Advertisement

المعجم الوسيط 002

4 - أَو خلق وَيُقَال طبع السَّيْف وَغَيره علاهُ الصد وَالثَّوْب وَنَحْوه اتسخ اتساخا شَدِيدا وَفُلَان لم يكن لَهُ نفاد فِي مَكَارِم الْأُمُور وَنَحْوهَا فَهُوَ طبع وطبيع
(أطبعه) أثقله بِحمْلِهِ
(طبعه) مُبَالغَة طبعه وَيُقَال طبعه على كَذَا عوده إِيَّاه ودنسه أَو نجسه وأطبعه
(انطبع) مُطَاوع طبعه
(تطبع) بِكَذَا أَو بطباعه تخلق والإناء بِالْمَاءِ وَغَيره امْتَلَأَ وفاض بِهِ من جوانبه وتدفق
(الطابع) مَا يطبع بِهِ أَو يخْتم والميسم والخلق الْغَالِب وطابع الْبَرِيد مَا يلصق بالرسائل وَغَيرهَا من بطاقات صَغِيرَة ترسمها الدولة وتجعلها رمزا لأداة أجر الْإِرْسَال وَنَحْوه طَابع التَّبَرُّعَات وطابع الدمغة (ج) طوابع
(الطابع) الطابع والطبيعة يُقَال لَهُ طَابع حسن
(الطباعة) حِرْفَة نقل النّسخ المتعددة من الْكِتَابَة أَو الصُّور بالآلات (مج)
(الطباع) فعال للْمُبَالَغَة من طبع وَمن حرفته الطباعة
(الطبيع) لب الطّلع
(الطَّبْع) الْخلق والمثال أَو الصِّيغَة و (فِي علم النَّفس) مَجْمُوعَة مظَاهر الشُّعُور والسلوك المكتسبة والموروثة الَّتِي تميز فَردا عَن آخر (مج) (ج) طباع وأطباع
(الطَّبْع) الْوَسخ الشَّديد والصدأ والشين وَالْعَيْب
(الطَّبْع) الدنس والدنيء الْخلق
(الطبيع) الطَّبْع
(الطبيعة) السجية ومزاج الْإِنْسَان الْمركب من الأخلاط وَالْقُوَّة السارية فِي الْأَجْسَام الَّتِي بهَا يصل الْجِسْم إِلَى كَمَاله الطبيعي وطبيعة النَّار أَو الدَّوَاء أَو نَحوه مَا سخر الله تَعَالَى من مزاجه (ج) طبائع
و (علم الطبيعة) علم يبْحَث عَن طبائع الْأَشْيَاء وَمَا اخْتصّت بِهِ من الْقُوَّة والطبائع الْأَرْبَع عِنْد الأقدمين الْحَرَارَة والبرودة والرطوبة واليبوسة
(الطبيعي) نِسْبَة إِلَى الطبيعة
(المطبعة) الْمَكَان الْمعد لطباعة الْكتب وَغَيرهَا ومجتمع الْآلَات المستعملة فِي الطباعة (مج) (ج) مطابع
(المطبعة) آلَة الطباعة للكتب وَغَيرهَا (ج) مطابع
(المطبوع) مَا طبع وَيُقَال فلَان مطبوع فِي فن كَذَا أَو غَيره ذُو موهبة فِيهِ يعالجه بِلَا تكلّف ويجيده وَفُلَان مطبوع على الْكَرم أَي شيمته الْكَرم
(أطبق)
الْقَوْم على كَذَا اجْتَمعُوا عَلَيْهِ متوافقين وأطبقت عَلَيْهِ الْحمى استمرت بِهِ اللَّيْل وَالنَّهَار وأطبق اللَّيْل أظلم وَالشَّيْء وضع طبقَة مِنْهُ على طبقَة وسواهما وَقَالُوا أطبق الرَّحَى وضع الطَّبَق الْأَعْلَى على الْأَسْفَل وفمه ضم شفة إِلَى شفة وأغلقه وَيُقَال أطبق شَفَتَيْه والصحيفة أَو طرفِي الصَّحِيفَة ضمهما وسواهما وَالشَّيْء الشَّيْء غطاه يُقَال أطبق السَّحَاب السَّمَاء والثلج الأَرْض
(طابق) الْفرس فِي مَشْيه أَو جريه مُطَابقَة وطباقا وضع رجلَيْهِ مَوضِع يَدَيْهِ والمقيد مَشى فِي الْقَيْد وقارب الخطو وَفُلَانًا وَافقه وعاونه وعَلى الْأَمر مالأه وساعده وَالشَّيْء على الشَّيْء أطبقه وَبَين الشَّيْئَيْنِ جَعلهمَا على حَذْو وَاحِد وَبَين قميصين أَو نَحْوهمَا لبس أَحدهمَا على الآخر
(طبق) الجازر أصَاب الطَّبَق وَهُوَ الْمفصل وَالْحَاكِم أصَاب وَأحكم أمره وَالْفرس وَنَحْوه رفع يَدَيْهِ مَعًا وَوَضعهمَا مَعًا فِي الْعَدو وَالشَّيْء أطبقه وَيُقَال طبق الشَّيْء على الشَّيْء والمصلى أَو الرَّاكِع كفيه أَو يَدَيْهِ وضعهما بَين فَخذيهِ أَو بَين رُكْبَتَيْهِ فِي الرُّكُوع أَو التَّشَهُّد وَقد نهي عَنهُ وَيُقَال طبق السَّحَاب الجو والغيم السَّمَاء وَالْمَاء وَجه الأَرْض غشاه وَعَمه
(انطبق) انْضَمَّ بعضه إِلَى بعض وَيُقَال انطبق عَلَيْهِ كَذَا وَافقه وناسبه وَحقّ عَلَيْهِ
(تطابقا) توافقا وتساويا
(تطبق) انطبق
(الإطباق) أَن ترفع فِي النُّطْق طرفِي اللِّسَان إِلَى الحنك الْأَعْلَى مطبقا لَهُ فيفخم نطق الْحَرْف
وحروف الإطباق هِيَ الصَّاد وَالضَّاد والطاء والظاء
(التطبيق) إخضاع الْمسَائِل والقضايا لقاعدة علمية أَو قانونية أَو نَحْوهَا (مو)
(الطابق) المطابق وظرف يطْبخ فِيهِ (مَعَ) والآجر الْكَبِير (مَعَ) والدور فِي الْبَيْت أَو الْعِمَارَة (محدثة) (ج) طوابق وطوابيق
(الطباق) المطابق و (عِنْد أهل البديع) الْجمع بَين مَعْنيين مُتَقَابلين مثل {يحيي وَيُمِيت} {وتحسبهم أيقاظا وهم رقود} وَجمع طبق أَو طبقَة وَمِنْه السَّمَوَات الطباق طبقَة فَوق طبقَة
(الطباقاء) الَّذِي أُمُوره مطبقة عَلَيْهِ مغشاة وَمن يُرِيد الْكَلَام فتطبق شفتاه
(2/550)

(الطباق) الدُّخان وَهُوَ نَبَات عشبي معمر من الفصيلة المركبة الأنبوبية الزهر وَيسْتَعْمل فِي بعض أنحاء الشَّام فِي تزبيب الْعِنَب لصد الزنابير (مَعَ)
(الطَّبَق) المطابق
(الطَّبَق) المطابق لغيره الْمسَاوِي لَهُ والغطاء والغشاء والإناء يُؤْكَل فِيهِ وَالْحَال والمنزلة وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {لتركبن طبقًا عَن طبق} وَيُقَال بَات يرْعَى طبق النُّجُوم أَي حَالهَا فِي سَيرهَا و (فِي الطِّبّ) الغضروف بَين كل اثْنَتَيْنِ من فقار الظّهْر (مج) (ج) أطباق وطباق وأطباق الرَّأْس عِظَامه لتطابقها واشتباكها وَبَنَات طبق السلاحف
(الطَّبَقَة) الفخ (ج) طبق
(الطَّبَقَة) الجيل بعد الجيل أَو الْقَوْم المتشابهون فِي سنّ أَو عهد وَالْحَال والمنزلة والمرتبة والدرجة والواحدة من فقار الظّهْر وطبقة الأَرْض (فِي الجيولوجيا) وحدة متجانسة من الصخور الرسوبية تخْتَلف عَمَّا يَليهَا لونا وتركيبا وَيزِيد سمكها على الراق كطبقة الْحجر الرَّمْلِيّ وطبقة الْحجر الجيري (ج) طَبَقَات وطبق (مج)
(المطبق) الشَّيْء يلصق بِهِ قشر اللُّؤْلُؤ حَتَّى يصير كَأَنَّهُ لُؤْلُؤ
(المطبق) يُقَال رجل مطبق عَلَيْهِ مغمى عَلَيْهِ
(المطبق) السجْن تَحت الأَرْض وَمن الْجُنُون الَّذِي يغشى صَاحبه ويعمه وَيُقَال جهل أَو جُنُون مطبق شَامِل وَحمى مطبقة لَا تفارق صَاحبهَا
(المطبقية) جهاز تصف فِيهِ الأطباق فِي المطبخ (مج)
(طبل)
طبلا ضرب الطبل
(طبل) بَالغ فِي ضرب الطبل
(التطبل) (فِي الطِّبّ) انتفاخ الأمعاء كَمَا فِي حمى التيفود (مج)
(الطبالة) حِرْفَة الطبال
(الطبال) صَاحب الطبل والضارب عَلَيْهِ أَو الماهر فِيهِ
(الطبل) آلَة يشد عَلَيْهَا الْجلد وَنَحْوه ينقر عَلَيْهِ وأغلب مَا كَانَت عِنْدهم بِوَجْهَيْنِ (ج) طبول وأطبال وبرود الطبل أردية كَانَ يلبسهَا أُمَرَاء مصر
(الطبلة) الطبل واستعملت فِيمَا كَانَ ذَا وَجه وَاحِد
(الطبلية) نِسْبَة إِلَى الطبل وخوان يُؤْكَل عَلَيْهِ (ج) طبالي (مَعَ)
(طبن)
النَّار طبنا دَفنهَا فِي الطابون لكيلا تطفأ وَالشَّيْء بِهِ طبنا وطبانة فطن لَهُ وَفُلَان وَله خدعه وخببه
(طبن) لَهُ وَبِه طبنا وطبانة طبن فَهُوَ طبن
(طابنه) مطابنة وطبانا طأطأه وَوَافَقَهُ
(الطابون) الْموضع الَّذِي تطبن فِيهِ النَّار أَي تدفن فِيهِ لِئَلَّا تطفأ وَيُطلق الْآن على المخبز أَو الفرن وَفِي اسْتِعْمَال الْمُحدثين الطابونة (ج) طوابين
(الطبن) مَا على وَجه الأَرْض من الْحَطب وفتات الْأَشْيَاء وَالْبَيْت الْمَبْنِيّ بالطين
(الطبنة) صَوت الطنبور (ج) طبن
(طباه)
إِلَيْهِ طبوا دَعَاهُ دُعَاء لطيفا واستماله إِلَيْهِ وقاده
(طبيت) النَّاقة وَغَيرهَا من ذَوَات الْأَطِبَّاء طِبًّا أَو طبى استرخى طبيها
(اطباه) إِلَيْهِ طباه وَقَالُوا طبى الْقُلُوب حَتَّى مَا تعدل بِهِ تحبب إِلَى قُلُوب النَّاس وقربها مِنْهُ وصادقه مخاتلة ثمَّ قَتله
(الطبواء) المسترخية الْأَطِبَّاء
(الطبي) حلمة الضَّرع الَّتِي فِيهَا اللَّبن وَالَّتِي يرضع مِنْهَا الرَّضِيع وَقد يُطلق على الضَّرع (ج) أطباء وَهِي لغير الْإِنْسَان من الْحَيَوَان
(الطبوغرافيا)
بَيَان الملامح الْعَامَّة لسطح الأَرْض طبيعية كَانَت أَو مصنوعة (مج)
(طثه)
طثا رَمَاه من يَده قذفا كالكرة وضربه وَدفعه حَتَّى يُزِيلهُ عَن مَوْضِعه
(الطثرة)
(انْظُر الطعرة)
(طجن)
الشَّيْء طجنا قلاه وأنضجه فِي الطاجن
(طجنه) طجنه
(الطاجن) المقلى وصحفة من صحاف الطَّعَام مستديرة عالية الجوانب تتَّخذ من الفخار وينضج فِيهَا الطَّعَام فِي الفرن (مَعَ) (ج) طواجن
(المطجن) المقلي فِي الطاجن يُقَال قليه مطجنة
(طحه)
طحا دلكه بعقبه
(أطحه) أسْقطه ورماه
(انطح) انبسط
(طحر)
طحرا وطحارا وطحيرا زجر وَعلا نَفسه للضيق أَو الثّقل وَالشَّيْء طحرا قذفه يُقَال طحرت عين المَاء الطحالب وطحرت الْقوس السهْم والحجام وَنَحْوه القلفة استأصلها فِي الْخِتَان
(الطحار) الزحير يَعْلُو فِيهِ النَّفس ويشتد
(2/551)

(الطحور) الْقوس الْبَعِيدَة المرمى
(طحطح)
ضحك خَفِيفا وَالشَّيْء طحطحة وطحطاحا كَسره وبدده إهلاكا وَيُقَال طحطح بهم الدَّهْر بددهم وأهلكهم
(تطحطح) مُطَاوع طحطحه
(طحله)
طحلا أصَاب طحالة
(طحل) طحلا عظم طحاله وَكَانَ أطحل اللَّوْن وَالْمَاء وَغَيره كدر واغبر وطحلب وَكثر طحلبه وَفُلَان اربد لَونه من غضب وَنَحْوه
(الأطحل) مَا لَونه الطحلة
(الطحال) عُضْو يَقع بَين الْمعدة والحجاب الحاجز فِي يسَار الْبَطن تتصل وظيفته بتكوين الدَّم وَإِتْلَاف الْقَدِيم من كرياته (ج) طحل وأطحلة
(الطحال) دَاء يُصِيب الطحال
(الطحل) الْأسود الكدر والغضبان
(الطحلاء) مؤنث الأطحل (ج) طحل
(الطحلة) لون بَين الغبرة وَالْبَيَاض يخْتَلط فِيهِ بَيَاض بسواد كلون الرماد واللون الَّذِي يشبه الطحال
(طحلب)
المَاء علاهُ الطحلب وَالْأَرْض اخضرت بالنبات
(الطحلب) خضرَة تعلو المَاء الآسن وَهِي نباتات بسيطة لَا زهرية غير مُمَيزَة إِلَى سوق أَو أوراق أَو جذور مِنْهَا الْأَخْضَر والأصفر والبني والأحمر والأزرق تعيش فِي المَاء العذب وَالْملح وَفِي الأَرْض الرّطبَة (ج) طحالب
(طحن)
الْحبّ وَغَيره طحنا صيره دَقِيقًا وَيُقَال طحنتهم الْحَرْب وأحداث الْأَيَّام
(طحنه) بَالغ فِي طحنه
(انطحن) مُطَاوع طحنه
(تطحن) انطحن
(الطاحنة) ضرس من اثْنَي عشر ضرسا تلِي الضواحك فِي كل شدق ثَلَاثَة من فَوق وَثَلَاثَة من تَحت (أَسْفَل) وَتسَمى الأرجاء (مج) (ج) طواحن
(الطاحون) آلَة الطَّحْن
(الطاحونة) الطاحون (ج) طواحين
(الطحانة) الطَّحْن وحرفة الطَّحَّان
(الطَّحَّان) الَّذِي يعْمل فِي الطاحونة
(الطحانة) مؤنث الطَّحَّان والطاحونة
(الطَّحْن) الطحين
(الطحنة) الْكثير الطَّحْن والقصير جدا
(الطحون) الطَّحَّان والكتيبة الْعَظِيمَة الَّتِي تطحن كل شَيْء وَيُقَال حَرْب طحون
(الطحين) المطحون
(الطحينة) ثقل السمسم بعد عصره وَيدخل فِي صناعته (الْحَلَاوَة الطحينية) (مو)
(المطحان) الأفعى المستديرة المترحية (ج) مطاحين
(المطحن) آلَة الطَّحْن ومكانه (ج) مطاحن
(المطحنة) آلَة الطَّحْن (ج) مطاحن
(طحا)
طحوا بعد وطوح فِي كل نَاحيَة قَالُوا طحا بِهِ قلبه وهواه وهمه قَالَ عَلْقَمَة
(طحا بك قلب فِي الحسان طروب ... )
وَالْقَوْم تدافعوا وَالْمَكَان انبسط واتسع وَالشَّيْء دحاه وَبسطه ووسعه ورماه قَالُوا طحا بالكرة
(طحى) انبسط وامتد وانبطح وَلَزِقَ بِالْأَرْضِ وَنَحْوهَا
(تطحى) طحى
(الطحا) المنبسط من الأَرْض
(المطحية) البقلة وَنَحْوهَا النابتة على وَجه الأَرْض قد افترشتها
(طخ)
طخا وطخوخا شرس وساء خلقه وَالشَّيْء طخا رَمَاه وأبعده
(المطخة) اسْم آلَة من (طخ) (ج) مطاخ
(طخا)
اللَّيْل وَنَحْوه طخوا وطخوا أظلم وَاشْتَدَّ ظلامه
(الطخاء) الغشاء يغطى غَيره يُقَال على قلبه طخاء غشية من كرب أَو جهل أَو هم والسحاب الْمُرْتَفع
(الطخواء) من اللَّيَالِي وَنَحْوهَا الشَّدِيدَة الظلمَة
(الطخياء) الطخواء وَالْجُمْلَة من الْكَلَام لَا يبين لَهَا معنى
(الطخية) الظلمَة الشَّدِيدَة والقطعة من السَّحَاب
(طَرَأَ)
طرءا وطروءا حدث وَخرج فَجْأَة فَهُوَ طَارِئ (ج) طراء وطرآء
(طرؤ) طراءة وطراء كَانَ ناضرا فَهُوَ طرئ
(طرأه) جعله طريئا
(الطَّارِئ) الْغَرِيب (ج) طراء وطرآء وَفِي غير الْعَاقِل طوارئ
(الطارئة) مؤنث الطَّارِئ والداهية الَّتِي لَا يعرف من أَيْن أَتَت (ج) طوارئ
(الطرآني) الطَّارِئ لَا يعرف من أَيْن أَتَى وَيُقَال كَلَام طرآني خَارج عَن الْأَدَب الْجَمِيل
(طرب)
مِنْهُ أَو لَهُ طَربا خف واهتز من فَرح وسرور أَو من حزن وغم وَيُقَال طرب الْغناء ارْتَاحَ ونشط وهتز فَهُوَ طرب وطروب وَهِي طروب وطروبة
(أطربه) جعله يطرب
(طرب) تغنى وَفِي صَوته رجعه ومده وَحسنه وَفُلَانًا أطربه
(تطرب) اهتز طَربا وَفُلَانًا أطربه
(2/552)

(استطرب) طرب وَطلب الطَّرب وَفُلَانًا سَأَلَهُ أَن يطرب ويغني وَفُلَانًا أطربه
(الطَّرب) خفَّة وهزة تثير النَّفس لفرح أَو حزن أَو ارتياح وأغلب مَا يسْتَعْمل الْيَوْم فِي الارتياح والغناء وَنَحْوه مِمَّا يُحَرك فِي النَّفس الطَّرب
(الطروب) السَّرِيع الهزة والتأثر بِمَا يطرب (ج) طراب
(المطرب) اسْم فَاعل من أطرب وَغلب فِي المغنى الْحسن الصَّوْت وَالْأَدَاء
(الطربيد)
قذيفة ضخمة تطلقها غواصة أَو زورق أَو طائرة على سفن الْعَدو أَو مواقعه (د)
(الطربوش)
غطاء للرأس يصنع من نَسِيج صفيق من صوف أَو نَحوه وَقد تلف عَلَيْهِ الْعِمَامَة (د) (ج) طرابيش
(طربل)
فلَان سحب ذيله وتمطى فِي مشيته
(الطربال) علم يبْنى فَوق الْجَبَل وكل بِنَاء عَال كالمنارة وَنَحْوهَا وكل قِطْعَة من جبل أَو حَائِط مستطيلة فِي السَّمَاء (ج) طرابيل
(الطربيل) النورج الَّذِي يدق بِهِ مَا يحصد (ج) طرابيل
(الطرثوث)
نَبَات طفيلي من الفصيلة السنومورية وَمِنْه نوع طَوِيل مستدق كالفطر ينْبت فِي بادية مصر وحول بَحر الرّوم
(طرح)
الشَّيْء وَبِه طرحا أَلْقَاهُ وَيُقَال طرحت بِهِ النَّوَى كل مطرح باعدت بِهِ وَمن يَده أَلْقَاهُ وعددا من عدد نَقصه مِنْهُ وَعَلِيهِ شَيْئا أَلْقَاهُ وَبسطه وَيُقَال طرح عَلَيْهِ الْمَسْأَلَة وَطرح بَين يَدَيْهِ الْأَمر وَالشَّيْء عَنهُ أَلْقَاهُ وأبعده يُقَال طرح عَن باله الْهم
(طرح) طرحا بعد فَهُوَ طرح
(طارحه) الحَدِيث وَنَحْوه حاوره وبادله
(طرح) الشَّيْء طَرحه وَالْبناء وَنَحْوه طوله جدا أَو وَسعه
(اطرَحهُ) طَرحه
(انطرح) مُطَاوع طَرحه
(تطارحا) الحَدِيث وَنَحْوه تحاورا وتناظرا
(تطرح) مَشى مشي ذِي الكلال والضعف وَلبس الطرحة
(الأطروحة) مَا يطْرَح وَالْمَسْأَلَة تطرحها للنَّظَر والبحث (ج) أطاريح
(الطراح) الْمَكَان الْبعيد الشاسع
(الطرح) (فِي الْحساب) نقص عدد من عدد آخر أكبر مِنْهُ وَطرح الْبَحْر فِي مصر أَرض تعلو على ضفة النّيل من توالي الغرين عَلَيْهَا فينحسر مَاؤُهُ فتزرع
(الطرح) الْمَطْرُوح
(الطرحة) الطيلسان وَهُوَ كسَاء يلقى على الْكَتف وَاسْتعْمل حَدِيثا بِمَعْنى غطاء يطْرَح على الرَّأْس والكتفين وَمِنْه طرحة الْعَرُوس (ج) طراح
(الطروح) الْكثير أَو الشَّديد الطرح وَمن القسي الشَّدِيدَة الدّفع للسهم (ج) طرح وَفِي الْمُؤَنَّث طرائح أَيْضا
(الطريح) الْمَطْرُوح والمتروك لَا حَاجَة لأحد فِيهِ لقلَّة الِاعْتِدَاد بِهِ أَو لحقارته (ج) طرحى
(المطرح) اسْم مَكَان من طَرحه وَمِنْه قيل للمسكن والمجلس وَنَحْوهمَا مطرح وَالْمَكَان الْبعيد ومصدر ميمي بِمَعْنى الطرح (ج) مطارح
(المطرح) اسْم آلَة من طرح وَمن الرماح الْبعيد الرَّمْي والمفرش (ج) مطارح
(المطرحة) أَدَاة يطْرَح بهَا الْخبز فِي الفرن (مو) (ج) مطارح
(الْمَطْرُوح) (فِي علم الْحساب) أَصْغَر العددين اللَّذين يُرَاد إِيجَاد الْفرق بَينهمَا والمطروح مِنْهُ أكبرهما
(الطرخون)
بقلة زراعية معمرة من الفصيلة المركبة الأنبوبية الزهر تزرع لرائحة أوراقها وَهَذِه الأوراق تُؤْكَل وَهِي خضر مَعَ الطَّعَام وَيُسمى أَيْضا الحوذان
(الطريخ) سمك صغَار تعالج بالملح وتؤكل
(طرده)
طردا نحاه اسْتِخْفَافًا بِهِ أَو عقَابا لَهُ والمغير وَنَحْوه هَزَمه وَسَاقه وَالدَّوَاب ضمهَا من أطرافها وَالْقَاعِدَة وَالْحكم أرْسلهُ عَاما وبصره فِي أثر الْقَوْم أرْسلهُ والمولود أَخَاهُ ولد بعده وَالْقَوْم وَنَحْوهم أَتَى عَلَيْهِم وجازهم وَالصَّيْد طردا عالجه يحاول صَيْده
(أطرده) جعله طريدا وَفُلَانًا عَن الْبَلَد وَنَحْوه أَو مِنْهُ أَمر بطرده وإبعاده وَصَاحبه راهنه فِي سبق أَو قمار أَو صراع
(طارده) مطاردة وطرادا حمل عَلَيْهِ ودافعه وسابقه فِي الطراد
(طرده) مُبَالغَة فِي طرده وَالسَّوْط وَنَحْوه مدده
(اطرد) تتَابع وتسلسل وعَلى هَذَا قَوْلهم اطرد الْكَلَام أَو الحَدِيث جرى مجْرى وَاحِدًا متسقا وَالنّهر تتَابع جَرَيَان مَائه وَالْقِيَاس دَار الحكم فِيهِ مَعَ الْوَصْف وجودا وعدما
(2/553)

(تطارد) الأقران وَغَيرهم فِي الْحَرْب وَنَحْوهَا طارد بَعضهم بَعْضًا وَالشَّيْء اطرد وتابع
(استطرد) لَهُ فِي الْحَرْب وَغَيرهَا فر مِنْهُ كيدا ثمَّ كرّ عَلَيْهِ وَفِي الْكَلَام أَو الحَدِيث تنقل من مَوْضُوع إِلَى آخر قيل أول من اسْتَعْملهُ البحتري
(الطراد) فرسَان الطراد هم الَّذين يحمل بَعضهم على بعض فِي الْحَرْب وَنَحْوهَا وَيُقَال مَشى طرادا مُسْتَقِيمًا
(الطَّرْد) مَا يُرْسل من البضاعة وَغَيرهَا فِي الْبَرِيد وَنَحْوه من نَاحيَة إِلَى أُخْرَى وَهُوَ فِي الأَصْل مصدر ثمَّ أطلق على المطرود (مو) و (فِي الطِّبّ) الْإِخْرَاج قسرا (ج) طرود
(الطَّرْد) مزاولة الصَّيْد يَقُولُونَ هَذَا يَوْم الطَّرْد وفراخ النَّحْل (ج) طرود
(الطراد) من السطوح المستوي وأداة تُضَاف إِلَى المحراث يُوسع بهَا الْخط (محدثة) وسفينة صَغِيرَة سريعة السّير وَيُطلق الْآن على نوع من السفن الحربية السريعة
(الطرادة) السَّفِينَة الحربية السريعة كالطراد (محدثة)
(الطريد) المطرود وَالَّذِي يُولد بعد أَخِيه وكل مِنْهُمَا طريد الآخر
(الطريدة) المطرودة وَمَا طردت من صيد أَو غَيره والخطة بَين الْعجب والكاهل والطريقة القليلة الْعرض من الكلإ وَمن الأَرْض وشقة من الثَّوْب قدت طولا وخرقة تبل وَيمْسَح بهَا التَّنور وقصبة فِيهَا حزة تُوضَع على المغازل والقداح فتنحت عَلَيْهَا وتبرى بهَا
(المطردة) مَكَان الطراد ومحجة الطَّرِيق (ج) مطارد
(المطرد) المنبوذ لَا يؤلف
(طر)
طرا وطرورا كَانَ طريرا ذَا رواء وجمال وَالشعر نبت يُقَال للشاب طر شَاربه والنبت نجم وَظهر والنجوم أشرقت وأضاءت وَالْيَد قطعت وَسَقَطت وَالشعر قصه وَكَانَ عَلَيْهِ السَّلَام يطر شَاربه وَالثَّوْب وَغَيره شقَّه وَيُقَال طرهم بِالسَّيْفِ وَالْبناء وَنَحْوه طلاه وزينه وَالْمَال وَنَحْوه خلسه أَو سلبه
(أطر) أدل واستطال وَمَشى فِي نواحي الْوَادي وجوانبه وَفِي الْمثل (أطري فَإنَّك ناعلة) وَمَعْنَاهُ اركب الْأَمر الشَّديد وانت قوي عَلَيْهِ وَالشَّيْء قطعه أَو أسْقطه
(طرر) اتحذه أَو عمل طرة يُقَال طرر الثَّوْب جعل لَهُ طرة وطررت الْجَارِيَة اتَّخذت طرة
(الطر) مَا طلع من الْوَبر وَشعر الْحمار وَنَحْوه بعد النسول
(الطر) الطّرف والجانب والناحية والحاشية وَالْجَمَاعَة (ج) أطرار
(الطرة) اسْم الشَّيْء الْمَقْطُوع وطرف كل شَيْء وحرفه وشفير الْوَادي وَغَيره وكفة الثَّوْب وَنَحْوه وَمَا تطره الْمَرْأَة من الشّعْر الموفي على جبهتها وتصففه وَهِي الْقِصَّة والطغراء (ج) طرر وطرار وَيُقَال بَدَت مخايل الْأَمر وطرره
(الطرار) النشال يشق ثوب الرجل ويسل مَا فِيهِ
(الطرور) طرة الْجَارِيَة وَنَحْوهَا (ج) طرر وطرار
(الطرير) المطرور وَذُو المنظر والرواء والهيئة الْحَسَنَة وَالَّذِي طر وطلع شَاربه
(طرزه)
طرزا دَفعه باللكز
(طرز)
طرزا حسن خلقه بعد إساءة وتأنق فِي ملبسه ومطعمه فَهُوَ طرز
(طرز) الثَّوْب وَغَيره جعل لَهُ طرازا ووشاه وزخرفه
(تطرز) فِي الملبس وَغَيره طرز
(الطّراز) النمط والشكل والجيد من كل شَيْء وَيُقَال لَيْسَ هَذَا من طرازك وَعلم الثَّوْب وَنَحْوه وَمَا ينسج من الثِّيَاب للسُّلْطَان والموضع الَّذِي تنسج فِيهِ الثِّيَاب الجيدة (ج) طرز وأطرزة
(الطرازة) حِرْفَة الطّراز أَو الْمُطَرز
(الطّراز) الرقام الَّذِي يعْمل الطّراز أَو يطرز الثِّيَاب وَنَحْوهَا بخيوط الْحَرِير أَو بأسلاك الذَّهَب أَو الْفضة
(الطرز) الشكل والنمط والجيد من كل شَيْء
(الطرزي) الطّراز
(الْمُطَرز) الطّراز
(طرس)
الْكتاب طرسا كتبه ومحاه
(طرسه) طرسه (شدد للْمُبَالَغَة) وَأعَاد الْكِتَابَة على الْمَكْتُوب الممحو
(تطرس) فِي مطعمه أَو ملبسه أَو نَحْوهمَا تأنق وتخير وَعَن الشَّيْء تكرم عَنهُ وترفع عَن الْإِلْمَام بِهِ
(الطرس) الصَّحِيفَة وَالْكتاب الَّذِي مُحي ثمَّ كتب (ج) طروس وأطراس
(طرش)
طرشا وطرشة ثقل سَمعه وتعطلت حاسة سَمعه
(تطارش) تظاهر بالطرش والصمم
(الأطرش) الْأَصَم وَهِي طرشاء (ج) طرش
(الأطروش) الأطرش
(الطرش) ثقل السّمع
(2/554)

(طرطر)
فَخر بِمَا لَيْسَ فِيهِ وبضأنه وَنَحْوهَا دَعَاهَا للحلب
(الطرطر) راسب الْخمر الْمُصَفّى
(الطرطور) الدَّقِيق الطَّوِيل والقلنسوة الطَّوِيلَة الدقيقة الرَّأْس والوغد الضَّعِيف (ج) طراطير
(الطراطير) دردي الْخمر مُعرب (ترتير) باليونانية هَذَا أَصله ثمَّ اسْتعْمل فِي كل دردي (ج) طراطير و (فِي الكيمياء) حمض الدردي (حمض الطرطريك) وَهُوَ حمض عضوي تُوجد مِنْهُ أَنْوَاع متناظرة وَالنَّوْع العادي بلوراته شفافة يذوب فِي المَاء والكحول وَيُوجد عَادَة فِي أنسجة الْخضر والفاكهة (مج)
(طرف)
الْبَصَر طرفا تحرّك جفناه قَالُوا مَا بقيت مِنْهُم عين تطرف بادوا وَقَالُوا شخص بَصَره فَمَا يطرف وَإِلَيْهِ نظر وَعَيْنَيْهِ وَبِهِمَا حرك جفنيه وَالشَّيْء نظره وعينه أَصَابَهَا يُقَال طرف عينه الْحزن وطرف عينه المَال أعماه عَن الْحق وَفُلَانًا عَن الشَّيْء صرفه عَنهُ
(طرف) طرافة صَار طريفا
(أطرف) أَتَى بطرفة وَالرجل أعطَاهُ طرفَة وَيُقَال أطرفه بِكَذَا أتحفه بِهِ وَالثَّوْب جعله مطرفا وَجعل فِي أَطْرَافه علما
(طرف) الجندي قَاتل فِي الْأَطْرَاف وَالشَّيْء جعله طرفا وَجعل لَهُ طرفا وحدد طرفه ورققه وَالْمَرْأَة أناملها وأظفارها خضبتها أَو زينتها وَالشَّيْء عده طريفا واقتناه حَدِيثا
(اطرف) الشَّيْء عده طريفا واقتناه حَدِيثا
(تطرف) اتى الطّرف وَيُقَال تطرفت الشَّمْس دنت للغروب وَمِنْه تنحى وَفِي كَذَا جَاوز حد الِاعْتِدَال وَلم يتوسط وَالشَّيْء أَخذ من أَطْرَافه وعده طريفا واستفاده حَدِيثا
(استطرفه) رَآهُ طريفا واستفاده حَدِيثا
(الأطروفة) الملحة والتحفة والمستحدث المعجب (ج) أطاريف
(التطريف) عملية قصّ الأظافر وتزيين الْيَد (مج)
(الطارف) المستطرف والْحَدِيث الْمُسْتَفَاد من المَال وَنَحْوه وَهُوَ خلاف التالد
(الطارفة) الْعين وَمن الخباء مَا رفعت من جوانبه ونواحيه للنَّظَر إِلَى خَارج وَحلق فِيهَا حبال تشد إِلَى الْأَوْتَاد (ج) طوارف
(الطراف) الحَدِيث فِيهِ تلويح وإيماء ليَكُون أخف وأغزل وَبَيت من أَدَم وَهُوَ من بيُوت الْأَعْرَاب وَمَا يُؤْخَذ من أَطْرَاف الزَّرْع (ج) طرف وأطرفة
(الطّرف) تَحْرِيك الجفن وَالْعين يُطلق على الْوَاحِد وَغَيره وَقد يثنى وَيجمع وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز فِي صفة حور الْجنَّة {قاصرات الطّرف عين} وَالنَّظَر وَفِي قصَّة سُلَيْمَان من التَّنْزِيل الْعَزِيز {قَالَ الَّذِي عِنْده علم من الْكتاب أَنا آتِيك بِهِ قبل أَن يرْتَد إِلَيْك طرفك} ومنتهى كل شَيْء (لُغَة فِي الطّرف) (ج) أَطْرَاف
(الطّرف) الْكَرِيم من النَّاس وَالْخَيْل وَنَحْوهَا والطارف وَمَا كَانَ فِي أكمامه من النَّبَات وَالَّذِي لَا يثبت على شَيْء و - الَّذِي ينْتَقل من مرعى إِلَى آخر لَا يثبت على مرعى وَاحِد والرغيب الْعين لَا يرى شَيْئا إِلَّا أحب أَن يكون لَهُ والْحَدِيث الشّرف وَنَحْوه (ج) طروف وأطراف
(الطّرف) من كل شَيْء منتهاه والناحية أَو الْجَانِب وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وأقم الصَّلَاة طرفِي النَّهَار} والطائفة من الشَّيْء وَأحد الْمُتَعَاقدين (مو) (ج) أَطْرَاف
(الطرفاء) جنس من النَّبَات مِنْهُ أَشجَار وجنبات من الفصيلة الطرفاوية وَمِنْه الأثل
(الطرفة) نقطة حَمْرَاء من الدَّم تحدث فِي الْعين من ضَرْبَة أَو غَيرهَا
(الطرفة) كل شَيْء مستحدث عَجِيب (ج) طرف
(الطرفة) مؤنث الطّرف (ج) طرف
(الطريف) الطّيب النَّادِر والْحَدِيث المستحسن والمستفاد من المَال حَدِيثا ويقابله التليد أَو التالد (ج) طرف وطراف
(الْمطرف) رِدَاء أَو ثوب من خَز مربع ذُو أَعْلَام (ج) مطارف
(الْمطرف) من الْخَيل الْأَبْيَض الرَّأْس أَو الذَّنب وسائره مُخَالف لذَلِك أَو أسودهما وسائره مُخَالف لذَلِك
(المطرفة) الشَّاة الْبَيْضَاء أَطْرَاف الْأُذُنَيْنِ وسائرهما أسود أَو سَوْدَاء أَطْرَاف الْأُذُنَيْنِ وسائرهما أَبيض
(المطروف) يُقَال فلَان مطروف بفلان إِذا كَانَ لَا ينظر إِلَّا إِلَيْهِ
(المطروفة) من النِّسَاء الفاترة الْعين
(طرق)
النَّجْم طروقا طلع لَيْلًا وَهُوَ النَّجْم الطارق والمعدن طرقا ضربه ومدده وَالصُّوف وَنَحْوه نفشه وندفه وَالْبَاب قرعه وَالْقَوْم طرقا وطروقا أَتَاهُم لَيْلًا وَالطَّرِيق سلكه وَالْكَلَام عرض لَهُ وخاض فِيهِ
(طرق) طرقا ضعف عقله
(أطرق) أمال رَأسه إِلَى صَدره وَسكت
(2/555)


فَلم يتَكَلَّم وَسكت لحيرة أَو خوف أَو نَحْوهمَا وَيُقَال أطرق بَصَره أغضى وَجَنَاح الطَّائِر ركب بعض ريشه بَعْضًا وَالشَّيْء أطبق بعضه على بعض وَالشَّيْء بِالْجلدِ وَنَحْوه ألبسهُ إِيَّاه وَفُلَانًا فحلا أَعَارَهُ إِيَّاه ليلقح نوقه وَالصَّيْد وَنَحْوه نصب لَهُ طرقه وَهِي الحبالة
(طَارق) الشَّيْء جعل بعضه على بعض وطابقه والشيئين وَبَينهمَا كَذَلِك والنعل وَنَحْوهَا أطرقها وصيرها طاقا فَوق طاق
(طرقت) الْحَامِل نشب جَنِينهَا فِي بَطنهَا أَو خرج بعضه ثمَّ نشب وَيُقَال طرقت بِوَلَدِهَا والدجاجة وَنَحْوهَا عسر خُرُوج بيضها وَالشَّيْء بَالغ فِي طرقه والموضع جعله طَرِيقا وممرا وطريقا سهله حَتَّى طرقه الْمَارَّة وَله جعل لَهُ طَرِيقا
(انطرق) مُطَاوع طرقه
(تطارق) تتَابع
(تطرق) إِلَيْهِ ابْتغى إِلَيْهِ طَرِيقا وتوسل وَيُقَال تطرق إِلَى ذهنه كَذَا وتطرق إِلَى الْمَوْضُوع وَمَا أشبه
(استطرق) إِلَى الْبَاب وَنَحْوه سلك الطَّرِيق إِلَيْهِ وَفُلَانًا طلب مِنْهُ الطَّرِيق فِي حد من حُدُوده وَفُلَانًا فحلا طلبه مِنْهُ ليطرق نوقه
(الطارق) الْآتِي لَيْلًا والنجم الثاقب والحادث أَو الْحَادِث لَيْلًا (ج) طراق (فِي الْعُقَلَاء) وطوارق (فِي غَيرهم)
(الطارقة) عشيرة الرجل وسرير صَغِير والضاربة بالحصى التكهن (ج) طوارق
(الطراق) طبقَة من جلد أَو نَحوه تطبق على مثلهَا كل طبقَة طراق والطبقات كلهَا طراق وضراب الْفَحْل
(الطّرق) الضَّرْب بالحصى وَهُوَ ضرب من التكهن والفخ (ج) طروق
(الطّرق) الفخ والشحم وَالْقُوَّة (ج) أطراق
(الطرقة) الْمرة من الطّرق يُقَال أَنا آتيه فِي الْيَوْم طرقتين وطرقة وَاحِدَة أَي أتية
(الطرقة) الطَّرِيق وَالْمذهب والدأب وَالْعَادَة والطريقة فِي الْأَشْيَاء المطارقة أَي المطارق بَعْضهَا على بعض (ج) طرق والطرق حِجَارَة بَعْضهَا فَوق بعض
(الطَّرِيق) المطروق والممر الْوَاسِع الممتد أوسع من الشَّارِع ومسلك الطَّائِفَة من المتصوفة (ج) طرق
و (طرق الطعْن) (فِي قانون المرافعات) الْوَسَائِل القضائية الَّتِي يلجأ إِلَيْهَا الْمَحْكُوم عَلَيْهِ ابْتِغَاء إِلْغَاء الحكم أَو تعديله (مج)
(الطَّرِيقَة) الطَّرِيق والسيرة وَالْمذهب وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز فِي قصَّة فِرْعَوْن {ويذهبا بطريقتكم المثلى} والطبقة (ج) طرائق
و (الطرائق) الطَّبَقَات بَعْضهَا فَوق بعض وَالْفرق الْمُخْتَلفَة الْأَهْوَاء وَيُقَال ثوب طرائق خلق أَو قطع
(المستطرقة) الْأَوَانِي المستطرقة المعدنيات الْقَابِلَة للطرق و (فِي الطبيعة) عدَّة أنابيب مُخْتَلفَة الأحجام والأشكال مُتَّصِل بَعْضهَا بِبَعْض بأنبوبة أفقية فَإِذا وضع سَائل فِي إِحْدَى هَذِه الأنابيب ارْتَفع سطح السَّائِل إِلَى مستوى أفقي وَاحِد (مج)
(المطراق) آلَة الطّرق وَالطَّرِيق الْكثير الإطراق وَمن الشَّيْء تلوه وَنَظِيره (ج) مطاريق والمطاريق الْقَوْم المشاة وَجَاءَت الدَّوَابّ مطاريق جَاءَت يتبع بَعْضهَا بَعْضًا على طَرِيق وَاحِد
(المطرق) آلَة من حَدِيد وَنَحْوه يطْرق بهَا الْحَدِيد وَنَحْوه من الْمَعَادِن وَآلَة يدق بهَا الصُّوف والقطن ليندف (ج) مطارق
(المطرقة) المطرق
(المطروق) الَّذِي بِهِ طرق ضعف عقل
(المنطرقات) الْأَجْسَام المعدنية المطروقة
(طرمت)
بيُوت النَّحْل طرما امْتَلَأت من الْعَسَل
(أطرمت) أَسْنَانه علتها الطرامة
(تطرم) فِي كَلَامه التاث
(الطارمة) بَيت من خشب كالقبة (تعريب طارم بِالْفَارِسِيَّةِ)
(الطرامة) الخضرة على الْأَسْنَان وَبَقِيَّة الطَّعَام بَين الْأَسْنَان
(الطرم) الشهد والزبد
(الطرمة) نتوء فِي وسط الشّفة الْعليا (ج) طرم وطرم
(الطرنشول)
نَبَات من الفصيلة المركبة تتجه نورته إِلَى الشَّمْس (مُعرب تورنسول الفرنسية) (وَانْظُر عباد الشَّمْس)
(طري) طراوة وطراءة كَانَ غضا لينًا
(طرُو) طراوة وطراءة وطراء صَار طريا
(أطراه) أحسن الثَّنَاء عَلَيْهِ وَبَالغ فِيهِ
(طراه) جعله طريا وَالطّيب فتقه بالأخلاط أَو خلطه بالأفاويه
(الإطرية) ضرب من الطَّعَام كالخيوط يتَّخذ من الدَّقِيق أشبه بالكنافة
(الطري) اللين الغض الْجَدِيد والنقي الْخَالِص (ج) طراء
(2/556)

(المطراة) ضرب من الطّيب
(الطازج)
الْجَدِيد الحَدِيث (مَعَ) تازه
(الطزاجة) كلمة مُشْتَقَّة من الطازج وَهِي الطراوة وَالْجدّة والنقاء
(الطست)
إِنَاء كَبِير مستدير من نُحَاس أَو نَحوه يغسل فِيهِ (مُعرب تشت بالشين) يؤنث وَيذكر (ج) طسوت
(طس)
فِي الأَرْض وإليها طسا أبعد فِي السّير وَفُلَانًا طعنه وخاصمه وأفحمه وَالشَّيْء فِي المَاء وَنَحْوه غطسه وتناوله بأطراف أَصَابِعه
(طسس) ذهب فِي الأَرْض
(الطاسة) الطعنة الْوَاصِلَة إِلَى الْجوف
(الطساسة) حِرْفَة الطساس
(الطس) الطست (ج) طسوس وأطساس
(الطساس) صانع الطسوس وبائعها
(الطسان) معترك الحروب والعجاج حِين يثور
(الطسة) الْمرة من طس والطست وَالظفر (ج) طساس وأطساس
(الطسة) الطست (ج) طساس وطسس
(الطشت)
الطست (مَعَ) تشت (ج) طشوت
(طشت)
السَّمَاء طشا وطشيشا أمْطرت مَطَرا ضَعِيفا والمطر ضعف وَفُلَان جَاءَ مِنْهُ طشاش إِذا كَانَ مزكوما ونثر مَا فِي أَنفه وَأصَاب عينه الطشاش والطشاش الأَرْض طشا أَصَابَهَا
(طش) أَصَابَهُ الطشاش وَالْأَرْض أَصَابَهَا الطشاش
(أطشت) السَّمَاء طشت
(الطشاش) من الْمَطَر الرشاش وَهُوَ دون الوابل وَفَوق الرذاذ وَضعف الْبَصَر وَمِنْه الْمثل (الطشاش وَلَا الْعَمى) (مو)
(الطشاش) دَاء كالزكام إِذا استنثر صَاحبه طش كَمَا يطش الْمَطَر
(الطش) الطشاش
(الطشيش) الطشاش من الْمَطَر
(طعم)
طعما وَطَعَامًا أكل وذاق والغصن أَو الْفَرْع قبل الْوَصْل بِغُصْن من غير شَجَره وَالشَّيْء وَمِنْه أكله بِمقدم فَمه وثناياه وذاقه وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {إِن الله مبتليكم بنهر فَمن شرب مِنْهُ فَلَيْسَ مني وَمن لم يطعمهُ فَإِنَّهُ مني}
(أطعمت) البسرة صَار لَهَا طعم والشجرة أدْركْت ثَمَرَتهَا والمأكول أعجب مذاقه وَيُقَال أطعمت الثَّمَرَة وَفُلَانًا جعله يطعم وَالله فلَانا رزقه وَفُلَانًا طعمة صنعها لَهُ وَفُلَانًا أَرضًا وَنَحْوهَا جعلهَا لَهُ طعمة أَو أَعَارَهُ إِيَّاهَا والغصن بآخر من غير شَجَره وَصله بِهِ وَركبهُ فِيهِ ليتكون من الغصنين المركبين غُصْن آخر يُثمر ثمرا جَدِيدا
(طاعمه) طعم أَو أكل مَعَه وَالْحمام أنثاه أَدخل منقاره فِي منقارها
(طعم) الْعظم صَار ذَا مخ والغصن أطْعمهُ وَمِنْه طعم كَذَا بعنصر كَذَا لتقويته أَو تحسينه أَو اشتقاق نوع آخر مِنْهُ والجسد بالمصل حصنه بِهِ من الْمَرَض (مو) والخشب بالصدف وَنَحْوه رَكبه فِيهِ للزخرفة والزينة (مو)
(اطعمت) البسرة صَار لَهَا طعم والشجرة أدْركْت ثَمَرَتهَا وَيُقَال فلَان لَا يطعم لَا يتأدب وَلَا ينجع فِيهِ مَا يصلحه
(تطاعما) طعما مَعًا والحمامتان أَدخل الذّكر منقاره فِي منقار أنثاه والمتلاثمان فعلا كَفعل الحمامتين عِنْد اللثم وَيُقَال إِنَّه لمتطاعم الْخلق سوي مُسْتَقِيم فِي خلقه
(تطعم) مُطَاوع طعم وَالشَّيْء طعمه وذاقه ليعرف طعمه
(استطعم) الشَّيْء تطعمه وَوجد طعمه لذيذا وَفُلَانًا سَأَلَهُ أَن يطعمهُ وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {حَتَّى إِذا أَتَيَا أهل قَرْيَة استطعما أَهلهَا} وَفُلَانًا الحَدِيث طلب مِنْهُ أَن يحدثه فيذيقه طعم حَدِيثه
(التطعيم) (فِي النَّبَات) عملية يلصق فِيهَا جُزْء من سَاق نَبَات يُسمى بالطعم بساق نَبَات آخر مثبتة جذوره وَيُسمى بِالْأَصْلِ فَيتم اتحادهما بعد ذَلِك (مج)
(الطاعم) اسْم فَاعل من طعم وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {قل لَا أجد فِيمَا أُوحِي إِلَيّ محرما على طاعم يطعمهُ إِلَّا أَن يكون ميتَة} وَذُو الطَّعَام وَيُقَال رجل طاعم (على النّسَب) وَالْحسن الْحَال فِي الْمطعم
(الطَّعَام) كل مَا يُؤْكَل وَبِه قوام الْبدن وكل مَا يتَّخذ مِنْهُ الْقُوت من الْحِنْطَة وَالشعِير وَالتَّمْر ويطلقه أهل الْحجاز وَالْعراق على الْبر خَاصَّة (ج) أَطْعِمَة وَطَعَام الْبَحْر مَا نضب عَنهُ المَاء من السّمك فَأخذ بِغَيْر صيد وَمَا سقِِي بِمَاء الْبَحْر فنبت وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {أحل لكم صيد الْبَحْر وَطَعَامه}
(الطعامي) بَائِع الطَّعَام
(الطّعْم) مَا تُدْرِكهُ حاسة الذَّوْق من طَعَام أَو شراب كالحلاوة والمرارة والحموضة وَمَا بَينهمَا وَمَا يشتهى من الطَّعَام وَيُقَال تغير طعم فلَان خرج عَن وَضعه الخلقي والطبيعي وَفُلَان ذُو طعم أَي ذُو عقل وحزم وَمَا هُوَ بِذِي طعم إِذا كَانَ غثا وَهُوَ لَا طعم لَهُ إِذا لم يكن مَقْبُولًا (ج) طعوم
(الطّعْم) الطَّعَام وَمَا يلقى للسمك
(2/557)

وَغَيره لاصطياده وَيُطلق مجَازًا على كل مَا يتَوَصَّل بِهِ إِلَى شَيْء كالرشوة وَالْهِبَة والهدية والمصل يحقن بِهِ الْجِسْم ليكتسب مناعة من الْمَرَض (محدثة) (ج) طعوم وأطعام
(الطّعْم) الطاعم
(الطعمة) كل مَا يطعم والرزق والإتاوة وَالْخَرَاج وَالْغنيمَة وَوجه الْكسْب يُقَال هُوَ طيب الطعمة وعفيف الطعمة إِذا كَانَ نقي الْكسْب وَهُوَ خَبِيث الطعمة إِذا كَانَ غير نقي الْكسْب والدعوة إِلَى الطَّعَام وَأَن تدفع الضَّيْعَة إِلَى رجل ليديرها وَيُؤَدِّي عشرهَا وَتَكون لَهُ مُدَّة حَيَاته فَإِذا مَاتَ ارتجعت من ورثته (ج) طعم
(الطعمة) الْجِهَة الَّتِي مِنْهَا يرتزق (ج) طعم
(الطعمية) طَعَام يتَّخذ من مدقوق الفول المقشور مُضَافا إِلَى بعض الْخضر متبلا بالملح والتوابل ثمَّ يَجْعَل أقراصا صغَارًا تقلى بالزيت (محدثة)
(الطعوم) من الْمَاشِيَة وَنَحْوهَا مَا فِي عظامها نقي مخ أَو فِيهَا بعض الشَّحْم والسمين وَيُقَال لَك غث هَذَا وطعومه (ج) طعم
(الطعومة) من الْمَاشِيَة وَنَحْوهَا الَّتِي تحبس للْأَكْل (ج) طعائم
(الطعيم) الطعوم
(المطعام) الأكول وَالْكثير الْإِطْعَام وَالْكثير الأضياف والقرى (يَسْتَوِي فِيهِ الْمُذكر والمؤنث) يُقَال امْرَأَة مطعام (ج) مطاعيم
(الْمطعم) الطَّعَام وَالْمَكَان يقدم فِيهِ الطَّعَام الثّمن (ج) مطاعم
(الْمطعم) المرزوق فِي الصَّيْد وَيُقَال إِنَّك مطعم مودتي مرزوقها
(الْمطعم) الأكول
(المطعمة) الغلصمة أَو الْحلق وَيُقَال أَخذ بمطعمة فلَان أَخذ بحلقه يعصره وَلَا تقال إِلَّا عِنْد الخنق والقتال والقوس الَّتِي يصاد بهَا والمخلب الَّذِي يخطف بِهِ الطَّائِر اللَّحْم وَنَحْوه وَفِي الْجَوَارِح وَغَيرهَا من الصَّيْد الإصبع الغليظة الْمُتَقَدّمَة وَلكُل طَائِر وجارح معطمتان وهما الإصبعان المتقابلتان اللَّتَان يقبض بهما الطَّائِر
(طعن)
فِيهِ وَعَلِيهِ بِلِسَانِهِ أَو بقوله طَعنا وطعنانا ثلبه وعابه وَاعْترض عَلَيْهِ يُقَال طعن فِي عرضه أَو فِي رَأْيه أَو فِي حكمه وَفِي الشَّيْء دخل أَو أَخذ فِيهِ يُقَال طعنت الْمَرْأَة فِي الْحَيْضَة دخلت فِي أَيَّامهَا وَطعن غُصْن الشَّجَرَة فِي الدَّار مَال فِيهَا وَفِي السن شاخ وهرم وَفِي الأَرْض وَنَحْوهَا مضى وأمعن وَالْفرس وَنَحْوه فِي عنانه مده وتبسط فِي السّير وَاللَّيْل وَنَحْوه أَو فِيهِ سرى أَو سَار فِيهِ كُله وَفُلَانًا وَغَيره بِالرُّمْحِ وَنَحْوه طَعنا وخزه أَو ضربه بِرَأْسِهِ
(طعن) أَصَابَهُ الطَّاعُون وبكذا أُصِيب وَفِي بَطْنه أَو فِي جنَازَته أشرف على الْمَوْت
(طاعنه) بِكَذَا مطاعنة وطعانا طعن كل مِنْهُمَا الآخر
(اطعنا) طعن كل مِنْهُمَا الآخر
(تطاعنا) اطعنا
(الطَّاعُون) دَاء وَرمي وبائي سَببه مكروب يُصِيب الفئران وتنقله البراغيث إِلَى فئران أُخْرَى وَإِلَى الْإِنْسَان (ج) طواعين (مج)
(الطعان) الْكثير الطعْن
(الطعين) الطعان أَو الحاذق الماهر فِي الطعْن
(الطعْن) بطرِيق النَّقْض (فِي قانون المرافعات) أَن يرفع الْمَحْكُوم عَلَيْهِ الحكم النهائي إِلَى محكمَة النَّقْض طَالبا نقضه لأسباب ترجع إِلَى القانون لَا إِلَى الوقائع (مج)
(الطعنة) الْمرة من الطعْن وَأثر الطعْن
(الطعين) المطعون (ج) طعن
(المطعان) الطعان (ج) مطاعين
(المطعن) الطعْن وَمَوْضِع الطعْن وَالْعَيْب (ج) مطاعن
(المطعن) المطعان (ج) مطاعن
(الطغراء)
الطرة تكْتب فِي أَعلَى الْكتب والرسائل فَوق الْبَسْمَلَة تَتَضَمَّن نعوت الْحَاكِم وألقابه وَأَصلهَا (طورغاي) وَهِي كلمة تترية استعملها الرّوم وَالْفرس ثمَّ أَخذهَا الْعَرَب عَنْهُم
(الطغرى والطغرى) الطغراء
(الطغرائي) نِسْبَة إِلَى الطغراء السَّابِقَة وَهُوَ صانعها أَو كاتبها
(تطغم)
عَلَيْهِ تجاهل كَأَنَّهُ فعل فعل الطغام
(الطغام) أرذال النَّاس وأوغادهم وَيُقَال طير طغام والضعيف والرديء من كل شَيْء
(الطغامة) وَاحِد الطغام والأحمق (يَسْتَوِي فِيهِ الْمُذكر والمؤنث) (ج) طغام
(الطغم) الْبَحْر وَالْمَاء الْكثير
(الطغومة) الدناءة والضعف والحمق
(الطغومية) الطغومة
(طَغى) طغيا وطغيانا جَاوز الْحَد المقبول وَالْمَاء فاض وَتجَاوز الْحَد فِي الزِّيَادَة وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {إِنَّا لما طَغى المَاء حَمَلْنَاكُمْ فِي الْجَارِيَة} وَالْبَحْر هَاجَتْ أمواجه وَيُقَال طَغى الموج وَفُلَان غلا فِي الْعِصْيَان وتجبر وأسرف فِي الظُّلم وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {فَأَما من طَغى وآثر الْحَيَاة الدُّنْيَا فَإِن الْجَحِيم هِيَ المأوى} وَبِه الدَّم هاج وثار
(أطغاه) المَال وَالسُّلْطَان جعله طاغيا
(تطاغى) الموج هاج
(الطاغوت) الطاغي المعتدي أَو كثير الطغيان وكل رَأس فِي الضلال يصرف عَن طَرِيق الْخَيْر والشيطان والكاهن
(2/558)

والساحر وكل مَا عبد من دون الله من الْجِنّ وَالْإِنْس والأصنام وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {فَمن يكفر بالطاغوت ويؤمن بِاللَّه فقد استمسك بالعروة الوثقى} وَبَيت الصَّنَم (يَسْتَوِي فِيهِ الْوَاحِد وَغَيره والمذكر والمؤنث) (ج) طواغيت وطواغ
(الطاغية) الْعَظِيم الظُّلم الْكثير الطغيان وَالتَّاء للْمُبَالَغَة والصاعقة وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {فَأَما ثَمُود فأهلكوا بالطاغية} والطغيان وَبِذَلِك تكون من المصادر الَّتِي وَردت على وزن فاعلة (ج) طواغ
(الطغوى) الطغيان وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {كذبت ثَمُود بطغواها}
(الطغيان) تجَاوز الْحَد فِي الظُّلم أَو فِي المَاء و (فِي الجيولوجيا) انغمار الأَرْض بِمَاء الْبَحْر لمسافات شاسعة تتراكب عَلَيْهَا رواسب الْبَحْر (مج)
(الطغية) كل مَكَان مُرْتَفع صَعب المرتقى والصفاة الملساء
(طفئت)
النَّار وَنَحْوهَا طفئا وطفوءا خمدت وَيُقَال طفئ النُّور والسراج وطفئت الْعين وطفئت الْفِتْنَة وَفُلَان ذهبت بهجته ونضرته ونشاطه وَمَات
(أطفأ) النَّار أَو الْفِتْنَة وَنَحْوهمَا أخمدها
(طفأ) النَّار وَغَيرهَا أطفأها
(انطفأ) طفئ وَهُوَ مُطَاوع أطفأه
(المطفئ) مطفئ الْجَمْر يَوْم من أَيَّام برد الْعَجُوز ومطفئ الرضف الْأَمر ينسي مَا قبله لِشِدَّتِهِ
(المطفئة) أَدَاة تُطْفِئ النَّار بسائل أَو بالهواء ومطفئة الرضف الشَّاة السمنية والداهية الْعَظِيمَة تنسي مَا قبلهَا لشدتها (ج) مطافئ
(طفح)
الْإِنَاء أَو النَّهر أَو الْحَوْض وَنَحْوه طفحا وطفوحا امْتَلَأَ حَتَّى فاض من جوانبه وَيُقَال طفح الْكَيْل والسكران وَنَحْوه امْتَلَأَ شرابًا وَالْقدر وَنَحْوهَا بزبدها رمت بِهِ والبشرة أَو الْجلد ظهر عَلَيْهِ الطفح وعقله كمل وَالْحَامِل بالأولاد أكثرت وبالولد وَلدته لتَمام وَالْفرس وَنَحْوه عدا وأسرع وَعنهُ ذهب والإناء وَنَحْوه طفحا ملأَهُ حَتَّى جعله يطفح وَالرِّيح وَنَحْوهَا الشَّيْء فِي الْهَوَاء رفعته
(أطفحه) جعله يطفح
(طفحه) أطفحه
(اطفح) الْقدر وَنَحْوهَا نزع طفاحتها وَيُقَال اطفح الطفاحة
(الطفاحة) مَا طفح فَوق الشَّيْء كزبد الْقدر ورغوتها وكل مَا علا وفاض على الجوانب
(الطفح) (فِي الطِّبّ) آفَة جلدية ظَاهِرَة ناشئة عَن أمراض عَامَّة كالحميات (ج) طفوح (مج) والطفح الزاحف (فِي الطِّبّ) التهاب جلدي يحدثه دُخُول يرقانات ديدان خيطية أَو ذُبَابَة فِي طَبَقَات الْجلد الغائر (مج)
(الطفحان) الطافح وَهِي طفحى (الطفاح) يُقَال فرس طفاح القوائم عداء
(المطفحة) مغرفة تنْزع بهَا الطفاحة (ج) مطافح
(طفر)
اللَّبن طفرا صَارَت لَهُ طفرة وَفُلَان طفرا وطفورا قفز وَالشَّيْء قفز من فَوْقه وتخطاه إِلَى مَا وَرَاءه
(أطفر) الْفرس وَنَحْوه عدا وأسرع وَالْفرس وَنَحْوه جعله يطفر
(طفر) اللَّبن مُبَالغَة فِي طفر وَالْفرس وَغَيره النَّهر وَنَحْوه جعله يقفز من فَوْقه
(اطفر) الْفرس وَنَحْوه مُبَالغَة فِي طفر
(الطفرة) الْمرة من الطفر والطثرة وَهِي أَن يكثف أَعلَى اللَّبن ويرق أَسْفَله
(طفس)
طفوسا فطس أَي مَاتَ أَو مَاتَ من غير دَاء ظَاهر
(طفس) طفسا وطفاسة قذر واتسخ فَهُوَ طفس
(طفس) طفس
(طفطف)
استسلم فِي يَد خصومه والطائر بسط جناحيه
(الطفطاف) الْجَانِب والشاطئ وَالرّطب من النَّبَات وأطراف الشّجر وورق الغصون
(الطفطفة) الخاصرة والناعم من لحم الْبَطن وَمَا رق من طرف الكبد (ج) طفاطف
(الطفطفة) الطفطفة
(طف)
الشَّيْء طفا طفا وارتفع ودنا وتهيأ وَالشَّمْس دنت للغروب وَمِنْه وَله بدا وَقرب تنَاوله وَالْفرس وَنَحْوه خف وأسرع وَله بِحجر وَنَحْوه أَهْوى إِلَيْهِ ليرميه والحائط وَنَحْوه طفا علاهُ وَالشَّيْء بِيَدِهِ أَو بِرجلِهِ رَفعه والناقة وَنَحْوهَا شدّ قَوَائِمهَا
(أطف) ارْتَفع ودنا وَعَلِيهِ أطل واشتمل والناقة أَو الْحَامِل ولدت لغير تَمام وَله فطن وَأَرَادَ خداعه وَعَلِيهِ بِحجر وَنَحْوه طف وَله السَّيْف وَنَحْوه أبرزه وقربه إِلَيْهِ مهددا وَالشَّيْء جعله يطف والكيل وَنَحْوه أبلغه طفافه والمكيال وَنَحْوه أَزَال طفافه
(طفف) مُبَالغَة فِي طف وَالشَّمْس دنت للغروب والطائر بسط جناحيه وَبِه الْفرس وَنَحْوه وثب وَبِه كَذَا دَفعه إِلَيْهِ وحاذاه بِهِ أَو جعله يتعداه وعَلى فلَان أعطَاهُ أقل مِمَّا أَخذ مِنْهُ وَعَلِيهِ أَو على عِيَاله قتر وضيق والمكيال وَنَحْوه بخسه ونقصه
(استطف) طف والسنام وَنَحْوه ارْتَفع وَله الشَّيْء بدا وَعَلِيهِ أشرف
(2/559)

(الطافة) طافة الْبُسْتَان مَا حواليه من جدران وأسوار وَنَحْوهَا (ج) طواف
(الطفاف) طفاف الشَّمْس دنوها للغروب وَمن الْمِكْيَال وَنَحْوه أَعْلَاهُ أَو نهايته من أَعلَى وملؤه بعد الْمسْح على رَأسه وَسَوَاد اللَّيْل
(الطفافة) الشَّيْء الْيَسِير يبْقى فِي الْإِنَاء وَنَحْوه وَمَا لَا يعْتد بِهِ
(الطف) مَا أشرف من أَرض الْعَرَب على ريف الْعرَاق والجانب والشاطئ وسفح الْجَبَل وفناء الدَّار (ج) طفوف
(الطفاف) الْخَفِيف السَّرِيع
(الطفيف) غير التَّام والقليل والنزر الْيَسِير والخسيس
(طفق)
يفعل الشَّيْء طفقا وطفوقا جعل أَو اسْتمرّ يَفْعَله وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وطفقا يخصفان عَلَيْهِمَا من ورق الْجنَّة} وَبِه ظفر
(أطفقه) بِهِ أظفره
(طفلت)
النَّاقة وَنَحْوهَا طفْلا ربت طفلها وَالشَّمْس طفْلا وطفولا مَالَتْ للغروب واحمرت عِنْده وَدنت للطلوع أَو صَارَت فِي الطِّفْل وَفُلَان دخل وَصَارَ فِي الطِّفْل
(طِفْل) النَّبَات طفْلا أَصَابَهُ التُّرَاب فأفسده وَلم يطلّ والعشب لم يطلّ فَهُوَ طِفْل
(طِفْل) طفولة وطفالة نعم ورق وَصَارَ طفْلا
(أطفلت) الْأُنْثَى جَاءَت بطفل وَالشَّمْس طفلت وَفُلَان وَغَيره طِفْل
(طفلت) الشَّمْس طفلت وَاللَّيْل أقبل بظلامه والناقة وَنَحْوهَا طفلت وَيُقَال طفلت النَّاقة وَلَدهَا وَالْحَيَوَان وَغَيره سَار رويدا وَالْإِبِل وَنَحْوهَا رفق بهَا فِي السّير حَتَّى تلحقها أطفالها والماشية العشب رعته فأثارت عَلَيْهِ التُّرَاب وَالْكَلَام تدبره
(تطفل) صَار طفيليا
(الطفال) الطين الْيَابِس
(الطِّفْل) الرُّخص الناعم الرَّقِيق وَهِي طفلة وَيُقَال امْرَأَة طفلة الأنامل ناعمتها وطين أصفر يتجمد على هَيْئَة رقائق بتأثير ضغط مَا فَوْقه من صخور وتصبغ بِهِ الثِّيَاب (مو) (ج) طفول وطفال
(الطِّفْل) الْمَوْلُود مَا دَامَ نَاعِمًا رخصا وَالْولد حَتَّى الْبلُوغ وَهُوَ للمفرد الْمُذكر (ج) أَطْفَال وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَإِذا بلغ الْأَطْفَال مِنْكُم الْحلم فليستأذنوا} وَقد يَسْتَوِي فِيهِ الْمُذكر والمؤنث وَالْجمع فَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {ثمَّ نخرجكم طفْلا} وَفِيه {أَو الطِّفْل الَّذين لم يظهروا على عورات النِّسَاء} وكل جُزْء من شَيْء حَدثا كَانَ أَو معنى قَالَ
(يضم إِلَيّ اللَّيْل أَطْفَال حبها ... كَمَا ضم أزار الْقَمِيص البنائق) وَمن العشب وَنَحْوه الْقصير وَمن النَّار الْجَمْرَة والشرارة يُقَال تطايرت أَطْفَال النَّار وَيُقَال هُوَ يسْعَى لي فِي أَطْفَال الْحَوَائِج صغارها وأتيته وَاللَّيْل طِفْل فِي أَوله
(الطِّفْل) الطفالة وإقبال اللَّيْل على النَّهَار بظلمته والظلمة نَفسهَا وَالْوَقْت قبيل غرُوب الشَّمْس أَو بعد الْعَصْر إِذا طفلت الشَّمْس للغروب وطفل الْعشي آخِره عِنْد غرُوب الشَّمْس واصفرارها و - الْوَقْت بعيد طُلُوع الشَّمْس وطفل الْغَدَاة بعيد طُلُوع الشَّمْس
(الطفولة) المرحلة من الميلاد إِلَى الْبلُوغ
(الطفولية) الطفولة
(الطُّفَيْل) المَاء الكدر يبْقى فِي الْحَوْض وَنَحْوه
(الطفيلي) الَّذِي يغشى الولائم والأعراس والمجالس وَنَحْوهَا من غير أَن يدعى إِلَيْهَا وَيُقَال إِنَّه مَنْسُوب إِلَى (طفيل) وَهُوَ رجل من أهل الْكُوفَة من بني عبد الله بن غطفان كَانَ يَأْتِي الأعراس والولائم وَنَحْوهَا وَلَا يقْعد عَن وَلِيمَة وَلَا يتَخَلَّف عَن عرس وَيُقَال لَهُ طفيل الأعراس أَو العرائس فنسب إِلَيْهِ كل من يفعل فعله
و (فِي علم الْأَحْيَاء) كَائِن حَيّ يعِيش متطفلا على كَائِن حَيّ آخر فِي دَاخله أَو خَارجه
(المطفل) ذَات الطِّفْل من الْإِنْسَان وَالْحَيَوَان وَلَيْلَة مطفل تقتل الْأَطْفَال من شدَّة بردهَا
(طفا)
الشَّيْء فَوق المَاء طفوا وطفوا علا وَلم يرسب والثور الوحشي علا الأكم وَالْفرس شمخ بِرَأْسِهِ والظبي خف على الأَرْض وَاشْتَدَّ عدوه وَفُلَان دخل فِي الْأَمر وَتَمَادَى فِي جَهله إِذا ترزن الْحَلِيم وَفُلَان فَوق الْفرس وثب والخوصة فَوق الشَّجَرَة ظَهرت فَهُوَ طَاف وَهِي طافية
(أطفى) فلَان داوم على أكل الطافي من السّمك الَّذِي يظْهر فَوق سطح المَاء
(الطافية) من الْعِنَب الْحبَّة الَّتِي خرجت عَن حد نبتة أخواتها من الْحبّ فنتأت وَظَهَرت وَارْتَفَعت وَفِي حَدِيث الدَّجَّال (وَكَأن عينه عنبة طافية)
(الطفاوة) مَا طفا من دسم الْقدر وزبدها يُقَال أصبْنَا طفاوة من الرّبيع شَيْئا مِنْهُ والدارة حول الشَّمْس وَالْقَمَر
(الطفو) النبت الرَّقِيق
(الطفية) خوصَة الْمقل وَهُوَ شجر الدوم والخط الْأَبْيَض أَو الْأسود أَو الْأَصْفَر على ظهر الْحَيَّة وحية لينَة خبيثة قَصِيرَة الذَّنب على ظهرهَا خطان كالطفيتين
(2/560)

أَي الخوصتين (ج) طفي وَتسَمى هَذِه الْحَيَّة أَيْضا ذَات الطفيتين
(الطقس)
النظام وَالتَّرْتِيب و (عِنْد النَّصَارَى) نظام الْخدمَة الدِّينِيَّة أَو شعائرها واحتفالاتها (د) وَحَالَة الجو أَو المناخ (محدثة) (ج) طقوس
(طق)
طقا صَوت أَو سمع لَهُ صَوت (طق)
(طقطق) صَوت أَو كثر صَوته أَو تفرقع وَهُوَ تَكْرِير طق وَالْحِجَارَة وَنَحْوهَا وَقع بَعْضهَا على بعض فَسمع لَهَا مثل هَذَا الصَّوْت وَالدَّوَاب صوتت حوافرها على الأَرْض الصلبة وَنَحْوهَا وَالشَّيْء جعله يصوت أَو جعله يطقطق أَو فرقعه
(طق) حِكَايَة صَوت حجر وَنَحْوه وَقع على آخر وَإِن ضوعف قيل طقطق أَو طق طق
(طق) حِكَايَة صَوت أَو صَوت الضفدع يثب من حَاشِيَة النَّهر وَنَحْوه وَيُقَال لَا يُسَاوِي طق لَا يُسَاوِي شَيْئا
(الطقم)
مَجْمُوعَة متكاملة من الأدوات تسْتَعْمل فِي أغراض خَاصَّة (مج)
(طلبه)
طلبا هم بتحصيله أَو التمسه واراده وَيُقَال طلب لَهُ شَيْئا وَإِلَيْهِ كَذَا سَأَلَهُ إِيَّاه
(طلب) طلبا تبَاعد ليطلب
(أطلب) طلب وتباعد ليطلب وَفُلَانًا أسعفه بِمَا طلب وأعانه عَلَيْهِ وَيُقَال أطلب فلَانا الشَّيْء وأحوجه وألجأه إِلَى الطّلب
(طَالبه) بِحقِّهِ مُطَالبَة وطلابا طلب مِنْهُ
(طلبه) طلبه أَو طلبه فِي مهلة
(اطلبه) طلبه أَو طلبه فِي مهلة
(تطلبه) اطلبه وَالْأَمر كَذَا احْتَاجَ إِلَيْهِ
(الطَّالِب) الَّذِي يطْلب الْعلم وَيُطلق عرفا عل التلميذ فِي مرحلتي التَّعْلِيم الثانوية والعالية (ج) طلاب وطلبة
(الطلاب) الْمَطْلُوب
(الطلابة) الطلاب
(الطّلب) الْمَطْلُوب يُقَال هِيَ طلب فلَان إِذا كَانَ يهواها والطالب يُقَال هُوَ طلب نسَاء وَهِي طلب رجال (ج) أطلاب وطلبة
(الطّلب) الْمَطْلُوب و (فِي الاقتصاد) الكمية الَّتِي يقبل الْأَفْرَاد شراءها من سلْعَة مَا بِثمن معِين (ج) طلبات والطلبات (فِي قانون المرافعات) حَاصِل مَا يتَقَدَّم بِهِ الْخصم إِلَى المحكمة ملتمسا الحكم بِهِ فِي الدَّعْوَى
(الطّلبَة) السفرة الْبَعِيدَة
(الطّلبَة) الْمَطْلُوب وَأم طلبة كنية الْعقَاب
(الطّلبَة) الْمَطْلُوب وَالْحَاجة
(الطلاب) الْكثير الطّلب
(الطلوب) الطلاب وَيُقَال بِئْر طلوب بعيدَة المَاء (ج) طلب
(الطليب) الطَّالِب أَو الطلوب (ج) طلباء وَهِي طليب وطليبة (ج) طلائب
(الْمطلب) الطّلب والمقصد والمبحث وَمَوْضِع الطّلب (ج) مطَالب
(طلح)
طلحا وطلاحا تَعب من السّير وَنَحْوه وَفُلَان طلاحا فسد وَالْبَعِير وَنَحْوه طلحا جعله يعيى أَو يهزل
(طلح) الْمَكَان طلحا كثر طلحه وَالْإِبِل اشتكت بطونها من أكل الطلح فَهِيَ طلاحى وَالْبَعِير خلا جَوْفه من الطَّعَام فَهُوَ طلح
(أطلح) طلح وَالْبَعِير وَنَحْوه طلحه
(طلح) أطلح وَالْبَعِير وَنَحْوه أطلحه وَعَلِيهِ ألح عَلَيْهِ حَتَّى أتعبه وأجهده
(الطلح) شجر عِظَام من شجر العضاه ترعاه الْإِبِل والموز وَبِه فسر قَوْله تَعَالَى {وطلح منضود} والطلع (لُغَة فِيهِ) الْوَاحِدَة طَلْحَة وَمَا بَقِي فِي الْحَوْض وَنَحْوه من المَاء الكدر والخالي الْجوف أَو الْبَطن من الطَّعَام والمعيي (ج) أطلاح
(الطلح) المعيى والمهزول والقراد اللازق فِي جلد الْبَعِير وَيُقَال هُوَ طلح مَال وَهُوَ طلح نسَاء ملازم (ج) أطلاح أطلاح وطلاح
(الطليح) المعيى والمهزول والمجهود (فعيل بِمَعْنى مفعول) والقراد (ج) طلحى وَهن طلائح
(طلس)
بَصَره طلسا ذهب وبالشيء على وَجهه جَاءَ بِهِ أَو جَاءَ بِهِ كَمَا سَمعه وَبِه فِي السجْن وَنَحْوه رمى بِهِ وَالشَّيْء طمسه ومحاه وَيُقَال طلس الْكتاب وَنَحْوه شوه خطه أَو أفْسدهُ
(طلس) طلسا وطلسة امحى وَالثَّوْب أخلق وَصَارَ أطلس أَو كَانَ أغبر إِلَى السوَاد
(طلسه) مُبَالغَة فِي طلسه
(انطلس) امحى أَو خَفِي
(تطلس) انطلس وبالطيلسان أَو الطيلس أَو الطيلسان لبسه
(الأطلس) مَا فِي لَونه طلسة وَيُقَال للذئب الأمعط فِي لَونه طلسة أطلس وَالسَّارِق وَالْكَلب والوسخ والمرمى بقبيح كَأَنَّهُ لطخ والخفيف الْعَارِض ونسيج من حَرِير (د) (ج) طلس
و (الأطلس الجغرافي) (اُنْظُرْهُ فِي بَاب الْهمزَة)
(الطالسان) ضرب من الأوشحة يلبس على الْكَتف أَو يُحِيط بِالْبدنِ خَال عَن التفصل والخياطة أَو هُوَ مَا يعرف فِي العامية المصرية بالشال (فَارسي مُعرب تالسان أَو تالشان) (انْظُر الطيلسان)
(الطلس) من الذئاب الأطلس وَمن
(2/561)

الثِّيَاب الْوَسخ أَو مَا فِي لَونه طلسة وَالْكِتَابَة تمحى وَلَا ينعم محوها وَجلد فَخذ الْبَعِير وَنَحْوه إِذا تساقط شعره (ج) أطلاس وطلوس
(الطلساء) مؤنث الأطلس (ج) طلس
(الطلسة) الغبرة إِلَى السوَاد وَمَا رق من السَّحَاب (ج) طلس
(الطلاسة) خرقَة يمحى بهَا اللَّوْح الْمَكْتُوب أَو السبورة
(الطليس) الْأَعْمَى
(الطليس) المطموس الْعين
(الطيلس) لُغَة فِي الطيلسان (ج) طيالس وطيالسة
(الطيلسان) الطالسان (ج) طيالس وطيالسة وَمن شتم الْعَرَب يَا ابْن الطيلسان يُرِيدُونَ يَا عجمي
(طلسم)
أطرق وَعَبس والساحر وَنَحْوه كتب طلسما وَالشَّيْء عمل لَهُ طلسما وَمن كَلَام الصُّوفِيَّة سر مطلسم وحجاب مطلسم وَذَات مطلسم غامض
(الطلسم) (فِي علم السحر) خطوط وأعداد يزْعم كاتبها أَنه يرْبط بهَا روحانيات الْكَوَاكِب العلوية بالطبائع السفلية لجلب مَحْبُوب أَو دفع أَذَى وَهُوَ لفظ يوناني لكل مَا هُوَ غامض مُبْهَم كالألغاز والأحاجي والشائع على الْأَلْسِنَة طلسم كجعفر وَيُقَال فك طلسمه أَو طلاسمه وضحه وَفَسرهُ (ج) طلاسم
(الطلسم) الطلسم
(طلطل)
حرك يَدَيْهِ فِي الْمَشْي وَالشَّيْء حركه
(الطلاطل) الدَّاء العضال الَّذِي لَا دَوَاء لَهُ ووجع الظّهْر وداء يقطع أصلاب الْحمير وَالْمَوْت
(الطُّلَاطِلَة) الطلاطل والذبحة المعجلة ولحمة فِي الْحلق أَو هِيَ سُقُوط اللهاة حَتَّى لَا يسوغ مَعَه طَعَام وَلَا شراب
(الطلطل) الْمَرَض الدَّائِم (ج) طلاطل
(طلع)
الشَّمْس أَو الْكَوْكَب طلوعا بدا وَظهر من علو. وَيُقَال: طلع مِنْهُ أَو فِيهِ على كَذَا عرفه فِيهِ وَالنَّخْل خرج طلعها وَعَلِيهِ أقبل وهجم وأتى فَجْأَة وَعنهُ غَابَ حَتَّى لَا يرَاهُ والسهم وَنَحْوه عَن الهدف جاوزه وَالشَّيْء وَفِيه علاهُ وَصعد فِيهِ وَالْمَكَان بلغه وقصده
(أطلع) النّخل طلع فَهُوَ مطلع وَهِي مطلع أَو مطلعة وَالشَّجر أَوْرَق والرامي جَازَ سَهْمه من فَوق الْغَرَض وَعَلِيهِ طلع والنخلة طَالَتْ وَالشَّيْء جعله يطلع وَرَأسه على الشَّيْء أشرف عَلَيْهِ ليراه وَالنَّخْل الطّلع أخرجته وَفُلَانًا على كَذَا أعلمهُ بِهِ وأظهره لَهُ وَفُلَانًا أعجله وَإِلَيْهِ مَعْرُوفا وَنَحْوه أسداه
(طالع) الشَّيْء مطالعة وطلاعا اطلع عَلَيْهِ بإدامة النّظر فِيهِ وَالْكتاب قَرَأَهُ وَفُلَانًا نظر مَا عِنْده وَفُلَانًا بِالْأَمر أطلعه عَلَيْهِ وَفُلَانًا بكتبه أرسلها إِلَيْهِ ليطلع عَلَيْهَا
(طلع) النّخل خرج طلعه والكيل وَنَحْوه ملأَهُ
(اطلع) طلع وَنظر وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {فَاطلع فَرَآهُ فِي سَوَاء الْجَحِيم} وعَلى الْأَمر علمه وعَلى لشَيْء أشرف عَلَيْهِ وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {لَو اطَّلَعت عَلَيْهِم لَوَلَّيْت مِنْهُم فِرَارًا} وَإِلَيْهِ تطلع وَنظر ليعرفه وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {فَاجْعَلْ لي صرحا لعَلي أطلع إِلَى إِلَه مُوسَى} وللأمر قوى عَلَيْهِ وسيطر وَالْأَمر علمه وَأدْركَ أسراره وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {أطلع الْغَيْب أم اتخذ عِنْد الرَّحْمَن عهدا}
(تطلع) طلع والإناء امْتَلَأَ وَالْمَاء وَنَحْوه من الْإِنَاء وَغَيره فاض من نواحيه وَفِي مَشْيه تبختر وَإِلَى الشَّيْء نظر إِلَى طلعته وَعلمه وَإِلَى قدومه رفع بَصَره ينظر إِلَيْهِ وَيُقَال عافى الله رجلا لم يتطلع فِي فمك لم يتعقب كلامك
(استطلع) الشَّيْء طلب طلوعه ومعرفته ورأيه نظر مَا هُوَ وَقد يُقَال استطلعه رَأْيه وَالشَّيْء ذهب بِهِ
(الاستطلاع) الصحفي بحث يقوم بِهِ كَاتب أَو أَكثر يشْتَمل على تَحْقِيق مَكَان أَو حَادث بِالْوَصْفِ والتصوير (مج)
(الطالع) الْهلَال وَالْفَجْر الْكَاذِب والسهم الَّذِي يَقع وَرَاء الهدف و (فِي اصْطِلَاح المنجمين أَو الفلكيين) مَا تنبأ بِهِ المنجم من الْحَوَادِث بِطُلُوع كَوْكَب معِين (ج) طلع وطوالع
(الطالعة) من الْإِبِل وَنَحْوهَا أَولهَا (ج) طوالع
(الطلاع) الِاطِّلَاع وَمَا طلعت عَلَيْهِ الشَّمْس وَغَيرهَا وطلاع الشَّيْء ملؤه يُقَال طلاع الأَرْض وطلاع الْإِنَاء وقوس طلاع الْكَفّ وَيُقَال قدح طلاع ممتلئ وَعين طلاع ملأى من الدمع (ج) طلع
(الطّلع) الْمَكَان المشرف الَّذِي يطلع مِنْهُ والمقدار وغلاف يشبه الْكوز ينفتح عَن حب منضود فِيهِ مَادَّة إخصاب النَّخْلَة
(الطّلع) الِاطِّلَاع وَالْمَكَان يطلع مِنْهُ على مَا فِيهِ أَو حوله والناحية (ج) طُلُوع وأطلاع
(الطلعة) مَا طلع من كل شَيْء وَالْوَجْه والقطعة من طلع النَّخْلَة
(الطلعة) الْكثير الطُّلُوع أَو التطلع (يَسْتَوِي فِيهِ الْمُذكر والمؤنث) وَيُقَال امْرَأَة طلعة خبأة أَي تطلع مرّة وتختبئ أُخْرَى وطلعة قبعة تظهر رَأسهَا مرّة وتستره أُخْرَى
(2/562)

وَنَفس طلعة كَثِيرَة التطلع إِلَى الشَّيْء
(الطلاع) يُقَال هُوَ طلاع الثنايا والأنجد مجرب للأمور يحسن تدبيرها بمعرفته وجودة رَأْيه
(الطليعة) من الْجَيْش وَنَحْوه أول مَا يطلع ومقدمته وَمن يبْعَث قدامه ليطلع طلع الْعَدو وَيُقَال هُوَ فِي الطليعة أَو فِي طَلِيعَة كَذَا (ج) طلائع
(المطلع) مطلع القصيد أول بَيت فِيهَا وَمَكَان الطُّلُوع وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {حَتَّى إِذا بلغ مطلع الشَّمْس} وزمان الطُّلُوع وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {سَلام هِيَ حَتَّى مطلع الْفجْر} ومطلع الْأَمر مأتاه وَوَجهه الَّذِي يُؤْتى إِلَيْهِ والمصعد وَيُقَال هَذَا لَك مطلع الأكمة أَي حَاضر بَين (ج) مطالع ومطالع الشَّمْس مشارقها يُقَال للشمس مطالع ومغارب
(أطلف)
فلَان بَطل ثأر خَصمه وَدم الْقَتِيل أهدره وَمَال فلَان أَو حَقه أبْطلهُ وَفُلَانًا كَذَا وهبه لَهُ
(طلف) عَلَيْهِ نَيف وَزَاد
(الطلف) الهدر وَالْبَاطِل
(الطلف) الطلف والهين من الشَّيْء والفاضل عَن الشَّيْء وَالعطَاء وَالْهِبَة
(الطليف) الطلف والمجان والهين الرخيص
(طلق)
طلوقا وطلاقا تحرر من قَيده وَنَحْوه وَالْمَرْأَة من زَوجهَا طَلَاقا تحللت من قيد الزواج وَخرجت من عصمته وَيَده بِالْخَيرِ طلقا بسطها للجود والبذل وَفُلَانًا الشَّيْء أعطَاهُ إِيَّاه
(طلق) طلقا تبَاعد
(طلق) طلوقة وطلاقة طلق وَالْيَد جَادَتْ وَالْوَجْه تهلل واستبشر وَاللِّسَان فصح وعذب مَنْطِقه وَفُلَان كَانَ طلق الْوَجْه أَو اللِّسَان وَالْيَوْم طَابَ وخلا من الْحر وَالْبرد وَالْمَرْأَة من زَوجهَا طَلَاقا طلقت
(طلقت) الْمَرْأَة أَو الْحَامِل فِي الْمَخَاض أَصَابَهَا وجع الْولادَة فَهِيَ مطلوقة
(أطلق) الْقَوْم طلقت إبلهم وَنَحْوهَا فِي طلب الكلإ وَالْمَاء وَالشَّيْء حلّه وحرره يُقَال أطلق الْأَسير وَنَحْوه وَيُقَال أطلق الْمَاشِيَة أرسلها إِلَى المرعى أَو غَيره وَأطلق خيله فِي الحلبة وَنَحْوهَا أجرهَا وَأطلق الْمَرْأَة حررها من قيد الزواج وَأطلق لَهُ الْعَنَان أرْسلهُ وَتَركه وَله التَّصَرُّف أَبَاحَهُ والدواء وَنَحْوه بَطْنه مَشاهُ وأسهله وَالْكَلَام لم يُقَيِّدهُ بِشَرْط وَيَده بِخَير أَو غَيره فتحهَا وبسطها والمدفع وَنَحْوه جعله يقذف مَا فِيهِ (مو) وَكَذَا على كَذَا جعله علما لَهُ وسمة عَلَيْهِ أَو وَضعه لَهُ وَاسْتَعْملهُ فِيهِ (مو)
(طلقه) أطلقهُ
(اطلق) انْشَرَحَ وَيُقَال أطلق نَفسه وَأَصله اطتلق
(انْطلق) انحل وَذهب وَمر وَيُقَال انْطلق يفعل كَذَا أَخذ وَالْوَجْه أَو اللِّسَان صَار طلقا
(تطلق) انْطلق والظبي وَنَحْوه مر سَرِيعا لَا يلوي على شَيْء وَالْخَيْل مَضَت إِلَى الْغَايَة فِي السباق طلقا لم تحبس وَالْفرس وَنَحْوه بَال بعد الجري
(اسْتطْلقَ) تطلق وبطنه مَشى وَالشَّيْء استعجله أَو طلب إِطْلَاقه يُقَال اسْتطْلقَ من صَاحب الدّين كَذَا
(الطالق) يُقَال امْرَأَة طَالِق محررة من قيد الزواج وناقة أَو شَاة طَالِق مُرْسلَة ترعى حَيْثُ شَاءَت (ج) طلق وطوالق
(الطالقة) من النِّسَاء أَو النوق أَو الشياه الطالق وَمن اللَّيَالِي الخالية من الْحر وَالْبرد وكل أَذَى (ج) طَوَالِق
(الطَّلَاق) التَّطْلِيق و (فِي الشَّرْع) رفع قيد النِّكَاح المنعقد بَين الزَّوْجَيْنِ بِأَلْفَاظ مَخْصُوصَة
(الطلق) الْمُطلق غير الْمُقَيد وَيُقَال رجل طلق الْيَد أَو الْيَدَيْنِ سمح سخي وَفرس طلق الْيَد لَيْسَ فِيهَا تحجيل والظبي لسرعة عدوه وكلب الصَّيْد لسرعة عدوه على الصَّيْد وَمن الْوُجُوه المنطلق الضاحك وَمن الْأَلْسِنَة المنطلق الْحَدِيد الفصيح العذب الْمنطق وَمن الْأَيَّام والليالي الْمشرق الْخَالِي من الْحر وَالْبرد والمطر وَالرِّيح وكل أَذَى ووجع الْولادَة وَنبت يسْتَعْمل فِي الأصباغ وَحجر براق شفاف ذُو أطباق يتشظى إِذا دق صَفَائِح ويطحن فَيكون مسحوقا أَبيض يذر على الْجَسَد فيكسبه بردا ونعومة (مَعَ)
(الطلق) الْمُطلق أَو الْمُطلق الَّذِي يتَمَكَّن صَاحبه فِيهِ من جَمِيع التَّصَرُّفَات والحلال يُقَال افْعَل كَذَا طلقا لَك وَأَنت طلق مِنْهُ خَارج بَرِيء وَمن الْوُجُوه أَو الْأَلْسِنَة الطلق
(الطلق) الْمُطلق يُقَال بعير أَو نَاقَة طلق وَمن الْوُجُوه أَو الْأَلْسِنَة الطلق
(الطلق) الشوط والنصيب والمعى والقتب أَي مَا اسْتَدَارَ من الْبَطن (ج) أطلاق
(الطلق) ذُو الطلاقة وَمن الْوُجُوه والألسنة الطلق
(الطلق) يُقَال لِسَان طلق ذلق ذُو حِدة
(الطَّلقَة) الْمرة من الطلق أَو الطَّلَاق أَو الْإِطْلَاق وَمن اللَّيَالِي الطلق
(الطَّلقَة) من الرِّجَال الْكثير التَّطْلِيق للنِّسَاء
(الطَّلَاق) الطَّلقَة
(الطليق) الطَّلقَة
(الطليق) من الْوُجُوه والألسنة الطلق وَالْمُطلق أَو الْأَسير أطلق وَترك وشأنه وَمن النَّاس الْعَتِيق وَالَّذِي أَدخل فِي الْإِسْلَام كرها (ج) طلقاء وطليق الْإِلَه الرّيح
(2/563)

(المطلاق) الطَّلقَة وَمن النوق وَنَحْوهَا الطالق (ج) مطاليق
(الْمُطلق) مَا لَا يُقيد بِقَيْد أَو شَرط وَغير الْمعِين وَمن الْأَحْكَام مَا لَا يَقع فِيهِ اسْتثِْنَاء وَمن المَاء (عِنْد الْفُقَهَاء) مَا بَقِي على أصل خلقته وَلم تخالطه نَجَاسَة وَلم يغلب عَلَيْهِ شَيْء ظَاهر وَمن الْخَيل الْخَالِي من التحجيل فِي إِحْدَى قوائمه أَو الاثنتين
(الْمُطلق) الَّذِي يُرِيد أَن يسابق بفرسه
(طل) دم الْقَتِيل طلا وطلولا هدر وَبَطل وَلم يثأر بِهِ وَلم تُؤْخَذ دِيَته وَالْأَرْض وَنَحْوهَا أَصَابَهَا الطل وَاللَّبن وَنَحْوه قل وَدم فلَان طلا أهدره وأبطله وَفُلَانًا مطله وسعى فِي بطلَان حَقه وَفُلَانًا حَقه مَنعه إِيَّاه وسعى فِي بُطْلَانه والمطر الأَرْض وَنَحْوهَا أَصَابَهَا وقطر عَلَيْهَا وَالشَّيْء بالدهن وَغَيره طلاه وَالْإِبِل وَنَحْوهَا سَاقهَا سوقا عنيفا
(طل) دَمه طلا طل وَهَذَا أَكثر اسْتِعْمَالا من الْمَبْنِيّ للمعلوم فَهُوَ مطلول وَالْأَرْض وَنَحْوهَا أَصَابَهَا الطل فَهِيَ مطلولة
(طل) طلا وطلالة حسن وأعجب وَفُلَان إبتهج وَفَرح
(أطل) أشرف وَيُقَال أطل عَلَيْهِ ودنا وَقرب وعَلى حَقه غَلبه عَلَيْهِ وَعَلِيهِ بالأذى وَنَحْوه دَامَ على إيذائه وَدم القيل طله وَيُقَال أطل دَمه (بِالْبِنَاءِ للْمَجْهُول)
(تطال) تطاول فَنظر
(تطللت) الأَرْض نَبتَت وَلم يَطَأهَا أحد
(استطل) عَلَيْهِ أطل وَالْفرس وَنَحْوه ذَنبه نَصبه وَيُقَال استطل الْفرس بِذَنبِهِ
(الطلالة) الْحسن والبهجة والفرح وَالسُّرُور وشخص كل شَيْء والشاخص من آثَار الدَّار وَنَحْوهَا
(الطل) الْحسن المعجب من كل شَيْء والمطر الْخَفِيف يكون لَهُ أثر قَلِيل وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {فَإِن لم يصبهَا وابل فطل} والندى الَّذِي ترسله عروق الشّجر إِلَى غصونها وَاللَّبن وَالْكَبِير السن (ج) طلال وطلل
(الطل) الْبَاطِل
(الطلل) مَا بَقِي شاخصا من آثَار الديار وَنَحْوهَا وَمن الدَّار وَنَحْوهَا مَوضِع مُرْتَفع فِي صحنها يهيأ لمجلس أَهلهَا أَو يوضع عَلَيْهِ المأكل وَالْمشْرَب وَمن السَّفِينَة أَو السيارة وَنَحْوهمَا غطاء تغشى بِهِ كالسقف (ج) أطلال وطلول
(الطلاء) وَأَصله الطلال الدَّم المطلول
(الطلة) الْمَرْأَة وَمن الأَرْض وَنَحْوهَا مَا بله الطل وَالنعْمَة فِي الْمطعم والملبس والخمرة اللذيذة أَو السلسة وَذَات الرَّائِحَة الزكية
(الطلة) الشربة من اللَّبن والعنق (ج) طلل
(الطليل) المطلول والحصير المنسوج وَعَن سعف الدوم أَو من قشوره والخلق (ج) أطلة وطلل وطلة وَهن طلائل
(المطل) من الْأُمُور غير المستقر يُقَال أَمر مطل
(المطلول) اللَّبن الْمَحْض فَوْقه رغوة مصبوب عَلَيْهِ مَاء فتحسبه طيبا وَهُوَ لَا خير فِيهِ
(طلمه)
طلما ضربه بكفه مبسوطة والخبزة سواهَا وعدلها
(طلم) الخبزة وَنَحْوهَا طلمها والعرق عَن جَبينه مَسحه
(الطلم) الخوان يبسط عَلَيْهِ الْخبز
(الطلم) وسخ الْأَسْنَان من إهمال تنظيفها
(الطلمة) الخبزة تنضج فِي الْملَّة وَهِي الرماد الْحَار وَحجر عريض ينصب كالطابق ويخبز عَلَيْهِ (ج) طلم
(المطلمة) آلَة تبسط بهَا الخبزة قبل إنضاجها
(طلمس)
طلسم أَو قطب وَجهه وَالْكتاب وَنَحْوه محاه أَو طلسه
(اطلمس) اللَّيْل أظلم اَوْ اشتدت ظلمته
(الطلمساء) الظلمَة الشَّدِيدَة وَالْأَرْض الَّتِي لَيْسَ بهَا منار وَلَا علم والسحاب الرَّقِيق
(طلا)
طلوا وطلاوة أَبْطَأَ والظبي وَنَحْوه طلوا ربطه وحبسه
(طليت) أَسْنَانه طلا علاها القلح وَهُوَ الصفر وَيُقَال طلي فَمه وَكَانَت بِهِ طلاوة وجف رِيقه من الْعَطش
(أطلت) الظبية جَاءَت بطلا أَو أَكثر وَفُلَان وَنَحْوه مَالَتْ عُنُقه إِلَى أحد الْجَانِبَيْنِ وَقيل مَا أطلى نَبِي قطّ مَا مَال إِلَى هَوَاهُ
(الطلا) الصَّغِير من كل شَيْء وَالْولد من النَّاس والبهائم والوحش من حِين يُولد إِلَى أَن يتشدد وَولد الظبية والريق يجِف بالفم أَو على الْأَسْنَان من عَطش أَو جوع أَو مرض أَو غَيره (ج) أطلاء وطلاء وطلي
(الطلاة) الْعُنُق أَو صفحته (ج) طلي
(الطلاوة) الْحسن والرونق وجلدة رقيقَة فَوق اللَّبن أَو الدَّم وَبَقِيَّة الطَّعَام فِي الْفَم
(الطلاوة) كل مَا يطلى بِهِ والطحلب وَمن الكلإ وَنَحْوه الْقَلِيل
(الطلو) الذِّئْب والقانص اللَّطِيف الْجِسْم شبه بالذئب وَالْحَبل الَّذِي يشد بِهِ رجل الطلا إِلَى الوتد (ج) أطلاء وطلاء
(الطلواء) الِانْتِظَار والإبطاء والطحلب
(الطلوان) بَيَاض يَعْلُو اللِّسَان من مرض أَو عَطش
(الطلوة) بَيَاض الصُّبْح (ج) طلي
(الطلوة) الصَّغِيرَة من الْوَحْش وَنَحْوه وَالْحَبل أَو قطعته وَيُقَال مَا يُسَاوِي طلوة
(2/564)

(طلى) المَاء طليا وطلاء طحلب وَالشَّيْء بِكَذَا دهنه بِمَا يستره وَاللَّيْل الْآفَاق وَغَيرهَا غشاها بظلمته وَفُلَانًا شَتمه والظبي ربطه بِرجلِهِ وحبسه
(طلى) فلَان غَنِي وَالشَّيْء بِكَذَا بَالغ فِي طلبه
(اطلى) بِكَذَا ادهن بِهِ
(تطلى) مُطَاوع طلاه وَلزِمَ اللَّهْو والطرب
(الطلي) الشربة من اللَّبن
(الطلاء) من يطلي الْمَعَادِن وَنَحْوهَا
(الطلى) ولد الظبية وَنَحْوه والمطلي بالقطران وَغَيره (ج) أطلاء وطلاء
(الطلى) مَقْصُور الطلاء واللذة
(الطلاء) كل مَا طلي بِهِ كالهناء والقطران والدهن والطين وَمَا طبخ من عصير الْعِنَب وَالْفِضَّة الْخَالِصَة وَالْحَبل ترْبط بِهِ رجل الطلا
(الطلياء) الجرباء وَمن النوق وَنَحْوهَا المطلية وخرقة الْحَائِض
(الطليان) قلح الْأَسْنَان وَهُوَ صفرتها
(الطلية) الطلاة وصوفة وَنَحْوهَا يدهن بهَا الجرب وَنَحْوه وخرقة الْحَائِض (ج) طلي
(الطليا) الجرب وقرحة شَبيهَة بالقوباء تخرج فِي جنب الْإِنْسَان
(المطلى) أَدَاة الطلي
(المطلاء) المطلي
(المطلي) يُقَال أَمر مَطْلِي مُشكل مظلم
(طمثت)
الْمَرْأَة طمثا حاض أول مَا تحيض فَهِيَ طامث (ج) طمث وطوامث وَالْمَرْأَة بَاشَرَهَا وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {لم يطمثهن إنس قبلهم وَلَا جَان} وَيُقَال مَا طمث هَذَا الْبَعِير حَبل مَا مَسّه عقال وَمَا طمث هَذَا المرتع أَو هَذِه الرَّوْضَة أحد قبلنَا
(الطمث) دم الْحيض والدنس
(طمح)
المَاء وَنَحْوه طموحا وطماحا ارْتَفع وَالدَّابَّة جمحت وبصره إِلَيْهِ نظر وَيُقَال طمح ببصره رَفعه وحدق وبأنفه تكبر وَإِلَى الْأَمر تطلع واستشرف وَالْمَرْأَة على زَوجهَا تركته وفرت إِلَى أَهلهَا وَفِي الطّلب أبعد
(أطمحه) جعله يطمح وبصره إِلَيْهِ رَفعه
(طمح) الْفرس وَنَحْوه رفع يَدَيْهِ وبالشيء فِي الْهَوَاء رَمَاه
(الطامح) كل مُرْتَفع وَمن النِّسَاء الَّتِي تبغض زَوجهَا وَتنظر إِلَى غَيره (ج) طوامح
(الطمحة)
الْمرة من الطموح وطمحات الدَّهْر شدائده
(الطماح) الْكثير الطموح وَذُو الطّرف الْبعيد الْمُرْتَفع والشره
(الطماحة) الْمَرْأَة تكر بنظرها يَمِينا وَشمَالًا إِلَى غير زَوجهَا
(الطموح) يُقَال بَحر طموح الموج مرتفعه وبئر طموح المَاء
(طمر)
طمرا وطمورا وثب إِلَى أَسْفَل وَفِي الأَرْض وَنَحْوهَا ذهب واستخفى وعَلى مطمار فلَان حذا حذوه وَالشَّيْء طمرا ستره حَيْثُ لَا يدرى أَو لَا يرى والبئر ردمها والمطمورة ملأها بِالطَّعَامِ أَو غَيره
(طمر) فِي ضرسه هاج وَجَعه
(طمرت) يَده وَغَيرهَا طمرا ورمت وَانْتَفَخَتْ
(أطمره) طمره
(طمره) بَالغ فِي طمره وطواه والستر وَنَحْوه أرخاه وَجمعه وركمه وأهلكه
(اطمر) على فرسه وَنَحْوه وثب عَلَيْهِ من وَرَائه وَركبهُ وَالشَّيْء طمره
(الطامر) طامر بن طامر الْمَجْهُول هُوَ وَأَبوهُ
(الطامور) الصَّحِيفَة (ج) طوامير
(طمار) الْمَكَان الْمُرْتَفع وَيُقَال طمار (بالإعراب والتنوين) وَبَنَات طمار الدَّوَاهِي أَو الشدائد
(الطمر) الثَّوْب الْخلق الْبَالِي (ج) أطمار
(الطمر) الْفرس الْجواد الشَّديد الْعَدو
(طمرة) الشَّبَاب أَوله
(الطومار) الطامور (ج) طوامير
(المطمار) الْخَيط الَّذِي يمد على الْبناء فيبنى عَلَيْهِ وَيُقَال لَهُ الإِمَام وَيُقَال هُوَ على مطمار أَبِيه أَو يطمر على مطمار أَبِيه أَي يحتذي مِثَاله وَالرجل اللابس للأطمار (ج) مطامير
(المطمر) خيط الْبناء وَيُقَال أقِم المطمر يَا مُحدث قوم الحَدِيث وَصحح أَلْفَاظه ونقحها واصدق فِيهِ (ج) مطامر
(المطمورة) مَكَان تَحت الأَرْض قد قد هيئ ليطمر فِيهِ الْبر والفول وَنَحْوه والسجن (ج) مطامير
(طمس)
الشَّيْء طموسا تَغَيَّرت صورته وَيُقَال طمس الْقَمَر أَو النَّجْم أَو الْبَصَر أَو نَحوه ذهب ضوؤه وَالْقلب وَنَحْوه فسد فَلَا يعي شَيْئا وَالشَّيْء وَعَلِيهِ طمسا شوهه أَو محاه وأزاله يُقَال طمست الرّيح الْأَثر وَيُقَال طمس الْغَيْم الْكَوَاكِب حجب ضوءها وطمس عينه وَعَلَيْهَا أعماها وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَلَو نشَاء لطمسنا على أَعينهم}
(طمسه) مُبَالغَة فِي طمسه
(انطمس) مُطَاوع طمسه
(تطمس) مُطَاوع طمسه
(الطامس) يُقَال رسم طامس دارس وَطَرِيق طامس بعيد لَا مَسْلَك فِيهِ وَنجم طامس ذَاهِب الضَّوْء (ج) طوامس وَيُقَال رجل طامس الْقلب فاسده لَا يعي شَيْئا
(الطميس) المطموس وَالْأَعْمَى لَا يبين حرف جفن عينه
(2/565)

(طمطم)
الْبَحْر طم وَفُلَان سبح فِي الطمطام أَو صَار فِيهِ وَفِي كَلَامه لم يفصح
(الطماطم) نَبَات حَولي زراعي من الفصيلة الباذنجانية يُؤْكَل نيئا أَو مطبوخا (د)
(الطماطم) الْأَعْجَم
(الطمطام) وسط الْبَحْر وَالنَّار الْعَظِيمَة (على التَّشْبِيه)
(الطمطماني) الطماطم
(الطمطمانية) العجمة وطمطمانية حمير مَا فِي كَلَامهم من لهجة مُنكرَة كقلبهم اللَّام فِي أَدَاة التَّعْرِيف ميما فَيَقُولُونَ فِي طَابَ الْهَوَاء طَابَ امهواء
(الطمطم) الطماطم
(الطمطمة) العجمة
(الطمطمي) الطماطم
(طمع)
فِيهِ وَبِه طَمَعا وطماعا وطماعية اشتهاه وَرغب فِيهِ وحرص عَلَيْهِ
(طمع) طَمَعا وطماعة صَار كثير الطمع
(أطمعه) جعله يطْمع
(طمعه) أطمعه وَيُقَال طمع الْمَطَر بَدَأَ وَلَكِن لم يجِئ مِنْهُ إِلَّا قَلِيل وَيُقَال كَأَن حَدِيثهَا تطميع قطر
(تطمع) مُطَاوع طمعه وطمع
(الطمع) الأمل والرجاء وَأكْثر مَا يسْتَعْمل فِيمَا يقرب حُصُوله (ج) أطماع
(الطماع) الْكثير الطمع
(الطموع) الطماع
(المطماع) الطماع (يَسْتَوِي فِيهِ الْمُذكر والمؤنث) وَمن النِّسَاء الَّتِي تطمع غَيرهَا وَلَا تمكن من نَفسهَا (ج) مطاميع
(المطمع) الطمع وَمَا يَسْتَدْعِي الطمع وَمَا يطْمع فِيهِ والطائر الَّذِي يوضع فِي وسط الشبكة أَو غَيرهَا لإغراء الطُّيُور بالوقوع فِيهَا (ج) مطامع
(المطمعة) المطمع
(طمل)
فلَان طملا وطمولا لم يبال مَا صنع والجمل وَغَيره سَار سيرا عنيفا وَالْإِبِل وَغَيرهَا طملا سَاقهَا سوقا عنيفا وَالشَّيْء شده وربطه والحصير وَنَحْوه نسجه وَجعل فِيهِ الخيوط وَالشَّيْء بِكَذَا لطخه يُقَال طمل الدَّم السهْم والصباغ الثَّوْب وَنَحْوه أشْبع صبغه والخباز الْخبز وَسعه بالمطملة
(طمل) بِكَذَا طملا تلطخ
(أطمل) الْكتاب وَنَحْوه محاه
(اطمل) مَا فِي الْحَوْض وَنَحْوه أخرج مَا فِيهِ فَلم يتْرك فِيهِ قَطْرَة
(انطمل) فلَان شَارك اللُّصُوص
(الطمل) كل شَيْء أسود وَالثَّوْب المشبع صبغا والقلادة وَالْمَاء الكدر وَالرجل الْفَاحِش الْبَذِيء لَا يُبَالِي مَا صنع وَمَا قَالَ وَمَا قيل لَهُ والأحمق وَالْفَقِير السيء الْخلق وَالْحَال وَالذِّئْب الأطلس الْخَفي الشَّخْص واللص (ج) طمول وأطمال
(الطملة) مَا بَقِي فِي أَسْفَل الْحَوْض من المَاء الكدر أَو الطين الرَّقِيق
(الطملة) الطملة
(الطملة) الْمَرْأَة الضعيفة (ج) طمل
(الطمول) من الرِّجَال الطمل
(الطميل) من النَّاس وَغَيرهم الملطوخ بِدَم أَو بقبيح وَالْخبْز الموسع بالمطملة والحصير وَمَاء الحمأة والخفي الشَّأْن والنصل العريض
(الطميلة) مؤنث الطميل
(المطملة) المطلمة وَهِي خَشَبَة أَو نَحْوهَا يُوسع بهَا الْخبز (ج) مطامل
(طم)
الشَّيْء طموما كثر حَتَّى عظم أَو عَم وَيُقَال طم الْبَحْر أَو المَاء وطم الْأَمر وطمت الْفِتْنَة أَو الشدَّة وَالْفرس وَغَيره فِي سيره خف وأسرع وَالشَّيْء وَعَلِيهِ طما غمره وغطاه يُقَال طم التُّرَاب الْبِئْر وَفُلَان الحفرة بِالتُّرَابِ وَنَحْوه ردمها وسواها بِالْأَرْضِ والإناء وَغَيره ملأَهُ حَتَّى فاض وشعره جزه واستأصله
(أَطَم) شعره حَان لَهُ أَن يحلق
(طمم) الطَّائِر وَقع على غُصْن
(استطم) شعره أَطَم
(الطام) الشَّيْء الْعَظِيم وَالْمَاء الْكثير
(الطامة) الْقِيَامَة فَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {فَإِذا جَاءَت الطامة الْكُبْرَى يَوْم يتَذَكَّر الْإِنْسَان مَا سعى} والداهية تفوق مَا سواهَا
(الطم) الْبَحْر
(الطم) المَاء الْكثير وَالْعدَد الْكثير وَالْعجب العجيب وَالْفرس الْجواد والظليم وَيُقَال جَاءَهُم الطم والرم أَتَاهُم الشَّيْء الْكثير والقليل
(الطمة) الضلال والحيرة والقطعة من الْكلأ وَأكْثر مَا يُوصف بِهِ اليبيس والقذر وَمن النَّاس وَنَحْوهم جَمَاعَتهمْ أَو مجتمعهم أَو وَسطهمْ (ج) طمم
(الطموم) من الْخَيل وَنَحْوهَا السَّرِيع (يَسْتَوِي فِيهِ الْمُذكر والمؤنث)
(الطميم) المطموم والطموم وطميم النَّاس أخلاطهم وكثرتهم
(طمأنه)
سكنه وخفضه وحناه وَيُقَال طأمنه وطامنه
(اطْمَأَن) سكن وَثَبت وَاسْتقر يُقَال اطْمَأَن بِهِ الْقَرار وَاطْمَأَنَّ جَالِسا وَاطْمَأَنَّ الْقلب وَنَحْوه سكن بعد انزعاج وَلم يقلق وَالْمَكَان وَغَيره انخفض وَهَبَطَ وبالمكان وَفِيه أَقَامَ واتخذه وطنا وَعَما كَانَ يَفْعَله تَركه
(تطأمن) مُطَاوع طأمنه إِذا سكن أَو انخفض وتخفف الْهمزَة فَيُقَال تطامن
(2/566)

(الطُّمَأْنِينَة) الاطمئنان والثقة وَعدم القلق
(طما)
الشَّيْء طموا ارْتَفع وَيُقَال طما المَاء ارْتَفع وملأ النَّهر وَالنّهر وَنَحْوه امْتَلَأَ وغزر والنبت طَال وَعلا وَيُقَال طمت همته سمت وَالْمَرْأَة بزوجها نشزت عَلَيْهِ وَبِه الْهم أَو غَيره اشْتَدَّ وبالغوي نَفسه طغت قَالَ الْأَعْشَى
(وَكنت إِذا نفس الغوي طمت بِهِ ... صفعت على الْعرنِين مِنْهُ بميسم)
(الطمي)
الطين يحملهُ السَّيْل ويستقر على الأَرْض رطبا أَو يَابسا وَهُوَ الغرين
(طنأ)
طنئا وطنوءا استحيا وفجر وزنى
(طنئ) فلَان طنأ أخْفى فِي نَفسه مَا يستحيي أَن يبديه وَالْحَيَوَان لزق طحاله بجنبه وَالْإِنْسَان حم غبا وَعظم طحاله من الْحمى فَهُوَ طنئ
(أطنأ) مَال إِلَى الطنء وَمَال إِلَى الْمنزل أَو إِلَى الْبسَاط فَنَامَ عَلَيْهِ كسلا أَو إِلَى الْحَوْض فَشرب وَيُقَال حَيَّة لَا تطنئ لَا تبقي على ملسوعها بل تقتله من ساعتها
(الطنء) الشَّك والاتهام والفجور وَبَقِيَّة المَاء فِي الْحَوْض وَنَحْوه وَبَقِيَّة الرّوح والرمق والرماد الهامد والمنزل يبْنى من حِجَارَة وَنَحْوهَا فِي الصَّحرَاء للمبيت فِيهِ ومصيدة لصيد السبَاع كالزبية (ج) أطناء
(طُنب)
طنبا طَالَتْ رِجْلَاهُ فِي استرخاء وَطَالَ ظَهره وَهُوَ عيب فِي الْخَيل وَالرمْح وَنَحْوه اعوج فَهُوَ أطنب وَهِي طنباء (ج) طُنب
(أطنب) النَّهر طَال مجْرَاه وَالرِّيح اشتدت فِي غُبَار وَالدَّوَاب تبع بَعْضهَا بَعْضًا فِي السّير وَفِي الْعَدو وَنَحْوه أمعن وابتعد وَيُقَال أطنب فِي الْكَلَام أَو الْوَصْف أَو الْأَمر بَالغ وَأكْثر
(طانبه) جعل طُنب خيمته إِلَى طُنب خيمة الآخر وَمِنْه الْجَار المطانب
(طُنب) الشَّيْء كثر حَتَّى لَا يرى أقصاه من كثرته وبالمكان أَقَامَ والخيمة وَنَحْوهَا جعل لَهَا أطنابا وشدها بهَا والسقاء وَنَحْوه علقه فِي أحد أطناب خيمته
(تطانبا) طانب كل مِنْهُمَا الآخر
(الإطناب) (فِي علم الْمعَانِي) أَن يزِيد اللَّفْظ على الْمَعْنى لفائدة وَهُوَ يُقَابل الإيجاز وتتوسطهما الْمُسَاوَاة
(الإطنابة) سير يعْقد إِلَى الإبزيم والمظلة وَالْجَمَاعَة من الْخَيل أَو الطير وَنَحْوهَا (ج) أطانيب وَيُقَال خيل أطانيب يتبع بعها بَعْضًا وحاجات أطانيب طَوِيلَة كَثِيرَة لَا تكَاد تَنْقَضِي وغارات أطانيب مُتَّصِلَة لَا آخر لَهَا
(الطنب) حَبل يشد بِهِ الخباء والسرادق وَنَحْوهمَا وعرق الشَّجَرَة يَمْتَد من أرومتها وَعصب الْجَسَد الَّذِي يتَّصل بالمفاصل وَالْعِظَام ويشدها (على التَّشْبِيه) وعصبة فِي النَّحْر تمتد إِذا تلفت الْإِنْسَان وهما طنبان والطرف والناحية (ج) أطناب وطنبة وأطناب الشَّمْس أشعتها الَّتِي تمتد كَأَنَّهَا القضب وَيُقَال مدت الشَّمْس أطنابها طلعت وتقضبت أطنابها غربت
(الطنيب) من كَانَ طُنب خيمته إِلَى جَانب طُنب خيمتك وَمن وَجَبت عَلَيْك إِجَارَته وحمايته (محدثة) (ج) طنباء وَهن طنائب
(المطناب) من الجيوش الْعَظِيم الجرار (ج) مطانيب
(المطنب) الْمنْكب (ج) مطانب
(المطنب) المطنب والمصفاة (ج) مطانب
(الطنبور)
آلَة من آلَات اللّعب وَاللَّهْو والطرب ذَات عنق وأوتار (مَعَ) وَآلَة من آلَات الرّيّ تدار باليدين و (فِي الطباعة) أَدَاة أسطوانية لتحبير القوالب والضغط عَلَيْهَا لطبع التجارب (ج) طنابير
(طنبل)
تحامق بعد تعاقل
(الطنبل) البليد الأحمق وَيُقَال لَهُ بالعامية تنبل
(طنثر)
ثقل جِسْمه من أكل الدسم
(تطنثر) طنثر
(تطنج)
فِي الْكَلَام وَنَحْوه تفنن وَنَوع
(الطنج) الصِّنْف وَالنَّوْع والفن والكراسة أَو الصَّحِيفَة (ج) طنوج
(الطنجرة)
قدر أَو صحن من نُحَاس أَو نَحوه (مَعَ) (ج) طناجر
(الطنجير) الطنجرة (مَعَ) والجبان اللَّئِيم أَو كِنَايَة عَن الحضري لِأَنَّهُ يَأْكُل فِي قدور النّحاس وصحونه (ج) طناجير
(طنخ)
طنخا اشْتَدَّ سمنه وَنَفسه خبثت
(أطنخه) الدسم وَنَحْوه أتخمه وسمنه
(طنخه) الدسم أطنخه
(طنز)
بِهِ طنزا سخر واستهزأ
(طانزه) طنز بِهِ
(تطانزوا) سخر بعضم من بعض
(2/567)

(الطناز) الْكثير الطنز أَي السخرية والاستهزاء
(المطنزة) مَوضِع الطنز وَيُقَال قوم مطنزة هَانَتْ عَلَيْهِم أنفسهم لَا خير فيهم (ج) مطانز
(طنطن)
طن مرّة بعد أُخْرَى أَو دندن يُقَال للْإنْسَان والذباب وَالْعود ذِي الأوتار وَغَيرهَا
(الطنطان) الصخب والصياح يُقَال رجل ذُو طنطان ذُو صخب
(الطنطنة) صَوت الطنبور وَنَحْوه وَكَثْرَة الْكَلَام والتصويت بِهِ وَالْكَلَام الْخَفي والدندنة
(طنف)
طنفا وطنافة فسد أَو خبث بَاطِنه وَقل طَعَامه واتهم يُقَال طنف بِكَذَا فَهُوَ طنف
(أطنف) كَانَ لَهُ طنف فَوق بَاب دَاره وَعلا الطنف
(طنف) فلَان لِلْأَمْرِ وَنَحْوه قارفه وتناوله وَفُلَانًا بِكَذَا اتهمه وَنَفسه إِلَى كَذَا دَفعهَا إِلَى الطمع فِيهِ والبستان وَنَحْوه جعل لَهُ طنفا والجدار جعل فَوْقه شوكا وعيدانا وأغصانا ليصعب تسلقه وتسوره
(تطنف) مُطَاوع طنفه وَنَفسه إِلَى كَذَا دنت أَو اندفعت وَالْقَوْم وَنَحْوهم غشيهم
(الطنف) مَا برز من الْجَبَل وَنَحْوه كَأَنَّهُ جنَاح والسقيفة تشرع وتبنى فَوق بَاب الدَّار وَنَحْوهَا للوقاية من الْمَطَر وإفريز الْحَائِط وَمَا أشرف خَارِجا عَن الْبناء (ج) أطناف وطنوف
(الطنف) الطنف
(طنفس)
الرجل سَاءَ خلقه بعد حسن وَلبس الثِّيَاب الْكَثِيرَة وَالسَّمَاء غشاها السَّحَاب الْكثير
(الطنفس) الرَّدِيء السمج الْقَبِيح
(الطنفسة) الْبسَاط والنمرقة فَوق الرحل (ج) طنافس
(الطنفسة) الطنفسة
(الطنفسة) الطنفسة
(طنفش)
النّظر إِلَيْهِ حدقه وشدده
(الطنفش) الضَّعِيف الْبَصَر
(طن)
طنا وطنينا صَوت ورن يُقَال طن الذُّبَاب وَطن النّحاس وَطن الْعود وطنت الْأذن والمقطوع كَانَ لَهُ صَوت عِنْد قطعه
(أطنه) جعله يطن وَسَاقه قطعهَا
(طنن) مُبَالغَة فِي الطن
(الطن) رطب أَحْمَر شَدِيد الْحَلَاوَة
(الطن) الطن وبدن الْإِنْسَان وَغَيره والقامة وحزمة الْقصب أَو الْحَطب وَالْعدْل من الْقطن المحلوج وَوزن للأثقال يقدر بِأَلف كيلوجرام (د) (ج) أطنان وطنان
(الطنان) (فعال من طن) وَهِي طنانة يُقَال قصيدة طنانة أَو طنانة رنانة ذائعة الصيت وَالذكر فِي الْآفَاق والأقطار
(الطني) الجسيم
(الطنين) ضرب من الْأَصْوَات كصوت الناقوس وَالْعود وَيُقَال قصيدة أَو خطْبَة أَو مقَالَة لَهَا طنين صدى وَذكر وجلجلة فِي المحافل وَغَيرهَا
(طني)
طنى ضني وَمرض وأصابه الطنى وَفِي فجوره مضى (انْظُر طنأ وطنئ)
(أطنى) أطنأ أَو مَال إِلَى الطنى وَمَال إِلَى التُّهْمَة والريبة وَفِي فجوره مضى وَفُلَانًا أَصَابَهُ فِي غير مقتل وَالْمَرَض فلَانا أَصَابَهُ وَأبقى فِيهِ بَقِيَّة وَيُقَال حَيَّة لَا تطنئ يَمُوت لديغها من سَاعَته وضربة لَا تطنئ قاتلة وَالشَّجر أَو ثَمَر النّخل بَاعه
(اطنى) الشّجر أَو ثَمَر النّخل اشْتَرَاهُ
(الطنى) الطنء والضنى أَو الْمَرَض ويوصف بِهِ فَيُقَال رجل طني ولزوق الطحال أَو الرئة بالجنب أَو الأضلاع من الْعَطش أَو شدته وَعظم الطحال من الْحمى وَشِرَاء الشّجر أَو بيع ثَمَر النّخل خَاصَّة والطن وَالْمَكَان الَّذِي يكون محمة لَا يحله أحد إِلَّا حم
(الطنى) الْعَافِيَة من لدغ الْعَقْرَب
(طهر)
طهرا وطهارة نقي من النَّجَاسَة والدنس وَبرئ من كل مَا يشين وَالْحَائِض أَو النُّفَسَاء انْقَطع دَمهَا أَو اغْتَسَلت من الْحيض وَغَيره
(طهر) الشَّيْء بِالْمَاءِ وَغَيره جعله طَاهِرا وبرأه ونزهه من الْعُيُوب وَغَيرهَا والمولود ختنه والقناة أَو الترعة أخرج مَا رسب بهَا من الغرين (محدثة) والجسم وَنَحْوه (فِي الطِّبّ) أخلاه من الجراثيم بالعقاقير المبيدة (مج)
(اطهر) تطهر
(تطهر) مُطَاوع طهره وطهر
(الطَّاهِر) النقي يُقَال فلَان طَاهِر الثَّوْب أَو الذيل أَو الْعرض بَرِيء من الْعُيُوب نزيه شرِيف (ج) أطهار وطهارى (على غير قِيَاس) قَالَ امْرُؤ الْقَيْس
(ثِيَاب بني عَوْف طهارى نقية ... وأوجههم عِنْد الْمشَاهد غران) وَمن المَاء الصَّالح للتطهر بِهِ وَمن النِّسَاء الخالية من الْحيض وَغَيره وَيُقَال لَهَا أَيْضا طَاهِرَة (ج) طواهر
(الطَّهَارَة) التطهر بِالْمَاءِ وَنَحْوه والتطهير وَالطَّهَارَة ضَرْبَان جسمانية ونفسانية
(الطَّهَارَة) فضلَة مَا تطهرت بِهِ
(الطَّهَارَة) حِرْفَة من يطهر الْأَوْلَاد
(الطُّهْر) الْخُلُو من النَّجَاسَة وَالْحيض وَغَيره (ج) أطهار والأطهار أَيَّام طهر الْمَرْأَة
(2/568)

