Advertisement

المحكم والمحيط الأعظم 006

الْغَيْن وَالْقَاف وَالْيَاء غيق فِي رَأْيه: اخْتَلَط.
وغيق ذَلِك الْأَمر بَصرِي: فَتحه فجَاء بِهِ وَذهب وَلم يَدعه يثبت.
وتغيق بَصَره: اسمدر واظلم.
وغيق بَصَره: عطفه.
وغيق الطَّائِر: رَفْرَف على رَأسه فَلم يبرح.
وغيقة: مَوضِع. قَالَ قيس بن ذريح:
فغيقة فالأخياف أخياف ظَبْيَة ... بهَا من لبينى مخرف ومرابع

الْغَيْن والشين وَالْيَاء
غشي عَلَيْهِ غشيا، وغشيانا: أُغمي.
وغشيه غشيانا: اتاه.
فَأَما قَوْله:
أتوعد نضو المضرحى وَقد ترى ... بِعَيْنَيْك رب النضو يغشى لكم فَردا
فقد يكون يغشى من الْأَفْعَال المتعدية بِحرف وَغير حرف. وَقد تكون اللَّام زَائِدَة: أَي يغشاكم كَقَوْلِه تَعَالَى: (قل عَسى أَن يكون ردف لكم) ، أَي ردفكم.
وغشى الشَّيْء غشيانا: بَاشرهُ.
وغشى الْمَرْأَة غشيانا: جَامعهَا.
وغشى: مَوضِع.
(6/3)

الْغَيْن وَالضَّاد وَالْيَاء
الغضا: من نَبَات الرمل لَهُ هدب كهدب الارطى.
وَقَالَ ثَعْلَب: يكْتب بِالْألف. وَلَا ادري لم ذَلِك، واحدته: غضاة.
قَالَ أَبُو حنيفَة: وَقد تكون الغضاة جمعا وانشد:
لنا الجبلان من أزمان عَاد ... ومجتمع الألاءة والغضاة
وَأهل الغضا: أهل نجد، لكثرته هُنَاكَ. قَالَت أم خَالِد الخثعمية:
لَيْت سماكيا تطير ربابه ... يُقَاد إِلَى أهل الغضا بزمام
وفيهَا:
رَأَيْت لَهُم سيماء قوم كرهتهم ... وَأهل الغضا قوم على كرام
أَرَادَت: كرهتهم لَهَا أَو بهَا.
وإبل غضوية: منسوبة إِلَى الغضا. قَالَ:
كَيفَ ترى وَقع طلا حَيَاتهَا ... بالغضويات على علاتها
وبعير غاض: يَأْكُل الغضا.
وغض: يشتكي من الغضا. وَالْجمع: غضايا.
وَقد غضيت غضى.
والغضياء، مَمْدُود: منبت الغضا ومجتمعه.
والغضا: الْخمر، عَن ثَعْلَب. وَالْعرب تَقول: أَخبث الذئاب الغضا. وَإِنَّمَا صَار كَذَا، لِأَنَّهُ لَا يُبَاشر النَّاس إِلَّا إِذا أَرَادَ أَن يُغير، يعنون بالغضا: الْخمر، فِيمَا ذكر ثَعْلَب. وَقيل: الغضا هُنَا: هَذَا الشّجر، ويزعمون انه أَخبث الشّجر ذئابا.
الغضا: بَنو كَعْب بن مَالك بن حَنْظَلَة. شبهوا بِتِلْكَ الذئاب لخبثها.
وغضيا، معرفَة مَقْصُور: مائَة من الْإِبِل قَالَ:
(6/4)

ومستبدل من بعد غضيا صريمة ... فأحر بِهِ من طول فقر وأحريا
وغضيان: مَوضِع. عَن ابْن الاعرابي، وانشد:
فصبحت وَالشَّمْس لم تقضب ... عينا بغضيان ثجوج العنبب

مقلوبه: (غ ي ض)
غاض المَاء يغيض غيضا، ومغيضا، ومغاضا، وانغاض: نقص، أَو غَار فَذهب.
وغاضه هُوَ، وغيضه، واغاضه.
وَقَالَ بَعضهم: غاضه: نَقصه وفجره إِلَى مغيض. واغاضه وغيضه: اخرجه إِلَى مغيض. فَأَما قَوْله:
إِلَى الله اشكو خَلِيل أوده ... ثَلَاث خلال كلهَا لي غائض
قَالَ بَعضهم: أَرَادَ " غائظ " بالظاء، فابدل الظَّاء ضادا. هَذَا قَول ابْن جني. قَالَ: وَيجوز عِنْدِي أَن يكون " غائض " غير بدل، وَلكنه من غاضه: أَي نَقصه، وَيكون مَعْنَاهُ حِينَئِذٍ: انه ينقصني ويتهضمني. وَقَوله تَعَالَى: (ومَا تغيض الارحام وَمَا تزداد) قَالَ الزّجاج: مَعْنَاهُ: مَا نقص الْحمل عَن سَعَة اشهر، وَمَا زَاد على التِّسْعَة.
وَقيل: مَا نقص عَن أَن يتم حَتَّى يَمُوت، وَمَا زَاد حَتَّى تمّ الْحمل.
والتغييض: أَن يَأْخُذ الْعبْرَة من عينه ويقذف بهَا. حَكَاهُ ثَعْلَب، وانشد:
غيضن من عبراتهن وقلن لي ... مَاذَا لقِيت من الْهوى ولقينا
فَتكون " من " هَاهُنَا للتَّبْعِيض، وَتَكون زَائِدَة على قَول أبي الْحسن، لِأَنَّهُ يرى زِيَادَة " من " فِي الْوَاجِب وَحكى: قد كَانَ من مطر: أَي قد كَانَ مطر.
وَأَعْطَاهُ غيضا من فيض: أَي قَلِيلا من كثير.
وغاض ثمن السّلْعَة: نقص.
وغاضه، وغيضه: وَقَول الْأسود بن يعفر:
(6/5)

إِمَّا تريني قد فنيت وغاضني ... مَا نيل من بَصرِي وَمن أجلادي
مَعْنَاهُ: نقصني بعد تمامي.
وَقَوله، انشده ابْن الْأَعرَابِي:
وَلَو قد عض معطسه جريري ... لقد لانت عريكته وغاضا
فسره فَقَالَ: غاض: اثر فِي انفه حَتَّى يذل.
والغيضة: الأجمة. وَجَمعهَا: غِيَاض، واغياض، الْأَخير على طرح الزَّائِد، وَلَا يكون جَمْعَ جَمْعٍ. لِأَن جمع الْجمع مطرح مَا وجدت عَنهُ مندوحة. وَلذَلِك اقر أَبُو عَليّ قَوْله: (فرهن مَقْبُوضَة) على انه جمع: " رهن "، كَمَا حكى أهل اللُّغَة، لَا على انه جمع: " رهان " الَّذِي هُوَ جمع: " رهن ". فَافْهَم.
والغيض: مَا كثر من الاغلاث، أَي الطرفاء والاثل، والحاج، والعكرش، والينبوت.
والغيض: الطّلع.

الْغَيْن وَالصَّاد وَالْيَاء
صغا صغيا: مَال.

الْغَيْن وَالسِّين وَالْيَاء
غسى اللَّيْل يغسى: اظلم. وَالْوَاو اكثر.

مقلوبه: (غ ي س)
الغيساء من النِّسَاء: الناعمة، والمذكر: اغيس.
ولمة غيساء: وافية الشّعْر، كثيرته. قَالَ رؤبة:
رأين سُودًا ورأين غيسا ... فِي شَائِع يكسو اللمام الغيسا
(6/6)

مقلوبه: (س ي غ)
هَذَا سيغ هَذَا: إِذا كَانَ على قدره.

الْغَيْن وَالزَّاي وَالْيَاء
زاغ زيغا، وزيغانا، وَهُوَ زائغ من قوم زاغة: مَال. وَقَوله تَعَالَى: (رَبنَا لَا تزغ قُلُوبنَا بعد إِذْ هديتنا) ، أَي: لَا تملنا عَن الْهدى وَالْقَصْد وَلَا تضلنا. وَقيل: (لَا تزغ قُلُوبنَا) : لَا تتعبدنا بِمَا يكون سَببا لزيغ قُلُوبنَا. وَالْوَاو لُغَة.
والتوايغ: التمايل فِي الْأَسْنَان.
وتزيغت الْمَرْأَة: تزينت وتلبست، كتزيقت عَن ابْن الْأَعرَابِي.

الْغَيْن والطاء وَالْيَاء
غطى الشَّبَاب غطيا وغطيا: امْتَلَأَ. قَالَ رجل من قيس:
يحملن سربا غطى فِيهِ الشَّبَاب مَعًا ... وأخطأته عُيُون الْجِنّ والحسد
وانشد أَبُو عبيد: " والحسده "، وَهُوَ تَغْيِير الرِّوَايَة، لِأَن القصيدة: " إِذْ مَسّه أود ".
وَقَالَ اللحياني: غطاه لشباب يغطيه غطيا وغطيا، وغطاه، كِلَاهُمَا: البسه.
وغطاه اللَّيْل، وغطاه: البسه ظلمته، عَنهُ أَيْضا.
وغطت الشَّجَرَة، واغطت: طَالَتْ اغصانها وانبسطت على الأَرْض، فالبست مَا حولهَا.
وَقَوله انشده ابْن قُتَيْبَة:
وَمن تعاجيب خلق الله غاطية ... يعصر مِنْهَا ملاحي وغربيب
إِنَّمَا عَنى بِهِ الدالية، وَذَلِكَ لسموها وبسوقها وانتشارها وإلباسها.
وغطى الشَّيْء غطيا، وغطى عَلَيْهِ وأغطاه، وغطاه: ستره وعلاه قَالَ:
(6/7)

أَنا ابْن كلاب وَابْن أَوْس فَمن يكن ... قناعه مغطيا فَإِنِّي مجتلي
وَقَالَ حسان:
رب حلم أضاعه عدم الما ... ل وَجَهل غطى عَلَيْهِ النَّعيم
قَالَ أَبُو عبد الله الْأَعرَابِي: حكى أَن حسان بن ثَابت صَاح قبل النُّبُوَّة، فَقَالَ: " يَا بني قيلة، يَا بني قيلة " قَالَ: فجَاء الْأَنْصَار يهرعون إِلَيْهِ قَالُوا: مَا دهاك؟ قَالَ لَهُم: قلت السَّاعَة بَيْتا خشيت أَن أَمُوت فيدعيه غَيْرِي، قَالُوا: هاته. فانشدهم الْبَيْت الْمُتَقَدّم.
والغطاء: مَا غطي بِهِ.
وَقَالُوا: اللَّهُمَّ اغط على قلبه: أَي غش قلبه.
وَفعل بِهِ مَا غطاه: أَي مَا سَاءَهُ.

مقلوبه: (ط غ ي)
طَغى يطغي طغيا، وطغيانا: جَاوز الْقدر وارتفع وغلا فِي الْكفْر. وَفِي التَّنْزِيل: (ونذرهم فِي طغيانهم يعمهون) . وَقَوله تَعَالَى: (فَأَما ثَمُود فاهلكوا بالطاغية) قَالَ الزّجاج: الطاغية: طغيانهم، اسْم كالعاقبة والعافية.
وطغى المَاء: ارْتَفع وَعلا، وَفِي التَّنْزِيل: (إِنَّا لما طَغى المَاء حَمَلْنَاكُمْ فِي الْجَارِيَة) .
وطغت الْبَقَرَة تطغى: صاحت.
وطغيا: اسْم لبقرة الْوَحْش، من ذَلِك جَاءَ شاذا، قَالَ أُميَّة بن أبي عَائِذ الْهُذلِيّ:
وَإِلَّا النعام وحفانه ... وطغيا مَعَ اللهق الناشط
والطغية: المستصعب من الْجَبَل. قَالَ سَاعِدَة ابْن جؤية:
صب اللهيف لَهَا السبوب بطغية ... تنبي الْعقَاب كَمَا يلط المجنب
(6/8)

وَقَول ابْن الْأَعرَابِي: قيل لابنَة الخس: " مَا مائَة من الْخَيل؟ " قَالَت: " طَغى عِنْد من كَانَت وَلَا تُوجد " فإمَّا أَن تكون أَرَادَت الطغيان: أَي إِنَّهَا تطغى صَاحبهَا، وَإِمَّا أَن تكون عنت الْكَثْرَة. وَلم يفسره ابْن الْأَعرَابِي.
والطاغوت: مَا عبد من دون الله عز وَجل، يَقع على الْوَاحِد والجميع. والمذكر والمؤنث. وَزنه: " فعولت " إِنَّمَا هُوَ " طغيوت ". قدمت الْيَاء قبل الْغَيْن، وَهِي مَفْتُوحَة وَقبلهَا فَتْحة فقلبت الْفَا.

الْغَيْن وَالدَّال وَالْيَاء
غيد غيدا، وَهُوَ اغيد: مَالَتْ عنقة ولانت اعطافه. وَقيل: استرخت عُنُقه.
وظبي اغيد: كَذَلِك. فَأَما مَا انشده ابْن الْأَعرَابِي من قَوْله:
وليل هديت بِهِ فتية ... سقرا بصباب الْكرَى الاغيد
فَإِنَّمَا أَرَادَ: الْكرَى الَّذِي يعود مِنْهُ الركب غيدا، وَذَلِكَ لميلانهم على الرّحال من نشوة الْكرَى، طورا كَذَا، وطورا كَذَا، لَا لِأَن الْكرَى نَفسه اغيد، لِأَن الغيد إِنَّمَا يكون فِي متجسم، والكرى لَيْسَ بجسم.
والاغيد من النَّبَات: الناعم المتثني.
والغيداء: الْمَرْأَة المتثنية من اللين.
وَقد تغايدت فِي مشيها.
والغادة: الناعمة اللينة.
وكل خوط ناعم ماد: غاد.
وشجرة غادة: ريا غضة، وَكَذَلِكَ الْجَارِيَة الرّطبَة الشطبة قَالَ:
وَمَا جأبة المدرى خذول خلالها ... اراك بِذِي الريان غاد صريمها
وغادة: مَوضِع قَالَ سَاعِدَة بن جؤية الْهُذلِيّ:
فَمَا راعهم إِلَّا اخوهم كَأَنَّهُ ... بغادة فتخاء الْعِظَام تحوم
(6/9)

وَإِنَّمَا حملنَا على الْيَاء، لأَنا لم نجد فِي الْكَلَام غ ود.
وَكلمَة لأهل الشّجر يَقُولُونَ: غيد غيد أَي: اعجل.

مقلوبه: (د غ ي)
الدغية: السقطة القبيحة. وَقيل: الْكَلِمَة القبيحة تسمعها عَن الْإِنْسَان.
والدغية: الدعارة عَن ابْن الْأَعرَابِي.
وَرجل ذُو دغيات: لَا يثبت على خلق قَالَ رؤبة:
ذُو دغيات قلب الْأَخْلَاق

الْغَيْن وَالتَّاء وَالْيَاء
تغت الْجَارِيَة الضحك تغيا: أَرَادَت أَن تخفيه فغالبها.

الْغَيْن والظاء وَالْيَاء
الغيظ: الْغَضَب.
وَقيل: هُوَ اشد الْغَضَب.
وَقيل: هُوَ سورته واوله.
وَقد غاظه، فاغتاظ، وغيظه فتغيظ، وَقَوله تَعَالَى: (سمعُوا لَهَا تغيظا وزفيرا) . قَالَ الزّجاج: أَرَادَ غليان تغيظ: أَي صَوت غليان.
وَحكى الزّجاج: اغاظه، وَلَيْسَت بالفاشية.
وغايظه، كغيظه.
وَفعل ذَلِك غياظك، وغياظيك.
وغايظه: باراه فَصنعَ مَا يصنع.
وَبَنُو غيظ: حَيّ من قيس.
وغياظ: اسْم.
(6/10)

الْغَيْن والذال وَالْيَاء
غذيت الصَّبِي، فِي غذوته: إِذا غذيته، عَن اللحياني.

الْغَيْن والثاء وَالْيَاء
غثت نَفسه غثيا، وغثيانا، وغثيت غثى: جَاشَتْ وخبثت.
قَالَ بَعضهم: هُوَ تحلب الْفَم فَرُبمَا كَانَ مِنْهُ الْقَيْء وغثت السَّمَاء بسحاب تغثى: إِذا بدأت تغيم.
وغثى السَّيْل المرتع: جمعه بعضه إِلَى بعض وأذهب حلاوته.
وَحكى ابْن جني: غثى الْوَادي يغثى، فهمزه الغثاء على هَذَا: منقلبة عَن يَاء، وسهله ابْن جني بِأَن جمع بَينه وَبَين غثيان الْمعدة، لما يعلوها من الرُّطُوبَة وَنَحْوهَا، فَهُوَ مشبه بغثاء الْوَادي.
وَالْمَعْرُوف عِنْد أهل اللُّغَة: غثا الْوَادي يغثو.

مقلوبه: (غ ي ث)
الْغَيْث: الْمَطَر والكلأ.
وَقيل: الأَصْل: الْمَطَر، ثمَّ سمى مَا ينْبت بِهِ غيثا انشد ثَعْلَب:
وَمَا زلت مثل الْغَيْث يركب مرّة ... فيعلى ويولى مرّة فيثيب
يَقُول: أَنا كشجر يُؤْكَل، ثمَّ يُصِيبهُ الْغَيْث فَيرجع: أَي يذهب مَالِي ثمَّ يعود. وَالْجمع: أغياث وغيوث. قَالَ المخبل السَّعْدِيّ:
لَهَا لجب حول الْحِيَاض كَأَنَّهُ ... تجاوب أغياث لَهُنَّ هزيم
وغيث الأَرْض، فَهِيَ مغثية ومغيوثة: أَصَابَهَا الْغَيْث.
وغيث الْقَوْم: أَصَابَهُم الْغَيْث. وَقَول بعض إِمَاء الْعَرَب، وَقد سَأَلَهَا ذُو الرمة فَقَالَ لَهَا: كَيفَ كَانَ مطركم؟، فَقَالَت: غثنا مَا شِئْنَا، من هَذَا.
وغيث مغيث عَام.
(6/11)

وبئر ذَات غيث: أَي مَادَّة.
والغيث: عليم المَاء.
وَفرس ذُو غيث، على التَّشْبِيه: إِذا جَاءَهُ عَدو بعد عَدو.
وغيث الاعمى: طلب الشَّيْء، عَن كرَاع وَقد تقدم فِي الْعين وَهُوَ صَحِيح، وَأرى الْغَيْن تصحيفا.
وغيث: رجل من طَيء.
وَبَنُو غيث، أَو غيث: حَيّ.

مقلوبه: (ث غ ي)
الثغية: الْجُوع، وإقفار الْحَيّ.

الْغَيْن وَالرَّاء وَالْيَاء
غير: بِمَعْنى سوى.
وَتغَير الشَّيْء عَن حَاله: تحول.
وَغَيره: حوله وبدله. كَأَنَّهُ جعله غير مَا كَانَ. وَفِي التَّنْزِيل: (ذَلِك بِأَن الله لم يَك مغيرا نعْمَة أنعمها على قوم حَتَّى يُغيرُوا مَا بِأَنْفسِهِم) قَالَ ثَعْلَب: مَعْنَاهُ: حَتَّى يبدلوا مَا أَمرهم الله بِهِ.
والغير: اسْم من التَّغْيِير عَن اللحياني وانشد:
إِذْ أَنا مغلوب قَلِيل الْغَيْر
قَالَ: وَلَا يُقَال: إِلَّا غيرت، وَذهب اللحياني: إِلَى أَن " الْغَيْر " لَيْسَ بمصدر، إِذْ لَيْسَ لَهُ فعل ثلاثي غير مزِيد.
وَغير عَلَيْهِ الْأَمر: حوله.
وَغير الدَّهْر: احداثه الْمُغيرَة.
وغارهم الله بِخَير ومطر، يغيرهم غيرا، وغيارا أَصَابَهُم بمطر وخصب.
وَالِاسْم: الْغيرَة.
وَأَرْض مُغيرَة، ومغيورة: مسقية.
(6/12)

وغار الرجل غيرا: نَفعه. قَالَ:
مَاذَا يُغير ابْنَتي ربع عويلهما ... لَا ترقدان وَلَا بؤسى لمن رقدا
والغيرة، والغير: الْميرَة.
وَقد غارهم وغار لَهُم غيارا. وَقَول بعض الاغفال:
مَا زلت فِي منكظة وسير ... لصبية أغيرهم بِغَيْر
فقد يجوز أَن يكون أَرَادَ: أغيرهم بِغَيْر، فَغير للقافية، وَقد يكون " غير ": مصدر غارهم: إِذا مارهم.
وغاره يُغَيِّرهُ غيرا: وداه.
وغاره يُغَيِّرهُ غيرا: أعطَاهُ الدِّيَة.
وَالِاسْم مِنْهُمَا: الْغيرَة، وَالْجمع: غير. وَقيل: الْغَيْر: اسْم وَاحِد مُذَكّر، وَالْجمع: اغيار. وَفِي الحَدِيث انه قَالَ لرجل طلب الْقود: " أَلا تقبل الْغَيْر؟ " قَالَ بعض بني عذرة:
لنجدعن بايدينا انوفكم ... بني اميمة إِن لم تقبلُوا الغيرا
وغار الرجل على امْرَأَته، وَالْمَرْأَة على بَعْلهَا، يغار غيرَة، وغيرا، وغارا، وغيارا. قَالَ أَبُو ذُؤَيْب يصف قدورا:
لَهُنَّ نشيج بالنشيل كَأَنَّهَا ... ضرائر حرمى تفاحش غارها
وَقَالَ الْأَعْشَى:
لاحه الصَّيف والغيار وإشفا ... ق على سقبة كقوس الضال
(6/13)

وَرجل غيران، وَالْجمع: غيارى.
وغيور وَالْجمع: غير، صحت الْيَاء لخفتها عَلَيْهِم وَأَنَّهُمْ لَا يستثقلون الضمة عَلَيْهَا استثقالهم لَهَا على الْوَاو، وَمن قَالَ: رسل، قَالَ: غير.
وَامْرَأَة غيرى، وغيور، وَالْجمع: كالجمع.
والمغيار: الشَّديد الْغيرَة. قَالَ النَّابِغَة:
شمس مَوَانِع كل لَيْلَة حرَّة ... يخلفن ظن الْفَاحِش المغيار
فلَان لَا يتَغَيَّر على أَهله: أَي لَا يغار.
واغار أَهله: تزوج عَلَيْهَا فغارت.
وَالْعرب تَقول: أغير من الْحمى: أَي إِنَّهَا تلازم المحموم مُلَازمَة الغيور لبعلها.
وغايره: عَارضه بِالْبيعِ.
وَبَنُو غيرَة: حَيّ.

مقلوبه: (ر ي غ)
الرياغ: التُّرَاب.

الْغَيْن وَاللَّام وَالْيَاء
غلت الْقدر والجرة غليا، وغليانا، وأغلاها، وغلاها.
قَالَ ابْن دُرَيْد: وَفِي بعض كَلَام الْأَوَائِل: أَن مَاء وغله. وَبَعْضهمْ يرويهِ: أز مَاء وغله.
والغالية من الطّيب: مَعْرُوفَة.
وَقد تغلى بهَا، عَن ثَعْلَب.
وَإِلَى غَيره.

مقلوبه: (غ ي ل)
الغيل: اللَّبن الَّذِي ترْضِعه الْمَرْأَة وَلَدهَا وَهِي تُؤْتى، عَن ثَعْلَب.
(6/14)

وَقيل: الغيل: أَن ترْضع الْمَرْأَة وَلَدهَا على حَبل.
وَاسم ذَلِك اللَّبن: الغيل أَيْضا، وَإِذا شربه الْوَلَد ضوى واعتل.
واغالت الْمَرْأَة وَلَدهَا، واغيلته: سقته الغيل: الَّذِي هُوَ لبن الماتية، أَو لبن الحبلى، وَهِي مغيل، مغيل، وَالْولد مغال ومغيل قَالَ امْرُؤ الْقَيْس:
حُبْلَى قد طرقت ومرضعا ... ... عَن ذِي تمائم مغيل
وانشد سِيبَوَيْهٍ:
وَمثلك بكرا قد طرقت وثيبا
واستغيلت هِيَ نَفسهَا.
وَالِاسْم: الغيلة. وَفِي الحَدِيث: " لقد هَمَمْت أَن أنهى عَن الغيلة ثمَّ اخبرت أَن فَارس وَالروم تفعل ذَلِك فَلَا يضيرهم ".
والغيل، والمغتال: الساعد الريان الممتليء وَقَالَ:
وكاعب مائلة فِي العطفين ... بَيْضَاء ذَات ساعدين غيلين
وَقَالَ المتنخل الْهُذلِيّ:
كوشم المعصم المغتال غلت ... نواشره بوسم مستشاط
وَقَالَ ابْن جني: قَالَ الْفراء: إِنَّمَا سمي المعصم الممتليء: مغتالا، لِأَنَّهُ لامتلائة غال الْكَفّ: أَي انتقصها، فالغين على هَذَا وَاو، لِأَنَّهُ من الغول، وَلَيْسَ بِقَوي، لوجودنا: ساعد غيل، فِي مَعْنَاهُ.
وَغُلَام غيل، ومغتال: عَظِيم سمين، وَالْأُنْثَى: غيلَة.
والغيل: المَاء الْجَارِي على وَجه الأَرْض.
والغيل: كل مَوضِع فِيهِ مَاء من وَاد وَنَحْوه.
(6/15)

والغيل: الْعلم فِي الثَّوْب.
وَالْجمع: اغيال، عَن أبي عَمْرو، وَبِه فسر قَول كثير:
وحشا تعاورها الرِّيَاح كَأَنَّهَا ... توشيح عصب مسهم الاغيال
وَقَالَ غَيره: الغيل: الْوَاسِع من الثِّيَاب. وَزعم أَنه يُقَال: ثوب غيل. وكلا الْقَوْلَيْنِ فِي الغيل غَرِيب، لم اسْمَعْهُ إِلَّا فِي هَذَا التَّفْسِير.
والغيل: الشّجر الكثيف الملتف.
وَقيل: هُوَ الشّجر الْكثير الملتف الَّذِي لَيْسَ بشوك.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: الغيل جمَاعَة الْقصب. قَالَ رؤبة:
فِي غيل قصباء وخيس مختلق
وَالْجمع اغيال.
والمغيلك النَّابِت فِي الغيل. قَالَ المتنخل الْهُذلِيّ يصف جَارِيَة:
كالأيم ذِي الطرة أَو ناشيء ال ... بردي تَحت الحفا المغيل
والمغيل: كالمغيل.
وَقيل: كل شَجَرَة كثرت أفنانها ونمت والتفت فَهِيَ: متغيلة.
والمغيال: الشَّجَرَة الملتفة الأفنان، الْكَثِيرَة الْوَرق، الوارفة الظل.
واغيل الشّجر، وتغيل، واستغيل: عظم والتف.
والغائلة: الحقد الْبَاطِن، اسْم كالوابلة.
والغيلة: الخديعة.
وَقتل فلَان غيلَة: أَي خدعة.
وَقد اغتيل.
(6/16)

والغيلة: الشقشقة. انشد ابْن الْأَعرَابِي:
اصهب هدار لكل اركب ... بغيلة تنسل نَحْو الأنيب
وإبل غيل: كَثِيرَة، وَكَذَلِكَ: الْبَقَرَة. قَالَ الْأَعْشَى:
إِنِّي لعمر الَّذِي خطت مناسمها ... تخدى وسيق إِلَيْهِ الباقر الغيل
ويؤوى: " خطت مناشبها ".
وغيلان: اسْم رجل.
وغيلان بن حُرَيْث: من شعرائهم. هَكَذَا وَقع فِي كتاب سِيبَوَيْهٍ. وَقد قيل: غيلَان بن حَرْب، وَلست مِنْهُ على ثِقَة.

مقلوبه: (ل ي غ)
الأليغ: الَّذِي يرجع كَلَامه إِلَى الْيَاء.
وَقيل: هُوَ الَّذِي لَا يبين الْكَلَام.
وَالِاسْم: الليغ، واللياغة.
واللياغة: الأحمق: الْكسر عَن ابْن الْأَعرَابِي وَالْفَتْح عَن ثَعْلَب.
وَطَعَام سيغ ليغ، وسائغ لائغ، اتِّبَاع، أَي: يسوغ فِي الْحلق.
ولاغ الشَّيْء ليغا: راوده لينتزعه.

الْغَيْن وَالنُّون وَالْيَاء
الْغنى، مَقْصُور: ضد الْفقر. فَإِذا فتح مد. فَأَما قَوْله:
سيغنيني الَّذِي اغناك عني ... فَلَا فقر يَدُوم وَلَا غناء
فَإِنَّهُ يرْوى بِالْكَسْرِ وَالْفَتْح، فَمن رَوَاهُ بِالْكَسْرِ أَرَادَ: مصدر " غانيت "، وَمن رَوَاهُ بِالْفَتْح أَرَادَ: الْغنى نَفسه.
(6/17)

قَالَ أَبُو إِسْحَاق: إِنَّمَا وَجهه " وَلَا غناء "، لِأَن الْغناء غير خَارج عَن معنى " الْغنى " قَالَ: وَكَذَلِكَ انشده من وثق بِعِلْمِهِ.
وَقد غنى غنى، وَاسْتغْنى، واغتنى، وتغانى، وتغنى. وَفِي الحَدِيث: " لَيْسَ منا من لم يَتَغَنَّ بِالْقُرْآنِ ".
وَاسْتغْنى الله: سَأَلَهُ أَن يُغْنِيه. عَن الهجري قَالَ: وَفِي الدُّعَاء: " اللَّهُمَّ إِنِّي أستغنيك عَن كل حَازِم وأستعينك على كل ظَالِم ".
وأغناه الله، وغناه. وَقيل: غناهُ: فِي الدُّعَاء، واغناه: فِي الْخَبَر.
وَالِاسْم: الغنية، والغنوة، والغنية، والغنيان وَقَول أبي المثلم:
لعمرك والمنايا غاليات ... وَمَا تغنى التميمات الحماما
أَرَادَ: من الْحمام فَحذف وعدى.
وَمَا أثر من انه قيل: لابنَة الخس: " مَا مائَة من الضَّأْن؟ فَقَالَت: غنى " فروى لي أَن بَعضهم قَالَ: الْغنى: اسْم الْمِائَة من الْغنم، وَهَذَا غير مَعْرُوف فِي مَوْضُوع اللُّغَة، وَإِنَّمَا أَرَادَت: أَن ذَلِك الْعدَد غنى لمَالِكه، كَمَا قيل لَهَا عِنْد ذَلِك: " وَمَا مائَة من الْإِبِل؟ " فَقَالَت: " منى "، وَمَا مائَة من الْخَيل؟ فَقَالَت: " لَا ترى " فمنى، وَلَا ترى: ليسَا باسمين للمائة من الْإِبِل، وَالْمِائَة من الْخَيل. وكتسمية أبي النَّجْم فِي بعض شعره الحرباء: بالشقى باسم للحرباء، وَإِنَّمَا سَمَّاهُ بِهِ لمكابدته الشَّمْس واستقباله لَهَا، وَهَذَا النَّحْو كثير، وَقد بيّنت مِنْهُ ضروبا لإِزَالَة الْوَهم فِي الْكتاب الْمُخَصّص.
والغنى، والغاني: ذُو الوفر. انشد ابْن الْأَعرَابِي:
أرى المَال يغشى ذَا الوصوم فَلَا ترى ... ويدعى من الاشراف من كَانَ غانيا
وَمَالك عَنهُ غنى، وَلَا غنية، وَلَا غنيان، وَلَا مغنى: أَي مَالك عَنهُ بُد.
والغانية من النِّسَاء: الَّتِي غنيت بِالزَّوْجِ. وَقيل هِيَ الَّتِي غنيت بحسنها عَن الْحلِيّ. وَقيل: هِيَ الَّتِي تطلب وَلَا تطلب.
(6/18)

وَقيل: هِيَ الَّتِي غنيت بِبَيْت ابويها وَلم يَقع عَلَيْهَا سباء. وَهَذِه اغربها وَهِي عَن ابْن جني.
وَقيل: هِيَ الشَّابَّة العفيفة، كَانَ لَهَا زوج أَو لم يكن. وَقَوله:
وأخو الغوان مَتى يَشَأْ يصرمنه ... ويعدن أَعدَاء بِغَيْر وداد
إِنَّمَا أَرَادَ: " الغواني " فَحذف الْيَاء تَشْبِيها للام الْمعرفَة بِالتَّنْوِينِ، من حَيْثُ كَانَت هَذِه الْأَشْيَاء من خَواص الاسماء، فَحذف الْيَاء لأجل اللَّام، كَمَا تحذفها لأجل التَّنْوِين، وَقَول المثقب الْعَبْدي:
هَل عِنْد غان لفؤاد صد ... من نهلة فِي الْيَوْم أَو فِي غَد
إِنَّمَا أَرَادَ: " غانية " فَذكر على إِرَادَة الشَّخْص.
وَقد غنيت غنى.
واغنى عَنهُ غناء فلَان، ومغناه، ومغناته، ومغناه، ومغناة: نَاب عَنهُ.
وَمَا فِيهِ غناء ذَاك: أَي إِقَامَته والاضطلاع بِهِ.
وغنى الْقَوْم بِالدَّار غنى: اقاموا.
والمغنى: الْمنزل.
وَقيل، هُوَ الْمنزل الَّذِي غنى بِهِ أَهله ثمَّ ظعنوا عَنهُ.
وغنيت لَك مني بِالْبرِّ والمودة: أَي بقيت.
وغنيت دَارنَا تهَامَة: أَي كَانَت دَارنَا تهَامَة قَالَ الشَّاعِر:
غنيت دَارنَا تهَامَة فِي الده ... ر بَنو معد حلولا
أَي: كَانَت، وَقَالَ تَمِيم بن مقبل:
أأم تَمِيم إِن تريني عَدوكُمْ ... وبيتي فقد اغنى الحبيب المصافيا
أَي: أكون الحبيب.
(6/19)

والغناء من الصَّوْت: مَا طرب بِهِ. قَالَ حميد ابْن ثَوْر:
عجبت لَهَا أَنى يكون غنَاؤُهَا ... فصيحا وَلم تفغر بمنطقها فَمَا
وَقد غنى بالشعر، وتغنى بِهِ قَالَ:
تغن بالشعر إِمَّا كنت قائلة ... إِن الْغناء بِهَذَا الشّعْر مضمار
أَرَادَ: إِن التَّغَنِّي، فَوضع الِاسْم مَوضِع الْمصدر.
وغناه بالشعر، وغناه إِيَّاه.
فَأَما مَا انشده ابْن الْأَعرَابِي من قَول الشَّاعِر:
ثمَّ بَدَت تنبض احرادها ... إِن متغناة وَإِن حادية
فَإِنَّهُ أَرَادَ: إِن متغنية، فأبدل الْيَاء الْفَا، كَمَا قَالُوا: " الناصاة " فِي الناصية، " والقاراة " فِي القارية.
وغنى بِالْمَرْأَةِ: تغزل بهَا، وغناه بهَا: ذكره إِيَّاهَا فِي شعر قَالَ:
أَلا غننا بالزاهرية إِنَّنِي ... على النأي مِمَّا أَن ألم بهَا ذكرا
وَبينهمْ أغنية، وإغنية يتغنون بهَا: أَي نوع من الْغناء، وَلَيْسَت الأولى بقوية، إِذْ لَيْسَ فِي الْكَلَام " افعلة " إِلَّا اسنمة فِيمَن روى بِالضَّمِّ.
وغنى بِالرجلِ، وتغنى بِهِ: مدحه أَو هجاه. وَفِي الْخَبَر أَن بعض بني كُلَيْب قَالَ لجرير: هَذَا غسلن السليطي يتَغَنَّى بِنَا: أَي يهجونا. وَقَالَ جرير:
غضبتم علينا أم تغنيتم بِنَا ... أَن اخضر من بطن التلاع غميرها
وغنيت الركب بِهِ: ذكرته لَهُم فِي شعر. وَعِنْدِي: أَن الْغَزل والمدح والهجاء إِنَّمَا يُقَال فِي كل وَاحِد مِنْهَا: غنيت، وتغنيت بعد أَن يلحن فيغنى بِهِ.
وغنى الْحمام، وتغنى: صَوت.
والغناء: رمل بِعَيْنِه. قَالَ الرَّاعِي:
(6/20)

لَهَا خصور واعجاز ينوء بهَا ... رمل الْغناء وَأَعْلَى متنها رؤد

مقلوبه: (غ ي ن)
الْغَيْن: حرف تهج، وَهُوَ حرف مجهور مستعل، يكون أصلا لَا بَدَلا وَلَا زَائِدا.
والغين: لُغَة فِي الْغَيْم وَهُوَ السَّحَاب، وَقيل: النُّون بدل من الْمِيم، انشد يَعْقُوب لرجل من تغلب يصف فرسا:
فَأَنت حبوتني بعنان طرف ... شَدِيد الشد ذِي بذل وصون
كَأَنِّي بَين خافيتي عِقَاب ... تُرِيدُ حمامة فِي يَوْم غين
وغانت السَّمَاء غينا، وغينت: طبقها الْغَيْم.
وشجرة غيناء: كَثِيرَة الْوَرق ملتفة الاغصان ناعمة، وَقد يُقَال ذَلِك فِي العشب.
والغينة: الاجمة.
والغين من الْأَرَاك والسدر: كثرته واجتماعه وَحسنه، عَن كرَاع.
وَالْمَعْرُوف: أَنه جمع شَجَرَة غيناء وَقد تقدم.
وَكَذَلِكَ حكى أَيْضا: الغينة: جمع شَجَرَة غيناء، وَهَذَا غير مَعْرُوف فِي اللُّغَة وَلَا فِي الْقيَاس الْعَرَبيَّة وَإِنَّمَا الغينة: الأجمة كَمَا قُلْنَا أَلا ترى أَنَّك لَا تَقول: " الْبَيْضَة " فِي جمع الْبَيْضَاء وَلَا: " العيسة " فِي جمع: العيساء، فَكَذَلِك لَا تَقول " الغينة " فِي جمع، اللَّهُمَّ إِلَّا أَن يكون لتمكين التانيث، أَو يكون اسْما للْجمع.
وغين على قلبه غينا: تغشته الشَّهْوَة.
وغين على قلبه: غطى عَلَيْهِ وألبس. وَفِي الحَدِيث: " إِنَّه ليغان على قلبِي حَتَّى اسْتغْفر الله ".
وغانت نَفسه غينا: غثت.
والغين: الْعَطش.
غان يغين.
والغينة: الصديد، وَقيل: مَا سَالَ من الْمَيِّت.
(6/21)

وَقيل: مَا سَالَ من الجيفة.
والغينة، بِالْفَتْح: اسْم أَرض. قَالَ الرَّاعِي:
ونكبن زورا عَن محياه بعد مَا ... بدا الأثل أثل الغينة المتجاور
ويروى: الغينة.

مقلوبه: (ن غ ي)
النغية: مَا يُعْجِبك من صَوت أَو كَلَام، قَالَ أَبُو نخيلة:
لما أَتَتْنِي نغية كالشهد
كالعسل الممزوج بعد الرقد
رفعت من اطمار مستعد
يَعْنِي: ولَايَة بعض ولد عبد الْملك بن مَرْوَان، اظنه هشاما.
والنغية من الْكَلَام وَالْخَبَر: الشَّيْء تسمعه وَلَا تفهمه.
ونغى إِلَيْهِ نغية: قَالَ لَهُ قولا يفهمهُ عَنهُ.
وناغى الصَّبِي: كَلمه بِمَا يهواه.
وناغى الموج السَّحَاب: كَاد يرْتَفع إِلَيْهِ. قَالَ:
كَأَنَّك بالمبارك بعد شهر ... يناغى موجه مر السَّحَاب
الْمُبَارك: مَوضِع.

الْغَيْن وَالْفَاء وَالْيَاء
غفى الرجل غفية، واغفى: نعس.
والغفية: الحفرة الَّتِي يكمن فِيهَا الصَّائِد. وَقَالَ اللحياني: هِيَ الزبية.
(6/22)

والغفى: مَا ينفونه من إبلهم.
والغفى: مَا يخرج من الطَّعَام فَيرمى بِهِ.
وَقيل: غفى الْحِنْطَة: عيدانها.
وَقيل: الغفى: حطام الْبر وَمَا تكسر مِنْهُ وَقَول أَوْس:
حسبتم ولد البرشاء قاطبة ... نقل السماد وتسليكا غفى الْغَيْر
يجوز أَن يَعْنِي بِهِ هَذَا، وَيجوز أَن يَعْنِي بِهِ: السفلة.
والواحدة من كل ذَلِك: غفاة.
وحنطة غفية: فِيهَا غفى، على النّسَب.
وغفى الطَّعَام، واغفاه: نقاه، من غفاه.
والغفى: قشر غليظ يَعْلُو الْبُسْر. وَقيل: هُوَ التَّمْر الْفَاسِد الَّذِي يغلظ وَيصير مثل اجنحة الْجَرَاد.

مقلوبه: (غ ي ف)
التغيف: التَّبَخْتُر.
وَمر يتغيف: وَهِي من مشْيَة الطوَال. وَقيل: هُوَ مر سهل سريع.
والتغيف: التميل فِي الْعَدو.
وكل متمايل: متغيف.
وغافت الشَّجَرَة تغيف: مَالَتْ باغصانها يَمِينا وَشمَالًا.
واغفتها: املتها.
وَشَجر اغيف وغيفاني: يمؤود. قَالَ رؤبة:
وهدب اغيف غيفاني
والاغيف: الاغيد، إِلَّا انه فِي غير نُعَاس، وَالْأُنْثَى: غيفاء.
(6/23)

وغيفان: مَوضِع.

مقلوبه: (ف غ ي)
الفغي: فَسَاد الْبُسْر.
والفغي: التَّمْر الَّذِي يغلظ، وَيصير فِيهِ مثل اجنحة الْجَرَاد كالغفي.
وَقد افغت النَّخْلَة.
والفغي: مَا يخرج من الطَّعَام فَيرمى بِهِ كالغفي.
والفغي: ميل فِي الْفَم والعلبة والجفنة.
والفغي: دَاء، عَن كرَاع وَلم يحده، غير أَنِّي أرَاهُ: الْميل فِي الْفَم.

الْغَيْن وَالْبَاء وَالْيَاء
الغبية: الدفعة الشَّدِيدَة من الْمَطَر. وَقيل: المطرة لَيست بالكثيرة. قَالَ:
فصوبته كَأَنَّهُ صوب غبية ... على الامعز الضاحي إِذا سيط احضرا
والغبية: صب كثير من مَاء وَمن سياط. عَن ابْن الاعرابي، وانشد:
إِن دَوَاء الطامحات السّجل
السَّوْط والرشاء ثمَّ الْحَبل
وغبيات بَينهُنَّ هطل
وَأَنا أرى ذَلِك على التَّشْبِيه بغبيات الْمَطَر.
وَجَاء على غبية الشَّمْس: أَي غيبتها " على الْقلب ".
وشجرة غبياء: ملتفة.
وغصن اغبى: كَذَلِك.
والغبي: الْجَاهِل، مِنْهُ، عِنْد الْفَارِسِي.
وقوا قيس بن ذريح:
(6/24)

وَكَيف يصلى من إِذا غبيت لَهُ ... دِمَاء ذوى الذمات والعهد طلت
لم يُفَسر ثَعْلَب " غبيت لَهُ ".

مقلوبه: (غ ي ب)
الْغَيْب: الشَّك، وَجمعه: غيوب، وغياب، قَالَ:
أَنْت نَبِي تعلم الغيابا ... لَا قَائِلا إفكا وَلَا مُرْتَابا
وَغَابَ عني الْأَمر غيبا، وغيابا، وغيبوبة، ومغابا، ومغيبا.
وتغيب: بطن.
وغيبه عَنهُ.
وَغَابَ الرجل غيبا، ومغيبا، وتغيب: سَافر أَو بَان.
وَقَوله انشده ابْن الْأَعرَابِي:
وَلَا اجْعَل الْمَعْرُوف حل ألية ... وَلَا عدَّة فِي النَّاظر المتغيب
إِنَّمَا وضع فِيهِ الشَّاعِر " المتغيب " مَوضِع " المتغيب " وَهَكَذَا وجدته بِخَط الحامض، وَالصَّحِيح " المتغيب " بِالْكَسْرِ.
وَقوم غيب، وغياب، وغيب: غائبون. الْأَخِيرَة اسْم للْجمع. وَصحت الْيَاء فِيهَا تَنْبِيها على اصل غَابَ.
وَامْرَأَة مغيب، ومغيب، ومغيبة: غَابَ بَعْلهَا أَو أحد من أَهلهَا.
وهم يتشاهدون أَحْيَانًا ويتغايبون أَحْيَانًا: أَي يغيبون أَحْيَانًا، وَلَا يُقَال: يتغيبون.
وَغَابَتْ الشَّمْس وَغَيرهَا من النُّجُوم، مغيبا، وغيابا، وغيوبا، وغيبوبة، وغيوبة، عَن الهجري،: غربت.
واغاب الْقَوْم: دخلُوا فِي المغيب.
وبدا غيبان الْعود: إِذا بَدَت عروقه الَّتِي تغيبت مِنْهُ، وَذَلِكَ إِذا أَصَابَهُ البعاق من الْمَطَر فَاشْتَدَّ السَّيْل فحفر اصول الشّجر حَتَّى ظَهرت عروقه وَمَا تغيب مِنْهُ.
(6/25)

وَقَالَ أَبُو حنيفَة: الْعَرَب تسمي مَا لم تصبه الشَّمْس من النَّبَات كُله: الغيبان، بتَخْفِيف الْيَاء.
والغيابة: كالغيبان.
والغيب من الأَرْض: مَا غيبك، وَجمعه: غيوب. انشد ابْن الْأَعرَابِي:
إِذا كَرهُوا الْجَمِيع وَحل مِنْهُم ... اراهط بالغيوب وبالتلاع
ووقعنا فِي غيبَة من الأَرْض: أَي هبطة، عَن اللحياني.
ووقعوا فِي غيابة من الأَرْض: أَي فِي منهبط.
وغيابة كل شَيْء: مَا سترك مِنْهُ. وَفِي التَّنْزِيل: (فِي غيابة الْجب) .
وَغَابَ الشَّيْء فِي الشَّيْء غيابة، وغيوبا، وغيابا، وغيابا، وغيبة. وَفِي حرف أبي: " فِي غيبَة الْجب ".
واغتاب الرجل صَاحبه: ذكره بِمَا فِيهِ من السوء، وَإِن ذكره بِمَا لَيْسَ فِيهِ فَهُوَ البهت، والبهتان، كَذَلِك جَاءَ عَن النَّبِي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَلَا يكون ذَلِك إِلَّا من وَرَائه.
وَالِاسْم: الْغَيْبَة.
وغائب الرجل: مَا غَابَ مِنْهُ، اسْم كالكاهل والجامل. انشد ابْن الْأَعرَابِي:
ويخبرني عَن غَائِب الْمَرْء هَدْيه ... كفى الْهدى عَمَّا غيب المء مخبرا
وشَاة ذَات غيب: أَي ذَات شَحم، لتغيبه عَن الْعين.
والغابة: الأجمة الَّتِي طَالَتْ وَلها أَطْرَاف مُرْتَفعَة باسقة.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: الغابة: أجمة الْقصب. قَالَ: قد جعلت جمَاعَة الشّجر، لِأَنَّهُ ماخوذ من الغيابة.
والغابة من الرماح: مَا طَال مِنْهَا فَكَانَ لَهَا أَطْرَاف ترى كاطراف الأجمة.
وَقيل: المضطربة من الرماح فِي الرّيح.
وَقيل: هِيَ الرماح إِذا اجْتمعت. وَأرَاهُ على التَّشْبِيه بِالْغَابَةِ الَّتِي هِيَ الأجمة.
وَالْجمع من كل ذَلِك: غابات، وَغَابَ.
(6/26)

مقلوبه: (ب غ ي)
بغى الشَّيْء مَا كَانَ خيرا أَو شرا يبغيه بغاء، وبغي. الْأَخِيرَة عَن اللحياني. وَالْأولَى اعرف. وانشد غَيره:
فَلَا احبسنكم عَن بغي الْخَيْر إِنَّنِي ... سَقَطت على ضرغامة وَهُوَ آكِلِي
وابتغاه. وتبغاه، واستبغاه، كل ذَلِك: طلبه. قَالَ:
أَلا من بَين الاخوي ... ن امهما هِيَ الثكلى
تسائل من رأى ابنيها ... وتستبغي فَمَا تبغى
جَاءَ بهما بِغَيْر حرف اللين المعوض مِمَّا حذف. وَبَين: تبين.
وَالِاسْم: البغية، والبغية.
وَقَالَ ثَعْلَب: بغى الْخَيْر بغية، وبغية، فجعلهما مصدرين.
والبغية: الْحَاجة.
والبغية، والبغية، والبغية: مَا ابْتغى.
والبغية: الضَّالة المبغية.
والبغية، والبغية: الْحَاجة المبغية.
وابغاه الشَّيْء: طلبه لَهُ أَو اعانه على طلبه.
وَقيل: بغاه الشَّيْء: طلبه لَهُ، وابغاه إِيَّاه: اعانه عَلَيْهِ.
وَقَالَ اللحياني: استبغى الْقَوْم فبغوه، وبغوا لَهُ أَي طلبُوا لَهُ.
والباغي: الطَّالِب.
وَالْجمع: بغاة. وبغيان.
وانبغى الشَّيْء: تيَسّر وتسهل، وَقَوله تَعَالَى: (ومَا علمناه الشّعْر وَمَا يَنْبَغِي لَهُ) ، أَي: يتسهل لَهُ.
وَإنَّهُ لذُو بغاية: أَي كسوب.
والبغية فِي الْوَلَد: نقيض الرشدة.
وبغت الْأمة تبغي بغيا، وباغت مباغاة، وبغاء، وَهِي بغي وبغو: عهرت.
(6/27)

وَقيل: الْبَغي: الْأمة، فاجرة كَانَت أَو غير فاجرة.
وَقيل: الْبَغي أَيْضا: الْفَاجِرَة، حرَّة كَانَت أَو أمة. وَفِي التَّنْزِيل: (ومَا كَانَت أمك بغيا) فَأم مَرْيَم حرَّة لَا محَالة، وَلذَلِك عَم ثَعْلَب بالبغاء فَقَالَ: بَغت الْمَرْأَة، فَلم يخص أمة وَلَا حرَّة.
وَقَالَ أَبُو عبيد: البغايا: الْإِمَاء، لِأَنَّهُنَّ كن يفجرن قَالَ الْأَعْشَى:
والبغايا يركضن أكسية الإضر ... يح والشرعبى ذَا الاذيال
أَرَادَ: ويهب البغايا، لِأَن الْحرَّة لَا توهب، ثمَّ كثر فِي كَلَامهم حَتَّى عموا بِهِ الفواجر، إِمَاء كن أَو حرائر.
قَالَ اللحياني: وَلَا يُقَال: رجل بغي.
والبغية: الطليعة. قَالَ طفيل:
فألوت بغاياهم بِنَا وتباشرت ... إِلَى عرض جَيش غير أَن لم يكْتب
وبغى الرجل علينا بغيا: عدل عَن الْحق واستطال.
وبغى عَلَيْهِ يَبْغِي بغيا: علا عَلَيْهِ وظلمه. وَفِي التَّنْزِيل: (بغى بَعْضنَا على بعض) وَفِيه: (والْإِثْم وَالْبَغي بِغَيْر الْحق) .
وَحكى اللحياني عَن الْكسَائي: مَالِي وللبغ بَعْضكُم على بعض، أَرَادَ: وللبغي، وَلم يعلله. وَعِنْدِي: انه استثقل كسرة الْإِعْرَاب على الْيَاء فحذفها وَألقى حركتها على السَّاكِن قبلهَا.
وَقوم بغاء: بغى بَعضهم على بعض، عَن ثَعْلَب.
وَقَالَ اللحياني: بغى على أَخِيه بغيا: حسده.
وبغى بغيا: كذب. وَقَوله تَعَالَى: (يَا ابانا مَا نبغي) يجوز أَن يكون: مَا نبتغي: أَي مَا نطلب، ف " مَا " على هَذَا اسْتِفْهَام، وَيجوز أَن يكون: مَا نكذب وَلَا نظلم ف " مَا " على هَذَا جحد.
(6/28)

وبغى فِي مشيته بغيا: اختال وأسرع، وَكَذَلِكَ الْفرس وَلَا يُقَال: فرس بَاغ.
وَالْبَغي: الْكثير من الْمَطَر. وَحكى اللحياني: دفعنَا بغي السَّمَاء عَنَّا: أَي شدتها ومعظم مطرها.
وبغى الْجرْح بغيا: فسد وامد.
وبرى جرحه على بغي: إِذا بَرِيء وَفِيه شَيْء من نغل.
وجمل بَاغ: لَا يلقح. عَن كرَاع.
وبغى الشَّيْء بغيا: نظر إِلَيْهِ كَيفَ هُوَ.
وبغاه بغيا: رقبه وانتظره، عَنهُ أَيْضا.
وَمَا يَنْبَغِي لَك أَن تفعل، وَمَا يَبْتَغِي: أَي لَا نولك.
وَحكى اللحياني: مَا انبغى لَك أَن تفعل: أَي مَا يَنْبَغِي.
وَقَالُوا: إِنَّك لعالم وَلَا تباغ: أَي لَا تصب بِالْعينِ.

مقلوبه: (ب ي غ)
تبيغ بِهِ الدَّم: هاج، وَذَلِكَ حِين تظهر حمرته فِي الْبدن، وَهُوَ فِي الشّفة خَاصَّة: البيغ. وَقَوله انشده ثَعْلَب:
وَتعلم نزيغات الْهوى أَن ودها ... تبيغ منى كل عظم ومفصل
لم يفسره، وَهُوَ يحْتَمل أَن يكون فِي معنى " ركب " فينتصب انتصاب الْمَفْعُول، وَيجوز أَن يكون فِي معنى " هاج وثار " فَيكون التَّقْدِير على هَذَا: ثار مني على كل عظم ومفصل، فَحذف " على " وعدى الْفِعْل بعد حذف الْحَرْف.
وتبيغ بِهِ الدَّم: غَلبه وقهره، كَأَنَّهُ مقلوب عَن الْبَغي، هَذِه عَن اللحياني.
وَإنَّك عَالم وَلَا تَبْغِ: أَي لَا تبيغ بك الْعين فتصيبك كَمَا يتبيغ الدَّم بِصَاحِبِهِ فيقتله.

الْغَيْن وَالْمِيم وَالْيَاء
غمي على الْمَرِيض، واغمي: غشي عَلَيْهِ ثمَّ افاق.
وَرجل غمي: مغمي عَلَيْهِ، وَكَذَلِكَ: الِاثْنَان وَالْجمع والمؤنث، لِأَنَّهُ مصدر، وَقد ثناه بَعضهم وَجمعه. فَقَالَ: رجلَانِ غميان، وَرِجَال اغماء.
(6/29)

والغمى: سقف الْبَيْت، فَإِذا كسرت اوله مددت.
وَقيل: الغمى: مَا فَوق السّقف من التُّرَاب وَمَا اشبهه، والتثنية: غميان، وغموان، عَن اللحياني. قَالَ: وَالْجمع: اغمية. وَهُوَ شَاذ وَنَظِيره: ندى واندية. وَالصَّحِيح عِنْدِي: أَن اغمية: جمع غماء، كرداء واردية، وَأَن جمع غمى إِنَّمَا هُوَ: اغماء، كنقى وانقاء.
وَقد غميت الْبَيْت، وغميته.
والغمى أَيْضا: مَا غطى بِهِ الْفرس ليعرق. قَالَ غيلَان الربعِي يصف فرسا:
مداخلا فِي طول وأغماء
واغمى يَوْمنَا: دَامَ غيمه.
واغميت ليلتنا: غم هلالها.
وَفِي السَّمَاء غمى، وغمى: إِذا غم عَلَيْهِم الْهلَال وَلَيْسَ من لفظ غم.

مقلوبه: (غ ي م)
الْغَيْم: السَّحَاب، وَقيل: هُوَ أَن لَا ترى شمسا من شدَّة الدجن، وَجمعه: غيوم، وغيام. قَالَ أَبُو حَيَّة النميري:
يلوح بهَا المذلق مذرياه ... خُرُوج النَّجْم من صلع الغيام
وَقد غامت السَّمَاء، واغامت، واغيمت، وتغيمت.
واغام الْقَوْم، واغيموا: دخلُوا فِي الْغَيْم.
وَيَوْم غيوم: ذُو غيم، حكى عَن ثَعْلَب.
والغيم: الْعَطش.
وَقد غا إِلَى المَاء، يغيم غيمة، وغيما، وغيمانا. ومغيما، عَن ابْن الْأَعرَابِي.
وَشَجر غيم: أشب ملتف، كغين.
وغيم الطَّائِر: إِذا رَفْرَف على رَأسك وَلم يبعد. عَن ثَعْلَب. وَقد تقدّمت بِالْعينِ وَالتَّاء، عَن ابْن الْأَعرَابِي.
والغيام: اسْم مَوضِع. قَالَ لبيد:
(6/30)

بكتنا ارضنا لما ظعنا ... وحيتنا سفيرة والغيام

الْغَيْن وَالْقَاف وَالْوَاو
الغويق: الصَّوْت من كل شَيْء، وَالْعين أَعلَى، وَقد تقدم.
والغاق، والغاقة: من طير المَاء.
وغاق: حِكَايَة صَوت الْغُرَاب، وَرُبمَا سمي الْغُرَاب لصوته قَالَ:
وَلَو ترى إِذْ جبتي من طاق ... ولمتي مثل جنَاح غاق
قَالَ ابْن جني: إِذا قلت حِكَايَة صَوت الْغُرَاب: غاق غاق: فكأنك قلت: بعدا بعدا. وفراقا فراقا. وَإِذا قلت: غاق غاق: فكأنك قلت: الْبعد الْبعد. فَصَارَ التَّنْوِين علم التنكير، وَتَركه علم التَّعْرِيف.

مقلوبه: (وغ ق)
الوغيق: صَوت قنب الدَّابَّة وَهُوَ وعَاء جردانة، عَن اللحياني، كَأَنَّهُ مقلوب من الغويق، أَو لُغَة فِيهِ.

الْغَيْن وَالْجِيم وَالْوَاو
جمل غوج: عريض الصَّدْر.
وَفرس غوج: كَذَلِك. وَقيل: سهل المعطف.
وَفرس غوج موج: جواد، وموج: إتباع. وَقيل: هُوَ الطَّوِيل الْقصب.
وَقيل اغوج: هُوَ الَّذِي ينثني، يذهب وَيَجِيء.
وتغوج الرجل فِي مَشْيه: تثنى.
وَرجل غوج: مسترخ من النعاس.
(6/31)

الْغَيْن والشين وَالْوَاو
على بَصَره وَقَلبه غشو، وغشوة، وغشوة، وغشوة، وغشاوة، وغشاوة، وغاشية، وغشية، وغشاية، وغشاية، هَذِه الثَّلَاث عَن اللحياني: أَي غطاء.
وَقد غشى الله على بَصَره، واغشى.
وغشية الْأَمر، وتغشاه.
واغشيته اياه، وَغَشيتهُ. وَفِي التَّنْزِيل: (يغشى اللَّيْل النَّهَار) قَالَ اللحياني: وقريء: (يغشى اللَّيْل) قَالَ: وقرئت فِي الْأَنْفَال: (يغشيكم النعاس) و: (ويغشيكم النعاس) و: (يغشاكم النعاس) .
وَقَوله تَعَالَى: (هَل اتاك حَدِيث الغاشية) ، قيل: الغاشية: الْقِيَامَة، لِأَنَّهَا تغشى الْخلق وَقيل: الغاشية النَّار، لِأَنَّهَا تغشى وُجُوه الْكفَّار.
وغشاء كل شَيْء: مَا تغشاه، كغشاء الْقلب والسرج والرحل وَالسيف، وَنَحْوهَا.
والغشواء من الْمعز: الَّتِي يغشى وَجههَا بَيَاض.
والاغشى من الْخَيل: الَّتِي غشيت غرته وَجهه واتسعت.
والغشواء: فرس خسان بن سَلمَة، صفة غالبة.
وغشاوة الْقلب، وغاشيته: قَمِيصه.
وغاشية الرحل: الحديدة الَّتِي فَوق المؤخرة.
والغاشية: مَا البس جفن السَّيْف من الْجُلُود من اسفل شَارِب السَّيْف إِلَى أَن يبلغ نعل السَّيْف.
وَقيل: هِيَ مَا يتغشى قَوَائِم السيوف من الاسفان قَالَ جَعْفَر بن علبة الْحَارِثِيّ:
نقاسمهم اسيافنا شَرّ قسْمَة ... ففينا غواشيها وَفِيهِمْ صدورها
والغاشية: دَاء يَأْخُذ فِي الْجوف، وَكله من التغطية.
واستغشى ثِيَابه: تغطى بهَا لِئَلَّا يرى وَلَا يسمع. وَفِي التَّنْزِيل: (واستغشوا ثِيَابهمْ) و: (أَلا حِين يستغشون ثِيَابهمْ) .
الغشوة: السِّدْرَة قَالَ:
(6/32)

غَدَوْت لغشوة فِي رَأس نيق ... ومورة نعجة مَاتَت هزالًا

مقلوبه: (ش غ و)
الشغا: اخْتِلَاف نبتة الْأَسْنَان بالطول وَالْقصر وَالدُّخُول وَالْخُرُوج.
شغت سنه شغوا، وشغيت شغى.
وَرجل اشغى، وَامْرَأَة شغواء، وشغياء، معاقبة حجازية.
والشغواء: الْعقَاب لفضل فِي منقارها وتعقف فِيهِ.
والتشغية: تقطير الْبَوْل.
وَالِاسْم: الشغي.

مقلوبه: (وش غ)
الوشوغ: مَا يَجْعَل من الدَّوَاء فِي الْفَم.
وَقد اوشغه.
والوشيغ: الْقَلِيل كالوتح.
وَقد اوشغ. قَالَ رؤبة:
لَيْسَ بإيشاغ الْقَلِيل الموشغ
والوشغ: الْكثير من كل شَيْء، عَن كرَاع. وَجمعه: وشوغ.

الْغَيْن وَالضَّاد وَالْوَاو
غضوت على الشَّيْء، واغضيت: سكت. وَقَول الطرماح:
غضى عَن الْفَحْشَاء يقصر طرفه ... وَإِن هُوَ لَاقَى غَارة لم يهلل
يجوز أَن يكون من غضى، وَأَن يكون من اغضى كَقَوْلِهِم: عَذَاب اليم، وَضرب وجيع، وَالْأول اجود.
(6/33)

وغضا الرجل، واغضى: اطبق جفنيه على حدقته.
واغضى عينا على قذى: صَبر على أَذَى.
واغضى عَنهُ طرفه: سَده أَو صده، انشد: ثَعْلَب:
دفعت إِلَيْهِ رسل كوماء جلدَة ... واغضيت عَنهُ الطّرف حَتَّى تضلعا
وغضا اللَّيْل غضوا، واغضى: البس كل شَيْء.
وَلَيْلَة غاضية: شَدِيدَة الظلمَة.
ونار غاضية: عَظِيمَة مضيئة.
وَرجل غاض: طاعم كاس مكفي.
وَقد عضا يغضو.

مقلوبه: (ض غ و)
الضغو: الاستخذاء.
ضغا يضغو ضغوا، واضغاه هُوَ، وضغاه.
الذِّئْب يضغو ضغاء: صَوت، وَكَذَلِكَ: الْكَلْب، ثمَّ كثر حَتَّى قيل للْإنْسَان إِذا ضرب فاستغاث: ضعفا.
وَجَاء بثريدة تضاغى: أَي تتراجع من الدسم. وَإِنَّمَا قضينا بِأَن ألفها وَاو لوُجُود: ض غ و، وَعدم: ض غ ي.

الْغَيْن وَالصَّاد وَالْوَاو
الغوص: الدُّخُول فِي المَاء.
غاص غوصا، فَهُوَ غائص، وغواص، وَالْجمع: غاصة وغواصون.
والغوص: مَوضِع يخرج مِنْهُ اللُّؤْلُؤ.
والغوص: الهجوم على الشَّيْء.
والغائصة: الْحَائِض الَّتِي لَا تعلم أَنَّهَا حَائِض.
والمتغوصة: الَّتِي لَا تكون حَائِضًا فتخبر زَوجهَا أَنَّهَا حَائِض، وَفِي الحَدِيث: " لعنت
(6/34)

الغائصة والمتغوصة ".

مقلوبه: (ص غ و)
صغا إِلَيْهِ يصغي، ويصغو صغوا وصغوا، وصغا: مَال.
وصغوه مَعَك، وصغوه، وصغاه، أَي ميله.
وصاغية الرجل: الَّذين يميلون إِلَيْهِ وياتونه. واراهم إِنَّمَا انثوا على معنى الْجَمَاعَة.
وَقَالَ اللحياني: الصاغية: كل من ألم بِالرجلِ من أَهله.
وصغا الرجل: إِذا مَال على أحد شقيه، أَو انحنى فِي قوسه.
وصغا على الْقَوْم صغا: إِذا كَانَ هَوَاهُ مَعَ غَيرهم.
وصغا إِلَيْهِ سَمْعِي يصغو صغوا، وصغى صغا: مَال.
واصغى إِلَيْهِ سَمعه: اماله.
وَقَالَ بَعضهم: صغوت إِلَيْهِ براسي اصغي صغوا، وصغا، واصغيت.
واصغى الْإِنَاء: حرفه على جنبه ليجتمع مَا فِيهِ.
واصغاه: نَقصه. قَالَ النمر بن تولب:
وَإِن ابْن أُخْت الْقَوْم مصغى إناؤه ... إِذا لم يزاحم خَاله بأب جلد
وَقَالُوا: الصَّبِي اعْلَم بمصغى خَدّه: أَي هُوَ اعْلَم إِلَى من يلجأ، أَو حَيْثُ يَنْفَعهُ.
والصغا: ميل فِي الحنك وَإِحْدَى الشفتين.
صغا يصغو صغوا، وصغى صغا، وَهُوَ اصغى، وَالْأُنْثَى: صغواء. وَقَوله انشده ثَعْلَب:
لم يبْق إِلَّا كل صغواء صغوة ... بصحراء تيه بَين ارضين مجهل
لم يفسره، وَعِنْدِي: أَنه يَعْنِي القطاة.
والصغواء: الَّتِي مَال حنكها وَأحد منقاريها.
فَأَما صغوة: فعلى الْمُبَالغَة، تَقول: ليل لائل وَإِن اخْتلف البناآن، أَو قد يجوز أَن
(6/35)

يُرِيد: صغية فخففه، فَرد الْوَاو لعدم الكسرة، على أَن هَذَا الْبَاب الحكم فِيهِ أَن تبقى الْيَاء على حَالهَا، لِأَن الكسرة فِي الْحَرْف الَّذِي قبلهَا منوية.
وصغت الشَّمْس تصغو صغوا: مَالَتْ للغروب.
وَيُقَال للشمس حِينَئِذٍ: صغواء وَقد يتقارب مَا بَين الْوَاو وَالْيَاء فِي اكثر هَذَا الْبَاب.
والاصاغي: بلد. قَالَ سَاعِدَة بن جؤية:
لَهُنَّ مَا بَين الاصاغي ومنصح ... تعاو كَمَا عج الحجيج الملبد

مقلوبه: (ص وغ)
صاغ الشَّيْء يصوغه صوغا، وصياغة، وَصِيغَة، وصيغوغة، الْأَخِيرَة عَن اللحياني: سبكه، وَمثله: كَانَ كينونة، ودام ديمومة، وساد سيدودة قَالَ: وَقَالَ الْكسَائي: كَانَ اصله: كونونة، ودومومة، وسودودة، فقلبت الْوَاو يَاء طلب الخفة، وكل ذَلِك عِنْد سِيبَوَيْهٍ: " فعلولة " كَانَت من ذَوَات الْيَاء أَو من ذَوَات الْوَاو.
وَرجل صائغ وصواغ وصياغ: معاقبة. قَالَ ابْن جني: إِنَّمَا قَالَ بَعضهم: صياغ، لأَنهم كَرهُوا التقاء الواوين لَا سِيمَا فِيمَا كثر اسْتِعْمَاله، فابدلوا الأولى من الْعَينَيْنِ يَاء كَمَا قَالُوا فِي " أما ": " أَيّمَا " وَنَحْو ذَلِك. فَصَارَ تَقْدِيره: الصيواغ، فَلَمَّا الْتَقت الْوَاو وَالْيَاء على هَذَا، ابدلوا الْوَاو للياء قبلهَا، فَقَالُوا: الصياغ، فإبدالهم الْعين الأولى من " الصواغ " دَلِيل على أَنَّهَا هِيَ الزَّائِدَة، لِأَن الإعلال بِالزَّائِدِ أولى مِنْهُ بِالْأَصْلِ. فَإِن قلت: فقد قلبت الْعين الثَّانِيَة أَيْضا، فَقلت: " صياغ " فلسنا نرَاك إِلَّا وَقد اعللت الْعَينَيْنِ جَمِيعًا، فَمن جعلك بِأَن تجْعَل الأولى هِيَ الزَّائِدَة دون الْأَخِيرَة، وَقد انقلبتا جَمِيعًا. قيل: قلب الثَّانِيَة لَا يستنكر، لِأَنَّهُ كَانَ عَن وجوب، وَذَلِكَ لوُقُوع الْيَاء سَاكِنة قبلهَا، فَهَذَا غير تعد وَلَا يعْتَذر مِنْهُ، لَكِن قلب الاولى، وَلَيْسَ هُنَاكَ عِلّة تضطر إِلَى ابدالها اكثر من الاستخفاف مُجَردا، هُوَ المعتد لمستنكر الْمعول عَلَيْهِ، المحتج بِهِ، فَلذَلِك اعتمدناه.
والصوغ: مَا صِيغ. وَقد قريء: (قَالُوا نفقد صوغ الْملك) .
وَرجل صواغ: يصوغ الْكَلَام ويزوره.
وَهَذَا صوغ هَذَا: أَي على قدره.
(6/36)

وغلامان صوغان: على لِدَة وَاحِدَة.
وصيغ على صيغته: أَي خلق على خلقته.
والصيغة: السِّهَام الَّتِي من عمل رجل وَاحِد، وَهُوَ من ذَلِك. قَالَ العجاج:
وَصِيغَة قد راشها وركبا

الْغَيْن وَالسِّين وَالْوَاو
غسا اللَّيْل يغسو غسوا، وغسى، واغسى: اظلم.
وَحكى ابْن جني: غسى يغسى. كأبى يَأْبَى. قَالَ: وَذَلِكَ لأَنهم شبهوا الْألف فِي آخِره بِالْهَمْزَةِ فِي: قَرَأَ يقْرَأ، وهدأ يهدأ، قَالَ: وَقد قَالُوا: غسى يغسى، فقد يجوز أَن يكون: غسى يغسى من التراكيب يَعْنِي: أَنه إِنَّمَا قَامَ " يغسى " من: غسى و" يغسو " من: غسا.
وَقد اغسينا، وَذَلِكَ عِنْد الْمغرب وبعيده.
واغسِ من اللَّيْل: أَي لَا تسرْ اوله حَتَّى يذهب غُسُوُّه كَمَا تَقول: افحم عَنْك من اللَّيْل: أَي لَا تسر حَتَّى تذْهب فحمته.
وَشَيخ غاس: قد طَال عمره، وَلم ارها بالغين مُعْجمَة إِلَّا فِي كتاب الْعين.
والغسا: البلح فَعم بِهِ.
وَقَالَ مرّة: الغاسي: أول مَا يخرج من التَّمْر فَيكون كابعار الفصال، وَإِنَّمَا حملناه على الْوَاو، لمقاربته الغسوات فِي الْمَعْنى.

مقلوبه: (س وغ)
سَاغَ الشَّرَاب فِي الْحلق يسوغ سوغا: سهل.
وساغ الطَّعَام سوغا: نزل فِي الْحلق.
واساغه هُوَ.
وساغه يسوغه، ويسيغه، سوغا، وسيغا، واساغه الله إِيَّاه.
وسوغه مَا أصَاب: هنأه. وَقيل: تَركه لَهُ خَالِصا.
وشراب سَائِغ، واسوغ: عذب.
(6/37)

وَطَعَام اسوغ: سيغ يسوغ فِي الْحلق. وَقَول عبد الله بن مُسلم الْهُذلِيّ:
قد سَاغَ فِيهِ لَهَا وَجه النَّهَار كَمَا ... سَاغَ الشَّرَاب لعطشان إِذا شربا
أَرَادَ: سهل فَاسْتَعْملهُ فِي النَّهَار على الْمثل.
وسوغ الرجل: الَّذِي يُولد على اثره، وَإِن لم يَك اخاه.
وسوغه: اخوه لِأَبِيهِ وَأمه، وَذَلِكَ إِذا ولد بعده على اثره لَيْسَ بَينهمَا ولد.
وسوغه، وسوغته: أُخْته الَّتِي ولدت على اثره.
واسواغه: الَّذين ولدُوا فِي بطن وَاحِد بعده، لَيْسَ بَينهم وَبَينه بطن سواهُم، وَالصَّاد فِيهِ لُغَة.
وساغت بِهِ الأَرْض سوغا: مثل ساخت سَوَاء.

الْغَيْن وَالزَّاي وَالْوَاو
غزا الشَّيْء غزوا: اراده وَطَلَبه.
والغزوة: مَا غزى وَطلب. قَالَ سَاعِدَة بن جؤية:
لَقلت لدهري إِنَّه هُوَ غزوتي ... وَإِنِّي وَإِن أرغبتني غير فَاعل
والغزو: السّير إِلَى قتال الْعَدو وانتهابه.
غزاهم غزوا، وغزوانا، عَن سِيبَوَيْهٍ، صحت الْوَاو فِيهِ كَرَاهِيَة الْإِخْلَال وغزاوة، قَالَ الْهُذلِيّ:
تَقول هُذَيْل لَا غزاوة عِنْده ... بلَى غزوات بَينهُنَّ توَاثب
قَالَ ابْن جني: الغزاوة كالشقاوة، والسراوة، واكثر مَا تأتى " الفعالة " مصدرا إِذا كَانَت لغير الْمُتَعَدِّي، فَأَما الغزاوة ففعلها مُتَعَدٍّ، وَكَأَنَّهَا إِنَّمَا جَاءَت على غَزْو الرجل: جاد غَزوه. وقضو: جاد قَضَاؤُهُ، وكما أَن قَوْلهم: مَا اضْرِب زيدا، كَأَنَّهُ على ضرب: إِذا جاد ضربه. قَالَ: وَقد روينَا عَن مُحَمَّد بن الْحسن عَن احْمَد بن يحيى: ضربت يَده: أَي جاد ضربهَا،
(6/38)

وَقَالَ ثَعْلَب: إِذا قيل: غزَاة فَهُوَ عمل سنة، وَإِذا قيل: غَزْوَة، فَهِيَ الْمرة الْوَاحِدَة من الْغَزْو، وَلَا يطرد هَذَا الاصل، لَا تَقول مثل هَذَا فِي: لقاة ولقية، بل هما بِمَعْنى وَاحِد.
وَرجل غاز، من قوم غزي، وغزي، على مِثَال " فعيل "، حَكَاهُ سِيبَوَيْهٍ وَقَالَ: قلبت فِيهِ الْوَاو يَاء لخفة الْيَاء وَثقل الْجَمِيع، وَكسرت الزَّاي لمجاورتها الْيَاء.
والغزي: اسْم للْجَمِيع قَالَ الشَّاعِر:
سريت بهم حَتَّى تكل غزيهم ... وَحَتَّى الْجِيَاد مَا يقدن بأرسان
سِيبَوَيْهٍ: قَالُوا: رجل مغزي: شبهوها، حَيْثُ كَانَ قبلهَا حرف مضموم، وَلم يكن بَينهمَا إِلَّا حرف سَاكن، بأدل، وَالْوَجْه فِي هَذَا النَّحْو الْوَاو، وَالْأُخْرَى عَرَبِيَّة كَثِيرَة.
واغزى الرجل، وغزاه: حمله على أَن يَغْزُو.
وَقَالَ سِيبَوَيْهٍ: وَقَالُوا: غزَاة وَاحِدَة، يُرِيدُونَ: عمل وَجه وَاحِد كَمَا قَالُوا: حجَّة وَاحِدَة، يُرِيدُونَ: عمل سنة وَاحِدَة. قَالَ أَبُو ذُؤَيْب:
بعيد الْغُزَاة فَمَا إِن يزا ... ل مضطمر اطرتاه طليحا
وَالْقِيَاس: غَزْوَة. قَالَ الْأَعْشَى:
ولابد من غَزْوَة فِي الرّبيع ... حجون تكل الوقاح الشكورا
وَالنّسب إِلَى الْغَزْو: غزوى، وَهُوَ من النَّادِر معدول النّسَب.
والمغازى: مَنَاقِب الْغُزَاة.
واغزت الْمَرْأَة: غزا بَعْلهَا.
والمغزية من النوق: الَّتِي زَادَت على السّنة شهرا أَو نَحوه.
والمغزي من الْإِبِل: الَّتِي عسر لقاحها. واستعاره أُميَّة فِي الأتن فَقَالَ:
تزن على مغزيات العقاق ... ويقرو بهَا قفرات الصلال
(6/39)

يُرِيد: القفرات الَّتِي بهَا الصلال: وَهِي امطار تقع مُتَفَرِّقَة، واحدتها: صلَة.
والإغزاء، والمغزى: نتاج الصَّيف، عَن ابْن الْأَعرَابِي. قَالَ: وَهُوَ مَذْمُوم وَعِنْدِي: أَن هَذَا لَيْسَ بِشَيْء.
وغزا الْأَمر، واغتزاه، كِلَاهُمَا: قَصده، عَن ابْن الْأَعرَابِي وانشد:
قد يغتزى الهجران بالتجرم
التجرم، هُنَا: ادِّعَاء الجرم.
وغزوى كَذَا: أَي قصدي.
وَابْن غزيَّة: من شعراء هُذَيْل.
وغزوان: اسْم رجل.

مقلوبه: (ز غ و)
زغاوة: قَبيلَة من السودَان، حَكَاهُ أَبُو حنيفَة، وانشد:
أحم زغاوى النجار كَأَنَّمَا ... يداف بليتيه نُحَاس وحمحم

مقلوبه: (ز وغ)
زاغ عَن الطَّرِيق زوغا، وزيغا: عدل. وَالْيَاء افصح، انشد ابْن جني فِي الْوَاو:
صَحا قلبِي ولقصر واعظايه ... وعلق وصل ازوغ من عظايه
جعل الزيغان للعظاية.

مقلوبه: (وز غ)
الوزغة: سَام ابرص. وَالْجمع: وزغ، ووزغان، وإزغان، على الْبَدَل. انشد ابْن الْأَعرَابِي:
فَلَمَّا تجاذبنا تفرقع ظَهره ... كَمَا تنقض الوزغان زرقا عيونها
وَعِنْدِي: أَن " الوزغان " إِنَّمَا هُوَ جمع: " وزغ " الَّذِي هُوَ جمع " وزغة " كورل وورلان، لِأَن الْجمع إِذا طابق الْوَاحِد فِي الْبناء، وَكَانَ ذَلِك الْجمع مِمَّا يجمع، جمع على مَا جمع عَلَيْهِ ذَلِك الْوَاحِد، وَلَيْسَ بِجمع " وزغة "، لِأَن مَا فِيهِ الْهَاء لَا يجمع على: فعلان.
(6/40)

ووزغ الْجَنِين: صور فَتبين صورته وتحرك.
واوزغت النَّاقة ببولها: قطعته دفعا. قَالَ ذُو الرمة:
إِذا مَا دَعَاهَا اوزغت بكراتها ... كإيزاغ آثَار المدى فِي الترائب
وَكَذَلِكَ الْفرس والدلو. انشد ثَعْلَب:
قد انزغ الدَّلْو تقطعي بالمرس ... توزغ من ملْء كإيزاغ الْفرس
يَعْنِي: أَنَّهَا تفيض من الملء فَيجْرِي ذَلِك المَاء.

الْغَيْن والطاء وَالْوَاو
غطا الشَّيْء غطوا، وغطاه، واغطاه: واراه وستره.
وَقد تقدم ذَلِك فِي الْيَاء، لِأَن الْكَلِمَة يائية وواوية.
وَقد تغطى.
والغطاء: مَا تغطى بِهِ، أَو غطى بِهِ غَيره.
والغطاية: مَا تغطت بِهِ الْمَرْأَة من حَشْو الثِّيَاب تَحت ثِيَابهَا كالغلالة وَنَحْوهَا، قلبت الْوَاو فِيهَا يَاء طلب الخفة مَعَ قرب الكسرة.
وغطا اللَّيْل، غطوا وغطوا: ارْتَفع وغشى كل شَيْء والبسه.
وكل شَيْء ارْتَفع: فقد غطا.
واغطى الْكَرم: جرى فِيهِ المَاء وَزَاد.
وَتقدم جَمِيع ذَلِك فِي الْيَاء.

مقلوبه (غ وط)
الغوط: الثريدة.
والتغويط: اللقم مِنْهَا. وَقيل: التغويط: عظم اللقم.
وغاط يغوط غوطا: حفر.
(6/41)

والغوط وَالْغَائِط: مَا اتَّسع من الأَرْض مَعَ طمأنينة، وَجمعه: أغواط، وغياط، وغيطات. قَالَ المتنخل الْهُذلِيّ:
وخرق نحْشر الركْبَان فِيهِ ... بعيد الْجوف أغبر ذِي غياط
وَقَالَ:
وخرق تحدث غيطانه ... حَدِيث العذارى بأسرارها
أَرَادَ: تحدث الْجِنّ فِيهَا: أَي تحدث جن غيطانه، كَقَوْل الآخر:
تسمع للجن بِهِ زيزيزما ... هتاملا من رزها وهينما
قَالَ أَبُو حنيفَة: من بواطن الأَرْض المنبتة: الْغِيطَان، الْوَاحِد مِنْهَا: غَائِط.
وكل مَا انحدر فِي الأَرْض: فقد غاط. قَالَ: وَزَعَمُوا: أَن الْغَائِط رُبمَا كَانَ فرسخا، وَكَانَت بِهِ الرياض.
وَالْغَائِط: اسْم الْعذرَة نَفسهَا، لأَنهم كَانُوا يلقونها بالغيطان. وَقيل: لأَنهم كَانُوا إِذا أَرَادوا ذَلِك اتوا الْغَائِط.
وتغوط الرجل: كِنَايَة عَن الخرءة.
ابْن جني وَمن الشاذ قِرَاءَة من قَرَأَ: (أَو جَاءَ أحد مِنْكُم من الغيط) يجوز أَن يكون اصله: غيطا واصله: غيوط فَخفف. قَالَ أَبُو الْحسن: وَيجوز أَن يكون الْيَاء واوا للمعاقبة.
والغوط: اغمض من الْغَائِط وابعد.
وغاطت انساع النَّاقة تغوط غوطا: لزقت بِبَطْنِهَا فَدخلت فِيهِ. قَالَ قيس بن عَاصِم:
ستحطم سعد والرباب انوفكم ... كَمَا غاط فِي انف الْقَضِيب جريرها
والغوطة: الوهدة.
(6/42)

وغوطة: مَوضِع بِالشَّام كثير المَاء وَالشَّجر.
ومدينة دمشق تسمى: غوطة. أرَاهُ لذَلِك

مقلوبه: (ط غ و)
طغوت اطغو، واطغى طغوا: كطغيت، وطغوى: فعلى مِنْهُمَا.

مقلوبه: (ط وغ)
الطاغوت: مَا عبد من دون الله عز وَجل. وَقيل: الطاغوت: الاصنام.
وَقيل الشَّيْطَان.
وَقيل: الكهنة.
وَقيل: مَرَدَة أهل الْكتاب. وَقَوله تَعَالَى: (يُؤمنُونَ بالجبت والطاغوت) قَالَ أَبُو إِسْحَاق الجبت والطاغوت، هَاهُنَا: ابْن اخْطُبْ، وَكَعب ابْن الاشرف اليهوديان، لأَنهم إِذا اتبعُوا امرهما فقد اطاعوهما من دون الله.
وَقَوله تَعَالَى: (يُرِيدُونَ أَن يتحاكموا إِلَى الطاغوت) أَي: إِلَى الْكُهَّان أَو الشَّيْطَان، يَقع على الْوَاحِد والجميع والمذكر والمؤنث. وَزنه " فلعوت "، لِأَنَّهُ من طغوت.
وَإِنَّمَا آثرت " طوغوتا " فِي التَّقْدِير على " طيغوت "، لِأَن قلب الْوَاو عَن موضعهَا اكثر من قلب الْيَاء فِي كَلَامهم، نَحْو: شجر شَاك ولاث وهار.
وَقد يكسر على: طواغيت، وطواغ، الْأَخِيرَة عَن اللحياني.

الْغَيْن وَالدَّال وَالْوَاو
الغدوة: البكرة.
وغدوة من يَوْم بِعَيْنِه، غير مجراة: علم للْوَقْت.
والغداة: كالغدوة، وَجَمعهَا: غدوات.
وَقَالُوا: إِنِّي لآتيه بالغدايا والعشايا.
والغداة: لَا تجمع على الغدايا، وَلَكنهُمْ كسروه على ذَلِك ليطابقوا بَين لَفظه وَلَفظ العشايا فَإِذا افردوه لم يكسروه.
وَقَالَ ابْن الْأَعرَابِي: " غدية ": لُغَة فِي " غدْوَة " كضحية: لُغَة فِي ضحوة، فَإِذا كَانَ
(6/43)

كَذَلِك فغدية وغدايا: كعشية وعشايا، وعَلى هَذَا لَا تَقول: إِنَّهُم كسروا الغدايا، من قَوْلهم: إِنِّي لآتيه بالغدايا والعشايا، على الإتباع للعشايا، إِنَّمَا كسروه على وَجهه، لِأَن " فعيلة " بَابه أَن يكسر على " فعائل ". انشد ابْن الْأَعرَابِي:
أَلا لَيْت حظي من زِيَارَة أُميَّة ... غديات قيظ أَو عشيات اشتيه
قَالَ: إِنَّمَا أَرَادَ: غديات قيظ أَو عشيات اشتية، لِأَن غديات القيظ أطول من عشياته، وعشيات الشتَاء أطول من غدياته.
والغدو: جمع غَدَاة، نادرة.
واتيته غديانات، على غير قِيَاس، كعشيانات حَكَاهُمَا سِيبَوَيْهٍ. وَقَالَ: هما تَصْغِير شَاذ.
وَغدا عَلَيْهِ غدوا وغدوا، واغتدى: بكر.
وغاداه: باكره.
والغادية: السحابة الَّتِي تنشأ غدْوَة.
وَقَالَ اللحياني: هِيَ المطرة الَّتِي تكون بِالْغَدَاةِ.
وَقيل لابنَة الخس: مَا احسن سيء؟ قَالَت: " اثر غادية فِي إِثْر سَارِيَة فِي ميثاء رابية ".
والغداء: طَعَام الغدوة، وَالْجمع: اغدية، عَن ابْن الْأَعرَابِي.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: الْغَدَاء: رعي الْإِبِل أول النَّهَار.
وَقد تغدت.
وتغدى الرجل، وغديته.
وَرجل غديان، وَامْرَأَة غدياء، واصلها الْوَاو وَلكنهَا قلبت اسْتِحْسَانًا لَا عَن قُوَّة عِلّة.
وَإِذا قيل لَك: تغد. قلت: مَا بِي من تغد وَلَا تقل: مَا بِي غداء. حَكَاهُ يَعْقُوب.
والغد: ثَانِي يَوْمك، مَحْذُوف اللَّام، وَرُبمَا كنى بِهِ عَن الزَّمن الْأَخير. وَفِي التَّنْزِيل: (سيعلمون غَدا من الْكذَّاب الاشر) يَعْنِي: يَوْم الْقِيَامَة. وَقيل: عَنى: يَوْم الْفَتْح.
وَاصل الْغَد: الغدو. قَالَ:
إِن مَعَ الْيَوْم اخاه غدوا
(6/44)

وَيُقَال: غَدا غدوك، وَغدا غدك.
وَمَا ترك من أَبِيه مغدى وَلَا مراحا، ومغداة وَلَا مراحة: أَي شبها، حَكَاهُمَا الْفَارِسِي.
والغدوى: كل مَا فِي بطُون الْحَوَامِل، وَقوم يجعلونه فِي الشَّاء خَاصَّة.
والغدوى: أَن يُبَاع الْبَعِير اوغيره بِمَا يضْرب الْفَحْل.
وَقيل: هُوَ اتِّبَاع الشَّاة بنتاج مَا نزا بِهِ الْكَبْش ذَلِك الْعَام. قَالَ الفرزدق:
ومهور نسوتهم إِذا مَا انكحوا ... غدوى كل هبنقع تنبال
وَالْمَحْفُوظ عِنْد أبي عبيد: الغذوي، بِالذَّالِ.
وغادية: امْرَأَة من بني دبير: وَهِي غادية بنت قزعة.

مقلوبه: (د غ و)
الدغوة: السقطة القبيحة.
وَقيل الْكَلِمَة القبيحة.
وَقيل: الْكَلِمَة القبيحة تسمعها.
وَرجل ذُو دغوات: لَا يثبت على خلق، وَقد تقدم ذَلِك فِي الْيَاء.
ودغاوة: جيل من السودَان، خلف الزنج فِي جَزِيرَة الْبَحْر.
ودغة: اسْم رجل كَانَ أَحمَق.
ودغة: اسْم امْرَأَة قد ولدت فيهم.

مقلوبه: (وغ د)
الوغد: الأحمق الضَّعِيف الرذل الدنيء.
وَقيل: الضَّعِيف فِي بدنه.
وَقد وغد وغادة.
والوغد: الصَّبِي.
والوغد: خَادِم الْقَوْم. وَالْجمع: اوغاد، ووغدان، ووغدان.
(6/45)

ووغدهم يغدهم وَغدا: خدمهم، قَالَ أَبُو حَاتِم: قلت لأم هَيْثَم: أَو يُقَال للْعَبد وغد؟ قَالَت، وَمن اوغد مِنْهُ!!! والوغد: ثَمَر الباذنجان.
والوغد: الْقدح الَّذِي لَا نصيب لَهُ.
وواغد الرجل: فعل كَمَا يفعل، وَخص بَعضهم بِهِ السّير، وَذَلِكَ أَن تسير مثل سير صَاحبك.
وواغدت النَّاقة الْأُخْرَى: سَارَتْ مثل سَيرهَا. انشد ثَعْلَب:
مواغد جَاءَ لَهُ ظباظب
يَعْنِي: جلبة، ويروى:
مواغد جَاءَ لَهَا ظباظب
وَقد تكون " المواغدة " للناقة الْوَاحِدَة، لِأَن إِحْدَى يَديهَا ورجليها تواغد الْأُخْرَى.

الْغَيْن وَالتَّاء وَالْوَاو
تاغ: هلك.
وأتاغه الله، وَكَأَنَّهُ مقلوب من: وتغ.

مقلوبه: (وت غ)
وتغ وتغا: فسد وَهلك.
واوتغه هُوَ.
والموتغة: الْمهْلكَة.
ووتغ وتغا: وجع.
واوتغه: اوجعه.
ووتغ فِي حجَّته وتغا: أَخطَأ، وَالِاسْم: الوتيغة.
وأوتغه عِنْد السُّلْطَان: لقنه مَا يكون عَلَيْهِ لَا لَهُ. والوتغ: الْإِثْم وَفَسَاد الدَّين.
وَقد اوتغ دينه بالإثم.
(6/46)

وَقَوله: ووتغت الْمَرْأَة وتغا، فَهِيَ وتغة: ضيعت نَفسهَا فِي فرجهَا.
ووتغ الرجل: كَذَلِك.

الْغَيْن والذال وَالْوَاو
الْغذَاء: مَا يكون بِهِ نَمَاء الْجِسْم وقوامه، وَاسْتَعْملهُ ايوب بن عَبَايَة فِي سقِِي النّخل فَقَالَ:
فَجَاءَت يدا مَعَ حسن الغدا ... ء إِذْ غرس قوم قصير طَوِيل
وغذاه غذوا، وغذاه فاغتذى، وتغذى.
والغذى: السخلة. انشد أَبُو عَمْرو بن الْعَلَاء:
لَو أنني كنت من عَاد وَمن إرم ... غذى بهم ولقمانا وَذَا جدن
وَحكى خلف الْأَحْمَر: أَنه سمع من الْعَرَب: " غذى بهم " بالتصير، وَالْجمع: غذَاء.
والغذا " مَقْصُور ": بَوْل الْجمل.
وَإِذا ببوله، وغذاه غذوا: قطعه.
وَإِذا الْبَوْل نَفسه يغذو غذوا، وغذوانا: سَالَ، وَكَذَلِكَ: الْعرق.
وَقيل: كل مَا سَالَ فقد غذا.
والغذوان: المسرع الَّذِي يغذو ببوله إِذا جرى. قَالَ:
وصخر بن عَمْرو بن الشريد كَأَنَّهُ ... أَخُو الْحَرْب فَوق القارح الغذوان
هَذِه رِوَايَة الْكُوفِيّين، وَرَوَاهُ غَيرهم: الْعدوان.
وَقد غذا.
والغذوان، أَيْضا: المسرع، وَقد روى بَيت امْرِئ الْقَيْس:
كتيس ظباء الْحَلب الغذوان
(6/47)

مَكَان الْعدوان.
وغذا الْفرس غذوا: مر مرا سَرِيعا.
والغاذيةمن الصَّبِي: الرماعة مَا دَامَت رطبَة، فَإِذا صلبت وَصَارَت عظما فَهِيَ يافوخ.
والغذوى: أَن يَبِيع الرجل الشَّاة بنتاج مَا نزا بِهِ الْكَبْش ذَلِك الْعَام. قَالَ الفرزدق:
ومهور نسوتهم إِذا مَا انكحوا ... غذوى كل هبنقع تنبال
وَقد تقدم فِي الدَّال.

الْغَيْن والثاء وَالْوَاو
الغثاء: القمش، وَهُوَ أَيْضا: الزّبد، والقذر.
وَحده الزّجاج فَقَالَ: الغثاء: الْهَالِك الْبَالِي من ورق الشّجر الَّذِي إِذا جرى السَّيْل رايته مخالطا زبده.
غثا الْوَادي يغثو غثوا. وَقد تقدّمت هَذِه الْكَلِمَة فِي الْيَاء، لِأَنَّهَا يائية وواوية.

مقلوبه: (غ وث)
أجَاب الله غوثاه، وغواثه.
وَحكى ابْن الْأَعرَابِي: أجَاب الله غياثه.
وغوث الرجل، واستغاث: صَاح: وَا غوثاه.
واغاثه، وغاثه غوثا، وغياثا. وَالْأولَى أَعلَى.
وغوث، وغياث، ومغيث: أَسمَاء. والغوث: بطن من طَيء.
ويغوث: صنم كَانَ لمذحج. هَذَا قَول الزّجاج.

مقلوبه: (ث غ و)
الثغاء: صَوت الْغنم والظباء عِنْد الْولادَة وَغَيرهَا.
وَقد ثغت ثغو.
وَمَاله ثاغ وَلَا راغ، وَلَا ثاغية وَلَا راغية. الثاغية: الشَّاة، والراغية: النَّاقة.
(6/48)

واتيته فَمَا اثغى وَلَا ارغى: أَي مَا أَعْطَانِي وَاحِدَة مِنْهُمَا.

مقلوبه: (وث غ)
الوثيغة: الدرجَة الَّتِي تتَّخذ للناقة تدخل فِي حيائها إِذا أَرَادوا أَن يظأروها على ولد غَيرهَا.
وَقد وثغتها وثغا.

الْغَيْن وَالرَّاء وَالْوَاو
غرا السّمن قلبه يغروه غروا: لزق بِهِ وغطاه.
وغرى بالشَّيْء غرا، وغراء: اولع.
وَكَذَلِكَ: اغرى بِهِ.
وغرى، واغراه بِهِ لَا غير.
وَالِاسْم الغروى وَقَول كثير:
إِذا قلت اسلو غارت الْعين بالبكا ... غراء ومدتها مدامع حفل
هُوَ " فاعلت " من قَوْلك: غريت بِهِ غراء.
وغرى بِهِ غراة، فَهُوَ غرى: لزق بِهِ وَلَزِمَه عَن اللحياني.
واغرى بَينهم الْعَدَاوَة: القاها كَأَنَّهُ الزقها بهم.
والإغراء: الإيساد.
وَقد اغرى الْكَلْب بالصيد وَهُوَ مِنْهُ، لِأَنَّهُ إلزق.
وغرا الشَّيْء غروا، وغراه: طلاه.
وقوس مغروة، ومغرية، بنيت الْأَخِيرَة على " غريت " وَإِلَّا فاصله الْوَاو، وَكَذَلِكَ: السهْم. وَفِي الْمثل: " ادركني وَلَو باحد المغروين ".
والغراء: مَا طلى بِهِ قَالَ بَعضهم: غرا السرج، مَفْتُوح الأول مَقْصُور، فَإِذا كَسرته مددته وَقَالَ أَبُو حنيفَة: قوم يفتحون الغرى فيقصرونه، وَلَيْسَت بالجيدة.
والغرى: صبغ احمر كَأَنَّهُ يغرى بِهِ، قَالَ:
(6/49)

كَأَنَّمَا جَبينه غرى
والغرى: صنم كَانَ طلي بِدَم، انشد ثَعْلَب:
كغرى اجسدت رَأسه ... فرع بَين رئاس وَحَام
والغرا " مَقْصُور ": الْحسن.
والغرى: الْحسن من الرِّجَال وَغَيرهم.
وكل بِنَاء حسن: غرى.
والغريان المشهوران بِالْكُوفَةِ: مِنْهُ، حَكَاهُ سِيبَوَيْهٍ، انشد ثَعْلَب:
لَو كَانَ شَيْء لَهُ أَلا يبيد على ... طول الزَّمَان لما باد الغريان
والغرو: مَوضِع، قَالَ عُرْوَة بن الْورْد:
وبالغرو والغراء مِنْهَا منَازِل ... وحول الصَّفَا من أَهلهَا متدور
والغرى، والغرى: مَوضِع، عَن ابْن الْأَعرَابِي وانشد:
اغرك يَا مَوْصُول مِنْهَا ثمالة ... وبقل باكناف الغرى تؤان
أَرَادَ: تؤام، فابدل.
والغرا: ولد الْبَقَرَة. تثنيته: غروان، وَجمعه: اغراء.
وَلَا غرو، وَلَا غروى: أَي لَا عجب.
وَرجل غراء: لَا دَابَّة لَهُ، قَالَ أَبُو نخيلة:
بل لفظت كل غراء مُعظم
وغرى الْعد: برد مَاؤُهُ، وروى بَيت عَمْرو ابْن كُلْثُوم:
كَأَن متونهن متون عد ... تصفقه الرِّيَاح إِذا غرينا
(6/50)

مقلوبه: (غ ور)
غور كل شَيْء: قَعْره.
وغور تهَامَة: مَا بَين ذَات عرق وَالْبَحْر، وَهُوَ الْغَوْر.
وغار الْقَوْم غورا، وغؤورا، واغاروا، وغوروا، وتغوروا: اتوا الْغَوْر، قَالَ جرير:
يَا أم حزرة مَا رَأينَا مثلكُمْ ... فِي المنجدين وَلَا بغور الغائر
وَقَالَ الْأَعْشَى:
نَبِي يرى مَا لَا ترَوْنَ وَذكره ... اغار لعمري فِي الْبِلَاد وانجدا
وَقَالَ جميل:
وَأَنت امْرأ من نجد واهلناتهام وَمَا النجدي والمتغور
وغار فِي الشَّيْء غورا، وغؤورا، وغيارا، عَن سيبوبه: دخل.
واغار عينه، وَغَارَتْ عينه غؤورا وغورا، وغورت: دخلت فِي الرَّأْس.
وغار المَاء غورا وغؤورا وغور: ذهب فِي الأَرْض.
وَقَالَ اللحياني: غَار المَاء، وغور: ذهب فِي الْعُيُون.
وَمَاء غور: غائر، وصف بالمدر، وَفِي التَّنْزِيل: (إِن اصبح ماؤكم غورا) .
وَغَارَتْ الشَّمْس غيارا، وغؤورا، وغورت: غربت. وَكَذَلِكَ: الْقَمَر والنجوم.
والغار: كالكهف فِي الْجَبَل، وَقَالَ اللحياني: هُوَ شبه الْبَيْت فِيهِ.
وَقَالَ ثَعْلَب: هُوَ المنخفض فِي الْجَبَل.
وكل مطمئن من الأَرْض: غَار، قَالَ:
تؤم سِنَانًا وَكم دونه ... من الأَرْض محدودبا غارها
(6/51)

والغار: الَّذِي يأوى ليه الْوَحْش. وَالْجمع من كل ذَلِك الْقَلِيل: أغوار، عَن ابْن جني، وَالْكثير: غيران.
والغور: كالغار فِي الْجَبَل.
والمغارة: كالغار. وَفِي التَّنْزِيل: (لَو يَجدونَ ملْجأ أَو مغارات أَو مدخلًا) وغار فِي الْغَار يغور غورا، وغؤورا: دخل.
والغار: مَا خلف الفراشة من أَعلَى الْفَم.
وَقيل: هُوَ الْأُخْدُود الَّذِي بَين اللحيين.
وَقيل: هُوَ دَاخل الْفَم.
والغاران: العظمان اللَّذَان فيهمَا العينان.
والغاران: فَم الْإِنْسَان وفرجه، قَالَ:
ألم أَن الدَّهْر يَوْمًا وَلَيْلَة ... وَأَن الْفَتى يسْعَى لغاريه دائبا
وَقيل: هما الْبَطن والفرج.
والغار: الْجمع الْكثير من النَّاس، وَمِنْه قَول الاحنف فِي انصراف الزبير: " وَمَا اصْنَع بِهِ إِن كَانَ جمع بَين غارين من النَّاس ثمَّ تَركهم وَذهب ".
والغار: ورق الْكَرم.
بِهِ فسر بَعضهم قَول الاخطل:
آلت إِلَى النّصْف من كلفاء أثأفها ... علج ولثمها بالجفن والغار
(6/52)

والغار: شجر عِظَام، لَهُ ورق طوال، أطول من ورق الْخلاف، وَحمل اصغر من البندق اسود يقشر، لَهُ لب يَقع فِي الدَّوَاء، ورقه طيب الرّيح يَقع فِي الْعطر، يُقَال لثمره: الدهمشت، واحدته: غَارة.
والغار: الْغُبَار، عَن كرَاع.
واغار الرجل: عجل فِي الشَّيْء وَغَيره.
واغار فِي الأَرْض: ذهب.
وَالِاسْم: الْغَارة.
وَعدا الرجل غَارة الثَّعْلَب: أَي مثل عدوه، فَهُوَ مصدر كالصماء من قَوْلهم: اشْتَمَل الصماء.
وَالِاسْم: الغوير، قَالَ سَاعِدَة بن جؤية:
بساق إِذا أولى العدى تبددوا ... يخْفض ريعان السعاة غويرها
واغار على الْقَوْم إغارة، وغارة: دفع عَلَيْهِم الْخَيل.
وَقيل: الإغارة: الْمصدر، والغارة: الِاسْم، وَهُوَ الصَّحِيح.
وتغاور الْقَوْم: اغار بَعضهم على بعض.
والغارة: الْجَمَاعَة من الْخَيل إِذا اغارت.
وَرجل مغوار بَين الغوار: كثير الغارات.
وَفرس مغوار: سريع، وَقَالَ اللحياني: فرس مغوار: شَدِيد الْعَدو، قَالَ طفيل:
عناجيج من آل الْوَجِيه وَلَا حق ... مغاوير فِيهَا للأريب معقب
واغار الْفرس: اشْتَدَّ عدوه فِي الْغَارة وَغَيرهَا.
والمغيرة، والمغيرة: الْخَيل الَّتِي تغير. وَقَالُوا اشرق ثبير كَيْمَا نغير: أَي تنفر وتدفع للحجارة.
وَقَالَ يَعْقُوب: الإغارة هُنَا: الدّفع أَي: تسرع للنحر وتدفع للحجارة.
واغار فلَان بني فلَان: جَاءَهُم لينصروه، وَقد تعدى بالى.
(6/53)

وغارهم الله بِخَير يغورهم: أَصَابَهُم بخصب ومطر.
وغارهم يغورهم غورا: مارهم.
واستغور الله: سَأَلَهُ الْغيرَة، انشد ثَعْلَب:
فَلَا تعجلا واستغورا الله إِنَّه ... إِذا الله سنى عقد شَيْء تيسرا
ثمَّ فسره فَقَالَ: " استغورا " من الْميرَة، وَعِنْدِي أَن مَعْنَاهُ: اسألوه الخصب إِذْ هُوَ مير الله خلقه.
وَالِاسْم: الْغيرَة، وَقد تقدم ذَلِك فِي الْيَاء، لِأَن غَار هَذِه يائية وواوية.
والغائرة: نصف النَّهَار.
والغائرة: القائلة.
وغور الْقَوْم: دخلُوا فِي القائلة.
وغوروا: نزلُوا فِي القائلة، قَالَ امْرُؤ الْقَيْس يصف الْكلاب والثور:
وغورن فِي ظلّ الغضا وتركنه ... كقرم الهجان الادر المتشمس
وغوروا: سَارُوا فِي القائلة.
والتغوير: نوم ذَلِك الْوَقْت.
والإغارة: شدَّة الفتل.
وحبل مغار: مُحكم الفتل.
وَفرس مغار: شَدِيد المفاصل.
واستغار فِيهِ الشَّحْم: استطار.
واستغارت الجرحة: تورمت.
ومغيرة: اسْم.
وَقَول بَعضهم: مُغيرَة، فَلَيْسَ اتِّبَاعه لأجل حرف الْحلق كشعير وبعير، إِنَّمَا هُوَ من بَاب منتن. وَمن قَوْلهم: أَنا أخؤوك وأبنؤوك، والقرفصاء وَالسُّلْطَان، وَهُوَ منحدر من الْجَبَل.
والغار: مَوضِع بِالشَّام.
(6/54)

والغورة، والغوير: مَاء لكَلْب فِي نَاحيَة السماوة، وإياه عنت الزباء الملكة بقولِهَا: عَسى الغوير أبؤسا، وَقد تقدم معنى عَسى هَاهُنَا فِي بَابه، قَالَ ثَعْلَب: أَتَى عمر بمنبوذ، فَقَالَ: عَسى الغوير أبؤسا، أَي: عَسى الرِّيبَة من قبلك، وَهَذَا لَا يوفق مَذْهَب سِيبَوَيْهٍ.

مقلوبه: (ر غ و)
رغا الْبَعِير والناقة ترغو رُغَاء: صوتت فضجت، وَكَذَلِكَ: الضباع والنعام.
وناقة رغو: كَثِيرَة الرُّغَاء.
ورغا الصَّبِي رُغَاء: وَهُوَ اشد مَا يكون من بكائه.
ورغا الضَّب، عَن ابْن الْأَعرَابِي: كَذَلِك.
ورغوة اللَّبن، ورغوته، ورغوته، ورغاوته، ورغاوته، ورغايته، كل ذَلِك زبده.
وارتغى الرغوة: اخذها واحتساها.
وامست ابلكم تنشف وترغى: أَي تعلو البانها نشافة ورغوة، وهما وَاحِد.
ورغا اللَّبن، ورغى، وارغى: صَارَت لَهُ رغوة.
وإبل مراغ: لألبانها رغوة كَثِيرَة.
وارغى البائل: صَار لبوله رغوة، وَقَوله انشد ابْن الْأَعرَابِي:
من الْبيض ترغينا سقاط حَدِيثهَا ... وتنكدنا لَهو الحَدِيث الممتع
فسره فَقَالَ: ترغينا: من الرغوة، كَأَنَّهَا لَا تُعْطِينَا صَرِيح حَدِيثهَا، إِنَّمَا تنفح لنا برغوته وَمَا لَيْسَ بمحض مِنْهُ، وتنكدنا: لَا تُعْطِينَا إِلَّا اقله وَلم اسْمَع " ترغى " مُتَعَدِّيا إِلَى مفعول وَاحِد وَلَا إِلَى مفعولين إِلَّا فِي هَذَا الْبَيْت.
غة: فرس مَالك بن عَبدة.

مقلوبه: (وغ ر)
الوغرة: شدَّة الْحر.
وَقد وغرت الهاجرة وغرا.
واوغروا: دخلُوا فِي الوغرة.
(6/55)

والوغر، والوغر: الحقد، واصله من ذَلِك.
وَقد وغر صَدره وغرا، ووغر يغر وغرا فيهمَا. قَالَ سِيبَوَيْهٍ: ويوغر: اكثر.
واوغره هُوَ.
والتوغير: الإغراء بالحقد، انشد سِيبَوَيْهٍ للفرزدق:
دست رَسُولا بِأَن الْقَوْم إِن قدرُوا ... عَلَيْك يشفوا صدورا ذَات توغير
والوغير: لحم يشوى على الرمضاء.
والوغير: اللَّبن ترمى فِيهِ الْحِجَارَة المحماة، ثمَّ يشرب.
والمستوغر: الشَّاعِر الْمَعْرُوف، مِنْهُ، سمى بذلك لقَوْله:
ينش المَاء فِي الربلات مِنْهَا ... نشيش الرصف فِي اللَّبن الوغير
وَقيل: الوغير: اللَّبن يغلي ويطبخ.
والوغيرة: اللَّبن وَحده مَحْضا، يسخن حَتَّى ينضح، وَرُبمَا جعل فِيهِ السّمن.
وَقد اوغره.
واوغر المَاء: إِذا احرقه حَتَّى غلا. وَفِي الْمثل: " كرهت الْخَنَازِير الْحَمِيم الموغر "، وَذَلِكَ لِأَن قوما من النَّصَارَى كَانُوا يسمطون الْخِنْزِير حَيا ثمَّ يشوونه.
ووغر الْجَيْش: صوتهم وجلبتهم، قَالَ ابْن مقبل:
كَأَن وغر قطاه وغر حادينا
ووغرهم: كوغرهم.
وَلم يحك ابْن الْأَعرَابِي. فِي وغر الْجَيْش إِلَّا الإسكان فَقَط، وَصرح بِأَن الْفَتْح لَا يجوز فِيهِ.
والإيغار الْمُسْتَعْمل فِي بَاب الْخراج، قَالَ ابْن دُرَيْد: لَا احسبه عَرَبيا صَحِيحا، وَإِنَّمَا حملناه على الْوَاو لوُجُود اوغر وَعدم: أيغر.
(6/56)

مقلوبه: (ر وغ)
راغ يروغ روغا، وروغانا: حاد.
واراغه هُوَ، وراوغه: خادعه.
وراغ الصَّيْد: ذهب هَاهُنَا وَهَاهُنَا.
وراغ عَلَيْهِ: مَال إِلَيْهِ يسَاره أَو يضْربهُ. وَفِي التَّنْزِيل: (فرَاغ عَلَيْهِم ضربا بِالْيَمِينِ) .
وَطَرِيق رائغ: مائل.
وورواغة الْقَوْم، ورياغتهم: حَيْثُ يصطرعون.
وروغ لقمته فِي الدسم: غمسها فِيهِ، كرولها.
وتروغ الدَّابَّة فِي التُّرَاب: تمرغ، يَمَانِية.

الْغَيْن وَاللَّام وَالْوَاو
الغلاء: نقيض الرُّخص.
غلا السّعر وَغَيره غلاء، فَهُوَ غال، وغلى، الْأَخِيرَة عَن كرَاع.
وأغلاه: جعله غاليا.
وغالى بالشَّيْء، وغلاه: سَام فأبعط، قَالَ الشَّاعِر:
نغالي اللَّحْم للأضياف نيئا ... ونرخصه إِذا نضج الْقَدِير
وبعته بالغلاء والغالي، كُلهنَّ عَن ابْن الاعرابي، وانشد:
وَلَو أَنا نباع كَلَام سلمى ... لأعطينا بِهِ ثمنا غليا
وغلا فِي الْأَمر غلوا: جَاوز حَده. وَفِي التَّنْزِيل: (لَا تغلوا فِي دينكُمْ) .
وغلا بِالسَّهْمِ غلوا، وغلوا، وغالى بِهِ غلاء: رفع بِهِ يَده يُرِيد اقصى الْغَايَة، وَهُوَ من التجاوز.
وَجل غلاء: بعيد الغلو بِالسَّهْمِ، قالغيلان الربعِي يصف حلبة:
(6/57)

امسوا فقادوهن نَحْو الميطاء ... بمائتين بغلاء الغلاء
وغلا السهْم نَفسه: ارْتَفع فِي ذَهَابه وَجَاوَزَ المدى، وَكَذَلِكَ: الْحجر.
وكل مرماة: غلوة، وَكله من الِارْتفَاع والتجاوز. وَالْجمع: غلوات، وَغَلَاء.
وَقد تسْتَعْمل الغلوة: فِي سباق الْخَيل.
والمغلى: سهم تغلى بِهِ: أَي ترفع بِهِ الْيَد حَتَّى يتَجَاوَز الْمِقْدَار أَو يُقَارب ذَاك.
والغلو فِي القافية: حَرَكَة الروى السَّاكِن بعد تَمام الْوَزْن.
والغالي: نون زَائِدَة بعد تِلْكَ الْحَرَكَة، وَذَلِكَ نَحْو قَوْله فِي إنشاد من انشده هَكَذَا:
وقاتم الاعماق خاوى المخترقين
فحركة الْقَاف هِيَ: الغلو، وَالنُّون بعد ذَلِك هِيَ: الغالي، وَإِنَّمَا اشتق من الغلو الَّذِي هُوَ التجاوز لقدر مَا يجب، وَهُوَ عِنْدهم افحش من التَّعَدِّي، وَقد ذكرنَا التَّعَدِّي فِي مَوْضِعه، وَلَا يعْتد بِهِ فِي الْوَزْن، لِأَن الْوَزْن قد تناهى قبله، جعلُوا ذَلِك فِي آخر الْبَيْت بِمَنْزِلَة الخزم فِي اوله.
وغلت الدَّابَّة فِي سَيرهَا غلوا واغتلت: ارْتَفَعت فجاوزت حسن السّير، قَالَ الْأَعْشَى:
جمالية تغتلى بالرداف ... إِذا كذب الآثمات الهجيرا
وغلا بالجارية والغلام عظم غلوا: وَذَلِكَ فِي سرعَة شبابهها وسبقهما لداتهما، وَهُوَ من التجاوز.
وغلوان الشَّبَاب، وغلواؤه: سرعته واوله.
وغلا النبت: التف وَعظم، قَالَ لبيد:
فغلا فروع الايهقان واطفلت ... بالجلهتين ظباؤها ونعامها
وَكَذَلِكَ: تغالى، واغلولى.
(6/58)

واغلى الْكَرم: التف ورقه وَكَثُرت نواميه وَطَالَ.
وأغلاه: خفف من ورقه ليرتفع ويجود.
وكل مَا ارْتَفع: فقد غلا وتغالى.
وتغالى لَحْمه: انحسر عِنْد الضماد: كَأَنَّهُ ضد.
وغلوى: اسْم فرس مَشْهُورَة.

مقلوبه: (غ ول)
غاله الشَّيْء غولا، واغتاله: اهلكه.
والغول: الْمنية.
وَقَالُوا: الْغَضَب غول الْحلم: أَي انه يهلكه وَيذْهب بِهِ.
وغالت فلَانا غول: أَي هلكة، وَقيل: لم يدر أَيْن صقع.
والغول: الداهية.
وأتى غولا غائلة: أَي امرا مُنْكرا داهيا.
والغوائل: الدَّوَاهِي.
وغائلة الْحَوْض: مَا انخرق مِنْهُ وانثقب، فَذهب بِالْمَاءِ، قَالَ الفرزدق:
يَا قيس إِنَّكُم وجدْتُم حوضكم ... غال الْقرى بمثلم مفجور
ذهبت غوائله بِمَا افرغتم ... برشاء ضيقَة الْفُرُوع قصير
وتغول الْأَمر: تناكر وتشابه.
والغول: السعلاة وَالْجمع: اغوال، وغيلان.
وتغولت الغول: تَخَيَّلت وتلونت، قَالَ جرير:
فيوما يوافيني الْهوى غير ماضي ... وَيَوْما ترى مِنْهُنَّ غولا تغول
هَكَذَا انشده سِيبَوَيْهٍ، ويروى: " فيوما يجاريني الْهوى "، ويروى: " يوافيني الْهوى دون ماضي ".
وتغولتهم الغول: توهوا.
والغول: الْحَيَّة، وَالْجمع: اغوال، قَالَ:
(6/59)

ومسنونة زرق كأنياب اغوال
قَالَ أَبُو حَاتِم: يُرِيد أَن يكبر بذلك ويعظم وَمِنْه قَوْله تَعَالَى: (كَأَنَّهُ رُءُوس الشَّيَاطِين) وقريش لم تَرَ رَأس شَيْطَان قطّ، إِنَّمَا أَرَادَ تَعْظِيم ذَلِك فِي صُدُورهمْ.
والغول: بعد المغارة.
وَقَالَ اللحياني: غول الأَرْض: أَن تسير فِيهَا فَلَا تَنْقَطِع.
وَأَرْض غيلَة: بعيدَة الغول، عَنهُ أَيْضا والغول: مَا انهبط من الارض، وَبِه فسر قَول لبيد:
بمنى تأبد غولها فرجامها
والغول: الصداع، وَقيل: السكر، وَبِه فسر قَوْله تَعَالَى: (لَا فِيهَا غول وَلَا هم عَنْهَا ينزفون) .
والغول: الْمَشَقَّة.
والمغاولة: الْمُبَادرَة فِي الشَّيْء، واصله من الْبعد.
وَقَول أُميَّة بن أبي عَائِذ يصف حمارا وأتنا:
إِذا غربَة عمهن ارْتَفع ... ن أَرضًا ويغتالها باغتيال
قَالَ السكرِي: يغتال جريها بجري من عِنْده.
والمغول: حَدِيدَة تجْعَل فِي السَّوْط فَيكون لَهَا غلافا.
والمغول: كالمشمل إِلَّا انه أطول مِنْهُ وادق.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: المغول: نصل طَوِيل، قَلِيل الْعرض غليظ الْمَتْن، فوصف الْعرض الَّذِي هُوَ كمية بالقلة الَّتِي لَا يُوصف بهَا إِلَّا الْكَيْفِيَّة.
والغول: جمَاعَة الطلح لَا يُشَارِكهُ شَيْء.
(6/60)

والغول: سَاحِرَة الْجِنّ، وَالْجمع: غيلَان.
وَقَالَ أَبُو الْوَفَاء الْأَعرَابِي. الغول: الذّكر من الْجِنّ فَسَأَلته عَن الْأُنْثَى فَقَالَ: هِيَ السعلاة.
والغولان: ضرب من الحمض، قَالَ أَبُو حنيفَة الغولان: حمض كالأشنان شَبيه بالعنظوان إِلَّا أَنه أدق مِنْهُ، وَهُوَ مرعى. قَالَ ذُو الرمة:
حنين اللقَاح الخور حرق ناره ... بغولان حوضى فَوق اكبادها الْعشْر
والغول، وغويل، والغولان، كلهَا: مَوَاضِع

مقلوبه: (ل غ و)
اللَّغْو، واللغا: السقط، وَمَا لَا يعْتد بِهِ من كَلَام وَغَيره، وَلَا يحصل مِنْهُ على فَائِدَة وَلَا نفع. وشَاة لَغْو، ولغا: لَا يعْتد بهَا فِي الْمُعَامَلَة.
وَقد الغى لَهُ شَاة.
وكل مَا اسقط فَلم يعْتد بِهِ ملغى، قَالَ ذُو الرمة:
وَيهْلك وَسطهَا المرئى لَغوا ... كَمَا الغيت فِي الدِّيَة الحوارا
عمله لَهُ جرير، ثمَّ لقى الفرزدق ذَا الرمة فَقَالَ انشدني شعرك فِي المرئى فانشده، فَلَمَّا بلغ هَذَا الْبَيْت، قَالَ لَهُ الفرزدق: حس اعد عَليّ، فاعاد، فَقَالَ: لَاكَهَا، وَالله، من هُوَ اشد فكين مِنْك!! وَقَوله تَعَالَى: (لَا يُؤَاخِذكُم الله بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانكُم) قيل: مَعْنَاهُ مَا لَا يعْقد عَلَيْهِ الْقلب مثل قَوْلك: لَا وَالله، وبلى وَالله. وَقيل: معنى اللَّغْو: الْإِثْم، وَالْمعْنَى: لَا يُؤَاخِذكُم الله بالإثم فِي الْحلف إِذا كَفرْتُمْ.
ولغا فِي القَوْل يَلْغُو، ويلغى لَغوا، ولغى لَغَا، وملغاة: أَخطَأ، قَالَ رؤبة:
عَن اللغا ورفث التَّكَلُّم
(6/61)

وَفِي الحَدِيث: " اياكم وملغاة أول اللَّيْل " يُرِيد بِهِ: اللَّغْو.
وَكلمَة لاغية: فَاحِشَة، وَفِي التَّنْزِيل: (لَا تسمع فِيهَا لاغية) وَأرَاهُ على النّسَب: أَي ذَات لَغْو.
ولغا يَلْغُو لَغوا: تكلم، وَفِي الحَدِيث: " من قَالَ فِي الْجُمُعَة، والأمام يخْطب، لصَاحبه صه، فقد لَغَا: أَي: تكلم.
واللغة: اللسن، وَحدهَا: أَنَّهَا أصوات يعبر بهَا كل قوم عَن اغراضهم، وَهِي " فعلة " من لغوت: أَي تَكَلَّمت، اصلها: لغوة، ككرة وَقلة وثبة، كلهَا لاماتها واوات، وَالْجمع: لُغَات ولغون قَالَ ثَعْلَب: قَالَ أَبُو عَمْرو لأبي خيرة: يَا أَبَا خيرة سَمِعت لغاتهم؟ فَقَالَ أَبُو خيرة: وَسمعت لغاتهم، فَقَالَ أَبُو عَمْرو يَا أَبَا خيرة، أُرِيد اكثف مِنْك جلدا، جِلْدك قد رق، وَلم يكن أَبُو عَمْرو سَمعهَا.
وَقد لَغَا يَلْغُو.
وَالطير تلغى باصواتها: أَي تنغم.
واللغوي: لغط القطا، قَالَ الرَّاعِي:
صفر المحاجر لغواها مبينَة ... فِي لجة اللَّيْل لما راعها الْفَزع
ولغى بالشَّيْء لغى: لهج.
ولغى بِالْمَاءِ لَغَا: اكثر مِنْهُ، وَهُوَ فِي ذَلِك لَا يرْوى.
وَإِنَّمَا حملنَا هَاتين الْكَلِمَتَيْنِ على الْوَاو لوُجُود: ل غ و، وَعدم: ل غ ي.

مقلوبه: (وغ ل)
الوغل من الرِّجَال: الضَّعِيف السَّاقِط المقصر فِي الْأَشْيَاء، وَالْجمع اوغال.
والوغل، والوغل: الْمُدعى نسبا لَيْسَ مِنْهُ. وَالْجمع أوغال.
والوغل، والوغل: السَّيئ الْغذَاء.
وَحكى سِيبَوَيْهٍ: وغل، على المضارعة.
والوغل، والواغل، الأولى عَن كرَاع: الَّذِي يدْخل على الْقَوْم فِي طعامهم
(6/62)

وشرابهم من غير أَن يَدعُوهُ إِلَيْهِ أَو ينْفق مَعَهم مثل مَا انفقوا قَالَ الشَّاعِر:
فَمَتَى واغل يتبهم يحيو ... هـ وَتعطف عَلَيْهِ كأس الساقي
ويروى: " وَتعطف عَلَيْهِ كف الساقي " وَقَالَ امْرُؤ الْقَيْس:
فاليوم اشرب غير مستحقب ... إِثْمًا من الله وَلَا واغل
وَقَالَ يَعْقُوب: الواغل فِي الشَّرَاب كالوارش فِي الطَّعَام.
وَقد وغل وغلانا.
وَاسم ذَلِك الشَّرَاب: الوغل. قَالَ عَمْرو بن قميئة:
فشربنا غير شرب واغل ... وعللنا عللا بعد نهل
ووغل فِي الشَّيْء وغولا: دخل فِيهِ وتوارى بِهِ.
ووغل: ذهب وابعد. قَالَ الرَّاعِي:
قَالَت سليمى أتنوي الْيَوْم أم تغل ... وَقد ينسيك بعض الْحَاجة الْعجل
وَكَذَلِكَ: اوغل فِي الْبِلَاد وَنَحْوهَا.
وتوغل: ذهب فابعد.
وَكَذَلِكَ: اوغل فِي الْعلم.
وكل دَاخل فِي شَيْء دُخُول مستعجل فقد اوغل فِيهِ.
وأوغلته الْحَاجة. قَالَ المتنخل الْهُذلِيّ:
حَتَّى يَجِيء وجنح اللَّيْل يوغله ... والشوك فِي وضح الرجلَيْن مركوز
(6/63)

وَمَالك عَن ذَلِك وغل: أَي ملْجأ، وَالْمَعْرُوف: وعل كَمَا تقدم.
وَزعم يَعْقُوب: أَن غينه بدل من عين " وعل " وَزعم الْأَصْمَعِي: أَن " الواغل " الَّذِي هُوَ الدَّاخِل على الْقَوْم فِي شرابهم وَلم يدع، إِنَّمَا اشتق من هَذَا، أَي لَيْسَ لَهُ مَكَان يلجأ إِلَيْهِ، فَإِن كَانَ هَذَا فخليق أَلا يكون بَدَلا، لِأَن الْمُبدل لَا يبلغ من الْقُوَّة أَن يصرف هَذَا التصريف.
والوغل: الشّجر الملتف، انشد أَبُو حنيفَة:
فَلَمَّا رأى أَن لَيْسَ دون سوادها ... ضراء وَلَا وغل من الحرجات
واستوغل الرجل: غسل مغابنه وبواطن أَعْضَائِهِ. وَفِي الحَدِيث: " من لم يغْتَسل يَوْم الْجُمُعَة فليستوغل ".

مقلوبه: (ل وغ)
لاغ الشَّيْء لوغا: أداره فِي فِيهِ ثمَّ لَفظه.

