Advertisement

شمس العلوم ودواء كلام العرب من الكلوم 008

الجزء الثامن
شمس العلوم غ
حرف الغين
(8/4867)

باب الغين وما بعدها من الحروف [في المضاعف]
في المضاعف
الأسماء
[المجرّد]
فَعْلٌ، بفتح الفاء
ث
[الغَثّ]، بالثاء معجمةً بثلاث:
المهزول.
وحديثٌ غث: أي رديء.
ومن ذلك قيل في تأويل الرؤيا: إن أَكْلَ اللحم الغث كلامٌ رديء في غيبة الناس.
ر
[الغَرّ]: الكسر في الثوب ونحوه، يقال: اطوهِ على غَرِّه: أي كَسْره، ومن ذلك
قول عائشة في أبيها أبي بكر «1»:
«فرد نَشْر الإسلام على غرّه، وأقام أوده بِثِقافه»
: أي على طيه، والجميع: غُرُور.
ض
[الغَضّ]، بالضاد معجمةً: الطري من كل شيء، لحمٌ غض، وجنىً غض، ونحوهما.
م
[الغَمّ]: واحد الغموم، وأصله مصدر.
ويومٌ غَمٌّ: أي مظلم.
... و [فَعْلة]، بالهاء
ز
[غَزَّة]، بالزاي: أرضٌ بالشام.
ل
[الغَلَّة]: هي الغَلَّة.
__________
(1) ذكره ابن الأثير في النهاية (3/ 357).
(8/4869)

م
[الغَمّة]: ليلةٌ غَمَّة: أي مظلمة.
... فُعْلٌ، بضم الفاء
ب
[الغُبّ]: الغامض من الأودية، وجمعه: أغباب وغبوب.
ر
[الغُرّ]: جمع: أَغَرّ وغَرّاء،
وفي حديث «1» النبي عليه السلام: «إن كنت صائما فَصُمِ الغُرَّ»
يعني: البِيْض.
ز
[الغُزُّ]: جيلٌ من الناس.
س
[الغُسّ]: الضعيف اللئيم من الرجال.
ل
[الغُلّ]: الذي يُغَلُّ به الإنسانُ أي يُشَدُّ به إلى عنقه، والجميع: الأغلال، قال اللّاه تعالى: إِذِ الْأَغْلاالُ فِي أَعْنااقِهِمْ «2».
ويقال «3» للمرأة السيئة الخُلُق: غُلٌّ قَمِلٌ، وقيل لها: غُلّ قمل؛ لأنهم كانوا يغلّون بالقِدّ وفيه الشعر فيقمل على المغلول،
وفي حديث «4» عمر رضي اللّاه عنه: «النساء ثلاث:
فهيِّنةٌ لينةٌ عفيفة مسلمة تعين أهلها على العيش، ولا تعين العيشَ على أهلها، وأخرى وعاء للولد، وأخرى غُلٌّ قَمِلٌ يضعه اللّاه في عنق من يشاء، ويفكه عمن يشاء»
وقول اللّاه تعالى:
__________
(1) أخرجه أبو داود في الصيام، باب: في صوم الثلاث من كل شهر، رقم (2449) والنسائي في الصوم، باب: كيف يصوم ثلاثة أيام من كل شهر (4/ 224 و 225).
(2) سورة غافر: 40/ 71 وتمامها: وَالسَّلااسِلُ يُسْحَبُونَ.
(3) المثل رقم: (2674) في مجمع الأمثال: (2/ 60).
(4) ذكره السيوطي في الدر المنثور (2/ 153) والمتقي الهندي في كنز العمال رقم (44592).
(8/4870)

إِنّاا جَعَلْناا فِي أَعْنااقِهِمْ أَغْلاالًا «1»:
أي حكم بأنهم لا يؤمنون بما علم منهم أنهم يمتنعون عن الإيمان، لا بمعنى أنه منعهم عن الإيمان، لأنه قد أمرهم به، ووعدهم على فعله، وأوعدهم على تركه. ومن ذلك قيل في تأويل الرؤيا:
إن الغُلَّ كُفْرٌ لمن يرى أنه مغلول، إلا أن يرى في الرؤيا ما يدل على صلاح الدين، فتأويل الغُلِّ الكفُّ عن المعاصي.
والغُلُّ، أيضا: حرارة العطش، يقال:
به غُلٌّ من العطش.
... و [فُعْلَة]، بالهاء
ب
[الغُبَّة]: يقال: الغُبَّةُ من العيش كالغُفَّة «2».
د
[الغُدَّة] في اللحم: دمٌ يجمد بين اللحم والجلد، والجميع: غُدَد.
وغُدَّةُ البعير: طاعونه.
ر
[الغُرَّة] في جبهة الفرس: البياض فوق الدرهم.
وغُرَّة كلِّ شيءٍ: أكرمه. يقال: بنو فلان غُرَر قومهم: أي أشرافهم.
وغُرَّة كل شيء: أَوَّله.
والغُرَر: ثلاث ليالٍ من الشهر،
وفي الحديث «3»: «قضى النبي عليه السلام في امرأة ضُرِبَتْ وهي حامل فألقت جنينا بغُرَّة عبدٍ أو أَمَةٍ»
يقال: إنه عَبَّر عن الجسم كله بالغرة، يقولون: فلانٌ غُرَّةٌ ميمونة،
__________
(1) سورة يس: 36/ 8 وتمامها: ... فَهِيَ إِلَى الْأَذْقاانِ فَهُمْ مُقْمَحُونَ.
(2) والغُفَّة: البلغة من العيش، وستأتي.
(3) أخرجه البخاري في الديات، باب: جنين المرأة، رقم (6508) ومسلم في القسامة، باب: دية الجنين، رقم (1681).
(8/4871)

قال مهلهل «1»:
كل قتيل في كُلَيب غُرَّةٌ ... حتى يَنال القَتْلُ آلَ مُرَّة
أي: كل قتيل ليس كُفْئا لكليب إنما هو بمنزلة العبد إلا آلَ مُرَّة.
قال الفقهاء: قيمة الغرة نصف عُشْر الدِّيَة. قال أبو حنيفة وأصحابه ومن وافقهم: هيَ خَمس مئة درهم، لأن الدية عندهم عشرة آلاف درهم. وقال الشافعي: هي ست مئة، لأن الدية عنده اثنا عشر ألفا، قالوا: وسواء كان الجنين ذكرا أو أنثى. هذا إذا أُلقي ميتا، فإن ألقي حيّا ثم مات، ففيه الدية. قالوا:
وإن قتلت الأم وهي حامل ولم ينفصل جنينها لم يلزم فيه شيء، وإن انفصل حيّا ومات لزمت ديته، ووجبت الكفارة، فإن انفصل ميتا قال أبو حنيفة: لا شيء فيه ولا كفارة. وقال الشافعي: فيه الغرة والكفارة. قالا ومن وافقهما: والغرة على العاقلة. وقال مالك وابن حيّ: هي على الجاني، في ماله:
ص
[الغُصَّة]: ما غَصَّ به الإنسان من طعامٍ أو شراب أو غيظ.
وذو الغُصَّة «2»: لقب رجلٍ من أشراف مذحج، رَأَسَ بني الحارث بن كعب مئة سنة «3»، واسمه: الحُصَين بن مَرْثِد.
__________
(1) البيت له في الأغاني: (5/ 47) وهو دون عزو في المقاييس: (4/ 381) واللسان والتاج (غرر).
(2) المشهور أن ذا الغصة هو قيس بن الحصين بن يزيد الحارثي من كبار سادة نجران وهو ممن وفد من رؤساء بني الحارث بن كعب على الرسول صلّى اللّاه عليه وسلم مع خالد رضي اللّاه عنه، انظر سيرة ابن هشام: (4/ 240)، وهو ممن كتب إليهم الرسول صلّى اللّاه عليه وسلم كما في طبقات ابن سعد: (1/ 268) وانظر فيها: (1/ 339)، وانظر أيضا الوثائق السياسية اليمنية لمحمد بن علي الأكوع: (93 - 94).
(3) في (ل 1): «عُمِّر مئة سنة» وفي (ت): «عاش مئة سنة».
(8/4872)

ف
[الغُفَّة]: البُلْغَة من العيش، قال «1»:
لا خير في طمعٍ يدني إلى طبع ... وغُفَّةٌ من قِوامِ العيشِ تكفيني
ل
[الغُلَّة]: حرارة العطش.
م
[الغُمَّة]: الكَرْب.
ويقال: أمرٌ غُمَّةٌ: أي مبهم، قال اللّاه تعالى: أَمْرُكُمْ عَلَيْكُمْ غُمَّةً «2»: أي مُبْهَما. وقيل: الغمة: ضِيْق الأمر الذي يوجب الغَمَّ. وقيل: إنه المُغَطّى، من قولهم: غُمَّ الهلالُ: إذا استتر.
والغُمَّة أيضا: جوفُ الجِرابِ والنِّحْيِ ونحوهما.
ن
[الغُنَّة]: خروج الكلام من قبل الأنف.
... فِعْلٌ، بكسر الفاء
ب
[الغِبّ]: أَنْ تَرِدَ الإبلُ الماءَ يوما وتدعه يوما.
والغِبُّ في الزيارة: أن تزور يوما بعد يوم، يقال «3»: «زُرْ غِبّا تزدد حُبّا».
وغِبُّ كل شيء: عاقِبَتُه.
ر
[الغِرّ]: رجلٌ غِرّ: غير مجرب.
__________
(1) البيت لثابت قُطْنَة كما في الصحاح والعباب والتاج (غفف)، وثابت قطنة الأزدي من شجعان العرب وأشرافهم في العصر المرواني وكان من أصحاب المهلب بن أبي صفرة ثم غزا في خراسان وسمرقند وما وراء النهر، وقتل في (آمل) سنة (110 هـ‍).
(2) سورة يونس: 10/ 71.
(3) المثل رقم: (1732) في مجمع الأمثال: (1/ 322).
(8/4873)