(الطُّهْر) الطَّاهِر وَيُقَال رجل طهر الْخلق (ج) أطهار
(الطّهُور) الطَّاهِر فِي نَفسه المطهر لغيره وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وأنزلنا من السَّمَاء مَاء طهُورا} فَكل طهُور طَاهِر وَلَا عكس وَاسم لكل مَا يتَطَهَّر بِهِ من مَاء وَنَحْوه وكل مَاء نظيف
(الطّهُورِيَّة) الطَّهَارَة الْبَالِغَة
(المطهر) (عِنْد النَّصَارَى) مَكَان تطهر فِيهِ النَّفس بعد الْمَوْت بِعَذَاب موقوت
(المطهرة) مَا يتَطَهَّر بِهِ وكل إِنَاء يتَطَهَّر مِنْهُ كالإبريق والسطل والركوة وَغَيرهَا وَمَا يتَطَهَّر فِيهِ (ج) مطاهر
(المطهرة) المطهرة وَمَا يحمل على الطُّهْر وَفِي الحَدِيث (السِّوَاك مطهرة للفم)
(المطهر) (فِي الطِّبّ) مَادَّة تقف التعفن أَو التخمر أَو التقيح (مج)
(طهش)
فلَان طهشا اخْتَلَط فِيمَا أَخذ فِيهِ من عمل بِيَدِهِ فأفسده وَالْعَمَل أفْسدهُ
(طهم)
مِنْهُ نفر واستوحش وَالشَّيْء ضخم وَالشَّيْء ضخمه
(تطهم) مُطَاوع طهمه وَالطَّعَام وَغَيره أَبَاهُ وَكَرِهَهُ وَمِنْه وَعنهُ طهم
(الطهم) النَّاس
(الطهمة) لون كالسحمة وَهِي أَن تجَاوز سمرته إِلَى السوَاد
(المطهم) السمين الْفَاحِش السّمن والمنتفخ الْوَجْه والتام من كل شَيْء والمتناهي الْحسن والكريم الْحسب
(تطهمل)
مَشى وَلَا شَيْء مَعَه وَلفُلَان احتال وتلطف أَن يَأْخُذ مِنْهُ شَيْئا
(الطهمل) الجسيم الْقَبِيح الْخلقَة (ج) طهامل
(الطهملي) الْأسود الْقصير
(طها)
اللَّحْم وَنَحْوه طهوا وطهوا طبخه وأنضجه وَيُقَال طها الْخبز وطها الْأَمر وَنَحْوه أجاده وأحكمه
(أطهى) فلَان حدق فِي صناعته
(الطاهي) الطباخ (ج) طهاة وطهي وَهن طواه
(الطهاوة) الْجلْدَة الرقيقة تكون فَوق اللَّبن أَو الدَّم
(الطهاية) حِرْفَة الطاهي
(الطهي) الطَّبْخ والإنضاج
(الطهيان) خَشَبَة يبرد عَلَيْهَا المَاء
(الطوب)
الْآجر أَي اللَّبن المحروق واحدته طوبة قيل إِنَّهَا لُغَة مصرية قديمَة وَيُقَال فلَان لَا آجرة لَهُ وَلَا طوبة لَا يملك شَيْئا
(الطواب) صانع الطوب أَو بَائِعه
(طوبة) خَامِس الشُّهُور الْقبْطِيَّة
(طُوبَى) (انْظُر طيب)
(طاح) طوحا هلك وَفُلَان اضْطربَ عقله وَفِي الأَرْض وَغَيرهَا تاه والسهم ضل الهدف وَيُقَال طاح بِهِ فرسه مضى بِهِ مُضِيّ السهْم الضال وَالشَّيْء من يَده سقط
(أطاحه) أفناه وأذهبه وشعره أسْقطه
(طاوحه) راماه
(طوحه) أطاحه وَالشَّيْء وَبِه ضيعه أَو توهه وَبَعثه إِلَى أَرض لَا يرجع مِنْهَا وَحمله على ركُوب المهالك وألقاه فِي الْهَوَاء فَأخذ يضطرب ويتمايل ويدور وضربه بالعصا وَنَحْوهَا
(تطاوح) ترامى وتباعد يُقَال تطاوحت بهم النَّوَى وَنَحْوهَا وَالْقَوْم الْأَمر بَينهم تنازعوه وَيُقَال تطاوح الْقَوْم فلَانا وَغَيره بِالضَّرْبِ وَنَحْوه
(تطوح) جَاءَ وَذهب فِي الْهَوَاء وَغَيره وَفِي الْبِلَاد وَنَحْوهَا رمى بِنَفسِهِ فِيهَا وَذهب هَا هُنَا وَهَا هُنَا
(المطاح) اسْم مَكَان من طاح والمسلك الوعر المهلك (ج) مطاوح
(المطاحة) المطاح
(المطواح) مَا يطاح بِهِ الشَّيْء أَو يرْمى بِهِ فِي الْهَوَاء والعصا (ج) مطاويح
(طاد)
طودا اسْتَقر وَثَبت
(طود) فِي الْبِلَاد وَنَحْوهَا تطويدا طوف وَالشَّيْء وَبِه طوحه وَالشَّيْء طوله وَأَعلاهُ
(انطاد) ذهب فِي الْهَوَاء أَو الجو صعدا
(تطود) مُطَاوع طوده وَفِي الْبِلَاد وَنَحْوهَا مُبَالغَة فِي طود
(الطاد) الثقيل وَالْبَعِير الهائج
(الطود) الثَّبَات والجبل الْعَظِيم الذَّاهِب صعدا فِي الجو وَيُشبه بِهِ غَيره من كل مُرْتَفع أَو عَظِيم أَو راسخ وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {فانفلق فَكَانَ كل فرق كالطود الْعَظِيم} والهضبة والمشرف من الرمل كالهضبة (ج) أطواد وطودة
(ابْن الطود) الجلمود المنحط من أَعلَى الطود والصدى
(المطاد) المطاح والمطاحة والمفازة الْبَعِيدَة مَا بَين الطَّرفَيْنِ (ج) مطاود
(المطادة) المطاد (ج) مطاود
(المنطاد) الْمُرْتَفع يُقَال بِنَاء منطاد وَضرب من الطائرات كَبِير الحجم وَهُوَ جهاز من نَسِيج على هَيْئَة الكمثرى يمْلَأ بغاز الهيدروجين ويطير فِي جو السَّمَاء حَامِلا فِي أَسْفَله سلة كَبِيرَة تسْتَعْمل فِي الرّكُوب وَنَحْوه (محدثة)
(طَار)
الشَّيْء وَبِه وَحَوله طورا وطوارا قربه وَحَام حوله وَيُقَال لَا أطور بِهِ أَي لَا أقربه وَلَا أَفعلهُ
(طوره) حوله من طور إِلَى طور وَهُوَ مُشْتَقّ من الطّور (مج)
(تطور) تحول من طور إِلَى طور (مج)
(2/569)

(التطور) التَّغَيُّر التدريجي الَّذِي يحدث فِي بنية الكائنات الْحَيَّة وسلوكها وَيُطلق أَيْضا على التَّغَيُّر التدريجي الَّذِي يحدث فِي تركيب الْمُجْتَمع أَو العلاقات أَو النّظم أَو الْقيم السائدة فِيهِ
(الطوار) الْحَد وَالْقدر وطوار الدَّار مَا كَانَ ممتدا مَعهَا من الفناء وَمن الطَّرِيق جَانِبه الْمُرْتَفع قَلِيلا يمشي فَوْقه المشاة (محدثة) والمساوى وكل شَيْء سَاوَى شَيْئا فَهُوَ طوار لَهُ
(الطّور) الْمرة والتارة وَالْحَد وَمَا كَانَ على حد الشَّيْء أَو بحذائه وَيُقَال عدا أَو تعدى طوره أَي جَاوز حَده وَقدره والصنف وَالنَّوْع وَالْحَال والهيئة (ج) أطوار وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَقد خَلقكُم أطوارا}
(الطّور) الْجَبَل وجبل ينْبت الشّجر وَمَا كَانَ على حد الشَّيْء أَو بحذائه وفناء الدَّار (ج) أطوار
(الطوراني) نِسْبَة إِلَى الطّور (على غير قِيَاس) والوحشي من النَّاس وَالطير
(الطورة) طورة الدَّار طوارها
(الطورة) الطورة
(الطورة) الطَّيرَة والفأل الرَّدِيء يتشاءم بِهِ
(طاس)
طوسا صَار كَالْقَمَرِ فِي حسنه وبهائه وَالشَّيْء داسه ووطئه وكسره
(طوس) المصور وَنَحْوه صور الطوس أَو الطواويس وَالشَّيْء جعله كالطوس أَو الطاووس حسنا وزينة
(تطوس) مُطَاوع طوسه وَالْمَرْأَة أَو غَيرهَا تزينت
(الطاس) إِنَاء من نُحَاس وَنَحْوه يشرب فِيهِ أَو بِهِ والعامة يَقُولُونَ طاسة
(الطاووس) طَائِر حسن الشكل كثير الألوان يَبْدُو وَكَأَنَّهُ يعجب بِنَفسِهِ وبريشه ينشر ذَنبه كالطاق (يذكر وَيُؤَنث) والجميل من النَّاس وَنَحْوهم وَالْأَرْض المخضرة فِيهَا كل ضرب من النبت أَو الْورْد (ج) طواويس وأطواس
(الطاءوس) الطاووس
(الطواس) لَيْلَة من ليَالِي آخر الشَّهْر
(الطوس) الْقَمَر (ج) أطواس
(الطوس) الدَّوَاء المسهل الَّذِي يمشي الْبَطن
(طوش) فلَان مطل غَرِيمه وَفُلَانًا خصاه وَجب ذكره (د)
(الطواشي) الْخصي وهم طواشيه (د)
(طاع) فلَان طَوْعًا انْقَادَ والنبات طَوْعًا وَطَاعَة وطواعية أمكن رعيه وَالشَّجر أمكن جمع ثمره وَله المُرَاد وَنَحْوه أَتَاهُ طَائِعا سهلا وَلسَانه كَذَا بِهِ مرن عَلَيْهِ والغلام أَبَاهُ وَله لَان وانقاد والكلأ الْحَيَوَان وَله اتَّسع لَهُ وَأمكنهُ من رعيه حَيْثُ شَاءَ
(أطَاع) الشّجر إطاعة وَطَاعَة أدْرك وَالثَّمَر حَان صرامه وَأمكن جنيه والنبات لم يمْتَنع على آكله وَيُقَال اللَّهُمَّ لَا تطيعن بِي شامتا لَا تفعل مَا يشتهيه وَيُحِبهُ وَفُلَانًا طاعه وخضع لَهُ
(طاوعه) فِيهِ وَعَلِيهِ مطاوعة وطواعية أطاعه
(طوع) مُبَالغَة فِي طاع وَله نَفسه كَذَا طاوعته عَلَيْهِ أَو زينته وشجعته عَلَيْهِ وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {فطوعت لَهُ نَفسه قتل أَخِيه فَقتله}
(انطاع) لَهُ خضع وانقاد
(تطاوع) لِلْأَمْرِ تكلّف مزاولته حَتَّى يستطيعه
(تطوع) لَان وتكلف الطَّاعَة وتنفل أَي قَامَ بِالْعبَادَة طَائِعا مُخْتَارًا دون أَن تكون فرضا لله وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {فَمن تطوع خيرا فَهُوَ خير لَهُ} وَيُقَال تطوع للجندية وَيُقَال اطوع (بِالْقَلْبِ والإدغام) وَأَصله تطوع وَالشَّيْء أَو لَهُ أَو بِهِ حاول مزاولته
(اسْتَطَاعَ) الشَّيْء أطاقه وَقدر عَلَيْهِ وَأمكنهُ وَفُلَانًا وَنَحْوه استدعى طَاعَته وإجابته
(الطَّاعَة) الانقياد والموافقة وَقيل لَا تكون إِلَّا عَن أَمر
(الطواعية) الطَّاعَة
(الطوع) يُقَال هُوَ طوع يدك أَو إرادتك منقاد لَك وَفرس طوع الْعَنَان سَلس المقادة وَفُلَان طوع المكاره وَنَحْوهَا إِذا كَانَ مُعْتَادا لتلقيها وتحملها
(الطيع) الطائع وَيُقَال رجل طيع اللِّسَان فصيح
(المطاع) يُقَال فِي فلَان شح مُطَاع أَي يطيعه فَيمْنَع الْحُقُوق الَّتِي أوجبهَا الله تَعَالَى عَلَيْهِ فِي مَاله
(المطاوع) الْمُطِيع الْمُوَافق و (عِنْد النُّحَاة) الْفِعْل اللَّازِم للمتعدي كَمَا يُقَال كَسره فانكسر
(المطواع) من يسْرع إِلَى الطَّاعَة وَيُقَال هُوَ مطواعة بِالتَّاءِ لزِيَادَة الْمُبَالغَة (ج) مطاويع
(المطوع) المتطوع وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {الَّذين يَلْمِزُونَ الْمُطوِّعين} أَي من يتطوعون للْجِهَاد وَنَحْوه وَيُقَال لَهُم المطوعة والمطوعة بتَخْفِيف الطَّاء
(طَاف) حوله وَبِه وَعَلِيهِ وَفِيه طوفا وطوافا دَار وَحَام والخيال وَغَيره بِهِ أَو عَلَيْهِ ألم والكرى أَو النّوم بِهِ
(2/570)

أَو عَلَيْهِ نعس وَبِه على كَذَا دَار
(أطاف) بِهِ أَو عَلَيْهِ طَاف وَبِه ألم بِهِ وقاربه وأحاط بِهِ وَالشَّيْء بِكَذَا أَو عَلَيْهِ أَو فِيهِ أَو حوله جعله يطوف بِهِ
(طوف) حوله وَبِه أَو عَلَيْهِ وَفِيه تطويفا وتطوافا مُبَالغَة فِي طَاف وَالنَّاس وَالْجَرَاد أَو غَيرهمَا ملؤوا الأَرْض كالطوفان وَالشَّيْء وَبِه أطافه
(اطاف) بِهِ وَعَلِيهِ وَحَوله طَاف
(تَطوف) بِهِ وَحَوله وَفِيه وَعَلِيهِ طَاف وَيُقَال اطوف (بِالْقَلْبِ والإدغام) وَأَصله تَطوف وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {فَلَا جنَاح عَلَيْهِ أَن يطوف بهما}
(استطاف) بِهِ وَحَوله وَعَلِيهِ طَاف وَالشَّيْء أطافه
(الطَّائِف) العاس الَّذِي يَدُور حول الْبيُوت وَنَحْوهَا ليحرسها وبخاصة فِي اللَّيْل وَمَا كَانَ كالخيال يلم بالشخص وَيُقَال طائف من الشَّيْطَان وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {إِذا مسهم طائف من الشَّيْطَان تَذكرُوا} وَالْخَادِم الَّذِي يخدمك بِرِفْق وعناية (ج) طائفون للعاقل وَطَوَائِف لغيره
(الطَّائِفَة) الْجَمَاعَة والفرقة وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَإِن طَائِفَتَانِ من الْمُؤمنِينَ اقْتَتَلُوا فأصلحوا بَينهمَا} وَجَمَاعَة من النَّاس يجمعهُمْ مَذْهَب أَو رَأْي يمتازون بِهِ والجزء والقطعة و (فِي علم الْأَحْيَاء) وحدة تصنيفية كالحشرات من الْحَيَوَان وَذَوَات الفلقتين من النَّبَات (ج) طوائف
(الطَّائِفِي) نِسْبَة إِلَى الطَّائِف أَو الطَّائِفَة وزبيب أَو عِنَب عناقيده متراصفة الْحبّ
(الطائفية) التعصب لطائفة مُعينَة (محدثة)
(الطّواف) (شرعا) الدوران حول لكعبة
(الطوف) الْجِدَار وَنَحْوه يُقَال حول قِطْعَة من الأَرْض وَقرب ينْفخ فِيهَا حَتَّى تمتلئ هَوَاء وتسد سدا محكما ويشد بَعْضهَا إِلَى بعض وَيجْعَل عَلَيْهَا خشب فِي صُورَة سطح يركب عَلَيْهِ النَّاس فَوق المَاء ليعبروا نَهرا وَنَحْوه أَو يَسِيرُوا فِيهِ (انْظُر الرمث) والعيدان يشد بَعْضهَا فَوق بعض وَيحمل عَلَيْهَا والعسس أَو الطَّائِف (ج) أطواف
(الطوفان) من كل شَيْء مَا كَانَ كثيرا أَو عَظِيما من الْأَشْيَاء أَو الْحَوَادِث بِحَيْثُ يطغى على غَيره والفيضان الْعَظِيم كَالَّذي أهلك قوم نوح
(الطّواف) الْكثير الطّواف وَالْخَادِم يخدمك بِرِفْق وعناية وَصَاحب الطوف للقرب الَّتِي يركب عَلَيْهَا فِي المَاء وموزع الْبَرِيد فِي الْقرى والكفور (مو)
(المطاف) الطّواف وَمَوْضِع الطّواف حول الْكَعْبَة وَغَيرهَا
(المطوف) من صناعته أَو حرفته إرشاد الْحجَّاج إِلَى مَا يتَعَلَّق بمناسك الْحَج (مو)
(طاقه)
طوقا وطاقة قدر عَلَيْهِ
(أطاقه) وَعَلِيهِ وَله طاقه
(طوقه) الطوق وَبِه ألبسهُ إِيَّاه وَالشَّيْء وَبِه جعله لَهُ كالطوق وَمِنْه فِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {سيطوقون مَا بخلوا بِهِ} وَيُقَال طوق الْجَيْش الْعَدو التف حوله التفافا وطوقته السَّيْف وطوقته نعْمَة الله وَالله فلَانا أَدَاء حَقه قواه عَلَيْهِ
(تطوق) مُطَاوع طوقه وَصَارَ كالطواق وَيُقَال تطوقت الْحَيَّة وَنَحْوهَا وَلبس الطوق وَيُقَال تطوق بِهِ واطوق
(الطائق) الطوق أَو مَا يُشبههُ وَمن الْجَبَل وَغَيره جُزْء ناشز يبرز مِنْهُ
(الطاق) الطائق وَمَا عطف وَجعل كالقوس من الْأَبْنِيَة والطيلسان (مَعَ) (ج) أطواق وطيقان
(الطَّاقَة) الْقُدْرَة وَمَا يَسْتَطِيع الْإِنْسَان أَن يَفْعَله بِمَشَقَّة وَشعْبَة أَو حزمة من ريحَان أَو زهر أَو شعر أَو عيدَان أَو خيوط أَو حبال
(الطاقية) غطاء للرأس من الصُّوف أَو الْقطن وَنَحْوهمَا (محدثة)
(الطوق) الْقُدْرَة وكل شَيْء مستدير وكل مَا أحَاط بِشَيْء خلقَة كطوق الْحمام أَو صَنْعَة كطوق الذَّهَب وَالْفِضَّة يُحِيط بالعنق وَمِنْه قيل للحمامة ذَات طوق وحابول النّخل وَهُوَ مَا يصعد بِهِ عَلَيْهَا (ج) أطواق
(الطوقة) أَرض سهلة مستديرة فِي غلظ بَين أَرضين غِلَاظ
(المطوق) من الْحمام وَنَحْوه مَا كَانَ لَهُ طوق فِي عُنُقه أَي دَائِرَة من الشّعْر تخَالف سَائِر لَونه
(المطوقة) القارورة الْكَبِيرَة لَهَا عنق
(طَال)
طولا علا وارتفع وَعَلِيهِ طولا أفضل وأنعم وَفُلَانًا غَلبه وفاقه فِي الطول أَو فِي الطول وَيُقَال فلَان طوال لَا تطوله الطوَال
(طول) الْبَعِير وَنَحْوه طولا طَالَتْ شفته الْعليا عَن السُّفْلى فَهُوَ أطول وَهِي طولاء (ج) طول
(أَطَالَ) عَلَيْهِ اللَّيْل وَغَيره طَال وَعَلِيهِ أفضل وَالشَّيْء وَفِيه جعله طَويلا وَقَالُوا أَطَالَ الله بَقَاءَهُ مد فِي عمره ولفرسه وَنَحْوه شده فِي الطول وَطول لَهُ
(أطوله) أطاله قَالَ
(صددت فأطولت الصدود وقلما ... وصال على طول الصدود يَدُوم)
(طاول) فِي الشَّيْء طول و - فلَانا فِي الطول أَو فِي الطول غالبه وباراه وَفُلَانًا فِي الدّين وَنَحْوه ماطله وَتَأَخر فِي أَدَائِهِ
(طول) الدَّابَّة أَو لَهَا أرْخى لَهَا طولهَا أَي حبلها وَله أمهله وَالشَّيْء أطاله
(2/571)

(تطاول) طَال وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَلَكنَّا أنشأنا قرونا فتطاول عَلَيْهِم الْعُمر} وتمدد قَائِما لينْظر إِلَى بعيد وَإِلَى الشَّيْء مد عُنُقه ليراه أَو يطلع عَلَيْهِ وتصنع الطول أَو الطول وتكبر وترفع وَعَلِيهِ بِكَذَا تفضل وَعَلِيهِ اعْتدى وَالرجلَانِ تباريا فِي الطول أَو فِي الطول
(تطول) مُطَاوع طوله وَعَلِيهِ بِكَذَا تفضل
(استطال) طَال وتطاول وَعَلِيهِ بِكَذَا تفضل وَعَلِيهِ اعْتدى وَالشَّيْء رَآهُ طَويلا
(الطائل) الْكثير الغزير والعلو وَالْقُدْرَة والْمنَّة وَالْفضل والغنى وَالسعَة والنفع والفائدة (وَلَا يذكر إِلَّا بعد نفي) يُقَال هَذَا أَمر لَا طائل تَحْتَهُ (ج) طوائل
(الطائلة) الطائل والعداوة والترة والثأر (ج) طوائل
(الطاولة) لعبة النَّرْد (د) والمائدة (د)
(الطوَال) الطول ومدى الدَّهْر يُقَال لَا ُأكَلِّمهُ طوال الدَّهْر والعمر يُقَال طَال طوالك
(الطوَال) الطَّوِيل
(الطوالة) مذود الْبَهَائِم (محدثة)
(الطول) الْفضل والغنى واليسر وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَمن لم يسْتَطع مِنْكُم طولا أَن ينْكح الْمُحْصنَات الْمُؤْمِنَات فَمن مَا ملكت أَيْمَانكُم} والمن
(الطول) مُقَابل الْقصر أَو الْعرض وَيسْتَعْمل فِي الْأَعْيَان والأعراض كالزمان وَغَيره وَطول الْخط (فِي الهندسة) مِقْدَار الْبعد بَين طَرفَيْهِ مقيسا عَلَيْهِ (مج) وَخط الطول خطّ يصل بَين القطبين ويتعامد على خطّ الاسْتوَاء وتقاس خطوط الطول عَادَة بِالنِّسْبَةِ لخط الصفر الْمَار بجرينتش (مج)
(الطول) التَّمَادِي فِي الْأَمر أَو التَّرَاخِي عَنهُ
(الطول) الطول وَالْحَبل يرْبط فِي وتد وَنَحْوه وَيطول للدابة فترعى مُقَيّدَة بِهِ
(الطُّولى) مؤنث الأطول وَالْحَالة الرفيعة (ج) طول والسبع الطول من الْقُرْآن سُورَة الْبَقَرَة وَآل عمرَان وَالنِّسَاء والمائدة والأنعام والأعراف والأنفال وَبَرَاءَة مَعًا وَقيل يُونُس والسبع الطول من الشّعْر معلقات امْرِئ الْقَيْس وَزُهَيْر وَعَمْرو بن كُلْثُوم ولبيد وطرفة وعنترة والْحَارث بن حلزة
(الطوَال) المفرط الطول
(الطول) طَائِر مائي ذُو ساقين طويلتين
(الطَّوِيل) ذُو الطول وَخلاف الْقصير أَو العريض وَيُقَال هُوَ طَوِيل الباع أَي جواد وطويل الْيَد (عِنْد المعاصرين) الخائن واللص أَو السَّرِيع الاعتداء بِالْيَدِ و (فِي الْعرُوض) أحد بحور الشّعْر وَهُوَ أَكْثَرهَا شيوعا ويؤسس الشّطْر مِنْهُ على النَّحْو التَّالِي فعولن ومفاعيلن فعولن مفاعيلن (ج) طوال وطيال (صَارَت الْوَاو يَاء بمناسبة الكسرة قبلهَا)
(الطَّوِيلَة) الطول وَهُوَ الْحَبل يطول للدابة فترعى مُقَيّدَة بِهِ يُقَال أرْخى طَوِيلَة الدَّابَّة (ج) طوال
(الطيل والطيل والطيلة) الطول
(طوى)
الشَّيْء طيا ضم بعضه على بعض أَو لف بعضه فَوق بعض وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {يَوْم نطوي السَّمَاء كطي السّجل للكتب} وَالله عمره أَمَاتَهُ وَفُلَان كشحه أَو نَفسه عني أعرض عني بوده وَالْخَبَر أَو السِّرّ عَنهُ كتمه وَيُقَال طوى فُؤَاده على الْأَمر لم يظهره وبطنه أجاع نَفسه أَو تعمد الْجُوع وقصده وَمِنْه الحَدِيث (كَانَ يطوي بَطْنه عَن جَاره) يجيع نَفسه ويؤثر جَاره بطعامه وَالْأَرْض والبلاد وَغَيرهَا قطعهَا وجازها وَالله الْبعيد قربه وَالسير الْمَاشِي وَنَحْوه هزله وأضمره وَفُلَان الْبِئْر وَغَيرهَا بِالْحِجَارَةِ وَنَحْوهَا بناها أَو عرشها
(طوي) السقاء وَنَحْوه طوى ضمر وانكمش والبطن خمص من الْجُوع وَيُقَال طوى فلَان جَاع فَهُوَ طو وطيان وَهِي طيا (ج) طواء
(أطوى) طوى
(طواه) مُبَالغَة فِي طواه
(اطوى) مُطَاوع طواه وعَلى كَذَا اشْتَمَل واحتوى
(انطوى) اطوى والحية وَغَيرهَا التف بَعْضهَا حول بعض
(تطوى) انطوى
(الانطواء) (فِي الفلسفة) اتجاه الْفَرد نَحْو شعوره الذاتي اتجاها مُسْتَغْرقا يُؤَدِّي إِلَى السَّهْو وفرط الحساسية
(الطاية) السَّطْح ومربد التَّمْر وصخرة عَظِيمَة فِي أَرض لَا حِجَارَة بهَا والقطعة أَو الْجَمَاعَة
(الطوى) السقاء يطوى وَفِيه بَلل
(الطوى) الشَّيْء المثني أَو المطوي وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {بالواد الْمُقَدّس طوى} الَّذِي قدس مرَّتَيْنِ أَو هُوَ جبل بِالشَّام أَو وَاد فِي أَسْفَل الطّور
(الطوى) الْجُوع والطوى وَثني
(2/572)

كالعقدة فِي ذَنْب الجرادة (ج) أطواء
(الطوي) المطوي والحزمة من الْبر والساعة من اللَّيْل (ج) أطواء
(الطوية) الضَّمِير (ج) طوايا
(الطي) ضمن الشَّيْء أَو دَاخله وَفِي الثَّوْب أَو الطين والأمعاء وَنَحْوهَا مكسرة والغل أَو الحقد يطوى فِي الْقلب (ج) أطواء وَفِي (الْعرُوض) حذف الرَّابِع من مستفعلن ومفعولات فَيبقى مستعلن ومفعلات فينقل إِلَى مفتعلن وفاعلات وَفِي (الجيولوجيا) تقبض فِي القشرة الأرضية نتيجة للحركات الأرضية ينشأ عَنهُ أَن تنطوي الصخور (مج)
(الطية) الْجِهَة أَو النَّاحِيَة الْبَعِيدَة وَالنِّيَّة وَالْحَاجة
(المطوى) شَيْء يلف عَلَيْهِ الْغَزل وَنَحْوه (ج) مطاو
(المطواة) سكين صَغِير ذُو نصل أَو نصال تطوى فِي النّصاب (محدثة)
(طَابَ)
الشَّيْء طيبا وطيبة زكا وطهر وجاد وَحسن ولذ وَصَارَ حَلَالا وَالْأَرْض أخصبت وأكلأت وَنَفسه بالشَّيْء وافقها وارتاحت إِلَيْهِ أَو سمحت بِهِ وَعنهُ نفسا تَركه وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {فَإِن طبن لكم عَن شَيْء مِنْهُ نفسا} يُقَال طابت نَفسِي عَنهُ تركا
(أطاب) جَاءَ بِمَا هُوَ طيب أَو حَلَال يُقَال أطاب فِي مكسبه وأطاب فِي كَلَامه وأزال الْأَذَى والقذر وللضيف وَغَيره قدم طَعَاما أَو شرابًا طيبا وَالشَّيْء جعله طيبا ووجده طيبا
(طايبه) مازحه أَو جعل نَفسه تطيب
(طيب) الشَّيْء صيره طيبا أَو طَاهِرا وضمخه بالطيب وَالصَّبِيّ وَغَيره قاربه وناغاه بِكَلَام طيب
وَمِنْه طيب خاطره أرضاه ولاطفه ومازحه أَو هدأه وسكنه ولغريمه أَو غَيره نصف المَال أَو الدّين أَو نَحوه أَبرَأَهُ مِنْهُ ووهبه لَهُ
(تطايبا) تمازحا أَو طايب كل مِنْهُمَا الآخر
(تطيب) مُطَاوع طيبه
(استطاب) اسْتَبْرَأَ من القذر وَشرب الطابة وَالشَّيْء وجده وَرَآهُ طيبا وَيُقَال استطاب الْقَوْم سَأَلَهُمْ شَيْئا طيبا أَو مَاء عذبا
(الأطيب) اسْم تَفْضِيل من طَابَ (ج) أطايب وَهِي طُوبَى (ج) طوبيات وطوب
(الأطيبان) مثنى الأطيب وَالْأكل وَالنِّكَاح أَو النّوم وَالنِّكَاح أَو الشَّحْم والشباب
(الطاب) الطّيب وَالطّيب
(الطابة) الْخمر
(الطوبى) الْحسنى وَالْخَيْر و (طُوبَى) وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {طُوبَى لَهُم} كل مستطاب فِي الْجنَّة من بَقَاء بِلَا فنَاء وَعز بِلَا زَوَال وغنى بِلَا فقر
(الطّيب) مَا يتطيب بِهِ من عطر وَنَحْوه والحل وَالْأَفْضَل من كل شَيْء وَمِنْه طيب الْعَيْش وَطيب الْحَيَاة (ج) أطياب وطيوب
(الطّيبَة) من الْأَشْيَاء أطيبها وأفضلها يُقَال مَال طيبَة حَلَال
(الطّيب) كل مَا تستلذه الْحَواس أَو النَّفس وكل مَا خلا من الْأَذَى والخبث وَمن تخلى عَن الرذائل وتحلى بالفضائل وَيُقَال فلَان طيب الْإِزَار وَطيب الْقلب طَاهِر الْبَاطِن وزبون طيب سهل فِي مُعَامَلَته وَمن الْبِلَاد وَنَحْوهَا الْجيد التربة وَهِي طيبَة فَيُقَال امْرَأَة طيبَة حصان عفيفة وَنَفس طيبَة راضية بِمَا قدر لَهَا وَكلمَة طيبَة حَسَنَة جَيِّدَة لَا كَرَاهِيَة فِيهَا وبلدة طيبَة كَثِيرَة الْخَيْر آمِنَة أَو مَأْمُونَة من الْآفَات ومساكن طيبَة طَاهِرَة وتربة طيبَة جَيِّدَة وطاهرة تصلح للنبات وطعمه طيبَة حَلَال وريح طيبَة لينَة ونكهة طيبَة ذكية الرَّائِحَة لَا نَتن فِيهَا
(المطايب) خِيَار كل شَيْء وأفضله قيل لَا وَاحِد لَهَا من لَفظهَا أَو وَاحِدهَا مطاب أَو مطابة
(المطيبة) مَكَان الطّيب (ج) مطايب
(المطيبون) خمس قبائل وهم بَنو عبد منَاف وَبَنُو أَسد وبن تيم وَبَنُو زهرَة وَبَنُو الْحَارِث سموا بذلك لِأَن بني عبد منَاف لما أَرَادوا أَخذ مَا فِي أَيدي بني عبد الدار من الحجابة والرفادة واللواء والسقاية وأبى بَنو عبد الدَّار عقد كل قوم على أَمرهم حلفا مؤكدا على أَلا يتخاذلوا ثمَّ خلطوا أطيابا وغمسوا أَيْديهم فِيهَا وتعاقدوا ثمَّ مسحوا الْكَعْبَة بِأَيْدِيهِم توكيدا فسموا المطيبين
(طاح)
طيحا طاح يطوح
(أطاحه) أهلكه وأذهبه وشعره أسْقطه
(طيحه) طوحه
(تطايح) تطاير
(الطيح) خَشَبَة المحراث الَّتِي فِي أَصله
(الطيحة) يُقَال أَصَابَتْهُم طيحة أُمُور فرقت بَينهم
(طاخ)
طيخا تلطخ بالقبيح أَو الْبَاطِل من قَول أَو فعل وَجَهل وطاش وتكبر وَفُلَانًا وَنَحْوه لطخه بالقبيح أَو رَمَاه بِهِ وَالْأَمر أفْسدهُ
(طيخ) عَلَيْهِ ألح عَلَيْهِ فَأَهْلَكَهُ وَيُقَال طيخ الْهم أَو الْعَذَاب عَلَيْهِ وَالْأَمر أفْسدهُ وَالشَّيْء طلاه بالقطران وَالسمن الْحَيَوَان ملأَهُ شحما وَلَحْمًا
(تطيخ) تلطخ بالقبيح وَنَحْوه
(الطائخ) الأحمق والقذر لَا خير فِيهِ
(الطيخة) الطائخ والفتنة وَالْحَرب ورمن الطيخة زمن الْفِتْنَة وَالْحَرب
(طَار) الطَّائِر وَنَحْوه طيرا وطيرانا تحرّك وارتفع فِي الْهَوَاء بجناحيه وَيُقَال طَار طَائِره غضب وطار غرابه شَاب وطار قلبه مطاره مَال إِلَى جِهَة يهواها وَتعلق بهَا وطارت نَفسه شعاعا اضْطربَ وَالشَّيْء طَال وانتشر وَيُقَال طَار لَهُ صيت أَو ذكر فِي النَّاس أَو الْآفَاق وَالسمن فِي الدَّوَابّ وَنَحْوهَا علاها وعمها وَفُلَان إِلَى
(2/573)

كَذَا أسْرع وخف وَإِلَى بلد كَذَا سَافر بالطائرة إِلَيْهِ وَالشَّيْء عَن الشَّيْء وَمِنْه سقط
(أطار) الْمَكَان كثر طيره والطائر وَغَيره جعله يطير وَيُقَال أطار نَومه نفره وَالْمَال وَنَحْوه بَينهم قسمه ووزعه
(طايره) سابقه فِي الطيران
(طيره) وَبِه أطاره
(انطار) انْشَقَّ وانصدع
(تطاير) طَال وتفرق وتناثر وَيُقَال تطاير الْقَوْم أَسْرعُوا أَو تفَرقُوا
(تطير) تفاءل وَبِه وَمِنْه تشاءم وَأَصله التفاؤل بالطير ثمَّ اسْتعْمل فِي كل مَا يتفاءل بِهِ ويتشاءم وَيُقَال اطير (بِالْقَلْبِ والإدغام) وَأَصله تطير وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَإِن تصبهم سَيِّئَة يطيروا بمُوسَى وَمن مَعَه}
(استطار) الشَّيْء تطاير وَفَشَا وانتشر يُقَال استطار الْبَرْق انْتَشَر فِي أفق السَّمَاء واستطار الْفجْر أَو الصُّبْح أَو غَيره انْتَشَر ضوءه واستطار البلى فِي الثَّوْب وَغَيره فَشَا واستطار الشق أَو الصدع فِي الْحَائِط أَو الزجاجة ظهر وامتد وَالشَّيْء جعله يطير وَالسيف سَله مسرعا
(استطير) طير وَذهب بِهِ بِسُرْعَة كَأَن الطير حَملته وذعر وأفزع وَيُقَال استطير فُؤَاده وَالْفرس وَغَيره أسْرع فِي الجري وَيُقَال فَحل مستطار هائج
(الطَّائِر) من الْحَيَوَان كل مَا يطير فِي الْهَوَاء بجناحين وَمَا تطيرت بِهِ أَي تيمنت أَو تشاءمت والحظ من الْخَيْر وَالشَّر وَبِه فسر قَوْله تَعَالَى فِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وكل إِنْسَان ألزمناه طَائِره فِي عُنُقه} وَيُقَال طَار طَائِره غضب وأسرع وَهُوَ سَاكن الطَّائِر حَلِيم هادئ وقور وَهُوَ مَيْمُون الطَّائِر مبارك وَيُقَال فِي الدُّعَاء للْمُسَافِر على الطَّائِر الميمون وطائر الله لَا طائرك لينفذ حكم الله وَأمره لَا مَا تتخوفه وتحذره وَيُقَال طَائِر الله لَا طائرك (بِالنّصب) أحب حكم الله لَا حكمك (ج) طير وأطيار وطيور وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَالطير صافات} وَيُقَال كَأَن على رؤوسهم الطير هادئون ساكنون لَيْسَ فيهم طيش وَلَا خفَّة
(الطائرة) مركب آلي على هَيْئَة الطَّائِر يسبح فِي الجو وَيسْتَعْمل فِي النَّقْل وَالْحَرب (محدثة)
(الطَّيرَة) الخفة والطيش وطيرة الْغَضَب أَو الشَّبَاب وَنَحْوه آفته
(الطَّيرَة والطيرة) بتسكين الْيَاء التطير وَمَا يتفاءل بِهِ أَو يتشاءم مِنْهُ
(الطيرية) مرض فيروسي معد ينْتَقل للْإنْسَان من الطُّيُور وبخاصة الببغاء تصحبه حمى وأعراض معدية ومعوية ورئوية (مج)
(الطيار) قَائِد الطائرة
(الطُّيُور) يُقَال هُوَ طيور فيور حَدِيد سريع الْفَيْئَة وَالرُّجُوع والتحول من أَمر إِلَى آخر
(المطار) اسْم مَكَان من طَار وَهُوَ مَكَان معد بالوسائل الفنية لصعود الطائرات وهبوطها (محدثة)
(المطارة) الْمَكَان يكثر فِيهِ الطير والبئر الواسعة الْفَم
(طاس)
طيسا كثر
(الطيس) الْكثير من كل شَيْء كالرمل وَالْمَاء وَغَيرهمَا وكل مَا هُوَ كثير النَّسْل مثل الذُّبَاب والنمل والهوام
(طاش)
طيشا وطيشانا اضْطربَ وانحرف يُقَال طاش فلَان نزق وَزَل وطاش عقله خف وتشتت فجهل أَو أَخطَأ و - السهْم وَنَحْوه عَن الهدف وَنَحْوه مَال وانحرف فَلم يصبهُ وَيُقَال لمن ضل ويخطئ الصَّوَاب طاش سَهْمه
(أطاشه) جعله يطيش
(الطائش) الأهوج وَالَّذِي لَا يُصِيب إِذا رمى (ج) طياش وطاشة
(الطياش) المتردد لَا يقْصد وَجها والأرعن المتسرع وَيُقَال قوم طياشة
(طاع)
طيعا طاع يطوع طَوْعًا وَيُقَال يطيعه ويطيع لَهُ
(طَاف)
بِهِ وَحَوله وَعَلِيهِ طيفا لُغَة فِي طَاف يطوف
(أطافه) جعله يطِيف
(طيف) طوف (فِي التَّعَدِّي واللزوم)
(تطيف) طَاف وأطاف أَو تَطوف
(الطياف) سَواد اللَّيْل وَأنْشد
(عقبان دجن بادرت طيافا ... )
(الطيف) الخيال الطَّائِف وَهُوَ مَا يرَاهُ النَّائِم وَالْجُنُون وَالْغَضَب وقوس قزَح وألوانه (ج) أطياف
(الطيلسان)
(انْظُر طلس)
(طان)
فلَان طينا أحسن عمل الطين وَالشَّيْء لطخه بالطين وَالْكتاب أَو الرسَالَة أَو الْخطاب خَتمه بالطين كَمَا يخْتم بالشمع وَالله فلَانا على الْخَيْر أَو الشَّرّ جبله وفطره وَفِيه كَذَا من الصِّفَات غرسها فِيهِ وفطره عَلَيْهَا
(أطانه) طانه
(طينه) مُبَالغَة فِي طانه
(تطين) تلطخ بالطين وَيُقَال اطين (بِالْقَلْبِ والإدغام)
(الطيانة) حِرْفَة الطيان
(الطين) مَادَّة يكونها مَعْدن الميكا مختلطا بالمرو والفلسيار وَبَعض الْموَاد العضوية حبيباتها دقيقة متماسكة (مج) وَالتُّرَاب الْمُخْتَلط بِالْمَاءِ وَقد يُسمى بذلك وَإِن زَالَت عَنهُ رُطُوبَة المَاء والوحل (ج) أطيان
(الطينة) الْقطعَة من الطين وَقطعَة من الطين كَانَ يخْتم بهَا الْكتب والرسائل وَنَحْوهَا قَدِيما والطبيعة (ج) طين
(الطيان) صانع الطين ومباشره
(2/574)

بَاب الظَّاء

(الظَّاء)
هُوَ الْحَرْف السَّابِع عشر من حُرُوف الهجاء مخرجه من طرف اللِّسَان وأطراف الثنايا الْعليا وَهُوَ مجهور وَهُوَ أَيْضا مطبق وَهَذَا الإطباق هُوَ الَّذِي يفرق بَينه وَبَين الذَّال
(ظأب)
فلَان ظأبا زجل وَتزَوج وظلم وجلب وَصَاح
(ظاءب) فلَان فلَانا مظاءبة تزوج أُخْت امْرَأَته
(تظاءب) الرّجلَانِ تزوج أَحدهمَا امْرَأَة وَتزَوج الآخر أُخْتهَا
(الظأب) سلف الرجل (ج) أظؤب وظؤوب
(ظأرت)
الْمَرْأَة والناقة وَنَحْوهمَا على ولد غَيرهَا ظأر وظئار عطفت عَلَيْهِ فَهِيَ ظئور وظئورة وَفُلَان على عدوه كرّ وَيُقَال ظأر الْمَرْأَة والناقة عطفها على ولد غَيرهَا وَيُقَال ظأر فلَانا على كَذَا عطفه عَلَيْهِ وَفُلَانًا على الْأَمر راوده أَو كرهه
(أظأرها) على ولد غَيرهَا عطفها عَلَيْهِ وَيُقَال أظأر فلَانا على كَذَا
(ظاءر) اتخذ ظِئْرًا وَالْمَرْأَة اتَّخذت ولدا ترْضِعه وَفُلَانًا على كَذَا عطفه وراوده أَو أكرهه عَلَيْهِ وَفُلَان فلَانا كَانَ كل مِنْهُمَا ظِئْرًا لصَاحبه
(اظأرت) الْمَرْأَة والناقة ظأرت ولولده ظِئْرًا اتخذها
(الظأر) كل شَيْء مَعَ شَيْء مثله وَيُقَال عَدو ظأر مَعَه مثله مدخرا لم يبْذل
(الظِّئْر) الْمُرضعَة لغير وَلَدهَا وَيُطلق على زَوجهَا أَيْضا وركن الْقصر (ج) أظؤر وأظآر وظئور
(الظئرة) الدعامة تبنى إِلَى جنب الْحَائِط
(ظأفه)
ظأفا طرده طردا مرهقا لَهُ
(الظبأة)
الضبع العرجاء
(ظبظب) فلَان ظبظبة وظبظابا صَاح وأوعد بشر
(ظبظب) فلَان حم
(الظبظاب) الدَّاء يُقَال مَا بِهِ ظبظاب وبثر فِي جَوف الْعين وبثر فِي وُجُوه الملاح وَالْعَيْب والوجع والصياح والجلبة
(الظبظبة) الصَّوْت والجلبة (ج) ظاظب
(الظبة)
حد السَّيْف والسنان والخنجر وَمَا أشبههَا (ج) ظبا وظبات وظبون
(أظبت)
الأَرْض كثرت ظباؤها
(الظبي) هُوَ جنس حيوانات من ذَوَات الأظلاف والمجوفات الْقُرُون أشهرها الظبي الْعَرَبِيّ وَيُقَال لَهُ الغزال الأعفر وَفِي الْمثل (بِهِ دَاء ظَبْي) قل أَن يمرض أَو لَا يعرف موطن دائه وَيُقَال لأتركنك ترك الظبي ظله لَا أَعُود إِلَيْك لِأَن الظبي إِذا نفر من مَكَان لَا يعود إِلَيْهِ (ج) أظب وظبي وظباء وَهِي ظَبْيَة (ج) ظباء
(الظبية) جريب من جلد الغزال عَلَيْهِ شعره (ج) ظباء
(المظباة) أَرض مظباة كَثِيرَة الظباء
(ظرب)
ظربا لصق
(الظرب) مَا نتأ من الْحِجَارَة وحدد طرفه والجبل المنبسط (ج) ظراب وَفِي حَدِيث الاسْتِسْقَاء (اللَّهُمَّ على الآكام والظراب وبطون الأودية)
(الظربان) حَيَوَان من رُتْبَة اللواحم والفصيلة السنورية أَصْغَر من السنور أصلم الْأُذُنَيْنِ مُجْتَمع الرَّأْس طَوِيل الخطم قصير القوائم منتن الرَّائِحَة وَيُقَال فسا بَينهم الظربان تقاطعوا وَتَفَرَّقُوا (ج) ظربى وظرابين وظرابي
(ظر)
الرجل ظرا ومظرة كسر الظر والناقة وَنَحْوهَا ذَبحهَا بالظر
(أظر) الرجل وَقع فِي أَرض ذَات ظرر وَالْمَكَان كثر ظرانه
(الظر) الْحجر المضرس لَهُ حد كَحَد السكين واحدته ظرة وَقطع من الصوان كَانَت تسْتَعْمل فِي الْأَزْمِنَة الْقَدِيمَة على أشكال حراب ونصال وفؤوس وَمَا شاكلها (ج) ظران وظرار
(الظرر) الْحجر المضرس واحدته ظروة
(الظري) الطّور الظري (فِي الجيولوجيا) الطّور الَّذِي اتخذ فِيهِ الْإِنْسَان أدواته من الْحجر
(ظرف)
فلَان ظرفا وظرافة فَهُوَ ظريف كَانَ كيسا حاذقا وَقيل الظّرْف فِي الْوَجْه الْحسن وَفِي الْقلب الذكاء وَفِي اللِّسَان البلاغة وَمِنْه قَول عمر رَضِي الله عَنهُ (إِذا كَانَ اللص ظريفا لم يقطع) أَي كيسا
(أظرف) فلَان كثرت أوعيته وَولد لَهُ أَوْلَاد ظرفاء وبفلان ذكره بظرف وَالْمَتَاع جعل لَهُ ظرفا
(ظارفه) باراه فِي الظّرْف
(تظارف) تكلّف الظّرْف وَلَيْسَ بظريف
(تظرف) تظارف
(استظرفه) عده ظريفا
(الظّرْف) الْوِعَاء وكل مَا يسْتَقرّ غَيره فِيهِ وَمِنْه ظرف الزَّمَان وظرف الْمَكَان عِنْد النُّحَاة وَالْحَال (ج) ظروف وَفُلَان نقي الظّرْف أَمِين
(2/575)

غير خائن وَيُقَال رَأَيْت فلَانا بظرفه بِعَيْنِه
(الظَّرْفِيَّة) حُلُول الشَّيْء فِي غَيره حَقِيقَة نَحْو المَاء فِي الْكوز أَو مجَازًا نَحْو النجَاة فِي الصدْق
(المظروف) مَا اشْتَمَل عَلَيْهِ الظّرْف يُقَال بعثت بالرسائل مظروفة (محدثة)
(ظعن)
ظعنا وظعونا سَار وارتحل وَيُقَال ظعن بِهِ
(أظعنه) سيره
(الظعان) حَبل يشد بِهِ الهودج
(الظعنة) السفرة القصيرة (ج) ظعن
(الظعينة) الرَّاحِلَة يرتحل عَلَيْهَا والهودج وَالزَّوْجَة (ج) ظعائن وظعن وأظعان
(ظفر)
الشَّيْء ظفرا غرز فِيهِ ظفره وَيُقَال مَا ظفرتك عَيْني مُنْذُ زمَان مَا رأتك
(ظفر) الرجل ظفرا طَال ظفره وَعرض فَهُوَ أظفر وعينه ظَهرت فِيهَا الظفرة فَهِيَ ظفرة وَفُلَان على عدوه وبعدوه غلب عَلَيْهِ وقهره فَهُوَ ظافر وظفر وَالشَّيْء وَبِه فَازَ بِهِ وناله وَيُقَال ظفر الله فلَانا على فلَان غَلبه عَلَيْهِ
(أظفر) الشَّيْء غرز فِيهِ ظفره وأظفره الله بعدوه وَعَلِيهِ مكنه مِنْهُ وغلبه عَلَيْهِ
(ظفر) النبت طلع مِقْدَار الظفر وَالشَّيْء وَفِيه غرز فِيهِ ظفره وَالشَّيْء طيبه بعطر الْأَظْفَار وَالله فلَانا بفلان وَعَلِيهِ مكنه وغلبه وَالْجَلد دلكه لتملاس غضونه وَفُلَانًا دَعَا لَهُ بالظفر
(تظافروا) على كَذَا تعاونوا
(أظفار) الْجلد مَا تكسر مِنْهُ فَصَارَت لَهُ غُضُون والأظفار نَبَات عطري يشبه الْأَظْفَار
(الأظفور) مَادَّة قرنية فِي أَطْرَاف الْأَصَابِع (ج) أظافير وأظافر
(الظفر) الأظفور (ج) أظفار (جج) أظافير وَيُقَال رجل مقلم الظفر أَو كليل الظفر مهين حقير
(الظفرة) جليدة تغشى الْعين من الْجَانِب الَّذِي يَلِي الْأنف
(المظفار) الَّذِي لَا يحاول أمرا إِلَّا ظفر بِهِ
(المظفر) المظفار
(ظلع)
ظلعا عرج وغمز فِي مَشْيه وَالْأَرْض بِأَهْلِهَا ضَاقَتْ بهم لكثرتهم فَهُوَ ظالع وَهِي ظالعة وَفِي الْمثل (لَا يدْرك الظالع شأو الضليع) وَفِي الْمثل أَيْضا ظالع يَقُود كسيرا يضْرب للضعيف ينصر من هُوَ أَضْعَف مِنْهُ
(الظالع) الْمُتَّهم
(الظلاع) دَاء يَأْخُذ فِي قَوَائِم الدَّوَابّ فتظلع مِنْهُ
(الظلع) فِي الْمثل (ارْبَعْ على ظلعك) أَي أَنَّك ضَعِيف فارفق على نَفسك وَلَا تحمل عَلَيْهَا أَكثر مِمَّا تطِيق وَيُقَال أَيْضا للمتوعد أَي لَا تجَاوز حدك فِي وعيدك وَفِي الْمثل أَيْضا (لَا يربع على ظلعك من لَيْسَ يحزنهُ أَمرك) لَا يهتم بشأنك وَلَا يُقيم عَلَيْك فِي حَال ضعفك إِلَّا من يحزنهُ أَمرك
(ظلفه) عَن الْأَمر ظلفا مَنعه يُقَال ظلف نَفسه عَمَّا لَا يجمل بِهِ وَالصَّيْد أصَاب ظلفه والأثر أخفاه لِئَلَّا يتبع وَالْقَوْم اتبع أَثَرهم
(ظلفت) الأَرْض ظلفا غلظت وخشنت وَيُقَال ظلفت معيشته وَنَفسه عَن الشَّيْء كفت فَهُوَ ظلف وَيُقَال هُوَ ظلف النَّفس مترفع عَن الدنايا
(أظلف) الْأَثر ظلفه وَفُلَانًا عَن كَذَا أبعده
(ظلف) على كَذَا زَاد
(الظلْف) يُقَال ذهب دَمه ظلفا هدرا (الظلْف) الظفر المشقوق للبقرة وَالشَّاة والظبي وَنَحْوهَا (ج) أظلاف وظلوف وَيُقَال فلَان لَهُ الْخُف والظلف أَي الْأَنْعَام وَجَاءَت الْإِبِل على ظلف وَاحِد متتابعة وَوجدت الدَّابَّة ظلفها مرعى يُوَافِقهَا فَلَا تَبْرَح مِنْهُ وَوجد ظلفه أصَاب مُرَاده
(الظلْف) مَا غلظ من الأَرْض وَاشْتَدَّ والشدة فِي الْمَعيشَة وَيُقَال ذهب دَمه ظلفا هدرا وَأَخذه بظلفه لم يتْرك مِنْهُ شَيْئا
(الظلفات) يُقَال أَقَامَهُ الله على الظلفات على الشدَّة والضيق
(الظليف) الْمَكَان الخشن وَالْأَمر الشَّديد الصلب والشدة والسيء الْحَال (ج) ظلف وَيُقَال ذهب بِهِ ظليفا مجَّانا بِغَيْر ثمن أَو بَاطِلا بِغَيْر حق وَذهب دَمه ظليفا هدرا وَهُوَ ظليف النَّفس ظلفها
(الظليفة) يُقَال أَخذ الشَّيْء بظليفته بأسره
(ظلّ)
الشَّيْء ظلاله دَامَ ظله وظل فلَان يفعل كَذَا ظلا وظلولا فعله نَهَارا وَيُقَال ظلّ يفعل كَذَا دَامَ على فعله
(أظل) امْتَدَّ ظله وَصَارَ ذَا ظلّ يُقَال أظل الْيَوْم وأظل الشّجر وَفُلَان فلَانا جعله فِي كنفه وَالشَّيْء فلَانا غشيه يُقَال أظلهُ الْأَمر وَالشَّيْء فلَانا دنا مِنْهُ وَأَقْبل عَلَيْهِ يُقَال أظل الشَّهْر وأظل الشتَاء وأظلكم فلَان
(ظلل) بِالسَّوْطِ أَشَارَ بِهِ تخويفا وَفُلَانًا أظلهُ وَيُقَال ظلله بِكَذَا وظلل الله عَلَيْهِم الْغَمَام وظلله من الشَّمْس والرسم جعل فِي خلفيته ظلا إِذا كَانَ ذَا لون وَاحِد (مج)
(تظلل) بالشَّيْء كَانَ فِي ظله واكتن بِهِ وَيُقَال تظلل من الشَّمْس
(استظل) تظلل وَيُقَال استظل بالظل مَال إِلَيْهِ وَقعد فِيهِ
(الأظل) بطن الإصبع (ج) ظلّ
(2/576)

(الظلال) مَا أظلك
(الظلال) ظلال الْبَحْر أمواجه
(الظلالة) شخص الشَّيْء وَيُقَال رَأَيْت ظلاله من الطير غيابه
(الظل) ضوء شُعَاع الشَّمْس إِذا استتر عَنْك بحاجز (ج) ظلال وأظلال وَمن كل شَيْء شخصه وَمن الشَّيْء أَوله يُقَال ظلّ الشَّبَاب وظل الشتَاء وظل اللَّيْل سوَاده يُقَال أَتَانَا فِي ظلّ اللَّيْل وَمن السَّحَاب مَا وارى الشَّمْس و (فِي اصْطِلَاح المصورين) الظل الخلفي مَا يرسم فِي الخلفية من قتمة والظل الْمَمْدُود ظلّ أَو خيال يَقع على شَيْء مجاور للمرسوم من سُقُوط الضَّوْء عَلَيْهِ والظل الدامس دَرَجَة التظليل الَّتِي يشْبع فِيهَا لون المداد (مج) وَيُقَال هُوَ فِي ظلّ فلَان فِي كنفه وَوَجهه كظل الْحجر أسود أَو وقح ومشيت على ظِلِّي وانتعلت ظِلِّي أَي فِي منتصف النَّهَار وَقت القيظ فَلم يكن لي ظلّ وَهُوَ يباري ظلّ رَأسه إِذا اختال
وملاعب ظله طَائِر أسود المنقار وَالرّجلَيْنِ أَبيض الصَّدْر مرقط الظّهْر والجناحين والذنب وَيعرف فِي مصر بصياد السّمك وَفِي الْعرَاق بالقرلي
(الظلل) المَاء تَحت الشَّجَرَة لَا تصيبه الشَّمْس (ج) أظلال
(الظلة) مَا أظلك من شجر وَغَيره والمظلة (ج) ظلل
(الظليل) ذُو الظل وَيُقَال ظلّ ظَلِيل دَائِم
(الظليلة) الرَّوْضَة الْكَثِيرَة الحجرات (ج) ظلائل
(المظلة) مَا يستظل بِهِ (ج) مظال
(ظلم)
ظلما ومظلمة جَار وَجَاوَزَ الْحَد وَوضع الشَّيْء فِي غير مَوْضِعه وَفِي الْمثل (من أشبه أَبَاهُ فَمَا ظلم) مَا وضع الشّبَه فِي غير مَوْضِعه وَفِي الْمثل أَيْضا (من استرعى الذِّئْب فقد ظلم) وَيضْرب لمن يولي غير الْأمين وَيُقَال ظلم الأَرْض حفرهَا فِي غير مَوضِع حفرهَا وَفُلَانًا حَقه غصبه أَو نَقصه إِيَّاه وَالطَّرِيق حاد عَنهُ وَفِي الحَدِيث (لزموا الطَّرِيق فَلم يظلموه) فَهُوَ ظَالِم وظلام وَهُوَ وَهِي ظلوم وَيُقَال مَا ظلمك عَن أَن تفعل كَذَا مَا مَنعك
(ظلم) اللَّيْل ظلما اسود فَهُوَ ظليم
(أظلم) اللَّيْل اسود وَيُقَال أظلم الشّعْر وأظلم الْبَحْر وَالْقَوْم دخلُوا فِي الظلام والثغر كَانَ بِهِ ظلم وَهُوَ بريق الْأَسْنَان تلألأ وَالْبَيْت جعله مظلما وَفُلَان علينا الْبَيْت أسمعنا مَا نكره
(ظالمه) مظالمة وظلاما ظلمه
(ظلمه) رَمَاه بالظلم وَنسبه إِلَيْهِ وأنصفه من ظالمه
(تظالم) الْقَوْم ظلم بَعضهم بَعْضًا والمعزى تناطحت من سمنها وَيُقَال نزلنَا بِأَرْض تتظالم معزاها تتناطح من الشِّبَع والنشاط
(تظلم) شكا الظُّلم وَيُقَال تظلم مِنْهُ وَاحْتمل الظُّلم وَفُلَانًا وَحقه ظلمه إِيَّاه
(اظلم) احْتمل الظُّلم
(انظلم) اظلم
(الظلام) ذهَاب النُّور
(الظلام) يُقَال نظر إِلَيْهِ ظلاما شزرا
(الظلامة) مَا يَطْلُبهُ الْمَظْلُوم وَهُوَ اسْم مَا أَخذ مِنْهُ ظلما تَقول عِنْد فلَان ظلامتي
(الظُّلم) مَاء الْأَسْنَان وبريقها والثلج (ج) ظلوم
(الظُّلم) الشَّخْص والجبل (ج) ظلوم
(الظلماء) الظلمَة وَيُقَال لَيْلَة ظلماء
(الظلمَة) لَيْلَة ظلمَة مظْلمَة
(الظلمَة) ذهَاب النُّور وظلمات الْبَحْر شدائده
(الظليم) ذكر النعام (ج) ظلمان
(الظليمة) مَا أَخذ مِنْك ظلما (ج) ظلائم
(المظلام) الشَّديد الظلمَة يُقَال يَوْم مظلام وَأمر مظلام لَا يدرى من أَيْن يُؤْتى (ج) مظاليم
(المظلم) من النَّبَات مَا ضرب إِلَى السوَاد من خضرته وَيَوْم مظلم كثير شَره وَأمر مظلم لَا يدرى من أَيْن يُؤْتى وَشعر مظلم حالك السوَاد
(الْمظْلمَة) الظلامة (ج) مظالم
(ظمئ)
ظمأ وظماء وظماءة عَطش أَو اشْتَدَّ عطشه وَيُقَال ظمئ إِلَيْهِ اشتاقه فَهُوَ ظامئ وظمئ وَهُوَ ظمآن وَهِي ظمأى وظمآنة (ج) ظماء
(أظمأه) عطشه
(تظمأ) تصبر على الْعَطش
(الظمء) مَا بَين الشربين (ج) أظماء وَفِي الْمثل (لم يبْق مِنْهُ إِلَّا قدر ظمء الْحمار) لم يبْق من عمره إِلَّا الْيَسِير لِأَن الْحمار قَلِيل الصَّبْر على الظمأ
(الظمآن) يُقَال وَجه ظمآن قَلِيل اللَّحْم لزقت جلدته بعظمه
(الظمأى) يُقَال ريح ظمأى حارة لَيْسَ فِيهَا ندى وَعين ظمأى رقيقَة الجفن وسَاق ظمأى قَليلَة اللَّحْم
(المظماء) الْكثير الظمأ
(ظميت)
الشّفة ظمى كَانَ فِيهَا سَمُرَة وذبول واللثة كَانَت قَليلَة الدَّم وَالْعين كَانَت رقيقَة الجفن والساق كَانَت قَليلَة اللَّحْم فَهِيَ ظمياء (ج) ظمى
(الأظمى) ظلّ أظمى أسود ورمح أظمى أسمر (ج) ظمى
(الظنب)
أصل الشَّجَرَة
(الظنبوب)
حرف السَّاق من قدم وَيُقَال قرع لهَذَا الْأَمر ظنبوبه جد فِيهِ
(2/577)

وَلم يفتر (ج) ظنابيب وَيُقَال قرع ظنابيب الْأَمر ذلله وسهله
(ظن)
الشَّيْء ظنا علمه بِغَيْر يَقِين وَقد تَأتي بِمَعْنى الْيَقِين وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {قَالَ الَّذين يظنون أَنهم ملاقوا الله} وَفُلَانًا وَبِه اتهمه وَيَتَعَدَّى إِلَى مفعولين يُقَال ظَنَنْت زيدا صَادِقا
(أَظن) فلَانا الشَّيْء جعله يَظُنّهُ وَيُقَال أَظن بِهِ النَّاس عرضه لتهمتهم
(اظنه) اتهمه
(تَظنن) ظن وَيُقَال فِيهَا (تظنى) بإبدال النُّون الثَّالِثَة ألفا كَمَا قَالُوا فِي تقصص تقصى
(الظنانة) التُّهْمَة
(الظَّن) إِدْرَاك الذِّهْن الشَّيْء مَعَ تَرْجِيحه وَقد يكون مَعَ الْيَقِين (ج) ظنون وأظانين
(الظنة) التُّهْمَة (ج) ظنن
(الظنون) كل مَا لَا يوثق بِهِ يُقَال رجل ظنون مُتَّهم فِي عقله أَو مُتَّهم فِي خَبره وَدين ظنون غير موثوق بِقَضَائِهِ وبئر ظنون لَا يدرى أفيها مَاء أم لَا وَمن الرِّجَال السيء الظَّن
(الظنين) كل مَا لَا يوثق بِهِ وَالْمُتَّهَم والقليل الْخَيْر (ج) أظناء
(مَظَنَّة) الشَّيْء مَوْضِعه ومألفه الَّذِي يظنّ كَونه فِيهِ (ج) مظان
والمظان المراجع الَّتِي ينشد فِيهَا الباحث طلبته (مو)
(ظهر)
الشَّيْء ظهورا تبين وبرز بعد الخفاء وعَلى الْحَائِط وَنَحْوه علاهُ وعَلى الْأَمر اطلع وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {إِنَّهُم إِن يظهروا عَلَيْكُم يرجموكم} وعَلى عدوه وَبِه غَلبه وبالحاج استخف بهَا وَلم يخف لَهَا وَعنهُ الْعَار زَالَ وَلم يعلق بِهِ وَالطير من بلد كَذَا إِلَى بلد كَذَا انحدرت مِنْهُ إِلَيْهِ وبالشيء فَخر وَفُلَانًا ظهرا ضرب ظَهره وَالثَّوْب جعل لَهُ ظهارة وَالْبَيْت والحائط وَنَحْوهمَا علاها
(ظهر) ظهرا اشْتَكَى ظَهره فَهُوَ ظهر وظهير
(أظهر) الْقَوْم سَارُوا فِي الظهيرة ودخلوا فِيهَا وَالشَّيْء بَينه وَيُقَال أظهر فلَانا على السِّرّ أطلعه عَلَيْهِ وَفُلَان الْقُرْآن وَعَلِيهِ قَرَأَهُ على ظهر لِسَانه وَفُلَانًا على عدوه أَعَانَهُ وَالشَّيْء جعله وَرَاء ظَهره يُقَال أظهر حَاجَتي وَأظْهر بهَا استخف بهَا وَلم يخف لَهَا
(ظَاهر) بَين الثَّوْبَيْنِ مُظَاهرَة وظهارا طابق بينمها وَلبس أَحدهمَا على الآخر وَفُلَانًا عاونه وَامْرَأَته وَمِنْهَا قَالَ لَهَا أَنْت عَليّ كَظهر أُمِّي أَي أَنْت عَليّ حرَام وَكَانَ هَذَا طَلَاقا فِي الْجَاهِلِيَّة فَنهى عَنهُ الْإِسْلَام
(ظهر) الْقَوْم سَارُوا فِي الظهيرة وَالْحَاجة ظهر بهَا والصك وَنَحْوه كتب على ظَهره مَا يُفِيد تحويله إِلَى شخص آخر (مج)
(تظاهروا) تعاونوا وتجمعوا ليعلنوا رضاهم أَو سخطهم عَن أَمر يهمهم (مج)
(استظهر) بِهِ اسْتَعَانَ وللشيء احتاط وَالشَّيْء حفظه وقرأه حفظا بِلَا كتاب
(الظَّاهِر) من أَسْمَائِهِ عز وَجل وَيُقَال قَرَأَهُ ظَاهرا حفظا بِلَا كتاب و (فِي الفلسفة) مَا يَبْدُو من الشَّيْء فِي مُقَابل مَا هُوَ عَلَيْهِ فِي ذَاته (مج)
(الظَّاهِرَة) من الأَرْض وَغَيرهَا المشرفة وَمن الْعين الجاحظة وظاهرة الرجل عشيرته وَالْأَمر ينجم بَين النَّاس يُقَال بَدَت ظَاهِرَة الاهتمام بالصناعة (محدثة) وَالظَّاهِرَة الجوية مَا يُؤثر فِي الْبَصَر والخيال من أفاعيل الطبيعة (محدثة)
(الظَّاهِرِيَّة) من الْفُقَهَاء منسوبون إِلَى القَوْل بِالظَّاهِرِ وهم أَتبَاع دَاوُد بن عَليّ بن خلف الْأَصْبَهَانِيّ (الْمَعْرُوف بالظاهري)
(الظِّهَار) وجع الظّهْر
(الظهارة) من الثَّوْب مَا يظْهر للعين مِنْهُ وَلَا يَلِي الْجَسَد وَهُوَ خلاف البطانة وَمن الْبسَاط وَجهه الَّذِي لَا يَلِي الأَرْض وَمَا يفرش على الحشية لينام عَلَيْهِ (ج) ظهائر
(الظّهْر) خلاف الْبَطن وَمن الْإِنْسَان مُؤخر الْكَاهِل إِلَى أدنى الْعَجز (ج) أظهر وَظُهُور وظهران وَالدَّابَّة الَّتِي تحمل الأثقال أَو يركب عَلَيْهَا وَطَرِيق الْبر وَمَا غلظ من الأَرْض وارتفع وَمَا غَابَ عَنْك وَيُقَال قَرَأَ الْقُرْآن عَن ظهر قلبه أَي من حفظه وَأَعْطَاهُ عَن ظهر يَد ابْتِدَاء بِلَا مُكَافَأَة وَهُوَ خَفِيف الظّهْر قَلِيل الْعِيَال وثقيل الظّهْر كثير الْعِيَال وقلبت الْأَمر ظهرا لبطن أَنْعَمت تَدْبيره وَهُوَ يَأْكُل عَن ظهر يَد أنْفق عَلَيْهِ وَأقَام بَين ظهريهم وظهرانيهم وأظهرهم بَينهم
(الظّهْر) سَاعَة زَوَال الشَّمْس (ج) ظُهُور
(الظّهْر) مَتَاع الْبَيْت
(الظهرة) الْمعِين وَالْعشيرَة
(الظهري) يُقَال جعله ظهريا جعله نسيا منسيا وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {واتخذتموه وراءكم ظهريا}
(الظهير) الْمعِين (للْوَاحِد وَالْجمع) وَأحد لاعبي كرة الْقدَم الْأَحَد عشر وهما ظهيران أَيمن وأيسر (محدثة)
(الظهيرة) الظّهْر
(المظاهرة) إعلان رَأْي أَو إِظْهَار عاطفة فِي صُورَة جماعية (مج)
(الْمظهر) الصُّورَة الَّتِي يَبْدُو عَلَيْهَا الشَّيْء والعلاقة و (فِي علم النَّبَات) صفة النَّبَات فِي المواسم الْمُخْتَلفَة فَيُقَال الْمظهر الربيعي والخريفي والصيفي (مج) (ج) مظَاهر
(2/578)

بَاب الْعين

(الْعين) هُوَ الْحَرْف الثَّامِن عشر من حُرُوف الهجاء وَهُوَ مجهور رخو ومخرجه من وسط الْحلق ويعده القدماء من الْحُرُوف المتوسطة
وَهَذَا الْحَرْف قدمه جمَاعَة من اللغويين فِي كتبهمْ وابتدءوا بِهِ فِي مصنفاتهم كالخليل ابْن أَحْمد فِي كتاب الْعين وتبدل الْعين من الْحَاء قَالُوا عتى فِي حَتَّى وتبدل من الْهمزَة قَالُوا عَن فِي أَن
(عبأ)
الشَّيْء عبئا هبأه يُقَال عبأ الْمَتَاع جعل بعضه فَوق بعض وعبأ الْجَيْش جهزه فِي موَاضعه وهيأه للحرب وَفِي حَدِيث عبد الرَّحْمَن بن عَوْف قَالَ عبأنا رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم ببدر لَيْلًا وَالطّيب صنعه وخلطه وَله شرا هيأ وَيُقَال مَا عبأ بِهِ لم يعده شَيْئا وَلم يباله وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {قل مَا يعبأ بكم رَبِّي لَوْلَا دعاؤكم}
(عبأ) الْمَتَاع وَالْخَيْل والجيش عبأها والدواء والسلعة وَنَحْوهمَا جعلهَا فِي أوعية (محدثة)
(اعتبأ) مَا عِنْده احتواه وَأَخذه وَالشرَاب احتساه
(التعبئة) تهيئة موارد الدولة وإعدادها عِنْد الْحَرْب
(العباء) كسَاء مشقوق وَاسع بِلَا كمين يلبس فَوق الثِّيَاب (ج) أعبئة
(العباءة) العباء
(العبء) الْمثل والنظير (ج) أعباء
(العبء) العبء وَالْحمل والثقل من أَي شَيْء كَانَ (ج) أعباء
(المعبأ) الْمَذْهَب يُقَال فلَان لَا يعرف معبؤه أَي طَرِيقَته ومذهبه (ج) معابئ
(عب)
المَاء عبا شربه بِلَا تنفس ومص وَيُقَال عب فِي المَاء أَو فِي الْإِنَاء كرع وَيُقَال الْحمام يشرب عبا كَمَا تَعب الدَّوَابّ والنبات طَال وَالْبَحْر عبابا ارْتَفع موجه واصطخب وَيُقَال عب عبابه لمن مر فِي كَلَامه فَأكْثر
(تعبب) الشَّرَاب تجرعه بِكَثْرَة وألح فِي شربه
(الْعباب) العب
(الْعباب) أول الشَّيْء وَفِي الحَدِيث (إِنَّا حَيّ من مذْحج عباب سلفها ولباب شرفها) وَكَثْرَة المَاء والسيل وارتفاع الموج واصطخابه وَيُقَال جاؤوا بعبابهم بأجمعهم
(العب) الْكمّ (ج) أعباب
(العبية) الْكبر وَالْفَخْر والنخوة
(عَبث) عَبَثا اتخذ عبيثة وَالشَّيْء بالشَّيْء خلطه
(عَبث) عَبَثا لعب وَعمل مَا لَا فَائِدَة فِيهِ وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {أفحسبتم أَنما خَلَقْنَاكُمْ عَبَثا} وَيُقَال عَبث بِهِ الدَّهْر تقلب فَهُوَ عابث وعبيث
(العبيثة) طَعَام يتَّخذ من نَوْعَيْنِ مخلوطين يؤكلان مَعًا وأخلاط النَّاس لَيْسُوا من أَب وَاحِد وَالْغنم المختلطة يُقَال مَرَرْنَا على غنم بني فلَان عبثية وَاحِدَة اخْتَلَط بَعْضهَا بِبَعْض
(العبيثران والعبوثران)
(انْظُر البعيثران)
(عبد الله)
عبَادَة وعبودية انْقَادَ لَهُ وخضع وذل وَيُقَال مَا عَبدك عني مَا حَبسك
(عبد) عبدا وَعَبدَة نَدم وَعَلِيهِ غضب وَمِنْه أنف وعَلى نَفسه لامها وَعَلِيهِ حرص وَبِه لزمَه فَلم يُفَارِقهُ فَهُوَ عَابِد وَعبد
(عبد) عبودا وعبودية ملك هُوَ وآباؤه من قبل
(أعبد) الْقَوْم بفلان اجْتَمعُوا عَلَيْهِ يضربونه وَفُلَانًا استعبده وَفُلَانًا عبدا ملكه إِيَّاه
(أعبد) بِهِ مَاتَت رَاحِلَته فِي الطَّرِيق أَو اعتلت فَانْقَطع بِهِ
(عَبده) ذلله يُقَال عبد الطَّرِيق وَعبد الْبَعِير وَفُلَانًا اتَّخذهُ عبدا وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَتلك نعْمَة تمنها عَليّ أَن عبدت بني إِسْرَائِيل} والسفينة وَالْبَعِير طلاهما بالقار وَيُقَال مَا عبد فلَان أَن فعل كَذَا مَا لبث
(تعبد) انْفَرد بِالْعبَادَة وَفُلَانًا اتَّخذهُ عبدا وَدعَاهُ للطاعة
(اعتبده) اتَّخذهُ عبدا
(استعبده) اعتبده
(العابد) الموحد (ج) عَبدة وَعبد وَعباد
(العبابيد) من الْخَيل وَالنَّاس المتفرقون الذاهبون فِي كل وَجه يُقَال تفَرقُوا عبابيد والطرق المتفرقة والآكام (لَا وَاحِد لَهَا من لَفظهَا)
(الْعباد) قبائل شَتَّى من بطُون الْعَرَب اجْتَمعُوا على النَّصْرَانِيَّة ونزلوا بِالْحيرَةِ وَمِنْهُم عدي بن زيد الْعَبَّادِيّ
(الْعِبَادَة) الخضوع للإله على وَجه التَّعْظِيم والشعائر الدِّينِيَّة
(عباد الشَّمْس) نَبَات من الفصيلة المركبة تتجه نورته إِلَى الشَّمْس وَيعرف بالطرنشول (مُعرب تورنسول الفرنسية) (انْظُر الطرنشول)
(العَبْد) الرَّقِيق وَالْإِنْسَان حرا كَانَ أَو رَقِيقا لِأَنَّهُ مربوب لله عز وَجل (ج) عبيد وَعبد وأعبد وعبدان
(2/579)

(العبدة) الْقُوَّة وَالسمن يُقَال نَاقَة ذَات عَبدة والبقاء يُقَال مَا لهَذَا الثَّوْب عَبدة وصلابة الطّيب
(العبدية) حَالَة العَبْد وَصفته
(العبودة) العبدية
(الْعُبُودِيَّة) خلاف الْحُرِّيَّة
(المتعبد) مَكَان التَّعَبُّد
(المعبد) المسحاة (ج) معابد
(المعبد) مَكَان الْعِبَادَة (ج) معابد
(العبادلة) عبد الله بن عمر وعبد الله بن عَبَّاس وعبد الله بن مَسْعُود وعبد الله بن الزبير
(العبدل) الرَّقِيق
(العبدلي) نَبَات من الفصيلة القرعية وَهُوَ الْمَعْرُوف باسم (عبد لاوي) نِسْبَة إِلَى عبد الله ابْن طَاهِر وَإِلَى مصر لِلْمَأْمُونِ
(عبر)
فلَان عبرا جرت دمعته وَالْقَوْم مَاتُوا وَالنّهر عبرا وعبورا قطعه من شاطئ إِلَى شاطئ وَكَذَلِكَ الطَّرِيق قطعه من جَانب إِلَى جَانب وَيُقَال عبر بِهِ المَاء وَالْكتاب عبرا تدبره فِي نَفسه وَلم يرفع صَوته بقرَاءَته وَالْمَتَاع وَالدَّرَاهِم نظركم وَزنهَا وَمَا هِيَ والرؤيا عبرا وَعبارَة فَسرهَا وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {إِن كُنْتُم للرؤيا تعبرون}
(عبر) عبرا جرت دمعته وَيُقَال عبرت عينه فَهُوَ وَهِي عَابِر وَهُوَ عبر وَهِي عِبْرَة (ج) عبارى
(عبر) عَمَّا فِي نَفسه وَعَن فلَان أعرب وَبَين بالْكلَام وَبِه الْأَمر اشْتَدَّ عَلَيْهِ وبفلان شقّ عَلَيْهِ وأهلكه والرؤيا فَسرهَا وَفُلَانًا أبكاه وَيُقَال عبر عينه أبكاها
(اعْتبر) الشَّيْء اختبره وامتحنه وَمِنْه تعجب وَبِه اتعظ وَفُلَانًا اعْتد بِهِ وَفُلَانًا عَالما عده عَالما وعامله مُعَاملَة الْعَالم (مو)
(استعبر) فلَان جرت دمعته وَيُقَال استعبرت عينه وَفُلَانًا الرُّؤْيَا سَأَلَهُ أَن يُفَسِّرهَا
(الِاعْتِبَار) الْفَرْض وَالتَّقْدِير يُقَال أَمر اعتباري مَبْنِيّ على الْفَرْض والكرامة وَمِنْه (فِي الْقَضَاء) رد الِاعْتِبَار (مو)
(العابر) يُقَال هُوَ عَابِر سَبِيل مُسَافر وهم عابرو سَبِيل وعبار سَبِيل
(العابرة) يُقَال كلمة عابرة إِذا قيلت عفوا من غير روية أَو قصد وبضاعة عابرة إِذا مرت بِبَلَد فِي طريقها إِلَى بلد آخر
(الْعبارَة) الْكَلَام الَّذِي يبين بِهِ مَا فِي النَّفس من معَان يُقَال هَذَا الْكَلَام عبارَة عَن كَذَا مَعْنَاهُ كَذَا
(العبر) من النَّهر شاطئه وناحيته وَمن الْمجَالِس الْكثير الْأَهْل يُقَال مجْلِس عبر
(العبر) الْكثير من كل شَيْء وَقد غلب على الْجَمَاعَة من النَّاس والسحاب السَّرِيع وَالْعِقَاب وَيُقَال أرى فلَان فلَانا عبر عينه مَا يبكيه
(العبر) يُقَال رجل عبر أسفار وجمل عبر أسفار قوي عَلَيْهَا (للمذكر والمؤنث وَالْوَاحد وَالْجمع) وَهُوَ عبر لكل عمل صَالح لكل عمل
(العبراني) لِسَان الْيَهُود وواحدهم
(العبرانية) لُغَة الْيَهُود والواحدة مِنْهُم
(الْعبْرَة) الدمعة وَفِي الْمثل (لَك مَا أبكى وَلَا عِبْرَة بِي) أَي أبْكِي من أَجلك وَلَا حزن لي فِي خَاصَّة نَفسِي يضْرب للرجل يشْتَد اهتمامه بشأن أَخِيه وإيثاره (ج) عبر
(الْعبْرَة) الاتعاظ وَالِاعْتِبَار بِمَا مضى وَالْعجب (ج) عبر
(العبري) العبراني
(العبري) مَا نبت على عبر الْبَحْر (نِسْبَة على غير قِيَاس)
(العبرية) العبرانية
(العبور) من الْغنم مَا كَانَت فَوق الفطيم من إناث الْغنم والشعرى العبور أحد نجمين بجوار الجوزاء وَالْأُخْرَى الشعرى الغميصاء
(العبير) أخلاط من الطّيب وَقوم عبير كثير
(المعابير) خشب فِي السَّفِينَة يشد إِلَيْهَا الأنجر
(الْمعبر) مَا يعبر بِهِ النَّهر من قنطرة أَو سفينة (ج) معابر
(الْمعبر) الشط المهيأ للعبور (ج) معابر
(المعبرة) السَّفِينَة يعبر بهَا النَّهر (ج) معابر
(عبس)
فلَان عبسا وعبوسا جمع جلد مَا بَين عَيْنَيْهِ وَجلد جَبهته وتجهم وَالْيَوْم اشْتَدَّ فَهُوَ عَابس وعباس وعبوس
(عبس) عبسا اتسخ يُقَال عبس فلَان وَعَبس الثَّوْب وَيُقَال عبس الْوَسخ عَلَيْهِ وَفِيه يبس وَالْإِبِل كَانَ بهَا العبس وَفِي الحَدِيث (أَنه نظر إِلَى عنم بني المصطلق وَقد عبست فِي أبوالها وأبعارها)
(عبس) عبس
(تعبس) عبس
(الْعَبَّاس) الْأسد الَّذِي تهرب مِنْهُ الْأسود
(العبس) ضرب من النَّبَات (وَهُوَ البرنوف بالمصرية)
(العبس) مَا تعلق بأذناب الْإِبِل من أبوالها وأبعارها وجف عَلَيْهَا
(عبط) الثَّوْب عبطا انْشَقَّ والذبيحة ذَبحهَا سليمَة من غير عِلّة وَهِي سَمِينَة فتية وَيُقَال عبطه الْمَوْت إِذا مَاتَ شَابًّا صَحِيحا وَالثَّوْب شقَّه وَهُوَ صَحِيح وَالْأَرْض حفر مِنْهَا موضعا لم يحْفر من قبل وَالرِّيح وَجه الأَرْض قشرته والتراث أثاره والنبات الأَرْض شقها وَفُلَان نَفسه وَبهَا فِي الْحَرْب رمى بهَا غير مكره وَالْفرس أجراه حَتَّى عرق والضرع أدماه وَالْكذب عَلَيْهِ اختلقه وَفُلَانًا عابه فَهُوَ معبوط
(2/580)

(أعبطه) الْمَوْت عبطه
(اعتبط) الذَّبِيحَة عبطها
(اعتبط) مَاتَ بِغَيْر عِلّة
(العابط) الْكذَّاب
(العبطة) يُقَال مَاتَ عبطة مَاتَ شَابًّا سليما لم تصبه عِلّة
(العبيط) يُقَال لحم عبيط طري غير ناضج وَدم عبيط طري وزعفران عبيط طري خَالص وَرجل عبيط أبله غير ناضج (محدثة) (ج) عبط وعباط
(العباطة) البله وَعدم النضج (محدثة)
(عبق) بِهِ الشَّيْء عبقا وعباقة لزق يُقَال عبق بِهِ الطّيب لزق وَظَهَرت فِيهِ رَائِحَته وعبق الشَّيْء بقلبي وعبق بِالْمَكَانِ أَقَامَ بِهِ وبالشيء أولع فَهُوَ عبق
(عبق) رَائِحَة الطّيب ذكاها
(تعبق) تطيب
(العباقية) الداهية المكار واللص الجريء
(العبق) يُقَال رجل عبق لبق ظريف
(العبقة) يُقَال امْرَأَة عبقة لبقة يشاكلها كل لِبَاس وَطيب
(العبقة) بَقِيَّة الشَّيْء يُقَال مَا فِي الْإِنَاء عبقة من سمن وَمَا بقيت لَهُم عبقة بَقِيَّة من أَمْوَالهم
(عبقر) السراب تلألأ
(عبقر) مَوضِع تزْعم الْعَرَب أَنه موطن للجن ثمَّ نسبوا إِلَيْهِ كل شَيْء تعجبوا من حذقه أَو جودة صَنعته
(العبقر) أول مَا ينْبت من أصُول الْقصب وَنَحْوه وَهُوَ غض رخص قبل أَن يظْهر من الأَرْض الْوَاحِدَة عبقرة وَالْمَرْأَة التارة الجميلة
(العبقرة) من النِّسَاء العبقر
(العبقري) نِسْبَة إِلَى عبقر وَهُوَ صفة لكل مَا بولغ فِي وَصفه وَمَا يفوقه شَيْء يُقَال رجل عبقري وثوب عبقري وَفِي حَدِيث رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم فِي شَأْن عمر وَمَا رَآهُ فِي النّوم فِي نَزعه من الْبِئْر (فَلم أر عبقريا يفري فِرْيَة) ويروى (فِرْيَة) بِالتَّخْفِيفِ وَالسَّيِّد وَالْكَبِير والديباج والطنافس الثخان وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {متكئين على رَفْرَف خضر وعبقري حسان}
(العبقرية) صفة العبقري وحاله وَهِي مصدر صناعي
(عبل) بِهِ عبلا ذهب وَالشَّجر حت ورقه وَالشَّيْء رده وحبسه يُقَال مَا عبلك عَنَّا وقطعه وَيُقَال عبلته عبول أَصَابَته الْمنية
(عبل) عبلا غلظ وضخم وابيض فَهُوَ عبل
(عبل) عبالة عبل فَهُوَ عبل
(أعبل) عبل وَالشَّجر كَانَ ذَا عبل
(الأعبل) الْجَبَل الْأَبْيَض وَيُقَال حجر أعبل
(العابل) من الغلمان السمين (ج) عبل
(العبال) الْورْد الْجبلي
(العبالة) يُقَال ألْقى عَلَيْهِ عبالته ثقله
(العبالة) العبالة
(العبل) الضخم من كل شَيْء يُقَال هُوَ عبل الذراعين وَفرس عبل الشوى ضخم القوائم وَيُقَال امْرَأَة عبلة تَامَّة الْخلق (ج) عبال
(العبل) كل ورق مفتول غير منبسط كورق الأثل والطرفاء وَيُقَال جَاءَ بعبله غير معني بهندامه ونظافته وَأَصله من الشّجر يكون عَلَيْهِ ورقه لَا يشذب وَلَا يهذب (محدثة)
(العبلاء) الصَّخْرَة أَو الصَّخْرَة الْبَيْضَاء الصلبة
(عبول) علم على الْمنية وَامْرَأَة عبول ثكول
(المعبلة) نصل طَوِيل عريض (ج) معابل
(العباهر) الْعَظِيم أَو الطَّوِيل الناعم من كل شَيْء
(العبهر) العباهر والياسمين والنرجس والممتلئ الْجِسْم وَهِي عبهر وعبهرة
(العبهرة) من النِّسَاء الَّتِي تجمع الْحسن فِي الْجِسْم والخلق
(عبا) فلَان عبوا أَضَاء وَجهه وَالْمَتَاع والجيش وَنَحْوهمَا عبأه أَي هيأه
(عبى) الْمَتَاع والجيش وَنَحْوهمَا عباه
(العابية) الْحَسْنَاء وَالَّتِي تنظم القلائد
(العبابة) العباءة
(عبوة) الشَّيْء مِقْدَار مَا يملؤه يُقَال عبوة هَذِه القارورة مائَة جرام وعبوة كيس الْقطن قِنْطَار (محدثة)
(عتب) عَلَيْهِ عتبا وعتابا وتعتابا ومعتبا ومعتبة لامه وخاطبه مُخَاطبَة الإدلال طَالبا حسن مُرَاجعَته ومذكرا إِيَّاه بِمَا كرهه مِنْهُ وَفُلَان عتبا وعتبانا وتعتابا وثب بِرَجُل وَرفع الْأُخْرَى ومقطوع الرجل مَشى على خَشَبَة وَيُقَال عتب الْبَعِير وَنَحْوه مَشى على ثَلَاث قَوَائِم كَأَنَّهُ يقفز والبرق عتبانا تتَابع لمعانه وَالْبَاب عتبا وطئ عتبته يُقَال مَا عتبت بَاب فلَان وَمن مَكَان إِلَى مَكَان عتبا اجتاز وانتقل وَيُقَال عتب من قَول إِلَى قَول
(أعتبه) أرضاه بعد العتاب وَفِي الْمثل (مَا مسئ من أَعتب) وَعَن الشَّيْء انْصَرف
(عاتبه) معاتبة وعتابا عتب عَلَيْهِ
(عتب) فلَان أَبْطَأَ يُقَال مَا عتب أَن فعل كَذَا مَا لبث وعتبه صنعها أَو اتخذها يُقَال عتب الْبَاب
(تعاتبوا) عتب بَعضهم على بعض
(تعتب) الْقَوْم تعاتبوا وَعَلِيهِ تجنى وَالْبَاب جعل لَهُ عتبَة وَيُقَال فلَان لَا يتعتب بِشَيْء لَا يعاب
(2/581)

(اعتتب) عَن الشَّيْء انْصَرف وَالطَّرِيق ترك سهله وَأخذ فِي وعره وَفُلَانًا من نَفسه أدْرك بِحسن تَقْدِيره مَا وَقع فِيهِ من الْخَطَأ
(استعتب) فلَانا استرضاه وأرضاه
(الأعتوبة) مَا تعوتب بِهِ (ج) أعاتيب
(العتب) الْكثير العتاب
(العتب) الشدَّة وَالْأَمر الكريه وَالنَّقْص وَالْفساد يُقَال مَا فِي مودته عتب وَمَا بَين السبابَة وَالْوُسْطَى أَو مَا بَين الْوُسْطَى والبنصر وَمَا بَين الجبلين والعيدان المعروضة على وَجه الْعود مِنْهَا تمد الأوتار إِلَى طرف الْعود
(العتبى) الرِّضَا يُقَال يُعَاتب من ترجى عِنْده العتبى يُرْجَى عِنْده الرُّجُوع عَن الذَّنب والإساءة
(العتبة) خَشَبَة الْبَاب الَّتِي يُوطأ عَلَيْهَا والخشبة الْعليا وكل مرقاة (ج) عتب والشدة و (فِي الهندسة) جسم مَحْمُول على دعامتين أَو أَكثر
(العتوب) من لَا يجدى فِيهِ العتاب
(عت)
فلَانا عتا ردد عَلَيْهِ الْكَلَام مرّة بعد مرّة وَيُقَال عته بِالْمَسْأَلَة ألح عَلَيْهِ فِيهَا وَفُلَانًا بالْكلَام وبخه
(عت) كَلَامه عتتا غلظ فَهُوَ أعت والكلمة عتاء (ج) عت
(عاته) معاتة وعتاتا ردد عَلَيْهِ الْكَلَام مرّة بعد مرّة ونازعه وخاصمه وَفِي حَدِيث الْحسن (أَن رجلا حلف أيمانا فَجعلُوا يعاتونه فَقَالَ عَلَيْهِ كَفَّارَة)
(تعتت) فِي كَلَامه تردد وَلم يسْتَمر فِيهِ
(عتد) الشَّيْء عتادا وعتادة تهَيَّأ وَحضر وجسم
(أَعْتَد) الشَّيْء هيأه وأعده وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وأعتدت لَهُنَّ متكأ}
(تَعْتَد) فِي صَنعته عَملهَا بإتقان وَحِكْمَة
(العتاد) عدَّة كل شَيْء وَفِي الحَدِيث فِي صفة النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم (لكل حَال عِنْده عتاد) وَيُقَال عتاد الْحَرْب الأسلحة وَالدَّوَاب وَغَيرهَا (ج) أَعْتَد وأعتدة وعتد وَفِي الحَدِيث (إِن خَالِدا جعل رَقِيقه وأعتده حبسا فِي سَبِيل الله)
(العتد) الْمعد المهيأ يُقَال فرس عتد معد للجري (للمذكر والمؤنث)
(العتود) من أَوْلَاد المعزى مَا قوي وأتى عَلَيْهِ حول (ج) أعتدة
(العتيد) المهيأ والحاضر وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {مَا يلفظ من قَول إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيب عتيد} حَاضر
(العتيدة) مؤنث العتيد وصندوق تضع فِيهِ الْمَرْأَة مَا يعز عَلَيْهَا من طيب وبخور ومشط وَغَيره (ج) عتائد
(عتر) الرمْح عترا وعترانا اهتز واضطرب متراجعا فِي اهتزازه
(العتار) مُبَالغَة من عتر والشجاع وَالْمَكَان الخشن القفر
(العتر) الأَصْل وَفِي الْمثل (عَادَتْ لعترها لميس) يضْرب لمن يرجع إِلَى عَادَة سوء تَركهَا ونصاب المسحاة وَغَيرهَا وبقل عشبي عطري يتداوى بِهِ من الفصيلة الجارونية
(العترة) مَا تفرعت مِنْهُ الشّعب ونسل الرجل ورهطه وعشيرته وعترة المسحاة عترها وعترة الثغر رقة أَطْرَاف أَسْنَانه ونقاؤها
(العتيرة) ذَبِيحَة كَانُوا يذبحونها لآلهتهم فِي الْجَاهِلِيَّة (ج) عتائر
(المعتر) من الرِّجَال الغليظ الْكثير اللَّحْم
(عترس)
فِي الْأَمر أَخذ فِيهِ بالجفاء والعنف وَفُلَانًا قهره وظلمه
(العتريس) الغضوب الْجَبَّار
(عتق)
الشَّيْء عتقا قدم فَهُوَ عاتق وعتيق وَبلغ نهايته ومداه وَالْمَال صلح وَالْيَمِين سبقت وَوَجَبَت يُقَال عتقت عَلَيْهِ يَمِين وَالْعَبْد عتقا وعتاقا وعتاقة خرج من الرّقّ فَهُوَ عاتق وعتيق (ج) عُتَقَاء وَهِي عَتيق وعتيقة (ج) عتائق وَالْفرس عتقا كرم وَسبق وَالْمَال أصلحه وَفُلَانًا بفمه عضه
(عتق) عتقا وعتاقة قدم وكرم فَهُوَ عَتيق وَهِي عَتيق وعتيقة
(أعتق) العَبْد حَرَّره فَهُوَ مُعتق وَالْمَال أصلحه
(عتق) الْخمر تَركهَا لتقدم وتطيب فَهِيَ مُعتقة
(العاتق) مَا بَين الْمنْكب والعنق وَالْخمر الْقَدِيمَة وفرخ الطَّائِر حِين يسْقط ريشه الأول وينبت لَهُ ريش قوي (ج) عواتق وَعتق
(الْعتْق) النجابة
(الْعَتِيق) الْقَدِيم والكريم وثوب عَتيق جيد الحياكة وَالْبَيْت الْعَتِيق الْكَعْبَة (ج) عتق وعتاق وَالْعتاق من الطير الْجَوَارِح وَمن الْخَيل النجائب
(عتك) فِي الْقِتَال عتكا وعتوكا كرّ وَفِي الأَرْض ذهب وَحده وَعَلِيهِ يضْربهُ حمل حَملَة بَطش وعَلى يَمِين فاجرة أقدم وَالْمَرْأَة على زَوجهَا أَو أَبِيهَا نشزت وعصت وَعَلِيهِ بِخَير أَو شَرّ اعْترض وَالْقَوْم إِلَى مَوضِع كَذَا مالوا وَاللَّبن أَو النَّبِيذ اشتدت حموضته وبفلان
(2/582)

لزمَه وَالطّيب بِهِ لزق وَيَده عتكا ثناها فِي صَدره
(العاتك) الْكَرِيم والخالص من الألوان والأشياء يُقَال أَحْمَر عاتك شَدِيد الْحمرَة واللجوج
(العاتكة) مؤنث العاتك وَالَّتِي تكْثر من الطّيب حَتَّى تحمر بَشرَتهَا (ج) عواتك
(العتيك) من الْأَيَّام الشَّديد الْحر
(عتله) عتلا جَرّه جرا عنيفا وجذبه فَحَمله وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {خذوه فاعتلوه إِلَى سَوَاء الْجَحِيم} وَيُقَال عتله إِلَى السجْن
(عتل) إِلَى الشَّرّ عتلا عجل وأسرع فَهُوَ عتل
(انعتل) مُطَاوع عتله وَيُقَال لَا أنعتل مَعَك لَا أَبْرَح مَكَاني
(تعتل) يُقَال لَا أتعتل مَعَك لَا أنعتل
(العتال) الْحمال بِأُجْرَة
(العتلة) عَمُود قصير من الْحَدِيد لَهُ رَأس عريض يهدم بِهِ الْحَائِط ويقلع بِهِ الشّجر وَالْحجر (ج) عتل
(العتل) الشَّديد من كل شَيْء وَيُقَال رجل عتل جَاف غليظ وجبل عتل صلب شَدِيد
(العتيل) الْأَجِير وَالْخَادِم (ج) عتل وعتلاء وداء عتيل شَدِيد
(المعتل) الْقوي على العتل
(عتم) عتما أَبْطَأَ وَتَأَخر يُقَال عتمت حَاجته وعتم عَن الشَّيْء كف عَنهُ بعد الْمُضِيّ فِيهِ وَاللَّيْل مرت قِطْعَة مِنْهُ وَفُلَان قرى ضَيفه أَخّرهُ
(أعتم) اللَّيْل عتم وَالرجل دخل فِي وَقت الْعَتَمَة أَو عمل فِيهِ وَالشَّيْء أَبْطَأَ وَتَأَخر وَعنهُ كف بعد الْمُضِيّ فِيهِ وَالشَّيْء بطأه وأخره
(عتم) دخل فِي وَقت الْعَتَمَة أَو عمل فِيهِ وَعنهُ كف بعد الْمُضِيّ فِيهِ يُقَال حمل عَلَيْهِ فَمَا عتم مَا نكل وَلَا أَبْطَأَ وَيُقَال مَا عتم أَن فعل كَذَا مَا لبث وَالشَّيْء أَخّرهُ وبطأه
(استعتمه) اسْتَبْطَأَهُ
(العاتم) يُقَال أَتَانَا ضيف عاتم بطيء ممس وقرى عاتم بطيء
(العتم) شجر بري من الفصيلة الزيتونية من جنس الزَّيْتُون ينْبت فِي جبل اللكام وشمالي الشَّام وثمرته تسمى الزعبج
(عتمة) اللَّيْل ظلام أَوله بعد زَوَال نور الشَّفق
(عته) عتها وعتاها وعتاهة نقص عقله من غير مس جُنُون
(عته) عتاها وعتاهة وعتاهية عته فَهُوَ معتوه وَفِي الشَّيْء أولع بِهِ وحرص عَلَيْهِ يُقَال عته فِي الْعلم وعته فلَان فِي فلَان أولع بإيذائه ومحاكاة كَلَامه فَهُوَ عاته وعتيه جَمعهمَا عتهاء
(تعته) عته وَفِي كَذَا بَالغ فِيهِ وَيُقَال تعته فِي المأكل والملبس وَعنهُ تجاهل وتغافل
(العتاه الشللي) مرض زهري فِي المخ مصحوب بارتعاش واضطراب فِي النُّطْق وَضعف عَقْلِي متزايد (مج)
و (العتاه الباكر) هُوَ الفصام وَهُوَ ضعف عَقْلِي يُصِيب المراهقين (مج)
(العتاهة) ضلال النَّاس
(الْعَتَاهِيَة) العتاهة والأحمق
(الْعَتَاهِيَة) الأحمق
(المعته) رجل معته نَاقص الْعقل مُضْطَرب الْخلق
(عتا) عتوا وعتيا استكبر وَجَاوَزَ الْحَد فَهُوَ عَاتٍ (ج) عتاة وعتي يُقَال عَتَتْ الرّيح جَاوَزت مِقْدَار هبوبها وَالشَّيْء انْتهى يُقَال عتا الشَّيْخ كبر وَولى وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَقد بلغت من الْكبر عتيا}
(تعتى) عصى وَلم يطع
(العاتي) الْجَبَّار (ج) عتاة وعتي وليل عَاتٍ شَدِيد الظلمَة
(عثت) العثة الصُّوف عثا أَكلته والحية فلَانا عضته
(عاث) فِي الْغناء معاثة وعثاثا رفع بِهِ صَوته وترنم
(عثث) فِي غنائه عاث
(اعتثه) عرق سوء حَبسه عَن بُلُوغ الْخَيْر
(العثاء) الْحَيَّة
(العثة) حشرة تلحس بيرقاناتها الْجُلُود وَالْفراء والألبسة والبسط (ج) عث وعثث وعثاث
(العثيثة) مصغر العثة
وَفِي الْمثل (عثيثة تقرم جلدا أملسا) يضْرب للرجل يُرِيد أَن يُؤثر فِي الشَّيْء فَلَا يقدر عَلَيْهِ وَلمن يقْدَح فِي بَرِيء من الذَّم
(عثر) عثرا وعثارا زل وكبا وَفِي الْمثل (من سلك الجدد أَمن العثار) وَيُقَال عثر فِي ثَوْبه وعثر بِهِ فرسه وعثر جده تعس وعثر بِهِ الزَّمَان وعَلى الشَّيْء عثرا وعثورا اطلع وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {فَإِن عثر على أَنَّهُمَا استحقا إِثْمًا}
(أعثر) بِهِ عِنْد السُّلْطَان قدح فِيهِ وَفُلَانًا جعله يعثر وَيُقَال أعثره الله أتعسه وعَلى الْأَمر أطلعه عَلَيْهِ وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَكَذَلِكَ أعثرنا عَلَيْهِم} أَي أطْلعنَا عَلَيْهِم
(عثره) جعله يعثر
(تعثر) مُطَاوع عثره وَيُقَال تعثر حَظه وتعثر لِسَانه تلعثم
(العاثر) حبالة الصَّائِد (ج) عواثر
(العاثور) مَا يحدث بِهِ العثار والحفرة تحفر للأسد وَغَيره ليَقَع فِيهَا والهلكة
(2/583)

من الْأَرْضين وَيُقَال وَقع فِي عاثور وَلَقِيت مِنْهُ عاثورا شرا وَشدَّة (ج) عواثير
(العثار) الشَّرّ وَمَا عثر بِهِ
(العثر) مَا سقته السَّمَاء من الشّجر وَالزَّرْع
(العثرة) الزلة
(العثري) العثر وَالَّذِي لَا يجد فِي طلب دنيا وَلَا آخِرَة وَفِي الحَدِيث (أبْغض النَّاس إِلَى الله العثري) وَيُقَال جَاءَ عثريا فَارغًا
(العثور) الْكثير العثار وَيُقَال جد عثور
(العثير) الْغُبَار والأثر الْخَفي
(العثيرة) الْغُبَار
(عثلت) يَده عثلا جبرت على غير اسْتِوَاء
(عثل) عثلا كثر وضخم وَغلظ فَهُوَ عثل
(العثول) النَّخْلَة الجافية الغليظة
(العثولية) لحية عثولية كَبِيرَة كثة
(عثم)
الْعظم عثما انجبر من غير اسْتِوَاء وَالْجرْح يَبِسَتْ عَلَيْهِ قشرته وَلم يبرأ بعد والعظم عثما جبره على غير اسْتِوَاء والقربة وَنَحْوهَا خرزها خرزا غير مُحكم
(عثم) الْعظم عثما عثم فَهُوَ عثم
(أعثم) الْقرْبَة عثمها
(عثم) الْعظم عثمه
(اعتثم) بِهِ اسْتَعَانَ وانتفع وَبِيَدِهِ أَهْوى بهَا والقربة عثمها
(العاثم) الْمُجبر (ج) عثم
(العثمان) فرخ الثعبان وفرخ الْحُبَارَى وَأَبُو عُثْمَان كنية الحنش
(العيثم) الضخم الطَّوِيل
(العيثوم) الضبع والفيل (للذّكر وَالْأُنْثَى) (ج) عياثيم
(عثنت) النَّار عثنا وعثونا دخنت وَفُلَان فِي الْجَبَل عثنا صعد وَالثَّوْب بالطيب دخنه عَلَيْهِ حَتَّى عبق بِهِ
(عثن) الثَّوْب عثنا عبق بِدُخَان الطّيب فَهُوَ عثن
(عثنت) النَّار عثنت وَيُقَال عثن فلَان دخن وَالثَّوْب بخره بالبخور وَالشَّيْء خلطه وَفُلَان عَلَيْهِم بِالْفَسَادِ أثاره
(العثان) الدُّخان وَأكْثر مَا يسْتَعْمل فِيمَا يتبخر بِهِ وَيُطلق على الْغُبَار أَيْضا (ج) عواثن
(العثن) الصَّنَم الصَّغِير وَالدُّخَان (ج) أعثان
(العثن) من الطَّعَام الْفَاسِد من دُخان دَاخله
(المعثن) الضخم العثنون
(المعثون) من الطَّعَام العثن
(العثنون)
مَا نبت على الذقن وَتَحْته سفلا وشعيرات طوال عِنْد مذبح الْبَعِير والتيس وَمَا تدلى تَحت منقار الديك (ج) عثانين
(عثا) عثوا وعثوا وعثيا أفسد أَشد الْإِفْسَاد
(عثي) عثوا وعثيا وعثيانا عثا وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَلَا تعثوا فِي الأَرْض مفسدين}
(الأعثى) الْكثير الشّعْر الجافي السمج والكثيف اللِّحْيَة (ج) عثو وعثي
(العثوة) اللمة الطَّوِيلَة (ج) عثي
(عجب) مِنْهُ عجبا وعجبا وعجبا أنكرهُ لقلَّة اعتياده إِيَّاه
(أعجبه) الْأَمر حمله على الْعجب مِنْهُ وَالشَّيْء فلَانا عجب مِنْهُ وسر بِهِ فَهُوَ معجب وَالشَّيْء معجب
(أعجب) بِهِ عجب مِنْهُ وسر وأعجب بِنَفسِهِ ترفع واستكبر
(عجبه) جعله يعجب
(تعجب) مُطَاوع عجبه وَمِنْه عجب وَالشَّيْء فلَانا استهواه واستماله
(استعجب) اشْتَدَّ تعجبه
(الأعجوبة) مَا يَدْعُو إِلَى الْعجب (ج) أَعَاجِيب
(التعاجيب) الْأَعَاجِيب (لَا مُفْرد لَهُ)
(التَّعَجُّب) (فِي النَّحْو) استعظام أَمر ظَاهر المزية خافي السَّبَب وصيغتا التَّعَجُّب عِنْدهم مَا أَفعلهُ وأفعل بِهِ مثل مَا أحْسنه وَأحسن بِهِ
(العجاب) مَا يَدْعُو إِلَى الْعجب وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {إِن هَذَا لشَيْء عُجاب} وَعجب عُجاب شَدِيد (للْمُبَالَغَة)
(الْعجب) روعة تَأْخُذ الْإِنْسَان عِنْد استعظام الشَّيْء يُقَال هَذَا أَمر عجب وَهَذِه قصَّة عجب وَعجب عاجب شَدِيد (للْمُبَالَغَة)
(الْعجب) مُؤخر كل شَيْء وأصل الذَّنب وَعجب الذَّنب الجزيء فِي أصل الذَّنب عِنْد رَأس العصعص (ج) عجوب وأعجاب
(الْعجب) الْكبر والزهو
(العجيب) مَا يَدْعُو إِلَى الْعجب وَيُقَال عجب عَجِيب شَدِيد (للْمُبَالَغَة) وَهِي عَجِيبَة (ج) عجائب
(عج) عجا وعجة وعجيجا رفع صَوته وَصَاح يُقَال عج إِلَى الله بِالدُّعَاءِ وعج بِالتَّلْبِيَةِ فِي الْحَج وعج المَاء وعجت الْقوس وَالرِّيح اشْتَدَّ هبوبها وساقت العجاج وَالطَّرِيق امْتَلَأَ بِالنَّاسِ فَهُوَ عاج وعجاج وَيُقَال عج ثديا الْجَارِيَة إِذا صَارَت كاعبا
(أعجت) الرّيح عجت وَيُقَال أعج الْيَوْم ثارت رِيحه
(عجج) الْغُبَار أثاره وَالْبَيْت دخانا ملأَهُ
(تعجج) مُطَاوع عججه
(العجاج) الْغُبَار وَالدُّخَان ورعاع النَّاس وغوغاؤهم وواحده عجاجة
(الْعَجَاجَة) يُقَال لف عجاجته عَلَيْهِم أغار ولبد عجاجته كف عَمَّا كَانَ فِيهِ
(العجة) طَعَام يتَّخذ من بيض يضْرب ويقلى بالسمن أَو الزَّيْت
(المعجاج) كل مَا يثير الْغُبَار (للمذكر والمؤنث) (ج) معاجيج
(2/584)

(عجر) الْفرس عجرا مد ذَنبه نَحْو عَجزه وَهُوَ يجْرِي وَالْحمار قمص وَالْفرس وَالرجل مر سَرِيعا من خوف أَو غَيره وَعَلِيهِ بِالسَّيْفِ حمل وَشد وَعَلِيهِ ألح والريق على أَسْنَانه ثخن وَلَزِقَ بهَا وَفُلَان عُنُقه ثناه وَفُلَانًا بالعصا ضربه بهَا فانتفخ مَوضِع الضَّرْب
(عجر) عجرا غلظ وَسمن وضخم بَطْنه وَعظم وَيُقَال عجر الْبَطن وَنَحْوه فَهُوَ أعجر وَهِي عجراء (ج) عجر
(عاجر) مر سَرِيعا من خوف أَو غَيره
(اعتجر) فلَان بالعمامة لفها على رَأسه ورد طرفها على وَجهه وَفِي الحَدِيث (أَن النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم دخل مَكَّة يَوْم الْفَتْح معتجرا بعمامة سَوْدَاء) وَالْمَرْأَة اختمرت بالعجار وفلانة بِغُلَام أَو جَارِيَة وَلدته بعد يأسها
(تعجر) بَطْنه انطوى وتثنى لَحْمه سمنا
(الأعجر) الأحدب
(العجار) ثوب تلفه الْمَرْأَة على استدارة رَأسهَا (ج) عجر
(العجراء) الحدباء وَمن العصي ذَات العقد
(العجرة) مَوضِع السّمن والعقدة فِي الْخَشَبَة أَو فِي عروق الْجَسَد (ج) عجر وَيُقَال ذكر عُجَره وبجره عيوبه وَأمره كُله مَا أخْفى مِنْهُ وَمَا أبدى وَفِي حَدِيث عَليّ (إِلَى الله أَشْكُو عجري وبجري) وَجَاء بالعجر والبجر بكذب أَو أَمر عَظِيم و (فِي الطِّبّ) عجْرَة (فيركوف) ورم ثانوي يظْهر فِي الكبد انْتقل من سرطان الْمعدة (مج)
(العجرة) هَيْئَة الاعتجار يُقَال هُوَ حسن العجرة
(تعجرف)
على الْقَوْم تكبر وركبهم بِمَا يكرهونه وَالْأَمر أقدم عَلَيْهِ دون أَن يتروى فِيهِ
(العجرفة) جفوة فِي الْكَلَام وخرق فِي الْعَمَل
(عجارف) الدَّهْر أحداثه وصروفه الْوَاحِد عجروف
(عجاريف) الدَّهْر عجارفه
(العجرفية) العجرفة
(عجزت) الْمَرْأَة عجوزا كَبرت وأسنت وَعَن الشَّيْء عَجزا وعجزانا ضعف وَلم يقدر عَلَيْهِ وَفُلَان عَن الشَّيْء عَجزا لم يكن حازما وَعَن الْعَمَل كبر فَهُوَ عَاجز (ج) عجز وعجزة
(عجز) الرجل أَو الْمَرْأَة عَجزا وعجزا عظمت عجيزته فَهُوَ أعجز وَهِي عجزاء (ج) عجز
(عجزت) الْمَرْأَة عجوزا عجزت فَهِيَ عَجُوز وعجوزة (ج) عجز وعجائز
(أعجز) فلَان سبق فَلم يدْرك وَالشَّيْء فلَانا فَاتَهُ وَلم يُدْرِكهُ وَيُقَال أعجزه فلَان وصيره عَاجِزا وَفُلَانًا وجده عَاجِزا
(عَاجز) فلَان ذهب فَلم يُوصل إِلَيْهِ وَلم يقدر عَلَيْهِ يُقَال طلبته فعاجز سبق فَلم يدْرك وَإِلَى فلَان مَال إِلَيْهِ يُقَال عَاجز إِلَى ثِقَة وعاجز عَن الْحق إِلَى الْبَاطِل وَفُلَانًا سابقه
(عجزت) الْمَرْأَة صَارَت عجوزا وَفُلَانًا نسبه إِلَى الْعَجز والخرق وثبطه وعوقه والشاعر جَاءَ بعجز الْبَيْت
(العجازة) مَا تعظم بِهِ الْمَرْأَة عجيزتها
(الْعَجز) مُؤخر الشَّيْء (يذكر وَيُؤَنث) والشطر الْأَخير من بَيت الشّعْر (ج) أعجاز وأعجاز النّخل أُصُولهَا وأعجاز الْأُمُور أواخرها وَيُقَال ركب فِي الطّلب أعجاز الْإِبِل ركب الذل وَالْمَشَقَّة
(العجزة) آخر ولد الرجل (للمذكر والمؤنث وَالْجمع) وَيُقَال هُوَ ابْن عجزة وَولد لعجزة
(الْعَجُوز) الْهَرم (للمذكر والمؤنث) فهم عجز وَهن عجز وعجائز وَأَيَّام الْعَجُوز عِنْد الْعَرَب سَبْعَة أَيَّام تَأتي فِي عجز الشتَاء يشْتَد فِيهَا الْبرد لكل مِنْهَا اسْم خَاص وَهِي توَافق أَرْبَعَة من آخر فبراير (شباط) وَثَلَاثَة من أول مارس (آذار)
(العجوزة) الْمَرْأَة الْعَجُوز
(العجيزة) عجز الْمَرْأَة خَاصَّة
(المعجاز) الطَّرِيق (ج) معاجيز
(المعجزة) أَمر خارق للْعَادَة يظهره الله على يَد نَبِي تأييدا لنبوته وَمَا يعجز الْبشر أَن يَأْتُوا بِمثلِهِ
(عجعج) عجعجة صَاح وَبَالغ فِي الصياح وَفِي الْمثل (عجعج لما عضه الظعان) يضْرب لمن يضج إِذا لزمَه الْحق
(العجعاج) الصياح من كل ذِي صَوت
(العجعجة) (فِي لُغَة قضاعة) تَحْويل الْيَاء جيما مَعَ الْعين يَقُولُونَ هَذَا راعج خرج معج راعي خرج معي
(عجف) نَفسه عَن الطَّعَام عجفا وعجوفا حَبسهَا عَنهُ وَهُوَ مشته لَهُ ليؤثر بِهِ مؤاكله وَيُقَال عجف نَفسه على فلَان آثره بِالطَّعَامِ على نَفسه وعجف نَفسه عَن المقابح حَبسهَا وَنَفسه حلمها وصبرها وَيُقَال عجف نَفسه على الْمَرِيض صبرها على تمريضه وَالْقِيَام بِهِ وعجف نَفسه عَن فلَان احْتمل غيه وَلم يؤاخذه وَالدَّابَّة عجفا هزلها
(عجف) عجفا هزل فَهُوَ أعجف وَهِي عجفاء (ج) عجف وعجاف (على غير قِيَاس) وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {يأكلهن سبع عجاف} وَهُوَ وَهِي عجف
(عجف) عجفا عجف فَهُوَ عجيف (ج) عجفى
(2/585)

(أعجف) بِنَفسِهِ على الْمَرِيض عجفها وَالدَّابَّة هزلها
(عجف) نَفسه عَن الطَّعَام عجفها
(الأعجف) يُقَال نصل أعجف رَقِيق
(الْعَجْفَاء) مؤنث الأعجف وَيُقَال أَرض عجفاء لَا خير فِيهَا ولثة عجفاء ظمأى وشفتان عجفاوان رقيقتان
(عجل)
عجلا وعجلة أسْرع وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وعجلت إِلَيْك رب لترضى} وَيُقَال عجل إِلَيْهِ فَهُوَ عَاجل وَعجل وَهُوَ وَهِي عجول وَهُوَ عجلَان وَهِي عجلى جمع الِاثْنَيْنِ عجالى وعجال وَفُلَانًا وَالْأَمر سبقه وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {أعجلتم أَمر ربكُم}
(أعجلت) الْبَقَرَة صَارَت ذَات عجل فَهِيَ معجل وَالْحَامِل وضعت وَلَدهَا لغير تَمام وَفُلَانًا استحثه وَسَبقه
(عاجله) عجل مَعَه وَفُلَانًا بِكَذَا بادره بِهِ يُقَال عاجله الله بِذَنبِهِ أَخذه وَلم يمهله
(عجل) للضيف قدم إِلَيْهِ العجالة وَفُلَانًا سبقه واستحثه وَله من الثّمن كَذَا قدم وَاللَّحم طبخه على عجلة
(تعجل) عجل وَفُلَانًا حثه وَالشَّيْء أَخذه بِسُرْعَة
(استعجل) عجل وَفُلَانًا استحثه
(العاجل) مُقَابل الآجل من كل شَيْء
(العاجلة) مؤنث العاجل وَالْوَقْت الْحَاضِر وَالدُّنْيَا وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {من كَانَ يُرِيد العاجلة عجلنا لَهُ فِيهَا مَا نشَاء لمن نُرِيد}
(العجالة) مَا يعجل من شَيْء وَمَا يتزوده الْمُسَافِر مِمَّا لَا يتعبه
(الْعجل) ولد الْبَقَرَة (ج) عجول
(العجلة) العجالة
(العجلة) السرعة وَفِي الْمثل (رب عجلة تهب ريثا) وَفِي الْمثل أَيْضا (العجلة فرْصَة العجزة) يضْرب فِي مدح التأني وطوق أَو قرص قَابل للدوران (مج) و (فِي الرياضة) معدل تَغْيِير السرعة (مج) (ج) عجل وعجلة القيادة العجلة الَّتِي يُوَجه بهَا السَّائِق السيارة وَنَحْوهَا (محدثة)
(العجول) الثكلى (ج) عجل وعجائل
(المعجال) من الْحَوَامِل الَّتِي تضع وَلَدهَا قبل أَوَانه ومختصر الطَّرِيق (ج) معاجيل يُقَال (خُذ معاجيل الطّرق فَإِنَّهَا أقرب)
(الْمُعَجل) الْمُقدم وَمِنْه معجل الصَدَاق مَا يدْفع من الْمهْر عِنْد عقد النِّكَاح
(عجم) الْحَرْف وَالْكتاب عجما أَزَال إبهامه بالنقط والشكل وَالشَّيْء عجما وعجوما عضه ليعلم صلابته من رخاوته وَيُقَال عجم فلَانا وعجم عوده امتحنه واختبره وعجمت الْأُمُور فلَانا دربته وَمَا عجمتك عَيْني مُنْذُ كَذَا مَا رأتك وَجعلت عَيْني تعجمه تنظر إِلَيْهِ ويخيل إِلَيْهَا أَنَّهَا رَأَتْهُ من قبل
(عجم) فلَان عجمة كَانَ فِي لِسَانه لكنة وَيُقَال كَذَلِك عجم الْكَلَام إِذا لم يكن فصيحا فَهُوَ أعجم وَهِي عجماء (ج) عجم
(أعجم) الْكَلَام أبهمه وَذهب بِهِ إِلَى العجمة خلاف اعربه وَالْكتاب عجمه
(عجم) الْكتاب عجمه
(تعاجم) فلَان كنى وورى وَلم يفصح بمراده
(استعجم) سكت يُقَال سَأَلته فاستعجم وَالْكَلَام عَلَيْهِ خَفِي واستبهم
(الْأَعْجَم) الْأَخْرَس وموج أعجم لَيْسَ لَهُ رشاش وَلَا صَوت
(الأعجمي) الْأَعْجَم وَيُقَال لِسَان أعجمي وَكتاب أعجمي
(العجام) نوى كل شَيْء كالزبيب وَالرُّمَّان والبلح
(العجامة) مَا عجمته واختبرته
(الْعَجم) خلاف الْعَرَب الْوَاحِد عجمي نطق بِالْعَرَبِيَّةِ أَو لم ينْطق وَعلم على الْفرس خَاصَّة والعجام واحدته عجمة
(الْعَجم) خلاف الْعَرَب
(العجماء) الْبَهِيمَة وَفِي الحَدِيث (جرح العجماء جَبَّار) أَي هدر لَا غرم فِيهِ وَصَلَاة عجماء لَا تسمع فِيهَا قِرَاءَة
(المعجم) ديوَان لمفردات اللُّغَة مُرَتّب على حُرُوف المعجم (ج) معجمات ومعاجم وحروف المعجم حُرُوف الهجاء
(عجن)
فلَان عَجنا نَهَضَ مُتَعَمدا بيدَيْهِ على الأَرْض كبرا أَو سمنا والدقيق وَنَحْوه خلطه بِالْمَاءِ ولاكه وَملكه بيد أَو آلَة
(أعجن) شاخ وأسن
(اعتجن) الدَّقِيق عجنه
(عاجنه) الْمَكَان وَسطه
(العجان) من مهنته العجن والأحمق
(الْعَجِين) الطحين المعجون بِالْمَاءِ والمخنث (ج) عجن
(العجينة) المخنث والأحمق (ج) عجن
(المعجن) مَا يعجن فِيهِ
(المعجنة) مَا يعجن بِهِ
(المعجون) من الْأَدْوِيَة مَا عجن (ج) معاجين
(عجت) الْأُم الْوَلَد عجوا أخرت رضاعته عَن مواقيته وسقته اللَّبن تغذوه بِهِ حَتَّى ينْهض وَيُقَال عجاء اللَّبن غذاه بِهِ وَفُلَان فَاه فَتحه وَالشَّيْء أماله وَيُقَال لَقِي مَا عجاه لَقِي شدَّة وبلاء
(عجي) الصَّبِي عجا تعلل بِشَيْء عَن اللَّبن
(عاجى) فلَان الصَّبِي أرضعه بِلَبن غير لبن أمه وَمنعه اللَّبن وغذاه بِالطَّعَامِ
(2/586)