مقلوبه: (ول غ)
ولغَ السَّبع وَالْكَلب وكل ذِي خطم، وولغ يلغ فيهمَا ولغا: شرب مَاء أَو دَمًا.
وأولغه صَاحبه. قَالَ:
مَا مر يَوْم إِلَّا وَعِنْدهَا ... لحم رجال أَو يولغان دَمًا
والميلغة: الْإِنَاء الَّذِي يلغ فِيهِ الْكَلْب.
واستعار بَعضهم الولوغ للدلو، فَقَالَ:
دلوك دلو يَا دليج سابغه ... فِي كل أرجاء القليب والغه
والولغة: الدَّلْو الصَّغِيرَة. قَالَ:
شَرّ الدلاء الولغة الْمُلَازمَة ... والبكرات شرهن الصائمة
(6/64)

يَعْنِي الَّتِي لَا تَدور.

الْغَيْن وَالنُّون وَالْوَاو
لي عَنهُ غنوة: أَي غنى، حَكَاهُ اللحياني عَن الْكسَائي. وَالْمَعْرُوف: غنية.

مقلوبه: (ن غ و)
مَا سَمِعت لَهُ نغوة: أَي كلمة.

الْغَيْن وَالْفَاء وَالْوَاو
غفا الشَّيْء غفوا، وغفوا: طفا فَوق المَاء.
والغفو، والغفوة، جَمِيعًا: الزبية. عَن اللحياني.
وغفا غفوة: نَام نومَة خَفِيفَة. وَفِي الحَدِيث: " فغفا غفوة ". وَالْمَعْرُوف: أغفى. حكى ذَلِك الْهَرَوِيّ فِي الغريبين.

مقلوبه: (ف غ و)
الفغو، والفغوة، والفاغية: الرَّائِحَة الطّيبَة، الْأَخِيرَة عَن ثَعْلَب.
والفغوة: الزهرة.
والفغو، والفاغية: ورد كل مَا كَانَ من الشّجر لَهُ ريح طيبَة، لَا تكون لغير ذَلِك.
وَقيل: الفاغية: نور الْحِنَّاء خَاصَّة، وَهِي طيبَة الريخ تخرج أَمْثَال العناقيد، وينفتح فِيهَا نور صغَار فيجتني ويربب بهَا الدّهن.
ودهن مغفو: مُطيب بهَا.
وفغا الشّجر فغوا، وافغى: تفتح نوره قبل أَن يُثمر.
والفغواء: اسْم أَو لقب. قَالَ عنترة:
فَهَلا وفى الفغواء عَمْرو بن جَابر ... بِذِمَّتِهِ وَابْن اللقيطة عصيد
(6/65)

مقلوبه: (وغ ف)
الوغف: ضعف الْبَصَر.
والوغف: السرعة.
وَقد اوغف.
والإيغاف: سرعَة ضرب الجناحين، عَن ابْن الْأَعرَابِي.
والوغف: قِطْعَة أَدَم أَو كسَاء تشد على بطن التيس لِئَلَّا ينزو أَو يشرب بَوْله.

مقلوبه: (ف وغ)
فوغة الطّيب: كفوعته، حَكَاهَا كرَاع، وَقَالَ: فوغة " بإعجام الْغَيْن " وَلم يقلها أحد غَيره، وَلست مِنْهَا على ثِقَة.

الْغَيْن وَالْبَاء وَالْوَاو
غبى للشَّيْء، وغبى عَنهُ، غبا وغباوة: لم يفْطن لَهُ.
وغبى الْأَمر عني: خفى فَلم اعرفه. وَقَول قيس بن ذريح:
وَكَيف يُصَلِّي من إِذا غبيت لَهُ ... دِمَاء ذَوي الذمات والعهد طلت
لم يُفَسر ثَعْلَب: غبيت لَهُ.
وتغابى عَنهُ: تغافل.
وَفِيه غبوة: أَي غَفلَة.
والغبي: الغافل. فَأَما أَبُو عَليّ فاشتق " الغبي " من قَوْلهم: شَجَرَة غبياء كَأَن جَهله غطى عَنهُ مَا وضح لغيره، وَقد تقدم.

مقلوبه: (ب غ و)
بغا الشَّيْء بغوا: نظر إِلَيْهِ كَيفَ هُوَ.
والبغو: مَا يخرج من زهرَة القتاد الْأَعْظَم الْحِجَازِي.
وَكَذَلِكَ مَا يخرج من زهرَة العرفط وَالسّلم.
والبغوة: الطلعة حِين تَنْشَق فَتخرج بَيْضَاء رطبَة.
(6/66)

والبغوة: الثَّمَرَة قبل أَن تنضج، وَالْجمع: بغو وَخص أَبُو حنيفَة: بالبغو مرّة الْبُسْر إِذا كبر شَيْئا.

مقلوبه: (وغ ب)
الوغب: الضَّعِيف فِي بدنه.
وَقيل: الأحمق.
وَجمعه اوغاب ووغاب.
وَالْأُنْثَى: وغبة.
وَقَالَ ثَعْلَب: الوغبة: الاحمق، فحرك، وَأرَاهُ إِنَّمَا حرك لمَكَان حرف الْحلق.

مقلوبه: (ب وغ)
البوغاء: التُّرَاب عَامَّة.
وَقيل: هِيَ التربة الرخوة كَأَنَّهَا ذريرة.
وَقيل: هِيَ التُّرَاب الهابي فِي الْهَوَاء.
وَقيل: هُوَ التُّرَاب الَّذِي يطير من دقته إِذا مس.
وبوغاء النَّاس: سفلتهم وطاشتهم.
والبوغ: الَّذِي يكون فِي اجواف الفقمة، وَهُوَ من ذَلِك.
وتبوغ بِهِ الدَّم: هاج، كتبيغ.
وتبوغ بِصَاحِبِهِ: غَلبه.

مقلوبه: (وب غ)
وبغ الرجل: عابه وَطعن عَلَيْهِ.
والوبغ: دَاء يَأْخُذ الْإِبِل فَيرى فَسَاده فِي اوبارها.
والاوبغ: مَوضِع.

الْغَيْن وَالْمِيم وَالْوَاو
غما الْبَيْت غموا: غطاه بالطين والخشب.
والغما: سقف الْبَيْت.
وتثنيته: غموان، وغميان.
(6/67)

وَقد تقدم ذَلِك فِي الْيَاء.
وَهُوَ الغماء أَيْضا، وَتقدم ذَلِك فِي الْيَاء أَيْضا، لِأَنَّهَا يائية وواوية.

مقلوبه: (م غ و)
مغا السنور مغوا، ومغوا، ومغاء: صَاح.

مقلوبه: (وغ م)
الوغم، والوغم: الذحل.
والوغم: الحقد الثَّابِت فِي الصُّدُور.
وَجمعه: أوغام. قَالَ:
لَا تَكُ نواما على الأوغام
وَقد وغم صَدره وغما، ووغما، ووغم وأوغمه هُوَ.
وَرجل وغم: حقود.
والوغم: الْقِتَال.
وتوغم الْقَوْم، وتواغموا: تقاتلوا. وَقيل: تنَاظرُوا شزرا فِي الْقِتَال.
ووغم بِهِ وغما: اخبره بِخَبَر لم يحققه.
ووغم إِلَى الشَّيْء: ذهب وهمه اليه، كوهم.
وَذهب إِلَيْهِ وغمى: أَي وهمى، كل ذَلِك عَن ابْن الْأَعرَابِي.

مقلوبه: (م وغ)
ماغت السنورة موغا: مثل ماءت.
(6/68)

بَاب الثلاثي اللفيف
الْغَيْن والهمزة وَالْيَاء
جَاءَ مِنْهُ: أغى فِي قَول الشَّاعِر:
فَسَارُوا بغيث فِيهِ أغى فغرب ... فذو بقر فشابة فالذرائح
قَالَ أَبُو عَليّ فِي التَّذْكِرَة: أغى: ضرب من النَّبَات.
قَالَ أَبُو زيد: وَجمعه: أغياء، قَالَ أَبُو عَليّ: وَذَلِكَ غلط، إِلَّا أَن يكون مقلوب الْفَاء إِلَى مَوضِع اللَّام.

الْغَيْن والهمزة وَالْوَاو
الأواغي: مفاجر المَاء فِي الديار. واحدتها: آغية، تخفف وتثقل هُنَا، ذكرهَا صَاحب الْعين، وَلَا ادري من أَيْن جعل لامها واواً وَالْيَاء أولى بهَا، لِأَنَّهُ اشتقاق لَهَا ولفظها الْيَاء.

الْغَيْن وَالْيَاء وَالْوَاو
غوى الرجل غيا، وغوى غواية، الْأَخِيرَة عَن أبي عبيد: ضل.
وَرجل غاو، وغوى، وغيان: ضال.
واغواه هُوَ، وَقَوله تَعَالَى: (قَالَ فبمَا اغويتني لأقعدن لَهُم صراطك الْمُسْتَقيم) قيل فِيهِ: من اجل آدم لأقعدن لَهُم صراطك: أَي على صراطك، وَمثله قَوْله: ضرب زيد الظّهْر والبطن، الْمَعْنى: على الظّهْر والبطن.
وَقَوله تَعَالَى: (والشُّعَرَاء يتبعهُم الْغَاوُونَ) قيل فِي تَفْسِيره: الْغَاوُونَ: الشَّيَاطِين. وَقيل أَيْضا: الْغَاوُونَ من النَّاس. قَالَ الزّجاج: وَالْمعْنَى أَن الشَّاعِر إِذا هجا بِمَا لَا يجوز هوى ذَلِك قوم واحبوه، فهم الْغَاوُونَ. وَكَذَلِكَ إِن مدح ممدوحا بِمَا لَيْسَ فِيهِ احب ذَلِك قوم وتابعوه فهم الْغَاوُونَ.
وَأَرْض مغواة: مضلة.
(6/69)

والأغوية: الْمهْلكَة.
والأغوية: الحفرة تحتفر للأسد.
وَهِي: المغواة. وَفِي الْمثل: " من حفر مغواة وَقع فِيهَا ".
وتغاووا عَلَيْهِ: تعاونوا عَلَيْهِ فَقَتَلُوهُ.
وتغاووا عَلَيْهِ: جَاءُوهُ من هُنَا وَهنا وَإِن لم يقتلوه.
وغوى الفصيل والسخلة غوى، فَهُوَ غو: بشم من اللَّبن.
وَقيل: هُوَ أَن يمْنَع من الرَّضَاع حَتَّى يهزل وتسوء حَاله ويكاد يهْلك. قَالَ يصف قوسا:
معطفة الْأَثْنَاء لَيْسَ فصيلها ... برازئها درا وَلَا ميت غوى
وَهُوَ لغية، ولغية: أَي لزنية. قَالَ اللحياني: الْكسر فِي غية قَلِيل.
والغاوي: الْجَرَاد، تَقول الْعَرَب: إِذا اخصب الزَّمَان جَاءَ الغاوي والهاوي. الهاوي: الذِّئْب. وَقد تقدم.
وغوى، وغوية، وغوية: أَسمَاء.
وَبَنُو غيان: حَيّ هم الَّذين وفدوا على النَّبِي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ لَهُم: " من انتم؟ فَقَالُوا: بَنو غيان، قَالَ لَهُم: بل بَنو رشدان " فبناه على " فعلان " علما مِنْهُ أَن غيان " فعلان "، وَأَن " غعلان " فِي كَلَامهم مِمَّا فِي آخِره الْألف وَالنُّون اكثر من " فعال " مِمَّا فِي آخِره الْألف وَالنُّون. وَسَيَأْتِي تَعْلِيل رشدان فِي مَوْضِعه إِن شَاءَ الله.

مقلوبه: (وغ ي)
الوغى: الْأَصْوَات فِي الْحَرْب، ثمَّ كثر ذَلِك حَتَّى سموا الْحَرْب: وغى.
والواغية: كالوغى، اسْم مَحْض.
والوغى: أصوات النَّحْل والبعوض، وَنَحْو ذَلِك إِذا اجْتمعت، قَالَ المتنخل الْهُذلِيّ:
كَأَن وغى الخموش بجانبه ... وغى ركب بني أميم ذَوي هياط
انْقَضى اللفيف
(6/70)

بَاب الرباعي
الْغَيْن وَالرَّاء وَالدَّال
الْغَرْقَد: شجر عِظَام، وَهُوَ من العضاه. واحدته: غرقدة. وَبهَا سمي الرجل.
قَالَ أَبُو حنيفَة: إِذا عظمت العوسجة، فَهِيَ: الغرقدة.
وَقَالَ بعض الروَاة: الْغَرْقَد: من نَبَات القف.
وبقيع الْغَرْقَد: مَقَابِر بِالْمَدِينَةِ، وَرُبمَا قيل لَهُ: الفرقد، قَالَ زُهَيْر:
لمن الديار غشيتها بالفرقد ... كالوحي فِي حجر المسيل المخلد

(د غ ر ق)
والدغرقة: إلباس اللَّيْل كل شَيْء.
والدغرقة: إسبال السّتْر على الشَّيْء.
والدغرقة: كدرة فِي المَاء.
وَقد دغرق المَاء.
ودغرقه الْقدَم والتخويض.
ودغرق المَاء: صبه صبا شَدِيدا.
ودغرق مَاله: كَأَنَّهُ صبه فأنفقه.
وعيش دغرق: وَاسع.

(د غ ف ق)
(6/71)

ودغفق المَاء: صبه، كدغرقه.
ودغفق مَاله: صبه فأنفقه.
وعيش دغفق: وَاسع.

(غ ر ق ل)
وغرقلت الْبَيْضَة والبطيخة: فسد مَا فِي جوفها.

(غ ر ن ق)
والغرنوق: الناعم الْمُنْتَشِر من النَّبَات.
والغرنوق، والغرنوق، والغرنيق، والغرناق، والغرانق، والغرونق، كُله: الْأَبْيَض الشَّاب الْجَمِيل، قَالَ:
إِذْ أَنْت غرناق الشَّبَاب ميال ... ذُو دأيتين ينفحان السربال
اسْتعَار الدأيتين للرجل، وَإِنَّمَا هما للناقة والجمل.
وشباب غرانق: تَامّ، قَالَ:
أَلا إِن تطلاب الصِّبَا مِنْك ضلة ... وَقد فَاتَ ريعان الشَّبَاب الغرانق
وَامْرَأَة غرانقة، وغرانق: شَابة ممتلئة. انشد ابْن الْأَعرَابِي:
قلت لسعد وَهُوَ بالأزارق
عَلَيْك بالمحض وبالمشارق
وَاللَّهْو عِنْد بادن غرانق
والغرنوق، والغرانق: الَّذِي فِي اصل العوسج وَهُوَ لين النَّبَات، حَكَاهُ أَبُو حنيفَة.
والغرنوق، والغرنيق: طَائِر ابيض، وَقيل: هُوَ طَائِر اسود من طير المَاء.
قَالَ ابْن جني: وَذكر سِيبَوَيْهٍ: الغرنيق، فِي بَنَات الْأَرْبَعَة، وَذهب إِلَى أَن النُّون فِيهِ اصل لَا زَائِدَة، فَسَأَلت أَبَا عَليّ عَن ذَلِك فقلتله: من أَيْن لَهُ ذَلِك وَلَا نَظِير من اصول بَنَات الْأَرْبَعَة يقابلها؟ وَمَا انكرت أَن تكون زَائِدَة لما لم نجد لَهَا أصلا يقابلها، كَمَا قُلْنَا فِي: خنثعبة، وكنهبل، وعنصل، وعنظب، وَنَحْو ذَلِك. فَلم يزدْ فِي الْجَواب على أَن قَالَ: إِنَّه قد ألحق بِهِ " العليق " والإلحاق لَا يُوجد إِلَّا بالأصول، وَهَذِه دَعْوَى عَارِية من الدَّلِيل، وَذَلِكَ أَن العليق وَزنه: " فعيل "، وعينه مضعفة، وتضعيف الْعين لَا يُوجد للإلحاق، أَلا ترى إِلَى " قلف " و" إمعة " و" سكين " و" كلاب "، لَيْسَ شَيْء من ذَلِك بملحق، لِأَن الْإِلْحَاق لَا يكون
(6/72)

من لفظ الْعين، وَالْعلَّة فِي ذَلِك: أَن اصل تَضْعِيف الْعين إِنَّمَا هُوَ للْفِعْل، نَحْو: " قطع "، و" كسر "، فَهُوَ فِي الْفِعْل مُفِيد للمعنى، وَكَذَلِكَ هُوَ فِي كثير من الْأَسْمَاء نَحْو: " سكير "، و" خمير "، و" شراب "، و" قطاع " أَي يكثر ذَلِك مِنْهُ وَفِيه، فَلَمَّا كَانَ اصل تَضْعِيف الْعين إِنَّمَا هُوَ للْفِعْل على التكثير لم يُمكن أَن يَجْعَل للإلحاق، وَذَلِكَ أَن الْعِنَايَة بمفيد الْمَعْنى عِنْد الْعَرَب أقوى من الْعِنَايَة بالملحق، لِأَن صناعَة الْإِلْحَاق لفظية لَا معنوية، فَهَذَا يمْنَع من أَن يكون " العليق " مُلْحقًا بغرنيق، وَإِذا بَطل ذَلِك احْتَاجَ كَون النُّون أصلا إِلَى دَلِيل، وَإِلَّا كَانَت زَائِدَة.
قَالَ: وَالْقَوْل فِيهِ عِنْدِي: أَن هَذِه النُّون قد ثبتَتْ فِي هَذِه اللَّفْظَة أَنى تصرفت ثبات بَقِيَّة اصول الْكَلِمَة وَذَلِكَ أَنهم يَقُولُونَ: غرنيق، وغرنيق، وغرنوق، وغرانق، وغرونق.
وَثبتت أَيْضا فِي التكسير، فَقَالُوا: غرانيق، وغرانقة. فَلَمَّا ثبتَتْ النُّون فِي هَذِه الْمَوَاضِع كلهَا ثبات بَقِيَّة أصُول الْكَلِمَة حكم بِكَوْنِهَا أصلا. وَقَول جُنَادَة ابْن عَامر:
بِذِي ربد تخال الْأَثر فِيهِ ... مدب غرانق خاضت نقاعا

(ق ن غ ر)
والقنغر: شجر مثل الْكبر، إِلَّا أَنَّهَا اغلظ شوكا وعودا، وثمرتها كثمرته وَلَا تنْبت إِلَّا فِي الصخر. حَكَاهُ أَبُو حنيفَة.

(غ ل ف ق)
والغلفق: الطحلب.
والغلفق: الخلب مَا دَامَ على شجرته. اعني بالخلب: ورق الْكَرم وليف النّخل.
والغلفق: الْقوس اللينة جدا حَتَّى يكون لينها رخاوة وَلَا خير فِيهَا. قَالَ الراجز:
لاكزة الْعود وَلَا بغلفق
والغلفق من النِّسَاء: الرّطبَة الهن.
وَقيل: هِيَ الخرقاء السَّيئَة الْعَمَل والمنطق.
وَامْرَأَة غلفاق الْمَشْي: سريعته.
(6/73)

وغلافق: مَوضِع.
والغلفقيق: الداهية. وَقيل: السَّرِيع، مثل بِهِ سِيبَوَيْهٍ، وَفَسرهُ السيرافي.

(غ ف ل ق)
وَامْرَأَة غفلقة: عَظِيمَة الركب. عَن ابْن الْأَعرَابِي.
وَقَالَ ثَعْلَب: إِنَّمَا هِيَ: عفلقة، بِالْعينِ الْمُهْملَة.

(ب غ ن ق)
والبغنوق: مَوضِع.

الْغَيْن وَالْجِيم
(غ س ل ج)
الغسلج: نَبَات مثل القفعاء ترْتَفع قدر الشبر، لَهَا ورقة لزجة، وزهرة كزهرة المرو الْجبلي. حَكَاهُ أَبُو حنيفَة.

(ز غ ن ج)
والزغنج: ثَمَر العتم، وَهُوَ مثل النبق الصغار يكون اخضر ثمَّ يبيض ثمَّ يسود فيحلو فِي مرَارَة، وعجمته مثل عجمة النبق، يُؤْكَل ويطبخ، ويصفى مَاؤُهُ حَتَّى يكون رَبًّا كرب الْعِنَب.

(غ م ج ر)
والغمجار: غراء يَجْعَل على الْقوس من وهى بهَا.
وَقد غمجرها.

(غ ن ج ل)
والغنجل: ضرب من السبَاع كالدلدل.

(غ م ل ج)
وعدو غملج: متدارك. قَالَ سَاعِدَة بن جؤية يصف الرَّعْد والبرق:
فأسأد اللَّيْل إرقاصا وزفزفة ... وغارة ووسيجا غملجا رتجا
والغملج، والغملج: الَّذِي لَا يَسْتَقِيم على وَجه وَاحِد يحسن ثميسيء، وَهُوَ المخلط.
(6/74)

والغملج: الطَّوِيل المسترخي.
وبعير غملج: طَوِيل الْعُنُق فِي غلظ وتقاعس.
وَمَاء غملج: مر غليظ.
والغملوج، والغمليج: الغليظ الْجِسْم الطَّوِيل. يُقَال: ولدت فُلَانَة غُلَاما فَجَاءَت بِهِ أملج غمليجا. حَكَاهُ ابْن الْأَعرَابِي عَن المسروحي وَحده، والأملج: الْأَصْغَر الَّذِي لَيْسَ بأسود وَلَا ابيض. وَسَيَأْتِي ذكره.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: شجر غمالج: قد أسْرع النَّبَات وَطَالَ.
والغمالج: نَبَات على شكل الذَّآنين ينْبت فِي الرّبيع. قَالَ:
عَدو الغواني تجتني الغمالجا
وقصب غمالج: رَيَّان. قَالَ جندل بن الْمثنى الْحَارِثِيّ يَدْعُو على زرع إِنْسَان:
أرسل إِلَى زرع الخبي الوالج ... بَين أناخين الْحَصاد الهائج
وَبَين خرفنج النَّبَات الباهج ... فِي غلواء الْقصب الغمالج
من الدبى ذَا طبق أفايج
والغملوج: الْغُصْن الثَّابِت ينْبت فِي الظل.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: هُوَ الْغُصْن الناعم من النَّبَات. وانشد لهميان بن قُحَافَة:
مَشى العذارى تجتني الغمالجا
وَأَرَادَ: " الغماليج " فاضطر فَحذف.
(6/75)

الْغَيْن والشين
(ش غ ز ب)
الشغزبة: الاخذ بالعنف.
وكل أَمر مستصعب: شغزبي.
ومنهل شغزبي: ملتو عَن الطَّرِيق.
وتشغزبت الرّيح: التوت فِي هبوبها.
والشغزبية، والشغزبي، كِلَاهُمَا: اعتقال المصارع رجله بِرَجُل آخر، وإلقاؤه إِيَّاه شزراً، وصرعه إِيَّاه صرعاً. قَالَ:
علمنَا اخوالنا بَنو عجل ... الشغزبي واعتقالا بِالرجلِ

(ش غ ب ز)
والشغبز: ابْن آوى.

(غ ط ر ش)
وغطرش اللَّيْل بَصَره: اظلم عَلَيْهِ.

(ط ر غ ش)
وطرغش من مَرضه، واطرغش: برِئ.
وَمهر مطرغش: ضَعِيف تضطرب قوائمه.

(غ ط م ش)
والغطمشة: الْأَخْذ قهرا.
وتغطمش علينا: ظلمنَا.
والغطمش: الْعين الكليلة النّظر.
وَرجل غطمش: كليل الْبَصَر.
وغطمش: اسْم شَاعِر، من ذَلِك.

(د ر غ ش)
(6/76)

وادرغش الرجل: برِئ من مَرضه، كاطرغش

(ش ت غ ر)
والشيتغور: الشّعير. وَقد تقدّمت فِي الْعين.

(ش ن غ ر)
وَرجل شنغير: بَين الشنغرة.
والشنغرة: فَاحش بذيٌّ.

(ش غ ف ر)
وشغفر: اسْم امراة، عَن ثَعْلَب. وَقَالَ ابْن الْأَعرَابِي: إِنَّمَا هِيَ شعفر. وَقد تقدم ذَلِك فِي حرف الْعين.

(ش ر ف غ)
والشرفوغ: الضفدع الصَّغِير، يَمَانِية.

(غ ش ر ب)
وَرجل غشارب: جرئ مَاض. وَالْعين لُغَة. وَقد تقدم.

(ب ر غ ش)
وابرغش: قَامَ من مَرضه.

(غ ش ر م)
وتغشرم البيد: ركبهَا، عَن ابْن الْأَعرَابِي، وانشد:
يُصَافح البيد على التغشرم
وغشرم: اسْم، وَقد تقدم فِي الْعين.

(غ ش م ر)
والغشمرة: التهضم وَالظُّلم.
والتغشمر: ركُوب الْإِنْسَان رَأسه فِي الْحق وَالْبَاطِل لَا يُبَالِي مَا صنع.
وَفِيه غشمرية.
وتغشمر لي: تنمر.
(6/77)

واخذه بالغشمير: أَي الشدَّة.
وغشارم: جرئ مَاض، كغشارب. وَقد تقدم فِي الْعين.

(غ ن ب ش)
وغنبش: اسْم.

(ش غ ن ب) و (ش ن غ ب)
والشغنوب: أعالي الأغصان، وَكَذَلِكَ: الشنغب، والشنغوب.
والشنغاب: الطَّوِيل الدَّقِيق من الأرشية والأغصان وَنَحْوهَا.
والشنغاب: الطَّوِيل الْعَاجِز الرخو.
والشنغوب: عرق طَوِيل من الأَرْض دَقِيق.

(ش ن غ م)
وَرجل شنغم: حَرِيص، عَن ثَعْلَب. وَحكى بَعضهم: شنعم، بِالْعينِ، وَهُوَ قَلِيل.
وَفعل ذَلِك عَن رغمه وشنغمه. وَقَالَ اللحياني: فعل ذَلِك على رغمه وشنغمه، ذهب إِلَى أَنه إتباع، والإتباع فِي غَالب الْأَمر لَا يكون بِالْوَاو.
وَحكى غَيره: رغما لَهُ ودغما شنغما.
وكل ذَلِك إتباع.

الْغَيْن وَالضَّاد
(غ ض ر س)
ثغر غضارس: بَارِد عذب، قَالَ:
ممكورة غرثى الوشاح الشاكس ... تضحك عَن ذِي أشر غضارس
حَكَاهُ ابْن جني: بالغين وَالْعين. وَقد تقدم.

(ض ب غ ط)
الضبغطي: الأحمق.
وَهِي أَيْضا: كلمة يفزع بهَا الصّبيان.

(ض غ ب س)
(6/78)

والضغبوس: الضَّعِيف.
والضغبوس: ولد الثرملة.
والضغبوس: القثاء الصَّغِير، وَقيل: شَبيه بِهِ يُؤْكَل.
وَقيل: الضغبوس: شبه العرجون، نبت بالغور فِي اصول الثمام والشوك، طوال حمر رخصَة تُؤْكَل. وَفِي الحَدِيث: " أَن صَفْوَان بن أُميَّة اهدى إِلَى رَسُول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ضغابيس ".
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: الضغبوس: نَبَات الهليون سَوَاء، وَهُوَ ضَعِيف فَإِذا جف حتته الرّيح فطيرته.
والضغبوس: الْخَبيث من الشَّيَاطِين.

(ض ر غ ط)
والمضرغط: الْعَظِيم الْجِسْم الْكثير اللَّحْم الَّذِي لَا غناء عِنْده.
واضرغط الشَّيْء: عظم، عَن ثَعْلَب، وانشد:
بطونهم كَأَنَّهَا الْحباب ... إِذا اضرغطت فَوْقهَا الرّقاب

(ض ر غ د)
وضرغد: اسْم جبل. وَقيل: هُوَ مَوضِع مَاء ونخل، وَيُقَال لَهُ أَيْضا: ذُو ضرغد. قَالَ:
إِذا نزلُوا ذَا ضَرْغَدٍ فقتائداً ... يُغَنِّيهِمُ فِيهَا نَقِيقُ الضَّفادِعِ

(غ ض ر ف)
والغضروف: كل عظم رخض فِي أَي مَوضِع كَانَ.
والغضروف: الْعظم الَّذِي على طرف المحالة.

(غ ر ض ف)
الغرضوف: لُغَة فيهمَا.
(6/79)

والغرضوفان من الْفرس: أَطْرَاف الْكَتِفَيْنِ من اعاليهما مَا دق عَن صلابة الْعظم. وهما عصبتان فِي أَطْرَاف العيرين من اسافلهما.
وغرضوف الْأنف: مَا صلب من مارنه فَكَانَ اشد من اللَّحْم والين من الْعظم.

(غ ض ر م)
الغضرم: مَا تشقق من قلاع الطين الْحر.
وَمَكَان غضرم، وغضارم: كثير النبت وَالْمَاء.

(ض ر غ م)
والضرغم، والضرغام، والضرغامة: الْأسد.
وَرجل ضرغامة: شُجَاع، فإمَّا أَن يكون شبه بالاسد، وَإِمَّا أَن يكون ذَلِك أصلا فِيهِ. انشد سِيبَوَيْهٍ:
فَتى النَّاس لَا يخفى عَلَيْهِم مَكَانَهُ ... وضرغامة إِن هم بِالْأَمر أوقعا
والاسبق انه على التَّشْبِيه.
وفحل ضرغامة: على التَّشْبِيه لَهُ بالاسد. قيل لابنَة الخس: أَي الفحول احْمَد؟ فَقَالَت: احمر ضرغامة، شَدِيد الزئير، قَلِيل الهدير.
والضرغمة، والتضرغم، انتخاب الْأَبْطَال فِي الْحَرْب.

(غ ن ض ف)
وغنضف: اسْم.

الْغَيْن وَالصَّاد
(ص ل غ د)
الصلغد من الرِّجَال: اللَّئِيم. وَقيل: الطَّوِيل. وَقيل: هُوَ اللَّحْم الْأَحْمَر الاقشر. وَقيل: الأحمق المضطرب. وَقيل: هُوَ الَّذِي يَأْكُل مَا قدر عَلَيْهِ.

(د غ م ص)
والدغمصة: السّمن، وَكَثْرَة اللَّحْم.

(ص غ ب ل)
(6/80)

وصغبل الطَّعَام: لُغَة فِي: سغبلة: أدمه بالإهالة أَو السّمن. وَأرى ذَلِك لمَكَان الْغَيْن.

(غ ل ص م)
والغلصمة: رَأس الْحُلْقُوم بشواربه وحرقدته. وَقيل: الغلصمة: اللَّحْم الَّذِي بَين الرَّأْس والعنق. وَقيل: مُتَّصِل الْحُلْقُوم بِالْحلقِ إِذا ازدرد الْآكِل لقمته فزلت عَن الْحُلْقُوم. وَقيل: هِيَ العجرة الَّتِي على ملتقى اللهاة والمريء. واستعار أَبُو نخيلة " الغلاصم " للنخل، فَقَالَ، انشده أَبُو حنيفَة:
صفا بسرها واخضرت العشب بعد مَا ... علاها اغبرار لانضمام الغلاصم
أدام لَهَا العصرين ريا وَلم يكن ... كمن ضن عَن عمرانها بِالدَّرَاهِمِ
والغلصمة: الْجَمَاعَة، وهم أَيْضا: السَّادة. قَالَ:
وَهِنْد غادة غيدا ... ء فِي غلصمة غلب
يجوز أَن يَعْنِي بِهِ: الْجَمَاعَة، وَأَن يَعْنِي بِهِ: السَّادة. وَقَول الفرزدق:
فَمَا أَنْت من قيس فتنبح دونهَا ... وَلَا من تَمِيم فِي اللها والغلاصم
عَنى: اعاليهم وجلتهم.

الْغَيْن وَالسِّين
(غ ط ر س)
الغطرسة، والتغطرس: الْإِعْجَاب بالشَّيْء. وَقيل: الظُّلم والتكبر.
والغطرس، والغطريس، والمتغطرس: الظَّالِم المتكبر. قَالَ الْكُمَيْت:
وَلَوْلَا حبال مِنْكُم هِيَ امرست ... جنائبنا كُنَّا الأباة الغطارسا

(ص غ م س)
الطغموس: الَّذِي اعيا خبثا.

(س ل غ د)
(6/81)

وَرجل سلغد: لئيم، عَن كرَاع.
واحمر سلغد: شَدِيد الْحمرَة، عَن اللحياني.

(س م غ د)
والسمغد: الطَّوِيل.
والسمغد: الأحمق الضَّعِيف.
والمسمغد: المنتفخ. وَقيل: الناعم. وَقيل: الذَّاهِب.
والمسمغد: الشَّديد الْقَبْض حَتَّى تنتفخ الأنامل.

(د غ م س)
وَحسب مدغمس: فَاسد مَدْخُول، عَن الهجري.

(س ل غ ف)
وسلغف الشَّيْء: ابتلعه.
والسلغف: التار الحادر.
وبقرة سلغفة: تَارَة.

(غ س ل ب)
والغسلبة: انتزاعك الشَّيْء من يَد الْإِنْسَان كالمغتصب لَهُ.

(غ س ب ل)
وغسبل المَاء: ثوره.

(س غ ب ل)
وسغبل الطَّعَام: أدمه بالإهالة وَالسمن.
وَشَيْء سغبل: سهل.

(س ب غ ل)
واسبغل الثَّوْب: ابتل، وَكَذَلِكَ: الشّعْر بالدهن. قَالَ كثير:
مسائح فودي رَأسه مسبغلة ... جرى مسك دارين الأحم خلالها
(6/82)

وَقَالَ اللحياني: أَتَانَا سبغللا: أَي لَا شَيْء مَعَه وَلَا سلَاح عَلَيْهِ، وَهُوَ قَوْلهم: سَبَهْلَلا.
والسبغلل: الفارغ، عَن السيرافي.

(س م غ ل)
والمسمغل من الْإِبِل: الطَّوِيل.

(س ل غ م)
والسلغم: الطَّوِيل.

(س م ل غ)
السملغ، الْغَيْن أخيرة: كالسلغم.

الْغَيْن وَالزَّاي
(ز غ ر د)
الزغردة: هدير يردده الْفَحْل فِي حلقه.

(ز غ د ب)
والزغدب: الهدير الشَّديد.
والزغدب: الإهالة، انشد ثَعْلَب:
وأتته بزغدب وَحَتَّى ... بعد طرم وتامك وثمال
أَرَادَ: وسنام تامك. وَذهب ثَعْلَب: إِلَى أَن الْبَاء من من زغدب زَائِدَة، واخذه من: زغد الْبَعِير فِي هديره، وَهَذَا كَلَام تضيق عَن احْتِمَاله المعاذير، وَأقوى مَا يذهب إِلَيْهِ فِيهِ أَن يكون أَرَادَ انهما اصلان متقاربان كسبط وسبطر.
قَالَ ابْن جني: وَإِن أَرَادَ ذَلِك أَيْضا فَإِنَّهُ قد تعجرف.
والزغادب: الضخم الْوَجْه السمجه، الْعَظِيم الشفتين، وَقيل: هُوَ الْعَظِيم الْجِسْم.
وزغدب على النَّاس: الحف فِي الْمَسْأَلَة.

(ز غ ب د)
الزغبد: الزّبد.

(ز غ ر ف)
(6/83)

والبحور الزغارف: الْكَثِيرَة الْمِيَاه، عَن ثَعْلَب وَحده. وَالْمَعْرُوف إِنَّمَا هُوَ: الزغارب، بِالْبَاء.

(ز غ ر ب)
وبحر زغرب: كثير المَاء. قَالَ الْكُمَيْت:
وَفِي الحكم بن الصَّلْت مِنْك مخيلة ... نرَاهَا وبحر من فعالك زغرب
والزغرب: المَاء الْكثير.
وَعين زغربة: كَثِيرَة المَاء، وَكَذَلِكَ الْبِئْر.
وَرجل زغرب بِالْمَعْرُوفِ، على الْمثل.

(ز غ ب ر)
اخذ الشَّيْء بزغبره: أَي لم يدع مِنْهُ شَيْئا.
وزغبر: ضرب من السبَاع، حَكَاهُ ابْن دُرَيْد. قَالَ: وَلَا احقه.
قَالَ أَبُو حنيفَة: الزغبر، والزغبر، جَمِيعًا: المرو الدقاق الْوَرق، قَالَ: لَا ادري أهوَ الَّذِي يُقَال لَهُ: مرو ماحوزي أَو غَيره؟ وَمِنْهُم من يَقُول: هُوَ الزبغر بِفَتْح الزَّاي وَتَقْدِيم الْبَاء على الْغَيْن.

(ز غ ر ب)
والزغرب: المَاء الْكثير.

(ب رغ ز)
والبرغز، والبرغز: ولد الْبَقَرَة، وَالْأُنْثَى: برغزة، وَقَالَ ابْن الْأَعرَابِي: هُوَ ولد الْبَقَرَة إِذا مضى مَعَ أمه.

(ب ر ز غ)
وشاب برزغ، وبرزوغ، وبرزاغ، كَذَلِك: تار ممتليء.
والبرزغ: نشاط الشَّبَاب.

(ز ل غ ب)
(6/84)

وازلغب الطَّائِر: شوكريشه قبل أَن يسود.
وازلغب الشّعْر، وَذَلِكَ أول مَا ينْبت لينًا.
وازلغب شعر الشَّيْخ: كازغاب.

(ز غ ل م)
وَلَا تدخلك من ذَلِك زغلمة: أَي لَا يحيكن فِي صدرك من ذَلِك شكّ وَلَا وهم وَلَا غير ذَلِك.

الْغَيْن والطاء
(غ ط م ط)
الغطمطة: اضْطِرَاب الأمواج.
وبحر غطامط، وغطومط، وغطمطيط: عَظِيم كثير الأمواج، مِنْهُ.
والغطمطة: صَوت السَّيْل فِي الْوَادي.
والتغطمط، والغطمطيط: الصَّوْت.
وَسمعت للْمَاء غطامطا، وغطمطيطا، وَقد يكون ذَلِك فِي الغليان.
وغطمطت الْقدر، وتغطمطت: اشْتَدَّ غليانها.

(غ ط ر ف)
والغطريف، والغطارف: السَّيِّد الشريف السخي الْكثير الْخَيْر.
وَقيل: هُوَ الْغَنِيّ الْجَمِيل.
وَأم الغطريف: امْرَأَة من بلعنبر بن عَمْرو.
وعنق غطريف: وَاسع.
والتغطرف: التكبر، قَالَ:
فَإِن يَك سعد من قُرَيْش فَإِنَّمَا ... بغبر أَبِيه من قُرَيْش تغطرفا
يَقُول: إِنَّمَا تغطرف بولايته، وَلم يَك أَبوهُ غطريفا.
وَقَالَ ابْن الْأَعرَابِي: التغطرف: الاختيال فِي الْمَشْي خَاصَّة.
(6/85)

والغطريف، والغطراف: الْبَازِي الَّذِي اخذ من وَكره. حَكَاهُ الْهَرَوِيّ فِي الغريبين.

(غ ر ط م)
والغرطماني: الْفَتى الْحسن، واصله فِي الْخَيل.

(ط ر غ م)
والمطرغم: المتكبر.

(غ م ل ط)
والغملط: الطَّوِيل الْعُنُق.

(غ ن ط ف)
وغنطف: اسْم.

الْغَيْن وَالدَّال
(غ م د ر)
الغميدر: السمين المتنعم.
وَقيل: الممتليء سمنا. انشد ابْن الْأَعرَابِي:
لله در أَبِيك رب غميدر ... حسن الرواء وَقَلبه مدكوك
وشاب غميدر: رَيَّان. انشد ثَعْلَب:
لَا يبعد عصر الشَّبَاب الانضر ... والخبط فِي غيسانه الغميدر
قَالَ: وَكَانَ ابْن الْأَعرَابِي قَالَ مرّة: " الغميدر، بِالذَّالِ الْمُعْجَمَة ثمَّ يرجع عَنهُ.

(ب غ د د)
بَغْدَاد، وبغداذ، وبغذاد، وبغدين، وبغدان، ومغدان، كلهَا: اسْم مَدِينَة السَّلَام، وَهِي فارسية مَعْنَاهُ: عَطاء صنم، لِأَن " بغ ": صنم و" داد " وَأَخَوَاتهَا: عَطِيَّة.
وَقَوْلهمْ: تبغدد فلَان، مولد.

(غ ن د ر)
(6/86)

وَغُلَام غنْدر: سمين غليظ.

(د غ م ر)
والدغمرة: تَخْلِيط اللَّوْن.
وَرجل دغمور: سمين سيئ الثَّنَاء.
وَرجل مدغمر الْخلق: أَي لَيْسَ بصافي الْخلق.
وَخلق دغمري.
وَفِي خلقه دغمرة: أَي شراسه ولؤم.
ودغمر عَلَيْهِ الْخَبَر: خلطه.

(د م ر غ)
والدمرغ: الرجل الشَّديد الْحمرَة. وَأرى اللحياني قَالَ: ابيض دمرغ: أَي شَدِيد الْبيَاض، شكّ فِيهِ الطوسي.

(غ د ف ل) و (د غ ف ل)
رجل غدفل: طَوِيل.
وبعير غدفل: سابغ شعر الذَّنب.
وغدافل الثِّيَاب: خلقانها، وَفِي الْمثل: " غرني برداك من غدافلي "، وَذَلِكَ أَن رجلا سَأَلَ رجلا أَن يكسوه فوعده، فالقى خلقانه ثمَّ لم يكسه.
وعيش غدفل، وغدفل، وغدفل، ودغفل، ودغفلي: وَاسع.
والدغف: الزَّمن الخصيب.
والدغفل: ذكر العنكبوت.
والدغفل: ولد الْفِيل.

(د ل غ ف)
دَغْفَل: اسْم رجل.
وادلغف: جَاءَ للسرقة فِي ختل واستتار. قَالَ:
قد ادلغفت وَهِي لَا تراني ...
(6/87)

إِلَى متاعي مشْيَة السَّكْرَان

(غ ن د ب)
والغندبتان: لحمتان قد اكتنفتا اللهاة وَبَينهمَا فُرْجَة.
وَقيل: هما اللوزتان.
وَقيل: غندبتا العرشين: اللَّتَان تضمان الْعُنُق يَمِينا وَشمَالًا.
وَقيل: الغندبتان: عقدتان فِي اصل اللِّسَان.

(ف د غ م)
والفدغم: اللحيم الجسيم الْجَمِيل الطَّوِيل فِي عظم، قَالَ ذُو الرمة:
إِلَى كل مشبوح الذراعين تتقى ... بِهِ الْحَرْب شعشاع وابيض فدغم
وَالْأُنْثَى: بِالْهَاءِ. وَالْجمع: فداغمة، نَادِر، لِأَنَّهُ لَيْسَ هُنَا سَبَب الَّتِي تلْحق الْهَاء لَهَا.

الْغَيْن وَالتَّاء
(غ ت ر ف)
التغترف: الْكبر.

(غ ن ت ل)
وَرجل غنتل، وغنتل: خامل.

(ت غ ل م)
وتغلم: مَوضِع، وَلَيْسَ لَهُ اشتقاق فأقضى على التَّاء بِالزِّيَادَةِ. وَقَول حسان بن ثَابت:
ديار لشعثاء الْفُؤَاد وتربها ... ليَالِي تجتل المراض فتغلما
قَالَ مفسره: هما تغلمان: جبلان، فافرد للضَّرُورَة.
(6/88)

الْغَيْن والظاء
(غ ظ ر ب)
الغظرب: الأفعى، عَن كرَاع.

الْغَيْن والذال
(غ ذ ر م)
تغذرم الشَّيْء: أكله.
وتغذرمها: حلف بهَا، يَعْنِي الْيَمين، فاضمرها لمَكَان الْعلم بهَا.
والتغذرم: الْحلف. كل ذَلِك عَن ثَعْلَب.
وغذرم الشَّيْء: بَاعه جزَافا.
وَكيل غذرام، وَمَاء غذارم: كثير.

(غ ذ م ر)
والمغذمر: الَّذِي يركب الْأُمُور فَيَأْخُذ من هَذَا وَيُعْطِي هَذَا، ويدع لهَذَا من حَقه.
وَيكون ذَلِك فِي الْكَلَام أَيْضا، إِذا كَانَ يخلط فِي كَلَامه يُقَال: إِنَّه لذُو غذامير، كَذَا حكى، وَنَظِيره: الخناسير: وَهُوَ الْهَلَاك، كِلَاهُمَا لَا يعرف لَهُ وَاحِد.
وَقيل: المغذمر: الَّذِي يهب الْحُقُوق لأَهْلهَا.
وَقيل: هُوَ الَّذِي يتَحَمَّل على نَفسه فِي مَاله.
وَقيل: هُوَ الَّذِي يحكم على قومه مَا شَاءَ فَلَا يرد حكمه وَلَا يعْصى.
وغذمير: مُشْتَقّ من أحد هَذِه الْأَشْيَاء الْمُتَقَدّمَة.
والغذمرة: الصخب واختلاط الْكَلَام. وَقَالَ الْأَصْمَعِي: هُوَ أَن يحمل بعض كَلَامه على بعض.
وتغذمر السَّبع: إِذا صَاح.
وَسمعت غذامير: أَي صَوتا، يكون ذَلِك للسبع وَالْحَادِي.
وغذامر الرجل كَلَامه: اخفاه فاخرا أَو موعدا وَاتبع بعضه بَعْضًا.
وغذمر الشَّيْء: بَاعه جزَافا. كغذرمه.

(غ م ذ ر)
والغميذر: حسن الشَّبَاب.
(6/89)

والغميذر: المتنعم. وَقيل: الممتلئ سمنا كالغميدر. وَقد وى ابْن الْأَعرَابِي مَا تقدم من قَول الشَّاعِر:
لله در أَبِيك رب غميذر
بِالذَّالِ وَالدَّال مَعًا، وفسرهما تَفْسِيرا وَاحِدًا، فَقَالَ: هُوَ الممتلئ سمنا.
وَقَالَ ثَعْلَب فِي قَوْله:
لَا يبعدن عهد الشَّبَاب الأنضر ... والخبط فِي غيسانه الغميذر
كَانَ ابْن الْأَعرَابِي قَالَ مرّة: الغميذر، بِالذَّالِ، ثمَّ رَجَعَ عَنهُ.

(ل غ ذ م)
وتلغذم الرجل: اشْتَدَّ أكله.

الْغَيْن والثاء
(ث ر غ ل)
الثرغول: نبت.

(غ ن ث ر)
وتغنثر الرجل بِالْمَاءِ: شربه عَن غير شَهْوَة.

(ث غ ر ب)
الثغرب: الْأَسْنَان الصفر. قَالَ:
وَلَا غيضموز تنز الضحك بعد مَا ... جلت برقعا عَن ثغرب متناصل

(ب غ ث ر)
وبغثر طَعَامه: فرقه.
والبغثرة: خبث النَّفس.
وَقد تبغثرت.
والبغثر: الأحمق الضَّعِيف، وَالْأُنْثَى: بغثرة.
(6/90)

وبغثر: اسْم شَاعِر عَن ابْن الاعرابي، وَنسبه فَقَالَ: هُوَ بغثر بن لَقِيط بن خَالِد بن نَضْلَة.

(ب ر غ ث)
والبرغثة: لون شَبيه بالطحلة.
والبرغوث: دويبة شبه الحرقوص.

(غ ث م ر)
والمغثمر: الثَّوْب الرَّدِيء النسج.
وغثمر الرجل مَاله: افسده.

(غ ث ل ب)
غثلب المَاء: جرعه جرعا شَدِيدا.

(ب غ ث م)
وبغثم: اسْم.

الْغَيْن وَالرَّاء
(غ ر ن ف)
الغرنف، بِكَسْر النُّون، عَن أبي حنيفَة: الياسمون ويروى بَيت حَاتِم:
رواء يسيل المَاء تَحت اصوله ... يمِيل بِهِ غيل بأدناه غرنف
ويروى: غريف. وَقد تقدم.

(غ ر ب ل)
وغربل الشَّيْء: نخله.
والغربال: مَا غربل بِهِ وَقَوله:
فلولا الله وَالْمهْر المعرى ... لرحت وَأَنت غربال الإهاب
فَإِنَّهُ وضع الغربال مَكَان مخرق، وَلَوْلَا ذَلِك لما جَازَ أَن يَجْعَل الغربال فِي مَوضِع المغربل.
(6/91)

والمغربل من الرِّجَال: الدون، كَأَنَّهُ خرج من الغربال.
وغربلهم: قَتلهمْ وطحنهم.
والمغربل: الْمَقْتُول المنتفخ، قَالَ:
أَحْيَا أَبَاهُ هَاشم بن حَرْمَلَة
ترى الْمُلُوك حوله مغربلة
يقتل ذَا الذَّنب وَمن لَا ذَنْب لَهُ
وَقيل: عَنى بالمغربلة: أَن ينتقي السَّادة فيقتلهم، فَهُوَ على هَذَا من الأول.

(ب ر غ ل)
والبراغيل: الْبِلَاد الَّتِي بَين الرِّيف وَالْبر، مثل الأنبار والقادسية. وَنَحْوهَا، وَاحِدهَا: برغيل.
والبراغيل: الْقرى، عَن ثَعْلَب فَعم بِهِ، وَلم يذكر لَهَا وَاحِدًا.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: البرغيل: الأَرْض الْقَرِيبَة من المَاء.

(غ ر م ل)
والغرمول: الذّكر الضخم الرخو.
وَيُقَال لَهُ: الغرمول قبل أَن تقطع غرلته، هَذَا قَول أبي زيد، لِأَنَّهُ جَاءَ فِي الحَدِيث عَن ابْن عمر: " أَنه نظر إِلَى غراميل الرِّجَال فِي الْحمام فَقَالَ: اخرجوني "، وَكَانُوا مختتنين من غير شكّ.
وَقيل: الغرمول: لذوات الْحَافِر، قَالَ بشر:
وخنذيذ ترى الغرمول فِيهِ ... كطي الزق علقه التُّجَّار

(ر م غ ل)
والمرمغل: المبتل، وَهُوَ أَيْضا السَّائِل المتتابع. وَزعم يَعْقُوب: أَن غينه بدل من عين " ارمعل ".
(6/92)

والمرمغل: الْجلد إِذا وضع فِيهِ الدّباغ.
والمرمغل: الرطب.

(ور غ م)
وساعد ورغمى: ممتلئ رَيَّان. وَقَول أبي صَخْر:
وَبَات وِسَادِي ورغمي يزينه ... جبائر در والبنان المخضب
وَلَا تكون الْوَاو فِي: " ورغمي " إِلَّا أصلا، لِأَنَّهَا أول، وَالْوَاو لَا تزاد أَولا الْبَتَّةَ.

الْغَيْن وَاللَّام
(غ ن ب ل) و (ن غ ب ل)
الغنبول والنغبول: طَائِر. قَالَ ابْن دُرَيْد: لَيْسَ بثبت.

(ب ل غ م)
والبَلْغمُ: خِلطٌ من أخْلاط الْجَسَد.

بَاب الخماسي
(ض ب غ ط ر)
الضبغطري: كلمة يفزع بهَا الصّبيان.
والضبغطري: الشَّديد والأحمق، مثل بِهِ سِيبَوَيْهٍ، وَفَسرهُ السيرافي.
(6/93)

حرف الْقَاف
بَاب الثنائي المضاعف
(ق ش ش) و (ق ش ق ش)
قَشّ الْقَوْم يقشون، ويقشون قشوشا، وَالضَّم أَعلَى: احيوا بعد هزال.
وأقشوا، وانقشوا: انْطَلقُوا وجفلوا، فَجعلُوا الْفَاء لُغَة.
والقش: مَا يكنس من الْمنَازل وَغَيرهَا.
والقش، والتقشيش، والاقتشاش، والتقشش: نطلب الْأكل من هُنَا وَهنا ولف مَا يقدر عَلَيْهِ.
والقشيش، والقشاش: مَا اقتششته.
وَرجل قشان، وقشاش، وقشوش، ومقش.
وقش الشَّيْء يقشه قشا: جمعه.
وقش المَاء قشيشاً: صَوت.
وقششهم بِكَلَامِهِ: سبعهم وأذاهم.
والقشة: دويبة شبه الخنفساء أَو الْجعل.
والقشة: الْأُنْثَى من ولد القرود. وَقيل: هِيَ كل أُنْثَى مِنْهَا. يَمَانِية.
والقشة: الصبية الصَّغِيرَة الجثة القصيرة الْجُبَّة الَّتِي لَا تكَاد تنْبت وَلَا تنمى.
والقش: رَدِيء التَّمْر، نَحْو الدقل، عمانية. قَالَ:
يَا مقرضا قشا وَيقْضى بلعقا
وَقد تقدم ذكر البلعق.
وَجمعه: قشوش.
وقش الرجل من مَرضه، يقش قشوشاً، وتقشقش: برأَ.
والقشقشة: تهيؤ الْبُرْء، وَقد تقدم.
وتقشقش الْجرْح: تقرف قرحه للبرء.
(6/94)

والمقشقشتان: (قل هُوَ الله أحد) و (قل اعوذ بِرَبّ الفلق) ، لِأَنَّهُمَا كَانَ يبرأ بهما من النِّفَاق. وَقيل هما: (قل هُوَ الله أحد) و (قل يَا أَيهَا الْكَافِرُونَ) .
والقشقشة: حِكَايَة الصَّوْت قبل الهدير فِي مخض الشقشقة.
والقشقشة: نشيش اللَّحْم فِي النَّار.
والقشقشة: ثَمَرَة أم غيلَان. وَالْجمع: قشقش.

مقلوبه: (ش ق ق) و (ش ق ش ق)
الشق: الصدع الْبَائِن. وَقيل: غير الْبَائِن وَقيل: هُوَ الصدع عَامَّة.
شقَّه يشقه شقا، فانشق، وشققه فتشقق قَالَ:
أَلا يَا خبز يَا ابْنة يثردان ... أَبى الْحُلْقُوم بعْدك لَا ينَام
وبرقا للعصيدة لَاحَ وَهنا ... كَمَا شققت فِي الْقدر السناما
والشق: الْموضع المشقوق، كَأَنَّهُ سمي بِالْمَصْدَرِ وَجمعه: شقوق. وَقَالَ اللحياني: الشق: الْمصدر، والشق: الِاسْم، لَا اعرفها عَن غَيره.
والشقاق: دَاء يَأْخُذ فِي الْحَافِر والرسغ تكون فيهمَا مِنْهُ صدوع.
وشق الْحَافِر والرسغ: أَصَابَهُ شقَاق.
وكل شقّ فِي جلد عَن دَاء: شقَاق، جَاءُوا بِهِ على عَامَّة ابنية الادواء.
وشق النبت يشق شقوقاً، وَذَلِكَ فِي أول مَا تنفطر عَنهُ الأَرْض.
وشق نَاب الصَّبِي يشق شقوقاً: فِي أول مَا يظْهر.
وشق نَاب الْبَعِير يشق شقوقاً: طلع.
وشق بصر الْمَيِّت شقوقا: شخص، وَلَا يُقَال: شقّ الْمَيِّت بَصَره.
وَانْشَقَّ الْبَرْق، وتشقق: انعق.
وشقيقة الْبَرْق: عقيقته.
وشقائق النُّعْمَان: نبت، واحدتها: شَقِيقَة، سميت بذل لحمرتها على التَّشْبِيه بشقيقة الْبَرْق.
(6/95)

والشقيقة: المطرة المتسعة، لِأَن الْغَيْم انْشَقَّ عَنْهَا. قَالَ عبد الله بن الدمينة:
ولمح بعينيها كَأَن وميضه ... وميض الحيا تهدى لنجد شقائقه
وَقَالُوا: المَال بَيْننَا شقّ الأبلمة والأبلمة: أَي الخوصة أَي نَحن متساوون فِيهِ، وَذَلِكَ أَن الخوصة إِذا أخذت فشقت طولا انشقت بنصفين.
والشق، والمشق: مَا بَين الشفرين من حَيا الْمَرْأَة.
والشواق من الطّلع: مَا طَال فَصَارَ مِقْدَار الشبر، لِأَنَّهَا تشق الكمام، واحدتها: شاقة.
وَحكى ثَعْلَب عَن بعض بني سواءة: اشق النّخل: طلعت شواقه.
والشقة: الْقطعَة المشقوقة من لوح أَو غَيره.
وَيُقَال للْإنْسَان عِنْد الْغَضَب: احتد فطارت مِنْهُ شقة فِي الأَرْض وشقة فِي السَّمَاء.
والشق، والشقة: نصف الشَّيْء إِذا شقّ، الْأَخِيرَة عَن أبي حنيفَة.
والشق: النَّاحِيَة، والجانب من الشق أَيْضا.
وَحكى ابْن الْأَعرَابِي: لَا وَالَّذِي شقّ الرِّجَال للخيل، وَالْجِبَال للسيل، وَلم يفسره. وَعِنْدِي: انه جعل الرِّجَال وَالْجِبَال جملَة وَاحِدَة ثمَّ خرقهما، فَجعل الرِّجَال لهَذِهِ وَالْجِبَال لهَذَا.
والشقاق: غَلَبَة الْعَدَاوَة وَالْخلاف.
شاقه مشاقة، وشقاقا: خَالفه.
وشق امْرَهْ، يشقه شقا، فانشق: انفرق وتبدد اخْتِلَافا.
وشق عَصا الطَّاعَة، فانشقت، وَهُوَ مِنْهُ.
وانشقت الْعَصَا بالبين، وتشققت. قَالَ قيس بن ذريح:
وناح غراب الْبَين وانشقت الْعَصَا ... ببين كَمَا شقّ الْأَدِيم الصوانع
وشق الرجل، وشقيقه: أَخُوهُ.
وَجمع الشَّقِيق: أشقاء.
والشقيقة: دَاء يَأْخُذ فِي نصف الرَّأْس وَالْوَجْه.
(6/96)

والشق وَالْمَشَقَّة: الْجهد والعناء، وَحكى أَبُو زيد فِيهِ: الشق، بِالْفَتْح.
شقّ عَلَيْهِ يشق شقا.
والشقة من الثِّيَاب: السبيبة المستطيلة.
وَالْجمع: شقق، وشقاق.
والشقة، والشقة: السّفر الْبعيد.
والأشق: الطَّوِيل من الرِّجَال وَالْخَيْل، وَالِاسْم: الشقق.
واشتقاق الشَّيْء: بُنْيَانه من المرتجل.
واشتقاق الْكَلَام: الْأَخْذ فِيهِ يَمِينا وَشمَالًا.
واشتق الخصمان فِي الشَّيْء، وتشاقا: تلاحا.
واشتق الْفرس فِي عدوه: ذهب يَمِينا وَشمَالًا.
والشقيقة: قِطْعَة غَلِيظَة بَين كل حُبْلَى رمل وَهِي مكرمَة للنبات.
قَالَ أَبُو حنيفَة: الشَّقِيقَة: لين من غلظ الأَرْض يطول مَا طَال الْحَبل.
وَقيل: الشَّقِيقَة: فُرْجَة فِي الرمل تنْبت العشب. قَالَ: فال أَبُو هِشَام الْأَعرَابِي: هُوَ مَا بَين الأميلين يَعْنِي بالأميل: الْحَبل.
والشقيقة، والشقوقة: طَائِر.
وشق، وشقيق: اسمان.
والاشق: اسْم بلد. قَالَ الاخطل:
فِي مظلم غدق الربَاب كَأَنَّمَا ... يسقى الاشق وعالجا بدوالي
والشقشقة: نهاة الْبَعِير، وَلَا تكون إِلَّا للعربي من الْإِبِل.
وَمِنْه سمى الخطباء: شقاشق، شبهوا المكثار بالبعير الْكثير الهدر. وَفِي حَدِيث عمر رَضِي الله عَنهُ: " إِن كثيرا من الْخطب من شقاشق الشَّيْطَان " فَجعل للشَّيْطَان شقاشق، وَنسب الْخطب إِلَيْهِ، لما يدْخل فِيهَا من الْكَذِب.
وَفُلَان شقشقة قومه: أَي شريفهم وفصيحهم قَالَ ذُو الرمة:
كَأَن اباهم نهشل أَو كَأَنَّهُمْ ... بشقشقة من رَهْط قيس بن عَاصِم
(6/97)

الْقَاف وَالضَّاد
(ق ض ض) و (ق ض ق ض)
قض عَلَيْهِم الْخَيل يقضها قضا: أرسلها.
وَانْقَضَت عَلَيْهِم الْخَيل: انتشرت.
وانقض الطَّائِر، وتقضض، وتقضى، على التَّحْوِيل: اختات وَهوى، يُرِيد الْوُقُوع.
وانقض الْجِدَار: تصدع من غير أَن يسْقط، وَفِي التَّنْزِيل: (فوجدا فِيهَا جدارا يُرِيد أَن ينْقض) ، هَكَذَا عده أَبُو عبيد وَغَيره ثنائيا، وَجعله أَبُو عَليّ ثلاثيا من: نقض، فَهُوَ عِنْده: " افْعَل ".
وقض الشَّيْء يقضه قضا: كَسره.
وقض اللؤلؤة يقضها قضا: ثقبها.
واقتض الْمَرْأَة: افترعها، وَهُوَ من ذَلِك، وَالِاسْم القضة.
واخذ قضتها: أَي عذرتها، عَن اللحياني.
والقضض: الْحَصَا الصغار.
والقضض: التُّرَاب يَعْلُو الْفراش.
قض يقْض قضضا.
وقض الْمَكَان يقْض قضضا، فَهُوَ قض وقضض.
وأقض: صَار فِيهِ القضض.
قَالَ أَبُو حنيفَة: وَقيل لأعرابي: كَيفَ رَأَيْت الْمَطَر؟ قَالَ: لَو ألقيت بضعَة مَا قَضَت: أَي لم تترب، يَعْنِي من كَثْرَة العشب.
واستقض الْمَكَان: اقْضِ عَلَيْهِ.
وَمَكَان قض، وَأَرْض قضة: ذَات حَصى.
وقض الطَّعَام يقْض قضضا، فَهُوَ قضض، وأقض: إِذا كَانَ فِيهِ حَصى أَو تُرَاب فَوَقع بَين اضراس الْآكِل.
وَقد قضضت مِنْهُ قضضا.
وَأَرْض قضة: كَثِيرَة الْحِجَارَة وَالتُّرَاب.
وَلحم قض: إِذا وَقع فِي حَصى أَو تُرَاب فَوجدَ ذَلِك فِي طعمه. قَالَ:
(6/98)

وانتم اكلتم لَحْمه تُرَابا قضا
وَالْفِعْل كالفعل، والمصدر كالمصدر.
وأقضت الْبضْعَة بِالتُّرَابِ، وقضت: أَصَابَهَا مِنْهُ شَيْء، وَقَالَ أَعْرَابِي يصف خصبا مَلأ الأَرْض عشبا: فالأرض الْيَوْم لَو تقذف بهَا بضعَة لم تقض بترب: أَي لم تقع إِلَّا على عشب.
وكل مَا ناله راب من طَعَام أَو ثوب أَو غَيرهمَا: قض.
وَدرع قَضَاء: خشنة لم تنسحق، مُشْتَقّ من ذَلِك. وَقيل: هِيَ الَّتِي فرغ من عَملهَا وَأحكم قَالَ النَّابِغَة:
ونسج سليم كل قَضَاء ذائل
قَالَ بَعضهم: هُوَ مُشْتَقّ من قضيتها: أَي احكمتها. وَهَذَا خطأ فِي التصريف، لِأَنَّهُ لَو كَانَ كَذَلِك لقَالَ: قضياء.
وقض عَلَيْهِ المضجع، وأقض: نبا، قَالَ أَبُو ذُؤَيْب:
أم مَا لجنبك لايلائم مضجعا ... إِلَّا اقْضِ عَلَيْهِ ذَاك المضجع
واقض الرجل: تتبع مداق الْأُمُور والمطامع الدنيئة وأسف إِلَى خساسها. قَالَ:
والخلق العف عَن الإقضاض
وَجَاءُوا قضهم بقضيضهم: أَي باجمعهم. وانشد سِيبَوَيْهٍ للشماخ:
أَتَتْنِي تَمِيم قضها بقضيضها ... تمسح حَولي بِالبَقِيعِ سبالها
وَكَذَلِكَ: جَاءُوا قضهم وقضيضهم: أَي بِجَمْعِهِمْ، لم يدعوا وَرَاءَهُمْ شَيْئا، وَهُوَ اسْم
(6/99)

مَنْصُوب مَوْضُوع مَوضِع الْمصدر، كَأَنَّهُ قَالَ: جَاءُوا انقضاضا. قالسيبويه: كَأَنَّهُ يَقُول: انقض آخِرهم على اولهم، وَهُوَ من المصادر الْمَوْضُوعَة مَوضِع الْأَحْوَال، وَمن الْعَرَب من يعربه ويجريه على مَا قبله.
وَجَاء الْقَوْم بقضهم وقضيضهم، عَن ثَعْلَب وَأبي عبيد، وَحكى أَبُو عبيد فِي الحَدِيث: " يُؤْتى بالدنيا بقضها وقضها وقضيضها ".
وَحكى عَن كرَاع: أَتَوْنِي قضهم بقضيضهم، ورأيتهم قضهم بقضيضهم، ومررت بهم قضهم بقضيضهم.
والقضيض: صَوت تسمعه من النسع وَالْوتر عِنْد الإنباض، كَأَنَّهُ قطع.
وَقد قض يقْض.
والقضاض: صَخْر يركب بعضه بَعْضًا كالرضام.
وقضقض الشَّيْء، فتقضق: كَسره فتكسر.
وَأسد قضقاض، وقضاقض: يحطم كل شَيْء.
والقضقاض: أشنان الشَّام. عَن كرَاع.

الْقَاف وَالصَّاد
(ق ص ص) و (ق ص ق ص)
قصّ الشّعْر وَالصُّوف وَالظفر، يقصه قصا، وقصصه، وقصاه، على التَّحْوِيل.
وقصاصة الشّعْر، وقصاصه، وقصاصه: نِهَايَة منبته ومنقطعه من الرَّأْس من مقدم ومؤخر.
وَالْقصاص: مجْرى الحلمين من الرَّأْس فِي وَسطه وَقيل: قصاص الشّعْر: حد الْقَفَا.
وَقد اقْتصّ، وتقصص، وتقصى. وَالِاسْم: الْقِصَّة.
والقصة من الْفرس: شعر الناصية. وَقيل: مَا اقبل من الناصية على الْوَجْه.
والقصة: الْخصْلَة من الشّعْر.
وقصة الْمَرْأَة: ناصيتها. وَالْجمع من ذَلِك كُله: قصَص.
وقص الشَّاة، وقصصها: مَا قصّ من صوفها.
وَشعر قصيص: مقصوص.
(6/100)

وقص النساج الثَّوْب: قطع هدبه، وَهُوَ من ذَلِك.
والقصاصة: مَا قصّ من الهدب وَالشعر.
والمقصان: مَا يقص بِهِ الشّعْر وَلَا يفرد، هَذَا قَول أهل اللُّغَة، وَقد حَكَاهُ سِيبَوَيْهٍ مُفردا فِي بَاب مَا يعتمل بِهِ.
وقصه يقصه: قطع أَطْرَاف اذنيه، عَن ابْن الْأَعرَابِي، قَالَ: ولد الْمَرْأَة مقلات فَقيل لَهَا: قصيه فَهُوَ احرى أَن يعِيش لَك: أَي خذي من أَطْرَاف اذنيه فَفعلت فَعَاشَ.
والقص، والقصص، والقصقص: الصَّدْر من كل شَيْء. وَقيل: هُوَ وَسطه. وَقيل: هُوَ عظمه وَفِي الْمثل: " هُوَ ألزق بك من شَعرَات قصك وقصصك ".
والقصة: الْخَبَر، وَهُوَ الْقَصَص.
وقص على خبْرَة يقصه قصا، وقصصا: أوردهُ.
والقصص: الْخَبَر المقصوص.
وتقصص كَلَامه: حفظه.
وتقصص الْخَبَر: تتبعه.
وقص آثَارهم يقصها قصا، وقصصا، وتقصصها: تتبعها بِاللَّيْلِ. وَقيل: هُوَ تتبع الْأَثر أَي وَقت كَانَ.
والقصيصة: الْبَعِير أَو الدَّابَّة يتبع يتبع بهَا الْأَثر.
والقصيصة: الزاملة الضعيفة.
والقصيصة: شَجَرَة تنْبت فِي أَصْلهَا الكمأة ويتخذ مِنْهَا الْغسْل. وَالْجمع: قصائص، وقصيص. قَالَ الْأَعْشَى:
فَقلت وَلم املك أبكر بن وَائِل ... مَتى كنت فقعا نابتا بقصائصا
وَقَالَ آخر:
جنيتها من منبت عويص ... من منبت الأجرد والقصيص
(6/101)

قَالَ أَبُو حنيفَة: زعم بعض النَّاس انه إِنَّمَا سمي قصيصا لدلالته على الكمأة، كَمَا يقْتَصّ الْأَثر قَالَ: وَلم اسْمَعْهُ، يُرِيد: انه لم يسمعهُ من ثِقَة.
ولأقصت الْفرس، وَهِي مقص: عظم وَلَدهَا فِي بَطنهَا. وَقيل: هِيَ مقص: حِين تلقح، ثمَّ معق: حِين يَبْدُو حملهَا، ثمَّ نتوج. وَقيل: هِيَ الَّتِي امْتنعت ثمَّ لقحت.
والإقصاص من الْحمر: فِي أول حملهَا، والإعقاق: آخِره.
وأقصت الشَّاة. وَهِي مقص: استبان وَلَدهَا.
وضربه حَتَّى أقص على الْمَوْت: أَي اشرف.
وأقصصته على الْمَوْت: أَي ادنيته.
وأقصته شعوب: أشرف عَلَيْهَا ثمَّ نحا.
وَالْقصاص، والقصاصاء، والقصاصاء: الْقَتْل بِالْقَتْلِ، أَو الْجرْح بِالْجرْحِ.
والتقاص: التناصف فِي الْقصاص. قَالَ:
فرمنا الْقصاص وَكَانَ التَّقَاصّ " م " ... حكما وعدلاً على المسلمينا
قَوْله: " التَّقَاصّ " شَاذ، لِأَنَّهُ جمع بَين الساكنين فِي الشّعْر، وَلذَلِك رَوَاهُ بَعضهم: " وَكَانَ الْقصاص " وَلَا نَظِير لَهُ إِلَّا بَيت وَاحِد انشده الاخفش:
وَلَوْلَا خِدَاش أخذت دوا ... " م " ب سعد وَلم اعطه مَا عَلَيْهَا
قَالَ أَبُو إِسْحَاق: احسب هَذَا الْبَيْت إِن كَانَ صَحِيحا فَهُوَ:
وَلَوْلَا خِدَاش أخذت دوابب سعد
لِأَن إِظْهَار التَّضْعِيف جَائِز فِي الشّعْر، أَو أخذت رواحل سعد.
والاقتصاص: اخذ الْقصاص.
والاستقصاص: طلبه.
والإقصاص: أَن يُؤْخَذ لَك الْقصاص.
وَقد اقصه.
وَحكى بَعضهم: قوص زيد مَا عَلَيْهِ، وَلم يفسره. وَعِنْدِي: انه فِي معنى حُوسِبَ بِمَا عَلَيْهِ، إِلَّا انه عدي بِغَيْر حرف، لِأَن فِيهِ معنى: أغرم وَنَحْوه.
(6/102)

والقصة، والقصة، والقص: الجص.
وَقيل: الْحِجَارَة من الجص.
ومدينة مقصة: مطلية بالقص.
وَكَذَلِكَ قبر مقصص.
والقصة: القطنة أَو الْخِرْقَة الْبَيْضَاء الَّتِي تحتشي بهَا الْمَرْأَة عِنْد الْحيض. وَفِي الحَدِيث: " لَا تغتسلن حَتَّى تَرين الْقِصَّة الْبَيْضَاء "، يَعْنِي بهَا مَا تقدم بِهَذَا فسره أهل اللُّغَة. وَعِنْدِي: انه إِنَّمَا أَرَادَ مَاء ابيض من مصالة الْحيض فِي آخِره، بهه فِي بياضه بالجص، وأنث، لِأَنَّهُ ذهب إِلَى الطَّائِفَة، كَمَا حَكَاهُ سِيبَوَيْهٍ من قَوْلهم: لبنة وعسلة.
وَالْقصاص: لُغَة فِي القص، اسْم كالجيار.
وَمَا يقص فِي يَده شَيْء: أَي مَا يبرد وَلَا يثبت، عَن ابْن الْأَعرَابِي. وانشد:
لأمك ويلة وَعَلَيْك أُخْرَى ... فَلَا شَاة تقص وَلَا بعير
وَالْقصاص: ضرب من الحمض.
قَالَ أَبُو حنيفَة: الْقصاص: شجر بِالْيمن تجرسه النَّحْل يُقَال لعسلها: عسل قصاص، واحدته: قصاصة.
وقصقص الشَّيْء: كَسره.
والقصقص، والقصقصة، والقصاقص من الرِّجَال: الغليظ الشَّديد مَعَ قصر.
وَأسد قصقص، وقصقصة، وقصاقص: عَظِيم الْخلق شَدِيد، قَالَ:
قصقصة قصاقص مصدر ... لَهُ صلاً وعضل منقر
وَقَالَ ابْن الْأَعرَابِي: هُوَ من اسمائه.
والقصقاص: من أصوات الْأسد.
وحية قصقاص: خَبِيث.
والقصقاص: ضرب من الحمض. قَالَ أَبُو حنيفَة: هُوَ ضَعِيف دَقِيق اصفر اللَّوْن.
(6/103)

وقصاقصا الْوَرِكَيْنِ: اعلاهما.
وقصاقصة: مَوضِع.
قَالَ: وَقَالَ أَبُو عَمْرو: والقصقاص: اشنان الشَّام.

الْقَاف وَالسِّين
(ق س س) و (ق س ق س)
القس: النميمة.
والقساس: النمام.
وَقس الشَّيْء يقسه قسا، وقسسا: تتبعه وتطلبه. قَالَ:
يمسين من قس الْأَذَى غوافلا
وَقس الشَّيْء قسا: تتلاه وتبغاه.
واقتس الْأسد: طلب مَا يَأْكُل.
وتقسس اصواتهم: تسمعها بِاللَّيْلِ.
والقسقسة: السُّؤَال عَن أَمر النَّاس.
وَرجل قسقاس: يسْأَل عَن أُمُور النَّاس. قَالَ رؤبة:
يحفزها ليل وحاد قسقاس
كأنهن من سراء أقواس
والقسقاس أَيْضا: الْخَفِيف من كل شَيْء.
وقسقس الْعظم: أكل مَا عَلَيْهِ من اللَّحْم، وتمخخه " يَمَانِية ".
وقسقس مَا على الْمَائِدَة: أكله.
وَقس الْإِبِل يقسها قسا، وقسقسها: سَاقهَا. وَقيل: هما شدَّة السُّوق.
(6/104)

والقسوس من الْإِبِل: الَّتِي ترعى وَحدهَا. وَجَمعهَا: قسس.
قست تقس، واقتست. وقسها: افردها من القطيع.
والقسوس: الَّتِي لَا تدر حَتَّى تنتبذ.
وَفُلَان قس إبل: أَي عَالم. قَالَ أَبُو حنيفَة: هُوَ الَّذِي يَلِي الْإِبِل لَا يفارقها.
والقس: من رُؤَسَاء النَّصَارَى.
وَقيل: هُوَ الْكيس الْعَالم. قَالَ:
لَو عرضت لأيبلى قس
أَشْعَث فِي هيكله مندس
حن إِلَيْهَا كحنين الطس
والقسيس: كالقس. وَالْجمع: قساوسة، على غير قِيَاس، وقسيسون. وَفِي التَّنْزِيل: (ذَلِك بِأَن مِنْهُم قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا) .
وَالِاسْم: القسوسة. والقسيسية.
والقسة: الْقرْبَة الصَّغِيرَة.
قَالَ ابْن الْأَعرَابِي: سُئِلَ المهاصر بن الْمحل عَن لَيْلَة الإقساس من قَوْله:
عددت ذُنُوبِي كلهَا فَوَجَدتهَا ... سوى لَيْلَة الإقساس حمل بعير
فَقيل لَهُ: مَا لَيْلَة الإقساس؟ فَقَالَ: لَيْلَة زَنَيْت فِيهَا، وشربت الْخمر وسرقت.
وَقَالَ لنا أَبُو الْمحيا الْأَعرَابِي: يحكيه عَن أَعْرَابِي حجازي فصيح، إِن القساس: غثاء السَّيْل، وانشدنا عَنهُ:
وَأَنت نفي من صَنَادِيد عَامر ... كَمَا قد نفى السَّيْل القساس المطرحا
وَقس، والقس: مَوضِع.
وَالثيَاب القسية: منسوبة اليه، وَهِي ثِيَاب فِيهَا حَرِير تجلب من نَحْو مصر، وَقد نهى عَن لبسهَا.
والقساسي: ضرب من السيوف، قَالَ الْأَصْمَعِي: لَا ادري إِلَى أَي شَيْء نسب.
(6/105)

وَقيل: قساس: جبل فِيهِ مَعْدن حَدِيد، إِلَيْهِ تنْسب هَذِه السيوف القساسية.
والقسقس، والقسقاس: الدَّلِيل.
وَخمْس قسقاس: لَا فتور فِيهِ.
وَقرب قسقاس: سريع شَدِيد لَيْسَ فِيهِ فتور. وَقيل: صَعب بعيد.
وَرجل قسقاس: يَسُوق الْإِبِل.
وَقد قس السّير قسا: أسْرع فِيهِ.
وَلَيْلَة قسقاسة: شَدِيدَة الظلمَة.
وقسقست بالكلب: دَعَوْت.
وَسيف قسقاس: كهام.
والقسقاس: بقلة تشبه الكرفس. قَالَ رؤبة:
وَكنت من دائك ذَا اقلاس ... فاستقئن بثمر القسقاس
يقالك استقاء واستقى: إِذا تقيأ.
وقسقس الْعَصَا: حركها.
والقسقاسة: الْعَصَا. وَقَوله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لفاطمة بنت قيس حِين خطبهَا أَبُو جهم وَمُعَاوِيَة: " أما أَبُو جهم فَأَخَاف عَلَيْك قسقاسته " القسقاسة: الْعَصَا، قيل فِي تَفْسِيره قَولَانِ ك أَحدهمَا: أَنه أَرَادَ قسقسته: أَي تحريكه إِيَّاهَا لضربك، فأشبع الفتحة فَجَاءَت ألفا، وَقَول الآخر: أَنه أَرَادَ بقسقاسته: عَصَاهُ، فالعصا على القَوْل الأول: مفعول بِهِ، وعَلى القَوْل الثَّانِي: بدل.
وَعَن الْأَعْرَاب الْقدَم: القسقاس: نبت اخضر خَبِيث الرّيّ ينْبت فِي مسيل المَاء، لَهُ زهرَة بَيْضَاء.

ومِمَّا ضوعف من فائه وعينه
(ق وق س)
جَاءَ فِي الحَدِيث فِي مُصَنف ابْن أبي شيبَة: أَن جَابر بن سَمُرَة قَالَ: " رَأَيْت رَسُول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
(6/106)

فِي جَنَازَة أبي الدحداحة، وَهُوَ رَاكب على فرس، وَهُوَ يتقوقس بِهِ وَنحن حوله ". فسره أَصْحَاب الحَدِيث: انه ضرب من عَدو الْخَيل.
والمقوقس: صَاحب الْإسْكَنْدَريَّة الَّذِي راسل النَّبِي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ واهدى اليه، وَفتحت مصر عَلَيْهِ فِي خلَافَة عمر بن الْخطاب رَضِي الله عَنهُ، وَهُوَ مِنْهُ. وَلم يذكر أحد من أهل اللُّغَة هَذِه الْكَلِمَة فِيمَا انْتهى إِلَيْنَا.

مقلوبه: (س ق س ق)
سقسق الطَّائِر: ذرق، عَن كرَاع.

الْقَاف وَالزَّاي
(ق ز ز)
القزازة: الْحيَاء.
قزيقز، وَرجل قَز: حييّ، وَالْجمع: أقزاء نَادِر.
وقزت نَفسِي عَن الشَّيْء قزاًّ، وقزته " بِحرف وَغير حرف ": أبته وعافته. واكثر مَا يسْتَعْمل بِمَعْنى: عافته.
وتقزز الرجل عَن الشَّيْء: لم يطعمهُ وَلم يشربه بِإِرَادَة.
وَرجل قَز، وقز، وقز: متقزز.
وَقَالَ اللحياني: ويثنى وَيجمع، ثمَّ لم يذكر الْجمع، وَالْأُنْثَى: قزة، وقزة، وقزة.
وَمَا فِي طَعَامه قَز، وَلَا قَز، وَلَا قزازة: أَي مَا يتقزز لَهُ.
والتقزز: التنطس والتباعد من الدنس.
والقزة: الوثبة.
وقزيقز قَزًّا: وثب.
وَقيل القز: أَن يجلس مستوفزا، ثمَّ يثب. وَفِي الحَدِيث: " إِن إِبْلِيس ليقز القزة من الْمشرق فَيبلغ الْمغرب ".
والقز: من الثِّيَاب، اعجمي مُعرب، وَجمعه: قزوز.
والقازوزة: مشربَة، وَهِي مشربَة دون القرقارة، اعجمي مُعرب.
(6/107)

وَقَالَ الْفراء: القوازيز: الجماجم الصغار الَّتِي هِيَ من قَوَارِير. وَقَالَ أَبُو حنيفَة: هَذَا الْحَرْف فَارسي، والحرف العجمي: يعرب على وُجُوه.

ومِمَّا ضوعف من فائه وعينه
(ق ق ز)
القاقوزة: كالقازوزة، وَهِي أَعلَى مِنْهَا، أَعْجَمِيَّة معربة قَالَ الشَّاعِر.
أفنى تلادي وَمَا جمعت من نشب ... قرع القوازيز افواه الأباريق
والقاقزة: لُغَة. قَالَ النَّابِغَة الْجَعْدِي:
كَأَنِّي إِنَّمَا نادمت كسْرَى ... فلي قاقزة وَله اثْنَتَانِ
وَأما يَعْقُوب فَقَالَ: القاقزة: مولد.
قَالَ أَبُو حنيفَة: القاقزة: الطاس.

مقلوبه: (ز ق ق)
زق الطَّائِر الفرخ يزقه زقا، وزقزقة: غره وزق سلحه يزق زقا، وزقزق: حذف. واكثر ذَلِك فِي الطَّائِر. قَالَ:
يزق زق الكروان الأورق
والزق من الأهب: كل وعَاء اتخذ لشراب وَنَحْوه. وَقيل: لَا يُسمى زقا حَتَّى يسلخ من قبل عُنُقه.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: الزق: هُوَ الَّذِي ينْقل فِيهِ، أَي الَّذِي تنقل فِيهِ الْخمر، وَالْجمع: أزقاق، وأزق، الهجري: كنطع وأنطع. قَالَ:
سقى يسقى الْخمر من دن قهوة ... بِجنب أزق شاصيات الأكارع
وزقاق، وزقان، عَن سِيبَوَيْهٍ، وَمثله: بذئب وذؤبان.
وزققت الإهاب: إِذا سلخته من قبل رَأسه لتجعل مِنْهُ زقا.
والزقاق: الطَّرِيق الضّيق دون السِّكَّة. وَالْجمع: أَزِقَّة، وزقان، الْأَخِيرَة عَن سِيبَوَيْهٍ.
والزقة: طَائِر صَغِير من طير المَاء يُمكن حَتَّى يكَاد يقبض عَلَيْهِ، ثمَّ يغوص فَيخرج بَعيدا.
(6/108)

والزقزقة: حِكَايَة صَوت الطَّائِر.
والزقزقة، والزقزاق: ترقيص الصَّبِي.

الْقَاف والطاء
(ق ط ط) و (ق ط ق ط)
القط: الْقطع عَامَّة. وَقيل: هُوَ قطع الشَّيْء الصلب كالحقة وَنَحْوهَا، تقطعها على حذ، وَقيل: هُوَ الْقطع عرضا.
قطه يقطه قطا، واقتطه فانقط، واقتط.
والمقط من الْفرس: مُنْقَطع الشراسيف، قَالَ النَّابِغَة الْجَعْدِي:
كَأَن مقط شراسيفه ... إِلَى طرف القنب فالمنقب
لطمن بترس شَدِيد الصَّفَا ... ق من خشب الْجَوْز لم يثقب
والقطاط: حرف الْجَبَل والصخرة، كَأَنَّمَا قطّ وَالْجمع: أقطة.
والقطاط: الْمِثَال الَّذِي يحذو عَلَيْهِ الحاذي، وَيقطع النَّعْل، قَالَ رؤبة:
يَا أَيهَا الحاذي على القطاط
والقطاط: مدَار حافر الدَّابَّة. قَالَ:
يردى بسمر صلبة القطاط
وَشعر قطّ، وقطط: جعد قصير.
قطّ يقط قططا، وقطاطة، وقطط، بِإِظْهَار التَّضْعِيف، قطا، وَهُوَ طريف.
وَجل قطّ الشّعْر، وقططه. وَالْجمع: قطون وقططون، وأقطاط، وقطاط. قَالَ الْهُذلِيّ:
يمشى بَيْننَا حَانُوت خمر ... من الخس الصراصرة القطاط
وَالْأُنْثَى: قطة، وقطط، بِغَيْر هَاء.
(6/109)

وَرجل أقط، وَامْرَأَة قطاء: إِذا اكلا على اسنانهما حَتَّى تنسحق. حَكَاهُ ثَعْلَب.
وقط السّعر يقط قطا، وقطوطا، فَهُوَ قاط، ومقطوط، مفعول بِمَعْنى فَاعل: غلا.
وَمَا رَأَيْته قطّ، وقط، وقط، مَرْفُوعَة خفيفةمحذوفة مِنْهَا، إِذا كَانَت بِمَعْنى " الدَّهْر "، فَفِيهَا: ثَلَاث لُغَات، وَإِذا كَانَت فِي معنى " حسب " فَهِيَ: مَفْتُوحَة الْقَاف سَاكِنة الطَّاء.
قَالَ بعض النَّحْوِيين: أما قَوْلهم: قطّ، بِالتَّشْدِيدِ فَإِنَّمَا كَانَت: قطط، وَكَانَ يَنْبَغِي لَهَا أَن تسكن، فَلَمَّا سكن الْحَرْف الثَّانِي جعل الآخر متحركا إِلَى إعرابه، وَلَو قيل فِيهِ بالخفض وَالنّصب لَكَانَ وَجها فِي الْعَرَبيَّة.
وَأما الَّذين رفعوا أَوله وَآخره فَهُوَ كَقَوْلِك: مد يَا هَذَا.
وَأما الَّذين خففوه فَإِنَّهُم جَعَلُوهُ أَدَاة، ثمَّ بنوه على أَصله فأثبتوا الرّفْعَة الَّتِي كَانَت تكون فِي " قطّ " وَهِي مُشَدّدَة، وَكَانَ اجود من ذَلِك أَن يجزموا فيقولوا: مَا رَأْيه قطّ، مجزومة سَاكِنة الطَّاء، وجهة رَفعه كَقَوْلِهِم: لم اره مذ يَوْمَانِ، وَهِي قَليلَة، كُله تَعْلِيل كُوفِي، وَلذَلِك وضعُوا لفظ الْإِعْرَاب مَوضِع لفظ الْبناء.
قَالَ سِيبَوَيْهٍ: " قطّ " سَاكِنة الطَّاء مَعْنَاهَا: الِاكْتِفَاء.
وَقد يُقَال: فط وقطى.
وَقَالَ: " قطّ " مَعْنَاهَا: الِانْتِهَاء، وبنيت على الضَّم كحسب.
وَحكى ابْن الْأَعرَابِي: وَمَا رَأَيْته قطّ، مَكْسُورَة مُشَدّدَة.
وَقَالَ بَعضهم: قطّ زيدا دِرْهَم: أَي كَفاهُ.
وَزَادُوا النُّون فِي " قطّ " فَقَالُوا: قطنى، لم يُرِيدُوا أَن يكسروا الطَّاء، لِئَلَّا يجعلوها بِمَنْزِلَة الْأَسْمَاء المتمكنة، نَحْو: يدى وهنى.
وَقَالَ بَعضهم: قطنى: كلمة مَوْضُوعَة لَا زِيَادَة فِيهَا كحسبى.
وَقد ينصب " بقط " وَمِنْهُم من يخْفض " بقط " مجزومة، وَمِنْهُم من يبنيها على الضَّم ويخفض بهَا مَا بعْدهَا.
وكل هَذَا إِذا سمي بِهِ ثمَّ حقر قيل: قطيط، لِأَنَّهُ إِذا ثقل فقد كفيت، وَإِذا خفف فأصله التثقيل، لِأَنَّهُ من القط الَّذِي هُوَ الْقطع.
وَحكى اللحياني: مَا زَالَ على هَذَا مذقط يَا فَتى، بِضَم الْقَاف والتثقيل، وَقَالَ: وَيُقَال فِي التقليل: مَا لَهُ إِلَّا عشرَة قطّ يَا فَتى، بِالتَّخْفِيفِ والجزم. وقط يَا فَتى، بالتثقيل والخفض.
(6/110)

وقطاط، مَبْنِيَّة: أَي حسبي، قَالَ عَمْرو بن معديكرب:
اطلت فراطهم حَتَّى إِذا مَا ... قتلت سراتهم قَالَت قطاط
والقط: النَّصِيب.
والقط: الصَّك، وَقيل: هُوَ كتاب المحاسبة.
وَفِي التَّنْزِيل: (عجل لنا قطنا يَوْم الْحساب) . وَالْجمع قطوط. قَالَ الْأَعْشَى:
وَلَا الْملك النُّعْمَان يَوْم لَقيته ... بغبطته يعْطى القطوط ويأفق
قَوْله يأفق: يفضل.
والقط: السنور. وَالْجمع قطاط، وقططة والانثىك قطة، وَقَالَ كرَاع: لَا يُقَال: قطة، قَالَ ابْن دُرَيْد: لَا احسبها عَرَبِيَّة صَحِيحَة.
وَمضى قطّ من اللَّيْل: أَي سَاعَة. حُكيَ عَن ثَعْلَب.
والقطقط: الْمَطَر الصغار الَّذِي كَأَنَّهُ شذر. وَقيل: هُوَ صغَار الْبرد.
وَقد قطقطت السَّمَاء.
وقطقطت القطاة، والحجلة: صوتت وَحدهَا.
وتقطقط الرجل: كب رَأسه.
ودلج قطقاط: سريع، عَن ثَعْلَب. وانشد:
يسيح بعد الدلج القطقاط ... وَهُوَ مدل حسن الألياط
وقطيقط: اسْم ارْض، قَالَ الْقطَامِي:
(6/111)

أَبَت الْخُرُوج من الْعرَاق وليتها ... رفعت لنا بقطيقط أظعانا
ودارة قطقط: مَوضِع، عَن كرَاع.
والقطقطانة: مَوضِع. قَالَ:
من كَانَ يسْأَل عَنَّا أَيْن منزلنا ... فالقطقطانة منا منزل قمن

مقلوبه من الْخَفِيف
(ط ق) و (ط ق ط ق)
طق: حِكَايَة صَوت الْحجر والحافر.
والطقطقة: فعله.
وطق: صَوت الضفدع إِذا وثب من حَاشِيَة النَّهر، يُقَال: لَا يُسَاوِي طق.

الْقَاف وَالدَّال
(ق د د) و (ق د ق د)
الْقد: الْقطع المستأصل والشق طولا. وَقَالَ ابْن دُرَيْد: هُوَ الْقطع المستطيل.
قده يقده قدا. وَفِي الحَدِيث: " إِن عليا عَلَيْهِ السَّلَام كَانَ إِذا اعتلى قد، وَإِذا اعْترض قطّ ".
واقتده، وقدده: كَذَلِك، وَقد انقد، وتقدد.
وَالْقد: الشَّيْء المقدود بِعَيْنِه.
والقدة: الْقطعَة من الشَّيْء.
والقدة: الْفرْقَة والطريقة، مُشْتَقّ من ذَلِك. وَفِي التَّنْزِيل: (كُنَّا طرائق قددا) .
وتقدد الْقَوْم: تفَرقُوا قددا وتقطعوا.
والقديد: مَا قطع من اللَّحْم وشرر. وَقيل: هُوَ مَا قطع مِنْهُ طولا.
وَالْقد: السّير الَّذِي يقد من الْجلد.
(6/112)

وَالْقد: الْجلد أَيْضا تخصف بِهِ النِّعَال.
وَالْقد: سيور تقد من جلد فطير غير مدبوغ، فتشد بهَا الاقتاب والمحامل.
والمقدة: الحديدة الَّتِي يقد بهَا.
وَقد الْكَلَام قداً: قطعه وَشقه.
واقتدّ الْأُمُور: اشتقها وتدبرها، وَكِلَاهُمَا على الْمثل.
وَقد الفلاة وَاللَّيْل قداًّ: خرقهما وقطعهما.
وقدته الطَّرِيق تقده قدا: قطعته.
والمقد: مشق الْقبل.
وَالْقد: قدر الشَّيْء وتقطيعه. وَالْجمع: أقد وقدود.
وَغُلَام حسن الْقد: أَي الِاعْتِدَال والجسم.
وَالْقد: جلد السخلة. وَقَالَ ابْن دُرَيْد: هُوَ الْمسك الصَّغِير، فَلم يعين السخلة. وَالْجمع: أقد وقداد، وأقدة، الْأَخِيرَة نادرة، وَفِي الْمثل: " مَا يَجْعَل قدك إِلَى أديمك " يضْرب للرجل يتَعَدَّى طوره، أَي مَا يَجْعَل مسك السخلة إِلَى الْأَدِيم، وَهُوَ الْجلد الْكَامِل. وَقَالَ ثَعْلَب: الْقد هُنَا: الْجلد الصَّغِير أَي مَا يَجْعَل الْكَبِير مثل الصَّغِير.
وَمَا لَهُ قد وَلَا قحف. الْقد: الْجلد والقحف: الكسرة من الْقدح.
وَقيل: الْقد: إِنَاء من جُلُود. والقحف: إِنَاء من خشب.
والقداد: الحبن. وَمِنْه قَول عمر رَضِي الله عَنهُ: " إِنَّا لنعرف الصلاء بالصناب، والفلائق والأفلاذ والشهاد بالقداد ".
والقداد: وجع فِي الْبَطن، وَقد قُدَّ.
والمقد: الْمَكَان المستوي.
والقديد: مسيح صَغِير.
والقديد: رجل.
وقديد: اسْم وَاد بِعَيْنِه.
وقديد: مَوضِع، وَبَعْضهمْ لَا يصرفهُ يَجعله اسْما للبقعة. وَمِنْه قَول عِيسَى بن جهمة اللَّيْثِيّ، وَذكر قيس بن ذريح، فَقَالَ: كَانَ رجلا منا، وَكَانَ ظريفا شَاعِرًا، وَكَانَ يكون بِمَكَّة ودونها من قديد.
(6/113)

وقديد: فرس عبس بن جدان.
وَقد قداء: مَوضِع عَن فَارس. قَالَ:
على منهل من قد قداء ومورد
وَقد تفتح.
وَذَهَبت الْخَيل بقدان. حَكَاهُ يَعْقُوب وَلم يفسره.

ومن خَفِيف هَذَا الْبَاب
(ق د)
قد: كلمة مَعْنَاهَا التوقع. قَالَ الْخَلِيل: هِيَ جَوَاب لقوم ينتظرون شَيْئا. وَقيل: هِيَ جَوَاب قَوْلك. لما يفعل، فَتَقول: قد فعل. قَالَ النَّابِغَة:
أفِدَ التَّرحُّلُ غيرَ أنّ ركابَنا ... لَمَّا تَزُلْ برحالنا وكأنْ قَدِ
أَي وَكَأن قد زَالَت، فَحذف الْجُمْلَة. فَأَما قَوْله:
إِذا قيل مَهْلا قَالَ حاجِزُهُ قَدِ
فَيكون على هَذَا جَوَابا، كَمَا قدمْنَاهُ فِي بَيت النَّابِغَة:
......وكَأَن قدِ
أَي قد قطع. وَيجوز أَن يكون مَعْنَاهُ: قدك أَي حَسبك، لِأَنَّهُ قد فرغ مِمَّا أُرِيد مِنْهُ فَلَا معنى لردعك وزجرك.
وَقد تكون " قد " مَعَ الْأَفْعَال الْآتِيَة بِمَنْزِلَة " رُبمَا " قَالَ الْهُذلِيّ:
قد اترك الْقرن مصفرا انامله ... كَأَن اثوابه مجت بفرصاد
وَتَكون " قد " مثل " قطّ " بِمَنْزِلَة: حسب. يَقُولُونَ: مَالك عِنْدِي إِلَّا هَذَا فقد: أَي فَقَط. حَكَاهُ يَعْقُوب وَزعم أَنه بدل، فَتَقول: قدي وقدني، وَالْقَوْل فِي قدني كالقول فِي قطني. قَالَ حميد الأرقط:
(6/114)

قدني من نصر الخبيبين قدي
وَتَكون " قد " بِمَنْزِلَة " مَا " فينفي بهَا، سمع بعض الفصحاء يَقُول:
قد كنت فِي خير فتعرفه

مقلوبه: (د ق ق) و (د ق د ق)
الدق: الْكسر والرض فِي كل وَجه. وَقيل: هُوَ أَن تضرب الشَّيْء بالشَّيْء حَتَّى تهشمه.
دقه يدقه دقا، فاندق.
والمدق، والمدقة، والمدق: مَا دققت بِهِ الشَّيْء.
قَالَ سِيبَوَيْهٍ: وَقَالُوا: المدق، لأَنهم جَعَلُوهُ اسْما لَهُ كالجلمود. يَعْنِي: أَنه لَو كَانَ على الْفِعْل لَكَانَ قِيَاسه: المدق أَو المدقة، لِأَنَّهُ مِمَّا يعتمل بِهِ. وَقَول رؤبة انشد ابْن دُرَيْد:
يرْمى الجلاميد بجلمود مدق
اسْتشْهد بِهِ على أَن المدق: مَا دققت بِهِ الشَّيْء، فَإِن كَانَ ذَلِك فمدق بدل من جلمود، وَالسَّابِق إِلَيّ من هَذَا: أَنه: مفعل " من قَوْلك: حافر مدق: أَي يدق الْأَشْيَاء كَقَوْلِك: رجل مطْعن، فَإِن كَانَ كَذَلِك فَهُوَ هُنَا صفة لجلمود.
والدقاقة: شَيْء يدق بِهِ الْأرز.
والدقوقة والدواق: الْبَقر والحمر الَّتِي تدوس الْبر.
والدقوق: الدَّوَاء يدق ثمَّ يذر.
والدقاقة والدقاق: مَا اندق من الشَّيْء.
ودقق التُّرَاب: دقاقه، واحدتها: دقة قَالَ رؤبة:
فِي مقطع الْآل وهبوات الدقق
(6/115)

والدقة: التوابل المدقوقة، وَمَا خلط بِهِ من الابزار، نَحْو القزح وَمَا اشبهه.
والدقة: الْملح، وَمَا خلط بِهِ من الابزر. وَقيل: الدقة: الْملح وَحده.
وَمَا لَهُ دقة: أَي مَا لَهُ ملح.
وَامْرَأَة لَا دقة لَهَا: إِذا لم تكن مليحة.
وَقَالَ كرَاع: رجل دقم: مدقوق الْأَسْنَان، على الْمثل، مُشْتَقّ من الدق، وَالْمِيم زَائِدَة وَهَذَا يُبطلهُ التصريف.
والدق: نقيض الجل. وَقيل: هُوَ صغاره دون جله. وَقيل: هوصغاره ورديئه.
شَيْء دق، ودقيق، ودقاق.
ودق الشّجر: صغاره. وَقيل خساسه.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: الدق: مَا دق على الْإِبِل من النبت ولان، فياكله الضَّعِيف من الْإِبِل وَالصَّغِير والأدرد وَالْمَرِيض.
وَقيل: دقه: صغَار ورقه. قَالَ جبيها الاشجعي:
فَلَو أَنَّهَا قَامَت بطنب مُعْجم ... نفى الجدب عَنهُ دقه فَهُوَ كالح
وَرَوَاهُ ابْن دُرَيْد:
فَلَو أَنَّهَا طافت بنبت مشرشر ... نفى الدق عَنهُ جدبه فَهُوَ كالح
المشرشر: الَّذِي قد شرشرته الْمَاشِيَة: أَي اكلته.
والدقيق: الطَّحْن.
والدقيقي: بَائِع الدَّقِيق. قَالَ سِيبَوَيْهٍ: وَلَا يُقَال: دقاق.
وَرجل دَقِيق بَين الدق: قَلِيل الْخَيْر بخيل. قَالَ:
فَإِن جَاءَكُم منا غَرِيب بأرضكم ... لويتم لَهُ دقا جنوب المناخر
(6/116)

وَشَيْء دَقِيق: غامض.
والدقيق: الَّذِي لَا غلظ لَهُ.
وَمَا لَهُ دقيقة وَلَا جلية: أَي مَا لَهُ شَاة وَلَا نَاقَة.
وأتيته فَمَا ادقني وَلَا أجلني: أَي مَا أَعْطَانِي إِحْدَاهمَا.
ودققت الشَّيْء، وأدققته: جعلته دَقِيقًا.
ومستدق الساعد: مقدمه مِمَّا يَلِي الرسغ.
ومستدق كل شَيْء: مَا دق مِنْهُ واسترق.
والمدق: الْقوي.
والدقدقة: حِكَايَة أصوات حوافر الدَّوَابّ.

ومِمَّا ضوعف من فائه وعينه
(د ود ق)
الدودق: الصَّعِيد الاملس، عَن الهجري. وانشد:
تتْرك مِنْهُ الوعث مثل الدودق

الْقَاف وَالتَّاء
(ق ت ت)
القتُّ: الْكَذِب المُهيَّأ والنَّميمة.
قت يقت قتا، وَقت بَينهم قتا: نم.
والقتيتي: تتبع النمائم.
وَرجل قتوت، وقتات، وقتيتي: نمام وَقيل: هُوَ الَّذِي يسمع احاديث النَّاس من حَيْثُ لَا يعلمُونَ، نمها أَو لم ينمها.
وَامْرَأَة قتاتة، وقتوت: نموم.
وَقَول مقتوت: مَكْذُوب.
وَقت اثره: يقته قتا: قصه.
وتقتت الحَدِيث: تتبعه وتسمعه.
(6/117)

وَقيل: إِن القت الَّذِي هُوَ النميمة، مُشْتَقّ مِنْهُ.
وَقت الشَّيْء يقته قتا: هيأه.
وقته: جمعه قَلِيلا قَلِيلا.
وقته: قلله.
واقتته: استأصله. قَالَ ذُو الرمة:
سوى أَن ترى سَوْدَاء من غير خلقَة ... تخاطأها واقتت جاراتها النغل
والقت: الفصفصة، وَخص بَعضهم بِهِ الْيَابِسَة مِنْهَا. وَهُوَ جمع عِنْد سِيبَوَيْهٍ، واحدته: قَتَّة. قَالَ الْأَعْشَى:
ونأمر لليحموم كل عَشِيَّة ... بقتٍ وَتَعْلِيق فقد كَانَ يسنق
ودهن مقتت: مُطيب مطبوخ بالرياحين، وَقَالَ ثَعْلَب: مخلوط بِغَيْرِهِ من الأدهان الطّيبَة.

مقلوبه: (ت ق ت ق)
التقتقة: الْهوى من فَوق إِلَى اسفل على غير طَرِيق، وَقد تتقتق.
وتتقتق من الْجَبَل: انحدر، هَذِه عَن اللحياني.
والتقتقة: سرعَة السّير وشدته.
وتتقتقت عينه: غارت، عَن أبي عُبَيْدَة: تتقتق وَالصَّحِيح: نقنقت بالنُّون.

الْقَاف والذال
(ق ذ ذ) و (ق ذ ق ذ)
القذة: ريش السهْم، وَجَمعهَا: قذذ، وقذاذ.
وقذذت السهْم أقذه قذاًّ، وأقذذته: جعلت عَلَيْهِ القذذ.
وَسَهْم أقذ: عَلَيْهِ القذذ. وَقيل: هُوَ المستوى الْبري الَّذِي لَا زيغ فِيهِ وَلَا ميل.
(6/118)

وَقَالَ اللحياني: الأقذ: السهْم حِين يبري قبل أَن يراش.
والأقذ، أَيْضا: الَّذِي لَا ريش عَلَيْهِ.
وَمَا لَهُ أقذ وَلَا مريش: أَي مَا لَهُ شَيْء.
وَمَا اصبت مِنْهُ أقذ وَلَا مريشا: أَي لم أصب مِنْهُ شَيْئا.
وقذ الريش: قطع اطرافه، وحذفه على نَحْو الحذو والتدوير والتسوية.
والمقذ، والمقذة: مَا قذ بِهِ كالسكين وَنَحْوه.
والقذاذة: مَا قذ مِنْهُ. وَقيل: القذاذة من كل شَيْء: مَا قطع مِنْهُ.
وَإِن لي قذاذات وحذاذات. فالقذاذات: الْقطع من أَطْرَاف الذَّهَب، والحذاذات: الْقطع من الْفضة.
وَرجل مقذذ: مقصص شعره حوالي قصاصة.
وَرجل مقذذ، ومقذوذ: مزين.
وَقيل: كل مَا زين فقد قذذ.
والمقذذ من الرِّجَال: المزلم الْخَفِيف الْهَيْئَة، وَكَذَلِكَ: الْمَرْأَة إِذا لم تكن بالطويلة.
وَإِذن مقذذة، ومقذوذة: مُدَوَّرَة.
وكل مَا سوى وألطف: فقد قذ.
والقذتان: الاذنان من الْإِنْسَان وَالْفرس.
وقذتا الْحيَاء: جانباه اللَّذَان يُقَال لَهما: الإسكتان.
والمقذ: أصل الْأذن.
والمقذ: مَا بَين الاذنين من خلف. وَلَيْسَ للْإنْسَان إِلَّا مقذ وَاحِد، وَلَكنهُمْ ثنوا على نَحْو تثنيتهم: رامتين وصاحتين.
والمقذ: مُنْتَهى منبت الشّعْر من مُؤخر الرَّأْس. وقيلك هُوَ مجز الجلم من مُؤخر الرَّأْس.
والقذة: كلمة يَقُولهَا صبيان الْأَعْرَاب، يُقَال: لعبنا شعارير قُذَّة.
وتقذذ الْقَوْم: تفَرقُوا.
والقذان: المتفرق.
وذهبوا شعارير نقذان وقذان: أَي مُتَفَرّقين.
(6/119)

والقذان: البراغيث واحدتها: قُذَّة وقذذ.
والقذ: الرَّمْي بِالْحِجَارَةِ، وَبِكُل شَيْء غليظ، قذذت بِهِ اقذ بِهِ اقذ قذا وَمَا يدع شاذا وَلَا قاذا، وَذَلِكَ فِي الْقِتَال إِذا كَانَ شجاعا لَا يلقاه أحد إِلَّا قَتله.
والتقذقذ: كوب الرجل رَأسه.

الْقَاف والثاء
(ق ث ث) و (ق ث ق ث)
القث: السُّوق.
والقث: جمعك الشَّيْء بِكَثْرَة.
وقث الشَّيْء يقثه قثا: جَرّه وَجمعه فِي كَثْرَة.
وَجَاء يقث دنيا عريضة: أَي يجرها.
والمقثة: خشيبة مستديرة عريضة، يلْعَب بهَا الصّبيان، ينصبون شَيْئا ثمَّ يجرونه بهَا. وَقَالَ ابْن دُرَيْد هِيَ شَبيهَة بالجرارة.
والقثاث: الْمَتَاع وَنَحْوه.
وَجَاءُوا بقثاثهم وقثاثتهم: أَي لم يدعوا وَرَاءَهُمْ شَيْئا.
والقثيث: مَا يَتَنَاثَر فِي اصول شجر الْعِنَب، وَحكى الْفَارِسِي عَن أبي زيد انه قَالَ: مَا يَتَنَاثَر فِي اصول سعفات النّخل.
وقثقثت الشَّيْء: أَرَادَ انْتِزَاعه.

مقلوبه: (ث ق ث ق)
الثقثقة: الْإِسْرَاع. وَقد حكيت بتاءين.

الْقَاف وَالرَّاء
(ق ر ر) و (ق ر ق ر)
القر: الْبرد عَامَّة. وَقَالَ بَعضهم: القر فِي الشتَاء، وَالْبرد فِي الشتَاء والصيف.
والقرة: مَا أصَاب الْإِنْسَان وَغَيره من القر.
وقر الرجل: أَصَابَهُ القر.
واقره الله، فَهُوَ مقرور. وَلَا يُقَال: قره.
واقر الْقَوْم: دخلُوا فِي القر.
(6/120)

وَيَوْم مقرور، وقر: بَارِد.
وَلَيْلَة قُرَّة، وَقد قرت تقر: وتقرقراًّ.
وَقَالَ اللحياني: قر يَوْمنَا يقر، ويقر، لُغَة قَليلَة.
والقرارة: مَا بَقِي فِي الْقدر بعد الغرف مِنْهَا.
وقر الْقدر يقرها قراًّ: صبَّ فِيهَا مَاء بَارِدًا كَيْلا تحترق.
والقرورة، والقررة، والقرارة، والقرارة، والقررة: كُله اسْم ذَلِك المَاء.
وكل مَا لزق اسفل الْقدر من مرق أَو حطام تابل محترق أَو سمن أَو غَيره: قُرَّة، وقرارة، وقررة.
وتقررها، واقتراها: اخذها وائتدم بهَا.
وتقررت الْإِبِل: صبَّتْ بولها على أرجلها.
وتقررت: أكلت اليبيس، فتخثرت ابوالها.
وقرت تقر: نهلت وَلم تعل عَن ابْن الْأَعرَابِي. وانشد:
حَتَّى إِذا قرت وَلم تقرر ... وجهرت آجنة لم تجْهر
ويروى: اجنة، وجهرت: كسحت، وآجنة: متغيرة. وَمن رَوَاهُ: أجنة، أَرَادَ: أموالها مندفنة على التَّشْبِيه بأجنة الْحَوَامِل، وَقَوله انشده ابْن الْأَعرَابِي:
ينشقنه فضفاض بَوْل كالصبر ... فِي مَنْخرَيْهِ قررا بعد قرر
فسره فَقَالَ: قررا بعد قرر: أَي حسوة بعد حسوة، ونشقة بعد نشقة.
وقر الْكَلَام فِي أُذُنه يقره قراًّ: فرغه، وَقيل: هُوَ إِذا ساره.
واقتر بِالْمَاءِ الْبَارِد: اغْتسل.
والقرور: المَاء الْبَارِد يغْتَسل بِهِ.
وقر عَلَيْهِ المَاء يقره: صبه.
(6/121)

وقر بِالْمَكَانِ يقر ويقر، وَالْأولَى أَعلَى أَعنِي: أَن فعل يفعل هَاهُنَا اكثر من فعل يفعل، قراراً، وقروراً، وقراًّ، وتقرارة، وتقرة، والأخيرة شَاذَّة.
وَاسْتقر، وتقار، واقتره فِيهِ، وَعَلِيهِ.
وَقَررهُ، واقره فِي مَكَانَهُ فاستقر.
وَقَوله تَعَالَى: (وقَرْنَ ... ) و (قِرْنَ ... ) هُوَ كَقَوْلِك " ظَلْن " و" ظِلْن ": فقَرْن على: اقْرَرْن،، كظلن على اظللن وَقرن على اقررن، كظلن على اظللن.
والقرور من النِّسَاء: الَّتِي تقر لما يصنع بهَا لَا ترد الْمقبل والمراود، عَن اللحياني.
والقرارة، والقرار: مَا قر فِيهِ المَاء.
والقرار، والقرارة من الأَرْض: المطمئن. وَقَالَ أَبُو حنيفَة: القرارة: كل مطمئن انْدفع إِلَيْهِ المَاء فاستقر فِيهِ. قَالَ: وَهِي من مَكَارِم الأَرْض إِذا كَانَت سهولة. وَقَول أبي ذُؤَيْب:
بقرار قيعان سَقَاهَا وابل ... واه فأثجم بُرْهَة لَا يقْلع
قَالَ الْأَصْمَعِي: الْقَرار هُنَا: جمع قرارة، وَإِنَّمَا حمل الْأَصْمَعِي على هَذَا قَوْله: قيعان، ليضيف الْجمع إِلَى الْجمع، أَلا ترى أنّ قراراً هَاهُنَا لَو كَانَ وَاحِدًا فَيكون من بَاب سلٍ وسلة لأضاف مُفردا إِلَى جمع. وَهَذَا فِيهِ ضرب من التناكر والتنافر.
وَصَارَ الْأَمر إِلَى قراره، ومستقره: تناهى وَثَبت.
وَقَوْلهمْ، عِنْد شدَّة تصيبهم: صابت بقر: صَارَت الشدَّة إِلَى قَرَار. وَقَالَ ثَعْلَب: مَعْنَاهُ: وَقعت فِي الْموضع الَّذِي يَنْبَغِي.
وَيُقَال للرجل: قرقار: أَي قر واسكن.
وقرت عينه تقر، هَذِه أَعلَى، اعني: فعلت تفعل.
وقرت تقر قُرَّة وقرة، الْأَخِيرَة عَن ثَعْلَب، وَقَالَ: هِيَ مصدر، وقروراً: وَهِي ضد سخنت. وَلذَلِك اخْتَار بَعضهم أَن يكون قرت " فعلت " ليجيء بهَا على بِنَاء ضدها.
وَاخْتلفُوا فِي اشتقاق ذَلِك، فَقَالَ بَعضهم: مَعْنَاهُ: بردت، وَانْقطع بكاؤها واستحرارها بالدمع، وَقيل: هُوَ من الْقَرار، أَي رَأَتْ مَا كَانَت متشوفة إِلَيْهِ فقرت ونامت.
وأقرت الله عينه وبعينه.
وَعين قريرة: قارة.
(6/122)

وقرتها: مَا قرت بِهِ.
والقرة: مصدر قرت الْعين قُرَّة.
وَفِي التَّنْزِيل: (فَلَا تعلم نفس مَا أُخْفِي لَهُم من قُرَّة أعين) وَقَرَأَ أَبُو هُرَيْرَة: (من قراُّتِ أعين) وَرَوَاهُ عَن النَّبِي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.
وَيَوْم القر: الْيَوْم الَّذِي يَلِي عيد النَّحْر، لِأَن النَّاس يقرونَ فِي مَنَازِلهمْ. وَقيل: لأَنهم يقرونَ بمنى، عَن كرَاع.
ومقر الرَّحِم: آخرهَا.
ومستقر الْحمل: مِنْهُ. وَقَوله تَعَالَى: (فمستقر ومستودع) : أَي فلكم فِي الارحام مُسْتَقر، وَلكم فِي الاصلاب مستودع، وقريء: (فمستقر ومستودع) أَي: مُسْتَقر فِي الرَّحِم، وَقيل: مُسْتَقر فِي الدُّنْيَا مَوْجُود، ومستودع فِي الأصلاب لم يخلق بعد. وَقيل: فمنكم مُسْتَقر فِي الْأَحْيَاء، ومستودع فِي الثرى.
والقارور: مَا قر فِيهِ الشَّرَاب وَغَيره، وَقيل: لَا يكون إِلَّا من الزّجاج خَاصَّة.
وَقَوله تَعَالَى: (قواريرا قواريرا من فضَّة) قَالَ بعض أهل الْعلم: مَعْنَاهُ: أواني زجاج فِي بَيَاض الْفضة وصفاء الْقَوَارِير، وَهَذَا حسن، فَأَما من ألحق الْألف فِي قَوَارِير الْأَخِيرَة فَإِنَّهُ زَاد الْألف لتعدل رُؤُوس الْآي.
والاقترار: تتبع مَا فِي بطن الْوَادي من بَاقِي الرطب، وَذَلِكَ إِذا هَاجَتْ الأَرْض ويبست متونها.
والاقترار: اسْتِقْرَار مَاء الْفَحْل فِي رحم النَّاقة. قَالَ أَبُو ذُؤَيْب:
فقد مار فِيهَا نسؤها واقترارها
وَلَا اعرف مثل هَذَا اللَّهُمَّ إِلَّا أَن يكون مصدرا، وَإِلَّا فَهُوَ غَرِيب ظريف، وَإِنَّمَا عبر بذلك عَنهُ أَبُو عبيد، وَلم يكن لَهُ بِمثل هَذَا علم. وَالصَّحِيح أَن الاقترار: تتبعها فِي بطُون الأودية النَّبَات الَّذِي لم تصبه الشَّمْس.
والاقترار: الشِّبَع.
(6/123)

وناقة مقرّ: عقدت مَاء الْفَحْل فأمسكته فِي رَحمهَا وَلم تلقه.
وَالْإِقْرَار: الإذعان للحق.
وَقد قَرَّرَهُ عَلَيْهِ.
والقر: مركب للرِّجَال بَين الرحل والسرج.
والقرار: الْغنم عَامَّة، عَن ابْن الْأَعرَابِي. وانشد:
اسرعت فِي قَرَار
كَأَنَّمَا ضراري
أردْت يَا جعار
وَخص ثَعْلَب بِهِ الضَّأْن.
والقرر: الحسا، واحدتها: قُرَّة، حَكَاهَا أَبُو حنيفَة، وَلَا ادري أَي الحسا عَنى؟ أحسا المَاء أم غَيره من الشَّرَاب؟؟؟ وطوى الثَّوْب على قره، كَقَوْلِك: على غره.
وَالْمقر: مَوضِع وسط كاظمة، وَبِه قبر غَالب أبي الفرزدق. قَالَ الرَّاعِي:
فصبحن الْمقر وَهن خوص ... على روح يقلبن المحارا
وَقيل: الْمقر: ثنية كاظمة.
وَقَالَ خَالِد بن جبلة: زعم النميري: أَن الْمقر: جبل لبني تَمِيم.
وقرت الدَّجَاجَة تقر قرا، وقريرا: قطعت صَوتهَا.
وقرقرت: ردَّتْ صَوتهَا. حَكَاهُ الْهَرَوِيّ فِي الغريبين.
وقرى، وقران: موضعان.
والقرقرة: الضحك إِذا اسْتغْرب فِيهِ وَرجع.
وقرقر الْبَعِير قرقرة: هدر، وَذَلِكَ إِذا هدل صَوته وَرجع. وَالِاسْم: القرقار. قَالَ حميد:
جَاءَت بهَا الوراد يحجز بَينهَا ... سدى بَين قرقار الهدير وأعجما
(6/124)

وَقَوله انشده سِيبَوَيْهٍ:
قَالَت لَهُ ريح الصِّبَا قرقار
أَي: قَالَت للسحاب: قرقر بالرعد.
والقرقرة: من أصوات الْحمام.
وَقد قرقرت قرقرة، وقرقريرا، نَادرا. قَالَ ابْن جني: القرقير: فعليل، جعله رباعيا.
والقرقارة: إِنَاء سميت بذلك لقرقرتها.
وقرقر الشَّرَاب فِي حلقه: صَوت.
والقراقر، والقراقري: الْحسن الصَّوْت قَالَ:
فِيهَا عشاش الهدهد القراقر
والقراقر: فرس عَامر بن قيس. قَالَ:
وَكَانَ حداء قراقريا
والقرقور: ضرب من السفن، وَقيل: هِيَ السَّفِينَة الْعَظِيمَة.
وقراقر وقرقري: موضعان.
والقرقر: الظّهْر.
والقرقرة: جلدَة الْوَجْه، وَفِي الحَدِيث: " فَإِذا قرب الْمهل مِنْهُ سَقَطت قرقرة وَجهه " حَكَاهُ الْهَرَوِيّ فِي الغريبين.
والقرقر، والقرقرة: أَرض مطمئنة لينَة.

و
(6/125)

مِمَّا ضوعف من فائه لامه
(ق ر ق)
مَكَان قرق: مستو. قَالَ:
كَأَن ايديهن بالقاع القرق ... أَيدي نسَاء يتعاطين الْوَرق
والقرق، والقرق: القاع الطّيب لَا حِجَارَة فِيهِ.
والقرق: الأَصْل. قَالَ كثير:
لَيست من القرق البطاء دوسر
هَكَذَا انشده يَعْقُوب، وَرَوَاهُ كرَاع: " لَيست من الْفرق " جمع: فرس أفرق: وَهُوَ النَّاقِص إِحْدَى الْوَرِكَيْنِ. ويقوى رِوَايَته قَول الآخر:
طلبت بَنَات أعرج حَيْثُ كَانَت ... كرهت تناتج الْفرق البطاء
مَعَ انه قَالَ: من القرق البطاء، فقد وصف القرق، وَهُوَ وَاحِد، بالبطاء، وَهُوَ جمع.
والقرق: الَّذِي يلْعَب بِهِ، عَن كرَاع.

مقلوبه: (ر ق ق) و (ر ق ر ق)
الرقة: ضد الغلظ.
رق يرق رقة، فَهُوَ رَقِيق، ورقاق. وَالْأُنْثَى: رقيقَة، ورقاقة. قَالَ:
من نَاقَة خوارة رقيقَة ... ترميهم ببكرات روقه
معنى قَوْله: رقيقَة: أَنَّهَا لَا تغزر النَّاقة حَتَّى تهن انقاؤها وتضعف وترق ويتسع مجْرى مخها، ويطيب لَحمهَا وَيكثر مخها، كل ذَلِك عَن ابْن الْأَعرَابِي. وَالْجمع: رقاق، ورقائق.
(6/126)

وأرق الشَّيْء، ورققه: جعله رَقِيقا.
ورق جلد الْعِنَب: لطف.
وأرق الْعِنَب: رق جلده وَكثر مَاؤُهُ. وَخص أَبُو حنيفَة بِهِ: الْعِنَب الْأَبْيَض.
ومسترق الشَّيْء: مَا رق مِنْهُ.
ورقيق الْأنف: مستدقه حَيْثُ لَان من جَانِبه قَالَ:
سَالَ فقد سد رَقِيق المنخر
أَي سَالَ مخاطه. وَقَالَ أَبُو حَيَّة النميري:
مخلف بزل معالاة معرضة ... لم يستمل ذُو رقيقيها على ولد
قَوْله: معالاة معرضة. يَقُول: ذهب طولا وعرضا. وَقَوله: لم يستمل ذُو رقيقيها على ولد يَقُول: لم تعطف على ولد فتشمه.
ومرقا الْأنف: كرقيقه، وَرَوَاهُ ابْن الْأَعرَابِي مرّة بِالتَّخْفِيفِ، وَهُوَ خطأ، لِأَن هَذَا إِنَّمَا هُوَ من الرقة، كَمَا بَينا.
ومراق الْبَطن: أَسْفَله وَمَا حوله مِمَّا اسْترق مِنْهُ.
وَاسْتعْمل أَبُو حنيفَة الرقة فِي الأَرْض، فَقَالَ: أَرض رقيقَة.
وعيش رَقِيق الْحَوَاشِي: ناعم.
والرقق: رقة الطَّعَام.
وَفِي مَاله رقق ورقة: أَي قلَّة.
وَقد ارق.
وَرجل فِيهِ رقق: أَي ضعف. وترققته الْجَارِيَة: فتنته حَتَّى رق: أَي ضعف صبره. قَالَ ابْن هرمة:
دَعَتْهُ عنْوَة فترفقته ... فرق وَلَا خلالة للرقيق
قَالَ ابْن الْأَعرَابِي: فِي قَول الساجع حِين قَالَت لَهُ امْرَأَة: أَيْن شبابك وجلدك؟ فَقَالَ: من طَال امده، وَكثر وَلَده، ورق عدده، ذهب جلده. قَوْله: رق عدده: أَي سنوه الَّتِي يعدها، ذهب اكثرها وَبَقِي اقلها، فَكَانَ ذَلِك الْأَقَل عِنْده رَقِيقا.
(6/127)

والرقة: الرَّحْمَة.
ورققت لَهُ ارق.
ورق وَجهه استحياء. انشد ابْن الْأَعرَابِي:
إِذا تركت شرب الرثيئة هَاجر ... وهك الخلايا لم ترق عيونها
لم ترق يونها: أَي لم تَسْتَحي.
والرقاق: الأَرْض السهلة المنبسطة الهينة التُّرَاب.
والرقاق: الْخبز المنبسط الرَّقِيق. يُقَال خبز رقاق ورقيق. وَقيل: الرقَاق: المرقق.
وَالرّق: المَاء الرَّقِيق فِي الْبَحْر، أَو فِي الْوَادي لَا غرز لَهُ.
وَالرّق: الصَّحِيفَة الْبَيْضَاء. وَقَوله تَعَالَى: (فِي رق منشور) : أَي فِي صحف.
والرقة: كل أَرض إِلَى جنب وَاد، ينبسط عَلَيْهَا المَاء أَيَّام الْمَدّ ثمَّ ينحسر عَنْهَا فَتكون مكرمَة للنبات، وَالْجمع: رقاق.
والرقة الْبَيْضَاء: مَعْرُوفَة، مِنْهُ.
وَالرّق: ضرب من دَوَاب المَاء شبه التمساح.
وَالرّق: الْعَظِيم من السلاحف، وَجمعه: رقوق.
وَالرّق: الْملك.
ورق: صَار فِي رق. وَفِي الحَدِيث عَن عَليّ رَضِي الله عَنهُ قَالَ: " يحط عَنهُ بِقدر مَا عتق وَيسْعَى فِيمَا رق مِنْهُ ".
وَعبد مرقوق، ورقيق، وَجمع الرَّقِيق: ارقاء.
وَقَالَ اللحياني: أمة رَقِيق، ورقيقة، من إِمَاء رقائق، فَقَط. وَقيل: الرَّقِيق اسْم للْجمع.
واسترق الْمَمْلُوك فرق: ادخله فِي الرّقّ.
وَالرّق: ورق الشّجر. وروى بَيت جبيها الاشجعي:
نفى الجدب عَنهُ رقّه فَهُوَ كالح
(6/128)

وَالرّق: نَبَات لَهُ عود وَشَوْك، وورق ابيض.
ورقرقت الثَّوْب بالطيب: اجريته فِيهِ. قَالَ الْأَعْشَى:
وتبرد برد رِدَاء العرو ... س بالصيف رقرقت فِيهِ العبيرا
ورقرق الثَّرِيد بالدسم: آدمه بِهِ.
ورقراق السَّحَاب: مَا ذهب مِنْهُ وَجَاء.
وسراب رقراق، ورقرقان: ذُو بصيص.
وترقرق: جرى جَريا سهلا.
وَسيف رقارق: براق.
وثوب رقارق: رَقِيق.
وَجَارِيَة رقراقة: كَأَن المَاء يجْرِي فِي وَجههَا.
وترقرقت عينه: دَمَعَتْ، ورقرقها هُوَ.
ورقراق الدمع: مَا ترقرق مِنْهُ. قَالَ الشَّاعِر:
فَإِن لم تصاحبها رمينَا بأعين ... سريع برقراق الدُّمُوع انهلالها
ورقرق الْخمر: مزجها.