ويقال: جارية غِرٌّ أيضا، بغير هاء: لغة في غرة، بالهاء.
ل
[الغِلّ]: الحقد، قال اللّاه تعالى:
وَنَزَعْناا ماا فِي صُدُورِهِمْ مِنْ غِلٍّ* «1».
... و [فِعْلة]، بالهاء
ر
[الغِرَّة]: الغفلة.
وجارية غِرَّة: غير مُجَرِّبة.
... فَعَلٌ، بفتح الفاء والعين
ب
[الغَبَب]: للبقر ونحوها:
معروف «2».
ر
[الغَرَر]: الخطر،
وفي الحديث «3»:
«نهى النبي عليه السلام عن بيع الغَرَر».
قال ابن مسعود: لا تبيعوا السمك في الماء، فإنه غَرَر.
قال أبو حنيفة وأصحابه والشافعي ومن وافقهم: لا يجوز بيع الحيتان في الأنهار، وأجازه ابن أبي ليلى، قالوا: فإن صيدت ثم جُعلت في ماء قليل يمكن أخذها منه جاز بيعها.
قال أبو حنيفة وأصحابه: وللمشتري الخيار إذا أخرجها، إن شاء أخذ، وإن شاء ترك.
ل
[الغَلَل]: الماء الجاري بين الشجر. وقال
__________
(1) سورة الأعراف: 7/ 43.
(2) وهو ما تهدل من الجلد تحت أعناقها، ولا يزال هذا هو اسمه في اللهجات اليمنية.
(3) أخرجه مسلم في البيوع، باب: بطلان بيع الحصاة والبيع الذي فيه غرر، رقم (1513) وأبو داود في البيوع، باب: بيع الغرر، رقم (3376) والترمذي في البيوع، باب: ما جاء في كراهية بيع الغرر، رقم (1230).
(8/4874)

أبو عبيدة: الغَلَل: الماء الظاهر الجاري، يعني الغيل «1».
والغَلَل: الفِدام يجعل على رأس الإبريق لتصفية الشراب، قال لبيد «2»:
لها غَلَلٌ مِنْ رازقيٍّ وكُرسُفٍ ... بأيمانِ عُجم يَنصفون المَقَاوَلا
... و [فُعَلَة]، بضم الفاء، بالهاء
د
[الغُدَدَة]: واحدة الغُدَد في اللحم.
... الزيادة
مَفْعَلَة، بالفتح
ب
[المَغَبَّة]: العاقبة.
... مِفْعال
د
[مِغْداد]: رجلٌ مِغْداد: كثير الغضب، كأنَّ به غُدّة من الغضب. وامرأة مِغداد، كذلك، قال «3»:
يا رَبِّ مَنْ كتَّمني الصعادا ... فهب له حليلةً مِغْدادا
... فاعِل
ذ
[الغاذّ]: يقال: بالبعير غاذّ، بالذال معجمةً: إذا كان به دَبْرة فبرئت ثم غذّت.
ل
[الغالّ]: الوادي الغامض ذو الشجر.
ويقال: الغالّ: بيت سام أبرص أيضا.
...
__________
(1) الغَيْل: كلمة ذات أصل يماني فهي مذكورة في النقوش وسارية على الألسن حتى اليوم، وتعني الماء الجاري من نبع سواء كان كبيرا أم صغيرا، واستعملها الرسول صلّى اللّاه عليه وسلم في رسائله إلى أهل اليمن خاصة، انظر المعجم اليمني:
(268)، ولهذا فسربها المؤلف كلمة الغَيْل التي أوردها عن أبي عبيدة- وهي مذكورة عند غيره من اللغويين-.
(2) ديوانه: (118).
(3) البيت دون عزو في اللسان (غدد)، وفيه:
« ... يَكْتمني ... »
بدل
« ... كَتَّمَني ... »
(8/4875)

فَعَال، بفتح الفاء
ط
[الغَطاط]: القَطا، قال «1»:
فأثار فارطُهم غَطاطا جُثَّما ... أصواته كَتَراطُنِ العُجْمِ
م
[الغَمام]: السحابُ، مِنْ غَمَمْتَ الشيءَ: إذا غَطَّيْتَه، قال اللّاه تعالى:
وَظَلَّلْناا عَلَيْكُمُ الْغَماامَ «2». قال الفراء: ويجوز في جمعه: غمائم.
... و [فَعَالة]، بالهاء
ض
[الغَضاضَة]، بالضاد معجمةً: اللِّيْن والذِّلَّة.
ط
[الغَطاطة]: القطاة.
م
[الغَمامة]: السحابة.
ي
[الغَياية]: السحابة الرقيقة التي ليس فيها مطر. عن الأصمعي، قال كثير عزة «3»:
كساعٍ إلى ظل الغياية يبتغي ... مَقِيْلا فلما أن أتاها اضْمَحَلّتِ
__________
(1) ينسب البيت إلى طرفة بن العبد، وهو في صلة ديوانه: (166) ورواية قافيته: «الفرسِ» بدل «العجم» وكذلك في الصحاح (رطن) والمقاييس: (2/ 404، 4/ 384) واللسان والتاج (غطط) وهو فيها غير منسوب، ونسبه في اللسان (رطن) إلى طرفة.
(2) سورة البقرة: 2/ 57.
(3) ديوانه: (1/ 42) من تائيته الغزلية المشهورة وروايته فيه مع بيت قبله:
وإني وتَهيامي بِعزَّة بعدَ ما ... تخليت ممَّا بينَنا وتخلَّتِ
لكالمبتغي ظلَّ الغمامة كلما ... تبوَّأ منها للمَقيلِ اضمحلَّت
وانظر الشعر والشعراء: (328) والخزانة: (5/ 214).
(8/4876)

وفي الحديث «1»: «صوموا لرؤيته، وأفطروا لرؤيته، فإن حالت دونه غياية فأكملوا ثلاثين يوما»
ويقال: الغياية أيضا: ظِلُّ شعاع الشمس بالغداة والعشي.
... فُعَال، بضم الفاء
ط
[الغُطاط]: الصبح، قال رؤبة «2»:
يا أيها الشاحج بالغُطاط
يعني الغراب.
ويروى قول أبي كبير الهذلي «3»:
لا يُجفِلون عن المُضَاف إذا رأوا ... أُولى الوعاوع كالغُطاط المقبل
بفتح الغين وضمها، فمن فتح شبههم بالقطا، ومن ضَمَّ شبههم بسواد آخر الليل.
... و [فِعَال]، بكسر الفاء
ر
[الغِرار]: حَدُّ السيفِ والشفرةِ والنصلِ، قال الراعي «4»:
فصادف سهمه أحجار قُفٍّ ... كسرْنَ العَيْر منه والغِرارا
والغِرار: حَدُّ كلِّ شيءٍ له حد، والجميع: أغِرَّة.
والغِرار، أيضا: المثال الذي تطبع عليه نصال السهام، يقال: ضُرب نصله على غرار: أي على مثال. وبنى القوم بيوتهم على غِرارٍ واحد: أي على مثالٍ واحد.
وولدت المرأةُ أولادا على غِرار: أي مثال.
__________
(1) بهذا اللفظ أخرجه النسائي في الصوم، باب: ذكر الاختلاف على منصور في حديث ربعي (4/ 136).
(2) ديوانه: (84) واللسان والتاج (غطط).
(3) ديوان الهذليين: (2/ 91).
(4) البيت له في الجمهرة: (2/ 392) والمقاييس: (4/ 191) واللسان والتاج (عير).
(8/4877)

ويقال: لَبِثَ غِرار شهر: أي مقدار شهر.
ويقال: أتانا على غرار: أي على عجلة.
والغِرار: النوم القليل، يقال: نومُه غِرار: أي قليل، قال الفرزدق يرثي الحجاج «1»:
إن الرزية من قريش «2» هالك ... ترك العيون ونومُهُنَّ غِرارُ
ش
[الغِشاش]: شرب غشاش، بالشين معجمةً: أي قليل. ويقال: ما نام إلا غِشاشا: أي قليلًا.
والغِشاش: العَجَلة، يقال: لقيته غِشاشا، وما لقيه إلا على غِشاش: أي عَجَلة، قال الفرزدق في إبلٍ له نحرها «3»:
فمكَّنْتُ سيفي من ذوات رماحها ... غِشاشا ولم أحفل بكاء رِعَائيا
ذوات رماحها: التي يمتنع صاحبها من نحرها، لجودتها.
... و [فِعَالة]، بالهاء
ر
[الغِرارة]: معروفة «4».
ل
[الغِلالة]: شعارٌ يُلْبَس تحت الثوب.
والغِلالة: ثوبٌ يُلْبَس تحت الدرع، والجميع: غلائل.
وعن الأصمعي قال: وبعض العرب تقول: الغلائل: ما انغلّ من المسامير التي تسمَّر في رؤوس الحلَق.
__________
(1) ديوانه: (1/ 295)، والمقاييس: (4/ 381) واللسان والتاج (غرر).
(2) كذا وقع في جميع النسخ وصوابه كما في الديوان والمراجع:
« ... من ثقيف ... »
(3) ديوانه: (2/ 357)، وذوات الرماح: التي ترمح من الإبل وغيرها.
(4) الغرارة: الجُوالق الكبير من غزل صوف الشاء أو شعر الماعز تتخذ للحَبّ وللتبن، وجمعها: غرائر، وهي حية في اللهجات اليمنية.
(8/4878)