وَالشَّيْء عاناه وعالجه وَمِنْه قَول بعض الْأَعْرَاب لما قَالَ لَهُ الْحجَّاج إِنِّي أَرَاك بَصيرًا بالزرع قَالَ (إِنِّي طالما عاجيته)
(عجى) وَجهه زواه وأماله
(العجاوة) اللَّبن يغذى بِهِ الصَّبِي الْيَتِيم (ج) عجا
(الْعَجْوَة) ضرب من أَجود التَّمْر بِالْمَدِينَةِ وَمَا يخلط من التَّمْر بعضه بِبَعْض ويركم
(العجي) فَاقِد أمه من النَّاس فيربى بِلَبن غَيرهَا وَهِي عجية (ج) عجايا
(عد) الدَّرَاهِم وَغَيرهَا عدا وتعدادا وعدة حسبها وأحصاها وَفُلَانًا صَادِقا ظَنّه إِيَّاه
(أعد) الشَّيْء هيأه وجهزه
(عَاده) معادة وعدادا فاخره فِي الْعدَد وناهضه فِي الْحَرْب وَالْمَرَض فلَانا تَركه زَمَانا ثمَّ عاوده يُقَال عَادَته اللسعة وعادته الْحمى وَفِي الحَدِيث (مَا زَالَت أَكلَة خَيْبَر تعادني) تعاودني وَيُقَال عادهم الشَّيْء إِذا تقاسموه فَكَانَ بِقدر عَددهمْ
(عدد) الشَّيْء أَحْصَاهُ وَيُقَال عددت النائحة ذكرت مَنَاقِب الْمَيِّت وَالشَّيْء عده وَجعله ذَا عدد
(اعْتد) صَار معدودا وَالْمَرْأَة دخلت فِي عدتهَا بعد طَلاقهَا أَو وَفَاة زَوجهَا وَانْقَضَت عدتهَا وبالشيء أدخلهُ فِي الْحساب وَالْعد وَهَذَا شَيْء لَا يعْتد بِهِ لَا يهتم بِهِ وَالشَّيْء أحضرهُ
(تُعَاد) الْقَوْم عد بَعضهم بَعْضًا
(تعدد) صَار ذَا عدد وهم يتعددون على ألف يزِيدُونَ
(استعد) لَهُ تهَيَّأ
(الاستعداد) (فِي علم التربية) اتجاه نَحْو سلوك خَاص نتيجة عوامل عضوية أَو نفسية أَو هما مَعًا
(التعداد) الْعد وإحصاء السكان فِي فترات مُعينَة (محدثة)
(الْعداد) وَقت الْمَوْت وَهَذَا عداد الْحمى وَقتهَا الَّذِي تعود فِيهِ وَبِه مرض عداد يَدعه زَمنا ثمَّ يعاوده وَفُلَان فِي عداد بني فلَان يعد مِنْهُم وَهُوَ فِي عداد الصَّالِحين وَهَذَا يَوْم عداد يَوْم جُمُعَة أَو أضحى أَو فطر
(الْعد) المَاء الْجَارِي الَّذِي لَهُ مَادَّة لَا تَنْقَطِع وَالْكَثْرَة فِي الشَّيْء وَالْقَدِيم يُقَال حسب عد والقرن والنظير (ج) أعداد
(الْعد) بثر يظْهر فِي الْوَجْه و (فِي الطِّبّ) طفح بثري ينشأ عَن التهاب غدد الدّهن مَعَ تجمع الإفرازات (وَهُوَ حب الشَّبَاب) وَالْعد الوردي بثور تظهر فِي الْخَدين وَالْأنف مَعَ احتقان وتمدد فِي الأوعية النهائية (مج)
(الْعدَد) مِقْدَار مَا يعد ومبلغه (ج) أعداد
(الْعداد) آلَة تسْتَعْمل لقياس الزَّمن أَو سرعَة بعض الْآلَات أَو الكمية المستهلكة من المَاء أَو غاز الإضاءة أَو الكهرباء أَو نَحْو ذَلِك (مج)
(العدان) زمَان الشَّيْء وَعَهده
(الْعدة) مِقْدَار مَا يعد ومبلغه وَالْجَمَاعَة يُقَال عدَّة كتب وعدة رجال وعدة الْمُطلقَة والمتوفى عَنْهَا زَوجهَا مُدَّة حددها الشَّرْع تقضيها الْمَرْأَة دون زواج بعد طَلاقهَا أَو وَفَاة زَوجهَا عَنْهَا (ج) عدد
(الْعدة) الاستعداد وَمَا أعد لأمر يحدث (ج) عدد
(العديد) الند والقرن وَمن يعد فِي الْقَوْم وَلَيْسَ مِنْهُم (ج) أعداد وعدائد وَالْعدَد الْكثير يُقَال مَا أَكثر عديدهم وهم عديد الْحَصَى وَالثَّرَى لَا يُحصونَ كَثْرَة وَهَذَا عديد هَذَا قدره فِي الْعدَد
(العديدة) الْحصَّة والنصيب (ج) عدائد
(المعداد) (فِي الرياضة) جهاز يسْتَعْمل للْقِيَام بعمليات الْعد (محدثة)
(المعدودات) الْأَيَّام المعدودات أَيَّام التَّشْرِيق وَهِي ثَلَاثَة بعد يَوْم النَّحْر
(عدس) فِي الأَرْض عدسا وعدوسا وعدسانا ذهب وَيُقَال عدست بِهِ الْمنية ذهبت بِهِ وبالبغل زَجره بقوله عدس وَفُلَانًا خدمه
(عدس) فلَان أَصَابَته العدسة
(العدس) عشب حَولي دَقِيق السَّاق من الفصيلة القرنية أوراقه مركبة ريشية ذَات أذينات دقيقة وثمرته قرن مفلطح صَغِير فِيهِ بذرة أَو بذرتان تنقشر كل بذرة عَن فلقَتَيْنِ برتقاليتي اللَّوْن وَإِذا لم تنقشر فَهُوَ العدس أَبُو حبه الْوَاحِدَة عدسة وعدس زجر للبغلة
(العدسة) بثرة تخرج فِي الْبدن كالطاعون وقلما يسلم صَاحبهَا و (فِي علم الضَّوْء) قِطْعَة من مَادَّة شفافة كالزجاج محدودة بسطحين يكون كِلَاهُمَا محدبا أَو مقعرا أَو يكون أَحدهمَا محدبا وَالْآخر مقعرا أَو يكون أَحدهمَا مستويا وَالْآخر محدبا أَو مقعرا وأكثرها شيوعا فِي الِاسْتِعْمَال العدسات ذَات الانحناء الكري وعدسة الْعين جسم شفاف مرن محدب السطحين يَقع بَين القزحية والجسم الزجاجي وَيجمع الضَّوْء السَّاقِط على القرنية فِي نقطة وَاحِدَة تقع على الْموضع الْمُنَاسب من الشبكية لتتضح الرُّؤْيَة (مج)
(العدوس) من النَّاس وَالدَّوَاب الْقوي على السّير (للذّكر وَالْأُنْثَى) يُقَال هُوَ عدوس السرى وَهُوَ عدوس اللَّيْل
(العديسة) (فِي علم النَّبَات) ثقب صَغِير عدسي الشكل يُوجد غَالِبا على السيقان الخشبية فِي الْمَوَاضِع الَّتِي يحل فِيهَا النسيج
(2/587)

الفليني مَحل الْبشرَة وتمثل العديسة بأنسجة مفككة تسمح بتبادل الغازات بَين الْأَجْزَاء الداخلية للنبات والهواء الجوي (مج)
(عدل) عدلا وعدولا مَال وَيُقَال عدل عَن الطَّرِيق حاد وَإِلَيْهِ رَجَعَ وَفِي أمره عدلا وعدالة ومعدلة استقام وَفِي حكمه حكم بِالْعَدْلِ وَيُقَال عدل فلَانا عَن طَرِيقه رجعه وعدله إِلَى طَرِيقه عطفه وَالشَّيْء عدلا أَقَامَهُ وسواه يُقَال عدل الْمِيزَان وَعدل السهْم وَالشَّيْء بالشَّيْء سواهُ بِهِ وَجعله مثله قَائِما مقَامه وَيُقَال عدل بربه عدلا وعدولا أشرك وَسوى بِهِ غَيره وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {ثمَّ الَّذين كفرُوا برَبهمْ يعدلُونَ} وَعدل فلَانا بفلان سوى بَينهمَا والأمتعة جعلهَا أعدالا مُتَسَاوِيَة لتحمل وَفُلَانًا فِي الْمحمل ركب مَعَه وَالشَّيْء بالشَّيْء ساواه فَهُوَ عَادل
(عدل) عَدَالَة وعدولة كَانَ عدلا
(عَادل) عَنهُ حاد وَبَين الشَّيْئَيْنِ وازن وَالشَّيْء بالشَّيْء سواهُ بِهِ وَجعله مثله قَائِما مقَامه وَمِنْه معادلة الشَّهَادَات وَفُلَانًا فِي الْمحمل ركب مَعَه وَالشَّيْء وازنه وَالْأَمر توقف فِيهِ وَلم يمضه يُقَال هُوَ يعادل أمره ويقسمه إِذا دَار بَين فعله وَتَركه
(عدل) الشَّيْء أَقَامَهُ وسواه يُقَال عدل الْمِكْيَال وَالْمِيزَان وَالْحكم أَو الطّلب غَيره بِمَا هُوَ أولى عِنْده (مو) وَالشَّاهِد أَو الرَّاوِي زَكَّاهُ وَالْمَتَاع جعله عَدْلَيْنِ
(اعتدل) توَسط بَين حَالين فِي كم أَو كَيفَ أَو تناسب يُقَال مَاء معتدل بَين الْحَار والبارد وجو معتدل بَين الْحَرَارَة والبرودة وجسم معتدل بَين الطول وَالْقصر أَو بَين البدانة والنحافة واستقام وَيُقَال هِيَ حَسَنَة الِاعْتِدَال القوام
(تعادلا) تَسَاويا
(الِاعْتِدَال) الْوَقْت يتساوى فِيهِ اللَّيْل وَالنَّهَار فِي أرجاء الْعَالم جَمِيعه وَهُوَ ربيعي وَيكون فِي أول يَوْم من فصل الرّبيع وخريفي وَيكون فِي أول يَوْم من فصل الخريف
(الْعَدَالَة) (فِي الفلسفة) إِحْدَى الْفَضَائِل الْأَرْبَع الَّتِي سلم بهَا الفلاسفة من قديم وَهِي الْحِكْمَة والشجاعة والعفة وَالْعَدَالَة
(الْعدْل) الْإِنْصَاف وَهُوَ إِعْطَاء الْمَرْء مَا لَهُ وَأخذ مَا عَلَيْهِ وَيُقَال امْرَأَة عدلة أَيْضا والمثل والنظير وَالْجَزَاء وَالْفِدَاء وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَلَا يقبل مِنْهَا عدل} (ج) أعدال
(الْعدْل) الْمثل والنظير وَنصف الْحمل يكون على أحد جَنْبي الْبَعِير والجوالق (ج) أعدال وعدول
(العديل) الْمثل والنظير وعديل الرجل زوج أُخْت امْرَأَته (ج) أعدال وعدلاء
(العديلتان) الغرارتان لِأَن كل وَاحِدَة مِنْهُمَا تعادل الْأُخْرَى
(المعادلة) (فِي الرياضة) مُتَسَاوِيَة تحتوي على مَجْهُول أَو أَكثر يُرَاد استخراجه (مج)
(المعتدلة) المنطقة المعتدلة (فِي الجغرافيا) منْطقَة تجاور المنطقة الاستوائية فِي شماليها وَتسَمى المعتدلة الشمالية وَأُخْرَى فِي جنوبيها وَتسَمى المعتدلة الجنوبية
(المعدلات) زَوَايَا الْبَيْت
(الْمعدل) يُقَال مَا لَهُ عَنهُ معدل مصرف
(عدم) المَال عدما وعدما فَقده فَهُوَ عادم وَعدم وَالْمَفْعُول مَعْدُوم وعديم وَيُقَال مَا يعدمني هَذَا الْأَمر مَا يعدوني
(أعدم) فلَان افْتقر فَهُوَ معدم وعديم وَالشَّيْء فلَانا لم يجده وَفُلَانًا مَنعه وَفُلَانًا الشَّيْء أفقده إِيَّاه يُقَال لَا أعدمني الله فضلك لَا أذهبه عني والجلاد المجرم نفذ فِيهِ حكم الإعدام
(الإعدام) يُقَال قضى القَاضِي بإعدام المجرم قضى بإزهاق روحه قصاصا (مو)
(الْعَدَم) ضد الْوُجُود والفقر
(الْعَدَم) الْفقر
(العديم) الْفَقِير الَّذِي لَا مَال لَهُ (ج) عدماء
(الْمَعْدُوم) غير الْمَوْجُود يُقَال (هُوَ يكْسب الْمَعْدُوم) محظوظ ينَال مَا لَا يَنَالهُ غَيره وَفِي حَدِيث خَدِيجَة (كلا إِنَّك تكسب الْمَعْدُوم وَتحمل الْكل)
(عدن) بِالْمَكَانِ عدنا وعدونا أَقَامَ بِهِ قيل وَمِنْه جنَّة عدن جنَّة إِقَامَة لمَكَان الْخلد فِيهَا وَيُقَال عدن الْبَلَد توطنه وَالْأَرْض عدنا سمدها وَالْحجر قلعه
(عدن) الأَرْض سمدها وَبِه الأَرْض ضربهَا بِهِ
(التعدين) علم اسْتِخْرَاج الخامات المعدنية من الأَرْض واستخلاص الْمَعَادِن مِنْهَا
(العدان) سَاحل الْبَحْر وحافة النَّهر وَمن الزَّمَان سبع سِنِين
(العدانة) الْجَمَاعَة والفرقة
(الْمَعْدن) من يسْتَخْرج الخامات المعدنية من الأَرْض ويستخلص الْمَعَادِن مِنْهَا
(الْمَعْدن) مَكَان كل شَيْء فِيهِ أَصله ومركزه وَمَوْضِع اسْتِخْرَاج الْجَوْهَر من ذهب وَنَحْوه والفلز (فِي لُغَة الْعلم) وَيُقَال فلَان مَعْدن الْخَيْر وَالْكَرم مجبول عَلَيْهِمَا و (فِي الكيمياء) المركبات غير العضوية الَّتِي تُوجد فِي الأَرْض وَقد تطلق على الحفريات المتخلفة من مواد عضوية كالزيت المعدني والفحم (ج) معادن (مج)
(عدا) عدوا وعدوا وتعداء وعدوانا جرى وَعَلِيهِ عدوا وعدوا وعداء وعدوانا ظلمه وَتجَاوز الْحَد واللص على الشَّيْء عداء وعدوانا وعدوانا سَرقه وَعَلِيهِ وثب وَفُلَانًا عَن الْأَمر عدوا وعدوانا
(2/588)

صرفه وشغله وَمِنْه (فَمَا عدا مِمَّا بدا) وَالْأَمر وَعنهُ جاوزه وَتَركه
و (عدا) من أدوات الِاسْتِثْنَاء تنصب مَا بعْدهَا على أَنَّهَا فعل وتجره على أَنَّهَا حرف جر وَإِذا دخلت عَلَيْهَا (مَا) المصدرية وَجب نصب مَا بعْدهَا على المفعولية تَقول جَاءَ الْقَوْم عدا مُحَمَّدًا وَعدا مُحَمَّد وَمَا عدا مُحَمَّدًا
(أعداه) جعله يعدو وَفُلَانًا من مَرضه أَو خلقه أكسبه مثله وَيُقَال أعداه بالداء وأعداه الدَّاء
(عَادَاهُ) معاداة وعداء خاصمه وَكَانَ عدوه وَالشَّيْء باعده والوسادة ثناها وَبَين اثْنَيْنِ والى وتابع يُقَال عادى بَين الصيدين
(عدى) فلَان عَن الْأَمر خلاه وَانْصَرف عَنهُ وَيُقَال عد عَمَّا ترى انْصَرف عَنهُ وَفِي الْمثل (عد عَن هَذَا وخلاك ذمّ) وَالشَّيْء تجاوزه إِلَى غَيره وَالشَّيْء إِلَيْهِ أجَازه وأنفذه يُقَال عدى الرجل أَو الشَّيْء إِلَى الشاطئ الآخر للنهر وَفُلَانًا عَن الْأَمر صرفه
(اعْتدى) عَلَيْهِ ظلمه وَالْحق جاوزه وَيُقَال اعْتدى عَن الْحق وَفَوق الْحق
(تعادوا) تباروا فِي الْعَدو وعادى بَعضهم بَعْضًا وأعدى بَعضهم بَعْضًا والنوائب توالت وَالشَّيْء تفَاوت وَلم يستو يُقَال تعادى الوساد وتعادى الْمَكَان وَعنهُ تبَاعد وتجافى وَيُقَال تعادى مَا بَينهم اخْتلف وَفَسَد
(تعدى) عَلَيْهِ ظلمه وَالشَّيْء جاوزه
(استعداه) استعانه واستنصره يُقَال استعديت الْأَمِير على فلَان
(العادي) الْعَدو (ج) عداة وعاديا اللَّوْح طرفاه
(العادية) مؤنث العادي وَالْخَيْل الْمُغيرَة وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَالْعَادِيات ضَبْحًا} وَجَمَاعَة الْقَوْم يعدون لِلْقِتَالِ والشغل يصرفك عَن الشَّيْء وَدفعت عَنْك عَادِية فلَان ظلمه وشره (ج) عواد وعوادي الدَّهْر نوائبه وعوادي الْكَرم مَا يغْرس مِنْهُ فِي أصُول الشّجر الْعِظَام
(العدى) شاطئ الْوَادي والغرباء والمتباعدون والأعداء
(العداء) الشّغل يصرفك عَن الشَّيْء وطوار كل شَيْء وَهُوَ مَا انْقَادَ مَعَه من عرضه وَطوله والشوط الْوَاحِد من الْعَدو وعداء الخَنْدَق أَو الْوَادي بَطْنه
(العداء) الشوط الْوَاحِد من الْعَدو وَالْحجر يوضع على شَيْء يستره وطوار الشَّيْء
(الْعَدَاوَة) اسْم من المعاداة
(العداء) الشَّديد الْعَدو من النَّاس وَالْخَيْل
(الْعَدْوى) انْتِقَال الدَّاء من الْمَرِيض بِهِ إِلَى الصَّحِيح بوساطة مَا
(العدواء) غير المطمئن من الأَرْض والمركب والبعد وعدواء الشّغل موانعه وعدواء الشوق مَا برح بِصَاحِبِهِ
(الْعدوان) الشَّديد الْعَدو
(الْعدوان) يُقَال لَا عدوان على فلَان لَا سَبِيل وَلَا سُلْطَان عَلَيْهِ وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {فَإِن انْتَهوا فَلَا عدوان إِلَّا على الظَّالِمين}
(العدوة) الْمَكَان الْمُرْتَفع وشاطئ الْوَادي وجانبه وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {إِذْ أَنْتُم بالعدوة الدُّنْيَا وهم بالعدوة القصوى} (ج) عدى وعداء
(الْعَدو) ذُو الْعَدَاوَة (للمذكر والمؤنث وَالْوَاحد وَالْجمع) وَقد يثنى وَيُؤَنث وَيجمع على عدى وعَلى أَعدَاء (جج) أعَاد
(العدي) جمَاعَة الْقَوْم يعدون لِلْقِتَالِ
(الْمُتَعَدِّي) الْفِعْل الْمُتَعَدِّي هُوَ الَّذِي ينصب الْمَفْعُول بِهِ بِنَفسِهِ دون وساطة حرف
(المعدى) يُقَال مَالِي عَنهُ معدى تجَاوز إِلَى غَيره
(المعدية) الْمركب يعبر عَلَيْهِ من شاطئ إِلَى شاطئ (محدثة)
(العدولية) سفن منسوبة إِلَى عدولي بِالْبَحْرَيْنِ
(عذب) عذبا ترك الْأكل لشدَّة الْعَطش وَيُقَال عذب الْأكل فَهُوَ عاذب وعذوب
وَعنهُ كف وَفُلَانًا عَن الشَّيْء مَنعه وكفه
(عذب) الطَّعَام وَالشرَاب عذوبة سَاغَ
(أعذب) عَنهُ كف عَنهُ وَتَركه وَفُلَانًا عَن الشَّيْء مَنعه وكفه يُقَال أعذب نَفسك عَن كَذَا وَفِي حَدِيث عَليّ كرم الله وَجهه (أعذبوا عَن ذكر النِّسَاء أَنفسكُم فَإِن ذَلِك يكسركم عَن الْغَزْو) وَالْمَاء جعله عذبا يُقَال أعذب ماءك وحوضك انْزعْ مَا فِيهِ من طحلب أَو قذى
(عذبه) عاقبه وَنكل بِهِ وَفُلَانًا عَن الشَّيْء مَنعه
(اعتذب) فلَان أسبل لعمامته عذبتين من خلفهَا
(استعذب) فلَان طلب المَاء العذب وَعَن الشَّيْء امْتنع وَالطَّعَام وَالشرَاب وجده عذبا سائغا
(اعذوذب) المَاء وَغَيره سَاغَ
(الْعَذَاب) الْعقَاب والنكال وكل مَا شقّ على النَّفس وَفِي الحَدِيث (السّفر قِطْعَة من الْعَذَاب) (ج) أعذبة
(العذب) السائغ من الطَّعَام وَالشرَاب وَغَيرهمَا يُقَال هُوَ عذب اللِّسَان وعذب الْكَلَام (ج) عَذَاب وعذوب
(العذبة) طرف الشَّيْء يُقَال عذبة السَّوْط وعذبة اللِّسَان وعذبة الْعِمَامَة وَالْخَيْط يرفع بِهِ الْمِيزَان (ج) عذب
(عذر) فلَان عذرا كثرت ذنُوبه وعيوبه وَفُلَانًا فِيمَا صنع عذرا ومعذرة
(2/589)

رفع عَنهُ اللوم فِيهِ والغلام وَالْجَارِيَة عذرا ختنهما والعاذور فلَانا أَصَابَهُ فَهُوَ مَعْذُور وَالْفرس عذرا ألْجمهُ
(أعذر) فلَان ثَبت لَهُ عذر وَمِنْه الْمثل (أعذر من أنذر) وَأبْدى عذرا وَفِي الشَّيْء قصر وَلم يُبَالغ فِيهِ وَهُوَ يرى أَنه مبالغ وَبَالغ وجد وَكَثُرت ذنُوبه وعيوبه وَلِلْقَوْمِ عمل لَهُم طَعَام الْخِتَان وَفُلَانًا فِيمَا صنع عذره وَفُلَانًا من فلَان أنصفه مِنْهُ والغلام وَالْجَارِيَة ختنهما وَالْفرس ألْجمهُ وَفُلَانًا فِي ظَهره ضربه فأثر فِيهِ وَيُقَال ضربه فأعذره أثقله وَضرب فأعذر أشرف بِهِ على الْهَلَاك
(عذر) الْغُلَام نبت شعر عذاره وَالرجل تكلّف الْعذر وَلَا عذر لَهُ وَفُلَان اتخذ طَعَام الْخِتَان وَيُقَال عذر الْقَوْم دعاهم إِلَى طَعَام الْخِتَان وَالْفرس ألْجمهُ
(اعتذر) فلَان صَار ذَا عذر وَإِلَيْهِ طلب قبُول معذرته وَيُقَال اعتذر من ذَنبه وَاعْتذر عَن فعله تنصل وَاحْتج لنَفسِهِ وَفُلَان صَار ذَا عذر وَمن فلَان شكاه والعمامة أرْخى لَهَا عذبتين من خلف
(تعذر) عَن الْأَمر تَأَخّر وَمن الذَّنب تنصل وَاحْتج لنَفسِهِ وَيُقَال تعذر إِلَى فلَان وَعَلِيهِ الْأَمر شقّ وتعسر وَالْقَوْم على فلَان فروا عَنهُ وخذلوه
(استعذر) إِلَيْهِ قدم إِلَيْهِ الِاعْتِذَار وَمن فلَان قَالَ من عذيري مِنْهُ وَطلب من النَّاس الْعذر إِن هُوَ عاقبه
(العاذر) عرق يسيل مِنْهُ دم الِاسْتِحَاضَة
(العاذور) دَاء يَأْخُذ الْحلق وَيُقَال (لقِيت مِنْهُ عازورا) شرا و (فِي الطِّبّ) التهاب اللوزتين (مج)
(العذار) عذار الْغُلَام جَانب لحيته وَمَا سَالَ من اللجام على خد الْفرس وَيُقَال خلع فلَان عذاره انهمك فِي الغي وَلم يستح ولوى عَنهُ عذاره تمرد عَلَيْهِ وَطَعَام الْخِتَان وشفرنا النصل (ج) عذر وَيُقَال فلَان شَدِيد العذار ومستمر العذار يُرَاد شدَّة الْعَزِيمَة وعذارا الْحَائِط وَالطَّرِيق والوادي جانباه وعذار من النّخل وَالشَّجر والرمل خطّ مِنْهُ مستطيل يُقَال غرس فِي كرمه عذارا من الشّجر سكَّة مصطفة
(الْعذر) الْحجَّة الَّتِي يعْتَذر بهَا (ج) أعذار
(الْعَذْرَاء) الْبكر (ج) عذارى وعذار وَيُقَال درة عذراء لم تثقب ورملة عذراء لم تُوطأ
(الْعذرَة) الْبكارَة والعاذور والناصية وَعرف الْفرس والخصلة من الشّعْر (ج) عذر
(الْعذرَة) الْغَائِط وعذرة الدَّار فناؤها وَفِي الحَدِيث (الْيَهُود أنتن خلق الله عذرة)
(العذري) يُقَال هوى عُذْري عفيف نِسْبَة إِلَى بني عذرة لاشتهارهم بِهِ
(العذير) العاذر والنصير وَالْأَمر تعذر عَلَيْهِ إِذا فعلته (ج) عذر وَيُقَال عذيرك من فلَان هَات من يعذرك وَمن عذيري من فلَان من يعذرني فِي أمره إِذا جازيته على صنعه وَلَا يلومني على مَا أَفعلهُ
(العذيرة) يُقَال مَا عِنْدهم عذيرة لَا يعذرُونَ
(المعذرة) الْحجَّة (ج) معاذر ومعاذير
(عذف) من الطَّعَام وَالشرَاب عذفا أصَاب مِنْهُ شَيْئا فَهُوَ عاذف
(العذوف) الطَّعَام الْيَسِير يُقَال مَا ذقت عذوفا شَيْئا
(عذق) النَّخْلَة عذقا قطع سعفها وَفُلَانًا إِلَى كَذَا نسبه يُقَال عذقه بشر أَو قَبِيح وسمه حَتَّى عرف بِهِ
(عذق) النَّخْلَة عذقها
(العذق) النَّخْلَة بحملها وَفِي الحَدِيث (لَا وَالَّذِي أخرج العذق من الجريمة) أَي النَّخْلَة من النواة (ج) عذاق وأعذق
(العذق) كل غُصْن لَهُ شعب وقنو النَّخْلَة وعنقود الْعِنَب أَو إِذا أكل مَا عَلَيْهِ (ج) أعذاق وعذوق والعز يُقَال فِي بني فلَان عذق كهل عز قد بلغ غَايَته
(العذق) اللبق الحاذق بِمَا عمل وَطيب عذق ذكي الرّيح
(العذقة) عَلامَة من صوف وَنَحْوه تعلق على الشَّاة تخَالف لَوْنهَا
(عذله) عذلا وعذلا وتعذالا لامه وَفِي الْمثل (سبق السَّيْف العذل) يضْرب لما قد فَاتَ وَلَا يسْتَدرك فَهُوَ عاذل (ج) عذل وعذال وعذلة وَهِي عاذلة (ج) عواذل
(عذله) بَالغ فِي عذله
(اعتذل) قبل الْمَلَامَة وأعتب وَالْيَوْم اشْتَدَّ حره وعَلى الشَّيْء اعتزم
(تعاذلوا) عذل بَعضهم بَعْضًا
(تعذل) قبل الْمَلَامَة وأعتب
(العاذل) العاذر وَهُوَ عرق يسيل مِنْهُ دم الِاسْتِحَاضَة (ج) عذل
(العذلة) من يكثر لوم النَّاس
(عذا) الْبَلَد عذوا طَابَ هواؤه
(استعدى) الْمَكَان استطابه وَوَافَقَهُ هواؤه
(العذاة) الأَرْض الطّيبَة التربة الْكَرِيمَة المنبت والبعيدة من المَاء والوخم والوباء (ج) عذوات وعذا قَالَ حُذَيْفَة لرجل (إِن كنت لَا بُد نازلا بِالْبَصْرَةِ فَانْزِل عذواتها وَلَا تنزل سرتها)
(العذي) الزَّرْع الَّذِي لَا يسْقِيه إِلَّا الْمَطَر وكل مَكَان لَا حمض فِيهِ وَلَا سبخ
(العذية) العذاة
(عرب) عربا فصح بعد لكنة والمعدة فَسدتْ وَفِي الحَدِيث (أَن
(2/590)

رجلا أَتَى النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم فَقَالَ (إِن ابْن أخي عرب بَطْنه فَقَالَ اسْقِهِ عسلا) وَيُقَال عرب فلَان اتخم وَالْجرْح تورم وتقيح وَبَقِي أَثَره بعد الْبُرْء وَالْمَرْأَة تحببت إِلَى زَوجهَا وَالْمَاء صفا فَهُوَ عرب وعرب وَالنّهر وَنَحْوه كثر مَاؤُهُ فَهُوَ عارب
(عرب) عروبا وعروبة وعرابة وعروبية فصح وَيُقَال عرب لِسَانه
(أعرب) فلَان كَانَ فصيحا فِي الْعَرَبيَّة وَإِن لم يكن من الْعَرَب وَالْكَلَام بَينه وأتى بِهِ وفْق قَوَاعِد النَّحْو وطبق عَلَيْهِ قَوَاعِد النَّحْو وبمراده أفْصح بِهِ وَلم يوارب وَعَن حَاجته أبان وَالِاسْم الأعجمي نطق بِهِ على منهاج الْعَرَب وَفِي البيع أعْطى العربون وَفِي حَدِيث عمر (أَن عَامله بِمَكَّة اشْترى دَارا للسجن بأَرْبعَة آلَاف وأعربوا فِيهَا أَرْبَعمِائَة)
(عرب) المُشْتَرِي أعْطى العربون وَعَن صَاحبه تكلم عَنهُ وَاحْتج وَيُقَال عرب عَنهُ لِسَانه أبان وأفصح وَالْكَلَام أوضحه وَفُلَانًا علمه الْعَرَبيَّة وَالِاسْم الأعجمي أعربه ومنطقه هذبه من اللّحن وَفُلَانًا قبح كَلَامه ورد عَلَيْهِ وَيُقَال عرب عَلَيْهِ قبح عَلَيْهِ كَلَامه
(تعرب) تشبه بالعرب وَأقَام بالبادية وَصَارَ أَعْرَابِيًا وَكَانَ يُقَال تعرب فلَان بعد الْهِجْرَة وَالْمَرْأَة لزَوجهَا تحببت إِلَيْهِ
(استعرب) صَار دخيلا فِي الْعَرَب وَجعل نَفسه مِنْهُم
(الْأَعْرَاب) من الْعَرَب سكان الْبَادِيَة خَاصَّة يتتبعون مساقط الْغَيْث ومنابت الكلإ الْوَاحِد أَعْرَابِي
(الْإِعْرَاب) تَغْيِير يلْحق أَوَاخِر الْكَلِمَات الْعَرَبيَّة من رفع وَنصب وجر وَجزم على مَا هُوَ مُبين فِي قَوَاعِد النَّحْو
(التعريب) صبغ الْكَلِمَة بصبغة عَرَبِيَّة عِنْد نقلهَا بلفظها الْأَجْنَبِيّ إِلَى اللُّغَة الْعَرَبيَّة
(العاربة) عرب عاربة صرحاء خلص وقبائل بادت ودرست آثَارهم كعاد وَثَمُود وطسم وجديس وهم الْعَرَب البائدة
(العراب) خيل عراب خلاف البراذين وإبل عراب خلاف البخاتي الْوَاحِد عَرَبِيّ
(الْعَرَب) أمة من النَّاس سامية الأَصْل كَانَ منشؤها شبه جَزِيرَة الْعَرَب (ج) أعرب وَالنّسب إِلَيْهِ عَرَبِيّ يُقَال لِسَان عَرَبِيّ ولغة عَرَبِيَّة
(الْعَرَب) الْعَرَب
(العرباء) عرب عرباء صرحاء خلص
(العرباني) من يتَكَلَّم بِالْعَرَبِيَّةِ وَلَيْسَ عَرَبيا
(العربة) النَّهر الشَّديد الجري وَالنَّفس وَوَاحِدَة العربات وَهِي سفن رواكد كَانَت فِي دجلة ومركبة ذَات عجلتين أَو أَربع يجرها حمَار أَو حصان تنقل عَلَيْهَا الْأَشْيَاء (مو)
(العربون) مَا يعجل من الثّمن على أَن يحْسب مِنْهُ إِن مضى البيع وَإِلَّا اسْتحق للْبَائِع (مَعَ)
(العربين) (فِي مَادَّة الْأَحْيَاء) مَادَّة تستخرج من الصمغ الْعَرَبِيّ (مج)
(العروب) الْمَرْأَة المتحببة إِلَى زَوجهَا (ج) عرب وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {فجعلناهن أَبْكَارًا عربا أَتْرَابًا}
(الْعرُوبَة) العروب وَيَوْم الْعرُوبَة يَوْم الْجُمُعَة فِي الْجَاهِلِيَّة
(الْعرُوبَة) اسْم يُرَاد بِهِ خَصَائِص الْجِنْس الْعَرَبِيّ ومزاياه
(العروبية) الْعرُوبَة
(العريب) يُقَال مَا بِالدَّار عريب مَا بِالدَّار أحد
(المتعربة) من الْعَرَب بَنو قحطان بن عَابِر الَّذين نطقوا بِلِسَان العاربة وَسَكنُوا دِيَارهمْ
(المستعربة) من الْعَرَب أَوْلَاد إِسْمَاعِيل بن إِبْرَاهِيم عَلَيْهِمَا السَّلَام
(عربد) سَاءَ خلقه والسكران على النَّاس آذاهم وَيُقَال عربد على أَصْحَابه عربدة السَّكْرَان
(العربيد) الْكثير العربدة الشرير وَمن يُؤْذِي النَّاس فِي سكره
(عربنه) أعطَاهُ العربون
(العربون) (انْظُر عرب)
(عرج) الشَّيْء عروجا ارْتَفع وَعلا فَهُوَ عريج وَفُلَان أَصَابَهُ شَيْء فِي رجله فغمز كَأَنَّهُ أعرج وَلَيْسَ بخلقه وَفِي السّلم وَعَلِيهِ ارْتقى وَصعد وبالشيء صَحبه فِي عروجه وَمِنْه عرج بِالروحِ وَالْعَمَل صعد بهما وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {تعرج الْمَلَائِكَة وَالروح إِلَيْهِ}
(عرج) عرجا وعرجانا كَانَ فِي رجله شَيْء خلقَة فَجعله يغمز بهَا وغمز بِرجلِهِ لعِلَّة طارئة فَهُوَ أعرج وَهِي عرجاء (ج) عرج وَالشَّمْس عرجا مَالَتْ للغروب
(أعرج) فلَانا جعله أعرج
(عرج) عَلَيْهِ مَال وبالمكان نزل بِهِ وَالشَّيْء ميله يُقَال عرج الْبناء وَالنّهر والخط وَالثَّوْب خططه خُطُوطًا ملتوية
(انعرج) الشَّيْء انعطف وَمَال يمنة ويسرة يُقَال انعرج النَّهر وانعرج الطَّرِيق وانعرجت الشَّمْس مَالَتْ للغروب وانعرج الْقَوْم عَن الطَّرِيق حادوا عَنهُ
(تعارج) حكى مشْيَة الْأَعْرَج
(2/591)

(تعرج) انعطف وَمَال يُقَال تعرج الْبناء وتعرج النَّهر
(الْأَعْرَج) الْغُرَاب
(التعاريج) تعاريج النَّهر منعطفاته
(العرجة) العرج وَمَوْضِع العرج
(العريج) الْمُرْتَفع العالي وَالْأَمر لم يبرم
(الْمِعْرَاج) المصعد وَالسّلم وَمَا عرج عَلَيْهِ الرَّسُول صلى الله عَلَيْهِ وَسلم لَيْلَة الْإِسْرَاء
(منعرج) الطَّرِيق والوادي وَالنّهر وَنَحْوهَا منعطفه
(عرجن)
الثَّوْب وَنَحْوه رسم فِيهِ صُورَة العرجون
(العرجون) مَا يحمل التَّمْر والعذق وَهُوَ من النّخل كالعنقود من الْعِنَب (ج) عراجين
(عرد) عرودا طلع وَقَوي وَاشْتَدَّ يُقَال عرد الناب وعرد الشّجر وَالْحجر عردا رَمَاه بَعيدا
(عرد) عردا هرب
(أعرد) الشّجر غلظ وَكبر
(عرد) النَّجْم مَال للغروب مجاوزا كبد السَّمَاء وَفُلَان هرب وَيُقَال عرد عَن قرنه نكل وأحجم وَعَن الطَّرِيق حاد والسهم فِي الرَّمية نفذ مِنْهَا وَفُلَان بحاجة فلَان لم يقضها
(العرادة) الجرادة الْأُنْثَى
(العرد) الصلب الشَّديد
(العرد) العرد قَالَ الراجز
(والقوس فِيهَا وتر عرد ... مثل ذِرَاع الْبكر أَو أَشد)
(العرادة) آلَة من آلَات الْحَرْب الْقَدِيمَة وَهِي منجنيق صَغِير
(عرت) الْإِبِل عرا جربت والظليم عرارا صَاح وَفُلَانًا عرا لقبه بِمَا يشينه وساءه ورماه بِمَا يكره وَيُقَال عره بشر وَالْأَرْض سمدها
(عر) عررا وعرورا جرب فَهُوَ أعر وَهِي عراء (ج) عر
(عَار) الظليم معارة وعرارا صَاح وبالمكان أَقَامَ وَفُلَانًا قَاتله وآذاه
(عرر) الأَرْض سمدها
(اعتر) فلَانا واعتر بِهِ تعرض لمعروفه من غير أَن يسْأَله
(تعار) فلَان أرق وتقلب فِي فرَاشه لَيْلًا مَعَ كَلَام وَصَوت
(استعرهم) الجرب فَشَا فيهم
(العرار) نَبَات طيب الرَّائِحَة الْوَاحِدَة عرارة
(العرارة) سوء الْخلق والشدة وَالنِّسَاء يلدن الذُّكُور يُقَال تزوج فِي عرارة نسَاء
(العر) الجرب وعرا الْوَادي شاطئاه
(العرى) المعيبة من النِّسَاء
(العرة) الشدَّة والخلة القبيحة
(العرة) الجرب وَمَا يعتري الْإِنْسَان من الْجُنُون والجرم والعقدة فِي الْعَصَا والقذر يُقَال هُوَ عرة قومه وشحم السنام
(العرير) من الرِّجَال الْغَرِيب و (من الحَدِيث) الْغَرِيب
(المعتر) الْفَقِير والضيف الزائر والمتعرض للمعروف من غير أَن يسْأَل وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {فَكُلُوا مِنْهَا وأطعموا القانع والمعتر}
(المعرة) الْأَذَى والمساءة وَالْمَكْرُوه وَالْغُرْم وَالدية وَالْإِثْم والشدة وَمَوْضِع الجرب ومعرة الْجَيْش أَن ينزلُوا بِقوم فيأكلوا من زرعهم وَأَمْوَالهمْ بِمَا لم يُؤذن لَهُم فِيهِ
(العرزال) الْمَتَاع الْقَلِيل يُقَال احْتمل عرزاله وعريسة الْأسد وَمَوْضِع يَتَّخِذهُ الناطور فَوق أَطْرَاف النّخل وَالشَّجر يحتمي فِيهِ من الْأسد وفم المزادة والفرقة من النَّاس (ج) عرازيل
(عرس)
عَن الشَّيْء عرسا عدل وَالْبَعِير شدّ عُنُقه مَعَ يَدَيْهِ وَهُوَ بَارك فَهُوَ عارس وعراس
(عرس) فلَان عرسا بطر ودهش وَلزِمَ الْقِتَال فَلم يبرحه فَهُوَ عرس وَالشَّيْء اشْتَدَّ وَيُقَال عرس الشَّرّ بَينهم لزم ودام وبالشيء لزمَه وألفه يُقَال عرس الصَّبِي بِأُمِّهِ
(أعرس) المسافرون نزلُوا آخر اللَّيْل للراحة وَفُلَان اتخذ عرسا وبالمرأة دخل بهَا وَالشَّيْء لزمَه وألفه
(عرس) المسافرون أعرسوا
(تعرس) لامْرَأَته تحبب إِلَيْهَا
(عرائس النّيل) البشنين نوع من النيلوفر (مو)
(العريس) الشّجر الملتف يكون مأوى للأسد
(العريسة) العريس
(الْعرس) الزَّوْج يُقَال هُوَ عرسها وَهِي عرسه وهما عرسان (ج) أعراس وَابْن عرس دويبة كالفأرة تفتك بالدجاج وَنَحْوهَا (ج) بَنَات عرس (للذّكر وَالْأُنْثَى)
(الْعرس) الزفاف وَالتَّزْوِيج ووليمتهما (ج) أعراس
(الْعَرُوس) الْمَرْأَة مَا دَامَت فِي عرسها وَكَذَلِكَ الرجل وهم عرس وَهن عرائس
(العروسة) الزَّوْجَة مَا دَامَت فِي عرسها
(2/592)

ودمية يلْعَب بهَا الْأَطْفَال (محدثة)
(العريس) الزَّوْج مَا دَامَ فِي إعراسه (ج) عرسان (محدثة)
(المعرس) الْكثير التَّزَوُّج والسائق الحاذق بالسياق فَإِذا نشط الْقَوْم سَار وَإِذا كسلوا عرس بهم
(المعرس) الْمَكَان ينزل فِيهِ الْمُسَافِر آخر اللَّيْل
(عرش)
فلَان عرشا بنى عَرِيشًا وبالمكان عروشا أَقَامَ وَالْعرش عمله وَالْكَرم عرشا وعروشا رفع أغصانه على الْخشب
(عرش) فلَان بنى عَرِيشًا والطائر ارْتَفع وظلل بجناحيه على من تَحْتَهُ وَالْأَمر عَنهُ أَبْطَأَ وَالْكَرم رفع أغصانه على الْخشب وَالْبَيْت سقفه
(اعترش) فلَان بنى عَرِيشًا وَالْعِنَب الْعَريش وعَلى الْعَريش علاهُ واسترسل عَلَيْهِ
(تعرش) بِالْمَكَانِ ثَبت وَأقَام
(الْعَرْش) الْملك وسرير الْملك وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَلها عرش عَظِيم} وقوام الْأَمر يُقَال اسْتَوَى الْملك على عَرْشه ملك وثل عَرْشه وهى أمره وَذهب عزه والسقف والمظلة وَأكْثر مَا تكون من الْقصب وَمَا يدعم بِهِ الْكَرم من خشب ليقوم عَلَيْهِ وتسترسل عَلَيْهِ أغصانه وَظهر الْقدَم وعرش الْقَوْم رئيسهم الْمُدبر لأمورهم وعرش الطَّائِر عشه (ج) عروش وأعراش
(الْعَرْش) آخر شعر الْعرف من الْفرس وَالْأُذن يُقَال نفث فِي عرشيه أسر إِلَيْهِ وعرشا الْعُنُق لحمتان مستطيلتان فِي ناحيتيه بَينهمَا الفقار (ج) أعراش
(الْعَريش) مَا يستظل بِهِ وَمَا عرش للكرم والسقف (ج) عرش
(العريشة) الهودج (ج) عرائش
(عرصت)
السَّمَاء عرصا دَامَ برقها
(عرص) الْبَرْق عرصا اضْطربَ وَالصبيان لعبوا ومرحوا وَفُلَان نشط فَهُوَ عرص
(أعرص) اضْطربَ
(عرص) اللَّحْم أَلْقَاهُ فِي الْعَرَصَة ليجف وألقاه فِي الْجَمْر فاختلط بالرماد وَلم يجد نضجه
(اعترص) اضْطربَ ونشط ومرح
(العراص) السَّحَاب ذُو الْبَرْق والرعد وَالرمْح اللين المهزة وَالسيف اللدن
(الْعَرَصَة) ساحة الدَّار والبقعة الواسعة بَين الدّور لَا بِنَاء فِيهَا وقرص من الطين المحروق أَو صفيحة من الْحَدِيد تثبت فِي التَّنور لينضج عَلَيْهَا الْخبز وَغَيره (مو) (ج) عراص
(عرض)
الشَّيْء عرضا وعروضا ظهر وأشرف يُقَال عرض لَهُ أَمر وَعرض لَهُ عَارض وَأمكن يُقَال عرض لَهُ الصَّيْد وَعرض لَهُ الْخَيْر وَالرجل عرضا أَتَى الْعرُوض مَكَّة وَالْمَدينَة وَمَا حولهما وبسلعته بادل بهَا وَله عَارض من الْحمى أَصَابَهُ وَيُقَال سرت فَعرض لي فِي الطَّرِيق عَارض مَانع وَالشَّيْء أظهره وأبرزه وَالْكتاب قَرَأَهُ عَن ظهر قلب وَالْمَتَاع للْبيع أظهره لِذَوي الرَّغْبَة لِيَشْتَرُوهُ وَعَلِيهِ الشَّيْء أرَاهُ إِيَّاه وَيُقَال عرض الدَّابَّة على الْحَوْض سامها أَن تشرب وَهُوَ من المقلوب وَأَصله عرض الْحَوْض على الدَّابَّة والجند عرض عين أَمرهم عَلَيْهِ وَاحِدًا وَاحِدًا وَأمرهمْ على بَصَره ليعرف من غَابَ وَمن حضر وَله من حَقه شَيْئا أعطَاهُ إِيَّاه مَكَان حَقه وَالْقَوْم على السَّيْف قَتلهمْ بِهِ وَالْقَوْم على النَّار أحرقهم بهَا وَالشَّيْء أصَاب عرضه جَانِبه والحصير بَسطه وَالشَّيْء وَضعه بِالْعرضِ يُقَال عرض الْعود على الْإِنَاء وَعرض السَّيْف على فَخذه وَعرض عرض فلَان نحا نَحوه وَلَا تعرض عرض فلَان لَا تذكره بِسوء
(عرض) جن وَيُقَال عرض لَهُ أَيْضا
(عرض) الشَّيْء عرضا وعراضة تَبَاعَدت حاشيتاه واتسع عرضه فَهُوَ عريض وعراض (ج) عراض وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَإِذا مَسّه الشَّرّ فذو دُعَاء عريض} وَاسع كثير
(أعرض) الشَّيْء ظهر وبرز وَصَارَ ذَا عرض يُقَال أعرض الثَّوْب اتَّسع وَعرض وَفِي الشَّيْء تمكن من عرضه أَي سعته وَيُقَال أعرض فِي الْعلم تفقه فِي نواحيه واتسع وَله الشَّيْء أمكن يُقَال أعرض لَك الصَّيْد فارمه وَأعْرض لَك الْخَيْر وَعنهُ صد وَولى وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَإِذا أنعمنا على الْإِنْسَان أعرض ونأى بجانبه} وَفُلَان فِي المكارم ذهب عرضا وطولا وَالشَّيْء جعله عريضا وَالْمَسْأَلَة جَاءَ بهَا وَاسِعَة كَبِيرَة وَالْعرب تَقول (أَعرَضت القرفة) جِئْت بتهمة عريضة تَشْمَل الْقَبِيل بأسره
(عَارض) فلَان مُعَارضَة وعراضا أَخذ فِي عرُوض من الطَّرِيق نَاحيَة وَفُلَانًا جَانِبه وَعدل عَنهُ وَفُلَانًا فِي السّير سَار حياله وَالْكتاب بِالْكتاب قابله بِهِ وَفُلَانًا باراه وأتى بِمثل مَا أَتَى بِهِ يُقَال عَارضه فِي الشّعْر وعارضه فِي السّير وعارضه بِمثل صَنِيعه وَفُلَانًا ناقضه فِي كَلَامه وقاومه والجنازة أَتَاهَا مُعْتَرضًا فِي بعض الطَّرِيق وَلم يتبعهَا من منزل الْمَيِّت وَفُلَانًا بمتاع بادله و (فِي الفضاء) عَارض فِي الحكم الغيابي رَفعه إِلَى المحكمة الَّتِي أصدرته طَالبا إلغاءه أَو تعديله (مج)
(2/593)

(عرض) الشَّيْء جعله عريضا ونصبه بِالْعرضِ وَيُقَال عرض الرمْح وَعرض الْعود على الْإِنَاء وَفُلَانًا لكذا جعله عرضه وهدفا لَهُ يُقَال عرضه للذم وَله بالْقَوْل لم يُبينهُ وَلم يُصَرح بِهِ وَيُقَال عرض بفلان وَله قَالَ فِيهِ قولا يعِيبهُ وَالْقَوْم عراضة وعرضها لَهُم أهداها أَو أطْعمهُم إِيَّاهَا عِنْد مقدمهم
(اعْترض) الشَّيْء صَار عارضا كَمَا تكون الْخَشَبَة فِي النَّهر أَو الطَّرِيق وَيُقَال اعْترض دونه حَال وَاعْترض لَهُ مَنعه وَاعْترض عَلَيْهِ أنكر قَوْله أَو فعله وَله بِشَيْء أقبل نَحوه فَرَمَاهُ بِهِ فَقتله وَالشَّيْء عرضه يُقَال اعْترض الْمَتَاع للْبيع وَاعْترض الْقَائِد الْجند وَعرض فلَان وَقع فِيهِ وتنقصه
(تَعَارضا) عَارض أَحدهمَا الآخر
(تعرض) تصدى يُقَال تعرض الْمَعْرُوف وَتعرض لَهُ وَفُلَان لكذا صَار عرضة وهدفا لَهُ وَالشَّيْء تعوج يُقَال تعرض فِي سيره أَخذ يَمِينا وَشمَالًا لصعوبة الطَّرِيق
(استعرض) الرجل طلب العريض من الْأَشْيَاء وَفُلَانًا قَالَ لَهُ اعْرِض عَليّ مَا عنْدك والقائد الْجند طلب عرضهمْ عَلَيْهِ وَالْقَوْم قَتلهمْ وَلم يبال بِمن قتل وَالْمَسْأَلَة بحثها
(التَّعَرُّض) (فِي الْقَضَاء) فعل مادي أَو إِجْرَاء قانوني يقْصد بِهِ مُنَازعَة الْحَائِز فِي حيازته (مج)
(الْعَارِض) مَا اعْترض فِي الْأُفق فسده من جَراد أَو نحل والسحاب المطل وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {قَالُوا هَذَا عَارض مُمْطِرنَا} والجبل وجانب الْوَجْه وصفحة الخد وهما عارضان يُقَال هُوَ خَفِيف العارضين شعر العارضين وصفحة الْعُنُق والآفة تعرض فِي الشَّيْء والحائل وَالْمَانِع يُقَال عرض لَهُ عَارض والثنية من الْأَسْنَان وَهِي الثنايا (ج) عوارض وَيُقَال امْرَأَة نقية الْعَوَارِض
(الْعَارِضَة) صفحة الخد والثنية من الْأَسْنَان والخشبة الْعليا الَّتِي يَدُور فِيهَا الْبَاب وَيُقَال هُوَ قوي الْعَارِضَة ذُو جلد وصرامة وقدرة على الْكَلَام وَذُو بديهة ورأي جيد (ج) عوارض والعوارض (فِي الميكانيكا) سطوح من مَادَّة لَا تتأثر بالحرارة تعترض دون سير غازات الاحتراق (مج)
وَيُقَال إجَازَة عارضة يمنحها الموظف لعَارض طَرَأَ لَهُ
و (عارضة الأزياء) فتاة حسناء ترتدي نماذج الأزياء الجديدة لتعرضها على أعين المشترين فِي حفل (مج)
(العراضة) الْهَدِيَّة يهديها القادم من سفر
(الْعرض) الْمَتَاع وكل شَيْء سوى الدَّرَاهِم وَالدَّنَانِير يُقَال أخذت فِي هَذِه السّلْعَة عرضا أَعْطَيْت فِي مقابلها سلْعَة أُخْرَى وَخلاف الطول والجبل والجيش الْعَظِيم وَعرض الْحَال طلب مَكْتُوب يقدم إِلَى صَاحب الْأَمر أَو صَاحب السُّلْطَان دفعا لظلم أَو جرا لغنم (محدثة) (ج) عرُوض وعراض وأعراض
و (الْعرض العسكري) مُرُور فرق نموذجية من القوات المسلحة أَمَام رَئِيس الدولة فِي يَوْم يجْتَمع فِيهِ الشّعب (محدثة)
(الْعرض) الْبدن وَالنَّفس وَمَا يمدح ويذم من الْإِنْسَان سَوَاء كَانَ فِي نَفسه أَو سلفه أَو من يلْزمه أمره والحسب والرائحة أيا كَانَت والسحاب الْعَظِيم والوادي فِيهِ الشّجر (ج) أَعْرَاض
(الْعرض) عرض الشَّيْء جَانِبه وناحيته يُقَال عرض الْجَبَل سفحه وَعرض السَّيْف صفحه وَعرض الْعُنُق وَالْوَجْه جَانِبه وَنظر إِلَيْهِ عَن عرض من جَانب وَخَرجُوا يضْربُونَ النَّاس عَن عرض عَن شقّ وناحية كَيْفَمَا اتّفق لَا يبالون من ضربوا يُقَال اضْرِب بِهِ عرض الْحَائِط إلزم بِهِ إِلَى أَي نَاحيَة كَانَت وَالْمرَاد أهمله وَعرض الْبَحْر وَالنّهر وَسطه وَعرض الحَدِيث معظمه وَعرض النَّاس معظمهم وَهُوَ من عرض النَّاس من عامتهم وناقة عرض أسفار قَوِيَّة على السّفر
(الْعرض) يُقَال نظر إِلَيْهِ عَن عرض من جَانب
(الْعرض) مَا يطْرَأ وَيَزُول من مرض وَنَحْوه ومتاع الدُّنْيَا قل أَو كثر وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {لتبتغوا عرض الْحَيَاة الدُّنْيَا} وَيُقَال جَاءَ هَذَا الرَّأْي عرضا بِلَا روية وعلقتها عرضا اعترضت لي فهويتها و (فِي علم الْمنطق) مَا قَامَ بِغَيْرِهِ (ضد الْجَوْهَر) كالبياض والطول وَالْقصر و (فِي الطِّبّ) مَا يحسه الْمَرِيض من الظَّوَاهِر الدَّالَّة على الْمَرَض (ج) أَعْرَاض (مج)
(العرضة) جعله عرضة لكذا نَصبه لَهُ هدفا وَهُوَ عرضة للشر قوي عَلَيْهِ
(العرضي) مَا يُقَابل الذاتي يُقَال مَسْأَلَة عرضية غير دَاخِلَة فِي ذَات الشَّيْء وجوهره
(العرضية) (فِي علم النَّبَات) وصف للأعضاء النباتية الَّتِي تنشأ فِي غير موَاضعهَا الطبيعية كالسوق العرضية والبراعم العرضية والجذور العرضية
(العرضية) النخوة والإباء يُقَال فلَان فِيهِ عرضية وَمَشى الْفرس العرضية بِالْعرضِ
(الْعرُوض) علم مَوَازِين الشّعْر وَمن الْبَيْت آخر شطره الأول (ج) أعاريض والناحية وَالطَّرِيق فِي عرض الْجَبَل فِي مضيق وَالْمَكَان الَّذِي يعارضك إِذا سرت وَمن الْكَلَام فحواه وَمَعْنَاهُ يُقَال عرفت هَذَا فِي عرُوض كَلَامه وَيُقَال هَذِه الْمَسْأَلَة عرُوض هَذِه نظيرها وَالْحَاجة
(2/594)

(العريضة) الصَّحِيفَة تعرض بهَا حَاجَة من الْحَاجَات وعريضة الدَّعْوَى صحيفَة يكْتب الْمُدَّعِي فِيهَا ظلامته إِلَى القَاضِي (محدثة) (ج) عرائض
(الْمُعَارضَة) (فِي الْقَضَاء) طَريقَة الطعْن فِي الحكم الغيابي (مج)
(المعراض) التورية والفحوى وَأَصله السّتْر يُقَال عرفت هَذَا فِي معراض كَلَامه (ج) معاريض وَفِي الحَدِيث (إِن فِي المعاريض لمندوحة عَن الْكَذِب)
(المعرض) مَكَان عَام تعرض فِيهِ نماذج من المنتجات الفنية أَو الزراعية أَو الصناعية ومعرض الشَّيْء مَوضِع عرضه وَذكره يُقَال قلته فِي معرض كَذَا
(المعرض) الثَّوْب تجلى فِيهِ الفتاة (ج) معَارض) ومعاريض وَيُقَال الْأَلْفَاظ معاريض الْمعَانِي تجملها وتزينها
(العرطنيثا)
اسْم آرامي الأَصْل يُطلق على نَبَات بخور مَرْيَم
(عرْعرة)
كل شَيْء أَعْلَاهُ يُقَال عرْعرة الْجَبَل وَمن القارورة صمامها (ج) عراعر
(العرعر) جنس أَشجَار وجنبات من الصنوبريات فِيهِ أَنْوَاع تصلح للأحراج وللتزيين وأنواعه كَثِيرَة
(عرف)
فلَان على الْقَوْم عرافة دبر أَمرهم وَقَامَ بسياستهم وَالشَّيْء عرفانا وعرفانا وَمَعْرِفَة أدْركهُ بحاسة من حواسه فَهُوَ عَارِف وعريف وَهُوَ وَهِي عروف وَهُوَ عروفة (وَالتَّاء للْمُبَالَغَة) وَيُقَال لأعرفن لَك مَا صنعت لأجازينك بِهِ وللأمر عرفا صَبر فَهُوَ عَارِف وعروف وعروفة
(عرف) فلَان أَصَابَته العرفة فَهُوَ مَعْرُوف
(عرف) عرفا ترك التَّطَيُّب فَهُوَ عرف والديك كَانَ لَهُ عرف فَهُوَ أعرف وَهِي عرفاء (ج) عرف
(عرف) عرفا صَار عريفا وَأكْثر من الطّيب
(أعرف) الطَّعَام طَابَ عرفه وَالْفرس طَال عرفه
(عرف) الْحجَّاج وقفُوا بِعَرَفَات وَالِاسْم (فِي اصْطِلَاح النُّحَاة) ضد نكره وَالشَّيْء طيبه وزينه والضالة نشدها وَعَلَيْهِم عريفا أَقَامَهُ ليعرف من فيهم من صَالح وطالح وَفُلَانًا بِكَذَا وسمه بِهِ وَفُلَانًا الْأَمر أعلمهُ إِيَّاه
(اعْترف) بالشَّيْء أقرّ بِهِ يُقَال اعْترف بِذَنبِهِ وَإِلَيْهِ أخبرهُ باسمه وشأنه وللأمر صَبر وَالْقَوْم استخبرهم
(تعارفوا) عرف بَعضهم بَعْضًا
(تعرف) يُقَال تعرفت إِلَى فلَان جعلته يعرفنِي وَمَا عِنْده تطلبه حَتَّى عرفه
(استعرف) يُقَال أَتَيْته متنكرا ثمَّ استعرفت عَرفته من أَنا وَيُقَال استعرف إِلَيْهِ
(الْأَعْرَاف) الحاجز بَين الْجنَّة وَالنَّار وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {ونادى أَصْحَاب الْأَعْرَاف رجَالًا يعرفونهم بِسِيمَاهُمْ} وَجمع عرف وَعرف الْجَبَل وَنَحْوه أَعْلَاهُ وَيُطلق على السُّور أَيْضا
(التَّعْرِيف) تَحْدِيد الشَّيْء بِذكر خواصه المميزة
(التعريفة) قَائِمَة تحدد أَثمَان السّلع وأجور الْعَمَل أَو رسوم النَّقْل (مج)
(العارفة) الْإِحْسَان (ج) عوارف
(العرافة) حِرْفَة العراف
(العراف) المنجم وطبيب الْعَرَب والكاهن
(الْعرف) الرَّائِحَة مُطلقًا وَأكْثر مَا يسْتَعْمل فِي الطّيبَة مِنْهَا
(الْعرف) الْمَعْرُوف وَهُوَ خلاف النكر وَمَا تعارف عَلَيْهِ النَّاس فِي عاداتهم ومعاملاتهم وَاسم من الِاعْتِرَاف يُقَال لَهُ عَليّ مائَة عرفا وَشعر عنق الْفرس ولحمة مستطيلة فِي أَعلَى رَأس الديك وَالْمَكَان الْمُرْتَفع وَيُقَال عرف الْجَبَل وَنَحْوه لظهره وَأَعلاهُ وموج الْبَحْر (ج) أعراف
وَيُقَال طَار الطير عرفا بَعْضهَا خلف بعض وَجَاء الْقَوْم عرفا بَعضهم وَرَاء بعض
(الْعرف) الصَّبْر قَالَ أَبُو دهبل الجُمَحِي
(قل لِابْنِ قيس أخي الرقيات ... مَا أحسن الْعرف فِي المصيبات)
(العرفة) قرحَة تخرج فِي بَيَاض الْكَفّ
(العرفة) الْحَد بَين الشَّيْئَيْنِ (ج) عرف
(عَرَفَات) (ينون وَلَا ينون) جبل قريب من مَكَّة وَمَوْضِع وقُوف الحجيج وَهُوَ على اثْنَي عشر ميلًا من مَكَّة
و (يَوْم عَرَفَات) الْيَوْم التَّاسِع من ذِي الْحجَّة
(عَرَفَة) عَرَفَات
(الْعرفِيّ) الحكم الْعرفِيّ مَا لَا يجْرِي على قَوَاعِد القانون الْعَام مُرَاعَاة لمقتضيات الْأَمْن (مج)
(العريف) الْعَارِف الْعَالم بالشَّيْء والقيم بِأَمْر الْقَوْم وسيدهم (ج) عرفاء وَأمر عريف مَعْرُوف
(المعارف) الملامح وَيُقَال هِيَ حَسَنَة المعارف الْوَجْه وَمَا يظْهر مِنْهَا وَحيا الله المعارف الْوُجُوه وغطوا معارفهم تلثموا وَهُوَ من المعارف من المعروفين وهاجت معارف فلَان ولى عَنْك بوده كَمَا يهيج النَّبَات فيصفر وَخَرجْنَا من مجاهل الأَرْض إِلَى معارفها إِلَى مَا عرف مِنْهَا
(الْمعرفَة) مَوضِع الْعرف من الطير وَالْخَيْل (ج) معارف
(الْمَعْرُوف) اسْم لكل فعل يعرف حسنه بِالْعقلِ أَو الشَّرْع وَهُوَ خلاف الْمُنكر
(2/595)

والصنيعة يسديها الْمَرْء إِلَى غَيره
(العرفط)
نَبَات من العضاه من الفصيله القرنية
(عرق)
فِي الأَرْض عروقا ذهب فِيهَا والعظم عرقا ومعرقا أكل مَا عَلَيْهِ من اللَّحْم نهشا بِأَسْنَانِهِ وَيُقَال عرقته السنون وعرقته الخطوب نَالَتْ مِنْهُ وَيُقَال أَيْضا فلَان معروق إِذا كَانَ قَلِيل اللَّحْم
(عرق) عرقا رشح جلده فَهُوَ عرقان وَيُقَال عرق الْحَائِط وعرقت الأَرْض فَهُوَ عرق وعرقان
(أعرق) الشّجر امتدت عروقه فِي الأَرْض يُقَال أعرق فلَان فِي الْكَرم كَانَ لَهُ أصل فِيهِ وأتى بِلَاد الْعرَاق وَالْفرس وَغَيره أجراه ليعرق وَالشرَاب مزجه بِمَاء قَلِيل
(عارقه) فاخره بِأَصْلِهِ
(عرق) أعرق
(اعترق) الْعظم عرقه
(تعرق) الشّجر أعرق والعظم عرقه وَيُقَال تعرقته السنون وتعرقته الخطوب وتعرقت فلَانا أخذت رَأسه تَحت إبطي فصرعته
(استعرق) تعرض للْحرّ أَو شرب دَوَاء كي يعرق وَالشَّجر أعرق
(الْعرَاق) من الْبَحْر وَالنّهر شاطئه طولا وَمن الدَّار فناؤها وَمن الْأذن كفافها وَمن الظفر مَا أحَاط بِهِ وَمن الريش جَوْفه وَمن الحشا مَا كَانَ فَوق السُّرَّة مُعْتَرضًا بالبطن (ج) أعرقة وعرق
(الْعرَاق) الْعظم أكل لَحْمه والصافي من المَاء وعراق الْغَيْث مَا يخرج من النَّبَات على أَثَره
(العراقة) الْأَصَالَة (محدثة)
(العراقة) المَاء الصافي والمطرة الغزيرة (ج) عراق
(الْعرق) الْعظم أَخذ عَنهُ مُعظم اللَّحْم وَبَقِي عَلَيْهِ لُحُوم رقيقَة طيبَة (ج) عراق
(الْعرق) أصل كل شَيْء يُقَال تداركته أعراق صدق أَو سوء ومجرى الدَّم فِي الْجَسَد وَالْأَرْض الْملح لَا تنْبت وخشبة مُرْتَفعَة طَوِيلَة يعرش بهَا سقف الْبَيْت وَنَحْوه وَالشَّيْء الْقَلِيل يُقَال فِيهِ عرق من مَاء وعرق من حموضة وملوحة (ج) عروق وأعراق وعراق وعرق السوس جذور السوس (وَانْظُر سوس)
(الْعرق) مَا رشح من مسام الْجلد من غدد خَاصَّة وعرق الْحَائِط وَالْأَرْض ندوتهما وتجشمت لَهُ عرق الْقرْبَة شدَّة ومجهودا وشراب مخمر مقطر مُسكر يتَّخذ فِي مصر وَالْعراق من البلح وَفِي الشَّام من الْعِنَب (محدثة) وعرق الْخلال مَا يعْطى مَوَدَّة ومحبة والمدماك من اللَّبن أَو الْآجر أَو الْحجر فِي الْحَائِط يُقَال بنى الْبَانِي عرقا أَو عرقين والسطر من الْخَيل أَو الطير أَو كل مصطف وَأجر الْأَجِير أَو الْعَامِل (مجَازًا) (محدثة) وَيُقَال جرى الْفرس عرقا أَو عرقين شوطا أَو شوطين
(العرقاة) الأَصْل وأصل الشّجر الَّذِي يذهب فِي الأَرْض سفلا وتتشعب مِنْهُ الْعُرُوق
(العرقة) العرقاة (ج) عرق
(العرقة) الصَّفّ من اللَّبن والآجر فِي الْحَائِط والخشبة الَّتِي تُوضَع مُعْتَرضَة بَين ساقي الْحَائِط والجلدة يشد بهَا الْأَسير (ج) عرق
(العرقة) يُقَال رجل عرقة كثير الْعرق
(العرقوتان) خشبتان تعترضان على فوهة الدَّلْو كالصليب
(العرقية) مَا يلبس على الرَّأْس تَحت الْعِمَامَة ليمتص الْعرق وَمَا يوضع على ظهر الْفرس أَو الْحمار تَحت السرج أَو البرذعة (مو)
(العريق) رجل عريق وَفرس عريق كريم أصيل وَغُلَام عريق نحيف الْجِسْم خَفِيف الرّوح
(المعرق) الْقَلِيل اللَّحْم المهزول
(المعرق) مَا يلبس على الْجَسَد ليمتص عرقه والشفر يعرق بهَا اللَّحْم (ج) معارق
(عرقب)
الدَّابَّة قطع عرقوبها
(تعرقب) تشبه بعرقوب فِي إخلاف الْوَعْد وسلك العراقيب فِي الْجبَال ولخصمه أَخذ فِي طَرِيق تخفى عَلَيْهِ وَعَن الْأَمر عدل والمطية ركبهَا من خلفهَا
(عرقوب) رجل من العمالقة يضْرب بِهِ الْمثل فِي خلف الْوَعْد يُقَال مواعيده مواعيد عرقوب
(العرقوب) من الْإِنْسَان وتر غليظ فَوق عقبه وَمن الدَّابَّة مَا يكون فِي رجلهَا بِمَنْزِلَة الرّكْبَة فِي يَدهَا وكل ذِي أَربع عرقوباه فِي رجلَيْهِ وَركبَتَاهُ فِي يَدَيْهِ وَمن الْوَادي مَا انحنى مِنْهُ والتوى وَالطَّرِيق الضّيق فِي الْجَبَل (ج) عراقيب وعراقيب الْأُمُور عراقيلها وصعابها
(عرقل)
عَلَيْهِ كَلَامه عوجه وَيُقَال عرقل على فلَان عوج عَلَيْهِ الْفِعْل وَالْكَلَام وَالْأَمر صعبه وشوشه
(تعرقل) تعوج وتصعب
(العراقيل) عراقيل الْأُمُور صعابها
(عَرك)
الْجلد وَنَحْوه عركا دلكه وَالشَّيْء حكه حَتَّى محاه وَيُقَال عركتهم الْحَرْب دارت عَلَيْهِم وعركهم فِي الْحَرْب حمل عَلَيْهِم وعركه الدَّهْر حنكه وأدبه وعركت الْمَاشِيَة الأَرْض جردتها من المرعى وعرك بجنبه ذَنْب فلَان احتمله
(عَرك) فلَان عركا كَانَ شَدِيد الْبَطْش فِي الْحَرْب فَهُوَ عَرك
(عاركه) معاركة وعراكا قَاتله
(اعتركوا) ازدحموا يُقَال اعتركوا فِي الْقِتَال واعتركت الْإِبِل على المَاء
(تعاركوا) فِي الْقِتَال وَالْخِصَام ازدحموا
(العراك) ازدحام الْإِبِل على المَاء يُقَال
(2/596)

أورد إبِله العراك أوردهَا جَمِيعًا المَاء مزدحمة
(العركة) الْمرة يُقَال لَقيته عركة بعد عركة مرّة بعد مرّة والمرة من الْقِتَال
(العركة) من يحْتَمل الْأَذَى
(العركي) صياد السّمك (ج) عَرك
(العريك) رمل عريك متداخل بعضه فِي بعض
(العريكة) السنام أَو بَقِيَّته والطبيعة وَالنَّفس يُقَال هُوَ لين العريكة سَلس منقاد وَهُوَ شَدِيد العريكة أبي شَدِيد النَّفس (ج) عرائك
(المعترك) مَوضِع الاعتراك ومعترك المنايا من السنين مَا بَين السِّتين إِلَى السّبْعين
(المعرك) المعترك (ج) معارك
(المعركة) مَوضِع الْقِتَال الَّذِي يعتركون فِيهِ (ج) معارك
(عرم)
فلَان عرما اشْتَدَّ وخبث وَكَانَ شريرا وَفُلَانًا أَصَابَهُ بشراسة وأذى وَالصَّبِيّ أمه رضعها
(عرم) الشَّيْء عرما وعرمة كَانَ بِهِ سَواد مختلط ببياض فَهُوَ أعرم وَهِي عرماء (ج) عرم وَفُلَان عرما شرس وَاشْتَدَّ فَهُوَ عرم
(عرم) فلَان عرامة وعراما شرس وَاشْتَدَّ
(عارمه) خاصمه
(عرم) الشَّيْء خلطه
(اعترم) عرم وَيُقَال اعترمت الْفِتْنَة اشتدت
(تعرم) عرم
(العارم) يَوْم عَارِم نِهَايَة فِي الْبرد وَأمر عَارِم شَدِيد وَخلق عَارِم شكس
(العرام) من الشَّجَرَة قشرها وَمن الْقدر وسخها وَمن الْجَيْش كثرته وشدته
(العرم) السَّيْل الَّذِي لَا يُطَاق وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {فأعرضوا فَأَرْسَلنَا عَلَيْهِم سيل العرم} والجرذ لِأَنَّهُ كَانَ سَببا لسيل العرم
(العرم) وسخ الْقدر وَاللَّحم والكومة من الْقَمْح المدوس الَّذِي لم يذر
(العرمة) الكومة من الْقَمْح المدوس الَّذِي لم يذر (ج) عرم
(العرمة) العرمة (ج) عرم
(العرمة) سد يتَعَرَّض بِهِ الْوَادي والمطر الشَّديد (ج) عرم
(العريم) الداهية والحراث (ج) عرمان
(العرمرم)
الشَّديد وجيش عَرَمْرَم كثير
(عرنت)
الدَّار عرانا بَعدت
(أعرن) فلَان دَامَ على أكل اللَّحْم الْمَطْبُوخ
(عارن) فلَانا معارنة وعرانا قَاتله
(العارن) الْأسد
(العران) الدَّار الْبَعِيدَة والمسمار يضم السنان والقناة
(العرن) اللَّحْم أَو الْمَطْبُوخ مِنْهُ وداء يَأْخُذ فِي آخر رجل الدَّابَّة يذهب الشّعْر وانتفاخ عظمي قَاس على الصفحة الجانبية من أطرة الْحَافِر (مج)
(العرين) مأوى الْأسد والضبع وَالذِّئْب والحية الْعَظِيمَة وَجَمَاعَة الشّجر وفناء الدَّار والبلد (ج) عرن والعز والمنعة
(الْعرنِين)
أول كل شَيْء وَمَا صلب من عظم الْأنف حَيْثُ يكون الشمم (ج) عرانين وَيُقَال هم شم العرانين أعزة أباة وعرانين الْقَوْم ساداتهم وأشرافهم
(العرناس)
أنف الْجَبَل وقضيب أَو شُعْبَة من خشب وَنَحْوه تجْعَل عَلَيْهِ سبائخ الْقطن للغزل (ج) عرانيس وعرانيس الذّرة مَا بَين صفوفها
(عراه)
الدَّاء وَالْأَمر عروا ألم بِهِ وأصابه وَفُلَان فلَانا أَتَاهُ طَالبا معروفه
(عري) فلَان أَصَابَهُ برد الْحمى أول مَسهَا وهواه إِلَى كَذَا حن إِلَيْهِ يُقَال عري إِلَى الشَّيْء استوحش إِلَيْهِ بعد أَن بَاعه
(أعرى) الْقَمِيص أَو الْكوز وَنَحْوهمَا جعل لَهُ عرى وَصديقه لم ينصره
(عرى) الْقَمِيص أَو الْكوز وَنَحْوهمَا جعل لَهُ عرى وَالشَّيْء أهمله
(اعتراه) عراه
(العرو) النَّاحِيَة وَهُوَ عرو من هَذَا الْأَمر لَا يهتم بِهِ وعرو مِنْهُ خلو (ج) أعراء
(العرواء) برد الْحمى أول مَسهَا مَا بَين اصفرار الشَّمْس إِلَى اللَّيْل إِذا اشْتَدَّ الْبرد وهاجت ريح بَارِدَة
(العروة) من الثَّوْب مدْخل زره وَمَا يسْتَمْسك بِهِ ويعتصم (على الْمجَاز) وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {فقد استمسك بالعروة الوثقى لَا انفصام لَهَا} وَمن الْقَمِيص أَو الْكوز وَنَحْوهمَا مقبضه وَمن الشّجر مَا لَا يسْقط ورقه فِي الشتَاء وَمن المَال النفيس وطوق القلادة يُقَال عرى المرجان قلائده وضواحي الْبَلَد (ج) عرى والعرى قادة الْجَيْش و (فِي علم الزِّرَاعَة) موعد زراعة بعض أَصْنَاف الْخضر الَّتِي تزرع أَكثر من مرّة فِي الْعَام يُقَال إِن البطاطس تزرع فِي عروتين من السّنة (مج)
(العري) الرّيح الْبَارِدَة وَلَيْلَة عرية بَارِدَة
(الْعرية) العري
(عري)
من ثِيَابه عريا وعرية تجرد مِنْهَا فَهُوَ عَار وعريان وَيُقَال عري من الْعَيْب سلم وعري بدنه من اللَّحْم وَالْفرس لم يكن عَلَيْهِ سرج
(أعرى) فلَان سَار فِي العراء وَفُلَان صديقه تبَاعد عَنهُ وَلم ينصره وَفُلَانًا ثَوْبه وَمن ثَوْبه نَزعه عَنهُ
(عارى) الْقَوْم ركبُوا الْخَيل أعراء
(عراه) ثَوْبه وَمن ثَوْبه أعراه وَيُقَال
(2/597)

عراه من الْأَمر خلصه
(تعرى) من ثِيَابه تجرد مِنْهَا وَيُقَال تعرى من الْأَمر تخلص
(اعرورى) الْفرس عري وَالرجل سَار فِي الأَرْض وَحده وَالْفرس رَكبه عريا وَمِنْه فلَان يعروري ظُهُور المهالك وَيُقَال اعرورى أمرا قبيحا أَتَاهُ وَركبهُ
(التعرية) (فِي الجيولوجيا) تَأْثِير العوامل الطبيعية كالحرارة وَالْمَاء والهواء وَالرِّيح فِي صخور القشرة الأرضية (مج)
(الْعَارِية) (انْظُر عور)
(العرى) مَا ستر من الشَّيْء كالحائط وَنَحْوه والناحية والساحة والجناب يُقَال نزل بعرى فلَان
(العري) فرس عري لَا سرج عَلَيْهِ وَلَا يُقَال فرس عُرْيَان كَمَا لَا يُقَال رجل عري (ج) أعراء
(العراء) الفضاء لَا يسْتَتر فِيهِ بِشَيْء (ج) أعراء
(الْعُرْيَان) يُقَال فلَان عُرْيَان النجي لَا يكتم سرا
(المعاري) جمع معرى وَهِي مَا يرى من الْجَسَد وَمَا لَا بُد من إِظْهَاره كالوجه وَالْيَدَيْنِ وَالرّجلَيْنِ والفرش والبسط والمواضع الَّتِي لَا تنْبت
(عزب)
الشَّيْء عزوبا بعد وخفي وَفُلَان عزبة وعزوبة لم يكن لَهُ زوج فَهُوَ عَازِب (ج) عزاب وَالْمَرْأَة الرجل عزبا قَامَت بأموره
(أعزب) بعد وَالشَّيْء أبعده
(عزبه) أبعده وَالْمَرْأَة الرجل قَامَت بأموره فأزالت عزبته
(تعزب) فلَان كَانَ عازبا يُقَال تعزب زَمَانا ثمَّ تأهل وَالْمَرْأَة كَذَلِك
(الأعزب) من الرِّجَال العازب وَهُوَ اسْتِعْمَال قَلِيل والأجود عزب
(العازبة) عازبة الرجل امْرَأَته تقوم على أمره
(العزب) من لَا زوج لَهُ رجلا كَانَ أَو امْرَأَة وَيُقَال امْرَأَة عزبة (ج) أعزاب
(الْعزبَة) مزرعة فِيهَا قصر الْمَالِك أَو دَاره تحيط بِهِ بيُوت الفلاحين (مو)
(العزيب) الْبعيد والعازب (ج) أعزاب
(المعزابة) من طَالَتْ عزوبته حَتَّى مَا لَهُ فِي الزواج من حَاجَة
(عزّر)
فلَانا عزرا لامه وأعانه وَعَن الشَّيْء مَنعه ورده وعَلى فَرَائض الدّين عرفه بهَا وَوَقفه عَلَيْهَا وعاقبه بِمَا دون الْحَد
(عزره) مَنعه ورده وأدبه وَالْقَاضِي المذنب عاقبه بِمَا هُوَ دون الْحَد الشَّرْعِيّ وعظمه ووقره وأعانه وَقواهُ وَنَصره وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {لتؤمنوا بِاللَّه وَرَسُوله وتعزروه وتوقروه} وعَلى فَرَائض الدّين وَأَحْكَامه عزره عَلَيْهَا
(التَّعْزِير) (شرعا) تَأْدِيب لَا يبلغ الْحَد الشَّرْعِيّ كتأديب من شتم بِغَيْر قذف
(عز)
فلَان عزا وَعزة وعزازة قوى وَبرئ من الذل وَيُقَال عز فلَان على فلَان كرم عَلَيْهِ وَالشَّيْء قل فَلَا يكَاد يُوجد وَالْأَمر عَلَيْهِ اشْتَدَّ يُقَال عز عَليّ أَن تفعل كَذَا اشْتَدَّ وشق فَهُوَ عَزِيز (ج) أعزة وأعزاء وعزاز وَفُلَانًا عزا غَلبه وقهره وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {فَقَالَ أكفلنيها وعزني فِي الْخطاب}
(أعزه) قواه وَجعله عَزِيزًا وأحبه وأكرمه وأعززت بِمَا أَصَابَهُ عظم عَليّ وَاشْتَدَّ وأعزز عَليّ بذلك مَا أشق وَمَا أَشد ذَلِك عَليّ وَفِي حَدِيث عَليّ لما رأى طَلْحَة قَتِيلا (أعزز عَليّ أَبَا مُحَمَّد أَن أَرَاك مجدلا تَحت نُجُوم السَّمَاء)
(عازه) غالبه
(عززه) شدده وَقواهُ وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {إِذْ أرسلنَا إِلَيْهِم اثْنَيْنِ فكذبوهما فعززنا بثالث} وَيُقَال عزز المَاء الأَرْض لبدها وَشَدَّدَهَا فَلَا تَسُوخ فِيهَا الأرجل
(اعتز) بِهِ تشرف وعد نَفسه عَزِيزًا بِهِ
(تعزز) فلَان عز ولحمه اشْتَدَّ وصلب وَبِه اعتز
(اسْتعزَّ) الرمل تماسك فَلَا ينهال وبحق فلَان غَلبه عَلَيْهِ وَعَلِيهِ الْمَرَض اشْتَدَّ وغلبه وَالله بفلان أَمَاتَهُ واستعز بالعليل اشْتَدَّ عَلَيْهِ مَرضه
(الْأَعَز) الْعَزِيز ومؤنثه الْعُزَّى
(العزاز) الأَرْض الصلبة السريعة السَّيْل
(الْعُزَّى) صنم كَانَ لبني كنَانَة وقريش أَو شَجَرَة من السمر كَانَت لغطفان بنوا عَلَيْهَا بَيْتا وَجعلُوا يعبدونها فَبعث إِلَيْهَا رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم خَالِد بن الْوَلِيد فهدم الْبَيْت وأحرق السمرَة
(الْعِزَّة) بنت الظبية
(الْعِزَّة) الْقُوَّة وَالْغَلَبَة وَالْحمية والأنفة وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَإِذا قيل لَهُ اتَّقِ الله أَخَذته الْعِزَّة بالإثم}
(الْعَزِيز) من أَسمَاء الله تَعَالَى وَمَعْنَاهُ الْغَالِب الَّذِي لَا يقهر
(الْمعز) من أَسمَاء الله تَعَالَى وَمَعْنَاهُ الْوَاهِب الْعِزَّة لمن يَشَاء
(عزفت)
نَفسه عَن الشَّيْء عزوفا انصرفت عَنهُ وزهدت فِيهِ فَهُوَ وَهِي عزوف يُقَال هُوَ عزوف عَن اللَّهْو لَا يشتهيه وَفُلَان عزفا وعزيفا لعب بالمعزف وغنى يُقَال عزف على الْعود وَالشَّيْء صَوت يُقَال عزفت الرّيح وعزفت الْقوس فَهُوَ عازف وعزاف
(أعزف) سمع عزيفا
(عزف) صَوت
(تعازفوا) تناشدوا وَتَفَاخَرُوا
(2/598)

(العزاف) سَحَاب عزاف يدوي فِيهِ الرَّعْد وَمن حرفته العزف
(العزوف) من النَّاس من لَا يثبت على مصادقة أحد
(العزيف) صَوت الرمال إِذا هبت بهَا الرِّيَاح وَصَوت فِي الرمل لَا يدرى مأتاه
(المعزف) آلَة الطَّرب كالعود والطنبور (ج) معازف
(المعزفة) المعزف
(المعزوفة) قِطْعَة موسيقية تعزف (محدثة)
(عزق)
الأَرْض عزقا شقها والحقل كشف تربته السطحية لتعريضها للهواء وَإِزَالَة الأعشاب الْمضرَّة (مو) وَفُلَانًا ضربا أثخنه
(عزق) خلقه عزقا عسر وساء وَبِه الشَّيْء لزق فَهُوَ عزق وَهِي عزقة
(أعزق) فلَان عمل بالمعزقة
(العزيق) المطمئن من الأَرْض
(المعزق) مَا يعزق بِهِ الحقل من فأس وَنَحْوهَا
(المعزقة) المعزق
(عَزله)
عزلا أبعده ونحاه وَيُقَال عَزله عَن منصبه وأفرزه يُقَال عزل الزوان عَن الْقَمْح وَيُقَال عزل المرضى عَن الأصحاء أنزلهم فِي مَكَان منعزل اتقاء الْعَدْوى
(اعتزل) الشَّيْء وَعنهُ بعد وَتَنَحَّى وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَإِن لم تؤمنوا لي فاعتزلون}
(انْعَزل) عَنهُ تنحى وَبعد
(تعازل) الْقَوْم تبَاعد بَعضهم عَن بعض
(تعزل) الشَّيْء وَعنهُ اعتزله
(الأعزل) من الرمل الْمُنْفَرد الْمُنْقَطع وَمن النَّاس من لَا سلَاح مَعَه وَمن السَّحَاب مَا لَا مطر فِيهِ (ج) عزل وعزل
و (السماك الأعزل) (انْظُر سمك)
(العازل) الكهربائي (فِي الطبيعة) الْوسط الَّذِي لَا يَمْتَد فِيهِ تَأْثِير القوى الكهربية (مج)
(الْعَزْل) الأعزل (ج) أعزال
(العزلاء) مصب المَاء من الْقرْبَة وَنَحْوهَا (ج) عزالى وعزالي وَيُقَال أرْسلت السَّمَاء عزاليها انهمرت بالمطر وأرخت الدُّنْيَا عزاليها كثر نعيمها
(الْعُزْلَة) الانعزال
(الْمُعْتَزلَة) فرقة من الْمُتَكَلِّمين يخالفون أهل السّنة فِي بعض المعتقدات على رَأْسهمْ وَاصل بن عَطاء الَّذِي اعتزل بِأَصْحَابِهِ حَلقَة الْحسن الْبَصْرِيّ الْوَاحِد معتزلي
(المعزال) من لَا سلَاح مَعَه والراعي الْمُنْفَرد وَمن ينزل وَحده فِي السّفر يعتزل رفقته (ج) معازيل
(المعزل) يُقَال هُوَ بمعزل عَن كَذَا مُجَانب لَهُ وَمَكَان يعْزل فِيهِ المرضى عَن الأصحاء اتقاء الْعَدْوى (محدثة)
(عزم)
فلَان عزما وعزيما وعزيمة وعزمة ومعزما جد وصبر يُقَال مَا لي عَنْك عزم وَالْأَمر جد وَلزِمَ وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {فَإِذا عزم الْأَمر فَلَو صدقُوا الله لَكَانَ خيرا لَهُم} وَالله لي خلق لي قُوَّة وصبرا وعَلى فلَان أمره وشدد عَلَيْهِ وَأقسم وَيُقَال عزم الراقي قَرَأَ العزائم وَالْأَمر وَعَلِيهِ أَرَادَ فعله وَعقد عَلَيْهِ نِيَّته
(عزم) الراقي عزم
(اعتزم) لِلْأَمْرِ احتمله وصبر عَلَيْهِ وَالْأَمر وَعَلِيهِ عزم وَفُلَان الطَّرِيق مضى فِيهِ وَلم ينثن
(تعزم) الْأَمر عزمه
(العزام) الشَّديد الْعَزْم ومبالغة من الْعَزْم والأسد
(الْعَزْم) الصَّبْر وَالْجد وأولو الْعَزْم من الرُّسُل الَّذين صَبَرُوا وجدوا فِي سَبِيل دعوتهم وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {فاصبر كَمَا صَبر أولُوا الْعَزْم من الرُّسُل}
(العزمة) يُقَال هَذَا عَزمَة من عَزمَات الله حق من حُقُوقه
(العزمة) عَزمَة الرجل أسرته وقبيلته (ج) عزم
(العزمي) الوفي بالعهد
(الْعَزِيمَة) مَا عزمت عَلَيْهِ والرقية (ج) عزائم وعزائم الله فَرَائِضه الَّتِي أوجبهَا وَفِي الحَدِيث (إِن الله يحب أَن تُؤْتى رخصه كَمَا يحب أَن تُؤْتى عَزَائِمه)
(عزا)
فلَانا إِلَى فلَان عزوا وعزيا نسبه إِلَيْهِ وَيُقَال عزا الْخَبَر إِلَى صَاحبه أسْندهُ إِلَيْهِ وَيُقَال عزا فلَان إِلَى فلَان وَلفُلَان انتسب إِلَيْهِ صدقا أَو كذبا
(عزي) عزاء صَبر على مَا نابه فَهُوَ عز وعزى
(عزاهُ) صبره
(اعتزى) إِلَى فلَان انتسب إِلَيْهِ صدقا أَو كذبا
(تعازى) الْقَوْم عزى بَعضهم بَعْضًا
(تعزى) فلَان تعزيا تصبر وَإِلَى فلَان انتسب والعربي استصرخ قبيلته واستغاث فَقَالَ يَا آل تَمِيم مثلا
(الْعِزَّة) الْفرْقَة من النَّاس (ج) عزى وعزون وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {عَن الْيَمين وَعَن الشمَال عزين}
(العزوة) الانتساب ودعوة المستغيث قبيلته
(العزية) العزوة
(المعزى) مَكَان التَّعْزِيَة (محدثة)
(عسبه)
عسبا أكرى مِنْهُ فحلا ينزيه
(أعسب) الذِّئْب عدا وفر وَفُلَان فلَانا جمله أَعَارَهُ إِيَّاه للضراب
(استعسب) مِنْهُ كرهه وَالْفرس أَرَادَت الْفَحْل وَمن الشَّيْء كرهه وجمله
(2/599)

استعاره مِنْهُ
(العسب) مَاء الْفَحْل والنسل وَالْولد يُقَال قطع الله عسبه
(العسب) رَأس عسب بعد عَهده بالترجيل والتسريح
(العسبة) الشق فِي الْجَبَل
(العسيب) عسيب الذَّنب عظمه أَو منبت الشّعْر مِنْهُ وَمن الْقدَم والريش ظاهرهما طولا وجريدة النّخل المستقيمة يكشط خوصها وَمَا لم ينْبت عَلَيْهِ الخوص وشق فِي الْجَبَل (ج) أعسبة وعسب وعسبان
(عسيبة) الذَّنب عسيبه
(اليعسوب) ملكة النَّحْل وَهِي أُنْثَى وَكَانَ الْعَرَب يظنونها ذكرا لضخامتها وَيُقَال هُوَ يعسوب قومه رئيسهم وَكَبِيرهمْ ومقدمهم (ج) يعاسيب
(العوسج)
جنس نَبَات شائك من الفصيلة الباذنجانية لَهُ ثَمَر مدور كَأَنَّهُ خرز العقيق واحدته عَوْسَجَة
(العسجد)
الذَّهَب
(عسر)
الزَّمَان عسرا اشْتَدَّ وَالْمَرْأَة صعبت عَلَيْهَا الْولادَة والمدين طلب مِنْهُ الدّين على ضيق ذَات الْيَد وَفُلَانًا جَاءَهُ عَن يسَاره
(عسر) الْأَمر وَالزَّمَان عسرا صَعب وَاشْتَدَّ فَهُوَ عسر وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {مهطعين إِلَى الداع يَقُول الْكَافِرُونَ هَذَا يَوْم عسر} وَفُلَان تصعب فِي الْأُمُور وَقلت سماحته فِيهَا وَعَلِيهِ الْأَمر اخْتَلَط وَفُلَان كَانَ لَا يعْمل إِلَّا بِيَدِهِ الْيُسْرَى فَهُوَ أعْسر وَهِي عسراء (ج) عسر وعسران
(عسر) الْأَمر عسرا وعسارة عسر وَيُقَال عسر الزَّمَان فَهُوَ عسير وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَكَانَ يَوْمًا على الْكَافرين عسيرا} وعسر عَلَيْهِ فلَان خَالفه
(أعْسر) فلَان افْتقر وضاق وحاله وَالْمَرْأَة عسرت وِلَادَتهَا والمدين عسره
(عاسره) عَامله بِلَا يسر
(عسر) عَلَيْهِ ضيق وعَلى فلَان خَالفه وَالْأَمر جعله عسيرا وَفُلَانًا جَاءَهُ عَن يسَاره
(اعتسره) قهره واقتسره يُقَال اعتسر الدَّابَّة ركبهَا قبل أَن تذلل وتراض وَيُقَال اعتسر من مَاله أَخذ مِنْهُ كرها وَالْكَلَام تكلم بِهِ قبل أَن يتدبره
(تعاسر) الْأَمر اشْتَدَّ وَقَوي والبيعان والزوجان لم يتَّفقَا وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَإِن تعاسرتم فسترضع لَهُ أُخْرَى}
(تعسر) الْأَمر عسر
(استعسر) الْأَمر عسر
(الأعسر) يُقَال هُوَ أعْسر يسر يعْمل بكلتا يَدَيْهِ وَهِي عسراء يسرة وحمام أعْسر بجناحه الْأَيْسَر بَيَاض وَيَوْم أعْسر شَدِيد
(العسراء) مؤنث الأعسر وَمن الريش القادمة الْبَيْضَاء
(الْعسرَة) ضيق ذَات الْيَد وَالْعجز عَن الْوَفَاء بِالدّينِ وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَإِن كَانَ ذُو عسرة فنظرة إِلَى ميسرَة} وجيش الْعسرَة جش الْمُسلمين فِي غَزْوَة تَبُوك وَسَاعَة الْعسرَة سَاعَة الشدَّة وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَالْأَنْصَار الَّذين اتَّبعُوهُ فِي سَاعَة الْعسرَة}
(العسرى) الْأَمر الصعب الشَّديد وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَأما من بخل وَاسْتغْنى وَكذب بِالْحُسْنَى فسنيسره للعسرى} للخصلة المؤدية إِلَى الْعَذَاب وَالْأَمر العسير
(الْمُعسر) الَّذِي يضيق على غَرِيمه
(المعسرة) الْفقر وضيق ذَات الْيَد
(المعسور) الْعسر
(عس)
فلَان عسا طَاف بِاللَّيْلِ يكْشف عَن أهل الرِّيبَة فَهُوَ عاس وَخَبره عَن فلَان أَبْطَأَ وَصَاحبه طلبه
(اعتس) عس وَالشَّيْء طلبه لَيْلًا أَو قَصده وَعرف خَبره وَيُقَال اعتس الْأَثر قصه
(العاس) من يطوف بِاللَّيْلِ يحرس النَّاس ويكشف أهل الرِّيبَة (ج) عسس وعساس وعسسة
(الْعس) يُقَال جَاءَ بالشَّيْء من عسه وبسه من حَيْثُ كَانَ وَلم يكن
(الْعس) الْقدح الْكَبِير (ج) عساس وأعساس وعسسة
(العساس) مُبَالغَة عس
(العسوس) طَالب الصَّيْد وَالْمَرْأَة لَا تبالي أَن تَدْنُو من الرِّجَال
(العسيس) الذِّئْب
(المعس) الْمطلب يُقَال هُوَ قريب المعس
(عسعس)
اللَّيْل أقبل بظلامه وَالذِّئْب طَاف بِاللَّيْلِ والسحاب دنا من الأَرْض لَيْلًا وَالْأَمر عماه ولبسه وَالشَّيْء حركه
(تعسعس) الذِّئْب وَنَحْوه طلب الصَّيْد بِاللَّيْلِ
(العسعاس) الْخَفِيف من كل شَيْء
(عسف)
على فلَان وَلفُلَان عسفا عمل لَهُ وَيُقَال هُوَ يعسف ضيعتهم يرعاها وَيقوم عَلَيْهَا وَالطَّرِيق سَار فِيهِ على غير هدى وَيُقَال عسف عَنهُ عدل وحاد وعسف فِي الْأَمر فعله بِلَا روية وَلَا تدبر وَفُلَانًا أَخذه بالعنف وَالْقُوَّة وظلمه وَيُقَال عسف الْمَرْأَة غصبهَا نَفسهَا واعتدى عَلَيْهَا وعسف الدمع الجفون كثر فَجرى فِي غير مجاريه وعسف فلَانا استخدمه فَهُوَ عاسف وعساف وعسوف
(2/600)

(أعسف) فلَان سَار فِي اللَّيْل على غير هدى وَأخذ أجيره بِعَمَل شَدِيد
(عسفه) أتعبه
(اعتسف) الطَّرِيق وَعَن الطَّرِيق عسف وَفُلَانًا ظلمه واستخدمه
(انعسف) انعطف
(تعسف) فِي الْكَلَام تكلّف وَالطَّرِيق وَعَن الطَّرِيق عسف وَفُلَانًا ظلمه
(التعاسيف) يُقَال هُوَ يركب التعاسيف إِذا لم يسْلك الطَّرِيق الْمُسْتَقيم
(العسيف) الْأَجِير المستهان بِهِ (ج) عسفاء وعسفة
(عسق)
بِهِ عسقا لزمَه ولصق بِهِ وأولع وَعَلِيهِ ألح فِيمَا يَطْلُبهُ
(تعسق) بِهِ وَعَلِيهِ عسق
(العسق) الالتواء وعسر الْخلق وضيقه والظلمة كالغسق
(العسق) المتشددون على غرمائهم فِي التقاضي
(العسيقة) شراب رَدِيء كثير المَاء
(العسقول)
ضرب من الكمأة أَبيض اللَّوْن (ج) عساقل وعساقيل و (فِي علم الزِّرَاعَة) جُزْء من سَاق نباتية أَو من جذر نباتي يكون جاسيا مكتنزا منتفخا محتويا على مواد غذائية مختزنة كالبطاطس (مج)
(عَسْكَر)
الْقَوْم بِالْمَكَانِ تجمعُوا وَيُقَال عَسْكَر اللَّيْل تراكمت ظلمته وَالشَّيْء جمعه
(الْعَسْكَر) الْجَيْش ومجتمعه وَالْكثير من كل شَيْء يُقَال عَسْكَر من رجال وعسكر من خيل وعسكر اللَّيْل ظلمته وانجلت عَنهُ عَسَاكِر الهموم زَالَ همه وَشهِدت العسكرين عَرَفَة وَمنى (ج) عَسَاكِر
(العسكرة) الشدَّة يُقَال وَقَعُوا فِي عسكرة
(العسكري) الجندي (مو)
(المعسكر) مَكَان الْعَسْكَر وَنَحْوهم
(عسل)
المَاء عسلا وعسولا وعسلانا تحرّك واضطرب وَيُقَال عسل الذِّئْب وَالْفرس عدا واهتز فِي عدوه وَعسل الرمْح اضْطربَ واهتز للينه فَهُوَ عاسل وعسول وعسال وَالطَّعَام عسلا خلطه أَو عمله بالعسل وَفُلَانًا جعل إدامه الْعَسَل وَطيب الثَّنَاء عَلَيْهِ وَالله فلَانا حببه إِلَى النَّاس وَفِي الحَدِيث (إِذا أَرَادَ الله بِعَبْد خيرا عسله فِي النَّاس)
(عسلت) النَّحْل أخرجت الْعَسَل والنائم نَام نوما خَفِيفا (محدثة) وَالطَّعَام خلطه بالعسل وَالْقَوْم أطْعمهُم أَو زودهم الْعَسَل وَالله فلَانا طيب ثناءه فِي النَّاس
(استعسل) استوهب الْعَسَل
(العاسل) مستخرج الْعَسَل من مَوْضِعه وَالذِّئْب (ج) عسل وعواسل وعسلان وَمَكَان عاسل فِيهِ عسل
(العاسلة) خلية عاسلة ذَات عسل
(الْعَسَّال) مستخرج الْعَسَل من مَوْضِعه وبائعه
(العسالة) الخلية والنحل
(الْعَسَل) الصافي مِمَّا تخرجه النَّحْل من بطونها (يذكر وَيُؤَنث) وَيُطلق على مَا يتَّخذ من الرطب وقصب السكر (ج) أعسال وعسلان وعسول وَيُقَال فلَان على أعسال أَبِيه على أخلاقه
(الْعَسَل الْأسود) عسل قصب السكر وَهُوَ القند
(الْعَسَل) يُقَال هُوَ عسل مَال مصلح لَهُ وقائم عَلَيْهِ
(العسلة) الْقطعَة من الْعَسَل وَيُقَال مَا أعرف لَهُ مضرب عسلة مَا أعرف لَهُ أصلا وَلَا نسبا وَمَا ترك لَهُ مضرب عسلة شَتمه حَتَّى هدم نسبه
(العسلي) مَا كَانَ بلون الْعَسَل
(العسيل) مكنسة الْعَطَّار الَّتِي يكنس بهَا بلاطه من الْعطر (ج) عسل
(المعسلة) الخلية (ج) معاسل
(المعسول) الْمَخْلُوط بالعسل وَيُقَال هُوَ معسول الْكَلَام حُلْو الْمنطق وَهِي معسولة الْكَلَام حلوة الْمنطق طيبَة النغمة وَهُوَ معسول المواعيد صادقها
(عسلجت)
الشَّجَرَة أخرجت عساليجها
(العسلاج) مَا لَان واخضر من قضبان الشّجر وَالْكَرم أول مَا ينْبت (ج) عساليج
(العسلوج) العسلاج (ج) عساليج
(عسم)
فلَان عسما طمع يُقَال هَذَا أَمر لَا يعسم فِيهِ لَا يطْمع فِي مغالبته وقهره وَفُلَان عسما وعسوما كسب وَفِي الْأَمر اجْتهد وعينه ذرفت وَفُلَان بِنَفسِهِ وسط الْقَوْم اقتحم حَتَّى خالطهم غير عابئ بهم فِي حَرْب أَو غير حَرْب
(عسمت) الْقدَم والكف عسما يبس مفصل رسغها حَتَّى تعوجت فالرجل أعسم وَالْمَرْأَة عسماء (ج) عسم
(أعسمت) عينه عسمت وَيَده أيبسها وَفُلَانًا أعطَاهُ
(اعتسم) اكْتسب
(العسم) الْخبز الْيَابِس (ج) عسوم
(العسمة) الْأكلَة أَي اللُّقْمَة يُقَال مَا ذقت إِلَّا عسمة
(العسمي) الكسوب على عِيَاله
(المعسم) يُقَال مَا فِي هَذَا الْأَمر معسم مطمع
(عست)
يَده عسوا غلظت من الْعَمَل وَفُلَان عسوا وعسوا وعساء وعسيا أسن وَكبر والنبات وَغَيره عساء وعسوا غلظ ويبس وَاللَّيْل اشتدت ظلمته
(عَسى) النَّبَات عسيا وعسيا
(2/601)

وعساء عسا
و (عَسى) فعل يُفِيد الرَّجَاء وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {عَسى ربكُم أَن يهْلك عَدوكُمْ}
(عسي) فلَان والنبات عَسى عسا
(أعسى) يُقَال مَا أعساه بِكَذَا مَا أخلقه وأعس بِهِ اخلق بِهِ
(العسي) يُقَال هُوَ عسي أَن يفعل كَذَا خليق
(عشب)
الْمَكَان عشبا وعشابة نبت عشبه وَالْخبْز وَغَيره يبس فَهُوَ عشب
(عشب)
الْمَكَان عشابة نبت عشبه فَهُوَ عاشب وعشيب وَالْأَرْض عاشبة وعشيبة
(أعشب)
الْمَكَان عشب وَالْقَوْم أَصَابُوا عشبا وَالْإِبِل رعت العشب
(عشب)
الْمَكَان عشب
(اعتشبت)
الْإِبِل رعت العشب
(تعشبت)
الْإِبِل اعتشبت
(اعشوشب)
الْمَكَان وَالْقَوْم أعشب
(التعاشيب)
الْقطع المتفرقة من العشب (لَا وَاحِد لَهَا) وَيُقَال أَرض تعاشيب إِذا كَانَ فِيهَا ألوان من العشب
(العاشب)
مَكَان عاشب ذُو عشب وَيُقَال أَرض عاشبة وبعير عاشب يرْعَى العشب وحيوان عاشب يعِيش على العشب
(العشب)
الْكلأ الرطب وَلَا يُقَال لَهُ حشيش حَتَّى يهيج و (فِي علم النَّبَات) نَبَات طري غير متخشب سَاقه خضراء قَليلَة الِاحْتِمَال (ج) أعشاب وواحدته عشبة
(المعشاب)
أَرض معشاب كَرِيمَة منبات ذَات عشب (ج) معاشيب
(عشر)
فلَان عشرا أَخذ وَاحِدًا من عشرَة وَزَاد وَاحِدًا على تِسْعَة فَجَعلهَا عشرَة وَالْقَوْم صَار عاشرهم وَالْقَوْم عشرا وعشورا أَخذ عشر أَمْوَالهم وَيُقَال عشر المَال أَخذ عشرَة مكسا فَهُوَ عَاشر
(عشرن)
الشَّيْء جعله عشْرين
(أعشرت)
النَّاقة وَنَحْوهَا صَارَت عشراء وَالْقَوْم صَارُوا عشرَة
(عاشره)
خالطه وَصَاحبه
(عشر)
الْحمار كرر النهيق فِي طلق وَاحِد والغراب نعق والناقة صَارَت عشراء وَالْعدَد كَانَ تِسْعَة فزاده وَاحِدًا وَيُقَال اللَّهُمَّ عشر خطاي اكْتُبْ لكل خطْوَة عشر حَسَنَات وَالْقَوْم أَخذ عشر أَمْوَالهم وَيُقَال عشر المَال أَخذ عشره وَالشَّيْء جعله عشرَة أَجزَاء يُقَال عشر الْقدح
(اعتشر)
الْقَوْم تخالطوا وتصاحبوا
(تعاشروا) اعتشروا
(العاشور)
الْيَوْم الْعَاشِر من الْمحرم
(عَاشُورَاء)
العاشور والعاشوراء نوع من الْحَلْوَى يتَّخذ من مقشور الْقَمْح وَقد يُضَاف إِلَيْهِ اللَّبن وَالزَّبِيب النَّقْل (مو)
(عشار)
يُقَال جَاءَ الْقَوْم عشار عشرَة عشرَة
(العشارة)
الْقطعَة من كل شَيْء (ج) عشارات يُقَال صَار الْقَوْم عشارات مُتَفَرّقين فِي كل مَكَان
(العشاري)
ثوب عشاري طوله عشر أَذْرع وَغُلَام عشاري ابْن عشر سِنِين
(الْعشْر)
العشارة (ج) أعشار
(الْعشْر)
مؤنث الْعشْرَة فِي غير التَّرْكِيب يُقَال عشر نسْوَة وَعشرَة رجال
(الْعشْر)
جُزْء من عشرَة أَجزَاء وَمَا يُؤْخَذ من زَكَاة الأَرْض الَّتِي أسلم أَهلهَا عَلَيْهَا وَهِي الَّتِي أَحْيَاهَا الْمُسلمُونَ من الْأَرْضين والقطائع (ج) عشور وأعشار وَقدر أعشار مكسرة على عشر قطع
(العشراء)
من النوق وَنَحْوهَا مَا مضى على حملهَا عشرَة أشهر (ج) عشار وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَإِذا العشار عطلت}
(الْعشْرَة)
أول الْعُقُود يُقَال عشرَة رجال وَعشر نسْوَة وَفِي التَّرْكِيب ثَلَاثَة عشر رجلا وَثَلَاث عشرَة امْرَأَة وهلم جرا
(الْعشْرَة) المخالطة والمصاحبة
(العشار)
من يَأْخُذ على السّلع مكسا
(عشوراء)
عَاشُورَاء
(العشير)
الْعشْر (ج) أعشراء وَالزَّوْج وَالزَّوْجَة والمعاشر وَالصديق والقريب (ج) عشراء
(الْعَشِيرَة)
عشيرة الرجل بَنو أَبِيه الأقربون وقبيلته وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وأنذر عشيرتك الْأَقْرَبين} (ج) عشائر
(المعشار)
جُزْء من عشرَة وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَمَا بلغُوا معشار مَا آتَيْنَاهُم} (ج) معاشير
(المعشر)
كل جمَاعَة أَمرهم وَاحِد وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {يَا معشر الْجِنّ وَالْإِنْس ألم يأتكم رسل مِنْكُم} وَأهل الرجل (ج) معاشر وَيُقَال جَاءَ الْقَوْم معشر أَو معشر معشر عشرَة عشرَة
(عش)
الطَّائِر عشا لزم عشه وَالشَّيْء طلبه وَجمعه والقميص رقعه وَالْمَعْرُوف قلله
(عش)
بدنه عششا وعشاشة وعشوشة نحل وصمر
(أعش)
الله بدنه أنحله وَفُلَانًا عَن حَاجته أعجله والظبي وَغَيره أزعجه
(عشش)
الطَّائِر اتخذ عشا وَالْأَرْض والكلأ يبسا وَالْخبْز فسد وعلته الخضرة وَفُلَان الْخبز تَركه يعشش
(اعتش)
الطَّائِر عشش
(انعش)
الْقَمِيص ترقع
(العش)
مَا يجمعه الطَّائِر من حطام العيدان وَغَيرهَا يَجعله فِي شَجَرَة فَإِذا كَانَ فِي جبل أَو جِدَار وَنَحْوهمَا فَهُوَ وكر ووكن (ج)
(2/602)

أعشاش وعشاش وعشوش وعششة
(العش)
العش (ج) عشاش وأعشاش وَمن الرِّجَال رَقِيق عِظَام الْيَد وَالرجل
(المعش)
الْمطلب (ج) معاش
(المعشة)
الأَرْض الغليظة (ج) معاش
(العشعش)
العش المتراكب بعضه فَوق بعض (ج) عشاعش
(العشعش)
العشعش
(عشقه)
عشقا وعشقا ومعشقا أحبه أَشد الْحبّ فَهُوَ عاشق وَهِي عاشق وعاشقة وبالشيء لصق بِهِ وَلَزِمَه
(عشق)
الشَّيْء بآخر أَدخل أَطْرَاف أَحدهمَا بَين أَطْرَاف الآخر (محدثة)
(تعشق)
تكلّف الْعِشْق وفلانة عَشِقَهَا
(العشيق)
الْكثير الْعِشْق
(الْعِشْق)
من يسوون غروس الرياحين ويصلحونها
(العشقة)
شَجَرَة اللبلاب (ج) عشق
(العشيق)
العاشق والمعشوق
(عشم)
فلَان عشما وعشمة طمع وَالشَّيْء عشما وعشوما يبس
(تعشم)
الشَّيْء يبس
(الْأَعْشَم)
مَا كَانَ فِيهِ لونان مختلطان وَالشَّجر الْيَابِس من إِصَابَة الغبرة وَهِي عشماء يُقَال شَجَرَة عشماء يابسها أَكثر من رطبها
(العشمة)
الطمع واليابس هزالًا
(عشا) - عشوا سَاءَ بَصَره لَيْلًا وَيُقَال ذهبت إِحْدَى عَيْنَيْهِ وَهُوَ يعشو بِالْأُخْرَى يبصر بهَا بصرا ضَعِيفا وَعَن الشَّيْء ضعف عَنهُ بَصَره فَلم يره وَأعْرض وَمضى عَنهُ وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَمن يَعش عَن ذكر الرَّحْمَن نقيض لَهُ شَيْطَانا فَهُوَ لَهُ قرين} وَفُلَانًا قَصده وَالنَّار وإليها عشوا وعشوا رَآهَا لَيْلًا فقصدها مستضيئا بهَا وَفُلَانًا أطْعمهُ الْعشَاء
(عشي)
عشا وعشاوة عشا فَهُوَ عش وَهِي عَشِيَّة وَهُوَ أعشى وَهِي عشواء (ج) عشو وَفُلَان أكل الْعشَاء وَعَلِيهِ ظلمه
(أعشى)
فلَانا أطْعمهُ الْعشَاء وَجعله أعشى وَفُلَانًا الشَّيْء أعطَاهُ إِيَّاه
(عشاه)
أطْعمهُ الْعشَاء وَعَن فلَان رفق بِهِ
(اعتشى)
فلَان سَار فِي أول اللَّيْل وَالنَّار وَبهَا عشاها
(تعاشى)
أظهر أَنه أعشى وَلَيْسَ بِهِ وَيُقَال تعاشى عَنهُ تغافل وتجاهل
(تعشى)
أكل الْعشَاء وَيُقَال (تغذ بِهِ قبل أَن يتعشى بك)
(استعشاه)
وجده حائرا وَالنَّار اهْتَدَى بهَا
(الْعشَاء)
طَعَام الْعشي وَهُوَ يُقَابل الْغَدَاء
(الْعشَاء)
أول ظلام اللَّيْل أَو من صَلَاة الْمغرب إِلَى الْعَتَمَة والعشاءان الْمغرب وَالْعشَاء
(العشواء)
مؤنث الْأَعْشَى وَيُقَال هُوَ يخبط خبط عشواء يُخطئ ويصيب كالناقة الَّتِي بعينيها سوء إِذا خبطت بِيَدِهَا والظلمة وهم فِي عشواء من أَمرهم فِي حيرة وَقلة هِدَايَة وَركب العشواء خبط أمره على غير بَصِيرَة
(العشوة)
مَا بَين أول اللَّيْل إِلَى ربعه والظلمة
(العشوة)
الظلمَة والشعلة من النَّار
(العشوة)
ركُوب الْأَمر على غير بَيَان
(الْعشي)
الْوَقْت من زَوَال الشَّمْس إِلَى الْمغرب أَو من صَلَاة الْمغرب إِلَى الْعَتَمَة وصلاتا العشى الظّهْر وَالْعصر
(العشية)
الْعشي (ج) عشايا
(عصبت)
الْأَسْنَان عصبا وعصوبا اتسخت من غُبَار أَو دُخان أَو نَحْوهمَا وعَلى الشَّيْء عصبا وعصابا قبض وَبِه أطاف وأحاط يُقَال عصب الْقَوْم بِهِ اجْتَمعُوا حوله والريق بِفِيهِ يبس وجف وَيُقَال عصب الرِّيق فَاه وَالشَّيْء عصبا طواه ولواه وشده يُقَال عصب رَأسه بِالْعِصَابَةِ والشجرة ضم مَا تفرق من أَغْصَانهَا بِحَبل ثمَّ خبطها ليسقط وَرقهَا وَيُقَال عصبهم الْأَمر ضمهم وَاشْتَدَّ عَلَيْهِم والقطن وَالصُّوف غزلهما وَالْغُبَار رَأسه رَكبه وعلق بِهِ وَالشَّيْء لزمَه
(عصب) اللَّحْم عصبا كثر عصبه فَهُوَ عصب وَالْقَوْم بِهِ عصبا اجْتَمعُوا حوله
(عصبه) شده بِالْعِصَابَةِ وَالْقَوْم فلَانا سودوه وَفُلَانًا جوعه وأهلكه يُقَال عصبته السنون أكلت مَاله وعصبه بِالسَّيْفِ ضربه بِهِ فِي مَوضِع الْعِمَامَة
(اعتصب) شدّ الْعِصَابَة وَيُقَال اعتصب بالتاج واعتصب بالعمامة لفها ولواها على رَأسه وَالْقَوْم صَارُوا عصبَة
(انعصب) اشْتَدَّ
(تعصب) شدّ الْعِصَابَة وَالْقَوْم عَلَيْهِم تجمعُوا وَفُلَان كَانَ ذَا عصبية وَيُقَال تعصب لَهُ وتعصب مَعَه نَصره
(اعصوصب) الْقَوْم تجمعُوا وصاروا عصبَة وَالشَّر وَالْأَمر اشْتَدَّ
(العصاب) مَا يشد بِهِ من منديل أَو خرقَة
(العصاب) اضْطِرَاب نَفسِي أَو عَقْلِي (مج)
(الْعِصَابَة) العصاب والعمامة والتاج وَالْجَمَاعَة من النَّاس أَو الْخَيل أَو الطير (ج) عصائب
(2/603)

(العصب) (فِي الْعرُوض) إسكان لَام مفاعلتن فِي عرُوض الوافر فَيرد إِلَى مفاعيلن
(العصب) مَا يشد المفاصل ويربط بَعْضهَا بِبَعْض وَشبه خيوط بيض يسري فِيهَا الْحس وَالْحَرَكَة من المخ إِلَى الْبدن
(الْعصبَة) شَجَرَة اللبلاب (ج) عصب
(الْعصبَة) الْجَمَاعَة من النَّاس أَو الْخَيل أَو الطير وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَآتَيْنَاهُ من الْكُنُوز مَا إِن مفاتحه لتنوء بالعصبة أولي الْقُوَّة} (ج) عصب وشجرة اللبلاب (ج) عصب
(الْعصبَة) الْعصبَة وَوَاحِدَة العصب وعصبة الرجل بنوه وقرابته لِأَبِيهِ أَو قومه الَّذين يتعصبون لَهُ وينصرونه (للْوَاحِد وَالْجمع) و (فِي الْفَرَائِض) من لَيست لَهُ فَرِيضَة مُسَمَّاة فِي الْمِيرَاث وَإِنَّمَا يَأْخُذ مَا أبقى ذَوُو الْفُرُوض
(العصبي) من يعين قومه على الظُّلم أَو من يحامي عَن عصبته ويغضب لَهُم وَيُقَال رجل عصبي سريع الانفعال (محدثة)
(العصبية) المحاماة والمدافعة عَمَّن يلزمك أمره أَو تلْزمهُ لغَرَض
(العصيب) يَوْم عصيب شَدِيد الْحر أَو الهول وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَقَالَ هَذَا يَوْم عصيب}
(المعصب) السَّيِّد وَالْفَقِير
(المعصوب) الجائع جدا وَالسيف اللَّطِيف وَهُوَ معصوب الْخلق لطيف الْعظم مُحكم الفتل
(المعصوبة) من النِّسَاء المجدولة الْخلق
(عصد)
السهْم عصودا التوى وَلم يقْصد الهدف والعصيدة عصدا عَملهَا وَالشَّيْء لواه فَهُوَ معصود وعصيد وَفُلَانًا على الْأَمر أكرهه
(أعصد) العصيدة عَملهَا وَالشَّيْء لواه
(العصيدة) دَقِيق يلت بالسمن ويطبخ (ج) عصائد
(المعصد) مَا تحرّك بِهِ العصيدة عِنْد طبخها (ج) معاصد
(عصر)
الشَّيْء عصرا استخرج مَا فِيهِ من دهن أَو مَاء وَنَحْوه وَيُقَال عصر الثَّوْب وعصر الدمل وعصر الركض الْفرس عرقه وعصر الْحر الْعود أيبسه
(أعصر) دخل فِي وَقت الْعَصْر والفتاة بلغت شبابها وَأدْركت
(أعصر) الْقَوْم أمطروا
(عاصر) فلَانا لَجأ إِلَيْهِ ولاذ بِهِ وعاش مَعَه فِي عصر وَاحِد
(عصر) الزَّرْع نَبتَت أكمام سنابله والفتاة أعصرت وَالشَّيْء عصره مرّة بعد أُخْرَى
(اعتصر) بِالْمَاءِ شربه قَلِيلا قَلِيلا ليسيغ مَا غص بِهِ من طَعَام وَمن الشَّيْء أَخذ وَبِه التجأ ولاذ وَالشَّيْء عصره والعصير اتَّخذهُ
(انعصر) عصر
(تعصر) عصر وَفُلَان بَكَى
(الإعصار) ريح تهب بِشدَّة وتثير الْغُبَار وترتفع كالعمود إِلَى السَّمَاء و (فِي الجغرافيا) منْطقَة من الضغط تجذب الرِّيَاح إِلَى مركزها فِي اتجاه عكس عقارب السَّاعَة فِي نصف الكرة الشمالي وَالْعَكْس فِي نصف الكرة الجنوبي وتعرف هَذِه المناطق فِي الْعرُوض الْوُسْطَى بالمنخفضات الجوية (ج) أعاصير وَفِي الْمثل (إِن كنت ريحًا فقد لاقيت إعصارا) يضْرب للمدل بِنَفسِهِ إِذا لقِيه من أذله ونال مِنْهُ
(العصار) الْحِين يُقَال جَاءَ على عصار من الدَّهْر على حِين وَالْغُبَار الشَّديد
(العصار) مَا يتحلب من الشَّيْء إِذا عصر
(العصارة) العصار وَيُقَال اشتف فلَان عصارة أرضي أَخذ غَلَّتهَا وَهُوَ كريم العصارة جواد كريم عِنْد الْمَسْأَلَة ونفاية مَا عصر
(الْعَصْر) الْوَقْت فِي آخر النَّهَار إِلَى احمرار الشَّمْس وَصَلَاة الْعَصْر (يؤنث مَعَ الصَّلَاة وبدونها يذكر وَيُؤَنث) والعصران الْغَدَاة والعشي وَاللَّيْل وَالنَّهَار والدهر والزمن ينْسب إِلَى ملك أَو دولة أَو إِلَى تطورات طبيعية أَو اجتماعية يُقَال عصر الدولة العباسية وعصر هَارُون الرشيد وَالْعصر الحجري وعصر البخار والكهرباء وعصر الذّرة وَيُقَال (فِي التَّارِيخ) الْعَصْر الْقَدِيم وَالْعصر الْمُتَوَسّط وَالْعصر الحَدِيث و (فِي الجيولوجيا) حقبة طَوِيلَة من الزَّمن تقدر بعشرات الملايين من السنين تمتاز بتكون خَاص لبَعض طَبَقَات الأَرْض يُقَال الْعَصْر الفحمي (الكربوني) وَالْعصر الطباشيري
(الْعَصْر) الملجأ والمنجاة وَيُقَال جَاءَ وَلَكِن لم يجِئ لعصر لم يجِئ حِين الْمَجِيء ونام وَمَا نَام لعصر أَو مَا نَام الْعَصْر لم يكد ينَام
(الْعَصْر) الملجأ والمنجاة وَالْغُبَار
(العصرة) الْغُبَار الشَّديد وَمَرَّتْ متطيبة ولذيلها عصرة غبرة من سحبها ذيلها أَو فوح من كَثْرَة الطّيب شبهه بِمَا تثير الرِّيَاح
(العصرة) الملجأ والمنجاة وَيُقَال بل الْمَطَر ثِيَابه حَتَّى صَارَت عصرة كَادَت تعصر
(العصارة) آلَة تعصر بهَا الْفَوَاكِه وقصب السكر وَنَحْوه (مج)
(الْعصير) مَا تحلب من الشَّيْء عِنْد عصره كعصير البرتقال وَنَحْوه
(المعصار) مَا يَجْعَل فِيهِ الشَّيْء فيعصر حَتَّى يتحلب مَاؤُهُ (ج) معاصير
(المعصر) يُقَال هُوَ كريم المعصر جواد عِنْد الْمَسْأَلَة
(المعصر) جهاز تعصر فِيهِ البذور وَغَيرهَا لاستخراج الزَّيْت (مج) (ج) معاصر
(المعصر) الفتاة الَّتِي بلغت شبابها
(2/604)

(المعصرة) المعصر (ج) معاصر
(المعصرة) الْمَكَان يعصر فِيهِ السمسم وَنَحْوه لاستخراج الزَّيْت
(المعصرات)
السحائب تعتصرها الرِّيَاح بالمطر وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وأنزلنا من المعصرات مَاء ثجاجا} وَهِي جمع معصرة
(العصعص)
أصل الذَّنب وَيحد (فِي الطِّبّ) بِعظم صَغِير فِي نِهَايَة العمود الفقاري فِي الْإِنْسَان والقردة الْعليا ويتكون من التحام ثَلَاث فقرات أَو أَربع (مج)
(العصعصة) (فِي الطِّبّ) ألم عصبي أَو روماتزمي فِي الرجا العصعصي (مج)
(العصعوص) العصعص (ج) عصاعيص
(عصفت)
الرّيح عصفا وعصوفا اشْتَدَّ هبوبها فَهِيَ عاصف وعاصفة وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {جاءتها ريح عاصف} (ج) عواصف وَهِي عصوف وَيُقَال عصفت بهم الْحَرْب أهلكتهم وعصف بهم الدَّهْر كَذَلِك والسائر أسْرع يُقَال عصفت النَّاقة أسرعت وَالشَّيْء مَال وَالزَّرْع عصفا جز ورقه
(أعصفت)
الرّيح عصفت فَهِيَ معصف ومعصفة وَالزَّرْع صَار ذَا عصف سنبل وحان لَهُ أَن يجز وَالْمَكَان كثر زرعه
(العاصف)
يُقَال يَوْم عاصف وَلَيْلَة عَاصِفَة تعصف فِيهَا الرّيح وَسَهْم عاصف مائل عَن الهدف
(العصافة) حطام التِّبْن ودقاقه
(العصف) العصافة وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَالْحب ذُو العصف وَالريحَان} وَفِيه {فجعلهم كعصف مَأْكُول} وورق الزَّرْع وَالْوَرق الَّذِي ينفتح عَن الثَّمَرَة
(العصفة)
العصافة وريح الْخمر
(العصيفة) العصافة وَالْوَرق الْمُجْتَمع يكون فِيهِ السنبل وَالْوَرق الَّذِي ينفتح عَن الثَّمَرَة
(عصفر)
الثَّوْب وَغَيره صبغه بالعصفر
(تعصفر) انصبغ بالعصفر
(العصفر) نَبَات صَيْفِي من الفصيلة المركبة أنبوبية الزهر يسْتَعْمل زهره تابلا ويستخرج مِنْهُ صبغ أَحْمَر يصْبغ بِهِ الْحَرِير وَنَحْوه (مَعَ)
(العصفور) جنس طير من الجواثم المخروطيات المناقير الْأُنْثَى عصفورة وَعظم ناتئ فِي جبين الْفرس وهما عصفوران يمنة ويسرة ومسمار السَّفِينَة (ج) عصافير وَيُقَال نقت عصافير بَطْنه جَاع وطارت عصافير رَأسه تكبر
(العصفورة) مؤنث العصفور وخشبة على شكل العصفور يغلق بهَا الْبَاب (محدثة) وعصفورة الْجمل خَشَبَة معقوفة يثبت فِيهَا الْحَبل المشدود على حمله (محدثة)
(العصفوري) من الْجمال مَا لَهُ سنامان
(العصفورية) جنس زهر من فصيلة الجرسيات لَهَا نور يشبه صغَار العصافير الذبابية
(عصل)
الْعود وَنَحْوه عصلا عوجه
(عصل) الشَّيْء عصلا اعوج فِي صلابة يُقَال عصلت سَاقه وعصل ذَنْب الْفرس وعصل الناب فَهُوَ أعصل وَهِي عصلاء (ج) عصل
(عصل) فلَان أَبْطَأَ وَالْعود وَنَحْوه عوجه
(العصل) المعى (ج) أعصال
(العصل) العصل
(العصلاء) من النِّسَاء الْيَابِسَة الَّتِي لَا لحم عَلَيْهَا
(المعصال) عَصا معوجة يتَنَاوَل بهَا أَغْصَان الشّجر والصولجان (ج) معاصيل
(المعصل) المتشدد على غَرِيمه
(عصلب)
الرجل كَانَ شَدِيد العصب
(العصلب) الْقوي الشَّديد الْخلق من الرِّجَال
(العصلبي)
العصلب
(عصلج) الشَّيْء تعسر وَاشْتَدَّ (محدثة)
(العصلج) المعوج السَّاق
(عصم)
إِلَيْهِ عصما لَجأ والقربة جعل لَهَا عصاما وَالله فلَانا من الشَّرّ أَو الْخَطَإِ عصمَة حفظه ووقاه وَمنعه وَيُقَال عصم الشَّيْء مَنعه
(عصم) الْحَيَوَان عصما وعصمة كَانَ فِي ذِرَاعَيْهِ أَو إِحْدَاهمَا بَيَاض وسائره أسود أَو أَحْمَر فَهُوَ أعصم وَهِي عصماء (ج) عصم يُقَال ظَبْي أعصم وَفرس أعصم وغراب أعصم أَحْمَر المنقار وَالرّجلَيْنِ
(أعصم) بِهِ استمسك يُقَال أعصم بالفرس أمسك بعرفه وبفلان لَجأ والقربة عصمها
(اعْتصمَ) بِهِ امْتنع بِهِ ولجأ وَمِنْه اعتصام الطّلبَة وَنَحْوهم بمعهدهم لَا يعْملُونَ وَلَا يخرجُون حَتَّى يجابوا إِلَى مَا طلبُوا
(انعصم) مُطَاوع عصمه
(استعصم) طلب الْعِصْمَة وَبِه اعْتصمَ
(العاصمة) الْمَدِينَة وَتطلق على قَاعِدَة الْقطر أَو الإقليم (ج) عواصم
(العصام) حَبل تشد بِهِ الْقرْبَة وَتحمل وَعُرْوَة الْوِعَاء الَّتِي يعلق بهَا (ج) عصم وأعصمة وَفِي الْمثل (مَا وَرَاءَك يَا عِصَام) يضْرب مثلا فِي الاستخبار وخوطب بِهِ فِي الأَصْل عِصَام حَاجِب النُّعْمَان
(العصامي) من سَاد بشرف نَفسه ويقابله العظامي وَهُوَ من سَاد بشرف آبَائِهِ وَهُوَ مَنْسُوب إِلَى عِصَام حَاجِب النُّعْمَان الَّذِي قَالَ فِيهِ النَّابِغَة
(نفس عِصَام سودت عصاما ... )
(الْعِصْمَة) ملكة إلهية تمنع من فعل الْمعْصِيَة والميل إِلَيْهَا مَعَ الْقُدْرَة عَلَيْهِ ورباط الزَّوْجِيَّة يحله الزَّوْج مَتى شَاءَ وللمرأة حلّه
(2/605)

