Advertisement

المحكم والمحيط الأعظم 005

الْخَاء وَالْجِيم وَالرَّاء
الْخَجَر: نَتْنُ السَّفِلَة. عَن كُراع. يَعْنِي بالسَّفِلة: الدُّبُر.

مقلوبه: (خَ ر ج)
الْخُرُوج، نقيض الدُّخُول، خرج يخرج خُرُوجًا فَهُوَ خَارج، وخَرُوج، وخَرَّاج. وَقد أخرجه، وَخرج بِهِ. فَأَما قَول الْحُسَيْن بن مُطَير:
مَا أنْس مِنْكُم نَظرةً شَعفت فِي يومِ عيدٍ ويومُ العيِد مَخُروجُ
فَإِنَّهُ أَرَادَ: مخروج فِيهِ، فَحذف، كَمَا قَالَ فِي هَذِه القصيدة: والعينُ هاجعةٌ والرُّوح مَعروج أَرَادَ: معروج بِهِ. وَقَوله تَعَالَى: (ذَلِك يَوْم الخُروج) أَي: يَوْم يخرج النَّاس من الأجداث.
وَقَالَ أَبُو عُبيدة: يَوْم الْخُرُوج، من أَسمَاء يَوْم الْقِيَامَة، وَاسْتشْهدَ بقول العجّاج:
أَلَيْسَ يومٌ سُمَّي الخُروجا ... اعظمَ يومٍ رجَّةً رجُوجَا
واخترجه: طَلب إِلَيْهِ أَن يخرُج.
وناقة مُخترجة: خرجت على خِلقْة الجَمَل.
واستُخرجت الأَرْض: أُصلحت للزِّرَاعَة أَو الغِراسة، وَهُوَ من ذَلِك عِنْد أبي حنيفَة.
وخارجُ كل شَيْء: ظَاهره. قَالَ سِيبَوَيْهٍ: لَا يسْتَعْمل ظرفا لَا بالحرف، لِأَنَّهُ مَخْصُوص، كَالْيَدِ وَالرجل، قَالَ الفرزدق:
على حِلْفةٍ لَا أشتمُ الدهرَ مُسلما وَلَا خَارِجا من فِي زور كلامِ
(5/3)

أَرَادَ: وَلَا يخرج خُروجا، فَوضع الصّفة مَوضِع الْمصدر، لِأَنَّهُ حمله على " عَاهَدت ".
وَالْخُرُوج: خُرُوج الأديب وَالسَّابِق وَنَحْوهمَا.
والخارجي: الَّذِي يخرج ويشرف بِنَفسِهِ من غير أَن يكون لَهُ قديم.
قَالَ كُثَّير:
أَبَا مَرْوَان لستَ بخارجيّ وَلَيْسَ قديمُ مَجدك بانتحالِ
والخارجيّة: خيل لَا عِرقْ لَهَا فِي الْجَوْدَة، وَهِي مَعَ ذَلِك جِيَاد، قَالَ طُفيل:
وعارضتُها رهواً على مُتتابع شديدِ القُصَيرَي خارجيٍّ مُجنَّبِ
وَقيل: الْخَارِجِي: كل مَا فاق جنسه ونظائره. وَفُلَان خريج فلَان وخريجه، إِذا درِّبه وَعلمه، وَقد خرجه.
والخَرْج والخُروج: أول مَا ينشا من السَّحَاب. يُقَال: خَرج لَهُ خُروجٌ حسن. وَقيل: خُروج السَّحَاب: انبساطه واتساعه، قَالَ أَبُو ذُؤَيْب
إِذا هَمّ بالإقلاع هَبّت لَهُ الصَّبا فعاقَب نَشءٌ بعْدهَا وخُروجُ
وَالْخُرُوج من الْإِبِل: المعتاقُ المتقدِّمة.
والخُراج: وَرم يخُرج بِالْبدنِ من ذَاته، وَالْجمع: أخرجة وخِرْجان.
والخوارج: الحَروريّة.
والخارجّية: طَائِفَة مِنْهُم لَزِمَهُم هَذَا الِاسْم، لخروجهم على النَّاس.
وتخَارج السَّفْر: اخْرُجُوا نفقاتهم.
والخَرْج والخَراج: شَيْء يُخرجهُ الْقَوْم فِي السَّنة من مَالهم بِقدر مَعْلُوم.
وَقَالَ الزّجاج: الخَرج: الْمصدر، والخَراج، اسْم لما يُخرَج.
والخَراج: غَلة العَبْد وَالْأمة.
والخَرْج وَالْخَرَاج: الإتاوة تُؤْخَذ من أَمْوَال النَّاس. وَفِي التَّنْزِيل: (أم تَسْأَلهُمْ خَرجا
(5/4)

فخراج رَبك خير) . قَالَ الزّجاج: الْخراج: الْفَيْء، والخَرْج: الضَّريبة والجِزية.
والخُرج: جُوالِق ذُو أوْنَين، وَالْجمع: أخراج وخِرَجة.
وخَرَّجت الْإِبِل المرعى: أبقت بعضَه وأكلت بعضه.
والخَرَجُ: سَواد وَبَيَاض، نعَامَة خرجاء، وظَليم اخْرُج.
واستعاره العجّاج للثوب، فَقَالَ: ولَبِستْ للموتِ جُلاًّ أخْرجَا وعامٌ اخْرُج: فِيهِ جَدب وخِصْب، وَكَذَلِكَ أَرض خَرجاء: فِيهَا تَخْرِيج.
والخَرجاء: قَرْيَة فِي طَرِيق مَكَّة سميت بذلك لِأَن فِي أرْضهَا سواداً وبياضاً إِلَى الحُمرة.
والاخْرِجة: مرحلة مَعْرُوفَة، لونُها ذَلِك. والنجوم تخرج اللَّيْل فيتلون بلونين من سوَاده وبياضها، قَالَ:
إِذا اللَّيْل غَشّاها وَخرج لونَه نجُومٌ كأمثال المَصابيح تَخْفِقُ
وجَبل اخْرُج، كَذَلِك، وقارة خَرجاء، ونعجة خرجاء، وَهِي السَّوْدَاء الْبَيْضَاء إِحْدَى الرجلَيْن، أَو كلتيهما، والخاصرتين وسائرها اسود.
والأخرج: جبل مَعْرُوف للونه، غَلب ذَلِك عَلَيْهِ، واسْمه الْأَحول.
وَفرس أخرج: أَبيض الْبَطن والجَنبين إِلَى مُنتهى الظّهْر، وَلم يصعد إِلَيْهِ، ولونُ سائره مَا كَانَ.
والأخرج: المُكَّاء، للَونه.
والاخرجان: جَبلان معروفان.
وأخْرَجةُ، بِئْر احتفرت فِي أصل أَحدهمَا.
وخَرَاجِ: والخَرَاجُ، وخَرِيجٌ، والتَّخريج: كُله لُعبة لِفِتيان الْعَرَب.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: لُعبة تسمى: خَرَاجِ، وَقَول أبي ذُؤَيْب:
(5/5)

أرِقتُ لَهُ ذَات الْعشَاء كأنّه مخاريق يدعى تحتَهن خريجُ
أَرَادَ صَوت اللاعبين، شبّه الرَّعْد بهَا قَالَ أَبُو عَليّ: لَا يُقَال: خَريج، وَإِنَّمَا الْمَعْرُوف: خَرَاجِ، غير أَن أَبَا ذُؤَيْب احْتَاجَ إِلَى إِقَامَة القافية فأبدل الْيَاء مَكَان الْألف.
والخَرْج: وادٍ لَا مَنفذ فِيهِ. ودَارةُ الخَرْج، هُنَالك.
وَبَنُو الخارجية: بطن من الْعَرَب يُنسبون إِلَى أمّهم.
قَالَ ابْن دُرَيْد: واحسبها من بني عَمْرو بن تَمِيم.
وخارُوج: ضَرب من النَّحْل.
قَالَ الْأَخْفَش: يلْزم القافية بعد الروىّ الخُروج، وَلَا يكون إِلَّا بحروف اللين، وَسبب ذَلِك أَن هَاء الْإِضْمَار لَا تَخْلُو من ضمّ أَو كسر أَو فتح، نَحْو: ضربه، ومررت بِهِ، ولقيتها.
والحركات إِذا أُشبعت لم تلحقها أبدا إِلَّا حُرُوف اللين، وَلَيْسَت الْهَاء حرف لين، فَيجوز أَن تتبع حَرَكَة هَاء الضَّمِير.
هَذَا أحد قولي ابْن جني، جعل الْخُرُوج هُوَ الْوَصْل، ثمَّ جعل الْخُرُوج غير الْوَصْل، فَقَالَ:
الْفرق بَين الْخُرُوج والوصل أَن الْخُرُوج اشد بروزا عَن حرف الروى، وَكلما ترَاخى الْحَرْف فِي القافية وَجَب لَهُ أَن يتَمَكَّن فِي السّكُون واللين، لِأَنَّهُ مُنقطع الْوَقْف والاستراحة وفناء الصَّوْت وحسور النَّفس، وَلَيْسَت الْهَاء فِي لين الْألف وَالْيَاء وَالْوَاو، لِأَنَّهُنَّ مستطيلات ممتدات.
والإخريج: نَبت.
وخَرَاجِ: فرس جُرَيْبة بن الاشيم الْأَسدي.

مقلوبه: (ج خَ ر)
جَخِرَ الْفرس جَخَراً: امْتَلَأَ بطنُه فَذهب نشاطُه وانكسر.
وجَخِرَ الرجل جَخَراُ: جزع من الْجُوع وانكسر عَلَيْهِ. وَرجل جَخِر: اكول جَبان، والأنُثى: جَخِرة.
(5/6)

وتجخّر جَوف الْبِئْر: اَّتسع. وجَخَر البئرَ، يَجخَرُها جَخَّراً، وجَخَّرها: وسّعها.
والجَخَر: قُبح رَائِحَة الرَّحم، وَامْرَأَة جَخراء.

مقلوبه: (ر خَ ج)
رُخَّج: اسْم كُورَةٍ.

الْخَاء وَالْجِيم وَاللَّام
خَجِلَ الرجلُ خجلاً: فَعَل فِعْلاً فاستحى مِنْهُ ودَهِش.
وأخجله ذَلِك الامر، وخَجّله.
وخَجِل الْبَعِير خجلا: سَار فِي الطِّين فبقى كالمُتحيرِّ.
والخَجَل: أَن يلتبس الأمرُ على الرجل فَلَا يدْرِي كَيفَ الْمخْرج مِنْهُ.
وخَجِل بأَمْره: عَيّ.
وخَجِل الْبَعِير بِالْحملِ: ثقُل عَلَيْهِ واضطرب.
وجُلٌّ خَجِل: يَضطرب على الْفرس من سَعة.
وثوب خجِل: فضْفاض.
والخَجل: سوء احْتِمَال الغِنَى، كَأَنَّهُ يأشَر ويَبْطَر عِنْد الغِنى.
وَقيل: هُوَ التخرُّق فِي الغِنَى، وَقد خَجِل خجَلا. وَفِي الحَدِيث: " إنكنّ إِذا جُعتنّ دَقِعْتُنّ، وَإِذا شبعتُنَ خجلتنّ ".
قَالَ الكُميت:
وَلم يَدْفَعوا عِنْدَمَا نابهَم لصَرْف زَمانٍ وَلم يَخْجِلُوا
والْخَجَل: البَرَم، خَجِل خَجلا، وأخجله.
والخَجل: التواني عَن طلب الرزق والكسل.
وخَجِل خَجلا: بقى سَاكِنا لَا يتكلّم وَلَا يتحرّك.
والخجل: الْفساد.
(5/7)

وخَجِل النبتُ خَجلا: طَال والتفّ.
وواد خجِل: ملتف النَّبَات، وَقيل: مُفرط النَّبَات. وَالْجمع: خُجْلٌ. وواد مُخْجل، كخَجِلٍ، قَالَ أَبُو النَّجْم: فِي رَوْضِ ذَفْراء ورُغْلٍ مُخجِلِ وحَمْض مُخجل: أشِبٌ طَوِيل.
قَالَ أَبُو حنيفَة: كلأٌ مُخجل: وَاسع كثيرٌ تامٌ حابسٌ يُقام فِيهِ وَلَا يُجاوز.
وَقيل: الخَجِل: العشب إِذا طَال وَبلغ غَايَته. وَقَالَ أَبُو حنيفَة: ثوب خجِل: يَعتْقل لابسه فيتلبّدُ فِيهِ.
والخجِل: الثَّوْب الْخلق.

مقلوبه: (خَ ل ج)
خَلَجه يخِلجَه خَلْجاً، وتخلّجه، واختلجه: جَبذه.
انشد أَبُو حنيفَة:
إِذا اخْتَلجَتْها مُنجِياتٌ كَأَنَّهَا صُدورُ عَرَاقٍ مَا بهنّ قُطوعُ
شبه اصابعه فِي طولهَا وَقلة لَحمهَا بصدور عَرَاقي الدَّلْو.
واختُلج هُوَ: انجذب.
وناقة خَلُوج: جذب عَنْهَا وَلَدهَا بِذبح أَو موت فحنّت إِلَيْهِ.
وَقد يكون فِي غير النَّاقة، أنْشد ثَعْلَب: يَوْمًا ترى مُرْضِعةً خَلُوجاً أَرَادَ كل مُرْضِعَة، أَلا ترَاهُ قَالَ بعد هَذَا:
وكُلَّ أُنثى حملت خَدُوجا وكُلَّ صاحٍ ثَمِلاً مَرُوجا
وَإِنَّمَا يذهب فِي ذَلِك إِلَى قَوْله تَعَالَى: (يومَ تروْنَها تَذهَلُ كُلُ مُرْضِعة عمّا أرضعت
(5/8)

وتَضَع كُلُّ ذاتِ حَمْل حَمْلها وَترى النَّاس سُكارى وَمَا هم بسُكارى) . وَقيل: هِيَ الَّتِي تَخْلُج السيرَ من سرعتها، أَي تَجذبه.
وَالْجمع: خُلُجٌ، وخِلاَج، قَالَ أَبُو ذُؤَيْب:
أمِنكِ البرقُ ارقُبه فهاجا فِبتُّ إخَاله دُهْما خَلاَجَا
أمنك، أَي: من شِقّك وناحيتك. دُهْمِاً: إبِلا سَوْدَاء. شبه صَوت الرَّعْد باصوات هَذِه الخلاج لِأَنَّهَا تَحانُّ لفقد أَوْلَادهَا.
والإخليجة: النَّاقة المُختلَجة عَن أمهَا. هَذِه عبارَة سِيبَوَيْهٍ. وَحكى السيرافي: إِنَّهَا النَّاقة المُختلَج عَنْهَا وَلَدهَا.
وَحكى عَن ثَعْلَب: إِنَّهَا الْمَرْأَة المُختلَجة عَن زَوجهَا بِمَوْت أَو طَلَاق.
وَحكى عَن أبي مَالك انه نَبْت، وَهَذَا لَا يُطَابق مَذْهَب سِيبَوَيْهٍ، لِأَنَّهُ على هَذَا اسْم، وَإِنَّمَا وَضعه سِيبَوَيْهٍ صفة.
والخَليج: مَا انْقَطع من مُعظم المَاء لِأَنَّهُ يُجبذ مِنْهُ، وَقد اختُلج.
وَقيل: الخليج: شُعبة تتشعّب من الْوَادي تعبر بعض مَائه إِلَى مَكَان آخر، وَالْجمع: خُلج، وخُلجان.
وخَليجا النَّهر: جَناحاه.
وخليج الْبَحْر: رِجَلٌ تُخَتلَج مِنْهُ. هَذَا قَول كُراع.
والخليج: الحَبْل، لِأَنَّهُ يَجْبِذ مَا شُدّ بِهِ.
والخليج: الرَّسن لذَلِك، قَالَ الْبَاهِلِيّ فِي قَول تَمِيم بن مُقبل:
وَبَات يُغَنَّي فِي الخليج كَأَنَّهُ كَميتٌ مُدَمًّى ناصعُ الَّلون أقرحُ
يصف وَتِداً رُبِط بِهِ فرسهُ.
وخَلَجت الأمُ وَلَدهَا، تخِلجه: فَطَمته. عَن اللحياني، وَلم يخص من أَي نوع ذَلِك.
وتخَلَّج المختون فِي مِشيته: تجاذب يَمِينا وَشمَالًا.
والخالج: الْمَوْت، لِأَنَّهُ يَخلج الخليقة، أَي يجذبها.
(5/9)

وخُلجَ الفَحل: أُخرج عَن الشَّول قبل أَن يقدر.
وخَلج الشَّيْء من يَده، يَخْلِجه خَلْجا: انتزعه.
اختَلج الرجلُ رُمحه من مركزه: انتزعه.
وخَلجه هَم، يَخْلِجه: شَغله. أنْشد ابْن الْأَعرَابِي:
وأبِيتُ تَخْلجني الهُمومُ كأنني دلو السقاة تمد بالأشطانِ
وتخالجته الهُمومُ: تنازعته.
وخالج الرجل: نازعه.
واختلج الشَّيْء فِي صَدْرِي، وتخالج: احتكأ مَعَ شكّ.
ونَوًى خَلُوج: بيِّنة الخِلاج، مَشْكُوك فِيهَا. قَالَ جرير:
هَذَا هوى شَعَف الْفُؤَاد مُبرِّحٌ ونَوًى تَقاذفُ غيرُ ذاتِ خَلاج
وخَلجه بِعَيْنِه وحاجبه، يَخلِجُه ويخلُجُه، خَلْجا: غمزه.
وَالْعين تَختلج، أَي تضطرب، وَكَذَلِكَ سَائِر الْأَعْضَاء.
والخَلْج والخَلَج: دَاء يُصِيب الْبَهَائِم تختلج مِنْهُ أعضاؤها.
وخَلج الرجل رُمحهُ، يَخْلِجه، واختلجه: مَدّه من جَانب.
والمَخلوجة: الطعنة الَّتِي تَذهب يمنةً ويَسرةً.
وَأمرهمْ مَخلوج: غيرُ مُستقيم.
ووقعوا فِي مَخلوجة من أَمرهم، أَي اخْتِلَاط. عَن ابْن الْأَعرَابِي.
وخَلج المرأةَ يَخْلِجها خَلْجا: نَكَحَهَا، قَالَ:
وذاتَ عِيَال واثقين بعَقلها خلجتُ لَهَا جارَ أستها خَلَجَاتَ
واختلجها، كخَلَجها.
والخَلَج: أَن يشتكي الرجلُ لحمَه وعظامه من عَمل يَعمله، أَو طُول مشي وتعب.
(5/10)

وخَلِج الْبَعِير خَلَجا، وَهُوَ اخلج، وَذَلِكَ أَن يتقبَّض العصَب فِي العَضد حَتَّى يُعالج بعد ذَلِك فيستطلق.
وبيننا وَبينهمْ خُلَجة، وَهُوَ قدر مَا يُمشَى حَتَّى يُعيى مرّة وَاحِدَة.
والخَلَج: الْفساد فِي نَاحيَة الْبَيْت.
وَبَيت خَلِيج: مُعْوَجّ.
والخليج من السَّحَاب: المتفرق، كَأَنَّهُ خُلِجَ من مُعظم السَّحَاب، هُذليّة.
وسحابة خلوج: كَثِيرَة المَاء والبرق.
وناقة خلوج: غزيرة اللَّبن من هَذَا، وَالْجمع: خُلُجٌ.
وجَفنة خَلُوج: كَثِيرَة الاخذ من المَاء.
والخُلُج: سُفُن دون العَدَوْليِّ.
والمُختلج: الضامر، قَالَ المُخّبل:
وتُريك وَجها كالصحيفة لَا ظمآنُ مُختلجٌ وَلَا جَهمُ
وَفرس إخليج: جواد سريع.
والخُلُج: قَبيلَة يُنسبون فِي قُرَيْش.
وخَليج اللأعْيَوِيُّ: شَاعِر، يُنسب إِلَى بني أُعيّ: حيّ من جَرْم.
وخليج بن مُنازل بن قُرعان، أحد الْأَبْنَاء العققة، يَقُول فِيهِ أَبوهُ مُنّازل:
تَظلَّمني مَالِي خَليجٌ وعقَّني على حِين كانتْ كالحَنِيّ عِظَامِي

مقلوبه: (ج ل خَ)
جَلخ السيلُ الْوَادي، يجْلَخه جلْخاً: قَطع أَطْرَافه.
وسَيل جُلاخ: كثير.
والجَلخْ: ضَرب من النِّكَاح.
وَقيل: الجَلخ: إخْرَاجهَا، والدَّعُس: إدخالها.
والجَليخُ: صَوت المَاء.
(5/11)

والجُلاَخ: اسْم شَاعِر.
والجِلْواخ: الْوَاسِع الضَّخم من الأودية.
والجلواخ: التَّلَعة تعظُم حَتَّى تصير مثل نصف الْوَادي أَو ثُلثيه.
والجِلواخ: مَا بَان من الطَّرِيق ووضُح.
وجَلَوَّخٌ: اسْم.

الْخَاء وَالْجِيم وَالنُّون
نخج السيلُ فِي سَنَد الْوَادي، يَنْخِج نَخْجا: صَدمه.
ونَخج الرجلُ الْمَرْأَة يَنخُجها نَخجا: نَكَحَهَا.
والنَّخَّاجة: الرشاحة.
والنخج: أَن تَضع المرأةُ السقاء على ركبتيها ثمَّ تمخُضه.
وَقيل: النَّخْج: أَن تَأْخُذ اللَّبن وَقد راب فتصُبَّ عَلَيْهِ لَبَنًا حَليبا فتخُرجَ الزُّبدة فَشْفَاشَةً لَهَا صلابة.
والنَّخِيجة: زُبْدٌ رَقِيق يخُرج من السقاء إِذا حُمل على بَعير بعد مَا نُزع زُبده الاول، فيُمْخَض فَيخرج مِنْهُ زُبد رَقِيق.
ونَخج الدَّلْو فِي الْبِئْر نَخْجا، ونَخَج بهَا: حرّكها فِيهَا لتمتلئ.
وَزعم يَعْقُوب أَن نون " نخج " بدل من مِيم " مخج ".

مقلوبه: (ن ج خَ)
سيل ناِجخ: شديِد.
وناجخة المَاء، ونجيخه: صوتُه.
والناجخ والنَّجوخ: الْبَحْر المصوت، قَالَ:
أظلُّ من خَوف النَّجُوخ الْأَخْضَر كأنني فِي هُوَّةٍ أُحَدَّرُ
وَقَالَ ثَعْلَب:
(5/12)

الناجخ: صَوت اضْطِرَاب المَاء على السَّاحِل، اسْم كالغارب والكاهل.
واصبح ناجخا ومنُجِّخا: إِذا غَلُظ صَوته من زكام أَو سعال.
وَامْرَأَة نَجّاخة: لحَيائها صوتٌ عِنْد الجمِاع. وَقيل: هِيَ الَّتِي لَا تشبع من الجِماع.
والنَّجْخ: أَن يُسمع فِي حيائها صَوت دفع المَاء إِذا جُومعت.
والنَّجخُ: أَن تدفع المَاء.
ونَجخات المَاء: دُفَعُه.
وَقَالَ بعض الْعَرَب: مَرَرْنَا بِبَعِير قد شَبَّكت نَجَخات السِّماك بَين ضلوعه، يَعْنِي مَا انبت الله عَن امطار نَوء السِّماك.
ونجَخ البعيرُ نَجَخا، فَهُوَ نجِخ: بَشِم، ويقتاس من ذَلِك للرجل، فَيُقَال: نَجخ، على مِثَال ضرب.
والنَّجْخ، فِي مَخض السقاء، كالنَّخْج.
ومُنْجِخ، ومَنْجَخ: جَبل من جِبّال الدَّهناء.

الْخَاء وَالْجِيم وَالْفَاء
الخَجِيف: الطَّيش والخِفّة والتكبرُّ.
وَغُلَام خُجَاف: صَاحب تكُّبر وفَخرٍ، حَكَاهُ يَعْقُوب.

مقلوبه: (خَ ف ج)
الخَفْجُ: ضرب من النَّكاح.
والخَفَجُ: نَبت من نَبَات الرَّبيع أَشهب عَريض الوَرق. واحدته: خفجة.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: الخفج، بِفَتْح الْفَاء: بَقلة شهبء لَهَا وَرق عِرَاض.
والخَفَجُ: عِوَج فِي الرِّجْل، خَفِج خَفَجا، وَهُوَ أخْفج.
وعمود أخفج: مُعْوَجُّ، قَالَ:
قد أسْلمُوني والعَمُودَ الاخْفجَا وشَنَّةً يَرمِى بهَا الجالُ الرَّجَا
(5/13)

وخفَجَ البعيرُ خَفْجا، وَهُوَ اخفج: إِذا كَانَت رِجْلَاهُ تَعْجلان بِالْقيامِ بعد رَفعه إيَّاهُمَا كَأَن بِهِ رعدةً.
والخَفيج: المَاء الشَّريب الغَليظ.
وَبِه خُفاج، أَي كِبْرٌ.
وَغُلَام خَفَاج: صَاحب كِبرُ وفَخر. حَكَاهُ يَعْقُوب فِي المقلوب.
وخَفَاجة: قَبيلَة، مُشتق من ذَلِك.
والخَفَنْجي: الرِّخو الَّذِي لَا غَناء عِنْده. وَقد تقدم فِي الْخَاء.

مقلوبه: (ج خَ ف)
جَخَف يجْخِفُ، ويجخُف، جَخْفا، وجُخافا، وجَخِيفا: تكبَّر.
وَقيل: الجَخيف: أَن يَفتخر الرجل اكثر مِمَّا عِنْده.
وَرجل جَخَّاف: صَاحب فَخر وَكبر.
وَغُلَام جَخّاف، كَذَلِك، حَكَاهُ يَعْقُوب فِي المقلوب.
والجَخيف: الْعقل.
وَوَقع ذَلِك فِي جَخِيفي، أَي رُوعي.
والجَخيف: صوتٌ من الْجوف أشدُّ من الغَطيط.
وجَخَف النَّائِم، جَخيفاً: نَفخ.
والجَخيف: الجَوف.
والجَخيف: الْكثير.
وَامْرَأَة جَخفة: قَضِيفة، وَالْجمع: جِخاف.
وَرجل جَخيف، كَذَلِك، وَقوم جُخُفٌ.

مقلوبه: (ف خَ ج)
الفَخَج: الطَّرمذة. وَقد فَخَجه، وفَخَج بِهِ.
والفخج: مباينة إِحْدَى الفخذين لِلْأُخْرَى، واكثر ذَلِك فِي الْإِبِل، وَقد فَخج فَخجاً، وَهُوَ أفخج.

مقلوبه: (ج ف خَ)
(5/14)

جَفَخ الرجُل يَجْفَخ ويَجْفُخ، جَفْخا، كجخف.

الْخَاء وَالْجِيم وَالْبَاء
خَبَج يخْبُج خَبْجا وخُباجا: ضَرِط ضَرطَا شَدِيدا.
وَقيل: ضُراط الْإِبِل خَاصَّة.
وَحكى ابْن الْأَعرَابِي: لَا آتيه مَا خبج ابْن اتان، فجعلوه للحُمُر.
والخَبْج: نوع من الضَّرب بِسيف أَو بعصا وَلَيْسَ بشديد، والحاء لُغَة.
وفَحل خَباجاءُ: كثير الضِّراب.

مقلوبه: (ج خَ ب)
الجَخَابة: الأحمق، وَهُوَ أَيْضا الثَّقيل الْكثير اللَّحْم.

مقلوبه: (ج ب خَ)
جَبَخ جَبْخا: تكبَّر.
وجَبَخَ القدَاحَ والكعابَ، جَبْخاً: حَرّكها وأجالها.
والجَبْخ: صوتُ الكِعاب والقِداح إِذا أجلتهَا.
والجَبْخُ، والجُبْخُ. جَمِيعًا: حَيْثُ تَعْسِل النحلُ، لُغَة فِي الجُبْح.

الْخَاء وَالْجِيم وَالْمِيم
الخِجَام: الْمَرْأَة الواسعة الهَن.

مقلوبه: (خَ م ج)
الخَمَج: الفُتور من مَرض أَو تَعب، يَمَانِية.
واصبح خَمِجا، وخَمِيجا، أَي فاترا، وَالْأول اعرف.
وخَمَج اللحمُ خَمَجا: أرْوَح.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: خَمِج اللَّحْم خَمَجا، وَهُوَ الَّذِي يُغَمُّ وَهُوَ سُخن فيُنتِنُ.
وَقَالَ مَرّة: خَمج خَمْجا: انتن، وقولُ سَاعِدَة بن جُؤيّة:
(5/15)

وَلَا أقيم بدار الهُون إنّ وَلَا آتِي إِلَى الخِدْرِ أخشَى دونه الخَمَجَا
قَالَ السُّكري: الخَمَج: الْفساد وَسُوء الثَّنَاء.

مقلوبه: (م خَ ج)
مَخج المرأةَ يَمخجُها مَخْجا: نَكَحَهَا.
ومَخج بالدلو وَغَيرهَا مَخْجاً. ومَخجَها: خَضخضها، قَالَ:
قد صَبَّحت قلَمّساّ هَمُوما يزيدها مَخْج الدِّلا جُمُوما
وَكَذَلِكَ: تَمَخَّجها. وتَماخجها.
ومَخَج الْبِئْر يَمْخَجها مخْجا: ألحّ عَلَيْهَا فِي الغَرف، وَبِه فسر ابْن الْأَعرَابِي " المخج " الَّذِي فِي الْبَيْت، وانشد يَعْقُوب:
تَرى الغُلام اليافع الحَزَوّرَا يَمْخَج بالدَّلو وَقد تَغَشْمَرَا

مقلوبه: (ج م خَ)
جَمَخ يَجْمَخ جَمْخا: فَخر، وَرجل جامخ، وجَموخٌ وجَمِيخ: فِخِّير.
وجاَمخه جماخا: فاخره.
وجَمَخ الخَيلَ والكِعاب، يَجمخها جَمْخا، وجَمخ بهَا: أرسها ودَفعها، قَالَ:
فَإِذا مَا مَرَرْتَ فِي مُسْبَطِرٍّ فاجْمَخ الخيلَ مثلَ جَمْخ الكِعابِ
وجَمخ الصِّبيان بالكِعاب، مثل جبخوا، أَي لَعبُوُا متطارِحين لَهَا.
وجَمَخ الكَعْبُ، وانجمخ: انتصب.
(5/16)

وجَمَخ جَمْخا: قفز.
والجَمْخ: السَّيلان.
وجَمَخ اللَّحم: تَغيَّر، كخَمَج.

الْخَاء والشين وَالصَّاد
الشَّخص: جمَاعَة خلق الْإِنْسَان وَغَيره، مُذكَّر، وَالْجمع: اشخاص، وشُخوص، وشِخَاص، وَقَول عمر بن أبي ربيعَة:
فَكَانَ مِجَنِّي دون من كنت أتَّقِي ثلاثُ شخوص كاعباع ومُعْصِرُ
فَإِنَّهُ اثْبتْ الشَّخص، لِأَنَّهُ أَرَادَ بِهِ الْمَرْأَة.
والشَّخيص: العَظيم الشَّخص، وَالْأُنْثَى: شخِيصة، وَالِاسْم: الشَّخاصة.
وَلم اسْمَع لَهُ بِفعل فَأَقُول إِن الشخاصة مصدر.
وشَخَص الشَّيْء يشخَص شُخوصا: انتبر.
وشَخَص الجُرح: وَرم.
والشُّخوص: ضدُّ الهُبوط.
وشَخص السهمُ يَشْخَص شُخوصا: علا الهدف.
انشد ثَعْلَب:
لَهَا اسهمٌ لَا قاصراتٌ عَن الحَشَا وَلَا شاخصاتٌ عَن فُؤادي طوالع
وأشخصه صاحُبه: علاهُ الهدفَ.
وشَخَص الرجلُ ببصره عِنْد الْمَوْت، يَشْخَص شُخوصا: رَفعه فَلم يَطْرِف، مُشتقّ من ذَلِك.
وفَرس شاخصُ الطَّرف: طامِحُه.
وشاخصُ العِظام: مُشْرِفها.
وشُخص بِهِ: أَتَى إِلَيْهِ أمرٌ يُقلِقه.
(5/17)

وشَخصت الكلمةُ فِي الْفَم تَشْخَص، إِذا لم يَقْدر على خفض صَوته بهَا.
وشَخَص عَن أَهله يشخص شخوصا: ذَهب.
وشخص إِلَيْهِم: رَجَعَ، وأشخصه هُوَ.
والشاخص: الَّذِي لَا يُغِبُّ الغزوَ. عَن ابْن الْأَعرَابِي، وانشد: أما تَرَيني الْيَوْم ثِلْباً شاخِصَا الثِّلْب: المُسِن.
وَبَنُو شَخِيص: بُطَين، احسبهم انقرضوا.
وشَخْصان: مَوضِع، قَالَ الْحَارِث بن حِلزة:
أوقدتُها بَين العَقِيق فَشَخْصَيْ نِ بعُودٍ كَمَا يَلُوح الضِّياءُ

الْخَاء والشين وَالسِّين
الشَّخِيس: المُخالف لما يُؤمر بِهِ، قَالَ رُؤبة: يَعْدِل عني الجَدِلَ الشَّخِيسا وأمْرٌ شخِيس: مُتفرِّق.
وتَشاخس أمرُ الْقَوْم: اخْتلف.
وتَشاخس مَا بَينهم: تَباعد وفَسد.
وضربه فتَشاخس قِحْفَا رَأسه: تباينا وَاخْتلفَا، وَقد استُعمل فِي الْإِبْهَام، قَالَ:
تَشاخس إبْهامك إِن كنتَ كَاذِبًا وَلَا بَرِئا من داحسِ وكُنَاعِ
وَقد يُستعمل فِي الْإِنَاء، وَأنْشد ابنُ الْأَعرَابِي:
(5/18)

بِنَا مثلُ صَدْع العُسِّ إنْ يُعْطَ شاعِباً يَدَعْه وَفِيه عَيْبُه متَشاخِس
أَي: مُتباعد فَاسد.
وتَشاخست أسنانُه: اخْتلفت، إمّا فطْرَة وَإِمَّا عَرَضا.
وشاخَس الدهُر فَاه، قَالَ الطرماح يصف وَعِلاً:
وشاخَسَ فاهُ الدَّهرُ حَتَّى كَأَنَّهُ مُنَمِّس ثيران الكَرِيص الضوائنِ
وَقيل الشُّخاس فِي الْفَم: أَن تَميل بعض الْأَسْنَان وَتسقط بعض، وَقد شَخس.
والمُتشاخس: المتمايل.
وضربه فشاخس رأسَه: أَي أماله.
والشَّخس: فَتح الحِمار فَمَه عِنْد التثاؤب أَو الكَرْف.
وشَاخس الكلبُ فَاه: فَتحه، قَالَ:
مُشاخِساً طوراً وطَوْراً خَائفًا وَتارَة يَنْتَهِش الطَّفاطِفَا

الْخَاء والشين وَالزَّاي
الشَّخز: الشدّة والمَشقّة.
وشَخزه بالرمُّح، يَشْخَزه شَخْزا: طَعنه.
وشَخَز عينه يشخُزها شَخْزا: فقأها.
وتشاخز القومُ، تباغضوا وتعادَوْا.
(5/19)

الْخَاء والشين والطاء
الطَّخش: إظلامُ البَصر، طَخِش طَخْشاً، وطَخَشاً.

الْخَاء والشين وَالدَّال
خَدَش جلده، يَخَدِشه خَدَشا: مَزَّقه.
والخُدوش: الْآثَار، وَهُوَ من ذَلِك.
والهِرُّ يُسمى: مُخادشا.
والمِخْدشُ: كاهلُ الْبَعِير، لِأَنَّهُ يَخْدِش الفَم إِذا أُكل بقلّة لَحْمه.
وَأَبْنَاء مُخدِّش: طَرَفا الْكَتِفَيْنِ، لذَلِك أَيْضا.
والمُخدِّش: مَقْطع العُنق من الْإِنْسَان، والخف، والظِّلف، والحافر.
والخادشة: من مسايل الْمِيَاه، اسْم كالعافية، وَالْعَاقبَة.
وخادشةُ السَّفا: أَطْرَافه.
وَكله من الخدش.
وخِداش، ومُخادِش: اسمان.

مقلوبه: (د خَ ش)
دَخِش دَخَشا: امْتَلَأَ لَحْمًا.
قَالَ ابْن دُرَيْد: واحسب أَن " دخشما " اسْم رجل، مُشْتَقّ مِنْهُ، وَالْمِيم زَائِدَة.

مقلوبه: (ش د خَ)
الشَّدخ: الْكسر فِي كل شَيْء رَطْب.
وَقيل: هُوَ التَّهشيم، يَعْنِي بِهِ كَسْر الْيَابِس وكُلِّ أجوف.
شَدَخه يَشْدَخه شَدْخا، فانشدخ، وتشدخ.
والمُشدَّخ: بُسر يُغْمَز حَتَّى يَنْشدخ.
وعَجَلة شَدْخة: رَطْبة رَخْصة. اعني بالعجلة ضربا من النَّبَات.
وطِفل شَدَخُ: رَخْص.
وَغُلَام شَدَخُ: شابّ.
(5/20)

وشَدَخت الغُرّة تَشْدخ شَدْخا وشُدوخا. انتشرت وسالت سُفْلاً فملأت الْجَبْهَة وَلم تبلغ الْعَينَيْنِ. وَقيل: غشيت الْوَجْه من اصل الناصية إِلَى الْألف، قَالَ:
غُرّتنا بالمجد شادخةٌ للناظرين كَأَنَّهَا البَدْرُ
وفرسٌ اشدخ، وَالْأُنْثَى شَدْخاء: ذُو شادخة.
والشُّدّاخ: أحد حكام كنَانَة، وَهُوَ لقب لَهُ، واسْمه يَعْمُر بن عَوْف.
وَبَنُو الشَّدّاخ: بطن.
والاشداخ: وَاد من اودية تهَامَة، قَالَ حسان ابْن ثَابت:
ألم تسْأَل الرَّبع الْجَدِيد التكلُّما بمَدْفع اشداخ فبُرقه اظَلما

الْخَاء والشين وَالتَّاء
الشَّخت: الرَّقيق من الأَصْل لَا من الهُزال. وَقيل: هُوَ الرَّقِيق من كل شَيْء، وَالْأُنْثَى: شخته، وجمعهما: شخات.
وَقد شَخُت شُخوتة.
والشَّخيت والشَّتيت: الغُبار الساطع، فعليل من الشَّخت، الَّذِي هُوَ الضاوي الرَّقِيق.
وَقيل: هُوَ فَارسي مُعرَّب، انشد ابْن الْأَعرَابِي: وَهِي تثير الساطعَ الشِّخْتيتا وَالَّذِي رَوَاهُ يقوب: السِّختيتا، والسِّخِّيتا، لِأَن الْعَجم تَقول: سَخت.

الْخَاء والشين والذال
اشخذ الكلبَ: أغراه، يَمَانِية.
(5/21)

الْخَاء والشين وَالرَّاء
الُخَشار، والُخشارة: الرَّديء من كُل شَيْء. وخَص اللحياني بِهِ رَديء الْمَتَاع.
وخَشَر يَخْشِر خَشْرا: نَفى الرَّدِيء.
ومَخاشِر المِنْجل: أسنانُه، انشد ثَعْلَب:
تُرى لَهَا بعد إبار الآبر واثرِ المِخلب ذِي المَخاشر
مآزر تُطْوى على مآزِر صُفرٌ وحُمر كبرُود التَّاجِر
يَعْنِي الحَمْلَ.
وخَشَر خَشْرا: أبقى على الْمَائِدَة الخُشارة.
والخُشارة والخُشار، من الشّعير، مَا لَا لُبَّ لَهُ.
وخُشارة النَّاس: سِفلتهم ودَهماؤهم.

مقلوبه: (خَ ر ش)
الخَرْش: الخَدْش فِي الجَسد كُله، خَرشه يَخرِشه خَرْشا، واخترشه، وخرَّشه، وخارشه مُخارشة وخِراشا.
وجَرْو نَخْوَرِش: قد تحرّك وخَدَش: لَيْسَ فِي الْكَلَام " نَفْوعل " غَيره.
واخترش الجروُ: تحرّك وخَدش.
وتخارشت الكلابُ والسنانير: تَخادشت، ومزَّق بَعْضهَا بَعْضًا.
وكلبُ خِراش، أَي هِراش.
والخِراش: سِمةٌ مُستطيلة كاللذعة الْخَفِيفَة تكون فِي جَنب الْبَعِير، وَالْجمع: اخرشة.
وبعير مَخروش.
(5/22)

والمِخْرش، والمِخْراش: خَشبة يُخطّ بهَا الإسكافُ.
وخَرَشَ الغُصنَ. وخَرَّشه: ضَربه بالمِحْجن يَجتذبه إِلَيْهِ.
وخَرَشه: عضه.
والخَرَشة: الذُّبَاب، وَبهَا سُمِّي الرجل.
وَمَا بِهِ خَرشة، أَي قَلَبَةٌ.
وَمَا خَرَش شَيْئا، أَي مَا أَخذ.
والخَرْش: الْكسْب، وجَمعه: خُروش، قَالَ رؤبة: قَرْضي وَمَا جَمَّعتُ من خُروشي وخَرَش لأَهله يَخْرش خَرْشا، واخترش: جَمع وكَسب واحتال.
وخَرَش من الشَّيْء: اخذ، وقولُه أنْشد ابْن الأعرابيّ:
أصْدَرها عَن طَثْرةِ الدِّآث صاحبُ ليلٍ خَرِشُ التَّبْعاثِ
الخَرِش: الَّذِي يهيجها ويُحرّكها.
والخَرْش: الرجلُ الَّذِي لَا ينَام.
والخِرْشاء: قِشرة البَيضة العُليا الْيَابِسَة.
وَإِنَّمَا يُقَال لَهَا خِرشاء، بعد مَا تُنْقَف فيُخرج مَا فِيهَا من البَلَل.
وخِرْشاء الصَّدْر: مَا يُرمى بِهِ من لَزِج النّخامة.
وخِرْشاء الْحَيَّة: سَلْخها وجِلدها.
وخِرْشاء اللَّبن: رغوته، وَقيل: جُلَيدة تعلوه. قَالَ مُزَرِّد:
إِذا مَسّ خِرْشاءَ الثُّمالة انفُه ثَنَىِ مشْفَرَيْه للصَّريحِ فأقْنَعا
(5/23)

وخِرْشاء الْعَسَل: شَمعه وَمَا فِيهِ من ميّت نَحله.
وكُل شَيْء اجوف فِيهِ انتفاخ وخُروق وتفتق: خِرْشاء.
وطلعت الشَّمْس فِي خِرشاء. أَي فِي غَبَرة.
واستعار أَبُو حنيفَة الخراشي للحشرات كلِّها.
وخَرَشة، وخُراشة، وخِراش، ومُخارش، كلهَا أَسمَاء.

مقلوبه: (ش خَ ر)
الشَّخير: صوتٌ من الحَلْق، وَقيل من الانف، وَقيل: من الْفَم دون الْأنف.
وشَخير الفَرس: صوتهُ من فَمه.
وَقيل: هُوَ من الفَرس بعد الصَّهيل: شَخَر يشخر شَخْراً وشَخِيرا.
والشَّخْر كالنَّخْر، وَرجل شَخِير نَخير.
والشَّخير أَيْضا: رفع الصَّوْت بالفخر، وَرجل شِخِّير فِخِّير.
وحمار شخِّير، مُصوِّت.
والشَّخير: مَا تحاتَّ من الجَبل بالأقدام والحَوافر.
وشَخْر الشَّبَاب: أولُه وجدتّه، كشَرْخه.
والاشْخر: ضَرب من الشَّجر.
والشِّخِّير: اسْم.

مقلوبه: (ش ر خَ)
الشَّرخ: الأصلُ والعِرْق.
وشَرْخ كُل شَيْء: حَرفه الناتئ كالسَّهم.
وشَرخا الفُوق: حَرفاه المُشرفان اللَّذَان يَقع بَينهمَا الْوتر.
وشَرْخا الرَّحْل: حَرفاه وجانباه، وَقيل: خشبتاه من وَرَاء ومُقدَّم.
والشَّرخ: أول الشَّبَاب.
والشارخ: الشَّاب.
(5/24)

والشَّرخ: اسْم للْجمع. وَجمع الشَّرخ: شُروخ وشُّرَّخ، وشُروخٌ شُرّخٌ، على الْمُبَالغَة.
قَالَ العجاج: صيدٌ تسامى وشُرُوخ شُرّخُ والشَّرخ: نتاج كُل سنة من أَوْلَاد الْإِبِل.
قَالَ ذُو الرمة:
سَجْلاً أَبَا شَرْخَيْن أحْيا بناتِه مَقاليُتها فَهْي اللُّباَبُ الحَبائسُ
وشَرَخَ نابُ الْبَعِير يشرُخ شُروخا: شَقَّ البَضْعة.

الْخَاء والشين وَاللَّام
الخَشْلُ: البَيْضة إِذا أخرجت جوفَها، عَن أبي حنيفَة.
والخَشْل، والخَشَل: المُقْل نفسُه.
وَقيل هُوَ الْيَابِس.
وَقيل هُوَ رَطْبه وصغاره الَّذِي لَا يُؤكل.
وَقيل: هُوَ نَوَاه.
واحدته: خَشْلَة، وخَشَلة.
والخَشْل: الرَّدِيء من كُل شَيْء، واصله من ذَلِك.
وَرجل مُخَشَّل، ومَخْشول: مَرْذول، وَقد خَشَله.
والخَشْل: رُءُوس الحُلِيِّ من الخَلاخيل والأسورة.
وَقيل: الخَشل: مَا تكسر من رُءوس الُحلِي وأطرافِه.
وَرجل مُخشَّل: محلَّى، من ذَلِك.
(5/25)

والخَنْشل: السَّريع الْمَاضِي، وَكَذَلِكَ الخَنشليل.
والخنشليل، أَيْضا: الجيِّد الضَّرب بالسَّيف، يُقَال: إِنَّه لخَنْشليل بِالسَّيْفِ.
والخَنْشل والخَنْشليل: المُسن من النَّاس وَالْإِبِل.
وعَجوز خَنْشليل: مُسنة وفيهَا بَقِيَّة، وَقد خَنْشلت.
وناقة خَنْشليل: بازل، عَن ابْن الْأَعرَابِي.
وناقة خَنْشليل: طَوِيلَة.
جعل سِيبَوَيْهٍ، الخَنْشليل، مرّة ثلاثيا وَأُخْرَى رباعيّاً. فَإِذا كَانَ ثلاثيا فخنشل مثله، وَإِن كَانَ رباعيّا فخنشل كَذَلِك.

مقلوبه: (ش خَ ل)
شَخل الشرابَ يَشْخَله شَخْلا: صَفّاه.
وشَخله يَشْخله: بزله بالمِشخلة.
والمِشْخلة: المصْفاة.
وشَخْل الرَّجُل، وشَخِيله: صَفِيّه، وَقد شاخَله.
والشَّخل: الْغُلَام الحَدَث يُصادق رجلا.

مقلوبه: (ش ل خَ)
الشَّلْخ: الأَصْل والعِرقْ.
والشَّلخ: حُسْن الرجل، عَن ابْن الْأَعرَابِي.
وشالَخ: جدُّ إِبْرَاهِيم عَلَيْهِ السَّلَام.

الْخَاء والشين وَالنُّون
الخَشِنُ، والأخْشن: الاخْرش من كُل شَيْء، قَالَ: والحَجر الاخَشن والثِّنايه وَجمعه: خِشَان، وَالْأُنْثَى: خشنة، انشد ابْن الْأَعرَابِي:
(5/26)

وَقد لَفَّفا خَشْناء لَيست بوَخْشةٍ تُوارِى سَماء الْبَيْت مُشْرِقة القُتْرِ
يَعْنِي: جُلّة التَّمْر.
خَشُنَ خُشْنَة، وخُشانة، وخُشونة، ومَخْشَنة، وتخشّن.
واخشوشن الرجلُ: لبس الخشن، أَو تكلّم بِهِ، أَو عَاشَ عَيْشًا خَشِناً.
وَمعنى " خشن " دون معنى " اخشوشن " لما فِيهِ من تكْرَار الْعين، وَزِيَادَة الْوَاو.
وَكَذَلِكَ كل مَا كَانَ من هَذَا، كَمَا عشوشب، وَنَحْوه، وَقد تقدم.
واستخشنه: وجده خَشِناً. وَفِي حَدِيث عَليّ رَضِي الله عَنهُ يذكر الْعلمَاء والأتقياء: واستلانوا مَا استخشن المترفون.
وخاشنه: خشن عَلَيْهِ، يكون فِي القَوْل وَالْعَمَل.
وَفُلَان خُشن الْجَانِب، أَي: صَعب لَا يُطاق. وَإنَّهُ لذُو خُشْنة، وخُشونة، ومَخشنة، إِذا كَانَ خشن الْجَانِب.
وَفِي الثَّوْب وَغَيره خُشونة.
وملاءة خشناء: فِيهَا خشونة، إمّا من الْجدّة، وإمّا من الْعَمَل.
وَأَرْض خَشناء: فِيهَا حِجَارَة وَرمل، كخشاء.
وكتيبة خَشناء، والخُشَيناء: بَقلة خَضراء وَرقهَا قصير مثل الرّمرام، غير إِنَّهَا اشد اجتماعا، وَلها حَبٌّ يكون فِي الرَّوْض والقيِعان، سميت بذلك لخشونتها.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: الخُشيناء: بقلة تنفرش على الأَرْض خَشناء فِي المَسِّ، لينَة فِي الْفَم، لَهَا تلزُّج كتلزُّج الرِّجلة، ونَوْرتها صَفْراء كنورة المُرّة، وتؤكل، وَهِي مَعَ ذَلِك مرعى.
وَبَنُو خَشناء، وَبَنُو خُشين: حَيّان.
وأخشن، ومُخاشن، وخُشين، وخَشِن: أَسمَاء.
وأخشن: جبل.
وروى ابْن الْأَعرَابِي هَذَا الْمثل: شنشنة أعرفهَا من أخشن.
وَفَسرهُ بِأَنَّهُ اسْم جبل قَالَ: وَمن قَالَ اعرفها من اخزم، فَهُوَ اسْم رجل.
(5/27)

مقلوبه: (خَ ن ش)
امرأةٌ مُخَنَّشة: فِيهَا بقيات من شَباب.
وبقى لَهُم خُنْشوش من مَال، أَي: بَقِيَّة.
وخُنشوش: اسْم رجل من بني دارم، يُقَال لَهُ: خُنشوش بن مُدّ، يَقُول لَهُ عَلْقَمَة الدَّارمِيّ:
جَزى الله خُنشوش بن مُدّ مَلامةً إِذا زَيّن الْفَحْشَاء للنَّفس مُوقُها
أَرَادَ: مؤقها.

مقلوبه: (ن خَ ش)
نُخِشَ لرجل: هُزِل.
وسمعتُ نَخشة الذِّئْب، أَي: حِسّه وحركته، عَن ابْن الْأَعرَابِي.
قَالَ: وَمِنْه قَول أبي العارم الْكلابِي يذكر خَبره مَعَ الذِّئْب الَّذِي رَمَاه فَقتله، ثمَّ اشتواه فاكله: فسمعتُ نَخشته وَنظرت إِلَى سفيف اذنيه، وَلم يفسِّر: سفيف أُذُنَيْهِ.

مقلوبه: (ش ن خَ)
الشِّناخ: انف الْجَبَل، قَالَ ذُو الرُّمة: إِذا شِناخ انفه توقَّدَا

الْخَاء والشين وَالْفَاء
الخَشْف: المُّر السَّرِيع.
وخَشَف فِي الأَرْض يَخْشُف ويَخْشِف خُشوفا.
وخَشفانا، فَهُوَ خاشف وخَشُوف وخَشيِف: ذهب.
وَرجل خَشوف ومِخشف: جريء على اللَّيْل طُرَقَةٌ.
(5/28)

وَدَلِيل مِخْشَف: ماضٍ.
وَقد خَشَف بهم يَخشِف خَشافة، وخَشّف.
وخَشَف فِي الشَّيْء، وانخشف، كِلَاهُمَا دخل فِيهِ، قَالَ:
واطعن الليلَ إِذا مَا اسدفا وقَنّع الأرضَ قِناعاً مُغدَفَا
وانْغَضفت فِي مُرجحِهن أغضَفا جَوْنٍ ترى فِيهِ الجبالَ خُشَّفا
والخُشّاف: طَائِر صَغِير الْعَينَيْنِ.
والخَشْف: ذُباب أَخْضَر.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: الخشف: الذُّبَاب الْأَخْضَر، وَجمعه اخشاف.
والخِشف: الظبي بعد أَن يكون جِدَاية.
وَقيل: هُوَ خشف أولَ مَا يُولد.
وَقيل: هُوَ خشف أولَ مَشْيه.
وَالْجمع خِشَفَة، وَالْأُنْثَى بِالْهَاءِ.
والاخشف من الْإِبِل: الَّذِي عَمه الْجَرَب.
وخَشَف البَرْد يخشُف خَشْفا: اشْتَدَّ.
والخَشف: اليُبْس.
والخَشف والخَشِيف: الثَّلج الخشِن، وَكَذَلِكَ الْجَمْدُ.
وَقد خَشَف يخشِفُ خُشوفا.
وَمَاء خاشف وخَشْف: جامد.
والخَشِيف من المَاء: مَا جرى فِي الْبَطْحَاء تَحت الْحَصَى يَوْمَيْنِ أَو ثَلَاثَة، ثمَّ ذهب.
والخَشف، والخشفة، والخشفة: الْحَرَكَة والحس الْخَفي، وخشف يخشف خشفا: ذ
(5/29)

سمع لَهُ صَوت أَو حَرَكَة.
ويروى عَن النَّبِي صلى الله علية وَسلم انه قَالَ: " مَا دخلت مَكَانا إِلَّا سمعتُ خَشفة فَالْتَفت فَإِذا بِلَال ".
والخَشفْ: صَوت لَيْسَ بالشديد.
وخَشْفة الضبع: صوتُها.
والخَشْفة: قُفٌّ قد غلبت عَلَيْهِ السهولة.
وجبال خُشَّف: متواضعة، عَن ثَعْلَب، وانشد:
جون ترى فِيهِ الجبالَ الخُشَّفا كَمَا رَأَيْت الشارف المُوحَّفا
وَأم خَشّاف: الداهية، قَالَ:
يَحْمل عَنْقاء وعَنْقَفيرا وأمَّ خَشاف وخَنْشَفيرَا
وَيُقَال لَهَا: خَشْاف، بِغَيْر " أمّ ".
والمَخْشَف: اليَخدان الَّذِي يَجري فِيهِ الْبَاب وَلَيْسَ لَهُ فعل.
وَسيف خاشِف وخَشيف وخَشُوف: مَاض.
وخَشف رَأسه بِالْحجرِ: شَدخه.
وَقيل: كُل مَا شُدخ فقد خُشف.
والخَشَف: الخَزَف، يَمَانِية.
قَالَ ابْن دُريد: احسبهم يخصون بِهِ مَا غلُظ مِنْهُ.
(5/30)

مقلوبه: (خَ ف ش)
الخَفَش: ضعف فِي الْبَصَر وضِيق فِي الْعين.
وَقيل: هُوَ فَسَاد فِي جفن الْعين واحمرار من غير وجع وَلَا قُرْح.
خَفِش خَفَشَا، فَهُوَ خَفِش وأخفش.
والخُفّاش: طَائِر يطير بِاللَّيْلِ، مُشْتَقّ من ذَلِك لِأَنَّهُ يشُق عَلَيْهِ ضوء النَّهَار.

مقلوبه: (ش خَ ف)
الشِّخاف: اللَّبن، حِمْيريّة.

مقلوبه: (ف ش خَ)
الفَشخ: اللَّطم والصفع فِي لعب الصّبيان. فَشخه يفشَخه فشْخاً.

الْخَاء والشين وَالْبَاء
الخَشبة: مَا غَلُظ من العيدان، وَالْجمع: خَشَب، وخُشًب، وخُشْب.
وَبَيت مُخْتشب: ذُو خَشب.
والخَشّابة: باعتُها.
وتَخَشْبت الإبلُ: أكلت الخَشب، قَالَ الراجز وَوصف إبِلا:
حَرَّقها من النَّجيل اشهبُهْ أفنانُه وَجعلت تَخَشَّبُهْ
والخَشيبة: الطَّبيعة.
وخَشب السيفَ يَخْشِبه خَشْباً، فَهُوَ مَخشوب وخَشِيب: طَبعَه، وَقيل: صَقله.
والخشيب من السيوف: الصَّقيل.
وَقيل: هُوَ الَّذِي لم يُصقل وَلَا أحْكم عَملُه.
وَقيل: هُوَ الحَدِيث الصَّنْعَة.
وَقيل: الخَشْب فِي السَّيْف: أَن تضع سِنَانًا عريضاً عَلَيْهِ أملس فتدلُكه بِهِ. فَإِن كَانَ فِيهِ شَعثٌ أَو شقوق أَو حدب ذهب بِهِ.
(5/31)

والخشابة: مِطْرَق دقيقٌ إِذا صَقل الصَّيْقلُ السَّيْف وفَرغ مِنْهُ أجراها عَلَيْهِ فَلَا يُغيرِّه الجَفن. هَذِه عَن الهَجري.
واختشب السَّيْف: اتَّخذهُ خَشِيبا، انشد ابْن الْأَعرَابِي:
وَلَا فَتْكَ إلاّ سَعْى عُمرٍو ورهطِه بِمَا اختشبوا من مِعْضَدٍ ودَدَان
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: خَشب القوسَ يَخشبها خَشبا: عَمِلها عَمَلَها الاول، وَهِي خَشيب، من قِسِيٍّ خُشُب وخَشائب.
وقدح مَخشوب وخَشيب: منحوت، قَالَ أَوْس فِي صفة خيل:
فَجلْجلها طورَيْن ثمَّ افاضها كَمَا أرْسلت مَخشوبةٌ لم تقوَّمِ
ويروى: تَقدَّم، أَي: تُعلَّم.
وخَشبَ الشِّعر يَخْشِبه خَشْبا: إِذا قَالَه كَمَا يَجِيء وَلم يَتنوّق فِيهِ وَلَا تعمّل لَهُ.
والخَشيب: الرَّدِيء والمُنْتقَى.
والخشيب: الْيَابِس. عَن كُراع.
وَأرَاهُ قَالَ: الخَشِيب، والخشِيبىّ.
والخَشِب من الرِّجَال: الطَّوِيل الجافي العاري الْعِظَام مَعَ شدَّة وصلابة وغِلَظ، وَكَذَلِكَ هُوَ من الْجمال، وَقد اخشوشب.
وعيش خَشب: غير متأنَّقٍ فِيهِ، وَهُوَ من ذَلِك.
واخَشوشبَ فِي عيشه: شِظف.
وَقَالُوا: تمعددُوا واخشوشِبوا، أَي: اصْبِرُوا على جَهد العَيش.
وَقيل: تكلفوا ذَلِك ليَكُون اجلد لكم.
ويروى: وَاخْشَوْشنُوا، من العيشة الخشناء.
وَرجل اخشب: خشن عَظِيم، قَالَ: تَحْسِب فَوق الشَّول مِنْهُ اخشبا
(5/32)

والاخشب من القُفّ: مَا غلُظ وخَشُن وتَحجّر، وَالْجمع: اخاشب، لِأَنَّهُ غلب غَلَبَة الْأَسْمَاء. وَقد قيل فِي مؤنثه: الخشباء، قَالَ كثيرِّ عزة:
يَنُوء فيعدُو من قريب إِذا عدا ويكُمن فِي خَشباء وَعْثٍ مَقِيلُها
فإمَّا أَن يكون اسْما كالصَّلفاء، وَإِمَّا أَن يكون صفة على مَا يطرد فِي بَاب افْعَل، وَالْأول أَجود، لقَولهم فِي جمعه: الأخاشب.
وَقيل: الخشباء، فِي قَول كثيرِّ: الغَيضة، وَالْأول أعرف.
واخشبا مَكَّة: جبلاها، لذَلِك.
واخاشب الصِّمّان: جبال اجْتمعت بالصِّمّان فِي محّلة بني تَمِيم، لَيْسَ قربهَا أكمة وَلَا جَبل.
وكل خَشن: أخشب وخَشِب.
والخَشْبُ: الْخَلْط والانتقاء، وَهُوَ ضد، خَشَبَه يخشِبه خَشْبا، فَهُوَ مَخْشوب، وخَشيب، قَالَ: ... لَا مُقرفٍ وَلَا مَخشُوبِ وَطَعَام مَخشوب: إِن كَانَ حبّاً فَهُوَ مُفَلَّقٌ قَفارٌ، وَإِن كَانَ لَحْمًا فنيءٌ لم يَنْضج.
وَرجل خَشِب قَشِب: لَا خيرَ عِنْده.
والخِشَاب: بُطون من بني تَمِيم، قَالَ جرير:
اثعلبة الفوارسِ أم رياحاً عدلتَ بهم طُهَيَّة والخِشابا
ويروى: أم رباحا.
وخُشْبان: اسْم.
وخشبان: لقب.
وَذُو خَشَب: مَوضِع.
قَالَ الطرماح:
(5/33)

أَو كالفتَى حاتِمٍ إِذْ قَالَ مَا ملكتْ كَفاي للنَّاس نُهَبى يَوْم ذِي خَشَبِ

مقلوبه: (خَ ب ش)
خَبش الشَّيْء: جمعه من هَاهُنَا وَهَاهُنَا.
والخَبْش: مثل الهَبْش سَوَاء، وَهُوَ جمع الشَّيْء.
وَرجل خَبّاشُ: مكتسب.
وخنبش: اسْم رجل، مُشْتَقّ من أحد هَذِه الْأَسْمَاء.

مقلوبه: (ش خَ ب)
الشَّخْب والشُّخْبُ: مَا خَرج من الضَّرع من اللَّبن إِذا احتُلب.
والشُّخبة: الدُّفعة مِنْهُ، وَالْجمع: شخاب.
وَقيل: الشّخب من اللَّبن: مَا امْتَدَّ مِنْهُ حِين يُحلب مُتصلاً بَين الْإِنَاء والطُّبْى، شَخبه شَخْبا، فانشخب.
وَقيل: الشَّخب: صَوت اللَّبن عِنْد الْحَلب، شَخَب اللَّبن يشخَب ويشخُب.
والشَّخب: الدَّم، وكُلُّ مَا سَالَ فقد شَخَب.
وشَخَب أوداجَه فانشخبت: قَطعها فسالت.
ووَدَجٌ شَخِيب: قُطِع فانشخب دمُه، قَالَ الأخطل:
جاد القِلالُ لَهُ بذاتِ صُبابةٍ حَمراء مِثِلِ شَخيبة الْأَوْدَاج
وَقد تكون " شَخيبة " هُنَا بِمَعْنى مَشْخوبة، وثَبتت الْهَاء فِيهَا كَمَا ثبتَتْ فِي الذَّبِيحَة، وَفِي قَوْلهم: بئس الرمّيةُ الأرنب.
والشِّخاب: اللَّبن، يَمَانِية.

مقلوبه: (ش ب خَ)
الشَّبخ: صوتُ اللَّبن عِنْد الحَلْب، كالشَّخْب، عَن كُراع.

الْخَاء والشين وَالْمِيم
خَشِم اللَّحْم خَشَماً، واخشم، وخُشم: تَغَيَّرت رائحتُه.
(5/34)

والخَيشوم من الْأنف: مَا فَوق نُخْرته من القصبة وَمَا تحتهَا من خَشارم رَأسه.
وَقيل: الخياشم: غَراضيف فِي أقْصَى الانف، بَينه وَبَين الدِّمَاغ.
وَقيل: هِيَ عُروق فِي بَاطِن الْأنف.
وخَشَمه يخشِمه خَشْما: كسر خَيْشومه.
وخَياشيم الْجبَال: انوفهان قَالَ أَبُو حنيفَة: قيل لابنَة الخُسّ: أَي الْبِلَاد أمرأ؟ قَالَت: خياشيم الحزْن أَو جواء الصَّمّان.
والخَشَم والخُشوم: سَعة الْأنف، خَشِم خَشَما وخُشوما، وَهُوَ أخشم.
والخَشْم: سُقوط الخياشيم وانْسدادُ المُتنفّس، وَلَا يكَاد الاخشم يَشمّ شَيْئا.
والخُشَام، كالخَشَم.
وَرجل مخشوم، ومُتَخشِّم، ومُخشِّم: سَكرَان، مُشْتَقّ من الخَيشوم، قَالَ الْأَعْشَى: إِذا كَانَ هِنْزَمْنٌ ورُحتُ مُخشَّمَا وخشَّمه الشرابُ: تَثوّرت ريحُه فِي الخَيشوم وخالطت الدِّمَاغ فاسكرته، وَالِاسْم: الخُشْمة.
وَقيل: المُخشَّم: السَّكْرَان، من غير أَن يشتق من الخَيشوم.
والخُشام: الْعَظِيم من الأنوف، وَإِن لم يكن مُشرِفاً.
والخُشام: الْعَظِيم من الْجبَال.
وَابْن الخُشام: من فُرسانهم، قَالَ مُرقِّش:
أبأتُ بثَعلبة بن الخُشا م عمرَو بن عَوْف فزاحَ الوَهَلْ

مقلوبه: (خَ م ش)
الخَمْش: الخَدْش فِي الْوَجْه، وَقد يُستعمل فِي سَائِر الْجَسَد، خَمَشه يَخِمشُه ويخمُشُه، خَمشا وخُموشا وخّمشَه.
والخُمُوش: الخدوش.
وَحكى اللحياني: لَا تفعل ذَلِك أمُّك خَمْشَى، وَلم يُفسره. وَعِنْدِي أَن مَعْنَاهُ: ثكلتك
(5/35)

أمك فخمَّشت عَلَيْك وَجههَا.
قَالَ: وَكَذَلِكَ الْجَمِيع، يُقَال: لَا تَفعلوا ذَلِك أُمَّهَاتكُم خَمْشى.
والخُماشَة من الْجِرَاحَات: مَا لَيْسَ لَهُ ارْش مَعْلُوم، كالخَدْش وَنَحْوه.
والخُماشة: الْجِنَايَة، وَهُوَ من ذَلِك، قَالَ ذُو الرمة:
رَباعٍ لَهَا مُذ ْاورق العودُ عِنده خُماشات ذَحلِ مَا يُراد امتثالُها
والخامشة: من صِغار مَسايل المَاء، مثل الدَّوافع.
والخَمُوش: البَعوض، قَالَ الشَّاعِر:
كَأَن وَغَى الخَموش بجانَبيه وَغَى رَكْبٍ اميم ذَوى زِياطِ
واحدته: خموشة، وَقيل: لَا وَاحِد لَهُ.
والخمش: ولد الْوَبر الذّكر، وَالْجمع: خمشان.
وتَخمَّش الْقَوْم: كثُرت حركتهم.
وَأَبُو الخاموش: رجل مَعروف بقّال، قَالَ رؤبة: أقحمني جَار أبي الخاموشِ

مقلوبه: (ش خَ م)
شَخَم اللحمُ شُخوما، وشَخِم شَخَماً، فَهُوَ شَخِم، وأشَخم وشَخّم: تغيرّت رَائِحَته.
وشَخَم الرجل واشخم: تهيّأ للبكاء.
وشَعَر اشخم: أَبيض.
والاشخم: الرَّأْس الَّذِي علا بَيَاض رَأسه سوَاده.
واشْخَامّ النبت: علا بياضُه خُضرته.
وعام أشخم: لَا مَاء فِيهِ وَلَا مَرْعًى.

مقلوبه: (م خَ ش)
التَمَخُّش: كَثْرَة الْحَرَكَة، يَمَانِية.
(5/36)

مقلوبه: (ش م خَ)
شَمخ الجبلُ يَشْمَخ شُموخا: علا وارتفع.
والشامخ: الرافع أنفَه عزّاً وتكبُّرا، وَالْجمع: شُمَّخ.
وَقد شَمخ انفَه وبأنفه، يَشْمخ شُموخا.
ورجُل شمّاخ: كثير الشُّموخ.
والشّماخ: اسْم شَاعِر.
وشَمْخٌ: اسْم.
وَبَنُو شَمْخ: بطن.

الْخَاء وَالضَّاد وَالدَّال
الخضْد: الْكسر فِي الرطب واليابس مَا لم يَبِنْ خَضَد الغُصن وَغَيره يَخْضِدُه خَضْداً، فَهُوَ مَخضود، وخَضيد، وَقد انخضد وتخضِّد.
والخَضَد: مَا تكسّر وتراكم من البرديّ وَسَائِر العيدان الرَّطبة، قَالَ النَّابِغَة: فِيهِ رُكام من اليَنْبوت والخَضَد وخَضَدُ البَدَن: تكسُّره وتوجّعه مَعَ كسل.
وخَضَد البعيرُ عُنُقَ صاحبهَ يَخْضِدها: كسرهَا.
وخَضَد الشيءَ يَخّضِده خَضْدا: أكله رَطْبا كالقثاءة وَنَحْوهَا.
وخَضد الفرسُ يَخْضِد خَضْدا، مثل خَضِمَ.
وَقيل: خَضَد خَضدْا: أكل، قَالَ:
ويَخْضِد فِي الآري حَتَّى كَأَنَّمَا بِهِ عُرةٌ من طائف غيرُ مُعْقِبِ
وخَضَد الشجَر يَخْضِده خَضْداً: قطعه.
واليَخضود: مَا قُطع مِنْهُ.
(5/37)

والخَضْدُ: نَزع الشوك عَن الشّجر، وَفِي التَّنْزِيل: (فِي سِدْرٍ مَخُضود) .
وراعية خَضُود: تَخْضِد الشّجر، قَالَ الشَّاعِر:
أوَيْنَ إِلَى مُلاطِفةٍ خَضُودٍ لمأكَلِهِنّ طَفْطاف الرُّبوُلِ
واختضد البعيرَ: اخذه من الْإِبِل وَهُوَ صَعب لم يُذلَّل، فخطمه ليذلّ وَركبهُ، حَكَاهَا اللحياني. وَقَالَ الْفَارِسِي: إِنَّمَا هُوَ: اختضر.
والخَضاد: من شجر الجَنْبة، وَهُوَ مثل النّصِّيِ، ولورقه حُروف كحروف الحَلفاء تَجُزُّ الْيَد كَمَا تًجُزُّ الحَلفْاء.
والخَضَدُ: نبت.

مقلوبه: (د خَ ض)
الدّخْض: سُلاحُ السِّباعِ، وَقد يغلبُ عَلىَ سُلاح الْأسد، وَقد دَخَض دخْضا.

الْخَاء وَالضَّاد وَالرَّاء
الخُضرة: من الألوان، يكون ذل فِي الْحَيَوَان والنبات وَغَيرهمَا مِمَّا يقبله.
وَحَكَاهُ ابْن الْأَعرَابِي فِي المَاء أَيْضا.
وَقد اخضّر، وَهُوَ أَخْضَر، وخَضِر، وخَضُور وخَضير، ويَخْضيرٌ، ويَخضورٌ، قَالَ: بالخُشْب دُون الهَدَب اليَخْضُورِ وكُل غَضٍّ خَضِر. وَفِي التَّنْزِيل: (فأخرجنا مِنْهُ خَضِراً) .
وَقيل: الخضِر، هُنَا: الزَّرْع.
وشجرة خَضِرة: خَضْراء غَضّة.
وَأَرْض خَضِرة ويَخْضُورٌ: كَثِيرَة الخُضرة.
وخَضِر الزرعُ خَضَرا: نَعم. واخضره الريُّ.
وَأَرْض مَخضَرَة، على مِثَال مبقلة: ذَات خضرَة. وقريء: (فَتُصْبِح الأَرْض مُخْضَرَّةً) .
(5/38)

واختُضر الشَّيْء: اخذ طريّاً غَضّاً.
وشابُ مُخْتَضَر: مَاتَ فتيّاً.
واخْتَضَرَ البعيرَ: اخذه من الْإِبِل وَهُوَ صَعب لم يُذلَّل، فخَطمه وَسَاقه.
وَمَاء أَخْضَر: يَضرب إِلَى الخُضرة، من صفائه.
وخُضارة: الْبَحْر، سُمى بذلك لخُضرة مَائه.
والخُضْرة، والخَضِر، والخَضِير: اسْم للبَقلة الخَضَراء، وعَلى هَذَا قَول رؤبة:
إِذا شَكَوْنَا سَنةً حَسُوسَا نأكُل بعد الخُضرة اليَبِيسَا
وَقد قيل: إِنَّه وضع الِاسْم هَاهُنَا مَوضِع الصّفة، لِأَن الخُضرة لَا تُؤكل، إِنَّمَا يُؤْكَل الجِسم الْقَابِل لَهَا.
والخضِرة، أَيْضا: الخَضراء من النَّبَات، وَالْجمع: خَضِرٌ.
والاخضار: جمع الخضِر، حَكَاهُ أَبُو حنيفَة.
ويُقال للاسود: أَخْضَر.
والخُضْرُ: قَبيلَة من الْعَرَب، سموا بذلك لخُضرة الوانهم.
والخضيرة من النّخل: الَّتِي يَنتثر بُسرها وَهُوَ أَخْضَر.
والخَضِيرة من النِّسَاء: الَّتِي لَا تكَاد تُتِمّ حَملا حَتَّى تُسقطه، قَالَ:
تزوّجت مِصْلاخا رَقُوياً خَضِيرَةً فخُذْها على ذَا النّعت إِن شئتَ اودَع
والاخَيْضِرُ: ذُباب اخضر على قدر الذِّبّان السُّود.
والخَضْراء، من الْكَتَائِب، نَحْو: الجأواء.
والخضْراء: السَّمَاء، لخُضرتها، صفة غلبت غَلبة الْأَسْمَاء.
والخضْراء من الْحمام: الدواجن، وَإِن اخْتلفت ألوانها، لِأَن اكثر ألوانها الخُضرة.
وخَضراء كل شَيْء: اصلُه.
واخَتضَر الشيءَ: قطعه من اصله.
(5/39)

واختضر أُذُنه: قطعهَا من اصلها.
وَقَالَ ابْن الْأَعرَابِي: اختضر أُذُنه: قطعهَا، وَلم يقل: من اصلها.
وَقَالُوا: اباد الله خَضراءهم.
وانكرها الْأَصْمَعِي. وَقَالَ: إِنَّمَا هِيَ غَضراءهم.
والخضاري: الرِّمث إِذا طَال نباتُه.
وَإِذا طَال الثمام عَن الحُجَن سُمي: خَضِرَ الثُّمام. ثمَّ يكون خَضِرا شهرا.
والخضرة: بُقيلة، وَالْجمع: خَضِر، قَالَ ابْن مُقبل:
تعتادها فُرُحٌ مَلْبُونَةٌ خُنُفٌ يَنْفُخْن فِي بُرعم الْحَوْذَان والخَضِرِ
والخِضَرةُ: بَقلة خَضراء خَشْناء ورقتها مثل ورقة الدُّخن، وَكَذَلِكَ ثَمَرَتهَا، وترتفع ذِرَاعا، وَهِي تملأ فَم الْبَعِير.
والخُضرة فِي شيات الْخَيل: غُبرة تُخالط دُهْمَةً.
والخُضَاريُّ: طيرٌ خُضرٌ يُقَال لَهَا: القاريّة، زعم أَبُو عُبيد أَن الْعَرَب تُحبُّها، يُشبِّهون الرجل السخَّي بهَا.
قَالَ صَاحب العَين: إِنَّهُم يتشاءمون بهَا.
وواد خُضَارٌ: كثير الشَّجر.
وَقَول النَّبِي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " إيَّاكُمْ وخضراءَ الدِّمن ". يَعْنِي: الْمَرْأَة الْحَسْنَاء فِي مَنبت السوء، شبهها بِالشَّجَرَةِ الناضرة فِي دِمنة البعر واكلُها دَاء.
والمُخاضرة: أَن تَبيع الثِّمار قبل بدُوِّ صلاحِها.
وذَهب دمُه خِضْراً مِضْراً، وخَضِرا مَضِراً، أَي: بَاطِلا هَدَراً.
وَهُوَ لَك خَضِراً مَضِراً، أَي: هَنِيئًا.
وَقيل: الخِضْر: الغض، والمَضِر، إتباع.
وَالدُّنْيَا خَضِرة مَضِرة، أَي: ناعمة طيبَة.
وَقيل: مُونقة مُعْجِبة.
وَفِي الحَدِيث: " إِن الدُّنْيَا حُلوة خَضِرة فَمن اخذها بحقّها بُورك لَهُ فِيهَا ".
(5/40)

والخَضَار: اللَّبن الَّذِي ثُلثاه مَاء وَثلثه لَبن، يكون ذَلِك من جَمِيع اللَّبن، حَقِينه وحَليبه، وَمن جَمِيع الْمَوَاشِي، سمى بذلك لِأَنَّهُ يَضرب إِلَى الخُضرة.
وَقيل: الخَضارُ جمع، واحدته خَضَارة.
وَقد سمت: أَخْضَر، وخُضَيْراً.
والخَضِرُ: نَبِي مَحْجُوب مُعَمَّر، زَعَمُوا: سمي بذلك لِأَنَّهُ إِذا جَلس فِي مَوضِع قَامَ وَتَحْته رَوضة تهتزُّ.
وَقيل: كَانَ إِذا صلى فِي مَوضِع اخضرّ مَا حوله.
والخُضْريّة: نوع من التَّمْر اخضر كَأَنَّهُ زجاجة، يُستطرف للونه، حَكَاهُ أَبُو حنيفَة.
وَقَوله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " لَيْسَ فِي الخَضراوات صَدَقَة ". يَعْنِي بِهِ الْفَاكِهَة الرَّطبة، جَمَعَه جمع الْأَسْمَاء كورقاء وورقاوات، وبطحاء وبطحاوات، لِأَنَّهُ صفة غالبة غلبت غَلَبَة الْأَسْمَاء.
والإخضِير: مَسْجِد من مَسَاجِد رَسُول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَين مَكَّة وتبوك.

مقلوبه: (خَ ر ض)
الخَريضَة: الْجَارِيَة الحديثة السن الْحَسَنَة الْبَيْضَاء.

مقلوبه: (ر ض خَ)
رَضخ النَّوَى والعظم وَغَيرهمَا من الْيَابِس، يرضَخه رَضْخا: كَسره.
والرّضخ: كسر رَأس الحّية.
وظَلُّوا يترضّخون، أَي يكسرون الخُبز فيأكلونه.
وهم يَتراضخون بِالسِّهَامِ، أَي: يترامون.
ورضخ لَهُ من مَاله يرْضخ رَضْخاً: أعطاء.
والرّضيخة والرُّضاخة: الْعَطِيَّة.
وَقيل: الرّضخ والرّضيخة: الْعَطِيَّة المقاربة.
وراضخنا مِنْهُ شَيْئا: اصبنا ونِلْنا.
وَقيل: المُراضخة: الْعَطاء على كُره.
والرَّضْخ والرَّضْخَة: الشَّيْء الْيَسِير تسمعه من الْخَبَر من غير أَن تستبينه.
(5/41)

الْخَاء وَالضَّاد وَاللَّام
الخَضِل والخاضل: كُل شَيْء ندٍ يَترشّش نداه، قَالَ دُكَين: اسُقَي براوُوق الشَّباب الخاضل وَقد خَضِل خَضَلاً، واخضلّ.
وشِواء خَضِل: رَشْراش.
والخَضيلة: الرَّوضة القَمِعة.
والخُضُلَّة: النِّعمة والرِّي، وهم فِي خُضُلّة من الْعَيْش، أَي: نِعمة ورفاهية، قَالَ الْعَبَّاس أبنُ مِرْداس:
إِذا قلتُ إِن اليومَ يومٌ خُضُلّة وَلَا شْززَ لاقيتُ الْأُمُور البَجَارِيَا
وعيش مُخْضَلٌّ: ومُخْضَلٌّ: ناعم.
وخُضُلَّة الرجل: امْرَأَته.
وَقَالَ بعض سجَعة فتيَان الْعَرَب: تمنّيت خُضُلّهْ، ونعلين وحُلّهْ.
وخُضُلّة: من أَسمَاء النِّساء.
والخَضْلُ: اللُّؤْلُؤ، يَثَربيّة، واحدته: خَضْلَة.
ولؤلؤة خَضْلة: صَافِيَة.

الْخَاء وَالضَّاد وَالنُّون
خاضَن الْمَرْأَة خِضَانا ومخاضنة: غازلها.
والمُخاضنة: الترَّامي بقول الفُحش.

مقلوبه: (ن ض خَ)
نَضخ عَلَيْهِ الماءَ، يَنضْخَ نَضْخا، وَهُوَ دون النَّضخ.
وَقيل: النَّضخ: مَا كَانَ على غير اعْتِمَاد، والنضخ: مَا كَانَ على اعْتِمَاد.
قَالَ الْأَصْمَعِي: مَا كَانَ من فعل الرجل فَهُوَ بِالْحَاء غير مُعْجمَة، وأصابه نضخ من
(5/42)

كَذَا، بِالْخَاءِ مُعْجمَة.
قَالَ أَبُو عُبيد: وَهُوَ اعْجَبْ إِلَيّ من القَوْل الأول.
والنَّضخ: شدَّة فَور المَاء فِي جَيشانه وانفجاره من يَنْبوعه.
قَالَ أَبُو عَليّ: مَا كَانَ من سُفل إِلَى عُدْو، فَهُوَ نَضْخ.
وَعين نَضَّاخة: تجيش بِمَائِهَا، وَفِي التَّنْزِيل: (فيهمَا عينان نضّاختان) .
وانْضَخّ المَاء وانْضَاخَ: انصبَّ.
وَقَالَ ابنُ الزبيرِ: إِن الْمَوْت قد تغشاكم سحابه، فَهُوَ منضاخ عَلَيْكُم بوابل البلايا، حَكَاهُ الْهَرَوِيّ فِي الغريبين.
والنضخ: الردع واللَّطخ يبْقى فِي الْجَسَد أَو الثَّوْب، من الطّيب وَنَحْوه.

الْخَاء وَالضَّاد وَالْفَاء
خَضَفَ بهَا يَخْضِف خَضْفا وخَضَفاً وخُضَافاً: ضَرِط.
والخَيضف: الضَّروط من النِّسَاء وَالرِّجَال.
وَيُقَال للأمَة: يَا خَضَاف، وللمَسبوب: يَابْنَ خَضَاف، مْبنيّة، كحَذَام.
والخَضَفُ: البِطِّيخ.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: يكون قَعْسريّاً مَا دَامَ صَغِيرا، ثمَّ خَضَفا، ثمَّ يكون بطِّيخا.
قَالَ أَبُو الْحسن: وَلم أجد مَا قَالَ مَعْرُوفا.

مقلوبه: (خَ ف ض)
الخَفض: ضِدٌ الرّفْع، خَفَضه يَخَفِضه خَفْضا، فانخفض، واختفض.
والتَّخفيض: مَدك رَأس الْبَعِير إِلَى الأَرْض: يكَاد يَسْتعصي على مُخفِّضِه وَامْرَأَة خافضة الصَّوْت، وخَفيضة الصَّوْت: خَفيّته لينته، وَقد خَفَضَت.
وخَفَضَ صَوتهَا: لَان وَسَهل.
والخفض والخفيضة، جَمِيعًا: لِين الْعَيْش وسعته.
(5/43)

وعيش خَفْض، وخافض، ومخفوض، وخَفِيض: خصيب فِي دَعة ولين، وَقد خَفُض.
وَقَوله: بَان الجميعُ بعد طُول مَخْفِضَه إِنَّمَا حُكْمه: بعد طُول مَخْفَضه، كَقَوْلِك: بعد طول خفضِه، لَكِن هَكَذَا رُوِيَ بِالْكَسْرِ، وَلَيْسَ بِشَيْء.
وخفِّض عَلَيْك، أَي: سَهِّل.
وخفّض عَلَيْك جأشك، أَي: سكِّن قَلْبك.
وخفّض الطَّائِر جنَاحه: ألانه وضمّه إِلَى جَنبه ليسكن من طيرانه.
وخَفض الجاريَة يَخْفِضها خَفضاً، وَهُوَ كالختان للغلام.
وَقيل: خَفض الصبيَّ خَفْضاً: خَتنه، فاستُعمل فِي الرجل، والاعرف أَن الخَفض للمراة، والختان للصَّبِيّ.
والخَفْض: المُطمئن نت الارض، وَجمعه: خفُوض.
وخَفَضَ الرجلُ: مَاتَ.
وَحكى ابنُ الأعرابّي: أُصِيب بمَصائب تَخْفِض الموتَ، أَي: بمَصائب تُقرِّب إِلَيْهِ الْمَوْت لَا يُفْلِتُ مِنْهَا.

مقلوبه: (ف ض خَ)
الفضخ: كَسْرُ كل شَيْء أجْوفَ، فَضَخَه يَفْضَخُهُ فَضْخا، وافتضخه.
وافضخ العُنقودك حَان وصلُح أَن يُفتَضَخَ ويُعتصر مَا فِيهِ.
وفَضخ الرُّطبة وَنَحْوهَا من الرطب، يفضِخها فَضْخا: شَدخها.
والفَضِيخ: عَصير العِنب، وَهُوَ أَيْضا شراب يُتخذ من البُسر المَفضوخ، قَالَ الراجز: بَال سُهَيلٌ فِي الفَضيخ فَفَسد يَقُول: لما طلع سُهيل ذهب زمن البُسر وأرطب، فَكَأَنَّهُ بَال فِيهِ.
(5/44)

والِمفْضَخَة: حجر يُفضخ بِهِ الْبُسْر ويُجَفّف.
والمفاضِخ: الْأَوَانِي الَّتِي يُنبذ فِيهَا الفَضِيخ.
وكل شَيْء اتَّسع وَعرض، فقد انفضخ.
وانفضخت القُرحة: انفتحت.
وداو مِفْضَخَة: وَاسِعَة، قَالَ:
كَأَن ظَهري اخذتْه زُلَّخَةْ مِمَّا تَمَطَّى بالفَرِىِّ المِفْضَخَةْ

الْخَاء وَالضَّاد وَالْبَاء
خَضَب الشيءَ يَخْضِبه خَضْباً، وخَضّبه: غَيّر لَونه بحمرة أَو صُفرة أَو غَيرهمَا، قَالَ الْأَعْشَى:
أرى رجلا مِنْكُم أسِيفاً كَأَنَّمَا يَضُمّ إِلَى كَشْحَيه كَفّاً مُخضَّبَاً
ذكَّر على إِرَادَة الْعُضْو، أَو على قَوْله:
فَلَا مُزنة ودقتْ وَدْقَها وَلَا أرضَ ابقل إبقالَها
وَيجوز أَن يكون صفة لرجل، أَو حَالا من الْمُضمر فِي " يَضُم "، أَو المخفوض فِي " كشيحه ".
وكل مَا غير لَونه فَهُوَ مَخضوب، وخَضيب، وَكَذَلِكَ الْأُنْثَى، يُقَال: كف خَضيب، وَامْرَأَة خَضيب، الْأَخِيرَة عَن اللحياني، وَالْجمع خُضُبٌ.
والكف الخَضِيب: نجْم، على التَّشبيه بذلك.
وَقد اختضب، وتخضَّب.
وَاسم مَا يُخضب بِهِ: الخضاب.
والخُضَبَة: الْمَرْأَة الْكَثِيرَة الاختضاب.
والخاضب: الظَّليم الَّذِي اغتلم فاحمرت ساقاه.
(5/45)

وَقيل: هُوَ الَّذِي قد أكل الرَّبيع فاحمر ظُنبوباه، أَو اصفرّا أَو اخضرّا.
قَالَ أَبُو حنيفَة: أما الخاضب من النَّعام فَيكون من أَن الْأَنْوَار تصبُغ أَطْرَاف ريشه، وَيكون من أَن وظيفَيه يحمرّان فِي الرّبيع من غير خَضْب شَيْء، وَهُوَ عَارض يَعَرِض للنعام فتحمَرُّ أَو ظفتُها.
وَقد قيل فِي ذَلِك أَقْوَال: فَقَالَ بعض الْأَعْرَاب، احسبه أَبَا خَيرة: إِذا كَانَ الرّبيع فاكل الاساريعَ احمْرت رِجْلَاهُ ومِنْقارُه احمرارِ العُصفر، وَلَو كَانَ هَذَا هَكَذَا كَانَ مَا لم يَأْكُل مِنْهَا الاساريع لايعض لَهُ ذَلِك.
وَقد زعم رجال من أهل الْعلم: أَن البُسر إِذا بَدَأَ يحمّر بَدَأَ وظيفا الظلبم يحمرّان، فَإِذا انْتَهَت حُمرة الْبُسْر انْتَهَت حُمرة وظيفَيْه.
فَهَذَا على هَذَا غريزة فِيهِ، وَلَيْسَ من أكل الأساريع، وَلَا اعرف النعام يَأْكُل الأساريع.
وَقد حُكى ابْن الدُّقيش الْأَعرَابِي انه قَالَ: الخاضب من النعام إِذا اغتلم فِي الرّبيع اخضرت ساقاه، والظليم إِذا اغتلم احْمَرَّتْ عُنُقه وصدره وفخذاه، الْجلد لَا الريش، حُمرة شَدِيدَة، وَلَا يعرض ذَلِك للانثى.
قَالَ: وَلَيْسَ مَا قيل من أكله الأساريع بِشَيْء، لِأَن ذَلِك يعرض للداجنة فِي الْبيُوت الَّتِي لَا ترى يُسْرُوعاً بتة، وَلَا يعرض ذَلِك لإناثها.
وَلَيْسَ هُوَ عِنْد الْأَصْمَعِي إِلَّا من خَضْب النَّور، وَلَو كَانَ كَذَلِك لَكَانَ أَيْضا يَصْفَرّ ويَخْضرّ وَيكون على قدر ألوان النَّور والبَقْل، وَكَانَت الخُضرة اكثر لِأَن البقل اكثر من النَّور، أَولا تراهم حِين وصفوا الخَواضب من الْوَحْش وصفوها بالخُضرة اكثر مَا وصفوا، وَمن أَي مَا كَانَ فَإِنَّهُ يُقَال لَهُ: الخاضب، من اجل الْحمرَة الَّتِي تَعتري سَاقيه، والخاضب: وصفٌ لَهُ، يُعرف بِهِ، فَإِذا قَالُوا: خاضب، عُلم انه إِيَّاه يُريدون، قَالَ ذُو الرمة:
أذاك أم خاضبٌ بالسِّيّ مَرْتعهُ أَبُو ثَلاثين امسَى فَهُوَ مُنْقلِبُ
فَقَالَ: أم خاضب، كَمَا انه لَو قَالَ: أذاك أم ظليم، كَانَ سَوَاء. هَذَا كُله قَول أبي حنيفَة. وَقد وهم فِي قَوْله بتة، لِأَن سِيبَوَيْهٍ إِنَّمَا حَكَاهُ بِالْألف وَاللَّام لَا غير، وَلم يُجِزْ سُقُوط الْألف وَاللَّام مِنْهُ سَماعا من الْعَرَب.
وَقَوله: وصف لَهُ علم، لَا يكون الْوَصْف علما، إِنَّمَا أَرَادَ انه وصف قد غلب حَتَّى صَار بِمَنْزِلَة الِاسْم الْعلم، كَمَا تَقول: الْحَارِث وَالْعَبَّاس.
(5/46)

وخَضب الشجُر يَخْضِب خُضوبا، وخَضِب، وخُضِب، واخضوضب: اخضّر.
وخَضب النخلُ خَضْبا: اخضرّ طلعُه.
وَاسم تِلْكَ الخضرة: الخضب، وَالْجمع: خُضوب، قَالَ حميد:
فَلَمَّا غَدتْ قد قَلَّصت غْيرَ حِشْوةٍ من الجَوْف فِيهِ عُلَّفٌ وخُضُوبُ
وخَضَبتِ الأرضُ خَضْبا: طَلع نباتُها واخضّر.
وخَضب العُرفُط، والسّمُرُ: سقط ورقه فاحمرّ واصفرَ.
والخَضْب: الجَديد من النَّبَات يُصيبه المَطر فيخضرّ.
وَقيل: الخَضْب: مَا يظْهر فِي الشّجر من خُضرة عِنْد ابْتِدَاء الإيَراق، وَجمعه: خُضوب.
وَقيل: كُل بَهِيمَة اكلته، فَهِيَ خاضب.
وخُضوب القتاد: أَن تخرج فِيهِ وُرَيقةٌ عِنْد الرّبيع وتُمِدَّ عِيدَانه، وَذَلِكَ فِي أول نَبْته، وَكَذَلِكَ العُرْفط والعَوْسج.
وَلَا يكون الخُضوب فِي شَيْء من أَنْوَاع العِضاه غَيرهَا.
والمِخْضَبُ: شبه الإجّانة.

الْخَاء وَالضَّاد وَالْمِيم
الخَضْم: الْأكل عَامَّة.
وَقيل: هُوَ مَلء الْفَم بالمأكول.
وَقيل: هُوَ الْأكل باقصى الاضراس.
وَقيل: هُوَ أكل الشَّيْء الرَّطب خَاصَّة، كالقثاء وَنَحْوه.
وكُل أكل فِي سَعة ورَغد: خَضْم.
وَقيل: الخَضم للْإنْسَان، بِمَنْزِلَة القَضْم من الدابّة. خَضِم يَخْضَم خَضْما.
والخُضام: مَا خُضِم.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: الخضيمة: النَّبت إِذا كَانَ رَطْبا أَخْضَر.
واحسبه سُمِّي خضيمة، لِأَن الراعية تَخْضِمه كَيفَ شَاءَت
(5/47)

والخضيمة من الأَرْض: مثل الخُضُلَّة، وَهِي الناعمة المِنْبات.
وَرجل مُخْضَم: مُوسَّع عَلَيْهِ من الدُّنْيَا.
وخَضَمَ لَهُ من مَاله: أعطَاهُ. عَن ابْن الْأَعرَابِي. ورد ذَلِك ثَعْلَب وَقَالَ: إِنَّمَا هُوَ هَضَمٌ.
والخِضَمُّ: السيّد الحَمول الْجواد المِعطاء الْكثير الْمَعْرُوف، وَلَا تُوصَف بِهِ الْمَرْأَة، وَالْجمع: خِضَمُّون، وَلَا يُكسَّر.
والخِضَمُّ: الْبَحْر، لِكَثْرَة مَائه وخيره.
والخِضَمُّ أَيْضا: الْجمع الْكثير.
والخِضَمُّ: الْفرس الضخم الْعَظِيم الوَسَط.
وخَضَمه يَخْضمه خَضْما: قَطعه.
وَسيف خِضَمٌّ: قَاطع.
والخِضَمٌّ: المِسَنُّ، لِأَنَّهُ إِذا شَحَذ الْحَدِيد قَطع، قَالَ:
حَرَّى مُوَقعَةٌ هاج البَنانُ بهَا على خِضَمِّ يُسَقَّى الماءَ عجّاجِ
وخُضُمّةٌ الذَّراع: مُعظمها.
وطَعن فِي خُضُمّته، أَي: فِي وَسطه.
وَفُلَان فِي خُضُمّة قومه، أَي: اوساطهم.
والخَضِيمَةُ: حِنطة تُؤْخَذ فتُنَقَّى وتُطَّيب ثمَّ تُجعل فِي الْقدر ويُصب عَلَيْهَا مَاء فتُطبخ حَتَّى تَنْضج. وَقَالَ أَبُو حنيفَة: هُوَ الرطب الْأَخْضَر من النَّبَات.
والمُخْضِمُ: المَاء الَّذِي لَا يَبلغ أَن يكون اجاجاً يشربه المالُ وَلَا يشربه النَّاس.
والخَضَّم: الْجمع الْكثير من النَّاس، قَالَ:
حَوْليِ اسَيّدُ والهُجَيْمُ ومازنٌ وَإِذا حللتُ فَحْولَ بَيْتي خَضَّمُ
(5/48)

وخَضّم: اسْم بلد.
وخَضَّم: اسْم العنبر بن عَمْرو بن تَمِيم.
والخُضُمّان: مَوضِع.

مقلوبه: (ض خَ م)
الضَّخم، والضُّخام: الْعَظِيم من كل شَيْء.
وَقيل: هُوَ الْعَظِيم الجِرْم الْكثير اللَّحْم. وَالْجمع ضخام وَالْأُنْثَى ضخمة.
ثمَّ يستعار فَيُقَال: أَمر ضخم، وشأن ضخم. وَطَرِيق ضخم: وَاسع، عَن اللحياني.
وَقد ضخُم الشَّيْء ضِخَما وضخامة.
والاضخمّ، والضِّخَمّ، والإضْخَمّ: الضّخْمُ، فَأَما مَا انشده سِيبَوَيْهٍ من قَوْله: ضَخْم يُجِبّ الخُلُقَ الإضْخَمّا فعلى انه وَقف على والاضخمِّ بِالتَّشْدِيدِ، كلغة من قَالَ: رَأَيْت: الحَجَرّ، ثمَّ احْتَاجَ فاجراه فِي الْوَصْل مجْرَاه فِي الْوَقْف.
وإنمّا اعْتد بِهِ سِيبَوَيْهٍ ضَرُورَة، لِأَن " افعَلاًّ " مشددا عَدَمٌ فِي الصِّفَات والأسماء.
وَأما قَوْله: ويروى " الاضخمّا " فَلَيْسَ موجها على الضَّرُورَة، وَلِأَن " افعلا " مَوْجُود فِي الصِّفَات، وَقد اثبته هُوَ فَقَالَ: ارزب صفة، مَعَ انه لَو وَجهه على الضَّرُورَة لتناقض، لِأَنَّهُ قد اثْبتْ أَن " افْعَلاً " مخفّفاً عَدَمٌ فِي الصِّفَات.
وَلَا يتَوَجَّه هَذَا على الضَّرُورَة، إِلَّا أَن تُثبت " افْعَلاً " مخففا فِي الصِّفَات، وَذَلِكَ مَا قد نَفَاهُ هُوَ.
وَكَذَلِكَ قَوْله: ويروى " الضِّخَمّا " لَا يتَوَجَّه على الضَّرُورَة، لِأَن " فِعَلاًّ " مَوْجُود فِي الصّفة وَقد اثبته هُوَ فَقَالَ: وَالصّفة خِدَبٌّ، مَعَ انه لَو وَجهه على الضَّرُورَة لتناقض، لِأَن هَذَا إِنَّمَا يتَّجه على أَن فِي الصِّفَات فَعلاً، وَقد نَفَاهُ أَيْضا إِلَّا فِي المعتل، وَهُوَ قَوْلهم: مكانٌ سِوًي.
فَثَبت من ذَلِك أَن الشَّاعِر لَو قَالَ: الاضْخمّا، والضِّخَمّا، كَا احسن، لانهما لَا يتجهان على الضَّرُورَة، لَكِن سِيبَوَيْهٍ اشعرك انه قد سَمعه على هَذِه الْوُجُوه الثَّلَاثَة.
والاضخمّ، بِالْفَتْح، عِنْدِي فِي هَذَا الْبَيْت على " أفْعَلَ " الْمُقْتَضِيَة للمفاضلة، وَأَن اللَّام فِيهَا عَقِيبٌ من، وَذَلِكَ اذْهَبْ فِي الْمَدْح، وَلذَلِك احْتمل الضَّرُورَة، لِأَن اخويه لَا مُفاضلة فيهمَا.
(5/49)

وَأما قَول أهل اللُّغَة: شَيْء أضْخم، فَالَّذِي اتصوره فِي ذَلِك انهم لم يشعُروا بالمفاضلة فِي هَذَا الْبَيْت فجعلوه من بَاب أَحْمَر. ويدلك على المفاضلة انهم لم يَجَيئوا بِهِ فِي الْبَيْت وَلَا مَثَلٍ مُجَردا من اللَّام، فِيمَا علمناه من مَشْهُور اشعارهم، على أَن الَّذِي حَكَاهُ أهل اللُّغَة لَا يمْتَنع.
فَإِن قلت: فَإِن للشاعر أَن يَقُول " الاضخم " مخففا، قيل: لَا يكون ذَلِك، لِأَن الْقطعَة من مَكْشُوف مشطور السَّرِيع، والشطُر على مَا قلتَ أنتَ من الضَّرْب الثَّانِي مِنْهُ، وَذَلِكَ مسدس، وبيتُه:
هاج الهوىَ رسمٌ بِذَات الغَضَى مخلولِقٌ مَستعجمٌ مُحْوِلُ
فَإِن قلت: فَإِن هَذَا قد جوز على أَن تَطْوِىَ " مفعُولُن " وتنقله فِي التقطيع إِلَى " فاعِلُن "، قيل: لَا يجوز ذَلِك فِي هَذَا الضَّرْب، لِأَنَّهُ لايجتمع فِيهِ الطي والكشف.
وَقَول الاخفش فِي: " ضِخمّا " وَهَذَا اشدُّ، لِأَنَّهُ حرك الْخَاء وَثقل الْمِيم يُرِيد انه غير بِنَاء " ضخم "، وَهَذَا التحريف كثير عَنْهُم فَاش مَعَ الضَّرُورَة فِي استعمالهم، أَلا ترى انهم قَالُوا فِي قَول الزَّفيان: بسَبْحَل الدفَّيْن عَيْسَجُور أَرَادَ: سِبَحْل، كَقَوْل الْمَرْأَة لبنتها:
سِبَحْلة رِبَحْلَهْ تَنْمى نَباتَ النّخلهْ
والأضْخُومَةُ: الثَّوْب تشُده الْمَرْأَة على عجيزتها لِتُظَنّ عجزاء.
والمِضْخم: الشَّديد الصَّدم وَالضَّرْب، وَالسَّيِّد الضخم الشريف.
والضِّخمّة: العريضة الاريضة الناعمة، عَن ابْن الْأَعرَابِي. وانشد لعائذ بن سعد العَنبري يَصف وِرد ابله:
حُمرْاً كَأَن خاضباً مِنْهَا خَضَبْ ذُرَا ضِخَمّاتٍ كأشباه الرُّطَبْ
وَبَنُو عبد بن ضخم: قَبيلَة من الْعَرَب العاربة، دَرجوا.
(5/50)

مقلوبه: (م خَ ض)
مَخضَت الْمَرْأَة مخاضا ومخاضا، وَهِي ماخض، ومُخِضَتْ، وانكرها ابْن الْأَعرَابِي.
ومَخّضت: اخذها الطلق، وَكَذَلِكَ النَّاقة وَغَيرهَا من الْبَهَائِم.
وَقيل: الماخض من النِّسَاء وَالْإِبِل وَالشَّاء: المُقْرِب، وَالْجمع: مواخض، ومُخَّض.
وأمخض الرجل: مَخِضت ابله، قَالَت ابْنة الخُسّ الْإِيَادِي لابيها: مخِضت الْفُلَانِيَّة لناقة لأَبِيهَا، قَالَ: وَمَا عِلمك؟ قَالَت الصّلا راجّ، والطّرف لاجّ، وتمشي وتَفَاجّ، قَالَ: امخضتِ يَا بِنْتي فاعْقِليِ. راج: يرتج، ولاج فِي سرعَة الطّرف، وتفاج: تبَاعد مَا بَين رِجْلَيْهَا.
والمخاض: الَّتِي اودها فِي بطونهل، واحدتها خَلِفة، على غير قِيَاس. وَإِنَّمَا سميت الْحَوَامِل مخاضا، تفاؤلا بِأَنَّهَا تصير إِلَى ذَلِك.
وَقَالَ ثَعْلَب: المَخاض: العشار. يَعْنِي الَّتِي أَتَى عَلَيْهَا من حملهَا عشرَة اشهر، وَلم أجد ذَلِك إِلَّا لَهُ. اعني أَن يُعبر عَن الْمَخَاض بالعشار.
وَيُقَال للفصيل إِذا لَقِحَت أمه: ابْن مَخَاض، وَالْأُنْثَى: بنتُ مَخاض، وجمها: بَنَات مَخاض. لَا يثنى مَخَاض وَلَا يجمع، لأَنهم إِنَّمَا يُرِيدُونَ إِنَّهَا مُضَافَة إِلَى هَذِه السن الْوَاحِدَة. وتدخله الْألف وَاللَّام للتعريف، فَيُقَال: ابْن الْمَخَاض، وَبنت الْمَخَاض، قَالَ جرير:
وَجدنا نَهشلاً فَضلت فُقَيْماً كفَضل ابْن المخَاض على الفَصِيلِ
المَخاض: الْإِبِل حِين يرسَل فِيهَا الْفَحْل فِي أول الزَّمَان حَتَّى يَهدرَ، لَا وَاحِد لَهَا. هَكَذَا وجد " حَتَّى يهدر ".
وَفِي بعض الرِّوَايَات: حَتَّى بِقدر، أَي يَنْقَطِع عَن الضراب، وَهُوَ مَثَلٌ بذلك.
ومَخض اللبنَ يَمْخَضُه ويَمْخِضه، ويمخُضُه مَخْضا، فَهُوَ ممخوض، ومخيض: اخذ زبده. وَقد تمخّض.
والمخيض: الَّذِي قد اخذ زبده.
والمْمِخض: السِّقاء، وَهُوَ الإمخاض، مثّل بِهِ سِيبَوَيْهٍ، وَفَسرهُ السيرافي.
وَقد يكون المَخض فِي أَشْيَاء كَثِيرَة: فالبعير يمخُض بشقْشقته.
(5/51)

والسحاب يمخُض بمائه ويتمخَّض.
والدهر يتمخّض بالفتنة، قَالَ:
وَمَا زَالَت الدْنيا يخون نعيمُها وتُصْبِحُ بِالْأَمر الْعَظِيم تَمخّض
وتمخضت اللَّيْلَة عَن يَوْم سَوء، إِذا كَانَ صباحها صَباح سَوء، وَهُوَ مثل بذلك، وَكَذَلِكَ تمخضت الْمنون وَغَيرهَا، قَالَ:
تمخّضت المنونُ لَهُ بِيَوْم أَنى ولِكل حاملة تمامُ
على أَن هَذَا قد يكون من الْمَخَاض.
والإمخاض: مَا اجْتمع من اللَّبن فِي المَرعى حَتَّى صَار وِقْر بعير.
وَقيل: الإمخاض: اللَّبن مَا دَامَ فِي المخض.
والمُسْتَمْخِض: البطيء الرَّوب من اللَّبن.
والمَخِيض: مَوضِع بقُرب الْمَدِينَة.

مقلوبه: (ض م خَ)
ضمخه بالطيب يَضْمخُه ضمخا، وضَمّخه: لطخه.
وتَضّمخ بِهِ: تلطّخ.
وضَمّخ عينه وَوَجهه وانفه، يَضْمخه ضَمْخا: ضَربه بجُمعه.
وَقيل: الضَّمخ: ضَرب الانف، رَعَف أَو لم يَرعُف.
وَقيل: هُوَ كل ضَرب مُؤثر فِي انف أَو عين أَو وَجه.
وضمّخه فلَان: اتعبه.

مقلوبه: (م ض خَ)
المَضْخ: لُغَة فِي الضَّمخ.

الْخَاء وَالصَّاد وَالدَّال
صَخَد الهامُ والصُّرد يَضْخد صَخْداً وصَخِيدا: صَوّت.
والصَّيْخَد: عين الشَّمْس.
(5/52)

والإصخاد، والصّخَدان: شدَّة الْحر.
وَقد صَخَد يَوْمنَا يَصخد صَخَدانا، وصَخِدا صخدا، فَهُوَ صاخد، وصَيخود، وصَيخد، وصَخَدان، وصُخْدان، الْأَخِيرَة عَن ثَعْلَب، وَلَيْلَة صخدانة.
وصخدتْه الشمسُ صَخْدا: أَصَابَته، أَو حَمِيت عَلَيْهِ.
واصخدنا نَحن، كَقَوْلِك: أظهرنَا.
والصاخدة: الهاجرة.
وهاجرة صَيخود: متّقِدة.
وصخرة صَيخود: صمّاءٌ راسية.

مقلوبه: (د خَ ص)
الدَّخوص: الْجَارِيَة التّارّة.

الْخَاء وَالصَّاد وَالرَّاء
الخَصْرُ: وسط الانسان، وَجمعه خُصور.
والخَصْران، والخاصرتان: مَا بَين الحرَقْفَة والقُصَيْرَى.
وَحكى اللحياني: أَنَّهَا المُنتفخة الخواصر، كَأَنَّهُمْ جعلُوا كل جُزْء خاصرة، ثمَّ جمع على هَذَا، قَالَ الشَّاعِر:
قَلما سَقيناها العَكِيس تمذّحت خواصرها وازداد رشحاً وريدُها
وَرجل مُخصَّر: ضامر الخَصر أَو الخاصرة، ومَخصور: يشتكي خَصره أَو خاصرته.
والاختصار، والتخاصر: أَن يضْرب الرجل يَده إِلَى خَصره فِي الصَّلَاة.
والمخاصرة فِي البُضْع: أَن يضْرب بِيَدِهِ إِلَى خصرها.
وخَصْر القَدم: أخَمصُها.
وَقدم مُخَصَّرة، ومَخْصورة: فِي رُسغها كالخر، وَكَذَلِكَ الْيَد.
وخَصْر الرمل: طَرِيق بَين أَعْلَاهُ واسفله، وَجمعه: خصور، قَالَ سَاعِدَة بن جُؤيّة:
(5/53)

اضَرْ بِهِ ضاحٍ فَنَبْطَّا أُسالةٍ فمرٌّ فأعلى جَوزها فَحُصُورُها
وخَصْر النَّعْل: مَا استدقَّ من قدّام الاذنين مِنْهَا.
والخَصر من السهْم: مَا بَين اصل الفُوق وَبَين الرِّيش، عَن أبي حنيفَة.
والخصر: مَوضِع بيُوت الْأَعْرَاب، وَالْجمع من كل ذَلِك خُصور.
وخاصر الرجلَ: مَشى إِلَى جَنبه.
والمُخاصرة: أَن تَأْخُذ فِي طَرِيق وَيَأْخُذ الآخر فِي غَيره حَتَّى تلتقيا فِي مَكَان.
والمخاصرة: اخذ الرَّجل بيد الرجل.
وتخاصر الْقَوْم: اخذ بعضُهم بيد بعض.
والمِخْصَرَةُ شَيْء يَأْخُذهُ الرجلُ بِيَدِهِ ليتوكأ عَلَيْهِ مثل الْعَصَا وَنَحْوهَا، وَهُوَ أَيْضا مَا ياخذه الْملك يُشير بِهِ إِذا خطب، قَالَ:
يكَاد يُزيل الأرضَ وَقْعُ خِطَابِهم إِذا وصلوا ايمانهم بالمخاصر
وَاخْتصرَ الرجلُ: امسك المِخْصَرة.
والاختصار: حذف الفضول من كُل شَيْء.
والخُصَيرْي، كالاختصار، قَالَ رؤبة:
وَفِي الخُصَيري أَنْت عِنْد الُوّد كَهْف تَمِيم كلهَا وسَعْد
والخَصَر: البَردْ.
والخصِر: الْبَارِد من كل شَيْء.

مقلوبه: (خَ ر ص)
خَرَص يخرُص خَرْصا، وتخرّص: كَذَب.
وَرجل خَرَّاص: كَذَّاب، وَفِي التَّنْزِيل: (قُتل الخرّاصون) .
وخَرَص العددَ يخرُصه، ويَخرِصه، خَرّصا وخِرْصا: حَزَره.
(5/54)

وَقيل: الخَرص، الْمصدر، والخِرْص: الِاسْم.
والخِرْص والخَرْص والخُرْص: سِنان الرُّمح.
وَقيل: هُوَ مَا على الجُبة من السنان.
وَقيل: هُوَ الرمْح نَفسه.
وَقيل: هُوَ رمح قصير يتَّخذ من خَشب منحوت، وَهُوَ الخَرِيص. عَن ابْن جني، وانشد لأبي دُوَاد:
وتشاجرتْ ابطالُه بالمَشرفيّ وبالخَريصِ
والخُرْص: كل قَضيب من شَجَرَة.
والخُرْص، والخَرْص، والخِرْص، الْأَخِيرَة عَن أبي عُبَيْدَة: كُل قضيب رطب أَو يَابِس، كالخُوط.
والخُرْص، أَيْضا: الجَريدة، وَالْجمع من كل ذَلِك: اخراص، وخرصان.
والخِرْص والخُرْص: الْعود يُشتار بِهِ الْعَسَل، وَالْجمع: اخراص، قَالَ:
مَعَه سِقاءٌ لَا بفرِّط حَمْلهَ صُفْنٌ وأخراصٌ يَلُحْن ومِسْأبُ
والمخارص: مشاور العَسل.
والمَخارص أَيْضا: الخناجر، قَالَت خُويلة الرِّتَاضِيّة ترثى أقاربها:
طَرَقَتْهم أمَّ الدُّهَيْم فَأَصْبحُوا أكُلاًلها بَمخارصٍ وقَواضبِ
والخِرْص والخُرْص: القُرط بحَبّة وَاحِدَة.
وَقيل: هِيَ الْحلقَة من الذَّهَب وَالْفِضَّة، وَالْجمع خِرَصة.
والخُرْصة، لُغَة فِيهَا.
والخُرْص: الدِّرع، لِأَنَّهَا حِلَق مثل الخُرْص الَّذِي فِي الْأذن.
والخَريص: شبه حَوْض وَاسع يَنبثق فِيهِ المَاء من النَّهر ثمَّ يعود إِلَيْهِ.
وَقيل: هُوَ المَاء المستنقع فِي اصول النّخل.
وخريص الْبَحْر: خليج مِنْهُ.
(5/55)

وَقيل: خَريص البهر وَالنّهر: ناحيتهما، أَو جانبهما.
والخرص: جوع مَعَ برد.
وَرجل خَرِص: جَائِع مقرور.
والخرْص: الدَّن، لُغَة فِي الخِرْس، وَسَيَأْتِي ذكره.
والخَرّاص: صَاحب الدنان، وَالسِّين لُغَة.
والاخراص: مَوضِع، قَالَ أُميَّة بن أبي عَائِذ الْهُذلِيّ:
لمن الديار بِعَلْىَ فالاخراص فالسُّودَتَين فَمجمعِ الابواصِ
ويُروى: الاحراص، بِالْحَاء.

مقلوبه: (ص خَ ر)
الصَّخرة: الْحجر الْعَظِيم الصُّلب. وَقَوله عز وَجل: (يَا بُني إِنَّهَا إِن تَكُن مِثْقالَ حَبّة من خَردل فتكُن فِي صَخْرَة أَو فِي السَّمَوَات أَو فِي الأَرْض) ، قَالَ الزّجاج: قيل: " فِي صَخْرَة " أَي فِي الصَّخْرَة الَّتِي تَحت الأَرْض، فَالله لطيفٌ باستخراجها خَبِير بمكانها.
والصَّخَرة، كالصِّخْرة، وَالْجمع: صَخْر، وصَخَر، وصُخُور.
وَمَكَان صَخِر، ومُصْخِر: كثير الصّخْر.
والصّاخرة: إِنَاء من خَزف.
والصَّخير: نبت.

مقلوبه: (ر خَ ص)
رَخُص رَخاصة ورُخُوصة، فَهُوَ رَخْص ورخيص: تنعّم، وَالْأُنْثَى: رَخْصة ورَخِيصة.
وثوب رخْص ورخيص، كَذَلِك.
والرُّخْص: ضد الغلاء.
رخُص رُخصا، فَهُوَ رخيص.
وأرخصه: جعله رخيصا.
وارتخصه: اشْتَرَاهُ رخيصا.
واسترخصه: رَآهُ رخيصا.
(5/56)

ورَخّص لَهُ فِي الْأَمر: أذن لَهُ بعد النَّهْي عَنهُ.
وَالِاسْم: الرُّخْصة والرُّخُصة.
وَمَوْت رخيص: ذريع.
ورُخاص: اسْم امْرَأَة.

مقلوبه: (ص ر خَ)
الصَّرخة: الصَّيحة الشَّدِيدَة عِنْد الفَزع.
وَقيل: هُوَ الصَّوْت الشَّديد مَا كَانَ، صرَخ يَصْرخ صُراخا.
والصارخ والصريخ: المُستغيث، والمُغيث، وَفِي التَّنْزِيل: (مَا أَنا بمُصرخكم وَمَا انتم بمُصرِخِيّ) .
واصطرخ الْقَوْم، وتصارخوا، واستصرخوا: اسْتَغَاثُوا.

مقلوبه: (ر ص خَ)
رَصَخ الشَّيْء: ثَبت، مثل رسخ.

الْخَاء وَالصَّاد وَاللَّام
الخَصْلة: الفَضيلة والرَّذيلة تكون فِي الانسان، وَقد غَلب على الْفَضِيلَة، وَجَمعهَا: خِصَال.
والخَصْلة، والخَصْل: أَن يَقع السهمُ بِلزْق القِرطاس.
وَقد اخصَل الرَّامِي.
وتخاصَل الْقَوْم: تراهنوا على النِّضال.
واحرز خَصله: غلب على الرِّهان.
والخَصِيل: المَقمور.
والخَصيلة: كُل قِطعة من لحم، عظُمت أَو صَغُرت.
وَقيل: هِيَ لحم الفَخذين والعَضُدين والذِّراعين.
وَقيل: هِيَ كل عَصَبَة فِيهَا لحم غليظ.
وَقيل: هُوَ مَا انماز من لحم الفَخذين.
وَالْجمع: خصيل، وخصائل، قَالَ بعض الْعَرَب يصف فرسا: إِنَّه سَبِط الخصيلة، وهواه
(5/57)

الصهيل، وَقَالَ زُهَيْر فِي صفة فرس:
ونَضربه حَتَّى اطْمَأَن قَذالُه وَلم تَطمئنَّ نفسُه وخصائلهُ
وَرُبمَا استُعمل فِي الانسان، انشد ابْن الْأَعرَابِي:
يَبيت أَبُو لَيلى دَفيئاً وضَيفُه من القُرِّ يُضْحِى مُستخفّاً خصائلُه
والخُصْلة: القليلُة من الشّعْر، وَهِي الْخصْلَة.
وَقيل: الخُصْلة: الشَّعر الْمُجْتَمع.
والخُصْلَةُ، والخَصْلَة: العنقود.
والخُصْلَةُ، والخَصْلَةُ، والخَصَلَة: كل ذَلِك عُود فِيهِ شَوك.
وَقيل: هُوَ طرف الْقَضِيب الرَّطب الليِّن.
وَقيل: هُوَ مَاء رخص من قُضبان العُرفُط.
وخَصَلَه يَخْصُلُه خَصْلاً: قَطعه.
وخَصّل الْبَعِير: قَطع لَهُ ذَلِك.
والمِخْصَال: المِنّجل.
والمِخْصل: القطّاع من السيوف وَغَيرهَا.
وخصّل الشَّيْء: جعله قِطَعا، انشد ابْن الْأَعرَابِي: وَإِن يُرد ذَلِك لَا يُخَصِّل وَبَنُو خُصَيْلةَ: بطن.

مقلوبه: (خَ ل ص)
خَلَصَ الشّيءُ يخلُص خُلوصا وخَلاصا: نجا.
واخْلَصَه، وخَلّصَه.
واخلص لله دينه: امحضه.
واخلص الشَّيْء: اخْتَارَهُ.
وقريء: (إِلَّا عِبَادك مِنْهُم المُخْلِصِينِ) والمُخلَصِين.
(5/58)

قَالَ ثَعْلَب: يَعْنِي بالمُخلصِين: الَّذين اخلصوا الْعِبَادَة لله عز وَجل. وبالمُخلَصِين: الَّذين اخلصهم الله.
واستخلص الشيءَ، كاخلصه.
والخالصة: الْإِخْلَاص.
وَقَوله تَعَالَى: (وقَالُوا مَا فِي بُطون هَذِه الْأَنْعَام خَالِصَة لذكورنا) ، قَالَ الزّجاج: يجوز أَن يكون الْخَبَر وَجعل معنى " مَا " التَّأْنِيث: لِأَنَّهَا فِي معنى الْجَمَاعَة، كَأَنَّهُمْ قَالُوا: جمَاعَة مَا فِي بطُون هَذِه الْأَنْعَام خالصةٌ لذكورنا. وَقَوله " مُحرَّم " مَرْدُود على لفظا " مَا ".
وَيجوز أَن يكون انثه لتأنيث الانعام، وَالَّذِي فِي بطُون الْأَنْعَام لَيْسَ بِمَنْزِلَة بعض الشَّيْء، لِأَن قَوْلك سَقَطت بعض اصابعه، بعض الْأَصَابِع إِصْبَع، وَهِي وَاحِدَة مِنْهَا، وَمَا فِي بطن كل وَاحِدَة من الْأَنْعَام هُوَ غَيرهَا.
وَمن قَالَ: يجوز على أَن الْجُمْلَة انعام، فَكَأَنَّهُ قَالَ: وَقَالُوا الْأَنْعَام الَّتِي فِي بطُون الْأَنْعَام خَالِصَة لذكورنا. قَالَ: وَالْقَوْل الأول أبين، لقَوْله " ومحرم " لِأَنَّهُ دَلِيل على الْحمل على الْمَعْنى فِي " مَا ".
وَكلمَة الْإِخْلَاص: التَّوْحِيد.
واخلصه النَّصِيحَة وَالْحب، واخلصه لَهُ.
وهم يتخالصون: يُخلص بَعضهم بَعْضًا.
والخالص من الألوان: مَا صفا ونَصَع، أيَّ لون كَانَ. عَن اللِّحياني.
والخِلاص، والخُلاصة، والخُلُوص: رُبٌّ يُتَّخذ من تَمر.
والخُلاَصة، والخِلاص: الثَّمر والسَّويق يُلقى فِي السَّمن.
واخلصه: فعل بِهِ ذَلِك.
والخلاص: مَا خَلص من السَّمن إِذا طُبخ.
والخِلاَص، وَالْإِخْلَاص، والإخلاصة: الزُّبد إِذا خَلصَ من الثُّفل.
والخُلُوص: الثُّفل الَّذِي يكون اسفل اللَّبن.
قَالَ أَبُو حنيفَة: وَيَقُول الرجل لصاحبة السَّمن: اخِلصِي لنا. لم يُفسِّره أَبُو حنيفَة. وَعِنْدِي أَن مَعْنَاهُ: أعطينا الخُلاصة، أَو الخِلاص.
(5/59)

والخِلاَص: مَا اخلصته النارُ من الْفضة وَالذَّهَب، وَفِي حَدِيث سلمَان: انه كَاتب أهَله على كَذَا وَكَذَا وعَلى أَرْبَعِينَ اوقية خِلاَص.
والخِلاُصة، كالخِلاص. حَكَاهُ الهَروي فِي الغريبين.
واستخلص الرجلَ: إِذا اختصَّه بدُخْلُله، وَهُوَ خالصتي، وخُلُصاني.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: اخلصَ العَظمُ: كثر مخه.
0 - واخلص البعيرُ: سَمِن، وَكَذَلِكَ النَّاقة، قَالَ: وأرهقتْ عظامُه واخلَصا والخَلَصُ: شجرٌ طيّب الرِّيح لَهُ وَرْد كوَرْد المَرْو طيّب زكّي.
قَالَ أَبُو حنيفَة: اخبرني اعرابي: أَن الخَلَص: شجر ينْبت نباتَ الكَرْم، يتَعَلَّق بِالشَّجَرِ فيعلق، وَله ورق اغبر رقاق مُدوَّر وَاسِعَة، وَله وردة كوردالمرو، واصوله مُشرفة، وَهُوَ طيب الرِّيح، وَله حَبٌّ كحبٌّ عِنب الثَّعْلَب: يَجتمع الثلاثُ والاربع مَعًا، وَهُوَ احمر كخرز العقيق، لَا يُؤْكَل، وَلكنه مَرعىً.
والخَلْصاء: مَاء بالبادية. وَقل: مَوضِع.
وَذُو الخَلَصة، أَيْضا: مَوضِع.
وخالِصَة: اسْم امْرَأَة.

مقلوبه: (ل خَ ص)
لخّص الشَّيْء: بينّه وحَبَّره.
واللَّخَصة: شحمة الْعين من أَعلَى واسفل.
واللخصتان من الْفرس: الشَّحمتان اللَّتَان فِي جَوف وَقْبي عَيْنَيْهِ.
وَقيل: الشحمة الَّتِي فِي جَوف الهَزْمة الَّتِي فَوق عَيْنَيْهِ، والجمعِ لخَاص.
ولَخَصَ البعيرَ يَلْخَصه لَخْصا: شقّ جَفنه لينظُر هَل بِهِ شَحم أم لَا، وَلَا يكون ذَلِك إِلَّا مَنحورا.
والَّلخَص: غَلِظ الاجفان وَكَثْرَة لَحمهَا، خلقَة.
وَقَالَ ثَعْلَب: هُوَ سُقوط بَاطِن الحِجَاج على جَفن الْعين.
وَالْفِعْل من كل ذَلِك: لَخِص لخَصَاً، فَهُوَ ألْخَص.
(5/60)

مقلوبه: (ص ل خَ)
صَلخَ سَمعه، وصَلَخَ، الْأَخِيرَة عَن ابْن الْأَعرَابِي: ذهب.
قَالَ ابْن الْأَعرَابِي: فَإِذا بالغوا بالاصم قَالُوا: أَصمّ أصْلَخ. وَإِذا دعِي على الرجل قيل: صَلْخاً كصلخ النعام، لِأَن النعام كُله أصْلَخُ.

الْخَاء وَالصَّاد وَالنُّون
الخِصِين: فأس ذَات خَلفْ وَاحِد، تُذكَّر وتُؤنث، وَالْجمع: أخْصُن.

مقلوبه: (خَ ن ص)
الخِنَّوص: ولد الخِنزير، قَالَ الاخطل يُخاطب بشر بن مَرْوَان:
أكلتَ الدَّجاجَ فافنيتَها فَهَل فِي الخَنانيص من مَغْمَزِ
ويروى: " أكلتَ الغَطَاط " وَهِي القَطا.

مقلوبه: (ص خَ ن)
مَاء صُخْنٌ: لُغَة فِي سُخْن، مُضَارعَةً.

الْخَاء وَالصَّاد وَالْفَاء
خصَفَ النَّعْل يَخصِفُها خَصْفاً: ظاهَر بعضَها على بعض.
وكُل مَا طُورق بعضُه على بعض فقد خُصف.
والخَصَف: قِطعه مِمَّا تُخصف بِهِ النَّعل.
والمِخْصَف: المِثْقَب، قَالَ أَبُو كَبِير يصف عُقاباً:
حَتَّى انتهيتُ إِلَى فِراشِ عَزيزةٍ فَتخاءَ رَوثْةُ أنفها كالمِخصَفِ
وَقَوله: فَمَا زَالُوا يخصفون أَخْفَاف الْمطِي بحوافر الْخَيل حَتَّى لحقوهم، يَعْنِي: انهم جعلُوا آثَار حوافر الْخَيل على آثَار أَخْفَاف الْإِبِل، فكأنهم طارقوا بهَا، أَي خصفوها بهَا، كَمَا تُخصَف النَّعلُ.
(5/61)

وخصف العُريانُ على نَفسه الشيءّ يَخْصِفه: وَصَله وألزقه.
وَفِي التَّنْزِيل: (وطَفقا يَخْصفا) . وَفِي بعض الْقرَاءَات (وطَفقا يَخِصِّفان) .
وتخصّفه، وَكَذَلِكَ.
وَرجل مخْصَف وخَصّاف: صانع لذَلِك، عَن السيِّرافي.
والخَصَفة: جُلَّة التَّمْر.
وَقيل: هِيَ البَحرانية من الْجلَال خاصّة.
وَجَمعهَا: خصَف، وخِصَاف، قَالَ الاخطل يذكر قَبيلَة: تَبيع بنَيها بالخِصَاف وبالتمر والخَصَف: ثِيَاب غِلاظ جدا.
والخ! صف: الخَزف.
وخَصفه الشيبُ: إِذا اسْتَوَى البياضُ والسوادُ.
وحْبل أخصف، وخَصيف: فِيهِ لونان من سَواد وَبَيَاض.
وَقيل: الخصيف: لون كلون الرماد.
ورماد خصيف: فِيهِ سَواد وَبَيَاض، وَرُبمَا سُمي الرماد بذلك.
والاخصف من الْخَيل: الْأَبْيَض الجَنبين وَسَائِر لَونه مَا كَانَ، وَقد يكون اخصف بجَنب وَاحِد.
والاخصف: الظَّليم، لسواد فِيهِ وَبَيَاض.
والخَصْفاء من الضَّأْن: الَّتِي ابيضّت خاصرتاها.
والخَصوف من النِّسَاء: الَّتِي تَلد فِي التَّاسِع وَلَا تدخل فِي الْعَاشِر، وَهِي من مرابيع الْإِبِل الَّتِي تُنتج لخمس وَعشْرين بعد المَضرب والحَوْل، وَمن المَصايف: الَّتِي تُنتج بعد المضرب والحول بِخمْس.
وَقيل: الخَصُوف من الْإِبِل: الَّتِي تُنْتَج إِذا اتت على مضربها تَمامًا لَا يَنْقص.
وَقَالَ ابْن الْأَعرَابِي: هِيَ الَّتِي تُنتج عِنْد تَمام السّنة.
(5/62)

وَالْفِعْل من كل ذَلِك: خَصَفتْ تَخْصِف خِصافا.
وخَصَفة: قَبيلة من مُحارب.
وخَصَفة بن قَيس، وَأَبُو قبائل من الْعَرَب.
وخِصَاف: فرس سُمير بن ربيعَة.
وخصاف أَيْضا: فرس: حَمَل بن بدر.

مقلوبه: (ص خَ ف)
الصَّخْف: حَفر الأَرْض.
والمِصْخَفة: المِسْحاة، يَمَانِية.