م
[الغِمامة]: خرقة تشد على أنف الناقة وفمها. وقال الأموي: الغِمامة التي تشد على عينيها.
... فَعُول
ر
[الغَرور]: ما يُتَغَرْغَرُ به.
والغَرور: الشيطان، قال اللّاه تعالى:
وَلاا يَغُرَّنَّكُمْ بِاللّاهِ الْغَرُورُ* «1».
ل
[الغَلول]: الخائن؛
وفي الحديث «2»:
«الغَلول من جمر جهنم»
... فَعِيل
ث
[الغَثيث]: لحمٌ غثيث وغَثٌّ: أي مهزول.
ر
[الغَرير]: الغِرُّ.
والغرير: الكفيل. يقال: أنا غريرك من فلان: أي كفيلٌ ألّا يأتيك منه ما يَغُرُّك.
قال بعضهم: والغرير: الخُلُق الحسن في قولهم للشيخ «3»: «أَدْبَرَ غريرُه، وأَقْبَلَ هَرِيْرُه».
ض
[الغَضيض]: الغَضُّ.
ورجلٌ غضيض الطرف: أي غاضُّ الطَّرْف.
والغَضيض: الطَّلْع حين يبدو.
__________
(1) سورة لقمان: 31/ 33، وسورة فاطر: 35/ 5.
(2) ذكره السيوطي في الدر المنثور بنحوه (2/ 225).
(3) المثل رقم: (1422) في مجمع الأمثال: (1/ 270).
(8/4879)

ل
[الغَليل]: حرارة العطش.
والغليل: الحقد.
والغليل: النوى يُخلط بالقتِّ ويُعْلَف الإبل. وبعض أهل اليمن يسمي الغَليث من الحب غَليلًا «1».
والغَليل: الغال من الأودية.
م
[الغَميم]: لبنٌ يُسَخَّن حتى يغلظ.
... و [فَعِيلة]، بالهاء
ب
[الغبيبة] من اللبن: الذي يُحلب بالغداة ثم يترك حتى يحلب عليه بالليل ثم يُمخض اليوم الثاني.
ث
[الغَثيثة]: غثيثة الجُرْح: مِدَّتُه، بالثاء معجمةً بثلاث.
... فُعْلَى، بضم الفاء
م
[الغُمّى]: ليلة الغُمّى: التي لا يُرى فيها الهلال. يقال: صُمْنا للغُمّى، قال «2»:
ليلةُ غُمّى طامسٌ هلالُها
...
__________
(1) لم تعد كلمة غَلِيْل بهذه الدلالة مسموعة في اللهجات اليمنية على ما نعلم، والغليث: المخلوطُ من الحبِّ ومما يُصْنعُ منه من طعام.
(2) الشاهد دون عزو في اللسان (غمم) وبعده:
أوغلتها ومُكرهٌ إيغالها
(8/4880)

فَعْلاء، بفتح الفاء، ممدود
م
[الغَمّاء]: الشدة، ويقال: صُمْنا للغَمّاء، وهي الليلة التي لا يُرى فيها الهلال. لغةٌ في الغُمَّى.
... فَعْلان، بفتح الفاء
س
[غَسّان]: ماءٌ بتهامة بالقرب من زَبيد، وبه سُمِّي مَنْ وَرَدَه من الأزد غسانيّا وقتَ خروجهم من مأرب، قال حسان «1»:
إن كنت سائلةً والحقُّ مَغْضبةٌ ... فالأَسْد نِسْبَتُنا والماءُ غَسّانُ
ص
[الغَصّان]: رجلٌ غَصّان بالطعام: أي غاصّ، قال عدي بن زيد «2»:
لو بغير الماء حلقي شَرِقٌ ... كنت كالغصانِ بالماء اعتصاري
ل
[الغَلّان]: الظَّمْآن.
... و [فُعْلان]: بضم الفاء
ل
[الغُلّان]: الأودية المطمئنة، واحدها:
غالّ.
...
__________
(1) ديوانه: (246) ورواية صدره:
إمَّا سألتَ فإنا معشرٌ نُجُبٌ
وكذلك في معجم ياقوت: (4/ 204).
(2) ديوانه ط. وزارة الثقافة العراقية: (93) وهو في شرح شواهد المغني: (2/ 658) واللسان والتاج (عصر).
(8/4881)

فَعْلَل، بفتح الفاء واللام
ب
[الغَبْغَب]: غَبْغَبُ الثورِ: غببهُ.
... و [فِعْلِل]، بالكسر
ر
[الغِرْغر]: دجاج البَرّ. واحدته:
غرغرة، بالهاء. عن أبي عمرو الشيباني، وأنشد «1»:
ألفهم بالسيف من كل جانبٍ ... كما لفَّت العِقبان قبجا وغِرغِرا
ويقال: الغِرْغِر: ضرب من طير الماء.
...
__________
(1) البيت دون عزو في المقاييس (4/ 382) وهو كذلك في اللسان والتاج (غرر) وروايتهما:
« ... حِجْلَى ... »
مكان
« ... قَبْجا ... »
وكذلك في الصحاح إلا أنه نسبه إلى ابن أحمر الباهلي، وليس في ديوانه ط. مجمع اللغة بدمشق.
(8/4882)

الأفعال
[المجرّد]
فعَل، بالفتح، يفعُل بالضم
ت
[غَتَّ]: الغَتُّ، بالتاء: كالغط.
قال بعضهم: والغَتُّ: إتباع القولِ القولَ والشربِ الشربَ.
ويقال: غَتَّه بالأمر: إذا كَدَّهُ.
وغَتَّ الضحكَ: إذا أخفاه.
ذ
[غَذَّ]: قال بعضهم: يقال: ما غذَذْتُك شيئا، بالذال معجمة: أي ما نقصتك.
ر
[غَرَّ] الطائرُ فرخَهُ غَرّا: إذا زَقّه.
وغَرَّه غرورا: إذا خدعه، قال اللّاه تعالى: لاا يَغُرَّنَّكَ تَقَلُّبُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي الْبِلاادِ «1». وعن يعقوب أنه خفف النون، والباقون يشددونها.
ويقال: ما غَرَّك بهذا الأمر: أي ما الذي غَرّك حتى اجترأت عليه، قال اللّاه تعالى: ماا غَرَّكَ بِرَبِّكَ الْكَرِيمِ «2».
ش
[غَشّ]: غَشّه غِشّا: إذا ترك نصيحته،
وفي الحديث «3»: «من غشنا فليس منا».
ض
[غَضَّ] الطرف والصوت: خفضهما وكَفَّهما.
والغضُّ: الكَفُّ في كل شيء، يقال:
__________
(1) سورة آل عمران: 3/ 196.
(2) سورة الانفطار: 82/ 6.
(3) أخرجه مسلم من حديث أبي هريرة في الإيمان، باب: قول النبي صلّى اللّاه عليه وسلم: «من غشنا فليس منا»، رقم (101) وأبو داود في الإجازة، باب: في النهي عن الغش، رقم (3452) والترمذي في البيوع، باب: ما جاء في كراهية الغش في البيوع، رقم (1315).
(8/4883)

غَضَّ اللومَ: أي كَفّه، قال علقمة ذو جدن «1».
يا بنة القيل قَيْل ذي فايش الفا ... رس بَعْضَ الكلامِ ويحكِ غُضي
قال اللّاه تعالى: قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصاارِهِمْ «2». قيل: تقديره: قل للمؤمنين غضوا من أبصاركم. يغضوا على جواب الأمر؛ لأن الأمر للغائب إنما يكون باللام وقيل: هو أمر للغائب على أصله والأمر للغائب بغير لام جائز، كقوله «3»:
محمدُ تَفْدِ نفسك كلُّ نفس
وكذلك القول في قوله تعالى:
يُقِيمُوا الصَّلااةَ* «4» ونحوه. و «من» في قوله: مِنْ أَبْصاارِهِمْ للتبعيض لأنهم لا يغضوا عن النظر إلى ما ملكوه بعقد نكاح أو ملك يمين، قال جرير «5»:
فغضَّ الطرف إنك من نمير ... فلا كعبا بلغت ولا كلابا
وأصل الغَضِّ: النقص، يقال: غضَّ السقاء: إذا نقصه، وغضَّه حَقّه: إذا نقصه ولم يوفِّه.
ط
[غَطَّ] الشيء في الماء: إذا غمسه.
ل
[غَلَّ] يده إلى عنقه: إذا شده بالغُلِّ فهو مغلول، قال اللّاه تعالى:
__________
(1) البيت له أول أربعة أبيات في الإكليل: (8/ 286) ط. سنة 1979 تحقيق العلامة الأكوع.
(2) سورة النور: 24/ 30.
(3) صدر بيت دون عزو ولم يأت عجزه إلا في نسختي (ل 1، نيا) وهو:
إذا ما خِفْتَ من قوم تَبَارا
ولعل بعده كما في شرح شواهد المغني: (2/ 715):
فما تكُ يا بن عبد اللّاه فينا ... فلا ظلما نخافُ ولا افتقارا
(4) سورة إبراهيم: 14/ 31.
(5) ديوانه: (63).
(8/4884)