إِذا اشْترطت ذَلِك فِي العقد وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَلَا تمسكوا بعصم الكوافر} لَا تتمسكوا بعقود نِكَاحهنَّ والسوار
(المعصم) مَوضِع السوار من الْيَد وَالْيَد (ج) معاصم
(عَصَاهُ)
عصوا ضربه بالعصا وَفُلَانًا غَلبه فِي الْمُضَاربَة بالعصا وَيُقَال عاصاه فَعَصَاهُ وَالْقَوْم جمعهم على خير أَو شَرّ
(عصي) بالعصا عَصا لعب بهَا كَمَا يلْعَب بِالسَّيْفِ
(أعصى) الْكَرم خرجت عيدانه وَلم يُثمر
(عاصاه) ضاربه بالعصا
(اعتصى) على الْعَصَا توكأ عَلَيْهَا وَالشَّيْء اتَّخذهُ عَصا
(الْعَصَا) مَا يتَّخذ من خشب وَغَيره للتوكؤ أَو الضَّرْب (مؤنث) ومثناه عصوان (ج) عصي وَتطلق على عظم السَّاق وعَلى اللِّسَان وَيُقَال هُوَ لين الْعَصَا وَضَعِيف الْعَصَا رَقِيق لين حسن السياسة وَهُوَ صلب الْعَصَا وشديد الْعَصَا عنيف وَيُقَال شقّ الْعَصَا خَالف الْجَمَاعَة وشق اجْتِمَاعهم وانشقت الْعَصَا وَقع الْخلاف وَرفع عَصَاهُ سَار وَألقى عَصَاهُ اسْتَقر وَترك الْأَسْفَار وقرع لَهُ الْعَصَا نبهه وفطنه وَفِي الْمثل (إِن الْعَصَا قرعت لذى الْحلم) وَيُقَال للرأس الصَّغِير رَأس الْعَصَا وهم عبيد الْعَصَا مستذلون وَيُقَال لعظام الْجنَاح العصي والعصي المملوحة نوع من الْخبز على شكل العصيات الصَّغِيرَة (محدثة)
(العصية) تَصْغِير الْعَصَا وَفِي الْمثل (إِن الْعَصَا من العصية) الْأَمر الْعَظِيم يهيجه الْأَمر الصَّغِير
(عَصَاهُ) مَعْصِيّة وعصيانا خرج من طَاعَته وَخَالف أمره فَهُوَ عَاص وعصاء وعصي
(عاصاه) عَصَاهُ
(اعتصت) النواة اشتدت
(تعصى) عَلَيْهِ عَصَاهُ
(استعصى) عَلَيْهِ تعصى
(الْعِصْيَان) الِامْتِنَاع عَن الانقياد
(عضب)
عَن الْأَمر عضبا رَجَعَ عَنهُ وَالشَّيْء قطعه وَيُقَال فِي الدُّعَاء عَلَيْهِ مَا لَهُ عضبة الله وَفِي الْمثل (إِن الْحَاجة يعضبها طلبَهَا قبل وَقتهَا) والناقة وَنَحْوهَا شقّ أذنها وَفُلَانًا عَن حَاجته رده وَمنعه عَنْهَا وَفُلَانًا بِلِسَانِهِ شَتمه وَالْمَرَض فلَانا لَازمه زَمنا طَويلا وقطعه عَن الْحَرَكَة وَفُلَانًا بِالرُّمْحِ طعنه وبالعصا ضربه
(عضب) ذُو الْأذن عضبا انشقت أُذُنه وَذُو الْقرن انْكَسَرَ قرنه فَهُوَ أعضب وَهِي عضباء (ج) عضب وَفِي الحَدِيث (نهى أَن يضحى بالأعضب الْقرن)
(عضب) السَّيْف عضوبا وعضوبة صَار قَاطعا وَيُقَال عضب اللِّسَان صَار حادا فَهُوَ عضب
(أعضب) النَّاقة وَنَحْوهَا عضبها
(عاضبه) راده وَمَانعه
(انعضب) الْقرن انْكَسَرَ
(الأعضب) الْقصير الْيَد وَمن لَا نصير لَهُ وَمن لَا أَخ لَهُ (ج) عضب
(العضاب) الشتام
(عضبر)
الْكَلْب استأسد
(العضبارة) حجر كَبِير صلب يدق عَلَيْهِ الثَّوْب لتبييضه
(عضده)
عضدا أصَاب عضده وأعانه وَنَصره والشجرة وَنَحْوهَا عضدا قطعهَا بالمعضد وَفِي حَدِيث تَحْرِيم الْمَدِينَة (نهى أَن يعضد شَجَرهَا) وضربها فنثر وَرقهَا
(عضد) عضدا أَصَابَهُ دَاء فِي عضده
(عضد) شكا عضده
(عاضده) نصاره وعاونه
(اعتضد) بِهِ اسْتَعَانَ بِهِ وتقوى وَالشَّيْء احتضنه
(تعاضد) الْقَوْم تعاونوا وتناصروا
(تعضده) احتضنه
(استعضد) الثَّمَرَة اجتناها والشجرة عضدها
(الأعضد) الدَّقِيق الْعَضُد وَمن كَانَت إِحْدَى يَدَيْهِ قَصِيرَة
(العضاد) الغليظة الْعَضُد والقصير من الرِّجَال وَالنِّسَاء
(العضاد) كل مَا يُحِيط بالعضد من حلي وَغَيرهَا وحديدة تجذب بهَا فروع الشّجر وتمال وتكسر
(العضادة) نَاحيَة الطَّرِيق و (فِي المساحة) الذِّرَاع المتحركة للآلات الَّتِي تسْتَعْمل فِي قِيَاس المسافات الزاوية (مج) وعضادتا النير الخشبتان تَكُونَانِ على جانبيه وعضادتا الْبَاب خشبتان منصوبتان مثبتتان فِي الْحَائِط على جانبيه وعضادتا الرجل رفيقاه ومعاوناه
(الْعَضُد) قطع الْفُرُوع والقضبان الْعَارِضَة الَّتِي تنْبت على سوق الشّجر أَو على فروعها الْعَظِيمَة مثالها قطع قضبان الْحور فِي الغوطة وَهُوَ مَا يُسمى الْآن التقليم
(الْعَضُد) مَا بَين الْمرْفق إِلَى الْكَتف (ج) أعضاد لَا يكسر على غير ذَلِك وأعضاد الْمزَارِع حُدُودهَا الَّتِي تكون فِيمَا بَين الْجَار وَالْجَار والمعين وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَمَا كنت متخذ المضلين عضدا} والناحية وَيُقَال فت فِي عضده أَضْعَف قوته وَفرق عَنهُ أعوانه وَشد عضده قواه وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {سنشد عضدك بأخيك} وقضيب الْكَرم الْمَحْمُول تقوم على قضبانه الجديدة
(الْعَضُد) دَاء فِي أعضاد الْإِبِل وَمَا نثر من ورق الشّجر وَمَا قطع من قضبان الشّجر (ج) أعضاد وعضود
(المعضاد) العضاد
(المعضد) العضاد وَمَا يقطع بِهِ
(2/606)

الشّجر (ج) معاضد
(اليعضيد) بقلة بَريَّة تشبه الهندباء الْبَريَّة وتنبت فِي الْأَرَاضِي الرملية والعامة يسمونها (الجعضيض)
(العضرس)
الْبرد وَالْبرد والثلج والخطمي الْبري وَهُوَ أعشاب معمرة تنْبت فِي الْأَرَاضِي الرّطبَة من أوربة والمناطق المعتدلة (ج) عضارس
(عضه)
وَبِه وَعَلِيهِ عضا وعضيضا أمْسكهُ بِأَسْنَانِهِ وَلَزِمَه واستمسك بِهِ وَفِي الحَدِيث (عَلَيْكُم بِسنتي وَسنة الْخُلَفَاء من بعدِي عضوا عَلَيْهَا بالنواجذ) وَفُلَانًا بِلِسَانِهِ ذكره بِسوء وَالزَّمَان الرجل اشْتَدَّ عَلَيْهِ وَيُقَال عض على يَده حنقا بَالغ فِي عداوته وعض على يَده نَدم وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَيَوْم يعَض الظَّالِم على يَدَيْهِ}
(أعضت) الأَرْض كثر فِيهَا العض وَفُلَان فلَانا الشَّيْء جعله يعضه
(عضض) الشَّيْء عضه عضا كثيرا
(العاض) بعير عاض يرْعَى العض
(العضاض) مَا يعَض عَلَيْهِ ويؤكل وَمَا غلظ من الشّجر (ج) عضض
(العضاض) الصبور على الشدَّة
(العض) مَا صغر من شجر الشوك وَنَحْوه
(العضوض) العاض وَمَا يعَض عَلَيْهِ فيؤكل وَملك عضوض فِيهِ عسف وظلم وَفِي الحَدِيث (الْخلَافَة بعدِي ثَلَاثُونَ سنة ثمَّ يكون ملك عضوض) والزمن الشَّديد الْكَلْب (ج) عضض وعضاض
(عضل)
بِهِ الْأَمر عضلا اشْتَدَّ واستغلق وَعَلِيهِ ضيق عَلَيْهِ وَحَال بَينه وَبَين مُرَاده وَالْمَرْأَة منعهَا التَّزَوُّج ظلما وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {فَلَا تعضلوهن أَن ينكحن أَزوَاجهنَّ} وَفُلَانًا ضرب عضلته
(عضل) عضلا كَانَ كَبِير العضلات فَهُوَ عضل
(أعضلت) الوالدة عسر عَلَيْهَا الْولادَة وَالْأَمر اشْتَدَّ واستغلق وَالشَّيْء اشْتَدَّ قبحه والداء الْأَطِبَّاء أعجزهم أَن يداووه وَيُقَال أعضله فلَان وأعضل بِهِ أعياه أمره وَفِي حَدِيث عمر (أعضل بِي أهل الْكُوفَة مَا يرضون بأمير وَلَا يرضاهم أَمِير)
(عضلت) الوالدة بِوَلَدِهَا أعضلت والناقة أعيت من الْمَشْي وَالرُّكُوب وكل عمل وَالْأَرْض بِأَهْلِهَا ضَاقَتْ بهم لكثرتهم وَفُلَانًا وَعَلِيهِ ضيق عَلَيْهِ وَحَال بَينه وَبَين مُرَاده وَالْمَرْأَة عضلها
(تعضله) الدَّاء أعضله
(استعضل) الشَّيْء اشْتَدَّ وصلب
(العضال) الشَّديد المعجز وَيُقَال دَاء عضال لَا طب لَهُ
(العضلة) عُضْو لحمي يحدث بانقباض أليافه حَرَكَة فِي الْجِسْم
(المعضلة) الطَّرِيق الضيقة المخارج وَالْمَسْأَلَة المشكلة الَّتِي لَا يهتدى لوجهها
(العضم)
أَدَاة من خشب أَو حَدِيد ذَات سِنِين أَو أَكثر تذرى بهَا الْحِنْطَة (ج) عضام وأعضمة وعضم
(عضهت)
الْإِبِل عضها أكلت العضاه وَالرجل جَاءَ بالعضيهة والعضاه قطعهَا
(أعضه) الْقَوْم أكلت إبلهم العضاه وَالْأَرْض كثر بهَا العضاه وَالرجل عضه
(عضه) العضاه عضهها
(العاضه) الْحَيَّة تقتل من ساعتها والناقة ترعى العضاه
(العاضهة) العاضه
(العضاه) كل شجر لَهُ شوك صغر أَو كبر الْوَاحِدَة عضاهة
(العضيهة) الأَرْض الْكَثِيرَة العضاه وَالْقَذْف بِالْبَاطِلِ واختلاق الْكَذِب
(عضا)
الشَّيْء عضوا جزأه وَفرق أجزاءه
(عضى) الشَّيْء عضاه وَيُقَال عضى الْقَوْم فرقهم
(العضة) الْفرْقَة والقطعة وَالْكذب (ج) عضون وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {كَمَا أنزلنَا على المقتسمين الَّذين جعلُوا الْقُرْآن عضين}
(الْعُضْو) جُزْء من مَجْمُوع الْجَسَد كَالْيَدِ وَالرجل وَالْأُذن والمشترك فِي حزب أَو شركَة أَو جمَاعَة أَو نَحْو ذَلِك وَهِي عُضْو وعضوة (مج) (ج) أَعْضَاء
(العضوية) صفة الْعُضْو فِي جمَاعَة (مج)
(عطب)
عطبا وعطوبا لَان وَنعم
(عطب) عطبا هلك وَفَسَد وَالْبَعِير وَالْفرس انْكَسَرَ وعَلى فلَان غضب أَشد الْغَضَب
(أعطبه) أهلكه
(عطب) الْكَرم ظَهرت عقده وَالشرَاب عالجه لتطيب رِيحه
(اعتطب) فلَان هلك وَالنَّار أَخذهَا فِي عطبة
(العطب) الْقطن الْوَاحِدَة عطبة
(العطبة) خرقَة تُؤْخَذ بهَا النَّار
(المعطب) مَوضِع العطب (ج) معاطب
(العطبل) الْمَرْأَة الْفتية الجميلة الممتلئة والظبية الطَّوِيلَة الْعُنُق (ج) عطابل
(العطبول) العطبل وَالرجل الممتد الْقَامَة الطَّوِيل الْعُنُق (ج) عطابيل
(عطر)
عطرا تطيب بالعطر
(عطره) طيبه بالعطر
(تعطر) تطيب بالعطر
(استعطر) عطر
(العاطر) محب الْعطر (ج) عطر
(العطارة) حِرْفَة العطارة
(2/607)

(الْعطر) اسْم جَامع للأشياء الَّتِي يتطيب بهَا لحسن رائحتها (ج) عطور وأعطار ونباتات ذَات رَائِحَة عطرة يسْتَخْرج مِنْهَا زَيْت الْعطر
(الْعطر) الطّيب الرّيح وَإِن لم يتعطر
(الْعَطَّار) بَائِع الْعطر وَيُطلق على بَائِع الأفاويه
(المعطار) من الرِّجَال وَالنِّسَاء من يتعهد نَفسه بالطيب وَيكثر مِنْهُ (ج) معاطير
(المعطير) المعطار
(عطرده)
جعل لَهُ عطرودا
(عُطَارِد) نجم من السيارات التِّسْعَة وَهُوَ أقربها إِلَى الشَّمْس وَابْن (المُشْتَرِي) كَبِير الْآلهَة فِي الأساطير وَرب الفصاحة وَالتِّجَارَة (ينون وَلَا ينون)
(العطرود) الْعدة والعتاد
(عطس)
الرجل عطسا وعطاسا انْدفع الْهَوَاء من أَنفه بعنف لعَارض وَسمع لَهُ صَوت عطس وَهلك وَالصُّبْح انْفَلق
(عطسه) جعله يعطس
(الْعَاطِس) من الظباء الَّذِي يستقبلك من أمامك وَالصُّبْح
(العاطوس) النشوق
(العطسة) يُقَال فلَان عطسة فلَان يشبه خلقا وخلقا
(العطوس) من الرِّجَال الَّذِي يَسْتَقْدِم فِي الغمرات والحروب
(المعطس) الْأنف (ج) معاطس
(المعطس) المقهور
(عَطش)
عطشا أحس الْحَاجة إِلَى شرب المَاء وَإِلَيْهِ اشتاق فَهُوَ عاطش وعطش وعطشان وعطشان وَهِي عاطشة وعطشة وعطشى وعطشانة
(أعطش) الرجل عطشت مواشيه وَفُلَانًا أظمأه
(عطشه) أعطشه
(تعطش) تكلّف الْعَطش
(العطاش) دَاء يُصِيب الْإِنْسَان وَالْحَيَوَان يشرب المَاء فَلَا يرْوى
(المعطشة) الأَرْض الَّتِي لَا مَاء بهَا (ج) معاطش
(عط)
الثَّوْب عطا شقَّه طولا أَو عرضا وَفُلَانًا إِلَى الأَرْض صرعه وغلبه
(عطط) الثَّوْب عطه
(اعتط) الشَّيْء شقَّه
(انعط) الثَّوْب انْشَقَّ وَالْعود انثنى من غير كسر بَين
(تعطط) الثَّوْب انعط
(عطعط)
الْقَوْم قَالُوا (عيط عيط) وَذَلِكَ إِذا غلب بَعضهم بَعْضًا وَالْكَلَام خلطه وَالذِّئْب قَالَ لَهُ (عاط عاط)
(العطعطة) تتَابع الْأَصْوَات واختلاطها فِي الحروب
(عطف)
عطفا وعطوفا مَال وانحنى وَيُقَال عطفت الظبية أمالت عُنُقهَا وحنته وَإِلَى نَاحيَة كَذَا مَال وتحول وَيُقَال عطف فلَان عَن كَذَا رَجَعَ وَانْصَرف والناقة على وَلَدهَا حنت عَلَيْهِ ودر لَبنهَا وَعَلِيهِ أشْفق ورحم وَحمل وكر وَالشَّيْء عطفا حناه وأماله وَاللَّفْظ على سابقه أتبعه إِيَّاه بوساطة حرف وَالله قلب السُّلْطَان وبقلبه على رَعيته جعله عاطفا رحِيما
(عطف) الشَّيْء حناه وأماله وَفُلَانًا العطاف أَو المعطف وَبِه ألبسهُ إِيَّاه والناقة على وَلَدهَا جعلهَا تعطف عَلَيْهِ
(اعتطف) العطاف وَبِه لبسه وَالسيف والقوس حملهما
(انعطف) مَال وانحنى
(تعاطف) الْقَوْم عطف بَعضهم على بعض وَفُلَان فِي مشيته تثنى
(تعطف) عطف وَعَلِيهِ وَصله وبره وأشفق عَلَيْهِ والعطاف وَبِه لبسه
(استعطفه) سَأَلَهُ أَن يعْطف عَلَيْهِ
(العاطفة) الْقَرَابَة وَأَسْبَاب الْقَرَابَة والصلة من جِهَة الْوَلَاء والشفقة و (فِي علم النَّفس) استعداد نَفسِي ينْزع بِصَاحِبِهِ إِلَى الشُّعُور بانفعالات مُعينَة وَالْقِيَام بسلوك خَاص حِيَال فكرة أَو شَيْء (مج)
(العاطوف) مصيدة فِيهَا خَشَبَة معقوفة
(العطاف) الرِّدَاء ورداء غليظ من صوف وَنَحْوه يلبس فَوق الثِّيَاب اتقاء الْبرد
(مو) (ج) عطف وأعطفة
(العطاف) الْحسن الْخلق العطوف على النَّاس بفضله وَالَّذِي يحمي المنهزمين
(الْعَطف) الكشوث وَهُوَ نبت لَا ورق لَهُ وَلَا أفنان من الفصيلة العليقية يلتوي على البرسيم والكتان وَنَحْوهمَا من النباتات ويعيش متطفلا
(الْعَطف) (عِنْد النَّحْوِيين) عطف بَيَان وَهُوَ التَّابِع الْمُشبه بِالصّفةِ فِي إِيضَاح متبوعه وَعدم استقلاله وَعطف نسق وَهُوَ تَابع يتوسط بَينه وَبَين متبوعه أحد حُرُوف الْعَطف
(الْعَطف) عطف كل شَيْء جَانِبه وَهُوَ من الْإِنْسَان من لدن رَأسه إِلَى وركه ووسط الطَّرِيق وَأَعلاهُ (ج) أعطاف وعطاف وعطوف وَيُقَال ثنى عطفه أعرض وَمر ينظر فِي عطفه مر معجبا بِنَفسِهِ
(العطوف) من الرِّجَال الَّذِي يحمي المنهزمين وَمن النِّسَاء الْمحبَّة لزَوجهَا والناقة تعطف على البو أَو الْوَلَد
(العطيف) من النِّسَاء الهينة اللينة المطواع
(المعطف) العطاف (ج) معاطف
(المنعطف) منعطف الطَّرِيق منعرجه ومنحناه
(عطل)
عطلا وعطلا وعطولا
(2/608)

خلا يُقَال عطلت الْمَرْأَة خلت من الْحلِيّ فَهِيَ عاطل (ج) عواطل وعطل وعطل الرجل بَقِي بِلَا عمل وَهُوَ قَادر عَلَيْهِ وعطلت الْإِبِل خلت من رَاع يرعاها
(عطل) الْإِبِل وَنَحْوهَا خَلاهَا بِلَا رَاع وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَإِذا العشار عطلت} والبئر ترك وردهَا وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وبئر معطلة وَقصر مشيد} وَالْمَرْأَة نزع حليها وَالشَّيْء أخلاه يُقَال عطل الدَّار وَتَركه ضيَاعًا يُقَال عطل الشَّرِيعَة أهملها وَلم يعْمل بهَا وعطل الثغور ترك حراستها وَإِقَامَة الْجند فِيهَا
(تعطل) بَقِي بِلَا عمل وَالْمَرْأَة فقدت الْحلِيّ
(العطل) الْعُنُق (ج) أعطال والقوام يُقَال مَا أحسن عطله
(العطل) الْمَرْأَة لَيْسَ عَلَيْهَا حلي والخالي من المَال وَالْأَدب (ج) أعطال
(العطلة) بَقَاء الْعَامِل بِلَا عمل يُقَال فلَان يشكو العطلة وَمُدَّة يَوْم أَو أَكثر تعطل فِيهَا الدَّوَاوِين والمدارس (محدثة)
(العيطل) الطَّوِيل الْعُنُق يُقَال امْرَأَة عيطل طَوِيلَة الْعُنُق فِي حسن منظر وَسمن
(المعطال) من النِّسَاء الْمُعْتَادَة ترك الْحَيّ اسْتغْنَاء عَنهُ بجمالها وَتَمام خلقهَا
(عطنت)
الْإِبِل عطونا بَركت عِنْد المَاء بعد شربهَا وَالْجَلد عطنا أَلْقَاهُ فِي العطان فَهُوَ معطون وعطين وَيُقَال عطن التيل وَنَحْوه أَلْقَاهُ فِي المَاء وَتَركه ليلين وترق أليافه (مو)
(عطن) الْجلد عطنا فسد وأنتن بعد وَضعه فِي الدّباغ وَتَركه فَهُوَ عطن وَهِي عطنة
(أعطن) الْإِبِل سَقَاهَا ثمَّ أناخها عِنْد المَاء
(عطن) اتخذ عطنا وَالْإِبِل عطنت وَالْجَلد عطنه وَالْإِبِل أعطنها
(انعطن) الْجلد عطن
(تعطنت) الْإِبِل عطنت
(العطان) فرث أَو ملح أَو نَحْوهمَا يَجْعَل فِي الإهاب لِئَلَّا ينتن
(العطن) مبرك الْإِبِل ومربض الْغنم عِنْد المَاء (ج) أعطان وَيُقَال ضربت الْإِبِل بِعَطَن رويت وبركت وَضرب فلَان بِعَطَن روى إبِله ثمَّ أَقَامَ على المَاء وَفُلَان وَاسع العطن واصع الصَّبْر وَالْحِيلَة عِنْد الشدائد سخي كثير المَال وضده ضيق العطن
(المعطن) العطن وَمَكَان عطن التيل وَنَحْوه (ج) معاطن
(عطا)
الشَّيْء وَإِلَيْهِ عطوا تنَاوله وَيُقَال عطا عرض أَخِيه تنَاوله بالذم وَفِي الحَدِيث (أربى الرِّبَا عطو الرجل عرض أَخِيه بِغَيْر حق) وَإِلَيْهِ يَده رَفعهَا وَفُلَانًا غَلبه فِي التعاطي
(أعْطى) الْبَعِير انْقَادَ وَلم يستصعب وَيُقَال أعْطى فلَان بِيَدِهِ انْقَادَ وَفُلَانًا الشَّيْء نَاوَلَهُ إِيَّاه
(عاطاه) الشَّيْء معاطاة وَعَطَاء نَاوَلَهُ إِيَّاه
(عطاه) عجله
(تعاطى) الرجل قَامَ على أَطْرَاف أَصَابِع الرجلَيْن مَعَ رفع الْيَدَيْنِ إِلَى الشَّيْء ليأخذه وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {فتعاطى فعقر} وَالْقَوْم تغاقبوا فِي التعاطي وَالشَّيْء تنَاوله وَالْأَمر رَكبه
(تُعْطى) سَأَلَ الْعَطاء وتعجل وَالْأَمر تعاطاه
(استعطى) سَأَلَ الْعَطاء
(الْعَطاء) مَا يعْطى (ج) أعطية (جج) أعطيات وأعطيات الْمُلُوك هباتهم وأعطيات الْجند أَرْزَاقهم وَمَا يرتب لَهُم من مَال
(الْعَطِيَّة) الْعَطاء (ج) عطايا
(المعطاء) الْكثير الْعَطاء (يَسْتَوِي فِيهِ الْمُذكر والمؤنث) (ج) معاط ومعاطي
(المعطيات) (فِي الفلسفة والمنطق) قضايا مسلمة يتَوَصَّل بهَا إِلَى علم قضايا مَجْهُولَة
(عظر)
السقاء وَنَحْوه عظرا ملأَهُ وَالشَّيْء كرهه
(أعظره) الشَّرَاب مَلأ جَوْفه حَتَّى لَا يُطيق النَّفس
(العظار) الامتلاء من الشَّرَاب
(العظارة) العظار
(العظاري) ذُكُور الْجَرَاد
(العظور) الممتلئ من الشَّرَاب (ج) عظر
(عظه)
بِالْأَرْضِ عظا ألزقه بهَا وَالْحَرب وَالزَّمَان فلَانا عضته واشتدت عَلَيْهِ
(عاظ) الْقَوْم معاظة وعظاظا اشتدوا فِي الْحَرْب وَفُلَانًا نازعه وَتَمَادَى فِي خصومته
(عظلت)
السبَاع وَالْكلاب وَالْجَرَاد وَنَحْوهَا عظلا ركب بَعْضهَا بَعْضًا للسفاد
(عاظلت) السبَاع وَنَحْوهَا معاظلة وعظالا عظلت وبالكلام عقده وصعبه والشاعر فِي شعره جعل بعض أبياته مفتقرا فِي بَيَان مَعْنَاهُ إِلَى بعض
(عظل) الْقَوْم اجْتَمعُوا وَالسِّبَاع وَنَحْوهَا عظلت
(اعتظلت) السبَاع وَنَحْوهَا عظلت وَالْقَوْم على المَاء اجْتَمعُوا وازدحموا
(تعاظلت) السبَاع وَنَحْوهَا عظلت
(تعظل) الْقَوْم اجْتَمعُوا وَفُلَان تتبع الشَّيْء قد فَاتَهُ
(تعظلم)
اللَّيْل أظلم وَاشْتَدَّ سوَاده
(العظلم) نبت يسْتَخْرج مِنْهُ صبغ أَزْرَق وَيعرف بالنيلة وَاللَّيْل المظلم المشتد السوَاد
(العظلمة) الظلمَة الشَّدِيدَة السوَاد
(عظمه)
عظما وعظمة ضرب عِظَامه وَالْكَلب عظما أطْعمهُ الْعظم
(عظم) الشَّيْء عظما وعظامة
(2/609)

كبر وَالرجل فخم فَهُوَ عَظِيم (ج) عِظَام وَعُظَمَاء وَهُوَ عِظَام وَعِظَام
(أعظم) الْأَمر صَار عَظِيما وَالْقَوْل أَو الْأَمر الرجل هاله وَالشَّيْء فخمه وَكبره وَرَآهُ عَظِيما وَالْكَلب عظما أطْعمهُ الْعظم
(عظمه) كبره وفخمه وَالشَّاة قطعهَا عظما عظما
(تعاظم) فلَان تصنع العظمة وَالْأَمر فلَانا عظم عَلَيْهِ
(تعظم) تكبر
(استعظم) فلَان تعظم وَالْأَمر رَآهُ عَظِيما وَأنْكرهُ وَالشَّيْء أَخذه معظمه
(العظامة) مَا تتخذه الْمَرْأَة لتعظم بِهِ عجيزتها
(العظامي) من يفتخر بآبائه وأجداده وَهُوَ خلاف العصامي
(العظامة) العظامة
(الْعظم) الْقصب الَّذِي عَلَيْهِ اللَّحْم (ج) أعظم وَعِظَام وَعظم الشَّيْء أَكْثَره وَعظم الفدان لوحه العريض الَّذِي فِي رَأسه الحديدة والعظم السبعاني (فِي علم الْأَحْيَاء) عظم صَغِير على شكل (7) يُوجد أَسْفَل الفقارات الذنبية فِي بعض الفقاريات (مج) والعظم الزاوي (فِي علم الْأَحْيَاء) عظم قرب مُؤخر الفك السفلي فِي كثير من الفقاريات (مج)
(عظم) الشَّيْء أَكْثَره
(عظم) الطَّرِيق جادته
(العظمة) من الذِّرَاع وَاللِّسَان مَا غلظ مِنْهُمَا والكبرياء والنخوة والزهو (العظموت) النخوة وَالْكبر والزهو
(العظمي) حمام لَونه إِلَى بَيَاض
(الْعَظِيمَة) النَّازِلَة الشَّدِيدَة (ج) عظائم
(الْمُعظم) مُعظم الشَّيْء أَكْثَره وجله (ج) معاظم والمعاظم الحرمات والحقوق
(المعظوم) الفصيل يكسر عظم فِي لِسَانه حَتَّى لَا يرضع
(عظاه)
عظوا اغتاله فَسَقَاهُ مَا يقْتله وَيُقَال لقاه الله مَا عظاه سَاءَهُ وَصَرفه عَن الْخَيْر
(العظاءة) دويبة من الزواحف ذَوَات الْأَرْبَع تعرف فِي مصر بالسحلية وَفِي سواحل الشَّام بالسقاية وَمن أَنْوَاعهَا الضباب وسوام أبرص
(عظى)
الْجمل عظى انتفخ بَطْنه من أكل العنظوان
(العنظوان) (انْظُر عنظوان)
(عفته) عفتا لواه وكسره من غير تَفْرِيق للأجزاء يُقَال عفت يَده وعنقه وعفت كَلَامه وَفِي كَلَامه لواه عَن وَجهه وكسره لكنة فَهُوَ عفات وَيُقَال عفته عَن حَاجته صرفه وثناه
(عفت)
عفتا حمق وَكثر انكشاف عَوْرَته إِذا جلس وَعمل بِشمَالِهِ فَهُوَ أعفت وَهِي عفتاء (ج) عفت
(العفتان) رجل عفتان جَاف جلد قوي
(العفيتة) العصيدة (ج) عفائت
(المعفت) الَّذِي يلوي كل شَيْء ويكسره
(عفجه)
بالعصا عفجا ضربه بهَا فِي ظَهره أَو رَأسه
(عفج) عفجا سمنت أعفاجه فَهُوَ عفج وأعفج وَهِي عفجة وعفجاء
(تعفج) فِي مَشْيه تعوج كالأعفاج
(العفج) المعى (ج) أعفاج وعفجة
(المعفاج) الْعَصَا وَمَا تضرب بِهِ الثِّيَاب عِنْد الْغسْل
(المعفج) الأحمق لَا يضْبط الْكَلَام وَالْعَمَل
(المعفجة) المعفاج
(عفد)
عفدا وعفدانا صف رجلَيْهِ ووثب من غير عَدو
(اعتفد) أغلق بَابه على نَفسه لَا يسْأَل أحدا حَتَّى يَمُوت جوعا
(عفره)
عفرا مرغه فِي العفر أَو دسه فِيهِ وَضرب بِهِ الأَرْض وَالزَّرْع سقَاهُ أول مرّة
(عفر) عفرا صَار لَونه كالعفر وَالرجل لم تطاوعه قدماه فِي السّير والظبي خالط بياضه حمرَة فَصَارَ لَونه كالعفر فَهُوَ أعفر وَهِي عفراء (ج) عفر
(عفر) الرجل خلط سود غنمه وَإِبِله بعفر بيض وَفِي الحَدِيث (فَقَالَ مَا لَوْنهَا فَقَالَت سود فَقَالَ عفري) وَالْمَرْأَة فِي الْفِطَام مسحت ثديها بِالتُّرَابِ تنفيرا للصَّبِيّ وَالشَّيْء عفره وَاللَّحم جففه على الرمل فِي الشَّمْس وَالنَّخْل فرغ من تلقيحها وَالزَّرْع ألْقى عَلَيْهِ ذرورا ساما ليبيد مَا يَقع عَلَيْهِ من حشرات (محدثة)
(عافره) صارعه محاولا إلقاءه فِي العفر وَيُقَال عافر فِي الشَّيْء عالجه ليصل مِنْهُ إِلَى مَا يُرِيد بِهِ (مو)
(اعتفر) الشَّيْء تترب وَالشَّيْء عفره
(انعفر) تمرغ فِي العفر وَالشَّيْء تترب
(تعفر) انعفر
(الأعفر) الظبي يَعْلُو بياضه حمرَة وَفِي الْمثل (بَات على قرن أعفر) يضْرب لمن يبيت ليله فِي شدَّة مقلقة
(العفار) تلقيح النّخل وإصلاحه وشجيرة من الفصيلة الأريكية لَهَا ثَمَر لبي أَحْمَر ويتخذ مِنْهَا الزِّنَاد فيسرع الورى وَفِي الْمثل (فِي كل شَرّ نَار واستمجد المرخ والعفار)
(العفارية) الْخَبيث الْمُنكر
(العفر) وَجه الأَرْض وَالتُّرَاب (ج) أعفار وَأول سقية يسقاها الزَّرْع
(العفر) وَجه الأَرْض وَالتُّرَاب (ج) أعفار وَيُقَال كَلَام لَا عفر فِيهِ لَا عويص فِيهِ
(2/610)

(العفر) العفارية وَذكر الْخَنَازِير
(العفر) الشجاع والغليظ الشَّديد (ج) أعفار وعفار والبعد وَطول الْعَهْد وَقلة الزِّيَارَة وَيُقَال مَا تَأْتِينَا إِلَّا عَن عفر والسوق الكاسدة وَمن ليَالِي الشَّهْر السَّابِعَة وَالثَّامِنَة والتاسعة
(العفر) الْبعد وَطول الْعَهْد
(العفراء) الأَرْض الْبَيْضَاء لم تُوطأ وَمن ليَالِي الشَّهْر الثَّالِثَة عشرَة
(العفراء) الشعرات النابتات فِي وسط الرَّأْس من الْإِنْسَان وَشعر الْقَفَا للأسد والديك وَنَحْوهمَا
(العفرة) بَيَاض تخالطه حمرَة فَيصير كلون العفر وَشعر الْقَفَا من الديك والأسد
(العفرة) العفراة
(العفر) الْخَبيث الْمُنكر وَأسد عفر قوي عَظِيم
(العفري) العفر
(العفرة) الأخلاط من النَّاس
(العفرين) النَّافِذ فِي الْأَمر مَعَ دهاء وَلَيْث عفرين الْأسد وَالرجل الْكَامِل الْقوي
(العفرية) الشَّديد الْقوي والخبيث وَمن الديك ريش عُنُقه وَمن الْإِنْسَان وَالدَّابَّة شعر الْقَفَا أَو الناصية وَيُقَال جَاءَ فلَان نافشا عفريته جَاءَ غاضبا
(العفار) ملقح النّخل
(العفير) الَّذِي لَا يهدى شَيْئا (للمذكر والمؤنث) وَلحم جفف على الرمل فِي الشَّمْس وَزرع العفير بذر الْحُبُوب فِي الأَرْض قبل سقيها (مو)
(المعافر) الَّذِي يمشي مَعَ الرفاق لينال من فَضلهمْ
(المعفورة) السُّوق الكاسدة الَّتِي علا العفر بضاعتها وَالْأَرْض الَّتِي أكل نباتها فَظهر عفرها
(اليعفور) ظَبْي لَونه كلون العفر وَولد الْبَقَرَة الوحشية وجزء من اللَّيْل (ج) يعافير
(تعفرت)
صَار عفريتا
(العفريت) الْخَبيث الْمُنكر والنافذ فِي الْأَمر مَعَ دهاء (ج) عفاريت
(العفاز)
الْجَوْز الْمَأْكُول الْوَاحِدَة عفازة
(العفازة) جوزة الْقطن
(عفسه)
عفسا طَرحه على الأَرْض وضغطه ضغطا شَدِيدا وضربه على عَجزه وَعَن حَاجته رده وحبسه وَالشَّيْء امتهنه
(عافس) الْأُمُور معافسة وعفاسا مارسها وزاولها
(اعتفس) الْقَوْم اصطرعوا
(انعفس) فِي المَاء انغمس وَفِي التُّرَاب انعفر
(تعافسوا) زاولوا الصراع
(عفش)
الشَّيْء عفشا جمعه
(الأعفش) الْأَعْمَش
(العفاشة) من النَّاس من لَا خير فيهم
(عفص)
الشَّيْء عفصا ثناه وَعطفه وَيُقَال عفص يَده لواها وقلعه والقارورة جعل على رَأسهَا العفاص
(عفص) الطَّعَام عفصا وعفوصة كَانَ فِيهِ مرَارَة وتقبض
(أعفص) القارورة عفصها والحبرجعل فِيهِ العفص
(عفص) الثَّوْب صبغه بالعفص
(العفاص) غلاف يغطى بِهِ رَأس القارورة والوعاء من جلد أَو خرقَة أَو غير ذَلِك يكون فِيهِ زَاد الرَّاعِي
(العفص) شَجَرَة البلوط وَثَمَرهَا وَهُوَ دَوَاء قَابض مجفف وَرُبمَا اتَّخذُوا مِنْهُ حبرًا أَو صبغا
(العفص) الالتواء فِي الْأنف
(عفطت)
العنز أَو الضَّأْن عفطانا نثرت بأنوفها كَمَا ينثر الْحمار وَيُقَال هُوَ لَا يُسَاوِي عفطة عنز والراعي بغنمه عفطا زجرها ودعاها بِصَوْت يشبه عفطها وَفُلَان بشفته ضرط وَفِي كَلَامه تكلم بِالْعَرَبِيَّةِ وَلم يفصح فَهُوَ عافط وعفاط
(عف)
عفة وعفافا كف عَمَّا لَا يحل وَلَا يجمل من قَول أَو فعل فَهُوَ عف وعفيف (ج) أعفة وأعفاء وَيُقَال هم أعفة الْفقر إِذا افتقروا لَا يسْأَلُون وَهِي عفة وعفيفة وَاللَّبن عَفا اجْتمع فِي الضَّرع
(أعفه) الله جعله عفيفا وَالشَّاة جمعت العفافة فِي ضرْعهَا
(عففه) سقَاهُ العفافة
(اعتف) عف
(تعفف) عف وتكلف الْعِفَّة وَشرب العفافة
(استعف) عف
(العفافة) الْقَلِيل من اللَّبن فِي الضَّرع قبل كثرته فِيهِ أَو بعد أَن يحلب
(الْعِفَّة) سَمَكَة جرداء بَيْضَاء صَغِيرَة طعم مطبوخها كالأرز
(الْعِفَّة) ترك الشَّهَوَات من كل شَيْء وَغلب فِي حفظ الْفرج مِمَّا لَا يحل
(العفيفة) المتصفة بالعفة والسيدة الْخيرَة (ج) عفائف
(عفق)
فلَان عفقا أَكثر الذّهاب والمجيء فِي غير حَاجَة ونام قَلِيلا ثمَّ اسْتَيْقَظَ ثمَّ نَام وَفُلَانًا بِالسَّوْطِ ضربه بِهِ وَالشَّيْء جمعه وَالْعَمَل لم يحكمه والعازف الْوتر ضغطه بأصابعه وشده عَلَيْهِ
(أعفق) أَكثر الذّهاب والمجيء فِي غير حَاجَة
(عافقه) معافقة وعفاقا عالجه وخادعه وَالذِّئْب الْغنم عاث فِيهَا ذَاهِبًا وآئبا
(2/611)

(عفق) الْغنم بَعْضهَا على بعض ردهَا على وجوهها
(اعتفق) الشَّيْء انثنى بعد انتصابه واستوائه وَالْقَوْم اجتلدوا بِالسُّيُوفِ والأسد فريسته مَال عَلَيْهَا فافترسها
(انعفق) فِي حَاجته مضى فِيهَا وأسرع
(تعفق) بِهِ لَاذَ بِهِ
(المعفاق) رجل معفاق الزِّيَارَة كثيرها لَا يزَال يَجِيء وَيذْهب
(عفك)
عفكا وعفكا حمق جدا فَهُوَ عفك وعفيك وأعفك
(عفل)
الْكَبْش عفلا جس غفله لينْظر سمنه من هزاله
(عفلت) الْمَرْأَة والناقة عفلا خرج من رَحمهَا أَو حيائها شَيْء مدور يشبه أدرة الرجل وَلَا يكون العفل فِي الْأَبْكَار وَإِنَّمَا يُصِيب الْمَرْأَة بعد الْولادَة وَالرجل خرج فِي دبره شَيْء مدور كالبيضة فَهُوَ أعفل وَهِي عفلاء (ج) عفل
(عفل) أصلح العفل بالكي
(العافل) الَّذِي يلبس الثِّيَاب الْقصار فَوق الطوَال
(العفل) شَحم خصيتي الْكَبْش وَمَا حوله والموضع الَّذِي يجس من الْكَبْش إِذا أَرَادوا أَن يعرفوا سمنه من هزاله والخط الَّذِي بَين الذّكر والدبر
(العفل) شَيْء مدور يخرج من رحم الْمَرْأَة وحياء النَّاقة شبه الأدرة فِي الرجل وَفِي الرجل شَيْء مدور كالبيضة يخرج فِي الدبر
(العفلاء) الضيقة الْفرج من ورم يحدث بَين مسلكيها
(العفلة) بظارة الْمَرْأَة وَالشَّيْء المدور يخرج فِي رحم الْمَرْأَة أَو حَيَاء النَّاقة أَو دبر الرجل
(عفن)
الشَّيْء عفنا عرضه لأسباب الْفساد والتغير حَتَّى عفن
(عفن) الشَّيْء عفنا وعفونة فسد وتغيرت صِفَاته فَهُوَ عفن وعفين
(أعفن) فلَان تثقب أديمه وَالشَّيْء وجده عفنا
(عفن) الشَّيْء عفنه
(تعفن) الشَّيْء عفن
(العفن) نباتات فطرية تعيش مترممة وتسبب التعفن (ج) أعفان
(عَفا)
الْأَثر عفوا وعفوا وعفاء زَالَ وامحى يُقَال عَفا أثر فلَان وَالشَّيْء خَفِي وَالْأَرْض كثر نباتها فغطاها وَالْمَاء لم يخالطه شَيْء يكدره وَالرِّيح الْأَثر محته ودرسته وَالشَّيْء كثره وأطاله وَفُلَانًا أَتَاهُ يطْلب فَضله ومعروفه وَله بِمَالِه أعطَاهُ مِمَّا زَاد على نَفَقَته وَعَن ذَنبه وَعنهُ ذَنبه وَله ذَنبه عفوا لم يُعَاقِبهُ عَلَيْهِ
(أعفى) فلَان أنْفق الْفضل من مَاله وَالْمَرِيض عوفي وَفُلَانًا من الْأَمر أسْقطه عَنهُ فَلم يُطَالِبهُ بِهِ وَلم يحاسبه عَلَيْهِ وَالله فلَانا وهب لَهُ الْعَافِيَة من الْعِلَل والبلايا وَالرجل أعطَاهُ وَالشعر وَنَحْوه أبقاه وَفِي الحَدِيث (قصوا الشَّوَارِب وأعفوا اللحى)
(عافاه) الله معافاة وعفاء وعافية أَبرَأَهُ من الْعِلَل وأصحه والدولة فلَانا من الجندية معافاة لم تجنده لسَبَب مَا (محدثة)
(عفى) فلَان على مَا كَانَ مِنْهُ جَاءَ بالصلاح بعد الْفساد وَالْحَيَوَان كثر شعره وَطَالَ وَالرِّيح الْأَثر عفته وَفُلَان الشّعْر أَعْفَاهُ
(اعتفاه) أَتَاهُ يطْلب معروفه وَالْإِبِل اليبيس أَخَذته بمشافرها مستصفية لَهُ من التُّرَاب وَنَحْوه
(تعافى) فلَان نَالَ الْعَافِيَة وَالشَّيْء تَركه
(تعفى) الشَّيْء زَالَ وامحى
(استعفى) مكلفه طلب مِنْهُ أَن يسْقط عَنهُ تَكْلِيفه وَالْإِبِل اليبيس اعتفته
(الْعَافِي) الرائد والوارد المَاء والضيف وكل طَالب مَعْرُوف
(الْعَافِيَة) الصِّحَّة التَّامَّة والأضياف وطلاب الْمَعْرُوف وطلاب الرزق من النَّاس وَالدَّوَاب وَالطير الْوَاحِد عاف
(العفا) من الْبِلَاد مَا لَا أثر لأحد فِيهَا بِملك
(العفاء) الزَّوَال والهلاك يُقَال على الدُّنْيَا العفاء وَالتُّرَاب والمطر وَالْبَيَاض فِي الحدقة
(العفاء) مَا كثر وَطَالَ من الْوَبر وَالشعر والريش
(العفاءة) ريشة النعام إِذا كثفت
(العفاوة) من كل شَيْء خِيَاره وأجوده وزبد الْقدر أَو مَا بَقِي فِيهَا من المرق
(الْعَفو) من المَال مَا زَاد على النَّفَقَة وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {ويسألونك مَاذَا يُنْفقُونَ قل الْعَفو} وَمن المَاء مَا زَاد على الشاربة وَأخذ بِلَا كلفة وَلَا مزاحمة وَخيَار كل شَيْء وأجوده وَالْمَعْرُوف وَالْأَرْض الغفل الَّتِي لم تُوطأ وَلَيْسَت بهَا آثَار (ج) عفاء وأعفاء
(الْعَفو) الْكثير الْعَفو وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَكَانَ الله عفوا غَفُورًا}
(عقبت)
الْإِبِل عقوبا تحولت من مرعى إِلَى مرعى آخر وَفُلَان على فُلَانَة تزَوجهَا بعد زَوجهَا الأول وَفُلَانًا عقبا خَلفه وَجَاء بعقبه وَضرب عقبه وَالشَّيْء شده بالعقب
(عقب) النبت عقبا دق عوده واصفر ورقه
(عقب) فلَان شكا عقبه
(أعقب) الرجل ترك ولدا وَالْإِبِل عقبت وَالْأَمر حسنت عاقبته وَبَين الشَّيْئَيْنِ أَتَى بِأَحَدِهِمَا بعد الآخر وَعَن
(2/612)

الشَّيْء رَجَعَ عَنهُ وَفُلَانًا فِي الرَّاحِلَة وَالْعَمَل وَغَيرهمَا خَلفه وَفُلَانًا بإحسانه جازاه بِخَير والطائف فلَانا عاوده الْجُنُون فِي أَوْقَات
(عاقب) بَين الشَّيْئَيْنِ أَتَى بِأَحَدِهِمَا بعد الآخر وَفُلَانًا جَاءَ بعقبه وَفُلَانًا فِي الرحلة وَالْعَمَل أعقبه وَفُلَانًا بِذَنبِهِ معاقبة وعقابا جزاه سوءا بِمَا فعل
(عقب) فلَان تتبع حَقه ليسترده وَفُلَان فِي الصَّلَاة جلس بعد أَن صلى لصَلَاة أُخْرَى أَو لغَيْرهَا وَفِي الْأَمر تردد فِي طلبه مجدا وعَلى فلَان ندد عَلَيْهِ وَبَين عيوبه وأغلاطه وَعَلِيهِ كرّ وَرجع وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {ولى مُدبرا وَلم يعقب} وَالْقَاضِي على حكم سلفه حكم بِغَيْرِهِ وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَالله يحكم لَا معقب لحكمه} وَفُلَانًا خَلفه وَفُلَانًا حَقه مطله وَالشَّيْء شده بالعقب وأتى بِشَيْء بعده والجيش رد قوما مِنْهُم وَبعث آخَرين
(اعتقب) الْقَوْم عَلَيْهِ تعاونوا وَمن كَذَا ندامة وجد فِي عاقبته ندامة وَالرجل حَبسه وَالْبَائِع السّلْعَة حَبسهَا عَن المُشْتَرِي حَتَّى يقبض الثّمن وَفُلَانًا خَلفه وَالْقَوْم الشَّيْء تداولوه وتناوبوه وَفُلَانًا خيرا أَو شرا بِمَا فعل كافأه بِهِ
(تعاقب) الشيئان خلف أَحدهمَا الآخر وَفِي الحَدِيث (إِن لله مَلَائِكَة يتعاقبون فِيكُم) وَالْقَوْم فِي الشَّيْء أَو الْأَمر تناوبوه وعَلى الشَّيْء تعاونوا عَلَيْهِ
(تعقب) فلَان بِخَير أَتَى بِهِ مرّة بعد أُخْرَى وَمن أمره نَدم وَفُلَانًا تتبعه يُقَال تعقب عَورَة فلَان أَو عثرته وَفُلَانًا أَخذه بذنب كَانَ مِنْهُ
(استعقب) مِنْهُ خيرا أَو شرا اعتاض وَفُلَانًا تطلب عَوْرَته أَو عثرته
(الأعقاب) الخزف الَّذِي يدْخل بَين صُفُوف الْآجر فِي طي الْبِئْر لكَي يشْتَد (لَا وَاحِد لَهُ) وَهُوَ الحشو فِي اصْطِلَاح البنائين الْيَوْم
(التَّعَاقُب) التَّعَاقُب القمي (فِي علم الْأَحْيَاء) نمو الْأَعْضَاء النباتية متتابعة من الْقَاعِدَة إِلَى القمة أَو من القمة إِلَى الْقَاعِدَة (مج)
(العاقب) آخر كل شَيْء أَو خاتمته وكل مَا خلف بعد شَيْء أَو من خلف بعده وَمن يخلف السَّيِّد فِي الرُّتْبَة وَالْجَزَاء بِالْخَيرِ
(الْعَاقِبَة) الْوَلَد والنسل وَالْجَزَاء بِالْخَيرِ وَآخر كل شَيْء أَو خاتمته
(الْعقَاب) طَائِر من كواسر الطير قوي المخالب مسرول لَهُ منقار قصير أعقف حاد الْبَصَر وَفِي الْمثل (أبْصر من عِقَاب) (لَفظه مؤنث للذّكر وَالْأُنْثَى) (ج) أعقب وعقبان
(الْعقب) آخر كل شَيْء وخاتمته وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {هُوَ خير ثَوابًا وَخير عقبا} وَيُقَال جِئْت فِي عقب الشَّهْر (ج) أعقاب وعقب الْجمال أَثَره وهيئته
(الْعقب) العصب الَّذِي تعْمل مِنْهُ الأوتار (ج) أعقاب
(الْعقب) عظم مُؤخر الْقدَم وَهُوَ أكبر عظامها (مج) وَآخر كل شَيْء وَالْولد وَولد الْوَالِد الْبَاقُونَ بعده (ج) أعقاب وَجَاء عقبه وبعقبه خَلفه وَرجع على عقبه على الطَّرِيق الَّذِي جَاءَ مِنْهُ سَرِيعا ووطئوا عقب فلَان مَشوا فِي أَثَره وَفُلَان موطأ الْعقب كثير الأتباع كَأَنَّهُمْ يتعقبونه
(العقبى) الْآخِرَة أَو الْمرجع إِلَى الله وَآخر كل شَيْء أَو خاتمته وَجَزَاء الْأَمر وَالْبدل
(الْعقبَة) آخر كل شَيْء والنوبة وَالْبدل وَمَا يُؤْكَل عقب الطَّعَام من حلوى ومرقة ترد فِي الْقدر المستعارة وَاللَّيْل وَالنَّهَار وَمن الْجمال أَثَره وهيئته (ج) عقب وَفُلَان يَسْتَقِي على عقبَة آل فلَان بعدهمْ وَمَا يفعل ذَلِك إِلَّا عقبَة الْقَمَر إِذا كَانَ يَفْعَله كل شهر مرّة
(الْعقبَة) المرقى الصعب من الْجبَال (ج) عِقَاب
(العقوب) الَّذِي يخلف من كَانَ قبله فِي الْخَيْر
(الْعقُوبَة) الْعقَاب وَمِنْه قانون الْعُقُوبَات
(العقيب) كل شَيْء يَأْتِي بعد شَيْء ويتلوه
(المعاقب) من عاقب والمدرك بالثأر
(المعقاب) الْمَرْأَة الَّتِي من عَادَتهَا أَن تَلد ذكرا ثمَّ أُنْثَى
(المعقب) يُقَال جَاءَ فلَان معقبا آخر النَّهَار
(المعقبات) مَلَائِكَة النَّهَار وَاللَّيْل وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {لَهُ مُعَقِّبَات من بَين يَدَيْهِ وَمن خَلفه يَحْفَظُونَهُ من أَمر الله} والتسبيحات يخلف بَعْضهَا بَعْضًا
(اليعاقبة)
فرقة من النَّصَارَى أَتبَاع يَعْقُوب البراذعي الَّذِي عَاشَ فِي الشَّام فِي الْقرن السَّادِس للميلاد يَقُولُونَ باتحاد اللاهوت والناسوت ويعرفون بأصحاب الطبيعة الْوَاحِدَة
(اليعقوبية) اليعاقبة ومذهبم
(تعقبله)
تعقبه
(العقبول) الشَّديد من الْأُمُور وَبَقِيَّة الْعلَّة والعداوة والعشق وَمَا يخرج على الشّفة على أثر الْحمى (ج) عقابيل والعقابيل الدَّوَاهِي
(عقد)
السَّائِل عقدا غلظ أَو جمد بالتبريد أَو التسخين (مج) والزهر تضامت أجزاؤه فَصَارَ ثمرا وَلفُلَان على الْبَلَد ولاه عَلَيْهِ وَالْحَبل وَنَحْوه جعل فِيهِ عقدَة وَيُقَال عقد ناصيته غضب وتهيأ للشر وطرفي الْحَبل وَنَحْوه وصل أَحدهمَا بِالْآخرِ بعقدة تمسكهما فأحكم
(2/613)

وصلهما وَالْبناء ألصق بعض حجارته بِبَعْض بِمَا يمْسِكهَا فأحكم إلصاقها وبناه مقوسا والتاج فَوق رَأسه عصبه بِهِ وَالْبيع وَالْيَمِين والعهد أكده وَقَلبه على الشَّيْء لزمَه
(عقد) الشَّيْء عقدا التوى كَأَن فِيهِ عقدَة وَالرجل كَانَ فِي لِسَانه حبسة وعقدة وَاللِّسَان احْتبسَ فَهُوَ أعقد وَعقد وَهِي عقدَة وعقداء
(أعقد) السَّائِل غلظه أَو جمده بالتسخين أَو بالتبريد
(عاقده) عاهده
(عقده) عقده يُقَال عقد البيع وَعقد الْيَمين وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَلَكِن يُؤَاخِذكُم بِمَا عقدتم الْأَيْمَان} وَالْعَسَل وَنَحْوه أعقده وَالْكَلَام لم يَأْتِ بِهِ على وَجهه فِي الْأَدَاء
(اعْتقد) الشَّيْء اشْتَدَّ وصلب يُقَال اعْتقد الإخاء بَينهمَا صدق وَثَبت وَالْحَبل وَنَحْوه عقده والتاج فَوق رَأسه عقده والدر وَنَحْوه اتخذ مِنْهُ عقدا وَفُلَان الْأَمر صدقه وَعقد عَلَيْهِ قلبه وضميره وضيعه وعقارا ومتاعا اقتناها
(انْعَقَد) مُطَاوع عقده يُقَال انْعَقَد الْحَبل أَو الْبناء أَو الْيَمين
(تعاقد) الْقَوْم تَعَاهَدُوا
(تعقد) الْخَيط وَنَحْوه انْعَقَد والسائل عقد والرمل تراكم والسحاب وقوس قزَح فِي السَّمَاء صَارا كعقد الْبناء المقوس وَالثَّرَى جعد والإخاء استحكم وَالْكَلَام أعيا فهمه لسوء تركيبه أَو خَفَاء مَعْنَاهُ
(التعقيد) (عِنْد البيانيين) تأليف الْكَلَام على وَجه يعسر فهمه لسوء ترتيبه وَهُوَ التعقيد اللَّفْظِيّ أَو لاستعمال مجَاز بعيد العلاقة أَو كِنَايَة بعيدَة اللُّزُوم وَهُوَ التعقيد الْمَعْنَوِيّ
(العقد) مَا عقد من الْبناء والعهد واتفاق بَين طرفين يلْتَزم بِمُقْتَضَاهُ كل مِنْهُمَا تَنْفِيذ مَا اتفقَا عَلَيْهِ كعقد البيع والزواج وَعقد الْعَمَل (فِي الاقتصاد السياسي) عقد يلْتَزم بِمُوجبِه شخص أَن يعْمل فِي خدمَة شخص آخر لِقَاء أجر (مج) وَمن الْأَعْدَاد الْعشْرَة وَالْعشْرُونَ إِلَى التسعين (ج) عُقُود وصيغ الْعُقُود جمل ينشأ بهَا العقد كَقَوْلِهِم زَوجتك وبعتك
(العقد) خيط ينظم فِيهِ الخرز وَنَحْوه بحيط بالعنق (ج) عُقُود
(الْعقْدَة) مَوضِع العقد وَهُوَ مَا عقد عَلَيْهِ و (فِي النَّبَات) مَوضِع ظُهُور الورقة على سَاق النَّبَات و (فِي علم النَّفس) ظَاهِرَة تتولد من الكبت وتصبح ذَات وجود مُسْتَقل و (فِي الجغرافيا) وحدة لقياس المسافات البحرية وَتطلق على الْميل البحري وَطوله 1852 مترا وَمَا يمسك الشَّيْء ويوثقه وَالْجَمَاعَة وَفِي خطْبَة عَليّ لأَصْحَابه (هَذَا جَزَاء من ترك الْعقْدَة) وَالْولَايَة على الْبَلَد وَمِنْه (هلك أهل الْعقْدَة وَرب الْكَعْبَة) وَمن اللِّسَان حَالَة خلقية تنشأ عَن قصر فِي حِكْمَة اللِّسَان فتحد حركته وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {واحلل عقدَة من لساني يفقهوا قولي} وكل مَا يمتلكه الْإِنْسَان من ضَيْعَة أَو عقار أَو مَتَاع أَو مَال وَأَرْض كَثِيرَة الْكلأ وَالشَّجر وَمِنْه قَوْلهم (عش إبلك بِتِلْكَ الْعقْدَة) وَمن كل شَيْء وُجُوبه وإحكامه وإبرامه وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَلَا تعزموا عقدَة النِّكَاح حَتَّى يبلغ الْكتاب أَجله} وَفِي الْكَلَام الصعوبة والغموض والعثم فِي الْيَد تَقول جبرت يَده على عقدَة (ج) عقد وَيُقَال تحللت عقده سكن غَضَبه والعقدة النفسية مشكلة تعترض حَيَاة الشَّخْص فينشأ عَنْهَا اضْطِرَاب فِي النَّفس وعقدة أوديب شذوذ جنسي مظهره عشق الْأُم (مج)
(الْعقْدَة) أصل اللِّسَان وَهُوَ مَا غلظ مِنْهُ
(العقاد) مُبَالغَة فِي الْعَاقِد وصانع الخيوط والأزرار المنسوجة وبائعها (مو)
(العقيد) من السوائل الغليظ ورتبة عسكرية فَوق الْمُقدم وَدون العميد (محدثة) وَيُقَال فلَان عقيد كرم وعقيد لؤم كريم ولئيم طبعا
(العقيدة) الحكم الَّذِي لَا يقبل الشَّك فِيهِ لَدَى معتقده و (فِي الدّين) مَا يقْصد بِهِ الِاعْتِقَاد دون الْعَمَل كعقيدة وجود الله وَبَعثه الرُّسُل (ج) عقائد
(العنقود) من الْعِنَب وَنَحْوه مَا تعقد وتراكم من ثمره فِي أصل وَاحِد
(المعتقد) العقيدة
(المعقد) مَوضِع العقد كمعقد الْإِزَار وَيُقَال هُوَ مني معقد الْإِزَار قريب الْمنزلَة (ج) معاقد
(المعقد) كثير العقد من الحبال وَنَحْوهَا وَمن الْكَلَام أَيْضا
(المعقد) السَّاحر الَّذِي ينفث فِي العقد
(عقرت)
الْمَرْأَة وَالرجل عقرا وعقرا لم يلدا فَهُوَ وَهِي عَاقِر وهم عقر وَهن عقر وعواقر وَالنَّخْل عقرا قطعهَا من رَأسهَا وَالْبَعِير قطع إِحْدَى قوائمه ليسقط ويتمكن من ذحه وَالْحَيَوَان ذبحه والسرج والرحل الظّهْر جرحه وحزه وَالْكَلب الْوَلَد عضه وَالرجل عَن حَاجته قطعه عَنْهَا
(عقر) الرجل عقرا بَقِي مَكَانَهُ لم
(2/614)

يتَقَدَّم أَو يتَأَخَّر لفزع أَصَابَهُ كَأَنَّهُ مَقْطُوع الرجل وَالْمَرْأَة عقارا لم تَلد
(عقرت) الْمَرْأَة عقرا عقمت وَيُقَال عقر الرجل وَالْأَمر لم تكن لَهُ عَاقِبَة
(أعقر) فلَان كثر عقاره والرحل والسرج الظهره عقره وَالله رحم الْمَرْأَة أَصَابَهَا بداء فِي رَحمهَا فَلم تحمل
(عَاقِر) الْخمر لازمها وداوم عَلَيْهَا وَفُلَانًا سابقه فِي عقر الْإِبِل متظاهرين بالجود والسخاء رِيَاء وَسُمْعَة فَلَا يزَالَانِ يذبحان حَتَّى يعجز أَحدهمَا الآخر وَكَانَ ذَلِك فِي الْجَاهِلِيَّة وَنهي عَنهُ فِي الْإِسْلَام
(انعقر) ظهر الدَّابَّة جرح وَالْبَعِير وَالْفرس ضربت قوائمه بِالسَّيْفِ
(تعاقر) الرّجلَانِ تسابقا فِي عقر الْإِبِل
(تعقر) فلَان أعقر وَظهر الدَّابَّة عقر وشحم النَّاقة اكتنز والغيث دَامَ والنبت طَال
(العاقر) من الطُّيُور مَا يُصِيب ريشه آفَة تعوق نَبَاته والعاقر قرحا نَبَات من الفصيلة المركبة تسْتَعْمل جذوره فِي الطِّبّ وَيكثر فِي إفريقية (مَعَ)
(الْعقار) كل ملك ثَابت لَهُ أصل كالأرض وَالدَّار (ج) عقارات وَالْعَقار الْحر مَا كَانَ خَالص الملكية يَأْتِي بدخل سنوي دَائِم يُسمى ريعا (مج) وَمن كل شَيْء خِيَاره
(الْعقار) الْخمر وَمن كل شَيْء خِيَاره
(الْعقر) أثر كالحز فِي قَوَائِم الدَّابَّة وأصل كل شَيْء ومحلة الْقَوْم وَيُقَال جدعا لَهُ وعقرا دُعَاء عَلَيْهِ
(الْعقر) أصل كل شَيْء وَمن الدَّار وَسطهَا ومحلة الْقَوْم وَخيَار الْكلأ وَمهر الْمَرْأَة إِذا وطِئت بِشُبْهَة وَأحسن أَبْيَات القصيدة (ج) أعقار وبيضة الْعقر أول بَيْضَة تبيضها الدَّجَاجَة
(الْعقر) أصل النَّار الَّذِي تتأجج مِنْهُ ودواء يمْنَع الْحمل (ج) أعقار
(العقرة) العقم
(العقرة) خرزة تحملهَا الْمَرْأَة لِئَلَّا تحبل وَمِنْه قَوْلهم (عقرة الْعلم النسْيَان) وَامْرَأَة عقرة فِي رَحمهَا دَاء فَلَا تحبل
(الْعقار) مُبَالغَة عَاقِر وأصل الدَّوَاء (ج) عقاقير
(الْعَقُور) مُبَالغَة عَاقِر يُقَال كلب عقور (ج) عقر
(العقير) المعقور (للذّكر وَالْأُنْثَى) (ج) عقرى وَمن الرِّجَال الَّذِي لَا يُولد لَهُ
(العقيرة) مَا عقر من صيد أَو غَيره والساق المقطوعة وَالصَّوْت (ج) عقائر
(عقرب)
الْمَكَان وَالْأَرْض كثرت عقاربهما
(الْعَقْرَب) دويبة من العنكبيات ذَات سم تلسع (أُنْثَى فِي الْأَكْثَر) وعقرب الْبَحْر سَمَكَة فِي الْبحار الاستوائية ضخمة الرَّأْس لَهَا زعنفة ظهرية كَبِيرَة وَبَعض أَنْوَاعهَا سَام وبرج من بروج السَّمَاء وسير من سيور النَّعْل وَمن الشتَاء صولته وَشدَّة برده (ج) عقارب
و (العقارب) النمائم
و (عقربا السَّاعَة) إبرتان فِي وَجههَا قَصِيرَة تُشِير إِلَى السَّاعَات وطويلة تُشِير إِلَى الدقائق (محدثة)
(العقرباء) أُنْثَى العقارب
(العقربة) العقرباء وحديدة نَحْو الْكلاب تعلق فِي السرج والرحل
(العقربان) الذّكر من العقارب
(المعقرب) المعوج الْمَعْطُوف وَمن النَّاس الشَّديد الْخلق المجتمعه
(عقصت)
الْمَرْأَة شعرهَا عقصا أخذت كل خصْلَة مِنْهُ فلوتها ثمَّ عقدتها حَتَّى يبْقى فِيهَا التواء ثمَّ أرسلتها ولوته وأدخلت أَطْرَافه فِي أُصُوله وَجعلت مِنْهُ مثل الرمانة فِي قفاها أَو على رَأسهَا وَأمره لواه ولبسه
(عقص) التيس وَنَحْوه عقصا التوى قرناه على أُذُنَيْهِ إِلَى الْخلف وأسنان الرجل التوت ثناياها وَدخلت فَمه وأصابعه التوى بَعْضهَا على بعض وَيُقَال عقص الرجل بخل وساء خلقه وَالدَّابَّة على صَاحبهَا حرنت فَهُوَ أعقص وَهِي عقصاء (ج) عقص
(عقص) أمره لواه
(العقاص) خيط تشد بِهِ أَطْرَاف الذوائب (ج) عقص
(العقص) عنق الكرش وَرمل مُنْعَقد لَا طَرِيق فِيهِ
(العقصة) خصْلَة من الشّعْر معقوصة (ج) عقص وعقاص
(العقصة) من الْقرن عقدته (ج) عقص
(العقصة) كثيب من الرمل مُنْعَقد لَا طَرِيق فِيهِ
(العقيص) الْبَخِيل الخشن المنقبض والسيء الْخلق الملتويه
(العقيصاء) كريشة صَغِيرَة مقرونة
(2/615)

بالكرش الْكُبْرَى
(العقيصة) العقصة (ج) عقائص وعقاص
(المعقاص) الشَّاة المعوجة القرنين
(المعقص) السهْم المعوج وَآلَة يعقص بهَا الشّعْر (محدثة) (ج) معاقص
(عقعق)
العقعق صَوت
(العقعق) طَائِر من الفصيلة الغرابية ورتبة الجواثم وهم صخاب لَهُ ذَنْب طَوِيل ومنقار طَوِيل وَالْعرب تشاءم بِهِ
(العقعقة) صَوت العقعق وَهُوَ يشبه صَوت الْعين وَالْقَاف وَصَوت حَرَكَة القرطاس وَالثَّوْب الْجَدِيد
(عقف)
الشَّيْء عقفا حناه ولواه
(عقفت) الشَّاة أَصَابَهَا دَاء العقاف
(عقفه) عقفه
(انعقف) الشَّيْء انحنى والتوى
(تعقف) الشَّيْء انعقف
(الأعقف) المنحنى المعوج يُقَال عود أعقف وظبي أعقف الْقُرُون (ج) عقف
(العقاف) دَاء يُصِيب قَوَائِم الشَّاة فتعوج
(العقفاء) حَدِيدَة فِي أحد طرفيها التواء وَانْحِنَاء يجذب بهَا الشَّيْء
(العقافة) خَشَبَة فِي أحد طرفيها التواء وَانْحِنَاء يجذب بهَا الشَّيْء
(المعقوف) (الصَّلِيب المعقوف) صَلِيب فِي طرف كل قَائِمَة مِنْهُ شاخص يكون مَعهَا زَاوِيَة قَائِمَة وَكَانَ شعار النازية والقوسان المعقوفان (فِي اصْطِلَاح الطباعة) قوسان تحصران مَا زَاد على النَّص الْأَصْلِيّ [] (محدثة)
(عقت)
أُنْثَى الْحَيَوَان عققا وعقاقا حملت والبرق عقا انْشَقَّ وَفُلَان حلق عقيقة مولوده وَالْقَوْم بِسَهْم رموا بِهِ نَحْو السَّمَاء إشعارا بِقبُول الدِّيَة عوضا عَن الدَّم وَعَن وَلَده ذبح ذَبِيحَة يَوْم سبوعه وثوبه شقَّه وَالرِّيح السَّحَاب استحلبته كَأَنَّهَا شقته وأباه عقا وعقوقا ومعقة استخف بِهِ وَعَصَاهُ وَترك الْإِحْسَان إِلَيْهِ فَهُوَ عَاق وعق وعقوق ورحمه قطعهَا
(أعقت) النَّخْلَة أَو الكرمة أخرجت العقان وَفُلَان جَاءَ بالعقوق والعصيان وَالْمَرْأَة نَبتَت عقيقة وَلَدهَا فِي بَطنهَا وَالْمَاء جعله مرا
(عاقه) خَالفه
(اعْتِقْ) السَّحَاب انْشَقَّ والمعتذر أفرط فِي اعتذاره وَفُلَان السَّيْف استله
(انعق) الثَّوْب وَالْغُبَار والسحاب انْشَقَّ والبرق انْتَشَر شعاعه فِي السَّحَاب والوادي عمق والعقدة انشدت واستحكمت
(العقاق) من المَاء الشَّديد المرارة
(العق) الْعَاق وكل خرق فِي الرمل وَغَيره وحفر مستطيل فِي الأَرْض والمر من المَاء
(العقق) الْبَرْق فِي وسط السَّحَاب كَأَنَّهُ سيف مسلول وَالْولد الْعَاق
(العقان) عقان الكروم والنخيل مَا يخرج من أصولهما
(العقة) حُفْرَة عميقة فِي الأَرْض والبرقة المستطيلة فِي السَّمَاء
(العقوق) من الْبَهَائِم الْحَامِل
و (الأبلق العقوق) مثل لما لَا يكون إِذْ الأبلق من ذُكُور الْخَيل وَهُوَ بالطبع لَا يحمل تَقول (كلفتني بيض الأنوق والأبلق العقوق) (ج) عُقُق وعقاق
و (العقق) الْبعدَاء من الْأَعْدَاء والعقق قاطعو الْأَرْحَام
(العقيق) حجر كريم أَحْمَر يعْمل مِنْهُ الفصوص يكون بِالْيمن وبسواحل الْبَحْر الْمُتَوَسّط واحدته عقيقة والوادي الَّذِي شقَّه السَّيْل قَدِيما فأنهره (ج) أعقة وَشعر كل مَوْلُود من النَّاس والبهائم ينْبت وَهُوَ فِي بطن أمه
(الْعَقِيقَة) شعر كل مَوْلُود من النَّاس والبهائم وَهُوَ فِي بطن أمه والذبيحة الَّتِي تذبح عَن الْمَوْلُود يَوْم سبوعه عِنْد حلق شعره وَمن الْبَرْق مَا يبْقى فِي السَّحَاب من شعاعه وحفرة مستطيلة فِي الأَرْض (ج) عقائق والعقائق السيوف تلمع كالبروق يُقَال (سلوا عقائق كالعقائق)
(عقل)
عقلا أدْرك الْأَشْيَاء على حَقِيقَتهَا والغلام أدْرك وميز يُقَال مَا فعلت هَذَا مذ عقلت وَإِلَيْهِ عقلا وعقولا لَجأ وتحصن والظل عقلا انقبض وانزوى عِنْد انتصاف النَّهَار وَالشَّيْء أدْركهُ على حَقِيقَته وَالْبَعِير ضم رسغ يَده إِلَى عضده وربطهما مَعًا بالعقال ليبقى باركا وَالرجل لوى رجله على رجله وأوقعه على الأَرْض وَفُلَانًا عَن حَاجته حَبسه عَنْهَا والقتيل وداه فعقل دِيَته بِالْعقلِ فِي فنَاء ورثته وَكَانَت فِي الْجَاهِلِيَّة من الْإِبِل والدواء الْبَطن أمْسكهُ بعد استطلاق وَفُلَان فلَانا عقلا فاقه فِي الْعقل
(عقل) الْبَعِير وَنَحْوه عقلا اصطك عرقوباه والتوت رجله فَهُوَ أَعقل وَهِي عقلاء (ج) عقل
(عاقله) باراه فِي الْعقل
(عقل) الْكَرم أخرج العقيلى وَفُلَانًا عَن حَاجته عقله عَنْهَا وَفُلَانًا جعله عَاقِلا
(اعتقل) بَطْنه استمسك وَلسَانه حبس عَن الْكَلَام وَيُقَال اعتقل لِسَانه وَمن دم فلَان أَخذ الدِّيَة وَفُلَانًا عَن حَاجته حَبسه والشرطة الْمُتَّهم
(2/616)

حَبسته حَتَّى يحاكم (محدثة) والدواء بَطْنه أمْسكهُ وَفُلَانًا لوى رجله على رجله وأوقعه على الأَرْض وَالرجل ثناها فوضعها على الورك وَفُلَان رمحه جعله بَين ركابه وَسَاقه
(تعاقل) الرجل تكلّف الْعقل وَالْقَوْم دم الْقَتِيل عقلوه بَينهم
(تعقله) عَن حَاجته حَبسه وَمنعه وَالْبَعِير عقله والدواء بَطْنه أمْسكهُ وَالرجل ثناها فوضعها على الورك
(الْعَاقِل) الْمدْرك (ج) عقال وعقلاء وَهِي عَاقِلَة وعاقل وَهن عواقل ودافع الدِّيَة (ج) عَاقِلَة وعاقلة الرجل عصبته وهم الْقَرَابَة من جِهَة الْأَب الَّذين يشتركون فِي دفع دِيَته
(العاقول) نَبَات تَحت شجري شائك تتحول فروعه إِلَى أشواك حادة من الفصيلة القرنية من الفراشية أزهاره حمر تتفتح فِي الرّبيع وثماره قرنية وبذوره صلدة يكثر فِي أَوديَة الصَّحرَاء والأراضي الْمُهْملَة وَهُوَ من أَجود الْعلف لِلْإِبِلِ وَالْأَرْض لَا يهتدى لَهَا لِكَثْرَة معاطفها وَمَا الْتبس من الْأُمُور (ج) عواقيل
(العقال) الْحَبل الَّذِي يعقل بِهِ الْبَعِير والقلوص الْفتية من الْإِبِل وعقال المئين عِنْد الْعَرَب الشريف الَّذِي إِذا أسر فدي بمئين من الْإِبِل وجديلة من الصُّوف أَو الْحَرِير المقصب تلف على الكوفية فتكونان غطاء للرأس (مج) (ج) عقل
(العقال) انقباض شَدِيد التوتر مؤلم فِي بعض العضلات يسبب وقُوف الْحَرَكَة وقتيا (مج) وَيُقَال دَاء ذُو عقال لَا يبرأ مِنْهُ
(العقيلى) الحصرم
(الْعقل) مَا يُقَابل الغريزة الَّتِي لَا اخْتِيَار لَهَا وَمِنْه الْإِنْسَان حَيَوَان عَاقل وَمَا يكون بِهِ التفكير وَالِاسْتِدْلَال وتركيب التصورات والتصديقات وَمَا بِهِ يتَمَيَّز الْحسن من الْقَبِيح وَالْخَيْر من الشَّرّ وَالْحق من الْبَاطِل وَالْقلب وَالدية والحصن والملجأ (ج) عقول
(العقلة) مَا يعقل بِهِ كالقيد أَو العقال و (فِي الرياضة الْبَدَنِيَّة) قضيب من الْخشب أَو الْمَعْدن مشدود الطَّرفَيْنِ فِي حبلين مثبتين من أَعلَى فِي سقف أَو خَشَبَة مُعْتَرضَة وأنبوبة بَين كعبين من قصب السكر (مو) و (فِي البستنة) غُصْن أَو جُزْء من غُصْن ينْفَصل عَن النَّبَات ويغرس كغصن الْعِنَب والتين وَنَحْوهمَا (مو)
(الْعُقُول) مُبَالغَة الْعَاقِل والدواء يمسك الْبَطن و (فِي الطِّبّ) عَامل يقبض الأنسجة أَو يقف الْإِفْرَاز أَو يمْنَع النزف (مج)
(العقيلة) السيدة المخدرة وَالزَّوْجَة الْكَرِيمَة وَسيد الْقَوْم (ج) عقائل
(المعتقل) الْمحبس
(المعقل) الملجأ والحصن (ج) معاقل
(عقمت)
الْمَرْأَة وَالرجل عقما وعقما كَانَ بهما مَا يحول دون النَّسْل من دَاء أَو شيخوخة وَيُقَال عقم الله الْمَرْأَة أَو الرجل جعله عقيما وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَيجْعَل من يَشَاء عقيما}
(عقم) عقما عقم
(عقمت) الْمَرْأَة وَالرجل عقما عقما فَهُوَ عقيم (ج) عقماء وعقام وَهِي عقيم (ج) عقائم وعقم وَيُقَال ريح عقيم لم تأت بمطر وَيَوْم عقيم لَا هَوَاء فِيهِ وعقل عقيم لَا خير فِيهِ وَلَا ثَمَرَة مِنْهُ
(عاقمه) خاصمه وشاده
(عقم) الشَّيْء أباد مَا فِيهِ من الجراثيم الضارة كي لَا تتوالد فِيهِ وتتكاثر يُقَال مَاء معقم (مو)
(التعقيم) عملية تُؤدِّي إِلَى إبادة البكتيريا وَغَيرهَا من الكائنات الْحَيَّة الدقيقة بوساطة الغليان أَو غير ذَلِك لتعقيم المعدات الجراحية أَو الأجهزة البكتريولوجية (مج)
(العقام) يُقَال يَوْم عقام شَدِيد وَحرب عقام شَدِيدَة لَا يلوي فِيهَا أحد على أحد وداء عقام لَا يبرأ مِنْهُ
(العقام) العقام وَيُقَال رجل عقام لَا يُولد لَهُ
(العقم) حَالَة تحول دون التناسل فِي الذّكر وَالْأُنْثَى (مج)
(الْعَقَنْقَل)
الْوَادي الْعَظِيم المتسع والكثيب الْعَظِيم المتداخل الرمل
(عقا)
الرجل عقوا حفر الْبِئْر فأنبط المَاء من جَانبهَا إِذا تعسر عَلَيْهِ إِخْرَاجه من قعرها وَفُلَان الْأَمر كرهه
(عقى) الْمَوْلُود عقيا أخرج عقيه وَفُلَان الْأَمر عقاه
(أعقى) الشَّيْء صَار مرا وَفُلَان الشَّيْء أخرجه من فِيهِ لمرارته
(عقى) الطَّائِر ارْتَفع فِي طيرانه والمولود سقَاهُ دَوَاء يسْقط عقيه
(اعتقى) الرجل حفر الْبِئْر فأنبط المَاء من جَانبهَا إِذا تعسر عَلَيْهِ إِخْرَاجه من قعرها وَفُلَان أَخذ فِي شعب الْكَلَام
(2/617)

(العقاة) الْموضع المتسع أَمَام الدَّار أَو الْمحلة أَو حولهما (ج) عقا
(العقوة) العقاة (ج) عقاء
(العقي) شَيْء يخرج من بطن الْمَوْلُود حِين يُولد (ج) أعقاء
(العقيان) ذهب متكاثف فِي مناجمه خَالص مِمَّا يخْتَلط بِهِ من الرمال وَالْحِجَارَة
(عكب)
عكوبا ازْدحم يُقَال عكب النَّاس وَالطير وعكبت الْجَمَاعَة وَالْقدر ثار بخارها
(عكب) فلَان عكبا عظم خلقه وَغلظ وتدانت أَصَابِع رجلَيْهِ بَعْضهَا إِلَى بعض فَهُوَ أعكب وَهِي عكباء (ج) عكب
(عكبت) النَّار دخنت
(اعتكب) الْغُبَار ثار وَالْغُبَار أثاره
(تعكبته) الهموم ازدحمت عَلَيْهِ
(العكاب) الْغُبَار وَالدُّخَان وبخار الْقدر وَشدَّة غليانها
(العكوب) الْغُبَار وبقلة بَريَّة من الفصيلة المركبة يتبقلونها فِي الرّبيع فِي دمشق ويطبخونها
(عكد)
إِلَيْهِ عكدا لَجأ إِلَيْهِ وَالْأَمر فلَانا أمكنه
(عكد) الْبَعِير والضب عكدا سمن وصلب لَحْمه وَبِه لزق بِهِ فَهُوَ عكد وَهِي عكدة
(أعكد) إِلَيْهِ لَجأ
(اعتكده) لزمَه
(استعكد) الْبَعِير والضب عكد والطائر والضب توارى بِشَيْء مَخَافَة الطُّيُور الْجَوَارِح وَالْمَاء اجْتمع
(العكدة) أصل اللِّسَان والذنب وَالْقُوَّة وجحر الضَّب (ج) عكد
(العكدة) أصل اللِّسَان والذنب (ج) عكد وأصل الْقلب بَين الرئتين وَرِيش ينقط بِهِ الْخبز
(المعكود) الْمُقِيم الملازم والممكن وَمن الطَّعَام الثَّابِت الدَّائِم
(عكر)
عكرا وعكورا عطف وَرجع يُقَال عكر على الشَّيْء وعكر عَلَيْهِ الزَّمَان بِخَير وَبِه بعيره عطف بِهِ على أَهله رَاجعا وغلبه فَهُوَ عاكر وعكار
(عكر) المَاء وَنَحْوه عكرا كدر فَهُوَ عكر وَهِي عكرة وَيُقَال فلَان يصطاد فِي المَاء العكر يَسْتَفِيد من اضْطِرَاب الْأُمُور (محدثة) والمسرجة رسبت فِيهَا الرواسب
(أعكر) الرجل كَانَت عِنْده عكرة من الْإِبِل والسنام صَار فِيهِ شَحم وَاللَّيْل اشْتَدَّ سوَاده والتبس وَالشَّيْء جعله عكرا
(عكر) الشَّيْء أعكره
(اعتكر) فلَان أقبل وَأدبر وعَلى الشَّيْء عكر عَلَيْهِ وَالْقَوْم فِي الْحَرْب اختلطوا وَالشَّيْء كثر وازدحم وَاللَّيْل أعكر وَالرِّيح جَاءَت بالغبار والشباب دَامَ وَثَبت
(تعاكر) الْقَوْم اختلطوا فِي الْحَرْب
(العكر) الْقطعَة الضخمة من الْإِبِل
(العكر) الأَصْل وَالْعَادَة والديدن
(العكر) التربة والراسب من كل شَيْء والصدأ على السَّيْف وَغَيره
(العكرة) قطيع من الْإِبِل وأصل اللِّسَان (ج) عكر
(العكرش)
نَبَات عشبي من الفصيلة النجيلية منبسط مداد يَنْمُو فِي الأَرْض النز وَيضْرب فِيهَا بجذور تنْبت من عقد تخرج مِنْهَا سوق هوائية وأوراقه رمحية والنورة سنبلة
(عكرم)
اللَّيْل سوَاده
(العكرمة) الْأُنْثَى من الْحمام
(عكز)
بالشَّيْء عكزا ائتم واهتدى بِهِ وعَلى عكازته توكأ عَلَيْهَا وَالرمْح غرزه فِي الأَرْض
(تعكز) على عكازته عكز عَلَيْهَا وقوسه جعلهَا عكازة
(العكاز) عَصا يتَوَكَّأ عَلَيْهَا (ج) عكاكيز
(العكازة) العكاز
(عكس)
الشَّيْء عكسا قلبه ورد آخِره على أَوله يُقَال عكس الْكَلَام وَيُقَال عكس الدَّابَّة شدّ رَأسهَا إِلَى الْخلف وَعكس الرَّاكِب الدَّابَّة جذب رَأسهَا إِلَيْهِ لترجع الْقَهْقَرَى وَعكس على فلَان أمره رده عَلَيْهِ وَالشَّيْء جذبه إِلَى الأَرْض وضغطه ضغطا شَدِيدا وَالدَّابَّة عكسا وعكاسا شدّ حبلا فِي خطمها إِلَى رسغ إِحْدَى يَديهَا وَهِي باركة لتذل والقضية (فِي الْمنطق) أجْرى فِيهَا الْعَكْس
(عاكسه) راده وَمَانعه وَأخذ كل مِنْهُمَا بناصية صَاحبه
(انعكس) الشَّيْء ارْتَدَّ آخِره على أَوله وانقلب
(العاكس) عاكس التيار (فِي الطبيعة) جهاز يُغير رَجْعَة التيار المتردد إِلَى استقامة والمفتاح العاكس جهاز يعكس بِهِ مُرُور التيار الكهربي فِي الدائرة الكهربية (مج)
(العكاس) مَا يشد بِهِ خطم الدَّابَّة إِلَى رسغ يَدهَا لتذل
(الْعَكْس) المقت وَحبس الدَّابَّة على غير علف و (فِي الْمنطق) تَبْدِيل فِي طرفِي الْقَضِيَّة لتنشأ قَضِيَّة أُخْرَى مُسَاوِيَة للأولى فِي الصدْق و (فِي البديع) تَقْدِيم جُزْء من الْكَلَام على جُزْء آخر عَكسه تَقول (عادات السادات سَادَات الْعَادَات) و (فِي الهندسة والرياضة) يُقَال للنظريتين إِن كلا مِنْهُمَا عكس الْأُخْرَى إِذا كَانَت نتيجة كل مِنْهُمَا مُقَدّمَة لِلْأُخْرَى
(العكيس) الحليب تصب عَلَيْهِ الإهالة
(2/618)

والمرق فيشرب والقضيب من الحبلة يعكس تَحت الأَرْض إِلَى مَوضِع آخر
(عكشت)
العنكبوت عكشا نسجت وعَلى الشَّيْء عطف وَالشَّيْء جمعه
(عكش) الشّعْر والنبات عكشا كثر والتف وتبلد وَالرجل قل خَيره فَهُوَ عكش وَهِي عكشة
(عكش) الْخبز يبس وَفَسَد وعلته خضرَة
(تعكش) الشّعْر والنبات عكش وَالشَّيْء تقبض وتضام وَالْأَمر تعسر وَالْعَنْكَبُوت قبضت قَوَائِمهَا لتنسج
(العكاشة والعكاشة) العنكبوت
(عكصه)
عكصا رده وَصَرفه
(عكص) عكصا سَاءَ خلقه وَالدَّابَّة حرنت والرملة شقّ سلوكها فَهُوَ عكص
(تعكص) بِهِ ضن
(عكظ)
الشَّيْء عكظا عركه يُقَال عكظ الْأَدِيم بالدباغ وخصمه بالحجج قهره وَيُقَال عكظه فِي الْمُفَاخَرَة قهره ورد عَلَيْهِ فخره وَالدَّابَّة حَبسهَا
(عاكظه) لواه عَن مُرَاده ومطله
(عكظه) عَن حَاجته صرفه عَنْهَا وَعَلِيهِ حَاجته نكدها
(تعاكظوا) تناشدوا الْأَشْعَار وَتَفَاخَرُوا وتجادلوا وتبايعوا
(تعكظ) أمره وَعَلِيهِ أمره التوى وازدحموا لينظروا فِي أُمُورهم
(عكاظ) سوق للْعَرَب كَانُوا يَجْتَمعُونَ فِيهَا فيتناشدون ويتفاخرون وَكَانَت فِيهَا وقائع وَهِي مَوضِع بَين نَخْلَة والطائف كَانَت تقوم هِلَال ذِي الْقعدَة وتستمر إِلَى الْعشْرين مِنْهُ
(عكف)
فِي الْمَكَان عكفا وعكوفا أَقَامَ فِيهِ وَلَزِمَه وَيُقَال عكف فِي الْمَسْجِد أَقَامَ فِيهِ بنية الْعِبَادَة وعَلى الشَّيْء أقبل عَلَيْهِ وَلَزِمَه وَلم ينْصَرف عَنهُ وَالْقَوْم حوله استداروا عَلَيْهِ يُقَال عكف الطير حول الْقَتِيل وَفُلَانًا على كَذَا عكفا حَبسه عَلَيْهِ وَفُلَانًا عَن حَاجته حَبسه عَنْهَا وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَالْهَدْي معكوفا أَن يبلغ مَحَله}
(عكف) الشَّيْء عقفه أَي عوجه وَعطفه وَالشعر جعده وَالْقَوْم من كَذَا حَبسهم
(اعْتكف) فِي الْمَكَان عكف فِيهِ وعَلى الشَّيْء عكف عَلَيْهِ
(تعكف) فِي الْمَكَان اعْتكف فِيهِ
(الِاعْتِكَاف) الْإِقَامَة فِي الْمَسْجِد على نِيَّة الْعِبَادَة
(العكف) الشّعْر الْجَعْد
(عك)
الْحر عكا اشْتَدَّ مَعَ سُكُون ريح وَيُقَال عك الْيَوْم وَالرجل أَقَامَ وَاحْتبسَ وبالأمر ردده حَتَّى تَعب مِنْهُ وَفُلَانًا بالْقَوْل عكا رده عَلَيْهِ مُتَعَنتًا وَيُقَال عك فلَانا بشر كَرَّرَه عَلَيْهِ وماطله بِحقِّهِ وحبسه وَيُقَال عكه عَن حَاجته صرفه عَنْهَا وَفُلَانًا بِالْحجَّةِ قهره بهَا والحمى فلَانا لَزِمته وأضنته وَالْكَلَام فسره والْحَدِيث عَن غَيره استعاده
(عك) فلَان حم وثقلت عَلَيْهِ وَطْأَة الْحر
(العكاك) شدَّة الْحر مَعَ سُكُون الرّيح يُقَال يَوْم عكاك وَمَكَان عكاك
(العكك) العكاك
(العك) العكاك
(العكة) شدَّة الْحر مَعَ سُكُون الرّيح والرملة أحمتها الشَّمْس وَبرد الْحمى ومسها فِي أول الرعشة
(العكة) العكة وزق صَغِير للسمن (ج) عكك وعكاك
(عكل)
عَلَيْهِ الْأَمر عكلا الْتبس واشتبه وَفُلَان فِي الْأَمر قَالَ فِيهِ بِرَأْيهِ وَالشَّيْء جمعه بعد تفرقه وَالدَّابَّة ضم رسغ يَدهَا إِلَى عضدها وربطهما مَعًا بالعكال وَهِي لُغَة فِي عقل وَالْمَتَاع نضده بعضه على بعض
(عكلت) المسرجة وَنَحْوهَا عكلا رسبت فِيهَا رواسب
(أعكل) عَلَيْهِ الْأَمر الْتبس واشتبه
(اعتكل) الرجل اعتزل واعتلج واصطرع وَيُقَال اعتكل الثوران تناطحا وَعَلِيهِ الْأَمر عكل عَلَيْهِ
(العكال) الْحَبل الَّذِي يشد بِهِ عضد الدَّابَّة إِلَى رسغها
(العكل) اللَّئِيم (ج) أعكال
(العوكل) ظهر الْكَثِيب وَالرجل الْقصير الَّذِي تَبَاعَدت رِجْلَاهُ وَالْمَرْأَة الحمقاء
(العوكلة) العوكل
(عكم)
عكما سمن وَفُلَان انْتظر وَالْمَتَاع شده بالعكام وَبسط ثوبا وَجعله فِيهِ ثمَّ ضمه عَلَيْهِ وَجعله فِي الْعدْل وَالدَّابَّة شدّ عَلَيْهَا العكمين وَشد فاها
(أعكم) فلَانا أَعَانَهُ على عكم الْمَتَاع
(عكمت) الدَّابَّة سمنت
(اعتكم) الْقَوْم سووا الأعكام ليشدوها على الدَّوَابّ وَالشَّيْء تراكم
(العكام) مَا يشد بِهِ من حَبل أَو خيط (ج) عكم
(العكم) الثَّوْب وَالْعدْل مَا دَامَ فيهمَا الْمَتَاع وبكرة الْبِئْر (ج) أعكام
(العكام) الَّذِي يعكم الأعدال على الدَّوَابّ وَنَحْوهَا
(2/619)

(عكنت)
الْجَارِيَة صَارَت ذَات عُكَن
(تعكن) الْبَطن صَار ذَا عُكَن وَالشَّيْء تجمع بعضه فَوق بعض وانثنى
(العكناء) من الْجَوَارِي ذَات العكن
(العكنة) مَا انطوى وتثنى من لحم الْبَطن سمنا
(عكت)
الدَّابَّة عكوا غلظت وسمنت من الرّبيع وَالدُّخَان تصعد فِي السَّمَاء وَفُلَان بِإِزَارِهِ أعظم حجزته وغلظها لِئَلَّا يسترخي بَطْنه واضب وَنَحْوه ذَنبه وبذنبه لواه وأماله إِلَى العكوة وعقده وَيُقَال عكا الرجل ذَنْب الدَّابَّة وَالشَّيْء شده وَيُقَال عكا فلَانا فِي الْحَدِيد وَالْمَرْأَة شعرهَا لم ترسله
(عكى) فلَان بِإِزَارِهِ عكيا عكا بِهِ وَفُلَان مَاتَ
(أعكى) فلَان عكى
(عكى) فلَان عكى وعَلى السَّيْف وَالرمْح شدّ عَلَيْهِمَا علْبَاء رطبا وَالدُّخَان تصعد فِي السَّمَاء
(الأعكى) الشَّديد العكوة والغليظ الجنبين
(العاكي) الغزال الَّذِي يَبِيع الْغَزل والمولع بِشرب العكي
(العكوة) أصل الذَّنب حَيْثُ عري من الشّعْر وأصل اللِّسَان وَعصب أَبيض يشق ويفتل كَمَا تفتل الْخرق الَّتِي يتضارب بهَا الْأَوْلَاد فِي اللّعب وثقبة فِي ذقن الصَّبِي الصَّغِير (ج) عكا
(العكوة) العكوة وَغلظ كل شَيْء ومعظمه والحجزة الغليظة وَالْوسط لغلظه والغزل الَّذِي يخرج من المغزل قبل أَن يكبب على الكبة (ج) عكا وعكاء
(العكي) اللَّبن الْمَحْض ووطبه
(علب)
الشَّيْء عُلَبًا صلب ويبس يُقَال علب اللَّحْم وَاللَّحم تَغَيَّرت رَائِحَته وَالشَّيْء عُلَبًا وعلوبا وسمه وخدشه أَو حزه وَأثر فِيهِ وَالسيف وَنَحْوه حزم مقبضه بعلباء الْبَعِير
(علب) الشَّيْء عُلَبًا علب وَيَده غلظت وَالْحَيَوَان أَخذه دَاء فِي علبائه ورمت مِنْهُ الرَّقَبَة وانحنت وَالسيف تثلم حَده
(علبى) الرجل ظَهرت علابيه كبرا
(علب) الرجل اتخذ العلبة وصنع العلبة وَالسيف وَنَحْوه علبه وَالشَّيْء حزه وَأثر فِيهِ والفاكهة وَاللَّحم وَالْخضر وَنَحْوهَا وَضعهَا مطبوخة فِي العلب لتحفظ بطريقة خَاصَّة (مج)
(استعلب) اللَّحْم وَالْجَلد اشْتَدَّ وَغلظ وَلم يكن هشا وَاللَّحم تَغَيَّرت رَائِحَته والبقل وجده يَابسا صلبا والماشية البقل كرهته واستغلظته
(اعلنبى) الديك وَالْكَلب وَنَحْوهمَا تهَيَّأ للشر والقتال
(العلب) الشَّيْء الصلب والحز والأثر وَالْأَرْض الَّتِي لَا تنْبت (ج) علوب
(العلب) من الأَرْض العلب وَالرجل الجافي الغليظ ومنبت الدّرّ (ج) علوب
(العلب) الضخم المسن الصلب الخشن يُوصف بِهِ الوعل والتيس والضب وَالْأَرْض لَا تنْبت وَالرجل الجافي الغليظ
(العلباء) الْعصبَة الممتدة فِي الْعُنُق (مُذَكّر) وهما علباوان وعلباءان وَيُقَال تشنج علْبَاء الرجل أسن (ج) العلابي
(العلبة) قدح ضخم من خشب أَو من جُلُود الْإِبِل وَقد يكون لَهَا طوق من خشب يحلب فِيهِ ووعاء من خشب أَو ورق أَو صفيح معدني يحفظ فِيهِ الشَّيْء (ج) علب وعلاب
(المعلوب) الطَّرِيق المعبد
(علبى) (انْظُر علب)
(علث)
الزند علثا لم يور وَالشَّيْء جمعه وخلطه
(علث) الْقَوْم علثا تقاتلوا وَبِه لزمَه وَيُقَال علث الذِّئْب بالغنم
(عالثه) لَازمه يقاتله
(علثت) النَّفس اخْتلطت وَالشَّيْء خلطه
(اعتلث) فلَان نسب إِلَى غير أَبِيه والزند لم يور وَيُقَال فلَان غير معتلث الزِّنَاد إِذا كَانَ متخير الزَّوْجَة وَفُلَان معتلث الزِّنَاد لم يتَخَيَّر زَوجته وَالشَّيْء لم يتأنق فِي اخْتِيَاره يُقَال اعتلث زندا أَخذه من شجر لَا يدْرِي أيوري أم لَا وَالشَّيْء خلطه
(العلاثة) كل شَيْئَيْنِ خلطا وَالرجل يجمع من هَا هُنَا وَهَا هُنَا
(العلث) مَا خلط بِالْبرِّ وَنَحْوه مِمَّا يخرج فَيرمى بِهِ وَالطَّعَام الْمَخْلُوط بِالْبرِّ وَالشعِير
(العلث) الْمَنْسُوب إِلَى غير أَبِيه
(العلثة) مَا يمسك بِهِ الرجل نَفسه من الْقُوت والمعيشة
(العلثى) يُقَال قتل النسْر بالعلثى إِذا خلط طَعَامه بِمَا يقْتله
(العليث) خبز من شعير وحنطة
(العليثة) العليث
(علج)
الْغُلَام وَغَيره علجا وعلوجا غلظ وَالْبَعِير أكل العلجان والناقة علجانا اضْطَرَبَتْ وَفُلَانًا علجا غَلبه
(علج) علجا اشْتَدَّ
(عالج) الشَّيْء معالجة وعلاجا زاوله ومارسه وَالْمَرِيض داواه وَفُلَانًا غالبه وَعنهُ دَافع
(علج) الْإِبِل أطعمها العلجان
(اعتلج) الْقَوْم اقْتَتَلُوا واصطرعوا وَالْأَرْض طَال نباتها والتف وَكثر والموج التطم وَيُقَال اعتلج الْهم فِي صَدره والرمل اجْتمع
(2/620)

(تعلج) الرمل اعتلج وَالْجَلد غلظ
(استعلج) الْجلد غلظ وَفُلَان غلظ وَاشْتَدَّ وضخم بدنه
(العالج) مَا تراكم من الرمل وَدخل بعضه فِي بعض (ج) عوالج وَفِي حَدِيث الدُّعَاء (وَمَا تحويه عوالج الرمال)
(العلاج) اسْم لما يعالج بِهِ
(العلج) كل جَاف شَدِيد من الرِّجَال وَالْحمار وحمار الْوَحْش السمين الْقوي (ج) علوج وأعلاج
(العلج) من الرِّجَال الشَّديد الْكثير الصرع لأقرانه المعالج للأمور
(العلج) من الرِّجَال العلج
(العلج) العلجان وصغار النَّمْل
(العلجان) جمَاعَة العضاه
(العلجان) شَجَرَة تنْبت فِي الصحارى وَهِي قضبان خضر دقاق أوراقه حرشفية دقيقة وَله زهر أصفر وثمر دَقِيق يشبه الآنيسون وَهُوَ عطري الرَّائِحَة
(العلجم)
الغدير الْكثير المَاء والطويل من الْإِبِل والحمر (ج) علاجم
(العلجم) الشَّديد السوَاد
(العلجوم) العلجم والأتان الْكَثِيرَة اللَّحْم وَالْمَاء الْغمر الْكثير وَالذكر من الضفادع والبط (ج) علاجيم
(علد)
الشَّيْء علدا صلب وَاشْتَدَّ
(العلد) عصب الْعُنُق والصلب الشَّديد من كل شَيْء ونبات شجيري من عاريات البذور تبدو عديمة الأوراق لِأَنَّهَا حرشفية صَغِيرَة تنمو بالصحراء وتكثر فِي سيناء تعتلفها الْحَيَوَانَات (ج) أعلاد
(علز)
علزا وعلزانا قلق وفزع وَإِلَى الشَّيْء مَال واشتاق
(أعلزه) الوجع أقلقه وَالشَّيْء أعجزه
(العلوز) وجع الْبَطن وَالْمَوْت السَّرِيع وَالْجُنُون
(علس)
علسا أكل وَشرب وَالرجل صخب وَالْإِبِل أَصَابَت مَا تَأْكُله (يكثر اسْتِعْمَاله منفيا يُقَال مَا علس الرجل وَمَا علست الْإِبِل)
(علس) الدَّاء اشْتَدَّ وَعظم وَفُلَان صخب وَيُقَال مَا علسوا ضيفهم مَا أطعموه شَيْئا
(العلاس) الطَّعَام يُقَال مَا أكلت الْيَوْم علاسا
(العلس) مَا يُؤْكَل وَيشْرب
(العلس) شواء مأدوم بالسمن وَضرب من الْبر تكون حبتان مِنْهُ أَو ثَلَاث فِي قشرة وَهُوَ طَعَام أهل صنعاء
(العلسي) الرجل الشَّديد
(العلوس) الطَّعَام يُقَال مَا ذقت الْيَوْم علوسا
(العليس) الشواء السمين والشواء المنضج والشواء مَعَ الْجلد
(علصت)
التُّخمَة فِي بَطْنه أوجعته
(العلوص) التُّخمَة ووجع الْبَطن وَالذِّئْب
(علضه)
علضا حركه لينتزعه يُقَال علض الوتد وَنَحْوه
(علط)
الْبَعِير علطا كواه فِي علاطه فَأعلمهُ بعلامه فِيهِ فَهُوَ معلوط وَالرجل بقبيح وسمه بِهِ
(علط) الْبَعِير علطه وَنزع علاطه من عُنُقه فَهُوَ معلط
(اعتلطه) وَبِه خاصمه وشاغبه
(تعلط) الْقوس تقلدها
(اعلوط) الشَّيْء تعلق بِهِ وضمه إِلَيْهِ وَيُقَال اعلوط الْبَعِير تعلق بعنقه وعلاه وَفُلَانًا أَخذه وحبسه وَفُلَان الْأَمر اقتحم فِيهِ بِلَا روية
(الإعليط) عَلامَة فِي جَانب الْعُنُق تكون خطا أَو أَكثر بِالْعرضِ وكل غُصْن أَو قضيب تناثر عَنهُ الْوَرق ووعاء ثَمَر المرخ
(العالط) شَاعِر عالط فصيح يزين كَلَامه
(العلاط) جَانب الْعُنُق وهما علاطان وعلامة فِي جَانب الْعُنُق تكون خطا أَو أَكثر بِالْعرضِ وحبل يُحِيط بالعنق
(العلط) أثر الوسم فِي جَانب الْعُنُق وَسَوَاد تخطه الْمَرْأَة فِي وَجههَا تتزين بِهِ (ج) أعلاط والأعلاط من الْكَوَاكِب الَّتِي لَا أَسمَاء لَهَا
(العلطة) سَواد تخطه الْمَرْأَة فِي وَجههَا تتزين بِهِ والقلادة من قرنفل وَنَحْوه (ج) علط والعلطتان رقمتان فِي أَعْنَاق الطُّيُور والعلطتان ودعتان تَكُونَانِ فِي أَعْنَاق الصّبيان
(عل عل)
زجر للغنم
(تعلعل) اضْطربَ واسترخى
(العلعال) ذكر القنابر
(العلعل) العلعال وطرف الضلع الَّذِي يشرف على الرهابة وَهِي طرف الْمعدة
(العلعول) الشَّرّ وَالِاضْطِرَاب والقتال
(علف)
الرجل علفا شرب كثيرا وَالْحَيَوَان أطْعمهُ الْعلف فَهُوَ معلوف وَهِي معلوفة وعليف
(أعلف) الطلح بدا علفه وَخرج وَالْحَيَوَان وَالطير علفه
(علف) الطلح تناثر زهره وَعقد ثمره وَالْحَيَوَان وَنَحْوه أَكثر تعهده بإلقاء الْعلف لَهُ فَهُوَ معلف
(اعتلفت) الدَّابَّة وَغَيرهَا أكلت الْعلف
(تعلف) الرجل طلب الْعلف فِي موَاضعه
(استعلفت) الدَّابَّة وَغَيرهَا طلبت الْعلف بالحمحمة
(الْعلف) شجر يمني ورقه كالعنب
(2/621)

يكبس ويجفف ويطبخ بِهِ اللَّحْم عوضا عَن الْخلّ
(الْعلف) الْعلف وَالْكثير الْأكل
(الْعلف) طَعَام الْحَيَوَان (ج) علوفة وأعلاف وعلاف
(العلفى) مَا يَجعله الْإِنْسَان عِنْد حصاد شعيره لخفير أَو صديق
(العلاف) بَائِع الْعلف
(الْعلف) ثَمَر الطلح يشبه الباقلاء الغض يخرج فترعاه الْإِبِل واحدته علفة
و (العلفة) (فِي النَّبَات) ثَمَرَة الفصيلة القرنية كالفول والعدس والفاصوليا
(العلوفة) الْعلف (ج) علف ودابة تعلف للسمن وَلَا ترسل للرعي
(العليف) مَا يعلف للسمن من الدَّوَابّ وَلَا يُرْسل للرعي (ج) علائف وَهِي عليفة (ج) علائف
(المعلف) مَوضِع الْعلف
(العلفوف)
الجافي المسن الْكثير اللَّحْم وَالشَّيْخ الجسيم ذُو الشّعْر الْكثير الطَّوِيل
(علق)
الصَّبِي علوقا مص أَصَابِعه والبهيمة الشّجر علقا أكلت من ورقه وَفُلَان فلَانا فاقه فِي إِحْرَاز النفائس فِي مقَام التفاخر وَفُلَان فلَانا شَتمه وَيُقَال علقه بِلِسَانِهِ سلقه
(علقت) الْبَهِيمَة علقا وعلاقة وعلوقا شربت مَاء فِيهِ علقَة فنشبت فِي حلقها واستمسكت بِهِ وَالشَّيْء الشَّيْء وَبِه نشب فِيهِ واستمسك بِهِ يُقَال علق الشوك الثَّوْب وَبِه وعلق الظبي بالحبالة وعلقت الْأُنْثَى بالجنين وَيُقَال علق فلَان فلَانا وَبِه تمكن حبه من قلبه وَأمره علمه وعلق يفعل كَذَا أَخذ يَفْعَله
(علق) الْإِنْسَان وَغَيره تعلق العلق بحلقه عِنْد الشّرْب فَهُوَ معلوق
(أعلق) الصَّائِد علق الصَّيْد بحبالته وَالرجل وضع العلق على مَوضِع الدَّم ليمتصه وَفُلَان صَادف علقا من المَال وظفره بالشَّيْء أنشبه فِيهِ وَالشَّيْء بالشَّيْء علقه بِهِ وَالسيف وَغَيره جعل لَهُ علاقَة يعلق بهَا
(عالقه) فاخره بالنفائس
(علق) الرجل ألْقى زِمَام الركوبة على عُنُقهَا وَنزل عَنْهَا وَالشَّيْء بالشَّيْء وَعَلِيهِ وَضعه عَلَيْهِ يُقَال علق الثَّوْب على المشجب وبابا على دَاره نَصبه وَركبهُ وَأمره لم يعزمه وَلم يتْركهُ وَيُقَال علق القَاضِي الحكم لم يقطع بِهِ وعَلى الْبَهِيمَة عَلفهَا العليق (مو) وعَلى كَلَام غَيره تعقبه بِنَقْد أَو بَيَان أَو تَكْمِيل أَو تَصْحِيح أَو استنباط (مو)
(علق) فلَان امْرَأَة أحبها
(اعتلقه) وَبِه أحبه حبا شَدِيدا
(تعلق) الشوك بِالثَّوْبِ علق والوحش أَو الظبي بالحبالة وَقع فِيهَا وأمسكته وَالْإِبِل أكلت العلقى وَالشَّيْء علقه وَفُلَانًا وَبِه أحبه وَفِي الْمثل (لَيْسَ الْمُتَعَلّق كالمتأنق) لَيْسَ من يقتنع باليسير كمن يتأنق يَأْكُل مَا يَشَاء
(الأعاليق) كل مَا علق (لَا وَاحِد لَهُ)
(التعليقة) مَا يذكر فِي حَاشِيَة الْكتاب من شرح لبَعض نَصه وَمَا يجْرِي هَذَا المجرى (ج) تعاليق (مو)
(علاق) اسْم فعل أَمر بِمَعْنى تعلق
(العلاق) مَا تتبلغ بِهِ الْبَهَائِم من ورق الشّجر وَمَا يتعلل بِهِ قبل الوجبة وَكَثِيرًا مَا يسْتَعْمل فِي النَّفْي يُقَال مَا ذقنا علاقا وَمَا فِي الأَرْض علاق
(العلاقة) الصداقة وَالْحب اللَّازِم للقلب وَمَا تتبلغ بِهِ الْبَهَائِم من الشّجر وَمَا يكْتَفى بِهِ من الْعَيْش وَمَا تعلق بِهِ الْإِنْسَان من صناعَة وَغَيرهَا و (فِي علم الْبَيَان) الْمُنَاسبَة بَين الْمَعْنى الْأَصْلِيّ وَالْمعْنَى المُرَاد فِي الْمجَاز وَالْكِنَايَة (ج) علائق
(العلاقة) مَا يعلق بِهِ السَّيْف وَنَحْوه
(العلق) شجر للدباغ
(العلق) النفيس من كل شَيْء يتَعَلَّق بِهِ الْقلب (ج) أعلاق وعلوق وَيُقَال هُوَ علق علم وَهُوَ علق الشَّرّ يُحِبهُ ويميل إِلَيْهِ
(العلق) كل مَا علق والطين الَّذِي يعلق بِالْيَدِ وَمَا تتبلغ بِهِ الْمَاشِيَة من الشّجر وخرق فِي الثَّوْب من شَيْء علق بِهِ وَمَا علق بِالثَّوْبِ وسير تعلق بِهِ الْقرْبَة وَنَحْوهَا ومعظم الطَّرِيق ودود أسود يمتص الدَّم يكون فِي المَاء الآسن إِذا شربته الدَّابَّة علق بحلقها واحدته علقَة وَالدَّم الغليظ أَو الجامد وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {خلق الْإِنْسَان من علق} والقطعة مِنْهُ علقَة والعلقة طور من أطوار الْجَنِين وَهِي قِطْعَة الدَّم الَّتِي يتكون مِنْهَا وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {هُوَ الَّذِي خَلقكُم من تُرَاب ثمَّ من نُطْفَة ثمَّ من علقَة}
(العلقى) شجر تدوم خضرته فِي القيظ وَله أفنان طوال دقاق وورق لطاف وَهُوَ من الفصيلة الصندلية
(الْعلقَة) الثَّوْب النفيس وَأول ثوب يتَّخذ للصَّبِيّ والقميص بِلَا كمين وَلَا جيب وَشَجر يدبغ بِهِ
(الْعلقَة) كل مَا تتبلغ بِهِ الْبَهَائِم من ورق الشّجر وكل مَا يكْتَفى بِهِ من الْعَيْش وَمَا يتعلل بِهِ الْإِنْسَان قبل الوجبة وَيُقَال لَهُ فِي هَذَا المَال علقَة وَلم يبْق عِنْده علقَة شَيْء وَشَجر يبْقى فِي الشتَاء تتبلغ بِهِ الْإِبِل حَتَّى تدْرك الرّبيع والتعلق يُقَال لَهُ بفلان علقَة وَمَا يتَمَسَّك بِهِ (ج) علق
(العليق) نبت يتَعَلَّق بِالشَّجَرِ ويتلوى عَلَيْهِ
(2/622)

(العليقي) العليق
(الْعلُوق) مَاء الْفَحْل وَمَا يعلق بالإنسان وَمَا ترعاه الْبَهَائِم وَالَّتِي لَا تحب غير زَوجهَا وَيُقَال مَا بالناقة علوق شَيْء من اللَّبن
(العليق) مَا تعلفه الدَّابَّة من شعير وَنَحْوه
(العوالق) حيوانات ونباتات بحريّة تتكون فِي الْغَالِب من الأوالي والمفصليات المائية الدقيقة والدياتومات والطحالب الزرق وَغَيرهَا من الكائنات الْحَيَّة الدقيقة الطافية
(المعلاق) اللِّسَان البليغ وكل مَا يعلق عَلَيْهِ الشَّيْء وَمَا علق من لحم وعنب وَغَيره وَمن الرِّجَال الشَّديد الْخُصُومَة الَّذِي يتَعَلَّق بالحجج و (فِي علم النَّبَات) عُضْو النَّبَات سَاق أَو ورق أَو جذر يتَحَوَّل إِلَى جسم لولبي حساس يتَعَلَّق بِهِ النَّبَات على دعامة أَو نَحْوهَا ليعرض أجزاءه للضوء والهواء
(الْمُعَلقَة) رجل ذُو معلقَة يتَعَلَّق بِكُل مَا أَصَابَهُ
(الْمُعَلقَة) الْمَرْأَة الَّتِي لَا يعاشرها زَوجهَا وَلَا يطلقهَا وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {فَلَا تميلوا كل الْميل فتذروها كالمعلقة} وَوَاحِدَة المعلقات وَهِي سبع قصائد لشعراء معروفين من شعراء الْجَاهِلِيَّة
(المعلوق) مَا يعلق عَلَيْهِ الشَّيْء وَمَا علق من عِنَب وَلحم وَغَيره
(علقم)
الطَّعَام جعل فِيهِ العلقم
(العلقم) كل شَيْء مر ونبات الحنظل
(العلقمة) الْقطعَة من العلقم والمرارة
(علك)
العلك وَغَيره علكا مضغه وأداره فِي فِيهِ وَالدَّابَّة اللجام لاكته وحركته فِي فِيهَا ونابيه حك أَحدهمَا بِالْآخرِ فَحدث بَينهمَا صَوت
(علك) مَاله أحسن الْقيام عَلَيْهِ وَيَديه على مَاله شدهما بخلا والعجين دلكه دلكا شَدِيدا
(العالك) طَعَام عالك متين المضغة
(العلاك) مَا يعلك ويمضغ يُقَال مَا ذقت علاكا
(العلاك) العلاك
(العلك) ضرب من صمغ الشّجر كاللبان يمضغ فَلَا يذوب (ج) علوك وأعلاك واحدته علكة
(العلك) اللزج وَيُقَال طَعَام علك متين المضغة
(العلكة) الأَرْض الْقَرِيبَة المَاء وشقشقة الْبَعِير عِنْد الهدير
(العلاك) بَائِع العلك
(عل)
علا وعللا شرب ثَانِيَة أَو تباعا وَفُلَان علا مرض فَهُوَ عليل (ج) أعلاء وَفُلَانًا علا سقَاهُ السقية ثَانِيَة أَو تباعا وَفُلَانًا ضربا تَابع عَلَيْهِ الضَّرْب وَسُئِلَ تَابِعِيّ عَمَّن ضرب رجلا فَقتله فَقَالَ إِذا عله ضربا فَفِيهِ الْقود وَالله فلَانا أمرضه
(عل) الْإِنْسَان عِلّة مرض فَهُوَ مَعْلُول
(أعل) الْقَوْم شربت إبلهم الْعِلَل وَالرجل وَنَحْوه سقَاهُ ثَانِيَة أَو تباعا وَالشَّيْء جعله ذَا عِلّة وَالْإِبِل أصدرها قبل ريها وَالله فلَانا أمرضه فَهُوَ معل وعليل وَيُقَال أعله الله فَهُوَ مَعْلُول (وَهُوَ من النَّوَادِر)
(علل) فلَان سقى سقيا بعد سقِِي وجنى الثَّمَرَة مرّة بعد أُخْرَى وَفُلَانًا بِطَعَام أَو غَيره شغله بِهِ ولهاه وَالشَّيْء بَين علته وأثبته بِالدَّلِيلِ والكلمة (فِي اصْطِلَاح الصرفيين) ذكر وَجههَا من الإعلال وَأدْخل فِيهَا الإعلال وَفُلَانًا عالجه من علته فَهُوَ مُعَلل
(اعتل) شرب عللا وَالرجل وَنَحْوه مرض وَفُلَان تمسك بِحجَّة وبالأمر تشاغل أَو تلهى وتجزأ والكلمة (فِي اصْطِلَاح الصرفيين) كَانَ بهَا حرف عِلّة فَهِيَ معتلة والجزء (فِي الْعرُوض) لحقته الْعلَّة وَفُلَانًا وَعَلِيهِ بعلة اعتافه عَن أَمر وتجنى عَلَيْهِ
(تعالت) الْمَرْأَة من نفَاسهَا خرجت مِنْهُ وطهرت وَالصَّبِيّ ثدي أمه امتص مَا فِيهِ من اللَّبن وَفُلَانًا عاقه عَن أمره
(تعللت) الْمَرْأَة من نفَاسهَا خرجت مِنْهُ وطهرت وَالرجل أبدى الْحجَّة وَتمسك بهَا وبالأمر تلهى بِهِ وَاكْتفى
(التعلة) مَا يتعلل بِهِ
(التَّعْلِيل) (عِنْد أهل المناظرة) تَبْيِين عِلّة الشَّيْء وَمَا يسْتَدلّ بِهِ من الْعلَّة على الْمَعْلُول وَيُسمى برهانا لميا
(العلالة) مَا يتلهى بِهِ وَبَقِيَّة كل شَيْء والحلبة وسط النَّهَار بَين حلبتي الصَّباح والمساء (وَقد تسمى كُلهنَّ علالة) والجري بعد الجري
(العل) المتقبض الْجلد من مرض وَمن يزور النِّسَاء كثيرا والمسن من كل شَيْء والدقيق الْجِسْم النحيف والقراد المهزول (ج) علال
(الْعِلَل) الشّرْب الثَّانِي يُقَال شرب عللا بعد نهل
(الْعلَّة) مَا يتلهى بِهِ والضرة (ج) علات وَبَنُو العلات بَنو رجل وَاحِد من أُمَّهَات شَتَّى وَفِي الحَدِيث (الْأَنْبِيَاء أَوْلَاد علات) إِيمَانهم وَاحِد وشرائعهم مُخْتَلفَة ويقابلهم بَنو الأخياف وهم بَنو الْأُم الْوَاحِدَة من آبَاء شَتَّى
(الْعلَّة) الْمَرَض الشاغل و (عِنْد الفلاسفة) كل مَا يصدر عَنهُ أَمر آخر بالاستقلال أَو بوساطة انضمام غَيره إِلَيْهِ فَهُوَ
(2/623)