الْخَاء وَالصَّاد وَالْبَاء
الخِصْب: كثة العُشْب ورفاغة العَيش.
قَالَ أَبُو حنيفَة: والكمأة من الخصب، وَالْجَرَاد من الخِصب، وَإِنَّمَا يُعد خِصْبا إِذا وَقع اليهم وَقد جَف العُشب وأمِنوا مَعَرَّته.
وَقد خَصَبت الارض، وخَصِبت، خِصْباً، فَهِيَ خَصِبة، وأخْصَبت، وَقَول الشَّاعِر، انشده سِيبَوَيْهٍ:
لقد خشيتُ أَن أرى جَدَبَّا فِي عامنا ذَا بعد مَا أخْصَبَّا
فَرَوَاهُ هُنَا بِفَتْح الْهمزَة، هُوَ كاكرم واحسن، إِلَّا انه قد يلْحق فِي الْوَقْف الْحَرْف حرفا آخر مثله فيشدَّد حرصا على الْبَيَان، ليعام انه فِي الْوَصْل مُتحرّك، من حَيْثُ كَانَ الساكنان لايلقيان فِي الْوَصْل. فَكَانَ سبيلُه إِذا أطلق الْبَاء أَلا يُثقلها، وَلكنه لما كَانَ الوقفُ فِي غَالب الْأَمر إِنَّمَا هُوَ على الْبَاء، لم يحفل بِالْألف الَّتِي زيدت عَلَيْهَا، إِذا كَانَت غير لَازِمَة، فثقّل الْحَرْف على من قَالَ: هَذَا خالدّ، وفرجّ، ويَجعلّ، فَلَمَّا لم يكن الضَّم لَازِما، لِأَن النصب والجر يُزيلانه، لم يبالُوا بِهِ.
وَقَالَ ابْن جني: وَحدثنَا أَبُو عَليّ: أَن أَبَا الْحسن رَوَاهُ أَيْضا " بعد مَا إخصَبّا " بِكَسْر الْهمزَة
(5/63)

وقَطْعها ضَرُورَة، واجراه مُجرى: اخضرّ، وازرقّ، وَغَيره من " افْعَل " وَهَذَا لَا يُنكر، وَإِن كَانَت " افْعَل " للالوان، أَلا تراهم قد قَالُوا: اصْوَابّ، وامْلاَس، وارعوى، واقتوى، وانشدنا ليزِيد ابْن الحكم:
تبدّلْ خَلِيلًا بيَ كشَكلك شَكْله فَإنيِّ خَلِيلًا صَالحا بك مُقتَوِى
فمثال " مُقْتَوى " مُفعَلّ، من القَتْو، وَهُوَ الخِدمة، وَلَيْسَ " مقْتًوٍ " بمفتعل، من القُوّة، وَلَا من القَوَاء، والقِى، وَمِنْه قولُ عَمْرو بن كُلْثُوم: مَتى كُنّا لأمِّك مُقْتَوينَا وَرَوَاهُ أَبُو زيد أَيْضا " مُقْتَوَيْنَا " بِفَتْح الْوَاو.
وَأَرْض خِصْب، وأرَضون خِصب، وَالْجمع كالواحد.
وَقد قَالُوا: أرضون خِصْبَة، بِالْكَسْرِ، وخَصْبة بِالْفَتْح، فإمَّا أَن يكون " خِصَبة " مصدرا وصف بِهِ، وَإِمَّا أَن يكون مخففا من خصبة، وَقد قَالُوا: أخصاب، عَن ابْن الْأَعرَابِي.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: اخصبت الأرضُ خِصْبا وإخصابا، وَهَذَا لَيْسَ بِشَيْء لِأَن " خِصْباً " فِعل، و" أخصبت " أفعلت، " وفِعل " لَا يكون مصدرا لأفعَلَتْ.
وَحكى أَبُو حنيفَة: أَرض خصيبة، وخَصِب، وَقد أخصبت، وخصِبت.
قَالَ أَبُو حنيفَة: الْأَخِيرَة عَن أبي عُبيدة.
وعيش خَصِب: مُخْصِب.
وأخصب الْقَوْم: نالوا الخِصْب.
وَأَرْض مِخصاب: لَا تكَاد تُجدب، كَمَا قَالُوا فِي ضدّها: مجداب.
وَرجل خَصيب: بيِّن الخِصْب رحب الجناب كثير الْخَيْر.
وأخصبت العِضاهُ: إِذا جَرى المَاء فِي عيدانها حَتَّى يَصل بالعروق.
والخَصبة: الطَّلعة.
وَقيل: هِيَ النَّخْلَة الْكَثِيرَة الحَمل.
وَقيل: هِيَ نَخْلَة الدَّقَل، نجديَة.
(5/64)

وَالْجمع: خَصْب وخِصَاب، قَالَ الْأَعْشَى:
وكُلِّ كُمَيتٍ كجذع الخِصا ب يُرْدِى على سّلِطات لُشُمْ
والخُصْب: الْجَانِب، عَن كُراع، وَالْجمع: اخصاب.
والخِصْب: حَية بَيْضَاء تكون فِي الْجَبَل.
والخَصِيب: لقب رجل من العَرب.

مقلوبه: (خَ ب ص)
خَبَصض خَبْصا: مَاتَ.
وخَبَص الشَّيْء بالشَّيْء: خلطه.
وخَبص الحَلواء يَخْبِصُها خَبْصاً، وخَبَّصها: خَلطها وعَمِلها.
والخَبيص: الحَلواء المخبوصة.
والمِخْبصة: الَّتِي يقُلَّب فِيهَا الخَبيص.

مقلوبه: (ص خَ ب)
الصّخَب: شدَّة الصَّوت واختلاطه، وَقد صَخِب صَخَباً.
وَرجل صخّاب، وصَخِبٌ، وصَخوب، وصَخْبان: شَدِيد الصخب كَثِيره.
وَجمع الصَّخبان: صُخْبان، عَن كُراع.
وَالْأُنْثَى: صَخِبة، وصَخْابة، وصُخُبّة، وصَخُوب، قَالَ:
فعلكّ لَو تُبدّلنا صَخُوباً تَردُّ الامرد المُختال كَهْلاَ
وَقَول اسامة الْهُذلِيّ:
إِذا اضْطربَ المَمَرُّ بجانَبْها تَرَنَّم قَينةٌ صَخِبٌ طَرُوبُ
حمله على الشَّخْص فذكَّر، إِذْ لَا يُعرف فِي الْكَلَام امْرَأَة فَعِل، بِلَا هَاء.
وَعين صَخْبة: مُصْطَفِقَة عِنْد الجَيَشَان.
وَمَاء صَخِبُ الآذىّ، ومُصطخبه، كَذَلِك.
(5/65)

واصطخاب الطير: اخْتِلَاط اصواتها.
وحِمار صَخِب الشَّوَارِب: يُرِّدد نُهاقه فِي شواربه، والشوارب: مجاري المَاء فِي الْحلق، قَالَ:
صَخِبُ الشَّوَارِب لَا يزَال كَأَنَّهُ عَبد لآل أبي ربيعةَ مُسْبَعُ
والصَّخبة: العَطفة.

مقلوبه: (ب خَ ص)
بَخَص عينَه يَبخصُها بَخصا: عارها.
قَالَ اللحياني: هَذ كَلَام الْعَرَب، وَالسِّين لُغَةٌ.
والبَخَص: سُقُوط بَاطِن الحِجَاج على الْعين. والبَخَصَة: شَحمة الْعين من أَعلَى واسفل.
والبَخَصَة: لحَم الكفّ والقَدَم.
وَقيل: لحم بَاطِن الْقدَم.
وَقيل: هِيَ مَا ولى الأَرْض من تَحت أَصَابِع الرَّجلين، وَتَحْت مناسم الْبَعِير والنَّعام.
وَالْجمع: بَخَصات، وبَخَص.
والبَخَص: لحم الذِّراعين.
وناقة مبَخوضة: تَشتكي بَخَصَتها.

مقلوبه: (ص ب خَ)
الصّبَخَة، لُغَة فِي السَّبَخَة، والسِّين أَعلَى.

الْخَاء وَالصَّاد وَالْمِيم
الْخُصُومَة: الجَدل.
خاصمه خصَاما ومُخاصمة، فخَصمه يَخْصِمه، خَصْما: غَلبه بالحُجة.
واختصم القومُ، وتخاصموا.
وخصمك: الَّذِي يُخاصمك، وَجمعه: خُصوم.
(5/66)

وَقد يكون الخَصم للاثنين وَالْجمع والمُؤنث.
وَفِي التَّنْزِيل: (وهَل أَتَاك نَبأ الخصْم إِذْ تسّوروا المِحراب) . وَقَوله عز وَجل: (هَذَانِ خَصمان اخْتَصَمُوا فِي ربهِم) .
قَالَ الزّجاج: عَنى الْمُؤمنِينَ والكافرين، وكل وَاحِد من الْفَرِيقَيْنِ خصم.
وَجَاء فِي التَّفْسِير أَن الْيَهُود قَالُوا للْمُسلمين: ديننَا وَكِتَابنَا اقدم من دينكُمْ وَكِتَابكُمْ، فاجابهم الْمُسلمُونَ بأننا امنا بِمَا انْزِلْ إِلَيْنَا وَانْزِلْ اليكم، وامنا بِاللَّه وَمَلَائِكَته وَكتبه وَرُسُله، وانتم كَفرْتُمْ بِبَعْض فظهرت حجَّة الْمُسلمين.
والخَصِيم، كالخصم، وَالْجمع: خُصَماء وخُصمان.
وَرجل خَصِم: جَدِل، على النَّسب، وَفِي التَّنْزِيل: (بل هم قوم خَصِمون) وَقَوله تَعَالَى: (يَخَصِّمون) فِيمَن قَرَأَ بِهِ لَا يَخْلُو من أحد أَمريْن: إِمَّا أَن تكون الْخَاء مسكنة الْبَتَّةَ، فَتكون التَّاء من " يختصمون " مختلسة الْحَرَكَة، وَإِمَّا أَن تكون التَّاء مُشَدّدَة، فَتكون الْخَاء مَفْتُوحَة بحركة التَّاء الْمَنْقُول أليها، أَو مَكْسُورَة لسكونها وَسُكُون الصَّاد الأولى.
وَحكى ثَعْلَب: خَاصم الْمَرْء فِي تراث أَبِيه، أَي تعلق بِشَيْء، فَإِن أصبته وَإِلَّا لم يضرَّك الْكَلَام.
والخُصْم: الْجَانِب، وَالْجمع: اخصام.
والخُصْم: طَرف الرّاوية الَّذِي بحذاء العَزْلاء فِي مًؤخّّرها، وطرفها الْأَعْلَى هُوَ العُصْم، وَالْجمع: اخصاء.
وَقيل: أخصام المزادة، وخصومُها: زواياها. وخصوم السحابة: جوانبها، قَالَ الاخطل:
إِذا طَعنت فِيهِ الجنوبُ تحاملت بأعجازها جَرَّار تداعى خُصومُها
والاخصام: الَّتِي عِنْد الكُلْية، وَهِي من كل شَيْء، قَالَ أَبُو مُحَمَّد الحَذْلمّي يصف الْإِبِل:
(5/67)

واهْتجم العيدانُ من أخصامها والاخصوم: عُروة الجُوالِق، أَو العِدْل.
والخَصْمة: من خَرَزِ الرِّجَال يَلبسونها إِذا أَرَادوا أَن يُنازعوا قوما أَو يدخلُوا على سُلْطَان، فَرُبمَا كَانَت نحت فصِّ الرجل إِذا كَانَت صَغِيرَة، وَتَكون فِي زره، وَرُبمَا جعلهَا فِي ذؤابة السَّيْف.

مقلوبه: (خَ م ص)
الخُمْصان والخَمْصان: الجائع الضامر الْبَطن، وَالْأُنْثَى: خُمصانة، وخَمصانة وجمعهما: خِماص، وَلم يجمعوه بِالْوَاو، وَإِن دخلت الْهَاء فِي مؤنثه، حَملاً لَهُ على فَعلان الَّذِي انثاه فَعلى، لِأَنَّهُ مثله فِي العِدّة وَالْحَرَكَة والسكون.
وَحكى ابْن الْأَعرَابِي: امْرَأَة خَمْصى، وانشد للاصم عبد الله بن رِبعي الدُّبَيْريّ:
مَا للّذي تُصبي عجوزٌ لَا صَبا سريعةٌ السُّخط بطيئة الرّضا
مبينَة الخُسران حِين تُجتليَ كَأَن فاها مِيلغٌ فِيهِ خٌصي
لكنْ فتاةٌ طَفلة خَمْصى الحَشا عَزيزةٌ تنام نَوْمات الضُّحى
مثل المهاة خذلت عَن المَها وَقد خَمِص بطُنه يَخْمَص، وخَممُص خَمْصا، وخَمَصا، وخَمَاصة.
والخَميص: كالخَمْصان، وَالْأُنْثَى: خميصة. والمِخماص: كالخميص، قَالَ أُميَّة بن أبي عَائِذ:
أَو مُغْزلٍ بالخَلّ أَو بخَلِيَّةٍ تَقْرُو السِّلامَ بشادنٍ مخْماصِ
والخَمْص، والخَمَص، والمَخمصة: الْجُوع.
(5/68)

وَفُلَان خميص الْبَطن عَن أَمْوَال النَّاس، أَي عفيف.
والاخَمص: بَاطِن الْقدَم ومارَقّ من اسفلها وتجافَى عَن الأَرْض.
والخَمّصة: بطنٌ من الأَرْض صغيرٌ لينّ الَموطيء.
وخَمَص الجُرْحُ يخْمُص خُموصا، وانخمص: ذهب ورمه، كحمص وانحمص. حَكَاهُ يَعْقُوب، وعده فِي الْبَدَل.
قَالَ ابْن جني: لَا تكون الْخَاء فِيهِ بَدَلا من الْحَاء، وَلَا الْحَاء بَدَلا الْخَاء، أَلا ترى أَن كل وَاحِد من المثالين يتَصَرَّف فِي الْكَلَام تصرُّف صَاحبه، فَلَيْسَتْ لأَحَدهمَا مَزية من التَّصَرُّف والعموم فِي الِاسْتِعْمَال يكون بهَا أصلا لَيست لصَاحبه.
والخَمِيصة: كسَاء اسوء مربَّع لَهُ عَلَمان، قَالَ الْأَعْشَى:
إِذا جُرِّدت يَوْمًا حَسِبْتَ خميصةً عَلَيْهَا وجِرْيالَ النَّضِير الدُّلامِصَا
أَرَادَ شَعرها، شبهه بالخَميصة.
وَقيل: الخمائص: ثِيَاب من خزّ ثخان، سُود وحمر، وَلها اعلام ثخان أَيْضا.
وخُماصة: اسْم مَوضِع.

مقلوبه: (ص م خَ)
الصِّماخِ من الْأذن: الخَرق الْبَاطِن الَّذِي يفُضي إِلَى الرَّأْس، وَالْجمع: اصمخة، وصُمُخ، وَهُوَ الاصموخ.
وصَمخه يَصْمُخه صَمْخاً: أصَاب صِمَاخه.
وصَمخ أَنفه: دقّه. عَن اللِّحياني.
وَيُقَال لعطشان: إِنَّه لصادي الصِّماخ.
والصُّماخ: الْبِئْر القليلة المَاء، وَجمعه: صُمُخ.
وصمخ عينَه يَصْمُخها صمخا: ضربهَا يجُمع كَفّه.
والصَّمخُ: كل ضَرْبَة أثّرت.
وصَمَخَتْه الشَّمْس: اشْتَدَّ وَقعُها عَلَيْهِ.
(5/69)

مقلوبه: (م ص خَ)
مَصَخَ الشَّيْء يمصَخُه مَصْخا، وامتصخه، وتَمَصّخَه: جَذبه من جَوف شَيْء آخر.
وامْتَصَخَ الشِّيءُ من الشَّيْء: انْفَصل.
والأُمصوخة: انبوب الثُّمام.
وأمْصَخَ الثُّمام: خرجت أما صيخُه.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: الامصوخة، والامصوخ، كِلَاهُمَا مَا تَنزعه من النصي، مثل الْقَضِيب.
قَالَ: والامصوخة أَيْضا: شحمة البَردي الْبَيْضَاء.
وتمصّخها: نزع لُبّها.
والمُصُوخ: جذر الثُّمام بعد شَهْرَيْن.
والمَمصوخة من الْغنم: المُسترخية اصل الضَّرع.
والمَصخ، لُغَة فِي المسخ، مضارعة.

الْخَاء وَالسِّين والطاء
السُّخْط والسَّخَط: ضدّ الرِّضَا.
سَخِط سَخَطا، وتَسخّط.
وسخِط الشيءَ سَخطا: كرهه.

مقلوبه: (ط خَ س)
الطِّخْسُ: الأَصْل.

الْخَاء وَالسِّين وَالدَّال
السُّخد: مَاء اصفر ثَخين يخُرج مَعَ الْوَلَد.
وَقيل: هُوَ مَا يخرج مَعَ المَشيمة.
وَقيل: هُوَ للنَّاس خَاصَّة.
وَقيل: هُوَ للْإنْسَان والماشية.
وَقيل: السُّخد: هَنة كالكبد أَو الطِحال مُجتمعة تكون فِي السَّلى، وَرُبمَا لَعب بهَا الصِّبيان.
(5/70)

وَقيل: هُوَ نفس السَّلى.
والسُّخد: بَول الفصيل فِي بطن أمه.
والسُّخد: الرّهَل والصُّفرة فِي الْوَجْه.
وَالصَّاد فِي كل ذَلِك لُغَة، على المُضارعة.
وَرجل مُسَخَّد: ثقيل من مرض أَو غَيره.

مقلوبه: (د خَ س)
الدّخَس: دَاء يَأْخُذ فِي قَوَائِم الدَّابَّة، وَقد دَخِس، فَهُوَ دَخِس.
والدَّخِيس: اللَّحْم الصُّلب المكتنز.
والدَّخيس: بَاطِن الكَف.
والدَّخيس من الْحَافِر: مَا بَين اللَّحْم والعَصَب.
وَقيل: هُوَ عظم الحَوْشب.
والدخيس: الْإِنْسَان المُكتنز غيرَ جِدّ جَسيم.
وَامْرَأَة مُدْخِسة: سَمِينَة.
ودَخَسُ اللَّحْم: اكتنازه.
ودَخَسُ الْعظم: امتلاؤه.
والدّخْس: الْكثير اللَّحْم الممتليء الْعظم، وَالْجمع ادخاس.
وجمل مُدخاس، كَذَلِك.
وَعدد دَخيس، ودِخَاس: كثير.
وَكَذَلِكَ نَعم دخاس.
ودِرْع دِخاس: مُتقاربة الحَلق.
وَبَيت دِخاس: مَلآن، وَقد قيل بِالْحَاء.
والدَّخس: اندساس الشَّيْء تَحت الأَرْض.
والدَّواخس، والدُّخْس: الاثافي، من ذَلِك.
والدّخْس: الفَتِيُّ من الدببة.
والدَّخْس: ضَرب من السّمك.
وكَلأٌ دَيْخَسٌ: كَثُرَ والتفّ، قَالَ:
(5/71)

يرْعَى حَلِيّاً ونَصِيّاً دَيْخَساَ قَالَ أَبُو حنيفَة: وَقد يكون الدَّيخس فِي اليَبيس.

مقلوبه: (س د خَ)
ضربه حَتَّى انْسَدَخ، أَي: انبسط.

الْخَاء وَالسِّين وَالتَّاء
السُّخت: أول مَا يخرج من بَطن ذِي الخُف ساعَة تَضَعه أمه.
والسُّخت من السَّليل: بِمَنْزِلَة الرَّدَج، يخرج اصفر فِي عِظَم النَّعل.
واسخاتّ الجُرح: سكن ورمُه.
وَشَيْء سَخْت، وسِختيت: صُلب دَقِيق، واصله فَارسي.
والسِّختيت: دُقاق التُّرَاب، انشد يَعْقُوب:
جَاءَت مَعًا واطَّرقت شَتيتا وَهِي تُثير الساطَع السِّخْتيتا
ويروى الشِّختيتا، وَقد تقدم.
وَقل: هُوَ دقاق السَّويق.
وَقيل: هُوَ السويق الَّذِي لَا يُلَتُّ بِالْأدمِ.
وكَذِب سخْتيت: خَالص، قَالَ رُؤبة:
هَل ينْجينيِّ كَذِب سِخْتيتُ أَو فِضَّة أَو ذَهب كبْرِيتٌ
قَالَ أَبُو عَليّ: سِختيت، من السَّخت، كزِخليل من الزَّخْل. وروى: " حَلِف سِخْتيت ".

الْخَاء وَالسِّين وَالرَّاء
خَسِرَ خَسْرا، وخُسْراً، وخُسْراناً، وخَسَارة، فَهُوَ خاسر، وخَسِرٌ، كُله: ضلّ.
(5/72)

وخَسِر التَّاجِر: وُضِع فِي تِجَارَته أَو غَبِن. وَالْأول الأَصْل.
وَرجل خَيْسَرَي: خاسر.
وَفِي بعض الاسجاع: بِفيه البَرَي، وحُمى خَيْبَري، وشَرُّ مَا يُرَى، فَإِنَّهُ خَيْسَرَى.
وَقيل: أَرَادَ: خَيْسَرَ، فَزَاد للإتباع.
وَقيل: لايقال: خيسرى، إِلَّا فِي هَذَا السجع.
والخَسْر، والخُسران: النَّقص.
وخَسَرَ الوزنَ والكيلَ خَسْراً، وأخسره: نَقصه.
وصفقة خاسرة: غير رابحة.
وكَرّة خاسرة: غير نافعة.
وَفِي التَّنْزِيل: (تِلْكَ إِذا كَرّة خاسرة) .
وَقَوله عز وَجل: (وخَسِر هُنَالك المُبطلون) ، (وخَسر هُنَالك الْكَافِرُونَ) الْمَعْنى: تبين لَهُم خُسرانهم لما راوا الْعَذَاب، وَإِلَّا فهم كَانُوا خاسرين فِي كل مَكَان وَفِي كل وَقت.

مقلوبه: (خَ ر س)
الخَرَس: ذَهَاب الْكَلَام عِيّاً أَو خِلقة، خَرِس خَرَسا، وَهُوَ أخرس.
وجمل اخرس: لَا ثَقْب لشِقْشِقته يَخرج مِنْهُ هديره، وَهُوَ يردده فِيهَا، وَهُوَ يُستحبُّ ارسالُه فِي الشَّوْل لِأَنَّهُ اكثرَ مَا يكون مِئْنَاثاً.
وعَلَمٌ أخرس: لَا يُسمع بِهِ صَدًى.
وكتيبة خرساء: إِذا صمتت من كَثْرَة الدُّروع، أَي: لم تكن لَهَا قعاقع.
وشربة خرساء: وَهِي الشَّربة الغليظة من اللَّبن، لَا يُسمع لَهَا فِي الْإِنَاء صَوت لغِلظها.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: عين خرساء: لَا يسمع لجريها صَوت.
وسحابة خرساء: لَا رعد فِيهَا.
قَالَ: واكثر مَا يكون ذَلِك فِي الشتَاء، لِأَن شدَّة الْبرد تُخرِس الرَّعْد وتُطفئ الْبَرْق.
والخرساء الداهية.
وَالْعِظَام الخُرس: الصُّمُّ، حَكَاهُ ثَعْلَب.
(5/73)

والخَرساء من الصخور: الصماء، انشد الاخفش قَول النَّابِغَة:
أواضعَ الْبَيْت فِي خَرساء مُظلمةٍ تُقيِّد العَيْرَ لَا يَسْرِي بهَا السّارِي
ويروى: " تقيد الْعين "، وَقد تقدم.
والخُرُس والخِراس: طَعام الْولادَة، الْأَخِيرَة عَن اللحياني.
هَذَا الأَصْل، ثمَّ صَارَت الدعْوَة للولادة: خُرْسا وخِراسا.
والخُرسة: الَّتِي تُطْعِمُها النُّفساءُ نَفْسَها، أَو مَا يُصنَع لَهَا من فَرِيقةٍ وَنَحْوهَا.
وخرّسها خُرْسَتَها، وخرس عَنْهَا، كِلَاهُمَا: عَملهَا لَهَا، قَالَ:
وَللَّه عَينَا من رأى مِثلَ مِقْيَسٍ إِذا النُّفَساءُ أصبحتْ لم تُخرَّسِ
وَقَالَ خَالِد بن صَفْوَان فِي صفة التَّمْر: تُحفة الْكَبِير، وصُمْتة الصَّغِير، وتَخْرِسةُ مَرْيَم عَلَيْهَا السَّلَام. كَأَنَّهُ سَمَّاهَا بِالْمَصْدَرِ، وَقد يكون اسْما، كالتّنهية والتّودية.
وتخرَّست الْمَرْأَة: عَملت لنَفسهَا خُرْسة.
والخَرُوس: الَّتِي يُعمل لَهَا شَيْء عِنْد الْولادَة.
والخَرُوس أَيْضا: الْبكر فِي أول بَطن تحمله.
والخَرْس، والخِرْس: الدّن، الْأَخِيرَة عَن كرَاع، وَالصَّاد فِي هَذِه الْأَخِيرَة لُغَة.
والخَرّاس: الَّذِي يَعمل الدِّنان.
والخرّاس، أَيْضا: الخمّار.
وخراسان: كورة، النّسَب إِلَيْهَا خُراساني. قَالَ سِيبَوَيْهٍ: وَهُوَ اجود، وخُراسِيٌّ، وخُرْسِيٌّ.

مقلوبه: (س خَ ر)
سخر مِنْهُ وَبِه، سَخْرا، وسَخَراً، وسُخُرا، وسِخْريّاً، وسُخْريا، وسُخرية: هزيء بِهِ. ويروى بَيت اعشى باهلة على وَجْهَيْن:
إِنِّي اتتني لسانٌ لَا اسرُّ بهَا من عَلْوَ لَا عَجَبٌ مِنْهَا وَلَا سُخْرُ
(5/74)

ويُروى " وَلَا سَخَر ".
وَقَوله تَعَالَى: (وإِذا رَأَوْا آيَة يستسخرون) ، قَالَ ابْن الرماني: مَعْنَاهُ: يَدْعُو بَعضهم بَعْضًا إِلَى أَن يسخر، ذهب إِلَى الْمَعْنى الْغَالِب على هَذَا الْبناء. وَعِنْدِي أَن " يستسخرون " كيسخرون، كعلا قرنه، واستعلاه.
وَرجل سُخَرَة: يسخر بِالنَّاسِ، وسُخْرة: يُسخر مِنْهُ.
وَكَذَلِكَ: سِخْرىّ وسُخْرية. من ذكره كسر السِّين، وَمن انّثه ضمَّها.
وسَخَّره يُسَخِّرُه سِخْرِيّاً، وسُخرِيّاً، وسَخَره: كلَّفه مَا لَا يُرِيد وقهره.
وكل مقهورٍ مُدبَّرٍ لَا يملك لنَفسِهِ مَا يُخلِّصه من القهْرِ، فَذَلِك مُسخّر.
وَقَوله عز وَجل: (ألم تَرَ أنّ الله سخّر لكم مَا فِي السَّمَوَات وَمَا فِي الأَرْض) ، قَالَ الزّجاج: تسخير مَا فِي السَّمَوَات: تسخير الشَّمْس وَالْقَمَر والنجوم للآدميين، وَهُوَ الِانْتِفَاع بهَا فِي بُلُوغ منابتهم والاقتداء بهَا فِي مسالكهم، وتسخيرها فِي الأَرْض: تسخير بحارها وانهارها ودوابها وَجَمِيع مَنَافِعهَا.
وَهُوَ سًخرةٌّ لي، وسُخْرىّ، وسِخرىّ.
وَقيل: السُّخرى، بِالضَّمِّ: من التسخير، والسِّخرى، بِالْكَسْرِ: من الهزء.
وَرجل سُخُرَة: يُسخّر فِي الْأَعْمَال.
وسَخَرت السَّفِينَة: أطاعتْ وجرتْ، وَالله سَخّرها.
وكل مَا ذلّ وانقاد أَو تهَيَّأ لَك على مَا تُرِيدُ، فقد سُخِّر لَك.
والسُّخِّر: السَّيكْران. عَن أبي حنيفَة.

مقلوبه: (ر س خَ)
رسخ الشيءُ يرسَخُ رسوخا: ثَبت، وارسخه هُوَ.
والراسخ فِي الْعلم: الَّذِي دخل فِيهِ دُخولا ثَابتا.
والراسخون فِي كتاب الله: المُدارسون.
ورسخ الدِّمْنُ: ثَبت.
ورسخ الغدير، رُسوخا: نَضب مَاؤُهُ.

الْخَاء وَالسِّين وَاللَّام
الخسِيل: الرَّذل من كل شَيْء، وَالْجمع: خَسائل، وخِسال. الأولى نادرة.
(5/75)

وَهُوَ من خَسيلتهم، أَي: خُشارتهم. وَقد تقدّم ذَلِك فِي الْخَاء.
وَرجل مُخَسَّل، ومْخسُول: مرذول.
والخُسّل: الاراذل.
وخَسّلهم: نفاهم.

مقلوبه: (خَ ل س)
الخَلْس: الاخذ فِي نُهزة ومُخاتلة.
خَلَسه يَخلسُه خَلْساً، وخَلَسه اياه، فَهُوَ خالس، وخلاس، قَالَ الهُذَليِ:
يَا مَيُّ إِن تَفْقدِي قوما ولدتِهم أَو تَخْلِيسهم فَإِن الدَّهر خلاسُ
والاختلاس، كالخَلْس.
وَقيل: الاختلاس، اوحى من الخَلْس.
والخُلْسة: النُّهزة.
وتخالس القرنان، وتخالسا نفسيهما: رام كل وَاحِد مِنْهُمَا اختلاس صَاحبه، قَالَ أَبُو ذُؤَيْب:
فتخالسا نفسَيْهما بنوافذ كنوافذِ العُبْط الَّتِي لَا تُرْقَعُ
وخالسه مُخالسة وخِلاساً، انشد ثَعْلَب:
نظرتُ إِلَى مَيٍّ وخِلاساً عَشِيَّة على عَجَلٍ والكاشحون حُضُوُر
كَذَا مثل طَرْف الْعين ثمَّ أجنَّها رِواقٌ أَتَى من دونهَا وسُتور
واخذه خِلّيسَى، أَي: اختلاساً.
وَرجل خَليس وخَلاَس: شُجاع حَذِر.
ورًكًبٌ مخلوس: لَا يُرى من قلَّة لَحْمه.
واخلس الشعْرُ، فَهُوَ مُخْلِس وخَلِيس: اسْتَوَى سوَاده وبياضه.
وَقيل: هُوَ إِذا كَانَ سوَاده اكثر من بياضه.
وَكَذَلِكَ النبتُ إِذا كَانَ بعضه اخضر وَبَعضه ابيض: وَذَلِكَ فِي الهَيْج.
(5/76)

وَخص بَعضهم بِهِ الطَّريقة، والصِّلِّيَان، والهَلْتَي، والسَّحَم.
واخلس الحَلِيُّ: خَرجت فِيهِ خُضرة طريّة، عَن ابْن الْأَعرَابِي.
واخلست الأرضُ: خالط يَبيسُها رَطْبها.
واخلست، أَيْضا: اطَّلَعت شَيْئا من النَّبَات. والخلاسي: الْوَلَد بَين ابيض وسوداء، أَو بَين اسود وبيضاء.
والخِلاسي، من الديكة: بَين الدَّجَاجَة الْهِنْدِيَّة والفارسية.
وَقد سَمّت: خَلاَّسا، ومُخالسا.

مقلوبه: (س خَ ل)
السَّخْلة: ولد الشَّاة من المَعْز والضأن، ذكرا كَانَ أَو انثى، وَالْجمع: سَخْل، وسِخَالٌ وسِخَلَة، الْأَخِيرَة نادرة، وسُخْلان، قَالَ الطرمّاح:
تُراقبه مُسْتَشَبّاتُها وسُخْلاَتُها حوله سارحات
وَرِجَال سُخَّل وسُخَّال: ضعفاء ارذال، قَالَ أَبُو كَبِير:
فَلَقَد جمعتُ من الصِّحاب سَريَّة خُدْباً لِدَاتٍ غيرَ وَخْش سُخَّلِ
قَالَ ابْن جنِّي: قَالَ خَالِد: واحدهم سَخْل، وَهُوَ أَيْضا مَا لم يُتمَّم من كل شَيْء.
وسَخَلهَم: نفاهم، كخَسَلهم.
والمَسْخُول، المرْذُول، كالمسخول.
والسُّخّل: الشِّيص.
وسخّلت النّخلة: ضعف نَوَاهَا وتمرها.
وَقيل: هُوَ إِذا نَفَضَتْه.
وأسْخَل الأمرَ: آخّره.
والسّخَال: مَوضِع، أَو مَوَاضِع، قَالَ الْأَعْشَى:
حَلّ اهلي مَا بَين دُرني فبادو ليَ وحَلَّت عُلْوِيّةً بالسِّخَالِ
(5/77)

مقلوبه: (س ل خَ)
سَلَخَ الاهابَ يَسلُخُه، ويَسْلَخُه، سَلْخاً: كشَطَهُ.
والسّلْخ: مَا سُلِخَ عَنهُ.
وشَاة سَلِيخ: كُشط عَنْهَا جلدهَا، فَلَا يزَال ذَلِك اسْمهَا حَتَّى يُؤْكَل مِنْهَا، فَإِذا أكل مِنْهَا سُمِّي مَا بَقِي مِنْهَا شِلْواً، قل أَو كثر.
والمِسْلاخ: الْجلد.
والسَّلِيخة: قَضيب القَوس إِذا جُرِّدت من نحتها، لِأَنَّهَا استُخرجت من سلخها، عَن أبي حنيفَة.
وكل شَيْء تَفلق عَن قِشر، فقد انْسَلَخَ.
ومِسْلاخ الْحَيَّة، وسَلْخَتُها: جِلْدَتُها الَّتِي تَنسلخ عَنْهَا.
وَقد سَلَخَتِ الحيةُ تَسْلَخُ سَلْخا.
وَكَذَلِكَ كل دَابَّة تَنسري من جلدهَا، كاليٌسْرُوع وَنَحْوه.
واسود سالخ، وَلَا يُقَال للأُنثى سالخة واسودان سالخ، لَا تثنى الصّفة، فِي قَول الْأَصْمَعِي وَأبي زيد. وَقد حكى ابْن دُرَيْد تثنيتها، وَالْأول اعرف.
واساور سالخة وسَوالخ وسُلّخ، وسُلَّخة، الْأَخِيرَة نادرة.
وسَلخ الحّرُّ جلد الانسان، وسَلّخه، فانسلخ وتَسلّخ.
وسلخت الْمَرْأَة عَنْهَا دِرْعها: نَزَعته، قَالَ الفرزدق:
إِذا سَلخت عَنْهَا أُمامُة دِرّعَها وأعجبها رِابي المجَسَّة مُشرِفُ
والسالخ: جَرَب يكون بالجَمل يُسْلَخ مِنْهُ، وَقد سُلِخَ.
وَكَذَلِكَ الظليم إِذا أصَاب يشه دَاء.
وانسلخ النَّهَار من اللَّيْل: خَرج مِنْهُ خُروجا لَا يبْقى مَعَه شَيْء من ضوئه، لِأَن النَّهَار مكوَّر على اللَّيْل، فَإِذا زَالَ ضوؤه بَقِي اللَّيْل غاسقا قد غشى النَّاس.
(5/78)

وَقد سَلخ الله النَّهَار من اللَّيْل يَسْلَخه، وَفِي التَّنْزِيل: (وآيَة لَهُم اللَّيْل نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَار) .
وسَلخْنَا الشَّهْرَ نَسْلَخه سَلْخاً وسُلُوخا: خرجنَا مِنْهُ، وسَلخ هُوَ وانسلخ.
وَجَاء سَلْخَ الشَّهْر، أَي: مُنْسَلخَه.
وسلَخَ النباتُ: عَاد بعد الهَيْج واخضرّ.
وسليخ العرفج: مَا ضخم من يبيسه.
وسليخة الرِّمثِ والعَرفج: مَا لَيْسَ فِيهِ مَرعّى، إِنَّمَا هُوَ خشب يَابِس.
والسليخة: شَيْء من العِطر ترَاهُ كَأَنَّهُ قِشر مُنسلخ ذُو شُعَب.
والاسلخ: الاصلع، وَهِي بِالْجِيم اكثر.
والمِسلاخ: النَّخْلَة الَّتِي يَنتثر بُسْرها وَهُوَ اخضر.
وسَلِيخٌ مَلِيخ: لَا طعم لَهُ.
وَفِيه سَلاخة ومَلاخة، إِذا كَانَ كَذَلِك، عَن ثَعْلَب.

الْخَاء وَالسِّين وَالنُّون
خَنَس من بَين أَصْحَابه يَخْنِس ويَخنُس، خُنُوسا وخِناسا، وانْخَنَس: انقبض وَتَأَخر، وَقيل رَجَعَ.
وأخْنَسَه هُوَ.
وَقَوله: (من شَرّ الوسواس الخنّاس) : جَاءَ فِي التَّفْسِير انه الشَّيْطَان، وانه لَهُ رَأس كرأس الْحَيَّة يجثُم على الْقلب، فَإِذا ذَكر اللهَ العبدُ تَنحىّ وخنس، وَإِذا ترك ذكرَ اللهِ رَجَعَ إِلَى الْقلب يُوسوس.
وَالْكَوَاكِب الخُنّس: الذَراري الخَمسة: زُحَلُ، والمشترِي، والمِرِّيخ، والزُّهرة، وعُطارد، لِأَنَّهَا تَخنِس أَحْيَانًا حَتَّى تَخفى تَحت ضوء الشَّمْس، وخُنُوسها: استخفاؤها بِالنَّهَارِ، بَينا ترَاهَا فِي آخر البرج كرّت رَاجِعَة إِلَى أَوله.
وَفرس خَنوس: يَستقيم فِي حُضْرِه ثمَّ يَخْنِس كَأَنَّهُ يجع القَهقَرى.
والخَنَس فِي الْأنف: تاخُّره إِلَى الرَّأْس وارتفاعه عَن الشَّفة، وَلَيْسَ بطويل وَلَا مُشْرف.
وَقيل: الخَنَس: قَريب من الفَطَس، وَهُوَ لُصوق القَصبة بِالْوَجْهِ وضِخَم الأرنبة.
(5/79)

وَقيل: هُوَ قِصَر الْأنف ولزُوقُه بِالْوَجْهِ، واصله فِي الظباء وَالْبَقر.
خَنِس خَنَسا، وَهُوَ أخنس.
وَقيل: الاخنس الَّذِي قصُرت قصبته وارتدت ارنبته إِلَى قصبته.
وَالْبَقر كُلها خُنْسٌ.
واستعاره بعضُهم للنَّبل، فَقَالَ يَصف دِرْعاً:
لَهَا عُكَنٌ تَرُدُّ النّبل خُنَساً وتَهْزأ بالمَعابِل والقِطَاِع
وخَنَس من مَاله: اخذ.
والخَنَس فِي الْقدَم: انبساط الأَخْمص وَكَثْرَة اللَّحْم، قدم خنساء.
والخُناس: دَاء يُصِيب الزَّرْع فَيَتَجَعْثَنُ مِنْهُ الْحَرْث فَلَا يطول.
وخَنْساء وخُنَاس، وخَنُاسَى، كُله اسْم امْرَأَة.
وخُنيس: اسْم.
وَبَنُو اخنس: حَيّ.
وَالثَّلَاث الخُنّس، من ليَالِي الشَّهْر، قيل لَهَا ذَلِك، لِأَن الْقَمَر يَخْنِس فِيهَا، أَي يتاخّر.

مقلوبه: (س خَ ن)
السُّخن: ضد الْبَارِد.
سَخُن الشَّيْء، وسَخَن، وسَخِن، الْأَخِيرَة لُغَة بني عَامر، سُخُونة، وسَخَانة، وسُخْنة، وسُخْناً، وسَخَنا، وأسْخَنَه وسَخّنه.
وسَخُنت الارض، وسَخِنت، وسخُنت عَلَيْهِ الشَّمْس.
عَن ابْن الاعرابي، قَالَ: وَبَنُو عَامر يَكسِرون.
وَمَاء سَخين، ومُسَخَّن، وسِخِّين، وسُخاخين: سُخْن، وَكَذَلِكَ طَعَام سُخاخين. فَأَما مَا انشده ابْن الْأَعرَابِي من قَوْله:
أُحِبُّ أُمَّ خالدٍ وخالدَا حُبًّا سُخَاخِيناً وحُبًّا باردَا
(5/80)

فَإِنَّهُ فسّر " السُّخاخين " بِأَنَّهُ المُؤذي المُوجع، وَفسّر الْبَارِد بِأَنَّهُ الَّذِي يسكن إِلَيْهِ قلبه.
قَالَ كرَاع: وَلَا نَظِير لِسُخاخين.
وَقد سَخَن يَوْمنَا، وسَخُن، يَسخُن، وسَخِن، سُخْنا وسَخَناً.
وَيَوْم سُخْن، وساخِن وسُخُنان، وسَخْنان.
وَلَيْلَة سُخنة، وساخِنة، وسَخَنانَة، وسُخْنانة، وسَخْنانة.
وسَخُنَت النارُ وَالْقدر، تَسْخُن سُخْنا وسُخونة.
وَإِنِّي لأجد سُخْنة، وسَخْنة، وسَخَنَة، وسَخْناء، وسُخونة، أَي: حَرًّا أَو حُمّى.
والسّخِينة: الَّتِي ارْتَفَعت عَن الحَسَاء وثَقُلت عَن أَن تُحْسَى، وَهِي دون العَصِيدة.
وسَخِينة: لقبُ لقُريش، لِأَنَّهَا كَانَت تُعاب بِأَكْل السَّخينة، وَقَالَ حسان:
زعمت سَخينة أَن ستَغْلب ربَّها ولَيُغْلَبَنّ مُغالِبُ الغَلاّبِ
وضَرب سَخين: حارٌّ مؤلم، قَالَ: ... ضَرْباً تواصت بِهِ الأبطالُ سخِّينَا والمِسْخَنة من البِرام: الَّتِي كَأَنَّهَا تَوْرٌ.
وسُخْنة الْعين: نقيضُ قُرّتِها.
وَقد سَخِنت عينُه سَخَنا، وسُخْنة، وسُخونا وأسْخَنَها، وأُسْخن بهَا، قَالَ:
أوهِ اديمَ عِرْضِه وأُسْخِنِ بعَيْنه بعد هُجوع الاعيُنِ
وَرجل سَخينُ العينِ.
والتَّساخين: المَراجل، لَا وَاحِد لَهَا من لَفظهَا.
قَالَ ابْن دُريد: إِلَّا إِنَّه قد يُقال: تِسْخان.
قَالَ: وَلَا اعرف صِحَة ذَلِك.
والتَّساخين: الخِفاف، الْوَاحِد: تسخان، وَفِي الحَدِيث: نهى عَن المَسح على المَشاوِذ
(5/81)

والتَّساخين.
المشاوِذ: العمائم.
والسَّخاخين: المَساحِي، وَاحِدهَا: سِخِّين، بلغَة عبد الْقَيْس.
والسِّخِّين: مَرُّ المِحراث، عَن ابْن الاعرابيّ، يَعْنِي مَا يَقبض عَلَيْهِ الحَرّاث مِنْهُ.

مقلوبه: (ن خَ س)
نَخس الدابّة وَغَيرهَا، يَنْخُسها ويَنْخَسها ويَنْخِسُها، الاخيرتان عَن اللِّحِياني، نَخْساً: غرز جَنبها أَو مؤخّرها بعُود أَو نَحوه.
والنخَّاس: بَائِع الدَّوَابّ، سُمِّي بذلك لنخسه إِيَّاهَا حَتَّى تَنْشَط.
وحِرفته: النَّخاسة، والنَّخاسة.
وَقد يُسمىَّ بَائِع الرَّقِيق: نَخّاسا.
والأوّل هُوَ الأَصْل.
والناخس من الوُعول: الَّذِي نَخَس قرناه استه من طولهما، نَخَس ينخُس نَخْسا.
وَلَا سِنَّ فَوق الناخِس.
والناخِس: جَرب يكون عِنْد ذَنْب الْبَعِير، وبعير مَنخوس.
واستعار ساعدةُ ذَلِك للْمَرْأَة، فَقَالَ:
إِذا جَلَست فِي الدّار حكَّت عُجَانَها بعُرقوبها من ناخسٍ مُتقوِّبِ
والناخس: الدَّائرة الَّتِي تكون على جاعِرَتي الفَرَس.
وفَرسٌ مَنخوس، وَهُوَ يُتطيَّر بِهِ.
والناخِس: ضاغِط يُصيب الْبَعِير فِي إبطه.
ونِخاسا الْبَيْت: عَموداه، وهما فِي الرواق من جَانِبي الأَعمدة، والجَمع: نُخُس.
والنِّخاسة والنِّخاس: شَيْء يُلْقَمه خُرْق البَكرة إِذا اتسعت وقلِق مِحْورها.
وَقد نَخَسها ينْخَسُها، وينْخُسُها، نَخسا، فَهِيَ منخوسة ونَخِيس، قَالَ:
دُرْنا ودارت بَكْرَة نَخيس لَا ضَيْقةُ المَجَرى وَلَا مَرُوسُ
(5/82)

وَابْن نَخْسة: ابْن الزَّانية.
ونَخَس بِالرجلِ: هَيَّجه.
والنَّخِيسة: لَبن المَعْز والضأن يُخْلَطُ بَينهمَا.
وَهُوَ أَيْضا لبن النَّاقة يُخلط بِلَبن الشَّاة.
والنّخِسة: الزبدة.

مقلوبه: (س ن خَ)
السِّنْخُ: الأَصْل من كل شَيْء، وَالْجمع: أسناخ، وسُنُوخ، وَقَول رُؤبة:
غَمْرُ الإَجارى كريم السِّنح ابلجُ لم يُولد بنَجِم الشُّحِّ
إِنَّمَا أَرَادَ " السنح " فابدل من الْخَاء حاء، لمَكَان " الشُّحِّ ". وَبَعْضهمْ يرويهِ بِالْحَاء، وَجمع بَينهَا وَبَين الْحَاء لانهما جَمِيعًا حرفا حَلق.
وسِنْخ النَّصل: الحديدةُ الَّتِي تدخل فِي رَأس السهْم.
وسِنْخ السَّيْف: سِيلانُهُ.
والسَّنَاخَة: الرّيح المُنتنة، والوَسَخ، وآثار الدّباغ، قَالَ أَبُو كَبِير:
فدَخْلتُ بَيْتا غير بَيت سَنَاخة وازدَرْتُ مُزدارَ الكَريم المُفْضِلِ
وسَنِخ الدُّهن وَالطَّعَام وَغَيرهمَا، سَنَخا: تغيرَّ وسَنِخَ من الطَّعَام: اكثر.
وسَنَخَ فِي الْعلم يَسْنَخُ سُنُوخا، رَسخ وَعلا.
وأسناخ النُّجوم: الَّتِي لَا تنزل بنُجوم الأَخْذ، حَكَاهُ ثَعْلَب.
فَلَا احق: أَعَنيَ بذلك الأُصولَ أم غَيرهَا؟ وَقَالَ بعضُهم: إِنَّمَا هِيَ أَشياخ النُّجُوم.

مقلوبه: (ن س خَ)
نَسَخَ الشيءَ يَنْسَخُه نَسْخاً، وانتسخه: واستنسخه: اكتتبه عَن مُعارضة.
وَفِي التَّنْزِيل: (إِنَّا كُنَّا نسْتَنسخ مَا كُنْتُم تَعملون) ، أَي: نَستنسخ مَا تكْتب الْحفظَة فَيثبت عِنْد الله تَعَالَى.
(5/83)

والنَّسخ: إبِْطَال الشَّيْء وَإِقَامَة الشَّيْء مقَامه.
وَفِي التَّنْزِيل: (مَا نَنْسخ من آيَة أَو نُنْسها نأت بخيرٍ مِنْهَا) .
ونَسَخَ الشَّيْء بالشَّيْء، يَنْسَخه نَسخا، وانتسخه: أزاله.
والشيءُ يَنسخ الشَّيْء نسخا، أَي: يُزيه وَيكون مكانَه.
والأشياء تَناسَخ: تداول فَيكون بعضُها مَكَان بعض، كالدُّول والمِلَل.

الْخَاء وَالسِّين وَالْفَاء
الَخسف: سُؤوخ الأَرْض بِمَا عَلَيْهَا.
خَسَفت تَخْسِف خَسْفا وخُسوفا، وانخسفت، وخَسفها الله.
وخسفت عينُه: ساخت.
وخَسفها يَخْسِفها خَسْفا، وَهِي خَسِيفة: فقأها.
وخَسَفت الشمسُ تَخْسِف خُسوفا: ذهب ضوؤها.
وخَسفها الله، وَكَذَلِكَ الْقَمَر.
وَخسف الشيءَ يخسِفه خَسفا: خَرقه.
وخَسَفَ السقفُ نَفسه، وانخسف: انخرق.
وبئر خَسوف وخَسيف: حُفرت فِي حِجَارَة فَلم تَنْقَطِع لَهَا مَادَّة: وَالْجمع: اخسفة، وخُسُف، وَقد خَسفها خَسْفا.
وناقة خَسِيف: غزيرة سريعة الْقطع فِي الشتَاء، وَقد خسفت خسفا.
والَخِسيف من السَّحَاب: مَا نَشأ من قِبَل العَين حَامِل مَاء كثير، وَالْعين عَن يَمِين الْقبْلَة.
واَلخسْف والخُسْف: الإذلال وتحميل الْإِنْسَان مَا يكره، قَالَ الْأَعْشَى:
إِذا سامه خُطَّتي خَسْف فَقَالَ لَهُ اعرِضْ على كَذَا أسْمَعْها حارِ
والخَسْف: الظُّلم، قَالَ قيس بن الخَطيم:
وَلم أرَ كامريء دنو لخَسْف لَهُ فِي الأَرْض سَيرٌ وانتواء
(5/84)

وَقَالَ سَاعِدَة بن جُؤية:
أَلا يَا فَتى مَا عَبْد شَمس بمُثلة يُبّلّ على العادي وتُؤْبىَ المخاسِفُ
المخاسف: جمع خَسف، خَرج مَخَرج: مَشابه، ومَلامح.
والخسف: الْجُوع، قَالَ بِشْر بن أبي خازم:
بضَيفٍ قد ألم بهم عِشاًء على الخَسْف المُبيَّن والجُدوبِ
والخَسْف فِي الدَّوَابّ: أَن تُحْبَس على غير عَلَف.
والخَسْف: النُّقصان.
والخاسف: المَهزول.
والخَسْف: الجَوْز الَّذِي يُؤْكَل، واحدته: خَسْفة، شحْريّة.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: هُوَ الخُسْف، بِضَم الْخَاء وَسُكُون السِّين، وَهُوَ الصَّحِيح.
والخَسِيفانُ: رَدِيء التَّمْر، عَن أبي عَمْرو الشَّيباني، حَكَاهُ أَبُو عَليّ فِي التَّذْكِرَة، قَالَ: وَزعم أَن النُّون نون التَّثْنِيَة وَأَن الضَّم فِيهَا لُغَة. وحُكى عَنهُ أَيْضا: هما خليلانُ، بِضَم النُّون.

مقلوبه: (خَ ف س)
خَفَس يخفِسِ خَفْساً، وأخفس: قَالَ صَاحبه اقبح مَا يكون من القَوْل.
وشراب مُخْفِسٌ: سريع الْإِسْكَار، وَهُوَ من ذَلِك، لِأَنَّك تخرج بِهِ إِلَى الْقَبِيح.
وخَفَس لَهُ يَخُفِس: قَلل لَهُ من المَاء فِي شرابه.
وَيُقَال: أخفس لَهُ من المَاء، أَي: قَلل.
قَالَ ثَعْلَب: هَذَا من كَلَام اُلمجّان، وَالصَّوَاب: اغرق لَهُ، يُرِيد: أقلل لَهُ من المَاء فِي الكأس حَتَّى يسكر.
وأخْفَس الشرابَ: واخفس لَهُ مِنْهُ: اكثر مَزْجَه.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: اخفس لَهُ: إِذا اقلِّ المَاء واكثر الشَّرَاب، أَو اللَّبن أَو السَّويق.
والخُنْفَس: ُدوْيبَّة سَوْدَاء اصغر من الجُعَل مُنتنة الرّيح.
(5/85)

والأُنثى: خُنْفَسَة، وخُنْفَساء، وخُنْفَساءة، وَضم الْفَاء فِي كل ذَلِك لُغَة.
والخُنْفَس: الْكَبِير من الخَنافس.
وَحكى ثَعْلَب: هَؤُلَاءِ ذَوَات خُنْفَس قد جَاءَنِي. إِذا جعلت خُنْفَساً اسْما للْجِنْس، وَلم يفسره، وَأرَاهُ لقبا لرجل.

مقلوبه: (س خَ ف)
والسُّخْف، والسَّخْف، والسَّخافة، والسُّخَفة: رقَّة الْعقل.
سَخُف سَخافة، فَهُوَ سخيف.
وَقَالُوا: مَا أسخفه.
قَالَ سِيبَوَيْهٍ: وَقع التَّعَجُّب فِيهِ بِمَا افعله، وَإِن كَانَ كالخُلُق، لِأَنَّهُ لَيْسَ بلون وَلَا بخِلقة فِيهِ، وَإِنَّمَا هُوَ من نُقصان الْعقل.
وَقد تقدم ذَلِك فِي بَاب الحُمق.
وسَخُف السقاء سُخْفا: وَهَى.
وثوب سخيف: رَقِيق النسج.
وسحاب سخيف: رَقيق.
وكل مارَق، فقد سَخُف.
وَلَا يكادون يَستعملون السُّخف إِلَّا فِي رقّة الْعقل.
وسَخْفَة الْجُوع: رِقّتُه وهُزالُه.
وأسخف الرجُل: رَق مَاله وقَلّ، قَالَ رؤبة: وَإِن تَشَكَّيتِ من الإسخافِ ونصل سَخيف: طَوِيل عريض، عَن أبي حنيفَة.
والسَّخْف: مَوضِع.

مقلوبه: (ف س خَ)
فسخ الشَّيْء يَفّسَخُه فَسْخاً، فانفسخ: نقضه فانتق.
وتفاسخت الأقاويلُ: تناقضت.
فسخ المِفصلَ يَفْسخه فَسْخا، وفَسّخه فانفسّخ، وتفسخ: ازاله عَن مَوضعه.
(5/86)

والفَسيخ: الضَّعيف الَّذِي يَتفسّخ عِنْد الشدَّة.
وانفسخ اللحمُ وتَفسّخ: انخضد عَن وَهن أَو صُلُول.
وتفسَّخ الشّعْر عَن الْجلد: زَالَ وتطاير، وَلَا يُقَال إِلَّا لشعر المَيْتة.
وَفسخ رَأْيه فَسَخاً، فَهُوَ فَسِخ: فسد.
وفَسخه فَسْخا: أفْسدهُ.
وَفِيه فَسْخ وفَسْخة، إِذا كَانَ ضَعِيف الْعقل والبَدن.
والفَسْخُ: الَّذِي لَا يظفر بحاجته.
وفَسَخ الشَّيْء: فَرَّقه.
وأفسخ الْقُرْآن: نَسيِه.

الْخَاء وَالسِّين وَالْبَاء
(خَ ب س)
خَبَس الشَّيْء خَبْساً، وتخَبّسه، واخَتَبسه: أَخذه وغنمه.
والخُبَاسة: الْغَنِيمَة، قَالَ عَمْرو بن جُوين، أَو امْرُؤ الْقَيْس:
فَلم أرَ مثلَها خُباسَةَ وَاجِد ونهَنهتُ نَفسي بعد مَا كِدْت أفعَلَهْ
نَصب على إِرَادَة " أَن " لِأَن الشُّعراء يستعملون " أَن " هَاهُنَا مضطرِّين كثيرا.
والخُباساء، كالخُبَاسة.
والاختباس: أَخذ الشَّيْء مُغالبة.
وَأسد خَبُوس، وخَبّاس: يَختبس الفَريسة.
والخَبْسُ والاخْتِبَاس: الظُّلم.
خَبَسَه مَاله، واختبسه إيّاه.
والخَباسة: الظُّلامة.

مقلوبه: (خَ س ب)
السِّخَاب: قلادة تُتَّخذ من قرَنْفُل وسُكٍّ وَمحْلَب، لَيْسَ فِيهَا من الُّلؤلؤ والجَوهر شَيْء، وَالْجمع: سُخُب.
(5/87)

والسّخَب، لُغَة فِي الصّخَب، مُضارعة.

مقلوبه: (ب خَ س)
بَخَسه حقَّه، يَبخسه بَخْساً: نَقصه.
وَامْرَأَة باخس وباخسة، وَفِي الْمثل: تحسبها حمقاء وَهِي باخس، أَو باخسة.
وَثمن بَخْس: دون مَا يجب، وَقَوله عز وَجل: (وشَرْوه بثَمن بَخْس) . قَالَ الزّجاج: بخس، أَي: ظلم، لِأَن الْإِنْسَان الْمَوْجُود لَا يحل بَيْعه. قَالَ: وَقيل: بَخس: نُقصان. واكثر التَّفْسِير على أَن بَخْساً: ظُلم. وَجَاء فِي التَّفْسِير: انه بيع بِعشْرين درهما، وَقيل بِاثْنَيْنِ وَعشْرين، اخذ كل وَاحِد من اخوته دِرْهَمَيْنِ، وَقيل بارعين درهما.
وبَخَس الميزانَ: نَقصه.
وتباخس الْقَوْم: تغابنوا.
وبَخَسَ عينَه يَبْخَسُها بَخْساً: فقأها، لُغَة فِي " بخصها "، وَالصَّاد أَعلَى.
والبَخْسُ: أَرض تُنْبِتُ بِغَيْر سَقي، وَالْجمع: بُخوس.
والأَباخس: الْأَصَابِع.
والبَخْيسُ من ذِي الخُف: اللَّحْم الدَّاخِل فِي خُفِّه.
والبَخِيس: نِياط القَلب.

مقلوبه: (س ب خَ)
التّسْبِيخ: التَّخْفِيف، وَفِي الدُّعَاء: سَبّخ اللهُ عَنْك الشدَّة، وَفِي الحَدِيث عَن النَّبِي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ انه قَالَ لعَائِشَة حِين دَعت على سَارِق: " لَا تُسبِّخي عَنهُ بدعائك عَلَيْهِ "، أَي لَا تخفّفي عَنهُ إثمه الَّذِي اسْتَحَقَّه بِالسَّرقَةِ بدعائك عَلَيْهِ، يُرِيد أَن السَّارِق إِذا دَعَا عَلَيْهِ الْمَسْرُوق مِنْهُ خَفّف ذَلِك عَنهُ.
والتَّسبيخ أَيْضا: التَّسكين والسُّكون جَمِيعًا، قَالَ بعض الْعَرَب: الْحَمد لله على نوم اللَّيْل، وتسبيخ العُروق، وانشد ابْن الْأَعرَابِي:
لما رمَوْا بِي والنَّقانيقُ تَكِش فِي قَعر جَوفاء لَهَا جوفٌ عَطِش
(5/88)

سَبّخْتُ وَالْمَاء بعِطْفَيها يَنِشْ والسَّبْخُ والتَّسبيخ: النومُ الشَّديد.
وَقيل: هُوَ رُقاد كُلِّ سَاعَة.
وَفِي التَّنْزِيل: (إنَ لَك فِي النَّهار سَبْخاً طَويلا) ، قَرَأَ بهَا يحيى بن يَعْمُر. وَقيل: مَعْنَاهُ فراغاً طَويلا.
وتَسبّخ الحَرُّ والغَضب: سكن.
والسّيخَة: القطنة.
وَقيل: هِيَ الْقطعَة من القُطنِ تُعَرَّضُ لُيوضع فِيهَا دَوَاء.
وَقيل: هِيَ القُطن المَنفوش المَنْدوف.
وَجَمعهَا: سَبائخ، وسَبيخ.
وقطن سَبيخ ومُسَبَّخ: مُفدَّكٌ والسَبْخُ: شِبه الاستلال.
وسَبَائخُ الريش، وسَبِيخُةُ: مَا تَناثر مِنْهُ، وَهُوَ المُسَبَّخ.
والسّبَخَةُ: أَرض ذاتُ مِلح ونَزٍّ، وَجَمعهَا: سِباخ.
وَقد سَبِخَتْ سَبخاً، فَهِيَ سَبِخَةٌ، وأسبخت.
والسّبَخَة: مَا يَعْلُو المَاء من طُحْلب وَنَحْوه.

الْخَاء وَالسِّين وَالْمِيم
الْخَمْسَة، من عدد المذكّر، وَالْخمس، من عدد الْمُؤَنَّث، معروفان.
والمُخَمَّس من الشّعْر: مَا كَانَ على خَمْسَة اجزاء، وَلَيْسَ ذَلِك فِي وضع الْعرُوض.
قَالَ أَبُو إِسْحَاق: إِذا اخْتلفت القوافي واختلطت فَهُوَ المخمَّس.
وخمسَهُمْ يَخْمِسُهُمْ خَمسْاً، كَانَ لَهُ خَامِساً. وأخْمَسَ الْقَوْمُ: صَارُوا خَمسة.
ورمٌح مَخْموس: طوله خَمْسَة اذرع.
وَالْخَمْسُونَ من الْعدَد، مَعروف.
(5/89)

وكل مَا قيل فِي الخَمسة، وَمَا صُرِّف مِنْهَا مَقُولٌ فِي الْخمسين وَمَا صُرِّف مِنْهَا، وَقَول الشَّاعِر:
علام قَتْلُ مُسلمٍ تَعَمُّداً مَذ سَنةٌ وخَمِسُون عَدَدَا
بِكَسْر الْمِيم فِي " خَمِسون ". احْتَاجَ إِلَى حَرَكَة الْمِيم لإِقَامَة الْوَزْن، وَلم يفتحها لِئَلَّا يُوهم أَن الْفَتْح اصلها، لِأَن الْفَتْح لَا يُسكَّن، وَلَا يجوز أَن يكون حركها عَن سُكُون، لأنّ مثل هَذَا السَّاكِن لَا يُحرّك بِالْفَتْح إِلَّا فِي ضَرُورَة لابُدَّ مَه فِيهَا، وَلكنه قدّر إِنَّهَا فِي الأَصْل " خَمْسُونَ " كعشرة، ثمَّ اسكن، فَلَمَّا احْتَاجَ رده إِلَى الأَصْل: وآنس بِهِ مَا قدمْنَاهُ من عشرَة.
وَحكى ابنُ الْأَعرَابِي عَن أبي مَرْجَح: شَربتُ خَمَسَةَ هَذَا الْكوز، أَي خَمْسة بِمثلِهِ.
والخِمْس: أَن تَرِد الإبلُ الماءَ الْيَوْم الخامَس، وَالْجمع: أَخْمَاس.
سِيبَوَيْهٍ لم يُجَاوز بِهِ هَذَا الْبناء.
وَقَالُوا: ضَرب أَخْمَاسًا لأسداس: إِذا أظهر أمرا يُكْنىَ عَنهُ بِغَيْرِهِ.
قَالَ ابْن الْأَعرَابِي: أصل هَذَا أَن شَيخا كَانَ فِي إبل لَهُ وَمَعَهُ أَوْلَاده رجَالًا يرعونها، قد طَالَتْ غربتهم عَن أهلهم، فَقَالَ لَهُم ذَات يَوْم: ارعَوْا إبَلكم ربِعْاً. فرعَوَها رِبْعاً نَحْو طَرِيق أهلهم، فَقَالُوا لَهُ: لَو رعيناهم خِمْسا؟ فَقَالَ: ارعَوْها خِمْساً، فزادوا يَوْمًا قبل أَهَالِيهمْ، فَقَالُوا: لَو رعيناها سِدْساً؟ فَفطن الشَّيْخ لما يُرِيدُونَ، فَقَالَ: مَا أَنْتُم إِلَّا ضَرْبُ أخماسٍ لأسداس! وضربُ أَخْمَاس لأسداس! مَا همتكم رَعْيُها إِنَّمَا همتكم أهْلُكم.
ثمَّ ضُرب مثلا للَّذي يُراوغ صَاحبه ويُريه انه يُطيعه، وانشد ابْن الْأَعرَابِي لرجل من طَيء:
فِي مَوعدٍ قَالَه لي ثمَّ اخلفه غَدا غَدا ضْربُ أخماسٍ لأسداسِ
وَقد خَمِسَتِ الْإِبِل، وأخمس صاحُبها: ورَدت إبلُه خِمْساً، قَالَ امْرُؤ الْقَيْس:
يُثِيرُ ويُبدِي تُرْبَها ويُهِيلُه إثارةَ نَبَّاث الهَواجر مُخْمِسِ
والتَّخميسُ فِي سقِِي الأَرْض: السَّقية الَّتِي بعد التَّرْبيع.
(5/90)

وخَمَس الحَبْل يَخْمِسه خَمْساً: فَتله على خَمْس قُوًى.
وَغُلَام خُمَاسيٌّ: طوله خَمسة اشبار، قَالَ:
فَوق الخُماسيّ قَلِيلا يفضُلُهْ أدْرك عَقلاً والرِّهانُ عَمَلُهْ
والأنُثى: خُماسية، وَلَا يُقَال هَذَا فِي غير الْخَمْسَة.
وثوب خُماسيٌّ، وخَميس، ومَخموس: طوله خَمسة، قَالَ عَبيد يذكر نَاقَته:
هاتيكَ تَحْملُني وأبيضَ صَارِمًا ومُذَرَّباً فِي مارِنٍ مَخْموسِ
وَقيل: الخَميس: ثوب مَنْسُوب إِلَى ملك كَانَ بِالْيمن أَمر أَن تُعمل هَذِه الاردية، قَالَ الْأَعْشَى يصف الأَرْض:
يَوْمًا تَراها كشِبه اردية ال خِمْسِ وَيَوْما أديمُها نَغِلاً
وَقَوله انشده ثَعْلَب:
صيرّني جودُ يَدَيْهِ ومَنْ أهواه فِي بُردةٍ أخماسِ
فسره فَقَالَ: قَرَّب بَيْننَا حَتَّى كأنِّي وَهُوَ فِي خَمس اذرُع.
والخَمِيس، من الْأَيَّام: مَعْرُوف، وَإِنَّمَا أَرَادوا الخامسَ وَلَكنهُمْ خَصُّوهُ بِهَذَا البْنَاءِ، كَمَا خَصُّوا النَّجْم بالدَّبران.
قَالَ اللِّحياني: كَانَ أَبُو زيد يَقُول مَضى الخَميس بِمَا فِيهِ، فيُفرد ويذكِّر، وَكَانَ أَبُو الْجراح يَقُول: مَضى الْخَمِيس بِمَا فِيهِنَّ، فيَجمع ويؤنِّث، يُخرجه مخرج الْعدَد.
وَالْجمع: اخمسة، واخمساء، واخامس، حُكيت الأخيرَة عَن الْفراء.
وَحكى ثَعْلَب عَن ابْن الْأَعرَابِي: لَا تَكُ خَمِيسا، أَي: مِمَّن يَصُوم الْخَمِيس وَحده.
والخُمُسُ، والخُمْسُ، والخِمْس: جُزء من خَمْسَة، يطرد ذَلِك فِي جَمِيع هَذِه الكسور عِنْد بَعضهم، وَالْجمع: أَخْمَاس.
(5/91)

وخَمَسهم يَخْمُسهم خَمْسا: أَخذ خُمس أَمْوَالهم.
والخَمِيس: الجَيش يَخْمُس مَا يجده.
وأخماس الْبَصْرَة: خَمْسَة، فالخُمس الأول الْعَالِيَة، والخُمس الثَّانِي بكر بن وَائِل، وَالْخمس الثَّالِث تَمِيم، وَالْخمس الرَّابِع عبد الْقَيْس، وَالْخمس الْخَامِس الازد.
والخِمْس: قَبيلَة، انشد ثَعْلَب:
عاذت تَميمُ بأحفىَ الخُمْس إِذْ لَقِيتْ إحدَى القناطر لَا يُمْشَي لَهَا الخَمَرُ
والقناطر: الدَّوَاهِي. وَقَوله " لَا يمشي لَهَا الْخمر ". يَعْنِي انهم اظهروا لَهُم الْقِتَال.
وَابْن الخِمْس: رجل.

مقلوبه: (س خَ م)
السَّخيمة: الحِقْد.
وَرجل مُسخَّم: ذُو سَخيمة، وَقد سَخَّم بصدره.
والسُّخمة: الغَضب، وَقد تسخَّم عَلَيْهِ.
والسُّخام، من الشّعْر والريس والقُطن والخز وَنَحْو ذَلِك: اللين الْحسن.
وَقيل: هُوَ من ريش الطَّائِر مَا كَانَ تَحت الريش الْأَعْلَى، واحدته: سُخَامة.
وخمر سُخَام وسخامية: ليِّنة سَلِسة، قَالَ الْأَعْشَى:
فبِتُّ كأنِّي شاربٌ بعد هَجعة سُخَاميّةً حَمراءَ تُحْسَبُ عَنْدَمَا
قَالَ الْأَصْمَعِي: لَا ادري إِلَى أَي شَيْء نُسِبتْ. وَقَالَ احْمَد بن يحيى: هُوَ من المَنسوب إِلَى نَفسه.
وَحكى ابْن الْأَعرَابِي: شرابٌ سُخام، وطَعام سخام: ليِّن مُسترسل.
وَقيل: السُّخام من الشّعْر: الاسود، والسُّخامّي من الْخمر: الَّذِي يضْرب إِلَى السوَاد، وَالْأول أَعلَى.
والسُّخام: سَواد الْقدر، وَقد سَخَّم وَجهه.
(5/92)

والسُّخام: الفحم.
والسَّخَم: السوَاد.

مقلوبه: (س م خَ)
السِّماخ: الثقب الَّذِي بَين الدُّجْرَين من آلَة الفدّان.
والسِّماخ لُغة فِي الصِّماخ.
وسَمَخَه يَسْمَخُهُ سَمْخاُ: أصَاب سِماخه فعقره.

مقلوبه: (م س خَ)
المَسْخ: تَحْويل صُورة إِلَى صُورَة، مَسخه الله يَمْسخه مَسْخا، وَهُوَ مَسْخٌ مَسيخ، وَكَذَلِكَ المشوّه الْخلق.
والمَسيخ من النَّاس: الَّذِي لَا مَلاحة لَهُ.
وَمن الطَّعَام: الَّذِي لَا مِلْح لَهُ.
وَمن الْفَاكِهَة: مَا لَا طَعم لَهُ، وَرُبمَا خَصوا بِهِ مَا بَين الْحَلَاوَة والمزازة، قَالَ الاشعر الرقبان، وَهُوَ اسدي جاهلي:
مسيخ مليخٌ كلَحم الحُوار فَلَا أَنْت حُلوٌ وَلَا أَنْت مّر
وامسخ الوَرمُ: انحلّ.
وَفرس مَمسوخ: قَلِيل لحم الكَفل.
وَامْرَأَة مَمسوخة: رَسْحاة، والحاء أَعلَى.
وامَّسخت العَضد: قل لَحمهَا، وَالِاسْم: المَسَخ.
ومَاسِخَةُ: رجل من الازد.
والماسخيَّة: القِسي، مَنسوبةٌ إِلَيْهِ، لِأَنَّهُ أول من عَملهَا.
والماسِخِيُّ: القواس.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: زَعَمُوا أَن ماسخة رجل من أَزْد السَّراة.
قَالَ ابْن الْكَلْبِيّ: هُوَ أول مَن عمل القِسيّ من العَرب.
قَالَ: والقواسون والنبّالون من أهل السَّراة كثير، لِكَثْرَة الشّجر بالسَّراة.
قَالَ: فَلَمَّا كَثُرَت النِّسْبَة إِلَيْهِ وتقادم ذَلِك قيل لكل قواس: ماسِخِيّ.
(5/93)

وَفِي تَسْمِيَة كُل قواس ماسخيّا، قَالَ الشماخ فِي وصف نَاقَته:
عَنْسٌ مُذَّكرة كأنّ ضُلوعها أطر حَناها الماسِخيُّ بَيثْربِ

الْخَاء وَالزَّاي وَالرَّاء
الخَزَر: كَسر الْعين بَصَرَها خِلْقةً.
وَقيل: هُوَ النّظر الَّذِي كَأَنَّهُ فِي أحد الشقين.
وَقيل: هُوَ أَن يُفَتِّح عَيٍنَهُ ويُغمِّضَها.
وَقيل: هُوَ حَوَل إِحْدَى الْعَينَيْنِ.
خَزرَ خَزَراً، وَهُوَ أخزر.
وتَخَازَرَ: نظر بمُؤخَّر عينه.
والتّخازر: اسْتِعْمَال الخَزَر، على مَا اسْتَعْملهُ سِيبَوَيْهٍ فِي بعض قوانين " تَفَاعَل "، قَالَ: إِذا تخازرتُ وَمَا بِي من خَزَرْ فَقَوله " وَمَا بِي من خَزَرْ " يدلُّك على أَن التّخازُر هَاهُنَا إِظْهَار الخَزَر واستعماله.
والخَزَر: جيلٌ خُزْر الْعُيُون.
وَرجل خَزَريّ، وَقوم خُزْر.
وخَزَرَهُ يَخْزُره خَزْرا: نظَره بلِحاظ عَينه.
وعدوٌّ أخزر العَيْن: ينظُر عَن مُعَارضَة.
والخِنزير، من الْوَحْش العادي، مَعْرُوف، ماخوذ من " الخَزر "، لِأَن ذَلِك لازمٌ لَهُ.
وَقيل: هُوَ رُباعي. وَسَيَأْتِي.
والخَزِيَرة: اللَّحْم الغَابُّ يُؤخذ فيقطَّع صغَارًا ثمَّ يُطبخ بِالْمَاءِ وَالْملح، فَإِذا أمُيت طَبخا ذُرّ عَلَيْهِ الدَّقيق فعُصِدَ بِهِ، ثمَّ أُدمَ بِأَيّ إدامٍ شِيءَ، وَلَا تكون الخَزيرة إِلَّا وفيهَا لحم.
وَقيل: الخَزيرة: مَرقة، وَهُوَ أَن تُصَفّى بُلالة النُّخالة ثمَّ تُطبخ.
وَقيل: الخزيرة والخَزِيرُ: الحِساء من الدَّسم، قَالَ:
(5/94)

فَتُدْخَل أيدٍ فِي حَناجِرَ أُقْنِعت لعادتها من الخَزِير المُعرَّف
والخُزْرَةُ: دَاء يَأْخُذ فِي مُستدقِّ الظَّهر بفَقْرة القَطَن، قَالَ يصف دلواً:
داوِ بهَا ظَهرَك مِن تَوْجَاعِه من خُزَرات فِيهِ وانقطاعِه
وَقَالَ ابنُ الْأَعرَابِي: الخزرة، بِسُكُون الزَّاي: وجع فِي فَقْرتي الظَّهر السُّفليين، وانشد الْبَيْت:
دَاوِ بهَا ظهرك من توجاعه من خُزرات فِيهِ وانقطاعه
وَقَالَ: " بهَا " يَعْنِي الدَّلْو. أمره أَن ينْزع بهَا على إبِله، وَهَذَا لعب مِنْهُ وهُزُؤٌ.
والخيزَرَي: مِشية فِيهَا ظَلَع.
والخَيْزُران: نَبَات لِّين القُضبان أملس العِيدان، لَا ينبُت بِبِلَاد الْعَرَب إِنَّمَا ينْبت بِبِلَاد الرّوم، وَلذَلِك قَالَ النَّابِغَة الْجَعْدِي:
اتاني نَصرُهُم وهمُ بعيدٌ بلادهمُ بلاُد الخيزُرانِ
وَذَلِكَ انه كَانَ بالبادية، وقومُه الَّذين نصروه بالارياف والحواضر، وَنبت الرِّيف الين من نبت الْبر لمُجاورته المَاء.
وَقيل: أَرَادَ انهم بعيدٌ مِنْهُ كبُعد الرّوم.
وَقيل: كُل عود لَدْن مُتَثَنٍّ: خَيْزُرَان.
والخَيْزُران: الرِّماح، لتثنِّيها ولِينها، انشد ابْن الْأَعرَابِي:
جَهِلتُ من سَعْدٍ وَمن شُبّانها تَخْطِرُ أيديها بَخيزُرَانِها
يَعْنِي رماحها. وَأَرَادَ جمَاعَة تَخطِر، أَو عصبَة تَخطِر، فَحذف الْمَوْصُوف وَأقَام الصّفة مُقامه.
والخَيزُرانة: السُّكان، قَالَ النَّابِغَة:
(5/95)

بالخَيزُرانة بعد الأيْنِ والنَّجَدِ وخَيْزَر: اسْم.
وخَزَارَى: اسْم مَوضِع، قَالَ عَمْرو بن كُلثوم:
وَنحن غداةَ أُوقد فِي خَزَارى رَفَدْنا فق رَفْدِ الرَّافدينَا

مقلوبه: (خَ ر ز)
الخَرَز: فُصوص من حِجارة، واحدتها: خَرزة.
وكُل فَقرة من الظَّهر والعُنق: خَرَزَة.
وكل كُتبة من الأَدَم: خُرزَة، على التَّشْبِيه بذلك.
وَفِي الْمثل: أجمع سَيْرَيْن فِي خُرْزَة، أَي: اقْضِ حاجتين فِي حَاجَة.
وَقد حَرزه يَخرِزُه، ويخرُزه، خَرْزا.
والخَرّاز: صانع ذَلِك، وحرفته الخِرازة.
والمِخْرَز: مَا يُخْرَزُ بِهِ.
قَالَ سِيبَوَيْهٍ: هَذَا الضَّرْب، مِمَّا يُعتَمل بِهِ، مكسورُ الأول، كَانَت فِيهِ الْهَاء أَو لم تكن.
والمُخَرّز، مِن الطير: الَّذِي على جَناحيه نَمْنَمَةٌ وتَحْبير، شَبيه بالخَرَز.
والخَرَزة: حَمْضَة من النَّجيل تَرتفع قدر الذِّراع خضراء، ترْتَفع خِيطانا من اصل وَاحِد لَا ورق لَهَا، لَكِنَّهَا منظومة من أَعْلَاهَا إِلَى أَسْفَلهَا حَبّاً مُدَوّراً اخضرَ فِي غير عِلاقة، كَأَنَّهَا خرز منظوم فِي سلك، وَهِي تقتل الْإِبِل.

مقلوبه: (ز خَ ر)
زَخَر البحُر يَزْخَر زَخْرا وزُخوراً، وتَزَخَّر: طَما وتملأ.
وزَخَرَ الْوَادي زَخْراً: مَدَّ.
وزخر الْقَوْم: جاشُوا لنَفير أَو حَرب.
وَكَذَلِكَ زخرت الحربُ نفسُها، قَالَ:
إِذا زَخرتْ حربٌ ليَوْم عظيمةٍ رأيتَ بُحُوراً من نُحورهمُ تَطمو
(5/96)

وزَخرت القدرُ تَزْخَر زَخْرا: جَاشَتْ، قَالَ أُمية بن أبي الصَّلْت:
فقُدوره بفنائه للضْيفِ مُترَعةٌ زواخر
وَعرض زاخر: وافر، قَالَ الْهُذلِيّ:
صَنَاعٌ بإشفاها حَصَان بشَكْرِها جَوادٌ بقُوت البَطْن والعِرضُ زاخرُ
وزَخَرت رجلُه زَخْرا: مَدَّت، عَن كرَاع.
وَكَلَام زَخُورِيٌّ: فِيهِ تكُّبرٌ وتوعُّدٌ، وَقد تَزَخْوَرَ.
وَنبت زَخْوَرٌ، وزَخوَرِيٌّ، وزُخارِيٌّ: تامٌّ رَيّان، قَالَ ابْن مُقبل:
ويَرْتَعِيَانِ ليلَهما قرارا سَقتْه كُلُّ مُدجِنةٍ هَمُوعِ
زُخارِىَّ النَّبات كأنّ فِيهِ جيادَ العَبقريّة والقطوعِ
وزُخَارِىُّ النَّبَات: زَهره.
وَأخذ النباتُ زُخَارِيّه، أَي: حَقّه من النَّضارة والحُسن.
وَأَرْض زاخرة: أخذتْ زُخارِيّها.

مقلوبه: (ر ز خَ)
رَزخَهُ بالرُّمح يَرْزَخُهُ رَزْخا: زجّه بِهِ.
والمِرْزَخة: كلُّ مَا رُزِخَ بِهِ.

الْخَاء وَالزَّاي وَاللَّام
الخَزَلُ، والتّخَزُّل، والانخزال: مِشْيَةٌ فِيهَا تثاقل وتَراجع، وَهِي الخيْزَل، والخَيْزَلىَ، والخَوْزَلىَ.
وتخزّل السحابُ، إِذا تثاقل ورأيَته كَأَنَّهُ يتراجع.
والخُزْلَة، والخَزَلُ: كَسرة فِي الظَّهر، خَزِل خَزَلاً، فَهُوَ أَخْزل، ومَخزول.
والاخْزَل من الْإِبِل: الَّذِي ذَهب سَنامُه كلُّه.
(5/97)

وَأما الاجزل، بِالْجِيم، فَهُوَ الَّذِي أَصَابَت غاربَه دَبَرَةٌ، فاطمأن موضُعه.
والخَزْل، والخُزْلَة، فِي الشِّعر: ضَرب من زِحاف الْكَامِل، وَهُوَ سُقوط الْألف وَسُكُون التَّاء من " مُتَفَاعِلُن " فَيبقى " متفعلن "، وَهَذَا الْبناء غير مَقُول فُيصرف إِلَى بناءٍ مقول، وَهُوَ " مُفتعلن "، وبيته:
منزلَة صَمَّ صَداها وعَفَتْ ارسُمُها إِن سُئلت لم تُجِبِ
والاختزال: الحَذف، اسْتَعْملهُ سِيبَوَيْهٍ كثيرا، وَلَا اعْلَم ذَلِك عَن غَيره.
وانخزل عَن جوابي: لم يعبأ لَهُ.
وانخزل فِي كَلَامه: انْقَطع.
وَيَقُول الْقَائِل، إِذا انشد بَيْتا فَلم يَحفظه كُلَّه: قد كَانَ عِنْدِي خُزْلةُ هَذَا الْبَيْت، أَي الَّذِي يُقيمه إِذا انخزل فَذهب مَا يُقيمه.
واختزل بِرَأْيهِ: انْفَرد.
وخزله عَن حَاجته، يُخْزِلُه: خَوْفَه.
وخَوْزَلُ: اسْم امْرَأَة.

مقلوبه: (ز ل خَ)
الزلخ: رفعُك يدَك فِي رَمْي السَّهم إِلَى اقصى مَا يقدر عَلَيْهِ، تُرِيدُ بُعْدَ الغلوة.
وزَلِخت الْإِبِل تَزْلَخ زَلَخاً: سَمِنت.
وعُنق زلاخٌ: شَدِيد، قَالَ:
يَرِدْنَ قبل فُرَّطِ الفِرَاخ بدَلَجٍ وعَنَقٍ زَلاّخِ
وناقة زَلُوخٌ: سريعة.
وعَقَبَةٌ زلوخ: طَوِيلَة بعيدَة.
ورَكِيّةٌ زَلُوخٌ، وزَلْخٌ: مَلْساء يَزْلَق فِيهَا من قَامَ عَلَيْهَا.
ومَقام زَلْخٌ: دَحْضٌ، وُصف بِالْمَصْدَرِ. ومَزِلّة زَلْخٌ، كَذَلِك، قَالَ:
(5/98)

قَامَ على مَنْزعة زَلْخ فَزَلّ وزَلَخَ رأسَه زَلْخاً: شجّه، هَذِه عَن كُرَاع.
والزُّلًّخة: دَاء يَأْخُذ فِي الظَّهر والجَنب، قَالَ: كأنّ ظَهْرِي أَخَذته زُلَّخَهْ

الْخَاء وَالزَّاي وَالنُّون
خَزَنَ الشَّيْء يخزُنُه خَزْنا، واختزنه: أحرزه.
والخِزانة: الْموضع الَّذِي يُخزن فِيهِ الشَّيْء. وَفِي التَّنْزِيل: (وإِن من شَيْء إِلَّا عِندنا خزائنه) .
والخِزانة: عَمل الخازن.
وخِزانة الْإِنْسَان: قلبُه.
وخازِنُه وخَزْانُهُ: لِسَانه، كِلَاهُمَا على الْمثل، وَقَالَ لُقْمَان لِابْنِهِ: إِذا كَانَ خازنك حفيظا، وخِزَانَتُك امينةً، رَشِدْت فِي أَمر دنياك وآخِرتَك، يَعْنِي: اللِّسَان وَالْقلب، وَقَالَ:
إِذا الْمَرْء لم يَخْزُن عَلَيْهِ لسانُهُ فَلَيْسَ على شَيْء سواهُ بخَازِن
وخَزن اللحمُ يَخُزُنُ خَزْناً وخُزُونا، فَهُوَ خَزِين: تغيّر، قَالَ طرفَة:
ثمَّ لَا يَخُزن فِينَا لحمُها إِنَّمَا يَخْزُن لحمُ المُدَّخِرْ
وعَمّ بعضُهم بِهِ تَغيُّر الطَّعَام كلِّه.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: الخَزّان: الرطب تسود اجوافُه من آفَة تُصيبه، اسْم كالجَبّان والقضذّاف، واحدته: خَزّانة.

مقلوبه: (خَ ن ز)
خَنِز اللحمُ والتمرُ والجَوز، خُنُوزاً، فَهُوَ خَنِز وخَنَز، كِلَاهُمَا: فَسد، الْفَتْح عَن
(5/99)

يَعْقُوب. وَقَول الاعلم الْهُذلِيّ:
زعمتْ خَنَازِ بأنَ بُرْمَتَنَا تَجري بِلَحْم غير ذِي شَحْمِ
يَعْنِي: المُنتنة، أَخذه من خَنِزَ اللَّحْم، وجَعل ذَلِك اسْما لَهَا علما.
والخَنِيزُ: الثّريد من الخُبز الفَطير.
والخُنْزُوَة، والخُنْزُوَانَة، والخُنْزُوَانِيّة، والخُنْزُوَان: الكِبْر، الْأَخِيرَة عَن ابْن الاعرابي، وانشد:
إِذا رَأَوْا من مَلِكٍ تَخُمُّطَا أَو خُنْزُوَاناً ضَربوه ماخَطَا
والخُنّازُ: الوَزَغة. وَفِي الْمثل: مَا الخوافي كالقِلَبَة، وَلَا الخّنُاز كالثُعَبَة. فالخوافي، بلغَة أهل نجد: السّعَفَاتُ اللواتي يَلِينَ القِلَبَة، يسميها أهل الْحجاز: الْعَوَاهِنَ. والثُّعَبَةُ: دابّة أكبر من الوزغة تلدغ فَتقتُل.
وخَنُّوزٌ وأُم خَنُّوز: الضبع، وَالرَّاء لُغَة.

مقلوبه: (ز خَ ن)
زِخِن الرجلُ زخَناً: تغيرّ وَجهه من حَزَن أَو مرض.

مقلوبه: (ن خَ ز)
نَخَزه بحديدة أَو نَحْوهَا نَخْزاً: وجأه.
ونَخَزَه بِكَلِمَة: اوجعه بهَا.

مقلوبه: (ز ن خَ)
زَنخَ الدُّهن والسّمنُ زَنَخاً: تغيّرت رَائِحَته.
وإبل زَنِخَة: إِذا عطشت مرّة بعد مرّة فضاقت بطونها، عَن كُرَاع.

الْخَاء وَالزَّاي وَالْفَاء
الخَزَف: مَا عُمل من الطِّين وشُوِي بالنَّار فَصَارَ فَخَّاراً، واحدته: خَزفة.
وخَزَف بِيَدِهِ يَخْزف خَزْفا: خَطَر.
وخَزَف الشيءَ خَزْفا: خَرَقه.
(5/100)

وخَزَف الثَّوْب خَزْفاً: شَقَه.

مقلوبه: (ف خَ ز)
فخز فخزا، وتَفخزّ: فَخر.
وَقيل: تكبر وتعظّم.

الْخَاء وَالزَّاي وَالْبَاء
خَزِب جِلُده خضزَباً، فَهُوَ خَزِب، وتَخَزَب: وَرِم من غير ألم.
وخَزب ضَرعُ النَّاقة وَالشَّاة خَزَباً: وَرِم.
وَقيل: يبِس وقَلّ لَبنُه.
وناقة خَزِبَة، وخَزْبَاء: وامة الضَّرع.
وَقيل: الخَزَب: ضِيقُ احاليل النّاقة وَالشَّاة من وَرَمٍ أَو كَثْرَةِ لحم.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: خَزِب البعيرُ خَزباً: سَمِن حَتَّى كَأَن جِلده وارم من السِّمَن.
وبعير مِخْزاب، إِذا كَانَ ذَلِك من عَادَته.
والخَيْزَبُ، والخَيْزَبَان: اللَّحْم الرَّخْص اللين.
والخَيْزَبَة، والخَيزُبَة: اللَّحمة الرُّخْصَة الَّلينة.
والخَزْبَاء: ذُباب يكون فِي الرَّوض.
والخَزَبُ: الخَزف، فِي بعض اللُّغَات.

مقلوبه: (خَ ب ز)
الخُبزَة: الطُّلْمَة، وَهُوَ الخُبز.
وخَبزه يَخبِزه خَبْزا، واختبزه: عَمله.
والخبّاز: الَّذِي مِهنتُه ذَلِك.
وحرفته: الخِبازة.
والاختباز: اتِّخَاذ الخُبز.
حَكَاهُ سِيبَوَيْهٍ.
وخبزَ القومَ يَخْبِزُهم خَبْزاً: اطعمهم الخُبز.
وَقَول بعض الْعَرَب: اتيتُ بني فلَان فخَبزوا وحاسُوا واقَطَعوا، أَي: اطعموني كلَّ ذَلِك.
(5/101)

كَذَا حَكَاهُ اللحياني غير مُعَدّيَات، أَي: لم يقل خَبَزُوني، وحاسُوني، واقَطُعوني.
والخَبِيز: المَخبوز من أَي حَبٍّ كَانَ.
والخُبزة: الثَّريدة الضَّخمة.
وَقيل: هِيَ اللَّحْم.
والخَبْزُ: الضّرب باليَديْن.
وَقيل: هُوَ الضَّرب، والسوق الشَّديد، خَبَزهَا يَخبِزُها خَبْزاً، قَالَ: لَا تَخْبِزَا خَبْزاً وبُسَّا بسَّا يامره بالرِّفق. والبَسُّ: السّير الليِّن.
وَقَالَ بَعضهم: إِنَّمَا يُخاطب لِصَّين، يَقُول: لَا تقعُدا للخَبز وَلَكِن اتخذا البَسيسة.
وَالْخبْز: ضَرب الْبَعِير بيدَيه.
وَقيل: بِهِ سُمي الخُبْزُ، لضربهم إِيَّاه بايديهم، وَلَيْسَ بِقَوي.
والخُبّازَي والخُبّاز: نَبت، واحدته: خُبّازة، قَالَ حُميد:
وَعَاد خُبَّازٌ يُسَقِّيه النَّدى ذُرَاوَةً تَنْسِجُهُ الهُوجُ الدُّرُجْ
وانخبز الْمَكَان: انخفض وَاطْمَأَنَّ.
والخَبِيزَاتُ: خَبزَاوَت بِصَنْعاء مَاويّة، وَهُوَ مَاء لِبَلَعَنْبر، حَكَاهُ ابْن الاعرابي، وَأنْشد:
لَيست مِن اللاّتي تَلَهَّى بالطُّنُبْ وَلَا الخَبِيزاتِ مَعَ الشّاء الْمُغِبّ
قَالَ: وَإِنَّمَا سُمِّينَ خَبيزات، لِأَنَّهُنَّ انخَبَزْن فِي الارض، أَي: انخفضْنَ واطمأنَنّ فِيهَا.

مقلوبه: (ب ز خَ)
البَزَخُ: تقاعُس الظَّهر عَن الْبَطن.
(5/102)

وَقيل: هُوَ أَن يدخَل البطنُ وتخرُج الثُّنّةُ وَمَا يَليهَا.
وَقيل: هُوَ أَن يخرج أسفلُ البطنِ ويدخلَ مَا بَين الوَركين.
والبَزخُ فِي الْفرس: تطامُنُ ظَهْرِه وإشرافُ قَطَاته وحارِكه، وَالْفِعْل من ذَلِك كُله: بَزَخ بَزَخاً، وَهُوَ أبْزَخُ.
وانْبَزَخَ، كبَزِخ، عَن ابْن الْأَعرَابِي.
والبَزْخاء من الْإِبِل: الَّتِي فِي عَجُزها وَطْأة.
وبَزَخَه بَزْخا: ضربه فَدخل مَا بَين وركيه وَخرجت سُرَّته.
والبِزْخ: الوِطاء من الرمل، وَالْجمع: ابزاخ.
وتَبَازخ الرّجل: مَشَى مِشْيَة الابْزَخ، أَو جلس جِلْسته، قَالَ عبد الرَّحْمَن بن حسان:
فَتَبَازَتْ فَتَبَازَخْتُ لَهَا جِلْسة الجازِرِ يَسْتَنْجِي الوَتَرْ
وبَزخ الْقوس: حَناها، قَالَت بعضُ نسَاء مَيْدَعَان:
لَو مَيْدَعانُ دَعَا الصّريخ لقد بَزَخ القِسِيَّ شمائلٌ شُعْرُ
وبزَخ ظهرَه بالعصا، يبزَخُه بَزْخاً: ضربه.
وعَصاً بَزُوخ، وعِزّة بَزوخ: كلتاهما شَدِيدَة. قَالَ:
أَبَت لي عِزّة بزى بَزوخ إِذا مَا رامها عِزٌّ يَدُوخ
وبَزَخَه يَبْزَخُه بَزْخاً: فَضحه.
وبُزَاخَةُ، وبُزَاخ: موضعَان، قَالَ النَّابِغَة الذبياني يصف نخلا:
بُزَاخيّة ألْوَت بليفٍ كَأَنَّهَا عِفَاءُ قِلاَصٍ طارَ عَنْهَا تَواجُر
(5/103)

الْخَاء وَالزَّاي وَالْمِيم
خَزَم الشيءَ يَخْزِمُه خَزْماً: شكّه.
والخِزامة: بُرْةٌ تُجعل فِي أحد جَانِبي مَنْخِرَي الْبَعِير.
وَقد خَزمه يَخزِمه خَزما، وخَزّمه.
وإبل خَزْمَى: مُخَّزمة، عَن ابْن الاعرابي، وانشد: كأنّها خَزْمَى وَلم تُخزَّم وَذَلِكَ أَن النَّاقة إِذا لَقِحَت رفعت ذَنبها ورأسها فَكَأَن الْإِبِل إِذا فعلت ذَلِك خَزْمَى، أَي: مشدودة الأنُوف بالخِزامة وَإِن لم تُخزَّم.
وَالطير كلهَا مخزومة ومُخزَّمة، لِأَن وَتَرات أنُوفها مَثقوبة، وَكَذَلِكَ النَّعام، قَالَ: وارفع صَوتي للنَّعام المُخزَّم وخزامة النَّعْل: السَّير الدَّقيق الَّذِي يَخزُم بَين الشِّراكين.
وتخزَّم الشوك فِي رجله: شَكّها وَدخل فِيهَا، قَالَ القُطاميّ:
سَرى فِي جَليد الَّليل حَتَّى كَأَنَّمَا تَخزّم بالاطراف شوكُ العَقارِب
وخازَمَة الطريقَ: اخذ فِي طَرِيق، واخذ غيرُه فِي طَرِيق، حَتَّى التقيا فِي مَكَان.
وريح خازم: بَارِدَة، عَن كرَاع، قَالَ: وانشد:
تُراوِحها إمَّا شَمالٌ مُسِفَّةٌ وَإِمَّا صَباً من آخر الَّليل خازِمُ
وَالَّذِي حَكَاهُ أَبُو عبيد بالراء، وَسَيَأْتِي ذكره.
والخَزَم: شَجر يُتخذ من لِحائه الحِبال.
قَالَ أَبُو حنيفَة: الخَزَم: شجر مثل شجر الدَّوم سَوَاء، وَله افنان وبُسْر صغَار، يَسودُّ إِذا أينع، مُرٌّ عَفِصٌ لَا ياكله النَّاس، وَلَكِن الغِربان حريصة عَلَيْهِ تنتابه، واحدته: خَزَمَة.
(5/104)

والخَزام: بَائِع الخزم.
وسوق الخَزامين: بِالْمَدِينَةِ، مَعْرُوف.
والخَزَمَة: خوص المُقْل تُعمل مِنْهُ احفاش النِّسَاء.
والخُزامى: نَبت طيِّب الرّيح.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: الخُزامى: عُشبة طَوِيلَة العيدان صَغِيرَة الورقة حَمْرَاء الزهر طيِّبة الرّيح، وَلم نجد من الزهر زهرَة
أطيب نفحة من زهرَة الخُزامي، وانشد:
لقد طرقتْ أمُّ الظِّباء سحابتي وَقد جَنضحت للغَور أُخرى الكَواكب
بريحِ خُزَاَمي طَلّةٍ من ثِيَابهَا ومِن أرَجٍ من جَيِّد المِسْك ثاقِب
والخَزُومَة: الْبَقَرَة.
وَقيل: هِيَ المُسنة القصيرة من الْبَقر.
وَالْجمع: خزائم، وخزم، وخزوم.
وَقيل: الخَزُوم، وَاحِد، وَقَوله: أَرْبَاب شَاءَ وخَزُوم ونَعَم فَيدل على انه جمعٌ على حد السَّعة وَالِاخْتِيَار، وَإِن كَانَ قد يجوز أَن يكون وَاحِدًا.
والاخزم: الحيَّة الذَّكر.
وَذكر أخزمُ: قَصير الوترة.
وكمَرة خَزْماء، كَذَلِك.
والخَزْم فِي الشِّعر: زِيَادَة حرف فِي أول الجُزء أَو حرفين، أَو حُرُوف من حُرُوف الْمعَانِي، نَحْو: الْوَاو، وبل، وَهل.
قَالَ أَبُو إِسْحَاق: وَإِنَّمَا جَازَت هَذِه الزِّيَادَة فِي أَوَائِل الابيات، كَمَا جَازَ الخرم، وَهُوَ النُّقْصَان فِي أَوَائِل الابيات، وَإِنَّمَا احتملت الزِّيَادَة أَو النُّقْصَان فِي الاوائل، لِأَن الْوَزْن إِنَّمَا يستبين فِي السّمع وَيظْهر عواره إِذا ذهبت فِي الْبَيْت.
وَقَالَ مرّة: قَالَ أَصْحَاب الْعرُوض: جَازَت الزِّيَادَة فِي أول الابيات وَلم يُعتدّ بهَا، كَمَا زيدت فِي الْكَلَام حُرُوف لَا يُعتدّ بهَا، نَحْو " مَا " فِي قَوْله تَعَالَى: (فِيمَا رَحمة من الله لِنْت
(5/105)

لَهُم) وَالْمعْنَى: فبرحمة من الله، وَنَحْو: (لِئَلَّا يعلم أهل الْكتاب) ، مَعْنَاهُ: لِأَن يعلم أهل الْكتاب.
قَالَ: واكثر مَا جَاءَ من الخزم بحروف الْعَطف، فكأنّك إِنَّمَا تعطف بِبَيْت على بَيت، فَإِنَّمَا تحتسب بِوَزْن الْبَيْت بِغَيْر حُرُوف الْعَطف، فالخزم بِالْوَاو، كَقَوْل امْرِئ الْقَيْس:
وَكَأن ثَبيراً فِي أفانين وَدْقه كبيرُ أُناسٍ فِي بِجادٍ مُزمَّلِ
فقد رُويت أبياتٌ فِي هَذِه القصيدة بِالْوَاو، وَالْوَاو اجود فِي الْكَلَام، لِأَنَّك إِذا وَصفت فَقلت: كَأَنَّهُ الشَّمسُ وَكَأَنَّهُ الدّرّ، كَانَ احسن من قَوْلك: كَأَنَّهُ الشَّمْس، كَأَنَّهُ الدّرّ.
ولأنك أَيْضا إِذا لم تعطف لم يتَبَيَّن انك وَصفته بالصفين، فَلذَلِك دخل الخزم.
وَقد يَأْتِي الخزم فِي أول المصراع الثَّانِي، كَقَوْلِه، وانشده ابْن الْأَعرَابِي:
بل بُرَيقاً بتُّ أرقُبه بل لَا يُرى إِلَّا إِذا اعْتلما
فَزَاد " بل " فِي أول المصراع الثَّانِي، وَإِنَّمَا حَقه:
بل بُريقا بتُّ أرقبه لَا يُرى إِلَّا إِذا اعتلما
وَرُبمَا اعْترض فِي حَشْو النّصْف الثَّانِي بَين سَبَب ووَتِدٍ، كَقَوْل مَطَر بن اشيم:
الفخرُ اوَّله جَهلٌ وَآخره حِقدٌ إِذا تُذِكِّرتِ الأقوالُ والكَلِيمُ
" فَإِذا "، هُنَا، مُعترضة بَين السَّبب الاخر، الَّذِي هُوَ " تَفْ " وَبَين الوتد الْمَجْمُوع الَّذِي هُوَ " عِلُنْ ". وَقد يكون الخزم بِالْفَاءِ، كَقَوْلِه:
فَنَرُدُّ القِرْن بالقِرْنِ صريعَيْنَ رُدَافَي
فَهَذَا من الهزج، وَقد زيد فِي اوله حرف.
وَنَظِير الخَزم الَّذِي فِي أول الْبَيْت مَا يُلحقونه بعد تَمام الْبناء من التعدِّي والمعتدي، والغُلوّ والغالي. وَسَيَأْتِي ذكر جَمِيع ذَلِك.
والأخَزم: قِطعة من جَبل.
(5/106)

وَأَبُو أخزم: جد حَاتِم طَيء، أَو جد جده. وَكَانَ لَهُ ابْن يُقَال لَهُ: أخزم، فَمَاتَ أخزم وَترك بَنين، فَوَثَبُوا يَوْمًا على جدهم: أبي اخزم، فادموه، فَقَالَ:
إنّ بَنيّ زمّلوني بالدّم شِنْشِنةٌ أعرفهَا من أخزم
الشنشنة: الطبيعة: اي، إِنَّهُم أشبهوا اباهم فِي طَبِيعَته وخُلُقه.
وخُزام: مَوضِع، قَالَ لَبيد:
أقْوَى فَعُرِّىَ واسطٌ فَبَرامُ من أَهله فَصُوَائِقٌ فَخُزَامُ

مقلوبه: (خَ م ز)
الْخامز، اعجمي. حَكَاهُ صَاحب العَين وَلم يُفسره، وأرُاه ضربا من الطَّعَام.

مقلوبه: (ز خَ م)
لحمٌ زَخِم: دَسمٌ خَبيث الرَّائِحَة. وخصّ بعضُهم بِهِ لُحوم السِّباع.
وَقد زَخِمَ زَخَماً، وَفِيه زَخَمَةٌ.
والزُّخمة: نَتَن العِرض.
وزَخَمَه يَزْخَمُه زَخْماً: دَفعه دفعا شَدِيدا.
والزُّخْم: مَوضِع.

مقلوبه: (ز م خَ)
زَمَخَ بِأَنْفِهِ زَمْخاً: شَمَخَ، وأنُوف زُمَّخٌ.
وعَقَبَة زَمُوخ: بعيدَة.

الْخَاء والطاء وَالرَّاء
الخاطر: الهاجس، وَالْجمع: الخواطر.
وَقد خَطر بِبَالِهِ وَعَلِيهِ، يَخْطِر ويَخْطُر، الْأَخِيرَة عَن ابْن جنِّي، خُطوراً: إِذا ذَكره بعد نِسْيَان.
(5/107)

وأخْطَر الله بِبَالِهِ أَمر كَذَا.
وَمَا وَجد لَهُ ذِكرا إِلَّا خَطْرَةً.
وخَطَرَ الشيطانُ بَين الْإِنْسَان وَقَلبه: اوصل وساوسَه إِلَى قلبه.
وَمَا القاه إِلَّا خَطْرة بعد خطرة، أَي: فِي الأحيان بعد الأحيان.
وخَطَر الْفَحْل بِذَنبِهِ يَخْطِر خَطْراً، وخَطَرَانا، وخَطِيرا: ضَرب بِهِ يَمِينا وَشمَالًا.
وناقة خَطّارة: تَخْطِر بذَنبها.
والخَطِيرُ: الوَعيد والنَّشاط.
وَقَوله:
هُمُ الجَبَلُ الْأَعْلَى إِذا مَا تناكرتْ ملُوكُ الرِّجال أَو تخاطَرَت البُزْلُ
يجوز أَن كَون من " الخطير " الَّذِي هُوَ الْوَعيد، وَيجوز أَن يكون من قَوْلهم: خَطَر الْبَعِير بَذنبه، إِذا ضرب بِهِ.
وخَطَر بسَيفه وَرمحه وسَوطه، يَخطِر خَطَراناً: رَفعه مرّة وَوَضعه أُخْرَى.
وخَطَر فِي مِشيته يخطِر خَطيراً، وخَطَراناً: رفع يَدَيْهِ وَوَضعهمَا.
وَقيل: إِنَّه مُشتق من خَطَران الْبَعِير بِذَنبِهِ، وَلَيْسَ بقويٍّ.
وَقد ابدلوا من خائه غَيناً، فَقَالُوا: غَطَر بِيَدِهِ يَغْطِر، فالغيم بدل من " الْخَاء "، لِكَثْرَة الْخَاء وَقلة الْغَيْن.
قَالَ ابْن جني: وَقد يجوز أَن يكون أصلَيْن، إِلَّا انهم لأَحَدهمَا اقلُّ اسْتِعْمَالا مِنْهُم للاخر.
وخَطَر بالرَّبيعة يَخطر خطرا: رَفعهَا. والربيعة: الْحجر الَّذِي يرفعهُ النَّاس يختبرون بذلك قُواهم.
وَرجل خَطّار بالرُّمح: طَعّان.
ورُمح خَطّار: ذُو اهتزاز.
وَقد خَطَر يَخْطِر خَطَرَاناً.
والخَطَر: القَدْر.
وَيُقَال: إِنَّه لرفيعُ الخَطَر ولئِيمُه.
(5/108)

وَخص بعضُهم بِهِ الرّفْعَة، وَجمعه أخطار.
وَأمر خطير: رفيع.
وَهَذَا خَطيرٌ لهَذَا، وخَطَرٌ لَهُ، أَي: مِثْلٌ لَهُ فِي القَدْر، وَلَا يكون إِلَّا فِي الشَّيْء المَزِيز.
والخَطير: النظير.
وأخْطَر بِهِ: سَوَّى.
وأخْطره: صَار مثله فِي الخَطَر.
والخَطَر: السَّبَق الَّذِي يُتَرِامَى عَلَيْهِ فِي التراهن، وَالْجمع اخطار.
واخطَرهم خَطَرا، واخطَره لَهُم: بَذل لَهُم من الخَطَر مَا أرضاهم.
وتَخاطروا على الْأَمر: تَراهنوا.
وخاطرهم عَلَيْهِ: راهنهم.
والاخطار: الاحراز فِي لَعب الجَوز.
والخَطَر: الإشراف على هلكة.
وخاطر بِنَفسِهِ: اسفى بهَا على خَطَر هُلْكٍ، أَو نَيٍل مُلْك.
والجند يَخْطِرُون حول قائدهم: يُرُونه الجِدّ، وَكَذَلِكَ إِذا احتشدوا فِي الْحَرْب.
والخَطْرَة: من سِمات الْإِبِل.
خَطره بالميسم فِي بَاطِن السَّاق، عَن ابْن حبيب، من تذكرة أبي عَليّ.
والخَطْر: مَا لَصق بالوَركين من الْبَوْل، قَالَ ذُو الرمة:
وقرّبن بالزُّرق الحَمائلَ بَعْدَمَا تَقوَّب عَن غِرْبانِ أوراكها الخَطْرُ
والخَطر: الْإِبِل الْكَثِيرَة.
وَقيل الْخطر: مِائَتَان من الْغنم وَالْإِبِل.
وَقيل هِيَ من الْإِبِل أَرْبَعُونَ.
وَقيل: ألف، قَالَ:
رأتْ لأقوامٍ سواماً دَثْرَا
(5/109)

يُريحُ راعُوهنّ ألفا خَطْرا
وبَعْلُها يَسُوق مِعْزَى عَشْرا وخَطير النَّاقة: زمامها، عَن كُراع.
وبيني وَبَينه خَطْرَة رحم، عَن ابْن الْأَعرَابِي. وَلم يفسره، وَأرَاهُ يَعني: شُبْكَة رحم.
والخِطْرة: نَبت فِي السهل والرمل يُشبه المَكْرَ.
وَقيل: هِيَ بقله.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: نبت الخِطرة مَعَ طُلوع سُهَيْل، وَهِي غَبراء حُلوة طيبَة يَرَاهَا من لَا يَعرفها فيظن إِنَّهَا بَقلة، وَإِنَّمَا تَنبُت فِي اصل قد كَانَ لَهَا قبل ذَلِك، وَلَيْسَت باكثر مِمَّا يَنْتهسُ الدابةُ بفمه، وَلَيْسَ لَهَا ورق وَإِنَّمَا هِيَ قُضبان دقاق خُضْر، وَقد تُحتَبَل بهَا الظباء.
وَجَمعهَا: خِطَر، مثل سِدْرة وسِدَر.
والخِطَرة: أَغْصَان الشَّجَرَة، واحدتها خِطْر، نَادِر، أَو على توهُّم طرح الْهَاء.
والخِطْر: نَبَات يجُعل فِي الخِضاب الْأسود. قَالَ أَبُو حنيفَة: هُوَ شَبيه بالكَتَم.
قَالَ: وَكَثِيرًا مَا ينبُت مَعَه، يَختضب بِهِ الشُّيُوخ.
ولحية مَخطورة، ومُخطرة: مَخْضوبة بِهِ.
والخَطّار: دُهن من الزَّيْت ذُو افاويه، وَهُوَ أحد مَا جَاءَ من الْأَسْمَاء على فَعّال.
والخَطْر: مِكيال لأهل الشَّام.
والخَطّار: فرس حُذيفة.

مقلوبه: (خَ ر ط)
خَرِطَ الشّجرة يَخرِطُها خَرْطاً: انتزع الْوَرق واللِّحاء عَنْهَا اجْتِذَاباً.
والْخَرُوط: الدَّابَّة الجموح الَّذِي يَجتذب رَسنه من يَد مُمسكة ثمَّ يمْضِي عابرا.
وَقد خَرَطَه فانْخَرطَ، وَالِاسْم: الخِراط.
وانخرَط الرّجل فِي الامر، وتخرط: ركب فِيهِ رَأسه من غير علم وَلَا معَرفة.
وَرجل خَرُوطٌ: يَنخرط فِي الْأُمُور بِالْجَهْلِ.
(5/110)

وانخرط علينا بالقَبيح: اقبل.
واستخرط فِي الْبكاء: لَجّ.
وَالِاسْم: الخُرَّيْطَي.
والخارط والمنخرِط فِي الْعَدو: السّرِيع، عَن ابْن الاعرابي، وانشد:
نعم الألوكُ الوكُ اللَّحم تُرْسله على خَوَارِطَ فِيهَا اللّيلَ تَطْرِيبُ
يَعْنِي بالخوارِط: الحُمر السَّريعة.
وَاخْتَرَطَ السَّيْف: سَلَّه.
وخرط الفحلَ فِي الشَّول خَرطاً: أرْسلهُ.
وخَرط الإبلَ فِي الرَّعي خَرْطا: أرسلها.
وخَرط الدَّلو فِي الْبِئْر، كَذَلِك.
وخَرط عَبده على النَّاس: أذِن لَهُ فِي اذاهم.
والخَرَط فِي اللَّبن: أَن تُصيب الضْرعَ عينٌ، أَو تَربُضَ الشّاةُ، أَو تَبْرُك النَّاقة على نَدىً، فَيخرج اللَّبنُ منعقداً ويَخرجُ مَعَه مَاء اصفر.
وَقَالَ اللحياني: هُوَ أَن يخرج مَعَ اللَّبن شُعْلَة قَيح.
وَقد اخرطت الشَّاة والناقة، وَهِي مُخْرِط، وَالْجمع مَخاريط. فَإِذا كَانَ ذَلِك عَادَة لَهَا، فَهِيَ مِخراط.
هَذَا نَص قَول أبي عُبيد. وَعِنْدِي أَن مخاريطَ جمع مخراط، لَا جمع مُخرِط.
والخِرْط: اللَّبن الَّذِي يُصيبه ذَلِك.
والخَرِيطَةُ: هَنَةٌ مثل الكِيس تكون من الخِرَق والأدَم يشرج على مَا فِيهَا.
وأخرطها: اشرج فاها.
وَرجل مَخروط: قَلِيل اللِّحية.
والمَخروطة من اللِّحى: الَّتِي خفّ عارضاها وسَبَط عُثْنونها وَطَالَ.
وَرجل مخَروط الْوَجْه: فِي وَجهه طُول.
واخْرَوّطَ بهم الطَّرِيق: امْتَدَّ.
(5/111)

واخْرَوّطَتِ الشّركَةُ فِي رِجل الصَّيْد: عَلقِتْها فاعتقلَتْها.
واخْرِوّاطُها: امتداد أنْشُوطَتِها.
والاخْرِوّاط فِي السّير: المَضَاءُ والسُّرعة.
وتَخّرط الطائرُ: أَخذ الدُّهن من زِمِكّاه.
والمخاريط: الحيّات المُنسلخة.
والإخْرِيط: نَبَات ينبُت فِي الجَدَدِ لَهُ قُرون كقُرون اللًّوبياء، وورقه اصغر من ورق الرَّيحان.
وَقيل: هُوَ من الحَمض.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: هُوَ اصفر اللَّوْن، دَقِيق العيدان، ضخم، لَهُ اصول وخَشب.
قَالَ الرَّمّاح:
بحيثُ يكُنَّ إخْرِيطاً وسِدْراً وَحَيْثُ عَن التفرُّق يَلْتقينا
والخُرَاط، والخُرّاط، والخُرّيْطّي، والخُرَاطَي: شَحمة تَتَمَصّخُ عَن أصل البَرْدِيِّ، واحدته: خُراطة.
وخَرط الرُّطبُ البعيرَ وغيَره: سَلّحه.
وبعير خارط: أكل الرُّطب فخَرطه، وَهَذَا لَا يَصح إِلَّا أَن كَون بعير خارط، فِي مَعْنَى مخروط.

مقلوبه: (ط خَ ر)
الطّخْر: الغَيم الرَّقيق.
والطُّخْرُور، والطُّخْرُورة: السَّحابة.
وَقيل: الطّخارير من السَّحَاب: قِطَع مُستِدقة رقاق، وَاحِدهَا: طُخرور، وطُخْرُورَةٌ.
وَمَا على السماءَ طخَرٌ، وطَخَرَةٌ، وطُخْرُورٌ، وطُخْرورَةٌ، أَي شَيء من غَيم.
وَمَا عَلَيْهِ طُخْرور، أَي: قِطْعَة من خرقَة.
وَقد تقدم عَامَّة ذَلِك فِي الْحَاء.
وَيُقَال للرجل إِذا لم يكن جَلدا وَلَا كثيفا: إِنَّه لَطُخْرُور.
وَالنَّاس طخارير، أَي: مُفترقون.
واتان طُخَارِيّة: فارهة عَتيقة.
(5/112)

مقلوبه: (ط ر خَ)
الطّرْخَةُ: مَا جِلٌ كالحَوض.

الْخَاء والطاء وَاللَّام
الخَطَل: خِفّة وسُرعة.
خَطِل خَطَلا، فَهُوَ خَطِل، وأخطل.
والخَطِلُ: الأحمق العَجِل، وَهُوَ أَيْضا السَّرِيع الطَّعن العَجِلُة، قَالَ: أحْوَس فِي الهَيجاء بالرُّمح خَطِل وَسَهْم خَطِل: يعجَل فَيذْهب يَمِينا وشِمالاً لَا يَقْصِد قَصْدَ الهدف، قَالَ:
هَذَا لذاك وقولُ الْمَرْء اسهُمُه مِنْهَا المُصيبُ وَمِنْهَا الطائشُ الخَطِلُ
وَالْفِعْل من ذَلِك خَطِل خَطَلا، وَهُوَ أخْطَل.
وَقَوله:
لما رَأَيْت الدّهرْ جَمّا خَبَلُهْ أخْطَلض والدّهرُ كثيرٌ خَطَلُهْ
إِنَّمَا عَنى انه لَا يَقصِد فِي أَعماله، وَلَا يعتدل فِي افعاله.
وَرجل خَطِل الْيَدَيْنِ، وخَطِل فِي الْمَعْرُوف: عَجِل عِنْد إِعْطَاء النَّفَل.
والخَطَل: الْكَلَام الْفَاسِد الْكثير، خَطِل خَطَلا، فَهُوَ أخطل، وخَطِلٌ.
وخَطَل الْمَرْأَة: فُحْشها، وريبتُها.
وَامْرَأَة خَطّالة: فَحّاشة أَو ذاتُ رِيبة.
والخَطَل: الطُّول وَالِاضْطِرَاب، يكون ذَلِك فِي الْإِنْسَان وَالْفرس والرُّمح، وَنَحْو ذَلِك، رُمح خطِل، وأخطَل، ولسان خَطِل.
(5/113)

ورَجل خَطِل القوائم: طويلُها.
وَأذن خَطْلاءُ: طَوِيلَة مُضطربة.
وشَاة خَطْلاء أذْنَاء.
وكلاب الصَّيْد خُطْل، لاسترخاء آذانها.
وَالْفِعْل من كل ذَلِك: خَطِل خَطَلاً.
والاخْطَل: اسْم شَاعِر، سُمي بذلك لطول لِسَانه. وَقيل: هُوَ من الخَطَل فِي القَوْل، وَذَلِكَ انه قَالَ:
لعمرك إنَني وابنَيْ جُعَيْل وأمُّهما لأستارُ لَئيمُ
فَقيل لَهُ: هَذَا خَطَل من قَوْلك، فسُمي الاخطل، وَلَيْسَ ذَلِك بِشَيْء.
والخَطَل: التَّلوِّي والتّبختر، وَقد تَخطّل فِي مِشْيَتِه.
والخَطِلُ من الثِّيَاب: مَا خَشُنَ وغَلُظ.
والخَيْطَل: السِّنّوْرُ، قَالَ:
يُداري النَّهارَ بَسهمٍ لَهُ كَمَا عالج الغُفَّةَ الخَيْطَلُ
والْخَيْطل: الْكَلْب.
والخَيطل: من أَسمَاء الدّاهية.
والخيطل: جمَاعَة الْجَرَاد، مثل الْخَيط.
وَإِنَّمَا لم اقضِ على لامها بالزادة، لأنّ اللَّام قيلاً مَا تُزاد، إِنَّمَا زيدت فِي " عَبْدَل "، وَلذَلِك قضينا أَن لَام " طَيْسَلٍ " أصل، وَإِن كَانُوا قد قَالُوا: طَيْس.
والخيطل: العطّار.

مقلوبه: (خَ ل ط)
خلط الشَّيْء بالشَّيْء يَخِلطه خَلطا، وخَلّطه فاختلط: مَزَجهُ.
وخالط الشَّيءَ الشَّيْء مُخالطةً وخِلاطاً: مازجه.
والخِلْط: مَا خالط الشَّيْء، وَجمعه: أخلاط.
(5/114)

وأخلاط الْإِنْسَان: امزجته الْأَرْبَعَة.
وسَمْن خَليط: فِيهِ شَحم ولحَم.
والخليط: تِبن وقَتُّ، وَهُوَ أَيْضا طين وتِبن يُخْلَطان.
ولَبن خَليط: مُختلط من حُلو وحازر.
والخَليطة: أَن تُحْلَبَ الضَّأْن على لبن المِعْزَى، والمِعْزَى على لبن الضَّأْن، أَو تُحلَب النَّاقة على لبن الغَنم.
والخِلاط: اختلاطُ الْإِبِل وَالنَّاس والمواشي، انشد ثَعْلَب: يَخرُجْن من بُعْكوكة الخِلاَط وَبهَا أخلاط من النَّاس، وخليط، وخُلَيْطَي، وخُلَّيْطَي، أَي: اوباش مُختلطون، لَا وَاحِد لشَيْء من ذَلِك.
وَوَقع الْقَوْم خُلَيْطَي، وخُلَّيْطَي، أَي: اخْتِلَاط، انشد اللحياني:
وَكُنَّا خُلَيْطَي فِي الجِمَال فرَاعني جِمَاليِ تُواليَ وُلَّهاً مِنْ جِمالِك
ومالهم بَينهم خِلَّيطَي: مُخْتَلِط.
وَرجل مِخْلَط: مِزيَلٌ يُخالط الْأُمُور ويُزايلها.
ومِخْلاَط، كِمْخلَط، أنْشد ثَعْلَب:
يُلِحْنَ من ذِي دَأبٍ شِرْوَاطِ صَاتِ الحُدَاء شَظِفٍ مِخْلاطِ
وخَلطَ القومَ خَلْطا، وخالَطهم: داخلهم.
وخَلِيط الْقَوْم: مُخالِطهم، وَلَا يكون إِلَّا فِي الشّركَة.
وَفِي التَّنْزِيل: (وإنَّ كَثِيرا من الخُلَطاء لَيبغي بعضُهم على بعض) .
وَقد يكون " الخَليط " جمعا.
(5/115)

قَالَ أَبُو حنيفَة: يلْقَى الرّجُلُ الرّجُلَ الَّذِي قد أورد إبِله فأعجلَ الرُّطْبَ، وَلَو شَاءَ لأخره، فَيَقُول: لقد فارقتَ خليطاً لَا تلقى مثله أبدا! يَعْنِي: الجَزّ.
والخليط: الزَّوْج، وَابْن الْعم.
وَالْخَيْط: القُوم الَّذين امرهم وَاحِد، وَالْجمع: خُلَطَاء، وخُلُط.
والخِلاط: أَن يكون بَين الخَليطين مائَة وَعِشْرُونَ شَاة، لأَحَدهمَا ثَمَانُون وللآخرِ اربعون، فَإِذا جَاءَ الْمُصدق فَأخذ مِنْهَا شَاتين رَدّ صَاحب الثَّمَانِينَ على صَاحب الْأَرْبَعين ثُلثَ شَاة، فَيكون عَلَيْهِ شَاة وَثلث وعَلى الآخر ثلثا شَاة. وَإِن اخذ المُصدِّق من الْعشْرين وَالْمِائَة شَاة وَاحِدَة رد صَاحب الثَّمَانِينَ على صَاحب الْأَرْبَعين ثُلث شَاة، فَيكون عَلَيْهِ ثُلثا شَاة وعَلى الآخر ثلث شَاة، وَمِنْه الحَدِيث: " لَا خِلاط وَلَا وِراط ". الوراط: الخديعة والغشُّ.
وَقيل: لَا خِلاط وَلَا وِراط، لَا يُجمع بَين مُتفرق وَلَا يُفرَّق بَين مُجتمع.
والخَلِط: الْمُخْتَلط بِالنَّاسِ، يكون الَّذِي يتملق ويحبّب اليهم، وَيكون الَّذِي يُلْقِى نِسَاءَهُ ومتاعَه بَين النَّاس، وَالْأُنْثَى: خَلِطَة.
وَحكى سِيبَوَيْهٍ: خُلُط، بِضَم اللَّام، وفسّره السيرافي بِمثل ذَلِك.
وَحكى ابْن الْأَعرَابِي: رجل خِلْطٌ، فِي معنى: خليط، وانشد:
وَأَنت امرؤٌ خِلْطٌ إِذا هِيَ ارسلت يمينُك شَيئا أمسَكَتْه شِمالُكا
يَقُول: أَنْت امْرُؤ متمَلّق بالمقال ضَنين بالنوال. " ويمينك " بدل من قَوْله " هِيَ ".
وَإِن شِئْت جعلت " هِيَ " كِنَايَة عَن الْقِصَّة، ورفعتَ " يَمِينك " بأرسلت.
وَالْعرب تَقول: أخْلَطُ من الْحمى، يُرِيدُونَ أَنَّهَا كَأَنَّهَا مُتحبّبة إِلَيْهِ متملّقة بورودها إِيَّاه واعتيادها لَهُ، كَمَا يفعل الْمُحب المَلِق.
وَرجل خِلْط: بَين الخَلاَطة احمق، مُخَالَط الْعقل، عَن أبي العَمَيْثَل الْأَعرَابِي.
وَقد خُولِطَ فِي عقله خِلاطاً، واخَتلط.
وخالطه الداءُ خِلاطا: خامره.
وخالط الذِّئْب الْغنم خِلاطا: وَقع فِيهَا.
وخالط الرّجل امراته خِلاطا: جَامعهَا.
واخلط الفَحلُ: خالط الْأُنْثَى.
(5/116)

واخلَطَه صاحُبه، واخلط لَهُ، الْأَخِيرَة عَن ابْن الاعرابي، إِذا اخطأ فسدَّده.
واستخلط هُوَ: فَعل ذَلِك من تِلقاء نَفسه.
والاخلاط: الْجَمَاعَة من النَّاس.
والخِلْط، والخَلِط: السهمُ الَّذِي ينبُت عُودُه على عِوَج فَلَا يزَال يتعوَّج وَإِن قوم، وَكَذَلِكَ الْقوس. قَالَ المُتنحِّل الهُذَلِيّ:
وصفراء البُراية غَيرِ خِلْط كوَقّف العاج عَاتِكَة اللِّياطِ
وَقد فُسِّر بِهِ هَذَا الْبَيْت الَّذِي انشده ابْن الْأَعرَابِي: " وَأَنت امْرُؤ خِلْطٌ " أَي: انك لَا تستقيم أبدا، وَإِنَّمَا أَنْت كالقِدح الَّذِي لَا يزَال يتعّوج وَإِن قُوِّم. وَالْأول أَجود.
والخِلْط: الأحمق، وَالْجمع: أخلاط.
وَقَوله، أنْشدهُ ثَعْلَب:
فَلَمَّا دَخلنا امكنتْ من عِنانها وامسكتُ من بعض الخِلاط عِنانيِ
فسَره فَقَالَ: تكلمتْ بالرَّفث وامسكتُ نَفسِي عَنْهَا، فَكَأَنَّهُ ذهب بالخِلاط إِلَى الرَّفث.

مقلوبه: (ط ل خَ)
الطَّلْخ: اللّطْخُ بالقذر وإفساد الكِتاب ونحوِه.
والطَّلْخ: بَقِيَّة المَاء فِي الْحَوْض والغَدير.
واطْلَخَّ دمع عينه: تفرّق.

مقلوبه: (ل ط خَ)
لَطَخَه بالشَّيْء يَلْطخُه لَطّخا ولطخه، وَهُوَ اعم من الطَّلخ.
واللُّطَاخَةُ: بَقِيَّة اللَّطخ.
وَرجل لَطِخ: قَذر الْأكل.
ولَطَخه بِشرٍّ، يَلْطَخه لَطْخاً، أَي لوثه بِهِ.
وتَلطّخ بِهِ: فَعَلَه.
وَرجل لُطخَة: أَحمَق لَا خير فِيهِ، وَالْجمع: لُطَخات.
(5/117)

واللَّطَخ: كُل شَيْء لُطِخَ بِغَيْر لَونه.
وَفِي السَّمَاء لَطْخٌ من سَحَاب، أَي: قَلِيل.
وَسمعت لَطْخاً من خير، أَي: يَسيرا.

الْخَاء والطاء وَالنُّون
خَنَطَه يَخْنِطُه: كَربه.

مقلوبه: (ن خَ ط)
نَخَط اليهم: طَرَأَ عَلَيْهِم.
وَمَا أَدْرِي أَي النُّخْط هُوَ، أَي: أيّ النَّاس. وَرَوَاهُ ابْن الْأَعرَابِي: أَي النَّخط، بِالْفَتْح، وَلم يُفسره. ورد ذَلِك ثَعْلَب فَقَالَ: إِنَّمَا هُوَ بِالضَّمِّ.
وَفِي كتاب الْعين: النّخَط: النَّاس.

مقلوبه: (ط ن خَ)
طَنِخَ الرّجل طَنَخاً، فَهُوَ طَنِخ وطانخ: غلب الدّسَم على قَلبه.
وطَنّخ الدَّسُم قلبَه.
وطَنخَت نفسُه: جَبُنَتْ، وَهُوَ من ذَلِك.
وطُنِّخَت النّاقة والدّابّة: اشْتَدَّ سمَنُها.
ومرَّ طِنْخٌ من اللّيل، كَعِنْكٍ.
قَالَ ابْن دُرَيْد: وَلَا ادري مَا صحَّته.

الْخَاء والطاء وَالْفَاء
الخَطْف: الاخذ فِي سُرعة واستلاب.
خَطِفَه، وخَطَفه، يخطِفُه، واختطفه، وتَخطّفه، وَفِي التَّنْزِيل: (فتخطفه الطَّير) . وَفِيه: (ويُتخطّف الناسُ من حَولهمْ) .
وَأما قِرَاءَة من قَرَأَ: (إِلَّا من خَطَّف الخَطْفة) فَإِن اصله " اخْتَطَف " فأدغمت التَّاء فِي الطَّاء وألقيت حركتها على الْخَاء فَسَقَطت الْألف.
وقريء " خِطِّف " بِكَسْر الْخَاء، لسكونها وَسُكُون التَّاء المدغمة فِي الطَّاء.
(5/118)

وقريء " خِطِف " بِكَسْر الْخَاء والطاء على إتباع كسرة الْخَاء كسرة الطَّاء، وَهُوَ ضَعِيف جدا.
قَالَ سِيبَوَيْهٍ: خطفه واختطفه، كَمَا قَالُوا: نَزَعه وانتزعه.
وَرجل خَيْطَف: خاطف.
وباز مِخْطف: يخطف الصَّيْد.
وسَيف مِخْطَف: يَخطَف الْبَصَر بِلَمْعه، قَالَ: وناط بالدَّفِّ حُساماً مِخْطَفا وذئب خاطف: يختطف الفريسة.
وخطِف البرقُ البصرَ، وخطَفَه يَخْطِفه: ذَهب بهِ، وَفِي التَّنْزِيل: (يكَاد الْبَرْق يَخطَف أَبْصَارهم) .
وَقد قريء بِالْكَسْرِ.
وَكَذَلِكَ الشعاع والسيفُ، وكُلُّ جِرْم صَقيل، قَالَ: والهُنْدَوانيَّات يَخْطِفن البَصَرْ وخَطِف الشيطانُ السمعَ، واختطفه: استرقه. وَفِي التَّنْزِيل: (إِلَّا مَن خَطِف الْخَطفَة) .
والخَيطَف، والخَطفى: سرعَة انجذاب السَّير، كَأَنَّهُ يختطف فِي مشيته عُنُقه، أَي: يجتذبه. يُقَال: عَنَق خيْطَف وخَطَفَى، قَالَ جَدُّ جرير:
أعناقَ جِنّانٍ وهاماً رُجّفاَ وعَنَقا بعد الرّسيم خَيْطَفَا
ويروى: " خطَفَى "، وَبِهَذَا سُمِّى الخَطَفَى.
وَقيل: هُوَ ماخوذ منَ الخَطْفَ، وَهُوَ الخَلْس.
(5/119)

وجمل خَيْطَفٌ سيره، كَذَلِك، أَي: سريع المَرّ.
وَقد خَطِف، وخَطَف يخطِفُ خَطْفاً.
والخاطوف: شَبيه بالمِنْجَل يُشدًّ فِي حِبالة الصَّائِد يَختطف الظَّبي.
والخُطّاف: حَديدة تكون فِي الرَّحل تُعلَّق مِنْهَا الاداة والعِجْلَةُ.
والخُطّاف: حَدِيدَة حَجْنَاءُ تُعقَل بهَا البَكْرة من جانبيها، قَالَ النَّابِغَة:
خَطاطيفُ حُجْنٌ فِي حِبالٍ متينةٍ تَمُدُّ بهَا أيدٍ إليكَ نوازِعُ
وخَطاطيف الْأسد: براثنه، شُبِّهت بالحديدة لحُجْنَتها، قَالَ أَبُو زُبيد الطَّائِي يصف الْأسد:
إِذا عَلِقَتْ قِرناً خطاطيفُ كَفِّه رأى الموتَ رَأىَ العَين أسَود أحمَرا
إِنَّمَا قَالَ " رأىَ الْعين " أَو " بالعينين " توكيدا، لِأَن الْمَوْت لَا يُرى بِالْعينِ، لَكِن لما قَالَ: اسود احمرا، وَكَانَ السوَاد والحمرة لونين، وَكَانَ اللَّوْن لَا يحس إِلَّا بِالْعينِ، جعل الْمَوْت كَأَنَّهُ مَرْئِيٌّ، فتفهَّمْه.
والخُطّاف: سِمة على شكل خُطّاف البَكْرة.
والخُطّاف: العُصفور الاسود، وَهُوَ الَّذِي تَدعُوهُ الْعَامَّة: عُصْفُور الْجنَّة.
وَأما قَول تِلْكَ الْمَرْأَة لجرير: يَابْنَ خُطّاف! فَإِنَّمَا قالته لَهُ هازئةً بِهِ.
وَهِي الخطاطيف والخُطْف، والخُطُف، والخُطَّف، جَمِيعًا: مثل الْجُنُون، قَالَ اسامة الْهُذلِيّ:
فجَاء وَقد أوْحَتْ من الْمَوْت نَفسُه بِهِ خُطُفٌ قد حَذّرته المَقاعِدُ
ويروى: خُطّف.
فإمَّا أَن يكون جمعا كضُرَّب، وَإِمَّا أَن يَكُونَا وَاحِدًا.
(5/120)

والإخطاف: أَن ترمى الرَّمية فتُخطيء قَرِيبا، قَالَ:
وَمَا الدّهر إلاّ صَرْفُ يَوْم وَلَيْلَة فمُخطِفَةٌ تُنْمِى ومُقْعِصَةٌ تُصْمِى
وَقَالَ: إِذا أصَاب صيدَه أَو أخْطَفا وَقَوله:
تَعَرَّضْنَ مَرْمَى الصَّيد ثمَّ رمينَنا من النّبل لَا بالطّائشات الخَواطِفِ
إِنَّمَا هُوَ على إِرَادَة " المُخْطِفَات " وَلكنه على حذف الزَّائِد.
والخَطِيفة: دَقيق يُذَرُّ على لبن ثمَّ يُطبخ فيُلْعَق.