وَلاا تَجْعَلْ يَدَكَ مَغْلُولَةً إِلى عُنُقِكَ وَلاا تَبْسُطْهاا كُلَّ الْبَسْطِ «1» هذا نهي للنبي عليه السلام عن التقتير والتبذير وأمرٌ بالاقتصاد، وقيل: الخطاب له وهو عام لغيره. وقوله تعالى حاكيا: يَدُ اللّاهِ مَغْلُولَةٌ «2»: أي قالوا: إنه لا يبسط رزقه ونعمته لعباده فأجابهم بقوله:
بَلْ يَدااهُ مَبْسُوطَتاانِ «2»: أي نعمتاه.
وغَلَّ الشيء في الشيءِ: إذا أثبته، قال:
إلى حاجب غل فيه الشُّفُر
وغَلّ في الشيءِ: أي دخل، وغلّه: أي أدخله، يتعدى ولا يتعدى، قال بعض العرب في صفة الضأن: ومنها ما يَغُل:
أي يدخل قضيبه من غير أن يرفع الألية.
ورجل مغلول: به غلّة: أي حرارة عطش.
وغَلّ في المغنم، غلولًا: أي خان.
وأصله: من غلّه: إذا أدخله، لأن الخائن يدخل ما أصاب من المغنم في متاعه يستره به،
وفي الحديث «3» عن النبي عليه السلام: «هدايا العمال غلول»
، قال اللّاه تعالى: وَماا كاانَ لِنَبِيٍّ أَنْ يَغُلَّ «4»: أي يخون في المغنم. وقيل:
أي يكتم ما بعثه اللّاه تعالى به. هذا على قراءة ابن كثير وعاصم وأبي عمرو، وتُحكى عن ابن عباس، وهي اختيار أبي عبيد. وقرأ الباقون: «يُغَل» بضم الياء وفتح الغين. قيل: معناه: ما كان لنبي أن يتهمه أصحابه ويخوّنوه. فالأول: تبرئة له من الخيانة والثاني تأديب لأصحابه ألّا يتهموه.
__________
(1) سورة الإسراء: 17/ 29.
(2) سورة المائدة: 5/ 64.
(3) أخرجه البيهقي في سننه (10/ 138) وذكره الهيثمي في مجمع الزوائد (4/ 151) وعزاه لأحمد في مسنده الطبراني في الأوسط والكبير.
(4) سورة آل عمران: 3/ 161، وانظر في تفسيرها وقراءتها فتح القدير: (1/ 394).
(8/4885)

وغَلَّ الماءُ: إذا جرى بين الشجر.
والغَلُّ: الخلط، يقال: غل النوى بالقتِّ: إذا خلطه، وكذلك غيرهما، ويقال: منه اشتقاق الغلول، لأنه خلط الأمانة بالخيانة، وقيل: لأنه خلط ماله بمال غيره.
م
[غَمَّ] الشيءَ غمّا: إذا غطاه.
والمغموم: البُسْر يوضع في الشمس ثم ينضح بالخل ثم يغمُّ في جرة.
وغَمَّ الناقة وغيرها بالغمامة: إذا شدها على أنفها وفمها.
ويقال: غَمَّ الهلالُ على الناس: إذا غطّاه عنهم سحابٌ أو غيره.
وفي الحديث «1» عن النبي عليه السلام في الهلال: «إذا رأيتموه فصوموا، وإذا رأيتموه فأفطروا، فإن غمَّ عليكم فعدوا ثلاثين»
قال أبو حنيفة: يجب صوم رمضان إذا شهد على الرؤية شاهد عدل، ذكرا كان أو أنثى إذا كان في السماء غيم ونحوه، وإن كانت السماء صاحية فلا تقبل إلا شهادة جماعة يقع العلم في القلب بخبرهم. وقال في الإفطار: لا يجوز إلا بشهادة عدلين إذا كان في السماء علة، وإن كانت صاحية فلا يجوز إلا بشهادة جماعة. وقال مالك والثوري والأوزاعي: لا يقبل في الرؤية للصوم إلا اثنان عدلان، وهو أحد قولي الشافعي، وقوله الآخر: تقبل شهادة واحد، ولم يفرق بين الغيم والصحو.
ويقال: غَمَّهُ غمّا: نقيض سَرَّهُ. وقيل في تحقيق الغمّ: هو اعتقاد وقوع الضرر، وفي السرور: هو اعتقاد وقوع النفع.
وقيل: إنهما جنسان غير الاعتقاد.
__________
(1) أخرجه البخاري في الصوم، باب: قول النبي صلّى اللّاه عليه وسلم: إذا رأيتم الهلال فصوموا ... ، رقم (1807) ومسلم في الصيام، باب: وجوب صوم رمضان لرؤية الهلال، رقم (1080).
(8/4886)

وقيل في اشتقاق الغمِّ: إنه من التغطية كأنه غطى قلبه عن السرور.
... فَعَل، بالفتح، يفعِل بالكسر
ب
[غَبَّ]: غَبَّتِ الأمورُ: إذا صارت إلى أواخرها.
وغَبَّت الحمى: من الغِبِّ.
وغَبَّ فلان عن القوم: إذا جاءهم يوما بعد يوم.
وغَبَّت الإبل: إذا وردت يوما بعد يومٍ.
وإبلٌ غابَّة وغوابّ «1».
وغَبَّ اللحمُ غبوبا: إذا بات، ولحم غابّ. يقال: اشتقاقه من الغِبِّ.
ث
[غَثَّ] اللحمُ: إذا هُزِل، وغثت الشاةُ:
إذا هُزِلت.
وغَثَّ الحديثُ غثوثةً: إذا صار غثّا، وهو الرديء.
وغَثَّ الجرحُ: إذا أمدّ.
ذ
[غَذَّ] الجرحُ، بالذال معجمة: إذا ورم ولم يسكن.
ر
[غَرَّ]: الغَرارة: الغفلة، مصدر الغرير غير المجرب.
ض
[غَضَّ] غضاضة: أي صار غضّا وهو الطري.
ط
[غَطَّ]: غطيط النائم والمخنوق صوتهما.
ويقال: غطّ البعيرُ: إذا هدر في شِقْشِقَتِهِ.
__________
(1) الغَبَّةُ في بعض اللهجات اليمنية: الظمأ الشديد، يقول الرجل والمرأة: بي غَبَّة، وفي التذكير: أنا غَبّان، وفي التأنيث: أنا غَبَّانة. انظر المعجم اليمني: (غبب 665).
(8/4887)

ق
[غَقَّ]: الغقيق، بالقاف: حكاية بعض الأصوات.
ل
[غَلَّ]: الغِلُّ: الحقد.
وغَلَّ: إذا لم يَرْوَ.
... فَعِل، بالكسر، يفعَل، بالفتح
ر
[غَرِر]: فَرَسٌ أَغَرُّ: له غُرَّة، ورجل أغر.
والأغر الأبيض، وجفنة غراء: بيضاء من الشحم، وجفان: غُرّ.
ويقال: ركب فلان أمرا أغر محجّلًا:
إذا اشتهر بأمر. ومن ذلك قيل في تأويل الرؤيا: إن ركوب الفرس المجهول الأغر المحجل قد يكون شهرة على قدر ما تدل عليه الرؤيا من صلاح أو فساد، وإنما يكون صلاحا بأن يراه ذلولًا مؤاتيا، فهو شهرة بِعزٍّ وشرف لما فيه من الوَضَح ولما في الخيل من العزِّ. ويكون فسادا بأن يراه جموحا أو على موضع يُستنكر وقوف الخيل عليه كالصومعة وظهر البيت ونحو ذلك. وقد يكون الفرس إذا عرفت أنها أنثى: امرأة شريفة حسنةً، قالت:
وهل هندُ إلّا مُهرة عربيةٌ ... سليلةُ أفراسٍ تجلّلها بغلُ
وقد يكون الفرس المجهول الذي ليس عليه أداة إذا رُئي ببلدٍ أو محلة رجلًا شريفا ذا عِزٍّ وجاه. وكل ذلك مأخوذ من أصول معاني اللغة العربية.
ص
[غَصِص]: غَصَّ بالطعام فهو غاص.
م
[غمِم]: الغَمَمَ: أن يغطي الشعرُ القفا والجبهةَ. يقال: رجل أغمُّ الوجه والقفا،
(8/4888)

وجبهة غماء، قال «1»:
ولا تنكحي إن فَرَّقَ الدهرُ بيننا ... أغمَّ القفا والوجهِ ليس بأنزعا
ن
[غَنِن]: الأَغَنُّ: الذي يتكلم من قبل خياشيمه. ومصدره: الغنة. ويقال:
ذباب أغنُّ أيضا.
ووادٍ أَغَنّ: ملتفُّ النبات كثيره، إذا جرت فيه الريح فلها صوت. ويقال: إنما سمي أغن لكثرة ذبانِهِ.
وروضة غَنّاء «2»: كثيرة الأهل.
... الزيادة
الإفعال
ب
[الإغباب]: أَغَبَّت الحمى: إذا أتت غِبّا.
وأَغَبَّ القوم: إذا وردت إبلهم غِبّا:
ويقال: أغبوا الإبلَ فغبّت.
وأغبَّ القومَ: إذا زارهم غِبّا،
وفي حديث «3» النبي عليه السلام: «أغبوا في عيادة المريض وأربعوا إلا أن يكون مغلوبا»
أغبوا: أي ائتوا يوما بعد يوم، وأربعوا: أي دعوه يومين وائتوه في اليوم الثالث وهو اليوم الرابع من العيادة الأولى. وقوله: إلا أن يكون مغلوبا: أي مخوفا عليه فإنه يتعهد في كل يوم.
ويقال: فلان لا يَغِبُّ القومَ عطاؤه: أي يأتيهم كل يوم.
__________
(1) البيت لهدبة بن الخشرم العذري، انظر الشعر والشعراء: (437).
(2) كذا في الأصل (س) وجاء في بقية النسخ: «روضة غنَّاء، وقرية غنَّاء: كثيرة الأهل».
(3) ذكره ابن القيسراني في تذكرة الموضوعات (124).
(8/4889)