عِلّة لذَلِك الْأَمر وَالْأَمر مَعْلُول لَهُ وَهِي عِلّة فاعلية أَو مادية أَو صورية أَو غائية وَمن كل شَيْء سَببه و (عِنْد العروضيين) التَّغَيُّر اللَّاحِق بالأسباب والأوتاد فِي الأعاريض والضروب خَاصَّة لَازِما لَهَا وحروف الْعلَّة الْوَاو وَالْألف وَالْيَاء (ج) علات وَعلل وَيُقَال جرى هَذَا الْأَمر على علاته على كل حَال
(العلول) مَا يُعلل بِهِ الْمَرِيض من الطَّعَام الْخَفِيف (ج) علل
(علمه)
علما وسمه بعلامة يعرف بهَا وغلبه فِي الْعلم وشفته علما شقها
(علم) فلَان علما انشقت شفته الْعليا فَهُوَ أعلم وَهِي عُلَمَاء (ج) علم وَالشَّيْء علما عرفه وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {لَا تَعْلَمُونَهُم الله يعلمهُمْ} وَالشَّيْء وَبِه شعر بِهِ ودرى وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {قَالَ يَا لَيْت قومِي يعلمُونَ بِمَا غفر لي رَبِّي} وَالشَّيْء حَاصِلا أَيقَن بِهِ وَصدقه تَقول علمت الْعلم نَافِعًا وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {فَإِن علمتموهن مؤمنات} فَهُوَ عَالم (ج) عُلَمَاء
(أعلم) نَفسه وفرسه جعل لَهُ أَو لَهَا عَلامَة فِي الْحَرْب وَالثَّوْب جعل لَهُ علما من طراز وَغَيره وَفُلَانًا الْخَبَر وَبِه أخبرهُ بِهِ وعَلى كَذَا من كتاب وَغَيره جعل عَلَيْهِ عَلامَة الْفَاعِل معلم وَالْمَفْعُول معلم وَفُلَانًا الْأَمر حَاصِلا جعله يُعلمهُ
(عالمه) باراه وغالبه فِي الْعلم
(علم) نَفسه وسمها بسيمى الْحَرْب وَله عَلامَة جعل لَهُ أَمارَة يعرفهَا فالفاعل معلم وَالْمَفْعُول معلم وَفُلَانًا الشَّيْء تَعْلِيما جعله يتعلمه
(اعتلم) الْبَرْق لمع فِي الْجَبَل وَالشَّيْء علمه
(تعالم) فلَان أظهر الْعلم والجميع الشَّيْء علموه
(تعلم) الْأَمر أتقنه وعرفه
(تعلم) (بِصِيغَة الْأَمر) اعْلَم يتَعَدَّى إِلَى مفعولين وَالْأَكْثَر وُقُوعه على أَن وصلتها كَقَوْلِه
(فَقلت تعلم أَن للصَّيْد غرَّة ... )
(استعلمه) الْخَبَر استخبره إِيَّاه
(الأعلومة) السمة (ج) أعاليم
(الْعَالم) الْخلق كُله وَقيل كل مَا حواه بطن الْفلك وكل صنف من أَصْنَاف الْخلق كعالم الْحَيَوَان وعالم النَّبَات (ج) عوالم وعالمون
(الْعَلامَة) الأعلومة وَمَا ينصب فِي الطَّرِيق فيهتدى بِهِ والفصل بَين الْأَرْضين (ج) علام و (فِي الطِّبّ) مَا يكشفه الطَّبِيب الفاحص من دلالات الْمَرَض (مج)
(العلامي) الْخَفِيف الذكي من الرِّجَال
(العلام) من علم للْمُبَالَغَة والنسابة (وتزاد التَّاء لتأكيد الْمُبَالغَة تَقول فلَان عَلامَة)
(العلام) صفة للْمُبَالَغَة من علم والصقر والحناء
(الْعَلامَة) مَا يسْتَدلّ بِهِ على الطَّرِيق من أثر
(الْعلم) الْعَالم
(الْعلم) إِدْرَاك الشَّيْء بحقيقته وَالْيَقِين وَنور يقذفه الله فِي قلب من يحب والمعرفة وَقيل الْعلم يُقَال لإدراك الْكُلِّي والمركب والمعرفة تقال لإدراك الجزئي أَو الْبَسِيط وَمن هُنَا يُقَال عرفت الله دون عَلمته وَيُطلق الْعلم على مَجْمُوع مسَائِل وأصول كُلية تجمعها جِهَة وَاحِدَة كعلم الْكَلَام وَعلم النَّحْو وَعلم الأَرْض وَعلم الكونيات وَعلم الْآثَار (ج) عُلُوم وعلوم الْعَرَبيَّة الْعُلُوم الْمُتَعَلّقَة باللغة الْعَرَبيَّة كالنحو وَالصرْف والمعاني وَالْبَيَان والبديع وَالشعر والخطابة وَتسَمى بِعلم الْأَدَب وَيُطلق الْعلم حَدِيثا على الْعُلُوم الطبيعية الَّتِي تحْتَاج إِلَى تجربة ومشاهدة واختبار سَوَاء أَكَانَت أساسية كالكيمياء والطبيعة والفلك والرياضيات والنبات وَالْحَيَوَان والجيولوجيا أَو تطبيقية كالطب والهندسة والزراعة والبيطرة وَمَا إِلَيْهَا
(الْعلم) الْعَلامَة والأثر والفصل بَين الْأَرْضين وَشَيْء مَنْصُوب فِي الطَّرِيق يهتدى بِهِ ورسم فِي الثَّوْب وَسيد الْقَوْم والجبل والراية (ج) أَعْلَام
(العلماني) نِسْبَة إِلَى الْعلم بِمَعْنى الْعَالم وَهُوَ خلاف الديني أَو الكهنوتي
(العلمة) شقّ فِي الشّفة الْعليا للْإنْسَان فتشبه بذلك شفة الأرنب
(الْعَلِيم) كثير الْعلم (ج) عُلَمَاء
(العيلام) الضبع الذّكر (ج) عياليم
(العيلم) العيلام والبئر الغزيرة المَاء (ج) عيالم
(الْمعلم) الْعَلامَة وَمن كل شَيْء مظنته (ج) معالم وَيُقَال خفيت معالم الطَّرِيق
(الْمعلم) من يتَّخذ مهنة التَّعْلِيم وَمن لَهُ الْحق فِي ممارسة إِحْدَى المهن اسْتِقْلَالا وَكَانَ هَذَا اللقب أرفع الدَّرَجَات فِي نظام الصناع كالنجارين والحدادين (مو)
(الْمعلم) الملهم الصَّوَاب وَالْخَيْر
(العلماد)
مَا يلف عَلَيْهِ الْغَزل (ج) علامدة وعلاميد
(علن)
الْأَمر علونا شاع وَظهر وَخلاف خَفِي
(علن) الْأَمر علنا وَعَلَانِيَة علن فَهُوَ علن وعلين
(أعلنه) وَبِه أظهره وجهر بِهِ والمحكمة أَو النِّيَابَة فلَانا كلفته الْحُضُور أَو أعلمته بالحكم (محدثة)
(عالنه) وَبِه معالنة وعلانا جاهره
(2/624)

(علنه) أعلنه
(اعتلن) الْأَمر علن
(استعلن) الْأَمر اعتلن وَتعرض لِأَن يعلن بِهِ
(الإعلان) إِظْهَار الشَّيْء بالنشر عَنهُ فِي الصُّحُف وَنَحْوهَا (محدثة)
(الْعَلَانِيَة) خلاف السِّرّ ويوصف بِهِ فَيُقَال رجل عَلَانيَة ظَاهر أمره (ج) علانون
(العلنة) من يكثر إفشاء السِّرّ
(اعلنبى)
(انْظُر علب)
(عله)
علها تحير ودهش وَذهب فَزعًا وخبثت وضعفت نَفسه وحزن وَوَقع فِي ملامة فَهُوَ عله وعلهان وَهِي علهى (ج) علاهُ وعلاهى
(العلهاء) ثَوْبَان يندف فيهمَا وبر الْإِبِل يلبسان تَحت الدرْع لتوقي الطعْن
(العاله) امْرَأَة عاله طياشة
(العله) الْحزن والشره
(علا)
الشَّيْء علوا ارْتَفع فَهُوَ عَال وَعلي وَيُقَال علا النَّهَار وَيُقَال علا فلَان فِي الأَرْض تكبر وتجبر وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {إِن فِرْعَوْن علا فِي الأَرْض} وَفُلَان بِالْأَمر اضطلع بِهِ واستقل وبالشيء جعله عليا وَالشَّيْء وَعَلِيهِ وَفِيه رقِيه وصعده وَالرجل قهره وغلبه وبالسيف ضربه وَفُلَان حَاجته ظهر عَلَيْهَا
(عَليّ) فِي الشّرف عَلَاء ارْتَفع فَهُوَ عَليّ
(أَعلَى) عَن الشَّيْء نزل عَنهُ يُقَال أَعلَى عَن الدَّابَّة إِذا نزل عَنْهَا وَالشَّيْء رَفعه وَجعله عَالِيا وَالشَّيْء صعده
(عالى) الشَّيْء رَفعه وَالشَّيْء وَبِه صعده وَيُقَال عَال عَنَّا تَنَح عَنَّا
(على) الشَّيْء رَفعه وَجعله عَالِيا وَيُقَال علاهُ على ظهر الدَّابَّة وَالْمَتَاع عَن الدَّابَّة أنزلهُ عَنْهَا
(اعتلى) الشَّيْء ارْتَفع يُقَال اعتلى النَّهَار وَالشَّيْء رقِيه وصعده وَفُلَانًا قهره وغلبه
(تَعَالَى) فلَان ارْتَفع وترفع وَالْمَرْأَة من نفَاسهَا أَو مَرضهَا سلمت وتعال يَا هَذَا أقبل وَيُقَال تعالي يَا هَذِه وتعاليا وتعالوا وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {قل يَا أهل الْكتاب تَعَالَوْا إِلَى كلمة سَوَاء بَيْننَا وَبَيْنكُم} وتعالين وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {فتعالين أمتعكن}
(تعلى) الشَّيْء ارْتَفع وَالْمَرْأَة من نفَاسهَا أَو مَرضهَا سلمت وأفاقت وَالرجل تدرج فِي الِارْتفَاع وَعنهُ ترفع عَلَيْهِ
(استعلى) النَّهَار ارْتَفع وَفُلَان تدرج فِي الِارْتفَاع والكلمة لِسَانه جرت عَلَيْهِ كثيرا وَالشَّيْء رقِيه وصعده وَفُلَانًا وَعَلِيهِ قهره وغلبه وَحَاجته ظهر عَلَيْهَا
(اعلولى) الشَّيْء رقِيه وصعده
(العالي) يُقَال فلَان عالي الكعب شرِيف وأتيته من عَال من فَوق
(الْعَالِيَة) من كل شَيْء أرفعه وَالنّصف الَّذِي يَلِي السنان من الْقَنَاة وَمَا فَوق نجد إِلَى تهَامَة إِلَى مَا وَرَاء مَكَّة وَمن الْوَادي حَيْثُ ينحدر المَاء مِنْهُ (ج) عَوَالٍ
(عل) بِمَعْنى فَوق يُقَال أَتَيْته من عل وَمن عل
(الْعلَا) الرّفْعَة والشرف وَجمع الْعليا
(الْعَلَاء) الرّفْعَة والشرف
(العلاوة) من كل شَيْء مَا زَاد عَلَيْهِ وَمَا يوضع على الْبَعِير بعد تَمام حمله من سقاء وَغَيره (ج) علاوى وعلاوة الذَّهَب (فِي الاقتصاد) زِيَادَة سعره على قِيمَته القانونية (مج) وللعامل والمستخدم مَا يُزَاد على مرتبه الْأَصْلِيّ كل مُدَّة مُعينَة تمْضِي فِي الْعَمَل (وَهِي العلاوة الدورية) أَو لترقية إِلَى دَرَجَة أَعلَى (وَهِي علاوة الترقية) (محدثة)
(الْعلية) الغرفة فِي الطَّبَقَة الثَّانِيَة من الدَّار وَمَا فَوْقهَا (ج) علالي
(الْعلي) أَعلَى مَكَان وَأَعْلَى دَرَجَة وَسَاكن أَعلَى مَكَان وَصَاحب أَعلَى دَرَجَة (ج) عليون
(الْعُلُوّ) من كل شَيْء أرفعه يُقَال قعدت علوه وَفِي علوه
(العلوة) الْعُلُوّ
(الْعُلُوّ) العظمة والتجبر وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {تِلْكَ الدَّار الْآخِرَة نَجْعَلهَا للَّذين لَا يُرِيدُونَ علوا فِي الأَرْض وَلَا فَسَادًا}
(الْعليا) مؤنث الْأَعْلَى وَفِي الحَدِيث (الْيَد الْعليا خير من الْيَد السُّفْلى) (ج) عَليّ
(العلياء) كل شَيْء مُرْتَفع كرأس الْجَبَل وَالْمَكَان الْمُرْتَفع وَالسَّمَاء والشرف
(الْعلي) الْمُرْتَفع والصلب الشَّديد الْقوي والرفيع الْقدر (ج) علية يُقَال هم علية الْقَوْم
(المعلاة) الرّفْعَة والشرف (ج) الْمَعَالِي
(الْمُعَلَّى) سَابِع سِهَام الميسر لَهُ سَبْعَة أنصباء عِنْد الْفَوْز وَعَلِيهِ سَبْعَة أنصباء إِن لم يفز
(الْمُعَلَّى) الَّذِي يرفع الدَّلْو مَمْلُوءَة إِلَى فَوق يعين المستقي بذلك
(علون)
الْكتاب علونة وعلوانا عنونه
(العلوان) علوان الْكتاب لُغَة فِي العنوان
(على)
الشَّيْء وَعَلِيهِ وَفِيه عليا وعليا رقِيه وصعده فَهُوَ عَال وَعلي
(على) الْكتاب عنونه
(على) حرف جر بِمَعْنى فَوق الشَّيْء كَمَا فِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَعَلَيْهَا وعَلى الْفلك تحملون} أَو فَوق مَا يقرب مِنْهُ كَمَا فِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {أَو أجد على النَّار هدى} أَي على كل مَكَان يقرب من النَّار وَقد تكون الْفَوْقِيَّة معنوية كَمَا فِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَلَهُم عَليّ ذَنْب} وَبِمَعْنى مَعَ كَمَا فِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَآتى المَال على حبه} وَبِمَعْنى عَن كَقَوْل القحيف
(إِذا رضيت عَليّ بَنو قُشَيْر ... لعمر الله أعجبني رِضَاهَا)
(2/625)

وَبِمَعْنى لَام التَّعْلِيل كَمَا فِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {ولتكبروا الله على مَا هدَاكُمْ} أَي لهدايته إيَّاكُمْ وَبِمَعْنى فِي كَمَا فِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَدخل الْمَدِينَة على حِين غَفلَة من أَهلهَا} وَبِمَعْنى من كَمَا فِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {الَّذين إِذا اكتالوا على النَّاس يستوفون} وَبِمَعْنى الْبَاء تَقول (اركب على اسْم الله) وللاستدراك تَقول (فلَان عَاص على أَنه لَا ييأس من رَحْمَة الله)
(عَمت)
فلَان عمتا ضرب بالعصا غير مبال من أصَاب وَالصُّوف وَنَحْوه لفه مستطيلا ومستديرا ليجعل فِي الْيَد فيغزل وحبل القت فتله ولواه فَهُوَ معموت وعميت وَفُلَانًا قهره
(عَمت) مُبَالغَة عَمت
(العميت) الظريف الجريء والحافظ الْعَالم الفطن (ج) أعمتة
(العميتة) لفافة الصُّوف المستطيلة أَو المستديرة (ج) عَمت وأعمتة
(عمج)
عمجا أسْرع فِي سيره وَالرجل سبح فِي المَاء
(تعمج) تلوى وتعوج يمنة ويسرة يُقَال تعجمت الْحَيَّة وتعمج السَّيْل فِي الْوَادي
(عمد)
الشَّيْء عمدا أَقَامَهُ بعماد ودعمه وَفُلَانًا ضربه بالعمود وَيُقَال مَا عمدك أَي مَا حزنك وَالشَّيْء وللشيء وَإِلَيْهِ قَصده وَالْمَرَض فلَانا أضناه وفدحه
(عمد) الْبَعِير عمدا ورم سنامه من عض الرحل وانفضخ بَاطِن سنامه وَظَاهره صَحِيح فَهُوَ عمد وَيُقَال عَمَدت أليتاه من الرّكُوب ورمتا وَالثَّرَى بلله الْمَطَر فتقبض وتراكب بعضه على بعض وَالْإِنْسَان جهده الْمَرَض وَالْخَرَاج عصر قبل أَن ينضج فورم وَلم تخرج بيضته ومدته
(أعمد) الْبناء وَنَحْوه جعل لَهُ عمادا يقوم بِهِ
(عمد) الْخَيْمَة نصبها بالعماد وَالْقَوْم فلَانا جَعَلُوهُ عميدا عَلَيْهِم أَو عُمْدَة لَهُم (محدثة) والسيل سد مجْرَاه بِتُرَاب وَنَحْوه ليجتمع فِي مَوضِع والشوق فلَانا هده والطفل (عِنْد المسيحيين) غسله بِمَاء المعمودية فَهُوَ معمد
(اعْتمد) الشَّيْء وَعَلِيهِ اتكأ وَيُقَال اعْتمد فلَانا وَعَلِيهِ اتكل وَالشَّيْء قَصده وأمضاه يُقَال اعْتمد الرئيس الْأَمر وَافق عَلَيْهِ وَأمر بإنفاذه (محدثة)
(انعمد) مُطَاوع عمده وَقَامَ على عماد يعْتَمد عَلَيْهِ
(تعمد) الشَّيْء وَله قَصده
(الْعِمَاد) خَشَبَة تقوم عَلَيْهَا الْخَيْمَة وكل مَا رفع شَيْئا وَحمله وَيُقَال فلَان رفيع الْعِمَاد شرِيف وَرَئِيس الْعَسْكَر (ج) عمد وَغسل الصَّبِي النَّصْرَانِي بِمَاء المعمودية
(العمادة) الْأَبْنِيَة المرتفعة (تذكر وتؤنث) (ج) عماد وَأهل الْعِمَاد أَصْحَاب الْأَبْنِيَة الْعَالِيَة الرفيعة ومنصب العميد فِي الجامعة (محدثة)
(الْعمد) يُقَال فعله عمدا وَعَن عمد وَيُقَال فعله عمدا على عين وَعمد عين بجد ويقين وَالْقَتْل الْعمد (فِي الشَّرْع) أَن يتَعَمَّد الْقَاتِل الْقَتْل بسلاح وَمَا يجْرِي مجْرَاه وَالْقَتْل شبه الْعمد أَن يتَعَمَّد قَتله بِآلَة لَا تقتل غَالِبا
(الْعُمْدَة) مَا يعْتَمد عَلَيْهِ وَرَئِيس الْعَسْكَر وَرَئِيس الْقرْيَة أَو الْمَدِينَة (محدثة) (ج) عمد و (فِي اصْطِلَاح النُّحَاة) خلاف الفضلة وَهُوَ مَا لَا يَصح حذفه من الْكَلَام
(العمود) السَّيِّد الَّذِي يعْتَمد عَلَيْهِ فِي الْأُمُور و (من الإعصار) مَا يسطع فِي السَّمَاء وَمن الصُّبْح مَا تبلج من ضوئه وعمود الْبَطن الظّهْر يُقَال ضربه على عَمُود بَطْنه وعمود الْأَمر قوامه الَّذِي لَا يَسْتَقِيم إِلَّا بِهِ وَيُقَال استقاموا على عَمُود رَأْيهمْ على وَجه يعتمدون عَلَيْهِ و (فِي الهندسة) كل قِطْعَة يزِيد طولهَا أَكثر من عشر مَرَّات على طول قطرها الْأَصْغَر وَتَكون متحملة لقُوَّة ضغط (مج) و (فِي الميكانيكا) عَمُود الإدارة سَاق مستديرة القطاع معدة لنقل الْحَرَكَة الدورانية (مج) والعمود (فِي الْمُنْشَآت) دعامة رأسية (مج) وعمود الْإِشَارَة عَمُود بأعلاه ذِرَاع يشار بهَا إِلَى أَن الطَّرِيق مَفْتُوح (محدثة) وعمود الشّعْر طَرِيقَته الموروثة عَن الْعَرَب فِي وَزنه وقافيته وأسلوبه وعمود الطَّعَام أوعية يركب بَعْضهَا فَوق بعض على شكل عَمُود (مج) وعمود الْمِيزَان مَا يعلق بطرفيه كفتاه (ج) أعمدة وَعمد وَعمد
(العميد) السَّيِّد الْمُعْتَمد عَلَيْهِ فِي الْأُمُور ومدير الْكُلية فِي الجامعة (محدثة) وَالْمَرِيض لَا يَسْتَطِيع الْجُلُوس حَتَّى يعمد من جوانبه بالوسائد ورتبة عسكرية فَوق العقيد وَدون اللِّوَاء والمشغوف عشقا (ج) عمداء
(المعمودية) (عِنْد النَّصَارَى) أَن يغمس القس الطِّفْل فِي مَاء يَتْلُو عَلَيْهِ بعض فقر من الْإِنْجِيل وَهُوَ آيَة التنصير عِنْدهم
(عمر)
الرجل عمرا عَاشَ زَمَانا طَويلا وَالْمَال صَار كثيرا وافرا والمنزل بأَهْله كَانَ مسكونا بهم فَهُوَ عَامر وَالله فلَانا أبقاه وَأطَال حَيَاته وَفُلَان الدَّار بناها فَهِيَ معمورة وَالْقَوْم الْمَكَان سكنوه فَهُوَ معمور وَيُقَال عمر الله بك مَنْزِلك وَالْمَال عمورا وعمرانا أحسن الْقيام عَلَيْهِ فَهُوَ عَامر
(عمر) المَال عمَارَة عمر فَهُوَ عُمَيْر
(أعمر) فلَان الأَرْض وجدهَا عامرة وَفُلَانًا أَعَانَهُ على أَدَاء الْعمرَة وَفُلَانًا دَارا جعلهَا لَهُ على سَبِيل الْعُمْرَى وَفُلَانًا الْمَكَان جعله يعمره
(عمر) الله فلَانا أَطَالَ عمره فَهُوَ معمر
(2/626)

والمنزل جعله آهلا وَيُقَال عمر الله بك مَنْزِلك وَالْأَرْض بنى عَلَيْهَا وَأَهْلهَا وَنَفسه قدر لَهَا قدرا محدودا وَفُلَانًا دَارا أعْمرهُ إِيَّاهَا وَيُقَال أعمرك الله أَن تفعل كَذَا تحلفه بِاللَّه أَن يفعل
(اعْتَمر) لبس الْعِمَارَة وَأدّى الْعمرَة وَالْأَمر قَصده
(تعمر) أدّى الْعمرَة
(استعمره) فِي الْمَكَان جعله يعمره وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {هُوَ أنشأكم من الأَرْض واستعمركم فِيهَا} وَالْأَرْض أمدها بِمَا يعوزها من الْأَيْدِي العاملة ودولة دولة أُخْرَى فرضت عَلَيْهَا سيادتها واستغلتها (محدثة)
(عومر) الْقَوْم اختلطوا وضجوا وصاحوا وَالنَّاس جمعهم وحبسهم فِي مَكَان
(الْعمار) ريحَان كَانَ الرجل يحيي بِهِ الْملك مَعَ قَوْله عمرك الله وَالريحَان يزين بِهِ مجْلِس الشَّرَاب فَإِذا دخل دَاخل رَفَعُوهُ بِأَيْدِيهِم وحيوه بِهِ ورقعة مزينة تخاط فِي المظلة وكل شَيْء على الرَّأْس من عِمَامَة وقلنسوة وَنَحْوهمَا
(الْعِمَارَة) كل شَيْء على الرَّأْس من عِمَامَة وقلنسوة وَنَحْوهمَا ورقعة مزينة تخاط فِي المظلة (ج) عمائر وعمار
(الْعِمَارَة) أُجْرَة الْبناء
(الْعِمَارَة) نقيض الخراب والبنيان وَمَا يحفظ بِهِ الْمَكَان وَشعْبَة من الْقَبِيلَة ومبنى كَبِير فِيهِ جملَة مسَاكِن فِي طوابق مُتعَدِّدَة (مج) (ج) عمائر
و (فن الْعِمَارَة) فن تشييد الْمنَازل وَنَحْوهَا وتزيينها وفْق قَوَاعِد مُعينَة
(الْعُمر) مُدَّة الْحَيَاة (ج) أَعمار وَالدّين وَلحم اللثة (ج) عمور وَالشَّجر الطوَال وَالتَّمْر الْجيد واحدته عمْرَة وَمَا علق فِي أَعلَى الْأذن وَيُقَال فِي الْقسم عمرك الله افْعَل كَذَا أَو إِلَّا فعلت كَذَا وَإِلَّا مَا فعلت كَذَا وَيُقَال أَيْضا لعمرك يَرْفَعُونَهُ بِالِابْتِدَاءِ ويحذفون الْخَبَر وَالتَّقْدِير لعمرك قسمي
(الْعُمر) مُدَّة الْحَيَاة (ج) أَعمار وَلحم اللثة (ج) عمور
و (عمر النّصْف) (فِي علم الطبيعة النووية) الزَّمن الَّذِي يستغرقه انحلال نصف عدد ذرات عنصر مشع وَفِيه يقل عدد ذرات ذَلِك العنصر إِلَى نصف مَا كَانَ
(الْعُمر) مَا تغطى بِهِ الْحرَّة رَأسهَا وَالدّين
(الْعمرَان) أَبُو بكر وَعمر رَضِي الله عَنْهُمَا
(الْعُمر) مُدَّة الْحَيَاة (ج) أَعمار
(الْعمرَان) الْبُنيان وَمَا يعمر بِهِ الْبَلَد وَيحسن حَاله بوساطة الفلاحة والصناعة وَالتِّجَارَة وَكَثْرَة الأهالي ونجح الْأَعْمَال والتمدن يُقَال استبحر الْعمرَان وَالْعدْل أساس الْعمرَان وَعلم الْعمرَان (عِنْد ابْن خلدون) علم الِاجْتِمَاع
(الْعمرَة) كل شَيْء على الرَّأْس من عِمَامَة وقلنسوة وَنَحْوهمَا والفاصلة بَين حبات العقد
(الْعمرَة) نسك كَالْحَجِّ لَيْسَ لَهُ وَقت معِين وَلَا وقُوف بِعَرَفَة (ج) عمر وَأَن يدْخل الرجل على امْرَأَته فِي بَيت أَهلهَا
(العمرتان) عظمان صغيران فِي أَسْفَل اللِّسَان يكتنفان الغلصمة من بَاطِن والقرنان الكبيران للعظم اللامي (مج)
(الْعُمْرَى) (من عُقُود التَّمْلِيك) أَن يَقُول مثلا هَذِه الدَّار لَك عمرك فَإِذا مت رجعت إِلَيّ أَو هِيَ لَك عمري فَإِذا مت رجعت إِلَى أَهلِي
(الْعمريّ) من الشّجر قديمه والسدر الْقَدِيم على نهر أَو غير نهر
(الْعمار) الْكثير الصَّلَاة وَالصِّيَام
(الْعمار) سكان الْبيُوت من الْجِنّ واحدهم عَامر
(المستعمرة) إقليم يحكمه أَجْنَبِي يتوطنه أَو يَكْتَفِي باستغلاله اقتصاديا أَو عسكريا (مج) و (فِي علم الْأَحْيَاء الدقيقة) مَجْمُوعَة من الخلايا تعيش مجتمعة منغرزة فِي مَادَّة مخاطية ومستعمرة الاستيطان مستعمرة ينْتَقل إِلَيْهَا أهالي الدولة المتبوعة إِذا ضَاقَ نطاقها بِأَهْلِهَا (محدثة)
(المعماري) المهندس الَّذِي يمارس مهنة الْعِمَارَة (محدثة)
(المعمر) الْمنزل الْكثير المَاء والكلأ وَالنَّاس وَيُقَال نزل فلَان فِي معمر صدق فِي منزل مرضِي معمور
(المعمورة) الدَّار المبنية وَالدَّار المسكونة وَتطلق على مَا عمر من الأَرْض
(العمرد)
الطَّوِيل من كل شَيْء والشرس الْخلق الْقوي والخبيث الداهية
(العمرود)
الطَّوِيل من كل شَيْء
(العمرس)
الْقوي الشَّديد من الرِّجَال والشديد من السّير والشديد من الْأَيَّام والشرس الْخلق الْقوي
(العمروس) الْغُلَام السمين فِي غلظ والخروف (ج) عماريس
(عمرط)
الشَّيْء أَخذه
(العمروط) اللص الَّذِي لَا يدع شَيْئا إِلَّا سلبه
(عمس)
الْكتاب عمسا امحى وَفُلَان الشَّيْء أخفاه وَيُقَال عمس عَلَيْهِم الْخَبَر وَنَحْوه وَعَلِيهِ الْأَمر خلطه ولبسه وَلم يُبينهُ
(عمس) الْكتاب عمسا عمس وَالْيَوْم اشْتَدَّ وأظلم
(عمس) الْيَوْم عماسة وعموسة عمس
(أعمس) الشَّيْء أخفاه وَلم يُبينهُ
(عامسه) ساره وساتره وَلم يجاهره بالعداوة
(عمس) عَلَيْهِ الْأَمر عمسه
(تعامس) عَن الشَّيْء تغافل عَنهُ وَهُوَ بِهِ
(2/627)

عَالم وَعلي تعامى فتركني فِي شُبْهَة من أمره
(العماس) كل أَمر شَدِيد لَا يدرى من أَيْن يُؤْتى لَهُ وَالْحَرب الشَّدِيدَة (ج) عمس
(العموس) من يتعسف الْأَشْيَاء كالجاهل وَالْأَمر الشَّديد المظلم لَا يدرى من أَيْن يُؤْتى لَهُ (ج) عمس
(العميس) الْحَرْب الشَّدِيدَة وَالْأَمر العموس (ج) عمس
(عمش)
فلَانا عمشًا ضربه بالعصا بِلَا تعمد
(عمش) فلَان عمشًا ضعف بَصَره مَعَ سيلان دمع عينه فِي أَكثر الْأَوْقَات فَهُوَ أعمش وَهِي عمشاء (ج) عمش وجسم الْمَرِيض رَجَعَ إِلَى مَا كَانَ عَلَيْهِ من الصِّحَّة قبل الْمَرَض وَفِيه الْكَلَام نجع يُقَال فلَان تعمش فِيهِ الموعظة
(عمش) عَن الشَّيْء تغافل عَنهُ وَفُلَانًا أَزَال عمشه وَالله الْمَرِيض رد عَلَيْهِ صِحَّته
(استعمشه) استحمقه
(العمش) مَا يكون فِيهِ صَلَاح الْبدن وزيادته وَالشَّيْء الْمُوَافق يُقَال هَذَا الطَّعَام عمش لَك
(عمقت)
الْبِئْر عمقا وعمقا وعماقة بعد قعرها وَيُقَال عمقت الفكرة بلغ بهَا أقْصَى الْأَمر وكنهه وَالْمَكَان وَنَحْوه بعد أَو طَال فَهُوَ عميق وَهِي عميقة (ج) عمق
(عمق) الشَّيْء جعله عميقا يُقَال عمق الْبِئْر وعمق الرَّأْي
(تعمق) فِي الْأَمر دققه واستقصاه يُقَال تعمق فِي الْبَحْث أَو الرَّأْي وَفِي كَلَامه تنطع
(العمق) الْبعد إِلَى أَسْفَل والوادي وَمَا بعد من أَطْرَاف المفاوز (ج) أعماق وأعماق الأَرْض نَوَاحِيهَا و (فِي الهندسة) بعد رَأْسِي تَحت المستوى الَّذِي يتَّخذ مبدأ للْقِيَاس (مج)
(العمقي) رجل عمقي الْكَلَام لكَلَامه عمق
(عمل)
عملا فعل فعلا عَن قصد ومهن وصنع وَفُلَان على الصَّدَقَة سعى فِي جمعهَا وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {إِنَّمَا الصَّدقَات للْفُقَرَاء وَالْمَسَاكِين والعاملين عَلَيْهَا} وللسلطان على بلد كَانَ واليا عَلَيْهِ فَهُوَ عَامل
(أعمله) جعله عَاملا وَفُلَانًا أعطَاهُ أجرته وآلته أَو رَأْيه عمل بِهِ وذهنه فِي كَذَا شغله بِهِ وفكر فِيهِ
(عَامله) تصرف مَعَه فِي بيع وَنَحْوه
(عمله) أعطَاهُ أجرته وعَلى الْبَلَد ولاه عمله وعَلى الْقَوْم أمره عَلَيْهِم
(اعتمل) فلَان عمل لنَفسِهِ وَتصرف فِي الْعَمَل
(تعاملا) عَامل كل مِنْهُمَا الآخر
(تعْمل) فلَان لكذا تكلّف الْعَمَل وَمن أجل فلَان وَله وَفِي حاجاته اعتنى واجتهد
(اسْتَعْملهُ) جعله عَاملا وَفُلَانًا سَأَلَهُ أَن يعْمل لَهُ وَالثَّوْب وَنَحْوه أعمله فِيمَا يعد لَهُ وآلته أَو رَأْيه عمل بِهِ
(الْعَامِل) من يعْمل فِي مهنة أَو صَنْعَة وَالَّذِي يتَوَلَّى أُمُور الرجل فِي مَاله وَملكه وَعَمله وَالَّذِي يَأْخُذ الزَّكَاة من أَرْبَابهَا (ج) عُمَّال وعملة وَمن الرمْح أَعْلَاهُ مِمَّا يَلِي السنان بِقَلِيل و (فِي النَّحْو) مَا يَقْتَضِي أثرا إعرابيا فِي الْكَلم وَمِنْه مَا هُوَ معنوي كالابتداء والباعث أَو الْمُؤثر فِي الشَّيْء يُقَال كَثْرَة الإنتاج من عوامل الرخَاء و (فِي الْحساب) الْعدَد الصَّحِيح الَّذِي يقسم عددا صَحِيحا آخر بِدُونِ بَاقٍ (ج) عوامل
(العاملة) مَا تسْتَعْمل فِي الْحَرْث والدياسة والسقي من الْبَقر وَالْإِبِل وقائمة الدَّابَّة وَمن الرمْح الْعَامِل مِنْهُ (ج) عوامل
(العمالة) أُجْرَة الْعَامِل وحرفته
(العمالة) العمالة
(الْعَمَل) المهنة وَالْفِعْل (ج) أَعمال وأعمال المركز وَنَحْوه (فِي التَّقْسِيم الإداري) مَا يكون تَحت حكمه ويضاف إِلَيْهِ يُقَال قريه فلَان من أَعمال مَرْكَز كَذَا و (فِي الاقتصاد) مجهود يبذله الْإِنْسَان لتَحْصِيل مَنْفَعَة
(العملة) الفعلة الْمُنكرَة كالسرقة والخيانة
(العملة) أُجْرَة الْعَمَل والنقد (مو)
(الْعمَّال) الْكثير الْعَمَل أَو الدائب عَلَيْهِ
(العمول) المطبوع على الْعَمَل والكسوب
(العمولة) الْمبلغ الَّذِي يَأْخُذهُ السمسار أَو الْمصرف أجرا لَهُ على قِيَامه بمعاملة مَا (مج)
(العميل) من يُعَامل غَيره فِي شَأْن من الشؤون (ج) عملاء
(العملية) جملَة أَعمال تحدث أثرا خَاصّا يُقَال عملية جراحية أَو حربية أَو مَالِيَّة (محدثة)
(الْمُسْتَعْمل) من الثِّيَاب وَنَحْوهَا الَّذِي مهن
(الْمُعَامَلَات) الْأَحْكَام الشَّرْعِيَّة الْمُتَعَلّقَة بِأَمْر الدُّنْيَا كَالْبيع وَالشِّرَاء وَالْإِجَارَة
(المعمل) مَكَان يجمع الْعمَّال وآلات الْعَمَل والمختبر الَّذِي تجرى فِيهِ التجارب العملية (محدثة) (ج) معامل
(الْمَعْمُول) من الشَّرَاب مَا فِيهِ اللَّبن وَالْعَسَل والثلج
(عملس)
فِي سيره أسْرع
(العملس) الْقوي على السّير السَّرِيع والخبيث من الْكلاب والذئاب
(عملق)
المَاء قل وَالْمَاء فِي الْحَوْض اخْتَلَط وخثر وتعمق فِي الْكَلَام
(العملاق) من الْإِنْسَان وَالشَّجر مَا يفوق جنسه فِي الطول والضخامة وَيُقَال فلَان عملاق فِي الْأَدَب أَو السياسة فائق مبرز (محدثة) (ج) عماليق وعمالقة وعمالق
(2/628)

والعمالقة قوم من ولد عمليق أَو عملاق بن لاوذ بن إرم بن سَام بن نوح
(عَم)
الشَّيْء عُمُوما شَمل والنبات طَال وَالرجل عمومة صَار عَمَّا وَالْقَوْم بِالْعَطِيَّةِ عُمُوما شملهم وَيُقَال عَم الْمَطَر الأَرْض وَرَأسه عَمَّا لفه بالعمامة
(أَعم) الرجل كرمت أَعْمَامه وكثروا وَعم النَّاس بخيره ومعروفه فَهُوَ معم
(عمم) الْقَوْم فلَانا أَمرهم قلدوه إِيَّاه أَو ألزموه إِيَّاه فَصَارَ ملْجأ للعامة وَالشَّيْء جعله عَاما وضد خصصه وزيدا ألبسهُ الْعِمَامَة
(اعتم) الرجل كور لعمامة على رَأسه والشاب تمّ وَطَالَ والنبت تمّ طوله وَظهر نوره
(تعمم) الرجل كور الْعِمَامَة على رَأسه والآكام بالنبت ظهر عَلَيْهَا كالعمامة وَفُلَانًا دَعَاهُ عَمَّا
(استعم) الرجل لبس الْعِمَامَة وَفُلَانًا اتَّخذهُ عَمَّا
(الْأَعَمّ) الْجمع الْكثير من النَّاس وَخلاف الْأَخَص
(الْعَام) الشَّامِل وَخلاف الْخَاص
(الْعَامَّة) من النَّاس خلاف الْخَاصَّة (ج) عوام وَيُقَال جَاءَ الْقَوْم عَامَّة جَمِيعًا
(الْعَاميّ) الْمَنْسُوب إِلَى الْعَامَّة وَمن الْكَلَام مَا نطق بِهِ الْعَامَّة على غير سنَن الْكَلَام الْعَرَبِيّ
(العامية) لُغَة الْعَامَّة وَهِي خلاف الفصحى
(الْعِمَامَة) مَا يلف على الرَّأْس (ج) عمائم وَيُقَال أرْخى فلَان عمَامَته أَمن وترفه
(الْعم) أَخُو الْأَب (ج) أعمام وعمومة وَالْجَمَاعَة الْكَثِيرَة من النَّاس والعشب كُله وَالنَّخْل الطوَال
(العمم) الِاجْتِمَاع وَالْكَثْرَة والتام الْعَام من كل شَيْء وَمن الرِّجَال الْكَافِي الَّذِي يعم خَيره يُقَال فلَان عمم خير
(العمم) تَمام الْجِسْم والشباب وَالْمَال يُقَال اسْتَوَى الشَّبَاب على عممه
(الْعمة) أُخْت الْأَب (ج) عمات
(الْعمة) الْعِمَامَة وَاسم هَيْئَة للاعتمام يُقَال فلَان حسن الْعمة
(العمومة) مصدر وَيُقَال بيني وَبَين فلَان عمومة كَمَا يُقَال أبوة وخؤولة
(العميم) كل مَا اجْتمع وَكثر والتام الطَّوِيل من كل شَيْء (ج) عَم وَهِي عميمة (ج) عمائم
(عَمَّن)
بِالْمَكَانِ عمنَا أَقَامَ بِهِ فَهُوَ عامن وعمون (ج) عَمَّن
(عمان) إقليم فِي الْجنُوب الشَّرْقِي من بِلَاد الْعَرَب على الخليج الْعَرَبِيّ وبحر الْهِنْد (يصرف وَلَا يصرف)
(عمان) مَدِينَة شامية هِيَ الْآن عَاصِمَة الْأُرْدُن (يصرف وَلَا يصرف)
(عَمه)
عَمها وعمهانا وعموها تحير وَتردد فِي الطَّرِيق لم يدر أَيْن يذهب فَهُوَ أعمه وَعَمه وَهِي عمهاء وعمهة وَفِي الْأَمر لم يدر وَجه الصَّوَاب فَهُوَ عَامه (ج) عَمه
(عَمه) عَمها وعمهانا وعموهة تحير وَتردد فِي الطَّرِيق لم يدر أَيْن يذهب وَفِي الْأَمر لم يدر وَجه الصَّوَاب فِيهِ فَهُوَ أعمه وَعَمه وَهِي عمهة وعمهاء (ج) عَمه وَالْأَرْض كَانَت بِلَا أَعْلَام
(عَمه) فِي ظلمه ظلم بِغَيْر جِنَايَة جلية
(العمه) التحير والتردد بِحَيْثُ لَا يدرى أَيْن يتَوَجَّه وَهُوَ فِي البصيرة كالعمى فِي الْبَصَر و (فِي الطِّبّ) فقدان ملكة الْإِدْرَاك بالحس كالعجز عَن التَّمْيِيز بَين أشكال الْأَشْيَاء والاشخاص وطبيعتها (مج)
(عمى)
العماء وَالْمَاء وَغَيره عميا سَالَ والموج رمى بالزبد والقذى وَدفعه وَالْبَعِير بلعابه رمى بِهِ وَإِلَى كَذَا ذهب إِلَيْهِ لَا يخطئه
(عمي) فلَان عمى ذهب بَصَره كُله من عَيْنَيْهِ كلتيهما فَهُوَ أعمى (ج) عمي وعميان وَهِي عمياء (ج) عمي وَالْقلب أَو الرجل ذهبت بصيرته وَلم يهتد إِلَى خير فَهُوَ أعمى وَهِي عمياء (ج) عمي وَهُوَ عَم وَهِي عمية من قوم عمين وَالْأَخْبَار والأمور عَنهُ وَعَلِيهِ خفيت والتبست وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {فعميت عَلَيْهِم الأنباء يَوْمئِذٍ} وَيُقَال عمي عَلَيْهِ طَرِيقه إِذا لم يهتد إِلَيْهِ وَفُلَان عماية لج فِي الْبَاطِل وغوي
(أعماه) صيره أعمى
(عماه) صيره أعمى وَعَلِيهِ الشَّيْء لبسه وأخفاه وَيُقَال عمي معنى الْبَيْت وَالْكَلَام والعماء الْهلَال غطاه وأعمى الْأَبْصَار عَن رُؤْيَته فَهُوَ معمى
(تعامى) أرى من نَفسه أَنه أعمى الْعَينَيْنِ أَو الْقلب وَلَيْسَ بِهِ عمى
(تعمى) عمي
(الأعميان) السَّيْل والحريق يُقَال أعوذ بِاللَّه من الأعميين
(الْعَاميّ) الَّذِي لَا يبصر طَرِيقه والطويل من النَّاس (ج) أعماء والأعماء المجاهل الَّتِي لَا أثر للعمارة بهَا
(العماء) السَّحَاب
(العماءة) الغواية واللجاج فِي الْبَاطِل
(المعمى) اللغز (مو) (ج) معميات
(عِنَب)
الْكَرم صَار ذَا عِنَب
(العانب) صفة لذِي الْعِنَب
(الْعنَّاب) الْجَبَل الطَّوِيل المستدير
(الْعِنَب) ثَمَر الْكَرم وَهُوَ طري (ج) أعناب وعنب الذِّئْب نَبَات بري ينْبت مَعَ شجيرات الْقطن وَغَيرهَا لَهُ ثَمَر صَغِير أسود كالعنب مز الطّعْم
(2/629)

(العنبا) الأنبج وَهُوَ جنس ثَمَر مثمر من الفصيلة البطمية ثمره نووي لذيذ يُؤْكَل ويربب وينعصر شرابًا ويخلل نيئا وَهُوَ من شجر الْبِلَاد الحارة شاعت زراعته فِي مصر وَهُوَ الْمَعْرُوف بالمنجو أَو المنجة واللفظة هندية
(الْعنَّاب) شجر شائك من الفصيلة السدرية يبلغ ارتفاعه سِتَّة أمتار وَيُطلق الْعنَّاب على ثمره أَيْضا وَهُوَ أَحْمَر حُلْو لذيذ الطّعْم على شكل ثَمَرَة النبق
(العنبر)
مَادَّة صلبة لَا طعم لَهَا وَلَا ريح إِلَّا إِذا سحقت أَو أحرقت يُقَال إِنَّه رَوْث دَابَّة بحريّة وحيوان ثديي بحري من الفصيلة الْقبْطِيَّة ورتبة الْحيتَان يفرز مَادَّة العنبر وَبِنَاء رحب يتَّخذ للخزن أَو الْعَمَل ومأوى للجنود أَو المرضى (مُعرب أنبر) (ج) عنابر
(عنت)
الشَّيْء عنتا فسد وَفُلَان وَقع فِي مشقة وَشدَّة وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {لقد جَاءَكُم رَسُول من أَنفسكُم عَزِيز عَلَيْهِ مَا عنتم} واكتسب مأثما والعظم انْكَسَرَ بعد الْجَبْر فَهُوَ عنت
(أعنته) أوقعه فِي مشقة وَشدَّة وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَلَو شَاءَ الله لأعنتكم} وَالْمَرِيض أضرّ بِهِ وأفسده
(عنته) شدد عَلَيْهِ وألزمه مَا يصعب عَلَيْهِ أَدَاؤُهُ
(تعنته) أَدخل عَلَيْهِ الْأَذَى وَطلب زلته ومشقته يُقَال جَاءَنِي فلَان مُتَعَنتًا وَالرجل وَعَلِيهِ سَأَلَهُ عَن شَيْء يُرِيد بِهِ اللّبْس عَلَيْهِ وَالْمَشَقَّة
(الْعَنَت) الْخَطَأ والزنى وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {ذَلِك لمن خشِي الْعَنَت مِنْكُم} والمكابرة عنادا
(عنتر)
الذُّبَاب الْأَزْرَق صات وَطن وَفُلَان شجع فِي الْحَرْب وسلك فِي الشدائد وَفُلَانًا بِالرُّمْحِ طعنه بِهِ
(العنتر) الذُّبَاب الْأَزْرَق واحدته عنترة
(عنج)
الشَّيْء عنجا جذبه يُقَال عنج رَأس وَالْبَعِير ربط خطامه فِي ذراعه وقصره والدلو شدها بالعناج
(أعنج) فلَان اشْتَكَى صلبه ومفاصله واستوثق من أُمُوره وَالْبَعِير عنجه
(العناج) زِمَام الْبَعِير وحبل أَو سير يشد تَحت الدَّلْو ويتصل طرفاه من أَعْلَاهَا بِمَا تتصل بِهِ آذانها فَإِذا انْقَطَعت آذانها أمْسكهَا أَن تقع فِي الْبِئْر وصلب الرجل ومفاصله وَمن الْأَمر ملاكه (ج) أعنجه وعنج وَيُقَال هَذَا قَول لَا عناج لَهُ أرسل بِغَيْر روية
(عنجد)
الْعِنَب صَار عنجدا
(العنجد) رَدِيء الزَّبِيب
(العنجه)
القنفذة الضخمة
(العنجهي)
من بِهِ عنجهية
(العنجهية) الْكبر وَالْعَظَمَة والجفاء وخشونة الْمطعم وَغَيره
(عِنْد)
عَنهُ عندا وعنودا تبَاعد وَانْصَرف والناقة تَبَاعَدت عَن الْإِبِل ورعت وَحدهَا والعرق أَو الْجرْح سَالَ دَمه وَلم يجِف وَفُلَان استكبر وَتجَاوز الْحَد فِي الْعِصْيَان وَخَالف الْحق ورده وَهُوَ يعرفهُ فَهُوَ عاند (ج) عِنْد وعندة وَهُوَ عنود وعنيد (ج) عِنْد وَهِي عنود (ج) عِنْد وَهِي عاند وعاندة (ج) عواند
(أعند) الْعرق وَالْجرْح عِنْد وَيُقَال أعند أَنفه كثر سيلان الدَّم مِنْهُ وَفُلَان الْقَيْء وَفِيه تَابعه
(عاند) فلَان معاندة وعنادا خَالف ورد الْحق وَهُوَ يعرفهُ وَفُلَانًا خَالفه وعارضه فِيمَا يفعل
(تعاند) الخصمان تجادلا
(استعند) الْفرس وَالْبَعِير غلبا على الزِّمَام والرسن وأبيا الانقياد وَفُلَانًا من بَين الْقَوْم قَصده والسقاء أماله فَشرب من فِيهِ والقيء أَو الدَّم فلَانا غَلبه وَكثر خُرُوجه مِنْهُ وَعَصَاهُ ضرب بهَا فِي النَّاس
(العنادية) فرقة من السوفطائية يُنكرُونَ حقائق الْأَشْيَاء ويزعمون أَنَّهَا وهم وخيال بَاطِل
(عِنْد) ظرف مَكَان للشَّيْء الْحَاضِر تَقول عِنْدِي مصحف إِذا كَانَ فِي الْبَيْت الَّذِي أَنْت فِيهِ وللشيء الْقَرِيب تَقول عِنْدِي مصحف إِذا كنت فِي مَكَان عَمَلك والمصحف فِي بَيْتك وهما متجاوران مثلا وللشيء الْغَائِب تَقول عِنْدِي مصحف إِذا كنت تملكه وَهُوَ غَائِب عَنْك كَأَن يكون مستعارا وَمن هُنَا اسْتعْمل (عِنْد) فِي الْمعَانِي فَقيل عِنْده أَخْبَار وَعِنْده خير أَو شَرّ وَيكون عِنْد ظرف زمَان إِذا أضيف إِلَى الزَّمَان نَحْو نهضت عِنْد الْفجْر وَيكون بِمَعْنى الحكم أَو الظَّن فَتَقول هَذَا عِنْدِي أفضل من هَذَا أَي فِي حكمي أَو ظَنِّي وَهُوَ مُعرب مَنْصُوب على الظَّرْفِيَّة وَقد يجر ب (من) وَحدهَا فَتَقول سأخرج من عنْدك ظهرا وَلَا يُقَال ذهبت إِلَى عِنْده وَلَا لعنده
(العندية) فرقة من السوفسطائية يَزْعمُونَ أَن حقائق الْأَشْيَاء تَابِعَة للاعتقاد حَتَّى إِن اعْتقد أحدهم أَن الْإِنْسَان جماد جَازَ ذَلِك عِنْدهم
(العنود) الشَّديد العناد وَيُقَال عقبَة عنود: صعبة المرتقى وسحابة عنود كَثِيرَة الْمَطَر لَا تكَاد تقلع والقدح العنود (فِي الميسر) قدح يخرج فائزا على غير جِهَة سَائِر القداح (ج) عِنْد
(2/630)

(عندل)
العندليب صَوت
(العندليب)
طَائِر صَغِير الجثة سريع الْحَرَكَة كثير الالحان يسكن الْبَسَاتِين وَيظْهر فِي أَيَّام الرّبيع (ج) عنادل
(عنز)
عَنهُ عَنْزًا وعنوزا تبَاعد عَنهُ وَفُلَانًا عَنْزًا طعنه بالعنزة
(أعنزه) أماله ونحاه
(اعتنز) ابتعد وَيُقَال اعتنز عَن الشَّيْء
(تعنز) اعتنز
(استعنز) اعتنز
(العنز) الْأُنْثَى من الْمعز والظباء (ج) أعنز وعنوز وصخرة فِي المَاء (ج) عنوز وَأَرْض ذَات حزونة وَرمل وحجارة
(العنزة) أطول من الْعَصَا وأقصر من الرمْح فِي أَسْفَلهَا زج كزج الرمْح يتَوَكَّأ عَلَيْهَا الشَّيْخ الْكَبِير وَمن الفأس حَدهَا (ج) عنز وعنزات
(الْعَنزي) رجل من بني عنزة خرج فِي جني الْقرظ فَلم يرجع وَضرب بِهِ الْمثل فَقيل (لَا أفعل كَذَا حَتَّى يؤوب القارظ الْعَنزي) لَا أَفعلهُ أبدا
(المعنز) الصَّغِير الرَّأْس والقليل لحم الْوَجْه وَمن لحيته كلحية التيس
(عنست)
الْبِنْت الْبكر عنسا وعنوسا وعناسا طَال مكثها فِي بَيت أَهلهَا بعد إِدْرَاكهَا وَلم تتَزَوَّج فَهِيَ عانس (ج) عنس وعنس وعوانس وَالرجل أسن وَلم يتَزَوَّج فَهُوَ أَيْضا عانس وَأكْثر مَا يسْتَعْمل فِي النِّسَاء
(عنس) عنسا نظر فِي الْمرْآة كل سَاعَة
(أعنس) تجر فِي المرايا وَالشَّيْء غَيره يُقَال أعنست السن وَجه فلَان والشيب رَأسه خالطه
(عنست) الْبِنْت الْبكر عنست وَالْبِنْت الْبكر أَهلهَا حبسوها عَن التَّزَوُّج حَتَّى فَاتَت سنّ الزواج
(العناس) الْمرْآة (ج) عنس
(العنس) الصَّخْرَة فِي المَاء لُغَة فِي العنز وَالْعِقَاب والناقة القوية شبهت بالصخرة لصلابتها (ج) عناس وعنوس
(أعنص)
الرجل بَقِي فِي رَأسه شَعرَات متفرقات
(العنصر)
الأَصْل والحسب يُقَال فلَان كريم العنصر وَالْجِنْس يُقَال فلَان من العنصر الآري أَو السَّامِي و (فِي الكيمياء) مَادَّة أولية لَا يُمكن تحليلها كيماويا إِلَى مَا هُوَ أبسط مِنْهَا والمادة الَّتِي تدخل فِي تكون جسم مَا كالهيدروجين والأكسجين فِي تكون المَاء (ج) عناصر والعناصر (عِنْد القدماء) أَرْبَعَة وَهِي النَّار والهواء وَالْمَاء وَالتُّرَاب
(العنصرية) تعصب الْمَرْء أَو الْجَمَاعَة للْجِنْس (محدثة)
(العنصل)
نَبَات معمر من الفصيلة الزنبقية لَهُ ورق كورق الكراث وَيظْهر شمراخه الزُّهْرِيّ بعد الشتَاء قبل الأوراق وَهُوَ طري غض يسمو إِلَى نَحْو متر وَيَنْتَهِي بنورة عنقودية مكتظة بأزهار بيض وللجزء الأرضي من هَذَا النَّبَات بصلَة كَبِيرَة تسْتَعْمل فِي أغراض طبية
(العنصاة)
كل قَلِيل متفرق من نبت وَشعر وَغَيرهمَا (ج) عناص والبقية من كل شَيْء إِذا ذهب معظمه وَقطعَة من إبل أَو غنم
(العنصوة) العنصاة (ج) عناص
(العنظاب)
الْجَرَاد الضخم الْأَصْفَر (ج) عناظب
(عنظى)
بِهِ سخر بِهِ وأسمعه الْقَبِيح وَشَتمه
(العنظوان)
نبت من الحمض إِذا أَكثر مِنْهُ الْبَعِير وجع بَطْنه وَالْجَرَاد والشرير المتسمع الْبَذِيء الفحاش
(عنعن)
فلَان عنعنة لفظ فِي كَلَامه الْهمزَة كَالْعَيْنِ وَهِي لُغَة لتميم والراوي قَالَ فِي رِوَايَته روى فلَان عَن فلَان عَن فلَان
(عنف)
بِهِ وَعَلِيهِ عنفا وعنافة أَخذه بِشدَّة وقسوة ولامه وعيره فَهُوَ عنيف (ج) عنف
(أعنفه) عنف بِهِ وَعَلِيهِ
(عنفه) أعنفه
(اعتنف) الْأَمر أَخذه بعنف وَأَتَاهُ وَلم يكن لَهُ علم بِهِ وَالشَّيْء كرهه يُقَال اعتنف الطَّعَام وَفُلَان الْمجْلس تحول عَنهُ
(العنفة) آلَة يضْربهَا المَاء المتدافع فتدور وتدير الْآلَة وَمَا بَين خطي الزَّرْع
(عنفوان) الشَّيْء أَوله يُقَال هُوَ فِي عنفوان شبابه أَي فِي نشاطه وحدته
(العنفق)
قلَّة الشَّيْء وَخِفته
(العنفقة) شعيرات بَين الشّفة السُّفْلى والذقن لخفة شعرهَا (ج) عنافق
(عُنُقه)
عنقًا ضرب عُنُقه وَالْكَلب جعل فِي عُنُقه معنقة
(عنق) عنقًا طَال عُنُقه وَغلظ فَهُوَ أعنق وَهِي عنقاء (ج) عنق وَيُقَال هضبة عنقاء طَوِيلَة مُرْتَفعَة وَالْكَلب كَانَ فِي عُنُقه بَيَاض
(أعنق) الرجل طَال عُنُقه وَالزَّرْع طَال وَخرج سنبله والهضبة طَالَتْ وَارْتَفَعت فَهُوَ معنق وَهِي معنقة وَالدَّابَّة أسرعت فَهُوَ وَهِي معنق وَهِي معنقة أَيْضا والثريا غَابَتْ والنجوم تقدّمت للمغيب وَالْكَلب عُنُقه وَفُلَان فلَانا شَيْئا جعله فِي عُنُقه
(2/631)

(عانقه) معانقة وعناقا أدنى عُنُقه من عُنُقه وضمه إِلَى صَدره (يكون فِي الْمحبَّة)
(عنق) طلع النّخل طَال والبسرة بلغ الترطيب قَرِيبا من قمعها وَفُلَانًا أَخذ بعنقه وعصره
(اعتنق) الرّجلَانِ جعل كل مِنْهُمَا يَدَيْهِ على عنق الآخر فِي الْحَرْب وَنَحْوهَا وَالْأَمر لزمَه وَيُقَال اعتنق دينا أَو نحلة دَان (مو) وَأَخذه بجد
(تعانقا) عانق أَحدهمَا الآخر محبَّة
(تعنق) اليربوع أَو الأرنب دخل العانقاء
(العانقاء) جُحر مَمْلُوء تُرَابا رخوا يكون للأرنب واليربوع يدْخل عُنُقه فِيهِ إِذا خَافَ
(العناق) الْأُنْثَى من أَوْلَاد المعيز وَالْغنم من حِين الْولادَة إِلَى تَمام حول (ج) أعنق وعنق وعنوق وحيوان من رُتْبَة اللواحم وَمن فصيلة السنانير أكبر من القط قَلِيلا لَونه أَحْمَر وَفِي أَعلَى كل من أُذُنَيْهِ شَعرَات سود وَيعرف بالتفة (وَانْظُر التفة)
(الْعُنُق) الرَّقَبَة وَهِي وصلَة بَين الرَّأْس والجسد (يذكر وَقد يؤنث) وَمن كل شَيْء أَوله يُقَال ولد فِي عنق الصَّيف وَأخذ بعنق السِّتين وَالْجَمَاعَة من النَّاس يُقَال جَاءَ النَّاس عنقًا عنقًا وَيُقَال كَانَ ذَلِك على عنق الدَّهْر على قديم الدَّهْر وَلفُلَان عنق فِي الْخَيْر أَي سَابِقَة (ج) أَعْنَاق والأعناق الرؤساء وَفِي الحَدِيث (لَا يزَال النَّاس مُخْتَلفَة أَعْنَاقهم فِي طلب الدُّنْيَا)
(الْعُنُق) ضرب من السّير فسيح سريع لِلْإِبِلِ وَالْخَيْل
(العنقاء) طَائِر متوهم لَا وجود لَهُ
(العنيق) المعانق يُقَال بَات خيال طيفك لي عنيقا
(المعانقة) (فِي علم النَّبَات) الورقة ذَات الْقَاعِدَة ة الَّتِي تحيط بالساق إحاطة جزئية كَمَا فِي أوراق الخشخاش (مج)
(المعناق) الْفرس الْجيد الْعُنُق (ج) معانيق
(المعنق) مَا صلب من الأَرْض وارتفع وحواليه سهل (ج) معانيق
(المعنقة) القلادة (ج) معانق وَالْحَبل الصَّغِير بَين يَدي الرمل (ج) معانيق (على غير قِيَاس)
(العنقد)
سمك فضي لماع لَا أَسْنَان لَهُ
(العنقود) (انْظُر عقد)
(العنقر)
أصل البقل والقصب والبردى مَا دَامَ أَبيض مجتمعا وَلم يَتلون بلون وَلم ينتشر وقلب النَّخْلَة لبياضه
(عنقش)
فلَان تعلق بالشَّيْء
(تعنقش) تلوى وتشدد
(العنقاش) الوغد اللَّئِيم وَالَّذِي يطوف فِي الْقرى يَبِيع الْأَشْيَاء
(عَنْك)
الرمل عنكا وعنوكا تعقد وارتفع فَلم يكن فِيهِ طَرِيق فَهُوَ عانك (ج) عَنْك وَهِي عانك أَيْضا (ج) عوانك وَالْفرس حمل وكر وَاللَّبن خثر وَالْمَرْأَة على زَوجهَا نشزت وعَلى أَبِيهَا عصته
(أعنك) سَار فِي الرمل العانك فَلم يكد يتَخَلَّص مِنْهُ يُقَال أعنك الرجل وأعنك الْبَعِير
(عنكه) عنفه وأوقعه فِي الْمَشَقَّة والضيق
(اعتنك) أعنك
(تعنك) الرمل عَنْك
(العنك) من كل شَيْء مَا عظم مِنْهُ والقطعة من اللَّيْل (ج) أعناك
(العنيك) الرمل الْكثير المتعقد (ج) عَنْك
(العنكب)
ذكر العنكبوت أَو جنس العنكبوت (ج) عناكب
(العنكبة) مؤنث العنكبوت
(العنكبوت) دويبة من رُتْبَة العنكبيات لَهَا أَرْبَعَة أَزوَاج من الأرجل تنسج نسيجا رَقِيقا مهلهلا تصيد بِهِ طعامها (مُؤَنّثَة وَقد تذكر) (ج) عنكبوتات وعناكب وعناكيب
(عنكش)
العشب هاج وَكثر والتف وَيُقَال عنكش الشّعْر
(تعنكش) عنكش
(العنكش) الَّذِي لَا يُبَالِي أَلا يدهن وَلَا يتزين
(عنم)
البنان خضبه بالعنم
(العنم) نَبَات أملس دَائِم الخضرة فروعه أسطوانية تحمل أوراقا متقابلة تشبه ورق الزَّيْتُون إِلَّا أَنَّهَا أَصْغَر وَأَشد خضرَة وأزهاره قرمزية مِنْهَا خضاب وأثماره مخاطية من الدَّاخِل وَهُوَ يَنْمُو نصف متطفل على أَشجَار الطلح والسدر وَنَحْوهَا (مج) والخيوط الَّتِي يتَعَلَّق بهَا الْكَرم فِي تعاريشه واحدته عنمة
(العنمة) الشقة فِي شفة الْإِنْسَان
(عَن)
لَهُ الشَّيْء عَنَّا وعنونا ظهر أَمَامه وَاعْترض يُقَال لَا أَفعلهُ مَا عَن نجم فِي السَّمَاء وَيُقَال عَن لي الْأَمر أَو عَن بفكري الْأَمر عرض وَعَن الشَّيْء أعرض وَانْصَرف وَالْفرس أَو اللجام عَنَّا جعل لَهُ عنانا وَالْكتاب كتب عنوانه
(عَن) الرجل عنة عجز عَن الْجِمَاع لمَرض يُصِيبهُ فَهُوَ معنون وعنين وعنين وَيُقَال امْرَأَة عنينة لَا تشْتَهي الرِّجَال
(أعنت) السَّمَاء صَار لَهَا عنان وَالْفرس أَو اللجام جعل لَهُ عنانا وَالْكتاب لكذا عرضه لَهُ وَصَرفه إِلَيْهِ
(أعن) الرجل عَن
(عانه) معانة وعنانا عَارضه
(عنن) الْكتاب كتب عنوانه وَالْمَرْأَة شعرهَا شكلت بعضه بِبَعْض وَالْفرس أَو اللجام جعل لكل عنانا
(2/632)

(اعتن) لَهُ الشَّيْء عَن وَله مَا عِنْد الْقَوْم أعلم بخبرهم
(تعنن) الرجل ترك النِّسَاء من غير أَن يكون عنينا
(الأعنان) النواحي وأطراف الشّجر
(الْعَنَان) مَا يَبْدُو لَك من السَّمَاء إِذا نظرت إِلَيْهَا والسحاب وَمن كل شَيْء ناحيته
(الْعَنَان) سير اللجام الَّذِي تمسك بِهِ الدَّابَّة وَهُوَ طاقان مستويان (ج) أَعِنَّة وَيُقَال فلَان طَوِيل الْعَنَان شرِيف عَظِيم السؤدد وَفُلَان قصير الْعَنَان قَلِيل الْخَيْر وَأبي الْعَنَان مُمْتَنع وَيُقَال ذل عنانه انْقَادَ وهما يجريان فِي عنان إِذا اسْتَويَا فِي فضل أَو غَيره وأرخى من عنانه رفه عَنهُ وَبَينهمَا شركَة عنان إِذا اشْتَركَا على السوَاء لِأَن الْعَنَان طاقان مستويان
(الْعَن) النَّاحِيَة (ج) أعنان
(العنن) الْعَن (ج) أعنان
(الْعَنَان) مُبَالغَة عان والسباق يُقَال فلَان عنان على آنف الْقَوْم وَيُقَال هُوَ عنان عَن الْخَيْر بطيء عَنهُ
(الْعنَّة) عجز يُصِيب الرجل فَلَا يقدر على الْجِمَاع والاعتراض بالفضول والخيمة تتَّخذ من أَغْصَان الشّجر (ج) عنن وعنان وَيُقَال لَقيته عين عنة اعتراضا فِي السَّاعَة من غير أَن تطلبه وأعطيته ذَلِك عين عنة أَي خَاصَّة من بَين أَصْحَابه
(المعن) من يدْخل فِيمَا لَا يعنيه ويعرض فِي كل شَيْء والخطيب المفوه
(عنون)
الْكتاب عنونة وعنوانا كتب عنوانه
(العنوان) مَا يسْتَدلّ بِهِ على غَيره وَمِنْه عنوان الْكتاب
(عَنَّا)
عنوا خضع وذل يُقَال عَنَّا فلَان للحق وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وعنت الْوُجُوه للحي القيوم وَقد خَابَ من حمل ظلما} وَصَارَ أَسِيرًا وَالدَّم أَو المَاء سَالَ وَالْأَمر بِهِ نزل وَعَلِيهِ الْأَمر شقّ وَالْأَمر فلَانا أهمه وَالشَّيْء عنْوَة أَخذه قسرا فَهُوَ عان (ج) عناة وَهِي عانية (ج) عوان
(عَنى) بِهِ الْأَمر عنيا نزل وَالشَّيْء أبداه وأظهره وبالقول كَذَا عنيا وعناية أَرَادَهُ وقصده وَالْأَمر فلَانا عنيا وعناية أهمه وَفِي الحَدِيث (من حسن إِسْلَام الْمَرْء تَركه مَا لَا يعنيه) وَيُقَال عَنى بِأَمْر فلَان وعناه أمره
(عني) عَنَّا وعناء تَعب وأصابته مشقة وَالرجل وَقع فِي الْأسر فَهُوَ عان (ج) عناة وَفُلَان بِالْأَمر اهتم وشغل بِهِ فَهُوَ عَن بِهِ
(عني) بِالْأَمر عنيا وعناية اهتم وشغل بِهِ فَهُوَ معني بِهِ
(أعنت) الأَرْض للنبات أظهرته وأخرجته وَيُقَال أعنى الْغَيْث النَّبَات وَمَا أعنت الأَرْض شَيْئا مَا أنبتت وَالرجل أخضعه وأسره وَالْأَمر فلَانا أتعبه وأهمه
(عاناه) قاساه وكابده وَفُلَانًا شاجره وداراه وَالْمَال أحسن الْقيام عَلَيْهِ يَقُول هم مَا يعانون مَالهم والهموم فلَانا نزلت بِهِ
(عناه) كلفه مَا يشق عَلَيْهِ وَالْكتاب اتخذ لَهُ عنوانا (لُغَة فِي عنن)
(اعتنى) الْأَمر نزل وَفُلَان بِالْأَمر اهتم بِهِ
(تعنى) الرجل نصب وَأُصِيب بالتعنية (مو) وَفِي الْأَمر اقتصد وَالْأَمر تكلفه على مشقة والحمى فلَانا تعهدته
(التعنية) أخلاط من أَبْوَال الْإِبِل وبعرها يطلى بهَا الْبَعِير الأجرب و (فِي الطِّبّ) انقباض مؤلم بالشرج مَعَ رَغْبَة ملحة فِي التبرز مصحوب بحزق لَا إرادي وتبرز قَلِيل (مج)
(العاني) الذَّلِيل والأسير وَفِي الحَدِيث (عودوا المرضى وفكوا العاني)
(العانية) مؤنث العاني (ج) عوان وَفِي الحَدِيث (اتَّقوا الله فِي النِّسَاء فَإِنَّهُنَّ عنْدكُمْ عوان) أسرى أَو كالأسرى
(العنا) النَّاحِيَة والجانب وَمِنْه أعناء السَّمَاء وَالْقَوْم من قبائل شَتَّى (ج) أعناء يُقَال جَاءَنَا أعناء من النَّاس أخلاط
(الْعِنَايَة) الْعِنَايَة الإلهية تَدْبِير الله للأشياء (مج)
(العنو) العنا
(الْمَعْنى) مَا يدل عَلَيْهِ اللَّفْظ (ج) معَان والمعاني مَا للْإنْسَان من الصِّفَات المحمودة يُقَال فلَان حسن الْمعَانِي و (علم الْمعَانِي) من عُلُوم البلاغة وَهُوَ علم يعرف بِهِ أَحْوَال اللَّفْظ الْعَرَبِيّ الَّتِي بهَا يُطَابق مُقْتَضى الْحَال
(معناة) الْكَلَام مَعْنَاهُ
(الْمَعْنَوِيّ) خلاف المادي وَخلاف الذاتي (محدثتان)
(عهد)
فلَان إِلَى فلَان عهدا ألْقى إِلَيْهِ الْعَهْد وأوصاه بحفظه وَيُقَال عهد إِلَيْهِ بِالْأَمر وَفِيه أوصاه بِهِ وَالشَّيْء عرفه يُقَال الْأَمر كَمَا عهِدت كَمَا عرف وَفُلَانًا تردد إِلَيْهِ يجدد الْعَهْد بِهِ وَفُلَانًا بمَكَان كَذَا لقِيه فِيهِ فَهُوَ عهد
(عهد) الْمَكَان أَصَابَهُ مطر العهاد فَهُوَ مَعْهُود
(أعهده) أعطَاهُ عهدا
(عاهده) أعهده وَيُقَال عَاهَدَ الذِّمِّيّ أعطَاهُ عهدا فَهُوَ معاهد ومعاهد
(اعتهده) تفقده وَتردد إِلَيْهِ يجدد الْعَهْد بِهِ
(تعاهدا) تحَالفا وَالشَّيْء اعتهده
(2/633)

(تعهد) بالشَّيْء الْتزم بِهِ وَالشَّيْء اعتهده
(استعهد) من صَاحبه اشْترط عَلَيْهِ وَكتب عَلَيْهِ عُهْدَة
(العهاد) مطر أول السّنة مفرده عُهْدَة وَمَكَان نُزُوله
(العهادة) العهاد
(الْعَهْد) الْعلم يُقَال هُوَ قريب الْعَهْد بِكَذَا قريب الْعلم بِهِ وعهدي بك مساعدا للضعفاء إِنِّي أعلم ذَلِك وَالْوَصِيَّة وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وبعهد الله أَوْفوا} أَي وَصَايَاهُ وتكاليفه والميثاق الَّذِي يكْتب للولاة وَالْيَمِين الَّتِي تستوثق بهَا مِمَّن عاهدك تَقول عَليّ عهد الله لَأَفْعَلَنَّ كَذَا وَالزَّمَان يُقَال كَانَ ذَلِك على عهد فلَان (ج) عهود وعهاد
و (الْعَهْد الْقَدِيم) من الْكتاب الْمُقَدّس (عِنْد المسيحيين) الْأَسْفَار المقدسة الَّتِي كتبت قبل الْمَسِيح عَلَيْهِ السَّلَام
و (الْعَهْد الْجَدِيد) الْأَسْفَار المقدسة الَّتِي كتبت بعد الْمَسِيح عَلَيْهِ السَّلَام
و (ولي الْعَهْد) من يُسمى ليَكُون وَارِثا للْملك وَالسُّلْطَان
(الْعَهْد) الَّذِي يتَعَاهَد الْأُمُور وَمن يحب الولايات والعهود
(الْعهْدَة) مطر بعد مطر (ج) عهاد
(الْعهْدَة) كتاب المحالفة والمبايعة والتبعة يُقَال على فلَان فِي هَذَا عُهْدَة لَا خلاص مِنْهَا و (فِي البيع) ضَمَان صِحَة البيع وسلامة الْمَبِيع وَضَمان صِحَة الْخَبَر يُقَال عُهْدَة الْخَبَر على رَاوِيه والأعيان الموكول حفظهَا إِلَى مؤتمن مسؤول وَذُو الْعهْدَة المسؤول (محدثة) وَيُقَال فِيهِ عُهْدَة لم تحكم فِيهِ عيب
(العهيد) الْمعَاهد وَالْقَدِيم الْعَتِيق الَّذِي مر عَلَيْهِ عهد طَوِيل مؤنثه عهيدة يُقَال قَرْيَة عهيدة قديمَة أَتَى عَلَيْهَا عهد طَوِيل
(المتعهد) المحافظ على الْعَهْد والملتزم بالشَّيْء يَفْعَله وينفذه (محدثة)
(المعاهدة) مِيثَاق يكون بَين اثْنَيْنِ أَو جماعتين و (فِي القانون الدولي) اتِّفَاق بَين دولتين أَو أَكثر لتنظيم علاقات بَينهمَا (مج)
(المعهد) محْضر النَّاس ومشهدهم وَمَكَان يؤسس للتعليم أَو الْبَحْث كمعهد الدراسات الْعليا ومعهد البحوث (محدثة) (ج) معاهد
(عهر)
عهورا فجر وَالْمَرْأَة وإليها عهورا وعهارة زنى بهَا فَهُوَ عاهر (ج) عهار وَهِي عاهر وعاهرة (ج) عاهرات وعواهر
(عاهرها) عهرها
(العهر) الْفُجُور
(العهر) العهر
(العاهل)
الْملك الْأَعْظَم يحكم شعوبا مُخْتَلفَة كالخليفة والامبراطور (ج) عواهل
(العاهلية) مملكة العاهل كالامبراطورية (محدثة)
(عهن)
الشَّيْء عهنا دَامَ وَثَبت يُقَال مَال عاهن وَحضر يُقَال طَعَام وشراب عاهن وَفِي الْعَمَل جد وبالمكان عهونا أَقَامَ بِهِ والنخلة يَبِسَتْ سعفاتها وَله مُرَاده عجله لَهُ والقضيب عهنا وعهونا تثنى أَو انْكَسَرَ من غير بينونة
(العاهن) الْحَاضِر (ج) عواهن يُقَال ألْقى الْكَلَام على عواهنه قَالَه من غير فكر وَلَا روية كَأَنَّهُ اكْتفى بِمَا حضر دون ترو وتنوق
(العهن) الصُّوف الْمَصْبُوغ ألوانا والقطعة مِنْهُ عهنة وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَتَكون الْجبَال كالعهن المنفوش} (ج) عهون وَيُقَال فلَان عهن مَال يحسن الْقيام عَلَيْهِ
(عاثه)
عَن الْأَمر عوثا صرفه عَنهُ حَتَّى تحير
(عوثه) عَن الْأَمر عاثه عَنهُ وشغله وَمنعه وعوقه
(تعوث) تحير
(المعاث) الْمَذْهَب والمسلك والمندوحة يُقَال إِن لي عَن هَذَا الْأَمر لمعاثا مندوحة
(عاج)
عوجا رَجَعَ وَعَن الْأَمر انْصَرف وَيُقَال مَا عاج بِكَلَام فلَان مَا الْتفت إِلَيْهِ وَلَا اكترث لَهُ وَفُلَان مَا يعوج عَن الشَّيْء مَا يرجع عَنهُ وبالمكان وَفِيه أَقَامَ وعَلى الْمَكَان عطف وَالشَّيْء عوجا وعياجا ثناه وأماله يُقَال عاج رَأس الْبَعِير بالزمام
(عوج) الْعود وَنَحْوه عوجا مَال وانحنى وَالْأَرْض لم تستو وَالطَّرِيق التوى وَالْإِنْسَان عوجا سَاءَ خلقه وانحرف دينه وَيُقَال قَول بِهِ عوج منحرف عَن الْقَصْد وَقَول غير ذِي عوج مُسْتَقِيم سليم وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {قُرْآنًا عَرَبيا غير ذِي عوج} فَهُوَ أَعْوَج وَهِي عوجاء (ج) عوج
(عوج) الْعود وَنَحْوه حناه والعصا وَنَحْوهَا ركب فِيهَا العاج وَفُلَانًا عَن الشَّيْء ثناه وأماله عَنهُ
(انعاج) الشَّيْء انحنى وَيُقَال انعاج عَلَيْهِ
(تعوج) الْعود وَنَحْوه انحنى وبالمكان وَعَلِيهِ عطف
(اعوج) الشَّيْء انحنى فَهُوَ معوج
(الأعوجيات) ضرب من جِيَاد الْخَيل تنْسب إِلَى أَعْوَج حصان لنَبِيّ هِلَال
(العاج) نَاب الْفِيل وَلَا يُسمى غير نابه عاجا
(العواج) بَائِع العاج وصانعه
(المعاج) الْمَكَان الَّذِي يعاج إِلَيْهِ ويقام بِهِ
(عَاد)
إِلَيْهِ وَله وَعَلِيهِ عودا وعودة رَجَعَ وارتد وَالرجل أَو الْبَعِير هرم وَكَانَت
(2/634)

فِيهِ بَقِيَّة وَالْأَمر كَذَا صَار إِيَّاه يُقَال عَاد فلَان شَيخا وَالشَّيْء أَتَاهُ مرّة بعد أُخْرَى وَالشَّيْء فلَانا أَصَابَهُ مرّة بعد أُخْرَى يُقَال عَاده الشوق أَو الحنين والعليل عودا وعيادة زَارَهُ والطبيب الْمَرِيض زَارَهُ للعلاج (مو) فَهُوَ عَائِد (ج) عواد وعود وَهن عود وعوائد وَالْمَفْعُول معود
(أَعَادَهُ) كَرَّرَه وَالشَّيْء إِلَى مَكَانَهُ أرجعه وأطاقه معاودا وَيُقَال فلَان مَا يُعِيد وَمَا يبدئ لم تكن لَهُ حِيلَة وَرَأَيْت فلَانا مَا يبدئ وَمَا يُعِيد مَا يتَكَلَّم ببادئة وَلَا عَائِدَة
(عاوده) معاودة وعوادا رَجَعَ إِلَيْهِ بعد الِانْصِرَاف عَنهُ يُقَال عاود مَا كَانَ فِيهِ وعاودته الْحمى وَيُقَال عاوده بِالْمَسْأَلَة سَأَلَهُ مرّة بعد أُخْرَى وَالشَّيْء جعله من عَادَته
(عود) الرجل أَو الْحَيَوَان الشَّيْء جعله يعتاده حَتَّى يصير عَادَة لَهُ
(عيد) شهد الْعِيد واحتفل بِهِ
(اعتاده) جعله من عَادَته وَالشَّيْء فلَانا انتابه
(تعود) الشَّيْء صيره عَادَة لَهُ
(استعاده) سَأَلَهُ أَن يعود وَفُلَانًا الشَّيْء طلب مِنْهُ أَن يَفْعَله ثَانِيَة
(الأعود) الأنفع يُقَال هَذَا أَعُود عَلَيْك
(الْعَائِد) مَا يعود من ربح على الْمُشْتَرك فِي جمعية تعاونية أَو نَحْوهَا (مو) (ج) عوائد و (العوائد) مَا تفرضه الْمجَالِس البلدية أَو القروية من المَال سنويا على الْعقار الْمَبْنِيّ (مو)
(العائدة) الْمَعْرُوف والصلة يُقَال مَا أَكثر عَائِدَة فلَان على قومه (ج) عوائد
(الْعَادة) كل مَا اُعْتِيدَ حَتَّى صَار يفعل من غير جهد وَالْحَالة تَتَكَرَّر على نهج وَاحِد كعادة الْحيض فِي الْمَرْأَة (ج) عَاد وعادات وعوائد
(العادي) الْعَتِيق يُقَال مجد عادي وبئر عَادِية (كَأَنَّهُ مَنْسُوب إِلَى عَاد قوم هود) وَالْأَمر الَّذِي جرت الْعَادة بِهِ (ج) عاديات
(عواد) اسْم فعل بِمَعْنى عد (للْمُبَالَغَة)
(العواد) الْبر واللطف يُقَال عد فَإِن لَك عندنَا عوادا حسنا
(الْعود) يُقَال رَجَعَ عودا على بَدْء وَرجع عوده على بدئه لم يقطع ذَهَابه حَتَّى وَصله بِرُجُوعِهِ وَيُقَال لَك الْعود لَك أَن تعود فِي الْأَمر وَفِي الْمثل (الْعود أَحْمد) والمسن من الْإِبِل وَالشَّاة وَفِيه بَقِيَّة وَالطَّرِيق الْقَدِيم العادي
(الْعود) كل خَشَبَة دقيقة كَانَت أَو غَلِيظَة رطبَة كَانَت أَو يابسة وَيُقَال (ركب وَالله عود عودا) هَاجَتْ الْفِتْنَة وَضرب من الطّيب يتبخر بِهِ وَآلَة موسيقية وترية يضْرب عَلَيْهَا بريشة وَنَحْوهَا (ج) أَعْوَاد وعيدان
(العواد) صانع العيدان والضارب عَلَيْهَا
(العيادة) مَكَان يخصصه الطَّبِيب ليفحص فِيهِ مرضاه (محدثة)
(الْعِيد) مَا يعود من هم أَو مرض أَو شوق أَو نَحوه وكل يَوْم يحتفل فِيهِ بذكرى كَرِيمَة أَو حَبِيبَة (ج) أعياد
(الْمعَاد) الْحَيَاة الْآخِرَة والمرجع والمصير
(الْمُعَادَة) المناحة المعزى (ج) معاود يَقُولُونَ خَرجُوا إِلَى المعاود لأَنهم يعودون إِلَيْهَا مرّة بعد أُخْرَى
(المعاودة) ظُهُور أَعْرَاض الْمَرَض بعد اختفائها
(المعيد) الحاذق والمجرب للأمور الْعَالم بهَا وَمن يتَوَلَّى إِعَادَة شرح مَا غمض من شرح الْأُسْتَاذ لتلاميذه (مو) وَمن يتَوَلَّى منصبا تعليميا فِي الجامعة قبل أَن يحصل على منصب الْمدرس (محدثة)
(عاذ)
بِهِ عوذا وعياذا التجأ إِلَيْهِ واعتصم بِهِ وَتقول أعوذ بِاللَّه من الشَّيْطَان الرَّجِيم أَي أَعْتَصِم بِاللَّه مِنْهُ وَبِه لزمَه والناقة وَنَحْوهَا عؤوذا وعياذا كَانَت حَدِيثَة عهد بالنتاج فَهِيَ عَائِذ (ج) عوذ وعوذان
(أَعَاذَهُ) بِاللَّه حصنه بِهِ وبأسمائه
(عوذه) أَعَاذَهُ وعلق عَلَيْهِ العوذة
(تعاوذ) الْقَوْم فِي الْحَرْب احتمى بَعضهم بِبَعْض
(تعوذ) بِهِ لَجأ إِلَيْهِ واعتصم وَيُقَال تعوذ بِاللَّه
(استعاذ) بِهِ تعوذ يُقَال استعاذ بِاللَّه
(العوائذ) أَرْبَعَة كواكب بتربيع مُخْتَلف فِي وَسطهَا كَوْكَب يُسمى الرّبع
(العوذ) الملجأ يُقَال فلَان عوذ لبني فلَان وَيُقَال عوذ بِاللَّه مِنْك أَي أعوذ بِاللَّه
(العوذة) التميمة والرقية يرقى بهَا الْإِنْسَان من فزع أَو جُنُون (ج) عوذ
(العوذ) النبت فِي أصُول الشوك أَو فِي أصُول الشّجر أَو تَحت حجر يستره
(العياذ) الملجأ وَيُقَال العياذ بِاللَّه مِنْهُ أَي أعوذ
(المعاذ) يُقَال معَاذ الله ومعاذ وَجه الله أَي أعوذ بِاللَّه وبوجه الله والملجأ (ج) معاوذ
(المعاذة) العوذة وَيُقَال معَاذَة الله ومعاذة وَجه الله
(المعوذتان) سورتا الفلق وَالنَّاس من التَّنْزِيل الْعَزِيز
(عَار)
الْإِنْسَان وَغَيره عورا صيره أَعور وَالشَّيْء أتْلفه
(عورت) عينه عورا ذهب بصرها وَيُقَال أَيْضا عارت تعار وَيُقَال عور الرجل ذهب بصر إِحْدَى عَيْنَيْهِ فَهُوَ أَعور وَهِي عوراء (ج) عور
(2/635)

(أَعور) الشَّيْء ظهر وَأمكن يُقَال أَعور لَك الصَّيْد وَالرجل وَالْمَرْأَة بَدَت عورتهما ومنزل فلَان بدا فِيهِ مَوضِع خلل يخْشَى دُخُول الْعَدو مِنْهُ والفارس بدا فِيهِ مَوضِع خلل للضرب والطعن وَفُلَانًا أذهب بصر إِحْدَى عَيْنَيْهِ
(أَعَارَهُ) الشَّيْء إِعَارَة وعارة أعطَاهُ إِيَّاه عَارِية
(عاوره) الشَّيْء أعطَاهُ إِيَّاه عَارِية وَفُلَانًا الشَّيْء فعل بِهِ مثل مَا فعل بِهِ صَاحبه وَالشَّمْس راقبها
(عوره) صيره أَعور وَفُلَانًا عَن الْأَمر رده وَصَرفه عَنهُ وَعَلِيهِ أمره قبحه
(اعتوروا) الشَّيْء تداولوه فِيمَا بَينهم
(تعاوروا) الشَّيْء اعتوروه يُقَال تعاورت الرِّيَاح رسم الدَّار تداولته فَمرَّة تهب جنوبا وَمرَّة شمالا وَمرَّة قبولا وَمرَّة دبورا
(تعور) الْكتاب درس وَالْقَوْم الشَّيْء اعتوروه وَفُلَان الْعَارِية طلبَهَا مِمَّن استعارها
(اعوارت) الْعين عورت وَيُقَال اعوار فلَان
(اعورت) الْعين عورت وَيُقَال اعور فلَان
(اسْتعَار) الشَّيْء مِنْهُ طلب أَن يُعْطِيهِ إِيَّاه عَارِية وَيُقَال استعاره إِيَّاه
(الِاسْتِعَارَة) (فِي علم الْبَيَان) اسْتِعْمَال كلمة بدل أُخْرَى لعلاقة المشابهة مَعَ الْقَرِينَة الدَّالَّة على هَذَا الِاسْتِعْمَال كاستعمال الْأسد فِي الشجاع والكلمة المستعملة على الْحَد السَّابِق وصك يطْلب بِهِ الْقَارئ كتابا من المكتبات الْعَامَّة يذيله بتوقيعه فَيكون سندا عَلَيْهِ (محدثة)
(الْأَعْوَر) الذَّاهِب إِحْدَى الْعَينَيْنِ والرديء من كل شَيْء وَالدَّلِيل السيء الدّلَالَة وَمن لَيْسَ لَهُ أَخ من أَبَوَيْهِ وَالْكتاب الدارس (ج) عور والغراب والجزء الأول من المعى الغليظ وَهُوَ كيس لَا منفذ لَهُ تَحت الصمام اللفائفي الأعوري (ج) أعاور (مج)
(العائر) كل مَا أعل الْعين وَمن السِّهَام وَنَحْوهَا الطائش لَا يدرى راميه يُقَال أَصَابَهُ سهم أَو مقذوف عائر
(العائرة) الْكَثْرَة يُقَال لَهُ من المَال عائرة عينين أَي كَثْرَة عَظِيمَة كَأَنَّهَا تملأ الْعين فتكاد تعورها وَمن الْعُيُون ذَوَات القذى (ج) عوائر والعوائر من الْجَرَاد الْجَمَاعَات المتفرقة
(الْعَار) (انْظُر عير)
(العارة) مَا تعطيه غَيْرك على أَن يُعِيدهُ إِلَيْك يُقَال كل عارة مستردة
(الْعَارِية) العارة (ج) عوار
(الْعَارِية) العارة (ج) عواري
(العوار) الْعَيْب والخرق والشق فِي الثَّوْب
(العور) الشين والقبح
(العور) الرَّدِيء السِّيرَة وَمن الْأَشْيَاء الَّذِي لَا حَافظ لَهُ
(العوراء) الحولاء والكلمة أَو الفعلة القبيحة وَقد قيل (عجبت مِمَّن يُؤثر العوراء على العيناء)
(الْعَوْرَة) الْخلَل وَالْعَيْب فِي الشَّيْء وكل بَيت أَو مَوضِع فِيهِ خلل يخْشَى دُخُول الْعَدو مِنْهُ وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {يَقُولُونَ إِن بُيُوتنَا عَورَة وَمَا هِيَ بِعَوْرَة إِن يُرِيدُونَ إِلَّا فِرَارًا} وكل مَا يستره الْإِنْسَان استنكافا أَو حَيَاء
(العوار) القذى فِي الْعين والغمص يمض الْعين والضعيف الجبان السَّرِيع الْفِرَار وَمن لَا بصر لَهُ بِالطَّرِيقِ (ج) عواوير
(المعار) الْفرس الْمُضمر
(المعور) من الْأَمْكِنَة الْمخوف وَمن الرِّجَال الْقَبِيح السِّيرَة وَمن الْأَشْيَاء الَّذِي لَا حَافظ لَهُ وَالْفرس المنتوف الذَّنب
(عازه)
الشَّيْء عوزا لم يجده وَهُوَ مُحْتَاج إِلَيْهِ
(عوز) الشَّيْء عوزا عز وَلم يُوجد مَعَ الْحَاجة إِلَيْهِ وَالرجل احْتَاجَ واختلت حَاله فَهُوَ أعوز وَهِي عوزاء (ج) عوز وَالْأَمر اشْتَدَّ وعسر وضاق
(أعوز) الشَّيْء عز فَلم يُوجد وَالرجل افْتقر وَالشَّيْء فلَانا قل عِنْده مَعَ احْتِيَاجه إِلَيْهِ والدهر فلَانا أَدخل عَلَيْهِ العوز وَالْمَطْلُوب فلَانا أعجزه
(اعوز) فلَان عوز
(العوز) حب الْعِنَب
(العوز) الْحَاجة واختلال الْحَال وَفِي الْمثل (سداد من عوز) يضْرب للقليل يسد الْحَاجة
(المعوز) الثَّوْب الْبَالِي وخرقة يلف بهَا الطِّفْل (ج) معاوز
(المعوزة) المعوز وكل ثوب تصون بِهِ آخر (ج) معاوز ومعاوزة
(عاس)
عوسا وعوسانا طَاف بِاللَّيْلِ فَهُوَ عائس وعواس وعَلى عِيَاله عوسا كد وكدح عَلَيْهِم وَمَاله عوسا وعياسة أحسن الْقيام عَلَيْهِ فَهُوَ عائس
(عوس) عوسا دخل شدقاه عِنْد الضحك وَغَيره فَهُوَ أعوس وَهِي عوساء (ج) عوس
(العواسة) الشربة من اللَّبن وَغَيره
(العوسج)
(انْظُر عسج)
(عَاص)
الْأَمر عوصا التوى فخفي وصعب وَالْكَلَام خَفِي مَعْنَاهُ وصعب فهمه فَهُوَ عويص
(عوص) الْأَمر وَالْكَلَام عوصا عَاص فَهُوَ أعوص وَهِي عوصاء (ج) عوص
(أعوص) بخصمه وَعَلِيهِ جعل أمره
(2/636)

عويصا وَفُلَان فِي الْكَلَام أَتَى بالعويص مِنْهُ
(عوص) فلَان لم يستقم فِي قَول أَو فعل وَفُلَان ألْقى كلَاما عويصا
(اعتاص) عَلَيْهِ الْأَمر عَاص وَفِي الْكَلَام أعوص
(العوصاء) الشدَّة وَالْحَاجة يُقَال أَصَابَتْهُم عوصاء وَمن الْكَلم الغريبة
(عاضه)
بِكَذَا وَعنهُ وَمِنْه عوضا أعطَاهُ إِيَّاه بدل مَا ذهب مِنْهُ فَهُوَ عائض
(أعاضه) مِنْهُ عاضه مِنْهُ
(عاوضه) أعاضه وَيُقَال عاوض فلَانا بعوض فِي البيع وَالْأَخْذ والإعطاء
(عوضه) مِنْهُ أعاضه وَيُقَال عوضه من هِبته خيرا
(اعتاض) مِنْهُ أَخذ الْعِوَض وَفُلَانًا سَأَلَهُ الْعِوَض
(تعاوض) الْقَوْم حسن حَالهم بعد سوء
(تعوض) مِنْهُ أَخذ الْعِوَض وَفُلَانًا سَأَلَهُ الْعِوَض
(استعاضه) وَمِنْه سَأَلَهُ الْعِوَض
(عوض) ظرف لاستغراق الْمُسْتَقْبل مثل أبدا إِلَّا أَنه مُخْتَصّ بِالنَّفْيِ وَهُوَ مُعرب إِن أضيف كَقَوْلِهِم لَا أَفعلهُ عوض العائضين ومبني إِن لم يضف وبناؤه على الضَّم كقبل أَو على الْكسر كأمس أَو على الْفَتْح كأين وَقد يكون لاستغراق الْمَاضِي مثل قطّ تَقول مَا رَأَيْت مثله عوض
(الْعِوَض) الْبَدَل وَالْخلف (ج) أعواض
(المعوضة) الْعِوَض
(عاطت)
الْعُنُق عوطا طَالَتْ فِي اعْتِدَال وَيُقَال عاطت الْمَرْأَة وَالْمَرْأَة والناقة لم تحمل سنوات من غير عقم فَهِيَ عائط (ج) عوط وعوائط
(اعتاطت) الْمَرْأَة والناقة لم تحمل سنوات من غير عقم
(عاف)
الطَّائِر عوفا دَار حول الشَّيْء يُرِيد الْوُقُوع عَلَيْهِ يُقَال عاف الذُّبَاب على القذر فَهُوَ عائف
(العواف) مَا يظفر بِهِ الْإِنْسَان وَالْحَيَوَان لَيْلًا من صيد وَنَحْوه
(العوافة) العواف
(العوف) الْحَال والشأن يُقَال نعم عوفه
(عاقه)
عَن الشَّيْء عوقا مَنعه مِنْهُ وشغله عَنهُ فَهُوَ عائق (ج) عوق للعاقل وَلغيره عوائق وَهِي عائقة (ج) عوائق وعوائق الدَّهْر شواغله وأحداثه
(عوقه) عَن كَذَا عاقه
(اعتاقه) عاقه
(تعوق) امْتنع وتثبط وَفُلَانًا عاقه
(عَاق عَاق) حِكَايَة صَوت الْغُرَاب
(العائق) مَا يعوق انتشار البذور أَو الثِّمَار أَو النَّبَات من عوامل حيوية أَو طبيعية (مج) ونبات من الفصيلة الشقيقية أزهاره جميلَة مُخْتَلفَة الألوان مَا بَين أَبيض وأحمر وأزرق
(العواق) الصَّوْت يخرج من بطن الدَّابَّة إِذا مشت
(العوق) الْأَمر الشاغل وَالَّذِي لَا خير عِنْده ومتعرج الْوَادي (ج) أعواق
(العوق) العائق (ج) أعواق
(العوق) العائق والجبان وَمن لَا يزَال يعوقه أَمر عَن حَاجته
(العوق) العوق
(العوقة) الَّذِي يعوق النَّاس عَن الْخَيْر
(العوقة) للْمُبَالَغَة من العائق
(العيوق) نجم أَحْمَر مضيء فِي طرف المجرة الأيمنى يَتْلُو الثريا لَا يتقدمها ويطلع قبل الجوزاء
(يعوق) اسْم صنم فِي الْجَاهِلِيَّة
(عَال)
الْمِيزَان عولا لم يستو طرفاه فَمَال أَحدهمَا وارتفع الآخر وَفُلَان فِي الْمِيزَان خَان والسهم مَال عَن الهدف فَلم يصبهُ وَالْحكم مَال عَن الْحق فظلم وَأمر الْقَوْم اشْتَدَّ وَعظم والأنصباء (فِي تَقْسِيم الْمِيرَاث) دَخلهَا الْعَوْل وَالرجل عِيَاله قَامَ بِمَا يَحْتَاجُونَ إِلَيْهِ من طَعَام وَكسَاء وَغَيرهمَا فَهُوَ عائل وَفِي الحَدِيث (وابدأ بِمن تعول) وَالْأَمر فلَانا مَال عَلَيْهِ وَثقل وَاشْتَدَّ
(عيل) صبره نفد فَهُوَ معول
(أعال) الرجل كثر عِيَاله فأثقلوه وَرفع صَوته بالبكاء والصياح
(عول) الرجل اتخذ عَالَة وَرفع صَوته بالبكاء والصياح وَعَلِيهِ اعْتمد عَلَيْهِ واتكل واستعان بِهِ يُقَال عولنا على فلَان فِي حاجتنا فوجدناه نعم الْمعول وعَلى السّفر وَطن نَفسه عَلَيْهِ
(العائل) النَّبَات الَّذِي يعْتَمد عَلَيْهِ نَبَات آخر طفيلي ويستمد مِنْهُ غذاءه مثل نَبَات الفول الَّذِي يتطفل الهالوك على جذوره (مج)
(العائلة) من يضمهم بَيت وَاحِد من الْآبَاء وَالْأَبْنَاء والأقارب (مو) وَهِي فاعلة بِمَعْنى مفعولة
(العالة) شبه خيمة تصنع من الشّجر للاستتار بهَا من الْمَطَر
(الْعَوْل) الْمُسْتَعَان بِهِ وقوت الْعِيَال وَرفع الصَّوْت بالبكاء والصياح و (فِي علم الْفَرَائِض) زِيَادَة الْأَنْصِبَاء على الْفَرِيضَة فتنقص قيمتهَا بِقدر الحصص
(الْعَوْل) الاتكال والاستعانة والعمدة يُقَال فلَان عولي من النَّاس عمدتي
(العولة) رفع الصَّوْت بالبكاء والصياح وحرارة الْحزن وَالْحب من غير نِدَاء وَلَا بكاء (ج) عول
(العويل) العولة
(العيل) أهل بَيت الرجل الَّذين ينْفق عَلَيْهِم (للمذكر والمؤنث) (ج) عِيَال
(2/637)

وعيائل وَعَالَة (وَقد يُرَاد بالعيل الْجمع وبالعيال الْمُفْرد) وَيُقَال هُوَ عِيَال على غَيره كل عَلَيْهِ لَا يسْتَقلّ بأَمْره
(الْمعول) آلَة من الْحَدِيد ينقر بهَا الصخر (ج) معاول
(عَام)
فِي المَاء عوما سبح فِيهِ فَهُوَ عائم وعوام (للْمُبَالَغَة) وَيُقَال عامت السَّفِينَة فِي الْبَحْر وعامت الْإِبِل فِي الْبَيْدَاء سَارَتْ وعامت النُّجُوم جرت فِي السَّمَاء وَالْفرس سَار سيرا سهلا كَأَنَّهُ يسبح
(أعوم) مضى لَهُ عَام وَصَارَ فِي أول الْعَام
(عاومت) النَّخْلَة حملت سنة وَلم تحمل أُخْرَى وَفُلَانًا معاومة وعواما عَامله بِالْعَام
(عوم) الْكَرم كثر حمله عَاما وَقل آخر وَفُلَان وضع الحصيد قَبْضَة قَبْضَة والنخلة عاومت والسفينة أسبحها فِي المَاء
(الْعَام) السّنة (ج) أَعْوَام
(الْعَامَّة) قبضات الحصيد إِذا اجْتمعت والمعبر الصَّغِير يكون فِي الْأَنْهَار (ج) عَام وعوم
(العومة) خنفساء صَغِيرَة تسبح فِي المَاء
(الْعَوام) السباح الماهر وَالْفرس السابح فِي جريه
(العوامة) بَيت من خشب أَو نَحوه يُقَام على سطح المَاء (مج) وجسم معدني كروي أجوف يطوف على سطح المَاء (مج)
(عومر)
الْقَوْم (انْظُر عمر)
(عانت)
الْمَرْأَة عونا صَارَت عوانا وَالْبَقَرَة عؤونا صَارَت عوانا
(أَعَانَهُ) على الشَّيْء ساعده
(عاونه) معاونة وعوانا أَعَانَهُ
(عونت) الْمَرْأَة وَالْبَقَرَة صَارَت عوانا وَفُلَانًا ساعده
(تعاون) الْقَوْم عاون بَعضهم بَعْضًا
(اسْتَعَانَ) فلَان فلَانا وَبِه طلب مِنْهُ العون
(الْإِعَانَة) (فِي علم الاقتصاد) منحة مَالِيَّة تمنحها الدولة بعض الْمُنْشَآت الصناعية أَو الزراعية حماية لَهَا من المنافسة الْأَجْنَبِيَّة (مج)
(التعاون) (فِي علم الاقتصاد) مَذْهَب اقتصادي شعاره الْفَرد للْجَمَاعَة وَالْجَمَاعَة للفرد ومظهره تكوين جماعات للْقِيَام بِعَمَل مُشْتَرك لمصْلحَة الْأَعْضَاء والاستغناء عَن الْوَسِيط (مج)
(الْعَانَة) القطيع من حمر الْوَحْش وَالشعر النَّابِت فِي أَسْفَل الْبَطن حول الْفرج (ج) عون
(الْعوَان) المتوسطة فِي الْعُمر بَين الصغر وَالْكبر من النِّسَاء والبهائم وَيُقَال حَرْب عوان قوتل فِيهَا مرّة بعد أُخْرَى (ج) عون
(العون) الْمعِين من كل شَيْء (للمفرد وَغَيره مذكرا أَو مؤنثا) (ج) أعوان
(المتعاونة) من النِّسَاء الطاعنة فِي السن مَعَ كَثْرَة اللَّحْم
(المعانة) العون
(المعاون) المساعد والموظف المساعد مثل معاون الإدارة ومعاون النِّيَابَة (محدثة)
(المعوان) الْكثير المعونة للنَّاس (ج) معاوين
(المعون) العون
(المعونة) العون والإعانة يُقَال لَا تبخلوا بمعونتكم (ج) معاون
(عاه)
الزَّرْع والماشية عوها أَصَابَته العاهة فَهُوَ عائه
(أعاه) الزَّرْع والماشية عاه وَالرجل وَقعت العاهة فِي زرعه أَو مَاشِيَته
(عوه) الزَّرْع أَو الْمَاشِيَة أعاه
(العاهة) مَا يُصِيب الزَّرْع والماشية من آفَة أَو مرض وَفِي الحَدِيث (لَا يوردن ذُو عاهة على مصح)
(عوى)
الْكَلْب وَالذِّئْب وَابْن آوى عواء لوى خطمه ثمَّ صَاح صياحا ممدودا لَيْسَ بنباح فَهُوَ عاو وعواء وَالْقَوْم دعاهم إِلَى الْفِتْنَة وَالشَّيْء عطفه ولواه يُقَال عوى الْحَبل وَالشعر والقوس وَعَن فلَان رد عَنهُ وَكذب مغتابه
(عاواهم) صايحهم
(عوى) عَن الرجل كذب عَنهُ ورد على مغتابه وَالشَّيْء تعوية أماله ولواه
(اعتوى) الْكَلْب وَنَحْوه عوى وَالشَّيْء عطفه ولواه
(انعوى) الشَّيْء انثنى وَمَال
(تعاوت) الْكلاب تصايحت وَبَنُو فلَان على فلَان اجْتَمعُوا عَلَيْهِ
(استعواهم) اسْتَغَاثَ بهم وصابح بهم إِلَى الْفِتْنَة وَالْكَلب وَنَحْوه حمله على العواء وَفُلَانًا طلب مِنْهُ تعوية الْحَبل أَو الشّعْر
(العواء) منزل من منَازِل الْقَمَر
(العوي) الذِّئْب
(العوة) الصَّوْت والجلبة وَعلم من حِجَارَة ينصب على غلظ من الأَرْض ليهتدي بِهِ السائر
(المعاوية) الكلبة الطالبة للكلب وجرو الثَّعْلَب وَالْكَلب
(عَابَ)
الشَّيْء عَيْبا وعابا صَار ذَا عيب وَالشَّيْء جعله ذَا عيب فَهُوَ عائب وَالْمَفْعُول معيب ومعيوب وَفُلَانًا نسبه إِلَى الْعَيْب
(2/638)

(عَيبه) جعله ذَا عيب وَنسبه إِلَى الْعَيْب والعيبة صنعها
(تعيبه) عَيبه
(العاب) الوصمة (ج) أعياب وعيوب
(العياب) المندف
(الْعَيْب) الوصمة (ج) عُيُوب
(العيبة) الْعَيْب ووعاء من خوص وَنَحْوه ينْقل فِيهِ الزَّرْع المحصود إِلَى الجرين ووعاء من أَدَم وَنَحْوه يكون فِيهِ الْمَتَاع (ج) عيب وعياب وعياب الود الصُّدُور والقلوب يُقَال كَادَت عياب الود تصفر وَمن الرجل مَوضِع سره يُقَال فلَان عَيْبَة فلَان وَفِي الحَدِيث (الْأَنْصَار كرشي وعيبتي)
(العيبة) الْكثير الْعَيْب للنَّاس
(العياب) العيبة
(العيابة) العياب
(المعاب) الْعَيْب وموضعه (ج) معايب
(المعابة) الْعَيْب (ج) معايب
(الْمَعِيب) مَكَان الْعَيْب وزمانه
(عاث)
عيثا وعيوثا وعيثانا أفسد وَيُقَال عاث فِي مَاله إِذا أتْلفه بالتبذير وعاث الذِّئْب فِي الْغنم أفسد فِيهَا بالافتراس والتقتيل فَهُوَ عيثان وَهِي عيثى (ج) عياثى
(عيث) فِي الْوِعَاء وَغَيره أدَار يَده فِيهِ ليخرج مِنْهُ شَيْئا من غير أَن يبصره
(تعيثت) الْإِبِل شربت دون الرّيّ
(العيثم)
(انْظُر عثم)
(العيثوم) (انْظُر عثم)
(العيوث) الْكثير العيث
(العياث) العيوث
(عاج)
بِهِ عيجا اعْتمد عَلَيْهِ واكترث لَهُ وَأكْثر مَا يسْتَعْمل فِي النَّفْي يُقَال مَا عاج بقوله لم يكترث لَهُ وَمَا عاج بالشَّيْء مَا رَضِي بِهِ وَشرب الدَّوَاء فَمَا عاج بِهِ لم ينْتَفع بِهِ
(العيادة)
(انْظُر عود)
(الْعِيد) (انْظُر عود)
(عيدنت)
النَّخْلَة صَارَت عيدانة
(العيدانة) أطول مَا يكون من النّخل (ج) عيدَان
(العيدة)
من لَا ينقاد للحق ويتكبر عَلَيْهِ والعزيز النَّفس الجافي
(العيداه) العيدة
(عَار)
عيرًا وعيرانا ذهب وَجَاء مترددا يُقَال عَار الرجل فِي الأَرْض وَالْقَصِيدَة سَارَتْ بَين النَّاس وَفِي الْقَوْم سعى بَينهم بالإفساد وَفُلَانًا عابه فَهُوَ عائر وعيار وَالشَّيْء أتْلفه
(أَعَارَهُ) جعله يعير وأسمنه فَهُوَ معار
(أعير) النصل جعل لَهُ عيرًا
(عاير) بَين المكيالين معايرة وعيارا امتحنهما لمعْرِفَة تساويهما والمكيال وَالْمِيزَان امتحنه بِغَيْرِهِ لمعْرِفَة صِحَّته
(عيره) نسبه إِلَى الْعَار وقبح عَلَيْهِ فعله يُقَال عيره الْجَهْل وبالجهل
(تعايروا) تعايبوا وعير بَعضهم بَعْضًا
(العائرة) مؤنث العائر وشَاة عائرة مترددة بَين قطيعين لَا تَدْرِي أَيهمَا تتبع
(الْعَار) كل مَا يلْزم مِنْهُ سبة أَو عيب (ج) أعيار
(الْعيار) كل مَا تقدر بِهِ الْأَشْيَاء من كيل أَو وزن وَمَا اتخذ أساسا للمقارنة (مج) وعيار النُّقُود مِقْدَار مَا فِيهَا من الْمَعْدن الْخَالِص الْمَعْدُود أساسا لَهَا بِالنِّسْبَةِ لوزنها (مج) والعيار الناري قذيفة تطلق من المسدس وَنَحْوه على وزن خَاص (محدثة) (ج) عيارات
(العير) الْحمار وَفِي الْمثل (إِن ذهب عير فَعير فِي الرِّبَاط) يضْرب فِي الرِّضَا بالحاضر وَترك الْغَائِب وملتقى الجفنين من نَاحيَة الْأنف وَمن نَاحيَة الصدغ وَمن النصل الْخط البارز فِي وَسطه طولا وَمن ورقه الشّجر الْخط البارز فِي وَسطهَا طولا (ج) أعيار والأعيار نُجُوم زهر فِي مجْرى قدمي سُهَيْل
(العير) مَا جلب عَلَيْهِ الطَّعَام من قوافل الْإِبِل وَالْبِغَال وَالْحمير وَفِي الْمثل (فلَان لَا فِي العير وَلَا فِي النفير) يضْرب للرجل الصَّغِير الْقدر المستهان بِهِ
(الْعيار) الْكثير الذّهاب والمجيء فِي الأَرْض وَمن الرِّجَال الَّذِي يخلي نَفسه وهواها لَا يردعها وَلَا يزجرها
(المعار) من الْخَيل الَّذِي يحيد عَن الطَّرِيق براكبه
(المعاير) المعايب
(المعايرة) التَّقْدِير بالحجم بمحاليل قياسية مَعْرُوفَة قوتها (مج)
(المعيار) الْعيار و (فِي الفلسفة) نموذج مُتَحَقق أَو مُتَصَوّر لما يَنْبَغِي أَن يكون عَلَيْهِ الشَّيْء وَمِنْه الْعُلُوم المعيارية وَهِي الْمنطق والأخلاق وَالْجمال وَنَحْوهَا (مج) (ج) معايير
(أعيس)
الزَّرْع لم يكن فِيهِ رطب
(تعيست) الْإِبِل صَار لَوْنهَا أَبيض تخالطه شقرة
(الأعيس) من الْإِبِل الَّذِي يخالط بياضه شقرة والكريم مِنْهَا (ج) عيس
(العيساء) مؤنث الأعيس (ج) عيس
(عَاشَ)
عَيْشًا وعيشة ومعاشا صَار ذَا حَيَاة فَهُوَ عائش
(أعاشه) جعله يعِيش يُقَال أعاشه الله عيشة راضية
(عايشه) عَاشَ مَعَه
(عيشه) أعاشه
(تعايشوا) عاشوا على الألفة والمودة وَمِنْه التعايش السّلمِيّ
(2/639)

(تعيش) تكلّف أَسبَاب الْمَعيشَة
(العائش) ذُو الْحَالة الْحَسَنَة
(العائشة) مؤنث العائش
(الْعَيْش) مَعْنَاهُ الْحَيَاة وَمَا تكون بِهِ الْحَيَاة من الْمطعم وَالْمشْرَب والدخل وَالْخبْز وَيُقَال عَيْش بني فلَان اللَّبن أَي يعيشون عَلَيْهِ
(العيشة) حَالَة الْإِنْسَان فِي حَيَاته وَيُقَال عَاشَ فلَان عيشة صدق وعيشة سوء
(العياش) مُبَالغَة العائش وصانع الْعَيْش أَو بَائِعه
(المتعيش) من لَهُ بلغَة من الْعَيْش
(المعاش) مَا تكون بِهِ الْحَيَاة من الْمطعم وَالْمشْرَب وَنَحْوهمَا وزمان التمَاس الْعَيْش ومكانه والمرتب الَّذِي يتقاضاه من قضى مُدَّة مُعينَة فِي خدمَة الْحُكُومَة بعد انْقِطَاعه عَن الْعَمَل (مج)
(الْمَعيشَة) المعاش من الْمطعم وَالْمشْرَب والدخل (ج) معايش على الْقيَاس ومعائش على غير الْقيَاس وَقد قرئَ بهما فِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَجَعَلنَا لكم فِيهَا معايش}
(الْعيص)
منبت خِيَار الشّجر وَالشَّجر الْكثير الملتف وَالْأَصْل يُقَال فلَان من عيص بني هَاشم أَي من أصلهم وَفِي الْمثل (عيصك مِنْك وَإِن كَانَ أشبا) أَي أصلك مِنْك وَإِن كَانَ ذَا شوك (ج) أعياص وعياص
(المعياص) كل متشدد عَلَيْك فِيمَا تريده مِنْهُ
(المعيص) المنبت
(عاطت)
الْعُنُق عيطا طَالَتْ فِي اعْتِدَال وَالْمَرْأَة والناقة عيطا وعياطا لم تحمل سِنِين من غير عقم وَحمل عَلَيْهَا فَلم تحمل فَهِيَ عائط (ج) عيط وعيط
(عيط) عيطا طَال عُنُقه فَهُوَ أعيط وَهِي عيطاء (ج) عيط
(عيط) صَاح مرّة وَبكى (مو)
(تعيطت) الْعُنُق عاطت وَالْمَرْأَة عاطت وَالْعود نبع فَخرج مِنْهُ شبه مَاء فيصمغ أَو يسيل وَالرجل غضب وَالْقَوْم صاحوا وأجلبوا
(العائط) الصائح (ج) عيط وعيط وَيُقَال عائط عيط (للْمُبَالَغَة)
(العياط) الجلبة والصياح والبكاء (مو)
(عيط) (بِالْكَسْرِ مَبْنِيَّة) صَوت الفتيان النزقين إِذا تصايحوا
(العيط) خِيَار الْإِبِل وأفناؤها
(العياط) الصياح
(العيطل)
(انْظُر عطل)
(عافت)
الطير عيفا وعيفة حامت على الشَّيْء تُرِيدُ الْوُقُوع عَلَيْهِ وَالطير عيافة زجرها للتفاؤل والتشاؤم فَهُوَ عائف وَالطَّعَام أَو الشَّرَاب عيفا وعيافا كرهه فَتَركه
(أعاف) الْقَوْم عافت دوابهم المَاء فَلم تشربه
(اعتاف) تزَود للسَّفر وَاتخذ العيافة مهنة ومارس العيافة وَالشَّيْء كرهه فَتَركه
(تعيف) تعاطى العيافة وتكهن
(العيافة) زجر الطير والتفاؤل بأسمائها وَأَصْوَاتهَا وممرها وَالظَّن والحدس
(العيفة) خِيَار المَال
(العيوف) مُبَالغَة العائف وَمن الْإِبِل الَّذِي يشم المَاء فيدعه وَهُوَ عطشان
(عاقه)
عيقا مَنعه وشغله وَصَرفه
(عيق) فِي صَوته صَوت
(العيق) النَّصِيب من المَاء
(العيقة) الفناء من الأَرْض وساحل الْبَحْر وناحيته (ج) عيقات
(العيوق) (انْظُر عوق)
(عاك)
عيكانا مَشى وحرك مَنْكِبَيْه
(عَال)
فلَان عيلا وعيلة افْتقر وَكثر عِيَاله فَهُوَ عائل (ج) عَالَة وَعيلَ وَهُوَ عيل أَيْضا وَفِي الأَرْض عيلا وعيولا ذهب وَدَار وَفِي مَشْيه تمايل واختال وتبختر فَهُوَ عائل وعيال وَالْمِيزَان نقص أَو زَاد وَفُلَان جَار وَالشَّيْء فلَانا عيلا أعجزه وأحوجه والضالة عيلا وعيلانا لم يدر أَيْن يطْلبهَا ويجدها وَكَلَامه عرضه على من لَا يُريدهُ وَلَيْسَ من شَأْنه
(أعال) الرجل كثر عِيَاله وَالشَّيْء التمسه يُقَال أعال الذِّئْب والأسد والنمر والصائد التمس صيدا فَهُوَ معيل
(أعيل) كثر عِيَاله فَهُوَ معيل
(عيل) كثر عِيَاله وَعِيَاله قاتهم وكفلهم وَأنْفق عَلَيْهِم وَالْقَوْم أهملهم
(تعيل) فِي مَشْيه تمايل واختال وتبختر
(العائلة) (انْظُر عول)
(العالة) الْفقر والفاقة
(الْعيلَة) الْفقر وَالْحَاجة وَيُقَال طَالَتْ عيلتي إياك أَي طالما علتك أَي منتك
(العيل) عيل الرجل أهل بَيته الَّذين يكفلهم (ج) عِيَال يُقَال عِنْده كَذَا وَكَذَا عيلا أَي كَذَا وَكَذَا نفسا من الْعِيَال وَالْفَقِير (وَانْظُر العيل فِي عول)
(المعيل) رجل معيل ذُو عِيَال وَالْمُسَيب يُقَال خليع معيل
(عَام)
الرجل عيما وعيمة وعياما اشْتهى اللَّبن وَقل لبنه وعطش فَهُوَ عيمان وَهِي عيمى (ج) عيام وعيامى
(أعام) الْقَوْم هَلَكت إبلهم فَلم يَجدوا لَبَنًا وَالله فلَانا أهلك إبِله وَتَركه بِلَا لبن
(اعتام) الرجل أَخذ العيمة وَالشَّيْء قَصده
(العيام) النَّهَار يُقَال سرت العيام كُله
(العيمة) شدَّة الشَّهْوَة إِلَى اللَّبن وَشدَّة الْعَطش
(العيمة) من كل شَيْء خِيَاره (ج) عيم
(عان)
الحفار عينا بلغ عُيُون المَاء
(2/640)

يُقَال حفرت حَتَّى عنت وَيُقَال مَاء معِين وَالْمَاء أَو الدمع سَالَ والبئر كثر مَاؤُهَا وعَلى الْقَوْم كَانَ عينا عَلَيْهِم وَفُلَانًا أصَاب عينه والحاسد فلَانا أَصَابَهُ بِعَيْنِه فالمصيب عائن وَهُوَ معيان وعيون (للْمُبَالَغَة) والمصاب معِين ومعيون وَالْقَوْم وَلَهُم عيانة صَار عينا لَهُم وَعَلَيْهِم كَانَ عينا عَلَيْهِم
(عين) عينا وعينة اتسعت عينه وَحسنت فَهُوَ أعين وَهِي عيناء (ج) عين
(أعَان) الحفار بلغ عُيُون المَاء والحاسد الشَّيْء تفقده ليصيبه بِعَيْنِه
(أعين) الحفار بلغ عُيُون المَاء
(عاينه) مُعَاينَة وعيانا رَآهُ بِعَيْنِه ولقيته عيَانًا ومعاينة لم أَشك فِي رؤيتي إِيَّاه وَفِي الْمثل (لَيْسَ الْخَبَر كالعيان)
(عين) الرجل أَخذ أَو أعْطى بالعينة أَي السّلف والتاجر بَاعَ سلْعَته بِثمن إِلَى أجل ثمَّ اشْتَرَاهَا من المُشْتَرِي فِي الْمجْلس نَفسه بِأَقَلّ من ذَلِك الثّمن نَقْدا ليسلم من الرِّبَا وَالشَّجر نضر وَنور والقربة صب فِيهَا المَاء ليخرج من مخارزها فتنسد آثَار الخرز وَهِي جَدِيدَة وَالثَّوْب وشاه بترابيع صغَار تشبه عُيُون الْبَقر واللؤلؤة ثقبها وَالْحَرب بَينهم أدارها وَالشَّيْء خصصه من الْجُمْلَة وَالْمَال لفُلَان جعله عينا مَخْصُوصَة بِهِ وَفُلَانًا أخبرهُ بعيوبه فِي وَجهه وَيُقَال عين عَلَيْهِ إِذا أخبر السُّلْطَان بعيوبه شَاهدا أَو غَائِبا وَيُقَال أتيت فلَانا فَمَا عين لي بِشَيْء وَمَا عينني شَيْئا أَي مَا أَعْطَانِي شَيْئا وَفُلَانًا فِي وظيفته قَلّدهُ إِيَّاهَا (مو)
(اعتان) الْقَوْم وَلَهُم أَتَاهُم بالْخبر وَيُقَال اعتان لَهُم منزلا خصبا ارتاده واعتان لَهُم صَار طَلِيعَة لَهُم وَالشَّيْء أَخذ خِيَاره وَاشْتَرَاهُ بِثمن مُؤَجل
(تعين) الرجل استلف سلفا وَرفع طرفه وتأنى ليصيب شَيْئا بِعَيْنِه والسقاء بلي ورقت مِنْهُ دوائر كالعيون وَعَلِيهِ الشَّيْء لزمَه بِعَيْنِه وَالشَّيْء رَآهُ عيَانًا وَالْقَوْم عينا عينوه جاسوسا لَهُم
(العائن) يُقَال مَا بِالدَّار عائن أحد وَشرب من مَاء عائن سَائل
(العائنة) مؤنث العائن وعائنة بني فلَان أَمْوَالهم وَيُقَال رَأَيْته أول عائنة وَأدنى عائنة أول كل شَيْء أَو قبل كل شَيْء وَمَا بِالدَّار عائنة أَي أحد
(الْعين) عُضْو الإبصار للْإنْسَان وَغَيره من الْحَيَوَان وينبوع المَاء يَنْبع من الأَرْض وَيجْرِي وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {فيهمَا عينان تجريان} (ج) أعين وعيون وَأهل الْبَلَد وَأهل الدَّار والجاسوس وَرَئِيس الْجَيْش وطليعة الْجَيْش وكبير الْقَوْم وشريفهم وَذَات الشَّيْء وَنَفسه يُقَال هُوَ هُوَ عينا أَو بِعَيْنِه وَجَاء مُحَمَّد عينه وَمَا ضرب نَقْدا من الدَّنَانِير يُقَال اشْتريت بِالْعينِ لَا بِالدّينِ (ج) أَعْيَان والحاضر من كل شَيْء يُقَال بِعته عينا بِعَين حَاضرا بحاضر وَفِي الْمثل (لَا تطلب أثرا بعد عين) يضْرب لمن ترك شَيْئا يرَاهُ ثمَّ تبع أَثَره بعد فَوته والنفيس من كل شَيْء يُقَال هَذِه القصيدة من عُيُون الشّعْر وَوَاحِد الْأَعْيَان للإخوة الأشقاء وَيُقَال هُوَ عبد عين وصديق عين يخْدم ويصادق مَا دمت ترَاهُ بِعَيْنِك فَإِذا غبت فَلَا وَفعله على عين وعَلى عينين وعَلى عمد عين وعَلى عمد عينين تَعَمّده بجد ويقين وَيُقَال نعم الله بك عينا أقرّ بك عين من تحبه أَو أقرّ عَيْنك بِمن تحبه ولقيته أول عين أول شَيْء وَأَنت على عَيْني فِي الْإِكْرَام وَالْحِفْظ وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {ولتصنع على عَيْني} ليتربى مكلوءا بعنايتي وحفظي ولقيته عين عنة لَقيته عيَانًا وَلم يَرك وَعين الْجمل الْجَوْز (على التَّشْبِيه) (مو) وَعين السَّمَكَة (فِي أمراض الْجلد) غلظ فِي صلابة يكون فِي الْجلد من ضغط أَو احتكاك كَمَا يحدث فِي أَصَابِع الْقدَم من ضغط الْحذاء
(الْعينَة) خِيَار الشَّيْء وَالسَّلَف ومادة الْحَرْب وَيُقَال ثوب عينة حسن المنظر
(الْعُيُون) الشَّديد الْإِصَابَة بِالْعينِ (ج) عين وَعين
(الْعين) من الرِّجَال السَّرِيع الْبكاء وَمن الأسقية مَا سَالَ مَاؤُهُ
(الْعينَة) جُزْء من الْمَادَّة يُؤْخَذ مِنْهَا نموذجا لسائرها (مج)
(المعان) المباءة والمنزل وَيُقَال هم مِنْك بمعان بِحَيْثُ تراهم
(المعيان) الْعُيُون (ج) معايين
(المعيون) من المَاء الظَّاهِر الَّذِي ترَاهُ الْعين يجْرِي على وَجه الأَرْض
(الْمعِين) من المَاء المعيون (وَانْظُر معن)
(الْمعِين) من الْبَقر مَا كَانَ بَين عَيْنَيْهِ سَواد وَمن الأثواب مَا كَانَ فِي وشيه ترابيع صغَار تشبه عُيُون الْوَحْش و (فِي الهندسة) مَا كَانَ شكله مسطحًا متساوي الأضلاع الْأَرْبَعَة المستقيمة المحيطة بِهِ غير قَائِم الزوايا
(عاه)
المَال وَالزَّرْع عيها أَصَابَته العاهة
(عيه) المَال وَالزَّرْع عاه فَهُوَ معيه ومعيوه
(أعيه) الْقَوْم أَصَابَت العاهة زرعهم أَو ماشيتهم
(2/641)

(عيه) بِالرجلِ صَاح بِهِ
(العائهة) الصياح
(العاهة) (انْظُر عوه)
(عي)
فِي مَنْطِقه عيا وعياء عجز عَنهُ فَلم يسْتَطع بَيَان مُرَاده مِنْهُ وَيُقَال عي بأَمْره وعي عَن حجَّته وَالْأَمر وبالأمر جَهله فَهُوَ عي (ج) أعياء وَهُوَ عي (ج) أعيياه وَهُوَ عيان وَهِي عيا (ج) عيايا
(عيي) عيا عي
(أعيا) الرجل أَو الْبَعِير فِي سيره تَعب تعبا شَدِيدا وَيُقَال أعياه السّير وَعَلِيهِ الْأَمر أعجزه فَلم يهتد لوجهه وَيُقَال أعيا الدَّاء الطَّبِيب
(عايا) فلَان أَتَى بِكَلَام أَو أَمر لَا يهتدى لَهُ وَصَاحبه ألْقى عَلَيْهِ كلَاما لَا يهتدى لوجهه
(عيا) الرجل عايا وَصَاحبه عاياه
(تعايا) الرجل أرى من نَفسه أَنه عيي وَلَيْسَ بِهِ عي وبالأمر لم يطق إحكامه وَعَلِيهِ الْأَمر أعجزه فَلم يهتد لوجهه وَيُقَال تعاياه الْأَمر
(تعيا) بِالْأَمر وَعَلِيهِ الْأَمر تعايا بِهِ وَعَلِيهِ
(استعيا) بِالْأَمر عي بِهِ
(الأعيية) مَا عاييت بِهِ صَاحبك من الأغاليط الَّتِي يتعاطاها النَّاس للتعمية
(العياء) (الدَّاء العياء) الشَّديد الَّذِي لَا طب لَهُ وَلَا برْء مِنْهُ
(العي) الْعَجز عَن التَّعْبِير اللَّفْظِيّ بِمَا يُفِيد الْمَعْنى الْمَقْصُود وَعدم الاهتداء لوجه المُرَاد وَالْعجز عَن أَدَائِهِ
بَاب الْغَيْن