الْقَاف وَاللَّام
(ق ل ل) و (ق ل ق ل)
الْقلَّة: خلاف الْكَثْرَة.
والقل: خلاف الكثر.
وَقد قل يقل قلَّة، وقلا، فَهُوَ قَلِيل، وقلال، وقلال، بِالْفَتْح، عَن ابْن جني.
وقلله، وَأقله: جعله قَلِيلا. وَقيل: قلله: جعله قَلِيلا. واقل: أَتَى بِقَلِيل.
واقتل مِنْهُ: كقلله، عَن ابْن جني.
واقل الشَّيْء: صادفه قَلِيلا.
(6/129)

واستقله: رَآهُ قَلِيلا.
وَشَيْء قل: قَلِيل.
وَقل الشَّيْء: أَقَله.
والقليل من الرِّجَال: الْقصير الدَّقِيق الجثة.
وَامْرَأَة قَليلَة: كَذَلِك وَوصف أَبُو حنيفَة الْعرض بالقلة فَقَالَ: الْمعول نصل طَوِيل، قَلِيل الْعرض.
وَقوم قَلِيلُونَ، واقلاء، وقلل، وقللون، يكون ذَلِك فِي قلَّة الْعدَد ودقة الجثة.
وَقَالُوا، قَلما يقوم زيد، هيأت " مَا " قل ليَقَع بعْدهَا الْفِعْل. قَالَ بعض النَّحْوِيين: " قل " من قَوْلك: " قَلما " فعل لَا فَاعل لَهُ، لِأَن " مَا " ازالته عَن حكمه فِي تقاضيه الْفَاعِل، وأصارته إِلَى حكم الْحَرْف المتقاضى للْفِعْل، لَا الِاسْم نَحْو، " لَوْلَا " و" هلا " جَمِيعًا، وَذَلِكَ فِي التحضيض " وَإِن " فِي الشَّرْط، وحرف الِاسْتِفْهَام وَلذَلِك ذهب سِيبَوَيْهٍ فِي قَول الشَّاعِر:
صددت فأطولت الصدود وقلما ... وصال على طول الصدود يَدُوم
إِلَى أنّ " وصال "، رفع بِفعل مُضْمر يدل عَلَيْهِ " يَدُوم " حَتَّى كَأَنَّهُ قَالَ: وقلما يَدُوم وصال فَلَمَّا اضمر " يَدُوم " فسره بقوله فِيمَا بعد: " يَدُوم " فَجرى ذَلِك فِي ارتفاعه بِالْفِعْلِ الْمُضمر بِالِابْتِدَاءِ مجْرى قَوْلك: اوصال يَدُوم؟ أَو هلا وصال يَدُوم؟؟ وَنَظِير ذَلِك حرف الْجَرّ فِي نَحْو قَوْله سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى: (رُبمَا يود الَّذين كفرُوا) ف " مَا " اصلحت " رب " لوُقُوع الْفِعْل بعْدهَا ومنعتها وُقُوع الِاسْم الَّذِي هُوَ لَهَا فِي الأَصْل بعْدهَا، فَكَمَا فَارَقت " رب " بتركيبها مَعَ " مَا " حكمهَا قبل أَن تركب مَعهَا، فَلذَلِك فَارَقت " طَال " و" قل " بالتركيب الْحَادِث فيهمَا مَا كَانَتَا عَلَيْهِ من طلبهما الْأَسْمَاء، أَلا ترى انك لَو قلت: طالا زيد عندنَا، أَو قَلما مُحَمَّد فِي الدَّار، لم يجز، وَبعد، فَإِن التَّرْكِيب يحدث فِي المركبين معنى لم يكن قبل فيهمَا، وَذَلِكَ نَحْو " إِن " مُفْردَة، فَإِنَّهَا للتحقيق، فَإِذا دَخَلتهَا " مَا " كَافَّة صَارَت للتحقير، كَقَوْلِك: إِنَّمَا أَنا عَبدك، وَإِنَّمَا أَنا رَسُول، وَنَحْو ذَلِك.
وَقَالُوا: اقل امراتين يَقُولَانِ ذَلِك. قَالَ ابْن جني لما ضارع الْمُبْتَدَأ حرف النَّفْي بِلَا خبر.
والإقلال: قلَّة الْجدّة.
(6/130)

وَقل مَاله.
وَرجل مقل، واقل: فَقير.
يُقَال: فعل ذَلِك من بَين اثرى واقل: أَي من بَين النَّاس كلهم.
وقاللت لَهُ المَاء: إِذا خفت الْعَطش فَأَرَدْت أَن تستقل ماءك.
وَهُوَ قل بن قل، وضل بن ضل: لَا يعرف هُوَ وَلَا أَبوهُ.
قَالَ سِيبَوَيْهٍ: قل رجل يَقُول ذَلِك إِلَّا زيد، واقل رجل يَقُول ذَلِك إِلَّا زيد، مَعْنَاهُمَا: مَا رجل يَقُول ذَلِك إِلَّا زيد.
وَقدم علينا قلل من النَّاس: إِذا كَانُوا من قبائل شَتَّى، أَو غير شَتَّى مُتَفَرّقين، فَإِذا اجْتَمعُوا جمعا فهم قلل.
والقلة: الْجب الْعَظِيم. وَقيل: الجرة الْعَظِيمَة. وَقيل: الجرة عَامَّة. وَقيل الْكوز الصَّغِير، وَالْجمع: قلل، وقلال.
وَقلة كل شَيْء: أَعْلَاهُ. وَالْجمع: كالجمع. وَخص بَعضهم بِهِ أَعلَى الرَّأْس والسنام والجبل.
وَقلة السَّيْف: قبيعته.
واقل الشَّيْء واستقله: حمله وَرَفعه.
واستقل الطَّائِر فِي طيرانه: نَهَضَ للطيران، وارتفع فِي الْهَوَاء.
واستقل النَّبَات: أناف.
واستق الْقَوْم: ذَهَبُوا.
والقلة، والقل: الرعدة. وَقيل: هِيَ الرعدة من الْغَضَب والطمع وَنَحْوه، تَأْخُذ الْإِنْسَان.
وَقد اقلته الرعدة، واستقلته. قَالَ الشَّاعِر:
وادنيتني حَتَّى إِذا مَا جَعَلتني ... على الخصر أَو أدنى استقلك راجف
والقلال، الْخشب المنصوبة للتعريش. حَكَاهُ أَبُو حنيفَة، وانشد:
من خمر عانة سَاقِطا افنانها ... رفع النبيط كرومها بقلال
(6/131)

وارتحل الْقَوْم بقليتهم: أَي لم يتْركُوا وَرَاءَهُمْ شَيْئا.
وَأكل الضَّب بقليته: أَي بعظامه وَجلده.
وبن وَقل: بطن.
وقلقل الشَّيْء قلقلة، وقلقالا وقلقالا الْأَخِيرَة عَن كرَاع وَهِي نادرة: حركه. وَالِاسْم: القلقال.
وَقَالَ اللحياني: قلقل فِي الأَرْض قلقلة، وقلقالا: ضرب فِيهَا. وَالِاسْم: القلقال.
وتقلقل: كقلقل.
والقلقل، والقلاقل: الْخَفِيف فِي السّفر المعوان السَّرِيع التقلقل.
وَفرس قلقل، وقلاقل: سريع.
والقلقة: شدَّة الصياح.
وَذهب أَبُو إِسْحَاق: فِي قلقل وصلصل وبابه أَنه: فعفل.
والقلقل: شجر لَهُ حب اسود. وَقيل: نبت ينْبت فِي الْجلد وَغلظ السهل، وَلَا يكَاد ينْبت فِي الْجبَال، وَله سنف أُفَيْطِحُ تنْبت مِنْهُ حبات كانهن العدس، فَإِذا يبس فانتفخ وهبت بِهِ الرّيح سَمِعت تقلقله كَأَنَّهُ جرس، وَله ورق اغبر اطلس كَأَنَّهُ ورق الْقصب.
والقلاقل، والقلقلان: نبتان. وَقَالَ أَبُو حنيفَة: القلقل، والقلاقل والقلقلان، كُله شَيْء وَاحِد. قَالَ: وَذكر الْأَعْرَاب الْقدَم: أَنه شجر أَخْضَر، ينْهض على سَاق، ومنابته الآكام دون الرياض، وَله حب كحب اللوبياء يُؤْكَل، والسائمة حريصة عَلَيْهِ.
وَحب القلقل مهيج على البضاع، ياكله النَّاس لذَلِك. قَالَ الراجز. وانشده أَبُو عَمْرو لليلى:
انعت اعيارا باعلى قنه
اكلن حب قلقل فهنه
لَهُنَّ من حب السفاد رنه
وَقَالَ ذُو الرمة، فِي القلقلان وَوصف الهيف:
وساقت حصاد القلقلان كَأَنَّمَا ... هُوَ الخشل اعراف الرِّيَاح الزعازع
(6/132)

والقلقلاني: طَائِر كالفاختة.
وحروف القلقلة: الْجِيم والطاء وَالدَّال وَالْقَاف وَالْبَاء. حَكَاهُ سِيبَوَيْهٍ، قَالَ: وَإِنَّمَا سميت بذلك للصوت الَّذِي يحدث فِيهَا عِنْد الْوَقْف، لِأَنَّك لَا تَسْتَطِيع أَن تقف عِنْده إِلَّا مَعَه لشدَّة ضغط الْحَرْف.

ومِمَّا ضوعف من فائه ولامه
(ق ل ق)
قلق الشَّيْء قلقا، فَهُوَ قلق، ومقلاق، وَكَذَلِكَ الْأُنْثَى بِغَيْر هَاء. قَالَ الْأَعْشَى:
روحته جيداء دانية المر ... تع لَا خبة وَلَا مقلاق
وَامْرَأَة مقلاق الوشاح: لَا يثبت على خصرها من رقته.
واقلق الشَّيْء من مَكَانَهُ، وقلقه: حركه.
والقلقي: ضرب من الْحلِيّ، وَلَا ادري إِلَى أَي شَيْء نسب إِلَّا أَن يكون مَنْسُوبا إِلَى القلق الَّذِي هُوَ الِاضْطِرَاب، كَأَنَّهُ يضطرب فِي سلكه، وَلَا يثبت فَهُوَ ذُو قلق، لذَلِك قَالَ:
محَال كأجواز الْجَرَاد ولؤلؤ ... من الفلقى والكبيس الملوب
والقلق والتقلق: من طير المَاء.

ومِمَّا ضوعف من فائه وعينه
(ق وق ل)
والقوقل: الذّكر من القطا والحجل.

مقلوبه: (ل ق ق) و (ل ق ل ق)
لققت عينه القها لقا: وَهُوَ الضَّرْب بالكف خَاصَّة.
واللق: كل أَرض ضيقَة مستطيلة.
واللق: الأَرْض المرتفعة، وَمِنْه كتاب عبد الْملك إِلَى الْحجَّاج: لَا تدع خقا وَلَا لقا إِلَّا زرعته. حَكَاهُ الْهَرَوِيّ فِي الغريبين.
واللق: الْمسك. حَكَاهُ الْفَارِسِي عَن أبي زِيّ.
(6/133)

ولقلق الشَّيْء: حركه.
وتلقلق: تقلقل، مقلوب مِنْهُ.
وَرجل ملقلق: حاد لَا يقر فِي مَكَان.
واللقلاق، وَاللَّقْلَقَة: شدَّة الصَّوْت. وَمِنْه قَول عمر رَضِي الله عَنهُ: " مَا لم يكن نقع وَلَا لقلقَة ". يَعْنِي بالنقع: أصوات الخدود إِذا ضربت. وَقد تقدم.
وَقيل: اللَّقْلَقَة: تقطيع الصَّوْت، عَن ابْن الْأَعرَابِي وانشد:
إِذا هن ذكرن الْحيَاء من التقى ... وثبن مرنات لَهُنَّ لقالق
وَقيل: اللَّقْلَقَة: الصَّوْت والجلبة.
واللقلق: اللِّسَان.
وَفِي لِسَانه لقلقَة، أَي حبسة.
واللقلق: طَائِر اعجمي.

الْقَاف وَالنُّون
(ق ن ن) و (ق ن ق ن)
والقن: العَبْد الَّذِي ملك هُوَ وَأَبوهُ، وَكَذَا الِاثْنَان والجميع، هَذَا الاعرف.
وَقد حكى فِي جمعه: أقنان وأقنة، الْأَخِيرَة نادرة وَقَالَ جرير:
إِن سليطا فِي الخسار إِنَّه ... أَبنَاء قوم خلقُوا أقنة
وَالْأُنْثَى: قن، بِغَيْر هَاء.
وَقَالَ اللحياني: العَبْد الْقِنّ: الَّذِي ولد عنْدك وَلَا يَسْتَطِيع أَن يخرج عَنْك.
وَحكى عَن الْأَصْمَعِي: لسنا بعبيد قن وَلَكنَّا عبيد مملكة، مضافان جَمِيعًا.
واقتن قِنَا: اتَّخذهُ، عَن اللحياني أَيْضا.
وَقَالَ: إِنَّه لقن بَين القنانة أَو القنانة.
والقنة: الْقُوَّة من قوى الْحَبل، وَخص بَعضهم بِهِ: الْقُوَّة من قوى الْحَبل الليف. قَالَ:
(6/134)

يصفح للقنة وَجها جأبا
والقنة: الْجَبَل الصَّغِير.
وَقيل: هُوَ الْجَبَل السهل المستوي المنبسط على الأَرْض.
وَقيل: هُوَ الْجَبَل الْمُنْفَرد والمستطيل فِي السَّمَاء. وَلَا تكون القنة إِلَّا سَوْدَاء.
وقنة كل شَيْء: أَعْلَاهُ. وَالْجمع من كل ذَلِك: قنن، وقنان، وقنات، وقنون، وانشد يَعْقُوب:
وهم رعن الْآل أَن يَكُونَا ... بحرا يكب الْحُوت والسفينا
تخال فِيهِ القنة القنونا ... إِذا جرى نوتية زفونا
أوقر مَلِيًّا هابعا ذقونا
وَنَظِير قَوْلهم: قنة وقنون: بدرة وبدور، ومأنة ومؤون، إِلَّا أَن قَاف قنة مَضْمُومَة.
والاقتنان: الانتصاب. قَالَ:
لَا تحسبي عض النسوع الأزم
والرحل يقتن اقتنان الأعصم
سوفك أَطْرَاف النصي الانعم
وانشده أَبُو عبيده " والرحل ". بِالرَّفْع، وَهُوَ خطأ، إِلَّا أَن يُرِيد الْحَال.
وَقَالَ يزِيد بن الاعور الشني:
كالصدع الأعصم لما اقتنا
والمستقن: الَّذِي يُقيم فِي الْغنم يشرب البانها. قَالَ:
(6/135)

فشايع وسط ذودك مستقنا ... لتحسب سيدا ضبعا تنول
ويروى: " مقتئنا " و" مقبئنا " فَأَما المقتئن: فالمنتصب، والهمزة زَائِدَة، وَنَظِيره: كبن واكبان. وَأما المقبئن: فالمنتصب أَيْضا، وَهُوَ بِنَاء عَزِيز لم يذكرهُ صَاحب الْكتاب وَلَا استدرك عَلَيْهِ، وَإِن كَانَ قد استدرك عَلَيْهِ اخوه، وَهُوَ: المهوئن.
والمقتن: المنتصب أَيْضا.
والقنينة: وعَاء يتَّخذ من خيزران أَو قضبان قد فصل دَاخله بحواجز بَين مَوَاضِع الْآنِية على صِيغَة القشوة.
والقنينة من الزّجاج: الَّذِي يشرب فِيهِ. وَالْجمع: قنان، نَادِر والقنين طنبور البشة. عَن الزجاجي.
وقانون كل شَيْء: طَرِيقه ومقياسه، وأراها دخيلة.
وقنان الْقَمِيص، وقنه: كمه.
والقنان: ريح الْإِبِط عَامَّة. وَقيل: هُوَ اشد مَا يكون مِنْهُ.
وقنان: اسْم ملك كَانَ يَأْخُذ سفينة غصبا.
وأشراف الْيمن بَنو جلندي بن قنان.
والقنان: اسْم جبل بِعَيْنِه.
وَبَنُو قنان: بطن من بلحارث بن كَعْب.
وَبَنُو قنين: بطن من بني ثَعْلَب. حَكَاهُ ابْن الْأَعرَابِي. وانشد:
جهلت من دين بني قنين ... وَمن حِسَاب بَينهم وبيني
وانشد أَيْضا:
كَأَن لم تبرك بالقنيني نيبها ... وَلم يرتكب مِنْهَا لرمكاء حافل
والقنقن، والقناقن: الْبَصِير بِالْمَاءِ تَحت الأَرْض. قَالَ الْأَصْمَعِي: هُوَ فَارسي مُعرب.
(6/136)

وَقيل: هُوَ مُشْتَقّ من الْحفر، وَمن قَوْلهم بِالْفَارِسِيَّةِ: كن كن: أَي احْفِرْ احْفِرْ. وَقيل: القناقن: هُوَ الَّذِي يسمع فَيعرف مِقْدَار المَاء فيالبئر، قَرِيبا أَو بَعيدا.
والقنقن: ضرب من صدف الْبَحْر.

مقلوبه: (ن ق ق) و (ن ق ن ق)
نق الظليم والدجاجة والحجلة والرخمة والضفادع وَالْعَقْرَب تنق نقيقا.
ونقنق: صَوت.
ونق الضفدع، ونقنق: كَذَلِك. وَقيل: هُوَ صَوت يفصل بَينه مد وترجيع.
وضفدع نقاق، ونقوق. وَجمع النقوق: نقق قَالَ رؤبة:
إِذا دنا مِنْهُنَّ انقاض النقق
ويروى: النقق، على من قَالَ: " جدد " فِي " جدد "، وَمن قالك " رسل " قَالَ: " نق " انشد ثَعْلَب:
على هنين وهنات نق
والنقاق: الضفدع، صفة غالبة تَقول الْعَرَب: اروى من النقاق: أَي الضفدع.
والنقنق: الظليم.
والنقنق أَيْضا: الْخَشَبَة الَّتِي يكون عَلَيْهَا المصلوب.
ونقنقت عينه: غارت. حَكَاهُ يَعْقُوب. وَقَالَ غَيره: تقتقت، بتاءين، وَهُوَ تَصْحِيف.

الْقَاف وَالْفَاء
(ق ف ف) و (ق ف ق ف)
القفة: الزبيل.
والقفة: كَهَيئَةِ الْقرعَة تتَّخذ من خوص.
والقفة: الرجل اللَّحْم. وَقيل: القفة: الشَّيْخ الْكَبِير الْقصير الْقَلِيل اللَّحْم.
(6/137)

واستقف الشَّيْخ: تقبض وتشنج.
والقفة: الشَّجَرَة الْيَابِسَة البالية.
يُقَال: كبر حَتَّى صَار كَأَنَّهُ قفة.
وقفت الأَرْض تقف قفا، وقفوفا: يبس بقلها.
وَكَذَلِكَ: قف البقل.
والقف، والقفيف: مَا يبس من البقل وَسَائِر النبت، وَقيل: هُوَ مَا تمّ يبسه من احرار الْبُقُول وذكورها. قَالَ:
صافت يبيسا وقفيفا تلهمه
وَقيل: لَا يكون القف إِلَّا من البقل والقفعاء وَاخْتلفُوا فِي القفعاء، فبعض يبقلها وَبَعض يعشبها.
وكل مَا يبس فقد قف.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: أقفت السَّائِمَة: وجدت المراعي يابسة.
وأقفت عين الْمَرِيض والباكي: ذهب دمعها وارتفع سوادها.
وأقفت الدَّجَاجَة، وَهِي مقف: انْقَطع بيضها، وَقيل: جمعت الْبيض فِي بَطنهَا.
والقفة من الرِّجَال، بِفَتْح الْقَاف: الصَّغِير الجثة الْقَلِيل.
وعلته قفة: أَي رعدة وقشعريرة.
وقف يقف قفوفا: ارعد واقشعر.
وقف الشَّيْء: ظَهره.
والقف: مَا ارْتَفع من متون الأَرْض وصلبت حجارته.
وَقيل: هُوَ كالغبيط من الأَرْض. وَقيل: هُوَ مَا بَين النشزين، وَهُوَ مكرمَة.
وَقيل: القف: اغلظ من الجرم والحزن.
وَقيل: القف: آكام ومخارم وبراق وَجمعه: قفاف، واقفاف، عَن سِيبَوَيْهٍ وَقَالَ، فِي بَاب معدول النّسَب الَّذِي يَجِيء على غير قِيَاس: إِذا نسبت إِلَى قفاف قلت: قفى.
فَإِن كَانَ عَنى: جمع قف، فَلَيْسَ من شَاذ النّسَب إِلَّا أَن يكون عَنى بِهِ: اسْم مَوضِع أَو رجل، فَإِن ذَلِك إِذا نسبت إِلَيْهِ قلت: قفافي. لِأَنَّهُ لَيْسَ بِجمع فَيرد إِلَى وَاحِدَة فِي النّسَب.
(6/138)

والقفة، بِالْكَسْرِ، أول مَا يخرج من بطن الصَّبِي سَاعَة يُولد.
والقف، والقفة: شَبيه بالفأس.
والقفة: الأرنب. عَن كرَاع.
وَقيس قفة: لقب. قَالَ سِيبَوَيْهٍ: لَا يكون فِي قفة التَّنْوِين، لِأَنَّك أردْت الْمعرفَة الَّتِي اردتها حِين قلت: " قيس "، فَلَو نونت قفة كَانَ الِاسْم نكرَة، كَأَنَّك قلت: قفة، معرفَة، ثمَّ اضفت قيسا إِلَيْهَا بعد تَعْرِيفهَا.
والقفان: مَوضِع. قَالَ البرجمي:
خرجنَا من القفين لاحي مثلنَا ... بآيتنا نزجى اللقَاح المطافلا
والقفان: الْجَمَاعَة.
وقفان كل شَيْء: جمَاعه.
وَجَاء على قفان ذَلِك: أَي على اثره.
والقفان: القرسطون. قَالَ ابْن الْأَعرَابِي: هُوَ عَرَبِيّ صَحِيح لَا وضع لَهُ فِي العجمية، فعلى هَذَا تكون فِيهِ النُّون زَائِدَة، لِأَن مَا فِي آخِره نون بعد ألف فَإِن " فعلانا " فِيهِ اكثر من " فعال ". وَقدم وَفد على النَّبِي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ: " من انتم؟ فَقَالُوا بَنو غيان، فَقَالَ: بل بَنو رشدان ". فَلَو تصورت عِنْده غيان " فعالا " من الغي، وَهُوَ النو والعطش لقَالَ: بَنو رشاد، فَدلَّ قَول النَّبِي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَن " فعلانا "، مِمَّا آخِره نون، اكثر من " فعال " مِمَّا آخِره نون. وَأما الْأَصْمَعِي فَقَالَ: " قفان ": قبان بِالْبَاء الَّتِي بَين الْفَاء وَالْبَاء، أعربت بإخلاصها فَاء. وَقد يجوز إخلاصها بَاء، لِأَن سِيبَوَيْهٍ قد أطلق ذَلِك فِي الْبَاء الَّتِي بَين الْفَاء وَالْبَاء.
والقفقفة: الرعدة من حمى أَو غضب أَو نَحوه. وَقيل: هِيَ الرعدة مغموما بهَا.
وَقد تقفقف، وقفقف، قَالَ:
نعم ضجيع الْفَتى إِذا برد الل " م " ... يل سحيرا فقفقف الصرد
وَسمع لَهُ قفقفة: إِذا تطهر فَسمع لأضراسه تقَعْقع من الْبرد.
(6/139)

وقفقفا الظليم: جناحاه.
والقفقفان: الفكان.
وقفقف النبت ن وتقفقف، وَهُوَ قفقاف: يبس.

مقلوبه: (ف ق ق) و (ف ق ف ق)
فق النَّخْلَة: فرج سعفها ليصل إِلَى طلعها فيلقحها.
والانفقاق: انفراج عواء الْكَلْب.
والفقفقة: حِكَايَة ذَلِك.
وَرجل فقاقة، وفقفاقة: أَحمَق مخلط، وَكَذَلِكَ: الْأُنْثَى، وَلَيْسَت الْهَاء فيهمَا لتأنيث الْمَوْصُوف بِمَا هِيَ فِيهِ، وَإِنَّمَا هِيَ إِمَارَة لما أُرِيد من تَأْنِيث الْغَايَة وَالْمُبَالغَة.
والفقاقة، والفقفاق: الْكثير الْكَلَام الَّذِي لَا غناء مَعَه.
والفقفقة: كالفيهقة.

الْقَاف وَالْبَاء
(ق ب ب) و (ق ب ق ب)
قب الْقَوْم يقبون قبا: صخبوا فِي خُصُومَة أَو تمار.
وَقب الْأسد والفحل يقب قبا، وقبيبا: إِذا سَمِعت قعقعة انيابه.
وَقب نَاب الْفَحْل والأسد قبا، وقبيبا: كَذَلِك يضيفونه إِلَى الناب، قَالَ أَبُو ذُؤَيْب:
كَأَن محربا من أَسد ترج ... ينازلهم لنابيه قبيب
وَقَالَ الْفَحْل:
أرى ذُو كدنة لنابيه قبيب
وَقَالَ بَعضهم: القبيب: الصَّوْت، فَعم بِهِ.
وَمَا سمعنَا الْعَام قابة: أَي صَوت رعد.
وَمَا اصابتهم قابة: أَي قَطْرَة.
وقبه يقبه قبا، واقتبه: قطعه. وانشد ابْن الْأَعرَابِي:
(6/140)

يقتب رَأس الْعظم دون الْمفصل ... وَإِن يرد ذَلِك لَا يخصل
أَي: لَا يَجعله قطعا. وَخص بَعضهم بِهِ: قطع الْيَد.
وَقيل: الاقتباب: كل قطع لَا يدع شَيْئا.
قَالَ ابْن الْأَعرَابِي: كَانَ الْعقيلِيّ لَا يتَكَلَّم بِشَيْء إِلَّا كتبته عَنهُ، فَقَالَ: مَا ترك عِنْدِي قابة إِلَّا اقتبها، وَلَا نقارة إِلَّا انتقرها. يَعْنِي: مَا ترك عِنْدِي كلمة مستحسنة مصطفاة إِلَّا اقتطعها، وَلَا لَفْظَة منتخبة منتقاة إِلَّا اخذها لذاته.
والقب: مَا يدْخل فِي جيب الْقَمِيص من الرّقاع.
والقب: الثقب الَّذِي يجْرِي فِيهِ المحور من المحالة.
وَقيل: القب: الْخرق الَّذِي فِي وسط البكرة.
وَقيل: هُوَ الْخَشَبَة الَّتِي فَوق أَسْنَان المحالة. وَقيل: هُوَ الْخَشَبَة الَّتِي تَدور فِي المحور. وَالْجمع من كل ذَلِك: اقب لَا يُجَاوز بِهِ ذَلِك.
والقب: رَئِيس الْقَوْم وسيدهم. وَقيل: هُوَ الْملك. وَقيل: الْخَلِيفَة: وَقيل: الرَّأْس الْأَكْبَر.
والقب: مَا بَين الْوَرِكَيْنِ.
وَقب الدبر: مفرج مَا بَين الأليتين.
والقب من اللجم: اصعبها واعظمها.
والقبب: دقة الخصر وضمور الْبَطن ولحوقه.
قب يقب قببا، وَهُوَ اقب. وَالْأُنْثَى: قبَاء.
وَحكى ابْن الْأَعرَابِي: قببت الْمَرْأَة، بِإِظْهَار التَّضْعِيف وَلها اخوات قد حَكَاهَا يَعْقُوب عَن الْفراء: كمششت الدَّابَّة، ولححت عينه.
وَقَالَ بَعضهم: قب بطن الْفرس، فَهُوَ اقب: إِذا لحقت خاصرتاه بحالبيه.
وسرة مقبوبة، ومقببة: ضامرة. قَالَ:
جَارِيَة من قيس بن ثَعْلَبه
بَيْضَاء ذَات سرة مقببه
كَأَنَّهَا حلية سيف مذْهبه
(6/141)

وَقب التَّمْر وَاللَّحم يقب قبوبا: ذهب طراؤه وَذَوي، وَكَذَلِكَ الْجرْح.
وَقيل: قبت الرّطبَة: إِذا جَفتْ بعض الجفوف بعد الترطيب.
وَقب النبت يقب ويقب، ويقب قبا: يبس. وَاسم مَا يبس مِنْهُ: القبيب، كالقفيف، سَوَاء.
والقبيب من الأقط: الَّذِي خلط يابسه برطبه.
وانف قباب: ضخم عَظِيم.
وَقب الشَّيْء وقببه: جمع اطرافه.
والقبة من الْبناء: مَعْرُوفَة. وَقيل: هِيَ الْبناء من الْأدم خَاصَّة، مُشْتَقّ من ذَلِك. وَالْجمع: قبب، وقباب.
وقببها: عَملهَا.
وتقببها: دَخلهَا.
وقبة الْإِسْلَام: الْبَصْرَة، وَهِي خزانَة الْعَرَب. قَالَ:
بنت قبَّة الْإِسْلَام قيس لأَهْلهَا ... وَلَو لم يقيموها لطال التواؤها
والقباب: ضرب من السّمك يشبه الكنعد. قَالَ جرير:
لَا تحسبن مراس الْحَرْب إِذْ خطرت ... أكل القباب وأدم الرغف بالصير
وحمار قبان: هنى اميلس أسيد، رَأسه كرأس الخنفساء، طوال قوائمه، نَحْو قَوَائِم الخنفساء، وَهِي اصغر مِنْهَا.
وَقيل: عير قبان: ابلق محجل القوائم، لَهُ انف كأنف الْقُنْفُذ، إِذا حرك تماوت حَتَّى ترَاهُ كَأَنَّهُ بَعرَة، فَإِذا كف الصَّوْت انْطلق.
وَقَالَ خَالِد بن صَفْوَان لِابْنِهِ: إِنَّك لَا تفلح الْعَام وَلَا قَابل، وَلَا قاب، وَلَا قباقب، وَلَا مقبقب، كل كلمة مِنْهَا: اسْم السّنة بعد السّنة.
والقبقبة، والقبيب: صَوت جَوف الْفرس.
والقبقبة، والقبقاب: صَوت انياب الْفَحْل وهديره.
(6/142)

وَقيل: هُوَ تَرْجِيع الهدير.
وَرجل قبقاب، وقباقب: كثير الْكَلَام مخلطه، انشد ثَعْلَب:
أوسكت الْقَوْم فَأَنت قبقاب
وقبقب الْأسد: صرف نابيه.
والقبقب: خشب السرج. قَالَ:
يطير الْفَارِس لَولَا قبقبه
والقبقب: الْبَطن. وَفِي الحَدِيث: " من كفى شَرّ لقلقه وقبقبه وذبذبه فقد وقى ".
والقبقاب: الْفرج. يُقَال: بل الْبَوْل مجامع قبقابه.
وَقَالُوا: ذكر قبقاب، فوصفوه بِهِ.
وقباقب: الْعَام الَّذِي يَلِي قَابل عامك، اسْم علم للعام. وَمِنْه قَول خَالِد بن صَفْوَان لِابْنِهِ حِين عاتبه: يَا بني مَالك لن تفلح الْعَام، وَلَا قَابلا وَلَا قباقبا، وَلَا مقبقبا، كل كلمة مِنْهَا: اسْم السّنة بعد السّنة. حَكَاهُ الْأَصْمَعِي. قَالَ: وَلَا يعْرفُونَ مَا وَرَاء ذَلِك.

ومن خَفِيف هَذَا الْبَاب
(ق ب)
قب: حِكَايَة وَقع السَّيْف.

ومِمَّا ضوعف من فائه وعينه
(ق ق ب)
القيقب، والقيقبان: خشب السرج. وَعند المولدين: سير يعْتَرض وَرَاء القربوس الْمُؤخر والقيقبان: شجر مَعْرُوف.

مقلوبه: (ب ق ق) و (ب ق ب ق)
البق: البعوض. وَقيل: عِظَام البعوض. قَالَ جرير:
(6/143)

اغر من البلق الْعتاق يشقه ... أَذَى البق إِلَّا مَا احتمى بالقوائم
وَقيل: هِيَ دويبة مثل القملة حَمْرَاء مُنْتِنَة الرّيح، يكون فِي السرر والجدر، إِذا قتلتها شممت لَهَا رَائِحَة اللوز المر. قَالَ:
إِلَى بلد لَا بق فِيهِ وَلَا أَذَى ... وَلَا نبطيات يفجران جعفرا
واحدتها: بقة.
وبق الْمَكَان، وأبق: كثر بقه.
وَأَرْض مبقة: كَثِيرَة البق.
وبق الرجل يبْق، ويبق بقا، وبققا، وبقيقا، وأبق، وبقبق: كثر كَلَامه.
وبق علينا كَلَامه: أَكْثَره.
وبق كلَاما، وبق بِهِ.
وَرجل مبق، وبقاق، وبقباق: كثير الْكَلَام، أَخطَأ أَو أصَاب. وَقيل: كثير الْكَلَام مخلط.
وبقت المراة، وابقت: كثر وَلَدهَا. قَالَ سِيبَوَيْهٍ: بقت ولدا، وبقت كلَاما، كَقَوْلِك: نثرت ولدا، وَنَثَرت كلَاما.
وَامْرَأَة مبقة: مفعلة من ذَلِك. قَالَ:
إنّ لنا لكنه ... مبقة مفنه
منتيجة معنه ... سمعنه نظرنه
كالذئب وسط القنه ... إِلَّا تره تظنه
وَرجل بقباق: هذر. قَالَ:
(6/144)

وَقد اقود بالدوى المزمل ... اخرس فِي السّفر بقاق الْمنزل
وبقت السَّمَاء بقا، وابقت: كثر مطرها وتتابع. وَقيل: اشْتَدَّ.
وبقت يبْق بقا: أوسع من الْعَطِيَّة.
وبق لنا الْعَطاء: اوسعه. قَالَ:
وَبسط الْخَيْر لنا وبقه ... فالخلق طرا يَأْكُلُون رزقه
وبق الشَّيْء يبقه بقا: اخْرُج مَا فِيهِ. قَالَ:
رعت بخفاف حَيْثُ بق عيابه ... وَحل الروايا كل اسحم هاطل
والبقاق: اسقاط مَا فِي الْبَيْت من الْمَتَاع. قَالَ صَاحب الْعين: بلغنَا أَن عَالما من عُلَمَاء بني اسرائيل وضع للنَّاس سبعين كتابا من الْأَحْكَام وصنوف الْعلم فاوحى الله إِلَى نَبِي من انبيائهم: أَن قل لفُلَان: قد مَلَأت الأَرْض بقاقا، وَأَن الله لم يقبل من بقاقك شَيْئا.
وبق الْخَيْر بقا: نشره وارسله.
وبقبق الْكوز بِالْمَاءِ: صَوت.
وبقبقت الْقدر: غلت.
وبقة: مَوضِع بالعراق. وَمِنْه الْمثل: " خلفت الرَّأْي ببقة " وَهَذَا قَول قصير بن سعد
(6/145)

اللَّخْمِيّ لجذيمة الأبرش، حِين أَشَارَ عَلَيْهِ أَلا يسير إِلَى الزباء، فَلَمَّا نَدم على مسيره، قَالَ لَهُ قصير ذَلِك.

الْقَاف وَالْمِيم
(ق م م) و (ق م ق م)
قُم الشَّيْء يقمه قما: كنسه، حجازية.
والمقمة: المكنسة.
وَالْقُمَامَة: الكناسة.
وَقَالَ اللحياني: قمامة الْبَيْت: مَا كسح مِنْهُ فَألْقى بعضه على بعض.
وقم مَا على الْمَائِدَة يقمه قما: أكله، فَلم يدع مِنْهُ شَيْئا. وَفِي مثل لَهُم: " أدركي القويمة لَا تَأْكُله الهويمة ": يَعْنِي الصَّبِي الَّذِي يَأْكُل البعر والقصب وَهُوَ لَا يعرفهُ. يَقُول لأمه: أدركيه لَا تَأْكُله الهامة: أَي الْحَيَّة.
وَقمت الشَّاة تقم قما: إِذا ارتمت من الأَرْض.
واقتمت الشَّيْء: طلبته لتاكله.
والمقمة، والمقمة: الشّفة، وَقيل: هِيَ من ذَوَات الظلْف خَاصَّة. سميت بذلك لِأَنَّهَا تقتم بِهِ مَا تَأْكُله: أَي تطلبه.
والقميم: مَا بقى من نَبَات عَام أول، عَن اللحياني.
وَقيل: القميم: حطام الطريفة، وَمَا جمعته الرّيح من يبيسها، وَالْجمع: أقمة.
والقمم: السويق. عَن اللحياني. وانشد:
تعلل بالنبيذة حِين تمسي ... وبالمعو المكمم والقميم
وقم الْفَحْل الْإِبِل يقمها قما، وأقمها: اشْتَمَل عَلَيْهَا كلهَا فألقحها.
وَكَذَلِكَ: تقممها، واقتمها حَتَّى قُمْت تقم، وتقم قموما.
وَإنَّهُ لمقم ضراب. قَالَ:
إِذا كثرت رجعا تقمم حولهَا ... مقم ضراب للطروقة مغسل
(6/146)

وَجَاء الْقَوْم القمة: أَي جَمِيعًا، دخلت الْألف وَاللَّام فِيهِ كَمَا دخلت فِي الْجَمَّاء الْغَفِير.
وقمة النَّخْلَة: رَأسهَا.
وتقممها: ارْتقى فِيهَا حَتَّى يَنْتَهِي إِلَى رَأسهَا.
وقمة كل شَيْء: أَعْلَاهُ ووسطه.
وتقميم النَّجْم: أَن يتوسط السَّمَاء فتراه على قمة الرَّأْس.
والقمة: الْقَامَة، عَن اللحياني.
وَهُوَ حسن القمة: أَي اللبسة والشخص والهيئة.
وَقيل: هُوَ شخص الْإِنْسَان مَا دَامَ قَائِما. وَقيل: مَا دَامَ رَاكِبًا.
والقمة: جمَاعَة الْقَوْم.
وتقمم الْفرس الْحجر: علاها.
والقمقام، والقماقم من الرِّجَال: السَّيِّد الْكثير الْخَيْر.
وَوَقع فِي قمقام من الْأَمر: أَي عَظِيم مِنْهُ.
والقمقام: المَاء الْكثير.
وقمقام الْبَحْر: معظمه لِاجْتِمَاع مَائه. وَقيل: هُوَ الْبَحْر كُله.
وَعدد قمقام، وقماقم، وقمقمان، الْأَخِيرَة عَن ثَعْلَب: كثير وانشد:
لَهُ نواح وَله أسطم ... وقمقمان عدد قمقم
والقمقام: صغَار القردان، واحدتها: قمقامة. وَقيل: القراد أول مَا يكون صَغِيرا، لَا يكَاد يرى من صغره. وَقَوله:
وعطن الذبان فِي قمقامها
لم يفسره ثَعْلَب. وَقد يجوز أَن يَعْنِي: الْكثير أَو يَعْنِي: القردان.
وقمقم الله عصبه: أَي جمعه وَقَبضه. وَقَالَ ثَعْلَب: شدده.
(6/147)

والقمقم: الجرة، عَن كرَاع.
والقمقم: ضرب من الْأَوَانِي، قَالَ عنترة:
وَكَأن رَبًّا أَو كحيلا معقدا ... حش القيان بِهِ جَوَانِب قمقم
وَهُوَ بالرومية.
والقمقم: الْحُلْقُوم.
وقميقم: مَاء ينزله من خرج من عانة يُرِيد سنجار. قَالَ الْقطَامِي:
حلت جنوب قميقما برهانها ... فَمَتَى الْخَلَاص بِذِي الرِّهَان المغلق

ومِمَّا ضعف من فائه وعينه
(ق ق م)
رجل قيقم: وَاسع الْخلق. عَن كرَاع.

مقلوبه: (م ق ق) و (م ق م ق)
المقق: الطول عَامَّة.
وَقيل: هُوَ الطول الْفَاحِش فِي دقة. قَالَ رؤبة:
لواحق الاقراب فِيهَا كالمقق
أَرَادَ: فِيهَا المقق، فَزَاد الْكَاف، كَمَا قَالَ: (لَيْسَ كمثله شَيْء) .
رجل امق، وَامْرَأَة مقاء.
وَقيل: المقاء: الطَّوِيلَة الرفغين.
وَقيل: هِيَ الرقيقة الفخذين، المعيقة الرفغين.
وَوجه امق: طَوِيل كوجه الجرادة.
وَفرس امق: بعيد مَا بَين الْفروج.
وخرق امق: بعيد الارجاء.
(6/148)

ومغارة مقاء: بعيدَة مَا بَين الطَّرفَيْنِ.
وكل تبَاعد بَين شَيْئَيْنِ: مقق، وَالصّفة كالصفة.
وحصن امق: وَاسع. قَالَ:
ولي مسمعان وزمارة ... وظل مديد وحصن أمق
قَالَ ثَعْلَب: المسمعان: القيدان، والزمارة: الساجور.
وامتق الفصيل مَا فِي ضرع امهِ، وتمققه: شرب جَمِيع مَا فِيهِ، وَكَذَلِكَ الصَّبِي إِذا امتص جَمِيع مَا فِي ثدي امهِ، وَزعم يَعْقُوب: أَن قافها بدل من كَاف: امتك.
وتمققت الشَّرَاب: شربته قَلِيلا.
وأصابه جرح فَمَا تمققه: أَي لم يضرّهُ، أَو لم يباله.
ومققت الشَّيْء مقا: فَتحته.
ومققت الطلعة: شققتها للإبار.
والمقامق: الْمُتَكَلّم باقصى حلقه.
والمقمقة: حِكَايَة صَوت.
ومقمق الحوار خلف أمه: مصه مصا شَدِيدا.
انْتهى الثنائي

بَاب الثلاثي الصَّحِيح
الْقَاف وَالْكَاف وَالسِّين
الكوسق: الكوسج. مُعرب.
(6/149)

الْقَاف وَالْجِيم وَالسِّين
الْجَوْسَقِ: الْحصن. وَقيل: هُوَ شَبيه بالحصن، مُعرب.

الْقَاف وَالْجِيم وَاللَّام
جلق: مَوضِع، يصرف وَلَا يصرف. قَالَ المتلمس:
بجلق تسطو بامرئ مَا تلعثما
أَي: مَا نكص. وَقَالَ النَّابِغَة:
لَئِن كَانَ للقبرين قبر بجلق ... وقبر بصيداء الَّذِي عِنْد حَارب
والجوالق، والجوالق، بِكَسْر اللَّام وَفتحهَا، الْأَخِيرَة عَن ابْن الْأَعرَابِي، من الأوعية، مَعْرُوف، مُعرب. وَقَوله انشده ثَعْلَب:
أحب ماوية حبا صَادِقا ... حب أبي الجوالق الجوالقا
أَي: هُوَ شَدِيد الْحبّ لما فِي جوالقه من الطَّعَام.
قَالَ سِيبَوَيْهٍ: وَالْجمع: جوالق، وجواليق، وَلم يَقُولُوا: جوالقات، استغنوا عَنهُ بجواليق، وَرب شَيْء هَكَذَا، وبعكسه وَقَوله انشده ثَعْلَب:
ونازلة بالحي لَيْلًا قريتها ... جواليق اصفارا وَنَارًا تحرق
قَالَ: يَعْنِي قَوْله اصفارا: جَرَادًا خَالِيَة الاجواف من الْبيض وَالطَّعَام.
وجولق: اسْم. وَأَنا اظنه جلوبقا.

الْقَاف وَالْجِيم وَالنُّون
الجنق، بِضَم الْجِيم وَالنُّون: حِجَارَة المنجنيق.
وَحكى الْفَارِسِي عَن أبي زيد: جنقونا بالمنجنيق: أَي رمونا بِهِ.
قَالَ: وَقيل لأعرابي: كَيفَ كَانَت حروبكم؟ فَقَالَ: كَانَت بَيْننَا حروب عون نفقأ فِيهَا الْعُيُون فَتَارَة نجنق وَأُخْرَى نرشق.
(6/150)

الْقَاف وَالْجِيم وَالْبَاء
القبج: الحجل.
والقبج: الكروان، وَهُوَ بِالْفَارِسِيَّةِ: كبج.
والقبج: جبل بِعَيْنِه. قَالَ:
لَو زاحم القبج لأضحى مائلا

الْقَاف والشين وَالصَّاد
الشّقص، والشقيص: الطَّائِفَة من الشَّيْء.
وَقيل: هُوَ قَلِيل من كثير.
وَقيل: هُوَ الْحَظ.
وَلَك شقص هَذَا، وشقيصه: كَمَا تَقول: نصفه ونصيفه.
وَالْجمع من كل ذَلِك: اشقاص، وشقاص.
والمشقص من النصال: الطَّوِيل، وَلَيْسَ بالعريض.
والشقيص: الْفرس الْجواد.
واشاقيص: اسْم مَوضِع. وَقيل: هُوَ مَاء لبني سعد، قَالَ الرَّاعِي:
يطعن بجون ذِي عثانين لم تدع ... اشاقيص فِيهِ والبديان مصنعا
أَرَادَ بِهِ: الْبقْعَة فأنثه.

الْقَاف والشين والطاء
قشط الجل عَن الْفرس قشطا: نَزعه، وَكَذَلِكَ غَيره من الْأَشْيَاء. قَالَ يَعْقُوب: تَمِيم وَأسد يَقُولُونَ: قشطت، بِالْقَافِ، وَقيس تَقول: كشطت. وَلَيْسَت الْقَاف فِي هَذَا بَدَلا من الْكَاف، لِأَنَّهُمَا لُغَتَانِ لأقوام مُخْتَلفين، قَالَ: وَفِي قِرَاءَة عبد الله ابْن مَسْعُود: (وإِذا السَّمَاء قشطت) بِالْقَافِ وَالْمعْنَى وَاحِد.
(6/151)

والقشاط: لُغَة فِي الكشاط.

مقلوبه: (ش ق ط)
الشقيط: الجرار من الخزف يَجْعَل فِيهَا المَاء. وَقَالَ الْفراء: الشقيط: الفخار عَامَّة، وَفِي حَدِيث ضَمْضَم: " رَأَيْت أَبَا هُرَيْرَة يشرب من مَاء الشقيط " حَكَاهُ الْهَرَوِيّ فِي الغريبين.

الْقَاف والشين وَالدَّال
القشدة: حشيشة كَثِيرَة اللَّبن والإهالة.
والقشدة: الزبدة الرقيقة، وَقيل: هِيَ ثفل السّمن.
واقتشد السّمن: جمعه.

مقلوبه: (ش ق د)
الشقدة: حشيشة كَثِيرَة اللَّبن والإهالة، كالقشدة، إِمَّا مقلوبه وَإِمَّا لُغَة.

مقلوبه: (د ق ش)
الدقش: النقش.
والدقشة: دويبة رقشاء اصغر من العظاءة.
وَأَبُو الدقيش: كنية. قَالَ يُونُس: سَأَلت أَبَا الدقيش مَا الدقيش؟ فَقَالَ: لَا ادري، إِنَّمَا هِيَ أَسمَاء نسمعها فنسمى بهَا.

مقلوبه: (ش د ق) و (ش د ق م)
الشدقان، والشدقان: طفطفة الْفَم من بَاطِن الْخَدين.
وشدقا الْفرس: فَمه إِلَى مُنْتَهى حد اللجام. وَالْجمع من كل ذَلِك: اشداق، وشدوق.
وَحكى اللحياني: إِنَّه لواسع الاشداق، وَهُوَ من الْوَاحِد الَّذِي فرق، فَجعل كل وَاحِد مِنْهُ جُزْءا، ثمَّ جمع على هَذَا.
وشفة شدقاء: وَاسِعَة مشق الشدقين.
وَرجل اشدق: وَاسع الشدق. وَالْأُنْثَى: شدقاء.
وَقد شدق شدقا.
وخطيب اشدق بَين الشدق: مجيد.
(6/152)

وتشدق فِي كَلَامه: فتح فَمه واتسع.
والشداق: من سمات الْإِبِل وسم على الشدق، عَن ابْن حبيب فِي تذكرة أبي عَليّ.
والشدقم، والشدقمي: الاشدق، زادوا فِيهِ الْمِيم كزيادتهم لَهَا فِي: فسحم وستهم. وَجعله ابْن جني: رباعيا من غير لفظ الشدق.
وشدق شدقم: عريض.
وشدقم: اسْم فَحل.
والاشدق: سعيد بن خَالِد بن سعيد بن الْعَاصِ.

الْقَاف والشين والذال
والشقذ، والشقيذ، والشقذان: الَّذِي لَا يكَاد ينَام.
وَهُوَ أَيْضا: الَّذِي يُصِيب النَّاس بِالْعينِ.
وَقيل: هُوَ الشَّديد الْبَصَر السَّرِيع الْإِصَابَة.
وَقد شقذ شقذاً.
وئقذ الرجل: ذهب وَبعد.
واشقذه: طرده. قَالَ:
إِذا غضبوا عَليّ واشقذوني ... فصرت كأنني فرا متار
وَهُوَ الشقذ.
وطرد مشقذ: بعيد. قَالَ:
لَاقَى النخيلات حناذا محنذا ... مني وشلا للاعادي مشقذا
أَرَادَ: أَبَا نخيلة، فَلم يبل كَيفَ حرف اسْمه، لِأَنَّهُ كَانَ هاجيا لَهُ.
وعقاب شقذاء: شَدِيدَة الْجُوع والطلب. قَالَ يصف فرسا:
(6/153)

شقذاء يحتثها فِي جريها ضرم
والشقذان، الضَّب، والورل، والطحن، وسام ابرص، والدساسة.
واحدته: شقذة. وَجعلت امْرَأَة من الْعَرَب: الشقذان وَاحِدًا، فَقَالَت تهجو زَوجهَا:
إِلَى قصر شقذان كَأَن سباله ... ولحيته فِي خرؤمان منور
الخرؤمانة: بقلة خبيثة الرّيح تنْبت فِي الأعطان.
والشقذ، والشقذ، والشقذ، والشقذان: الحرباء.
وَقيل: هُوَ حرباء دَقِيق معصوب صعل الرَّأْس يلزق بسوق العضاه.
والشقذ، والشقذ، والشقذ: ولد الحرباء، عَن اللحياني.
وَالْجمع من كل ذَلِك: الشقاذي، والشقذان. قَالَ:
فرعت بهَا حَتَّى إِذا ... رَأَتْ الشقاذي تصطلى
اصطلاؤها: تحريها للشمس فِي شدَّة الْحر. وَقَالَ بَعضهم: الشقاذي فِي هَذَا الْبَيْت: الْفراش، وَهَذَا خطأ، لِأَن الْفراش لَا يصطلى بالنَّار وَإِنَّمَا وصف الْحمر، فَذكر إِنَّهَا رعت الرّبيع، حَتَّى اشْتَدَّ الْحر واصطلت الحرابي، وعطشت فاحتاجت إِلَى الْوُرُود. وَقَالَ ذُو الرمة:
تقاذف والعصفور فِي الْجُحر لاجيء ... مَعَ الضَّب والشقذان تسمو صدورها
وَقيل الشقذان: الحشرات كلهَا والهوام، واحدتها: شقذة، وشقذ، وشقذ.
وَلَا ادري كَيفَ تكون الشقذة وَاحِدَة الشقذان؟؟! إِلَّا أَن يكون على طرح الزَّائِد.
والشقذ والشقذان والشقذان، الْأَخِيرَة عَن ثَعْلَب: الذِّئْب والصقر والحرباء.
والشقذان: فراخ الحباري والقطا وَنَحْوهمَا.
والشقذانة: الْخَفِيفَة الرّوح، عَن ثَعْلَب.
وَمَا لَهُ شقذ وَلَا نقذ: أَي شَيْء.
(6/154)

ومتاع لَيْسَ بِهِ شقذ وَلَا نقذ: أَي عيب.
وَكَلَام لَيْسَ بِهِ شقذ وَلَا نقذ: أَي نقص وَلَا خلل.

مقلوبه: (ش ذ ق)
والشوذق: الشوذانق، عَن يَعْقُوب.
والشيذقان: لُغَة فِي الشوذانق، حَكَاهُ عَن يَعْقُوب. وانشد:
كالشيذقان خاضب أَظْفَاره ... قد ضَربته شمال فِي يَوْم طل

الْقَاف والشين وَالرَّاء
قشر الشَّيْء يقشره قشرا، فانقشر، وقشره فتقشر: سَحا لحاءه أَو جلده.
وَاسم مَا سحى مِنْهُ: القشارة.
وقشر كل شَيْء: غشاؤه، خلقَة أَو عرضا.
والقشرة: الثَّوْب.
وكل ملبوس: قشر. انشد ابْن الْأَعرَابِي:
منعت حنيفَة واللهازم مِنْكُم ... قشر الْعرَاق وَمَا يلذ الحنجر
قَالَ ابْن الْأَعرَابِي: يَعْنِي: نَبَات الْعرَاق. وَرَوَاهُ ابْن دُرَيْد: " ثَمَر الْعرَاق ".
وَالْجمع من كل ذَلِك: قشور.
وقشرة الهبرة وقشرتها: جلدهَا إِذا مص مَاؤُهَا وَبقيت هِيَ.
وتمر قشر: كثير القشر.
والاقشر: الَّذِي انقشر سحاره.
والاقشر: الَّذِي ينقشر انفه من شدَّة الْحر.
وَقيل: هُوَ الشَّديد الْحمرَة كَأَنَّهُ قشر.
وَبِه سمي الاقيشر: أحد شعراء الْعَرَب، كَانَ يُقَال لَهُ ذَلِك فيغضب.
(6/155)

وَقد قشر قشراً.
وشجرة قشراء: منقشرة. وَقيل: هِيَ الَّتِي كَأَن بَعْضهَا قد قشر وَبَعض لم يقشر.
وحية قشراء: سالخ.
والقشرة، والقشرة: مطرة تقشر وَجه الأَرْض.
وَسنة قاشور، وقاشورة: تقشر كل شَيْء. وَقيل: تقشر النَّاس. قَالَ:
فَابْعَثْ عَلَيْهِم سنة قاشورة ... تحتلق المَال احتلاق النوره
والقشور: دَوَاء يقشر بِهِ الْوَجْه ليصفو لَونه، وَفِي الحَدِيث: " لعنت القاشرة والمقشورة ".
والقاشور، والقشرة: المشؤوم.
وقشرهم قشراً: شامهم.
والقاشور: الَّذِي يَجِيء فِي الحلبة آخر الْخَيل.
والقشور: الْمَرْأَة الَّتِي لَا تحيض.
والقشران: جنَاحا الجرادة الرقيقان.
وَبَنُو قُشَيْر: من قيس.
وَبَنُو اقيشر: من عكل.

مقلوبه: (ق ر ش)
قِرْش قرشا: جمع وَضم من هُنَا وَهنا.
وقرش يقرش قرشا.
وتقرش الْقَوْم: تجمعُوا.
والمقرشة: السّنة الشَّدِيدَة، لِأَن النَّاس عِنْد الْمحل يَجْتَمعُونَ، فتنضم حواشيهم وقواصيهم. قَالَ:
(6/156)

مقرشات الزَّمن الْمَحْذُور
وقرش يقرش قرشا، واقترش وتقرش: كسب وَجمع. وَقيل: إِنَّمَا ذَلِك للأهل يُقَال: قِرْش لأَهله، وتقرش، واقترش.
وقرش فِي معيشته، مخفف، وتقرش: دبق وَلَزِقَ.
وقرش يقرش قرشا: اخذ شَيْئا.
وتقرش الشَّيْء: اخذه أَولا فاولا، عَن اللحياني.
وقرش الطَّعَام: أصَاب مِنْهُ قَلِيلا.
والمقرشة من الشجاج: الَّتِي تصدع الْعظم وَلَا تهشمه.
واقرش بِالرجلِ: اخبره بعيوبه.
واقرش بِهِ، وقرش: وشى وحرش. قَالَ الْحَارِث بن حلزة:
أَيهَا النَّاطِق المقرش عَنَّا ... عِنْد عَمْرو وَهل لذاك بَقَاء
عداهُ بعن، لِأَن فِيهِ معنى: النَّاقِل عَنَّا.
وتقرش عَن الشَّيْء: تنزه عَنهُ.
والقرشة: صَوت نَحْو صَوت الْجَوْز والشن إِذا حركتهما.
واقترشت الرماح، وتقرشت، وتقارشت: صك بَعْضهَا بَعْضًا فَسمِعت لَهَا صَوتا. وَقيل: تقرشها وتقارشها: تشاجرها فِي الْحَرْب. قَالَ أَبُو زبيد:
إِمَّا تقرش بك الرماح فَلَا ... ابكيك إِلَّا للدلو والمرس
والقرش: الطعْن.
وتقارش الْقَوْم: تطاعنوا.
والقرش: دَابَّة تكون فِي الْبَحْر الْملح، عَن كرَاع.
وقريش: دَابَّة فِي الْبَحْر، لَا تدع دَابَّة إِلَّا اكلتها، فَجَمِيع الدَّوَابّ تخافها.
وقريش: قَبيلَة النَّبِي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قيل: هُوَ مُشْتَقّ من ذَلِك. قَالَ:
(6/157)

وقريش هِيَ الَّتِي تسكن البح ... ر بهَا سميت قُرَيْش قُريْشًا
وَقيل: سميت بذلك لتقرشها: أَي تجمعها إِلَى مَكَّة من حواليها بعد تفرقها فِي الْبِلَاد، حِين غلب عَلَيْهَا قصي بن كلاب، وَبِه سمي قصي: مجمعا.
وَقيل: سميت بِقُرَيْش بن مخلد بن غَالب ابْن فهر، كَانَ صَاحب عيرهم فَكَانُوا يَقُولُونَ: قدمت عير قُرَيْش، وَخرجت عير قُرَيْش.
وَقيل: سميت بذلك، لتجرها وتكسبها وضربها فِي الْبِلَاد تبتغي الرزق.
قَالَ سِيبَوَيْهٍ: وَمِمَّا غلب على الْحَيّ: قُرَيْش، قَالَ: وَإِن جعلت قُريْشًا اسْم قَبيلَة فعربي. قَالَ عدي بن الرّقاع:
غلب المساميح الْوَلِيد سماحة ... وَكفى قُرَيْش المعضلات وسادها
وَقَوله:
وَجَاءَت من أباطحها قُرَيْش ... كسيل أَتَى بيشة حِين سالا
فعندي: أَنه أَرَادَ " قُرَيْش "، غير مَصْرُوف، لِأَنَّهُ عَنى الْقَبِيلَة، أَلا ترَاهُ قَالَ: جَاءَت، فأنث. وَقد يجوز أَن يكون أَرَادَ: وَجَاءَت من أباطحها جمَاعَة قُرَيْش، فأسند الْفِعْل إِلَى الْجَمَاعَة، فقريش على هَذَا مُذَكّر، اسْم للحي.
وَالنّسب إِلَيْهِ: قرشي، نَادِر، وقريشي، على الْقيَاس. قَالَ:
بِكُل قريشي عَلَيْهِ مهابة ... سريع إِلَى دَاعِي الندى والتكرم
والقرشية: حِنْطَة صلبة فِي الطَّحْن، خشنة الدَّقِيق وسفاها اسود، وسبلتها عَظِيمَة.
ومقارش وقرواش: اسمان.

مقلوبه: (ش ق ر)
الْأَشْقَر من الدَّوَابّ: الْأَحْمَر فِي مغرة حمرَة يحمر مِنْهَا السبيب والمعرفة والناصية.
وَالْعرب تَقول: اكرم الْخَيل وَذَوَات الْخَيْر مِنْهَا شقرها، حَكَاهُ ابْن الْأَعرَابِي.
وشقر شقراً، وشقر، وَهُوَ أشقر، واشقر كشقر. قَالَ العجاج:
(6/158)

وَقد رأى فِي الْأُفق اشقرارا
وَالِاسْم: الشقرة.
والأشقر من الْإِبِل: الَّذِي يشبه لَونه لون الْأَشْقَر من الْخَيل.
والأشقر من الرِّجَال: الَّذِي تعلو بياضه حمرَة.
والأشقر من الدَّم: الَّذِي صَار علقا.
والشقراء: اسْم فرس ربيعَة بن أبي، صفة غالبة.
والشقر: شقائق النُّعْمَان، وَيُقَال: نبت احمر واحدتها: شقرة. قَالَ طرفَة:
وتساقى الْقَوْم كاسا مرّة ... وعَلى الْخَيل دِمَاء كالشقر
وَجَاء بالشقارى، والبقارى: أَي بِالْكَذِبِ.
والشفار، والشقارى: نبتة ذَات زهيرة، وَهِي أشبه ظهورا على الأَرْض من الذنبان، وزهرتها شكيلاء، وورقها لطيف اغبر، تشبه نبتتها نبتة القضب، وَهِي تحمد فِي المرعى، وَلَا تنْبت إِلَّا فِي عَام خصيب. قَالَ ابْن مقبل:
حَشا ضغث شقارى شراسيف ضمر ... تخذم من اطرافها مَا تخذما
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: الشقارى: نبت من الرمل، وَلها ريح ذفرة، وتوجد فِي طعم اللَّبن.
قَالَ: وَقد قيل: إِن الشقارى: هُوَ الشقر نَفسه، وَلَيْسَ هَذَا بِقَوي.
والشقران: دَاء يَأْخُذ فِي الزَّرْع، وَهُوَ مثل الورس يَعْلُو الأذنة ثمَّ يصعد فِي الْحبّ.
والشقران: نبت أَو مَوضِع.
والمشاقر: منابت العرفج، واحدتها: مشقرة، قَالَ بعض الْعَرَب لراكب ورد عَلَيْهِ: من أَيْن وضح الرَّاكِب؟ قَالَ: من الْحمى، قَالَ: وَأَيْنَ كَانَ مَبِيتك؟ قَالَ: بِإِحْدَى هَذِه المشاقر. وَمِنْه قَول ذِي الرمة:
... من ظباء المشاقر
(6/159)

والشقير: ضرب من الحرباء، أَو الجنادب.
وشقرة: اسْم رجل، وَهُوَ أَبُو قَبيلَة من الْعَرَب يُقَال لَهَا: شقرة.
وبثه شقورة وشقورة: أَي شكا إِلَيْهِ حَاله. قَالَ العجاج:
وَكَثْرَة الحَدِيث عَن شقوري
وَقيل: اخبرني بشقوره: أَي بسره والمشقر: مَوضِع. قَالَ امْرُؤ الْقَيْس:
دوين الصَّفَا اللائي يلين المشقرا
والمشقر أَيْضا: حصن، قَالَ المخبل:
فلئن بنيت لي المشقر فِي ... صَعب تقصر دونه العصم
لتنقبن عني الْمنية إِن " م " ... الله لَيْسَ كعلمه علم
أَرَادَ: فلئن بنيت لي حصنا مثل المشقر.
والشقراء: قَرْيَة لعكل بهَا نخل، حَكَاهُ أَبُو رياش فِي تَفْسِير أشعار الحماسة، وانشد لزياد ابْن جميل:
مَتى أَمر على الشقراء معتسفا ... خل النقي بمروح لَحمهَا زيم
والشقراء: مَاء لبني قَتَادَة بن سكن. وَفِي الحَدِيث: " أَن عَمْرو بن سَلمَة لما وَفد على رَسُول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأسلم استقطعه مَا بَين السعدية والشقراء "، وهما ماءان، وَقد تقدم ذكر السعدية فِي مَوْضِعه.
والشقير: أَرض. قَالَ الاخطل:
واقفرت الفراشة والحبيا ... واقفر بعد فَاطِمَة الشقير
(6/160)

والاشاقر: حَيّ من الْيمن.
وَبَنُو الْأَشْقَر: حَيّ أَيْضا: يُقَال لأمهم: الشقيراء، وَقيل: ابوهم الْأَشْقَر سعد بن مَالك بن عَمْرو بن مَالك ابْن فهم.
واشقر، وشقير، وشقران: أَسمَاء.
قَالَ ابْن الْأَعرَابِي: شقران السلَامِي: رجل من قضاعة.

مقلوبه: (ر ق ش)
الرقش، والرقشة: لون فِيهِ كدرة وَسَوَاد وَنَحْوهمَا.
جُنْدُب ارقش، وحية رقشاء.
والرقشاء من الْمعز: الَّتِي فِيهَا نقط من سَواد وَبَيَاض.
والرقشاء: دويبة تكون فِي العشب، دودة منقوشة مليحة شَبيهَة بالحمط.
والرقش، والترقيش: الْكِتَابَة والتنقيط.
ومرقش: اسْم شَاعِر، سمي بذلك لقَوْله:
الدَّار قفر والرسوم كَمَا ... رقش فِي ظهر الْأَدِيم قلم
والترقيش: التسطير فِي الصُّحُف.
والترقيش: المعاتبة والتحريش وتبليغ النميمة. قَالَ رؤبة:
عاذل قد اولعت بالترقيش ... إليّ سرا فاطرقي وميشي
ورقاش: اسْم امراة، وَفِي الْمثل:
اسْقِ رقاش إِنَّهَا سِقَايَة
ورقاش: حَيّ من ربيعَة، نسبوا إِلَى امهم. قَالَ ابْن دُرَيْد: وَفِي كلب: رقاش، واحسب أَن فِي كِنْدَة بَطنا يُقَال لَهُم: بَنو رقاش.
وَقَالُوا: وَقع فِي الرقش والقفش. فالرقش: الطَّعَام، والقفش: النِّكَاح.
(6/161)

مقلوبه: (ش ر ق)
شَرقَتْ الشَّمْس تشرق شروقا: طلعت.
وَاسم الْموضع: الْمشرق. وَكَانَ الْقيَاس الْمشرق، وَلكنه أحد مَا ندر من هَذَا الْقَبِيل، وَقد ابنت ذَلِك فِي الْكتاب " الْمُخَصّص ".
وَقَوله تَعَالَى: (يَا لَيْت بيني وَبَيْنك بعد المشرقين فبئس القرين) إِنَّمَا أَرَادَ: بعد الْمشرق وَالْمغْرب، فَلَمَّا جعلا اثْنَيْنِ غلب لفظ الْمشرق، لِأَنَّهُ دَال على الْوُجُود، وَالْمغْرب دَال على الْعَدَم، والوجود لَا محَالة اشرف، كَمَا يُقَال: القمران للشمس وَالْقَمَر. قَالَ:
لنا قمراها والنجوم الطوالع
أَرَادَ: الشَّمْس وَالْقَمَر، فغلب الْقَمَر لشرف التَّذْكِير. وكما قَالُوا: سنة العمرين: يُرِيدُونَ أَبَا بكر وَعمر، فآثروا الخفة. فَأَما قَوْله تَعَالَى: (رب المشرقين وَرب المغربين) و: (بِرَبّ الْمَشَارِق والمغارب) فقد تقدم تَفْسِيره فِي حرف الْغَيْن فِي تَرْجَمَة: غرب.
والشرق: الْمشرق، وَالْجمع: أشراق. وَقَالَ كثير عزة:
إِذا ضربوا يَوْمًا بهَا الْآل زَينُوا ... مساند أشراق بهَا ومغاربا
وشرقوا: ذَهَبُوا إِلَى الشرق، أَو اتوا الشرق.
وكل مَا طلع من الْمشرق: فقد شَرق، وَيسْتَعْمل فِي الشَّمْس وَالْقَمَر والنجوم.
والشرقي: الْموضع الَّذِي تشرق فِيهِ الشَّمْس من الأَرْض.
وأشرقت الشَّمْس: اضاءت وانبسط.
وَقيل: شَرقَتْ، وأشرقت: طلعت.
وَحكى سِيبَوَيْهٍ: شَرقَتْ، وأشرقت: اضاءت.
وشرقت " بِالْكَسْرِ ": دنت للغروب
(6/162)

وآتيك كل شارق: أَي كل يَوْم طلعت فِيهِ الشَّمْس.
وَقيل. الشارق: قرن الشَّمْس، يُقَال: لَا آتِيك مَا ذَر شارق.
واشرق لَونه: اسفر وأضاء.
والمشرقة، والمشرقة: الْموضع الَّذِي تشرق عَلَيْهِ الشَّمْس، وَخص بَعضهم بِهِ: الشتَاء، قَالَ:
تريدين الْفِرَاق وَأَنت مني ... بعيش مثل مشرقة الشمَال
والمشيق: الْمشرق، عَن السيرافي.
ومشريق الْبَاب: مدْخل الشَّمْس فِيهِ.
وَمَكَان شَرق ومشرق.
وشرق شرقاً، وأشرق: أشرقت عَلَيْهِ الشَّمْس فأضاء، وَفِي التَّنْزِيل: (وأشرقت الأَرْض بِنور رَبهَا) .
والشرقة: الشَّمْس.
وَقيل: الشرق، والشرق، والشرقة، والشرقة، والشارق، والشريق: الشَّمْس حِين تشرق، يُقَال: طلعت الشرق، وَلَا يُقَال: غربت الشرق.
والشرق، والشرقة، والشرقة: مَوضِع الشَّمْس فِي الشتَاء، فَأَما فِي الصَّيف فَلَا شرقة لَهَا.
وَيُقَال مَا بَين المشرقين: أَي مَا بَين الْمشرق وَالْمغْرب.
واشرق الْقَوْم: دخلُوا فِي الشروق. وَفِي التَّنْزِيل: (فأتبعوهم مشرقين) .
وشرقت اللَّحْم: شبرقته طولا وشررته فِي الشَّمْس، ليجف. قَالَ أَبُو ذُؤَيْب.
فغدا يشرق مَتنه فَبَدَا لَهُ ... أولى سوابفها قَرِيبا توزع
يَعْنِي: الثور يشرق مَتنه: أَي يظهره للشمس ليجف مَا عَلَيْهِ من ندى اللَّيْل، فَبَدَا لَهُ سوابق الْكلاب توزع: أَي تكف.
وَأَيَّام التَّشْرِيق: ثَلَاثَة أَيَّام بعد يَوْم النَّحْر، لِأَن اللَّحْم يشرق فِيهَا للشمس. وَقيل:
(6/163)

سميت بذلك، لأَنهم كَانُوا يَقُولُونَ فِي الْجَاهِلِيَّة: أشرق ثبير كَيْمَا نغير. الإغارة: الدّفع اانحر. وَقيل: أشرق: ادخل فِي الشروق، وثبير: جبل بِمَكَّة.
والمشرقك الْعِيد، سمي بذلك، لِأَن الصَّلَاة فِيهِ بعد الشرقة: أَي الشَّمْس.
وَقيل: الْمشرق: مصلى الْعِيد بِمَكَّة. وَقيل: مصلى الْعِيدَيْنِ، قَالَ كرَاع: هُوَ من تَشْرِيق اللَّحْم.
والتشريق: صَلَاة الْعِيد. وَفِي الحَدِيث: " لَا تَشْرِيق وَلَا جُمُعَة إِلَّا فِي مصر جَامع " يَعْنِي: صَلَاة الْعِيد وَفِيه: " لَا ذبح إِلَّا بعد التَّشْرِيق ": أَي بعد الصَّلَاة. وَقَوله انشده ابْن الْأَعرَابِي:
قلت لسعد وَهُوَ بالأزراق ... عَلَيْك بالمحض وبالمشارق
فسره فَقَالَ: مَعْنَاهُ: عَلَيْك بالشمس فِي الشتَاء فانعم بهَا ولذ. وَعِنْدِي: أَن الْمَشَارِق هُنَا: جمع لحم مشرق، وَهُوَ هَذَا المشرور عِنْد الشَّمْس. يُقَوي ذَلِك قَوْله: بالمحض، لِأَنَّهُمَا مطعومان، يَقُول: كل اللَّحْم واشرب اللَّبن الْمَحْض.
وأذُن شرقاء: قطعت من اطرافها، وَلم يبن مِنْهَا شَيْء.
ومعزة شرقاء: انشقت اذناها طولا وَلم تبن، وَقيل: الشرقاء: الشَّاة يشق بَاطِن أذنها من جَانب الْأذن شقاً بَائِنا، وَيتْرك وسط أذنها صَحِيحا.
وَقَالَ أَبُو عَليّ فِي " التَّذْكِرَة ": الشرقاء: الَّتِي شقَّتْ اذناها شقين نافذين فَصَارَت ثَلَاث قطع مُتَفَرِّقَة.
والشريق من النِّسَاء: المفضاة.
والشرق من اللَّحْم: الْأَحْمَر الَّذِي لَا دسم لَهُ.
والشرق بِالْمَاءِ والريق وَنَحْوهمَا: كالغصص بِالطَّعَامِ.
وشرق شرقاً، فَهُوَ شرقٌ. قَالَ عدي بن زيد:
لَو بِغَيْر المَاء حلقى شَرق ... كنت كالغصان بِالْمَاءِ اعتصاري
(6/164)

وشرق الْموضع باهله: امْتَلَأَ فَضَاقَ.
وشرق الْجَسَد بالطيب: كَذَلِك. قَالَ المخبل:
والزعفران على ترائبها ... شرقاً بِهِ اللبات والنحر
وشرق الشَّيْء شرقاً، فَهُوَ شَرق: اخْتَلَط. قَالَ الْمسيب بن علس:
شرقاً بِمَاء الذوب أسلمه ... للمبتغية معاقل الدبر
والتشريق: الصبع بالزعفران غير المشبع، وَلَا يكون بالعصفر.
وشرق الشَّيْء شرقاً، فَهُوَ شَرق: اشتدت حمرته بِدَم أَو بِحسن لون احمر.
وصريع شَرق بدمه: مختضب.
وشرق لَونه شرقا: احمر من الخجل.
والشرقي: صبغ احمر.
وشرقت عينه، واشرورقت: احْمَرَّتْ.
وشرق الدَّم فِيهَا: ظهر.
وشرق النّخل، واشرق: لون بحمرة. قَالَ أَبُو حنيفَة: هُوَ ظُهُور ألوان الْبُسْر.
فَأَما مَا جَاءَ فِي الحَدِيث من قَوْله: " لَعَلَّكُمْ تدركون قوما يؤخرون الصَّلَاة إِلَى شَرق الْمَوْتَى، فصلوا الصَّلَاة للْوَقْت الَّذِي تعرفُون ثمَّ صلوا مَعَهم " فَقَالَ بَعضهم: هُوَ أَن يشرق الْإِنْسَان بريقه عِنْد الْمَوْت، وَقَالَ: أَرَادَ انهم يصلونَ الْجُمُعَة، وَلم يبْق من النَّهَار إِلَّا بِقدر مَا بَقِي من نفس هَذَا الَّذِي قد شَرق بريقه عِنْد الْمَوْت، أَرَادَ فَوت وَقتهَا، وَقَالَ بَعضهم: هُوَ إِذا ارْتَفَعت الشَّمْس عَن الْحِيطَان، وَصَارَت بَين الْقُبُور، كَأَنَّهَا لجة، وَفِي بعض الرِّوَايَات: " وَاجْعَلُوا صَلَاتكُمْ مَعَهم سبْحَة ": أَي نَافِلَة.
والمشرق: الْمصلى، عَن الْأَصْمَعِي.
وَقَالَ أَبُو عُبَيْدَة: الْمشرق: سوق الطَّائِف، وَقَول أبي ذُؤَيْب:
حَتَّى كَأَنِّي للحوادث مروة ... بصفا الْمشرق كل يَوْم تقرع
(6/165)

يُفَسر بكلا ذَيْنك.
والشارق: الكلس، عَن كرَاع.
والشرق: طَائِر، وَجمعه: شروق، وَهُوَ من سِبَاع الطير، قَالَ الراجز:
قد اغتدى وَالصُّبْح ذُو بريق
بملحم اقمر سوذنيق
اجدل أَو شَرق من الشروق
قَالَ: والشارق: صنم كَانَ فِي الْجَاهِلِيَّة.
وَعبد الشارق: اسْم، وَهُوَ مِنْهُ.
والشريق: اسْم صنم أَيْضا.
والشرقي: اسْم رجل راوية أَخْبَار.
ومشريق: مَوضِع.

مقلوبه: (ر ش ق)
رشقهم بِالسَّهْمِ يرشقهم رشقاً: رماهم.
وكل شوط وَوجه من ذَلِك: رشق.
ورموا رشقا وَاحِدًا، وعَلى رشق وَاحِد: أَي وَجها وَاحِدًا بِجَمِيعِ سِهَامهمْ.
ورشقهم بنظرة: رماهم.
والإرشاق: إحداد النّظر.
وأرشقت الْمَرْأَة والمهاة. قَالَ الْقطَامِي:
وَلَقَد يروق قلوبهن تكلمي ... ويروعني مقل الصوار المرشق
والمرشق من النِّسَاء والظباء: الَّتِي مَعهَا وَلَدهَا.
وَقيل: الإرشاق: امتداد أعناقها وانتصابها.
(6/166)

والرشق، والرشق: صَوت الْقَلَم إِذا كتب بِهِ.
والمرشق، والرشيق من الغلمان والجواري: الْخَفِيف.
وَقد رشق رشاقة.
وترشق فِي الْأَمر: احتد.

الْقَاف والشين وَاللَّام
والاقلش: اسْم اعجمي، لِأَنَّهُ لَيْسَ فِي كَلَام الْعَرَب شين بعد لَام فِي كلمة عَرَبِيَّة مَحْضَة، إِنَّمَا الشينات كلهَا فِي كَلَامهم قبل اللامات.

مقلوبه: (ش ق ل)
الشاقول: خَشَبَة قدر ذراعين فِي رَأسهَا زج، تكون من الزراع بِالْبَصْرَةِ، يَجْعَل أحدهم فِيهَا رَأس الْحَبل ثمَّ يبرزها فِي الأَرْض ويتضبطها حَتَّى يمد الْحَبل.
واشتقوا مِنْهُ اسْما للذّكر فَقَالُوا: شقلها بشاقوله يشقلها شقلا: يكنون بذلك عَن النِّكَاح.

مقلوبه: (ش ل ق)
الشلق: شَيْء على خلقَة السّمك، صَغِير لَهُ رجلَانِ عِنْد ذَنبه كَرجل الضفدع، وَلَا يدان لَهُ، يكون فِي انهار الْبَصْرَة، وَلَيْسَت بعربية.
والشلق: الضَّرْب والبضع، وَلَيْسَ بعربي مَحْض.
وشلقه يشلقه شلقاً: ضربه بِسَوْط أَو غَيره.

الْقَاف والشين وَالنُّون
شَيْء شقن، وشقن، وشقين: قَلِيل.
وَقد شقنت عطيته شقونة، واشقنها، وشقنها.
واشقن الرجل: قل مَاله.

مقلوبه: (ن ق ش)
نقشه ينقشه نقشا، وانتقشه: نمنمه.
والنقاش: صانعه.
(6/167)

وحرفته النقاشة.
والمنقاش: الْآلَة الَّتِي ينقش بهَا. انشد ثَعْلَب:
فوا حزنا إِن الْفِرَاق يروعني ... بِمثل مناقيش الْحلِيّ قصار
قَالَ: يَعْنِي الْغرْبَان.
وَنقش الشَّوْكَة ينقشها نقشاً، وانتقشها: اخرجها من رجله. وَفِي حَدِيث أبي هُرَيْرَة: " عثر فَلَا انْتَعش وشيك فَلَا انتقش ".
وَقَالُوا: كَأَن وَجهه نقش بقتادة: أَي خدش بهَا، وَذَلِكَ فِي الْكَرَاهَة والعبوس وَالْغَضَب.
وناقشه الْحساب: استقصاه. وَفِي الحَدِيث: " من نُوقِشَ الْحساب فقد هلك ".
وانتقش جَمِيع حَقه، وتنقشه: اخذه فَلم يدع مِنْهُ شَيْئا.
وانتقش الشَّيْء: اخْتَارَهُ.
والمنقوش من الْبُسْر: الَّذِي يطعن فِيهِ بالشوك لينضج.
وَمَا نقش مِنْهُ شَيْئا: أَي مَا أصَاب. وَالْمَعْرُوف: مَا نتش.

مقلوبه: (ش ن ق)
شنق الْبَعِير يشنقه ويشنقه شنقا، واشنقه: إِذا جذب خطامه وَهُوَ رَاكِبه من قبل رَأسه حَتَّى يلزق ذفراه بقادمة الرحل.
وَقيل: شنقه: إِذا مده بالزمام حَتَّى يرفع رَأسه.
واشنق هُوَ: رفع رَأسه.
قَالَ ابْن جني: شنق الْبَعِير، واشنق هُوَ: جَاءَت فِيهِ الْقَضِيَّة معكوسة مُخَالفَة للْعَادَة، وَذَلِكَ انك تَجِد فِيهَا " فعل " مُتَعَدِّيا " وَافْعل " غير مُتَعَدٍّ. قَالَ: وَعلة ذَلِك عِنْدِي: انه جعل تعدِي " فعلت " وجمود " افعلت " كالعوض " لفَعَلت " من غَلَبَة " أفعلت " لَهَا على التَّعَدِّي، نَحْو: جلس وأجلست، كَمَا جعل قلب الْيَاء واواً فِي: البقوى والرعوى عوضا للواو من كَثْرَة دُخُول الْيَاء عَلَيْهَا.
والشناق: حَبل يجذب بِهِ رَأس الْبَعِير والناقة. وَالْجمع: اشنقة، وشنق.
(6/168)

وشنق الْبَعِير والناقة شنقاً: شدهما بالشناق.
وشنق الخلية يشنقها شنقاً، وشنقها: وَذَلِكَ أَن يعمد إِلَى عود فيبريه ثمَّ يَأْخُذ قرصاً من قرصة الْعَسَل، فَيثبت ذَلِك فِي اسفل القرص، ثمَّ يقيمه فِي عرض الخلية، فَرُبمَا شنق فِي الخلية القرصين وَالثَّلَاثَة. وَإِنَّمَا يفعل هَذَا إِذا ارضعت النحلة أَوْلَادهَا.
وَاسم ذَلِك الشَّيْء: الشنيق.
وشنق رَأس الدَّابَّة: شده إِلَى أَعلَى شَجَرَة أَو وتد، حَتَّى يَمْتَد عُنُقهَا وينتصب.
والشنق: الطول.
عنق اشنق، وَفرس اشنق، ومشنوق: طَوِيل الرَّأْس. وَكَذَلِكَ الْبَعِير، وَالْأُنْثَى: شنقاء، وشناق.
وشنق شنقاً، وشنق: هوى شَيْئا فَبَقيَ كَأَنَّهُ مُعَلّق.
وقلب شنق: هيمان.
وشناق الْقرْبَة: علاقتها.
وكل خيط علقت بِهِ شَيْئا: شناق.
واشنق الْقرْبَة: جعل لَهَا شناقا.
والشناق، والاشناق: مَا بَين الفريضتين من الْإِبِل وَالْغنم، فَمَا زَاد على الْعشْر فَلَا يُؤْخَذ مِنْهُ شَيْء حَتَّى تتمّ الْفَرِيضَة الثَّانِيَة. وَاحِدهَا: شنق.
وَخص بَعضهم بالأشناق: الْإِبِل.
وَقيل: الشنق: أَن تزيد الْإِبِل على الْمِائَة خمْسا أَو سِتا فِي الْحمالَة.
وأشناق الدِّيَة. ديات جراحات دون التَّمام.
وَقيل: هِيَ زِيَادَة فِيهَا، واشتقاقها من تَعْلِيقهَا بِالدِّيَةِ الْعُظْمَى.
وَقيل الشنق من الدِّيَة: مَا لَا قَود فِيهِ كالخدش وَنَحْو ذَلِك، وَالْجمع اشناق.
وَلحم مشنق: مقطع ماخوذ من اشناق الدِّيَة.
والمشنق: الْعَجِين الَّذِي يقطع وَيعْمل بالزيت.
وَرجل شنيق: شَيْء الْخلق.
وَبَنُو شنوق: بطن.
(6/169)

مقلوبه: (ن ش ق)
النشوق: سعوط يصب فِي المنخرين.
وَقد انشقه الشَّيْء، وانتشق، وتنشق.
واستنشق المَاء فِي انفه: صبه فِيهِ.
والنشاق: الرّيح الطّيبَة.
ونشقها نشقا ونشقا، وانتشق، وتنشق.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: إِن كَانَ المشموم مِمَّا تدخله انْفَكَّ، قلت: تنشقته، واستنشقته.
وانشقه القطنة المحرقة: إِذا ادناها إِلَى انفه ليدْخل رِيحهَا خياشيمه.
ورائحة مَكْرُوهَة النشق: أَي الشم.
والنشقة: الْحلقَة تشد بهَا الْغنم.
ونشق الصَّيْد فِي الحبالة نشقاً: نشب، وَكَذَلِكَ: فراشة القفل. وَحكى اللحياني: نشق فلَان فِي حبالي: نشب. وَفِي الحَدِيث: " أَنه شكي إِلَى النَّبِي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَثْرَة الْغَيْث، وَكَانَ فِيمَا قيل لَهُ: ونشق الْمُسَافِر ": أَي نشب، فَلم يطق البراح لِكَثْرَة الْمَطَر.

الْقَاف والشين وَالْفَاء
قشف قشفاً، وتقشف: لم يتعهد الْغسْل والنظافة.
وقشف قشفاً، لَا غير: تغير من تلويح الشَّمْس.

مقلوبه: (ق ف ش)
القفش: النِّكَاح. يُقَال: وَقع فِي الرفش والقفش: أَي فِي الطَّعَام وَالنِّكَاح.
وقفش الشَّيْء يقفشه قفشاً: جمعه.
والقفش: العنكبوت وَنَحْوه.
وانقفش: انحجر وَضم جراميزه.

مقلوبه: (ش ف ق)
الشَّفق: الخيفة.
شفق شفقاً، فَهُوَ شفق. وَالْجمع: شفقون.
(6/170)

وأشفق عَلَيْهِ: حذر.
واشفق مِنْهُ: جزع، وشفق: لُغَة.
والشفق، والشفقة: الخيفة من شدَّة النصح.
والشفيق: الناصح الْحَرِيص على صَلَاح المنصوح وَقَوله:
كَمَا شفقت على الزَّاد الْعِيَال
أَرَادَ: بخلت وضنت. وَهُوَ من ذَلِك، لِأَن الْبَخِيل بالشَّيْء مُشفق عَلَيْهِ.
والشفق: الرَّدِيء من الْأَشْيَاء.
وَمِلْحَفَة شفق النسج: رَدِيئَة.
وشفق الملحفة: جعلهَا شفقا فِي النسج.
والشفق: بَقِيَّة ضوء الشَّمْس، وحمرتها ترى فِي الْمغرب إِلَى صَلَاة الْعشَاء.
والشفق: النَّهَار أَيْضا. عَن الزّجاج. وَقد فسر بهما جَمِيعًا قَوْله تَعَالَى: (فَلَا اقْسمْ بالشفق) .
وأشفقنا: دَخَلنَا فِي الشَّفق.
وشفق، وأشفق: أَتَى بشفق.

مقلوبه: (ف ش ق)
الفشق: انتشار النَّفس من الْحِرْص قَالَ رؤبة يذكر القانص:
فَبَاتَ والحرص من النَّفس الفشق
ويروى: " وَالنَّفس من الْحِرْص الفشق ".
وَقد فشق فشقاً، فَهُوَ فشق.
وَقيل: الفشق: أَن يتْرك هَذَا وَيَأْخُذ هَذَا رَغْبَة، فَرُبمَا فاتاه جَمِيعًا.
والفشقاء من الْغنم والظباء: المنتشرة القرنين.
وظبي أفشق بَين الفشق: بعيد مَا بَين القرنين.
(6/171)

والفشق: ضرب من الْأكل فِي شدَّة.
وفشق الشَّيْء يفشقه فشقاً: كَسره.

الْقَاف والشين وَالْبَاء
القشب: الْيَابِس الصلب.
وقشب الطَّعَام: مَا يلقى مِنْهُ مِمَّا لَا خير فِيهِ.
وقشب الطَّعَام يقشبه قشباً، وَهُوَ قشيب، وقشبه: خلطه بالسم.
وكل مَا خلط فقد قشب.
ونسر قشيب: قتل بالغلثي، قَالَ:
يخر نخالة نسراً قشيبا
والقشب، والقشب: السم. وَالْجمع: أقشاب.
وقشب لَهُ: سقَاهُ السم.
وكل قذر: قشب، وقشب.
وقشب الشَّيْء، واستقشبه: استقذره.
وقشب الشَّيْء: دنس.
وقشب الشَّيْء: دنسه.
وَرجل قشب خشب: لَا خير فِيهِ.
وقشبه بالقبيح قشباً: لطخه وعيره.
وَرجل مقشب: ممزوج الْحسب باللؤم.
وقشب الرجل يقشب قشباً، واقتشب: اكْتسب حمداً أَو ذماً.
وقشبه بشرٍ: إِذا رَمَاه بعلامة من الشَّرّ يعرف بهَا.
وَقَالَ عمر لبَعض بنيه: " قشبك المَال ": أَي ذهب بعقلك.
والقشب، والقشيب: الْجَدِيد والخلق، يُقَال: ثوب قشيب، وريطة قشيب أَيْضا.
(6/172)

وَالْجمع: قشب. قَالَ ذُو الرمة:
كَأَنَّهَا حلل موشية قشب
وَقد قشب قشابة.
وَقَالَ ثَعْلَب: قشب الثَّوْب: جد ولطف.
والقشب: نَبَات يشبه الْمقر يسمو من وَسطه قضيب، فَإِذا طَال تنكس من رطوبته، وَفِي رَأسه ثَمَرَة يقتل بهَا سِبَاع الطير.
والقشبة: الخسيس من النَّاس، يَمَانِية.
والقشبة: ولد القرد. قَالَ ابْن دُرَيْد: وَلَا ادري مَا صِحَّته؟ وَالصَّحِيح: القشة. وَقد تقدم.

مقلوبه: (ش ق ب) و (ش وق ب)
الشقب، والشقب: مهواة مَا بَين كل جبلين. وَقيل: هُوَ صدع يكون فِي لهوب الْجبَال ولصوب الاودية دون الْكَهْف، يوكر فِيهِ الطير وَالْجمع: شقاب، وشقوب، وشقبة.
والشقب، والشقب: شجر لَهُ غصنة وورق، ينْبت كنبتة الرُّمَّان، وورقه كورق السدر وجناته كالنبق وَفِيه نوى. واحدته: شقبة. وَقَالَ أَبُو حنيفَة: هُوَ شجر من شجر الْجبَال ينْبت فِيمَا زَعَمُوا فِي شقبتها. وَقَالَ مرّة: هُوَ من عتق العيدان.
والشوقب: الطَّوِيل من الرِّجَال والنعام وَالْإِبِل.
وحافر شوقب: وَاسع، عَن كرَاع.
والشوقبان: خشبتا القتب اللَّتَان تعلق بهما الحبال.
والشقبان: طَائِر نبطي.

مقلوبه: (ش ب ق)
شبق الرجل شبقاص، فَهُوَ شبق: اشتدت غلمته. وَكَذَلِكَ الْمَرْأَة. وَقد يكون الشبق فِي غير الْإِنْسَان. قَالَ رؤبة يصف حمارا:
لَا يتْرك الْغيرَة من عهد الشبق
(6/173)

مقلوبه: (ب ش ق)
الباشق: اسْم طَائِر، اعجمي مُعرب.

الْقَاف والشين وَالْمِيم
القشم: شدَّة اللاكل وخلطه.
قشم يقشم قشما.
والقشام مَا يُؤْكَل.
والقشامة: رَدِيء التَّمْر، عَن أبي حنيفَة.
والقشامة: مَا وَقع على الْمَائِدَة مِمَّا لَا خير فِيهِ. أَو مَا بَقِي فِيهَا من ذَلِك.
قشمت اقشم قشما: نفيته.
وَمَا أَصَابَت الْإِبِل مقشما: أَي شَيْئا ترعاه.
وقشم الرجل قشما: مَاتَ.
وقشم فِي بَيته قشما. دخل.
والقشم، والقشم: اللَّحْم المحمر من شدَّة النضج.
والقشم، والقشم: الْبُسْر الْأَبْيَض الَّذِي يُؤْكَل قبل أَن يدْرك وَهُوَ حُلْو.
والقشام: أَن ينْتَقض البلح قبل أَن يصير بسرا.
وقشم الخوص يقشمه قشما: شقَّه.
وَإنَّهُ لقبيح القشم: أَي الْهَيْئَة.
وَقَالُوا: الْكَرم من قشمه: أَي من طبعه واصله.
والقشم: المسيل الضّيق فِي الْوَادي.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: القشم، بِالْفَتْح: مسيل المَاء فِي الرَّوْض، وَجمعه قشوم.
وقشام: مَوضِع، عَن ابْن الاعرابي، وانشد:
كَأَن قلوصي تحمل الاجوال الَّذِي ... بشرقي سلمى يَوْم جنب قشام
(6/174)

مقلوبه: (ق م ش)
القمش: الرَّدِيء من كل شَيْء، وَالْجمع: قماش ونظيرها: عرق وعراق، وَأَشْيَاء مَعْرُوفَة ذكرهَا يَعْقُوب وَغَيره.
والقماش أَيْضا: كالقمش، وَاحِد مثله.
وقمشه يقمشه قمشا: جمعه.
وقماش كل شَيْء، وقماشته: فتَاته.
والقميشة: طَعَام للْعَرَب من اللَّبن وَحب الحنظل وَنَحْوه.
وتقمش القماش: واقتمشه: أكله من هُنَا وَهنا.

مقلوبه: (ش ق م)
الشقم: ضرب من النّخل، واحدته: شقمة.

مقلوبه: (ش م ق)
الشمق: مرح الْجُنُون.
شمق شمقاً، وشماقةً.
والأشمق: اللغام الْمُخْتَلط بِالدَّمِ.
والشمق، والشمقمق: الطَّوِيل.
وثوب شمق: مخرق.

مقلوبه: (م ش ق)
الْمَشَقَّة فِي ذَوَات الْحَافِر: تفحج فِي القوائم وتشحج.
ومشق الرجل مشقاً، فَهُوَ مشقٌ: إِذا اصطكت اليتاه حَتَّى تشحجا، وَكَذَلِكَ: بَاطِنا الفخذين.
وَقَالَ ابْن الْأَعرَابِي: الْمشق فِي ظَاهر السَّاق وباطنها: احتراق يُصِيبهَا من الثَّوْب إِذا كَانَ خشنا.
ومشقها الثَّوْب يمشقها: احرقها.
وَالِاسْم من جَمِيع ذَلِك: الْمَشَقَّة. وَقَول الْحُسَيْن بن مطير:
تفري السبَاع سلى عَنهُ تماشقه ... كَأَنَّهُ برد عصب فِيهِ تضريج
(6/175)

فسره ابْن الْأَعرَابِي فَقَالَ: تماشقه: تمزقه.
ومشق من الطَّعَام يمشق مشقاً: تنَاول مِنْهُ شَيْئا قَلِيلا.
ومشقت الْإِبِل فِي الْكلأ تمشق مشقاً: أكلت اطايبه، ومشقتها: إِذا ارعيتها إِيَّاه.
وَرجل مشيق، وممشوق: خَفِيف اللَّحْم.
وَرجل مشق، فِي هَذَا الْمَعْنى، عَن اللحياني، وانشد:
فانقاد كل مشذب مرس القوى ... لخيالهن وكل مشق شيظم
ومشق الْقدح مشقاً: حمل عَلَيْهِ فِي البرى ليدق.
ومشق الْوتر: جذبه ليمتد.
ووتر ممشق، وممشق: ممتد.
وامتشق الْوتر: امْتَدَّ، وَذهب مَا انْتَشَر من لَحْمه وعصبه.
ومشق الْخط يمشقه مشقاً: مدّه.
والمشق: الطعْن الْخَفِيف السَّرِيع، وَالْفِعْل كالفعل، قَالَ ذُو الرمة:
فكَرَّ يمشق طَعنا فِي جواشنها ... كَأَنَّهُ الْأجر فِي الإقبال يحْتَسب
ومشقت الْإِبِل فِي سَيرهَا تمشق مشقاً: اسرعت.
وَقيل: كل سرعَة: مشق.
ومشق الْمَرْأَة مشقاً: نَكَحَهَا.
ومشقه مشقاً: ضربه.
وَقيل: هُوَ الضَّب بِالسَّوْطِ خَاصَّة.
ومشقه عشْرين سَوْطًا، عَن ابْن الْأَعرَابِي، وَلم يفسره. وَقيل: إِنَّمَا هُوَ: مشنه.
والمشق: جذب الْكَتَّان حَتَّى يخلص خالصه وَفد مشقه، وامتشقه.
وَالْمَشَقَّة، والمشاقة من الْكَتَّان والقطن: مَا خص مِنْهُ. وَقيل: مَا طَار.
وَالْمَشَقَّة: الْقطعَة من الْقطن.
وثوب مشق، وأمشاق: ممشق، الْأَخِيرَة عَن اللحياني.
(6/176)

وَفِي الأَرْض مشاقة من كلأ: أَي قَلِيل.
والمشق: الْمغرَة.
وثوب ممشوق، وممشق: مصبوغ بالمشق.
وامتشق فِي الشَّيْء: دخل.
وامتشق الشَّيْء: اختطفه، عَن ابْن الْأَعرَابِي.

الْقَاف وَالضَّاد وَالرَّاء
الْقَرْض: الْقطع.
قرضه يقْرضهُ قرضا، وقرضه.
والمقراضان: الجلمان، لَا يفرد لَهما وَاحِد، هَذَا قَول أهل اللُّغَة. وَحكى سِيبَوَيْهٍ: مقراض، فافرد.
وَابْن مقرض: دويبة تقتل الْحمام.
ومقرضات الأساقي: دويبة تخرقها وتقطعها.
وَالْقَرْض، وَالْقَرْض: مَا يتجازى بِهِ النَّاس بَينهم ويتقاضونه، وجمعهما: قروض.
وَقَالَ ثَعْلَب: الْقَرْض: الْمصدر، وَالْقَرْض: الِاسْم، وَلَا يُعجبنِي.
وَقد اقرضه، وقارضه مقارضة، وقراضا.
واقرضه المَال وَغَيره: أعطَاهُ إِيَّاه قرضا، قَالَ:
فيا لَيْتَني اقرضت جلدا صبابتي ... واقرضني صبرا عَن الشوق مقرض
وهم يتقارضون الثَّنَاء بَينهم.
واستقرضته الشَّيْء فأقرضنيه: قضانيه.
وَجَاء وَقد قرض رباطه: وَذَلِكَ فِي شدَّة الْعَطش والجوع.
وقرض رباطه: مَاتَ.
وقرض الْبَعِير جرته، وَهِي قريض: مضغها. وَقَالَ كرَاع: إِنَّمَا هُوَ " الفريض " بِالْفَاءِ.
والقريض: الشّعْر.
والتقريض: صناعته.
(6/177)

وقرض فِي سيره يقْرض قرضا: عدل يمنة ويسرة.
وقرض الْمَكَان يقْرضهُ قرضا: عدل عَنهُ وتنكبه، قَالَ ذُو الرمة:
إِلَى ظعن يقرضن اجواف مشرف ... شمالاً وَعَن ايمانهن الفوارس
الفوارس: مَوضِع.
واخذ الْأَمر بقراضته: أَي بطراءته وأوله.

الْقَاف وَالضَّاد وَالنُّون
النَّقْض: ضد الإبرام.
نقضه ينْقضه نقضا، وانتقض، وتناقض.
والنقض: الْبناء المنقوض.
وناقضه فِي الشَّيْء مناقضة، ونقاضاً: خَالفه، قَالَ:
وَكَانَ أَبُو العيوف أَخا وجاراً ... وَذَا رحم فَقلت لَهُ نقاضا
أَي: ناقضته فِي قَوْله وهجوه إيَّايَ.
ونقيضك: الَّذِي يخالفك. وَالْأُنْثَى بِالْهَاءِ.
والنقض: مَا نقضت. وَالْجمع: انقاض.
والنقض: المهزول من الْإِبِل وَالْخَيْل. قَالَ السيرافي: كَأَن السّفر نقض بنيته. وَالْجمع: انقاض قَالَ سِيبَوَيْهٍ: وَلَا يكسر على غير ذَلِك. وَالْأُنْثَى: نقضة، وَالْجمع: انقاض كالمذكر. على توهم حذف الزَّائِد.
والنقض: مَا نكث من الأخبية والأكسية فغزل ثَانِيَة.
والنقض: قشر الأَرْض المنتقض عَن الكمأة وَالْجمع: انقاض، ونقوض.
وَقد انقضتها وَانْقَضَت عَنْهَا.
وانقض الكمء، وَنقض: تقلفعت عَنهُ انقاضه قَالَ:
(6/178)

وَنقض الكمء فأبدى بَصَره
والنقض: الْعَسَل يسوس فَيُؤْخَذ فَيدق، فيلطخ بِهِ مَوضِع النَّحْل مَعَ الآس، فتاتيه النَّحْل فتعسل فِيهِ، عَن الهجري.
والنقيض من الْأَصْوَات: يكون لمفاصل الْإِنْسَان والفراريج، وَالْعَقْرَب، والضفدع، وَالْعِقَاب والنعام، والسماني، والبازي، والوبر، والوزغ.
وَقد انقض. قَالَ:
فَلَمَّا تحاذبنا تفرقع ظَهره ... كَمَا ينْقض الوزغان زرقا عيونها
وانقض الْحمل ظَهره: جعله ينْقض من ثقله: أَي يصوت. وَفِي التَّنْزِيل: (الَّذِي انقض ظهرك) : أَي جعله يسمع لَهُ نقيض من ثقله.
ونقيض الرحل والأديم وَالْوتر: صَوتهَا، من ذَلِك.
وَقيل: الإنقاض فِي الْحَيَوَان، والنقض فِي الموتان.
وَقد نقض ينْقض، وينقض نقضا.
وأنقض أَصَابِعه: صَوت بهَا.
وأنقض بالدابة: ألصق لِسَانه بالحنك ثمَّ صَوت فِي حافتيه.
وَقَالَ الْكسَائي: أنقضت بالعنز: إِذا دعوتها. وَقَالَ الْأَصْمَعِي: يُقَال: أنقضت بالعير وبالفرس.
قَالَ: وكل مَا نقرت بِهِ فقد انْقَضتْ.
وَانْقَضَت الأَرْض: بدا نباتها.
ونقضا الاذنين: مستدارهما.
والنقاض: نَبَات.
والإنقيض: رَائِحَة طيبَة، خزاعية.

الْقَاف وَالضَّاد وَالْفَاء
القضيف: الدَّقِيق الْعظم، الْقَلِيل اللَّحْم. وَالْجمع: قضفاء، وقضاف.
(6/179)

وَقد قضف قضافةً، وقضفاً.
والقضفة: أكمة كَأَنَّهَا حجر وَاحِد. وَالْجمع: قضف، وقاف، وقضفان، وقضفان، كل ذَلِك على توهم طرح الزَّائِد.
والقضفة: قِطْعَة من الرمل تنكسر من معظمه.

مقلوبه: (ض ف ق)
الضفق: الْوَضع بِمرَّة.

الْقَاف وَالضَّاد وَالْبَاء
القضب: الْقطع.
قضبه يقضبه قضباً، واقتضبه، وقضبه، فانقضب، وتقضب.
وقضابة الشَّيْء: مَا اقتضب مِنْهُ. وَخص بَعضهم بِهِ: مَا سقط من أعالي العيدان المقتضبة.
والقضيب: كل نبت من الأغصان يقضب. وَالْجمع: قضب، وقضبان وقضبان، الْأَخِيرَة: اسْم للْجمع.
والمقتضب من الشّعْر: " فاعلات مفتعلن " مرَّتَيْنِ. وبيته:
اقبلت فلاح لَهَا ... عارضان كَالْبردِ
وَإِنَّمَا سمي مقتضبا، لِأَنَّهُ اقتضب مفعولات وَهِي الْجُزْء الثَّالِث من الْبَيْت: أَي قطع.
وقضبت الشَّمْس، وتقضبت: امتدت كالقضبان، عَن ابْن الْأَعرَابِي. وانشد:
فصبحت وَالشَّمْس لم تقضب ... عينا بغضيان ثجوج المشرب
ويروى: " لم تقضب ". ويروى: " ثجوج العنبب ". يَقُول: وَردت وَالشَّمْس لم يبدلها شُعَاع، إِنَّمَا طلعت كَأَنَّهَا ترس لَا شُعَاع لَهَا، والعنبب: كَثْرَة المَاء. قَالَ: اظن ذَلِك، وغضيان: مَوضِع.
(6/180)

وقضب الْكَرم: قطعه من قضبانه فِي أَيَّام الرّبيع.
وَمَا فِي فَمه قاضبه: أَي سنّ تقضب شَيْئا فَتبين أحد نصفيه من الآخر.
وَرجل قضابة: قطاع للأمور.
وَسيف قاضب، وقضاب، وقضابة، ومقضب، وقضيب: قطاع.
وَقيل: الْقَضِيب من السيوف: اللَّطِيف.
والقضيب من القسي: الَّتِي عملت من غُصْن غير مشقوق.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: الْقَضِيب: الْقوس المصنوعة من الْقَضِيب بِتَمَامِهِ. وانشد للاعشى:
سلاجم كالنحل انحى لَهَا ... قضيب سراء قَلِيل الابْن
قَالَ: والقضبة: كالقضيب. وانشد للطرماح:
يلحس الرضف لَهُ قضبة ... سمحج الْمَتْن هتوف الخطام
والقضبة: قدح من نبعة يَجْعَل مِنْهُ سهم وَالْجمع: قضبات.
والقضب: مَا أكل من النَّبَات المقتضب غضاً وَقيل: هُوَ الفصافص، واحدتها، قضبة.
والمقضبة: موضعهَا.
والمقضاب: أَرض تنْبت القضبة، قَالَت أُخْت مفصص الباهلية:
فأفأت أُدْما كالهضاب وجاملاً ... قد عدن مثل علائف المقضاب
وَقد اقضبت الأَرْض.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة. القضب: شجر سهلي ينْبت فِي مجامع الشّجر، لَهُ ورق كورق الكمثرى إِلَّا انه ارق وانعم، وشجره كشجره، وترعى الْإِبِل ورقه واطرافه، فَإِذا شبع مِنْهُ الْبَعِير هجره حينا، وَذَلِكَ أَنه يضرسه ويخشن صَدره ويورثه السعال.
والقضيب من الْإِبِل: الَّتِي ركبت وَلم لين قبل ذَلِك.
وَقيل: هِيَ الَّتِي لم تمهر الرياضة. الذّكر وَالْأُنْثَى فِي ذَلِك سَوَاء. انشد ثَعْلَب:
(6/181)

مخيسة ذلاًّ وتحسب أَنَّهَا ... إِذا مَا بَدَت للناظرين قضيب
يَقُول: هِيَ ريضة ذليلة، ولعزة نَفسهَا يحسبها النَّاظر لم ترض، أَلا ترَاهُ يَقُول بعد هَذَا:
كَمثل أتان الْوَحْش أما فؤادها ... فصعب وَأما ظهرهَا فركوب
واقتضبتها: اخذتها من الْإِبِل قضبا فرضتها.
وكل من كلفته عملا قبل أَن يُحسنهُ: فقد اقتضبته.
واقتضبت الحَدِيث وَالشعر: تَكَلَّمت بِهِ من غير إعداد لَهُ.
وقضيب: رجل، عَن ابْن الْأَعرَابِي. وانشد:
لَأَنْتُم يَوْم جَاءَ الْقَوْم سيراً ... على المخزاة اصبر من قضيب
قَالَ: هَذَا رجل لَهُ حَدِيث، ضربه مثلا فِي الْإِقَامَة على الذل: أَي لم تَطْلُبُوا بقتلاكم فانتم فِي الذل كَهَذا الرجل.
وقضيب: وَاد مَعْرُوف بِأَرْض قيس، فِيهِ قتلت مُرَاد عَمْرو بن امامة، وَفِي ذَلِك يَقُول طرفَة:
أَلا إِن خير النَّاس حياًّ وهالكاً ... بِبَطن قضيب عَارِفًا ومناكرا
والقضاب: نبت، عَن كرَاع.

مقلوبه: (ق ب ض)
الْقَبْض: خلاف الْبسط.
قَبضه يقبضهُ قبضا، وَقَبضه. الْأَخِيرَة عَن كرَاع، عَن ابْن الاعرابي، وانشد:
تركت ابْن ذِي الجدين فِيهِ مرشة ... يقبض أحشاء الجبان شهيقها
وَقد انقبض، وتقبض.
وَقبض الطَّائِر جنَاحه: جمعه.
وَقبض مَا بَين عَيْنَيْهِ فتقبض: زواه.
وَيَوْم يقبض مَا بَين الْعَينَيْنِ: يكنى بذلك عَن شدته لخوف أَو حَرْب.
(6/182)

وَكَذَلِكَ: يَوْم يقبض الحشا.
وَقبض على الشَّيْء، وَبِه، يقبض قبضا: انحنى عَلَيْهِ بِجَمِيعِ كَفه. وَفِي التَّنْزِيل: (فقبضت قَبْضَة من اثر الرَّسُول) قَالَ ابْن جني: أَرَادَ: من تُرَاب اثر حافر فرس الرَّسُول. وَمثله: مَسْأَلَة الْكتاب: أَنْت مني فرسخان: أَي أَنْت مني ذُو مَسَافَة فرسخين.
وَصَارَ الشَّيْء فِي قبضي وقبضتي.
وَهَذَا قَبْضَة كفي: أَي قدر مَا تقبض عَلَيْهِ.
وَقَوله تَعَالَى: (والأَرْض جَمِيعًا قَبضته يَوْم الْقِيَامَة) وَقَالَ ثَعْلَب: هَذَا كَمَا تَقول: هَذِه الدَّار فِي قبضتي: أَي فِي ملكي، وَلَيْسَ بِقَوي، وَأَجَازَ بعض النَّحْوِيين: " قَبضته يَوْم الْقِيَامَة "، بِنصب قَبضته، وَهَذَا لَيْسَ بجائز عِنْد أحد من النَّحْوِيين الْبَصرِيين ن لِأَنَّهُ مُخْتَصّ، لَا يَقُولُونَ: زيد قبضتك وَلَا زيد دَارك.
ومقبض السكين، ومقبضتها: مَا قبضت عَلَيْهِ مِنْهَا، وَكَذَلِكَ: مقبض كل شَيْء.
واقبض السكين: جعل لَهَا مقبضا.
وَرجل قَبْضَة رفضة: يتَمَسَّك بالشَّيْء ثمَّ لَا يلبث أَن يَدعه.
وَهُوَ من الرعاء الَّذِي يقبض إبِله فيسوقها ويطردها حَتَّى ينهيها حَيْثُ شَاءَ.
وَقبض الشَّيْء: اخذه.
وَقَبضه المَال: أعطَاهُ إِيَّاه.
وَالْقَبْض: مَا قبض من الْأَمْوَال.
والمقبض: الْمَكَان الَّذِي يقبض فِيهِ، نَادِر.
وَالْقَبْض فِي زحاف الشّعْر: حذف الْحَرْف الْخَامِس السَّاكِن من الْجُزْء، نَحْو: النُّون، من " فعولن " اينما تصرفت، وَنَحْوه: الْيَاء من " مفاعيلن " وكل مَا حذف خامسه: فَهُوَ مَقْبُوض، وَإِنَّمَا سمي مَقْبُوضا ليفصل بَين حذف أَوله وَآخره ووسطه.
وَقبض الرجل: مَاتَ.
وتقبض على الْأَمر: توقف عَلَيْهِ.
وتقبض عَنهُ: اشمأز.
والقباض، والقباضة: السرعة.
وَقد قبض فَهُوَ قبيض.
وَقبض الْإِبِل يقبضهَا قبضا: سَاقهَا سوقاً عنيفاً.
(6/183)

وَالْعير يقبض عانته: يشلها.
وعير قباضة: شلال.
وَكَذَلِكَ: حاد قباضة، دخلت الْهَاء فيهمَا للْمُبَالَغَة.
وَقد انقبض بهَا.
وانقبض الْقَوْم: سَارُوا فاسرعوا. قَالَ:
آذن جيرانك بانقباض

الْقَاف وَالضَّاد وَالْمِيم
القضم: أكل بأطراف الأضراس، وَقيل: هُوَ أكل الشَّيْء الْيَابِس.
قضم يقضم قضماً. وَفِي الحَدِيث: " اخضموا فَإنَّا سنقضم ": الخضم: الْأكل بِجَمِيعِ الْفَم. وَقيل: هُوَ أكل الشَّيْء الرطب.
وقضمت الدَّابَّة شعيرها قضما: اكلته، واقضمته أَنا إِيَّاه. واستعار عدي بن زيد القضم للنار فَقَالَ:
رب نَار بِي ارمقها ... تقضم الْهِنْدِيّ والغارا
والقضيم: مَا قضمته.
وَمَا للْقَوْم قضيم، وقضام، وقضمة، ومقضم: أَي مَا يقضم عَلَيْهِ. وَمِنْه قَول بعض الْعَرَب، وَقدم عَلَيْهِ ابْن عَم لَهُ بِمَكَّة، فَقَالَ: إِن هَذِه بِلَاد مقضم: وَلَيْسَت بِلَاد مخضم.
واتتهم قضيمة: أَي ميرة قَليلَة.
والقضم: مَا ادرعته الْإِبِل وَالْغنم من بَقِيَّة الْحلِيّ.
والقضم: انصداع فِي السن. وَقيل: تكسر فِي أَطْرَاف الْأَسْنَان وتقلل واسوداد.
قضم قضماً، فَهُوَ قضم، واقضم. وَالْأُنْثَى: قضماء.
وَسيف قضم: طَال عَلَيْهِ الدَّهْر فتكسر حَده وَفِي مضاربه قضم بِالتَّحْرِيكِ: أَي تكسر وَالْفِعْل كالفعل قَالَ الْيَشْكُرِي:
(6/184)

فَلَا توعدني إِنَّنِي إِن تلاقني ... معي مشرفي فِي مضاربه قضم
والقضيم: الْجلد الْأَبْيَض. وَقيل: هِيَ الصَّحِيفَة الْبَيْضَاء. وَقيل النطع. وَقيل: العيبة. وَقيل: هُوَ الْأَدِيم مَا كَانَ. وَقيل: هُوَ حَصِير منسوج، خيوطه سيور بلغَة أهل الْحجاز. قَالَ النَّابِغَة:
كَأَن مجر الرامسات ذيولها ... عَلَيْهِ قضيم نمقته الصوانع
وَالْجمع من كل ذَلِك: اقضمة، وقضم. فَأَما القضم: فاسم للْجمع عِنْد سِيبَوَيْهٍ.
والقضيمة: الصَّحِيفَة الْبَيْضَاء، كالقضيم، عَن اللحياني. قَالَ: وَجَمعهَا: قضم، كصحيفة وصحف، وقضم أَيْضا. وَعِنْدِي: أَن قضماً: اسْم لجمع " قضيمة " كَمَا كَانَ اسْما لجمع: " قضيم ".
والقضام، والقضاضيم: النّخل الَّتِي تطول حَتَّى يجِف ثَمَرهَا. واحدتها: قضامة وقضامة.
والقضام: من نجيل السباخ. قَالَ أَبُو حنيفَة: هُوَ من الحمض. وَقَالَ مرّة: هُوَ نبت يشبه الخذراف ذَا حب ابيض، وَله وريقة صَغِيرَة.

الْقَاف وَالصَّاد وَالدَّال
الْقَصْد: استقامة الطَّرِيق. وَقَوله تَعَالَى: (وعلى الله قصد الطَّرِيق) أَي: على الله تَبْيِين الطَّرِيق الْمُسْتَقيم إِلَيْهِ بالحجج والبراهين.
وَطَرِيق قَاصد: سهل مُسْتَقِيم.
وسفر قَاصد: سهل قريب. وَفِي التَّنْزِيل: (لَو كَانَ عرضا قَرِيبا وسفراً قَاصِدا لاتّبعوك) .
وَالْقَصْد: الِاعْتِمَاد ولأَمَ.
قَصده يَقْصِدهُ قصدا، وَقصد لَهُ.
(6/185)

واقصدني إِلَيْهِ الْأَمر.
وَهُوَ قصدك وقصدك: أَي تجاهك، وَكَونه اسْما اكثر فِي كَلَامهم.
وَالْقَصْد فِي الشَّيْء: خلاف الإفراط.
وَقد اقتصد. ز فِي الحَدِيث: " مَا عَال مقتصدٌ وَلَا يعيلُ ".
وَرجل قصد، ومقتصد. وَالْمَعْرُوف: مقصد: لَيْسَ بالجسيم وَلَا الضئيل.
والقصدة من النِّسَاء: الْعَظِيمَة التَّامَّة الَّتِي لَا يَرَاهَا أحد إِلَّا اعجبته.
والمقصدة: الَّتِي إِلَى الْقصر.
وبيننا وَبَين المَاء لَيْلَة قاصدة: لَا تَعب وَلَا بطء.
والقصيد من الشّعْر: مَا تمّ شطر ابياته، سمي بذلك لكماله وَصِحَّة وَزنه. وَقَالَ ابْن جني: سمي قصيداً، لِأَنَّهُ قصد وَاعْتمد، وَإِن كَانَ مَا قصر مِنْهُ واضطرب بِنَاؤُه، نَحْو: " الرمل " " وَالرجز " شعرًا مرَادا مَقْصُودا، وَذَلِكَ أَن مَا تمّ من الشّعْر وتوفر آثر عِنْدهم وَأَشد تقدما فِي أنفسهم مِمَّا قصر واختل، فسمّوا مَا طَال ووفر قصيداً: أَي مرَادا مَقْصُودا وَإِن كَانَ " الرمل " و" الرجز " أَيْضا مرادين مقصودين وَالْجمع: قصائد.
وَرُبمَا قَالُوا: قصيدةٌ. وَالْجمع: قصائد، وقصيدٌ.
قَالَ ابْن جني: فَإِذا رَأَيْت القصيدة الْوَاحِدَة قد وَقع عَلَيْهَا " القصيد " بِلَا هَاء، فَإِنَّمَا ذَلِك لِأَنَّهُ وضع على الْوَاحِد اسْم جنس اتساعا، كَقَوْلِك: خرجت فَإِذا السَّبع: وَقتلت الْيَوْم الذِّئْب، وأكلت الْخبز، أَو شربت المَاء.
وَقصد الشَّاعِر، واقصد: أَطَالَ وواصل عمل القصائد. قَالَ:
قد وَردت مثل الْيَمَانِيّ الهزهاز
تدفع عَن اعناقها بالأعجاز
أعيت على مقصدنا والرجاز
ف " مفعل " إِنَّمَا يُرَاد بِهِ هَاهُنَا: " مفعل "، لتكثير الْفِعْل، يدل على أَنه لَيْسَ بِمَنْزِلَة محسن ومجمل وَنَحْوه مِمَّا لَا يدل على تَكْثِير، لِأَنَّهُ لَا تَكْرِير عين فِيهِ، أَنه قرنه بالرَّجّاز، وَهُوَ " فعال "، وفعال: مَوْضُوع للكثرة.
(6/186)

وَقَالَ أَبُو الْحسن الْأَخْفَش: وَمَا لَا يكَاد يُوجد فِي الشّعْر البيتان الموطآن لَيْسَ بَينهمَا بَيت، والبيتان الموطآن، وَلَيْسَ لبقصيدة إِلَّا ثَلَاثَة أَبْيَات. فَجعل القصيدة مَا كَانَ على ثَلَاثَة أَبْيَات.
قَالَ ابْن جني: وَفِي هَذَا القَوْل من الْأَخْفَش جَوَاز، وَذَلِكَ لتسميته مَا كَانَ على ثَلَاث أَبْيَات قصيدة. قَالَ: وَالَّذِي فِي الْعَادة أَن يُسمى مَا كَانَ على ثَلَاثَة أَبْيَات أَو عشرَة أَو خَمْسَة عشر: قِطْعَة، فَأَما مَا زَاد على ذَلِك فَإِنَّمَا تسميه الْعَرَب قصيدة.
وَقَالَ الْأَخْفَش مرّة: القصيد من الشّعْر: هُوَ الطَّوِيل، والبسيط التَّام، والكامل التَّام، والمديد التَّام، والوافر التَّام، وَالرجز التَّام، يُرِيد: أتم مَا جَاءَ مِنْهَا فِي الِاسْتِعْمَال. اعني: الضربين الاولين مِنْهُمَا. فَأَما أَن يجيئا على اصل وضعهما فِي دائرتيهما فَذَلِك مرفوض مطرح.
قَالَ ابْن جني: أصل مَادَّة " ق ص د " ومواقعها فِي كَلَام الْعَرَب: الاعتزام، والتوجه، والنهود، والنهوض نَحْو الشَّيْء، على اعْتِدَال كَانَ ذَلِك أَو جور. هَذَا اصله فِي الْحَقِيقَة، وَإِن كَانَ قد يخص فِي بعض الْمَوَاضِع بِقصد الاسْتقَامَة دون الْميل. أَلا ترى إِنَّك تقصد الْجور تَارَة كَمَا تقصد الْعدْل أُخْرَى، فالاعتزام والتوجه شَامِل لَهما جَمِيعًا.
وَالْقَصْد: الْكسر فِي أَي وَجه كَانَ. وَقيل: هُوَ الْكسر بِالنِّصْفِ.
قصدته أقصده قصدا، وقصدته فانقصد، وتقصد. انشد ثَعْلَب:
إِذا بَركت خوت على ثفناتها ... على قصب مثل اليراع الْمَقْصد
شبه صَوت النَّاقة بالمزامير.
والقصدة: الكسرة مِنْهُ.
ورمح قصد، وقصيد: مكسور.
وَقصد لَهُ قصدة من عظم، وَهِي الثُّلُث أَو الرّبع من الْفَخْذ أَو الذِّرَاع أَو السَّاق أَو الْكَتف.
وَقصد المخة قصدا، وقصدها: كسرهَا وفصَّلها، وَقد انقصدت، وتقصدت.
والقصيد: المخ الغليظ السمين. واحدته: قصيدة.
وَعظم قصيد: ممخ، انشد ثَعْلَب:
(6/187)

وهم تركوكم لَا يطعم عظمكم ... هزالًا وَكَانَ الْعظم قبل قصيداً
أَي ممخا، وَإِن شِئْت قلت: أَرَادَ ذَا قصيد: أَي مخ.
وناقة قصيدٌ، وقصيدةٌ: سَمِينَة بهَا نِقْىٌ: أَي مخٌّ. انشد ابْن الْأَعرَابِي:
وَخفت بقايا النقى إِلَّا قصيبة ... قصيد السلَامِي أَو لموسا سنامها
والقصيد، أَيْضا: اللَّحْم الْيَابِس. قَالَ الأخطل:
وسيروا إِلَى الأَرْض الَّتِي قد علمْتُم ... يكن زادكم فِيهَا قصيد الأباعر
والقصدة: الْعُنُق. وَالْجمع: أقصاد، عَن كرَاع، وَهَذَا نَادِر. اعني: أَن يكون " أَفعَال " جمع " فعلة "، إِلَّا على طرح الزَّائِد. وَالْمَعْرُوف: " القصرة ".
الْقَصْد، وَالْقَصْد، وَالْقَصْد، الْأَخِيرَة عَن أبي حنيفَة: كل ذَلِك مشرة العضاه، وَهِي براعيمها وَمَا لَان مِنْهَا قبل أَن يعسو.
وَقد اقصدت العضاه، وقصدت.
قَالَ أَبُو حنيفَة: الْقَصْد ينْبت فِي الخريف، إِذا برد اللَّيْل من غير مطر.
والقصيد: المشرة، عَن أبي حنيفَة، انشد:
وَلَا تشعفاها بالجبال وتحميا ... عَلَيْهَا ظليلات يرف قصيدها
والاقتصاد: أَن تضرب الشَّيْء أَو ترميه فَيَمُوت مَكَانَهُ.
والمقصد: الَّذِي يمرض ثمَّ يَمُوت سَرِيعا.
وقصده قصدا: قسره.
والقصيد: الْعَصَا، سميت بذلك لِأَنَّهُ بهَا يقْصد الْإِنْسَان وَهِي تهديه وتؤمه، كَقَوْل الْأَعْشَى:
إِذا كَانَ هادي الْفَتى فِي البلا ... د صدر الْقَنَاة أطَاع الأميرا
وَالْقَصْد: العوسج، يَمَانِية.
(6/188)

مقلوبه: (ص د ق)
الصدْق: نقيض الْكَذِب.
صدق يصدق صدقا، وصدقا، وتصداقا، وَصدقه: قبل قَوْله.
وَصدقه الحَدِيث: أنبأه بِالصّدقِ. قَالَ الْأَعْشَى:
فصدقتها وكذبتها ... والمرء يَنْفَعهُ كذابه
وكلب تقلب الصَّاد مَعَ الْقَاف زايا تَقول: " ازدقني " فِي: " اصدقني ". وَقد بَين سِيبَوَيْهٍ هَذَا الضَّرْب من المضارعة فِي بَاب الْإِدْغَام.
وَقَوله تَعَالَى: (ليسأل الصَّادِقين عَن صدقهم) تَأْوِيله: ليسأل المبلغين من الرُّسُل عَن صدقهم فِي تبليغهم، وَتَأْويل سُؤَالهمْ: التبكيت للَّذين كفرُوا بهم، لِأَن الله تَعَالَى يعلم أَنهم صَادِقُونَ.
وَرجل صدق، وَامْرَأَة صدق، وَصفا بِالْمَصْدَرِ.
وَصدق صادقٌ، كَقَوْلِهِم: شعر شَاعِر: يُرِيدُونَ الْمُبَالغَة وَالْإِشَارَة.
وَالصديق: الْمُصدق. وَفِي التَّنْزِيل: (وأمه صديقَة) : أَي مُبَالغَة فِي الصدْق.
والتصديق على النّسَب: أَي ذَات تَصْدِيق.
وَقَوله تَعَالَى: (والَّذِي جَاءَ بِالصّدقِ وَصدق بِهِ) يرْوى عَن عَليّ بن أبي طَالب كرم الله وَجهه أَنه قَالَ: " الَّذِي جَاءَ بِالصّدقِ مُحَمَّد صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَالَّذِي صدق بِهِ أَبُو بكر رَضِي الله عَنهُ ". وَقيل: جِبْرِيل وَمُحَمّد صلى الله عَلَيْهِمَا. وَقيل: الَّذِي جَاءَ بِالصّدقِ مُحَمَّد صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَصدق بِهِ الْمُؤْمِنُونَ.
وَفُلَان لَا يصدق اثره وأثره كذبا: أَي إِذا قيل لَهُ: من أَيْن جِئْت؟ قَالَ، فَلم يصدق.
وَرجل صدق: نقيض رجل سوء.
وَكَذَلِكَ: ثوب صدق، وخمار صدق. كل ذَلِك حَكَاهُ سِيبَوَيْهٍ.
وَصدقه النَّصِيحَة والإخاء: أمحضه لَهُ.
وصادقته مصادقة، وصداقا: خاللته.
وَالِاسْم: الصداقة.
(6/189)

وَالصديق: المصادق لَك، وَالْجمع: صدقاء، وصدقان، وأصدقاء، وأصادق.
وَقد يكون الصّديق جمعا. وَفِي التَّنْزِيل: (فَمَا لنا من شافعين وَلَا صديق حميم) أَلا ترَاهُ عطفه على الْجمع. وَقَالَ رؤبة:
دعها فَمَا النحوى من صديقها
وَالْأُنْثَى: صديق أَيْضا. قَالَ:
كَأَن لم نُقَاتِل يَا بثين لوانها ... تكشف غماها وَأَنت صديق
وَقد قيل: صديقَة.
والصدق: الثبت اللِّقَاء. وَالْجمع: صدق.
وَقد صدق اللِّقَاء صدقا. قَالَ حسان بن ثَابت:
صلّى الإلَهُ على ابْن عَمْرو إِنَّه ... صدق اللِّقَاء وَصدق ذَلِك اوفق
وصدقوهم الْقِتَال: اقدموا عَلَيْهِم، عادلوا بهَا ضدها حِين قَالُوا: كذب عَنْهُم: إِذا أحجم.
وَحَملَة صَادِقَة، كَمَا قَالُوا: كَاذِبَة.
وَلَيْسَ لحملته مصدوقة، كَمَا قَالُوا: لَيست لَهَا مكذوبة، فَأَما قَوْله:
يزِيد زَاد الله فِي حَيَاته ... حامي نزار عِنْد مزدوقاته
فَإِنَّهُ: أَرَادَ: مصدوقاته، فَقلب الصَّاد زايا لضرب من المضارعة.
وَصدق الوحشي: إِذا حملت عَلَيْهِ فَعدا وَلم يلْتَفت.
وَرجل ذُو مُصدق: أَي صَادِق الحملة.
وَقَول أَبُو ذُؤَيْب:
نماه من الْحَيَّيْنِ قرد ومازن ... لُيُوث غَدَاة الْبَأْس بيض مصادق
(6/190)

يجوز أَن يكون جمع: " صدق "، على غير قِيَاس، كملامح ومشابه. وَيجوز أَن يكون على حذف الْمُضَاف، أَي: ذُو مصادق، فَحذف وَكَذَلِكَ: الْفرس، وَقد يُقَال ذَلِك فِي الرَّأْي.
والمصدق، أَيْضا: الْجد وَبِه فسر قَول دُرَيْد:
وَتخرج مِنْهُ ضرَّة الْقَوْم مُصدقا
وَطول السرى درى عضب مهند
ويروى: ذرى.
والمصدق: الصلابة، عَن ثَعْلَب.
ومصداق الْأَمر: حَقِيقَته.
والصدق: الصلب من الرماح وَغَيرهَا.
ورمح صدق: مستو، وَكَذَلِكَ: سيف صدق، قَالَ أَبُو قيس بن الاسلت السّلمِيّ:
صدق حسام وادق حَده ... ومحنأ اسمر قراع
وَظن أَبُو عبيد " الصدْق " فِي هَذَا الْبَيْت الرمْح، فغلط.
وصدقات الْأَنْعَام: أحد اثمان فرائضها الَّتِي ذكرهَا الله فِي الْكتاب.
وَالصَّدَََقَة: مَا أَعْطيته فِي ذَات الله.
وَقد تصدق عَلَيْهِ. وَفِي التَّنْزِيل: (وتصدق علينا) وَقيل: معنى: تصدق هَاهُنَا: تفضل بِمَا بَين الْجيد والرديء. كَأَنَّهُمْ يَقُولُونَ لَهُ: اسمح لنا قبُول هَذِه البضاعة على رداءتها أَو قلتهَا.
وَصدق عَلَيْهِ: كتصدق، أرَاهُ " فعل " فِي معنى " تفعل ".
والمصدق: الْقَابِل للصدقة.
والمصدق: الَّذِي يَأْخُذ الْحُقُوق من الْإِبِل وَالْغنم. يُقَال: لَا تشتري الصَّدَقَة حَتَّى يَعْقِلهَا الْمُصدق: أَي يقبضهَا. وَقَوله تَعَالَى: (وجِئْنَا ببضاعة مزجاة فأوف لنا الْكَيْل وَتصدق علينا) فسره ثَعْلَب فَقَالَ: مزجاة: فِيهَا إغماض وَلم يتم صَلَاحهَا، وَتصدق علينا
(6/191)

قَالَ: فضل مَا بَين الْجيد والرديء.
وَالصَّدَََقَة، وَالصَّدَََقَة، وَالصَّدَََقَة، وَالصَّدَََقَة، وَالصَّدَََقَة، وَالصَّدَاق: الْمهْر. وَجَمعهَا فِي أدنى الْعدَد: أصْدِقَةٌ، وَالْكثير: صُدُقٌ. وَهَذَانِ البناآن إِنَّمَا هما على الْغَالِب.
وَقد اصدق الْمَرْأَة.
والصيدق، على مِثَال صيرف: النَّجْم الصَّغِير اللاصق بالوسطى من بَنَات نعش الْكُبْرَى عَن كرَاع.