ث
[الإغثاث]: أغثَّ الرجل في كلامه:
إذا تكلم بكلام غثِّ: أي رديء.
وأغثَّ: إذا اشترى لحما غثّا. وأغث اللحمُ: لغة في غثَّ.
وأغثَّ الجرحُ وغَثَّ: إذا أَمَدَّ.
د
[الإغداد]: بعير مُغِدّ: به غُدةٌ. وأغدَّ القوم: إذا أصابت إبلهم الغدة.
ذ
[الإغذاذ]: الإسراع في السير.
ز
[الإغزاز]: أغزَّت البقرة، بالزاي: إذا عَسُر حملها.
ص
[الإغصاص]: يقال: أغصصته بالطعام فغصَّ به.
ل
[الإغلال]: رجل مُغِلٌّ: أي خائن،
وفي الحديث «1»: «أن النبي عليه السلام صالَحَ أهل مكة وكتب بينه وبينهم كتابا أن لا إغلال ولا إسلال»
الإغلال:
الخيانة، والإسلال: السرقة. ومنه
قوله عليه السلام «2»: «ليس على المودع غيرِ المغلِّ ضمان»
وفي حديث شريح: ليس على المستعير غير المغِلّ ضمانٌ
، قال النمر في امرأته «3»:
جزى اللّاه عَنّا جمرة ابنة نوفل ... جزاء مغِلٍّ بالأمانة كاذبِ
__________
(1) ذكره السيوطي في الدر المنثور (2/ 92) والمتقي الهندي في كنز العمال، رقم (11053).
(2) أخرجه البيهقي في سننه بنحوه (6/ 91).
(3) هو النمر بن تولب، والبيت له في اللسان (غلل).
(8/4890)

وأغلّت الضياع: من الغَلة، قال «1»:
يحرِد حَرْدَ الجنة المُغِله
وأغلَّ القوم: إذا بلغت غلتهم.
وأغل الرجل: إذا كانت له غلة.
ويقال: فلان يغِلُّ على عياله: أي يفيد عليهم.
وأغلَّ الجازر: إذا سلخ وترك في الإهاب شيئا من اللحم.
وقال بعضهم: أغلَّ الوادي: إذا كثر شجره من الغال.
م
[الإغمام]: أغمَّ اليومُ: إذا أظلم.
وأغمَّت السماء: إذا غطاها الغمام.
ن
[الإغنان]: يقال: واد مُغِنٌّ: أي كثير العشب، إذا جرت فيه الريح فلها غُنَّةٌ.
ويقال: بل ذلك لكثرة ذبّانه.
... التفعيل
ب
[التغبيب]: غَبَّبَ في الحاجة: إذا لم يبالغ فيها.
والمغبَّبة: الشاة تحلب يوما وتترك يوما، يقال غبَّبها أهلها.
ويقال: غَبَّبْتَ عن الرجل: إذا دفعْتَ عنه.
ر
[التغرير]: يقال: غرَّر بنفسه: إذا أوقعها في الغَرَرِ تغريرا وتغِرَّةً.
ل
[التغليل]: غَلَّل لِحْيَتَهُ بالغالية: إذا أدخلها فيها.
__________
(1) الشاهد دون عزو في اللسان (غلل، حرد)، ونسبه في الخزانة: (10/ 361) إلى قطرب بن المنير، وقبله:
أَقْبَلَ سيلٌ جاءَ من عند اللّاه
(8/4891)

م
[التغميم]: غَمَّمْتُ الشيء: إذا غطَّيته.
... المفاعَلَة
ر
[المُغَارّة]: غارَّت الناقة مغارَّة وغِرارا فهي مغارٌّ: إذا قَلَّ لبنها، ويقال في المثل «1»: «سبق درَّتَه غِرارُه»، ومنه
الحديث «2»: «لا غِرار في صلاة»
وهو ألّا يتم ركوعها وسجودها.
ط
[المغاطّة]: غاطّه في الماء غِطاطا: أي غطَّ أحدهما الآخر.
... الافتعال
ث
[الاغتثاث]: حكى بعضهم: اغتثت الخيلُ، بالثاء معجمة بثلاث: مثل اغتفّت.
ر
[الاغترار]: غَرَّه فاغترّ.
واغترّه: إذا جاءه على غِرَّةٍ منه.
ف
[الاغتفاف]: يقال: اغتفّت الخيل من الربيع غفَّة: إذا أصابت منه شِبعا.
ل
[الاغتلال]: رجل مغتلٌّ: أي عطشان.
__________
(1) المثل رقم: (1796) في مجمع الأمثال: (1/ 336).
(2) أخرجه أبو داود من حديث أبي هريرة في الصلاة، باب: رد السلام في الصلاة، رقم (928 و 929) والحاكم في مستدركه (1/ 264) والبيهقي في سننه (1/ 260).
(8/4892)

م
[الاغتمام]: اغتمَّ، من الغمِّ.
... الانفعال
ط
[الانغطاط]: انغطَّ في الماء: أي انغمس.
ل
[الانغلال]: غَلّه فانغلّ.
وانغلّ في القوم: أي دخل.
م
[الانغمام]: غمَّه فانغمَّ: أي غطّاه فتغطّى.
... الاستفعال
ش
[الاستغشاش]: استَغَشّه: نقيض استنصحه.
ل
[الاستغلال]: استغلّ ضَيْعته، من الغَلَّة.
واستغلّ عبده: إذا أخذ غلّته.
... التفعُّل
ل
[التغلل]: تغلّل بالغالية: إذا تطيب بها.
... الفَعْلَلة
ث
[الغثغثة]: بالثاء معجمة بثلاث:
غسل الثوب ولَفُّهُ باليدين من جوانبه.
ويقال: الغثغثة: القتال بغير سلاح.
ويقال: غثغثهُ الكلبُ.
(8/4893)

ر
[الغرغرة]: ترديد الصوت في الحلق، يقال: غرغر بصوته، ومنه الغرغرة من الطير.
والغرغرة أيضا: ترديد الروح في الحلق.
والغرغرة: صوت غليان القِدر.
والغرغرة: استخراج صِمام القارورة.
يقال بالعين والغين.
ض
[الغضغضة]، بالضاد معجمة:
النقصان، يقال: غضغضه: إذا نقصه.
وغضغض الماءُ: إذا غاض.
ط
[الغطغطة]: حكاية بعض الأصوات.
ل
[الغلغلة]: سرعة السير.
ورسالة مغلغلة: محمولة من بلد إلى بلد، قال حسان «1»:
ألا أبلغ أبا سفيان عني ... مغلغلة فقد برح الخفاء
م
[الغمغمة]: كلامٌ لا يفهم كأصوات الثيران عند الذعر وأصوات الأبطال عند القتال، قال المسيب بن علس:
كغماغم الثيران بينهم ... ضربٌ تغمض دونه الحَدَقُ
... التفعلُل
ر
[التغرغر]: تردد الصوت في الحلق.
ض
[التغضغض]: النقصان كالغضغضة،
وفي حديث عمرو بن العاص حين مات
__________
(1) روايته في الخزانة: (9/ 232) كما هنا، وروايته في ديوانه (20):
ألا أبلغْ أبا سفيان عنِّي ... فأنتَ مجوَّفٌ نَخِبٌ هواء
(8/4894)

عبد الرحمن بن عوف فقال: «هنيئا لك ابن عوف، خرجت ببطنتك من الدنيا لم تغضغض منها بشيء»
، أي خرج وافر الدين قبل حدوث الفتنة.
ل
[التغلغل]: تغلغل الماءُ في الشجر: إذا تخلّله.
ويقال: هو يتغلغل إلى كذا: أي يتوصل إليه بالدخول في سببه.
م
[التغمغم]: الكلام الذي لا يتبين.
***
(8/4895)

باب الغين والباء وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فَعْلَة، بفتح الفاء وسكون العين
ي
[الغَبْيَة]: المطرة ليست بالكثيرة «1»، قال «2»:
وغَبَيَاتٍ بينهنَّ وَبْلُ
... فُعْلُ، بضم الفاء
ر
[الغُبْر]: بقية اللبن في الضرع، قال «3»:
أكبر ما نعلمه من كفره ... أَنْ كلُّها يكْسعُها بِغُبْره
ولا يبالي وطْأها في قبره
يكسعها بغبره: أي يبقي بقية اللبن في ضرعها ليكون أغزر في العام المقبل.
ولا يبالي وطأها في قبره: أي أنه لا يؤدي حقوقها ولا يخشى وطأها له يوم القيامة.
... و [فُعْلة]، بالهاء
ر
[الغُبْرة]: لون الأغبر.
... و [فِعْلة]، بكسر الفاء
ط
[الغِبْطة]: حسن الحال.
...
__________
(1) في الأصل و (ب) «الكبيرة» صححناها من بقية النسخ وفق ما جاء في المعجمات.
(2) الشاهد في اللسان (غبا).
(3) الرجز في اللسان (كسع).
(8/4897)

فَعَلٌ، بفتح الفاء والعين
ر
[الغَبَر]: صَمَّاء الغَبَر: الداهية العظيمة لا يتخلص منها.
وغَبَر: اسم رجل. وغُبَير، بضم الغين:
أيضا بالتصغير.
ش
[الغَبَش]، بالشين معجمة: الظلمة الشديدة، وأغباش الليل: ظلَمُهُ.
ويقال: الغَبَش: ظلمة آخر الليل والجميع: أغباش.
... و [فَعَلة]، بالهاء
ر
[الغَبَرَة]: الغبار، قال اللّاه تعالى:
عَلَيْهاا غَبَرَةٌ.
... الزيادة
أَفْعَل، بالفتح
ر
[الأَغْبَر]: الذي يشبه لونُه الغبارَ.
ويقال: عام أغبر: فيه جَدْبٌ، وجوع أَغْبَر،
وفي حديث «1» النبي عليه السلام: «لو تعلمون ما يكون في آخر الزمان من الجوع الأغبر والموت الأحمر»
س
[الأَغْبس]: الذي لونه كلون الرماد.
__________
(1) ذكره ابن الأثير في النهاية (3/ 337).
(8/4898)