مقلوبه: (ط خَ ف)
الطّخْفُ والطّخَاف: السَّحاب المُرتفع، قَالَ صَخْر الغَيّ:
اعينيَّ لَا يبقَى على الدّهر قادرٌ بتَيْهُورَةٍ تَحت الطِّخاف العَصائبِ
وروى: الطّخاف، على انه جَمع طَخْف.
ووَجد على قلبه طَخُفاً وطَخَفاً، أَي: غمّاً.
والطَّخْف، وطِخْفةُ: موضعان، قَالَ: بِطِخْفَةَ يومٌ ذُو أهاضِيبَ مَاطِرُ وَقَالَ الحَذْلَمِيُّ:
كَأَن فَوق المَتْنِ من سَنامِها عَنقاءَ مِن طِخْفَةَ أَو رِجَامِها
(5/121)

الْخَاء والطاء وَالْبَاء
الخَطْبُ: الشَّأْن أَو الأمْر، صَغُر أَو عَظُم. وَفِي التَّنْزِيل: (قَالَ فَمَا خَطْبكم أَيهَا المُرْسَلُونَ) وَجمعه: خُطُوب.
فَأَما قَول الاخطل:
كَلَمْعِ أيدِي مَثاكيلٍ مُسَلّبَة يَنْدُبْنَ ضَرْسَ بناتِ الدَّهر والخُطُبِ
إِنَّمَا أَرَادَ الخطوب، فَحذف تَخْفِيفًا. وَقد يكون من بَاب: رَهْنٍ ورُهُنٍ.
وخطب المرأةَ يَخْطُبُها خَطبا وخِطْبة، الأولى عَن اللحياني، وخِطِّيبي.
وخَطَبَهَا، واخْتَطبها عَلَيْهِ، وَهِي خِطُبه، وَالْجمع أخطاب. وَكَذَلِكَ خِطْبَتُه، وخُطْبَتُه، الضّمُّ عَن كرَاع، وخِطِّيباه، وخِطِّيبَتُهُ، وَهُوَ خطبهَا، وَالْجمع كالجمع. وَكَذَلِكَ هُوَ خِطِّيبها، وَالْجمع: خِطِّيبُون، وَلَا يُكسَّر.
وَيَقُول الْخَاطِب: خِطْب، فَيَقُول لَهُ المخطوب اليهم: نِكْحٌ.
وَرجل خطّاب: كثير التصرُّف فِي الْخطْبَة، قَالَ:
بَرَّح بالعَينَين خَطّابُ الكُثَبُ يَقُول إنَّي خاطبٌ وَقد كَذَبْ
وإنّما يَخْطُبُ عُسّاً من حَلَبْ واختطب القومُ فلَانا: دَعَوْهُ إِلَى تَزويج صاحبتهم.
وَالْخطاب، والمُخاطبة: مُرَاجعَة الْكَلَام.
وَقد خاطبه، وهما يتخاطبان.
وخطب الخطيبُ على الْمِنْبَر، يخطُب خطابة.
وَاسم الْكَلَام: الخُطْبة.
وَقَالَ ثَعْلَب: خطب على الْقَوْم خُطبة، فَجَعلهَا مصدرا. وَلَا ادري كَيفَ ذَلِك، إِلَّا أَن يكون وضع الِاسْم مَوضِع الْمصدر.
وَرجل خطيب: حَسَنُ الخُطبة.
(5/122)

والخُطبة: لون يَضرب إلىَ الكُدرة مُشْرَب حُمْرة فِي صُفْرة.
والخُطبة: الخُضرة.
وَقيل: غُبرة تَرهقها خُضرة.
والفِعل من كل ذَلِك: خَطِبَ خَطباً، وَهُوَ أخْطَب.
وحَنْظَلَة خَطْبَاء: فِيهَا خُطوط خُضْر، وَهِي الخُطْبانة، وَجَمعهَا: خُطْبان، وخِطْبان. الْأَخِيرَة نادرة.
وَقد اخْطُبْ الحَنظلُ، وَكَذَلِكَ الحِنطة، إِذا لَوّنَت.
والخُطبان: نِبتة فِي آخر الْحَشِيش كَأَنَّهَا الهِلْيون أَو اذنابُ الْحَيَّات، أطرافها رقاق تُشبه البَنَفْسَج، أَو هُوَ أشدّ مِنْهُ سوادا، وَمَا دون ذَلِك اخضر، وَمَا دون ذَلِك إِلَى اصولها أَبيض، وَهِي شَدِيدَة المرارة.
واورق خُطْبانيّ، بالغُوا بِهِ، كَمَا قَالُوا: أرْمك رادِنيّ.
والاخطب: الشِّقراق.
وَقيل: الصُّرُد، لِأَن فيهمَا سواداً وبَياضا.
وَقد قَالُوا اللصَّقر: أخْطب، قَالَ سَاعِدَة بن جُؤيّة الْهُذلِيّ:
وَمنا حَبيِبُ العَقر حِين يلُفُّهم كَمَا لَفّ صِرْدَانَ الصَّريمة أخْطبُ
وأخطبان: اسْم طَائِر، سُمي بذلك لخُطْبَةٍ فِي جناحيه، وَهِي الخُضرة.
ويدٌ خَطْبَاء: نَصَل سَواد خِضابها من الْحِنَّاء، قَالَ:
أذكرْتَ ميّةَ إِذْ لَهَا إتْبُ وجَدائل وأنامِلٌ خُطْبُ
وَقد يُقَال فِي الشَّعر والشَّفتين.
وأخْطَبَك الصيدُ: أمكنك ودنا مِنْك.

مقلوبه: (خَ ب ط)
خَبَطَهُ يخْبِطَهُ خَبْطاً: ضَربه ضربا شَدِيدا.
وخبط البعيرُ بِيَدِهِ، يَخْبِط خَبْطاً: ضَرب الأرضَ بهَا، وكُلُّ مَا ضَربه بِيَدِهِ، فقد خَبَطَه، انشد سِيبَوَيْهٍ:
(5/123)

فَطِرْتُ بمُنْصُلِي فِي يَعْمَلاتٍ دَوَامِي الأيْدِ يَخْبِطْن السَّرِيحا
أَرَادَ " الْأَيْدِي " فاضْطُرّ، فَحذف.
وتخبّطَه، كخبَطَه.
وَرجل أخْبَط: يَخْبط برجليه، وَقَوله:
عنَّا ومدَّ غَايَة الْمُنْحَطِّ قَصَّرَ ذُو الخوالِع الأخْبَطِّ
إِنَّمَا أَرَادَ " الأخْبَطَ " فاضْطُرّ فَشدد الطَّاء، واجراها فِي الْوَصْل مُجراها فِي الْوَقْف.
وَفرس خَبيط وخَبُوط: يَخبط الأَرْض برجليه.
والخَبْط: الْوَطْء الشَّديد، وَقيل: هُوَ من أَيدي الدَّوَابّ.
والخَبَطُ: مَا خَبَطَتْهُ الدَّوَابّ.
والخَبِبطُ: الحوضُ الَّذِي قد خَبَطَتْهُ الْإِبِل فهدَّمته، وَالْجمع: خُبُط.
وَقيل: سمي بذلك لِأَن طِينَه يُخْبَطُ بالارجل عِنْد بنائِهِ.
وخَبَطَ القومَ بِسَيْفِهِ يَخْبُطُهم خَبْطاً: جَلَدهم.
وخَبَطَ الشَّجَرَة يَخْبِطُها خَبْطاً: شَدّها ثمَّ نَفَضَ وَرقهَا مِنْهَا لِيَعْلِفَها الإبلَ والدّواب.
والخَبَطُ: مَا انتفض من وَرقهَا إِذا خُبِطَتْ، وَقد اخْتَبطَ لَهُ خَبَطاً.
والناقة تَخْتَبِطُ الشّوك: تأكْله، انشد ثَعْلَب:
حُوكَت على نيرَيْن إِذْ تُحاكُ تَخْتَبطُ الشّوكَ وَلَا تُشَاكُ
أَي: لَا يُؤذيها الشوك. وحُوكَت على نيرين، أَي: إِنَّهَا شَحِمَةُ قوّية مُكْتَنِزَة.
وخَبَطَ اللّيلَ يَخْبُطه خَبْطاً: سَار فِيهِ على غير هدى، قَالَ ذُو الرُّمة:
سَرَتْ تخبِطُ الظلماءَ من جانَبْي قَسَا وحُبَّ بهَا من خابطِ اللّيل زائِر
وَمَا أَدْرِي أيّ خابط اللّيل هُوَ؟ أَو أَي خابط ليل هُوَ؟ أيّ: أَي النَّاس هُوَ؟
(5/124)

وَقيل: الخَبْطُ: كلُّ سير على غير هُدىً.
والخُبَاط: دَاء كالجنون.
وخَبَطَهُ الشَّيْطَان وتَخَبّطَه: مسّه بأذىً.
وخُبَاطَةُ، مُعَّرفةً: الاحمق، كَمَا قَالُوا الْبَحْر: خُضَارَة.
والخَبْط: طلب الْمَعْرُوف، خَبَطَه يَخْبِطه خَبْطاً، واخْتَبَطَهُ.
والمُختَبطُ: الَّذِي يَسْأَلك بِلَا وَسِيلَة وَلَا قرَابَة وَلَا مَعرفة.
وخَبَطَه بِخَير: أعطَاهُ، قَالَ عَلقمة بن عَبدة:
وَفِي كُلِّ حَيٍّ خَبَطْتَ بنِعْمةٍ فحُقّ لشَأسٍ من نَداك ذَنُوبُ
ويروى: قد خَبَطَّ. أَرَادَ: خَبَطْتَ، فَقلب التَّاء طّاء، وادغم الطَّاء الأوُلى فِيهَا.
وَلَو قَالَ " خَبَتّ " يُرِيد: خَبَطْتَ، لَكَانَ أَقيس اللغتين، لِأَن هَذِه التَّاء لَيست مُتَّصِلَة بِمَا قبلهَا اتّصال تَاء " افتَعَلْت " بمثالها الَّذِي هِيَ فِيهِ، وَلكنه شبه " خَبَطْتَ " بتاء " افتعل " فقلبها طاء لوُقُوع الطَّاء قبلهَا، كَقَوْلِك: اطّلَعَ، واطّرَدَ، وعَلى هَذَا قَالُوا: فَحَصْطُ بِرِجْلي، كَمَا قَالُوا: اصْطَبَر.
والخِبَاطُ: سمة تكون فِي الفَخذ عَرْضاً.
وَقيل: هِيَ الَّتِي تكون على الْوَجْه. حَكَاهُ سِيبَوَيْهٍ. وَقَالَ ابْن الْأَعرَابِي: هِيَ فَوق الخدّ، وَالْجمع: خُبُط، قَالَ وَعْلة الْجَرْمِيُّ:
أم هَل صَبَحْتَ بني الدّيَّان مُوضحَة شَنْعَاء باقِيَةَ التّلحِيم والخُبُطِ
وخَبَطَهُ: وسَمة بالخِبَاط، عَنهُ.
وخَبَطَ الرّجل خَبْطاً: نَام.
والخَبْطَةُ، كالزَّكْمَةِ، تَأْخُذ قُبُلَ الشِّتاء، وَقد خُبِطَ.
والخِبْط، والخِبْطَة، والخَبِيط: المَاء الْقَلِيل يبْقى فِي الْحَوْض، قَالَ:
إِن تَسلَمِ الدَّفواءُ والضَّرُواطُ يُصْبِح لَهَا فِي حَوْضها خَبِيطُ
(5/125)

والخِبْطَةُ: اللَّبن الْقَلِيل يبْقى فِي السقاء، وَلَا فِعْلَ لَهُ.
والخِبْطَةُ: مَا يبْقى فِي الوِعاء من طَعَام أَو غَيره. وأتَوْنَا خِبْطَةً، أَي قِطْعَة قِطْعَة، قَالَ:
أفّزِعْ لجُوف قد أتتْك خِبَطَا مثل الظَّلام وَالنَّهَار اختلطا
والخَبِيطُ: لبن رائب أَو مَخيص يُصَبُّ عَلَيْهِ الحليب من اللَّبن ثمَّ يضْرب حَتَّى يخْتَلط.
والخِباط: الضِّراب. عَن كرَاع.

مقلوبه: (ط ب خَ)
الطَّبْخ: إنْضاجُ اللَّحم وَغَيره اشْتواءاً أَو اقْتداراً، طَبَخه يَطْبُخُه ويَطْبخه طَبْخاً، واطبخه، الْأَخِيرَة عَن سيِبويه، فانْطبخ واطَّبَخ.
وطابِخةُ بن إلْيَاس بن مُضَر، سُمِّي بذلك لِأَن أَبَاهُ بَعثه فِي بغاء شَيْء فَوجدَ أرنباً فطبخها وتشاغل بهَا عَنهُ، وَكَأَنَّهُ إِنَّمَا اثْبتْ الْهَاء للمُبالغة.
والمَطْبخ: الْموضع الَّذِي يُطبخ فِيهِ.
قَالَ سِيبويه: لَيْسَ على الفِعل مَكَانا وَلَا مَصدرا وَلكنه اسمٌ كالمِزْبد.
والمِطْبخ: آلةُ الطَّبخ.
والطبّاخُ: مُعَالِجُ الطَّبخ، وحِرْفته الطِّباخة.
وَقد يكون الطَّبخ فِي القرص وَالْحِنْطَة.
والطِّبْخ: اللَّحم المَطبوخ.
والطَّبيخ: كالقَدير، وَقيل: الْقَدِير: مَا كَانَ بفِحّى وتوابل، والطَّبيخ: مَا لم يُفَحَّ.
واطَّبَخنا: اتخذنا طبيخا.
والطُّباخة: مَا فار من رغوة القِدر إِذا طُبخ فِيهَا. وطُبَاخة كُل شَيْء: عُصارته المَأخوذة مِنْهُ بعد طَبخه، كعُصارة البَقَّم وَنَحْوه.
والطَّبيخ: ضَرْبٌ من المُنَصَّف.
وطَبَح الحرُّ الثَّمَرَ: أنْضجه وَمِنْه قَول أبي حَثْمة فِي صِفة التَّمْر: تُحْفة الصَّائِم، وتَعِلّة
(5/126)

الصَّبيّ، ونُزُل مَرْيَم، عَلَيْهَا السَّلَام.
وتَطْبُخ وَلَا تُعِّني طابخَها.
وطَبائخ الهَواجر: سَمائمها، واحدتها: طِبيخة، قَالَ الطرماح:
ومُستانس بالقفر باتت تَلفُّه طبائخُ حَرٍّ وَقْعهُنَّ سَفُوعُ
والطابخُ: الحمُىَّ الصالب.
والطّبَاخُ: القُوَّة.
وَامْرَأَة طَباخِيَّة: شَابة مُمتلئة، قَالَ الْأَعْشَى:
عَبْهرَة الخَلْق طَباخيَّةٌ تَزينه بالخُلُقِ الطاهِر
ورُوى: لُباخَية.
والمُطَبَّخ: الشابُّ المُمتَليء.
وطَبَّخَ: تَرْعرع وعقل.
والمُطبِّخ، من أَوْلَاد الضِّباب: أملأ مَا يكون.
وَقيل: هُوَ الَّذِي كَاد يَلحق بِأَبِيهِ.
ورجلُ طَبْخةٌ: أحمقُ، والمعروفُ طَيْخَة.
والاطَبخ: المُستحكم الحُمق، كالطَّبْخَة بَين الطَّبخ. وَفِي الحَدِيث: كَانَ فِي الحيّ رجُلٌ لَهُ زَوجة وأمٌّ ضَعيفة، فشكت زوجتُه إِلَيْهِ أمَّه، فَقَامَ الاطْبخ إِلَى أمِّه فالقاها فِي الْوَادي. حَكَاهُ الهَرويُّ فِي الغَريبين.
والطِّبِّيخ: لُغة فِي البِّطِّيخ: مَقلوبةً.
البِطِّيخ: من اليَقْطين الَّذِي لَا يَعلو، وَلَكِن يَذهب حِبالاً على الارض، واحدته: بطِّيخة.
والمَبْطخة، والمَبْطُخة: مَنْبت البطِّيخ. وأبْطَخ القومُ: كَثُر عِنْدهم البطِّيخ.
(5/127)

الْخَاء والطاء وَالْمِيم
الخَطْم من كُلّ طَائِر: مِنْقاره، انشد ثعلبٌ فِي صفة قَطاة:
لأَصْهبَ صَيفيٍّ يُشَبَّهُ خَطْمُه إِذا قَطرتْ تَسْقِيه حَبَّة قِلْقِلِ
والخَطْم من كُل دابْة: مُقدَّم أنفها وفَمها.
وَقيل: الخَطم من السَّبُع، بِمَنْزِلَة الجَحْفلة من الفَرس.
وخَطْم الإنسانِ، ومَخْطَمه ومِخْطَمه: أنْفُه.
وخَطَمه يَخطِمه خَطْماً: ضَرب مَخْطِمَه.
ورجُلُ أخْطَمُ: طويلُ الأنَف.
والخَطْمةُ: رَعْنُ الْجَبَل.
والخِطَام: كلُّ مَا وُضع فِي انف الْبَعِير ليُقادَ بِهِ، وَالْجمع: خُطُم.
وخَطَمه بالخِطام يَخْطِمه خَطْماً، وخَطَّمه، كِلَاهُمَا: جَعله على أنفِه، وَكَذَلِكَ إِذا حَزّ أنْفه حَزّاً غير عَميق لِيضع عَلَيْهِ الخِطام.
وأستعار بعض الرَجاز الخطام فِي الحشرات، فَقَالَ: يَا عَجباً لقد رأيتُ عَجَبا حِمَار قَبّانِ يَسُوق أرْنباَ عاقَلَها خاطمَها أنْ تذْهَبا أَرَادَ: لِئَلَّا تذْهب، أَو مَخَافَة أَن تذْهب. وَرَوَاهُ ابْن جني.
خاطمَها زأمَّها أَن تذهبا أَرَادَ. زامَها، وتقدّم تعليلُه.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: خَطَم القَوْسَ بالوتر يَخْطِمها خَطْما وخِطاما: عَلَّقه عَلَيْهَا وَاسم ذَلِك المُعلَّق: الخطامُ، أَيْضا، قَالَ الطّرماح:
(5/128)

يَلْحَسُ الرَّصْفَ لَهُ قَصْبَةٌ سَمْحَجُ المَتْن هَتوفُ الخِطامْ
واستعاره بعضُ الرُّجاز للدَّلو فَقَالَ:
إِذا جَعلْت الدَّلو فِي خِطامها حَمراءَ من مكّة أَو إحْرَامِها
والخِطام: سِمةٌ دون العَينين.
وَقَالَ أَبُو عَليّ فِي التَّذْكِرَة: الخِطام: سِمةٌ على أنف البَعير حَتَّى تَنْبسط على خَدَّيه.
والمُخطَّم من الأنْفِ: مَوضِع الخِطام، لَيْسَ على الفِعل، لأَنا لم نسْمع " خَطَّم "، إِلَّا انهم توهموا ذَلِك.
وفَرس مُخَطَّم: أَخذ البياضُ من خَطْمه إِلَى حَنكه الاسفل، والقولُ فِيهِ كالقول فِي الأول.
وتزوّج على خِطام، أَي تزوَج امرأتَين فصارتا كالخطام لَهُ.
وخَطم الاديمَ خَطماً: خاط حَواشيه، عَن كُراع.
والمُخطَّم، والمُخَطِّم: البُسْرُ الَّذِي فِيهِ خُطوطٌ وطرائقُ الْكسر، عَن كُراع.
والخَطْمىّ، والخِطْمىّ: ضَربٌ من النَّبَات يُغسل بِهِ.
وخَطيم، وخِطَام، وخُطامةُ: أَسمَاء.
وَبَنُو خُطامة: بَطْنٌ.
وخَطْمة: بطنٌ من أوْس الَّلات.
والخَطْم، وخَطْمَةُ: موضعان، قَالَ:
غداةَ دعَابَني شِجْع ووَلىَّ يَؤْمّ الخَطْم لَا يَدْعُو مُجِيبا
وانشد ابْن الْأَعرَابِي:
نَعاماً بخَطْمَة صُفْر الخُدو د لَا تَرِدُ المَاء إِلَّا صِياماَ
(5/129)

يَقُول: هِيَ صَائِمَة مِنْهُ لَا تَطعمه، قَالَ: وَذَلِكَ لِأَن النَّعام لَا ترد المَاء وَلَا تَطْعمه، وَقد تقدّم ذَلِك فِي حرف الْعين.
وذاتُ الخطماء: من مَساجد سَوَّلَ الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، بَين الْمَدِينَة وتَبُوك.
وخِطَام الْكَلْب، من شُعَرائهم.

مقلوبه: (خَ م ط)
خَمَط اللَّحم يَخْمطه خَمْطا، فَهُوَ خَمِيط: شواه، وَقيل: شَواه فَلم ينضجه.
وخَمَطَ الحَمَل والجَدْي، يَخمِطه خَمْطاً، وَهُوَ خَميط: سَلَخه وشَواه.
وَقيل: الخَمْط بالنَّار، والشَّمط بِالْمَاءِ.
والخَمَّاطُ: الشَّوَّاءُ، قَالَ رُؤْبة: شكّ المَشَاوِي نقد الخَمّاطِ ورَجُلٌ خمّاط: سَمّاط.
والخَمْطة: ريح نَوْر الكَرْم وَمَا أشبهه ممّا لَهُ ريحٌ طيِّبة، وَلَيْسَت بشديدة الذَّكاء.
والخَمْطةُ: الْخمر الَّتِي أخذت ريحًا.
وَقَالَ اللِّحيانيّ: الخَمطةُ: الَّتِي قد أخذت شَيْئا من الرِّيح كرِيح النَّبِق والتُّفّاحِ.
وَقيل: الخَمْطة: الحامضةُ مَعَ رِيح، قَالَ أَبُو ذُؤَيب:
عُقارٌ كمَاء التِّيّ لَيستْ بخَمْطةٍ وَلَا خَلّة يَكْوِى الوُجوه شِهابُهاَ
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: الخَمطةُ: الخَمرة الَّتِي أعَجِلت عَن اسْتحكام رِيحهَا فاخذت ريحَ الْإِدْرَاك، كريح التُّفّاح وَلم تدْرك بعد.
ولَبن خْمطٌ، وخامطٌ: طِّيبُ الرِّيح كَرِيح النَّبق والتُّفّاح.
وَكَذَلِكَ سقاء خامطٌ، خَمَطَ يَخْمُط خَمْطا وخُموطا، وخَمِط خَمَطاً.
وخَمْطَتُه وخمطته: رَائِحَته.
وَقيل: خَمَطُه: أَن يَصير كالخِطْميّ إِذا لجَّنه وأوْخَفه.
وَقيل: الخَمطُ: الحامض.
(5/130)

وَقيل: هُوَ المُرُّ من كُل شَيْء.
وَقيل: الخَمْط: كُلُّ نبت قد أَخذ طعماً من مَرارة، قَالَ خَالِد بن زُهَيْر الهُذليّ:
فَلَا تَسبقنَ الناسَ منّي بخَطمَةٍ من السُّمِّ مَذْرورٍ عَلَيْهَا ذُرُورهَا
قَالَ الشكري: عَنى بالخَمْطِة: اللَّوم وَالْكَلَام الْقَبِيح.
وأرضٌ خَمْطة، وخَمِطة: طيّبة الرَّائِحَة، وَقد خَمِطَتْ وخَمَطَ السقاء خَمْطا وخَمَطا، فَهُوَ خَمِط: تغيرَّت رَائِحَته، ضدٌّ.
سِيبَوَيْهٍ: وَهِي الخَمْطة.
وخَمِط الرَّجلُ وتَخّمط: غَضِب وثار، قَالَ:
إِذا تَّخمطَ جبّارٌ ثَنَوه إِلَى مَا يَشتهون وَلَا يُثْنَوْن إِن خَمِطُوا
والتخمُّط: التَّكبُّر، قَالَ:
إِذا رَأَوْا من مَلِكٍ تخمُّطا أَو خَنْزواناً ضَربوه ماخَطاَ
وبَحْرْ خَمِطُ الأمواج: مُضَّطربها، قَالَ سُويدُ بن أبي كَاهِل:
ذُو عُبَاب زَبدٍ آذِيُّهُ خَمِطُ التيار يَرْمى بالقَلَعْ
يَعْنِي بالقلَع: الصَّخر، أَي: يرْمى بالصَّخرة الْعَظِيمَة.
والخَمْط: الحَمْلُ القليلُ من كُل شَجَرَة.
والخَمط: شجر مثل السِّدْر، وحَمله كالتوت.
وَقيل: هُوَ ضَرب من الأرَاك لَهُ حَمْل يُؤْكَل.
وَقيل: هُوَ ثَمر الاراك.
وَقيل: شَجرٌ لَهُ شَوْك، وَفِي التَّنْزِيل: (ذواتي أكُلٍ خَمْطٍ) .
وَقيل: الخَمط، هُنَا: شجر قاتلٌ، أَو سُمّ قَاتل.
(5/131)

مقلوبه: (ط م خَ)
الطّمْخ: شَجرٌ يُدبغ بِهِ، يَجِيء أديمُه أحْمر. وَيُقَال لَهُ أَيْضا: العِرْنَة.

مقلوبه: (ط خَ م)
الاطخم: مُقدَّم أنف الْإِنْسَان والدابّة.
والطُّخْمُة: سوادٌ فِي مُقدَّم الْأنف والخَطْم.
وكَبْشٌ أطْخَم: أسودُ الرَّأس، وسائرُه أكْدر.
ولحْمٌ أطخم وطَخِيمٌ: جافٌّ يَضْرب لوُنه إِلَى السوَاد، وَقد اطَّخَمَ.
والأطْخم: كالأدْغم.
وطَخَمَ الرَّجلُ، وطَخُم: تَكبّر.
والطَّخْمة: جَماعةُ المَعَز.

مقلوبه: (م خَ ط)
مَخَط السَّهمُ يَمْخَط، ويَمْخُط، مُخُوطا: نَفَذ، وأمْخطه هُوَ.
والمَخْطُ: السَّيلانُ والخُروج.
وفَحْلٌ مِخْطُ ضِرَاب: يَأْخُذ رِجْلَ النَّاقة ويَضرب بهَا الأَرْض فَيَغْسِلها ضراباً، وَهُوَ من ذَلِك، لِأَنَّهُ بِكَثْرَة ضِرابه يسْتَخْرج مَا فِي رحم النَّاقة من مَاء وَغَيره.
والمُخاطُ، من الْأنف: كاللُّعاب من الْفَم، وَالْجمع: أمْخِطة لَا غير.
مَخَطه يَمْخُطه مَخْطا، وأمْتخط هُوَ.
ومَخَطه بِيَدِهِ: ضَربه.
والماخِطُ: الَّذِي يَنْزع الجِلدةَ الرَّقيقة عَن وَجه الحُوار.
وامْتخط سَيْفه: سَلَّه.
وامتخط رُمْحَه من مَرْكزه: انْتَزعه.
وامْتَخط الشَّيْء: اخْتَطفه.
والمَخِطُ: السيدُ الْكَرِيم، وَالْجمع: مَخِطُون، وَقَول رُؤبة:
وإنّ أدواءَ الرِّجال المُخَّطِ مكانَها من شُمَّتٍ وغُبَّطِ
(5/132)

كسَّره على توهم " فَاعل ".
والمُخاطة: شَجَرَة تُثمر ثمراً حُلوا لَزِجا يُؤكل.

مقلوبه: (م ط خَ)
مَطَخ عِرْضَه، يَمْطَخه مَطْخا: دَنَّسَه.
ومَطخ الشَّيْء يَمْطَخه مَطْخا: لَعِقه.
وأحْمق يَمْطَخ المَاء: لَا يُحْسن أَن يَشربه من حُمْقِه، وَلَكِن يَلْعقه.
ومَطَخ بالدَّلو: جَذّب.
والمَطْخ: مَا يَبْقى فِي الحَوض والغدير من المَاء الَّذِي فِيهِ الدَّعاميصُ لَا يُقدر على شُربه.
ومَطْخ الْفرس: تَنْزِيتُه، وَقد مَطخ يمْطخ، عَن الهَجريّ.
وَيُقَال للكذّاب: مَطْخ مَطْخ، أَي: قَوْلك بَاطِل ومَيْن.

الْخَاء وَالدَّال وَالرَّاء
الخِدْرُ: سِتْرٌ يُمَدّ لِلْجَارِيَةِ فِي نَاحيَة البَيت ثمَّ صَار كُلُّ مَا واراك من بَيْت وَنَحْوه خِدْراً، وَالْجمع: خُدُور، وأخدار، وأخادير، جَمع الْجمع.
والخِدْرُ: خَشبات تُنصب فَوق قَتَب البَعير مَسْتُورة بثَوب.
وهَودج مَخْدور، ومُخدَّر: ذُو خِدْر، أنْشد ابْن الْأَعرَابِي:
صَوَّى لَهَا ذَا كَدْنةٍ فِي ظَهْرهِ كأنّه مُخَدَّرا فِي خِدْرِهِ
أَرَادَ: فِي ظَهره سَنامُ تامكٌ كَأَنَّهُ هَودج مُخدَّر، فاقام الصّفة الَّتِي فِي قَوْله " كَأَنَّهُ مُخدّر " مقَام المَوصوف، الَّذِي هُوَ قَوْله " سَنَام "، كَمَا قَالَ:
كَأَنَّك من جِمال بَني أُقَيْشٍ يُقَعْقَع خلف رِجْلَيْه بشَنِّ
أَي: كَأَنَّك جمل من جمال بني أقيش، فحَذف الْمَوْصُوف واجتزأ مِنْهُ بِالصّفةِ، لِعلْم المُخاطب بِمَا يَعْنِي.
(5/133)

وَقد أَخْدَرَ الجاريةَ، وخَدَّرها، وخَدَرت فِي خِدرها، وتَخدّرت هِيَ، واختدرت، قَالَ ابنُ أَحْمَر:
وضَعْنَ بِذِي الجَذاء فُضولَ رَيْطٍ لِكَيْما يَخْتدِرْنَ ويَرْتدينَا
ويروى: بِذِي الجذاة.
وأختدرت القارَةُ بالسَّراب: استْتَرت بِهِ فَصَارَ لَهَا كالخِدْر، قَالَ ذُو الرمة:
حَتَّى أَتَى فلكَ الدَّهناء دُونهمُ واعْتمّ قُورُ الضُّحَى بالآل واخْتدرَا
وخَدَّرت الظَّبيةُ خِشْفها فِي الخَمَر والهَبَط: سَتَرتْه هُنَالك.
وخِدْرُ الْأسد: أجَمتُه.
وخَدَر الأسدُ خُدُورا، وأخْدر: لَزم خِدْرَه وَأقَام.
وأخدره عَرينهُ: وارَاه.
والمُخْدِرُ: الَّذِي اتخذ الأجمةَ خِدْرَا، أنْشد ثَعْلَب:
مَحَلاً كَوَعْناء القنافِذ ضارِباً بِهِ كَنَفاً كالمُخْدِر المُتأجمِ
والخادر: الَّذِي خَدر فِيهَا.
وخَدر بِالْمَكَانِ، وأخْدر: أَقَامَ، قَالَ:
إِنِّي لأَرْجو من شَبيبٍ بِراَّ والحَرُّ إِن اخْدضرتُ يَوْمًا قَرَّا
والخَدَرُ: المطَر، لِأَنَّهُ يُخَدِّرُ الناسَ فِي بيُوتهم.
والخَدْرة: المَطْرة.
ويومٌ خَدِرٌ: باردٌ نَدٍ.
والخَدِرُ، والخَدَرُ: الظُّلْمة.
وليلٌ أخْدَرُ. وخَدِرٌ، وخَدُرٌ، وخُدارى: مُظلم.
وَقَالَ بعضُهم: اللَّيْل خَمسة أَجزَاء: سُدْفةٌ، وستْفَةٌ، وهَجْمَة: ويَعْفُور، وخُدْرةٌ،
(5/134)

فالخُدرة، على هَذَا: آخر اللَّيْل.
وأخْدَر القومُ، كألْيَلُوا.
وعُقابٌ خُدارِيَّةٌ: سَوْدَاء، قَالَ ذُو الرّمة: وَلم يَلْفِظ الفَرْثَى الخُداريَّة الوَكْرُ وَقَوله:
كأنّ عُقاباً خُداريّةً تُنَشِّر فِي الجَوِّ مِنْهَا جَناحا
فسَّره ثَعْلَب فَقَالَ: تكون العُقاب الطائرةَ وَتَكون الرايَة، لِأَن الرَّايَة يُقَال لَهَا: عُقاب، وَتَكون أبراداً، أَي: إِنَّهُم يَبْسطون أبرادهم فَوْقهم.
وشَعرٌ خُداري: أسود.
وكل مَا مَنع بَصراً عَن شَيْء: فقد أخْدره.
والخَدَرُ: المكانُ المُظِلم الغامض، قَالَ هُدبة: إِنِّي إِذا استخفى الجَبان بالخَدَرْ والخَدَرُ: امذلالٌ يَغْشى الأَعْضاء من دَاءٍ أَو شَراب، خَدِر خَدَرا، فَهُوَ خَدِر، وأخْدره ذَلِك.
والخَدَرُ فِي الْعين: فُتورها.
وَقيل: هُوَ ثِقلٌ فِيهَا من قَذىً يُصيبها.
وعَينٌ خَدراء: خَدرةٌ.
والخَدَرُ: الكَسَل.
والخَدِرُ: الكَسِل.
والخادرُ: المُتحيِّر.
والخادرُ، والخَدُور، من الدَّوَابّ وَغَيرهَا: المُتخلِّف الَّذِي لم يَلحق، وَقد خَدَر.
وخَدَرت الظبيةُ خَدْراً: تَخلَّفت عَن القطيع.
والخدُور من الظباء وَالْإِبِل: المُتخلِّفة عَن القطيع.
(5/135)

وخَدِرَ النهارُ خَدَرا، فَهُوَ خَدرٌ: اشْتدّ حَرُّه وسَكنتْ ريحُه.
والخِدارُ: عُودٌ يجمع الدُّجْرَيْن إِلَى اللُّؤْمَة.
وخُدارُ: اسمُ فَرس، أنْشد ابْن الْأَعرَابِي للقَتَّال الكِلابي:
وتَحْملني وبَزَّةَ مَضْرَحىٍّ إِذا مَا ثَوب الدَّاعِي خُدارُ
وأخدرُ: فحلٌ من الخَيل، أُفْلِت فتوَحَّش وحَمَى عدّة غاباتٍ وضَرب فِيهَا، قيل: إِنَّه كَانَ لِسُلَيْمَان عَلَيْهِ السَّلَام.
والاخدرية من الْخَيل، منسوبة إِلَيْهِ.
والاخدريّة من الحُمْر: منسوبة إِلَى فَحل، يُقَال لَهُ: الأخَدْر.
وَقيل: هُوَ فرس، وَقيل: هُوَ حمَار.
وَقيل: الاخدرية: منسوبة إِلَى الْعرَاق، وَلَا ادري كَيفَ ذَلِك.
وَيُقَال للأَخْدريّة من الحُمر: بناتُ الأَخْدر.
وَبَنُو خُدرة: بطنٌ من الأنَصار، مِنْهُم: أَبُو سَعيد الخُدري.
وخَدُورة: مَوضعٌ بِبِلَاد بني الْحَارِث ابْن كَعْب، قَالَ لبيد:
دعَتْنيِ وفاضتْ عينُها بِخَدُورة فجِئتُ غَشاشاً إِذْ دَعتْ أمُّ طارقِ

مقلوبه: (خَ ر د)
الخَريدة، والخريد، والخَرودُ، من النَّساء: البِكْرُ الَّتِي لم تُمْسَسْ.
وَقيل: هِيَ الحييّةُ الطَّوِيلَة السُّكوت الخافضةُ الصَّوْت الخَفِرة المتستِّرة، وَالْجمع: خرائد، وخُرُد، وخُرَّد، الْأَخِيرَة نادرةٌ، لِأَن " فَعيلة " لَا تُجمع على " فُعَّل ".
وَقد خَرِدت خَرَداً، وتَخَرْدت، قَالَ أوسٌ يذكُر بِنْت فضَالة الَّتِي وَكلها ابوها بإكرامه، حِين وَقع من رَاحِلَته فانْكسر:
وَلم تُلْهِها تلْكَ التَّكاليفُ أنَّها كَمَا شِئْت من أكُرُومة وتَخرُّدِ
وصوتٌ خريدٌ: ليِّنٌ عَلَيْهِ أثرُ الحَياء، أنْشد ابْن الْأَعرَابِي:
من البِيض أما الدّلُّ مِنْهَا فكاملٌ مَليحٌ وأمّا صوتُها فخَريدُ
(5/136)

والخَرَدُ: طُولُ السُّكوت.
والمُخْرِدُ: السّاكت من ذُلٍّ لَا حَيَاء.
وأخْرَد: أَطَالَ السُّكُوت.
وأخرد إِلَى اللَّهْو: مَال، عَن ابْن الْأَعرَابِي.
والخَريدة: الُّلؤلؤة الَّتِي لم تُثقب.

مقلوبه: (د خَ ر)
دَخَرَ يَدْخَر دُخُورا، ودَخِرَ دَخَرا: ذلَّ وصَغُر.
والدَّخَر: التَّحُّير.

مقلوبه: (ر خَ د)
الرِّخْوَدُّ من الرّجال: الليَّنُ العِظام الرِّخْوها.

مقلوبه: (ر د خَ)
الرَّدْخ: الشَّدْخ.
والرَّدَخُ: مثل الرَّدَع، عُمَانية.

الْخَاء وَالدَّال وَاللَّام
الخَدْل: الْعَظِيم المُمتليء، وَمِنْه قَول ابْن أبي عَتيق، رَوَاهُ ثَعْلَب قَالَ: وَالله إنِّي لأَسير فِي أَرض عُذرة إِذْ أَنا بِامْرَأَة تَحمِلُ غُلاماً خَدْلاً لَيْسَ مثلُه يُتَوَرَّك.
والخَدْلة من النِّسَاء: الغليظةُ السَّاق المُسْتديرتها، وَجَمعهَا: خِدَال.
وسَاق خَدلة: بيّنة الخَدَل والخَدالة والخُدولة، وَقد خَدِلت.
وَامْرَأَة خِدْلم، كخَدْلة، قَالَ الْأَغْلَب:
يَا رُبَّ شَيخٍ من لُكَيْزٍ كَهْكَمِ قَلَّص عَن ذَات شباب خِدْلِم
الكَهكم: الَّذِي يُكهِكه فِي يَده.
والخَدْلة: الحَبّة من العِنَب إِذا كَانَت صَغِيرَة قميئة، من آفَة أَو عَطش.
(5/137)

والخَدْلة، والخُدْلة، الْأَخِيرَة عَن كرَاع: السَّاق من الصَّابَة. والصاب: ضَرب من الشّجر المُرّ.

مقلوبه: (خَ ل د)
خَلَد يَخْلُد خُلْدا وخُلوداً: بَقى وَأقَام.
وَدَار الخُلْد: الْآخِرَة، لبَقَاء أَهلهَا.
وَقد أخْلد الله أهلهَا فِيهَا، وخَلَّدهم، وَقَوله تَعَالَى: (يَحْسب أَن مَاله أخْلده) أَي: يعْمل عَمَل من لَا يظُن مَعَ يسَاره انه يَمُوت.
والخُلْد: اسمٌ من أَسمَاء الْجنَّة.
وخَلَد بِالْمَكَانِ يَخْلُد خُلودا، وأخلد أَقَامَ، وَهُوَ من ذَلِك، قَالَ زُهَيْر:
لمن الدِّيارُ غَشيتَها بالفَرقْد كالَوحْيِ فِي حَجَر المَسيل المُخْلِدِ
والمُخَلَّد من الرِّجَال: الَّذِي أسن وَلم يَشِبْ، كأنُه مُخَلَّد لذَلِك.
وخَلَد يَخْلِد، ويَخْلُد، خَلْداً وخُلوداً: أَبْطَأَ عَنهُ الشَّيْب كَأَنَّمَا خُلق ليَخلُد.
والخَوالد: الاثافي فِي موَاضعهَا.
والخوَالد ك الْجبَال، وَالْحِجَارَة، وكل ذَلِك لبقائها، وَقَوله:
فتاتيك حذّاءَ مَحْمُولَة مُقِضُّ خوالدُها الجَندلاَ
الخوالد، هَاهُنَا: الْحِجَارَة، وَالْمعْنَى: القوافي.
وخَلد إِلَى الأَرْض، واخلد: أَقَامَ فِيهَا، وَمَال إِلَيْهَا، وَفِي التَّنْزِيل: (ولكنّه أخْلد إِلَى الأَرْض) .
وأخلد إِلَى الْأَمر: مَال إِلَيْهِ ورَضِى بِهِ.
وأخلد بِصَاحِبِهِ: لَزمه.
والخِلَدة: جمَاعَة الْحلِيّ، وَقَوله تَعَالَى: (يطُوف عَلَيْهِم ولدان مَخلّدُون) ، قَالَ الزجَاج: مُحلَّون.
وَقَالَ أَبُو عُبيدة: مُسوّرون، يَمَانِية، وانشد:
(5/138)

ومُخلّدات باللُّجَيْن كَأَنَّمَا أعجازهن أقاوز الكثبان
وَقيل: مُقَرَّطون بالخِلَدَة، وَقيل: مَعْنَاهُ يَخْدُمهم وُصفاء، لَا يجوز واحدَّ مِنْهُم حد الوصافة.
والخَلَدُ: البال، والقَلب، والنَّفس، وجَمعه: أخلاد.
والخُلْد، والخَلْد: ضَرْبٌ من الفِئرَة.
وَقيل: الخَلْد: الْفَأْرَة العَمْياء، وَجَمعهَا: مناجد، على غير لفظ الْوَاحِد، كَمَا أَن وَاحِدَة الْمَخَاض من الْإِبِل: خلفة.
وَقد سّمت: خَالِدا، وخُوَيلدا، ومَخْلدا، وخليدا، ويَخْلُد، وخلادا، وخَلْدة، وخالدة، وخُلَيدة.
والخالدي: ضربٌ من المكاييل، عَن ابْن الاعرابي، وانشد:
عَليّ إِن تَنْهضي بوِقْرِي بِأَرْبَعِينَ قُدِّرَتْ بقَدْر
بالخالديّ لَا بصاعٍ حَجْر والخُويلديّة من الْإِبِل: نُسبت إِلَى خُويلد، من بني عُقيل.

مقلوبه: (د خَ ل)
الدُّخول: نقيض الْخُرُوج، دَخل يَدْخُل دُخولا، وتَدخّل، وادَّخل، وَدخل بِهِ.
وَقَوله:
ترى مَرادَ نِسعِه المُدْخَلِّ بَين رَحَى الحَيْزُوم والمَرْحَلِّ
مثل الزَّحاليف بنَعْفِ التَلِّ إِنَّمَا أَرَادَ: المُدْخَلَ، والمَرْحَل، فَشدد للْوَقْف، ثمَّ احْتَاجَ فاجرى الْوَصْل مُجْرَى الْوَقْف.
ودَاخِلةُ الْإِزَار: طْرفُه الدَّاخِل الَّذِي يَلي جسده ويَلي الْجَانِب الْأَيْمن من الرجل إِذا ائْتَزر، وَفِي حَدِيث الزُّهْرِيّ فِي العائن: وَيغسل دَاخِلَة إزَاره.
(5/139)

وداخِل كُلّ شَيْء: باطنُه الدَّاخِل، قَالَ سِيبَوَيْهٍ: وَهُوَ من الظُّروف الَّتِي لَا تسْتَعْمل إِلَّا بالحروف، يَعْنِي انه لَا يكون إِلَّا اسْما لِأَنَّهُ مُخْتَصّ، كَالْيَدِ والرِّجل.
ودَخْلةُ الرجل، ودَخيلته، ودَخِيله، ودُخْلُله ودُخْلَله، ودُخَيلاؤه: نِيَّته ومَذهبه وخَلَدُه وبطانته، لِأَن ذَلِك كُله يداخله.
وَقَالَ اللَّحيانيُّ: عرفت داخِلَته، ودَخْلَتَه، ودِخْلَتَه، ودَخِيله، ودَخيلته، أَي باطنَه الدَّاخِل.
وَقد يُضاف كُل ذَلِك إِلَى الامر، كَقَوْلِك: دُخْلة أمره، ودِخْلة امْرَهْ، وَمعنى كُل ذَلِك: عَرفت جَمِيع أمره.
والدَّخيل، والدُّخْلُلُ، والدُّخْلَل، كُله المُدَاخِل المُباطِن.
وَقَالَ اللحياني: بَينهمَا دُخْلُل، ودِخْلَلٌ، أَي: خاصّ يُداخلهم، وَلَا أعرف هَذَا.
وداخِل الحُبّ. ودُخْلَله، بِفَتْح اللَّام: صفاءُ دَاخله.
ودُخْلَة امْرَهْ، ودَخيلته، وداخِلته: بطانتُه الدَّاخِلَة.
والدَّخَل: مَا دَاخل الإنسانَ من فسادٍ فِي عَقل أَو جِسم.
وَقد دَخِل دَخَلا، ودُخِلَ دَخْلاً.
وداءٌ دَخِيل: داخِلٌ، وَكَذَلِكَ حُبٌّ دَخِيل، أنْشد ثَعْلَب:
فُتشْفَى حزَازاتٌ وتَقنع أنفسٌ ويُشْفى هوى بَين الضُّلوع دخيلُ
ودَخِلَ أمْرُه دَخَلاً: فَسد داخلُه، وَقَوله:
غَيْبي لَهَا وشهادتي أبدا كالشَّمس لَا دَخِنٌ وَلَا دَخْل
يجوز أَن يُرِيد: وَلَا دَخِل، أَي: وَلَا فَاسد، فخفّف، لِأَن الضَّرْب من هَذِه القصيدة " فَعْلن " بِسُكُون الْعين، وَيجوز أَن يُرِيد: وَلَا ذُو دَخل، فَأَقَامَ الْمُضَاف إِلَيْهِ مُقام الْمُضَاف.
والدَّخَل، والدَّخْلُ: العَيْب الدَّاخِل فِي الحَسب.
وفلانٌ دَخيل فِي بني فلَان، إِذا كَانَ من غَيرهم فتَدخّل فيهم، وَالْأُنْثَى: دَخيل.
وكلمةُ دخيل: أدْخلت فِي كَلَام الْعَرَب وَلَيْسَت مِنْهُ، استعملها ابنُ دُرَيْد كثيرا فِي الجمهرة.
(5/140)

والدَّخيلُ: الحرفُ الَّذِي بَين حرف الرَّوىّ وَألف التأسيس، كالصاد من قَوْله: كِليني لهمٍّ يَا أُمَيْمَة ناصِب سُمِّي بذلك لِأَنَّهُ كَأَنَّهُ دَخيل فِي القافية، أَلا ترَاهُ يَجيء مُختلفا بعد الْحَرْف الَّذِي لَا يجوز اختلافُه، اعني: ألِف التأسيس.
والمُدخَل: الدَّعيُّ، لِأَنَّهُ أُدخْل فِي الْقَوْم، قَالَ:
فلئن كَفرتَ بلاءَهم وجَحدتَهمْ وجَهِلْتَ مِنْهُم نعْمَة لم تُجْهِل
لكذاك يَلْقى مَن تَكَثَّر ظَالِما بالمُدْخَلين من اللّئيم المدُخَل
وهم فِي بني فلَان دَخَلٌ، إِذا انتسبوا مَعهم فِي نَسبهم وَلَيْسَ اصله مِنْهُم. وَأرى " الدَّخل " هَاهُنَا اسْما للْجمع، كالرَّوَح، والخَوَل.
والدَّخيل: الضَّيفُ، لدُخُوله على المَضيف.
والدَّخْلُ: مَا دَخل على الْإِنْسَان من ضَيعته.
ورجلٌ مُتداخِل، ودُخَّلٌ، كِلَاهُمَا: غَليظٌ دَخل بعضُه فِي بعض.
والدُّخَّل من اللَّحْم: مَا دخل العَصب من الخصَائل.
والدُّخَلُ: مَا دخل من الْكلأ فِي اصول أَغْصَان الشَّجر.
والدُّخَّل من الرِّيش: مَا دخل بَين الظُّهران والبُطنان، حَكَاهُ أَبُو حنيفَة، قَالَ: وَهُوَ أجوده، لِأَنَّهُ لَا تُصيبه الشَّمْس.
والدُّخَّل: طائرٌ صَغِير اغبر يَسْقط على رُؤوس الشّجر وَالنَّخْل فَيدْخل بَينهَا، واحدته: دُخَّلة، وَالْجمع: الدخاخيل، تثبت فِيهِ الْيَاء على غير الْقيَاس.
والدُّخَّل، والدُّخْلَل والدُّخْلُل: طَائِر مُتَدخِّل أَصْغَر من العُصفور يكون بالحجاز، الْأَخِيرَة عَن كرَاع.
والدِّخال: فِي الورْد: أَن تُدْخِل بَعِيرًا قد شَرب بَين بعيرَيْن لم يَشربا، قَالَ كَعْب بن زُهَيْر:
ويَشْربْن من باردٍ قد عَلِمْ ن بأنْ لادِخالَ وَأَن لَا عُطُونا
(5/141)

وَقيل: هُوَ أَن تحملهَا على الحَوض بمرَّة عِراكا.
وتَداخُل المفَاصل، ودِخالُها: دُخول بَعضها فِي بعض.
والدِّخْلة: تخَلِيط ألْوان فِي ألْوان.
والدِّخال والدُّخال: ذوائبُ الْفرس لتداخلها.
والدَّوْخَلَّة: سَفِيفة خُوص يُوضع فِيهَا التَّمْر، وَهِي الدَّوْخَلة، بِالتَّخْفِيفِ، عَن كرَاع.
والدّخُول: مَوضِع.

مقلوبه: (د ل خَ)
دَلِخَت الإبلُ تَدْلَخ دَلْخاً، ودَلْخاً، فَهِيَ دَوالخُ، ودُلُخٌ، ودلخ: سَمِنت، أنْشد ابْن الْأَعرَابِي:
ألم تَرَ يَا عِشارَ أبي حُمَيْدٍ يُعِّودها التذبُّل بالرحالِ
وَكَانَت عِنده دُلُخاً سِمَاناً فاضحت ضُمَّراً مِثْلَ السَّعالي
والدَّالخُ: المُخْضِبُ من الرِّجال.
ودَلِخَ الإناءُ دَلَخاً، إِذا امْتَلَأَ حَتَّى يَفيض، هَذِه وَحدها عَن كُراع.

الْخَاء وَالدَّال وَالنُّون
الخِدْن، والخَدينُ: الصاحب المُحدِّث، وَالْجمع: أخدان، وخُدَناء.
والمُخادنة: المُصاحبة.
والأَخْدَن: ذُو الأَخدان، قَالَ رؤبة: وانْصَعْن أخداناً لذاك الأَخْدن

مقلوبه: (د خَ ن)
الدُّخْن: الجَاوَرْس، واحدته: دُخْنة.
والدُّخَان: العُثَان، وجَمعه: أدخنة، ودَواخن، ودَواخين.
ودَخَنت النَّار تَدْخُن وتدْخِن، دُخانا ودُخُونا: ارْتَفع دُخانُها.
ودَخِنَت دَخَناً: أُلْقِى عَلَيْهَا حَطبٌ فافسِدت حَتَّى هاج لذَلِك دُخانٌ شَديد.
(5/142)

ودَخِن الطعامُ واللّحم وَغَيره، دَخناً، فَهُوَ دَخِن، إِذا أَصَابَهُ الدُّخان فِي حَال شَيِّه أَو طَبخه حَتَّى تَغْلِبَ رائحتهُ على طعمه.
والدُّخْنَة: بُخُور تُدَخَّن بهَا الثِّيابُ أَو الْبَيْت، وَقد تَدَخَّن بهَا، ودَخَّن غَيْره، قَالَ:
آلَيْتُ لَا أدِفن قَتلاكُم فَدخِّنوا المَرْءَ وسِرْبالَه
والدَّواخِن: الكُوَي الَّتِي تُتَّخذ على الأَتُّونات والمَقالي.
ودَخَن الغُبارُ دُخوناً: سَطع وارتفع.
والدُخْنة: كُدرة فِي سَواد، دخِن دَخنا، وَهُوَ أدَخن.
ولَيلة دَخْنَانةٌ: شديدةُ الحرّ وَالْغَم.
ويومٌ دَخْنان: سَخْنانُ.
والدَّخَن: الحقْدُ، وَفِي الحَدِيث: " هُدْنة على دَخَن ".
ودَخِنَ خُلُقه دَخَنَا، فَهُوَ دَخِن وداخن: سَاء.
ورجلٌ دَخِنُ الحَسب والدِّين والعَقل: مُتغِّيرهنّ.
والدُّخْنان: ضَرْبٌ من العَصافير.
وَأَبُو دُخنة: طَائِر يُشْبه لَونه لونَ القُبَّرة.

مقلوبه: (د ن خَ)
دَنَّخ الرجلُ ظَهْرَه: طَأْطأء، عَن اللحياني.
ودَنَّخ الرجلُ: خَضَع.
ودَنّخ الرجلُ فِي بَيته: أَقَامَ فَلم يَبْرح.
ودَنَّخت البطيخةُ: خَرج بعضُها وَانْهَزَمَ بَعْضهَا.
وَرجل مُدَنِّخُ الرأسِ، إِذا كَانَ فِي رَأسه ارْتِفَاع وانخفاض.
ودَنّخت ذِفْراه: أشْرفت قَمَحْدُوَتُهُ عَلَيْهَا ودَخلت الذِّفْرَى خلف الخُشَشاوَيْن.
وَرجل مُدَنَّخٌ: فَحاّشٌ.

مقلوبه: (ن د خَ)
رجل مُنَدَّخٌ: لَا يُبَالِي مَا قَالَ من الفُحش وَلَا مَا قيل لَهُ.
(5/143)

وتنَدّخ الرجلُ: تشَّبع بِمَا لَيْسَ عِنْده.

الْخَاء وَالدَّال وَالْفَاء
الخَدْف مَشْيٌ فِيهِ سُرعة وتقارُب خُطاً.
والخَدْف: الاختلاسُ، عَن ابْن الْأَعرَابِي.
واْخَتدف الشيءَ: اخْتطفه واجْتذبه.

مقلوبه: (خَ ف د)
خَفِدَ خَفَداً، وخَفَد يَخْفِد خَفْداً وخَفَدانا، كِلَاهُمَا: أسْرع فِي مَشيه.
والخَفيْفَد، والخَفّيْدد: السَّريع، مثَّل بهما سِيبَوَيْهٍ صِفَتين، وفسّرهما السيرافي.
والخَفيدَدُ: الظّليم الخفيفُ، وَالْجمع: خَفَادِد، وخَفَيْدَدات.
والخَفيْدَد: فرسُ الْأسود بن حُمران.
والخُفْدُدُ: الخُفاّش.
والخُفْدُود: ضَربٌ من الطير.
وأخفدت النَّاقة، وَهِي خَفُود: أَلْقَت ولدَها لغير تَمام، وَنَظِيره: أنْتجت، وَهِي نَتُوج، إِذا حَملت، واعقَّت الْفرس، وَهِي عَقوق، إِذا لم تحمل، وأشصَّت الناقةُ، وَهِي شَصُوص، إِذا قَلّ لَبنها. وَقد قيل شَصَّت، فَإِن كَانَ " شصوص " عَلَيْهِ فَلَيْسَ بشاذ.
وخَفَدَان: مَوضِع.

مقلوبه: (ف د خَ)
فدّخه يَفْدَخه فَدْخاً: شَدَخَه وَهُوَ رَطْب.

الْخَاء وَالدَّال وَالْبَاء
خَدَبه بالسَّيف يَخْدِبه خَدْبا: ضَربه، وَقيل: قَطع اللَّحم دون العَظم، وَقيل: هُوَ ضَرب الرَّأْس وَنَحْوه.
والخَدْب بالنّاب: شَقُّ الجِلد مَعَ اللَّحم.
وشَجَّةٌ خادبةٌ: شديدةٌ.
وضَرْبةٌ خَدباء: هَجمت على الجَوْف.
(5/144)

وطَعْنةٌ خَدباء: واسعةٌ.
وحَرْبةٌ خَدباء وخَدِبة: واسعةُ الجَرح.
ودِرْعٌ خَدباء: واسعةٌ، وَقيل: لَيِّنة، قَالَ: خَدباءُ يَحْفِزها نِجادُ مُهنَّد وخَدَبتْه الحيّةُ تَخِدْبه خَدْبا: عَضَّته. وخَدَب الرجلُ: كَذب.
والخَدَبُ: الهَوَجَ.
ورَجُلٌ خَدِبٌ وأَخدبُ: أهوج.
والأخدب، أَيْضا: الَّذِي رَكِبَ رَأسَه جُرْأةً.
والخِدَبُّ: الشَّيخُ.
والخِدَبُّ: العَظيمُ، قَالَ:
خِدَبُّ يِضيق الشَّرجُ عَنهُ كأنمّا يَمُدّ ذِراعَيه من الطُّول ماتِحُ
والخِدَبُّ: الضَّخُم من النَّعام، وَقيل: من كل شَيْء.
وبَعِيرٌ خِدَبُّ: شديدٌ صُلْبٌ، ضخم قويٌّ.
والأخْدب: الطَّويلُ.
والخَدَبُ، والخُدْبة: الطُّول.
وَأَقْبل على خَيْدبَته، أَي: على أمره الأول.
وتركتهُ وخَيْدَبته، أَي: ورَأسَه.
وخَيْدبٌ، موضعٌ برمال بني سَعد، قَالَ: بحيثُ ناصَى الخبرات خَيْدبا

مقلوبه: (خَ ب د)
الخَبَنَداةُ من النّساء: التَّارّة المُمتلئة، وَقيل: التامَّة القَصب، وَقيل: التامَة الخَلْق كُلِّه، وَقيل: الثَقيلةُ الَوِركَين.
وسَاق خَبنْداةٌ: مُستديرةٌ مُمتلئة.
(5/145)

وقَصبٌ خَبنْدَي: مَمتليءٌ رَيّان.
وبعيرَ مُخْبَنْدٍ: عَظيمٌ، وَقيل: صُلْبٌ شَدِيد.

مقلوبه: (ب خَ د)
البَخَنْداة، كالَخَبَنداة.
وبعير مُبْخَندٌ: عظيمٌ، كَمُخْبَنْدٍ.

مقلوبه: (ب د خَ)
امرأةٌ بَيْدخةٌ: تارّة.
وبَيْدخُ: اسمُ امْرَأَة، قَالَ:
هَل تعرفُ الدَّار لآل بيْدَخَا جَرّت عَلَيْهَا الرَّيحُ ذَيْلاً أبْنَخَا

الْخَاء وَالدَّال وَالْمِيم
خَدمه يَخدُمُه ويَخْدِمه، الكَسرُ عَن اللَّحيانيّ، خَدْمَة، عَنهُ أَيْضا، وخِدْمة: مَهَنة، وَقيل: الْفَتْح الْمصدر، وَالْكَسْر الِاسْم.
والذَكَر: خادِم، والجمعُ: خّدام.
والخَدمُ، اسْم للْجمع، كالَعزب والرَّوَح.
وَالْأُنْثَى: خادمٌ، وخادمة، عربيتان فصيحتان.
وخَدم نَفْسَه يَخدُمها ويَخْدِمها، كَذَلِك.
وحَكى اللَّحياني: لابُدّ لمن لم يكن لَهُ خَادِم أَن يَختدمَ، أَي: يَخْدِمَ نَفْسَه.
واسْتَخْدَمه فأخْدَمه: اسْتَوهبه خَادِمًا فوهبه لَهُ.
والخَدَمَةُ: السَّيْرُ الغليظُ المُحْكَمُ، مثل الحَلْقة، يُشدّ فِي رُسْغ البَعير ثمَّ يُشَدّ إِلَيْهَا سَرائحُ نَعْلها، وَالْجمع: خَدَمٌ.
وَقد خَدَّم البَعِيرَ.
والخدَمَةَ: الخَلْخال، وَهُوَ من ذَلِك.
(5/146)

وَقد تُسمَّى السَّاق: خَدَمةً، حَملاً على الخَلخال، لكَونهَا مَوضعة، وَمِنْه حديثُ سَلْمان رَضِي الله عَنهُ: انه رُئيِ على حمَار خَدَمتاه تَذَبْذَبان. حَكَاهُ الهَرَوي فِي الغريبين، وَالْجمع خَدَم، وخِدَام، قَالَ:
كَيفَ نَوْميِ على الفِراش ولمّا تَشْمَلِ الشامَ غارةٌ شَعْواءُ
تُذْهلُ الشَّيْخ عَن بنيه وتُبْدى عَن خِدَام العَقِيلةُ العَذراءُ
أَرَادَ: وتُبدى عَن خِدَام العقيلة. وخِدام، هَاهُنَا: فِي نِيَّة: عَن خدامها، وعدَّى " تُبدى " ب " عَن " لِأَن فِيهِ معنى " تكشف "، كَقَوْلِه: تَصُدُّ وتُبْدي عَن أسيلٍ وتَتَّقى أَي: تكشف عَن أسِيل؛ أَو: تُسفِر عَن أسيل.
والمُخدَّم: موضعُ الخَدمَة مِن البَعير والمَرأة، قَالَ طُفَيْل:
وَفِي الظَّاعِنين القَلْبُ قد ذهبتْ بِهِ أسيلةُ مَجْرى الدَّمْع ريَّا المُخدَّمِ
والمُخدَّمُ: رِباط السَّراويل عِنْد أسْفل رِجْلها.
والخَدْماءُ: الشاةُ البَيضاء الاوظفة، أَو الوظيف الْوَاحِد، وسائرُها أسودُ، وَقيل: هِيَ الَّتِي فِي سَاقهَا عِنْد مَوضِع الرُّسْغ بياضٌ فِي سَوادٌ، أَو سَوَادٌ فِي بَياض، وَكَذَلِكَ الوُعول، مُشبَّه بالخَدم من الخَلاخيل.
وَالِاسْم: الخُدْمةُ.
وفرسٌ مُخدَّمٌ، وأخْدمُ: تَحْجيله مُستدير فَوق أشاعره.
وَقيل: فرسٌ مُخدَّم: جَاوَز البياضُ أرْساغَه أَو بَعْضَها.
وفَض الله خَدَمتهم، أَي: جماعَتهم.
وابنُ خِدَام: شَاعِرٌ قديم، وَيُقَال: ابْن خِذَام، بِالذَّالِ الْمُعْجَمَة.
(5/147)

مقلوبه: (خَ م د)
خَمَدت النَّارُ، تَخْمُد خُمودا: سَكن لهُبها وَلم يُطْفأ جْمرُثثها.
وأخمدها هُوَ. وقومٌ خامدون: لَا تَسمع لَهُم حِساً، من ذَلِك، وَفِي التَّنْزِيل: (فَإِذا هم خامدون) ، وَفِيه: (حَتَّى جَعلناهم حصَيدا خامدون) .
والخَمُّود: موضعٌ تُدفن فِيهِ النارُ حَتَّى تَخْمدُ.
وخَمَدت الحُمَّى: سَكَن فوراُنها.

مقلوبه: (د خَ م)
الدَّخْم: ضَرْبٌ من النِّكاح، وَقيل هُوَ دفْعٌ فِي إزْعَاجٍ، دَخَمها يَدْخَمها دَخْما، والحاء الْمُهْملَة لُغَة.

مقلوبه: (د م خَ)
دَمَّخ الرَّجلُ: طَأطأ ظَهْرَه، والحاء لُغة، وَقد تَقدَّم.
ودَمْخٌ: اسمُ جَبل.
والدِّمَاخ: موضعٌ، قَالَ أَبُو رِياش: إِنَّمَا هُوَ دَمْخٌ، فَجمعه بِمَا حَوله.

مقلوبه: (م د خَ)
المَدْخُ: العظمة.
ورجَلٌ مادِخٌ: عَظيمٌ عَزيزٌ، ورُوى بيتُ سَاعِدَة بن جُؤَيَّة:
مُدَخاء كُلُّهمُ إِذا مَا نُوكِرُوا يُتَقَى كَمَا يُتَقَى الطَّلىُّ الاجْرَبُ
ومُتَمادخٌ ومِدَّيخٌ، كمادخٍ.
وتَمدَّخت النَّاقة: تَلَوّت وتَعَكّست فِي سَيْرها. وتَمدَّخت الإبلُ: سَمِنَت.

الْخَاء وَالتَّاء والذال
تَخِذَ الشيءَ تَخَذا، وتَخْذاً، الْأَخِيرَة عَن كرَاع، واتَّخَذه: عمله، وقولُه عزَ وَجل: (إِن الَّذين اتَّخذوا الِعَجل) أَرَادَ: اتَّخذوه إِلَهًا، فَحذف الثَّانِي، لِأَن
(5/148)

الاتِّخاذ دليلٌ عَلَيْهِ.
وَحكى سِيبَوَيْهٍ: اسْتَخذ فلانُ أرْضاً، وَهُوَ " اسْتَفْعل " مِنْهُ، كَأَنَّهُ: اسْتَتخذ، فحذفت إِحْدَى التَّاءَيْنِ كَمَا حُذفت التَّاء الأولى من قَوْلهم: تَقى يَتْقِى فحُذفت التَّاء الَّتِي هِيَ فَاء الْفِعْل، انشد يَعقوب:
زيادَتَنا نُعمانُ لَا تَحرِمنَّنا تَق الله فِينَا وَالْكتاب الَّذِي تَتْلو
أَي: اتَّق الله.
قَالَ ابْن جني: وَفِيه وَجه اخر، وَهُوَ انه يجوز أَن يكون اصله: اتْتَخَذ، وَزنه: افتعل، ثمَّ انهم ابدلوا من التَّاء الأولى، الَّتِي هِيَ فَاء " افتعل "، سينا، كَمَا ابدلوا التَّاء من السِّين فِي " سِتّ "، فَلَمَّا كَانَت السِّين وَالتَّاء مهموسين جَازَ إِبْدَال كل وَاحِدَة مِنْهُمَا من أُختها.

الْخَاء وَالتَّاء وَالرَّاء
الخَتْر: شَبِيهٌ بالغَدْر، وَقيل: هُوَ الخَديعة بعَينها، وَقيل: هُوَ اقبح الغَدْر، وَفِي الخَبر: لن تَمُدّ لنا شِبراً من غَدْر إِلَّا مَدَنْا لَك باعاً من خَتْرٍ.
ختَر يَخْتُر ختْرا، وخُتورا، فَهُوَ خاتِر، وخَتار، وخَتير، وخَتُور.
والخَترَ كالخَدَر، وَهُوَ مَا يُؤْخذ عِنْد شُرب دَواء أَو سُم حَتَّى يضَعُف ويَسْكُن.
وتَختَّر: فَتر بدنُه من مَرَض أَو غَيره.

مقلوبه: (خَ ر ت)
الخَرْتُ، والخُرْتُ: الثَّقب فِي الْأذن وَغَيرهَا، وَالْجمع: أخرات، وخُرُوت.
وأخْراتُ المزادة: عُرَاها، واحدتُها خُرتةٌ، فَكَأَن جَمعه إِنَّمَا هُوَ على حَذف الزَّائِد، الَّذِي هُوَ الْهَاء.
والخُرْتة: الحَلَقة الَّتِي تَجري فِيهَا النِّسعّة، وَالْجمع: خُرْتٌ، وخُرَتٌ، والاَخْراتُ، جَمع الجَمع، قَالَ:
إِذا مَطَونْا نُسوُعَ المِيسِ مُسْعِدةً يَسلُكْنَ أخراتً أرْباض المَداريج
وخَرَتَ الشَّيءَ: ثقَبه.
(5/149)

والمَخْروت من الْإِبِل: الَّذِي خَرَت الخِشَاشُ أنفَه، قَالَ:
وأعْلَم مَخْروتٌ من الأَنف مارِنٌ دَقيقٌ مَتى تَرْجُم بِهِ الأَرْض تَزْدَدِ
يَعْنِي: انف هَذِه النَّاقة.
والخَراتان: نَجمان، سُمِّيا بذلك لنُفوذهما إِلَى جَوْف الْأسد.
وَقيل: إنَّهُمَا فعلتان، واحدتهما: خَراةٌ، حَكَاهُ كُراع، وَأنْشد:
إِذا رَأَيْت أنجماً من الأَسَدْ جَبْهته أَو الخَراةَ والكَتَدْ
فَإِذا كَانَ ذَلِك فَهِيَ من " خَ ر ى " أَو من " خَ ر و".
والخِريِّت: الدليلُ الحاذق بِالدّلَالَةِ، كَأَنَّهُ ينْظر فِي خُرت الإبِرة، من دِقة نظره.
وَقيل: الَّذِي يَهتدي لمِثْل خُرت الإبْرة.
وذِئْبٌ خُرْتٌ: سريعٌ، وَكَذَلِكَ الكَلب.
وخَرْتَةُ: فرسُ الهُمام.

مقلوبه: (ت ر خَ)
تُرَاخ: مَوضِع.

مقلوبه: (ر ت خَ)
الرَّتْخ: قِطَعٌ صِغَارٌ فِي الجلْد.
وقُرَادٌ راتخٌ: يابسُ الجلْد.
وأرتْخ الحَجّامُ: لم يُبالغْ فِي الشَّرْطِ، وَالِاسْم الرّتْخ، قَالَ: رَشْحاً من الشَّرْط ورَتْخاً واشِلاَ ورَتَخ العَجينُ رَتْخاً: رَق فَلم يَنْخَبِزْ، وَكَذَلِكَ الطَّينُ.

الْخَاء وَالتَّاء وَاللَّام
(خَ ت ل)
خَتَله يَخْتُلُه، ويَختلُه، خَتْلاً، وخَتَلانا: خَدَعه عَن غَفْلة، قَالَ رُوَيْشد:
(5/150)

دَهانِي بسِتٍّ كُلّهن حَبِيبةٌ إلىّ وَكَانَ الموتُ ذَاخَتَلاَنِ
وختل الذِّئبُ الصَّيْدَ: تخفىَّ لَهُ.
وكل خادعٍ: خاتِلٌ وخَتُول.
وقولٌ تأبَّطَ شَرًّا:
وَلَا حَوْقلٍ خَطّارةٍ حَوْل بَيْته إِذا العِرْسُ آوى بيتُها كل خَوْتَلِ
قيل فِي تَفْسِير: " الخَوتل ": الظَريف، وَيجوز عِنْدِي أَن يكون من " الخَتْل "، الَّذِي هُوَ الخَديعة، بني مِنْهُ " فَوْعَلاَ ".

مقلوبه: (ل ت خَ)
اللَّتْخُ: لُغة فِي " اللَّطخ ".
وتلَتَّخ: كتلطَّخ.
ورجلٌ لَتِخَةٌ: داهيةٌ مُنْكر، هَكَذَا حَكَاهُ كُراع، نَفى سِيبَوَيْهٍ هَذَا الْمِثَال فِي الصِّفَات.
واللَّتْخانُ: الجائعُ، عَن كُراع. وَالْمَعْرُوف عِنْد أبي عُبَيد " الْحَاء "، وَقد تقدّم.

الْخَاء وَالتَّاء وَالنُّون
خَتَن الغُلامَ، والجاريةَ، يَخْتِنهما ويَخْتُنهما، خَتْناً.
وَقيل: الخَتْنُ للرِّجال، والخَفْض للنِّسَاء.
والخَتِينُ: المَختُون، الذَّكر والأنُثى فِي ذَلِك سَواء.
والخِتَانَةُ: صِناعة الخَتْن.
والخِتْانُ: موضعُ الخَتنِ من الذَّكَر.
وخَتَنُ الرَّجُل: المُتزوَّج بابْنته، أَو بأخُتْه.
وَقَالَ ابْن الْأَعرَابِي: الخَتَن: أَو امْرَأَة الرجل وأخو امْرَأَته، والجميع: أَخْتان، وَالْأُنْثَى: خَتنة.
وخَاتنه: تَزوَّج إِلَيْهِ، وَالِاسْم: الخُتُونة.
(5/151)

مقلوبه: (خَ ن ت)
الخِنَّوْت: العَييً، والأَبْله.
وخِنَّوتٌ: لَقَبٌ.

مقلوبه: (ت ن خَ)
تَنخ بِالْمَكَانِ، يَتْنَخ تُنُوخا، وتَنَّخَ: أَقَامَ.
وتَنْوخُ: حَيّ من الْعَرَب، أَو قبيلةٌ، مشتقٌّ من ذَلِك، لأَنهم اجْتَمعُوا، أَو تَحالفوا، فتَنَخُوا.
تَنِخت نَفْسُه تَنَخاً: خَبُثت من شِبَع وَغَيره، كطَنِخَت.

مقلوبه: (ن ت خَ)
نَتَخ الْبَازِي يَنْتِخ نَتْخاً: نَسَر الَّلحْم بِمَنْسِره، وَكَذَلِكَ النِّسْر.
والنَّتْخ: إزالةُ الشَّيْء عَن مَوْضعه.
ونَتَخ الشِّوكَةَ يَنْتُخُها: اسْتَخرجها.
وَقيل النَّتخ: الاسْتخراج عامّة.
والمِنْتاخُ: المِنْقاشُ.
والنَّتْخَ: النَّسْج، وَمِنْه حدث ابْن عَبَّاس رَضِي الله عَنهُ: " إِن الجنّة بِساطاً مَنْتُوخا ".
ونتخ الرَّجل نَتْخا: أهانه.
حَكَاهُمَا جَمِيعًا الْهَرَوِيّ فِي الغريبين.
ونَتَّخ بِالْمَكَانِ تَنْتِيخا، كتَنَّخ.

الْخَاء وَالتَّاء وَالْفَاء
الخُتْف: السَّذاب، يَمَانِية.

مقلوبه: (خَ ف ت)
الخَفْتُ، والخُفات: الضَّعف من الجُوع وَنَحْوه، وَقد خُفِت.
الخُفوتُ: ضَعفُ الصَّوت من شدَّة الجُوع.
والمُخافَتة: إخفَاءُ الصَّوت.
وخافَتَ بصَوته: خَفَّضه.
(5/152)

وخافَتَت الإبلُ المَضْغَ: خضفَتَتْه.
وخَفت صوتُه يَخْفِت: رَقّ.
وتَخافت القومُ: تَشاوَرُوا سرّاً، وَفِي التَّنْزِيل: (يَتخافَتون بَينهم إنْ لِبَثتم إِلَّا يَوْماً) .
وخَفَت الرجلُ خُفُوتاً: مَاتَ.
والخُفاتُ: موتُ البَغْتة.
والخَفُوت من النِّساء: المَهْزولة، عَن اللِّحيانيّ.
وَقيل: هِيَ الَّتِي لَا تكَاد تُبِين من الهُزَال.
وَقيل هِيَ الَّتِي تَستْحسنها مَا دَامَت وَحْدَها، فَإِذا رَأَيْتهَا فِي جَماعة النِّسَاء غَمَزْتَها.
وزَرْعٌ خافِت: نَكِدٌ لم يَطُل.
والخُفْت: السَّذَابُ، لُغة فِي الخُتْف.

مقلوبه: (ف خَ ت)
الفاخِتة: ضربٌ من الحَمام المُطوَّق.
وفَخَّتت الفاختة: صَّوتت.
وتفخَّتت المَرأةُ: مَشت مشْيّة الفاخِتة.
والفَخْتُ: ضَوء القَمر أول مَا يَبدو، وعَمَّ بِهِ بعضُهم.
قَالَ أَبُو إِسْحَاق: قَالَ بعض أهل اللُّغَة: الفَخْتُ، لَا أَدْرِي، اسمُ ضَوْئه أم أسْمُ ظُلمته، واسمُ ظُلْمة ظِله على الْحَقِيقَة: السَّمَر، وَلِهَذَا قيل للمتحدِّثين لَيْلًا: سُمَّارٌ.
قَالَ أَبُو العبَاس: الصوابُ فِيهِ: ظلُّ القَمر.
قَالَ بعضُهم: الصَّوَاب مَا قَالَه، لِأَن الفاختة بلَون الظِّل أشْبه مِنها بلَون الضَّوء.
وفَخَتَ رَأسه بالسَّيف، فَخْتاً: قَطَعه.
وفَخَتَ الإنَاء فَخْتاً: كَشَفه.

مقلوبه: (ف ت خَ)
الفَتْخةُ، والفَتَخَة: خاتَمٌ يكون فِي اليَد والرَّجْل، بفَصٍّ وَغير فَص.
وَقيل: هِيَ الخاتمَ أياً كَانَ.
وَقيل: هِيَ حَلْقةٌ تلبس فِي الإصْبع كالخاتَم، وَكَانَت نسَاء الجاهلّية يَتَّخذنها فِي عَشْرِهنْ.
(5/153)

وَالْجمع: فَتَخ، وفُتُوخ، وفَتَخَات.
والفَتَخُ: كُلُّ جُلْجُل لَا يَجْرِس.
والفَتَخ، والفَتَخة: باطِن مَا بَين العَضُد والذِّراع.
والفَتَخُ اسْترخاء المَفاصل ولينُها وعَرْضها.
وَقيل: هُوَ اللين فِي المَفاصل وَغَيرهَا، فَتِخ فَتَخَاً، وَهُوَ أفْتَخ.
وعُقابٌ فَتخاءُ: ليِّنَةُ الْجنَاح.
والفَتَخُ: عَرض الكَفّ والقَدم وطُوُلهما.
وأسَدٌ أفْتَخ: عريضُ الْكَفّ.
وفَتَخَ الرجلُ أصابِعَه فَتْخَا، وفَتَّخها: عَرَّضها وأرْخاها.
والفَتَخُ فِي الْإِبِل، كالطَّرق.
وناقة فَتْخاء: ارتْفعت أخلافُها قِبَل بَطنها، وَكَذَلِكَ الْمَرْأَة، وَهُوَ مدح، وَفِي الرَّاحِلَة ذمٌّ.
والفَتْخاء: شَيْء مُرَبع من خَشَب يَجْلِسُ عَلَيْهِ الرجل، وَيكون لِمُشْتار العَسل.
والافَاتيخ من الفُقُوع: هَنَواتٌ تَخرج فِي أوّله فيَحسبها النَّاس كَمْأةً حَتَّى يَستخرجوها فيعرفوها. حَكَاهُ أَبُو حنيفَة وَلم يحك للافاتيخ وَاحِدًا.
وفُتَيخْ وفَتَّاخ: دَحْلان بأطْراف الدَّهْناء مِمَّا يَلِي اليَمامة، عَن الهَجريّ.

الْخَاء وَالْبَاء وَالتَّاء
الخَبْت: مَا اتَّسع من بُطون الارض، وَجمعه: أخبات، وخُبُوت.
وأخْبت الله: خَشِع، وأخْبت: تواضَع، وَكِلَاهُمَا من الخَبْت، وَفِي التَّنْزِيل: (فتُخبتَ لَهُ قلوبُهم) ، فسَّره ثَعْلَب بِأَنَّهُ التواضُع.
والخَبِيتُ: الحَقيرُ من الْأَشْيَاء، قَالَ اليَهوديُ الخَيبري:
يَنْفَع الطَّيِّبُ القَليلُ من الرِّزْ ق وَلَا يَنفع الكَثير الخَبيتُ
وَسَأَلَ الْخَلِيل الْأَصْمَعِي عَن " الخَبيت " فِي هَذَا الْبَيْت،
(5/154)

فَقَالَ لَهُ: أَرَادَ: " الخَبيث "، وَهِي لُغَة خَيْبر، فَقَالَ لَهُ الْخَلِيل: لَو كَانَ لغتهم لقَالَ: الكَثير، وَإِنَّمَا كَانَ يَنبغي لَك أَن قَول: انهم يَقلبون الثَّاء تَاء فِي بعض الحُروف.

مقلوبه: (خَ ن ت ب)
الخُنْتَبُ: القَصِير، وَإِنَّمَا أثْبته هَاهُنَا، وَإِن كَانَت النُّون لَا تُزاد ثَانِيَة إِلَّا بثَبَت، لِأَن سِيبَوَيْهٍ دفع أَن يكون فِي الْكَلَام " فُعْلَل "، وَهُوَ على مَذْهَب أبي الحَسن رُباعيّ، لِأَن " النّون " لَا تزاد عِنْده إِلَّا بثبت " فُعْلَل " عِنْده مَوْجُود، كخجدب وَنَحْوه.

مقلوبه: (ب خَ ت)
البُخْت والبُخْتيّة، دَخيل فِي العَربيّة، وَهِي الْإِبِل الخراسانيّة من بَين عَرَبِيَّة وفالِج، وَالْجمع: بَخاتِيٌّ، وبخاتَي، وبَخاتٍ.
والبَخْتُ: الجَدُّ، فَارسي، وَقد تَكلَّمت بِهِ العربُ.
ورجلٌ بَخِيتٌ: ذُو جَدّ، قَالَ ابْن دُريد: وَلَا احسبها فَصيحة.

الْخَاء وَالتَّاء وَالْمِيم
خَتمه يَخْتِمُه خَتْما وخِتاما، الْأَخِيرَة عَن اللِّحيانيّ: طبعه.
والخَتْم على القَلب: أَلا يفهم شَيْئا وَلَا يخرج مِنْهُ شَيْء، كَأَنَّهُ طبع.
وَفِي التَّنْزِيل: (خَتَم الله على قَلُوبهم) ، أَي: طبع.
قَالَ أَبُو إِسْحَاق: معنى خَتم، وطبع فِي اللُّغة وَاحِد، وَهُوَ التغطية على الشَّيْء والاستيثاق من أَلا يدْخلهُ شَيْء، كَمَا قَالَ جلّ وَعز: (أم على قُلُوب أقْفالها) .
وَقَوله: (فَإِن يَشأ يَخْتم على قَلْبك) ، قَالَ قَتَادَة: الْمَعْنى: إِن يَشَأْ يُنْسِكَ مَا آتاك.
وَقَالَ الزّجاج: مَعْنَاهَا: يرْبط على قَلْبك بِالصبرِ على أذاهم.
والخاتَم: مَا يُوضع على الطِّينة.
والخِتام: الطين الَّذِي يُخْتم بِهِ على الْكتاب.
والخَتَم، والخاتِمُ، والخاتَم، والخاتَام، والخَيْتام: من الحُلي، كَأَن أولَ وَهلةٍ خُتِم بِهِ، فدَخل بذلك فِي بَاب الطابَع، كَثُر اسْتِعْمَاله لذَلِك، وَإِن أُعِدَّ الخاتَم لغير الطَّبع، وَالْجمع:
(5/155)

خَواتِم، وخواتيم.
وَقَالَ سِيبَوَيْهٍ: الَّذين قَالُوا: خَوَاتِيم، إِنَّمَا جَعَلُوهُ تكسير " فاعال "، وَإِن لم يكن فِي كَلَامهم، وَهَذَا دَلِيل على أَن سِيبَوَيْهٍ لم يعرف " خاتاما ".
وَقد تَخَتَّم بِهِ: لَبِسه.
وخَتم الشَّيْء يَخْتمه خَتْماً: بلغ آخِرَه.
وخاتِمُ كُلُ شَيْء، وخاتِمته: عاقبتُه وآخِره.
وَقَوله، أنْشدهُ الزّجاج:
إِن الخَليفةَ إِن الله سَرْبَله سِربالَ مُلْكٍ بِهِ تُرْجَى الخَواتيمُ
إِنَّمَا جَمع " خَاتمًا " على " خَوَاتِيم " اضطراراً.
وخِتَامُ كُلُ مَشروب: آخرُه، وَفِي التَّنْزِيل: (ختامُهُ مِسك) ، أَي آخِره.
وخِتامُ الْوَادي: أقصاه.
وخِتَام القَوم، وخاتِمُهم: آخِرهم، عَن اللِّحيانيّ، وَفِي التَّنْزِيل: (ولَكِن رَسول الله وخاتِمُ النَّبيين) ، أَي: آخِرهم. وَقد قريء: (وخاتَمَ النّبيين) .
وَقَول العجاج: مُبَاركٌ للأنبياء خاتِم إِنَّمَا حَمله على الْقِرَاءَة الْمَشْهُورَة.
وَختم زَرْعَه يَخْتِمه خَتْما، وخَتم عَلَيْهِ: سَقاه أوّل سَقْية.
والخِتَام: اسمٌ لَهُ. والخَتْمُ: أَن تَجمع النحلُ من الشَّمع شَيْئا رَقِيقا ارقَّ من شَمع القُرص فَتِطْلَيه بِهِ.
والخاتَمُ: اقل وضَح القوائَم.
وفرسُ مُخَتَّم: بأشَاعره بياضٌ خِفّي كاللُّمَع دون التَّخديم.
وخاتَم الفَرس الْأُنْثَى: الحَلْقة الدُّنيا من ظَبْيتيها.
(5/156)

وتَخَتَّم عَن الشَّيْء: تغافل وسَكت.
والمِخْتَمُ: الجَوزة الَّتِي تُدْلك لَتمْلاس فَيُنْقَد بهَا، تُسمى: التِّيز، بِالْفَارِسِيَّةِ.
وَجَاء مُتختِّما، أَي مُتعمِّما.
وَمَا أحْسَن تَختُّمه، عَن الزجّاجّي.

مقلوبه: (خَ م ت)
الخَميت: السَّمين، حِميريّة.

مقلوبه: (ت خَ م)
التُّخُوم: الفَصل بَين الأرْضَين، من الحُدود والمَعالم، مُؤَنّثَة، قَالَ:
يَا بَنِيَّ التُّخومَ لَا تَظلموها إِن ظُلم التُّخوم ذُو عُقَّالِ
وَالْجمع: تُخُم، وَهِي التخوم أَيْضا، على لفظ الْجمع، وَلَا يُفردها وَاحِد. وَقد قيل: وَاحِدهَا: تَخْم، وتُخْم، شامية.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: قَالَ السٌّلميّ: التَّخُومة، بِالْفَتْح، قَالَ:
وَإِن لأفْخْر بَمجد بني سُلَيم أكُن مِنْهَا التَّخُومةَ والسَّرارَا
وَإنَّهُ لطِّيُب التُّخُوم والتَّخُوم، أَي: السُّعوف، يَعْنِي: الضرائب.

مقلوبه: (م ت خَ)
متخ الشَّيْء يَمْتَخه، ويَمْتُخه، مَتْخا: انْتزعه من موضِعِه.
ومَتَخ بالدلو: جَبذها.
ومَتخ الْمَرْأَة يَمْتَخها مَتخاً: نَكَحَهَا.
ومَتخت الجرادة فِي الأَرض: غَززت ذنبها لتبيض.
ومَتَخ الخَمْسين: قَاربها، والحاء لُغَة، وَقد تقدم.
(5/157)

الْخَاء والظاء وَالنُّون
وَرجل خِنْظِيانٌ: فَاحش.
وخَنْظَى بِهِ: ندَّد، وَقيل: سَخِر، وَقيل: أغرى وافسد، قَالَ جَندل بن المُثنى الْحَارِثِيّ:
حَتَّى إِذا أجْرَس كلُّ طائِرِ قامَت تُخَنْظِى بك سَمْعَ الحاضِرِ

الْخَاء والذال وَالرَّاء
ذَخَر الشَّيءَ يَذْخره ذُخْراً، واذَّخَره: اخْتَارَهُ، وَقيل: اَّتخذه.
والذَّخيرة: مَا ادُّخِر، قَالَ:
لَعَمْرُك مَا مَال الْفَتى بِذَخيرةٍ ولكنَّ إخْوَان الصَّفاء الذَّخائرُ
وَكَذَلِكَ الذُّخْر، وَالْجمع: أذخار.
وذَخَر لنَفسه حَدِيثا حَسناً: ابقاه، وَهُوَ مَثَلٌ بذلك.
والمَذْخَر: العَفِجُ.
والإذْخِرُ: حَشيشٌ طِّيب الرِيح يَنُبت على نبِتة الكَوْلان، واحدتها: إذخِرَة.
قَالَ أَبُو حنيفَة: الإذْخرُ: لَهُ أصلٌ مُندفن وقُضبان دِقاق، ذفرُ الرِّيح، وَهُوَ مثل أسل الكَولان إِلَّا انه أعْرض واصغر كُعوبا، وَله تَمرةٌ كَأَنَّهَا مكاسح الْقصب، إِلَّا إِنَّهَا ارقُّ وأصْغر، وَهُوَ يُشبه فِي نَباته الغَرَزَ، يُطحن فيَدخل فِي الطّيب، وَهِي تَنبت فِي الحُزون والسُّهول، وقلما تَنْبُت الإذخَرة مُنفردة، وَلذَلِك قَالَ أَبُو كَبير:
واخو الاَبَاءة إِذْ رأى خِلاَّنَه تَلىَّ شِفاعاً حَوْله كالإذْخِر
قَالَ وَإِذا جَفّ الإذْخِرُ ابْيضّ، قَالَ الشَّاعِر، وَذكر جَدْباً:
(5/158)

إِذا تَلَعاتُ بَطْنِ الحَشْرجِ أمْسَتْ جَديباتِ المَسارِح والمَراحِ
تَهادَى الرِّيحُ إذْخِرَهنّ شُهْباً ونُودِي فِي المَجالس بالقِداح
احْتَاجَ إِلَى وصل همزَة " أمست " فوصَلها.

الْخَاء والذال وَاللَّام
خَذَله، وخَذَل عَنهُ: يَخْذُل خَذْلاً وخِذْلاناً: تَرك نُصْرَته.
وخِذْلانُ الله العَبد: ألاَّ يَعْصِمه من الشُّبَه.
وتَخاذل القَومُ: تدابَرُوا.
وخَذلت الظّبيةُ والبَقرةُ، وغيرهُما من الدَّوَابّ، وَهِي خاذلٌ وخَذُول: تَخلّفت عَن صَواحبها وانْفردت، وَقيل: تخلْفَت فَلم تَلْحق.
وخَذَلت الظبيةُ وأخْذلت، وَهِي خاذِل ومُخْذِل: أَقَامَت على وَلدها.
والخَذُول من الخَيل: الَّتِي إِذا ضَربها المَخاضُ لم تَبرْح مَكَانهَا.
وتخاذلت رِجْلاَ الشَّيخ: ضَعُفَتا.
ورجُلٌ خَذُول الرَّجْل: تَخْذُله رِجُله، من ضَعْفٍ أَو عاهة أَو سُكْر، قَالَ الْأَعْشَى:
كلًّ وضّاحٍ كريمٍ جَدُّه وخَذُول الرِّجْل من غير كَسَحْ

الْخَاء والذال وَالنُّون
الخِنْذيان: الكَثيرُ الشَّر.
ورَجُلٌ خِنْذيذُ اللِّسان: بَذيُّه.
والخِنْذيذ من الخَيل: الخَصي والفَحْل، قَالَ:
وبَراذينَ كابياتٍ وأتْناً وخَناذيذَ خِصْيَةً وفُحولاَ
(5/159)

وَقيل: هُوَ الطَّويل مِنْهَا.
والخِنذيذ: الجَبل الطَّويل المُشرف الضَّخم.
وخَناذيذُ الْجبَال: شُعَبٌ دقاق فِي أطرافها، وَاحِدهَا: خِنْذيذة، فَأَما قَوْله: تَعْلوُ أوَاسِيَه خَناذِيذُ خِيَمْ فقد تكون " الخَناذيذ " هُنَا: الْجبَال الضِّخام، وَتَكون المُشْرفةَ الطِّوال.
وخَناذيذ الغَيم: أطرافٌ مِنْهُ مُشْرفة شاخصة، مُشَّبهة بذلك.
والخُنْذُوة: الشُّعْبة من الجَبل، مَثَّل بهَا سِيبَوَيْهٍ، وفَسَّرها السِّيرافي، قَالَ: وجدتُ فِي بعض النُّسخ: حُنْذُوة، وَفِي بَعْضهَا: خُنْذُوة، وخُنْذُوة، بِالْخَاءِ مُعجمة، أقعد بذلك، يَشْتقها من " الخِنْذيذ ".
وحُكيت: خِنْذُوة، بِكَسْر الْخَاء، وَهُوَ قَبِيح، لِأَنَّهُ لَا تَجْتَمِع كَسرة وضمة بعْدهَا وَاو، وَلَيْسَ بَينهمَا إِلَّا سَاكن، لِأَن السَّاكِن غير مُعتد بِهِ، فَكَأَنَّهُ: خِذُوَة.
وحُكيت: جنْذِوة، وخِنْذِوة، وحِنْذوة، لغاتٌ فِي جَمِيع ذَلِك، حَكَاهُ بعضُ أهل اللُّغَة.
وَكَذَلِكَ وُجد فِي بعض نسخ كتاب سِيبَوَيْهٍ، وَهَذَا لَا يعضده الْقيَاس وَلَا السَّماع، أما الكسرة فَإِنَّهَا تُوجب قَلْب الْوَاو يَاء، وَإِن كَانَ بعْدهَا مَا يَقع عَلَيْهِ الْإِعْرَاب، وَهُوَ الْهَاء، وَقد نَفى سِيبَوَيْهٍ مثل ذَلِك. وَأما السَّماع فَلم يَجيء لَهَا نَظِير، وَإِنَّمَا ذكرت هَذِه الْكَلِمَة بِالْحَاء وَالْجِيم، لِأَن نسخ كتاب سِيبَوَيْهٍ اخْتلفت فِيهَا.

الْخَاء والذال وَالْفَاء
حَذَف بالشَّيْء يَخْذِف خَذْفا: رَمَى، وخَصّ بَعضهم بِهِ الحَصَى.
والمِخْذَفة: الَّتِي يُوضع فِيهَا الحَجر ويُرمى بهَا الطير وَغَيرهَا.
وخَذْفُة النُّطْفة: إلقاؤها فِي وسَط الرَّحمم.
وحَذف بهَا يَخْذف خَذْفا: ضَرِط.
والخَذَّافة، والمِخْذافة: الاست.
وحَذف بَبوْله: رَمَى بِهِ فقَطَّعه.
(5/160)

والخَذْف: القَطْع، كالخَدبْ، عَن كُراع.
والخَذْف، والخَذفَان: سُرعةُ سير الْإِبِل.
والخَذُوف من الدوابّ: السريعةُ والسَّمينة، قَالَ عدي:
لَا تَنْسَيا ذكْري على لَذّة الْ كًأسِ وطَوْفٍ بالخَذُوف والنَّحُوص
يَقُول: لَا تَنْسيا ذِكْري عِنْد الشُّرب والصَّيد.
وَقيل: الخَذُوف: الَّتِي تَدْنُو سُرّتُها من الأَرْض.
وَقيل الخَذُوف: الَّتِي تَرفع رِجْليها إِلَى شِقِّ بَطْنها.
والخَذُوف من الْإِبِل: الَّتِي لَا يَثبُتُ صِرارُها.

مقلوبه: (ف خَ ذ)
الفَخِذُ، مَا بَين السَّاق والوَرِك، أُنْثَى، وَالْجمع: أفخاذ.
قَالَ سِيبَوَيْهٍ: لم يُجاوز بِهِ هَذَا الْبناء.
وفُخِذ فَخْذاً: أُصيبت فَخِذه.
وفَخِذ الرجل: حَيُّه من أقرب عَشيرته إِلَيْهِ، والجَمع كالجمع.

الْخَاء والذال وَالْبَاء
بَذَخ يَبْذَخ، ويَبْذُخ، وَالْفَتْح أَعلَى، بَذْخا، وبُذُوخا: تَطاول وفَخَر وَعلا.
ورجلٌ باذِخ، وَالْجمع: بُذَخاء، وَنَظِيره مَا حَكاه سِيبَوَيْهٍ من قَوْلهم: عَالم وعُلماء، وَقد تقدم، قَالَ ساعدةُ بن جُؤية:
بُذَخاء كلّهمُ إِذا مَا نُوكرُوا يُتْقَى كَمَا يُتْقى الطَّلىُّ الأَجربُ
وبَذَّاخ، كباذخ، قَالَ طرفَة:
أَنْت ابنُ هِنْدٍ فقُل لي من أبُوك إِذا لَا يُصلح المُلكَ إِلَّا كُلُّ بَذَّاخ
ويُروى: لَا يَصْلُح المُلْكَ، أَي: للمُلك.
وباذخَه: فاخَره.
(5/161)

والباذخ: الجبلُ الطَّوِيل، صفة غالبة، وَقد بَذَخ بُذُوخا.
وبَذَخ البعيرُ يَبْذُخ بَذَخاناً، فَهُوَ باذخ وبَذّاخ: اشْتَدَّ هَدْرُه فَلم يكن فَوْقه شَيء.
والبَيْذَخ: نخلةٌ مَعروفة بِهَذَا الِاسْم.

الْخَاء والذال وَالْمِيم
الخَذَمُ: سُرعة السّير، خَذِم الفرسُ خَذَما، فَهُوَ خَذِم.
والخَذْمُ: سُرعةُ القَطع، خَذَمه يَخْذِمه خَذْماً.
وخذمه، فتخذم، وتخذمه هُوَ أَيْضا، قَالَ عدي بن الرّقاع:
عاميّة جَرّت الرّيحُ الذُّبولَ بهَا فقد تَخذَّمها الهِجْرانُ والقِدَمُ
وخَذِم الشيءُ: انْقطع، قَالَ فِي صِفة دَلْو:
أخَذِمت أم وذَمِتْ أم مالَها أم صادفَتْ فِي قَعْرها حِبالَها
وسَيفٌ خَذِمٌ، وخَذُوم، ومِخْذم: قَاطع.
وأُذُنٌ خَذِيمٌ: مَقطوعة الكَلْحبة، قَالَ:
كَأَن مَسِيحَتَيْ وَرقٍ عَلَيْهَا نَمْت قُرْطَيْهما أُذُنٌ خَذِيمُ
قَالَ ثَعْلَب: شبه صفاء جِلدها بفضّة جُعلت فِي الأذُن.
والخُذامة: القِطعة.
والخَذماء، من الشَّاء: الَّتِي شُقت أُذنها عَرْضاً وَلم تَبِنْ.
وخَذَمه الصّقْرُ: ضَربه بمِخْلبه، عَن ابْن الْأَعرَابِي، وَبِه فُسر قَوْله: صائب الخَذْمة من غير فَشَلْ
(5/162)

قَالَ: ورُوى: الجَذمة، يَعني بِكُل ذَلِك: الخَطفة والضَّربة.
والخَذْمَة: من سِمات الْإِبِل مُذ كَانَ الْإِسْلَام.
ورجُل خَذِمٌ: سَمْحٌ طيب النَّفس كثير الْعَطاء، وَالْجمع: خَذِمون، وَلَا يكَسَّر.
وخِذَامٌ: بطن من مُحارب، انشد ابْن الْأَعرَابِي:
خِذَاميّة آدتْ لَهَا عَجرةُ القُرَى وتَأكل بالمَأقْوط حَيْساً مُجَعَّدا
أَرَادَ: عَجْوَة وَادي القُرى. المجعَّد: الغليظ. رمَاها بالقَبيح.
وخِذَام: اسْم فرس حَاتِم بن حَيّاش، قَالَ:
أقْدِمْ خِذامُ إِنَّهَا الأساورهْ وَلَا تهولنّك ساقٌ نادِرَهْ

مقلوبه: (م ذ خَ)
المَذْخ، بِسُكُون الذَّال: عَسَل المَظ، عَن أبي حنيفَة.
وتَمذّخه الناسُ: امتصوه، عَنهُ أَيْضا.
وتَمذَّخت النَّاقة فِي مَشيها: تَقَاعَسَتْ، كتَمدَّخت.

الْخَاء والثاء وَالرَّاء
خَثَر اللبنُ وَالْعَسَل وَنَحْوهمَا، يَخْثُر، وخَثِر وخَثُر، خَثْراً وخُثورا وخَثارة وخُثورة وخَثَرانا، وأخْتثره هُوَ، وخَثَّره.
وخُثارتُه: بَقِيَّته.
وخَثَرت نفسُه: غَثَّت وثَقُلت.
والخاثِر والمُخْثِر: الَّذِي يَجد الشَّيْء الْقَلِيل من الوَجع والفَتْرة.

مقلوبه: (خَ ر ث)
الخُرْثِيُّ: أردأُ الْمَتَاع والغنائم.
والخِرْثاءُ، مَمْدُود: النَّمل الَّذِي فِيهِ حُمرة، واحدته: خِرْثاءه.
(5/163)

الْخَاء والثاء وَاللَّام
خَثْلة الْبَطن، وخَثَلتُه: مَا بَين السُّرة والعانة، والتَّخفيف اكثر، وَالْجمع: خَثَلات، وخَثْلات، بِسُكُون الثَّاء، عَن ابْن دُرَيْد، وَلَيْسَ بِقِيَاس.

مقلوبه: (ث ل خَ)
ثَلخ البقرُ، يَثْلَخ ثَلْخاً: خَثَى.
وَقيل: إِنَّمَا يَثْلخ إِذا كَانَ الرَّبيعُ وخالطه الرُّطْبُ

الْخَاء والثاء وَالنُّون
الخُنْثَى: الَّذِي لَا يَخْلصُ لذكر وَلَا أُنْثَى، وَجعله كُرَيع وَصفا، فَقَالَ: رَجُلٌ خُنْثى: لَهُ مَا للذّكر وَالْأُنْثَى، وَالْجمع، خَنَاثَي، وخِناَث: قَالَ:
لَعمرك مَا الخناثُ بَنو نُمَير بِنسْوانٍ يَلِدْن وَلَا رِجَالِ
وخَنِث الرجُل خَنَثا، فَهُوَ خَنِث، وتخَنَّث، وانْخنث: تَثَنّى وتكسَّر.
وَالْأُنْثَى: خّنِثة.
والمُخنَّث، من ذَلِك، للينه وتكسُّره.
وَقيل: المُخنَّث: الَّذِي يفعَل فعل الخناثَى.
وَامْرَأَة خُنَثٌ، ومِخْنَاث.
وَيُقَال للذَكر: يَا خُنَثُ، وللأنثى: ياخَنَاثِ.
وانْخَنَثت الْقرْبَة: تَثَنَّت.
وخَنَثها يَخْنِثها خَنْثا، واختنثها: ثَنى فاها وَأخرجه فَشرب مِنْهُ، وَفِي حَدِيث: انه صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نهى عَن اخْتناث الأسْقية.
وانْخَنثت عُنُقه: مَالَتْ، وَفِي حَدِيث عَائِشَة: فانْخنثت عُنُقه، تَعْنِي النَّبِي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حِين مَاتَ.
(5/164)

وطَوى الثّوبَ على أخناثه، أَي: كُسوره.
والخِنْث: بَاطِن الشِّدق عِنْد الأضراس، من فوقُ وأسفلُ.
وتخنث الرجلُ وَغَيره: سَقط من الضعْف.

مقلوبه: (ث خَ ن)
ثَخُن الشيءُ ثُخونة، وثَخانة، وثخَنا، فَهُوَ ثَخين: كَثُيف.
وَحكى اللِّحيانيّ عَن الأحَمر: ثَخُن وثَخَن.
وثوبُ ثَخينٌ: جيِّد النَّسْج كثيرُ اللُّحْمة. ورجُلٌ ثَخينٌ: رزين ثَقيلٌ فِي مَجْلسه.
والثّخَنَةُ والثَّخَنُ: البَقلة، قَالَ العجّاج: حَتَّى يَعجْ ثَخَناً من عَجْعَجَا وَقد أثْخنه، وَفِي التَّنْزِيل: (حَتَّى إِذا أثْخنتُموهم) .
واسْتَثخَن الرجلُ: ثَقُل من نومٍ أَو إعياء.
وأثْخن فِي العَدُوّ: بَالغ.

الْخَاء والثاء وَالْبَاء
الخَبيث: ضدُّ الطَّيب، من الرِّزق وَالْولد وَالنَّاس، وَقَوله: أرْسِل إِلَى زرْع الخَبِىِّ الوالج إِنَّمَا أَرَادَ: إِلَى زْرع الخَبِيث، فأبدل الثَّاء يَاء ثمَّ ادغم، وَالْجمع خُبثاء، وخَبَاث، وخَبَثهٌ، عَن كرَاع. قَالَ: لَيْسَ فِي الْكَلَام " فعيل " يجمع على " فَعلة " غَيره.
وَعِنْدِي انهم توهَموا فِيهِ " فَاعِلا "، وَلذَلِك كسروه على " فَعَلة ".
وَحكى أَبُو زيد فِي جمعه: خُبُوث، وَهُوَ نَادِر أَيْضا.
(5/165)

وَالْأُنْثَى خبيثة، وَفِي التَّنْزِيل: (ويُحَرّم عَلَيْهِم الْخَبَائِث) . وَقَوله عز وَجل: (الخَبيثات للخبيثين) .
قَالَ الزّجاج: مَعْنَاهُ الكلماتُ الخبيثات للخبيثين من الرِّجَال، وَالرِّجَال الخبيثون للكلمات الخبيثات، أَي لَا يتَكَلَّم الخبيثات إِلَّا الْخَبيث من الرِّجَال وَالنِّسَاء.
وَقيل: الْمَعْنى: الْكَلِمَات الخبيثات إِنَّمَا تلصق بالخبيث من الرِّجَال وَالنِّسَاء، فَأَما الطاهرون الطيبون فَلَا يلصق بهم السَّبّ.
وَقيل: الخبيثات من النِّسَاء للخبيثين من الرِّجَال، وَكَذَلِكَ الطَّيِّبَات للطيبين.
وَقد خَبُث خُبْثا، وخَباثة، وخباثية: صَار خبيثا.
وأَخْبث: صَار ذَا خُبْث.
وأَخبث: إِذا كَانَ أصحابُه وَأَهله خُبثاء، وَلِهَذَا قَالُوا: خبيثٌ مُخْبث.
وَالِاسْم: الخِبِّيثَي وتخَابث: اظهر الخُبث.
وسَبْىٌ خِبَثَةٌ: خَبِيثٌ، وَهُوَ سَبْيُ من كَانَ لَهُ عَهدٌ من أهل الكُفر، لَا يجوز سَبْيُه، وَلَا مِلْك عَبد وَلَا أمة مِنْهُ.
ومَخبثانُ: اسمٌ معرفَة، وَالْأُنْثَى: مَخْبثانة.
وَقَالَ بَعضهم: لَا تسْتَعْمل " مَخْبثان " إِلَّا فِي النداء خَاصَّة.
وَيُقَال للذّكر: يَا خُبَثُ، وللأنثى: يَا خَباثِ، وَهَذَا مُطَّرد عِنْد سِيبَوَيْهٍ.
والخبَّيث: الخَبِيث، وَالْجمع: خِبَّيثون.
والخابثُ: الرَّدِيء من كل شَيْء.
وخَبَثُ الْحَدِيد وَالْفِضَّة: مَا لَا خير فِيهِ، ويُكْنى بِهِ عَن ذِي البَطْن.
والأَخْبَثان: الرَّجيع والبَوْل.
وهما أَيْضا، السَّهر والضَّجر.
وطعامٌ مَخْبثه: تَخْبُث عَنهُ النفسُ.
وَقيل: هُوَ الَّذِي من غير حِلّه.
والخَبْثَة: الزِّنْية، وَهُوَ ابْن خِبْثة، لِابْنِ الزِّنْية.
(5/166)

الْخَاء والثاء وَالْمِيم
خَثَّم الشَّيْء: عَرَّضه.
والخَثَم: عِرَض رَأس الْأذن وَنَحْوهَا من غير أَن تَطَرَّف، خَثِم خثما، وَهُوَ أخثم.
وانفٌ أخثم: عريضُ الأرنبة.
وَقيل: الخَثَمُ: غِلظَ الأنَف كُلِّه.
والاخَثم: الجَهاز الْمُرْتَفع الغَليظ، قَالَ النَّابِغَة:
إِذا لمستَ لمَستَ أخثَم جَاثماً مُتحَّيزاً بمكانه مَلْءَ اليدِ
ونَعْل مُخثَّمة: مُعَرَّضة بِلَا رَأس.
والخُثْمة: قِصَرٌ فِي أنف الثور.
وناقةٌ خَثماء: مُستديرة الخُفِّ قصيرةُ المنَاسم.
وخَيْثَمة، وخَيْثَم، وأَخثَم، وخُثَيْم، كُّلها أَسمَاء.

الْخَاء وَالرَّاء وَاللَّام
الخُلَّرُ: نباتٌ، قيل: هُوَ الجُلْبان، أعجمّي.
وخُلاَّر: موضعٌ، وَمِنْه كتاب الْحجَّاج إِلَى بعض غلمانه بِفَارِس: أَن ابعثْ أَلِي بَعسل من عَسل خلاَر، من النَّحْل الأبَكار، من الدّسْتِفْشار، الَّذِي لم تَمْسه نَار.

مقلوبه: (ر خَ ل)
الرِّخْلُ والرخل: الْأُنْثَى من أَوْلَاد الضَّأْن، وَالْجمع: أرْخُل، ورُخَال، ورِخَال، ورِخْلان.
وَهِي الرَّخلة، والرِّخلة.
وَقد يُقَال للرّجُل: رِخْلة.
وَبَنُو رُخَيلة: بَطْن.
(5/167)

الْخَاء وَالرَّاء وَالنُّون
أم خِنَّوْر، وخَنُّور: الضَّبُع، والبَقرة، عَن أبي ريَاش.
وَقيل: الداهية.
وَأم خَنُّور، وخَنَوَّر، وخِنَّوْر: الدُّنْيَا.
وَأم خَنُّور: مِصر، وَفِي الحَدِيث: " أم خَنُّور يساق إِلَيْهَا القصَار الْأَعْمَار ".
رَوَاهُ أَبُو حنيفَة الدِّينوريّ.
والخَنُّور: النِّعمة.
وَقيل: إِنَّمَا سُميت مصر بذلك لِنعمتها، وَذَلِكَ ضَعيف.
وَأم خَنُّور: الاسْت، وشكّ أَبُو حَاتِم فِي شدّ النُّون، وَيُقَال لَهَا أَيْضا: أم خِنَّوْر.
والخَنَوَّر: قصب النُّشّاب. رَوَاهُ أَبُو حنيفَة: الخَنُّور، وَقَالَ مرّة: خَنَّوْر، أَو خَنُّور، فأفصح بِالشَّكِّ.
وَقيل: هِيَ كل شَجرة رِخْوة خوَّارة.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: الخَنُّور، بِفَتْح الْخَاء وَضم النُّون: الشّجر الرَّخْو الخَّوار.

مقلوبه: (ن خَ ر)
نَخَر الإنسانُ والحمارُ والفرسُ، يَنْخِرُ، ويَنْخُر، نَخيراً: مَدّ الصَّوْت والنَّفس فِي خياشيمه.
والمَنْخِر، والمَنْخَر، والمِنْخِر، والمُنْخُر والمُنْخُور: الْأنف.
قَالَ اللِّحيانيّ: وَقَالُوا فِي كُل ذِي مَنْخَر: إِنَّه لمُنتفخ الم ناخر، كَمَا قَالُوا: إِنَّه لمًنتفخ الجوانب، قَالَ: كَأَنَّهُمْ فرقوا الْوَاحِد فجعلوه جمعا، وَأما سِيبَوَيْهٍ فَذهب إِلَى تَعْظِيم العُضو فَجعل كل وَاحِد مِنْهُ مَنْخَرا، والفَرضان مقتربان.
ونُخْرتا الْأنف: خَرقاه.
وَقيل: نُخرته: مُقدّمه.
وَقيل: هِيَ مَا بَين المُنخُرَين.
وَقيل: أرنبته.
يكون للْإنْسَان وَالشَّاة والناقة والفَرس وَالْحمار.
(5/168)

ونَخَرَ الحالبُ الناقةَ: ادخل يَده فِي منْخرها ودَلكه لِتَدّر.
وناقة نَخُور: لَا تَدِرّ إِلَّا على ذَلِك.
ونَخِرت الخَشبةُ نَخَراً، فَهِيَ نَخِرةَ: بَليت وانَفتّت، وَكَذَلِكَ العَظم، يُقَال: عظم نَخِرٌ وناخر.
وَقيل: النَّخرة، من الْعِظَام: البالية.
والناخرة: الَّتِي فِيهَا بَقِيَّة.
ونُخَيْر، ونَخّار: اسمان.

مقلوبه: (ر ن خَ)
رنْخ الرجلَ: ذلله.

الْخَاء وَالرَّاء وَالْفَاء
خَرف الرجُلُ خَرَفاً، فَهُوَ خَرِف: فَسد عقله من الِكَبر، وَالْأُنْثَى: خَرِفة.
وأخْرفه الهَرمُ.
والخريف: ثَلَاثَة اشهر من آخر القَيظ وَأول الشتَاء.
والخريف: أول مَا يبْدَأ من الْمَطَر فِي إقبال الشتَاء.
قَالَ أَبُو حنيفَة: لَيْسَ الخريف فِي الأَصْل باسم الفَصل، وَإِنَّمَا هُوَ اسْم مَطر القَيظ، ثمَّ سُمى الزَّمن بِهِ.
والنَّسب إِلَيْهِ: خَرْفيّ وخرفي، كِلَاهُمَا على غير قِيَاس.
وخُرِفت الأَرْض خَرْفا: أَصَابَهَا مَطر الخريف.
وَكَذَلِكَ خُرِف الناسُ.
وخُرِفت الْبَهَائِم: أَصَابَهَا الخريف، أَو انبت لَهَا مَا ترعاه، قَالَ الطرماح:
مثلَ مَا كافَحْتَ مَخروفةً نَصَّها ذاعرُ رَوْع مُؤام
يَعْنِي: الظبية الَّتِي أَصَابَهَا الخريف.
وأخرف القومُ: دخلُوا فِي الخريف.
(5/169)

وأخرفوا: أقامُوا بِالْمَكَانِ خريفهم.
والمَخْرَف: مَوضِع إقامتهم ذَلِك الزَّمن، كَأَنَّهُ على طْرح لزائد، قَالَ قَيْس بن ذَريح:
ففيْقةُ قالأخَياف أخيافُ ظَبْية بهَا مِن لُبَينى مَخْرَفٌ ومَرَابعُ
وعَامله مُخارفةً، وخرافا من الخريف، الْأَخِيرَة عَن اللِّحيانيّ.
واستأجره مُخارفة وخرافا، عَنهُ أَيْضا.
والمُخْرفُ: النَّاقة الَّتِي تُنْتَج فِي الخريف. وَقيل: هِيَ الَّتِي تُنتجت فِي الْوَقْت الَّذِي حَمَلت فِيهِ من قابِل.
وَالْأول اصح، لِأَن الِاشْتِقَاق يَمُدّه.
وخَرَف النَّخْل يَخرُفُه خَرْفَا وخَرَافاً وخِرافا، وأخْترفه: صرمه واجتباه.
والخَرُوفة: النَّخْلَة يُخْرف ثَمرها، أَي: يُصرم، فَعُولة، بِمَعْنى: مَفْعُولة.
والاختراف: لَقْطُ النَّخْلَة، بُسْراً كَانَ أَو رُطَبا، عَن أبي حنيفَة.
وأخْرف النَّخلُ: حَان خِرَافُه.
والخارف: الحافظُ فِي النّخل، وَالْجمع: خُراف.
وَأَرْسلُوا خُرَّافهم، أَي: نُظّارَهم.
وخَرَف الرجلُ يَخْرُف: أَخذ من طُرَف الْفَوَاكِه.
وَالِاسْم: الخُرْفة.
وأخرفه نَخلةً: جَعلها لَهُ خُرفةً.
والخَريفة: النخلةُ الَّتِي تُعزل للخُرْفة.
والخُرافة: مَا خُرِف من النّخل.
والمُخْرف: القِطعة الصَّغِيرَة من النّخل، سنّ وَسبع يَشْتَرِيهَا الرجل للخُرْفِة.
وَقيل: هِيَ جمَاعَة النّخل مَا بلغت.
والمِخْرَف: زَبيل صَغِير يُخْترف فِيهِ من اطايب الرُّطب.
والمَخرَف: جَني النّخل، وَفِي الحَدِيث: " عائدُ الْمَرِيض على خُرْفة الْجنَّة حَتَّى يرجع ".
والمخْرَف والمَخْرَفة: الطَّرِيق الْوَاضِح، يُقَال تَركتهم على مثل مخرفة النَّعام.
(5/170)

وَقَالَ ثَعْلَب: المَخارف: الطُّرق، وَلم يُعيِّن أَيَّة الطّرق هِيَ.
والخُرافة: الحَدِيث المستملح من الْكَذِب. وَقَوْلهمْ: حَدِيث خُرافة. ذكر ابْن الْكَلْبِيّ انه من بني عُذرة، وَمن جُهينة، اختطفته الجنُّ، ثمَّ رَجع إِلَى قومه فَكَانَ يحُدِّث باحاديث مِمَّا رأى، يُعجب مِنْهَا، فَجرى على ألسن النَّاس.
والخَرُوف: ولد الحَمَل.
وَقيل: هُوَ دون الجَذَع من الضَّأْن خَاصَّة، وَالْجمع: أخرفة وخِرفان.
وَالْأُنْثَى: خروفة.
والخرُوف من الْخَيل: مَا نتج فِي الخريف.
وَقَالَ خالدُ بن جبلة: هُوَ مَا رَعى الخريفَ.
وَقيل: الخروف: ولدُ الفَرس إِذا بلغ سِتَّة اشهر أَو سَبْعَة، قَالَ:
بُمسْتَنَّة كاسْتان الخَرُو ف قد قَطَع الحَبْلَ بالمْروَدِ
أَرَادَ: مَعَ المِرْوَدِ.
وَجمعه: خُرف، قَالَ:
كَأَنَّهَا خُرُفٌ وافٍ سنابكُها فطَأطأت بُؤَراً فِي زَهْوةٍ جَدَدِ
والخَرفيَ، مَقْصُور: الجُلْبان، قَالَ أَبُو حنيفَة: هُوَ فَارسي جَرى فِي كَلَام الْعَرَب.
وَبَنُو مخرف، وَبَنُو خارف: بطْنَان.

مقلوبه: (خَ ف ر)
الخَفَر: شدّة الْحيَاء.
وخَفِرت المرأةُ خَفَراً، وخَفارة، الْأَخِيرَة عَن ابْن الْأَعرَابِي، فَهِيَ خَفِرة، على الْفِعْل، وخَفِير، من نِسوة خَفائر، ومِخْفار، على النَّسب أَو الكثة، قَالَ: دارٌ لجمّاء الِعظام مِخفار وتخفَّرت: اشْتَدَّ حَياؤها.
(5/171)

وخَفَر الرجل، وخَفر بِهِ وَعَلِيهِ، يَخْفِر خَفْرا: أجاره ومَنعه وأمّنه، وَكَذَلِكَ تخفّر بِهِ.
وخَفَره: استجار بِهِ وَسَأَلَهُ أَن يكون لَهُ خفيرا، وخَفّره تخفيرا، قَالَ الهُذلي:
ولكنّني جَمْر الغضا من وَرَائه يُخفِّرني سَيفي إِذا لم أخَفَّرِ
وفلانُ خَفِيري، أَي: الَّذِي أُجيره.
والخَفِير: المُجِير، فكُلُّ وَاحِد مِنْهُم خفيرٌ لصَاحبه.
وَالِاسْم من ذَلِك كُله: الخُفْرة، والخَفارة، والخُفارة، والخِفارة.
وَقيل: الخُفْرة. والخَفارة، والخُفارة، والخِفارة: الامان، وَهُوَ من ذَلِك الأول.
والخُفرة، أَيْضا: الخفير، الَّذِي هُوَ المُجير. والخُفَارة، والخِفَارة، والخَفَارة، أَيْضا: جُعل الخَفير.
وخَفَرَ بِهِ خَفْرا وخُفُورا، وأخْفره: نَقض عَهده وغَدره.
وأخفر الذِّمَّة: لم يَفِ بهَا، وَفِي الحَدِيث: " مَن صلى الْغَدَاة فَإِنَّهُ فِي ذمَّة الله فَلَا تَخْفرُنّ الله فِي ذمَّته "، أَي لَا تُؤذوا المُؤمن.
والخافور: نَبْت، قَالَ أَبُو حنيفَة: وَهُوَ نَبَات تَجمعه النَّمل فِي بيوتها، قَالَ أَبُو النَّجْم:
وَأَتَتْ النملُ القُرَى بعِيرِها من حَسَكِ التَّلع وَمن خافُورها

مقلوبه: (ف خَ ر)
الفَخَر، والفِخْر، والفُخْر، والفَخَار، والفَخارة، والفَخِّيري، والفِخِّيراءُ: التمدُّح بالخصال.
فَخَر يَفْخَر فَخْراً، وفَخْرةً حَسنة، عَن اللِّحيانيّ، فَهُوَ فاخِر وفَخُور.
وَكَذَلِكَ: افتخر.
وتَفاخر القومُ: فَخر بعضُهم على بعض.
وفاخَره مُفاخرةً وفِخَاراً: عارَضه بالفَخْر، انشد ثَعْلَب:
(5/172)

فأصْمَتُّ عَمْراً وأعْمَيْتُه عَن الجُود والفَخْر يومَ الفِخَار
كَذَا انشده بِالْكَسْرِ.
وفَخِيرُك: الَّذِي يُفاخرك.
وفاخَره فَفخَره يَفْخَره فَخْراً: كَانَ أفْخَرَ مِنْهُ.
وفَخَره عَلَيْهِ يَفْخَره فَخْراً، وأفْخَره عَلَيْهِ، فَضّله عَلَيْهِ فِي الفَخر.
والفَخِير: المَغْلوبُ بالفَخر.
والمَفْخَرَة، والمَفْخُرة: مَا فُخر بِهِ.
وَفِيه فُخْرةٌ، أَي: فَخْرٌ، وَإنَّهُ لذُو فُخْرةٍ عَلَيْهِم، أَي: فَخر، وَمَالك فُخْرةُ هَذَا، أَي: فَخْرهُ، عَن اللِّحيانيّ.
وفَخَر الرَّجُلُ: تَكبّر بالفًخْر.
وَقَول لبيد:
حَتَّى تَزيّنت الجِواءُ بفَاخرٍ قَصِفٍ كالوان الرِّحال عَمِيم
عَنى بالفاخِر: الَّذِي بَلغ وجاد من النبت، فَكَأَنَّهُ فَخر على مَا حوله.
والفاخِر: الجَيّد من كُل شَيْء.
واستفخر الشَّيْء: اشْتَرَاهُ فاخِراً.
والفَخور من الْإِبِل: العظيمةُ الضَّرع القليلةُ اللَّبن.
وَقيل: هِيَ الَّتِي تُعطيك مَا عِنْدهَا من الَّلبن وَلَا بَقاء للبنها.
وضَرْعٌ فَخُورٌ: غَليظٌ ضيق الاحاليل قَلِيل اللَّبن.
وَالِاسْم: الفُخْرَ، والفُخُر، انشد ابْن الْأَعرَابِي:
حَنْدَلِسٌ غَلباءُ مِصْباح البُكُرْ واسعةُ الأخلاف فِي غَير فُخُرْ
(5/173)

ونخلة فَخُور: عظيمةُ الجِذع غليظةُ السَّعَف.
وفرسٌ فَخُور: عَظِيم الجُرْدان طَويلُة.
وغُرْمُولٌ فَيْخَرٌ: عَظيمٌ.
ورجلٌ فَيْخَرٌ: عَظُم ذَلِك مِنْهُ، وَقد يُقَال بالزاي، وَهِي قَليلَة.
وَقَوله:
وتَراه يَفْخر أَن تَحُلّ بُيوتُه بمَحلة الزَّمر القَصِير عِنانا
فسره ابْن الْأَعرَابِي فَقَالَ: مَعْنَاهُ يأنف.
والفَخَّارة الجَرَّة: وَجَمعهَا: فَخَّار، وَفِي التَّنْزِيل: (من صلصال كالفخار) .
والفاخُور: نبتٌ طِّيب الرّيح، قَالَ أَبُو حنيفَة: هُوَ المَرْوُ العريضُ الوَرق.

مقلوبه: (ف ر خَ)
الفَرْخُ: ولدُ الطَّائِر، هَذَا الاصل، وَقد اسُتعمل فِي كُل صَغِير من الْحَيَوَان والنبات وَالشَّجر وَغَيرهَا، وَالْجمع الْقَلِيل: أفْرُخ، وأفراخ، وأفرخة، نَادِر، عَن ابْن الاعرابي، وانشد:
اقواتُها حِذَةَ الجَفير كَأَنَّهَا افواهُ أفْرخة من النِّغْرِان
وَالْكثير: فُروُخ، وفِراخ، وفِرخْان، قَالَ:
مَعْها كفْرخان الدَّجاج رُزّخاً دَرادِقاً وَهِي الشُّيوخ فُرَّخَا
يَقُول: إِن هَؤُلَاءِ وَإِن كَانُوا صغَارًا فَإِن اكلهم أكل الشُّيوخ.
وَالْأُنْثَى: فَرْخة.
وأفْرخَت البيضَةُ والطائرة، وفَرّخت، وَهِي مُفْرِخ ومُفِّرخ: طَار لَهَا فَرْخٌ.
وأفرخ الْبيض: خَرج فَرْخُه.
واسْتَفرخوا الحَمامَ: اتَّخذوها للِفراخ.
(5/174)

وفَرْخُ الرَّأْس: الدِّماغُ، على التَّشْبِيه، كَمَا قيل لَهُ: العُصْفور، قَالَ:
وَنحن كشَفْنا عَن مُعاوية الَّتِي هِيَ الأمُ تَغْشى كُلَّ فَرْخ مُنَقْنق
وَقد أَنْعَمت شرح ذَلِك فِي الْكتاب الْمُخَصّص.
والفَرخ: مُقدم دماغ الفَرس.
والفَرْخ: الزَّرْع إِذا تهَيَّأ للانشقاق بعد مَا يطلع.
وَقيل: هُوَ إِذا صَارَت لَهُ اغصان، وَقد فَرّخ وأفْرخ.
وفرّخ الأمرُ، وأفْرخ: استبانت عاقبته بعد اشْتِبَاه.
وفُرِّخ الرَّوعُ، وأفرخ: ذهب.
وفُرِّخ الرِّعْديدُ: رُعِب وأرُعْد، وَكَذَلِكَ الشيخُ الضّعيف.
والفَرْخةُ: السِّنان العَريض.
والفُريخ، على لفظ التصغير: قَيْنٌ كَانَ فِي الْجَاهِلِيَّة تُنسب إِلَيْهِ النصال الفُرَيْخِيّة.
وفَرُّوخ: من ولد إِبْرَاهِيم عَلَيْهِ السَّلَام، فَأَما قَوْله:
فَإِن يَأكلُ أَبُو فَرُّوخ آكُلْ وَلَو كَانَت خنا بيضًا صغاراَ
فَإِنَّهُ جَعله أعجمياً فَلم يصرفهُ، لمَكَان العُجْمة والتعريف.