الْقَاف وَالصَّاد وَالرَّاء
الْقصر، وَالْقصر فِي كل شَيْء: خلاف الطول انشد ابْن الْأَعرَابِي:
عَادَتْ محورته إِلَى قصر
قَالَ: مَعْنَاهُ: إِلَى قصر، وهما لُغَتَانِ.
قصر قصراً، وقصارة، الْأَخِيرَة عَن اللحياني فَهُوَ قصير، وَالْجمع: قصراء، وقصار. وَالْأُنْثَى: قصيرةٌ، وَالْجمع: قصارٌ وَقَالُوا: لَا وفائت نَفسِي الْقصير، يعنون النَّفس: لقصر وقته، الْفَائِت هُنَا: هُوَ الله عز وَجل. وَقَوله:
لَو كنت حبلاً لسقيتها بيه ... أَو قاصراً وصلته بثوبيه
أرَاهُ على النّسَب، لَا على الْفِعْل. وَجَاء قَوْله: " هابيه "، وَهُوَ مُنْفَصِل، مَعَ قَوْله: " ثوبيه "، لِأَن ألفها حِينَئِذٍ غير تأسيس، وَإِن كَانَ الروى حرفا مضمرا مُفردا إِلَّا انه لما اتَّصل بِالْيَاءِ قوى، فَأمكن فَصله.
وتقاصر: اظهر الْقصر.
وَقصر الشَّيْء. جعله قَصِيرا.
والقصير من الشّعْر: خلاف الطَّوِيل.
وَقصر الشّعْر: كف مِنْهُ وغض حَتَّى قصر، وَفِي التَّنْزِيل: (مُحَلِّقِينَ رؤوسكم
(6/192)

وَمُقَصِّرِينَ) وَالِاسْم مِنْهُ: الْقصار، عَن ثَعْلَب، قَالَ: وَقَالَ الْفراء: قَالَ لي اعرابي بمنى: الْقصار احب إِلَيْك أم الْحلق؟ يُرِيد التَّقْصِير احب إِلَيْك أم حلق الرَّأْس.
وانه لقصير الْعلم " على الْمثل ".
وَالْقصر: خلاف الْمَدّ، وَالْفِعْل كالفعل، والمصدر كالمصدر.
والمقصور من عرُوض المديد والرمل: مَا أُسقط آخِره وأُسكن، نَحْو: " فاعلاتن " حذفت نونه وأسكنت تاؤه، فَبَقيَ " فاعلات " فَنقل إِلَى " فاعلان " نَحْو قَوْله:
لَا يغرن امْرأ عيشه ... كل عَيْش صائر للزوال
وَقَوله فِي الرمل:
ابلغ النُّعْمَان عني مألكاً ... أنني قد طَال حبسي وانتظار
هَكَذَا انشده الْخَلِيل، بتسكين الرَّاء، وَلَو اطلقه لجَاز مَا لم يمْنَع مِنْهُ مَخَافَة إقواء. وَقَول ابْن مقبل:
نازعت البابها لبي بمقتصر ... من الْأَحَادِيث حى زدنني لينًا
إِنَّمَا أَرَادَ: بقصير من الْأَحَادِيث فزدنني بذلك لينًا.
وقصرك أَن تفعل كَذَا، وقصارك، وقصارك، وقصيراك، وقصاراك: أَي جهدك وغايتك. قَالَ:
لَهَا تفرات تحتهَا وقصارها ... إِلَى مشرة لم تعتلق بالمحاجن
وَقصر عَن الْأَمر يقصر قصورا، وأقصر، وَقصر، وتقاصر، كُله تنْهى، قَالَ:
إِذا غم خرشاء الثمالة انفه ... تقاصر مِنْهَا للصريح فأقنعا
(6/193)

وَقيل: التقاصر، هَاهُنَا: من الْقصر: أَي قصر عُنُقه عَنْهَا.
وَقيل: قصر عَنهُ: تَركه، وَهُوَ لَا يقدر عَلَيْهِ.
وأقصر: تَركه وَهُوَ يقدر عَلَيْهِ. وَقَوله انشده ثَعْلَب:
يَقُول وَقد نكبتها عَن بلادها ... أتفعل هَذَا يَا حييّ على عمد
فَقلت لَهُ قد كنت فِيهَا مقصرا ... وَقد ذهبت فِي غير اجْرِ وَلَا حمد
قَالَ: هَذَا لص، يَقُول صَاحب الْإِبِل لهَذَا اللص: تَأْخُذ إبلي وَقد عرفتها. وَقَوله:
فَقلت لَهُ قد كنت فِيهَا مقصرا
يَقُول: كنت لَا تهب وَلَا تَسْقِي مِنْهَا.
قَالَ اللحياني: وَيُقَال للرجل إِذا أَرْسلتهُ فِي حَاجَة فقصر دون الَّذِي امرته بِهِ إِلَّا انك احببت الْقصر.
وَالْقصر: والقصرة: أَي أَن تقصر.
وتقاصرت نَفسه: تضاءلت.
وتقاصر الظل: دنا وقلص.
ورضى بمقصر مِمَّا كَانَ يحاول: أَي بِدُونِ مِنْهُ.
ورضيت من فلَان بمقصر، ومقصر: أَي أَمر دون.
وَقصر سَهْمه عَن الهدف قصوراً: خبا فَلم ينْتَه إِلَيْهِ.
وَقصر عني الوجع وَالْغَضَب، يقصر قصوراً، وَقصر: سكن.
وَقصرت أَنا عَنهُ، وَقصرت لَهُ من قَيده اقصر قصرا: قاربت.
وقصره على الْأَمر قصرا: رده إِلَيْهِ.
وَقصر الشَّيْء يقصره قصراً: حَبسه. قَالَ أَبُو دَاوُد يصف فرسا:
فقصرن الشتَاء بعد عَلَيْهِ ... وَهُوَ للذود أَن يقسمن جَار
أَي: حبسن عَلَيْهِ يشرب البانها فِي شدَّة الشتَاء.
(6/194)

قَالَ ابْن جني: وَهَذَا جَوَاب كم. كَأَنَّهُ قَالَ: كم قصرن عَلَيْهِ؟؟ و" كم " ظرف، ومنصوبة الْموضع فَكَانَ قِيَاسه أَن يَقُول: سِتَّة اشهر، لِأَن كم سُؤال عَن قدر من الْعدَد مَحْصُور، فنكرة هَذَا كَافِيَة من مَعْرفَته، أَلا ترى أَن قَوْله: عشرُون، وَالْعشْرُونَ، وعشروك، فَائِدَته فِي الْعدَد وَاحِدَة، لَكِن الْمَعْدُود معرفَة فِي جَوَاب كم مرّة، ونكرة أُخْرَى، فَاسْتعْمل الشتَاء وَهُوَ معرفَة فِي جَوَاب " كم "، وَهَذَا تطوع بِمَا لَا يلْزم، وَلَيْسَ عَيْبا بل زَائِد على المُرَاد. وَإِنَّمَا الْعَيْب أَن يقصر فِي الْجَواب عَن مُقْتَضى السُّؤَال، فَأَما إِذا زَاد عَلَيْهِ فالفضل لَهُ. وَجَاز أَن يكون الشتَاء جَوَابا لكم من حَيْثُ كَانَ عددا فِي الْمَعْنى. أَلا ترَاهُ سِتَّة اشهر.
قَالَ: ووافقنا أَبُو عَليّ رَحمَه الله وَنحن بحلب على هَذَا الْموضع من الْكتاب وَفَسرهُ وَنحن بحلب، فَقَالَ: إِلَّا فِي هَذَا الْبَلَد فَإِنَّهُ ثَمَانِيَة اشهر.
وَمعنى قَوْله:
وَهُوَ للذود أَن يقسمن جَار
أَي انه يجيرها من أَن يغار عَلَيْهَا فتقسم، وَمَوْضِع: " أَن " نصب كَأَنَّهُ قَالَ: لِئَلَّا يقسمن، وَمن أَن يقسمن، فَحذف واوصل.
ومراة قصورة، وقصيرة: مصونة محبوسة. قَالَ كثير:
وَأَنت الَّتِي حببت كل قَصِيرَة ... إِلَيّ وَمَا تَدْرِي بِذَاكَ القصائر
عنيت قصيرات الحجال وَلم ارد ... قصار الخطى شَرّ النِّسَاء البحاتر
فَأَما قَوْله:
واهوى من النسوان كل قَصِيرَة ... لَهَا نسب فِي الصَّالِحين قصير
فَمَعْنَاه: أَنه يهوى من النِّسَاء كل مَقْصُورَة، يغنى بنسبها إِلَى ابيها إِلَى جدها لشهرته.
وسيل قصير: لَا يسيل وَاديا مسمىًّ، إِنَّمَا يسيل فروع الأودية وأفناء الشعاب وعزاز الأَرْض.
وَالْقصر من الْبناء: مَعْرُوف.
وَقَالَ اللحياني: هُوَ الْمنزل. وَقيل: هُوَ كل بَيت من حجر، قرشية، سمي بذلك لِأَنَّهُ
(6/195)

تقصر فِيهِ الْحرم: أَي تحبس. وَجمعه: قُصُور. وَفِي التَّنْزِيل: (ويَجْعَل لَك قصورا) .
والمقصورة: الدَّار الواسعة المحصنة. وَقيل: هِيَ اصغر من الدَّار، وَهُوَ من ذَلِك أَيْضا.
والقصورة، والمقصورة: الحجلة، عَن اللحياني.
وَاقْتصر على الْأَمر: لم يُجَاوِزهُ.
وَمَاء قَاصِر: يرْعَى المَال حوله لَا يُجَاوِزهُ. وَقيل: هُوَ الْبعيد عَن الْكلأ. وَقَوله انشده ثَعْلَب فِي صفة نخل:
فهن يروين بظمء قَاصِر
قَالَ: عَنى أَنَّهَا تشرب بعروقها.
وَقَالَ ابْن الْأَعرَابِي: المَاء الْبعيد من الْكلأ: قَاصِر، ثمَّ باسط، ثمَّ مطلب.
وكلأ قَاصِر: بَينه وَبَين المَاء نبحة كلب أَو نظرك باسطا.
وكلأ باسط: قريب. وَقَوله انشده ثَعْلَب:
كَذَاك ابْنة الأغيار خافي بسالة ال ... رجال وأضرار الرِّجَال أقاصره
لم يفسره، وَعِنْدِي: أَنه عَنى: حبائس قصائر.
والقصارة، والقصرى، والقصرة، والقصرى، والقصرى، وَالْقصر، الْأَخِيرَة عَن اللحياني: مَا يبْقى فِي المنخل بعد الانتخال.
وَقيل: هُوَ مَا يخرج من القت بعد الدوسة الأولى، وَقيل: القشرتان اللَّتَان على الْحبَّة، سفلاهما الحشرة، وعلياهما القصرة.
والقصرة: أصل الْعُنُق. قَالَ اللحياني: إِنَّمَا يُقَال لأصل الْعُنُق قصرة، إِذا غلظت، وَالْجمع: قصر. وَفسّر بَعضهم قَوْله عز وَجل: (إِنَّهَا ترمى بشرر كالقصر) .
وأقصار: جمع الْجمع.
وَقَالَ كرَاع: القصرة: أصل الْعُنُق، وَالْجمع اقصار، وَهَذَا نَادِر إِلَّا أَن يكون على حذف الزَّائِد.
وَقيل: الْقصر: اعناق الرِّجَال وَالْإِبِل. قَالَ:
(6/196)

لَا تدلك الشَّمْس إِلَّا حَذْو مَنْكِبه ... فِي حومة تحتهَا الهامات وَالْقصر
والقصارة: سمة على الْقصر.
وَقد قصرهَا.
وَالْقصر: أصُول النّخل وَالشَّجر وَسَائِر الْخشب. وَقيل: هِيَ بقايا الشّجر، وقريء: (إِنَّهَا ترمي بشرر كالقصر) و" كالقصر ".
فالقصر: أصُول النّخل وَالشَّجر، وَالْقصر: من الْبناء. وَقيل: الْقصر، هُنَا: الْحَطب الجزل، حَكَاهُ اللحياني عَن الْحسن.
وَالْقصر: يبش فِي الْعُنُق.
قصر قصراً، فَهُوَ قصرٌ، وأقصرُ. وَالْأُنْثَى: قصراء.
والتقصارة: القلادة، للزومها قصرة الْعُنُق.
والقصرةُ: زبرة الْحداد، عَن قطرب.
وقصرَ الصَّلَاة، وَمِنْهَا، يقصر قصراً، وَقصر: نقص.
وَقصر الطَّعَام يقصر قصوراً: نما وغلا.
وَقيل: نقص وَرخّص " ضد ".
والقصرُ، والمقصرُ، والمقصرةُ: العشيُّ. قَالَ سِيبَوَيْهٍ: وَلَا يحقر: الْقصير، استغنوا عَن تحقيره بتحقير الْمسَاء.
والمقاصر، والمقاصير، الْأَخِيرَة نادرة: العشايا.
والقصريان، والقصريان: ضلعان تليان الطفطفة. وَقيل: هما اللَّتَان تليان الترقوتين.
والقصيرى: اسفل الأضلاع. وَقيل: هُوَ آخر ضلع فِي الْجنب. فَأَما قَوْله انشده اللحياني:
لَا تعدليني بظرب جعد ... كز القصيري مقرف الْمعد
(6/197)

فعندي: أَن القصيري إِحْدَى هَذِه الْأَشْيَاء الَّتِي ذكرنَا فِي القصيري. وَأما اللحياني فَحكى أَن القصيري هُنَا: أصل الْعُنُق، وَهَذَا غير مَعْرُوف فِي اللُّغَة إِلَّا أَن يُرِيد القصيرة، وَهُوَ تَصْغِير القصرة من الْعُنُق، فأبدل الْهَاء لاشْتِرَاكهمَا فِي أَنَّهُمَا علما تَأْنِيث.
والقصرى، والقصيرى: ضرب من الافاعي، يُقَال: قصرى قبال، وقصيري قبال.
والقصرة: الْقطعَة من الْخشب.
وَقصر الثَّوْب قصارة، عَن سِيبَوَيْهٍ، وقصره، كِلَاهُمَا: حوره.
والقصار، والمقصر: المحور للثياب، لِأَنَّهُ يدقها بالقصرة إِلَى هِيَ الْقطعَة من الْخَشَبَة.
وحرفته: القصارة.
والمقصرة: خَشَبَة الْقصار.
وَالتَّقْصِير: إخساس الْعَطِيَّة.
وَهُوَ ابْن عمي قصرةً، ومقصورةً: أَي داني النّسَب. وانشد ابْن الْأَعرَابِي:
رهطُ التّلبِّ هؤلا مَقْصُورَة
قَالَ: مَقْصُورَة: أَي خلصوا فَلم يخالطهم غَيرهم من قَومهمْ. وَقَالَ اللحياني: تقال هَذِه الاحرف فِي ابْن الْعمة وَابْن الْخَالَة وَابْن الْخَال.
وتقوصر الرجل: دخل بعضه فِي بعض.
والقوصرة، والقوصرة: وعَاء من قصب يرفع فِيهِ التَّمْر. قَالَ:
افلح من كَانَت لَهُ قوصرة ... يَأْكُل مِنْهَا كل يَوْم مره
قَالَ ابْن دُرَيْد: لَا احسبه عَرَبيا.
وَقَيْصَر: اسْم ملك يَلِي الرّوم.
والأقيصر: صنم كَانَ يعبد فِي الْجَاهِلِيَّة. انشد ابْن الْأَعرَابِي:
وأنصاب الأقيصر حِين أضحت ... تسيل على مناكبها الدِّمَاء
(6/198)

وَابْن أُقَيْصِر: رجل بَصِير بِالْخَيْلِ.
وقاصرون، وقاصرين: مَوضِع، وَفِي النصب والخفض: قاصرين.

مقلوبه: (ق ر ص)
القرص: التجميش والغمز بالإصبع حَتَّى تؤلمه.
قرصه يقرصه قرصاً.
وَيُقَال مثلا بذلك: قرصه بِلِسَانِهِ.
والقارصةُ: الْكَلِمَة المؤذيةُ.
وشارب قارص: يحذي اللِّسَان.
قرص يقرص قرصاً.
والقارص: الحامض من ألبان الْإِبِل خَاصَّة.
والقمارص: كالقارص، مِثَاله: " فماعل ". هَذَا فِيمَن جعل الْمِيم زَائِدَة، وَقد جعلهَا بَعضهم أصلا، وَسَيَأْتِي.
والمقرص: المقطع الماخوذ بَين شَيْئَيْنِ.
وَقد قرصه، وقرصه. وَفِي الحَدِيث: " أَن امْرَأَة سَأَلته عَن دم الْحيض فِي الثَّوْب فَقَالَ: قرصيه بِالْمَاءِ ".
وقرص الْعَجِين: قطعه ليبسطه.
والقرصة، والقرص: الْقطعَة مِنْهُ. وَالْجمع: أَقْرَاص، وقرصة، وقراص.
والقرص: عين الشَّمْس، على التَّشْبِيه ن وَقد تسمى بِهِ عَامَّة الشَّمْس.
واحمر قراص: أَي احمر غليظ، عَن كرَاع.
والقراص: نبت ينْبت فِي السهولة والقيعان والأودية والجدد، وزهره اصفر، وَهُوَ حَار حامض يقرص، إِذا أكل مِنْهُ شَيْء.
واحدته: قراصة.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: القراص: ينْبت نَبَات الجرجير، يطول ويسمو، وَله زهر اصفر تجرسه النَّحْل، وَله حرارة كحرارة الجرجير، وَحب صغَار احمر، والسوام تحبه.
والمقارص: أرضون تنْبت القراص.
وحلي مقرص: مرصع بالجواهر.
(6/199)

والقريص: ضرب من الْأدم.
وقرص: مَوضِع. قَالَ عبيد بن الأبرص:
ثمَّ عجناهن خوصا كالقطا ال ... قاربات المَاء من أَيْن الكلال
نَحْو قرص يَوْم جالت جَوْلَة ال ... خيل قباًّ عَن يَمِين وشمالِ
أضَاف الأين إِلَى الكلال، وَإِن تقَارب مَعْنَاهُمَا، لِأَنَّهُ أَرَادَ بالأين: الفتور، وبالكلال: الإعياء.

مقلوبه: (ص ق ر)
والصقر: كل شَيْء يصيد من البزاة والشواهين، وَالْجمع: أصقر، وصقور، وصقورة، وصقار، وصقارة.
والصقر: جمع الصقور، الَّذِي هُوَ جمع صقر. انشد ابْن الْأَعرَابِي:
كَأَن عَيْنَيْهِ إِذا توقدا ... عينا قطامي من الصَّقْر بدا
فسره ثَعْلَب بِمَا ذكرنَا. وَعِنْدِي: أَن الصَّقْر: جمع صقر، كَمَا ذهب إِلَيْهِ أَبُو حنيفَة: من أَن زهواً جمع: زهو، وَإِنَّمَا وجهناه على ذَلِك: فِرَارًا من جمع الْجمع، كَمَا ذهب الْأَخْفَش فِي قَوْله تَعَالَى: (فَرُهُنٌ مَقْبوُضَةٌ) إِلَى انه جمع: رهن، لَا جمع: رهان، الَّذِي هُوَ جمع: رهن، هرباً من جمع الْجمع، وَإِن كَانَ تكسير " فعل " على " فعل " و" فعل " قَلِيلا.
وَالْأُنْثَى: صقرة.
والصقران: الدائرتان اللَّتَان خلف اللبد.
والصقرة: شدَّة وَقع الشَّمْس وحدة حرهَا.
وَقيل: هِيَ شدَّة وقعها على راسه، صقرته تصقره صقراً، وَقيل: هُوَ إِذا حميت عَلَيْهِ.
وصقر النَّار صقراً، وصقرها: أوقدها: وَقد اصتقرت واصطقرت، جَاءُوا بهَا مرّة على الأَصْل، وَمرَّة على المضارعة.
واصقرت الشَّمْس: اتقدت، وَهُوَ مُشْتَقّ من ذَلِك.
(6/200)

وصقره بالعصا صقراً: ضربه بهَا على رَأسه.
والصوقر، والصاقور: الفأس الْعَظِيمَة، لَهَا رَأس وَاحِد دَقِيق تكسر بِهِ الْحِجَارَة.
وصقر الْحجر يصقره صقراً: ضربه بالصاقور.
والصاقور: اللِّسَان.
والصاقرة: الداهية النَّازِلَة كالدامغة.
والصقر، والصقر: مَا تحلب من الْعِنَب وَالزَّبِيب وَالتَّمْر من غير أَن يعصر وَخص بَعضهم بِهِ دبس التَّمْر. وَقيل: هُوَ مَا يسيل من الرطب إِذا يبس.
وصقر التَّمْر: صب عَلَيْهِ الصَّقْر.
وَرطب صقر مقرّ: ذُو صقر، ومقر: إتباع.
وَهَذَا التَّمْر أصقر من هَذَا: أَي اكثر صقراً. حَكَاهُ أَبُو حنيفَة وَإِن لم يكن لَهُ فعل، وَهَذَا كَقَوْلِهِم: أحنك الشاتين. وَقد تقدم مرَارًا.
وَمَاء مصقر: متغير.
والصقر: مَا انحت من ورق العضاه والعرفط وَالسّلم والطلح والسمر. وَلَا يُقَال لَهُ صقر حَتَّى يسْقط.
والصاقورة: بَاطِن القحف المشرف على الدِّمَاغ.
والصاقورة: اسْم السَّمَاء الثَّالِثَة.
والصقار: النمام.
والصقار: اللّعان لغير الْمُسْتَحقّين. وَفِي حَدِيث انس: " مَلْعُون كل صقار، قيل: يَا رَسُول الله وَمَا الصقار؟ قَالَ: نشء يكونُونَ فِي آخر الزَّمن تحيتهم بَينهم إِذا تلاقوا التلاعن ".
والصقار: الْكَافِر.
والصقر: القيادة على الْحرم، عَن ابْن الْأَعرَابِي.
والصقور: الديوث. وَفِي الحَدِيث: " لَا يقبل الله من الصقور يَوْم الْقِيَامَة " حكى ذَلِك الْهَرَوِيّ فِي الغريبين.
وصقر: من أَسمَاء جَهَنَّم، لُغَة فِي: سقر.
(6/201)

والصوقرير: صَوت طَائِر يرجع فَتسمع فِيهِ نَحْو هَذِه النغمة.
وصقارى: مَوضِع.

مقلوبه: (ر ق ص)
الرقص والرقص، والرقصان: الخبب.
رقص يرقص رقصاً، عَن سِيبَوَيْهٍ، وأرقصه.
وجمل مرقص: كثير الخبب. انشد ثَعْلَب لغادرة الزبيرية:
وزاغ بِالسَّوْطِ علندي مرقصا
ورقص اللعاب يرقص رقصاً.
ورقص السرابُ. والحباب: اضْطربَ.
والراكب يرقصُ بعيره: ينزيه.
وارقصت الْمَرْأَة صبيها، ورقصته: نزته.
وارتقص السّعر: غلا، حَكَاهَا أَبُو عبيد.

مقلوبه: (ص ر ق)
الصريقة: الرقاقة، عَن ابْن الاعرابي، وَالْمَعْرُوف: الصليقة. وروى حَدِيث عمر رَضِي الله عَنهُ: " لَو شِئْت لَدَعَوْت بصرائق وَصِنَاب ". والاعرف: بصلائق، حَكَاهُ الْهَرَوِيّ فِي الغريبين.

الْقَاف وَالصَّاد وَاللَّام
قصل الشَّيْء يقصله قصلاً، واقتصله: قطعه.
وَسيف قاصل، ومقصل، وقصال: قطاع.
ولسان مقصل: ماضٍ.
وجمل مقصل: يحطم كل شَيْء بأنيابه.
والقصيل: مَا اقتصل من الزَّرْع اخضر. وَالْجمع: قصلان.
والقصلة الطَّائِفَة المقتصلة مِنْهُ.
(6/202)


وقصل الدَّابَّة يقصلها قصلاً.
وقصل عَلَيْهَا: عَلفهَا القصيل.
والقصيل من الْبر: مَا عزل مِنْهُ إِذا نقى.
وقصلها: داسها.
وَقَالَ اللحياني: قصالة الطَّعَام: مَا يخرج مِنْهُ فَيرمى بِهِ، وَذَلِكَ إِذا كَانَ أجل من التُّرَاب والدقاق قَلِيلا.
والقصل: مَا يخرج من الطَّعَام فَيرمى بِهِ.
والقصل: لُغَة، عَن اللحياني.
والقصلة: الْجَمَاعَة من الْإِبِل، نَحْو الصرمة. وَقيل: هِيَ الْعشْرَة إِلَى الْأَرْبَعين.
وَقَالَ كرَاع: القصلة، بِكَسْر الْقَاف، من الْإِبِل: الْعشْرَة إِلَى الْأَرْبَعين.
والقصل: الفسل الضَّعِيف.
وَقيل: هُوَ الَّذِي لَا يَتَمَالَك حمقا. وَالْأُنْثَى: قصلة.
وقصل عُنُقه: ضربهَا، عَن اللحياني.
وقصل: اسْم رجل.

مقلوبه: (ق ل ص)
قلص الشَّيْء يقلص قلوصاً: تدانى.
وقلص الظل يقلص عني: انقبض. وَقَوله انشده ثَعْلَب:
وَعصب عَن نسويه قالص
قَالَ: يُرِيد انه سمين فقد بَان مَوضِع النسا: وَهُوَ عرق يكون فِي الْفَخْذ.
وقلص المَاء يقلص قلوصاً، فَهُوَ قالص، وقليص، وقلاص: ارْتَفع فِي الْبِئْر. قَالَ:
بلاثق خضرًا ماؤهن قليص
وَقَالَ:
يَا ريها من بَارِد قلاَّصِ ...
(6/203)

قد جم حَتَّى هم بانقياص
وقلصة المَاء، وقلصته: جمته.
وبئر قلُوص: لَهَا قلصة. وَالْجمع: قَلَائِص.
وقلصت الشّفة تقلص: شمرت.
وقلصت قَمِيصِي: شمرته ورفعته. قَالَ:
سراج الدجى حلت بسهل وَأعْطيت ... نعيماً وتقليصاً بدرع المناطق
وتقلص هُوَ: تشمر.
وَفرس مقلص: طَوِيل القوائم منضم الْبَطن.
وقلصت الْإِبِل فِي سَيرهَا: شمرت.
وقلصت النَّاقة، واقلصت، وَهِي مِقْلَاص: سمنت فِي سنامها، وَكَذَلِكَ: الْجمل. قَالَ:
إِذا رَآهُ فِي السنام اقلصا
وَقيل: هُوَ إِذا سمنت فِي الصَّيف والقلص، والقلوص: أول سمنها.
والقلوص: الْفتية من الْإِبِل.
وَقيل: هِيَ الثَّنية.
وَقيل: هِيَ ابْنة الْمَخَاض.
وَقيل: هِيَ كل أُنْثَى من الْإِبِل حِين تركب وَإِن كَانَت بنت لبون، أَو حقة إِلَى أَن تصير بكرَة أَو تبزل. وَقد تسمى قلوصا ساعةتوضع.
وَالْجمع من كل ذَلِك: قَلَائِص، وقلاص، وقلص.
وقلصان: جمع الْجمع.
وحالها: القلاص.
والقلوص من النعام: الشَّابَّة، مثل قلُوص الْإِبِل.
(6/204)

والقلوص: أُنْثَى الحباري.
وَقيل: هِيَ الحباري الصَّغِيرَة.
وقلص بَين الرجلَيْن: خلص بَينهمَا فِي سباب أَو قتال.
وقلصت نَفسه تقلص قلصاً، وقلصت: غثت.
وقلص الغدير: ذهب مَاؤُهُ. وَقَول لبيد:
لورد تقلص الْغِيطَان عَنهُ ... يبذ مفازة الْخمس الكلال
يَعْنِي: تخلت عَنهُ، بذلك فسره ابْن الْأَعرَابِي.

مقلوبه: (ص ق ل)
صقل الشَّيْء يصقله صقلاً، فَهُوَ صقيل، ومصقول: جلاه.
وَالِاسْم: الصقال.
والمصقلة: الَّتِي يصقل بهَا السَّيْف.
والصيقل: شحاذ السيوف وجلاؤها. وَالْجمع: صياقل، وصياقلة، دخلت فِيهِ الْهَاء لغير عِلّة من الْعِلَل الْأَرْبَعَة الَّتِي توجب دُخُول الْهَاء فِي هَذَا الضَّرْب من الْجمع، وَلَكِن على حد دُخُولهَا فِي الْمَلَائِكَة والقشاعمة.
وصقال الْفرس: صَنعته وصيانته.
والصقلة، والصقل: الحاصرة.
والصقلان: القربان من الدَّابَّة وَغَيرهَا. قَالَ ذُو الرمة:
خلى لَهَا سرب اولاها وهيجها ... من خلفهَا لَاحق الصقلين همهميم
والصقل: الْجنب.
والصقل: انهضام الصقل.
والصقل: الحفيف من الدَّوَابّ. قَالَ الْأَعْشَى:
(6/205)

نفى عَنهُ المصيف وَصَارَ صقلاً ... وَقد كثر التَّذَكُّر والفقود
ومصقلة: اسْم رجل. قَالَ الاخطل:
دع المغمر لَا تسْأَل بمصرعه ... واسأل بمصقلة الْبكْرِيّ مَا فعلا
وَهُوَ: مصقلة بن هُبَيْرَة، من بني ثَعْلَبَة ابْن شَيبَان.
الصقلاء: مَوضِع.
وَقَوله، انشده ثَعْلَب:
إِذا هم ثَارُوا وَإِن هم اقْبَلُوا ... اقبل مسماح أريب مصقل
فسره فَقَالَ: إِنَّمَا أَرَادَ: مصلق، فَقلب، وَهُوَ: الْخَطِيب البليغ. وَسَيَأْتِي ذكره.

مقلوبه: (ل ق ص)
لقص لقصاً، فَهُوَ لقصٌ: ضَاقَ.
واللقص: الْكثير الْكَلَام السَّرِيع إِلَى الشَّرّ.
ولقص الشَّيْء جلده لقصه، ويلقصه لقصاً: احرقه بحره.

مقلوبه: (ص ل ق) و (ص ل ق م)
الصلقة، والصلق، والصلق: الصياح والولولة.
وَقد صلقوا، وأصلقوا.
وَضرب صلاق، ومصلاق: شَدِيد.
وخطيب صلاق، ومصلاق: بليغ.
وصلق نابه يصلقه صلقا: حكه بالاخر فَحدث بَينهمَا صَوت.
واصلق الناب نَفسه. قَالَ:
اصلق ناباه صياح العصفور
(6/206)

واصلق الْفَحْل: صرف انيابه. قَالَ:
اصلقها الْعِزّ بناب فاصلقم
والصلقم: الشَّديد الصُّرَاخ، مِنْهُ.
وصلقه بِلِسَانِهِ يصلقه صلقا: شَتمه. وَفِي التَّنْزِيل: (صلقوكم بألسنة حداد) .
وصلقه بالعصا يصلقه صلقاً، وصلقاً: ضربه على أَي مَوضِع كَانَ من بدنه.
والصلقة: الصدمة فِي الْحَرْب. قَالَ:
من بعد مَا صلقت فِي جَعْفَر يسرا ... تجرين فِي النَّقْع محمرا هواديها
" جَعْفَر " هُنَا، يَعْنِي: بني جَعْفَر بن كلاب.
والصلق: القاع المطمئن اللين المستدير.
وَالْجمع: صلقان، وأصالق.
والمتصلق: المتمرغ على جَنْبَيْهِ من الْأَلَم.
والصليقة: الخبزة الرقيقة، والقطعة المشواة من اللَّحْم. قَالَ الفرزدق:
فَإِن تفرك علجة آل زيد ... وتعوزك الصلائق وَالصِّنَاب
فَقدما كَانَ عَيْش أَبِيك مراَّ ... يعِيش بِمَا تعيش بِهِ الكلابُ
والصليقاء، مَمْدُود: ضرب من الطير.
والصلقم: الشَّديد عَن اللحياني، قَالَ: وَالْمِيم فِيهِ زَائِدَة.
وَالْجمع: صلاقم، وصلاقمة. قَالَ طرفَة:
جماد بهَا البسباس يرهص معزها ... بَنَات الْمَخَاض والصلاقمة الحمرا
والصلقم: السَّيِّد، عَن اللحياني، ميمه زَائِدَة أَيْضا.

مقلوبه: (ل ص ق)
لصق بِهِ لصوقا، والتصق، والصق غَيره.
(6/207)

وَهُوَ لصقه، ولصيقه.
والملصق: الدعي.
وَيُقَال: اشْتَرِ لي لَحْمًا وألصق بالماعز: أَي اجْعَل اعتمادها عَلَيْهَا. قَالَ ابْن مقبل:
وتلصق بالكوم الجلاد وَقد رغت ... أجنتها وَلم تنضح لَهَا حَمْلاَ
وحرف الإلصاق: الْبَاء، سَمَّاهَا النحويون بذلك، لِأَنَّهَا تلصق مَا قبلهَا بِمَا بعْدهَا، كَقَوْلِك: مَرَرْت بزيد. قَالَ ابْن جني: إِذا قلت: أَمْسَكت زيدا، فقد يُمكن أَن تكون باشرته نَفسه، وَقد يُمكن أَن تكون منعته من التصريف من غير مُبَاشرَة، فَإِذا قلت: أَمْسَكت بزيد، فقد اعلمت أَنَّك باشرته، والصقت مَحل قدرك، أَو مَا اتَّصل بِمحل قدرك. فقد صَحَّ إِذا معنى الإلصاق.
واللصيقي، مُخَفّفَة الصَّاد: عشبة، عَن كرَاع، لم يحلهَا.

الْقَاف وَالصَّاد وَالنُّون
قنص الصَّيْد يقنصه قنصاَ، وقنصا، واقتنصه وتقنصه: صَاده.
والقنص، والقنيص: مَا اقتنص.
والقنيص، والقانص، والقناص: الصَّائِد.
والقانصة للطائر: كالحوصلة للْإنْسَان.
وَبَنُو قنص بن معد: نَاس درجوا فِي الدَّهْر الأول.

مقلوبه: (ن ق ص)
نقص الشَّيْء ينقص نقصا، ونقصاناً، ونقيصة.
ونقصه هُوَ، وأنقصه لُغَة، وانتقصه، وتنقصه: أَخذ مِنْهُ قَلِيلا قَلِيلا، على حد مَا يَجِيء عَلَيْهِ هَذَا الضَّرْب من الْأَبْنِيَة بالأغلب..
وَقد انتقصه حَقه.
وَالنَّقْص فِي الوافر من الْعرُوض: حذف سابعه بعد إسكان خامسه.
(6/208)

نَقصه ينقصهُ نقصا، وانتقصه.
وتنقص الرجل، وانتقصه، واستنقصه: نسب إِلَيْهِ النُّقْصَان.
وَالِاسْم: النقيصة، قَالَ:
فَلَو غير اخوالي أَرَادوا نقيصتي ... جعلت لَهُم فَوق العرانين ميسما
وَالنَّقْص: ضعف الْعقل.
وَنقص الشَّيْء نقاصة، فَهُوَ نقيص: عذب.

مقلوبه: (ص ن ق)
الصنق: شدَّة ذفر الْإِبِط والجسد.
صنق صنقاً، فَهُوَ صنق.
وأصنقه الْعرق.
واصنق فِي مَاله: احسن الْقيام عَلَيْهِ.
والصنق: الْحلقَة من الْخشب تكون فِي طرف المرير.
وَالْجمع: اصناق، عَن أبي حنيفَة، وانشد:
امرة الليف وأصناق القطف

الْقَاف وَالصَّاد وَالْفَاء
قصف الشَّيْء يقصفه قصفاً: كَسره.
وَقد قصف قصفاً، فَهُوَ قصف وقصيف.
وأقف، وانقصف، تقصف: انْكَسَرَ.
وَقيل: قصف: انْكَسَرَ وَلم يبن، وانقصف: بَان.
وقصفت ثنيته قصفاً، وَهِي قصفاء: انْكَسَرت عرضا.
وقصف الْعود قصفاً، وَهُوَ اقصف: إِذا كَانَ خواراً ضَعِيفا، وَكَذَلِكَ: الرجل.
وَرجل قصف الْبَطن عَن الْجُوع: ضَعِيف عَن احْتِمَاله، عَن ابْن الْأَعرَابِي.
وريح قاصف، وقاصفة: تكسر مَا مرت بِهِ.
(6/209)

وثوب قصيف: لَا عرض لَهُ.
وقصف الْبَعِير يقصف قصفا، وقصوفاً، وقصيفاً: صرف أنيابه وهدر.
ورعد قاصف: شَدِيد الصَّوْت.
قَالَ أَبُو حنيفَة: إِذا بلغ الرَّعْد الْغَايَة فِي الشدَّة فَهُوَ القاصف.
وَقد قصف يقصف قصفاً، وقصيفا.
والقصف: الجلبة والإعلان باللهو.
وقصف علينا بِالطَّعَامِ يقصف قصفا: تَابع.
والقصفة: دفْعَة الْخَيل عِنْد اللِّقَاء.
والقصفة: دفْعَة النَّاس وقضتهم.
وَقد انقصفوا، وَرُبمَا قَالُوهُ فِي المَاء.
وَرجل صلف قصف: كَأَنَّهُ يدافع بِالشَّرِّ.
وانقصفوا عَلَيْهِ: تتابعوا.
والقصفة: رقة تخرج فِي الارطى.
وَجَمعهَا: قصف.
وَقد اقصف.
وَبَنُو قصاف: بطن.

مقلوبه: (ق ف ص)
القفص: النشاط والوثب.
قفص يقفص قفصاً، وقفص قفصاً، فَهُوَ قفصٌ.
والقفاص: الوعل، لوثبانه.
وقفص الْفرس قفصا: لم يخرج كل مَا عِنْده من الْعَدو.
والقفص: المتقبض.
وقفص قفصاً، فَهُوَ قفصٌ: تقبض، وتشنج من الْبرد. وَكَذَلِكَ: كَا مَا شنج، عَن اللحياني.
وقفص الشَّيْء قفصاً: جمعه.
وقفص الظبي: شدّ قوائمه وَجَمعهَا.
(6/210)

والقفاص: دَاء يُصِيب الدَّوَابّ فتيبس قَوَائِمهَا.
وتقافص الشَّيْء: اشتبك.
والقفص: شَيْء يتَّخذ نمن قصب أَو خشب للطير.
والقفص: خشبتان محنوتان، بَين أحنائهما شبكة ينْقل بِهِ الْبر إِلَى الكدس، وَفِي الحَدِيث: " فِي قفص من الْمَلَائِكَة أَو قفص من النُّور " وَهُوَ المشتبك المتداخل.
والقفيصة: حَدِيدَة من أَدَاة الحراث.
وبعير قفص: مَاتَ من حر.
وقفص الرجل قفصاً: أكل التَّمْر وَشرب عَلَيْهِ النَّبِيذ فَوجدَ لذَلِك حرارة فِي حلقه، وحموضة فِي معدته.
والقفص: قوم فِي جبل من جبال كرمان.
والقفص: الْقلَّة الَّتِي يلْعَب بهَا، وَلست مِنْهَا على ثِقَة.

مقلوبه: (ف ق ص)
فَقص الْبَيْضَة، وكل شَيْء اجوف، يفقصها فقصاً، وفقصها: كسرهَا.
وانفقصت هِيَ، وتفقصت عَن الفرخ.
والفقوصة: البطيخة قبل أَن تنضج.

مقلوبه: (ص ف ق)
صفق رَأسه يصفقه صفقاً: ضربه.
وصفق عينه: كَذَلِك.
واصطفق الْقَوْم: اضْطَرَبُوا.
وتصافقوا: تبايعوا.
وصفق يَده بالبيعة، وعَلى يَده صفقا: ضرب بِيَدِهِ على يَده، وَذَلِكَ عِنْد وجوب البيع.
وَالِاسْم مِنْهُمَا: الصفق، والصفقي: حَكَاهُ سِيبَوَيْهٍ اسْما.
قَالَ السيرافي: يجوز أَن يكون من صفق الكفّ على الْأُخْرَى، وَهُوَ: التصفاق، يذهب بِهِ إِلَى التكثير.
(6/211)

قَالَ سِيبَوَيْهٍ: هَذَا بَاب مَا يكثر فِيهِ الْمصدر من " فعلت " فتلحق الزَّوَائِد وتبنيه بِنَاء اخر، كَمَا أَنَّك قلت: فِي " فعلت " " فعلت " حِين كثرت الْفِعْل، ثمَّ ذكر المصادر الَّتِي جَاءَت على " التفعال " كالتصفاق واخواتها، قَالَ: وَلَيْسَ هُوَ مصدر " فعلت " وَلَكِن لما أردْت الْكثير بنيت الْمصدر على هَذَا كَمَا بنيت " فعلت " على " فعلت ".
وصفق الطَّائِر بجناحيه يصفق، وصفق: ضرب بهما.
وانصفق الثَّوْب: ضَربته الرّيح فناس.
والصفقة: الِاجْتِمَاع على الشَّيْء.
واصفقوا على الْأَمر: اجْتَمعُوا.
واصفقوا على الرجل: كَذَلِك، قَالَ زُهَيْر:
رَأَيْت بني آل امْرِئ الْقَيْس اصفقوا ... علينا وَقَالُوا إننا نَحن أَكثر
واصفقوا لَهُ: حشدوا.
وَقد صفقت علينا صافقة من النَّاس: أَي قوم.
وانصفقوا عَلَيْهِ يَمِينا وَشمَالًا: أَقبلُوا.
والصفق، والصفق: الْجَانِب والناحية، قَالَ:
لَا يكدح النَّاس لَهُنَّ صفقا
وصفقا الْعُنُق: جانباه.
وصافقت النَّاقة: نَامَتْ على جَانب مرّة، وعَلى جَانب أُخْرَى " فاعلت " من الصفق، الَّذِي هُوَ الْجَانِب.
وتصفق الرجل: تقلب وَتردد من جَانب إِلَى جَانب قَالَ الْقطَامِي:
وَأبين شيمتهن أول مرّة ... وابى تقلب دهرك المتصفق
وصفقا الْفرس: خداه.
وصفق الْجَبَل: وَجهه فِي اعلاه، وَهُوَ فَوق الحضيض.
وصفق الشَّرَاب: مزجه.
وصفقه، وصفقه، وأصفقه: حوله من إِنَاء إِلَى إِنَاء ليصفو.
(6/212)

وصفقت الرّيح المَاء: ضَربته فصفقته.
وصفاق الْبَطن: الْجلْدَة الَّتِي تلِي السوَاد، وَهُوَ حَيْثُ ينقب البيطار من الدَّابَّة، قَالَ زُهَيْر:
أَمِين شظاة لم يخرق صفاقه ... بمنقبة وَلم تقطع أباجله
وَالْجمع: صفق، لَا يكسر على غير ذَلِك، قَالَ زُهَيْر:
حَتَّى يؤوب بهَا عوجا معطلة ... تَشْكُو الدوابر والأنساء والصفقا
والصفق: الْأَدِيم الْجَدِيد يصب عَلَيْهِ المَاء، فَيخرج مِنْهُ مَاء اصفر.
وَاسم ذَلِك المَاء: الصفق، والصفق.
وصفق الْقرْبَة: فعل بهَا ذَلِك.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: الصفق: ريح الدّباغ وطعمه.
وصفق الكأس، وأصفقها: ملأها، عَن اللحياني.
وصفق الْبَاب يصفقه صفقا، وأصفقه، كِلَاهُمَا: اغلقه.
وثوب صفيق: متين.
وَقد صفق صفاقة.
واصفقه الحائك.
والصفيق: الْجلد.
والصفوق. الصعُود الْمُنكرَة.
وَجَمعهَا صفائق. وصفق.
وصافق بَين قميصين: لبس أَحدهمَا فَوق الآخر.
وصفق مَاشِيَته صفقا: صرفهَا.
وصفق الرجل صفقا: ذهب.
وصفق الْقَوْم فِي الْبِلَاد: إِذا ابعدوا فِي طلب الرَّعْي، وَبِه فسر ابْن الْأَعرَابِي قَوْله:
إِن لَهَا فِي الْعَام ذِي الفتوق
(6/213)

وزلل النِّيَّة والتصفيق
رعية مولى نَاصح شفيق
واصفق الْغنم: حلبها فِي الْيَوْم مرّة، قَالَ:
أودى بَنو غنم بألبان العصم ... بالمصفقات ورضوعات البهم
والصافقة: الداهية، قَالَ أَبُو الربيس التغلبي:
قفي تخبرينا أَو تعلى تَحِيَّة ... لنا أَو تثيبي قبل إِحْدَى الصوافق

الْقَاف وَالصَّاد وَالْبَاء
الْقصب: كل نَبَات ذِي انابيب، واحدتها: قَصَبَة.
والقصباء: جمَاعَة الْقصب، واحدتها: قَصَبَة، وقصباءة.
قَالَ سِيبَوَيْهٍ: الطرفاء والقصباء وَنَحْوهمَا، اسْم وَاحِد يَقع على جَمِيع. وفيع عَلامَة التَّأْنِيث، وواحده على بنائِهِ وَلَفظه، وَفِيه عَلامَة التَّأْنِيث الَّتِي فِيهِ، وَذَلِكَ قَوْلك للْجَمِيع: حلفاء، وللواحدة: حلفاء لما كَانَت تقع للْجَمِيع، وَلم تكن اسْما مكسَّرا عَلَيْهِ الْوَاحِد، أراوا أَن يكون الْوَاحِد من بِنَاء فِيهِ عَلامَة التانيث، كَمَا كَانَ ذَلِك فِي الْأَكْثَر الَّذِي لَيْسَ فِيهِ عَلامَة التَّأْنِيث وَيَقَع مذكرا، نَحْو التَّمْر وَالْبر وَالشعِير واشباه ذَلِك، وَلم يجاوزا الْبناء الَّذِي يَقع للْجَمِيع، حَيْثُ أَرَادوا وَاحِدًا فِيهِ عَلامَة تَأْنِيث، لِأَنَّهُ فِيهِ عَلامَة التَّأْنِيث، فاكتفوا بذلك، وبينوا الْوَاحِدَة بِأَن وصفوها بِوَاحِدَة، وَلم يجيئوا بعلامة سوى الْعَلامَة الَّتِي فِي الْجمع، ليفرق بَين هَذَا، وَبَين الِاسْم الَّذِي يَقع للْجَمِيع وَلَيْسَ فِيهِ عَلامَة التَّأْنِيث، نَحْو التَّمْر والبسر، وَتقول: أرطى وأرطاة، وعلقى وعلقاة، لِأَن الألفات لم تلْحق للتأنيث، فَمن ثمَّ دخلت الْهَاء. وَقد تقدم ذَلِك فِي حرف الْحَاء عِنْد ذكر الحلفاء.
والقصباء: منبت الْقصب.
وَقد اقصب الْمَكَان.
(6/214)

وَأَرْض قَصَبَة، ومقصبة: ذَات قصب.
وقصب الزَّرْع، وأقصب: صَار لَهُ قصب.
والقصبة: كل عظم لَهُ مخ، على التَّشْبِيه بالقصبة. وَالْجمع: قصب.
والقصب: عِظَام الْأَصَابِع من الْيَدَيْنِ وَالرّجلَيْنِ وَقيل: مَا بَين كل مفصلين من الْأَصَابِع.
وقصب الشَّاة يقصبها قصباً: فصل قصبها.
ودرة قاصبة: إِذا خرجت سهلة كَأَنَّهَا قضيب فضَّة.
وقصب الشَّيْء يقصبه قصباً، واقتصبه: قطعه.
والقاصب والقصاب: الجزار.
وحرفته: القصابة، فإمَّا أَن يكون من الْقطع، وَإِمَّا أَن يكون من أَنه يَأْخُذ الشَّاة بقصبتها: أَي بساقها.
والقصابة: المزمار.
وَالْجمع: قصاب، قَالَ الْأَعْشَى:
وشاهدنا الجل والياسمي ... ن والمسمعات بقصابها
والقاصب، والقصاب: النافخ فِي الْقصب، قَالَ:
وقاصبون لنا فِيهَا وسمار
والقصاب: الزمار، وَقَالَ رؤبة يصف الْحمار:
فِي جَوْفه وَحي كوحي القصاب
والقصابة، والقصبة، والقصيبة، والتقصيبة، والتقصبة: الْخصْلَة الملتوية من الشّعْر.
وَقد قصبه: قَالَ بشر بن لبي خازم:
رأى درة بَيْضَاء يحفل لَوْنهَا ... سخام كغربان البرير مقصب
(6/215)

والقصب: مجاري المَاء من الْعُيُون.
واحدتها: قَصَبَة، قَالَ أَبُو ذُؤَيْب:
أَقَامَت بهَا فابتنت خيمة ... على قصب وفرات نهر
والقصبة: الْبِئْر الحديثة الْحفر.
والقصب: شعب الْحلق.
والقصب: عروق الرئة، وَهِي مخارج الانفاس وَالْوَاحد: كالواحد.
والقصب: المعي. وَالْجمع: أقصاب.
والقصب من الْجَوْهَر: مَا كَانَ مستطيلا أجوف.
والقصبة: جَوف الْقصر. وَقيل: الْقصر.
وقصبة الْبَلَد: مدينته. وَقيل: معظمه.
والقصبة: الْقرْيَة.
والقصب: ثِيَاب كتَّان ناعمة.
وَاحِدهَا: قصبى مثل: عَرَبِيّ وعرب.
وقصب الْبَعِير المَاء يقصبه قصباً: مصَّه.
وبعير قصيب. يقصب المَاء.
وقاصب: مُمْتَنع من شرب المَاء، وَرَافِع رَأسه عَنهُ، وَكَذَلِكَ: الْأُنْثَى بِغَيْر هَاء.
وَقد قصب يقصب قصباً، وقصوبا.
وأقصب الرَّاعِي: عافت إبِله المَاء، وَفِي الْمثل: " رعى فأقصب ".
وَدخل، رؤبة على سُلَيْمَان بن عَليّ، وَهُوَ وَالِي الْبَصْرَة، فَقَالَ: أَيْن أَنْت من النِّسَاء؟ فَقَالَ: أطيل الظمء ثمَّ ارد فأقصب.
وَقيل: القصوب: الرّيّ من وُرُود المَاء وَغَيره.
وقصب الْإِنْسَان وَالدَّابَّة وَالْبَعِير يقصبه قصباً: مَنعه شربه قبل أَن يرْوى.
(6/216)

وقصبه يقصبه قصباً، وقصبه: شَتمه وعابه.
وأقصبه عرضه: الحمه إِيَّاه.
والقصابة: مسناة تنبي فِي اللهج كَرَاهِيَة أَن يستجمع السَّيْل فيربل الْحَائِط: أَي يذهب بِهِ الوبل وينهدم عراقه.
والقصاب: الديار، واحدتها: قَصَبَة.
والقاصب: المصوت من الرَّعْد.
والقصيبة: اسْم مَوضِع، قَالَ:
وَهل ي إِن أَحْبَبْت أَرض عشيرتي ... وأحببت طرفاء القصيبة من ذَنْب

مقلوبه: (ق ب ص)
قبص يقبص قبصاً: تنَاول باطراف الْأَصَابِع وَهُوَ دون الْقَبْض، وَقَرَأَ الْحسن: (فقبصت قبصة من اثر الرَّسُول) .
وَقيل: هُوَ اسْم الْفِعْل.
والقبصة من الطَّعَام: مَا حملت كَفاك.
والقبيص، والقبيصة: التُّرَاب الْمَجْمُوع.
والقبص: النَّمْل.
وقبصه: مجتمعه.
والقبص، والقبص: الْعدَد الْكثير.
والقبص والقبصى: عَدو شَدِيد.
وَقيل: عَدو كَأَنَّهُ ينزو فِيهِ.
والقبوص من الْخَيل: الَّذِي إِذا ركض لم يمس الأَرْض إِلَّا أَطْرَاف سنابكه من قدم.
وَقيل: هُوَ الوثيق الْخلق.
والقبص، والقبص: وجع يُصِيب الكبد من أكل التَّمْر على الرِّيق وَشرب المَاء عَلَيْهِ، قَالَ:
أرفقة تَشْكُو الجحاف والقبص
(6/217)

ويروى: الحجاف.
والأقبص من الرِّجَال: الْعَظِيم الرَّأْس.
قبص قبصاً.
وَهَامة قبصاء: عَظِيمَة.
والقبصة: الجرادة الْكَبِيرَة، عَن كرَاع.
والمقبص: الْحَبل الَّذِي يمد بَين أَيدي الْخَيل فِي الحلبة وَمِنْه قَوْلهم:
أخذت فلَانا على المقبص
وَقبيصَة: اسْم رجل.

مقلوبه: (ص ق ب)
الصقب: الطَّوِيل التار من كل شَيْء.
وصقب النَّاقة: وَلَدهَا.
وَجمعه: صقاب. وصقبان.
والصقب: عَمُود يعمد بِهِ الْبَيْت.
وَقيل: هُوَ العمود الأطول فِي وسط الْبَيْت.
وَالْجمع: صقوب.
وصقب الْبناء وَغَيره: رَفعه.
وصقوب الْإِبِل: أرجلها، لُغَة فِي: سقوبها. حَكَاهَا ابْن الاعرابي، وَأرى ذَلِك لمَكَان الْقَاف، وضعُوا مَكَان السِّين صاداً، لِأَنَّهَا أفشى من السِّين وَهِي مُوَافقَة للقاف فِي الإطباق ليَكُون الْعَمَل من وَجه وَاحِد، وَهَذَا تَعْلِيل سِيبَوَيْهٍ فِي هَذَا الضَّرْب من المضارعة.
والصقب: الْقرب.
وَحكى سِيبَوَيْهٍ فِي الظروف الَّتِي عزلها مِمَّا قبلهَا ليفسر مَعَانِيهَا، لِأَنَّهَا غرائب: هُوَ صقبك، وَمَعْنَاهُ الْقرب.
وَمَكَان صقب: قريب.
وَهَذَا اصقب من هَذَا: أَي اقْربْ.
واصقبت دَارهم: دنت.
وصقبناهم مصاقبة وصقابا: قاربناهم.
ولقيته مصاقبةً، وصقابا: أَي مُوَاجهَة.
(6/218)

والصقب: الْجمع.
وصقب قَفاهُ: ضربه بصقبه.
وصقب الطَّائِر: صَوت، عَن كرَاع.
والصاقب: جبل مَعْرُوف قَالَ:
رميت بأثقل من جبال الصاقب
وَالسِّين فِي كل ذَلِك لُغَة.

مقلوبه: (ب ص ق)
البصاق: لُغَة فِي البزاق.
بَصق يبصق بصقا.
وبصاقة الْقَمَر: حجر ابيض متلألئ.
وبصاق الْإِبِل: خِيَارهَا. الْوَاحِد والجميع من كل ذَلِك سَوَاء.
وبصاق: مَوضِع قريب من مَكَّة لَا تدخله اللَّام.

الْقَاف وَالصَّاد وَالْمِيم
القصم: كسر الشَّيْء الشَّديد حَتَّى يبين.
قصمه يقصمه قصماً، وانقصم، وتقصم: كَسره كسراً فِيهِ بينونة.
ورمح قصمٌ: مُتكسر.
وَقد قَصم.
وقصمت سنه قصماً، وَهِي قصماء: انشقت عرضا.
والقصماء من الْمعز: الَّتِي انْكَسَرَ قرناها من طرفيهما إِلَى المشاشة.
والقصم فِي عرُوض الوافر: حذف الأول وَإِسْكَان الْخَامِس فَيبقى الْجُزْء " فاعيل " فينقل فِي التقطيع إِلَى " مفعولن "، وَذَلِكَ على التَّشْبِيه بقصم السن أَو الْقرن.
وقصم السِّوَاك، وقصمته، وقصمته: الكسرة مِنْهُ. وَفِي الحَدِيث: " استغنوا عَن النَّاس وَلَو بقصمة السِّوَاك ": أَي الكسرة مِنْهُ.
(6/219)

وقصمه يقصمه قصماً: اهلكه واذهبه.
والقاصمة: اسْم من أَسمَاء مَدِينَة النَّبِي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، أرى ذَلِك لِأَنَّهَا قصمت الْكفْر واذهبته.
والقصمة: مرقاة الدرجَة، وَفِي الحَدِيث: " فَمَا ترْتَفع فِي السَّمَاء من قصمة، يَعْنِي الشَّمْس، إِلَّا فتح لَهَا بَاب فِي النَّار " حَكَاهُ الْهَرَوِيّ فِي الغريبين.
واقصام المرعى: أُصُوله، وَلَا يكون إِلَّا من الطريفة، الْوَاحِد: قصمٌ.
والقصم: الْعَتِيق من الْقطن، عَن أبي حنيفَة.
والقصيمة: مَا سهل من الأَرْض وَكثر شَجَره.
والقصيمة: منبت الغضى والأرطى وَالسّلم، وَهِي رَملَة.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: القصيم، بِغَيْر هَاء: أجمة الغضى وَجَمعهَا: قصائم.
والقصيمة: الغيضة.
والقيصوم: مَا طَال من العشب، وَهُوَ كالقيعون، عَن كرَاع.
والقيصوم: من نَبَات السهل.
قَالَ أَبُو حنيفَة: القيصوم من الذُّكُور وَمن الأمرار، وَهُوَ طيب الرَّائِحَة من رياحين الْبر، وورقه هدب، لَهُ نورة صفراء، وَهِي تنهض على سَاق ة تطول، قَالَ جرير:
نَبتَت بمنبته فطاب لشمها ... ونأت عَن الجثجاث والقيصوم

مقلوبه: (ق م ص)
الْقَمِيص: مَعْرُوف، مُذَكّر. وَقد يَعْنِي بِهِ: الدرْع، فيؤنث.
وَالْجمع: أقمصة، وقمص، وقمصان.
وقمص الثَّوْب: قطع مِنْهُ قَمِيصًا، عَن اللحياني.
وتقمص قَمِيصه: لبسه.
وَإنَّهُ لحسن القمصة، عَن اللحياني.
وقميص الْقلب: شحمه، أرَاهُ على التَّشْبِيه.
والقماص، والقماص: الوثب.
قمص يقمص قماصاً، وَفِي الْمثل: " أَفلا قماص بالبعير " حَكَاهُ سِيبَوَيْهٍ.
(6/220)

وَهُوَ القمصى، أَيْضا، عَن كرَاع.
وَيُقَال للكذاب: إِنَّه لقموص الحنجرة، حَكَاهُ يَعْقُوب فِي الالفاظ.
والقماصة، على مِثَال الخماصة: الرجل، عَن كرَاع.
والقمص: ذُبَاب يطير فَوق المَاء، واحدته: قمصة.
والقمص: الْجَرَاد أول مَا يخرج من بيضه، واحدته: قمصة.

الْقَاف وَالسِّين والطاء
الْقسْط: الْحصَّة والنصيب.
وتقسطوا الشَّيْء بَينهم: تقسموه على الْعدْل.
وأقسط فِي حكمه: عدل، وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز: (واقسطوا إِن الله يحب المقسطين) .
والقسط: الْعدْل، وَهُوَ من المصادر الْمَوْصُوف بهَا كَعدْل، يُقَال: ميزَان قسط، وميزانان قسط، وموازين قسط، وَقَوله تَعَالَى: (ونضع الموازين الْقسْط) : أَي ذَوَات الْقسْط.
وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز: (وأما القاسطون فَكَانُوا لِجَهَنَّم حطبا) .
وقسط قسوطاً: جَار.
وقسَّط الشَّيْء: فرقه عَن ابْن الْأَعرَابِي، وانشد:
لَو كَانَ خَز وَاسِط وسقطه ... وعالج نصيه وسبطه
وَالشَّام طراً زيته وحنطه ... يأوى إِلَيْهَا أَصبَحت تقسطه
والقسط: الْكوز عِنْد أهل الْأَمْصَار.
والقسط: يبس يكون فِي الرجل والساق وَالركبَة.
وَقيل: هُوَ فِي الْإِبِل: أَن يكون الْبَعِير يَابِس الرجلَيْن خلقَة.
(6/221)

وَهُوَ فِي الْخَيل: قصر الْفَخْذ والوظيف وانتصاب السَّاقَيْن، وَذَلِكَ ضعف، وَهُوَ من الْعُيُوب الَّتِي تكون خلقَة.
قسط قسطاً، وَهُوَ أقسط.
والقسطانية، والقسطاني: خيوط كخيوط قَوس المزن تحيط بالقمر وَهِي من عَلامَة الْمَطَر.
والقسط: عود يتبخر بِهِ: لُغَة فِي الكسط، وَقَالَ يَعْقُوب: الْقَاف بدل.
وقاسط، وقسيط: اسمان.

مقلوبه: (س ق ط)
السقطة: الْوَقْعَة الشَّدِيدَة.
سقط يسْقط سقوطاً، فَهُوَ سَاقِط، وَسُقُوط: وَقع. وَكَذَلِكَ: الْأُنْثَى، قَالَ:
من كل بلهاء سُقُوط البرقع ... بَيْضَاء لم تحفظ وَلم تضيع
يَعْنِي: أَنَّهَا لم تحفظ من الرِّيبَة وَلم يضيعها والداها.
ومسقط الشَّيْء ومسقطه: مَوضِع سُقُوطه، الْأَخِيرَة نادرة.
وَقَالُوا: الْبَصْرَة مسْقط رَأْسِي، ومسقطه.
وأسقطه هُوَ.
وتساقط الشَّيْء: تتَابع سُقُوطه.
وساقطه مساقطة، وسقاطاً: تَابع إِسْقَاطه. قَالَ:
يساقط عَنهُ روقه ضارياتها ... سقاط حَدِيد الْقَيْن أخول أخولا
وأسقطت الْمَرْأَة وَلَدهَا، وَهِي مسْقط: ألقته لغير تَمام، من السُّقُوط.
وَهُوَ السقط، والسقط، والسقط.
وَسقط النَّار، وسقطها، وسقطها: مَا سقط بَين الزندين قبل استحكام الورى، وَهُوَ
(6/222)

مثل بذلك.
وَسقط الرمل، وسقطه، وسقطه، ومسقطه: حَيْثُ انْقَطع معظمه ورقّ، لِأَنَّهُ كُله من السُّقُوط، الْأَخِيرَة إِحْدَى تِلْكَ الشواذ، وَالْفَتْح فِيهَا على الْقيَاس لُغَة.
وسقاط النّخل: مَا سقط من بسره.
وسقيط السَّحَاب: الْبرد.
والسقيط: الجليد، طائية، وَكِلَاهُمَا من السُّقُوط.
وسقيط الندى: مَا سقط مِنْهُ على الأَرْض.
والسقط: مَا اسقط من الشَّيْء.
وَسقط الْبَيْت: خرثيه، لِأَنَّهُ سَاقِط عَن رفيع الْمَتَاع. وَالْجمع: أسقاط.
وأسقاط النَّاس: أوباشهم عَن اللحياني على الْمثل بذلك.
وَسقط الطَّعَام: مَا لَا خير فِيهِ مِنْهُ.
وَقيل: هُوَ مَا يسْقط مِنْهُ.
والسقط: مَا تنوول بَيْعه من تابل. وَنَحْوه، لِأَن ذَلِك سَاقِط الْقيمَة.
وبائعه: سقاط.
والسقاطة: مَا سقط من الشَّيْء.
وساقطه الحَدِيث سقاطاً: سقط مِنْك إِلَيْهِ، وَمِنْه إِلَيْك.
وَسقط إِلَى قوم: نزلُوا عَليّ، وَفِي حَدِيث النَّجَاشِيّ وَأبي سمال: " فَأَما أَبُو سمال فَسقط إِلَى جيران لَهُ ": أَي اتاهم فأعاذوه وستروه.
وَسقط الْحر يسْقط سقوطا: يكنى بِهِ عَن النُّزُول، قَالَ النَّابِغَة الْجَعْدِي:
إِذا الْوَحْش ضم الْوَحْش فِي ظللاتها ... سواقط من حر وَقد كَانَ أظهرا
وَسقط عَنْك الْحر: أقلع. عَن ابْن الْأَعرَابِي، كَأَنَّهُ ضد.
والسقط، والسقاط: الْخَطَأ فِي القَوْل والحساب وَالْكتاب.
وَسقط فِي كَلَامه سقوطاً: أَخطَأ.
وَتكلم فَمَا اسقط كلمة، وَمَا اسقط فِي كلمة، وَمَا سقط بهَا: أَي مَا أَخطَأ فِيهَا.
(6/223)

وتسقطه، واستسقطه: عالجه على أَن يسْقط فيخطيء، أَو يكذب، أَو يبوح بِمَا عِنْده، قَالَ:
وَلَقَد تسقطني الوشاة فصادفوا ... حجئا بسرك يَا أميم ضنينا
وَسقط فِي يَد الرجل: زل وَأَخْطَأ. وَفِي التَّنْزِيل: (ولما سقط فِي أَيْديهم وَرَأَوا أَنهم قد ضلوا) . قَالَ الْفَارِسِي: سقط فِي أَيْديهم: ضربوا بأكفهم على أَيْديهم من النَّدَم. فَإِن صَحَّ ذَلِك فَهُوَ إِذا من السُّقُوط وَقد قريء: (سقط فِي أَيْديهم: أَي سقط النَّدَم فِي أَيْديهم كَمَا تَقول لمن يحصل على شَيْء وَإِن كَانَ مِمَّا لَا يكون فِي الْيَد: قد حصل فِي يَده من هَذَا مَكْرُوه، فَشبه مَا يحصل فِي الْقلب وَفِي النَّفس، بِمَا يحصل فِي الْيَد وَيرى بِالْعينِ.
والسقط: الفضيحة.
والساقطة، والسقيط: النَّاقِص الْعقل، الْأَخِيرَة عَن الزجاجي. وَالْأُنْثَى: سقيطة.
والساقط: الْمُتَأَخر عَن الرِّجَال.
وساقط الْفرس الْعَدو سقاطا: إِذا جَاءَ مسترخيا.
والسواقط: الَّذين يردون الْيَمَامَة لامتياز التَّمْر.
والسقاط: مَا يحملونه من التَّمْر.
وَسيف سقاط وَرَاء الضريبة: وَذَلِكَ إِذا قطعهَا وَوصل إِلَى مَا بعْدهَا. قَالَ ابْن الْأَعرَابِي: هُوَ الَّذِي يقد حَتَّى يصل إِلَى الأَرْض بعد أَن يقطع.
وَسقط السَّحَاب: طرفه.
وسقطا الخباء: ناحيتاه.
وسقطا الطَّائِر، وسقاطاه، ومسقطاه: جناحاه.

مقلوبه: (ط س ق)
الطسق: مَا يوضع على الجربان من الْخراج.
والطسق: مكيال مَعْرُوف.
(6/224)

الْقَاف وَالسِّين وَالدَّال
القسود: الغليظ الرَّقَبَة الْقوي.

مقلوبه: (ق د س)
التَّقْدِيس: تَنْزِيه الله عز وجلّ.
وَهُوَ المتقدس، القدوس، الْمُقَدّس، وَيُقَال: القدوس.
قَالَ اللحياني: الْمُجْتَمع عَلَيْهِ فِي سبوح قدوس الضَّم. قَالَ: وَإِن فَتحته جَازَ، وَلَا ادري كَيفَ ذَلِك وَقد تقدم فِي حرف الْحَاء.
قَالَ، فَأَما الْكَلَام فِي " فعول " بعد هَذَا فالفتح كالسمور والسفود.
وَالتَّقْدِيس: التَّطْهِير والتبريك.
وَالْأَرْض المقدسة: الشَّام، مِنْهُ.
وَبَيت الْمُقَدّس، من ذَلِك أَيْضا: فإمَّا أَن يكون على حذف الزَّائِد وَإِمَّا أَن يكون اسْما لَيْسَ على الْفِعْل، كَمَا ذهب إِلَيْهِ سِيبَوَيْهٍ فِي " الْمنْكب ".
والمقدس: الحبر.
والقدس: الْبركَة.
وَحكى ابْن الْأَعرَابِي: لَا قدسه الله: أَي لَا بَارك عَلَيْهِ.
قَالَ: والمقدس: الْمُبَارك.
والقداس، والقادس: حَصَاة تُوضَع فِي المَاء قدرا لري الْإِبِل، وَهِي نَحْو المقلة للْإنْسَان.
وَقيل: هِيَ حَصَاة يقسم بهَا المَاء فِي المفاوز، اسْم كالحبان.
والقدس: جمان الْفضة.
والقديس: الدّرّ، يَمَانِية.
والقادس: السَّفِينَة.
وَقيل: هُوَ صنف فِي المراكب مَعْرُوف.
وَقيل: لوح من الواحها. قَالَ الْهُذلِيّ:
(6/225)

وتهفو بهاد لَهَا ميلع ... كَمَا حرك القادس الأردمونا
يَعْنِي: الملاحين.
والقادس: الْبَيْت الْحَرَام.
وقادس: بَلْدَة بخراسان، اعجمي.
والقادسية: من بِلَاد الْعَرَب، قيل: إِنَّمَا سميت بذلك، لِأَنَّهَا نزل بهَا قوم من أهل قادس، من أهل خُرَاسَان.
وَقدس: جبل، قَالَ أَبُو ذُؤَيْب:
فَإنَّك حَقًا ايَّ نظرة عاشق ... نظرت وَقدس دونهَا ووقير
وَقدس اواره: جبل أَيْضا.

مقلوبه: (س ق د)
السقد: الْفرس الْمُضمر.
وسقده يسقده سقدا: ضمره وَفِي حَدِيث أبي وَائِل: " فَخرجت فِي السحر اسقد فرسا ".
حَكَاهُ الْهَرَوِيّ فِي الغريبين.

مقلوبه: (د ق س)
دقس فِي الأَرْض دقساً، ودقوسا: ذهب فتغيب.
والدقسة: دويبة صَغِيرَة.
ودقيوس: اسْم ملك، أَعْجَمِيَّة.

مقلوبه: (س د ق)
السيداق، بِكَسْر السِّين: شجر ذُو سَاق وَاحِدَة قَوِيَّة، لَهُ ورق مثل ورق الصعتر، وَلَا شوك لَهُ، وقشره حرّاق عَجِيب.
(6/226)

مقلوبه: (د س ق)
دسق الْحَوْض دسقاً: امْتَلَأَ، وأدسقه هُوَ.
والديسق: الملآن.
وغدير ديسق: ابيض مطرد.
والديسق: الْبيَاض، وَالْحسن، والنور.
والديسق: الْخبز الْأَبْيَض، قَالَ:
لَهُ درمك فِي رَأسه ومشارب ... وَقدر وطباخ وكأس وديسق
والديسق: ترقرق السراب، وَالْمَاء المتضحضح.
وسراب ديسق: جارٍ.
والديسق: الطست.
والديسق: الخوان. وَقيل: هُوَ من الْفضة خَاصَّة.
والديسق: مكيال أَو إِنَاء.
والديسق: الشَّيْخ.
وديسق: مَوضِع.
وَابْن ديسق: رجل.
وَبَيت دوسق، على مِثَال " فوعل ": بَين الْكَبِير وَالصَّغِير، عَن كرَاع.
والدسقان: الرَّسُول، حَكَاهُ الْفَارِسِي.

الْقَاف وَالسِّين وَالتَّاء
سقت الطَّعَام سقتاً، وسقتا، فَهُوَ سقتٌ: لم تكن لَهُ بركَة.

مقلوبه: (س ت ق)
دِرْهَم ستوق، وستوق: بهرج.
وَقَالَ اللحياني: قَالَ أَعْرَابِي من كلب: دِرْهَم تستوق.
(6/227)

الْقَاف وَالسِّين والذال
السوذق، والسوذق، الْأَخِيرَة عَن يَعْقُوب: الصَّقْر، وَيُقَال: الشاهين، وَهُوَ بِالْفَارِسِيَّةِ: سودناه.

الْقَاف وَالسِّين وَالرَّاء
قسره قسراً، واقتسره: غَلبه وقهره.
والقسورة: الْعَزِيز يقتسر غَيره: أَي يَقْهَرهُ وَالْجمع: قساور.
والقسور: الرَّامِي.
وَقيل: الصَّائِد.
والقسور: الْأسد. وَالْجمع: قسورة، وَفِي التَّنْزِيل: (فرت من قسورة) .
هَذَا قَول أهل اللُّغَة، وتحريره: أَن القسور، والقسورة: اسمان للأسد، انثوه كَمَا قَالُوا: اسامة، إِلَّا أَن اسامة معرفَة.
وقسورة اللَّيْل: نصفه الأول.
وَقيل: معظمه. قَالَ تَوْبَة بن الْحمير:
وقسورة اللَّيْل الَّتِي بَين نصفه ... وَبَين الْعشَاء قد دأبت أَسِيرهَا
وَقيل: هُوَ من أَوله إِلَى السحر.
والقسور: ضرب من النَّبَات سهلي، واحدته: قسورة.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: القسور: حمضة من النجيل، وَهُوَ مثل جمة الرجل يطول ويعظم، وَالْإِبِل حراص عَلَيْهِ. قَالَ جبيهاء الاشجعي فِي صفة شَاة من الْمعز:
وَلَو اشليت فِي لَيْلَة رحبية ... لأوراقها قطر من المَاء سافح
لجاءت كَأَن القسور الجون بجها ... عساليجه والثامر المتناوح
يَقُول: لَو دعيت هَذِه الْمعز فِي مثل هَذِه اللَّيْلَة الشتوية الشَّدِيدَة الْبرد لأقبلت حَتَّى تحلب، وَجَاءَت كَأَنَّهَا تمأت من القسور: أَي تَجِيء فِي الجدب والشتاء من كرمها وغزارتها
(6/228)

كَأَنَّهَا فِي الخصب وَالربيع.
والقسورى: ضرب من الْجعلَان أَحْمَر.
والقيسرى من الْإِبِل ك الضخم الشَّديد الْقوي، وَهِي: القياسرة.
والقيسرى: الْكَبِير عَن ابْن الْأَعرَابِي، وانشد:
تضحك مني أَن راتني اشهق
وَالْخبْز فِي حنجرتي مُعَلّق
وَقد يغص القيسري الاشدق
ورد ذَلِك عَلَيْهِ فَقيل: إِنَّمَا القيسرى هُنَا: الشَّديد الْقوي.
والقوسرة، والقوسرة، كلتاهما: لُغَة فِي القوصرة والقوصرة.
وَبَنُو قسر: بطن، اليهم ينْسب خَالِد بن عبد الله الْقَسرِي، من الْعَرَب.
والقسر: اسْم رجل، قيل: هُوَ راعي ابْن احمر، وإياه عَنى بقوله:
اظنها سَمِعت عزفا فتحسبه ... أشاعه القسر لَيْلًا حِين ينتشر
وقسر: مَوضِع، قَالَ النَّابِغَة الْجَعْدِي:
شرقا بِمَاء الرَّدْم تجمعه ... فِي طود ايمن من قرى قسر

مقلوبه: (ق ر س)
القرس، والقرس: أبرد الصقيع.
قرس المَاء يقرس قرساً، فَهُوَ قريس: جمد.
وقرسناه، واقرسناه: بردناه.
وقرس الرجل قرساً: برد.
واقرسه الْبرد.
والقريس من الطَّعَام: مُشْتَقّ من ذَلِك.
(6/229)

واقرس الْعود: حبس فِيهِ مَاؤُهُ.
وقراسٌ: هضبات شَدِيدَة الْبرد فِي بِلَاد أَزْد السراة، قَالَ أَبُو ذُؤَيْب يصف عسلاً:
يَمَانِية أحيالها مظ مائد ... وَآل قراس صوب أرمية كحل
وَرَوَاهُ أَبُو حنيفَة: قراس، بِضَم الْقَاف.
والقراس، والقراسية: الضخم الشَّديد من الْإِبِل وَغَيرهَا، الذّكر وَالْأُنْثَى فِي ذَلِك سَوَاء.
وَملك قراسية: جليل.
والقرس: شجر.
وقريسات: اسْم، قَالَ سِيبَوَيْهٍ: وَتقول: هَذِه قريسات كَمَا ترَاهَا، شبهوها بهاء التَّأْنِيث، لِأَن هَذِه الْهَاء تَجِيء للتأنيث، وَلَا تلْحق بَنَات الثَّلَاثَة بالأربعة، وَلَا الْأَرْبَعَة بالخمسة.

مقلوبه: (س ق ر)
السقر من جوارح الطير: مَعْرُوف، لُغَة فِي: الصَّقْر.
والزقر والصقر: مضارعة، وَذَلِكَ لِأَن كَلْبا تقلب السِّين مَعَ الْقَاف خَاصَّة زايا وَيَقُولُونَ: فِي (مس سقر) " زقر "، وشَاة زقعاء فِي " سقعاء ".
والسقر: الْبعد.
وسقرته الشَّمْس تسقره سقراً: آلمت دماغه بحرها.
وسقر: اسْم جَهَنَّم، معرفَة، مُشْتَقّ من ذَلِك. وَقيل: هِيَ من الْبعد، وَقد تقدم جَمِيع ذَلِك فِي الصَّاد.

مقلوبه: (س ر ق)
سرق الشَّيْء يسرقه سرقاً وسرقاً، واسترقه، الْأَخِيرَة عَن ابْن الْأَعرَابِي. وانشد:
بعتكها زَانِيَة وتسترق ... إِن الْخَبيث للخبيث يتَّفق
(6/230)

اللَّام هُنَا بِمَعْنى: مَعَ.
وَرجل سَارِق: من قوم سَرقَة. وسراق وسروق: من قوم سرق.
وسروقة، وَلَا جمع لَهُ إِنَّمَا هُوَ كصررة.
وكلب سروق. لَا غير، قَالَ:
وَلَا يسرق الْكَلْب السروق نعالنا
ويروى: السرو " فعول " من: السرى: وَهِي السّرقَة.
وَسَرَقَهُ: نِسْبَة إِلَى السرق.
والمسارقة، والاستراق، والتسرق: اختلاس النّظر والسمع. قَالَ الْقطَامِي:
بخلت عَلَيْك قما تجود بنائل ... إِلَّا اختلاس حَدِيثهَا المتسرق
وَقَول تَمِيم بن مقبل:
فَأَما سراقات الهجاء فَأَنَّهَا ... كَلَام تهاداه اللئام تهاديا
جعل السراقة فِيهِ: اسْم مَا سرق، كَمَا قيل: الْخُلَاصَة والنقاية: لما خلص ونقي.
وسرق الشَّيْء سرقا: خفى.
وسرقت مفاصله، وانسرقت: ضعفت، قَالَ الْأَعْشَى يصف الظبي:
فاتر الطّرف فِي قواه انسراق
والسرق: شقَاق الْحَرِير.
وَقيل: هُوَ اجوده.
واحدته: سَرقَة، قَالَ الاخطل:
يرفلن فِي سرق الْحَرِير وقزه ... يسحبن من هُدَّا بِهِ اذيالا
(6/231)

قَالَ أَبُو عُبَيْدَة: هُوَ بِالْفَارِسِيَّةِ: سره: أَي جيد.
والسولرق: الْجَوَامِع، واحدته: سارقة، قَالَ أَبُو الطمحان:
وَلم يدع دَاع مثلكُمْ لعظيمة ... إِذا ازمت بالساعدين السوارق
وَقيل: السوارق: مسامير فِي الْقُيُود، وَبِه فسر قَول الرَّاعِي:
وأزهر سخي نَفسه عَن تلاده ... حنايا حَدِيد مقفل وسوارقه
وسارق، وسراق، ومسروق وسراقة، كلهَا: أَسمَاء، انشد سِيبَوَيْهٍ:
هَذَا سراقَة لِلْقُرْآنِ يدرسه ... والمرء عِنْد الرشا إِن يلقها ذيب
وسرق مَوضِع. قَالَ:
وَلَا تتركن يَا حَار شَيْئا وجدته ... فحظك من ملك العاقين سُرَّقُ

الْقَاف وَالسِّين وَاللَّام
القلس: أَن يبلغ الطَّعَام إِلَى الْحلق ثمَّ يرجع إِلَى الْجوف.
وَقيل: هُوَ الْقَيْء.
وَقيل: هُوَ الْقَذْف بِالطَّعَامِ وَغَيره.
وَقيل: هُوَ مَا يخرج إِلَى الْفَم من الطَّعَام وَالشرَاب وَالْجمع: أقلاس، قَالَ رؤبة:
إِن كنت من دائك ذَا اقلاس ... فاستسقين بِتَمْر القسقاس
وَقد قلس يقلس قلساً، وقلساناً.
وقلس السَّحَاب قلساً، وَهُوَ مثل ذَلِك.
وقلست النَّحْل الْعَسَل تقلسه قلساً: مجَّته.
(6/232)

والقليس: الْعَسَل.
والقليس أَيْضا: النَّحْل، قَالَ الافوه:
من دونهَا الطير وَمن فَوْقهَا ... هفاهف الرّيح كجث الْقليس
والقلس، والتقليس: الضَّرْب بالدف.
والمقلس: الَّذِي يلْعَب بَين يَدي الْأَمِير إِذا قدم الْمصر. قَالَ الْكُمَيْت يصف دبّاً أَو ثَوْر وَحش:
فَرد تغنيه ذبان الرياض كَمَا ... غنى المقلس بطريقاً بأسوار
والقلس: حَبل ضخم من لِيف أَو خوص، قَالَ ابْن دُرَيْد: لَا ادري مَا صِحَّته؟ وَقيل: هُوَ حَبل غليظ من حبال السفن.
والتقليس: وضع الْيَدَيْنِ على الصَّدْر خضوعا.
والتقليس: السُّجُود.
والقليس: بيعَة للحبشة، هدمتها حمير.
والقلسوة، والقلساة، والقلنسوة، والقلنساة، والقلنسية والقلنسية: من ملابس الرؤوس، مَعْرُوف.
وَالْوَاو فِي " قلنسوة " للزِّيَادَة، غير الْإِلْحَاق وَغير الْمَعْنى. أما الْإِلْحَاق: فَلَيْسَ فِي الْأَسْمَاء مثل: " فعللة " وَأما الْمَعْنى: فَلَيْسَ فِي قلنسوة اكثر مِمَّا فِي قلساة.
وَجمع القلنسوة والقلنسية والقلنساة: قلانس، وقلاس، وقلنس. قَالَ:
لَا مهل حَتَّى تلحقي بعنس ... أهل الرياط الْبيض والقلنس
وقلنسي، وَكَذَلِكَ روى ثَعْلَب هَذَا الْبَيْت:
إِذا مَا القلنسي والعمائم أدرجت ... وفيهن عَن صلع الرِّجَال حسور
(6/233)

وَكِلَاهُمَا من بَاب طَلْحَة وطلح وسرحة وسرح وَأما جمع القلنسية: فقلاس. وَعِنْدِي: أَن قلنسية لَيست بلغَة كَمَا اعتدها أَبُو عُبَيْدَة، إِنَّمَا هِيَ تَصْغِير أحد هَذِه الْأَشْيَاء.
وَجمع القلساة: قلاس، لَا غير. وَلم نسْمع فِيهَا: قلسي كعلقي.
والقلاّس: صانعها.
وَقد تقلنس وتقلسى، اقروا النُّون وَإِن كَانَت زَائِدَة، وأقروا الْوَاو حَتَّى قلبوها يَاء.
وقلسى الرجل: ألبسهُ إِيَّاهَا، عَن السيرافي.

مقلوبه: (س ق ل)
السقل: لُغَة فِي الصقل.
والسقل فِي الْيَد: كالصدف.
سقل سقلاً، هُوَ أسقل.

مقلوبه: (ل ق س)
لقست نَفسه لقساً، وَهِي لقسةٌ: غثت.
وَقيل: نازعته إِلَى الشَّرّ.
وَقيل: بخلت وَضَاقَتْ.
واللقس: العياب للنَّاس، الملقب، الساخر.
ولقسه يلقسه لقساً: شَتمه.
ولاقس: اسْم.

مقلوبه: (س ل ق)
السلق: شدَّة الصَّوْت.
وسلقه بِلِسَانِهِ يسلقه سلقاً: أسمعهُ مَا يكره. وَفِي التَّنْزِيل: (سلقوكم بألسنة حداد) .
ولسان مسلق، وسلاق: حَدِيد.
وخطيب سلاق: بليغ.
والسلق: الضَّرْب.
(6/234)

وسلق الشَّيْء بِالْمَاءِ الْحَار يسلقه سلقاً: ضربه.
وسلق الْبيض بالنَّار: أغلاه.
وسلق الْأَدِيم سلقاً، دهنه.
وسلق ظهر بعيره يسلقه سلقاً: أدبره.
والسلق، والسلق: أثر دبرة الْبَعِير إِذا برأت وأبيض موضعهَا.
والسليقة: أثر النسع فِي الْجنب والسليقة: الطبيعة.
وَفُلَان يقْرَأ بالسليقية: أَي بطبيعته لَا بتعليم.
قَالَ سِيبَوَيْهٍ: وَالنّسب إِلَى السليقة: سليقي، نَادِر، وَقد ابنت وَجه شذوذه فِي عميرَة كلب.
وَهَذِه سليقته الَّتِي سلق عَلَيْهَا، وسلقها.
والسليقة: شَيْء ينسجه النَّحْل فِي الخلية طولا.
والسليقة: الذّرة تدق وَتصْلح وتطبخ بِاللَّبنِ، عَن ابْن الْأَعرَابِي.
وسلق الْبرد النَّبَات: أحرقه.
وَقَالَ بَعضهم السليق: مَا تحات من صغَار الشّجر، قَالَ:
تسمع مِنْهَا فِي السليق الْأَشْهب ... معمعة مثل الضرام الملهب
والسلق: الْمَكَان المطمئن بَين الربوتين.
وَقيل: هُوَ مسيل المَاء بَين الصمدين من الأَرْض. وَالْجمع: اسلاق، وسلقان.
فَأَما قَول الشماخ:
إِن تمس فِي عرفط صلع جماجمه ... بَين الأسالق عاري الشوك مجرود
(6/235)

فقد يكون جمع: سلق، كَمَا قَالُوا: رَهْط وأراهط. وَإِن اخْتلفَا بالحركة والسكون. وَقد يكون جمع: أسلاق الَّذِي هُوَ جمع: سلق، فَكَانَ يَنْبَغِي على هَذَا أَن يكون من الأساليق إِلَّا أَنه حذف الْيَاء، لِأَن " فعلن " هُنَا أحسن فِي السّمع من " فاعلن ".
وسلق الجوالق يسلقه سلقا: أَدخل إِحْدَى عروتيه فِي الْأُخْرَى. قَالَ:
وحوقل ساعده قد انملق ... يَقُول قطباً وَنِعما إِن سلق
والسلقة: الذئبة. وَالْجمع: سلق، وسلق. قَالَ سِيبَوَيْهٍ: وَلَيْسَ سلق بتكسير إِنَّمَا هُوَ من بَاب سِدْرَة وَسدر.
وَالذكر: سلق. وَالْجمع: سلقان وسلقان.
وَامْرَأَة سلقة: فَاحِشَة.
والسلقة: الجرادة إِذا القت بيضها.
والسلق: بقلة.
والانسلاق فِي الْعين: حمرَة تعتريها فتقشر مِنْهُ، وَيُقَال: تقشر فِي أصُول الْأَسْنَان.
وَقد انسلق.
والاسالق: أعالي بَاطِن الْفَم، قَالَ:
إِنِّي امْرُؤ أحسن غمز الْفَائِق ... بَين اللها الدَّاخِل والأسالق
وسلقه سلقاً وسلقاه: طعنه فَأَلْقَاهُ على جنبه.
وَقد تسلق، واستلقى، واسلنقى: نَام فِي على ظَهره عَن السيرافي.
وسلق يسلق سلقاً، وتسلق: صعد على حَائِط.
وَالِاسْم: السلق.
(6/236)

والسلاق: عيد من أعياد النَّصَارَى.
وسلوق: أَرض بِالْيمن، وَهِي بالرومية سلقية، قَالَ الْقطَامِي:
مَعَهم ضوار من سلوق كَأَنَّهَا ... حصن تجول تجرر الأرسانا
وَالْكلاب السلوقية: منسوبة اليها، وَكَذَلِكَ: الدروع، قَالَ النَّابِغَة:
تقد السلوقي المضاعف نسجه ... وتوقد بالصفاح نَار الحباحب
والسلوقي أَيْضا: السَّيْف، انشد ثَعْلَب:
تسور بَين السرج واللجام ... سور السلوقي إِلَى الأجذام

مقلوبه: (ل س ق)
اللسق: لزوق الرئة بالجنب.
ولسق: لُغَة فِي: لصق.

الْقَاف وَالسِّين وَالنُّون
قسن: اتِّبَاع لحسن بسن.
والقسين: الشَّيْخ الْهَرم، وَكَذَلِكَ: الْبَعِير.
وَقد اقسأنَّ.
وَقيل: المقسئن: الَّذِي قد انْتهى فِي سنه، فَلَيْسَ بِهِ ضعف كبر وَلَا قُوَّة شباب.
وَقيل: هُوَ الَّذِي فِي آخر شبابه وَأول كبره. وَقَوله:
مَا شِئْت من أشمط مقسئن
(6/237)

يكون على أحد الْوَجْهَيْنِ الآخرين.
واقسأن الشَّيْء: اشْتَدَّ.
وَفِيه قسأنينة.

مقلوبه: (ق ن س)
القنس، والقنس: الأَصْل. وَهُوَ أحد مَا صحفه أَبُو عبيد فَقَالَ: " القبس " بِالْبَاء.
وَجِيء بِهِ من قنسك: أَي من حَيْثُ كَانَ.
وقونس الْفرس: مَا بَين اذنيه. وَقيل: مقدم الرَّأْس.
وقونس الْمَرْأَة: مقدم رَأسهَا.
وقونس الْبَيْضَة من السِّلَاح: مقدمها.
فَأَما قَول الأفوه:
أبلغ بني أود فقد أَحْسنُوا ... أمس بِضَرْب الْهَام تَحت القنوس
فَزعم الْفَارِسِي: أَنه من شَاذ الْجمع، وَعِنْدِي: أَنه على حذف الزَّائِد.

مقلوبه: (ن ق س)
النقس: المداد، وَجمعه: أنقاس.
وَرجل نقسٌ: يعيب النَّاس ويلقبهم.
نقسهم ينقسهم نقساً، وناقسهم.
وَهِي النقاسة.
والناقوس: مضراب النَّصَارَى، قَالَ جرير:
لما تذكرت بالدبرين أرقني ... صَوت الدَّجَاج وقرع بالنواقيس
قَالَ الْفَارِسِي: أَرَادَ أرقني انْتِظَار صَوت الدَّجَاج وقرع بالنواقيس، وَذَلِكَ أَنه كَانَ مزمعا سفرا صباحا. قَالَ: ويروى: " ونقس بالنواقيس ".
والنقس: الضَّرْب بهَا.
والنقس: ضرب من النواقيس، وَهِي الْخَشَبَة الطَّوِيلَة والرجلة القصيرة.
(6/238)

وَقَول الْأسود بن يعفر:
وَقد سبأت لفتيان ذَوي كرم ... قبل الصَّباح وَلما تقرع النقس
يجوز أَن يكون جمع: ناقوس على توهم حذف الْألف، وَأَن يكون جمع: نقس الَّذِي هُوَ ضرب مِنْهَا كرهن وَرهن، وسقف وسقف.
وَقد نقس الناقوس بالوبيل نقساً.
ونقس الشَّرَاب نقوساً: حمض. قَالَ النَّابِغَة الْجَعْدِي:
جون كجون الْخمار جرده ال ... خراس لَا ناقس وَلَا هزم
وَرَوَاهُ قوم: لَا نافس، بِالْفَاءِ. حكى ذَلِك أَبُو حنيفَة وَقَالَ: لَا أعرفهُ، إِنَّمَا الْمَعْرُوف: ناقسٌ بِالْقَافِ.

مقلوبه: (س ن ق)
سنق الرجل سنقا، فَهُوَ سنق، وسنق: بشم، وَكَذَلِكَ: الدَّابَّة.
والسنيق: الْبَيْت المجصص.
والسنيق: الْبَقَرَة. وَلم يُفَسر أَبُو عَمْرو قَول امْرِئ الْقَيْس:
وسِنٍّ كسنيق سناء وسنما ... ذعرت بمزلاج الهجير نهوض
ويروى: سناما وسنما. وَفَسرهُ سِيبَوَيْهٍ فَقَالَ: هُوَ جبل.

مقلوبه: (ن س ق)
نسق الشَّيْء ينسقه نسقاً، ونسقه: نظمه على السوَاء.
وانتسق هُوَ، وتناسق. وَالِاسْم: النسق.
ونسق الْأَسْنَان: انتظامها فِي النبتة وَحسن تركيبها.
والنسق: الْعَطف على الاول، وَالْفِعْل كالفعل.
(6/239)

الْقَاف وَالسِّين وَالْفَاء
قفس الشَّيْء يقفسه قفساً: اخذه اخذ انتزاع وغصب.
والقفساء: الْمعدة، عَن ابْن الْأَعرَابِي، وانشد:
ألقيت فِي قفسائه مَا شغله
قَالَ ثَعْلَب: مَعْنَاهُ: أطْعمهُ حَتَّى شبع.
والقفساء: الْأمة اللئيمة.
والأقفس: ابْن الْأمة.
وقفس الرجل: مَاتَ جوعا، عَن ابْن الْأَعرَابِي.
والقفس: جيل بكرمان. وَقد تقدم فِي الصَّاد، وَهِي مضارعة.

مقلوبه: (س ق ف)
السّقف: غماء الْبَيْت. وَالْجمع: سقف، وسقوف.
فَأَما قِرَاءَة من قَرَأَ: (لجعلنا لمن يكفر بالرحمن لبيوتهم سقفاً من فضَّة) فَهُوَ وَاحِد يدل على الْجمع: أَي لجعلنا لبيت كل وَاحِد سقفاً من فضَّة.
وَقد سقف الْبَيْت.
وَالسَّمَاء سقف على الأَرْض.
وَفِي التَّنْزِيل: (وجعلنَا السَّمَاء سقفاً مَحْفُوظًا) .
والسقيفة: كل بِنَاء سقفت بِهِ صفة أَو شبهها مِمَّا يكون بارزا.
وكل طريفة دقيقة طَوِيلَة من الذَّهَب وَالْفِضَّة وَنَحْوهمَا من الْجَوْهَر: سَقِيفَة.
والسقيفة: لوح السَّفِينَة. قَالَ: بشر بن أبي خازم يصف سفينة:
معبدة السقائف ذَات دسر ... مضبرة جوانبها رداح
والسقائف: طوائف ناموس الصَّائِد، قَالَ أَوْس ابْن حجر:
فلاقى عَلَيْهَا من صباح مدمراً ... لناموسه من الصفيح سقائف
(6/240)

وَقيل: هِيَ كل خَشَبَة عريضة أَو حجر سقفت بِهِ قترة أَو غَيرهَا.
والسقائف: اضلاع الْبَعِير.
والسقف: أَن تميل الرجل على وحشيها.
والسقف: ميل فِي انحناء.
سقف سقفا، وَهُوَ أَسْقُف.
والمسقف: كالأسقف.
وسُقْفٌ: مَوضِع.
والأسقف: رَئِيس النَّصَارَى، أعجمي قد تَكَلَّمت بِهِ الْعَرَب، وَلَا نَظِير لَهُ إِلَّا أسرب. وَالْجمع أساقف، وأساقفة.

مقلوبه: (ف ق س)
فقس الرجل وَغَيره يفقس فقوسا: مَاتَ كقفس.
وَقيل: قفس: مَاتَ فَجْأَة.
وفقس فلانٌ فلَانا يفقسه فقساً: جذبه بِشعرِهِ سفلا.
وتفاقسا بشعورهما ورؤوسهما: تجاذبا، كِلَاهُمَا عَن اللحياني.
والفقاس: دَاء شَبيه بالتشنج.
وفقس الْبَيْضَة: لُغَة فِي قفصها، وَالصَّاد أَعلَى.
وفقس: وثب.
والمفقاس: عودان يشد طرفاهما فِي الفخ، وتوضع الشّركَة فَوْقهمَا فَإِذا اصابهما شَيْء فقست.
وفقس الشَّيْء يفقسه فقساً: أَخذه أَخذ انتزاع وغصب.

مقلوبه: (س ف ق)
سفق الثَّوْب سفاقة، فَهُوَ سفيق: كثف.
وأسفقه الحائك.
وَرجل سفيق الْوَجْه: قَلِيل الْحيَاء.
(6/241)

وسفق الْبَاب سفقاً، وأسفقه فانسفق: أَي أغلقه، وَالصَّاد لُغَة، أَو مضارعة، وَقد تقدم.
وسفق وَجه الرجل: لكمه.
وأسفق الْغنم: لم يحلبها فِي الْيَوْم إِلَّا مرّة.
وَذُو السفقتين: ذُبَاب عَظِيم يلْزم الدَّوَابّ وَالْبَقر، وَالصَّاد فِي كل ذَلِك لُغَة.

مقلوبه: (ف س ق)
الْفسق: الْعِصْيَان وَالتّرْك لأمر الله، وَالْخُرُوج عَن طَرِيق الْحق.
فسق يفسق ويفسق فسقا، وفسوقا، وَفسق، بِالضَّمِّ، عَن اللحياني، قَالَ: رَوَاهُ عَنهُ الْأَحْمَر، قَالَ: وَلم يعرف الْكسَائي الضَّم.
وَقيل: الفسوق: الْخُرُوج عَن الدَّين. وَقَوله تَعَالَى: (بئس الِاسْم الفسوق بعد الْإِيمَان) أَي بئس الِاسْم أَن تَقول لَهُ: يَا يَهُودِيّ أَو يَا نَصْرَانِيّ، بعد أَن آمن: أَي لَا تُعَيِّرُوهُمْ بالْكفْر بعد أَن آمنُوا، وَيحْتَمل أَن يكون كل لقب كرهه الْإِنْسَان، وَإِنَّمَا يجب أَن يُخَاطب الْمُؤمن اخاه بِأحب الْأَسْمَاء إِلَيْهِ، هَذَا قَول الزّجاج.
وَرجل فَاسق، وفسيق، وَفسق. وَيُقَال فِي النداء: يَا فسق، وللانثى: يَا فساق.
وفسقه: نسبه إِلَى الْفسق.
وَالْفِسْق: الْخُرُوج عَن الْأَمر.
وَالْفِسْق فِي قَوْله تَعَالَى: (أَو فسقا أهل لغير الله بِهِ) رُوِيَ عَن مَالك. أَنه الذّبْح.
والفواسق من النِّسَاء: الفواجر.
وفسقت الرّطبَة، وانفسقت: خرجت عَن قشرها، الْأَخِيرَة عَن أبي حنيفَة.
والفويسقة: الفارة.

الْقَاف وَالسِّين وَالْبَاء
(6/242)

القسب: التَّمْر الْيَابِس.
والقسابة: رَدِيء التَّمْر.
والقسب: الصلب الشَّديد.
وَقد قسب قسوبة، وقسوبا.
وَذكر قيسبان: إِذا اشْتَدَّ وَغلظ، قَالَ:
أقبلتهن قيسبانا قارحا
والقسب: الشَّديد الطَّوِيل.
والقسيب: صَوت المَاء، قَالَ عبيد:
أَو فلج بِبَطن وادٍ ... للْمَاء من تَحْتَهُ قسيب
والقسوب: الْخفاف، هَكَذَا وَقع وَلم اسْمَع بِالْوَاحِدِ مِنْهُ. قَالَ حسان بن ثَابت:
ترى فَوق اذناب الروابي سواقطاً ... نعالاً وقسوباً وريطاً معضدا
والقيسب: ضرب من الشّجر، قَالَ أَبُو حنيفَة: هُوَ افضل الحمض وَقَالَ مرّة: القيسبة، بِالْهَاءِ: شجيرة تنْبت خيوطا من اصل وَاحِد وترتفع قدر الذِّرَاع، ونورتها كنورة البنفسج، ويستوقد برطوبتها كَمَا يستوقد اليبيس.
وقيسب: اسْم.
وقسبت الشَّمْس: أخذت فِي المغيب، من تذكرة أبي عَليّ.

مقلوبه: (ق ب س)
القبس: النَّار.
والقبس: الشعلة من النَّار. وَالْجمع: اقباس، لَا يكسر على غير ذَلِك.
وَقد قبسها يقبسها قبساً، واقتبسها.
وقبسه النَّار يقبسه: جَاءَهُ بهَا.
واقبسه إِيَّاهَا: طلبَهَا لَهُ واعانه عَلَيْهَا.
وقبس الْعلم يقبسه، واقتبسه، وقبستكه، وافتبستكه.
وَقَالَ بَعضهم: قبستك نَارا وعلما، بِغَيْر ألف.
(6/243)

والمقبس، والمقباس: مَا قبست بِهِ النَّار.
وفحل قبس، وقبس، وقبيس: سريع الإلقاح لَا ترجع عَنهُ أُنْثَى.
وَقيل: هُوَ الَّذِي يلقح لأوّل قرعَة.
وَقيل: هُوَ الَّذِي ينجب من أول ضَرْبَة وَاحِدَة.
وَقد قبس قبساً، وقبس قباسة.
وأقبسها: ألقحها سَرِيعا.
وقابوس: اسْم أعجمي، مُعرب.
وَأَبُو قبيس: جبل مشرف على مَكَّة.
وَقَابِس وقبيس: اسمان، قَالَ أَبُو ذُؤَيْب:
وَيَا ابْني قبيس وَلم يكلما ... إِلَى أَن يضيء عَمُود السحر

مقلوبه: (س ق ب)
السقب: ولد النَّاقة.
وَقيل: هُوَ سقب سَاعَة تضعه أمه، فَأَما قَوْله انشده سِيبَوَيْهٍ:
وساقيين مثل زيد وَجعل ... سقبان ممشوقان مكنوزا العضل
فَإِن زيدا وَجعلا هَاهُنَا: رجلَانِ. وَقَوله: سقبان: إِنَّمَا أَرَادَ هُنَا: مثل سقبين فِي قُوَّة الْغناء، وَذَلِكَ لِأَن الرجلَيْن لَا يكونَانِ سقبين، لِأَن نوعا لَا يَسْتَحِيل إِلَى نوع، وَإِنَّمَا هُوَ كَقَوْلِك: مَرَرْت بِرَجُل أَسد شدَّة: أَي هُوَ كاسد فِي الشدَّة، وَلَا يكون ذَلِك حَقِيقَة، لِأَن الْأَنْوَاع لَا تستحيل إِلَى الْأَنْوَاع فِي اعْتِقَاد أهل الْإِجْمَاع. قَالَ سِيبَوَيْهٍ: تَقول: مَرَرْت بِرَجُل الْأسد شدَّة، كَأَنَّك قلت: مَرَرْت بِرَجُل كَامِل، لِأَنَّك أردْت أَن ترفع شَأْنه، وَإِن شِئْت استأنفت كَأَنَّهُ قيل لَهُ: مَا هُوَ؟ وَلَا يكون صفة كَقَوْلِك: مَرَرْت بِرَجُل أَسد شدَّة، لِأَن الْمعرفَة لَا تُوصَف بهَا النكرَة، وَلَا يجوز نكرَة أَيْضا لما ذكرت لَك، وَقد جَاءَ فِي صفة النكرَة، فَهُوَ فِي هَذَا أقوى، ثمَّ انشد مَا انشدتك من قَوْله.
وَجمع السقب: أسقب، وسقوب، وسقاب، وسقبان. وَالْأُنْثَى: سقبة وَأمّهَا: مسقب
(6/244)

ومسقاب وَاسْتعْمل الْأَعْشَى السقبة للأتان، فَقَالَ:
لاحه الصَّيف والغيار وإشفا ... ق على سقبة كقوس الضال
والسقب: الْقرب، وَقد سقبت الدَّار سقوبا، وأسقبت.
وأبيات متساقبة: أَي متدانية.
والسقب والسقيبة: عَمُود الخباء.
وسقوب الْإِبِل: أرجلها، عَن ابْن الْأَعرَابِي، وانشد:
لَهَا عجز ريا وسَاق مشيحة ... على البيد تنبو بالمرادي سقوبها
وَالصَّاد فِي كل ذَلِك لُغَة.

مقلوبه: (س ب ق)
سبقه يسْبقهُ سبقاً: تقدمه.
وَفِي الحَدِيث: " أَنا سَابق الْعَرَب، يَعْنِي إِلَى الاسلام، وصهيب سَابق الرّوم، وبلال سَابق الْحَبَشَة، وسلمان سَابق الْفرس ". وَقَوله تَعَالَى: (ثمَّ اورثنا الْكتاب الَّذين اصْطَفَيْنَا من عبادنَا فَمنهمْ ظَالِم لنَفسِهِ وَمِنْهُم مقتصد وَمِنْهُم سَابق بالخيرات) رُوِيَ فِيهِ عَن النَّبِي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ انه قَالَ: " سَابِقنَا سَابق وَمُقْتَصِدنَا نَاجٍ، وَظَالِمنَا مغْفُور لَهُ " فدلك ذَلِك على أَن الْمُؤمنِينَ مغْفُور لمقتصدهم وللظالم لنَفسِهِ مِنْهُم.
وَقَوله تَعَالَى: (فالسابقات سبقا) قَالَ: الزّجاج: هِيَ الْخَيل. وَقيل السابقات: أَرْوَاح الْمُؤمنِينَ تخرج بسهولة. وَقيل: السابقات: النُّجُوم. وَقيل: الْمَلَائِكَة تسبق الشَّيَاطِين بِالْوَحْي إِلَى الْأَنْبِيَاء عَلَيْهِم السَّلَام.
وسابقه مسابقة، وسباقا.
وسبقك: الَّذِي يسابقك.
وهم سبقى، واسباقى.
والسبق، من النّخل: المبكرة بِالْحملِ.
والسبق والسابقة: القدمة.
(6/245)

واسبق الْقَوْم إِلَى الْأَمر، وتسابقوا: بَادرُوا.
والسبق: الْخطر. وَالْجمع: اسباق.
واستبق الْقَوْم، وتسابقوا: تخاطروا.
وتسابقوا: تناضلوا، وَقَوله تَعَالَى: (إِنَّا ذَهَبْنَا نَسْتَبِق) قيل مَعْنَاهُ: نتناضل وَقيل: نفتعل من السَّبق.
وَسبق على قومه: علاهم كرماً.
والسباقان: قيد فِي رجل الْجَارِح من الطير.

مقلوبه: (ب س ق)
وبسق الشَّيْء يبسق بسوقاً: تمّ طوله.
وبسق على قومه: علاهم فِي الْفضل.
وبسق: لُغَة فِي بَصق.
وبساقة الْقَمَر: حجر ابيض يتلألأ. وَقد تقدم فِي الصَّاد.
وبواسق السَّحَاب: أَوَائِله، عَن أبي حنيفَة.
وأبسقت الشَّاة والناقة، وَهِي مبسق، ومبساق، وبسوق، الْأَخِيرَة على طرح الزَّائِد: وَقع اللبأ فِي ضرْعهَا وَكَذَلِكَ: الْجَارِيَة الْبكر إِذا جرى اللَّبن فِي ثديها.
والبسقة: الْحرَّة. وَجَمعهَا: بساق، قَالَ كثير عزة:
قضيت لبانتي وصرمت امري ... وعديت المطية فِي بساق
وبساق: بلد.

الْقَاف وَالسِّين وَالْمِيم
قسم الشَّيْء يقسمهُ قسما، وقسمه: جزأه.
وَهِي: الْقِسْمَة.
وَالْقسم: النَّصِيب. وَالْجمع: أَقسَام.
وَهُوَ القسيم، وَالْجمع: اقسماء، واقاسيم، الْأَخِيرَة: جمع الْجمع.
(6/246)

والمقسم والمقسم: كالقسم.
وحصاة الْقسم: حَصَاة تلقى فِي إِنَاء ثمَّ يصب فِيهَا من المَاء قدر مَا يغمر الْحَصَاة، ثمَّ يَتَعَاطونَهَا، وَذَلِكَ إِذا كَانُوا فِي سفر، وَلَا مَاء مَعَهم إِلَّا شَيْء يسير فيقسمونه هَكَذَا.
وتقسموا الشَّيْء، واقتسموه، وتقاسموه: قسموه بَينهم.
واستقسموا بِالْقداحِ: قسموا الْجَزُور على مِقْدَار حظوظهم مِنْهَا.
وقاسمته المَال: أخذت مِنْهُ قسمك، واخذ قسمه.
وقسيمك: الَّذِي يقاسمك أَرضًا أَو دَارا أَو مَالا بَيْنك وَبَينه.
وَالْجمع: اقسماء، وقسماء.
وَهَذَا قسيم هَذَا: أَي شطره.
والقسام: الَّذِي يقسم الْأَشْيَاء بَين النَّاس، قَالَ لبيد:
فارضى بِمَا قسم المليك فَإِنَّمَا ... قسم الْمَعيشَة بَيْننَا قسامها
عَنى بالمليك: الله تَعَالَى.
وَعِنْده قسم يقسمهُ: أَي عَطاء، وَلَا يجمع، وَهُوَ من الْقِسْمَة.
وقسمهم الدَّهْر يقسمهم، وقسمهم: فرقهم قسما هُنَا وقسما هُنَا.
وَنوى قسوم: مفرقة مبعدة، انشد ابْن الْأَعرَابِي:
نأت عَن بَنَات الْعَن وانفلتت بهَا ... نوى يَوْم سلان البتيل قسوم
أَي: مقسمة للشمل مفرقة لَهُ.
وَالْقسم: الرَّأْي. وَقيل: الشَّك، وَقيل: الْقدر.
وَقسم أمره قسما: قدره.
وَقيل: قسم أمره. لم يدر كَيفَ يصنع فِيهِ.
وَرجل مقسم: مُشْتَرك الخواطر بالهموم.
وَالْقسم: الْيَمين. وَالْجمع: أَقسَام.
وَقد اقْسمْ بِاللَّه، واستقسمه بِهِ.
وتقاسم الْقَوْم: تحالفوا. وَفِي التَّنْزِيل: (قَالُوا تقاسموا بِاللَّه) .
(6/247)

والقسامة: الْجَمَاعَة يقسمون على الشَّيْء اويشهدون.
وَيَمِين الْقسَامَة منسوبة اليهم.
والقسام: الْجمال.
وَرجل مقسم، وقسيم، وَالْأُنْثَى: قسيمة وَقد قسم.
وَقَوله:
وَرب هَذَا الْأَثر الْمقسم
يَعْنِي: مقَام إِبْرَاهِيم عَلَيْهِ السَّلَام، كَأَنَّهُ قسم: أَي حسن.
وَشَيْء قسامي: مَنْسُوب إِلَى القسام.
وخفف الْقطَامِي يَاء النِّسْبَة مِنْهُ فاخرجه مخرج تهام وشام. فَقَالَ:
إِن الْأُبُوَّة وَالدّين تراهما ... مُتَقَابلين قساميا وهجاناً
أَرَادَ: ابوة وَالدّين.
وَالْقِسْمَة: الْحسن كالقسام.
وَالْقِسْمَة: الْوَجْه.
وَقيل: مَا اقبل عَلَيْك مِنْهُ.
وَقيل: قسْمَة الْوَجْه: مَا خرج من الشّعْر.
وَقيل: الْأنف وناحيتاه. وَقيل: وَسطه.
وَقيل: أَعلَى الوجنة وَقيل: مجْرى الدمع من الْعين، قَالَ:
كَأَن دنانيراً على قسماتهم ... وَإِن كَانَ قد شف الْوُجُوه لِقَاء
وَقيل: هِيَ مَا بَين الْعَينَيْنِ، روى ذَلِك عَن ابْن الْأَعرَابِي، وَبِه فسر قَوْله:
كَأَن دنانيراً على قسماتهم
وَقَالَ أَيْضا: الْقِسْمَة: مَا فَوق الْحَاجِب.
(6/248)

وَفتح السِّين: لُغَة فِي ذَلِك كُله.
والقسامي: الَّذِي يطوي الثِّيَاب على أول طيها حَتَّى تتكسر على طيه.
قَالَ رؤبة:
طي القسامي برود العصاب
وَفرس قسامي: إِذا قرح من جَانب وَاحِد، وَهُوَ من آخر رباع، وانشد:
اشق قساميا رباعي جَانب ... وقارح جنب سل اقرح اشقرا
وَالْقِسْمَة، والقسيمة: جؤنة الْعَطَّار.
والقسيمة فِي قَول عنترة:
وَكَأن فَأْرَة تَاجر بقسيمةٍ ... سبقتْ عوارضها إِلَيْك من الفمِ
قيل: هِيَ طُلُوع الْفجْر. وَقيل: هِيَ جؤنة الْعَطَّار.
وَالْمَعْرُوف عَن ابْن الْأَعرَابِي فِي جؤنة الْعَطَّار: قسْمَة، فَإِن كَانَ ذَلِك، فَإِن الشَّاعِر إِنَّمَا أشْبع للضَّرُورَة.
والقسيمة: السُّوق، عَن ابْن الْأَعرَابِي، وَلم يُفَسر بِهِ قَول عنترة، وَهُوَ عِنْدِي مِمَّا يجوز أَن يُفَسر بِهِ.
والقسوميات: مَوَاضِع، قَالَ زُهَيْر:
ضحوا قَلِيلا قفا كُثْبَان أسنمة ... وَمِنْهُم بالقسوميات معترك
وقاسم، وقسيم، وقسيم، وقسام، ومقسم، ومقسم: أَسمَاء.
وَالْقسم: مَوضِع مَعْرُوف.
(6/249)

مقلوبه: (ق م س)
قمس فِي المَاء يقمس قموساً: انغط ثمَّ ارْتَفع.
وقسمه هُوَ، واقسمه.
وَقسمت الآكام فِي السراب: إِذا ارْتَفَعت فرأيتها كَأَنَّهَا تطفو، قَالَ ابْن مقبل:
حَتَّى استتبت الْهدى والبيد هاجمة ... يقمسن فِي الْآل غلفًا أَو يصلينا
وَيُقَال للرجل إِذا نَاظر أَو خَاصم قرنا: إِنَّمَا يقامس حوتا، قَالَ مَالك بن المتنخل الْهُذلِيّ:
ولكنما حوتاً بدهنى أُقامس
دهنى: مَوضِع.
والقامس: الغواص، قَالَ أَبُو ذُؤَيْب:
كَأَن ابْنة السَّهْمِي درة قامس ... لَهَا بعد تقطيع النبوح وهيج
وَكَذَلِكَ: القماس.
والتقميس: أَن يروي الرجل إبِله.
والتغميس، بالغين: أَن يسقيها دون الرّيّ وَقد تقدم.
وأقمس الْكَوْكَب، انقمس: انحط فِي الْمغرب.
والقاموس، والقومس: قَعْر الْبَحْر.
وَقيل: وَسطه ومعظمه.
والقومس: الْملك الشريف.
والقومس: السَّيِّد، وَهُوَ القمس، عَن ابْن الْأَعرَابِي، وانشد:
وَعلمت أنِّي قد مُنيت بنيطلٍ ... إِذْ قيل كَانَ من آل دوفن قمس
(6/250)

وَالْجمع قمامس، وقمامسة، أدخلُوا الْهَاء لتأنيث الْجمع.
وقومس: مَوضِع، قَالَ أحد الْخَوَارِج:
مَا زَالَت الأقدار حَتَّى قذفنني ... بقومس بَين الفرجان وُصُول
وقامس: لُغَة فِي قَاسم.

مقلوبه: (س ق م)
سقم، وسقم سقماً، وسقماً، وسقاماً، وسقامة، فَهُوَ سقم، وَسَقِيم. قَالَ سِيبَوَيْهٍ: وَالْجمع: سقام، جَاءُوا بِهِ على " فعال ". يذهب بِهِ سِيبَوَيْهٍ إِلَى الْإِشْعَار بِأَنَّهُ كسر تكسير " فَاعل ".
والمسقام: السقيم، وَقيل: هُوَ الْكثير السقم. وَالْأُنْثَى: مسقام أَيْضا، هَذِه عَن اللحياني.
واسقمه الله، وسقمه، قَالَ ذُو الرمة:
هام الْفُؤَاد بذكراها وخامرها ... مِنْهَا على عدواء الدَّار تسقيم
واسقم الرجل: سقم أَهله.
والسقام، وسقام: وَاد بالحجاز، قَالَ الْهُذلِيّ:
امسى سقام خلاء لَا انيس بِهِ ... إِلَّا السبَاع وَمر الرّيح بالغرف
والسوقم: شجر يشبه الْخلاف وَلَيْسَ بِهِ. وَقَالَ أَبُو حنيفَة: السوقم: شجر عِظَام مثل الأثأب سَوَاء، غير أَنه أطول طولا من الأثأب، وَأَقل عرضا مِنْهُ، وَله ثَمَرَة مثل التِّين، وَإِذا كَانَ اخضر فَإِنَّمَا هُوَ حجر صلابة، فَإِذا أدْرك أصفر شَيْئا ولان، وحلا حلاوة شَدِيدَة، وَهُوَ طيب الرّيح يتهادى.

مقلوبه: (م ق س)
مقست نَفسه مقساً، وتمقست: غثت. وَقيل: تقززت، وَهُوَ نَحْو ذَلِك.
(6/251)

والمقس: الجوب والخرق.
ومقس فِي الأَرْض مقساً: ذهب فِيهَا.
وَامْرَأَة مقاسة: طوافة.
ومقاس، والمقاس، كِلَاهُمَا: اسْم رجل.

مقلوبه: (س م ق)
سمق النبت، وَالشَّجر، وَالنَّخْل، يسمق سمقاً، وسموقاً، فَهُوَ سامق، وسميق: ارْتَفع.
والسميقان: عودان فِي النير قد لوقى بَين طرفيهما يحيطان بعنق الثور كالطوق.
والأسمقة: خشبات يدخلن فِي الْآلَة الَّتِي ينْقل عَلَيْهَا اللَّبن.
والسمق: الطَّوِيل من الرِّجَال. عَن كرَاع.
وَكذب سماق: بحت، قَالَ الراجز:
باربع من كذب سماق
والسماق: من شجر القفاف وَالْجِبَال، وَله ثَمَر حامض عناقيد، فِيهَا حب صغَار، يطْبخ، حَكَاهُ أَبُو حنيفَة قَالَ: وَلَا اعلمه ينْبت بِشَيْء من أَرض الْعَرَب إِلَّا مَا كَانَ بِالشَّام، قَالَ: وَهُوَ شَدِيد الْحمرَة.

الْقَاف وَالزَّاي وَالرَّاء
الزقر: لُغَة فِي: الصَّقْر، مضارعة.

مقلوبه: (ز ر ق)
الزرقة: الْبيَاض حَيْثُمَا كَانَ.
والزرقة: خضرَة فِي سَواد الْعين. وَقيل: هُوَ أَن يتغشى سوادها بَيَاض.
زرق زرقاً، وازرقَّ، فَهُوَ ازرق، وازرقي، قَالَ الْأَعْشَى:
تتبعه أزرقي لحم
(6/252)

ونصل أَزْرَق بَين الزرق: شَدِيد الصفاء، قَالَ رؤبة:
حى إِذا توقدت من الزرق ... حجرية كالجمر من سنّ الذلق
وَمَاء أَزْرَق، رَوَاهُ ابْن الْأَعرَابِي، ونطفة زرقاء.
والزرقم: الْأَزْرَق الشَّديد الزرق وَامْرَأَة زرقاء، وزرقمة.
والأزارقة: من الحرورية، واحدهم: أزرقي ينسبون إِلَى نَافِع بن الْأَزْرَق.
وَقَوله تَعَالَى: (ونحْشر الْمُجْرمين يَوْمئِذٍ زرقا) فسره ثَعْلَب فَقَالَ: مَعْنَاهُ: عطاش، وَعِنْدِي: أَن هَذَا لَيْسَ على الْقَصْد الأول، إِنَّمَا مَعْنَاهُ: ازرقت اعينهم من شدَّة الْعَطش، وَقل: معنى زرقا: عميا، يخرجُون من قُبُورهم بصراء كَمَا خلقُوا أول مرّة، ويعمون فِي الْمَحْشَر، وَقيل: زرقا، لِأَن السوَاد يزرق إِذا ذهب نواظرهم.
والزريقاء: ثريدة تدسم بِلَبن وزيت.
والمزراق من الرماح: أخف من العنزة.
وَقد زرقه بِهِ يزرقه زرقا.
وزرقه بِعَيْنيهِ: أَحدهمَا نَحوه ورماه بهما.
وَرجل زراق: خداع.
والزرقة: خرزة يُؤْخَذ بهَا الرِّجَال.
وزرق الطَّائِر وَغَيره: ذرق.
والزرق: طَائِر بَين الْبَازِي والباشق يصاد بِهِ. والزرق: شَعرَات بيض تكون فِي يَد الْفرس أَو رجله.
والزرق: بَيَاض فِي نَاصِيَة الْفرس أَو قذاله.
والزرق: الْحَدِيد النّظر، وَمثل بِهِ سِيبَوَيْهٍ، وَفَسرهُ السيرافي.
والزورق من السفن: دون الخلج.
وَقيل: هُوَ القارب الصَّغِير.
وَقد سمت زرقانا.
(6/253)

والزرقاء: فرس نَافِع بن عبد الْعُزَّى.
والزرنوقان، بِفَتْح الزَّاي: منارتان تبنيان على رَأس الْبِئْر، قَالَ ابْن جني: هُوَ " فعنول " وَهُوَ غَرِيب.
وَأما الزرنوق، فبضم الزَّاي، فرباعي، وَسَيَأْتِي.