يقال: ذئب أغبس وكلب أغبس، قال لبيد «1»:
غُبْسٌ كواسب ما يُمَنُّ طعامُها
... مَفْعِل، بكسر العين
ن
[المَغْبِن]: المغابن: الأرفاغ، جمع: مغبن.
... فُعَّل، بضم الفاء وفتح العين مشددة
ر
[غُبَّرُ] الحيضِ: بقاياه، قال أبو كبير الهذلي «2»:
وَمُبَرَّإٍ من كلِّ غُبَّر حَيْضَةٍ ... وفسادِ مرضعةٍ وداءٍ مُغْيِلِ
... فُعَال، بضم الفاء
ر
[الغبار]: معروف.
... فَعُول
ط
[الغَبوط]: ناقة غبوط: لا يعرف سمنها حتى تُغْبَط باليد.
ق
[الغبوق]: شرب العشي.
... فَعِيل
ط
[الغبيط]: مطمئن من الأرض جوانبه مرتفعة.
__________
(1) عجز بيت من معلقته، ديوانه: 171، وصدره:
لمُعَفَّرٍ مَهِدٍ تَنازَعَ شِلْوَهُ
(2) ديوان الهذليين: (2/ 93).
(8/4899)

والغبيط: اسم موضع.
والغبيط: الرَّحْل، ويقال: هو مركب من مراكب النساء، قال امرؤ القيس «1»:
تقول وقد مال الغبيط بنا معا ... عقرت بعيري يا امْرَأَ القيس فانزل
ن
[الغبين]: رجل غبين الرأي: أي ضعيف الرأي.
و [الغبي]: القليل الفطنة. وقوم أغبياء.
... و [فَعِيلة]، بالهاء
ن
[الغبينة]: من الغَبْنِ، كالشتيمة من الشتم.
... فَعْلاء، بفتح الفاء ممدود
ر
[الغبراء] الأرض.
وبنو الغبراء: القوم الفقراء للصوقهم بالأرض.
وسنة غبراء: ذات جَدْب. وعام أغبر.
والغبراء: ضرب من النبات.
ووطأة غبراء: دارسة.
والغبيراء، بالتصغير: نبيذ الذرة.
والغبيراء: ضرب من نبات السهل.
...
__________
(1) ديوانه: (11/ 96).
(8/4900)

الأفعال
[المجرّد]
فعَل، بالفتح، يفعُل بالضم
ر
[غَبَرَ] الشيءُ غبورا: إذا بقي.
وغَبَر: إذا مضى، وهو من الأضداد.
وعلى الوجهين جميعا يفسر قول اللّاه تعالى: إِلّاا عَجُوزاً فِي الْغاابِرِينَ* «1» قيل: أي في الباقين في العذاب، وقيل:
في الماضين بالعذاب. قال:
فما ونى محمدٌ مذ أن غفر ... له الإله ما مضى وما غَبَر
وقال عبيد اللّاه بن عمر رضي اللّاه عنهما «2»:
أنا عبيد اللّاه يَنْميني عمر ... خيرُ قريش من مضى ومن غبر
بعد رسول اللّاه والشيخ الأغر
ق
[غَبَق]: غبقت القومَ: غَبْقا إذا سقيتهم بالعشي.
... فعَل بالفتح، يفعِل، بالكسر
ث
[غَبَث]: حُكي عن الفراء: غبثت الأقطَ، مثل عبثته: أي خلطته.
ط
[غَبَط] الشاةَ: أي جَسَّها باليد لينظر سمنها، قال «3»:
إني وظني بجيرا حين أسأله ... كالغابط الكلب يبغي الطِّرقَ في الذنب
والغبطُ: الحسد، يقال: غبطه بما أصاب غِبْطَةً.
__________
(1) سورة الشعراء: 26/ 171، والصافات: 37/ 135.
(2) الشاهد له في اللسان والتاج (غبر).
(3) البيت لرجل من بني عمرو بن عامر يهجو قوما من بني سُلَيم كما في اللسان (غبط) وروايته:
إنِّي وأَتْيي ابنَ غلَّاقٍ ليقريني ... كالغابطِ الكلبَ يبغي الطِّرقَ في الذنبِ
(8/4901)

ويقولون: اللهم غَبْطا لا هبْطا: أي حالة نغبط فيها لا حالة نهبط فيها عن حالنا.
ويروى أن النبي عليه السلام سئل: «هل يضر الغبط»؟ فقال «1»: «لا إلّا كما يضر العضاةَ الخبط»
ن
[غبن]: غبنه في البيع غَبنا: إذا نقصه عما باع به مثله.
وغبن الشيءَ: إذ غيَّبه. ومنه المَغَابن وهي: الارفاغ.
... فعِل، بالكسر، يفعَل، بالفتح
ر
[غَبِر]: جرحٌ غَبِرٌ: لا يكاد يبرأ.
ن
[غَبِن]: الغَبْن والغَبَانة: ضعف الرأي، يقال: رجل غَبِنُ الرأي.
هـ‍
[غَبِه] عن الأمر: مثل غبي.
و [غبي] عن الشيء غَباوةً: إذا لم يفطَن له.
وغبي عليه الأمرُ: إذا خفي فهو غَبٍ.
... الزيادة
الإفعال
ر
[الإغبار]: أَغْبَرَ في طلب الحاجة: إذا جَدّ. حكاه يعقوب وغيره.
وأَغْبَرَتِ السماءُ: إذا جدَّ وقعها واشتد.
ط
[الإغباط]: أغبطت السماء: إذا دام مطرها أياما.
__________
(1) أخرجه البخاري في تاريخه بنحوه (1/ 98) وابن الأثير في النهاية بلفظه (3/ 339).
(8/4902)

وأغبطت عليه الحمى: دامت،
وفي الحديث «1» أن النبي عليه السلام عند وفاتِه: «أغبطت عليه الحمَّى».
وأغبط الرجل رَحْلَه على ظهر البعير:
إذا تركه عليه ولم يَحُطّه، قال حميد الأرقط «2»:
وانتسَف الحالبَ من أندابِهِ ... إغباطنا الميسَ على أصلابه
... التفعيل
ن
[التغبين]: غَبَّنه: إذا جعل له الغُبن عليه.
وو
غَبّاه: أي أخفاه.
... الافتعال
ط
[الاغتباط]: غُبِط فاغتبط.
ق
[الاغتباق]: اغتبق، من الغبوق.
... التفعُّل
ر
[التغبُّر]: تغبَّر الناقة: إذا حلب غُبْرها.
ويقال: تغبّرت المرأة الشيخ: إذا أخذت بقية مائه، وقال غَنْم بن حبيب البكري لعجوز تزوجها: لعلّي أتغبر منها ولدا، فولدت له غلاما فسمى غُبَر بن غَنْم، بضم الغين وفتح الباء.
...
__________
(1) ذكره ابن الأثير في النهاية (3/ 341).
(2) البيت له في الجمهرة: (1/ 307) والصحاح واللسان والتاج (غبط) ومن اللغويين من ينسبه إلى أبي النجم العجلي.
(8/4903)

التفاعل
ن
[التغابن]: تغابنوا: أي غبن بعضهم بعضا، قال اللّاه تعالى: ذالِكَ يَوْمُ التَّغاابُنِ «1»: يعني يوم القيامة يتغابن فيه الناس جزاء أعمالهم.
و [التغابي]: تغابى عنه: أي تغافل.
... الافْعِلَال
ر
[الاغبرار]: اغبرَّ: أي صار أغبَر.
...
__________
(1) سورة التغابن: 64/ 9.
(8/4904)

باب الغين والتاء وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فَعْلٌ، بفتح الفاء وسكون العين
م
[الغَتْمُ]: شدة الحر.
... الزيادة
أَفْعَل، بالفتح
م
[الأغتم]: قريب من الأعجم.
ومصدره: الغتمة، والجميع: الغُتْم.
***
(8/4905)

باب الغين والثاء وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فُعْلة، بضم الفاء وسكون العين
ر
[الغُثْرة]: الجماعة، والجميع: الغُثَر.
والغُثْرة مصدر الأغثر.
... الزيادة
أَفْعَل، بالفتح
ر
[الأغثر]: قريب من الأغبر، إلّا أن سواد الأغثر هذا أكثر من سواد الأغبر.
والأغثر: من طير الماء.
والأغثر: الكثير، قال أسعد تبع «1»:
ومِن ذي بريل ومن ذي ينوف ... لي العدد الأكثر الأغثر
والأغثر: الكساء الكثير الصوف.
ورجل أغثر: أي جاهل «2»، وامرأة غثراء.
م
[الأغثم]: الشعر الذي غلب بياضُهُ سواده، يقال: رأس فلان أغثم من الشيب.
... مُفْعُول، بضم الميم
ر
[المُغثور]: مثل المغفور، وهو مثل الصمغ يخرج من العُرْفط.
...
__________
(1) البيت من قصيدة طويلة في الإكليل: (2/ 340).
(2) في (ل 1): «كثير الجهل».
(8/4907)