(الْغَيْن)
هُوَ الْحَرْف التَّاسِع عشر من حُرُوف الهجاء ومخرجه من بَين أدنى الْحلق إِلَى الْفَم قرب اللهاة وَهُوَ مجهور رخو
(الْغَاز)
حَالَة من حالات الْمَادَّة الثَّلَاث تكون فِي الْعَادة شفافة تتَمَيَّز بِأَنَّهَا تشغل كل حيّز تُوضَع فِيهِ وتتشكل بشكله كالهواء والأكسجين وَثَانِي أكسيد الكربون فِي دَرَجَات الْحَرَارَة والضغط العاديين (مج)
و (غاز الفحم) مخلوط من الغازات يسْتَعْمل فِي المواقد والإنارة و (غاز الاستصباح) كل غاز يستخدم فِي الإضاءة بإشعاله و (غاز الْخَرْدَل) غاز سَام يسْتَعْمل فِي الحروب (مج)
(الغازوزة) شراب حُلْو بِهِ قَلِيل من الزيوت العطرية مشبع بغاز بثاني أكسيد الكربون تَحت ضغط أَعلَى من الضغط الجوي وَقد يُضَاف إِلَيْهِ مواد أُخْرَى تكسبه لونا أَو طعما خَاصّا (مج)
(غبت)
الْمَاشِيَة فِي الْورْد غبا شربت يَوْمًا وَتركت يَوْمًا والحمى على المحموم أَخَذته يَوْمًا وَتركته آخر وَالرجل فِي الزِّيَارَة زار فِي الْحِين بعد الْحِين وَمِنْه قَوْلهم (زر غبا تَزْدَدْ حبا) وَالْأَمر صَار إِلَى أواخره وَالطَّعَام غبا وغبوبا وغبوبة أنتن وَفَسَد وَفُلَان عِنْده غبا بَات والرأي تأنى فِيهِ
(أغب) الْقَوْم شربت ماشيتهم يَوْمًا وَتركت يَوْمًا والحلوبة درت غبا وَالطَّعَام فسد وأنتن وَعِنْده بَات والماشية ترك سقيها وَالْقَوْم جَاءَهُم يَوْمًا وتركهم يَوْمًا والحمى فلَانا وَعَلِيهِ أَخَذته يَوْمًا وَتركته آخر وَالشَّيْء فلَانا وَقع بِهِ وَيُقَال فلَان لَا يغبنا عطاؤه أَي يأتينا كل يَوْم
(غبب) الطَّعَام فسد وأنتن وَفُلَان فِي الْأَمر لم يُبَالغ فِيهِ وَالشَّاة حلبها يَوْمًا وَتركهَا يَوْمًا
(التغبة) شَهَادَة الزُّور
(الغب) من كل شَيْء عاقبته وَآخره وَبِمَعْنى بعد يُقَال جَاءَ غبة وَحمى غب وَحمى الغب الَّتِي تنوب يَوْمًا بعد يَوْم وَمَاء غب بعيد (ج) أغباب
(الغب) مَاء مد الْبَحْر الطاغي على الشاطئ والوادي (ج) أغباب وغبان وَيُقَال أَصَابَنَا مطر سَالَ مِنْهُ الغبان
(الغبب) مَا يتدلى منتفخا تَحت الحنك من النَّاس والديكة وَالْبَقر (ج) أغباب
(الغبة) الْبلْغَة من الْعَيْش
(الغبيب) اللَّحْم البائت والمسيل الصَّغِير الضّيق من متن الْجَبَل وَمتْن الأَرْض
(الغبيبة) لبن الغدوة يحلب عَلَيْهِ من اللَّيْل ثمَّ يمخض من الْغَد
(المغبة) من كل شَيْء عاقبته وَآخره يُقَال لهَذَا الْأَمر مغبة طيبَة
(المغيب) ثَوْر مغيب ذُو غبب
(غبث)
الشَّيْء غبثا خلطه يُقَال غبث الزّبد بالعسل
(غبث) اللَّوْن غبثا وغبثة اغبر فَهُوَ أغبث وَهِي غبثاء (ج) غبث
(اغبث) غبث
(الغبيثة) أقط يخطط ويلت بِسمن (ج) غبائث
(غبج)
المَاء غبجا جرعه جرعا متداركا
(الغبجة) الجرعة (وزنا وَمعنى)
(غبر)
غبورا مكث وَبَقِي وَمضى
(غبر) الشَّيْء غبرا وغبرة علاهُ الْغُبَار وَصَارَ لَونه كلون الْغُبَار فَهُوَ أغبر وَهِي غبراء (ج) غبر وَالْجرْح غبرا اندمل على فَسَاد ثمَّ انْتقض بعد الْبُرْء فَهُوَ غبر
(أغبر) أثار الْغُبَار وَالشَّيْء صَار
(2/642)

لَونه كلون الْغُبَار وَفِي حَاجته جد فِي طلبَهَا وَأَقْبل عَلَيْهَا كَأَنَّهُ لِحِرْصِهِ وسرعته يثير الْغُبَار
(غبر) أثار الْغُبَار وَفِي وَجهه سبقه كَأَنَّهُ أثار الْغُبَار أَمَامه وَالشَّيْء لطخه بالغبار والضيف أطْعمهُ الغبران
(تغبر) تلطخ بالغبار والناقة احتلب غبرها وَيُقَال تغبر من الْمَرْأَة ولدا استفاده
(اغبر) الشَّيْء غبر وَيُقَال اغبر الْيَوْم وعلاه الْغُبَار وَالْيَوْم اشْتَدَّ غباره وَالْأَرْض أجدبت
(الأغبر) الذَّهَب الدارس يُقَال لَا يغرنك عز الدُّنْيَا فَإِنَّهُ أغبر (ج) غبر
(الغابر) الْبَاقِي وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {إِلَّا امْرَأَته كَانَت من الغابرين} من البَاقِينَ فِي الدَّار فهلكوا وغابر بني فلَان بَقِيَّتهمْ والماضي يُقَال كَانَ ذَلِك فِي الزَّمن الغابر
(الْغُبَار) مَا دق من التُّرَاب أَو الرماد وَنَوع دَقِيق من الْخط تكْتب بِهِ رسائل الْحمام (مو) وَيُقَال طلب فلَانا فَمَا شقّ غباره لم يُدْرِكهُ و (الْغُبَار الذري) مَا يتكون من مشعة ناتجة عَن الانفجار الذري تحمله الرّيح إِلَى مسافات بعيدَة عَن مَوضِع الانفجار حَيْثُ يترسب على الأَرْض ويسبب ضَرَرا لما عَلَيْهَا من الْأَحْيَاء (مج)
(الغبارية) اضْطِرَاب رئوي مزمن ينشأ من استنشاق الْغُبَار (مج)
(الغبر) غبر كل شَيْء بَقِيَّته وَآخره فغبر اللَّيْل بقاياه وأواخره وغبر الْمَرَض بقاياه وأواخره وَقد غلب ذَلِك على بَقِيَّة اللَّبن فِي الضَّرع وَبَقِيَّة دم الْحيض يُقَال نَاقَة بهَا غبر بَقِيَّة لبن (ج) غبرات
(الغبر) الغبر (ج) أغبار
(الغبر) الْغُبَار والبقاء وداء فِي خف الْبَعِير
(الغبراء) الأَرْض وَفِي الحَدِيث (مَا أقلت الغبراء وَلَا أظلت الخضراء أصدق لهجة من أبي ذَر) وَمن السنين الجدبة وَبَنُو غبراء وَبَنُو الغبراء الْفُقَرَاء المحاويج
(الغبران) بسرتان أَو رطبتان فِي قمع وَاحِد (ج) غبارين
(الغبرة) لطخ الْغُبَار
(الغبرة) الْغُبَار وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {ووجوه يَوْمئِذٍ عَلَيْهَا غبرة ترهقها قترة}
(الغبيراء) شراب مُسكر يتَّخذ من الذّرة وجنس نَبَات شجيري من الفصيلة الوردية فِيهِ أَنْوَاع حرجية وَأُخْرَى تزلع للتزيين أَو لثمارها
(غبس)
اللَّيْل غبسا أظلم
(غبس) اللَّيْل غبسا وغبسة غبس فَهُوَ أغبس وَهِي غبساء (ج) غبس
(أغبس) اللَّيْل غبس
(الغبس) الظلمَة ولون الرماد
(الغبسة) الغبس
(غبش)
فلَانا غبشا غشه وخدعه وَيُقَال غبشة عَن حَاجته خدعه عَنْهَا فَهُوَ غابش
(غبش) اللَّيْل غبشا وغبشة خالط بَقِيَّة ظلمته بَيَاض الْفجْر وَالدَّابَّة كدر لَوْنهَا فَهُوَ أغبش وغبش وَهِي غبشاء وغبشة
(أغبش) اللَّيْل غبش
(الغبش) بَقِيَّة اللَّيْل وظلمة آخِره
(الغبشة) ظلمَة آخر اللَّيْل وَسَوَاد شَدِيد فِي ألوان الدَّوَابّ
(غبصت)
الْعين غبصا كثر غبصها من إدامة الْبكاء فَهِيَ غبصاء (ج) غبص وَيُقَال غبص الْإِنْسَان فَهُوَ أغبص (ج) غبص
(الغبص) وسخ أَبيض يجْتَمع فِي زَوَايَا الأجفان
(غبط)
الْحَيَوَان غبطا جسه ليتعرف سمنه من هزاله وَفُلَانًا تمنى مثل مَاله من النِّعْمَة من غير أَن يُرِيد زَوَالهَا عَنهُ وَفِي الحَدِيث (أقوم مقَاما يغبطني فِيهِ الْأَولونَ وَالْآخرُونَ) فَهُوَ غابط (ج) غبط
(غبط) فلَانا غبطا غبطه يغبطه
(غبط) غِبْطَة حسنت حَاله فَهُوَ مغبوط
(أغبط) فلَان الغبيط على الدَّابَّة أدامه عَلَيْهَا وَلم يحطه عَنْهَا وَعَلِيهِ الْحمى لَزِمته
(اغتبط) فَرح بِالنعْمَةِ
(اغتبط) اغتبط
(الْغَبْطُ) الحزمة من الزَّرْع بعد حَصَاده (ج) غبوط
(الْغِبْطَة) أَن يتَمَنَّى الْمَرْء مثل مَا للمغبوط من النِّعْمَة من غير أَن يتَمَنَّى زَوَالهَا عَنهُ وَحسن الْحَال والمسرة
(الغبيط) مَا يوضع على ظهر الْبَعِير لتركب الْمَرْأَة فِيهِ كالرحل للرجل وَالْأَرْض الواسعة المستوية يرْتَفع طرفاها ومسيل من المَاء يشق مَا ارْتَفع من الأَرْض وَغلظ وعَاء ذُو عَدْلَيْنِ كالخرج يوضع فِيهِ التُّرَاب أَو السماد تحمله الدَّابَّة إِلَى الحقل أَو مِنْهُ (مو) (ج) غبط
(غبغب)
فلَان خَان فِي بَيْعه وشرائه
(الغبغب) الغبب وَهُوَ مَا يتدلى تَحت الحنك من الإسنان وَغَيره وَخص بَعضهم بِهِ الديكة وَالشَّاء وَالْبَقر (ج) غباغب
(غبقه)
غبقا سقَاهُ غبوقا والماشية سَقَاهَا أَو حلبها بالْعَشي
(غبقه) غبقه
(اغتبق) شرب الغبوق والماشية غبقها
(تغبق) الْمَاشِيَة اغتبقها
(الغبقان) شَارِب الغبوق وَهِي غبقى (ج) غباقى
(الغبوق) مَا يشرب بالْعَشي وَمَا يحلب بالْعَشي (ج) غبائق وَيُقَال هَذِه النَّاقة غبوقى
(المغتبق) الاغتباق وموضعه
(غبنه)
فِي البيع غبنا غَلبه ونقصه
(2/643)

وَالثَّوْب خاطه الْخياطَة الثَّانِيَة وثناه وخاطه لينقص من طوله وَالشَّيْء أخفاه فِي الْغبن أَو المغبن وَالرجل مر بِهِ وَهُوَ قَائِم فَلم يره وَلم يفْطن لَهُ
(غبن) رَأْيه غبنا نقص وَضعف وَيُقَال غبن الرجل رَأْيه وَالشَّيْء غبنا نَسيَه
(اغتبن) الشَّيْء خبأه فِي الْغبن أَو المغبن
(تغابن) الْقَوْم غبن بَعضهم بَعْضًا وَله تقاعد حَتَّى غبن
(التغابن) يَوْم التغابن فِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {يَوْم يجمعكم ليَوْم الْجمع ذَلِك يَوْم التغابن} المُرَاد بِهِ يَوْم الْقِيَامَة
(الْغبن) الْموضع الَّذِي يخفى فِيهِ الشَّيْء وَمَا قطع من أَطْرَاف الثَّوْب فأسقط
(الغبينة) الخديعة يُقَال لحقته فِي تِجَارَته غبينة
(المغبن) الْإِبِط وبواطن الأفخاذ عِنْد الحوالب (ج) مغابن
(غبي)
الشَّيْء عَن فلَان وَعَلِيهِ وَمِنْه غبا وغباء وغباوة خَفِي عَلَيْهِ فَلم يعرفهُ وَفُلَان الشَّيْء وَعنهُ جَهله وَلم يفْطن إِلَيْهِ فَهُوَ غبي (ج) أغبياء وَيُقَال لَا يغبى عَليّ مَا فعلت لَا يخفى وادخل فِي النَّاس فَإِنَّهُ أغبى لَك أخْفى
(أغبت) السَّمَاء أمْطرت الغبية
(غبى) الشَّيْء ستره وَيُقَال غباه عَن الشَّيْء وغبى الْبِئْر غطى رَأسهَا ثمَّ جعل فَوْقهَا تُرَابا وَالشعر قصره
(تغابى) فلَان تغافل وَيُقَال تغابى الشَّيْء وتغابى عَنهُ
(الأغبى) يُقَال غُصْن أغبى ملتف (ج) غبي
(الغباء) الخفاء من الأَرْض وَالْغُبَار وَالتُّرَاب يَجْعَل فَوق الشَّيْء ليواريه
(الغبوة) الْغَفْلَة
(الغبياء) شَجَرَة غبياء ملتفة (ج) غبي
(الغبية) الدفعة الشَّدِيدَة من الْمَطَر والصب الْكثير من المَاء وَمن التُّرَاب مَا انْتَشَر من غباره
(غت)
الطَّعَام وَالْكَلَام غتا فسد والميزاب فِي الْحَوْض صب فِيهِ المَاء صبا مُتَتَابِعًا دون انْقِطَاع والشارب المَاء تَابع الشّرْب والتنفس من غير أَن يبعد الْإِنَاء عَن فِيهِ وَفُلَانًا فِي المَاء غمسه فِيهِ وَيُقَال غت الله الْقَوْم فِي الْعَذَاب وَفُلَان الضحك أخفاه بستر فَمه بِيَدِهِ أَو بِثَوْبِهِ وَفُلَانًا أشقاه وأتعبه وَفِي حَدِيث المبعث (فأخذني جِبْرِيل فغتني حَتَّى بلغ مني الْجهد) أَي ضغطني ضغطا شَدِيدا وبالكلام آذاه وَالدَّابَّة بِالسَّوْطِ ضربهَا بِهِ
(غت) فلَان جن وغم فَهُوَ مغتوت
(غتت) الطَّعَام أفْسدهُ
(اغتت) الطَّعَام غته
(غتم)
الْحر غتما اشْتَدَّ وَأخذ بِالنَّفسِ
(غتم) غتما وغتمة لم يفصح لعجمة فِي مَنْطِقه فَهُوَ أغتم (ج) غتم وأغتام وَهِي غتماء (ج) غتم
(أغتم) فلَان الزِّيَارَة أَكْثَرهَا حَتَّى يمل
(اغتتم) الرجل اتخم
(المغتوم) الَّذِي لفحه الْحر
(غث)
الْجرْح غثا صَار فِيهِ غثيث وَاللَّحم وَالشَّيْء غثاثة وغثوثة فسد فَهُوَ غث وغثيث وَالشَّاة نحفت وضعفت فَهِيَ غثة وَحَدِيث الْقَوْم ردؤ وَفَسَد وَيُقَال غث الرجل فِي الْمنطق فَهُوَ غث
(أغث) غث وَالرجل اللَّحْم اشْتَرَاهُ غثا
(غثت) سمن قَلِيلا قَلِيلا يُقَال غث بَعِيري ثمَّ غثث أَي نحف ثمَّ أَزَال غثاثته بِبَعْض السّمن
(استغث) الْجرْح استخرج غثيثته ثمَّ داواه
(الغث) النحيف خلاف السمين يُقَال هُوَ لَا يعرف الغث من السمين والرديء الْفَاسِد من كل شَيْء
(الغثة) الشَّيْء الْيَسِير من المرعى وَالْبُلغَة من الْعَيْش وَالشَّاة المهزولة
(الغثيث) مَا لَا خير فِيهِ وَمَا كَانَ فِي الْجرْح من مُدَّة وصديد وَلحم ميت
(الغثيثة) الغثيث وَفَسَاد فِي الْعقل وَيُقَال لبسته على غثيثة فِيهِ عاشرته على فَسَاد عقل فِيهِ
(غثر)
الْمَكَان بالنبات غثرا كثر فِيهِ
(غثر) الطَّائِر وَالثَّوْب غثرة كَانَ فِيهِ لون الْغُبَار وَالرجل حمق فَهُوَ أغثر وَهِي غثراء (ج) غثر
(أغثر) الشّجر سَالَ مِنْهُ المغثور
(اغثار) الثَّوْب كثر غثره
(تمغثر) اجتنى المغثور
(الأغثر) مَا كثر صوفه ووبره من الأكسية والطحلب (ج) غثر
(الغثر) مَا يَعْلُو الثَّوْب كالوبر
(الغثراء) الْجَمَاعَة المختلطة من غوغاء النَّاس
(الغثرة) الخصب وَالسعَة يُقَال هم فِي غثرة من الْعَيْش
(الغثرة) الْجَمَاعَة المختلطة من غوغاء النَّاس وَالْكَثْرَة وَيُقَال عَلَيْهِ غثرة من مَال قِطْعَة
(الغيثرة) الغثرة واختلاط الْقَوْم فِي الْقِتَال يُقَال تركت الْقَوْم فِي غيثرة
(المغثار) شَيْء كالصمغ يسيل من بعض الشّجر حُلْو كالعسل وَله رَائِحَة كريهة (ج) مغاثير
(المغثر) المغثار (ج) مغاثر
(المغثور) المغثار (ج) مغاثير
(غثغث)
الْقَوْم قَاتلُوا قتالا خَفِيفا بِلَا
(2/644)

سلَاح وَفُلَان بِالْمَكَانِ أَقَامَ فِيهِ وَالشَّيْء دلكه
(غثم)
لَهُ من المَال غثما أعطَاهُ مِنْهُ قِطْعَة جَيِّدَة وَالشَّيْء خلطه
(غثم) الرجل غثما وغثمة غلب بَيَاض شعره سوَاده فَهُوَ أغثم وَهِي غثماء (ج) غثم
(الغثمة) الدفعة يُقَال غثم لَهُ من المَال غثمة
(غثمر)
مَاله أفْسدهُ وَالشَّيْء خلطه
(المغثمر) مضيع الْحُقُوق ومتهضمها
(المغثمر) الثَّوْب الرَّدِيء النسج الخشن وَالطَّعَام لم ينخل وَلم ينق
(غثا)
الْوَادي غثوا وغثوا كثر فِيهِ الغثاء والسيل امْتَلَأَ من الغثاء فَهُوَ غاث وَنَفسه غثيا وغثيانا جَاشَتْ وتهيأت للقيء وَالسَّمَاء بالسحاب غيمت وَالْكَلَام خلطه
(غثيت) النَّفس غثى وغثيانا غثت وَالْأَرْض بالنبات كثر فِيهَا وَالْكَلَام غثيا خلطه
(الغثاء) مَا يحملهُ السَّيْل من رغوة وَمن فتات الْأَشْيَاء الَّتِي على وَجه الأَرْض ورغوة الْقدر واحدته غثاءة (ج) أغثاء وغثاء النَّاس أرذالهم
(الغجر)
قوم جُفَاة منتشرون فِي جَمِيع القارات يتمسكون بعاداتهم وتقاليدهم الْخَاصَّة ويعتمدون فِي معاشهم على التِّجَارَة وَالْوَاحد مِنْهُم غجري (د)
(غَد)
الْبَعِير غَدا صَار ذَا غُدَّة
(غَد) الْبَعِير صَار ذَا غُدَّة فَهُوَ مغدود
(أغدت) الْإِبِل أصابتها الغدة وَالْقَوْم أَصَابَت إبلهم الغدة وَيُقَال أغد عَلَيْهِ انتفخ من الْغَضَب فَهُوَ وَهِي مغد
(أغد) الْبَعِير غَد فَهُوَ مغد
(الغدد) طاعون الْإِبِل (ج) غداد
(الغدة) الغدد وعضو مفرز مكون من خلايا بشرية (نِسْبَة إِلَى الْبشرَة) وَقد تكون لَهُ قناة أَو لَا تكون (مج) والغدة الجرابية (فِي الطِّبّ) اسْم قديم كَانَ يُطلق على أَي كيس غدي أَو إخراجي والغدة الغرائية (فِي علم الْأَحْيَاء) غُدَّة فِي الجهاز التناسلي لأنثى الحشرات تفرز مَادَّة غرائية لإلصاق الْبيض بعضه بِبَعْض (مج) (ج) غدد وغدائد
(الغددة) كل عقدَة فِي الْجَسَد أطاف بهَا شَحم
(غدر)
الرجل غدرا شرب من مَاء الغدير وَفُلَانًا وَبِه غدرا وغدرانا نقض عَهده وَترك الْوَفَاء بِهِ فَهُوَ غادر (ج) غدرة وَهُوَ غدار وغدور وَيُقَال فِي أسلوب النداء فَحسب يَا غدر للْوَاحِد كَمَا يُقَال للْجمع يَا آل غدر وَهِي غادرة (ج) غوادر وَهِي غدور وغدارة وَالْمَرْأَة وَلَدهَا أساءت غذاءه
(غدر) الرجل غدرا شرب من مَاء الغدير وَالْمَكَان كثر بِهِ الْغدر فَهُوَ أغدر وَهِي غدراء (ج) غدر وَعَن أَصْحَابه تخلف وَفُلَان مَاتَ إخْوَته وَبَقِي هُوَ بعدهمْ فَهُوَ غدر
(أغدره) أَلْقَاهُ فِي الغدير وأبقاه يُقَال أعانني فلَان فأغدر لَهُ ذَلِك فِي قلبِي مَوَدَّة أبقاها وَالشَّيْء خَلفه وجاوزه يُقَال أغدر الْمِائَة فَهُوَ مغدر
(غَادَرَهُ) مغادرة وغدارا تَركه وأبقاه
(اغتدر) اتخذ غديرة
(تغدر) تخلف ولاقى النَّاس فِي الْغدر
(استغدر) الْمَكَان صَارَت فِيهِ غُدْرَان
(الغادرة) يُقَال بِهِ غادرة من مرض أَي بَقِيَّة
(غدار) مَبْنِيّ على الْكسر مُخْتَصّ بالنداء (وَيسْتَعْمل فِي الشتم يُقَال يَا غدار للْمَرْأَة)
(الغدارة) بَقِيَّة الشَّيْء
(الغدارة) آلَة لإِطْلَاق القذائف بَين المسدس والبندقية (محدثة)
(الْغدر) كل مَوضِع صَعب كثير الْحِجَارَة والشقوق لَا تكَاد الدَّابَّة تنفذ فِيهِ والوحل الَّذِي يبْقى فِي النَّهر إِذْ ينضب مَاؤُهُ (ج) أغدار وَيُقَال رجل ثَبت الْغدر ثَبت فِي الْقِتَال وَمَا أثبت غدره إِذا كَانَ لِسَانه يثبت فِي مَوضِع الْخُصُومَة والزلل وَفرس ثَبت الْغدر يثبت فِي مَوضِع الزلل
(الغدرة) الغدارة (ج) غدر
(الغدرة) الغدارة
(الغدرة) الْكثير الْغدر بِالنَّاسِ
(الغدرة) وَاحِدَة الْغدر وَمَا بَقِي من شَيْء يُقَال على بني فلَان غدرة من صَدَقَة
(الغدير) الْقطعَة من المَاء يغادرها السَّيْل و (عِنْد الجغرافيين) النَّهر الصَّغِير (مج) (ج) غدر وغدر وغدران
(الغديرة) الْقطعَة من النَّبَات (ج) غُدْرَان والذؤابة المضفورة من شعر الْمَرْأَة (ج) غدائر
(غدف)
لَهُ فِي الْعَطاء غدفا أَكثر
(أغدف) اللَّيْل أرْخى ستوره وَالْبَحْر اعتكرت أمواجه والخاتن استأصل الغرلة وَالْمَرْأَة قناعها أَرْسلتهُ على وَجههَا والصياد الشبكة على الصَّيْد أسبلها عَلَيْهِ
(غادف) الْقَوْم مغادفة وغدافا كَانُوا فِي سَعَة من الْعَيْش
(اغتدف) مِنْهُ أَخذ مِنْهُ شَيْئا كثيرا وَالثَّوْب قطعه
(اغدودف) اللَّيْل أقبل وأرخى سدوله
(الغداف) غراب أسحم ضخم كَبِير الجناحين وَالشعر الطَّوِيل الْأسود الوافر (ج) غدفان
(الغدافي) مَا كَانَ لَونه أسود والمنسوب إِلَى الغداف وَيُقَال لَيْلَة غدافية الإهاب مظْلمَة
(الغدف) النِّعْمَة وَالسعَة يُقَال هم
(2/645)

فِي غدف من الْعَيْش
(الغدفة) شبه القناع تلبسه نسَاء الْأَعْرَاب والعامة يَقُولُونَ غطفة
(الغدفة) قشرة الفول واللوبياء وَنَحْوهمَا
(الغدفة) الغدفة
(غدقت)
الأَرْض غدقا ابتلت بالغدق
(غدقت) الأَرْض غدقا كثر فِيهَا المَاء والمطر كثر قطره وَالْعين غزر مَاؤُهَا وَالْأَرْض أخصبت والعيش اتَّسع فَهُوَ غدق وَيُقَال عشب غدق مبتل رَيَّان
(أغدق) الْمَطَر كثر قطره وَالْعين فاضت وَكثر مَاؤُهَا وَالْأَرْض أخصبت
(اغدودق) أغدق يُقَال اغدودق الْمَطَر واغدودقت الْعين
(غيدق) اغدودق وَالرجل كثر لعابه
(الغدق) المَاء الغامر الْكثير وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {لأسقيناهم مَاء غدقا} وَمن العشب بلله وريه
(الغيداق) من الغلمان الرُّخص الناعم وَمن الرِّجَال الْكَرِيم الْجواد وَمن الْخَيل الطَّوِيل الْوَاسِع الجري وَمن الْعَيْش الْوَاسِع المخصب
(الغيدق) من الغلمان وَمن الْعَيْش الغيداق
(غدن)
غدنا استرخى ولان
(تغدن) الْغُصْن تمايل وتثنى
(اغدودن) الشَّيْء طَال والتف يُقَال اغدودن الشّعْر وَنَحْوه وَالشَّجر كَانَ نَاعِمًا متثنيا والنبت اخضر حَتَّى ضرب إِلَى السوَاد من شدَّة ريه فَهُوَ مغدودن
(الغداني) الشَّاب الناعم
(الغدن) النّوم وَالنُّعَاس
(الغدنة) لحْمَة غَلِيظَة فِي اللهازم
(الغدودن) الشَّاب الناعم
(المغدودن) الغدودن وَالشعر الشَّديد السوَاد الناعم
(غَدا)
غدوا ذهب غدْوَة وَذهب وَانْطَلق يُقَال اغْدُ عني وَعَلِيهِ غدوا وغدوا وغدوة بكر وَيُقَال غَدا إِلَى كَذَا أصبح إِلَيْهِ وَغدا يفعل كَذَا شرع فِيهِ فِي الغدوة وَالشَّيْء كَذَا صَار
(غدي) غَدا وغداء أكل الْغَدَاء فَهُوَ غديان وغديان وَهِي غديانة وغديا
(غاداه) باكره يُقَال غاديته مَعَ صياح الديك
(غداه) أطْعمهُ الْغَدَاء
(اغتدى) عَلَيْهِ غاداه
(تغدى) أكل الْغَدَاء وَيُقَال ادن فتغد فَتَقول مَا بِي تغد وَلَا تعش وَلَا تَقول مَا بِي غداء وَلَا عشَاء
(الغادية) السحابة تنشأ فتمطر غدْوَة ومطرة الْغَدَاة (ج) غواد
(الْغَد) الْيَوْم الَّذِي بعد يَوْمك وَالْيَوْم المترقب الْبعيد
(الْغَدَاء) طَعَام الغدوة وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {آتنا غداءنا} وأكلة الظهيرة (مج) (ج) أغدية
(الْغَدَاة) مَا بَين الْفجْر وطلوع الشَّمْس (ج) غدوات
(الغدوة) الْغَدَاة (ج) غَدا وغدو
(المغدى) مَكَان الغدو وَيُقَال مَا ترك من أَبِيه مغدى وَلَا مراحا شبها
(المغداة) المغدى
(غذ)
الْجرْح غذا سَالَ مَا فِيهِ من قيح وصديد والعرق سَالَ مَا فِيهِ من الدَّم وَلم يَنْقَطِع وَالشَّيْء غذا نَقصه فَهُوَ غاذ
(أغذ) الْجرْح والعرق غذ وَالسير وَفِي السّير أسْرع فِيهِ
(الغاذ) عرق فِي الْعين يسْقِي وَلَا يَنْقَطِع
(الغاذة) جلدَة رطبَة تتحرك من رَأس الصَّبِي فَإِذا صلبت وَصَارَت عظما فَهِيَ اليافوخ
(الغذيذة) مَا فِي الْجرْح من قيح وصديد
(اغتدر)
اتخذ الغديرة
(الغديرة) دَقِيق يحلب عَلَيْهِ لبن ثمَّ يحمى بِالْحِجَارَةِ الَّتِي حميت بالشمس أَو بالنَّار
(غذرم)
الْكَلَام اخْتَلَط وَالشَّيْء بَاعه جزَافا
(تغذرم) الرجل يَمِينا حلف بهَا وَلم يتتعتع وَالشَّيْء أكله
(الغذارم) صفة للْمَاء الْكثير وللكيل الْجزَاف
(المغذرم) من النبت المخلط لَيْسَ بالجيد
(غذمه)
غذما أكله بِشدَّة وإفراط شَهْوَة والفصيل مَا فِي ضرع أمه شربه جَمِيعه
(أغذم) الفصيل مَا فِي ضرع أمه غذمه
(اغتذم) الفصيل مَا فِي ضرع أمه غذمه وَفُلَان الشَّيْء غذمه
(تغذم) الشَّيْء اغتذمه وَيُقَال هُوَ يتغذم كل شَيْء إِذا كَانَ كثير الْأكل
(الغذامة) الْكثير من اللَّبن
(الغذم) الأكول يَأْكُل كل شَيْء
(الغذمة) الغذامة والقطعة من الْمَاشِيَة وَمن اللَّوْن الغبرة فِي كدرة (ج) غذم وَيُقَال أَصَابُوا من معروفه غذما شَيْئا بعد شَيْء
(الغذمة) بِئْر غذمة كَثِيرَة المَاء
(الغذمة) الغذامة والقطعة من الْمَاشِيَة (ج) غذم
(غذمر)
غضب وصرخ وَركب الْأَمر على غير تثبت وَحكم على قومه بِمَا شَاءَ فَلم يرد حكمه وَلم يعْص وَالشَّيْء خلط بعضه بِبَعْض وَبَاعه جزَافا بِلَا كيل وَلَا وزن
(تغذمر) صَاح بغضب واختلاط كَلَام
(الغذامر) المَاء الْكثير
(غذا)
المَاء والعرق غذوا سَالَ والعرق سَالَ دَمًا وَالْجرْح دَامَ سيلانه والجمل بَوْله وببوله أَلْقَاهُ
(2/646)

دفْعَة دفْعَة وَالرجل وَالْحَيَوَان غذوا وغذوانا أسْرع وَالطَّعَام الْمَوْلُود غذَاء نجح فِيهِ وَكَفاهُ وَيُقَال غذا الصَّبِي بِاللَّبنِ رباه بِهِ وَفُلَانًا الطَّعَام أطْعمهُ إِيَّاه فَهُوَ غاذ (ج) غذاة وَهِي غاذية (ج غواذ
(غذى) الْعرق سَالَ دَمًا والجمل ببوله أَلْقَاهُ دفْعَة دفْعَة والمولود رباه
(اغتذى) تنَاول الْغذَاء
(تغذى) اغتذى
(الغاذي) يُقَال فلَان غاذي مَال مصلحه وسائسه
(الغاذية) الغاذة (انْظُر غذذ)
(الْغذَاء) مَا يكون بِهِ نَمَاء الْجِسْم وقوامه من الطَّعَام وَالشرَاب (ج) أغذية
(الغذوي) الرَّضِيع لَا يغذى بِلَبن أمه بل بِلَبن غَيرهَا
(غربت)
الشَّمْس غروبا اختفت فِي مغْرِبهَا وَفُلَان غَابَ وَالْقَوْم ذَهَبُوا وَعنهُ تنحى يُقَال اغرب عني وَفُلَان غربا وغربة بعد عَن وَطنه
(غرب) الشَّيْء غربا اسود وَالْعين ورمت مآقيها وَالشَّاة وَالْفرس أصابهما دَاء الغرب
(غرب) عَن وَطنه غرابة وغربة ابتعد عَنهُ وَالْكَلَام غرابة غمض وخفي فَهُوَ غَرِيب (ج) غرباء وَهِي غَرِيبَة (ج) غرائب
(أغرب) أَتَى الغرب وَصَارَ غَرِيبا وارتحل وَجَاء بالشَّيْء الْغَرِيب وَفِي كَلَامه أَتَى بالغريب الْبعيد عَن الْفَهم وَفِي الأَرْض أمعن فِيهَا فسافر سفرا بَعيدا وَيُقَال رمى فأغرب أبعد المرمى وَفِي الضحك بَالغ وَالرجل الأسمر ولد لَهُ ولد أَبيض وَفُلَان كثر مَاله وَحسنت حَاله وَيُقَال أغرب المَال وأغربت الْحَال وَالشَّيْء نحاه وأبعده
(غرب) فِي الأَرْض أمعن فِيهَا فسافر سفرا بَعيدا وَالْقَوْم ذَهَبُوا نَاحيَة الْمغرب قَالَ الشَّاعِر
(سَارَتْ مغربة وسرت مشرقا ... شتان بَين مشرق ومغرب) وَالْمَرْأَة السمراء أَتَت ببنين بيض والوحش فِي مغاربها غَابَتْ فِي مكانسها وَفُلَانًا أبعده ونحاه والدهر فلَانا وَعَلِيهِ تَركه بَعيدا
(اغترب) نزح عَن الوطن واحتد ونشط وَفُلَان تزوج فِي غير الْأَقَارِب وَفِي الحَدِيث (اغتربوا وَلَا تضووا)
(تغرب) نزح عَن الوطن
(اسْتغْرب) الرجل فِي الضحك بَالغ فِيهِ وَيُقَال اسْتغْرب عَلَيْهِ الضحك اشْتَدَّ ضحكه وَأكْثر مِنْهُ والدمع سَالَ وَالشَّيْء وجده أَو عده غَرِيبا
(الغارب) الْكَاهِل وَمن الْبَعِير مَا بَين السنام والعنق وَهُوَ الَّذِي يلقى عَلَيْهِ خطام الْبَعِير إِذا أرسل ليرعى حَيْثُ شَاءَ وَيُقَال للْإنْسَان حبلك على غاربك اذْهَبْ حَيْثُ شِئْت وَهُوَ من كنايات الطَّلَاق أَيْضا وَأَعْلَى كل شَيْء (ج) غوارب وغوارب المَاء أعالي موجه والغاربان مقدم السنام ومؤخره
(الْغُرَاب) جنس طير من الجواثم يُطلق على أَنْوَاع كَثِيرَة مِنْهَا الْأسود والأبقع والزاغ والغذاف والأعصم وَالْعرب يتشاءمون بِهِ إِذا نعق قبل الرحيل فَيَقُولُونَ غراب الْبَين وَيضْرب بِهِ الْمثل فِي السوَاد والبكور والحذر والبعد يَقُولُونَ (بكر بكور الْغُرَاب) و (فلَان أحذر من الْغُرَاب) و (دون هَذَا شيب الْغُرَاب) وَيُقَال طَار غرابه شَاب وَأَرْض لَا يطير غرابها خصبه (ج) غربان وَأغْرب وأغربة وَمن كل شَيْء أَوله وَحده يُقَال غراب الفأس وغراب السَّيْف وَنَحْو ذَلِك
(الغرب) جِهَة غرُوب الشَّمْس والبلاد الْوَاقِعَة فِيهِ وَهِي مَا تقَابل بِلَاد الشرق وَأول كل شَيْء وَحده يُقَال غرب السَّيْف والسكين والفأس وَنَحْو ذَلِك والنشاط والتمادي فِي الْأَمر والحدة يُقَال فِي لِسَانه غرب وأخاف عَلَيْهِ غرب الشَّبَاب وَسيف غرب قَاطع حاد وَفرس غرب مترام بِنَفسِهِ متتابع فِي ارتفاعه فِي عدوه والدلو الْعَظِيمَة تتَّخذ من جلد ثَوْر والدمع ومسيله ومؤخر الْعين ومقدمها وَكَثْرَة الرِّيق فِي الْفَم وَيُقَال أَصَابَهُ سهم غرب وَسَهْم غرب لَا يدرى راميه (ج) غرُوب
(الغرب) الذَّهَب وَالْفِضَّة والقدح وَالْخمر وَالْمَاء يقطر من الدَّلْو بَين الْحَوْض والبئر وتتغير رِيحه سَرِيعا وَضرب من شجر تسوى مِنْهُ السِّهَام وَيُطلق فِي الشَّام على الْحور وَهُوَ جنس الشّجر من الفصيلة الصفصافية يزرع حول الجداول لخشبه وَفِي مصر نوع من الصفصاف يُسمى شعر الْبِنْت أَو أم الشُّعُور وداء يُصِيب الشَّاة يتساقط مِنْهُ شعر خطمها وعينيها وَيُقَال بِعَيْنيهِ غرب إِذا كَانَت تَدْمَع وَلَا يَنْقَطِع دمعها
(الغربة) النَّوَى والبعد والحدة
(الغربة) النَّوَى والبعد وَبَيَاض صرف
(الغربي) من الشّجر مَا أَصَابَته الشَّمْس بحرها عِنْد أفولها والمنسوب إِلَى الغرب
(الْغَرِيب) الرجل لَيْسَ من الْقَوْم وَلَا من الْبَلَد (ج) غرباء
(الْمغرب) مَكَان غرُوب الشَّمْس وزمان غُرُوبهَا وجهة غُرُوبهَا وبلاد الْمغرب الْبِلَاد الْوَاقِعَة فِي شمال إفريقية فِي غربي مصر وَهِي ليبيا وتونس والجزائر ومراكش ومملكة الْمغرب الْيَوْم الْجُزْء الْوَاقِع فِي أقْصَى بِلَاد الْمغرب فِي غربي الجزائر ويحدها الْبَحْر
(2/647)

الْمُتَوَسّط شمالا وَالْمُحِيط الأطلسي غربا والمغربان الْمغرب والمشرق (على التغليب)
(الْمغرب) كل مَا واراك وسترك وعنقاء مُعرب ومغربة (بِالْوَصْفِ) وعنقاء مغرب (بِالْإِضَافَة) طَائِر عَظِيم يبعد فِي طيرانه وَقيل إِنَّه من الْأَلْفَاظ الَّتِي لَيْسَ لَهَا مَدْلُول حَقِيقِيّ
(الْمغرب) شأو مغرب بعيد وَهل من مغربة خبر هَل من خبر جَدِيد جَاءَ من بلد بعيد
(الغربيب) نوع جيد من الْعِنَب وَالشَّيْخ يسود شَيْبه بالخضاب والشديد السوَاد (وَكَثِيرًا مَا يَجِيء تَأْكِيدًا فَيُقَال أسود غربيب) (ج) غرابيب وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَمن الْجبَال جدد بيض وحمر مُخْتَلف ألوانها وغرابيب سود}
(غربل)
فلَان فِي الأَرْض ذهب فِيهَا وَالْحب وَنَحْوه نقاه بالغربال من الشوائب وَالْقَوْم قَتلهمْ وطحنهم والبلد وَالنَّاس كشف حَالهم وَفِي الْمثل (من غربل النَّاس نخلوه)
(الغربال) الدُّف وأداة تشبه الدُّف ذَات ثقوب ينقى بهَا الْحبّ من الشوائب وَالرجل النمام (ج) غرابيل والعظم الغربالي (فِي التشريح) عظم فِي قاع الجمجمة بَين الْأنف والدماغ (مج)
(المغربل) من الرِّجَال الْمُنْتَقى
(المغربل) من صناعته الغربلة
(غرث)
غرثا جَاع فَهُوَ غرثان وَفِي الْمثل (غرثان فاربكوا لَهُ) (انْظُر رَبك) (ج) غرثى وغراثى وغراث وَهِي غرثى (ج) غراث وَيُقَال امْرَأَة غرثى الوشاح خميصة الْبَطن دقيقة الخصر
(غرثه) جوعه
(غرد)
الطَّائِر وَالْإِنْسَان غردا رفع صَوته بِالْغنَاءِ وطرب بِهِ فَهُوَ غرد وغريد (للْمُبَالَغَة)
(أغرد) الطَّائِر وَالْإِنْسَان غرد والطائر الْإِنْسَان أطربه بتغريده يُقَال سَمِعت قمريا فأغردني
(غرد) الطَّائِر وَالْإِنْسَان غرد
(استغرده) جعله يغرد
(الأغرودة) غناء الطَّائِر أَو الْإِنْسَان (ج) أغاريد يُقَال طَائِر أَو مغن مستملح الأغاريد
(الغراد) ضرب من الْفطر من الفصيلة الكمئية (مج) (ج) غراد
(الغرد) الغراد والخص (ج) غراد
(غر)
الرجل غرارة وغرة جهل الْأُمُور وغفل عَنْهَا فَهُوَ غر وَالْمَاء نضب وَفُلَانًا غرا وغرورا خدعه وأطمعه بِالْبَاطِلِ يُقَال غره الشَّيْطَان وَنَحْوه وغرته الدُّنْيَا فَهُوَ غرور وَهُوَ مغرور وغرير وَيُقَال مَا غَرَّك بِكَذَا مَا جرأك عَلَيْهِ وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {يَا أَيهَا الْإِنْسَان مَا غَرَّك بِرَبِّك الْكَرِيم} وَفُلَانًا أصَاب غرته ونال مِنْهُ مَا أَرَادَ والطائر فرخه غرا وغرارا أطْعمهُ بمنقاره
(غر) غررا وغرارة كَانَ ذَا غرَّة وابيض يُقَال غر وَجهه وغر الْفرس وَالرجل سَاد وَشرف وكرمت فعاله واتضحت فَهُوَ أغر وَهِي غراء (ج) غر وَالرجل كَانَ ذَا غَفلَة وَقلت فطنته فَهُوَ غر
(غارت) السُّوق كسدت والناقة قل لَبنهَا فَهِيَ مغار (ج) مغار والتحية نَقصهَا والطائر أنثاه أطعمها أَو زقها
(غرر) بِهِ تغريرا وتغرة عرضه للهلكة يُقَال غرر بِنَفسِهِ وَمَاله والغلام طلع أول أَسْنَانه كَأَنَّهُ أظهر غرَّة أَسْنَانه أَي بياضها وَيُقَال غررت ثنيتا الْغُلَام وَالطير رفع جناحيه وهم بالطيران والقربة ملأها
(اغْترَّ) فلَان غفل وبكذا خدع بِهِ وَفُلَانًا طلب غفلته وَالْأَمر فلَانا أَتَاهُ على غَفلَة مِنْهُ
(تغرر) الْفرس كَانَ أغر يُقَال تغرر الْفرس وتحجل
(استغر) اغْترَّ وَفُلَانًا أَتَاهُ على غرَّة
(الْأَغَر) الْمَشْهُور يُقَال يَوْم أغر وَلَيْلَة غراء (ج) غر
(الْغَار) الغافل وحافر الْبِئْر
(الغرار) حد السَّيْف وَنَحْوه والمثال يضْرب عَلَيْهِ النصال لتصلح يُقَال ضرب نصاله على غرار وَاحِد على مِثَال وَاحِد وَضرب على غراره نهج نهجه والقليل من النّوم وَغَيره يُقَال مَا ذقت النّوم إِلَّا غرارا وَمَا لَبِثت عِنْده إِلَّا غرارا وَيُقَال جَاءَنَا على غرار على عجلة ولبث الْيَوْم غرار شهر مِثَال شهر فِي الطول وَمن الصَّلَاة نُقْصَان أَرْكَانهَا (ج) أغرة
(الغرارة) الْغَفْلَة وحداثة السن وَيُقَال كَانَ ذَلِك على غرارتي حَدَاثَة سني
(الغرارة) وعَاء من الخيش وَنَحْوه يوضع فِيهِ الْقَمْح وَنَحْوه وَهُوَ أكبر من الجوالق (ج) غَرَائِر
(الغر) حد السَّيْف والشق فِي الأَرْض وكل كسر متثن فِي ثوب أَو جلد يُقَال طوى الثَّوْب على غره وطويت فلَانا على غره تركته على حَاله كَمَا كَانَ من غير أَن أكشف أمره وَمَا زق الطَّائِر بِهِ فرخه (ج) غرور
(الغر) من ينخدع إِذا خدع (للذّكر وَالْأُنْثَى) وَهِي غرَّة أَيْضا (ج) أغرار وغرار
(الغر) طَائِر طَوِيل العساق من طيور المَاء أسود الْجِسْم أَبيض الرَّأْس يعِيش على مياه المستنقعات والأحواض واحده غراء (للمذكر والمؤنث)
(الْغرَر) الْخطر والتعريض للهلكة وَبيع الْغرَر بيع مَا يجهله الْمُتَبَايعَانِ أَو مَا لَا يوثق بتسلمه كَبيع السّمك فِي المَاء أَو الطير فِي الْهَوَاء وحبل غرر غير موثوق بِهِ
(الْغرَّة) من كل شَيْء أَوله وأكرمه وَبَيَاض فِي جبهة الْفرس وَمن الشَّهْر لَيْلَة استهلال الْقَمَر وَمن الْهلَال طلعته وَمن الْأَسْنَان بياضها وأولها وَمن
(2/648)

الرجل وَجهه وكل مَا بدا من ضوء أَو صبح فقد بَدَت غرته وَمن الْقَوْم شريفهم وسيدهم وَمن الْمَتَاع خِيَاره وَرَأسه (ج) غرر وَالْغرر ثَلَاث لَيَال من أول كل شهر قمري
(الْغرَّة) غَفلَة فِي الْيَقَظَة (ج) غرر
(الْغرُور) كل مَا غر الْإِنْسَان من مَال أَو جاه أَو شَهْوَة أَو إِنْسَان أَو شَيْطَان وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وغركم بِاللَّه الْغرُور} وَمَا يتغرغر بِهِ من الْأَدْوِيَة
(الغرير) الشَّاب لَا تجربة لَهُ (ج) أغرة وأغراء والخلق الْحسن والعيش الناعم وَالْكَفِيل والقيم والضامن (ج) غران وَيُقَال أَنا غريرك من فلَان محذرك مِنْهُ وَأَنا غريرك من هَذَا الْأَمر مثل فِي الْخِبْرَة وَالْعلم
(الغرير) حَيَوَان من آكلات اللحوم هَيئته بَين الْكَلْب والسنور أسود القوائم قصيرها أَبيض الْوَجْه وعَلى جَانِبي وَجهه جدتان سوداوان وفحل من الْإِبِل وَفِي الْمثل المولد (أثمن من غرير)
(غرزت)
الجرادة غرزا أَثْبَتَت ذنبها فِي الأَرْض لتبيض وَالشَّيْء فِي الشَّيْء أثْبته فِيهِ يُقَال غرز الإبرة فِي الثَّوْب وغرز الْعود وَنَحْوه فِي الأَرْض وغرز الرَّاكِب رجله فِي الغرز وَضعهَا فِيهِ ليركب
(غرز) غرزا أطَاع السُّلْطَان بعد عصيان وَسَار فِي ركابه
(أغرز) الْوَادي أنبت الغرز وَالشَّيْء غرزه
(غرز) غرز وَفُلَان الْغنم ترك حلبة بَين حلبتين مِنْهَا لتسمن
(اغترز) رجله فِي الغرز وَضعهَا فِيهِ
(التغريز) مَا حول من صغَار النّخل وَغَيره إِلَى مَوضِع آخر وغرز فِيهِ (ج) تغاريز
(الغارز) يُقَال هُوَ غارز فِي سنته جَاهِل
(الغرز) ركاب الرحل من جلد مخروز يعْتَمد عَلَيْهِ فِي الرّكُوب وَفِي الحَدِيث (كَانَ إِذا وضع رجله فِي الغرز يُرِيد السّفر يَقُول بِسم الله) وَيُقَال الزم غرز فلَان أمره وَنَهْيه وَاشْدُدْ يَديك بغرزه تمسك بِهِ والمغروز فِي الأَرْض والغصن يغْرس فِي قضيب الْكَرم للوصل (ج) غروز
(الغرز) نَبَات حَولي وَاسع الانتشار كثير التفرع من الْقَاعِدَة وثمره بندقة مثلث محببة السَّطْح (مج)
(الغريزة) الطبيعة والقريحة والسجية و (فِي الفلسفة) صُورَة من صور النشاط النَّفْسِيّ وطراز من السلوك يعْتَمد على الْفطْرَة والوراثة البيولوجية (مج) (ج) غرائز
(المغرز) مَوضِع بيض الْجَرَاد (ج) مغارز
(المغرز) كل مَوضِع غرز فِيهِ أصل شَيْء يُقَال مغرز الضلع ومغرز الضرس ومغرز الريش وَنَحْوهَا (ج) مغارز
(غرس)
الشّجر وَنَحْوه غرسا أثْبته فِي الأَرْض فَهُوَ مغروس وغريس وغرس وَيُقَال غرس فلَان عِنْدِي نعْمَة
(أغرس) الشّجر غرسه
(اغترس) الشّجر غرسه
(الْغِرَاس) مَا يغْرس من الشّجر وَنَحْوه وزمن الْغَرْس
(الغراسة) فسيل النّخل
(الْغَرْس) المغروس من الشّجر وَيُقَال أَنا غرس يَده وَنحن غرس يَده (ج) غراس وأغراس
(الْغَرْس) كل مَا يغْرس وجلدة رقيقَة تكون على رَأس الْمَوْلُود سَاعَة يُولد (ج) أغراس
(الغريس) المغروس
(الغريسة) النَّخْلَة أول مَا تنْبت والنواة الَّتِي تزرع والفسيلة سَاعَة تُوضَع فِي الأَرْض حَتَّى تعلق (ج) غرائس وغراس
(المغرس) مَوضِع الْغَرْس (ج) مغارس
(غَرَض)
فلَان غَرضا ورد المَاء باكرا والسقاء وَنَحْوه ملأَهُ ومخضه فَإِذا ظَهرت حبات الزّبد على اللَّبن قبل أَن تتجمع صبه وسقاه النَّاس وَالشَّيْء اجتناه طريا وَله غريضا سقَاهُ لَبَنًا حليبا وَالشَّيْء كف عَنهُ وَيُقَال غَرَض السخل فطمه قبل وَقت فطامه
(غَرَض) إِلَيْهِ غَرضا اشتاق وَمِنْه ضجر ومل وَيُقَال غَرَض بالْمقَام فَهُوَ غَرَض
(غَرَض) الشَّيْء غَرضا وغراضة كَانَ طريا فَهُوَ غريض
(أغرض) الرجل جعل لقَوْله أَو فعله غَرضا فَهُوَ مغرض (مج) وَلِلْقَوْمِ غريضا عجن لَهُم عجينا ابتكره وَلم يُطعمهُمْ بائتا وَفُلَان الْغَرَض أَصَابَهُ وَالرجل أضجره والإناء وَنَحْوه ملأَهُ
(غَرَض) أكل اللَّحْم الْغَرِيض وتفكه ومزح وَالشَّيْء اجتناه طريا وَيُقَال غَرَض فِي سقائك لَا تملأه
(اغترض) الشَّيْء غَرَضه
(انغرض) الْغُصْن تثنى وانكسر انكسارا غير بَائِن
(تغرض) الْغُصْن انْكَسَرَ وَلم يتحطم
(الإغريض) مَا ينشق عَنهُ الطّلع من الحبيبات الْبيض وَالْبرد وكل أَبيض طري (ج) أغاريض
(الغارض) من ورد المَاء باكرا وَيُقَال أَتَيْته غارضا أول النَّهَار وَمن الأنوف الطَّوِيل (ج) غرضان
(الْغَرَض) حزَام الرحل وَشعْبَة فِي الْوَادي غير كَامِلَة (ج) غرضان والثتني
(2/649)

وَأَن يكون الْجِسْم سمينا فيهزل فَتبقى فِيهِ غروض (ج) غروض وأغراض وَفِي الْمثل (طويت الثَّوْب على غروضه) كسوره الأولى أَي تركته كَمَا كَانَ يضْرب لمن يُوكل إِلَى رَأْيه
(الْغَرَض) الهدف الَّذِي يرْمى إِلَيْهِ والبغية وَالْحَاجة وَالْقَصْد يُقَال فهمت غرضك قصدك (ج) أغراض
(الغرضان) فِي الْأنف هما مَا انحدرا من قصبته من جانبيه
(الْغَرِيض) الطري من اللَّحْم وَالتَّمْر وَنَحْو ذَلِك وكل أَبيض طري وكل غناء مُحدث طري وَالْمُغني الْمجِيد وَالْمَاء الَّذِي يُورد باكرا وَمَاء الْمَطَر
(الغريضة) مَا يجنى من الْحُبُوب قبل نضجها كالفريك من الْقَمْح وَالشعِير
(المغروض) مَاء الْمَطَر
(غرغر)
الرجل ردد المَاء أَو الدَّوَاء فِي حلقه وَلم يسغه وَيُقَال غرغر بِالْمَاءِ وبالدواء وَالروح ترددت فِي الْحلق عِنْد الْمَوْت وَالْقدر صاتت عِنْد الغلي وَاللَّحم سمع لَهُ نشيش عِنْد اشتوائه
(تغرغر) بِالْمَاءِ أَو الدَّوَاء غرغر وَعَيناهُ تردد فيهمَا الدمع
(الغرغر) نوع من الدَّجَاج الْبري موطنه إفريقية
(الغرغرة) ترديد الدَّوَاء أَو المَاء فِي الْحلق وَمَا يتغرغر بِهِ من الدَّوَاء (مو)
(غرف)
الغرف وَالشَّيْء غرفا قطعه وثناه وقصفه والناصية جزها وَالْجَلد دبغه بالغرف وَالْمَاء وَنَحْوه بِيَدِهِ أَو بالمغرفة أَخذه بهَا فَهُوَ غارف (ج) غرف وَهِي غارفة (ج) غوارف
(أغرف) الْأسد دخل غريفه
(اغترف) المَاء بِيَدِهِ غرفَة وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {إِلَّا من اغترف غرفَة بِيَدِهِ} وَيُقَال اغترف مِنْهُ
(انغرف) الشَّيْء مُطَاوع غرفه
(تغرفه) أَخذ كل شَيْء مَعَه
(الغرافة) مَا غرف من المَاء وَنَحْوه بِالْيَدِ
(الغراف) مُبَالغَة فِي الغارف وَمن الْخَيل الوسيع الخطوة وَمن الْأَنْهُر الْكثير المَاء وَمن الْغَيْث الغزير
(الغرف) شَجَرَة صَغِيرَة تنْبت فِي جَزِيرَة الْعَرَب ومصر وإفريقية والهند أوراقها مستطيلة أَو رمحية وَالثَّمَرَة لحمية برتقالية اللَّوْن ترْتَفع إِلَى ثَلَاثَة أمتار (مج)
(الغرف) نوع من الثمام من الفصيلة النجيلية واحدته غرفَة
(الغرفة) مَا غرف من المَاء وَغَيره بِالْيَدِ (ج) غراف والعلية (ج) غرف وغرفات وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وهم فِي الغرفات آمنون}
و (الغرفة التجارية) جمَاعَة من التُّجَّار ينتخبون من بَينهم للنَّظَر فِي الْمصَالح التجارية وَالْمَكَان الْمعد لِاجْتِمَاعِهِمْ (محدثتان)
و (الغرفة الزراعية) جمَاعَة من الزراع ينتخبون من بَينهم للنَّظَر فِي الْمصَالح الزراعية أَو الصناعية وَالْمَكَان الْمعد لِاجْتِمَاعِهِمْ (محدثتان)
(الغروف) بِئْر غروف يغترف مَاؤُهَا بِالْيَدِ وطنبور أَو دلو غروف كثير الْأَخْذ للْمَاء
(الغريف) الشّجر الْكثير الملتف من أَي شجر كَانَ وطنبور أَو دلو غريف كثير الْأَخْذ للْمَاء والأجمة
(الغريفة) الغريف
(المغرفة) مَا يغْرف بِهِ الطَّعَام وَنَحْوه (ج) مغارف
(غرق)
فِي المَاء غرقا غَلبه المَاء فَهَلَك بالاختناق أَو كَاد فَهُوَ غرق وغارق وغريق (ج) الْأَخير غرقى وَيُقَال غرق فِي الدّين أَو الْبلوى وَيُقَال غرقت السَّفِينَة وَنَحْوهَا رسبت فِي المَاء وَالْأَرْض غمرها المَاء فَهِيَ غرقه
(أغرق) فِي الشَّيْء جَاوز الْحَد وَبَالغ والرامي فِي الْقوس استوفى مدها وَفُلَانًا أَو الشَّيْء فِي المَاء جعله يغرق والكأس ملأها وأعماله الصَّالِحَة أضاعها بارتكاب الْمعاصِي
(غارقه) داناه وقاربه يُقَال غارقته الْمنية
(غرق) الرَّامِي فِي الْقوس أغرق وَالشَّيْء فِي المَاء أغرقه
(اغترق) النَّفس استوعبه فِي الزَّفِير وَالْبَعِير الحزام ضخم بَطْنه فاستوعب الحزام حَتَّى ضَاقَ عَنهُ وفلانة نظر الْقَوْم شغلتهم بِالنّظرِ إِلَيْهَا عَن النّظر إِلَى غَيرهَا لحسنها وَالْفرس الْخَيل خالطها ثمَّ سبقها وَيُقَال تجارينا فاغترق فرسي حَلقَة فرسه وخاصمني فاغترقت حلقته غلبته فِي الْخُصُومَة
(استغرق) فِي الضحك بَالغ فِيهِ وَالشَّيْء استوعبه وَالْبَعِير الحزام اغترقه
(اغرورقت) الْعين امْتَلَأت بالدمع
(الإغراق) (فِي الاقتصاد) إِجْرَاء يَرْمِي إِلَى السيطرة على السُّوق الْأَجْنَبِيَّة بتحميل المستهلكين الوطنيين أعباء مَالِيَّة أكبر وَإِلَى بيع السّلع فِي الْخَارِج بأسعار أقل كثيرا من أسعار السُّوق الداخلية (مج)
(الْغَرق) الإغراق فِي الْقوس وَنَحْوه
(غرقأت)
الدَّجَاجَة باضت بَيْضَة عَلَيْهَا الغرقيء وَيُقَال غرقأت الْبَيْضَة
(الغرقيء) القشرة الرقيقة الملتزقة ببياض الْبيض
(الْغَرْقَد)
شجيرة تسمو من متر إِلَى ثَلَاثَة من الفصيلة الباذنجانية سَاقهَا وفروعها بيض تشبه العوسج فِي أوراقها اللحمية وفروعها
(2/650)

الشائكة وأزهارها الطَّوِيلَة الْعُنُق عبقة الرّيح بَيْضَاء مخضرة وثمرتها مخروطية تُؤْكَل وَتسَمى أَيْضا الغردق
(غرقل)
الرجل صب على رَأسه المَاء بِمرَّة وَاحِدَة والبيضة والبطيخة فسد مَا فِي جوفهما
(الغرقل) بَيَاض الْبيض
(غرل)
الصَّبِي غرلًا عظمت غرلته وَالْعَام أخصب والعيش اتَّسع فَهُوَ أغرل وَهِي غرلاء (ج) غرل وَالرجل استرخى فَهُوَ غرل
(الغرلة) جلدَة الصَّبِي الَّتِي تقطع فِي الْخِتَان (ج) غرل
(غرم)
غرما وغرامة لزمَه مَالا يجب عَلَيْهِ وَيُقَال غرم الدِّيَة وَالدّين أداهما عَن غَيره وَفِي التِّجَارَة خسر
(أغرمه) جعله غارما
(أغرم) بالشَّيْء أولع بِهِ فَهُوَ مغرم يُقَال إِن فلَانا لمغرم بِكَذَا
(غرمه) أغرمه وألزمه تأدية الغرامة (محدثة)
(الْغَارِم) الَّذِي يلْتَزم مَا ضمنه وتكفل بِهِ وَفِي الحَدِيث (الدّين مقضي والزعيم غَارِم) (ج) غرام
(الغرام) التَّعَلُّق بالشَّيْء تعلقا لَا يُسْتَطَاع التَّخَلُّص مِنْهُ وَالْعَذَاب الدَّائِم الملازم وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {إِن عَذَابهَا كَانَ غراما}
(الغرامة) الخسارة وَفِي المَال مَا يلْزم أَدَاؤُهُ تأديبا أَو تعويضا يُقَال حكم القَاضِي على فلَان بالغرامة (محدثة)
(الْغرم) مَا يَنُوب الْإِنْسَان فِي مَاله من ضَرَر بِغَيْر جِنَايَة مِنْهُ أَو خِيَانَة
(الْغَرِيم) الدَّائِن (ج) غُرَمَاء
(المغرم) الغرامة (ج) مغارم وَفِي الحَدِيث (أعوذ بِاللَّه من المغرم والمأثم) من الذُّنُوب والمعاصي
(المغرم) المثقل بِالدّينِ والمولع بالشَّيْء لَا يصبر على مُفَارقَته
(غرن)
الْعَجِين على الْإِنَاء غرنا يبس وَالرجل ضعف فَهُوَ غرن
(الغرين) زبد المَاء يبْقى فِي الْحَوْض لَا يقدر على شربه والطين يحملهُ السَّيْل وَقد يبْقى على وَجه الأَرْض رطبا أَو يَابسا و (فِي الجيولوجيا) صَخْر طيني حبيباته دقيقة يلتصق بَعْضهَا بِبَعْض إِذا ابتلت بِالْمَاءِ (مج)
(الغرين) الغرين وَيُقَال أَتَى بالطرين والغرين إِذا غضب واحتد
(غرنق)
غازل بِعَيْنِه
(الغرانق) نَبَات شجيري معمر من الفصيلة الجارونية ينْبت فِي المناطق المعتدلة أوراقه مزغبة طَوِيلَة الْعُنُق مستديرة النصل تَقْرِيبًا نورته شبه خيمة وَالثَّمَرَة جافة منشقة ذَات منقار طَوِيل (مج) والشاب الْأَبْيَض الناعم الْجَمِيل (ج) غرانق وغرانيق وَيُقَال امْرَأَة غرانق
(الغرنوق) الغرانق وطائر مائي أَبيض طَوِيل السَّاق جميل المنظر لَهُ قنزعة ذهبية اللَّوْن وَهُوَ ضرب من الكراكي (ج) غرانيق
(غرا)
الرجل غروا عجب وَالشَّيْء ألصقه بالغراء وَيُقَال غرا السّمن قلبه لصق بِهِ وغطاه
(غري) بِهِ غرا وغراة تعلق قلبه بِهِ وَلَزِمَه كَأَنَّهُ ألصق بِهِ بالغراء وَفُلَان تَمَادى فِي غَضَبه والغدير برد مَاؤُهُ
(أغرى) بَين الْقَوْم أفسد وَالْإِنْسَان وَغَيره بالشَّيْء حرضه عَلَيْهِ يُقَال أغرى الْوَلَد بالفضيلة وأغرى الْكَلْب بالصيد وَيُقَال أغرى الْعَدَاوَة بَينهم أَلْقَاهَا وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {فأغرينا بَينهم الْعَدَاوَة والبغضاء إِلَى يَوْم الْقِيَامَة}
(أغري) بِهِ أولع
(غاراه) مغاراة وغراء لاجه
(غرى) الشَّيْء ألصقه بالغراء أَو طلاه بِهِ
(غري) بِهِ أولع
(الإغراء) (فِي النَّحْو) تَنْبِيه الْمُخَاطب على أَمر مَحْمُود ليلزمه يُقَال أَخَاك أَخَاك والمروءة والنجدة
(الغرا) مَا يلصق بِهِ الْوَرق وَالْجَلد والخشب (ج) أغراء
(الغراء) الغرا
(الغرو) الْعجب يُقَال لَا غرو لَا عجب
(الغروى) الغرو
(الغروي) الْمَنْسُوب إِلَى الغرا
(الغرواني) مَا يشبه الغرا (مج)
(الغري) صبغ أَحْمَر كَأَنَّهُ يغرى بِهِ وَاسم صنم كَانَ يطلى بِالدَّمِ وَالْحسن الْوَجْه
(غزر)
الشَّيْء غزارة وغزرا كثر وَيُقَال (مَا طَابَ ونزر خير مِمَّا خبث وغزر) فَهُوَ غزير (ج) غزار
(أغزر) الْقَوْم كثرت إبلهم وشاؤهم وَدرت أَلْبَانهَا وَالشَّيْء كثره يُقَال أغزر الله مَاله
(غازر) فلَان وهب شَيْئا ليرد عَلَيْهِ أَكثر مِمَّا أعْطى
(غزر) ترك حلبة بَين حلبتين وَذَلِكَ إِذا أدبر اللَّبن
(استغزر) غازر وَالشَّيْء طلب غزارته يُقَال (الْخراج عَمُود الْملك وَمَا استغزر بِمثل الْعدْل وَلَا استنزر بِمثل الْجور)
(الغزر) إِنَاء من خوص وحلفاء
(المغزرة) كل مَا يغزر عَلَيْهِ اللَّبن من النَّبَات
(غز)
فلَان بفلان غززا اختصه من بَين أَصْحَابه وَفُلَان بِالْقَرَابَةِ وَالْأَوْلَاد وَالْجِيرَان بر بهم وَالثَّوْب أَو الْجِسْم بالإبرة وَنَحْوهَا وخزه خَفِيفا (محدثة)
(2/651)

(أغزت) الشَّجَرَة كثر شَوْكهَا وَاشْتَدَّ والتف وَالدَّابَّة عسر حملهَا فَهُوَ مغز
(غازه) أسْرع إِلَيْهِ ونافسه
(اغتز) بِهِ غز بِهِ
(تغازوا) الشَّيْء تنازعوه
(الغز) قَبيلَة من التّرْك الْوَاحِد غزي
(غزغز)
أكل بشدقيه من غير شَهْوَة نفس وَالشَّيْء تَابع وخزه بإبرة أَو نَحْوهَا (محدثة)
(غزل)
الصُّوف أَو الْقطن وَنَحْوهمَا غزلا فتله خيوطا بالمغزل
(غزل) غزلا شغف بمحادثة النِّسَاء والتودد إلَيْهِنَّ فَهُوَ غزل
(أغزل) أدَار المغزل والظبية صَار لَهَا غزال فَهِيَ مغزل
(غازل) الْمَرْأَة حادثها وتودد إِلَيْهَا وَفُلَان الْأَرْبَعين دنا مِنْهَا
(اغتزل) الْقطن وَنَحْوه غزله
(تغزل) تكلّف الْغَزل وَيُقَال تغزل بِالْمَرْأَةِ
(الغزال) ولد الظبية (ج) غزلة وغزلان
(الغزالة) مؤنث الغزال وَالشَّمْس عِنْد طُلُوعهَا وَمن الضُّحَى أَوله (ج) غزالات وَيُقَال أَتَيْته غزالة الضُّحَى وغزالات الضُّحَى
(الْغَزل) المغزول (ج) غزول
(المغزل) مَكَان الْغَزل (ج) مغازل
(المغزل) مَا يغزل بِهِ الصُّوف والقطن وَنَحْوهمَا يدويا أَو آليا و (فِي الميكانيكا) عَمُود إدارة صَغِير يَدُور بِسُرْعَة شَدِيدَة (مج) (ج) مغازل ومغازل النورج عمده
(غزا)
الْعَدو غزوا وغزوانا سَار إِلَى قِتَالهمْ وانتهابهم فِي دِيَارهمْ فَهُوَ غاز (ج) غزَاة وغزى وغزي وَالشَّيْء غزوا طلبه وقصده وَيُقَال عرفت مَا يغزى من هَذَا الْكَلَام مَا يُرَاد وَفُلَان بفلان اختصه من بَين أَصْحَابه
(أغزاه) جهزه للغزو وَفُلَانًا أمهله وَأخر مَا لَهُ عَلَيْهِ من الدّين
(غزاه) جهزه للغزو
(اغتزاه) قَصده وبفلان اختصه من بَين أَصْحَابه
(الْغُزَاة) اسْم من الْغَزْو إِذا قيل غزَاة فَهُوَ عمل سنة وَإِذا قيل غَزْوَة قهي الْمرة من الغزة
(الْغَزْوَة) الْمرة من الْغَزْو
(الْغَزْوَة) مَا طلب وَقصد
(المغزى) الْغَزْو وَمَوْضِع الْغَزْو ومنقبة الْغُزَاة وَالْمطلب يُقَال مَا مغزاك وَمن الْكَلَام مقْصده (ج) مغاز
(المغزاة) الْغَزْوَة (ج) مغاز
(غسر)
على الْغَرِيم غسرا شدد عَلَيْهِ
(تغسر) الْأَمر اخْتَلَط والتبس والغزل التوى والتبس وَلم يقدر على تخليصه والغدير أَلْقَت الرّيح فِيهِ العيدان
(الغسر) الْأَمر الملتبس الْمُخْتَلط
(الغسر) مَا طرحته الرّيح فِي الغدير وَنَحْوه
(غس)
خطْبَة الْخَطِيب غسا عابها وَفُلَانًا فِي المَاء غطه
(غس) الْبَعِير أَصَابَهُ دَاء الغساس
(انغس) فِي المَاء انغمس
(الغساس) دَاء يُصِيب الْإِبِل
(الغس) الضَّعِيف اللَّئِيم من الرِّجَال (ج) أغساس وغسوس وغساس
(غسق)
اللَّيْل غسقا وغسوقا وغسقانا أظلم وَالْقَمَر أظلم بالخسوف وعينه سَالَ دمعها وَالسَّمَاء أظلمت وأمطرت وَاللَّبن انصب من الضَّرع وَالْجرْح سَالَ مِنْهُ مَاء أصفر
(أغسق) اللَّيْل غسق وَفُلَان صَار فِي الغسق والمؤذن أخر أَذَان الْمغرب إِلَى غسق اللَّيْل
(الْغَاسِق) اللَّيْل إِذا غَابَ الشَّفق واشتدت ظلمته وَالْقَمَر إِذا أظلم بالخسوف وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَمن شَرّ غَاسِق إِذا وَقب}
(الغساق) مَا يسيل من جُلُود أهل النَّار وصديدهم
(الغساق) الغساق وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {إِلَّا حميما وغساقا} وَقُرِئَ (وغساقا)
(الغسق) ظلمَة اللَّيْل وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {أقِم الصَّلَاة لدلوك الشَّمْس إِلَى غسق اللَّيْل} وَشَيْء مِمَّا يخالط الطَّعَام وَالْبر من حب أسود
(غسل)
الشَّيْء غسلا أَزَال عَنهُ الْوَسخ ونظفه بِالْمَاءِ وَيُقَال غسل الله حوبته طهره من إثمه وَفُلَانًا بِالسَّوْطِ ضربه فأوجعه
(غسل) الْأَعْضَاء بَالغ فِي غسلهَا وَالْمَيِّت طهره ونقاه
(اغْتسل) بِالْمَاءِ غسل بدنه بِهِ
(انغسل) الشَّيْء (مُطَاوع غسله)
(الغاسول) عشب حَولي ينْبت فِي صحارى مصر
(الغسالة) مَا يخرج من الشَّيْء بِالْغسْلِ
(الغسالة) امْرَأَة حرفتها غسل الثِّيَاب وَآلَة تغسل الثِّيَاب أَو الْأَوَانِي بِقُوَّة الكهربا (مج)
(الغسول) مَا يغسل بِهِ كالصابون وَالْمَاء يغْتَسل بِهِ
(الْغسْل) تَمام غسل الْجَسَد كُله والغسول (ج) أغسال
(الْغسْل) الغسول
(الغسلة) الْغسْل وَمَا تَجْعَلهُ الْمَرْأَة فِي شعرهَا عِنْد الامتشاط من طيب وَنَحْوه
(الغسلين) مَا يخرج من الثَّوْب وَنَحْوه
(2/652)

بِالْغسْلِ وَمَا يسيل من جُلُود أهل النَّار كالقيح وَغَيره وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَلَا طَعَام إِلَّا من غسلين}
(الغسول) الغسول
(الغسيل) المغسول
(المغتسل) مَكَان الِاغْتِسَال وَالْمَاء الَّذِي يغْتَسل بِهِ وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {هَذَا مغتسل بَارِد وشراب}
(المغسل) مَوضِع الْغسْل (ج) مغاسل
(المغسلة) الْمَكَان الْعَام لغسل الملابس أَو تنظيفها (مج) وخشبة يغسل عَلَيْهَا الْمَيِّت (محدثتان)
(المغسلة) آلَة الْغسْل
(غسم)
اللَّيْل غسوما أظلم
(أغسم) اللَّيْل غسم وَالْقَوْم دخلُوا فِي الغسم
(الغسم) السوَاد والظلمة والقطعة من السَّحَاب (ج) أغسام
(الغسمة) الْقطعَة من السَّحَاب (ج) غسم
(غسنه)
غسنا مضغه
(الغسان) أقْصَى الْقلب
(الغسان) الغسان يُقَال لقد علمت أَن ذَلِك من غَسَّان قَلْبك وحدة الشَّبَاب يُقَال كَانَ ذَلِك فِي غَسَّان شبابه وَيُقَال مَا أَنْت من غسانه من رِجَاله
(الغساني) الْجَمِيل جدا
(الغسنة) خصْلَة الشّعْر من الْعرف والناصية والغدائر (ج) غسن
(الغيسان) حِدة الشَّبَاب يُقَال كَانَ ذَلِك فِي غيان شبابه
(غسا) اللَّيْل غسوا أقبل بظلامه
(غسي) اللَّيْل غسى غسا
(أغسى) اللَّيْل غسا وَالرجل دخل فِي الغسو وَيُقَال أغس من اللَّيْل لَا تسر أَوله حَتَّى يذهب غسوه وَاللَّيْل فلَانا ألبسهُ ظلامه
(الغسو) ظلمَة اللَّيْل عِنْد الْمغرب وبعيده
(غش)
صَدره غشا انطوى على الحقد والضغينة وَصَاحبه غشا زين لَهُ غير الْمصلحَة وَأظْهر لَهُ غير مَا يضمر فَهُوَ غاش (ج) غشاش وغششة
(أغشه) أوقعه فِي الْغِشّ وَعَن حَاجته أعجله عَنْهَا
(غششه) بَالغ فِي غشه
(اغتشه) ظن بِهِ الْغِشّ
(استغشه) اغتشه
(الغشاش) أول الظلمَة وَآخِرهَا وَمن الشّرْب غير المريء لعدم صفاء مَائه وَمن النّوم الْقَلِيل والعجلة يُقَال لَقيته على غشاش
(الغشش) المشرب الكدر
(الْمَغْشُوش) غير الْخَالِص يُقَال لبن مغشوش وَذهب مغشوش
(غشم)
الحاطب غشما احتطب لَيْلًا فَقطع كل مَا قدر عَلَيْهِ بِلَا نظر وَلَا فكر وَالرجل غشما ظلمه أَشد الظُّلم فَهُوَ غاشم وغشوم
(تغاشموا) غشم بَعضهم بَعْضًا
(الأغشم) الْيَابِس الْقَدِيم من النبت
(الغشوم) الَّذِي يخبط النَّاس وَيَأْخُذ كل مَا قدر عَلَيْهِ وَيُقَال للحرب غشوم لِأَنَّهَا تنَال غير الْجَانِي وناقة غشوم لَا ترد عَن وَجههَا
(الغشيم) الْجَاهِل بالأمور كَأَنَّهُ مثل الغاشم وَهُوَ الحاطب بِاللَّيْلِ يقطع كل مَا قدر عَلَيْهِ بِلَا نظر وَلَا فكر (محدثة)
(المغشم) الجريء الْمَاضِي لَا يثنيه شَيْء عَمَّا يُرِيد
(غشمر)
السَّيْل أقبل وَفُلَان ركب رَأسه فِي الْحق وَالْبَاطِل لَا يُبَالِي مَا صنع
(تغشمر) لَهُ غضب وتنمر والسيل أَو الْجَيْش أقبل وَالشَّيْء أَخذه قهرا
(الغشمشم) المغشم وَالْكثير الظُّلم
(غشي)
اللَّيْل غشا أظلم وَالْفرس وَغَيره ابيض رَأسه كُله من بَين جسده فَهُوَ أغشى وَهِي غشواء وَالْأَمر فلَانا غشا وغشيا غطاه وحواه يُقَال غشيه النعاس وغشيه الموج وغشيه الْعَذَاب وغشيه الْمَوْت وَالْمَكَان غشيانا أَتَاهُ وَالْأَمر لابسه وباشره وَفُلَانًا بِالسَّوْطِ ضربه بِهِ شَدِيدا
(غشي) عَلَيْهِ غشية وغشيا وغشيانا أُغمي عَلَيْهِ فَهُوَ مغشي عَلَيْهِ
(أغشى) اللَّيْل غشي وَالله على بَصَره جعل عَلَيْهِ غشاء يغطيه وَفُلَانًا الْأَمر جعله يَغْشَاهُ وَفُلَانًا حمله على الْقدوم إِلَيْهِ
(غشى) الشَّيْء وعَلى الشَّيْء جعل عَلَيْهِ غشاء يُقَال غشى الله على بَصَره وَفُلَانًا الْأَمر جعله يَغْشَاهُ وَفُلَانًا بِالسَّوْطِ أَو السَّيْف ضربه بِهِ شَدِيدا
(تغشى) الشَّيْء تغطى وَالشَّيْء فلَانا غطاه وَيُقَال تغشى فلَان بِثَوْبِهِ تغطى بِهِ
(استغشى) ثَوْبه وبثوبه تغطى بِهِ كي لَا يسمع وَلَا يرى
(الغاشية) الغطاء وغلاف الْقلب وَالْقِيَامَة والنازلة من خير أَو شَرّ أَو مَكْرُوه وغلاف السَّيْف وَالسُّؤَال يأتونك مستجدين وَالزُّوَّارِ والأصدقاء ينتابونك وداء يَأْخُذ فِي الْجوف وَمن الْعَذَاب الْعقُوبَة المجللة
(الغشاء) الغطاء (ج) أغشية
(الغشاوة) الغشاء
(الغشية) غشية الْمَوْت مَا يَنُوب الْإِنْسَان حِينَئِذٍ من غيبوبة
(غصب)
الشَّيْء غصبا أَخذه قهرا وظلما وَيُقَال غصبه مَاله وغصب مِنْهُ
(2/653)

مَاله وَالْمَرْأَة زنى بهَا كرها وَالْجَلد أَزَال عَنهُ شعره ووبره بِلَا عطن فِي الدّباغ وَنَحْوه وَفُلَانًا على الشَّيْء قهره فَهُوَ غَاصِب (ج) غصاب
(اغتصب) الشَّيْء غصبه
(غص)
بِالْمَاءِ غصا وغصصا وقف فِي حلقه فَلم يكد يسيغه فَهُوَ غاص وغصان وَالْمَكَان بأَهْله امْتَلَأَ بهم وضاق
(أغصه) جعله يغص بالشَّيْء وَعَلَيْهِم الأَرْض ضيقها
(اغتص) مُطَاوع أغصه
(الغصة) مَا اعْترض فِي الْحلق من طَعَام أَو شراب (ج) غصص
(غُصْن)
الْغُصْن غصنا قطعه وَالشَّيْء أَخذه وَفُلَانًا عَن حَاجته كَفه وثناه وَيُقَال مَا غصنك عني مَا شغلك
(أغصن) العنقود كبر حبه والشجرة نَبتَت أَغْصَانهَا
(غُصْن) العنقود أغصن
(الْغُصْن) مَا تشعب من سَاق الشَّجَرَة دقيقه وغليظه (ج) غصون وأغصان
(الغصنة) الشعبة الصَّغِيرَة من الْغُصْن
(غضب)
عَلَيْهِ غَضبا سخط عَلَيْهِ وَأَرَادَ الانتقام مِنْهُ فَهُوَ غضب وَهِي غضبة وَهُوَ غَضْبَان وَهِي غَضبى وَهُوَ غَضْبَان وَهِي غضبانة (بِالتَّنْوِينِ) (ج) للمذكر غضاب وللمؤنث غضابى وَغَضب لَهُ غضب على غَيره من أَجله وَغَضب من لَا شَيْء من غير شَيْء يُوجب الْغَضَب
(أغضبهُ) حمله على الْغَضَب
(غاضب) فلَان فلَانا أغضب كل مِنْهُمَا الآخر وَفُلَانًا هجره وتباعد عَنهُ
(تغْضب) عَلَيْهِ غضب يُقَال أغضبته فتغضب
(الغضابي) الكدر فِي معاشرته ومخالقته
(الْغَضَب) من الرِّجَال السَّرِيع الْغَضَب
(الْغَضَب) استجابة لانفعال تتَمَيَّز بالميل إِلَى الاعتداء (مج)
(الغضوب) الْكثير الْغَضَب (للمذكر والمؤنث)
(غضر)
عَلَيْهِ غضرا عطف وَعنهُ عدل وَانْصَرف يُقَال مَا غضرت عَن صوبي مَا جرت عَنهُ وَمَا غضر عَن شتمي مَا تَأَخّر وَالشَّيْء قطعه يُقَال غضر لَهُ من مَاله قطع لَهُ مِنْهُ قِطْعَة وَالرجل حَبسه وَمنعه يُقَال أردْت أَن آتِيك فغضرني أَمر وَالْجَلد أَجَاد دباغه وَالله فلَانا غضرا أوسع عَلَيْهِ
(غضر) الرجل بِالْمَالِ وَالسعَة والأهل غضرا أخصب بعد إقتار فَهُوَ غضر وَعَن الشَّيْء انْصَرف
(غضر) غضارة كَانَ فِي سَعَة وَطيب عَيْش والنبات نعم فَهُوَ غاضر وغضير
(اغتضر) مَاتَ شَابًّا مصححا (وَانْظُر احْتضرَ)
(تغضر) عَنهُ عدل وَانْصَرف
(الغاضر) الْجلد الَّذِي أجيد دبغه
(الغضار) الطين اللزج الْأَخْضَر الْحر وتراب طيني دَقِيق الحبيبات كثير الاندماج والصلابة تتَّخذ مِنْهُ الْأَوَانِي الصينية والإناء الْمُتَّخذ مِنْهُ
(الغضارة) تَقول إِنَّهُم لفي غضارة من الْعَيْش وَفِي غضارة عَيْش فِي سَعَة ونعمة والطين اللزج الْأَخْضَر الْحر
(الغضراء) الأَرْض ذَات الطين اللزج الْأَخْضَر الْحر وَيُقَال هم فِي غضراء عَيْش وَفِي غضراء من الْعَيْش فِي خصب وَخير
(الغضروف) كل عظم لين رخص فِي أَي مَوضِع كَانَ
(غضت)
الْمَرْأَة غَضَاضَة وغضوضة رق جلدهَا وَظهر دَمهَا والنبات وَغَيره صَار طريا ناضرا فَهُوَ غض وغضيض وَهِي غضة وبصره وصوته وَغَيرهمَا غضا وغضاضا وغضاضة كَفه وخفضه وَيُقَال أَيْضا غض من بَصَره وَمن صَوته وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {واغضض من صَوْتك} فَهُوَ غاض وَيُقَال غض الطّرف خفضه استحياء وخزيا وغض طرفه عَن فلَان احْتمل الْمَكْرُوه مِنْهُ وَلم يَأْخُذهُ بِفِعْلِهِ والغصن كَسره فَلم يفصله وَفُلَانًا نَقصه وَحط من قدره وَيُقَال أَيْضا غض مِنْهُ وَفُلَانًا حَقه نَقصه إِيَّاه وَيُقَال لَا أغضك درهما لَا أنقصك درهما
(أَغضّ) الشَّيْء نقص
(غضض) فلَان أكل الشَّيْء الغض وأصابته الغضاضة وَالشَّيْء صَار غضا
(اغتض) مِنْهُ نقص من قدره
(انغض) الطّرف انخفض
(الغضاض) مقدم الرَّأْس وَمَا يَلِيهِ من الْوَجْه
(الغضاضة) الذلة والمنقصة وَالْعَيْب يُقَال لَا غَضَاضَة عَلَيْك فِي هَذَا الْفِعْل
(الغض) الطري الحَدِيث من كل شَيْء
(الغضة) الذلة والمنقصة
(الغضيض) الطّلع حِين يَبْدُو والطرف المسترخي الأجفان والناقص الذَّلِيل (ج) أغضاء وأغضة
(المغضة) المذلة والمنقصة
(غضف)
الْفرس وَنَحْوه غضفا أَخذ فِي الجري بِغَيْر حِسَاب والعيش غضوفا نعم واتسع وَفُلَان نعم باله فَهُوَ غاضف وَالْعود وَالشَّيْء كَسره ولواه وَلم ينعم كَسره وَالْكَلب أُذُنه أرخاها إِلَى مقدمه
(غضف) الشَّيْء غضفا استرخى يُقَال غضفت الْأذن وغضفت الأشفار والسهم غلظ ريشه وَاللَّيْل أظلم واسود وَالْعَام أخصب والعيش نعم واتسع فَهُوَ أغضف وَهِي غضفاء (ج) غضف
(أغضفت) الثَّمَرَة استرخت وتدلت فِي
(2/654)

شَجَرهَا والنخلة كثر سعفها وساء ثَمَرهَا فَهِيَ مغضف ومغضفة وَالسَّمَاء لبسهَا الْغَيْم وَاللَّيْل أظلم واسود
(غضفه) كَسره وثناه يُقَال غضف الْعود
(انغضف) الْعود انْكَسَرَ وانثنى وَأذنه تدلت من غير خلقَة وَالْقَوْم فِي الْغُبَار دخلُوا فِيهِ والبئر انهارت والضباب تراكم بعضه على بعض
(تغضف) مُطَاوع غضفه والحية تَلَوت وتكسرت وَعَلَيْهِم اللَّيْل ألبسهم ظلامه وَعَلَيْهِم الدُّنْيَا كثر خَيرهَا وَأَقْبَلت وَعَلِيهِ مَال وَتعطف والبئر تهدمت نَوَاحِيهَا
(الغضف) شجر بِالْهِنْدِ يشبه النّخل ويتخذ من خوصه جلال
(غضفر)
الشَّيْء ثقل
(الغضافر) الْأسد
(الغضفر) الجافي الغليظ
(الغضنفر) الغضافر وَرجل غضنفر غليظ الجثة
(غضنت)
النَّاقة بِوَلَدِهَا غضنا وغضانا ألقته لغير تَمام قبل أَن ينْبت شعره ويستبين خلقه فَهُوَ غضين وَفُلَانًا حَبسه يُقَال مَا غضنك عَنَّا أَي مَا عاقك وحبسك عَنَّا
(غضنت) الْعين غضنا انْكَسَرت خلقَة والجبهة ظَهرت غضونها
(أغضنت) السَّمَاء دَامَ مطرها وَيُقَال أغضن الْمَطَر دَامَ وَعَلِيهِ الْحمى دَامَت وألحت وَعَلِيهِ اللَّيْل أظلم
(غاضن) عينه كاسرها للريبة وَالْمَرْأَة غازلها بمكاسرة الْعين
(غضنت) السَّمَاء أغضنت والناقة بِوَلَدِهَا غضنت وَالشَّيْء ثناه وجعده وَيُقَال دخلت على فلَان فغضن لي من جَبهته
(تغضن) الشَّيْء تثنى وتكسر
(الغضن) كل تثن وتكسر فِي ثوب أَو درع أَو جلد أَو أذن أَو غَيرهَا (ج) غُضُون وَيُقَال جَاءَ فِي غُضُون كلامك كَذَا فِي أَثْنَائِهِ وطياته وَالنّصب والتعب وَيُقَال لأطيلن غضنك أَي لأطيلن عناءك
(الغضنفر)
(انْظُر غضفر)
(غضا)
اللَّيْل غضوا وغضوا عَم ظلامه كل شَيْء وَالْبَعِير أكل الغضى وَفُلَان كَانَ طاعما كاسيا مكفيا وقارب بَين أجفانه وعَلى الشَّيْء سكت
(غضيت) الأَرْض غضى كثر فِيهَا الغضى وَالرجل أطبق جفنيه على حدقتيه وَالْبَعِير اشْتَكَى من أكل الغضى
(أغضى) اللَّيْل غضا وَفُلَان قَارب بَين أجفانه وَيُقَال أغضى جفونه وأغضى عينه وَعنهُ طرفه حوله عَنهُ وعَلى الشَّيْء سكت وصبر وَيُقَال أغضى عينا على قذى صَبر على أَذَى
(تغاضى) عَنهُ تغابى وتغافل
(الغاضية) من اللَّيَالِي الشَّدِيدَة الظلمَة وَمن النيرَان الْعَظِيمَة المضيئة
(الغضى) شجر من الأثل خشبه من أَصْلَب الْخشب وجمره يبْقى زَمَانا طَويلا لَا ينطفىء واحدته غضاة وَأهل الغضى أهل نجد لكثرته هُنَالك
(الغضياء) من الأَرْض الْكَثِيرَة الغضى
(غطرس)
على أقرانه تطاول وتكبر وأعجب بِنَفسِهِ وَفُلَانًا أغضبهُ
(تغطرس) غطرس وتغضب وتعسف الطَّرِيق وَفِي مشيته تبختر
(الغطرس) الظَّالِم المتكبر (ج) غطارس
(الغطريس) الغطرس (ج) غطاريس
(غطرش)
فلَان غطرشة تَعَالَى عَن الْحق فَهُوَ مغطرش وَهِي مغطرشة وَيُقَال فلَان آذانه عَن الْحق مغطرشة لَا يذعن للحق
(تغطرش) فلَان تَعَالَى عَن الشَّيْء
(غطرف) عَبث واختال وتكبر
(تغطرف) غطرف واختال فِي الْمَشْي
(الغطارف) السَّيِّد الْكَرِيم
(الغطراف) الغطارف
(الغطريف) الغطارف (ج) غطاريف وغطارفة
(غطس)
فِي المَاء غطسا انغمس فِيهِ وَيُقَال غطس فِي بَحر من أنعمه وَفِي الْإِنَاء شرب مِنْهُ بِفِيهِ وَالشَّيْء فِي المَاء غمسه فِيهِ
(غطسه) فِي المَاء غمسه فِيهِ
(تغاطس) الْقَوْم غطس بَعضهم بَعْضًا فِي المَاء وَالرجل تغافل
(الغاطس) يُقَال ليل غاطس مظلم وَمن السَّفِينَة أَسْفَلهَا الَّذِي يغيب فِي المَاء (محدثة)
(الغطاس) (عِنْد النَّصَارَى) الْعِمَاد و (عيد الغطاس) عيد ديني يحتفل فِيهِ القبط بذكرى تعميد السَّيِّد الْمَسِيح
(الغطاس) من حرفته الغطس فِي المَاء ليخرج مِنْهُ مَا يُرِيد وَهُوَ الغواص
(الغطيس) الْأسود يُقَال أسود غطيس بَالغ السوَاد
(المغطس) مَوضِع الغطس فِي الْحمام وَنَحْوه (ج) مغاطس
(غطش)
اللَّيْل غطشا أظلم وَفُلَان غطشا وغطشانا مَشى رويدا من مرض بِعَيْنِه أَو كبر
(غطش) غطشا كَانَ بِعَيْنِه ضعف كَأَن ينظر بِبَعْضِهَا فَهُوَ أغطش وغطش وَهِي غطشى وغطشاء وغطشة (ج) غطش وَيُقَال غطش الْبَصَر وغطش اللَّيْل أظلم وَيُقَال فلاة غطشى وغطشاء مظْلمَة غمَّة المسالك لَا يهتدى فِيهَا لطريق
(أغطش) اللَّيْل وَالْبَصَر أظلم وَالْقَوْم دخلُوا فِي الظلام وَالله اللَّيْل أظلمه وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وأغطش لَيْلهَا وَأخرج ضحاها}
(2/655)

(غطش) يُقَال غطش لي شَيْئا (بِصِيغَة الْأَمر) افْتَحْ لي أوجه الْعَمَل والرأي وَالْكَلَام
(تغاطش) عَنهُ تغافل وتعامى
(تغطشت) عينه أظلمت وَضعف بصرها
(اغطاش) الْبَصَر أظلم وَضعف شَيْئا فَشَيْئًا
(غط)
فِي نَومه غطا وغطيطا صات وردد النَّفس فِي خياشيمه يُقَال غط النَّائِم وغط الْمَذْبُوح وغط المخنوق وَالْقدر غلت فَسمع غطيطها وَالشَّيْء فِي المَاء غطا غطسه وغمسه فِيهِ وَالشَّيْء كبسه وعصره عصرا شَدِيدا
(انغط) فِي المَاء انغمس وغاص فِيهِ
(تغاط) الْقَوْم فِي المَاء غط بَعضهم بَعْضًا فِيهِ
(الغطاط) اخْتِلَاط ظلام آخر اللَّيْل بضياء أول النَّهَار
(غطغطت)
الْقدر صوتت عِنْد الغليان وَعَلِيهِ النّوم غلب وَالْبَحْر علت أمواجه
(تغطغط)
الْبَحْر غطغط وَالشَّيْء تبدد
(غطف)
الْعَيْش غطفا اتَّسع ولان وَالرجل كثرت أهدابه وطالت وَالرجل قل شعر حاجبيه فَهُوَ أغطف وَهِي غطفاء (ج) غطف
(غطا)
اللَّيْل غطوا وغطوا أظلم وسترت ظلمته كل شَيْء وَالشَّيْء وَعَلِيهِ غطوا واراه وستره
(أغطت) الشَّجَرَة طَالَتْ أَغْصَانهَا وانبسطت على الأَرْض ووارت مَا حولهَا فَهِيَ غاطية (على غير قِيَاس) وَالْكَرم جرى فِيهِ المَاء وَزَاد ونما وَالشَّيْء واراه وستره وَيُقَال اللَّهُمَّ أغط على قلبه غش قلبه
(غطاه) واراه وستره وَاللَّيْل فلَانا ألبسهُ ظلمته
(اغتطى) توارى واستتر وَيُقَال اغتطى بِهِ
(تغطى) اغتطى وَيُقَال تغطى بِهِ
(الغطاء) مَا يَجْعَل فَوق الشَّيْء فيواريه ويستره وَمِنْه غطاء الْمَائِدَة وغطاء الْفراش
(الغطاية) مَا تغطت بِهِ الْمَرْأَة من حَشْو الثِّيَاب تَحت ثِيَابهَا كالغلالة وَنَحْوهَا
(الغطوان) المنعة وَالْكَثْرَة يُقَال إِنَّه لذُو غطوان
(الغطيان) غطيان الْبَحْر فيضانه
(المغطى) يُقَال فلَان مغطي القناع خامل الذّكر
(غفر)
الجريح أَو الْمَرِيض غفرا نكس وانتقض والعاشق عَاده مَا كَانَ يعتاداه بعد السلوة وَالشَّيْء ستره وَيُقَال غفر الشيب بالخضاب غطاه وَغفر الْمَتَاع فِي الْوِعَاء أدخلهُ فِيهِ وستره وَالله لَهُ ذَنبه غفرا وغفرانا ومغفرة ستره وَعَفا عَنهُ فَهُوَ غَافِر و (للْمُبَالَغَة) غَفُور وغفار والجلب السُّوق غفرا رخصها
(غفر) الثَّوْب غفرا ثار زئبره وَالْجرْح أَو الْمَرِيض نكس وانتقض
(غفر) الْمَرِيض نكس
(أَغفر) الرمث والعرفط أخرج مغافيره وَالنَّخْل ركب بسره شَيْء كالقشر وَالْأَرْض نبت فِيهَا الغفر وَأُنْثَى تَيْس الْجَبَل صَارَت ذَات غفر وَالْمَتَاع فِي الْوِعَاء أدخلهُ فِيهِ وستره والشيب بالخضاب ستره
(اغتفر) لَهُ ذَنبه غفره لَهُ
(تغافر) الْقَوْم دَعَا كل وَاحِد مِنْهُم لصَاحبه بالمغفرة
(تغْفر) اجتنى المغافير من شَجَرهَا
(اسْتغْفر) الله ذَنبه وَمن ذَنبه ولذنبه طلب مِنْهُ أَن يغفره
(اغفار) الثَّوْب ثار زئبره
(الْغفار) شعر صغَار قصار كالزغب يكون على اللحيين والجبهة والقفا وسَاق الْمَرْأَة وَنَحْو ذَلِك
(الْغفار) ميسم يكون على الخد
(الغفارة) خرقَة تلبسها الْمَرْأَة فتغطي رَأسهَا مَا قبل مِنْهُ وَمَا دبر غير وَسطه والسحابة فَوق السحابة وزرد ينسج من الدروع على قدر الرَّأْس يلبس تَحت القلنسوة (ج) غفائر
(الغفر) الْبَطن والغفار (ج) أغفار وغفور وزئبر الثَّوْب وَمَا شاكله واحدته غفرة ومنزل للقمر ثَلَاثَة أنجم صغَار فِي برج السنبلة وَهِي الْمنزل الْخَامِس عشر من منَازِل الْقَمَر
(الغفر) ولد الْبَقَرَة
(الغفر) الذّكر من أَوْلَاد تيوس الْجَبَل (ج) أغفار وغفور
(الغفر) نَبَات ينْبت فِي السهول والربى كَأَنَّهُ عصافير خضر قيام وَمن الْكلأ صغاره (ج) أغفار وغفور
(الغفر) يُقَال رجل غفر الْقَفَا قَفاهُ ذُو زغب
(الغفرة) أُنْثَى الغفر وَمَا يغطى بِهِ الشَّيْء وَيُقَال اغفروا هَذَا الشَّيْء بغفرته أَي أصلحوه بِمَا يجب أَن يصلح بِهِ
(الْغَفِير) الْغفار وَالْكثير وَيُقَال جَاءَ الْقَوْم جما غفيرا وجماء غفيرا وجم الْغَفِير وجماء الْغَفِير وَالْجَمَاعَة الْغَفِير جاؤوا جَمِيعهم شريفهم ووضيعهم وَلم يتَخَلَّف مِنْهُم أحد وهم كَثِيرُونَ
(الغفيرة) يُقَال مَا عِنْدهم غفيرة لَا يغفرون ذَنبا لأحد وَمَا يغطى بِهِ الشَّيْء وَالْكَثْرَة وَالزِّيَادَة
(المغفار) صمغ حُلْو يسيل من شجر العرفط يُؤْكَل أَو يوضع فِي ثوب ثمَّ ينضح بِالْمَاءِ فيشرب (ج) مَغَافِير
(المغفر) زرد ينسج من الدروع على قدر الرَّأْس يلبس تَحت القلنسوة (ج) مغافر
(2/656)

(الْمَغْفِرَة) المغفر (ج) مغافر
(المغفور) المغفار
(غافصه)
مغافصة وغفاصا فاجأه وَأَخذه على غرَّة فَرَكبهُ بمساءة وَيُقَال أَخذ الشَّيْء مغافصة أَخذه معازة
(الغافصة) الشَّدِيدَة من شَدَائِد الدَّهْر (ج) غوافص
(اغتفت)
الدَّابَّة أَصَابَت غفة وَفُلَانًا أعطَاهُ شَيْئا يَسِيرا
(تغففت) الدَّابَّة اغتفت والإناء والضرع أَخذ غفانه
(الغف) مَا يبس من ورق الرطب
(الغفان) الْحِين والأوان يُقَال جَاءَ على غفاته
(الغفة) الْبلْغَة من الْعَيْش وَمَا يتَنَاوَلهُ الْبَعِير بِفِيهِ على عجلة مِنْهُ وَالشَّيْء الْقَلِيل من الرّبيع وغفة الْإِنَاء والضرع بَقِيَّة مَا فِيهِ
(غفق)
فلَان غفقا هجم على الشَّيْء فَجْأَة وَفُلَان رَجَعَ من الْغَيْبَة فَجْأَة وَالرجل كثر شربه مرّة بعد أُخْرَى وَفُلَان غفقة نَام وَهُوَ يسمع حَدِيث الْقَوْم
(غفق) نَام وَهُوَ يسمع حَدِيث الْقَوْم
(اغتفق) بِهِ أحَاط بِهِ
(تغفق) الشَّرَاب أَكثر شربه مرّة بعد أُخْرَى
(الغفق) الْمَطَر لَيْسَ بالشديد
(غفل)
عَن الشَّيْء غفولا وغفلة سَهَا من قلَّة التحفظ والتيقظ وَالشَّيْء تَركه إهمالا من غير نِسْيَان وستره فَهُوَ غافل (ج) غفول وغفل
(أغفل) الشَّيْء غفل عَنهُ وَالدَّابَّة لم يَجْعَل لَهَا وسما وَفُلَانًا عَن الشَّيْء جعله غافلا عَنهُ وَفُلَانًا أَصَابَهُ غافلا وَسَماهُ غافلا وَسَأَلَهُ وَقت شغله وَلم ينتظره وَقت فَرَاغه وَفُلَانًا عَن الشَّيْء أذهله عَنهُ
(غفل) فلَانا أغفله وَكَفاهُ وَهُوَ غافل لَا يعْنى بِشَيْء وَالشَّيْء غفله
(تغافل) تعمد الْغَفْلَة وَأرى من نَفسه أَنه غافل وَلَيْسَ بِهِ غَفلَة وَعَن فلَان اهتبل غفلته
(تغفل) فلَانا أَتَاهُ غافلا وترقب غفلته وَفُلَانًا عَن كَذَا تخدعه عَنهُ على غَفلَة مِنْهُ
(استغفله) ترقب غفلته
(الغفل) من لَا يُرْجَى خَيره وَلَا يخْشَى شَره وَمن لَا حسب لَهُ من الرِّجَال وَمَا لَا عَلامَة فِيهِ من قداح الميسر فَلَا غنم لَهُ وَلَا غرم عَلَيْهِ يُقَال قدح غفل وقداح غفل وأغفال وَمَا لَا عَلامَة فِيهِ وَلَا أثر عمَارَة من الْأَرْضين والطرق وَنَحْوهَا وكل مَا لَا سمة عَلَيْهِ من الدَّوَابّ يُقَال إبل أغفال لَا سمات عَلَيْهَا وَالرجل الَّذِي لم تسمه التجارب وَالْأَرْض الَّتِي لم تمطر والمادة لم تصنع وَالشعر الْمَجْهُول قَائِله وَالْكتاب الَّذِي لم يسم وَاضعه (ج) أغفال
(الغفل) السعَة من الْعَيْش يُقَال فلَان فِي غفل من عيشه أَي فِي سَعَة مِنْهُ
(الْمُغَفَّل) من لَا فطنة لَهُ
(غفا)
غفوا وغفوا نَام قَلِيلا وَالشَّيْء على المَاء طفا فَوْقه
(أغفى) فلَان غفا ونام على الغفا وَالشَّجر تدلت أغصانه
(الإغفاءة) النومة الخفيفية يُقَال (ألذ من إغْفَاءَة الْفجْر)
(الغفا) التِّبْن فِي بيدره وقشر الْحِنْطَة
(الغفوة) الحفرة يكمن فِيهَا الصَّائِد والإغفاءة والغفو
(غفى)
الْبر وَنَحْوه غفيا نقاه من الغفى
(غفي) غفى نعس
(أغفى) فلَان نَام على الغفى وَالطَّعَام كثرت نفايته وَالْبر وَنَحْوه غفاه
(غفى) الطَّعَام غفاه
(انغفى) الشَّيْء انْكَسَرَ
(الغفى) التِّبْن فِي بيدره وَمَا يكون فِي الْبر وَنَحْوه من أَشْيَاء غَرِيبَة كدقاق الْحَصَى والتبن فِي الْبر والرديء من كل شَيْء وَآفَة تصيب النّخل وَهُوَ شبه الْغُبَار يَقع على الْبُسْر فيمنعه من الْإِدْرَاك والنضج ويمسخ طعمه وقشر صَغِير يَعْلُو الْبُسْر وَمَا ينفونه من إبلهم والسفلة من النَّاس (ج) أغفاء
(الغفاء) حطام الْبر وَمَا تكسر مِنْهُ وَآفَة تصيب النّخل شبه الْغُبَار تقع على الْبُسْر فتمنعه من الْإِدْرَاك والنضج وتمسخ طعمه
(الغفاءة) الْبيَاض يغشى على الحدقة وَمَا فِي الْبر وَنَحْوه من أَشْيَاء غَرِيبَة
(غق غق)
حِكَايَة صَوت الغليان وَصَوت الطير وَالْمَاء فِي بعض حالاتهما
(غق) القار وَالْقدر وَنَحْوهمَا غقا وغقيقا صَوت فِي غليانه والصقر فِي بعض أصواته رققه والطائر غقيقا صَوت وَالْمَاء غقا وغقيقا صَوت إِذا صَار من سَعَة إِلَى ضيق أَو من ضيق إِلَى سَعَة فَهُوَ غاق و (للْمُبَالَغَة) غقاق كَأَنَّهَا جَمِيعًا تَقول غق غق فِي بعض حالاتها
(الغققة) الخطاطيف الجبلية
(غقغق)
الصَّقْر رقق صَوته
(غَلبه)
غلبا وغلبا وَغَلَبَة قهره وَيُقَال أيغلب أحدكُم أَن يصاحب النَّاس مَعْرُوفا أَيعْجزُ وَيُقَال غلب عَلَيْهِ وَفُلَانًا على الشَّيْء أَخذه مِنْهُ كرها فَهُوَ غَالب (ج) غَلَبَة وَهُوَ غلاب وَيُقَال غلب على فلَان الْكَرم كَانَ أَكثر خصاله وغلبت عَلَيْهِ الْحمرَة أَو الصُّفْرَة كَانَت أَكثر فِيهِ
(غلب) غلبا غلظ عُنُقه والحديقة تكاثفت أشجارها والتفت فَهُوَ أغلب وَهِي غلباء (ج) غلب وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَحَدَائِق غلبا}
(2/657)

(غلب) على الشَّيْء أَخذ مِنْهُ قهرا
(غالبه) مغالبة وغلابا حاول كل مِنْهُمَا أَن يغلب الآخر
(غَلبه) عَلَيْهِ جعله يغلبه وعَلى بلد كَذَا جعله يستولي عَلَيْهِ قهرا
(غلب) غلب وعَلى صَاحبه حكم لَهُ عَلَيْهِ بالغلبة
(تغالبوا) على الْبَلَد غَالب بَعضهم بَعْضًا عَلَيْهِ
(تغلب) على بلد كَذَا استولى عَلَيْهِ قهرا
(استغلب) عَلَيْهِ الضحك اشْتَدَّ
(اغلولب) العشب التف والحديقة تكاثفت أشجارها والتفت وَالْقَوْم كَثُرُوا
(الْأَغْلَب) ذُو الْعُنُق الغليظ وَالْأَكْثَر يُقَال على الْأَغْلَب وَفِي الْأَغْلَب على الْأَكْثَر وَفِي الْأَكْثَر والأسد
(الأغلبية) الْكَثْرَة والأغلبية الْمُطلقَة (فِي الانتخاب أَو الاقتراع) أصوات نصف الْحَاضِرين بِزِيَادَة وَاحِد (محدثة) والأغلبية النسبية زِيَادَة أحد المرشحين فِي الْأَصْوَات بِالنِّسْبَةِ إِلَى غَيره (محدثة)
(التغليب) (فِي اللُّغَة) إِيثَار أحد اللَّفْظَيْنِ على الآخر فِي الْأَحْكَام الْعَرَبيَّة إِذا كَانَ بَين مدلوليهما علقَة أَو اخْتِلَاط كَمَا فِي الْأَبَوَيْنِ الْأَب وَالأُم والمشرقين الْمشرق وَالْمغْرب والعمرين أبي بكر وَعمر
(الْغَلَبَة) الْعلم بالغلبة مَا كَانَ تعْيين مَدْلُوله بِغَلَبَة الِاسْتِعْمَال لَا بِالْوَضْعِ مثل الْكتاب عِنْد أهل الشَّرِيعَة لِلْقُرْآنِ وَعند أهل الْعَرَبيَّة لكتاب سِيبَوَيْهٍ
(غلت)
غلتا فسخ البيع
(غلت) غلتا غلط
(اغتلته) أَخذه على غَفلَة
(تغلته) اغتلته
(الغلتة) أول اللَّيْل
(غلث)
الشَّيْء بالشَّيْء غلثا خلطه بِهِ يُقَال غلث الْحِنْطَة بِالشَّعِيرِ وَاللَّبن بِالْمَاءِ
(غلث) فِي الْحَرْب غلثا اشْتَدَّ فِيهَا فَهُوَ غلث وبالشيء لزمَه يُقَال غلث الذِّئْب بالغنم إِذا لَزِمَهَا يفترسها والطائر فَاء شَيْئا ابتلعه والزند لم يور وَفُلَان كَانَ بِهِ نشوة من الطَّعَام أَو الشَّرَاب وَكَانَ بِهِ تمايل وتكسر من النعاس فَهُوَ غلث
(أغلث) الزند غلث
(اغتلث) الزند غلث وَالشَّيْء غلثه وَلِلْقَوْمِ غلثة كذب لَهُم كذبا نجا بِهِ
(تغلث) بِهِ تولع يُقَال فلَان يتغلث بِي
(الغلث) غلث الْحلم شَيْء ترَاهُ فِي النّوم مِمَّا لَيْسَ برؤيا صَادِقَة
(الغلث) التُّرَاب المتلبد وَالْحب الْأسود يخالط الْبر وَنَحْوه
(الغليث) الْخبز من شعير وحنطة وَالطَّعَام الْمَغْشُوش كحنطة فِيهَا تُرَاب متلبد وَحب أسود
(المغلث) المقارب من الوجع لَيْسَ يضجع صَاحبه وَلَا يعرف أَصله وَالطَّعَام الَّذِي فِيهِ مَا يَجعله رديئا كالحنطة فِيهَا تُرَاب متلبد وَحب أسود
(غلج)
الْفرس غلجا وغلجانا جرى جَريا فِيهِ اخْتِلَاط سير بسير وَالْحمار شرب وَأخرج لِسَانه وَمسح شفته فَهُوَ مغلج
(تغلج) بغى وظلم وَيُقَال تغلج عَلَيْهِ
(الأغلوج) الْغُصْن الناعم (ج) أغاليج
(أغلس)
الْقَوْم دخلُوا فِي الْغَلَس
(غلس) الْقَوْم سَارُوا بِغَلَس وَفُلَان بِالصَّلَاةِ صلاهَا بِغَلَس وَالْقَوْم المَاء أَتَوْهُ بِغَلَس
(الْغَلَس) ظلمَة آخر اللَّيْل إِذا اخْتلطت بضوء الصَّباح وَفِي الحَدِيث (أَن النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم كَانَ يُصَلِّي الصُّبْح بِغَلَس)
(غلصمه)
قطع غلصمته وَفُلَانًا أَخذ بحلقه وَيُقَال هن مغلصمات مشدودات الْأَعْنَاق
(الغلصمة) (فِي الطِّبّ) صفيحة غضروفية عِنْد أصل اللِّسَان سرجية الشكل مغطاة بغشاء مخاطي وتنحدر إِلَى الْخلف لتغطية فَتْحة الحنجرة لإقفالها فِي أثْنَاء البلع (مج) (ج) غلاصم
(غلط)
غَلطا أَخطَأ وَجه الصَّوَاب يُقَال غلط فِي الْأَمر أَو فِي الْحساب أَو فِي الْمنطق فَهُوَ غلطان
(أغلطه) أوقعه فِي الْغَلَط
(غالطه) مغالطة وغلاطا أغلطه
(غلطه) أغلطه وَقَالَ لَهُ غَلطت وَنسبه إِلَى الْغَلَط
(الأغلوطة) مَا يغلط فِيهِ أَو مَا يغالط بِهِ من الْكَلَام الْمُبْهم (ج) أغاليط
(الغلطة) الْمرة من الْغَلَط (ج) غلطات
(الغلاط) الْكثير الْغَلَط
(الغلوط) يُقَال مَسْأَلَة غلوط يغلط فِيهَا
(المغلاط) الْكثير الْغَلَط
(المغلطاني) الَّذِي يغالط النَّاس فِي حسابهم
(المغلطة) الأغلوطة
(غلظ)
الشَّيْء غلظا وغلظة خلاف رق
(غلظ) الشَّيْء غلظا وغلظة غلظ وَالزَّرْع اكتمل وَخرج فِيهِ الْحبّ وَالرجل اشْتَدَّ وَالْأَرْض كَانَت غير سهلة والخلق والطبع وَالْقَوْل وَالْفِعْل والعيش اشْتَدَّ وصعب وَعَلِيهِ وَله اشْتَدَّ وعنف وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {يَا أَيهَا النَّبِي جَاهد الْكفَّار وَالْمُنَافِقِينَ وَاغْلُظْ عَلَيْهِم} فَهُوَ غليظ (ج) غِلَاظ وَهُوَ غِلَاظ أَيْضا وَهِي غَلِيظَة (ج) غِلَاظ وغلائظ
(أغْلظ) الشَّيْء وجده غليظا وَاشْتَرَاهُ غليظا وَالْيَمِين وَالْقَوْل شددهما وَيُقَال أغْلظ لَهُ فِي القَوْل اشْتَدَّ عَلَيْهِ فِيهِ
(2/658)

(غالظه) عَادَاهُ يُقَال بَينهمَا مغالظة
(غلظه) جعله غليظا وَالْيَمِين قواها وأكدها فَهِيَ مُغَلّظَة وَيُقَال غلظ عَلَيْهِ فِي الْيَمين شدد عَلَيْهِ وأكد
(استغلظ) النَّبَات وَالشَّجر صَار غليظا وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {كزرع أخرج شطأه فآزره فاستغلظ} وَالزَّرْع اكتمل وَخرج فِيهِ الْحبّ وَالشَّيْء صَار غليظا وَالشَّيْء رَآهُ غليظا وَترك شِرَاءَهُ لغلظه
(الغلاظة) يُقَال رجل فِيهِ غلاظة فظاظة وقسوة
(الغلظ) من الأَرْض الخشن
(الغلظة) الغلاظة وَيُقَال بَينهم غلظة عَدَاوَة
(الغليظ) خلاف الرَّقِيق وَيُقَال أَمر غليظ شَدِيد صَعب وَعَذَاب غليظ شَدِيد الْأَلَم وَمَاء غليظ مر وَطَعَام غليظ خشن وعهد غليظ مُؤَكد مشدد وَرجل غليظ الكبد قَاس
(المستغلظ) يُقَال طعنه فِي مستغلظ ذراعه فِي الغليظ مِنْهُ
(الْمُغَلَّظَة) الدِّيَة الْمُغَلَّظَة الَّتِي تجب فِي شبه الْعمد من الْقَتْل
(غلغل)
أسْرع فِي سيره وَالشَّيْء فِي الشَّيْء أدخلهُ فِيهِ حَتَّى يلتبس بِهِ وَيصير من جملَته
(تغلغل) أسْرع فِي السّير وَفِي المشيء دخل فِيهِ وَالْمَاء فِي الشَّجَرَة سرى فِيهَا وَفُلَان تطيب بالغالية
(الغلغل) عرق الشّجر إِذا أمعن فِي الأَرْض (ج) غلاغل
(الغلغلة) لغط الْأَصْوَات
(المغلغلة) الرسَالَة المحمولة من بلد إِلَى بلد
(غلف)
الشَّيْء غلفًا جعله فِي غلاف وَجعل لَهُ غلافا يُقَال غلف السَّيْف والقارورة وَنَحْوهمَا
(غلف) غلفًا كَانَ فِي غطاء خلقي يُقَال غلف الصَّبِي لم يختن وَيُقَال غلف قلبه لم يع الرشد كَأَن على قلبه غلافا فَهُوَ أغلف وَهِي غلفاء (ج) غلف وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَقَالُوا قُلُوبنَا غلف}
(غلف) الشَّيْء غلفه
(تغلف) صَار لَهُ غلاف
(الأغلف) عَام أغلف مخصب كثير نَبَاته وعيش أغلف رغد وَاسع
(الغلاف) الغشاء يغشى بِهِ الشَّيْء كغلاف القارورة وَالسيف وَالْكتاب وَالْقلب وكغرقىء الْبيض وأكمام الزهر والظرف تُوضَع فِيهِ الرسَالَة وَنَحْوهَا (ج) غلف
(الغلفة) جلدَة تقطع بالختان (ج) غلف
(غلق)
الْبَاب غلقا أوصده
(غلق) الْبَاب غلقا عسر فَتحه وَالرَّهْن غلقا وغلوقا لم يقدر راهنه على تخليصه من يَد الْمُرْتَهن فِي الْموعد الْمَشْرُوط فَصَارَ ملكا للْمُرْتَهن وَكَانَ ذَلِك فِي الْجَاهِلِيَّة فأبطله الْإِسْلَام والجاني والأسير لم يقدر فَهُوَ غلق وَفُلَان ضَاقَ صَدره وَقل صبره يُقَال إياك والغلق والضجر والقلق وَالشَّيْء فِي الشَّيْء نشب فِيهِ فَلَزِمَهُ
(أغلق) عَلَيْهِ الْأَمر لم ينفتح وَالْبَاب أوثقه بالغلق فَهُوَ مغلق وَفُلَانًا على شَيْء يَفْعَله أكرهه عَلَيْهِ وَالْقَاتِل أسلمه إِلَى ولي الْمَقْتُول ليحكم فِي دَمه مَا شَاءَ وَالْأَمر فلَانا أغضبهُ غَضبا شَدِيدا وَظهر الْبَعِير أثقله بالأحمال حَتَّى تقرح وظهره بِالذنُوبِ أثقله بهَا وَالرَّهْن أوجبه للْمُرْتَهن
(غالق) على الشَّيْء رَاهن عَلَيْهِ
(غلق) الْأَبْوَاب مُبَالغَة أغلقها
(انغلق) الْبَاب خلاف انْفَتح وعسر فَتحه
(استغلق) الْبَاب عسر فَتحه وَيُقَال استغلقت الْمَسْأَلَة عسر فهمها وَالرجل تعذر عَلَيْهِ الْكَلَام فَلم يتَكَلَّم وَيُقَال استغلق عَلَيْهِ الْكَلَام وَفُلَانًا فِي بيعَته لم يَجْعَل لَهُ خيارا فِي ردهَا
(الإغلاق) (فِي علم الاقتصاد) وقف رب الْعَمَل استغلال المنشأة (مج)
(الإغليق) الْمِفْتَاح (ج) أغاليق
(الغلق) مَا أشكل من الْكَلَام
(المغلاق) مَا يغلق بِهِ الْبَاب وَيفتح بالإغليق (ج) مغاليق
(المغلق) المغلاق (ج) مغالق
(غل)
الْهَاء بَين الْأَشْجَار غلا تخللها وَجرى فِيهَا وبصر فلَان حاد عَن الصَّوَاب وَفِي الشَّيْء دخل فِيهِ وَالشَّيْء فِي غَيره أدخلهُ فِيهِ وَيُقَال غل فلَان المفاوز دَخلهَا وتوسطها وغل الدّهن أَو الطّيب فِي رَأسه أدخلهُ فِي أصُول شعره وَفُلَانًا وضع فِي يَده أَو عُنُقه الغل وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {خذوه فغلوه} والغلالة لبسهَا تَحت الثِّيَاب وَفُلَان غلولا خَان فِي الْمغنم وَغَيره وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَمن يغلل يَأْتِ بِمَا غل يَوْم الْقِيَامَة} وصدره غلا وغليلا كَانَ ذَا غش أَو ضغن وحقد
(غل) عَطش أَشد الْعَطش وَيُقَال غلت يَده إِلَى عُنُقه أَمْسَكت عَن الْإِنْفَاق فَهُوَ غليل ومغلول وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَقَالَت الْيَهُود يَد الله مغلولة غلت أَيْديهم}
(غل) الْبَعِير غلَّة صدر عَن المَاء وَلم يرو فَهُوَ غال
(أغل) الرجل خَان فِي الْمغنم وَغَيره والضيعة أَعْطَتْ الْغلَّة وعَلى عِيَاله أَتَاهُم بالغلة والجازر فِي الْجلد سلخ فَترك شَيْئا من اللَّحْم والشحم ملتزقا بِالْجلدِ وَفُلَانًا خونه
(2/659)

(غلله) بالغالية طيبه بهَا وَفُلَان الغلالة لبسهَا تَحت ثِيَابه
(اغتل) فلَان بالغالية تطيب بهَا وَالثَّوْب لبسه تَحت الثِّيَاب وَيُقَال هُوَ مغتل إِلَيْهِ مشتاق إِلَيْهِ
(انغل) فِي الشَّيْء دخل فِيهِ
(تغلل) فِي الشَّيْء انغل فِيهِ وبالغالية تطيب بهَا
(استغل) الضَّيْعَة أَخذ غَلَّتهَا وَفُلَانًا طلب مِنْهُ الْغلَّة وَفُلَانًا انْتفع مِنْهُ بِغَيْر حق لجاهه أَو نُفُوذه (محدثة)
(الغال) الْوَادي المطمئن الْكثير الشّجر (ج) غلان
(الغالة) مَا يَنْقَطِع من سَاحل الْبَحْر فيجتمع فِي مَوضِع
(الغلالة) ثوب رَقِيق يلبس تَحت الدثار (ج) غلائل
(الغل) الْعَدَاوَة والحقد الكامن وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورهمْ من غل}
(الغل) طوق من حَدِيد أَو جلد يَجْعَل فِي عنق الْأَسير أَو المجرم أَو فِي أَيْدِيهِمَا (ج) أغلال وَشدَّة الْعَطش وحرارته
(الغلل) شدَّة الْعَطش وحرارته وَالْمَاء الَّذِي يجْرِي فِي أصُول الْأَشْجَار وَالْمَاء الَّذِي لَا مجْرى لَهُ يظْهر على وَجه الأَرْض تَارَة ويختفي تَارَة أُخْرَى وَاللَّحم الَّذِي ترك على الإهاب حِين يسلخ
(الْغلَّة) الدخل من كِرَاء دَار أَو ريع أَرض (ج) غلات وغلال
(الْغلَّة) شدَّة الْعَطش وحرارته والغلالة وخرقة تشد على رَأس الإبريق وَمَا يواري الْإِنْسَان (ج) غلل
(الْغلُول) الطَّعَام أَو الشَّرَاب الَّذِي يدْخل الْجوف يُقَال نعم الْغلُول شراب شربته أَو طَعَام طعمته إِذا كَانَ مُوَافقا
(الغليل) شدَّة الْعَطش وحرارته والغيظ يُقَال شفى فلَان غليله غيظه والخيانة (ج) غلائل
(الْمغل) يُقَال رجل مغل سَاكِت على حقد وغل
(غلم)
الْإِنْسَان غلما غطاه ليعرق والأديم غمه لينتثر صوفه
(غلم) الْإِنْسَان وَغَيره غلما وغلمة اشتدت شَهْوَته للجماع فَهُوَ غلم ومغليم وَهِي غلمة ومغليم
(أغلمه) الشَّيْء هيج غلمته
(اغتلم) الْإِنْسَان وَغَيره اشتدت غلمته والغلام بلغ حد الغلومة وَالْبَحْر هاج واضطربت أمواجه
(الْغُلَام) الطار الشَّارِب وَالصَّبِيّ من حِين يُولد إِلَى أَن يشب وَيُطلق على الرجل مجَازًا وَالْخَادِم (ج) غلْمَان وغلمة
(الغلامية) حَالَة الْغُلَام يُقَال جَاوز حد الغلامية والفتاة تتزيا بزِي الْغُلَام وهيئته
(الغلمة) شدَّة الشَّهْوَة للجماع
(الغلومة) حَالَة الْغُلَام يُقَال هُوَ غُلَام بَين الغلومة
(الغلومية) الغلامية
(الغيلم) السلحلفاة الذّكر والشاب العريض المفرق الْكثير الشّعْر ومنبع المَاء فِي الْبِئْر وَيُقَال مَا بِالدَّار غيلم أحد
(غلا)
السّعر وَغَيره غلوا وَغَلَاء زَاد وارتفع وَجَاوَزَ الْحَد فَهُوَ غال وغلي والنبت ارْتَفع وَعظم والتف وَفُلَان فِي الْأَمر وَالدّين تشدد فِيهِ وَجَاوَزَ الْحَد وأفرط فَهُوَ غال (ج) غلاة وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {لَا تغلوا فِي دينكُمْ} وَالدَّابَّة فِي سَيرهَا ارْتَفَعت فجاوزت حسن السّير وَيُقَال غلا بهَا عظم سمنت والسهم غلوا وغلوا ارْتَفع فِي ذَهَابه وَجَاوَزَ المدى وَكَذَلِكَ الْحجر وبالسهم رفع بِهِ يُرِيد يَدَيْهِ أَن يبلغ بِهِ أقْصَى الْعُلُوّ
(أغْلى) الْكَرم التف ورقه وَكَثُرت أغصانه وَطَالَ وَالْكَرم خفف من ورقه ليرتفع ويجود وَالشَّيْء وجده غاليا والسعر جعله غاليا
(غالى) فِي الْأَمر غلاء ومغالاة بَالغ فِيهِ وَالشَّيْء وَبِه اشْتَرَاهُ بِثمن غال وَفُلَانًا راماه وبالسهم غلا بِهِ
(غلى) السّعر أغلاه
(اغتلى) الشَّيْء ازْدَادَ وَالْبَعِير وَنَحْوه فِي سيره ارْتَفع وَجَاوَزَ حسن السّير
(تَعَالَى) فِي الْأَمر غاليا بَالغ فِيهِ وَفِي البيع بَاعَ بِثمن غال يُقَال بِعته بالتغالي بالغلاء وَالْقَوْم بِالسِّهَامِ تراموا بهَا
(استغلى) الشَّيْء وجده غاليا وعده غاليا
(الغالي) خلاف الرخيص وَيُقَال بِعته بالغالي وَاللَّحم السمين
(الغلاء) ارْتِفَاع السّعر
(الغلواء) الغلو وغلواء الشَّبَاب أَوله وحدته
(الغلوة) مِقْدَار رمية سهم وتقدر بِثَلَاث مئة ذِرَاع إِلَى أَربع مئة (ج) غلاء وغلوات
(غلت)
الْقدر وَنَحْوهَا غليا وغليانا فارت وطفحت بِقُوَّة الْحَرَارَة وَالرجل اشْتَدَّ غيظه
(أغْلى) المَاء جعله يغلي وَيُقَال أغْلى الْقدر وَنَحْوهَا فَهُوَ مغلي وَهِي مغلاة
(غلى) فلَان سلم من بعد وَأَشَارَ وَالْمَاء أغلاه وَفُلَانًا بالغالية طيبه بهَا
(تغلى) بالغالية تطيب
(الغالية) أخلاط من الطّيب كالمسك والعنبر
(الغلاية) إِنَاء يغلى فِيهِ السَّائِل (مج)
(غمت)
الطَّعَام فلَانا غمتا أكله
(2/660)