مقلوبه: (ر ز ق)
رزقه الله يرزقه رزقا حسنا: نعشه.
والرزق، على لفظ الْمصدر: مَا رزقه إِيَّاه. وَالْجمع: ارزاق.
وَقَوله تَعَالَى: (ويعْبدُونَ من دون الله مَا لَا يملك لَهُم رزقا من السَّمَوَات وَالْأَرْض شَيْئا) قيل " رزقا " هَاهُنَا: مصدر، فَقَوله " شَيْئا " على هَذَا مَنْصُوب برزق، وَقيل: بل هُوَ اسْم، و" شَيْئا " على هَذَا بدل من قَوْله: " رزقا ".
وَقَوله تَعَالَى: (وأَعْتَدْنَا لَهَا رزقا كَرِيمًا) قَالَ الزّجاج: روى أَنه رزق الْجنَّة، قَالَ أَبُو الْحسن: وَأرى كرامته بَقَاءَهُ وسلامته مِمَّا يلْحق ارزاق الدُّنْيَا.
وَقَوله تَعَالَى: (والنّخل باسقات لَهَا طلع نضيد رزقا للعباد) انتصاب " رزقا " على وَجْهَيْن: أَحدهمَا: على معنى: رَزَقْنَاهُمْ رزقا، لِأَن إنباته هَذِه الْأَشْيَاء رزق، وَيجوز أَن يكون مَفْعُولا لَهُ، الْمَعْنى: فَأَنْبَتْنَا هَذِه الْأَشْيَاء للرزق.
وارتزقه، واسترزقه: طلب مِنْهُ الرزق.
وَقَول لبيد:
رزقت مرابيع النُّجُوم وصابها ... ودق الرواعد جودها فرهامها
جعل الرزق مَطَرا، لِأَن الرزق عَنهُ يكون.
وارزاق الْجند: اطماعهم.
وَقد ارتزقوا.
والروازق: الْجَوَارِح من الْكلاب وَالطير.
ورزق الطَّائِر فرخه يرزقه رزقا: كَذَلِك قَالَ الْأَعْشَى:
وكأنما تبع الصوار بشخصها ... عجزاء ترزق بالسلى عيالها
(6/254)

والرازقي: ثِيَاب كتَّان بيض.
وَقيل: كل ثوب رَقِيق: رازقي.
وَقيل: الرازقي: الْكَتَّان نَفسه.
والرازقي: ضرب من عِنَب الطَّائِف، أَبيض طَوِيل الْحبّ.
ورزيق: اسْم.

الْقَاف وَالزَّاي وَاللَّام
القزل: أَسْوَأ العرج.
قزل قزلا، وقزل يقزل قزلاً، وَهُوَ اقزل.
وَقيل: الأقزل: الْأَعْرَج الدَّقِيق السَّاقَيْن، لَا يكون اقزل حَتَّى يجمع هَاتين الصفتين، رَوَاهُ ابْن الْأَعرَابِي.
وَيُقَال ذَلِك للذئب، واستعاره بَعضهم للطائر فَقَالَ:
تدع الْفِرَاخ الزغب فِي آثرها ... من بَين مكسور الْجنَاح وأقزلا
وقزل قزلاً، وَهُوَ أقزل: تبختر.
وقزل يقزل، وَهُوَ أقزل: مَشى مشْيَة الْمَقْطُوع الرجل.
وَقيل: القزل: دقة السَّاق وَذَهَاب لَحمهَا، وَلم يذكر العرج مَعَ ذَلِك.
والأقزل: ضرب من الْحَيَّات.

مقلوبه: (ق ل ز)
قلز الرجل يقلز قلزاً: شرب.
وَقيل: تَابع الشّرْب.
وَقيل: هُوَ أطيب الشّرْب. وَقيل: هُوَ الشّرْب دفْعَة وَاحِدَة، عَن ثَعْلَب. وَقيل: هُوَ المص.
وقلز بِسَهْم: رمى.
وقلزه يقلزه: ضربه.
(6/255)

وقلز يقلز قلزا: عرج.
وقلز الطَّائِر يقلز قلزا: وثب، وَذَلِكَ كالعصفور والغراب، وكل مَا لَا يمشي مشيا فقد قلز.
وانه لمقلز: أَي وثاب، انشد ابْن الْأَعرَابِي:
يقلز فِيهَا مقلز الحجول ... نعباً على شقيه كالمشكول
يصف دَارا خلت من أَهلهَا، فَصَارَ فِيهَا الْغرْبَان والظباء والوحش. ويروى: نغبا.
والتقلز: النشاط.
وَرجل قلز: شَدِيد.
وَجَارِيَة قلزة: شَدِيدَة.
والقلز من النّحاس، بِالْقَافِ وَضم اللَّام: الَّذِي لَا يعْمل فِيهِ الْحَدِيد، عَن ابْن الْأَعرَابِي.
وَقَالَ كرَاع: القلز، والقلز: النّحاس الَّذِي لَا يعْمل فِيهِ الْحَدِيد.

مقلوبه: (ز ق ل)
زوقل عمَامَته: أرْخى طرفيها من ناحيتي رَأسه.
والزواقيل: قوم بِنَاحِيَة الجزيرة.

مقلوبه: (ل ق ز)
لقزه لقزاً: كلكزه.

مقلوبه: (ز ل ق)
الزلق: الزلل.
زلق زلقاً، وأزلقه هُوَ.
وَأَرْض مزلقة، ومزلقة، وزلق.
والزلق: صلا الدَّابَّة، قَالَ رؤبة:
كَأَنَّهَا حقباء بلقاء الزلق
(6/256)

وزلق الْمَكَان: ملسه.
وزلق رَأسه: حلقه، وَهُوَ من ذَلِك.
والتزلق: صبغة الْبدن بالأدهان.
وأزلقت الْفرس والناقة، فَهِيَ مزلق: القت لغير تَمام فَإِن كَانَ ذَلِك عَادَة لَهَا فَهِيَ مزلاق، والوليد: زليق.
وناقة زلوق: سريعة.
وريح زلوق: سريعة المرّ، عَن كرَاع.
والمزلاق: مزلاج الْبَاب.
وأزلقه ببصره: أحدَّ النّظر إِلَيْهِ.
وَكَذَلِكَ: زلقه زلقا، وزلقه، عَن الزجاجي.

مقلوبه: (ل ز ق)
لزق بِهِ لزوقاً: كلصق.
وألزقه: كألصقه.
ولازقه: كلاصقه.
وَهَذَا لزق هَذَا، ولزيقه: أَي لصيقه. وَالْأُنْثَى: لزقة، ولزيقة.
وأذُنٌ لزقاء: التزق طرفها بِالرَّأْسِ.
واللزق، كاللوي.
واللزاق: الْجِمَاع، عَن ابْن الْأَعرَابِي، وانشد:
دلو فرتها لَك من عنَاق
لما رَأَتْ أَنَّك بئس الساقي
وَلست بالمحمود فِي اللزاق
(6/257)

واللازوق: دَوَاء للجرح.
واللزيقي: نبتة تنْبت بعد الْمَطَر بليلتين تلزق بالطين الَّذِي فِي أصُول الْحِجَارَة، وَهِي خضراء كالعرمض.
وأتتنا لزق من النَّاس: أَي اخلاط.

الْقَاف وَالزَّاي وَالنُّون
القنز: لُغَة فِي القنص، وَحكى يَعْقُوب: أَنه بدل، قَالَ غُلَام من بني الصارد، مى خنزيرا فأخطأه وَانْقطع وتره، فَأقبل وَهُوَ يَقُول: إِنَّك رعملي بئس الطريدة القنز، وَمِنْه قَول صائد الضَّب:
فَقلت حَقًا صَادِقا أقوله ... هَذَا لعمر الله من شَرّ القنز
يُرِيد القنص.
قَالَ أَبُو عَمْرو: سَأَلت أَعْرَابِيًا عَن أَخِيه، فَقَالَ: خرج يتقنز: أَي يتقنص كل ذَلِك حَكَاهُ يَعْقُوب فِي الْمُبدل.

مقلوبه: (ن ق ز)
نقز ينقز، وينقز نقزا، ونقزانا، ونقازا: وثب صعدا، وَقد غلب على الطَّائِر الْمُعْتَاد الوثب، كالغراب والعصفور.
والنقاز، والنقاز، كِلَاهُمَا: العصفور، سمي بِهِ لنقزانه. وَقيل: هما عُصْفُور اسود الرَّأْس والعنقن وسائره إِلَى الزرقة.
وَقد يسْتَعْمل النقز فِي بقر الْوَحْش قَالَ الراجز:
كَأَن صيران المها المنقز
والنقاز: دَاء يَأْخُذ الْغنم فتغثو الشَّاة مِنْهُ ثغوة وَاحِدَة وتنقز فتموت.
وَقد اتقزت الْغنم.
والنواقز: القوائم، لِأَن الدَّابَّة تنقز بهَا. وَفِي المُصَنّف: النوافز وَكَذَلِكَ: وَقع فِي شعر الشماخ:
(6/258)

هتوف إِذا مَا خالط الظبي سهمها ... وَإِن ريغ مِنْهَا اسلمته النوافز
والنقز: الرَّدِيء الفسل.
والنقز، والنقز: الخسيس من النَّاس وَالْمَال. وَاحِدَة النقز: نقزة، وَلم اسْمَع للنقز بِوَاحِد.
وانتقز لَهُ مَاله: أعطَاهُ خسيسه.
وَمَا لفُلَان بِموضع كَذَا نقز ونقر، أَي بِئْر أَو مَاء، الضَّم عَن ابْن الْأَعرَابِي بالزاي وَالرَّاء.
ونقزه عَنْهُم: دَفعه، عَن اللحياني.

مقلوبه: (ز ق ن)
زقن الْحمل يزقنه زقناً: حمله.
وازقنه عَلَيْهِ: أَعَانَهُ.

مقلوبه: (ز ن ق)
الزناق: حَبل تَحت حنك الْبَعِير يجذب بِهِ.
والزناقة: حَلقَة تجْعَل فِي الجليدة هُنَاكَ تَحت الحنك الْأَسْفَل ثمَّ يَجْعَل فِيهَا خيط يشد فِي رَأس الْبَغْل الجموح.
زنقه يزنقه زنقاً.
وزنق الْفرس يزنقه ويزنقه: شكله فِي أَرْبَعَة.
والزناق: ضرب من الْحلِيّ.
وزنيق: اسْم رجل، قَالَ الاخطل:
وَمن دونه يختاط أَوْس بن مُدْلِج ... وإياه يخْشَى طَارق وزنيق
والمزنوق: اسْم فرس عَامر بن الطُّفَيْل.
والزنقة: ميل فِي جِدَار، أَو سكَّة أَو نَاحيَة دَار، أَو وَاد يكون فِيهِ التواء.
(6/259)

مقلوبه: (ن ز ق)
النزق: الخفة والطيش.
نزق نزقاً، فَهُوَ نزق، وَالْأُنْثَى: نزقة.
وتنازق الرّجلَانِ تنازقاً، ونزاقاً، ومنازقةً: تشاتما، الاخيرتان على غير الْفِعْل.
والمنازق: الْكثير الْكَلَام والنزق.
ونزق الرجل وَغَيره ينزق: نزا.
ونزق الْفرس: إِذا ضربه حَتَّى ينزو وينزق.
وانزق فِي الضحك: اكثر.
والنزق: ملْء السقاء والإناء إِلَى رَأسه.
ونزقت النهاء: امْتَلَأت.
والنزق: لُغَة فِي النيزك، قَالَ الشَّاعِر:
وثديان لَولَا مَا هما لم تكد ترى ... على الأَرْض إِن قَامَت كَمثل النيازق
كَأَنَّهُمَا عدلا جوالق اصبحا ... وحشوهما تبن على ظهر ناهق

الْقَاف وَالزَّاي وَالْفَاء
قفز يقفز قفزاً، وقفازاً، وقفوزا، وقفزاناً: وثب.
والقفيز من المكاييل: مَعْرُوف.
وَهُوَ من الأَرْض: قدر مائَة وَأَرْبع وَأَرْبَعين ذِرَاعا. وَالْجمع: أَقْفِزَة.
والقفاز: لِبَاس الْكَفّ.
والقفاز: ضرب من الْحلِيّ.
وتقفزت الْمَرْأَة: نقشت يَديهَا ورجليها بِالْحِنَّاءِ.
وَفرس مقفز: اسْتَدَارَ تحجيله فِي قوائمه، وَلم يُجَاوز الأشاعر، نَحْو المنعل.
وقفز الرجل: مَاتَ.
(6/260)

الْقَاف وَالزَّاي وَالْبَاء
قزب الشَّيْء قزباً: صلب وَاشْتَدَّ، يَمَانِية.

مقلوبه: (ز ق ب)
انزقب فِي جُحْره: دخل، وزقبه هُوَ.
والزقب: الطّرق الضيقة، واحدتها: زقبة. وَقيل: الْوَاحِد وَالْجمع سَوَاء، قَالَ أَبُو ذُؤَيْب:
ومتلف مثل فرق الرَّأْس تخلجه ... مطارب زقب اميالها فيح
ابدل زقباً من مطارب.
وَقَالَ اللحيانيك طَرِيق زقب: ضيق، فَجعله صفة، فزقب على هَذَا من قَول أبي ذُؤَيْب:
مطارب زقب ...
نعت لمطارب، وَإِن كَانَ لَفظه لفظ الْوَاحِد.
وأزقبان: مَوضِع، قَالَ الأخطل:
أزب الحاجبين بعوف سوء ... من النَّفر الَّذين بأزقبان

مقلوبه: (ز ب ق)
زبقه فِي السجْن زبقا: حَبسه.
وزبقه زبقاً: ضيَّق عَلَيْهِ.
انشد ثَعْلَب:
(6/261)

وَمَوْضِع زبق لَا أُرِيد مبيته ... كَأَنِّي بِهِ من شدَّة الروع آنس
وزبق الشّعْر يزبقه، ويزبقه زبقاً: نتفه. وَفِي المُصَنّف: يزبقه، بِالْكَسْرِ لَا غير.
ولحيةٌ زبيقةٌ: مزبوقةٌ.
وانزبق: دخل، لُغَة فِي: انزقب.
وانزبق فِي الحبالة: نشب، عَن اللحياني.
والزابوقة: شبه دغل فِي بِنَاء تكون لَهُ زَوَايَا معوجة.
وزابوقة الْبَيْت: ناحيته.
والزابوقة: مَوضِع قريب من الْبَصْرَة، كَانَت فِيهِ الْوَقْعَة يَوْم الْجمل أول النَّهَار.

مقلوبه: (ب ز ق)
البزاق: لُغَة فِي البصاق.
بزق يبزق.
وبزق الأَرْض: بذرها.
وبزقت الشَّمْس: كبزغت، وَفِي حَدِيث انس: " اتينا أهل خَيْبَر حِين بزقت الشَّمْس " هَكَذَا رَوَاهُ الْهَرَوِيّ، وَفَسرهُ فِي الغريبين.

الْقَاف وَالزَّاي وَالْمِيم
القزم: اللَّئِيم الصَّغِير الجثة الَّذِي لَا غناء عِنْده. الْوَاحِد وَالْجمع والمذكر والمؤنث فِي ذَلِك سَوَاء. وَقيل: الْجمع: أقزام، وقزامى، وقزم.
وَقد قزم قزماً، فَهُوَ قزم وقزم. وَالْأُنْثَى: قزمة وقزمة.
وشَاة قزمة: رَدِيئَة صَغِيرَة.
وقزم المَال: صغاره ورديئه.
قَالَ بَعضهم: القزم من النَّاس: صغر الْأَخْلَاق، وَفِي المَال: صغر الْجِسْم.
وَرجل قزمة: قصير، وَكَذَلِكَ: الْأُنْثَى.
(6/262)

وَالِاسْم: القزم.
وسودد أقزم: لَيْسَ بقديم، قَالَ العجاج:
والسودد العادي غير الأقزم
وقزمه قزماً: عابه، كقرمه.
والتقزم: اقتحام الْأُمُور بِشدَّة.
والقزام: الْمَوْت، عَن كرَاع.
وقزمان: اسْم رجل.
وقزمان: مَوضِع.

مقلوبه: (ق م ز)
القمز: صغَار المَال ورديئه، كالقزم.
وقمز الشَّيْء يقمزه قمزاً: جمعه بِيَدِهِ، وَهِي القمزة.
وَقيل: قمز قمزة: اخذ باطراف اصابعه.
والقمزة: برعوم النبت الَّتِي تكون فِيهِ الْحبَّة.

مقلوبه: (ز ق م)
ازدقم الشَّيْء، وتزقمه: ابتلعه.
والتزقم: كَثْرَة شرب اللَّبن.
وَالِاسْم: الزقم.
وَهُوَ يزقم اللقم زقماً: أَي يلقمها.
وزقم اللَّحْم زقماً: بلعه.
والزقوم: طَعَام أهل النَّار، وبلغنا أَنه لما انزلت آيَة " الزقوم " لم تعرفه قُرَيْش فَقَالَ أَبُو جهل: إِن هَذَا الشّجر مَا ينْبت فِي بِلَادنَا، فَمن مِنْكُم من يعرف الزقوم؟ فَقَالَ رجل قدم عَلَيْهِم من افريقية: إِن الزقوم، بلغَة إفريقية، هُوَ الزّبد بِالتَّمْرِ، فَقَالَ أَبُو جهل: يَا جَارِيَة هَاتِي لنا تَمرا وزبدا نزدقمه، فَجعلُوا يَأْكُلُون مِنْهُ وَيَقُولُونَ: افبهذا يخوفنا مُحَمَّد فِي الْآخِرَة؟؟؟
(6/263)

فَبين الله تبَارك وَتَعَالَى ذَلِك فِي آيَة أُخْرَى فَقَالَ: (إِنَّهَا شَجَرَة تخرج فِي اصل الْجَحِيم طلعها كَأَنَّهُ رُؤُوس الشَّيَاطِين) قَالَ أَبُو حنيفَة: أَخْبرنِي أَعْرَابِي من أَزْد السراة قَالَ: الزقوم: شجيرة غبراء صَغِيرَة الْوَرق مدورتها، لَا شوك لَهَا، زفرَة مرّة، لَهَا كعابر فِي سوقها كَثِيرَة، وَلها وريد ضَعِيف جدا تجرسه النَّحْل، ونورتها بَيْضَاء، وَرَأس وَرقهَا قَبِيح جدا.
والزقوم: كل طَعَام يقتل، عَن ثَعْلَب.
والزقمة: الطَّاعُون، عَنهُ أَيْضا.

مقلوبه: (ز م ق)
الزمق: لُغَة فِي الزبق.
زمق لحيته: كزبقها.

مقلوبه: (م ز ق)
المزق: شقّ الثِّيَاب وَنَحْوهَا.
مزقه يمزقه مزقاً، ومزقه، فانمزق، وتمزق.
والمزقة: الْقطعَة من الثَّوْب.
وثوب مزيق، ومزق، الْأَخِيرَة على النّسَب، وَحكى اللحياني: ثوب مزق وأمزاق، وسحاب مزق، على التَّشْبِيه كَمَا قَالُوا: كسف.
مزق عرضه يمزقه مزقاً: كهرده.
وناقة مزاق: سريعة يكَاد يتمزق عَنْهَا جلدهَا من نجائها.
ومزيقياء: اسْم ملك. قيل: إِنَّه كَانَ كل يَوْم يمزق حلَّة فيخلعها على أَصْحَابه.
ومزق الطَّائِر بسلحه يمزق مزقاً: رمى بذرقه.
والمزقة: طَائِر، وَلَيْسَ بثبت.

الْقَاف والطاء والذال
ذقط الطَّائِر يذقط ذقطاً: سفد. وَخص ثَعْلَب بِهِ الذُّبَاب، وَقَالَ: هُوَ إِذا نكح، وَلم أر أحدا اسْتعْمل النِّكَاح ي غير نوع الْإِنْسَان إِلَّا ثعلباً هَاهُنَا.
وَقَالَ سِيبَوَيْهٍ: ذقطها ذقطاً، وَهُوَ النِّكَاح فَلَا ادري مَا عَنى من الْأَنْوَاع، لِأَنَّهُ لم يخص مِنْهَا شَيْئا.
(6/264)

الْقَاف والطاء وَالرَّاء
قطر المَاء والدمع وَغَيرهمَا من السيال، يقطر قطراً، وقطورا، وقطراناً، وأقطر، الْأَخِيرَة عَن أبي حنيفَة، وتقاطر، انشد ابْن جني:
كَأَنَّهُ تهتان يَوْم ماطر ... من الرّبيع دائب التقاطر
هَكَذَا انشدهك دائب، بِالْبَاء. وَهُوَ فِي معنى: دَائِم، وَأَرَادَ: من أَيَّام الرّبيع.
وقطره الله، وأقطره، وقطره.
والقطر: مَا قطر من المَاء وَغَيره، واحدته: قَطْرَة. وَالْجمع قطار.
وسحاب قطور، ومقطار: كثير الْقطر، حَكَاهُمَا الْفَارِسِي عَن ثَعْلَب.
وَأَرْض مقطورة: أَصَابَهَا الْقطر.
واستقطر الشَّيْء: رام قطرانه.
واقطر: حَان أَن يقطر.
وغيث قطار: عَظِيم الْقطر.
وقطر الصمغ من الشَّجَرَة يقطر قطراً: خرج.
وقطارة الشَّيْء: مَا قطر مِنْهُ. وَخص اللحياني بِهِ قطارة الْحبّ.
وقطرت استه: مصلت.
وَفِي الْإِنَاء قطارة من مَاء: أَي قَلِيل، عَن اللحياني.
والقطران: عصارة الابهل والارز وَنَحْوهمَا يطْبخ ثمَّ تهنأ بِهِ الْإِبِل. قَالَ أَبُو حنيفَة: زعم بعض من ينظر فِي كَلَام الْعَرَب: أَن القطران هُوَ عصير ثَمَر الصنوبر إِنَّمَا هُوَ اسْم لوزة ذَاك وَأَن شجرته بِهِ سميت صنوبرا. وَسمع قَول الشماخ فِي وصف نَاقَته، وَقد رشحت ذفراها فَشبه ذفراها لما رشحت فاسودت بمناديل عصارة الصنوبر، فَقَالَ:
كَأَن بذفراها مناديل فَارَقت ... أكف رجال يعصرون الصنوبرا
فَظن أَن ثمره يعصر.
(6/265)

والقطران: اسْم رجل، سمي بِهِ لقَوْله:
أَنا القطران وَالشعرَاء جربى ... وَفِي القطران للجربى هناء
وبعير مقطور، ومقطرن: مَطْلِي بالقطران. قَالَ لبيد:
بكرت بِهِ جرشية مقطورة ... تروى المحاجر بازل علكوم
وَقد قطره بِهِ: طلاه.
والقطر: النّحاس الذائب، وَقيل: ضرب مِنْهُ.
والقطر، والقطرية: ضرب من البرود.
والقطر: النَّاحِيَة والجانب. وَالْجمع: أقطار.
وقومك أقطار الْبِلَاد: على الظّرْف، وَهِي من الْحُرُوف الَّتِي عزلها سِيبَوَيْهٍ، ليفسر مَعَانِيهَا، وَلِأَنَّهَا غرائب.
وأقطار الْفرس وَالْبَعِير: نواحيه.
والتقاطر: تقَابل الأقطار.
وقطره: القاه على قطره.
وقطره فرسه، واقطره، وتقطر بِهِ: القاه على تِلْكَ الْهَيْئَة.
وتقطر هُوَ: رمى بِنَفسِهِ من علو.
وتقطر الْجذع: قطع أَو انجعف ن كتقطل.
وحية قطارية: تأوى إِلَى قطر الْجَبَل، بني " فعالاً " مِنْهُ، وَلَيْسَت بِنِسْبَة على لفظ: " الْقطر " وَإِنَّمَا مخرجه مخرج: أياري. قَالَ تأبط شرا:
أَصمّ قطاري يكون خُرُوجه ... بعيد غرُوب الشَّمْس مُخْتَلف الرمس
وتقطر: تهَيَّأ لِلْقِتَالِ.
والقطر، والقطر: الْعود الَّذِي يتبخر بِهِ.
وَقد قطر ثَوْبه.
(6/266)

وتقطرت الْمَرْأَة.
والمقطر، والمقطرة: المجمر.
واقطر النبت، وأقطار: ولى واخذ يجِف. قَالَ سِيبَوَيْهٍ: وَلَا يسْتَعْمل إِلَّا مزيدا.
وأسود قطاري: ضخم. عَن ابْن الْأَعرَابِي، وانشد:
أترجو الْحَيَاة يَا ابْن بشر بن مسْهر ... وَقد علقت رجلاك من نَاب أسودا
أَصمّ قطاري إِذا عض عضة ... تزيل أَعلَى جلده فتربدا
وناقة مقطار، على النّسَب: وَهِي الخلفة.
وَقد اقطارت: تَكَسَّرَتْ.
وقطر الْإِبِل يقطرها قطراً. وقطرها: قرب بَعْضهَا إِلَى بعض على نسق. وَفِي الْمثل: " النفاض يقطر الجلب ". مَعْنَاهُ: أَن الْقَوْم إِذا نفدت اموالهم قطروا إبلهم فساقوها للْبيع.
وَجَاءَت الْإِبِل قطاراً: أَي مقطورة.
والمقطرة: خَشَبَة فِيهَا خروق، كل خرق على قدر سَعَة السَّاق، مُشْتَقّ من ذَلِك، لِأَن المحبوسين فِيهَا على قطار وَاحِد.
وقطر فِي الأَرْض قطورا: ذهب فأسرع.
وَذهب ثوبي وبعيري فَمَا ادري من قطره، وَمن قطر بِهِ؟: أَي أَخذه.
لَا يسْتَعْمل إِلَّا فِي الْجحْد.
وَمَا رُوِيَ عَن ابْن سِيرِين رَحمَه الله أَنه كَانَ يكره الْقطر قَالَ النَّضر فِي تَفْسِيره: أَن يزن الرجل جلة من تمر، أَو عدلا من مَتَاع، وَيَأْخُذ مَا بَقِي على حِسَاب ذَلِك، فَلَا يزنه.
والمقاطرة: أَن يَأْتِي الرجل إِلَى صَاحبه فَيَقُول لَهُ: يَعْنِي مَالك فِي هَذَا الْبَيْت من النمر جزَافا بِلَا كيل وَلَا وزن عَن ابْن الْأَعرَابِي. حَكَاهُ الْهَرَوِيّ فِي الغريبين.
والمقطئر. الغضبان الْمُنْتَشِر من النَّاس.
وقطوراء " مَمْدُود ": نَبَات.
وقطري: اسْم رجل.
والقطراء " مَمْدُود ": مَوضِع، عَن الْفَارِسِي.
وقطر: مَوضِع الْبَحْرين. قَالَ عَبده بن الطَّبِيب:
(6/267)

تذكر سَادَاتنَا اهلهم ... وخافوا عمان وخافوا قطر
والقطار: مَاء مَعْرُوف.

مقلوبه: (ق ر ط) و (ق ر ط ط)
القرط: الشنف، وَقيل: الشنف فِي أَعلَى الاذن، والقرط فِي اسفلها.
وَالْجمع: أقراط، وقراط، وقروط، وقرطة.
وَجَارِيَة مقرطة: ذَات قرط.
وقرطا النصل: اذناه.
والقرطة والقرطة: أَن تكون للمعزى أَو التيس زنمتان معلقتان من اذنيه.
وَقد قرط قرطا، وَهُوَ اقرط.
وقرط فرسه اللجام: مد يَده بعنانه، فَجعله على قذاله، وَقيل: إِذا وضع اللجام وَرَاء اذنيه.
وقرط الكراث، وقرطه: قطعه فِي الْقدر.
وَجعل ابْن جني: القرطم ثلاثيا، وَقَالَ: سمي بذلك لِأَنَّهُ يقرط.
وقرط عَلَيْهِ: أعطَاهُ عَطاء قَلِيلا.
والقرط: الصرع، عَن كرَاع.
والقرط: شعلة النَّار.
والقراط: شعلة السراج.
وَقيل: بل هُوَ الْمِصْبَاح نَفسه. قَالَ الْهُذلِيّ:
سبقت بهَا معابل مرهفات ... مسالات الأغرة كالقراط
وَالْجمع: أقرطة.
والقراط، والقيراط من الْوَزْن: مَعْرُوف قيل من ذَلِك.
والقرط: الَّذِي تعلفه الدَّوَابّ، وَهُوَ شَبيه بالرطبة، وَهُوَ اجل مِنْهَا واعظم وَرقا.
(6/268)

وقرط، وقريط، وقريط: بطُون من بني كلاب، يُقَال لَهُم: القروط.
وقرط: اسْم من سِنْبِسٍ.
وقرط: قَبيلَة من مهرَة بن حيدان والقرطية، والقرطية: ضرب من الْإِبِل تنْسب إِلَيْهَا، قَالَ:
قَالَ لي القرطي قولا أفهمهُ ... إِذْ عضه مضروس قد يألمه
والقرطاط، والقرطاط والقرطان، والقرطان كُله لذِي الْحَافِر: كالحلس للبعير.
وَقيل: هُوَ كالبرذعة يطْرَح تَحت السرج.
والقرطان، والقرطاط، والقرطيط: الداهية. قَالَ:
وَجَاءَت بقرطيط من الْأَمر زَيْنَب
والقرطيط: الشَّيْء الْيَسِير، قَالَ:
فَمَا جَادَتْ لنا سلمى ... بقرطيط وَلَا فَوْقه

مقلوبه: (ر ق ط)
الرقطة: سَواد يشوبه نقط بَيَاض، أَو بَيَاض يشوبه سَواد.
وَقد ارقاط، وَهُوَ ارقط.
والسليسلة الرقطاء: دويبة تكون فِي الجبابين وَهِي اخبث العظاء، إِذا دبت على طَعَام سمته.
وارقاط عود العرفج: إِذا رَأَيْت فِي متفرق عيدانه وكعوبه مثل الأظافير. وَقيل: هُوَ بعد التثقيب وَالْقمل وَقبل الإدباء والإخواص.
والأرقط: النمر للونه، صفة غالبة غَلَبَة الِاسْم.
والرقطاء: من أَسمَاء الْفِتْنَة، لتلونها. وَفِي حَدِيث حُذَيْفَة: " لَيَكُونن فِيكُم ايتها الْأمة أَربع فتن: الرقطاء، والمظلمة وفلانة وفلانة ".
(6/269)

والرقطاء: لقب الْهِلَالِيَّة الَّتِي كَانَت فِيهَا قصَّة الْمُغيرَة، لتلون كَانَ فِي جلدهَا.
وَحميد الارقط: أحد رجازهم وشعرائهم، سمي بذلك لآثار كَانَت فِي وَجهه.
والأريقط: دَلِيل النَّبِي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.

مقلوبه: (ط ر ق)
الطّرق: الضَّرْب بالحصى، والخط فِي التُّرَاب للكهانة.
طرق يطْرق طرقاً. قَالَ لبيد:
لعمرك مَا تَدْرِي الطوارق بالحصى ... وَلَا زاجرات الطير مَا الله صانع
واستطرقه: طلب مِنْهُ الطّرق بالحصى وانشد ابْن الْأَعرَابِي:
خطّ يَد المستطرق الْمَسْئُول
وطرق النجاد الصُّوف بِالْعودِ يطرقه طرقاً: ضربه.
وَاسم ذَلِك الْعود: المطرقة.
والمطرقة: مضربة الْحداد والصائغ وَنَحْوهمَا.
والطرق: المَاء الْمُجْتَمع الَّذِي خيض فِيهِ وبيل، وبعر فكدر. وَالْجمع: اطراق.
وَقد طرقته الْإِبِل تطرقه طرقاً.
وطرق الْفَحْل النَّاقة يطرقها طرقاً: ضربهَا.
واطرقه فحلاً: أعطَاهُ إِيَّاه يضْرب فِي إبِله.
واستطرقه فحلاً: طلب مِنْهُ أَن يطرقه إِيَّاه ليضْرب فِي إبِله.
وناقة طروقة الْفَحْل: بلغت أَن يضْربهَا، وَكَذَلِكَ: الْمَرْأَة.
تَقول الْعَرَب: إِذا أردْت أَن يشبهك ولدك فأغضب طروقتك، ثمَّ ائتها.
وَأرى ذَلِك مستعارا للنِّسَاء، كَمَا اسْتعَار أَبُو السماك الطّرق فِي الْإِنْسَان حِين قَالَ لَهُ النَّجَاشِيّ: مَا تسقيني؟ قَالَ: شراب كالورس يطيب النَّفس، وَيكثر الطّرق، ويدر فِي الْعرق، يشد الْعِظَام، ويسهل للفدم الْكَلَام.
وَقد يجوز أَن يكون الطّرق وضعا مُسْتَعْملا فِي الْإِنْسَان فَلَا يكون مستعارا.
(6/270)

وطرق الْقَوْم يطرقهم طرقاً، وطروقاً: جَاءَهُم لَيْلًا.
وَقَوله تَعَالَى: (والسَّمَاء والطارق) قيل: هُوَ كَوْكَب الصُّبْح.
وَقيل: كل نجم طَارق، لِأَن طلوعه بِاللَّيْلِ.
وكل مَا أَتَى لَيْلًا: فَهُوَ طَارق.
والطرق: ضعف فِي الرّكْبَة وَالْيَد.
طرق طرقا، وَهُوَ اطرق، يكون فِي النَّاس وَالْإِبِل.
وَقَول بشر:
ترى الطّرق المعبد فِي يَديهَا ... لكذان الإكام بِهِ انتضال
يَعْنِي بالطرق المعبد: الْمُذَلل، يُرِيد: لينًا فِي يَديهَا لَيْسَ فِيهِ جسو وَلَا يبس.
وَفِي الرجل طرْقَة، وطراق، وَطَرِيقَة: أَي استرخاء وتكسر وَضعف.
وَرجل مطروق: ضَعِيف لين قَالَ ابْن احمر:
وَلَا تحلى بمطروق إِذا مَا ... سرى فِي الْقَوْم أصبح مستكينا
وَامْرَأَة مطروقة: ضَعِيفَة لَيست بمذكرة.
وطائر فِيهِ طرق: أَي لين فِي ريشه.
والإطراق: استرخاء الْعين.
والإطراق: السُّكُوت عَامَّة، وَقيل: السُّكُوت من فرق.
وَرجل مطرق، ومطراق، وَطَرِيق: كثير السُّكُوت.
وَالطَّرِيق: ذكر الكروان، لِأَنَّهُ يُقَال لَهُ: أطرق كرا، فَيسْقط مطرقا، فَيُؤْخَذ.
وَاسْتعْمل بعض الْعَرَب الإطراق فِي الْكَلْب فَقَالَ:
ضورية أولعت باشتهارها ... يطْرق كلب الْحَيّ من حذارها
(6/271)

وَقَالَ اللحياني: إِن تَحت طريقتك لعنداوة: يُقَال ذَلِك للمطرق المطاول لياتي بداهية، ويشد شدَّة لَيْث غير متق.
والعنداوة: ادهى الدَّوَاهِي، وَقيل: هِيَ الْمَكْر والخديعة، وَقد تقدم.
وطارق الرجل بَين نَعْلَيْنِ وثوبين: لبس أَحدهمَا على الآخر.
وطراق النَّعْل: مَا اطبقت عَلَيْهِ فخرزت بِهِ.
طرقها يطرقها طرقاً، وطارقها.
وكل مَا وضع بعضه على بعض: فقد طورق، واطرق.
واطراق الْبَطن: مَا ركب بعضه على بعض وتغضن.
وأطراق الْقرْبَة: أثناؤها، إِذا انخنثت وتثنت. وَاحِدهَا: طرق.
والطراق: حَدِيد يعرض فَيجْعَل بَيْضَة أَو ساعدا، فَكل طبقَة على حِدة: طراق.
وطائر طراق الريشك إِذا ركب بعضه بَعْضًا قَالَ ذُو الرمة يصف بازيا:
طراق الخوافي وَاقع فَوق ريعه ... ندى لَيْلَة فِي ريشه يترقرق
وأطرق جنَاح الطَّائِر: لبس الريش الْأَعْلَى الريش الْأَسْفَل.
واطرق عَلَيْهِ اللَّيْل: ركب بعضه بَعْضًا. وَقَوله:
وَلم تطرق عَلَيْك الحنى والولج
أَي: لم يوضع بعضه على بعض فيتراكب.
وَقَوله تَعَالَى: (وَلَقَد خلقنَا فَوْقكُم سبع طرائق) قَالَ الزّجاج: أَرَادَ السَّمَوَات السَّبع، أَرَاهَا سميت بذلك لتراكبها.
واختضبت الْمَرْأَة طرقاً أَو طرقين: يَعْنِي مرّة أَو مرَّتَيْنِ.
وَأَنا آتيه فِي النَّهَار طرقتين: أَي مرَّتَيْنِ.
واطرق إِلَى اللَّهْو: مَال، عَن ابْن الْأَعرَابِي.
(6/272)

وَالطَّرِيق: السَّبِيل، تذكر وتؤنث.
وَقَوْلهمْ: بَنو فلَان يطؤهم الطَّرِيق. قَالَ سِيبَوَيْهٍ: إِنَّمَا هُوَ على سَعَة الْكَلَام: أَي أهل الطَّرِيق. وَقيل: الطَّرِيق هُنَا: السابلة، فعلى هَذَا لَيْسَ فِي الْكَلَام حذف كَمَا هُوَ فِي القَوْل الأول. وَالْجمع: أطرقة، وأطرقاء، وطرق.
وطرقات: جمع الْجمع.
وَأم الطَّرِيق: الضبع، قَالَ الْكُمَيْت:
يغادرن عصب الوالقي وناصح ... تخص بِهِ أم الطَّرِيق عيالها
وتطرق إِلَى الْأَمر: ابْتغى إِلَيْهِ طَرِيقا.
وَالطَّرِيق: مَا بَين السكتين من النّخل، قَالَ أَبُو حنيفَة: يُقَال لَهُ بِالْفَارِسِيَّةِ: الراشوان.
والطريقة: السِّيرَة. وَقَوله تَعَالَى: (وأَن لَو استقاموا على الطَّرِيقَة) أَرَادَ: طَريقَة الْهدى.
وَجَاءَت معرفَة بِالْألف وَاللَّام على التفخيم، كَمَا قَالُوا: الْعود للمندل، وَإِن كَانَ كل شجر عودا.
وطرائق الدَّهْر: مَا هُوَ عَلَيْهِ من تقلبه، قَالَ الرَّاعِي:
يَا عجبا للدهر شَتَّى طرائقه ... وللمرء يبلوه بِمَا شَاءَ خالقه
هَكَذَا انشده سِيبَوَيْهٍ منونا، وَفِي بعض كتب ابْن جني: " يَا عجبا " أَرَادَ: " يَا عجبي "، فَقلب الْيَاء الْفَا لمد الصَّوْت، كَقَوْلِه تَعَالَى: (يَا أسفا على يُوسُف) وَقَوله تَعَالَى: (ويذهبا بطريقتكم المثلى) جَاءَ فِي التَّفْسِير: أَن مَعْنَاهُ: بجماعتكم الاشراف.
وَالْعرب تَقول للرجل الْفَاضِل: هَذَا طَريقَة قومه، وَإِنَّمَا تَأْوِيله: هَذَا الَّذِي يَنْبَغِي أَن يَجعله قومه قدوة، ويسلكوا طَرِيقه. وَقَالَ الزّجاج: عِنْدِي، وَالله اعْلَم، أَن هَذَا على الْحَذف: أَي ويذهبا بِأَهْل طريقتكم المثلى. كَمَا قَالَ تَعَالَى: (واسْأَل الْقرْيَة) أَي: أهل الْقرْيَة.
والطريقة: الْخط فِي الشَّيْء.
(6/273)

وطرائق الْبيض: خطوطه الَّتِي تسمى الحبك.
وَطَرِيقَة الرمل والشحم: مَا امْتَدَّ مِنْهُ.
والطريقة: الَّتِي على أَعلَى الظّهْر.
وَطَرِيقَة الْمَتْن: مَا امْتَدَّ مِنْهُ، قَالَ لبيد يصف حمَار وَحش:
فَأصْبح ممتد الطَّرِيقَة نافلاً
والطريقة: نسيجة تنسج من صوف أَو شعر عرضهَا عظم الذِّرَاع أَو اقل، وطولها أَربع أَذْرع أَو ثَمَان على قدر عظم الْبَيْت، فتخيط فِي عرض الشقاق من الْكسر إِلَى الْكسر، وفيهَا تكون رُؤُوس الْعمد، وَبَينهَا وَبَين الطرائق ألباد تكون فِيهَا أنوف الْعمد لِئَلَّا تخرق الطرائق.
وطرقوا بَينهم: جعلُوا لَهُ طرائق.
والطرائق: آخر مَا يبْقى من عفوة الْكلأ.
والطرائق: الْفرق.
وثوب طرائق: خلق، عَن اللحياني.
وَطَرِيقَة الْقَوْم: اماثلهم.
وَقوم مطاريق: رجالة، واحدهم: مطرق، هَذَا قَول أبي عبيد، وَهُوَ نَادِر، إِلَّا أَن يكون " مطاريق " جمع: مطراق.
والمطرق: الوضيع.
وتطارق الشَّيْء: تتَابع.
واطرقت الْإِبِل: تبع بَعْضهَا بَعْضًا، وَجَاءَت على خف وَاحِد، قَالَ رؤبة:
جَاءَت مَعًا واطرقت شتيتا ... وَهِي تثير الساطع السختيتا
والطرق: آثَار الْإِبِل إِذا تبع بَعْضهَا بَعْضًا. واحدتها: طرْقَة.
وَجَاءَت على طرْقَة وَاحِدَة: كَذَلِك.
(6/274)

والطرق، والطرق: الْجواد: وآثار المارةتظهر فِيهَا الْآثَار، واحدتها: طرْقَة.
وطرق الْقوس: الطرائق الَّتِي فِيهَا، واحدتها: طرْقَة.
والطرق أَيْضا: حِجَارَة مطارقة بَعْضهَا على بعض.
والطرقة: الْعَادة.
والطرق: الشَّحْم، وَجمعه: اطراق، قَالَ المرار الفقعسي:
وَقد بلغن بالاطراق حَتَّى ... أذيع الطّرق وانكفت الثميل
وَمَا بِهِ طرق: أَي قُوَّة.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: الطّرق: السّمن، فَهُوَ على هَذَا عرض.
وطرقت الْمَرْأَة: نشب وَلَدهَا فِي بَطنهَا. قَالَ أَوْس بن حجر:
لَهَا صرخة ثمَّ إسكاتة ... كَمَا طرقت بنفاس بكر
وطرقت القطاة، وَهِي مطرق: حَان خُرُوج بيضها، قَالَ الممزق:
وَقد تخذت رجْلي إِلَى جنب غرزها ... نسيفا كأفحوص القطاة المطرق
وطرق بحقي: جَحده، ثمَّ اقربه بعد ذَلِك.
وضربه حَتَّى طرق بجعره: أَي اختضب.
وطرق الْإِبِل: حَبسهَا عَن كلأ، وَلَا يُقَال فيغير الْإِبِل إِلَّا أَن يستعار.
وَالطَّرِيق: ضرب من النّخل. قَالَ الْأَعْشَى:
وكل كميت كجذع الطري ... ق يجْرِي على سلطات لثم
وَقيل: الطَّرِيق أطول مَا يكون من النّخل، واحدته: طَريقَة، وَقيل: هُوَ الَّذِي ينَال بِالْيَدِ.
ونخلة طَريقَة: ملساء طَوِيلَة.
(6/275)

والطرق: ضرب من أصوات الْعود.
وَعِنْده طروق من الْكَلَام، واحده: طرق، عَن كرَاع، وَلم يفسره، وَأرَاهُ يَعْنِي: ضروبا من الْكَلَام.
والطرق: النَّخْلَة فِي لُغَة طَيء، عَن أبي حنيفَة، وانشد:
كَأَنَّهُ لما بدا مخايلا ... طرق تفوت السحق الأطاولا
والطرق: حبالة يصاد بهَا الْوَحْش.
وَالطَّرِيق، والأطيرق: نَخْلَة حجازية تبكر بِالْحملِ، صفراء التمرة والبسرة، حَكَاهُ أَبُو حنيفَة وَقَالَ مرّة: الأطيرق: ضرب من النّخل، وَهُوَ أبكر نخل الْحجاز كُله، وسماها بعض الشُّعَرَاء الطَّرِيقَيْنِ والأطيرقين، قَالَ:
أَلا ترى إِلَى عطايا الرَّحْمَن ... من الطَّرِيقَيْنِ وَأم جرذان
قَالَ أَبُو حنيفَة: يُرِيد بالطريقين: جمع الطَّرِيق.
والطارقية: ضرب من القلائد.
وطارق: اسْم.
والمطرق: اسْم نَاقَة أَو بعير. والأسبق: أَنه اسْم بعير، قَالَ:
يتبعن جرفاً من بَنَات المطرق
ومطرق: مَوضِع، انشد أَبُو زيد:
حَيْثُ تحجي مطرق بالفالق
وأطرقا: مَوضِع، قَالَ أَبُو ذُؤَيْب:
على أطرقا باليات الخيا ... م إِلَّا الثمام وَإِلَّا العصى
و"
(6/276)

افعلا " مَقْصُور: بِنَاء قد نَفَاهُ سِيبَوَيْهٍ، حَتَّى قَالَ بَعضهم: إِن " اطرقا " هَاهُنَا أَصله: " أطرقاء " جمع: طَرِيق. بلغَة هُذَيْل، ثمَّ قصر الْمَمْدُود، وَاسْتدلَّ بقول الآخر:
تيممت أطرقة أَو خليفا
ذهب هَذَا الْمُعَلل إِلَى أَن العلامتين يعتقبان، قَالَ الْأَصْمَعِي: قَالَ أَبُو عَمْرو بن الْعَلَاء: أطرقا: بلد، نرى أَنه سمي بقوله: أطرق: أَي اسْكُتْ، وَذَلِكَ أَنهم كَانُوا ثَلَاثَة نفر فِي مفازة، فَقَالَ وَاحِد لصاحبيه: أطرقا: أَي اسكتا، فَسُمي بِهِ الْبَلَد، وَأما من رَوَاهُ: " علا اطرقاً " ف " علا " على هَذَا: فعل مَاض، وأطرق: جمع طَرِيق، فِيمَن أنث، لِأَن افعلا إِنَّمَا يكسر عَلَيْهِ فعيل، إِذا كَانَ مؤنثا نَحْو يَمِين وأيمن.
والطرباق: لُغَة فِي الترياق، رَوَاهُ أَبُو حنيفَة.

الْقَاف والطاء وَاللَّام
القطل: الْقطع.
قطله يقطله، ويقطله، الْأَخِيرَة عَن أبي حنيفَة، قطلاً، فَهُوَ مقطول وقطيل، قَالَ أَبُو ذُؤَيْب يصف قبرا:
إِذا مَا زار مجنأة عَلَيْهَا ... ثقال الصخر والخشب القطيل
وَبِهَذَا الْبَيْت سمي: القطيل، هَذَا قَول ابْن دُرَيْد، وَإِنَّمَا هُوَ فِي رِوَايَة السكرِي: لساعدة.
وقطله: كقطله، عَن أبي حنيفَة.
ونخلة قطيل: قطعت من اصلها فَسَقَطت.
وجذع قطيل، وقطل: مَقْطُوع.
وَقد تقطل.
والمقطله: حَدِيدَة يقطع بهَا.
(6/277)

وقطله: القاه على جنبه كقطره، وَقيل: صرعه وَلم يحد أَعلَى جنب وَاحِد أم على جنبين؟ وقطل عُنُقه: ضربهَا، عَن اللحياني.
والقطيلة: كقطعة كسَاء أَو ثوب ينشف بِهِ المَاء.
والقاطول: مَوضِع على دجلة.

مقلوبه: (ق ل ط)
القلطي، والقلاط، والقيليط، وَأرى الْأَخِيرَة سوداوية، كُله: الْقصير الْمُجْتَمع من النَّاس والسنانير وَالْكلاب.
والقلوط: من أَوْلَاد الشَّيَاطِين.
والقليط: الْعَظِيم البيضتين.

مقلوبه: (ل ق ط)
اللقط: أَخذ الشَّيْء من الأَرْض.
لقطه يلقطه لقطاً، والتقطه.
وَالْعرب تَقول: إِن عنْدك ديكاً تلْتَقط الْحَصَى يُقَال ذَلِك للنمام.
وَحكى ابْن جني: اشتقطه، على بدل الشين من اللَّام، واضتقطه، على بدل الضَّاد من الشين، وَالدَّلِيل على أَن الضَّاد بدل من الشين: ظُهُورهَا مَعَ التَّاء كظهور الشين مَعهَا، وَنَظِيره قَوْله:
مَال إِلَى أَرْطَأَة حقف فالطجع
وَقد تقدم هُنَالك.
وَشَيْء ملقوط، ولقيط.
واللقيط: المنبوذ، لِأَنَّهُ يلقط. الْأُنْثَى: لقيطة، قَالَ الْعَنْبَري:
بَنو اللقيطة من ذهل بن شَيبَان
وَالِاسْم: اللقاط.
(6/278)

واللقط، واللقطة، واللقطة، واللقاطة: مَا الْتقط.
وكل نثارة من سنبل أَو تمر: لقط.
والواحدة: لقطَة.
واللقاطة: مَا الْتقط من كرب النّخل بعد الصرام.
واللقاط: السنبل الَّذِي تخطئه المناجل، يلتقطه النَّاس، حَكَاهُ أَبُو حنيفَة.
وَفِي الأَرْض لقط لِلْمَالِ: أَي مرعى لَيْسَ بِكَثِير. وَالْجمع: القاط.
والألقاط: الْفرق من النَّاس.
وَقيل: هم الاوباش.
واللقط: نَبَات سهلي ينْبت فِي الصَّيف والقيظ فِي ديار عقيل، يشبه الْخطر والمكرة، إِلَّا أَن اللقط تشتد خضرته وارتفاعه واحدته: لقطَة.
واللقط: قطع الذَّهَب الْمُلْتَقط.
واللقيطي: الْمُلْتَقط للْأَخْبَار.
واللقيطة، واللاقطة: الرجل السَّاقِط الرذل.
ولقيته التقاطا: إِذا لَقيته من غير أَن ترجوه أَو تحتسبه، قَالَ:
ومنهل وردته التقاطا
وَحكى ابْن الْأَعرَابِي: لَقيته لقاطاً: مُوَاجهَة.
وَيُقَال فِي النداء خَاصَّة: يَا ملقطان. وللانثى: يَا ملقطانة، كَأَنَّهُمْ أَرَادوا: يَا لاقط.
واللاقط: الْمولى.
ولقط الثَّوْب لقطاً: رَفعه.
ولقيط: اسْم رجل.
وَبَنُو لَقِيط، وَبَنُو ملقط: حَيَّان.

مقلوبه: (ط ل ق)
الطلق: وجع الْولادَة.
(6/279)

وَقد طلقت طلقا.
وَطَلَاق الْمَرْأَة: بينونتها عَن زَوجهَا.
وَامْرَأَة طَالِق، من نسْوَة طلق.
وطالقة: من نسْوَة طَوَالِق.
وَقد طلقت وَطلقت، وَالضَّم اكثر عَن ثَعْلَب، طَلَاقا.
وأطلقها بَعْلهَا، وَطَلقهَا.
وَرجل مطلاق، ومطليق، وطليق: كثير التَّطْلِيق للنِّسَاء.
وطلق الْبِلَاد: تَركهَا، عَن ابْن الْأَعرَابِي، وانشد:
مراجع نجد بعد فرك وبغضة ... مُطلق بَصرِي أَشْعَث الرَّأْس جافله
قَالَ: وَقَالَ الْعقيلِيّ، وَسَأَلَهُ الْكسَائي، فَقَالَ: أطلقت امْرَأَتك؟ فَقَالَ: نعم، وَالْأَرْض من وَرَائِهَا.
وَأطلق النَّاقة من عقالها، وَطَلقهَا فَطلقت.
وناقة طلق: لَا عقال عَلَيْهَا. وَالْجمع: أطلاق.
وبعير طلق، وطلق: بِغَيْر قيد.
وحبسوه فِي السجْن طلقاً: أَي بِغَيْر قيد وَلَا كبلٍ.
واطلقه فَهُوَ مُطلق. وطليق: سرحه. انشد سِيبَوَيْهٍ:
طليق الله لم يمنن عَلَيْهِ ... أَبُو دَاوُد وَابْن أبي كَبِير
وَالْجمع طلقاء.
الطُّلَقَاء: الأسراء العتقاء.
والطلقاء: الَّذين أدخلُوا فِي الْإِسْلَام كرها، حَكَاهُ ثَعْلَب، فإمَّا أَن يكون من هَذَا، وَإِمَّا أَن يكون من غَيره.
وناقة طَالِق: بِلَا خطام وَهِي أَيْضا الَّتِي ترسل فِي الْحَيّ ترعى من جنابهم حَيْثُ شَاءَت. وَقيل: هِيَ الَّتِي يحتبس الرَّاعِي لَبنهَا. وَقيل: هِيَ الَّتِي يتْرك لَبنهَا يَوْمًا وَلَيْلَة ثمَّ يحلب.
(6/280)

والطالق، والمطلاق: النَّاقة المتوجهة إِلَى المَاء.
وَطلقت تطلق طلقاً، وطلوقا، قَالَ ذُو الرمة:
قراناً وأشتاتاً وحاد يَسُوقهَا ... إِلَى المَاء من حور التنوقة مُطلق
وَلَيْلَة الطلق: اللَّيْلَة الثَّانِيَة من ليَالِي توجهها إِلَى المَاء.
وَقَالَ ثَعْلَب: إِذا كَانَ بَين الْإِبِل وَالْمَاء يَوْمَانِ فاول يَوْم يطْلب فِيهِ المَاء: هُوَ الْقرب، وَالثَّانِي: الطلق. وَقيل: لَيْلَة الطلق: أَن يخلى وجوهها إِلَى المَاء، عبر عَن الزَّمَان بِالْحَدَثِ، وَلَا يُعجبنِي.
وَأطلق الْقَوْم: إِذا كَانَت إبلهم طَوَالِق فِي طلب المَاء.
وَالْإِطْلَاق فِي الْقَائِمَة: أَلا يكون فِيهَا وَصَحَّ.
وَقوم يجْعَلُونَ الْإِطْلَاق: أَن يكون يَد وَرجل فِي شقّ محجلتين.
ويجعلون الْإِمْسَاك: أَن يكون يَد وَجل فِي شقّ وَاحِد لَيْسَ بهما تحجيل.
وَطلقت يَده بِالْخَيرِ طلاقة، وَطلقت، وَطَلقهَا بِهِ يطلقهَا، واطلقها، انشد احْمَد بن يحيى:
أطلق يَديك تنفعاك يَا رجل ... بالريث مَا أرويتها لَا بالعجل
ويروى: أطلق.
وَرجل طلق الْيَدَيْنِ، وطليقهما: سمحهما.
وَوجه طلق، وطلق، وطلق: الاخيرتان عَن ابْن الْأَعرَابِي: ضَاحِك مشرق. وَجمع الطلق: طلقات وَلَا يُقَال: أوجه طَوَالِق إِلَّا فِي الشّعْر.
وَوجه طليق: كطلق، وَالِاسْم مِنْهُمَا والمصدر جَمِيعًا: الطلاقة.
وَوجه منطلق: كطلق، وَقد انْطلق، قَالَ الاخطل:
يرَوْنَ قرى سهلاً وداراً رحيبة ... ومنطلقاً فِي وَجه غير بسور
وَتطلق الشَّيْء: سربه فَبَدَا ذَلِك فِي وَجهه.
(6/281)

وَيَوْم طلق بَين الطلاقة: مشرق لَا برد فِيهِ وَلَا حر.
وَقيل: هُوَ اللين القر: من أَيَّام طلقات، بِسُكُون اللَّام أَيْضا.
وَقد طلق طلوقة، وطلاقة.
وَلَيْلَة طلق، وطلقة، وطالقة: سكنة مضيئة.
وَقيل الطوالق: الطّيبَة الَّتِي لَا حر فِيهَا وَلَا برد، قَالَ كثير:
يرشح نبتاً ناضراً ويزينه ... ندىً وليالٍ بعد ذَاك طَوَالِق
وَزعم أَبُو حنيفَة: أَن وَاحِدَة الطوالق: طَلْقَة وَقد غلط، لِأَن " فعلة " لَا تكسر على " فواعل " إِلَّا أَن يشذ شَيْء.
وَرجل طلق اللِّسَان، وطلق، وطلق، وطليق: فصيح.
وَقد طلق طلوقة، وطلوقا.
وَمَا تطلق نَفسِي لذاك: أَي مَا تَنْشَرِح.
والطلق: الشَّأو.
وَقد أطلق رجله: واستطلقه: استعجله.
واستطلق بَطْنه: مَشى.
واطلقة الدَّوَاء.
واستطلق الظبي، وَتطلق: اسْتنَّ فِي عدوه فَمضى.
والانطلاق: سرعَة الذّهاب.
والطلق: قيد من أَدَم.
والطلق: الْحَبل الشَّديد الفتل حَتَّى يقوم، قَالَ رؤبة:
محملج أدرج إدراج الطلق
وطلق الْبَطن: جدته. وَالْجمع: أطلاق.
والطلق: الْحَلَال.
(6/282)

وطلق السَّلِيم، رجعت إِلَيْهِ نَفسه وَسكن وَجَعه بعد الْعداد.
والطلق: نبت تستخرج عصارته فيتطلى بِهِ الَّذين يدْخلُونَ فِي النَّار.
وطلق، وطلق: اسمان.

الْقَاف والطاء وَالنُّون
قطن بِالْمَكَانِ يقطن قطونا: أَقَامَ.
وَالْقطَّان: المقيمون.
والقطين: جمَاعَة الْقطَّان اسْم للْجمع.
وَقيل: القطين: السَّاكِن فِي الدَّار، وَالْجمع: قطن. عَن كرَاع.
والقطين: الحشم.
والقطين: تبع الرجل ومماليكه.
وقطن الطَّائِر: زمكاه.
والقطن: مَا بَين الْوَرِكَيْنِ إِلَى عجب الذَّنب.
والقطن: مَا عرض من الثبج.
والقطنة: مثل الرمانة تكون على كرش الْبَعِير، وَهِي ذَوَات الأطباق.
والقطنة: اللحمة بَين الْوَرِكَيْنِ.
والقطن، والقطن، والقطن: مَعْرُوف واحدته: قطنة، وقطنة، وقطنة، وَقد يضعف فِي الشّعْر، قَالَ:
كَأَن مجْرى دمعها المستن ... قطنة من اجود القطنن
وَرَوَاهُ بَعضهم: من اجود الْقطن.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: الْقطن يعظم عِنْدهم شَجَره حَتَّى يكون مثل شجر المشمش وَيبقى عشْرين سنة، وأجوده الحَدِيث.
وقطّن الْكَرم: بَدَت زمعاته.
(6/283)

وبزرقطونا: حَبَّة يستشفى بهَا، وَالْمدّ فِيهَا اكثر.
وَالْقطَّان: شجار الهودج.
وقطني من كَذَا: أَي حسبي، وَقَالَ بَعضهم: إِنَّمَا هُوَ: قطي، وَدخلت النُّون على حَال دُخُولهَا فِي قدني، وَقد تقدم فِي الثنائي.
والقطنية، حَكَاهُ ابْن قُتَيْبَة بِالتَّخْفِيفِ، وَأَبُو حنيفَة بِالتَّشْدِيدِ. وَقَالَ: هِيَ الْحُبُوب الَّتِي تدخر كالحمص والعدس والباقلي والترمس والدخن والأرز والجلبان.
والقيطون: المخدع، أعجمي.
وقطن: اسْم رجل.
وقطن بن نهشل: مَعْرُوف.
وقطن: جبل بِنَجْد، فِي بِلَاد بني أَسد.
وقطان: جبل، قَالَ النَّابِغَة:
غير أَن الحدوج يرفعن غزلا ... ن قطان على ظُهُور الْجمال
واليقطين: كل شجر لَا يقوم على سَاق، نَحْو الْبِطِّيخ والدباء والحنظل.
ويقطين: اسْم جلّ، مِنْهُ.

مقلوبه: (ق ن ط)
قنط يقنط، ويقنط، وَقَنطَ قنطا، وقنوطا، فيهمَا: يئس.
وَقَالَ ابْن جني: قنط يقنط. كأبى يَأْبَى، وَالصَّحِيح مَا بدأنا بِهِ.

مقلوبه: (ن ق ط)
نقط الْحَرْف ينقطه نقطا: أعجمه، وَقد بيّنت معنى الإعجام.
وَالِاسْم: النقطة.
وَفِي الأَرْض نقط من كلأ، ونقاط: أَي قطع مُتَفَرِّقَة، واحدتها: نقطة.
وَقد تنقطت الأَرْض.
ونقطت الْمَرْأَة خدها بِالسَّوَادِ: تحسَّنُ بذلك.
والناقط، والنقيط: مولى الْمولى.
(6/284)

مقلوبه: (ن ط ق)
نطق ينْطق نطقاً: تكلم.
والمنطق: الْكَلَام.
والمنطيق: البليغ، انشد ثَعْلَب:
وَالنَّوْم ينتزع الْعَصَا من رَبهَا ... ويلوك ثنى لِسَانه المنطيق
وَقد انطقه الله.
وَكتاب نَاطِق: بَين، على الْمثل، كَأَنَّهُ ينْطق.
وَقد يسْتَعْمل الْمنطق فِي غير الْإِنْسَان كَقَوْلِه تَعَالَى: (علمنَا منطق الطير) وانشد سِيبَوَيْهٍ:
لم يمْنَع الشّرْب مِنْهَا غير أَن نطقت ... حمامة فِي غصون ذَات اوقال
لما أضَاف " غير " إِلَى " أَن " بناها، وموضعها الرّفْع.
وَحكى يَعْقُوب: أَن أَعْرَابِيًا ضرط فتشور فَأَشَارَ بإبهامه نَحْو أسته، قَالَ: إِنَّهَا خلف نطقت خلفا يَعْنِي بالنطق: الضرط.
وتناطق الرّجلَانِ: تقاولا.
نَاطِق كل وَاحِد مِنْهُمَا صَاحبه: قاوله، وَقَوله انشده ابْن الْأَعرَابِي:
كَأَن صَوت حليها المناطق ... تهزج الرِّيَاح بالعشارق
أَرَادَ: تحرّك حليها، كَأَنَّهُ يناطق بعضه بَعْضًا بِصَوْتِهِ.
والمنطق، والمنطقة، والنطاق: كل مَا شدّ بِهِ وَسطه.
وَقد انتطق بِهِ، وتنطق، وتمنطق، الْأَخِيرَة عَن اللحياني.
والنطاق شقة أَو ثوب تلبسه الْمَرْأَة ثمَّ تشد وَسطهَا بِحَبل، ثمَّ ترسل الْأَعْلَى على الْأَسْفَل إِلَى الرّكْبَة.
(6/285)

وَقد انتطقت، وتنطقت، واستعاره عَليّ رَضِي الله عَنهُ فِي غير ذَلِك، فَقَالَ: " من يطلّ أير أَبِيه ينتطق بِهِ ".
والمنطقة من الْمعز: الْبَيْضَاء مَوضِع النطاق.
ونطق المَاء الأكمة والشجرة: نصفهَا.
وَاسم ذَلِك المَاء: النطاق، على التَّشْبِيه بالنطاق الْمُتَقَدّم، واستعاره عَليّ رَضِي الله عَنهُ لِلْإِسْلَامِ، وَذَلِكَ أَنه قيل لَهُ: " لم لَا تخضب فَإِن رَسُول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قد خضب؟ فَقَالَ: كَانَ ذَلِك وَالْإِسْلَام قل، فَأَما الْآن فقد اتَّسع نطاق الْإِسْلَام فامرأً وَمَا اخْتَار ".
ونطق المَاء: طرائقه، أرَاهُ على التَّشْبِيه بذلك. قَالَ زُهَيْر:
يحِيل فِي جدول تحبو ضفادعه ... حبو الْجَوَارِي ترى فِي مَائه نطقا

الْقَاف والطاء وَالْفَاء
قطف الشَّيْء يقطفه قطفاً، وقطفانا، وقطافا، وقطافا عَن اللحياني: قطعه.
والقطف: من الثَّمر، وَهُوَ أَيْضا: العنقود سَاعَة يقطف. وَالْجمع: قطوف. وَفِي التَّنْزِيل: (قطوفها دانية) .
والقطاف، والقطاف: أَوَان قطف الثَّمر.
وأقطف الْعِنَب: حَان أَن يقطف.
وأقطف الْقَوْم: آن قطاف كرومهم.
والمقطف: المنجل الَّذِي يقطف بِهِ.
والمقطف: أصل العنقود.
وقطافة الشّجر: مَا قطف مِنْهُ.
والقطف فِي الوافر: حذف حرفين من آخر الْجُزْء، وتسكين مَا قبلهمَا، كحذفك " تن " من " مفاعلتن " فَيبقى " مفاعل "، ثمَّ تسكن اللَّام فَيبقى " مفاعل " فينقل فِي التقطيع إِلَى " فعولن "، وَلَا يكون إِلَّا فِي عرُوض أَو ضرب، وَلَيْسَ هَذَا بحادث للزحاف، إِنَّمَا هُوَ الْمُسْتَعْمل فِي عرُوض الوافر وضربه.
(6/286)

وَإِنَّمَا سمي مقطوفا، لِأَنَّك قطفت الحرفين ومعهما حَرَكَة قبلهمَا، فَصَارَ نَحْو الثَّمَرَة الَّتِي تقطفها فيعلق بهَا شَيْء من الشَّجَرَة.
والقطيفة: كسَاء لَهُ خمل.
وقطفت الدَّابَّة تقطف، وتقطف قطافا، وقطوفا، الْأَخِيرَة عَن سِيبَوَيْهٍ، وَهِي قطوف: أساءت السّير وأبطأت. وَالْجمع: قطف.
وَفرس قطوف: يقطف فِي عدوه.
وَقد يسْتَعْمل فِي الْإِنْسَان، انشد ابْن الْأَعرَابِي:
امسى غلامي كسلاً قطوفا ... موصبا تحسبه مجوفا
واقطف الْقَوْم: إِذا كَانَت دوابهم قطفا.
والقطف: ضرب من مش الْخَيل.
وَفرس قطوف.
والقطف: الخدش، وَجمعه: قطوف.
قطفه يقطفه قطفاً، وقطفه: خدشه، قَالَ حَاتِم:
سِلَاحك مرقى فَمَا أَنْت ضائر ... عدواًّ وَلَكِن وَجه مَوْلَاك تقطف
وقطف المَاء فِي الْخمر: قطره، قَالَ جران الْعود:
ونلنا سُقاطاً من حَدِيث كَأَنَّهُ ... جني النَّحْل فِي أبكار عود تقطف
والقطفة، بِكَسْر الْقَاف وَإِسْكَان الطَّاء: من السطاح: وَهِي بقلة ربعية تسلنطح وتطول، وَلها شوك كالحسك، وجوفه احمر، وورقه اغبر.
والقطف: بقلة، واحدتها: قطفة.
والقطف: ضرب من العضاه. وَقَالَ أَبُو حنيفَة: القطف: من شجر الْجَبَل، وَهُوَ مثل شجر الإجاص فِي الْقدر، ورقته خضاء معرضة، حَمْرَاء الاطراف خشناء، وخشبه صلب متين.
(6/287)

وقطيف، والقطيف جَمِيعًا: قَرْيَة بِالْبَحْرَيْنِ.

مقلوبه: (ق ف ط)
فَقَط الطَّائِر الْأُنْثَى يقفطها، ويقفطها قفطاً، وقفطها: سفدها.
وَقيل: القفط لذوات الظلْف.
وفقط الماعز: نزا.
واقفاطت الماعز: حرصت على الْفَحْل فمدت مؤخرها إِلَيْهِ.
واقتفط التيس إِلَيْهَا، واقتفطها.
وتقافطا: تعاونا على ذَلِك.
والقفطي، والقيفط، كِلَاهُمَا: الْكثير الْجِمَاع.
وقفطنا بِخَير: كافأنا.

مقلوبه: (ط ف ق)
طفق طفقاً: لزم.
وطفق يفعل كَذَا: جعل وَأخذ، وَفِي التَّنْزِيل: (وطفقا يخصفان من ورق الْجنَّة) .
وطفق يطفق، لُغَة عَن الزّجاج.

الْقَاف والطاء وَالْبَاء
قطب الشَّيْء يقطبه قطباً: جمعه.
وقطب يقطب قطباً، وقطوباً، فَهُوَ قاطبٌ وقطوبٌ.
وقطب: زوى مَا بَين عَيْنَيْهِ وكلح من شراب وَغَيره.
وَامْرَأَة قطوب.
وقطب مَا بَين عَيْنَيْهِ: كَذَلِك.
والمقطب، والمقطب، والمقطب: مَا بَين الحاجبين.
وقطب، أَيْضا: غضب، وَهُوَ من ذَلِك.
وقطب الشَّرَاب يقطبه قطباً، وقطبه، وأقطبه، كُله: مزجه، قَالَ ابْن مقبل:
(6/288)

أَنَاة كَأَن الْمسك تَحت ثِيَابهَا ... يقطبه بالعنبر الْورْد مقطبُ
وشراب قطيب: مقطوب.
والقطاب: المزاج، وكل ذَلِك من الْجمع.
وقطاب الجيب: مجمعه، قَالَ طرفَة:
رحيب قطاب الجيب مِنْهَا رقيقَة ... بجس الندامى بضة المتجرد
يَعْنِي: مَا يتضام من جَانِبي الجيب. وَهِي اسْتِعَارَة، وكل ذَلِك من القطب، الَّذِي هُوَ الْجمع بَين الشَّيْئَيْنِ.
قَالَ الْفَارِسِي: قطاب الجيب: أَسْفَله.
والقطيبة: لبن المعزى والضأن يقطبان: أَي يخلطان.
وَقيل: لبن النَّاقة وَالشَّاة يخلطان ويجمعان.
وَجَاء الْقَوْم بقطيبهم: أَي بجماعتهم.
وَجَاءُوا قاطبةً: أَي جَمِيعًا. قَالَ سِيبَوَيْهٍ: لَا يسْتَعْمل إِلَّا حَالا.
والقطب: أَن تدخل إِحْدَى عروتي الجوالق فِي الْأُخْرَى ثمَّ تجمع بَينهمَا.
وقطب الشَّيْء يقطبه قطباً: قطعه.
والقطابة من اللَّحْم، عَن كرَاع.
وقربة مقطوبة: مَمْلُوءَة، عَن اللحياني.
والقطب، والقطب، والقطب: الحديدة الْقَائِمَة الَّتِي تَدور عَلَيْهَا الرَّحَى.
وَالْجمع أقطاب، وقطوب.
وَأرى أَن أقطابا جمع قطب، وقطب، وقطب. وَأَن قطوبا جمع قطب.
والقطبة: لُغَة فِي القطب، حَكَاهَا ثَعْلَب.
وقطب الْفلك، وقطبه، وقطبه: مَدَاره.
والقطب أَيْضا: النَّجْم الَّذِي تبنى عَلَيْهِ الْقبْلَة.
وقطب كل شَيْء: ملاكه.
(6/289)

وقطب الْقَوْم: سيدهم.
والقطبة: نصل صَغِير مربع فِي صرف سهم يغلى بِهِ فِي الاهداف.
قَالَ أَبُو حنيفَة: وَهُوَ من المرامي. قَالَ ثَعْلَب: وَهُوَ طرف السهْم الَّذِي يرْمى بِهِ فِي الْغَرَض.
والقطبة، والقطب: ضَرْبَان من النَّبَات. قيل: هِيَ عشبة لَهَا ثَمَرَة وَحب مثل حب الهراس.
وَقَالَ اللحياني: هُوَ ضرب من الشوك يتشعب مِنْهَا ثَلَاث شوكات، كَأَنَّهَا حسك.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: القطب يذهب حِبَالًا على الأَرْض طولا، وَله زهرَة صفراء، وشوكة تكون، إِذا حصد ويبس، مدحرجة كَأَنَّهَا حَصَاة، وانشد:
أنشيت بالدلو أَمْشِي نَحْو آجنة ... من دون أرجائها العلام والقطب
واحدته: قُطْبَة.
وَأَرْض قُطْبَة: ينْبت فِيهَا ذَلِك النَّوْع من النَّبَات.
والقطبي: ضرب من النَّبَات يصنع مِنْهُ حَبل كحبل النارجيل، فينتهي ثمنه مائَة دِينَار عينا، وَهُوَ افضل من الكنبار.
والقطب الْمنْهِي عَنهُ: هُوَ أَن يَأْخُذ الرجل الشَّيْء ثمَّ يَأْخُذ مَا بَقِي من الْمَتَاع على حسب ذَلِك بِغَيْر وزن يعْتَبر فِيهِ بِالْأولِ، عَن كرَاع.
والقطيب: فس مَعْرُوف لبَعض الْعَرَب.
والقطيب: فرس سَابق بن صرد.
وَقُطْبَة، وقطيبة: اسمان.
والقطيبية: مَاء بِعَيْنِه. فَأَما قَول عبيد فِي الشّعْر الَّذِي كسر بعضه:
أقفر من أَهله ملحوب ... فالقطبيات فالذنوب
إِنَّمَا أَرَادَ: القطبية، هَذَا المَاء فَجَمعه بِمَا حوله.

مقلوبه: (ق ب ط)
قبط الشَّيْء يقبطه قبطا: جمعه بِيَدِهِ.
(6/290)

والقباط، والقبيط، والقبيطاء، والقبيطي: الناطف. مُشْتَقّ مِنْهُ.
وقبط مَا بَين عَيْنَيْهِ: كقطب، مقلوب مِنْهُ، حَكَاهُ يَعْقُوب.
والقبط: جبل بِمصْر.
والقبطية: ثِيَاب كتَّان بيض رقاق تعْمل بِمصْر، وَهُوَ مَنْسُوب إِلَى القبط، على غير قِيَاس.

مقلوبه: (ب ق ط)
فِي الأَرْض بقطٌ من بقل وعشب: أَي نبذ مرعىً.
وَحكى ثَعْلَب: إِن بني تَمِيم بقطاً من ربيعَة: أَي فرقة أَو قِطْعَة.
وهم بقط فِي الأَرْض أَي: متفرقون. قَالَ مَالك بن نُوَيْرَة:
رَأَيْت تميماً قد أضاعت أمورها ... فهم بقطٌ فِي الأَرْض فرثٌ طوائفُ
وبقطُ الأَرْض: فرقة مِنْهَا.
وبقط الشَّيْء: فرقه.
وَذكروا أَن رجلا أَتَى هوى لَهُ فَأَخذه بَطْنه، فَقضى حَاجته، فَقَالَت لَهُ: وَيلك، مَا صنعت؟ فَقَالَ: بقطيه بطبك. والطب: الرِّفْق.
والبقط: أَن تُعْطِي الْجنَّة على الثُّلُث أَو الرّبع.
والبقط: مَا سقط من التَّمْر إِذا قطع فأخطأه المخلب، الْأَخِيرَة عَن أبي معَاذ النَّحْوِيّ، حَكَاهُ الْهَرَوِيّ فِي الغريبين.

مقلوبه: (ط ب ق)
الطَّبَق: غطاء كل شَيْء وَالْجمع: أطباق.
وَقد أطبق، وطبقه فانطبق، وتطبق: غطاه.
وطبق كل شَيْء: مَا ساواه. وَالْجمع: أطباق. وقولهك
وَلَيْلَة ذَات جهام أطباق
مَعْنَاهُ: أَن بعضه طبق لبَعض: أَي مسارٍ لَهُ. وَجمع لِأَنَّهُ عَنى الْجِنْس، وَقد يجوز أَن
(6/291)

يكون من نعت اللَّيْلَة، أَي بعض ظلمها مساوٍ لبَعض، فَيكون: كجبةٍ أخلاقٍ، وَنَحْوهَا.
وَقد طابقه مُطَابقَة، وطباقاً.
وتطابق شَيْئَانِ: تَسَاويا.
وطابق بَين قميصين: لبس أَحدهمَا على الآخر.
وَالسَّمَوَات الطباق: سميت بذلك لمطابقة بَعْضهَا بَعْضًا. وَقيل: لِأَن بَعْضهَا مطبق على بعض. وَقيل: الطباق، مصدر طوبقت طباقا.
والطبق: الْجَمَاعَة من النَّاس يعدلُونَ جمَاعَة مثلهم.
وجاءنا طبق من النَّاس، وطبقٌ: أَي كثير.
والطبق: الَّذِي يُؤْكَل عَلَيْهِ. وَالْجمع أطباق.
وطبق السَّحَاب الجو: غشاه.
وطبق المَاء وَجه الأَرْض: أَي غطاه.
وَالْمَاء طبق الأَرْض: أَي غشاء.
قَالَ امْرُؤ الْقَيْس:
دِيمَة هطلاء فِيهَا وطفٌ ... طبق الأَرْض تحرى وتدر
وطبق الْغَيْث الأَرْض: ملأها وعمها.
وغيث طبق: عَام يطبق الأَرْض.
وطبق الشَّيْء: عمَّ.
وطبق الأَرْض: وَجههَا.
وطابقه على الْأَمر: جَامعه.
وأطبقوا على الشَّيْء: أَجمعُوا.
والحروف المطبقة: أَرْبَعَة: الصَّاد وَالضَّاد والطاء والظاء. وَمَا سوى ذَلِك فمفتوح غير مطبق.
والإطباق: أَن ترفع ظهر لسَانك إِلَى الحنك الْأَعْلَى مطبقاً لَهُ.
(6/292)

وَلَوْلَا الإطباق لَصَارَتْ الطَّاء دَالا، وَالصَّاد سينا، والظاء ذالا، ولخرجت الضَّاد من الْكَلَام، لِأَنَّهُ لَيْسَ من موضعهَا شَيْء غَيرهَا، تَزُول الضَّاد إِذا عدمت الإطباق الْبَتَّةَ.
وطابق بحقي: أذعن وَأقر.
وطابقت النَّاقة وَالْمَرْأَة: انقادت لمريدها.
وطابق على الْعَمَل: مارن.
والطبق، والمطبق: شَيْء يلصق بِهِ قشر اللُّؤْلُؤ فَيصير مثله، وَقيل: كل مَا الزق بِهِ الشَّيْء، فَهُوَ طبق.
وطبقت يَده طبقًا، فَهِيَ طبقَة: لزقت بالجنب.
وَجَاءَت الْإِبِل طبقًا وَاحِدًا: أَي على خُفّ.
وَمر طبق من اللَّيْل وَالنَّهَار: أَي وَهن. وَقيل: هُوَ معظمها، قَالَ ابْن أَحْمَر:
وتواهقت أخفاقها طبقًا ... والظل لم يفضل وَلم يكرى
وَقيل: الطَّبَقَة: عشرُون سنة، عَن ابْن عَبَّاس من كتاب الهجري.
والطبق، والطبقة: الْحَال، وَفِي التَّنْزِيل: (لتركبن طبقًا على طبق) : أَي حَالا عَن حَال.
وَولدت الْغنم طبقًا، وطبقاً: إِذا نتج بَعْضهَا بعد بعض.
والطبق، والطبقة: الْفَقْرَة حَيْثُ كَانَت.
وَقيل: هِيَ مَا بَين الفقرتين وَجَمعهَا: طباق.
والطبقة: الْمفصل. وَالْجمع: طبق.
والمطبق من السيوف: الَّذِي يُصِيب الْمفصل فيبينه.
والمطبق من الرِّجَال: الَّذِي يُصِيب الْأُمُور بِرَأْيهِ وَأَصله من ذَلِك.
والمطابق من الْخَيل وَالْإِبِل: الَّذِي يضع رجله مَوضِع يَده.
والمطابقة: الْمَشْي فِي الْقَيْد.
وَبَنَات الطَّبَق: الدَّوَاهِي.
(6/293)

وَيُقَال لَهَا: إِحْدَى بَنَات طبق. ويروى: أَن أَصْلهَا الْحَيَّة: أَي أَنَّهَا استدارت حَتَّى صَارَت مثل الطَّبَق.
وَيُقَال: إِحْدَى بَنَات طبق شرك على رَأسك: تَقول ذَلِك للرجل إِذا رأى مَا يكرههُ.
وَرجل طباقاء: أَحمَق. وَقيل: هُوَ الَّذِي لَا ينْكح وَكَذَلِكَ الْبَعِير.
والطباقاء فِي بعض الشّعْر: الثقيل الَّذِي يطبق على الطروقة، أَو الْمَرْأَة بصدره لثقله، قَالَ جميل:
طباقاء لم يشْهد خصوما وَلم ينخ ... قلاصاً إِلَى اكوارها حِين تعكف
والطابق: ظرف يطْبخ فِيهِ، فَارسي مُعرب، وَالْجمع: طوابق، وطوابيق.
قَالَ سِيبَوَيْهٍ: أما الَّذين قَالُوا طوابيق فَإِنَّمَا جَعَلُوهُ تكسير " فاعال "، وَإِن لم يكن فِي كَلَامهم، كَمَا قَالُوا: ملامح.
والطابق: نصف الشَّاة. وَحكى اللحياني عَن الْكسَائي: طابق وطابق، فَلَا ادري أَي ذَلِك عَنى؟؟ وَقَوْلهمْ: " صَادف شن طبقه ": هما قبيلتان: شن بن أقْصَى بن عبد الْقَيْس، وطبق: حَيّ من إياد وَكَانَت شن لَا يُقَام لَهَا، فَوَاقَعْتهَا طبق، فانتصفت مِنْهَا فَقيل: " وَافق شن طبقه، وَافقه فاعتنقه ". وَلَيْسَ الشن هُنَا الْقرْبَة لَا طبق لَهَا.
وَقَوله، انشده ابْن الْأَعرَابِي:
كَأَن أَيْدِيهنَّ بالرغام ... أَيدي نبيط طبقى اللطام
فسره فَقَالَ: مَعْنَاهُ: مداركوه حاذقون بِهِ. وَرَوَاهُ ثَعْلَب: طبقي اللطام، وَلم يفسره. وَعِنْدِي: أَن مَعْنَاهُ: لَا رقى اللطام بالملطوم.
وأتانا بعد طبق من اللَّيْل وطبيق: أرَاهُ يَعْنِي: بعد حِين، وَكَذَلِكَ: من النَّهَار، وَقَول ابْن أَحْمَر:
وتواهقت أخفافها طبقًا ... والظل لم يفضل وَلم يكرى
(6/294)

أرَاهُ من هَذَا.
والطبق: حمل شجر بِعَيْنِه.
والطباق: نبت أَو شجر. قَالَ أَبُو حنيفَة: الطباق: شجر نَحْو الْقَامَة، ينْبت متجاور الانكاد ترى مِنْهُ وَاحِدَة مُنْفَرِدَة، وَله ورق طوال دقاق خضر، يتلزج إِذا غمز، وَله نور أصفر مُجْتَمع.

مقلوبه: (ب ط ق)
البطاقة: الورقة، عَن ابْن الْأَعرَابِي. وَفِي حَدِيث عبد الله: " يُؤْتى بِرَجُل يَوْم الْقِيَامَة فَتخرج لَهُ بطاقة فِيهَا شَهَادَة أَن لَا إِلَه إِلَّا الله ".
والبطاقة: الرقعة الصَّغِيرَة، تكون فِي الثَّوْب وفيهَا رقم ثمنه. حكى هَذِه الْأَخِيرَة شمر وَقَالَ: لِأَنَّهَا تشد على بطاقة من هدب الثَّوْب. وَهَذَا الِاشْتِقَاق خطأ، لِأَن الْبَاء على قَوْله: بَاء الْجَرّ. وَالصَّحِيح مَا تقدم من قَول ابْن الْأَعرَابِي، حَكَاهُ الْهَرَوِيّ فِي الغريبين.

الْقَاف والطاء وَالْمِيم
القطم: شَهْوَة اللَّحْم والضراب وَالنِّكَاح.
قطم قطماً، فَهُوَ قطم.
وَقيل: كل مشته شَيْئا: قطم. وَالْجمع: قطم.
والقطم: الغضبان.
وفحل قطم، وقطم، وقطيم: صؤول.
وصقر قطام، وقطامي، وقطامي: لحم، قيس يفتحون، وَسَائِر الْعَرَب يضمون، وَقد غلب عَلَيْهِ اسْما. وَقَوله انشده ثَعْلَب:
تَأمل مَا تَقول وَكنت قدماً ... قطامياً تَأمله قَلِيل
فسره فَقَالَ: مَعْنَاهُ: كنت مرّة تركب رَأسك فِي الْأُمُور فِي حداثتك، فاليوم قد كَبرت وشخت، وَتركت ذَلِك.
وَقَول أم خَالِد الخثعمية فِي جحوش الْعقيلِيّ:
(6/295)

فليت سماكيا يحار ربابه ... يُقَاد إِلَى أهل الغضى بزمام
ليشْرب مِنْهُ جحوش ويشيمه ... بعيني قطامي أغرَّ شام
إِنَّمَا أَرَادَت: بعيني رجل كَأَنَّهُمَا عينا قطامي. وَإِنَّمَا وجهناه على هَذَا، لِأَن الرجل نوع، والقطامي نوع آخر سواهُ، فمحال أَن ينظر نوع بِعَين نوع، أَلا ترى أَن الرجل لَا ينظر بعيني حمَار، وَكَذَلِكَ الْحمار لَا ينظر بعيني رجل، وَهَذَا مُمْتَنع فِي الْأَنْوَاع، فَافْهَم.
ومقطم الْبَازِي: مخلبه.
وقطم الشَّيْء يقطمه قطماً: عضه بأطراف اسنانه، أَو ذاقه. قَالَ:
وَإِذا قطمتهم فطمت علاقماً ... وقواضي الذيفان فِيمَا تقطم
والقطامة: مَا قطم بالفم ثمَّ ألْقى.
وقطم الفصيل النبت: أَخذه بِمقدم فِيهِ قبل أَن يستحكم أكله.
وقطم الشَّيْء قطما: قطعه.
وقطم الشَّارِب: ذاق الشَّرَاب فكرهه وذوى وَجهه وقطب.
والقطامي: من شعرائهم.
وقطام، وقطام: اسْم امْرَأَة.
وَابْن أم قطام: من مُلُوك كِنْدَة.
وقطامة: اسْم.
والقطميات: مَوَاضِع، قَالَ عبيد:
اقفر من أَهله ملحوب ... فالقطميات فالذنوب
وقطمان: اسْم جبل، قَالَ المخبل السَّعْدِيّ:
وَلما رَأَتْ قطمان من عَن شمالها ... رَأَتْ بعض مَا تهوى وقرت عيونها
(6/296)

مقلوبه: (ق م ط)
قمطه يقمطه، ويقمطه قمطاً، وقمطه: شدّ يَدَيْهِ وَرجلَيْهِ.
وَاسم ذَلِك الْحَبل: القماط.
والقماط: الْخِرْقَة الَّتِي تلفهَا على الصَّبِي وَقد قمطه بهَا.
والقمط: الْأَخْذ.
والقماط: اللص.
وَوَقع على قماط فلَان: فطن لَهُ فِي تؤدة.
واقمت عِنْده شهرا قميطا. وحول قميطا: أَي تامّاً. قَالَ:
أَقَامَت غزالة سوق الجلاد ... لأهل العراقين عَاما قميطا
وقمط الطَّائِر الْأُنْثَى يقمطها ويقمطها قمطاً: سفدها، وَكَذَلِكَ: التيس، عَن ابْن الْأَعرَابِي.
وَقَالَ مرّة: تقاطمت الْغنم. فَعم بِهِ ذَلِك الْجِنْس.
وَإنَّهُ لقمطي: أَي شَدِيد السفاد.

مقلوبه: (م ق ط)
مقط عُنُقه يمقطها، ويمقطها مقطا: كسرهَا.
ومقط الرجل يمقطه مقطاً: غاظه. وَقيل: ملأَهُ غيظا.
ومقط الرجل مقطاً، ومقط بِهِ: صرعه، الْأَخِيرَة عَن كرَاع.
ومقط الكرة يمقطها مقطاً: ضرب بهَا الأَرْض ثمَّ اخذها.
والمقط: الضَّرْب بالحبيل الصَّغِير.
والمقاط: حَبل قصير يكَاد يقوم من شدَّة فتله وَقيل: هُوَ أياًّ كَانَ. وَالْجمع: مقط.
ومقطه يمقطه مقطا: شده بالمقاط.
ومقط الطَّائِر الْأُنْثَى يمقطها مقطاً: كقطمها.
والماقط، والمقاط: اجير الْكرَى.
وَقيل: هُوَ المكترى من منزل إِلَى آخر.
(6/297)

والماقط: مولى الْمولى.
والماقط: الضَّارِب بالحصى المتكهن.

مقلوبه: (مط ق)
التمطق: التذوق.
وَقيل: هُوَ أَن تضم إِحْدَى الشفتين مَعَ صَوت يكون بَينهمَا.
وَقيل: هُوَ إلصاق اللِّسَان بِالْغَارِ الْأَعْلَى فَيسمع لَهُ صَوت، وَذَلِكَ عِنْد استطابة الشَّيْء.
وتمطقت الْقوس: تصدعت، عَن ابْن الْأَعرَابِي.
والمطق: دَاء يُصِيب النّخل فَلَا تحمل.

الْقَاف وَالدَّال وَالتَّاء
القتاد: شجر شَاك صلب، لَهُ سنقة وجناة كجناة السمر، ينْبت بِنَجْد وتهامة، واحدته: قَتَادَة.
قَالَ أَبُو حنيفَة: القتادة ذَات شوك، قَالَ: وَلَا يعد من العضاه.
وَقَالَ مرّة: القتاد: شجر لَهُ شوك أَمْثَال الإبر، وَله وريقة غبراء وَثَمَرَة تنْبت مَعهَا غبراء كَأَنَّهَا عجمة النَّوَى وَقَالَ عَن الْأَعْرَاب الْقدَم: القتادة لَيست بالطويلة، تكون مثل قعدة الْإِنْسَان، لَهَا ثَمَرَة مثل التفاح. قَالَ: وَقَالَ أَبُو زِيَاد: من العضاه القتاد، وَهُوَ ضَرْبَان: فَأَما القتاد الضخام: فَإِنَّهُ يخرج لَهُ خشب عِظَام، وشوكة حجناء قَصِيرَة.
وَأما القتاد الآخر: فَإِنَّهُ ينْبت صعداً لَا ينفرش مِنْهُ شَيْء، وَهُوَ قضبان مجتمعه، كل قضيب مِنْهَا ملآن، مَا بَين أَعْلَاهُ وأسفله شوكا. وَفِي الْمثل: " من دون ذَلِك خرط القتاد ".
قَالَ أَبُو حنيفَة: إبل قتادية: تَأْكُل القتاد.
والتقتيد: أَن تقطع القتاد ثمَّ تحرق شوكه ثمَّ تعلفه الْإِبِل فتسمن عَلَيْهِ، وَذَلِكَ عِنْد الجدب، قَالَ:
يَا رب سلمني من التفتيد
وقتدت الْإِبِل قتدا، فَهِيَ قتادى، وقتدة: اشتكت من أكل القتاد.
والقتد، والقتد الْأَخِيرَة عَن كرَاع: خشب الرحل.
(6/298)

وَقيل: جَمِيع اداته، وَالْجمع أقتاد، وأقتد، وقتود، قَالَ الطرماح:
قطرت وأدرجها الوجيف وَضمّهَا ... شدَّة النسوع إِلَى شجور الأقتد
وَقَالَ النَّابِغَة:
وانم القتود على عيرانه أجد
وقتائده: ثنية مَعْرُوفَة، قَالَ الْهُذلِيّ:
حَتَّى إِذا اسلكوهم فِي قتائدة ... شلاًّ كَمَا تطرد الجمالة الشردا
وتقتد: اسْم مَاء. حَكَاهَا الْفَارِسِي بِالْقَافِ وَالْكَاف. وَكَذَلِكَ روى بَيت الْكتاب بِالْوَجْهَيْنِ قَالَ:
تذكرت تقتد برد مَائِهَا

مقلوبه: (ت ق د)
التقدة، والتقدة، الْأَخِيرَة عَن الْهَرَوِيّ: الكسبرة. وَيُقَال: الكزبرة، قَالَ أَبُو حنيفَة: اخبرني بذلك الْأَعْرَاب.
والتقيدة: مَوضِع.

الْقَاف وَالدَّال والظاء
الدقظ، والدقظان: الغضبان، قَالَ أُميَّة بن أبي الصَّلْت:
من كَانَ مكتئبا من سنتي دقظاً ... فَزَاد فِي صَدره مَا عَاشَ دقظانا
(6/299)

الْقَاف وَالدَّال والثاء
القثد: الْخِيَار، وَهُوَ ضرب من القثاء.
قَالَ أَبُو حنيفَة: واحدته: قثدة.

مقلوبه: (ث د ق)
ثدق الْمَطَر: خرج من السَّحَاب خُرُوجًا سَرِيعا نَحْو الودق.
وثادق: اسْم فرس حَاجِب بن حبيب الْأَسدي. وَهُوَ أَيْضا: مَوضِع، قَالَ زُهَيْر:
فوادي البدى فالطوى فثادق ... فوادي القنان جزعه فأثاكله

الْقَاف وَالدَّال وَالرَّاء
الْقدر: الْقَضَاء وَالْحكم. قَالَ الله تَعَالَى: (إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَة الْقدر) : أَي الحكم. كَمَا قَالَ تَعَالَى: (فِيهَا يفرق كل أَمر حَكِيم) وَقَوله تَعَالَى: (لَيْلَة الْقدر خير من ألف شهر) أَي: ألف شهر لَيْسَ فِيهَا لَيْلَة الْقدر، وَقَالَ الفرزدق:
وَمَا صب رجْلي فِي حَدِيد مجاشع ... مَعَ الْقدر إِلَّا حَاجَة لي اريدها
وَالْقدر: كالقدر، وجمعهما جَمِيعًا: أقدار.
وَقَالَ اللحياني: الْقدر: الِاسْم، وَالْقدر: الْمصدر، وانشد:
كل شَيْء حَتَّى أَخِيك مَتَاع ... وبقدرٍ تفرقٌ واجتماعُ
وانشد فِي المفتوح:
قدر احلك ذَا النخيل وَقد أرى ... وَأَبِيك مَالك ذُو النخيل بدار
(6/300)

هَكَذَا انشده بِالْفَتْح، وَالْوَزْن يقبل الْحَرَكَة والسكون.
والقدرية: قوم يجحدون الْقدر. مولدة.
وَقدر الله بذلك يقدره، ويقدره قدرا وَقدرا، وَقدره عَلَيْهِ وَله، وَقَوله:
من أَي يومي من الْمَوْت أفر ... أيوم لم يقدر أَو يَوْم قدر
فَإِنَّهُ أَرَادَ النُّون الْخَفِيفَة، ثمَّ حذفهَا ضَرُورَة فَبَقيت الرَّاء مَفْتُوحَة، كَأَنَّهُ أَرَادَ: يقدرُونَ. وانكر بَعضهم هَذَا فَقَالَ: هَذِه النُّون لَا تحذف إِلَّا لسكون مَا بعْدهَا، وَلَا سُكُون هَاهُنَا بعْدهَا.
قَالَ ابْن جني: وَالَّذِي أرَاهُ أَنا فِي هَذَا: وَمَا علمت أَن أحدا من اصحابنا وَلَا غَيرهم ذكره، وَيُشبه أَن يَكُونُوا لم يذكروه للطفه، وَأَن يكون أَصله: " أيَوْم لم يقدر أم ... " بِسُكُون الرَّاء للجزم، ثمَّ إِنَّهَا جَاوَرت الْهمزَة الْمَفْتُوحَة. وَهِي سَاكِنة وَقد اجرت الْعَرَب الْحَرْف السَّاكِن، إِذا جاور الْحَرْف المتحرك، مجْرى المتحرك، وَذَلِكَ فِي قَوْلهم: فِيمَا حَكَاهُ سِيبَوَيْهٍ من قَول بعض الْعَرَب، الكماة والمراة، يُرِيدُونَ: الكمأة وَالْمَرْأَة، وَلَكِن الْمِيم وَالرَّاء لما كَانَتَا ساكنتين، والهمزتان بعدهمَا مفتوحتان، صَارَت الفتحتان اللَّتَان فِي الهمزتين كَأَنَّهُمَا فِي الرَّاء وَالْمِيم، وَصَارَت الْمِيم وَالرَّاء كَأَنَّهُمَا مفتوحتان، وَصَارَت الهمزتان لما قدرت حركتاهما فِي غَيرهمَا كَأَنَّهُمَا ساكنتان، فَصَارَ التَّقْدِير فيهمَا: مرأة وكمأة، ثمَّ خففتا فابدلت الهمزتان الفين لسكونهما وانفتاح مَا قبلهمَا، فَقَالُوا: مراةٌ وكماةٌ، كَمَا قَالُوا فِي رَأس وفأس، لما خففتا: راس وفاس، وعَلى هَذَا حمل أَبُو عَليّ قَول عبد يَغُوث:
وتضحك مني شيخة عبشمية ... كَأَن لم ترى قبلي اسيرا يَمَانِيا
قَالَ: جَاءَ بِهِ على أَن تَقْدِيره مخففا: كَأَن لم ترأ ثمَّ إِن الرَّاء الساكنةلما جَاوَرت الْهمزَة، والهمزة متحركة، صَارَت الْحَرَكَة كَأَنَّهَا فِي التَّقْدِير قبل الْهمزَة اللَّفْظ بهَا: لم ترأ، ثمَّ ابدل الْهمزَة الْفَا لسكونها وانفتاح مَا قبلهَا، فَصَارَت ترا، فالالف على هَذَا التَّقْدِير بدل من الْهمزَة الَّتِي هِيَ عين الْفِعْل، وَاللَّام محذوفة للجزم على مَذْهَب التَّحْقِيق، وَقَول من قَالَ رأى يراى.
(6/301)

وَقد قيل: إِن قَوْله: ترى، على التَّخْفِيف، السائغ، إِلَّا أَنه أثبت الْألف فِي مَوضِع الْجَزْم تَشْبِيها بِالْيَاءِ فِي قَول الآخر:
ألم يَأْتِيك والانباء تنمى ... بِمَا لاقت لبون بني زِيَاد
وَرَوَاهُ بَعضهم: " ألم ياتك " على ظَاهر الْجَزْم. وانشده أَبُو الْعَبَّاس عَن أبي عُثْمَان عَن الْأَصْمَعِي:
أَلا هَل أَتَاك والأنباء تنمى
وَقَوله تَعَالَى: (إِلَّا امْرَأَته قَدرنَا إِنَّهَا لمن الغابرين) قَالَ الزّجاج: الْمَعْنى: علمنَا أَنَّهَا لمن الغابرين. وَقيل: دبرنا أَنَّهَا لمن الغابرين: أَي البَاقِينَ فِي الْعَذَاب.
واستقدر الله خيرا: سَأَلَهُ أَن يقدر لَهُ بِهِ، قَالَ:
فاستقدر الله خيرا وارضين بِهِ ... فَبَيْنَمَا الْعسر إِذْ دارت مياسير
وَقدر الرزق يقدره: قسمه.
وَالْقدر، وَالْقُدْرَة، والمقدار: الْقُوَّة.
وَقدر عَلَيْهِ يقدر، وَيقدر، وَقدر قدرَة وقدارة، وقدورة، وقدوراً، وقدراناً، وقدراراً، هَذِه عَن اللحياني.
واقتدر، وَهُوَ قَادر، وقدير.
وأقدره الله عَلَيْهِ.
وَالِاسْم من كل ذَلِك: الْمقدرَة، والمقدرة، والمقدرة.
وَالْقدر: الْغَنِيّ واليسار، وَهُوَ من ذَلِك، لِأَنَّهُ كُله قُوَّة.
وَبَنُو قدراء: المياسير.
وَقدر كل شَيْء، ومقداره: مقياسه.
وَقدر الشَّيْء بالشَّيْء يقدره قدرا، وَقدره: قاسه.
وَقَوله تَعَالَى: (ثمَّ جِئْت على قدر يَا مُوسَى) قيل فِي التَّفْسِير: على موعد. وَقيل: على قدر من تكليمي إياك، هَذَا عَن الزّجاج.
وَقدر الشَّيْء: دنا لَهُ، قَالَ لبيد:
(6/302)

قلت هجدنا فقد طَال السرى ... وقدرنا إِن خنى الدَّهْر غفل
وَقدر الْقَوْم امرهم يقدرونه قدرا: دبروه.
وَقدر عَلَيْهِ الشَّيْء يقدره قدرا، وَقدرا، وَقدره: ضيقه، كل ذَلِك عَن اللحياني، وَفِي التَّنْزِيل: (على الموسع قدره وعَلى الْمقر قدره) وَقَوله تَعَالَى: (فَظن أَن لن نقدر عَلَيْهِ) يفسره بِالْقُدْرَةِ، ويفسر بالتضييق.
وَقدر كل شَيْء، ومقداره: مبلغه. وَقَوله تَعَالَى: (وَمَا قدرا الله حق قدره) : أَي مَا عظموه حقَّ تَعْظِيمه.
والمقدار: الْمَوْت.
والمقتدر: الْوسط من كل شَيْء.
وَرجل مقتدر الْخلق: أَي وَسطه، لَيْسَ بالطويل وَلَا الْقصير، وَكَذَلِكَ: الوعل والظبي وَنَحْوهمَا.
وَالْقدر: الْوسط من الرّحال والسروج.
والاقدار من الْخَيل: الَّذِي إِذا سَار وَقعت رِجْلَاهُ مواقع يَدَيْهِ، قَالَ رجل من الْأَنْصَار:
وأقدر مشرف الصهوات ساط ... كميت لَا احق وَلَا شئيت
وَقيل: الاقدر: الَّذِي يضع رجلَيْهِ حَيْثُ يَنْبَغِي.
وَالْقدر: مَعْرُوفَة، أُنْثَى، وَأما مَا حَكَاهُ ثَعْلَب من قَول الْعَرَب: مَا رَأَيْت
(6/303)

قدرا غلا أسْرع مِنْهَا، فَإِنَّهُ لَيْسَ على تذكير الْقدر، وَلَكنهُمْ أَرَادوا: مَا رَأَيْت شَيْئا غلا، قَالَ: وَنَظِيره قَول الله تَعَالَى: (لَا يحل لَك النِّسَاء من بعد) قَالَ: ذكر الْفِعْل، لِأَن مَعْنَاهُ معنى شَيْء، كَأَنَّهُ قَالَ: لَا يحل لَك شَيْء من النِّسَاء، قَالَ: فَأَما قِرَاءَة من قَرَأَ: (فناداه الْمَلَائِكَة) فَإِنَّمَا بناه على الْوَاحِد، وَلَيْسَ عِنْدِي كَقَوْل الْعَرَب: مَا رَأَيْت قدرا غلا أسْرع مِنْهَا، وَلَا كَقَوْلِه تَعَالَى: (لَا يحل لَك النِّسَاء من بعد) لِأَن قَوْله: (فناداه الْمَلَائِكَة) لَيْسَ بحجدٍ فَيكون شَيْء مُقَدرا فِيهِ، كَمَا قدر فِي: مَا رَأَيْت قدرا غلا اسرع.. وَفِي قَوْله تَعَالَى: (لَا يحل لَك النِّسَاء) وَإِنَّمَا اسْتعْمل تَقْدِير شَيْء فِي النَّفْي دون الْإِيجَاب، لِأَن قَوْلنَا شَيْء عَام لجَمِيع المعلومات، وَكَذَلِكَ النَّفْي فِي مثل هَذَا اعم من الْإِيجَاب، أَلا ترى أَن قَوْلك: ضربت كل رجل، كذب لَا محَالة، وقولك: مَا ضربت رجلا، قد يجوز أَن يكون صدقا وكذبا، فعلى هَذَا وَنَحْوه يُوجد النَّفْي أَعم من الْإِيجَاب، وَمن النَّفْي قَوْله تَعَالَى: (لن ينَال الله لحومها وَلَا دماؤها) إِنَّمَا أَرَادَ: لن ينَال الله شَيْء من لحومها وَلَا شَيْء من دمائها.
وَجمع الْقدر: قدور، لَا تكسر على غير ذَلِك.
وَقدر الْقدر يقدرها، ويقدرها قدرا: طبخها.
ومرق مَقْدُور.
والقدير: مَا يطْبخ فِي الْقدر.
والاقتدار: الطَّبْخ فِيهَا.
والقدار: الطباخ. وَقيل: الجزار، قَالَ مهلهل:
إِنَّا لنضرب بالصوارم هامهم ... ضرب القدار نقيعة القدام
القدام: جمع قادم. وَقيل: هُوَ الْملك.
والقدار: الثعبان الْعَظِيم.
وقدار: اسْم عَاقِر النَّاقة.
وَقَالَ اللحياني: يُقَال: أَقمت عِنْده قدر أَن يفعل ذَاك، قَالَ: وَلم اسمعهم يطرحون أَن فِي الْمَوَاقِيت إِلَّا حرفا حَكَاهُ هُوَ والأصمعي، وَهُوَ قَوْلهم: مَا قعدت عِنْده إِلَّا ريث اعقد شسعي وقيدار: اسْم.
(6/304)

مقلوبه: (ق ر د)
القرد: مَا تمعط من الْوَبر وَالصُّوف.
وَقيل: هُوَ نفاية الصُّوف خَاصَّة، ثمَّ اسْتعْمل فِيمَا سواهُ من الْوَبر وَالشعر والكتان، قَالَ الفرزدق:
أسيد ذُو خريطة نَهَارا ... من المتلقطي قرد القمام
يَعْنِي بالأسيد هُنَا: سويداء. وَقَالَ: من المتلقطي قرد القمام، ليثبت أَنَّهَا امْرَأَة، لِأَنَّهُ لَا يتتبع قرد القمام إِلَّا النِّسَاء. وَهَذَا الْبَيْت مضمن، لِأَن قَوْله: أسيد " فَاعل " بِمَا قبله، أَلا ترى أَن قبل هَذَا:
سياتيهم بِوَحْي القَوْل مني ... وَيدخل رَأسه تَحت القرام
أُسَيِّدُ ... وَذَلِكَ لِأَنَّهُ لَو قَالَ: " أسيد ذُو خريطة نَهَارا " وَلم يتبعهُ مَا بعده، لظن رجلا فَكَانَ ذَلِك عاراً بالفرزدق، وبالنساء، اعني أَن يدْخل رَأسه تَحت القرام أسود فَانْتفى من هَذَا وبرأ النِّسَاء مِنْهُ بِأَن قَالَ: من المتلقطي قرد القمام.
واحدته: قردة. وَفِي الْمثل " عثرت على الْغَزل بِأخرَة فَلم تدع بِنَجْد قردة ".
وَأَصله: أَن تتْرك الْمَرْأَة الْغَزل وَهِي تَجِد مَا تغزل من قطن أَو كتَّان أَو غَيرهمَا. حَتَّى إِذا فاتها تتبعت القرد فِي القمامات تلتقطه.
وقرد الشّعْر قرداً، فَهُوَ قردٌ، وتقرد: تجعد وانعقدت أَطْرَافه.
وتقرد الشّعْر: تجمع.
والقرد من السَّحَاب: المتعقد المتلبد بعضه على بعض، شبه بالوبر القرد.
قَالَ أَبُو حنيفَة: إِذا رَأَيْت السَّحَاب متلبدا وَلم يملاس فَهُوَ القرد والمتقرد.
والقرد: هَنَات صغَار تكون دون السَّحَاب لم تلتم بعد.
والقراد: دويبة تعض الْإِبِل، قَالَ:
لقد تعللت على أيانق ... صهب قليلات القراد اللازق
(6/305)

عَنى بالقراد هَاهُنَا: الْجِنْس، فَلذَلِك أفرد نعتها وَذكره. وَمعنى قليلات: أَن جلودها ملس لَا يثبت عَلَيْهِمَا قراد إِلَّا زلق، لِأَنَّهَا سمان ممتلئة.
وَالْجمع: أقردة، وقردان، وَقَول جرير:
وأبرأت من أم الفرزدق ناخساً ... وقرد أستها بعد الْمَنَام يثيرها
" قرد " فِيهِ: مخفف من: قرد.
جمع قراداً جمع مِثَال وقذال، لِاسْتِوَاء بنائِهِ مَعَ بنائهما.
وبعير قرد: كثير القردان. فَأَما قَول مُبشر ابْن هُذَيْل بن زافرة الْفَزارِيّ:
ارسلت فِيهَا قرداً لكالكا
فعندي: أَن القرد هَاهُنَا: الْكثير القردان، وَأما ثَعْلَب فَقَالَ: هُوَ المتجمع الشّعْر، وَالْقَوْلَان متقاربان، لِأَنَّهُ إِذا تجمع وبره كثرت فِيهِ القردان.
وقرده: انتزع قردانه. وَهَذَا فِيهِ معنى السَّلب.
وقرده: ذلله، وَهُوَ من ذَلِك، لِأَنَّهُ إِذا قرد سكن لذَلِك وذل.
والتقريد: الخداع، مُشْتَقّ من ذَلِك، قَالَ:
هم السّمن بالسنوات لَا ألس فيهم ... وهم يمْنَعُونَ جارهم أَن يقردا
قَالَ ابْن الْأَعرَابِي: يَقُول: لَا يستذلهم أحد.
والقرود من الْإِبِل: الَّذِي لَا ينفر عِنْد التقريد.
وقراد الثديين: حلمتاهما، قَالَ عدي بن الرّقاع وَقيل: هُوَ لملحة الْجرْمِي:
كَأَن قرادي زوره طبعتهما ... بطين من الجولان كتاب اعجم
(6/306)

وَقيل: قراد الزُّور: الحلمة وَمَا حولهَا من الْجلد الْمُخَالف للون الحلمة.
وقراد الْفرس: حلمتان عَن جَانِبي إحليله.
وأقرد الرجل، وقرد: ذل وخضع.
وَقيل: سكت عَن عيّ.
والقرد: لجلجة فِي اللِّسَان، عَن الهجري. وَحكى: نعم الْخَبَر خبرك لَوْلَا قرد فِي لسَانك، وَهُوَ من هَذَا، لِأَن المتلجلج لِسَانه يسكت عَن بعض مَا يُرِيد الْكَلَام بِهِ.
وقردت أَسْنَانه قرداً: صغرت وَلَحِقت بالدردر.
وقرد العلك قرداً: فسد طعمه.
والقرد: مَعْرُوف. وَالْجمع: أقراد، وقرود، وقردة. قَالَ ابْن جني: قَوْله تَعَالَى: (كونُوا قردةً خَاسِئِينَ) يَنْبَغِي أَن يكون " خَاسِئِينَ " خَبرا آخر لكونوا، وَالْأول: قردة، فَهُوَ كَقَوْلِك: هَذَا حُلْو حامض، وَإِن جعلته وَصفا لقردة صغر مَعْنَاهُ، أَلا ترى أَن القرد لذله وصغاره خاسيء أبدا، فَيكون إِذا صفة غير مفيدة، وَإِذا جعلت " خَاسِئِينَ " خَبرا ثَانِيًا حسن وَأفَاد، حَتَّى كَأَنَّهُ قَالَ: كونُوا قردة كونُوا خَاسِئِينَ، أَلا ترى أَن لَيْسَ لأحد الاسمين من الِاخْتِصَاص بالخبرية إِلَّا مَا لصَاحبه، وَلَيْسَت كَذَلِك الصّفة بعد الْمَوْصُوف إِنَّمَا اخْتِصَاص الْعَامِل بالموصوف ثمَّ الصّفة بعد تَابِعَة لَهُ، قَالَ: وَلست اعني بِقَوْلِي: كَأَنَّهُ قَالَ: كونُوا قردة كونُوا خَاسِئِينَ: أَن الْعَامِل فِي خَاسِئِينَ عَامل ثَان غير الاول، معَاذ الله أَن أُرِيد ذَلِك إِنَّمَا هَذَا شَيْء يقدر مَعَ الْبَدَل، فَأَما فِي الْخَبَرَيْنِ فَإِن الْعَامِل فيهمَا جَمِيعًا وَاحِد، وَلَو كَانَ هُنَاكَ عَامل لما كَانَا خبرين عَنهُ وَاحِد، وَإِنَّمَا مفَاد الْخَبَر من مجموعهما، لَا من أَحدهمَا، أَنه لَيْسَ الْخَبَر باحدهما بل بمجموعهما، وَإِنَّمَا أُرِيد أَنَّك مَتى شِئْت باشرت " كونُوا " أَي الاسمين آثرت، وَلَيْسَ كَذَلِك الصّفة. وَيُؤْنس بذلك أَنه لَو كَانَت " خَاسِئِينَ " صفة لقردة لَكَانَ الاخلق أَن يكون: قردة خاسئة، فَأن لم يقْرَأ بذلك الْبَتَّةَ دلَالَة على انه لَيْسَ بِوَصْف، وَإِن كَانَ قد يجوز أَن يكون خَاسِئِينَ صفة لقردة، على الْمَعْنى إِذْ كَانَ الْمَعْنى: إِنَّمَا هِيَ هم فِي الْمَعْنى، إِلَّا أَن هَذَا إِنَّمَا هُوَ جَائِز، وَلَيْسَ بِالْوَجْهِ، بل الْوَجْه أَن يكون وَصفا لَو كَانَ على اللَّفْظ فَكيف وَقد سبق ضعف الصّفة هُنَا! وَالْأُنْثَى: قردة.
وقرد لِعِيَالِهِ قرداً: جمع وَكسب.
وقرد فِي السقاء قرداً: جمع السّمن فِيهِ أَو اللَّبن، كقلد.
التقرد: الكرويا.
(6/307)

وَقيل: هِيَ جمع الابزار. واحدتها: تقردة.
والقردد: مَا ارْتَفع من الارض، قَالَ سِيبَوَيْهٍ: داله مُلْحقَة لَهُ بِجَعْفَر، وَلَيْسَ كمعدّ، لِأَن ذَلِك مَبْنِيّ على فعل من أول وهلة، وَلَو كَانَ قردد كمعد لم يظْهر فِيهِ المثلان، لِأَن مَا أَصله الْإِدْغَام لَا يخرج على الأَصْل إِلَّا فِي ضَرُورَة شعر.
قَالَ: وَجمع القردد: قرادد، ظَهرت فِي الْجَمِيع كظهورها فِي الْوَاحِد قَالَ: وَقد قَالُوا: قراديد. فادخلوا الْيَاء كَرَاهِيَة التَّضْعِيف.
والقردود: مَا ارْفَعْ من الأَرْض، فعلى هَذَا لَا معنى لقَوْل سِيبَوَيْهٍ: إِن القراديد: جمع: قردد.
وقردودة الثبج: مَا اشرف مِنْهُ.
وقردودة الظّهْر: أَعْلَاهُ، من كل دَابَّة.
واخذه بقردة عُنُقه: عَن ابْن الْأَعرَابِي. كَقَوْلِك: بصوفه. قَالَ: وَهِي فارسية.
وَبَنُو قرد: قوم من هُذَيْل، مِنْهُم أَبُو ذُؤَيْب.
وَبَنُو قرد: مَوضِع.

مقلوبه: (د ر ق)
الدرقان: خشب يعرش بِهِ الْكَرم، واحدته: دقرانة.
والدوقرة: بقْعَة بَين الْجبَال لَا نَبَات فِيهَا، وَهِي من منَازِل الْجِنّ.
ودقر الرجل دقراً: إِذا امْتَلَأَ من الطَّعَام.
ودقر أَيْضا: قاء من الملء.
ودقر هَذَا الْمَكَان: صَارَت فِيهِ رياض.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: دقر الْمَكَان: ندى.
ودقر النَّبَات دقراً، فَهُوَ دقر: كثر وتنعم.
وروضة دقرى: خضراء ناعمة، قَالَ النمر بن تولب:
زبنتك أَرْكَان الْعَدو فَأَصْبَحت ... أجأ وجبة من قَرَار ديارها
وَكَأَنَّهَا دقرى تخايل نبتها ... انف يغم الضال نبت بحارها
(6/308)

وَأَرْض دقراء: خضراء كَثِيرَة المَاء والندى مَمْلُوءَة.
ودقرى: اسْم رَوْضَة بِعَينهَا.
والدقارير الْأُمُور الْمُخَالفَة، واحدتها: دقرورة ودقرارة، وَمِنْه حَدِيث عمر: " قد جئتني بدقرارة قَوْمك ": أَي بمخالفتهم.
والدقرارة: الحَدِيث المفتعل.
وَرجل دقرارة: نمام، كَأَنَّهُ ذُو دقرارة، أَي: ذُو نميمة وافتعال أَحَادِيث.
والدقارير: الدَّوَاهِي، وَالْوَاحد كالواحد.
والدقرار، والدقرارة: التبَّان: وَهِي سَرَاوِيل بِلَا ساقين.
وَقَالَ ثَعْلَب: هِيَ السَّرَاوِيل، فَلم يعين ذَات كمين من غَيرهَا.
والدقرور: فأس تحتفر بهَا الأَرْض، قَالَ:
حري حِين تأتى أهل ملهم أَن ترى ... بِعَيْنَيْك دقرورا وكراً محرما

مقلوبه: (ر ق د)
رقد يرقد رقداً، ورقوداً، ورقاداً: نَام.
والرقود، والمرقدي: الدَّائِم الرقاد، انشد ثَعْلَب:
وَلَقَد رقيت كلاب اهلك بالرقي ... حَتَّى تركت عقورهن رقودا
والمرقد: شَيْء يشرب فينوم.
والرقدة: همدة مَا بَين الدُّنْيَا وَالْآخِرَة.
ورقد الْحر: سكن.
والرقدة: أَن يصيبك الْحر بعد أَيَّام ريح وانكسار من الوهج.
ورقد الثَّوْب رقداً ورقاداً: اخلق.
وَحكى الْفَارِسِي عَن ثَعْلَب: رقدت السُّوق: كسدت، وَهُوَ كَقَوْلِهِم فِي هَذَا الْمَعْنى: نَامَتْ.
وأرقد بِالْمَكَانِ: أَقَامَ.
(6/309)

والارقداد: سرعَة السّير.
وَقيل: عَدو الناقز.
وَقيل: هُوَ أَن يذهب على وَجهه، وَقَول ذِي الرمة:
يرقد فِي ظلّ عراص ويتبعه ... حفيف نافجة عثنونها حصب
يجوز أَن يكون من السرعة، وَمن النقاز، وَمن الذّهاب على الْوَجْه.
والرقدان: طفر الجدي وَالْحمل وَنَحْوهمَا.
والمرقد: الطَّرِيق الْوَاضِح.
وروى عَن الْأَصْمَعِي: المرقد، مخفف، وَلَا ادري كَيفَ هُوَ؟ والراقود: دن طَوِيل الْأَسْفَل. قَالَ ابْن دُرَيْد: لَا احسبه عَرَبيا.
ورقاد، والرقاد: اسْم رجل، قَالَ:
أَلا قل للأمير جزيت خيرا ... أجرنا من عُبَيْدَة والرقاد
ورقد: مَوضِع. وَقيل: جبل وَرَاء إمرة فِي بِلَاد بني أَسد، قَالَ ابْن مقبل:
وَأظْهر فِي عَلان رقد وسبله ... علاجيم لَا ضحل وَلَا متضحضح
والرقاد: بطن من بني جعدة، قَالَ:
مُحَافظَة على حسبي وأرعى ... مساعي آل ورد والرقاد

مقلوبه: (د ر ق)
الدرقة: ترس من جُلُود لَيْسَ فِيهِ خشب وَلَا عقب. وَالْجمع: درق، وأدراق، ودراق.
ودورق: مَدِينَة، أَو مَوضِع، انشد ابْن الْأَعرَابِي:
فقد كنت رملياً فَأَصْبَحت ثاوياً ... بدورق ملقى بينكن أدور
(6/310)

والدورق: مِقْدَار لما يشرب، يكتال بِعْ، مُعرب.
والدراق، والدرياق، والدرياقة، كُله: الترياق، مُعرب أَيْضا، وَحكى الهجري: درياق، بِالْفَتْح.
وَيُقَال للخمر: درياقة، على التَّشْبِيه، قَالَ ابْن مقبل:
سقتني بصهباء درياقة ... مَتى مَا تلين عِظَامِي تلن

مقلوبه: (ر د ق)
الردق: لُغَة فِي الردج: وَهُوَ عقى الجدي. وَقد روى هَذَا الْبَيْت:
لَهَا ردق فِي بَيتهَا تستعده ... إِذا جاءها يَوْمًا من النَّاس خَاطب
وَالْمَعْرُوف: ردج.

الْقَاف وَاللَّام وَالدَّال
قلد المَاء فِي الْحَوْض، وَاللَّبن فِي السقاء، وَالسمن فِي النحى، يقلده قلدا: جمعه فِيهِ.
وَكَذَلِكَ: قلد الشَّرَاب فِي بَطْنه.
وأقلد الْبَحْر على خلق كثير: ضم عَلَيْهِم، وجعلهم فِي جَوْفه، قَالَ أُميَّة بن أبي الصَّلْت:
تسبحه النينان وَالْبَحْر زاخر ... وَمَا ضم من شَيْء وَمَا هُوَ مقلد
وَرجل مقلد: مجمع، عَن ابْن الْأَعرَابِي، وَأنْشد:
جاني جَراد فِي وعَاء مُقَلدًا
والمقلد: عَصا فِي رَأسهَا اعوجاج، يُقَلّد بهَا الْكلأ كَمَا يُقَلّد القت.
والمقلد: المنجل، قَالَ الْأَعْشَى:
(6/311)

لَدَى ابْن يزِيد أَو لَدَى ابْن معرف ... يقت لَهَا طوراً وطوراً بمقلد
وقلد الْقلب على الْقلب يقلده قلدا: ألواه، وَكَذَلِكَ الحديدة إِذا رققها ولواها.
والإقليد: الْمِفْتَاح، يَمَانِية، وَقَالَ اللحياني: هُوَ الْمِفْتَاح فَلم يعزها إِلَى الْيمن، وَقَالَ تبع حِين حج الْبَيْت:
وأقمنا بهَا من الدَّهْر سبتاً ... وَجَعَلنَا لنا بِهِ إقليدا
سبتا: دهراً. ويروى: سِتا: أَي سِتّ سِنِين.
والمقلد، والمقلاد: كالإقليد.
والمقلاد: الخزانة.
وَقَوله تَعَالَى: (لَهُ مقاليد السَّمَوَات وَالْأَرْض) يجوز أَن تكون المفاتيح، وَأَن تكون الخزائن. وَقَالَ الزّجاج: مَعْنَاهُ: أَن كل شَيْء من السَّمَوَات وَالْأَرْض فَالله خالقه وفاتح بَابه.
قَالَ الْأَصْمَعِي: المقاليد، لَا وَاحِد لَهَا.
وقلد الْجَبَل يقلده قلداً: فتله.
وكل قُوَّة انطوت من الْحَبل على قُوَّة: فَهُوَ قلد، وَالْجمع: اقلاد، وقلود، حَكَاهُ أَبُو حنيفَة.
وحبل مقلود، وقليد.
والقليد: الشريط، عبدية.
والقلادة: مَا جعل فِي الْعُنُق للْإنْسَان، وَالْفرس، وَالْكَلب، والبدنة الَّتِي تهدى وَنَحْوهَا.
قَالَ ابْن الْأَعرَابِي: قيل لأعرابي: مَا تَقول فِي نسَاء بني فلَان؟ قَالَ: قلائد الْخَيل، أَي: هن كرائم، وَلَا يُقَلّد من الْخَيل إِلَّا سَابق كريم. فَأَما قَوْله:
ليلى قضيب تَحْتَهُ كثيب ... وَفِي القلاد رشأ ربيب
(6/312)

فإمَّا أَن يكون جعل قلاداً من الْجمع الَّذِي لَا يُفَارق واحده إِلَّا بِالْهَاءِ. كتمرة وتمر، وَإِمَّا أَن يكون جمع فعالة على فعال، كدجاجة ودجاج فَإِذا كَانَ ذَلِك، فالكسرة الَّتِي فِي الْجمع غير الكسرة الَّتِي فِي الْوَاحِد، وَالْألف غير الْألف.
وَقد قَلّدهُ قلادة، وتقلدها.
وتقليد الْبدن: أَن يَجْعَل فِي عُنُقهَا شعار يعلم بهَا أَنَّهَا هدى. قَالَ الفرزدق:
حَلَفت بِرَبّ مَكَّة والمصلى ... وأعناق الْهدى مقلدات
وقلده الْأَمر: ألزمهُ إِيَّاه: وَهُوَ مثل بذلك.
وتقلد الْأَمر: احتمله.
وَكَذَلِكَ: تقلد السَّيْف.
والمقلد: مَوضِع القلادة.
ومقلدات الشّعْر: الْبَوَاقِي على الدَّهْر.
والإقليد: الْعُنُق. وَالْجمع: أقلاد، نَادِر.
وناقة قلداء: طَوِيلَة الْعُنُق.
والقلدة: ثفل السّمن.
والقلدة: التَّمْر والسويق يخلص بِهِ السّمن.
والقلد من الْحمى: يَوْم إتْيَان الرّبع. وَقيل: هُوَ وَقت الْحمى الْمَعْرُوف الَّذِي لَا يكَاد يخطيء. وَالْجمع: اقلاد.
والقلد: الْحَظ من المَاء.
والقلد: سقِِي السَّمَاء، وَقد قلدتنا.
والقلد: الرّفْقَة من الْقَوْم، وَهِي الْجَمَاعَة مِنْهُم.
والقلد: قضيب الدَّابَّة.
والقلد: الطَّاعَة.
وَبَنُو مقلد: بطن.
وصرحت بقلندان: أَي يجد، عَن اللحياني.
(6/313)

وقلودية: من بِلَاد الجزيرة.

مقلوبه: (د ق ل)
الدقل من التَّمْر: مَعْرُوف. قيل: هُوَ أردأ أَنْوَاعه واحدته: دقلة.
وَقد ادقل النّخل.
والدقل: مَا لم يَك من التَّمْر أجناسا مَعْرُوفَة.
والدقل أَيْضا: ضرب من النّخل، عَن كرَاع وَالْجمع: أدقال.
وشَاة دقلة، ودقلة، ودقيلة: ضاوية قميئة. وَالْجمع: دقال، هَذَا قَول أهل اللُّغَة، وَعِنْدِي: أَن جمع دقيلة إِنَّمَا هُوَ: دقائل، إِلَّا أَن يكون على طرح الزَّائِد.
وَقد أدقلت، وَهِي مدقل.
والدقل، والدوقل: خَشَبَة طَوِيلَة تشد فِي وسط السَّفِينَة يمد عَلَيْهَا الشراع.
والدوقل: من أَسمَاء رَأس الذّكر.
والدوقلة: الكمرة الضخمة.
ودوقل الشَّيْء: أَخذه وَأكله.
ودوقل: اسْم.