الْخَاء وَالرَّاء وَالْبَاء
الخَراب: ضدُّ العُمران، وَالْجمع: اخربة.
خَرِب خَرَباً، وأخْرَبه، وخَرّبه.
والخَرِبة: مَوضِع الخَراَب، وَالْجمع: خَرِبات، وخَرِبٌ.
قَالَ سِيبَوَيْهٍ: وَلَا تُكَسّر " فَعِلَة " لقلتهَا فِي كَلَامهم.
وكُل ثَقْبٍ مُستدير: خُرْبَة.
وَقيل: هُوَ الثَّقب، مُستديراً كَانَ أَو غير ذَلِك. وخُرْبة السِّندي: ثَقْب شحمة أُذنه، إِذا كَانَ غير مَخْروم، فَإِن كَانَ مَخروما، قيل: خَرَبة السِّندي، انشد ثَعْلَب قَول ذِي الرمة:
(5/175)

كَأَنَّهُ حَبَشِيٌّ يَبْتغي أثرا أَو مِن مَعاشِرَ فِي آذانها الخُرَبُ
ثمَّ فَسّره، فَقَالَ: يصف نعاما، شَبّهه برجُل حَبشّي لسواده، وَقَوله " يَبتغي اثرا "، لِأَنَّهُ مُدلىَّ الرَّأْس. " وَفِي آذانها الخُرَب " يَعْنِي، السِّنْد.
وَقيل: الخُرْبة: سَعَة خَرْق الْأذن.
وأخْرَبُ الْأذن: كخُربْتها، اسْم، كأفكل.
وخُرْبَ الإبرة، وخُرَّابَتها: خُرْتُها.
وخُرْبُ الوَرِك، وخَربه: ثَقْبه، وَالْجمع: اخراب.
وَكَذَلِكَ، خُرْبَته، وخُرَابته، وخُرّابته، وخَرَّابته.
وخَرب الشَّيْء يَخْرُبه خَربا: ثقبه أَو شقّه.
والخُرْبة: عُروة المَزادة، وَقيل: أُذنها، وَالْجمع: خُرَبٌ وخُروب، هَذَا عَن أبي زيد، نادِرةٌ، وَهِي الأخَراب.
والخُرَّابة، كالخُرْبة.
والخَرْباء من المَعَز: الَّتِي خُربت أذنها وَلَيْسَ لخُرْبتها طُولٌ وَلَا عَرْضٌ.
وأُذُن خَرْباء: مَشْقُوقة الشْحمة.
وعَبْدٌ أخرب: مَشْقُوق الْأذن.
والخَرْبُ فِي الهَزَج: أَن يَدْخُل الجُزْءَ الخَرْمُ والكَفُّ مَعًا، فَيصير " مفاعيلن " إِلَى " فاعيل "، فينُقل فِي التَّقطيع إِلَى " مفعول "، بيتُه:
لَو كَانَ أَبُو بشْرٍ أَمِيرا مَا رَضِيناهُ
فَقَوله " لَو كَانَ " مفعول.
قَالَ أَبُو إِسْحَاق: سُمي أخرب، لذهَاب اوله وَآخره، فَكَأَن الخراب لحقه لذَلِك.
والخُرْبَتان: مَغْرِزُ رَأس الفَخذ.
والاخرَاب: أطرافُ أعيار الكَتفين السُّفَل.
والخُرْبَة: وعاءُ يحمل فِيهِ الرَّاعِي زَاده، والحاءُ فِيهِ لُغَة.
(5/176)

والخُرْبة، والخَرْبة، والخُرْب، والخَرَب: الفَسادُ فِي الديِّن، وَهُوَ من ذَلِك.
والخاربُ: اللِّصُّ، وخصّ بعضُهم بِهِ سارقَ الْإِبِل، قَالَ:
إِن بهَا أكْتَل أَو رِزَامَا خُوَيْربَيْن يَنقُفان الهامَا
نصب " خُويربين " على الذّم.
وَالْجمع: خراب.
وَقد خَربَ يَخْرُب خِرَابةً.
وَقَالَ اللِّحيانيّ: خَرَب فلانُ بِإِبِل فلَان، يَخْرُب بهَا خَرْباً، وخُروباً، وخِرابة، وخَرابة، أَي: سَرَقهَا، هَكَذَا حَكَاهُ مُتعَدِّيا بِالْبَاء.
وَقَالَ مرّة: خَرَب فلانٌ، أَي صَار لصا، وانشد:
اخشى عَلَيْهَا طِّيئاً وأسدا وخاربَيْن خَرَبَا فمَعَدَا
لَا يَحْسبان الله إِلَّا رَقدا والخَراب، كالخارِب.
والخُرَابة: حَبْلٌ من لِيف.
وخَلية مُخْرِبة: خَالِيَة لم يُعَسَّل فِيهَا.
والنَّخاريب: خُروقٌ كبُيوت الزَّنابير، وَاحِدهَا: نُخْروب.
والنَّخاريب: الثُقَبِ المُهيأة من الشَّمع، وَهِي الَّتِي تمُجُّ النَحْلُ العسلَ فِيهَا.
ونَخْربَ القادحُ الشَّجَرَة: ثَقبها، وَقد قيل: إِن هَذَا لَهُ رباعي، وسَيأتي.
والخُرْبُ: مُنْقطَع الجُمهور المُشرِفِ من الرَّمل يُنْبت الغَضَى.
والخَربُ: حَدٌّ من الْجَبَل خارِجٌ.
والخَرِبُ: اللَّجَفُ من الأَرْض، وبالوَجهين فُسِّر قولُ الرَّاعِي:
(5/177)

فَمَا نَهلَتْ حَتَّى أجاءت جمامَة إِلَى خَرِبٍ لَا فِي الخَسِيفة خارقه
وَمَا خَرب عَلَيْهِ خَرْبةً، أَي: كلمة قبيحة.
والخَرَب من الفَرَس: الشَّعر المُختلف وسَط مِرفقه.
والخَرَبُ: ذكر الحُبارَي، وَقيل: هُو الحُباري كُلها، وَالْجمع: خِرَابٌ، وأخْراب، وخِرْبان، عَن سِيبَوَيْهٍ.
ومُخرَّبة: حيٌ من بني تَمِيم، أَو قَبيلة.
ومَخْرَبة: اسمٌ.
والخُرَيْبة: موضعٌ، وَالنّسب إِلَيْهِ خُرَيبيّ، على غير قِيَاس، وَذَلِكَ أم مَا كَانَ على " فعيلة " فالنسب إِلَيْهِ بطَرح الْيَاء، إِلَّا مَا شَذَّ كَهَذا وَنَحْوه.
والخَرُّوب: شجر اليَنْبوت، واحدته خَرُّوبة، وَهُوَ الخَرْنوب، والخُرنوب، واحدته: خُرْنوبة، وخَرْنوبة. واراهم ابدلوا النُّون من إِحْدَى الراءين، كَرَاهِيَة التَّضْعِيف، كَقَوْلِهِم: انجانة، فِي: إجانة. قَالَ أَبُو حنيفَة: هما ضَرْبَان، أَحدهمَا اليَنبوتة، وَهِي هَذَا الشوكالذي يُسْتوقد بِهِ، يَرتفع الذِّراع ذُو افنان وحَمْلٍ أحمَّ خَفيف، كَأَنَّهُ تفّاح، وَهُوَ بَشع لَا يُؤْكل إِلَّا فِي الجَهد، وَفِيه حَبٌّ صُلْب زَلال، وَالْآخر الَّذِي يُقال لَهُ: الخَروب الشَّامي، وَهُوَ حُلو يُؤكل، وَله حب كحب اليَنْبوت إِلَّا انه اكبر، وثَمره طوالٌ كالقِثاء الصغار، إِلَّا أَنه عريض، ويُتَّخذ مِنْهُ سَوِيق ورُبٌّ.
وخَرُّوبٌ، وأخْرُب: مَوضعان، قَالَ الجُميج:
مَا لأمَيمة أمستْ لَا تُكلِّمنا مَجْنونةٌ أم احسَّته أهل خَرُّوبِ
مرت بِرَاكِب مَلْهوزِ فَقَالَ لَهَا ضُرِّى الجُميجَ ومَسِّيه بتَعْذيب
يَقُول: طَمح بَصرها عني فكانّها تنظُر الي رَاكب قد اقبل من أهل خَرُّوب.

مقلوبه: (خَ ب ر)
الْخَبَر: النَّبأ، وَالْجمع: اخبار، واخابير، جمع الْجمع.
فَأَما قَوْله تَعَالَى: (يَومئذ تُحدِّث أخبارَها) ، فَمَعْنَاه: يَوْم تَزلَزل تُخبر بِمَا عُمل عَلَيْهَا.
(5/178)

وخبَّره، وَأخْبرهُ: نبّأه.
واستخبره: طلب أَن يُخبرهُ.
وَرجل خابر، وخَبير: عالمٌ بالخَبر.
والخَبير: المُخبر.
وَقَالَ أَبُو حَنيفة فِي وَصف شَجر: أَخْبرنِي بذلك الخَبِرُ: فجَاء بِهِ على مِثَال " فَعِل "، وَهَذَا لَا يكادُ يعرف إِلَّا أَن يكون على النَّسب.
وَأخْبرهُ خُبُورَه: أنبأه مَا عِنْده.
وَحكى اللِّحيانيّ عَن الْكسَائي: مَا يُدْرى لَهُ أيْنَ خَبرٌ، وَمَا يُدرَي لَهُ مَا خَبَرٌ، أَي: مَا يُدري، " وَأَيْنَ " صلَة، و" مَا " صلَة.
والخِبْرُ، والخُبْرُ، والخِبْرةْ، والخُبْرة، والمَخْبَرة، والمَخْبُرة، كُله: الْعلم بالشَّيْء.
وَقد خَبَره يَخْبُره خِبْراً وخُبْرا، واخْتبره، وتَخبّره.
والخَبير: الَّذِي يَخْبرُ الشَّيْء بعِلمه.
وَقَوله، انشده ثَعْلَب: وشِفاءُ عِيّك خابراً أَن تَسْألي فسره، فَقَالَ: وشفاء مَا تَجدين من نسك من العِيّ أَن تستخبري.
وَرجل مَخْبَراني: ذُو مَخْبر، كَمَا قَالُوا: مَنظراني، أَي: ذُو نظر.
والخَبْر، والخِبْر: المَزادة، والجميعُ: خُبُور.
وَهِي الخَبْراء، ايضا، عَن كرَاع.
والخَبْر، والخِبْر: الناقةُ الغَزيرة الَّلبن، شُبَّهت بالمَزادة، وَالْجمع كالجمع.
وَقد خَبرَت خُبُورا، عَن اللِّحيانيّ.
والخَبْراء: المُجرَّبة بالغُزْر.
والخَبرَةُ: القاعُ يُنْبت السِّدْر، وجمعُهُ: خَبرٌ.
وَهِي الخَبراء، ايضا، وَالْجمع: خَبْراوات، وخَبَار.
قَالَ سِيبَوَيْهٍ: وخَبَارٌ، كسَّروها تكسير الْأَسْمَاء وسَلّموها على ذَلِك، وَإِن كَانَت فِي
(5/179)

الأَصْل صَفة، لِأَنَّهَا قد جَرَت مجْرى الْأَسْمَاء.
والخَبْراء: مَنْقع المَاء، وخَصَّ بعضُهم بِهِ مَنقع المَاء فِي أُصول السِّدر.
والخَبْرُ: شَجر السِّدر والاراك وَمَا حولهما من العُشب، واحدته: خَبْرة.
وخَبْراء الخَبِرَة: شَجرها.
وَقيل: الخَبْرُ: مَنْبت السِّدْر فِي القيعان.
والخَبَار من الأَرْض: مَا لَان واسْترخى.
والخبَار: الجراثيم، وجِحْرَة الجِرذان، واحدته: خَبارة.
وَفِي الْمثل: مَنْ تَجنّب الخَبَار أَمن العِثار.
وخَبِرَت الأَرْض خَبَراً: كَثرُ خَبَارُها.
والخَبْرُ: أَن تَزرع على النّصف أَو الثُّلث، وَهِي المُخابرة.
وَقَالَ اللِّحيانيّ: هِيَ المُزارعة، فَعم بهَا.
والمُخابرة، أَيْضا: المُؤاكرة.
والخَبير: الأكَّار، قَالَ:
تَجُزُّ رُءوسَ الأوْس من كُلِّ جَانب كجَزِّ عَقاقيل الكُرُوم خَبِيرُها
والخَبْرُ: الزَّرْع.
والخَبِيرُ: الوَبَر، قَالَ أَبُو النَّجم يَصِف حَمِير وَحْش: حَتَّى إِذا مَا طَار مِن خبيرها والخَبير: نُسَالة الشَّعَر، والخَبيرةُ: الطائفةُ مِنْهُ، قَالَ المُتنخل الْهُذلِيّ:
فَآبَوا بالرمِّاح وهُن عُوجٌ بِهن خبائِرُ الشَّعر السِّقَاطُ
والخَبير: زَبد أَفْوَاه الْإِبِل.
والخُبْر، والخُبْرة: اللَّحم يَشتريه الرجل لأَهله.
والخُبْرةُ: الشاةُ يَشتريها القومُ بأثمان مُخْتَلفَة ثمَّ يَقتسمونها، فيُسْهمون، كُلّ وَاحِد
(5/180)

مِنْهُم على قدر مَا نَقَد.
وتَخَّبروها: اقْتَسموها.
وشَاة خَبيرةٌ: مُقْتَسمة، أرَاهُ على طَرح الزَّائِد.
والخُبرْة: النَصِيب تَأخذه من لَحم أَو سمك.
وجمل مُختَبِرٌ: كَثيرُ اللَّحْم.
والخُبرة: الطَّعام، وَمَا قُدِّم من شَيْء.
وَحكى اللِّحيانيّ: انه سمع الْعَرَب تَقول: اجْتَمعُوا على خُبْرته، يَعْنون ذَلِك.
والخُبْرة: الثَّريدة الضخمة.
وخَبَر الطَّعَام يَخْبُره خَبْراً: دَسَمه.
والخابُور: نَبت، أَو شجر، قَالَ:
أيا شَجر الخابُور مالكَ مُورِقاً كأنّك لم تَجزع على ابْن طَريفِ
والخابُور: نهر، أَو وادِ بالجزيرة.

مقلوبه: (ب خَ ر)
البَخَر: الرائحةُ المُتغيِّرة من الفَم.
قَالَ أَبُو حنيفَة: البَخَرُ: النَّتن يكون فِي الْفَم وَغَيره، بَخِر بَخَراً، وَهُوَ أبخر.
وأبْخره الشيءُ: صَيَره أبْخَر.
والبَخْراء، والبَخْرة: عُشْبة تُشبه نَبَات الكُشني، وَلها حَبّ مثل حَبّه، سَوْدَاء، سُميت بذلك لِأَنَّهَا إِذا أُكلت أبخرت الفَمَ، حَكَاهَا أَبُو حنيفَة، قَالَ: وَهِي مَرعىً، وتعلفها الْمَوَاشِي فتسمنها، ومنابتُها القِيعان.
والبَخْراء: أرضٌ بِالشَّام، لَنتَنَها بعُفونة تُرْبِهَا.
وبُخار الفَسْوِ: ريحُه، قَالَ الفرزدق:
أشاربُ قَهوةٍ وحَليفُ زيرِ وصَرّارُ لفَسوته بُخارُ
وكل رَائِحَة سَطعت من نَتن أَو غَيره: بَخَرٌ، وبُخار.
(5/181)

وبُخَار القِدر: مَا ارْتَفع مِنْهَا، بَخرت تَبْخَر بَخْرا.
وَكَذَلِكَ بُخار الدُّخان.
وتبخّر بالطِّيب، وَنَحْوه: تَدخّن.
والبَخُور: مَا يُتبخَّر بِهِ.
وبَنات بَخْر، وبَنات مَخْر: سحابٌ يَأْتِين قبل الصَّيف مُنتصبةٌ دِقاقٌ بيضٌ حِسان.

مقلوبه: (ر ب خَ)
الرَّبْخ، والتَّربُّخ: الاسترخاء، حُكى عَن بعض الْعَرَب: مَشى حَتَّى تَربَّخ.
ورَبِخَت المرأةُ تَرْبَخ رَبَخاً، ورُبُوخا ورَباخا، وَهِي رَبُوخ: غُشي عَلَيْهَا عِنْد الْجِمَاع.
ورجلٌ ربيخ: ضَخم، قَالَ:
فَلَمَّا اعترت طارقات الهُموم رَفعتُ الولىَّ وكَوْراً ربيخَا
وَأَرْض رابخ: تَأخذ الُّلؤْمة وَلَا حِجارة فِيهَا وَلَا نَقَل.
ورابِخٌ: موضعٌ بنَجد، قَالَ ابْن دُرَيْد: احسب ذَلِك، وَلم يَتيّقنه.
ومُرْبخٌ: جبلٌ من جبال زَرُود.
ورَبِخت الْإِبِل فِي المُرْبخ: أَقَامَت هُنَالك، وَلَا أعرف مثل هَذَا يُشتق من الاعلام، إِنَّمَا ذَلِك فِي إتْيَان المَواضع، كأنجد وأتهم.
وَبَنُو رُبَخة: حَيّ.

مقلوبه: (ب ر خَ)
البَرْخ: الكَبيرُ الرَّخْص، عُمانيّة. وَقيل: هِيَ بالعبرانية، أَو السُّرْيانيَّة.
التَّبريخُ: التَّبريك، قَالَ: وَلَو يُقال بَرِّخوا لَبَرّخوا والبَرْخُ: أَن يُقطع بعض اللَّحْم بِالسَّيْفِ. والبَرْخ: الحَرْبُ.
(5/182)

الْخَاء وَالرَّاء وَالْمِيم
خَرَم الخَرَزَة يَخْرِمها خَرْما، وخَرَّمها فتخرمت: فَصَمها.
والتَّخرم، والانْخرام: التشقُّق.
وخَرِم الرجلُ خرما، وَهُوَ اخرم: تَخرّمت وتَرةُ انفه، وَهِي مَا بَين مَنْخريه.
وَقد خَرَمه يَخْرِمه خَرْما.
والخَرَمةُ: موضعُ الخَرْم من الأَنف.
ورجلٌ أخرم الْأذن، كأخْرَبها.
والخَرْماءُ من الآذان: المُتخرِّمة.
وعَنْزٌ خَرْمَاءُ: شُقّت أذُنها عَرضاً.
والخَرْم فِي العَروض: ذهابُ الْفَاء من " فعولن " فَيبقى " عولن "، فينقل فِي التقطيع إِلَى " فَعْلن "، وَلَا يكون الخَرم إِلَّا فِي أول الْجُزْء فِي الْبَيْت.
وَجمعه أَبُو إِسْحَاق على " خُروم "، فَلَا ادري اجْعَلْهُ اسْما ثمَّ جَمعه على ذَلِك، أم هُوَ تسُّمح مِنْهُ.
والاخرمان: عظمان مُنْخرمان فِي طَرف الحَنَك الْأَعْلَى.
وأخْرَما الكَتفين: رُؤوسهما من قِبل العَضُدين مِمَّا يَلِي الوابِلة.
وَقيل: هما طَرفا اسفل الكَتِفْين اللَّذَان اكْتنفا كُعْبُرة الكَتف، فالكُعْبُرة بَين الاخرمين.
وَقيل: الاخرم: مُنْقطع العَيْر حَيْثُ يَنجدع، قَالَ أَوْس بن حَجر، يذكر فرسا يدعى قُرْزُلا:
تالله لَوْلَا قُرْزلٌ إِذْ نَجا لَكَانَ مَثْوى خَدِّك الأخْرما
أَي: لقُتِلت فسَقط رأسُك عَن اخرم كَتفك.
وخُرْمُ الأَكمة، ومَخْرَمُها، مُنْقطعها.
ومَخْرم الجَبل والسّيل: انفه.
والمَخارم: الطرقُ فِي الغِلظ، عَن السُّكّريّ، قَالَ أَبُو ذُؤيب:
(5/183)

بِهِ رُجماتٌ بَينهنّ مَخارمٌ نُهُوجٌ كَلِّبَاتِ الهَجائن فيحُ
وَقَول أبي كَبِير:
وَإِذا رَميتَ بِهِ الفِجاجَ رأيتَه يَهْوِي مخارِمَها هُوِى الأَجدلِ
أَرَادَ: فِي مخارمها، فَهُوَ على هَذَا ظَرف، كَقَوْلِهِم ذَهبتُ الشَّام، وعَسَلَ الطريقَ الثَّعلبُ.
وَقيل: " يهوي " هُنَا، فِي معنى: يَقطع، فَإِذا كَانَ هَذَا، فمخارمها، مفعول صَحِيح.
ومَخارمُ اللَّيْل: اوائلهُ، انشد ابْن الْأَعرَابِي:
مَخارمُ اللَّيْل لَهُنَّ بَهرجُ حِين ينَام الوَرَعُ المُزَلَّجُ
قَالَ: ويُروى: مَحارم اللَّيْل، أَي: مَا يَحْرُم سلوكُه على الجَبان الهِدَان، وَقد تقدّم.
والخَوْرمُ: صُخور لَهَا خُروق، واحدتها: خُوْرمة.
والخَرْم: أنْفُ الْجَبَل، وَجمعه: خُروم.
وأخْتُرم فلانٌ عَنَّا: مَاتَ وذَهب.
واخترمتْه المَنيةُ: أَخَذته.
وأكمة خَرْماء: لَهَا جانبٌ لَا يُمكن مِنْهُ الصُّعود.
وريح خارمٌ: بَارِدَة، كَذَا حَكاه أَبُو عُبَيد بالراء، وَرَوَاهُ كرَاع " خازم "، بالزاي، قَالَ: كَأَنَّهَا تَخزم الاطراف، أَي: تنظمها، وَقد تقدّمت فِي الزَّاي.
والخُرَّمُ: نباتُ الشّجر، عَن كُراع.
وعيشٌ خُرَّم: ناعمٌ.
وَقيل: هُوَ فَارسي مُعَّرب، قَالَ أَبُو نُخيلة: قاظَتْ من الخُرْم بَعْيشٍ خُرَّم
(5/184)

وَجَاء يتخَّرم زَنْدُه، أَي: يركُبنا بالظُّلم والحُمق، عَن ابْن الاعرابي، قَالَ: وَقَالَ ابْن قنان لرجل، وَهُوَ يتوعده: وَالله لَئِن انتحيت عَلَيْك فَإِنِّي اراك يتخرم زندك، وَذَلِكَ أَن الزند إِذا تخّرم لم يور القادح بِهِ نَارا، وَإِنَّمَا أَرَادَ أَنه لَا خير فِيهِ، كَمَا أَنه لَا خَير فِي الزَّند المُتخرم.
ومَخْرمة، ومُخَرَّم، وخُريم: أَسمَاء.
وخُرمان، وَأم خُرْمان: موضعان.
والخَرْماء: عَين بالصْفراء كَانَت لحَكيم بن نَضلة الغِفاري، ثمَّ اشْتريت من وَلَده.
والخرماء: فرسٌ لبني أبي رَبيعة.
والخُرمَّاء نَبت.

مقلوبه: (خَ م ر)
خامر الشَّيءُ الشيءَ: قاربه وخالَطه، قَالَ ذُو الرُّمة:
هامَ الفؤادُ بذَكْراها وخامَره مِنْهَا على عُدَواء الدَّار تَسْقيمُ
ورجلُ خَمِرٌ: خامَره داءٌ، وأُراه على النَّسب، قَالَ امرؤُ الْقَيْس:
أحارَ بن عَمْرو كأنِّي خَمرْ ويَعْدُو على المَرء مَا يأتمْر
والخَمْرُ: مَا أسكر من عَصيرِ العِنَب، لِأَنَّهَا خامَرَت العقلَ.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: قد تكون الخَمر من الحُبوب، فَجعل الخَمر من الْحُبُوب، وَأَظنهُ تَسَمُّحاً مِنْهُ، لِأَن حَقِيقَة الْخمر إِنَّمَا هِيَ للعِنب دون سَائِر الْأَشْيَاء. والاعرف فِي الْخمر التَّأْنِيث، وَقد تُذكّر، وَالْعرب تسمِّي العِنَب خَمراً، وأظنّ ذَلِك لكَونهَا مِنْهُ، حَكَاهُ أَبُو حنيفَة، قَالَ: وَهِي لُغة يمانَية، وَقَالَ فِي قَوْله تَعَالَى: (إِنِّي أَرَانِي أعصرُ خمرًا) : إِن الْخمر، هُنَا: الْعِنَب، وَأرَاهُ سَمَّاهَا باسم مَا فِي الْإِمْكَان أَن تؤول اليه، والعربُ كثيرا مَا تُسَمّى الشَّيْء باسم مَا يَؤول إِلَيْهِ.
قَالَ أَبُو حنيفَة: وزَعم بعضُ الرُّواة أَنه رأى يَمَانِيا قد حَمل عِنبَاً، فَقَالَ لَهُ: مَا تَحمل؟ فَقَالَ خمرًا، فسمَّى العِنبَ خمرًا.
وَالْجمع خُمور، وَهِي الخَمْرة.
(5/185)

والمُخِّمرُ: مُتَّخذ الْخمر.
وخَمر الرجلَ وَالدَّابَّة، يخُمره خَمراً: سقَاهُ الْخمر.
والخمّار: بائعُها.
وعِنَب خَمْرِيٌّ: يصلح للخمر.
ولون خَمْريّ: يُشبه لوَن الْخمر.
واختمار الْخمر: إدراكُها وغَليانها.
وخُمْرتها، وخُمارها: مَا خالط من سُكْرها.
وَقيل: خُمرتها، وخُمارها: مَا أَصَابَك من أَلمها وصُداعها وأذاها.
وَرجل مَخْمُورٌ: أَصَابَهُ ذَلِك، وَقد خُمِرَ خَمْراً، وخَمِر.
وَرجل مُخَمَّر، كمخمور.
وتخمَّر بالخَمر: تسَكَّر بِهِ.
ومُسْتَخْمِر، وخِميِّر: شِرِّيب للخَمر دَائِما.
وَمَا فلانٌ بخَلٍّ وَلَا خَمْرٍ، أَي: لَا خير فِيهِ وَلَا شَرَّ عِنْده، وَقد تقدّم ذَلِك.
والخُمْرة، والخَمَرة: مَا خامَرك من الرِّيح، وَقد خَمَرتْه.
وَقيل: الخُمْرة والخَمَرة: الرائحةُ الطَّيبة.
وَامْرَأَة طيبَة الخِمَرة بالطِّيب، عَن كُراع.
وخَمر العجيَن والطِّيب ونحَوهما، يَخْمُره ويَخْمِره خَمْراً، وَهُوَ خَمير، وخَمَّره: تَرك: اسْتعماله حَتَّى يجود.
وخُبْزٌ خميرٌ، وخُبْزةٌ خَمِير، عَن اللِّحيانيّ، كِلَاهُمَا بِغَيْر هَاء.
وَقد اخْتمَر الطيبُ والعجينُ.
وَاسم مَا خُمِرَ بِهِ: الخُمْرة.
وطَعامٌ خَمير ومَخمور، فِي أطْعمة خَمْرَى.
والخَميرُ والخَميرة: الخُمْرة.
وخُمرة النَّبِيذ: عَكَرُه.
وخامر الرجلُ بَيْته، وخَمَّره: لَزمه فَلم يَبرحه،، انشد ثَعْلَب: وشاعرٍ يُقال خَمرِّني دَعَهْ
(5/186)

وخَمِر الشَّيْء يَخْمُره خَمْراً، وأخْمره: سَتره.
وخَمَر شَهَادَته، وأخْمرها: كَتمَها.
وَأخرج من سِرِّ خميره سِرّاً، أَي: باح بِهِ.
واجعله فِي سِرّ خَميرك، أَي: اكْتُمه.
والخَمَرُ: مَا واراك من الشّجر وَالْجِبَال وَنَحْوهمَا.
وَقد خَمِر عنيِّ خَمَراً فَهُوَ خَمِرٌ، أَي: خفى وتوارى.
وأخمرته الأرضُ عنِّي، ومنِّي، وعليّ: وارَتْه.
وأخمر القومُ: توارَوْا بالخَمَر.
ومكانٌ خَمِرٌ: كثيرُ الخَمَر، على النّسَب، حَكَاهُ ابْن الاعرابي، وانشد لضباب بن وَاقد الطهوي:
وجَرَّ المخاضُ عَثَانينَها إِذا بركتْ بِالْمَكَانِ الخَمِرْ
وَقَول طَرفة:
سأحْلُب عَنْساً صَحْنَ سَمٍّ فأبْتَغي بِهِ جيرتي إِن لم يُجَلُّوالِيَ الخَمَرْ
مَعْنَاهُ: إِن لم يُبيِّنوا لي الخَبَر.
ويروى: يُخلَّو، فَإِذا كَانَ ذَلِك، كَانَ " الخَمر " هَاهُنَا: الشّجر بِعَيْنِه، يَقُول: إِن لم يخلُّو الي الشّجر أُرْعيها ابلي هَجوتُهم فَكَانَ هجائي لَهُم سّما.
وروى: ساحلب عَيْسا، وَهُوَ مَاء الفَحل، ويزعمون أنَه سم.
وخَمَرُ النَّاس، وخَمَرَتُهم، وخُمارهم، وخَمَارهم: جماعتُهم وكَثرتهم.
والخِمَار: النَّصيفُ، وَجمعه: أخمرة، وخُمْرٌ، وخُمُرٌ.
والخِمِرُّ، بِكَسْر الْخَاء وَالْمِيم وَشد الرَّاء: لُغَة فِي الخِمار، وانشد: ثمَّ أمالت جَانب الخِمِرِّ والخِمْرة: من الخِمار، كاللِّحفة: من اللحاف، وَفِي الْمثل: إِن الْعوَان لَا تُعَّلم الخِمْرةَ.
(5/187)

وتَخمَّرَتْ بالخِمار، واختمرتْ: لبِسته.
وخَّمرتْ بِهِ رَأسهَا: غَطَّتْه.
وكل مُغطّىً: مُخمَّر.
والمُخَمَّرة من الشياه: البيضَاء الرَّأْس، وَقيل: هِيَ النَّعْجة السَّوْدَاء ورأسُها ابيض، مُشتقّ من خمار الْمَرْأَة.
وفرسٌ مُخمَّرٌ: أَبيض الرَّأْس وسائرُ لَونه مَا كَانَ.
وَيُقَال: مَا شَمّ خِمارَك؟ أَي: مَا أَصَابَك؟ يُقَال ذَلِك للرجل إِذا تغّير عَمَّا كَانَ عَلَيْهِ.
وخَمِر عَلَيْهِ خَمَراً، وأخمر: حَقد.
وخَمَرَ الرَّجل يَخْمِره: استحيا مِنْهُ.
والخَمَرُ: أَن تُخرز ناحيتا المَزادة ثمَّ تُعلَّى بخرْز آخر.
والخُمْرةُ: حَصيرةٌ تنُسج من السَّعَف أَصْغَر من المُصلى.
وَقيل: الخُمْرةُ: الحصيرُ الصَّغِير الَّذِي يُسجَد عَلَيْهِ.
والخُمْرةُ: الوَرس وأشياءُ من الطّيب تَطلى بِهِ الْمَرْأَة وَجههَا لِيَحسُن لونُها.
وَقد تخمّرت.
والخُمْرةُ: بِزْرُ الكعابر الَّتِي تكون فِي عيدَان الشَّجر.
واستخمر الرَّجلَ: اسْتعبده.
وأخْمره الشَّيْء: أعطَاهُ إِيَّاه أَو مَلَكه.
وأخْمر الشَّيْء: أغفله، عَن ابْن الْأَعرَابِي.
واليَخْمُور: الاجوف المَضطِرب من كل شَيْء.
واليَخْمُور، أَيْضا: الودَع، واحدته: يَخْمورة.
ومخْمَر، وخُمَيْر: اسمان.
وَذُو الْخمار: اسمُ فرس الزبير بن الْعَوام، شَهِد عَلَيْهِ يومَ الْجمل.

مقلوبه: (ر خَ م)
أرْخَمت النَّعامة والدَّجاجةُ على بَيضها، ورَخَمت عَلَيْهِ، ورَخَمَتْه، تَرْخَمهُ رخْماً ورَخَماً، هِيَ مُرْخِمٌ، وراخِمٌ: حَضَنته.
ورَخَّمها أهلُها: ألْزموها إيّاها.
(5/188)

وَألقى عَلَيْهِ رَخْمَته، أَي: محبتَّه ومَودّته.
ورَخَمت الْمَرْأَة وَلَدهَا، تَرْخَمه وتَرْخَمه، رَخْماً: لاعَبتْه.
وَحكى اللِّحيانيّ: رَخِمَه يَرْخَمُه رَخْمةً، وَإنَّهُ لرَاخمٌ لَهُ.
وألْقت عَلَيْهِ رَخَمها ورَخْمَتها، أَي: عَطفتها.
واستعاره عَمرو ذُو الْكَلْب للشاة، فَقَالَ:
يَا لَيْت شِعْري عَنك والأمْر عَمَمْ مَا فَعَلَ اليومَ أُوَيسٌ فِي الغَنَمْ
صَبَّ لَهَا فِي الرِّيح مِرِّيخُ أشمْ فاجْتَال مِنْهَا لَجْبةً ذاتَ هَزَمْ
حاشِكَةَ الدرَّة وَرْهاءَ الرَّخمْ ورَخِمه رَخْمةً، لُغَة فِي: رَحمه رَحْمة.
ورَخَم الكلامُ والصوتُ، ورَخُم. رَخامة. فَهُوَ رَخيم: لانَ وسَهُل.
ورَخُمت الجاريةُ رَخامةً، فَهِيَ رَخيمة ورَخِيمٌ، إِذا كَانَت سهَلة المَنطِق، قَالَ قيسُ بن ذَريح:
رَبْعاً لواضحِة الجَبينِ غَرِيرةٍ كالشَّمس إِذْ طلعت رَخيمِ الَمْنطِق
وَمِنْه: التَّرخيم، فِي الاسماء، لأَنهم إِنَّمَا يحذفون اواخرها ليُسهِّلُوا النُّطْق بهَا.
قَالَ الْأَصْمَعِي: أَخذ عني الخليلُ معنى التَّرخيم، وَذَلِكَ انه لَقِيَنِي فَقَالَ: مَا تُسمى العربُ السَّهْل من الْكَلَام؟ فقلتُ لَهُ: الْعَرَب تَقول جَارِيَة رخيمة، إِذا كَانَت سهلةَ المَنطق، فعَمِل بابَ التَّرْخِيم على هَذَا.
والرُّخام: حجرٌ ابيض سَهل رِخْو.
والرُّخْمة: بياضٌ فِي رَأس الشَّاة وغُبرة فِي وَجههَا، وسائُرها أَي لون كَانَ، يُقال: شَاة رَخْماء.
(5/189)

والرَّخامَي: ضَربٌ من الخِلْفة.
قَالَ أَبُو حنيفَة: هِيَ غبراء الخُضرة لَهَا زَهرة بيضاءُ نَقيّة، وَلها عِرْقُ أَبيض تحفره الحُمُر بحوافرها، والوَحشُ كلّه يَأْكُل ذَلِك العِرْقَ، لحلاَوته وطيبه.
قَالَ: وَقَالَ بعضُ الرُّواة: تَنبت فِي الرَّمل، وَهِي من الجَنْبة، قَالَ عَبيدٌ:
أَو شَبَبٌ يَحْفِر الرُّخامَي تلُفُّه شَمْألٌ هَبوبُ
والرُّخامَي: بَقلة غَبراء تَضرب إِلَى الْبيَاض، وَهِي حلُوْة، لَهَا أصلٌ أَبيض كَأَنَّهُ العُنْقُر، إِذا انتُزع حَلَب لَبَنًا.
والرُّخامة، بِالْهَاءِ: نَبْتٌ، حَكَاهُ أَبُو حنيفَة.
والرَّخَمة: طائرٌ على شَكل النَّسر إِلَّا انه مُبقَّع بسواد وَبَيَاض، وَالْجمع: رَخَمٌ ورُخمٌ، قَالَ الهُذلي:
فلَعْمر جدِّك ذِي العواقب حتّ ى أَنْت عنْد جوالب الرُّخْمِ
ولَعمرُ عَرْفك ذِي الصُّماخ كَمَا عَصَب الشِّفارُ بَغضْبَة اللِّهْمِ
وخَص اللِّحيانيّ بالرّخَم: الْكثير، وَلَا أَدْرِي كَيفَ هَذَا، إِلَّا أَن يَعني الجِنس.
واليَرْخُوم: ذكَر الرَّخم، عَن كُراع.
وَمَا أَدْرِي أَي تُرْخَم هُوَ؟ وَقد تضم الْخَاء مَعَ التَّاء، وَقد تفتح التَّاء وتضم الْخَاء، أَي: أَي النَّاس هُوَ؟ ورَخْمانُ: موضعٌ.

مقلوبه: (م خَ ر)
مَخَرت السفينةُ تَمْخَرُ مَخْراً: جَرت. وَقيل: اسْتقبلت الرِّيحَ فِي جرْيها.
وَفِي التَّنْزِيل: (وتَرى الفُلْكَ فِيهِ مَواخِرَ) . وَقيل: المواخر: الَّتِي تَراها مُقبلةً ومُدبرة بريحٍ وَاحِدَة.
وَقيل: هِيَ الَّتِي يُسْمع صوتُ جريها.
وَقيل: هِيَ الَّتِي تَشُقّ المَاء.
وامْتخَر الفَرسُ الرَّيحَ، واسْتَمْخَرها: قابَلها ليَكُون أرْوَح لنَفسِهِ.
(5/190)

ومَخر الأرضَ مَخْراً: أرسل فِيهَا الماءَ لِتَجُود.
ومَخَرت الأرضُ: جَادَتْ وَطَابَتْ من ذَلِك المَاء.
وامْتَخر الشَّيْء: اخْتَارَهُ.
والمُخْرة، والمِخْرة: مَا اخْتَرته، والكَسر أَعلَى.
ومَخَر البيتَ يَمْخُرُه مَخْراً: اخذ خِيَار مَتاعه فَذهب بِهِ.
ومَخَر الفُرْزُ الناقةَ يَمْخَرُها َمْخراً، إِذا كَانَت غَزيرةً فَأكْثر حَلبها وجهدها ذَلِك وأهزلها.
وامّتَخر العظمَ: استخرج مُخَّه، قَالَ العجاج: من مُخّةِ النَّاس الَّتِي كَانَ امْتَخَرْ واليُمْخور، واليَمْخُور: الطويلُ من الرِّجال، الضمُّ على الإتباع.
وَهُوَ من الجمالِ: الطَّوِيل العُنق.
وعُنُقٌ يَمْخُورٌ: طَوِيلَة.
والماخُور: بيتُ الرِّيبة.
وَهُوَ أَيْضا الرجلُ الَّذِي يَلي ذَلِك الْبَيْت ويَقود إِلَيْهِ. قَالَ زِيَاد حِين قدَم الْبَصْرَة أَمِيرا عَلَيْهَا: مَا هَذِه المَواخير المَنْصوبة: الشرابُ عَلَيْهِ حرَام حَتَّى تُسَوَّى بِالْأَرْضِ هَدماً وإحْراقا.
وبَنات مخْرٍ: سَحائبُ يَأْتِين قُبُل الصَيفِ منْتصباتٌ رقاقٌ بيضٌ حِسان، وهُن بَنَات المَخر، قَالَ طَرفة:
كبَنات المَخْرِ يَمْأدْن كَمَا أنبت الصيفُ عَساليجَ الخَضِرْ
وَقَوله انشده ابْن الْأَعرَابِي:
كَأَن بَنَات المَخْر فِي كُرْز قَنْبرٍ مَواسِقُ تَحْدُوهن بالغَوْر شَمْألَ
إِنَّمَا عَنى ببنات المَخر: النَّجْم، شَبّهه فِي كُرْز هَذَا العَبد بِهَذَا الضَّرب من السَّحَاب.
(5/191)

قَالَ أَبُو عَليّ: كَانَ أَبُو بكر مُحَمَّد بن السَّري يَشتقّ هَذَا من البُخَار، فَهَذَا يدُلك على أَن الْمِيم فِي " مخر " بدل من الْبَاء فِي " بخر ". قَالَ: وَلَو ذَهب ذاهبٌ إِلَى أَن الْمِيم فِي " مخر " أصْلٌ أَيْضا غير مُبدلة، على أَن تْجَعله من قَوْله عز أسْمُه: (وترى الفُلْك فِيهِ مَواخر) ، وَذَلِكَ أَن السَّحَاب كَأَنَّهَا تَمْخَر الْبَحْر، لِأَنَّهَا فِيمَا تذْهب إِلَيْهِ عَنهُ تنشأ، وَمِنْه تبدأ، لَكَانَ عِنْدِي مُصيبا غير مُبعد، أَلا ترى إِلَى قَول أبي ذُؤيب:
شَرِبْنَ بِمَاء البَحْرِ ثمَّ ت! رفعت مَتَى لُججٍ خُضْرٍ لهنَّ نَئيجُ

مقلوبه: (ر وخ)
الرِّمْخُ: الشّجر الْمُجْتَمع.
والرِّمَخُ، والرُّمَخُ: البلح، واحدته: رِمَخَةٌ.
ورُمَاخ: مَوضِع.

مقلوبه: (م ر خَ)
مَرَخه بالدُّهن يَمْرُخه مَرْخا، ومَرَّخه تَمْريخاً: دَهَنه.
وتَمْرخ بِهِ: ادَّهن.
وَرجل مَرَخٌ، ومَرِيخٌ: كَثير الادِّهان.
والمَرْخُ: شَجر كثير الوَرْىِ سريعُه، وَفِي الْمثل: فِي كُل شجر نَار، واستَمْجد المَرْخ والعَفَار، أَي ذَهَبا بِكَثْرَة ذَلِك.
قَالَ أَبُو حنيفَة: مَعْنَاهُ اقتدِحْ على الهُوينى فَإِن ذَلِك مُجزيء إِذا كَانَ زنادُك مَرْخاً.
وَقَالُوا: أرْخِ يدَيك واسْتَرْخ، إِن الزِّنَاد من مَرْخ، يُقَال ذَلِك للرجلِ الْكَرِيم الَّذِي لَا يحْتَاج أَن تكره أَو تلح عَلَيْهِ. فَسَّره ابْن الْأَعرَابِي بذلك.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: المَرْخ من العِضاه، وَهُوَ يتفرش وَيطول فِي السَّمَاء حَتَّى يَستظل فِيهِ، وَلَيْسَ لَهُ ورق وَلَا شوك، وعيدانه سلبة، وقُضبانه دقاق، وينبت فِي شعب وَفِي خشب، وَمِنْه يكون الزِّنَاد الَّذِي يُقتدح بِهِ، واحدته: مَرخة.
وَقَول أبي جُندَب:
فَلَا تَحْسبَنْ جارِي لَدَى ظِلَّ مَرْخةٍ وَلَا تَحسبَنْه فَقْعَ قاعٍ بقَرْقَرِ
(5/192)

خص " المرخ " لِأَنَّهَا قليلةُ الْوَرق سخيفة الظل.
والمرِّيخ: سهمٌ طَوِيل لَهُ أَربع آذان يقتدر بِهِ الغِلاء.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة، عَن أبي زِيَاد: هُوَ سَهم يَصنعونه إِلَى الخفة، واكثر مَا يُغلون بِهِ إِجْرَاء الْخَيل إِذا اسْتبقوا، وَقَول عَمْرو ذِي الْكَلْب:
يَا لَيْت شعري عنكِ عَمَمْ مَا فَعل اليومَ أوَيسٌ فِي الغَنَمْ
صبّ لَهَا فِي الرِّيحِ مِرِّيخٌ أشمْ إِنَّمَا يُرِيد: ذئبا، فكنى عَنهُ بالمريخ المحدد، مثله بِهِ سُرعته ومضائه، أَلا ترَاهُ يَقُول بعد هَذَا: فاجتال مِنْهَا لَجْبةً ذَات هَزَمْ اجتال، أَي: اخْتَار، فَدلَّ ذَلِك على انه يُرِيد الذِّئْب، لِأَن السهْم لَا يخْتَار.
والمِرّيخ: كّوكب، قَالَ:
فَعِنْدَ ذَاك يَطْلُع المّريخُ بالصُّبح يَحْكِي لَونَه زَخيخُ
من شُعْلة ساعَدها النَّفِيخُ قَالَ ابْن الْأَعرَابِي: مَا كَانَ من أَسمَاء الدَّراري فِيهِ ألف وَلَام، فقد يَجِيء بِغَيْر ألف وَلَام، كَقَوْلِك: مريخ، فِي " المريخ "، إِلَّا انك تَنوي فِيهِ الْألف وَاللَّام.
وأمْرَخ العجينَ: أكَثَر ماءَه.
ومَرخَ العَرفجُ مَرَخاً، فَهُوَ مَرِخٌ: طَابَ ورَقّ وطالت عيدانُه.
والمَرْخُ: العرفَجُ الَّذِي تظُنه يَابسا فَإِذا كَسرته وَجدت جَوْفه رطبا.
والمُرخَةُ: لُغَة فِي الرُّمْخة، وَهِي البَلَحة.
والمرّيخُ: المُرْدَ اسنْجُ.
(5/193)

الْخَاء وَاللَّام وَالنُّون
اللّخَنُ: نَتْن الرِّيح عامّةً.
وَقيل: اللَّخَن: نَتْنٌ يكون فِي أرفاغ الانسان، واكثر مَا يكون فِي السُودان.
وَقد لَخِنَ لَخَنا، وَهُوَ ألَخْنُ.
ولَخِن السَّقاء لَخَناً، وألْخن: فَهُوَ لَخِنٌ: تَغيّر طَعمهُ ورائحته، وَكَذَلِكَ الْجِلد فِي الدِّباغ.
ولَخِنَ الجَوْزُ لخَنَا: تغيَّرت رائحتهُ.
واللّخَن: قُبْحُ رِيح الفَرج، وَامْرَأَة لَخْناء.
والالْخَن: الَّذِي لم يُختْن، وَقيل: هُوَ الَّذِي يُرى فِي قُلْفته قبل الخِتان بياضٌ عِنْد انقلاب الجِلدة.

مقلوبه: (ن خَ ل)
نَخَل الشيءَ ينْخُله نَخْلاً، وتَنَخله، وانْتَخله: صَفّاه وَاخْتَارَهُ.
وكل مَا صُفِّى ليُعْزَل لُبابُه: فقد انْتُخل، وتُنُخِّل.
والنُّخالة، أَيْضا: مَا بَقي فِي المُنخل مِمَّا يُنْخل، حَكَاهُ أَبُو حنيفَة، قَالَ: وكل مَا نُخل، فَمَا يَبقى، فَلم يُنتخل، نُخالة، وَهَذَا على السَّلب.
والمُنْخُلُ، والمُنخَل: مَا يُنخل بِهِ، لَا نَظِير لَهُ إِلَّا قَوْلهم: مُنْصُل، ومُنْصَل.
وَأما قَوْلهم فِيهِ: مُنْخُل، فعلى الْبَدَل بالمُضارغة.
والسحابَ ينخُل البَرَد والرَّزاز، ويَنْتخله.
والنَّخلة: شَجَرَة الثَّمر، الْجمع: نَخل، ونَخيل.
واستعار أَبُو حنيفَة النّخل لشر النارَجيل وَمَا شَاكله، فَقَالَ: اخبرت أَن شَجَرَة الفوفل نَخْلَة مثل نَخْلَة النارجيل تحمل كبائس فِيهَا الفوفل أَمْثَال التَّمْر.
وَقَالَ مرّة يصف شَجَرَة الكاذي: هُوَ نَخْلَة فِي كل شَيْء من حليتها.
وَإِنَّمَا يُرِيد فِي كل ذَلِك انه يشبه النَّخْلَة.
قَالَ: وَأهل الْحجاز يؤنثون النّخل، قَالَ الله تبَارك وَتَعَالَى: (والنَّخل ذاتُ الأكمام) ، وَأهل نجد يُذكّرون، قَالَ الشَّاعِر فِي تذكيره:
(5/194)

كَنخْل من الْأَعْرَاض غيرُ مُنَبِّقِ قَالَ: وَقد يُشْبِه غيرُ النْخل فِي النِّبْتة النَّخْلَ، وَلَا يُسَمِّي نخلا شَيْء مِنْهُ كالدَّوم، والنارَجيل، والكاذي، والفوفل، والغَضَف، والخَزَم.
وَأَبُو نَخلة: كُنْية، قَالَ، أنْشدهُ ابْن جني عَن أبي عَليّ:
أطْلُب أَبَا نَخلة من يَأبُوكا فقد سَأَلنَا عَنْك من يَعْزُوكا
إِلَى أبِ فكُلٌّهم يَنْفيكا وَأَبُو نُخيلَة: شَاعِر مَعروف، كُنيِّ بذلك لِأَنَّهُ وُلد عِنْد جذع نَخْلَة، وَقيل: لِأَنَّهُ كَانَت لَهُ نُخَيلة يَتعَهَّدها، وَسَماهُ بَخْدجٌ الشَّاعِر: النُّخيلات، فَقَالَ يهجوه:
لاقَى النُّخَيلاتُ حِناذاً مِحْنَذاَ مِني وشَلاَّ للئام مِشْقَذَا
ونَخلة: مَوضعٌ، أنْشد الاخفش:
يَا نَخْل ذاتِ السِّدرِ والجَراوِل تطاوليِ مَا شئْتِ أَن تَطاوَلي
إنَا سنَرميك بكُلِّ بازل جمع بَين الكسرة والفتحة.
ونُخيلة: مَوضِع بالبادية.
وبَطْن نَخْلَة: مَوضِع بَين مَكَّة والطائف.
ونخل: مَاء مَعْرُوف.
وَعين نخل: مَوضِع، قَالَ:
من المُتعِّرضات بعَين نخلٍ كأنّ بياضَ لَبَّتها سَديِنُ
(5/195)

وَذُو النُّخيل: مَوضِع، قَالَ:
قَدَرٌ أحلّك ذَا النُّخَيل وَقد أرى وَأبي مَالك ذُو النُّخَيل بدَارِ
والمُنخَّل، والمتَنخِّل: اسْما رجلَيْنِ.
وَبَنُو نَخْلان: بطنٌ من ذِي الكَلاَع.

الْخَاء وَاللَّام وَالْفَاء
خَلْف: نقيض قُدَّام، مُؤَنّثَة، وَهِي تكون اسْما وظرفاً، فَإِذا كَانَت اسْما جرت بِوُجُوه الْإِعْرَاب، وَإِذا كَانَت ظرفا لم تزل نصبا على حَالهَا، وَقَوله تَعَالَى: (يعلم مَا بَين أَيْديهم وَمَا خَلفهم) ، وَقَالَ الزجّاج: " خَلفهم ": مَا قد وقَع من أَعْمَالهم، و" مَا بَين أَيْديهم ": من أَمر الْقِيَامَة، وَجَمِيع مَا يكون، وَقَوله تَعَالَى: (وإِذا قيل لَهُم اتّقوا مَا بَين أَيْدِيكُم وَمَا خلفكم) ، " مَا بَين أَيْدِيكُم ": مَا اسلفتم من ذُنوبكم، " وَمَا خلفكم ": مَا تعملونه فِيمَا تَستقبلون.
وَقيل: مَا بَين ايديكم: مَا نزل بالامم قبلكُمْ مِن الْعَذَاب، وَمَا خلفكم: عَذَاب الْآخِرَة.
وخلَفه يَضخْلُفه: صَار خَلْفَه.
واخْتَلَفه: اخذه من خَلْفه.
واخْتلفه، وخَلَّفه، وأخْلفه: جَعله خَلْفه، قَالَ النَّابِغَة:
حَتَّى إِذا عَزَل التَّوائم مُقْصِراً ذَات العِشاء وأخْلف الأرْكاحَا
والخَلْفُ: المِرْبَدُ يكون خَلف الْبَيْت، قَالَ الشَّاعِر:
وجِيئا من الْبَاب المُجافِ تَواتُراً وَلَا تَقْعُدا بالخَلْف فالخَلْفُ واسعُ
وأخلف يَدَه إِلَى السَّيْف، إِذا كَانَ مُعلَّقا خَلفه فهَوَى بِيَدِهِ إِلَيْهِ.
وَجَاء خِلاَفَه، أَي: بعده. وقُريء: (وإِذا لَا يَلْبثون خَلْفك إِلَّا قَلِيلا) ، و" خِلافك ".
(5/196)

والخِلْفةُ: مَا عُلِّق خَلف الرَّاكِب.
وأخْلَف الرجلُ: أَهْوى بِيَدِهِ إِلَى خَلْفه ليَأْخُذ من رَحله سَيْفا أَو غَيره.
وأخلف بِيَدِهِ، وأخلف يَده، كَذَلِك.
واستخلف فلَانا من فُلان: جَعله مكانَه.
والخليفة: الْملك الَّذِي يُستَخلَف ممَّن قَبله، وَالْجمع: خلائف، وَهُوَ الخَلِيف، وَالْجمع: خُلفاء.
وَأما سِيبَوَيْهٍ، فَقَالَ: خَلفة وخلفاء، كسّروه تكسير " فَعِيل "، لِأَنَّهُ لَا يكون إِلَّا للمذكر، وَأما " خلائف " فعلى لفظ " خَليفَة "، وَلم يُعْرف " خليفا ". وَقد حَكَاهُ أَبُو حَاتِم، وانشد لأوس بن حجر:
إنّ من الحيّ مَوْجُودا خَليفتُه وَمَا خليفُ أبي وَهْب بمَوجود
والخِلاَفة: الْإِمَارَة، وَهِي الخِلِّيفي، وَإنَّهُ لخليفة بَين الخِلافة والخِلّيفي. وَفِي حَدِيث عُمر: " لَوْلَا الخلِّيفَى لأذَّنْتُ ".
قَالَ الزّجاج: جَازَ أَن بقال للأئمة: خُلفاء الله فِي أرضه، بقوله عز وَجل: (يَا دَاوُد إِنَّا جَعلناك خَليفَة فِي الأَرْض) .
والمِخَلاف: الكورة يَقدَم عَلَيْهَا الْإِنْسَان، وَهُوَ عِنْد أهل الْيمن كالرُّسْتاق.
وخَلَفه يَخْلُفه خَلَفا: صَار مكانَه.
والخَلْفُ: الولدُ الصَّالح يَبقى بعد الْإِنْسَان.
والخَلْفُ، والخالفة: الطَّالح.
وَقَالَ الزّجاج: وَقد يُقَال: " خَلَف "، بِفَتْح اللَّام، فِي الطَّلاح، و" خَلْف "، بإسكانها، فِي الصّلاح، وَالْأول أعرف.
وَيُقَال: إِنَّه لخالِف بيِّن الخَلافة، وَأرى اللِّحيانيّ حكى الكَسر.
والخَلْف: القَرْن يَأْتِي بعد القَرن.
وَقد خَلفوا بعدهمْ يَخْلُفون، وَفِي التَّنْزِيل: (فخلَف من بعدهمْ خَلْف أضاعوا الصَّلَاة) وَأَرَادَ: خَلْف سَوْءٍ، فَأَقَامَ " أضاعوا الصَّلَاة " بَدَلا من ذَلِك، لأَنهم إِذا أضاعوا الصَّلَاة فهم خَلْف سَوْء لَا محَالة، وَلَا يكون الخَلَف، إِلَّا من الأخيار، قرنا
(5/197)

كَانَ أَو ولدا، وَلَا يكون الخَلْف إِلَّا من الأشرار.
وَقيل: الخَلْف: الاردياء الأخِسّاء، قَالَ لَبيد:
ذَهَب الَّذين يُعاش فِي أَكْنَافهم وبَقيِتُ فِي خلَفْ كجِلْد الاجْربِ
وَهَذَا يحْتَمل أَن يكون مِنْهُمَا جَمِيعًا، وَالْجمع فيهمَا: أخلاف، وخُلوف.
وَقَالَ اللِّحيانيّ: بَقِينا فِي خَلْف سَوْءٍ، أَي: فِي بقيّة سوء، وَبِذَلِك، فُسّر قَوْله تَعَالَى: (فَخلف من بعدهمْ خَلْف) ، أَي بَقِيَّة.
وخَلَف فلانٌ خَلَفَ صِدْقٍ فِي قومه، أَي: ترك فيهم عَقبا.
وأعْطِه هَذَا خَلْفاً من هَذَا، أَي: بَدَلا.
والخالِفة: الأمّة الْبَاقِيَة بعد الامة، لِأَنَّهَا بدلٌ مِمَّن قبلهَا.
وخَلف فلَان مكانَ أَبِيه، يَخْلُف خلاَفةً، إِذا كَانَ فِي مَكَانَهُ وَلم يَصِر فِيهِ غيرُه.
وخَلَفه رَبُّه فِي أَهله ووَلده أحْسنَ الخِلافة.
وخَلَفه فِي أَهله وَولده يخلفه خِلافة: كَانَ خَليفَة علهم من، يكون ذَلِك فِي الْخَيْر وَالشَّر.
وَقد خَالفه إِلَيْهِم، واخْتلفه، وَهِي الخِلْفة.
والخِلْفة: زِرَاعة الحُبوب، لِأَنَّهَا تُسْتخلف من البُرّ والشَّعير.
والخِلْفة: مَا أنبت الصيفُ من العُشب بعد مَا يَبس العُشب الرِّيفيّ، وَقد استُخلفت الأَرْض.
والخِلْفة: الرِّيحة وَهِي مَا يَنفطر عَنهُ الشّجر فِي أول الْبرد، وَهُوَ من الصَّفَرية.
والخِلْفة: نباتُ وَرق دون ورق.
والخِلْفة: شَيْء يحَمله الكَرْم بعد مَا يسوَدّ العِنَب، فُيقطف العِنب، وَهُوَ غَضّ أَخْضَر ثمَّ يُدرِك، وَكَذَلِكَ هُوَ من سَائِر التَّمْر.
والخِلفة، أَيْضا: أَن يَأْتِي الكَرْمُ بِحصْرِم جَديد، حَكَاهُ أَبُو حنيفَة.
وأخلف الشجُر: خَرجت لَهُ ثَمرة بعد ثَمَرَة.
(5/198)

وأخلف الطائرُ: خَرج لَهُ ريشٌ بعد ريش.
وخَلَفت الفاكهةُ بَعضُها بَعْضًا، خَلَفاً وخِلْفةً، إِذا صَارَت خَلَفاً من الأولى.
ورجلان خِلفةٌ: يَخلُف أَحدهمَا الاخر، وَفِي التَّنْزِيل: (وهُوَ الَّذِي جَعل اللَّيْل وَالنَّهَار خِلْفة) ، أَي: هَذَا خلَفٌ من هَذَا.
والخوالفُ: الَّذين لَا يَغْزُون، واحدهم، خالفة، كَأَنَّهُمْ يَخْلُفون مَن غَزَا.
والخوالف، أَيْضا: الصِّبيَان المُتخلِّفون.
وَقعد خِلافَ أَصْحَابه: لم يخرج مَعَهم.
وخَلَف عَن أَصْحَابه، كَذَلِك.
وَقَالَ اللِّحيانيّ: سُرِرتُ بِمَقْعدي خِلافَ أَصْحَابِي، أَي: مخالفهم، وَخلف اصحابي، أَي: بعدهمْ.
وَفِي التَّنْزِيل: (فَرح المُخلّفون بمَقْعدهم خلافَ رَسُول الله) ، ويُقرأ (خَلْف رَسُول الله) .
والخُلوف: الحُضُور والغُيَّب، ضد، قَالَ أَبُو زبيد الطَّائِي:
أصبح البيتُ بيتُ آلَ بَيانٍ مُقشعراً والحيُّ حيٌّ خُلوفُ
أَي: لم يبْق مِنْهُم أحد.
والخَليفُ: المُتخِّلف عَن الميعاد، قَالَ أَبُو ذُؤيب:
تَواعَدنْا الرُّبَيْقَ لَتَنْزلنْهُ وَلم تَشْعر إِذا أَنِّي خَلِيفُ
والخَلْفُ، والخِلْفة: الاسْتِقاء.
والمُستخلف: المُستْقى، قَالَ:
ومُسْتَخلفات من بلادِ تَنُوفَةٍ لمُصفَرّة الاشْداق حُمْر الحَواصِل.
والخَلْفُ: الحَي الَّذين ذَهبوا يَستقون وخَلَّفوا أثقالهم.
(5/199)

واسْتخلف الرَّجُل: استْعَذب الماءَ.
واسْتَخلف، واخْتلف، وأخْلف: سَقاه، قَالَ:
سَقاها فرَوّاها من المَاء مُخْلِفُ وَقَالَ ابْن الْأَعرَابِي: أخْلَفْتُ الْقَوْم: حَملتُ إِلَيْهِم المَاء العذب. وهم فِي ربيع لَيْسَ مَعَهم مَاء عَذب، أَو يكونُونَ على مَاء ملح، وَلَا يكون الإخلاف إِلَّا فِي الرّبيع، وَهُوَ فِي غَيره مُستعار مِنْهُ.
قَالَ أَبُو عٌبيد: الخِلْف، والخْلفة، من ذَلِك الِاسْم، والخَلْف، الْمصدر، لم يَحك ذَلِك غير أبي عُبيد، وَأرَاهُ مِنْهُ غَلطا.
وَقَالَ اللِّحيانيّ: ذَهب المستخلفون يَستقون، أَي: المتقدِّمون.
والخَلْفُ: العِوَضُ والبدَل مِمَّا أَخذ أَو ذهب.
وَيُقَال لمن هلك لَهُ مَن لَا يُعتاض مِنْهُ، كَالْأَبِ والعَمّ: خَلَف الله عَلَيْهِ، أَي: كَانَ عَلَيْك خَليفَة. وَخلف عَلَيْك خيرا وبخير، واخلف الله عَلَيْك خَيرا، واخلف لَك خيرا، وَلمن هلك لَهُ مَا يُعتاض مِنْهُ أَو ذَهب: أخلف الله لَك، وخَلف لَك. والخَلْفُ: النَّسل.
والخِلاف: المُضادة، وَقد خالفهُ مُخَالفَة وَخِلَافًا. وَفِي الْمثل: إِنَّمَا أَنْت خِلافَ الضّبُع الراكبَ، أَي: تخَالف خلاف الضَّبع إِذا رَأَتْ الرَّاكِب هربت مِنْهُ. حَكَاهُ ابْن الْأَعرَابِي وَفَسرهُ بذلك.
وَقَول أبي ذُؤَيْب:
إِذا لَسَعَتْه النَّحل لم يَرْجُ لَسْعَها وخالفها فِي بَيْتِ نُوبٍ عَواسِلِ
مَعْنَاهُ: دَخل عَلَيْهَا واخذ عسلها وَهِي ترعى، فَكَأَنَّهُ خَالف هَواهَا بذلك، وَمن رَوَاهُ " وحالفها "، فَمَعْنَاه: لَزِمَهَا.
وَقَول أبي كَبِير:
زَقَبٌ يَظلّ الذِّئب يَتْبع ظِلَّه مِشن ضِيقِ مَوْرده اسْتنانَ الاخلفِ
(5/200)

قَالَ السُّكري: الأخلف: المُخالف الْعسر الَّذِي كَأَنَّهُ يمشي على أحد شِقّيه.
وخَالفه إِلَى الشَّيْء: عَصاه إِلَيْهِ، أَو قَصده بعد مَا نَهَاهُ عَنهُ وَهُوَ من ذَلِك، وَفِي التَّنْزِيل: (ومَا أُرِيد أَن أخالفكم إِلَى مَا أنهاكم عَنهُ) .
وَفِي خُلقه خالفٌ، وخالفةٌ، وخُلْفَة، وخِلْفَنَةٌ، وخِلّفْنَاةٌ، أَي: خلاف.
وَرجل خِلَفْنَاةٌ: مُخالف.
وَقَالَ اللِّحيانيّ: هَذَا رجل خِلَفْناةٌ، وامرأةٌ خِلَفْنَاة، قَالَ: وَكَذَلِكَ الِاثْنَان وَالْجمع.
وَقَالَ بَعضهم فِي الْجمع: خِلَفْنَيات، فِي الذُّكور وَالْإِنَاث.
وتخالف الامران، واخْتلفا: لم يَتَّفقا، وكل مَا لم يَتساو فقد تخَالف واخْتَلف.
وَقَوله عز وَجل: (والنخلَ وَالزَّرْع مُختلفاً أكلُه) ، أَي: فِي حَال اختلافٍ أكله، أَي: إِن قَالَ قَائِل: كَيفَ يكون أنشأه فِي حَال اخْتِلَاف أكُله، وَهُوَ قد نَشأ من قبل وقُوع أكله؟ فَالْجَوَاب فِي ذَلِك: انه قد ذكر " إنشاءْ " بقوله (خَالق كل شَيْء) ، وَاعْلَم جلّ ثَنَاؤُهُ أَن المُنشيء لَهُ فِي حَال اخْتِلَاف أكله هُوَ، ويجوزُ أَن يكون أنشأه وَلَا أكل فِيهِ مُخْتَلفا أكله، لِأَن الْمَعْنى مُقَدرا ذَلِك فِيهِ، كَمَا تَقول: لتدخُلَنّ منزل زيد آكلاً شارباً، أَي: مَقدِّرا ذَلِك، كَمَا حكى سِيبَوَيْهٍ فِي قَوْله: مَررت بِرَجُل مَعَه صَقْْر صائداً بِهِ غَداً، أَي: مقدِّرا بِهِ الصَّيْد.
وَالِاسْم: الخِلْفة.
وَالْقَوْم خِلْفة، أَي: مُخْتَلفُونَ.
وهما خِلْفان، أَي مُختلفان، وَكَذَلِكَ الْأُنْثَى، قَالَ: دَلْوايَ خِلْفان وساقِيَاهُما أَي: إِحْدَاهمَا مصعدة ملأى، وَالْأُخْرَى مُنحدرة فارغة، أَو إِحْدَاهمَا جَدِيد وَالْأُخْرَى خَلَق.
وَقَالَ اللِّحيانيّ: يُقَال لكُل شَيْئَيْنِ اخْتلفَا: هما خِلْفان.
قَالَ: وَقَالَ الْكسَائي: هما خِلْفتان.
وحَكى: لَهَا وَلدان خِلْفان، وخِلْفتان.
(5/201)

وَله عَبْدَانِ خِلفان، إِذا كَانَ أَحدهمَا طَويلا وَالْآخر قَصِيرا.
أَو كَانَ أَحدهمَا أَبيض وَالْآخر أسود.
وَله أمتان خِلفان.
وَالْجمع من كل ذَلِك: أخلاف، وخِلفْة.
ونِتاج فلَان خِلفْة، أَي: عَاما ذكرا، وعاماً أُنْثَى.
وَولدت الشَّاة خِلْفين، أَي: عَاما ذكرا وعاماً أُنْثَى.
والتخاليف: الألوان المُختلفة.
والخِلْفة: الهَيْضة.
وَيُقَال: بِهِ خِلْفة، أَي: بَطنٌ، وَهُوَ الِاخْتِلَاف، وَقد اخْتلف الرّجُل، واخلفه الدواءُ.
وَأصْبح خالفاً، أَي: ضَعِيفا لَا يَشْتَهِي الطَّعَام.
وخَلَف عَن الطَّعَام يَخلُف خُلوفا، وَلَا يكون إِلَّا عَن مَرض.
والخَلْف، الرَّدِيء من القَوْل. وَحكى يَعْقُوب: أَن اعرابيّاً ضرط فَتشوّر، فاشار بإبهامه نَحْو استه، فَقَالَ: إِنَّهَا خَلْف نطقت خَلْفاً. عَنى بالنطق، هَاهُنَا: الضرط.
والخَلْف، والخالف، والخالِفة: الْفَاسِد من النَّاس، الْهَاء للْمُبَالَغَة.
وابيعك هَذَا العَبْد وَأَبْرَأ إِلَيْك من خُلفته، أَي: فَسَاده.
والخوالف: النِّسَاء المتخّلفات فِي الْبيُوت، وَقَوله عز وجلَّ: (رضُوا أَن يَكُونُوا مَعَ الخوَالف) .
قيل: مَعَ النِّسَاء، وَقيل: مَعَ الْفَاسِد من النَّاس. وجُمع على " فواعل " كفوارس. هَذَا عَن الزّجاج.
والخَلْف: الفأس الْعَظِيمَة، وَقيل: هِيَ الفأس بِرَأْس وَاحِد، وَقيل: هُوَ رَأس الفأس والموسى، وَالْجمع: خُلوف.
والخَلْف: المنقار الَّذِي يُنْقر بِهِ الْخشب.
الخَليفان: القُصْرَيان.
والخلْف: القُصَيْرَي.
وضِلَع الخِلْف: اقصى الأضلاع وأرقُّها.
والخِلْف: الطُّبْىُ المؤخّر، وَقيل: هُوَ الضَّرع نَفسه، وخَصَّ بَعضهم بِهِ ضَرع النَّاقة.
(5/202)

قَالَ اللِّحيانيّ: الخِلْف، فِي الخُفّ والظِّلف، والطَّبْي، فِي الْحَافِر والظُّفر.
وَجمع الخِلْف: أخلاف وخُلوف، قَالَ:
وأحْتملُ الأوْقَ الثَّقيلَ وأمْتَرِي خُلوفَ المّنايا حِين فَرَّ المُغامِسُ
والخليفان من الْإِبِل، كالإبْطين من الْإِنْسَان.
وحَلبت النَّاقة خَليفَ لَبنها، يَعْنِي: الحلبة الَّتِي بعد ذَهاب اللِّبأ.
وخَلَفَ اللبنُ وَغَيره، وخَلُف يخلُف خلُوفا فيهمَا: تغَيَّر طعمه وريحُه.
وخَلَف فُوه يخلُف خُلوفا وخُلُوفة، وأخلف: تغير، وَهُوَ مِنْهُ.
ونَوم الضُّحى مَخْلفَةٌ للفم، أَي: يغيِّره.
وَقَالَ اللِّحيانيّ: خَلف الطُعام والفم، وَمَا أشبههما، يخلُف خلُوفا، إِذا تغير.
وَأكل طَعَاما فَبَقيت فِي فِيهِ خِلْفةٌ فتغَّير فُوه، وَهُوَ الَّذِي يبْقى بَين الْأَسْنَان.
وعَبْدٌ خالِفٌ: قد أعتزل أهل بَيته.
وَفُلَان خالِفُ أهل بَيته، وخالفتُهم، أَي: أحْمقهم.
وَقد خَلَف يَخْلُف خَلافةً وخُلُوفا.
وخَلَف فلَان عَن كُل خير، يخَلُف خُلوفا، أَي: لم يُفلح.
وَقَالَ اللِّحيانيّ: الخالِفة: العمود الَّذِي يكون قُدّامَ الْبَيْت.
وخَلَف بَيْته يَخْلُفه خَلْفاً: جعَل لَهُ خالفةً.
والخوالفُ: العُمُدُ الَّتِي فِي مؤخّر الْبَيْت، واحدتها: خالفة، وَخَالف، وَهِي الخَلِيف.
والخوالف: زَوايا الْبَيْت، وَهُوَ من ذَلِك، واحدتها: خالفة.
والإخلاف: أَن يُحَوَّل الحَقَب فَيجْعَل مِمَّا يَلِي خُصْيَي الْبَعِير لِئَلَّا يُصيب ثِيلَه فيحَتبس بولُه.
وَقد أخلفه، وأخلف عَنهُ.
وَقَالَ اللِّحيانيّ: إِنَّمَا يُقَال: أخْلِف الحَقَب، أَي: نَحِّه عَن الثيل وحاذ بِه الحَقَب، لِأَنَّهُ يُقال: حَقِب بَولُ الجَمل، أَي: احْتبسَ، يَعْنِي: أَن الحقب وَقع على مَبَاله.
والخَلْف، والخُلُف: نقيض الْوَفَاء بالوعد، وَقيل: اصله التثقيلُ ثمَّ يُخفف.
والخُلُوفُ، كالخُلْف، قَالَ شُبْرمةُ بنُ الطُّفيل:
(5/203)

أقِيمُوا صُدور الْخَيل إِن نُفُوسُكْم لَمِيقاتُ يومٍ مَا لهنّ خُلوفُ
وَقد أخلفه.
ووعده فاخلفه: وَجده قد أخلفه، قَالَ:
أثوى وقَصَّر لَيْلَة ليُزَوَّدَا فمَضى وأخلف من قُتَيلة مَوْعِدَا
وَقَالَ اللِّحيانيّ: الإخلاف: أَلا يَفي بالعهد.
وَرجل مُخالف: لَا يكَاد يُوفى.
واخلفت النجومُ: لم تُمْطر، واخلفت عَن انوائها، كَذَلِك، قَالَ الْأسود بن يَعْفُر:
بِيض مَساميح فِي الشتَاء وإنْ أخلف نَجمٌ عَن نَوْئِه وبَلُوا
والخَلِفَة: النَّاقة الْحَامِل، وَجَمعهَا: خَلِفٌ، وَقيل: جمعهَا: مَخاض، على غير قِيَاس، كَمَا قَالُوا لوَاحِدَة النِّسَاء: امْرَأَة.
وَقيل: هِيَ الَّتِي استكملت سنة بعد النِّتَاج ثمَّ حُمل عَلَيْهَا فلَقحت.
وَقَالَ ابْن الْأَعرَابِي: إِذا استبان حَملها فَهِيَ خَلِفةٌ حَتَّى تُعْشِر.
وخَلِفَت النَّاقة خَلَفا: حملت، هَذِه عَن اللِّحيانيّ.
والإخلاف: أَن تُعيد عَلَيْهَا فَلَا تحمل.
وَقيل: المُخلفة: الَّتِي توهموا أنّ بهَا حَملا ثمَّ لم تَلقح.
والمُخلف من الْإِبِل: بعد البازل، وَلَيْسَ بعده سنّ، وَلَكِن يُقَال: مُخِلف عَام، ومُخلف عَاميْنِ، وَالْأُنْثَى بِالْهَاءِ.
وَقيل: الإخلاف: آخر الْأَسْنَان من جَمِيع الدَّوَابّ.
والخَليف من السِّهَام: الحديدُ، كالطَّرير، عَن أبي حنيفَة، وانشد لساعدة بن جُؤيّة:
ولحَفْته مِنْهَا خَليفاً نَصلُه حدٌّ كحدِّ الرُّمح لَيْسَ بمِنْزَعِ
(5/204)

والحليف: مَدْفع المَاء.
وَقيل: الْوَادي بَين الجَبلين، قَالَ: خليف بَين قُنة أبرق والخَلِيف: الطَّرِيق بَين الجبلين، قَالَ صَخر الغَيّ:
فَلَمَّا جَزَمتُ بهَا قِرْبَتي تَيمَّمْت أطْرِقة أَو خَلِيفاَ
وَقيل: هُوَ الطَّرِيق فِي اصل الْجَبَل.
وَقيل: هُوَ الطَّرِيق وَراء الْجَبَل.
وَقيل: وَرَاء الْوَادي.
وَقيل: الخليف: الطَّرِيق فِي الْجَبَل أيا كَانَ.
وَقيل: الطَّرِيق فَقَط.
وَالْجمع من كل ذَلِك، خُلُف، انشد ثَعْلَب: فِي خُلُف تَشْبع من رَمرَامها والمَخْلَفة: الطريقُ، كالخَليف، قَالَ أَبُو ذُؤَيْب:
تُؤمِّل أَن تُلاقِيَ أمَّ وَهْبٍ بمخلفة إِذا اجْتمعت ثَقيفُ
وخَلَف الثَّوبَ يَخُلفُه خَلَفا، وَهُوَ خَلِيف، الْمصدر عَن كُراع، وَذَلِكَ أَن يَبلَى وَسطه فيُخرج الْبَالِي مِنْهُ ثمَّ يَلْفقه، وَقَوله:
يُرْوِى النَّديم إِذا انْتَشى أصحابُه أمَّ الصَّبي وثَوبُه مَخْلوفُ
يجوز أَن يكون " المخلوف "، هُنَا: المُلفَّق، وَهُوَ الصَّحِيح، وَيجوز أَن يكون الْمَرْهُون.
وَمَا أَدْرِي أَي الْخَوَالِف هُوَ؟ أَي: أَي النَّاس؟
(5/205)

وَحكى كرَاع فِي هَذَا الْمَعْنى: مَا أَدْرِي أَي خالفة هُوَ! غير مَصْرُوف.
وَقَالَ اللِّحيانيّ: الخالفةُ: النَّاس، فَادْخُلْ عَلَيْهِ الْألف وَاللَّام.
وخَلْفَةُ الوِرْد: أَن توُرد ابلك بالعشىِّ بعد مَا يَذهب النَّاس.
والخِلْفة: الدوابّ الَّتِي تَختلف.
خَلَف فلانٌ على فُلَانَة خِلافةً: تزوّجها بعد زَوج.
وَقَوله، انشده ابْن الْأَعرَابِي:
فَإِن تَسألي عَنَّا إِذا الشَّولُ أَصبَحت مخاليف حُدْباً لَا يَدِرُّ لبُونُها
مخاليف: إبل رَعت الْبَقر وَلم تَرْع التيس، فَلم يُغن عَنْهَا رَعْيُها البقلَ شَيْئا.
وَفرس ذُو شِكال من خِلاف، عَن اللِّحيانيّ.
قَالَ: وَبَعْضهمْ يَقُول: لَهُ خَدَمتان من خِلاف، إِذا كَانَ بِيَدِهِ اليُمنى بياضٌ وَبِيَدِهِ اليُسرى غَيره.
والخِلاَف: الصَّفصاف، وَهُوَ بِأَرْض الْعَرَب كثير، ويُسمَّى السَّوجر، وَهُوَ شَجر عِظام، وأصنافه كَثِيرَة، وَكلهَا خَوَّار، خَفِيف، وَلذَلِك قَالَ الْأسود:
كَأَنَّك صَقْبٌ من خِلافٍ يُرى لَهُ رُواءٌ وتَأتيه الخُؤوةُ من عَلُ
الصقب: عَمود من عَمد الْبَيْت، الْوَاحِد: خلافةٌ. وَزَعَمُوا انه سُمِّي خِلافا، لِأَن المَاء جَاءَ بِهِ سبيا، فنبت مُخالفا لأصله، وَهَذَا لَيْسَ بِقَوي.
وخَلَف، وخَليفة، وخُلَيف: أَسمَاء.

مقلوبه: (ل خَ ف)
اللَّخْف: الضَّرْب الشَّديد.
لخَفه بالعصا لخْفاً: ضربه.
ولخَفَ عَيْنَه: لَطمها، عَن ابْن الْأَعرَابِي.
واللِّخاف: حجارةٌ بيض عريضة رقاق، وَاحِدهَا: لَخْفة.
واللَّخيف: السَّهم العريض، عَن السكّري. رَوَاهُ أَبُو عُبيدة بِالْجِيم.
(5/206)

مقلوبه: (ف خَ ل)
تَفخّل الرجُل: أظهر الْوَقار والحِلْم.
وتفخل أَيْضا: تَهيأ ولِبس أحْسن ثِيَابه.

مقلوبه: (ل ف خَ)
لَفَخه على رَأسه، وَفِي رَأسه، يَلْفَخه لَفْخا، وَهُوَ ضَرْبُ جَميع الرَّأْس.
وَقيل: هُوَ كالقَفْخ.
وخَصّ بعضُهم بِهِ ضَرب الرَّأْس بالعصا.
ولَفخه البعيرُ يَلْفَخه لَفْخاً، على لفظ مَا تقدم: رَكضه برجْله مِن وَرَائه.

الْخَاء وَاللَّام وَالْبَاء
الخِلْب: الظُّفر عامَّة، وَجمعه: أخلاب، لَا يكَسَّر على غير ذَلِك.
وخَلَبه بظُفره يَخْلِبه خَلْبا: جَرحه، وَقيل خدشه.
وخَلبه يَخْلِبه ويخلُبه، خَلْبا: قَطعه وشَقه.
والمِخْلَب: ظُفْر السَّبعُ من الْمَاشِي والطائر. وَقيل: المَخْلَب، لما يَصيد من الطير، والظُّفر، لما لَا يّصيد.
وخَلَب الفريسَة يَخلِبها، ويخلُبها، خَلْبا: أَخذهَا بِمْخلبه.
والمِخْلَب: المِنْجَل الساذَج الَّذِي لَا أَسْنَان لَهُ. وَقيل: المِخلب: المِنْجل عَامَّة.
وخَلَب بِهِ يَخُلبُ: عَمِل وقَطع.
وخلَبَتْه الحيّةُ تَخلِبه خَلْبا: عضّته.
وخَلبه يَخْلُبه خَلْبا وخِلابة: خدعه.
وخالبه: خادعه، قَالَ أَبُو صَخْر:
غُلاماً مَضى يُثْنى وَلَا الشَّيبُ يُشْتَرى فأصْفِقَ عِنْد السَّوْم بَيعَ المُخالِب
وَهِي الخِلِّيبى.
(5/207)

وَرجل خالبٌ، وخَلاّب، وخَلَبوتٌ، وخَلْبوتٌ، الْأَخِيرَة عَن كراعَ: خَدَّاع.
وَامْرَأَة خًلبوت، على مِثَال: جًبروت، هَذِه عَن اللِّحيانيّ.
وَفِي الْمثل: إِذا لم تغلب فاخْلِبْ، قيل: مَعْنَاهُ: اخدع. وَحكى عَن الْأَصْمَعِي: فاخلُب، أَي: أخْدعه حَتَّى يذهب بِقَلْبِه.
وخَلب الْمَرْأَة عقلَها يخلُبها خَلْبا: سَلبها إِيَّاه.
وخَلبت هِيَ قلبه تَخْلِبه خَلْبا، واختلبته: أَخَذته وذَهبت بِهِ.
وَامْرَأَة خالبة، وخَلُوب، وخَلابة: خَداعة.
والبرق الخُلَّب: الَّذِي يُومض حَتَّى تطمع بمطره ثمَّ يُخلفك.
وَيُقَال: بَرْقُ الخُلَّب، وبرق خُلّبٍ، فيضافان.
ورجلٌ خِلْبُ نسَاء: يُحبهن للْحَدِيث والفجور ويُحببنه لذَلِك.
وهم أخلاب نسَاء، وخُلباء نسَاء، الْأَخِيرَة نادرة. وَعِنْدِي أَن " خُلباء " جمع: خالب.
والخِلْب: حِجاب الْقلب، وَقيل: هِيَ لُحيمة دقيقة تَصل بَين الأضلاع.
وَقيل: هُوَ حجاب مَا بَين الْقلب والكبد، حَكَاهُ ابْن الاعرابي، وَبِه فسر قَول الشَّاعِر: يَا هندُ هِنْدُ بَين خِلْب وكَبِدْ وَقيل: هُوَ شَيْء أَبيض رَقِيق لازق بالكبد.
وَقيل: الخِلب: زِيَادَة الكبد.
والخِلب: الكبد، فِي بعض اللُّغَات.
والخُلْب: لُب النَّخْلَة، وَقيل: قَلْبُها.
والخُلْب: اللّيف، واحدته: خُلبة.
والخُلْب: حَبل الليف والقطن، إِذا دق وصَلُب.
والخُلب، والخُلُب: الطين الصُّلب اللازب، وَقيل: الْأسود.
وَقيل: هُوَ الطين عَامَّة.
وَمَاء مخلب: ذُو خلب.
وَامْرَأَة خَلباءُ، وخَلْبَنٌ: خرقاء، وَقد خَلِبت.
(5/208)

والخَلْبَنُ: المهزولة، مِنْهُ.
وثوب مُخَلَّب: كثير الوشى، قَالَ لبيد:
وغَيثٍ بدَكداكٍ يَزينُ وِهادهَ نباتٌ كَوشى العَبقريّ المُخلَّب
أَي: الْكثير الألوان.

مقلوبه: (خَ ب ل)
الخَبْل: فَسَاد الْأَعْضَاء.
وَبَنُو فلَان يطالبون بني فلَان بدماء وخَبْل، أَي: بقطْع أيد وأرجل، وَالْجمع: خُبول، عَن ابْن جنِّي.
والخَبْل، فِي عَروض الْبَسِيط وَالرجز: ذهَاب السِّين وَالتَّاء من " مستفعلن "، مُشْتَقّ من " الخَبل "، الَّذِي هُوَ قَطع الْيَد.
قَالَ أَبُو إِسْحَاق: لِأَن السَّاكِن كَأَنَّهُ يَد السَّبَب، فَإِذا حذُف الساكنان صَار الجُزء كَأَنَّهُ قُطعت يَدَاهُ، فَبقي مُضطربا.
وَقد خَبَل الجُزْءَ، وخَبّله.
وأصابه خَبْلٌ، أَي: فالج وَفَسَاد أَعْضَاء وعقل.
والخَبْلُ: الْجِنّ، وهم الخابل.
وَقيل الخابل: الجنّ، والخَبَلُ: اسْم للْجمع، كالقَعَد والرَّوَح، أَسمَاء لجمع: قَاعد ورائح، وَقيل: هُوَ جمع.
والخابِل: الشَّيْطَان.
والخابل: المُفْسد.
وَقَالُوا: خَبْلٌ خابِل، يذهبون إِلَى الْمُبَالغَة، قَالَ مَعقل بن خويلد:
نُدافع قوما مُغْضَبين عَلَيْكُم فَعلْتُمْ بهم خَبْلاً من الشَّر خابلا
والخَبْل، والخُبْل، والخَبَل، والخَبَال: الْجُنُون.
وَقد خَبله الحُزن: واختبله.
(5/209)

وخَبِل خَبَالا، فَهُوَ أخْبل، وخَبِلٌ.
ودهر خَبلٌ: مُلْتو على أَهله.
والخَبال: النُّقْصَان، وَهُوَ الأَصْل، ثمَّ سُمِّي الْهَلَاك: خبالا، واستعاره بعض الشُّعراء للدلو، فَقَالَ:
أخُذِمَتْ أم وذُمِت أم مالَها أم صادَفتْ فِي قَعْرها خَبالَها
وَقد تقدم بِالْجِيم، يَعْنِي: مَا أفسدها وخَرّقها.
وطينةُ الخِبَال: مَا سَالَ من جُلود أهل النَّار.
وَفُلَان خَبَالٌ على أَهله، أَي عَناء.
والخَبَلُ: فَسَاد فِي القوائم.
واخْتَبَلت الدَّابَّة: لم تثبت فِي مَوْطنها.
واستخبل الرَّجل إبِلا وغَنما، فأخبله: استعاره فأعاره، قَالَ زُهير:
هُنالك إِن يُسْتَخبلوا المالَ يُخْبِلوا وَإِن يُسْألوا يُعطُوا وَإِن يَيْسَروا يغْلُوا
والخَبْل فِي كل شَيْء: القَرض والاستعارة.
والخَبْل: مَا زِدْته على شرطك الَّذِي يَشْتَرِطه لَك الجمّال.
وخَبل الرجلَ خَبْلا: عَقَله وحبسه.
وَمَا خبلك عنّا خَبْلا؟ أَي: مَا حَبسك؟ والخَبَلُ: طَائِر يَصيح اللَّيْل كُلَّه صَوتا وَاحِدًا يَحْكِي: مَاتَت خَبَلْ.
والمخبَّل: شَاعِر.

مقلوبه: (ب خَ ل)
البُخْل، والبَخَلُ، والبَخْل، والبُخول: ضد الْكَرم.
(5/210)

وَقد بَخِلَ بُخْلا وبَخَلاً، فَهُوَ باخل، وَالْجمع: بُخّال، وبَخيل، وَالْجمع: بُخلاء.
وَرجل بَخَلٌ، وُصِف بِالْمَصْدَرِ، عَن أبي العَمَيثل الْأَعرَابِي، وَكَذَلِكَ: بَخّال، ومُبَخَّلٌ.
وبَخَّله: رَمَاه بالبُخل.
وأبخله: وجَده بَخيلا، وَمِنْه قَول عَمرو بن مَعد يكرب: يَا بني سُلَيم، لقد سألناكم فَمَا أبخلناكم، وَقَالَ الشَّاعِر: وَلَا معدّ بُخْله عَن إبخال ويُروى: " عَن أبخال "، فَإِن كَانَ ذَلِك فَهُوَ جمع بُخْل، أَو بَخَل، لِأَنَّهُ قد جَاءَت مصَادر مَجْمُوعَة، كالحلوم والعقول.
وَفسّر ابْن الْأَعرَابِي وَجه جمعه، فَقَالَ: مَعْنَاهُ: بعد بخل مِنْك كثيرا، و" عَن " هَاهُنَا، بِمَعْنى: بعد، كَمَا قَالَ:
وتُصْبح عَن غِبِّ الضّباب كَأَنَّمَا تَروْح قَيْنُ الهَضْب عَنْهَا بمِصْقَلَه
والمَبْخلة: الشَّيْء الَّذِي يَحملك على البُخل، وَفِي حَدِيث النَّبِي، صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " الْوَلَد مَجْبنَةٌ مَجهْلة مَبخلة ".

مقلوبه: (ل خَ ب)
لَخَب الْمَرْأَة يَلْخُبها، ويَلْخَبها، لَخْباً: نَكَحَهَا. عَن كرَاع. وَالْمَعْرُوف عَن يَعْقُوب وَغَيره: نخبها.

مقلوبه: (ل ب خَ)
اللَّبْخ: الاحتيال للأخذ.
واللَّبْخ: الضَّرب والقتْل.
واللُّبُوخ: كَثْرَة اللَّحْم.
رجل لَبيخ، وامرأةٌ لُباخيّة: ضَخمة.
واللِّبَخة: شَجَرَة عَظِيمَة مثل الأثابة أَو اعظم، وَرقهَا شَبيه بورق الْجَوْز، وَلها أَيْضا جَني كجَني الحَمَاط مُرّ، إِذا أُكل اعطش، وَإِذا شُرب عَلَيْهِ المَاء نَفخ الْبَطن، حَكَاهُ أَبُو
(5/211)

حنيفَة، وانشد:
مَنْ يْشرَب المَاء ويأكلِ اللَّبخْ تَرِمْ عُروقُ بَطْنه ويَنتفخْ
قَالَ: وَأَخْبرنِي الْعَالم بِهِ أنّ بأنْصِنا، من صَعيد مصر، وَهِي مَدِينَة السَّحرة، فِي الدُّور الشَّجَرَة بعد الشَّجَرَة تُسمى اللبخ.
قَالَ: وَهُوَ بِالْفَتْح. قَالَ: وَهُوَ شَجر عِظَام أَمْثَال الدُّلب وَله ثَمَر اخضر يُشبه التَّمْر حُلو جدا إِلَّا انه كريه، وَهُوَ جَيّد لوجع الاضراس. قَالَ: وَإِذا نشر شَجَره ارعف ناشره.
قَالَ: وينشر الواحا فَيبلغ اللَّوْح مِنْهَا خمسين دِينَارا، يَجعله أَصْحَاب المراكب فِي بِنَاء السفن. وَزعم انه إِذا ضم مِنْهُ لوحان ضما شَدِيدا وجُعلا فِي المَاء سنة التحما فصارا لوحاً وَاحِدًا.
واللَّبيخَة: نافجة الْمسك.
وتَلبَّخَ بالمسك: تطَّيب بِهِ، كِلَاهُمَا عَن الهَجري: وَأنْشد
هَدني إِلَيْهَا ريحُ مِسك تَلبَّخت بِهِ فِي دُخان المَندليّ المُقَصَّد

مقلوبه: (ب ل خَ)
البَلْخُ، والبِلْخ: المُتكبِّر فِي نَفسه، بَلَخ بَلَخا، وَهُوَ أبلخ، قَالَ أوسُ بنُ حجر:
يَجُود ويُعطي المالَ عَن غير ضِنَّةٍ ويَضرب رأسَ الأبَلخ المُتهكّمِ
والبَلْخاء من النِّسَاء: الحَمَقاء.
وبَلْخ: كُورة بخُراسان.
والبَليخ: مَوضِع، قَالَ ابنُ دُريد: لَا أَحْسبهُ غربيا.

الْخَاء وَاللَّام وَالْمِيم
الخِلْم: الصَّديق، وَهُوَ خِلْم نسَاء، أَي: تِبْعهنّ.
وَالْجمع أخلام. وخُلماء. وَعِنْدِي أَن " خُلَماء " إِنَّمَا هُوَ على توهّم: خليم.
(5/212)

والمُخالمة: المُصادقة والمغازلة.
والخِلْم: مَرْبِض الظَّبية، أَو كِناسُها، لإلْفها إِيَّاه.
والأخلام: مَرابضُ الغَنم.
والخِلْم، أَيْضا: الْعَظِيم.

مقلوبه: (خَ م ل)
الخامل: الخَفيُّ، يُقَال: هُوَ خامل الذّكر وَالصَّوْت.
خَمل يخُمل خُمولا.
وأخمله الله.
وَحكى يَعْقُوب: إِنَّه لخِامِل الذّكر، وخامن الذّكر، على الْبَدَل، وانشد:
أَتَانِي ودُوني مِن عَتادي مَعاقلٌ وعيدُ مِليكٍ ذِكرُه غير خامنِ
فعلُ أَبَا قَابُوس يمَلك غَرْبه ويردعه علمٌ بِمَا فِي الكنائن
ويُرْوى " علما "، قَالَ: وَالرَّفْع احسن واجود، وقولُ المُتنخِّل الهُذلِيّ:
هَل تَعرف الْمنزل َبالأهْيلَ كالَوشم فِي المِعْصم لم يَخْمُل
أَرَادَ: لم يدرس فيخفى. ويُروى: بجمل.
والخَميلة: المُنهْبط الغامض من الرَّمل، وَهِي مَكرمة للبنات.
وَقيل: الخَميلة: رَمل ينْبت الشّجر.
وَقيل هِيَ مُسترق الرَّملة حَيْثُ يَذهب مُعظمها وَيبقى شيءٌ من ليَّنها.
والخميلة: الشَّجر الْكثير الْمُجْتَمع الملتف الَّذِي لَا ترى فِيهِ الشَّيْء إِذا وَقع فِي وَسطه.
وَقيل: الخميلة: كل مَوضِع كَثر فِيهِ الشّجر حَيْثُمَا كَانَ، قَالَ زُهير يصف بقرة:
وتنقُض عَنْهَا غَيْبَ كُلِّ خميلة وتَخشى رُماة الغَوْث من كُل مَرْصدِ
والخَمْلُ، والخَمَالة، والخميلة: ريشُ النَّعام.
(5/213)

والخِملْة، والخَميلة: القطيفة، وَقَول أبي خرَاش:
وظَلّت تُراعى الشمَس حَتَّى كَأَنَّهَا فُوَيق البَضيع فِي الشُّعاع خَميل
قَالَ السكرِي: الخميل: القطيفة ذَات الخَمل، شَبّه الأتان فِي شُعَاع الشَّمْس بهَا.
ويَروى: جميل، شَبّه الشَّمْس بالإهالة فِي بياضها.
والخَمْل: هُدب القطيفة وَنَحْوهَا مِمَّا يُنسج وتفضل لَهُ فضول.
وَقد أخمله.
والخَملة: ثوب مُخَمْل كالكساء وَنَحْوه.
وخِمْلة الرَّجل: بطانته، يُقَال: هُوَ خَبيث الخِمْلة، وَلم يُسمع: حَسن الخِملة.
واسأل عَن خِمْلاته، أَي: أسراره ومَخازيه.
وخَمِل البُسْرَ: وَضعه فِي الجِرّار ونَحوها ليَلِين.
والخَميل، بِغَيْر هَاء: مَا لَان من الطَّعَام، يَعْنِي: الثَّرِيد.
والخُمَالُ: دَاء يَأْخُذ فِي مفاصل الْإِنْسَان وقوائم الْخَيل وَالشَّاء وَالْإِبِل، تظْلَع مِنْهُ، قَالَ:
لم تُعَطَّفْ على حُوار وَلم يق طَع عبُيَدٌ عُروَقها من خُمالِ
وَقد خُمل، على صِيغَة مَا لم يُسمَّ فَاعله.
والخَمْلُ: ضرب من السّمك.
وَبَنُو خُمَالة: بطْن، قَالَ ابنُ دُريد: احسبهم من عبد الْقَيْس.

مقلوبه: (ل خَ م)
لخَمَ الشَّيْء لَخمْا: قَطعه.
ولَخُم الرجل: كثُر لحم وَجهه وغَلظُ.
وبالرَّجلُ لُخمْة، أَي: ثقل نفس وفَتْرة.
واللَّخَمة: العَقبة الَّتِي من المَتنْ.
(5/214)

واللُّخَمة: كل مَا يُتطيَّر مِنْهُ.
واللُّخْمُ: ضرب من السّمك ضَخم، قيل: لَا يمُر بِشَيْء إِلَّا قطعه، وَهُوَ يَأكل النَّاس، قَالَ المخبَّل يصف دُرَّة وغوّاصاً:
بِلَبانِه زَيتُ وأخْرَجها من ذِي غَواربَ وَسْطَه اللُّخُم
ولَخْم: حيّ من الْيمن.

مقلوبه: (ل م خَ)
لمَخْ يَلْمَخ لمَخْا: لطم.
وَلَا مخه لمِاخا: لاطمَه.

مقلوبه: (م ل خَ)
مَلخ الشَّيْء يَمْلَخه مَلْخا، وامَتلخه: اجْتذبه فِي استلال، يكون ذَلِك قَبضا وعضا.
وامتلخ اللِّجام من رَأس الدابّة: انْتزعه.
وامتلخ الرُّطَبة من قشرها، واللّحْمة عَن عَظمها، كَذَلِك.
ورجُلُ مُمتَلخ الْعقل: ذاهبُه مُستَلبه.
وامتلخ عينّه: اقتلعها، عَن اللحياني.
والمَلْخ: كل شَيْء سهل، وَقد يكون الشَّديد، مَلَخ يَمْلَخ.
والمَلَخ والمَلْخ، التثنِّي والتكسُّر.
والمِلاَخ، والمُمالخة: الممالقة.
والملاَّخ: الملاّق.
وَقد مالَخه.
وَهُوَ يَملَخ فِي الْبَاطِل مَلْخا، أَي: يتلهى ويلج فِيهِ.
وملخ الفرسُ وَغَيره: لَعب.
ومَلَخ الْمَرْأَة ملخا، وَهُوَ من شدَّة الرَّطْم.
ومَلخ الضِّبعانُ الضَّبُع مَلْخا: نزا عَلَيْهَا، عَن ابْن الْأَعرَابِي.
وملخ الفَحْلُ يَمْلَخ مَلْخا ومُلوخاً، ومَلاخة. وَهُوَ مَليخ: جَفر عَن الضِّراب.
(5/215)

والمليخ: البطيءُ الإلقاح.
وَقيل: هُوَ الَّذِي لَا يلقح الضَّبْعَي.
وَقيل: هُوَ الَّذِي لَا يلقح أصلا وَإِن ضرب.
وَالْجمع: املخة.
وَقيل: المليخ: الضَّعِيف.
والملخ: الَّذِي لَا طعم لَهُ.
وَخص بعضُهم بِهِ الحُوار الَّذِي يُنحر حِين يَقع من بطن أمه فَلَا يُوجد لَهُ طعم، وَفِيه مَلاَخة.
والمليخ: الْفَاسِد.
وَقيل: كُل طَعَام فَاسد: مليخ، حَكَاهُ ابْن الْأَعرَابِي. وَقَالَ مَرّة: وَهُوَ من الرِّجَال الَّذِي لَا تشْتَهي أَن ترَاهُ عَيْنك، فَلَا تجالسه وَلَا تَسمع اذنك حَدِيثه.
والمَليخ: اللَّبن الَّذِي لَا يَنسلُّ من الْيَد.
ومَلَخ التَّيْس يَملخ مَلْخا: شَرِب بَوْله.

الْخَاء وَالنُّون وَالْفَاء
خَنَفت الدابةُ تخنَف خِنافا وخُنوفا، وَهِي خَنُوف، وَالْجمع: خُنُف: مَالَتْ بِيَدَيْهَا فِي أحد شِقّيها من النّشاط.
وَقيل: هُوَ إِذا لَوى الفرسُ حَافره إِلَى وَحْشيّه.
وَقيل: هُوَ إِذا احْضر وثَنَى رَأسه ويَديه فِي شِق.
والخَنُوف من الْإِبِل: اللّينة اليَدين فِي السّير.
والخِناف فِي عُنق النَّاقة: أَن تُمِيله إِذا مُدَّ بزمامها.
وخَنَف الفرسُ يَخْنف خَنُفا، فَهُوَ خانف وخَنوف: أمال أَنفه إِلَى فارسه.
وخَنف الرجل بِأَنْفِهِ: تَكبّر.
وخَنف بانفه عنِّى: لواه.
وخَنف الْبَعِير خَنْفا وخنافاً: لَوى أَنفه من الزِّمام.
وبعير مِخْنَف: بِهِ خَنَفٌ.
(5/216)

والمِخْناف من الْإِبِل، كالعَقيم من الرِّجَال.
والخَنيف: أردأ الْكَتَّان.
وثوب خَنيف: رَدِيء، وَلَا يكون إِلَّا من الْكَتَّان خَاصَّة.
وَقيل: الخَنيف: ثوبٌ كتَّان ابيض غليظ، قَالَ أَبُو زبيد:
واباريق شِبه اعناق طَير ال سَمَاء قد جيبَ فوقهنّ خَنيفُ
شّبه الفِدام بالجَيب وَجمع كُل ذَلِك: خُنُف.
وخَنَف الاترجة وَمَا اشبهها: قطعهَا.
والقطعة مِنْهُ: خَنْفَة.
والخَنْفُ: الْحَلب بِأَرْبَع أَصَابِع، وَمِنْه قَول عبد الْملك: كَيفَ تحلُب هَذِه النَّاقة: أخَنْفاً أم قصْرا أم فَطْرا؟ ومِخْنَف: اسْم.
وخَيْنَف: وَاد بالحجاز، قَالَ:
وأعْرضتِ الجبالُ السُّودُ دونيِ وخَيْنَفُ عَن شمَالي والبَهِيمُ
أَرَادَ البُقعة، فَترك الصَّرف.

مقلوبه: (ن خَ ف)
النَّخْف: النَّكاح.
والنَّخَفَةُ: الصوتُ من الْأنف.
ونَخَفت العَنْزُ تَنْخَف نَخْفا، وَهُوَ نَحْو نَفْخ الهِرّة.
وَقيل: هُوَ شَبيه بالعُطَاس.
ونَخْف: اسْم رجل، مُشتق مِنْهُ.
والنَّخَاف: الخُفّ، عَن ابْن الاعرابيّ، وَمِنْه قَول الأعرابيّ: جَاءَنَا فلَان فِي نِخَافين منظَّمين، حَكَاهُ الْهَرَوِيّ فِي الغريبين.
(5/217)

مقلوبه: (ن ف خَ)
نَفَخ بفمه ينفُخ نفخا، إِذا أخرج مِنْهُ الرِّيح، يكون ذَلِك فِي الاسْتِرَاحَة والمُعالجة وَنَحْوهمَا، وَفِي الْخَبَر: فَإِذا هُوَ مُغتاظ يَنْفُخ.
وَنفخ النارَ وَغَيرهَا، يَنْفُخها نَفخاً ونفيخا.
والنَّفيخ: الْمُوكل يَنْفخ النَّار.
والمِنْفَاخ: الَّذِي يُنفخ بِهِ فِي النَّار.
وَمَا بِالدَّار نافخُ ضَرْمة، أَي: مَا بهَا أحد، وَقَول أبي النَّجم:
إِذا نَطَحْن الأخشب المَنْطُوحا سَمعْتَ للمَرْد بِهِ ضبيحاَ
يَنْفخْن مِنْهُ لَهباً مَنْفوخَا إِنَّمَا أَرَادَ " منفوخا "، فابدل الْحَاء مَكَان الْخَاء، وَذَلِكَ لِأَن هَذِه القصيدة اولها:
يَا ناقُ سِيري عَنَقاً فَسِيحاَ إِلَى سُليمان فَنستريحاَ
ونَفخ الإنسانُ فِي اليَراع وَغَيره، وَفِي التَّنْزِيل: (فَإِذا نُفخ فِي الصُّور) ، وَفِيه: (فأنفُخ فِيهِ فَيكون طيراً بِإِذن الله) .
وَنفخ بهَا: ضَرط.
قَالَ أَبُو حنيفَة: النَّفخة: الرَّائِحَة الْخَفِيفَة الْيَسِيرَة. والنفخة: الرَّائِحَة الْكَثِيرَة.
وَلم أر أحدا وَصف الرَّائِحَة بِالْكَثْرَةِ والقلّة غير أبي حنيفَة.
قَالَ: وَقَالَ أَبُو عَمرو بنَ الْعَلَاء: دخلتُ محراباً من محاريب الْجَاهِلِيَّة فنَفَخ المسكُ فِي وَجْهي.
والنَّفخة، والنَّفَّاخ: الورم.
وبالدابة نَفخُ، وَهِي ريح تَرِم مِنْهُ ارساغُها، فَإِذا مشت انفشّت.
والنَّفْخة: داءٌ يُصِيب الْفرس تَرِم مِنْهُ خُصياه، نَفِخ نَفَخاً، وَهُوَ أنْفَخ.
(5/218)

ونَفخه الطعامُ يَنْفُخه نفخا، فانتفخ: مَلأه فَامْتَلَأَ.
والمنتفخ، أَيْضا: الممتلئ كِبْرا وغَضبا.
وَقد انتفخ عَلَيْهِ.
وَمن مسَائِل الْكتاب: وقَصدتُ قَصده إِذْ انتفخ علىّ، أَي: لَا ينْتَه وخادعته حِين غضب عَليّ.
وانْتَفخ النَّهَار: عَلاَ قبل الاِنْتصاف بساعة.
ونَفْخةُ الشَّبَاب: مُعْظمه.
وشابٌ نُفُخ، وَجَارِيَة نُفُخ: ملأتْهما نَفْخة الشَّبَاب.
وَرجل مَنفوخ، وأُنْفُخان، والأُنثى أُنْفخانة: نَفخهما السِّمَن، وَلَا يكون إِلَّا سِمنَا فِي رَخاوة.
والمَنفوخ: العظيمُ الْبَطن، وَهُوَ أَيْضا الجبان، على التَّشْبِيه بذلك، لِأَنَّهُ انتفخ سَحْره.
والنُّفاخة: هَنة مُنتفخة تكون فِي بَطن السَّمَكَة وَبهَا تَستقلّ فِي المَاء وتتردّد.
والنُّفاخة: الحجاة الَّتِي تَرتَفع فَوق المَاء.
والنَّفْخاء: أرضٌ مُرْتَفعَة مَكرّمة، لَيْسَ فِيهَا رمل وَلَا حِجَارَة، وَمِنْه قَول ابْنة الخُس: فِي نَفخاء رابية.
وَقيل: النَّفخاء من الْأَرْضين، كالرَّخّاء.
وَالْجمع: النَّفّاخي، كُسِّر بتكسير الاسماء، لِأَنَّهَا صفة غالبة.
والْنفخاء: أَعلَى عَظم السَّاق.

مقلوبه: (ف ن خَ)
فَنخه يَفْنخه فَنْخا وفُنوخا: أثْخنه.
وفَنخ رَأسه بالشَّيْء يَفْنخَه فَنْخا، على ذَلِك الْمِثَال: فتّ عَظمه من غير شَقّ يبين وَلَا إدماء.
وَقيل: هُوَ ضَربك إيّاه بالعصا، شَقّه أَو لم يشُقّه.
والفَنْخ: الغَلبُة والقهر.
وَقيل: هُوَ أقبح الذُّل والقَهر.
فَنخه يَفنخه فَنخا، وَهُوَ فنيخ، وفَنَّخه، وتَفَنّخه، قَالَ رُؤبة:
(5/219)

لما تَفَنّخْنا بِهن المَجْدَا والفَنيخ: الرِّخو الضَّعيف، وَيُقَال للشَّيْخ أَيْضا: فَنيخ.

الْخَاء وَالنُّون وَالْبَاء
الخنَّاب: الضَّخم الطَّوِيل، وَهُوَ أَيْضا: الأحمق المُختلج، مّرة هُنَا وَمرَّة هُنَا.
والخِناّب: الضخم الْأنف.
والخِنّابة: الأرنبة الْعَظِيمَة، وَقيل: طرف الأرنبة من اعلاها بَينهَا وَبَين النُّخْرة.
خِنَّابتا الْأنف: خَرقاه عَن يَمِين وشمال.
والخَنَب، كالخُنَان فِي الانف، وَقد خَنِب خَنَبا.
والخِنْبُ: مَوْصل أسافل أَطْرَاف الفخذين وأعالي السَّاقَيْن.
والخِنْبُ: بَاطِن الرُّكبة، وَقيل: هُوَ فُروج مَا بَين الأضلاع، وَجمع ذَلِك كُله: اخناب، قَالَ رُؤبة: عُوجٌ دقاق من تَحنِّي الاخناب وخَنِبَت رجْله: وَهَنت، وأخْنبها هُوَ.
وخَنِب الرَّجُلُ: عَرِج.
واخْتَنب القومُ: هَلَكُوا.
وجاريةٌ خَنِبة: غَنِجة.
وظَبية خَنِبة: رابضةٌ لَا تَبرح مَكَانهَا، قَالَ:
كَأَنَّهَا عَنْز خَنِبَه وَلَا يَبيت بَعْلُها على إبَهْ
الإبَة: الرِّبية والخَناَبة: الْأَثر الْقَبِيح، قَالَ ابْن مُقبل:
مَا كنتُ مَوْلىَ خَناباتٍ فآتِيَها وَلَا ألِمْنا لِقَتْلَى ذاكُمُ الكَلِمِ
(5/220)

ويُروى: جناباتٍ. يَقُول: لست أَجْنَبِيّا مِنْكُم. ويروى: خنَانات، بنونين، وَهِي كالخنابات.
وَرجل ذُو خَنَابات، وخَبَنات: يصلُح مّرة ويَفسد أُخْرَى.

مقلوبه: (خَ ب ن)
خَبَن الثوبَ يِخَبنه خَبْنا: قَلّصه بالخياطة.
والخُبنة: الحُجْزَة يَتخذها الرجل فِي إزَاره، لِأَنَّهَا تُقلصها.
والخُبْنَة: الوعاءُ يَجْعَل فِيهِ الشَّيْء ثمَّ يُحمل كَذَلِك أَيْضا، فَإِن جعلته أمامك، فَهُوَ ثِبانٌ، وَإِن حَملته على ظهرك، فَهُوَ حالٌ.
وخَبَن الشِّعر يَخْبِنه خَبْنا: حَذف تانيه من غير أَن يَسكُن لَهُ شَيْء، إِذا كَانَ مِمَّا يجوز فِيهِ الزحاف، كحذف السِّين من " مستفعلن "، وَالْفَاء من " مفعولان "، وَالْألف من " فاعلاتن "، وَكله من الخبن الَّذِي هُوَ التقليص.
قَالَ أَبُو إِسْحَاق: إِنَّمَا سُمي مَخُبونا لِأَنَّك عَطفت الْجُزْء، وَإِن شِئْت أتممت، كَمَا أَن كل مَا خَبنته من ثَوب أمكنك إرْسَاله، وَإِنَّمَا سُمي: خَبْناً، لِأَن حَذْفه مَعَ اوله.
هَذَا قَول أبي إِسْحَاق.
وقَول المخبَّل، أنْشدهُ ابنُ الأعرابيّ:
وَكَانَ لَهَا من حَوضِ سَيْحان فُرصَةٌ أراغ لَهَا نجمٌ من القَيظ خابِنُ
فسّره فَقَالَ: خابنٌ: خّبن من طُول ظمئها، أَي قصر، يَقُول: اشْتَدَّ القيظ ويَبس البّقل فقَصُر الظِّمء.
ورجلُ خُبُنٌّ: مُتقِّبض، ككُبن.
وخَبنَ الشيءَ يَخْبِنه خَبْنا: اخفاه.
والخُبْن فِي المَزادة: مَا بَين الخَرَب والفم، وَهُوَ دون المِسْمَع، ولكُل مِسْمع خُبْنان. والخُبْنة: مَوضِع.

مقلوبه: (ن خَ ب)
انتخب الشيءَ: اخْتَارَهُ.
والنُّخبة: مَا اخْتَارَهُ مِنْهُ.
(5/221)

ونُخبة الْقَوْم، ونَخَبَتهم: خيارهم.
والنَّخْب: الجُبْن وَضعف الْقلب، رجل نَخْبٌ، ونَخْبة، ونَخِب، ومُنتخَب، ومَنْخوب، ونَخِبٌ، ويَنْخُوب، ونَخيب، وَالْجمع: نُخَب.
المَنْخوب: الذَّاهِب اللَّحْم المهزول، وَقَول أبي خِراش:
بَعثته فِي سَواد اللَّيل يَرْقُبني إِذْ آثر الدِّفء والنومَ المَناخيبُ
وَسَيَأْتِي ذكره.
وكَلمتُه فنَخَب عَنّي، إِذا كَلّ عَن جوابك.
والنَّخْب: ضَربُ من المُباضعة، وعَمْ بِهِ بعضُهم، نَخَبها يَنْخُبها، وينخبها، نَخْباً.
واسْتَنْخبت هِيَ: طلبت أَن تُنْخب، قَالَ:
إِذا الْعَجُوز اسْتَنْخبت فانْخُبْها وَلَا تُرجِّيها وَلَا تَهَبْها
والنَّخْبة: خَرْق الثَّفْر.
والنخبة: الاست، قَالَ:
واختلّ حَدُّ الرمْح نَخْبةَ عامرٍ فنجا بهَا وأقصَّها القَتْلُ
والنِّخَابُ: جلْدة الْفُؤَاد، قَالَ:
وأمُّكمْ سارقةُ الحِجابِ آكلةُ الخُصْيَيْن والنِّخابِ
ونخِبٌ: وَاد بِأَرْض هُذيل، قَالَ أَبُو ذُؤَيْب:
لَعْمرك مَا خنساء تَنْسأُ شَاِدناً يَعِنّ لَهَا بالْجِزْعِ من نَخِب النجْلِ
أَرَادَ: من نَجْل نخِبٍ، فقَلب، لِأَن النَجْل الَّذِي هُوَ المَاء، فِي بطُون الاودية جِنسٌ، وَمن الْمحَال أَن تُضَاف الْأَعْلَام إِلَى الْأَجْنَاس.
(5/222)

مقلوبه: (ب خَ ن)
رجلٌ بَخْنٌ: طَوِيل، مثل: مَخْن، وَأرَاهُ بَدَلا.

مقلوبه: (ن ب خَ)
رجل نابخة: جَبّار، قَالَ الْهُذلِيّ:
يُخْشى عَلَيْهِ من الْأَمْلَاك نابخةٌ من النوابخ مثلُ الحادر الرَّزِمِ
ونَبِخ العجينُ يَنْبُخ نُبوخا: انْتَفخ واختمر.
وعَجين أنْبخان، وأنبخانيَ: مُنْتفخ مُختمر.
وَقيل: هُوَ الفاسدُ الحامض.
والنَبْخ: مَا نَفظ من الْيَد عَن الْعَمَل.
وَقيل: هُوَ الجُدَريّ، وَقيل: هُوَ جُدرَيْ الْغنم، قَالَ كَعب بنُ زُهَيْر:
تَحطَّم عَنْهَا قَيْضُها عَن خَرَاطمٍ وَعَن حَدقٍ كالنَّبْخ لم تَتَفَتَّقِ
يصف حدقة الرَّأل، أَو حدقة فرخ القطا، والواحدة من كل ذَلِك: نَبْخَة.
وَقيل: النَّبْخ، بِسُكُون الْبَاء: الجُدريّ.
والنَّبَخ، بِفَتْح الْبَاء: مَا نَفِط من الْيَد عَن الْعَمَل.
والنَّبَخ: اثر النَّار فِي الْجَسَد.
والنَّبْخة، والنَّبَخة: بَرْدِىّ يُجعل بَين كل لوحين من الواح السَّفِينَة، الْفَتْح عَن كرَاع.
والنَّبْخة، والنُّبْخة، كالنُّكتة.
وتُراب أنبخ: اكّدر اللَّون كَثير.
والنَّبْخاء: الأَرْض المُرتفعة، وَمِنْه قَول ابْنة الخُس حِين قَالَ لَهَا: مَا احسنُ شَيْء؟ فَقَالَت: غاديةٌ فِي إِثْر سَارِيَة، فِي نَبْخاء قاوية.
وَإِنَّمَا اخْتَار " النّبْخاء " لِأَن الْمَعْرُوف أَن النَّبَات فِي الْموضع المُشرف احسن.
(5/223)

وَقد قيل: فِي نفخاء رابية، أَي: لَيْسَ فِيهَا رمل وَلَا حِجَارَة، وَقد تقدم ذَلِك.
وروى اللّحياني: فِي مَيْثاء رابية، والميثاء: الأَرْض السهلة اللينة.

الْخَاء وَالنُّون وَالْمِيم
تَخْنِمُ: اسْم مَوضِع، قَالَ لَبيد:
وَهل يَشتاق مثلُك من رُسومٍ دَوارسَ بَين تَخْنِمَ والخِلال
وَإِنَّمَا قَضينا على تائه بِالزِّيَادَةِ، لِأَنَّهَا لَو كَانَت أَصْلِيَّة لَكَانَ " فَعْللاً "، وَلَيْسَ فِي الْكَلَام مثل " جَعْفِرٍ ".

مقلوبه: (خَ م ن)
خَمَن الشيءَ يَخْمِنه ويَخْمُنه خَمْنا: قَالَ فِيهِ بالحَدْس.
قَالَ ابْن دُريد: احسبه مولَّدا.
وخَمّانُ النَّاس: خُشارتهم.
وخُمّان المُتاع: ردِيئه.
ورُمْحٌ خَمّان: ضعيفٌ، وقناة خمّانة، كَذَلِك.
وَهُوَ خامن الذّكر، كَقَوْلِك: خامل الذّكر، وَقد تقدم انه على الْبَدَل.

مقلوبه: (ن خَ م)
نَخِم الرجلٌ نَخَما ونَخْما، وتَنَخَّم: دَفع بِشَيْء من صَدره أَو أَنفه، وَاسم ذَلِك الشَّيْء: النُّخَامة. ونَخْمة الرجل: حِسُّه، والحاء غير الْمُعْجَمَة فِيهِ لُغَة.
والنَّخَم: الإعياء.

مقلوبه: (م خَ ن)
المَخْنُ، والمَخِنُ، والمِخَنُّ، كُله: الطَّوِيل، قَالَ:
لما رَآهُ جَسْرَباً مِخَنَّا أَقْصَر عَن حَسْناء وارثعَنَّا
(5/224)

وَقد مَخَن مَخْنا ومُخونا.
والمِخَنَّةُ: الفناء، قَالَ:
ووَطئْتَ مُعْتلياً مخَنَّتنَا والغَدرُ مِنْك علامةُ العَبْدِ
ومَخَن المرأةَ مَخْناً: نَكحها.
ومخن الشيءَ مَخْنا، كمخَجه، قَالَ:
قد أَمر القَاضِي بأمَرْ عَدْلَ أَن تَمْخَنُوها بثَمانِي أدْلِ
ومَخَن الاديمَ والسَّوطَ: دَلكه ومَرَنه. والحاء غير الْمُعْجَمَة فِيهِ لُغَة.
وَطَرِيق مُمَخَّنٌ: وُطِيء حَتَّى سهل.

الْخَاء وَالْفَاء وَالْمِيم
فَخُم الشيءُ فخامةً، وَهُوَ فَخْم: عَبُل، والأُنثى: فَخْمة.
وفَخَّمه، وتَفخَّمه: أجلّه وعظَّمه، قَالَ كثيِّر عَزّة:
فأنتَ إِذا عُدّ المكارم بَيْنه وبيَن ابْن حَرب ذِي النُّهى المُتفخِّمِ
وفَخّم الكلامَ: عَظَّمه.
ومَنطق فَخْمٌ: جَزْل، على الْمثل، وَكَذَلِكَ حَسَبٌ فَخْم، قَالَ:
دَعُ ذَا وبَهِّجْ حَسَباً مُبَهَّجا فَخْماً وسَنِّنْ مَنْطقاً مُزَوَّجّا
وَرجل فَخْمٌ: كثيرُ لحم الوَجنتين.
والتَّفْخيم: ضدَ الإمالة.
وَألف التَّفخيم، وَهِي الَّتِي تجدها بَين الْألف وَالْوَاو، كَقَوْلِك: سَلام عَلَيْكُم، وَقَامَ
(5/225)

زيد، وعَلى هَذَا كتبُوا " الصَّلَاة " و" الزكوة " و" الحيوة " كل ذَلِك بِالْوَاو، لِأَن الْألف مَالَتْ نَحْو الْوَاو، وَهَذَا كَمَا كتبُوا " إحديهما " و" سويهن " بِالْيَاءِ، لمَكَان إمالة الفتحة قبل الْألف إِلَى الكسرة.

بَاب الثنائي المعتل
الْخَاء والهمزة
أَخ: كلمة تَوَجُّع وتأوّه من غَيظ أَو حُزن.
قَالَ ابنُ دُرَيْد: واحسبها مُحدَثة.
وَيُقَال للبعير: إخْ، إِذا زُجِر لَيبْرُكَ، وَلَا فِعل لَهُ.
والأَخُّ: القَذر، قَالَ: وَصَارَ وَصل الغانيات أَخَّا والأخُّ، والأَخّه، لُغَة فِي " الأَخِ " و" الأُخت "، حَكَاهُ ابنُ الْكَلْبِيّ.
قَالَ ابنُ دُريد: وَلَا ادري مَا صِحَة ذَلِك.
والأَخيخة: دَقِيق يُصب عَلَيْهِ ماءٌ فُيبْرق بزَيت أَو سمن فيُشرب، وَلَا يكون إلاّ رَقِيقا، قَالَ:
تَصْفِرُ فِي أَعْظمه المَخيخه تَجشُّؤ الشَّيخ على الأَخيخة
شّبه صَوت مصّه العِظامَ، الَّتِي فِيهَا المُخ، بجُشاء الشَّيْخ، لِأَنَّهُ مُسترخي الحَنك واللهوات، فَلَيْسَ لجُشَائه صَوت.
(5/226)

الْخَاء وَالْيَاء
خاء بك علينا، وخاي، لُغَتَانِ، أَي: اعجل. وَلَيْسَت الْيَاء للتانيث، لِأَنَّهُ صَوت بني على الْكسر، وَيَسْتَوِي فِيهِ الِاثْنَان وَالْجمع والمؤنث: خاء بكما، وخاي بكما، وخاء بكم، قَالَ: بِخَاي بك الحقُّ يَهتفون وحَيّ هلّ وَالْيَاء متحركة غير شَدِيدَة، وَالْألف سَاكِنة. ويُروى: بخاء بك الْحق.

الْخَاء وَالْوَاو
الخُوّة: الأَرْض الخالِية، وَمِنْه قَول بني تَمِيم لأبي العارم الْكلابِي، وَكَانَ اسْترشدهم، فَقَالُوا لَهُ: إِن أمامك خُوَّةً من الأَرْض وَبهَا ذِئْب قد أكل إنْسَانا أَو انسانَين، فِي خبر لَهُ طَوِيل.
وخَوٌّ: كَثِيب مَعْرُوف بنَجد.
وَيَوْم خَوٍّ: يومٌ قَتل فِيهِ ذُؤابُ بنُ ربيعَة عُتَيبةَ بن الْحَارِث بن شهَاب.

ومِمَّا ضوعف من فائه ولامه
(خَ وخ)
الخَوُخة: كُوّة فِي الْبَيْت تؤدِّي إِلَيْهِ الضَّوْء.
والخَوخة: مُخترق مَا بَين كل دارين لم يُنصب عَلَيْهَا بَاب.
وعَمَّ بِهِ بَعضهم فَقَالَ: هِيَ مُخترق مَا بَين كل شَيْئَيْنِ.
والخوخة: الدُّبُرُ.
والخَوخة: ثَمرة مَعْرُوفَة، وَجَمعهَا: خَوخ.
والخَوْخة: ضرب من الثِّيَاب الخُضْر.
والخوخاء، مَمْدُود: الأحمق، وَالْجمع: خَوخاؤون.
(5/227)

والخُوَيْخِة: الداهية، قَالَ لَبيد:
وكُلُّ أناسٍ سَوف تَدْخُل بَينهم خُوَيْخةٌ تَصْفرّ مِنْهَا الأناملُ
ويروى: بَيتهم.

مقلوبه: (وخ وخ)
الوخوخة: حكايةُ بعض أصوات الطير.
ورجلٌ وَخْواخٌ: سَمينٌ كثير اللحمِ مُضطربه. وَقيل: هُوَ الجبان الضَّعِيف.
وتَمْر وَخْوَاخٌ: لَا حلاوة لَهُ وَلَا طعم.
وَقيل: مُسترخي اللِّحاء.
وكل مسترخٍ: وَخْواخ.

الثلاثي المعتل
الْخَاء وَالْجِيم والهمزة
خجأ الْمَرْأَة يَخْجؤها خَجَئًا: نَكَحَهَا.
وَرجل خُجَأة: كثير النِّكَاح.
وفحل خُجَأة: كثير الضِّراب.
قَالَ اللِّحياني: وَهُوَ الَّذِي لَا يزَال قاعياً على كل نَاقَة.
وَامْرَأَة خُجَأة: متشهية لذَلِك.
وَالْعرب تَقول: مَا علمتُ مثل شارفٍ خُجأة، أَي: مَا صادفتُ أشدَّ مِنْهَا غُلْمة.
والتخاجُؤ: أَن يُؤرِّم اسْتَه ويُخْرج مُؤخَّره إِلَى مَا وَرَاءه، وَقَالَ حسان:
دعُوا التَّخَجؤ وامْشُوا مِشْيةً سُحُجاً إنّ الرِّجال ذَوُو عَصب وتَذْكِيرِ
(5/228)

والخُجَأة: الأَحمق.
وَهُوَ أَيْضا: المُضطرب.

الْخَاء وَالضَّاد والهمزة
أضَاخُ: مَوضِع بالبادية، يُصرف وَلَا يُصرف، قَالَ امْرُؤ الْقَيْس يصف سحابا:
فَلَمَّا أَن دنا لِقَفَا أضاخٍ وَهَتْ أعجازُ رَيِّقه فحَارَا
وَكَذَلِكَ: أضايخ، أنْشد ابْن الْأَعرَابِي: صَوادرًا عَن شُوكَ أَو أضَايِخا

الْخَاء وَالسِّين والهمزة
الخاسيء، من الْكلاب، والخنازير، وَالشَّيَاطِين: البَعيُد الَّذِي لَا يُترك أَن يَدنو من النَّاس.
وخسأ الْكَلْب يخسؤه خَسأً وخُسوءًا، فخَسأ وانخسأ، قَالَ: كَالْكَلْبِ إِن قيل لَهُ اخْسأ انْخسِأْ وَيُقَال: اخْسأ إِلَيْك، واخْسأْ عنّي.
وَقَالَ الزجَاج: فِي قَوْله عزّ وجلّ: (قَالَ اخسؤوا فِيهَا وَلَا تُكلِّمون) : مَعْنَاهُ: تباعُدُ سخط.
وَقَالَ ابْن أبي إِسْحَاق لبُكير بن حبيب: مَا أَلحن فِي شَيْء، فَقَالَ: لَا تفعل، فَقَالَ: خُذ علىّ كلمة فَقَالَ: هَذِه، قل: كلمهْ.
ومرّت بِهِ سنَّورة فَقَالَ لَهَا: اخسَيْ، فَقَالَ لَهُ: أَخْطَأت، إِنَّمَا هُوَ اخسئي.
وَقَالَ أَبُو مهدية: أخْسَأْنان عَني.
قَالَ الأصمعيَ: أَظُنهُ يَعْنِي الشَّيَاطِين.
(5/229)

وخَسَأ بصرُه، يَخسأ خَسْأ، وخُسوءًا: سَدِرَ وكَل وأعْيا، وَفِي التَّنْزِيل: (يَنْقلب إِلَيْك البصرُ وَهُوَ حَسير)

الْخَاء وَالزَّاي والهمزة
الأَزْخ: الفَتى من بَقر الْوَحْش، كالأرْخ، رَوَاهُمَا جَمِيعًا أَبُو حنيفَة.
وَأما غَيره من أهل اللُّغَة فَإِنَّمَا رِوَايَته: " الأرخ "، بالراء.

الْخَاء والطاء والهمزة
الخَطَأ، والخَطَاء: ضدّ الصّواب، وَقد أَخطَأ، وَفِي التَّنْزِيل: (ولَيْسَ عَلَيْكُم جُناح فِيمَا أخطأتم بِهِ) ، عدّاه بِالْبَاء فِي معنى: عثرتم، أَو غَلِطتم.
وَقَول رُؤبة:
يَا ربّ إِن أَخْطَأت أَو نَسيتُ فَأَنت لَا تَنْسى وَلَا تَمُوتُ
فَإِنَّهُ اكْتفى بِذكر الْكَمَال وَالْفضل، وَهُوَ السَّبَب عَن الْعَفو، وَهُوَ المُسبَّب، وَذَلِكَ أَن من حَقِيقَة الشَّرْط وَجَوَابه أَن يكون الثَّانِي مُسبَّبا عَن الأول، نَحْو قَوْلك: إِن زُرتني أكرمتُك، فالكرامة مُسبَّبة عَن الزِّيَارَة، وَلَيْسَ كَون الله سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى غير نَاس وَلَا مُخطئ أمرا مُسبَّبا عَن خطأ رُؤبة وَلَا عَن إِصَابَته، إِنَّمَا تِلْكَ صفة لَهُ، عز اسْمه، من صِفَات نَفسه لكنه كَلَام مَحْمُول على مَعْنَاهُ، أَي: إِن أَخْطَأت أَو نسيتُ فاعْفُ عني لنقصي وفضلك.
وخطّأه: نَسبه إِلَى الْخَطَأ.
وتَخطّأ لَهُ فِي هَذِه الْمَسْأَلَة، وتَخاطأ، كِلَاهُمَا: أرَاهُ أَنه مُخطئ فِيهَا، الْأَخِيرَة عَن الزجاجي، حَكَاهَا فِي كِتَابه الموسوم بالجُمل.
وَأَخْطَأ الطريقَ: عدل عَنهُ.
وَأَخْطَأ الرَّامِي الغَرض: لم يُصبْه.
وَأَخْطَأ نَوْءَه: إِذا طَلب حَاجته فَلم ينجح.
والخطأة: أَرض يخطئها الْمَطَر ويُصيب أُخْرَى قُرْبها.
(5/230)

وخَطِئ الرجل خطئا: أذْنب.
وَالْخَطَأ: مَا لم يتَعَمَّد.
والخطْء: مَا تُعمِّد.
والخطيئة: الذَّنب، وَالْجمع: خَطايا، نَادِر.
وَحكى الزجّاج فِي جمعه: خَطائي، بهمزتين. وَقَوله عز وَجل: (والَّذِي أطمع أَن يغْفر لي خطيئتي يَوْم الدَّين) قَالَ الزجّاج: جَاءَ فِي التَّفْسِير: أَن خَطيئته: قولُه إنّ سارة أُخْتِي، وقولُه: بل فعله كَبِيرهمْ، وَقَوله: إِنِّي سقيم.
قَالَ: وَمعنى " خطيئتي ": أنّ الْأَنْبِيَاء بَشَرٌ، وَقد يجوز أَن تَقع عَلَيْهِم الْخَطِيئَة، إِلَّا انهم صلواتُ الله عَلَيْهِم لَا تكون مِنْهُم الْكَبِيرَة، لانهم معصومون صلى الله عَلَيْهِم أَجْمَعِينَ.
وَقد اخطا، وخطيء، قَالَ: يَا لهفَ هِندٍ إِذْ خَطِئْن كاهلا عَنى الخيلَ، وَإِن لم يَجر لَهَا ذكر، وَهَذَا مثلُ قَوْله عزّ وجلّ: (حَتَّى تَوَارَتْ بالحجاب) .
وَحكى أَبُو عَليّ الْفَارِسِي، عَن أبي زيد: أخْطأ خاطِئةً، جَاءَ بِالْمَصْدَرِ على لفظ، " فاعلة " كالعافية والجازية، وَفِي التَّنْزِيل: (والْمُؤْتَفِكَات بالخاطئة) .

الْخَاء وَالتَّاء والهمزة
ختأ الرجلَ يَختؤه خَتْأ: كَفّه عَن الْأَمر.
واخْتتأ مِنْهُ: فَرق.
واختتأ لَهُ: خَتله.
واختتأ: انقمع وذل.
واختتا الشَّيْء: اختطفه، عَن ابْن الْأَعرَابِي.
(5/231)

الْخَاء والذال والهمزة
خَذئ لَهُ، وخَذأ لَهُ، يَخْذأ، خَذْءًا، وخَذَأ، وخُذُوءًا: خَضع وانقاد، وتركُ الْهَمْز فِيهِ لُغَة.
والخَذأ، مَقْصُور: ضَعْف النَّفس.