دسما فثقل عَلَيْهِ واتخم وَالشَّيْء غطاه
(غمت) الرجل غمتا ثقل الطَّعَام عَلَيْهِ واتخم
(غمد)
السَّيْف غمدا أدخلهُ فِي غمده فَهُوَ مغمود
(أغمد) السَّيْف غمده فَهُوَ مغمد والأشياء أَدخل بَعْضهَا فِي بعض
(غمد) فلَانا ستر مَا كَانَ مِنْهُ وغطاه وَفُلَان فلَانا كَذَا غطاه بِهِ
(اغتمد) فلَان اللَّيْل دخل فِيهِ
(تغمد) فلَانا غمده وَيُقَال تغمد الله فلَانا برحمته غمره بهَا والإناء ملأَهُ يُقَال تغمد الْمِكْيَال
(الغامد) السَّفِينَة المشحونة
(الغامدة) السَّفِينَة المشحونة والبئر المندفنة
(الغمد) غلاف السَّيْف (ج) غمود وأغماد
(الغمدية) غمدية الأجنحة (فِي علم الْأَحْيَاء) رُتْبَة من الحشرات أَجْنِحَتهَا الأمامية صلبة تغطي الأجنحة الخلفية الغشائية (مج)
(غمره)
غمرا علاهُ وستره وَيُقَال غمر فلَان فلَانا غطاه بفضله
(غمرت) الْيَد غمرا تعلق بهَا ريح اللَّحْم أَو دسمه وَيُقَال غمر عرضه دنس وصدره على فلَان امْتَلَأَ حقدا وغلا وَالرجل لم يجرب الْأُمُور فَهُوَ غمر
(غمر) المَاء غمارة وغمورة كثر حَتَّى ستر مقره وَالرجل لم يجرب الْأُمُور فَهُوَ غمر
(أغمره) غطاه وستره
(غامر) فلَان رمى بِنَفسِهِ فِي الشدائد وَفُلَانًا باطشه وقاتله وَلم يبال الْمَوْت فَهُوَ مغامر
(غمر) الرجل ألْقى بِنَفسِهِ فِي الشدائد فَهُوَ مغمر وَالْمَرْأَة وَجههَا بالغمرة طلته بهَا ليصفو لَونه
(اغتمرت) الْمَرْأَة طلت وَجههَا بالغمرة ليصفو لَونه وَالرجل فِي المَاء اغتمس وَالْمَاء الشَّيْء غمره وَيُقَال جَيش يغتمر كل شَيْء يغطيه وَالسكر فلَانا غطى على عقله وستره
(انغمر) فِي المَاء انغمس
(تغمرت) الْمَرْأَة اغتمرت وَالرجل شرب مَاء قَلِيلا بالغمر والماشية أكلت الغمير
(الغامر) من الأَرْض خلاف العامر وَهُوَ مَا غمره مَاء أَو رمل أَو تُرَاب وَصَارَ لَا يصلح للزَّرْع
(الغمار) عماء النَّاس جمعهم المزدحم المتكاثف وغمار الْقدَم (فِي الطِّبّ) مرض سَببه غمر الْقدَم مُدَّة طَوِيلَة فِي مَاء حرارته منخفضة لَكِنَّهَا فَوق الصفر (مج)
(الْغمر) من المَاء خلاف الضحل وَهُوَ الَّذِي يَعْلُو من يدْخلهُ ويغطيه وغمر الْبَحْر معظمه وَمن الثِّيَاب الْوَاسِع السَّاتِر وَمَا يغمر من رَائِحَة الدسم سَائِر الروائح وغمر النَّاس غمارهم وَرجل غمر الرِّدَاء كثير الْمَعْرُوف سخي وَرجل غمر الْخلق وَاسع الْخلق وَرجل غمر لم يجرب الْأُمُور وَمن الْخَيل الْجواد الْكثير الْعَدو الْوَاسِع الجري (ج) غمور وأغمار والحقد الْمكنون وَيُقَال ليل غمر شَدِيد الظلمَة
(الْغمر) الحقد والغل (ج) غمور والعطش (ج) أغمار
(الْغمر) الزَّعْفَرَان وطلاء يتَّخذ من الزَّعْفَرَان أَو الكركم (ج) أغمار
(الْغمر) الحقد والغل (ج) غمور وغمر النَّاس غمارهم وَرجل غمر لم يجرب الْأُمُور (ج) أغمار
(الْغمر) أَصْغَر الأقداح يقتسم الْقَوْم بِهِ المَاء بَينهم إِذا قل فِي السّفر بِأَن يلْقوا فِيهِ حَصَاة وَيُعْطى كل مِنْهُم من المَاء قدر مَا يغمر هَذِه الْحَصَاة (ج) أغمار وَيُقَال بلت الْإِبِل أغمارها شربت شربا قَلِيلا كَأَن لَهَا أَغْمَارًا قد بلتها
(الغمرة) الشدَّة والزحمة والضلالة الَّتِي تغمر صَاحبهَا وَالْمَاء الْكثير (ج) غمر وغمار وغمرات وغمرات الْمَوْت شدائده ومكارهه وَفِي الْمثل (غَمَرَات ثمَّ ينجلين) يضْرب فِي الصَّبْر على احْتِمَال الشدائد أملا فِي انفراجها
(الغمرة) الْغمر (ج) غمر
(الغمير) المَاء الْكثير وَيُقَال للشَّيْء إِذا كثر هَذَا كثير غمير (ج) غمار والنبت ينْبت فِي أصل النبت (ج) أغمراء
(الغميرة) الرّطبَة والقت الْيَابِس وَالشعِير تعلفه الْخَيل عِنْد تضميرها
(المغتمر) من الْقَمْح مَا كَانَ بقشره وَلم ينق
(المغمر) من الثِّيَاب الْمَصْبُوغ بالزعفران وَمن الرِّجَال الَّذِي لم يجرب الْأُمُور وَالَّذِي يشرب فِي الْغمر إِذا قل المَاء
(المغمور) من الرِّجَال غير الْمَشْهُور والمطمور والمقهور
(غمزت)
الدَّابَّة غمزا مَالَتْ برجلها فِي الْمَشْي وَهُوَ شبه العرج وبفلان سعى بِهِ شرا وعَلى فلَان طعن فِيهِ فَهُوَ غامز وغماز والكبش وَغَيره بِيَدِهِ جسه ليعرف سمنه من هزاله والتين وَنَحْوه جسه ليعرف أناضج هُوَ أم فج وَمِنْه غمز المثقف الْقَنَاة إِذا عضها وعصرها وَفُلَانًا بِالْعينِ أَو الجفن أَو الْحَاجِب أَشَارَ إِلَيْهِ بهَا وزر الجرس وَنَحْوه ضغط عَلَيْهِ بإصبعه (محدثة)
(2/661)

(أغمز) الرجل لَان فاجتريء عَلَيْهِ وَفُلَانًا وَفِيه اسْتَضْعَفَهُ وعابه وَصغر من شَأْنه
(اغتمز) الرجل مَا فعله غَيره طعن فِي الْفَاعِل وَوجد بذلك مغمزا والكلمة استضعفها
(تغامز) الْقَوْم أَشَارَ بَعضهم إِلَى بعض بأعينهم أَو بِأَيْدِيهِم
(الْغمر) الرجل الضَّعِيف وَالرِّجَال الضِّعَاف ورديء المَال من الْإِبِل وَالْغنم (ج) أغماز يُقَال رجل غمز من قوم غمز وأغماز
(الغماز) مُبَالغَة الغامز وهنة تشد فِي خيط الشص تطفو على سطح المَاء فَإِذا غطست دلّت على علوق السَّمَكَة بالشص (محدثة) وَمن الناي والمزمار وَنَحْوهمَا مِفْتَاح يقوم فِي سد الثقب مَكَان الإصبع (مج)
(الغمازة) الفتاة الْحَسْنَاء الغمز للأعضاء أَي كبسها بِالْيَدِ
(الغميز) الْعَيْب يُقَال مَا فِيهِ غميز وَضعف فِي الْعَمَل وجهلة فِي الْعقل
(الغميزة) الغميز يُقَال مَا فِيهِ غميزة
(المغمز) الْعَيْب والمطعن يُقَال مَا فِيهِ مغمز لغامز (ج) مغامز
(المغموز) الْمُتَّهم بِعَيْب وَيُقَال هُوَ مغموز فِي نسبه أَو دينه
(غمس)
النَّجْم غموسا غَابَ والطعنة نفذت وَالشَّيْء فِي المَاء وَنَحْوه غمسا غمره بِهِ وَيُقَال غمس اللُّقْمَة فِي الإدام وَالْيَمِين الكاذبة صَاحبهَا فِي الْإِثْم أوقعته فِيهِ
(غامس) رمى نَفسه وسط الْحَرْب أَو الْخطب وَفُلَانًا غاطه فِي المَاء وَالْقَوْم داخلهم فِي الْقِتَال وَالْأَمر دخل فِيهِ
(غمس) شربه قلله
(اغتمس) فِي المَاء اغتط فِيهِ
(انغمس) فِي المَاء اغتمس فِيهِ
(تغامس) الْقَوْم غمس بَعضهم بَعْضًا فِي المَاء
(الغماسة) الطعنة النافذة الواسعة الَّتِي تنغمس فِي اللَّحْم
(الْغمُوس) الْيَمين الْغمُوس الكاذبة تغمس صَاحبهَا فِي الْإِثْم وَفِي الحَدِيث (الْيَمين الْغمُوس تذر الديار بَلَاقِع) وَمن الْأَمر الشَّديد الغامس فِي الشدَّة وَالْبَلَاء وَمَا يؤتدم بِهِ (محدثة) (ج) غمس
(الغميس) من النَّبَات الْأَخْضَر الَّذِي غطاه اليبيس والأجمة من الْقصب وَغَيره يستخفى فِيهَا ومسيل صَغِير بَين مجامع الشّجر
(الغميسة) الأجمة من الْقصب وَغَيره يستخفى فِيهَا
(غمصه)
غمصا حقره واستصغره وَلم يره شَيْئا يُقَال غمص فلَانا وَالنعْمَة لم يشكرها وَعَلِيهِ قولا قَالَه عابه عَلَيْهِ وَيُقَال لَا تغمص عَليّ لَا تكذب عَليّ
(غمصت) الْعين غمصا كَانَ بهَا غمص وَيُقَال غمص فلَان فَهُوَ أغمص وَهِي غمصاء (ج) غمص
(اغتمصه) غمصه
(الغمص) فِي الْعين مَا سَالَ من الْعين من رمص
(المتغمص) يُقَال فلَان متغمص من هَذَا الْخَبَر إِذا كَانَ خَبرا يسره وَيخَاف أَلا يكون حَقًا
(الغميصاء) إِحْدَى الشعريين وَالْأُخْرَى العبور وهما نجمان نيران بجوار الجوزاء
(غمض)
الْمَكَان غموضا انخفض انخفاضا شَدِيدا حَتَّى لَا يرى مَا فِيهِ وَالشَّيْء وَالْكَلَام خَفِي وَالدَّار بَعدت عَن الشَّارِع وعينه نَامَتْ وَيُقَال مَا غمضت مَا نمت والخلخال فِي السَّاق غاص فِيهَا لسمنها والكعب غطاه اللَّحْم فأخفاه وَفُلَان فِي الأَرْض غمضا وغموضا ذهب فِيهَا وَغَابَ فَهُوَ غامض وَعنهُ فِي البيع أَو الشِّرَاء غمضا تساهل
(غمض) الْمَكَان غماضة وغموضة غمض وَالشَّيْء وَالْكَلَام غمض
(أغمضت) الفلاة على الشخوص لم تظهر فِيهَا وَفُلَان فِي السّلْعَة استحط من ثمنهَا لرداءتها وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {ولستم بآخذيه إِلَّا أَن تغمضوا فِيهِ} لَا تأخذونه إِلَّا بوكس وَفُلَان عَن فلَان تساهل مَعَه فِي بيع أَو شِرَاء وَعَن الشَّيْء تجَاوز عَنهُ وَالرجل ارْتكب الذُّنُوب وَهُوَ يعرفهَا وَعَيْنَيْهِ أطبق جفنيهما وَيُقَال مَا أغمضت مَا نمت وَعنهُ طرفه أغضى وَالْعين فلَانا احتقرته وَفُلَان النّظر جَاءَ بِرَأْي سديد وَالْمَيِّت أغلق عَيْنَيْهِ
(غمض) فلَان ارْتكب الذُّنُوب وَهُوَ يعرفهَا وعَلى هَذَا الْأَمر مضى وَهُوَ يعلم مَا فِيهِ وَعَن الشَّيْء تجَاوز وأغضى وَفِي البيع تساهل وَعَيْنَيْهِ أغمضهما وَالْمَيِّت أغمضه وَالْكَلَام جعله غامضا
(اغتمض) الْبَرْق سكن لمعانه وَعَيناهُ نامتا وَيُقَال مَا اغتمضت مَا نمت وأتاني ذَلِك على اغتماض عفوا بِلَا تكلّف وَلَا مشقة وَعَن الْإِسَاءَة أغضى
(انغمض) طرفه انغض
(تغامض) انطبقت أجفانه ونام
(الغامض) الْخَفي يُقَال حسب غامض غير مَعْرُوف وَكَلَام غامض غير وَاضح وَرجل غامض فاتر عَن الحملة خامل
(الغماض) النّوم يُقَال مَا اكتحلت غماضا
(الغمض) المنخفض من الأَرْض انخفاضا شَدِيدا حَتَّى لَا يرى مَا فِيهِ وَخلاف الْوَاضِح (ج) أغماض وغموض
(الغمض) النّوم يُقَال مَا اكتحلت عينه غمضا
(2/662)

(المغمضات والمغمضات) من الذُّنُوب الْأُمُور الْعَظِيمَة الَّتِي يرتكبها الرجل وَهُوَ يعرفهَا وَمن اللَّيْل دياجيره وظلمته
(غمط)
فلَان فلَانا غمطا استصغره واحتقره وَالنعْمَة كفرها وَلم يشكرها وَالْمَاء جرعه بِشدَّة
(غمط) فلَان فلَانا غمطا غمطه والعافية وَالنعْمَة أنكرها وَلم يشكرها وَالْحق أنكرهُ وَهُوَ يُعلمهُ
(أغمط) عَلَيْهِ الشَّيْء دَامَ ولازم يُقَال أغمطت عَلَيْهِ الْحمى وأغمط الْمَطَر وأغمطت السَّمَاء بالمطر
(غامط) فِي الشّرْب جرع جرعا متداركا
(اغتمط) الشَّيْء خرج فَمَا رئي لَهُ عين وَلَا أثر وَفُلَانًا بالْكلَام علاهُ فقهره وحاضره فسبقه بعد مَا سبق أَولا
(تغمط) عَلَيْهِ التُّرَاب غطاه حَتَّى قَتله
(الغمط) المنخفض من الأَرْض
(غمغم)
الثور صَوت عِنْد الْفَزع والأبطال صوتوا عِنْد الْقِتَال وَالصَّبِيّ بَكَى على الثدي إِذا رضعه طلبا للبن
(تغمغم) الغريق تَحت المَاء صَوت
(الغمغمة) الْكَلَام الَّذِي لَا يبين
(التغمغم) الغمغمة
(غمقت)
الأَرْض غمقا ركبهَا الندى وَقربت من الْمِيَاه والنزوز والنبات فسد من كَثْرَة الأنداء عَلَيْهِ فنتنت رَائِحَته
(غمقت) الأَرْض أَو النَّبَات غمقا غمقت والبلد كَانَ كثير المَاء رطب الْهَوَاء فَهُوَ غمق
(غمقت) الأَرْض غمقا غمقت
(الغامق) من الألوان المائل إِلَى السوَاد (مج)
(الغمق) الندى
(غمل)
النَّبَات غملا ركب بعضه بَعْضًا فبلي وعفن وَالْأَمر ستره وأخفاه وَفُلَانًا غطاه بالثياب ليعرق والبسر غطاه ليطيب والأديم لفه وَدَفنه فِي الرمل حَتَّى ينتن ويسترخي وينفسخ عَنهُ صوفه إِذا جذب وَالْعِنَب فِي الزبيل نضد بعضه على بعض
(غمل) النبت غملا التف وغم بعضه بَعْضًا فعفن وَالْجرْح أفْسدهُ العصاب
(أغمل) إهابه تَركه حَتَّى يفْسد
(انغمل) الْأَدِيم مُطَاوع غمله
(تغمل) النَّبَات غمل
(الغمالج)
نَبَات على شكل الذآنين ينْبت فِي الرّبيع وَيُقَال شجر غمالج أسْرع نَبَاته وَطَالَ وَمن الرِّجَال الَّذِي لَا يثبت على حَال وَمن الْقصب الريان
(الغملج والغملج) الَّذِي لَا يثبت على خلق وَاحِد
(الغملس) الْخَبيث الجريء ويوصف بِهِ الذِّئْب
(غم)
الْيَوْم غما وغموما اشْتَدَّ حره حَتَّى كَاد يَأْخُذ بِالنَّفسِ فَهُوَ غام وغم ومغم وَالشَّيْء غما غطاه وستره يُقَال غم الْقَمَر النُّجُوم بهرها وَكَاد يستر ضوءها والثور وَنَحْوه وضع الغمامة على عَيْنَيْهِ وَهُوَ يَدُور فِي الساقية أَو الطاحون وَفُلَانًا حزنه
(غم) عَلَيْهِ الْهلَال حَال دون رُؤْيَته غيم أَو ضباب وَفِي الحَدِيث (صُومُوا لرُؤْيَته وأفطروا لرُؤْيَته فَإِن غم عَلَيْكُم فأكملوا عدَّة شعْبَان ثَلَاثِينَ يَوْمًا) وَعَلِيهِ الْخَبَر استبهم واستعجم
(غم) غمما سَالَ شعر رَأسه حَتَّى ضَاقَتْ جَبهته وَقَفاهُ وَذَلِكَ من الْعُيُوب والسحاب لم يكن فِيهِ فُرْجَة فَهُوَ أغم وَهِي غماء (ج) غم وَيُقَال فلَان أغم الْوَجْه وأغم الْقَفَا غبي
(أغمت) السَّمَاء جَاءَت بالغمام وَالْيَوْم غم وَالْأَرْض كثر نباتها فَهُوَ مغم وَيُقَال مَا أغمك لي وَمَا أغمك إِلَيّ وَمَا أغمك عَليّ من الْغم بِمَعْنى الْحزن
(غامه) غطى كل مِنْهُمَا الآخر أَو حزنه
(اغتم) تغطى وحزن وَاحْتبسَ نَفسه عَن الْخُرُوج والنبت طَال والتف وَكثر
(انغم) تغطى وحزن
(الغام) يُقَال يَوْم غام ذُو حزن وَيَوْم غام ذُو حر شَدِيد
(الغمامة) السحابة (ج) غمائم وغمام وَحب الْغَمَام الْبرد وَيُقَال هُوَ يفتر عَن مثل حب الْغَمَام عَن أَسْنَان بيض كَالْبردِ
(الغمامة) مَا يشد بِهِ فَم الداية لتمنع من الاعتلاف وَمَا يغطى بِهِ عينا الثور وَنَحْوه وَهُوَ يَدُور حَتَّى لَا يلْحقهُ الدوار (ج) غمائم
(الْغم) الكرب أَو الْحزن يحصل للقلب بِسَبَب مَا (ج) غموم ويوصف بِهِ فَيُقَال يَوْم غم ذُو حر وَيَوْم غم ذُو حزن
(الغماء) الشَّدِيدَة من شَدَائِد الدَّهْر يُقَال مثلك يكْشف الغماء وَإِنَّهُم لفي غماء من الْأَمر إِذا كَانُوا فِي أَمر ملتبس وَمن اللَّيَالِي آخر لَيْلَة فِي الشَّهْر وَيُقَال صمنا للغماء إِذا حَال دون رُؤْيَة الْهلَال لَيْلَة استهلاله غيم أَو ضباب
(الْغُمَّة) الْغم وقعر النحي وَغَيره وَيُقَال أَمر غمَّة مُبْهَم ملتبس وَإنَّهُ لفي غمَّة من أمره إِذا لم يهتد للمخرج وَسَارُوا فِي أَرض غمَّة ضيقَة وصمنا للغمة على غير رُؤْيَة الْهلَال (ج) غمم
(الغمى) الشدَّة تغم الْقَوْم فِي الْحَرْب والغبرة والظلمة وَيُقَال لَيْلَة غمى وَهِي الَّتِي يطْلب فِيهَا الْهلَال فتحول بَينه وَبَين النَّاس غمامة أَو ضَبَابَة
(الغمى) الشَّدِيدَة من شَدَائِد الدَّهْر
(2/663)

وَيُقَال إِنَّهُم لفي غمى من أَمرهم إِذا كَانُوا فِي أَمر ملتبس
(المغمم) من الغيوم والبحار الْكثير المَاء
(المغموم) رطب مغموم جعل فِي الْحرَّة وَستر ثمَّ غطي حَتَّى أرطب
(غمن)
الْجلد غمنا دَفنه فِي الرمل لينفصل عَنهُ صوفه والبسر غطاه ليطيب وَفُلَانًا غطاه ليعرق
(غمن) فِي الأَرْض أَدخل فِيهَا
(انغمن) فِي الأَرْض دخل
(الغمنة) مَا تطلي بِهِ الْمَرْأَة وَجههَا للزِّينَة
(غما)
الْبَيْت غموا وغميا سقفه
(غمي) عَلَيْهِ غمى عرض لَهُ مَا أفقده الْحس وَالْحَرَكَة فَهُوَ مغمي عَلَيْهِ وَالْيَوْم وَاللَّيْل دَامَ غيمهما فَلم ير فيهمَا شمس وَلَا هِلَال
(أُغمي) عَلَيْهِ غمي عَلَيْهِ فَهُوَ مغمى عَلَيْهِ وَالْيَوْم وَاللَّيْل غمي وَيُقَال أُغمي علينا الْهلَال فَهُوَ مغمى إِذا حَال دون رُؤْيَته غيم أَو ضباب وَعَلِيهِ الْخَبَر خَفِي
(غمى) الْبَيْت غماه وَالشَّيْء ستره وغطاه
(الْإِغْمَاء) فقد الْحس وَالْحَرَكَة لعَارض
(الغماء) سقف الْبَيْت (ج) أغمية
(الغمى) سقف الْبَيْت وَمن كل شَيْء أَعْلَاهُ وَمَا غطى بِهِ الْفرس ليعرق وَمَا غطي بِهِ وَجه الدَّابَّة وَهِي تَدور فِي الطاحون أَو الساقية حَتَّى لَا تصاب بالدوار (محدثة) وَيُقَال رجل غمى وَرِجَال غمى وَامْرَأَة غمى مغمى عَلَيْهِ مشرف على الْمَوْت (ج) أغماء وَيُقَال كَانَ على السَّمَاء غمى إِذا ستر الْهلَال بغيم
(الغمي) يُقَال كَانَ على السَّمَاء غمي إِذا ستر الْهلَال بغيم
(الغمية) اللَّيْلَة الَّتِي يرى فِيهَا الْهلَال فيحول دون رُؤْيَته سَحَاب أَو ضباب
(الغنب) الْغَنِيمَة الْكَثِيرَة
(الغنبة) دَائِرَة تكون فِي شدق الْغُلَام الْمليح أَو فِي ذقنه (ج) غنب
(غنجت)
الْمَرْأَة غنجا تدللت على زَوجهَا بملاحة كَأَنَّهَا تخَالفه وَلَيْسَ بهَا خلاف فَهِيَ غنجة ومغناج
(تغنجت) الْمَرْأَة غنجت
(الأغنوجة) مَا تتغنج بِهِ الْمَرْأَة من عِبَارَات وحركات تزيدها ملاحة (ج) أغانيج
(الغناج) الدَّلال
(الغنج) الدَّلال وملاحة الْعَينَيْنِ
(الغندبة)
إِحْدَى طيتين من الغشاء المخاطي تضمان بَينهمَا اللوزتين من أَمَام وَمن خلف وهما غندبتان (مج)
(الغندر)
الناعم الْحسن الشَّبَاب
(الغندور) الغندر
(الغنوصية)
نَزعَة فكرية ترمي إِلَى مزج الفلسفة بِالدّينِ وتشتمل على طَائِفَة من الآراء المضنون بهَا على غير أَهلهَا وَتطلق خَاصَّة على جمَاعَة من المفكرين فِي القرنين الأول وَالثَّانِي للميلاد (مج)
(غنظ)
غنظا أشرف على الْهَلَاك ثمَّ أفلت وَالْأَمر فلَانا صَعب عَلَيْهِ وأتعبه
(الغناظ) الْهم الشَّديد وَالْمَشَقَّة
(غنم)
الشَّيْء غنما فَازَ بِهِ والغازي فِي الْحَرْب ظفر بِمَال عدوه وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {فَكُلُوا مِمَّا غَنِمْتُم حَلَالا طيبا}
(أغنمه) الشَّيْء جعله لَهُ غنيمَة
(غنمه) جعل لَهُ غنيمَة أَو هبة
(اغتنم) الشَّيْء عده غنيمَة وانتهز غنمه
(تغنم) الشَّيْء اغتنمه يُقَال فلَان يتغنم الْأَمر يحرص عَلَيْهِ كَمَا يحرص على الْغَنِيمَة
(الْغنم) الْفَوْز بالشَّيْء من غير مشقة وَالْغنيمَة وَيُقَال (الْغنم بالغرم) مُقَابل بِهِ فَالَّذِي يعود عَلَيْهِ الْغنم من شَيْء يتَحَمَّل مَا فِيهِ من غرم (ج) غنوم
(الْغنم) القطيع من الْمعز والضأن (لَا وَاحِد لَهُ من لَفظه) (ج) أَغْنَام وغنوم
(الغنام) صَاحب الْغنم والقائم عَلَيْهَا
(الْغَنِيمَة) مَا يُؤْخَذ من الْمُحَاربين فِي الْحَرْب قهرا (ج) غَنَائِم
(الْمغنم) الْغَنِيمَة (ج) مَغَانِم
(غن)
غنا وغنة كَانَ فِي صَوته غنة يُقَال غن الرجل وغن الظبي وَنَحْو ذَلِك وَالرَّوْضَة أَو الْوَادي كثر شَجَره والتف فَكثر ذبابه فَسمع لَهُ غنة فَهُوَ أغن وَهِي غناء (ج) غن
(أغنت) الرَّوْضَة أَو الْوَادي غن وَيُقَال أغن الذُّبَاب صَوت فَهُوَ مغن وَهِي مغنة وَالْأَرْض تمّ طول عشبها
(غننه) جعله أغن
(الغنة) صَوت يخرج من الخيشوم
(غَنِي)
فلَان غنى وغناء كثر مَاله فَهُوَ غان وغني وَعَن الشَّيْء لم يحْتَج إِلَيْهِ وَالْمَكَان عمر وبالمكان أَقَامَ فِيهِ وَالْقَوْم فِي دِيَارهمْ طَال مقامهم فِيهَا وَيُقَال غنيت لَك مني بالمودة وَالْبر أَي بقيت وَالْمَرْأَة بزوجها غنى وغنيانا استغنت بِهِ
(أغْنى) الشَّيْء كفى وَالرجل عَنْك كَفاك وَيُقَال مَا يُغني عَنْك هَذَا أَي مَا يجزىء عَنْك وَمَا ينفعك وَالله فلَانا جعله غَنِيا أَي ذَا مَال ووفر وَيُقَال أغْنى عَنهُ غناء فلَان ومغناه ومغناته نَاب عَنهُ
(غنى) طرب وترنم بالْكلَام الْمَوْزُون وَغَيره وَيُقَال غنى الْحمام صَوت وَفُلَان بفلان مدحه أَو هجاه وبالمرأة تغزل بهَا وَالله فلَانا جعله غَنِيا وَفُلَان الركب بفلان ذكره لَهُم فِي شعر وَفُلَانًا الشّعْر وبالشعر ترنم بِهِ
(2/664)

(اغتنى) صَار غَنِيا
(تغانى) اغتنى وَالْقَوْم اسْتغنى بَعضهم عَن بعض
(تغنى) اغتنى وَالْحمام غنى وبالشعر ترنم
(اسْتغنى) اغتنى وَبِه اكْتفى وَالله سَأَلَهُ أَن يُغْنِيه
(الأغنية) مَا يترنم بِهِ من الْكَلَام الْمَوْزُون وَغَيره (ج) أغان
(الأغنية) الأغنية (ج) أغاني
(الغاني) صَاحب المَال الْكثير وَيُقَال رجل غان عَن كَذَا مستغن عَنهُ
(الغانية) الْمَرْأَة الغنية بحسنها وجمالها عَن الزِّينَة وَالَّتِي استغنت بزوجها (ج) غوان
(الْغناء) ضد الْفقر والنفع والكفاية يُقَال هَذَا الشَّيْء لَا غناء فِيهِ
(الْغناء) التطريب والترنم بالْكلَام الْمَوْزُون وَغَيره يكون مصحوبا بالموسيقى وَغير مصحوب
(الغنائية) مسرحية شعرية حوارية تنشد ممثلة وموقعة على أنغام الموسيقى (محدثة)
(الْغنى) يُقَال مَا لَهُ عَنهُ غنى مَا لَهُ عَنهُ بُد
(الغنيان) يُقَال مَا لَهُ عَنهُ غنيان مَا لَهُ عَنهُ بُد
(الْغَنِيّ) من أَسْمَائِهِ تَعَالَى وَهُوَ الَّذِي لَا يحْتَاج إِلَى أحد سواهُ فِي شَيْء وكل أحد مُحْتَاج إِلَيْهِ
(المغنى) الْمنزل الَّذِي غَنِي بِهِ أَهله (ج) مغان وَيُقَال مَا لَهُ عَنهُ مغنى مَا لَهُ عَنهُ بُد
(الْمُغنِي) من أَسْمَائِهِ تَعَالَى وَهُوَ الَّذِي يُغني من يَشَاء عَن عباده
(المغنى) محترف الْغناء
(غهب)
عَنهُ غهبا غفل عَنهُ ونسيه
(أغهب) عَنهُ غهب عَنهُ
(اغتهب) سَار فِي الغيهب
(الغهب) أَن يُصِيب الشَّيْء غَفلَة من غير تعمد يُقَال أصَاب صيدا غهبا غفل بِلَا تعمد
(الغيهب) الظلمَة وَمن اللَّيْل الشَّديد الظلمَة وَمن الْخَيل وَنَحْوهَا الشَّديد السوَاد يُقَال أسود غيهب وَمن الرِّجَال الثقيل البليد والضعيف الغافل (ج) غياهب
(الغيهبة) الجلبة فِي الْقِتَال
(غاثه)
الله غوثا نَصره وأعانه
(أغاثه) غاثه وَيُقَال أغاثهم الله برحمته كشف شدتهم وأغاثهم بالمطر أرْسلهُ عَلَيْهِم
(غوث) الرجل قَالَ واغوثاه يُقَال ضرب فلَان فغوث
(اسْتَغَاثَ) الرجل غوث وَفُلَانًا وَبِه استنصره واستعان بِهِ
(الاستغاثة) طلب الْغَوْث و (عِنْد النُّحَاة) نِدَاء من يخلص من شدَّة أَو يعين على دفع بلية ويقرن المستغاث بِهِ بلام مَفْتُوحَة والمستغاث لَهُ بلام مَكْسُورَة يُقَال يَا لله للْمُسلمين وَقد يجر المستغاث من أَجله بِمن إِذا كَانَ مستنصرا عَلَيْهِ كَقَوْلِه
(يَا للرِّجَال ذَوي الْأَلْبَاب من نفر ... لَا يبرح السَّفه المردي لَهُم دينا)
(الْغَوْث) الْإِعَانَة والنصرة وَيُقَال فِي الشدَّة تنزل بِالْمَرْءِ فَيسْأَل العون على كشفها واغوثاه
(الغويث) مَا أغثت بِهِ الْمُضْطَر من طَعَام أَو نجدة
(الغياث) مَا أغيث بِهِ
(المغاث) نَبَات بري ينْبت فِي جبال فَارس والموصل لَهُ جذور غِلَاظ تسحق ويضاف إِلَيْهَا المَاء وَالسكر وَالسمن ومواد أُخْرَى وَكَثِيرًا مَا تشربه النُّفَسَاء وزائراتها (د)
(المغوثة) المعونة والنصرة (ج) مغاوث
(غاج)
فِي مشيته غوجا تثنى وتمايل
(تغوج) فِي مشيته غاج
(الغوج) من الرِّجَال المسترخي من النعاس (ج) غوج وَمن الأفراس الَّذِي يتثني يذهب وَيَجِيء وَيُقَال فرس غوج اللبان وَاسع جلد الصَّدْر
(غَار)
المَاء غورا وغؤورا ذهب فِي الأَرْض وسفل فِيهَا وعينه دخلت فِي الرَّأْس وَالشَّيْء فِي الشَّيْء دخل فِيهِ يُقَال غرت فِي غير مغار دخلت فِي غير مدْخل وَالشَّمْس وَنَحْوهَا غَابَتْ وَفِي الْأَمر دقق النّظر فِيهِ وَالله الْقَوْم بِخَير غيارا أَصَابَهُم بخصب ومطر ونفعهم وَيُقَال اللَّهُمَّ غرنا مِنْك بغيث أَو بِخَير أغثنا بِهِ
(أغار) فلَان أَتَى الْغَوْر وَعجل فِي الْمَشْي وَغَيره وَاشْتَدَّ فِي الْعَدو وأسرع وَفِي الأَرْض ذهب وَالْقَوْم وبهم وإليهم جَاءَهُم لينصروه وَعَلَيْهِم دفع عَلَيْهِم الْخَيل وأوقع بهم وَالْحَبل فتله فَتلا شَدِيدا فَهُوَ مغير وَالْمَفْعُول مغار
(غاور) الْقَوْم مغاورة وغوارا أغار بَعضهم على بعض والعدو الْقَوْم أغار عَلَيْهِم
(غور) المَاء ذهب فِي الأَرْض وسفل فِيهَا وَفُلَان أَتَى الْغَوْر وعينه غارت وَالشَّمْس وَنَحْوهَا غربت وَالنَّهَار زَالَت شمسه
(تغاور) الْقَوْم أغار بَعضهم على بعض
(استغار) فلَان سمن وَدخل فِيهِ الشَّحْم والقرحة تورمت وَعَلَيْهِم أغار
(الغائرة) وسط النَّهَار
(الْغَار) كل منخفض من الأَرْض وَمثل الْبَيْت المنقور فِي الْجَبَل وَالْأُخْدُود الَّذِي بَين اللحيين وَالْجمع الْكثير من النَّاس والجيش يُقَال التقى الغاران أَي الجيشان وَشَجر ينْبت بريا فِي سواحل الشَّام والغور وَالْجِبَال الساحلية دَائِم الخضرة يصلح للتزيين
(2/665)

وَكَانَ الرومان يتخذون مِنْهُ إكليلا يتوجون بِهِ الْقَائِد المظفر أَو الشَّاعِر المفلق رمزا لمجده (ج) غيران والغاران العظمان اللَّذَان فيهمَا العينان والغاران الْبَطن والفرج وَمِنْه يُقَال (الْمَرْء يسْعَى لغاريه)
(الْغَارة) الهجوم على الْعَدو وَالْخَيْل الْمُغيرَة
(الْغَوْر) كل منخفض من الأَرْض وَمن كل شَيْء قَعْره وعمقه يُقَال سبر غوره تبين حَقِيقَته وسره وَمثل الْبَيْت الصَّغِير المنقور فِي الْجَبَل (ج) غيران وأغوار وَيُقَال فلَان بعيد الْغَوْر داهية وَمَاء غور غائر وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {قل أَرَأَيْتُم إِن أصبح ماؤكم غورا فَمن يأتيكم بِمَاء معِين}
(المغار) الْغَار فِي الْجَبَل
(المغار) مَوضِع الْغَارة
(المغارة) المغار
(المغوار) من الرِّجَال الْمقَاتل الْكثير الغارات على أعدائه
(المغيرية) فرقة من السبئية ينتسبون إِلَى الْمُغيرَة بن سعيد الْعجلِيّ
(غازه)
غوزا قَصده
(غوز) الْمَادَّة (كيماويا) حولهَا إِلَى غاز (مج)
(الأغوز) الْبَار بأَهْله وقرابته
(الْغَاز) (انْظُر غاز)
(الغازوزة) (انْظُر غازوزة)
(غاص)
فِي المَاء غوصا نزل تَحْتَهُ وَفِي الْبَحْر على اللُّؤْلُؤ نزل تَحت المَاء ليستخرجه يُقَال مَا غاص غوصه إِلَّا أخرج درة وغاص على الْمعَانِي بلغ أقصاها حَتَّى استخرج مَا بعد مِنْهَا وَفُلَان يغوص على حقائق الْعلم وَمَا أحسن غوصه عَلَيْهَا فَهُوَ غائص (ج) غواص وغاصة وَهِي غائصة وَهُوَ غواص أَيْضا
(غوصه) فِي المَاء جعله يغوص فِيهِ
(الغواص) مُبَالغَة غائص وَمن حرفته الغوص والمحتال فِي تَدْبِير معيشته
(الغواصة) سفينة حربية مهيأة للغوص فِي المَاء والمكث تَحْتَهُ وعملها قذف سفن الْعَدو بالطربيد (محدثة)
(الغياصة) حِرْفَة الغواص
(المتغوصة) من النِّسَاء الَّتِي لَا تكون حَائِضًا فتكذب وتخبر زَوجهَا أَنَّهَا حَائِض ليجتنبها
(المغاص) مَوضِع الغوص وَمِنْه مغاص اللُّؤْلُؤ للمكان الَّذِي يسْتَخْرج مِنْهُ
(المغوصة) من النسء المتغوصة
(غاط)
فِي الشَّيْء غوطا دخل فِيهِ وَغَابَ يُقَال غاط فِي الْوَادي وغاط فِي المَاء وَيُقَال هَذَا رمل تغوط فِيهِ الْأَقْدَام تغوص وَالشَّيْء انحدر فِي الأَرْض
(أغاط) بئره أبعد قعرها
(غوط) الْبِئْر حفرهَا فأبعد قعرها
(تغاوطا) فِي المَاء تغامسا فِيهِ
(تغوط) تبرز
(الْغَائِط) المنخفض الْوَاسِع من الأَرْض يُقَال ذهب إِلَى الْغَائِط وَجَاء مِنْهُ كِنَايَة عَن التبرز وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {أَو جَاءَ أحد مِنْكُم من الْغَائِط} كِنَايَة عَن التبرز وَالْبرَاز نَفسه (ج) غوط وغياط
(الغاط) الْجَمَاعَة يُقَال مَا فِي الغاط مثله والمنخفض الْوَاسِع من الأَرْض (ج) أغواط وغيطان
(الغوط) المنخفض الْوَاسِع من الأَرْض وَهُوَ أَشد انخفاضا وبعدا من الْغَائِط (ج) أغواط وغياط وغيطان
(الغوطة) الأَرْض المنخفضة
(الغوطة) مُجْتَمع النَّبَات وَالْمَاء وَمِنْه غوطة دمشق
(الغويط) من الْأَشْيَاء الْبعيد القعر وَهِي غويطة يُقَال بِئْر غويطة وإناء غويط
(الغيط) المطمئن الْوَاسِع من الأَرْض وَقد قرئَ فِي التَّنْزِيل الْعَزِيز / أَو جَاءَ أحد مِنْكُم من الغيط / ويطلقه أهل مصر على الحقل (ج) غيطان
(الغاغة) نَبَات معمر طيب الرَّائِحَة يسمو إِلَى نصف متر ينْبت فِي بِلَاد الْبَحْر الْمُتَوَسّط على ضفاف الترع والمساقي ويستعمله الْعَامَّة فِي تحضير زَيْت الفلية (مج)
(الغوغاء) الصَّوْت والجلبة والسفلة من النَّاس لِكَثْرَة لغطهم وصياحهم وَالْجَرَاد حِين يخف للطيران
(غاله)
غولا أهلكه وَأَخذه من حَيْثُ لَا يدْرِي فَأَهْلَكَهُ وَيُقَال غالته الْخمر إِذا شربهَا فَذَهَبت بعقله أَو بِصِحَّة بدنه وغالته الأَرْض هلك فِيهَا وغالته الغول ضل عَن المحجة
(غاول) بَادر فِي السّير وَغَيره والأعداء بادرهم بالغارة وَالشَّر
(اغتاله) أَخذه من حَيْثُ لَا يدْرِي فَأَهْلَكَهُ وَالْخمر فلَانا غالته
(تغول) الْأَمر تناكر وتشابه أَي أشكل وَالْمَرْأَة تشبهت بالغول فِي تلونها وَالْأَرْض بفلان ضل فِيهَا وَهلك والغيلان الْقَوْم ضلتهم عَن المحجة
(الغائل) غائل الْحَوْض مَا انخرق مِنْهُ وانثقب فَذهب بِالْمَاءِ
(الغائلة) الْفساد وَالشَّر والداهية (ج) غوائل
(الغول) مَا ينشأ عَن الْخمر من صداع وسكر وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {لَا فِيهَا غول وَلَا هم عَنْهَا ينزفون}
(2/666)

) وَبعد الْمَفَازَة لِأَنَّهُ يغتال من يمر بِهِ يُقَال مفازة ذَات غول بعيدَة وَإِن كَانَت فِي مرأى الْعين قريبَة وَالْمَشَقَّة يُقَال هون الله عَلَيْك غول هَذَا الطَّرِيق وَالتُّرَاب الْكثير
(الغول) كل مَا أَخذ الْإِنْسَان من حَيْثُ لَا يدْرِي فَأَهْلَكَهُ (ج) أغوال وغيلان ومفرد الغيلان تزْعم الْعَرَب أَنه نوع من الشَّيَاطِين تظهر للنَّاس فِي الفلاة فتتلون لَهُم فِي صور شَتَّى وتغولهم أَي تضللهم وتهلكهم وكل شَيْء يذهب بِالْعقلِ والمنية والداهية يُقَال غالت فلَانا غول إِذا أهلكته
(الغيلة) الاغتيال يُقَال قَتله غيلَة على غَفلَة مِنْهُ
(المغالة) الحقد الْبَاطِن وَالشَّر يُقَال فلَان قَلِيل المغالة
(المغول) سَوط أَو عَصا فِي بَاطِنه سِنَان دَقِيق (ج) مغاول
(غوى)
غيا وغواية أمعن فِي الضلال وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {مَا ضل صَاحبكُم وَمَا غوى} فَهُوَ غاو وغوي وغيان (ج) غواة وغاوون وَهِي غاوية (ج) غاويات والرضيع أَكثر من الرَّضَاع حَتَّى اتخم وَفَسَد جَوْفه والشيطان فلَانا أضلّهُ وخيبه
(أغواه) أضلّهُ وأغراه وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {رَبنَا هَؤُلَاءِ الَّذين أغوينا أغويناهم كَمَا غوينا}
(غواه) أغواه وَاللَّبن صيره رائبا
(تغاوى) الْقَوْم تجمعُوا وتعاونوا على الشَّرّ وعَلى فلَان تجمعُوا وتعاونوا عَلَيْهِ فَقَتَلُوهُ أَو لم يقتلوه وَالطير على الشَّيْء حامت عَلَيْهِ
(استغواه) بالأماني الكاذبة طلب غيه وأضله
(الأغواء) أغواء الظلام مَا ستر الْإِنْسَان بسواده
(الأغوية) حُفْرَة تحفر للذئب وَنَحْوه وَيجْعَل فِيهَا جدي فَإِذا نظر إِلَيْهِ سقط يُريدهُ فيصاد (ج) أغاوي
(الغية) يُقَال هُوَ ولد غية ولد زنية كَمَا يُقَال فِي نقيضه هُوَ ولد رشدة
(المغواة) من الأَرْض المضلة (ج) مغاو
(المغواة) من الأَرْض المغواه والأغوية
(غَابَ)
غيبا وغيبة وغيبوبة وغيابا خلاف شهد وَحضر يُقَال غَابَ فلَان بعد وَغَابَ فلَان عَن بِلَاده سَافر وَغَابَتْ الشَّمْس وَغَيرهَا غربت واستترت عَن الْعين وَالشَّيْء فِي الشَّيْء توارى فِيهِ وَيُقَال غَابَ عَنهُ الْأَمر خَفِي وعي فلَان أَو حسه غيبوبة فَقده وَفُلَانًا غيبَة ذكر من وَرَائه عيوبه الَّتِي يَسْتُرهَا ويسوؤه ذكرهَا فَهُوَ غَائِب (ج) غيب وغياب
(أغاب) الْقَوْم دخلُوا فِي المغيب وَالْمَرْأَة غَابَ عَنْهَا زَوجهَا فَهِيَ مغيب ومغيبة
(أغيبت) الْمَرْأَة غَابَ عَنْهَا زَوجهَا فَهِيَ مغيب
(غايبه) مغايبة وغيابا خلاف خاطبه وَيُقَال أَنا مَعكُمْ لَا أغايبكم
(غيبه) وَعنهُ أبعده وواراه يُقَال غيبه غيابه دفن فِي قَبره
(اغتابه) ذكر من وَرَائه عيوبه الَّتِي يَسْتُرهَا ويسوؤه ذكرهَا
(تغيب) غَابَ وَيُقَال تغيب فلَان سَافر وَبعد وَعنهُ الْأَمر خَفِي
(الغابة) الأجمة ذَات الشّجر الْكثير المتكاثف (ج) غَابَ وغابات والغابات الغارقة (عِنْد الجيولوجيين) غابات عتيقة غمرها المَاء نتيجة لحركات أرضية هابطة (مج)
(الغياب) الْقَبْر وغياب الشّجر عروقه
(الغيابة) غيابة كل شَيْء قَعْره كقعر الْجب وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وألقوه فِي غيابة الْجب} وغيابة الشّجر عروقه وكل مَا غيب شَيْئا وَيُقَال وَقَعُوا فِي غيابة من الأَرْض فِي منخفض مِنْهَا
(الْغَيْب) خلاف الشَّهَادَة وكل مَا غَابَ عَن الْإِنْسَان سَوَاء أَكَانَ محصلا فِي الْقُلُوب أم غير مُحَصل وَيُقَال تكلم عَن ظهر الْغَيْب وَسمعت صَوتا من وَرَاء الْغَيْب من مَوضِع لَا أرَاهُ (ج) غيوب
(الْغَيْبَة) الْبعد والتواري يُقَال أوحشتني غيبَة فلَان وَقد أطلت غَيْبَتِك
(الْغَيْبَة) أَن تذكر أَخَاك من وَرَائه بِمَا فِيهِ من عُيُوب يَسْتُرهَا ويسوؤه ذكرهَا
(الغيبان) مَا لم تصبه الشَّمْس من النَّبَات
(المغيب) مَكَان الغياب وزمانه كمغيب الشَّمْس
(غاث)
الله الْبِلَاد غيثا وغياثا أنزل بهَا الْغَيْث
(أغاث) الله عباده أجَاب دعاءهم والداعي أَجَابَهُ
(الغياث) (انْظُر غوث)
(الْغَيْث) الْمَطَر أَو الْخَاص مِنْهُ بِالْخَيرِ وَيُطلق مجَازًا على السَّمَاء والسحاب والكلأ (ج) غيوث وأغياث
(الغيثرة)
(انْظُر غثر)
(غيد)
غيدا تمايل وتثنى فِي لين ونعومة فَهُوَ أغيد وَهِي غيداء (ج) غيد
(تغايد) غيد
(الأغيد) من النَّبَات الناعم المتثني وَمن النَّاس الْوَسْنَان المائل الْعُنُق والمتثني فِي نعومة
(الغادة) من الفتيات الناعمة اللينة وَمن الْأَشْجَار الغضة الريا
(الغيدان) من الشَّبَاب أَوله
(غيدق)
(انْظُر غدق)
(الغيداق) (انْظُر غدق)
(الغيدق) (انْظُر غدق)
(2/667)

(غاره)
غيرا وغيارا نَفعه يُقَال غَار الله الْقَوْم بِالْخَيرِ والرزق وغارهم بالمطر وَالرجل أَهله حمل إِلَيْهِم الْميرَة
(غَار) الرجل على الْمَرْأَة وَهِي عَلَيْهِ غيرَة ثارت نَفسه لإبدائها زينتها ومحاسنها لغيره أَو لانصرافها عَنهُ إِلَى آخر وثارت نَفسهَا لمثل ذَلِك مِنْهُ فَهُوَ غيران وَهِي غيرى (ج) غيارى وَهُوَ وَهِي غيور (ج) غير وَهُوَ غيار وَهِي غيارة وَهُوَ وَهِي مغيار (ج) مغايير
(أغار) الرجل زَوجته جعلهَا تغار بالزواج وَغَيره
(غايره) مُغَايرَة وغيارا بادله يُقَال غايره بالسلعة بادله بهَا وَخَالفهُ وَكَانَ غَيره (مو)
(غير) فلَان عَن بعيره حط عَنهُ رَحْله وَأصْلح من شَأْنه يُقَال نزل الْقَوْم يغيرون وَالشَّيْء بدل بِهِ غَيره يُقَال غيرت دَابَّتي وغيرت ثِيَابِي وَجعله على غير مَا كَانَ عَلَيْهِ تَقول غيرت دَاري إِذا بنيتها بِنَاء غير الَّذِي كَانَ
(اغتار) انْتفع وجلب الطَّعَام يُقَال خرج فلَان يغتار لأَهله
(تغايرت) الْأَشْيَاء اخْتلفت
(تغير) الشَّيْء مُطَاوع غَيره
(الغيار) البدال وَهُوَ الْبَدَل من كل شَيْء وَالطَّعَام المجلوب وعلامة أهل الذِّمَّة كالزنار للمجوسي وَنَحْوه يشده على وَسطه
(غير) يكون اسْما بِمَعْنى إِلَّا تَقول جَاءَ الْقَوْم غير مُحَمَّد مَعْنَاهُ إِلَّا مُحَمَّدًا ويعرب حِينَئِذٍ إِعْرَاب الِاسْم الْوَاقِع بعد إِلَّا فَهُوَ هُنَا مَنْصُوب على الِاسْتِثْنَاء
وَيكون اسْما بِمَعْنى سوى نَحْو مَرَرْت بغيرك أَي بسواك وَهَذَا غَيْرك بِمَعْنى لَيْسَ نَحْو كلامك غير مَفْهُوم أَي لَيْسَ بِمَفْهُوم ويعرب هُنَا على حسب العوامل
واسما بِمَعْنى لَا نَحْو قَوْله تَعَالَى {فَمن اضْطر غير بَاغ وَلَا عَاد} كَأَنَّهُ تَعَالَى قَالَ فَمن اضْطر جائعا لَا بَاغِيا وَلَا عاديا وَنَحْو {غير ناظرين إناه} و {غير محلي الصَّيْد} وَهِي مَنْصُوبَة فِيهَا جَمِيعًا على الْحَال
وَصفَة نَحْو قَوْله تَعَالَى {غير المغضوب عَلَيْهِم} ويعرب حِينَئِذٍ إِعْرَاب الْمَوْصُوف وَهُوَ فِي الْآيَة مجرور لِأَنَّهُ صفة للَّذين
وَهَذَا اللَّفْظ ملازم للإضافة وَقد يقطع عَنْهَا إِن فهم مَعْنَاهُ وَسَبقه (لَيْسَ) أَو (لَا) نَحْو قبضت عشرَة لَيْسَ غير أَو لَا غير
وَيُقَال جَاءَ ببنات غير أَي بأكاذيب وَفعله غير مرّة أَي أَكثر من مرّة وَعِنْدِي غير كتاب أَكثر من كتاب
(الْغَيْر) التَّغْيِير و (فِي القانون) الطّرف الثَّالِث فِي الْخُصُومَة
(الْغَيْر) غير الدَّهْر أَحْوَاله وأحداثه المتغيرة يُقَال لَا أَرَانِي الله بك غيرا قيل مفرده غيرَة وَقيل هُوَ مُفْرد (ج) أغيار
(الغيرية) كَون كل من الشَّيْئَيْنِ خلاف الآخر (مج) وَخلاف الأنانية (مج)
(المتغاير) من الْموَاد مَا تخْتَلف بعض أَجْزَائِهِ عَن بعض (مج)
(غيس)
غيسا نعم ولان يُقَال غيست الْمَرْأَة وغيس الشّعْر فَهُوَ أغيس وَهِي غيساء (ج) غيس وَيُقَال لمة غيساء وافية الشّعْر كثيرته
(الغيسان) جدة الشَّبَاب وأوله وَنعمته يُقَال فلَان يتقلب فِي غيسان شبابه
(الغيساني) الْجَمِيل كَأَنَّهُ غُصْن فِي حسن قامته واعتداله
(غاض)
المَاء غيضا ومغاضا ومغيضا نزل فِي الأَرْض وَغَابَ فِيهَا والدرة احْتبسَ لَبنهَا وَنقص وَثمن السّلْعَة نقص والكرام ذَهَبُوا وقلوا يُقَال غاض الْكِرَام غيضا وفاض اللئام فيضا وَالله الثّمن وَالْمَاء نقصهما وَيُقَال غيض المَاء فَهُوَ مغيض
(أغاض) المَاء وَالثمن غاضهما
(غيض) الْأسد ألف الغيضة وَفُلَان المَاء وَالثمن غاضهما ودمعه نَقصه وحبسه
(انغاض) المَاء غاض
(الغيض) السقط الَّذِي لم يتم خلقه وَمَا كثر من الطرفاء والأثل وَنَحْوهمَا والقليل يُقَال أعطَاهُ غيضا من فيض قَلِيلا من كثير
(الغيض) الطّلع
(الغيضة) الأجمة والموضع يكثر فِيهِ الشّجر ويلتف (ج) غِيَاض وأغياض
(المغيض) الْمَكَان الَّذِي يغيض فِيهِ المَاء
(غاط)
فِي الْوَادي غيطا دخل فِيهِ وَفِي الأَرْض غَابَ
(غايط) يُقَال بَينهمَا مغايطة كَلَام مُخْتَلف
(الغيط) (انْظُر غوط)
(غاظه)
غيظا أغضبهُ أَشد الْغَضَب
(أغاظه) غاظه
(غايظه) غاظه وَصَاحبه فِي الْعَمَل باراه وصنع مثل صنعه
(غيظه) غاظه
(اغتاظ) مُطَاوع غاظه يُقَال اغتاظ على صَاحبه واغتاظ من كَذَا واغتاظ من لَا شَيْء كغضب من لَا شَيْء
(تغيظ) مُطَاوع غيظه يُقَال غيظه فتغيظ وَأظْهر الغيظ وَالنَّار سمع لَهَا صَوت لشدتها وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {إِذا رأتهم من مَكَان بعيد سمعُوا لَهَا تغيظا وزفيرا} والهاجرة اشتدت حَرَارَتهَا
(الغيظ) تغير يلْحق الْإِنْسَان من مَكْرُوه يُصِيبهُ
(غافت)
الشَّجَرَة غيفانا تمايلت أَغْصَانهَا يَمِينا وَشمَالًا
(غيف) الشّجر غيفا غاف وَالْإِنْسَان لانت جوانبه وَمَال عُنُقه فِي غير
(2/668)

نُعَاس فَهُوَ أغيف وَهِي غيفاء (ج) غيف
(أغاف) الشَّجَرَة أمالها
(غيف) فر وَجبن يُقَال حمل فلَان فِي الْحَرْب فغيف وَعَن الْأَمر عدل عَنهُ وَامْتنع
(تغيف) الشّجر غاف وَيُقَال تغيف الرجل وتغيف الْفرس وَعَن الْأَمر غيف عَنهُ
(الغاف) نَبَات مخشوشب معمر من الفصيلة القرنية يُوجد فِي بِلَاد الْعَرَب وأفغانستان وإيران والهند وَهُوَ ذُو فروع كَثِيرَة الشوك أوراقه مركبة ريشية ذَات وريقات صَغِيرَة وأزهار قَصِيرَة الْعُنُق فِي نورات دالية وَالثَّمَرَة قرن مُسْتَقِيم حُلْو الطّعْم أملس (مج)
(غيق)
فلَان فِي رَأْيه اخْتَلَط فِيهِ فَلم يثبت على شَيْء وَمَاله أفْسدهُ وَالشَّيْء بَصَره حيره يُقَال غيق ذَلِك الْأَمر بصر فلَان
(تغيق) بَصَره غَشيته ظلمَة وأظلم وَيُقَال تغيقت عينه
(غاق) حِكَايَة صَوت الْغُرَاب
(الغاق) طَائِر أسود من طيور المَاء يصيد السّمك ويأكله أكلا ذريعا وَهُوَ العقق فِي مصر والسودان
(الغاقة) الغاق
(غالت)
الْمَرْأَة وَلَدهَا غيلا أَرْضَعَتْه الغيل وَالشَّيْء غيالا وغيالة وغؤولا سَرقه وَفُلَانًا كَذَا وَكَذَا إِذا وصل إِلَيْهِ مِنْهُ شَرّ
(أغالت) الْمَرْأَة وَلَدهَا غالته فَهِيَ مغيل وَهُوَ مغال وَالْغنم نتجت فِي السّنة مرَّتَيْنِ وَالشَّجر عظم والتف واتسع ظله وَالرجل جَامع امْرَأَته وَهِي ترْضع وَلَدهَا
(أغيلت) الْمَرْأَة وَلَدهَا غالته فَهِيَ مغيل وَهُوَ مغيل
(غيل) دخل فِي الغيل
(اغتال) الْغُلَام سمن وَغلظ وَيُقَال اغتال الساعد وَالرجل وَلَده جَامع أمه وَهِي ترْضِعه
(تغيل) الْقَوْم كثرت أَمْوَالهم وكثروا هم أنفسهم وَالشَّجر عظم والتف واتسع ظله والأسد الشّجر دخله واتخذه غيلا فَهُوَ متغيل
(الأغيل) الممتلئ الْعَظِيم
(الغيل) اللَّبن الَّذِي ترْضِعه الْمَرْأَة وَلَدهَا وَهِي حَامِل وَالْمَاء الْجَارِي على وَجه الأَرْض وَمن الغلمان الْعَظِيم السمين وَمن الأَرْض الَّذِي ترَاهُ قَرِيبا وَهُوَ بعيد وَالشَّجر الْكثير الملتف (ج) أغيال وغيول
(الغيل) الْوَادي فِيهِ مَاء وَمَوْضِع الْأسد وَالشَّجر الْكثير الملتف الَّذِي يسْتَتر فِيهِ (ج) غيول وأغيال
(غيلَان) أم غيلَان شجر السمر وَهُوَ نوع من جنس السنط من الفصيلة القرنية وَيُسمى أَيْضا الطلح
(الغيلة) الْمَرْأَة السمينة الْعَظِيمَة
(الغيلة) يُقَال أضرت الغيلة بِولد فلَان إِذا أَرْضَعَتْه وَهِي حَامِل أَو أتيت وَهِي مرضع وَالِاسْم من الاغتيال (انْظُر غول)
(الغيلم)
(انْظُر غلم)
(غامت)
السَّمَاء غيما غطاها الْغَيْم وَيُقَال غام الْيَوْم وَفُلَان إِلَى المَاء غيما وغيمانا اشْتَدَّ عطشه فَهُوَ غيمان وَهِي غيمى
(أغامت) السَّمَاء غامت وَالْقَوْم صَارُوا فِي الْغَيْم
(أغيمت) السَّمَاء غامت وَالْقَوْم أَصَابَهُم عَطش شَدِيد وصاروا فِي الْغَيْم
(غيمت) السَّمَاء غامت
(تغيمت) السَّمَاء غامت
(الْغَيْم) السَّحَاب (ج) غيوم وغيام وَيُقَال شجر غيم كثير ملتف لَا مَسْلَك فِيهِ
(الغيمة) الْقطعَة من الْغَيْم كالسحابة وَشدَّة الْعَطش
(الغيوم) يُقَال يَوْم غيوم ذُو غيم
(المغيوم) يُقَال يَوْم مغيوم كثير الْغَيْم
(غانت)
السَّمَاء غينا غامت وَجَاءَت بالمطر وَالنَّفس غثت وخبثت
(غين) على الرجل ركب قلبه السَّهْو والغفلة وبفلان غشي عَلَيْهِ وَبِه أحَاط بِهِ الدّين وعَلى قلبه تغشته الشَّهْوَة
(غينت) الشَّجَرَة غينا الْتفت أَغْصَانهَا وَنعم وَرقهَا وَكثر فالوادي أغين والشجرة غيناء (ج) غين
(أغبن) على قلبه غين على قلبه وَبِالرجلِ غشي عَلَيْهِ وَبِه أحَاط بِهِ الدّين
(الغانة) حَلقَة رَأس الْوتر
(الْغَيْن) لُغَة فِي الْغَيْم وَالشَّجر الكثيف الملتف
(الغينة) الْأَشْجَار الملتفة فِي الْجبَال والسهل بِلَا مَاء يجاورها
(الغيهب)
(انْظُر غهب)
(أغيا)
الرجل بلغ الْغَايَة فِي الشّرف وَيُقَال أغيا الْأَمر وأغيا الْفرس فِي سباقه بلغ الْغَايَة أَيْضا وَعَلِيهِ السَّحَاب أظل عَلَيْهِ والغاية نصبها وأقامها
(غايا) فلَان فلَانا شَاركهُ فِي الْغَايَة
(غيا) الْغَايَة نصبها وأقامها وَفُلَانًا جعل لَهُ غَايَة وَالشَّيْء جعل لَهُ نِهَايَة فَهُوَ مغيا
(تغايا) يُقَال تغايوا عَلَيْهِ حَتَّى قَتَلُوهُ اجْتَمعُوا وتعاونوا
(الْغَايَة) النِّهَايَة وَالْآخر فغاية كل شَيْء نهايته وَآخره والراية (ج) غاي وغايات وَيُقَال غايتك أَن تفعل كَذَا نِهَايَة طاقتك وَغَايَة الْأَمر الْفَائِدَة الْمَقْصُودَة مِنْهُ وَيُقَال فلَان بعيد الْغَايَة صائب الرَّأْي
(الغياية) كل مَا أظل الْإِنْسَان فَوق رَأسه كالسحابة والغبرة والظل وَنَحْو ذَلِك
(الغية) (انْظُر غوى)
(2/669)

بَاب الْفَاء

(الْفَاء)
هِيَ الْحَرْف الْعشْرُونَ من حُرُوف الهجاء مهموس رخو ومخرجه من بَين الشّفة الْعليا وأطراف الثنايا الْعليا
وَالْفَاء حرف مهمل لَا عمل لَهُ وَترد على أوجه 1 تكون عاطفة وتفيد ثَلَاثَة أُمُور (أ) التَّرْتِيب وَهُوَ نَوْعَانِ تَرْتِيب فِي الْمَعْنى بِأَن يكون الْمَعْطُوف بهَا لاحقا مُتَّصِلا بِلَا مهلة كَقَوْلِه تَعَالَى {خلقك فسواك فعدلك} وترتيب فِي الذّكر وَهُوَ عطف مفصل على مُجمل كَقَوْلِه تَعَالَى {ونادى نوح ربه فَقَالَ رب إِن ابْني من أَهلِي} الْآيَة (ب) التعقيب وَهُوَ فِي كل شَيْء بِحَسبِهِ نَحْو تزوج زيد فولد لَهُ وَتَكون بِمَعْنى ثمَّ كَقَوْلِه تَعَالَى {ثمَّ خلقنَا النُّطْفَة علقَة فخلقنا الْعلقَة مُضْغَة فخلقنا المضغة عظاما فكسونا الْعِظَام لَحْمًا} وَبِمَعْنى الْوَاو كَقَوْل امْرِئ الْقَيْس
(بسقط اللوى بَين الدُّخُول فحومل ... )
(ج) السَّبَبِيَّة وَذَلِكَ غَالب فِي العاطفة جملَة أَو صفة فَالْأول نَحْو {فوكزه مُوسَى فَقضى عَلَيْهِ} وَينصب بعْدهَا الْفِعْل الْمُضَارع إِذا وَقع بعد نفي أَو طلب محضين نَحْو قَوْله تَعَالَى {لَا يقْضى عَلَيْهِم فيموتوا} وَالثَّانِي كَقَوْلِه تَعَالَى {ثمَّ إِنَّكُم أَيهَا الضالون المكذبون لآكلون من شجر من زقوم فمالئون مِنْهَا الْبُطُون فشاربون عَلَيْهِ من الْحَمِيم}
2 - وَتَكون فِي جملَة الشَّرْط وَذَلِكَ أَن الشَّرْط وَالْجَوَاب يكونَانِ فِي الْمُسْتَقْبل بتأثير أَدَاة الشَّرْط فَإِذا كَانَ الْجَواب دَالا على الْوَاقِع وَجَبت الْفَاء كَقَوْلِه تَعَالَى {وَإِن يمسسك بِخَير فَهُوَ على كل شَيْء قدير} وَكَذَلِكَ إِذا كَانَ دَالا على الِاسْتِقْبَال من غير تَأْثِير أَدَاة الشَّرْط كَقَوْلِه تَعَالَى {وَمَا يَفْعَلُوا من خير فَلَنْ يكفروه} وَقَوله تَعَالَى {من يرْتَد مِنْكُم عَن دينه فَسَوف يَأْتِي الله بِقوم يُحِبهُمْ وَيُحِبُّونَهُ} وَقَوله تَعَالَى {وَمن يفعل ذَلِك فَلَيْسَ من الله فِي شَيْء} وَقَوله تَعَالَى {إِن كُنْتُم تحبون الله فَاتبعُوني يحببكم الله}
3 - أَن تكون زَائِدَة دَالَّة على التوكيد فِي الْكَلَام كَقَوْلِه تَعَالَى {قل إِن الْمَوْت الَّذِي تفرون مِنْهُ فَإِنَّهُ ملاقيكم} وقولك كل رجل يدْخل الدَّار أَو فِي الدَّار فَلهُ دِرْهَم وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وثيابك فطهر} وَنَحْو وَأَنت فرعاك الله
(الفالوذ)
(انْظُر فلذ)
(افتأت)
بِرَأْيهِ وبأمره افتئاتا انْفَرد واستبد بِهِ يُقَال افتأت عَلَيْهِم بِرَأْيهِ وَعَلِيهِ القَوْل افتراه واختلقه وتخفف الْهمزَة فَيُقَال افتات افتياتا
(فأده)
فأدا أصَاب فُؤَاده وَيُقَال فأده الدَّاء وفأده الْخَوْف وَالْخبْز أَو اللَّحْم أنضجه فِي الرماد الْحَار
(فئد) فأدا أَصَابَهُ دَاء فِي فُؤَاده
(فئد) أُصِيب فِي فُؤَاده فَهُوَ مفؤود
(افتأد) الْقَوْم أوقدوا نَارا ليشتووا عَلَيْهَا وَالْخبْز وَاللَّحم فأدهما
(تفأدت) النَّار تحرقت وتوقدت
(الْفُؤَاد) الْقلب وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {مَا كذب الْفُؤَاد مَا رأى} وَيُقَال هُوَ فارغ الْفُؤَاد لَا هم عِنْده وَلَا حزن أَو سيئ الْحَال وَبِه قَالَ بعض الْمُفَسّرين فِي قَوْله تَعَالَى {وَأصْبح فؤاد أم مُوسَى فَارغًا} (ج) أَفْئِدَة
(الفئيد) مَا شوي وخبز على النَّار وَالنَّار والجبان
(المفآد والمفأد والمفأدة) أَدَاة يشوى بهَا اللَّحْم وأداة يُحَرك بهَا التَّنور (ج) مفائيد ومفائد
(فأر)
فلَان فأرا حفر حفر الفأر وَالشَّيْء دَفنه وخبأه
(فئر) الْمَكَان فأرا كثر فِيهِ الفأر وَالطَّعَام أَو الشَّرَاب وَقع فِيهِ الفأر فَهُوَ فئر
(الفأر) حَيَوَان تنْسب إِلَيْهِ الفصيلة الفأرية من رُتْبَة القوارض وَهُوَ يَشْمَل الجرذ والفأرة أَي الْكَبِير وَالصَّغِير وتسهمل الْهمزَة فَيُقَال فار (ج) فئران وفيران وفئرة وفأر الظّهْر لَحْمه ويكنى بقلة الفأر فِي الْبَيْت عَن الْفقر
(الْفَأْرَة) تطلق على الْوَاحِد من فصيلة الْفَأْرَة وَقيل يُطلق الفأر على الْمُذكر والفأرة على الْمُؤَنَّث وفأر الْمسك وعاؤه الَّذِي يجْتَمع فِيهِ وأداة للنجار يقشر بهَا الْخشب (محدثة)
(الفؤارة) شراب من حلبة وتمر يطْبخ وتسقاه النُّفَسَاء
(المفأر) من الْأَمْكِنَة الْكثير الفأر
(فأس)
الْخَشَبَة فأسا شقها بالفأس وَيُقَال فأس فلَانا ضربه بالفأس أَو أصَاب فأس رَأسه
(الفأس) آلَة ذَات يَد ملساء من الْخشب وَسن عريضة من الْحَدِيد يحْفر بهَا ويعزق (مُؤَنّثَة) وفأس اللجام الحديدة المعترضة فِي فَم الْفرس وفأس الْفَم طرفه الَّذِي فِيهِ الْأَسْنَان وفأس الرَّأْس طرف مؤخره المشرف على الْقَفَا (ج) أفؤس وفؤوس
(فأفأ)
أَكثر من ترديد حرف الْفَاء فِي كَلَامه فَهُوَ فأفأ وفأفاء
(فأق)
فؤاقا أَخذه الفواق
(2/670)

(فئق) فأقا اشْتَكَى وجع فائقه فَهُوَ فئق
(تفأق) الشَّيْء اتَّسع وانفرج
(الْفَائِق) موصل الْفَقْرَة الأولى للعمود الفقاري بالعظم المؤخري (القذالي) للرأس
(الفأق) دَاء يَأْخُذ الْإِنْسَان فِي فائقه
(الفؤاق) لُغَة فِي الفواق (انْظُر فَوق)
(فاءله)
لعب مَعَه لعبة الفئال
(فأله) بالشَّيْء جعله يتفاءل بِهِ
(افتأل) بالشَّيْء تيمن بِهِ
(تفاءل) بِهِ افتأل
(تفأل) بِهِ مُطَاوع فأله
(الفأل) قَول أَو فعل يستبشر بِهِ وتسهل الْهمزَة فَيُقَال الفال وَقد يسْتَعْمل فِيمَا يكره وَيُقَال لَا فأل عَلَيْك لَا ضير عَلَيْك (ج) أفؤل وفؤول
(الفئال) لعبة للصبيان يخبئ فريق مِنْهُم شَيْئا فِي التُّرَاب ثمَّ يقسمهُ قسمَيْنِ وَيسْأل الْفَرِيق الآخر فِي أَيهمَا يكون الشَّيْء
(المفائل) اللاعب بالفئال
(فَأم)
من المَاء فَأَما رُوِيَ وَفِي المَاء تنَاوله بِفِيهِ من مَوْضِعه وَالْحَيَوَان مَلأ فَاه من العشب
(أفأم) السرج أَو الدَّلْو وَنَحْوهمَا وَسعه وَزَاد فِيهِ
(فَأم) الرحل زَاد فِيهِ والسرج أَو الدَّلْو وَنَحْوهمَا أفأمه
(الفئام) وطاء يفرش فِي الهودج وَنَحْوه وَالْجَمَاعَة من النَّاس (ج) فؤم
(الفؤمة) الْقطعَة (ج) فؤم يُقَال قطعوه فؤما
(فأى)
رَأسه فأوا وفأيا فلقه
(انفأى) انْشَقَّ
(تفأى) الشَّيْء تصدع وَانْشَقَّ
(الفأو) الصدع والانفراج بَين الجبلين
(الفئة) الْفرْقَة وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {كم من فِئَة قَليلَة غلبت فِئَة كَثِيرَة بِإِذن الله} (ج) فئات وفئون
(فتئ) فتأ يُقَال مَا فتئ يفعل كَذَا مَا زَالَ وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {قَالُوا تالله تفتأ تذكر يُوسُف} أَي لَا تزَال تذكره وَالنَّفْي فِي الْآيَة بعد الْقسم وَقبل الْفِعْل الْمُضَارع ملحوظ وَإِن لم يذكر
(فته)
فتا دقه وكسره فَهُوَ فَاتَ وَالْمَفْعُول مفتوت وفتيت وفتوت وَيُقَال فت فِي عضده أوهن قوته
(فتت) الشَّيْء مُبَالغَة فت
(انفت) مُطَاوع فته
(تفتت) الشَّيْء تكسر
(الفتات) من الشَّيْء مَا تكسر مِنْهُ وتساقط
(الفت) الشق فِي الصَّخْرَة وَكسر الْخبز الْمشْربَة بِمَاء اللَّحْم وَنَحْوه (مو) وَهُوَ الثَّرِيد (ج) فتوت
(الفتة والفتة) الكتلة من التَّمْر والثريد (مو)
(الفتوت) المفتوت
(الفتيت) الفتوت وَالشَّيْء يسْقط فيتقطع ويتفتت
(الفتيتة) الْقطعَة من الشَّيْء المفتوت (ج) فتائت
(فتح)
بَين الْخَصْمَيْنِ فتحا قضى وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {رَبنَا افْتَحْ بَيْننَا وَبَين قَومنَا بِالْحَقِّ} وَعَلِيهِ هداه وأرشده يُقَال فتح على الْقَارئ لقنه مَا نَسيَه فقرأه وهيأ لَهُ سبل الْخَيْر والمغلق أَزَال إغلاقه يُقَال فتح الْبَاب والصندوق والقفل وَيُقَال فتح الْكتاب نشر طيه وَفتح الطَّرِيق هيأه وَأذن بالمرور فِيهِ وَفتح الجلسة بَدَأَ عَملهَا وَفتح فِي الميزانية اعْتِمَادًا خصص مبلغا من المَال للصرف مِنْهُ على عمل معِين (وَهَذِه الْمعَانِي الثَّلَاثَة مولدة) وَفتح لفُلَان قلبه اطْمَأَن إِلَيْهِ وباح لَهُ بسره والبلد غلب عَلَيْهِ وتملكه وَالله قلبه لِلْأَمْرِ شَرحه لَهُ
(فاتحه) فِي الْأَمر بدأه بِهِ وقاضاه وَفُلَانًا ساومه وَلم يُعْطه شَيْئا
(فتح) الْأَبْوَاب فتحهَا مُبَالغَة فِي فتح
(افْتتح) الْبَاب وَنَحْوه فَتحه وَالْعَمَل بدأه وَمِنْه قَوْلهم افْتتح دورة الْمجمع أَو الْمجْلس وَيُقَال افْتتح الْكَلَام باسم الله
(انْفَتح) الْبَاب مُطَاوع فَتحه وَالشَّيْء عَن الشَّيْء انْكَشَفَ عَنهُ
(تفاتحا) كلَاما بَينهمَا تخافتا دون النَّاس
(تفتح) مُطَاوع فتح والأكمام عَن النُّور أَو اللوزة عَن الْقطن تشققت عَنهُ وَفِي الْكَلَام توسع فِيهِ وتطاول بالفخر
(استفتح) الْبَاب فَتحه وَطلب فَتحه وَفُلَانًا استنصره وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {واستفتحوا وخاب كل جَبَّار عنيد} وَيُقَال استفتح فلَان على بفلان استنصر بِهِ عَليّ
(الْفَاتِحَة) من الْكتاب الْكَرِيم سُورَة الْحَمد وفاتحة كل شَيْء أَوله ومبتدؤه (ج) فواتح
(الفتاح) الْفَصْل فِي الْخُصُومَات
(الفتاحة) النُّصْرَة
(الفتاح) اسْم من أَسْمَائِهِ تَعَالَى لِأَنَّهُ يفتح أَبْوَاب الرزق وَالرَّحْمَة لِعِبَادِهِ وَيحكم بَين النَّاس وطائر أسود يكثر تَحْرِيك ذَنبه أَبيض أصل الذَّنب من تَحْتَهُ (ج) فتاتيح
(الفتاحة) أَدَاة تفتح بهَا العلب المغلقة من الصفيح وَنَحْوهَا (مج)
(الْفَتْح) عِنْد أهل الْعَرَبيَّة نوع من الْحَرَكَة يفتح لَهَا الْفَم وَهُوَ من ألقاب الْبناء
(2/671)

(الْفَتْح) المفتوح الْوَاسِع يُقَال بَاب فتح لَا يكَاد يغلق وقارورة فتح وَاسِعَة الرَّأْس لَيْسَ لَهَا صمام
(الفتحة) فِي الْإِعْرَاب الْعَلامَة الْأَصْلِيَّة للنصب
(الفتحة) الفرجة فِي الشَّيْء وَمَا يَتَطَاوَل بِهِ من مَال أَو أدب (ج) فتح
(الْمِفْتَاح) آلَة الْفَتْح (ج) مَفَاتِيح ومفاتح وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَعِنْده مفاتح الْغَيْب}
(المفتح) الْمِفْتَاح وقناة المَاء (ج) مفاتح
(فتخه)
فتخا لينه وثناه يُقَال فتخ أَصَابِع رجله فِي جُلُوسه لينها وثناها إِلَى ظَاهر الْقدَم وَفِي الحَدِيث (أَنه صلى الله عَلَيْهِ وَسلم كَانَ إِذا سجد جافى عضديه عَن جَنْبَيْهِ وفتخ أَصَابِع رجلَيْهِ)
(فتخ) فتخا لَان وانثنى والكف والقدم عرضتا وطالتا مَعَ لين وَيُقَال فتخ الرجل عرضت كَفه وَقدمه وَالرجلَانِ طَال عظمهما وَقل لحمهما وَيُقَال فتخ الرجل وفتخ الْأسد وَنَحْوه فَهُوَ أفتخ وَهِي فتخاء (ج) فتخ وَيُقَال هُوَ أفتخ الطّرف فاتره
(أفتخ) ارتخى وأعيا وانبهر
(فتخ) أَصَابِعه فتخها
(تفتخ) لبس الفتخة
(الفتخ) بَاطِن مَا بَين الْعَضُد والذراع وكل خلخال لَا يصلصل (ج) فتوخ
(الفتخاء) النَّاقة وَنَحْوهَا ترْتَفع أخلافها قبل بَطنهَا وَالْعِقَاب اللينة الجناحين ومقعد من خشب لين يجلس عَلَيْهِ وَيكون غَالِبا لمشتار الْعَسَل
(الفتخة) حَلقَة من ذهب أَو فضَّة لَا فص لَهَا تلبس فِي البنصر كالخاتم (ج) فتخ وفتوخ
(فتر)
فتورا لَان بعد شدَّة أَو سكن بعد حِدة ونشاط وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {يسبحون اللَّيْل وَالنَّهَار لَا يفترون} يُقَال فترت المفاصل وفتر المَاء الساخن وفتر الْبرد وفتر الطّرف انْكَسَرَ نظره وفتر عَن عمله قصر فِيهِ وَإِلَى الشَّيْء اطْمَأَن وَسكن وَفِي الحَدِيث (من فتر إِلَى سنتي فقد نجا) وَالشَّيْء فترا قدره بفتره
(أفتر) ضعفت جفونه فانكسر طرفه والداء وَنَحْوه فلَانا أضعفه
(فتر) فتر والسحاب سكن وتهيأ للمطر وَالشَّيْء الْحَار أَو المؤلم جعله فاترا أَو خففه وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {إِن الْمُجْرمين فِي عَذَاب جَهَنَّم خَالدُونَ لَا يفتر عَنْهُم} وَالْعَامِل حمله على الفتور فِي عمله وَالشرَاب الْجِسْم جعله خامدا خاملا
(الفاتر) مَا بَين الْحَار والبارد وَيُقَال طرف فاتر فِيهِ ضعف مستحسن
(الفتار) ابْتِدَاء النشوة
(الفتر) الضعْف
(الفتر) مَا بَين طرف الْإِبْهَام وطرف السبابَة إِذا فتحتهما (ج) أفتار
(الفتر) مَا يعْمل من الخوص كالسفرة ينخل عَلَيْهِ الدَّقِيق
(الفترة) الضعْف والانكسار والمدة تقع بَين زمنين أَو نبيين وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {يَا أهل الْكتاب قد جَاءَكُم رَسُولنَا يبين لكم على فَتْرَة من الرُّسُل} وفترة الْحمى زمن سكونها بَين نوبتين وفترة الرخَاء دور اقتصادي تنشط فِيهِ الصِّنَاعَة وترتفع الأسعار والأجور (مج)
(فتش)
عَن الشَّيْء فتشا سَأَلَ عَنهُ واستقصاه وَيُقَال فتش الشَّيْء
(فتش) الشَّيْء وَعنهُ فتشه والأمور والأعمال فحصها ليعرف مدى مَا اتبع فِي إنجازها من دقة واهتمام
(الفتاش) الَّذِي يكثر التفتيش وتتبع أُمُور النَّاس
(المفتش) موظف يقوم بتفتيش أَعمال حكومية أَو غَيرهَا (محدثة)
(فتق)
الشَّيْء فتقا شقَّه وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {أولم ير الَّذين كفرُوا أَن السَّمَاوَات وَالْأَرْض كَانَتَا رتقا ففتقناهما} وَيُقَال فتق الثَّوْب فصل نسيجه أَو خياطته والمسك خلط بِهِ مَا يذكيه والقطن وَنَحْوه نفشه وَالْكَلَام قومه ووسعه
(فتق) فتقا تفتح جِسْمه سمنا فَهُوَ فتق وأصابه الفتق فَهُوَ أفتق وَهِي فتقاء
(أفتق) السَّحَاب انْكَشَفَ وَالشَّمْس صادفت فتقا بَين سحابتين فظهرت وَفُلَان صَادف موضعا مجدبا وَقد مطر مَا حوله وألحت عَلَيْهِ الفتوق وَهِي الْآفَات من فقر وجوع وَمرض وَدين
(فتق) مُبَالغَة فِي فتق
(انفتق) انْشَقَّ
(تفتق) تشقق والماشية سمنت وبالكلام انْطلق بِهِ لِسَانه
(الفتاق) أصل الليف الْأَبْيَض يشبه بِهِ الْوَجْه لنقاءه وصفائه والخميرة تعجل إِدْرَاك الْعَجِين وتفتقه وَالشَّمْس يطبق عَلَيْهَا الْغَيْم ثمَّ يَبْدُو مِنْهَا شَيْء
(الفتق) الشق وَالْخلاف بَين الْجَمَاعَة وتصدع الْكَلِمَة والموضع قد مطر مَا حوله وَالصُّبْح والخلل فِي الْعَيْش وبروز جُزْء من الأمعاء من فَتْحة فِي جِدَار الْبَطن (ج) فتوق
(الفتقة) الأَرْض يُصِيب الْمَطَر مَا حولهَا وَلَا يُصِيبهَا
(الفتيق) الفصيح الحاد اللِّسَان وَالصُّبْح الْمشرق
(2/672)

(المفتق) مَوضِع الشق
(المفتقة) أخلاط من عقاقير وأفاويه تعقد بالزيت وَالْعَسَل وتؤكل للتسمين (محدثة)
(فتك)
فتكا ركب مَا تَدْعُو إِلَيْهِ نَفسه غير مبال وَبِه غدر بِهِ واغتاله وَقَتله مجاهرة وَفِي الْخبث مضى وَبَالغ وَفِي سلوكه مجن
(أفتك) بِهِ فتك
(فاتك) فلَانا غالبه وماهره وَالْأَمر واقعه وباشره بِشدَّة
(فتك) الْقطن فتقه أَي نفشه
(تفتك) بأَمْره مضى فِيهِ لَا يؤامر أحدا
(الفتاك) الشَّديد الفتك
(فتل)
الْحَبل وَغَيره فَتلا لواه وبرمه فَهُوَ مفتول وفتيل وَيُقَال فتل فلَانا عَن رَأْيه صرفه ولواه وفتل وَجهه عَنْهُم صرفه
(فتل) فَتلا اندمج وَقَوي يُقَال فتلت ذراعه اشْتَدَّ عصبها فَهُوَ أفتل وَهِي فتلاء (ج) فتل
(أفتل) السّلم والسمر أخرج الفتلة
(فتل) الشَّيْء فتله
(انْفَتَلَ) التوى وَانْصَرف وَيُقَال انْفَتَلَ عَن رَأْيه وَعَن حَاجته وانفتل وَجهه عَنْهُم
(تفتل) مُطَاوع فتله
(الفتل) مَا يكون مفتولا من ورق الشّجر غير منبسط
(الفتلة) وعَاء حب السمر وَالسّلم خَاصَّة وَذَلِكَ فِي أول طلوعه وَمَا يكون مفتولا من ورق الشّجر كورق الطرفاء والأثل وَنَحْوهمَا والقطعة من خيط الْقطن وَالْحَرِير وَنَحْوهمَا (محدثة) وَشدَّة عصب الذِّرَاع وَثَمَرَة العرفط (ج) فتل والسحاة الَّتِي تكون فِي شقّ النواة يُقَال مَا أغْنى عَنهُ فتلة أَي شَيْئا
(الفتيل) المفتول وَمَا فتله الْإِنْسَان بَين أَصَابِعه من خيط أَو وسخ وَالْخَيْط الَّذِي فِي شقّ النواة يُقَال مَا أغْنى عَنهُ فتيلا أَي شَيْئا وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {بل الله يُزكي من يَشَاء وَلَا يظْلمُونَ فتيلا} وخيط طَوِيل يُوصل بالمتفجرات ليفجرها إِذا أشعل (محدثة)
(الفتيلة) ذبالة السراج (ج) فتائل
(فتن)
الْمَعْدن فتنا وفتونا صهره فِي النَّار ليختبره وَيُقَال فتنته النَّار صهرته وَفُلَانًا عذبه ليحوله عَن رَأْيه أَو دينه وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {إِن الَّذين فتنُوا الْمُؤمنِينَ وَالْمُؤْمِنَات ثمَّ لم يتوبوا فَلهم عَذَاب جَهَنَّم وَلَهُم عَذَاب الْحَرِيق} ورماه فِي شدَّة ليختبره وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {أَو لَا يرَوْنَ أَنهم يفتنون فِي كل عَام مرّة أَو مرَّتَيْنِ} وَيُقَال فتنه بِهِ وَفِيه وَالشَّيْء فلَانا أعجب بِهِ واستهواه يُقَال فتنه المَال وفتنته الْمَرْأَة ولهته وَفُلَانًا عَن الشَّيْء لواه وَصَرفه وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {واحذرهم أَن يفتنوك عَن بعض مَا أنزل الله إِلَيْك} فَهُوَ فاتن وفتان وَالْمَفْعُول مفتون وفتين
(فتنه) مُبَالغَة فِي فتنه
(افْتتن) بِالْأَمر استهواه وَأَعْجَبهُ وبالمرأة توله بهَا وَفُلَانًا أوقعه فِي الْفِتْنَة
(تفاتن) الرِّجَال تَحَارَبُوا ووقعوا فِي فتْنَة
(الفتان) الشَّيْطَان واللص الَّذِي يعرض للرفقة فِي طريقهم وَفِي الحَدِيث (الْمُسلم أَخُو الْمُسلم يسعهما المَاء وَالشَّجر ويتعاونان على الفتان) والصائغ والفتانان الدِّرْهَم وَالدِّينَار وفتانا الْقَبْر مُنكر وَنَكِير
(الْفِتْنَة) الاختبار بالنَّار والابتلاء وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {ونبلوكم بِالشَّرِّ وَالْخَيْر فتْنَة} والإعجاب بالشَّيْء والاستهتار بِهِ والتدله بالشَّيْء وَالِاضْطِرَاب وبلبلة الأفكار وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {فيتبعون مَا تشابه مِنْهُ ابْتِغَاء الْفِتْنَة} وَالْعَذَاب وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {ذوقوا فتنتكم هَذَا الَّذِي كُنْتُم بِهِ تَسْتَعْجِلُون} والضلال وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَمن يرد الله فتنته فَلَنْ تملك لَهُ من الله شَيْئا} وفتنة الصَّدْر الوسواس
(الْفِتْنَة) نوع من شجر السنط أصفر الزهر عطره (مو)
(الفتين) الأَرْض الْحرَّة السَّوْدَاء كَأَن حجارتها محرقة
(الْمفْتُون) الْمَجْنُون والفتنة وَهُوَ مصدر جَاءَ على وزن مفعول وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {بأيكم الْمفْتُون}
(فتاه)
فتوا غَلبه فِي الفتوة
(فتو) فتاء وفتوا وفتوة صَار فَتى
(فتي) فَتى وفتاء فتو
(أفتى) فِي الْمَسْأَلَة أبان الحكم فِيهَا
(فاتاه) غالبه فِي الفتوة وحاكمه
(فتيت) الْبِنْت أَعْطَيْت حكم الفتاة وجاوزت حالات الطفولة
(تفاتى) الْمَرْء اتخذ سَبِيل الفتوة وَالْقَوْم إِلَى الْمُفْتِي تحاكموا إِلَيْهِ
(تفتى) صَار فَتى وَاتخذ سَبِيل الفتوة وَالْبِنْت صَارَت فتاة وَالصَّغِيرَة أَو ذَات السن تكلفت مَسْلَك الفتاة
(استفتاه) سَأَلَهُ رَأْيه فِي مَسْأَلَة
(الْفَتى) الشَّاب أول شبابه بَين المراهقة والرجولة وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {قَالُوا سمعنَا فَتى يذكرهم يُقَال لَهُ إِبْرَاهِيم} والسخي وَذُو النجدة وَالْخَادِم وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {قَالَ لفتاه آتنا غداءنا} مثناه فتيَان وفتوان (ج) فتيَان وفتية وفتو وفتي وَهِي فتاة (ج) فتيات
(الفتوة) الشَّبَاب بَين طوري المراهقة والرجولة والنجدة ومسلك أَو نظام ينمي خلق الشجَاعَة والنجدة فِي الْفَتى
(الْفَتْوَى) الْجَواب عَمَّا يشكل من الْمسَائِل الشَّرْعِيَّة أَو القانونية (ج) فتاو وفتاوى وَدَار الْفَتْوَى مَكَان الْمُفْتِي
(2/673)

(الْفتيا) الْفَتْوَى
(الفتي) الشَّاب من إِنْسَان أَو حَيَوَان (ج) فتاء وأفتاء
(الْمُفْتِي) من يتَصَدَّى للْفَتْوَى بَين النَّاس وفقيه تعينه الدولة ليجيب عَمَّا يشكل من الْمسَائِل الشَّرْعِيَّة (ج) مفتون
(فثأ)
اللَّبن فثئا وفثوءا غلى وَتغَير وتقطع والحار كسر سخونته بالتبريد وَالْقدر سكن غليها بِمَاء أَو نَحوه وغضبه كسر حِدته والبارد كسر برودته بالتسخين وَيُقَال فثأ فلَانا عَن رَأْيه فتره وَصَرفه عَنهُ
(فثئ) الرجل فثئا انْكَسَرَ غَضَبه وَيُقَال فثئ الْغَضَب فثوءا سكن
(أفثأ) الْحر سكن وَالرجل أعيا وفتر وَالسَّمَاء صحت وبالمكان أَقَامَ فِيهِ وَالْقَوْم للْمَرِيض أحموا حِجَارَة ورشوا عَلَيْهَا المَاء فأكب عَلَيْهَا الوجع ليعرق
(فث)
الْحَار بالبارد فثا كَسره وسكنه ووعاء التَّمْر نثر تمره
(افتثه) قهره وأذله
(انفث) مُطَاوع فثه يُقَال انفث الرجل من هم أَصَابَهُ
(الفث) شجر الحنظل واحدته فثة
(فثج)
الشَّيْء فثجا نَقصه والبئر وَنَحْوهَا نزحها وَيُقَال فلَان بَحر لَا يفثج وَمَاء لَا يفثج لَا يبلغ غوره والحار بالبارد كسر حِدته
(أفثج) الرجل أعيا وَانْقطع نَفسه
(فثد)
درعه بَطنهَا بحرير أَو نَحوه
(الفثائيد) بطائن من الثِّيَاب وَغَيرهَا وسحائب متراكم بَعْضهَا فَوق بعض
(الفاثور)
الجاسوس والطست والجفنة والخوان من رُخَام وَنَحْوه
(فثغ) رَأسه فثغا شدخه
(فجأه)
الْأَمر فجئا وفجأة وفجاءة بغته وَلم يكن يتوقعه
(فاجأه) مفاجأة وفجاء فجأه
(الْفجأَة) مَا فاجأ الْإِنْسَان
(الْفُجَاءَة) الْفجأَة وَمَوْت الْفجأَة والفجاءة مَا يَأْخُذ الْإِنْسَان بَغْتَة وَهُوَ موت السكتة
(فج)
فجا باعد بَين رجلَيْهِ والقوس باعد بَين وترها وكبدها وَالْأَرْض شقها شقا بَالغا
(فج) الرجل وَالدَّابَّة (كمل) فججا وفجيجا تبَاعد مَا بَين قدميهما والقوس بعد وترها عَن كَبِدهَا فَهُوَ أفج وَهِي فجَاء (ج) فج
(أفج) سلك الفجاج وأسرع وباعد بَين رجلَيْهِ وحافر الْفرس وَنَحْوه تقبب واتسع فَهُوَ مفج وَذَلِكَ مَحْمُود فِيهِ وَيُقَال أفج مَا بَين رجلَيْهِ وَالْأَرْض بالمحراث شقها شقا بَالغا
(فاج) مفاجة وفجاجا باعد بَين رجلَيْهِ وَيُقَال فاج رجلَيْهِ وَمَا بَين رجلَيْهِ فج
(افتج) سلك الفجاج
(انفجت) الْقوس بعد وترها عَن كَبِدهَا
(تفاج) بَالغ فِي توسيع مَا بَين رجلَيْهِ وَيُقَال تفاجت النَّاقة للحلب
(الإفجيج) الْوَادي الْوَاسِع
(الفجاج) الطَّرِيق الْوَاسِع
(الفجاجة) فجاجة كل شَيْء قلَّة نضجه وَغير النضيج من الْفَوَاكِه
(الْفَج) الطَّرِيق الْوَاسِع الْبعيد (ج) فجاج وأفجة
(الْفَج) من كل شَيْء مالم ينضج
(الفجة) الفرجة بَين الجبلين
(فجر) فجرا وفجورا انْبَعَثَ فِي الْمعاصِي غير مكترث وَأمر الْقَوْم فسد وَفِي يَمِينه كذب والراكب عَن سَرْجه مَال وَفُلَان عَن الْحق عدل وَمن مَرضه برأَ والقناة شقها وَيُقَال فجر المَاء شقّ لَهُ طَرِيقا وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَقَالُوا لن نؤمن لَك حَتَّى تفجر لنا من الأَرْض ينبوعا} وَالله الْفجْر أظهره
(أفجر) دخل فِي الْفجْر وَفسق وَمَال عَن الْحق وَفُلَانًا وجده فَاجِرًا والينبوع حفر لَهُ طَرِيقا
(فَاجر) مفاجرة وفجارا شَارك فِي الْفُجُور
(فجر) مُبَالغَة فِي فجر وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وفجرنا الأَرْض عيُونا} وَالرجل القذيفة وَنَحْوهَا أشعلها لتتفجر (محدثة) وَفُلَانًا نسبه إِلَى الْفُجُور
(افتجر) الْكَلَام اختلقه من غير أَن يسمعهُ من أحد ويتعلمه
(انفجر) مُطَاوع فجر وَالْمَاء وَنَحْوه انْبَعَثَ سَائِلًا وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {فَقُلْنَا اضْرِب بعصاك الْحجر فانفجرت مِنْهُ اثْنَتَا عشرَة عينا} وَيُقَال انفجر فلَان باكيا وَالصُّبْح ظهر وَاللَّيْل عَنهُ انْكَشَفَ وَعَلَيْهِم الْعَدو باغتهم فِي كَثْرَة وَيُقَال انفجرت عَلَيْهِم الدَّوَاهِي
(تفجر) مُطَاوع فجر وَالْمَاء وَنَحْوه انفجر وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَإِن من الْحِجَارَة لما يتفجر مِنْهُ الْأَنْهَار} وَالصُّبْح انفجر
(الْفَاجِر) الْفَاسِق غير المكترث وَيُقَال يَمِين فاجرة كَاذِبَة (ج) فجار وفجرة وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَإِن الْفجار لفي جحيم} وَفِيه (أُولَئِكَ هم الْكَفَرَة الفجرة)
(فجار) اسْم للفجور مَبْنِيّ غير منون وَمِنْه قَول النَّابِغَة
(أَنا اقْتَسَمْنَا خطتينا بَيْننَا ... فَحملت برة واحتملت فجار) وَيُقَال أَيْضا فِي وصف الْمَرْأَة (فجار) معدول عَن الْفَاجِرَة فَلَا يسْتَعْمل إِلَّا فِي النداء
(2/674)

غَالِبا يُقَال للْمَرْأَة يَا فجار
(الْفجار) حَرْب الْفجار حَرْب وَقعت بَين قُرَيْش وحلفائها وَبَين هوَازن وحضرها النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم وعمره زهاء عشْرين سنة
(الْفجْر) انكشاف ظلمَة اللَّيْل عَن نور الصُّبْح وهما فجران أَحدهمَا المستطيل وَهُوَ الْكَاذِب وَالْآخر المستطير الْمُنْتَشِر فِي الْأُفق وَهُوَ الصَّادِق وَيُقَال طَرِيق فجر وَاضح
(فجر) مُبَالغَة فِي فَاجر لَا يسْتَعْمل غَالِبا إِلَّا فِي النداء
(فجره) يُقَال ركب فلَان فجره (بِغَيْر تَنْوِين) كذب كذبة عَظِيمَة
(الفجرة) مَكَان تفجر المَاء وفجرة الْوَادي متسعه الَّذِي يسيل إِلَيْهِ المَاء
(المتفجرات) مواد كيماوية ناسفة تصنع مِنْهَا القذائف والألغام (مج)
(فجس)
فجسا تكبر وفجر
(تفجس) فجس
(فجعه)
فجعا آلمه إيلاما شَدِيدا فَهُوَ فاجع يُقَال أَمر فاجع يفجع النَّاس بالدواهي
(فجعه) فجعه شَدِيدا
(تفجع) تألم للمصيبة وَيُقَال تفجع لفُلَان
(الفاجع) صفة غالبة على غراب الْبَين وَيُقَال رجل فاجع لهفان متأسف وَامْرَأَة فاجع ذَات فجيعة
(الفاجعة) الْمُصِيبَة المؤلمة توجع الْإِنْسَان بفقد مَا يعز عَلَيْهِ من مَال أَو حميم (ج) فواجع
(الفجوع) الفاجع يُقَال موت فجوع يفجع النَّاس بالدواهي
(الفجيعة) الفاجعة (ج) فجائع
(المفجع) الفاجع يُقَال ميت فاجع ومفجع (جَاءَ على أفجع وَلم يتَكَلَّم بِهِ)
(فجفج) فَخر بِمَا لَيْسَ عِنْده فَهُوَ فجفاج وفجافج
(فجل)
الشَّيْء فجلا استرخى وَغلظ
(فجل) الشَّيْء عرضه
(افتجل) أمرا اختلقه واخترعه وَهِي لُغَة فِي افتجر
(الأفجل) المتباعد مَا بَين الْقَدَمَيْنِ
(الفجال) بَائِع الفجل
(الفجل) نَبَات عشبي حَولي أَو ثنائي الْحول واحدته فجلة
(فجم)
فجما غلظ شدقه فَهُوَ أفجم وَهِي فجماء (ج) فجم
(انفجم) الْوَادي اتَّسع
(تفجم) الْوَادي انفجم
(الفجمة) فجمة الْوَادي متسعه
(فجا)
الْبَاب فجوا فَتحه والقوس باعد بَين وترها وكبدها
(فجي) فجا تبَاعد مَا بَين رُكْبَتَيْهِ فَهُوَ أفجى وَهِي فجواء (ج) فجو
(أفجى) الرجل وسع النَّفَقَة على عِيَاله
(فجاه) كشفه وَعنهُ نحاه وَدفعه
(تفاجى) صَار ذَا فجوة
(الفجوة) المتسع بَين الشَّيْئَيْنِ وفجوة الدَّار ساحتها (ج) فجَاء وفجا وفجوات
(الفجواء) الفجوة
(فَحَث) عَنهُ فَحَثَا بحث يُقَال فَحَث عَن الْخَبَر وفحث فِي الأَرْض
(افتحث) عَنهُ فَحَث وَيُقَال افتحث مَا عِنْد فلَان
(الفحث) فَحَث الكرش شَيْء مُتَّصِل بهَا ذُو أطباق وأجواف (ج) أفحاث
(الفحثة) بعض الفحث
(فحج) فحجا تدانت صُدُور قَدَمَيْهِ وَتَبَاعَدَتْ عقباه فَهُوَ أفحج وَهِي فحجاء (ج) فحج
(أفحج) عَن الْأَمر أحجم ونكص وحلوبته وسع مَا بَين رِجْلَيْهَا ليحلبها
(فحج) مُبَالغَة فحج وَرجلَيْهِ وسع مَا بَينهمَا
(انفحجت) ساقاه انفرجتا
(فحت)
الأفعى فحا وفحيحا صوتت من فِيهَا والنائم نفخ فِي نَومه
(الفحة) فخة الفلفل حرارته
(فحش)
القَوْل وَالْفِعْل فحشا اشْتَدَّ قبحه وَالْأَمر جَاوز حَده فَهُوَ فَاحش وفحاش
(فحش) فحشا وفحاشة فحش وَيُقَال فحش على من مَعَه
(أفحش) أَتَى بالفحش وَيُقَال أفحش عَلَيْهِ فِي الْمنطق
(فحش) بالشَّيْء شنع
(تفاحش) أظهر الْفُحْش وَالْقَوْم تراموا بالفحش وَالْأَمر اشْتَدَّ قبحه
(تفحش) تفاحش وبالشيء شنع
(الْفَاحِشَة) مؤنث الْفَاحِش والقبيح الشنيع من قَول أَو فعل (ج) فواحش وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {قل إِنَّمَا حرم رَبِّي الْفَوَاحِش مَا ظهر مِنْهَا وَمَا بطن}
(الْفُحْش) الْقَبِيح الشنيع من قَول أَو فعل
(الْفَحْشَاء) الْفُحْش وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {الشَّيْطَان يَعدكُم الْفقر ويأمركم بالفحشاء}
(فحصت)
القطاة فحصا اتَّخذت أفحوصا تفرخ فِيهِ وَعَن الْأَمر استقصى فِي الْبَحْث عَنهُ وَالْأَرْض حفرهَا وَالشَّيْء كشفه والطبيب الْمَرِيض جسه ليعرف مَا بِهِ من عِلّة وَالْكتاب وَنَحْوه دقق النّظر فِيهِ ليعلم كنهه
(افتحص) عَنهُ فحص عَنهُ
(تفحص) بَالغ فِي الفحص
(الأفحوص) حُفْرَة تحفرها القطاة أَو الدَّجَاج فِي الأَرْض لتبيض وترقد فِيهَا (ج) أفاحيص
(2/675)

(الفحصة) النقرة تكون فِي الذقن أَو الْخَدين
(المفحص) الأفحوص (ج) مفاحص
(فحفح)
نفخ فِي نَومه وأخذته بحة فِي صَوته وَأكْثر الْكَلَام فَهُوَ فحفاح
(فَحل)
الْإِبِل وَنَحْوهَا فحلا أرسل فِيهَا فحلا وَيُقَال فَحلهَا فحلا
(أفحل) فلَان اتخذ فحلا وَفُلَانًا فحلا أَعَارَهُ إِيَّاه
(افتحل) فلَانا بَعِيرًا أفحله
(تفحل) تشبه بالفحل وَالشَّجر انْقَطع عَن الإثمار وَلم يحمل
(استفحل) الْأَمر تفاقم وَاشْتَدَّ والنخلة صَارَت فحالا لَا تثمر
(الفحالة) الذُّكُورَة
(الفحال) ذكر النّخل (ج) فحاحيل
(الْفَحْل) الذّكر الْقوي من كل حَيَوَان (ج) فحول وأفحل وفحول الشّعْر أَو الْعلم الفائقون فِيهِ
(الفحلة) من النِّسَاء السليطة
(الفحلة) الفحالة
(الفحولة) الفحالة
(الفحيل) الْفَحْل الْبَين الفحولة وفحل فحيل كريم منجب
(فَحم)
الصَّبِي فحما وفحوما انْقَطع نَفسه وصوته من شدَّة الْبكاء وَفُلَان سكت وَعجز عَن الْجَواب
(فَحم) الشَّيْء فحوما وفحومة اسود فَهُوَ فَاحم وفحيم
(أفحم) الْقَوْم دخلُوا فِي فَحْمَة الْعشَاء والبكاء الصَّبِي جعله يفحم والخصم أسكته بِالْحجَّةِ والهم وَنَحْوه فلَانا مَنعه النشاط
(فَحم) الْخشب جعله فحما وَالشَّيْء زوده بالفحم
(الفاحم) الشَّديد السوَاد وَيُقَال أسود فَاحم
(الفحامة) حِرْفَة الفحام
(الفحام) بَائِع الفحم والمشتغل بِهِ
(الفحم والفحم) مَادَّة سَوْدَاء ذَات مسام تتخلف من إحراق الْخشب وَالْعِظَام وَنَحْوهمَا إحراقا جزئيا (ج) فحام وفحوم و (الفحم النباتي) مَا تخلف من إحراق النَّبَات خَاصَّة
و (الفحم الحجري) مَعْدن أسود براق أَو ضَارب إِلَى السوَاد تكون من مواد نباتية فِي جَوف الأَرْض خلال عصور متطاولة
(الفحمة) فَحْمَة اللَّيْل سوَاده وظلمته أَو أشده سوادا
(الفحيم) الفاحم
(المفحم) الْعَاجِز أَمَام الْحجَّة والعيي
(المفحمة) أَرض يكثر فِيهَا الفحم الحجري (ج) مفاحم (محدثة)
(فحا)
بِكَلَامِهِ إِلَى كَذَا وَكَذَا فحوا رمى بِهِ إِلَيْهِ
(فحى) بِكَلَامِهِ إِلَى كَذَا مُبَالغَة فِي فحا وَالطَّعَام أَكثر فِيهِ التوابل
(فاحاه) خاطبه فأفهمه مَا يوحي بِهِ فِي خطابه
(الفحا) مَا يتبل بِهِ الطَّعَام كالفلفل والكمون وَنَحْو ذَلِك (ج) أفحاء
(الفحوى) فحوى القَوْل مضمونه ومرماه الَّذِي يتَّجه إِلَيْهِ الْقَائِل (ج) فحاو وفحاوى
(الفحوة) الْقطعَة من الْعَسَل مَا دَامَ لم يعصر من شمعه
(الفحية) الحساء
(فختت) الفاختة فختا صوتت وَالْإِنْسَان تبختر فِي مَشْيه مثل الفاختة والطباخ أخرج قِطْعَة اللَّحْم من الْقدر بِيَدِهِ بِلَا مغرفة وَالشَّيْء قطعه يُقَال فخت رَأسه بِالسَّيْفِ والسقف ثقبه
(فختت) الفاختة مُبَالغَة فِي فختت
(تفخت) الْإِنْسَان مُبَالغَة فِي فخت
(الفاختة) ضرب من الْحمام المطوق إِذا مَشى توسع فِي مَشْيه وباعد بَين جناحيه وإبطيه وتمايل (ج) فواخت
(الفخت) الفخ للصائد وثقوب مستديرة فِي السّقف وضوء الْقَمَر أول مَا يَبْدُو
(فخج)
الرجل فخجا تكبر
(فخت)
الأفعى فخا وفخيخا فحت والنائم غط
(فخت) رِجْلَاهُ فخخا استرختا فَهُوَ أفخ وَهِي فخاء (ج) فخ
(الفخ) مصيدة يصاد بهَا الطُّيُور وَالسِّبَاع (ج) فخاخ وفخوخ
(فَخذه)
فخذا أصَاب فَخذه
(فَخذ) بَين الْقَوْم فرق وَالرجل عشيرته دعاهم فخذا فخذا
(تفخذ) عَن الْأَمر تَأَخّر
(الْفَخْذ والفخذ) مَا فَوق الرّكْبَة إِلَى الورك (مؤنث) وَفِي الْعَشِيرَة إِحْدَى فصائل الْبَطن (مُذَكّر) (ج) أفخاذ
(فَخر)
الرجل فخرا وفخارا وفخارة تباهى بِمَا لَهُ وَمَا لِقَوْمِهِ من محَاسِن وتكبر فَهُوَ فاخر وفخور وَالرجل فخرا غَلبه فِي الْفَخر
(فَخر) فخرا أنف فَهُوَ فَخر
(أَفْخَر) فلَانا على فلَان فَضله عَلَيْهِ
(فاخره) مفاخرة وفخارا عَارضه بالفخر فَهُوَ مفاخر وفخير
(فخره) عَلَيْهِ فَضله
(افتخر) فَخر
(تفاخر) تعاظم وتكبر وَالْقَوْم فَخر بَعضهم على بعض
(استفخر) الطين صَار فخارا وَالشَّيْء عده فاخرا
(الفاخر) النفيس من كل شَيْء وَيُقَال نَبَات فاخر جيد وثوب فاخر رفيع
(2/676)

(الفاخور) صانع الفخار
(الفاخورة) مصنع الفخار (محدثة)
(الفخارة) صَنْعَة الفخار
(الفخار) أَوَان وَنَحْوهَا تصنع من الطين وَتحرق
(الفخاري) صانع الفخار وبائعه (محدثة)
(المفخر والمفخرة) مَا فَخر بِهِ (ج) مفاخر
(فخفخ)
افتخر من غير حق
(الفخفخة) الْفَخر بِغَيْر حق وَصَوت القرطاس أَو الثَّوْب الْجَدِيد حِين الْحَرَكَة
(فخم)
فخامة ضخم وَعظم قدره والمنطق جزل فَهُوَ فخم (ج) فخام
(فخمه) عظمه وَرفع قدره
(تفخمه) فخمه
(الفيخمان) الرجل الْمُعظم الَّذِي يصدر عَن رَأْيه وَلَا يقطع أَمر دونه
(فدحه)
الْحمل فدحا أثقله وَيُقَال فدحه الدّين وفدحه الْأَمر فَهُوَ فادح
(استفدح) الْأَمر وجده فادحا
(الفادحة) النَّازِلَة (ج) فوادح
(فدخ)
الشَّيْء فدخا كَسره وَأكْثر مَا يسْتَعْمل فِي المجوف وَالرّطب يُقَال فدخ الرَّأْس وفدخ الْبُسْر
(فد)
فدا وفديدا اشْتَدَّ صَوته والطائر حث جناحيه بسطا وقبضا فَسمع حفيفهما وَالرجل عدا هَارِبا وَاشْتَدَّ وَطْؤُهُ فَوق الأَرْض مرحا ونشاطا
(فدد) الرجل مَشى متكبرا بطرا وأجلب فِي بَيْعه وشرائه
(الفداد) الشَّديد الصَّوْت الغليظ الْكَلَام
(الفدادة) الضفدع
(الفديد) الصَّوْت والجلبة
(فدر)
فدرا وفدورا فتر والوعل عقل فِي الْجَبَل وَعظم وَسمن وأسن وَاللَّحم برد وَهُوَ طبيخ فَهُوَ فادر (ج) فدر وَهِي فادر أَيْضا (ج) فوادر
(فدر) فدرا حمق فَهُوَ فدر
(أفدر) فدر
(فدر) فدر وَالْحِجَارَة كسرهَا كبارًا وصغارا
(تفدر) الْحجر تكسر
(الفادر) المسن من الوعول
(الفادرة) الصَّخْرَة الصماء فِي رَأس الْجَبَل
(الفدر) من الوعول الفادر (ج) فدور
(الفدر) من العيدان السَّرِيع والانكسار
(الفدرة) الْقطعَة المجتمعة من كل شَيْء يُقَال فدرة من اللَّحْم وفدرة من التَّمْر وفدرة من اللَّيْل (ج) فدر
(الفدور) من الوعول الفدر (ج) فدر
(المفدرة) أَرض مفدرة كَثِيرَة الفدور أَي الوعول
(فدع)
فَدَعَا كَانَ بِهِ فدع وَيُقَال فدعَتْ قدمه أَو يَده فَهُوَ أفدع وَهِي فدعاء
(فَدَعْهُ) جعله أفدع
(الفدع) عوج فِي المفاصل كَأَنَّهَا قد فَارَقت موَاضعهَا وَأكْثر مَا يكون فِي رسغ الْيَد أَو الْقدَم
(فدغ)
الشَّيْء فدغا كَسره وَأكْثر مَا يكون فِي المجوف وَالرّطب وَالطَّعَام رَوَاهُ دسما
(انفدغ) الشَّيْء لَان عَن يبس وانكسر
(فدفد)
علا صَوته وَاشْتَدَّ وَطْؤُهُ فَوق الأَرْض مرحا ونشاطا
(الفدفد) الأَرْض الواسعة المستوية لَا شَيْء بهَا (ج) فدافد
(الفدفدة) صَوت كالحفيف
(فدم)
فَاه وعَلى فِيهِ فدما وضع عَلَيْهِ الْفِدَام وَيُقَال فدم الإبريق وفدم الدَّابَّة والمجوسي فَمه خطاه تعبدا فِي بعض شعائره الدِّينِيَّة
(فدم) فدومة وفدامة ضعف فهمه وعي عَن الْحجَّة وحمق وجفا وَسمن فَهُوَ فدم (ج) فدام
(أفدمه) فدمه
(فدم) (مُبَالغَة فِي فدم) يُقَال فدم الإبريق وَنَحْوه وفاه وَعَلِيهِ فدمه وَالْبَعِير شدد على فِيهِ الفدامة وَالثَّوْب أشبعه صبغا أَحْمَر فَهُوَ مفدم
(الْفِدَام) مَا يوضع على الْفَم سدادا لَهُ وَمَا يشد على فَم الإبريق وَنَحْوه لتصفية مَا فِيهِ
(الفدامة) الْفِدَام
(الفدم) رجل فدم ثقيل الْفَهم عيي وَمن الثِّيَاب الْمَصْبُوغ بحمرة مشبعة (ج) فدام
(المفدمات) الْأَوَانِي أحكم فدامها
(فدن)
الْإِبِل وَنَحْوهَا سمنها
(الفدان) المحراث والنير على عنق الثورين للحرث وَمِقْدَار من الأَرْض الزراعية تخْتَلف مساحته فِي الْبِلَاد الْعَرَبيَّة ومساحته فِي مصر 1 / 3 333 قَصَبَة مربعة أَو 4200 متر مربع بتقريب الْكسر (ج) فدادين (مو)
(الفدن) الْقصر (ج) أفدان
(فدَاه)
فدى وفدى فدَاء استنقذه بِمَال أَو غَيره فخلصه مِمَّا كَانَ فِيهِ يُقَال فدَاه بِمَالِه وفداه بِنَفسِهِ فَهُوَ فاد (ج) فداة والمستنقذ مفدي
(أفدى) عظم بدنه وصبية رقصه وَفُلَانًا أسيره قبل مِنْهُ فديته
(فاداه) مفاداة وَفِدَاء دفع فديته و
(2/677)

قبل فديته وحرره والأسرى عِنْده حررهم مُقَابل تَحْرِير مثلهم من الأسرى عِنْد عدوه
(فدَاه) بِنَفسِهِ فدَاه وَقَالَ لَهُ جعلت فدَاك
(افتدى) قدم الْفِدْيَة عَن نَفسه وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {لَو أَن لَهُم مَا فِي الأَرْض جَمِيعًا وَمثله مَعَه لافتدوا بِهِ} وَيُقَال افتدى مِنْهُ بِكَذَا تحاماه بِهِ والأسير فدَاه
(تفادى) الْقَوْم فدى بَعضهم بَعْضًا وَفُلَان من كَذَا تحاماه
(الْفِدَاء) مَا يقدم من مَال وَنَحْوه لتخليص المفدي وَمَا يقدم لله جَزَاء لتقصير فِي عبَادَة ككفارة الصَّوْم وَالْحلق وَلبس الْمخيط فِي الْإِحْرَام وَالْأُضْحِيَّة
(الفدائي) الْمُجَاهِد فِي سَبِيل الله أَو الوطن مضحيا بِنَفسِهِ (ج) فدائيون (محدثة)
(الفدائية) صفة الفدائي (محدثة)
(الْفِدْيَة) الْفِدَاء (ج) فدى
(فذ)
من أَصْحَابه فَذا تَركهم وَبَقِي مُنْفَردا وَيُقَال فذ عَن نظرائه تفرد فَهُوَ فاذ وفذ وَفُلَانًا طرده طردا شَدِيدا فَهُوَ فاذ
(أفذت) الشَّاة ولدت وَاحِدًا فَهِيَ مفذ وَلَا يُقَال أفذ إِلَّا لما عَادَته إنتاج أَكثر من وَاحِد وَالْقَوْم أَتَوا فُرَادَى وَاحِدًا بعد وَاحِد
(تفذذ) بِالْأَمر أَو بِرَأْيهِ استبد
(استفذ) بِالْأَمر أَو بِرَأْيهِ استبد
(الأفذ) من السِّهَام الَّذِي لَيْسَ عَلَيْهِ ريش
(الفاذة) يُقَال كلمة فاذة شَاذَّة
(الفذاذى) يُقَال جَاءَ الْقَوْم فذاذى جَاءُوا فُرَادَى وَاحِدًا بعد وَاحِد
(الفذاذ) يُقَال جَاءَ الْقَوْم فذاذا جاؤوا فذاذى
(الْفَذ) الْفَرد والمتفرد فِي مكانته أَو كِفَايَته وَالْأول من قداح الميسر وَمن التَّمْر المتفرق لَا يلزق بعضه بِبَعْض (ج) أفذاذ وفذوذ يُقَال جَاءَ الْقَوْم أفذاذا أفرادا
(الفذة) الشاذة
(الفذاذ) الفذاذ
(المفذاذ) من الشَّاء الَّتِي من عَادَتهَا أَن تَلد ولدا وَاحِدًا
(فَذَلِك)
الْحساب أنهاه وَفرغ مِنْهُ وَهِي منحوتة من قَوْله فَذَلِك كَذَا وَكَذَا إِذا أجمل حسابه
(الفذلكة) مُجمل مَا فصل وخلاصته (محدثة)
(الفرأ)
حمَار الْوَحْش يُقَال فِي مثل (كل الصَّيْد فِي جَوف الفرا) بتسهيل الْهمزَة كُله دونه يضْرب لمن يفضل على أَقوام وَلما يُغني عَن غَيره (ج) فراء وأفراء
(الْفراء) الفرأ
(الفريء) يُقَال أَمر فريء مختلق وَأمر فريء عَظِيم
(فرت)
فرتا فجر
(فرت) الرجل فرتا ضعف عقله بعد قُوَّة
(فرت) المَاء فروتة اشتدت عذوبته فَهُوَ فرات
(الْفُرَات) المَاء الشَّديد العذوبة يُقَال مَاء فرات ونهر فرات
(فرتك) مَشى مُتَقَارب الخطا وَالشَّيْء فتته مثل الذَّر والنسيج وَنَحْوه نقضه وأفسده
(فرتن)
مَشى مُتَقَارب الخطى وَفِي كَلَامه شققه وَأكْثر مِنْهُ
(فرتنى) (بِغَيْر ال) الْمَرْأَة البعي وَالْأمة
(الفرتنى) ولد الضبع وَالْبَغي الزَّانِيَة وَالْأمة
(فرثت)
الحبلى فرثا غثت نَفسهَا من ثقل الْحَبل والكرش شقها وَأخرج مِنْهَا الفراثة ووعاء التَّمْر شقَّه فانتثر جَمِيع مَا فِيهِ وَيُقَال فرث الْحبّ كبده فتتها
(فرث) الرجل فرثا شبع وَيُقَال شرب على فرث فَهُوَ فرث وَالْقَوْم تفَرقُوا
(أفرث)
الكرش فرثها وَالرجل طعن فِيهِ وَأَصْحَابه ألقاهم بسعايته فِي شَرّ وعرضهم للائمة النَّاس
(انفرثت) الحبلى فرثت
(تفرث) الْقَوْم تفَرقُوا والحبلى فرثت
(الفراثة) بقايا الطَّعَام فِي الكرش
(الفرث) الفراثة (ج) فروث وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {نسقيكم مِمَّا فِي بطونه من بَين فرث وَدم لَبَنًا خَالِصا سائغا للشاربين}
(الفرث) الشبعان وَالْمَكَان الفرث لَا سهل وَلَا جبل
(فرج)
بَين الشَّيْئَيْنِ فرجا شقّ وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَإِذا السَّمَاء فرجت} انشقت وَالْقَوْم لَهُ أوسعوا لَهُ وَالله الْغم كشفه فَالله فارج وَالْكرب مفروج
(فرج) فرجا انكشفت عَوْرَته وَجبن وفزع فَهُوَ فرج وعظمت أليتاه وثناياه فلجت فَهُوَ أفرج وَهِي فرجاء (ج) فرج
(فرج) فراجة لم يكتم السِّرّ
(أفرج) الْغُبَار انْكَشَفَ وَالْقَوْم عَن الْمَكَان انجلوا عَنهُ وَعَن الحبيس أطلقهُ يُقَال أفرج عَن الْأَسير وَأَفْرج عَن المَال والدجاجة كَانَت ذَات فراريج
(فرج) الشَّيْء وَسعه وَالله الْغم كشفه
(انفرج) الشَّيْء اتَّسع وَيُقَال انفرج مَا بَين الشَّيْئَيْنِ وَالْغَم وَالْكرب انْكَشَفَ وَفُلَان من ضيقه تخلص
(تفرج) الشَّيْء أَو الْغم أَو الكرب انفرج وَيُقَال تفرج الرجل بِكَذَا وَعَلِيهِ تسلى
(2/678)