مقلوبه: (د ل ق)
دلق السَّيْف من غمده دلقاً، ودلوقا، واندلق، كِلَاهُمَا: استرخي وَخرج سَرِيعا من غير استلال.
وأدلقه هُوَ.
وكل شَيْء يدر خَارِجا: فقد اندلق.
واندلق من بَين أَصْحَابه: سبق فَمضى.
واندلق بَطْنه: استرخى وَخرج مُتَقَدما.
واندلقت أقتاب بَطْنه: خرجت أمعاؤه.
واندلق الْبَاب: إِذا كَانَ ينصفق إِذا فتح لَا يثبت مَفْتُوحًا.
ودلق بَابه دلقاً: فَتحه فتحا شَدِيدا، هَذِه وَحدهَا عَن كرَاع.
ودلق عَلَيْهِم الْغَارة. وأدلقها: شنها.
(6/314)

وغارة دلق: شَدِيدَة الدفعة.
والدلوق، والدلقاء: النَّاقة الَّتِي يتكسر فوها فتمج المَاء، انشد يَعْقُوب:
شَارف دلقاء لَا سنّ لَهَا ... تحمل الأعباء من عهد إرم
وَهِي الدلقم، والدلقم، الْأَخِيرَة عَن يَعْقُوب وَقد يكون ذَلِك للذّكر. قَالَ:
لَا هم إِن كنت قبلت حجتج ... فَلَا يزَال واسج يَأْتِيك بج
أقمر نهام ينزى وفرتج ... لَا دلقم الْأَسْنَان بل جلد فتج
وَجَاء وَقد دلق لجامه، أَي وَهُوَ مجهود من الْعَطش والإعياء.

الْقَاف وَالدَّال وَالنُّون
القند، والقندة. والقنديد، كُله: عصارة قصب السكر، إِذا جمد.
وَسَوِيق مقنود، ومقند: مَعْمُول بالقنديد، قَالَ ابْن مقبل:
أشاقك ركب ذُو بَنَات ونسوة ... بكرمان يغبقن السويق المقندا
والقنديد: الورس الْجيد.
والقنديد: الْخمر.
وَقيل: عصير عِنَب يطْبخ وَيجْعَل فِيهِ افواه ثمَّ يفتق، عَن ابْن جني.
والقنديد، أَيْضا: العنبر، عَن كرَاع وَبِه فسر قَول الْأَعْشَى:
بِبَابِل لم تعصر فسالت سلافة ... تخالط قنديدا ومسكا مختما
وقندة الرّقاع: ضرب من التَّمْر، عَن أبي حنيفَة.
وَأَبُو القندين: كنية الْأَصْمَعِي، قيل: كني بذلك لعظم خصييه. لم يحك لنا فِيهِ اكثر
(6/315)

من ذَلِك والقضية تؤذن أَن القند: الخصية الْعَظِيمَة.

مقلوبه: (ن ق د)
النَّقْد: خلاف النَّسِيئَة.
والنقد، والتنقاد: تَمْيِيز الدَّرَاهِم وَالدَّنَانِير، انشد سِيبَوَيْهٍ:
تنفى يداها الْحَصَى فِي كل هاجرة ... نفى الدَّنَانِير تنقاد الصياريف
وَرِوَايَة سِيبَوَيْهٍ: نفي الدراهيم. وَقد تقدم جمع دِرْهَم على غير قِيَاس، أَو درهام على الْقيَاس، فِيمَن قَالَه.
وَقد نقدها ينقدها نَقْدا، وانتقدها، وتنقدها.
ونقده إِيَّاهَا نَقْدا: أَعْطَاهَا.
قَالَ سِيبَوَيْهٍ: وَقَالُوا: هَذِه مائَة نقد النَّاس، على إِرَادَة حذف اللَّام: وَالصّفة فِي ذَلِك اكثر وَقَوله انشده ثَعْلَب:
لتنتجن ولدا أَو نَقْدا
فسره فَقَالَ: يَقُول: لتنتجن نَاقَة فتقتني، أَو ذكرا فَيُبَاع، لأَنهم قَلما يمسكون الذُّكُور.
وَنقد الشَّيْء ينقده نَقْدا: إِذا نقره بإصبعه كَمَا تنقر الجوزة.
والمنقدة: حريرة ينْقد عَلَيْهَا الْجَوْز.
وَنقد الطَّائِر الفخ: ضربه بمنقاره.
والمنقاد: منقاره.
وَنقد الرجل الشَّيْء بنظره ينقده نَقْدا، وَنقد إِلَيْهِ: اختلس النّظر نَحوه.
ونقدته الْحَيَّة: لدغته.
وَنقد الضرس والقرن نَقْدا، فَهُوَ نقدٌ: ائتكل وتكسر. قَالَ الْهُذلِيّ:
عاضها الله غُلَاما بعد مَا ... شابت الأصداغ والضرس نقد
وَقَالَ صَخْر الغي:
(6/316)

تَيْس تيوس إِذا يناطحها ... يألم قرنا أرومه نقد
قرنا: مَنْصُوب على التَّمْيِيز. ويروى: قرنٌ، أَي: يألم قرنٌ مِنْهُ.
وَنقد الْجذع نَقْدا: أَرض.
وانتقدته الأرضة: اكلته فتركته أجوف.
والنقدة: الصَّغِيرَة من الْغنم، الذّكر وَالْأُنْثَى فِي ذَلِك سَوَاء. وَالْجمع: نقد ونقاد، ونقادة.
وَقيل: النَّقْد: غنم صغَار، حجازية.
والنقاد: راعيها. وَقَول أبي زبيد يصف الْأسد:
كَأَن أَثوَاب نقاد قدرن لَهُ ... يَعْلُو بخملتها كهباء هدابا
فسره ثَعْلَب فَقَالَ: النقاد: صَاحب مسوك النَّقْد، كَأَنَّهُ جعل عَلَيْهِ خمله: أَي إِنَّه ورد، وَنصب كهباء بيعلو.
والنقد: البطيء الشَّبَاب الْقَلِيل الْجِسْم.
وانقد الشّجر: أَوْرَق.
والأنقد: الْقُنْفُذ والسلحفاة، قَالَ:
فَبَاتَ يقاسي ليل أنقد دائباً ... يحدر بالقف اخْتِلَاف العجاهن
والنقد، والنقد: ضَرْبَان من الشّجر، واحدته: نقدة. قَالَ اللحياني: وَبَعْضهمْ يَقُول: نقدة، فيحرك.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: النقدة. فِيمَا ذكر أَبُو عَمْرو: من الخوصة، ونورها يشبه البهرمان، وَهُوَ العصفر، وانشد للخضري فِي وصف القطاة وفرخيها:
يمدان أشداقاً إِلَيْهَا كَأَنَّمَا ... تفرج عَن نوار نقد مثقب
ونقدة: مَوضِع، قَالَ لبيد:
(6/317)

فقد نرتعي سبتاً وَأهْلك حيرة ... مَحل الْمُلُوك نقدة فالمغاسلا

مقلوبه: (د ن ق)
الدانق، والدانق من الاوزان: مَعْرُوف. وَالْجمع: دوانق، ودوانيق، الْأَخِيرَة شَاذَّة.
قَالَ سِيبَوَيْهٍ: أما الَّذين قَالُوا: دوانيق، فَإِنَّمَا جَعَلُوهُ تكسير " فاعال " وَإِن لم يكن فِي كَلَامهم، كَمَا قَالُوا: ملاميح.
وتصغيره: دوينيق، شَاذ أَيْضا.
ودنقت الشَّمْس: مَالَتْ للغروب.
ودنقت عينه: غارت.
ودنق وَجهه: هزل.
ودنق الرجل: مَاتَ.
والدانق: السَّاقِط المهزول من الرِّجَال، قَالَ:
حَتَّى ترَاهُ كالسليم الدانق
والدنقة: حَبَّة سَوْدَاء مستديرة، تكون فِي الْحِنْطَة.
والدنقة: الزؤان، هَذِه عَن أبي حنيفَة.

مقلوبه: (ن د ق)
انتدق بَطْنه: انْشَقَّ فَتَدَلَّى مِنْهُ شَيْء.

الْقَاف وَالدَّال وَالْفَاء
القدف: غرف المَاء وصبه، عمانية.
والقداف: الغرفة، مِنْهُ، وَقَالَت العمانية بنت جلندي حَيْثُ البست السلحفاة حليها فعاصت، فَأَقْبَلت تغترف من الْبَحْر بكفها وتصبه على السَّاحِل وَهِي تنادي: يَا لقومي نزاف لم يبْق فِي الْبَحْر غير قداف: أَي غير حفْنَة.
والقداف: جرة من فخار.
(6/318)

والقدف: أَن ينْبت للكرب أَطْرَاف طوال، بعد أَن يقطع عَنهُ الجريد، أزدية.
وَذُو القداف: مَوضِع، قَالَ:
كَأَنَّهُ بِذِي القداف سيد ... وبالرشاء مُسبل وُرُود

مقلوبه: (ق ف د)
قفده قفدا: صفع قَفاهُ بِبَطن الْكَفّ.
والأقفد: المسترخي الْعُنُق من النَّاس والنعام. وَقيل: هُوَ الغليظ الْعُنُق.
والقفد: أَن يمِيل خف الْبَعِير إِلَى الْجَانِب الْإِنْسِي وَقيل: القفد: أَن يخلق رَأس الْكَفّ والقدم مائلاً إِلَى الْجَانِب الوحشي.
وَقيل: القفد فِي الْإِنْسَان: أَن يرى مقدم رجله من مؤخرها من خَلفه، انشد ابْن الْأَعرَابِي:
أقيفد حفاد عَلَيْهِ عباءة ... كساها معدية مقاتلة الدَّهْر
وَهُوَ فِي الْإِبِل: يبس الرجلَيْن من خلقَة، وَفِي الْخَيل: ارْتِفَاع من العجاية وإلية الْحَافِر، وانتصاب الرسغ وإقباله على الْحَافِر وَلَا يكون ذَلِك إِلَّا فِي الرجل.
قفد قفداً: وَهُوَ أقفد.
وَعبد أقفد: كز الْيَدَيْنِ وَالرّجلَيْنِ قصير الْأَصَابِع.
والقفدانة: غلاف المكحلة.
والقفدانة، والقفدان: خريطة من أَدَم تتَّخذ للعطر، قَالَ يصف شقشقة الْبَعِير:
فِي جونة كقفدان الْعَطَّار
عَنى بالجونة هَاهُنَا: الْحَمْرَاء.
واعتم القفد والقفداء: إِذا لوى عمَامَته على رَأسه وَلم يسدلها.
وَقَالَ ثَعْلَب: هُوَ أَن يعتم على قفد رَأسه وَلم يُفَسر القفد.
(6/319)

مقلوبه: (ف ق د)
فقد الشَّيْء يفقده فقداً، وفقدانا، وفقوداً، فَهُوَ مَفْقُود، وفقيد: عَدمه.
وافقده الله إِيَّاه.
والفاقد من النِّسَاء الَّتِي يَمُوت زَوجهَا أَو وَلَدهَا
وَقَالَ اللحياني: هِيَ الَّتِي تتَزَوَّج بعد مَا كَانَ لَهَا زوج فَمَاتَ، قَالَ: وَالْعرب تَقول: لَا تتزوجنَّ فاقداً وَتزَوج مُطلقَة.
وبقرة فَاقِد: شبع وَلَدهَا، وَكَذَلِكَ حمامة فَاقِد، وانشد الْفَارِسِي:
إِذا فَاقِد خطباء فرخين رجعت ... ذكرت سليمى فِي الخليط المباين
هَكَذَا انشده بِتَقْدِيم خطباء على فرخين، مقويا بذلك أَن اسْم الْفَاعِل قد يعْمل مَوْصُوفا، وَعِنْدِي: أَنه
إِذا فَاقِد فرخين خطباء ...
لِأَن اسْم الْفَاعِل إِذا وصف قرب من الِاسْم وَفَارق شبه الْفِعْل.
وافتقد الشَّيْء: طلبه، قَالَ:
فَلَا أُخْت فتبكيه ... وَلَا أم فتفتقده
وَكَذَلِكَ تفقده، وَفِي التَّنْزِيل: (وتفقد الطير) .
والفقد: شراب ينخذ من الزَّبِيب وَالْعَسَل.
والفقد: نَبَات يشبه الكشوث ينْبذ فِي الْعَسَل فيقويه ويجيد إسكاره. قَالَ أَبُو حنيفَة: ثمَّ يُقَال لذَلِك الشَّرَاب: الْفَقْد.

مقلوبه: (د ف ق)
دفق المَاء والدمع يدفق دفقاً ودفوقا، واندفق، وتدفق، واستدفق: انصب.
وكل مراق: دافق ومندفق.
وَقد دفقه يدفقه دفقا. ودفقه.
وَيُقَال فِي الطَّيرَة عِنْد انصباب الْإِنَاء: دافق خير.
وَفِي الدُّعَاء على الْإِنْسَان بِالْمَوْتِ: دفق الله روحه: أَي افاظه.
(6/320)

وتدفق النَّهر والوادي: إِذا امْتَلَأَ حَتَّى يفِيض المَاء من جوانبه.
وسيل دفاق، يمْلَأ جنبتي الْوَادي.
وفم ادفق: إِذا انصبت أَسْنَانه إِلَى قُدَّام.
ودفق الْبَعِير دفقا، وَهُوَ ادفق: مَال مرفقه عَن جَانِبه.
وتدفقت الأتن: أسرعت.
وسير أدفق: سريع.
وجمل دفاق، ودفق: سريع يتدفق فِي مَشْيه. وَالْأُنْثَى: دفوق، ودفاق، ودفقة، ودفقى.
وَهُوَ يمشي الدفقى: إِذا باعد خطوه. وَقيل: إِذا أسْرع، وَقَوله انشده ثَعْلَب:
على دفقى الْمَشْي عيسجور
فسره بِأَن الدفقي هُنَا: الْمَشْي السَّرِيع، وَلَيْسَ كَذَلِك، لِأَن الدفقي إِنَّمَا هِيَ هُنَا صفة للناقة، بِدَلِيل قَوْله: عيسجور، وَهِي الشَّدِيدَة.
وَجَاءُوا دفقة وَاحِدَة: أَي دفْعَة.
ودفاق: مَوضِع. قَالَ سَاعِدَة:
وَمَا ضرب بَيْضَاء يسْقِي دبوبها ... دفاق فعروان الكراث فضيمها
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: هُوَ وادٍ.

الْقَاف وَالدَّال وَالْبَاء
الدبق: حمل شجر فِي جَوْفه كالفراء، يلزق بجناح الطَّائِر.
وَقيل: كل مَا الزق بِهِ شَيْء فَهُوَ دبق: مثل طبق. وَقد تقدم.
دبقه يدبقه دبقا، ودبقه.
والدبوقاء: الْعذرَة، قَالَ رؤبة.
والملغ يلكى بالْكلَام الأملغ ...
(6/321)

لَوْلَا دبوقاء استه لم يبطغ
وَقيل: هُوَ كل مَا تمطط وتلزج.
وعيش مدبق: لَيْسَ بتام.
ودبق فِي معيشته، خَفِيفَة، عَن اللحياني: لزق، لم يفسره بِأَكْثَرَ من هَذَا.
ودابق، مَصْرُوف: مَوضِع. قَالَ:
ودابق وَأَيْنَ مني دابق
والدبوق: لعبة يلْعَب بهَا الصّبيان.

الْقَاف وَالدَّال وَالْمِيم
والقدم، والقدمة: السَّابِقَة فِي الامر، وَقَوله تَعَالَى: (وبشر الَّذين آمنُوا أَن لَهُم قدم صدق) : أَي سَابق خير واثراً حسنا.
قَالَ سِيبَوَيْهٍ: رجل قدم، وَامْرَأَة قدمة: يَعْنِي: أَن لَهما قدم صدق فِي الْخَيْر.
وَقدم الصدْق: الْمنزلَة الرفيعة.
وَقُدَّام: نقيض وَرَاء، وتصغيرها: قديديمة. قَالَ اللحياني: قَالَ الْكسَائي: قُدَّام مُؤَنّثَة، وَإِن ذكرت جَازَ. وَقد قيل فِي تصغيره: قديديم، وَهَذَا يُقَوي مَا حَكَاهُ الْكسَائي من تذكيرها.
وَهِي أَيْضا القدام، والقيدام، والقيدوم، عَن كرَاع.
والقدم: الْمُضِيّ أَمَام أَمَام.
وَهُوَ يمشي الْقدَم، والقدمية، واليقدمية، والتقدمية: إِذا مضى فِي الْحَرْب.
والتقدمة، والتقدمية: أول تقدم الْخَيل، عَن السيرافي.
وَقَدَّمَهُمْ يقدمهم قدما، وقدوما، وَقَدَّمَهُمْ كِلَاهُمَا: صَار أمامهم. قَالَ لبيد:
فَمضى وقدمها وَكَانَت عَادَة ... مِنْهُ إِذا هِيَ عردت إقدامها
(6/322)

قَالُوا: أنث الْإِقْدَام، لِأَنَّهُ فِي معنى التقدمة.
وَتقدم: كقدم.
وَقدم، واستقدم: تقدم.
والقدمة من الْغنم: الَّتِي نَكُون أَمَام الْغنم فِي الرَّعْي.
وَقَوله تَعَالَى: (ولقد علمنَا الْمُسْتَقْدِمِينَ مِنْكُم وَلَقَد علمنَا الْمُسْتَأْخِرِينَ) قَالَ ثَعْلَب: مَعْنَاهُ: مَا يَأْتِي مِنْكُم أَولا إِلَى الْمَسْجِد، وَمن يَأْتِي متاخرا وَقَوله تَعَالَى: (لَا تقدمُوا بَين يَدي الله وَرَسُوله) و (لَا تقدمُوا....) فسره ثَعْلَب فَقَالَ: من قَرَأَ " تقدمُوا " فَمَعْنَاه: لَا تقدمُوا كلاماًقبل كَلَامه، وَمن قَرَأَ: " لَا تقدمُوا " فَمَعْنَاه: لَا تقدمُوا قبله. وَقَالَ الزّجاج: " تقدمُوا " و" تقدمُوا ": بِمَعْنى.
واقدم واقدم: زجر للْفرس وَأمر لَهُ بالتقدم.
وقيدوم كل شَيْء، وقيدامه: أَوله. قَالَ تَمِيم بن مقبل:
مسامية خوصاء ذَات نثيلة ... إِذا كَانَ قيدام المجرة أقودا
وقيدوم الْجَبَل، وقديديمته: انف يتقد مِنْهُ.
وَقدم: نقيض أخر.
وَرجل قدم: مقتحم للأمور.
وَقدم، وَقدم: شُجَاع. وَالْأُنْثَى: قدمة.
وَقد قدم، وَقدم، واقدم، وَتقدم، واستقدم.
وَرجل مِقْدَام، ومقدامة: مقدم، الْأَخِيرَة عَن اللحياني.
وَالِاسْم مِنْهُ: القدمة، انشد ابْن الْأَعرَابِي:
ترَاهُ على الْخَيل ذَا قدمة ... إِذا سربل الدَّم أكفالها
ومقدمة الْعَسْكَر، وقادمتهم، وقداماهم: متقدموه.
ومقدمة الْغنم والابل، ومقدمتها، الْأَخِيرَة عَن ثَعْلَب: أول مَا ينْتج مِنْهُمَا ويلقح.
وَقيل: مُقَدّمَة كل شَيْء: أَوله.
(6/323)

ومقدم كل شَيْء: نقيض مؤخره.
ومقدم الْعين: مَا ولى الْأنف.
وَقَالَ أَبُو عبيد: هُوَ مقدم الْعين. وَقَالَ بعض المحررين: لم يسمع الْمُقدم إِلَّا فِي مقدم الْعين، وَكَذَلِكَ: لم يسمع فِي نقيضه الْمُؤخر إِلَّا مُؤخر الْعين.
والمقدمة: الناصية والجبهة.
ومقاديم وَجهه: مَا اسْتقْبلت مِنْهُ، وَاحِدهَا: مقدم، ومقدم، الْأَخِيرَة عَن اللحياني.
فَإِذا كَانَ مقاديم جمع: مقدم، فَهُوَ شَاذ، وَإِذا كَانَ جمع: مقدم، فالياء عوض.
وامتشطت الْمَرْأَة الْمُقدمَة: وَهُوَ ضرب من الامتشاط، أرَاهُ من قُدَّام الرَّأْس.
وقادمة الرجل، وقادمه، ومقدمه، ومقدمته ومقدمه، ومقدمته: أَمَام الواسط.
وقادم الْإِنْسَان: رَأسه. وَالْجمع: القوادم. وَهِي المقادم: واكثر مَا يتَكَلَّم بِهِ جمعا.
وقادم الْأَطِبَّاء والضروع: الخلفان المتقدمان من اخلاف الْبَقَرَة والناقة.
وَإِنَّمَا يُقَال: قادمان، لكل مَا كَانَ لَهُ آخرَانِ، إِلَّا أَن طرفَة استعاره للشاة فَقَالَ:
من الزمرات أسبل قادماها ... وضرتها مركنة درور
وَلَيْسَ لَهما آخرَانِ.
والقوادم: أَربع ريشات فِي مقدم الْجنَاح. الْوَاحِدَة: قادمة، وَهِي: القدامى.
والمناكب: اللواتي بعدهن إِلَى اسفل الْجنَاح. والخوافي: مَا بعد المناكب.
والأباهر: من بعد الخوافي.
والمقدام: ضرب من النّخل. قَالَ أَبُو حنيفَة: هُوَ ابكر نخل عمان، سميت بذلك لتقدمها النّخل بِالْبُلُوغِ.
والقدم: الرجل، أُنْثَى، وَالْجمع: أَقْدَام، لم يُجَاوز بِهِ هَذَا الْبناء. وَقَوله تَعَالَى: (رَبنَا أرنا اللَّذين أضلانا من الْجِنّ وَالْإِنْس نجعلهما تَحت أقدامنا) جَاءَ فِي التَّفْسِير: إِنَّه يَعْنِي بِهِ ابْن آدم قابيل، الَّذِي قتل اخاه، وابليس، وَمعنى: (نجعلهما تَحت أقدامنا) : أَي يكونَانِ فِي الدَّرك الْأَسْفَل من النَّار. وَقَوله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " كل دم وَمَال ومأثرة كَانَت فِي الْجَاهِلِيَّة
(6/324)

فَهِيَ تَحت قدمي هَاتين "، أَرَادَ: أَنِّي قد أهدرت ذَلِك كُله. فَأَما مَا جَاءَ فِي الحَدِيث أَنه صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " لَا تسكن جَهَنَّم حَتَّى يضع الله فِيهِ قدمه " فَإِنَّهُ روى عَن الْحسن وَأَصْحَابه أَنه قَالَ: حَتَّى يَجْعَل الله فِيهَا الَّذين قدمهم لَهَا من شرار خلقه، فهم قدم الله للنار، كَمَا أَن الْمُسلمين قدمه إِلَى الْجنَّة.
وَقدم من سَفَره قدومًا، فَهُوَ قادم: آب. وَالْجمع: قدم، وَقُدَّام. وَقَوله تَعَالَى: (وقدمنَا إِلَى مَا عمِلُوا من عمل) قَالَ الزّجاج: معنى " قدمنَا ": عمدنا وقصدنا، كَمَا تَقول: قَامَ فلَان يفعل كَذَا، تُرِيدُ: قصد، وَلَا تُرِيدُ: قَامَ، من الْقيام على الرجلَيْن.
والقدم: نقيض الْحُدُوث.
قدم قدماً، وَقُدَامَة، وتقادم، وَهُوَ قديم.
وَالْجمع: قدماء، وقدامى.
وَشَيْء قُدَّام: كقديم.
وَالْقَدِيم، على الْإِطْلَاق: الله عز وَجل.
والقدام: الْملك، قَالَ:
إِنَّا لنضرب بالصوارم هامهم ... ضرب القدار نقيعه القدام
وَقيل: القدان هَاهُنَا: جمع قادم.
والقدوم: الَّتِي ينحت بهَا، أُنْثَى، قَالَ مرقش:
يَا بنت عجلَان مَا اصبرني ... على خطوب كنحت بالقدوم
وَالْجمع: قدائم، وَقدم، قَالَ الْأَعْشَى:
أَقَامَ بِهِ شاهبور الجنو ... د حَوْلَيْنِ تضرب فِيهِ الْقدَم
(6/325)

وقدوم: ثنية بالسراة.
وَقيل: قدوم: قَرْيَة بِالشَّام.
واختتن إِبْرَاهِيم عَلَيْهِ السَّلَام بقدوم: أَي هُنَالك.
وقدومى، مَقْصُور: مَوضِع بِالْيمن، سمي باسم أبي هَذِه الْقَبِيلَة.
وَالثيَاب القدمية: مَنْسُوب إِلَيْهِ.
وقادم، وَقُدَامَة، ومقدم، ومقدام، ومقدم: أَسمَاء.
وَقُدَّام: اسْم فرس عُرْوَة بن سِنَان.
وَقُدَّام: اسْم كلبة، قَالَ:
وترملت بِدَم قُدَّام وَقد ... اوفى اللحاق وحان مصرعه

مقلوبه: (ق م د)
قمد يقمد قمداً، وقمودا: أَبى وتمنع.
والاقمد: الضخم الْعُنُق الطويلها.
وَقيل: هُوَ الطَّوِيل عَامَّة.
وَذكر قمد: صلب شَدِيد الإنعاط.
وَقيل: القمد: اسْم لَهُ.
وَرجل قمد، وقمد، وقمدد، وقمدان، وقمداني: شَدِيد صلب. وَالْأُنْثَى: قمدانة، وقمدانية.

مقلوبه: (د ق م)
الدقم: الضزز.
دقم دقماً، وَهُوَ أدقم: ذهب مقدم فِيهِ.
ودقمه يدقمه، ويدقمه دقما، وأدقمه: كسر أَسْنَانه.
والدقم: المكسور الْأَسْنَان.
وَزعم كرَاع: أَنه من الدق، وَالْمِيم زَائِدَة، وَهَذَا قَول لَا يلْتَفت اليه، إِذْ قد ثَبت: دقمته.
ودقم الشَّيْء دقما: دَفعه مفاجأة.
(6/326)

ودقمه دقماً: دفع فِي صَدره، انشد يَعْقُوب:
ممارس الاقران دقماً دقماً
ودقمت عَلَيْهِم الرّيح وَالْخَيْل، واندقمت: دخلت.
والمدقمة من النِّسَاء: الَّتِي يلتهم فرجهَا كل شَيْء.
وَقيل هِيَ الَّتِي تسمع لفرجها صَوتا عِنْد الْجِمَاع.
ودقيم، ودقمان: اسمان.

مقلوبه: (م ق د)
مقدٌ: من قرى البثنية.
والمقدية: قَرْيَة بِالشَّام من عمل الأُردنّ. وَالشرَاب المقدي: مَنْسُوب إِلَيْهِ.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: المقد: الْخمر، وانشد لشاعر جاهلي:
وهم تركُوا ابْن كَبْشَة مسلحبا ... وهم شغلوه عَن شرب المقد
كَذَا انشده بِغَيْر يَاء، قَالَ: وَقد يجوزان يكون أَرَادَ: المقدي، فَحذف الْيَاء.
والمقدي: ضرب من الثِّيَاب.

مقلوبه: (د م ق)
دمقه يدمقه دمقا: كسر اسنانه، كدقمه.
ودمقه فِي الْبَيْت يدمقه، ويدمقه دمقا، فَهُوَ مدموق، ودميق، وأدمقه: أدخلهُ فِيهِ.
واندمق فِيهِ: دخل.
واندمق مِنْهُ: خرج، ضد.
وَفِيهِمْ دمق: إِذا كَانُوا يدْخلُونَ على الْقَوْم بِغَيْر أذن فياكلون طعامهم.
والدمق: الثَّلج مَعَ الرّيح يغشى الْإِنْسَان حَتَّى يكَاد يقْتله.
وَيَوْم داموق: ذُو وعكة، فَارسي مُعرب، لِأَن الدمه بِالْفَارِسِيَّةِ: النَّفس، فَهُوَ دمهكر: أَي آخذ بِالنَّفسِ.
(6/327)

والدميق: اسْم.

مقلوبه: (م د ق)
مدق الصَّخْرَة يمدقها مدقا: كسرهَا.
وميدق: اسْم مَوضِع.

الْقَاف وَالتَّاء وَالرَّاء
القتر، والتقتير: الرمقة من الْعَيْش.
قتر يقتر، ويقتر قتراً فَهُوَ قاتر، وقتور، وأقتر، قَالَ:
لكم مَسْجِدا لله المزوران والحصى ... لكم قبصه من بَين أثرى وأقترا
وقتر، وأقتر، كِلَاهُمَا: كقتر، وَفِي التَّنْزِيل: (والَّذين إِذا انفقوا لم يُسْرِفُوا وَلم يقترُوا) .
والقتر: ضيق الْعَيْش.
وأقتر: قل مَاله وَله بَقِيَّة من ذَلِك.
والقتر، والقترة: الغبرة.
والقتار: ريح الْقدر، وَقد يكون من الشواء والعظم المحرق.
وقتر، وقتر يقتر، وقتر: سطعت رِيحه.
وقتر للأسد: وضع لَهُ لَحْمًا يجد قتاره.
والقتار: ريح البخور، قَالَ طرفَة:
حِين قَالَ الْقَوْم فِي مجلسهم ... أقتار ذَاك أم ريح قطر؟؟
وقترت النَّار: دخنت، وأقترتها أَنا، قَالَ الشَّاعِر:
ترَاهَا الدَّهْر مقترةً كباءً ... ومقدح صَحْفَة فِيهَا نَقِيع
(6/328)

وقتر الصَّائِد للوحش: إِذا دخن بأوبار الْإِبِل لِئَلَّا يجد الصَّيْد رِيحه فيهرب مِنْهُ.
والقتر، والقتر: النَّاحِيَة والجانب. وجمعهما: أقتار.
وقتره: صرعه على قترة.
وتقتر للامر: تهَيَّأ لَهُ وَغَضب.
وتقتره، واستقتره: حاول ختله والاستمكان بِهِ، الْأَخِيرَة عَن الْفَارِسِي.
والتقاتر: التخاتل، عَنهُ أَيْضا.
والقتر: المتكبر، عَن ثَعْلَب، وانشد:
نَحن اجزنا كل ذَيَّال قتر ... فِي الْحَج من قبل دآدي المؤتمر
وقتر مَا بَين الامرين، وقتره: قدره.
والقترة: صنبور الْقَنَاة.
وَقيل: هُوَ الْخرق الَّذِي يدْخل مِنْهُ المَاء الْحَائِط.
والقترة: ناموس الصَّائِد.
وَقد اقتتر فِيهَا.
والقترة: كثبة من بعر أَو حَصى.
وقتر الشَّيْء: ضم بعضه إِلَى بعض.
والقاتر من الرِّجَال والسروج: الْجيد الْوُقُوع على ظهر الْبَعِير.
وَقيل: هُوَ اللَّطِيف مِنْهَا، وَقَالَ أَبُو زيد: هُوَ اصغرها.
والقتير: الشيب.
وَقيل: هُوَ أول مَا يظْهر مِنْهُ.
والقتير: رُءُوس مسامير حلق الدروع.
والقتر، والقترة: نصال الأهداف. وَقيل: هُوَ نصل كالزج، حَدِيد الطّرف، قصير نَحْو من قدر الإصبع، وَهُوَ أَيْضا: الْقصب الَّذِي يرْمى بِهِ الأهداف.
وَقيل: القترة: وَاحِد، والقتر: جمع، فَهُوَ على هَذَا من بَاب: سِدْرَة وَسدر، قَالَ أَبُو ذُؤَيْب يصف النّخل:
(6/329)

إِذا نهضت فِيهِ تصعد نفرها ... كقتر الغلاء مستدر صيابها
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: القتر من السِّهَام مثل القطب، واحدته: قترة.
وَابْن قترة: ضرب من الْحَيَّات لَا يسلم من لدغها، مُشْتَقّ من ذَلِك.
وَقيل: هُوَ بكر الأفعى، وَهُوَ نَحْو من الشبر ينزو ثمَّ يَقع.
وَأَبُو قترة: كنية إِبْلِيس.

مقلوبه: (ق ر ت)
قرت الدَّم يقرت قرتاً، وقروتا، وقرت: يبس، أَو مَاتَ فِي الْجرْح.
وقرت الظفر: مَاتَ فِيهِ الدَّم.
وقرت جلده: اخضر عَن الضَّرْب.
ومسك قارتٌ، وقراّت: وَهُوَ أجف الْمسك وأجوده، قَالَ:
يعل بقرات من الْمسك فائق
أَي: مفتوق، أَو ذِي فتق.
وقرت وَجهه: تغير.
وقرت قروتا: سكت، وَمِنْه قَول تماضر امْرَأَة زُهَيْر بن جذيمة لأَخِيهَا الْحَارِث: أَنه ليريبني اكتباناتك وقروتك.

مقلوبه: (ت ق ر)
التقر، والتقرة: التابل.
وَقيل: التقر: الكرويا.
والتقرة: جمَاعَة التوابل، وَهِي بِالدَّال أَعلَى.

مقلوبه: (ر ت ق)
الرتق: إلحام الفتق وإصلاحه.
رتقه يرتقه رتقاً، فارتتق.
والرتق: المرتوق، وَفِي التَّنْزِيل: (أَو لم ير الَّذين كفرُوا أَن السَّمَوَات وَالْأَرْض كَانَتَا
(6/330)

رتقاً ففتقناهما) قَالَ بعض الْمُفَسّرين: كَانَت السَّمَوَات رتقا لَا ينزل مِنْهَا رَجَعَ، وَكَانَت الأَرْض رتقا لَيْسَ فِيهَا صدعٌ ففتقهما الله بِالْمَاءِ والنبات رزقا للعباد.
والراتق: الملتم من السَّحَاب، وَبِه فسر أَبُو حنيفَة قَول أبي ذُؤَيْب:
يضيء سناه راتق متكشف ... أغرٌ كمصباح الْيَهُود أجوج
ويروى: دلوج: أَي يدلج بِالْمَاءِ.
ورتقت الْمَرْأَة رتقا، وَهِي رتقاء: الْتَصق ختانها فَلم تنَلْ.
وَفرج أرتق: ملتزق.
وَقد يكون الرتق فِي الْإِبِل.
والرتاق: ثَوْبَان يرتقان بحواشيهما، قَالَ:
جَارِيَة بَيْضَاء فِي رتاق
والرتق، والرتق: خلل مَا بَين الْأَصَابِع.

مقلوبه: (ت ر ق)
الترق: شَبيه بالدرج، قَالَ الْأَعْشَى:
ومارد من غواة الْجِنّ يحرسها ... ذُو نيقة مستعد دونهَا ترقا
دونهَا، يَعْنِي: دون الدرة.
والترقوتان: العظمان المشرفان بَين ثغرة النَّحْر والعاتق، يكون للنَّاس وَغَيرهم، انشد ثَعْلَب فِي وصف قطاة:
قرت نُطْفَة بَين التراقي كَأَنَّهَا ... لَدَى سفط بَين الجوانح مقفل
وَقَوله، انشده يَعْقُوب:
هم اوردوك الْمَوْت حِين اتيتهم ... وجاشت إِلَيْك النَّفس بَين الترائق
إِنَّمَا أَرَادَ: بَين التراقي فَقلب.
(6/331)

وترقاه: أصَاب ترقوته.
والترياق: مَعْرُوف، مُعرب.

الْقَاف وَالتَّاء وَاللَّام
قَتله يقْتله قتلا، وَقتل بِهِ، سَوَاء عِنْد ثَعْلَب، لَا اعرفها عَن غَيره، وَهِي نادرة غَرِيبَة، وَأَظنهُ رَآهُ فِي بَيت فَحسب ذَلِك لُغَة، وَإِنَّمَا هُوَ عِنْدِي: على زِيَادَة الْبَاء كَقَوْلِه:
سود المحاجر لَا يقْرَأن بالسور
وَإِنَّمَا هُوَ: لَا يقْرَأن السُّور، وَكَذَلِكَ: قَتله، وَقتل بِهِ غَيره: أَي قَتله مَكَانَهُ، قَالَ:
قتلت بِعَبْد الله خير لداته ... ذؤاباً فَلم أَفْخَر بِذَاكَ وأجزعا
وَقَول الفرزدق، وبلغه موت زِيَاد، وَكَانَ زِيَاد هَذَا قد نَفَاهُ وآذاه وَنذر قَتله، فَلَمَّا بلغ مَوته الفرزدق شمت بِهِ فَقَالَ:
كَيفَ تراني قالباً مجني
أقلب أَمْرِي ظَهره للبطن
قد قتل الله زياداً عني
عدَّى قتل بعن، لِأَن فِيهِ معنى صرف، فَكَأَنَّهُ قَالَ: قد صرف الله زياداً عني، وَقَوله قالبا مجني أَي: إِنِّي أفعل مَا شِئْت لَا اتروع وَلَا اتوقع.
وَحكى قطرب فِي الْأَمر: إقتل، بِكَسْر الْألف على الشذوذ، جَاءَ بِهِ على الأَصْل، حكى ذَلِك ابْن جني عَنهُ، والنحويون يُنكرُونَ هَذَا كَرَاهِيَة ضمة بعد كسرة، لَا يحجز بَينهمَا إِلَّا حرف سَاكن، والساكن حاجز ضَعِيف غير حُصَيْن.
وَرجل قَتِيل: مقتول. وَالْجمع: قتلاء، حَكَاهُ سِيبَوَيْهٍ، وقتلى، وقتالى، قَالَ مَنْظُور بن مرْثَد:
فظل لَحْمًا ترب الأوصال ...
(6/332)

وسط القتالى كالهشيم الْبَالِي
وَلَا يجمع قَتِيل جمع السَّلامَة، لِأَن مؤنثه لَا تدخله الْهَاء.
وَامْرَأَة قَتِيل: مقتولة، فَإِذا قلت: قتيلة بني فلَان، قلت: بِالْهَاءِ، وَقَالَ اللحياني: قَالَ الْكسَائي: يجوز فِي هَذَا طرح الْهَاء، وَفِي الأول إِدْخَال الْهَاء، يَعْنِي أَن تَقول: هَذِه امْرَأَة قتيلة.
وأقتل الرجل: عرضه للْقَتْل وأصبره عَلَيْهِ.
وتقاتل الْقَوْم، واقتتلوا، وتقتلوا، وَقتلُوا وَقتلُوا.
قَالَ سِيبَوَيْهٍ. وَقد ادغم بعض الْعَرَب فأسكن لما كَانَ الحرفان فِي كلمة وَاحِدَة، وَلم يَكُونَا منفصلين، وَذَلِكَ قَوْلهم: يقتلُون، وَقد قتلوا، وكسروا الْقَاف، لِأَنَّهُمَا ساكنان التقيا، فشبهت بقَوْلهمْ: رد يَا فَتى، قَالَ: وَقد قَالَ آخَرُونَ: قتلوا القوا حَرَكَة المتحرك على السَّاكِن، قَالَ: وَجَاز فِي قَاف اقْتَتَلُوا الْوَجْهَانِ، وَلم يكن بِمَنْزِلَة عض وقر، يلْزمه شَيْء وَاحِد، لِأَنَّهُ لَا يجوز فِي الْكَلَام فِيهِ الْإِظْهَار والإخفاء والإدغام، فَكَمَا جَازَ فِيهِ هَذَا فِي الْكَلَام وَتصرف دخله شَيْئَانِ يعرضان فِي التقاء الساكنين، وتحذف ألف الْوَصْل حَيْثُ حركت الْقَاف، كَمَا حذفت الْألف الَّتِي فِي: رد، حَيْثُ حركت الرَّاء، وَالْألف الَّتِي فِي: قل، لِأَنَّهُمَا حرفان فِي كلمة وَاحِدَة لحقها الْإِدْغَام، فحذفت الْألف كَمَا حذفت فِي: رب، لِأَنَّهُ قد ادغم كَمَا ادغم، قَالَ: وتصديق ذَلِك قِرَاءَة الْحسن: (إِلَّا من خطف الْخَطفَة) قَالَ: وَمن قَالَ: يقتل قَالَ: مقتل، وَمن قَالَ: يقتل، قَالَ: مقتل.
وقاتله مقاتلة، وقتالا. قَالَ سِيبَوَيْهٍ: وفروا الْحُرُوف كَمَا وفروها فِي افعلت إفعالا.
قَالَ: والتقتال: الْقَتْل، وَهُوَ بِنَاء مَوْضُوع للتكثير، كَمَا أَنَّك قلت: فِي " فعلت ": " فعلت " وَلَيْسَ هُوَ مصدر فعلت. وَلَكِن لما أردْت التكثير بنيت الْمصدر على هَذَا، كَمَا بنيت فعلت على فعلت.
والمقاتلة: الَّذين يلون الْقِتَال.
وَقَوله تَعَالَى: (قَاتلهم الله) : أَي لعنهم.
واقتتل فلَان: قَتله عشق النِّسَاء، أَو قَتله الْجِنّ.
وَكَذَلِكَ: اقتتلته النِّسَاء، قَالَ ذُو الرمة:
(6/333)

إِذا مَا امْرُؤ حاولن أَن يقتتلنه ... بِلَا إحنةٍ بَين النُّفُوس وَلَا زحل
هَذَا قَول أبي عبيد.
وَقد قَالُوا: قَتله الْجِنّ، وَزَعَمُوا أَن هَذَا الْبَيْت:
قتلنَا سيد الخزر ... ج سعد بن عبَادَة
إِنَّمَا هُوَ للجن.
والقتلة: الْحَالة، من ذَلِك كُله.
وَمُقَاتِل الْإِنْسَان: الْمَوَاضِع الَّتِي إِذا أُصِيبَت مِنْهُ قتلته، وَاحِدهَا: مقتل، وَحكى ابْن الْأَعرَابِي عَن أبي الْمُجيب: لَا وَالَّذِي لَا أتقيه إِلَّا بمقتله: أَي كل مَوضِع مني مقتل، بِأَيّ شَيْء شَاءَ أَن ينزل قَتْلَى انزله، وأضاف المقتل إِلَى الله، لِأَن الْإِنْسَان كُله ملك لله جلّ وَعز، فمقاتله ملك لَهُ.
وَقَالُوا فِي الْمثل: " قتلت أَرض جاهلها، وَقتل أَرضًا عالمها ".
وَقَالُوا: قَتله علما، وَهُوَ على الْمثل أَيْضا.
وَقتل غليله: سقَاهُ فَزَالَ غليله بِالريِّ، مثل بِمَا تقدم، عَن ابْن الْأَعرَابِي.
وَالْقَتْل: الْعَدو.
وَالْقَتْل: الْقرن فِي قتال وَغَيره.
وَقتل الرجل: نَظِيره، وَابْن عَمه.
وَإنَّهُ لقتل ر: أَي عَالم بِهِ.
وَالْجمع من ذَلِك كُله: أقتال.
وَرجل مقتل: مجرب للأمور.
وَقتل الْخمر قتلا: مزجها فأزال بذلك حدتها، قَالَ الاخطل:
فَقلت اقتلوها عَنْكُم بمزاجها ... وَحب بهَا مقتولة حِين تقتل
وَقَول دُكَيْن:
(6/334)

اسقي براووق الشَّبَاب الخاضل ... اسقي من المقتولة القواتل
أَي: من الْخُمُور المقتولة بالمزج، القواتل بحدتها وإسكارها.
وَتقتل الرجل للمراة: خضع.
وقلب مقتل: مذلل بالحب.
وجمل مقتل: ذَلُول، وَقَالَ زُهَيْر:
كَأَن عَيْني فِي غربي مقتلة ... من النَّوَاضِح تَسْقِي جنَّة سحقا
وَقيل: المقتل: الْمُذَلل المكدود بِالْعَمَلِ.
وتقتلت الْمَرْأَة للرجل: تزينت.
وتقتلت: مشت مشْيَة حَسَنَة.
وَتقتل لِحَاجَتِهِ: تهَيَّأ وجد.
والقتال: النَّفس.
وَقيل: بقيتها، قَالَ ذُو الرمة:
ألم تعلمي يَا مي أَنِّي وبيننا ... مهاويد عَن الجلس نحلاً قتالها
أحدث عَنْك النَّفس حَتَّى كأنني ... أناجيك من قرب فينصاح بالها
والقتال: الْجِسْم وَاللَّحم.
ودابة ذَات قتال: مستوية الْخلق.
وَبَقِي مِنْهُ قتال: إِذا بَقِي مِنْهُ بعد الهزال غلظ الواح.
والقتول، وقتلة: اسمان، وَإِيَّاهَا عَنى الْأَعْشَى بقوله:
شاقتك من قتلة أطلالها ... بالشط فالوتر إِلَى حاجر
(6/335)

والقتال الْكلابِي: من شعرائهم.

مقلوبه: (ق ل ت)
والقلت: النقرة فِي الْجَبَل تمسك المَاء.
وَكَذَلِكَ: كل نقرة فِي ارْض أَو بدن، أُنْثَى. وَالْجمع: قلات.
وَقلت الْكَفّ: مَا بَين عصبَة الْإِبْهَام والسبابة، وَهِي البهوة الَّتِي بَينهمَا.
وَكَذَلِكَ نقرة الترقوة: قلت، وَعين الرّكْبَة: قلت.
وَقلت الْفرس: مَا بَين لهواته إِلَى محنكه.
والقلت: الْهَلَاك.
وَقلت قلتا، وأقلته الله.
وأقلت فلَان فلَانا: عرضه للهلكة.
والمقلتة: الْمهْلكَة، وَالْمَكَان الْمخوف.
واصبح على قلت: أَي على شرف هَلَاك أَو خوف شَيْء يغره بشر.
واقلتت الْمَرْأَة، وَهِي مقلت. ومقلات: لم يبْق لَهَا ولد، قَالَ بشر بن أبي خازم:
تظل مقاليت النِّسَاء يطأنه ... يقلن أَلا يلقى على الْمَرْء مئزر
وَقيل: هِيَ الَّتِي تَلد وَاحِدًا، ثمَّ لَا تَلد بعد ذَلِك، وَكَذَلِكَ: النَّاقة، وَلَا يُقَال ذَلِك للرجل.
قَالَ اللحياني: وَكَذَلِكَ كل أُنْثَى إِذا لم يبْق لَهَا ولد، ويقوى ذَلِك قَول كثير، أَو غَيره:
يغاث الطير اكثرها فراخا ... وَأم الصَّقْر مقلات نزور
فَاسْتَعْملهُ فِي الطير، فَكَأَنَّهُ اشعر أَنه يسْتَعْمل فِي كل شَيْء.
وَالِاسْم: القلت.
واقلته فَقلت: أَي افسده ففسد.
وَرجل قلت وَقلت: قَلِيل اللَّحْم، عَن اللحياني ودارة الْقلَّتَيْنِ: مَوضِع، قَالَ بشر بن أبي خازم:
(6/336)

سَمِعت بدارة الْقلَّتَيْنِ صَوتا ... لحنتمة الْفُؤَاد بِهِ مضوع

الْقَاف وَالتَّاء وَالنُّون
رجل قتين: قَلِيل الطّعْم، وَكَذَلِكَ: الْأُنْثَى، بِغَيْر هَاء، وَجَاء فِي الحَدِيث عَن النَّبِي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حِين زوج ابْنة نعيم النحام، قَالَ: " من ادله على القتين؟ " يَعْنِي: القليلة الطّعْم.
قتن قتانةً.
وَالِاسْم: القتن.
وَرجل قتن، أَيْضا: قَلِيل اللَّحْم.
وقراد قتين: قَلِيل اللَّحْم، قَالَ الشماخ:
وَقد عرقت مغابنها وجادت ... بدرتها قرى حجن قتين
وَقيل: القتين: من أَسمَاء القردا، وَلَيْسَ بِصفة.
وَسنَان قتين: دَقِيق.
وقتن الْمسك قتوتاً: يبس.
وأسود قاتن: كقاتم، قَالَ الطرماح:
كطوف متلى حجَّة بَين عبعب ... وقرة مسود من النّسك قاتن
عبعب وقرة: صنمان، قَالَ ابْن جني: ذهب أَبُو عَمْرو الشَّيْبَانِيّ إِلَى انه أَرَادَ: قاتم: أَي اسود، فابدل الْمِيم نونا. وَقد يُمكن غير مَا قَالَ، وَذَلِكَ انه يجوز أَن يكون أَرَادَ بقوله قاتن: فَاعِلا، من قَول الشماخ:
وَقد عرقت مغابنها وجادت ... بدرتها قرى حجن قتين
والقتين: الحقير الضئيل، وَكَذَلِكَ: يكون بَيت الطرماح: أَي مسود من النّسك حقير
(6/337)

للضر والجهد، فَإِذا كَانَ كَذَلِك لم يكن بَدَلا.
والقتان: الْغُبَار، كالقتام، انشد يَعْقُوب:
عادتنا الجلاد والطعان ... إِذا علا فِي المأزق القتان
وَزعم فِيهِ: مثل مَا زعم فِي قاتن.

مقلوبه: (ق ن ت)
الْقُنُوت: الْإِمْسَاك عَن الْكَلَام.
وَقيل: الدُّعَاء فِي الصَّلَاة.
والقنوت: الْخُشُوع وَالْإِقْرَار بالعبودية، وَالْقِيَام بِالطَّاعَةِ الَّتِي لَيْسَ مَعهَا مَعْصِيّة.
وَقيل: الْقيام، وَزعم ثَعْلَب: أَنه الأَصْل.
وَقيل: إطالة الْقيام، وَفِي التَّنْزِيل: (وقومُوا لله قَانِتِينَ) .
والقنوت: الطَّاعَة.
قنت الله يقنته، وَقَوله تَعَالَى: (كل لَهُ قانتون) : أَي مطيعون. وَمعنى الطَّاعَة هَاهُنَا: أَن من فِي السَّمَوَات مخلوقون كإرادة الله، لَا يقدر أحد على تَغْيِير الْخلقَة، وَلَا ملك مقرب، فآثار الصَّنْعَة والخلقة تدل على الطَّاعَة، وَلَيْسَ يَعْنِي بهما طَاعَة الْعِبَادَة، لِأَن فيهمَا مُطيعًا وَغير مُطِيع، وَإِنَّمَا هِيَ طَاعَة الْإِرَادَة والمشيئة.
وَالْقَانِت: الْقَائِم بِجَمِيعِ أَمر الله تَعَالَى.
وَجمع القانت من ذَلِك كُله: قنت، قَالَ العجاج:
رب الْبِلَاد والعباد القنت
وقنت لَهُ: ذل.
وقنتت الْمَرْأَة لبعلها: أقرَّت.
والاقتنات: الانقياد.
وَامْرَأَة قنيت بَيِّنَة القناتة: قَليلَة الطّعْم: كقتين.
(6/338)

مقلوبه: (ت ق ن)
التقن: ترنوق الْبِئْر والدمن، وَهُوَ الطين الرَّقِيق يخالطه حمأة.
وَقد تتقنت، وَاسْتَعْملهُ بعض الاوائل فِي تكدر الدَّم ومتكدره.
والتقنة: رسابة المَاء وخثارته.
وتقنوا أَرضهم: أرْسلُوا فِيهَا المَاء الخاثر لتجود.
والتقن: الطبيعة.
والفصاحة من تقنه: أَي من سوسه.
واتقن الشَّيْء أحكمه. وَفِي التَّنْزِيل: (صنع الله الَّذِي اتقن كل شَيْء) وَرجل تقن وتقن: متقن للاشياء حاذق بهَا.
وَابْن تقن: رجل، قَالَ:
يرْمى بهَا أرمى من ابْن تقن

مقلوبه: (ن ت ق)
النتق: الزعزعة والهز.
ونتق الشَّيْء ينتقه، وينتقه نتقا: جذبه واقتلعه، وَفِي التَّنْزِيل: (وإِذْ نتقنا الْجَبَل فَوْقهم) جَاءَ فِي الْخَبَر: أَنه اقتلع من مَكَانَهُ.
ونتقت الدَّابَّة راكبها، وبراكبها، تنتق، وتنتق نتقا، ونتوقا: إِذا نزته واتعبته حَتَّى ياخذه لذَلِك ربو، قَالَ العجاج:
ينتقن بالقوم من التزعل ... ميس عمان ورحال الإسحل
ونتق السقاء والجراب وَغَيرهمَا من الأوعية نتقاً: إِذا نفضه حَتَّى يسْتَخْرج مَا فِيهِ.
وَقد انتتق هُوَ.
ونتقت الْمَاشِيَة تنتق: سمنت من البقل، حَكَاهُ أَبُو حنيفَة.
ونتقت الْمَرْأَة والناقة تنتق نتوقا، وَهِي ناتق، ومنتاق: كثر وَلَدهَا. وَفِي الحَدِيث: "
(6/339)

عَلَيْكُم بالأبكار من النِّسَاء فَإِنَّهُنَّ أطيب أفواهاً وأنتق أرحاما وأرضى باليسير " وَقَالَ النَّابِغَة:
لم يحرموا حسن الْغذَاء وامهم ... طفحت عَلَيْك بناتق مذكار
يَعْنِي بالناتق: الرَّحِم، وَذكر على معنى: الْفرج أَو الْعُضْو.
والناتق من الْمَاشِيَة: البطين، الذّكر وَالْأُنْثَى فِي ذَلِك سَوَاء.
وناتق: من أَسمَاء رَمَضَان، قَالَ:
وَفِي ناتق أجلت لَدَى حومة الوغى ... وَوَلَّتْ على الادبار فرسَان خثعما

الْقَاف وَالتَّاء وَالْفَاء
الفتق: نقيض الرتق.
فتقه يفتقه، ويفتقه فتقا، قَالَ:
ترى جوانبها بالشحم مفتوقا
إِنَّمَا أَرَادَ: مفتوقة، فاوقع الْوَاحِد موقع الْجَمَاعَة.
وفتقه فانفتق.
والفتق: الْخلَّة من الْغَيْم.
وَالْجمع: فتوق. قَالَ:
إنّ لَهَا فِي الْعَام ذِي الفتوق
وزلل النِّيَّة والتصفيق
رعية ربٍّ نَاصح شفيق
وأفتق الْقَوْم: تفتق عَنْهُم الْغَيْم.
(6/340)

وأفتق قرن الشَّمْس: أصَاب فتقا من السَّحَاب فَبَدَا مِنْهُ، قَالَ الرَّاعِي:
كقرن الشَّمْس أفتق ثمَّ زَالا
والفتاق: الشَّمْس حِين يطبق عَلَيْهَا ثمَّ يَبْدُو مِنْهَا شَيْء.
والفتقة: الأَرْض الَّتِي يُصِيب مَا حولهَا الْمَطَر وَلَا يُصِيبهَا.
وأفتقنا: لم تمطر بِلَادنَا وطر غَيرنَا، عَن ابْن الْأَعرَابِي. وَحكى: خرجنَا فَمَا أفتقنا حَتَّى وردنا الْيَمَامَة، وَلم يفسره، فقد يكون من قَوْله: أفتق الْقَوْم: إِذا تفتق عَنْهُم الْغَيْم، وَقد يكون من قَوْلهم: أفتقنا: إِذا لم تمطر بِلَادنَا ومطر غَيرهَا.
والفتق: الْموضع الَّذِي لم يمطر.
وأفتقنا: صادفنا فتقا.
والفتق: الصُّبْح.
وصبح فتيق: مشرق.
وَرجل فتيق اللِّسَان: فصيحه.
ونصل فتيق: حَدِيد الشفرتين جعل لَهُ شعبتان فَكَأَن إِحْدَاهمَا فتقت من الْأُخْرَى.
وَامْرَأَة فتق: متفتقة بالْكلَام.
والفتق: انْشِقَاق الْعَصَا وتصدع الْكَلِمَة وَفِي الحَدِيث: " لَا تحل الْمَسْأَلَة إِلَّا فِي حَاجَة أَو فتق ".
والفتق: أَن تَنْشَق الْجلْدَة الَّتِي بَيت الخصية واسفل الْبَطن، فَتَقَع الامعاء فِي الخصية.
والفتق: الخصب، سمي بذلك لانفتاق الأَرْض بالنبات، قَالَ:
لم ترج خصبا بعد أَعْوَام الفتق
وعام فتق: خصيب.
وانفتقت الْمَاشِيَة، وتفتقت: سمنت.
(6/341)

والفتق: دَاء يَأْخُذ النَّاقة بَين ضرْعهَا وسرتها فتنفتق، وَذَلِكَ من السّمن.
وفتق الطّيب يفتقه فتقا: طيبه وخلطه بِعُود وَغَيره، وَكَذَلِكَ الدّهن، قَالَ الرَّاعِي:
لَهَا فَأْرَة ذفراء كل عَشِيَّة ... كَمَا فتق الكافور بالمسك فاتقه
ذكر إبِلا رعت العشب وزهره، وَأَنَّهَا نديت جلودها، ففاحت رَائِحَة الْمسك، وَقد أبنت قَول أبي حنيفَة ورده على الرَّاعِي فِي هَذَا الْبَيْت، ونبهت على وهمه فِي رده عَلَيْهِ فِي الْكتاب الْمُخَصّص.
والفتاق: مَا فتق بِهِ.
والفتاق: خمير الْعَجِين، وَالْفِعْل كالفعل.
والفتاق: أصل الليف الْأَبْيَض الَّذِي لم يظْهر.
والفيتق: النجار، قَالَ الْأَعْشَى:
ولابد من جَار يجير سَبِيلهَا ... كَمَا سلك السكي فِي الْبَاب الفيتق
والفيتق: البواب.
وَقيل: الْحداد.
وَقيل: الْملك.
وفتاق: اسْم مَوضِع، قَالَ الْحَارِث بن حلزة:
فمحياة فالصفاح فأعنا ... ق فتاق فعاذب فالوفاء
فرياض القطا فأودية الشَّرّ ... بب فالشعبتان فالأبواء

الْقَاف وَالتَّاء وَالْبَاء
القتب، والقتب: إكاف الْبَعِير.
(6/342)

وَقيل: هُوَ الإكاف الصَّغِير الَّذِي على قدر سَنَام الْبَعِير.
والقتب: جَمِيع أَدَاة السانية من أعلاقها وحبالها.
وَالْجمع من كل ذَلِك: أقتاب، قَالَ سِيبَوَيْهٍ: لم يجاوزا بِهِ هَذَا الْبناء.
وأقتب الْبَعِير: جعل عَلَيْهِ القتب.
والقتوبة من الْإِبِل: الَّذِي يقتب بالقتب.
قَالَ اللحياني: هُوَ مَا أمكن أَن يوضع عَلَيْهِ القتب. قَالَ: وَإِن شِئْت حذفت مِنْهُ الْهَاء، فَقلت: القتوب وَكَذَلِكَ: كل فعولة من هَذَا الضَّرْب من الْأَسْمَاء.
والقتوب: الرجل المقتب.
والقتب، والقتب: المعي، أُنْثَى. وَالْجمع: أقتاب، وَهِي: القتبة.
وقتيبة: اسْم رجل.

الْقَاف وَالتَّاء وَالْمِيم
القتمة: سَواد لَيْسَ بشديد.
قتم يقتم قتامة، فَهُوَ قاتم، وقتم قتما، وَهُوَ أقتم، انشد سِيبَوَيْهٍ:
سيصبح فَوقِي أقتم الريش وَاقعا ... بقاليقلا أَو من وَرَاء دبيل
وَسنة قتماء: شاحبة.
وقتم وَجهه قتوما: تغير.
وأسود قاتم، وقاتن: مبالغ فِيهِ: كحالك حَكَاهُ يَعْقُوب فِي الْإِبْدَال، وَقد تقدم أَنه لُغَة وَلَيْسَ بِبَدَل.
والقاتم: الْأَحْمَر.
وَقيل: هُوَ الَّذِي فِيهِ حمرَة وغبرة.
والقتم، والقتام: الْغُبَار.
وَحكى يَعْقُوب فِيهِ: القتان، وَقد تقدم أَنَّهَا لُغَة.
قتم يقتم قتوما، انشد ابْن الْأَعرَابِي:
وَقتل الكماة وتمتيعهم ... بطعن الأسنة تَحت القتم
(6/343)

وأقتم الْيَوْم: اشْتَدَّ قتمه، عَن أبي عَليّ.
والقتم: ريح ذَات غُبَار.
وقتيم: من أَسمَاء الْمَوْت.

مقلوبه: (م ق ت)
المقت: أَشد الإبغاض.
مقت مقاتة، ومقت مقتا، فَهُوَ ممقوت، ومقيت، ومقته، قَالَ:
وَمن يكثر التسآل يَا حر لَا يزل ... يمقت فِي عين الصّديق ويصفح
وَمَا أمقته عِنْدِي، وأمقتني لَهُ، قَالَ سِيبَوَيْهٍ: هُوَ على مَعْنيين: إِذا قلت: مَا أمقته عِنْدِي، فَإِنَّمَا تخبر أَنه ممقوت، وَإِذا قلت: مَا امقتني لَهُ: فَإِنَّمَا تخبر أَنَّك ماقت.
والمقتي: الَّذِي يتَزَوَّج امْرَأَة أَبِيه، وَهُوَ من فعل الْجَاهِلِيَّة.
وتزويج المقت: فعل ذَلِك.

الْقَاف والظاء وَالرَّاء
الْقرظ: شجر يدبغ بِهِ.
وَقيل: هُوَ ورق السّلم، قَالَ أَبُو حنيفَة: الْقرظ: اجود مَا تدبغ بِهِ الأهب فِي أَرض الْعَرَب، وَهِي تدبغ بورقه وثمره، وَقَالَ مرّة: الْقرظ: شجر عِظَام، لَهَا سويق غِلَاظ أَمْثَال شجر الْجَوْز، وورقه اصغر من ورق التفاح، وَله حب يوضع فِي الموازين، وَهُوَ ينْبت فِي القيعان، واحدته: قرظة، وَبهَا سمي الرجل: قرظة، وَقُرَيْظَة.
وإبل قرظية: تَأْكُل الْقرظ.
وأديم قرظي: مدبوغ بالقرظ.
وقرظ السقاء يقرظه قرظا: دبغه بالقرظ، أَو صبغه بِهِ.
وَحكى أَبُو حنيفَة عَن ابْن مسحل: أَدِيم مقرظ كَأَنَّهُ على أقرظته، وَلم نَسْمَعهُ.
وَاسم الصَّبْغ: الْقرظِيّ، على إِضَافَة الشَّيْء إِلَى نَفسه.
والقارظ: الَّذِي يجمع الْقرظ.
وَمن لمثالهم: " لَا يكون ذَلِك حَتَّى يؤوب القارظان ".
(6/344)

وهما رجلَانِ أَحدهمَا: من عنزة، وَالْآخر: عَامر بن تميمبن يقدم بن عنزة، خرجا ينتحيان الْقرظ ويجتنيانه، فَلم يرجعا، فَضرب بهما الْمثل، قَالَ أَبُو ذُؤَيْب:
وَحَتَّى يؤوب القارظان كِلَاهُمَا ... وينشر فِي الهلكي كُلَيْب لِوَائِل
وَلَا آتِيك القارظ الْعَنزي: أَي لَا آتِيك مَا غَابَ القارظ الْعَنزي، فَأَقَامَ القارظ الْعَنزي مقَام الدَّهْر ونصبه على الظّرْف، وَهَذَا اتساع، وَقد تقدّمت لَهُ نَظَائِر.
والقراظ: بَائِع الْقرظ.
وقرظ الرجل: مدحه واثنى عَلَيْهِ.
وهما يتقارظان الثَّنَاء.
وَبَنُو قُرَيْظَة: حَيّ من يهود.
والقريظ: فرس لبَعض الْعَرَب.

الْقَاف والذال وَالرَّاء
قذر الشَّيْء قذراً، وقذر يقذر قذارة، فَهُوَ قذر، وقذر، وقذر، وقذر، وَقد قذره قذراً، وقذره يقذره قذرا، وتقذره، واستقذره.
وَرجل مقذر: متقذر.
والقذور من النِّسَاء: المتنحية من الرِّجَال، قَالَ:
لقد زادني حباًّ لسمراء أَنَّهَا ... عيوفٌ لأصهار اللئام قذور
وَرجل قذور، وقاذور، وقاذورة: لَا يخالط النَّاس.
والقذور من الْإِبِل: المتنحي.
والقذور، والقاذورة من الْإِبِل: الَّتِي تبرك نَاحيَة مِنْهَا وتنافرها عِنْد الْحَلب.
والقاذوره: السَّيئ الْخلق الغيور.
وَقيل: هُوَ المتقزز.
وَقَوله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " من أصَاب من هَذِه القاذورة شَيْئا فليستتر بستر الله " أرَاهُ عَنى بِهِ:
(6/345)

الزِّنَا وَسَماهُ: قاذورة، كَمَا سَمَّاهُ الله عزو جلّ مقتا، فَقَالَ: (إِنَّه كَانَ فَاحِشَة ومقتاً) .
وقذور: اسْم امْرَأَة، انشد أَبُو زِيَاد:
وَإِنِّي لأكني عَن قذور بغَيْرهَا ... وأعرب أَحْيَانًا بهَا فأصارح
وقيذر: ابْن إِسْمَاعِيل، وَهُوَ أَبُو الْعَرَب.

مقلوبه: (ذ ر ق)
ذرق الطَّائِر يذرق ذرقا، وأذرق: حذق بسلحه، وَقد يستعار فِي السَّبع والثعلب، انشد اللحياني:
أَلا تِلْكَ الثعالب قد توالت ... عَليّ وحالفت عرجاً ضباعاً
لتأكلني فَمر لَهُنَّ لحمي ... فأذرق من حذَارِي أَو اتاعا
وَاسم ذَلِك الشَّيْء: الذراق، عَن أبي زيد.
والذرق: الحندقوقي، واحدتها: ذرقة. قَالَ أَبُو حنيفَة: لَهَا نفيحة طيبَة فِيهَا شبه من الفث تطول فِي السَّمَاء، كَمَا ينْبت الفثّ، وَهُوَ ينْبت فِي القيعان ومناقع المَاء، وَقَالَ مرّة: الذرق: نبت مثل الكراث الْجبلي الدقاق، لَهُ فِي رَأسه قماعل صغَار، فِيهَا حب اغبر حُلْو، يُؤْكَل رطبا، تحبه الرعاء ويأتون بِهِ اهليهم، فَإِذا جف لم تعرض لَهُ، وَله نصال صغَار لَهَا قشرة سَوْدَاء، فَإِذا قشرت قشرت عَن بَيَاض، وَهِي صَادِقَة الْحَلَاوَة، كَثِيرَة المَاء، ياكلها النَّاس، قَالَ رؤبة:
حَتَّى إِذا مَا هاج حيران الذرق ... وأذرقت الأَرْض أنبتت الذرق

الْقَاف والذال وَاللَّام
القذال: مُؤخر الرَّأْس من الْإِنْسَان وَالْفرس. وَالْجمع: أقذلة، وقذل.
وقذله: أصَاب قذاله.
(6/346)

والقاذل: الْحجام، لِأَنَّهُ يشرط مَا تَحت القذال.
وَجَاء فلَان يقذل فلَانا: أَي يتبعهُ.
والقذل: الْميل.

مقلوبه: (ذ ل ق)
ذلق كل شَيْء، وذلقه، وذلقته: حَده.
وَقد ذلقه ذلقا، وأذلقه، وذلقه، وَقَول رؤبة:
حَتَّى إِذا توقدت من الزرق ... حجرية كالجمر من سنّ الذلق
يجوز أَن يكون جمع: ذالق، كرائح وروح، وعازب وعزب، وَهُوَ المحدد للنصل. وَيجوز أَن يكون أَرَادَ: من سنّ الذلق. فحرك للضَّرُورَة، وَمثله فِي الشّعْر كثير.
وذلق اللِّسَان، وذلقته: حِدته.
وذلق ذلاقة، فَهُوَ ذليق، وذلق، وذلق وحروف الذلاقة: سِتَّة الرَّاء، وَاللَّام، وَالنُّون، وَالْفَاء، وَالْبَاء، وَالْمِيم، لِأَنَّهُ يعْتَمد عَلَيْهَا بذلق اللِّسَان، وَهُوَ صَدره وطرفه.
قَالَ ابْن جني: وَفِي هَذِه الْحُرُوف السِّتَّة سر ظريف ينْتَفع بِهِ فِي اللُّغَة، وَذَلِكَ أَنَّك إِذا رَأَيْت اسْما رباعيا أَو خماسيا غير ذِي زَوَائِد. فَلَا بُد فِيهِ من حرف من هَذِه السِّتَّة أَو حرفين، وَرُبمَا كَانَ ثَلَاثَة، وَذَلِكَ نَحْو: جَعْفَر، فَفِيهِ الْفَاء وَالرَّاء، وقعضب: فِيهِ الْبَاء، وسلهب: فِيهِ اللَّام وَالْبَاء، وسفرجل: فِيهِ الْفَاء وَالرَّاء وَاللَّام، وفرزدق: فِيهِ الْفَاء وَالرَّاء، وهمرجل: فِيهِ الْمِيم وَالرَّاء وَاللَّام، وقرطعب: فِيهِ الرَّاء وَالْبَاء، وَهَكَذَا عَامَّة هَذَا الْبَاب، فَمَتَى وجدت كلمة ربَاعِية أَو خماسية معراة من بعض هَذِه الأحرف السِّتَّة فَاقْض بِأَنَّهُ دخيل فِي كَلَام الْعَرَب وَلَيْسَ مِنْهُ، وَلذَلِك سميت الْحُرُوف غير هَذِه السِّتَّة: المصمتة: أَي صمت عَنْهَا أَن يبْنى مِنْهَا كلمة ربَاعِية أَو خماسية معراة من حُرُوف الذلاقة.
والذلق: مجْرى المحور فِي البكرة.
وذلق السهْم: مستدقه.
والإذلاق: سرعَة الرَّمْي.
(6/347)

وأذلق الضَّب، واستذلقه: إِذا صب على جُحْره مَاء حَتَّى يخرج.
وذلقه الصَّوْم وَغَيره، وأذلقه: اضعفه وأقلقه. وَفِي الحَدِيث: " أَنه صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رجم رجلا حَتَّى إِذا اذلقته الْحِجَارَة فر ". وَفِي حَدِيث ايوب عَلَيْهِ السَّلَام أَنه قَالَ فِي مناجاته: " اذلقني الْبلَاء فتكلمت " حَكَاهُ الْهَرَوِيّ فِي الغريبين.

الْقَاف والذال وَالنُّون
الذقن، والذقن: مُجْتَمع اللحيين من اسفلهما قَالَ اللحياني: هُوَ مُذَكّر لَا غير، قَالَ: وَفِي الْمثل: " مثقل اسْتَعَانَ بذقنه " و" ذقنه " يُقَال هَذَا لمن يَسْتَعِين بِمن لَا دفع لَهُ، وبمن هُوَ أذلّ مِنْهُ، وصحفه الْأَثْرَم على بن الْمُغيرَة بِحَضْرَة يَعْقُوب فَقَالَ: " مثقل اسْتَعَانَ بدفيه ". فَقَالَ لَهُ يَعْقُوب: هَذَا تَصْحِيف. إِنَّمَا هُوَ: " اسْتَعَانَ بذقنه ". فَقَالَ لَهُ الْأَثْرَم: إِنَّه الرياسة بِسُرْعَة، ثمَّ دخل بَيته.
وَالْجمع: أذقان، وَفِي التَّنْزِيل: (يخرون للأذقان سجدا) واستعاره امْرُؤ الْقَيْس للشجر، وَوصف سحابا فَقَالَ:
وأضحى يسح المَاء عَن كل فيقةٍ ... يكب على الأذقان دوح الكنهبل
والذاقنة: مَا تَحت الذقن.
وَقيل: الذاقنة. وَرَأس الْحُلْقُوم، وَفِي الحَدِيث عَن عَائِشَة رَضِي الله عَنْهَا: " توفّي رَسُول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَين سحرِي وَنَحْرِي وحاقنتي وذاقنتي " الحاقنة: الترقوة، وَقيل: اسفل الْبَطن مِمَّا يَلِي السُّرَّة.
وذقن الرجل: وضع يَده تَحت ذقنه، وَفِي حَدِيث عمر رَضِي الله عَنهُ: " أَنه عوتب فِي شَيْء فذقن بِسَوْطِهِ يستمع " حَكَاهُ الْهَرَوِيّ فِي الغريبين.
وذقنه يذقنه ذقنا: أصَاب ذقنه.
وذقنه ذقنا: فَقده.
(6/348)

والذقون من الْإِبِل: الَّتِي تميل ذقنها إِلَى الأَرْض فتستعين بذلك على السّير.
وَقيل: هِيَ السريعة. وَالْجمع: ذقن، قَالَ ابْن مقبل:
قد صرح السّير عَن كتمان وابتذلت ... وَقع المحاجن بالمهرية الذقن
أَي ابتذلت المهرية الذقن بِوَقع المحاجن فِيهَا نَضْرِبهَا بهَا، فَقلب وأنث الوقع حَيْثُ كَانَ من سَبَب المحاجن.
والذاقنة: كالذقون، عَن ابْن الْأَعرَابِي، وانشد:
أحدثت لله شكرا وَهِي ذاقنة ... كَأَنَّهَا تَحت رحلي مسحل نعر
وذقنت الدَّلْو ذقنا. فَهِيَ ذقنة: مَالَتْ شفتها.
ودلو ذقنى: مائلة الشّفة.
وَامْرَأَة ذقناء: ملتوية الجهاز.
والذقن: الشَّيْخ.
وذقان: جبل.

مقلوبه: (ن ق ذ)
نقذ ينقذ نقذاً: نجا.
وأنقذه هُوَ، وتنقذه، واستنقذه.
والنقذ، والنقيذ، والنقيذة: مَا استنقذ.
وخيل نقائذ: تنقذت من أَيدي النَّاس، وَاحِدهَا: نقيذ، بِغَيْر هَاء عَن ابْن الاعرابي، وانشد:
وزفت لقوم آخَرين كَأَنَّهَا ... نقيذ حواها الرمْح من تَحت مقصد
وَرجل نقذ: مستنقذ.
ومنقذ: من أسمائهم.
ونقذة: مَوضِع.
(6/349)

الْقَاف والذال وَالْفَاء
قذف بالشَّيْء يقذف قذفا، فانقذف: رمى، انشد اللحياني:
فقذفتها فَأَبت لَا تنقذف
وَقَوله تَعَالَى: (قل إِن رَبِّي يقذف بِالْحَقِّ علاَّمُ الغيوب) قَالَ الزّجاج: مَعْنَاهُ: يَأْتِي بِالْحَقِّ وَيَرْمِي بِالْحَقِّ، كَمَا قَالَ تَعَالَى: (بل نقذف بِالْحَقِّ على الْبَاطِل فيدمغه) وَقَوله تَعَالَى: (ويقذفون بِالْغَيْبِ من مَكَان بعيد) قَالَ الزّجاج: كَانُوا يرجمون الظنون أَنهم يبعثون.
وقذفه بِهِ: أَصَابَهُ.
وقذفه بِالْكَذِبِ: كَذَلِك.
وَالْقَذْف: السب وَهِي: القذيفة.
وَالْقَاف: المنجنيق، وَهُوَ الْمِيزَان، عَن ثَعْلَب.
وَقَول النَّابِغَة:
مقذوفة بدخيس النحض بازلها
أَي مرمية بِاللَّحْمِ.
ومفازة قذف، وَقذف، وقذوف: بعيدَة.
وَالْقَذْف، والقذفة: النَّاحِيَة، وَالْجمع: قذاف.
وقذغات الْجبَال: مَا اشرف مِنْهَا، وَفِي الحَدِيث: " أَنه صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صلى فِي مَسْجِد فِيهِ قذفات ".
والأقذاف: كالقذفات.
وناقة قذاف، ومتقاذفة: سريعة، وَكَذَلِكَ الْفرس.
وسير متقاذف: سريع، قَالَ النَّابِغَة الْجَعْدِي:
بحي هلا يزجون كل مَطِيَّة ... أَمَام المطايا سَيرهَا المتقاذف
(6/350)

والقذوف، والقذاف من القسي، كِلَاهُمَا: المبعدة للسهم، حَكَاهُ أَبُو حنيفَة، قَالَ عَمْرو بن برَاء:
ارْمِ سَلاما وَأَبا الغراف ... وعاصما عَن مَنْعَة قذاف
وَروض القذاف: مَوضِع.

الْقَاف والذال وَالْبَاء
الباذق: الْخمر الْأَحْمَر.
وَرجل حاذق باذق: إتباع.

الْقَاف والذال وَالْمِيم
قذم لَهُ من الْعَطاء يقذم قذما: اكثر.
وَرجل قذم، ومنقذم: كثير الْعَطاء، حَكَاهُ ابْن الْأَعرَابِي.
والقذم: الشَّديد السَّرِيع.
وَقد انقذم.
وبئر قذم، عَن كرَاع، وقذام، وقذوم: كَثِيرَة المَاء، قَالَ:
قد صبحت قليذما قذوما
وَكَذَلِكَ: فرج الْمَرْأَة.
وَقَالُوا: امْرَأَة قذم، فوصفوا بِهِ الْجُمْلَة، قَالَ جرير:
وانتم بني الخوار يعرف ضربكم ... وامكم فج قذام وخيضف

مقلوبه: (م ذ ق)
مذق اللَّبن بِالْمَاءِ يمذقه مذقا، فَهُوَ ممذوق، ومذيق، ومذق: خلطه، الْأَخِيرَة على النّسَب.
والمذقة: الطَّائِفَة مِنْهُ.
(6/351)

ومذقه ومذق لَهُ: سقَاهُ المذقة.
ومذق الود: لم يخلصه.
وَرجل مذق، ومذاق: بَين المذاق ملول وَهُوَ المذاق. قَالَ:
وَلَا مؤاخاتك بالمذاق
وَأَبُو مذقة: الذِّئْب، لِأَن لَونه يشبه لون المذقة، وَلذَلِك قَالَ:
جَاءُوا بضيح هَل رَأَيْت الذِّئْب قطّ
شبه لون الضيح: وَهُوَ اللَّبن الْمَخْلُوط، بلون الذِّئْب.

الْقَاف والثاء وَالرَّاء
القريثاء: ضرب من التَّمْر، يُضَاف ويوصف بِهِ، ويثنى وَيجمع، وَلَيْسَ لَهُ نَظِير فِي الْأَجْنَاس إِلَّا مَا كَانَ من أَنْوَاع التَّمْر، وَلَا نَظِير لهَذَا الْبناء إِلَّا الكريثاء، وَهُوَ ضرب من التَّمْر أَيْضا، وَكَأن كافها بدل.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: القريثاء، والقراثاء: أطيب التَّمْر بسرا، وتمره اسود. وَزعم بعض الروَاة أَنه اسْم أعجمي.

مقلوبه: (ث ق ر)
التثقر: التَّرَدُّد والجزع.

الْقَاف والثاء وَاللَّام
القثول: العيي الفدم، قَالَ:
لَا تحسبني كفتي قثول ... رث كحبل الثلَّة المبتل
(6/352)

وَرجل قثول اللِّحْيَة: كثيرها.
وعذق قثول: كثيف.

مقلوبه: (ث ق ل)
الثّقل: نقيض الخفة.
ثقل ثقلاً، وثقالة، فَهُوَ ثقيلٌ. وَالْجمع: ثقال.
والثقل: رُجْحَان الثّقل.
والثقل: الْحمل الثقيل. وَالْجمع: أثقال. وَقَوله تَعَالَى: (وأخرجت الأَرْض أثقالها) أثقالها: كنوزها وموتاها، وَقَول الخنساء:
أبعد ابْن عَمْرو من آل الشري ... د حلت بِهِ الأَرْض أثقالها
إِنَّمَا أَرَادَت: حلت بِهِ الأَرْض موتاها: أَي زينتهم بِهَذَا الرجل الشريف الَّذِي لَا مثيل لَهُ.
والثقل: الذَّنب. وَالْجمع كالجمع. وَفِي التَّنْزِيل: (وليحملن أثقالهم وأثقالاً مَعَ أثقالهم) وَهُوَ مثل ذَلِك.
وَقَوله تَعَالَى: (ثقلت فِي السَّمَوَات وَالْأَرْض) قيل: ثقل وُقُوعهَا على أهل السَّمَوَات وَالْأَرْض قَالَ أَبُو عَليّ: ثقلت فِي السَّمَوَات وَالْأَرْض: خفيت، وَالشَّيْء إِذا خفى عَلَيْك وَثقل.
وَثقل الشَّيْء: جعله ثقيلا.
وأثقله: حمله ثقيلا. وَفِي التَّنْزِيل: (فهم من مغرم مثقلون) .
واستثقله: رَآهُ ثقيلا.
وأثقلت الْمَرْأَة: ثقلت واستبان حملهَا، وَفِي التَّنْزِيل: (فَلَمَّا أثقلت دعوا الله ربهما) .
وَامْرَأَة مثقل، بِغَيْر هَاء: ثقلت من حملهَا.
وَقَوله تَعَالَى: (إِنَّا سنلقي عَلَيْك قولا ثقيلا) قيل: معنى الثقيل: مَا يفترض عَلَيْهِ فِيهِ من الْعَمَل، لِأَنَّهُ ثقيل، وَقيل: إِنَّمَا كنى بِهِ عَن رصانة القَوْل وجودته.
وَقَوله:
لَا خير فِيهِ غير أَن لَا يَهْتَدِي
(6/353)

وَأَنه ذُو صولة فِي المذودِ
وَأَنه غير ثقيل فِي الْيَد
إِنَّمَا يُرِيد: أَنَّك إِذا بللت بِهِ لم يصر فِي يدك مِنْهُ خير فيثقل فِي يدك.
ومثقال الشَّيْء: مَا آذن وَزنه، فثقل ثقله، وَفِي التَّنْزِيل: (يَا بني إِنَّهَا إِن تَكُ مِثْقَال حَبَّة من خَرْدَل) بِرَفْع مِثْقَال، مَعَ عَلامَة التَّأْنِيث فِي " تَكُ " لِأَن مِثْقَال حَبَّة رَاجع إِلَى معنى الْحبَّة، فَكَأَنَّهُ قَالَ: إِن تَكُ حَبَّة من خَرْدَل، وَالْمعْنَى: أَن فعلة الْإِنْسَان وَإِن صغرت فَهِيَ فِي علم الله تَعَالَى يَأْتِي بهَا.
والمثقلة: رخامة يثقل بهَا الْبسَاط.
وَامْرَأَة ثقال: مكفال.
وثقال: رزان، على التَّفْرِقَة. فرقوا بَين مَا يحمل وَبَين مَا ثقل فِي مَجْلِسه فَلم يخف، وَكَذَلِكَ: الرجل.
وَيُقَال: فِيهِ ثقل. وَهُوَ ثاقل. قَالَ كثير عزة:
وفيك ابْن ليلى عزة وبسالة ... وَغرب وموزون من الْحلم ثاقل
وَقد يكون هَذَا على النّسَب: أَي ذُو ثقل.
وبعير ثقال: بطيء، وَبِه فسر أَبُو حنيفَة قَول لبيد:
فَبَاتَ السَّيْل يحْفر جانبيه ... من البقار كالعمد الثقال
وَثقل الشَّيْء بِيَدِهِ ثقلا: راز ثقله.
وتثاقل عَنهُ: ثقل، وَفِي التَّنْزِيل: (اثاقلتم إِلَى الأَرْض) وعداه بالى، لِأَن فِيهِ معنى: ملتم.
وَحكى النَّضر بن شُمَيْل: ثقل إِلَى الأَرْض: اخلد إِلَيْهَا واطمان فِيهَا، فَإِذا صَحَّ ذَلِك صَحَّ تعدِي " اثاقلتم " فِي قَوْله تَعَالَى " اثاقلتم إِلَى الأَرْض " بِغَيْر تَأْوِيل يُخرجهُ عَن بَابه.
وتثاقل الْقَوْم: استنهضوا لنجدة فَلم ينهضوا إِلَيْهَا.
(6/354)

والثقل: الْمَتَاع والحشم. وَالْجمع: أثقال.
وارتحل الْقَوْم بثقلتهم، وثقلتهم، وثقلتهم، وثقلتهم: أَي بأثقالهم.
والثقلة أَيْضا: مَا وجد الرجل فِي جَوْفه من ثقل الطَّعَام.
وَوجد فِي جسده ثقلة: أَي ثقلا.
وَثقل الرجل ثقلا، فَهُوَ ثقيل، وثاقل: اشْتَدَّ مَرضه، قَالَ لبيد:
حسبت التقي وَالْحَمْد خير تِجَارَة ... رباحاً إِذا مَا الْمَرْء اصبح ثاقلا
أَي: ثقيلا من الْمَرَض قد أشرف على الْمَوْت ويروى: " نَاقِلا ": أَي مَنْقُولًا من الدُّنْيَا إِلَى الْأُخْرَى.
وَقد اثقله الْمَرَض وَالنَّوْم.
والمستثقل: الَّذِي اثقله النّوم، وَهِي الثقلة.
وَثقل العرفج، والثمام، والضعة: أدبي وتروت عيدانه.
وَثقل سَمعه: ذهب بعضه، فَإِن لم يبْق مِنْهُ شَيْء قيل: وقر.
والثقلان: الْإِنْس وَالْجِنّ، وَفِي التَّنْزِيل: (سنفرغ لكم أَيهَا الثَّقَلَان) وَقَالَ " لكم "، لِأَن الثقلَيْن، وَإِن كَانَ بِلَفْظ التَّثْنِيَة فَمَعْنَاه الْجمع، وَقَول ذِي الرمة:
ومية احسن الثقلَيْن وَجها ... وسالفة واحسنه قذالاً
من رَوَاهُ: " احسنه " بإفراد الضَّمِير، فَإِنَّهُ أفرده مَعَ قدرته على جمعه، لِأَن هَذَا مَوضِع يكثر فِيهِ الْوَاحِد، كَقَوْلِك: مية أحسن إِنْسَان وَجها وأجمله، وَمثله قَوْلهم: هُوَ احسن الفتيان واجمله، لِأَن هَذَا مَوضِع يكثر فِيهِ الْوَاحِد كَمَا قدمنَا، فكأنك قلت: هُوَ أحسن فَتى فِي النَّاس وأجمله، وَلَوْلَا ذَلِك لَقلت: وأجملهم، حملا على الفتيان.

مقلوبه: (ل ق ث)
لقث الشَّيْء لقثا: اخذه بِسُرْعَة واستيعاب، وَلَيْسَ بثبت.

مقلوبه: (ل ث ق)
اللثق: الندى مَعَ سُكُون الرّيح.
(6/355)

واللثق: المَاء والطين.
واللثق: اللزج من الطين وَنَحْوه.
لثق لثقا، فَهُوَ لثق، وألثقه البلل.
وَشَيْء لثق: حُلْو، يَمَانِية، حَكَاهُ الْهَرَوِيّ فِي الغريبين، قَالَ: وَرَوَاهُ الازهري عَن عَليّ بن حَرْب، وانشد:
فبغضكم عندنَا مر مذاقته ... وبغضنا عنْدكُمْ يَا قَومنَا لثق

الْقَاف والثاء وَالنُّون
نقث ينقث، ونقث، وتنقث، وانتقث، كُله: أسْرع.
وَخرج ينقث السّير، وينتقث: أَي يسْرع.
ونقث الْعظم ينقثه نقثا، وانتقثه: استخرج مخه.
وتنقث الْمَرْأَة: استعطفها واستمالها، عَن الهجري، وانشد بَيت الْهُذلِيّ:
ألم تتنقثها ابْن قيس بن مَالك ... وَأَنت صفي نَفسه وسجيرها
كَذَا رَوَاهُ بالثاء، وانكر الذَّال، وَإِذا صحت هَذِه الرِّوَايَة فَهُوَ من: تنقث الْعظم، كَأَنَّهُ استخرج ودها كَمَا يسْتَخْرج مخ الْعظم.
وتنقث ضيعته: تعهدها.

الْقَاف والثاء وَالْفَاء
ثقف الشَّيْء ثقفا، وثقافا، وثقوفة: حذقه.
وَرجل ثقف وثقف: حاذق فهم، وأتبعوه فَقَالُوا: ثقف لقف. وَقَالَ أَبُو زِيَاد: رجل ثقف لقف: رام راوية.
وثقف الْخلّ ثقافة، وثقف، فَهُوَ ثَقِيف، وَثَقِيف، الْأَخِيرَة على النّسَب: حذق وحمض جداًّ.
(6/356)

وثقف الرجل: ظفر بِهِ، وَفِي التَّنْزِيل: (واقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثقفتموهم) .
والثقاف، والثقافة: الْعَمَل بِالسَّيْفِ، قَالَ:
وَكَأن لمع بروقها ... فِي الجو اسياف المثاقف
والثقاف، حَدِيدَة تكون مَعَ القواس والرماح يقوم بهَا الشَّيْء المعرج.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: الثقاف: خَشَبَة قَوِيَّة قدر الذِّرَاع، فِي طرفها خرق يَتَّسِع للقوس، وَتدْخل فِيهِ على شحوبتها ويغمز مِنْهَا حَيْثُ يَبْتَغِي أَن يغمز حَتَّى تصير إِلَى مَا يُرَاد مِنْهَا، وَلَا يفعل ذَلِك بالقسي وَلَا بِالرِّمَاحِ إِلَّا مدهونة مملولة، أَو مضهوبة على النَّار ملوحة. وَالْجمع: ثقف.
وَثَقِيف: أَبُو حَيّ من الْعَرَب، وَقد يكون اسْما للقبيلة، وَالْأول اكثر.
قَالَ سِيبَوَيْهٍ: أما قَوْلهم: هَذِه ثَقِيف، فعلى إِرَادَة الْجَمَاعَة، وَإِنَّمَا قَالَ ذَلِك: لغَلَبَة التَّذْكِير عَلَيْهِ وَهُوَ مِمَّا لَا يُقَال فِيهِ. " من بني فلَان " وَكَذَلِكَ كل مَا لَا يُقَال فِيهِ: " من بني فلَان ". التَّذْكِير فِيهِ اغلب كَمَا تقدم فِي: معد، وقريش.
قَالَ سِيبَوَيْهٍ: النّسَب إِلَى ثَقِيف: ثقفي على غير قِيَاس.

الْقَاف والثاء وَالْبَاء
قباث: اسْم قَالَ ابْن دُرَيْد: مَا ادري مِم اشتقاقه!!

مقلوبه: (ث ق ب)
الثقب: الْخرق النَّافِذ. وَالْجمع: أثقب، وثقوب.
وَقد ثقبه يثقبه ثقبا، وثقبه فانثقب، وتثقب.
وتثقبه: كثقبه، قَالَ العجاج:
بحجنات يتثقبن البهر
والمثقب: الْآلَة الَّتِي يثقب بهَا.
والمثقب: شَاعِر، سمي بِهِ لقَوْله:
(6/357)

أرين محاسناً وكنن أُخْرَى ... وثقبن الوصاوص للعيون
وثقب عود العرفج: مطر فلَان عوده.
وثقبت النَّار تثقب ثقوبا: اتقدت.
وثقبها هُوَ، وأثقبها، وتثقبها.
والثقاب، والثقوب: مَا أثقبها بِهِ.
وثقب الْكَوْكَب ثقوبا: أَضَاء.
والنجم الثاقب، قيل: هُوَ زحل، وَفِي التَّنْزِيل: (ومَا ادراك مَا النَّجْم الثاقب) .
وثقبت الرَّائِحَة: سطعت وهاجت، انشد أَبُو حنيفَة:
برِيح خزامى طلة من ثِيَابهَا ... وَمن أرج من جيد الْمسك ثاقب
وثقبت النَّاقة تثقب ثقوبا، وَهِي ثاقب: غزر لَبنهَا.
وثقب رَأْيه ثقوبا: نفذ، وَقَول أبي حَيَّة النميري:
ونشرت آيَات عَلَيْهِ وَلم اقل ... من الْعلم إِلَّا بِالَّذِي أَنا ثاقبه
أَرَادَ: ثاقب فِيهِ، فَحذف، أَو جَاءَ بِهِ على: يَا سَارِق اللَّيْلَة.
وَرجل مثقب: نَافِذ الرَّأْي.
وأثقوب: دخال فِي الْأُمُور.
وثقبه الشيب، وثقب فِيهِ، الْأَخِيرَة عَن ابْن الْأَعرَابِي: ظهر عَلَيْهِ.
وَقيل: هُوَ أول مَا يظْهر.
والثقيب: الشَّديد الْحمرَة.
والمثقب: طَرِيق فِي حرَّة وَغلظ، وَكَانَ فِيمَا مضى: طَرِيق بَين الْيَمَامَة والكوفة يُسمى مثقبا.
وثقيب: طَرِيق بِعَيْنِه.
(6/358)

وَقيل: هُوَ مَاء، قَالَ الرَّاعِي:
أَجدت مراغاً كالملاء وأرزمت ... بنجدي ثقيب حَيْثُ لاحت طرائقه
ويثقب: مَوضِع بالبادية.

مقلوبه: (ب ث ق)
بثق شط النَّهر يبثقه بثقاً: كَسره لينبعث مَاؤُهُ.
وَاسم ذَلِك الْموضع: البثق، والبثق، وَقيل: هما منبعث المَاء، وَجمعه: بثوق.
وَقد بثق المَاء، وانبثق.
وانبثق عَلَيْهِم الْأَمر: هجم من غير أَن يشعروا بِهِ.
والبثق: دَاء يُصِيب الزَّرْع من مَاء السَّمَاء.
وَقد بثق.

مقلوبه: (ب ق ث)
بقث أمره وَحَدِيثه وَطَعَامه وَغير ذَلِك: خلطه.

الْقَاف والثاء وَالْمِيم
قثم الشَّيْء يقثمه قثما، واقتثمه: جمعه واجترفه.
وَيُقَال: قثام: أَي اقثم، مطرد عِنْد سِيبَوَيْهٍ، وَمَوْقُوف عِنْد أبي الْعَبَّاس.
وَرجل قثوم: جماع لِعِيَالِهِ.
وَقثم لَهُ من الْعَطاء قثما: اكثر.
وَقثم: اسْم رجل، مُشْتَقّ مِنْهُ.
والقثم: لطخ الجعر.
وقثام: من أَسمَاء الضبع، سميت بذلك لالتطاخها بالجعر.
قَالَ سِيبَوَيْهٍ: سميت بِهِ لِأَنَّهَا تقثم: أَي تقطع.
وَقثم: الذّكر من الضباع، وَكِلَاهُمَا معدول عَن فَاعل وفاعلة.
والقثمة: الغبرة.
(6/359)

وَقثم قثما، وقثامة: اغبرّ.
وَيُقَال للامة: يَا قثام: كَمَا يُقَال لَهَا: يَا ذفار.

الْقَاف وَالرَّاء وَاللَّام
القلار، والقلاري: ضرب من التِّين، أضخم من الطبار والجميز.
قَالَ أَبُو حنيفَة: أَخْبرنِي اعرابي قَالَ: هُوَ تين ابيض متوسط، ويابسه اصفر، كَأَنَّهُ يدهن بالدهان لصفائه، وَإِذا كثر لزم بعضه بَعْضًا كالتمر، وَقَالَ: نكنز مِنْهُ فِي الْحباب ثمَّ نصب عَلَيْهِ رب الْعِنَب العقيد، وَكلما تشربه فنقص زدناه حَتَّى يرْوى، ثمَّ نطين افواهها فيمكث مَا شِئْنَا السّنة والسنتين وَأكْثر، فَيلْزم بعضه بَعْضًا ويتلبد، حَتَّى يقْلع بالصياصي.

مقلوبه: (ر ق ل)
الرقلة: النَّخْلَة الَّتِي فَاتَت الْيَد، وَهِي فَوق الجبارة، وَجَمعهَا: رقل، ورقال، قَالَ كثير:
كاليهودي من نطاة الرقال
أَرَادَ: كنخل الْيَهُودِيّ. ونطاة: عين بِخَيْبَر.
والراقول: حَبل يصعد بِهِ النّخل، فِي بعض اللُّغَات.
وأرقلت الدَّابَّة.
وأرقل الْقَوْم إِلَى الْحَرْب: أَسْرعُوا، واستعاره أَبُو حَيَّة النميري للرماح، فَقَالَ:
أما إِنَّه لَو كَانَ غَيْرك أرقلت ... إِلَيْهِ القنا بالراعفات اللهازم
يَعْنِي: الأسنة.
وأرقل الْمَفَازَة: قطعهَا، قَالَ العجاج:
والمرقلات كل سهب سملق
وَقد يكون قَوْله: كل سهب، مَنْصُوبًا على الظّرْف.
(6/360)

وناقة مرقال: مرقلة، قَالَ طرفَة:
وَإِنِّي لأُمضي الْهم عِنْد احتضاره ... بعوجاء مرقال توح وتغتدي

الْقَاف وَالرَّاء وَالنُّون
الْقرن: الروق. وَالْجمع: قُرُون، لَا يكسر على غير ذَلِك.
وموضعه من رَأس الْإِنْسَان: قرن أَيْضا. وَجمعه: قُرُون.
وكبش أقرن: كَبِير القرنين، وَكَذَلِكَ التيس، وَالْأُنْثَى: قرناء.
ورمح مقرون: سنانه من قرن، وَذَلِكَ أَنهم رُبمَا جعلُوا أسنة رماحهم من قُرُون الظباء وَالْبَقر الْوَحْش، قَالَ الْكُمَيْت:
وَكُنَّا إِذا جَبَّار قوم ارادنا ... بكيد حملناه على قرن أعفرا
وَقَوله:
ورامح قد رفعت هاديه ... من فَوق رمح فظل مَقْرُونا
فسره بِمَا قدمْنَاهُ.
والقرن: الذؤابة، وَخص بَعضهم بِهِ: ذؤابة الْمَرْأَة وضفيرتها. وَالْجمع: قُرُون.
وقرنا الجرادة: شعرتان فِي رَأسهَا.
وَقرن الرجل. حد رَأسه وجانبها.
وَقرن الأكمة: رَأسهَا.
وَقرن الْجَبَل: أَعْلَاهُ، وجمعهما: قرَان، انشد سِيبَوَيْهٍ:
ومعزى هَديا تعلو ... قرَان الأَرْض سودانا
وحية قرناء: لَهَا لحمتان فِي رَأسهَا كَأَنَّهُمَا قرنان واكثر ذَلِك فِي الأفاعي.
والقنان: منارتان تبنيان على رَأس الْبِئْر، تُوضَع عَلَيْهِمَا الْخَشَبَة الَّتِي يَدُور عَلَيْهَا المحور.
وَقيل: هما ميلان على فَم الْبِئْر تعلق بهما البكرة وَإِنَّمَا يسميان بذلك إِذا كَانَا
(6/361)

من حِجَارَة، فَإِذا كَانَا من خشب فهما دعامتان.
والقرن، أَيْضا: البكرة. وَالْجمع: أقرن، وقرون.
وَقرن الفلاة: اولها.
وَقرن الشَّمْس: أَولهَا عِنْد الطُّلُوع.
وَقيل: أول شعاعها، وَقيل: ناحيتها.
وَذُو القرنين، الْمَوْصُوف فِي التَّنْزِيل: لقب الْإِسْكَنْدَر الرُّومِي، سمي بذلك، لِأَنَّهُ قبض على قُرُون الشَّمْس.
وَقيل: سمي بِهِ، لِأَنَّهُ دَعَا قومه إِلَى الْعِبَادَة فقرنوه، أَي ضربوه على قَرْني رَأسه.
وَقيل: لِأَنَّهُ كَانَت لَهُ ضفيرتان.
وَقيل: لِأَنَّهُ بلغ قطري الأَرْض، مشرقها وَمَغْرِبهَا.
وَقَوله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لعَلي رَضِي الله عَنهُ: " إِن لَك بَيْتا فِي الْجنَّة وَإنَّك لذُو قرنيها ": أَي طرفيها. قيل فِي تَفْسِيره: ذُو قَرْني الْجنَّة: أَي طرفيها. وَقيل: ذُو قَرْني الامة، فأضمرها وَإِن لم يتَقَدَّم ذكرهَا، كَمَا قَالَ تَعَالَى: (حَتَّى تَوَارَتْ بالحجاب) أَرَادَ الشَّمْس، وَلَا ذكر لَهَا، وَقَوله تَعَالَى: (ولَو يُؤَاخذ الله النَّاس بِمَا كسبوا مَا ترك على ظهرهَا من دَابَّة) . وكقول حَاتِم:
أماوي مَا يَعْنِي الثراء عَن الْفَتى ... إِذا حشرجت يَوْمًا وضاق بهَا الصَّدْر
يَعْنِي: النَّفس. قَالَ أَبُو عبيد: وَأَنا اخْتَار هَذَا التَّفْسِير الْأَخير على الاول، لحَدِيث يرْوى عَن عَليّ وَذَلِكَ: " أَنه ذكر ذَا القرنين فَقَالَ: دَعَا قومه إِلَى الْعِبَادَة فضربوه على قرنيه ضربتين، وَفِيكُمْ مثله ". فنرى أَنه أَرَادَ نَفسه، أَي: أَدْعُو إِلَى الْحق حَتَّى يضْرب رَأْسِي ضربتين يكون فيهمَا قَتْلِي.
وَذُو القرنين: الْمُنْذر الْأَكْبَر جد النُّعْمَان بن الْمُنْذر، كَانَت لَهُ ذؤابتان، وَلَيْسَ هُوَ الْمَوْصُوف فِي التَّنْزِيل، وَبِه فسر ابْن دُرَيْد قَول امْرِئ الْقَيْس:
أصد نشاص ذِي القرنين حَتَّى ... تولى عَارض الْملك الْهمام
(6/362)

وَقرن الْقَوْم: سيدهم.
وَقرن الْكلأ: أَنفه الَّذِي لم يُوطأ، وَقيل: خَيره، وَقيل: آخِره.
وَأصَاب قرن الْكلأ: إِذا أصَاب مَالا وافرا.
والقرن: الدفعة من الْعرق، يُقَال: عصرنا الْفرس قرنا أَو قرنين. وَالْجمع: قُرُون، قَالَ:
تضمر بالأصائل كي يَوْم ... تسن على سنابكها الْقُرُون
وَكَذَلِكَ: عدا الْفرس قرنا أَو قرنين.
والقرون: الَّذِي يعرق سَرِيعا إِذا جرى.
والقرن: الطلق من الجري.
وقرون الْمَطَر: دَفعه المتفرقة.
والقرن: الْأمة تأتى بعد الْأمة. قيل: مدَّته عشر سِنِين، وَقيل: عشرُون سنة، وَقيل: ثَلَاثُونَ سنة. وَقيل: سِتُّونَ، وَقيل: سَبْعُونَ، وَقيل: ثَمَانُون. وَهُوَ مِقْدَار التَّوَسُّط فِي اعمار أهل الزَّمَان. والقرن فِي قوم نوح: على مِقْدَار اعمارهم، وَفِي قوم مُوسَى وَعِيسَى وَعَاد وَثَمُود: على قدر اعمارهم.
وَقيل: الْقرن أَرْبَعُونَ سنة، بِدَلِيل قَول الْجَعْدِي:
ثَلَاثَة أهلين أفنيتهم ... وَكَانَ الْإِلَه هُوَ المستآسا
وَقَالَ هَذَا وَهُوَ ابْن مائَة وَعشْرين سنة.
وَجمعه: قُرُون.
وَفُلَان على قرن فلَان: أَي سنه وقده.
وَهُوَ قرنه: أَي لدته.
والقرن: الجبيل المتفرد.
وَقيل: هُوَ قِطْعَة تنفرد من الْجَبَل.
وَقيل: هُوَ الْجَبَل الصَّغِير.
(6/363)

وَالْجمع: قُرُون، وقران، قَالَ أَبُو ذُؤَيْب:
توقى بأطراف الْقرَان وطرفها ... كطرف الحباري أخطأتها الأجادل
والقرن: شَيْء من لحاء شجر يفتل مِنْهُ حَبل.
والقرن: الْخصْلَة من الشّعْر وَالصُّوف، جمع كل ذَلِك: قُرُون.
والقرن: شَبيه بالعفلة.
وَقيل: هُوَ كالنتوء فِي الرَّحِم يكون فِي النَّاس وَالشَّاء وَالْبَقر.
والقرناء: العفلاء.
وقرنة الرَّحِم: مَا نتأ مِنْهُ.
وَقيل: القرنتان: رَأس الرَّحِم.
وَقيل: زاويتاه. وَقيل: شعبتاه، وَكَذَلِكَ: هما من رحم الضبة.
وقرنه السَّيْف والسنان، وقرنهما: حدهما.
وقرنة النصل: طرفه.
وَقيل: قرنتاه: ناحيتاه من عَن يَمِينه وشماله.
وأقرن الرمْح إِلَيْهِ: رَفعه.
وَقرن الشَّيْء بالشَّيْء، وقرنه إِلَيْهِ يقرنه قرنا: شده إِلَيْهِ.
وَقَوله تَعَالَى: (وآخَرين مُقرنين فِي الأصفاد) إِمَّا أَن يكون أَرَادَ بِهِ مَا أَرَادَ بقوله: (مقرونين) وَإِمَّا أَن يكون للتكثير، وَهَذَا هُوَ السَّابِق إِلَيْنَا من أول وهلة.
وَقرن الْحَج بِالْعُمْرَةِ قراناً: وَصلهَا.
وَقد اقْترن الشيئان، وتقارنا.
وَجَاءُوا قرانى: أَي مقترنين.
وقارن الشيءُ الشَّيْء مُقَارنَة، وقرانا: اقْترن بِهِ.
والقرن: الْحَبل يقرن بِهِ البعيران.
وَالْجمع: أَقْرَان.
وَهُوَ الْقرَان، وَجمعه: قرن.
(6/364)

والقرن، والقرين: الْبَعِير المقرون بآخر.
والقرينة: النَّاقة تشد إِلَى أُخْرَى.
وقرنك: الَّذِي يقارنك. وَالْجمع: قرناء.
وقرانى الشَّيْء: كقرينه، قَالَ رؤبة:
يمطو قراناه بهاد مُرَاد
وقرنك: المقاوم لَك فِي أَي شَيْء كَانَ.
وَقيل: هُوَ المقاوم لَك فِي شدَّة الْبَأْس فَقَط.
وَالْجمع: أَقْرَان.
وَامْرَأَة قرن، وَقرن: كَذَلِك.
والقرن: التقاء طرفِي الحاجبين.
وَقد قرن، وَهُوَ اقرن.
وحاجب مقرون: كَأَنَّهُ قرن بِصَاحِبِهِ.
وَقيل: لَا يُقَال: أقرن وَلَا قرناء حَتَّى يُضَاف إِلَى الحاجبين.
والقرن: اقتران الرُّكْبَتَيْنِ.
وَرجل أقرن.
والقرون من الرِّجَال: الَّذِي يَأْكُل لقمتين أَو تمرتين، وَقَالَ امْرَأَة لبعلها، ورأته يَأْكُل كَذَلِك: أبرماً قروناً؟؟ وَالِاسْم: الْقرَان.
والقرون من الْإِبِل: الَّتِي تجمع بَين محلبين فِي حلبة.
وَقيل: هِيَ المقترنة القادمين والآخرين.
وَقيل: هِيَ الَّتِي إِذا بعرت قارنت بَين بعرها.
وَقيل: هِيَ الَّتِي تضع خف رجلهَا مَوضِع خف يَدهَا. وَكَذَلِكَ: هُوَ من الْخَيل.
والمقرون من أَسبَاب الشّعْر: مَا اقترنت فِيهِ ثَلَاث حركات بعْدهَا سَاكن، " كمفتا "، من " متفاعلن "، و" علتن " من " مفعلتن " " فمفتا "، قد قرنت السببين بالحركة. وَقد يجوز إِسْقَاطهَا فِي الشّعْر حَتَّى يصير السببان مفروقين نَحْو " عيلن " من " مفاعيلن ".
(6/365)

والمقرن: الْخَشَبَة الَّتِي تشد على رَأس الثورين.
وَالْقرَان، والقرن: خيط من سلب، وَهُوَ قشر يفتل، يوثق على عنق كل وَاحِد من الثورين ثمَّ يوثق فِي وَسطهمْ اللومة.
والقرنان: الَّذِي يُشَارك فِي امْرَأَته، كَأَنَّهُ يقرن بِهِ غَيره، عَرَبِيّ صَحِيح، حَكَاهُ كرَاع.
والقرون، والقرونة، والقرينة، والقرين: النَّفس.
وقرينة الرجل: امْرَأَته، لمقارنته إِيَّاهَا.
وروى ابْن عَبَّاس: " أَن رَسُول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذا أَتَى يَوْم الْجُمُعَة قَالَ: يَا عَائِشَة، الْيَوْم يَوْم تبعل وقران ".
قيل: عَنى بالمقارنة: التَّزْوِيج.
وَفُلَان إِذا جاذبته قرينته قهرها: أَي إِذا ضم إِلَيْهِ أَمر أطاقه.
وَأخذت قروني من الْأَمر: أَي حَاجَتي.
والقرن: السَّيْف والنبل. وَجمعه: قرَان. قَالَ العجاج:
عَلَيْهِ ورقان الْقرَان النصل
والقرن: الجعبة من جُلُود تكون مشقوقة، وَإِنَّمَا تشق لتصل الرّيح إِلَى الريش فَلَا يفْسد.
وَقيل: هِيَ الجعبة مَا كَانَت.
وَرجل قَارن: ذُو سيف ورمح وجعبة قد قرنها.
وَبسر قَارن: قرن الإبسار بالإرطاب، أزدية.
والقرائن: جبال مَعْرُوفَة مقترنة، قَالَ تأبط شرا:
وحشحشت مشعوف النَّجَاء وراعني ... أنَاس بفيفان فمزت القرائنا
وَالْقُرْآن، من لم يهمزه جعله من هَذَا، لاقتران آيه، وَعِنْدِي: أَنه على تَخْفيف الْهَمْز.
وأقرن لَهُ، وَعَلِيهِ: أطَاق وقوى واعتلى: وَفِي التَّنْزِيل: (ومَا كُنَّا لَهُ مُقرنين) .
(6/366)

وأقرن عَن الشَّيْء: ضعف، حَكَاهُ ثَعْلَب، وَأنْشد:
ترى الْقَوْم مِنْهَا مُقرنين كَأَنَّمَا ... تساقوا عقارا لَا يبل سليمها
وأقرن عَن الطَّرِيق: عدل عَنْهَا، أرَاهُ لضَعْفه عَن سلوكها.
وأقرن الرجل: غلبته ضيعته.
والقرن، بِسُكُون الرَّاء: الْحَبل المفتول من لحاء الشّجر، حَكَاهُ أَبُو حنيفَة.
والقرن أَيْضا: الْخصْلَة المفتوله من العهن.
وأقرن الدمل: حَان أَن يتفقأ.
وأقرن الدَّم فِي الْعرق، واستقرن: كثر.
وقرنت السَّمَاء، وأقرنت: دَامَ مطرها.
وَقرن الرمل: أَسْفَله كقنعه.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: قرونه، بِضَم الْقَاف: نيتة تشبه نَبَات اللوبياء، فِيهَا حب اكبر من الحمص مدحرج أبرش فِي سَواد، فَإِذا جشت خرجت صفراء كالورس، قَالَ: وَهِي فريك أهل الْبَادِيَة لكثرتها.
والقريناء: اللوبياء.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة، القريناء: عشبة نَحْو الذِّرَاع، لَهَا افنان وسنفة كسنفة الجلبان، وَهِي جلبانة بَريَّة يجمع حبها فتعلفه الْبَقر وَالْغنم، وَلَا ياكله النَّاس لمرارة فِيهِ.
والقرنوة: نَبَات عريض الْوَرق، ينْبت فِي الوية الرمل ودكادكه.
قَالَ أَبُو حنيفَة: قَالَ أَبُو زِيَاد: من العشب: القرنوة، وَهِي خضراء غبراء على سَاق، يضْرب وَرقهَا إِلَى الْحمرَة، وَلها ثَمَرَة كالسنبلة، وَهِي مرةيدبغ بهَا الأساقي، وَالْوَاو فِيهَا زَائِدَة للتكثير.
والصيغة لَا للمعنى وَلَا للإلحاق، أَلا ترى أَنه لَيْسَ فِي الْكَلَام مثل: فرزدقة.
وَجلد مقرني: مدبوغ بالقرنوة.
وَقد قرنيته، أثبتوا الْوَاو كَمَا أثبتوا بَقِيَّة حُرُوف الأَصْل من الْقَاف وَالرَّاء وَالنُّون، ثمَّ قلبوها يَاء للمجاورة.
وَحكى يَعْقُوب: أَدِيم مقرون بِهَذَا، على طرح الزَّائِد.
(6/367)

قَالَ أَبُو حنيفَة: القرنوة: قُرُون تنْبت أكبر من قُرُون الدجر فِيهَا حب أكبر من الحمص، فَإِذا جش خرج اصفر فيطبخ كَمَا تطبخ الهريسة فيؤكل ويدخر للشتاء.
وَأَرَادَ أَبُو حنيفَة بقوله: " قُرُون تنْبت ": مثل " قُرُون ... ".
وَقرن الثمام: شَبيه بالباقلي.
وَيَوْم أقرن: يَوْم لغطفان على بني عَامر.
وَبَنُو قرن: قَبيلَة من الازد.
وَقرن: حَيّ من الْيمن.
ومقرن: اسْم.
وَقرن: جبل مَعْرُوف.
والقرينة: مَوضِع.
وَقَارُون: اسْم رجل. وَهُوَ أعجمي.

مقلوبه: (ق ن ر)
القنور: الشَّديد الضخم الرَّأْس من كل شَيْء.
والقنور: السَّيئ الْخلق.
والقنور: العَبْد، عَن كرَاع.
والقنور: الدعي، وَلَيْسَ بثبت.
والقنار، والقنارة: الْخَشَبَة يعلق عَلَيْهَا القصاب اللَّحْم، لَيْسَ من كَلَام الْعَرَب.
وقنور: اسْم مَاء، قَالَ الرَّاعِي:
ورد الْكرَى بِهِ بعور سيوفه ... دنفاً وغادره على قنور

مقلوبه: (ر ق ن)
الرقان، والرقون، والإرقان: الْحِنَّاء.
وَقيل: الرقون، والرقان: الزَّعْفَرَان.
والرقن، والترقن، والارتقان: التلطخ بهما.
وَقد رقن راسه، وأرقنه.
(6/368)

والراقنة: المختضبة، وَهِي الْحَسَنَة اللَّوْن.
ورقنت الْجَارِيَة، ورقنت: إِذا اختضبت.
وترقن بالطيب، واسترقن، عَن اللحياني، كَمَا تَقول: تضمخ.
ورقن الْكتاب: قَارب بَين سطوره.
وَقيل: رقنه: نقطه وأعجمه ليتبين.
ورقن الشَّيْء: زينه.
والرقون: النقوش.
والرقين، بِفَتْح الرَّاء وَرفع النُّون: الدِّرْهَم، سمي بذلك للترقين الَّذِي فِيهِ، يعنون الْخط، عَن كرَاع، قَالَ: وَمِنْه قَوْلهم: " وجدان الرقين يغطى أفن الأفين " وَأما ابْن دُرَيْد فَقَالَ: " وجدان الرقين " يَعْنِي: جمع رقة: وَهِي الْوَرق.