مقلوبه: (ء خَ ذ)
الْأَخْذ: خلاف الْعَطاء.
وَهُوَ أَيْضا: التَّنَاوُل.
أخَذه يَأْخُذهُ أخذا.
وَإِذا أمرت قلت: خُذ، واصله: أُ أْخذ، فَلَمَّا اجْتمعت همزتان، وَكثر اسْتِعْمَال الْكَلِمَة حُذفت الْهمزَة الاصلية، فَزَالَ السَّاكِن، فاستغنى عَن الْهمزَة الزَّائِدَة، وَقد جَاءَ على الأَصْل فَقيل: أؤْخذ.
والأخيذ: الْمَأْخُوذ.
والأخيذ: الأَسير.
والأخيذة: الْمَرْأَة تَسبيَ.
والأَخيذة: مَا اغتُصب من شَيْء فاخذ.
واخذه بِذَنبِهِ: عاقبهُ، وَفِي التَّنْزِيل: (فكلاًّ أَخذنَا بِذَنبه) .
وَقَوله عز وَجل: (وكأيِّنْ من قَرْيَة أمليت لَهَا وَهِي ظالمة ثمَّ أَخَذتهَا) ، أَرَادَ: أَخَذتهَا بِالْعَذَابِ، فاستغنى عَنهُ لتقدّم ذكره فِي قَوْله: (ويَستعجلونك بِالْعَذَابِ) وَقَوله عز وَجل: (وهّمت كل أمة برسولهم ليأخذوه) ، قَالَ الزّجاج: مَعْنَاهُ: ليتمكّنوا مِنْهُ فيقتلوه.
وَآخذه: كأخذه، وَفِي التَّنْزِيل: (ولَو يُؤاخذُ الله الناسَ بِمَا كسبوا) .
وأتىَ الْعرَاق وَمَا أَخذ إخْذَه، وذَهب الحجازَ وَمَا أَخذ إخْذَه، وَولى فلَان مَكَّة وَمَا أَخذ إخْذَها، أَي: مَا يَليهَا.
وذَهب بَنو فلَان وَمن أَخذ إخْذُهم وأخْذُهم. وَلَو كنت منَّا لأخذْت بإخْذنا، أَي بخلائقنا وزينا.
وَقَوله: أنْشدهُ ابْن الْأَعرَابِي:
(5/232)

فَلَو كُنتُم منا أخَذْنا بأخْذكم وَلكنهَا الأوجاد اسفلَ سافلِ
فسره فَقَالَ: اخذنا بأخذكم، أَي: ادركنا إبلكم فرددناها عَلَيْكُم، لم يَقل ذَلِك غيرُه.
والأُخْذة: رُقْية تَأْخُذ الْعين وَنَحْوهَا.
وَآخذه: رقاه.
وَقَالَت أخْت صُبح العادي تبْكي اخاها صُبحاً، وَقد قَتله رجلٌ سيق إِلَيْهِ على سَرِير، لِأَنَّهَا كَانَت قد أخذتْ عَنهُ الْقَائِم والقاعد والساعي والماشي والراكب: أخذتُ عَنْك الرَّاكِب والساعي والماشي والقاعد، وَلم آخُذ عَنْك النَّائِم.
وَفِي صُبح هَذَا يَقول لبيدٌ:
وَلَقَد رأى صُبْحٌ سوادَ خَلِيله مَا بَين قَائِم سَيفه والمِحْمَلِ
عَنى بخيخه: كبده، لِأَنَّهُ يُروى أَن الْأسد بَقَر بَطْنه وَهُوَ حَيّ، فَنظر إِلَى سَواد كبده.
وَرجل مُؤَخَّذ عَن النِّساء: مَحبوس.
وائْتخذنا فِي الْقِتَال: أَخذ بَعضُنا بَعْضًا.
والإخاذة: الضَّيعة يَتخذها الْإِنْسَان.
والإِخْذُ، والإخذة: مَا حفرته كَهَيئَةِ الْحَوْض، وَالْجمع: أُخْذٌ، وإخاذ.
والإخاذ: الغدُرُ.
وَقيل: الإخاذ: وَاحِد، وَالْجمع: آخاذ، نَادِر.
وَقيل: الإخاذ، والإخاذة، بِمَعْنى.
واخذ يفعل كَذَا، أَي: جعل. وَهِي عِنْد سِيبَوَيْهٍ من الْأَفْعَال الَّتِي لَا يوضع اسْم الْفَاعِل فِي مَوضِع الْفِعْل الَّذِي هُوَ خَبَرهَا.
واخذ فِي كَذَا، أَي: بَدَأَ.
ونجوم الْأَخْذ: منَازِل الْقَمَر، لِأَن الْقَمَر يَأْخُذ كل لَيْلَة فِي منزل مِنْهَا، قَالَ:
وأخْوَت نُجومُ الأَخذ إلاّ أنِضَّةً أنضَّةَ مَحْل لَيْسَ فاطُرها يُثرى
(5/233)

قَوْله: يُثرى: يَبُلّ الأَرْض.
وَقيل: إِنَّمَا قيل لَهَا: نُجوم الْأَخْذ، لِأَنَّهَا تَأْخُذ كُل يَوْم فِي نوء.
والآخِذ، من الْإِبِل: الَّذِي اخذ فِيهِ السِّمن، وَالْجمع: أواخذ.
وأخِذ الفصِيلُ أخَذًا، فَهُوَ أخِذٌ: اكثر من اللَّبن حَتَّى فَسد بطنُه وبَشِم.
وأخِذ البعيرُ أخَذًا، وَهُوَ أخِذٌ: أَخذه مثلُ الْجُنُون، وَكَذَلِكَ الشَّاة، وَقِيَاسه: أخِذٌ.
والأُخُذ: الرَّمد، وَقد أخِذت عينُه أخذا.
ورجلٌ أخِذٌ: بعَينه أُخُذ، وَالْقِيَاس: أخِذٌ، كَالْأولِ.
وَرجل مُستأخذ، كأخِذ، قَالَ أَبُو ذُؤَيْب:
يَرمي الغُيوبَ بعَيْنيه ومَطْرِفُه مُغْضٍ كَمَا كَسَف المُستأخِذ الرَّمدُ
والمُستأخذ: المُطاطيء رَأسه، من وجع أَو غَيره.

الْخَاء وَالرَّاء والهمزة
خَرئ خِراءة وخُرُوءة: سَلَح.
وَاسم السَّلح: الخُرء، وَالْجمع خُرُوء، فُعْلٌ وفُعُول، وخُروءة، فُعولة.
وَقد يُقَال ذَلِك للجُرذ وَالْكَلب.
قَالَ بعضُ الْعَرَب: طُليتُ بِشَيْء كَأَنَّهُ خُرء الْكَلْب، يَعْنِي، النّورة.
وَقد يكون ذَلِك للنَّحل والذباب.
والمَخْرأة والمَخْرُؤة: موضعُ الخِرَاءة.

مقلوبه: (ء خَ ر)
الأَخرُ: ضد القُدُم.
والتأخر: ضد التَّقَدُّم، وَقد تَأَخّر عَنهُ تأخرا، وتأخّرة وَاحِدَة، عَن اللحياني، وَهَذَا مطرد، وَإِنَّمَا ذَكرْنَاهُ لِأَن اطِّراد مثل هَذَا مّما يجهله من لَا دُربة لَهُ بِالْعَرَبِيَّةِ.
(5/234)

واستأخَر، كتأخر، وَفِي التَّنْزِيل: (لَا يستأخرُون عَنهُ سَاعَة وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ) . وَفِيه: (ولقد علمنَا الْمُسْتَقْدِمِينَ مِنْكُم وَلَقَد علمنَا الْمُسْتَأْخِرِينَ) ، يَقُول: علمنَا من يَسْتَقْدِم مِنْكُم الْمَوْت ومَن يسْتَأْخر عَنهُ.
وَقيل: علمنَا مُستقدمي الْأُمَم ومستأخريها.
وَقَالَ ثَعْلَب: علمنَا مَن يَأْتِي مِنْكُم إِلَى الْمَسْجِد مُتقدِّما وَمن يَأْتِي مِنْكُم مُتَأَخِّرًا.
وَقيل: إِنَّهَا كَانَت امْرَأَة حسناء تُصلي خلف رَسُول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِيمَن يُصلّي فِي النِّسَاء فَكَانَ بعض من يصلّي يتَأَخَّر فِي آخر الصُّفُوف، فَإِذا سجد اطَلع إِلَيْهَا من تَحت إبطه، وَالَّذين كَانُوا لَا يقصدون هَذَا الْمَقْصد إِنَّمَا كَانُوا يطْلبُونَ التقدّم فِي الصُّفُوف، لما فِيهِ من الْفضل.
وَالتَّأْخِير: ضد التَّقديم.
ومُؤخَّر كل شَيْء: خلاف متقدَّمه.
وآخرة الْعين، ومُؤخرها، ومؤخرتها: مَا وَلىِ اللّحاظ، وَلَا يُقَال كَذَلِك إِلَّا فِي مُؤخَّر الْعين.
ومؤخَرة الرَّحْل، ومؤخَّرته، وآخرته، وَآخره، كُله: خلاف قادمته.
ومُؤْخِرة السّرج: خلاف قادمته.
والآخران من الأخلاف: اللَّذَان يَليان الفخذين.
والآخِر: خلاف الأول، وَالْأُنْثَى: اخرة. حكى ثَعْلَب: هن الأوُلات دُخُولا والآخرات خُروجا.
وَالْآخر: بِمَعْنى غير، كَقَوْلِك: رجل آخَرُ، وثوب آخَر، واصله: أأخر، افْعَل من التَّأَخُّر، فَلَمَّا اجْتمعت همزتان فِي حرف وَاحِد استثقلتا، فابدلت الثَّانِيَة الْفَا، لسكونها وانفتاح الأولى قبلهَا.
قَالَ الاخفش: لَو جعلت فِي الشِّعر " آخر " مَعَ " جَابر " لجَاز.
قَالَ ابْن جنّي: هَذَا هُوَ الْوَجْه القويّ، لِأَنَّهُ لَا يُحَقّق أحدٌ همزَة " آخر " وَلَو كَانَ تَحْقِيقا حسنا لَكَانَ التَّحْقِيق حَقِيقا بِأَن يُسمع فِيهَا، وَإِذا كَانَ بَدَلا الْبَتَّةَ يجب أَن يُجْرَي على مَا أجرته عَلَيْهِ الْعَرَب من مُراعاة لَفظه وتنزيل هَذِه الْهمزَة منزلَة الْألف الزَّائِدَة الَّتِي لَا حَظّ فِيهَا للهمزة، نَحْو: عَالم، وصابر، أَلا تراهم لما كسّروا قَالُوا: آخِر وأواخِر، كَمَا قَالُوا: جَابر وجوابر. وَقد جَمع امْرُؤ الْقَيْس بَين " آخر " و" قَيْصر "، تَوهّم الْألف همزَة، فَقَالَ:
(5/235)

إِذا نَحن صِرْنا خمسَ عشرَة لَيْلَة وَرَاء الحساء من مَدافع قَيْصَرَا
إِذا قلتُ هَذَا صاحبٌَ قد رَضيتُه وقَرَّت بِهِ العينان بُدِّلت آخَرا
وتصغير " آخَر ": أَو يخر، جَرت الْألف المخفّفة عَن الْهمزَة مجْرى ألف " ضَارب ".
وَقَوله تَعَالَى: (فآخران يقومان مقامهما) ، فسّره ثَعْلَب فَقَالَ: فمُسلمان يقومان مقَام النَّصرانيين يحلفان انهما أختانا، ثمَّ يُرتجع عَن النّصْرانيين.
وَقَالَ الْفراء: مَعْنَاهُ: أَو آخرَانِ من غير دينكُمْ من النَّصَارى وَالْيَهُود، وَهَذَا للسَّفر والضرورة، لِأَنَّهُ لَا تجوز شَهَادَة كَافِر على مُسلم فِي غير هَذَا.
وَالْجمع بِالْوَاو وَالنُّون.
وَالْأُنْثَى: أُخْرَى.
وَقَوله عز وَجل: (ولي فِيهَا مآرب أُخْرَى) ، جَاءَ على لفظ صفة الْوَاحِد، لِأَن " مآرب " فِي معنى جمَاعَة أُخْرَى من
الْحَاجَات، وَلِأَنَّهُ رأسُ آيَة.
وَالْجمع: أخريات، وأخَر.
وَقَول أبي الْعِيَال:
إِذا سَنَنُ الكَتْيبة ص دّ عَن أُخْراتها العُصبُ
قَالَ الُّسكريّ: أَرَادَ: أخرياتها، فَحذف، وَمثله انشده ابْن الْأَعرَابِي:
وَيَتَّقِي السيفَ بأخْرَاته من دُون كفِّ الْجَار والمِعْصَمِ
قَالَ ابنُ جنيّ: وَهَذَا مَذْهَب البغداديّين، أَلا تراهم يجيزون فِي تَثْنِيَة " قِرْقِرَّي " قِرقرّان، وَفِي نَحْو " صَلْخدّي " صَلخَدان، إِلَّا أنّ هَذَا إِنَّمَا هُوَ فِيمَا طَال من الْكَلَام، و" أُخْرَى " لَيست بطويلة.
وَقد يُمكن أَن يكون " أخْراته " وَاحِدَة، إِلَّا أَن الْألف مَعَ الْهَاء تكون لغير التَّأْنِيث، فَإِذا زَالَت الْهَاء صَارَت حِينَئِذٍ الْألف للتأنيث، وَمثله: بُهْماة. وَلَا يُنكر أَن تقَدرَّ الْألف
(5/236)

الْوَاحِدَة فِي حالتين ثِنْتَين تَقْديريْن اثْنَيْنِ، أَلا ترى إِلَى قَوْلهم: عَلْقاةٌ، بِالتَّاءِ، ثمَّ قَالَ العجاج: فحطَّ فِي عَلْقَي وَفِي مُكُور فَجَعلهَا للتأنيث وَلم يصرف.
ويحكي أَصْحَابنَا أَن أَبَا عُبيدة فِي بعض كَلَامه: اراهم كأصحاب التصريف يَقُولُونَ: إِن عَلامَة التَّأْنِيث لَا تدخل على عَلامَة التَّأْنِيث، وَقد قَالَ العجّاج: فحطّ فِي عَلْقي وَفِي مُكُور فَلم يصرف، وهم مَعَ هَذَا يَقُولُونَ: عَلْقاة، فَبلغ ذَلِك أَبَا عُثْمَان فَقَالَ: إِن أَبَا عُبيدة اخْفى من أَن يعرف مثل هَذَا، يُرِيد مَا قدمْنا ذكره من اخْتِلَاف التَّقْدِيرَيْنِ فِي حَالين مُخْتَلفين.
وَالْأُخْرَى، والآخِرة: دَار الْبَقَاء، صفة غالبة.
وَجَاء أخَرةً، وبأخَرة، وأخَرَةً، هَذِه عَن اللحياني، بِحرف وَبِغير حرف، أَي: آخر كل شَيْء.
وأتيتُك آخر مرَّتَيْنِ، واخرة مرتَين، عَن ابْن الأعرابيّ، وَلم يُفسِّر: آخر مرَّتَيْنِ، وَلَا آخِرَة مرَّتَيْنِ، وَعِنْدِي أَنَّهَا الْمرة الثَّانِيَة من الْمَرَّتَيْنِ.
وشَق ثَوبه أخُراً، وَمن أخُر، أَي من خلف.
وبعته سِلْعةً بأخَرة، أَي: بنَظِرة.
وَيُقَال: أبْعد الله الأخِر، والأخير، وَلَا تَقوله للانثى.
وَحكى بَعضهم: ابعد الله الآخِر، بِالْمدِّ.
والآخِر، والأخير: الْغَائِب.
والمِئْخار: النَّخْلَة الَّتِي يَبقى حملُها إِلَى آخِر الصِّرام، قَالَ:
ترى الغَضيض الموُقَر المِئْخارَا من وَقْعِه ينتثر انْتِثارا
ويُروى: تَرى العَضيد.
(5/237)

وَقَالَ أَبُو حنيفَة: المِئخار: الَّتِي يَبْقى حَمْلُها إِلَى آخر الشتَاء، وَأنْشد الْبَيْت أَيْضا.

مقلوبه: (ء ر خَ)
أرخ الكتابَ: وَقّته، وَالْوَاو فِيهِ لُغَة.
وَزعم يَعقوب أَن الْوَاو بدل من الْهمزَة.
والأَرخ، والإرخ، والأرْخىّ: البَقر، وخصّ بَعضهم بِهِ: الْفَتى مِنْهَا، وَالْجمع: أراخ، وإراخ، وَالْأُنْثَى: أرْخة، وإرْخة، وَالْجمع: إراخ، لَا غير، قَالَ: يَمْشِين هَوْناً مِشْيَةَ الإرَاخ قَالَ أَبُو حنيفَة: الأرخ: الْفتية من بقر الْوَحْش، فالقى الْهَاء من " الارخة " واثبته فِي " الفتيّة ". وَخص " بالأرخ ": الوَحْش، كَمَا ترى، وَقد تقدم انه " الازخ "، وَفِي الزَّاي.
وأرَخ إِلَى مَكَانَهُ يأرَخ أروخا: حَنّ إِلَيْهِ.
وَقد قيل: إِن " الأرخ " من الْبَقر، مُشتق من ذَلِك، لحَنينه إِلَى مَكَانَهُ ومأواه.

الْخَاء وَاللَّام والهمزة
خَلأت النَّاقة تخلأ، خَلأً، وخِلاءً، وخُلُوءًا، وَهِي خَلوء: بَركت، وحَرَنت من غير عِلّة، وَقيل: إِذا لم تَبْرَح مَكَانهَا، وَكَذَلِكَ الجملُ.
وخصّ بعضُهم بِهِ الْإِنَاث من الْإِبِل.
وَفِي الحَدِيث: " مَا خَلأتْ وَمَا حَرَنت وَلَكِن حَبَسها حابسُ الْفِيل ".
وَقَالَ الراجز يَصف رحَى يَد، فاستعار لَهَا ذَلِك:
بُدِّلْتُ من وَصل الغَواني البِيضِ كَبْداءَ مِلْحاَحاً على الرَّضيضِ
تَخلأ إلاّ بِيَدِ القَبيض القَبيض، الرجل الشَّديد القَبض على الشَّيْء. والرَّخيض: حِجَارَة الْمَعَادِن فِيهَا الذَّهَب وَالْفِضَّة.
(5/238)

والكبداء: الضخمة الْوسط. يَعْنِي: رحى تطحن حِجارةَ الْمَعْدن. وتخلأ: تَقُوم فَلَا تجْرِي.
وخلأ الْإِنْسَان يَخلأ خُلوءاً: لم يَبرح مَكَانَهُ.
وَقَالَ اللحياني: خَلأت الناقةُ تَخلأ خِلاء.
وَهِي نَاقَة خَالِيءٌ، بِغَيْر هَاء، إِذا بَركت فَلم تقُم، فَإِذا قَامَت وَلم تَبرح، قيل: حَرَنت تَحْرُن حِرانا.
والتِّخْليء: الدُّنْيَا.
وَقيل: هُوَ الطَّعَام وَالشرَاب، يُقَال: لَو كَانَ فِي التِّخليء مَا نَفعه.
وخالأ القومُ: تركُوا شَيْئا واخذوا فِي غَيره، حَكَاهُ ثَعْلَب، وانشد:
فَلَمَّا فَنى مَا فِي الكنائن خالئوا إِلَى القَرْع مِن جِلد الهِجانُ المُجوَّبِ
يَقُول: فَزِعوا إِلَى السُّيوف والدَّرَق.

الْخَاء وَالنُّون والهمزة
الآخِنيُّ: ثيابٌ مُخطَّطة، قَالَ العجاج: عَلَيْهِ كَتّان وآخِنيّ والآخِنية: القِسيّ، قَالَ الْأَعْشَى:
مَنَعت قياسُ الآخنيّةِ رأسَه بسهامِ يَثرِب أَو سهامِ الْوَادي
أضَاف الشَّيْء إِلَى نَفسه، لِأَن الْقيَاس هِيَ الآخنيَّة: أَو يكون على انه أَرَادَ: قياسَ القوّاسة الآخنيّة، ويروى: أَو سِهامَ بِلَاد.

الْخَاء وَالْفَاء والهمزة
اليافُوخ: حَيْثُ التقى عَظم مُقدَّم الرَّأْس وَعظم مُؤخره.
(5/239)

وَقيل: هُوَ مَا بَين الهامة والجبهة.
وأفخه يَأفِخه أفْخاً: ضَرب يَافُوخه.

الْخَاء وَالْبَاء والهمزة
خبأ الشَّيْء يَخبؤه خَبْئاً: سَتره.
وَامْرَأَة خُبَأة: تَلزم بَيتهَا وتستتر.
وَقَول الزِّبْرقان بن بدر: ابغض كَنائي إِلَى الطُّلَعة الخُبَأة، يَعْنِي الَّتِي تَطَّلع ثمَّ تَخبأ رَأسهَا. ويروى: الطُّلَعَة القُبَعة، وَهِي الَّتِي تَقبع رَأسهَا، أَي: تدخله، وَقيل: تَخبؤه.
وَالْعرب تَقول: خُبَأة خيرٌ من يَفَعة سَوْء، أَي: بنت تلْزم البَيت تَخبأ نَفسهَا فِيهِ خيرٌ من غُلَام سَوء لَا خير فِيهِ.
والْخَبء: مَا خُبيء، سمِّي بِالْمَصْدَرِ.
وَفِي التَّنْزِيل: (الَّذِي يُخرج الخَبء فِي السَّمَوَات وَالْأَرْض) ، أَي: المخبوء.
وَقَالَ ثَعْلَب: الخَبْء الَّذِي فِي السَّمَوَات، هُوَ الْمَطَر، والخبء الَّذِي فِي الارض، هُوَ النَّبَات.
وَالصَّحِيح وَالله اعْلَم، أَن الخبء كل مَا غَابَ، فَيكون الْمَعْنى: يعلم الْغَيْب فِي السَّمَوَات وَالْأَرْض، كَمَا قَالَ: (ويعلم مَا تُخفون وَمَا تعلنون) .
والخُبْأة والخَبيئَة، جَمِيعًا: مَا خُبيء.
والخِباء: سِمة تُوضَع فِي مَوضِع خَفيّ من النَّاقة النجيبة، وَإِنَّمَا هِيَ لُذَيعة النَّار، وَالْجمع: أخِبئة.
والخباء، من الْأَبْنِيَة: وَالْجمع كالجمع.
قَالَ ابْن دُريد: اصله من " خبأت ".
وَقد تخبّأت خباء.
وَلم يقل أحد إِن " خباء " اصله الْهمزَة إِلَّا هُوَ، بل قد صُرّح بِخِلَاف ذَلِك.
والخَبيء: مَا عُمِّى من شَيْء، ثمَّ حُوجي بِهِ.
وَقد اختبأه.
(5/240)

وخَبيئة: اسْم امْرَأَة، قَالَ ابْن الْأَعرَابِي: هِيَ: خَبيئة بنت ريَاح بنَ يَرْبُوع بن ثَعْلَبَة.

مقلوبه: (ء ب خَ)
أبخه: لامسه وعزله، لُغَة فِي وبخه، حَكَاهَا ابْن الْأَعرَابِي. وَأرى همزته إِنَّمَا هِيَ بدل من وَاو " وبخه "، على أَن بدل الْهمزَة من الْوَاو الْمَفْتُوحَة قيل، كوناة وأناة، ووحد وَأحد.

الْخَاء وَالْمِيم والهمزة
الخَمأ، مَقْصُور: موضعٌ.

الْخَاء وَالْقَاف وَالْيَاء
قَخيّ: تنخّم تنخُّما قَبيحًا.

الْخَاء وَالْجِيم وَالْيَاء
الخايجة: البَيضة، وَهُوَ بِالْفَارِسِيَّةِ: خاياه.

مقلوبه: (ج ي خَ)
جاخ السَّيلُ الْوَادي، يَجِيخه جَيخا: أكل أجرافه، وَهُوَ مثل جَلخَة.

الْخَاء والشين وَالْيَاء
خَشِيه خَشْياً، وخَشية، وخَشاةً، ومَخشاة، ومَخشية، وخِشيانا، وتخشّاه، كِلَاهُمَا: خافه. وَهُوَ خاشٍ، وخَشٍ، وخَشيان، وَالْأُنْثَى: خَشْيا، وجمعهما مَعًا: خشايا، أجروه مُجرى الأدْواءِ، كَحباطَي، وحَباجَي، وَنَحْوهمَا، لِأَن الخشية كالداء.
وَقَوله عز وَجل: (فَخَشِينَا أَن يُرهقهما طُغيانا وَكفرا) . قَالَ الْفراء: معنى " فَخَشِينَا "، أَي: فعلمناه. وَقَالَ الزّجاج: فَخَشِينَا، من كَلَام الْخضر، وَلَا يجوز أَن يكون " فَخَشِينَا " عَن الله، وَالدَّلِيل على ذَلِك قَوْله: (فأردنا أَن يُبدلهما ربهما) .
وَقد يجوز أَن يكون " فَخَشِينَا " عَن الله عز وَجل، لِأَن الخشية من الله مَعْنَاهَا: الْكَرَاهَة،
(5/241)

وَمن الْآدَمِيّين: الْخَوْف، وَيكون قَوْله حِينَئِذٍ " فاردنا " بِمَعْنى: أَرَادَ الله.
وَحكى ابنُ الأعرابيّ: فعلت ذَاك خَشأةَ أَن يكون كَذَا، وانشد:
فتَعدَّيتُ خَشأةً أَن يرى ظالمٌ أَنِّي كَمَا كَانَ زَعمْ
وَمَا حمله على ذَلِك إِلَّا خِشى فلَان. وجكى عَن الرُّؤاسيّ: إِلَّا خِشى فلَان.
وخشّأه بالأَمر: خوّفه، وَفِي الْمثل: لقد كنت وَمَا أخَشَّى بالذئب.
وخاشاني، فخَشيْتُه: كنت اشدَّ مِنْهُ خشيَة.
وَهَذَا الْمَكَان أخْشَى من هَذَا، أَي اخوف، جَاءَ فِيهِ التَّعَجُّب من الْمَفْعُول، وَهَذَا نَادِر. وَقد حكى سِيبَوَيْهٍ مِنْهُ أَشْيَاء.
والخَشِىّ: اليابسُ من النبت، وانشد ابنُ الأعرابيّ:
كَأَن صَوت شَخبها إِذا خَمَى صوتُ أفاعِ فِي خَشِىٍّ أعْشما
ويُروى: فِي حُشىّ، وَهُوَ مَا فسد أَصله وعَفن، وَقد تقدم.
وَقَوله:
فَإِن عِنْدِي لَو رَكبْتُ مِسْحِلى سَمَّ ذرارِيحَ رِطابٍ وخَشِى
أَرَادَ: وخَشِىّ، فَحذف إِحْدَى الياءين للضَّرُورَة، فَمن حذف الأولى اعتل بِالزِّيَادَةِ، وَقَالَ: حذف الزَّائِد أخفُّ من حَذف الاصل، وَمن حذف الْأَخِيرَة فَلِأَن الْوَزْن إِنَّمَا ارتدع هُنَالك.

مقلوبه: (خَ ي ش)
الخَيش: ثيابٌ رقاق النَّسج غِلَاظ الخُيوط، تُتخذ من مشاقة الْكَتَّان، وَرُبمَا اتَّخذت من
(5/242)

العَصب، وَالْجمع: أخياش، قَالَ:
وأبصرتُ لَيْلَى بَين بُرْدَىْ مَراجلٍ وأخياش عَصْبٍ من مُهَلهلة الْيمن
وَفِيه خُيوشة: أَي: رقة.
وخاش مَا فِي الْوِعَاء: اخرجه.

مقلوبه: (ش ي خَ)
الشَّيخ: الَّذِي استبانت فِيهِ السنُّ وَظهر عَلَيْهِ الشَّيب.
وَقيل: هُوَ شيخ من خمسين إِلَى آخر عمره.
وَقيل: هُوَ إِحْدَى وَخمسين إِلَى آخر عمره.
وَقيل: هُوَ من الْخمسين إِلَى الثَّمَانِينَ.
وَالْجمع: اشياخ، وشيخان، وشُيوخ، وشِيَخَة، وشِيْخَة، ومَشْيخة، ومَشِيخة، ومَشْيوخاء، ومشايخ، وانكره ابْن دُريد.
وَالْأُنْثَى: شَيْخة.
وَقد شاخ شَيخا، وشُيوخة، وشُيُوخية، عَن اللحياني، وشَيْخُوخة، وشَيْخُوخيّة.
وشيَّخ تَشْييخا، أَي: شاخ.
واشياخ النُّجُوم، هِيَ: الدَّراريّ.
قَالَ ابْن الْأَعرَابِي: أَشْيَاخ النُّجُوم: هِيَ الَّتِي لَا تنزل فِي منَازِل الْقَمَر، المُسّماة بنجوم الاخذ.
أرى انه عَنى بالنُّجوم: الْكَوَاكِب الثَّابِتَة.
وَقَالَ ثَعْلَب: إِنَّمَا هِيَ اسناخ النُّجُوم، وَهِي اصولها، أَي: الَّتِي عَلَيْهَا مدَار الْكَوَاكِب وسرُّها.
وَقَوله، انشده ثَعْلَب، عَن ابْن الْأَعرَابِي:
يَحسبه الجاهلُ مَا لم يَعلماَ شَيخا على كُرسيَه مُعمَّماَ
لَو انه ابان أَو تكلّما لَكَانَ إيّاه ولكِنْ أعجما
(5/243)

وفسّره فَقَالَ: يصف وَطب لبن، شبّهه بِرَجُل مُلفَّف بكسائه، وَقَالَ " مَا لم يعلمَا " فَلَمَّا أطلق الْمِيم ردهَا إِلَى اللَّام.
وَأما سِيبَوَيْهٍ فَقَالَ: هُوَ على الضَّرُورَة، وَإِنَّمَا أَرَادَ " يعلمن "، قَالَ: وَنَظِيره فِي الضَّرُورَة قولُ جَذيمة الأبرص:
رُبمَا أوفيتُ فِي عَلَمٍ تَرْفَعَنْ ثوبي شَمالاتُ
والشِّيخة: نَبتة، لبياضها، كَمَا قَالُوا فِي ضرب من الحَمض: الهَرْمُ.
وَشَيخ عَلَيْهِ: شنع.
والشاخةُ: المعتدل، وَإِنَّمَا قضينا على أَن ألف " شاخةِ " يَاء، لعدم " ش وخ " وَإِلَّا فقد كَانَ حَقّهَا الْوَاو، لَكونها عينا.

الْخَاء وَالضَّاد وَالْيَاء
الخضا: تفتُّت الشَّيْء الرَّطب.
قضينا على همزتها يَاء، لِأَن اللَّام يَاء اكثر مِنْهَا واوا.

الْخَاء وَالصَّاد وَالْيَاء
الخَصْي، والخُصية، والخِصية: من أَعْضَاء التناسل، والتَّثنية: خُصْيتان، وخِصْيان، وخصيان.
قَالَ أَبُو عُبيدة: يُقَال: خُصْية، وَلم اسمعها بِكَسْر الْخَاء، وسمعتُ فِي التَّثْنِيَة: خُصْيان، وَلم يَقُولُوا للْوَاحِد: خُصْيٌ، وَالْجمع: خُصًي.
وخَصَاه خِصاء: سلَّ خُصْيَيْه، يكون فِي النَّاس وَالدَّوَاب وَالْغنم.
ورجلٌ خَصِي: مَخْصي.
وَالْعرب تَقول: خَصِيّ بَصِي، إتباع، عَن اللحياني.
وَالْجمع: خصية، وخِصْيان.
(5/244)

قَالَ سِيبَوَيْهٍ: شبّهوه بِالِاسْمِ، نَحْو: ظَليم وظلمان، يَعْنِي أَن " فعْلانا " إِنَّمَا يكون بالغالب جمع " فَعيل " اسْما.
والخَصِي، مخفّف: الَّذِي يشتكي خُصَاه.
والخَصِي، من الشِّعر: مَا لم يُتَغَزّل فِيهِ.
وَالْعرب تَقول: كَانَ جوادا فخُصِي، أَي: عنًّا فافتقر.
وَكِلَاهُمَا على الْمثل.

مقلوبه: (خَ ي ص)
الأخْيص: الَّذِي إِحْدَى عَيْنيه صَغِيرَة وَالْأُخْرَى كَبِيرَة.
وَقيل: هُوَ الَّذِي إِحْدَى أُذُنَيْهِ نَصْباء وَالْأُخْرَى حَذْواء.
وَالْأُنْثَى: خَيْصَاء.
وَقد خِيصَ خَيصًا.
والخَيْصُ: القليلُ من النًّيل، وَكَذَلِكَ الخائص، وَهُوَ اسْم، وَقد يكون على النَّسَب، كَموت مائت، وَذَلِكَ لِأَنَّهُ لَا فعل لَهُ، فَلذَلِك وجّهناه على هَذَا، قَالَ الْأَصْمَعِي: سَأَلت المُفضّل عَن قَول الْأَعْشَى:
لَعمري لَمن أمْسى من القَوم شاخصَا لقد نَالَ خَيْصاُ من عُفَيرةَ خائِصَا
مَا معنى " خَيْصا "؟ فَقَالَ: العربُ تَقول: فلَان يَخُوص العطيّة فِي بَني فلَان، أَي: يُقلِّلها، قَالَ: فَقلت: فَكَانَ يَنْبَغِي أَن يَقُول: خَوْصًا، فَقَالَ: هِيَ مُعاقبة يَستعملها أهل الْحجاز، يُسمُّون " الصُّوّاغ ": الصُّيّاغ، وَيَقُولُونَ: الصُّيّام، للصُّوّام، وَمثله كثير.

مقلوبه: (ص خَ ي)
صَخى الثوبُ صَخًي، فَهُوَ صَخٍ: اتَّسخ.
والصَّخَاءة: بَقلة تَرتفع على ساقٍ لَهَا كَهيئة السُّنبلة، فِيهَا حَبّ كحبّ اليَنبوت، ولُبَاب حَبِّها دواءٌ للجروح، وَالسِّين فِيهَا أَعلَى.

مقلوبه: (ص ي خَ)
أصاخ إصاخة: اسْتمع.
(5/245)

والصاخة: ورم يكون فِي الْعظم من صَدْمة أَو كْدمة، وَالْجمع: صاخات وصاخ.

الْخَاء وَالسِّين وَالْيَاء
خاس الشَّيْء يَخيس خَيْسًا: تغيّر وانتن.
وخاس الطعامُ خَيْسا: كَسَد، وَهُوَ من ذَلِك، كَأَنَّهُ كَسَد حَتَّى فَسد.
وخَيّسَ الشيءَ: ليّنه.
وخَيّس الرجلَ وَالدَّابَّة، وخاسهما: ذللهمَا.
وخاس، هُوَ: ذلّ.
والمُخيِّس: السّجن لِأَنَّهُ يُخيِّس المَحْبوسين، وَبِه سُمِّى سجن الحجّاج: مُخيِّسا.
وَقيل: هُوَ سجن بِالْكُوفَةِ بناه عليٌّ، وَقَالَ:
أما تَراني كَيِّسا مُكَيّسَا بَنيتُ بعد نَافِع مُخيِّسا
بَابا شَدِيدا وأميراً كيِّسا نَافِع: سجن بِالْكُوفَةِ، كَانَ غير مُستوثق الْبناء، فَكَانَ المحبوسون يَهربون مِنْهُ فهدَمه عليٌّ وَبنى لَهُم المُخيِّس.
وخاس الرجلَ خَيْساً: أعطَاهُ بسِلعته ثمنا، ثمَّ أعطَاهُ انقص مِنْهُ.
وَكَذَلِكَ إِذا وعده بِشَيْء فاعطاه انقص مِمَّا وعده بِهِ.
وخاس عَهده، ويعهده: نَقصه وخانه.
والخَيْس: الْخَيْر، يُقَال: مَا لَهُ قَلّ خَيْسه.
والخَيْس: الغَمّ، يُقَال للصَّبِيّ: مَا اظرفه! قَلّ خَيسه، أَي: غمه.
وَقَالَ ثَعْلَب معنى " قَلّ خَيْسه ": قلّت حَركته.
والخِيس، والخِيسة: الشَّجر الْكثير الملتفّ.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: الخِيس، والخِيسة: المُجتمع من كل شجر.
وَقَالَ مَرّة: هُوَ المُلتفّ من القَصَب والاشَاء والنَّخل.
(5/246)

هَذَا تَعْبِير أبي حنيفَة.
وَقيل: لَا يكون خِيساً حَتَّى يَكون فِيهِ حَلْفاء.
وخِيسٌ أخْيَس: مُستحكم، قَالَ:
ألجأهُ لَفْحُ الصَّبا وأدْمَسَا والطَّلُّ فِي خِيسِ أراطَي أخْيَسَا
وَجمع الخِيس: أخياس.
والخِيُس: مَا تجمع فِي أصل النَّخْلَة مَعَ الأَرْض، وَمَا فَوق ذَلِك: الرَّكائب.
والخِيس: الد؟ َّرُّ.
ومُخَيّس: اسْم صَنم لبني القَين.

مقلوبه: (خَ س ي)
الخَسَا: الفَرْد، وَهِي المْخاسي، جُمع على غير قِيَاس، كَحسَاوٍ وَأَخَوَاتهَا.
وتَخاسى الرّجلَانِ: تلاعَبا بالزَّوج والفرد.

مقلوبه: (س خَ ي)
سَخى القِدْرَ سَخْياً: فَرّج الحَمْر تَحتها.
وسَخى النَّار سخيًا: جَعل لَهَا مذهبا تَحت الْقدر.
والسخاة: بَقلة رَبيعية، وَالْجمع: سَخًى.
قَالَ أَبُو حنيفَة: السَخَاءة: بقلةٌ ترْتَفع على سَاقٍ لَهَا كَهيئة السنُّبلة، وفيهَا حَبُّ كحب اليَنْبُوت، ولُباب حَبّها دَوَاء للجُروح.
قَالَ: وَقد يُقَال لَهَا: الصَّخاءة، أَيْضا، بالصَّاد ممدودة.
وَجمع السخاءة: سَخاء، وَقد تقدم.
وَإِنَّمَا قَضينا بِأَن همزَة " السخاءة " يَاء، لما قدّمنا من أَن اللَّام يَاء اكثر مِنْهَا واوا.

مقلوبه: (س ي خَ)
ساخ الشَّيْء سَيَخانا: رَسخ.
والساخة: لُغَة فِي " السَخاة "، وَهِي البَقلة الربيعيّة.
(5/247)

الْخَاء وَالزَّاي وَالْيَاء
خَزِى الرجلُ خِزْيا، وخَزًى، الْأَخِيرَة عَن سِيبَوَيْهٍ: وَقع فِي بلية وشَرّ وشُهرة، فَذلَّ بذلك وَهَان.
واخزاه الله! وَمن كَلَامهم للرجل إِذا أَتَى بِمَا يُستحن: مَاله! أَخْزَاهُ الله.
وَرُبمَا قَالُوا: أَخْزَاهُ الله، وَمن غير أَن يَقُولُوا " مَاله ". وكلامُ مُخْزٍ: يُستحسن، فيُقال لصَاحبه: أَخْزَاهُ الله.
وَذكروا أَن الفرزدق قَالَ بَيْتا من الشِّعر جَيّداً، فَقَالَ: هَذَا بَيت مُخزٍ، أَي: إِذا انشد قَالَ النَّاس: أخزى الله قَائِله مَا أشعره! وَإِنَّمَا يَقُولُونَ هَذَا وَشبهه بدل الْمَدْح، ليَكُون ذَلِك واقيا لَهُ من العَين، والمُراد من كل ذَلِك إِنَّمَا هُوَ الدُّعاء لَهُ لَا عَلَيْهِ.
والخَزْية والخِزْية: البلِية يُوقع فِيهَا، قَالَ جريرٌ يُخاطب الفرزدقَ:
وكُنْتَ إِذا حَلَلْتَ بدارِ قومٍ رحلتَ بَخْزيةٍ وتركتَ عارَا
ويُروى: لِخِزيةٍ.
وَقَوله تَعَالَى: (لَهُم فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ) ، قَالَ أَبُو إِسْحَاق: مَعْنَاهُ قَتْلٌ إِن كَانُوا حَربًا، أَو يُجزوا إِن كَانُوا ذمَّة.
وخَزِيَ مِنْهُ، وخَزِيهَ خَزَاية، وخَزًي، مَقْصُور: اسْتَحيا.
وَرجل خَزْيانُ، وَامْرَأَة خَزْياً، وَالْجمع: خَزايا.
وخازاني فخزيْتهُ: كنت اشدّ خزياً مِنْهُ.

مقلوبه: (ز ي خَ)
زاخ زَيْخَا، وزَيَخانا: جَار.

الْخَاء والطاء وَالْيَاء
الخَيْط: السِّلك، وَالْجمع: اخياط، وخُيوط، وخُيوطة، زادوا الْهَاء لتأنيث الْجمع.
(5/248)

وخاط الثوبَ خَيْطا، وخِيَاطة.
وَقَول المُتنخل الهُذلي:
كَأَن على صَحاصحه رِباطَا مُنشَّرة نُزعنْ من الْخياط
إِمَّا أَن يكون أَرَادَ " الْخياطَة "، فَحذف الْهَاء، وَإِمَّا أَن يكون لُغَة.
وخَيَّطه، كخاطه، قَالَ:
فهنّ بالأيْدي مُقَيِّساتُهْ مُقَدِّرات ومُخيِّطاتُهْ
والخِيَاط، والمِخْيَط: مَا خِيط بِهِ.
وهُما أَيْضا: الإبرة.
قَالَ سِيبَوَيْهٍ: المِخْيَط ونَظيِره، مِمَّا يُعتمل بِهِ، مكسورُ الأول، كَانَت فِيهِ الْهَاء أَو لم تكن.
وَرجل خائط، وخَيّاط، وخاطٌ، الْأَخِيرَة عَن كُراع.
والخِيَاطة: صناعَة الخائط.
وَقَوله تَعَالَى: (حَتَّى يَتبيَّن لكم الخيطُ الْأَبْيَض من الخَيِط الْأسود) يَعْنِي: بَيَاض الصبُّح وَسَوَاد اللَّيْل، وَهُوَ على التّشْبيه بالخيط لدِقَّته.
وخَيَّط الشَّيب رأسَه، وَفِي رَأسه ولحيته: صَار كالخُيوط، أَو ظَهر كالخُيوط.
وتخَيَّط رأسُه بالشَّيب، كَذَلِك، قَالَ بَدرُ ابنُ عَامر الهُذليّ:
تاللهِ لَا أنسى مَنِيحةَ وَاحِد حَتَّى تَخيّط بالبَياض قُرونيِ
وخَيْطُ باطلٍ: الضوءُ الَّذِي يَدخل فِي الكُوّة، وَيُقَال: هُوَ ادقٌّ من خيط باطلٍ، حَكَاهُ ثَعْلَب.
والخَيْطة: خَيط يكون مَعَ حَبْل مُشتار الْعَسَل، فَإِذا أَرَادَ الخلية ثمَّ أَرَادَ الخلية ثمَّ أَرَادَ الْحَبل جذبه بذلك الخَيط، وَهُوَ مربوط إِلَيْهِ، قَالَ أَبُو ذُؤَيْب:
(5/249)

تدلىّ عَلَيْهَا بَين سِبَّ وخَيْطةٍ بجَرْداء مثل الوَكْف يَكْبُو غُرابُها
وَقيل: الخَيطة: الوَتِد.
وَقيل: الحَبل.
والخِيط، وَالْخَيْط، جمَاعَة النَّعام، وَقد يكون من الْبَقر: وَالْجمع خيطان.
والخَيْطي، كالخِيط.
والخَيْطُ والخِيطُ: الْقطعَة من الْجَرَاد.
وَالْجمع: خيطان، أَيْضا.
ونعامة خَيطاء: بَيِّنَةُ الخَيط، طَوِيلَة العُنق.
وَمَا آتِيك إِلَّا الخَيْطَةَ، أَي: الفَينة.
وخاط اليهم خَيْطةً: مرّ عَلَيْهِم مرّة وَاحِدَة.
وَقيل: خاط اليهم خَيطة، واختاط، واختطى، مقلوب: مَرّ مرّاً لَا يكَاد يَنْقَطِع.
قَالَ كُراع: هُوَ ماخوذ من الخَطْو، مقلوب عَنهُ.
وَهَذَا خطأ، إِذْ لَو كَانَ كَذَلِك لقالوا: خاط خَوْطة، وَلم يَقُولُوا: خَيطة، وَلَيْسَ مثل كراعُ يُؤمن على هَذَا.
والمَخيط: المَر والمَسلك، قَالَ ذُو الرُّمة:
وَبَينهمَا مَلْقَى زِمامٍ كأنَّه مَخِيطُ شُجاعٍ آخِرَ الليَّل ثائِرُ

مقلوبه: (ط خَ ي)
الطَّخاء: السحابُ الرَّقيق، واحدته: طخاءة.
وكل شيءٍ الْبِس شَيْئا: طَخاء.
وعَلى قلبه طَخاء، وطَخاءة، أَي: غشية وكربٌ.
(5/250)

وَفِي الحَدِيث: " إِن للقلب طخاءً كطخاء القَمر "، أَي: شَيْئا يَغشاه كَمَا يغشى الْقَمَر.
وَفِيه إِذا وجد أحدُكم فِي قَلبه طَخاءً فَلْيأكل السًّفرجل.
والطَّخية، والطُّخية، والطِّخية الأخيرتان عَن كرَاع: الظُّلمة.
وليلةٌ طخياء، شَدِيدَة الظلمَة قد وارى السحابُ قَمرها.
وليال طاخياتٌ، على الْفِعْل، أَو على النّسَب، إِذْ " فَاعلاًت " لَا يكون جمع " فعلاء ".
والطَّخية: السحابة الرَّقيقة.
والطَّخية: الأحمق.
وطاخية. فِيمَا ذكر عَن الضَّحَّاك: اسْم النملة الَّتِي اخبر الله عَنْهَا إِنَّهَا كلمت سُلَيْمَان عليهالسلام، حَكَاهُ الْهَرَوِيّ فِي الغريبين.

مقلوبه: (ط ي خَ)
طاخ الأمرَ طَيْخا: أفْسدهُ.
وَقَالَ احْمَد بنُ يحيى: هُوَ من " تَوَاطخ القومُ "، وَهَذَا من الْفساد بِحَيْثُ ترَاهُ.
وَقَالَ ابْن جني: وَقد يجوز أَن يحسن الظَّن بِهِ، فَيُقَال: إِنَّه أَرَادَ: كَأَنَّهُ مقلوب مِنْهُ.
وطاخ يطيخ طيْخا: تلطّخ بقَبيحٍ. من قَول أَو فِعل.
وطاخه هُوَ، وطَيَّخه: لَطّخه بِهِ.
وَقَالَ اللّحياني: طاخ فلاٌن فلَانا، يَطيخه، ويَطُوخه: رَمَاه بقَبيح.
وطَيّخه بَشرٍّ: لطخه بِهِ.
وَرجل طائخ، وطَيّاخة. وطَيْخَةٌ: أَحمَق.
وَقيل: أَحمَق قَذِر.
وَجمع الطَّيْخة: طيخات.
وَلم نَسمعه مكسَّرا.
والطَّيخ، والطِّيخ: الجَهل.
والطَّيخ: الْكبر.
وزمن الطَّيْخة: زمن الفِتنة والجَدب.
وناقة طَيوخ: تذْهب يَمِينا وَشمَالًا وتأكل من أَطْرَاف الشَّجر.
وطِيخِ: حِكَايَة صَوت الضًّحِك، حَكَاهُ سِيبَوَيْهٍ.
(5/251)

وطَيْخٌ: مَوضِع بَين ذِي خَشَب ووادي القُرى، قَالَ كثَّيرُ عزّة:
فوَاللَّه مَا ادري أطَيْخاً تواعدُوا لِتِمُّ ظَمٍ أم ماءَ حَيْدة أوْردُوا

الْخَاء وَالدَّال وَالْيَاء
خَدَى البعيرُ والفرسُ، خَدْياً، وخَدَيانا: أسْرع وزَجّ بقوائمه.
وَقيل: هُوَ ضَرب من سَيرها لم يُحَدّ.
وَقَالَ الْأَصْمَعِي: سَأَلت أعرابيًّا: مَا خَدَى؟ فَقَالَ: هُوَ عَدْوُ الحِمار بَين آريِّه ومُتمرَّغه.
والخَدَى: دُودٌ يخرج مَعَ رَوْث الدابّة، واحدته: خَدَاةٌ، عَن كُراع.
والخَدَاءُ: موضعٌ. وَإِنَّمَا قضينا بِأَن همزَة " خَداء " يَاء، لما قدّمنا من أَن اللَّام يَاء اكثر مِنْهَا واوا، مَعَ وجود " خَ د ي " وَعدم " خَ د و".

مقلوبه: (د خَ ي)
الدَّخَي: الظلمَة.
وَلَيْلَة دَخيْاء: مُظلمة.
ولَيْلٌ داخٍ: مُظلم، فإمَّا أَن يكون على النَّسب، وَإِمَّا أَن يكون على فِعلٍ لم نَسْمعه.

مقلوبه: (د ي خَ)
الدِّيخُ: القنْوُ، وَجمعه: دِيخَةٌ، والذال أَعلَى، وإياه قَدَّم أَبُو حنيفَة.
وداخ يَديخ دَيْخاً: ذلّ.
ودَيّخه هُوَ: ذلله، كدوّخه.

الْخَاء وَالتَّاء وَالْيَاء
خات يخيت خَيْتا وخُيُوتا: صَوت، عَن ابْن الاعرابي، وانشد: فِي خَيْتة الطَّائِر رَيْثٌ عَجلهْ
(5/252)

الْخَاء والذال وَالْيَاء
الذَّيخُ: الذَّكر من الضِّباع.
وَالْجمع: أذياخ، وذُيوخ، وذِيَخة.
وَالْأُنْثَى: ذِيخة، وَالْجمع: ذيخات، وَلَا يُكَّسر.
والذِّيخ: قِنْوُ النَّخْلَة، حَكَاهُ كُراع فِي " الدَّال ".
وَجمعه: ذِيخة، وَقد تقدّم فِي " الدَّال ".
وذيّخه: ذلله، حَكَاهُ أَبُو عبيد وَحده، وَالصَّوَاب " الدَّال ".
والذَيخ، الِكبْر: وَفِي حَدِيث عَليّ عَلَيْهِ السَّلَام: كَانَ الأشعثٌ ذاذِيخ.
حَكَاهُ الْهَرَوِيّ فِي الغريبين.

الْخَاء والثاء وَالْيَاء
خَثى البَقُر، والفيل، خَثْياً: رَمى بِذِي بَطْنه.
وَخص أَبُو عبيد بِهِ الثَّور وحدَه دون الْبَقَرَة.
وَالِاسْم: الخِثىْ، وَالْجمع: اخثاء، انشد ابنُ الْأَعرَابِي:
على أَن أخثاءً لَدى الْبَيْت رَطبة كأخثاء ثَوْر الْأَهْل عِنْد المُطنَّبِ

مقلوبه: (ث ي خَ)
ثاخت رِجْلُه تَثِيخ، مثل: سَاخت، وَالْوَاو فِيهِ لُغَة، وَسَيَأْتِي فِي مَوْضِعه.
وَزعم يَعْقُوب أَن ثاء " ثاخت " بدل من سين " ساخت ".

مقلوبه: (ي ث خَ)
المِيْثَخة: الدِّرَّة الَّتِي يُضرب بهَا، عَن ثَعْلَب.

الْخَاء وَالرَّاء وَالْيَاء
الخَراتان: نجمان، واحدهما: خَراة، حَكَاهُ كُراع فِي المعتلّ، وانشد:
(5/253)

إِذا رأيتَ انجْمُاً من الأسَدْ جَبْهتَه أَو الخراة والكَتَدْ
بَال سهيلٌ فِي الفَضيخ فَفَسَد وَقد تقدم ذَلِك فِي " الْخَاء والثاء وَالرَّاء "، وَهُوَ الْمَعْرُوف. وَإِنَّمَا قضيناه بِأَن الْألف يَاء لما قدمنَا من الْألف يَاء اكثر مِنْهَا واوا.

مقلوبه: (خَ ي ر)
الخَير: ضِدّ الشَّرّ، وجَمعه: خُيُور، قَالَ النَّمِرُ بن تَوْلب:
ولاقيتُ الخُيورَ وأخطأتني خُطوبٌ جَمّةٌ وعَلَوْتُ قِرْنيِ
وَهُوَ خيرٌ مِنْك واخير.
وَقَوله عز وَجل: (تَجدوه عِنْد الله هُوَ خيرا) ، أَي تَجِدُوهُ خيرا لكم من مَتَاع الدُّنْيَا.
وفلانة الخَيْرةُ من المَرأتين، وَهِي الخَيْرَة، والخِيَرة، والخُورَى، والخيرى.
وخاره على صَاحبه خَيْراً، وخِيرَةً، وخَيَّرة: فَضله.
وَرجل خَيْرٌ، وخَيِّرٌ، وَامْرَأَة خَيْرة، وخَيِّرة.
وَالْجمع: اخيار، وَخيَار.
وَقد يكون " الْخِيَار " للْوَاحِد والاثنين والجميع، والمذكر والمؤنث.
وَقيل: الخَيْرة، فِي الدَّين وَالصَّلَاح، والخَيِّرة، فِي الْجمال والميسم.
وخايَره فخاره خيرا: كَانَ خيرا مِنْهُ.
وَمَا أخْيره، وَمَا خَيَّرَه، الْأَخِيرَة نادرة.
وخار خَيْراً: صَار ذَا خَيْر.
وانك مَا وخَيْراً، أَي: إِنَّك مَعَ خير، مَعْنَاهُ: سُتصِيب خيرا، وَهُوَ مثل.
وَقَوله عز وَجل: (فكاتِبوهم إنْ علمتُم فيهم خيرا) ، مَعْنَاهُ: إِن علمْتُم أَنهم يَكْسِبُونَ مَا يؤدونه.
(5/254)

وَقَالُوا: لَعَمْرُ أَبِيك الخيرِ، أَي: الْأَفْضَل، أَو ذِي الْخَيْر.
وروى ابنُ الْأَعرَابِي: لَعمر أَبِيك الخيرُ، بِرَفْع " الْخَيْر " على الصّفة ل " لَعمرْ ".
قَالَ: وَالْوَجْه الجَرّ، وَكَذَلِكَ جَاءَ فِي الشّعْر.
وخار الشَّيء، وَاخْتَارَهُ: انتقاه، قَالَ أَبُو زبيد الطَّائِي:
إِن الكِرامَ على مَا كَانَ من خُلُق رَهْطُ امْرِئ خاره للدِّين مُختارُ
وَقَالَ: خاره مُخْتَار، لِأَن " خار " فِي قُوَّة " اخْتَار ".
وَقَالَ الفرزدق:
وَمنا الَّذِي اخْتِير الرِّجالَ سماحةً وُجودًا إِذا هَبّ الرياُح الزَّعازعُ
أَرَادَ: من الرِّجَال، لِأَن " اخْتَار " مِمَّا يتَعَدَّى إِلَى مفعولين، بِحَذْف حرف الْجَرّ، تَقول: اخترته من الرِّجَال، وَفِي التَّنْزِيل: (واخْتَار مُوسَى قومه سَبعين رجلا) ، وَلَيْسَ هَذَا بمطرد.
وَقَوله عز وَجل: (ورَبك يخلق مَا يَشَاء ويختار مَا كَانَ لَهُم الخِيًرة) ، قَالَ الزّجاج: الْمَعْنى: رَبك يخلق مَا يَشَاء وَرَبك يخْتَار وَلَيْسَ لَهُم الْخيرَة، وَمَا كَانَت لَهُم الْخيرَة، أَي: لَيْسَ لَهُم أَن يختاروا على الله. قَالَ: وَيجوز أَن تكون " مَا " فِي معنى: الَّذِي، فَيكون الْمَعْنى: ويختار الَّذِي كَانَ لَهُم الْخيرَة، وَهُوَ مَا تعبدهم بِهِ، أَي: ويختار فِيمَا يَدعُوهُم إِلَيْهِ من عِبَادَته مَا لَهُم فِيهِ الْخيرَة.
واخترتُ فلَانا على فلَان، عُدِّى " بعلى " لِأَنَّهُ فِي معنى: فضلت.
وَقَول قيس بن ذَرِيح:
لعمري لَمَنْ أَمْسَى وَأَنت ضجيعهُ من النَّاس مَا اختيرتْ عَلَيْهِ المَضاجعُ
مَعْنَاهُ: مَا اختيرت على مَضْجعه المَضاجعُ.
وَقيل: مَا اختبرت دونه.
وتخَّير الشَّيْء: اخْتَارَهُ.
(5/255)

وَالِاسْم: الخِيَرة، والخيرة، والأخيرة اعرف.
وَفِي الحَدِيث: " مُحَمَّد صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خِيرة الله من خلقه، وخِيَرةُ الله من خلقه ".
ذَلِك خِيَرةُ هَذِه الْإِبِل وَالْغنم، وخِيارُها، الْوَاحِد والجميع فِي ذَلِك سَوَاء.
وَقيل: الخِيار، من المَال وَالنَّاس وَغير ذَلِك: النُّضَارُ.
وجمل خِيَار، وناقة خيَار: كَرِيمَة فارهة.
وَأَنت بِالْخِيَارِ، وبالمختار، أَي: اختر مَا شِئْت.
واستخار الله: طلب مِنْهُ الْخيرَة.
وخار لَك فِي ذَلِك: جعل لَك فِيهِ الْخيرَة.
والخِيرُ: الكَرم.
والخِيرُ: الشَّرف، عَن ابْن الأعرابيّ.
والخِيرُ: الْهَيْئَة.
والخِيرُ: الاصل، عَن اللِّحياني.
وَفُلَان خِيرِىَّ من النَّاس، أَي: صفِيِّي.
واستخار الْمنزل: استنطقه، وَقَالَ الْكُمَيْت:
وَلنْ يَستخير رُسومَ الدِّيار بقوْلته ذُو الصِّبا المُعْوِلِ
واستخار الرجل: استعطفه وَدعَاهُ، قَالَ خَالِد ابْن زُهير الهُذليّ:
لَعلّك إِمَّا أُمُّ عَمرو تبدَّلتْ سواكَ خَلِيلًا شاتِمي تَسْتخُيرها
قَالَ السُّكريّ: أَي: تستعطفها بشَتمك إيَّايَ.
واستخار الضَّبع واليَرْبوع: جَعل خَشَبَة فِي مَوضِع النافقاء، فَخرج من القاصِعاء.
والخِيَار: نَبات شكل القِثَّاء.
وخِيَار شَنْبَر: ضَرْبٌ من الخَرُّوب، شجُره مثل كِبار شجر الخَوخ.
وَبَنُو الخِيار: قَبيلَة.
(5/256)

مقلوبه: (ر ي خَ)
راخ يَريخ رَيْخا ورُيوخا ورَيَخانا: ذلّ.
وَقيل: لانَ واسْترخى.
وريّخه: أوهنه وألانه.
والمُرَيَّخ: العَظم الهشُّ فِي جَضوف القَرْن.
وراخ رَيْخاً: جَار، كَذَلِك رَوَاهُ كُراع.
وَرِوَايَة ابْن السّكّيت، وَابْن دُريد، وَأبي عُبيد فِي مُصَنّفه: زاخ، بالزاي، وَقد تقدم فِي بَابه.
وراخ الرّجلُ يَريخ: إِذا تبَاعد مَا بَين الفخذين مِنْهُ وانفرجا حَتَّى لَا يقدر على ضمهما، عَن ابْن الْأَعرَابِي، وانشد:
أَمْسَى حَبِيبٌ كالفُرَيْخِ رائِخَا بَات يُماشي قُلُصاً مَخائِخا
صوادرًا عَن شُوكَ أَو أُضايخَا

الْخَاء وَاللَّام وَالْيَاء
الخَلَي: الرَّطْبُ من النَبات، واحدته: خَلاَةٌ.
وَقيل: هِيَ كل بَقلة قَلعْتَها.
وَقد يجمع " الخَلضي " على: أخْلاء، حَكَاهُ أَبُو حنيفَة.
وَقَول الْأَعْشَى:
وحَوْلَي بَكْرٌ وأشياعْها ولستُ خلاةً لمن أوْعدَتْ
أَي: لستُ بِمَنْزِلَة الخلاة ياخذها الْآخِذ كَيفَ شَاءَ، بل انافي عز ومنعة.
وأخلت الأرضُ: كثر خَلاهَا.
وأخلى اللهُ الْمَاشِيَة: انبت لَهَا الخَلا، هَذِه عَن اللحياني.
وخَلَى الخَلَى خَليْا، واختلاه: جَزَّه.
(5/257)

وَقَالَ اللّحيانيّ: نَزعه.
والمِخْلَى: مَا خَلاَه وجَزه بِهِ.
والمِخْلاةُ: مَا وَضعه فِيهِ.
وخَلى فِي المِخلاة: جمع، عَن اللحياني.
وخلى البعيرَ، وَالْفرس، خَليا: جَزَّ لَهُ الخَلَى.
وخَلَى اللِّجامَ عَن الْفرس، يَخليه: نَزعه.
وخلَى الفرسَ خَلْيا: ألْقى فِي فِيهِ اللِجام.
وخَلَى القِدْرَ خَليا: ألْقى تحتهَا حَطَباً.
وخلاها، أَيْضا، طَرح فِيهَا اللَّحْمَ.

مقلوبه: (خَ ي ل)
خَال الشيءَ يخَال خَيْلاً، وخَيْلة، وخالاً، وخِيَلاً، وخَيَلانا، ومَخالة. ومخيلة. وخَيلولة، ظنّه.
وخَيَّل فِيهِ الخَيْرَ، وتَخيّله: ظَنّه وتَفرَسه.
وخَيَّل عَلَيْهِ: شَبّه.
وخيّل عَلَيْهِ تَخْييلا وتخُّيلا، الْأَخِيرَة على غير الْفِعْل، حَكَاهَا أَبُو زيد: وجّه التُّهمة إِلَيْهِ.
والسحابة المُخيِّل، والمُخيِّلة، والمُخِيلة: الَّتِي إِذا رايتها حسبتها ماطرة.
وَقد اخيلنا.
وأخيَلت السَّمَاء، وخَيّلت، وتخيّلت: تَهيأت للمطر فَرعدَت وبَرقت، فَإِذا وَقع الْمَطَر ذهب اسْم ذَلِك.
وأخَلْنا، وأخْيلنا: شِمْنا سَحَابَة مُخِيلة.
والسحابة المُختالة، كالمُخيلة، قَالَ كُثيِّر بن مُزِرِّد: كالَّلامعات فِي الكفاف المُختال وَمَا احسن خالَها، ومَخيلتهَا.
وَالْخَال: سَحَاب لَا يُخلف مطره، قَالَ:
(5/258)

مثل سَحَاب الْخَال سحَّا مَطَرُه وَقَالَ صَخر الغَيّ: يُرفِّعُ للخالٍ رَيْطًا كَثيفا وَقيل: الْخَال: السَّحاب الَّذِي إِذا رَأَيْته حسبته ماطرا وَلَا مطر فِيهِ.
وَالْخَال: الْبَرْق، حَكَاهُ أَبُو زِيَاد، ويردّه عَلَيْهِ أَبُو حنيفَة.
وَقد أبنت مَا ردّ بِهِ أَبُو حنيفَة فِي ردّه على أبي زِيَاد.
والخالُ: الرَّجلُ السَّمْح، يُشَبَّه بالغيم حِين يَبْرُق.
وَالْخَال، والخَيْل، والخُيَلاء، والخِيلاَء، والأَخْيل، والخَيْلة، والمخِيلة، كُلّه: وَالْكبر.
وَرجل خالٌ، وخائل، وخال، على الْقلب، ومختال، وأُخائِل: ذُو خُيلاء مُعجب بِنَفسِهِ، لَا نَظِير لَهُ من الصِّفَات إِلَّا رجل أُدَابِر: لَا يَقبل قَول أحد وَلَا يَلوي على شَيْء، وأُباتر: يَبتُر رَحَمه لقطعها.
وَقد تَخيَّل، وتَخايل.
واختالت الأرضُ بالنبات: ازدانت.
وَالْخَال: الثَّوْب الَّذِي تضعه على الْمَيِّت تَستره بِهِ.
وَقد خَيَّل عَلَيْهِ.
وَالْخَال: ضَربٌ من بُرود الْيمن.
وَالْخَال: الثوبُ الناعم، قَالَ الشماخ:
وبُرْدان من خالٍ وسَبعون دِرْهماً على ذَاك مَقْروظٌ من الجِلْد مَاعِز
وَالْخَال: شامة سَوْدَاء فِي الْبدن.
وَقيل: هِيَ نُكْتَة سَوْدَاء فِيهِ.
والجمْع: خِيلان.
(5/259)

وامرأةٌ خَيْلاء، وَرجل أخْيل، ومَخِيل، ومَخْيول، وَلَا فِعْل لَهُ.
والأَخْيَل: طَائِر اخضر. وعَلى جناحيه لُمْعَةٌ تخَالف لَونه، سُمِّي بذلك للخِيلان، وَلذَلِك وَجهه سِيبَوَيْهٍ على أَن اصله الصّفة، ثمَّ استُعمل اسْتِعْمَال الْأَسْمَاء، كالأَبرق وَنَحْوه.
وَقيل: الأَخيل: الشَّقِرَّاق، وَهُوَ مَشئُوم. تَقول الْعَرَب: أشأم من أخْيل.
قَالَ ثَعْلَب: وَهُوَ يَقع على دَبَرة الْبَعِير.
انْتَهَت الْحِكَايَة عَنهُ.
واراهم إِنَّمَا يتشاءمون بِهِ لذَلِك، قَالَ:
إِذا قَطَناً بلَّغْتنِيه ابْن مُدْركٍ فلقيتِ من طَير اليعاقَيب أخْيلا
فَأَما قَوْله:
وَلَقَد غَدوتُ بسابحٍ مَرِحٍ ومَعي شَبابٌ كُلهم اخيَلُ
فقد يجوز أَن يَعْنِي بِهِ هَذَا الطَّائِر، أَي: كلهم مثل الاخيل فِي خفته وطموره.
وَقد يكون: المختال، وَلَا اعرفه فِي اللُّغَة.
وَقد يجوز أَن يكون التَّقْدِير: كلُّهم اخيل، أَي: ذُو اختيال.
وَالْخَال: كالضَّلْع يكون بالدابة، وَقد خَال يخال خالا، قَالَ:
نَادَى الصَّريخُ فَردُّوا الخَيْل عانِيِة تَشْكُو الكَلاَل وتَشكو من أذَى الخالِ
وَالْخَال: اللِّوَاء يُعقد للأمير.
وَالْخَال: الجَبل الضخم، وَالْبَعِير الضخم، وَالْجمع: خيلان، قَالَ: وَلَكِن خِيلاناً عَلَيْهَا العمائم شَبههْم بالابل فِي ابدانهم وانه لَا عُقُول لَهُم.
وَأَنه لمخيل للخير، أَي: خليق لَهُ.
وأخال فِيهِ خالا من الْخَيْر، وتخيل عَلَيْهِ، كِلَاهُمَا: اخْتَارَهُ وتفرس فِيهِ الْخَيْر.
(5/260)

وتخيَّل الشيءُ لَهُ: تَشبّه.
والخيال، والخَيالة: مَا تشبّه لَك فِي اليَقظة والحِلمِ من صُورة، قَالَ الشَّاعِر:
فلست بنازلٍ إِلَّا ألمَّتْ بَرحْلي أَو خَيالَتُها الكَذُوب
وَقيل: إِنَّمَا أنّثَ على إِرَادَة الْمَرْأَة.
وَرَأَيْت خَيالَه، وخيالته، اي، شخصه وطلعته، مَعَ ذَلِك.
وخَيَّل للناقة، واخيْل: وضع وَلَدهَا خَيالاً ليفزع مِنْهُ الذئبُ فَلَا يقربهُ.
وَقَوله تَعَالَى: (يُخيَّل إِلَيْهِم من سحِرهم أَنَّهَا تَسعى) ، أَي: يُشبه.
والخَيال: كسَاء اسود يُنصب على عُود يُخيَّل بِهِ، قَالَ ابْن احمر:
فَلَمَّا تَجلَّى مَا تَجلَّى من الدُّجى وشمَّر صَعْلٌ كالخَيال المُخيَّل
وَالْخَيْل: جمَاعَة الافراس، لَا وَاحِد لَهُ من لَفظه. قَالَ أَبُو عبيد: وَاحِدهَا: خائل، لِأَنَّهُ يختال فِي مَشْيه، وَلَيْسَ هَذَا بِمَعْرُوف.
وَقَول أبي ذُؤَيْب:
فتنازُلا وتَوافَقَت خَيْلاهُما وَكِلَاهُمَا بَطَلُ اللَّقاء مُخدَّعُ
ثناه، على قَوْلهم: هما لقاحان اسودان وجمالان. وَقَوله " بَطل اللِّقَاء "، أَي: عِنْد اللِّقَاء.
وَالْجمع: اخيال، وخُيول، الأولى عَن ابْن الْأَعرَابِي، وَالْأُخْرَى اشهر واعرف.
وَفُلَان لَا تُسايَر خيلاه، وَلَا توَافق خَيلاه، وَلَا تُسايَر وَلَا توَافق، أَي: لَا يُطاق نَميمة وكَذبِا.
وَقَالُوا: الخَيل أعلمُ من فُرسانها، يضْرب للرجل تظن أَن عِنْده غناء، أَو انه لاغناء عِنْده، فتجده على مَا ظَنَنْت.
والخيال: نَبْت.
(5/261)

والخالُ: مَوضِع، قَالَ: أتعرف أطلالاً شَجوْنك بالخال وَقد تكون أَلفه مُنقلبة عَن وَاو.
والخِيلُ: الحِلْتيتُ، يَمَانِية.

مقلوبه: (ل خَ ي)
اللَّخَي: المُسْعُطُ.
وَقيل: هُوَ ضربٌ من جُلود دَوَاب الْبَحْر يُسْتَعط بِهِ.
وصِرح اللحيانِي بمده، فَقَالَ: اللَّخاء، مَمْدُود: المُسْعُط.
ولخَّيته، وألخيته: سَعَطته.
وَقيل: أوْجَرتُه الدَّوَاء.
واللخاء: الْغذَاء للصَّبِيّ سوى الرَّضَاع.
والتخي: أَكَلَ الخُبز المبلول.
والتخى صَدْرَ الْبَعِير: قدمنه سَيْراً، قَالَ جرانُ العَوْد يذكر انه اتخذ سَيرا من صدر بعير لتاديب نِسَائِهِ:
خُذَا حَذَرًا يَا خُلَّتي فإنّني رأيتُ جران العَوْد قد كَاد يُصْلَحُ
عَمدتُ لعَوْدٍ فالْتخيْتُ جِرانَه وللْكَيْس أَمضَى فِي الأُمور وأنْجح
والمُلاخاة، واللَّخاء: التَّحريش.
ولاخَى بِهِ: وَشَى.
وَإِنَّمَا قضينا بِأَن هَذَا كُله يَاء لما قدْمنا من أَن اللَّام يَاء اكثر مِنْهَا واوا.

الْخَاء وَالنُّون وَالْيَاء
خَنى فِي مَنْطِقه خَنىً، واخنى: افحش.
وَفِي منْطقَة إخناء، قَالَت بنت أبي مُسافع القُرشي، وَكَانَ قَتله النَّبِي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
(5/262)

وَمَا ليثُ غَريفٍ ذُو أظافِيرَ وإقدامْ
كحِبِّي إِذْ تلاقوا ووجوهُ الْقَوْم اقران
وَأَنت الطاعنُ النَّجلاء مِنْهَا مُزْبِدٌ آن
وَفِي الكَفّ حُسامٌ صا رمٌ ابيضٌ خَذَّام
وَقد تّرحل بالرَّكْب فَمَا تُخْنِى لصُحْبان
هَكَذَا رَوَاهُ الاخفش كُلَّها مُقيَّدة، وَرَوَاهَا أَبُو عَمْرو مُطلقة.
قَالَ ابْن جني: إِذا قيدت فَفِيهَا عيب وَاحِد، وَهُوَ الإكفاء بالنُّون وَالْمِيم، وَإِذا أطلقت فَفِيهَا عيبان: الإكفاء والإقواء.
وَعِنْدِي أَن ابْن جني قد وهم فِي قَوْله، رَوَاهَا أَبُو الْحسن الاخفش مُقَيّدَة، لِأَن الشِّعر من الهَزج. وَلَيْسَ فِي الهزج " مفاعيل "، بالإسكان، وَلَا " فعولان "، فَإِن كَانَ الاخفش قد انشده هَكَذَا فَهُوَ عِنْدِي على إنشاد من أنْشد:
أقلىِّ اللَّوم عاذلَ والعتابْ بِسُكُون الْبَاء، وَهَذَا لَا يعْتَاد بِهِ ضربا، لِأَن " فعول "، مسكّنة، لَيست من ضُروب الوافر، فَكَذَلِك " مفاعيل " أَو " فعولان " لَيست من ضروب الهزج، وَإِذا كَانَ كَذَلِك فَالرِّوَايَة كَمَا رَوَاهُ أَبُو عَمْرو، وَإِن كَانَ فِي الشّعْر حِينَئِذٍ عيبان من الإقواء والإكفاء، إِذْ احْتِمَال عيبين وَثَلَاثَة واكثر من ذَلِك امثلُ من كسر الْبَيْت. وَإِن كنت أَيهَا الْقَارئ من أهل الْعرُوض فَعلم هَذَا عَلَيْك من اللَّازِم الْوَاجِب الْمَفْرُوض.
وَكَلَام خَنٍ، وكَلمة خَنِيَةٌ.
وَلَيْسَ خَنٍ على الْفِعْل، لأَنا لَا نعلم: خَنِيَتِ الكلمةُ، وَلكنه على النَّسب، كَمَا حَكَاهُ سِيبَوَيْهٍ، من قَوْلهم: رجل طَعِمٌ، ونَهِرٌ، وَنَظِيره: كاسٍ، إِلَّا أَنه على زنة " فَاعل ".
قَالَ سِيبَوَيْهٍ: أَي ذُو طَعَام وكُسوة وسَير بِالنَّهَارِ، وانشد: لستُ بليلىِّ وَلَكِنِّي نِهِر
(5/263)

وَقَالَ القُطاميّ:
دَعُوا النَّمْو لَا تُثْنُوا عَلَيْهَا خَنايةً فقد أَحْسَنت فِي جُلِّ مَا بَيننا النَّمْرُ
بَنى من " الخَنَى " فَعَالَة.
وخَنَى الدَّهرِ: آفاته، قَالَ لبيد:
قلتُ هَجَّدنا فقد طَال السُّرَى وقدَرْنا إِن خَنَى الدَّهْرِ غَفَلْ
وأخنى عَلَيْهِ الدهُر: طَال.
وأخنى عَلَيْهِم الدَّهْر: اهلكهم، قَالَ: أخنى عَلَيْهَا الدَّهْر الَّذِي اخنى على لُبَدِ وأخنى: افسد.
واخنى الْجَرَاد: كثر بيضُه، عَن أبي حنيفَة.
واخنى المَرعى: كثُر نباتُه والتفّ.
وروى بَيت زُهير:
أصكُّ مُصلَّم الأُذُنين أخْنَى لَهُ بالسِّيِّ تَنُّومٌ وآءٌ
وَالْأَكْثَر الأعرف: اجنى.
وَإِنَّمَا قَضينا بِأَن أَلفه يَاء، لما قدَّمنا من أَن اللَّام يَاء اكثر مِنْهَا واوا.

مقلوبه: (ي ن خَ)
اينخ النَّاقة: دَعَاهَا للضِّرَاب، فَقَالَ لَهَا إينَخ إينَخ

الْخَاء وَالْفَاء وَالْيَاء
خفى الشَّيْء خَفْياً وخُفِيا: اظهره واستخرجه، قَالَ:
(5/264)

خَفاهُنّ من أنفاقهنّ كَأَنَّمَا خَفاهنّ وَدْقٌ من سَحَاب مُركَّب
وانشد اللحياني:
فَإِن تكتموا السرَّ لَا نَخْفِه وَإِن تَبعْثوا الحربَ لَا نَقْعُد
وقريء: (إِن السَّاعَة آتِيَة اكاد اخفيها) ، أَي: اظهرها، حَكَاهُ اللحياني، عَن الْكسَائي، عَن مُحَمَّد بن سَهل، عَن سعيد بن جُبَير.
والخَفِية: الرَّكيّة الدَّفين والمُستخرجة.
وَقيل: هِيَ الرّكية الَّتِي حُفرت ثمَّ تُركت حَتَّى اندفنت ثمَّ انتُثلت واحتفرت ونُقِّيت.
واختفى الشيءَ، كخَفاه، افتعل مِنْهُ، قَالَ:
فاعْصَوصبُوا ثمَّ جَسُّوه بأعيُنهم ثمَّ اْخَتَفوَه وقَرن الشَّمْس قد زَالا
والمُختِفى: النَّباشُ، لاستخراجه اكفان الْمَوْتَى، مَدنيّة.
قَالَ ثَعْلَب: وَفِي الحَدِيث: " لبس على المُختفى قَطْعٌ ".
وخَفى الشيءُ خَفاءاً، فَهُوَ خافٍ وخَفِى؟ ٌّ: لم يظْهر.
وخَفاه هُوَ، واخفاه: سَتره وكَتمه، وَفِي التَّنْزِيل: (إنّ السَّاعَة آتيةٌ أكاد أُخْفيها) ، أَي: استرها واواريها.
قَالَ اللِّحياني: وَهِي قِرَاءَة الْعَامَّة، وَفِي حرف أُبَيِّ: أكاد أُخفيها من نَفسِي.
وَقَالَ ابْن جني: يكون " أُخفيها ": أزيل خفاءها، كَمَا تَقول: أشكيْته، إِذا زُلْتَ لَهُ عَمَّا يشكوه.
والخفاءُ، والخافي، والخافية: الشَّيْء الخفيُّ.
والخافية: نقيض الْعَلَانِيَة.
وَفعله خَفِيًّا، وخِفْية، وخِفْوة، على المعاقبة. وخُفْيَة، وَفِي التَّنْزِيل: (ادعوا ربّكم تضرُّعا وخُفية) ، أَي: اعتقدوا عبادتَه فِي أَنفسكُم، لِأَن الدُّعاء مَعْنَاهُ الْعِبَادَة.
(5/265)

هَذَا قَول الزجّاج.
وَقَالَ ثَعْلَب: هُوَ أَن ذكره فِي نَفسك.
وَقَالَ اللِّحياني: خُفْيَة: فِي خَفض وَسُكُون. وتضرُّعا: تَمَسْكنًا.
وحَكى أَيْضا: خَفِيتُ لَهُ خِفْية وخُفية، أَي: اختفيت.
وانشد ثَعلب:
حَفظتُ إزَارِي مُذ نشأتُ وَلم أضَعْ إزارِي إِلَى مُستخَدَمات الولائدِ
وأبناؤُهنّ المُسلمون إِذا بَدا لَك الموتُ وارْبدَّتْ وجوهُ الأساود
وهُنّ الألى يَأكلن زادَك خِفْوةً وهَمْساً ويُوطِئن السُّرَى كُلَّ خابِط
أَي: حفظتُ فَرْجي، وَهُوَ مَوضع الْإِزَار، أَي: لم اجْعَل نَفسِي إِلَى الْإِمَاء.
وَقَوله " ياكلن زادك خفوة "، يَقُول: يَسرقن زادك، فَإِذا رأينك تَموت تَركنك.
وَقَوله " ويُوطئن السرى كل خابط "، يُرِيد: كل من يأتيهن بِاللَّيْلِ يُمكِّننه من أَنْفسهنَّ.
واسْتخفى مِنْهُ: استتر وتوارى، وَفِي التَّنْزِيل: (يَستخفون من النَّاس وَلَا يَستخفون من الله) .
وَكَذَلِكَ: اخْتَفى.
واختفى دَمّه: قَتله من غير أَن يُعلم بِهِ، هُوَ من ذَلِك، وَمِنْه قَول الغنوي لأبي الْعَالِيَة: إِن بني عَامر أَرَادوا أَن يختفوا دمى، وَقد تقدّمت الْحِكَايَة بأسرها.
وَالنُّون الخَفيّة: النُّون الساكنة، وَيُقَال لَهَا: الْخَفِيفَة، ايضا، وَقد تقدّم.
والخِفاء: رِدَاء تَلْبسه العَرُوس على ثوبها فتُخفيه بِهِ.
وكلُّ مَا سَتر شَيْئا، فَهُوَ لَهُ خَفَاء.
وأخْفِية النَّور: أكَّمتِه.
وأخْفِيَةُ الَكَرَى: الأعْيُن، قَالَ:
لقد عِلم الأيقاظ أخفية الَكَرَى تَزَجُّجها من حالكٍ واكتحالها
والخافيِ: الجِنُّ، وَقيل: الإنْس، قَالَ اعشى باهلة.
(5/266)

يَمشي بَبَيْداء لَا يَمشي بهَا أحدٌ وَلَا يُحَسُّ من الخافيِ بهَا اثَرُ
وَحكى اللَّحياني: أَصَابَهُ ريحٌ من الخافي، أَي: الْجِنّ.
والخافية، والخافياء، كالخافي، وَالْجمع من كل ذَلِك: خواف.
وَحكى اللحياني عَن الْعَرَب أَيْضا: أَصَابَهُ برِيح من الخوافي، قَالَ: هُوَ جمع الخافي، يَعْنِي الَّذِي هُوَ الْجِنّ.
وَعِنْدِي انهم إِذا عَنَوْا " بالخافي " الجِنّ، فَهُوَ من الاستتار، وَإِذا عَنْوا بِهِ: الْإِنْس، فَهُوَ من الظُّهُور والانتشار.
وأرضٌ خافيةٌ: بهَا جِنٌّ، قَالَ المَرَّارٌ الفَقْعسيّ:
إِلَيْك عسفتُ خافيةً وإنساً وغِيطاناً بهَا للرَّكْب غُولُ
والخوافي: ريشاتٌ إِذا ضَمّ الطائرُ جناحَيه خَفِيت.
قَالَ اللحياني: هِيَ الرَّيشات الاربع اللواتي بعد المَناكب، وَالْقَوْلَان مُقتربان.
وَقَالَ ابنُ جَبلة: الخوافيِ: سبعُ ريشات يكُنّ فِي الْجنَاح بعد السَّبع الْمُقدمَات، هَكَذَا وَقع فِي الْحِكَايَة عَنهُ.
وَإِنَّمَا حكى النَّاس: أَربع قوادم وَأَرْبع خواف.
واحدتها: خافية.
والخوافي: السَّعفات اللواي يَلِين القِلَبَة، نجدية.
وَقَالَ اللِّحياني: هِيَ السَّعفات اللواتي دون القِلَبة.
والواحدة كالواحدة.
وكل ذَلِك من السِّرّ.
والخَفِية: غَيْضة مُلتفّة يَتَّخذ فِيهَا الأسدُ عِرِّيساً فيستتر هُنَالك.
وَقيل: خفيّةٌ، وشَرًى: اسمان لموضعين عَلَمان، قَالَ:
ونحنُ قَتلنا الأسْدَ أسْدَ خَفِيّة فَمَا شَرِبوا بَعْدَا على لَذَّةٍ خمرًا
(5/267)

والخَفِيّةُ: الْبِئْر القَعيرة، لخَفاء مَائِهَا.
وخَفَا البرقُ، وخَفى، خَفْيا فيهمَا، الْأَخِيرَة عَن كرَاع: بَرَق برقا خَفِيًّا ضَعِيفا.
ورجلٌ خفِيّ البَطن: ضامُره خفيفُه، عَن ابْن الْأَعرَابِي، وانشد:
فَقَامَ فأدنى من وِسَادِي وِسادَهُ خَفِىُّ البَطن مَمْشوقُ القوِائم شَوْذَبُ
وَقَوْلهمْ: بَرِحَ الخَفاء، قَالَ بَعضهم: الخفاء: المُتطأطيء من الأَرْض الخفِيٌّ. والبَراح: المُرتفع الظَّاهِر، يَقُول: صَار ذَلِك المُتطأطيء مُرتفعا.
وَقَالَ بَعضهم: الخفاء، هُنَا: السِّرّ، فَيَقُول: ظهر السرُّ، لأَنا قد قدمنَا أَن " البراح ": الظَّاهِر الْمُرْتَفع.

مقلوبه: (خَ ي ف)
خَيِف البعيرُ، والإنسانُ، والفرسُ وَغَيره، خَيَفا، وَهُوَ أخْيف، وَالْأُنْثَى: خَيفاء، إِذا كَانَت إِحْدَى عَيْنَيْهِ سَوْدَاء كَحلاء، وَالْأُخْرَى زرقاء.
والاخْياف: الضُّروب الْمُخْتَلفَة فِي الْأَخْلَاق والأشكال.
والأخياف من النَّاس: الَّذين امّهم وَاحِدَة وأباؤهم شتَّى.
يُقَال: النَّاس أخياف، أَي: لَا يستوون.
وخَيّفت الْمَرْأَة أَوْلَادهَا: جَاءَت بهم مُختلفين.
وتَخيّفت الْإِبِل فِي المرعى، وَغَيره: اخْتلفت وُجوهها، عَن اللحياني.
والخافَةُ، خريطةٌ من أَدَم تكون مَعَ مُشْتار العَسل.
وَقيل: هِيَ سُفْرة كالخَريطة مُصَعَّدة قد رُفع رأسُها للعسل.
وَقيل: بل سُمِّيت بذلك لتخيُّف ألوانها، أَي: اختلافها.
وخُيِّف الأمرُ بَينهم: وُزِّع.
وخُيِّفت عُمورُ اللِّثَة بَين الْأَسْنَان: فُرِّقت.
والخَيْفانة: الجرادةُ، إِذا صَارَت فِيهَا خُطوط مُختلفة.
وَالْجمع: خَيْفانٌ.
وَقَالَ اللحيانيّ: جرادٌ خَيفانٌ: اخْتلفت فِيهِ الألوان، وَالْجَرَاد حِينَئِذٍ اطير مَا يكون.
وَقيل: الخيفان من الْجَرَاد: المهازيل الحُمر الَّتِي من نتاج عَام أول.
(5/268)

وَقيل: الْجَرَاد قبل أَن تَستوي اجنحتُه.
وناقة خيفانة: سريعةٌ، شُبِّهت بالجرادة.
وَكَذَلِكَ الفرسُ، قَالَ عنترة:
فغَدوتُ تَحمل شكَّتي خيفانة مُرْطُ الجراء لَهَا تَميمٌ أتْلعُ
وَرُبمَا سُميت الأرضُ المُختلفة ألوان الْحِجَارَة: خَيْفاء.
والخَيْفُ: جِلْدُ ضَرع النَّاقة.
وَقيل: لَا يكون خَيفاً حَتَّى يَخلو من اللَّبن ويسْترخي.
وناقةٌ خيفاء: واسعةُ جَلْد الضَّرع.
وَالْجمع: خَيْفاوات، وَخيف، الأولى نادرة، لِأَن " فعلاوات " إِنَّمَا هِيَ للاسم أَو للصفة الْغَالِبَة غَلَبَة الِاسْم، كَقَوْلِه صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: لَيْسَ فِي الخضراوات صَدَقَة.
وَحكى اللِّحيانيّ: مَا كَانَت النَّاقة خَيفاء، وَلَقَد خَيِفَتْ خَيَفاً.
والخَيْفُ: وعاءُ قضيب البَعير.
وبَعيرٌ اخيفُ: واسعُ جلد الثِّيل، قَالَ:
صَوَّى لَهَا ذَا كُدْنةٍ جُلْذيَّا أخيف كَانَت أمه صَفِيّا
أَي: غزيرة.
والخَيْفُ: مَا ارْتَفع عَن مَوضِع السَّيل وَانْحَدَرَ عَن غِلظ الْجَبَل.
وَالْجمع: اخياف، قَالَ قَيس بن ذريح:
فَغيقةُ فالاخياف أخيافُ ظَبْيةٍ بهَا مِن لُبَيْنى مَخْرَفٌ ومَرابعُ
وخَيْف مَكَّة: موضعٌ فِيهَا، سُمي بذلك لانحداره عَن الغِلظ، وارتفاعه عَن السَّيْل.
وأخْيَف القومُ، وأخافوا، إِذا نزلُوا الخَيف، أَو اتوه.
وتَخيَّف مالَه: تنقَّصه واخذ من اطرافه، كتخَيّقه، حَكَاهُ يَعْقُوب، وعَدّه فِي الْبَدَل، والحاء أَعلَى.
والخيفانُ: حشيش ينَبتُ فِي الْجَبَل، وَلَيْسَ لَهُ وَرَق، إِنَّمَا هُوَ حَشيش، وَهُوَ يَطُول
(5/269)

حَتَّى يكون أطول من ذِراع صُعُداً، وَله سَنَمة صُبَيْغاء بَيْضَاء السّفل.
وَجعله كرَاع " فَيْعالاً ". وَلَيْسَ بقوّي، لِكَثْرَة زِيَادَة الْألف وَالنُّون، وَلِأَنَّهُ لَيْسَ فِي الْكَلَام " خَ ف ن ".

مقلوبه: (ف ي خَ)
الفَيْخة: السُّكُرُّجَة.
وفَيَّخ العَجينَ: جَعله كالسُّكُرُّجَة.
وأفاخ الرجلُ: صُدّ عَنهُ فسُقط فِي يَديه.
وفاخ الرجلُ، وافاخ: ضرط.
وَقيل: الإفاخة: الْحَدث مَعَ خُروج الرِّيح خَاصَّة، قَالَ:
أفاخُوا من رِماحِ الخَطِّ لّما رَأوْنا قد شَرعْناها نِهالا
وفاخت الرائحةُ الطِّيبة، تَفيخ فَيْخا وفَيخانا، كفاخت.
وفاخ الحرُّ فَيْخا: سَكن، وَكَذَلِكَ كُل مَا سَكن بعدُ.
وأفِخْ عَنْك من الظَّهيرة، أَي: اقم حَتَّى يسكن حَرّ النَّهَار ويَبرد.
والفَيخ: الانتشار، كالفيح، عَن كُراع، ولستُ على ثِقَة.

مقلوبه: (ي ف خَ)
اليافٌوخ: ملتقى عظم مٌقدَّم الرَّأْس ومٌؤخره.
وَقيل: هُوَ مَا بَين الهامة والجبهة.
وَقد تقدّم فِي الْهمزَة، وَإِنَّمَا شجعنا على وضَعه فِي هَذَا الْبَاب أنّا وجدنَا جَمعه: يَوافِيخ، فاستدللنا بذلك على أَن " ياءه " اصل.

الْخَاء وَالْبَاء وَالْيَاء
الخِباء من الْأَبْنِيَة: مَا كَانَ من وَبَر أَو صوف، وَلَا يكون من شَعَر.
قَالَ ابْن الْأَعرَابِي: الخباء: من شَعر أَو صوف، وَهُوَ دون المَظَلّة، كَذَلِك حَكَاهَا، هَاهُنَا، بِفَتْح الْمِيم.
(5/270)

وَقَالَ ثَعْلَب، عَن يَعْقُوب: من الصُّوف، خاصّة.
وأخبيت خباءً، وخَبَّيته، وتخبيته: عملتُه ونَصبته.
واسْتَخبيته: نصبتُه وَدخلت فِيهِ.
والخِباء: غشاء البُرَّة والشَّعيرة فِي السُّنبلة.
وخباء النَّور، كمِامَته، وَكِلَاهُمَا على الْمثل.

مقلوبه: (خَ ي ب)
خَابَ يَخيب خَيبة: حُرِم.
وخَّيبَه الله: حَرَمه.
وسَعْيُه فِي خَياب بن هَيّاب، أَي: فِي خسار.
والخَيّاب: القِدح الَّذِي لَا يُورى.
وَقَوله، انشده ثَعْلَب:
اسكُت وَلَا تَنطق فَأَنت خيّابْ كُلُّك ذُو عَيْبٍ وَأَنت عَيّابْ
يجوز أَن يكون " فَعَّالا " من الخَيبة، وَيجوز أَن يُعنى بِهِ: انه مثل القدِحْ الَّذِي لَا يُورى.
وَوَقع فِي وَادي تُخُيِّب، وَهُوَ الْبَاطِل.

الْخَاء وَالْمِيم وَالْيَاء
خَمى الصوتُ: اشْتَدَّ: وَقيل: ارْتَفع، عَن ثَعْلَب، وَأنْشد هُوَ وَابْن الْأَعرَابِي:
كأنّ صَوت شُخبها إِذا خَمى صوتُ أفاعٍ فِي خَشِىٍّ أعْشَمَا
وَإِنَّمَا قَضينا بِأَن ألفها يَاء، لما قدمنَا من أَن اللَّام يَاء اكثر مِنْهَا واوا.
(5/271)

مقلوبه: (خَ ي م)
الخَيمة: بيتٌ من بيُوت الْأَعْرَاب مُستدير.
وَقيل: هِيَ ثَلَاثَة أَعْوَاد أَو أَرْبَعَة يُلْقَى عَلَيْهَا الثُّمام ويُستظل بهَا فِي الحرّ.
وَالْجمع: خيمات، وخِيام، وخِيَم، وخَيْم.
وَقيل: الخَيْمُ: أَعْوَاد تُنصب فِي القَيْظ وتُجعل لَهَا عوارض وتُظلَّل بِالشَّجَرِ فَتكون ابرد من الاخبية.
وَقيل: هِيَ عيدَان تُبنى عَلَيْهَا الْخيام، قَالَ: فَلم يَبْق إِلَّا آلُ خَيْمٍ مُنضَّد رَوَاهُ أَبُو عبيد للنابغة، وَرَوَاهُ ثَعْلَب لزُهير.
وَقل: الخَيم: مَا بُنى من الشَّجر والسَّعف يَستظل بِهِ الرجلُ إِذا أورد إبلهَ الماءَ.
والخيام، أَيْضا: الهوادج، على التَّشْبِيه، قَالَ الْأَعْشَى:
أمِنْ جَيَل الأمرارِ صُرَّت خيامُكم على نبأ إِن الأشافيَّ سائِل
وأخام الخَيمة، وأخيمها: بناها، عَن ابْن الْأَعرَابِي.
وخيّم القومُ: دخلُوا فِي الْخَيْمَة.
وخيموا بِالْمَكَانِ: أَقَامُوا.
وخيّم الوحشيّ فِي كناسه: أَقَامَ، قَالَ الْأَعْشَى: وحان انطلاقُ الشَّاة من حَيثُ خَيَّما وخَيّمت الرَّائِحَة الطّيبة بِالْمَكَانِ وَالثَّوْب: أَقَامَت.
وخّيمه: غطّاه بِشَيْء كي يَعْبَق.
والخِيم: الخُلق.
وَقيل: سَعَة الخُلق.
وَقيل: الأَصْل، فَارسي مُعَّرب.
(5/272)

وخام عَنهُ: خَيْما، وخَيَمانا، وخُيوما، وخِيَاما: نكَص وجَبُن.
وَكَذَلِكَ إِذا كَاد كيداً فَرجع عَلَيْهِ وَلم ير فِيهِ مَا يُحِبهُ وَنكل ونكص.
وخام فِيهِ: جبن عَنهُ.
وَقَول الهُذلي جُنادة بن عَامر:
لعمرك مَا وَنَى ابنُ أبي أنَيْسٍ وَلَا خام القتالَ وَلَا أضاعاَ
قَالَ ابْن جنِّي: أَرَادَ حرف الْجَرّ وحَذفه، أَي: خام فِي الْقِتَال.
وَقَالَ: خام: جَبُن وتراجع.
وَهُوَ عِنْدِي من مَعنى الْخَيْمَة، وَذَلِكَ أَن الْخَيْمَة تُعطف وتُثنى على مَا تحتهَا لِتقيه وَتَحفظه، فَهِيَ من معنى القَصْر والثَّنْى، وَهَذَا هُوَ معنى خام، لِأَنَّهُ انْكَسَرَ وتراجع وانثنى، أَلا تراهم قَالُوا الْجَانِب الخباء: كِسْر.
والخامة، من الزَّرْع: أولُ مَا ينبُت على سَاق وَاحِدَة.
وَقيل: هِيَ الطَّاقَة الغَضّة مِنْهُ.
وَقيل: هِيَ الشَّجَرَة الغضة الرَّطبة.
والخام من الْجُلُود: مَا لم يُدْبغ، أَو مَا لم يُبَالغ فِي دَبغه.
والخام: الدِّبس الَّذِي لم تَمسّه النارُ، عَن أبي حنيفَة، قَالَ: وَهُوَ أفضلُه.
والخيمُ: شجر الحَمْض.
وخِيم: مَوضِع مَعْرُوف.
وخيم، والمَخيم: موضعان، قَالَ أَبُو ذُؤَيْب:
ثمَّ انْتهى قَصري عَنْهُم وَقد بَلغُوا بطنَ المَخِيم فَقَالُوا الجرّ أَو راحوا
قَالَ ابْن جِنِّي: المَخيم، مفعل، لعدم " م خَ م " وعِزّة بَاب " قَلِق ".
وَحكى أَبُو حنيفَة: خامت الأَرْض: تخِيم خَيَمانا، وَزعم انه مقلوب من " وخمت "، وَلَيْسَ كَذَلِك، إِنَّمَا هُوَ فِي مَعْنَاهُ لَا مقلوب عَنهُ.
(5/273)

الْخَاء وَالْقَاف وَالْوَاو
الخَوْق، الحّلقة من الذَّهب والفِضة.
وَقيل: هِيَ حَلقة القُرط خَاصَّة، قَالَ:
كَأَن خَوْق قُرطها المَعْقُوب على دَباةٍ أَو على يَعْسُوبٍ
وَقَالَ ثَعْلَب: الخَوق: حَلقَة فِي الْأذن، فَلم يقل من ذهب وَلَا فضَّة.
وخاقُ المَفازة: طُولها.
وخَوَقُها: سَعتها.
وخَرْق أخوق.
ومفَازُة خَوقاء، أَو مُنْخاقة، وَهِي الَّتِي لَا مَاء فِيهَا.
والخوقاء من النّساء: الواسعة.
وَقيل: هِيَ الَّتِي لَا حِجاب بَين فَرجها ودُبرها.
وَقيل: هِيَ المُفضاة.
وَيُقَال لِلْفَرجِ: خاقِ باقِ، كَأَنَّهَا حِكَايَة صَوت سَعته، قَالَ:
قد أَقبلت عَمْرةُ من عِراقها تَضرب قُنْبَ عَيْرها بساقِها
تسْتَقْبل الرّيح بخاقِ باقِها وخاق الشَّيْء: استاصله وَذهب بِهِ، قَالَ جرير:
لقد خاقت يُحُوري اصل تَيم فقد غَرِقوا بمُنْتطَح السُّيُولِ

مقلوبه: (ق وخ)
قاخ جَوف الْإِنْسَان قَوخا، وقَخاً، مقلوب: فسد من داءٍ.
(5/274)

وَلَيْلَة قَاخٌ: مُظلمة.
وَلَيْسَ نَهَار قاخ، كَذَلِك، عَن كُراع.

الْخَاء وَالْكَاف وَالْوَاو
ليلةٌ كاخٌ: مُظلمة، عَن كُراع.
وَيُقَال للبيت المُسنَّم: كوخ، وَهُوَ فَارسي.

الْخَاء وَالْجِيم وَالْوَاو
الخَجَاوةُ: القَذَر واللُّؤم.
وَالْجمع: خَجىً.
وَمَا فلَان إِلَّا خَجَاةٌ من الخَجَى، أَي قَذِرٌ لئيم.
وَامْرَأَة خَجْواء: واسعةٌ.
وخَجا برِجْله: نَسف بهَا التُّرَاب فِي مَشيه.
والخَجَوْجَي: الطَّوِيل الرِّجلين، يُمدّ ويُقصر.
وَقيل: هُوَ المُفرط الطُّول فِي ضِخَم من عِظَامه.
وَقيل، هُوَ الضخم الجِسم، وَقد يكون جَبَانًا.
وريحٌ خَجَوجاةٌ: دائمة الهُبوب شَدِيدَة المَرّ، قَالَ ابنُ أَحْمَر:
هَوْجاء رَعْبلةُ الرَّواح خَجَوْ جاةُ الغُدوِّ رَواحُها شَهْرُ

مقلوبه: (ج خَ و)
الجَخْوُ: سَعة الجِلد.
رجلٌ أجْخى، وامرأةٍ جَخْواء.
وجَخَّى الليلُ: مَال فذَهب.
وجَخَّت النُّجوم: مَالَتْ.
وعَمّ أَبُو عُبيدة بِهِ جَمِيع المَيل.
(5/275)

وخَجَا بِرجلِهِ، كخَجا، حَكَاهُمَا ابْن دُريد مَعًا.
وجَخْوت الْكوز، فتجخَّى: كَببته فانكبّ، هَذِه عَن ابْن الْأَعرَابِي.

مقلوبه: (ج وخ)
جاخ السيلُ الواديَ، يُجوخه جَوْخا: جَلخه، وَقد تقدم ذَلِك فِي الْيَاء، لِأَنَّهَا يائية وواوية.
وتَجّوخت الرَّكية: انهارت.
وسَمّى جريرٌ مجاشعا: بنيَ جوخاء، فَقَالَ:
تَعشَّى بَنو جَوخا الخَزير وخَيلُنا تُشَظِّى قِلالَ الحَزْن يومَ تُناقِلُه
وجوخاء: مَوضِع، انشد ابنُ الْأَعرَابِي:
وَقَالُوا عَلَيْكُم حَبَّ جَوْخا وسُوقَها وَمَا أَنا أمْ مَا حَبُّ جَوخا وسُوقُها
والجَوْخَانُ: بَيدرُ الْقَمْح وَنَحْوه، بَصريّة.
وَجَمعهَا: جواخين، على أَن هَذَا قد يكون " فوعالا ".

الْخَاء والشين وَالْوَاو
الخشْو: الحَشَف من التَّمْر.
وخَشَت النخلةُ تخشو خَشْواً: أحْشفت.

مقلوبه: (خَ وش)
الخَوْش: صَفَر البَطن.
وَكَذَلِكَ: التّخويش.
والمُتخوِّش، والمُتخاوش: الضامر الْبَطن المُتخدِّد اللَّحْم.
وتخوَّش بدنُ الرجل: هُزل بعد سِمَن.
وخوّشه حقَّه: نَقصه، قَالَ رُؤبة يصف أزمة: حصّاء تفنى المَال بالتّخْويش
(5/276)

وخاوش الشيءَ: رَفعه، قَالَ الرَّاعِي:
يخاوش البَرْك عَن عِرْقِ أضَرَّ بِهِ تجافياً كَتجافيِ القَرْم ذِي السَّررِ
وخاش الرجلُ: دخل فِي غمار النَّاس.
وخاش الشَّيْء: حَشاه فِي الْوِعَاء.
وخاش، أَيْضا: جمع.
وَقَوله: انشده ثَعْلَب: بَين الوضاءين وخاش القَهْقرى فسره بِالْوَجْهَيْنِ جَمِيعًا.
قَالَ أَبُو الْحسن: وَإِنَّمَا خصصت بِهِ الْوَاو دون الْبَاء، لِأَن انقلاب الْألف عَن الْوَاو عينا اكثر من انقلابها عَن الْيَاء، وَإِلَّا فَلَا دَلِيل فِيهِ على وَاحِدَة مِنْهُمَا دون الْأُخْرَى.
وخاشَ ماشَ، مبنيان على الْفَتْح: قُماشُ النَّاس.
وَحكى ثَعْلَب، عَن سَلمَة، عَن الْفراء: خاشِ ماشِ، مبنيّان على الْكسر: قماش النَّاس.
وَحكى ثَعْلَب: عَن سَلَمة، عَن الْفراء: خاشِ ماشِ، بِالْكَسْرِ أَيْضا.
وَإِنَّمَا قضينا على هَذِه الْألف أَنَّهَا وَاو. لما قضينا بِهِ قبل فِي الْكَلِمَة الْأُخْرَى.
والخَوْشانُ: نبت مثل البَقلة الَّتِي تُسمّى القَطَف، إِلَّا انه الطف ورَقا، وَفِيه حُموضة، وَالنَّاس ياكلونه، قَالَ: وانشدت لرجل من الفزاريين:
وَلَا تَأْكُل الخَوشانَ خَودٌ كَريمةٌ وَلَا الضَّجْعَ إِلَّا من أضّر بِهِ الهَزْلُ

مقلوبه: (وخ ش)
الوَخش: رُذالة النَّاس وصغارهم وَغَيرهم، يكون للْوَاحِد والاثنين وَالْجمع والمؤنث، بِلَفْظ وَاحِد.
وَرُبمَا جَاءَ مُؤَنّثَة بِالْهَاءِ، انشد ابْن الْأَعرَابِي بَيْتا، وَهُوَ قَوْله:
وَقد لَفّفا خَشّناء ليستْ بوَخْشة تُوازِي سَمَاء البَيت مُشرفة القُتْر
(5/277)

يَعْنِي بالخَشْناء: جُلة التَّمْر.
وَجمع الوخش: اوخاش، وَجمع الوخشة: وِخاش.
ووَخُش الشَّيْء وُخُوشةً ووخاشة ووُخوشاً: رَذَل.

مقلوبه: (وش خَ)
الوَشْخ: الضَّعيفُ الرَّدِيء.

الْخَاء وَالضَّاد وَالْوَاو
الخَضَا: تفتُّت الشَّيْء الرَّطْب.
قَالَ ابْن دُريد: وَلَيْسَ بثبت.

مقلوبه: (خَ وض)
خَاضَ الماءَ يخُوضه خَوْضا، وخِياضاً واختاضه، وتَخَّوضه: مَشى فِيهِ، أنْشد ابْن الْأَعرَابِي:
كَأَنَّهُ فِي الفَرْض إذْ تركَّضا دُعموصُ مَاء قلَّ مَا تخوَّضَا
أَي: هُوَ مَاء صَاف.
وأخاض فِيهِ غيرَه.
وخاض الشرابَ فِي المجدح، وخَوّضه: خَلطه وحَرّكه، قَالَ الحُطَيئة، يصف امْرَأَة سَمَّت بَعْلهَا:
وَقَالَت شرابٌ باردٌ فاشْربنّه وَلم يَدْر مَا خَاضَ. ت لَهُ فِي المَجادِح
والمخوض: مَا خُوِّض فِيهِ.
والخَوضُ: اللَّبس فِي الْأَمر.
والخَوْضُ من الْكَلَام: مَا فِيهِ الكَذب، وَقد خَاضَ فِيهِ، وَفِي التَّنْزِيل: (وإِذا رَأَيْت الَّذين يَخُوضُونَ فِي آيَاتنَا) .
(5/278)

وخاوضه فِي البيع: عَارضه، هَذِه رِوَايَة عَن ابْن الاعرابي، وَرِوَايَة أبي عبيد، عَن أبي عَمْرو. بالصَّاد.
وخوض الثَّعْلَب: مَوضِع بِالْيَمَامَةِ، حَكَاهُ ثَعْلَب.

مقلوبه: (وخ ض)
الوَخضْ: الطَّعن غير الجائف.
وَقيل: هُوَ الجائف.
وَقد وَخضه وَخضا.

مقلوبه: (وض خَ)
الوَضوخ: المَاء يكون فِي الدَّلو شَبيه بِالنِّصْفِ، وَقد وضَخ الدَّلْو واوضخها، قَالَ: فِي أَسْفَل الغَرْب وَضوخ أوضخا والوَضوخ: دون الملء.
وأوضخ بالدلو: إِذا استقى فنَفخ بهَا نفخا شَدِيدا.
وتواضخ الرّجلَانِ: إِذا اقاما جَمِيعًا على البِئر يتباريان فِي السَّقي.
وتواضخت الْإِبِل: تبارت فِي السّير.
وتواضخ الفَرسان: تباريا.
والمواضخة، والوضاخ: المباراة فِي العَدو وَالْمُبَالغَة فِيهِ.
وَقيل: هُوَ أَن تسير مثل سير صَاحبك، وَلَيْسَ هُوَ بالشديد.
وَقد واضخه السَّير، قَالَ العجّاجُ: تُواضخُ التَّقْرِيب قِلْواً مِقْلخا أَي: إِن هَذِه الأتان تُواضخ السّير هَذَا العير، فَهِيَ تشتدّ وتجدّ.
ووُضاخ: جبل مَعْرُوف، والهمز أَكثر، يصرف ولايُصرف.

الْخَاء وَالصَّاد وَالْوَاو
الخوص: ضيقٌ الْعين وصِغَرها.
(5/279)

وَقيل: الخَوَص: أَن تكون إِحْدَى الْعَينَيْنِ أَصْغَر من الْأُخْرَى.
وَقيل: هُوَ ضيق مَشَقّها، خِلْقةً أَو دَاء.
وَقيل: هِيَ غُؤُور العَين فِي الرَّأْس.
وَالْفِعْل من كل ذَلِك: خَوِص يَخْوصَ خَوَصاً.
وَهُوَ، أخوص، وَهِي خوصاء.
وركية خوصاء: غائرة.
وخاوَص الرجلُ وتخاوص: غَض من بَصَره شَيْئا، وَهُوَ فِي كل ذَلِك يُحدِِّق النّظر كَأَنَّهُ يُقِّوم سَهْما.
والتخاوص: أَن يُغمِّض بَصره عِنْد نَظره إِلَى عين الشَّمْس.
وتخاوصت النُّجُوم: صَغُرت للغُؤُور والخَوصاء من الضَّأْن: السَّوْدَاء إِحْدَى الْعَينَيْنِ البَيضاء الْأُخْرَى، مَعَ سَائِر الْجَسَد.
وخَّوص رَأسه: وَقع فِيهِ الشَيبُ.
وخَوّصه القَتيرُ: وَقع فِيهِ شَيْء مِنْهُ بعد شَيْء.
وَقيل: هُوَ إِذا اسْتَوَى سوادُ الشّعْر وبياضُه.
والخوصُ: وَرق المُقْل وَالنَّخْل والنارَجيل وَمَا شاكلها.
واحدته: خُوصة.
وَقد أخوصت النَّخْلَة.
وَقد أخوصت الخُوصة: بَدت.
وأخوص الرِّمثُ والعَرفج: تَفطَّر بورق.
وعَم بَعضهم بِهِ الشجَّرَ، قَالَ غاديةُ الدبَيْرِية:
ولِيتُه فِي الشَّوك قد تَقْرمَصا على نواحي شَجرٍ قد أخْوصا
وخَوَّصت الفَسيلةُ: انفتحت سَعَفاتُها.
والخَوّاص: مُعالج الخُوص، وبيّاعُه.
والخُوصة من الجَنْبة، وَهِي نَبَات الصَّيف.
(5/280)

وَقيل: هِيَ مَا نَبت على أرومة.
وَقيل: إِذا ظهر أخضُر العَرفج على أبيضه، فَتلك الخُوصة.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: الخُوصة: مَا نَبت فِي أصل حِين يُصيبه الْمَطَر.
قَالَ: وَلم تُسمَّ خُوصةً للشيه بالخُوص، كَمَا قد ظَن بعضُ الرَّواة، لَو كَانَ كَذَلِك مَا قيل ذَلِك فِي العرفج وَقد أخوص.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: أخاصَ الشّجر إخواصا، كَذَلِك، وَهَذَا طريف، أَعنِي أَن يَجِيء الْفِعْل من هَذَا الضَّرب مُعتلاًّ والمصدر صَحِيحا.
وكُل شجر يُخيص، إِلَّا أَن يكون شجر الشوك أَو البَقْل.
وخاوصه البيع: عَارضه بِهِ.
وخَوّص العطاءَ، وخاصَه: قَلّله، الْأَخِيرَة عَن ابْن الْأَعرَابِي.
والخَوْص، والخَيص: الشَّيْء الْقَلِيل.
وخَيْص خائصٌ، على الْمُبَالغَة، وَمِنْه قَول الْأَعْشَى: لقد نَالَ خَيْصاً من عُفَيرة خائصا قَالَ خَيصا على المعاقبة، واصله الْوَاو، وَله نَظَائِر، وَقد أثبتُّها فِي كتاب " الْمُخَصّص ".
وخَوَّص الرجلُ: انتقى خِيَار المَال فَأرْسلهُ إِلَى المَاء وحَبس شِراره وجِلادَه، وَهِي الَّتِي مَاتَ عَنْهَا أَوْلَادهَا سَاعَة وَلدت.
وَقَوله انشده ابْن الْأَعرَابِي:
يَا صاحبيّ خَوِّصا بسَلِّ من كُل ذاَت ذَنْب رفَلِّ
فسّره هُوَ، فَقَالَ: خِّوصا، أَي: ابدآ بخيارها. وَقَوله: من كل ذَات ذَنْب رِفَلً قَالَ: لَا يكون طول شَعر الذَّنب وضفوه إِلَّا فِي خيارهَا، يَقُول: قدم خيارَها وجلَّتها تشرب، فَإِن كَانَ هُنَالك قِلّةُ مَاء كَانَ لشرارها، وَقد شربت الْخِيَار عَفْوته وصَفوته. هَذَا
(5/281)

معنى قَول ابْن الْأَعرَابِي، وَقد لطفت أنَّا تَفْسِيره.
والخَوصاء: مَوضِع.

مقلوبه: (وخ ص)
أَصبَحت وَلَيْسَ لَهَا وَخْصة، أَي: شَيْء من بَرد، لَا يسْتَعْمل إِلَّا جَحْداً، كُله عَن يَعْقُوب.

مقلوبه: (وص خَ)
الوَصَخ: لُغَة فِي " الْوَسخ "، مضارعة.

الْخَاء وَالسِّين وَالْوَاو
التخويس: التَّنقيص.
وَهُوَ أَيْضا: ضُمُر الْبَطن.
والمُتخوّس من الْإِبِل: الَّذِي ظَهر شحمُه من السّمن، عَن ابْن الْأَعرَابِي.

مقلوبه: (س خَ ي)
السخيُّ: الْجواد.
وَالْجمع: أسخياء وسُخُوَاء، الْأَخِيرَة عَن اللحياني وَابْن الْأَعرَابِي.
وَامْرَأَة سَخِيّة، من نسْوَة سخيّات وسَخايا.
وَقد سخا يَسْخَي، ويَسْخو، سَخاء، وسَخِىَ يَسْخى سَخاً وسُخُوَّة، وسَخُوَ سخاءً وسخُواً.
وَأما اللحياني، فَقَالَ: سَخا يسخُو سخاء، مَمْدُود، وسُخّواً، وسَخِى سخاءً، مَمْدُود، أَيْضا وسُخُوّة.
وسَخَّى نَفسه عَنهُ وبنفسه: تَركه.
وانه لَسِخّي النَّفس، عَنهُ.
وسخا النَّار يَسخوها، ويَسخاها، سَخْواً وسَخْياً: جعل لَهَا مذهبا تَحت القِدر.
وسَخا القِدر سَخْياً: فرّج الجَمر تحتهَا.
وسخاها سخوا، أَيْضا: نَحَّى الْجَمْر تحتهَا، قَالَ:
(5/282)

ويُرْزِم أَن يَرى المعجونَ يُلْقى بسَخْو النَّار إرزامَ الفَصيلِ
أَي: بمَسْخَى النَّار، فوضعَ الْمصدر مَوضِع الِاسْم.
وسخا يسخو سَخْوا: سكنَ من حركته.
والسخاوِىُّ: الأرضُ اللينة الشَّرَاب مَعَ بعد، واحدته: سخاوية.
كَذَا قَالَ أَبُو عبيد " الأَرْض "، وَالصَّوَاب، الأرضون.
وَقيل سخاوُّيها: سعتها.

مقلوبه: (س وخ)
ساخت بهم الأَرْض تَسوخ سَوْخاً، وسُؤُوخاء، وسَوَخانا: انْخسفت.
وَسَاخَتْ الرجْلُ، كَذَلِك.
وَفِي الْمَكَان سواخية شَدِيدَة، أَي: طين كثير.
وَصَارَت الأَرْض سُوَاخاً، وسُوّاخَى، أَي: طينا.
وساخ الشَّيْء يَسوخ: رَسب.

مقلوبه: (وس خَ)
الْوَسخ: مَا يَعلو الثَّوْب وَالْجَلد من الدَّرن.
وسخ وسَخاً، وتوسَّخ، واسْتَوسخ.
وأوسخه ووسَّخه.

الْخَاء وَالزَّاي وَالْوَاو
خَزًّا الرجلَ خَزواً: ساسه وقهره، قَالَ ذُو الإصبع العدْوانيّ:
لاهِ ابنُ عمّك لَا أَفْضلتَ فِي حَسبٍ يَوْمًا وَلَا أَنْت ديّاني فتَخُزونَي
وخزا نفسَه خَزْواً: مَلكها وكفّها عَن هَواهَا، قَالَ لبيد:
غير أَن لَا تَكْذِبَنْها فِي التُّقَى واخْزُها بالبرِّ لله الأجَلّ
(5/283)

وخزا الدابةَ خَزْواً: ساسها وراضَها.

مقلوبه: (خَ وز)
الخُوز: جِيلٌ مَعْرُوف، أعجمي مُعّرب.
والخازِبازُ: صَوت الذُّباب.
وَقيل: هُوَ ذبَاب يكون فِي الرَّوض.
وَقيل: هُوَ نَبت.
قَالَ ثَعْلَب: الخازباز: بَقلتان، فإحداهما: الدَّرماء، وَالْأُخْرَى: الكَحلاء.
وَقيل: الخازباز: ثَمَر العُتْصُلة.
وَقيل: الخازباز: قَرحة تَأْخُذ فِي الحَلق، وَفِيه لُغَات، قَالَ: يَا خازِبازِ أرسل اللَّهازما قَالَ أَبُو عَليّ: أما تَسميتهم الورم فِي الْحلق: خازباز، فَإِنَّمَا ذَلِك لِأَن الْحق طَرِيق مجْرى الصَّوْت، فلهذه الشّركَة وَقعت هَذِه التَّسمية.
والخازباز: السِّنّورُ، عَن ابْن الْأَعرَابِي.
وَإِنَّمَا قضينا بِأَن ألف " خازباز " واوا، لِأَنَّهَا عين، وَالْعين واوا اكثر مِنْهَا يَاء.

مقلوبه: (وخ ز)
الوَخْز: الشَّيْء الْقَلِيل من الخُضرة فِي العِذْق.
والشَّيب فِي الرَّأْس.
وَقد وخزه وخزا.
وَقيل: كُل قَلِيل وخْزٌ، قَالَ:
لَهَا أشارِيرُ من لحَمٍ تُتَمِّره من السَّعاليِ ووَخْزٌ من أرانيها
وَقَالَ ثَعْلَب: هُوَ الشَّيْء بعد الشَّيْء.
(5/284)

قَالَ: وَقَالُوا: هَذَا أَرض بني تَمِيم وفيهَا وَخْز من بني عَامر، أَي: قَلِيل، وَقَالَ:
سِوَى أَن وخزاً من كِلاب بن مُرّة تَنزَّوْا إِلَيْنَا من نَقيعة جَابر
ووخزه بالرُّمح وَخْزا: طَعنه طَعنا غير نَافِذ.
وَقيل: هُوَ الطعْن النَّافِذ.
وَقَوله:
قد أعجل القومَ عَن حاجاتهم سَفَرٌ من وَخْزِ حَي بِأَرْض الرُّوم مَذكورِ
يَعْنِي بالوخَز: الطَّاعُون، هَاهُنَا.
وَإِنِّي لأجد فِي بَدني وَخْزا، أَي: وجعا، عَن ابْن الْأَعرَابِي.

مقلوبه: (ز وخ)
زُواخ: مَوضِع، يُصرف وَلَا يُصرف.

الْخَاء والطاء وَالْوَاو
خَطا خَطْواً، واختَطى، واختاط، مقلوب مَشىَ.
والخُطْوة: مَا بَين الْقَدَمَيْنِ.
وَالْجمع: خُطاً، وخُطْوات، وخُطُوات.
قَالَ سِيبَوَيْهٍ: وخُطَوَات، لم يقلبوا الْوَاو لأَنهم لم يجمعوا فُعْلاً، وَلَا فُعْلة، على " فُعُل "، وَإِنَّمَا يدْخل التثقيل فِي " فُعُلات "، أَلا ترى أَن الْوَاحِدَة " خطْوَة "، فَهَذَا بِمَنْزِلَة " فُعْلة "، وَلَيْسَ لَهَا مُذَكّر.
وَقيل: الخُطوة، والخَطْوة. لُغَتَانِ.
وَقَوله عز وَجل: (ولَا تَتبعوا خُطوات الشَّيْطَان) ، وَقيل: هِيَ طُرقة، أَي: لَا تسلكوا الطَّرِيق الَّتِي يدعوكم إِلَيْهَا.
وتخطَّى النَّاس، واختطاهم: رَكبهم وجاوزهم.
وَفُلَان لَا يتخطَّى الطُّنُب، أَي: لَا يَبْعُد عَن البَيْت للتغوّط، جُبناً ولؤماً وقَذرا.
(5/285)

وَفِي الدُّعَاء: خُطِّى عَنْك السُّوءُ، أَي: دُفِع.
والخَطْوطَي: النَّزِقُ.

مقلوبه: (خَ وط)
الخوط: الغُصن لِسَنة.
وَقيل: هُوَ كل قَضيب مَا كَانَ، عَن أبي حنيفَة.
وَالْجمع: خيطان، قَالَ:
لَعُمرك إنِّي فِي دِمَشْقَ وَأَهْلهَا وَإِن كنت فيهم ثاويّا لغَرِيبُ
ألاَ حَبّذَا صَوتُ الغَضى حِين أجْرست بِخيطانه بعد المَنام جَنُوبُ
والخُوط، من الرِّجَال: الجسِيم الْخَفِيف، كالخَوْط.
وَجَارِيَة خُوطانّية: مشبهة بالخُوط.

مقلوبه: (ط خَ و)
طخا الليلُ طَخْوا وطُخُواً: أظلم.
والطَّخْوة: السحابة الرقيقة.
وَلَيْلَة طخواء: مظْلمَة.

مقلوبه: (وخ ط)
الوَخْط، من القَتير: النَّبْذُ.
وَقيل: هُوَ اسْتِوَاء الْبيَاض والسواد.
وَقيل: هُوَ فُشُوّ الشَّيب فِي الرَّأْس.
وَقد وخطَه وخطا.
ووَخَط يخط فِي السّير وَخْطاً: أسْرع.
وظليم وخّاط: سريع، وَكَذَلِكَ الْبَعِير، قَالَ ذُو الرمة:
عنّى وعّن شَمَردلٍ مِجْفال أعْيطَ وخّاطِ الخُطَى طُوالِ
وفَرُّوج واخط: جاوزَ حدَّ الفراريج وَصَارَ فِي حد الدُّيوك.
والوَخْطُ: الطَعن الْخَفِيف لَيْسَ بالنافذ.
(5/286)

وَقيل: هُوَ أَن يخالط الْحَرْف.
وَقد وَخطه وَخْطا.
وَطعن وخّاط.
وَكَذَلِكَ رُمحٌ وخّاط، قَالَ: وخَطاً بماضٍ فِي الكُلَى وخَّاط ووَخْطُ النْعال: خَفْقها، وَفِي الحَدِيث: " فَلَمَّا سمع وخَطُ نِعالنا " حَكَاهُ الْهَوِي فِي الغريبين.
والوخط، فِي البيع: أَن تَربح مرّة وتَخْسر أُخْرَى.

الْخَاء وَالدَّال وَالْوَاو
الخَوْد: الفتاةُ الحَسناء الخَلق الشَّابَّة.
وَقيل: الناعمة.
وَالْجمع: خَودات، وخُودٌ.
وَلَا فعل لَهُ.
وخّود البعيرُ: أسْرع وزجّ بقوائمه.
وَقيل: هُوَ أَن يهتزّ كَأَنَّهُ يضطرب، وَكَذَلِكَ الظليم، وَقد يسْتَعْمل فِي الْإِنْسَان، وَفِي الحَدِيث: طَاف عُمر، رَضِي الله عَنهُ، بَين الصَّفَا والمروة فخود، أَي: أسْرع.
وخوّد الفحلَ فِي الشَّول: أرْسلهُ.

مقلوبه: (وخ د)
وخَد البعيرُ وخْدا ووَخَدانا: أسْرع ووسع الخَطو.
وَقيل: رمى بقوائمه كمشي النعام.
بعير وخّاد، وظليم وخّاد.
ووَخْدُ الفرسِ: ضربٌ من سَيره، حَكَاهُ كُراع وَلم يَحُّدّه.
(5/287)

مقلوبه: (د وخ)
دَاخ دَوْخا: ذلّ.
ودَوّخ الرجلَ والبعيرَ: ذلله.
وَقد تقدّمت هَذِه الْكَلِمَة فِي الْيَاء، لِأَنَّهَا يائية وواوية.
ودُخْنا البلادَ والناسَ دَوْخا، ودوّخناهم: وَطِئناهم.
ودوّخ المكانَ: جال فِيهِ.
ودَوّخ الوجعُ رأسهَ: أداره.

الْخَاء وَالتَّاء وَالْوَاو
خَتا الرجلُ خَتْواً: انْكَسَرَ من حُزْن، أَو تغيَّر لَونه من فَزَع.
والمُخْتَتِيِ: النَّاقِص.
وختوتُ الرجلَ: كَففتُه عَن الْأَمر.
وختا الثوبَ خَتْواً: فَتل هُدْبَه.

مقلوبه: (خَ وت)
خاته يَخوته خَوْتَا: طرده.
والخَوَاتُ، والخَوَاتةُ: الصَّوْت.
وخصّ أَبُو حنيفَة بِهِ صوتَ الرَّعد والسَّيل، وانشد لِأَبْنِ هَرمة: وَلَا حِسَّ إِلَّا خَواتُ السُّيول
وَقد أبنتُ الردّ عَلَيْهِ فِي الْكتاب " الْمُخَصّص ".
وخَوَاتُ الطير: صوتُها.
وَقد خَوّتت.
وَقيل: كل مَا صَوَّت فقد خَوَّت.
وخاتت العُقاب تخُوت خَوَاتاً، وانْخاتت، واختاتت، إِذا انقضّت فسَمعت لجناحَيْها صَوتاً.
(5/288)

وخاتَتْه العقابُ تَخُوته، وتَخوَّتَتْه: اختطفته، قَالَ أَبُو ذُؤيب، أَو صَخر الغي:
فخاتَتْ غَزالاً جاثماً بَصُرتْ بِهِ لَدَى سَلَماتٍ عِنْد أدماء سارب
وتخوَّت الشَّيْء: اختطفه، عَن ابْن الْأَعرَابِي.
وخَوّات: اسمُ رجل.

مقلوبه: (وت خَ)
الوتخة، بِفَتْح التَّاء: الوحل.
وأوتخه: جهده وَبلغ مِنْهُ، عَن ابْن الاعرابي، وَأنْشد:
دَرادقا وهْي السُّبوخ قُرَّحَا قَرْقَمهم عيشٌ خبيثٌ أوتَخَا
قَالَ ثَعْلَب: استجاز ابنُ الْأَعرَابِي الْجمع بَين الْخَاء والحاء هُنَا لتقارب المَخرجَين، قَالَ: وَالصَّوَاب " أوتحا "، بِالْحَاء، أَي: قلّل، أَو أقل.

الْخَاء والظاء وَالْوَاو
خظا لحمُه خُظُواً، وخَظِى خَظاً: اكتنز. ولحمُه خَظا بَظا، إتباع.
والخَظاةُ: المُكتنزةُ من كل شَيْء.
وَأما قَول امْرِئ الْقَيْس:
لَهَا مَتْنان خَظاتا كَمَا أكبَّ على ساعَديْه النَّمِرْ
فَإِن الْكسَائي أَرَادَ: خَظتا، فَلَمَّا حَّرك التَّاء ردّ الْألف، الَّتِي هِيَ بدل من لَام الْفِعْل، لِأَنَّهَا إِنَّمَا كَانَت حُذفت لسكونها وَسُكُون التَّاء، فَلَمَّا حّرك التَّاء ردّها فَقَالَ: " خظاتا " وَيلْزمهُ على هَذَا أَن يَقُول فِي " قضتا " و" غَزَتا ": قضانا، وغزاتا، إِلَّا أَن لَهُ أَن يَقُول: إِن الشَّاعِر لما اضْطر أجْرى الْحَرَكَة الْعَارِضَة مُجرى الْحَرَكَة اللَّازِمَة، فِي نَحْو: قولا، وبيعا، وخافا.
وَذهب الْفراء إِلَى انه أَرَادَ " خظاتان "، فَحذف النُّون، كَمَا قَالَ أَبُو دَاوُد الْإِيَادِي:
(5/289)

ومَتنان خظاتان كزُحلوفٍ من الهَضْبِ
وكما قَالَ الآخر، انشده الْفراء: يَا حَبّذا عَيْنا سُليمى والفما قَالَ: أَرَادَ " الفمان "، يَعْنِي: الْفَم وَالْأنف، فثناهما بِلَفْظ الْفَم، للمجاورة.
وَقَالَ بعض النَّحويين: مَذهب الْكسَائي فِي " خظاتا " اقيس عِنْدِي من قَول الْفراء، لِأَن حذف نون التَّثْنِيَة شَيْء غير مَعْرُوف.
وَالْجمع: خَظَوات.
وَرجل خَظوانٌ: كثير اللَّحْم.
وقَدَحٌ خاظٍ: حادرٌ غليظ، حَكَاهُ أَبُو حنيفَة.

الْخَاء والذال وَالْوَاو
خَذِيت الأُذن خَذىً، وخَذت خَذْوا، وَهِي خَذْواء: استرخت من أَصْلهَا وانكسرت مُقبلةً على الْوَجْه.
وَقيل: هِيَ الَّتِي استرخت من اصلها على الْخَدين فَمَا فَوق ذَلِك، يكون فِي النَّاس وَالْخَيْل والحُمُر خِلقةً أَو حَدثا، قَالَ ابْن ذِي كِبَار:
يَا خليليّ قهوةً مُرةً ثُمَّت احْنِذاَ
تَدَع الأُذْن سُخنةً ذَا احْمرار بهَا خَذا
ذكر " الْأذن " على إِرَادَة العُضو.
وَرجل أخذى، وَامْرَأَة خَذْواء.
واستعار ساعدةُ بن جُؤية " الخَذا " للنَّبْل، فَقَالَ:
مِمَّا يُتَرَّصُ فِي الثِّقاف يَزِينُه أخذَى كخافية العُقاب مُحَّربُ
ويَنمَةٌ خَذْواء: مُتثنِّيةٌ من النَّعمةِ.
(5/290)

وأُذنٌ خَذْواء، وخُذاوِيّة: خَفيفة السَّمع، قَالَ:
لَهَا اذنان خُذَاويَّتَا ن والعَيْنُ تُبْصر مَا فِي الظُّلَمْ
والخَذواء: اسمُ فرس شَيطانَ بن الحكم ابْن جاهمة، حَكَاهُ أَبُو عَليّ، وانشد:
وَقد مَنَّت الخَذواءُ مَناً عليهُم وشيطانُ إِذْ يَدعوهُم ويَثوبُ
والخذا: دود يخرج مَعَ رَوْث الدَّابَّة، عَن كُراع.