بمشاهدته يطْرَح همه (محدثة)
(التفاريج) تفاريج الْأَصَابِع الفتحات بَينهَا وَاحِدهَا تفراج وَيُقَال تفاريج القباء والدرابزين وَنَحْوهمَا
(الْفرج) الشق بَين الشَّيْئَيْنِ (ج) فروج وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَمَا لَهَا من فروج} شقوق وفتوق وَمَا بَين الرجلَيْن وكنى بِهِ عَن السوءة وَغلب عَلَيْهَا وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَالَّتِي أحصنت فرجهَا} و {وَالَّذين هم لفروجهم حافظون} والثغر الْمخوف وَمَا بَين قَوَائِم الدَّابَّة يُقَال جرت الدَّابَّة ملْء فروجها بلغت سرعتها وفروج الأَرْض نَوَاحِيهَا
(الْفرج) انكشاف الْغم
(الْفرج) من الرِّجَال الَّذِي لَا يكتم السِّرّ
(الفرجة) الشق بَين الشَّيْئَيْنِ وانكشاف الْهم ومشاهدة مَا يتسلى بِهِ (محدثة)
(الفرجية) ثوب وَاسع طَوِيل الأكمام يتزيا بِهِ عُلَمَاء الدّين (محدثة)
(الْفروج) قَمِيص الصَّغِير وفرخ الدَّجَاجَة (ج) فراريج
(الفريج) الْقوس البائنة عَن الْوتر وَالْأُنْثَى أعيت من كَثْرَة الْولادَة وَالظَّاهِر البارز المنكشف (للذّكر وَالْأُنْثَى)
(المفرج) الْقَتِيل لَا يدرى من قَتله وَالَّذِي لَا ولد لَهُ وَلَا مَال وَلَا عشيرة
(المفرج) الْمشْط وَمن بَان مرفقه عَن إبطه
(المنفرجة) الزاوية المنفرجة (فِي الهندسة) مَا كَانَت أَكثر من 90 دَرَجَة (مج)
(الفرجار)
آلَة ذَات ساقين ترسم بهَا الأقواس والدوائر (مج)
(فرجن)
الدَّابَّة نظف جلدهَا بالفرجون وَالثَّوْب وَنَحْوه نظفه بالفرجون
(الفرجون) آلَة من حَدِيد لَهَا أَسْنَان تنظف بهَا الدَّابَّة وأداة ذَات شعر تنظف بهَا الثِّيَاب وَنَحْوهَا (مَعَ)
(فَرح) فَرحا رَضِي وَفِي الحَدِيث (لله أَشد فَرحا بتوبة عَبده) وَيُقَال فَرح بِكَذَا سر وابتهج وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {ويومئذ يفرح الْمُؤْمِنُونَ بنصر الله} واستخفته النِّعْمَة فأبطرته وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {إِذْ قَالَ لَهُ قومه لَا تفرح إِن الله لَا يحب الفرحين} وَقَالَ {ذَلِكُم بِمَا كُنْتُم تفرحون فِي الأَرْض بِغَيْر الْحق} فَهُوَ فَرح وفرحان وفارح وَهِي فرحة وفرحى وفرحانة وفارحة
(أفرحه) سره
(فرحه) سره
(الْفَرح) حفلة الْعرس وَهُوَ من الْمجَاز
(الفرحة) المسرة والبشرى
(المفراح) مُبَالغَة من فَرح
(المفرح) من أثقله الدّين وَلَا يجد قَضَاءَهُ
(أفرخ)
الطَّائِر صَار ذَا فرخ والبيضة انفلقت عَن الفرخ وَالزَّرْع نَبتَت أغصانه وفؤاده انْكَشَفَ عَنهُ الْفَزع وَيُقَال أفرخ روعه خلا قلبه من الْهم وَالْأَمر استبانت عاقبته بعد اشْتِبَاه وَالله روع فلَان أذهبه عَنهُ وَالْقَوْم بيضتهم أبدوا سرهم
(فرخ) الطَّائِر والبيضة وَالزَّرْع أفرخ وَالْقَوْم فزعوا وذلوا وَالْأَمر استبانت عاقبته بعد اشْتِبَاه وَقَالُوا باض فِي رَأسه الشَّيْطَان وفرخ أغواه واستقرت غوايته
(استفرخ) الطَّائِر اتَّخذهُ ليفرخ لَهُ
(الفرخ) فِي الأَصْل ولد الطَّائِر وَولد كل بائض وكل صَغِير من الْحَيَوَان والنبات وَالشَّجر وَغَيرهَا وَمن الرِّجَال الذَّلِيل وَمن الزَّرْع مَا انْفَلق عَنهُ الْحبّ ومقدم الدِّمَاغ وَمن الْوَرق صحيفَة تطوى لفقين فِي حجم مَحْدُود (محدثة) (ج) أفرخ وأفراخ وفروخ وفراخ الشَّجَرَة مَا يَنْمُو عَلَيْهَا بعد أَن تقطع فروعها
(الفرخة) السنان العريض
(الفروخ) من السنبل مَا استبان وانعقد حبه
(المفارخ) مَوَاضِع الاستفراخ وَاحِدهَا مفرخ ومفرخة
(فَرد)
فرودا انْفَرد وتوحد وبالأمر والرأي انْفَرد
(أفردت) أُنْثَى الْحَيَوَان أفذت وضعت ولدا وَاحِدًا وَلَا يُقَال فِيمَا يلد وَاحِدًا فَهِيَ مُفْرد وبالأمر تفرد وَالشَّيْء جعله فَردا وَالشَّيْء نحاه وعزله وَإِلَيْهِ رَسُولا جهزه
(فَرد) الرجل تفقه وَاعْتَزل النَّاس وخلا لِلْعِبَادَةِ وَفِي الحَدِيث (طُوبَى للمفردين) وبرأيه استبد وَالذَّهَب فَصله بالفريد وَالشَّيْء جعله أفرادا والأشياء باعد بَين بَعْضهَا وَبَعض (محدثتان)
(انْفَرد) بِالْأَمر استبد وَلم يُشْرك مَعَه أحدا وبنفسه خلا
(تفرد) بِالْأَمر انْفَرد
(استفرد) بِالْأَمر أَو الرَّأْي انْفَرد وَفُلَانًا خلا بِهِ وَفُلَانًا وجده وَحده وَيُقَال استفرد الغواص هَذِه الدرة لم يجد مَعهَا أُخْرَى وَالشَّيْء اخْتَارَهُ وَحده من بَين نظرائه وَالشَّيْء أَخذه فَردا لَا ثَانِي لَهُ وَلَا مثل
(الْإِفْرَاد) (فِي النَّحْو) خلاف التَّثْنِيَة وَالْجمع و (فِي الْفِقْه) أَلا يجمع بَين الْحَج وَالْعمْرَة فِي الْإِحْرَام
(الفارد) الْمُنْفَرد يُقَال ثَوْر فارد مُنْفَرد عَن القطيع وَيُقَال شَجَرَة فارد أَو فاردة متنحية عَن سَائِر الشّجر وناقة فاردة مُنْفَرِدَة فِي المرعى وَالْمشْرَب وشَاة فاردة تفرد
(2/679)

من الْغنم لتحلب فِي الْبَيْت وَمن السكر أجوده وأشده بَيَاضًا (ج) فوارد والفوارد من الْإِبِل الَّتِي لَا تشبهها فحول
(فراد) يُقَال جَاءَ الْقَوْم فراد وفرادا وفرادى وَاحِدًا بعد وَاحِد وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَلَقَد جئتمونا فُرَادَى كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أول مرّة}
(الْفَرد) الْمُنْفَرد المتوحد وَالْأُنْثَى (بتاء) وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {رب لَا تذرني فَردا وَأَنت خير الْوَارِثين} وَمن النَّاس وَغَيرهم الْمُنْقَطع النظير الَّذِي لَا مثيل لَهُ فِي جودته وَأحد الزَّوْجَيْنِ من كل شَيْء وكثيب مُنْفَرد عَن الكثبان وَأحد اللحيين (ج) أَفْرَاد ووعاء من الخوص يوضع فِيهِ الْأرز وَنَحْوه (محدثة) (ج) أَفْرَاد وَيُقَال عددت الْجَوْز أَو الدَّرَاهِم أفرادا وَاحِدًا وَاحِدًا وَيُقَال لَقيته فردين أَي منفردين لَا ثَالِث مَعنا وأفراد النُّجُوم الدراري الَّتِي تطلع فِي آفَاق السَّمَاء سميت بذلك لتنحيها وانفرادها من سَائِر النُّجُوم
(الْفَرد) من الْإِنْسَان وَغَيره الْفَرد (ج) أَفْرَاد وفراد يُقَال جَاءَ الْقَوْم فرادا وَاحِدًا بعد وَاحِد
(الفردان) الففرد وَالْأُنْثَى فردى (ج) فُرَادَى
(الفردة) الأكمة (ج) فردات
(الفردة) من يُبَالغ فِي الِانْفِرَاد واعتزال النَّاس
(الفردية) نزوع الْفَرد إِلَى التحرر من سُلْطَان الْجَمَاعَة وَمذهب سياسي يعْتد بالفرد وَيحد من سُلْطَان الدولة على الْأَفْرَاد (محدثة)
(الفراد) بَائِع الفرائد وصانعها
(الفرود) من الْأَشْيَاء الْفَرد
(الفرود) كواكب زاهرات حول الثريا وفرود النُّجُوم أفرادها
(الفريد) الْفَرد وَالْحب من فضَّة وَغَيرهَا يفصل بَين حبات الذَّهَب واللؤلؤ فِي العقد والدر إِذا نظم وَفصل بِغَيْرِهِ وواحدته فريدة والجوهرة النفيسة (ج) فرائد
(المفراد) من النوق الفاردة
(الْمُفْرد) ثَوْر الْوَحْش وَفِي الْأَلْفَاظ مَا لَا يدل جزؤه على جُزْء مَعْنَاهُ (مج)
(الْمُفْرد) يُقَال رَاكب مُفْرد لَيْسَ مَعَه غير بعيره
(فردس)
الْكَرم وَسعه وعرشه وقرنه صرعه ووعاء التَّمْر وَنَحْوه حشاه وغلا فِي حشوه
(الفرادس) يُقَال رجل فرادس ضخم الْعِظَام
(الفردسة) السعَة
(الفردوس) الزِّيَادَة وَالسعَة فِي الْحِنْطَة وَنَحْوهَا
(الفردوس) الْبُسْتَان الْجَامِع لكل مَا يكون فِي الْبَسَاتِين (مُذَكّر وَقد يؤنث) وَالْمَكَان تكْثر فِيهِ الكروم والوادي الخصيب وَاسم جنَّة من جنَّات الْآخِرَة (ج) فراديس (قيل إِنَّهَا معربة)
(فر)
فرا وفرارا هرب فَهُوَ فار وفرور وفرورة وفرار وَيُقَال فر إِلَيْهِ لَجأ وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {فَفرُّوا إِلَى الله إِنِّي لكم مِنْهُ نَذِير مُبين} وأسرع قَالُوا فر الْفَارِس أوسع الجولان لينعطف وَفُلَان جرب واختبر قَالَ الْحجَّاج (وَلَقَد فَرَرْت عَن ذكاء وفتشت عَن تجربة) وَالدَّابَّة فرا وفرارا كشف عَن أسنانها لينْظر مَا سنّهَا وَفِي الْمثل (إِن الْجواد عينه فراره) يضْرب لمن يُغني مظهره عَن مخبره وَالْأَمر وَعنهُ بَحثه ليكشفه وَيُقَال فر فلَان عَمَّا فِي نَفسه سُئِلَ لاستخراج مَا فِي نَفسه
(أفرت) الدَّوَابّ سَقَطت ثناياها ليطلع غَيرهَا وَفُلَانًا وَنَحْوه جعله يفر ويهرب وَرَأسه بِالسَّيْفِ شقَّه
(فاررته) فتشت عَن حَاله وفتش عَن حَالي
(افتر) الْبَرْق تلألأ وَفُلَان ابتسم وبدت ثناياه وَيُقَال افتر عَن أَسْنَانه ضَاحِكا قَالَ
(يفتر عَن كَالْبردِ المنهل ... ) وَالشَّيْء استنشقه
(تفار) الْقَوْم تهاربوا وفر بَعضهم من بَعضهم
(الْفِرَار) من الشَّاء الَّذِي فطم وَقَوي على الْأكل وَسمن
(الفر) خِيَار الشَّيْء يُقَال هَذَا فر مَالِي وَمن النَّاس وُجُوههم وَقيل هُوَ فر قومه
(الْفراء) من النِّسَاء الْحَسَنَة الثغر
(الفرة) الفر
(الفرة) يُقَال هِيَ حَسَنَة الفرة جميلَة الابتسامة
(الفرى) الكتيبة المنهزمة يُقَال كَتِيبَة فرى
(الفرير) الْفِرَار
(المفر) الْفِرَار والملجأ يفر إِلَيْهِ قَالَ نفَيْل بن حبيب
(أَيْن المفر والإله الطَّالِب ... )
(فرز)
الشَّيْء والنصيب فرزا ميزه ونحاه ومسام الْجَسَد الْعرق والغدة اللعاب رشحته وأخرجته يُقَال فرزه مِنْهُ وفرزه عَنهُ والقطن وَنَحْوه فصل رديئه عَن جيده
(أفرزه) فرزه وَفُلَانًا بِشَيْء أفرده وَخَصه بِهِ وَالصَّيْد الصَّائِد أمكنه فَرَمَاهُ من قرب
(فارز) شَرِيكه قاطعه وفارقه
(فرز) عَلَيْهِ بِرَأْيهِ تفريزا وتفرزة قطع عَلَيْهِ بِهِ
(افترز) الْأَمر اسْتَقل بِالرَّأْيِ فِيهِ
(تفارزا) الشّركَة قطعاها وتفارقا
(الإفرير) مَا يبرز عَن جدران العمائر أَو المباني فِي هَيْئَة حافة أفقية (مج) (ج) أفاريز
(2/680)

(الفارز) يُقَال كَلَام فارز بَين فاصل
(الفرز) مَوضِع منخفض بَين ربوتين
(الفرز) النَّصِيب المفروز (ج) أفراز وفروز
(الفرزة) شقّ يكون فِي الغلظ
(الفرزة) الفرز (ج) فرز
(المفروز) الْمُمَيز من غَيره وثوب ذُو تطاريف
(الفرزدق)
قطع الْعَجِين واحدته فرزدقة ولقب الشَّاعِر الْأمَوِي الْمَشْهُور واسْمه همام (ج) فرازق وفرازد (مَعَ) أَصله بِالْفَارِسِيَّةِ يرازده
(فرس)
الْأسد فريسته فرسا صادها وقتلها والذبيحة كسر عُنُقهَا قبل مَوتهَا (وَقد نهى الْإِسْلَام عَنهُ) وَالْأَمر فراسة أدْرك بَاطِنه بِالظَّنِّ الصائب فَهُوَ فَارس
(فرس) فراسة وفروسة وفروسية حذق أَمر الْخَيل وَأحكم ركُوبهَا فَهُوَ فَارس بِالْخَيْلِ وَفُلَان صَار ذَا رَأْي وَعلم بالأمور فَهُوَ فَارس بِالْأَمر عَالم بَصِير
(أَفرس) الرَّاعِي غفل فَأصَاب الذِّئْب من غنمه وَفُلَان الْأسد دَابَّته تَركهَا لَهُ ليفترسها وينجو هُوَ
(فارسه) مفارسة وفراسا غالبه فِي الفروسية
(فرس) الْأسد الْغنم أَكثر فِيهَا الْفرس والأسد الشَّيْء عرضه لَهُ ليفترسه
(افترس) فريسته فرسها
(تفرس) فلَان تظاهر بالفروسية يُقَال فلَان لَيْسَ بِفَارِس وَلكنه يتفرس وَفِي الشَّيْء نظر وَتثبت وَيُقَال تفرس فِيهِ الْخَيْر رأى فِيهِ مخايل الْخَيْر
(الأفرس) يُقَال هُوَ أَفرس بالأمور أبْصر وَأعرف
(الْفَارِس) الماهر فِي ركُوب الْخَيل (ج) فوارس وفرسان والفرسان فِي الْجَيْش المحاربون على ظُهُور الْخَيل والأسد والحاذق بِمَا يمارس من الْأَشْيَاء
و (فَارس) أمة من النَّاس وهم الْفرس
و (فَارس) أَيْضا بِلَاد الْفرس وَهِي الْآن بِلَاد إيران
(الْفَارِسِي) وَاحِد الْفرس
(الفارسية) لُغَة الْفرس
(الفراسة) المهارة فِي تعرف بواطن الْأُمُور من ظواهرها وَفِي الحَدِيث (اتَّقوا فراسة الْمُؤمن فَإِنَّهُ ينظر بِنور الله) والرأي الْمَبْنِيّ على التفرس يُقَال فراستي فِي فلَان الصّلاح
(الفراس) الْكثير الافتراس
(الْفرس) وَاحِد الْخَيل (الذّكر وَالْأُنْثَى فِي ذَلِك سَوَاء) (ج) أَفْرَاس وفروس وَيُقَال فِي الْمثل (هما كفرسي رهان) يضْرب لاثْنَيْنِ يَسْتَبِقَانِ إِلَى غَايَة فيستويان
(فرس الْبَحْر) جنس من الأسماك البحرية لَهُ رَأس يشبه رَأس الْفرس
و (فرس النَّهر) حَيَوَان ثديي من العواشب يغشى المَاء واسْمه العلمي (هيبوبوتاس)
(الفرسة) عِلّة تصيب الظّهْر فتجعله أحدب والقرحة الَّتِي تخرج بالعنق فتفرسها وَيُقَال أَصَابَته فرسة إِذا زَالَت فقرة من فقرات ظَهره
(الفريس) الْقَتِيل (يَسْتَوِي فِيهِ الْمُذكر والمؤنث) يُقَال بقرة فريس وثور فريس (ج) فرسى وحلقة من خشب معطوفة تشد فِي طرف الْحَبل
(الفريسة) مَا يفرسه السَّبع من الْحَيَوَان (ج) فرائس
(فَرسَخ)
يُقَال فرسخت عَنهُ الْحمى وَالْمَرَض وَالْبرد ذهب
(الفرسخ) الفرجة والطويل من الزَّمَان لَيْلًا أَو نَهَارا ومقياس قديم من مقاييس الطول يقدر بِثَلَاثَة أَمْيَال (وَانْظُر الْميل) وكل شَيْء كثير غير مُنْقَطع (ج) فراسخ وَفِي الحَدِيث (مَا بَيْنكُم وَبَين أَن يصب عَلَيْكُم الشَّرّ فراسخ إِلَّا موت رجل) يُرِيد عمر بن الْخطاب رَضِي الله عَنهُ
(المفرسخ) يُقَال سَرَاوِيل مفرسخة وَاسِعَة
(الفرسن)
للبعير كالحافر للْفرس وكالقدم للْإنْسَان (مُؤَنّثَة) (ج) فراسن
(المفرسن) من الرِّجَال الْكثير لحم الْوَجْه
(فرش)
النَّبَات فرشا انبسط على وَجه الأَرْض وَالشَّيْء فرشا وفراشا بَسطه وَيُقَال فرش الطَّائِر جناحيه رَفْرَف بهما وبسطهما وفرش لفُلَان بساطا أَو نَحوه بسطة لَهُ فِي ضيافته وفرش الدَّار وَنَحْوهَا بِالْحِجَارَةِ وَنَحْوهَا بسطها فِيهَا وَالْأَمر بثه وَفُلَانًا أمره بَسطه لَهُ كُله وأعلمه إِيَّاه
(أفرش) الرجل صَار لَهُ فرش وَالشَّجر أغصن وَيُقَال مَا أفرش عَنهُ مَا أقلع والشجة الرَّأْس أَصَابَت فرَاشه فصدعته من غير كسر وَفُلَانًا اغتابه وأساء القَوْل فِيهِ وَالسيف رققه وأرهفه وَفُلَانًا بساطا بَسطه لَهُ فِي ضيافته
(2/681)

(فرش) الطَّائِر رَفْرَف بجناحيه وبسطهما وَالزَّرْع انبسط وامتد على وَجه الأَرْض وَفُلَان الدَّار بلطها وَفُلَانًا بساطا أفرشه إِيَّاه
(افترش) الشَّيْء انبسط وَالثَّوْب وَنَحْوه اتَّخذهُ فراشا وَالسَّمَاء الْقَوْم أخذتهم بالمطر وَفُلَانًا صرعه وعلاه وَلسَانه بَسطه وَتكلم كَيفَ شَاءَ وأثره اقتفاه وَتَبعهُ فَهُوَ مفترش
(انفرش) الشَّيْء انبسط
(تفرش) الطَّائِر فرش
(الْفراش) جنس حشرات من الفصيلة الفراشية ورتبة حرشفيات الأجنحية تتهافت حول السراج فتحترق واحدتها فراشة وَمِنْه الْمثل (أطيش من فراشة) والحباب يَعْلُو الشَّرَاب وفراش اللِّسَان اللحمة الَّتِي تَحْتَهُ وفراش الظّهْر مغرس أعالي الضلوع فِيهِ
(الْفراش) مَا يفرش من مَتَاع الْبَيْت وَالْبَيْت وعش الطَّائِر وموقع اللِّسَان فِي قَعْر الْفَم (ج) فرش وأفرشة
(الفراشة) وَاحِدَة الْفراش وَالرجل الْخَفِيف الرَّأْس الطياشة وكل رَقِيق من عظم أَو حَدِيد والبقية تبقى فِي الْحَوْض من المَاء الْقَلِيل وَإِحْدَى الْعِظَام الرقَاق الَّتِي تلِي القحف فِي الدِّمَاغ (ج) فرَاش
(الْفراش) من يتَوَلَّى أَمر الْفراش وخدمته فِي الْمنَازل وَنَحْوهَا (مج) وَمن يُؤجر الْفرش للنَّاس فِي الأعراس والمآتم وَنَحْوهَا من سرادقات وَبسط وكراسي (مج)
(الْفرش) فرش الْبَيْت فرَاشه وفرش الْمسَائِل بسطها وتفصيل أَحْكَامهَا والفضاء الْوَاسِع من الأَرْض والموضع الَّذِي يكثر فِيهِ النَّبَات وَالزَّرْع ينبسط على الأَرْض وصغار الْأَنْعَام الَّتِي لم تبلغ أَن يحمل عَلَيْهَا وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَمن الْأَنْعَام حمولة وفرشا}
(الفريش) مَا يفرش وَمن النَّبَات مَا انبسط على وَجه الأَرْض وَلم يقم على سَاق وَهِي فريشة (ج) فرائش والثور الْعَرَبِيّ الَّذِي لَا سَنَام لَهُ
(المفرش) من الْجمال الَّذِي لَا سَنَام لَهُ
(المفرش) ثِيَاب غِلَاظ مضربة وغطاء يبسط فَوق الْمَائِدَة وَنَحْوهَا (محدثة)
(المفرشة) مفرش صَغِير وفراش يكون على الرحل يجلس عَلَيْهِ الرَّاكِب
(المفروشة) يُقَال نَاقَة مفروشة الرجل إِذا كَانَ فِيهَا انحناء
(فرشح)
فرشحة باعد مَا بَين رجلَيْهِ وَالدَّابَّة وسعت مَا بَين رِجْلَيْهَا للحلب
(تفرشح) فرشح
(الفرشاح) من الحوافر المنبسط وَمن السَّحَاب الَّذِي لَا مطر فِيهِ وَالْأَرْض الواسعة العريضة
(فرص)
الثَّوْب وَنَحْوه فرصا شقَّه طولا وخرقه يُقَال فرص الْحذاء النَّعْل خرقها ليجعل فِيهَا الشرَاك وَالْحَيَوَان أصَاب فريصته والفرصة اغتنمها وفاز بهَا
(فرص) فرصا شكا فريصته
(أفرصت) الفرصة فلَانا أمكنته وَيُقَال أفرصه الْأَمر أمكنه
(فارصه) فِي الشَّيْء ناوبه
(افترص) الفرصة اغتنمها وَفُلَانًا ظلما تمكن بالوقيعة فِي عرضه
(تفارص) الْقَوْم بئرهم تناوبوها
(تفرص) الفرصة افترصها
(الفراص) الشَّديد
(الفرص) نوى الْمقل
(الفرصاء) من النوق الَّتِي تقوم نَاحيَة فَإِذا خلا الْحَوْض جَاءَت فَشَرِبت
(الفرصة) الدَّاء الَّذِي يُصِيب فقار الظّهْر فَيكون مِنْهُ الحدب لُغَة فِي الفرسة (ج) أفرصة وَوَاحِدَة الفرص
(الفرصة) النّوبَة تكون بَين الْقَوْم يتناوبونها على المَاء (ج) فرص يُقَال جَاءَت فرصتك من الْبِئْر نوبتك وَجَاءَت فرصتك من السَّقْي ساعتك ووقتك الَّذِي تستقي فِيهِ وَيُقَال انتهز فلَان الفرصة اغتنمها وفاز بهَا وَمن الْفرس سبقه وسجيته وقوته
(الفريص) المفارص فِي النّوبَة من الشّرْب وَغَيره
(الفريصة) النّوبَة تكون بَين الْقَوْم يتناوبونها على المَاء وَنَحْوه ولحمة بَين الْكَتف والصدر ترتعد عِنْد الْفَزع وهما فريصتان و (فِي علم التشريح) العضلات الصدرية (مج) (ج) فريص وفرائص وَيُقَال فلَان ضخم الفريصة جريء شَدِيد
(المفراص) حَدِيدَة تقطع بهَا الْمَعَادِن وسكين عريض حاد للحذاء يقطع بِهِ الْجلد وَيُقَال بَين فَكَّيْهِ مفراص الخفاجي
(المفرص) المفراص
(الفرصاد) اسْم يُطلق على التوت وصبغ أَحْمَر وَنوى الْعِنَب
(فرض)
الشَّيْء فروضا اتَّسع وَالشَّيْء وَفِيه فرضا حز فِيهِ حزا يُقَال فرض الْعود وَفرض فِيهِ فَهُوَ فارض وَالْعود مَفْرُوض وَالْأَمر أوجبه يُقَال فَرْضه عَلَيْهِ كتبه عَلَيْهِ وَله خصّه بِهِ وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {مَا كَانَ على النَّبِي من حرج فِيمَا فرض الله لَهُ} وَيُقَال فرض لَهُ فِي الْعَطاء قدر لَهُ نَصِيبا وَالْقَاضِي فَرِيضَة قدرهَا وأوجبها
(فرض) الْحَيَوَان فراضة كبر وأسن فَهُوَ فارض وَهِي فارض وفارضة وَفِي التَّنْزِيل
(2/682)

الْعَزِيز {قَالَ إِنَّه يَقُول إِنَّهَا بقرة لَا فارض وَلَا بكر عوان بَين ذَلِك}
(أفرض) لفُلَان جعل لَهُ فَرِيضَة وَالْمَال وَجَبت فِيهِ الْفَرِيضَة لبلوغه نِصَاب الزَّكَاة وَفُلَانًا أعطَاهُ فَرِيضَة
(فرض) مُبَالغَة فرض
(افْترض) الْجند أخذُوا عطاياهم وَالشَّيْء فَرْضه وَفُلَانًا أعطَاهُ فَرِيضَة والباحث اتخذ فرضا ليصل إِلَى حل مَسْأَلَة (مج)
(الفارض) الْعَالم بتقسيم الْمَوَارِيث
(الْفَرَائِض) جمع فَرِيضَة وَعلم تعرف بِهِ قسْمَة الْمَوَارِيث الشَّرْعِيَّة
(الفراض) فوهة النَّهر وَمَا تظهره الزندة من النَّار إِذا اقتدحت
(الفراض) الفارض
(الْفَرْض) الحز فِي الْعود وَغَيره (ج) فراض وفروض وَمَا أوجبه الله عز وَجل على عباده وَمَا يفرضه الْإِنْسَان على نَفسه وفكرة يُؤْخَذ بهَا فِي البرهنة على قَضِيَّة أَو حل مَسْأَلَة (مج) والعطية المرسومة والترس والسهم قبل أَن يعْمل فِيهِ الريش والنصل (ج) فروض
(الفرضة) من النَّهر مشرب المَاء مِنْهُ وَمن الْبَحْر محط السفن وَمن الدواة مَحل المداد وَمن الْحَائِط كالفرجة والحز فِي الْعود وَنَحْوه وَمن الْبَاب الْخَشَبَة الَّتِي تَدور فِيهَا رجله وَمن الْجَبَل مَا انحدر من وَسطه وجانبه (ج) فرض وفراض
(الفرضي) الفراض نِسْبَة إِلَى الْفَرِيضَة
(الفريض) الفراض والمسنة من الْإِبِل وَمن السِّهَام الَّذِي فرض فَوْقه
(الْفَرِيضَة) مَا أوجبه الله على عباده من حُدُوده الَّتِي بَينهَا بِمَا أَمر بِهِ وَمَا نهى عَنهُ والحصة الْمَفْرُوضَة على إِنْسَان بِقدر مَعْلُوم وَمن الدَّوَابّ المسنة
(المفراض) الحديدة الَّتِي يحز بهَا (ج) مفاريض
(المفرضة) يُقَال ثناياه مفرضة محززة أطرافها
(المفرض) المفراض (ج) مفارض
(فرط)
فروطا وفرطا عجل وأسرع وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {قَالَا رَبنَا إننا نَخَاف أَن يفرط علينا أَو أَن يطغى} يتعجل الْعقُوبَة وَمِنْه كَلَام سبق بِغَيْر روية وَيُقَال فرط مِنْهُ خير أَو شَرّ سبق وَإِلَى سَيْفه أسْرع إِلَى سَله وَعَلِيهِ فِي القَوْل أسرف وَفِي الْأَمر قصر وَالْقَوْم فرطا وفراطة تقدمهم فَهُوَ فارط (ج) فراط وَأكْثر مَا يسْتَعْمل فِي السَّبق إِلَى المَاء لإعداده وتهيئته وَإِلَيْهِ رَسُولا قدمه وأعجله وَفُلَان ولدا احتسبه صَغِيرا وَيُقَال فرط لَهُ ولد سبقه إِلَى الْجنَّة وَالْعقد والعنقود وَنَحْوهمَا بدد مِنْهُمَا الْحبّ وفرقه (محدثة)
(أفرط) جَاوز الْحَد وَالْقدر فِي قَول أَو فعل وَأرْسل رَسُولا خَاصّا فِي حاجاته وَبِيَدِهِ إِلَى سَيْفه ليستله بَادر وَعَلِيهِ حمله مَا لَا يُطيق وَفُلَانًا أعجله وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {لَا جرم أَن لَهُم النَّار وَأَنَّهُمْ مفرطون} مفرطون إِلَى النَّار معجلون وَأمره وَفِي أمره أعجله وَأعجل فِيهِ وَالشَّيْء قدمه يُقَال أفرطوه إِلَى المَاء إِذا قدموه والحوض ملأَهُ حَتَّى فاض وَفُلَان ولدا احتسبه قبل أَن يبلغ الْحلم وَالشَّيْء نَسيَه وَفُلَانًا فِي الْخُصُومَة جرأه
(فارط) فلَانا مفارطة وفراطا سابقه
(فرط) الشَّيْء وَفِيه قصر فِيهِ وضيعه حَتَّى فَاتَ وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {أَن تَقول نفس يَا حسرتى على مَا فرطت فِي جنب الله} وَتَركه وأغفله وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {توفته رسلنَا وهم لَا يفرطون} والبئر تَركهَا حَتَّى يعود إِلَيْهَا مَاؤُهَا وَفُلَانًا قدمه وَفِي الْخُصُومَة جرأه وَإِلَيْهِ رَسُولا قدمه وأرسله
(افترط) إِلَيْهِ فِي هَذَا الْأَمر تقدم وَسبق وَيُقَال فلَان مفترط السجال إِلَى الْعلَا لَهُ فِيهِ سَابِقَة وَفُلَان ولدا مَاتُوا صغَارًا قبل أَن يبلغُوا الْحلم
(انفرط) الشَّيْء تبدد وتفرق (محدثة)
(تفارط) الْقَوْم تسابقوا وَالشَّيْء فَاتَ وقته وَالرجل سبق وتسرع والهموم فلَانا تسابقت إِلَيْهِ والقطا المَاء تبادرته
(تفرط) الشَّيْء فَاتَ وقته وَيُقَال تفرطت الْعشَاء فَاتَ وَقتهَا قبل أَدَائِهَا وَالشَّيْء تقدم وَيُقَال تفرط الْفرس الْخَيل تقدمها
(الفارط) السَّابِق الْمُتَقَدّم وَمن يسْبق الْقَوْم إِلَى المَاء ليهيئه ويعده (ج) فراط
(الفراطة) المَاء الْمُبَاح بَين عدَّة أَحيَاء من سبق إِلَيْهِ فَهُوَ لَهُ يَسْتَقِي مِنْهُ وَلَا يزاحمه الْآخرُونَ يُقَال المَاء بَينهم فراطة مسابقة
(الفراطة) آلَة يفرط بهَا حب الذّرة (محدثة)
(الفرط) تجَاوز الْحَد يُقَال من فرط شغفه بِهِ أَو كرهه لَهُ وَالْأَمر تجووز فِيهِ الْحَد (ج) أفرط وأفراط
(الفرط) سفح الْجَبَل (ج) أفراط وَيُقَال أفراط الصَّباح لأوّل تباشيره
(الفرط) الفارط (للْوَاحِد وَالْجمع) يُقَال رجل فرط وَقوم فرط وَالْمَاء الْمُتَقَدّم لغيره من الأمواه وَمَا يتَقَدَّم الْإِنْسَان من أجر وَعمل وَيُقَال فِي الدُّعَاء للطفل الْمَيِّت (اللَّهُمَّ اجْعَلْهُ لنا فرطا) أجرا يتقدمنا حَتَّى نرد عَلَيْهِ وَالْأَمر الَّذِي يفرط فِيهِ صَاحبه يضيعه بتقصيره والعجلة
(الفرط) من الْأُمُور المجاوز فِيهِ حَده والمتروك المضيع وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز
(2/683)

{وَاتبع هَوَاهُ وَكَانَ أمره فرطا}
(الفرطي) من الرِّجَال وَالْجمال الصعب الَّذِي لم يذلل
(المفارط) مفارط الْبَلَد أَطْرَافه
(فرطح)
الشَّيْء بَسطه ووسعه ورغيف مفرطح مَبْسُوط وَرَأس مفرطح عريض
(فرطس)
الْخِنْزِير مد فرطوسته
(الفرطاس) يُقَال أنف فرطاس عريض
(الفرطوسة) من الْخِنْزِير أَنفه (ج) فراطيس
(فرع)
الشَّيْء فراعة طَال وَعلا فَهُوَ فارع وَالشَّيْء فرعا وفروعا علاهُ وَيُقَال فرع قومه علاهم وجاهة وشرفا وَالْأَرْض جول فِيهَا وفرسه كبحها وَبَين المتخاصمين فصل بَينهم وَالْبكْر افتضها
(فرع) فرعا غزر شعره فَهُوَ أفرع وَهِي فرعاء (ج) فرع وفرعان
(أفرع) الشَّيْء طَال وَعلا وَيُقَال أفرع فلَان فِي قومه علاهم شرفا وَفِي الْجَبَل صعد وَبَنُو فلَان انتجعوا فِي أول النَّاس وبدأت دوابهم ونعمهم بالنتاج وذبحوا الْفَرْع وَالنعَم نتجت الْفَرْع وَالْمَرْأَة رَأَتْ دَمًا قبل الْولادَة وَالْقَوْم من سفرهم قدمُوا وَلَيْسَ ذَاك أَوَان قدومهم والْحَدِيث وَالْأَمر ابتدأه يُقَال نعم مَا أفرعت أَي ابتدأت وَبئسَ مَا أفرع بِهِ فلَان واللجام الْفرس أدْمى فَاه وَالْأَرْض فرعها وأفرغ بِسَيِّد بني فلَان أَخذ فَقتل
(فارع) الرجل كَفاهُ وَحمل عَنهُ
(فرع) فلَان ذبح الْفَرْع وَبَين المتخاصمين فرق وَأصْلح وَفِي قومه طَال وَمن الأَصْل الْمسَائِل استخرجها وَجعلهَا فروعا يُقَال فلَان حسن التَّفْرِيع للمسائل والجبل وَفِي الْجَبَل صعد وَالْأَرْض وفيهَا فرع
(افترع) الْبكر فرعها وَالْأَمر ابتدأه
(تفرع) الشَّيْء كَانَ ذَا فروع والأغصان كثرت وَيُقَال تفرعت الْمسَائِل تشعبت وتفرع مِنْهُ كَانَ فرعا لَهُ وتفرع عَلَيْهِ ترَتّب وَبني عَلَيْهِ وَالشَّيْء علاهُ وَيُقَال تفرع قومه علاهم وفاقهم
(الأفرع) الغزير الشّعْر وَهِي فرعاء (ج) فرع
(الفارع) العالي يُقَال هُوَ فارع الطول (ج) فرعة وَهن فوارع
(الْفَرْع) من كل شَيْء أَعْلَاهُ يُقَال نزلُوا فرع الْوَادي وَفُلَان فرع قومه شريفهم وَالشعر التَّام وَمَا تفرع من غَيره (ج) فروع وفروع الشَّجَرَة أَغْصَانهَا وفروع الرجل أَوْلَاده وفروع الْمَسْأَلَة مَا تفرع مِنْهَا
(الْفَرْع) أول نتاج الْإِبِل وَالْغنم وَكَانُوا فِي الْجَاهِلِيَّة يذبحونه لآلهتهم تقربا (ج) فرع وفراع
(الفريعاء) الأَرْض الَّتِي لَا تفي غَلَّتهَا بِمَا أنْفق عَلَيْهَا
(فرعن)
فرعنة تجبر وتكبر وَفُلَانًا مكنه أَن يتجبر ويطغى (مو)
(تفرعن) النَّبَات طَال وَقَوي وَاشْتَدَّ وَفُلَان تجبر وطغى وتخلق بأخلاق الفراعنة
(فِرْعَوْن) لقب ملك مصر فِي التَّارِيخ الْقَدِيم وَأَصله بالمصرية (يرعو) بِغَيْر نون وَمَعْنَاهُ الْبَيْت الْعَظِيم ولقب كل عَاتٍ (ج) فَرَاعِنَة وَقيل دروع فرعونية نِسْبَة إِلَى فِرْعَوْن
(فرغ)
الشَّيْء فراغا وفروغا خلا يُقَال فرغ الْإِنَاء وَفرغ الْفُؤَاد وَمن الشَّيْء أتمه وَإِلَى الشَّيْء وَله قَصده وَيُقَال فِي الْوَعيد لأفرغن لَك وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {سنفرغ لكم أَيهَا الثَّقَلَان}
(فرغ) الْفرس فراغة توسع فِي سيره وسرعته والطعنة اتسعت فَهُوَ فريغ وَهِي فريغ وفريغة
(أفرغ) الْإِنَاء أخلاه مِمَّا فِيهِ وَالشَّيْء أَلْقَاهُ من وعائه يُقَال أفرغ المَاء وَيُقَال أفرغ الدِّمَاء أراقها وأفرغ الذَّهَب وَالْفِضَّة وَنَحْوهمَا من الْمَعَادِن المصهورة صبها وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {حَتَّى إِذا جعله نَارا قَالَ آتوني أفرغ عَلَيْهِ قطرا} وَالله الصَّبْر على الْقُلُوب أنزلهُ وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {رَبنَا أفرغ علينا صبرا}
(فرغ) الشَّيْء أخلاه يُقَال فرغ الْإِنَاء وَفرغ الْمَكَان وَمَا فِي الْوِعَاء صبه
(افترغ) المَاء أفرغه على نَفسه
(تفرغ) من الشّغل تخلى عَنهُ وَله تخلى لَهُ
(استفرغ) فلَان قاء ومجهوده فِي كَذَا بذله كُله فِيهِ واستقصاه
(الفارغ) الْخَالِي يُقَال إِنَاء فارغ وَقَول فارغ وقلب فارغ وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَأصْبح فؤاد أم مُوسَى فَارغًا} خَالِيا من الصَّبْر وَالْعقل
(الْفَرَاغ) الْخُلُو وَالْمَكَان الْخَالِي
(الْفَرَاغ) من الدَّلْو ناحيتها الَّتِي يصب مِنْهَا المَاء وحوض من أَدَم وَاسع ضخم وَمن القسي الَّتِي بِغَيْر وتر أَو سهم وَمن الْآنِية الضخم لَا يُطَاق حمله (ج) أفرغة وَيُقَال رجل فرَاغ سريع الْمَشْي وناقة فرَاغ بِغَيْر سمة
(الفراغة) القلق والجزع
(الفرغ) مخرج المَاء من بَين عراقي الدَّلْو وَيُقَال أَصَابَته طعنة ذَات فرغ وَاسِعَة يسيل دَمهَا (ج) فروغ وَيُقَال ذهب دَمه فرغا هدرا لم يطْلب بِهِ
(الفرغ) يُقَال ذهب دَمه فرغا هدرا
(الفرغ) يُقَال إِنَاء فرغ مفرغ وقوس فرغ بِغَيْر وتر
(الفريغ) الْوَاسِع العريض وَمن السِّهَام والسكاكين وَنَحْوهَا الحاد وَيُقَال
(2/684)

رجل فريغ حَدِيد اللِّسَان وطعنة فريغ وفريغة وَاسِعَة تنهر الدَّم
(المفرغ)
يُقَال دِرْهَم مفرغ مصبوب فِي قالب
(المفرغة) يُقَال حَلقَة مفرغة مُتَّصِلَة لَا قطع فِيهَا
(فرفر)
أسْرع وقارب الخطو ونفض جسده وَفُلَان طاش عقله وَعمل الفرفان وسارع إِلَى الحماقة وَفِي كَلَامه خلط وَأكْثر وَالشَّيْء شققه وَالذِّئْب الشَّاة مزقها وَالشَّيْء نفضه وَفُلَانًا نَالَ من عرضه وَتكلم فِيهِ وَيُقَال فرفر لَهُ وَفِي حَدِيث عون بن عبد الله (مَا رَأَيْت رجلا يفرفر الدُّنْيَا فرفرة هَذَا الْأَعْرَج) يَعْنِي أَبَا حَازِم أَي يذمها ويمزقها بالذم والوقيعة فَهُوَ فرفار
(الفرافر) الطائش الأخرق وَولد الماعزة والنعجة وَالْبَقَرَة الوحشية والأسد يمزق قرنه وَيُقَال أَسد فرافر وفرافرة وَالْحمل يسمن ويستكرش ويخصب والغلام الناضج وَالْفرس يُحَرك اللجام ليخلعه عَن رَأسه
(الفرفار) شجر صلب صبور على النَّار تتَّخذ مِنْهُ القصاع وَنَحْوهَا ومركب من مراكب النِّسَاء
(الفرفر) العصفور الصَّغِير
(الفرفير) نوع من الألوان وَهُوَ أَحْمَر قانئ جدا يُقَال جوهري فرفيري بياء النِّسْبَة
(الفرفيرين)
(فِي الطِّبّ) خضاب ينْتج من التَّحَلُّل المرضي للهيموجلوبين (مج)
(الفرفيريني) الْبَوْل الفرفيريني مَا كثر فِيهِ مَادَّة الفرفيرين بطبيعته (مج)
(فرق)
بَين الشَّيْئَيْنِ فرقا وفرقانا فصل وميز أَحدهمَا من الآخر وَبَين الْخُصُوم حكم وَفصل وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {فافرق بَيْننَا وَبَين الْقَوْم الْفَاسِقين} وَبَين المتشابهين بَين أوجه الْخلاف بَينهمَا وَله عَن الْأَمر كشفه وَبَينه وَله الطَّرِيق أَو الرَّأْي استبان وَالشَّيْء قسمه وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَإِذ فرقنا بكم الْبَحْر} وَالله الْكتاب فَصله وَبَينه وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وقرآنا فرقناه لتقرأه على النَّاس على مكث} وَفُلَانًا كَانَ أَشد فرقا مِنْهُ وَالصَّبِيّ راعه وأفزعه
(فرق) فرقا جزع وَاشْتَدَّ خَوفه وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَلَكنهُمْ قوم يفرقون} وَيُقَال فرق مِنْهُ وَعَلِيهِ أشْفق فَهُوَ فرق وَفُلَان دخل فِي الْفرق وخاض فِيهِ وَكَانَت ناصيته أَو لحيته مفروقة وتباعد مَا بَين أَسْنَانه خلقَة وَيُقَال فرقت الْأَسْنَان وَالدَّابَّة ارْتَفَعت إِحْدَى حرقفتيها وانخفضت الْأُخْرَى وَالْبَعِير بعد مَا بَين منسميه والتيس بعد مَا بَين قرنيه أَو خصيتيه وَالْفرس كَانَ ذَا خصبة وَاحِدَة والديك كَانَ ذَا عرفين لانفراج بَينهمَا وَيُقَال فرق عرف الديك انْشَقَّ خلقَة فَهُوَ أفرق وَهِي فرقاء (ج) فرق
(أفرق) العليل برأَ والناقة فَارقهَا وَلَدهَا وأتى عَلَيْهَا سنتَانِ أَو ثَلَاث لم تحمل وَفُلَانًا جعله يخَاف أَو يجزع وَالرجل غنمه أضلها وأضاعها وَإِبِله الْعَام خَلاهَا فِي المرعى والكلأ لم يلقحها وَلم ينتجها وَالنُّفَسَاء أطعمها الفريقة
(فَارقه) مُفَارقَة وفراقا باعده وَيُقَال فَارق فلَانا من حسابه على كَذَا وَكَذَا قطع الْأَمر بَينه وَبَينه على أَمر وَقع عَلَيْهِ اتِّفَاقهمَا
(فرق) بَين الْقَوْم أحدث بَينهم فرقة وَبَين المتشابهين ميز بعضهما من بعض وَيُقَال فرق القَاضِي بَين الزَّوْجَيْنِ حكم بالفرقة بَينهمَا وَالشَّيْء جعله فرقا وَالله الْقُرْآن أنزلهُ منجما مفرقا والأشياء قسمهَا وَالصَّبِيّ أفزعه
(افترق) الْقَوْم فَارق بَعضهم بَعْضًا
(انفرق) الشَّيْء افترق وَانْشَقَّ وَيُقَال انفرق الصُّبْح انْفَلق
(تفارق) الْقَوْم فَارق بَعضهم بَعْضًا
(تفرق) الشَّيْء تفَرقا وتفراقا تبدد وَالرجلَانِ ذهب كل مِنْهُمَا فِي طَرِيق
(إفريقية) (انظرها فِي إفريقية)
(التفاريق) تفاريق الشَّيْء أجزاؤه المتفرقة وَيُقَال أَخذ حَقه بالتفاريق وَضم تفاريق مَتَاعه
(الْفَارِق) مَا يُمَيّز أمرا من أَمر (ج) فوارق
(الْفَارُوق) من يفرق الْحق من الْبَاطِل ولقب أَمِير الْمُؤمنِينَ عمر بن الْخطاب والشديد الْفَزع
(الفاروقة) الشَّديد الْفَزع
(الْفِرَاق) الْفرْقَة وَأكْثر مَا تكون بالأبدان
(الْفرق) بَين الْأَمريْنِ الْمُمَيز أَحدهمَا من الآخر وَمن الرَّأْس الْفَاصِل بَين صفّين من الشّعْر (ج) فروق
(الْفرق) الفلق من الشَّيْء إِذا انْفَلق وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {أَن اضْرِب بعصاك الْبَحْر فانفلق فَكَانَ كل فرق كالطود الْعَظِيم} والهضبة والموجة الْعَالِيَة من الْبَحْر وَمن كل شَيْء الْقسم ينْفَصل مِنْهُ
(الْفرق وَالْفرق) من الرِّجَال الشَّديد الْفَزع جبلة
(الْفرْقَان) الْقُرْآن وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {تبَارك الَّذِي نزل الْفرْقَان على عَبده ليَكُون للْعَالمين نذيرا} والبرهان وَالْحجّة وكل مَا فرق بِهِ بَين الْحق وَالْبَاطِل
(الْفرْقَة) الطَّائِفَة من النَّاس يُقَال فرقة التَّمْثِيل وَفرْقَة الألعاب وَفرْقَة المطافئ
(2/685)

وَفِي الْمدرسَة الصَّفّ فِي دَرَجَة وَاحِدَة فِي التَّعْلِيم وَمن الْجَيْش عدد من الألوية (محدثتان)
(الْفرْقَة) الِافْتِرَاق
(الفروق) الشَّديد الْفَزع
(الْفَرِيق) الطَّائِفَة من النَّاس أكبر من الْفرْقَة والمفارق وَمن الْخَيل سابقها وَيُقَال نِيَّة فريق مفرقة ورتبة من رتب الْجَيْش الْعليا (محدثة) (ج) فرقاء وأفرقة
(المفرق) من الرَّأْس حَيْثُ يفرق الشّعْر وَمن الطَّرِيق الْموضع الَّذِي يتشعب مِنْهُ طَرِيق آخر (ج) مفارق وَيُقَال وقفته على مفارق الحَدِيث أَي وجوهه الْوَاضِحَة
(الفرقد)
نجم قريب من القطب الشمالي ثَابت الْموقع تَقْرِيبًا وَلذَا يهتدى بِهِ وَهُوَ الْمُسَمّى (النَّجْم القطبي) وبقربه نجم آخر مماثل لَهُ وأصغر مِنْهُ وهما فرقدان وَولد الْبَقَرَة (ج) فراقد
(الفرقود) الفرقد (ج) فراقيد
(فرقع)
الشَّيْء سمع لَهُ دوِي وَالشَّيْء فجره فَسمع لَهُ دوِي وَيُقَال فرقع أَصَابِعه ضغط عَلَيْهَا حَتَّى سمع لَهَا صَوت وَفُلَانًا لوى عُنُقه حَتَّى سمع صَوته
(افرنقع) عدا عدوا شَدِيدا موليا والأصابع ضغطت مفاصلها فَسمع لَهَا صَوت وَيُقَال افرنقع الْقَوْم عَن الشَّيْء تفَرقُوا عَنهُ وتنحوا
(تفرقعت) الْأَصَابِع سمع لَهَا صَوت لضغط مفاصلها
(الفرقعة) الصَّوْت بَين شَيْئَيْنِ متضاربين وتفجر بِشدَّة وَصَوت راعد
(المفرقعات) المتفجرات وَهِي مواد قَوِيَّة الانفجار تسْتَعْمل فِي الْحَرْب وَالْهدم وَبَعض الصناعات (محدثة)
(فرك)
الشَّيْء فركا حكه يُقَال فرك الحمص وفرك الْجَوْز حكهما ليزيل مَا عَلَيْهِمَا من القشر وَيُقَال فرك الثَّوْب وَنَحْوه حكه حَتَّى يتفتت مَا علق بِهِ فَهُوَ فارك وَالثَّوْب وَنَحْوه مفروك وفريك
(فرك) فركا كره وَأبْغض وَأكْثر مَا يسْتَعْمل فِي بغضة الزَّوْجَيْنِ فَهُوَ وَهِي فارك
(أفرك) السنبل صَار فريكا وَهُوَ أول مَا يصلح أَن يفرك ليؤكل
(انفرك) الشَّيْء تفتت وتساقط مِمَّا هُوَ عَلَيْهِ أَو عالق بِهِ والمنكب استرخى
(تفرك) المخنث فِي كَلَامه ومشيته تكسر
(استفرك) الْحبّ فِي السنبلة سمن وَاشْتَدَّ وآن نضجه
(الفرك) من الْأَشْيَاء المنفرك قشره أَو حبه
(الفريك) المفروك وَالْبر أَو الذّرة لأوّل نضجه حِين يصلح للْأَكْل وَالْبر يشوى أول نضجه ثمَّ ييبس ويجش ويطبخ (محدثة) وعظمة فِي أصل اللِّسَان وهما فريكان
(الفريكة) عَظمَة فِي أصل اللِّسَان وهما فريكتان وَهِي الْعظم اللامي
(المفروكة) طَعَام لأهل الرِّيف بِمصْر يتَّخذ من فطير الذّرة يفرك ويغطى بِاللَّبنِ والزبد (مو)
(فرم)
اللَّحْم فرما فراه (محدثة)
(أفرم) الْإِنَاء ملأَهُ
(الفرامة) آلَة الفرم (مج)
(المفرمة) الفرامة
(الفران) الخباز
(الفرن) موقد للْخَبَر وَغَيره (ج) أفران
(الفرنية) خبْزَة تروى لَبَنًا وَسمنًا وسكرا (ج) فرني
(الفرند)
السَّيْف وَمَا يلمح فِي صفحته من أثر تموج الضَّوْء وَحب الرُّمَّان والورد الْأَحْمَر
(الفرانق)
الْأسد وَالدَّلِيل أَمَام الْجَيْش أَو أَمَام الْبَرِيد
(فره)
فرها بطر وأشر فَهُوَ فره
(فره) فراهة وفروهة جمل وَحسن وخف ونشط وحذق وَمهر فَهُوَ فاره وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وتنحتون من الْجبَال بُيُوتًا فارهين} وَيجمع الفاره على فره وفره
(أفره) أنتج فارها وَاتخذ شَيْئا فارها وَيُقَال أفرهت الْمَرْأَة ولدت الفره
(فره) أفره
(استفره) تخير الْجيد
(أفره) يُقَال فلَان أفره من فلَان تَفْضِيل فِي حسن الْوَجْه ونوره
(فرهد)
الْغُلَام امْتَلَأَ وَحسن وَعدا حَتَّى انتفخ وَنَفسه ضَاقَتْ
(تفرهد) الْغُلَام سمن وجمل
(الفرهد) من الغلمان الْحسن الممتلئ وَولد الْأسد
(الفرهود) الفرهد (ج) فراهيد
(فرى)
الثِّيَاب جعل عَلَيْهَا فروا فَهِيَ مفراة
(افترى) فروا لبسه
(الفرا) حمَار الْوَحْش (انْظُر فرأ)
(الْفراء) صانع الْفراء وبائعها
(الفرو) جُلُود بعض الْحَيَوَان كالدببة والثعالب تدبغ ويتخذ مِنْهَا ملابس للدفء وللزينة (ج) فراء
(الفروة) الْجلْدَة ذَات الشّعْر وَيُقَال فَرْوَة الرَّأْس وفروة الدب وفروة الأرنب والثعلب (ج) فراء وَأَبُو فَرْوَة القسطل أَو الشاه بلوط (مصرية)
(فرى)
الشَّيْء فريا شقَّه وفتته
(2/686)

والقربة قدرهَا وصنعها وَالْكذب اختلقه وَالْأَرْض اجتازها
(فري) فرى بهت وتحير
(أفرى) الشَّيْء شقَّه وَفُلَانًا اشْتَدَّ فِي لومه والأوداج شقها واستخرج دَمهَا
(فراه) مُبَالغَة فراه
(افترى) القَوْل اختلقه
(انفرى) الشَّيْء انْشَقَّ وَانْقطع
(تفرى) الشَّيْء تشقق وَيُقَال تفرى عَنهُ ثَوْبه وتفرى اللَّيْل عَن صبحه انْشَقَّ وبدا الصُّبْح وَالْعين انشقت ونبع مِنْهَا المَاء وَيُقَال تفرت الأَرْض بِالْعينِ إِذا انشقت ونبع مَاؤُهَا
(لفرية) الْكَذِب (ج) فرى
(الفري) من الْأُمُور المختلق وَالْأَمر العجيب وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {قَالُوا يَا مَرْيَم لقد جِئْت شَيْئا فريا} وَيُقَال فلَان يفري الفري إِذا أَجَاد عمله وأتى فِيهِ بالعجيب وَمن الرِّجَال المختلق
(فزر)
الثَّوْب وَنَحْوه فزرا شقَّه وأبلاه وَالشَّيْء صدعه وفرقه وَالشَّيْء من الشَّيْء فَصله وفرزه
(فزر) فزرا خرج على ظَهره أَو صَدره عقدَة فَهُوَ أفرز وَهِي فزراء (ج) فزر
(أفزر) الشَّيْء فزره
(فزر) الشَّيْء فزره
(انفرز) الثَّوْب انْشَقَّ وبلي
(تفزر) تشقق
(الفازرة) طَرِيق فِي الرمال المتلبدة المستوية كَأَنَّهَا صدع فِي الأَرْض منقاد طَوِيل خلقَة
(الفزارة) أُنْثَى النمر
(الفزر) ابْن النمر وَابْن الببر والجدي
(الفزراء) الْجَارِيَة الممتلئة لَحْمًا وشحما وَالَّتِي قاربت الْإِدْرَاك
(الفزرة) نتوء عَظِيم فِي الصَّدْر أَو فِي الظّهْر (ج) فزر
(الفزرة) مؤنث الفزر والشق (ج) فزر وفزور
(فز)
فزا فزع وَعَن الْأَمر تنحى وَعدل وَالرجل فزازة وفزوزة نشط وتوقد وَالْجرْح فزا وفزيزا تندى وسال وَفُلَانًا فزا أفزعه وأزعجه
(أفزه) فزه
(تفازا) تغالبا
(استفزه) الْخَوْف استخفه وَفُلَانًا أثاره وأزعجه
(الفز) من الرِّجَال الْخَفِيف وَولد الْبَقَرَة الوحشية (ج) أفزاز
(الفزة) الوثبة بالانزعاج
(فزع)
فلَان فَزعًا تقبض وَنَفر من شَيْء مخيف فَهُوَ فازع (ج) فزعة وَالْقَوْم أغاثهم ونصرهم
(فزع) فَزعًا خَافَ وذعر فَهُوَ فزع وَإِلَيْهِ لَجأ واستغاث وَمن نَومه انتبه وَالْقَوْم أغاثهم ونصرهم
(أفزعه) أخافه وروعه وأغاثه وَنَصره قَالُوا أفزعه لما فزع أغاثه لما اسْتَغَاثَ وَمن نَومه نبهه
(فزعه) أفزعه
(فزع) عَنهُ كشف عَنهُ الْفَزع وأزيل وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {حَتَّى إِذا فزع عَن قُلُوبهم}
(الفزاعة) الْكثير الْفَزع وَالَّذِي يفزع
(الْفَزع) الْخَوْف والذعر واللجوء والإغاثة وَفِي الحَدِيث فِي شَأْن الْأَنْصَار (إِنَّكُم لتكثرون عِنْد الْفَزع وتقلون عِنْد الطمع) عِنْد اللجوء إِلَيْكُم وَعند الإغاثة (ج) أفزاع
(الْفَزع) المغيث والمستغيث
(الفزعة) من الرِّجَال الَّذِي يفزع مِنْهُ النَّاس كثيرا
(الفزعة) من الرِّجَال الَّذِي يفزع من النَّاس كثيرا
(المفازع) من الرِّجَال المغيث والمستغيث
(المفزع) الَّذِي كشف عَنهُ الْفَزع وأزيل والجبان
(المفزع) من يلجأ إِلَيْهِ عِنْد نزُول الْخطب (للْوَاحِد وَالْجمع والمذكر والمؤنث)
(المفزعة) المفزع وَمَا يفزع مِنْهُ
(فزفزه)
أزعجه وطرده
(فسأ)
الثَّوْب فسئا مده حَتَّى تفزر وَفُلَانًا عَن الْأَمر مَنعه
(فسئ) فسأ خرج صَدره وَدخل ظَهره فَهُوَ أفسأ وَهِي فسآء (ج) فسء
(فسأ) الثَّوْب تفسئة وتفسيئا مُبَالغَة فسأه
(تفسأ) الثَّوْب تشقق وبلي
(المفسوء) من إِذا مَشى كَأَنَّهُ يرجع أسته
(الفستان)
ثوب مُخْتَلف الأشكال والألوان من ملابس النِّسَاء (ج) فساتين (مَعَ)
(الفستق)
شَجَرَة مثمرة من الفصيلة البطمية من ذَوَات الفلقتين لثمرها لب مائل إِلَى الخضرة لذيذ الطّعْم يتنقل بِهِ وتكثر زراعته فِي حلب
(الفستقي) لون فستقي ذُو خضرَة تشبه لون ثَمَرَة الفستق
(فسح)
لَهُ فِي الْمجْلس فَسْحًا وسع لَهُ ليجلس وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {إِذا قيل لكم تَفَسَّحُوا فِي الْمجَالِس فافسحوا يفسح الله لكم} وَله الْأَمِير فِي السّفر أذن والخرزتين وَنَحْوهمَا وسع وَالشَّيْء بَسطه قَالُوا جمل مفسوح الضلوع منبسطها
(فسح) الْمَكَان فساحة اتَّسع فَهُوَ فسيح
(2/687)

(أفسح) الْمَكَان وَسعه
(فسح) الْمَكَان أفسحه وَيُقَال فسحت لفُلَان أَن يفعل كَذَا
(اِنْفَسَحَ) الْمَكَان اتَّسع وصدره انْشَرَحَ وطرفه امْتَدَّ نظره بِلَا عائق
(تفاسح) الْقَوْم توسعوا
(تفسح) الْمَكَان اِنْفَسَحَ وَفُلَان طلب الفسحة فِي الْمَكَان وَطلب الفسحة من عمل ليستريح وَله فِي الْمجْلس وسع وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {إِذا قيل لكم تَفَسَّحُوا فِي الْمجَالِس فافسحوا}
(الفسح) جَوَاز السّفر
(الفسح) يُقَال منزل فسح وَاسع وَرجل فسح وَاسع الصَّدْر
(الفسحة) السعَة (ج) فسح يُقَال فِي هَذَا الْأَمر فسحة أَي سَعَة وَالسعَة بَين عملين للراحة والتنزه (محدثة) والفسحتان مَا لَا شعر عَلَيْهِ من جَانِبي العنفقة
(فسخ)
الرجل فسخا ضعف وَجَهل والرأي أفْسدهُ والأشياء فرقها وَالشَّيْء نقضه يُقَال فسخ البيع أَو العقد والمفصل أزاله عَن مَوْضِعه من غير كسر وَالثَّوْب عَن نَفسه طَرحه
(فسخ) الرَّأْي وَنَحْوه فسخا فسد فَهُوَ فسخ
(أفسخ) الْقُرْآن نَسيَه
(فاسخه) البيع طَالبه بفسخه أَو وَافقه على فَسخه
(انْفَسَخ) الشَّيْء انْتقض وَبَطل وَزَالَ
(تفاسخ) البيعان البيع وَنَحْوه اتفقَا على فَسخه والأقاويل تناقضت
(تفسخ) الشَّيْء انْفَسَخ والمادة العضوية انْحَلَّت بتأثير الجراثيم وَالشعر عَن الْجلد زَالَ وتطاير وَيُقَال تفسخ اللَّحْم عَن الْعظم والفأرة فِي المَاء تقطعت وَهَذِه الْأَرْبَعَة خَاصَّة بِالْمَيتِ والفصيل تَحت الْحمل الثقيل لم يطقه
(الْفَسْخ) الضَّعِيف لَا يقوى على مقاومة الشدائد أَو لَا يظفر بحاجته
(الفسيخ) المفسوخ وَضرب من السّمك المملوح يتْرك حَتَّى يتفسخ (مو)
(فسد)
اللَّحْم أَو اللَّبن أَو نَحْوهمَا فَسَادًا أنتن أَو عطب وَالْعقد وَنَحْوه بَطل وَالرجل جَاوز الصَّوَاب وَالْحكمَة والأمور اضْطَرَبَتْ وأدركها الْخلَل وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {لَو كَانَ فيهمَا آلِهَة إِلَّا الله لفسدتا} فَهُوَ فَاسد وفسيد (ج) فسدى
(أفسد) الرجل فسد وَالشَّيْء جعله فَاسِدا
(فَاسد) الرجل رهطه أَسَاءَ إِلَيْهِم ففسدوا عَلَيْهِ
(فسده) مُبَالغَة فِي فسده
(تفاسد) الْقَوْم تدابروا وَقَطعُوا الْأَرْحَام
(استفسد) الشَّيْء عمل على أَن يكون فَاسِدا يُقَال استفسد الزَّرْع وَالْأَمر وجده أَو عده فَاسِدا وَالرجل رهطه فاسده
(الْفساد) التّلف والعطب وَالِاضْطِرَاب والخلل والجدب والقحط وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {ظهر الْفساد فِي الْبر وَالْبَحْر بِمَا كسبت أَيدي النَّاس} وإلحاق الضَّرَر وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {ويسعون فِي الأَرْض فَسَادًا}
(الْمفْسدَة) الضَّرَر يُقَال هَذَا الْأَمر مفْسدَة لكذا فِيهِ فَسَاده وَمَا يُؤَدِّي إِلَى الْفساد من لَهو وَلعب وَنَحْوهمَا قَالَ أَبُو الْعَتَاهِيَة
(إِن الشَّبَاب والفراغ وَالْجدّة ... مفْسدَة للمرء أَي مفْسدَة) (ج) مفاسد
(فسر)
الشَّيْء فسرا وضحه والطبيب نظر إِلَى بَوْل الْمَرِيض ليستدل بِهِ على مَرضه (مو)
(فسر) الشَّيْء وضحه وآيات الْقُرْآن الْكَرِيم شرحها ووضح مَا تنطوي عَلَيْهِ من معَان وأسرار وَأَحْكَام
(استفسره) عَن كَذَا سَأَلَهُ أَن يفسره لَهُ وَيُقَال استفسره كَذَا
(التفسرة) الشَّرْح وَالْبَيَان وَمِقْدَار من بَوْل الْمَرِيض يسْتَدلّ الطَّبِيب بِالنّظرِ فِيهِ على الْمَرَض (مو)
(التَّفْسِير) الشَّرْح وَالْبَيَان وَتَفْسِير الْقُرْآن من الْعُلُوم الإسلامية يقْصد مِنْهُ توضيح مَعَاني الْقُرْآن الْكَرِيم وَمَا انطوت عَلَيْهِ آيَاته من عقائد وأسرار وَحكم وَأَحْكَام
(الْفسْطَاط)
بَيت يتَّخذ من الشّعْر ومدينة مصر العتيقة الَّتِي بناها عَمْرو بن الْعَاصِ فِي مَوضِع فسطاطه وَالْجَمَاعَة من النَّاس (ج) فساطيط
(الفسيط) قلامة الظفر وقمع التمرة
(فسفس)
فلَان اشْتَدَّ حمقه
(فسافس)
حشرة مضرَّة خبيثة الرَّائِحَة وَهِي الَّتِي تسمى بالبقة (د)
(الفسفاس) الشَّديد الْحمق وَالسيف الكليل وَنبت أَخْضَر خَبِيث الرّيح لَهُ زهرَة بَيْضَاء ينْبت فِي مسايل المَاء
(الفسفس) الْبَيْت المصور بالفسيفساء (مَعَ)
(الفسيفساء) قطع صغَار ملونة من الرخام أَو الْحَصْبَاء أَو الخرز أَو نَحْوهَا يضم بَعْضهَا إِلَى بعض فَيكون مِنْهَا صور ورسوم تزين أَرض الْبَيْت أَو جدرانه (مَعَ)
(فسق)
كل ذِي قشر فسقا وفسوقا خرج عَن قشره وَيُقَال فسقت الرّطبَة عَن قشرها والفأرة عَن جحرها وَفُلَان عصى وَجَاوَزَ حُدُود الشَّرْع وَيُقَال فسق عَن أَمر ربه خرج عَن طَاعَته وَفِي التَّنْزِيل
(2/688)

الْعَزِيز {فسجدوا إِلَّا إِبْلِيس كَانَ من الْجِنّ ففسق عَن أَمر ربه} فَهُوَ فَاسق (ج) فسقة وفساق وفاسقون وَهِي فاسقة (ج) فاسقات وفواسق
(فسقه) عده فَاسِقًا
(انفسقت) الرّطبَة فسقت
(فساق) يُقَال للْمَرْأَة يَا فساق أَي يَا فاسقة (وَلَا يسْتَعْمل إِلَّا فِي النداء)
(الفسيق) الْكثير الْفسق
(الْفسق) الْعِصْيَان
(الْفسق) الفسيق
(الفسوق) الْفسق
(الفسقية) حَوْض من الرخام وَنَحْوه مستدير غَالِبا تمج المَاء فِيهِ نافورة وَيكون فِي الْقُصُور والحدائق والميادين (ج) فساقي (د)
(فسكل)
الْفرس جَاءَ فِي السباق آخرا وَالرجل جَاءَ تَابعا مُتَأَخِّرًا
(الفسكول) الْفرس الَّذِي يَجِيء آخر الحلبة وَمن الرِّجَال التَّابِع الْمُتَأَخر (ج) فساكيل
(فسل)
الفسيل فسلا غرسه
(فسل) الرجل فسالة وفسولة جبن ورذل
(أفسل) الفسيلة انتزعها من أمهَا أَو قلعهَا من الأَرْض وغرسها فِي مَكَان آخر
(فسل) الشَّيْء أرذله وزيفه وَالرجل فتره وَكسر نشاطه
(افتسل) النَّبَات أفسله
(الفسالة) الضعْف وَسُوء الرَّأْي وَمرض للكرمة يضعفها فتذبل
(الفسالة) من الْحَدِيد وَنَحْوه مَا تناثر مِنْهُ عِنْد الطّرق إِذا طبع
(الفسل) قضبان الْكَرم تقلع للغرس وَمن كل شَيْء الرذل الرَّدِيء (ج) أفسل وفسول وَيُقَال رجل فسل لَا مُرُوءَة لَهُ وَدِرْهَم فسل زائف
(الفسولة) قلَّة الْمُرُوءَة وَضعف الرَّأْي وَمرض من أمراض النمو يسببه سوء الْغذَاء
(الفسيلة) النَّخْلَة الصَّغِيرَة تقطع من الْأُم أَو تقلع من الأَرْض فتغرس وجزء من النَّبَات يفصل عَنهُ ويغرس (ج) فسيل وفسائل
(فسا)
فسوا وفساء أخرج ريحًا من مفساه بِلَا صَوت يسمع
(المفسى) مخرج الرّيح من الْحَيَوَان
(الفاسياء) الخنفساء لنتنها
(فشج)
فشجا فرج بَين سَاقيه للبول أَو لغيره
(فشج) مُبَالغَة فشج
(تفشج) فشج
(فشخ)
فلَانا فشخا صفعه ولطمه وَالصبيان فِي لعبهم كذبُوا فِيهِ وتضاربوا
(فشخ) الرجل أرْخى مفاصله وأعيا
(تفشخ) ارتخت مفاصله
(فش)
فَشَا نفخ نفخا خَفِيفا وتجشأ والورم خف وَهَبَطَ والقربة وَنَحْوهَا أخرج مَا فِيهَا من المَاء أَو الْهَوَاء وَيُقَال للغضبان لأفشنك فش الوطب لأخْرجَن غضبك من رَأسك وفش غليله نفس من غَضَبه والضرع حلب جَمِيع مَا فِيهِ والقفل فَتحه من غير مِفْتَاح
(أفش) الْقَوْم انْطَلقُوا جافلين
(انفشت) الْقرْبَة وَنَحْوهَا خرج مَا فِيهَا من هَوَاء وَاللَّبن سَالَ من الوطب وَالرِّيح خرجت من الْقرْبَة وَنَحْوهَا وَالْجرْح هَبَط ورمه وَيُقَال انفشت عِلّة فلَان زَالَت وَفُلَان عَن الْأَمر فتر وكسل وَالْأنف علا طرفه وهبطت أرنبته
(الفش) الأحمق والكساء الْغَيْر الْمُحكم النسج ومستنقع المَاء (ج) فشاش
(الفشاش) الْمُحْتَال لفتح الأغلاق بِغَيْر مفاتيحها
(الفشة) الرئة وَهِي تفش مَا فِيهَا من الْهَوَاء (محدثة)
(الفشوش) من الْأَشْيَاء مَا لَا طائل فِيهِ وَمن النوق الَّتِي ينفش لَبنهَا من غير حلب وَمن الأوطاب مَا يسيل لبنه مِنْهُ
(الفشيش) صَوت الرّيح حِين تخرجها من قربَة أَو نَحْوهَا وفشيش الأفعى صَوت جلدهَا إِذا مشت فِي اليبس
(فشغ)
الشَّيْء فشغا انْتَشَر وَغَيره علاهُ وغطاه وبالسوط علاهُ وضربه بِهِ
(فشغت) الثَّنية فشغا نتأت وَخرجت عَن نضد الْأَسْنَان وَالرجل تَفَرَّقت ثناياه فَهُوَ أفشغ وَهِي فشغاء
(فاشغ) فلَانا بِالْأَمر عاجله بِهِ سَاعَة لقِيه
(فشغه) مُبَالغَة فشغه وَالنَّوْم فلَانا غَلبه وفتره
(انفشغ) الشَّيْء كثر وانتشر
(تفشغ) انْتَشَر يُقَال تفشغت الْغرَّة انتشرت حَتَّى غطت الْعين وتفشغ الشيب فلَانا وتفشغ الشيب فِيهِ انْتَشَر وَالْولد كَثُرُوا وانتشروا وَفُلَان بيُوت الْحَيّ دخل بَينهَا وَغَابَ فِيهَا فَلم ير وَالدّين فلَانا علاهُ وَركبهُ
(الأفشغ) كَبْش ذهب قرناه يمنة ويسرة
(الفشاغ) الرقعة من أَدَم يرقع بهَا السقاء وشجرة لَا تعلو أَكثر من سَبْعَة أمتار من الفصيلة الزنبقية تتسلق الْأَشْجَار وتلتوي عَلَيْهَا فتفسدها
(الفشاغ) أَن يتَّفق رجلَانِ على أَن يتَزَوَّج كل مِنْهُمَا بنت الآخر أَو أُخْته وَأَن يكون ذَلِك التبادل مهْرا للزوجين وَكَانَ ذَلِك فِي الْجَاهِلِيَّة والكسل
(الفشاغ) الفشاغ بِمَعْنى الشَّجَرَة
(الفشغة) شبه الْقطن يكون فِي جَوف الْقصب من بعض الْأَشْجَار
(2/689)

(فشفش) ضعف رَأْيه أَو فِي قَوْله أفرط فِي الْكَذِب وَانْتَحَلَ مَا لغيره وَالْمَاء وَبِه نضحه
(الفشفاش) كسَاء غير مُحكم النسج رَقِيق الْغَزل وَيُقَال سيف فشفاش لم يحكم صنعه والمفتخر بِالْبَاطِلِ وَلَيْسَ عِنْده طائل وعشبة نَحْو البسباس
(فشق)
الشَّيْء فشقا كَسره
(فشق) فشقا عدا وَتردد هَوَاهُ بَين هَذَا وَذَاكَ حَتَّى فاتاه جَمِيعًا فَهُوَ فشق والظبي وَنَحْوه بعد مَا بَين قرنيه فَهُوَ أفشق وَهِي فشقاء (ج) فشق
(فاشقه) فاجأه
(تفشق) الرجل أَدخل ثَوْبه تَحت إبطه الْأَيْمن وألقاه على مَنْكِبه الْأَيْسَر
(فشل)
لحيته فشلا نفشها
(فشل) فشلا ترَاخى وَجبن وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَلَا تنازعوا فتفشلوا وَتذهب ريحكم} يُقَال دعِي إِلَى الْقِتَال ففشل وَعَن الْأَمر هم بِهِ ثمَّ نكل عَنهُ وَفِي عمله أخفق (مج) فَهُوَ فشل وفشل (ج) أفشال
(تفشل) المَاء سَالَ وَالرجل تخير الزَّوْجَة من الأباعد لِئَلَّا يَأْتِي الْوَلَد ضاويا
(الفشل) ستر الهودج وَشَيْء كالبساط فِي الهودج للجلوس عَلَيْهِ (ج) فشول
(الفيشلة) الْحَشَفَة وَرَأس كل مملس ومدور (ج) فياشل
(فَشَا)
فشوا وفشوا ظهر وانتشر وَعَلِيهِ أُمُوره انتشرت فَلم يدر بِأَيّ ذَلِك يَأْخُذ وأنعامهم كثرت
(أفشاه) نشره وأذاعه يُقَال أفشى سره وَخَبره ومعروفه وَالله رزق فلَان كثره عَلَيْهِ حَتَّى شغل بِهِ عَن الْآخِرَة
(تفشى) الشَّيْء اتَّسع وانتشر يُقَال تفشت القرحة اتسعت وتفشى الْخَبَر انْتَشَر وَالْمَرَض الْقَوْم وبهم انْتَشَر فيهم وعمهم
(التفشي) (فِي علم الْقرَاءَات) انتشار الْهَوَاء فِي الْفَم عِنْد النُّطْق بالحرف وَله حرف وَاحِد وَهُوَ الشين وَذَلِكَ بتوسيع مَا بَين اللِّسَان وَأَعْلَى الحنك
(الفاشية) نومَة ينامها الْإِنْسَان أول اللَّيْل ليستيقظ بعْدهَا
(الفاشي) من يتبع مَذْهَب الفاشية
(الفاشية) مَذْهَب سياسي واقتصادي نَشأ بإيطاليا فِي هَذَا الْقرن يقوم على نظام النقابات وعَلى تدخل الدولة فِي كل مظَاهر النشاط الاقتصادي (مج)
(الفشاء) تناسل المَال وكثرته وَالْمَال
(الفشوة) وعَاء تحفظ فِيهِ الْمَرْأَة مَا تتطيب بِهِ
(فصحه)
الصُّبْح فصحا غَلبه ضوؤه
(فصح) اللَّبن فصحا وفصاحة خلص مِمَّا يشوبه فَأخذت عَنهُ رغوته وَبَقِي خالصه وَالرجل انْطلق لِسَانه بِكَلَام صَحِيح وَاضح وَيُقَال فصح الأعجمي جَادَتْ لغته فَلم يلحن فَهُوَ فصح (ج) فصاح وَهُوَ فصيح (ج) فصحاء وَهِي فصيحة (ج) فصائح
(أفْصح) الصُّبْح بدا ضوؤه وَظهر وَيُقَال أفْصح الْأَمر وضح وَالنَّهَار خلا من الْغَيْم والقر وَعَن مُرَاده بَينه ولخصه وَالنَّصَارَى جَاءَ عيد فصحهم
(فصح) مُبَالغَة فِي فصح
(تفاصح) فِي كَلَامه تكلّف الفصاحة
(تفصح) الرجل زَادَت فَصَاحَته وَفِي كَلَامه تفاصح
(الفصاحة) الْبَيَان وسلامة الْأَلْفَاظ من الْإِبْهَام وَسُوء التَّأْلِيف
(الفصح) من الْأَيَّام الصحو الَّذِي لَا غيم فِيهِ وَلَا برد و (عِنْد الْيَهُود) عيد ذكرى خُرُوجهمْ من مصر و (عِنْد المسيحيين) عيد ذكرى قِيَامَة السَّيِّد الْمَسِيح من الْمَوْت فِي اعْتِقَادهم وَيعرف بالعيد الْكَبِير (مَعَ) أَصله بالعبرية ببيسح مر وَجَاوَزَ
(الفصيح) يُقَال رجل فصيح يحسن الْبَيَان ويميز جيد الْكَلَام من رديئه وَكَلَام فصيح سليم وَاضح يدْرك السّمع حسنه وَالْعقل دقته ولسان فصيح طلق يعين صَاحبه على إجادة التَّعْبِير
(فصد)
الْعرق فصدا وفصادا شقَّه وَيُقَال فصد الْمَرِيض أخرج مِقْدَارًا من دم وريده بِقصد العلاج وفصد النَّاقة شقّ عروقها ليستخرج دَمهَا فيشربه وَكَانَ ذَلِك عِنْد الْقَحْط وَمِنْه الْمثل (لم يحرم الْقرى من فصد لَهُ) يضْرب لمن نَالَ بعض حَاجته وفصد لَهُ عَطاء أعطَاهُ إِيَّاه
(أفصدت) الشَّجَرَة انشقت عُيُون وَرقهَا وبدت أَطْرَافه
(فصد) مُبَالغَة فِي فصد وَيُقَال فصد السَّيْل الأَرْض شققها وخددها وَالشَّيْء نقعه بِمَاء قَلِيل
(افتصد) فصد
(انفصد) الدَّم وَنَحْوه سَالَ
(تفصد) الدَّم سَالَ جَاءَ يتفصد جَبينه عرقا يُرِيدُونَ يتفصد عرق جَبينه
(الفاصدان) مَوضِع جَرَيَان الدُّمُوع على الْوَجْه
(أَبُو فصادة) طير من الفصيلة الفتاحية ورتبة العصفوريات المشرومات المناقير يتغذى بالحشرات
(المفصد) المبضع يفصد بِهِ
(فص)
الْجرْح فصيصا سَالَ بعض مَا فِيهِ والعرق رشح والجندب فصا وفصيصا صَوت وَالشَّيْء فَصله وانتزعه من غَيره
(أفص) إِلَيْهِ من حَقه شَيْئا أَدَّاهُ إِلَيْهِ
(2/690)

(فصصه) مُبَالغَة فِي فصه والخاتم جعل لَهُ فصا
(افتص) الشَّيْء فَصله وانتزعه من غَيره
(انفص) مِنْهُ انْفَصل
(استفص) يُقَال مَا استفص مِنْهُ شَيْئا مَا استخرج
(الفص) ملتقى كل عظمين وَمَا يركب فِي الْخَاتم من الْحِجَارَة الْكَرِيمَة وَغَيرهَا وَمن الليمون وَنَحْوه أَو الثوم وَنَحْوه الفلقة من فلقَة وَمن الْعين حدقتها وَمن الْأَمر حَقِيقَته وجوهره وَمن الشَّيْء مفصله ومخزه وَمن السَّائِل حببه (ج) فصوص وأفص وَيُقَال فلَان حزاز الفصوص يُصِيب فِي رَأْيه وَجَوَابه
(الفصاص) صانع فصوص الْخَوَاتِم
(الفصيص) النَّوَى الاملس النقي كَأَنَّهُ مدهون
(فصع)
الرّطبَة وَنَحْوهَا فصعا دلكها بإصبعيه لتتفتح عَمَّا فِيهَا وَالصَّبِيّ قلفته نحاها عَن حشفته والعمامة عَن رَأسه حسرها وَالشَّيْء عَن الشَّيْء أخرجه
(فصع) الرجل بَدَت مِنْهُ ريح وَله بِمَال أعطَاهُ إِيَّاه وَالشَّيْء من غَيره أخرجه
(افتصع) الْغُلَام كشف عَن حشفته بتنحية قلفته عَنْهَا وَحقه أَخذه كُله قهرا
(انفصع) الشَّيْء انحسر وَمن غَيره خرج
(تفصع) مُطَاوع فصع
(الأفصع) الْغُلَام البادي الْحَشَفَة من القلفة
(الفصعان) من يكْشف رَأسه حرارة والتهابا
(الفصعة) قلفة الصَّبِي إِذا اتسعت حَتَّى تخرج حشفته قبل أَن يختن
(فصفص)
فلَان أَتَى بالْخبر الْيَقِين ودابته أطعمها الفصفصة
(تفصفصوا) عَنهُ تفَرقُوا وَانْصَرفُوا
(الفصافص) الْجلد الشَّديد من الرِّجَال
(الفصفص) (فِي مصر) والفصة (فِي الشَّام) نَبَات عشبي كلئي معمر من الفصيلة القرنية يُسمى البرسيم الْحِجَازِي
(الفصفصة) الفصفص (ج) فصافص
(فصل)
الْكَرم فصولا خرج حبه صَغِيرا وَالْقَوْم عَن الْبَلَد خَرجُوا وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {فَلَمَّا فصل طالوت بالجنود} وَبَين الشَّيْئَيْنِ فصلا وفصولا فرق وَالْحَاكِم بَين الْخَصْمَيْنِ قضى وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {إِن الله يفصل بَينهم يَوْم الْقِيَامَة} وَالشَّيْء عَن غَيره فصلا أبعده وَالشَّيْء قطعه والخطيب وَنَحْوه القَوْل أحكمه والمولود عَن الرَّضَاع فصلا فطمه وَيُقَال فصل الفصيل عَن أمه أبعده
(فاصل) شَرِيكه فض مَا بَينهمَا من شركَة
(فصل) الشَّيْء جعله فصولا متميزة مُسْتَقلَّة وَالْأَمر بَينه وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {قد فصلنا الْآيَات لقوم يعلمُونَ} والقصاب الشَّاة جزأها وَفرق أعضاءها وَيُقَال فصل الْخياط الثَّوْب قطعه على قد صَاحبه وَالْعقد جعل بَين حباته حبات أُخْرَى مُغَايرَة فَهُوَ مفصل
(افتصلت) الْمَرْأَة رضيعها فَطَمته والنخلة عَن موضعهَا نقلهَا
(انْفَصل) الشَّيْء انْقَطع وَالْقَوْم عَن مَكَان كَذَا فارقوه
(الْفَاصِل) يُقَال حكم فاصل وَقَضَاء فاصل مَاض قَاطع
(الفاصلة) خرزة خَاصَّة تفصل بَين الخرزتين فِي العقد وَنَحْوه والعلامة فِي حِسَاب الكسور العشرية تكْتب بَين الْكسر وَالْعدَد والفاصلة (فِي علم الْعرُوض) ثَلَاثَة أحرف متحركة يَليهَا حرف سَاكن مثل كتبت وَهِي الصُّغْرَى وَأَرْبَعَة أحرف متحركة يَليهَا حرف سَاكن مثل سمعهم وَهِي الْكُبْرَى (ج) فواصل
(الفاصولية والفاصولياء) بقلة حولية زراعية من الفصيلة القرنية تزرع لثمرها ولبذورها تطبخ رطبَة ويابسة وَهِي أَصْنَاف (مَعَ)
(الفصال) فطام الْمَوْلُود وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَحمله وفصاله ثَلَاثُونَ شهرا}
(الْفَصْل) الْمسَافَة بَين الشَّيْئَيْنِ والحاجز بَين الشَّيْئَيْنِ وملتقى كل عظمين فِي الْجَسَد وَالْفرع يُقَال للنسب أصُول وفصول وَوَاحِد فُصُول السّنة الشمسية وَهِي الرّبيع والصيف والخريف والشتاء وَأحد أَجزَاء الْكتاب مِمَّا ينْدَرج تَحت الْبَاب وَأحد أَقسَام التمثيلية يُقَال تمثيلية ذَات أَرْبَعَة فُصُول وَأحد أَقسَام الْمدرسَة وَيُسمى الصَّفّ أَيْضا (محدثة) وَمن القَوْل مَا كَانَ حَقًا قَاطعا وَيَوْم الْفَصْل يَوْم الْقِيَامَة وَفصل الْخطاب مَا كَانَ الحكم فِيهِ قَاطعا لَا راد لَهُ
(الفصلة) النَّخْلَة المنقولة من موضعهَا والبحث أَو الْمقَال المنتزع من مجلة أَو نَحْوهَا (محدثة) وعلامة من عَلَامَات الترقيم ترسم هَكَذَا (،) وتوضع بَين الْجمل المتعاطفة وَبَين أَنْوَاع الشَّيْء وأقسامه وَبعد لَفْظَة المنادى
وَهُنَاكَ فصلة منقوطة تسْتَعْمل فِي موضِعين
(أ) بَين الْجمل الطَّوِيلَة مثل إِن النَّاس لَا ينظرُونَ إِلَى الزَّمَان الَّذِي عمل فِيهِ الْعَمَل وَإِنَّمَا ينظرُونَ إِلَى مِقْدَار جودته (ب) بَين جملتين تكون الثَّانِيَة مِنْهُمَا سَببا فِي الأولى مثل سهرت اللَّيْل كُله لأنجز بعض الْأَعْمَال
(الفصيل) ولد النَّاقة أَو الْبَقَرَة بعد فطامه وفصله عَن أمه وحائط قصير أقل من الْحصن والسور (ج) فصلان وفصلان وفصال
(الفصيلة) الْقطعَة من أَعْضَاء الْجَسَد والقطعة من لحم الْفَخْذ وعشيرة الرجل ورهطه الأدنون وَأقرب آبَائِهِ إِلَيْهِ وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز
(2/691)

{يود المجرم لَو يفتدي من عَذَاب يَوْمئِذٍ ببنيه وصاحبته وأخيه وفصيلته الَّتِي تؤويه} و (فِي النَّبَات وَالْحَيَوَان) جملَة أَجنَاس لَهَا صِفَات مُشْتَركَة وَفرْقَة من الْجَيْش
(الفيصل) الْحَاكِم أَو القَاضِي والماضي الْقَاطِع يفصل بَين الْحق وَالْبَاطِل يُقَال حُكُومَة فيصل وَقَضَاء فيصل وَقَول فيصل وطعنة فيصل (ج) فياصل
(الْمفصل) السَّبع الْأَخير من الْقُرْآن الْكَرِيم لِكَثْرَة الْفُصُول بَين سوره
(المفصلة) أَدَاة من حَدِيد وَنَحْوه ذَات جزأين يثبت الأول فِي مصراع الْبَاب وَالثَّانِي فِي عضادته (محدثة) (ج) مفصلات
(الْمفصل) ملتقى كل عظمين فِي الْجَسَد وَمَوْضِع الْحِجَارَة الصلبة المتراكمة وَمَا بَين الجبلين من رمل وحصى صغَار فيرق ويصفو مَاؤُهُ (ج) مفاصل وداء المفاصل الرثية
(المفص ليات) شعب من الْحَيَوَانَات اللافقارية ذَات أرجل مفصلية كالحشرات والعناكب والعقارب (مج)
(الْمفصل) اللِّسَان
(فَصم)
الشَّيْء فصما شقَّه وصدعه دون بينونة والعقدة حلهَا وَالشَّيْء حناه وقوسه
(أفصم) الشَّيْء ذهب وانكشف يُقَال أفصم الْحر وأفصم الْمَطَر وأفصمت عَنهُ الْحمى
(فصمه) فصمه بِقُوَّة
(انفصم) الشَّيْء انْكَسَرَ من غير فصل والعقدة انْحَلَّت والعروة انْقَطَعت وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {فقد استمسك بالعروة الوثقى لَا انفصام لَهَا} وظهره انصدع والدرة انصدعت نَاحيَة مِنْهَا والمطر انْقَطع وأقلع
(تفصم) الشَّيْء انْكَسَرَ دون بينونة
(الفصمة) الصدعة
(الفصمة) مَا تكسر وتناثر من نَحْو السِّوَاك والمشط
(الفصيم) يُقَال فأس فصيم ضخمة
(فصى)
الشَّيْء من الشَّيْء وَعنهُ فصيا فَصله وأزاله عَنهُ وَيُقَال فصى اللَّحْم عَن الْعظم وَنَحْو ذَلِك
(أفصى) من الْأَمر تخلص مِنْهُ خيرا كَانَ أَو شرا والمطر أقلع وَعنهُ الْبرد أَو الْحر ذهب والصائد لم يعلق بحباله صيد
(فصاه) مِنْهُ وَعنهُ خلصه يُقَال فصى اللَّحْم عَن الْعظم
(انفصى) اللاصق من غَيره انْفَصل وَيُقَال انفصى اللَّحْم عَن الْعظم
(تفصى) من الشَّيْء وَعنهُ تخلص مِنْهُ يُقَال تفصى من الدُّيُون وتفصى اللَّحْم عَن الْعظم وَيُقَال مَا كدت أتفصى مِنْهُ أتخلص مِنْهُ وَالشَّيْء استقصاه
(تفضج)
الْجِسْم سمن لَحْمه وتخدد وَالشَّيْء توسع وَالرَّأْس عرقا سَالَ
(فضحه)
فضحا كشف معايبه فَهُوَ فاضح وَهِي فاضحة وكشفه وجلاه يُقَال فضحه النَّهَار وفضح الْقَمَر النُّجُوم غلبها ضوؤه فَلم تتبين
(افتضح) الرجل انكشفت معايبه
(تفاضح) الرّجلَانِ كشف كل مِنْهُمَا عيب الآخر
(الفاضح) الْفِعْل الفاضح (فِي القانون) فعل مادي مخل بِالْحَيَاءِ
(الفضيحة) الشُّهْرَة بِمَا يعاب وَالْعَيْب (ج) فضائح
(فضخ)
الشَّيْء الأجوف فضخا كَسره وَشقه يُقَال ضرب الرَّأْس ففضخه وَضرب البطيخة ففضخها كسرهَا وَالْعين فقأها والبسر جعل مِنْهُ فضيخا
(أفضخ) العنقود حَان أَن يعصر
(افتضخ) الشَّيْء الأجوف كَسره والبسر جعل مِنْهُ فضيخا يُقَال (لَا تفتضخ لَا تفتضح)
(انفضخ) مُطَاوع فضخ وَالشَّيْء اتَّسع وَعرض والسقاء وَهُوَ ملآن انْشَقَّ وسال مَا فِيهِ وَفُلَان بَكَى وَكثر دمعه والدلو دفقت مَا فِيهَا من المَاء وَالْعين انفقأت والقارورة تَكَسَّرَتْ فَلم يبْق فِيهَا شَيْء
(الفضوخ) شراب يسكر شَاربه
(الفضيخ) عصير الْعِنَب وشراب يتَّخذ من الْبُسْر من غير أَن تمسه النَّار وَلبن غَلبه المَاء حَتَّى رق
(المفضخة) الْإِنَاء ينْبذ فِيهِ الفضيخ وَمن الدلاء الواسعة (ج) مفاضخ
(فض)
الشَّيْء فضا فرقه يُقَال فض الْقَوْم فرقهم وفض المَال على الْقَوْم فرقه وقسمه عَلَيْهِم وَخَاتم الْكتاب كَسره وفكه وَيُقَال فض الْكتاب وفض الْخَاتم عَن الْكتاب وَالْمَاء صبه واللؤلؤة وَنَحْوهَا خرقها وَيُقَال فض عذرة الْمَرْأَة وَمَا بَينهمَا قطع وَيُقَال فض الْأَمر قطعه وَيُقَال فض الله فَاه نشر أَسْنَانه وَكسرهَا (فِي الدُّعَاء عَلَيْهِ) وَفِي الدُّعَاء لَهُ (لَا يفضض الله فَاه)
(فضَض) الشَّيْء حلاه بِالْفِضَّةِ أَو طلاه بهَا
(افتض) فض
(انفض) الشَّيْء انْكَسَرَ وَالْجمع تفرق وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَلَو كنت فظا غليظ الْقلب لانفضوا من حولك}
(الفضاض) مَا تفرق عِنْد الْكسر يُقَال
(2/692)

طارت عِظَامه فضاضا تطايرت عِنْد الضَّرْب
(الفضاضة) الفضاض
(الفض) من النَّاس النَّفر المتفرقون وَيُقَال خرز فض منتثر
(الفضض) من الشَّيْء مَا تفرق مِنْهُ يُقَال أَصَابَهُ فضَض من المَاء
(الْفضة) الصخر المنثور بعضه فَوق بعض والحرة الشاهقة (ج) فضاض
(الْفضة) عنصر أَبيض قَابل للسحب والطرق والصقل من أَكثر الْموَاد توصيلا للحرارة والكهرباء وَهُوَ من الْجَوَاهِر النفيسة الَّتِي تستخدم فِي سك النُّقُود كَمَا تسْتَعْمل أملاحها فِي التَّصْوِير (ج) فضَض وفضاض
(الفضيض) مَا تناثر من المَاء وَالْبرد وَنَحْوهمَا وَالْمَاء يخرج من الْعين أَو ينزل من السَّمَاء وَمن الْأَمْكِنَة الْكثير المَاء وَمن النَّوَى الَّذِي يقذف من الْفَم
(المفضاض) مَا يفض بِهِ مدر الأَرْض المثارة
(المفض والمفضة) المفضاض
(فضفض)
الشَّيْء اتَّسع يُقَال فضفض الثَّوْب والدرع والعيش وَالثَّوْب وَسعه فَهُوَ فضفاض
(تفضفض) بَوْل النَّاقة انْتَشَر على فخذيها
(الفضافضة) من الدروع وَمن الثِّيَاب الواسعة
(الفضفاض) من الْمِيَاه الْكثير وَمن الرِّجَال الْكثير الْعَطاء وَمن الثِّيَاب الْوَاسِع وَيُقَال عَيْش فضفاض وَاسع و - من الأَرْض: الَّتِي علاها المَاء من كَثْرَة الْمَطَر
(الفضفاضة) سَحَابَة فضفاضة كَثِيرَة المَاء
(فضل)
الشَّيْء فضلا زَاد على الْحَاجة يُقَال أنْفق من مَالك مَا فضل وَبَقِي يُقَال خُذ هَذَا الَّذِي فضل مِمَّا أنفقت وَفُلَان على غَيره غَلبه بِالْفَضْلِ وَيُقَال فَاضل غَيره ففضله فَهُوَ فَاضل (ج) فضلاء
(فضل) الشَّيْء فضولا اتّصف بالفضيلة
(أفضل) عَلَيْهِ أحسن إِلَيْهِ وَمن الشَّيْء أبقى مِنْهُ بَقِيَّة وَعَلِيهِ فِي الْحسب والشرف زَاد عَلَيْهِ فيهمَا
(فاضله) مفاضلة وفضالا غالبه فِي الْفضل وَبَين الشَّيْئَيْنِ وازن بَينهمَا ليحكم بِفضل أَحدهمَا على الآخر
(فَضله) على غَيره جعله أَو عده أفضل مِنْهُ
(تفاضل) الْقَوْم تنافسوا فِي الْفضل وَادّعى كل فريق الْفضل على الآخر
(تفضل) لبس الفضال وَعَلِيهِ أحسن إِلَيْهِ وَادّعى الْفضل عَلَيْهِ وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {مَا هَذَا إِلَّا بشر مثلكُمْ يُرِيد أَن يتفضل عَلَيْكُم} وعَلى غَيره ثَبت لَهُ الْفضل عَلَيْهِ فِي الْقدر والمنزلة
(استفضل) من الشَّيْء أفضل مِنْهُ وَالشَّيْء أَخذه زَائِدا على حَقه يُقَال أَخذ حَقه واستفضل ألفا
(الْفَاضِل) الْبَاقِي زَائِدا على الْحَاجة وَمن الرِّجَال المتصف بالفضيلة
(الفاضلة) النِّعْمَة الْعَظِيمَة (ج) فواضل وفواضل المَال غلَّة الأَرْض وألبان الْمَوَاشِي وأصوافها وأرباح التِّجَارَة
(الفضال) الثَّوْب الْوَاحِد المبتذل يلْبسهُ الرجل أَو الْمَرْأَة فِي بَيته للْخدمَة وَالنَّوْم
(الفضالة) الْبَقِيَّة من الشَّيْء
(الْفضل) الْإِحْسَان ابْتِدَاء بِلَا عِلّة وَالزِّيَادَة على الاقتصاد وَمَا بَقِي من الشَّيْء وَفضل الزِّمَام طرفه (ج) فضول وَيُقَال فلَان لَا يملك درهما فضلا عَن دِينَار لَا يملك درهما وَلَا دِينَارا كَأَنَّهُ قيل لَا يملك درهما فَكيف يملك دِينَارا
(الْفضل) الْمَرْأَة إِذا لبست ثِيَاب مهنتها وَكَانَت فِي ثوب وَاحِد وَالرجل فضل أَيْضا وَيُقَال امْرَأَة فضل مختالة تفضل من ذيل ثِيَابهَا
(الفضلة) مَا بَقِي من الشَّيْء وَمَا يخرج من الْجِسْم من بَوْل وَنَحْوه (ج) فضلات وفضال
(الفضول) مَا لَا فَائِدَة فِيهِ يُقَال هَذَا من فضول القَوْل واشتغال الْمَرْء أَو تدخله فِيمَا لَا يعنيه و (عِنْد الْأَطِبَّاء) مَا يخرج من الْبدن بِدُونِ معالجة وَحلف الفضول حلف بَين قبائل من قُرَيْش تَعَاهَدُوا على أَلا يَجدوا بِمَكَّة مَظْلُوما من أَهلهَا أَو من غَيرهم مِمَّن دَخلهَا إِلَّا قَامُوا مَعَه وَكَانُوا على من ظلمه حَتَّى ترد مظلمته وَقد شهده رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قبل الْإِسْلَام فِي دَار عبد الله بن جدعَان وَقَالَ (مَا أحب أَن لي بِهِ حمر النعم)
(الْفُضُولِيّ) من الرِّجَال المشتغل بالفضول أَي الْأُمُور الَّتِي لَا تعنيه و (فِي الشَّرْع) من لم يكن وليا وَلَا وَصِيّا وَلَا أصيلا وَلَا وَكيلا
(الْفَضِيلَة) الدرجَة الرفيعة فِي حسن الْخلق وفضيلة الشَّيْء مزيته أَو وظيفته الَّتِي قصدت مِنْهُ يُقَال (فَضِيلَة السَّيْف إحكام الْقطع وفضيلة الْعقل إحكام الْفِكر) (ج) فَضَائِل
و (أُمَّهَات الْفَضَائِل) هِيَ الْحِكْمَة والعفة والشجاعة وَالْعدْل
(فضا)
الْمَكَان فضاء وفضوا اتَّسع وخلا وَالشَّجر بِالْمَكَانِ فضوا كثر وَفُلَان دَرَاهِمه لم يَجْعَلهَا فِي صرة
(أفْضى) الْمَكَان فضا وَفُلَان خرج إِلَى الفضاء وَإِلَى فلَان وصل وَالْأَمر بِهِ إِلَى كَذَا انْتهى وَيُقَال هَذَا الْكَلَام يُفْضِي إِلَى كَذَا من النتائج والساجد بِيَدِهِ إِلَى الأَرْض مَسهَا براحتيه فِي سُجُوده وَإِلَى فلَان بالسر أعلمهُ بِهِ وَإِلَى الْمَرْأَة خلا بهَا وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وَكَيف تأخذونه وَقد أفْضى بَعْضكُم إِلَى بعض} وَالْمَكَان وَسعه وأخلاه
(2/693)

(الفضا) الْمُنْفَرد يُقَال سهم فضا وَبقيت فضا وحدي وَتركت الْأَمر فضا غير مُحكم وَأمرهمْ فضا بَينهم سَوَاء بَينهم لَا أَمِير عَلَيْهِم
(الفضاء) مَا اتَّسع من الأَرْض والخالي من الأَرْض وَمن الدَّار مَا اتَّسع من الأَرْض أمامها وَمَا بَين الْكَوَاكِب والنجوم من مسافات لَا يعلمهَا إِلَّا الله (محدثة) (ج) أفضية
(فطأ)
بِهِ عَن رَأْيه فطئا صرفه وَالشَّيْء شدخه وَالرجل ضرب ظَهره بِيَدِهِ مبسوطة وَبِه الأَرْض صرعه وَالْقَوْم حملهمْ مَا لَا يحبونَ وَظهر بعيره أَو نَحوه حمل عَلَيْهِ حملا ثقيلا فانخفض
(فطئ) الرجل فطأ دخل ظَهره وَخرج صَدره وَكَانَ أفطس الْأنف وَالْبَعِير انخفض ظَهره فَهُوَ أفطأ وَهِي فطآء (ج) فطء
(أفطأ) الرجل اغتنى وساء خلقه بعد حسن وَفُلَانًا أطْعمهُ
(تفاطأ) اشْتَدَّ دُخُول ظَهره وَخُرُوج صَدره وَعنهُ تباطأ وَعَن الْقَوْم رَجَعَ عَنْهُم بَعْدَمَا حمل عَلَيْهِم
(فاطأ) بِهِ الأَرْض فطأ
(الفطأة) دُخُول الظّهْر وَخُرُوج الصَّدْر
(فطحت)
الْمَرْأَة بِالْوَلَدِ فطحا رمت بِهِ وَالشَّيْء جعله عريضا وَيُقَال فطح الْقَلَم براه وَعرضه وَفُلَانًا بالعصا ضربه بهَا وَيُقَال فطح ظَهره
(فطح) فطحا صَار عريضا يُقَال فطح الرَّأْس فَهُوَ أفطح وفطحت الْقدَم والأرنبة فَهِيَ فطحاء وَالنَّخْل لقح
(فطح) مُبَالغَة فطح يُقَال فطح الحديدة عرضهَا وسواها
(الأفطح) العريض والأفدع
(الفطحل)
السَّيْل الْعَظِيم والضخم الممتلئ الْجِسْم والغزير الْعلم وَقَول المولدين لكبار الْعلمَاء فطاحل على التَّشْبِيه (مو) والدهر السَّابِق لخلق النَّاس قَالَ أَبُو عُبَيْدَة تزْعم الْأَعْرَاب أَن الفطحل هُوَ الزَّمن الَّذِي كَانَت الْحِجَارَة فِيهِ رطابا (ج) فطاحل
(فطر)
نَاب الْبَعِير وَنَحْوه فطرا شقّ اللَّحْم وطلع والنبات شقّ الأَرْض وَنبت مِنْهَا وَالشَّيْء شقَّه وَالْأَمر ابتدأه واخترعه وَالله الْعَالم أوجده ابْتِدَاء وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز على لِسَان سيدنَا إِبْرَاهِيم {إِنِّي وجهت وَجْهي للَّذي فطر السَّمَاوَات وَالْأَرْض حَنِيفا} والعجين اختبزه من سَاعَته وَلم يخمره وَيُقَال فطر الْأَجِير الطين طين بِهِ قبل أَن يختمر والناقة وَنَحْوهَا حلبها بالسبابة والإبهام
(أفطر) الصَّائِم قطع صِيَامه بتناول مفطراته وَفُلَان دخل فِي وَقت الْفطر وَفُلَان تنَاول وجبة الصَّباح (مج) وعَلى الرطب وَنَحْوه جعله فطوره وَالشَّيْء الصَّوْم أفْسدهُ يُقَال هَذَا الْعَمَل يفْطر الصَّائِم
(فطر) الشَّيْء مُبَالغَة فطر والصائم جعله يفْطر وَالرجل قدم لَهُ مَا يفْطر بِهِ
(افتطر) الْأَمر فطره
(انفطر) الشَّيْء انْشَقَّ وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {إِذا السَّمَاء انفطرت} وَيُقَال انفطر الْغُصْن بَدَأَ نَبَات ورقه
(تفطر) الشَّيْء تشقق أَو تصدع وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {تكَاد السَّمَاوَات يتفطرن مِنْهُ} وَيُقَال تفطرت الْيَد أَو الْقدَم وَفِي الحَدِيث (أَنه صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قَامَ حَتَّى تفطرت قدماه) وَيُقَال تفطر الثَّوْب وتفطرت الأَرْض بالنبات
(التفاطير) النَّبَات ينْبت عقب أول أمطار الرّبيع وتباشير الصُّبْح وبثر يخرج فِي وَجه الْغُلَام والفتاة
(الفطار) يُقَال سيف فطار عمل لساعته وَلم يصقل فَلَا يقطع
(الفطاري) من الرِّجَال من لَا خير فِيهِ وَلَا شَرّ
(الْفطر) الشق (ج) فطور وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {فَارْجِع الْبَصَر هَل ترى من فطور}
(الْفطر) الْإِفْطَار وحبات الْعِنَب أول مَا تبدو
وَيُقَال رجل فطر وَقوم فطر مفطرون
و (عيد الْفطر) الْعِيد الَّذِي يعقب صَوْم رَمَضَان و (زَكَاة الْفطر) صَدَقَة وَاجِبَة يقدمهَا الْمُسلمُونَ إِلَى المحتاجين بمناسبة عيد الْفطر
(الْفطر) حبات الْعِنَب أول مَا تبدو وَاسم يُطلق على طَائِفَة من اللازهريات مِنْهَا فصائل وأجناس وأنواع عديدة وَتسَمى أَيْضا فطريات مِنْهَا مَا يُؤْكَل وَمَا هُوَ سَام وَمَا هُوَ طفيلي على النَّبَات وَمِنْهَا الكمأة واحدته فطْرَة (ج) أفطار وفطور والقليل من اللَّبن حِين يحلب بالسبابة والإبهام
(الْفطْرَة) صَدَقَة الْفطر والخلقة الَّتِي يكون عَلَيْهَا كل مَوْجُود أول خلقه والطبيعة السليمة لم تشب بِعَيْب وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {فطْرَة الله الَّتِي فطر النَّاس عَلَيْهَا لَا تَبْدِيل لخلق الله} والفطرة السليمة (فِي اصْطِلَاح الفلاسفة) استعداد لإصابة الحكم والتمييز بَين الْحق وَالْبَاطِل (مج) (ج) فطر
(الفطرية) القَوْل بِأَن الأفكار والمبادئ جبلية وموجودة فِي النَّفس قبل التجربة والتلقين (مو)
(الفطور) تنَاول الصَّائِم طَعَامه بعد غرُوب الشَّمْس وَتَنَاول الوجبة الأولى فِي الصَّباح (مج)
(الفطور) مَا يتَنَاوَلهُ الصَّائِم ليفطر عَلَيْهِ
(2/694)

وَالطَّعَام يتَنَاوَل صباحا (مج)
(الفطير) كل مَا أعجل بِهِ قبل نضجه وخبز فطير أنضج قبل أَن يختمر وَيُقَال رَأْي فطير خطر بالبال وَأبْدى بِلَا تثبت
(الفطيرة) خبْزَة تؤدم بزبد أَو نَحوه وَلها أَنْوَاع (مو) (ج) فطائر
(فطس)
فطسا وفطوسا مَاتَ من غير عِلّة ظَاهِرَة والحديدة فطسا عرضه بالطرق وَفُلَانًا بِالْكَلِمَةِ جبهه بهَا
(فطس) فطسا انخفضت قَصَبَة أَنفه فَهُوَ أفطس وَهِي فطساء (ج) فطس
(فطس) مُبَالغَة فطس
(الفطسة) حَبَّة الآس
(الفطسة) عرض قَصَبَة الْأنف وانخفاضها وخطم الْخِنْزِير
(الفطيس) مطرقة الْحداد الْعَظِيمَة وأداة كالمطرقة لتكسير الْحِجَارَة
(الفطيسة) من الْخِنْزِير أَنفه وَمَا وَالَاهُ
(فطم)
الْعود أَو الْحَبل فطما قطعه وَيُقَال فطم فلَانا عَن عَادَته قطعه عَنْهَا والمرضع الرَّضِيع قطعت عَنهُ الرضَاعَة فَهِيَ فاطم وَفَاطِمَة
(أفطم) الرَّضِيع حَان أَن يفطم
(انفطم) انْقَطع عَن الرَّضَاع وَعَن الشَّيْء انْصَرف
(الفاطمية) الدولة الفاطمية دولة ينتسب خلفاؤها إِلَى السيدة فَاطِمَة الزهراء أسست فِي الْمغرب وَفِي مصر من سنة 359 هـ إِلَى سنة 567 هـ
(الْفِطَام) قطع الْوَلَد عَن الرَّضَاع
(الفطيم) المفطوم ذكرا كَانَ أَو أُنْثَى (ج) فطم
(الفواطم) خلفاء الدولة الفاطمية
(فطن) الْأَمر فطنة تبينه وَعلمه
(فطن) فطنا وفطنة وفطانة صَار ذَا فطنة وللأمر وَبِه وَإِلَيْهِ تنبه لَهُ فَهُوَ فاطن وفطن وفطين
(فاطنه) فِي الْكَلَام رَاجعه قَالَ الرَّاعِي
(إِذا فاطنتنا فِي الحَدِيث تهزهزت ... إِلَيْهَا قُلُوب دونهن الجوانح)
(فطنه) ثقفه ليكسبه الفطنة وللأمر وَبِه جعله يفْطن لَهُ
(تفطن) فطن
(الفطانة) قُوَّة استعداد الذِّهْن لإدراك مَا يرد عَلَيْهِ
(الفطنة) الفطانة والحذق والمهارة (ج) فطن
(فظ)
فظظا وفظاظة قسا وأساء فَهُوَ فظ
(افتظ) الْبَعِير شقّ كرشه واعتصر مَاءَهُ ليشربه وَكَانَ الْمُسَافِر فِي الصَّحرَاء يسْقِي الْإِبِل ثمَّ يشد أفواهها لِئَلَّا تجتر فَإِذا عَطش افتظها
(الْفظ) الجافي الْمُسِيء (ج) أفظاظ وَمَاء الكرش يشرب عِنْد عوز المَاء فِي المفاوز (ج) فظوظ
(فظع)
بِالْأَمر فظعا وفظاعة استعظمه وهاله وَيُقَال فظع مِنْهُ
(فظع) الْأَمر فظاعة اشتدت شناعته
(أفظع) الْأَمر فظع فَهُوَ مفظع وَفُلَانًا أوقعه فِي أَمر فظيع وَالْأَمر وجده فظيعا وَالْأَمر فلَانا هاله
(فظع) الْأَمر جعله فظيعا
(استفظع) الْأَمر رَآهُ فظيعا
(فعفع)
فِي أمره أسْرع
(الفعفاع) الجبان
(فعل)
الشَّيْء فعلا وفعالا عمله
(افتعل) الشَّيْء اختلقه وزوره يُقَال افتعل الحَدِيث وافتعل عَلَيْهِ الْكَذِب
(انفعل) مُطَاوع فعله فَهُوَ منفعل وبكذا تأثر بِهِ انبساطا وانقباضا
(تفاعلا) أثر كل مِنْهُمَا فِي الآخر
(الأفعولة) الْأَمر العجيب يستنكر (ج) أفاعيل
(التفاعل) التفاعل الكيماوي (انْظُر كيمياء)
(التفاعيل) (فِي الْعرُوض) كَلِمَات وضعت ليوزن عَلَيْهَا الشّعْر مثل فعلن ومفاعلتن ومستفعلن
(الْفَاعِل) الْعَامِل والقادر والنجار وَمن يسْتَأْجر لأعمال الْبناء والحفر وَنَحْوهمَا و (فِي اصْطِلَاح النُّحَاة) اسْم أسْند إِلَيْهِ فعل أُصَلِّي الصِّيغَة أَو شبه فعل مُتَقَدم عَلَيْهِ
(الفاعلية) وصل وصف فِي كل مَا هُوَ فَاعل (مج)
(الفعال) الْفِعْل حسنا كَانَ أَو قبيحا إِذا كَانَ من فَاعل وَاحِد وَالْعَمَل الحميد وَالْكَرم
(الفعال) الْفِعْل إِذا كَانَ من فاعلين وَمن الفأس والقدوم والمطرقة نصابها (ج) فعل
(الْفِعْل) الْعَمَل و (فِي النَّحْو) كلمة دلّت على حدث وزمنه (ج) فعال وأفعال و (الْفِعْل المنعكس) حَرَكَة يقوم بهَا عُضْو حركي أَو غدي ردا على تَنْبِيه حسي موضعي
(الفعلة) الْمرة الْوَاحِدَة من الْعَمَل ويشار بهَا إِلَى الفعلة المستنكرة وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز فِي قصَّة مُوسَى {وَفعلت فعلتك الَّتِي فعلت وَأَنت من الْكَافرين}
(الْفعْلِيّ) مَا يُوجد فعلا فِي مُقَابل الْمُمكن
(المفاعل الذري) جهاز تتحول فِيهِ الْمَادَّة إِلَى طَاقَة بانشطار نوي ذرات اليورانيوم انشطارا متسلسلا يسْتَمر تلقائيا وتتخذ فِيهِ الْوَسَائِل الكفيلة بوقفه والسيطرة عَلَيْهِ (مج)
(المفتعل) كل شَيْء يسوى على غير مِثَال تقدمه وَيُقَال جَاءَ بالمفتعل بِالْأَمر الْعَظِيم وَالْأَمر المتصنع الْمُتَكَلف
(المفعولية) وصف فِي كل مَا هُوَ مفعول
(2/695)

(فَعم)
الْإِنَاء فعما ملأَهُ وَبَالغ فِي ملئه
(فعمه) الطّيب فعما مَلأ أَنفه رَائِحَة
(فَعم) الْإِنَاء فعامة وفعومة امْتَلَأَ والساعد وَنَحْوه امْتَلَأَ واكتنز فَهُوَ فَعم وَيُقَال فعمت الْمَرْأَة اسْتَوَى خلقهَا فَهِيَ فعمة
(أفعم) الْإِنَاء ملأَهُ وَأتم ملأَهُ وَيُقَال أفعمه الْخَبَر مَسَرَّة أَو مساءة والمسك الْبَيْت ملأَهُ بريحه فَهُوَ مفعم
(فَعم) الْإِنَاء فعمه
(الأفعم) الممتلئ الفائض
(الفعم) يُقَال وَجه فَعم وَجَارِيَة فعمة وَهُوَ فَعم الأوصال ممتليء الْأَعْضَاء ومخلخل فَعم ممتلئ اللَّحْم وَحي فَعم ممتلئ بأَهْله
(أَفْعَى)
فلَان صَار ذَا شَرّ بعد خير
(فعى) الشَّيْء وسمه بِصُورَة الأفعى وَكَانَت من سمات الْإِبِل
(تفعى) فلَان تنكر وَمَال إِلَى الشَّرّ
(الأفعى) حَيَّة من شرار الْحَيَّات رقشاء دقيقة الْعُنُق عريضة الرَّأْس قاتلة السم (ج) أفاع
(الأفاعي) عروق تتشعب من الحالبين
(الأفعوان) ذكر الأفاعي (ج) أفاع
(المفعاة) أَرض مفعاة كَثِيرَة الأفاعي
(المفعاة) طَابع بِصُورَة الأفعى توسم بِهِ الْإِبِل وَغَيرهَا وَمَا وسمت بِهَذِهِ السمة تمييزا لَهَا
(فغر)
فَمه فغرا فَتحه
(أفغر) فَاه فغره
(انفغر) الْفَم انْفَتح (مُطَاوع فغره) والنور تفتح
(الفاغرة) الكبابة الصيني (وَانْظُر الكبابة)
(فغار) (كقطام) يُقَال طعنة فغار نَافِذَة
(الفغرة) فَم الْوَادي (ج) فغر
(المفغرة) الأَرْض الواسعة والفجوة فِي الْجَبَل دون الْكَهْف
(فغم)
النُّور فغما وفغوما تفتح والرائحة أَنفه ملأته والرائحة زكام المزكوم فَتحته
(فغم) بالشَّيْء فغما أولع بِهِ وحرص عَلَيْهِ وبالمكان أَقَامَ بِهِ وَلَزِمَه فَهُوَ فغم
(أفغم) الْبَيْت ملأَهُ طيبا وَفُلَانًا أغراه يُقَال هُوَ مفغم بِهِ مغرى بِهِ حَرِيص عَلَيْهِ
(فغمه) طيبه بالأفاويه
(افتغم) الزُّكَام انفرج
(انفغم) الزُّكَام افتغم
(تفغم) النُّور تفتح
(الفغم) مَا يعلق بَين الْأَسْنَان من الطَّعَام
(الفغم) الذقن بلحييه والفم
(الفغم) الْأنف لِأَن الرّيح تفغمه
(الفغمة) من الطّيب رَائِحَته
(المفغوم) المطيب بالأفاويه والمزكوم
(فغا)
الشّجر فغوا تفتح نوره وَالشَّيْء فَشَا وَظَهَرت رَائِحَته وجسمه طيبه بالفاغية
(فغي) التَّمْر فغى غلظ لحاؤه لآفة أَصَابَته فَهُوَ فغى
(أفغى) الشّجر فغا وَالتَّمْر أَو الْبُسْر فغي وَيُقَال أفغت النَّخْلَة صَار بسرها فغى وَفُلَان سمج بعد حسن وَعصى بعد طَاعَة وافتقر بعد غنى وَالطَّعَام نقاه من الفغى
(الفاغية) نور الْحِنَّاء خَاصَّة وَهُوَ (تمر الحنا) فِي لُغَة الْعَامَّة وَنور كل نبت ذِي رَائِحَة طيبَة والرائحة الطّيبَة
(الفغى) الْبُسْر الْفَاسِد والرديء من كل شَيْء
(الفغو) الفاغية
(الفغوة) الزهرة والرائحة الطّيبَة
(المفغو) من الْأَشْيَاء المطيب بالفاغية
(فَقَأَ)
الْعين أَو الْبشرَة وَنَحْوهَا فَقَأَ شقها فَخرج مَا فِيهَا وَحب الرُّمَّان وَنَحْوه ضغطه وعصره
(أفقأ) فلَان انخسف صَدره من عِلّة
(فَقَأَ) مُبَالغَة فِي فَقَأَ
(انفقأ) انْشَقَّ
(تفقأ) مُطَاوع فَقَأَ والنبات تفتح وبدا نوره أَو ثمره والسحابة عَن مَائِهَا أَرْسلتهُ وَفُلَان شحما امْتَلَأَ حَتَّى تشقق جلده
(الفاقياء) المَاء الَّذِي يخرج على رَأس الْجَنِين عِنْد الْولادَة والجلدة الَّتِي يخرج فِيهَا الْجَنِين
(الفقء) حُفْرَة صَغِيرَة فِي حجر وَنَحْوه يجْتَمع فِيهَا المَاء (ج) فقوء
(الفقأة) السحابة لَا رعد فِيهَا وَلَا برق ومطرها مُتَقَارب
(المفقئة) الأودية تشق الأَرْض وتتخللها
(فقح)
النَّبَات فقحا تفتح وازدهر والجرو وَنَحْوه فتح عَيْنَيْهِ أول مَا يفتح وَهُوَ صَغِير
(فقح) مُبَالغَة فِي فقح وَيُقَال فقحنا وصأصأتم أبصرنا الْحق وَلم تبصروه
(تفاقح) الْقَوْم جعلُوا ظُهُور بَعضهم إِلَى ظُهُور بعض
(تفقح) الشَّيْء تفتح يُقَال تفتح الْورْد وتفقح النُّور
(الفقاحة) زهرَة النبت حِين تتفتح أيا كَانَ لَوْنهَا (ج) فقاح
(الفقاحية) يُقَال حلَّة فقاحية لَوْنهَا كلون الْورْد حِين يَبْدُو تفتحه
(فقد)
الشَّيْء فقدا وفقدانا ضَاعَ مِنْهُ يُقَال فقد الْكتاب وَالْمَال وَنَحْوه
(2/696)

خسره وَعَدَمه وَيُقَال فقد الصّديق وفقدت الْمَرْأَة زَوجهَا فَهُوَ فَاقِد وَالْمَفْعُول مَفْقُود وفقيد
(أفقده) الشَّيْء جعله يفقده
(افْتقدَ) الشَّيْء فَقده وَطَلَبه عِنْد غيبته قَالَ أَبُو فراس
(وَفِي اللَّيْلَة الظلماء يفتقد الْبَدْر ... )
(تفاقد) الْقَوْم فقد بَعضهم بَعْضًا
(تفقد) الشَّيْء تطلبه عِنْد غيبته وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {وتفقد الطير فَقَالَ مَا لي لَا أرى الهدهد} وأحوال الْقَوْم دقق النّظر فِيهَا ليعرفها حق الْمعرفَة
(الفاقد) من النِّسَاء الَّتِي مَاتَ زَوجهَا أَو وَلَدهَا أَو حميمها وَيُقَال ظَبْيَة فَاقِد أَو بقرة فَاقِد أكل السَّبع وَلَدهَا
(الفقيد) الْمَفْقُود وَيُقَال مَاتَ فلَان غير فقيد غير مكترث لفقده
(فقر)
الأَرْض فقرا حفرهَا وَيُقَال فقر الْبِئْر استنبط ماءها وفقر الخرز ثقبه للنظم وَالشَّيْء كَسره وَالرجل وَنَحْوه كسر فقار ظَهره وَيُقَال فقرته الداهية نزلت بِهِ شَدِيدَة
(فقر) فقرا اشْتَكَى فقاره من كسر أَو مرض فَهُوَ فقر وفقير
(أفقر) الظّهْر قوي فقاره وَالصَّيْد فلَانا اقْترب مِنْهُ وَأمكنهُ من نَفسه وَفُلَانًا دَابَّته أَعَارَهُ إِيَّاهَا وَيُقَال أفقره أَرضًا أَعَارَهُ إِيَّاهَا للزِّرَاعَة وَالله فلَانا جعله فَقِيرا
(فقر) الشَّيْء مُبَالغَة فِي فقر وللفسيلة حفر لَهَا حُفْرَة لتغرس فِيهَا
(افْتقر) صَار فَقِيرا وَإِلَى الْأَمر احْتَاجَ
(تفاقر) تظاهر بالفقر
(تفقرت) الأَرْض كثرت فِيهَا الْحفر
(الفاقرة) الداهية (ج) فواقر
(الفقارة) وَاحِدَة من عِظَام السلسلة العظمية الظهرية الممتدة من الرَّأْس إِلَى العصعص وعدتها فِي الْإِنْسَان ثَلَاث وَثَلَاثُونَ فقارة سبع فِي الْعُنُق واثنتا عشرَة فِي الظّهْر بَين الأضلاع وَخمْس فِي الْبَطن وَخمْس فِي الْعَجز وَأَرْبع فِي العصعص (ج) فقار
(الْفقر) العوز وَالْحَاجة (ج) مفاقر (على غير قِيَاس) والشق والحز والهم والحرص (ج) فقور وفقر الدَّم نقص بِهِ واضطراب فِي تكوينه يَصْحَبهُ شحوب وبهر وخفقان (مو)
(الْفَقْرَة) الفقارة (ج) فقرات
(الْفَقْرَة) الفقارة وَالْعلم من جبل أَو هدف وَنَحْوه وَجُمْلَة من كَلَام أَو جُزْء من مَوْضُوع أَو شطر من بَيت شعر وَيُقَال زِدْت فِي كَلَامه أَو شعره فقرة وَمَا أحسن فقر كَلَامه نكته