مقلوبه: (ن ق ر)
نقره ينقره نقرا: ضربه.
والمنقار: حَدِيدَة كالفأس ينقر بهَا.
ونقر الطَّائِر نقراً: كَذَلِك.
ومنقار الطَّائِر: منسره، لِأَنَّهُ ينقر بِهِ.
ومنقار الْخُف: مقدمه، على التَّشْبِيه.
وَمَا اغنى عني نقرة: يَعْنِي نقرة الديك، لِأَنَّهُ إِذا نقر أصَاب.
والنقر، والنقرة، والنقير: النُّكْتَة فِي النواة كَأَن ذَلِك الْموضع نقر مِنْهَا، وَفِي التَّنْزِيل: (فَإِذا لَا يُؤْتونَ النَّاس نقيرا) .
قَالَ أَبُو هُذَيْل، أنْشدهُ أَبُو عَمْرو بن الْعَلَاء:
وَإِذا أردنَا رحْلَة جزعت ... وَإِذا اقمنا لم تفد نقرا
والنقير: مَا ثقب من الْخشب وَالْحجر وَنَحْوهمَا.
وَقد نقر، وانتقر.
وفقير نقير: كَأَنَّهُ نقر، وَقيل: إتباع لَا غير، وَكَذَلِكَ: حقير نقير، وحقر نقر.
والمنقر من الْخشب: الَّذِي ينقر للشراب.
(6/369)

وَقَالَ أَبُو حنيفَة: المنقر: كل مَا نقر للشراب، قَالَ: وَجَمعهَا: مناقير، وَهَذَا لَا يَصح إِلَّا أَن يكون جمعا شاذاً جَاءَ على غير وَاحِدَة.
والنقرة: الوهدة المستديرة فِي الأَرْض، وَالْجمع: نقر، ونقار، وَفِي خبر أبي العارم: وَنحن فِي رَملَة فِيهَا من الأرطى والنقار الدفئية مَا لَا يُعلمهُ إِلَّا الله.
والنقرة فِي الْقَفَا: مُنْقَطع القمحدوة، وَهِي هزمة فِيهَا.
ونقرة الْعين: وقبتها.
وَهِي من الورك: الثقب الَّذِي فِي وَسطهَا.
والنقرة من الذَّهَب وَالْفِضَّة: الْقطعَة المذابة.
وَقيل: هُوَ مَا سبك مجتمعا مِنْهَا، وَالْجمع: نقار.
والنقار: النقاش.
والنقر: الْكتاب فِي الْحجر.
ونقر الطَّائِر فِي الْموضع: سهلة ليبيض فِيهِ. قَالَ الراجز:
يَا لَك من قبرة بِمَعْمَر
خلا لَك الجو فبيضي واصفري
ونقري مَا شِئْت أَن تنقري والنقرة: مبيضة، قَالَ المخبل السَّعْدِيّ:
للقاريات من القطا نقر ... فِي جانبيه كَأَنَّهَا الرقم
ونقر الْبَيْضَة عَن الفرخ: نقبها.
وَمَاله نقر: أَي مَاء.
والمنقر، والمنقر، بِئْر ضيقَة الرَّأْس تحفر فِي الأَرْض الصلبة لِئَلَّا تهشم.
والمنقر، والمنقر: بِئْر كَثِيرَة المَاء بعيدَة القعر.
والمنقر، أَيْضا: الْحَوْض، عَن كرَاع.
(6/370)

ونقر الرجل ينقره نقراً: عابه.
وَالِاسْم: النقري. قَالَت امْرَأَة من الْعَرَب لبعلها: مر بِي على بني نَظَرِي، وَلَا تمر بِي على بَنَات نقري: أَي مر بِي على الرِّجَال الَّذين ينظرُونَ الي، وَلَا تمر بِي على النِّسَاء اللواتي يعبنني، ويروى: نَظَرِي ونقري، مشددين.
والمناقرة: مُرَاجعَة الْكَلَام.
وبيني وَبَينه مناقرة، ونقار، وناقرة، ونقرة: أَي كَلَام عَن، اللحياني، وَلم يفسره، وَهُوَ عِنْدِي: من الْمُرَاجَعَة.
والناقرة: الداهية.
وَسَهْم ناقر: صائب، تَقول الْعَرَب: نَعُوذ بِاللَّه من العواقر والنواقر. وَقد تقدم ذكر العواقر.
ورماه بنواقر: أَي بكلم صوائب، أنْشد ابْن الْأَعرَابِي فِي النواقر من السِّهَام:
خواطئاً كَأَنَّهَا نواقر
أَي: لم تخطيء إِلَّا قَرِيبا من الصَّوَاب.
وانتقر الشَّيْء، وتنقره، ونقر عَنهُ، كل ذَلِك: بحث عَنهُ.
وانتقر الْقَوْم: اخْتَارَهُمْ.
ودعاهم النقرى: إِذا دَعَا بَعْضًا دون بعض.
وَقد انتقرهم، قَالَ طرفَة:
نَحن فِي المشتاة نَدْعُو الجفلى ... لَا ترى الآدب فِينَا ينتقر
وَقيل: هُوَ من الانتقار، الَّذِي هُوَ الِاخْتِيَار.
قَالَ ابْن الْأَعرَابِي: قَالَ الْعقيلِيّ: مَا ترك عِنْدِي نقارة إِلَّا انتقرها: أَي مَا ترك عِنْدِي لَفْظَة منتخبة منتقاة إِلَّا اخذها لذاته، وَقد تقدّمت هَذِه الْحِكَايَة كَامِلَة.
ونقر باسمه: سَمَّاهُ من بَينهم.
والنقر: أَن تلزق طرف لسَانك بحنكك ثمَّ تصوت وَقيل: هُوَ اضْطِرَاب اللِّسَان فِي الْفَم إِلَى فَوق وَإِلَى اسفل.
(6/371)

وَقد نقر بالدابة نقرا، قَالَ:
أَنا ابْن ماوية إِذْ جد النقر
أَرَادَ: النقر، فالقى حَرَكَة الرَّاء على الْقَاف.
والناقور: الصُّور الَّذِي ينقر فِيهِ الْملك: أَي ينْفخ، وَقَوله تَعَالَى: (فَإِذا نقر بالناقور) . قيل: الناقور: الصُّور. وَقيل فِي التَّفْسِير: انه يَعْنِي بِهِ النفخة الأولى.
وضربه فَمَا انقر عَنهُ حَتَّى قَتله: أَي مَا اقلع. وَفِي الحَدِيث: " مَا كَانَ الله لينقر عَن قَاتل الْمُؤمن ".
والنقرة: دَاء يَأْخُذ الشَّاة فتموت مِنْهُ.
والنقرة: دَاء يَأْخُذ الْغنم فترم مِنْهُ بطُون أفخاذها وتظلع.
نقرت نقرا، فَهِيَ نقرة، قَالَ المرار الْعَدوي:
وحشوت الغيظ فِي أضلاعه ... فَهُوَ يمشي خضلاناً كالنقر
والنقرة: دَاء يُصِيب الْغنم وَالْبَقر فِي ارجلها، وَهُوَ التواء العرقوبين.
ونقر عَلَيْهِ نقرا، فَهُوَ نقر: غضب.
وَبَنُو منقر: بطن من تَمِيم.
ونقرة: منزل بالبادية.
والناقرة: مَوضِع بَين مَكَّة وَالْبَصْرَة.
والنقيرة: مَوضِع بَين الأحساء وَالْبَصْرَة.
ونقرى: مَوضِع، قَالَ:
لما رَأَيْتهمْ كَأَن جموعهم ... بالجزع من نقرى نجاء خريف
فَأَما قَول الْهُذلِيّ:
(6/372)

وَلما رَأَوْا نقرى تسيل أكامها ... بأرعن جرار وحامية غلب
فَإِنَّهُ اسكن ضَرُورَة.
ونقير: مَوضِع، قَالَ العجاج:
دَافع عني بنقير موتتي
وأنقرة: مَوضِع بِالشَّام، أعجمي، وَاسْتَعْملهُ امْرُؤ الْقَيْس على عجمته:
... قد غودرت بأنقرة

مقلوبه: (ر ن ق)
رنق المَاء رنقا، ورنوقا، ورنق رنقا، فَهُوَ رنق ورنق، وترنق: كدر، أنْشد أَبُو حنيفَة:
شج السقاة على ناجودها شبماً ... من مَاء لينَة لَا طرقاً وَلَا رنقا
كَذَا أنْشدهُ، بِفَتْح الرَّاء وَالنُّون.
ورنقه هُوَ، وأرنقه: كدره.
والرنقة: المَاء الْقَلِيل الكدر يبْقى فِي الْحَوْض، عَن اللحياني.
وَصَارَ الطين رنقة وَاحِدَة: إِذا غلب الطين على المَاء، عَنهُ أَيْضا.
ورنق عيشه رنقا: كدر.
والترنيق: كسر الطَّائِر جنَاحه من دَاء أَو رمى.
ورنق الطَّائِر: رَفْرَف فَلم يسْقط وَلم يبرح.
ورنق اللِّوَاء، كَمَا يُقَال: رنق الطَّائِر، أنْشد سِيبَوَيْهٍ:
يَضْرِبهُمْ إِذا اللِّوَاء رنقا ... ضربا يطيح أذرعاً وأسوقا
(6/373)

وَكَذَلِكَ الشَّمْس إِذا قاربت الْغُرُوب.
قَالَ أَبُو صَخْر الْهُذلِيّ:
ورنقت الْمنية فَهِيَ طل ... على الْأَبْطَال دانية الْجنَاح
ورنق النّظر: أخفاه، من ذَلِك.
ورنق النّوم فِي عينه: خالطها، قَالَ عدي ابْن الرّقاع:
وَسنَان أقصده النعاس فرنقت ... فِي عينه سنة وَلَيْسَ بنائم
ورنق النّظر، عَن ابْن الْأَعرَابِي، وانشد:
رمدت المعزى فرنق رنق ... ورمد الضَّأْن فربق ربق
أَي: انْتظر وِلَادَتهَا، فَإِنَّهُ سيطول انتظارك لَهَا.
ورنق: تحير.
والرنق: الْكَذِب.
والرونق: مَاء السَّيْف وصفاؤه.
ورونق الشَّبَاب: أَوله وماؤه.
وَكَذَلِكَ: رونق الضُّحَى، يُقَال: اتيته رونق الضُّحَى: أَي اولها، قَالَ:
ألم تسمعي أَي عبد فِي رونق الضُّحَى ... بكاء حمامات لهنهدير

الْقَاف وَالرَّاء وَالْفَاء
القرف: لحاء الشّجر، واحدته: قرفة. وَجمع القرف: قروف.
(6/374)

والقرفة: الطَّائِفَة من القرف.
والقرف: قشرة شَجَرَة طيبَة الرّيح، يوضع فِي الدَّوَاء وَالطَّعَام، غلبت هَذِه الصّفة عَلَيْهَا غَلَبَة الْأَسْمَاء لشرفها.
والقرف من الْخبز: مَا يقشر مِنْهُ.
وقرف الشَّجَرَة يقرفها: نجب قرفها.
وَكَذَلِكَ: قرف القرحة فتقرفت، قَالَ عنترة:
علالتنا فِي كل يَوْم كريهة ... بأسيافنا والقرح لم يتقرف
أَي لم يعله ذَلِك.
والقرف: الْأَدِيم الاحمر، كَأَنَّهُ قرف فبدت حمرته. وَالْعرب تَقول احمر كالقرف، قَالَ:
احمر كالقرف وأحوى أدعج
وأحمر قرف: شَدِيد الْحمرَة. وَقَوله: أنْشدهُ ابْن الْأَعرَابِي:
اقتربوا قرف القمع
يَعْنِي بالقمع: قمع الوطب الَّذِي يصب فِيهِ اللَّبن، وقرفه: مَا يلزق بِهِ من وسخ اللَّبن. فاراد أَن هَؤُلَاءِ المخاطبين أوساخ، ونصبه على النداء، أَي يَا قرف القمع.
وقرف الذَّنب وَغَيره، يقرفه قرفا، واقترفه: اكْتَسبهُ، وَفِي التَّنْزِيل: (وليقترفوا مَا هم مقترفون) .
واقترف المَال: اقتناه.
والقرفة: الْكسْب.
وإبل مقترفة، ومقرفة: مستجدة.
وقرف الرجل بِسوء: رَمَاه.
(6/375)

وقرف عَلَيْهِ قرفا: كذب.
وقرفه بالشَّيْء: اتهمه.
والقرفة: التُّهْمَة.
وَفُلَان قرفتي: أَي تهمتي.
وَهُوَ قرف أَن يفعل، وقرف: أَي خليق. وَلَا يُقَال: مَا اقرفه، وَلَا اقرف بِهِ، وأجازهما ابْن الْأَعرَابِي على مثل هَذَا.
وَرجل قرف من كَذَا، وقرف بِكَذَا: أَي قمن، قَالَ:
والمرء مَا دَامَت حشاشته ... قرف من الْحدثَان والألم
والتثنية وَالْجمع: كالواحد.
قَالَ أَبُو الْحسن: وَلَا يُقَال: قرف، وَلَا قريف.
وقرف الشَّيْء: خلطه.
والمقارفة، والقراف: المخالطة.
وَالِاسْم: القرف.
وقارف الجرب الْبَعِير قرافا: داناه شَيْء مِنْهُ.
والقرف: الْعَدْوى.
واقرف الجرب الصِّحَاح: أعداها.
والقرف: مقارفة الوباء.
وقارف فلَان الْغنم: رعى بِالْأَرْضِ الوبيئة.
والقرفة: الهجنة.
وأقرف الرجل وَغَيره: دنا من الهجنة.
والمقرف، أَيْضا: النذل، وعليهوجه ثَعْلَب قَوْله:
فَإِن يَك إقرافٌ فَمن قبل الْفَحْل
وَقَالُوا: مَا أَبْصرت عَيْني وَلَا أقرفت يَدي: أَي مَا دنت مِنْهُ.
(6/376)

وَوجه مقرف: غير حسن، قَالَ ذُو الرمة:
تريك سنة وَجه غير مقرفة ... ملساء لَيْسَ بهَا خَال وَلَا ندب
والمقارفة، والقراف: الْجِمَاع، وَمِنْه حَدِيث عَائِشَة: " إِن النَّبِي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ليُصبح جنبا من قراف غير احْتِلَام ثمَّ يَصُوم) .
والقرف: وعَاء من أَدَم يتَّخذ فِيهِ الْخلْع. وَجمعه: قروف، قَالَ:
وذبيانية وصت بنيها ... بِأَن كذب القراطف والقروف
وقرفة: اسْم رجل، قَالَ:
أَلا ابلغ لديك بني سُوَيْد ... وقرفة حِين مَال بِهِ الْوَلَاء

مقلوبه: (ق ف ر)
القفر، والقفرة: الْخَلَاء من الأَرْض، وَجمعه: قفار، وقفور. قَالَ الشماخ:
يَخُوض امامهن المَاء حَتَّى ... تبين أَن ساحته قفور
وَرُبمَا قَالُوا: أرضون قفر.
وذئب قفر: مَنْسُوب إِلَى القفر، كَرجل نهر، أنْشد ابْن الْأَعرَابِي:
فلئن غادرتهم فِي ورطة ... لأصيرن نهزة الذِّئْب القفر
وَقد اقفر الْمَكَان واقفر الرجل من أَهله: خلا.
وأقفر: ذهب طَعَامه وجاع.
وقفر مَاله، قفراً: قل.
وَرجل قفر الشّعْر وَاللَّحم: قليلهما. وَالْأُنْثَى قفرة. وقفرة. وَكَذَلِكَ: الدَّابَّة.
والقفر: الشّعْر، قَالَ:
(6/377)

قد علمت خود بساقيها القفر
وَسَوِيق قفار: غير ملتوت.
وخبز قفار: غير مأدوم.
وقفر الطَّعَام قفرا: صَار قفارا.
واقفر الرجل: أكل طَعَامه بِلَا أَدَم.
والقفار: شَاعِر، قَالَ ابْن الْأَعرَابِي: هُوَ خَالِد ابْن عَامر، أحد بني عميرَة بن خفاف بن امْرِئ الْقَيْس، سمي بذلك، لِأَن قوما نزلُوا بِهِ فأطعمهم الْخبز قفارا، وَقيل إِنَّمَا اطعمهم خبْزًا بِلَبن، وَلم يذبح لَهُم، فلامه النَّاس، فَقَالَ:
أَنا القفار خَالِد بن عَامر ... لَا بَأْس بالخبز وَلَا بالخاثر
أَتَت بهم داهية الجواعر ... بظراء لَيْسَ فرجهَا بطاهر
والتقفير: جمعك التُّرَاب وَغَيره.
والقفير: الزبيل، يَمَانِية.
وقفر الْأَثر يقفره قفرا، واقترفه، وتقفره، كُله: اقتفاه وتتبعه، قَالَ أَيُّوب بن عيابة:
فَتُصْبِح تقفرها فتية ... كَمَا يقفر النيب فِيهَا الفصيل
وَقَالَ أَبُو المثلم:
فَإِنِّي عَن تقفركم مكيث
القفور: وعَاء طلع النّخل والقفور: نبت ترعاه القطا، قَالَ أَبُو حنيفَة: لم يحل لنا، وَقد ذكره ابْن احمر، فَقَالَ:
ترعى القطاة البقل قفوره ... ثمَّ تعر المَاء فِيمَن يعر
وقفيرة: اسْم امْرَأَة.
(6/378)

مقلوبه: (ف ق ر)
الْفقر، والفقر: ضد الْغنى.
وَقدر ذَلِك أَن يكون لَهُ مَا يَكْفِي عِيَاله.
وَقد فقر فَهُوَ فَقير، وَالْجمع: فُقَرَاء، وَالْأُنْثَى: فقيرة من: نسْوَة فقائر، وَحكى اللحياني: نسْوَة فُقَرَاء، وَلَا ادري كَيفَ هَذَا؟؟ وَعِنْدِي: أَن قَائِل هَذَا من الْعَرَب لم يعْتد بهاء التَّأْنِيث، فَكَأَنَّهُ إِنَّمَا جمع فَقِيرا، وَنَظِيره: نسْوَة فُقَهَاء، وَقد تقدم ذَلِك.
وَقَالَ سِيبَوَيْهٍ: وَقَالُوا: افْتقر كَمَا قَالُوا: اشْتَدَّ، وَلم يَقُولُوا: فقر، كَمَا لم يَقُولُوا: شدد، وَلَا يسْتَعْمل بِغَيْر زِيَادَة.
وأفقره الله.
والمفاقر: وُجُوه الْفقر، لَا وَاحِد لَهَا.
وشكا إِلَيْهِ فقورة: أَي حَاجته.
وَأخْبرهُ فقورة: أَي احواله.
والفقرة، والفقرة، والفقارة: مَا انتضد من عِظَام الصلب من لدن الْكَامِل إِلَى الْعجب، وَالْجمع: فقر، وفقار.
قَالَ ابْن الْأَعرَابِي: أقل فقر الْبَعِير ثَمَانِي عشرَة، واكثرها إِحْدَى وَعِشْرُونَ إِلَى ثَلَاث وَعشْرين.
وفقار الْإِنْسَان سبع.
وَرجل مفقور، وفقير: مكسور الفقار، قَالَ طرفَة:
وَإِذا تلسنني ألسنها ... إِنَّنِي لست بموهون فقر
والفاقرة: الداهية الكاسرة للفقار.
يُقَال: عمل بِهِ الفاقرة: أَي الداهية.
وافقرك الصَّيْد: أمكنك من فقاره.
وأفقرني نَاقَته أَو بعيره: أعارني ظَهره للْحَمْل أَو للرُّكُوب.
قَالَ اللحياني: وَهِي الفقرى، على مِثَال الْعُمْرَى.
(6/379)

وأفقر ظهر الْمهْر: حَان أَن يركب.
وَمهر مفقر: قوي الظّهْر، وَكَذَلِكَ: الرجل.
وَذُو الفقار: سيف النَّبِي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، شبهوا تِلْكَ الحزوز بالفقار، واستعاره بعض الشُّعَرَاء للرمح، فَقَالَ:
فَمَا ذُو فقار لَا ضلوع لجوفه ... لَهُ آخر من غَيره ومقدم
عَنى بِالْآخرِ والمقدم: الزج والسنان، وَقَالَ: " من غَيره " لِأَنَّهُمَا من حَدِيد، والعصا لَيست بحديد.
والفقر: الْجَانِب، وَالْجمع: فقر، نَادِر، عَن كرَاع.
وَقد قيل: إِن قَوْلهم: افقرك الصَّيْد: أمكنك من جَانِبه.
وفقر الأَرْض، وفقرها: حفرهَا.
والفقرة: الحفرة.
وركية فقيرة: مفقورة.
وَالْفَقِير: الَّتِي تغرس فِيهَا: الفسيلة، ثمَّ يكبس حولهَا بترنوق المسيل، وَهُوَ الطين، وبالدمن وَهُوَ البعر. وَالْجمع: فقر.
وَقد أفقر لَهَا.
وَالْفَقِير: الْآبَار المجتمعة، الثَّلَاث فَمَا زَادَت. وَقيل: هِيَ آبار تحفر، وَينفذ بَعْضهَا إِلَى بعض.
وَالْفَقِير: ركية مَعْرُوفَة، قَالَ:
مَا لَيْلَة الْفَقِير إِلَّا شَيْطَان
وَالْعرب تَقول للشَّيْء إِذا استصعبوه: شَيْطَان.
وَالْفَقِير: فَم الْقَنَاة الَّتِي تجْرِي تَحت الارض، وَالْجمع: كالجمع.
وفقر انف الْبَعِير يفقره، ويفقره فقرا، فَهُوَ مفقور، وفقير: إِذا حزه حَتَّى يخلص إِلَى الْعظم، ثمَّ لوى عَلَيْهِ جرير ليذلله.
(6/380)

وَالِاسْم: الْفقر.
وَقَالَ أَبُو زيد: الْفقر إِنَّمَا يكون للبعير الضَّعِيف قَالَ: وَهِي ثَلَاث فقر، وَمِنْه قَول عَائِشَة رَضِي الله عَنْهَا: " استعتبتموه ثمَّ عدوتم عَلَيْهِ الْفقر الثَّلَاث ". قَالَ أَبُو زيد: وَهَذَا مثل، يَقُول: فَعلْتُمْ بِهِ كفعلكم بِهَذَا الْبَعِير الَّذِي لم تبقوا فِيهِ غَايَة.
والفقار: مَا وَقع على انف الْبَعِير الْفَقِير من الْجَرِير، قَالَ:
يتوق إِلَى النَّجَاء بِفضل غرب ... وتقذعه الخشاشة والفقا
وفقر الخرز: ثقبه للنظم، قَالَ:
غَرَائِر فِي كن وصون ونعمة ... يحلين ياقوتا وشذرا مفقرا
وَسيف مفقر: فِيهِ حزوز مطمئنة عَن مَتنه.
وكل شَيْء حزَّ أَو اثر فِيهِ: فقد فقر.
وفقرة الْقَمِيص: مدْخل الرَّأْس فِيهِ.
وافقرك الرَّمْي: اكثبك.
وَهُوَ مِنْك فقرة: أَي قريب، قَالَ ابْن مقبل:
راميت شيبي كِلَانَا مَوضِع حجَجًا ... سِتِّينَ ثمَّ ارتمينا أقرب الْفقر
والفقرة: الْعلم من جبل أَو هدف أَو نَحوه.
والفقرة: نبت، وَجَمعهَا: فقر، حَكَاهَا سِيبَوَيْهٍ قَالَ: وَلَا يكسر، لقلَّة فعلة فِي كَلَامهم، وَالتَّفْسِير لثعلب، وَلم يحك الْفَقْرَة إِلَّا سِيبَوَيْهٍ ثمَّ ثَعْلَب.

مقلوبه: (ر ف ق)
رفق بالامر، وَله وَعَلِيهِ، يرفق، ورفق: ورفق: لطف.
ورفق بِالرجلِ، وأرفقه: كَذَلِك.
واولاه رافقة: أَي رفقا.
وَهُوَ بِهِ رَفِيق: لطيف.
وَهَذَا الْأَمر بك رَفِيق، ورافق.
(6/381)

والرفق، والمرفق، والمرفق، والمرفق: مَا استعين بِهِ.
وَقد ترفق بِهِ، وارتفق.
والمرفق: المغتسل.
والمرفق، والمرفق من الْإِنْسَان وَالدَّابَّة: أَعلَى الذِّرَاع واسفل الْعَضُد.
والمرفق: المتكأ.
وَقد ترفق عَلَيْهِ، وارتفق: توكأ.
وَقيل: الْمرْفق: من الْإِنْسَان وَالدَّابَّة. والمرفق: الْأَمر الرفيق، فَفرق بَينهمَا بذلك.
والرفق: انفتال الْمرْفق عَن الْجنب.
وَقد رفق، وَهُوَ أرْفق.
وبعير مرفوق: يشتكي مرفقه.
وناقة رُفَقَاء: استد إحليل خلفهَا فحلبت دَمًا.
ورفقة: ورم ضرْعهَا، وَهِي نَحْو الرفقاء.
وَقيل: الرّفْقَة: الَّتِي تُوضَع التودية على إحليلها فيقرح.
وناقة رفْقَة، أَيْضا: مذعنة.
والرفاق: حَبل يشد من الوظيف إِلَى الْعَضُد.
وَقيل: هُوَ حَبل يشد عُنُقه إِلَى رسغه، قَالَ بشر بن أبي خازم:
فَإنَّك والشكاة من آل لأم ... كذات الضغن تمشي فِي الرفاق
وَالْجمع: رفق.
ورفقها يرفقها رفقا: شدّ عَلَيْهَا الرفاق.
ورافق الرجل: صَاحبه.
ورفيقك: الَّذِي يرافقك.
وَقيل: هُوَ الصاحب فِي السّفر خَاصَّة، الْوَاحِد وَالْجمع فِي ذَلِك سَوَاء، وَقد يجمع على: رُفَقَاء.
وَقيل: إِذا عدا الرّجلَانِ بِلَا عمل فهما رفيقان، فَإِن عملا على بعيريهما فهما زميلان.
(6/382)

وترافق الْقَوْم، وارتفقوا: صَارُوا رُفَقَاء.
والرفاقة، والرفقة، والرفقة: المترافقون فِي السّفر.
وَعِنْدِي: أَن الرّفْقَة: جمع رَفِيق، والرفقة: اسْم للْجمع، وَالْجمع: رفق، ورفق، ورفاق.
ورفيقة الرجل: امْرَأَته، هَذِه عَن اللحياني، قَالَ: وَقَالَ أَبُو زَاد فِي حَدِيثه: سَأَلَني رفيقي، أَرَادَ: زَوْجَتي.
قَالَ: ورفيق الْمَرْأَة: زَوجهَا.
وَمَاء رفق: قصير الرشاء.
ومرتع رَفِيق: لَيْسَ بِكَثِير ومرتع رفق: سهل الْمطلب.
وَفِي مَاله رفق أَي قلَّة. وَالْمَعْرُوف عِنْد أبي عبيد: رقق، بقافين.
والرافقة: مَوضِع.
ومرفق: اسْم رجل، من بني بكر بن وَائِل، قتلته بَنو فقعس، قَالَ المرار الفقعسي:
وغادر مرفقا وَالْخَيْل تردى ... بسيل الْعرض مستلباً صَرِيعًا

مقلوبه: (ف ر ق)
الْفرق: خلاف الْجمع.
فرقه يفرقه فرقا، وفرقه.
وَقيل: فرق للصلاح فرقا، وَفرق للإفساد، تفريقا.
وانفرق الشَّيْء، وتفرق، وافترق.
وَقَوله تَعَالَى: (وإِذْ فرقنا بكم الْبَحْر) مَعْنَاهُ: شققناه.
وَالْفرق: الْقسم، وَالْجمع: أفراق، ابْن جني وَقِرَاءَة من قَرَأَ: (فرقنا بكم الْبَحْر) بتَشْديد الرَّاء شَاذَّة، من ذَلِك أَي: جَعَلْنَاهُ فرقا وأقساما.
وَفرق بَين الْقَوْم يفرق، وَيفرق، وَفِي التَّنْزِيل: (فافرق بَيْننَا وَبَين الْقَوْم الْفَاسِقين) قَالَ اللحياني: وروى عَن عبيد بن عُمَيْر اللَّيْثِيّ أَنه قَرَأَ: (فافرق بَيْننَا) بِكَسْر الرَّاء.
وَفرق بَينهم: كفرق، هَذِه عَن اللحياني.
(6/383)

وَفَارق الشَّيْء مُفَارقَة، وفراقا: باينه.
وَالِاسْم: الْفرْقَة.
وتفارق الْقَوْم: فَارق بَعضهم بَعْضًا.
وَفَارق فلَان امْرَأَته مُفَارقَة، وفراقا: باينها.
وَالْفرق، والفرقة، والفريق: الطَّائِفَة من الشَّيْء المتفرق.
وَنِيَّة فريق: مفرقة، قَالَ:
أحقا إِن جيرتنا استقلوا ... فنيتنا ونيتهم فريق
قَالَ سِيبَوَيْهٍ: قَالَ: فريق، كَمَا تَقول للْجَمَاعَة: صديق، وَفِي التَّنْزِيل: (عَن الْيَمين وَعَن الشمَال قعيد) .
وَالْفرق: الْفَصْل بَين الشَّيْئَيْنِ. وَجمعه: فروق.
وَفرق بَين الشَّيْئَيْنِ يفرق فرقا: فصل، وَقَوله تَعَالَى: (فالفارقات فرقا) قَالَ ثَعْلَب: هِيَ الْمَلَائِكَة تزيل بَين الْحَلَال وَالْحرَام، وَقَوله عز وَجل: (وقُرْآنًا فرقناه) أَي: فصلناه. وأحكمناه.
وَفرق الشّعْر بالمشط يفرقه، ويفرقه فرقا، وفرقه: سرحه.
وَفرق الرَّأْس: مَا بَين الجبين إِلَى الدائرة، قَالَ أَبُو ذُؤَيْب:
ومتلف مثل فرق الرَّأْس تخلجه ... مطارب زقب أميالها فيح
شبه وسط رَأسه: بفرق الرَّأْس فِي ضيقه.
ومفرقه، ومفرقه كَذَلِك وسط رَأسه.
وَفرق لَهُ عَن الشَّيْء: بَينه لَهُ، عَن ابْن جني.
ومفرق الطَّرِيق، ومفرقه: متشعبه.
وَالْفرق فِي النَّبَات: أَن يتفرق قطعا.
وَأَرْض فرقة: فِي نبتها فرق، على النّسَب، لِأَنَّهُ لَا فعل لَهُ إِذا لم تكن واصبة مُتَّصِلَة النَّبَات وَكَانَ مُتَفَرقًا.
(6/384)

وَقَالَ أَبُو حنيفَة: نبت فرق: صَغِير لم يغط الأَرْض.
والأفرق: الأفلج.
وَقيل: الْبعيد مَا بَين الأليتين.
والأفرق: المتباعد مَا بَين الثنيتين.
وتيس أفرق: بعيد مَا بَين القرنين.
وبعير افرق: بعيد مَا بَين المنسمين.
وديك افرق: ذُو عرفين، وَذَلِكَ لانفراج مَا بَينهمَا.
والأفرق من الرِّجَال: الَّذِي ناصيته كَأَنَّهَا مفروقة.
وَمن الْخَيل: الَّذِي إِحْدَى وركيه شاخصة، وَالْأُخْرَى مطمئنة.
وَقيل: هُوَ النَّاقِص إِحْدَى الْوَرِكَيْنِ، قَالَ:
لَيست من الْفرق البطاء دوسر
وانشده يَعْقُوب: من الْفرق البطاء، وَقَالَ: القرق: الأَصْل، وَلَا ادري كَيفَ هَذِه الرِّوَايَة!! وَفرس أفرق: لَهُ خصية وَاحِدَة.
وَالْفِعْل من كل ذَلِك فرق فرقا.
والمفروقان من الْأَسْبَاب: هما اللَّذَان يقوم كل وَاحِد مِنْهُمَا بِنَفسِهِ، أَي: يكون حرف متحرك وحرف سَاكن ويتلوه حرف متحرك نَحن " مستف " من: " مستفعلن " و" عيلن " من: " مفاعيلن ".
وَالْفرْقَان: مَا فرق بَين الْحق وَالْبَاطِل.
وَالْفرْقَان: الْحجَّة.
وَالْفرْقَان: النَّصْر، وَفِي التَّنْزِيل: (ومَا انزلنا على عَبدنَا يَوْم الْفرْقَان) وَهُوَ يَوْم بدر.
والفاروق: كل مَا فرق بَين شَيْئَيْنِ.
وَرجل فاروق: يفرق بَين الْحق وَالْبَاطِل.
(6/385)

والفاروق: عمر رَضِي الله عَنهُ، لتفريقه بَين الْحق وَالْبَاطِل، وَقيل: إِنَّه أظهر الْإِسْلَام بِمَكَّة فَفرق بَين الْكفْر وَالْإِيمَان.
وَالْفرق: مَا انْفَلق من عَمُود الصُّبْح، لِأَنَّهُ فَارق سَواد اللَّيْل.
وَقد انفرق.
وعَلى هَذَا أضافوا فَقَالُوا: أبين من فرق الصُّبْح.
وَقيل: الْفرق: الصُّبْح نَفسه.
والفارق من الْإِبِل: الَّتِي تفارق إلفها فتنتتح وَحدهَا.
وَقيل: هِيَ الَّتِي اخذها الْمَخَاض فَذَهَبت نادّة فِي الأَرْض. وَجَمعهَا: فرق، وفوارق.
وَقد فرقت تفرق فروقا.
وسحابة فَارق: مُنْقَطِعَة من مُعظم السَّحَاب، تشبه بالفارق من الْإِبِل.
قَالَ ابْن الْأَعرَابِي: الْفَارِق من الْإِبِل: الَّتِي تشتد ثمَّ تلقي وَلَدهَا من شدَّة مَا يمر بهَا من الوجع.
وأفرقت النَّاقة: أخرجت وَلَدهَا، فكانها فارقته.
وناقة مفرق: فَارقهَا وَلَدهَا. وَالْجمع: مفاريق.
وَالْفرق: القطيع من الْغنم، وَالْبَقر، والظباء.
وَقيل: هُوَ مَا دون الْمِائَة من الْغنم، قَالَ الرَّاعِي:
ولكنما أجدى وأمتع جده ... بفرق يخشيه بهجهج ناعقه
والفريق: كالفرق.
وَالْفرق، والفريق من الْغنم: الضَّالة.
وافرق غنمه: اضلها.
والفرقة من الْإِبِل: مَا دون الْمِائَة.
وَفرق مِنْهُ فرقا: جزع، وَحكى سِيبَوَيْهٍ: فرقه على حذف " من " قَالَ: حِين مثل نصب قَوْلهم: أَو فرقا خيرا من حب: أَي أَو أفرقك فرقا.
وَفرق عَلَيْهِ: فزع وأشفق، هَذِه عَن اللحياني.
(6/386)

وَرجل فرق، وَفرق، وفروق، وفروقة، وفروق، وفروقة، وفاروق، وفاروقة: شَدِيد الْفرق، الْهَاء فِي كل ذَلِك لغير تَأْنِيث الْمَوْصُوف بِمَا هِيَ فِيهِ، إِنَّمَا هِيَ إِشْعَار بِمَا أُرِيد من تَأْنِيث الْغَايَة وَالْمُبَالغَة.
وَامْرَأَة فروقة.
وَحكى اللحياني. فرقت الصَّبِي: إِذا رعته وأفزعته، وأراها: " فرقت " بتَشْديد الرَّاء، لِأَن مثل هَذَا يَأْتِي على " فعلت " كثيرا لِقَوْلِك: فزعت، وروعت، وخوفت.
وفارقني ففرقته، افرقه: أَي كنت اشد فرقا مِنْهُ، عَن اللحياني، حَكَاهُ عَن الْكسَائي.
وأفرق الْمَرِيض: بَرِيء، وَلَا يكون إِلَّا من مرض يُصِيب الْإِنْسَان مرّة وَاحِدَة، كالجدري والحصبة وَمَا اشبههما.
قَالَ اللحياني: كل مُفِيق من مَرضه: مفرق، فَعم بذلك.
وافرق الرجل، والطئر، والسبع، والثعلب: سلح، انشد اللحياني:
أَلا تِلْكَ الثعالب قد توالت ... عَليّ وحالفت عرجاً ضباعاً
لتأكلني فَمر لَهُنَّ لحمي ... فأفرق من حذَارِي أَو أتاعا
قَالَ: ويروى: فأذرق. وَقد تقدم.
والمفرق: الغاوي، على التَّشْبِيه بذلك، أَو لِأَنَّهُ فَارق الرشد، وَالْأول اصح، قَالَ رؤبة:
حَتَّى انْتهى شَيْطَان كل مفرق
والفريقة: أَشْيَاء تخلط للنفساء من بر وتمر وحلبة.
والفروقة: شَحم الكليتين، قَالَ الرَّاعِي:
فبتنا وباتت قدرهم ذَات هزة ... يضيء لنا شَحم الفروقة والكلى
وأفرقوا إبلهم: تركوها فِي المرعى، فَلم ينتجوها وَلم يلقحوها.
وَالْفرق: الْكَتَّان، قَالَ:
(6/387)

واغلاظ النُّجُوم معلقات ... كحبل الْفرق لَيْسَ لَهُ انتصاب
وَالْفرق، وَالْفرق: مكيال ضخم لأهل الْمَدِينَة.
وَقيل: هُوَ أَرْبَعَة ارباع.
والفريق: النَّخْلَة تكون فِيهَا أُخْرَى. هَذِه عَن أبي حنيفَة.
والفروق: مَوضِع، قَالَ عنترة:
وَنحن منعنَا بالفروق نساءكم ... نطرف عَنْهَا مبسلات غواشيا
ومفروق: لقب النُّعْمَان بن عَمْرو.
وَهُوَ: اسْم أَيْضا.
ومفروق: اسْم جبل، قَالَ رؤبة:
ورعن مفروق تسامى أرمة

الْقَاف وَالرَّاء وَالْبَاء
والقرب: نقيض الْبعد.
قرب قربا، وقربانا، فَهُوَ قريب، وَالْوَاحد، والاثنان، والجميع فِي ذَلِك سَوَاء وَقَوله تَعَالَى: (ولَو ترى إِذْ فزعوا فَلَا فَوت وَأخذُوا من مَكَان قريب) جَاءَ فِي التَّفْسِير: اخذوا من تَحت أَقْدَامهم. وَقَوله تَعَالَى: (ومَا يدْريك لَعَلَّ السَّاعَة قريب) ذكر قَرِيبا، لِأَن تَأْنِيث السَّاعَة غير حَقِيقِيّ، وَقد يجوز أَن يذكر، لِأَن السَّاعَة فِي معنى: الْبَعْث. وَقَوله تَعَالَى: (واسْتمع يَوْم يناد المناد من مَكَان قريب) أَي: يُنَادي بالحشر من مَكَان قريب، وَهِي الصَّخْرَة الَّتِي فِي بَيت الْمُقَدّس، وَيُقَال إِنَّهَا فِي وسط الأَرْض.
وَقَالَ سِيبَوَيْهٍ: إِن قربك زيدا، وَلَا تَقول: إِن بعْدك زيدا، لِأَن الْقرب اشد تمَكنا فِي الظّرْف من الْبعد، وَكَذَلِكَ: إِن قَرِيبا مِنْك زيدا، وَأحسنه أَن تَقول: إِن زيدا قريب مِنْك، لِأَنَّهُ اجْتمع معرفَة ونكرة، وَكَذَلِكَ الْبعد فِي الْوَجْهَيْنِ.
(6/388)

وَقَالُوا: هُوَ قرابتك: أَي قَرِيبا مِنْك فِي الْمَكَان وَكَذَلِكَ: هُوَ قرابتك فِي الْعلم.
وقربه مِنْهُ، وتقرب إِلَيْهِ تقربا، وتقرابا، واقترب، وقاربه.
وَفِي خبر أبي عَارِم: " فَلم يزل النَّاس مقاربين لَهُ: أَي يقربون حَتَّى جَاوز بِلَاد بني عَامر، ثمَّ جعل النَّاس يبعدون مِنْهُ.
وَافْعل ذَلِك بقراب مَفْتُوح: أَي بِقرب، عَن ابْن الْأَعرَابِي.
وقراب الشَّيْء وقرابه، وقرابته: مَا قَارب قدره.
وإناء قرْبَان: قَارب الامتلاء.
وجمجمة قربى: كَذَلِك.
وَقد اقربه، وَفِيه قربَة، وقرابه.
وَقَالَ سِيبَوَيْهٍ: الْفِعْل من قرْبَان " قَارب " قَالَ: وَلم يَقُولُوا: " قرب " اسْتغْنَاء بذلك.
والقربان: مَا قرب إِلَى الله جلّ وَعز.
والقربان: جليس الْملك وخاصته لقُرْبه مِنْهُ.
والمقربة من الْحِيَل: الَّتِي تدنى وتقرب وتكرم وَلَا تتْرك.
واقربت الْحَامِل، وَهِي مقرب: دنا ولادها. وَجَمعهَا مقاريب، كَأَنَّهُمْ توهموا وَاحِدهَا على هَذَا: مقرابا.
والقرابة، والقربى: الدنو فِي النّسَب، وَفِي التَّنْزِيل: (والْجَار ذِي الْقُرْبَى) وَمَا بَينهمَا مقربة. ومقربة، ومقربة: أَي قرَابَة.
وأقارب الرجل، وأقربوه: عشيرته الأدنون وَفِي التَّنْزِيل: (وأنذر عشيرتك الْأَقْرَبين) وَجَاء فِي التَّفْسِير: أَنه لما نزلت هَذِه الْآيَة صعد الصَّفَا ونادى الْأَقْرَب فَالْأَقْرَب، فخذاً فخذاً: " يَا بني هَاشم، يابني عبد منَاف، يَا عَبَّاس، يَا صَفِيَّة، إِنِّي لَا املك لكم من الله شَيْئا، سلوني من مَالِي مَا شِئْتُم "، هَذَا عَن الزّجاج.
وقارب الشَّيْء: داناه.
وتقارب الشيئان: تدانيا.
واقرب الْمهْر والفصيل وَغَيره: إِذْ دنا للأثناء أَو غير ذَلِك من الْأَسْنَان.
(6/389)

والمتقارب من الْعرُوض: " فعولن " ثَمَانِي مَرَّات " وفعولن فعولن فعل " مرَّتَيْنِ، سمي متقاربا، لِأَنَّهُ لَيْسَ فِي أبنية الشّعْر شَيْء تقرب أوتاده من أَسبَابه كقرب المتقارب، وَذَلِكَ لِأَن كل اجزائه مَبْنِيّ على وتد وَسبب.
وَرجل مقارب، ومتاع مقارب: لَيْسَ بنفيس.
قَالَ بَعضهم: دين مُتَقَارب، بِالْكَسْرِ، ومتاع مقارب، بِالْفَتْح.
وقارب الخطو: داناه.
والتقريب فِي عَدو الْفرس: أَن يرْجم الأَرْض بِيَدِهِ، وهما ضَرْبَان.
التَّقْرِيب الادنى: وَهُوَ الإرخاء.
والتقريب الْأَعْلَى: وَهُوَ الثعلبية.
وَقرب الشَّيْء قرباً وقرباناً: اتاه فَقرب مِنْهُ.
والقرب: طلب المَاء لَيْلًا.
وَقيل: هُوَ أَلا يكون بَيْنك وَبَين المَاء إِلَّا لَيْلَة.
وَقَالَ ثَعْلَب: إِذا كَانَ بَين الْإِبِل وَبَين المَاء يَوْمَانِ فاول يَوْم تطلب فِيهِ المَاء هُوَ: الْقرب، وَالثَّانِي: الطلق.
قربت الْإِبِل تقرب قرباً، واقربها.
واقرب الْقَوْم، فهم قاربون، على غير الْقيَاس: إِذا كَانَت إبلهم قوارب.
وَقد يسْتَعْمل الْقرب فِي الطير. أنْشد ابْن الْأَعرَابِي لخليج الاعيوي:
قد قلت يَوْمًا والركاب كَأَنَّهَا ... قوارب طير حَان مِنْهَا وُرُودهَا
وَهُوَ يقرب حَاجَة: أَي يطْلبهَا، واصلها من ذَلِك.
والمقاربة، والقراب: المشاغرة للنِّكَاح، وَهُوَ رفع الرجل.
والقراب: غمد السَّيْف والسكين وَنَحْوهمَا. وَجمعه: قرب.
وَقرب قرابا، وأقربه: عمله.
واقرب السَّيْف: أدخلهُ فِي قرَابه.
والقرابة: الوطب من اللَّبن، وَقد تكون للْمَاء.
قيل: هِيَ المخروزة من جَانب وَاحِد.
وَأَبُو قربَة: فرس عبيد بن أَزْهَر.
(6/390)

والقرب: الخاصرة، وَالْجمع: أقراب، قَالَ الشمردل يصف فرسا:
لَاحق الْقرب والأباطل نهد ... مشرف الْخلق فِي مطاه تَمام
واستعاره بَعضهم للناقة، فَقَالَ:
حَتَّى يدل عَلَيْهَا خلق أَرْبَعَة ... فِي لازق لَاحق الأقراب فانشملا
أَرَادَ: حَتَّى دلّ، فَوضع الْآتِي مَوضِع الْمَاضِي. قَالَ أَبُو ذُؤَيْب يصف الْحمار والأتن:
فَبَدَا لَهُ أقراب هَذَا رائغاً ... عجلاً فعيث فِي الكنانة يرجع
والقارب: السَّفِينَة الصَّغِيرَة مَعَ أَصْحَاب السفن الْكِبَار البحرية كالجنائب لَهَا تستخف لحوائجهم.
والقريب: السّمك المملوح، مَا دَامَ فِي طراءته.
وَقربت الشَّمْس للمغيب: ككربت، وَزعم يَعْقُوب: أَن الْقَاف بدل من الْكَاف.
والقرنبي: دويبة شبه الخنفساء، وَفِي الْمثل: " القرنبي فِي عين أمهَا حَسَنَة "، وَالْأُنْثَى: بِالْهَاءِ.
وَقَرِيب: اسْم رجل.
وَقَرِيبَة: اسْم امْرَأَة.
وَأَبُو قريبَة: رجل من رجازهم.

مقلوبه: (ق ب ر)
الْقَبْر: مدفن الْإِنْسَان. وَجمعه: قُبُور.
والمقبرة: مَوضِع الْقُبُور. قَالَ سِيبَوَيْهٍ: الْمقْبرَة: لَيْسَ على الْفِعْل، وَلكنه: اسْم.
وقبره يقبره، ويقبره: دَفنه.
وأقبره: جعل لَهُ قبرا.
وأقبر الْقَوْم قتيلهم: أَعْطَاهُم إِيَّاه يقبرونه.
(6/391)

وَأَرْض قُبُور: غامضة.
ونخلة قُبُور: سريعة الْحمل.
وَقيل: هِيَ الَّتِي يكون حملهَا فِي سعفها.
والقبر: مَوضِع متأكل فِي عود الطّيب.
والقبري: الْعَظِيم الْأنف.
وَقيل: هُوَ الْأنف نَفسه.
والقبر: عِنَب ابيض فِيهِ طول، وعناقيده متوسطة، ويزبب.
والقبر، والقبرة، والقنبر، والقنبرة، والقنبراء: طَائِر يشبه الْحمرَة.
والقبار: قوم يتجمعون لجر مَا فِي الشباك من الصَّيْد، عمانية، قَالَ العجاج:
كَأَنَّمَا تجمعُوا قبارا

مقلوبه: (ر ق ب)
رقبه يرقبه رَقَبَة، وقبانا، وترقبه، وارتقبه: انتظره.
وارتقب: أشرف وَعلا.
والمرقب، والمرقبة: مَا أوفيت عَلَيْهِ من علم أَو رابية لتبصر من بعد.
وارتقب الْمَكَان: علا وأشرف، قَالَ:
بالجد حَيْثُ ارتقبت معزاؤه
أَي: اشرفت، الْجد هُنَا: الجدد من الأَرْض.
ورقب الشَّيْء يرقبه، وراقبه مراقبة: ورقابا: حرسه، حَكَاهُ ابْن الْأَعرَابِي، وَأنْشد:
يراقب النَّجْم رِقَاب الْحُوت
يصف رَفِيقًا لَهُ يَقُول: يرتقب النَّجْم حرصا على طلوعه حَتَّى يطلع فيرتحل.
والرقبة: التحفظ، وَالْفرق.
والرقيب: الحارس الْحَافِظ.
(6/392)

والرقيب القداح: الْأمين على الضريب.
وَقيل: هُوَ أَمِين أَصْحَاب الميسر. قَالَ كَعْب ابْن زُهَيْر:
لَهَا خلف أذنابها أزمل ... مَكَان الرَّقِيب من الياسرينا
وَقيل: هُوَ الرجل الَّذِي يقوم خلف الحرضة فِي الميسر، وَمَعْنَاهُ كُله سَوَاء. وَالْجمع: رقباء.
والرقيب: النَّجْم الَّذِي فِي الْمشرق، يراقب الغارب.
ومنازل الْقَمَر: كل وَاحِد مِنْهَا رَقِيب لصَاحبه، كلما طلع مِنْهَا وَاحِد سقط آخر.
وَإِنَّمَا قيل للعيوق: رَقِيب الثريا، تَشْبِيها برقيب الميسر، وَلذَلِك قَالَ أَبُو ذُؤَيْب:
فوردن والعيوق مقْعد رابيء الض ... رباء خلف النَّجْم لَا يتتلع
النَّجْم هَاهُنَا: الثريا، اسْم علم غَالب.
والرقيب: الثَّالِث من قداح الميسر، قَالَ اللحياني: وَفِيه ثَلَاثَة فروض، وَله غنم ثَلَاثَة أنصباء إِن فَازَ، وَعَلِيهِ غرم ثَلَاثَة أنصباء إِن لم يفز.
والرقيب: نجم من نُجُوم الْمَطَر يراقب نجما آخر.
وَابْن الرَّقِيب: فرس الزبْرِقَان بن بدر، كَأَنَّهُ كَانَ يراقب الْخَيل أَن تسبقه.
والرقبى: أَن يُعْطي الْإِنْسَان لإِنْسَان دَارا أَو أَرضًا، فَأَيّهمَا مَاتَ رَجَعَ ذَلِك المَال إِلَى ورثته، سميت بذلك، لِأَن كل وَاحِد مِنْهُمَا يراقب موت صَاحبه.
وَقيل الرقبى: أَن تجْعَل الْمنزل لفُلَان يسكنهُ، فَإِن مَاتَ سكنه فلَان، فَكل وَاحِد مِنْهُمَا يرقب موت صَاحبه.
وَقد ارقبه الرقبى.
وَقَالَ اللحياني: أرقبه الدَّار: جعلهَا لَهُ رقبى ولعقبه بعده، بِمَنْزِلَة الْوَقْف.
والمراقبة فِي عرُوض الْمُضَارع، والمقتضب: أَن يكون الْجُزْء مرّة " مفاعيل " وَمرَّة " مفاعلن " سمي بذلك، لِأَن آخر السَّبَب الَّذِي فِي آخر الْجُزْء، وَهُوَ النُّون من: " مفاعيلن " لَا يثبت مَعَ آخر السَّبَب الَّذِي قبله: وَهُوَ الْيَاء فِي: " مفاعيلن "، وَلَيْسَت بمعاقبة، لِأَن المراقبة لَا
(6/393)

يثبت فِيهَا الجزءان المتراقبان وَإِنَّمَا هُوَ من المراقبة الْمُتَقَدّمَة الذّكر.
والمعاقبة يجْتَمع فِيهَا المتعاقبان.
والرقيب: ضرب من الْحَيَّات، خَبِيث، كَأَنَّهُ يرقب من يعَض، وَالْجمع: رقب ورقيبات.
والرقوب من النِّسَاء: الَّتِي تراقب بَعْلهَا ليَمُوت فترثه.
والرقوب من الْإِبِل: الَّتِي لَا تَدْنُو إِلَى الْحَوْض من الزحام، وَذَلِكَ لكرمها، سميت بذلك، لِأَنَّهَا ترقب الْإِبِل فَإِذا فرغن من شربهن شربت هِيَ.
والرقوب من الْإِبِل وَالنِّسَاء: الَّتِي لَا يبْقى لَهَا ولد.
وَقيل: هِيَ الَّتِي مَاتَ وَلَدهَا، وَكَذَلِكَ: الرجل.
والرقبة: الْعُنُق. وَقيل: أَعْلَاهَا. وَالْجمع: رقب، ورقاب، وأرقب، الْأَخِيرَة على طرح الزَّائِد، حَكَاهُ ابْن الْأَعرَابِي، وَأنْشد:
ترد بِنَا فِي سمل لم ينضب ... مِنْهَا عرضنات عِظَام الأرقب
وَجعله أَبُو ذُؤَيْب للنخل، فَقَالَ:
تظل على الثمراء مِنْهَا جوارس ... مراضيع صهب الريش زغب رقابها
والرقب: غلظ الرَّقَبَة.
رقب رقبا، وَهُوَ أرقب بَين الرقب: غليظ الرَّقَبَة.
والرقباني: الغليظ الرَّقَبَة، قَالَ سِيبَوَيْهٍ: هُوَ من نَادِر معدول النّسَب.
قَالَ: وَإِن سميت بِرَقَبَة لم تضف إِلَيْهِ إِلَّا على الْقيَاس.
ورقبه: طرح الْحَبل فِي رقبته.
وَأعْتق رَقَبَة: أَي نسمَة.
وَفك رَقَبَة: أطلق اسيرا، سميت الْجُمْلَة باسم الْعُضْو لشرفها.
وَذُو الرقيبة: أحد شعراء الْعَرَب.
(6/394)

والاشعر الرقباني: لقب رجل من فرسَان الْعَرَب.

مقلوبه: (ب ق ر)
الْبَقَرَة " من الاهلي والوحشي ": تكون للمذكر والمؤنث. وَالْجمع: بقر، وَجمع الْبَقر: أبقر، كزمن وأزمن، عَن الهجري، وَأنْشد لمعقل بن خويلد الْهُذلِيّ:
كَأَن عروضيه محجة أبقر ... لَهُنَّ إِذا مَا رحن فِيهَا مذاعق
فَأَما باقر، وبقير، وبيقور، وباقور، وباقورة: فاسماء الْجمع.
وَرجل بقار: صَاحب بقر.
وعيون الْبَقر: ضرب من الْعِنَب، وَقد تقدم وَصفه.
وبقر: رأى بقر الْوَحْش فَذهب عقله فَرحا بِهن.
وبقر بقرًا وبقراً: وَهُوَ أَن يحسر فَلَا يكَاد يبصر.
وبقر الشَّيْء يبقره بقرًا، فَهُوَ مبقور، وبقير: شقَّه.
وناقة بقير: يبقر بَطنهَا عَن وَلَدهَا: أَي يشق.
وَقد تبقر، وابتقر، وانبقر. قَالَ العجاج:
تنْتج يَوْم تلقح انبقارا
وفال ابْن الْأَعرَابِي فِي حَدِيث لَهُ: فَجَاءَت الْمَرْأَة فَإِذا الْبَيْت مبقور: أَي منتثر عتبته وعكمه الَّذِي فِيهِ طَعَامه، وكل مَا فِيهِ.
والبقير: برد يشق فيلبس بِلَا كمين وَلَا جيب. وَقيل: هُوَ الإتب.
والبقير: الْمهْر يُولد فِي ماسكة أَو سلى لِأَنَّهُ يشق عَنهُ.
وَالْبَقر: الْعِيَال.
وَعَلِيهِ بقرة من عِيَال وَمَال: أَي جمَاعَة.
وتبقر فِيهَا، وتبيقر: توسع.
وبيقر الرجل: هَاجر.
وبيقر: خرج إِلَى حَيْثُ لَا يدْرِي.
(6/395)

وبيقر: نزل الْحَضَر وَأقَام هُنَالك. خص بَعضهم بِهِ الْعرق، وَقَول امْرِئ الْقَيْس:
أَلا هَل أَتَاهَا والحوادث جمة ... بِأَن امْرأ الْقَيْس بن تملك بيقرا
يحْتَمل جَمِيع ذَلِك.
وبيقر: أعيا.
وبيقر: هلك.
وبيقر: مَشى مشْيَة المنكس.
وبيقر: أفسد، عَن ابْن الاعرابي، وَبِه فسر قَوْله:
وَقد كَانَ زيد وَالْقعُود بأرضه ... كراعي أنَاس أَرْسلُوهُ فبيقرا
وَكَذَلِكَ فسر بِهِ قَوْله:
يَأْمَن رأى النُّعْمَان كَانَ حيرا ... فسل من ذَلِك يَوْم بيقرا
أَي: يَوْم فَسَاد، هَذَا قَول ابْن الاعرابي، جعله اسْما وَلَا ادري لترك صرفه وَجها، إِلَّا أَن يضمنهُ، ويجعله حِكَايَة كَمَا قَالَ:
نبئت أخوالي بني يزِيد ... بغياً علينا لَهُم فديد
ضمن " يزِيد " الضَّمِير، فَصَارَ جملَة، فَسُمي بهَا فَحكى.
ويروى: " يَوْمًا بيقرا " أَي يَوْمًا هلك، أَو فسد فِيهِ ملكه.
البيقري: لعبة للصبيان وَهِي كومة من تُرَاب وحولها خطوط.
وبقر الصّبيان: لعبوا البيقري: يأْتونَ إِلَى مَوضِع قد خبيء لَهُم فِيهِ شَيْء، فيضربون بايديهم بِلَا حفر يطلبونه.
والبقار: تُرَاب يجمع قمزاً قمزاً، ويلعب بِهِ، جَعَلُوهُ اسْما كالقذاف.
(6/396)

والبقار: مَوضِع.
والبيقران: نبت، قَالَ ابْن دُرَيْد: وَلَا ادري مَا صِحَّته!! وبيقور: مَوضِع.
وَذُو بقر: مَوضِع.
وَجَاء بالشقاري والبقاري: أَي الداهية.

مقلوبه: (ر ب ق)
الربقة، والربقة، الْأَخِيرَة عَن اللحياني، والربق، كل ذَلِك: الْحَبل وَالْحَلقَة تشد بهَا الْغنم فِي اعناقها.
وَقيل: الربقة: الْحلقَة تشد بهَا الْغنم الصغار لِئَلَّا ترْضع. وَالْجمع: أرباق، ورباق.
وَأخرج ربقة الْإِسْلَام من عُنُقه: فَارق الْجَمَاعَة.
وَفرج عَنهُ ربقته: أَي كربته، وكل ذَلِك على الْمثل، وَالْأَصْل مَا تقدم.
وربق الشَّاة يربقها ربقا، وربقها: شدها فِي الربقة. وَالْعرب تَقول: " رمدت الضَّأْن فربق ربق ".
وشَاة ربيقة، وربيق، ومربقة: مربوقة.
وَقد قيل: إِن التربيق أَيْضا: الْحلقَة وَالْحَبل تشد بهَا الْغنم، فَإِن كَانَ ذَلِك فالتربيق: اسْم كالتنبيت: الَّذِي هُوَ النَّبَات، والتمتين: الَّذِي هُوَ خيط من خيوط الْفسْطَاط.
وربق فلَانا فِي هَذَا الْأَمر يربقه ربقا، فارتبق: اوقعه فِيهِ فَوَقع.
وارتبق فِي الحبالة: نشب، عَن اللحياني.
وَأم الربيق: من أَسمَاء الداهية، وَفِي الْمثل: " جَاءَ بِأم الربيق على أريق ".

مقلوبه: (ب ر ق)
برق الشَّيْء يَبْرق برقا، وبريقا، وبروقا، وبرقانا: لمع.
وَسيف إبريق: كثير اللمعان فِي المَاء، قَالَ ابْن احمر:
تعلق إبريقاً وَأظْهر جعبةً ... ليهلك حياًّ ذَا زهاء وجامل
والإبريق: السَّيْف، عَن كرَاع، قَالَ: سمي بِهِ لفعله، وَأنْشد الْبَيْت الْمُتَقَدّم.
(6/397)

وَجَارِيَة إبريق: براقة الْجِسْم.
والبرق: الَّذِي يلمع فِي الْغَيْم، وَجمعه: بروق.
وَبَرقَتْ السَّمَاء تبرق برقا، وأبرقت: جَاءَت ببرق.
والبرقة: الْمِقْدَار من الْبَرْق، وقريء: (يكَاد سنا برقه) فَهَذَا لَا محَالة جمع: برقة.
وَمَرَّتْ بِنَا اللَّيْلَة براقة، وبارقة: أَي سَحَابَة ذَات برق، عَن اللحياني.
وأبرق الْقَوْم: دخلُوا فِي الْبَرْق.
وأبرقوا الْبَرْق: رَأَوْهُ، قَالَ طفيل:
ظعائن أبرقن الخريف وشمنه ... وخفن الْهمام أَن تقاد قنابله
قَالَ الْفَارِسِي: أَرَادَ: أبرقن برقه.
وسحابة بارقة: ذَات برق.
والبارقة: السيوف، على التَّشْبِيه بهَا لبياضها.
وَرَأَيْت البارقة: أَي بريق السِّلَاح، عَن اللحياني.
وابرق بِسَيْفِهِ: إِذا لمع بِهِ.
وَلَا افعله مَا برق فِي السَّمَاء نجم: أَي مَا طلع، عَنهُ أَيْضا، وَكله من الْبَرْق.
وبرق الرجل، وابرق: تهدد واوعد، وَهُوَ من ذَلِك، كَأَنَّهُ أرَاهُ مخيلة الْأَذَى، كَمَا يرى الْبَرْق مخيلة الْمَطَر، قَالَ ذُو الرمة:
إِذا خشيت مِنْهُ الصريمة أبرقت ... لَهُ برقة من خلب غير ماطر
جَاءَ بِالْمَصْدَرِ على برق، لِأَن ابرق، وبرق سَوَاء. وَكَانَ الْأَصْمَعِي: يُنكر ابرق وارعد، وَلم يَك يرى ذَا الرمة حجَّة وَكَذَلِكَ أنْشد بَيت الْكُمَيْت:
ابرق وأرعد يَا يزي ... د فَمَا وعيدك لي بضائر
(6/398)

فَقَالَ: هُوَ جرمقاني.
والبراق: دَابَّة يركبهَا الْأَنْبِيَاء عَلَيْهِم السَّلَام، مُشْتَقَّة من الْبَرْق.
وَقيل: الْبراق: فرس جِبْرِيل صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَشَيْء براق: ذُو بريق.
والبرقانة: دفْعَة البريق.
وَرجل برْقَان: براق الْبدن.
وبرق بَصَره: لألأ بِهِ.
وبرق: لوح بِشَيْء لَيْسَ لَهُ مصداق، تَقول الْعَرَب: " برقتْ وعرقت ". عرقت: قللت.
وبرق بَصَره برقا، وبرق يَبْرق بروقا، الْأَخِيرَة عَن اللحياني: دهش فَلم يبصر، وَفِي التَّنْزِيل: (فَإِذا برق الْبَصَر) و ( ... برق ... ) ، قريء بهما مَعًا.
وأبرقه الْفَزع.
والبرق، أَيْضا: الْفَزع.
وَرجل بروق: جبان.
وناقة بارق: تشذر بذنبها من غير لقح، عَن ابْن الْأَعرَابِي.
وأبرقت النَّاقة بذنبها، وَهِي مبرق، وبروق الْأَخِيرَة شَاذَّة: شالت بِهِ عِنْد اللقَاح.
وَقَالَ اللحياني: هُوَ إِذا شالت بذنبها وتلقحت وَلَيْسَت بلاقح.
تَقول الْعَرَب: " دَعْنَا من تكذابك وتأثامك شولان البروق ". نصب " شولان ": على الْمصدر: أَي إِنَّك بِمَنْزِلَة النَّاقة الَّتِي تبرق بذنبها: أَي تشول بِهِ، فتوهمك أَنَّهَا لاقح وَهِي غير لاقح.
وَجمع البروق: برق، وَقَول ابْن الْأَعرَابِي، وَقد ذكر شهر زور قبحها الله: إِن رجالها لنزق، وَإِن عقاربها لبرق: أَي أَنَّهَا تشول بأذنابها كَمَا تشول النَّاقة البروق.
وأبرقت الْمَرْأَة بوجهها وَسَائِر جسمها، وَبَرقَتْ، الْأَخِيرَة عَن اللحياني، وَبَرقَتْ: إِذا تعرضت وتحسنت.
وَقيل: أظهرته على عمد، قَالَ رؤبة:
يخدعن بالتبريق والتانث
(6/399)

وَامْرَأَة براقة، وإبريق: تفعل ذَلِك.
والبرقانة: الجرادة المتلونة، وَجَمعهَا: برْقَان.
والبرقة، والبرقاء: أَرض غَلِيظَة مختلطة بحجارة وَرمل. وَجَمعهَا: برق، وبراق، شبهوه بصحاف، لِأَنَّهُ قد اسْتعْمل اسْتِعْمَال الْأَسْمَاء.
فَإِذا اتسعت البرقة فَهِيَ الابرق، وَجمعه: ابارق كسر تكسير الْأَسْمَاء لغلبته.
وتيس ابرق: فِيهِ سَواد وَبَيَاض.
قَالَ اللحياني: من الْغنم ابرق وبرقاء وَهُوَ من الدَّوَابّ: ابلق وبلقاء، وَمن الْكلاب: ابقع وبقعاء.
وجبل ابرق: فِيهِ لونان من سَواد وَبَيَاض. وَقَول الشَّاعِر:
بمنحدر من رَأس برقاء حطه ... تذكر بَين من حبيب مزابل
أَرَادَ الْعين، لاختلاطها بلونين من سَواد وَبَيَاض.
وروضة برقاء: فِيهَا لونان من النبت، أنْشد ثَعْلَب:
لَدَى رَوْضَة قرحاء برقاء جادها ... من الدَّلْو والوسمى طل وهاضب
والبرقة: قلَّة الدسم فِي الطَّعَام.
وبرق الْأدم بالزيت وَالدَّسم برقه برقاً، وبروقا: جعل فِيهِ مِنْهُ شَيْئا يَسِيرا.
وَهِي البريقة: وَجَمعهَا: برائق، وَكَذَلِكَ: التباريق.
وَعمل رجل عملا فَقَالَ لَهُ صَاحبه: " عرقت وَبَرقَتْ " برقتْ: لوحت بِشَيْء لَيْسَ لَهُ مصداق، وعرقت: قللت، وَقد تقدم.
وَقَالَ: برق الطَّعَام يبرقه برقاً: إِذا صب فِيهِ السّمن.
والبريقة: طَعَام فِيهِ لبن وَمَاء يَبْرق بالسمن والإهالة.
وبرق السقاء يَبْرق برقا وبروقا: أَصَابَهُ حر فذاب زبده، وتقطع فَلم يجْتَمع.
والبرقي: الطفيلي، حجازية.
والبرق: الْحمل، فَارسي مُعرب. وَجمعه: أبراق، وبرقان، وبرقان.
(6/400)

والابريق: من الْأَوَانِي، فَارسي مُعرب.
وَقَالَ كرَاع: هُوَ الْكوز.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة مرّة: هُوَ الْكوز، وَمرَّة: هُوَ مثل الْكوز، وَهُوَ فِي كل ذَلِك فَارسي. وَفِي التَّنْزِيل: (يطوف عَلَيْهِم ولدان مخلدون بأكواب وأباريق) وَأنْشد أَبُو حنيفَة لشبرمة الضَّبِّيّ:
كَأَن أَبَارِيق الشُّمُول عَشِيَّة ... إوز باعلى الطف عوج الْحَنَاجِر
والبروق: مَا يكسو الأَرْض من أول خضرَة النَّبَات.
والبروق: نبت.
قَالَ أَبُو حنيفَة: البروق: شجر ضَعِيف، لَهُ ثَمَر حب اسود صغَار، قَالَ: أَخْبرنِي أَعْرَابِي قَالَ: البروق: نبت ضَعِيف رَيَّان، لَهُ خطرة دقاق، فِي رءوسها قماعيل صغَار مثل الحمص، فِيهَا حب اسود وَلَا يرعاها شَيْء، وَلَا تُؤْكَل وَحدهَا، لِأَنَّهَا تورث التهيج.
وَقَالَ بَعضهم: هِيَ بقلة سوء تنْبت فِي أول البقل، لَهَا قَصَبَة مثل السِّيَاط، وَثَمَرَة سَوْدَاء. واحدته: بروقة.
وَبَرقَتْ الْإِبِل برقا: اشتكت بطونها من أكل البروق.
وبارق، وبريرق، وبريق، وبرقان، وبراقة: أَسمَاء.
وَبَنُو أبارق: قَبيلَة.
وبارق: مَوضِع، إِلَيْهِ تنْسب الصحاف البارقية، قَالَ أَبُو ذُؤَيْب:
فَمَا إِن هما فِي صَحْفَة بارقية ... جَدِيد أمرت بالقدوم وبالصقل
أَرَادَ: وبالمقلة وَلَوْلَا ذَلِك مَا عطف الْعرض على الْجَوْهَر.
وبراق: مَاء بِالشَّام، قَالَ:
فأضحى رَأسه بصعيد عك ... وَسَائِر خلقه بجبا براق
وبرق نَحره: اسْم رجل.
(6/401)

مقلوبه: (ق ر م)
القرم: شدَّة الشَّهْوَة إِلَى اللَّحْم.
قرم قرماً، فَهُوَ قرم، ثمَّ كثر فِي كَلَامهم حَتَّى قَالُوا مثلا بذلك: قرمت إِلَى لقائك.
وَالْقَرْمُ: الْفَحْل الَّذِي يتْرك من الرّكُوب ة الْعَمَل، ويودع للفحلة. وَالْجمع: قروم، قَالَ:
يَا بن قروم لسن بالأحفاض
وَقيل: هُوَ الَّذِي لم يمسهُ الْحَبل.
والأقرم: كالقرم.
وأقرمه: جعله قرما، وأكرمه عَن المهنة.
واستقرم الْبكر: صَار قرما.
وَالْقَرْمُ من الرِّجَال: السَّيِّد الْمُعظم، على الْمثل بذلك.
وقرم الْبَعِير يقرمه قرما: قطع من انفه جلدَة لَا تبين، وَجَمعهَا عَلَيْهِ للسمة وَاسم ذَلِك الْموضع: القرام، والقرمة.
وَقيل: القرمة اسْم ذَلِك الْفِعْل.
والقرمة والقرامة: الجليدة المقطوعة مِنْهُ، فَإِن كَانَ مثل ذَلِك الوسم فِي الْجِسْم بعد الْأذن والعنق فَهِيَ الجرفة.
وناقة قرماء: بهَا قرم فِي انفها، عَن ابْن الْأَعرَابِي.
وقرم الشَّيْء قرما: قشره.
والقارمة من الْخبز: مَا تقشر مِنْهُ.
وَقيل: مَا يلتزق مِنْهُ فِي التَّنور.
وَمَا فِي حَسبه قرامة: أَي وصم.
وقرمه قرماً: عابه.
وَالْقَرْمُ: الْأكل مَا كَانَ.
(6/402)

وقرمت البهمة تقرم قرما، وقروما، وقرمانا، وتقرمت: وَذَلِكَ فِي أول مَا تَأْكُل، وَهُوَ أدنى التَّنَاوُل، وَكَذَلِكَ: الفصيل وَالصَّبِيّ فِي أول أكله.
وقرمه هُوَ: علمه ذَلِك، وَمِنْه قَول الأعرابية ليعقوب، تذكر لَهُ تربية البهم: وَنحن فِي كل ذَلِك نقرمه ونعلمه.
وقرم الْقدح: عجمه، قَالَ:
خرجن حريرات وأبدين مجلداً ... ودارت عَلَيْهِنَّ المقرمة الصفر
يَعْنِي: إنَّهُنَّ سبين وأقتسمن بِالْقداحِ الَّتِي هِيَ صفتهَا. وَأَرَادَ: " مجَالد " فَوضع الْوَاحِد مَوضِع الْجمع.
والقرام: ثوب من صوف ملون.
وَقيل: هُوَ السّتْر الرَّقِيق. وَالْجمع: قرم.
وَهُوَ المقرمة. وَقيل: المقرمة: محبس الْفرش.
وقرمه بالمقرمة: حَبسه بهَا.
وَالْقَرْمُ: ضرب من الشّجر، حَكَاهُ ابْن دُرَيْد، قَالَ: وَلَا ادري أعَرَبِيّ هُوَ أم دخيل؟ وَقَالَ أَبُو حنيفَة: القرم، بِالضَّمِّ: شجر ينْبت فِي جَوف مَاء الْبَحْر، وَهُوَ يسبه شجر الدلب فِي غلظ سوقه وَبَيَاض قشره، وورقه مثل ورق اللوز والأراك، وثمره مثل الصومر.
وَمَاء الْبَحْر عَدو كل شَيْء من الشّجر إِلَّا القرم والكندلي، فانهما ينبتان بِهِ.
وقارم ومقروم، وقريم: أَسمَاء.
وَبَنُو قريم: حَيّ.
وقرمان: مَوضِع.
كَذَلِك قرماء، أنْشد سِيبَوَيْهٍ:
على قرماء عالية شواه ... كَأَن بَيَاض غرته خمار
وَقَالَ ابْن الْأَعرَابِي: هِيَ قرماء، بِسُكُون الرَّاء، وَكَذَلِكَ أنْشد الْبَيْت: " على قرماء ... "
(6/403)

سَاكِنة، وَقَالَ: هِيَ أكمة مَعْرُوفَة، قَالَ: وَقيل: قرماء هُنَا: نَاقَة بهَا قرم فِي انفها: أَي وسم وَلَا ادري وَجهه وَلَا يُعْطِيهِ معنى الْبَيْت.
ومقروم اسْم جبل، وروى بَيت رؤبة:
ورعن مقروم تسامى أرمه

مقلوبه: (ق م ر)
القمرة: لون إِلَى الخضرة.
وَقيل: بَيَاض فِيهِ كدرة.
وحمار اقمر.
وَالْعرب تَقول فِي السَّمَاء إِذا رأتها: كَأَنَّهَا بطن أتان قَمْرَاء، فَهِيَ امطر مَا تكون.
وسنمة قَمْرَاء: بَيْضَاء. اعني بلسنمة: أَطْرَاف الصليان الَّتِي ينسلها: أَي يلقيها.
وَالْقَمَر: يكون فِي اللَّيْلَة الثَّالِثَة من الشَّهْر، وَهُوَ مُشْتَقّ من ذَلِك. وَالْجمع: أقمار.
وأقمر: صَار قمرا.
وَرُبمَا قَالُوا: أقمر اللَّيْل، وَلَا يكون إِلَّا فِي الثَّالِثَة، انشد الْفَارِسِي:
يَا حبذا العرصات فِي لَيَال مقمرات
والقمران: الشَّمْس وَالْقَمَر.
والقمراء: ضوء الْقَمَر.
وَلَيْلَة قَمْرَاء: مُقْمِرَة، قَالَ:
يَا حبذا القمراء وَاللَّيْل الساج ... وطرق مثل ملاء النساج
وَحكى ابْن الْأَعرَابِي: ليل فمراء، وَهُوَ غَرِيب، وَعِنْدِي: أَنه عَنى بِاللَّيْلِ: اللَّيْلَة وأنثه على تَأْنِيث الْجمع، وَنَظِيره مَا حَكَاهُ من قَوْلهم: ليل ظلماء، قَالَ: إِلَّا أَن ظلماء اسهل من
(6/404)

قَمْرَاء، وَلَا ادري لأي شَيْء استسهل ظلماء!!! إِلَّا أَن يكون سمع الْعَرَب تَقوله اكثر.
وَلَيْلَة قمرة: قَمْرَاء، عَن ابْن الْأَعرَابِي، قَالَ: وَقيل لرجل: أَي النِّسَاء احب إِلَيْك؟ قَالَ: بَيْضَاء بهترة، حَالية عطرة، حيية خفرة، كَأَنَّهَا لَيْلَة قمرة.
وقمرة عِنْدِي: على النّسَب.
وَوجه أقمر: مشبه بالقمر.
وأقمر الرجل: ارتقب طُلُوع الْقَمَر، قَالَ ابْن احمر:
لَا تقمرن على قمر وَلَيْلَته ... لَا عَن رضاك وَلَا بالكره مغتصبا
وتقمر الْأسد: خرج يطْلب الصَّيْد فِي القمراء.
وقمروا الطير. عشوها فِي اللَّيْل بالنَّار ليصيدوها وَهُوَ مِنْهُ.
وَقَول الْأَعْشَى:
تقمرها شيخ عشاءٌ فَأَصْبَحت ... قضاعية تأتى الكواهن ناشصا
قيل: مَعْنَاهُ: بصر بهَا فِي القمراء. وَقيل: اختدعها كَمَا يختدع الطير، وَقيل: ابتنى عَلَيْهَا فيضوء الْقَمَر.
وَقَالَ ثَعْلَب: سَأَلت ابْن الْأَعرَابِي عَن معنى قَوْله: تقمرها، فَقَالَ: وَقع عَلَيْهَا وَهُوَ سَاكِت، فظنته شَيْطَانا.
وقمرت الْقرْبَة قمراً: دخل المَاء بَين الأدمة والبشرة، وَهُوَ شَيْء يُصِيبهَا من الْقَمَر كالاحتراق.
وقمر السقاء قمرا: بَانَتْ أدمته من بَشرته.
وقمر قمراً: أرق فِي الْقَمَر فَلم ينم.
وقمرت الْإِبِل: تَأَخّر عشاؤها أَو طَال فِي الْقَمَر.
وقمر الرجل قمراً: لم يبصر فِي الثَّلج.
وقمرت الْإِبِل، أَيْضا: رويت من المَاء.
وقمر الْكلأ وَالْمَاء وَغَيرهمَا: كثر.
وَمَاء قمر: كثير، عَن ابْن الْأَعرَابِي، وَأنْشد:
(6/405)

فِي رَأسه نطافة ذَات أشر ... كنطفان الشن فِي المَاء الْقَمَر
واقمرت الْإِبِل: وَقعت فِي كلأ كثير.
وأقمر الثَّمر: إِذا تَأَخّر إيناعه حَتَّى يُدْرِكهُ الْبرد، فَيذْهب طعمه.
وقامر الرجل مقامرة، وقمارا: راهنه، وَهُوَ التقامر.
وقميرك: الَّذِي يقامرك، عَن ابْن جني. وَجمعه: أقمار، عَنهُ أَيْضا، وَهُوَ شَاذ كنصير وانصار.
وَقد قمره يقمره قمرا.
وتقمر الرجل: غلب من يقامره.
والقمراء: طَائِر صَغِير من الدخاخيل.
والقمرية: ضرب من الْحمام. وَالْجمع قماري، وقمر.
وأقمر الْبُسْر: لم ينضج حَتَّى ادركه الْبرد فَلم تكن لَهُ حلاوة.
ونخلة مقمار: بَيْضَاء الْبُسْر.
وَبَنُو قمر: بطن من مهرَة بن حيدان.
وَبَنُو قمير: بطن مِنْهُم.
وقمار: مَوضِع، إِلَيْهِ ينْسب الْعود القماري.
وقمرة عنز: مَوضِع، قَالَ الطرماح:
وَنحن حصدنا يَوْم أَحْجَار صرخد ... بقمرة عنز نَهْشَلَا أَيّمَا حصد

مقلوبه: (ر ق م)
رقم الْكتاب يرقمه رقما: اعجمه وَبَينه.
والمرقم: الْقَلَم. يَقُولُونَ: طاح مرقمك: أَي أَخطَأ قلمك.
والمقوم من الدَّوَابّ: الَّذِي فِي قوائمه خطوط كيات وثور مرقوم القوائم: مخططها بسواد، وَكَذَلِكَ: الْحمار الْوَحْش.
والرقمتان: شبه ظفرين فِي قَوَائِم الدَّابَّة متقابلتين.
(6/406)

وَقيل: هُوَ مَا اكتنف جاعرتي الْحمار من كيه النَّار.
وَقيل: الرقمتان: اللحمتان اللَّتَان فِي بَاطِن ذراعي الْفرس لَا ينبتان الشّعْر.
وَيُقَال للصناع الحاذقة بالخرازة: هِيَ ترقم، المَاء، وترقم فِي المَاء: كَأَنَّهَا تخط فِيهِ.
والرقم: ضرب مخطط من الوشى. وَقيل: من الْخَزّ.
ورقم الثَّوْب يرقمه رقما، ورقمه: خططه، قَالَ حميد:
فرحن وَقد زايلن كل صَنِيعَة ... لَهُنَّ وباشرن السديل المرقما
والأرقم من الْحَيَّات: الَّذِي فِيهِ سَواد وَبَيَاض وَالْجمع: أراقم، غلب غَلَبَة الْأَسْمَاء، وَكسر تكسيرها، وَلَا يُوصف بِهِ الْمُؤَنَّث، لَا يُقَال: حَيَّة رقماء، وَلَكِن رقشاء.
والرقم، والرقمة: لون الأرقم.
والأراقم: بَنو بكر، وجشم، وَمَالك والْحَارث، وَمُعَاوِيَة، عَن ابْن الْأَعرَابِي.
وَقَالَ غَيره: إِنَّمَا سميت الأراقم بِهَذَا الِاسْم، لِأَن نَاظرا نظر اليهم تَحت الدثار وهم صغَار، فَقَالَ: كَأَن اعينهم أعين الأراقم، فلج عَلَيْهِم اللقب.
والرقم: الداهية، وَمَا لَا يُطَاق لَهُ وَلَا يُقَام بِهِ يُقَال: وَقع فِي الرقم، والرقم الرقماء.
وَجَاء بِالرَّقْمِ، والرقم: أَي الْكثير.
والرقيم: الدواة، حَكَاهُ ابْن دُرَيْد، قَالَ: وَلَا ادري مَا صِحَّته.
وَقَالَ ثَعْلَب: هُوَ اللَّوْح. وَبِه فسر قَوْله تَعَالَى: (أم حسبتم أَن أَصْحَاب الْكَهْف والرقيم) وَقَالَ الزّجاج: قيل: الرقيم: اسْم الْجَبَل الَّذِي كَانَ فِيهِ الْكَهْف.
وَقيل: اسْم الْقرْيَة الَّتِي كَانُوا فِيهَا وَالله اعْلَم.
والترقيم: من كَلَام أهل ديوَان الْخراج.
والرقمة: الرَّوْضَة.
والرقمتان: روضتان، إِحْدَاهمَا. قريب من الْبَصْرَة، وَالْأُخْرَى: بِنَجْد.
وَقَالَ الْفراء: رقمة الْوَادي: حَيْثُ المَاء.
والمرقومة: أَرض فِيهَا نبذ من النبت.
(6/407)

والرقمة: نَبَات يُقَال إِنَّه الْخَبَّازِي.
وَقيل: الرَّقْمَة: من العشب الْعِظَام تنْبت متسطحة غصنة كبارًا، وَهِي من أول العشب خُرُوجًا، تنْبت فِي السهل، وَأول مَا يخرج مِنْهَا ترى فِيهِ حمرَة كالعهن النافض، وَهِي قَليلَة، وَلَا يكَاد المَال ياكلها إِلَّا من حَاجَة.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: الرَّقْمَة: من احرار البقل، وَلم يصفها باكثر من هَذَا، قَالَ: وَلَا بلغتني لَهَا حلية.
وَيَوْم الرقم: يَوْم لغطفان على بني عَامر.
والرقم: مَوضِع تعْمل فِيهِ النصال، قَالَ لبيد:
رقميات عَلَيْهَا ناهض ... تكلح الأروق مِنْهُم والأيل
أَي: عَلَيْهَا ريش ناهض. وَقد تقدم الناهض.
والرقيم، والرقيم: موضعان.
والرقيم: فرس حرَام بن وابصة.

مقلوبه: (م ق ر)
مقرّ عُنُقه يمقرها مقرا: إِذا ضربهَا بالعصا حَتَّى تكسر الْعظم، وَالْجَلد صَحِيح.
ومقر السَّمَكَة المالحة مقرا. انقعها فِي الْخلّ.
وكل مَا انقع فقد مقرّ.
وَشَيْء ممقر، ومقر بَين الْمقر: حامض.
وَقيل: الْمقر، وَالْمقر، والممقر: المر وَقَالَ أَبُو حنيفَة: هُوَ نَبَات ينْبت وَرقا فِي غير افنان.
وأمقر الشَّرَاب: مرره.
وَالْمقر: شَبيه بِالصبرِ.
وَقيل: هُوَ الصَّبْر نَفسه.
وَقيل: هُوَ السم.
(6/408)

وَرجل ممقر النسا: ناتيء الْعرق، عَن ابْن الْأَعرَابِي، وَأنْشد:
نكحت أُمَامَة عَاجِزا ترعية ... متشقق الرجلَيْن ممقر النسا

مقلوبه: (ر م ق)
الرمق: بَقِيَّة الْحَيَاة. وَالْجمع: أرماق.
وَرجل رامق: ذُو رَمق، قَالَ:
كَأَنَّهُمْ من رامق ومقصد ... أعجاز نخل الدقل المعضد
ورمقه: أمسك رمقه.
والرمق، والرمقة، والرماق، والرماق، الْأَخِيرَة عَن يَعْقُوب: الْقَلِيل من الْعَيْش الَّذِي يمسك الرمق، قَالَ: وَمن كَلَامهم: موت لَا يجر إِلَى عَار خير من عَيْش فِي رماق.
وعيش مرمق: قَلِيل يسير، قَالَ الْكُمَيْت:
نعالج مرمقا من الْعَيْش فانياً ... لَهُ حارك لَا يحمل العبء أجزل
ونخلة ترامق بعرق: أَي لَا تحيا وَلَا تَمُوت.
وحبل ارماق: ضَعِيف خلق.
وارمق الشَّيْء: ضعف.
وترمق الرجل المَاء وَغَيره: حسا مِنْهُ حسوة بعد اخرى، وَمن كَلَامهم: اضرعت الضَّأْن فربق ربق وأضرعت المعزى فرمق رَمق.
يُرِيد: الأرباق، وَهِي خيوط، تطرح فِي اعناق البهم، لِأَن الضَّأْن تنزل اللَّبن على رُءُوس أَوْلَادهَا، والمعزى تنزل قبل نتاجها بأيام. يَقُول: فنرمق لَبنهَا: أَي اشربه قَلِيلا قَلِيلا.
وَرجل مرامق: سيئ الْخلق عَاجز.
ورامقه: داراه مَخَافَة شَره.
والرماق: النِّفَاق، وَفِي الحَدِيث: " مَا لم تضمروا الرماق ". وَهُوَ قريب من هَذَا، لِأَن الْمُنَافِق مدَار بِالْكَذِبِ، حَكَاهُ الْهَرَوِيّ فِي الغريبين.
(6/409)

والمرمق فِي الشَّيْء: الَّذِي لَا يُبَالغ فِي عمله.
ورمقه يرمقه، ورامقه: نظر إِلَيْهِ.
وَرجل يرموق: ضَعِيف الْبَصَر.
والرامق: الملواح الَّذِي تصاد بِهِ البزاة، وَهُوَ أَن تشد رجل البومة فِي شَيْء وتخاط عَيناهَا ويشد فِي سَاقهَا خيط طَوِيل فَإِذا وَقع الْبَازِي عَلَيْهَا صيد، حَكَاهُ ابْن دُرَيْد قَالَ: وَلَا احسبه عربياًّ صَحِيحا.
وارمق الطَّرِيق: امْتَدَّ وَطَالَ. قَالَ رؤبة:
عرفت من ضرب الْحَرِير عتقا ... فِيهِ إِذا السهب بِهن ارمقا

مقلوبه: (م ر ق)
المرق: الَّذِي يؤتدم بِهِ. واحدته: مرقة.
ومرق الْقدر يمرقها، ويمرقها مرقا، وامرقها: اكثر مرقها.
ومرقت الْبَيْضَة: فَسدتْ.
ومرق الصُّوف وَالشعر يمرقه مرقا: نتفه.
والمراقة: مَا انتتف مِنْهُمَا. وَخص بَعضهم بِهِ: مَا ينتتف من الْجلد المعطون إِذا دفن ليسترخي.
قَالَ اللحياني، وَكَذَلِكَ الشَّيْء يسْقط من الشَّيْء، وَالشَّيْء يفنى مِنْهُ فَيبقى مِنْهُ الشَّيْء.
والمرقة: مَا ينتف من عجاف الْغنم. وَالْجمع: مرق.
والمرق: الصُّوف أول مَا ينتف.
وَقيل: هُوَ مَا يبْقى فِي الْجلد من اللَّحْم إِذا سلخ.
وَقيل: هُوَ الْجلد إِذا دبغ فَأَما مَا أنْشدهُ ابْن الْأَعرَابِي من قَوْله:
يتضوعن لَو تمضخن بالمس ... ك ضماخا كَأَنَّهُ ريح مرق
(6/410)

ففسره هُوَ: بِأَنَّهُ جمع المرقة الَّتِي هِيَ من صوف المهازيل والمرضى، وَقد يجوز أَن يكون يَعْنِي بِهِ الصُّوف أول مَا ينتف، لِأَنَّهُ حِينَئِذٍ منتن. تَقول الْعَرَب: " أنتن من مرقات الْغنم ". فَيكون " المرق " على هَذَا وَاحِد لَا جمع " مرقة " وَيكون من الْمُذكر الْمَجْمُوع بِالتَّاءِ وَقد يكون يَعْنِي بِهِ: الْجلد الَّذِي يدْفن ليسترخي.
وأمرق الشّعْر: حَان لَهُ أَن يَمْرُق.
والمراقة من النَّبَات: مَا يشْبع المَال.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: هُوَ الْكلأ الضَّعِيف الْقَلِيل.
ومرقت النَّخْلَة، وأمرقت وَهِي ممرق: سقط حملهَا بَعْدَمَا كبر. وَالِاسْم: المرق.
ومرق السهْم من الرَّمية يَمْرُق مرقا، ومروقا: خرج. وَفِي الحَدِيث: " يَمْرُقُونَ من الدَّين كَمَا يَمْرُق السهْم من الرَّمية ".
وَقد امرقه.
وَقيل: المروق: أَن ينفذ السهْم الرَّمية فَيخرج طرفه من الْجَانِب الآخر وسائره فِي جوفها.
والامتراق: سرعَة المرق.
وامترقت الْحَمَامَة من وَكرها: خرجت.
ومرق الأَرْض مروقا: ذهب.
ومرق الطَّائِر مرقا: ذرق.
والمرق، والمرق، الْأَخِيرَة عَن أبي حنيفَة عَن الْأَعْرَاب: سفا السنبل. وَالْجمع: امراق.
والتمريق: الْغناء.
وَقيل: هُوَ رفع الصَّوْت بِهِ قَالَ:
ذهبت معد بِالْعَلَاءِ ونهشل ... من بَين تالي شعره وممرق
والممرق أَيْضا من الْغناء: الَّذِي تغنيه السفلة والاماء.
وَقد مرق يَمْرُق تمريقا: إِذا غنى.
(6/411)

وَحكى ابْن الْأَعرَابِي: مرق بِالْغنَاءِ. وَأنْشد:
أَفِي كل عَام أَنْت مهْدي قصيدة ... يَمْرُق مذعور بهَا فالنهابل
فَإِن كنت فاتتك الْعلَا يَا بن ديسق ... فدعها وَلَكِن لَا فتك الأسافل
وامرق الرجل: بَدَت عَوْرَته.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: الممرق: اللَّحْم الَّذِي فِيهِ سمن قيل.
ومرق حب الْعِنَب يَمْرُق مروقا: انْتَشَر من ريح أَو غَيره، هَذِه عَن أبي حنيفَة.
والمريق: حب العصفر.
قَالَ: حَكَاهُ أَبُو الْخطب عَن الْعَرَب، قَالَ أَبُو الْعَبَّاس: هُوَ أعجمي، وَقد غلط أَبُو الْعَبَّاس، لِأَن سِيبَوَيْهٍ يحكيه عَن الْعَرَب فَكيف يكون أعجميا؟؟ وثوب ممرق: صبغ بالمريق.
وتمرق الثَّوْب: قبل ذَلِك قَالَ:
يَا لَيْتَني لَك مئزرا متمرق ... بالزعفران لبسته أَيَّامًا
قَالَ: بالزعفران ضَرُورَة، وَكَانَ حكمه أَن يَقُول: بالعصفر.
وَرجل ممراق: دخال فِي الْأُمُور.
ومرقا الْأنف: حرفاه. قَالَ ثَعْلَب: كَذَا رَوَاهُ ابْن الْأَعرَابِي بِالتَّخْفِيفِ، وَالصَّوَاب عِنْده: مرقا الْأنف. وَقد تقدم ذَلِك فِي الثنائي.

الْقَاف وَاللَّام وَالنُّون
لقن الشَّيْء لقناً، وتلقنه: فهمه.
ولقنه إِيَّاه: فهمه.
وَغُلَام لقن: سريع الْفَهم، وَفِي حَدِيث عليّ رَضِي الله عَنهُ: " بلَى أجد لقناً غير مامون يسْتَعْمل آلَة الدَّين فِي طلب الدُّنْيَا ".
وَالِاسْم: اللقانة واللقيانية.
(6/412)

واللقن: شبه طست من صفر.
وملقن: مَوضِع.

مقلوبه: (ن ق ل)
النَّقْل: تَحْويل الشَّيْء من مَوضِع إِلَى مَوضِع.
نَقله يَنْقُلهُ نقلا، فانتقل.
وهمزة النَّقْل: الْهمزَة الَّتِي تنقل غير الْمُتَعَدِّي إِلَى الْمُتَعَدِّي، كَقَوْلِك: قَامَ واقمته.
وَكَذَلِكَ: تَشْدِيد النَّقْل: هُوَ التَّضْعِيف الَّذِي ينْقل غير الْمُتَعَدِّي، كَقَوْلِك: غرم وغرمته، وَفَرح وفرحته.
والنقلة: الِانْتِقَال.
والنقلة: النميمة تنقلها.
والنواقل من الْخراج: مَا ينْقل من قية إِلَى قَرْيَة.
والنواقل: قبائل تنقل من قوم إِلَى قوم.
وَفرس منقل، ونقال، ومناقل: سريع نقل القوائم.
وَأَنه لذُو نقِيل.
وَقد ناقل مناقلة، ونقالا.
وَقيل: النقال: الرديان، وَهُوَ بَين الْعَدو والخبب.
والمنقلة من الشجاج الَّتِي ينْقل مِنْهَا فرَاش الْعِظَام، وَهِي قشور تكون على الْعظم دون اللَّحْم.
والمنقللة: المرحلة من مراحل السّفر.
والمنقل: الطَّرِيق فِي الْجَبَل.
وَالنَّقْل: الطَّرِيق الْمُخْتَصر.
وَالنَّقْل: الْحِجَارَة كالأثافي والأفهار.
وَقيل: هِيَ الْحِجَارَة الصغار.
وَقيل: هُوَ مَا يبْقى من الْحجر إِذا اقتلع.
وَقيل: هُوَ مَا يبْقى من حجر الْحصن أَو الْبَيْت إِذا هدم.
وَقيل: هُوَ الْحِجَارَة مَعَ الشّجر.
(6/413)

ونقلت ارضنا، فَهِيَ نقلة: كثر نقلهَا، قَالَ:
مَشى الجمعليلة بالحرف النَّقْل
ويروى: " بالجرف " بِالْجِيم.
وَأَرْض منقلة: ذَات نقل.
وَمَكَان نقل، على النّسَب: أَي حزن.
والنقلة، وَالنَّقْل، وَالنَّقْل، وَالنَّقْل: النَّعْل الْخلق، أَو الْخُف، وَالْجمع: انقال، ونقال. قَالَ:
فصبحت أرعل كالنقال
يَعْنِي: نباتا متهدلا من نعْمَته، شبهه فِي تهدله بالنعل الْخلق الَّتِي يجرها لَابسهَا.
والمنقلة: كالنقل.
والنقائل: رقاع النَّعْل والخف. واحدتها: نقيلة.
والنقيلة أَيْضا: الرقعة الَّتِي يرقع بهَا خف الْبَعِير من أَسْفَله إِذا حفي. وَالْجمع: نقائل، ونقيل.
وَقد نَقله.
وأنقل الْخُف والنعل، وَنَقله، وَنَقله: أصلحه.
وَنقل الثَّوْب نقلا: رقعه.
والنقلة: الْمَرْأَة تتْرك فَلَا تخْطب لكبرها.
والنقيل: الْغَرِيب فِي الْقَوْم إِن رافقهم أَو جاورهم. وَالْأُنْثَى: نقيلة، ونقيل، قَالَ: وَزَعَمُوا انه للخنساء:
تَرَكتنِي وسط بني عِلّة ... كأنني بعْدك فيهم نقِيل
ونقلة الْوَادي: صَوت سيله.
والنقيل: الأتي، وَهُوَ السَّيْل الَّذِي يَجِيء من أض مطرَت إِلَى أَرض لم تمطر، حَكَاهُ أَبُو حنيفَة.
(6/414)

وَالنَّقْل: مُرَاجعَة الْكَلَام فِي صخب، قَالَ لبيد:
وَلَقَد يعلم صحبي كلهم ... بعدان السَّيْف صبرى وَنقل
وَرجل نقل: حَاضر الْمنطق وَالْجَوَاب وَقد ناقله.
وتناقل الْقَوْم الْكَلَام بَينهم: تنازعوه.
فَأَما مَا انشده ابْن الْأَعرَابِي من قَول الشَّاعِر:
كَانَت إِذا غضِبت عَليّ تلطمت ... وَإِذا طلبت كَلَامهَا لم تنقل
فقد يكون من النَّقْل: الَّذِي هُوَ حُضُور الْمنطق وَالْجَوَاب. غير أَنا لم نسْمع: نقل الرجل: إِذا جاوب وَإِنَّمَا " نقل " عندنَا: على النّسَب لَا على الْفِعْل إِلَّا أَن نجهل مَا علم غَيرنَا فقد يجوز أَن تكون الْعَرَب قَالَت ذَلِك، إِلَّا أَنه لم يبلغنَا نَحن، وَقد يكون " تنقل " تنفعل من القَوْل، كَقَوْلِك: " لم تنقد " من الانقياد غير أَنا لم نسمعهم قَالُوا: انقال الرجل، على شكل " انْقَادَ " وَعَسَى أَن يكون ذَلِك مقولا أَيْضا، إِلَّا أَنه لم يصل إِلَيْنَا والاسبق إِلَى: أَنه من " النَّقْل " الَّذِي هُوَ الْجَواب، لِأَن ابْن الْأَعرَابِي لما فسره قَالَ: مَعْنَاهُ: لم تجاوبني.
وَالنَّقْل: مَا يعبث بِهِ الشَّارِب على شرابه.
والنقال: نصال عريضة قَصِيرَة. واحدتها: نقلة، يَمَانِية.

الْقَاف وَاللَّام وَالْفَاء
القلفة، والقلفة: جلدَة الذّكر الَّتِي البستها الْحَشَفَة.
وَرجل اقلف: لم يختتن.
وَقد قلف قلفاً.
والقلف: قطع القلفة، واقتلاع الظفر، من اصلها.
وقلف الشَّجَرَة: نزع لحاءها.
وقلف الدن يقلفه قلفا، فَهُوَ مقلوف، وقليف: نزع عَنهُ الطين.
(6/415)

وقلف الشَّرَاب: أزبد، وَفِي حَدِيث ابْن الْمسيب رَحمَه الله: " أَنه كَانَ يشرب الْعصير مَا لم يقلف " حَكَاهُ الْهَرَوِيّ فِي الغريبين.
والقلف، والقلافة: القشر.
والقلف: قشر الرُّمَّان.
وقلف الشَّيْء قلفا: كقلبه قلبا، عَن كرَاع.
والقلفتان: طرفا الشاربين مِمَّا يَلِي الصماغين.
وشفة قلفة: فِيهَا غلظ.
وَسيف اقلف: لَهُ حد وَاحِد، وَقد حزز طرف ظبته.
وعام اقلف: مخصب كثير الْخَيْر.
وعيش اقلف: ناعم رغد.
وقلف السَّفِينَة: خرز الواحها بالليف، وَجعل فِي خلها القار.
والقليف: جلال التَّمْر. واحدتها: قليفة، عَن أبي حنيفَة.
وَقَالَ كرَاع: القليف: الجلة الْعَظِيمَة.
والقلفة: ضرب من النَّبَات اخضر، وَله ثَمَرَة صَغِيرَة، وَالْمَال حَرِيص علها، يَعْنِي بِالْمَالِ: الْإِبِل.
والقلف: لُغَة فِي القنف.

مقلوبه: (ق ف ل)
القفول: الرُّجُوع.
القفل الْقَوْم يقفلون قفولا.
وَرجل قافل: من قوم قفال.
والقفل: اسْم للْجمع.
والقافلة: الْقفال، إِمَّا أَن يَكُونُوا أَرَادوا القافل: أَي الْفَرِيق القافل، فأدخلوا الْهَاء للْمُبَالَغَة، وَإِمَّا أَن يُرِيدُوا: الرّفْقَة الْقَافِلَة، فحذفوا الْمَوْصُوف، وغلبت الصّفة على الِاسْم، وَهُوَ اجود.
وَقد اقفلهم هُوَ، وقفلهم.
(6/416)

وقفل الْجلد يقفل قفولا، وقفل، فَهُوَ قافل، وقفيل: يبس.
وَشَيخ قافل: يَابِس.
وَرجل قافل: يَابِس الْجلد.
وَقيل: هُوَ الْيَابِس الْيَد.
والقفل: مَا يبس من الشّجر، قَالَ أَبُو ذُؤَيْب:
ومفرهة عنس قدرت لساقها ... فخرت كَمَا تتايع الرّيح بالقفل
واحدته: قفلة، وقفلة، الْأَخِيرَة بِالْفَتْح عَن ابْن الْأَعرَابِي وأسكنها سَائِر أهل اللُّغَة وَمِنْه قَول معقربن حمَار لابنته: " أَي بنية وائلي بِي إِلَى جَانب قفلة، لِأَنَّهَا لَا تنْبت إِلَّا بمنجاة من السَّيْل " فَإِن كَانَ ذَلِك صَحِيحا " فقفل " اسْم للْجمع.
والقفيل: كالقفل.
وَقد قفل يقفل، وقفل.
والقفيل: السَّوْط: أرَاهُ لِأَنَّهُ يصنع من الْجلد الْيَابِس. قَالَ:
قُمْت إِلَيْهِ بالقفيل ضربا ... ضرب بعير السوء إِذْ أحبا
أحبّ، هُنَا: برك. وَقيل: حرن.
والقفل، والقفل: مَا يغلق بِهِ الْبَاب مِمَّا لَيْسَ بكثيف وَنَحْوه.
وَالْجمع: اقفال، وأقفل: وَقَرَأَ بَعضهم: (أم على قُلُوب أقفالها) ، حكى ذَلِك ابْن جني، وقفول، عَن الهجري، قَالَ: وأنشدت أم القرمد:
ترى عَيْنَيْهِ مَا فِي الْكتاب وَقَلبه ... عَن الدَّين أعمى موثق بقفول
وَقد اقفل الْبَاب، وأقفل عَلَيْهِ فانقفل، واقتفل، وَالنُّون أَعلَى.
وَرجل مقفل الْيَدَيْنِ، ومقتفل: لئيم، كِلَاهُمَا على الْمثل.
وقفل الْفَحْل يقفل قفولا: اهتاج للضراب.
(6/417)

والقفلة: إعطاؤك إنْسَانا شَيْئا بِمرَّة. يُقَال: أعطَاهُ ألفا قفلة.
وَدِرْهَم قفلة: وازن.
وَرجل قفلة: حَافظ لكل مَا يسمع.
والقفل: شجر بالحجاز يضخم، ويتخذ النِّسَاء من ورقه غمراً، يَجِيء أَحْمَر. واحدته: قفلة، وَحَكَاهُ كرَاع بِالْفَتْح.
وقفيل، والقفال: موضعان، قَالَ لبيد:
ألم تلمم على الدمن الخوالي ... لسلمى بالمذانب فالقفال

مقلوبه: (ل ق ف)
اللقف: سرعَة الْأَخْذ لما يرْمى إِلَيْك بِالْيَدِ أَو بِاللِّسَانِ.
لقفه لقفا، ولقفا، والتقفه، وتلقفه: تنَاوله بِسُرْعَة وَقَالَ فِي صفة ثَوْر:
من الشمايل وَمَا تلقفا
أَي: مَا يكَاد يَقع عَلَيْهِ من الكناس حِين يحفره تلقفه فَرمى بِهِ.
وَرجل ثقف لقف، وثقف لقف: سريع الْفَهم لما يَرْمِي إِلَيْهِ.
وَقيل: هُوَ الحاذق بصناعته.
وَقد يفرد اللقف فَيُقَال: رجل لقف: يَعْنِي بِهِ مَا تقدم.
والتلقف: الابتلاع. وَفِي التَّنْزِيل: (فَإِذا هِيَ لقف مَا يأفكون) .
وحوض لقف، ولقيف: ملآن.
وَقيل: هُوَ الَّذِي لم يمدر، فالماء يتفجر من جوانبه، قَالَ أَبُو ذُؤَيْب:
كَمَا يتهدم الْحَوْض اللقيف
وتلقف الْحَوْض: تلجف من اسافله.
وبعير متلقف: يهوى بخفي يَدَيْهِ إِلَى وحشيه فِي سيره.
ولقف، أَو لقف: مَوضِع، أنْشد ثَعْلَب:
(6/418)

لعن الله بطن لقف مسيلا ... ومجاحا فَلَا أحب مجاحا
لقِيت نَاقَتي بِهِ وبلقف ... بدا مجدبا وَمَاء شحاحا

مقلوبه: (ف ق ل)
المفقال من النّخل: الَّتِي تحات مَا عَلَيْهَا من الْحمل، حَكَاهُ أَبُو حنيفَة عَن ابْن الْأَعرَابِي.

مقلوبه: (ل ف ق)
لفق الشقتَيْنِ يلفقهما لفقا، ولفقهما. ضم إِحْدَاهمَا إِلَى الْأُخْرَى فخاطهما.
وهما مَا دامتا ملفوقتين: لفاق، وتلفاق.
وكلتاهما لفقان: مَا دامتا مضمومتين.
وتلافق الْقَوْم: تلاءمت امورهم.

مقلوبه: (ف ل ق)
الفلق: الشق.
فلقه يفلقه فلقا، وفلقه فانفلق، وتفلق.
والفلق: مَا تفلق مِنْهُ. واحدتها: فلقَة، وَقد يُقَال لَهَا: فلق، بطرح الْهَاء.
والفلقة: الكسرة من الْجَفْنَة، أَو من الْخبز.
والفلق: الْقوس يشق من الْعود فلقَة مَعَ اخرى، فَكل وَاحِدَة من القوسين فلق.
قَالَ أَبُو حنيفَة: من القسي: الفلق، وَهِي الَّتِي شقَّتْ خشبتها شقتين أَو ثَلَاثًا ثمَّ عملت.
قَالَ: وَهِي الفيق، وانشد للكميت:
وفليقاً ملْء الشمَال من الشو ... حط تُعْطِي وتمنع التوتيرا
وقوس فلق: وصف بذلك، عَن اللحياني.
وَفلقَة الْقوس: قطعتها.
وفلاقة الْآجر: قطعتها، عَن اللحياني.
وَصَارَ الْبيض فلاقا، وفلاقا، وأفلاقا: أَي متفلقا.
(6/419)

وفلاق اللَّبن: أَن يخثر ويحمض حَتَّى يتفلق، عَن ابْن الاعرابي، وَأنْشد:
وَإِن اتاها ذُو فلاق وحشن ... تعَارض الْكَلْب ذَا الْكَلْب رشن
وَجمعه: فلوق.
وتفلق اللَّبن: تقطع وتشقق من شدَّة الحموضة.
وفلق الله الْحبّ بالنبات: شقَّه، وَفِي التَّنْزِيل: (إِن الله فالق الْحبّ والنوى) وَقَالَ بَعضهم: " فالق " فِي معنى: خَالق.
وانفلق الْمَكَان بِهِ: انْشَقَّ.
وفلقت النَّخْلَة، وَهِي فالق: انشقت عَن الطّلع.
وَالْجمع: فلق.
وفلق الله الْفجْر: أبداه وأوضحه.
وَقَوله تَعَالَى: (فالق الإصباح) جَائِز أَن يكون مَعْنَاهُ: شاق الإصباح، وَهُوَ رَاجع إِلَى معنى: خَالق.
والفلق: مَا انْفَلق من عَمُود الصُّبْح.
وَقيل: هُوَ الصُّبْح.
وَقيل: هُوَ الْفجْر، وَكله رَاجع إِلَى معنى الشق.
وسمعته من فلق فِيهِ، وفلق فِيهِ، الْأَخِيرَة عَن اللحياني: أَي شقَّه، وَهِي قَليلَة، وَالْفَتْح اعرف.
وضربه على فلق رَأسه: أَي مفرقه ووسطه.
والفلق، والفالق: الشق فِي الْجَبَل والشعب، الأولى عَن اللحياني.
والفلق: المطمئن بَين الربوتين.
وَالْجمع: فلقان.
وَهُوَ: الفالق. وَقيل: الفالق: فضاء بَين شقيقتين من رمل. وجمعهما: فلقان. كحاجر وحجران.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: قَالَ أَبُو خيرة أَو غَيره من الْأَعْرَاب: الفالقة بِالْهَاءِ: تكون وسط
(6/420)

الْجبَال تنْبت الشّجر، وتنزل، ويبيت بهَا المَال فِي اللَّيْلَة القرة، فَجعل الفالق من جلد الأَرْض، قَالَ: وكلا الْقَوْلَيْنِ مُمكن.
والفلق: وَاد فِي جَهَنَّم، نَعُوذ بِاللَّه مِنْهَا.
والفلق، المقطرة.
والفلقة، والفلقة: الْخَشَبَة، عَن اللحياني.
والفلق، والفليق، والفليقة، والمفلقة، وَالْفَيْلَق، كُله: الداهية، قَالَ أَبُو حَيَّة النميري:
وَقَالَت إِنَّهَا الفلقى فَأطلق ... على النَّقْد الَّذِي مَعَك الصرارا
وكتيبة فيلق: شَدِيدَة، شبهت بالداهية.
وَقيل: هِيَ الْكَثِيرَة السِّلَاح.
قَالَ أَبُو عبيد: هِيَ اسْم للكتيبة، وَلَيْسَ هَذَا بِشَيْء.
وَامْرَأَة فيلق: داهية صخابة، قَالَ الراجز:
قلت تعلق فيلقاً هوجلاَّ ... عجاجةً هجاجةً تألاَّ
وَجَاء بالفلق: أَي بالداهية، عَن اللحياني.
وَجَاء بعلق فلق: أَي بعجب عَجِيب.
وَقد اعلقت، وأفلقت، وافتلقت.
وأفلق، وافتلق بالعجب: أَتَى بِهِ، عَن اللحياني.
وشاعر مفلق: مجيد، مِنْهُ.
وأفلق فِي الْأَمر: إِذا كَانَ حاذقا بِهِ.
وَقتل فلَان أفلق قتلة: أَي أَشدّهَا.
وَمَا رَأَيْت سيراً أفلق من هَذَا: أَي ابعد، كِلَاهُمَا عَن اللحياني.
والفليق: عرق فِي الْعَضُد يجْرِي على الْعظم إِلَى نغض الْكَتف.
وَقيل: هُوَ المطمئن فِي جران الْبَعِير قَالَ:
(6/421)

فليقه اجرد كالرمح الضلع
وَرجل مفلاق: رَدِيء فسلٌ.
وخليته بفالقة الوركة: وَهِي رَملَة.
والفالق: اسْم مَوضِع، قَالَ:
حَيْثُ تحجى مطرق بالفالق

الْقَاف وَاللَّام وَالْبَاء
الْقلب: تَحْويل الشَّيْء عَن وَجهه.
قلبه يقلبه قلبا، وأقلبه، الْأَخِيرَة عَن اللحياني وَهِي ضَعِيفَة، وَقد انْقَلب.
وقلب الشَّيْء، وَقَلبه: حوله ظهرا لبطن.
وقلب الْأُمُور: بحثها وَنظر فِي عواقبها، وَفِي التَّنْزِيل: (وقلبوا لَك الْأُمُور) كُله مثل بِمَا تقدم.
وتقلب فِي الْأُمُور، وَفِي الْبِلَاد: تصرف فِيهَا كَيفَ شَاءَ. وَفِي التَّنْزِيل: (فَلَا يغررك تقلبهم فِي الْبِلَاد) مَعْنَاهُ: فَلَا يغررك سلامتهم فِي تصرفهم فِيهَا، فَإِن عَاقِبَة امرهم الْهَلَاك.
وَرجل قلب: يتقلب كَيفَ يَشَاء.
وتقلب ظهرا لبطن، وجنباً لجنب: تحول، وَقَوله تَعَالَى: (تتقلب فِيهِ الْقُلُوب والأبصار) . قَالَ الزّجاج: ترجف وتخف من الْجزع وَالْخَوْف، قَالَ: وَمَعْنَاهُ: أَن من كَانَ قلبه مُؤمنا بِالْبَعْثِ والقامة ازْدَادَ بَصِيرَة وَرَأى مَا وعد بِهِ، وَمن كَانَ قلبه على غير ذَلِك رأى مَا يُوقن مَعَه أَمر الْقِيَامَة والبعث، فَعلم ذَلِك بِقَلْبِه، وَشَاهده ببصره، فَذَلِك تقلب الْقُلُوب والأبصار.
وقلب الْخبز وَنَحْوه يقلبه قلبا: إِذا نضج ظَاهره فحوله لينضج بَاطِنه، واقلبها: لُغَة، عَن اللحياني، وَهِي ضَعِيفَة.
(6/422)

واقلبت الخبزة: حَان لَهَا أَن تقلب.
واقلب الْعِنَب: يبس ظَاهره فحول.
وَالْقلب: انقلاب فِي الشّفة الْعليا واسترخاء.
شفة قلباء.
وَرجل اقلب.
وَفِي الْمثل: " اقلبي قلاب ".
يضْرب للرجل يقلب لِسَانه فيضعه حَيْثُ شَاءَ.
وقلب الْمعلم الصّبيان يقلبهم: أرسلهم ورجعهم إِلَى مَنَازِلهمْ.
واقلبهم: لُغَة ضَعِيفَة، عَن اللحياني، على أَنه قد قَالَ: إِن كَلَام الْعَرَب فِي كل ذَلِك: إِنَّمَا هُوَ قلبته، بِغَيْر ألف.
والانقلاب إِلَى الله عز وَجل: الْمصير إِلَيْهِ والتحول.
وَقد قلبه الله إِلَيْهِ، هَذَا كَلَام الْعَرَب.
وَحكى اللحياني: اقلبه، قَالَ: وَقَالَ أَبُو ثروان: اقلبكم الله مُقَلِّب اوليائه، ومقلب أوليائه، فَقَالَهَا بِالْألف.
وَقَلبه عَن وَجهه: صرفه.
وَحكى اللحياني: أقلبه، قَالَ: وَهِي مَرْغُوب عَنْهَا.
وقلب الثَّوْب والْحَدِيث وكل شَيْء: حوله. وَحكى اللحياني فيهمَا: اقلبه. وَقد قدمت أَن الْمُخْتَار عِنْده فِي جَمِيع ذَلِك: قلبت.
وَمَا بالعليل قلبة: أَي مَا بِهِ شَيْء، لَا يسْتَعْمل إِلَّا فِي النَّفْي.
وَمَا بالبعير قلبة: أَي لَيْسَ بِهِ دَاء يقلب لَهُ، فَينْظر اليه، قَالَ حميد الأرقط يصف فرسا:
وَلم يقلب أرْضهَا البيطار ... وَلَا لحبلية بهَا حبار
وَمَا بالمريض قلبة: أَي عِلّة يقلب مِنْهَا.
وَالْقلب: الْفُؤَاد، مُذَكّر، صرح بذلك اللحياني، وَالْجمع: اقلب، وَقُلُوب، الأولى
(6/423)

عَن اللحياني، وَقَوله تَعَالَى: (نزل بِهِ الرّوح الْأمين على قَلْبك) قَالَ الزّجاج: مَعْنَاهُ: نزل بِهِ جِبْرِيل عَلَيْهِ السَّلَام عَلَيْك فوعاه قَلْبك وَثَبت، فَلَا تنساه أبدا.
وَقَلبه يقلبه، ويقلبه قلبا، الضَّم عَن اللحياني وَحده: أصَاب قلبه.
وقلب قلبا: شكا قلبه.
والقلاب: دَاء يَأْخُذ فِي الْقلب، عَن اللحياني.
والقلاب: دَاء يَأْخُذ الْبَعِير فيشتكي قلبه فَيَمُوت من يَوْمه.
قَالَ كرَاع: وَلَيْسَ فِي الْكَلَام اسْم دَاء اشتق من اسْم الْعُضْو إِلَّا " القلاب " من: " الْقلب " و" الكباد " من " الكبد "، و" النكاف " من: " النكفتين " وهما غدتان تكتنفان الْحُلْقُوم من اصل اللحي.
وَقد قلب قلابا.
وَقيل: قلب الْبَعِير قلابا: عاجلته الغدة فَمَاتَ.
واقلب الْقَوْم: أصَاب إبلهم القلاب.
وقلب النَّخْلَة، وقلبها، وقلبها: شحمتها، وَهِي هنة رخصَة بَيْضَاء تمتسخ فتؤكل.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة مرّة: الْقلب: اجود خوص النَّخْلَة واشده بَيَاضًا، وَهُوَ الخوص الَّذِي يَلِي اعلاها. واحدته: قلبة، بِضَم الْقَاف وَسُكُون اللَّام، وَالْجمع: أقلاب، وَقُلُوب، وقلبة.
وقلب النَّخْلَة: نزع قَلبهَا.
وَقُلُوب الشّجر: مَا رخص من اجوافها وعروقها الَّتِي تقودها، وَفِي الحَدِيث: " إِن يحيى بن زَكَرِيَّا عَلَيْهِ السَّلَام كَانَ يَأْكُل الْجَرَاد وَقُلُوب الشّجر ".
وقلب كل شَيْء: محضه، وَفِي الحَدِيث: " لكل شَيْء قلب، وقلب الْقُرْآن يس ".
وَرجل قلب، وقلب: مَحْض النّسَب، يَسْتَوِي فِيهِ الْمُؤَنَّث، والمذكر، وَالْجمع، وَإِن شِئْت ثنيت وجمعت، وَإِن شِئْت تركته فِي حَال التَّثْنِيَة وَالْجمع بِلَفْظ وَاحِد، وَالْأُنْثَى: قلب وقلبة.
قَالَ سِيبَوَيْهٍ: وَقَالُوا: هَذَا عَرَبِيّ قلب وَقَلْبًا، على الصّفة والمصدر، وَالصّفة اكثر.
وَالْقلب من الاسورة: مَا كَانَ قلدا وَاحِدًا.
(6/424)

وَقيل: سوار الْمَرْأَة.
وَالْقلب: الْحَيَّة الْبَيْضَاء، على التَّشْبِيه بِالْقَلْبِ من الأسورة.
والقليب، على لفظ تَصْغِير " فعل ": خرزة يُؤْخَذ بهَا، هَذِه عَن اللحياني.
والقليب، والقلوب، والقلوب، والقلوب، والقلاب: الذِّئْب، يَمَانِية، قَالَ شَاعِرهمْ:
أيا جحمتا بَكَى على أم واهب ... أكيلة قُلُوب بِبَعْض المذانب
والقليب: الْبِئْر مَا كَانَت.
والقليب: الْبِئْر قبل أَن تطوى.
وَقيل: هِيَ العادية الْقَدِيمَة الَّتِي لَا يعلم لَهَا رب وَلَا حافر، تكون بالبراري، تذكر وتؤنث.
وَقَالَ ابْن الْأَعرَابِي: القليب: مَا كَانَ فِيهِ عين، وَإِلَّا فَلَا. وَالْجمع: أقلبة، وقلب.
وَقيل: الْجمع: قلب، وَفِي لُغَة من أنث، واقلبة، وقلب جَمِيعًا، فِي لُغَة من ذكر.
والقالب، فِي لُغَة بلحارث بن كَعْب: الْبُسْر الْأَحْمَر.
وَقد قلبت تقلب: إِذا احْمَرَّتْ.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: إِذا تَغَيَّرت البسرة كلهَا فَهِيَ القالب.
وشَاة قالب لون: إِذا كَانَت على غير لون أمهَا، وَفِي الحَدِيث قَالَ شُعَيْب، لمُوسَى عَلَيْهِمَا السَّلَام: " لَك من غنمي مَا جَاءَت بِهِ قالب لون " حَكَاهُ الْهَرَوِيّ فِي الغريبين.
والقالب، والقالب: الشَّيْء الَّذِي تفرغ فِيهِ الْجَوَاهِر ليَكُون مِثَالا لما يصاغ مِنْهَا، وَكَذَلِكَ قالب الْخُف وَنَحْوه، دخيل.
وَبَنُو القليب: بطن من تَمِيم، وَهُوَ: القليب ابْن عَمْرو بن تَمِيم.

مقلوبه: (ق ب ل)
قبل: عقيب بعد. يُقَال: افعله قبل وَبعد، وَهُوَ مَبْنِيّ على الضَّم إِلَّا أَن يُضَاف أَو يُنكر.
وَسمع الْكسَائي: (لله الْأَمر من قبل وَمن بعد) فَحذف وَلم يبن، وَقد تقدم القَوْل عَلَيْهِ فِي "
(6/425)

بعد " وَحكى سِيبَوَيْهٍ: افعله قبلا وبعداً، وجئتك من قبلٍ وَمن بعدٍ.
قَالَ اللحياني: وَقَالَ بَعضهم: مَا هُوَ بِالَّذِي لَا قبل لَهُ وَمَا هُوَ بِالَّذِي لَا بعد لَهُ.
وَقَوله تَعَالَى: (وإِن كَانُوا من قبل أَن ينزل عَلَيْهِم من قبله لمبلسين) مَذْهَب الْأَخْفَش وَغَيره من الْبَصرِيين فِي تَكْرِير " قبل ": أَنه على التوكيد، وَالْمعْنَى: وَإِن كَانُوا من قبل تَنْزِيل الْمَطَر لمبلسين.
وَقَالَ قطرب: إِن " قبل " الأولى للتنزيل، و" قبل " الثَّانِيَة للمطر.
قَالَ الزّجاج: القَوْل قَول الْأَخْفَش، لِأَن تَنْزِيل الْمَطَر بِمَعْنى الْمَطَر، إِذْ لَا يكون إِلَّا بِهِ كَمَا قَالَ:
مشين كَمَا اهتزت رماح تسفهت ... أعاليها مر الرِّيَاح النواسم
فالرياح لَا تعرف إِلَّا بمرورها، فَكَأَنَّهُ قَالَ: تسفهت الرِّيَاح النواسم أعاليها.
والقبل، والقبل من كل شَيْء: نقيض الدبر وَجمعه: أقبال، عَن أبي زيد، ولقيته من قبل وَمن دبر، وَمن قبل وَمن دبر، وَمن قبل وَمن دبر وَقد قريء: (إِن كَانَ قَمِيصه قد من قبل) و (....من دبر) و (....من قبل) و ( ... من دبر) .
وقبلني هَذَا الْجَبَل ثمَّ دبرني.
وعام قَابل: خلاف دابر.
وعام قَابل: مقبل، وَكَذَلِكَ: لَيْلَة قَابِلَة، وَلَا فعل لَهما.
وَمَا لَهُ فِي هَذَا الْأَمر قبْلَة وَلَا دبرة: أَي وجهة، عَن اللحياني.
والقبل: الْوَجْه، يُقَال: كَيفَ أَنْت إِذا اقبل قبلك، وَهُوَ يكون اسْما وظرفا، فَإِذا جعلته اسْما رفعته، وَإِن جعلته ظرفا نصبته.
والقبل: فرج الْمَرْأَة.
واستقبل الشَّيْء، وقابله: حاذاه بِوَجْهِهِ.
وأفعل ذَلِك من ذِي قبل: أَي فِيمَا اسْتقْبل. وَقَوله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " لَا تستقبلوا الشَّهْر اسْتِقْبَالًا ". يَقُول: لَا تقدمُوا رَمَضَان بصيام قبله. وَهُوَ قَوْله: " لَا تصلوا رَمَضَان بِيَوْم من شعْبَان ".
(6/426)

ورأيته قبلا، وقبلاً، وقبلاً، وقبلياً، وقبيلا: أَي مُقَابلَة وعيانا.
وَرَأَيْت الْهلَال قبلا: كَذَلِك.
وَقَالَ اللحياني: الْقبل، بِالْفَتْح: أَن ترى الْهلَال أول مَا يرى، وَلم ير قبل ذَلِك.
وَكَذَلِكَ كل شَيْء أول مَا يرى فَهُوَ: قبل.
والإقبال: نقيض الإدبار، قَالَت الخنساء:
ترتع مَا غفلت حَتَّى إِذا ادركت ... فَإِنَّمَا هِيَ إقبال وإدبار
قَالَ سِيبَوَيْهٍ: جعلهَا الإقبال والإدبار على سَعَة الْكَلَام، قَالَ ابْن جني: الْأَحْسَن فِي هَذَا أَن تَقول: كَأَنَّهَا خلقت من الإقبال والإدبار، لَا على أَن يكون من بَاب حذف الْمُضَاف، أَي: هِيَ ذَات إقبال وإدبار، وَقد تقدم تَعْلِيله فِي قَول الله سُبْحَانَهُ: (خلق الْإِنْسَان من عجل) .
وَقد أقبل إقبالا، وقبلاً، عَن كرَاع واللحياني، وَالصَّحِيح: أَن " الْقبل ": الِاسْم، و" الإقبال " الْمصدر.
وَقبل على الشَّيْء، وَاقْبَلْ: لزمَه واخذ فِيهِ.
واقبلت الأَرْض بالنبات: جَاءَت بِهِ.
وَرجل مُقَابل مدابر: مَحْض من أَبَوَيْهِ. وَقَالَ اللحياني: الْمُقَابل الْكَرِيم من كلا طَرفَيْهِ.
وناقة مُقَابلَة مدابرة، وَذَات إقبالة وإدبارة، وإقبال وإدبار، عَن اللحياني، إِذا شقّ مقدم اذنها ومؤخرها، وفتلت كَأَنَّهَا زنمة، وَكَذَلِكَ: الشَّاة.
وَقيل: الإقبالة والإدبارة: أَن تشق الْأذن ثمَّ تفتل، فَإِذا اقبل بِهِ: فَهُوَ الإقبالة، وَإِذا ادبر بِهِ فَهُوَ الإدبارة.
والجلدة الْمُعَلقَة أَيْضا هِيَ: الإقبالة والإدبارة. وَيُقَال لَهَا أَيْضا: القبال والدبار.
وَقيل: الْمُقَابلَة: النَّاقة الَّتِي تقْرض قرضة من مقدم اذنها مِمَّا يَلِي وَجههَا، حَكَاهُ ابْن الْأَعرَابِي.
(6/427)

وَقَالَ اللحياني: شَاة مُقَابلَة ومدابرة، وناقة مُقَابلَة ومدابرة، فالمقابلة: الَّتِي تقْرض أذنها من قبل وَجههَا، والمدابرة: الَّتِي تقْرض أذنها من قبل قفاها.
وَمَا يعرف قبيلاً من دبير، يُرِيد: الْقبل والدبر. وَقيل: مَعْنَاهُ: لَا يعرف قبيلا من دبر، يُرِيد: الْقبل والدبر.
وَقيل: مَعْنَاهُ: لَا يعرف الْأَمر مُقبلا وَلَا مُدبرا.
وَقيل: هُوَ مَا اقبلت بِهِ الْمَرْأَة من غزلها حِين تفتله وأدبرت.
وَقيل: الْقَبِيل من الفتل: مَا اقبل بِهِ على الصَّدْر، والدبير: مَا ادبر بِهِ عَنهُ.
وَقيل: الْقَبِيل: بَاطِن الفتل، والدبير: ظَاهره. وَقيل: الْقَبِيل والدبير فِي فتل الحبال، فالقبيل: الفتل الأول الَّذِي عَلَيْهِ الْعَامَّة، والدبير: الفتل الآخر.
وَبَعْضهمْ يَقُول: الْقَبِيل فِي قوى الْحَبل: كل قُوَّة على قُوَّة، وَجههَا الدَّاخِل قبيل، وَالْخَارِج دبير.
وَقيل: الْقَبِيل: اسفل الاذن، والدبير: اعلاها.
وَقيل الْقَبِيل: الْقطن. والدبير: الْكَتَّان.
وَقيل: مَعْنَاهُ: مَا يعرف من يقبل عَلَيْهِ.
وَقيل: مَا يعرف نسب أمه من أَبِيه.
وَالْجمع من كل ذَلِك: قبل ودبر.
وَمَا يعرف مَا قبيل هَذَا الْأَمر من دبيره، وَمَا قباله من دباره.
وَقد اقبل الرجل وأدبره.
وَأَقْبل بِهِ وَأدبر، فَمَا وجد عِنْده خيرا.
وَقبل الشَّيْء قبولا وقبولا، الْأَخِيرَة عَن ابْن الاعرابي، وتقبله، كِلَاهُمَا: أَخذه.
وَالله يقبل الْأَعْمَال من عباده، وعنهم، ويتقبلها، وَفِي التَّنْزِيل: (أُولَئِكَ الَّذين يتَقَبَّل عَنْهُم أحسن مَا عمِلُوا) قَالَ الزّجاج: ويروى: أَنَّهَا نزلت فِي أبي بكر رَضِي الله عَنهُ.
وَقَالَ اللحياني: قبلت الْهَدِيَّة قبولا، وقبولا.
وَقَبله بِقبُول حسن، وَكَذَلِكَ: تقبله بِقبُول أَيْضا، وَفِي التَّنْزِيل: (فتقبلها رَبهَا بِقبُول
(6/428)

حسن) وَلم يقل: بتقبل.
وتقبله النَّعيم: بدا عَلَيْهِ، واستبان فِيهِ، قَالَ الاخطل:
لدن تقبله النَّعيم كَأَنَّمَا ... مسحت ترائبه بِمَاء مَذْهَب
وأقبله، وَأَقْبل بِهِ: إِذا راودوه على الْأَمر فَلم يقبله.
وقابل الشَّيْء بالشَّيْء مُقَابلَة، وقبالا: عَارضه.
ومقابلة الْكتاب بِالْكتاب، وقباله بِهِ: معارضته.
وتقابل الْقَوْم: اسْتقْبل بَعضهم بَعْضًا، وَقَوله تَعَالَى فِي وصف أهل الْجنَّة: (إخْوَانًا على سرر مُتَقَابلين) جَاءَ فِي التَّفْسِير: أَنه لَا ينظر بَعضهم فِي أقفاء بعض.
وأقبله الشَّيْء: قابله بِهِ.
وأقبلناهم الرماح.
وَأَقْبل إبِله أَفْوَاه الْوَادي، واستقبلها إِيَّاه.
وَقد قبلته تقبله قبولا.
وَهُوَ قبالك، وقبالتك: أَي تجاهك.
وَهَذِه الْكَلِمَة قبال كلامك، عَن ابْن الْأَعرَابِي، ينصبه على الظّرْف، وَلَو رَفعه على الْمُبْتَدَأ وَالْخَبَر لجَاز وَلَكِن كَذَا رَوَاهُ عَن الْعَرَب.
وَقَالَ اللحياني: هَذِه كلمة قبال كلمتك، كَقَوْلِك: حِيَال كلمتك.
وقبالة الطَّرِيق: مَا استقبلك مِنْهُ.
وَحكى اللحياني: اذْهَبْ بِهِ فاقبله الطَّرِيق: أَي دله عَلَيْهِ، واجعله قباله.
وَاقْبَلْ المكواة الدَّاء: جعلهَا قبالته، قَالَ ابْن الْأَحْمَر:
شربت الشكاعي والتددت ألدة ... واقبلت أَفْوَاه الْعُرُوق المكاويا
وَكُنَّا فِي سفر فَأَقْبَلت زيدا، وأدبرته: أَي جعلته مرّة أَمَامِي وَمرَّة خَلْفي.
وقبائل الرَّأْس: أطباقه.
وَقيل: هِيَ أَربع قطع مشعوب بَعْضهَا إِلَى بعض واحدتها: قَبيلَة.
(6/429)

وَكَذَلِكَ: قبائل الْقدح والجفنة إِذا كَانَت على قطعتين أَو ثَلَاث قطع.
وقبائل الرحل: أحناؤه المشعوب بَعْضهَا إِلَى بعض.
وقبائل الشَّجَرَة: أَغْصَانهَا.
وكل قِطْعَة من الْجلد: قَبيلَة.
والقبيلة: صَخْرَة تكون على رَأس الْبِئْر، والعقابان من جنبتيها تعضدانها، عَن ابْن الْأَعرَابِي.
والقبيلة من النَّاس: بَنو أَب وَاحِد.
قَالَ الزّجاج: الْقَبِيلَة من ولد إِسْمَاعِيل عَلَيْهِ السَّلَام: كالسبط من ولد إِسْحَاق عَلَيْهِ السَّلَام، سمعُوا بذلك ليفرق بَينهمَا، وَمعنى الْقَبِيلَة من ولد إِسْمَاعِيل: معنى الْجَمَاعَة، يُقَال لكل جمَاعَة من وَاحِد: قَبيلَة.
وَيُقَال لكل جمع على شَيْء وَاحِد: قبيل، قَالَ الله تَعَالَى: (إِنَّه يراكم هُوَ وقبيله من حَيْثُ لَا ترونهم) .
واشتق الزّجاج الْقَبَائِل: من قبائل الشَّجَرَة، وَهِي أَغْصَانهَا.
والقبيلة: اسْم فرس، سميت بذلك على التفاؤل، كَأَنَّهَا إِنَّمَا تحمل قَبيلَة، أَو كَأَن الْفَارِس الَّذِي عَلَيْهَا يقوم مقَام قَبيلَة، قَالَ:
قصرت لَهُ الْقَبِيلَة إِذْ تجهنا ... وَمَا ضَاقَتْ بشدته ذراعي
قصرت: حبست. وَأَرَادَ: اتجهنا.
والقبيل: الْجَمَاعَة من النَّاس يكونُونَ من الثَّلَاثَة فَصَاعِدا من قوم شَتَّى كالزنج وَالروم وَالْعرب، وَقد يكونُونَ من نَحْو وَاحِد.
وَرُبمَا كَانَ الْقَبِيل بني أَب وَاحِد كالقبيلة.
وَجمع الْقَبِيل: قبل.
وَاسْتعْمل سِيبَوَيْهٍ: الْقَبِيل فِي الْجمع والتصغير وَغَيرهمَا من الْأَبْوَاب المتشابهة.
والقبل فِي الْعين: إقبال إِحْدَى الحدقتين على الْأُخْرَى.
وَقيل: إقبالها على الموق.
(6/430)

وَقيل: إقبالها على عرض الْأنف.
وَقيل: إقبالها على الْأنف. وَقيل: إقبالها على المحجر. وَقَالَ اللحياني: هِيَ الَّتِي اقبلت على الْحَاجِب.
وَقيل: الْقبل: مثل الْحول.
قبلت عينه قبلا، وَأَقْبَلت، وَهِي قبلاء.
وشَاة قبلاء بَيِّنَة الْقبل: وَهِي الَّتِي أقبل قرناها على وَجههَا.
وعضد قبلاء: فِيهَا ميل.
والقابل والدابر: الساقيان.
والقابل: الَّذِي يقبل الدَّلْو. قَالَ زُهَيْر:
وقابل يتَغَنَّى كلما قدرت ... على الْعِرَاقِيّ يَدَاهُ قَائِما دفقا
وَالْجمع: قبْلَة.
وَقد قبلهَا قبولا، عَن اللحياني.
وَقيل: الْقبْلَة: الرشاء والدلو وأداتها مَا دَامَت على الْبِئْر يعْمل بهَا، فَإِذا لم تكن على الْبِئْر فَلَيْسَتْ بقبلة.
والمقبلتان: الفأس والموسى.
والقبل: مَا ارْتَفع من جبل أَو رمل أَو علو من الأَرْض.
والقبل: الْمُرْتَفع فِي أصل الْجَبَل كالسند.
والقبل، أَيْضا: النشز من الأَرْض أَو الْجَبَل.
والقبل: الطَّاقَة، وَفِي التَّنْزِيل: (فلنأتينهم بِجُنُود لَا قبل لَهُم بهَا) ، أَي لَا طَاقَة لَهُم وَلَا قدرَة لَهُم على مقاومتها.
وَقبل: تكون لما ولى الشَّيْء، قَول: ذهبت قبل السُّوق. وَقَالُوا: لي قبلك مَال: أَي فِيمَا يليك، اتَّسع فِيهِ فاجرى مجْرى " على " إِذا قلت: لي عَلَيْك مَال.
ولقيته قبلا: أَي عيَانًا. وَفِي التَّنْزِيل: (وحشرنا عَلَيْهِم كل شَيْء قبلا) وَيقْرَأ: " قبلا "، فَقبلا ": عيَانًا، و" قبلا ": قبيلا قبيلاً.
وَقيل: " قبلا ": مُسْتَقْبلا، وقريء
(6/431)

أَيْضا: (وحشرنا علهم كل شَيْء قبيلا) فَهَذَا يُقَوي قِرَاءَة من قَرَأَ: " قبلا " وَقَوله عز وَجل: (أَو ياتيهم الْعَذَاب قبلا) مَعْنَاهَا: عيَانًا.
والقبل: كالفحج بَين الرجلَيْن.
وقبال النَّعْل: زمامها.
وَقيل: هُوَ مثل الزِّمَام بَين الإصبع الْوُسْطَى وَالَّتِي تَلِيهَا انشد ابْن الْأَعرَابِي:
إِذا انْقَطع نَعْلي فَلَا أم مَالك ... قريب وَلَا نَعْلي شَدِيد قبالها
يَقُول: لست بقريب مِنْهَا فأستمتع بهَا، وَلَا أَنا بصبور فأسلى عَنْهَا.
وَأَقْبل النَّعْل، وَقبلهَا، وقابلها: جعل لَهَا قبالين.
وَقيل: اقبلها: جعل لَهَا قبالا، وَقبلهَا: شدّ قبالها.
وَقيل: مقابلتها: أَن يثنى ذؤابة الشرَاك إِلَى الْعقْدَة.
وَرجل مُنْقَطع القبال: سيئ الرَّأْي، عَن ابْن الْأَعرَابِي.
وَقبلت الْقَابِلَة الْوَلَد قبالا: أَخَذته من الوالدة.
وَهِي قَابِلَة الْمَرْأَة، وقبولها، وقبيلها. قَالَ:
كصرخة حُبْلَى اسلمتها قبيلها
والقبيل: الْكَفِيل.
وَقبل وَقبل بِهِ يقبل قبالة.
قَالَ اللحياني: وَمن ذَلِك قيل: كتبت عَلَيْهِم القبالة.
وَتقبل بِهِ: تكفل: كقبل.
وَقَالَ: قبلت الْعَامِل الْعَمَل تقبلا. وَهَذَا نَادِر.
وَالِاسْم: القبالة.
وتقبله الْعَامِل تقبيلا، نَادِر أَيْضا.
والقبل: أَن يتَكَلَّم بِكَلَام لم يكن استعده، عَن اللحياني.
وَتكلم قبلا: أَي بِكَلَام لم يكن أعده.
(6/432)

ورجزه قبلا: أنْشدهُ رجزاً لم يكن أعده.
واقتبل الْكَلَام وَالْخطْبَة: ارتجلهما من غير أَن يعدهما.
واقتبل من قبله كلَاما فأجاد، عَن اللحياني أَيْضا، وَلم يفسره، إِلَّا أَن يُرِيد: من قبله نَفسه.
وَسَقَى على إبِله قبلا: صب المَاء على أفواهها.
وَأَقْبل على الْإِبِل: وَذَلِكَ إِذا شربت مَا فِي الْحَوْض فاستقى على رؤوسها وَهِي تشرب، وَقَالَ اللحياني: مثل ذَلِك، وَزَاد فِيهِ: " وَلم يكن أعده قبل ذَلِك ". قَالَ: وَهُوَ اشد السَّقْي.
والقبلة: اللثمة.
وَقد قبل الْمَرْأَة وَالصَّبِيّ.
والقبلة: نَاحيَة الصَّلَاة.
وَقَالَ اللحياني: الْقبْلَة وجهة الْمَسْجِد.
وَلَيْسَ لفُلَان قبْلَة: أَي جِهَة.
وَالْقَبُول من الرِّيَاح: الصِّبَا، لِأَنَّهَا تستدبر الدبور وتستقبل بَاب الْكَعْبَة.
قَالَ ثَعْلَب: الْقبُول: مَا استقبلك بَين يَديك إِذا وقفت فِي الْقبْلَة قَالَ: وَإِنَّمَا سميت " قبولا "، لِأَن النَّفس تقبلهَا.
وَهِي تكون اسْما وَصفَة، عِنْد سِيبَوَيْهٍ. وَالْجمع قبائل، عَن اللحياني.
وَقد قبلت تقبل قبلا، وقبولا، الأولى: عَن اللحياني.
وَأَقْبل الْقَوْم: دخلُوا فِي الْقبُول.
وقبلوا: اصابتهم الْقبُول.
وَالْقَبُول: الْحسن، والشارة، وَهُوَ: الْقبُول، بِضَم الْقَاف أَيْضا، لم يحكها إِلَّا ابْن الْأَعرَابِي، وَإِنَّمَا الْمَعْرُوف: الْقبُول، بِالْفَتْح، وَقَول أَيُّوب بن عيابة:
وَلَا من عَلَيْهِ قبُول يرى ... وَآخر لَيْسَ عَلَيْهِ قبُول
مَعْنَاهُ: لَا يَسْتَوِي من لَهُ رواء وحياء ومروءة، وَمن لَيْسَ لَهُ شَيْء من ذَلِك.
وَرجل مقتبل الشَّبَاب: إِذا لم ير عَلَيْهِ اثر كبر.
(6/433)

وَأَقْبل الْإِبِل الطَّرِيق: أسلكها إِيَّاه.
والقبلة، والقبيل: خرزة شَبيهَة بالفلكة، تعلق فِي اعناق الْخَيل.
والقبلة: خرزة من خرز نسَاء الْأَعْرَاب اللواتي يؤخذن بهَا الرِّجَال، يقلن فِي كلامهن: يَا قبْلَة أقبليه، وَيَا كرار كريه، وَهَكَذَا جَاءَ الْكَلَام، وَإِن كَانَ ملحونا، لِأَن الْعَرَب تجْرِي الْأَمْثَال على مَا جَاءَت بِهِ وَقد يجوز أَن يكون عَنى بكرار: الكرة، فانث لذَلِك، وَقَالَ اللحياني: هِيَ الْقبل وَأنْشد:
جمعن من قبل لَهُنَّ وفطسة ... والدردبيس مُقَابلا فِي المنظم
والقبلة: مَا تتخذه الساحرة ليقبل بِوَجْه الْإِنْسَان على صَاحبه.
وَقَالَ اللحياني: الْقبْلَة، والقبل: من أَسمَاء خرز الْأَعْرَاب.
والقبلة: حجر ابيض عريض يَجْعَل فِي عنق الْفرس.
وثوب قبائل: أَي أَخْلَاق، عَن اللحياني.
والقبلة: الخباز، حَكَاهَا أَبُو حنيفَة.
وَقيل: مَوضِع، عَن كرَاع.