مقلوبه: (خَ وذ)
خاوذه خِواذاً ومُخاوذة: خَالفه.
وخاوذته الْحمى خِواذاً: أَخَذته ثمَّ انْقَطَعت عَنهُ، ثمَّ عاودته، عَن ابْن الْأَعرَابِي.
وَقيل: مُخاوذتها إِيَّاه: تَعهدها لَهُ.
وَهُوَ من خُوذانهم، عَن ابْن الاعرابي، أَي: من خُشارهم وخَمّانهم.

الْخَاء والثاء وَالْوَاو
الخَثْوةُ: أسفلُ الْبَطن إِذا كَانَ مسترخيا.
امْرَأَة خَثواء، وَلَا يكادون يَقُولُونَ ذَلِك للرجل.

مقلوبه: (خَ وث)
خَوِث الرجلُ خَوَثا، وَهُوَ أخْوث: عَظُم بَطنه واسترخى.
وَالْأُنْثَى: خَوْثاء.
والخوثاء، أَيْضا، من النِّسَاء: الحَدّثةُ الناعمة.
وخَوِث البطُن والصدرُ: امْتَلَأَ.

مقلوبه: (ث وخ)
ثاخ الشَّيْء ثَوْخا: ساخ، وثاخت الإصبع فِي الشَّيْء الوارم، كَذَلِك، قَالَ أَبُو ذُؤَيْب:
(5/291)

قَصَر الصَّبوحَ لَهَا فشُرِّح لَحْمُها بالنِّيِّ فَهِيَ تَثُوخ يها الإصبعُ
وَقد تَقدّم ذَلِك فِي الْيَاء، لِأَنَّهَا يائية وواوية.

الْخَاء وَالرَّاء وَالْوَاو
الخَراتان: نَجمان، كُل وَاحِدَة مِنْهُمَا خَراة، قَالَ الراجز:
إِذا رأيتَ أنجُماً من الأسَدْ جَبْهتَه أَو الخَراةَ والكَتَدْ
بَال سُهيل فِي الفَضِيخ ففَسَدْ وطابَ ألبَانُ اللِّقاح فَبَرَدْ
وَقد تقدم ذَلِك فِي " الْخَاء وَالرَّاء وَالتَّاء "، وَذَلِكَ لأَنا لَا نَعْرِف " الخَراتان " إِلَّا مثنى، وتاء الأَصْل والثاء الزَّائِدَة فِي التَّثْنِيَة متساويتا اللَّفْظ.

مقلوبه: (خَ ور)
الخُوار: من أصوات الْبَقر وَالْغنم والظّباء والسِّهام.
وَقد خار يَخور، قَالَ طَرفة:
لَيْت لنا مكانَ المَلكِ عَمْرٍو رَغُوثاً حَول قُبتَّنا تَخُورُ
وَقَالَ أَوْس بن حَجر:
يَخُرْنَ إِذا أُنْفِزْن فِي ساقِط النَّدَى وَإِن كَانَ يَوْمًا ذَا أهاضيبَ مُخْضِلاَ
خُوَارَ المَطافيل المُلَمَّعة الشَّوَى وأطلائِها صادفْن عِرْنانَ مُبقلاَ
يَقُول: إِذا أنْفزتْ السِّهام خارت خُوارَ هَذَا الْوَحْش المَطافيل، الَّتِي تَبْغُو إِلَى أطلائها،
(5/292)

وَقد أنشطها المَرْعى المُخصِب، فاصواتْ هذهِ النِّبال كاصوات هَذِه الوُحوش ذَوَات الاطفال، وَإِن أنفزِت فِي يَوْم مَطر مُخْضِل، اي، فلهذه النبل فَضْل من اجل إحكام الصَّنعة وكرم العِيدان.
واستخار الرجل: استعطفه.
قَالَ كُراع: أَصله: أَن تُعْرك إِذن الجُؤْذر فتَسمع أمه خُواره فَتخرج فُتصاد، قَالَ الكُميت:
وَلنْ يَسْتخير رُسومَ الدِّيار لعَوْلته ذُو الصِّبا المُعْوِل
فعين: استخرت " على هَذَا، وَاو.
وَقد تقدمّ ذَلِك فِي الْيَاء، لِأَنَّك إِذا استعطفته ودعوتَه فَإنَّك إِنَّمَا تطلب خَيره.
وخار الرجلُ خُؤُوراً، وخَوِر خَوَراً، وخَورّ: ضَعُف.
وَرجل خائر، وخوار: ضَعِيف.
وكُل مَا ضَعُف، فقد خار.
وخوره: نَسبه إِلَى الخَور، قَالَ:
لقد عَلِمْتِ فاعُذليني أَو دَعِي أَن صُروفَ الدَّهر من لَا يَصْبرِ
على المُلمّات بهَا يخوِّرِ والخَوّارة: الاستُ، لِضعْفِهَا.
وسَهم خَوّار، وخَؤُورٌ: ضَعيف.
والخُور، من النِّساء: الكثيراتُ الرِّيب لفسادهن وَضعف احلامهن، لَا وَاحِد لَهُ، قَالَ الأخطل:
يَبيتُ يَسُوفُ الخُورَ وهْي رَواكدٌ كَمَا ساف ابكار الهَجَان فَنِيقُ
وناقةٌ خَوّارة: غزيرةُ اللَّبن، وَكَذَلِكَ الشَّاة.
وَالْجمع: خُور على غير قِيَاس. قَالَ القُطامّي:
(5/293)

رَشُوفٌ وَراء الخُور لَو تَنْدرِيءْ لَهَا صَباً وشَمالٌ حَرْجفٌ لم تَقَلَّبِ
ونخلة خَوّارة: غَزيرة الْحمل، قَالَ الانصاري:
أدِينُ مَا ديني عَلَيْكُم بَمغْرَمٍ ولكنِ على الجُرْد الجلاد القَراوحِ
على كُل خَوّار كَأَن جُذُوعَه طُلين بقارٍ أَو بحَمْأة مِائِح
وَفرس خَوار العِنان: سَهْل المَعْطِف.
وجمل خَوّار: رَقِيق حَسن، وَالْجمع، خَوَّارات. وَنَظِيره مَا حَكَاهُ سِيبَوَيْهٍ من قَوْلهم: جمل سِبَحْلٌ وجمال سِبَحْلاتٌ، أَي: انه لَا يُجمع إِلَّا بِالْألف وَالتَّاء.
وناقة خَوّارة: سّبِطَة اللَّحْم هَشَّة الْعظم.
وزند خَوّار: قَدّاحٌ.
وخَوّار الصَّفَا: الَّذِي لَهُ صَوت من صلابته، عَن ابْن الْأَعرَابِي، وانشد: يَتْرُك خَوّارَ الصّفا رَكُوباً والخَوْرُ: مَصب المَاء فِي الْبَحْر، وَقيل: هُوَ خَليجٌ من الْبَحْر.
والخَوْر: المُطئنّ من الأَرْض.
والخَوْرانُ: المَبْعَرُ الَّذِي يَشتمل عَلَيْهِ حَتارُ الصُّلب من الْإِنْسَان وغَيره، وَقيل: رَأس المَبْعر، وَقيل: الخَوْرانُ: الَّذِي فِيهِ الدُّبر.
وَالْجمع، من كل ذَلِك: خَوْرانات، وخَوَارين.
وطَعَنه فَخاره: أصَاب خَوْارنَه.
والخَوَّارُ العُذّريّ: رجلٌ كَانَ عَالما بالنّسب. والخُوَارُ: اسْم موَضع، قَالَ النَّمِرُ بنُ تَوْلَب:
خَرَجْنَ من الخَوَارِ وعُدْنَ فِيهِ وَقد وَازنّ من أجَليَ بِرَعْنِ
(5/294)

مقلوبه: (ر خَ و)
الرِّخْوُ، والرَّخْوُ، والرُّخْوُ: الهَشّ من كل شَيْء.
وَالْأُنْثَى بِالْهَاءِ.
رَخُوَ رَخاءً، ورَخاوَةً، ورِخْوة، الْأَخِيرَة نادرة، ورَخِى، واسْترخى.
وأرخى الرِّباط، وراخاه: جَعله رِخْواً.
وَفِيه رِخْوةٌ، ورُخْوة، أَي: استرخاء.
وَقَوْلهمْ فِي الآمِن المُطمئن: أرْخى عمَامَته، لِأَنَّهُ لَا تُرخى العمائم فِي الشدَّة.
وأرخى الفرسَ، وارخى لَهُ: طَوَّل لَهُ من الحَبْل.
والحروف الرِّخوة: ثَلَاثَة عشر حَرْفاً، وَهِي: الثَّاء والحاء، وَالْخَاء، والذال، وَالزَّاي، والطاء، وَالصَّاد، وَالضَّاد، والغين، وَالْفَاء، وَالسِّين، والشين، وَالْهَاء.
والحرف الرِّخْو: هوالذي يَجري فِيهِ الصوتُ، أَلا تَرى انك تَقول: المَسُّ، والرشُّ، والسحُّ، وَنَحْو ذَلِك، فتجد الصَّوْت جَارِيا مَعَ السِّين والشين والحاء.
والرَّخاء: سَعة الْعَيْش.
وَقد رَخُوَ، ورَخا يَرْخُو ويَرْخَى، فَهُوَ راخٍ ورَخِىّ.
وَهُوَ رَخِىّ البَال، إِذا كَانَ فِي نَعْمة.
وريحٌ رُخاءٌ: طَيِّبة ليِّنة، وَفِي التَّنْزِيل: (تجْرِي بأَمْره رُخَاءً حيثُ أصَاب) ، أَي: حَيْثُ قَصد وَأَرَادَ.
واسترخى بِهِ الأمُر: وَقع فِي رَخاء بعد شدَّة، وَقَالَ طفيل الغنوي:
فأبَّلَ واسْترخى بِهِ الخَطبُ بعد مَا أساف ولَولا سَعْينا لم يُؤبِّلِ
وارخت الناقةُ: اسْترخى صَلاها.
وراخت المرأةُ: حَان وِلادُها.
وتراخى عنّي: تقاعس.
وراخاه: باعده.
(5/295)

وتراخى عَن حَاجَتي: فَتر.
والإرخاء: شدَّة العَدْو.
وَقيل: هُوَ فَوق التَّقْرِيب.
فرس مِرخاء، وناقة مِرخاء.
وأرخى الدَّابَّة: سَار بهَا الإرخاء، قَالَ حُمَيد ابنُ ثَوْر:
إِلَى ابْن الخليفةِ فاعْمدْ لَهُ وأرْخ المطيَّة حَتَّى تَكِلْ

مقلوبه: (ور خَ)
الوَرْخ: شجر شَبيه بالمَرْخ فِي نَبَاته، غير أَنه أغبر، لَهُ ورق دَقِيق مثل ورق الطَّرْخون أَو أكبر.
والوَريخة: المسْترخِي من العَجين.
وَقد وَرخ وَرَخاً، وتَورّخ، وأوْرخه.
وورّخ الكتابَ، لُغَة فِي " أرَّخه "، حَكَاهُ يَعْقُوب.

الْخَاء وَاللَّام وَالْوَاو
خَلا المكانُ خُلُوّاً، وخَلاءً، وأخلى، إِذا لم يكن فِيهِ أحد.
واستخلى، كخلا، من بَاب: عَلا قِرْنهَ واستعلاه، وَمن قَوْله تَعَالَى: (وإِذا رَأَوْا آيَة يَسْتسخرون) ، من تذكرة أبي عَليّ.
وَمَكَان خَلاءٌ: لَا أحد بِهِ.
واخلى المكانَ: جعله خَالِيا.
وأخلاه: وجد كَذَلِك، قَالَ:
أتيتُ مَعَ الحُدَاث لَيْلى فَلم أبن فأخليت فاسْتعجمتُ عِنْد خَلائي
وخلا الرجلُ، وأخلىَ: وَقع فِي مَوضِع خالٍ لَا يُزاحم فِيهِ، وَفِي الْمثل: " الذِّئب مُخْلِياً أشدُّ ".
وخلا لَك الشَّيْء، وأخلى لَك: فَرغَ، قَالَ مَعنُ بن أَوْس المُزني:
(5/296)

أعاذلَ هَل يَأتي القبائلَ حَظُّها من الموتِ أم أخلى لنا الموتُ وَحَدَنا
وخلا على بعض الطَّعام: اقْتصر.
وَقَالَ اللحياني: تَميم تَقول: خلافانٌ على الَّلبن وعَلى اللَّحْم، إِذا لم يَأْكُل مَعَه شَيئاً وَلَا خلطه بِهِ.
قَالَ: وكنانةُ وَقيس يَقُولُونَ: أخلى فلَان على اللَّبن وَاللَّحم.
والخلاء: المُتوضأ، لخُلّوة.
واستخلى الملِكَ فأخلاه، وخَلا بِهِ.
وخلا الرجلُ بِصَاحِبِهِ، وَإِلَيْهِ، وَمَعَهُ، عَن أبي إِسْحَاق، خَلاءً وخَلْوةً، الْأَخِيرَة عَن اللِّحياني.
وَقيل: الْخَلَاء والخُلُوّ، الْمصدر، والخَلوة، الِاسْم.
وأخْلى بِهِ، كخلا، هَذِه عَن اللحياني.
وحُكى عَن بعض الْعَرَب: تركته مُخلِياً لفُلَان، أَي: خَالِيا بِهِ.
واسْتخلى بِهِ، كخلا. عَنهُ أَيْضا.
وخلَّى بَينهمَا، واخلاه مَعَه.
وَكُنَّا خِلْوَيْن، أَي: خاليين.
وَأَنت خلِيّ من هَذَا الامر، أَي: خالٍ فارغ، وَفِي الْمثل: وَيْل للشَّجِيّ من الخَلِيّ.
وَالْجمع: خليّون، وأخلياء.
والخِلْو، كالخِليّ.
وَالْأُنْثَى: خِلْوة: وخِلْوٌ، أنْشد سِيبَوَيْهٍ:
وقائلةٍ خَوْلانُ فانْكح فتاتَهم وأكْرُومة الحيَّين خِلْوٌ كَمَا هِياَ
وَالْجمع: أخلاء.
قَالَ اللحياني: الْوَجْه من " خِلْو " لَا يثنَّى وَلَا يُجمع وَلَا يُؤنث، وَقد ثنَّى بَعضهم وَجمع وأنث، قَالَ: وَلَيْسَ بِالْوَجْهِ.
(5/297)

وَحكى اللِّحياني، أَيْضا: أَنْت خَلاَءٌ من هَذَا الامر، كخلي، فَمن قَالَ " خليّ "، ثنى وَجمع وأنث، وَمن قَالَ " خَلاء " لم يثن وَلَا جمع وَلَا أنث.
والخالي: العَزَب.
وَكَذَلِكَ الْأُنْثَى بِغَيْر هَاء.
وَالْجمع: أخلاء.
وخلَّى الامر، وتَخلَّى مِنْهُ وَعنهُ، وخالاه: تَركه.
وخالَى فُلاناً: تَركه، قَالَ النابغةُ الذبياني:
قَالَت بَنو عامرٍ خالُوا بني أسدٍ يَا بُؤسَ لْلجَهلِ ضَرَّاراً لأقوام
أَي: تَاِركُوهم، وَهُوَ من ذَلِك.
والخَلِيّة، والخَلِيّ: مَا يُعسِّل فِيهِ النَّحُل من غير مَا يُعالَج لَهَا من العَسَّالات.
وَقيل: الخلية: مَا كَانَ مصرّعا، وَقد تقدّم.
وَقيل: الخَلية. والخلى: خَشَبَة تُنْقَر فيُعسِّل فِيهَا النَّحْل، قَالَ:
إِذا مَا تأرت بالخَلِي ابْتَنَتْ بِهِ شَرِيَجْين مِمَّا تأتَرِى وتَتُيعُ
شريجين، أَي: ضَربين من الْعَسَل.
والخَلية: اسفل شَجَرَة. يُقَال لَهَا: الخَزْمة، كَأَنَّهُ راقُود.
وَقيل: هُوَ مثل الراقود يُعمل لَهَا من طين، وَفِي الحَدِيث، فِي خَلايا النَّحْل: إِن فِيهَا العُشر.
والخلية، من الْإِبِل: الَّتِي خُلِّيت للحَلب.
وَقيل: هِيَ الَّتِي عطفت على ولد.
وَقيل: هِيَ الَّتِي خَلَت عَن وَلَدهَا بِمَوْت أَو نحر فُتستدَرّ بِغَيْر وَلَدهَا وَلَا تُرضعه، إِنَّمَا تعطف على حُوار تُستدَرّ بِهِ من غير أَن تُرضعه، فسُمِّيت: خَليّة، لِأَنَّهَا لَا تُرضع وَلَدهَا وَلَا غَيره.
وَقَالَ اللحياني: الخلية: الَّتِي تُنْتِجُ هِيَ غزيرة، فيجُر وَلَدهَا من تحتهَا فيُجعل تَحت أُخْرَى وتُخلَّى هِيَ للحلب، وَذَلِكَ لكرمها.
(5/298)

وَقيل: الخلية: نَاقَة أَو ناقتان أَو ثَلَاث يُعْطفن على ولد وَاحِد فَيدْرُرْن عَلَيْهِ فيرضع الولدُ من وَاحِدَة، ويتخلى أهلُ الْبَيْت لأنفسِهم وَاحِدَة أَو اثْنَتَيْنِ يحلبونها.
وتخلَّى خَليةً: اتخذها لنَفسِهِ.
والخليّة، من الْإِبِل: المُطْلقة من عِقال، ورُفع إِلَى عمر. رَضِي الله عَنهُ، رجلٌ، وَقد قَالَت لَهُ امْرَأَته: شبِّهني، فَقَالَ: كَأَنَّك ظَبْية، كَأَنَّك حمامة، فَقَالَت: لَا ارضى حَتَّى تَقول: خَلِيّة طَالِق، فَقَالَ ذَلِك، فَقَالَ عمر، رَحمَه الله: خُذ بِيَدِهَا فَإِنَّهَا امراتك، لمّا لم نَكُنْ نيتهُ الطلاقَ، وَإِنَّمَا غالطته بلَفظ يُشبه لفظ الطَّلَاق.
وَقَالَ اللحياني: الخلية: كلمةٌ تُطلَّق بهَا الْمَرْأَة، يُقَال لَهَا: أَنْت بَريّة وخليْة، فَيُقَال: قد خلت الْمَرْأَة من زَوجهَا.
والخليّة: السَّفِينَة الَّتِي تسير من غير أَن يُسيِّرها ملاح، وَقيل: هِيَ الَّتِي يَتبعها زورق صَغِير.
وَقيل: الخلية: الْعَظِيمَة من السفن، قَالَ طرفَة:
كَأَن خُدوج المالكيّة غُدوةً خلايا سَفِين بالنَّواصف من دَدِ
وخلا الشَّيْء خُلُوّاً: مَضى.
وتخَلى عَن الامر، وَمن الْأَمر: تَبرأ.
وخلى عَن الشَّيْء: أرْسلهُ.
وخلَى مَكَانَهُ: مَاتَ.
وَلَا اخلى الله مَكَانك: تَدْعُو لَهُ بِالْبَقَاءِ.
وخلا، من حُرُوف الِاسْتِثْنَاء، تُجّر مَا بعْدهَا وتنصبه، فَإِذا قلت: مَا خلا زيدا، فالنصب لَا غير.
وَأَنا من هَذَا الْأَمر كفالج بن خَلاَوة، أَي: خلاء.
وخَلاَوةُ: اسمُ رجل، مُشتق من ذَلِك.
وَبَنُو خَلاَوة: بطن من أَشْجَع، قَالَ أَبُو الرُّبَيس التغلبي:
خَلاوِيةٌ إِن قُلتَ جودي وَجدتَها نوارَ الصَّبَا قَطَّاعةً للعلائقِ
(5/299)

وَقَالَ أَبُو حنيفَة: الخَلْوتان: شَفرتا النَّصل، واحدتهما: خَلْوة.
وخلا بِهِ: سَخر مِنْهُ.

مقلوبه: (خَ ول)
الْخَال: أَخُو الأُم.
وَالْجمع: أخوال، وأخولة، هَذِه عَن اللحياني. وَهِي شَاذَّة، وَالْكثير: خُؤُول، وخُؤُولة، كِلَاهُمَا عَن اللحياني: وَالْأُنْثَى بِالْهَاءِ، وهما ابْنا حَالَة، وَلَا تقُل: ابْنا عمَّة وهما ابْنا عَم، وَلَا تقل: ابْنا خَال.
والمصدر: الخُؤولة، وَلَا فعل لَهُ.
وَقد تخوَّل خالاً.
وتخوَّلتني المرأةُ: دَعتْني خالَها.
وأخَول الرجلُ، وأُخْوِل، إِذا كَانَ ذَا أخوال.
وَرجل مُعِمّ مُخْول: كريم الاعمام والاخوالَ، لَا يكَاد يُستعمل إِلَّا مَعَ مُعِمّ ومُعَمّ.
واستخول فِي بني فلَان: اتخذهم اخوالا.
والخَول: العَبيدُ وَالْإِمَاء وَغَيرهم من الْحَاشِيَة، الْوَاحِد وَالْجمع والمذكر والمؤنث فِي ذَلِك سَوَاء، وَهُوَ مِمَّا جَاءَ شاذاً عَن الْقيَاس، وَإِن اطرد فِي الِاسْتِعْمَال، وَلَا يكون مثل هَذَا فِي الْيَاء، اعني انه لَا يَجِيء مثل: البَيعَة والسَّيرّة، فِي جمع: بَائِع، وَسَائِر، وَعلة ذَلِك قُرب الْألف من الْيَاء وبُعدها عَن الْوَاو، فَإِذا صحت. نَحْو: الخَولُ، والحَوَكة، والخَوَلة، كَانَ اسهل من تَصْحِيح نَحْو: البَيّعة، وَذَلِكَ أَن الْألف لما قربت من الْيَاء أسْرع انقلاب الْيَاء إِلَيْهَا، وَكَانَ ذَلِك أسوغ من انقلاب الْوَاو إِلَيْهَا، لبعد الْوَاو عَنْهَا، أَلا ترى إِلَى كَثْرَة قلب الْيَاء الْفَا، اسْتِحْسَانًا لَا وجوبا، فِي " طَيء ": طائي، وَفِي " الْحيرَة ": حاري، وَقَوْلهمْ: عَيعيت، وصَيْخَيْت، وهيهيت: عاعيت، وصاخيتُ، وهاهيت وقلّما ترى فِي الْوَاو مثل هَذَا، فَإِذا كَانَ مثل هَذِه الْقُرْبَى بَين الْألف وَالْيَاء كَانَ تَصْحِيح نَحْو: بَيَعة وسَيرَة، أشق عَلَيْهِم من تَصْحِيح نَحْو: الخَوَل، والحَوكة، والحَوَنة، لبُعد الْوَاو من الْألف، وَيقدر بُعدها عَنْهَا مَا يقل انقلابها إِلَيْهَا، وَلأَجل هَذَا الَّذِي ذكرنَا مَا كثر عَنْهُم، نَحْو: اجتَوروا، واعترفوا، واحتوشوا، وَلم يَأْتِ عَنْهُم شَيْء من هَذَا التَّصْحِيح فِي الْيَاء، لم يَقُولُوا: ابتَيَعوا، وَلَا اشترَيُوا، وَإِن كَانَ فِي معنى تبايعوا، وتشاريو، على انه جَاءَ حرف وَاحِد من الْيَاء فِي هَذَا فَلم يات إِلَّا مُعلاًّ، وَهُوَ قَوْلهم، استافوا، فِي معنى: تسايفوا، وَلم يَقُولُوا
(5/300)

استَيَفوا، لما ذَكرْنَاهُ من جفَاء ترك قلب الْيَاء ألفا فِي هَذَا الْموضع الَّذِي قد قويت فِيهِ داعيةُ الْقلب.
واستخول فِي بني فلَان: اتخذهم خَوَلا.
وخَوَّله المالَ: أعطَاهُ اياه، وَقيل: أعطَاهُ إِيَّاه تَفضُّلا.
وَقَول الْهُذلِيّ:
وخَوّال لمَوْلَاهُ إِذا مَا أَتَاهُ عائلاً قَرِع المُراح
يدُل على انهم قد قَالُوا: خالَه، وَلَا يكون على النَّسب، لِأَنَّهُ قد عداهُ بِاللَّامِ، فَافْهَم.
وخَوّله الله نعْمَة: مَلّكه.
والخَوْليّ: الرَّاعِي الحَسن الْقيام على المَال والغَنم، وَالْجمع: خَوَل، كعربي وعَرب.
وَإنَّهُ لخال مَال، وخائله، يدبّره وَيقوم عَلَيْهِ.
والخَوَل، أَيْضا: اسْم لجمع " خائِل "، كرائح ورَوَح، وَلَيْسَ بِجمع " خائل "، لِأَن " فَاعِلا " لَا تكسر على " فَعَل ".
وَقد خَال يُخول خَوْلا.
وخال على أَهله خَوْلاً وخِيالا.
وتخوّل الرجل: تعهدّه، وَفِي الحَدِيث: " كَانَ رَسُول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَتَخَوَّلنَا بِالْمَوْعِظَةِ، أَي: يتعهدنا بهَا مَخَافَة السَّآمَة ".
والخَوَلُ: أصل فأس اللِّجام.
وَذهب الْقَوْم أخولَ أخولَ، أَي " متفرِّقين ". وَكَانَ الْغَالِب إِنَّمَا هُوَ إِذا نَجَل الفرسُ الحَصى بِرجلِهِ، وشَرار النَّار إِذا تتَابع، قَالَ ضابيء البرجمي يصف الْكلاب والثَّور:
يُساقِط عَنهُ روقه ضارياتها سقاطَ حَدِيد القَيْن أخولَ أخولا
قَالَ سِيبَوَيْهٍ: يجوز أَن يكون أخولَ أخولَ، كشَغرَ بَغر: وَأَن يكون كَيْومَ يَوْمَ.
وَإنَّهُ لمَخِيلٌ للخير، أَي: خليق لَهُ.
(5/301)

والخالُ: مَا توسمت فِيهِ من الْخَيْر.
واخال فِيهِ خالاً، وتخّول: تفرس.
وَقد تقدم ذَلِك فِي الْيَاء، اعني: تخيله.
وخَوله، وخُوَيلة: اسْما امْرَأَة.
والخويلاء: مَوضِع.
وخَولىّ: اسْم.
وخَولانُ: قَبيلَة.
وكُحْل الخَوْلان: ضربٌ من الاكحال، لَا أَدْرِي لم سُمِّي بذلك.

مقلوبه: (ل خَ و)
اللَّخَا: كَثْرَة الْكَلَام فِي الْبَاطِل.
رجلٌ ألخي، وَامْرَأَة لخواء.
وَقد لَخِى لخاً.
واللّخا: أَن تكون إِحْدَى رُكبتي الْبَعِير اعظم من الْأُخْرَى.
واللَّخا: مَيَلٌ فِي العُلبة والجَفنة.
واللَّخا: مَيلٌ فِي أحد شَقيّ الْفَم.
وَقيل: اللَّخا: اعوجاج فِي اللَّحْى.
وعُقَاب لخواء، مِنْهُ.
وأمرأة لخواء: بَيِّنة اللَّخا، فِي فَرجها مَيَلٌ.
واللَّخْو: الفَرج المُضطرب الْكثير المَاء.
واللَّخا: غارُ الْفَم.
واللخا: استرخاء فِي أَسْفَل الْبَطن، وَهُوَ أَن يكون إِحْدَى الخاصرتين اعظم من الْأُخْرَى.
وَالْفِعْل كالفعل مِمَّا تقدم، وَالصّفة كالصفة.
واللَّخا: المُسْعُط.
وَصرح اللحياني فِيهِ المَدّ، وَقد تقدم فِي الْيَاء.
وَقد لخا لخْواً.
(5/302)

مقلوبه: (ل وخ)
وادلاخٌ: عميق، عَن أبي حنيفَة.
وَإِنَّمَا قضينا بِأَن أَلفه وَاو، لِأَن الْوَاو عينا أَكثر مِنْهَا لاماً.

مقلوبه: (ول خَ)
الوَلَخ، من العُشب: الطَّوِيل.
وأولخَ العُشبُ: طَال وَعظم.
وَأَرْض وَلخةٌ، ووَليخة، ورَوضة مُؤتلخة من النَّبت.
ووَلَخه وَلْخاً: ضَربه بباطن كفّه.
وائتلخ الْأَمر: اخْتَلَط.

الْخَاء وَالنُّون وَالْوَاو
الخَون: أَن يُؤتمن الْإِنْسَان فَلَا يَنْصح.
خانه خَونا، وخيانة، وخانة، ومَخانة، واختانه، وَفِي التَّنْزِيل: (علِم الله أَنكُمْ كُنْتُم تختانون أَنفسكُم) .
وَرجل خائن، وخائنة، وخَؤوُن، وخوّان، وَالْجمع: خانة، وخَوَنة، الْأَخِيرَة شَاذَّة، وَلم يَأْتِ شَيْء من هَذَا فِي الْيَاء، اعني: انه لم يَجِيء مثل سَائِر، وسيرة، وَإِنَّمَا شَذَّ من هَذَا مِمَّا عينه وَاو لَا يَاء، وخُوّان.
وَقد خانه الْعَهْد وَالْأَمَانَة، قَالَ:
فَقَالَ مُجيباً وَالَّذِي حَجّ حاتمٌّ أخونك عَهداً إِنَّنِي غير خَوّانِ
وخوّنَ الرجلَ: نسبه إِلَى الخَوْن.
وخانه سيفُه: نبا، كَقَوْلِه: السيفُ أَخُوك وَرُبمَا خانك.
وخانه الدهرُ: غَيّر حالَه من اللِّين إِلَى الشدَّة، قَالَ الْأَعْشَى:
وخان الزمانُ أَبَا مالكٍ وَأي امرئٍ لم يخُنْه الزَّمَنْ
(5/303)

وَكَذَلِكَ: تخونّه.
وتخوّنه، وخوّنه، وخوّن مِنْهُ: نَقصَه.
وخَوّنه، وتخوّنه: تعهّده.
والخَوْنُ: فَتْرة فِي النَّظر، يُقَال للأسد: خائنُ العَين.
وَبِه سُمِّي الْأسد: خَوَّانا.
وخائنة الاعين: مَا تُسارق من النَّظر إِلَى مَا لَا يَحِل، وَفِي التَّنْزِيل: (يعلم خَائِنَة الاعين) .
وَقَالَ ثَعْلَب: مَعْنَاهُ أَن يَنظر نَظرة رِيبَة، وَهُوَ نَحْو ذَلِك.
والخِوان، والخُوان: الَّذِي يُؤكل عَلَيْهِ، وَالْجمع: أخونة، وخُونٌ.
قَالَ سِيبَوَيْهٍ: وَلم يحركوا الْوَاو كَرَاهِيَة الضمة قبلهَا، والضمة فِيهَا.
والإخوان، كالخِوان، وَفِي الحَدِيث: " حَتَّى إِن أهل الإخوان يَجْتَمعُونَ "، وَبِه فُسِّر قَول الشَّاعِر:
ومَنْحَر مِئناثٍ تَجُرّ خُوارَها ومَوْضِع إخوانٍ إِلَى جَنب إخوانِ
عَن الْهَرَوِيّ فِي الغَريبين.
والخوانة: الاست.
وَالْعرب تسمي ربيعا الأول: خَوّانا، وخُوّانا، أنْشد ابْن الْأَعرَابِي:
وَفِي النِّصف من خَوّانَ وَدّ عَدوُّنا بأنّه فِي أمعاء حُوتٍ لَدَى البَحْر
وَجمعه: أخْوِنة، وَلَا أَدْرِي كَيفَ هَذَا.
وخَيْوان: بلد بِالْيمن، لَيْسَ " فَعلان "، لِأَنَّهُ لَيْسَ فِي الْكَلَام اسْم عينه يَاء ولامه وَاو، وتُرك صرفه، لِأَنَّهُ اسْم للبُقعة.
هَذَا تَعْلِيل الْفَارِسِي. فَأَما رَجَاء بن حَيْوَةَ فقد يكون مقلوبا عَن " حَيّة " فِيمَن جعل " حَيَّة " من " ح وى ". وَهُوَ رَأْي أبي حَاتِم، ويعضُده: رجلٌ حَوّاء، وحاو، للَّذي عمله جمع الحيَّات، وَكَذَا يعضُده أَرض مَحْواة. فَأَما " مَحْياة " فِي هَذَا الْمَعْنى فمُعاقِبة، إِيثَار لياء، أَو مقلوب عَن مَحْواة، فَلَمَّا نقلت " حيّة " إِلَى العلمية خصت العلمية بإخراجها على الأَصْل
(5/304)

بعد الْقلب، وسَهَل ذَلِك لَهُم القلبُ، وَإِذ لَو أعَلّوا بعد القَلْب، وَالْقلب علّة، لتوالي الإعلالان.
وَقد قدّمت فِي بَاب المضاعف من الْحَاء وَالْيَاء قَول الْفَارِسِي: إِن " حَيَّة " من " ح ي ي "، وَأَن " حَوَّاء " من " لاء " وَقد تكون " حَيْوَة " فيعلة، من حوى يَحْوِي حَيْويَة، ثمَّ قُلبت الْوَاو يَاء للكسرة، فاجتمعت ثَلَاث ياآت، وَمثله: حيَّيِة، فحذفت الْيَاء الاخيرة، فَبَقيَ " حَيَّة " ثمَّ أخرجت على الأَصْل، فَقيل: حَيْوَة، فَإِذا كَانَ " حَيْوة " مُتوجِّها على هذَيْن الْقَوْلَيْنِ، فقد تادى ضَمَان الْفَارِسِي أَنه لَيْسَ فِي الْكَلَام شَيْء عينه يَاء ولامه وَاو الْبَتَّةَ.
وَقد قدمت عَامَّة ذَلِك فِي بَاب " ح وي "، واعدته هُنَا لمَكَان " حيْوان ".
والحان: الحَانوت، أَو صَاحب الْحَانُوت، فَارسي مُعرب.

مقلوبه: (ن خَ و)
النّخوة: العَظمة والفَخر، نَخا يَنْخُو، وانْتخى، ونُخِي، وَهُوَ أَكثر.

مقلوبه: (ن وخ)
أَنَاخَ الْإِبِل: أبركها.
واسْتَناخت: بَركت.
واستْنَاخ الفحلُ الناقةَ، وتَنَوَّخها: أبركها ثمَّ ضَربها.

الْخَاء وَالْفَاء وَالْوَاو
خَفا البَرْقُ خَفْواً: لمَع.
وخَفا الشَّيْء خْفْواً: ظهر.

مقلوبه: (خَ وف)
الخَوْفُ: الفَزع.
خافه يخافه خَوْفاً، وخِيفةً، ومخافة، وَقَوله:
أتهجُر بَيْتاً بالحجاز تَلَفعت بِهِ الخوفُ والأعداءُ أم أَنْت زائرُهْ
فَإِنَّمَا يُرَاد بالخوف: المخافة، فانث لذَلِك وَقوم خُوَّفٌ، وخُيَّف، وخيّف، وخُوْفٌ، الْأَخِيرَة اسْم للْجمع، كلهم: خائفون.
(5/305)

وتَخوّفه، كخافه.
وأخافه إيّاه إخافةً، وإخافا، عَن اللحياني، وخوّفه.
وَقَوله، انشده ثَعْلَب:
وكانَ ابْن أجمال إِذا مَا تَشزَّرَتْ صُدورُ السِّياطِ شَرْعُهنّ المُخوَّفُ
فسّره فَقَالَ: يكفيهنّ أَن يُضربَ غيرُهن.
وخوَّف الرجلَ: جَعل الناسَ يخافونه، وَفِي التَّنْزِيل: (إِنَّمَا ذَلكم الشَّيْطَان يُخوِّف أولياءه) ، أَي: يجعلهم يخَافُونَ اولياءه.
وَقَالَ ثَعْلَب: مَعْنَاهُ يخوّفكم بأوليائه، وَأرَاهُ تسهيلا للمعنى الأول.
وَالْعرب تُضيف المخافة إِلَى المَخوُف، فَتَقول: أَنا أخافك كخوف الْأسد، أَي: كَمَا أخوَّف بالاسد، حَكَاهُ ثَعْلَب، قَالَ: وَمثله:
وَقد خِفْتُ حَتَّى مَا تَزيدُ مَخافتي على وَعِلٍ بِذِي المَطارة عاقلِ
كَأَنَّهُ أَرَادَ: قد خَافَ الناسُ منِّي حَتَّى مَا تَزيد مخافتُهم إيَّايَ على مَخافة وَعِل.
وَالَّذِي عِنْدِي فِي كل ذَلِك أَن الْمصدر يُضَاف إِلَى الْفَاعِل، وَفِي التَّنْزِيل: (لَا يسأم الْإِنْسَان من دُعَاء الخْيَر) ، فاضاف الدُّعَاء، وَهُوَ مصدر، إِلَى الْخَيْر، وَهُوَ مفعول، وعَلى هَذَا قَالُوا: اعجبني ضرب زيد عَمْرو، فاضافوا الْمصدر إِلَى الْمَفْعُول، الَّذِي هُوَ زيد.
وَالِاسْم من ذَلِك كُله: الخيفة، وَفِي التَّنْزِيل: (واذْكُر ربَّك فِي نَفسك تضرُّعاً وخِيفة) .
وَالْجمع: خِيف، قَالَ صَخْر الغيّ:
فَلَا تَقْعُدنّ على زَخَّةٍ وتُضْمِر فِي القَلْب وَجْداً وخِيفَا
وَقَالَ اللِّحياني: خافه خِيفة، وخَيفاً، فجعلهما مصدَرين، ثمَّ أنْشد بَيت صَخر الغيّ هَذَا، وفَسَّره بِأَنَّهُ جمع " خِيفة "، وَلَا أَدْرِي كَيفَ هَذَا، لِأَن المصادر لَا تجمع إِلَّا قَلِيلا،
(5/306)

وَعَسَى أَن يكون هَذَا من المصادر الَّتِي جُمعت فيصحّ قولُ اللحياني.
وَرجل خافٌ: خَائِف.
قَالَ سِيبَوَيْهٍ: سألتُ الْخَلِيل عَن " خافٍ "، فَقَالَ: يصلح أَن يكون " فَاعِلا ": ذهبت عينُه، وَيصْلح أَن يكون " فَعِلا "، قَالَ: وعَلى أَي الْوَجْهَيْنِ وجَّهتهَ فتحقيرُه بِالْوَاو.
والمَخاف والمَخِيف: مَوضِع الْخَوْف، الْأَخِيرَة عَن الزَّجّاجي، حَكَاهَا فِي كِتَابه الموسوم " بالجمل ".
وخاوفني فخفتُه: كنتُ أشدَ خوْفاً مِنْهُ.
وطريقٌ مَخُوفٌ، ومُخِيف، ووَجع مَخوفٌ ومُخيف.
وَخص يَعْقُوب " بالمَخوف ": الطَّرِيق، و" بالمُخيف ": الوجع.
وحائط مَخُوفٌ، إِذا كَانَ يُخْشى أَن يَقع هُوَ، عَن اللِّحياني.
وثَغْرٌ مُتَخَوَّفٌ، ومُخيف، إِذا كَانَ الخوفُ يَجِيء من قبَله.
وأخافَ الثَّغرُ: أفزَع، وَدخل القومَ الخوفُ مِنْهُ.
قَالَ الزَّجاجي: وقولُ الطّرمّاح:
إذَا العَرْشِ إِن حانت وفاتي فَلَا تكُنْ على شَرْجَعٍ يُعْلىَ بخُضْر المَطارفِ
وَلَكِن أحنْ يَومي سَعيداً بعُصْبةٍ يُصابون فِي فجٍّ من الأرَض خَائِف
هُوَ " فَاعل " فِي معنى " مفعول ".
وَحكى اللحياني: خَوِّفنا، أَي: رَقِّق لنا الْقُرْآن والحديثَ حَتَّى نَخاف.
والخوفُ: القَتلُ.
وَالْخَوْف: الْقِتَال، وَبِه فسر اللحياني قَوْله تَعَالَى: (ولنَبَلونكم بِشَيْء من الْخَوْف والجُوع) ، وَبِذَلِك فسر قَوْله أَيْضا: (وإِذا جَاءَهُم أمرٌ من الامن أَو الْخَوْف أذاعوا بِهِ) .
وَالْخَوْف: الْعلم، وَبِه فَسّر اللحياني قَوْله تَعَالَى: (فَمن خَافَ من مُوصٍ جَنفاً أَو إِثْمًا) ، (وإِن امْرَأَة خَافت من بَعْلهَا نُشوزا أَو إعْرَاضًا) .
وَالْخَوْف: أَدِيم احمر تُقدّمنه أَمْثَال السُّيور، ثمَّ يَجْعَل على تِلْكَ السُّيور شَذَرٌ تلبسه الْجَارِيَة، عَن كُراع، والحاء أَعلَى.
(5/307)

والخَوّاف: طائرٌ أسود، لَا أَدْرِي لم سُمِّى بذلك، عَنهُ.
والخافَة: خريطةٌ من أَدَم ضيّقة الْأَعْلَى وَاسِعَة الاسفل، يُشتار فِيهَا العَسل.
والخافة: جُبّة يلَبسها العسّال.
وَقيل: هِيَ فَرْوٌ من أَدَم يلبسهَا لذِي يدْخل فِي بَيت النَّحْلِ لِئَلَّا تَلسعه.
والخافة: العَيبة.
والتَّخوُّف: التَّنقُّص، وَفِي التَّنْزِيل: (أَو يَأخذَهم على تخوُّف) .
وَقَالَ الزّجاج: وَيجوز أَن يكون مَعْنَاهُ: أَن يَأْخُذهُمْ بعد أَن يخيفهم، بِأَن يهْلك قَرْيَة فتخاف الَّتِي تَلِيهَا. وَقَالَ ابْن مُقبل:
تخّوف السَّيرُ مِنْهَا تاِمكاً قَرِداً كَمَا تَخّوف عُودَ النَّبعِة السَّفَنُ
السَّفَنُ: الحديدة الَّتِي تُبرد بهَا القِسي.
وَكَذَلِكَ التَّخْويف، يُقَال: خوّفه، وخَوّف مِنْهُ، ورَوى أَبُو عُبيدة بيتَ طرفَة:
وجاملٍ خوَّف من نِيبِه زَجْرُ المُعلَّى أصُلاً والسَّفِحْ
يَعْنِي أَنه نَقَّصها مَا يُنْحَر فِي المَيسر مِنْهَا.
وروى غَيره: خَوّع من نيبه.
وَرَوَاهُ أَبُو إِسْحَاق: من نَبْته.
وخَوَّف غَنمه: أرسلها قِطعةً قِطْعَة.

مقلوبه: (وخ ف)
وخف الخِطِميَّ والسَّويق وَخْفاً، ووخَّفه، وأوْخفه: ضَربه وبَلّه ليتلجن، أنْشد ابْن الْأَعرَابِي:
تَسمع للاصوات مِنْهَا خَفْخفا ضَرْبَ البرَاجِيم اللَّجِينَ المُوخَفا
كَذَا أنْشدهُ " البراجيم "، بِالْيَاءِ، وَذَلِكَ أَن الشَّاعِر أَرَادَ أَن يُوفى الْجُزْء فَاثْبتْ الْيَاء لذَلِك، وَإِلَّا فَلَا وَجه لَهُ.
(5/308)

والوَخيف، والوَخيفة: مَا أوخفت مِنْهُ، قَالَ الشَّاعِر يصف حمارا وأتُناً:
كَأَن على أكسائها من لُغامه وخَيفةَ خِطْمِىٍّ بمء مُبَحْزَج
والوخيفة: السويق المبلول.
وَصَارَ الماءُ وَخيفة، إِذا غلب الطينُ على المَاء. حَكَاهُ اللحياني، عَن أبي طَيْبة.
وَيُقَال للأحمق الَّذِي لَا يدْرِي مَا يَقُول: إِنَّه ليُوخيف فِي الطين، مثل: يُوخف الخِطمىّ.
والوَخَفة، والوَخْفة: شِبه الخَريطة من أَدَم.

مقلوبه: (ف وخ)
فاخ المِسكُ يَفوخ فَوْخا: إِذا سَطع.
وفاخ الرجلُ فَوُخاً، وأفاخ: خَرجت مِنْهُ ريحٌ، وَقد تقدم ذَلِك فِي الْيَاء.
وفاخ الحدثُ نَفسه: صَوّت.
وأفِخْ عَنْك من الظهيرة، أَي: اقم حَتَّى يَسكُن حرُّ النَّهَار ويَبرد، وَقد تقدم فِي الْيَاء.

الْخَاء وَالْبَاء وَالْوَاو
خَبت النارُ، والحربُ، والحِدَّةُ، خَبْواً وخُبُواً: سَكنت وطَفِئت.
وأخْبيتها أَنا.
وَقَوله تَعَالَى: (كلما خَبت زِدْناهم سعيرا) ، قيل: مَعْنَاهُ: سَكن لهيبُها.
وَقيل مَعْنَاهَا: كلما تمنَّوا أَن تخبو، أَو أَرَادوا أَن تخبو.

مقلوبه: (خَ وب)
الخَوْبة: الأرضُ الَّتِي لم تُمْطَر، بَين أرْضين مَمَطورتين.
وأصابتهم خَوْبَةٌ: ذَهب مالُهم فَلم يَبق عِنْدهم شَيْء.
والخَوْبة: الجُوع، عَن كُراع.
وخاب خَوبا: افْتقر، عَن ابْن الاعرابي، حَكَاهُ الْهَرَوِيّ فِي الغَريبين.
(5/309)

مقلوبه: (ب خَ و)
البَخْوُ: الرٍّخو.
وَثَمَرَة بَخْوة: خاوية، يَمَانِية.

مقلوبه: (ب وخ)
باخت النارُ وَالْحَرب، بَوْخا وبَوَخانا، وبُؤوخا: سكنت، وَكَذَلِكَ الحرُّ، وَالْغَضَب، والحمى.
وأباخه هُوَ.
وأبِخْ عَنْك من الظَّهيرة، أَي: أقِم حَتَّى يَسكن حرّ النَّهَار ويَبُرد.

مقلوبه: (وب خَ)
وبّخه: لامه وعَذله.
وأبَّخه، لُغَة فِيهِ، عَن ابْن الْأَعرَابِي.
أَي همزته بَدَلا من الْوَاو، وَقد تقدم فِي الْهمزَة.

الْخَاء وَالْمِيم وَالْوَاو
أَرض خَامَةٌ، أَي: وخيمة، حَكَاهُ أَبُو الْجراح.
وخامت تخيم خَيمَاناً.
قَالَ الفّراء: لَا أعرف ذَلِك. وَهَذَا الَّذِي قَالَه الْفراء، من انه لَا يعرفهُ، صَحِيح، إِذْ حُكْمُ مثل هَذَا: خامت تَخُوم خَومَانا.

مقلوبه: (وخ م)
الوَخم، والوَخِم، والوَخِيمُ: الثقيل من الرِّجَال، وَالْجمع: وخَامي، ووِخامٌ، وأوخَامٌ.
وَقد وخُم وَخامة، ووخومة، ووُخوما. وَأَرْض وَخَامٌ، ووخيمٌ، ووَخْمةٌ، ووَخِمةٌ، ووَخيمة، ومُوخِمَةٌ: لَا ينجع كَلُؤها.
وَطَعَام وخيم: غير مُوَافق.
وَقد وَخُم.
(5/310)

وتوخّمه، واستوخمه: لم يَستمرئه وَلَا حَمِد مَغبّته.
والتُّخَمة: الدَّاء الَّذِي يُصيبك من الطَّعَام، تاؤه مُبدلة من وَاو.
قَالَ سِيبَوَيْهٍ: الْجمع: تُخَم.
وَقد تَخَم يَتْخِم، وتَخِمِ، واتّخمَ، واتَّخمه الطَّعَام.
وطَعام مَتْخَمة: يُتَّخم مِنْهُ.
وواخَمَني فوَخَمْتُه، أخِمُه: كُنتُ أشدَّ تُخَمة مِنْهُ.
والوَخَمُ: داءٌ كالباسُور، وَرُبمَا خَرج فِي حَياء النَّاقِة عِنْد الْولادَة فقُطع.
وخمِت الناقةُ، فَهِيَ وِخمَةٌ.

بَاب الثلاثي اللفيف
الْخَاء والهمزة وَالْيَاء
الأخِيَة، والأخِيَّة، والآخِيَّةُ: عُود يُعرَّض فِي الْحَائِط تُشد إِلَيْهِ الدَّابَّة.
وَقيل: هُوَ حَبل يُدفن فِي الأَرْض ويبرز طَرفُه فيُشدّ بِهِ.
وَفِي الحَدِيث: " مَثل الْمُؤمن والأيمان كَمثل الْفرس فِي آخيته، يَجُول ثمَّ يَرجع إِلَى أخِيَّته، وَإِن الْمُؤمن يَسْهو ثمَّ يرجع إِلَى الْأَيْمَان ".
وَالْجمع: أخايا، وأواخيّ.
وَقد أخَّيْتُ للدابة.
وتأخَّيَتِ الأَخِيَّة.
والأخِيّةُ: غَيْرُ الطُّنُب.

الْخَاء والهمزة وَالْوَاو
خاءِ بك علينا، أَي اعجل، قَالَ الْكُمَيْت: بخاء بك اعجل يَهتفون وَحي هَل
(5/311)

وَكَذَلِكَ الِاثْنَان والجميع، وَقد تقدم ذَلِك فِي الْخَاء وَالْيَاء.

مقلوبه: (ء خَ و)
الْأَخ، من النّسَب، مَعْرُوف، وَقد يكون الصّديق والصاحب.
والأَخَا، مَقْصُور، والأخْو، لُغَتَانِ فِيهِ، حَكَاهُمَا ابْن الْأَعرَابِي، وانشد لخليج الاعيوي:
قد قلتُ يَوْمًا والرِّكابُ كَأَنَّهَا قواربُ طَيْرِحانَ مِنْهَا ورُودُها
لأخْوين كاناخير أخْوَين شِيمَة وأسرعَه فِي حاجةِ لي أريدها
حمل " اسرعه " على معنى: خَيْر أَخَوَيْنِ وأسْرَعه، كَقَوْلِه:
شَرّ يَوْميها وأغواه لَهَا ركِبت عَنز بحدج جمَلاَ
وَهَذَا نَادِر.
وَأما كُراع فَقَالَ: أخْو، بِسُكُون الْخَاء، وتَثنيتُه: أخَوان، بِفَتْح الْخَاء، وَلَا ادري كَيفَ هَذَا.
وَحكى سِيبَوَيْهٍ: لَا أخَا، فاعْلَم، لَك.
فَقَوله. " فَاعْلَم " اعْتِرَاض بَين الْمُضَاف والمضاف اليه، كَذَا الظَّاهِر.
وَأَجَازَ أَبُو عليّ أَن يكون " لَك " خَبرا، وَيكون " اسْما مَقْصُورا تَاما غير مُضَاف، كَقَوْلِك: لَا عَصا لَك.
وَالْجمع من كل ذَلِك: أخوُنٌ: وآخاءٌ، وإخْوان. واخْوان، وإخْوة، وأُخْوة، بِالضَّمِّ.
هَذَا قَول أهل اللُّغَة، فَأَما سِيبَوَيْهٍ فالأخوة، بِالضَّمِّ عِنْده، اسْم للْجمع وَلَيْسَ بِجمع، لِأَن: فعلا " لَيْسَ مِمَّا يُكسَّر على " فُعْلة "، وَيدل على أَن " أَخا " " فَعَل " مَفتوحة الْعين، جَمعهم إيّاها على " أفعالٍ " نَحْو: آخاءٍ، حَكَاهُ سِيبَوَيْهٍ، عَن يُونُس، وَأنْشد أَبُو عَليّ:
وجدتُم بَنيكم دُوننا إِذْ نُسِبُتمُ وأيَّ بَني الآخاءِ تنُبو مَناسِبُه
(5/312)

وَحكى اللحياني فِي جمعه: أخوّة.
وَعِنْدِي انه " أخوّ "، على مِثَال " فُعُول "، ثمَّ لحقت الْهَاء لتأنيث الْجمع، كالبُعولة والفُحولة.
وَأما قَوْله عز وَجل: (فَإِن كَانَ لَهُ إخْوة فلأُمه السُّدس) ، فَإِن الْجمع هَاهُنَا مَوْضوعٌ مَوْضَع الِاثْنَيْنِ، لِأَن الِاثْنَيْنِ يُوجبان لَهَا السُّدس.
وَقَوله تَعَالَى: (وإخْوَانهمْ يَمُدوّنهم فِي الغَيّ) ، يَعْنِي بإخوانهم: الشَّيَاطِين، لِأَن الكُفار إخْوَان الشَّيَاطِين.
وَقَوله تَعَالَى: (فإخوانكم فِي الدّين) ، أَي: قد دَرأ عَنْهُم إيمانُهم وتوبتهم إِثْم كُفرهم ونَكْثهم العُهود.
وَقَوله تَعَالَى: (وإِلَى عادِ أَخَاهُم هُودا) ، وَنَحْوه.
قَالَ الزّجاج: قيل فِي الْأَنْبِيَاء، عَلَيْهِم السَّلَام: أخوهم، وَإِن كَانُوا كَفرة، لِأَنَّهُ إِنَّمَا يَعْنِي انه قد أَتَاهُم بشر مثلهم من ولد آدم، عَلَيْهِ السَّلَام، وَهُوَ أحجّ، وَجَائِز أَن يكون أَخَاهُم، لِأَنَّهُ من قَومهمْ، فَيكون أفهمَ لَهُم بِأَن ياخذوه عَن رَجل مِنْهُم.
وَقَوْلهمْ: فلَان أخُو كُرْبة، وأخو لَزْبة، وَمَا أشبه ذَلِك، أَي: صَاحبهَا.
وَقَوْلهمْ: إخْوَان العَزَاء، وإخْوان العَمل، وَأَشْبَاه ذَلِك، إِنَّمَا يُرِيدُونَ أَصْحَابه ومُلازميه.
وَيجوز أَن يعنوا بِهِ أنّهم إخوانه، أَي: إخْوَته الَّذين وُلدوا مَعَه، وَإِن لم يُولد العَزاء وَلَا الْعَمَل وَلَا غير ذَلِك من الْأَغْرَاض، غير أَنا لم نَسمعهم يَقُولُونَ: إخْوَة العزاء، وَلَا إخْوَة العَمل، وَلَا غَيرهمَا، إِنَّمَا هُوَ إخْوَان، وَلَو قَالُوا لجَاز، وكل ذَلِك على الْمثل، قَالَ لَبيدٌ: إِنَّمَا يَنجح إخْوَان العَمل يَعْنِي: من دأبَ وتحرَّك وَلم يُقم، قَالَ الرّاعي:
على الشَّوق إخْوَان العَزاء هَيوُجُ أَي: الَّذين يَصبرون فَلَا يَجزعون وَلَا يَخْشعون، وَالَّذين هم أشقَّاء الْعَمَل والعَزاء.
(5/313)

وَقَالُوا: الرُّمح أَخُوك وربمّا خانك.
وَالْأُخْت: أُنْثَى الْأَخ، صِيغَة على غَير بِنَاء الْمُذكر، وَالتَّاء بدل من الْوَاو، وَزنهَا " فَعَلة "، فنقلوها إِلَى " فُعْل "، وألحقتها التَّاء المُبدلة من لامها بِوَزْن " فُعْلٍ "، فَقَالُوا: أُخْت، وَلَيْسَت التَّاء فِيهَا بعلامة تَأْنِيث، كَمَا ظَن من لَا خِبرة لَهُ بِهَذَا الشَّأْن، وَذَلِكَ لسكون مَا قبلهَا.
هَذَا مَذهب سِيبَوَيْهٍ، وَهُوَ الصَّحِيح، وَقد نَص عَلَيْهِ فِي بَاب مَا لَا ينْصَرف، فَقَالَ: لَو سَّميت بِهَذَا رجلا لصَرفتها مَعْرفة، وَلَو كَانَت للتأنيث لما انْصَرف الِاسْم.
على أَن سِيبَوَيْهٍ قد تَسمَّح فِي بعض أَلْفَاظه فِي الْكتاب فَقَالَ: هِيَ عَلامَة تَأْنِيث.
وَإِنَّمَا ذَلِك تَجُوّز مِنْهُ اللَّفْظ، لِأَنَّهُ أرْسلهُ غُفْلاً، وَقد قَيده فِي بَاب مَا لَا ينْصَرف، وَالْأَخْذ بقوله المُعلّل أقوى من الْأَخْذ بقوله الغفل المُرْسل، ووَجه تجوُّزه أَنه لما كَانَت الثَّاء لَا تُبدل من الْوَاو فِيهَا إِلَّا مَعَ الْمُؤَنَّث صَارَت كَأَنَّهَا عَلامَة تَأْنِيث، واعني بالصيغة فِيهَا بناءها على " فُعْل "، واصلها " فَعَل "، وإبدال الْوَاو فِيهَا لَازم، لِأَن هَذَا عمل اخْتصَّ بِهِ الْمُؤَنَّث.
وَالْجمع: أَخَوَات.
وَقَالُوا: رَمَاه الله بليلةَ لَا أُخْت لَهَا، وَهِي لَيْلَة يَمُوت.
وآخى الرجلمؤاخاة، وإخاء، ووخاء، وواخاه، لُغَة ضَعِيفَة، وَقيل: هِيَ بدل: وَأرى " الوخاء " عَلَيْهَا.
وَالِاسْم: الأخُوَّةُ.
وَمَا كُنت أَخا وَلَقَد تأخّيت، وآخّيْت، وأخَوْت.
وأخَوْت عشرَة، أَي: كنت لَهُم أَخا.
وتأخّى الرجلَ: اتَّخذهُ أَخا، أَو دَعاه أَخا.
وَلَا أَخا لَك بفلان، أَي: لَيْسَ لَك بِأَخ، قَالَ النَّابِغَة:
وأبلغ بني ذُبيَان أنْ لَا أَخا لَهُم بعَبْسٍ إِذا حَلُّوا الدِّماخَ فأظْلماَ
وَقَوله:
أَلا بكر الناعي بأوْسٍ بن خالدٍ أخى الشَّتْوة الغَبراء والزَّمن المَحْلِ
(5/314)

وَقَول الآخر:
أَلا هَلك ابْن قُرّانَ الحَميدُ أَبُو عَمرو أخُو الجُلَّي يَزيدُ
فقد يجوز أَن يَعْنيا بالاخ هُنَا: الَّذِي يَكفيهما ويُعين عَلَيْهِمَا، فيَعود إِلَى معنى الصُّحبة، وَقد يكون انهما يفْعَلَانِ فيهمَا الفِعل الْحسن فُيكسبانه الثَّنَاء وَالْحَمْد، فَكَأَنَّهُ لذَلِك أَخ لَهما.
وَقَوله:
والخمُر لَيستْ من أَخِيك ول كنْ قد تَغُرّ بآمِن الحِلْمِ
فسّره ابْن الْأَعرَابِي، فَقَالَ: مَعْنَاهُ: أَنَّهَا لَيست بمُحابيتك فتكُف عَنْك بَأسَها، وَلكنهَا تَنْمِى فِي رَأسك.
وَعِنْدِي أَن " أَخِيك " هَاهُنَا: جمع " أَخ "، لِأَن التِّبعيض يَقْتَضِي ذَلِك.
وَقد يجوز أَن يكون " الْأَخ " هَاهُنَا: وَاحِدًا، يَعني بِهِ الْجمع، كَمَا يَقع الصّديق على الْوَاحِد والجميع، قَالَ تَعَالَى: (ولَا يَسأل حميمٌ حميما. يُبصَّرونهم) .
وَقَالَ: دَعْها فَمَا النَّحوىّ من صديقها وَحكى اللِّحياني، عَن أبي الدِّينار، وَأبي زِيَاد: الْقَوْم بأخي الشّر، أَي: بشرّ.

الْخَاء وَالْيَاء وَالْوَاو
خَوت الدارُ: تَهدّمت، وَفِي التَّنْزِيل: (فَهِيَ خاوية على عُروشها) .
وخَوَّت الدارُ: وخَويت، خَياً، وخُوِياً، وخَوَاءً، وخَوَاية: خَلت من أَهلهَا.
وَأَرْض خاويةٌ: خاليةٌ من أَهلهَا، وَقد تكون خاويةً من الْمَطَر.
والخَواء: خُلوّ الجَوف من الطَّعَام، يُمدّ ويُقصر، والقَصْر أَعلَى.
وخَوَى خَوىً، وخَواءً: تتَابع عَلَيْهِ الجُوع.
وخَوِيت المرأةُ خَوىً، وخَوَتْ: وَلدت فخَوى بطنُها.
وَكَذَلِكَ إِذا لم تَأْكُل عِنْد الْولادَة.
(5/315)

والخَوِيّةُ: مَا أطعمتها على ذَلِك.
وخوّاها: وخَوّى لَهَا، الْأَخِيرَة عَن كُراع: عَمل لَهَا خَوِيّة تأكلها.
وخَوَّت الإبلُ: خَمُصت بُطونها وَارْتَفَعت.
وخَوَّى الرجلُ: تجافى فِي سُجوده وفَرّج مَا بَين عَضُديه وجَنْبيه، وَكَذَلِكَ البعيرُ إِذا تجافى فِي بُروكه ومَكَّن لثَفِناته، قَالَ: خَوَّت على ثَفِناتها وَقَوله، انشده ثَعْلَب:
يَخْرُجْنَ من خَلل الغُبار عَوابساً كأصابع المَقْرور خَوَّى فاصْطَلَى
فسّره فَقَالَ: يُريد أَن الْخَيل قريبٌ بَعْضهَا من بعض.
والخَوَى: الرُّعاف.
والخَواء: الْهَوَاء بَين الشَّيئين. وَكَذَلِكَ الْهَوَاء الَّذِي بَين الأَرْض وَالسَّمَاء.
والخَوِىّ: الوِطاء بَين الجَبلين، وَهُوَ اللَّيِّن من الأَرْض.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: الخوِىُّ: بَطْنٌ يكون فِي السَّهل والجَبل دَاخِلا فِي الارض، أعظمُ من السَّهب، مِنْبات.
والخَوِيّةُ: مَفْرجُ مَا بَين الضَّرع، والقُبُل من النَّاقة وَغَيرهَا من الْأَنْعَام.
وخَوَاَيةُ السِّنان: جُبّته، وَهِي مَا التَقم ثَعلبَ الرُّمح.
وخَوَاية الرَّحْل: مُتَّسع دَاخله.
وخَوَى الزَّنْدُ، وأخْوى: لم يُورِ.
وخَوَتَ النجومُ خَيّاً، وأخْوت، وخَوَّت: أَمْحَلت فَلم تُمطر، قَالَ كعبُ بنُ زُهير:
قومٌ إِذا خَوَتِ النُّجومُ فإنَّهم للطَارقين النازلين مَقَارِى
وَقَالَ آخر:
وأخْوَتْ نجومُ الْأَخْذ إِلَّا أنِضّة أنِضّةَ مَحْلٍ لَيْسَ قاطُرها يُثْرِى
(5/316)

وَقَالَ الأخطل:
فَأَنت الَّذِي تَرْجُو الصَّعاليكُ سَيْبَه إِذا السَّنةُ الشَّهباءُ خَوَّت نُجومُها
وخَوت: مَالَتْ للمغِيب.
وخَوَى الشَّيْء خَياً، وخَوَاية، وأختواه: اختطفه، عَن ابْن الاعرابي، وَأنْشد:
حَتَّى اخْتَوى طِفلَها فِي الجوّ مُنْصَلِت أزلُّ مِنْهَا كنَصْل السَّيْفِ زُهْلُولُ
وخَوَاية الخَيل: حَفيف عَدْوها، كَذَلِك حَكَاهُ ابْن الْأَعرَابِي بِالْهَاءِ.
وخَواية الْمَطَر: حَفيف انهلاله، بِالْهَاءِ عَنهُ أَيْضا.
وخواية الرّيح: صَوتهَا، عَنهُ أَيْضا.
والخَوِىّ: الثَّابِت، طائية.
والخاوية: الداهية، عَن كرَاع.
والخَوُّ: العَسل، عَن الزجاجيّ.
ويومُ خَوىً، وخُوىً، وخُوَىً: يَوْم مَعْروف.
وخَوِىٌّ: مَوضِع.
وَالْخَاء: حرف هجاء، وَهُوَ حرف مهموس. يكون أصلا لَا غير.
وَحكى سِيبَوَيْهٍ: خَيّيت خاءً، فَإِذا كَانَ هَذَا، فَهُوَ من بَاب عَييت.
وَهَذَا عِنْدِي من صَاحب الْعين صَنْعَة لَا عَرَبِيَّة، وَقد قدَمت علَّة ذَلِك فِي الْحَاء.
قَالَ سِيبَوَيْهٍ: الْخَاء واخواتها من الثُّنائية، كالهاء وَالْبَاء وَالتَّاء والطاء إِذا تُهجيت مُقَوَّرَة، لِأَنَّهَا لَيست باسماء دَائِما وَإِنَّمَا جَاءَت فِي التهجِّي على الْوَقْف، ويُدلك على ذَلِك أَن الْقَاف وَالدَّال وَالصَّاد مَوْقُوفَة الاواخر. فلولا أَنَّهَا على الْوَقْف حُرِّكت اواخرهن، وَنَظِير الْوَقْف هَاهُنَا الْحَذف فِي الْيَاء واخواتها، وَإِذا أردْت أَن تلفظ بحروف المُعجم قَصَرْتَ وأسكنت، لِأَنَّك لست تُرِيدُ أَن تجعلها أَسمَاء، وَلَكِنَّك أردْت أَن تُقطِّع حُرُوف الأسم، فَجَاءَت كَأَنَّهَا أصوات تصوت بهَا، إِلَّا انك تقف عِنْدهَا لِأَنَّهَا بِمَنْزِلَة " عه "، وَإِذا اعربتها لزمك أَن تَمُدَّها، وَذَلِكَ أَنَّهَا على حرفين، الثَّانِي مِنْهُمَا حرفُ لِين، والتَّنوين يُدرك الْكَلِمَة
(5/317)

فَتحذف الْألف لالتقاء الساكنين، فيلزمك أَن تَقول: هَذِه خاً يَا فَتى، وَرَأَيْت خاً حَسَنَة، وَنظرت إِلَى خاً حَسَنَة، فَيبقى الِاسْم على حرف وَاحِد، فَإِن ابتدأته وَجب أَن يكون مُتحرِّكا، وَإِن وقفت عَلَيْهِ جَمِيعًا وَجب أَن يكون سَاكِنا، فَإِن ابتدأته ووقفت عَلَيْهِ جَمِيعًا وَجب أَن يكون سَاكِنا مُتحركا فِي حَال، وَهَذَا ظَاهر الاستحالة.
فَأَما مَا حَكَاهُ أحمدُ بن يُحيى، من قَوْلهم: شربتُ " مَا " بَقصر " مَاء " فحكاية شَاذَّة لَا نَظِير لَهَا، وَلَا يسوغ قِيَاس غَيرهَا عَلَيْهَا.
وَأنْشد ابنُ الْأَعرَابِي للاسود بن يَعْفُر:
جُنِّبْتَ خاويةَ السِّلاحِ وكَلْمَهُ أبدا وجانب نَفسَك الأسْقامُ
وَلم يُفسَّرْ " الخاوية "، فَتَأَمّله.

مقلوبه: (وخ ي)
الوَخْىُ: الطريقُ المُعتمد.
وَقيل: هُوَ الطريقُ القاصد.
وَقَالَ ثَعلب: هُوَ القَصد، وَأنْشد:
فقلتُ وَيحك أبْصِرْ أَيْن وَخْيُهمُ فَقَالَ قد طَلعوا الاجمادَ واقتحمُوا
قَالَ: وَالْجمع: وُخِىٌّ ووِخِىُّ.
فَإِن ثَعْلَب عَنى بالوَخْى: الْقَصْد، الَّذِي هُوَ الْمصدر، فَلَا جمع لَهُ، وَإِن كَانَ إِنَّمَا عَنى الوَخْى، الَّذِي هُوَ الطَّرِيق القاصد، فَهُوَ صَحِيح، لِأَنَّهُ اسْم.
ووَخَى الأمرَ: قَصده، قَالَ: قَالَت وَلم تَقْصدْ بِهِ وَلم تَخِهْ مَا بالُ شيخ آضَ من تَشيُّخه كالكُرَّز المَربوط بَين أفرُخه وتوخَّاه، كوَخَاه.
وَقد وَخَيْتُ غَيْرِي.
(5/318)

الْخَاء وَالْيَاء وَالْيَاء
قَالَ ثَعْلَب: العري تَقول: خاي بك: اعجل، وخاي بكما: اعجلا، وخاي بكم: اعجلوا، وَأنْشد: بخاي بك اعجلْ يهْتِفُون وحَى هَلْ وخاي بكِ: اعجلي، وخاي بكن: اعجلن. وكل ذَلِك بِلَفْظ وَاحِد، إِلَّا الْكَاف فَإنَّك تُثَنِّيها وتجمعها.
وَقد قدمت " خاء " فِي الْخَاء وَالْوَاو والهمزة.

بَاب فِي الرباعي
الْخَاء وَالْقَاف
الخِزْراقة: الضَّعيف.
والخُزْريق " طعامٌ شَبيه بالحساء أَو الحريرة.
والخَزَرْنَق: والحذَنَّق، والحَدنَّق، والحَذَرْنق، والخدرنق: ذكر العَناكب، عَن ابْن جني.
والاعرف الخدرَنق، وَسَيَأْتِي ذكره.
والخَنْدق: الْوَادي.
والخَندق: الحفير.
وَخَنْدَق حوله: حفر خَندقا.
وَخَنْدَق ابْن اياد: رجلٌ من الْعَرَب.
والبَخدق: الحَبّ الَّذِي يُقَال لَهُ بالفارسيّة: اسفيوس.
ودَمْخق فِي مَشيه وَحَدِيثه: تثاقل.
والخِذْراق، والمُخَذْرِق: السِّلَاح.
والخِرْنق: ولد الأرنب، يكون للذّكر وَالْأُنْثَى.
وَقيل: هُوَ الفَتىّ من الارانب.
(5/319)

وَأَرْض مُخَرْنقة: كَثِيرَة الخرانق.
وخَرْنقت النَّاقة: إِذا رَأَيْت الشَّحْم فِي جَانِبي سَنامها فِدَراً كالخرَانق.
والخِرْنقُ: مَصنَعَة المَاء.
والخِرْنق: اسمُ حَوض.
وخِرْنق، والخِرْنق، جَمِيعًا: اسْم أُخْت طَرفة ابْن العَبد.
والخَوَرْنق: نهر.
والخَوَرْنق: الْمجْلس الَّذِي يَأْكُل فِيهِ الْملك وَيشْرب، فَارسي مُعرب، اصله: خَرَنكاه، وَقيل: خَرَنقاه.
والقِنَّخر: الصُّلْبُ الرَّأْس الْبَاقِي على النِّكَاح.
والقِنَّخرُ، والقِنّخرة: شِبه صَخرة تَنقلع من أَعلَى الْجَبَل، وفيهَا رخاوة، وَهِي اصغر من القِنْديرة.
والقِنْخِيرةُ، والقُنْخورة: الصّخرة الْعَظِيمَة المُتَفَلِّقة.
والقِنَّخْر، والقُناخر: العَظيم الجُثّة.
وأنف قُناخرة: ضخم.
وآخْرَ نْفَق: انْقَمع.
والقِنْفَخْر، والقُفاخِر، والقُفاخريّ: التارُّ الناعم.
وَزَاد سِيبَوَيْهٍ: قُنْفَخْر، وَبِذَلِك استدلّ على أَن نون " قِنْفِخر " زَائِدَة مَعَ " قفاخري "، لعدم مثل " جردحل ".
والقَفَاخرة: النَّبيلة العَظيمة النفيسة من النِّسَاء، حَكَاهَا ابْن جني.
والقنْفَخر، والقِنْفَخِر: الْفَائِق فِي نَوعه، عَن السيرافي.
والقِنْفَخر: اصل البرْدي، واحدته، قنْفَخرة.
والخَرْبق: نَبت كالسّم، يُغْشى على آكله وَلَا يقْتله.
وَامْرَأَة مُخَرْبَقَةٌ: رَبُوخ.
وخِرْبَاقٌ: سريعة الْمَشْي.
وخَرْبق الشيءَ: قَطَّعه.
(5/320)

وخَرَبَق عَمَله: أفْسدهُ.
وجَدَّ فِي خِرْباق، أَي: فِي ضرط.
ورَجُلٌ خِرْباقٌ: كثير الضَّرط.
وخَرْبَق النَّبْتُ: اتَّصل بعضُه بِبَعْض.
واخْرَنبق الرَّجُلُ، مثل " اخْرنْفق "، إِذا انْقَمع.
واخْرنْبَق: لَطيء بِالْأَرْضِ.
وَقيل: المُخْرَنبق: الَّذِي لَا يُجيب إِذا كُلِّم.
وَقَالَ اللحيانيّ: وَفِي المَثل: إِنَّه مُخْرنبق لِيَنْباعَ ثمَّ فَسّره، فَقَالَ: المُخْرنْبق: السَّاكِت المُطرِق الْكَاف.
قَالَ: وَقيل: مَخْرَنْبقٌ: مُتهيءٌ ليَثب.
وَقيل: هُوَ المُطرق المُتربِّص بالفرصة، يَثب على عدوّه أَو حَاجته إِذا أمكنه الْوُثُوب.
وَقَوله " لينباع ": ليثب.
وَقيل: ليَسطوا، وَقد تقدَّم.
وخَرْبَق الثَّوْب: شقّه.
وَامْرَأَة مُخرمقة: لَا تتكلّم إِن كلّمت.
والقَنْفخُ: ضَرْب من النبت.
والخُنْبقُ: البَخيل الضيِّق.
والخِنْبِق: الرعناء.
البُخْنُق: البرُقع الصَّغِير.
والبُخْنق: خِرقْةُ تَلبسها الْمَرْأَة فتُغطِّي رَأسهَا، مَا قَبَلَ مِنْهُ وَمَا دَبر، غير وَسطه.
وَقيل: هِيَ خِرقة تَقَنَّع بهَا وتَخِيط طرفيها تَحت حَنكها، وتَخِيط مَعهَا خرقَة على مَوضِع الْجَبْهَة.
وَقَالَ اللحياني: البُخنُق، والبُخْنَق: أَن تخاط خِرقةٌ على الدرْع فتَجعلها الْمَرْأَة على رَأسهَا.
وبُخْنق الجرَادة: الجِلْباب الَّذِي على اصل عُنقها.

الْخَاء وَالْكَاف
الكَشْمخَة، والكُشْمُخة: بَقلة تكون فِي رمال بني سعد، تُؤْكَل، طيّبة رَخصة.
(5/321)

والكَنْخَبة: اخْتِلَاط الْكَلَام من الخطَأ، حَكَاهُ يُونُس.
والبُخنك، لُغَة فِي " البُخنق ".

الْخَاء وَالْجِيم
الخَيْسَفُوج: حبُّ القُطن.
والخَيْسَفُوج: العُشَرُ.
وَقيل: هُوَ نْبت يَتقصف ويَتثنىّ.
والخَيْسَفُوج: حَبْل الشِّراع.
وَقيل: هُوَ الشّراع نَفسه.
والخَيْسَفُوجة: موضعٌ.
والخَزْرَجُ: الرِّيحُ الجَنُوب.
وَقيل: هِيَ الرّيح الْبَارِدَة، قَالَ أَبُو ذُؤَيْب:
عَذَوْن عُجالَى وانْتَحتْهنّ خَزْرُجٌ مُقَفِّيةٌ آثارهنّ هَدُوجُ
وَقيل: هِيَ الشَّديدة.
والخَزْرجُ: اسْم رَجُلٍ.
وخنزج: تكّبر.
ورجُلٌ خَنْزَجٌ: ضَخم.
والخَدَلَّجّة، من النِّسَاء: الريَّاء الممتلئة.
وَقيل: هِيَ الضَّخمة السَّاقَيْن، والذّكَر: خَدَلَّجٌ.
وغُلام جَخْدلٌ، وجُخْدُلٌ، كِلَاهُمَا: حادِرٌ سَمين.
والمُجْلَخِدُّ: المُسَتلقي الَّذِي قد رَمى بِنَفسِهِ، انشد يَعْقُوب لأعرابية تَهْجو زَوجها:
إِذا جْلخد لم يَكَدْ يُراوِحُ هِلباجةٌ خَفَيْسَأً دُحَادِحُ
(5/322)

أَي: ينَام إِلَى الصُبح لَا يُراوح بَين جَنبيه، أَي لَا يتقلب من جَنب إِلَى جنب.
والجَلْخَدِيُّ: الَّذِي لَا غَناء عِنْده.
والجُخْدُب، والجُخْدَب، والجُخادب، والجُخاديُّ، كُله: الضخم الغليظ، من الرِّجال والجِمال.
والجُخْدُب، والجُخْدَب، وَأَبُو جُخادب، وَأَبُو جُخادباء، وَأَبُو جُخّادَبي، مَقْصُور، هَذِه الْأَخِيرَة عَن ثَعْلَب، كُله: ضرب من الجنادب وَالْجَرَاد اخضر.
وَقيل: ضخم اغبر احرش، قَالَ:
إِذا صنعتْ أم الفُضَيْل طَعامَها إِذا خُنَفساءُ ضَخمةٌ وجُخادِبُ
كَذَا أنْشدهُ أَبُو حنيفَة، على أَن يكون قَوْله " فاءضخ " مفاعلن، وتكلّف بعض من جهل الْعرُوض صرف " خنفساء " هُنَا ليتم لَهُ الْجُزْء، فَقَالَ: خُنفساءٌ ضخمة.
والجخادباء، أَيْضا: الجخادب، عَن السيرافي.
وَأَبُو جُخادباء: دَابَّة، نَحْو الحِرْباء، وَهُوَ الجُخْدُب، أَيْضا.
والجَخْدمة: السُّرعة.
وفَخْدج، وبَخدج: اسمُ شَاعِر.
والخَنْجَر، والخَنْجرة، والخُنْجور، كُله: النَّاقة الغزيرة.
والخِنْجر، والخَنْجَر: السِّكّين الْعَظِيمَة.
وَمن مسَائِل الْكتاب: المرأ مقتول بِمَا قُتل بِهِ إِن خِنْجراً فخنجر، وإنْ سَيْفا فسيف، قَالَ:
يطعُنها بِخَنْجر من لَحْمِ تَحت الذُّنابَي فِي مكانٍ سُخْن
جمع بَين النُّون وَالْمِيم، وَهَذَا من الإكفاء.
والخَنْجر: اسمُ رجل، وَهُوَ الخَنْجر بن صَخر الاسدي.
والخَنْجريرُ: المَاء الثقيل.
(5/323)

وَقيل: هُوَ الَّذِي لَا يبلغ أَن يكون مِلحا.
وَقيل: هُوَ الْملح جدا.
والخَرْفجة: حُسن الْغَدَاء.
وَقد خَرْفجه.
والخَرْفَجة: سَعَة الْعَيْش.
وعيش مُخَرْفَج: وَاسع.
وسَراويل مُخَرْفجة: وَاسِعَة تقع على ظهر الْقدَم.
وَقيل: كل وَاسع مُخَرْفج.
وَنبت خِرْفيجٌ، وخِرْفاجٌ، وخُرَافج، وخُرَفِجٌ، وخُرَفَنْجٌ، ناعم غض.
وخُرْفَنْجُه، أَيْضا: نَعْمته، قَالَ جَندل ابْن المُثنَّى:
بَين أَنا حِين الحَصادِ الهائج وَبَين خُرفَنج النَّبَات الباهج
وخَرفج الشَّيْء: أَخذه اخذا كثيرا.
وخَمْجرٌ، وخُماجِرٌ: مُسترخ غليظ الْبَطن.
وَمَاء خَمْجَرٌ: وخُماجِر، وخَمْجرير: ثقيل.
وَقيل: هُوَ الَّذِي يشريه المَال وَلَا يشربه النَّاس.
وَقَالَ ابْن الْأَعرَابِي: رُبمَا قَتَل الدَّابَّة: وَلَا سِيمَا إِذا اعتادت العذب.
وَقيل: هُوَ الَّذِي لَا يبلغُ أَن يكون مِلْحا.
وَقيل: هُوَ الْملح جدا.
وَقد تقدم: " الخَنجرير "، بالنُّون.
والجُمْخُور: الْوَاسِع الْجوف.
والخنجل: من النِّسَاء: الجَسيمة الصخابة.
والخَلَنْج: شَجر يُتخذ من خشبه الاواني، قَالَ عبد الله بن قيس الرُّقيات:
يُلبس الجَيش بالجُيوش ويُسقَى لبن البُخت فِي عِسَاس الخَلَنْج
(5/324)

وَقيل: هُوَ كل جَفنة وصَحفة وآتية صُنعتْ من خشب ذِي طَرائق وأساريع.
والخَفَنْجل، والخُفاجل: الثقيل الوَخِم.
وَقد خَفْجلَه الكَسل.
والخُلبج، والخُلاَبج: الطَّوِيل المُضطرب الخَلْق.
ضَربه فاجلَخَب، أَي: سقط.
والخَلْجم، والخَلَيْجم: الجسيم الْعَظِيم.
وَقيل: هُوَ الطَّوِيل المُنجذب الخَلْق.
وَقيل: هُوَ الطَّوِيل، فَقَط.
واجْلخمَ الرجلُ: اسْتكبر.
واجْلخمَ الْقَوْم: تجمعُوا، لُغَة فِي " اجلخمُّوا "، عَن كُراع، وَالْخَاء أَعلَى.
والخُنْفجُ، والخُناَفِج: الضَّخم الْكثير اللَّحْم من الغلمان.
الخُنْبج، والخُنَابجُ: الضَّخم.
والخُنْبجُ: السَّيئ الْخلق.
وَامْرَأَة خُنبُجَةٌ: مكتنزة ضَخْمة.
وهَضْبَة خُنْبُجٌ: عَظيمة.
والخُنْبجُ: الخابِية الصَّغِيرَة.
والخُنْبُجة، بِالْهَاءِ: الخابيةُ المَدفونة، حَكَاهُ أَبُو حنيفَة، عَن أبي عَمْرو، وَهِي فارسية مُعرَّبة.
والخُنْبُجة: القَملة الضَّخْمة.

الْخَاء والشين
الشِّمَّخْرُ، من الرّجال: الجسيم.
وَقيل: الطامح النَّظر المتكبِّر.
وَامْرَأَة شُمَّخْرة، أَي: طامحة الطّرف.
وَفِيه شَمْخَرة، أَي كبر.
(5/325)

وَفِي طَعَامه شُمَخْريرة، وَهِي الرّيح.
وشَخدر: اسمُ رجل.
شِرْواخ القَدمَيْن: عريضُهما.
والشُّنْدُخ، والشُّندُخي: ضرْبٌ من الطَّعام.
وَرجل دَخْشَن: غليظ.
وشُخْدبٌ: دُوَيْبة من أحناش الأَرْض.
ورُجلٌ دَخْبَش، ودُخابش: عَظِيم البَطن.
وخِرْشاب: مَوضِع.
والخُوْشُب: اسمٌ.
وَوَقع القومُ فِي خَرْبَش، وخِربَاش، أَي: اخْتِلَاط وصَخب.
وَكتاب مُخَرْبَشٌ: مُفْسَدٌ، عَن اللَّيث.
وَفِي حَدِيث بَعضهم: كَانَ كتاب فلَان مُخَربشاً، حَكَاهُ الْهَرَوِيّ فِي الغريبين.
والخُرُنْباشُ: من رَياحين البَر، وَهُوَ شَبيهُ المَرْوِ الدِّقاق الوَرق، عَن أبي حنيفَة، قَالَ: ووَرْدُه أَبيض، وَهُوَ طيِّب الرّيح، يُوضع فِي أَضْعَاف الثِّيَاب، لِطِيب رِيحه.
وخَرْبَشٌ: اسمٌ.
وشَخْربٌ، وشُخارِبٌ: شَدِيد غليظٌ.
والشِّرياخ: الكمأةُ الْفَاسِدَة الَّتِي قد اسْترخت.
والخَشرم: جماعةُ النَّحل والزَّنابير، لَا وَاحِد لَهَا.
وَقَالَ أَبُو حَنيفة: من أَسمَاء النَّحل: الخَشْرَم، واحدتها: خَشْرمة.
والخَشْرم، أَيْضا: أميرُ النَّحل.
والخشرم. أَيْضا: مأواها.
وَقَول أبي كَبير يَصف صائدا:
يَأوِى إِلَى عُظْمِ الغَرِيف ونَبْلُهُ كَسَوامِ دَبْرِ الخَشْرَم المُتَثَوِّرِ
أضَاف الدَّبْر إِلَى أميرها، أَو مأواها، وَلَا يكون من إِضَافَة الشَّيْء إِلَى نَفسه.
(5/326)

وخُشارِم الرَّأْس: مارَقّ من السِّحاء الَّذِي فِي خياشيمه.
والخُشارم: الْأَصْوَات.
وخَشْرَمت الضَّبُع: صَوَّتت فِي أكلهَا، حَكَاهُ ابْن الْأَعرَابِي.
والخَشارِمة: قِفافٌ، حجارتُها رَضْراض، واحدتها: خَشْرمٌ، وخَشْرَمةٌ: والخَشْرم: الحجارةُ الرخوة.
وَابْن خَشرم: رجلٌ، وَهُوَ أَيْضا: ابْن الخَشْرم.
والخُرْشُوم: انف الْجَبَل.
وَقيل: هُوَ الْجَبَل الْعَظِيم.
وخَرْشم الرجلُ: كَسَّر وَجْهَه.
والمُخْرَنْشم: المتكبِّر المُتعَظم.
وَقيل: الغضبان المُتكبِّر.
وَقيل: المُخْرِنشِم: الَّذِي تقَارب بَعض خَلقه من بعض وتَقبّض، قَالَ: وفَخذ طالتْ وَلم تَخْرَنشَم والمُخْرَنشِم: المُتغير اللَّون الذاهبُ اللَّحم الضامر، وَقد تقدم فِي " الْحَاء ".
وَأَرْض خِرْشِمَّة: يابسةٌ صُلبة.
وجبل خِرْشِمٌ، كَذَلِك.
والخَرْمَشة: إِفْسَاد الكاب والعَمل.
وَقد خَرْشَمه.
والمُشْمَخرّ: العالي من الْجبَال وَغَيرهَا، قَالَ الْهُذلِيّ:
تالله يَبْقى على الْأَيَّام ذُو حيَدٍ بمُشْمَخرٍّ بِهِ الظَّيَّان والآسُ
والشِّمراخ، والشُّمْروخ: الَّذِي عَلَيْهِ البُسر، واصله فِي العذق، وَقد يكون فِي العِنب.
والشُّْمروخ: غُصن دَقِيق رَخْص يَنْبتُ فِي أَعلَى الغُصن.
والشِمْراخ: رأسٌ مُستدير دقيقٌ فِي أَعلَى الْجَبَل.
(5/327)

والشِّمراخ، من الغُرَرِ: مَا استدقّ وَطَالَ وسال مُقْبلا حَتَّى جلل الخَيشوم وَلم يبلغ الحجفلَة.
وفرسٌ شِمْراخٌ.
وشَمْرَخ النَّخْلَة: خَرط بُسْرها.
وشِمْراخُ السَّحاب: أعاليه.
وخَنْشَل الرجلُ: اضْطرب من الْكبر.
والخَفَنْشَلُ: الوَخِم الثقيل.
ورجُلٌ شَلْخب: فَدْمٌ.
وبعير شِنخاف: صُلب شَدِيد.
والشِّنخاف، والشِّنخف: الطَّوِيل، وَالْجمع: شِنَّخفون، وَلَا يكسَّر، قَالَ:
وأعجبها فِيمَن يسُوجُ عِصابةً من الْقَوْم شِنَّخْفون جدَّ طِوالِ
وَامْرَأَة خَنْبش: كَثِيرَة الْحَرَكَة.
والشُّنْخُوب: فَرعُ الْكَاهِل.
والشُّنْخُوبة، والشٌّنْخُوب، والشِّنخاب: أَعلَى الجَبل.
والشُّنْخُوب: فِقْرة ظَهر الْبَعِير.
وَرجل شَنْخَبٌ: طَوِيل.

الْخَاء وَالضَّاد
الضُّمَّخْرُ: الْعَظِيم من النَّاس وَالْإِبِل، مثل بِهِ سِيبَوَيْهٍ، وفَسره السِّيرافي.
وَامْرَأَة ضُمَّخْرةٌ، عَن كُراع.
والضُّمَّخْرُ: المُتكبّر.
وفَحلٌ ضُمّخْر: جَسيم.
ونخلةٌ ضِرْداخٌ: صَفِىٌّ كَريمة.
والخَضْرفةُ: هَرَمُ العَجوز وفُضُول جِلْدها.
وَامْرَأَة خَنْضَرِفٌ: نَصَفٌ، وَهِي مَعَ ذَلِك تَشبَّبُ.
(5/328)

وَقيل: هِيَ الضَّخمة الْكَثِيرَة اللَّحْم الْكَبِيرَة الثديين.
والفِرْضاخ: العَريض يُقَال: فرسٌ فِرضاخَةٌ، وقدمٌ فِرْضاخةٌ.
والفِرْضاخ: النَّخلة الفَتِيّة.
وَقيل: هُوَ ضَرْبٌ من الشّجر.
ورَجْلٌ فِرْضاخٌ: غليظٌ كَثِيرُ اللَّحم.
والخضربة: اضطرابُ المَاء.
وَمَا خُضَارِبٌ: يموج بعضُه فِي بعض، وَلَا يكون ذَلِك إِلَّا فِي غَديرٍ أَو وادٍ.
وبئرٌ خِضْرمٌ: كثيرةُ المَاء.
ومَاء مُخْضرمٌ، وخُضارِمٌ: كَثِيرٌ.
وَخرج العجاجُ يريدَ الْيَمَامَة، فاسْتقبله جريرُ ابْن الخَطَفي، فَقَالَ: أَيْن تُريد؟ قَالَ: أُرِيد الْيَمَامَة، فَقَالَ: تَجد بهَا نبيذا خِضْرِماً.
والخِضْرِمْ: الْكثير من كُل شَيْء.
والخِضْرم: الجَوادُ الكثيرُ العطيَّة.
وَقيل: السيّد الحَمُول.
وَالْجمع: خَضارم، وخَضارمة، وَالْهَاء لتأنيث الْجمع، وخِضْرِمُون.
وَلَا تُوصف بِهِ الْمَرْأَة.
والخُضارم، كالخِضْرم.
والخَضْرمةُ: قَطع إِحْدَى الاذنين، وَهِي سِمةُ الْجَاهِلِيَّة.
وخَضْرَم الْأذن: قطع من طَرفها شَيْئا وَتَركه يَنوس.
وَقيل: قَطعها يَنِصْفّين.
وَقيل: المُخَضْرمة، من النوق وَالشَّاء: المقطوعة نصف الْأذن، وَفِي الحَدِيث: " خَطَبنا رَسُول الله، صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَوْم النَّحْر على نَاقَة مُخَضْرمة ". وَقيل: المُخْضرمة: الَّتِي قُطع طَرف أذنها. وامرأةٌ مُخَضْرمةٌ: أَخْطَأت خافِضتُها فأصابت غير مَوضِع الخَفْض.
ورَجُلٌ مُخَضْرَم: لم يُخْتتن.
ورجُل مُخَضْرم: إِذا كَانَ نصف عمره فِي الْجَاهِلِيَّة وَنصفه فِي الْإِسْلَام.
(5/329)

وشاعر مُخَضْرم: أدْرك الْجَاهِلِيَّة وَالْإِسْلَام.
ورَجُلٌ مُخَضْرم: أَبوهُ ابيض وَهُوَ أسود.
ورجلٌ مُخَضْرَمٌ: ناقصُ الحَسب.
وَقيل: هُوَ الَّذِي لَيْسَ بكَريم النّسَب.
وَقيل: هُوَ الدّعي.
وَقيل: المُخَضْرَم فِي نَسبه: المُختلطُ من أَطْرَافه.
وَقيل: هُوَ الَّذِي لَا يُعرف أَبَوَاهُ.
وَقيل: هُوَ الَّذِي ولدتْه السَّراري، وقولُه.
فَقلت أذاكَ السَّمُّ أهْوَنُ وَقْعةً على الخَضْرام كفُّ الهَجينِ المُخَضْرَمِ
إِنَّمَا هُوَ أحد هَذِه الْأَشْيَاء الَّتِي ذَكرنَاهَا فِي الحسَب والنَّسب.
ولحَم مُخَضْرمٌ: لَا يُدْرَي أمِن ذَكر هُوَ أم من أُنْثَى.
وطعامٌ مُخَضْرَم، حَكَاهُ ابْن الاعرابي، وَلم يفسره، وَعِنْدِي انه لَيْسَ بحلو وَلَا مُرٍّ.
وَمَاء مُخَضْرم: غيرُ عَذب، عَنهُ أَيْضا.
وَمَاء خُضَرِمٌ، عَن يَعْقُوب: بَين الحُلْو وَالْملح. والخُضَرِمُ: فَرْخُ الضَّبّ، يكون حِسْلاَ ثمَّ خُضَرِماً.
وَقيل: هُوَ حِسْل، ثمَّ مُطَبَّخٌ، ثمَّ خُضَرِم، ثمَّ ضَبُّ.
والخِضْلاف: شجر المُقْل.
وتَخَضْلَب أمْرهم: ضَعُف، كَتخَضْعَب.
وامرأةٌ خُنْضُبة: سَمِينة.

الْخَاء وَالصَّاد
الدِّخْرِصَة: الجَماعة.
والدِّخْرِصة، والدِّخْرِيص، من الْقَمِيص والدِّرع: مَا يُوصل بِهِ البَدَن ليُوسِّعه.
والمُخْرَنْمص: السَّاكِت، عَن كُراع، وثعلب، كالمُخْرَنْمس، وَالسِّين أَعلَى.
والصَّلْخدُ، والصِّلخدُ، والصَّلْخدُّ، والصُّلاخِد، والصِّلْخاد، والصَّلْخْدَي، كُله: الجَمَلُ المُسِن الشَّديد الطَّوِيل.
(5/330)

وَقيل: هُوَ الْمَاضِي من الْإِبِل.
وَالْأُنْثَى: صَلَخْداة، وصَيْلَخود.
والمُصْلَخِدُّ: المُتتصبُ الْقَائِم.
والصَّيْخُود: الصُّلبة.
والصَّمَخْدَدُ: الْخَالِص من كل شَيْء، عَن السيرافي.
والتِّخريص، لُغَة فِي " الدِّخِّريص ".
والخُنْتُوص: مَا سَقط من القَرّاعة والمَرْوة من سَقط النَّار.
وَفِي كتاب سِيبَوَيْهٍ: الخِنْصِر، بِكَسْر الْخَاء وَالصَّاد، والخِنْصَر: الإصبع الصُّغرى.
وَقيل: الوُسطى.
أُنْثَى، وَالْجمع: خَناصر.
قَالَ سِيبَوَيْهٍ: وَلَا تجمع بِالْألف وَالتَّاء. اسْتغْنَاء بالتكسير، وَلها نَظَائِر، نَحْو: فِرْسِن وفَراسِن، وعَكْسها كثير.
وَحكى اللِّحياني إِنَّه لعَظيم الخَناصر، وَإِنَّهَا لعظيمة الخناصر، كَأَنَّهُ جعل كُل جُزْء مِنْهُ خِنْصَراً، ثمَّ جمع على هَذَا، وَأنْشد:
فشَلَّت يَميني يومَ أعْلوُ ابْنَ جَعْفرٍ وشَلَّ بناناها وشَلَّ الخَناصِرُ
والخَرْبَصِيصُ: القُرط.
وَمَا عَلَيْهَا خَرْبَصِيصةٌ: أَي: شَيْء من الحَلْي. وَمَا فِي السَّمَاء خَرْبَصِيصة، أَي: شَيْء من السَّحَاب.
وَمَا أعطَاهُ خَرْبَصِيصةً.
وكل ذَلِك لَا يُستعمل إِلَّا فِي النَّفْي.
والخَرْبَصِيصة: هَنَةٌ تَبِصٌّ فِي الرَّمل كَأَنَّهَا عينُ الجرادة.
وَقيل: هِيَ نَبْتٌ لَهُ حَبٌّ يُتَّخذ مِنْهُ طَعامٌ فيُؤْكل.
وَجمعه: خَرْبَصِيص.
والخَلْبَصة: الفِرارُ.
وَقد خَلْبَص.
(5/331)

وبَخْصَل، وبَلْخَص: غليظٌ كثيرُ اللَّحْم.
وَقد تَبخصَل، وتَبخلْص.
وبعير صَلْخَمٌ، مثل " سَلْهب "، أَو صِلَّخم، مثل " صِلَّخد "، ومُصْلَخِمٌّ، كل ذَلِك: جسيمٌ شَدِيد ماضٍ.
وجَبَلٌ صِلَّخْمٌ، ومُصْلَخِمٌّ: صُلْبٌ مُمْتَنع، وَفِي الحَدِيث: " عُرضت الْأَمَانَة على الجِبال الصُّم الصلاخم "، قَالَ: وَرَأس عِزٍّ راسياً صِلَّخْماَ والمُصْلَخِم: الغَضبان.
والصِّملاَخ، والصُّمْلوخ: وَسخ صماخ الاذن، وَمَا يَخرج من قُشورها.
ولَبَنٌ صُمَالخ. وصُمَالخِيٌّ: خائِر مُتكبِّد.
والصُّمْلُوخ: أمصوخ النَّصي، وَهُوَ مَا ينتزع مِنْهُ مثل القَضيب، حَكَاهُ أَبُو حنيفَة.
والخَنْبصة: اختلاطُ الْأَمر.
وَقد تَخَنْبَص أمرُهم.

الْخَاء وَالسِّين
والدَّنْخَس: الجَسيمُ الشَّديد اللَّحْم.
والدَّخْنَس: الضخم، مثل بِهِ سِيبَوَيْهٍ، وفسّره السِّيرافي.
والدَّخْمَس: الخَبُّ الَّذِي لَا يبين لَك مَعنى مَا يُرِيد.
وَقد دَخْمس عَلَيْهِ.
وثناء مُدَخْمَسٌ، ودِخْماسٌ: لَيست لَهُ حَقِيقة.
وَقيل: هُوَ الَّذِي لَا يُبيَّن وَلَا يُجَدّ فِيهِ. انشد ابْن الْأَعرَابِي:
يَقْبَلون اليَسِيَر مِنْك ويُثنُو ن ثَنَاء مُدَخْمسا دِخْماساً
وَلم يُفسِّره ابنُ الْأَعرَابِي.
والدُّخامِسُ، من الشَّيْء: الرديءُ مِنْهُ، قَالَ حاتمٌ الطَّائِي:
(5/332)

شاميّةٌ لم تُتَّخذْ لِدُخامِسِ الطَّب يخ وَلَا ذَمِّ الخَلِيط المُجاوِرِ
والدُّخَامِس: الْأسود الضخم، كالدُّخامس، وَهِي قَليلَة.
وَقد تقدم فِي الْحَاء.
وسُبُّخْتُ: لقبُ أبي عُبيدة، أنْشد ثَعْلَب:
فخُذ من سَلْخ كَيْسانٍ وَمن أظفار سُبُّخْتِ
والخَنَاسيرُ: الهُلاّك.
والخناسِر النَّاس: صِغارُهم.
والخِنْسِر: اللَّئيم.
والخِنْسِرُ: الدَّاهية.
والفَرْسَخ: السُّكون، وَقَالُوا: إِذا مُطر النَّاس كَانَ للبرد بعد ذَلِك فَرْسَخٌ، أَي: سُكون.
والفَرْسخ: ثَلَاثَة أَمْيَال أَو سِتَّة، سمى بذلك لِأَن صَاحبه إِذا مَشى قَعدوا واستراح من ذَلِك كَأَنَّهُ سَكن.
وَفِي حَدِيث حُذيفة: مَا بَيْنكُم وَبَين أَن يُرْسَل الشَّر إِلَّا فراسخ، من ذَلِك، حَكَاهُ ابْن الْأَعرَابِي.
والفَرْسَخُ: الرَّاحَة والفُرْجة.
وَيُقَال للشَّيْء الَّذِي لَا فُرجة فِيهِ: فَرسخ، كَأَنَّهُ على السِّلب.
وانتظرتك فَرْسخاً من اللَّيْل، أَي: طَويلا.
وفرسخت عَنهُ الحُمَّى، وتَفَرْسخت، وأفْرَنْسخت: انْكَسَرت وبعدت، وَكَذَلِكَ غَيرهَا من الْأَمْرَاض.
والفَرسخ: الساعةُ من النَّهَار.
والخَرْبَسِيسُ: الشيءُ الْيَسِير، وَهُوَ فِي النَّفي بالصَّاد.
والسَّخْبَرُ: شجر إِذا طَال تدلت رُءوسه وانْحنت، واحدته: سَخْبَرَة.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: السَّخبر، يُشبه الثُّمام، وَله جُرثومة، وعيدانه كالكُرّاث فِي الكَثرة،
(5/333)

كأنّ ثَمَرَة مَكاسح الْقصب أَو ادق مِنْهَا، وَإِذا طَال تدلت رءوسه وانحنت، وَبَنُو جَعفر بن كلاب يُلقَّبون: فُروع السَّخْبر، قَالَ دُريدُ بن الصمَّة: مِمَّا تَجِيء بِهِ فَروعُ السَّخْبر قَالَ: وَأما قَول الشَّاعِر: والغَدْر يَنبْت فِي أصُول السَّخْبر إِنَّمَا أَرَادَ: قوما منازلُهم ومحالُّهم فِي مَنابت السَّخْبر.
قَالَ: وأظُنهم من هُذيل.
والسَّرْبَخ: الأرضُ الواسعة.
وَقيل: المَضلّة الَّتِي لَا يُهتدي فِيهَا بطرِيق.
والسَّرْبخة: الخِفَّة والنَّزَقُ.
ولَيْلٌ خِرْمِسٌ: مُظْلم.
واخْرَنْمَس الرجلُ: ذلَّ وخَضع، وَقيل: سكت.
وَقد تقدّمت بالصَّاد، عَن كرَاع، وثعلب.
وخَلْبَس قَلْبَه: فَتنه وذَهب بِهِ.
والخُلاَبِسُ: الحديثُ الرَّقِيق.
وَقيل: الكَذِبُ، قَالَ الكُمَيْتُ:
بِمَا قد رأى فِيهَا أوانسَ كالدُّمَى وأشهدُ منهنّ الحديثَ الخُلابِساَ
وأمْرٌ خُلابِسُ: على غير استقامة.
وَكَذَلِكَ خَلْقٌ خلابيس.
وَالْوَاحد: خِلْبيس، وخِلْباس، وَقيل: لَا واحدَ لَهُ.
(5/334)


والخَلابِيسُ: أَن تَرْوَى الإبلُ فتَذهب ذَهَابًا شَدِيدا فُتعَنِّى راعِيها.
والسَّمَالخَي، من الطَّعَام واللَّبَن: مَا لَا طَعْمَ لَهُ.
والسَّمالِخيّ: اللَّبَنُ يُتْرك فِي سِقاء فَيُحْقن، وطَعْمُه طَعْمُ مَخْضٍ.
وسُمْلُوخ النَّصِيّ: مَا تَنْتزعه من قُضْبانه الرَّخْصَة.
وخَنْفس عَن الْأَمر: عدل.
والخُنابِسُ: القديمُ الشَّديد، قَالَ القُطاميّ:
وَقَالُوا عَلَيْك ابْن الزَّبير فلُذْبه أبىَ الله أُخْزَى وعِزٌّ خُنابِسُ
وأسَدٌ خُنَابِس: شَدِيد.
والخُنابِسُ: الكَريه المَنْظر.
ولَيْلٌ خُنابس: شديدُ الظلمَة.
والخَنَّبُوس: الحَجُر القَدّاح.

الْخَاء وَالزَّاي
الخِزْباز: لغةْ فِي " الخازِباز "، قَالَ سِيبَوَيْهٍ، وَهُوَ بِمَنْزِلَة " سِربال "، وَقد تقدّم مَا فِيهِ من اللُّغات، قَالَ الشَّاعِر:
مِثل الكِلاب تَهِرّ حول دِرَابِها ورِمتْ لَهازمُها من الخِزْبازِ
والزُّخزُبُّ: القَوي الشَّديد.
وَقيل: هُوَ من أَوْلَاد الْإِبِل الَّذِي قد غَلظ جِسْمه وَاشْتَدَّ لَحْمه، وَفِي الحَدِيث: " وَلِأَن تَتركه حَتَّى يكون ابْن مَخَاض، أَو ابْن لَبُون زُخْزُباً ".
والرِّخْرِط: مُخاط الْإِبِل وَالشَّاة ولُعابهما.
وجمل زُخْروط: مُسنّ هرم.
والخَنْزَرةُ: الغِلَظُ.
والخَنْزَرةُ: الفَأسُ الغَليظة.
وخَنْزرةُ، والخَنْزَرُ: مَوضعان، انشد سِيبَوَيْهٍ:
(5/335)

أنعتُ عَيْراً من حَمِيرِ خَنْزَرهْ فِي كُلّ عَيْرٍ مِائَتَان كَمَرَهْ
وَأنْشد أَيْضا:
أنْعتُ أعياراً وعَيْنَ الخَنَزَرَا أنعتُهن آيُراً وكَمَرَا
ودارةُ خَنْزر: موضعٌ هُنَاكَ، عَن كُراع.
وخَنزرٌ: اسمُ رجل، وَهُوَ الحَلاَلُ، ابْن عَمّ الرَّاعِي، يتهاجيان.
وَزَعَمُوا أنَّ الرَّاعي هُوَ الَّذِي سمّاه " خَنْزَراً ".
والخِنزير، من الْوَحْش العادي، مَعْرُوف، من ذَلِك.
وَقَالَ كرَاع: هُوَ من الخَزَر فِي العَين، فَهُوَ على هَذَا ثلاثي، وَقد تقدم.
وخَنْزَرَ: فَعل فِعْل الخِنزير.
وخِنْزِرٌ: اسمُ مَوضع، قَالَ الْأَعْشَى يصف الْغَيْث:
فالسَّفْحُ يَجْرِي فخِنزيرٌ فبرقته حَتَّى تدافع مِنْهُ السهل والجبل
وخِنْزيرٌ: اسمُ ابْن أسْلم بن هُنَاءة الاسديّ، فِيمَا أرى.
والزَّرْنيخ: أعجميّ.
ورجُلٌ خِزْرَافةً: ضَعيفٌ خَوّارٌ خفيفٌ.
وَقيل: هُوَ الَّذِي يضطرب فِي جُلوسه، قَالَ امرؤُ القَيس:
ولستُ بخِزْرافة فِي القُعودِ ولستُ بطبَّاخة أخْدبَا
والزُّخْرُفُ: الذَّهب، هَذَا الأَصْل، ثمَّ سُمِّى كُلّ زِينَة: زُخْرُفاً.
(5/336)

زَخْرف الْبَيْت: زَيَّنه وأكمله، وكل مَا زُوق وزُيَّن، فقد زُخْرِف.
والتَّزَخْرفُ: التَّزَين.
والزَّخارف: مَا زُين من السُّفن.
والزُّخْرف: زِينَة النَّبَات، وَقَوله تَعَالَى: (حَتَّى إِذا أخذت الأرضُ زُخُرفها) ، قيل: زينتها بالنبات، وَقيل: تمامُها وكمالها.
وزخرف الكلامَ: نظَّمه.
والزَّخارف: ذُبابٌ صِغَارٌ ذواتُ قَوَائِم أَربع تطير على المَاء، قَالَ أوسُ بن حَجر:
تذكَّر عَيْناً من غُمَازَ وماؤها لَهُ حَدَبٌ تَسْتنُّ فِيهِ الزَّخارفُ
والزُّخْرُف: طائرٌ، وَبِه فَسَّر كُراع بَيت أوْس.
والخَزْرَبة: اختلالُ الْكَلَام وخَطَلُه.
والخِرْبِزُ: البِّطيخُ.
قَالَ أَبُو حنيفَة: هُوَ أول مَا يَخْرج قَعْسرٌ، ثمَّ خَضَف، ثمَّ قُحٌّ.
قَالَ: وأصْله فَارسي، وَقد جَرى فِي كَلَامهم.
ورَخْبِزٌ: اسْمٌ.
والبَرْزَخُ: مَا بَين كُلّ شَيئين.
والبَرْزَخ: مَا بَين الدُّنيا وَالْآخِرَة، قبل الحَشر.
وبرَازِخ الْأَيْمَان: مَا بَين الشَّك وَالْيَقِين.
وَقيل: هُوَ مَا بَين أول الْأَيْمَان وآخِره، وَأول الْأَيْمَان الْإِقْرَار بِاللَّه عز وَجل، وَآخره إمَاطَة الْأَذَى عَن الطَّرِيق.
وَقَوله تَعَالَى: (بَينهما برزخ لَا يَبغيان) يَعْنِي: حاجزا من قُدرة الله.
والزَّمْخَر: المِزْمار الكَبير الْأسود.
والزَّمْخرة: الزَّمّارة.
وزَمْخَر الصَّوْت، وازْمَخرَ: اشَتدّ.
وتَزَمْخر النَّمِر: غَضِب وَصَاح.
(5/337)

والزَمخَرة: كُل عَظْم أجْوف لَا مُخّ فِيهِ. وَكَذَلِكَ الزَّمخريّ، قَالَ الاعلم يَصف ظليما:
على حَتٍّ البُرَاية زَمْخريّ الس وَاعد ظَلَّ فِي شَرْىٍ طِوالِ
وَأَرَادَ بالسّواعد، هُنَا: مجاري المُخ فِي الْعِظَام. وَزَعَمُوا أنّ النَّعَام والكَرى لَا مُخّ لَهَا.
والزَّمْخَرُ: الشَّجر الْكثير المُلتفّ.
وزَمْخَرتُه: التفافُه وكثرتُه.
وزَمْخَرة الشَّبَاب: امتلاؤُه واكْتهاله.
والزِّمْخَر: السِّهام، قَالَ أَبُو الصَّلت الثَّقفيّ:
يَرْمُون عَن عَتَلٍ كَأَنَّهَا غُبُطٌ بزَمْخرٍ يُعجِلُ المَرْمِىَّ إعجالاَ
العَتل: القسيّ الفارسية، واحدته: عَتَلة. والغُبُط: جمع غَبيط.
والزَّمخري، النباتُ حِين يطُول، قَالَ:
فتَعالَى زَمْخريٌّ وارِمٌ مالتِ الأعراق مِنْهُ واكتَهل
الوارم: الغليظ المُنتفخ.
وعُود زَمْخريّ، وزُماخِرُ: أجوفُ.
وخَزْلب الحَبْل واللَّحم: قَطعه قَطْعاً سَرِيعا.
وَفُلَان مُزَخْلِبٌ: يَهزأ بِالنَّاسِ.
وبَزْمَخ: تكَبّر.

الْخَاء والطاء
النِّخرطُ: نَبْتٌ. قَالَ ابنُ دُرَيْد: وَلَيْسَ بثبت.
والخَنْطَةُ: مَشىٌ فِيهِ تَبختُر.
والخِنْطِير: العجَوز المُسترخية الجُفون وَلحم الْوَجْه.
(5/338)

والطَّرْخُون: بَقْلٌ طّيب، يُطْبخ بِاللَّحْمِ.
والخُطْرُوف: المُستدير.
وعَنَقٌ خِطْريفٌ: واسِعٌ.
وخَطْرَف فِي مَشيه، وتَخَطْرف: توسَّع.
وخَطْرَفه بالسَّيف: ضَربه.
والطِّرْخِفُ: مَا رَقَّ من الزُّبْد.
والخَطْرَبَة: الضِّيق فِي المَعاش.
وخُطْرُبٌ وخُطَاربٌ: المُتَقوِّل بِمَا لم يَكُن جَاءَ.
وَقد تَخَطْرَب.
وَجَاء وَمَا عَلَيْهِ طَخْربة: أَي: لَيْسَ عَلَيْهِ شَيْء، وَقد تقدم فِي " الْحَاء " غير الْمُعْجَمَة.
والخُرطوم: الْأنف.
وَقيل: مُقدَّم الْأنف.
وَقيل: هُوَ مَا ضَمَّ عَلَيْهِ الرَّجُلُ الحَنكين، وَقَوله تَعَالَى: (سَنسمه على الخُرطوم) ، فسّره ثَعْلَب، فَقَالَ: يَعني على الْوَجْه.
وَعِنْدِي أَنه الانف، واستعاره للْإنْسَان، لِأَن فِي الْمُمكن أَن يُقبِّحه يَوْم الْقِيَامَة فَيَجْعَلهُ كخرطوم السَّبع.
وَأما قَوْله، انشده ابْن الْأَعرَابِي:
أصبح فِيهِ شَبَهٌ من أُمّه من عِظَم الرَّأْس وَمن خُرْطُمِّه
فقد يكون " الخُرطُمُّ " لُغَة فِي الخُرطوم، وَقد يجوز أَن يكون أَرَادَ " الخُرْطُمَ " فشدّد للضَّرُورَة، وَحذف الْوَاو لذَلِك أَيْضا.
والخراطيم للسِّباع، بِمَنْزِلَة " المناقير " للطير.
وخَرْطَمه: ضَرب خُرطومه وخَرطمه: عَوَّج خُرطومه.
واخْرَنْطم الرجلُ: عَوَّج خُرطومه وَسكت على غَضب.
(5/339)

وَقيل: رَفع أَنفه واسْتكبر.
والمُخْرنطم: الغَضبان المُتكبِّر مَعَ رَفع رَأسه.
وَذُو الخرطُوم: سيف بِعَيْنِه، عَن أبي عليّ، وَأنْشد:
تظلُّ لذِي الخُرطوم فِيهِنَّ سَوْرةٌ إِذا لم يُدافع بعضَها الضيفُ عَن بَعضِ
والخرطوم: الْخمر السريعة الْإِسْكَار.
وَقيل: هُوَ أول مَا يجْرِي من العِنب قَبل أَن يُداس، انشد أَبُو حنيفَة:
وَكَأن ريقتها إِذا نبّهتها بعد الرُّقاد تُعلُّ بالخُرطومِ
وَقَالَ الرَّاعِي:
وفِتيةٍ غير أنذالٍ دَلفتُ لَهُم بِذِي رِقاعٍ من الخُرطوم نَشّاجِ
يَعْنِي " بِذِي الرِّقاع ": الزقّ.
وخراطيم الْقَوْم: ساداتهم ومُقدَّموهم فِي الْأُمُور.
والخُرَاطم، من النِّسَاء: الَّتِي دَخلت فِي السِّن.
وَمَاء خَمْطَرير، كخَمْجَرِير.
وَرجل طَمْخَرير: عظيمُ الْجوف، وَقد تقدم فِي " الْحَاء ".
والطٌّمَاخِر: البَعير.
والمُطْرَخم: المُضطجع.
وَقيل: الغَضبان، وَقيل المتكبر.
واطْرَخَمَّ اللَّيْل: اسودّ، كاطرهمّ، وَقد تقدم.
وشَرب حَتَّى اطْمَخرّ، أَي: امْتَلَأَ.
وَقيل: هُوَ أَن يمتليء من الشَّرَاب وَلَا يضرُّه، و" الْحَاء " لُغَة.
والحِنْطِلية: الْقطعَة من الْإِبِل وَالْبَقر والسحاب، قَالَ ذُو الرمة:
خَنَاطِيل يَسْتَقْرِين كُلّ قَرارَةٍ مَرَبٍّ نفت عَنْهَا الغُثاءَ الرَّوائسُ
(5/340)

الروائس: أعالي الْوَادي.
والخُنْطُولة: الطَّائِفَة من الدَّوَابّ وَالْإِبِل وَنَحْوهمَا.
وإبلٌ خَناطيلُ: مُتفرِّقة.
ولُعابٌ خَناطيلُ: مُتلزّج مُعترض، قَالَ ابنُ مقبل يصف بقرة وَحش:
كَاد اللُّعاعُ من الحَوْذان يَسْحَطها ورِجْرِجٌ بَين لَحْيَيْهَا خَناطيلُ
وَقَالَ يَعْقُوب: الخناطيل، هُنَا: القِطع المُتفرِّقة.
والطَّلْخَنة: التلطُّخ بِمَا يُكره، طَلخْنتُهُ، وطَلَحنته، وَقد تقدم فِي الْحَاء.
والطِّلَخْفُ: والطِّلَّخْف، والطَّلْخَفُ، والطِّلْخاف: الشَّديد من الضَّرْب والطعن.
وجوع طِلَخْفٌ: شَدِيد، وَقد تقدم فِي " الْحَاء ".
وَتركت الْقَوْم فِي خَطْلَبة، أَي: اخْتِلَاط.
والخَطْلبة: كَثْرَة الْكَلَام واختلاطه.
واطلخمّ الليلُ والسحابُ: أظلم وتراكم.
وأمُور مُطْلَخمّات: شِداد.
واطْلخمّ الرجلُ: تكبَّرَ.
والطُّلْخوم: الْعَظِيم الْخلق.
والطِّلخامُ: الفِيلُ الْأُنْثَى.
وطِلْخام: موضعٌ.
والخُنْطُبة: دُوَيبة، حَكَاهَا ابْن دُريد.

الْخَاء وَالدَّال
الدَّخْدار: ثوب أَبيض، وَهُوَ بِالْفَارِسِيَّةِ: تخت دَار، أَي: يمسِكهُ التخت، أَي: ذُو تَخت.
وَجَارِيَة دِخْدِبَةٌ: مكتنزة.
والخُرْدولة: العُضو الوافر من اللَّحْم.
(5/341)

وخَرْدل اللحمَ: قطع أعضاءه وافرة.
وَقيل خَردل اللحمَ: قطّعه وفرّقه، والذال فِيهِ لُغَة.
وَلحم خَراديل.
والمُخَرْدَلُ: المَصروع.
والخَرْدل: ضَرْبٌ من الحُرْف.
وخَرْدلت النّخلة، وَهِي مُخَردلة: كثر نَفَضُها وعَظُم مَا بَقِي من بُسْرها.
وخَردل الطعامَ: أكَل خِيَاره.
وخَرْدب: اسْم.
ودَرْبَخت الحمامةُ لذكرها: طاوعته للسِّفاد، قَالَ:
وَلَو نقُول دَربِخُوا لدَرْبَخُوا لفَحْلنا إِذْ سَرّه التنُّوخُ
والدَّرْبخة: الإصغاء إِلَى الشَّيْء والتذلّلُ، قَالَ ابْن دُرَيْد: احسبها سريانية.
ودَرْبخ: ذَلّ، عَن ابْن الأعرابيّ وَلم يعْتَذر مِنْهُ، وَكَذَلِكَ حَكَاهُ يَعْقُوب، والحاء لُغَة. وَقد تقدم.
ودَرْبَخَ الرجلُ: حَتىَ ظَهره، عَن اللحياني.
وَأرى اللحيان حكى: امْرَأَة بَرَخْداةٌ، فِي " بَخَنْداة ".
والمُخَرْمِدُ: الْمُقِيم فِي منزله، عَن كرَاع.
وأمرْخدَّ الشَّيْء: استرخى.
والخدلبة: مِشْيةٌ فِيهَا ضَعف.
وناقة خِدْلِبٌ: مُسنة مسترخية فِيهَا ضعف.
ونَوْمٌ دِلَّخْمٌ: خَفِيف.
وَقيل: طَوِيل.
والدِّلَّخْمُ: الدَّاء الشَّديد.
وكل ثَقيل: دِلَّخْمٌ.
(5/342)

وخَندف الرجلُ: أسْرع.
وَأما ابْن الْأَعرَابِي فَقَالَ: هُوَ مُشْتَقّ من " الخدف " وَهُوَ الاختلاس، فَإِن صَحَّ ذَلِك فالخَندفة ثلاثية، وَالْمَعْرُوف انه رباعي.
والخنْدفة: أَن يمشي مفاجاً ويَقْلب قَدَمَيْهِ كَأَنَّهُ يغْرف بهما، وَهُوَ من التَّبختر.
وَقد خَندف، وَخص بَعضهم بِهِ الْمَرْأَة.
وخِنْدف: اسْم امراة، مُشْتَقّ من ذَلِك، وَبِه سُميت القَبيلة.
وَرجل خندب: سيئ الْخلق.
وخُنْدبانٌ: كثير اللَّحْم.
وَامْرَأَة بَخْدنٌ: رَخْصةٌ ناعمة تارّة.
وبَخْدَنُ، وبِخْدِنُ. والبِخْدِنُ، كل ذَلِك: اسْم امْرَأَة، قَالَ: يَا دارَ عَفراءَ وَدَار البِخْدِنِ والخِنْدِمانُ: اسْمُ قَبيلَة.

الْخَاء وَالتَّاء
الْجُوع الخِنْتارُ: الشَّديد.
وخَتْرب الشيءَ: قطعه.
وختربه بِالسَّيْفِ: عضاه أَعْضَاء.
وخُتْربٌ: مَوضِع.
والبَخْترة، والتّبختُر: مِشيةٌ حَسَنَة، وَقد بَختر وتبختر.
وَرجل بِخْتِيرٌ، وبَخْتَرِيّ: حَسنُ الْمَشْي والجسم، وَالْأُنْثَى: بَخترِيّة.
والبَخْتري من الْإِبِل: الَّذِي يَتبختر، أَي يختال.
وبَخترِي: اسْم جلّ، وَأنْشد ابْن الْأَعرَابِي:
جَزى الله عَنَّا بَخْتَرياً ورَهْطَه بني عَبد عَمْرو مَا أعَفَّ وأمْجَداَ
هُمُ السَّمْنُ بالسَّنُّوتِ لَا ألْس فيهمُ وهم يمْنَعُونَ جارهمْ أَن يُقَرَّدَا
(5/343)

وَأَبُو البَختري، من كناهم، انشد ابْن الْأَعرَابِي:
إِذا كنَتَ تَطلُب شَأْو الملو ك فافْعَلْ فَعَال أبي البَخْترِي
تَتَبع إخوانَه فِي البِلا دِ فأغنى المُقِلَّ عَن المُكْثِر
وَأَرَادَ " البَختريَّ "، فَحذف إِحْدَى ياءي النَّسب.
وخترم: صمت من عي أَو فزع.
وَرجل خُبْتُل: فِيهِ شِبه الهوج والبله والإقدام، على مَكْرُوه النَّاس.
وَهِي الخُبْتُلة.
والخُنْتَب: القَصِير من الرِّجَال.

الْخَاء والظاء
خَظْرف فِي مَشْيه: أسَرع.
وخَظْرف جلدُ الْعَجُوز: استرخى، وَحَكَاهُ بَعضهم بالصَّاد، وَقد تقدم.
وعجوز خَنْظَرِفٌ: مُسترخية اللَّحْم.
وجَمل خُظْرُوف: وَاسع الخطوة.
وَرجل متُخظرف: وَاسع الخَلْق رحب الذِّراع.

الْخَاء والذال
خَرْذَل اللَّحْم: قطّعه وفَرّقَه، وَقد تقدّم فِي الدَّال.
خَذْرف: زَجّ بقوائمه.
وَقيل: الخذرفة: استدارة القوائم.
والخُذروف: السَّرِيع الْمَشْي.
والخُذروف: عُوَيْدٌ مَشقوق فِي وَسطه، يُشد بخيط ويُمد فيُسمع لَهُ حنين، وَهُوَ الَّذِي يُسمى الخَرَّارة.
والخُذْروف: العُود الَّذِي يُوضَع فِي خَرْق الرَّحى العُليا.
وَقد خَذْرف الرَّحى.
والخُذروف: طِينٌ شَبيه بالسُّكَّر يلْعَب بِهِ.
(5/344)

والخِذْارف: ضَربٌ من الحمض.
وَقيل: هُوَ نبت رَبيعيّ إِذا احس الصَّيف يَبِس.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: الخِذْراف: من الحَمض، لَهُ وُرَيقة صَغِيرَة ترتّفع قدر الذِّرَاع، فَإِذا جَفّ شاكه الْبيَاض، قَالَ الشَّاعِر:
تَوِائمُ أشباهٌ بأرْضٍ مريضةٍ يَلُذْن بخِذْرافِ المِتَان وبالقَرْبِ
واحدته: خِذْرافة.
وَرجل مُتَخَذرف: طَيِّب الخُلُق.
وخَذْرف الإناءَ: ملأَهُ.
والخَذْفرة: الْقطعَة من الثَّوْب.
وتَخَذَفْر الثَّوْب: تخرق.
والخَذَنْفرةُ: الخَفخافة الصَّوْت، كَأَن صَوتهَا يخرج من مَنْخَريها.
والفَلْذخ: اللَّوْزينج.
وبَذْلخ الرجلُ: طَرْمذ.
وَرجل بِلاَخٌ.
وخذلمَ: أسْرع، والحاء الْمُهْملَة، لُغَة.

الْخَاء والثاء
الخَنْثَرُ، والخَنَثَرُ، الْأَخِيرَة عَن كُراع: الشَّيْء الخَسيس يَبقى من مَتَاع الْقَوْم فِي الدَّار إِذا تَحملوا.
والبَخْثَرة: الكُدرَة فِي المَاء أَو الثَّوْب.
والخُثَارمُ: الرجل المتطيِّر، قَالَ خُبيب ابْن عدي:
ولكنّه يَمضي على ذَاك مُقْدِماً إِذا صَدّ عَن تِلْكَ الهَناة الخُثارِمُ
والخُثارم: الغليظ الشَّفة.
وخَرْثَمة النَّعل، وخِرْثَمتها: رأسُها.
وَرجل خَنْثَلٌ: ضَعِيف، والحاء لُغَة فِيهِ، وَقد تقدم.
(5/345)

وامرأةٌ خَنْثل: ضخمة الْبَطن مُسترخية.
وخَنْثل: وادٍ، يُقَال إِنَّه فِي بِلَاد قريظ، من بني أبي بكر، سُمي بذلك لسعته.
وَرجل خَفْثَل، وخُفَاثلُ: ضَعيف الْعقل وَالْبدن.
وخثْلم الشيءَ: أَخذه فِي خُفية.
وخَثلم: اسْم.
والخَثْلَمة: الِاخْتِلَاط.
والخُنْفثَه: دُوَيْبَّة.
وَرجل خُنْبُث، وخُنابث: مَذموم.

الْخَاء وَالرَّاء
الفَرْفَخ: البَقلة الحَمقاء، وَلَا تنبتُ بنَجد، وتُسمّى الرِّجلة، قَالَ أَبُو حنيفَة: وَهِي فارسية عُربت، قَالَ العجاج: ودُسْتُهم كَمَا يُداسَ الفَرْفَخُ والبَرْبَخة: الإرْدَبَّة.
وبَرْبَخُ البوْلِ: مَجَراه.
والخِرمْل: الْمَرْأَة الرَّعناء.
وَقيل الْعَجُوز المتهدِّمة.
وناقة خِرْمل: مُسِنَّة.
وخِرْنِفٌ: غزيرة.
وخُنَافر: اسمُ رجل.
والنَّخاريب: خُرُوق كبيوت الزنابِير، وَاحِدهَا نُخروب.
والنَّخاريب أَيْضا: الثُّقَب المُهيأة من الشمع، وَهِي الَّتِي تمج النحلُ الْعَسَل فِيهَا.
ونَخرب القادحُ الشَّجَرَة: ثَقبها.
وَجعله ابْن جِنِّي ثلاثياً، من: الخرب، وَقد تقدم.

الْخَاء وَاللَّام
خَنْبَلٌ: اسْم.
(5/346)

بَاب الخماسي
الكُشْمَلَخُ. بصرية: المُلاّح، حَكَاهَا أَبُو حنيفَة، قَالَ: واحسبها نبطّية، قَالَ: واخبرني بعض البَصريين أَن " الكُشَمَلخ ": اليَنَمَة.
والخَزّرْنَق: ذكر العناكب.
والخُزْرَانِقُ: ضَرب من الثِّيَاب، فارِسِي.
والخَدَرْنَقُ، والخَذَنَّقُ: ذكر العناكب.
والخَبَرْنَج: الناعم البض، وَالْأُنْثَى بِالْهَاءِ.
وَقيل: الخبَرْنْجة من النِّسَاء: الْحَسَنَة الْخلق الضخمة الْقصب.
وَقيل: هِيَ اللَّحيمة الحادرة الْخلق فِي اسْتِوَاء.
وَقيل: هِيَ الْعَظِيمَة السَّاقَيْن.
وخَلْقٌ خَبْرَنْجٌ: تَامّ.
والخَنْشَفير: الداهية.
والشَّمَخْتَر: اللَّئِيم.
والصَّلَخْدمُ: الجَمل الْمَاضِي.
وتَمر خَنْدريس: قديم.
وَكَذَلِكَ حِنطة خَندريس.
والخَندريس: الْخمر الْقَدِيمَة.
قَالَ ابنُ دُريد: احسبهُ معّربا.
وناقة خَنْدَلِسٌ: كَثِيرَة اللّحم.
ودَخْتَنوُس: اسمُ امْرَأَة.
وَيُقَال: دَخْدَنوُس، وتختْنوس.
والدُّرَخْبيل: من أَسمَاء الداهية.
الدُّرَخْميل: الثقيل من الرِّجَال.
والدُّرَخْمين، من أَسمَاء الداهية، كالدُّرخْبِيل.
(5/347)

والدُّرَخْبِين: الضخم من الْإِبِل، عَن السِّيرافي.
والإرْدَخُل: التارٌّ السمين.
والخَشَسْبَرمُ: شَبيه بالمَرْد، وَهُوَ من رياحين البرّ، هَكَذَا حَكَاهُ أَبُو حنيفَة، بِسُكُون آخِره، وَعَزاهُ إِلَى الْأَعْرَاب، وَلَا ادري كَيفَ هَذَا؟ وَقَالَ أَبُو الْحسن: وَعِنْدِي انه غير عَرَبِيّ، وَلذَلِك اخّرتُه.
(5/348)

حرف الْغَيْن
بَاب الثنائي
الْغَيْن وَالْقَاف
غَقّ القارُ، وَمَا أشبههه، يَغِقٌ غَقًّا وغَقِيقا: إِلَى فَسمِعت صَوته.
وغَقّ بَطْنهُ يَغِقُّ غقًّا وغَقيقا، كَذَلِك، وَفِي الحَدِيث: " إِن الشَّمْس لتقُرب يَوْم الْقِيَامَة من النَّاس حَتَّى إِن بُطونهم تَغقُّ غقًّا ".
وغَقّ الطَّائِر يَغِقُّ غَقِيقا: صَوّت.
وغَقّ الصَّقْرُ فِي صَوته: رقَّقه، وَهُوَ ضَرْب مِنْهُ.
وغَقّ الغُداف، وَهُوَ حِكَايَة غِلَظ صَوته.
وغَقُّ المَاء وغقيقُه: صوتُه إِذا خرج من ضيق إِلَى سَعة، أَو من سَعة إِلَى ضيق.
وَامْرَأَة غَقَّايقة: يُسمع لحَيَائها صوتٌ عِنْد الْجِمَاع.