(فاعَل، بفتح العين
ر
[غاثَر] بن إرم بن سام بن نوح عليه السلام: أبو ثمود قبيلة من العرب الأولى) «1».
... فُعَال، بضم الفاء
و [الغُثاء]: ما يحتمله السيل من لقماش، قال اللّاه تعالى: فَجَعَلَهُ غُثااءً أَحْوى «2»: أي هشيما أسود، قال امرؤ القيس «3»:
كأنّ ذرا رأسِ المجيمرِ غدوةً ... من السيلِ والغثاءِ فَلْكَةُ مِغْزَلِ
... فَعِيله
م
[الغثيمة]: طعام يجعل فيه الجراد.
... فَعْلاء، بفتح الفاء ممدود
ر
[الغثراء]: السفلة الغوغاء من الناس.
... الملحق بالرباعي
فيعلَة، بفتح الفاء والعين
ر
[الغيثرة]: الكثير من الناس، والجميع: غياثر.
...
__________
(1) ما بين قوسين جاء في الأصل (س) هامشا وفي (ب) متنا وليس في بقية النسخ.
(2) سورة الأعلى: 87/ 5.
(3) ديوانه: (25) وفيه:
« ... الأغثاء ... »
بدل
« ... الغثّاء ... »
وفي معجم ياقوت: (5/ 59):
« ... الغثاء ... »
(8/4908)

الأفعال
[المجرّد]
فعَل، بالفتح، يفعُل بالضم
و [غثا]: يقال: غثا السيلُ المرتعَ: إذا جمع بعضه إلى بعض وأذهب حلاوته.
وغثا الوادي غَثْوا: إذا أتى بالغثاء.
... فعَل بالفتح، يفعِل بالكسر
م
[غَثم] له من ماله غَثَما: إذا أعطاه عطاءً كثيرا.
ي
[غثى]: غثت نفسه غثيا وغثيانا: إذا خبثت.
... الزيادة
الفَعْلَلة
مر
[الغَثْمَرة]: قال بعضهم: المغَثْمَر الثوب الخشن الرديء النسج وأنشد «1»:
عَمْدا كَسَوْتُ مُرْهِبا مُغَثْمَرا ... ولو أَشاءُ حُكْتُهُ مُحَبَّرا
يقول: كساه ثوبا رديء النسج ليدفع عنه العين.
...
__________
(1) الشاهد دون عزو في المقاييس: (1/ 342) والصحاح واللسان والتاج (غثمر).
(8/4909)

باب الغين والدال وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فَعْل، بفتح الفاء وسكون العين
و [الغَدْو]: أصل الغد، قال لبيد «1»:
وما الناس إلا كالديار وأهلها ... بها يومَ حلُّوها وغدوا بلاقعُ
قال اللّاه تعالى: سَيَعْلَمُونَ غَداً مَنِ الْكَذّاابُ الْأَشِرُ «2» قرأ ابن عامر وحمزة بالتاء معجمة من فوق. والباقون بالياء، وهو رأي أبي عبيد. واختلف عن يعقوب.
... و [فُعْلَة]، بضم الفاء بالهاء
و [الغُدوة]: يقال: أتيته غُدْوةً: أي ما بين صلاة الفجر إلى طلوع الشمس، وهي معرفة لا تُجْرى، وقد أجراها بعضهم. وقرأ ابن عامر بالغُدْوَةِ والعشي «3» في الأنعام والكهف، وكذلك عن مالك بن دينار. وإنما قرأا كذلك لأنها في الشواذ بواو. وقيل: إنما كتبت بالواو كما كتبت الصلاة والزكاة ونحوهما.
... فَعَلٌ، بفتح الفاء والعين
ر
[الغَدَر]: الموضع الكثير الحجارة والشجر.
ويقال: رجل ثابت الغَدَر: أي ثابت في القتال والكلام. قال ابن السكيت:
__________
(1) ديوانه: (88).
(2) سورة القمر: 54/ 26، وانظر قراءتها في فتح القدير: (5/ 126).
(3) سورة الأنعام: 6/ 52، والكهف: 18/ 28، وانظر فتح القدير: (3/ 281).
(8/4911)

ويقال: ما أثبت غَدَرَهُ: أي ما أثبته في الغدر.
وأصل الغَدَر: الجحرة الكثيرة واللخاقيق «1» في الأرض.
فيقال للرجل: هو ثابت الغَدَرِ: أي ثابت في مواضع الزلل.
ق
[الغَدَق]: الماء الغَدَق: الكثير، ويقال العذب، قال اللّاه تعالى: لَأَسْقَيْنااهُمْ مااءً غَدَقاً «2».
... و [فَعَلَة]، بالهاء
و [الغداة]: خلاف العشي، يقال:
آتيك غداة غدٍ، قال اللّاه تعالى:
بِالْغَدااةِ وَالْعَشِيِّ* «3».
... و [فَعَلَ]، من المنسوب
و [الغَدَويُّ]: يقال: غدويُّ المال:
صغاره. ويقال: هو أن يباعَ الشيءُ بنتاج ما نزا به الكبش ذلك العام. ويقال: هو بالذال معجمة، قال «4»:
ومهورُ نسوتهم إذا ما أنكحوا ... غَدَويُّ كلِّ هبنقعٍ تنْبالِ
ويروى بالذال.
...
__________
(1) الجِحَرَةُ: جمع جُحُر، واللخاقيق والأخاقيق: الحُفَر.
(2) سورة الجن: 72/ 16.
(3) سورة الأنعام: 6/ 52، والكهف: 18/ 28، وانظر فتح القدير: (3/ 281).
(4) البيت منسوب إلى الفرزدق في اللسان (عذا)، وليس في ديوانه ط. دار صادر.
(8/4912)

فُعَلٌ، بضم الفاء
ر
[الغُدَر]: رجل غُدَر: أي غادر، وأكثر ما يستعمل في النداء في الشتم، يقال:
يا غُدَر.
و [الغُدا]: جمع غُدْوة.
... الزيادة
فاعِلَة
و [الغادية]: السحابة تنشأ بالغداة.
... فَعَال، بفتح الفاء
و [الغداء]: الطعام بالغداة، قال اللّاه تعالى: آتِناا غَدااءَناا «1».
... و [فُعَال]، بضم الفاء
ف
[الغُداف]: الغراب الضخم.
والغُداف: الشعر الأسود الطويل.
... و [فُعَال]، من المنسوب
ن
[الغُداني]، بالنون: الشاب الغضُّ الممتلئ شبابا.
... فِعَالة، بكسر الفاء
ر
[الغِدارة]: واحدة الغدائر، وهي ضفائر الشعر.
...
__________
(1) سورة الكهف: 18/ 62.
(8/4913)

فَعِيل
ر
[الغدير]: الماء الذي يغادرهُ السيلُ في مستنقع من الأرض: أي يتركه.
... و [فَعِيلة]، بالهاء
ر
[الغديرة]: الشاة التي يخلِّفها الراعي.
ويقال: الغديرة أيضا: واحدة غدائر الشعر.
ق
[الغديقة]: عين غديقة، بالقاف: أي كثيرة الماء،
وفي حديث «1» النبي عليه السلام: «إذا أنشأَتْ بحريةً ثم تشاءمَتْ فتلك عينٌ غَدِيقَة»
أنشأَتْ: أي ابتدأت بمطر، بحرية: سحابة من ناحية البحر. وتشاءمت: أخذت نحو الشأم.
... الملحق بالرباعي
فَيْعَل، بفتح الفاء والعين
ق
[الغَيْدَق]، بالقاف: الناعم.
... فَيْعال، بزيادة ألف
ق
[الغيداق]: الناعم.
والغيداق: الرجل الحسن الخُلُق الكثير العطية.
__________
(1) أخرجه مالك من حديث أنس رضي اللّاه عنه في الموطأ في الاستسقاء، باب: الاستمطار بالنجوم (1/ 192) بلاغا بسند ضعيف.
(8/4914)

ويقال: الغيداق: الضب المُسِنُّ، ويقال: بل هو ولده. عن أبي زيد.
ويقال: هو الصبيُّ الذي لم يبلغ.
... فَعَوْعَل، بالفتح مكرر
ن
[الغَدَوْدَن]: الطويل المسترخي.
***
(8/4915)

الأفعال
[المجرّد]
فعَل، بالفتح، يفعُل، بالضم
و [غدا] عليه غُدُوّا: خلاف راح، قال اللّاه تعالى: غُدُوًّا وَعَشِيًّا «1».
... فعَل، بالفتح، يفعِل بالكسر
ر
[غَدَر]: الغَدْر: نقيض الوفاء، يقال:
غَدَر به فهو غادر.
... فعِل، بالكسر، يفعَل بالفتح
ر
[غدِر]: الغَدَرُ: الظُلْمَة، يقال: ليلة غَدِرةٌ: أي مظلمة «2».
ق
[غَدِق] الماء غدقا: أي كثر، قال ابن أبي الصلتَ:
مزاجها زنجبيلٌ ماؤها غدِقٌ ... حلوُ المذاقةِ لا مُرٌّ ولا كَدِرُ
... الزيادة
الإفعال
ر
[الإغدار]: ليلة مُغْدِرة: أي مظلمة «2»،
وفي حديث «3» كعب
__________
(1) سورة غافر: 40/ 46.
(2) مادة (غدر) بدلالتها على الظلام لا تزال حية في اللهجات اليمنية، ولهم فيها تصريفات أكثر مما هنا ومما في المعاجم العربية، انظر المعجم اليمني: (667 - 668).
(3) أخرجه الترمذي بنحوه وبدون لفظ الشاهد في فضائل الجهاد، باب: ما جاء في فضل الغدو والرواح في سبيل اللّاه، رقم (1651).
(8/4916)