مقلوبه: (ل ق ب)
اللقب: النبز، وَالْجمع: ألقاب.
وَقد لقبه.

مقلوبه: (ب ق ل)
بقل الشَّيْء: ظهر.
والبقل من النَّبَات: مَا لَيْسَ بشجر دق وَلَا جلّ وَحَقِيقَة رسمه: أَنه مَا لم تبْق لَهُ أرومة على الشتَاء بعد مَا يرْعَى.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: مَا كَانَ مِنْهُ ينْبت فِي بزره، وَلَا ينْبت فِي أرومة فاسمه: البقل.
وَقيل: كل نابتة فِي أول مَا تنْبت فَهُوَ البقل. واحدته: بقلة. وَفِي الْمثل: " لَا تنْبت البقلة إِلَّا الحقلة ": الحقلة: القراح الطّيب من الأَرْض.
وبقلت الارض، وأبقلت: انبتت البقل، قَالَ دَاوُد بن أبي دَاوُد، حِين سَأَلَهُ أَبوهُ: مَا الَّذِي أعاشك؟، قَالَ:
(6/434)

أعاشني بعْدك مبقل ... آكل من حوذانه وأنسل
قَالَ ابْن جني: مَكَان مبقل، هُوَ الْقيَاس، وباقل، اكثر فِي السماع، وَالْأول مسموع أَيْضا.
وبقل الرمث يبقل بقلا، وبقولا، وأبقل، فَهُوَ بَاقِل، على غير قِيَاس، كِلَاهُمَا: فِي أول مَا ينْبت قبل أَن يخضر.
وَأَرْض بقيلة، وبقلة: مبقلة، الْأَخِيرَة على النّسَب: أَي ذَات بقل وَنَظِيره: رجل نهر: أَي يَأْتِي الْأُمُور نَهَارا.
وأبقل الشّجر: خرج فِي أعراضه مثل أضفار الطير وأعين الْجَرَاد قبل أَن يستبين ورقه فَيُقَال: حِينَئِذٍ: صَار بقلة وَاحِدَة.
وَاسم ذَلِك الشَّيْء: الباقل.
وبقل النبت يبقل بقولا، وأبقل: طلع.
وأبقله الله.
وبقل وَجه الْغُلَام يبقل بق، وأبقل، وبقل: خرج شعره، وَكره بَعضهم التَّشْدِيد.
وأبقله الله: أخرجه، وَهُوَ على الْمثل بِمَا تقدم.
وبقل نَاب الْبَعِير يبقل بقولا: طلع، على الْمثل أَيْضا.
والبقلة: بقل الرّبيع.
وَأَرْض بقلة، وبقيلة، ومبقلة، ومبقلة وبقالة، وعَلى مِثَاله: مزرعة ومزرعة وزراعة.
وابتقلت الْمَاشِيَة، وتبقلت: رعت البقل. وَقيل: تبقلها: سمنها من البقل.
وتبقل الْقَوْم، وابتقلوا، وابقلوا: تبقلت ماشيتهم.
وَخرج بتبقل: أَي يطْلب البقل.
وبقلة الضَّب: نبت، قَالَ أَبُو حنيفَة: ذكرهَا أَبُو نصر، وَلم يُفَسِّرهَا.
والباقلي، والباقلاء: الفول. واحدته: باقلاة وباقلاءة.
(6/435)

وَحكى أَبُو حنيفَة: الباقلي، بِالتَّخْفِيفِ وَالْقصر، قَالَ: وَقَالَ الْأَحْمَر: وَاحِدَة الباقلاء: باقلاء، فَإِذا كَانَ ذَلِك فالواحد والجميع فِيهِ سَوَاء، وَأرى الْأَحْمَر حكى مثل ذَلِك فِي: الباقلي.
والبوقال، بِضَم الْبَاء: ضرب من الكيزان، حَكَاهُ كرَاع، وَلم يُفَسر مَا هُوَ، ففسرناه بِمَا علمنَا.
وباقل: اسْم رجل يضْرب بِهِ الْمثل فِي العي.
والبقل: بطن من الأزد، وهم: بَنو بَاقِل.
وَبَنُو بقيلة: بطن من الْحيرَة.

مقلوبه: (ل ب ق)
اللبق: الظّرْف والرفق.
لبق لبقاً ولباقة، فَهُوَ لبق، قَالَ سِيبَوَيْهٍ: بنوه على هَذَا، لِأَنَّهُ علم ونفاذ يوميء إِلَى انهم جَاءُوا بِهِ على فهم فهامة، فَهُوَ فهم، وَالْأُنْثَى: لبقة.
ولبق، فَهُوَ لبيق: كلبق، وَالْأُنْثَى: لبيقة.
وَقيل: اللبقة، واللبيقة: الْحَسَنَة الدل واللبسة.
وَهَذَا الْأَمر يلبق بك: أَي يوافقك.
ولبق الثَّرِيد وَغَيره: خلطه ولينة، أنْشد ابْن الْأَعرَابِي:
لَا خير فِي أكل الْخُلَاصَة وَحدهَا ... إِذا لم يكن رب الْخُلَاصَة ذَا تمر
وَلكنهَا زين إِذا هِيَ لبقت ... بمحض على حلواء فِي وضر الْقدر

مقلوبه: (ب ل ق)
البلق، والبلقة: ارْتِفَاع التحجيل إِلَى الفخذين.
بلق بلقاً، وبلق، وَهِي قَليلَة، وابلق، فَهُوَ أبلق. وَقَوْلهمْ:
ضرط البلقاء جالت فِي الرسن
يضْرب: للباطل الَّذِي لَا يكون، وللذي يعد الْبَاطِل.
وأبلق: ولد لَهُ ولد بلق، وَفِي الْمثل: " طلب الابلق العقوق ". يضْرب: لمن يطْلب مَا
(6/436)

لَا يُمكن.
والبلق: حجر بِالْيمن يضيء مَا وَرَاءه كَمَا يضيء الزّجاج.
والبلق: الْبَاب، فِي بعض اللُّغَات.
وبلقه يبلقه بلقا، وأبلقه: فَتحه فتحا شَدِيدا وأغلقه، ضد.
وانبلق الْبَاب: انْفَتح.
والبلق: الْفسْطَاط، قَالَ امْرُؤ الْقَيْس:
فليأت وسط قبابه يلقى ... وليأت وسط قبيله رجْلي
والبلوق، والبلوقة، وَالْفَتْح أَعلَى: رَملَة لَا تنْبت إِلَّا الرخامي، قَالَ ذُو الرمة فِي صفة ثَوْر:
يرود الرخامي لَا يرى مستظامه ... ببلوقة إِلَّا كَبِير المحافر
وَقيل: هِيَ بقْعَة لَيْسَ بهَا شجر، وَلَا تنْبت شَيْئا.
وَقيل: هِيَ قفر من الأَرْض لَا يسكنهَا إِلَّا الْجِنّ.
وَقيل: هِيَ مَا اسْتَوَى من الأَرْض.
والابلق الْفَرد: قصر السموءل بن عادياء الْيَهُودِيّ، قَالَ الْأَعْشَى:
بالابلق الْفَرد من تيماء منزله ... حصن حُصَيْن وجار غير ختار
وَفِي الْمثل: " تمرد مارد وَعز الابلق "، وَقد يُقَال: ابلق، قَالَ الْأَعْشَى:
وحصن بتيماء الْيَهُودِيّ أبلق
أبدل " أبلق " من: " حصن ".
والبلقاء: أَرض بِالشَّام.
والبلق: اسْم أَرض، قَالَ:
(6/437)

رعت بمعقب فالبلق نبتاً ... أطار نسيلها عَنْهَا فطَارَا
وبليق: اسْم فرس، وَفِي الْمثل: " يجْرِي بليق ويذم ": يضْرب للرجل يجْتَهد ثمَّ يلام.

الْقَاف وَاللَّام وَالْمِيم
الْقَلَم: الَّذِي يكْتب بِهِ. وَالْجمع: أَقْلَام، وقلام.
والقلم الَّذِي فِي التَّنْزِيل: لَا أعرف كيفيته قَالَ أَبُو زيد: سَمِعت اعرابيا محرما يَقُول:
سبق الفضاء وجفت الأقلام
والقلم: الزلم.
والقلم: السهْم الَّذِي يُحَال بَين الْقَوْم فِي الْقمَار. وجمعهما: أَقْلَام، وَفِي التَّنْزِيل: (ومَا كنت لديهم إِذْ يلقون أقلامهم) قيل: مَعْنَاهُ: سِهَامهمْ. وَقيل: اقلامهم الَّتِي كَانُوا يَكْتُبُونَ بهَا التَّوْرَاة.
والقلمان: الجلمان لَا يفرد لَهُ وَاحِد.
والمقلم: قضيب الْبَعِير والتيس والثور، وَقيل: هُوَ طرفه.
ومقالم الرمْح: كعوبه، قَالَ:
وعادلاً مارناً صماًّ مقالمه ... فِيهِ سنانٌ حليفُ الْحَد مطرور
ويروى: " وعاملا ".
وقلم الظفر، والحافر، وَالْعود يقلمه قَلما، وقلمه: قطعه بالقلمين.
وَاسم مَا قطع مِنْهُ: القلامة.
وَقَالَ ابْن الْأَعرَابِي: وخطب رجل إِلَى نسْوَة، فَلم يزوجنه. فَقَالَ: أظنكن مقلمات: أَي لَيْسَ لَكِن رجل. وَلَا أحد يدْفع عنكن.
وَألف مقلمة: يَعْنِي الكتيبة الشاكة فِي السِّلَاح.
والقلام: ضرب من الحمض، يذكر وَيُؤَنث. وَقيل: هِيَ القاقلي.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: قَالَ شبيل بن عزْرَة: القلام مثل الاشنان، إِلَّا أَن القلام أعظم، قَالَ:
(6/438)

وَقَالَ غَيره: ورقه كورق الْحَرْف، وَأنْشد:
أَتَوْنِي بقلام فَقَالُوا تعشه ... وَهل يَأْكُل القلام إِلَّا الاباعر
واقاليم الأَرْض: اقسامها، وَاحِدهَا: إقليم، قَالَ ابْن دُرَيْد: لَا أَحسب الإقليم عَرَبيا.
وإقليم: مَوضِع بِمصْر، عَن اللحياني.

مقلوبه: (ق م ل)
الْقمل: مَعْرُوف، واحدتها: قملة، وَقَوله:
وَصَاحب لَا خير فِي شبابه ... اصبح شُؤْم الْعَيْش قد رمى بِهِ
حوتاً إِذا مَا زادنا جِئْنَا بِهِ ... وقملةً إِن نَحن باطشنا بِهِ
إِنَّمَا أَرَادَ: مثل قملة فِي قلَّة غنائه كَمَا قدمنَا فِي قَوْله:
حوتا إِذا مَا زادنا جِئْنَا بِهِ
وَلَا يكون " قملة ": حَالا إِلَّا على هَذَا، كَمَا لَا يكون " حوتا ": حَالا إِلَّا على ذَلِك.
وَنَظِير كل ذَلِك مَا حَكَاهُ سِيبَوَيْهٍ من قَوْلهم: مَرَرْت بزيد اسداً شدَّة، لَا تُرِيدُ انه أَسد، وَلَكِن تُرِيدُ: أَنه مثل أَسد، وَقد تقدم كل ذَلِك.
وَيُقَال لَهَا أَيْضا: قمالٌ، وقملٌ.
وقمل رَأسه: كثر قمله.
وَقَوْلهمْ: غل قملٌ: اصله أَنهم كَانُوا يغلون الاسير بالقد وَعَلِيهِ الشّعْر، فيقمل الْقد فِي عُنُقه وَفِي الحَدِيث: " من النِّسَاء غل قمل يقذفها الله فِي عنق من يَشَاء ثمَّ لَا يُخرجهَا إِلَّا هُوَ ".
وقمل العرفج: أسود شَيْئا وَصَارَ فِيهِ كالقمل.
وأقمل الرمث: تفطر بالنبات، وَقيل: بدا ورقه صغَارًا.
(6/439)

وقمل الْقَوْم: كَثُرُوا، قَالَ:
حَتَّى إِذا قملت بطونكمو رَأَيْتُمْ أبناءكم شبوا
قملت بطونكم: كثرت قبائلكم، بِهَذَا فسره لنا أَبُو الْعَلَاء.
وقمل الرجل: سمن بعد هزال.
وَامْرَأَة قملة، وقميلة: قَصِيرَة جدا، قَالَ:
من الْبيض لَا درامة قملية ... إِذا خرجت فِي يَوْم عيد تؤاربه
أَي: تطلب الإربة.
والقملي من الرِّجَال: الحقير الصَّغِير الشَّأْن.
والقملي، أَيْضا: الَّذِي كَانَ بدويا فَعَاد سوادياً، عَن ابْن الْأَعرَابِي.
وَالْقمل: صغَار الذَّر والدبا.
وَقيل: هُوَ الدبا الَّذِي لَا اجنحة لَهُ.
وَقيل: هُوَ شَيْء صَغِير لَهُ جنَاح احمر.
قَالَ أَبُو حنيفَة: الْقمل شَيْء يشبه الْحلم، وَهُوَ لَا يَأْكُل الْجَرَاد، وَلَكِن يمتص الْحبّ إِذا وَقع فِيهِ الدَّقِيق وَهُوَ رطب، فتذهب قوته وخيره، وَهُوَ خَبِيث الرَّائِحَة، وَفِيه مشابه من الْحلم.
وَقيل: الْقمل دَوَاب صغَار من جنس القردان، إِلَّا أَنَّهَا اصغر مِنْهَا.
وَقيل: الْقمل: قمل النَّاس، وَلَيْسَ بِشَيْء. واحدتها: قملة.
وقملى: مَوضِع.

مقلوبه: (ل ق م)
اللقم: سرعَة الْأكل والمبادرة إِلَيْهِ.
لقمه لقما، والتقمه، وألقمه، وَفِي الْمثل: " سبه فكانما القم فَاه حجرا ".
وَرجل تلقام، وتلقامة: عَظِيم اللقم.
و" تلقامة ": من الْمثل الَّتِي لم يذكرهَا صَاحب الْكتاب.
(6/440)

واللقمة، واللقمة: مَا تهيئه للقم، الأولى عَن اللحياني.
واللقيم: الملقوم.
ولقم الْبَعِير: إِذا لم يَأْكُل حَتَّى يناوله بِيَدِهِ.
ولقم الطَّرِيق، ولقمه، الْأَخِيرَة عَن كرَاع: مَتنه ووسطه.
ولقم الطَّرِيق يلقمه لقماً: سد فَمه.
ولقمان: اسْم، فَأَما لُقْمَان الَّذِي اثنى الله عَلَيْهِ فِي كِتَابه، فَقيل فِي التَّفْسِير: إِنَّه كَانَ نَبيا. وَقيل: كَانَ حكيما، لقَوْل الله تَعَالَى: (ولقد آتَيْنَا لُقْمَان الْحِكْمَة) وَقيل: كَانَ رجلا صَالحا، وَقيل: كَانَ خياطا، وَقيل: كَانَ نجارا، وَقيل: كَانَ رَاعيا، وروى فِي التَّفْسِير أَن إنْسَانا وقف عَلَيْهِ وَهُوَ فِي مَجْلِسه فَقَالَ لَهُ: " السِّت الَّذِي كنت ترعى معي فِي مَكَان كَذَا وَكَذَا؟ قَالَ: بلَى، قَالَ: فَمَا بلغ بك مَا أرى؟ قَالَ: صدق الحَدِيث، وَأَدَاء الْأَمَانَة والصمت عَمَّا لَا يعنيني "، وَقيل: كَانَ حَبَشِيًّا غليظ المشافر مشقق الرجلَيْن، هَذَا كُله قَول الزّجاج، وَلَيْسَ يضرّهُ ذَلِك عِنْد الله، لِأَن الله شرفه بالحكمة.
ولقيم: اسْم، يجوز أَن يكون تَصْغِير لُقْمَان، على تَصْغِير التَّرْخِيم، وَيجوز أَن يكون تَصْغِير اللقم.

مقلوبه: (م ق ل)
المقلة: شحمة الْعين الَّتِي تجمع السوَاد وَالْبَيَاض.
وَقيل: هِيَ سوادها وبياضها.
وَقيل: هِيَ الحدقة، عَن كرَاع.
وَأعرف ذَلِك فِي الْإِنْسَان، وَقد يسْتَعْمل ذَلِك فِي النَّاقة، وانشد ثَعْلَب:
من المنطيات الموكب المعج بَعْدَمَا ... يرى فِي فروع المقلتين نضوب
ومقله بِعَيْنِه يمقله مقلا: نظر اليه، قَالَ الْقطَامِي:
وَلَقَد يروع قلوبهن تكلمي ... ويروعني مقل الصوار المرشق
ويروى: " مقل " و" مقل " احسن،
(6/441)

لقَوْله: " تكلمي ".
وَحكى اللحياني: مَا مقلت عَيْني مثله: أَي لم تَرَ مثله.
والمقلة: حَصَاة الْقسم، تُوضَع فِي الْإِنَاء إِذا عدموا المَاء فِي السّفر، ثمَّ يصب فِيهِ من المَاء قدر مَا يغمر الْحَصَاة، فيعطاها كل رجل مِنْهُم، قَالَ يزِيد بن طعمة الخطمي:
قذفوا سيدهم فِي ورطة ... قذفك المقلة وسط المعترك
ومقل المقلة: القاها فِي الْإِنَاء، وصب عَلَيْهَا مَا يغمرها من المَاء.
ومقله فِي المَاء يمقله مقلا: غطه.
ومقل الشَّيْء فِي الشَّيْء يمقله مقلا: غمسه، وَفِي الحَدِيث: " إِذا وَقع الذُّبَاب فِي إِنَاء احدكم فاملقوه فَإِن فِي أحد جناحيه سما وَفِي الآخر شِفَاء، إِنَّه يقدم الس وَيُؤَخر الشِّفَاء ".
وتماقلوا فِي المَاء: تغاطوا.
ومقل فِي المَاء يمقل مقلاً: غاص، ويروى أَن ابْن لُقْمَان سَأَلَ أَبَاهُ لُقْمَان فَقَالَ: " أَرَأَيْت الْحبَّة تكون فِي مقل الْبَحْر؟؟؟ فَأعلمهُ أَن الله يعلم الْحبَّة حَيْثُ هِيَ، يعلمهَا بِعِلْمِهِ، ويستخرجها بِلُطْفِهِ ". وَقَوله: " فِي مقل الْبَحْر ": أَرَادَ فِي مَوضِع المغاص من الْبَحْر.
والمقل: أَن يخَاف الرجل على الفصيل من شربه اللَّبن فيسقيه فِي كَفه قَلِيلا قَلِيلا.
ومقل البئرك أَسْفَلهَا.
والمقل: الكندر الَّذِي تدخن بِهِ الْيَهُود وَيجْعَل فِي الدَّوَاء.
والمقل: حمل الدوم. واحدته: مقلة.
قَالَ أَبُو حنيفَة: الْمقل: الصمغ الَّذِي يُسمى الكور، وَهُوَ من الْأَدْوِيَة.

مقلوبه: (ل م ق)
لمق الطَّرِيق: نهجه ووسطه، لُغَة فِي: لقمه.
ولمق عينه يلمقها لمقاً: رَمَاهَا فأصابها.
وَقيل: هُوَ ضربهَا بالكف مبسوطة خَاصَّة، كاللق، وَعم بِهِ بَعضهم الْعين وَغَيرهَا.
ولمق الشَّيْء يلمقه لمقاً: كتبه، فِي لُغَة بني عقيل.
وَسَائِر قيس يَقُولُونَ: لمقه: محاه، وَفِي كَلَام بعض فصحاء الْعَرَب: " لمقه بَعْدَمَا نمقه ":
(6/442)

أَي محاه بَعْدَمَا كتبه.
واللماق: الْيَسِير من الطَّعَام وَالشرَاب، قَالَ نهشل بن حري:
كبرق لَاحَ يعجب من رَآهُ ... وَلَا يشفي الحوائم من لماق
وَخص بَعضهم بِهِ الْجحْد، يَقُولُونَ: مَا عِنْده لماق، وَمَا ذقت لماقاً وَلَا لماجاً: أَي شَيْئا.
وَمَا بِالْأَرْضِ لماق: أَي مرتع.
واليملق: القباء المحشو، هُوَ بِالْفَارِسِيَّةِ: " يلمه ".

مقلوبه: (م ل ق)
الملق: شدَّة لطف الود.
وَقيل: الترفق والمداراة، والمعنيان متقاربان.
ملق ملقا، وتملق، وتملقه، وتملق لَهُ.
وَرجل ملق، وملاق.
وَقيل: الملاق: الَّذِي لَا يصدق وده.
والملق، أَيْضا: الَّذِي يعدك ويخلفك فَلَا يَفِي ويتزين بِمَا لَيْسَ عِنْده.
والملق: الدُّعَاء والتضرع، قَالَ العجاج:
لَا هم رب الْبَيْت والمشرق ... إياك ادعو فَقبل ملقي
وملق الشَّيْء: ملسه.
والملق: الصفوح اللينة المتزلقة من الْجَبَل واحدتها: ملقة. وَقيل: هِيَ الآكام المفترشة، قَالَ صَخْر الغي:
اتيح لَهَا أقيدر ذُو حشيف ... إِذا سامت على الملقات ساما
(6/443)

والإملاق: إِنْفَاق المَال حَتَّى يُورث حَاجَة.
وَقد املق، واملقه الله.
وَقيل: المملق: الَّذِي لَا شَيْء لَهُ.
وملق الْأَدِيم يملقه ملقا: إِذا دلكه حَتَّى يلين.
وملق الثَّوْب والإناء يملقه ملقا: غسله.
وملق الجدي أمه يملقها ملقا: رضعها. وَكَذَلِكَ الفصيل وَالصَّبِيّ.
وملق عينه يملقها ملقا: ضربهَا.
وملقه بِالسَّوْطِ يملقه ملقا: ضربه.
والملق: ضرب الْحمار بحوافره الأَرْض، قَالَ رؤبة يصف حمارا:
معتزم التجليح ملاَّخ الملق
أَرَادَ: الملق، فثقله. يَقُول: لَيْسَ حافر هَذَا الْحمار بثقيل الوقع على الأَرْض.
والملق: الْحَضَر الشَّديد.
وَرجل ملق: ضَعِيف.
والمالق: الْخَشَبَة العريضة الَّتِي تشد بالحبال إِلَى الثورين فَيقوم عَلَيْهَا الرجل، ويجرها الثوران فيعفر آثَار اللؤمة.
وَقد ملقوا أَرضهم، يملقونها.
وَقيل: المالق: الَّذِي يقبض عَلَيْهِ الْحَارِث.
قَالَ أَبُو حنيفَة: المملقة، خَشَبَة عريضة يجرها الثيران.

الْقَاف وَالنُّون وَالْفَاء
القنف: عظم الْأذن وإقبالها على الْوَجْه وتباعدها من الرَّأْس.
وَقيل: انثناء طرفها واستلقاؤها على ظهر الْأُخْرَى.
وَقيل: انثناء اطرافها على ظَاهرهَا.
وَقيل: انتشار الاذنين وإقبالهما على الرَّأْس.
(6/444)

وَقيل: صغرها ولصوقها بِالرَّأْسِ.
أذن قنفاء وَرجل اقنف.
والقنف فِي الشَّاة: انثناء اذنها إِلَى رَأسهَا حَتَّى يظْهر بَطنهَا.
وَقيل القنف فِي أذن الْإِنْسَان: انثناؤها، وَفِي أذن المعزى: غلظها كَأَنَّهَا رَأس نعل مخصوفة.
وكمرة قنفاء، على التَّشْبِيه، أنْشد ابْن دُرَيْد:
وَأم مثواي تَدْرِي لمتي ... وتغمز القنفاء ذَات الفروة
وَأنْشد الْأَخْفَش:
قد وَعَدتنِي أم عَمْرو أَن تا
تمسح رَأْسِي وتفليني وَا
وتمسح القنفاء حَتَّى تنتا
أَرَادَ: حَتَّى تنتأ، فَخفف وابدل. وَسَيَأْتِي ذكر ذَلِك فِي مَوْضِعه.
وَفرس أقنف: ابيض الْقَفَا ولون سائره مَا كَانَ.
وَرجل قناف: ضخم الْأنف.
وَقيل: عَظِيم الرَّأْس واللحية.
وَقيل: هُوَ الطَّوِيل الْجِسْم الغليظه.
والقنيف: الْجَمَاعَة من الرِّجَال وَالنِّسَاء. وَجمعه: قنف.
والقنيف: السَّحَاب ذُو المَاء الْكثير.
ومرقنف من اللَّيْل: أَي قِطْعَة مِنْهُ، قَالَ ابْن دُرَيْد: وَلَيْسَ بثبت.
والقنف: مَا يبس من الغدير فتقلع طينه، عَن السيرافي.
وقنافة: اسْم.
(6/445)

مقلوبه: (ق ف ن)
قفن الرجل يقفنه قفناً: ضربه على رَأسه بالعصا.
وقفنه يقفنه قفنا: ضرب قَفاهُ.
وقفن الشَّاة يقفنها قفنا: ذَبحهَا من الْقَفَا.
وشَاة قفينة: مذبوحة من قفاها.
وَقيل: هِيَ الَّتِي أبين رَأسهَا من أَي جِهَة ذبحت، وَالْمعْنَى يؤول إِلَى ذَلِك، لِأَنَّهُ إِذا ابان الرَّأْس فقد قطع الْقَفَا.
والقفينة: النَّاقة الَّتِي تنحر من قفاها، عَن ثَعْلَب وَلَيْسَ شَيْء من ذَلِك مشتقا من لفظ: الْقَفَا، إِذْ لَو كَانَ ذَلِك لقيل فِي كُله: قفي وقفية.
الَّذِي عِنْدِي: أَن النُّون أصل، وَإِن كَانَت الْكَلِمَة مَعْنَاهَا: الْقَفَا، كَمَا أَن: القدموس " مَعْنَاهُ: الْقَدِيم، " والسبطر " مَعْنَاهُ: السبط، وَلَيْسَت الْمِيم وَلَا الرَّاء زائدتين.
وَقد روى أَبُو زيد: قفنت الشَّاة: ذبحتها من قفاها، وقفنت الرجل: ضربت قَفاهُ، وَهَذَا شَاهد لما ذكرته من أَن النُّون أصل.

مقلوبه: (ن ق ف)
نقف رَأسه ينقفه: ضربه ايسر الضَّرْب.
وَقيل: هُوَ كسر الرَّأْس على الدِّمَاغ.
وَقيل: هُوَ ضربك إِيَّاه بِرُمْح أَو عَصا.
ونقيف الظليم الحنظل ينقفه، وانتقفه: كَسره عَن هبيده.
ونقف الْبَيْضَة: ثقبها.
ونقف الفرخ الْبَيْضَة: ثقبها وَخرج مِنْهَا.
والنقف: الفرخ حِين يخرج من الْبَيْضَة، سمي بِالْمَصْدَرِ.
وانقف الْجَرَاد: رمى ببيضه.
والنقفة: كالنجفة، وَهِي وهيدة صَغِيرَة تكون فِي رَأس الْجَبَل أَو الأكمة.
وجذع نقيف، ومنقوف: أَكلته الأرضة.
ومنقاف الطَّائِر: منقاره، فِي بعض اللُّغَات.
والمنقاف: عظم دويبة تكون فِي الْبَحْر، فِي وَسطه مشق تصقل بِهِ الصُّحُف.
(6/446)

وَقيل: هُوَ ضرب من الودع.
وَرجل نقاف: ذُو نظر وتدبير.
والنقاف: السَّائِل، وَخص بَعضهم بِهِ سَائل الْإِبِل وَالشَّاء، قَالَ:
إِذا جَاءَ نقاف يعد عِيَاله ... طَوِيل الْعَصَا نكبته عَن شياهها

مقلوبه: (ن ف ق)
نفق الْفرس وَسَائِر الْبَهَائِم ينْفق نفوقا: مَاتَ.
ونفقت السّلْعَة تنْفق نفَاقًا: غلت وَرغب فِيهَا، وأنفقها هُوَ، ونفقها.
ونفق الدِّرْهَم ينْفق نفَاقًا: كَذَلِك، هَذِه عَن اللحياني، كَأَن الدِّرْهَم قل فَرغب فِيهِ.
وَأنْفق الْقَوْم: نفقت سوقهم.
ونفق مَاله ودرهمه وَطَعَامه نفقا ونفاقا، ونفق، كِلَاهُمَا: قل.
وَقيل: فنى وَذهب.
وأنفقوا: نفقت أَمْوَالهم.
وَأنْفق المَال: صرفه. وَفِي التَّنْزِيل: (وإِذا قيل لَهُم أَنْفقُوا مِمَّا رزقكم الله) أَي: أَنْفقُوا فِي سَبِيل الله وأطعموا وتصدقوا.
واستنفقه: أذهبه.
وَالنَّفقَة: مَا انفق، وَالْجمع: نفاق.
حكى اللحياني: نفدت نفاق الْقَوْم، ونفقاتهم.
والنفق: سرب فِي الأَرْض، مُشْتَقّ إِلَى مَوضِع اخر، وَفِي التَّنْزِيل: (فَإِن اسْتَطَعْت أَن تبتغي نفقاً فِي الأَرْض) وَالْجمع أنفاق، واستعاره امْرُؤ الْقَيْس لجحرة الفئرة فَقَالَ يصف فرسا:
خفاهن من أنفاقهن كَأَنَّمَا ... خفاهن ودق من عشي مجلب
وَالنَّفقَة، والنافقاء: جُحر الضَّب واليربوع.
(6/447)

وَقيل: النَّفَقَة، والنافقاء: مَوضِع يرققه اليربوع من جُحْره، فَإِذا أَتَى من القاصعاء ضرب النافقاء بِرَأْسِهِ فَخرج.
ونفق اليربوع، ونفق، وانتفق، ونفق: خرج مِنْهُ.
وتنفقه الحارش، وانتفقه: استخرجه من نافقائه. واستعاره بَعضهم للشَّيْطَان فَقَالَ:
إِذا الشَّيْطَان قصع فِي قفاها ... تنفقناه بالحبل التؤام
أَي: استخرجناه اسْتِخْرَاج الضَّب من نافقائه.
وَأنْفق الضَّب: إِذا لم يرفق بِهِ حَتَّى ينتفق.
والنفاق: الدُّخُول فِي الْإِسْلَام من وَجه، وَالْخُرُوج عَنهُ من وَجه آخر، مُشْتَقّ من نافقاء اليربوع، إسلامية.
وَقد نَافق منافقة، ونفاقا.
والنافقة: فَأْرَة الْمسك: يَعْنِي وعاءه.
وَمَالك بن المنتفق الضَّبِّيّ: أحد بني صباح ابْن طريف.
والنفيق: مَوضِع.
ونيفق الْقَمِيص والسراويل: مَعْرُوف، وَهُوَ فَارسي مُعرب، وَهُوَ الْمُنفق.

مقلوبه: (ف ن ق)
الفنق، والفناق، والتفنق، كُله: النِّعْمَة فِي الْعَيْش.
والمفنق: المترف، قَالَ:
لَا ذَنْب لي كنت امْرأ مفنقا ... أغيد نوام الضُّحَى غرونقا
الغرونق: الْمُنعم.
وَجَارِيَة فنق، ومفناق: جسيمة حَسَنَة فتية منعمة.
وَامْرَأَة فنق: قَليلَة اللَّحْم.
(6/448)

وناقة فنق: جسيمة حَسَنَة الْخلق.
وجمل فنق، وفنيق: مُودع للفحلة.
وَالْجمع: أفناق، وفنق، وفناق.
وَقد فنق.
والفنيقة: وعَاء أَصْغَر من الغرارة.
وَقيل: هِيَ الغرارة الصَّغِيرَة.

الْقَاف وَالنُّون وَالْبَاء
القنب: جراب قضيب الدَّابَّة.
وَقيل: هُوَ وعَاء قضيب كل ذِي حافر، هَذَا الأَصْل ثمَّ اسْتعْمل فِي غير ذَلِك.
وقنب الْمَرْأَة: بظرها.
وقنب الْأسد: مَا يدْخل فِيهِ مخالبه من يَده.
وَالْجمع: قنوب.
وَهُوَ المقناب، وَكَذَلِكَ: هُوَ من الصَّقْر والبازي.
وقنابة الزَّرْع، وقنابه: عصيفته عِنْد الإثمار.
وَقد قنب.
وقنب الْعِنَب: قطع عَنهُ مَا يفْسد حمله.
وقنب الْكَرم: قطع بعض قضبانه للتَّخْفِيف عَنهُ وَاسْتِيفَاء بعض قوته، عَن أبي حنيفَة.
وقنب الزهر: خرج عَن أكمامه.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: القنوب: براعيم النَّبَات، وَهِي أكمه زهره، فَإِذا بَدَت قيل: قد أقنب.
وقنبت الشَّمْس، تقنب قنوبا: غَابَتْ فَلم يبْق مِنْهَا شَيْء.
والمقنب: شَيْء يكون مَعَ الصَّائِد، يَجْعَل فِيهِ مَا يصيده.
والمقنب من الْخَيل: مَا بَين الثَّلَاثِينَ إِلَى الْأَرْبَعين. وَقيل: هِيَ زهاء ثلثمِائة.
وقنب الْقَوْم: صَارُوا مقنبا، قَالَ سَاعِدَة ابْن جؤية الْهُذلِيّ:
(6/449)

عجبت لقيس والحوادث تعجب ... وَأَصْحَاب قيس يَوْم سَارُوا وقنبوا
وَكَذَلِكَ: تقنبوا.
والقنيب: جمَاعَة من النَّاس.
والقنب، والقنب: ضرب من الْكَتَّان، وَقَول أبي حَيَّة النميري:
فظل يذود مثل الْوَقْف عيطاً ... سلاهب مثل أَدْرَاك القناب
قيل فِي تَفْسِيره: يُرِيد، القنب، وَلَا ادري أَهِي لُغَة فِيهِ أم بني من القنب " فعالا "؟؟ كَمَا قَالَ الآخر:
من نسج دَاوُد أبي سَلام
وَأَرَادَ: سُلَيْمَان.
والقنابة، والقنابة: أَطَم من آطام الْمَدِينَة.

مقلوبه: (ق ب ن)
قبن فِي الأَرْض، واقبأن، من بَاب لرباعي، وَهُوَ مثل اطْمَأَن، والهمزة أَصْلِيَّة.
قبن يقبن قبونا: ذهب.
واقبأن: انقبض: كاكبأن.

مقلوبه: (ن ق ب)
النقب: الثقب فِي أَي شَيْء كَانَ.
نقبه ينقبه نقبا.
وَشَيْء نقيب: منقوب، قَالَ أَبُو ذُؤَيْب:
أرقت لذكره من غير نوب ... كَمَا يهتاج موشى نقيب
يَعْنِي بالموشى: يراعه.
(6/450)

ونقب الْخُف نقبا: تخرق، وَقيل: حفي.
ونقب خف الْبَعِير نقبا، وأنقب: كَذَلِك، قَالَ كثير عزة:
وَقد ازجر العرجاء أنقب خفها ... مناسمها لَا يستبل رثيمها
وَأَرَادَ: ومناسمها، فَحذف حرف الْعَطف، كَمَا قَالَ: " قسما الطارف التليد " ويروى: " أنقب خفها مناسمها ".
والمنقب من السُّرَّة: قدامها حَيْثُ ينقب الْبَطن، وَكَذَلِكَ: هُوَ من الْفرس.
وَقيل: المنقب: السُّرَّة نَفسهَا، قَالَ النَّابِغَة الْجَعْدِي يصف الْفرس:
كَأَن مقط شراسيفه ... إِلَى الطّرف القنب فالمنقب
اطمن بترس شَدِيد الصَّفَا ... ق من خشب الْجَوْز لم يثقب
والمنقبة: الَّتِي ينقب بهَا البيطار، نَادِر.
والأنقاب: الآذان، لَا اعرف لَهَا وَاحِدًا. قَالَ الْقطَامِي:
كَانَت خدود هجانجن ممالة ... أنقابهن إِلَى حداء السُّوق
ويروى: " أنقابهن ": أَي إعجاباً بِهن.
والنقب، والنقب: الْقطع المتفرقة من الجرب، الْوَاحِدَة: نقبة، وَقيل: هِيَ أول الجرب، قَالَ دُرَيْد ابْن الصمَّة:
متبذلاً تبدو محاسنه ... يضع الهناء مَوَاضِع النقب
وَقيل: النقب: الجرب عَامَّة، وَبِه فسر ثَعْلَب قَول أبي مُحَمَّد الحذلمي:
وَتكشف النقبة عَن لثامها
يَقُول: تبرئ من الجرب.
والنقب: قرحَة تخرج فِي الْجنب، وتهجم على الْجوف، ورأسها من دَاخل.
(6/451)

ونقبته النكبة تنقبه نقبا: أَصَابَته فبلغت مِنْهُ، كنكبته.
والناقبة: دَاء يَأْخُذ الْإِنْسَان من طول الضجعة.
والنقبة: صدأ السَّيْف والنصل، قَالَ:
جنوء الهالكي على يَدَيْهِ ... مكباً يجتلي نقب النصال
ويروى: " جنوح الهالكي ".
والنقب، والنقب: الطَّرِيق فِي الْجَبَل.
وَالْجمع: أنقاب، ونقاب، أنْشد ثَعْلَب لِابْنِ أبي عاصية:
تطاول ليلِي بالعراق وَلم يكن ... عَليّ بأنقاب الْحجاز يطول
والمنقب: كالنقب.
والمنقب، والنقاب: الطَّرِيق فِي الغلظ، قَالَ:
وتراهن شزباً كالسعالي ... ينطلعن من ثغور النقاب
يكون: جمعا، وَيكون وَاحِدًا.
والمنقبة: الطَّرِيق الضّيق بَين دارين، لَا يُسْتَطَاع سلوكه، وَفِي الحَدِيث: " لَا شُفْعَة فِي فَحل وَلَا منقبة ". فسروا المنقبة: بِالْحَائِطِ. وَقد تقدم تَفْسِير الْفَحْل.
والنقب: أَن يجمع الْفرس قوائمه فِي حَضَره وَلَا يبسط يَدَيْهِ، وَيكون حَضَره وثباً.
والنقيبة: النَّفس.
والنقيبة: يمن الْفِعْل.
وَرجل مَيْمُون النقيبة: مظفر بِمَا يحاول.
والمنقبة: كرم الْفِعْل.
وناقة نقيبة: عَظِيمَة الضَّرع.
والنقبة: اللَّوْن.
(6/452)

وَقيل: النقبة: مَا أحَاط بِالْوَجْهِ من دوائره. قَالَ ثَعْلَب: وَقيل لامْرَأَة: " أَي النِّسَاء أبْغض إِلَيْك؟ قَالَت: الحديدة الرّكْبَة، القبيحة النقبة، الْحَاضِرَة الكذبة ".
والنقبة: خرقَة يَجْعَل أَعْلَاهَا كالسراويل وأسفلها كالإزار.
وَقيل: النقبة: مثل النطاق إِلَّا انه مخيط الحزة نَحْو السَّرَاوِيل.
وَقيل: هِيَ سَرَاوِيل لَا ساقين لَهَا.
ونقب الثَّوْب ينقبه: جعله نقبة.
والنقاب: القناع على مارن الْأنف.
وَالْجمع: نقب.
وَقد تنقبت الْمَرْأَة، وانتقبت.
وَإِنَّهَا لحسنة النقبة، وَقَوله: أنْشدهُ سِيبَوَيْهٍ:
بأعين مِنْهَا مليحات النقب ... شكل التُّجَّار ة حَلَال المكتسب
يرْوى: " النقب " و" النقب ". روى الأولى سِيبَوَيْهٍ، وروى الثَّانِيَة: الرياشي، فَمن قَالَ: " النقب " عَنى دوائر الْوَجْه. وَمن قَالَ " النقب " أَرَادَ: جمع " نقبة ": من الانتقاب بالنقاب.
والنقاب الْعَالم بالامور، وَمن كَلَام الْحجَّاج فِي مناطقته لِلشَّعْبِيِّ: " إِن كَانَ ابْن عَبَّاس لنقاباً فَمَا قَالَ فِيهَا ".
ونقب فِي الأَرْض: ذهب.
ونقب عَن الْأَخْبَار وَغَيرهَا: بحث.
وَقيل: نقب عَن الْأَخْبَار: اخبر بهَا.
والنقيب: عريف الْقَوْم، وَالْجمع: نقباء.
ونقب عَلَيْهِم ينقب نقابة: عرف.
ولقيته نقابا: أَي مُوَاجهَة.
ومررت على طَرِيق فناقبني فِيهِ فلَان نقاباً: أَي لَقِيَنِي على غير ميعاد وَلَا اعْتِمَاد.
وَورد المَاء نقابا: إِذا ورد عَلَيْهِ من غير أَن يشْعر بِهِ قبل ذَلِك.
ونقب: مَوضِع، قَالَ السليك بن السلكة:
(6/453)

وَهن عِجَال من نباك وَمن نقب

مقلوبه: (ن ب ق)
النبق: ثَمَر السدر.
ونبق النّخل: فسد.
وَقيل نبق: أزهى.
ونخل منبق، بِالْفَتْح: مصطف على سطر مستوٍ، قَالَ امْرُؤ الْقَيْس:
وَحدث بِأَن زَالَت بليلٍ حمولهم ... كنخلٍ من الْأَعْرَاض غير منبق
ونبق الْكتاب: سطره وَكتبه.
وَبَنُو أبي نبقة: بطين من بني الْحَارِث.
وَذُو نبق: اسْم مَوضِع، قَالَ الرَّاعِي:
تبين خليلي هَل ترى من ظعائن ... بِذِي نبق زَالَت بِهن الأباعر

مقلوبه: (ب ن ق)
بنق الْكتاب: لُغَة فِي نبقه.
بنق كَلَامه: جمعه وسواه.
والبنقة، والبنيقة: رقْعَة تكون فِي الثَّوْب كاللبنة وَنَحْوهَا، مُشْتَقّ من ذَلِك.
وَقيل: هِيَ لبنة الْقَمِيص.
وَالْجمع: بنائق، وبنيق، قَالَ:
قد اغتدى وَالصُّبْح ذُو بنيق
جعل لَهُ بنيقا، على التَّشْبِيه ببنيقة الْقَمِيص لبياضها.
وَقَالَ ثَعْلَب: بنائق، وبنق، وَزعم أَن بنقاً: جمع الْجمع، وَهَذَا مَا لَا يعقل.
وَأَرْض مبنوقة: مَوْصُولَة بِأُخْرَى، كَمَا توصل بنيقة الْقَمِيص، قَالَ ذُو الرمة:
(6/454)

ومغبرة الأفياف مسحولة الْحَصَى ... دياميمها مبنوقة بالصفاصف
هَكَذَا رَوَاهُ أَبُو عَمْرو، وروى غَيره: " مَوْصُولَة " والبنيقة: الزمعة من الْعِنَب إِذا عظمت.
والبنيقة: السطر من النّخل.
وبنيقة الْفرس: الشّعْر الْمُخْتَلف فِي وسط مرفقه.
وَقيل: فِي وسط مرفقه مِمَّا يَلِي الشاكلة.
والبنيقتان: دائرتان فِي نَحره.
والبنيقتان: عودان فِي طرفِي المضمدة.

الْقَاف وَالنُّون وَالْمِيم
قنم الطَّعَام وَاللَّحم والثريد والدهن قنماً، فَهُوَ قنمٌ: فسد وتغيرت رَائِحَته.
وَالِاسْم: القنمة، قَالَ سِيبَوَيْهٍ: جَعَلُوهُ اسْما للرائحة.
وقنمت يَدي من الزَّيْت قنما، فَهِيَ قنمة: اتسخت.
والقنم فِي الْخَيل وَالْإِبِل: أَن يُصِيب الشّعْر الندي، ثمَّ يُصِيبهُ الْغُبَار فيركبه لذَلِك وسخ.
وبقرة قنمة: متغيرة الرَّائِحَة، حَكَاهُ ثَعْلَب.

مقلوبه: (ق م ن)
هُوَ قمن بِكَذَا، وقمن مِنْهُ. وقمن، وقمين: أَي حرٍ، فَمن فتح لم يثن وَلَا جمع، وَلَا أنث، وَمن كسر أَو ادخل الْيَاء، ثنى وَجمع وأنث، فَقَالَ: قمنان، وقمنون، وقمنة، وقمنتان، وقمنات، وقمينان، وقمينون، وقمناء، وقمينة، وقمينتان، وقمينات، وقمائن.
وَحكى اللحياني: إِنَّه لمقمون أَن يفعل ذَلِك، وَإنَّهُ لمقمنة، كَذَا لَا يثنى وَلَا يجمع.
وَهَذَا الْأَمر مقمنة لذَلِك: أَي محراة.
وَهَذَا الْمنزل لَك موطن قمن: أَي جدير أَن تسكنه.
واقمن بِهَذَا الْأَمر: أَي اخلق بِهِ.
(6/455)

وَحكى اللحياني: مَا رَأَيْت من قمنه وقمناته، كَذَا حَكَاهُ.
وداري قمن من دَارك: أَي قريب.

مقلوبه: (ن ق م)
النقمَة، والنقمة: الْمُكَافَأَة بالعقوبة.
وَالْجمع: نقم، ونقم فنقم: لنقمة، ونقم: لنقمة.
وَأما ابْن جني فَقَالَ: نقمة، ونقم، قَالَ: وَكَانَ الْقيَاس أَن يَقُولُوا فِي جمع: نقمة: نقم، على حدّ: كلمة وكلم، فعدلوا عَنهُ إِلَى أَن فتحُوا المكسر وكسروا المفتوح، وَقد علمنَا أَن من شَرط الْجمع بخلع الْهَاء: أَلا يُغير من صِيغَة الْحُرُوف شَيْء وَلَا يُزَاد على طرح الْهَاء، نَحْو: تَمْرَة وتمر، وَقد بَينا جَمِيع ذَلِك فِيمَا حَكَاهُ هُوَ: من معدة ومعد.
وَقد نقم: ونقم نقما، وانتقم.
ونقم الشَّيْء، ونقمه: أنكرهُ، وَفِي التَّنْزِيل: (ومَا نقموا مِنْهُم) .
وضربه ضَرْبَة نقم: إِذا ضربه عَدو لَهُ.
وَإنَّهُ لميمون النقيمة: إِذا كَانَ مظفراً بِمَا يحاول.
وَقَالَ يَعْقُوب: ميمه بدل من بَاء نقيبة.
والناقم: ضرب من تمر عمان.
وَبَنُو الناقمية: بطن من عبد الْقَيْس، قَالَ أَبُو عبيد: أنشدنا الْفراء عَن الْمفضل لسعد بن زيد مَنَاة:
لقد كنت اهوى الناقمية خُفْيَة ... فقد جعلت آسان بَين تقطع

مقلوبه: (ن م ق)
نمق الْكتاب ينمقه نمقا، ونمقه: حسنه.
ونمق الْجلد: نقشه وزينه، قَالَ:
كَأَن مجر الرامسات ذيولها ... عَلَيْهِ قضيم نمقته الصوانع
ويروى: " حَصِير نمقته ".
(6/456)

وثوب نميق، ومنمق: منقوش.
وَقيل: هَذَا الأَصْل، ثمَّ كثر حَتَّى اسْتعْمل فِي الْكتاب.
والنمق: الْكتاب الَّذِي يكْتب فِيهِ.
وَفِيه نمقة: أَي ريح مُنْتِنَة. عَن أبي حنيفَة، كَأَنَّهُ مقلوب من: قنمة.

الْقَاف وَالْفَاء وَالْمِيم
الفقم فِي الْفَم: أَن تدخل الْأَسْنَان الْعليا إِلَى الْفَم. وَقيل: الفقم فِي الْفَم: اختلافه، وَهُوَ أَن يخرج أَسْفَل اللحي وَيدخل أَعْلَاهُ.
فَقُمْ فقما، وَهُوَ أفقم، ثمَّ كثر حَتَّى صَار كل معوج: أفقم.
وفقم الْأَمر فقما، وفقوما، وتفاقم: لم يجر على اسْتِوَاء، مشق من ذَلِك.
وفقم الرجل فقما: بطر، وَهُوَ من ذَلِك، لِأَن البطر: خُرُوج عَن الاسْتقَامَة والاستواء، قَالَ رؤبة:
فَلم تزل ترأبه وتحسمه ... من دائه حَتَّى استقام فقمه
والفقم، والفقم: طرف خطم الْكَلْب.
وَقيل: ذقن الْإِنْسَان ولحيته.
وَقيل: هما فَمه.
وفقم الْمَرْأَة: نَكَحَهَا.
مَا لَهُ فقما: نفد ونفق.
وفقيم: بطن فِي كنَانَة، النّسَب إِلَيْهِ: فقمي، نَادِر، حَكَاهُ سِيبَوَيْهٍ.
وفقيم، أَيْضا: فِي بني دارم، النّسَب إِلَيْهِ: فقيمي، على الْقيَاس.
وأفقم: اسْم.

الْقَاف وَالْبَاء وَالْمِيم
البقامة: الصوفة يغزل لبها وَيبقى سائرها.
(6/457)

وبقامة النادف: مَا سقط من الصُّوف لَا يقدر على غزله.
قيل: والبقامة: مَا يطيره النجاد.
وَقَوله أنْشدهُ ثَعْلَب:
إِذا اغتزلت من بقام الفرير ... فيا حسن شملتها شملتا
وَيَا طيب أرواحها بالضحى ... إِذا الشملتان لَهَا ابتلتا
يجوز أَن يكون " البقام " هُنَا: جمع " بقامة " وَأَن يكون لُغَة فِي: " البقامة "، وَلَا اعرفها، وَأَن يكون حذف الْهَاء للضَّرُورَة. وَقَوله: " شملتا " كَأَن هَذَا يَقُول فِي الْوَقْف: " شملت " ثمَّ اجراها فِي الْوَصْل مجْراهَا فِي الْوَقْف.
وَمَا كَانَ فلَان إِلَّا بقامة: من قلَّة عقله وَضَعفه، شبه بالبقامة من الصُّوف.
وَقَالَ اللحياني: يُقَال للرجل الضَّعِيف: مَا أَنْت إِلَّا بقامة: فَلَا أَدْرِي أعنى الضَّعِيف فِي عقله أم الضَّعِيف فِي جِسْمه؟ والبقم: شجر يصْبغ بِهِ، مُعرب، قَالَ الْأَعْشَى:
بكأس وإبريق كَأَن شرابها ... إِذا صب فِي المسحاة خالط بقما

بَاب الثنائي المضاعف من المعتل
الْقَاف وَالْيَاء

ي
ق
)
القيقاة، والقيقاءة، بِالْمدِّ وَالْقصر: الأَرْض الغليظة.
وَقيل: المنقادة. وَالْجمع: قيقاء، وقياق، قَالَ:
إِذا تمطين على القياقي ... لاقين مِنْهُ أذنى عنَاق
(6/458)

قَالَ سِيبَوَيْهٍ: وَقَالَ بَعضهم: " قواق "، فَجعل الْيَاء فِي: " قياق " بَدَلا كَمَا ابدلها فِي: قيل.
والقيقاة، والقيقاية: وعَاء الطّلع.

مقلوبه: (ي ق ق)
ابيض يقق: شَدِيد الْبيَاض.

الْقَاف وَالْوَاو
(ق وو)
الْقُوَّة: نقيض الضعْف. وَالْجمع: قوى، وقوى. وَقَوله تَعَالَى: (يَا يحيى خُذ الْكتاب بِقُوَّة) أَي: بجد وَعون من الله.
وَهِي: القواية، نَادِر، إِنَّمَا حكمه: القواوة، أَو القواءة، يكون ذَلِك فِي الْبدن وَالْعقل.
وَقد قوى، فَهُوَ قوي، وتقوى، واقتوى: كَذَلِك، قَالَ رؤبة:
وَقُوَّة الله بهَا اقتوينا
وَقواهُ هُوَ.
وقوى الله ضعفك: أَي ابدلك مَكَان الضعْف قُوَّة.
وَحكى سِيبَوَيْهٍ: هُوَ يقوى: أَي يرْمى بذلك.
وَفرس مقو: قوى.
وَرجل مقوٍ: ذُو دَابَّة قَوِيَّة.
والقوى من الْحُرُوف: مَا لم يَك حرف لين.
والقوى: الْعقل، أنْشد ثَعْلَب:
وصاحبين حَازِم قواهما
نبهت والرقاد قد علاهما
إِلَى أمونين فعدياهما
وَالْقُوَّة: الطَّاقَة من طاقات الْحَبل أَو الْوتر.
وَالْجمع: كالجمع.
وحبل قوٍ، ووتر قوٍ، كِلَاهُمَا: مُخْتَلف القوى.
وَأقوى الْحَبل وَالْوتر: جعل بعض قواه أغْلظ من بعض.
(6/459)

وَأقوى فِي الشّعْر: خَالف بَين قوافيه، هَذَا قَول أهل اللُّغَة.
وَقَالَ الْأَخْفَش: الإقواء: رفع بَيت وجر آخر، نَحْو قَول الشَّاعِر:
لَا بَأْس بالقوم من طول وَمن عظم ... جسم البغال وأحلام العصافير
ثمَّ قَالَ:
كَأَنَّهُمْ قصب جَوف أسافله ... مثقب نفخت فِيهِ الاعاصير
قَالَ: وَقد سَمِعت هَذَا من الْعَرَب كثيرا لَا أحصى، وَقلت قصيدة ينشدونها إِلَّا وفيهَا إقواء، ثمَّ لَا يستنكرونه، لِأَنَّهُ لَا يكسر الشّعْر، وَأَيْضًا فَإِن كل بَيت مِنْهَا كَأَنَّهُ شعر على حياله، قَالَ ابْن جني: أما سَمعه الإقواء عَن الْعَرَب فبحيث لَا يرتاب بِهِ، لَكِن ذَلِك فِي اجْتِمَاع الرّفْع مَعَ الْجَرّ، فَأَما مُخَالطَة النصب لوَاحِد مِنْهُمَا فقليل، وَذَلِكَ لمفارقة الْألف الْيَاء وَالْوَاو، ومشابهة كل وَاحِدَة مِنْهُمَا جَمِيعهَا أُخْتهَا، فَمن ذَلِك قَول الْحَارِث بن حلزة:
فملكنا بذلك النَّاس حَتَّى ... ملك الْمُنْذر بن مَاء السَّمَاء
مَعَ قَوْله:
آذنتنا ببينهما أَسمَاء ... رب ثاو يمل مِنْهُ الثواء
وَقَالَ آخر: أنْشدهُ أَبُو عَليّ:
رَأَيْتُك لَا تغنين عني نقرة ... إِذا اخْتلفت فِي الهراوي الدمامك
ويروى: " الدمالك ".
فَأشْهد لَا آتِيك مَا دَامَ تنضب ... بأرضك أَو صلب الْعَصَا من رجالك
وَمعنى هَذَا: أَن رجلا واعدته امراة، فعثر عَلَيْهَا أَهلهَا فضربوه بِالْعِصِيِّ، فَقَالَ هذَيْن الْبَيْتَيْنِ، وَمثل هَذَا كثير، فَأَما دُخُول النصب مَعَ أَحدهمَا فقليل، من ذَلِك مَا انشده أَبُو عَليّ:
فيحيى كَانَ احسن مِنْك وَجها ... وَأحسن فِي العصفرة ارتداءآ
(6/460)

ثمَّ قَالَ:
وَفِي قلبِي على يحيى الْبلَاء
قَالَ ابْن جني: وَقَالَ ابْن أَعْرَابِي: لأمدحن فلاما، ولأهجونه وليعطيني، فَقَالَ:
يَا امرس النَّاس إِذا مرسته ... وأضرس النَّاس إِذا ضرسته
وأفقس النَّاس إِذا فقسته ... كالهندواني إِذا شمسته
وَقَالَ رجل من بني ربيعَة لرجل وهبه شَاة جماداً:
ألم ترني رددت على أبي بكر ... منيحته فعجلت الأداءا
وَقلت لشاته لما اتتني ... رماك الله من شَاة بداء
وَقَالَ الْعَلَاء بن الْمنْهَال الغنوي فِي شريك بن عبد الله النَّخعِيّ:
لَيْت أَبَا شريك كَانَ حَيا ... فيقصر حِين يبصره شريك
وَيتْرك من تدرئه علينا ... إِذا قُلْنَا لَهُ هَذَا أبوكا
وَقَالَ آخر:
لَا تنكحن عجوزا أَو مُطلقَة ... وَلَا يسوقنها فِي حبلك الْقدر
أَرَادَ: وَلَا يسوقنها صيدا فِي حبلك، أَو جنيبة لحبلك.
وَإِن اتوك وَقَالُوا إِنَّهَا نصف ... فَإِن أطيب نصفيها الَّذِي غبرا
وَقَالَ القحيف الْعقيلِيّ:
أَتَانِي بالعقيق دُعَاء كَعْب ... فحن النبع والأسل النهال
وَجَاءَت من اباطحها قُرَيْش ... كسيل أَتَى بيشة حِين سالا
(6/461)

وَقَالَ آخر:
وَإِنِّي بِحَمْد الله لاواهن القوى ... وَلم يَك قومِي قوم سوء فأخشعا
وَإِنِّي بِحَمْد الله لَا ثوب عَاجز ... لبست وَلَا من غدرة اتقنع
وَمن ذَلِك مَا أنْشدهُ ابْن الْأَعرَابِي:
قد ارسلوني فِي الكواعب رَاعيا ... فقد وأبى راعي الكواعب أَفرس
اتته ذئاب لَا يبالين رَاعيا ... وَكن سواما تشْتَهي أَن يفرسا
وَأنْشد ابْن الْأَعرَابِي أَيْضا:
عشيت جَابَان حَتَّى استد مغرضه ... وَكَاد يهْلك لَوْلَا أَنه اطاقا
قولا لجابان فليلحق بطيته ... نوم الضُّحَى بعد نوم اللَّيْل إِسْرَاف
وَأنْشد ابْن الْأَعرَابِي أَيْضا:
أَلا يَا خبز يَا ابْنة يثردان ... أَبى الْحُلْقُوم بعْدك لَا ينَام
ويروى: " اثردان ".
وبرق للعصيدة لَاحَ وَهنا ... كَمَا شققت فِي الْقدر السناما
وكل هَذِه الابيات قد انشدنا كل بَيت مِنْهَا فِي مَوْضِعه، وسننشد مَا بَقِي مِنْهَا مَا لم ننشده فِي مَوْضِعه إِن شَاءَ الله.
قَالَ ابْن جني: وَفِي الْجُمْلَة إِن الإقواء، وَإِن كَانَ عَيْبا لاخْتِلَاف الصَّوْت بِهِ فَإِنَّهُ، قد كثر، قَالَ: وَاحْتج الْأَخْفَش لذَلِك: بِأَن كل بَيت شعر بِرَأْسِهِ، وَأَن الإقواء لَا يكسر الْوَزْن، قَالَ: وَزَادَنِي أَبُو عَليّ فِي ذَلِك فَقَالَ: إِن حرف الْوَصْل يَزُول فِي كثير من الإنشاد، نَحْو
(6/462)

قَوْله:
قفا نبك من ذكرى حبيب ومنزل
وَقَوله:
سقيت الْغَيْث ايتها الْخيام
وَقَوله:
كَانَت مباركة من الْأَيَّام.
فَلَمَّا كَانَ حرف الْوَصْل غير لَازم، لِأَن الْوَقْف يُزِيلهُ، وَلم يحفل باختلافه، وَلأَجل ذَلِك مَا قل الإقواء عَنْهُم مَعَ هَاء الْوَصْل، أَلا ترى أَنه لَا يُمكن الْوُقُوف دون هَاء الْوَصْل، كَمَا يُمكن الْوُقُوف على لَام منزل وَنَحْوه، فَلهَذَا قل جدا نَحْو قَول الْأَعْشَى:
مَا بالها بِاللَّيْلِ زَالَ زَوَالهَا
فِيمَن رفع. قَالَ الاخفش: قد سَمِعت بعض الْعَرَب يَجْعَل الإقواء سنادا، وَقَالَ الشَّاعِر:
فِيهِ سنادٌ وإقواءٌ وتحريد
قَالَ: فَجعل الإقواء غير السناد، كَأَنَّهُ ذهب بذلك إِلَى تَضْعِيف قَول من جعل الإقواء سنادا من الْعَرَب، وَجعله عَيْبا، قَالَ: وللنابغة فِي هَذَا خبر مَشْهُور، وَقد عيب قَوْله فِي الدالية المجرورة:
وبذاك خبرنَا الغداف الْأسود
فعيب عَلَيْهِ ذَلِك فَلم يفهمهُ، فَلَمَّا لم يفهمهُ أَتَى بمغنية فغنته:
من آل مية رائح أَو مغتدى
ومدت الْوَصْل وأشبعته، ثمَّ قَالَت:
(6/463)

وبذاك خبرنَا الغداف الْأسود
ومطلت وَاو الْوَصْل، فَلَمَّا احسه عرفه، وَاعْتذر مِنْهُ وَغَيره، فِيمَا يُقَال، إِلَى قَوْله:
وبذاك تنعاب الْغُرَاب الْأسود
وَقَالَ: دخلت يثرب وَفِي شعري صَنْعَة، ثمَّ خرجت مِنْهَا وَأَنا اشعر الْعَرَب.
واقتوى الشَّيْء: اختصه لنَفسِهِ.
والتقاوى: تزايد الشُّرَكَاء.
وَألقى: القفز من الارض، ابدلوا الْوَاو يَاء طلبا للخفة، وكسروا الْقَاف لمجاورتها الْيَاء.
والقواء: كالقي، همزته منقلبة عَن وَاو.
وَأَرْض قواءٌ، وقواية، الْأَخِيرَة نادرة: قفرة لَا أحد فِيهَا.
وَدَار قواء: خلاء.
وَقد قويت، وأقوت.
وَأقوى الْقَوْم: نزلُوا فِي القواء.
وَأقوى الرجل: نفد طَعَامه.
وَقُوَّة: اسْم رجل.
وقوٌّ: مَوضِع.
وقوقت الدَّجَاجَة قيقاء، وقوقاة: صوتت عِنْد الْبيض.
وَرُبمَا اسْتعْمل فِي الديك. وَحَكَاهُ السيرافي فِي الْإِنْسَان.
وَبَعْضهمْ يهمزه، فيبدل الْهمزَة من الْوَاو المتوهمة فَيَقُول: قوقأت الدَّجَاجَة.

ومِمَّا ضوعف من فائه ولامه
(ق وق)
والقوق، والقاق، والقواق: الطَّوِيل.
وَقيل: هُوَ الْقَبِيح الطول.
والقاق: الأحمق الطائش.
(6/464)

والقاق: طَائِر مائي طَوِيل الْعُنُق.
والقوق: طَائِر لم يحل.
والقوقة، بِالْهَاءِ: الاصلع، عَن كرَاع، وانشد:
من القنصبات قضاعية ... لَهَا ولد قوقة احدب
وقوق: ملك رومي.
ودينار قوقي: مَنْسُوب إِلَيْهِ.
وقاق النعام: صَوت، قَالَ النَّابِغَة:
كَأَن غديرهم بجنوب سلى ... نعام قاق فِي بلد قفار
أَرَادَ: غَدِير نعام، فَحذف الْمُضَاف وَأقَام الْمُضَاف إِلَيْهِ مقَامه.
وَإِنَّمَا قضيت على ألف " قاق " بِأَنَّهَا وَاو، لِأَنَّهَا عين وَالْعين واواً أَكثر مِنْهَا يَاء.

مقلوبه: (وق ق) و (وق وق)
وقوق الرجل: ضعف.
والوقوقة: اخْتِلَاط صَوت الطير.
وَقيل: وقوقتها: جلبتها واصواتها فِي السحر.
والوقوقة: نباح الْكَلْب عِنْد الْفرق.
والوقواقة: الْكثير الْكَلَام.
وَامْرَأَة وقواقة: كَذَلِك.
والوقواق: طَائِر، وَلَيْسَ بثبت.
انْقَضى الثنائي والثلاثي المعتل
(6/465)

الثلاثي المعتل

الْقَاف والشين والهمزة
شقأ نابه يشقأ شقئاً، وشقوءاً: طلع وَظهر.
وشقأ رَأسه: شقَّه.
وشقأه بالمدري أَو الْمشْط شقئاً: فرقه.
والمشقلأ: المفرق.
والمشقأ، والمشقأة: الْمشْط.

مقلوبه: (أق ش)
بَنو أقيش: حَيّ من الْجِنّ، اليهم تنْسب الْإِبِل الأقيشية، أنْشد سِيبَوَيْهٍ:
كَأَنَّك من جمال بني أقيش ... يقعقع بَين رجلَيْهِ بشن
وَقَالَ ثَعْلَب: هم قوم من الْعَرَب.

مقلوبه: (أش ق)
الأشق: دَوَاء كالصمغ.

الْقَاف وَالضَّاد والهمزة
قضئ السقاء قَضَاء، فَهُوَ قضئ: فسد وَذَلِكَ إِذا طوى وَهُوَ رطب.
وقضئت عينه قضأ، فَهِيَ قضئة، احْمَرَّتْ وَاسْتَرْخَتْ مآقيها.
وقضئ الثَّوْب وَالْحَبل: أخلق وتقطع وعفن.
وَقيل: قضئ الْحَبل: إِذا طَال دَفنه فِي الأَرْض حَتَّى يتهتك.
وقضئ حَسبه قضأ، وقضاءة، بِالْمدِّ، وقضواً: عَابَ وَفَسَد.
وَفِيه قضأة، وقضأة: أَي عيب وَفَسَاد، الْأَخِيرَة عَن كرَاع.
وقضئ الشَّيْء قضأ، سَاكِنة، عَن كرَاع: أكله.
وأقضأ الرجل: أطْعمهُ. وَقيل: إِنَّمَا هِيَ بِالْفَاءِ.
(6/466)

الْقَاف وَالسِّين والهمزة
قساء: مَوضِع. وَقد قيل: إِن قساء هَذَا هُوَ قسى، الَّذِي ذكره ابْن احمر فِي قَوْله:
بجو من قسى ذفر الخزامى ... تهادى الجربياء بِهِ الحنينا
فَإِذا كَانَ كَذَلِك فَهُوَ من الْيَاء، وَسَيَأْتِي ذكره.

مقلوبه: (أس ق)
المئساق: الطَّائِر الَّذِي يصفق بجناحيه إِذا طَار.

الْقَاف وَالزَّاي والهمزة
الأزق: الضّيق فِي الْحَرْب.
أزق يأزق أزقا، وأزق أزقاً.
والمأزق: الْموضع الضّيق الَّذِي يقتتلون فِيهِ. قَالَ اللحياني: وَكَذَلِكَ: مأزق الْعَيْش.

الْقَاف والطاء والهمزة
الأقط، والإقط، والأقط، والأقط: شَيْء يتَّخذ من اللَّبن المخيض. يطْبخ ثمَّ يتْرك حَتَّى يمصل قَالَ ابْن الْأَعرَابِي: هُوَ من البان الْغنم خَاصَّة.
وأقط الطَّعَام يأقطه أقطا: عمله بالأقط.
وأقط الرجل يأقطه أقطا: أطْعمهُ الأقط.
وَحكى اللحياني: اتيت بني فلَان فخبزوا وحاسوا وأقطوا: أَي اطعموني ذَلِك، هَكَذَا حَكَاهُ للحياني غير معديات، أَي لم يَقُولُوا: خبزوني وحاسوني وأقطوني.
وآقط الْقَوْم: كثر أقطهم، عَنهُ أَيْضا.
قَالَ: وَكَذَلِكَ كل شَيْء من هَذَا، إِذا أردْت اطعمتهم، أَو وهبت لَهُم قلته: " فعلتهم " بِغَيْر ألف، وَإِذا أردْت أَن ذَلِك قد كثر عِنْدهم قلت: " افعلوا ".
(6/467)

والإقطة: هنة دون الْقبَّة مِمَّا يَلِي الكرش، وَالْمَعْرُوف: اللاقطة.
والمأقط: الْموضع الَّذِي يقتتلون فِيهِ.
والأقط، والمأقط: الثقيل للوخم من الرِّجَال.
وضربه فأقطه: أَي صرعه، كوقطه. وَأرى الْهمزَة بَدَلا، وَإِن قلّ ذَلِك فِي المفتوح.

الْقَاف وَالدَّال والهمزة
القندأ، والقندأوة: السَّيئ الْخلق.
وَقيل: الْخَفِيف.
وناقة قندأوة: جريئة.
والقندأوة: الصَّغِير الْعُنُق الشَّديد الرَّأْس.
وَقيل: الْعَظِيم الرَّأْس.
وجمل قندأوة: صلب.
والقندأو: الجريء الْمُقدم، التَّمْثِيل لسيبويه، وَالتَّفْسِير للسيرافي.

الْقَاف وَالتَّاء والهمزة
تئق السقاء تأقاً، فَهُوَ تئق: امْتَلَأَ.
وأتأقه هُوَ، قَالَ النَّابِغَة:
يَنحن نضح المزاد الوفر أتأقها ... شدّ الروَاة بِمَاء غير مشروب
" مَاء غير مشروب " يَعْنِي: الْعرق أَرَادَ: ينضحن بِمَاء غير مشروب نضح المزاد الوفر.
وَرجل تئق: ملآن غيظا أَو حزنا أَو سُرُورًا.
وَقيل: هُوَ الضّيق الْخلق.
وَمهر تئق: سريع.
وأتأق الْقوس: أغرق فِيهَا السهْم.
وَفرس تئق: نشيط ممتلئ جَريا، أنْشد ابْن الْأَعرَابِي:
(6/468)

وأريحياًّ عضباً وَذَا خصل ... مخلولق الْمَتْن سابحاً تئقا
أريحي: مَنْسُوب إِلَى: أُرِيح: أَرض بِالْيمن، إِيَّاهَا عَنى الْهُذلِيّ بقوله:
فلوت عَنهُ سيوف أُرِيح إِذْ ... بَاء بكفى فَلم أكد أجد
وَقد تئق تأقاً.
وتئق الصَّبِي وَغَيره تأقاً، وتأقة، عَن اللحياني، فَهُوَ تئق: إِذا اخذه شبه الفواق عِنْد الْبكاء.
وَقيل: هُوَ أَن يتضور وَيكثر الْبكاء.
وَمن كَلَام أم تأبط شراًّ أَو غَيرهَا: وَلَا أبته تئقا. وَفِي الْمثل: " أَنْت تئق وَأَنا مئق فَكيف نتفق؟ " قَالَ اللحياني: قيل: مَعْنَاهُ: أَنْت ضيق وَأَنا خَفِيف فَكيف نتفق؟ قَالَ: وَقَالَ بَعضهم: أَنْت سريع الْغَضَب وَأَنا سريع الْبكاء فَكيف نتفق؟ وَقَالَ اعرابي من عَامر: أَنْت غَضْبَان وَأَنا غَضْبَان فَكيف نتفق؟؟

الْقَاف والثاء والهمزة
القثاء، والقثاء: مَعْرُوف.
وَأَرْض مقثأة، ومقثؤة: كَثِيرَة القثاء.
وَقد أقثأت الأَرْض.
وأقثأ الْقَوْم: كثر عِنْدهم القثاء.

الْقَاف وَالرَّاء والهمزة
الْقُرْآن: التَّنْزِيل، وَإِنَّمَا قَدمته على مَا هُوَ ابْسُطْ مِنْهُ لشرفه.
قَرَأَهُ يَقْرَؤُهُ ويقرؤه: الْأَخِيرَة عَن الزّجاج، قَرَأَ، وَقِرَاءَة، وقرآنا، الأولى عَن اللحياني. فَأَما قَوْله:
هن الْحَرَائِر لَا ربات أحمرة ... سود المحاجر لَا يقْرَأن بالسور
(6/469)

فَإِنَّهُ أَرَادَ: لَا يقْرَأن السُّور. فَزَاد الْبَاء كَقِرَاءَة من قَرَأَ: (تنْبت بالدهن) وَقِرَاءَة من قَرَأَ: (يكَاد سنا برقه يذهب بالابصار) أَي: تنْبت الدّهن، وَيذْهب الْأَبْصَار.
وَرجل قَارِئ: من قوم قراء، وقرأه، وقارئين.
وأقرأ غَيره.
قَالَ سِيبَوَيْهٍ: قَرَأَ، واقترأ، بِمَعْنى، بِمَنْزِلَة: علا قرنه واستعلاه.
وصحيفة مقروءة، لَا يُجِيز الْكسَائي وَالْفراء غير ذَلِك وَهُوَ الْقيَاس، وَإِنَّمَا ذكرته لِأَن أَبَا زيد حكى: صحيفَة مقرية.
وقارأه مقارأة، وقراء، بِغَيْر هَاء: دراسه.
واستقرأه: طلب إِلَيْهِ أَن يقْرَأ.
وَرُوِيَ عَن ابْن مَسْعُود: " تسمعت للقرأة فَإِذا هم متقارئون ". حَكَاهُ اللحياني، وَلم يفسره. وَعِنْدِي: أَن الْجِنّ كَانُوا يرومون الْقِرَاءَة.
وَرجل قراء: حسن الْقِرَاءَة، من قوم قرائين، وَلَا يكسر.
والقارئ والمتقرئ، والقراء، كُله: الناسك. وَقَوله:
بَيْضَاء تصطاد الغوى وتستبي ... بالْحسنِ قلب الْمُسلم الْقُرَّاء
الْقُرَّاء: يكون من الْقِرَاءَة وَيكون من التنسك، وَهُوَ أحسن.
وَجمع الْقُرَّاء: قراؤون، وقرائئ، جاؤوا بِالْهَمْزَةِ فِي الْجمع لما كَانَت غير منقلبة بل مَوْجُودَة فِي قَرَأت.
وتقرأ: تفقه.
وَقَرَأَ عَلَيْهِ السَّلَام يَقْرَؤُهُ عَلَيْهِ، وأقرأه إِيَّاه: ابلغه.
والقرء، والقرء: الْحيض وَالطُّهْر، ضد، وَذَلِكَ أَن الْقُرْء: الْوَقْت فقد يكون للْحيض وَالطُّهْر. وَالْجمع أَقراء، وقروء، الْأَخِيرَة عَن اللحياني. وَلم يعرفهُ سِيبَوَيْهٍ: أَقراء وَلَا أقرؤ، قَالَ: استغنوا عَنهُ بفعول. وَفِي التَّنْزِيل: (ثَلَاثَة قُرُوء) أَرَادَ: ثَلَاثَة أَقراء من قُرُوء، كَمَا قَالُوا: خَمْسَة كلاب، يُرَاد بهَا: خَمْسَة من الْكلاب، وَكَقَوْلِه:
خمس بنان قانئ الأظفارِ
(6/470)

أَرَادَ: خمْسا من البنان، وَقَالَ الْأَعْشَى:
موروثة مَالا وَفِي الْحَيّ رفْعَة ... لما ضَاعَ فِيهَا من قُرُوء نسائكا
وأقرأت الْمَرْأَة، وَهِي مقرئ: حَاضَت، وطهرت.
وقرأت: إِذا رَأَتْ الدَّم.
والمقرأة: الَّتِي ينْتَظر بهَا انْقِضَاء أقرائها.
قَالَ أَبُو عَمْرو بن الْعَلَاء: دفع فلَان جَارِيَته إِلَى فُلَانَة تقرئها: أَي تمسكها عِنْدهَا حَتَّى تحيض للاستبراء.
وقرئت الْمَرْأَة: حبست حَتَّى انْقَضتْ عدتهَا.
وقرأت النَّاقة وَالشَّاة تقْرَأ: حملت، قَالَ:
هجان اللَّوْن لم تقْرَأ جَنِينا
وناقة قَارِئ، بِغَيْر هَاء.
وَمَا قَرَأت سلى قطّ: مَا حملت ملقوحا، وَقَالَ اللحياني: مَعْنَاهُ: مَا طرحت.
وقرأت النَّاقة: ولدت.
وأقرأت النَّاقة وَالشَّاة: اسْتَقر المَاء فِي رَحمهَا.
وَهِي فِي قروتها، على غير قِيَاس. وَالْقِيَاس: قرأتها.
وقرء الْفرس: أَيَّام وداقها، أَو أَيَّام سفادها. وَالْجمع: أَقراء.
وأقرأت النُّجُوم: حَان مغيبها.
وأقرأت الرِّيَاح: هبت لأوانها، قَالَ:
إِذا هبت لِقَارِئِهَا الرِّيَاح
أَي: لوَقْتهَا. وَهُوَ عِنْدِي: من بَاب: " الْكَاهِل " و" الغارب "، وَقد يكون على طرح الزَّائِد.
(6/471)

وأقرأ أَمرك، وأقرأت حَاجَتك، قَالَ بَعضهم: دنا، وَقَالَ بَعضهم: اسْتَأْخَرَ.
وَقَالَ بَعضهم: أعتمت قراك أم أَقرَأته؟؟: أَي أحبسته وأخرته.
وأقرأ من أَهله: دنا.
وأقرا من سَفَره: رَجَعَ.
وقراة الْبِلَاد: وباؤها.
فَأَما قَول أهل الْحجاز: قُرَّة الْبِلَاد، فَإِنَّمَا هُوَ على حذف الْهمزَة المتحركة وإلقائها على السَّاكِن الَّذِي قبلهَا، وَهُوَ نوع من الْقيَاس، فَأَما إغراب أبي عبيد وظنه إِيَّاه لُغَة، فخطأ.

مقلوبه: (ر ق أ)
رقأت الدمعة رقأ، ورقوءا: جَفتْ.
ورقأ الدَّم والعرق يرقأ رقأ، ورقوءا: ارْتَفع.
وأرقأه هُوَ.
والرقوء: مَا يوضع على الدَّم ليرقئه. وَفِي الحَدِيث: " لَا تسبوا الْإِبِل فَإِن فِيهَا رقوء الدَّم وَمهر الْكَرِيمَة ".
ورقأ مَا بَينهم يرقأ رقأ: أفسد، واصلح. فَأَما رفأ، بِالْفَاءِ: فَأصْلح، عَن ثَعْلَب، وَسَيَأْتِي ذكره.
وَجل رقوء بَين الْقَوْم: مصلح، قَالَ:
ولكنني رائب صدعهم ... رقوء لما بَينهم مسمل
وأرقأ على ظلعك: أَي الزمه وَأَرْبع عَلَيْهِ.
وَقد يُقَال للرجل: ارقا على ظلعك: أَي اصلح أَولا امرك. فَيَقُول: قد رقات رقا.
ورقأ فِي الدرجَة رقأ: صعد، عَن كرَاع، نَادِر، وَالْمَعْرُوف: رقي.

مقلوبه: (أر ق)
الأرق: ذهَاب النّوم لعِلَّة.
أرق أرقاً، فَهُوَ أرق، وآرق. فَإِذا كَانَ ذَلِك عَادَته فَهُوَ أرق: لَا غير.
(6/472)

وَقد أرقه، قَالَ:
مَتى انام لَا يؤرقني الْكرَى
قَالَ سِيبَوَيْهٍ: جزمه لِأَنَّهُ فِي معنى: إِن يكن لي نوم فِي غير هَذِه الْحَال لَا يؤرقني الْكرَى.
قَالَ ابْن جني: هَذَا يدلك من مَذَاهِب الْعَرَب على أَن الإشمام يقرب من السّكُون، وَأَنه دون روم الْحَرَكَة. قَالَ: وَذَلِكَ لِأَن هَذَا الشّعْر من الرجز، ووزنه: مَتى أَنا " مفاعلن " مُ لَا يؤر، " مفاعلن "، رقني الْكرَى " مستفعلن " فالقاف من " يؤرقني "، بِإِزَاءِ السِّين من " مستفعلن "، وَالسِّين كَمَا ترى سَاكِنة. قَالَ: وَلَو اعتددت بِمَا فِي الْقَاف من الإشمام حَرَكَة، لصار الْجُزْء إِلَى " متفاعلن "، وَالرجز لَيْسَ فِيهِ " متفاعلن " إِنَّمَا يَأْتِي فِي الْكَامِل، قَالَ: فَهَذِهِ دلَالَة قَاطِعَة على أَن كرحة الإشمام لِضعْفِهَا غير مُعْتَد بهَا، والحرف الَّذِي هِيَ فِيهِ سَاكن أَو كالساكن، وَأَنَّهَا اقل فِي النِّسْبَة والزنة من الْحَرَكَة المخفاة فِي همزَة بَين بَين وَغَيرهَا. قَالَ سِيبَوَيْهٍ: وَسمعت بعض الْعَرَب يشملها الرّفْع، كَأَنَّهُ قَالَ: مَتى أَنا غير مؤرق: وَأَرَادَ: الْكرَى، فَحذف إِحْدَى الياءين.
والأرقان، والأرقان، والإرقان: دَاء يُصِيب الزَّرْع وَالنَّخْل، قَالَ:
وَيتْرك الْقرن مصفراًّ انامله ... كَأَن فِي ريطتيه نضح إرطان
وَقد أرق، وَمن جعل همزته بَدَلا فَحكمه الْيَاء.
والإرقان: شجر بِعَيْنِه، وَقد فسر بِهِ الْبَيْت.

الْقَاف وَاللَّام والهمزة
الألق، والألاق، والأولق: الْجُنُون.
وَقد ألقه الله يألقه ألقا.
وَرجل مألوق. ومؤولق. قَالَ:
ومؤولق أنضجت كَيَّة رَأسه ... فتركته ذفراً كريح الجورب
(6/473)

والمألوق: اسْم فرس المحرش بن عَمْرو، صفة غالبة على التَّشْبِيه.
والأولق: الأحمق.
وألق الْبَرْق يألق أليقا، وتألق، وائتلق: اضاء، الأولى عَن ابْن جني، وَقد عدى الْأَخير ابْن احمر، قَالَ:
يلفقها بديباج وخز ... ليجلوها فتأتلق العيونا
وَقد يجوز أَن يكون عداهُ بِإِسْقَاط حرف " أَو " لِأَن مَعْنَاهُ: تختطف.
وَرجل إلاق: خداع متلون، شبه بالبرق الألق، قَالَ النَّابِغَة الْجَعْدِي:
وَلست بِذِي ملق كَاذِب ... إلاق كبرق من الخلب
وبرق ألق: مثل خلب.
والألوقة: الزبدة.
وَقيل: الزبدة بالرطب لتألقها: أَي بريقها. وَقد توهم قوم: أَن الألوقة لما كَانَت هِيَ اللوقة فِي الْمَعْنى، وتقاربت حروفهما من لَفْظهمَا وَذَلِكَ بَاطِل لِأَنَّهَا لَو كَانَت من هَذَا اللَّفْظ لوَجَبَ تَصْحِيح عينهَا، إِذا كَانَت الزِّيَادَة فِي اولها من زِيَادَة الْفِعْل، والمثال مِثَاله، فَكَانَ يجب على هَذَا أَن تكون ألوقة، كَمَا قَالُوا: فِي أثوب وأسوق وأعين وأنيب، بِالصِّحَّةِ ليفرق بذلك بَين الِاسْم وَالْفِعْل.
وَرجل إلق: كذوب سيئ الْخلق.
وَامْرَأَة إلقة: كذوب سَيِّئَة الْخلق.
والإلقة: السعلاة.
وَقيل: الذئبة.
وَامْرَأَة إلقة: سريعة الوثب.

الْقَاف وَالنُّون والهمزة
قنأ الشَّيْء يقنأ قنوءاً: اشتدت حمرته، وقنأه هُوَ.
(6/474)

وَقَالَ أَبُو حنيفَة: قنأ الْجلد قنوءاً: ألْقى فِي الدّباغ بعد نزع تحلئه، وقنأه صَاحبه وَقَوله:
وَمَا خفت حَتَّى بَين الشّرْب والأذى ... بقانئة انى من الْحَيّ أبين
هَذَا شريب لقوم يَقُول: لم يزَالُوا يمنعونني الشّرْب حَتَّى احْمَرَّتْ الشَّمْس.
وقنأت أَطْرَاف الْجَارِيَة بِالْحِنَّاءِ: اسودت.
وقنأ لحيته: سودها.
والمقنأه، والمقنؤة: الْموضع الَّذِي لَا تصيبه الشَّمْس فِي الشتَاء.
قَالَ أَبُو حنيفَة: وَزعم أَبُو عَمْرو: أَنَّهَا الْمَكَان الَّذِي لَا تطلع عَلَيْهِ الشَّمْس. قَالَ: وَلِهَذَا وَجه، لِأَنَّهُ يرجع إِلَى دوَام الخضرة، من قَوْلهم: قنأ لحيته: إِذا سودها. وَقد انعمت شرح هَذِه الْكَلِمَة فِي الْكتاب الْمُخَصّص.
وأقنأني الشَّيْء: امكنني ودنا مني.

مقلوبه: (ق أن)
القأن: شجر، يهمز وَلَا يهمز، وَترك الْهَمْز فِيهِ اعرف.

مقلوبه: (أن ق)
أنق بالشَّيْء، وأنق لَهُ أنقا، فَهُوَ بِهِ أنق: اعْجَبْ، قَالَ:
إِن الزبير زلق وزملق ... لَا أَمن جليسه وَلَا أنق
وآنقني: اعجبي.
والأنق: حسن المنظر، وإعجابه إياك.
والأنق: النَّبَات الْحسن المعجب، سمي بِالْمَصْدَرِ، قَالَت اعرابية: " يَا حبذا الْخَلَاء، آكل أنقى، والبس خلقى ".
وَقَالَ الراجز:
جَاءَ بَنو عمك رواد الأنق
(6/475)

وَقيل: الأنق: اطراد الخضرة فِي عَيْنَيْك، لِأَنَّهَا تعجب رائيها.
وَشَيْء أنيق: حسن معجب.
وتانق فِي أُمُوره: تجود وَجَاء فِيهَا بالعجب.
وتانق الْمَكَان: اعجبه.
وتانق: رأى شَيْئا اعجبه فعلقه لَا يُفَارِقهُ، قَالَ ابْن مَسْعُود: " إِذا وَقعت فِي آل حم وَقعت فِي روضات أتأنقهن ".
والأنوق: الرخمة.
وَقيل: ذكر الرخم، وَفِي الْمثل:
طلب الابلق العقوق فَلَمَّا ... لم يجده أَرَادَ بيض الانوق
يجوز أَن يَعْنِي بِهِ الرخمة، الانثى، وَأَن يَعْنِي بِهِ الذّكر، لِأَن بيض الذّكر مَعْدُوم. وَقد يجوز أَن يُضَاف الْبيض اليه، لِأَنَّهُ كثيرا مَا يحضنها، وَإِن كَانَ ذكرا كَمَا يحضن الظليم بيضه، كَمَا قَالَ امْرُؤ الْقَيْس، أَو أَبُو حَيَّة النميري:
فَمَا بَيْضَة بَات الظليم يحفها ... لَدَى جؤجؤ عبلٍ مميثاء حوملا

مقلوبه: (أق ن)
الأقنة: الحفرة فِي الأَرْض.
وَقيل: هِيَ شبه حُفْرَة تكون فِي ظُهُور القفاف وأعالي الْجبَال، ضيقَة الرَّأْس، قعرها قدر قامة أَو قامتين خلقَة وَرُبمَا كَانَت مهواة بَين شقين.
قَالَ ابْن الْكَلْبِيّ: بيُوت الْعَرَب سِتَّة: قبَّة من أَدَم، ومظلة من شعر، وخباء من صوف وبجاد من وبر، وخيمة من شجر، وأقنة من حجر.

الْقَاف وَالْفَاء والهمزة
قفئت الأَرْض قفئاً: مطرَت وفيهَا نبت فَحمل عَلَيْهِ الْمَطَر فأفسده.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: القفء: أَن يَقع التُّرَاب على البقل، فَإِن غسله الْمَطَر، وَإِلَّا فسد.
(6/476)

واقتفأ الخرز: أعَاد عَلَيْهِ، عَن اللحياني، قَالَ: وَقيل لامراة: إِنَّك لم تحسني الخرز فاقتفئيه: أَي اعيدي عَلَيْهِ واجعلي بَين الكلبتين كلبة، كَمَا تخاط البواري إِذا اعيد عَلَيْهَا.

مقلوبه: (ف ق أ)
فَقَأَ الْعين والبثرة وَنَحْوهمَا: يفقؤهما فَقَأَ، وفقأها فانفقأت، وتفقأت: كسرهَا.
وَقيل: قلعهَا. عَن اللحياني.
وَمن مسَائِل الْكتاب، تفقأت شحما: أَي تفقأ شحمي، فَنقل الْفِعْل فَصَارَ فِي اللَّفْظ لي، فَخرج الْفَاعِل فِي الأَصْل مُمَيّزا، وَلَا يجوز: عرقاً تصببت، وَذَلِكَ أَن هَذَا الْمُمَيز هُوَ الْفَاعِل فِي الْمَعْنى، فَكَمَا لَا يجوز تَقْدِيم الْفِعْل على الْفَاعِل، كَذَلِك: لَا يجوز تَقْدِيم الْمُمَيز، إِذْ كَانَ هُوَ الْفَاعِل فِي الْمَعْنى، على الْفِعْل، هَذَا قَول ابْن جني.
قَالَ: وَيُقَال للضعيف الوادع: إِنَّه لَا يفقئ الْبيض.
وتفقأت البهمى: انشقت لفائفها عَن نورها.
والفقء: السابياء الَّتِي تنفقئ عَن رَأس الْوَلَد. وَالْجمع: فقوء.
وَحكى كرَاع فِي جمعه: فاقياء، وَهَذَا غلط، لِأَن مثل هَذَا لم يَأْتِ فِي الْجمع. وَأرى: الفاقياء: لُغَة فِي الفقء، كالسابياء، واصله: فاقئاء، بِالْهَمْز، فكره اجْتِمَاع الهمزتين، لَيْسَ بَينهمَا إِلَّا ألف فقلبت الأولى يَاء.
وناقة فقأى: وَهِي الَّتِي ياخذها دَاء يُقَال لَهُ: الحقوة، فَلَا تبول وَلَا تبعر، وَرُبمَا شَرقَتْ عروقها ولحمها بِالدَّمِ فانتفخت، حَتَّى تنفقئ كرشها.
وَفِي الحَدِيث أَن عمر رَضِي الله عَنهُ قَالَ فِي نَاقَة متكسرة: " مَا هِيَ بِكَذَا وَلَا كَذَا وَلَا هِيَ بفقئ فتشرق عروقها ". التَّفْسِير لِابْنِ قُتَيْبَة حَكَاهُ الْهَرَوِيّ فِي الغريبين.
والفقء: نقر فِي حجر أَو غلظ يجْتَمع فِيهِ المَاء.
وَقيل: هُوَ كالحفرة تكون فِي وسط الأَرْض.
وَقيل: الفقء: كالحفرة فِي وسط الْحرَّة.
والفقئ: كالفقء، انشد ثَعْلَب:
فِي صَدره كالفقئ المطمئن
وَرَوَاهُ بَعضهم: مثل الفقئ، على لفظ التصغير. وَجمع الفقئ: فقآن.
(6/477)

والفقء: مَوضِع.

مقلوبه: (ف أق)
الْفَائِق: عظم فِي الْعُنُق.
وفئق فأقاً، فَهُوَ فق: اشْتَكَى فائقه.
والفؤاق: الرّيح الَّتِي تخرج من الْمعدة: لُغَة فِي الفواق.
وَقد فأق يفأق فؤاقاً.
وتفأق الشَّيْء: تفرج، قَالَ رؤبة:
أوفك حنوى قتب تفأقا

مقلوبه: (أف ق)
الْأُفق، والأفق: مَا ظهر فِي نواحي الْفلك وأطراف الأَرْض. وَجمعه: آفَاق.
وَقيل: هِيَ مهاب الرِّيَاح الْأَرْبَعَة: الْجنُوب وَالشمَال وَالدبور وَالصبَا. وَقَوله تَعَالَى: (سنريهم آيَاتنَا فِي الْآفَاق وَفِي أنفسهم) قَالَ ثَعْلَب: مَعْنَاهُ: نري أهل مَكَّة كَيفَ يفتح على أهل الْآفَاق، وَمن قرب مِنْهُم أَيْضا.
وَرجل افقي، وافقي: مَنْسُوب إِلَى الْأُفق الْأَخِيرَة من شَاذ النّسَب.
وأفق يأفق: ركب رَأسه فِي الْآفَاق.
والأفق: مَا بَين الزرين المقدمين فِي رواق الْبَيْت.
والآفق: الَّذِي قد بلغ الْغَايَة فِي الْعلم وَغَيره من الْخَيْر.
وأفق يأفق أفقاً: غلب.
وأفق على أَصْحَابه يأفق أفقا: افضل عَلَيْهِم، عَن كرَاع، وَقَول الْأَعْشَى:
وَلَا الْملك النُّعْمَان يَوْم لَقيته ... بغبطته يُعْطي القطوط ويأفق
قيل: مَعْنَاهُ: يفضل. وَقيل يَأْخُذ من الْآفَاق.
وَفرس أفق: رائعة.
والأفيق: الْجلد الَّذِي لم يدبغ، عَن ثَعْلَب.
(6/478)

وَقيل: الأفيق: الْأَدِيم حِين يخرج من الدّباغ مفروغا مِنْهُ ثمَّ أفِيق.
وَالْجمع: أفق، والأفق: اسْم للْجمع، وَلَيْسَ بِجمع، لِأَن " فعيلا " لَا يكسر عل " فعل ".
وَأرى ثعلبا قد حكى فِي الافيق: " الْأُفق "، على مَال النبق، وَفَسرهُ: بِالْجلدِ الَّذِي لم يدبغ، وَلست مِنْهُ على ثِقَة.
وَقَالَ اللحياني: لَا يُقَال فِي جمعه: " افق " الْبَتَّةَ، وَإِنَّمَا هُوَ " الْأُفق " بِالْفَتْح، فأفيق على هَذَا: لَهُ اسْم جمع، وَلَيْسَ لَهُ جمعا.
وأفق الْأَدِيم: جعله أفيقا.
وأفق الطَّرِيق: سنَنه.
والأفقة: المرقة من مرق الإهاب.
والأفقة: الخاصرة. وَجَمعهَا: أفق. قَالَ ثَعْلَب: وَهِي الآفقة مثل: " فاعلة ".

الْقَاف وَالْبَاء والهمزة
القبأة: حشيشة تنْبت فِي الغلظ وَلَا تنْبت فِي الْجَبَل، ترْتَفع على الأَرْض قيس الإصبع أَو اقل، يرعاها المَال، وَهِي أَيْضا: القباة كَذَلِك حَكَاهَا أهل اللُّغَة، وَعِنْدِي: أَن القباة فِي القباة، كالكماة فِي الكمأة والمراة فِي الْمَرْأَة.

مقلوبه: (ق أب)
قأب الطَّعَام: أكله.
وقأب المَاء: شربه.
وقأب من الشَّرَاب قأبا: تملأ.
وَرجل مقأب، وقؤوب: كثير الشّرْب.

مقلوبه: (أب ق)
ابق العَبْد يابق، ويابق ابقا، وإباقاً، فَهُوَ آبق. وَجمعه: أباق.
وأبق، وتابق: استخفى ثمَّ ذهب، قَالَ الْأَعْشَى:
وَلَكِن اتاه الْمَوْت لَا يتابق
(6/479)

وتابقت النَّاقة: حبست لَبنهَا.
والأبق: القنب.
وَقيل: قشره.
وَقيل: الْحَبل مِنْهُ.
والأبق: الْكَتَّان، عَن ثَعْلَب.
وأباق: رجل من رجازهم، وَهُوَ يكنى: أَبَا قريبَة.

الْقَاف وَالْمِيم والهمزة
قمأ الرجل وَغَيره، وقمؤ قمأة، وقمأة، لَا يَعْنِي بقمأة هَاهُنَا الْمرة الْوَاحِدَة الْبَتَّةَ: ذل وَصغر.
وَرجل قمئ: ذليل.
وَالْجمع: قماء وقمآء، الْأَخِيرَة جمع عَزِيز، وَالْأُنْثَى: قميئة.
وقمأت الْمَرْأَة قماءة، مَمْدُود: صغر جسمها.
وقمأت الْمَاشِيَة قموءا، وقموءة، وقمأ، وقموءت قماءة، وقماء وقمأ، وأقمأت: سمنت.
وقمأت الْإِبِل بِالْمَكَانِ: أَقَامَت بِهِ، واعجبها خصبه وسمنت فِيهِ.
والقمء: الْمَكَان الَّذِي تقيم فِيهِ النَّاقة وَالْبَعِير حَتَّى يسمنها. وَكَذَلِكَ: الْمَرْأَة وَالرجل.
وَإِنَّهُم لفي قمأة، وقمأة، على مِثَال قمعة: أَي خصب ودعة.
وتقمأ الشَّيْء: اخذ خِيَاره، حَكَاهُ ثَعْلَب. وانشد:
مِمَّا تقماته من لَذَّة وطرى
وَمَا قامأتهم الأَرْض: أَي مَا وافقتهم، والاعرف ترك الْهمزَة.

مقلوبه: (م أق)
المأقة: الحقد.
والمأقة: مَا يَأْخُذ الصَّبِي بعد الْبكاء.
(6/480)

مئق مأقا، فَهُوَ مئق.
وَقَالَ اللحياني: مئقت الْمَرْأَة مأقةً: إِذا اخذها شبه الفواق عِنْد الْبكاء قبل أَن تبْكي.
ومئق الرجل: كَاد يبكي من شدَّة الْغَضَب أَو بَكَى.
وَقيل: بَكَى واحتد.
وأمأق: دخل فِي المأقة: كَمَا تَقول: أكأب: دخل فِي الكأبة.
وأمتأق إِلَيْهِ بالبكاء: اجهش إِلَيْهِ بِهِ.
ومؤوق الْعين، وموقها، ومأقها، ومؤقيها، ومأقيها: مؤخرها. وَقيل: مقدمها.
وَجمع المؤق، والموق، والمأق: آماق.
وَجمع المؤقى، والمأقى: مآق، على الْقيَاس وَفِي وزن هَذِه الْكَلِمَة وتصاريفها وضروب جمعهَا تَعْلِيل دَقِيق، وَقد أبنته فِي الْكتاب الْمُخَصّص بغاية الشَّرْح.
ومؤقئ الْعين، وماقئها: مؤخرها.
وَقيل: مقدمها.

مقلوبه: (أم ق)
أمق الْعين: كمؤقها.

الْقَاف والشين وَالْيَاء
الشاقي: حيد من الْجَبَل طَوِيل لَا يُسْتَطَاع ارتقاؤه. وَالْجمع: شقيان.
وشقي نَاب الْبَعِير يشقى شقياً: طلع وَظهر: كشقأ.

مقلوبه: (ش ي ق)
الشيق: شعر ذَنْب الدَّابَّة.
والشيق: البرك، واحدته: شيقة.
والشيق: سفع مستوٍ دَقِيق فِي الْجَبَل لَا يُسْتَطَاع ارتقاؤه.
وَقيل: هُوَ أَعلَى الْجَبَل، قَالَ أَبُو ذُؤَيْب الْهُذلِيّ:
فَأصْبح يقترى مسداً بشيق
(6/481)

الْقَاف وَالضَّاد وَالْيَاء
الْقَضَاء: الحكم.
قضى عَلَيْهِ يقْضِي قَضَاء، وَقَضِيَّة، الْأَخِيرَة مصدر كالاولى.
وَالِاسْم: الْقَضِيَّة فَقَط.
وَقضى الشَّيْء قَضَاء: صنعه، وَفِي التَّنْزِيل: (فَاقْض مَا أَنْت قَاض) قَالَ أَبُو ذُؤَيْب:
وَعَلَيْهِمَا مسرودتان قضاهما ... دَاوُود أَو صنع السوابغ تبع
وَالْقَضَاء: الحتم، وَقَوله تَعَالَى: (وقضى رَبك أَلا تعبدوا إِلَّا إِيَّاه) : أَي أَمر وحتم، وَقَالَ: (فَلَمَّا قضينا عَلَيْهِ الْمَوْت) .
وَقضى عَلَيْهِ عهدا: اوصاه وانفذه، وَمِنْه قَوْله تَعَالَى: (وقضينا إِلَى بني اسرائيل) : أَي عهدنا وَقَوله تَعَالَى: (ولَا تعجل بِالْقُرْآنِ من قبل أَن يقْضى إِلَيْك وحيه) : أَي من قبل أَن يبين لَك بَيَانه.
والقاضية: الْمَوْت.
وَقد قضى قَضَاء، وَقضي عَلَيْهِ، وَقَوله:
تحن فتبدي مَا بهَا من صبَابَة ... وأخفي الَّذِي لَوْلَا الأسى لقضاني
مَعْنَاهُ: قضى عَليّ. وَقَوله انشده ابْن الْأَعرَابِي:
سم ذراريح جهيزاً بالقضى
فسره فَقَالَ: القضى: الْمَوْت القَاضِي، فإمَّا أَن يكون أَرَادَ القضي، فَحذف إِحْدَى الياءين كَمَا قَالَ:
ألم تكن تحلف بِاللَّه الْعلي ... إِن مطاياك لمن خير الْمطِي
وَقضى نحبه: مَاتَ، وَقَوله انشده يَعْقُوب للكميت:
(6/482)

وَذَا رَمق مِنْهَا يقْضى وطافسا
إِمَّا أَن يكون فِي معنى: " يقْضى "، وَإِمَّا أَن يكون الْمَوْت اقْتَضَاهُ فقضاه دينه، وَعَلِيهِ قَول الْقطَامِي:
فِي ذِي جلول يقْضى الْمَوْت صَاحبه ... إِذا الصراري من اهواله ارتسما
أَي يقْضِي الْمَوْت مَا جَاءَهُ يطْلب مِنْهُ، وَهُوَ نَفسه.
وَقضى الْغَرِيم دينه قَضَاء: اداه إِلَيْهِ.
استقضاه: طلب إِلَيْهِ أَن يَقْضِيه.
وتقاضاه الدَّين: قَبضه مِنْهُ، قَالَ:
إِذا مَا تقاضى الْمَرْء يَوْم وَلَيْلَة ... تقاضاه شَيْء لَا يمل التقاضيا
أَرَادَ: إِذا مَا تقاضى الْمَرْء نَفسه يَوْم وَلَيْلَة.
وجرل قضي، سريع الْقَضَاء، يكون من قَضَاء الْحُكُومَة وَمن قَضَاء الدَّين.
وَقضى وطره: أتمه وبلغه.
وقضاه: كقضاه، وَقَوله انشده أَبُو زيد:
لقد طَال مَا لبثتني عَن صَحَابَتِي ... وَعَن حوج قَضَاؤُهَا من شفائيا
هُوَ عِنْدِي: من " قضى ". ككذاب من " كذب " وَيحْتَمل أَن يُرِيد: اقتضاؤها، فَيكون من بَاب: " قتال "، كَمَا حَكَاهُ سِيبَوَيْهٍ: فِي " اقتتال ".
وانقضاء الشَّيْء، وتقضيه: فناؤه وانصرامه، قَالَ:
وقربوا للبين والتقضي
من كل عجاج ترى للغرض
خلف رحى حيزومه كالغمض
(6/483)

أَي: كالغمض الَّذِي هُوَ بطن الْوَادي، فَيَقُول: ترى للغرض فِي جنبه اثرا عَظِيما كبطن الْوَادي.
والقضاة: الْجلْدَة الرقيقة الَّتِي تكون على وَجه الصَّبِي حِين يُولد.
والقضة: نبتة سهلية، وَجَمعهَا: قضى، وَإِنَّمَا قضينا بِأَن لامها يَاء لعدم: ق ض و، وَوُجُود ق ض ي.

مقلوبه: (ق ي ض)
القيض: قشرة الْبَيْضَة الْعليا الْيَابِسَة.
وَقيل: هِيَ الَّتِي خرج فرخها أَو مَاؤُهَا كُله.
والمقيض: موضعهَا.
وتقيضت الْبَيْضَة: تَكَسَّرَتْ فَصَارَت فلقاً.
وانقاضت: تشققت وَلم تفلق.
وقاضها الفرخ قيضا: شقها.
وقاض الْبِئْر فِي الصَّخْرَة قيضاً: جابها.
وبئر مقيضة: كَثِيرَة المَاء.
وتقيض الْجِدَار والكثيب، وانقاض: تهدم وانهال.
وانهالت الرَّكية: تَكَسَّرَتْ.
وقايض الرجل مقايضة: عَارضه بمتاع وهما قيضان.
وَبَاعه فرسا بفرسين قيضين.
وقيض الله لَهُ قرينا: هيأه وَسَببه من حَيْثُ لَا يحتسبه، وَفِي التَّنْزِيل: (وقيضنا لَهُم قرناء) وَفِيه: (ومن يَعش عَن ذكر الرَّحْمَن نقيض لَهُ شَيْطَانا) .
واقتاض الشَّيْء: استاصله، قَالَ الطرماح:
وجنبنا اليهم الْخَيل فَاقَتِي ... ض حماهم وَالْحَرب ذَات اقتياض
والقيض: حجر تكوى بِهِ الْإِبِل من النحاز، يُؤْخَذ حجر صَغِير مدور فيسخن، ثمَّ يصرع الْبَعِير النحز فَيُوضَع الْحجر على رحبييه، قَالَ الراجز:
(6/484)

لحوت عمرا مثل مَا تلحى الْعَصَا ... لحواً لَو أَن الشيب يدمي لدما
كيك بالقيض قد كَانَ حمى ... مَوَاضِع الناحز قد كَانَ طنى

مقلوبه: (ض ي ق)
الضّيق: نقيض السعَة.
ضَاقَ الشَّيْء ضيقا، وضيقا، وتضيق، وتضايق، وضيقه هُوَ.
وَحكى ابْن جني: أضاقه.
وَمَكَان ضيق، وضيق، وضائق، وَفِي التَّنْزِيل: (فلعلك تَارِك بعض مَا يُوحى إِلَيْك وضائق بِهِ صدرك) .
وَهُوَ فِي ضيق من امْرَهْ، وضيق.
والضيق، والضيق: الشَّك: يكون فِي الْقلب، من قَوْله تَعَالَى: (ولَا تَكُ فِي ضيق مِمَّا يمكرون) .
والمضيق: مَا ضَاقَ من الْأَمَاكِن والأمور، قَالَ:
من شَاءَ دلى النَّفس فِي هوة ... ضنك وَلَكِن من لَهُ بالمضيق
أَي: بِالْخرُوجِ من الْمضيق.
وَقَالُوا: هِيَ الضيقى، والضوقى، على حد مَا عتور هَذَا النَّحْو من المعاقبة.
وَقَالَ كرَاع: اضوقي: جمع ضيقَة، وَلَا ادري كَيفَ ذَلِك؟ لِأَن " فعلى " لَيست من أبنية الجموع إِلَّا أَن يكون من الْجمع الَّذِي لَا يُفَارق واحده إِلَّا بِالْهَاءِ كبهماة وبهمى.
والضيقة: مَا بَين كل نجمين.
والضيقة: كوكبان كالملتزقين، صغيران بَين الثريا والدبران.
وضيقة: منزلَة للقمر يلزق الثريا مِمَّا يَلِي الدبران، وَهُوَ مَكَان نحس، قَالَ الاخطل:
فَهَلا زجرت الطير لَيْلَة جِئْته ... بضيقة بَين النَّجْم والدبران
(6/485)

والضيقة: الْفقر.

الْقَاف وَالصَّاد وَالْيَاء
قاص الضّر من قيصاً، وتقيص، وانقاص: انْشَقَّ طولا فَسقط، وَقيل: هُوَ انشقاقه كَانَ طولا أَو عرضا. قَالَ أَبُو ذُؤَيْب:
فِرَاق كقيص السن فالصبر إِنَّه ... لكل أنَاس عَثْرَة وجبور
وَقيل: قاص: تحرّك، وانقاص: انْشَقَّ.
وانقاصت الرَّكية وَغَيرهَا: انهارت. وَقد تقدم ذَلِك فِي الضَّاد.

مقلوبه: (ص ي ق)
الصيق، والصيقة: الْغُبَار الجائل فِي الْهَوَاء.
والصيق: الرّيح المنتنة من النَّاس وَالدَّوَاب.
والصيق: بطن مِنْهُم.

الْقَاف وَالسِّين وَالْيَاء
قسى: مَوضِع، قَالَ ابْن احمر:
بحو من قسى ذفر الخزامي ... تهادى الجربياء بِهِ الجنينا
وقساء: مَوضِع أَيْضا.
وَقد قيل: هُوَ قسى بِعَيْنِه، فَإِن قلت: فَلَعَلَّ " قسى " مبدل من " قساء " والهمزة فِيهِ هُوَ الأَصْل، قيل: هَذَا حمل على الشذوذ، لِأَن ابدال الْهَمْز شَاذ، وَالْأول أقوى، لِأَن ابدال حرف الْعلَّة همزَة إِذا وَقع طرفا بعد ألف زَائِدَة هُوَ الْبَاب.

مقلوبه: (ق ي س)
قَاس الشَّيْء قيسا، وَقِيَاسًا، واقتاسه، وقيسه: قدره، قَالَ:
فهن بالايدي مقيساته ...
(6/486)

مقدرات ومخيطاته
والمقياس: مَا قيس بِهِ.
والقيس، والقاس: الْقدر، يُقَال: قيس رمح، وقاسه.
وتقايس الْقَوْم: ذكرُوا مآثرهم.
وقايسهم إِلَيْهِ: قاسهم بِهِ، قَالَ:
إِذا نَحن قايسنا الْمُلُوك إِلَى الْعلَا ... وَإِن كرموا لم يستطعنا المقايس
وَمن كَلَامهم: إِن اللَّيْل لطويل وَلَا اقيس بِهِ، عَن اللحياني: أَي لَا أكون قِيَاسا لبلائه، قَالَ: وَمَعْنَاهُ: الدُّعَاء.
والقيس: الشدَّة، وَمِنْه: امْرُؤ الْقَيْس: أَي رجل الشدَّة.
والقيس: الذّكر، عَن كرَاع، وَأرَاهُ كَذَلِك، قَالَ:
دعَاك الله من قيس بافعى ... إِذا نَام الْعُيُون سرت عليكا
وَقيس: اسْم وَالْجمع: أقياس، انشد سِيبَوَيْهٍ:
أَلا ابلغ الأقياس قيس بن نَوْفَل ... وَقيس بن أهبان وَقيس بن خَالِد
وَكَذَلِكَ: مقيس، قَالَ:
لله عينا من رأى مثل مقيس ... إِذا النُّفَسَاء أَصبَحت لم تخرس
وَقيس: قبيل.
وَحكى سِيبَوَيْهٍ: تقيس الرجل: انتسب إِلَيْهَا.
وَأم قيس: الرخمة.

مقلوبه: (س ق ي)
سقَاهُ سقيا، وسقاه، وأسقاه.
(6/487)

وَقيل سقَاهُ بالشفة، وأسقاه: دله على مَوضِع المَاء.
سِيبَوَيْهٍ: سقَاهُ، وأسقاه: جعل لَهُ مَاء أَو سقيا فَسَقَاهُ، ككساه. وأسقى: كألبس.
أَبُو الْحسن: يذهب إِلَى التَّسْوِيَة بَين " فعلت " و" أفعلت "، وَأَن " أفعلت " غير منقولة من " فعلت " لضرب من الْمعَانِي، كنقل " أدخلت ".
وَفِي الدُّعَاء: سقيا لَهُ ورعياً.
وسقاه ورعاه: قَالَ لَهُ: سقيا ورعياً.
والسقي: مَا اسقاه إِيَّاه.
وَكم سقى أَرْضك؟: أَي كم حظها من الشّرْب؟ وَقد اسقاه على ركيته.
واسقاه نَهرا: جعله لَهُ سقيا.
والمسقاة، والمسقاة، والسقاية: مَوضِع السَّقْي.
والسقاية: الْإِنَاء يسقى بِهِ.
وَقَالَ ثَعْلَب: السِّقَايَة، هُوَ الصَّاع والصواع بِعَيْنِه.
والسقاء: جلد السخلة إِذا اجذع، وَلَا يكون إِلَّا للْمَاء، انشد ابْن الْأَعرَابِي:
يجبن بِنَا عرض الفلاة وَمَا لنا ... عَلَيْهِنَّ إِلَّا وخدهن سقاء
الوخد: سير سهل: أَي لَا نحتاج إِلَى سقاء للْمَاء، لِأَنَّهُنَّ يردن بِنَا المَاء وَقت حاجتنا اليه، وَقبل ذَلِك.
وَالْجمع: أسقية، وأسقيات، وأساق.
وأسقاه سقاء: وهبه لَهُ.
واسقاه إهاباً: أعطَاهُ إِيَّاه ليتَّخذ مِنْهُ سقاء.
وَرجل سَاق من قوم سقِِي.
وسقاء، وسقاء، على التكثير، من قوم سقائين وَالْأُنْثَى: سقاءة، وسقاية، الْهمزَة على التَّذْكِير، وَالْيَاء على التانيث، كشقاء وشقاوة.
وَفِي الْمثل: " اسْقِ رقاش إِنَّهَا سقايه "
(6/488)

ويروى: سقاءة.
واستقى الرجل، واستسقاه: طلب مِنْهُ السَّقْي.
واستقى من النَّهر والبئر: اخذ من مائهما، وَقَول الْقَائِل: فَجعلُوا المران أرشية الْمَوْت فاستقوا بهَا ارواحهم، إِنَّمَا استعاره، وَإِن لم يكن هُنَالك مَاء وَلَا رشاء وَلَا استقاء.
وتسقى الشَّيْء: قبل السَّقْي. وَقيل: ثرى، انشد ثَعْلَب للمرار الفقعسي:
هَنِيئًا لخوط من بشام ترفه ... إِلَى برد شهد بِهن مشوب
بِمَا قد تسقى من سلاف وضمه ... بنان كهداب الدمقس خضيب
وَزرع سقِِي: يسقى بِالْمَاءِ.
والمسقوي: كالسقي، حَكَاهُ أَبُو عبيد، كَأَنَّهُ نسبه إِلَى مسقى، كمرمى، وَلَا يكون مَنْسُوبا إِلَى مسقي، لِأَنَّهُ لَو كَانَ كَذَلِك لقَالَ: مسقى. وَقد صرح سِيبَوَيْهٍ بذلك.
والسقي: المسقي.
والسقي: البردي، واحدته: سقيه، سمي بذلك لنباته فِي المَاء أَو قَرِيبا مِنْهُ، قَالَ امْرُؤ الْقَيْس:
وكشح لطيف كالجديل مخصر ... وسَاق كأنبوب السَّقْي الْمُذَلل
والسقي، والسقي: مَاء يَقع فِي الْبَطن، وانكر بَعضهم الْكسر.
وَقد سقى بَطْنه، واستسقى، وأسقاه الله.
والسقي: جلدَة فِيهَا مَاء اصفر، تَنْشَق عَن رَأس الْوَلَد عِنْد خُرُوجه.
وَسَقَى الْعرق: أمد فَلم يَنْقَطِع.
واسقى الرجل: اغتابه، قَالَ ابْن احمر:
وَلَا علم لي مَا نوطة مستكنة ... وَلَا أرى من فَارَقت اسقى سقائبا
وَسقي قلبه عَدَاوَة: أشْرب.
وسقىالثوب، وسقاه: أشربه صبغاً.
(6/489)

واستقى الرجل، واستسقى: تقيأ، قَالَ رؤبة:
وَكنت من دائك ذَا اقلاس ... فاستسقين بثمر القسقاس

مقلوبه: (ي س ق)
الأياسق: القلائد، لَا اعرف لَهَا وَاحِدًا، إِلَّا أَن يكون وَاحِدهَا: الأيسق.

الْقَاف وَالزَّاي وَالْيَاء
القزي: اللقب، عَن كرَاع، لم يحكه غَيره.

مقلوبه: (ز ق ي)
زقي الطَّائِر والهامة زقياً، وزقياًّ، وزقياًّ، وزقاء: وَكَذَلِكَ: الصَّبِي: إِذا اشْتَدَّ بكاؤه.
وَقد أزقاه هُوَ، قَالَ:
فَإِن تَكُ هامةٌ بهراة تزقو ... فقد أزقيت بالمروين هاما
وزقية: مَوضِع. قَالَ أَبُو ذُؤَيْب:
يَقُولُوا قد رَأينَا خير طرف ... بزقية لَا يهد وَلَا يحيب

مقلوبه: (ز ي ق)
تزيقت الْمَرْأَة: تزينت وتلبست.
وزيق الشَّيْطَان: لعاب الشَّمْس فِي الْهَوَاء.
والزيق: مَا كف من جَانِبي الجيب.
وزيق: اسْم فَارسي مُعرب. قَالَ:
يَا زيق وَيحك من انكحت يَا زيق
(6/490)

الْقَاف والطاء وَالْيَاء
القطى: دَاء يَأْخُذ فِي الْعَجز، عَن كرَاع.
وتقطعت الدَّلْو: خرجت من الْبِئْر قَلِيلا قَلِيلا، عَن ثَعْلَب، وانشد:
قد انْزعْ الدَّلْو تقطى فِي المرس ... توزغ من ملْء كإيزاغ الْفرس
والقطيات: لُغَة فِي القطوات.
وقطيات: مَوضِع.

الْقَاف وَالدَّال وَالْيَاء
القادية، من النَّاس: أول مَا يطْرَأ عَلَيْك.
وَقد قدت قدياً.
وَقيل: قدت قادية: إِذا أَتَى قوم قد اقحموا من الْبَادِيَة.
وتقدى بِهِ بعيره: أسْرع.
والقدية: الْهَدِيَّة.
وَهُوَ مني قدى رمح: أَي قدره، كَأَنَّهُ مقلوب من: " قيد ".

مقلوبه: (ق ي د)
الْقَيْد، مَعْرُوف. وَالْجمع: أقياد، وقيود.
وَقد قَيده.
وفس قيد الاوابد: أَي أَنه لسرعته كَأَنَّهُ يُقيد الأوابد، وَهِي الْحمر الوحشية بلحاقها، قَالَ سِيبَوَيْهٍ هُوَ نكرَة وَإِن كَانَ بِلَفْظ الْمعرفَة، وَأنْشد قَول امْرِئ الْقَيْس:
بمنجرد قيد الأوابد لاحه ... طراد لهوادي كل شأو مغرب
قَالَ ابْن جني: أَصله: تَقْيِيد الأوابد، ثمَّ حذف زيادتيه، فجَاء على الْفِعْل، وَإِن شِئْت قلت: وصف بالجوهر لما فِيهِ من معنى الْفِعْل، نَحْو قَوْله:
(6/491)

فلولا الله وَالْمهْر المفدى ... لرحت وَأَنت غربال الإهاب
وضع " غربال ": مَوضِع: " المخرق ".
ومقيدة الْحمار: الْحرَّة، لِأَنَّهَا تعقله فَكَأَنَّهَا قيد لَهُ، قَالَ:
لعمرك مَا خشيت على عدى ... سيوف بني مُقَيّدَة الْحمار
وَلَكِنِّي خشيت على عدي ... سيوف الْقَوْم أَو إياك حَار
عَنى: ببني مُقَيّدَة الْحمار: العقارب، لِأَنَّهَا هُنَاكَ تكون.
والقيد: مَا ضم العضدتين المؤخرتين من اعلاهما من الْقد.
والقيد: الْقد الَّذِي يضم العرقوتين من القتب.
وقيود الْأَسْنَان: عمورها، وَهِي: الشف السابلة بَين الاسنان، شبهت بالقيد.
وإبل مقاييد: مُقَيّدَة، حَكَاهُ يَعْقُوب، وَلَيْسَ بِشَيْء، لِأَنَّهُ إِذا ثَبت " مُقَيّدَة "، فقد ثَبت " مقاييد ".
والقيد من سمات الْإِبِل: وسم مستطيل مثل الْقَيْد فِي عُنُقه وَوَجهه وَفَخذه، عَن أبي حبيب، من تذكرة أبي عَليّ.
وَقيد الْعلم بِالْكتاب: ضَبطه.
وَكَذَلِكَ: قيد الْكتاب بالشكل، وَكِلَاهُمَا على الْمثل.
والمقيد من الشّعْر: خلاف الْمُطلق.
قَالَ الْأَخْفَش: الْمُقَيد على وَجْهَيْن: إِمَّا مُقَيّد قد تمّ، نَحْو قَوْله:
وقاتم الاعماق خاوى المخترق
قَالَ: فَإِن زِدْت فِيهِ حَرَكَة كَانَ فضلا على الْبَيْت. وَإِمَّا مُقَيّد قد مد عَمَّا هُوَ اقصر مِنْهُ، نَحْو: " فعول " فِي آخر المتقارب، مد عَن " فعل " فزيادته على " فعل " عوض لَهُ من الْوَصْل.
(6/492)

وَهُوَ مني قيد رمح، وقاد رمح: أَي قدره. والقيدة: النَّاقة الَّتِي يسْتَتر بهَا من الرَّمية ثمَّ ترمى، عَن ثَعْلَب.
وَابْن قيد: من رجازهم، عَن ابْن الْأَعرَابِي.

الْقَاف والظاء وَالْيَاء
القيظ: صميم الصَّيف، وَهُوَ من طُلُوع النَّجْم إِلَى طُلُوع سُهَيْل، اعني بِالنَّجْ