الْغَيْن والشين
غَشَّه يَغَشُّه غِشاًّ: لم يَمْحضه النَّصِيحَة.
وَرجل غُشٌّ: غاشٌّ.
وَالْجمع: غُشّون، قَالَ أوسُ بنُ حَجَر:
مُخَلَّفون ويَقْضى الناسُ أمرَهمُ غُشُّوا الْأَمَانَة صُنبور لصُنْبورِ
وَلَا اعرف لَهُ جمعا مُكسَّرا، وَالرِّوَايَة مَشْهُورَة: غُسوا الْأَمَانَة.
واسْتَغَشّه، واغْتَشه: ظَن بِهِ الغِشّ، قَالَ كُثيِّر عزَّة:
فقلتُ واسررت النَّدامة لَيتني وكنتُ امْرأ أغتشُّ كُلَّ عَذُولِ
سَلكتُ سبيلَ الرّائحات عَشِيةً مَخارمَ نِسْعٍ أَو سَلَكْن سَبيِلي
وغَشّ صَدرُه يَغِش غِشّا: غَلّ.
(5/349)

ورجلٌ غَشُّ: عظيمُ السُّرة، قَالَ: لَيْسَ بِغَش هَمُّه فِيمَا أكَلْ.
وَهُوَ يجوز أَن يكون " فَعْلاً "، وَأَن يكون كَمَا ذهب إِلَيْهِ سِيبَوَيْهٍ فِي: طَبٍّ، وبَرٍّ، من انهما " فَعِلٌ ".
والغِشَاشُ: أولُ الظُّلمة وَآخِرهَا.
ولقيه غِشَاشا وغَشَاشا، أَي: عِنْد الْغُرُوب.
والغِشَاشُ: العَجلة، يُقَال: لقِيه على غِشَاش، وغًَشَاش، حَكَاهَا قُطْرب، وَهِي كنانيّة.
وشُرْبٌ غِشَاش، ونَومٌ غِشَاشٌ، كِلَاهُمَا: قَلِيل.
والغَشَشُ: المَشْرب الكَدِرُ، عَن ابْن الانباري، إِمَّا أَن تكون من " الغِشاش "، الَّذِي هُوَ الْقَلِيل، لِأَن الشُّرب يقِلّ مِنْهُ لكَدره، وَإِمَّا أَن يكون من " الغِش "، الَّذِي هُوَ ضد النَّصِيحَة.

مقلوبه: (ش غ ش)
الشَّغْشغة: التَّصريدُ فِي الشُّرب.
وشغشغ الشيءَ: ادخله واخرجه.
والشَّغشغة: تحريكُ اللِّجام فِي الفمِ، قَالَ أَبُو كَبِير:
ذُو غَيِّثٍ بَسْرٌ يَبُذّ قَذَاَلَه إِذْ كَانَ شَغشغه سِوارُ المُلْحمِ
وشَغشغ السنانَ فِي الطّعنة: حَرّكه ليَتمكَّنَ.
والشَّغشغة: صَوت الطعْن، قَالَ عبد منَاف ابْن رِفيع الْهُذلِيّ:
الطَّعنُ شَغشغةٌ والضربُ هَيْقعةٌ ضَرْبَ المُعوِّل تَحت الدِّيمة العَضَدَا
وشَغشغ الإناءَ: صَبّ فِيهِ المَاء أَو غَيره ليملأه.
وشَغشغ البِئْرَ: كدَّرها.

ومِمَّا ضوعف من فائه ولامه
الشَّغُوش: رَدِيء الحِنطة، فَارسي مُعرَّب، قَالَ رُؤبة:
(5/350)

قد كَانَ يُغْنيهم عَن الشَّغوش والخَشْل من تَساقط العُروش
شَحْمٌ ونَحْضٌ لَيْسَ بالمَغْشوش

الْغَيْن وَالضَّاد
الغَضُّ، والغَضِيض: الطري.
وَالْأُنْثَى: غَضّة، وغَضِيضة.
وَقَالَ اللَّحياني: الغَضّة من النِّسَاء: الرقيقة الجِلد الظَّاهِرَة الدَّم.
وَقد غَضَّت تَغَضّ، وتَغِضُّ، غَضاضة، وغُضوضة.
ونَبْتٌ غَضُّ: ناعم.
وَقَوله: فصَبَّحَتْ والظِّلُّ غَضٌّ مَا زَحَلْ أَي: انه لم تُكدِّره الشَّمْس، فَهُوَ غَضُّ، كَمَا أَن النَّبت إِذا لم تُدركه الشَّمْس كَانَ كَذَلِك.
والغَض: الحِبْنُ من حِين يَعْقد إِلَى أَن يسود ويَبيض.
وَقيل: هُوَ بعد أَن يَحْدُر إِلَى أَن ينضج.
والغضيض: الطَّلْع حِين يَبْدُو.
والغَضُّ، من أَوْلَاد الْبَقر، الحديثُ النِّتَاج.
وَالْجمع: الغِضاض، قَالَ أَبُو حَيّة النُّميري:
حَبأ نَ بهَا الغُنَّ الغضَاض فأصبحتْ لهنّ مَراداً والسِّخالُ مَخابئا
وغض بصرَه، يغُضُّه غَضًّا، وغِضاضا، وغَضاضة، فَهُوَ مَغضوض وغَضيض: كَفَّه وكَسره وخَفضه.
وَقيل: هُوَ إِذا دانى بَين جُفونه ونَظر.
(5/351)

وَقيل: الغَضيض: الطَّرف المُسترخي الاجفان.
وغضَّه يّغُضه غضاًّ: نَقَصه.
وَلَا أغُضّك دِرْهماً، أَي: لَا أنْقُصك.
وَقَوله:
أيامَ أسحب لمِتَّى عَفَرَ المَلاَ وأغُضُّ كُلَّ مُرَجَّلِ رَيّان
قيل: يَعني بِهِ الشَّعَر، فالمُرجَّل على هَذَا، المَمْشوط. والرَّيّان: المُرْتوي بالدُّهن. وأغُضّ: اكُفّ مِنْهُ.
وَقيل: إِنَّمَا يَعْنِي بِهِ الزِّقَّ، فالمُرجل، على هَذَا، الَّذِي يُسلخ من رجل وَاحِدَة. والريان: الملآن.
وَمَا عَلَيْك بِهَذَا غَضَاضَة، أَي: نقص وَلَا انكسار.
والغَضغضة: النَّقص.
وغَضغض المَاء، فغَضَغض وتَغَضْغض: نَقَصه فنَقَص.
وبحر لَا يُغَضْغض وَلَا يُغَضْغِض، أَي: لَا يُنْزَح.
وَفِي الْخَبَر: إِن أحد الشُّعَرَاء، الَّذين استعانت بهم سَليط على جَرير لما سمع جَرِيرًا يُنشد: يَتْرك اصفان الخُصَى جَلاجلاَ قَالَ: علمت انه بَحر لَا يُغضغَض، أَو يُغَضْغض.
ومطر لَا يُغَضْغض، أَي: لَا يَنْقطع.
والغَضغَضة: أَن يتَكَلَّم الرجلُ فَلَا يُبين.
والغَضاض، والغُضاض، مَا بَين العِرنين وقُصاص الشّعْر.
وَقيل: مَا بَين اسفل رَوْثة الْأنف إِلَى اعلاها، وَقيل: هِيَ الرَّوْثة نَفسهَا، قَالَ: لما رَأَيْت العَبْد مُشْرَحِفّا للشًّرّ لَا يُعطي الرِّجال النِّصفا اعْدمتُه غضاضه والكَفّا
(5/352)

وَرَوَاهُ يَعْقُوب فِي " الْأَلْفَاظ ": غُضَاضة، وَقد تقدم.
وَقيل: هُوَ مقدم الرَّأْس وَمَا يَلِيهِ من الْوَجْه.

مقلوبه: (ض غ غ)
الضَّغيغة: الرَّوضة الناضرة المُتخلِّية.
قَالَ أَبُو حنيفَة: يُقَال هم فِي ضَغيغة من الضعاضع، إِذا كَانُوا فِي خِصْب وسَعة وكَلأ كثير.
وَقَالَ أَبُو عَمْرو: الضَّغيغة: الرَّوضة.
واقمت عِنْده فِي ضَغيغ دهره، أَي: قدر تمامة.
والضَّغْضغة: لَوْكُ الدّرداء.
وضغضغ اللَّحْم فِي فِيهِ: لم يُحكم مَضْغه.
وضغضغ الكلامَ: لم يُبَيِّنه.

الْغَيْن وَالصَّاد
غصصْت باللُّقمة وَالْمَاء.
وغَصَصْتُ أغَص وأغُصّ، غَصاًّ وغَصَصاً: شَجِيتُ.
وخَص بعضُهم بِهِ المَاء.
ورجلٌ غصَانُ: غاصُّ، قَالَ عَديّ بن زيد:
لَو بغَير المَاء حَلْقي شَرِقٌ كنتُ كالغَصّان بِالْمَاءِ اعْتصارِي
والغُصَّة: مَا غَصِصتَ بِهِ.
وغُصَصُ الْمَوْت، مِنْهُ.
وغَصَّ المكانُ بأَهْله: ضَاقَ.
وَذُو الغُصّة: لقب رجل من فُرسان الْعَرَب.
والغَصْغَصُ: ضَرب من النَّبَات.
(5/353)

مقلوبه: (ص غ ص غ)
صَغصِغ رَأسه بالدُّهن صَغصغة، وصَغْصاغا، لُغَة فِي " سَغْسغة "، حَكَاهَا قُطرب، وَهِي مُضارعةٌ.

الْغَيْن وَالسِّين
الغُسّ: الضَّعِيف اللَّئِيم.
وَالْجمع: أغساس، وغِساس، وغُسُّون، وَقد رُوى بَيت أوْس بن حجر: غُسُّو الْأَمَانَة صُنبور فصُنْبورُ والغَسيس، والمغَسْوس، كالغُسّ والغسيسة، والمُغَسَّسة، والمَغْسوسة: البُسرة الَّتِي تُرْطِب ثمَّ يتغيَّر طعمها.
وَقيل: هِيَ الَّتِي لَا حلاوة لَهَا، وَهُوَ اخبث البُسر.
وَقيل: الغسيسة، والمُغَسِّسَة، والمَغْسُوسة: البُسرة تُرْطِب من حَول تُفروقها.
ونخلة مَغْسوسة: تُرطب وَلَا حلاوة لَهَا.
والغُسُّ: زَجْر الهِرّ.
وَلست من غَسّانه: أَي: ضربه، عَن كرَاع.
وغَسّان: قَبيلَة.
وغسّان: ماءٌ، نسب إِلَيْهِ قوم، قَالَ حساَنُ: الأزْدُ نسبتنا وَالْمَاء غَسانُ

مقلوبه: (س غ س غ)
سَغْسَغ الدُّهن فِي رَأسه، سغسغةً، وسِغْسَاغًا: ادخله تَحت شَعره.
وسْغسغَ رأسَه بالدُّهن: رَوّاه.
وسغسغ: الطَّعَام: أوْسعه دَسما، وَقد حُكيت بالصَّاد.
وسَغْسغ الشيءَ فِي التُّرَاب: دحرجه ودسه فِيهِ.
(5/354)

وسَغْسغ الشيءَ: حركه من مَوْضِعه، مثل الوَتد وَمَا اشبهه.
وسَغْسَغت ثَنيَّته: تَحرّكت.
وتَسغسغ من الْأَمر: تَخلّص مِنْهُ، قَالَ رؤبة: إِن لم يَعُقني عائقُ التَّسّغْسُغ

الْغَيْن وَالزَّاي
أغزّت البَقرةُ، وَهِي مُغِزّ: عَسُر حُمْلُها.
وغَزّة: مَوضِع بِالشَّام.
وَجَاء فِي الشّعْر: غزّات، وغَزّاة، كأذرعات، واذرعاة، وعانات، وعاناة.
والغُزّ: جنس من التُّرك.
والغُزغُز: الشِّدْق، فِي بعض اللُّغَات، وَالرَّاء لُغَة.

مقلوبه: (ز غ ز غ)
زغزغ بِهِ: سَخر مِنْهُ.
والزَّغزغة: الخِفّة والنّزق.
ورجلٌ زَغْزغٌ، مِنْهُ.
والزُّغْزُغ: ضَرب من الطير.
وزَغْزغ: موضعٌ بِالشَّام.

الْغَيْن والطاء
غَطّه فِي المَاء يَغُطّه، ويَغِطُّه، غَطًّا: غَطَّسه.
وغَطّ فِي نَومه يَغِطّ غطيطا: نخر، وَكَذَلِكَ المخنوق والمذبوح.
وغَطّ البعيرُ يَغِطّ غطيطا: هّدر فِي الشِّقشقه.
وَقيل: هَدر فِي غير الشِّقشقة.
وغَطّ الفهد، والنَّمِر، والحُباري: صَوّت.
والغَطاط: القَطا، واحدته: غَطاطة.
(5/355)

وَقيل: القطا ضَربان، فالقِصار الأرجل الصُّفر الاعناق السُّود القوادم الصٌّهب الخوافي، وَهِي الكُدرّية والجُونية، والطِّوَال الأرجُل الْبيض البُطون الغُبر الظُّهُور الواسعة العيُون، هِيَ الغَطاط.
وَقيل: الغَطاط: ضرب من الطّير لَيْسَ من القطا، هنّ غبُر البُطون والظُّهور والأبدان سود الأجنحة طِوال الأرجل والأعناق لطافٌ، وبأخْدَعَي الغطاطة مِثلُ الرَّقمتين خَطّان ابيض واسْود، وَهِي لَطِيفَة فَوق المُكّاء، وَإِنَّمَا تُصَاد بالفخ، لَيْسَ تكون اسرابا، اكثر مَا تكون ثَلَاثًا أَو اثْنَتَيْنِ، ولهن اصواتٌ، وَهن غُتْم.
والغُطَاطُ: الصُّبح.
وَقيل: اخْتِلَاط ظلام آخر اللَّيْل بضياء أول النَّهَار.
وَقيل: بَقِيَّة من سَواد اللَّيْل.
وَقَول الهذليّ:
يتعطَّفون على المُضاف وَلَو رأوْا أولىَ الرَعاوِع كالغُطاط المُقْبل
يُروى بِالْفَتْح وَالضَّم، فمَن روى بِالْفَتْح أَرَادَ أَن عَدِىّ الْقَوْم يَهْوُون إِلَى الْحَرْب هُوِىّ الغَطاط، وَمن رَوَاهُ بِالضَّمِّ أَرَادَ انهم كسواد السَّدَف.
وَقَالَ ثَعْلَب: الغُطاط، والغَطاط: السَّحر.
والغطْغَطة: حِكَايَة صُوت القِدُر، وَمَا اشبهها.
وَقيل: هُوَ اشتداد غَلَيانها.
وَقد غطْغطت.
وغطغط البحرُ: غَلت أمواجه.
وغَطغط عَلَيْهِ النومٌ: غَلب.

الْغَيْن وَالدَّال
الغُدّة، والغُدَدَة: كُل عُقدة فِي جَسد الْإِنْسَان اطاف بهَا شَحم.
(5/356)

والغُدّة، والغُدَدَة: كُل قِطْعَة صُلبة بَين العَصب.
والغُدّة: السّلْعَة يركبهَا الشَّحْم.
والغُدّة: مَا بَين الشَّحْم والسَّنام.
والغُدّة، والغُدَدُ: طاعون الْإِبِل.
وغُدَّ البعيرُ، واغَدّ، فَهُوَ مُغِدّ، وَالْأُنْثَى: مُغَدٌّ، بِغَيْر هَاء.
وَلما مَثل سِيبَوَيْهٍ قَوْلهم: أغُدّةً كغُدة الْبَعِير، قَالَ: أغَدُّ غُدّةً، فجَاء بِهِ على صِيغة فعل الْمَفْعُول.
واغَدّ القومُ: أَصَابَت إبلهم الغُدّة.
واغدّت الإبلُ: صَارَت لَهَا غُددٌ بَين اللَّحْم وَالْجَلد.
واغد عَلَيْهِ: انتفخ وَغَضب، واصله من ذَلِك.
وَعَلِيهِ غُدّة من مَال، أَي: قِطعة.
وَالْجمع: غدائد، كحرة، وحرائر، ويروى بيتُ لبيد:
تَطِير غَدائدُ الأشراك شَفعاً ووِتْراً والزَّعَامةُ للغُلامِ
والاعرف: عدائد.

مقلوبه: (د غ د غ)
الدَّغدغة فِي البُضْع وَغَيره: التحريكُ.

الْغَيْن وَالتَّاء
غَتّ الضَّحك، يَغْتّه غَتاًّ: وضع يَده أَو ثَوْبه على فِيهِ ليُخْفيه.
وغَتّ فِي المَاء يَغُت غَتاًّ، وَهُوَ مَا بَين النَّفَسين من الشُّرب، والإناء على فِيهِ.
وغَتّه خَنِقاً، يُغتّه غَتاًّ: عَصر حَلْقه نَفَساً أَو اكثر من ذَلِك.
وغتّه فِي المَاء يغُتّه غَتاً: غَطَّه.
وَكَذَلِكَ إِذا اكرهه على الشَّيْء حَتَّى يَكْربه.
وغَتّ الدابّةَ طَلَقاً أَو طَلَقين، يغُتّها: جَهَدها واتعبها.
(5/357)

وغَتّهم الله بِالْعَذَابِ غتاًّ، كَذَلِك.
وغَتّ القَولَ بالقَول، والشُّرب بالشُّرب، يُغته غَتاًّ: أتْبع بعضَه بَعْضًا.

مقلوبه: (ت غ ت غ)
التَّغْتَغة: حِكَايَة صَوْت الْحلِيّ، وَتَكون حِكَايَة بعض الصَّوت.
والتَّغتَغة: ثِقَلٌ فِي اللِّسَان.
وَقد تَغْتَغ.
والتَّغْتغة: إخفاء الضحك.
وتَغْتغ الشَّيْخ: سَقطت أسنانُه فَلم يُفهم كلامُه.

ومن خفيفه
تَغِ تَغِ: حِكَايَة صَوت الضَّحك.

الْغَيْن والذال
غَذً العِرْقُ يَغُذّ غَذًّا، وأغذً: سَالَ.
وغَذ الجُرحُ يَغُذ ويَغِذ: إِذا: سَالَ بِمَا فِيهِ.
وَقيل: ورِم.
والغاذّ: الغَرَبُ حَيْثُ كَانَ من الْجَسَد.
والغاذّ، فِي الْعين: عرقٌ يَسْفى وَلَا يَنْقَطِع، وَكِلَاهُمَا: اسمُ، كالكاهل وَالْغَارِب.
وغَذِيذة الجُرح، كغَثيثته، وَهِي مِدّته. وزعمِ يَعْقُوب أَن ذالها بدل من ثاء: غثيثة ".
وأغَذَّ السيرَ، وأغذّ فِيهِ: أسْرع.
وَأما قَوْله:
وإنيّ وإيّاها لحَتْمٌ مبِيتُنا جَمِيعًا وسَيْرانا مُغِذٌ وَذُو فَتْرِ
فقد يكون على قَوْلهم: ليلٌ نَائِم.
(5/358)

وَقَالَ أَبُو الْحسن بن كَيسان: احسب انه يُقَال: أغذّ السيرُ نَفْسُه.

الْغَيْن والثاء
الغَثّ: الرَّدِيء من كل شَيْء.
وَلحم غثُّ، وغَثيث: مَهزول.
وغَثّ يَغِثّ، ويَغَث، غَثاثة وغُثوثة.
واغَثّ: اشْترى لَحْمًا غَثًّا.
ورجلُ غَثّ، وغُثّ: رَدِيء.
وَقد غَثثْتَ فِي خُلقك، غَثاثة وغُثوثة.
وَقوم غَثَثةٌ وغِثثَة.
وَكَلَام غَثُّ: لَا طَلاوة عَلَيْهِ، قَالَ ابْن الزُّبير للاعراب: وَالله إِن كلامكم لَغَثُّ، وَإِن سلاحكم لَرثُّ، وَإِنَّكُمْ لعيال فِي الجَدْب، أَعدَاء فِي الخِصْب.
واغث حديثُ الْقَوْم: فَسد.
وأغث فِي مَنْطِقه.
والغُثَّة: الشَّيْء الْيَسِير من المَرعى.
وَقيل: هِيَ البُلغة من الْعَيْش، كالغُفّة.
واغتثّت الخيلُ: أَصَابَت شَيْئا من الرّبيع، كاغتفّت.
وغَثِيثة الجُرح: مِدّته.
وَقد غَثّ، وأغَثّ.
وَمَا يَغِيثّ عَلَيْهَا أحدٌ غَثاثَته، أَي: مَا يُفسد.
وَمَا يَغثّ عَلَيْهَا أحدٌ إِلَّا سَأَلَهُ، أَي: مَا يدع.

مقلوبه: (ث غ ث غ)
الثَّغثغة: عَضّ الصّبي قبل أَن يَتَّغرِ.
والمُثَغِثغ: للَّذي يَبُلّ بريقه وَلَا يُؤثِّر.
والثَّغثغة: الْكَلَام الَّذِي لَا نِظام لَهُ.
(5/359)

الْغَيْن وَالرَّاء
غَرّه يغُرّه غَرّاً وغُرُورا وغِرّة، الْأَخِيرَة عَن اللِّحياني، فَهُوَ مَغرور، وغَرير: خَدعه وأطعمه بِالْبَاطِلِ، قَالَ:
إِن امْرأ غره مِنْكُن وَاحِدَة بعدِي وبعدَكِ فِي الدُّنْيَا لمَغرورُ
أَرَادَ لمغرورٌ جدا، أَو: لمغرور جدّ مغرور، وحَقَّ مغرور، وَلَوْلَا ذَلِك لم يكن فِي الْكَلَام فَائِدَة، لِأَنَّهُ قد علم أَن كُل من غُرّ فَهُوَ مَغرور، فاي فَائِدَة فِي قَوْله " لمغرور "؟ إِنَّمَا هُوَ على مَا ذكرنَا وفسرنا.
واغْترّ هُوَ: قَبِل الغُرورُ.
وَأَنا غَرَرٌ مِنْك، أَي: مَغْرور.
وَأَنا غريرك من هَذَا، أَي: أَنا الَّذِي غَرّك مِنْهُ، أَي: لم يكن الْأَمر على مَا تُحب.
وَقَول طَرفة:
أَبَا مُنْذرٍ كَانَت غُروراً صَحيفتي وَلم أعطكم بالطَّوع مَالِي وَلَا عِرضْي
إِنَّمَا أَرَادَ: ذَات غرور، وَلَا يكون إِلَّا على ذَلِك، لِأَن الغُرور عَرَض، والصحيفة جَوْهَر، والجوهر لَا يكون عرضا.
والغَرُور: مَا غَرّك، من إِنْسَان أَو شيطانَ أَو غَيرهمَا، وَخص يَعْقُوب بِهِ الشَّيْطَان.
وَقَوله تَعَالَى: (ولَا يَغرنكم بِاللَّه الغَرور) ، قَالَ الزّجاج: وَيجوز " الغُرور " بِضَم الْغَيْن، وَقَالَ فِي تَفسيره: الغُرور: الأباطيل.
وَيجوز أَن يكون " الغُرور " جمع: غارّ، مثل: شَاهد وشهود، وقاعد وقعود.
والغَرُور: الدُّنيا، صفة غالبة.
والغَرير: الْكَفِيل.
وَأَنا غريرك مِنْهُ، أَي: أحذِّركه.
وغَرّر بِنَفسِهِ وَمَاله تغريرا وتَغِرّة: عَرَّضها للهلكة من غير أَن يُعرف.
وَالِاسْم: الغَرَر.
(5/360)

والغُرّة: بَيَاض فِي الْجَبْهَة.
فرسٌ أغرّ وغَرّاء.
وَقيل: الأغَرُّ من الْخَيل: الَّذِي غُرته اكبر من الدِّرْهَم، وَقد وَسَطت جَبْهته، وَلم تُصب وَاحِدَة من العَينين، وَلم تَمِل على وَاحِدَة من الخدّين، وَلم تَسِلْ سُفْلاً، وَهِي افشى من القُرحة.
وَقَالَ بَعضهم: بل يُقال للأغر: أغَرُّ اقرح، لِأَنَّك إِذا قلت: اغرُّ، فلابد من أَنَّك تصف الغُرّة بالطول والعَرض والصِّغر والعِظم والدِّقة، وكلهن غُرَرٌ، فالغُرّة جامعةٌ لَهُنَّ، لِأَنَّهُ يُقَال: اغرُّ اقرح، واغر مُشَمْرَخُ الغُرة، وأغرّ شادخُ الْغرَّة، والاغر لَيْسَ بضَرب وَاحِد، بل هُوَ جنس جَامع لأنواع من قٌرحة وشِمراخ وَنَحْوهمَا، وغُرة الْفرس: البياضُ يكون فِي وَجهه، فَإِن كَانَت مُدورة فَهِيَ وتيرة، وَإِن كَانَت طَوِيلَة فَهِيَ شادخة.
وَعِنْدِي أَن الغُرة نفس القَدرْ الَّذِي يَشغله الْبيَاض من الْوَجْه لَا أَنه الْبيَاض.
والأغرُّ: الْأَبْيَض من كل شَيْء.
وَقد غَرّ وجهُة يَغَرّ، بِالْفَتْح، غَرَراً وغُرّة وغَرارة: صَار ذَا غُرة، أَو ابيض، عَن ابْن الْأَعرَابِي.
وَفك مرّة الْإِدْغَام لُيرِى أَن " غَرّ " فَعِل، فَقَالَ: غَرِرْتَ غُرة، فَأَنت أغرّ.
وَعِنْدِي أَن " غُرة " لَيْسَ بمصدر، كَمَا ذهب إِلَيْهِ ابْن الْأَعرَابِي هَاهُنَا، إِنَّمَا هُوَ اسْم، وَإِنَّمَا كَانَ حُكمه أَن يَقُول: غَرِرْتَ غَرَراً، على أَنِّي لَا أشَاحُّ ابْن الأعرابيّ فِي مثل هَذَا.
ورجلٌ اغر: كريمُ الْأَفْعَال واضحها، وَهُوَ على الْمثل.
وَقَول أم خَالِد الخَثعميّة:
ليشربَ مِنْهُ جَحْوشُ ويَشيمُه بعَيْني قُطاميٍّ أغرَّ شَامي
يجوز أَن تَعْنِي قطامياً ابيض، وَإِن كَانَ القطاميّ قلّما يُوصف بالأغرّ، وَقد يجوز أَن تَعْنِي عُنُقه، فَيكون كالاغر من الرِّجَال.
والاغر من الرِّجَال: الَّذِي أخذت اللِّحْيَة جَمِيع وَجهه إِلَّا قَلِيلا، كَأَنَّهُ غرَّة، قَالَ عَبيد بُن الابرص:
وَلَقَد تُزان بك المّجا لسٌ لَا أغرَّ وَلَا عُلاكِزْ
(5/361)

وغُرة الشَّهر: ليلَة استهلال القَمر، لبياض أوّلها.
وَقيل: غُرة الْهلَال: طلعتُه.
وكل ذَلِك من الْبيَاض، يُقَال: كتبت غُرة شهر كَذَا، وَيُقَال: لثلاث لَيَال من الشَّهر الغرُرُ والغُرّ، وكل ذَلِك لبياضها وطلوع الْقَمَر اولها، وَقد يُقَال ذَلِك للايام.
وغُرة الْأَسْنَان: بياضُها.
وغَرَّر الغلامُ: طلع أول اسنانه، كَأَنَّهُ اظهر غرَّة اسنانه، أَي: بياضها.
وَقيل: هُوَ إِذا طلعت أول أَسْنَانه ورأيتَ غُرتها، وَهِي أول أَسْنَانه.
وغُرّة الْمَتَاع: خِيارُه وَرَأسه.
وَفُلَان غُرةٌ من غرر قومه، أَي: شرِيف من اشرافهم.
وَرجل اغر: شرِيف، وَالْجمع، غُرُّ وغُرّان، قَالَ امْرُؤ الْقَيْس:
ثيابُ بني عَوْف طهارَي نقِيةٌ واوجههم عِنْد المَشاهد غُرّان
وغُرة الكَرم: سرعَة بُسُوقه.
وغُرة الرَّجل: وَجهه.
وَقيل: طلعته وَوَجهه.
وكل شَيْء بدا لَك من ضَوء أَو صبح فقد بَدَت لَك غُرته.
ووجهٌ غرير: حَسن، وَجمعه، غُرّان.
والغِرّ، والغَرير: الشَّاب الَّذِي لَا تجربة لَهُ.
وَالْجمع: أغرّاء، وأغِرّة.
وَالْأُنْثَى غِرُّ، وغِرّة، وغَريرة.
وَقد غَرِرْتَ غرارةً.
والغار الغافل.
وَقد اغْترَّ.
وَالِاسْم مِنْهُمَا: الْغرَّة، وَفِي الْمثل: الغِرة تَجلب الدِّرة، أَي: الْغَفْلَة تجلب الرزق،
(5/362)

حَكَاهُ ابْن الْأَعرَابِي.
وعيش غرير: ابلد لَا يُفزع أَهله.
والغِرار: حدُّ الرُّمح وَالسيف والسهم.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: الغراران: ناحيتا المِعْبلة خاصّة.
والغِرارُ: النومُ الْقَلِيل.
وَقيل: هُوَ الْقَلِيل من النّوم وَغَيره.
وَفِي حَدِيثه صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " لَا غرار فِي صَلَاة وَلَا تَسْلِيم "، أَي: لَا نُقْصَان.
قَالَ أَبُو عبيد: الغرار فِي الصَّلَاة: النُّقْصَان فِي ركوعها وسجودها وطهورها، وَأما الغرار فِي التَّسْلِيم فنراه أَن يَقُول لَهُ: سَلام عَلَيْك، أَو يرد فَيَقُول: وَعَلَيْك، وَلَا يَقُول: وَعَلَيْكُم.
وَقيل: لَا غِرار فِي الصَّلَاة وَلَا تَسْلِيم فِيهَا، أَي: لَا قَلِيل من النّوم فِي الصَّلَاة، وَلَا تَسْلِيم، أَي: لَا يسلمِّ المُصلِّي وَلَا يُسلَّم عَلَيْهِ.
وغارَّت النُاقة بلبنها تغارُّ غِرارا، وَهِي مُغارُّ: قل لَبنهَا، وَذَلِكَ عِنْد كراهيتها للْوَلَد وإنكارها الحالب.
وَيُقَال فِي التَّحِيَّة: تغارّ، أَي لَا تنقص، وَلَكِن قل كَمَا يُقَال لَك اورد، وَهُوَ أَن تمُر بِجَمَاعَة فتخص وَاحِدًا.
ولسُوقنا غِرارٌ، إِذا لم كن لمتاعها نَفاقٌ، كُله على الْمثل.
وَقَول أبي خرَاش:
فغارَرْنَ شَيْئا والدَّريسُ كَأَنَّمَا يُزَعزعه وَعْكٌ من المُوم مُرْدِمُ
قيل: معنى " غارَرْت ": تلبثْت.
وَقيل: تنّبهت.
وَولدت ثَلَاثَة على غِرار وَاحِد، أَي بَعضهم فِي إِثْر بعض، لَيْسَ بَينهم جَارِيَة.
والغِرار: المِثال الَّذِي تُضرب عَلَيْهِ النِّصال لتصلح.
والغِرارة: الجُوالق.
(5/363)

وغَرّ الطَّائِر فرخه يَغْره غَراًّ: زقه.
والغَرُّ: اسْم مَا زَقّه بِهِ، وَجمعه: غُرورٌ.
وَقَالَ عَوْف بن ذوة، فاستْعمله فِي سير الْإِبِل:
إِذا احتسى يومَ هَجِير هَاتِف غرور عيديَاتهَا الخَوائِف
يَعْنِي أَنه أجهدها، فَكَأَنَّهُ احْتَسى تِلْكَ الغُرورَ.
والغُرّ: ضَرب من طَير المَاء اسود.
الْوَاحِدَة: غَراء، الذّكر وَالْأُنْثَى فِي ذَلِك سَوَاء.
والغُرّة: العَبْد أَو الامة، قَالَ الراجز:
كُلُّ قَتيل فِي كُلَيب غُرَّه حَتَّى ينَال القتلَ آل مُرّه
يَقُول: كُلهم لَيْسُوا بكُفء لكُلَيب، إِنَّمَا هم بِمَنْزِلَة العَبيد وَالْإِمَاء.
وكل كَسر مُتَثَنٍّ فِي ثوب أَو جلد، غَرُّ، قَالَ:
قد رَجَعَ المُلْك لُمستقرّه ولان جِلْدُ الأَرْض بعد غّرِّه
وَجمعه: غُرور.
والغُرُور فِي الفَخذين، كالأخاديد بَين الخَصائل.
وغُرور الْقدَم: خُطوط مَا تثنّى مِنْهَا.
وغَرُّ الظّهْر: تَثِنىُّ المتَن، قَالَ:
كأنّ غَرّ مَتنه إِذْ تَجْنُبه سَيْرُ صَناعٍ فِي خَريزٍ تَكْلُبهْ
(5/364)

وغُرور الذراعين الاثناءُ الَّتِي بَين حِبالها.
والغَرّ: الشَّقّ فِي الأَرْض.
والغَرّ: نَهر دَقِيق فِي الأَرْض.
وَقَالَ ابْن الْأَعرَابِي: هُوَ النَّهر، وَلم يُعيّن الدَّقِيق وَلَا غَيره، وانشد: سَقِيّة غَرٍّ فِي الحِجال دُمُوج وَقَالَ أَبُو حنيفَة، الغَرّان: خَطَّان يكونَانِ فِي اصل العَيْر من جانِبَيه: قَالَ ابْن مقروم، وَذكر صائَداً:
فَأرْسل نافِذ الغَريَّن حَشْراً فَخَيّبه من الوَتر انقطاعُ
أَي: خيَبه انْقِطَاع من الْوتر.
والغرّاء: نَبت لاَ ينْبت إِلَّا فِي الأجارع وسُهولة الارض، وورقها تافه، وعُودها كَذَلِك يُشبه عود الْقصب إِلَّا انه اطيلس، وَهِي شَجَرَة صدق، وزهرتها شَدِيدَة الْبيَاض، طيبَة الرّيح.
قَالَ أَبُو حنيفَة: يُحبها المَال كُله، وتطيب عَلَيْهَا البانه.
قَالَ: الغُريراء، كالغَرّاء.
وَإِنَّمَا ذكرنَا " الغريراء " لِأَن الْعَرَب تستعمله مُصغَّرا كثيرا.
والغِرْغِرُ: من عشب الرّبيع، وَهُوَ مَحْمُود. وَلَا ينبتٌ إِلَّا فِي الْجَبَل، لَهُ ورق نَحْو ورق الخزامًي، وزهرته خضراء، قَالَ الرَّاعِي:
كَأَن القَتُود على قارحٍ اطاع الربيعَ لَهُ الغِرْغِرُ
أَرَادَ: اطاع زمن الرّبيع.
واحدته: غِرْغِرَة.
والغِرْغر: دَجَاج الحَبشة.
(5/365)

والغَرْغَرة، والتَّغَرْغرُ بِالْمَاءِ فِي الْحلق: أَن يَتردد فِيهِ وَلَا يُسيغه.
وتغرغرت عَيناهُ: تردد فيهمَا الدمع.
وغَرّ وغَرْغَر: جاد بَنفسه عِنْد الْمَوْت.
والغَرَغرُة: صَوت مَعَه بَحَحٌ.
والغرغرة: صَوت الْقدر إِذا غَلت، وَقد غَرغرت، قَالَ عَنترة:
إِذْ لَا تزالُ لكُم مُغَرْغرة تَغْلي وأعْلى لَونها صَهْرُ
أَي: حارُّ، فَوضع المَصدر مَوضِع الِاسْم، وَكَأَنَّهُ قَالَ: أَعلَى لَوْنهَا لونُ صَهر.
والغَرغرة: كًسْرٌ قَصَبَة الانف، وكَسر رَأس القارورة.
والغُرْغُرة: الحوصلة، وحكاها كرَاع بالقتح.
وملأت غَرَاغِرَك، أَي: جوفك.
وغَرَغره بالسكين: ذَبحه.
وغَرغره بالسِّنان: طعنه فِي حلقه.
والغَرْغرة: حكايةُ صَوت الرَّاعِي.
وغَرُّ: مَوضِع، قَالَ هميان بن قُحَافَة:
اقبلتُ امشي وبغَرٍّ كُورِي وَكَانَ غَرُّ مَنْزلَ الغَرورِ
والغَرّاء: فرس طريف بن تَمِيم، صفة غالبة.
والاغرُّ، أَيْضا: فرس ضُبيعة بن الْحَارِث.
والغَرّاء: فرسٌ بِعَينهَا.
والغَرّاء: موضعٌ، قَالَ معنُ بن أَوْس:
سَرتْ من قُرَى الغَرّاء حَتَّى اهْتدت لنا ودُوني حزابي الطَّوىّ فيَثْقُبُ
والغَرّير: فحلٌ من الْإِبِل.
وَهُوَ ترخيم تَصْغِير " اغر "، كَقَوْلِك فِي " احْمَد ": حُميد.
(5/366)

وَالْإِبِل الغُرَيرية، منسوبة اليه، قَالَ ذُو الرمة:
حَراجيج ممّا ذَمَّرت فِي نتاجها بِنَاحِيَة الشَّحْر الغُرَير وشَدْقم
يَعْنِي أَنَّهَا من نتاج هذَيْن الفحلين، وَجعل " الغَرير " و" شدقما " اسْمَيْنِ للقبيلتين.

مقلوبه: (ر غ غ)
الرّغيغة: طَعَام مثل الحساء يُصنع بِالتَّمْرِ، قَالَ أوسُ بنُ حَجَر:
فَكيف وجدتُم وَقد ذُقتمُ رغيغَتكم بَين حُلْوٍ ومُر
والرغيغة: مَا علا الزُّبد، وَهُوَ مَا يُسلأ من اللَّبن، مثل الرَّغوة.
والرَّغْرغة: أَن تشرب الإبلُ المَاء كل يَوْم.
وَقيل: هِيَ أَن تَردّد على المَاء فِي الْيَوْم مرَارًا.
وَقيل: هُوَ أَن يسقيها يَوْمًا بِالْغَدَاةِ وَيَوْما بالْعَشي.
قَالَ ابْن الْأَعرَابِي: هُوَ أَن يسقيها سقيا لَيْسَ بتام وَلَا كَاف.
ورَغْرغ أمرا: أخفاه.

الْغَيْن وَاللَّام
الغُلّ، والغُلّة، والغَلَل، والغَليل، كُله: شدَّة العَطش وحرارة الْجوف.
وَقيل: هُوَ الْعَطش قَلَّ أَو كَثُر.
رجل مَغلول، وغليل، ومُغْتَلٌّ.
وبعير غالٌّ وغَلاّن: عطشان.
غَلّ يَغَلّ غُلّة، واغْتلّ.
وَرُبمَا سُمِّيت حرارة الحُب والحُزن: غَليلا.
وأغلّ إبِله: أَسَاءَ سَقيها فصدَرت وَلم تَرْوَ.
والغل: الغِش والعَداوة والحقد والحَسد. وَفِي التَّنْزِيل: (ونَزعنا مَا فِي صُدورهم من غِل) . قَالَ الزّجاج: حَقِيقَته، وَالله اعْلَم: انه لَا يَحسد بعض أهل الْجنَّة
(5/367)

بَعْضًا فِي عُلو الْمرتبَة، لِأَن الْحَسَد غِلّ، وَهُوَ أَيْضا كَدر، وَالْجنَّة مُبرَّأة من ذَلِك.
غَلّ صدرُه يَغلّ غلاًّ.
وَرجل مُغِلٌّ: مُضِبٌّ على حِقْد.
وغَلّ يَغُلٌّ غُلولا، وأغل ك خَان.
وَخص بَعضهم بِهِ الخون فِي الْفَيْء.
وأغلّه: خَوّنه، وَفِي التَّنْزِيل: (ومَا كَانَ لنَبِيّ أَن يَغلّ) .
وَالْإِغْلَال: السّرقَة، وَفِي الحَدِيث: " لَا إِغْلَال وَلَا إِسْلَال ".
وأغلّ فِي الْجلد: اخذ بعض اللَّحْم والشَّحم مَعَه فِي السَّلخ.
وَذهب السكين غَلَلاً: دخل بَين اللَّحْم والإهاب.
والغَلل: داءٌ فِي الإحليل، مثل الرَّفَق، وَذَلِكَ أَلا يَنْفُضَ الحالب الضَّرع فَيتْرك فِيهِ شَيْئا من اللَّبن فَيَعُود مَاء أَو خَرَطاً.
وغَلّ فِي الشَّيْء يغُلّ غُلولا، وانغلّ وتغلل، وتَغَلغل: دخل فِيهِ، يكون ذَلِك فِي الْجَوَاهِر والأعراض. قَالَ ذُو الرُّمة فِي الْجَوْهَر، يصف الثور والكناس:
مُحقِّرة عَن كل ساقٍ دَقيقةٍ وَعَن كُل عِرْقٍ فِي الثَّرى مُتغلغلِ
وَقَالَ عُبيد الله بن عبد الله بن عُتبة بن مَسْعُود فِي الْعرض، رَوَاهُ ثَعْلَب:
تَغلغل حُبّ عَثْمة فِي فُؤادي فبادية مَعَ الخافيِ يَسيرُ
وغَلّه يغُلّه غَلاً: أدخلهُ، قَالَ ذُو الرُّمة:
غَلَلْت المَهارَي بَينهَا كُلَّ لَيْلَة وَبَين الدُّجى حَتَّى أَرَاهَا تَمزّقُ
وغَلْغله، كَغلَّه.
والغُلّة: مَا تواريت فِيهِ، عَن ابْن الْأَعرَابِي.
والغَلَل: المَاء الَّذِي يَتَغلغل بَين الشَّجر.
وَقيل: هُوَ الظَّاهِر الْجَارِي.
(5/368)

وَقَالَ أَبُو حَنيفة: الغَلَل: السَّيل الضَّعِيف يسيل من بطن الْوَادي، أَو التلع فِي الشّجر، وَهُوَ فِي بطن الْوَادي.
وَقيل: أَن يَأْتِي الشجَر غَللٌ من قبل ضَعفه واتِّباعه كل مَا تواطأ من بطن الْوَادي فَلَا يكَاد يرى، وَلَا يتبع إِلَّا الوطاء.
والغِلاَلة: شعار يُلبس تَحت الثَّوْب، لِأَنَّهُ لَا يتغلّل فِيهَا، أَي: يُدخل.
وغَلَّل الغِلالة: لبسهَا تَحت ثِيَابه، هَذِه عَن ابْن الْأَعرَابِي.
والغُلّة: الغِلالة.
وَقيل: هِيَ كالغِلالة تُغَل تَحت الدِّرع، أَي: تُدخل.
والغَلائل: الدُّروع.
وَقيل: بطائن تلبس تَحت الدروع.
وَقيل هِيَ مَسامير الدُّروع الَّتِي تجمع بَين رُؤوس الحَلَق، لِأَنَّهَا تُغَل فِيهَا، أَي: تُدخل.
واحدته: غَليلة.
وَقَول النَّابِغَة:
عُلِين بِكدْيَوْنٍ وأبْطِنّ كُرَّةً فهن وضاء صافياتُ الغَلائل
خَصّ الغلائل بالصفاء لِأَنَّهَا آخر مَا يصدأ من الدروع، ومَن جعلهَا البطائن جعل الدُّروع نقّية لم يُصدئن الغلائل.
وغَلَّ الدُّهنَ فِي رَأسه: ادخله فِي أصُول الشّعْر.
وغَلَّ شعره بالطّيب: أدخلهُ فِيهِ.
وتغلَّل بالغالية، واغتل، وتَغَلغل: تغَّلف، قَالَ أَبُو صَخْر:
سراج الدُّجَى تغتلّ بالمسك طِفْلة فَلَا هِيَ مَتْفال وَلَا اللَّون أكْهب
وغلّله بهَا.
وَحكى اللِّحياني: تغَلَّى بالغالية.
(5/369)

فإمَّا أَن يكون من لفظ الغالية، وَإِمَّا أَن يكون أَرَادَ: " تغلّل "، فأبدل من اللَّام الْأَخِيرَة يَاء، كَمَا قَالُوا: تظنّيت، فِي " تظننت "، وَالْأولَى أَقيس.
وغل الْمَرْأَة: حشاها، وَلَا يكون إِلَّا من ضخم، حَكَاهُ ابْن الْأَعرَابِي.
والغُلاَّن: منابت الطّلح.
وَقيل: هِيَ أَوديَة غامضة فِي الأَرْض ذَات شجر، وَاحِدهَا: غالّ، وغَلِيل.
قَالَ أَبُو حنيفَة: هُوَ بطن غامض فِي الأَرْض.
وَقد انغل.
والغالّة: مَا يقطع من سَاحل الْبَحْر فيجتمع فِي مَوضِع.
والغل: جَامِعَة تُوضع فِي الْعُنُق أَو الْيَد.
وَالْجمع: أغْلال، لَا يكسَّرُ على غير ذَلِك.
وَقَول الله تَعَالَى: (والأغلالَ الَّتِي كَانَت عَلَيْهِم) ، قَالَ الزّجاج: كانَ عَلَيْهِم انه من قَتل قُتل، لَا يُقبل فِي ذَلِك دِيَة، وَكَانَ عَلَيْهِم إِذا أصَاب جُلودهم شَيْء من الْبَوْل يقرضوه، وَكَانَ عَلَيْهِم أَلا يَعملوا فِي السبت، وَهَذَا على المَثل، كَمَا تَقول: جعلت هَذَا طَوْقاً فِي عُنقك وَلَيْسَ هُنَالك طوق، وتأويله: ولَّيتك هَذَا وألزمتك الْقيام بِهِ، فَجعلت لُزُومه لَك كالطَّوق.
وَقَوله تَعَالَى: (إِذْ الأغلال فِي أَعْنَاقهم) ، أَرَادَ بالأغلال: الْأَعْمَال الَّتِي هِيَ الأغلال، وَهِي أَيْضا مؤدية إِلَى كَون الأغلال فِي أَعْنَاقهم يَوْم الْقِيَامَة، لِأَن قَوْلك للرجل: هَذَا غُلٌّ فِي عُنقك، للشَّيْء يُعْمِله، إِنَّمَا مَعْنَاهُ: أَنه لَازم لَك، وَأَنَّك مجازي عَلَيْهِ بِالْعَذَابِ.
وَقد غَلّه يَغُله.
وَقَوله تَعَالَى: (وقَالَت الْيَهُود يدُ الله مَغْلولة غُلت أَيْديهم) ، قيل: أَرَادَ: نعمتُه مَقبوضة عنَّا.
وَقيل: معناهُ: يدُه مغلولة عَن عذابنا.
وَقيل: يَد الله ممسكة عَن الاتساع علينا.
وَقَوله تَعَالَى: (ولَا تَجعل يدك مَغلولة إِلَى عُنقك) تَأْوِيله: لَا تُمسكها عَن الْإِنْفَاق.
وَقد غَلّه يُغله.
وَقَوْلهمْ فِي الْمَرْأَة السَّيئة الخُلق: غُلٌّ قَمِلٌ، أَصله: أَن الْعَرَب كَانُوا إِذا اسروا أَسِير
(5/370)

اغلّوه بالقِدّ، فَرُبمَا قَمِل فِي عُنقه.
وَفِي الحَدِيث: " وَإِن من النِّساء غُلاًّ قَمِلا يَقذفه الله فِي عُنق من يَشَاء لَا يُخرجه إِلَّا هُوَ ".
وَقَوْلها: مالَه أُلَّ وغُلَّ. أُلَّ: دُفع فِي قَضَاء. وغُلّ: جُن فُوِضع فِي عُنقه الغُل.
والغَلَّة: الدَّخل، من كِرَاء دَار واجر غُلَام وَفَائِدَة أَرض.
وأغَلّت الضَّيعة: أَعْطَتْ الغَلّة.
وأغلّ الْقَوْم: من الغَلّة.
ونِعْم غَلُول الشَّيْخ هَذَا الطَّعَام، يَعْنِي: التَّغذية.
وغلّ بَصَره: حاد عَن الصَّوَاب.
والغُلّة: خِرْقةٌ تُشدّ على رَأس الإبِريق، عَن ابْن الْأَعرَابِي.
وَقَول لبيد:
لَهَا غَلَلٌ من رازقيٍّ وكُرْسُفٍ بأيمانِ عُجْمٍ يَنْصُفُون المقَاولا
يَعْنِي: الْفِدَام الَّذِي على رَأس الأباريق.
والغَليلُ: القَتُّ والنّوى والعجين، تُعلفه الدَّوَابّ.
والغَلغَلة: سُرعة السّير.
وَقد تغلغل.
ورسالة مُغَلْغَلة: مَحمولة من بلد إِلَى بلد.
وغَلْغَلة: مَوضِع، قَالَ:
هُنَالك لَا أخْشَى تنالُ مَقادتي إِذا حَلّ بَيْتِي بَين شُرطٍ وغَلْغَلَهْ

مقلوبه: (ل غ ل غ)
لَغلغ الطعامَ: ادمه بالسمن والوَدَك، عَن كرَاع.
واللّغلغ: طَائِر، زَعَمُوا.
(5/371)

قَالَ ابْن دُرَيْد: لَا أَحْسبهُ عَربيّاً.

الْغَيْن وَالنُّون
الغُنة: أَن يجْرِي الكلامُ فِي اللَّهاة، وَهِي أقل من الخُنّة.
غَنّ يَغَنّ، فَهُوَ أغنّ.
وَقيل: الأغنّ: الَّذِي يخرج كَلَامه من خياشيمه.
وظبَي أغنّ: يخرج صَوته من خَيشومه، قَالَ:
فقد أَرَنيِّ وَلَقَد أرَنيِّ غُرّاً كَآرم الصَّريم الغُن
وَمَا أَدْرِي مَا غَنَّنَه، أَي: جعله أغن.
وَقَوله: وجعلتْ لَخَّتها تُغنِّيه أَرَادَ: تُغننه، فحوَّل إِحْدَى النونين يَاء، كَمَا قَالُوا: تظنّيت، وَفِي " تظننت " وَقَالَ ابْن جني، وَذكر النُّون، فَقَالَ: إِنَّمَا زيدت النُّون هُنَا، وَإِن لم تكن حرف مدّ، من قبيل إِنَّهَا حرف اغن، وَإِنَّمَا عَنى بِهِ أَنه حرف تحدث عَنهُ الغُنة، فنسب ذَلِك إِلَى الْحَرْف.
وَاسْتعْمل يزِيد بن الاعور الثّنِّي: " الغُنّة " فِي تَصويت الْحِجَارَة، فَقَالَ:
إِذا عَلا صَوّانُهُ أرَنّا يَرْمَعها والجَنْدلَ الأغَنَّا
وأَغنت الأرضُ: اكتهل عُشبها.
وَقَوله:
فظَلْن يَخْبطن هَشِيمَ الثِّنِّ
(5/372)

بعد عَمِيم الرَّوضة المُغِنِّ
يجوز أَن يكون " المُغن " من نعت " العَميم "، وَيجوز أَن يكون من نعت " الرَّوْضَة "، كَمَا قَالُوا: امْرَأَة مُرضع، وَلَيْسَ هَذَا بِقَوي.
وأغن الذُّبَاب: صّوت.
وَالِاسْم الغُنان، قَالَ: حَتَّى إِذا الْوَادي أغنّ غُنانُه وروضة غنّاء: تمر الرّيح فِيهَا غير صَافِيَة الصَّوْت، من كَثَافَة عُشبها والتفافه.
وواد أغنّ، كَذَلِك.
وغنّ الْوَادي، وأغن: كَثر شَجَره.
وقرية غَنّاء: جمة الْأَهْل والبُنيان.
وكُله من " الغُنة " فِي الْأنف.
وغَنّ النخلُ، وأغن: أدْرك.

مقلوبه: (ن غ ن غ)
النُغْنُغ، والنُّغْنغُة: مَوضِع بَين اللَّهاة وشَوارب الحُنْجور.
ونُغْنِغ: عَرض فِيهِ داءٌ فِي النَّغانغ.
وكل وَرم فِيهِ استرخاء: نُغْنُغة.
والنّغنغة، بِالْفَتْح: غُدة تكون فِي الحَلق.
والنُّغْنُغة، والنَّغنغ: لحم مُتدلٍّ فِي بُطون الْأُذُنَيْنِ.

الْغَيْن وَالْفَاء
الغُفَّة: الْبلْغَة من العَيش.
والفأرة غُفَّة الهِرّ، أَي: قُوته.
وَقيل: الغُفة: الْفَأْرَة، فَلم يُسق، قَالَ:
(5/373)

يُدير النَّهَار بجَشْءٍ لَهُ كَمَا عالج الغُفّة الخَيْطَلُ
الخَيطل: السّنور، وَهَذَا بَيت يُعاب بِهِ، يصف صَبيا، يُرِيد نَهَارا، أَي: فَرْخ حُباري بجَشء فِي يَده، وَهُوَ سهم خَفِيف أَو عُصبة صَغِيرَة، ويروى: بحَشْرٍ لَهُ.
والغُفة: الشَّيْء الْقَلِيل من الرَّبيع.
واغتفت الْخَيل، وتَغفَّفت: نَالَتْ غُفة من الرّبيع وَلم تكْثر.
والاغتفافُ: تنَاول العَلف.
وَقيل الغُفّه: كلأ قديم بالٍ، وَهُوَ شَرّ الْكلأ، والفِعل كالفِعل.
وغُفة الْإِنَاء والضَّرع: بَقِيَّة مَا فِيهِ.
وتَغفَّفه: أَخذ غُفّته.

الْغَيْن وَالْبَاء
غِبُّ الْأَمر، ومَغبَّته: عاقبته وآخرُه.
وغَبُّ الأمرُ: صَار إِلَى آخِره.
وجئتهُ غِبَّ الامر، أَي: بعده.
والغِبُّ: وِرْدُ يَوْم وظِمْءُ آخر.
وَقيل: هُوَ ليَوْم وليلتين.
وَقيل: هُوَ أَن يرْعَى يَوْمًا وَترد من الْغَد.
وَمن كَلَامهم: لأضربنّك غِبّ الْحمار، وظاهرة الفَرس، فغِبّ الْحمار: أَن يرْعَى يَوْمًا وَيشْرب يَوْمًا. وظاهرة الْفرس: أَن تشرب كُل يَوْم نصف النَّهَار.
وغبّت الْمَاشِيَة تِغب غَبّاً وغُبوبا: شربت غِباً.
وأغبَّها صاحبُها.
والغِبُّ من الحُمى: أَن نَأْخُذ يَوْمًا وَتَدَع آخر، وَهُوَ مُشْتَقّ من: غِب الْورْد، لِأَنَّهَا تَأْخُذ يَوْمًا وتُرَفِّه يَوْمًا.
وَهِي حُمَّى غبٌّ، على الصّفة للحُمى.
(5/374)

وأغبّته الحٌمَّى، وأغبَّت عَلَيْهِ، وغَبَّت غِبّاً.
وَرجل مُغِبّ: أغبته الْحمى، كَذَلِك روى عَن أبي زيد، على لفظ الْفَاعِل.
وغَبَّ الطعامُ والتُمر، يَغِب غَبّاً، وغِبّاً، وغُبوبا، وغُبوبة: بَات لَيْلَة، فسد أَو لم يفْسد.
وَخص بَعضهم بِهِ اللَّحْم.
وَقيل: غَبّ الطعامُ: تغَيَّرت رَائِحَته.
وغبّ فلَان عندنَا غَبّاً، وأغبّ: بَات.
وَمَا يُغِبُّهم لُطفى، أَي: مَا يتاخر عَنْهُم يَوْمًا، قَالَ: على مُعْتفيه مَا تُغِبّ فواضلُه والغِبُّ: الإتيانُ فِي الْيَوْمَيْنِ، وَيكون أَكثر.
وأغب القومَ، وأغبّ عَنْهُم، وغَبّ عَنْهُم: جَاءَ يَوْمًا وَترك يَوْمًا.
وَقَالَ ثَعْلَب: غَبّ الشَّيْء فِي نَفسه، يَغِبّ غَبّاً، وأغبَّني: وَقع بِي.
وغَبَّب عَن الْقَوْم: دَفَعَ عَنْهُم.
والغَبِيبة، من البان الْغنم، مثلُ المُروَّب.
وَقيل: هُوَ صَبوح الْغنم غُدوة، وَيتْرك حَتَّى يَحْلُبوا عَلَيْهِ من اللَّيْل، ثمَّ يَمْخضوه من الْغَد.
والغَبيب: المَسيلُ الصَّغِير الضِّيق من مَتْن الْجَبَل وَمتْن الأَرْض.
وَقيل: فِي مُستواها.
والغُب: الغامض من الأَرْض، قَالَ:
كَأَنَّهَا فِي الغُبّ ذِي الغِيطان ذِئابُ دَجْنٍ دَائِم التَّهْتانِ
وَالْجمع: أغبابٌ، وغُبوب، وغُبَّان.
وَمن كَلَامهم: أَصَابَنَا مطرٌ سَالَ مِنْهُ الهُجّان والغُبّان، وَقد تقدم ذكر " الهُجّان ".
والغُبّ: الضاربُ من الْبَحْر حَتَّى يُمعن فِي الْبر.
وغَبَّب فِي الْحَاجة: لم يُبَالغ فِيهَا.
وغَبَّب الذئبُ على الْغنم، إِذا شدّ عَلَيْهَا ففَرَس.
(5/375)

وغَبّب الفرسُ: دق العُنُقَ.
والتَّغبيب: أَن يَدعها وَبهَا شَيْء من حَيَاة.
والغُبة: البُلغة من الْعَيْش، كالغُفّة.
والغَبَب، والغَبْغَب: مَا تغضَّن من جلد منَبت العُثْنون الاسفل، وخَصّ بعضُهم بِهِ الدِّيكة والشاءَ والبَقر.
واستعاره العجّاج فِي الفَحْل، فَقَالَ: بذاتِ أثْنَاء تَمسُّ الغَبْغَباَ يَعْنِي: شِقشقة الْبَعِير.
واستعاره آخر للحرباء، فَقَالَ:
إِذا جعل الحِرَباءُ يَبْيضُّ رَأسه وتخصَرُّ من شَمس النَّهَار غَباغبُه
والغَبغب: نُصُبٌ كَانَ يُذبح عَلَيْهِ فِي الْجَاهِلِيَّة.
وَقيل: كُل مَذْبح بمنَى: غَبْغبٌ.

مقلوبه: (ب غ ب غ)
البَغْبغة، والبَغْباغ: حكايةُ بعض الهدير، قَالَ: برجْسِ بَغباغ الهدير البَهْبَه البُغَيْبغ، على لفظ التصغير: التّيس من الظباء، إِذا كَانَ سمينا.
ومشرب بُغَيْبِغ: كثيرُ المَاء.
وَمَاء بغيبغ: قريب الرٍّشاء، انشد ابْن الْأَعرَابِي: يَا رُبّ مَاء لَك بالأجبال أجبال سَلْمى الشُّمخ الطِّوال بُغَيبغ يٌنزَع بالعقال
(5/376)

يَعْنِي انه يُنزع بالعقال لقصر المَاء، لأنَ العقال قصير، وَقَالَ أَبُو مُحَمَّد الحْذْلميّ:
فصبَّحَتْ بُغَيْبغاً تعاديهْ ذَا عَرْمَض تَخْضَرّ كفُّ عافيةْ
عَافِيَة: واردُه.
والبُغَيْبغة: ضَيعة بِالْمَدِينَةِ لآل جَعْفَر.
والبَغْبَغة: شُرْب المَاء.

الْغَيْن وَالْمِيم
الغَمّ، والغُمّة: الكَرْب، الْأَخِيرَة عَن اللِّحياني.
والغَمَّاء، كالغَمّ.
وَقد غمّه الأمرُ يَغُمّه غَماًّ، فاغتمّ، وانغمّ، حَكَاهَا سِيبَوَيْهٍ بعد " اغتم ".
قَالَ: وَهِي غَرِيبَة.
وَيُقَال: مَا اغمك الي، وَمَا اغمك لي، وَمَا اغمك عَليّ.
وَإنَّهُ لفي غُمة من أمره، أَي: لَبْس.
وأمرهُ عَلَيْهِ غُمّة، أَي: لَبْسٌ، وَفِي التَّنْزِيل: (ثمَّ لَا يكن أَمركُم عَلَيْكُم غُمة) .
والغُمَّى: الشَّدِيدَة من شَدَائِد الدَّهْر.
وغُمّ الهلالُ غَماًّ: ستره الغيمُ فَلم يُرَ.
وليلةٌ غَماّء: آخر لَيْلَة من الشَّهْر، سُميت بذلك لِأَنَّهُ غُمِّي عَلَيْهِم امرها، أَي: ستر فَلم يُدْرَ أمِن المُقبل هِيَ أَو من الْمَاضِي، قَالَ:
ليلةُ غُمَّي طامسٌ هلالُها اوْغَلْتُها ومُكْرٌه إِيغالُها
(5/377)

وَهِي ليلةُ الغمَّى.
وصُمْنا للُغمَّى، وللغَمَّى، إِذا غُم عَلَيْهِم الْهلَال فِي اللَّيْلَة الَّتِي يرَوْنَ أَن فِيهَا استهلاله.
وغمّ القمرُ النُّجومَ: بَهرها وَكَاد يستُر ضَوءها.
وغمّ يَوْمنَا يَغُم غَماً وغُموما، من الغَمّ.
وَيَوْم غامُّ، وغَمُّ، ومِغَمُّ: ذُو غَمّ، قَالَ: اخريات الغَبَش المِغَمّ وَلَيْلَة غَمَّة.
والغِماَمة: خريطةُ يَجْعَل فِيهَا فَمُ الْبَعِير يُمنع بهَا الطَّعَام.
غَمهَ يَغُمّه غَماًّ.
والغِمامة: مَا تُشد بِهِ عَينا النَّاقة أَو خَطْمها، قَالَ القُطاميّ:
إِذا رَأسٌ رأيتُ بِهِ طِمَاحاً شَددتُ لَهُ الغَمِائمَ والصِّقاعا
والغِمامة: القُلفة.
وَأرَاهُ على التَّشْبِيه.
ورٌطَبٌ مَغموم: جُعل فِي الجَرْة وسُتر ثمَّ غُطِّي حَتَّى ارطب.
وغَمَّم الشيءَ يَغْمُّه: علاهُ، عَن ابْن الْأَعرَابِي، قَالَ النّمرُ بن تَولب: انُفٌ يَغُمّ الضالَ نبْتُ بِحارها وبَحر مُغَمَّمُ: كثير المَاء، وَكَذَلِكَ الركيّة.
قَالَ ابْن الْأَعرَابِي: هِيَ الَّتِي تملأ كُل شَيْء وتُغرقِّه، وانشد: قَرِيحةُ حِسىٍ من شُرَيح مُغمِّم
(5/378)

وغَيم مُغمِّم: كثير المَاء.
والغَمامة: السحابة.
وَالْجمع: غَمام، وغَمائم.
والغَمَمُ: أَن يسيل الشّعْر حَتَّى يَضيق الْوَجْه والقفا.
ورجلٌ أغمّ، قَالَ هُدبة بن الخشرم:
فَلَا تَنِكحي إنْ فَرقّ الدهرٌ بَيْننَا أغمَّ القَفا والوَجه لَيْسَ بأنْزعاَ
والغَمّاء، من النَّواصي، كالفاشغة.
والغَميم: النَّبَات الْأَخْضَر تَحت الْيَابِس.
والغُمام: الزُّكام.
ورجلٌ مَغْموم: مَزْكوم.
والغَميِمُ: اللبنُ يسخن حَتَّى يغلظ.
والغَميم: موضعٌ بالحجاز، وَمِنْه كُراع الغميم، قَالَ:
حوَّزها من بُرَق الغميم أهدأ يمشي مِشْيةَ الظَّليم
والغَمغمة، والتَّغمغُم: الْكَلَام الَّذِي لَا يُبين.
وَقيل: هما أصوات الثيران عِنْد الذُّعر، والأبطال فِي الوغى عِنْد الْقِتَال، قَالَ امْرُؤ الْقَيْس:
وظَلّ لِثيران الضَّريم غَماغمٌ يُداعِسُها بالسَّمْهريّ المُقلَّب
وَجعله عبد منَاف بن ربع الهُذلي للقسِيّ، فَقَالَ:
(5/379)

وللقِسيّ أزاميلٌ وغَمْغمةٌ حِسَّ الجَنوب تَسوق المَاء والبَرَدَا
وَقَالَ عنترة:
فِي حَوْمة الموتِ الَّتِي لَا تَشْتكي غَمراتها الأبطالٌ غيرَ تَغْمغُم
وَقَوله، انشده ابْن الْأَعرَابِي:
إِذا المُرضعاتُ بعد أول هَجعة سَمِعتَ على ثُدِيّهنّ غَماغِماَ
فسّره فَقَالَ: مَعْنَاهُ أَن ألبانَهن قَليلَة، فالرَّضيع يُغمغم ويبكي على الثدي إِذا رضعه طلبا للّبن، فإمَّا أَن تكون الغمغمة فِي بكاء الْأَطْفَال وتصويتهم اصلا، وَإِمَّا أَن تكون اسْتِعَارَة.
وتَغْمغَم الغريقُ تَحت المَاء: صَوّت.

مقلوبه: (م غ م غ)
المغَمغة: الِاخْتِلَاط.
ومَغمغ اللحمَ: لم يُحكم مضغه.
ومَغمغ الْكَلَام: لم يُبَيِّنه.
والمَغمغة: أَن ترد الإبلُ المَاء كلّما شَاءَت، عَن ابْن الْأَعرَابِي.
وَالَّذِي حَكَاهُ أَبُو عبيد: الرَّغْرغة، وَقد تَقدم.
ومَغمغَ طَعَامه: اكثر أدْمَه.
وَالْمَعْرُوف: صَغْصَغ.
(5/380)

بَاب الثلاثي الصَّحِيح
الْغَيْن وَالْقَاف وَالصَّاد
الصُّقغ: لُغَة فِي " الصُّقع "، وَقد تقدم، قَالَ:
قُبِّحت من سالفة وَمن صُدُغْ كَأَنَّهَا كُشْيةُ ضَبٍّ فِي صُقُغْ
هَكَذَا رَوَاهُ يُونس عَن أبي عَمْرو، وَقَالَ لَهُ أَبُو عَمْرو: لَوْلَا ذَلِك لم اروهما، كَأَنَّهُ آنس من يُونُس توحُّشاً من هَذَا.

الْغَيْن وَالْقَاف وَالسِّين
غَسقَتْ عينُه تَغْسِق غَسْقا، وغَسَقانا: دَمعت: وَقيل: انصبت.
وغَسَق اللبنُ غَسْقا: انصبّ من الضّرع.
وغسقت السماءُ تَغْسِق غَسْقا وغَسَقانا: انصبّت وأَرَشّت.
وغَسَق الجُرحُ غَسْقا: سَالَ مِنْهُ مَاء اصفر.
وغَسق الليلُ يغسِق وغَسْقا وعَسَقا وغَسقانا، وأَغسق، عَن ثَعْلَب: انصبّ واظلم، وَفِي حَدِيث عمر: " حِين غَسق اللَّيْل على الظِّراب ".
وغسق اللَّيْل: ظلمته.
وَقيل: غَسَقهُ: إِذا غَابَ الشَّفق.
وَفِي حَدِيث الرّبيع بن خثيم: إِنَّه كَانَ يَقُول لمؤذنه يَوْم الْغَيْم: أغْسِقُ أغْسَقْ، أَي: آخِّر الْمغرب حَتَّى يغْسِق اللَّيْل، وَهُوَ إظلامه، لم نسْمع ذَلِك فِي غير هَذَا الحَدِيث.
وَقَوله تَعَالَى: (ومِن شَرّ غَاسِق إِذا وَقب) ، قيل: الْغَاسِق، هُنَا: اللَّيْل، وَقيل: الْقَمَر إِذا دَخل فِي ساهوره، وَقيل: إِذا خَسَف.
قَالَ ثَعْلَب: وَفِي الحَدِيث: إِن عَائِشَة رَضِي الله عَنْهَا قَالَت: " اخذ بيَدي رَسُول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ،
(5/381)

فَقَالَ: هَذَا الغاسِق إِذا وَقب.
والغَسَّاق، كالغاسِق، وَكِلَاهُمَا صفة غالبة.
وَقَول أبي صَخر الهُذلي:
هِجَانُ فَلَا فِي اللَّون شامٌ يَشينُه وَلَا مَهَقٌ يَغْشى الغَسيِقات مُغْرَبُ
قَالَ السُّكري: الغسيقات: الشديدات الْحمرَة.
والغَسّاق: مَا يسيل من جُلود أهل النَّار من قَيح وَنَحْوه، وَفِي التَّنْزِيل: (هَذَا فليذوقوه حَميم وغَسّاق) . وَقد قريء بِالتَّشْدِيدِ، وَقد انعمت تَعْلِيل ذَلِك فِي " الْكتاب الْمُخَصّص ".
وَقيل: الغَسّاق، والغَسَاق: المُنتن الْبَارِد الَّذِي يُحرق من برده كإحراق الْحَمِيم، وَقيل: الْبَارِد فَقَط.

مقلوبه: (س ق غ)
انشد ابْن جني:
قُبّحتِ من سالفة وَمن صُدُغْ كَأَنَّهَا كُشية ضبٍّ فِي سُقُغْ
كَذَا رَوَاهُ يُونُس عَن أبي عَمْرو.
وَقَالَ أَبُو عَمْرو ليونس، وَقد رأى مِنْهُ مَا يُدل على التوحُّش من هَذَا: لَوْلَا ذَاك لم اروهما.

الْغَيْن وَالْقَاف وَالدَّال
الغَدَق: المَطر الْكثير الْعَام.
وَقد غَيدق الْمَطَر: كُثر، عَن أبي العميثل الْأَعرَابِي.
والغَدَق، أَيْضا: المَاء الْكثير وَإِن لم يكن مَطَرا، وَفِي التَّنْزِيل: (وأَن استقاموا على الطَّرِيقَة لأسقيناهم مَاء غَدَقا لنَفْتنهم فِيهِ) .
قَالَ ثَعْلَب: يعمي لَو استقاموا على طَريقَة الكُفر لفتحنا عَلَيْهِم بَاب اغترار، كَقَوْلِه
(5/382)

تَعَالَى: (لجعلنا لمن يكفر بالرحمن لبيوتهم سُقُفا من فضَّة) .
وَأَرْض غَدِقة: فِي غَايَة الريّ.
وَكَذَلِكَ عُشب غدِقٌ: بَيِّن الغَدَق مُبتل رَيان، رَوَاهُ أَبُو حنيفَة وعَزاه إِلَى النَّضر.
وغَدقت الأَرْض غَدَقا، واغدقت: اخصبت.
وغَدِقت الْعين غَدقا، فَهِيَ غَدِقة، واغدودقت: غَزُرت وعذُبت.
وَمَاء مُغْدودق، وغَيْدَاق: غزير.
وعام غَيْداق: مُخصب، وَكَذَلِكَ السّنة بِغَيْر هَاء.
وعيش غَيدق، وغَيْداق: وَاسع مخصب.
وَقيل: الغيداق، اسْم.
وهم فِي غَدق من الْعَيْش، وغَيْداق.
وغَيْدق الرجل: كثُر لعابه، على التَّشْبِيه.
والغَيدق: الْكَرِيم الْوَاسِع الْخلق الْكثير الْعَطِيَّة.
وَقيل: هُوَ الْكثير الْوَاسِع من كل شَيْء.
وَإنَّهُ لغيدق الجري والعَدْو، قَالَ تأبّط شراًّ:
حَتَّى نجوتُ وَلما يَنْزِعُوا سَلَبي بوالهٍ من قبيص الشَّدِّ غَيداقِ
والغَيداق: الطَّوِيل من الْخَيل، عَن السِّيرافي.
والغَيدق، والغَيداق، والغَيَدقان: الرَّخص الناعم.
والغَيداق، من الغلمان: الَّذِي لم يبلغ.
وَقيل: هُوَ ذُو الرَّخاصة وَالنعْمَة.
والغيداق مِنَ اَلضّباب: الرَّخص السمين.
وَقيل: هُوَ دون المُطَبِّخ وَفَوق الحِسْل.
وَقيل: هُوَ الضَّب بَين الضبين.
وَقيل: هُوَ الضَّب المُسِنّ الْعَظِيم.
(5/383)

الْغَيْن وَالْقَاف وَالرَّاء
الغَرَقُ: الرُّسوب فِي المَاء.
غَرِق غَرَقا، وَهُوَ غارق، قَالَ أَبُو النَّجْم: من بَين مَقتول وطافٍ غارقِ وَكَذَلِكَ غَرِقٌ، وغَريق.
وَالْجمع: غَرْقى.
وَقيل: الغَرِق: الراسب فِي المَاء، والغريق: الْمَيِّت فِيهِ.
وَقد أغرقه، وغَرّقه، وَفِي التَّنْزِيل: (أخرقتها لتُغرِق أَهلهَا) .
وَرجل غَرِق فِي الدَّين والبَلْوى، وغريق، وَقد غَرِق فِيهِ، وَهُوَ مثل بذلك.
وغرّقت الْقَابِلَة الْمَوْلُود فغَرِق: خَرُقت بِهِ فانْفتقت السابياء فانسد انفه وفمه وَعَيناهُ فَمَاتَ، قَالَ الْأَعْشَى يهجو قيس بن مَسْعُود الشَّيْبَانِيّ:
أطَوْرين فِي عامٍ غَزاةً ورحلةً أَلا لَيْت قَيساً غَرَّقتْه القوابلُ
وَأغْرقَ النَّبْلَ، وغرقه: بلغ بِهِ غَايَة المَدّ فِي الْقوس.
وَأغْرقَ فِي الشَّيْء: جَاوز الْحَد، واصله من نَزع السهْم.
وأغترق الفرسُ الخيلَ: خالطها ثمَّ سبقها.
والمُغرِق من الْإِبِل: الَّتِي تُلقى وَلَدهَا لتَمام أَو لغيره، فَلَا تُظأر وَلَا تُحلب، وَلَيْسَت مَرِيّة وَلَا خَلِفة.
واغرورقت عَيناهُ بالدُّموع: امتلأتا.
والغُرْقة: القليلُ من اللَّبن قَدْر الْقدح.
وَقيل: هِيَ الشَّربة من اللَّبن، قَالَ الشماخ:
تُضْحى وَقد ضَمِنت ضَرَّاتها غُرَقاً من ناصع اللَّون حُلو الطَّعم مَجْهودِ
(5/384)

واغرقه الناسُ: كَرّوا عَلَيْهِ فَغلَبوه.
واغرقتْه السِّباع، كَذَلِك، عَن ابْن الْأَعرَابِي.
والغِرْياق: طَائِر.
والغِرْقيء: القشرة المُلتزقة ببياض الْبيض.
وغَرقأت البيضَةُ: خرجت وَعَلَيْهَا قشرة رقيقَة.
وغَرقأت الدَّجَاجَة: فعلت ذَلِك.
وغرقأ البيضَة: ازال غِرقَتَها.
قَالَ ابْن جنّي: ذهب أَبُو إِسْحَاق إِلَى أَن همزَة " الغرقيء " زَائِدَة، وَلم يُعلل ذَلِك باشقاق وَلَا غَيره.
قَالَ: وَلست أرى للْقَضَاء بِزِيَادَة هَذِه الْهمزَة وَجها من طَرِيق الْقيَاس، وَذَلِكَ أَنَّهَا لَيست بِأولى فيُقضى بزيادتها، وَلَا نجد فِيهَا معنى " غرق "، اللَّهُمَّ إِلَّا أَن نقُول أَن " الغرقيء " يحتوي على جَمِيع مَا يخفيه من الْبَيْضَة ويغترقه.
وَهَذَا عِنْدِي فِيهِ بعد، وَلَو جَازَ اعْتِقَاد مثله على ضعفه لجَاز لَك أَن تعتقد فِي همزَة " كِرْفئة " أَنَّهَا زَائِدَة وَتذهب إِلَى أَنَّهَا فِي معنى: كرف الْحمار، إِذا رفع رَأسه لشَمّ البَول، وَذَلِكَ لِأَن السَّحَاب أبدا كَمَا ترَاهُ مُرتفع، وَهَذَا مَذْهَب ضَعِيف.

الْغَيْن وَالْقَاف وَاللَّام
غَلَق البابَ، وأغلقه، وغَلّقه، الأولى عَن ابْن دُريد، عزاها إِلَى أبي زيد، وَهِي نادرة، وَفِي التَّنْزِيل: (وغَلّقت الْأَبْوَاب) ، قَالَ سِيبَوَيْهٍ: غلقت الْأَبْوَاب، للتكثير، وَقد يُقَال: أغلقت، يُرَاد بهَا التكثير.
قَالَ: وَهُوَ عَرَبِيّ جيد.
وَبَاب غُلُقٌ: مٌغْلَق.
والمِغلاق: المِرْتاج.
ووالغَلَق: مَا يُغلق بِهِ ويُفتح وَالْجمع: أغلاق.
قَالَ سِيبَوَيْهٍ: يُجاوزوا بِهِ ذها الْبناء.
واستعاره الفرزدق، فَقَالَ:
(5/385)

فبِتْنَ بجابيّ مُصرَّعات وبتُّ أفُضً أغلاقَ الختامِ
قَالَ الفارسيّ: أَرَادَ خِتام الأغلاق، فَقلب والغلاَق، والمِغْلاَق، والمُغْلُوق، كالغَلق والمِغْلق، والمِغلاق: السَّابِع من قداح الميسر وَرجل غَلِقٌ: سَيئ الخُلق.
وغَلِق فِي حدَته غَلَقا: نَشب.
وَكَذَلِكَ الغَلق فِي غير الاناسيّ، عَن سِيبَوَيْهٍ.
وغَلِق الرهنُ غَلَقا وغُلوقا، فَهُوَ غَلِقٌ: لم يُفْتَكّ.
وقومٌ مَغاليقُ: يَغلَق الرَّهْن على أَيْديهم.
وغَلِق الاسيرُ والجاني، فَهُوَ غَلِقٌ: لم يُفْدَ، قَالَ أَبُو دَهْبَل:
مَا زِلت فِي الغَفْر للذُّنوب وإط لاقٍ لعان بجُرْمه غَلِق
وغَلِق ظهرُ الْبَعِير غَلَقا، فَهُوَ غَلَق: انْتقض دَبَرُه تَحت الأداة.
وغَلقت النَّخْلَة غَلَقا، فَهِيَ غَلِقة: دَوَّدت اصول سعفها وَانْقطع حملهَا.
والغَلْقة: شَجَرَة يَعْطِن بهَا أهلُ الطَّائِف.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: الغَلْقة: شَجَرَة لَا تُطاق حِدَّة يتوقّع جانيها على عَينه من بُخارها أَو من مَائِهَا، وَهِي الَّتِي تُمَرَّط بهَا الجُلود فَلَا تتْرك عَلَيْهَا شَعْرَة، وَلَا لحْمَة إِلَّا حلقته، قَالَ المَرّار:
جَرِبْنَ فَلَا يُهْنأن إِلَّا بغَلْقَةٍ عَطِينٍ وأبوال النِّساء القَواعد
وَقَالَ مرّة: هِيَ عُشبة تجفَّف وتُطحن ثمَّ تُضرب بِالْمَاءِ وتُنقع فِيهَا الْجُلُود فتَتمرَّط، وَرُبمَا خُلطت بهَا شَجَرَة تسمى: الشَّرْجَبان، يُقَال مِنْهُ: أَدِيم مَغلوق.
وَقَالَ مرّة: الغَلقة، بِالْفَتْح، عَن الْبكْرِيّ وَغَيره، والغِلقة، بِالْكَسْرِ، عَن أَعْرَابِي من ربيعَة، كِلَاهُمَا: شَجَرَة تشبه العِظْلِم، مُرّة جدا، وَلَا ياكلها شَيْء، والحبشة يَطبخونها ثمَّ يطلون بِمَائِهَا السِّلَاح فَلَا يُصيب شَيْئا إِلَّا قَتله.
(5/386)

وغَلاّق: اسْم.
وغَلاّق: قَبيلَة، أَو حيّ، انشد ابْن الْأَعرَابِي:
إِذا تَجلّيت غَلاّقا لِتَعرفها لاحت من اللُّؤْم فِي أعناقها الكُتبُ
إِنِّي وأتْىَ ابْن غَلاّق لِيَقْرِيَني كغابِط الكَلْب يَبْغي النِّقْيّ فِي الذَّنب
ويروى " يَبْغِي الطِّرق "، ويُروى: " يَرْجُو الطِّرق ".

الْغَيْن وَالْقَاف وَالنُّون
نَغق الغَراب يَنْغِق، ويَنْغَق، نَغِيقا ونُغاقا، الْأَخِيرَة عَن اللحياني: صَاح.
وَقيل: نغق بِخَير، ونعب بشر.
وَقد تقدم الْفرق بَين النغيق والنعيب.
والنَّغيق: صَوت يخرج من قُنْب الدَّابَّة، وَهُوَ وعَاء جُرْدانها.

الْغَيْن وَالْقَاف وَالْفَاء
غَفَقه بِالسَّوْطِ يَغفِقه غَفْقا: ضربه.
والغَفق: الهُجوم على الشَّيْء، والأوب من الْغَيْبَة فَجْأَة.
والغَفْق: كَثْرَة الشُّرب، غَفَق يَغْفِق غَفقا.
وتغفّق الشرابَ: شَربه سَاعَة بعد أُخْرَى.
والغَفْق: من صفة الوِرْد، قَالَ رُؤبة: صَاحب غاراتٍ من الوَرْد الغَفَق وغافِق: قَبيلَة

الْغَيْن وَالْقَاف وَالْبَاء
الغَبق، والتَّغبُّق، والاغتباق: شُرب الْعشي.
(5/387)

رجلُ غَبقان، وَامْرَأَة غَبّقى، كِلَاهُمَا على غير الْفِعْل، لِأَن " افتعل " و" تفعل " لَا يُبنى مِنْهُمَا " فَعلان ".
والغَبُوق: مَا اغْتُبق.
وَخص بعضُهم بِهِ اللَّبن المَشروب فِي ذَلِك الْوَقْت.
وَقيل: هُوَ مَا امسى عِنْد الْقَوْم من شَرابهم فشربوه.
وَجمعه، غبائق، على غير قِيَاس، قَالَ:
مالِيَ لَا اسْقي على عِلاّتيِ صَبائحِي غَبائقي قَيْلاتي
أَرَادَ " وغبائقي، وقيلاتي " فَحذف حرف الْعَطف، وحذفه ضَعِيف فِي الْقيَاس مَعْدُوم فِي الِاسْتِعْمَال، وَوجه ضعفه أَن حرف الْعَطف فِيهِ ضَرب من الِاخْتِصَار، وَذَلِكَ أَنه قد أقيم مقَام الْعَامِل، أَلا ترى أَن قَوْلك: قَامَ زيد وَعَمْرو، اصله: قَامَ زيد وَقَامَ عَمْرو، فَحذف " قَامَ " الثَّانِيَة وَبقيت " الْوَاو " كَأَنَّهَا عوض مِنْهَا، فَإِذا ذهبت تحذف " الْوَاو " النائبة عَن الْفِعْل تجاوزت حد الِاخْتِصَار إِلَى مَذْهَب الانتهاك والإجحاف، فَلذَلِك يرفض ذَلِك.
وغَبقَ الرجل، يَغْبُقه، ويَغْبِقه، غَبقا، وغَبّقه: سّقاه غَبُوقا.
وغَبَق الإبلَ والغَنم: سَقَاهَا، أَو حلبها، بالعِشيّ.
وَاسم مَا يُحلب مِنْهَا: الغَبُوق.
والغَبوق: مَا اغُتبق حارٍّا من اللَّبن بالعشيّ.
وَقَالَ بعضَ الْعَرَب لصَاحبه: إِن كنت كَاذِبًا فَشَرِبت غَبوقا بَارِدًا، أَي لَا كَانَ لَك لبن حَتَّى تشرب المَاء القَراح، فسّماه غَبوقا على الْمثل، أَو أَرَادَ: قَامَ لَك ذَلِك مَقام الغَبوق: قَالَ أَبُو سَهم الهُذليّ:
ومَن تُقْلِل حَلُوبَتُه ويَنْكُلْ عَن الْأَعْدَاء يغبُقه القَراحُ
أَي: يغبُقه المَاء الْبَارِد نَفسه.
ولقيُته ذَا غَبوق، وَذَا صَبوح، أَي: بالغَداة والعشي، لَا يستعملان إِلَّا ظرفا.
(5/388)

والغبوق، والغبوقة: النَّاقة الَّتِي تُحلَب بعد الْمغرب، عَن اللحياني.
وتغبقها، واغتبقها: حَلبها فِي ذَلِك الْوَقْت، عَنهُ أَيْضا.
والغَبَقة: خيط أَو عَرَقة، تشد فِي الْخَشَبَة المُعترضة على سَنام الْبَعِير.

الْغَيْن وَالْقَاف وَالْمِيم
غَمِق النباتُ غَمَقا، فَهُوَ غَمِق: فَسد من كَثْرَة الانداء فَوجدت لريحه خَمَّة.
وغمِقت الأَرْض غَمقا، فَهِيَ غَمِقة: أَصَابَهَا ندًى وَثقل ووخامة.
قَالَ أَبُو حنيفَة، قَالَ أَبُو زِيَاد: مَكَان غَمِق: قد رَوى حَتَّى لَا يَسُوغ فِيهِ المَاء.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة، أَيْضا: إِذا زَاد الندى فِي الاض حَتَّى لَا يجد مَساغا، فَهِيَ غِمقة، وَالْفِعْل كالفعل.
قَالَ: وَلَيْسَ ذَلِك بمُفسدها مَا لم تَقئْه، قَالَ رُؤبة: جَوارياً يَخْبطن انداء الغَمِق

الْغَيْن وَالْكَاف وَالدَّال
الكاغَد، مَعْرُوف، وَهُوَ فَارسي معرَّب.

الْغَيْن وَالْكَاف والذال
الكاغَذ: لُغَة فِي " الكاغَد ".

الْغَيْن وَالْجِيم والذال
غَذج المَاء يَغَذِجه غَذْجا. قَالَ ابْن دُريد: وَلَا ادري مَا صِحَّتهَا.

الْغَيْن وَالْجِيم وَاللَّام
غَلَج الفرسُ يَغْلج غَلْجا وغَلَجانا: خَلط العَنَق بالهَمْلجة.
(5/389)

وفرسٌ مِغلجٌ، إِذا جرى جَريا لَا يخْتَلط فِيهِ.
وغَلَج الحمارُ غَلْجًا: عدا.
وحمار مِغْلَجٌ: شَلاّل للعانة والتغلجُّ: البَغي.
وغُصن أغْلوج: ناعم.

الْغَيْن وَالْجِيم وَالنُّون
امْرَأَة غَنِجة: حَسنة الدَّلّ.
وغُنْجها، وغُنْاجها: شَكْلها، الْأَخِيرَة عَن كُراع.
وَقد غَنِجت، وتَغّنجت، فَهِيَ مِغناج.
والاغْنوجة: مَا تَتغنّج بِهِ، قَالَ أَبُو ذُؤَيْب:
لَوَى رَأسه عنِّي وَمَال بُودِّه اغانيج خَوْدٍ كَانَ فِينَا يَزُورها
وغُنَجَةُ، مَعْرفة بِغَيْر ألف وَلَام: القُنفُذة، لَا تَنْصَرِف.
وهذيل تَقول: غَنَجٌ على شنج، الغَنج: الرجل. وَقيل الشَّيْخ. والشنج: الْجمل الثقيل. وَقد تقدم ذَلِك فِي الْعين.
ومِغْنج: أَبُو دُغَة.
والغونج: الْجمل السَّريع، عَن كُراع، وَلَا اعرفها عَن غَيره.

الْغَيْن وَالْجِيم وَالْبَاء
غَبج الماءَ يَغْبَجه: جَرَعه مُتداركا.
وَهِي الغُبْجة.

مقلوبه: (ب غ ج)
بَغَج الماءَ، كغَبَجه.
والبُغْجة، كالغُبْجة.
(5/390)

مقلوبه: (ج غ ب)
رجل شَغِب جغب. إتباع، لَا يُتكلم بِهِ مُفردا.

الْغَيْن وَالْجِيم وَالْمِيم
غَمَج المَاء يَغْمِجه غَمْجا، وغَمِجه غَمْجا: جَرَعه جَرْعا مُتَتَابِعًا.
والغَمْجة، والغُمْجة: الجُرعة.
وفَصِيلٌ غَمِجٌ: يَلْهز أمه.
وتَغامَج بَين ارفاغ أمه: لَهَزها.

مقلوبه: (م غ ج)
مَغج الفصيلُ أمّه، يَمْغَجها مَغْجاً: لَهزها.

الْغَيْن والشين والطاء
الغَطش فِي الْعين: شِبه العَمش.
غَطِش غَطَشاً، واغطاش.
وَرجل غَطِش، واغطش.
والغُطاش: ظُلمة اللَّيْل واختلاطه.
ليلٌ اغطَش.
وَقد اغطش، واغطشه الله.
وفلاة غَطْشاء، وغَطِيش: لَا يُهتدي فِيهَا لطريق.
وفلاة غَطشى، مَقْصُور، عَن كرَاع: مُظلمة، حَكَاهَا مَعَ " ظمأى " و" غرثى "، وَنَحْوهمَا، مِمَّا قد عرف انه مَقْصُور.
وغَطِّش لي شَيْئا حَتَّى اذكر، أَي: افْتَحْ لي. ومياهٌ غُطَيْش: مِنْ أسْمَاءِ السراب، عَن ابْن الْأَعرَابِي قَالَ أَبُو عَليّ: وَهُوَ تَصْغِير " الاغطش " تَصْغِير التَّرْخِيم، وَذَلِكَ لِأَن شدَّة الْحر تَسْمَدرّ فِيهِ الأبصارُ فَيكون كالظّلمة، وَنَظِيره: صَكْةُ عُمَىّ، وانشد ابْن الأعرابيّ فِي تَقْوِيَة ذَلِك:
ظَلِلْنا نخْبِط الظَّلماءَ ظُهراً لَدَيْهِ والمَطِيُّ لَهُ أُوارُ
(5/391)

الْغَيْن والشين وَالدَّال
تَداغش القومُ: اختلطوا فِي حَرب أَو صَخب.
ودَغَش عَلَيْهِم: هجم، يَمَانِية.
والدَّغْش: اسْم رجل.
قَالَ ابْن دُرَيْد: واحسب أَن الْعَرَب سَمّتْهُ: دَغْوشاً.

الْغَيْن والشين وَالتَّاء
شَتغ الشَّيْء يَشْتَغه شَتْغا: وَطئِه وذَلله.
والمَشاتغ: المَهالك.

الْغَيْن والشين وَالرَّاء
الغَرْشُ: حَمل شجر، يَمَانِية.
قَالَ ابْن دُريد: وَلَا أحُقّه.

مقلوبه: (ش غ ر)
شَغَر الكلبُ يَشْغَر شَغْراً: رفع إِحْدَى رجلَيْهِ، بالَ أَو لم يَبُل.
وَقيل: شَغَر الْمَرْأَة، وَبهَا، يَشْغُر شُغورا، وأَشْغرها: رفع رجلَها للنِّكَاح.
وبلدةٌ شاغرة: لم تمْتَنع من غَارة أحد.
وشَغَرت الأرضُ: لم يَبْق بهَا أحد يَحميها ويَضبطها.
والشّغار: أَن تُزوج الرجل امْرَأَة مَا كَانَت على أَن يُزوّجك أُخْرَى بِغَيْر مَهر، وَخص بَعضهم بِهِ القرائب، فَقَالَ: لَا يكون الشّغار إِلَّا أَن تُنكحه وليّتك على أَن يُنكحك وليّته.
وَقد شاغره.
والشِّغار: أَن يَغدُو الرّجلَانِ على الرجل.
والشَّغْرُ: أَن يضْرب الفحلُ بِرَأْسِهِ تَحت النوق من قبل ضُروعها فيرفَعها فيصرعها.
واستْشَغر المنهل: صَار فِي نَاحيَة من المَحجّة.
واشغرت الرُّفقة: انْفَرَدت عَن السابلة.
(5/392)

واشْتغر عَلَيْهِ حسابُه: انْتَشَر وكثُر فَلم يَهِتد لَهُ.
وَذهب فلَان يَعُدّ بني فلَان فاشتغروا عَلَيْهِ، أَي: كثُروا.
واشتغرت الإبلُ: كثُرت وَاخْتلفت.
وتفّرقت الغَنم شَغَرَ بَغَرَ، وشِغَرَ بِغَرَ، أَي: فِي كل وَجه.
وَكَذَلِكَ تفرق الْقَوْم شَغَر بَغَر، وَلَا يُقَال ذَلِك فِي الإقبال.
والشاغران: مُنقطع عرق السُّرة.
وَرجل شِغِّير: سيّئ الخُلق.
وشاغرة، والشاغرة، كلتاهما: مَوضِع.

مقلوبه: (ش ر غ)
الشَّرْغ، والشِّرغ: الضِّفْدع الصَّغِير، وَالْجمع: شُروغ.

الْغَيْن والشين وَاللَّام
الشَّغْل، والشَّغَل، والشُّغْل، والشُّغُل: كُله وَاحِد.
وَالْجمع: أشغال، وشُغول، قَالَ ابْن ميّادة:
وَمَا هَجْرُ لَيلى أَن تكون تباعَدتْ عَلَيْك وَلَا أَن احصرتكَ شُغولُ
وَقد شَغله يَشْغَله شَغْلا وشُغْلا، الْأَخِيرَة عَن سِيبَوَيْهٍ. واشغله، واشتغل بِهِ: شُغل بِهِ.
وَقَالَ ثَعْلَب: شُغل، من الْأَفْعَال الَّتِي غلبت فِيهَا صِيغَة مَا لم يُسمّ فَاعله.
قَالَ: وتعجبوا من هَذِه الصِّيغَة، فَقَالُوا: مَا اشغله! قَالَ: وَهَذَا شَاذ، إِنَّمَا يُحفظ حفظا، يَعْنِي أَن التَّعَجُّب مَوْضُوع على صِيغَة فعل الْفَاعِل.
وَرجل شَغِل، عَن ابْن الْأَعرَابِي.
وَعِنْدِي انه على النَّسب، لِأَنَّهُ لَا فِعل لَهُ يَجِيء عَلَيْهِ " فَعِل "، وَكَذَلِكَ: رجل مُشْتَغِل، ومُشْتَغل، الْأَخِيرَة على لفظ المَفعول، وَهِي نادرة، حَكَاهَا ابْن الْأَعرَابِي، وانشد:
(5/393)

إنّ الَّذِي يَأمُل الدُّنيا لمُتَّلهٌ وكُل ذِي أَمل عَنهُ سيَشتغل
وشُغلٌ شاغل، على الْمُبَالغَة.
قَالَ سِيبَوَيْهٍ: هُوَ بِمَنْزِلَة قَوْلهم: ناصب، وعيشة راضية.

مقلوبه: (ش ل غ)
شَلغ رأسَه: كثَلغه.

الْغَيْن والشين وَالنُّون
تغشَّن الماءُ: رَكبه البَعَرُ، فِي غَدِير وَنَحْوه.
والغشانة: الكُرَابة، بلُغة أهل الْيمن.
وَقد تقدّمت بِالْعينِ، وَهُوَ الصَّحِيح.

مقلوبه: (ش غ ن)
الشُّغْنة: الْحَال الَّتِي تُسمَّى: الكارة.
وشُغْنَة القَصّار: كارَتُهُ وَمَا يَجمعه من الثِّيَاب.

مقلوبه: (ن غ ش)
النّغْش، والانتغاش، والنَّغشَان: تحَرُّك الشَّيْء من مَكَانَهُ.
وانتغشت الدَّار باهلها، والرأسُ بالقَمْل.
وتنغَّش: ماج.
والتنغُّش: دُخُول الشَّيْء بعضه فِي بعض، كتداخل الدَّبىّ وَنَحْوه.
والنُّغاشيّ: الْقصير، وَمِنْه الحَدِيث: " إِن رَسُول الله، صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، رأى نُغاشيًّا فَسجدَ شكرا لله ".

مقلوبه: (ن ش غ)
النُّشُوغ: الوَجُور والسَّعوط، وَقد تقدم فِي الْعين، وَهِي أَعلَى.
نشغه يَنْشَغه، نَشْغاً، وأنْشغه فَنشَغ، وتَنَشَّغ، وانْتَشغ، وناشَغ، قَالَ:
(5/394)

أهْوى وَقد ناشغ شِرْباً واغِلاً ونَشَغ يَنْشَغ نَشْغَا: شَهق حَتَّى كَاد يُغْشَى عَلَيْهِ، وَإِنَّمَا ذَلِك من شوقه، قَالَ رؤبة:
عَرفتُ أَنِّي ناشغٌ فِي النَّشغِ إليكَ أرجُو من نداك الاسْبَغِ
والنَّشْغ: جُعل الكاهن.
وَقد نَشغه، وَالْعين الْمُهْملَة أَعلَى.
ونُشِغ بِهِ نَشَغا: اولع، وَالْعين الْمُهْملَة لُغَة.
وَإنَّهُ لنَشُوغٌ: يَأْكُل اللَّحْم.
ومَنْشوغٌ بِهِ، أَي: مُولع.
والناشغان: الواهِنتان، وهما ضِلعَان، من كل جَانب ضِلَع.
والناشِغة: مجْرى المَاء إِلَى الْوَادي.
وَخص ابْن الْأَعرَابِي بهَا: الشُّعبة المَسِيلة، والشِّعب المَسِيل.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: النواشغ، اضخم من الشِّحاح.
والنَّشَغ: الشهيق.
نشغ ينشغ نشغا: شِهق، وَفِي حَدِيث أبي هُرَيْرَة: أَنه ذكر النَّبِي، صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ. فنشغ نشغة، أَي: شَهق وغُشيِ عَلَيْهِ.
والنشغاتُ: فُواقاتٌ خفيات عِنْد الْمَوْت.
وَقد نَشَغ، وتنشَّغ، وَفِي الحَدِيث: لَا تعجلوا بتَغطية وَجه الْمَيِّت حَتَّى يَنْشغ أَو يتنشَّغ، حَكَاهُ الهَروىّ فِي الغريبين.

الْغَيْن والشين وَالْفَاء
الشُّغاف: داءٌ يَأْخُذ تَحت الشَّراسيف من الشِّق الْأَيْمن.
والشَّغاف: حجاب الْقلب
(5/395)

وَقيل: حَبّة الْقلب وسويداؤه وشَغفه الْحبّ، يَشعفه شَغْفا وشَغَفا: وَصل إِلَى شَغاف قلبه، وَفِي التَّنْزِيل: (قد شَغفها حُبًّا) .
وشُغِف بالشَّيْء، على صِيغَة مَا لم يُسمَّ فَاعله: أولع بِهِ.
وشَغِف بالشَّيْء شَغَفا، على صِيغَة الْفَاعِل: قَلق.
والشَّغفَ: قِشر شجر الغاف، عَن أبي حنيفَة.
وشَغَفٌ: موضعٌ بعُمان.

مقلوبه: (ف ش غ)
الفَشْغ، والانْفشاغ: اتِّساعُ الشَّيء وانتشاره.
وتفشّغ فِيهِ الشَّيُب، وتَفَشّغه، الْأَخِيرَة عَن ابْن الْأَعرَابِي: كَثُر فِيهِ وانتشر.
وتفشَّغت الغُرة: كثُرت وانتشرت.
وفَشغت الناصية والقُصة: إِذا كَثرت وانتشرت حَتَّى تُغطِّي عَين الْفرس.
وتفشَّغ فِيكُم الْوَلَد: كَثُر، وَقَالَ النَّجَاشِيّ لأَصْحَاب رَسُول الله، صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: هَل تفشّغ فِيكُم الْوَلَد؟ أَي: هَل كثر؟ والفُشاغ: نباتٌ يتَفشَّغ ويَنْتَشر على الشّجر ويَلْتوي عَلَيْهِ.
والفَشْغة: قُطنة فِي جَوف قَصَبَة.
والفَشْغة: مَا تَطاير من جَوف الصَّوصلاة، وَهُوَ حشيش يَأْكُل جَوْفه صبيان الْعرَاق.
وفَشغه بالسَّوط، يَفْشغه فَشْغا، وأفْشغه بِهِ، وافشغه إِيَّاه: ضَربه بِهِ.
وفاشغ النَّاقة: إِذا أَرَادَ أَن يذبح وَلَدهَا فَجعل عَلَيْهِ ثوبا يُغطي بِهِ رَأسه وظهره كُله مَا عدا أسنامه، فيرضعها يَوْمًا أَو يَوْمَيْنِ ثمَّ يْوثَق وتُنحىَّ عَنهُ أمه حَيْثُ ترَاهُ، ثمَّ يُؤْخَذ الثَّوْب عَنهُ فيُجعل على حوار اخر، فترى انه ابْنهَا وينطلق بِالْآخرِ فيُذبح.
والفَشَاغُ فِي المَهْر: نَحْو القِرَاف.

الْغَيْن والشين وَالْبَاء
الغَشْب، لُغَة فِي " الغَشْم "، قَالَ ابنُ دُريد: واحسب " الغَشَب "، مَوضِع، لأَنهم قد
(5/396)

سَّموا غَشبا، فَيجوز أَن يكون منْسوباً إِلَيْهِ.

مقلوبه: (غ ب ش)
الغَبَشُ: شدَّة الظُّلمة.
وَقيل: هُوَ بقّية اللَّيْل.
وَقيل: هُوَ مِمَّا يَلِي الصُّبح.
وَقيل: هُوَ حِين يُصبح، قَالَ: فِي غَبش الصُّبح أَو التَّجلِّي وَالْجمع من كل ذَلِك: اغباش، وَالسِّين لُغَة، عَن يَعْقُوب.
وليل أغبش: وغَبِشٌ.
وَقد غَبش. واغْبش.
وغَبشَني يَغْبِشُني غَبْشَا: خَدعني.
وغَبشه عَن حَاجته، كَذَلِك.
والنغبُّش: الظُّلْم، قَالَ: أصيحت ذَا بَغْيٍ وَذَا تَغبُّش وتغبَّشني بدَعوى بَاطِل: ادّعاها عليّ، وَقد تقدّم ذَلِك فِي الْعين.
وغُبْشانُ: اسمُ رجل.

مقلوبه: (ش غ ب)
الشَّغْبُ، والشَّغَب، والتَّشغيب: تَهييج الشَّرّ.
وَقد شَغَبهم، وشَغَب عَلَيْهِم، وَالْكَسْر فِيهِ لُغَة.
وَرجل شَغِب، ومِشْغب، ومُشاغِب، وَذُو مشاغب.
وَأَبُو الشَّغْب: كُنية بعض الشُّعراء.
وشَغْبٌ: مَوضِع بَين الْمَدِينَة وَالشَّام.

مقلوبه: (ب غ ش)
البَغْش، والبَغْشة: المَطرُ الضَّعِيف الصَّغِير الْقطر.
(5/397)

وَقيل: هما السَّحابة الَّتِي تَدفع مطرها دَفعة.
بَغَشَتْهم السماءُ تَبْغشهم بَغْشا.

الْغَيْن والشين وَالْمِيم
الغَشْم: الظُّلم والغَصْب.
غَشَمهم يَغْشِمهم غَشْما.
وَرجل غاشِم، وغَشّام، وغَشُوم.
وَكَذَلِكَ الانثى، قَالَ:
لَلَوْلاَ قاسمٌ ويَدَا بَسيلٍ لقد جَرّت عَليك يَدٌ غَشُومُ
والغَشَمْشم، من الرِّجَال: الَّذِي يركب رَأسه لَا يثنيه شَيْء عَمَّا يُريد ويَهْوَى.
وَإنَّهُ لذُو غَشَمْشمة، وغَشَمْشَميّة.
وناقة غَشَمَشَمة: عزيزة النَّفس، قَالَ حُميد ابْن ثَوْر:
جَهُول وَكَانَ الجَهْلُ مِنْهَا سَجيّةً غَشَمْشمة للقائدين زَهُوق
يَقُول: تُزهق قائدها، أَي: تسبقه من نشاطها، فعول بِمَعْنى مُفْعل، وَهُوَ نَادِر.
والاغَشمُ: الْيَابِس الْقَدِيم من النبت، حَكَاهُ ابْن الاعرابي، وانشد:
كَأَن صَوتَ شُخْبها إذاَ خما صوتُ افاعٍ فِي خَشِىِّ أغَشَماَ
ويروى: أعشما، وَهُوَ الْبَالِغ، وَقد تقدم.
وغاشِم، وغُشَيم، وغَيْشم، وغشّام: أَسمَاء.

مقلوبه: (غ م ش)
غَمِش بَصُره غَمَشا، فَهُوَ غَمِش: اظلم من جُوع أَو عَطش، وَالْعين لُغَة، وَزعم يَعْقُوب أَنَّهَا بدل.
وتَغمَّشني بِدَعوى باطلٍ: ادَّعَاهَا عَليّ.
(5/398)

مقلوبه: (ش غ م)
رجل شَغِمٌ: حَرِيص.
وَيُقَال: رَغْماً دَغْمَا شِنَّغْماً، كل ذَلِك إتباع.
وَزعم ثَعْلَب أَن شِنَّغما مُشْتَقّ من: الرجل الشِّنَّغْم، أَي الْحَرِيص، فَإِن كَانَ ذَلِك فَهُوَ مُوَافق لهَذَا الْبَاب.
وَالصَّحِيح أَنه رباعي، وَسَيَأْتِي ذكره هُنَالك.
والشُّغْموم: الطَّوِيل التَّام الْحسن، من النَّاس وَالْإِبِل.
وَامْرَأَة شُغْموم، وشُغُمومةٌ، وناقة شُغْمُومٌ.

مقلوبه: (م ش غ)
المَشْغ: ضرب من الْأكل لَيْسَ بالشديد.
ومَشَغ عِرْضه ومشَّغه: عابه، قَالَ رؤبةُ: أغْدُو وعِرْضِي لَيْسَ بالمُمشَّغِ والمِشْغَةُ: طين يُجمع ويُغرز فِيهِ شوك ويُترك حَتَّى يجِف، ثمَّ يُضرب عَلَيْهِ الْكَتَّان حَتَّى يَتسرّح.

الْغَيْن وَالضَّاد وَالسِّين
الضغس: الكرَوْيا، يَمَانِية، حَكَاهَا ابْن دُريد، قَالَ: وَلَيْسَ بثبت، لِأَن أهل الْيمن يُسمُّونها التِّقْدَة.

الْغَيْن وَالضَّاد وَالزَّاي
الضَّغْزُ، من السبَاع: السيء الخُلق.

الْغَيْن وَالضَّاد والطاء
الضَّغْط: عَصر شَيْء إِلَى شَيْء.
(5/399)

والضُغْطة: الضّيق.
والضُّغطة: الْإِكْرَاه.
والضِّغاط، والتضاغُط: التزاحم.
وضَغط عَلَيْهِ، واضتغط: تَشدّد عَلَيْهِ فِي غُرم أَو نَحوه، عَن اللحياني، كَذَا حَكَاهُ " اضتغط "، بالإظهار، وَالْقِيَاس: اضطغط.
والضاغط: أَن يَتَحَرَّك مِرْفق الْبَعِير حَتَّى يَقع فِي جَنبه فَيخْرقه.
والمَضاغط: مَوَاضِع ذَات سلة مُنخفضة، وَاحِدهَا: مَضْغط.
والضَّغيط: ركية يكون إِلَى جنبها ركية اخرى، فتندفن إِحْدَاهمَا، فتحمأ، فينتن مَاؤُهَا فيسيل فِي مَاء العذبة فيُفسدها فَلَا يُشرب، قَالَ: يَشْربن مَاء الأَجْن والضَّغيط أَرَادَ: مَاء المَنهل الآجن، أَو إِضَافَة الشَّيْء إِلَى نَفسه.
وَرجل ضغيط: ضَعِيف الرَّأْي لَا ينبعث مَعَ الْقَوْم، وَجمعه: ضَغْطى، لأنّه كَأَنَّهُ دَاء.
وضُغاط: مَوضع.

الْغَيْن وَالضَّاد وَالدَّال
الضَّغْد، مثل الزَّغْد، وَهُوَ عصر الحَلْق.
وَقد ضَغَده.

الْغَيْن وَالضَّاد وَالتَّاء
الضّغْت: اللَّوْكُ بالأنياب والنَّواجذ.

الْغَيْن وَالضَّاد والثاء
الضَّغُوث، من الْإِبِل: الَّتِي يُشك فِي سنامها أبه طِرْق أم لَا.
(5/400)

وَالْجمع: ضُغَثٌ.
وضَغَثها يَضْغَثُها ضَغثا: لمَسها ليتيقّن ذَلِك.
وَقيل: الضغوث: السنام المَشكوك فِيهِ، عَن كُراع.
والضِّغْث: التباس الشَّيْء بعضه بِبَعْض.
وَكَلَام ضَغْث، وضَغَثٌ: لَا خير فِيهِ.
وَالْجمع: اضغاث.
والضِّغث: الحِلم الَّذِي لَا تاويل لَهُ وَلَا خير فِيهِ، وَالْجمع: اضغاث، وَفِي التَّنْزِيل: (وقَالُوا أضغاث أَحْلَام) ، أَي: رُؤْيَاك اخلاط لَيست برؤيا بَيِّنَة: (ومَا نَحن بِتَأْوِيل الأحلام بعالمين) ، أَي: لَيْسَ للرؤيا المُختلطة عندنَا تَأْوِيل. وَقد أضغث الرُّؤْيَا.
والضِّغْث: قبضةٌ من قُضبان مُختلفة يجمعها اصلٌ وَاحِد.
وَقيل: هُوَ دون الحُزمة من الْحَشِيش قدر القبضة وَنَحْوهَا، وَرُبمَا استُعير ذَلِك فِي الشَّعَر.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: الضَّغث: كل مَا مَلأ الْكَفّ من النَّبَات، وَفِي التَّنْزِيل: (وخُذ بِيَدِك ضِغثاً فَاضْرب بِهِ) . وَالْجمع من ذَلِك كُله: أضغاث.
وضَغَّث النَّبَات: جعله اضغاثا.
وضَغَث رأسَه: صَب عَلَيْهِ المَاء ثمَّ نَغَشه فَجعله أضغاثا ليصل المَاء إِلَى بَشرته.

الْغَيْن وَالضَّاد وَالرَّاء
الَغضارة: الطين اللازب الْأَخْضَر.
والغَضَار: الصَّحفة المُتخذة مِنْهُ.
والغُضرة، والغَضْراء: الأَرْض الطَيبة العَلِكَة الخضراء.
وَقيل: هِيَ أَرض فِيهَا طين حُرّ.
والغَضراء: أَرض لَا ينْبت فِيهَا النّخل حَتَّى تُحْفر، وأعلاها كذّان ابيض.
والغَضْوَرُ: طين لَزِج يلزق بِالرجلِ لَا تكَاد تذْهب الرجل فِيهِ.
(5/401)

والغَضارة: النّعمة والسَّعة فِي الْعَيْش.
وَفِي الدُّعَاء: اباد الله غَضراءهم، وغَضارتهم، أَي: نعمتهم وخِصبهم وسَعة عيشهم.
وَقيل: طينتهم الَّتِي مِنْهَا خُلقوا.
وغَضِر الرجل بِالْمَالِ والأهل غَضَراً: اخصب بعد إقتار.
وغَضَره الله، يَغْضُره غَضْراً.
وَرجل مَغْضُور: مُبارك.
وعيش غَضِرٌ مُضر، فغَضرُ: ناعم رافه، ومَضِر، إتباع.
والغَضَارة: القطاة.
وَمَا نَام لِغَضْر، أَي: لم يكد ينَام.
وغَضَر عبه يَغْضِر، وغَضِر، وتغَضَّر: انْصَرف، قَالَ ابنُ احمر:
تواعَدْن ألاَّ وَعْى عَن فَرجٍ راكسٍ فَرُحنّ وَلم يَغْضِرْنَ عَن ذَاك مَغْضَرا
وَحمل فَمَا غَضَر، أَي: مَا كذب وَلَا قصر.
وَمَا غَضَر عَن شَتمي، أَي: مَا تَأَخّر وَلَا كذب.
وغَضَر عَلَيْهِ يَغْضِر غَضْرا: عَطف.
وغَضَر لَهُ من مَاله: قَطع لَهُ قِطْعَة مِنْهُ.
وجِلد غاضِر: جَيّد الدِّباغ، عَن أبي حنيفَة.
والغَضِير، مثل: الخضير، قَالَ الراجز: مِن ذابِل الأَرْطى وَمن غَضيرها والغَضْرة: نبت.
والغَضْوَرَة: شَجَرَة غبراء تَعظُم، وَالْجمع: غَضْوَرٌ.
وَقيل الغَضْوَرُ: نباتٌ لَا يُعْقَد عَليْهِ شَحْم.
وَقيل: هُوَ نَبَات يشبه الضَّعَة والثُّمام.
(5/402)

وغَضْوَر: ثنية بَين الْمَدِينَة وبلاد خُزاعة.
وَقيل: هُوَ مَاء لطيء، قَالَ امْرُؤ الْقَيْس:
كأَثْلٍ من الْأَعْرَاض من دون بِيشة وَدون الغَمير عامدات لِغَضْوَرَا
وَقَالَ الشّمّاخ:
كأنّ الشَّبَاب كَانَ رَوْحَهَ رَاكب قضَى حَاجَة من سُقْف فِي آلِ غَضْوَرا
والغواضِر، فِي قيس.
وغاضرة: قَبيلَة فِي بني اسد، وَفِي كِنْدَة.
وَمَسْجِد غاضرة: مَسْجِد بِالْبَصْرَةِ، مَنْسُوب إِلَى امْرَأَة.
وغُضَير، وغَضْران: اسمان.

مقلوبه: (غ ر ض)
الغَرْض: حِزام الرَّحْل.
وَجمعه: اغراض.
والغُرضة، كالغَرض.
وغَرَض البَعيرَ بالغَرْض. والغُرضة، يَغرضه غَرْضا: شدّه.
والمُغَّرض: الْموضع الَّذِي يَقع عَلَيْهِ الغَرض، أَو الغُرضة، قَالَ: إِلَى أمُون تَشْتَكِي المُغَّرضا والمَغْرِض: المَحْزِم.
وَقَالَ أَبُو عبيد: المَغْرِض: جَانب الْبَطن اسفل الأضلاع، انشد غَيره:
عَشّيت جابانَ حَتَّى اشتدّ مَغْرِضُه وَكَاد يَهلك للا أَنه طاقا
أَي: انسد ذَلِك الْموضع مِنْهُ من شدَّة الامتلاء.
والمَغْرِض: رَأس الْكَتف الَّذِي فِيهِ المُشاش تَحت الغضروف.
وَقيل: هُوَ بَاطِن مَا بَين العَضُد والذراع.
(5/403)

وَقيل: هُوَ من النَّاقة: مَا بَين الْإِبِط والكركرة.
وَقيل: هُوَ مُنقطع الشّراسيف.
وغَرَض الحوضَ، والسّقاء، يَغْرضهما غَرْضا: ملأهما.
وَأرى اللحياني حكى: أغْرَضَه.
والغَرْضُ: النُّقصان، قَالَ:
لقد فَدَى أعناقهنَّ المَحْضُ والدَّأظ حَتَّى مَا لهنّ غَرْضُ
وغَرِض مِنْهُ غَرَضا، فَهُوَ غَرِض: ضَجِر وقلق.
وغرِض إِلَيْهِ غَرضاً، فَهُوَ غَرض: اشتاق.
وغَرَضْنا البَهْمَ، نَغْرضه غَرْضا: فَصلناه عَن امهاته.
وغَرض الشيءَ يَغْرِضه غَرْضا: كَسره كسرا لم يَبِنْ.
وانغرض الغُصن: تَثنّى وانكسر انكسارا غير بَائِن.
والغَريض: الطريّ من اللَّحْم وَالْمَاء وَاللَّبن وَالتَّمْر.
وغَرَضناه نَغرِضه غَرْضا، وغَرَّضناه: جَنيناه طريًّا، أَو اخذناه كَذَلِك.
وغَرَضت الْمَرْأَة سقاءها، تَغْرِضه، وَهُوَ أَن تمْخَضه، فَإِذا صَار ثَمِيرةً قبل أَن يجْتَمع زبده صَبَّته فسقْتَه للْقَوْم.
والغَريضَة: ضرب من السويق، يُصرم من الزَّرْع مَا يُراد حِين يُستفزك، ثمَّ يُشَهَّى، وتَشتهيه أَن يُسخَّن على المِقلى حَتَّى ييبس، وَإِن شَاءَ جعله مَعَه على المقلى، فَهُوَ أطيب لطعمه، وَهُوَ أطيب سويق. وَقد انعمت استقصاه وصنعة عمله فِي غير هَذَا الْكتاب.
والغَرْض: شُعبة فِي الْوَادي اكبر من الهجيج.
قَالَ ابْن الْأَعرَابِي: وَلَا تكون شُعبة كَامِلَة.
وَالْجمع: غِرضان، وغُرضان.
يُقَال: اصابتا مَطر أسَال زَهادَ الغُرضان. وزهادها: صغارها.
(5/404)

والغُرْضان، من الْفرس: مَا انحدر من قَصَبَة الْأنف من جانبيها، وَفِيهِمَا عرق البهر.
والغَرَض: الهدف.
وَالْجمع: اغراض.
وغرضه كَذَا، أَي: حَاجته وبُغيته.
وغَرض انفُ الرجلُ: شَرِب فنال انفُه الماءَ من قِبل شَفتيه.
والإغريض: الطّلْعُ، والبَرَد.
وَقَالَ ثَعْلَب: الإغريض: مَا فِي جَوف الطَّلعة ثمَّ شُبِّه بِهِ البَرَد، إِلَّا أَن الإغريض اصلٌ فِي البَرَد.
والإغريض، أَيْضا: قّطْرٌ جليل ترَاهُ إِذا وَقع كَأَنَّهُ نُصول نَبْلٍ، وَهُوَ من سَحابة مُنقطعة.
وَقيل: هُوَ أول مَا يسقُط مِنْهَا، قَالَ النَّابِغَة:
يَميُح بعُود الضَّرو إغريضَ بَغْشَة جَلاَ ظَلْمَة من دون أَن يَتَّهما
وَقَالَ اللحياني: قَالَ الكِسائي: الإغريض: كُل ابيض مثل اللَّبن، وَمَا ينشق عَنهُ الطّلع.

الْغَيْن وَالضَّاد وَاللَّام
اغضالّ الشَّجر: كثُرت أغصانُه واشتدَّ التفافها، قَالَ:
كَأَن زِمامَها أْيم شُجاعٌ تَرأّد فِي غُصون مُغْضَئِلَّه
همز الْألف على قوِلهم: احمأر، وَنَحْوه.

مقلوبه: (ض غ ل)
الضَغيل: صوتُ مصّ الحجّام.

الْغَيْن وَالضَّاد وَالنُّون
غَنَضه يَنْغِضه غَنْضاً: جَهده وشَقّ عَلَيْهِ.
(5/405)

مقلوبه: (غ ض ن)
الغَضْن، والغَضَنُ: الكَسْر فِي الْجلد وَالثَّوْب والدِّرع.
وَجمعه: غُضون، قَالَ كَعْب بن زُهير:
إِذا مَا انْتحاهُنّ شُؤْبُوبُه رأيتَ لجاعرتَيْه غُضونَا
وغُضون الأُذن: مَثانيها.
وكُل شَيْء فِي ثوب أَو جلد: غَضْنٌ، وغَضَنٌ.
وَقَالَ اللِّحياني: الغُضون: التشنُّج، وانشد:
خَرِيعَ النّعوِ مُضطربَ النَّواحِي كأخلاق الغَريفة ذَا غُضُونِ
وَاحِدهَا: غَضْن، وغَضَن.
وَهَذَا لَيْسَ بِشَيْء، لِأَنَّهُ عَبّر عَن " الغضون " بالتشنُّج، الَّذِي هُوَ الْمصدر، والمصدر لَيْسَ بِجمع، فَيكون لَهُ وَاحِد.
وَقد تغضّن.
والمُغاضنة: المُكاسرة بالعينين للرِّيبة.
والأغضن: الكاسرُ عَينه خِلقةً أَو عَدَاوَة أَو كبْرا، قَالَ: يأيّها الكاسرُ عَيْن الأغْضَنِ والغَضَن: تَثنيِّ العُود وتَلوِّيه.
ولأُطيلَنّ غَضَنك، أَي: عناءَك.
وغَضَنه يَغْضنه، ويَغْضُنه، غَضْنًا: حبَسه.
وغَضَنْت النَّاقة بِوَلَدِهَا، وغَضَّنت: ألقتْه لغير تَمام.
وَالِاسْم: الغِضَان.
وأغضنت السماءُ: دَامَ مَطرُها.
(5/406)

واغضنت عَلَيْهِ الحُمّى: دَامَت وألحت، عَن ابْن الْأَعرَابِي.

مقلوبه: (ن غ ض)
نَغَض الشيءُ يَنْغُض نَغْضا ونُغُوضا، ونَغَضانا، وتَنغّض. وانْغَضَ: تحرّك واضطرب.
وانغضه هُوَ، وَفِي التَّنْزِيل: (فَسيُنْغِضُون إِلَيْك رُؤوسهم) .
ونَغَض بِرَأْسِهِ يَنْغُض نَغْضا: حَرّكه، قَالَ العجّاج: أتمسك نغضاً لايَني مُستهدجا والنَّغْضُ: الَّذِي يُحرّك رَأسه ويَرْجُف فِي مِشْيته، وصف بِالْمَصْدَرِ.
ونَغْضٌ، ونِغْضٌ: الظليم، كَذَلِك، مَعْرفة لِأَنَّهُ اسْم للنوع، كاسامة.
ونُغْضُ الكَتِف: حَيْثُ تذْهب وتجيء.
وَقيل: هُوَ أَعلَى مُنْقطع غُضروف الْكَتف.
وَقيل: النُّغضان: اللَّذَان يَنْغُضان من اصل الكَتف فيتحركان إِذا مَشى.
ونغَض الغَيْمُ: كَثُر وتحرّك بعضه فِي إِثْر بعض.
وغَيْمٌ نغّاض.

مقلوبه: (ض غ ن)
الضِّغْن. والضَّغَن: الحقد.
وَالْجمع: اضغان.
وَكَذَلِكَ: الضَّغينة.
فَأَما قَوْله، انشده ابْن الْأَعرَابِي: بل أيُّها المُحتمل الضَّغينا إِنَّك زَمَّارٌ لنا كِثينَا إِن القَرين يُورد القرينا فقد يكون " الضَّغين " جمع: ضَغينة، كشَعير وشعيرة، وَقد يجوز أَن يكون حذف الْهَاء لضَرُورَة الروى، فَإِن ذَلِك كثير.
(5/407)

وعَسى أَن يكون الضَّغين والضغينة، من بَاب: حق وحُقَّة، وَبَيَاض وبياضة، فَيكون " الضغين "، " والضغينة "، لُغتين لِمَعْنى.
وَقد ضَغِن عَلَيْهِ ضغنا وضَغَنا، واضْطغن.
وضَغنوا عَلَيْهِ: مالُوا عَلَيْهِ واعتمدوه بالجَوْر.
وضِغْنُ الدَّابَّة: عَسَرةُ والتواؤه، قَالَ بِشْر ابُن أبي خازم:
فإنّك والشَّكاة من آل لأمٍ كذاتِ الضغن تمشي فِي الرِّفاق
وَفرس ضاغنٌ، وضَغِنٌ: لَا يُعطي كل مَا عِنْده من الجري حَتَّى يُضرب.
ودابة ضَغِنة: نازعة إِلَى وَطنها.
وَقد ضَغِنت ضِغْنا وضَغنا.
وَكَذَلِكَ الْبَعِير.
وَرُبمَا استعير ذَلِك فِي الْإِنْسَان، قَالَ:
تُعارض أسماءُ الرِّفاق عَشيةً تُسائل عَن ضِغْنِ النِّسَاء النَّواكح
وضَغِن إِلَيْهِ: نزع إِلَيْهِ وأراده.
وضَغِنَ إِلَى الدُّنْيَا: ركن.
وضَغِن إِلَيْهِ: مَال.
وضِغْني إِلَيْك، أَي: هواي واربى.
والضِّغن: العِوَج.
قناة ضَغِنة.
والاضطغان: الدَّوكُ بالكَلكل.
والاضطغان: الاشتمال.
والاضطغان: اخذ الشَّيْء تَحت حِضْنك، قَالَ:
(5/408)

كَأَنَّهُ مُضْطغنٌ صَبِيَّا وَقيل: هُوَ أَن يُدخل الثّوب من تَحت يَده اليُمنى وطَرفه الآخر من تَحت يَده اليُسرى، ثمَّ يضمّهما بِيَدِهِ الْيُسْرَى.
وَقيل: هُوَ التَّثَبُّن.

الْغَيْن وَالضَّاد وَالْفَاء
غَضَف الشَّيْء يَغْضِفه غَضْفا، فانْغضف، وغَضَّفه فتَغضّف: كَسره فانكسر.
وتغضّفت الْحَيَّة: تلوّت وتكسّرت، قَالَ أَبُو كَبير الهُذليَ:
إِلَّا عَوابسُ كالمِراط مُعيذةٌ بِاللَّيْلِ مَوْرد أيِّم مُتغضِّفِ
وكل مُتثنٍّ متكسر مُسترخ: اغضف.
وَالْأُنْثَى: غضفاء.
وغَضِفت الْأذن غَضَفا، وَهِي غَضْفاء: طَالَتْ وَاسْتَرْخَتْ وتكسرت.
وَقيل: اقبلت على الْوَجْه وانكسرت.
وَقيل: ادبرت إِلَى الرَّأْس وانكسر طَرفُها نَحوه.
وَقيل: هِيَ الَّتِي تَتَثَنَّى أطرافها على بَاطِنهَا.
وَهُوَ فِي الكِلاب: إقبال الْأذن على الْقَفَا.
والغُضف: كلاب الصَّيْد، من ذَلِك، صفة غالبة.
وغَضَف الكَلبُ أُذُنه غَضْفا وغَضَفانا وغَضْفانا: لواها.
وَكَذَلِكَ إِذا لوتها الرِّيحُ.
والغضفاء من الْمعز: المُنحطّة أَطْرَاف الاذنين من طولهما.
والمُغْضِف، كالأغضف.
(5/409)

وَقَوله:
لما تآزينا إِلَى دِفء الكُنُفْ فِي يَوْم ريحٍ وضَبابٍ مُنْغًضَفْ
إِنَّمَا عَنى: بالمُنغضف: الضباب الَّذِي بعضه فَوق بعض.
ونَخلة مُغْضِفٌ، ومُغْضِفَةٌ: كثر سَعفها وساء ثَمَرهَا.
وَثَمَرَة مُغْضِفَةٌ: لم يبد صلاحُها.
وانغضفَت عَلَيْهِ الْبِئْر: انْحدَرت.
وانغضف القومُ فِي الغُبار: دخلُوا فِيهِ.
وغَضَف يَغْضِف غُضوفا: نَعِم بالُه.
وعيش أغَضْف، وغاضف: وَاسع ناعم، هَذِه عَن اللحياني.
وغَضَف الفرسُ، وَغَيره. يغْضِف غَضْفا: اخذ من الجري بِغَيْر حِسَاب.
والغَضَفُ: شجرٌ بِالْهِنْدِ يُشبه النّخل ويُتّخذ من خُوصه جلال.
قَالَ أَبُو حنيفَة: الغَضَفُ: خوصٌ جيد يتَّخذ مِنْهَا القفاع الَّتِي يُحمل فِيهَا الجهاز، كَمَا يحمل فِي الغرائر، تُتخذ اعدالا، فلهَا بَقَاء. ونبات شَجَره كنبات النّخل، وَلَكِن لَا يطول، ويُخْرج فِي رؤوسها بُسْراً بشعاً لَا يُؤْكَل، وتُتَخذ من خوصه حُصُرٌ أَمْثَال البُسط تُسمىّ السمام، الْوَاحِدَة: سُمَة، وتُفترش السُّمَة عشْرين سنة.
والغَضَفة: ضَرب من الطير، قيل: إِنَّهَا: لقَطاة الجُونية.
وَالْجمع: غَضَف.
وغُضَيْفٌ: مَوضِع.

مقلوبه: (ض غ ف)
الضَّغِيفة: الرّوضة الناضرة من بَقل وعُشب، عَن كُراع، وَقَالَ: بفاء بعد غين.
وَالْمَعْرُوف عَن يَعْقُوب " ضَفيفة "، وَقد تقدم.

مقلوبه: (ف ض غ)
فَضَغ الْعدَد يَفَضغه فَضْغا: هشمه.
(5/410)

وَرجل مِفْضَغٌ: يتشدق ويلحن، كَأَنَّهُ يَفْضغ الْكَلَام.

الْغَيْن وَالضَّاد وَالْبَاء
الغَضَب: نقيض الرِّضا.
وَقد غَضِب عَلَيْهِ غَضَباً، وتغضَّب.
وغَضب لَهُ: غضب على غَيره من اجله، وَذَلِكَ إِذا كَانَ حيًّا، فَإِن كَانَ ميّتا قلت: غضب بِهِ، قَالَ دُرَيْد بن الصمَّة يرثي اخاه عبد الله:
فَإِن تُعِقب الأيامُ والدهرُ فاعلموا بني قاربٍ أنّا غِضابٌ بَمعْبدِ
وَإِن كَانَ عبد الله خَلّى مكانَه فَمَا كَانَ طياشا وَلَا رَعش اليَدِ
قَوْله: معبد "، يَعْنِي: عبد الله، فاضطر.
وَرجل غَضب، وغَضُوب، وغُضُبٌ، وغُضُبَّةٌ، وغَضُبَّة، وغَضبان، وَالْأُنْثَى: غَضبى، وغَضوب، وَالْجمع: غِضاب، وغُضابيَ، عَن ثَعْلَب.
وَقَالَ اللحياني: فلَان غَضْبَان، إِذا أردْت الْحَال، وَمَا هُوَ بغاضب عَلَيْك أَن تشتمه.
قَالَ: وَكَذَلِكَ يُقَال فِي هَذِه الْحُرُوف وَمَا اشبهها إِذا أردْت: افَعلْ ذَاك، إِن كنت تُرِيدُ أَن تفعل.
وَقد اغضبه.
وغاضبتُ الرجل: أغضبتُه، واغضبني، وَفِي التَّنْزِيل: (وذَا النُّون إِذْ ذهب مُغاضبا) ، قيل مُغاضبا لرّبه.
وَقيل: مُغاضبا لِقَوْمِهِ.
وَالْأول اصح، لِأَن العُقوبة لم تحل بِهِ إِلَّا لمُغاضبته ربه.
وَقَوْلهمْ: غَضَب الْخَيل على اللُّجم: كَنَّوا بغَضبها عَن عَضّها على اللُّجم، كَأَنَّهَا إِنَّمَا تعضُّها لذَلِك.
وَقَوله، انشده ثَعْلَب:
(5/411)

تَغْضب أَحْيَانًا على اللِّجامِ كغضَب النَّار على الضِّرام
فسره، فَقَالَ: تَعض على اللجام من مرحها: فكانها تغْضب، وَجعل للنار غَضبا، على الِاسْتِعَارَة أَيْضا، وَإِنَّمَا عَنى شدَّة التهابها، كَقَوْلِه تَعَالَى: (سَمعوا لَهَا تغيُّظا وزفيرا) ، أَي: صَوتا كصوت المتغيِّظ.
واستعاره الرَّاعِي للقِدْر، فَقَالَ:
إِذا أحْمَشوها بالوَقود تَغضَّبتْ على اللَّحم حَتَّى تتركَ العظْمَ باديَا
وَإِنَّمَا يُرِيد: أَنَّهَا يَشْتد غليانها وتَغْمطَمِط فيَنضج مَا فِيهَا حَتَّى ينَفصل اللحمُ من الْعظم.
وناقة غضُوبٌ: عَبُوس.
وَكَذَلِكَ غَضْبَى، قَالَ عنترة:
يَنْباع من ذِفْرَى غَضُوب جَسْرٍة زيّافٍة مثل الفَنيق المُقْوَمِ
وَقَالَ أَيْضا:
هِرٌّ جَنيبٌ كلَّما عَطَفتْ لَهُ غَضْبىَ اتّقاها باليَدين وبالفَمِ
والغَضوب: الحيّة الخَبيثة.
والغُضاب: الجُدَريّ.
وَقيل: هُوَ دَاء آخر يخُرج وَلَيْسَ بالجُدري.
وَقد غضب جلدُه غَضَباً، وغُضِب، كِلَاهُمَا عَن اللحياني.
قَالَ: وغُضِب، بِصِيغَة فعل الْمَفْعُول، اكثر.
وَإنَّهُ لَمْغضوب الْبَصَر، أَي: الجِلْد، عَنهُ.
واصبح جلدُه غًَضبَةً وَاحِدَة.
وَحكى اللحياني: غَضَبةً وَاحِدَة، وغَضْبة وَاحِدَة، أَي: البسه الجدري.
(5/412)

والغَضْبة: بُخْصة تكون فِي الجَفن الْأَعْلَى خِلْقةً.
وغَضبتْ عَينُه، وغُضِبَت: وَرِم مَا حولهَا.
والغَضْبة: الصَّخرة الصلبة المركَّبة فِي الجَبل المُخالفة لَهُ، قَالَ: أَو غَضْبة فِي هَضبة مَا أرْفعا وَقيل: الغَضْب، والغَضَبة: صَخرة دقيقة.
والغَضْبة: قِطعة من جلد الْبَعِير يُطوى بَعْضهَا إِلَى بعض وتُجعل شَبِيها بالدَّرَقة.
والغَضْبة: جلد المُسِنّ من الوُعول حِين يُسلخ، قَالَ البُريق الهُذلي:
فَلعْمرُ عَرُفِك ذِي الصُّماح كَمَا غضِبَ الشِّنارُ بغَضْبة اللِّهْم
وَرجل غُضَابٌ: غليظُ الْجلد.
وَالْغَضَب: الثور.
واحمر غَضْبٌ: شَدِيد الحُمرة.
وَقيل: هُوَ الْأَحْمَر فِي غلظ، ويُقَوِّيه مَا انشده ثَعْلَب:
احمرُ غَضْبٌ لَا يُبالي مَا اسْتَقَى لَا يُسِمعُ الدَّلْو إِذْ الوِرْدُ التْقَى
قَالَ: لَا يُسْمعُ الدَّلْو: لَا يُضيّق فِيهَا حَتَّى تخِفَّ، لِأَنَّهُ قوي على حملهَا.
وَقيل: الغَضْب: الأحمرُ من كُل شَيْء.

مقلوبه: (غ ب ض)
التِّغبيض: أَن تُرِيدُ الْبكاء فَلَا يجُيبك.

مقلوبه: (ض غ ب)
الضَّاغِب: الَّذِي يَختَبِيءُ فِي الخَمَرِ فُيفزع الإنسانَ بِمثل صَوت السَّبُع والوحش، حَكَاهُ أَبُو حنيفَة: وانشد:
يَأيها الضاغبُ بالغُملُولْ
(5/413)

إِنَّك غُولٌ ولدتْك غُولْ
هَكَذَا انشده بالإسكان، وَالصَّحِيح بِالْإِطْلَاقِ، وَإِن كَانَ فِيهِ حِينَئِذٍ إقواء.
والضغيب، والضُّغاب: صوتُ الأرنب وَالذِّئْب. ضَغَب يَضْغَب ضغبا.
وَقيل: هُوَ تضوُّر الأرنب عِنْد أَخذهَا.
واستعاره بعضُ الشُّعَرَاء للَّين، فَقَالَ: انشد ثَعْلَب:
كَأَن ضَغِيبَ المَحْضِ فِي حاوِيائه مَعَ التَّمْر أَحْيَانًا ضغيبُ الارانب
والضَّغيب: صَوت تقلقُل الْجُرْذَان فِي قُنُب الْفرس.
وَلَيْسَ لَهُ فعل.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: وَأَرْض مُضْغِبة: كَثِيرَة الضَّغابيس، اسقطت السِّين مِنْهُ، لِأَنَّهَا آخر حُرُوف الِاسْم، كَمَا قيل فِي تَصْغِير " فرزدق "،: فريزد.
وَرجل ضَغْبٌ، وَامْرَأَة ضَغْبةٌ، إِذا اشتهيا الضغابيس.
وَمن كَلَام امْرَأَة من الْعَرَب لأخرى: وَإِن ذكرت الضغابيس فَإِنِّي ضغبة.
وَلَيْسَت " الضَّغِبة " من لفظ " الضُّغبوس "، لِأَن " الضَّغِبة " ثلاثي، و" الضُّغبوس " رباعي، فَهُوَ إِذن من بَاب " لألّ ".

مقلوبه: (ب غ ض)
البُغض، والبِغضة: نقيض الْحبّ، وَقَول سَاعِدَة ابْن جؤية:
وَمن العوادِي أَن تَفُتْك ببِغْضة وتَقاذُفٍ مِنْهَا وَأَنَّك ترقُبُ
فسره السّكَّريّ، فَقَالَ: ببغضة، بِقوم يُبغضونك فَهُوَ على هَذَا: جمع، كغِلْمة وصبية، وَلَوْلَا أَن الْمَعْهُود من الْعَرَب أَلا تَشْتَكِي من مَحْبُوب بغضة فِي اشعارها لقلنا: إِن البغضة، هُنَا: الإبغاض، وَالدَّلِيل على ذَلِك انه قد عطف عَلَيْهِ الْمصدر، وَهُوَ قَوْله " وتقاذف مِنْهَا "، وَمَا هُوَ فِي نِيَّة الْمصدر، وَهُوَ قَوْله " وَأَنَّك ترقب ".
والبغضاء، والبَغاضة، جَمِيعًا: كالبُغض، قَالَ مَعقل بن خُويلد الهُذليّ:
(5/414)

أَبَا مَعقل لَا تُوطَئنْكَ بَغاضتي رُؤوس الأفاعي من مراصدها العُرْمِ
وَقد ابغضه وبَغَضه، الْأَخِيرَة عَن ثَعْلَب وَحده، وَقَالَ: فِي قَوْله تَعَالَى: (إنّي لعملكم من القالين) : أَي الباغضين، فَدلَّ على أَن " بَغض " عِنْده لُغَة، وَلَوْلَا إِنَّهَا لُغَة عِنْده لقَالَ: من المُبغضين.
والبَغُوض: المُبغض، انشد سِيبَوَيْهٍ: وَلَكِن بَغُوضٌ أَن يُقال عديم وَهَذَا أَيْضا يدل على أَن " بغضته " لُغَة، لِأَن " فعولًا " إِنَّمَا هِيَ فِي الْأَكْثَر عَن " فَاعل " لَا " مُفعل ".
وَقيل: البَغِيض: المُبْغِض والمُبغَض، جَمِيعًا، ضد.
والمُباغضة: تعَاطِي البَغْضاء، انشد ثَعْلَب: يَا رُبّ مولى سَاءَنِي مُباغِض عليّ ذِي ضِغنٍ وضبٍّ فارِضِ لَهُ قُروءٌ كقُروء الْحَائِض وَقد بَغُض وبَغِض، فَهُوَ بَغِيض.
وَرجل مُبِغَّض: يُبْغَض كثيرا.
وَقد بُغِّض إِلَيْهِ الأمرُ.
وَمَا ابغضه الي، وَلَا يُقَال: مَا ابغضني لَهُ، فَإنَّك إِنَّمَا تخبر أَنَّك مُبْغَض لَهُ، وَإِذا قلت: مَا ابغضه الي، فَإِنَّمَا تخبر أَنه مُبغَضٌ عنْدك.
وَفِي الدُّعَاء: نَعِم الله بك عَيْنا، وابغض بعدوَّك عينا.
وَأهل الْيمن يَقُولُونَ: بَغُض جَدُّك، كَمَا يَقُولُونَ عَثُر جدُّك.
وبَغِيض: أَبُو قَبيلَة.
(5/415)

الْغَيْن وَالضَّاد وَالْمِيم
الغُمّضُ، والغَماض، والغِماض، والتَّغْماض، والتَّغميض، والإغماض: النّوم.
وَقَوله:
اصاحِ تَرى البَرْق لم يَغْتمضَ يمُوت فُواقًا ويشْريَ فُواقَا
إِنَّمَا أَرَادَ: لم يَسْكن لمَعانهُ، فعبَّر عَنهُ بيغتمض، لِأَن النَّائِم تسكن حركاته.
واغمض طَرْفه عني، وغَمَّضه: اغلقه.
واغمض الميتَ، وغَمّضه، وغَمَّض عَلَيْهِ، واغمض: اغلق عَيْنَيْهِ، انشد ثعلبٌ لحُسين ابْن مُطير الاسدي:
قَضى الله يَا أسماءُ أَن لستُ زائلاً احبك حَتى يُغمض العينَ مُغْمِضُ
وغمّض عَنهُ: تجَاوز.
وَسمع الْأَمر فاغمض عَنهُ، وَعَلِيهِ: يَكنى بِهِ عَن الصَّبْر.
واغَمض فِي السِّلعة: استحطَّ من ثمنهَا لرداءتها.
وَفِي التَّنْزِيل: (ولَسْتُم بآخذيه إِلَّا أَن تُغمضوا فِيهِ) .
والغوامض: صِغار الْإِبِل، وَاحِدهَا: غامِض.
والغَمْض: المُنخفض من الأَرْض.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: الغَمض: اشد تَطَامُناً، يطمئن حَتَّى لَا يُرى مَا فِيهِ.
قَالَ: وَجمعه: غُموض، واغماض، وانشد ابْن بري لرؤبة: لَيْسَ بأدناس وَلَا أغماضْ جمع غمض، وَهُوَ خلاف الْوَاضِح.
وَهِي المغامض، وَاحِدهَا مَغْمض، وَهُوَ اشد غؤورا.
وَقد غَمَض، وغَمُض.
(5/416)

وغَمَض الشيءُ وغَمُض: يغمُض غُموضا فيهمَا خَفِى.
وكل مَا لم يتَّجه لَك من الْأُمُور، فقد غَمض عَلَيْك.
غَمُض يَغمُض غموضاً، وَفِي غُموض قَالَ اللحياني: وَلَا يكادون يَقُولُونَ: فِيهِ غُموضة.
واغمض النّظر: إِذا احسن النّظر أَو جَاءَ براي جيد.
واغمض فِي الرَّأْي: أصَاب.
وَدَار غامضة: إِذا لم تكن على شَارِع.
وَحسب غامض: غير مَشْهُور.
وَمعنى غامض: لطيف.
وخلخال غامض: قد غاص فِي السَّاق.
وَكَعب غامض: واراه اللَّحْم.
وغمَض فِي الأَرْض يَغْمِض. ويغمض غموضا: ذهب وَغَابَ، عَن اللحياني.
وَمَا فِيهِ غَمِيضة، أَي عيب.

مقلوبه: (ض غ م)
ضَغَم بِهِ يَضْغَم ضَغْما، وضَغَمه: عضّ عضا دون النَّهش.
وَقيل: هُوَ أَن يمْلَأ فَمه مِمَّا اهوى اليه، وانشد سِيبَوَيْهٍ:
وَقد جَعَلَتْ نَفسي تَطيب لضَغْمةٍ لضَغْمِهما مَا يَقرع العظمَ نابُها
وَقيل: هُوَ الغض مَا كَانَ.
والضُّغامة: مَا ضَغْمَته ثمَّ لَفظته من فِيك.
والضَّيغم، والضّيْغمي: الْأسد، مُشْتَقّ من ذَلِك.
وَقيل: هُوَ الْوَاسِع الشّدْق مِنْهَا.
وضَيغمُ: من شعرائهم.
قَالَ ابْن جنِّي: هُوَ ضيغمٌ الأسديّ.
(5/417)

مقلوبه: (ض م غ)
اضمغ شِدْقُهُ: كَثُر لُعَابه، قَالَ:
واضمغ شِدْقه يَبكي عَلَيْهَا يُسِيلُ على عوارضه البُصاقَا
لم يحكها إِلَّا صَاحب الْعين.

مقلوبه: (م ض غ)
مَضَغ يَمْضَغ، ويَمْضُغ مَضْغا: لاك.
وامضغه الشَّيْء، ومَضّغه: ألاكه اياه، قَالَ: أُمْضِغ مَن شاحَنَ عُودًا مُرَّا شاحن: عادي.
وَقَالَ:
هاعٍ يُمَضِّغني ويُصْبِحُ سادًرا سلكا بلَحمي ذئبُه لَا يَشبعُ
وكَلأٌ مَضِغٌ: قد بلغ أَن تَمْضَغه الراعية، وَمِنْه قَول أبي فَقْعس فِي صفة الْكلأ: خَضِع مَضِعٌ، صافٍ رتِعٌ، أَرَادَ: مَضِغٌ، فحوّل الْغَيْن عينا لما قبلهمن " خضع "، وَمَا بعده من " رتع ".
والمُضاغة: مَا مُضِغ.
وَمَا ذاق مُضاغا، أَي مَا يُمضغ.
والمواضغ: الاضراس، لمضغها، صفة غالبة.
والماضغان، والماضغتان، والمضيغتان: الحنكان لمَضْغهما الْمَأْكُول.
وَقيل: هُوَ رُوذ الحَنَكَيْن، لذَلِك.
وَقيل: هما مَا شَخَص عَنهُ المضغ.
والمَضيغة: كل عصبَة ذَات لحم، فإمَّا أَن تكون مِمَّا يمضغ، وَإِمَّا أَن تشبه بذلك، إِن كَانَ مِمَّا لَا يُؤْكَل.
والمَضيغة: لحم بَاطِن العَضُد، لذَلِك أَيْضا.
والمَضائغ، من وظيفي الفَرس: رُؤُوس الشظاتين، لِأَن آكِلها من الْوَحْش يَمْضَغها،
(5/418)

وَقد يكون على التَّشْبِيه، كَمَا تقدّم لمَكَان المضغ أَيْضا.
والمضيغة: مَا بُلّ وشُدَّ على طَرف سِية الْقوس من العَقَب، لِأَنَّهُ يُمضغ.
وَقيل: هِيَ الَعقبة الَّتِي على طرف السِّية.
والمُضغة: الْقطعَة من اللَّحْم، لمَكَان المضغ أَيْضا. وَقَول عُمر، رَضِي الله عَنهُ: إِنَّا لَا نَتعاقل المُضَغ بَيْننَا، أَرَادَ الْجِرَاحَات، سَمَّاهَا مُضَغاً، على التَّشْبِيه بمُضغة الْإِنْسَان فِي حلقه، يذهب بذلك إِلَى تصغيرها وتقليلها.
وامضغ التَّمْرُ: حَان أَن يُمضغ.
وتمر ذُو مَضْغة: صُلْبٌ متين يُمْضغُ كثيرا.
وهجاه هجاء ذَا مَمْضغة، يَصفه بالجودة والصلابة، كالتمر ذِي الممضغة.
وَإنَّهُ لذِي مُضْغةٍ، إِذا كَانَ مو سوسة اللَّحْم.
ومُضَغُ الْأُمُور: صغارها، وَكِلَاهُمَا من المَضغ.
وماضَغه القتالَ والخُصومة: طاوله اياهما.

الْغَيْن وَالصَّاد وَالدَّال
الصُّغْد: جبل مَعْرُوف، انشد أَبُو إِسْحَاق:
ووَتّر الاساورُ القِياساَ صُغْدِيّهً تَنْتزع الأنْفاسا

مقلوبه: (د غ ص)
داَغص الرجُل، دَغَصاً: امْتَلَأَ من الطَّعَام.
وَكَذَلِكَ دَغِصت الْإِبِل بالصِّلِّيان.
والداغصة: النُّكْفَة.
والداغصة: العَصبة.
وَقيل: هُوَ عظم فِي طرفه عصبتان على رَأس الوابلة.
والداغصة: اللَّحْم المكتنز، قَالَ:
(5/419)

عُجيِّز تزدرد الدَّوَاغصا كل ذَلِك اسْم، كالكاهل وَالْغَارِب.

مقلوبه: (ص د غ)
الصُّدغ: مَا انحدر من الرَّأْس إِلَى مَرْكب اللَّحيين.
وَقيل: الصُّدغان: مَا بَين لحَاظي لعَينين إِلَى اصل الْأذن، قَالَ:
قُبِّحتِ من سالفة وَمن صُدُغْ كَأَنَّهَا كُشْية ضَبٍّ فِي صُقُعْ
أَرَادَ: قَبحت يَا سالفة مِن سالفةٍ وقبحت يَا صدغ من صدغ، فَحذف. لعلم الْمُخَاطب بِمَا فِي قُوة كَلَامه. وحرك الصُّدْغ، فَلَا ادري أللشعر فعل ذَلِك أم هُوَ فِي مَوْضُوع الْكَلَام، وَكَذَلِكَ قَالَ: " صُقُع "، فَلَا ادري " أصقع " لُغَة أم حَرّكه تحريكا مُعْتبطا.
وَقَالَ: صُقع وصُدُغ، فَجمع بَين الْعين والغين، لانهما متجانسان، إِذْ هما حرفا حلق، ويُروى " صقع "، فَلَا ادري هَل " صقع " لُغَة فِي " صُقغ " أم احْتَاجَ إِلَيْهِ للقافية، فحول الْعين غينا، لِأَنَّهُمَا جَمِيعًا من حُرُوف الْحلق.
والجمعُ: أصداغ وأصْدُغ.
وصَدَغه يَصْدَغه صَدْغا: ضرب صُدْغه، أَو حَاذَى صُدْغه بصُدْغه فِي الْمَشْي.
وصُدِغ صَدَغا: اشْتَكَى صُدغه.
والمِصْدغة: المِخَدَّة الَّتِي تُوضَع تَحت الصُّدغ.
والاصدغان: عرقان تَحت الصُّدغين، لَا يفرد لَهما وَاحِد، وَالْمَعْرُوف: الاصدران.
والصِّداغ: سِمَةٌ فِي مَوضع الصُّدغ طولا.
والصَّديغ: الْوَلَد سَبْعَة أَيَّام، سُمى بذلك لِأَنَّهُ لَا تشْتدّ صُدغاه إِلَّا إِلَى سَبْعَة أَيَّام.
وَمَا يَصدغ نملةً من ضعفه، أَي: مَا يَقتلُ.
والصَديغ: الضَّعِيف.
وصَدَغ إِلَى الشَّيْء بَصْدُغ صَدَغا، وصُدوغا: مَال.
وصَدَغ عَن طَرِيقه: مَال.
ولأقيمن صَدَغك، أَي: مَيْلك.
(5/420)

وصَدَغه: أَقَامَ صَدَغه.
وصَدَغه عَن الْأَمر يَصْدغه صَدْغا: صَرفه.

الْغَيْن وَالصَّاد وَالرَّاء
الصِّغَرُ، والصَّغارة: خلاف الْعظم.
وَقيل: الصِّغر. فِي الجِرْم، والصَّغارة، فِي الْقدر.
وصَغُر صَغارة وصِغَرا، وصَغَراً، بِفَتْح الصَّاد والغين، وصُغرانا، كِلَاهُمَا عَن كُراع، فَهُوَ صَغِير وصُغار.
وَالْجمع: صغَار.
قَالَ سِيبَوَيْهٍ: وَافق الَّذين يَقُولُونَ " فَعيل " الَّذين يَقُولُونَ " فُعالا " لاعتقابهما كثيرا، وَلم يَقُولُوا " صُغَراء "، استغنوا عَنهُ بفِعَال.
والمصغوراء: اسْم للْجَمِيع.
والاصاغة: جمع الْأَصْغَر.
وَإِنَّمَا ذكرت هَذَا لِأَنَّهُ مِمَّا تلْحقهُ الْهَاء فِي حد الْجمع، إِذْ لَيْسَ مَنْسُوبا وَلَا اعجميا، وَلَا أهل أَرض، وَنَحْو ذَلِك من الْأَسْبَاب الَّتِي تدْخلهَا الْهَاء فِي حد الْجمع، لَكِن " الْأَصْغَر " لما خرج على بِنَاء " القشعم "، وَكَانُوا يَقُولُونَ: القشاعمة، الحقوه الْهَاء، وَقد قَالُوا الأصاغر، بِغَيْر هَاء، إِذْ قد يَفْعَلُونَ ذَلِك فِي الأعجمي، نَحْو: الجوارب، والكرابج، وَإِنَّمَا حملهمْ على تكسيره أَنه لم يتَمَكَّن فِي بَاب الصّفة.
وتَصغير الصَّغير: صُغيِّر، وصغيّير، الأولى على قِيَاس، وَالْأُخْرَى على غير قِيَاس، حَكَاهَا سِيبَوَيْهٍ.
وصغّره، واصغره: جعله صغيرّا، قَالَ بعض الاغفال: لَو خَافت النَّزْع لأصْغرتْها ويُروى: لَو خَافت الساقي لأصغرتها.
والإصغار، من الحنين: خلاف الإكبار، قَالَت الخنساء:
(5/421)

فَمَا عَجولٌ على بَوٍّ تُطِيف بِهِ لَهَا حَنِيان إصغار وإكبارٌ
وَارْضَ مُصْغِرةٌ: نَبْتها صَغير.
وَفُلَان صِغْرِةُ أَبَوَيْهِ، وصِغَرةُ ولد ابويه، أَي اصغرهم.
وَحكى عَن ابْن الْأَعرَابِي: مَا صَغَرني إِلَّا بسَنة، أَي: مَا صَغر عني إِلَّا بِسنة.
والصاغر: الراضي بالذُّل، وَالْجمع: صَغرة.
وَقد صّغُر صَغَرا، وصُغْرا، وصَغارا، وصَغارة.
وأصغره: جعله صاغرا.
وتصاغرت إِلَيْهِ نَفسه: صَغُرت.
وصَغُرت الشمسُ: مَالَتْ للغروب، عَن ثَعْلَب.
وصَغْرانُ: مَوضِع.

مقلوبه: (ر ص غ)
الرُّصْغ: لُغَة فِي " الرُّسغ ".
والرُّصاغ: حَبل يشد فِي رُصْغ الدَّابَّة إِلَى وتد أَو غَيره.

الْغَيْن وَالصَّاد وَاللَّام
الغَلْص: قَطْع الغَلْصَمَة.

مقلوبه: (ص غ ل)
الصَّغِل: لُغَة فِي السَّغِل، وَهُوَ السَّيئ الْغذَاء.
والصِّيِّغل: التَّمر الَّذِي يلتزق بعضه بِبَعْض وَيكثر، فَإِذا فُلق أَو قُلع رئى فِيهِ كالخُيوط، وقلما يكون ذَلِك إِلَّا فِي البَرْنيّ، قَالَ:
يُغذَّى بِصِيَّغل كثيرٍ مُتارِز ومَخْضٍ من الألبان غيرِ مَخِيض
وَلَيْسَ فِي الْكَلَام اسْم على فِيَّعل غَيره.
(5/422)

مقلوبه: (ص ل غ)
الصَّلْغة: السفينةُ الْكَبِيرَة.
وصَلَغت الشاةُ تَصْلَغ صُلُوغا، وَهِي صالغ: تمت اسنانها، وَهِي تَصْلَغ بالخامس وَالسَّادِس.
وَزعم سِيبَوَيْهٍ أَن الأَصْل السِّين، وَالصَّاد مُضارِعة لمَكَان الْغَيْن.
وغَنم صُلَّغٌ: صوالِغ، قَالَ أَبُو عُبيد: لَيْسَ بعد الصالغ فِي الظِّلْف سِنُّ.
وَقَالَ فِي بَاب الْبَقر: ولد الْبَقَرَة أول سنة عِجْلٌ، ثُم تَبيع، ثمَّ جَدَع، ثمَّ ثَنِىّ، ثمَّ رَباع، ثمَّ سَديس، ثمَّ صَالغ، وَهُوَ اقصى أَسْنَانه، فَيُقَال: هُوَ صالغ سنة، وصالغ سنتَيْن.

مقلوبه: (ل ص غ)
لصَغَ الجلْدُ لصوغا: يبِسَ على الْعظم عجفاً.

الْغَيْن وَالصَّاد وَالنُّون
الغُصن: مَا تشعب من سَاق الشَّجَرَة.
وَالْجمع: اغصان، وغُصون، وغِصَنة.
والغُصْنة: الشُّعبة الصَّغِيرَة مِنْهُ.
وغَصَن الغُصن يَغْصنه غَصنا: قَطعه واخذه.
وَمَا غَصنك عَنِّي، أَي شغلك، مُشتق من الغصْنة، كَمَا قَالُوا فِي هَذَا الْمَعْنى: مَا شَعَبَكَ عَني، أَي: مَا شَغلك، فاشتقوه من الشُّعبة، والاعرف: مَا غَصَنك عنِّي.
وغَصَّن الُعنقودُ، وأغصن: كُبر حَبُّه شَيْئا.
وثور اغصن: فِي ذَنبه بياضٌ.
وغُصْن، وغُصَن: اسمان.
قَالَ ابْن دُريد: واحسب أَن بني غُصين: بطن.

مقلوبه: (غ ن ص)
الغَنَص: ضيق الصَّدر.

مقلوبه: (ن غ ص)
نغِص نَغَصاً: لم تتّم هناءته.
(5/423)

وَقد نَغّص عَلَيْهِ.
والنَّغْصُ والنَّغَصُ: أَن يُورد الرجلُ إبِله الحوضَ فَإِذا شربت اخْرُج من بَين كل بَعِيرَيْنِ بعير قوي، وادخل مَكَانَهُ بعير ضَعِيف، قَالَ لبيد:
فأرْسَلها العِرَاكَ وَلم يَذُدْها وَلم يُشْفِق على نَغَص الدِّخال
ونَغص الرجل نَغْصاً: مَنعه نصيبَه من المَاء، فحال بَين إبِله وَبَين أَن تشرب، قَالَت غادية الدبيرية: قد كَرِه القيامَ إِلَّا بالعصا والسَّقْيَ إِلَّا أَن يُعدَّ الفُرَصا أَو عَن يَذُود مَاله عَن يُنْغَصا وانغصه رَعْيه، كَذَلِك، هَذِه بِالْألف.

الْغَيْن وَالصَّاد وَالْفَاء
غافص الرجلَ مُغَافصة، وغفاصا: اخذه على غِرة.
والغافصة: من اوازم الدّهر.

مقلوبه: (ص ف غ)
الصَّفغ: الْقَمْح بِالْيَدِ.
صَفَغ الشيءَ يصفغه صَفْغا، وأصفغه فَمه، وانشد أَبُو مَالك، قَالَ:
دُوَنك بَوْغَاء تُرَاب الرّفْع فأصْفِغيه فاكِ أَي صَفْغِ
أَرَادَ: أَي اصفاغ، فَلم يُمكنه.
(5/424)

الْغَيْن وَالصَّاد وَالْبَاء
غَصَب الشَّيْء يَغْصِبه غَصْباً، واغتصبه: اخذه ظلما.
وغَصبه على الشَّيْء: قهره.

مقلوبه: (غ ب ص)
غَبِصَت عينُه غَبَصا: كثُر الرَّمص فِيهَا، من إدامة البُكاء.

مقلوبه: (ص ب غ)
صَبغ اللُّقمة صَبْغا: دهنها وغَمسها.
وكُل مَا غُمس، فقد صُبغ.
وصَبغ الثوبَ والشَّيب، وَنَحْوهمَا، يَصْبَغه، ويَصْبُغُه، ويصبِغُه، الْكسر عَن اللحياني، صَبْغا، وصِبَغا، وصِبَغة: لوَّنه، التَثقيل عَن أبي حنيفَة.
والصِّبغ، والصِّباغ، والصَّبْغة: مَا صُبغ بِهِ.
وَالْجمع: أصباغ. واصبغة.
واصطبغ: اتخذ الصَّبغ.
والصباغ: مُعالج الصَّبغ.
وحرفته: الصِّباغة.
والصبغة: الشَّرِيعَة والخلقة.
وَقيل: هِيَ كل مَا تُقُرِّب بِهِ، وَفِي التَّنْزِيل: (صِبْغةَ الله) ، وَهُوَ مُشْتَقّ من ذَلِك.
وتصبَّغ فِي الدَّين تَصبُّغاً، وصِبْغة حَسنةً، عَن اللّحيانيّ.
وصَبَغ الذِّميُّ ولدَه، فِي الْيَهُودِيَّة أَو النَّصرانية، صبغة قبيحة: ادخله فِيهَا.
وَقَالَ بَعضهم: كَانَت النَّصَارَى تَغمس ابناءها فِي مَاء يُنصِّرونهم بذلك، وَهَذَا ضَعِيف.
والصَّبَغُ فِي الفَرس: أَن تَبيض الثُّنة كلهَا، وَلَا يتَّصل بياضُها ببياض التحجيل.
والصَّبَغ، أَيْضا: أَن يبيضَّ الذَّنَبُ كُله والناصيةُ كلُّها.
والصَّبغ، أَيْضا: أخفُّ من السَّغل، وَهِي أَن يكون فِي طرف ذَنبه شَعرَات بيض.
(5/425)

وَيُقَال من ذَلِك: فرس اصبغ.
والصَّبغاء، من الضَّأْن: الْبَيْضَاء طرف الذَّنب وسائرها اسود.
وَالِاسْم: الصُّبْغة.
والأصبغ، من الطير: مَا ابيض ذَنبه.
وصَبَغ الثوبُ، يَصْبغُ صُبوغا: اتَّسع وَطَالَ، لُغَة فِي " سَبغ ".
وصبَّغت الناقةُ: القت ولدَها، لُغَة فِي " سَبْغت ".
والصَّبغاء: ضَرب من نَبَات القُفّ.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: الصَّبْغاء: شَجَرَة شَبيهة بالضّعَة.
قَالَ: وَعَن الْأَعْرَاب: الصَّبغاء مثل الثُّمام.
وَبَنُو صبغاء: قوم.
وَقَالَ أَبُو نصر: الصبغاء: شَجَرَة بَيْضَاء الثَّمَرَة.
وصُبيغ، وأصَبغ: اسمان.

الْغَيْن وَالصَّاد وَالْمِيم
غَمَصه يَغْمِصُه ويَغْمَصُه، غَمْصا، وغَمِصه، واغْتمصه: حَقره.
وغَمَص النعمةَ غَمْصا: تهاون بهَا وكفرها.
وغَمص عَلَيْهِ قولا قَالَه: عابه.
وَرجل غَمِص، على النَّسب: عَيّاب.
وَرجل مَغْموص عَلَيْهِ فِي دينه: مَطعون عَلَيْهِ.
والغَمَص، فِي العَين، كالرَّمص.
وَقيل: الغَمص: مَا جَمد.
وَقيل: هُوَ شَيْء تَرْمى بِهِ العينُ مثل الزَّبد.
والقطعة مِنْهُ: غَمَصة.
وَقد غَمِصت عينهُ غَمَصا.
والشِّعرى الغَمُوص، والغُمَيصاء، وَيُقَال الرُّميصاء من منَازِل الْقَمَر، وَهِي فِي الذِّرَاع، أحد الكوكبين. واختها الشعرى العبور، وَهِي الَّتِي خَلف الجوزاء، وَإِنَّمَا سُميت: الغُميصاء،
(5/426)

بِهَذَا الِاسْم، لصغرها وَقلة ضوئها، من غَمَصِ الْعين، لِأَن الْعين إِذا رَمِصت صَغُرت.
قَالَ ابْن دُريد: تزعُم الْعَرَب فِي اخبارها أَن الشِّعرَيين اختا سُهيل، وَأَنَّهَا كَانَت مُجتمعة، فانحدر سُهيل فَصَارَ يَمَانِيا، وتبعته الشعرى اليمانية فعَبرت الْبَحْر فسُمِّيَتْ عَبُوراً، وأقامت الغُميصاء مَكَانهَا فَبَكَتْ لفقدهما حَتَّى غمصت عينهَا، والعبور ترَاهُ إِذا طلع فتستعبر.
أَو الغُميصاء: مَوضِع بِنَاحِيَة سَاحل الْبَحْر.
والغُميصاء: اسْم امْرَأَة.

مقلوبه: (م غ ص)
المَغْص: الطعْن.
والمَغْص. والمَغَص: تقطيع فِي اسفل الْبَطن.
وَقد مُغِص.
وَفُلَان مَغصٌ، من المَغَص، يُوصف بالاذى.
والمَغَصُ، من الْإِبِل وَالْغنم: الْخَالِصَة الْبيَاض.
وَقيل: الْبيض فَقَط.
واحدته: مَغَصة، والإسكان لُغَة.
وَأرى انه الْمَحْفُوظ عَن يَعْقُوب.
وَالْجمع: امغاص.
وَقيل: المَغْص، والمَغَص، وَاحِد، لَا جمع لَهُ من لَفظه.

مقلوبه: (ص م غ)
الصَّمْغ، والصَّمَغ: شَيْء يَنْضَحه الشّجر.
واحدته: صَمْغَةُ، وصَمَغَة.
وَكسر أَبُو حنيفَة " الصَّمْغة "، أَو " الصَّمَغة " على صُموغ، فَقَالَ: وَمن الصُّموغ المُقْل، وَهَذَا لَيْسَ مَعْرُوفا.
والصَّمْغتان، والصَّامِغَان، والصِّماغان: مُؤخر الْفَم.
وَقيل: مُجْتَمع الرِّيق الَّذِي يمسحه الْإِنْسَان، وَفِي الحَدِيث: " نظِّفوا الصِّماغين فَإِنَّهُمَا موضعا المَلكَين ".
(5/427)

والصِّماغان. والصَّامغان. من الْفرس: منُتهى الشِّدقين فِي الرَّأْس.

الْغَيْن وَالسِّين والطاء
غَطسه فِي المَاء يَغْطِسه غَطْسا، وغَطَّسه: غَمسه.
وتغاطس القومُ فِي المَاء تغاطُّوا فِيهِ، قَالَ مَعنُ ابْن أَوْس:
كَأَن الكُهولَ الشُّمْطَ فِي حُجراتها تغاطَسُ فِي تَيّارها حِين تَحْفِلُ
وليل غاطس، كغاطش.

الْغَيْن وَالسِّين وَالدَّال
السُّغد: جِيلٌ مَعروف.

الْغَيْن وَالسِّين وَالتَّاء
التَّسْغ: لَطْخ سَحاب رَقِيق، وَلَيْسَ بثبت.

الْغَيْن وَالسِّين وَالرَّاء
تغسّر الأمرُ: اخْتَلَط والتبس.
وتغسّر الغَزْل: التوى.
وتغسّر الغَديرُ: القت الرّيح فِيهِ العِيدان.

مقلوبه: (غ ر س)
غَرس الشَّجَرَة، يغْرِسها غَرسْا.
والغَرْسُ: الشّجر الَّذِي يُغرس.
وَالْجمع اغراس.
والغِراس: زمن الغَرْس.
والغَرْس: القَضيب الَّذِي يُنزع من الحبّة ثمَّ يغْرس.
(5/428)

والغَريسة: شَجَرَة العِنَب أول مَا تُغرس.
والغَريسة: النواة الَّتِي تُزرع، عَن أبي الْمُجيب، والْحَارث بن دُكَيْن.
والغَريسة: الفَسيلة سَاعَة تُوضع فِي الأَرْض حَتَّى تَعْلَق.
وَالْجمع: غرائس، وغراس، الْأَخِيرَة نادرة.
وغَرَس فلَان عِنْدِي نعْمَة: اثبتها، وَهُوَ على الْمثل.
والغِرْسُ: الْجلْدَة الَّتِي تَخُرج على رَأس الْوَلَد.
وَقيل: هُوَ الَّذِي يخُرج على وَجهه.
وَقيل: هُوَ الَّذِي يخرج مَعَه كَأَنَّهُ مخاط.
وَجمعه: اغراس.
وَقَول قيس بن عيزارة:
وَقَالُوا لنا البَلْهاء أول سُؤلة وأغراسُها واللهُ عنِّي يُدافعُ
البلهاء: اسْم نَاقَة. وعنى " باغراسها ": أَوْلَادهَا.
والغَرَاس: مَا يخرج من شَارِب الدَّوَاء، كالخام.
والغَرَاس: مَا كثر من العُرفط، عَن كرَاع.

مقلوبه: (ر غ س)
الرَّغْس: النَّمَاء وَالْكَثْرَة وَالْبركَة.
وَقد رَغَسه الله رَغْسا.
وَوجه مَرْغوس: طَلْق مُبارك، قَالَ رؤبة: حَتَّى أَرَانِي وَجهك المَرْغوسا وانشد ثَعْلَب: لَيْسَ بمَحمود وَلَا مَرْغوس وَرجل مَرغوسٌ: مُبارك مَرْزُوق.
(5/429)

ورَغَسه الله مَالا وَولدا: أعطَاهُ مَالا وَولدا كثيرا.
وَامْرَأَة مَرْغوسة: ولُود.
وشَاة مَرْغوسة، كَثِيرَة الْوَلَد، قَالَ: لهفي على شَاة أبي السَّباق عَتيِقةٍ من غَنَمٍ عِتاقِ مَرغوسة مأمورةٍ معناقٍ معناق: تَلد العُنُوق، وَهِي الْإِنَاث من أَوْلَاد المَعِز.
وَقَول العجاج: أمامَ رَغْسٍ فِي نصابٍ رَغْسِ وصَفه بِالْمَصْدَرِ، فَلذَلِك نونه.
والرّغْس: النِّكاح، هَذِه وَحدهَا عَن كُراع.
ورَغَس الشَّيْء، مقلوب عَن " غَرَسه "، عَن يَعْقُوب.
والأرغاس، والأغراس: الَّتِي تخرج على الْوَلَد، مقلوب مِنْهُ، عَن يَعْقُوب أَيْضا.

مقلوبه: (ر س غ)
الرُّسْغ: مَفْصِل مَا بَين الكفّ والذِّراع.
وَقيل: الرُّسغ: مُجتمع السَّاقَيْن والقدمين.
وَقيل: هُوَ مَفْصِل مَا بَين الساعد والكف والساق والقدم.
وَكَذَلِكَ هُوَ من كل دَابَّة.
وَالْجمع: ارساغ.
ورَسَغ البعيرَ: شدّ رُسْغَ يَدَيْهِ بخيط.
والرُّسْغُ، والرِّسَاغ: مَا شُد بهما.
وَقيل: الرُّسْغُ: حَبل يُشد بِهِ الْبَعِير شدا شَدِيدا فيمنعه أَن يَنْبِعث فِي الْمَشْي.
(5/430)

وَجمعه: ارساغ.
وَأصَاب الأَرْض مطر فرسَّغ، أَي بلغ المَاء الرُّسْغ، أَو حَفره حافرٌ فَبلغ الثرى قَدْر رُسغه.
وَكَذَلِكَ: ارسغ، عَن ابْن الْأَعرَابِي.
وَقيل: رسّغ المطرُ: كثُرَ حَتَّى غَابَ فِيهِ الرُّسْغ.

مقلوبه: (س ر غ)
سَرْغ: مَوضِع من الشَّام.
قيل انه وَادي تَبوك.
وَقيل: بقَرب تَبوك.

الْغَيْن وَالسِّين وَاللَّام
غَسَل الشَّيْء يَغْسِله غَسْلاً وغُسلا.
وَقيل: الغَسْل، الْمصدر، والغُسْل، الِاسْم.
وشيءَ مغسول، وغَسيل.
وَالْجمع غَسْلى، وغُسَلاء، كَمَا قَالُوا: قَتلى وقُتلاء.
وَالْأُنْثَى بِغَيْر هَاء.
وَالْجمع: غَسَالىَ.
وَقَالَ اللَّحياني: ميت غَسِيل، فِي أموات غَسْلىَ، وغُسلاء، وميتة غَسيل، وغَسيلة.
ومَغسِل الْمَوْتَى، ومَغْسَلهم: موضُع غَسْلهم.
وَقد اغْتسل بِالْمَاءِ.
والغَسُول: المَاء الَّذِي يُغْتسل بِهِ.
والغَسول، والغسْلة، والغُسل: كُله يُغتسل بِهِ.
والغِسْل والغِسْلَة: مَا يُغْسل بِهِ الرَّأْس من خِطميّ وَنَحْوه.
والغِسْلة، أَيْضا: مَا تَجْعَلهُ الْمَرْأَة فِي شعرهَا عِنْد الامتشاط.
والغِسْلة: الطِّيب.
وَقيل: هُوَ آس يُطَّرى بأفاويه من الطِّيب يُمتَشط بِهِ.
(5/431)

واغتسل بالطِّيب، كَقَوْلِك: تضمَّخ، عَن اللحياني.
والمغْسِل: مَا غُسِل فِيهِ الشَّيْء.
وغسالة الثَّوْب: مَا خَرج مِنْهُ بالغَسْل.
وغُسالة كل شَيْء: مَاؤُهُ الَّذِي يُغْسَل بِهِ.
والغِسْلين: مَا يُغسل من الثَّوْب وَنَحْوه، كالغُسالة.
والغسلين، فِي الْقُرْآن: مَا يسيل من جُلود أهل النَّار، كالقَيح وَغَيره، كَأَنَّهُ يُغسل عَنْهُم.
التَّمْثِيل لسيبويه وَالتَّفْسِير للسيرافي.
وغَسيل الْمَلَائِكَة: حَنْظَلَة بن أبي عَامر الانصاري. قَالَ رسولُ الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " رَأَيْت الْمَلَائِكَة يُغسلونه وَآخَرين يستُرونه ".
وَغسل الله حَوْبَتك، أَي: إثمك، يَعْنِي: طَهّرك مِنْهُ، وَهُوَ على الْمثل.
وغَسَل الرجل الْمَرْأَة يُغْسِلها غَسْلا: اكثر نِكَاحهَا.
وَقيل: هُوَ نِكَاحه إِيَّاهَا، اكثر أَو اقل.
وَالْعين فِيهِ لُغَة، وَقد تقدم.
وغَسل الفحلُ الناقةَ يغسلهَا غَسْلا: اكثر ضِرابها.
وفَحْلٌ غِسْلٌ، وغُسَلٌ، وغَسِيلٌ، وغُسَلة، ومِغْسَلٌ: يكثر الضراب وَلَا يلقَح.
وَكَذَلِكَ الرجل.
وغَسله بِالسَّوْطِ غَسْلا: ضَربه فاوجعه.
والمغاسلُ: مَوَاضِع مَعْرُوفَة.
وَقيل: هِيَ اودية قِبَل الْيَمَامَة، قَالَ لبيد:
فقد تَرتعي سَبْتاً واهلكُ حِيرةً محلَّ المُلوك نُقْدةً فالمَغاسِلاَ
وَذَات غَسْل: مَوضِع دون ارْض بني نُمير، قَالَ الرَّاعِي:
أنَخنَ جمالَهنّ بِذَات غَسْلٍ سَراةَ الْيَوْم يَمْهدْن الكْدونَا
(5/432)

وغاسل: اسْم.
وغَسْويل: ضرب من الشّجر، قَالَ الرّبيع ابْن زِيَاد:
ترعى الرواتمُ أهْراءَ البُغول بهَا لَا مثل رَعْيكم فِلْحا وغَسْوِيلا

مقلوبه: (غ ل س)
الغَلَس: ظلام آخر اللَّيْل.
وغَلَّسنا: سرنا بغَلَس.
وغَلّسنا المَاء: اتيناه بغَلَس.
وَكَذَلِكَ: القطا والحُمر، وكُل شَيْء ورد المَاء، انشد ثَعْلَب:
يُحِّرك رأسّا كالكَباثَة واثقاً بورْد قَطاة غلَّست وِرْدَ مَنْهَلِ
وَوَقع فِي وَادي تُغُلِّسَ، وتُغَلِّسَ، وَهُوَ الْبَاطِل.
والمُغلِّس: اسْم.

مقلوبه: (س غ ل)
السَّغِلُ: الدَّقِيق القوائم الصَّغير الجُثة الضَّعيف.
وَالِاسْم: السَّغَل.
والَّسغِل: السَّيئُ الْغذَاء.
وسَغِل الفرسُ سَغَلاً: تخدّد لحْمُه.

مقلوبه: (ل غ س)
اللَّغْوَسة: سُرعة الْأكل، وَنَحْوه.
واللَّغْوَسُ: السيع الْأكل.
واللّغْوسُ: الذِّئْب الشَّره الحَريص.
واللَّغوسُ: عشبة من المرعى، حَكَاهُ أَبُو حنيفَة.
قَالَ: واللغوس، أَيْضا: الرَّقِيق الْخَفِيف من النَّبَات، قَالَ ابنُ احمر:
فَبدَرْتُه عَيْناً ولَجّ بِطِرْفه عنَّي لُعاعةُ لَغْوس مُتَزَيَّد
وَقيل: اللَّغوس: عُشبٌ لين رَطْب يُؤكل سؤيعا.
(5/433)

ولَحْمُ مُلَغْوَسٌ، ومَلْغُوسٌ: احمرُ ينضج.

مقلوبه: (س ل غ)
سَلغت الشَّاة وَالْبَقَرَة، تَسْلَغ سُلوغُا، وَهِي سالِغ: تَمَ سِنُّها.
وَأما مَا حُكى من قَوْلهم: صالغ، فعلى المضارعة.
وَقيل: هِيَ عَنبرية، على أَن الْأَصْمَعِي قَالَ: هِيَ بالصَّاد لَا غير، وَقد تقدم.
وغنم سُلَّغ، كصُلّغ.
وسَلَغ الحمارُ: قَرَح.
واحمر أسلغ: شَدِيد الحُمرة، بالغوا بِهِ، كَمَا قَالُوا احمر قانيء.
وَلحم اسلغ: بَيِّن السَّلَغ.
وسَلِغَهِ نيء احمر.

الْغَيْن وَالسِّين وَالنُّون
الغُسْنة: الخُصلة من الشّعْر.
والغُسَن: شَعَر العُرْف والناصية.
وَرجل غسَّانيّ: جميل جدا.
والغَيْسان: الشَّبَاب.
ولستَ من غَسّان فلَان، وغَيْسانِه، أَي: من رِجَاله.

مقلوبه: (ن س غ)
نَسَغت الواشمةُ بالابرة نَسْغاً: غَرزت بهَا.
ونَسَغ الخُبزَة نَسْغاً: غَرزها.
والمِنْسغة: أضْبارة من ريش الطَّائِر يَنْسغ بهَا الخَباز الخُبز.
ونَسَغه بِيَدِهِ، أَو رُمح، نَسْغاً، ونَسّغه: طعنه.
وَرجل ناسغ، من نُسَّغ: حاذقٌ بالطعن، قَالَ: إِنِّي على نَسْغ الرَّجال النُّسَّغ
(5/434)

ونَسغ البعيرُ: ضرَب موضعَ لَسعة الذُّباب بخُفّه.
وأَنسغت الفَسيلةُ، ونَسَغت: أخرجت قُلْبَها.
وَقيل: أخرجت سَعَفاً فَوق سَعَفٍ.
وانسغت الشَّجَرَة: نَبتَت بعد القَطع، وَكَذَلِكَ الْكَرم.
وانتَسغ الرجلُ: تَحرّى.
ونسَغِ فِي الأَرْض نَسْغا: ذَهب.
ونَسغت ثنِيّتُه: تَحرّكت وَرجعت.
والنَّسِيغُ: العَرَق.

الْغَيْن وَالسِّين وَالْفَاء
الغَسَف: السوَاد، قَالَ الافوه:
حَتَّى إِذا ذَرَّ قَرْنُ الشَّمْس أَو كَرَبَتْ وظَنّ أنْ سَوف يُوليِ بَيْضَه الغَسَفُ

الْغَيْن وَالسِّين وَالْبَاء
الغَبَس. والغُبْسة: لونُ الرَّماد.
وَقد اغْبس.
وذِنْبٌ أغْبَسُ، إِذا كَانَ ذَاك لونَه.
وَقيل: كُل ذِئْب أغْبس.
وَقيل: الاغبس من الذئاب: الخفيفُ الْحَرِيص، واصله من اللَّون.
وغَبَسُ اللَّيْل: ظلامُه من أَوله، وغَبَشُه، من آخِره، وَقد تقدم.
وَقَالَ يَعْقُوب: الغَبَس، والغَبَش، سَوَاء، حَكَاهُ فِي المُبدل، وانشد:
همُ المُبيرون من يُعاندهم وهُم مِلاثٌ بخابط الغَبَسِ
ونِعْم مَلْقَى الرَّجَالَ منزلُهم ونَعْم مأوى الضَّريك فِي الغَلس
تُصْدِر وُرَّادَهم عِساسُهمُ وينْحرون العشارض فِي المَلَسِ
(5/435)

يَعْنِي أَن لبنهم كثير يَكْفِي الاضياف حَتَّى يُصدِرَهم، وينحرون مَعَ ذَلِك العشار، وَهِي الَّتِي أَتَى عَلَيْهَا من حملهَا عشرَة اشهر، فَيَقُول: من سخائهم ينحرون العشار الَّتِي قرب نتاجها.
وغبس اللَّيْل، واغبس: اظلم.
وَلَا أَفعلهُ سَجِيسَ غُبَيْس الأوْجس، أَي: أَبَد الدَّهْر.

مقلوبه: (س غ ب)
سَغِب الرجلُ يَسْغَب، وسَغَب يَسغُب، سَغَبا وسغْبا وسَغَابة وسُغوبا ومَسْغبة: جَاع.
والسَّغْبة: الْجُوع.
وَقيل: هُوَ الْجُوع مَعَ التَّعَب.
وَرُبمَا سُمي الْعَطش: سَغبا، وَلَيْسَ بمُستعمل. ورجلٌ ساغِب، وسَغِب، وسَغْبان: جَوْعان، أَو عطشان.
وَامْرَأَة سَغْبَى.
وجمعهما: سِغاب.

مقلوبه: (ب غ س)
البَغْس: السوَاد، يَمَانِية.

مقلوبه: (س ب غ)
سَبغ الشَّيْء، يسبُغ سُبوغا: طَال إِلَى الأَرْض واتسع.
وأسبغه هُوَ.
وإسْباغ الوُضوء: المُبالغة فِيهِ.
واسبغ الله عَلَيْهِ النِّعمة: أكملها ووسّعها.
وَإِنَّهُم لفي سَبْغة من الْعَيْش، أَي سَعَة.
ودَلْو سابغة: طَوِيلَة، قَالَ:
دَلْوُكَ دَلْوٌ يَا دُلَيحُ سابغهْ فِي كُل أرجاء القَلِيب والغِهْ
وسَبغ المطُر: دنا إِلَى الأَرْض وامتد، قَالَ:
(5/436)

يُسِيل الرُّبا واهِي الكُلى عَرضُ الذُّرى أَهله نضَّاح النَّدَى سابغِ القَطْر
والمُسَبَّغ من الرَّمْل: مَا زِيد على جُزئِه حَرف، نَحْو " فاعلاتان "، من قَوْله: يَا خليلي اربعا فاستَنْطقا رسماً بُعسْفان
فَقَوله
" منبعسفان
": فاعلاتان.
قَالَ أَبُو إِسْحَاق: معنى قَوْلهم: مُسبَّغا، كَأَنَّهُ جُعل سابغا، وَالْفرق بَين المُسبَّغ والمُذيَّل، أَن المُسبَّغ زيد على مَا يُزاحَف مثله، وَهُوَ اقل متحركات من المُذيَّل، وَهُوَ زِيَادَة على سَبَب، والمُذيَّل زِيَادَة على وتد. قَالَ أَبُو إِسْحَاق: سُمى مسبَّغا لوُفور سُبوغه، لِأَن " فاعلاتن " إِذا جَاءَ تَاما فَهُوَ سابغ، فَإِذا زِدْت على السابغ فَهُوَ مُسبَّغ، كَمَا أَنَّك تَقول لذِي الْفضل: فَاضل، وَتقول للَّذي يكثر فَضله: فضّال، ومُفضَّل.
وسبَّغت النَّاقة، فَهِيَ مُسبَّغ: أَلْقَت وَلَدهَا لغير تَمام.
وَإِذا كَانَ ذَلِك لَهَا عَادَة، فَهِيَ مِسْباغ.
قَالَ ابنُ دُرَيْد: وَلَيْسَ بِمَعْرُوف.
وَقَالَ صاحبُ الْعين: التَّسْبيغُ فِي جَمِيع الْحَوَامِل، مثله فِي النَّاقة.
والمُسبَّغ: الَّذِي رَمت بِهِ أمُه بعد مَا نُفخ فِيهِ الرّوح، عَن كرَاع.

الْغَيْن وَالسِّين وَالْمِيم
الغَسَم: السوَاد، كالغَسَف، عَن كُراع.

مقلوبه: (غ م س)
الغَمسْ: إرساب الشَّيْء فِي الشَّيْء السيال.
غَمَسه يَغْمِسه غَمْسا.
وَقد انغمس فِيهِ، واغتمس.
واختضبت الْمَرْأَة غَمْسا: غَمَست يَديهَا خِضاباً مُستوياً من غير تَصوير.
والغمّاسة: طَائِر يَغْتَمس فِي المَاء كثيرا.
(5/437)

والطعنة الغَمُوس: الَّتِي انغمست فِي اللَّحْم، وَقد عُبر عَنْهَا بالواسعة النافذة، قَالَ أَبُو زبيد:
ثمَّ أنْقَضْتُه ونَفَّست عَنهُ بغموس أَو طعنة أُخْدودِ
وَالْيَمِين الغَمُوس: الَّتِي تَغمِس صاحبَها فِي الْإِثْم.
وَقيل: هِيَ الَّتِي لَا اسْتثِْنَاء فِيهَا.
وَقيل: هِيَ الَّتِي تُقتطَعِ بهَا الحُقوق.
وناقة غَمُوس: فِي بَطنها ولد.
وَرجل غَمُوس: لَا يعرِّس لَيْلًا حَتَّى يُصبح، قَالَ الأخطل:
غَمُوسُ الدُّجَى يَنشقُّ عَن مُتَضِّرمٍ طَلوبُ الأعادي لَا سَؤومٌ وَلَا وَجْبُ
والمُغامسة: المُداخلة فِي الْقِتَال.
وَقد غامسهم.
والتَّغميس: أَن يسقى الرجل إبِله ثمَّ يذهب، عَن كُراع.
والغميس، من النَّبَات: الغَمير تَحت اليَبيس.
والغمِيس، والغَميسة: الأجمة، وخصَّ بهَا بعضُهم أجمة الْقصب، قَالَ:
أَتَانَا بهمْ من كُل فجٍّ أخافه مِسَحٌّ كسِرْحان الغَميسة ضامِرُ
والغَميس: مَسيل صَغِير، يجمع الشّجر والبَقْل.
والغُمَيس: مَوضِع.
والمُغَمَّس: مَوضِع من مَكَّة.

مقلوبه: (س غ م)
سِغمَ الرجُلَ يَسْغُمه سَغْما: أوصل إِلَى قلبه الْأَذَى.
وسَغّم الرجّلَ: أحسن غذاءه.
وَكَذَلِكَ سغَّم الزَّرْع بِالْمَاءِ، والمصباح بالزيت، قَالَ:
(5/438)

أَو مَصابيحَ راهبٍ فِي يفَاعٍ سَغّمَ الزَّيْت ساطعاتِ الذُّبال
أَرَادَ: سغَّم بالزيت، فَحذف الْجَار، وَقد يجوز أَن يكون عَداهَا إِلَى مفعولين حَيْثُ كَانَ فِي معنى، سقَاها.
وسغّم الرجلُ إبلَه: اطعمها وجَرّعها.

مقلوبه: (س م غ)
سَمَّغه: أطْعمهُ وجَرّعه، كسَغّمه، عَن كُراع.
والسامغان: جانبا الفَم تَحت طرفِي الشَّارِب، من عَن يَمِين وشمال.

مقلوبه: (م غ س)
المَغْس: لُغَة فِي " المَغْص "، وَهُوَ تَقطيع يَأْخُذ الْبَطن.
وَقد مَغَسني بَطْني.
ومَغسه بالرُّمح مَغْساً: طَعنه.
وأمَّغَس رأسُه بنصفين، من بَيَاض وَسَوَاد: اخْتَلَط.

الْغَيْن وَالزَّاي وَالدَّال
الغِزْيَد: الشَّديد الصَّوْت.
والغِزْيد: الناعم اللَّين الرَّطب من النَّبَات، قَالَ: هَزَّ الصَّبَا ناعمَ صَالٍ غِزْيَدَا

مقلوبه: (ز غ د)
زَغَد سِقاءه: يزغَده: إِذا عصَره حَتَّى تخرُج الزُّبدة من فَمه، وَقد تضايق بهَا، وَكَذَلِكَ العُكّة.
وزَغد البعيرُ يَزْغد زَغْداً: هَدر هَديراً، كَأَنَّهُ يَعْصره أَو يَقلعه، مُشتق من ذَلِك، قَالَ: يَزْغدْن بَخْباخَ الهدير زَغْداَ
(5/439)

وَقيل: الزَّغد، من الهدير: الَّذِي لَا يكَاد يَنقطع.
وَقيل: هُوَ الشَّديد.
وَقيل: مَا رُدِّد فِي الغَلصمة، وَقَوله: بَخٍ وبَخْباخ الهَدير الزّغْد يتوجّه على هَذَا كُله.
وَقَول العجاج: يمدّ زَأراً وهديراً زَغْدَبَا ذهب أَحْمد بنُ يحيى إِلَى أَن " الْبَاء " فِيهِ زَائِدَة، وَذَلِكَ انه لما رَآهُمْ يَقُولُونَ: هَدير زَغْدٌ، وزَغدب، اعْتقد زِيَادَة الْبَاء فِي زغدب.
قَالَ ابْن جني: وَهَذَا تعجرُف مِنْهُ وسُوء اعْتِقَاد، وَيلْزم من هَذَا أَن تكون الرَّاء فِي: سَبْطر، ودِمَثْر، زَائِدَة، لقَولهم: سبط، ودمث، قَالَ: وسبيل مَا كَانَت هَذِه حَاله أَلا يُحفل بِهِ.
وتزغّدت الشّقشقة فِي الفَم: ملأته.
وَقيل: ذهبت وَجَاءَت.
وَالِاسْم: الزَّغد.
وَرجل زَغْدٌ: فَدْمٌ عييّ.

الْغَيْن وَالزَّاي وَالرَّاء
الغزير: الْكثير من كل شَيْء.
وَأَرْض مَغْزورة: أَصَابَهَا مطر غزير.
والغزيرة، من الْإِبِل وَالشَّاء، وَغَيرهمَا من ذَوَات اللَّبن: الْكَثِيرَة الدَّرّ.
(5/440)

وغَزُرت الْمَاشِيَة عَن الْكلأ: دَرّت أَلْبَانهَا.
وَهَذَا الرِّعيُ مُغزرة للبن: يغْزُر عَلَيْهِ اللِّبن.
والمُغْزِرة: ضرب من النَّبَات يُشبه ورقه ورق الحُرْف غُبْرٌ صغَار، وَلها زهرَة حَمْرَاء شَبيهة بالجُلَّنار، وَهِي تعجب الْبَقر جدا وتغزُر عَلَيْهَا، وَهِي ربعية، سُميت بذلك لسُرعة غِزر الْمَاشِيَة عَلَيْهَا، حَكَاهُ أَبُو حنيفَة.
وبئر غزيرة: كَثِيرَة المَاء.
وَكَذَلِكَ، عين المَاء والدمع.
وَالْجمع: غزار.
وَقد غَزُرت غَزارة، وغَزْراً، وغُزْراً.
وَقيل: الغُزْرُ، من جَمِيع ذَلِك، الْمصدر، والغَزْر، الِاسْم.
وأغزر المعروفَ: جعله غزيراً.
وأغزر القومُ: غزُرت إبلُهم وشَاؤهم، أَو غزُرت البان إبلهم وشائهم.
وَقوم مُغْزَرٌ لَهُم: غَزُرت إبلهم، أَو البانهم.
وغٌزْران: مَوضِع.

مقلوبه: (غ ر ز)
غرز الإبرة فِي الشَّيْء غَرزاً، وغَرَّزها: أدخلها.
وكل مَا سُمر فِي شَيْء، فقد غُرز.
وغَرَزت الجرادةُ، وَهِي غارز، وغَرّزت: أَثْبَتَت ذَنبها فِي الأَرْض لتَبيض.
والمَغْرَزُ، بِفَتْح الرَّاء: مَوضِع بيضها.
ومَغْرِزُ الضِّلع، والضرس، والرِّيشة: أَصْلهَا.
ومَنْكب مُغرَّز: مُلزق بالكاهل.
والغَرْز: ركاب الرّحل.
وكل مَا كَانَ مِسَاكا للرِّجلين فِي الْمركب: غَرْز.
وغَرز رِجْله فِي الغَرْز: أثبتها.
واغْتَرز: رَكب.
واغترز السَّير: إِذا دنا مَسيرُه.
(5/441)

وغَرزت النَّاقة تَغْرِز غِرازاً، وَهِي غارز، من إبل غُرَّز: قل لَبنهَا، قَالَ القُطامي:
كأنّ نُسوغ رَحْلي حِين ضَمّت حَوالِبَ غُرَّزاً ومِعيً جَيَاعَا
نُسب ذَلِك إِلَى الحوالب، لِأَن اللَّبن إِنَّمَا يكون فِي العُروق.
وغرَّزها صاحُبها: ترَك حَلبها ليذْهب لَبنهَا وَيَنْقَطِع.
وَقيل التَّغريز: أَن تَدع حَلْبةً بَين حلبتين، وَذَلِكَ إِذا ادبر لبن النَّاقة.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: التَّغريز: أَن يَنْضَح ضَرْعَ النَّاقة بِالْمَاءِ ثمَّ يُلَوِّثَ الرجلُ يَده فِي التُّرَاب، ثمَّ يَكسع الضَّرْع كَسْعاً حَتَّى يدْفع اللَّبن إِلَى فَوق، ثمَّ يَأْخُذ بذَنبها فيجتذبها بِهِ اجتذابا شَدِيدا، ثمَّ يكسعها بِهِ كسعا شَدِيدا، وتُخلَّى، فَأَنَّهَا تذْهب حِينَئِذٍ على وَجهها سَاعَة.
وغَرَزت الاتانُ: قَل لبنُها، أَيْضا.
والغارز من الرِّجَال: الْقَلِيل النِّكَاح.
وَالْجمع: غُرَّز.
والغَريزة: الطبيعة، من خَير وَشر.
وَقَالَ اللِّحياني: هِيَ الطبيعة وَالْأَصْل.
والغَرَزُ: ضرب من الثُمام صَغِير ينْبت على شُطوط الانهار، لَا ورَق لَهَا، إِنَّمَا هِيَ انابيب مركب بَعْضهَا فِي بعض، فَإِذا اجتذبتها خرجت من جَوف أُخْرَى كَأَنَّهَا عفاص اخْرُج من مكحلة، وَهُوَ من الحَمض.
قَالَ أَبُو حنيفَة: هُوَ من وَخيم المَرعى، وَذَلِكَ أَن النَّاقة الَّتِي ترعاه وتُنحر فيُؤخذ الغَرَز فِي كرشها مُتميِّزاً عَن المَاء لَا يَتفشَّى، وَلَا يُورث المَال قَوة.
واحدتها: غَرزَة.
وَهُوَ غير " العرز " الَّذِي تقدم فِي الْعين.

مقلوبه: (ز غ ر)
زَغر الشَّيْء يزْغَره زَغْراً: اغْتصبه.
والزَّغْرُ: الْكَثْرَة، قَالَ الْهُذلِيّ:
(5/442)

بل أَتَانِي نَاصحٌ عَن كاشح بعَداوةٍ ظَهرت وزَغْرِ أقاولِ
أَرَادَ: اقاويل، حذف الْيَاء ضَرُورَة.
وزَغَرت دِجلةُ: مدّت، كزَخرت، عَن اللحياني.
وزُغَرُ: اسْم رجل.
وعينُ زُغَرَ: مَوضِع بالشأم.
وَأما قَول أبي دَاوُد:
ككتابة الزُّغرى غَشّا هامن الذَّهب الدُّلاَمِص
فَإِن ابنُ دُرَيْد، قَالَ: لَا ادري إِلَى أَي شَيْء نسبه.

مقلوبه: (ر ز غ)
الرَّزْغ: المَاء الْقَلِيل فِي المسايل والثماد، والحساء، وَنَحْوهَا.
والرَّزَغة: اقل من الرَّدَغة.
والرَّزَغة بِالْفَتْح: الطين الرَّقِيق. وَفِي حَدِيث عبد الرَّحْمَن بن سَمُرة انه قَالَ فِي يَوْم جُمعة: " مَا خطب اميركم الْيَوْم؟ فَقيل: أما جَمَّعت؟ فَقَالَ: مَنَعنا هَذَا الرَّزَغ ".
والرَّزِغ والرَّازغ: المُرتطم فِيهَا.
وأرْزغ المطُر: كَانَ مِنْهُ مَا يبُلّ الارض، قَالَ طرفَة:
واتت على الاقصى صَباً غيرُ قَرّة تذاءبَ مِنْهَا مُرْزِغٌ ومُسِيلُ
وأرزَغ الرجلَ: لطَّخه بِعَيب.
وأرزغ فِيهِ: اسْتضْعفه واحتقه.
(5/443)

الْغَيْن وَالزَّاي وَاللَّام
غزلت المرأةُ القُطَن والكَتّان، وَنَحْوهمَا، تَغْزِله غَزْلا.
ونسوة غُزّل: غَوازِل، قَالَ جَندل بن الْمثنى الْحَارِثِيّ:
كَأَنَّهُ بالصَّحْصحان الأنْجَل قُطْنٌ سُخامٌ بأيادي غزَّلِ
على أَن " الغُزَّل " قد يكونُونَ هُنَا: الرِّجَال، لِأَن " فعلا " فِي جمع " فَاعل " من الْمُذكر اكثر مِنْهُ فِي جمع " فاعلة ".
والغَزْل: مَا تغزله، مُذَكّر.
وَالْجمع غُزول.
وسمَّى سِيبَوَيْهٍ مَا تَنسجه العَنكبوت غَزلاً، فَقَالَ فِي قَول العجاج:
كَأَن نَسْج العَنْكبوت المُرمَل الغَزْل، مُذَكّر، وَالْعَنْكَبُوت، أُنْثَى. كَذَا قَالَ: " الْغَزل " مُذَكّر، وَاضْرِبْ عَن ذكر النسج الَّذِي فِي شعر العجاج.
وَاسْتعْمل أَبُو النَّجْم " الغَزل " فِي الْخَيل، فَقَالَ: يَنْفس مِنْهُ الموتُ مَا لَا تغْزله وَاسم مَا تغزل بِهِ الْمَرْأَة: المِغْزل، والمُغْزُل، والمَغْزل، تَمِيم تكسر الْمِيم وَقيس تضُّمها، والأخيرة اقلها.
والمُغَيْزل: حَبل دَقيقٌ، أرَاهُ شُبِّه بالمِغزل لدقته، حكى ذَلِك الحرمازي، وانشد:
وَقَالَ اللَّواتي كنّ فِيهَا يَلُمنني لعلّ الْهوى يَوْم المغيزل قاتلُه
(5/444)

والغَزَل: اللَّهْو مَعَ النِّسَاء.
وَكَذَلِكَ: المَغْزَل، قَالَ:
تَقول ليَ العَبْرَى المُصابُ خَلِيلُها أيا مالِكٌ هَل فِي الظَّعائن مَغْزَل
وَقد غازلها.
والتغزُّل: التَّكَلُّف لذَلِك.
وَقد تَغزّل بهَا.
وَرجل غَزِل: مُتغزِّل بِالنسَاء، أَي ذُو غَزل.
وَالْعرب تَقول: أغزل من الحُمّى، يُرِيدُونَ أَنَّهَا مُعْتَادَة للعليل متكررة عَلَيْهِ، فكانها عاشقة لَهُ مُتغزِّلة بِهِ.
وَرجل غَزلٌ: ضَعِيف عَن الْأَشْيَاء فاتر فِيهَا، عَن ابْن الْأَعرَابِي.
وغازلَ الْأَرْبَعين: دنا مِنْهَا، عَن ثَعْلَب.
والغَزل، من الظباء: الشادنُ قبل الإثناء حِين يَتحرك ويَمشي.
وَقيل: هُوَ بعد الطَّلا.
وَقيل: هُوَ غزال حِين تلده أمه إِلَى أَن يبلغُ اشد الْإِحْضَار، وَذَلِكَ حِين يَقْرُن قوائمه فَيَضَعهَا مَعًا ويرفعها مَعًا.
وَالْجمع غِزَلة وغِزْلان.
وَالْأُنْثَى بِالْهَاءِ.
وظَبية مُغْزِل: ذَات غزال.
وغَزِل الكلبُ غَزَلاً: إِذا طَلب الغَزال، حَتَّى إِذا ادركه وثنى من فَرقه انْصَرف مِنْهُ ولهى عَنهُ.
والغَزالة: الشَّمْس.
وَقيل: هِيَ الشَّمْس عِنْد طُلُوعهَا، يُقَال: طلعت الغزالة، وَلَا يُقَال: غَابَتْ الغزالة.
وَقيل الغزالة: الشَّمْس إِذا ارْتَفع النَّهَار.
وَقيل: الغزالة: عين الشَّمْس.
وغزالة الضُّحى، وغزالاتُه: بَعْدَمَا تَنبسط الشَّمْس وتُضْحى.
(5/445)

وَقيل: هُوَ أول الضُّحَى إِلَى مَدّ النَّهَار الْأَكْبَر، حَتَّى يمْضِي من النَّهَار نحوٌ من خمسه، يُقَال: أتيتُه غَزالات الضُّحَى، قَالَ:
يَا حَبّذا أَيَّام غَيلانَ السُّرىَ ودَعوةُ الْقَوْم أَلا هَل مِن فَتَى
يسُوقُ بالقَوم غَزالاتِ الضُّحى وغَزالة والغَزالة: الْمَرْأَة الحَروريّة، مَعْرُوفَة سُميت باحد هَذِه الْأَشْيَاء، قَالَ أيمُن بن خُريم:
أَقَامَت غزالةُ سُوقَ الضِّراب لأهل العِراقَيْن حولا قَمِيطاً
وَقَالَ آخر:
هلا كررتَ على غَزالَة فِي الوغَى بل كَانَ قلبُك فِي جَناحَيْ طائرِ
وغزالُ شَعبانً: ضربٌ من الجنادب.
وغَزال: مَوضِع، قَالَ سُويد بن عُمير الهُذلي:
اقررتَ لمّا أَن رَأَيْت عديَّنا ونَسيت مَا قَدّمت يومَ غزالِ
وفَيفاء غَزال، وقَرْن غزال: موضعان.
والغزالة: عُشبة من السُّطاح ينفش على الأَرْض يخرج من وسَطه قضيبٌ طِويل يُقشّر ويُؤكل حلوا.
وَدم الغَزال: نَبَات شَبيه بنَبات البَقلة الَّتِي تُسمَّى الطَّوْخُون يُؤكل، وَله حُروفة، وَهُوَ اخضر اوله عرقٌ احمر مثل عرق الارطاة يُخطّط الْجَوَارِي بمائه مَسكاً حُمْراً فِي ايديهن.
وغزال، وغُزَيِّل: اسمان.

مقلوبه: (ز غ ل)
زَغل الشيءَ زَغْلا، وازغله: صبّه دُفَعا ومَجّه.
(5/446)

وزَغَلت المزادةُ من عَزْلائها: صبَّت.
والزُّغْلة: مَا تمُجه من فِيك من الشَّرَاب.
وأزغلت القطاةُ فَرخْها: زقّته، قَالَ ابْن احمر:
فأزْغلتُ فِي حَلقه زُغْلَةً لم تُخْطيء الجِيدَ وَلم تَشْفَتِرْ
اسْتعَار الْجيد للقطاة.
وزَغلت البَهمةُ أُمَّها تزغَلها زَغْلاً: قَهرتها فرضَعتها.
والزَّغُول: الْخَفِيف من الرِّجال.
وَحَكَاهُ كرَاع بالغين وَالْعين، وَقد تقدم فِي حرف " الْعين ".
وزَغَلٌ، وزُغَل، وزُغَيْل، وزُغْلول: أَسمَاء.

مقلوبه: (ل غ ز)
الغز الكلامَ، وألغز فِيهِ: عمّاه وأضمره، على خلاف مَا اظهره.
واللُّغْز، واللُّغْز، واللَّغَز: مَا أُلغز من كَلَام.
وَالْجمع ألغاز.
واللُّغز، واللَّغْز، واللُّغَز، واللُّغَيزي، والإلغاز: كُله جُحر الضَّب، والفأر واليربوع، سمي بذلك لِأَن هَذِه الدَّوَابّ تحفره على غير اسْتِوَاء يمنة ويسرة وتُعميه ليخفي مَكَانَهُ.
وَالْجمع: ألغاز.
واللغَيْزَي، واللُّغَيْزاء، والأُلغوزة، كاللَّغَز.
والألغاز: طرق تلتوي وتُشْكِل على سالكها.
وَابْن ألغْزَ: رجلٌ.

مقلوبه: (ز ل غ)
زلغه بالعصا: ضَربه، عَن ابْن الْأَعرَابِي.

الْغَيْن وَالزَّاي وَالنُّون
تغَز بَينهم: أغْرَى وَحمل بَعضهم على بعض، كنزغ.
(5/447)

مقلوبه: (ن ز غ)
نَزغ بَينهم ينزغ وينزغ نزغا: أغرى وَحمل بَعضهم على بعض.
والنّزَغ: الْكَلَام الَّذِي يُغري بَين النَّاس.
ونَزغه: حرّكه أدنى حَرَكَة.
وَقَوله تَعَالَى: (وإِمَّا يَنْزغَنك من الشَّيطان نَزْغ) يَعْنِي: يُلقي فِي قَلْبك مَا يُفسدك على أَصْحَابك.
وَقَالَ الزّجاج: مَعْنَاهُ إِن نالك من الشَّيْطَان أدنى نَزغ ووسَوسة وتحريك يَصرفك عَن الِاحْتِمَال. فاستعذ بِاللَّه من شَره وامض على حكمك.
ونزغ الرجلَ ينزغه نزغا: ذكر بقَبيح.
ورُجلٌ مِنْزغٌ، ومِنْزَغَةٌ، ونَزاغ: يَنْزُغُ الناسَ.
ونزَغه بِكَلِمَة، نَزْغاً: نخسه.
ونَزغه نَزْغاً: طعنه بيد أَو رمح.
وَأدْركَ الأَمْرَ بنَزَغِه: أَي بحدثانه، عَن ثَعْلَب.

الْغَيْن وَالزَّاي وَالْفَاء
زغف فِي حَديثه، يزغف زَغْفَا: كذب وَزَاد.
والزَّغْف، والزَّغفة: الدَّرع الواسعة الطَّوِيلَة. وَالْجمع زَغْف، على لفظ الْوَاحِد، وَقد تُحّرك الْغَيْن من كل ذَلِك.
والزَّغَف: دُقاق الْحَطب.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: الزّعف: حَطب العرفْج من أعاليه، وَهُوَ اخبثه وَكَذَلِكَ هُوَ من غير العَرْفج.
وَقَالَ مَرة: الزَغَف: الرَّدِيء من أَطْرَاف الشّجر والنبات، قَالَ رؤبة: من زَغَف الغُذّام والحَطيما وَقَالَ مرّة: الزّغف: أَطْرَاف الشّجر الضَّعيفة.
قَالَ: وَقَالَ لي بعضُ بني أَسد: الزَّعف: أَعلَى الرمْث.
(5/448)

وازدغف الشَّيْء: اجْتَرفه.
ورجلُ مِزْغف: مَنْهوم رَغيبٌ يَزْدغف كُلَّ شَيْء.

الْغَيْن وَالزَّاي وَالْبَاء
الزَّغَب: صغَار الشَّعَر والريش وليّنه، وَهُوَ أول مَا يَبْدُو من شعر الصَّبِي والمُهر وَرِيش الفَرْخ، واحدته: زَغَبة، قَالَ أَبُو ذُؤَيْب:
تظَل على الثمراء مِنْهَا جَوارسٌ مَراضيعُ صُهْبُ الرِّيش زُغبٌ رقابُها
والزَّغَب: مَا يبْقى فِي رَأس الشَّيْخ عِنْد رِقّة شَعره.
وَالْفِعْل من ذَلِك كُله: زَغب زَعَبا، فَهُوَ زَغِب، وزَغّبَ، وازْغابّ.
وأزغب الكرمُ: وازْغابّ: صَار فِي أَيْن الاغصان، الَّتِي تخرج مِنْهَا العناقيد، مثل الزَّغَب.
وَقَالَ أَبُو عبيد فِي " المُصَنّف " فِي بَاب الكمأة: بَنَات اوبر، وَهِي المُزَغِّبة، فَجعل الزَّغب لهَذَا النَّوْع من الكمأة: وَاسْتعْمل مِنْهَا فعلا.
والزُّغابة: أقلُّ من الزَّغَب، وَمَا اصبت مِنْهُ زُغابة، أَي: قدر ذَلِك.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: من التِّين الأزَغب، وَهُوَ اكبر من الوحشي، عَلَيْهِ زَغب، فَإِذا جُرّد من زَغبه خرج أسود، وَهُوَ تين غليظ حُلْو، وَهُوَ دنىّ التِّين.
وازدغبَ مَا على الخوان: اجترفه، كازدغفه.
والزُّغبة: دويبة تُشبه الْفَأْرَة.
وزُغْبة: مَوضِع، عَن ثَعْلَب، وانشد:
عليهنّ أطرافٌ من القَوم لم يكن طعامُهمُ حَبا بزُغْبة أسمرا
وزُغْبةُ، من حُمر جَرير بن الخطفي، قَالَ:
(5/449)

زُغبة لَا يُسأل إِلَّا عَاجلا يحْسب شَكْوى المُوجعاتِ بَاطِلا قد قَطع الامراس والسلاسلا وزُغبة، وزُغَيب: اسمان.
وزُغابة: موضعٌ بِقرب الْمَدِينَة.

مقلوبه: (ب غ ز)
البَغْز: الضَّرْب بِالرجلِ أَو الْعَصَا.
والباغز: المُقيم على الفُجور، وَقيل: هُوَ مِنْهُ، قَالَ ابْن دُرَيْد: وَلَا أحقه.
والباغز: النشاط، اسْم كالكاهل، قَالَ ابْن مقبل:
واسْتحمل السَّيْرَ منِّي غِرْمِساً أجُداً تَخال باغِزَهَا باللَّيل مَجْنوُنَا
والباغزية: ضرب من الثِّيَاب.

مقلوبه: (ب ز غ)
بزغت الشَّمْس: تْبزُغُ بزْغا، وبزُوغا: شَرقَتْ.
قَالَ الزّجاج: ابتدأت فِي الطُّلُوع، وَفِي التَّنْزِيل: (فَلَمَّا رأى الْقَمَر بازغا) .
وبزغ نابُ الْبَعِير: طلع.
وَقيل: ابْتَدَأَ فِي الطُّلُوع.
والبزغ، والتبزيغ: التَّشْريط، وَقد بَزّغه.
وَاسم الْآلَة: المبْزَغ.
وبَزيغ: اسمُ فَرس مَعْرُوف.

الْغَيْن وَالزَّاي وَالْمِيم
الغَمْز: الْإِشَارَة بِالْعينِ والحاجب.
(5/450)

غَمزه غَمْزاً.
وَجَارِيَة غُمَّازة: حسَنة الغمز للأعضاء.
والغمز، فِي الدَّابَّة: الظَّلع من قِبل الرِّجْل.
غَمزت تَغْمِز.
والغمز: العَصْرُ بِالْيَدِ.
وغمزت النَّاقة أغمزها غَمْزا: وضعتَ يدك على ظهرهَا لتنظر أبهَا طِرْقٌ أم لَا.
وناقة غَمُوز، وَالْجمع: غُمُز.
وأغمز فِي الرجل: اسْتَضْعَفَهُ، قَالَ:
وَمن يُطع النساءَ يُلاقِ مِنْهَا إِذا أغْمَزْن فِيهِ الأقْوَرِيناَ
والغَميز، والغَمِيزَةُ: ضعف فِي الْعَمَل وفَهَّةٌ فِي الْعقل.
وَسمع مِنْهُ كلمة فاغتمزها، أَي: استضعفها.
وَلَيْسَ فِي فلَان غَميزة، وَلَا غميز، وَلَا مَغْمَز، أَي: مَا يُعاب بِهِ.
والمَغْمز: المطمع، قَالَ:
أكلت الدَّجاج فأفْنَيتها فَهَل فِي الخَنانيصِ من مَغْمزِ
وغُماز، وغُمازة: مَوضع.
وَقيل: هِيَ بِئْر، أَو عين.

مقلوبه: (ز غ م)
تزغَّم الجملُ: ردّد رُغاءه فِي لَهازمه، هَذَا الأَصْل، ثمَّ كثر حَتَّى قَالُوا: تزغم الرجل، إِذا تكلم تكلُّم المُتغضِّب، قَالَ لبيد:
على خَير مَا يُلْقى بِهِ من تَزغَّما وَقيل: التزغم: الغَضب بِكَلَام وَبِغير كَلَام. أنْشد ابْن الْأَعرَابِي:
(5/451)

فَأَصْبَحْنَ مَا يَنْطقن إِلَّا تزغّماً عَليّ إِذا أبكَى الوليدَ وليدُ
يصف جورهن، أَي إِذا ابكى صبي صَبيا غضبن عَليّ تجنّيا.
والتَّزغم: حنين خَفِي كحنين الفصيل.
ورجلٌ زُغْموم: عيي اللِّسان.
وزُغَيْمٌ: طَائِر، وَقيل: بالراء غير مُعْجمَة.
وزُغْمَة: مَوضِع، قَالَ ابْن الْأَعرَابِي. وروى الْبَيْت الْمُتَقَدّم " حبا بزغمة ". وَقد تقدم أَنَّهَا بِالْبَاء فِي رِوَايَة ثَعْلَب.

الْغَيْن والطاء وَالرَّاء
الغَطْر: لُغَة فِي الخَطر.
مرّ يَغْطر بِذَنبِهِ، أَي: يَخْطر.

مقلوبه: (ط غ ر)
الطَّغر: لُغَة فِي " الدَّغر ".
طَغره ودَغره: دَفعه.

مقلوبه: (ر غ ط)
رُغاط: مَوضِع.

الْغَيْن والطاء وَاللَّام
غطلت السَّمَاء، واغطلّت: أطبق دجنُها.
وغَطِلَ اللَّيْل غَطَلاً: التبست ظُلمته.
والغَيطلة، والغَيطول: الظلمَة المُتراكمة.
والغيطل، والغَيطلة: الشّجر الْكثير المُلتف.
وَكَذَلِكَ العُشب.
وَقيل: هُوَ اجْتِمَاع الشّجر والتفافه.
(5/452)

قَالَ أَبُو حنيفَة: الغيطلة: جمَاعَة الشّجر والعشب. وَقَالَ: وكل ملتف مُخْتَلف، غيطلة.
وَخص أَبُو حنيفَة مرّة بالغَيطلة: جمَاعَة الطَّرْفاء.
والغيطلة: الْبَقَرَة الوحشية.
وَقَالَ ثَعْلَب: هِيَ الْبَقَرَة، فَلم يخص الوحشية من غَيرهَا.
والغيطلة: الصَّوْت والجلبة.
وغيطلة الحَرب: كَثْرَة أصواتها وغُبارها.
وغيطلوا فِي الحَدِيث: افاضوا فِيهِ وَارْتَفَعت اصواتهم بِهِ، عَن الهجري.
والغَيطلة: اجْتِمَاع النَّاس والتفافهم، عَن ابْن الْأَعرَابِي.
والغَيطله: الْجَمَاعَة، عَن ثَعْلَب.
والغيطلة: غَلَبَة النعاس.
والغيطل: السنور، كالخَيطل، عَن كرَاع.

مقلوبه: (غ ل ط)
الْغَلَط: أَن تَعْيا بالشَّيْء فَلَا تعرف وَجه الصَّوَاب فِيهِ.
وَقد غَلِط غَلَطاً.
والغَلط: فِي الْحساب وكل شَيْء.
والغلت: لَا يكون إِلَّا فِي الْحساب.
وَرَأَيْت ابْن جني جمعه على " غلاط " وَلَا ادري وَجه ذَلِك، وَقد غالطه.
والمَغلطة، والاغلوطة: الْكَلَام الَّذِي يغلط فِيهِ ويغالط بِهِ.

مقلوبه: (ل غ ط)
اللَّغْط، واللَّغْط: الْأَصْوَات المُبهَمة الْمُخْتَلفَة. وَقيل: الْكَلَام الَّذِي لَا يبين.
لَغَطوا يَلْغطَون لَغْطاً ولَغَطاً ولغَاطاً.
ولَغط القَطا والحمامُ بِصَوْتِهِ، يلغط لَغْطاً ولغيطا، وألْغَط. وَلَا يكون ذَلِك إِلَّا للواحدة مِنْهُنَّ، وَكَذَلِكَ الإلغاط، قَالَ يصف القطا وَالْحمام: لم ألق إِذْ وردتُه فرّاطا
(5/453)

إِلَّا الْحمام الوُرق والغَطاطا فهّن يُلْغِطْن بِهِ إلغاطا وألغْط لبنه: ألْقى فِيهِ الرّضَف فارتفع لَهُ نشيش.
واللَّغْطُ: فِناء الْبَاب.
ولُغاط: اسْم مَاء، قَالَ: لما رَأَتْ مَاء لُغاطٍ قد سَجِسْ ولُغاط: جبل، قَالَ:
كَأَن تَحت الرَّحل والقُرْطاط خِنذيذةً من كَتِفي لُغاط

الْغَيْن والطاء وَالْفَاء
الغَطَف، كالوطَف: وَهُوَ كَثْرَة الهُدب وَطوله.
وَقيل: الغَطَفُ: قلَّة شَعر الْحَاجِب، وَرُبمَا اسْتعْمل فِي قلَّة الْهُدْب.
وَقيل: الغطف: انثناء الاشفار، وَقد تقدم فِي " الْعين "، عَن كرَاع.
غَطِف غَطَفاً، فَهُوَ أغْطف.
وعيشُ اغطف: مُخْصب.
وغُطيف: اسْم رجل.
قَالَ: لتجَدنِّي بالامير برا وبالقناة مِدْ عسامِكرا إِذا غُطيفُ السلمى فَرَّا
(5/454)

وَبَنُو غَطيف: حَيٌّ.
وغَطَفَان: حيٌّ من قيس عيلان.

الْغَيْن والطاء وَالْبَاء
الغِبطة: حُسن الْحَال، وَفِي بعض الْأَحَادِيث: " اللهم غَبْطا لَا هَبْطا "، يَعْنِي: نَسْأَلك الغِبطة ونعوذ بك أَن نهبط عَن حَالنَا.
ورجلٌ مغبوط.
والغِبطَة: المَسَرَّة، وَقد أغبط.
وغَبط الرجل: يغَبطه غَبْطاً وغِبْطة: حَسده.
وَقيل: الْحَسَد، أَن تتمنى نعْمَته على أَن تتحول عَنهُ.
ورجلٌ غابط، من قوم غُبط، قَالَ: وَالنَّاس بَين شامت وغُبَّط وغَبط الشَّاة والناقة، يَغْبطهما غبْطاً: جَسَّهما لينْظر سِمنهما من هُزالهما، قَالَ:
إِنِّي وأتْىِ ابْن غَلاّقٍ لِيَقْرِيني كغابطِ الكَلب يَبْغيِ الطِّرْق فِي الذَّنَبِ
وناقةٌ غَبوط: لَا يُعرف طِرْقها حَتَّى تُغْبَط.
وأغبط النباتُ: غَطّى الأَرْض وكَثف وتدانى حَتَّى كَأَنَّهُ من حَبّة وَاحِدَة.
وَأَرْض مُغَبطة، إِذا كَانَت كَذَلِك، رَوَاهُ أَبُو حنيفَة.
والغَبْط، والغِبْط: القبضات المَصرومة من الزَّرْع.
وَالْجمع غُبْط.
قَالَ أَبُو حنيفَة: الغُبوط: القَبضات المَحصودة المُتفرقة من الزَّرْع، وَاحِدهَا: غَبط، على الْغَالِب.
وأغبط الرَّحْلَ على ظَهر الْبَعِير: ادامه، قَالَ حُميد الأرقط:
وانْتسف الجالبَ من أندابه
(5/455)

إغباطُنا المَيْسَ على أصلابِه
جعل كل جُزْء مِنْهُ صُلبا.
وأغبطتْ عَلَيْهِ الحُمَّى: دَامَت.
وأغبطت علينا السماءُ: دَامَ مطرها واتَّصل. وسماء غَبْطَى: دائمة الْمَطَر.
والغبيط: المَرْكَبُ الَّذِي هُوَ مثل أكُفِّ البخاتّي.
وَقيل: هُوَ قَتبة تُصْنع على غير صَنعة هَذِه الاقتاب.
وَقيل: هُوَ رَحْلٌ قتبه واحناؤه وَاحِدَة، وَالْجمع: غُبُط.
والغَبيط: أَرض مُطمئنَّة.
وَقيل: الغَبيط: أَرض وَاسِعَة مستوية يرْتَفع طرفاها.
والغَبِيط: مسيل من المَاء يَشُق فِي القُفّ وَيكون أوسع من الْوَادي، أَو كالوادي.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: الغَبيط: المَسيل يَشق فِي القُفِّ كالوادي فِي السعَة، وَمَا بَين الغبيطين الرَّوض والعُشب وَالْجمع كالجمع.
وَقَوله: خوَّى قَلِيلا غير مَا اغتِباطِ عِنْدِي: أَن مَعْنَاهُ: لم يركن إِلَى غبيط من الأَرْض وَاسع، إِنَّمَا خَوّى كلى مَكَان ذِي عُدواء غيرمطمئن، وَلم يفسره ثَعْلَب وَلَا غَيره.
والغبيط: مَوضِع، قَالَ أوسُ بنُ حجر:
فَمَال بِنَا الغَبيطُ بجانبيه على أرَكٍ وَمَال بِنَا أُفاقُ
وغبيط المَدَرة: مَوضِع.
ويومُ غبيط المَدرة: يومٌ كَانَت فِيهِ وقْعَة لشيبان وَتَمِيم، غُلبت فِيهِ شَيبَان، قَالَ:
فَإِن تَكُ فِي يَوْم العُظَالَى مَلامةٌ فيومُ الغَبيط كَانَ أخْزَى وألْوَما
(5/456)

مقلوبه: (ب ط غ)
بَطِغ بالعَذرِة بَطَغاً: تلطخ، قَالَ: لَولاَ دَبُوقاءُ استهِ لم يَبْطَغِ

الْغَيْن والطاء وَالْمِيم
رجل غِطَمٌّ: وَاسع الخُلُق.
وبحرٌ غَطَمٌّ، وغَطَمْطَمٌ: كثيرُ الالتطام.
وعددٌ غِطْيَمٌ: كثير، قَالَ:
وسطت من حَنظلة الاسْطُمَّا والعَددَ الغطامطَ الغِطْيَمَّا

مقلوبه: (غ م ط)
غَمَطَ الناسَ غَمْطاً: اِحْتَقَرَهُمْ فاستْصغرهم.
وغَمِطَ النِّعْمَة والعافية غمطا: لم يشكرها.
وغَمِطَ الْحق: جَحده.
وغَمِطَه غمطاً: ذبحه.
والغَمط: المُطمئن من الأَرْض، كالغمض.
وتغمَّط عَلَيْهِ ترابُ الْبَيْت، أَي: غطَاه حَتَّى قَتله.
والغَمْطُ، والمُغامطة، فِي الشّرْب، كالغَنج. والإغماط: الدَّوَام واللزوم.
وأغمطت عَلَيْهِ الْحمى، كأغبطت.
وسماء غَمَطَى: دائمة المَطر، كغَبطَى.
(5/457)

مقلوبه: (ط غ م)
الطَّغَام، والطَّغَامة: ارذال الطَّير والسِّباع، وهما أَيْضا: ارذال النَّاس، الْوَاحِد والجميع فِي ذَلِك سَوَاء.
وَقَول عَليّ، عَلَيْهِ السَّلَام، لأهل الْعرَاق: يَا طَغام الأحلام، إِنَّمَا هُوَ من بَاب إشْفَى المِرْفق، وَذَلِكَ أَن الطّغَام لما كَانَ ضَعِيفا استجاز أَن يَصفهم بِهِ، كَأَنَّهُ قَالَ: يَا ضِعَاف الأحلام، وَيَا طاشة الأحلام، وَمثله كثير، انشد أَبُو عَليّ: مِئْبرة العُرقوب إشَقَى الْمرْفق لما كَانَ الإشْفَى دَقِيقًا حادا استجاز أَن يَصفها بِهِ وَكَأَنَّهُ قَالَ: دقيقة الْمرْفق، أَو حادة الْمرْفق، وَكَذَلِكَ كل جَوْهَر فِيهِ معنى الْفِعْل يجوز فِيهِ مثل هَذَا.

مقلوبه: (م غ ط)
المَغْط: مدّ الشَّيْء، تستطيله: وَخص بَعضهم بِهِ مد الشَّيْء اللين، كالمصران وَنَحْوه.
مَغَطه يَمْغُطه مَغْطا، فامَّغَط، وامْتَغط.
والمُمَغَّط: الطَّوِيل لَيْسَ بالبائن الطول.
وأمْغَط النَّهَار: طَال.
ومَغَط فِي الْقوس يُمْغَط مَغطاً: نزع فِيهَا بسَهم أَو بغَيره.
والمغط: مدُّ الْبَعِير يَدَيْهِ فِي السّير، قَالَ: مَغْطاً يَمُدُّ غَضَنَ الآباط وَقد تَمغّطَ.
وسَقط البيتُ عَلَيْهِ فتَمَغَّط فَمَاتَ، أَي: قَتله الْغُبَار. قَالَ ابْن دُرَيْد: وَلَيْسَ بمستعمل.

الْغَيْن وَالدَّال وَالرَّاء
الغَدْرُ: ضد الْوَفَاء بالعهد.
(5/458)

غَدَره، وغَدر بِهِ، يَغْدِر غَدْراً.
وَرجل غادر، وغدّار، وغدِّير، وغَدُور، وَكَذَلِكَ الْأُنْثَى بِغَيْر هَاء، وغُدَرُ.
وَقَالَ بَعضهم: يُقَال للرجل: يَا غُدَر، وَيَا مَغْدَر، وَيَا مَغْدِر، ويَا بْنَ مَغْدِر، ومَغْدَر، وَالْأُنْثَى: يَا غَدارِ، لَا يسْتَعْمل إِلَّا فِي النداء.
وغَدَر الرجل غَدْراً، وغَدْرَاناً، عَن اللحياني، ولستُ مِنْهُ على ثِقَة.
وَقَالُوا: الذِّئْب غادر، أَي: لَا عهد لَهُ، كَمَا قَالُوا: الذِّئْب فَاجر.
وأغْدر الشيءَ: تَركه وبقّاه.
وَحكى اللحياني: اعانني فلَان فأغدر لَهُ ذَلِك فِي قلبِي مَوَدَّة، أَي: أبْقاها.
والغُدْرة: مَا اغدر من شَيْء، وَهِي الغُدَارة، قَالَ الافوه:
فِي مُضَرَ الْحَمْرَاء لم يَتَّرِكْ غُدارةً غير النِّسَاء الجُلوس
وعَلى بني فلَان غَدَرةٌ من الصَّدقة: وغَدرٌ، أَي: بَقِيَّة.
والقت الناقَة غَدَرَها، أَي: مَا أغْدرته رَحمهَا من الدَّم والأذى.
وَبِه غادرٌ من مرض، أَي: بَقِيَّة.
وغادر الشَّيْء مغادرة. وغِدَارَا، وأغدره: تَركه.
والغدير: الْقطعَة من المَاء يغادرها السَّيْل، أَي: يَتْرُكهَا، هَذَا قَول أبي عُبيد، فَهُوَ إِذا " فعيل " فِي معنى " مفعول " على اطراح الزَّائِد.
وَقد قيل: إِنَّه من الغَدْر، لِأَنَّهُ يَخون وُرّاده فينَضب عَنْهُم، ويقوِّي ذَلِك قَول الكُميت:
وَمن غَدْرِه نَبَز الأوّلون بِأَن لَقَّبوه الغَدير الغديرا
أَرَادَ: وَمن غدره نبز الاولون الغدير بِأَن لقبوه الغدير، فالغدير الأول مفعول " نبز " وَالثَّانِي مفعول " لقبوه ".
وَقَالَ اللحياني: الغدير، اسْم، وَلَا يُقَال: هَذَا مَاء غَدِير.
وَالْجمع: غُدرُ، وغُدْرَان.
واسْتَغدرتْ ثَمَّ غُدُرٌ: صَارَت.
(5/459)

والغَدير: السَّيْف، على التَّشْبِيه، كَمَا يُقَال لَهُ: اللُّخُّ.
والغدير: القطعةُ من النَّبَات، على التَّشْبِيه أَيْضا، وَالْجمع: غُدرانٌ، لَا غير.
وغَدِر فلانٌ بعد إخْوَته، أَي ماتُوا وَبَقِي هُوَ.
وغَدر عَن أَصْحَابه: تخلّف.
وغَدِرَت النَّاقة عَن الْإِبِل، وَالشَّاة عَن الْغنم، غَدْراً: تخلَّفت.
والغَدور، من الدَّوَابّ وَغَيرهَا: المتخلفُ الَّذِي لم يلْحق.
وأغدَر فلَان الْمِائَة: خلَّفها وجاوزها.
وليلةٌ غَدِرةٌ: بيِّنة الغَدْر.
ومُغْدرة: شَدِيدَة الظلمَة تحبس النَّاس فِي مَنَازِلهمْ فيَغْدرون، أَي: يتخلفون.
ورُوى عَنهُ عَلَيْهِ الصَّلَاة وَالسَّلَام انه قَالَ: " الْمَشْي فِي اللَّيْلَة المُظلمة المُغْدِرة إِلَى الْمَسْجِد يُوجب كَذَا وَكَذَا ".
وغَدِرت الغنمُ غَدَراً: شبعت فِي المَرج فِي أول نَبته، وَلم يُسل عَن احظها، لِأَن النبت قد ارْتَفع أَن يُذكر فِيهِ الْغنم.
والغَدرُ: الْحِجَارَة وَالشَّجر.
وكل مَا واراك وسَدّ بَصرك: غَدَرٌ.
والغَدَرُ: الأَرْض الرخوة ذَات الجحرة والجَرفة واللّخافيق المُتعادية.
وَقَالَ اللحياني: الغَدر: الجحرة والجرفة فِي الارض، وَالْجمع: أغدار.
وغَدِرت الأَرْض غَدَراً: كثر غُدَرُها.
وكل مَوضِع صَعب لَا يكَاد الدَّابَّة تَنفذ فِيهِ: غَدَرٌ.
وَرجل ثَبْتُ الغَدرَ: يثبت فِي مَوَاطِن الْقِتَال والجدل، وَهُوَ من ذَلِك.
وَيُقَال: إِنَّه لَثَبْتُ الغَدَر، إِذا كَانَ ثبتاً فِي جَمِيع مَا يَأْخُذ فِيهِ.
وَقَالَ اللحياني: مَعْنَاهُ: مَا اثْبتْ حجَّته وَأَقل ضَرَر الزلق والعثار عَلَيْهِ.
قَالَ: وَقَالَ الْكسَائي: مَا اثْبتْ غَدَر فلَان، أَي: مَا بَقِي من عقله، وَلَا يُعجبني.
وفرسٌ ثَبْتُ الغَدر: يثُبت فِي مَوضع الزلل.
والغديرتان: الذؤابتان اللَّتَان تَسقطان على الصَّدْر.
(5/460)

وَقيل: الغدائر للنِّسَاء، وَهِي المضفورة، والضفائر للرِّجَال.
والغَيدرة: الشَّرّ، عَن كرَاع.
وَرجل غَيْدارٌ: سيئ الظَّن يظُن فيُصيب.
والغدير: اسْم جلّ.
وَآل غُدْران: بطن.

مقلوبه: (غ ر د)
التغريد: صَوت مَعَه بَحَحٌ.
وغَرّد الْإِنْسَان: رفع صَوته وطَرَّب بِهِ.
وَكَذَلِكَ الْحَمَامَة، والمكاء، والديك، والذباب.
وَحكى الهجري، سَمِعت قُمرَّيا فاغردني، أَي: اطربني بتغريده.
وَقيل: كل مُصوِّت مطَرب بِصَوْتِهِ: مُغرِّد، وغريد، وغِرِّد، فَغِردٌ على النّسَب، وغِرْدٌ، أرَاهُ متغيرا مِنْهُ.
وَقَول مليح الْهُذلِيّ:
سُدْسا وبُزْلاً إِذا مَا قَامَ راحلُها تحصَّنت بَشَباً اطرافُه غَرِدُ
وحَّد غَرِداً، وَإِن كَانَ خَبرا عَن الْأَطْرَاف، حملا على الْمَعْنى، كَأَن كل طَرف مِنْهَا عود.
فَأَما قَول الْهُذلِيّ:
يُغِّرد رَكْباً فَوق حُوصٍ سواهِمٍ بهَا كلُّ مُنْجابِ القَميص شَمَرْدَلِ
فَفِيهِ دلَالَة على أَن " يغرد " يتَعَدَّى كتعدي " يُغني "، وَقد يجوز أَن يكون على حذف الْحَرْف وإيصال الْفِعْل. وَقَوله:
لَا أشتهي لَبن الْبَعِير وَعِنْدنَا غَرِدُ الزجاجة واكفُ المِعْصارِ
(5/461)

مَعْنَاهُ: وَعِنْدنَا نَبِيذ يحمل صَاحبه على أَن يتَغَنَّى إِذا شربه.
وتغّرد كَغرد، قَالَ النَّابِغَة الْجَعْدِي:
تعالَوا نُحالفْ صَامتاً ومُزاحماً عَلَيْهِم نِصَاراً مَا تَغَرَّدَ راكبُ
واستغرد الروضُ الذبُّابَ: دَعَاهُ بنَغمته إِلَى أَن يُغني فيغرِّد، قَالَ أَبُو نُخيلة: واسْتغرد الروضُ الذُّبابَ الازرقا وغَرّدت القوسُ: صَوتت، عَن أبي حنيفَة.
والغِرْدُ، والغَرْد، والغَرْدة، والغِرْدة، والغَرادة: ضرب من الكمأة.
وَقيل: الصغار مِنْهَا.
وَقيل: هِيَ الرَّديئَة مِنْهَا.
وَالْجمع: غِرَدة، وغِراد، وَجمع الغَرادة: غِراد.
وَهِي المغاريد، وَاحِدهَا: مَغرود، قَالَ:
يحُجُّ مأمومة فِي قَعرها لَجَفٌ فاستُ الطَّبِيب قذاها كالمَغاريدِ
وَقَالَ أَبُو عبيد: هِيَ المُغْردة، فَرد ذَلِك عَلَيْهِ.
وَقيل لَهُ: إِنَّمَا هُوَ المغرود.
والمَغْرُودَاءُ: الأرضُ الْكَثِيرَة المَغاريد.
واغرنداه، واغرندى عَلَيْهِ: علاهُ بالشتم وَالضَّرْب والقهر.
والمُغرندي: الَّذِي يَغَلبك ويعلوك، قَالَ:
قد جعل النُّعاسُ يَغْرنديني أدفعه عنِّي ويَسْرَنْديني
قَالَ ابْن جني: إِن شِئْت جعلت رويَّة النُّون، وَهُوَ الْوَجْه، وَإِن شِئْت جعلته الْيَاء،
(5/462)

وَلَيْسَ بِالْوَجْهِ. فَإِن جعلت النُّون هِيَ الروى فقد الْتزم الشَّاعِر فيهمَا أَرْبَعَة احرف غير وَاجِبَة. وَهِي الرَّاء وَالنُّون وَالدَّال وَالْيَاء، أَلا ترى يجوز مَعهَا، يعطيني، ويرضيني، ويدعوني. ويغروني، وَإِن أَنْت جعلت الْيَاء الروى فقد الْتزم فِيهِ خَمْسَة احرف غير لَازِمَة، وَهِي: الرَّاء، وَالنُّون، وَالدَّال، وَالْيَاء، وَالنُّون، أَلا ترى أَنَّك إِذا جعلت الْيَاء هِيَ الروى فقد زَالَت " الْيَاء " أَن تكون ردفا لبعدها عَن الروى، نعم، وَكَذَلِكَ لما كَانَت النُّون رويا كَانَت الْيَاء غير لَازِمَة، لِأَن الْوَاو يجوز مَعهَا، أَلا ترى انه يجوز مَعهَا فِي الْقَوْلَيْنِ جَمِيعًا: يغزوني ويدعوني.

مقلوبه: (د غ ر)
دغَر عَلَيْهِ، يَدْغَر دَغَرا، ودَغْرَى، كدعوى: اقتحم من غير ثَبت.
وَالِاسْم، الدَّغْرَى.
وَزَعَمُوا أَن امْرَأَة قَالَت لولدها: إِذا رَأَتْ العينُ العَيْنَ فْدَغْرَى وَلَا صفَّى، ودَغْرَ لَا صَفَّ، ودغراً لَا صَفاً.
تَقول: إِذا رَأَيْتُمْ عَدوكُمْ فأدغروا عَلَيْهِم، أَي: اقتحموا واحملوا وَلَا تصافُّوهم.
وصَفَّى، من المصادر الَّتِي فِي آخرهَا ألف التَّأْنِيث، نَحْو دَعْوَى. من قَول بُشَير النَّكْث: ولت ودَعْوَى مَا شديدٌ صَخَبُهْ وَقد تقدم ودغر عَلَيْهِ: حمل.
والدَّغْر، أَيْضا: الْخَلْط، عَن كرَاع.
وروى هَذَا الْمثل دَغْراً وَلَا صَفّاً، أَي: خالطوهم وَلَا تصافوهم، من الصفاء.
والدَّغْر: غَمز الْحلق من الوجع الَّذِي يُدْعى: العندة.
ودَغر الصبيَّ يَدْغرَه دَغْراً، وَهُوَ رَفْع ورم فِي الْحلق، وَفِي الحَدِيث: " لَا تعذبن اولادكن بالدَّغْر ".
والدَّغْرُ: توثُّب المختلس وَدفعه نَفْسه على الْمَتَاع ليختلسه، وَمِنْه حَدِيث عَليّ عَلَيْهِ السَّلَام: " لَا قَطع فِي الدَّغْرة ".
(5/463)

وَفِي خلقه دَغَرٌ، أَي تخلف، قَالَ: وَمَا تخلّف من أخلاقه دَغرُ ولون مَدَغَّرٌ: قَبِيح، قَالَ:
كَسَا عامِراً ثوبَ الدَّمامة ربُّه كَمَا كُسا الْخِنْزِير ثوبا مُدغَّرا

مقلوبه: (ر غ د)
عَيْش رَغْد: كثير.
وعيش رَغَد، ورَغد، ورُغيد، وراغد، وأرغد، الْأَخِيرَة عَن اللحياني: مُخْصِب غَزير.
وَقوم رَغَدٌ، ونسوة رَغَد: مُخصبون مغزوون.
وأرغد الْقَوْم: صَارُوا فِي عَيْش رغد.
وأرغد مَاشِيَته: تَركهَا وسَوْمها.
والرغيدة: اللَّبن الحَليب يٌغلى ثمَّ يذر عَلَيْهِ الدَّقِيق حَتَّى يخْتَلط فُيلعق لعقا.
والمُرْغَادّ: اللَّبن الَّذِي لم تتمّ خُثورته.
وَرجل مُرْغَادُّ: اسْتَيْقَظَ وَلم يقْض كراه، فِيهِ ثقلة.
والمُرْغادُّ: الشاك فِي رَأْيه لَا يدْرِي كَيفَ يصدره.
والمُرْغادُّ: الغضبانُ الْمُتَغَيّر اللَّوْن.
وَقيل: هُوَ الَّذِي لَا يُجيبك من الغيظ.
والمُرغادُّ: الَّذِي أجهده الْمَرَض.
وَقيل: هُوَ إِذا رَأَيْت فِيهِ خَمْصاً وفُتورا فِي اطرافه، وَذَلِكَ فِي بَدء مَرضه.

مقلوبه: (ر د غ)
الرَّدّغ، والرّدّغة، والرَّدْغة: الوّحّل الْكثير، الْفَتْح عَن كُراع، وَالْجمع: رِدَاغ.
وَمَكَان رَدِغٌ: وَحِلٌ.
وارَتَدغ الرجُل: وَقع فِي الرِّداغ، أَو فِي الرَّدْغة.
وردغت السَّمَاء، مثل " رزغت ".
(5/464)

والرَّديغ: الأحمق الضَّعِيف.
والمَرْدَغة: مَا بَين العُنق إِلَى الترقوة.
وَقيل: المَرْدغة، من الْعَضُد: اللحمة الَّتِي تلِي مُؤخر الناهض من وسط الْعَضُد إِلَى الْمرْفق.
وَقيل: المَرادغ: اسفل الترقوتين، فِي جَانِبي الصَّدْر.

الْغَيْن وَالدَّال وَاللَّام
سُمٌّ مُتغلِّد، مُتعتِّقٌ.
وَقيل: غير مُلْبِثٍ لصَاحبه، قَالَ: عَبيدُ ابْن الابرص:
وَقد أورِثْت فِي القَلب سُقْماً تَعُدُّه عِداداً كسُمّ الحَيّة المُتغلِّد

مقلوبه: (د غ ل)
الدَّغل: دَخَلٌ فِي الْأَمر مُفسد، وَمِنْه قَول الْحسن: اتَّخذُوا كتاب الله دَغَلاً.
وأدْغل فِي الْأَمر: أَدخل فِيهِ مَا يُفْسِدهُ وَيُخَالِفهُ.
ورَجل مُدْغلٌ: مخابٌّ مُفْسد.
والدِّغَل: الشَجر الْكثير الملتف.
وَقيل: هُوَ اشتباك النبت وكثرته.
واعرف ذَلِك فِي الحمض، إِذا خالطه الغِرْيَل.
وَقيل: هُوَ مَوضِع يُخاف فِيهِ الاغتيال. وَالْجمع: أدغال، ودغال.
وَمَكَان دَغِل، ومُدْغِل: ذُو دَغَل.
وأدْغل: غَابَ فِي الدَّغّل.
والمداغِل، بطُون الاودية، إِذا كثر شَجَرهَا.
وأدغل بِالرجلِ: خانه واغتاله.
وأدغل بِهِ: وشَى، وَهُوَ من الأول.
والداغلة: الْقَوْم الَّذين يَلْتَمِسُونَ عيب الرجل وخيانته.
(5/465)

والداغلة: الحقد المكتتم.
ودَغل فِي الشَّيْء: دخل فِيهِ دُخُول الْمُرِيب، كَمَا يدْخل الصَّائِد فِي القُترة وَنَحْوهَا ليختل القنص.
وَمَكَان داغل، ودَغل، ومُدْغِل: خفى.
والدغاول: الدَّوَاهِي، لَا وَاحِد لَهَا.

مقلوبه: (ل غ د)
اللُّغد: بَاطِن النّصيل بَين الحنك وصَفْق العُنق.
وَقيل: هُوَ لحْمَة فِي الْحلق، وَالْجمع: الغاد.
وَهِي اللغاديد، وَاحِدهَا: لُغدود.
وَقيل، الألغاد، واللغاديد: اصول اللَّحيين.
وَقيل: هِيَ كالزوائد من اللَّحْم تكون فِي بَاطِن الاذنين من دَاخل.
وَقيل: هِيَ مَا اطاف باقصى الْفَم إِلَى الْحلق من اللَّحْم.
وَقيل: هِيَ مَوضع النَّكفَتين عِنْد اصل الْعُنُق، قَالَ:
وَإِن أبَيْتَ فإنيّّ واضعٌ قَدمي على مراغِم نَفَّاخِ اللَّغاديد
وَجَاء مُتَلغِّدا، أَي: متغضِّبا مُتغيظا.

مقلوبه: (ل د غ)
اللَّدغ: عض الْحَيَّة وَالْعَقْرَب.
وَقيل: اللَّدغ، بالفم، واللَّسْع، بالذنَب.
لدغَتْه تَلْدغه لَدغًا.
وَرجل مَلْدوغ ولَدِيغ، وَكَذَلِكَ الْأُنْثَى. وَالْجمع: لَدْغَى، ولُدَغَاء، وَلَا يجمع جمع السَّلامَة لِأَن مؤنثه لَا تدخله الْهَاء.
ولَدغه بِكَلِمَة يَلدغه لدغا: نزَغه.
ورَجل مِلْدَغ، يفعل ذَلِك بِالنَّاسِ.
وأصابه مِنْهُ ذُباب لادِغ، أَي: شَرّ، عَن ابْن الاعرابي، وَهُوَ على الْمثل.
(5/466)

الْغَيْن وَالدَّال وَالنُّون
الغَدَنُ: الاسترخاء والفُتور.
والغَدن: النّعمة واللين.
وَإِن فِي بني فلَان لغَدنا، أَي: نعمةّ ولينًا.
وَكَذَلِكَ الغُدْنة.
وَإِنَّهُم لفي عَيْش غُدْنة، وغُدُنَّةٍ، أَي: رَغد، عَن اللحياني، واشك فِي الأولى.
والغُدانيّ، والمُغدودن: الشَّاب الناعم.
وَشَجر مُغدون: ناعم مُتَثنٍّ، قَالَ الراجز:
أرضٌ بهَا التِّينُ مَعَ الرُّمانِ وعِنبٌ مُغْدودن الافنانِ
وحَرَجةٌ مُغدودنةٌ، وَذَلِكَ إِذا كَانَت فِي الرمال حِبال يَنبت فِيهَا سَبَطٌ وثمام وصبغاء وثُدّاء، وَيكون وسطَ ذَلِك ارطى وعَلْقى، وَيكون آخَرُ مِنْهَا بُلْقاً، تراهن بيضًا، وفيهَا مَعَ ذَلِك حُمرة، وَلَا تُنبت من العيدان شَيْئا، فَيُقَال لذَلِك الْحَبل: الاشْعَرُ، من جَرَّى نَبَاته.
وشاب غَدَوْدَنٌ: ناعم، عَن السيرافي.
وشَعَرٌ غَدضوْدَنٌ، ومُغدْودن: كثير ملتف طَوِيل، قَالَ حسان بن ثَابت:
وَقَامَت تُرائيك مُغدَوْدِناً إِذا مَا تَنوء بِهِ آدَهَا
قَالَ ابنُ دُرَيْد: واحسب أَن الغُدُنَّثثة: لحْمَة غَلِيظَة فِي اللهازم.
والغِدَان: القَضيبُ الَّذِي تُعَّلق عَلَيْهِ الثِّيَاب، يَمَانِية.
وَبَنُو غُدْنٍ. وَبَنُو غُدَانة: قبيلتان.

مقلوبه: (د غ ن)
دغن يَوْمنَا، كدجَن، عَن ابْن الْأَعرَابِي.
قَالَ: وَإنَّهُ لذُو دُغُنَّة، كدُجُنَّة.
(5/467)

ودُغَينَة الأحمق، معرفَة.
ودُغَينة: اسمُ امْرَأَة.

مقلوبه: (د ن غ)
رجل دَنِغُ، من قوم دَنَغة، نَادِر، لِأَن " فعلة " جمعا إِنَّمَا هُوَ تكسير " فَاعل " وهم السُّفال الأرذال.

مقلوبه: (ن د غ)
ندغه يَندغه ندغاً: طعنه بإصبعه، شبه المُغازلة، وَهِي المُنادغة.
وانتدغ الرجلُ: اخفى الضحك. وَهُوَ اخفى مَا يكون مِنْهُ.
ونَدغه بِكَلِمَة، يَنْدَغه نَدغا: سَبَعه.
وَرجل مِنْدَغٌ، قَالَ:
مَالَتْ لأقوال الغوىِّ المِنْدَغ فَهِيَ ترى الاعلاق ذَات النُّغْنُغ
والنِّدْغ، والنَّدْغ، والنَّدَغ، الْأَخِيرَة أَرَاهَا عَن ثَعْلَب، وَلَا احقها، كُله الصُّعْتَرُ البَري، وَهُوَ مَا تعُسل عَلَيْهِ النَّحْل، وعَسله أطيب العَسل، ولعسله جَلْوتان: جلوة الصَّيف، وَهِي الَّتِي تكون فِي الرّبيع، وَهِي اكثر الشِّيارَيْن، وجلوة الصَّفَريّة، وَهِي دونهَا.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: النَّدَغ: مِمَّا ينْبت فِي الْجبَال، وورقه مثل ورق الحَوْك، وَلَا يرعاه شَيْء، وَله زَهر صَغِير شَدِيد الْبيَاض، وَكَذَلِكَ عسله ابيض، كَأَنَّهُ زُبْدُ الضَّأْن، وَهُوَ زَفِرٌ كَريه الرّيح، واحدته: نَدْغة.

الْغَيْن وَالدَّال وَالْفَاء
الغُداف: الغُراب، وخصّ بَعضهم بِهِ غُراب القيظ الضَّخم الوافر الجناحين.
وَشعر غُداف: اسود دوافر، وانشد ابْن الْأَعرَابِي:
تَصَيَّدُ شُبان الرِّجَال بفاحم غُداف وتَصطادين عُثاً وجُدْجُدا
(5/468)

وجَناح غُداف: اسود طَوِيل.
وَقيل: كل اسود حالك: غُداف.
واسود غدافيٌّ، نُسِبَ إِلَى الغُداف.
واغدودف اللَّيْل، واغدف: اقبل وارخى سُدوله.
واغدف قناعه: ارسله على وَجهه، وَفِي الحَدِيث: حِين قيل لَهُ: هَذَا عَليّ وَفَاطِمَة قَائِمين بالسُّدة، فَأذن لَهما فدضخلا، فأغدف عَلَيْهِمَا خَميصةً سَوْدَاء، أَي: أرسلها.
واغدف بالطائر، واغدَف عَلَيْهِ: أرسل عَلَيْهِ الشبكة، وَفِي الحَدِيث: " إِن قلب الْمُؤمن اشد اضطرابا من الْخَطِيئَة يُصِيبهَا من الطَّائِر حِين يغدف بِهِ ".
والغِدفَةُ: لباسُ الْملك.
والغِدْفة، والغَدَفَة: لِبَاس الفول والدَّجْر وَنَحْوهمَا.
وعيش مُغْدِف: مُلبس وَاسع.
واغدف فِي ختان الصَّبِي: استأصله، عَن اللحياني.
وَعِنْدِي: أَن اغدف: ترك مِنْهُ، وأسْحت: استأصله.
وأغدف الْبَحْر: اعتكرت أمواجه.
والغادف: الملاح، يَمَانِية.
والغادف، والمِغدفة، والغادوف، والمِغْدف: المجداف.

مقلوبه: (د غ ف)
دَغف الشَّيْء يدغفه دَغْفا: أَخذه أخذا كثيرا. ودغفهم الحرُّ: غَمَّهم.
وَأَبُو الدغفاء: كنية الأحمق، قَالَ: أَبَا الدّغفاء ولَّدها فقارا

مقلوبه: (د ف غ)
الدَّفْغ: حُطام الذُّرة ونُسافتها، قَالَ الحرمازي: دُونك بَوغاءَ رِيَاغَ الدَفْغ
(5/469)

الرّياغ: التُّرَاب المُدقَّق. والدفغ: ألأم مَوضِع فِي الْوَادي وشَرُّه تُرَابا.
وَهَذَا الْحَرْف إِنَّمَا هُوَ فِي كتاب النَّبَات: الرفغ، بالراء.

مقلوبه: (ف د غ)
الفَدغ: كسر الشَّيْء الرطب والاجوف، فدغه يفدغه فَدْغاً.
وَقَالَ: فِي الذَّبح بِالْحجرِ: إِن لم تفدغ الْحُلْقُوم فكُلْ.

الْغَيْن وَالدَّال وَالْبَاء
الغُدْبةُ: لحْمَة غَلِيظَة شَبيهَة بالغُدَّة.
وَرجل غدب: جَاف غليظ.

مقلوبه: (د ب غ)
دبغ الْجلد، يَدْبُغه ويَدْبَغَهُ، ويدبغه، الْكسر عَن اللحياني، دَبْغاً.
والدَّبّاغُ: محاول ذَلِك، وحرفته: الدِّبَاغة.
والدِّبْغ، والدِّباغ، والدُّبْغَة، والدِّباغة: مَا يدبغ بِهِ، الْأَخِيرَة عَن أبي حنيفَة.
والمَدبغة: مَوضِع الدِّباغ.
وأديم دَبيغ: مدْبوغ.

مقلوبه: (ب د غ)
بَدغ الرجلُ بَدْغاً وبَدَغاً: تزحّف على الأَرْض باسته وتلطخ بخرئه، قَالَ رؤبة:
والمِلْغُ يَلْكَي بالكَلام الأَمْلغ لَولَا دَبُوقاءُ اسْته لم يَبْدَغ
ويُروى: تبطغ، وَقد تقدم.
وبَدِغ بَدغاً: تلطَّخ بشرٍّ.
والبَدغ: لقب رجل من الْعَرَب، سمي بذلك لغَدره.
(5/470)

والابدغ، قَالَ ابْن دُرَيْد: أَحْسبهُ موضعا.

الْغَيْن وَالدَّال وَالْمِيم
الغِمد: جفن السيفِ، وَجمعه: اغماد، وغمود، وَهُوَ الغُمدَّان.
قَالَ ابْن دُرَيْد: لَيْسَ بَثبت.
غَمده يَغْمِده غمدا، وأغمده: أدخلهُ فِي غِمده.
وغَمد العُرْفُطُ غُموداً: إِذا استوفرت خُصلته وَرقا حَتَّى لَا يُرى شَوْكها، كَأَنَّهُ قد أغمد.
وتغمده الله برحمة: غَمَده فِيهَا، وغَمده بهَا.
وتَغمَّد الرجل، وغَمَّده، إِذا أَخذه بخَتْل حَتَّى يغطيه، قَالَ العجاج: يُغَمِّد الْأَعْدَاء جُوناً مِرْدَسَا وكُله من الأول.
وغَمدت الركيةُّ تَغْمد غُموداً: ذهب مَاؤُهَا.
وغامد: حيٌّ من الْيمن، قَالَ:
أَلا هَل أَتَاهَا على نأيها بِمَا فَضحت قَومهَا غامدُ
حمله على الْقَبِيلَة، وَقد اخْتلف فِي اشقاقه، فَقَالَ ابْن الْكَلْبِيّ: سمِّي غامداً، لِأَنَّهُ تَغّمَد أمرا كَانَ بَينه وَبَين عشَيرته، فَسَماهُ ملك من مُلُوك حِمْير: غامدا، وانشد لغامد:
تغَمّدتُ أمرا كَانَ بَين عَشيرتي وأسماتي القَيْلُ الحَضُوريّ غامِدا
الْحُضُور: قَبيلَة من حِمْير.
وَقيل: هُوَ من: غمود الْبِئْر.
وغُمدان: قبَّة سَيف بن ذِي يزن.
(5/471)

وَقيل: قَصر مَعْرُوف بِالْيمن.
وغمدان: مَوضِع.
والغِماد، وبَرْك الغماد: مَوضِع.

مقلوبه: (د غ م)
دغم انفه دغما: كَسره إِلَى بَاطِن.
والدُّغمة، والدَّغَم، من ألوان الْخَيل: أَن يضْرب وَجهه وجَحافله إِلَى السوَاد، وَيكون وَجهه مِمَّا يَلِي جحافله أَشد سوادا من سَائِر جسده، وَقد أدغام.
وَفرس أدغم، وَالْأُنْثَى دغماء.
والدَّغْماء، من النعاج: الَّتِي اسودت نُخرتها، وَهِي الأرنبة، وحَكَمتها، وَهِي الذَّقَن.
وَقَالُوا فِي الْمثل: الذِّئْب ادغم، لِأَن الذِّئْب ولَغَ أَو لم يَلَغ، فالدُّغْمةُ لازمةٌ لَهُ.
والأدغم: الْأسود الْأنف.
والدُّغْمان: الاسود، وَقيل: الْأسود مَعَ عِظَم.
وَرجل راغمٌ داغم، إتباع.
وَقد أرغمه الله، وأدغمه.
وَقيل: أرغمه الله: أسخطه، وأدغمه: سود وَجهه. وَفِي الدُّعَاء: رغْمادَ غْماً شِنَّغْماً، كل ذَلِك إتباع.
ودغِمَهم الحرّ وَالْبرد دَغما، ودَغَمَهم دَغَمانا: غَشِيهم.
وأدغمه الشَّيْء: سَاءَهُ وأرغمه.
والإدغام: إِدْخَال حرف فِي حرف.
وأدغم الْفرس اللجام: أدخلهُ فِي فِيهِ.
وادغم اللجام فِي فَمه، كَذَلِك.
قَالَ بَعضهم: وَمِنْه اشتقاق الْإِدْغَام فِي الْحُرُوف.
وَقيل: بل اشتقاق هَذَا من إدغام الْحُرُوف.
وَكِلَاهُمَا لَيْسَ بعتيق، إِنَّمَا هُوَ كَلَام نحوي.
وأدغم الرجل: بَادر الْقَوْم مَخَافَة أَن يسبقوه فَأكل الطَّعَام بِغَيْر مَضغ.
ودَغم الْإِنَاء دَغماً: غطّاه.
(5/472)

ودُغمان. ودُغَيم: اسمان.

مقلوبه: (م غ د)
مَغد الفصيل أمه يمغدها مغدا: لهزها ورضعها.
وَهُوَ يمغد الضَّرع، أَي: يتَنَاوَلهُ.
وبعير مَغْدُ الْجِسْم: تارُّ لحيم.
وَقيل: هُوَ الضخم من كل شَيْء، كالمَغْد، وَقد تقدم.
ومَغد مغْداً، ومَغِدَ مغداً، كِلَاهُمَا: امْتَلَأَ وَسمن.
ومَغَد فلَانا عيشٌ ناعم، يَمغده مَغْداً: غّذاه.
وشابّ مَغْدٌ: ناعم.
ومَغد شَعره يَمغده مَغداً: نَتفه.
والمَغْد، فِي الغُرّة: أَن يَتتف موضعهَا حَتَّى يَشمط، قَالَ:
تُباري قُرحةً مثل الو تيرة لم تكن مَغْداَ
أرَاهُ وضع الْمصدر مَوضِع الْمَفْعُول.
والمَغْد، فِي الناصية، كالحَرْق.
والمَغْد، والمَغَد: الباذنجان.
وَقيل: هُوَ شَبيه بِهِ، ينْبت فِي اصل العِضَه.
وَقيل: هُوَ اللُّفَّاح.
وَقيل: هُوَ اللُّفّاح البَريّ.
وَقيل: هُوَ جني التُّنْضُب.
وَقَالَ أَبُو حنيفَة: المَغْد: شجر يتلوّى على الشّجر أرقُّ من الْكَرم، وورقه طِوال دِقاق ناعمة، ويُخرج جِرَاءً مثل جراء المَوز، إِلَّا أَنَّهَا أرقُّ قِشراً وَأكْثر مَاء، وَهِي حلوة لَا تقشر، وَلها حب كحب التفّاح، وَالنَّاس ينتابونه وينزلون عَلَيْهِ فياكلونه، وَيبدأ اخضر ثمَّ يصفر ثمَّ يحمر إِذا انْتهى، قَالَ راجز من بني سُواءة:
نَحن بني سُواءةَ بنِ عَامر
(5/473)

أهلَ اللَّثَى والمَغْد والمَغافر
واحدته: مَغْدة. وَلم اسْمَع " مَغَدة "، وَعَسَى أَن يكون " المغد " بِالْفَتْح، اسْما لجمع " مغدة " بالإسكان، فَيكون كحَلْقِه وحَلَق، وفَلْكة وفَلَك.
وأمغد الرجل: أَكثر من الشُّرب.
قَالَ أَبُو حنيفَة: امغد الرجل: أَطَالَ الشّرْب.
ومغدان: لُغَة فِي " بَغدان "، عَن ابْن جني. وَإِن كَانَ بَدَلا، فالكلمة ربَاعِية.

مقلوبه: (د م غ)
الدِّماغ: حَشْو الرَّأْس، وَالْجمع: أدمغة، ودُمُغٌ.
وَأم الدِّماغ: الهامة.
وَقيل: الْجلْدَة الرقيقة المُشتملة عَلَيْهِ.
والدَّمْغُ: كسر الصاقورة عَن الدِّمَاغ.
ودَمغه يَدْمَغه دَمْغا، فَهُوَ مَدْمَوغ ودَميغ، وَالْجمع: دَمْغَى.
وَكَذَلِكَ مَرَةٌ دَميغٌ، من نسْوَة دَمْغَى، عَن أبي زيد.
والدامغة، من الشجاج: الَّتِي تهشم الدِّمَاغ حَتَّى لَا تُبقى شَيْئا.
ودَمغته الشَّمْس دمغا: آلمت دِماغه.
ودميغُ الشَّيْطَان: نَبْزُ رَجُلٍ من الْعَرَب، كَانَ الشَّيْطَان دَمغه.
والدامغة: حديدةٌ تُشد بهَا آخِرَة الرَّحل.
والدامغة: طَلعة طَوِيلَة صُلْبة تخرج من بَين شظيات قلب النَّخ