الأحبار: «لو أن امرأة من الحور العين اطّلعت إلى الأرض في ليلة ظلماء مُغدرة لأضاءت ما على الأرض»
ف
[الإغداف]: أغدفت المرأة قناعها: إذا أرسلته على وجهها، وأغدف الليل: إذا أرخى سدوله.
وفي حديث «1» عبد اللّاه ابن عمرو بن العاص: «لنفس المؤمن أشدُّ ارتكاضا من الخطيئة من العصفور حين يُغْدَف به»
: أي حين يرسل.
ق
[الإغداق]: مطر مغدق: كثير القطر.
و [الإغداء]: أغداه: حمله على الغدو.
... التفعيل
ر
[التغدير]: غَدَّره: إذا نسبه إلى الغدر.
و [التغديء]: غدّاه فتغدّى.
... المفاعَلة
ر
[المغادرة]: ترك الشيء، قال اللّاه تعالى: ماا لِهاذَا الْكِتاابِ لاا يُغاادِرُ صَغِيرَةً وَلاا كَبِيرَةً إِلّاا أَحْصااهاا «2».
و [المغاداة]: غاداه: أي غدا عليه.
...
__________
(1) ذكره ابن الأثير في النهاية (3/ 345).
(2) سورة الكهف: 18/ 49.
(8/4917)

الافتعال
و [الاغتداء]: الغدو، قال «1»:
من آل مية رائحٌ أو مغتدي
... الاستفعال
ر
[الاستغدار]: استغدر الغديرُ: إذا صار فيه الماء.
... التفعُّل
و [التغدِّي]: خلاف التعشِّي.
... الافعِيعال
ف
[الاغديداف]: اغدودف الليلُ: اشتد ظلامه.
ن
[الاغديدان]: المغدودِن: الشعر الطويل.
...
__________
(1) صدر بيت للنابغة وهو مطلع معلقته، ديوانه: (68) وعجزه:
عجلان ذا زاد وغير مزود
(8/4918)

باب الغين والذال وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فَعَلَة، بفتح الفاء والعين
ف
[الغَذَفَة]: ما يلبس الحبةَ من القشور.
... ومن المنسوب
و [غذوي] المالِ: صغاره، ويقال: هو ما في بطون الحوامل.
... الزيادة
فُعَالة، بضم الفاء
م
[الغُذامة]: الشيء اليسير من اللبن.
... فِعَال، بكسر الفاء
و [الغذاء]: الطعام والشراب.
والغذاء: جمع غذوي المال وهو صغاره.
وفي حديث «1» عمر رضي اللّاه عنه: «وتأخذوا الجزعة والثنيَّة»: وذلك عدلٌ من غذاء المال وخياره
، يعني في الصدقات.
... فَعِيل
و [الغذي]: هو غذيُّ فلان: أي الذي غذّاه.
وغذيُّ المال: غَذْوَيّه وهو صغاره.
...
__________
(1) أخرجه مالك في الموطأ في الزكاة، باب: ما جاء فيما يعتد به من السخل في الصدقة (1/ 265).
(8/4919)

فَعَلان، بفتح الفاء والعين
و [الغَذَوان]: النشيط من الخيل وغيرها.
... الرباعي
فُعَالِل، بضم الفاء وكسر اللام
رم
[الغُذَارِم]: كيل غُذارِم: أي زائد، قال الهذلي في رجل فَرّ منه «1»:
فلهفَ ابنةِ المجنونِ ألّا نُصيبَهُ ... فَنُوْفِيَهُ [بالصَّاعِ] «2» كَيْلًا غُذَارِما
ابنة المجنون: التي أصيب حميمها.
...
__________
(1) البيت لأبي جندب الهذلي، ديوان الهذليين: (3/ 88).
(2) جاءت في الأصل (س) وفي (ب): «بالأصواع» والتصحيح من بقية النسخ والديوان.
(8/4920)

الأفعال
[المجرّد]
فعَل، بالفتح، يفعُل، بالضم
و [غذا] الصبيَّ غذاءً: إذا ربّاه.
وغذا الماءُ: إذا سال، وغذا العرق: إذا سال دما.
وغذا: إذا أسرع في مَرِّه.
وغذا البولُ: إذا خرج متقطعا.
... فعَل، بالفتح، يفعِل، بالكسر
م
[غَذَم]: الغَذْم: مثل الغثم «1».
... فعِل، بالكسر، يفعَل، بالفتح
م
[غَذِم]: الغَذْمُ: الأكل بشدة،
وفي حديث «2» أبي ذرٍّ: «عليكم معشر قريش بدنياكم فاغذِموها»
... الزيادة
التفعيل
و [التغذية]: غَذَّى ببوله: إذا أخرجه متقطعا كبول البعير.
... الافتعال
م
[الاغتذام]: الغذم، ويقال: اغتذم الفصيل ما في ضرع أمِّه: إذا شربه كلَّه.
واغتذى به: أي جعله له غِذاءً.
...
__________
(1) وهو أن يغلب بياضُ الشَّعر سوادَه كما تقدم.
(2) ذكره ابن الأثير في النهاية (3/ 347).
(8/4921)

الفَعلَلة
مر
[الغَذْمرة]: ركوب الأمر على غير بصر ولا تثبت، قال لبيد «1»:
ومقسِّمٌّ يعطي العشيرة حقها ... ومُغَذْمِرٌ لحقوقها هضامها
أي يعطي بعضا من حق بعض.
رم
[الغذرمة]: غذرم بمعنى غذمر.
وغذرم له في الكيل: إذا كال فزاد.
...
__________
(1) البيت من معلقته، ديوانه: (179).
(8/4922)

باب الغين والراء وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فَعْلٌ، بفتح الفاء وسكون العين
ب
[الغَرْبُ]: الحد، يقال: كفَّ من غربه: أي من حدِّه،
وفي الحديث «1»:
«سئل عن القُبلة للصائم فقال: إني أخاف عليه غرب الشباب»
وغروب الأسنان: أطرافها. ويقال:
غروبها: ماؤها.
والغَرْبُ: الدلو العظيمة، وهو مذكر.
والغَرْب: واحد الغروب، وهي مجاري العين.
ويقال: الغَرَبان من العين أيضا:
مقدمها ومؤخرها.
وقال أبو زيد: الغروب: الدموع حين تخرج من العين، قال «2»:
ما لك لا تذكر أمَّ عمروٍ ... إلا لعينيك غروبٌ تجري
والغَرْبُ: المَغْرِب.
د
[الغَرْد]: ضرب من الكمأة.
ز
[الغَرْز]: ركابُ الإبل، قال بعضهم:
كل ما كان مناطا للرجلين في المركب يسمى: غرزا.
ض
[الغَرْضُ]: حزام الرَّحل.
وليس في هذا صاد.
__________
(1) أخرجه أبو داود بنحوه وبدون لفظ الشاهد من حديث أبي هريرة في الصوم، باب: كراهيته للشاب، رقم (2387).
(2) الشاهد دون عزو في اللسان (غرب).
(8/4923)

ف
[الغَرْفُ]: شجر يدبغ به «1».
و [الغَرْو]: العَجَب.
... و [فَعْلة]، بالهاء
ب
[الغَرْبة]: يقال: نوىً غربةٌ: أي بعيدة.
... و [فُعْلة]، بضم الفاء
ب
[الغُرْبة]: الاسم من الاغتراب عن الوطن.
ض
[الغُرْضة]: حزام الرحل.
ف
[الغُرْفة] من الماء: اسم ما يغرف منه، قال اللّاه تعالى: إِلّاا مَنِ اغْتَرَفَ غُرْفَةً بِيَدِهِ «2» قرئ بالضم والفتح، فالفتح رأي ابن كثير وأبي عمرو ونافع، والضم رأي الباقين، وهو رأي أبي عبيد.
فالغُرْفة، بالضم الاسم، والغَرْفَة، بالفتح المرة الواحدة من الغرف.
والغُرْفة: العليَّة من البناء، قال اللّاه تعالى: لَهُمْ غُرَفٌ مِنْ فَوْقِهاا غُرَفٌ مَبْنِيَّةٌ «3». وقرأ حمزة وهم بالغرفة آمنون «4» بالواحدة. وقرأ الباقون بالألف للجمع، وهو اختيار أبي عبيد.
__________
(1) الغَرْبُ: واحدته غَرْبة تطلق على شجر من جنس الصفصاف xilaS انظر معجم المصطلحات لخياط ومرعشلي.
(2) سورة البقرة: 2/ 249، وانظر قراءتها في فتح القدير: (1/ 265).
(3) سورة الزمر: 39/ 20.
(4) سورة سبأ: 34/ 37، وانظر قراءتها في فتح القدير: (4/ 331).
(8/4924)

ق
[الغُرْقة]: يقال: الغُرْقة من اللبن: قدر ثلث الإناء.
... فِعْلٌ، بكسر الفاء
د
[الغِرْد]: واحد الغِرَدة، وهي ضرب من الكمأة.
س
[الغِرْس]: الذي يخرج على رأس الولد كأنه مخاط، وجمعه: أغراس.
... فَعَل، بفتح الفاء والعين
ب
[الغَرَب]: ضرب من الشجر، قال:
تغنّى الطائران بِبَيْنِ سَلْمى ... على غصنين من غَرَبٍ وبانِ
فكان البان أن بانت سُليمى ... وفي الغَرَب اغتراب غير دان
والغَرَبُ: الفضة.
والغَرَب: الماء الذي ينصبُّ حول البئر فتتغير رائحته.
ويقال: أصابه سهمٌ غَرَبٌ: إذا لم يُدر من رمى به.
والغَرَب: الخمر.
ض
[الغَرَض]: الهدف، وقد يعبر عن المراد بالغرض.
... و [فَعَلة]، بالهاء
و [الغراة]: الاسم من الإغراء.
***
(8/4925)

و [فِعَلة]، بكسر الفاء
د
[الغِرَدة]: جمع غِرْد: من الكمأة.
... فُعُل، بضم الفاء والعين
ب
[الغُرُب]: رجل غُرُب: أي غريب، مثل جُنُب، قال «1»:
وما كان غضُّ الطرفِ منّا سجيةً ... ولكننا في مَذْحِجٍ غُرُبانِ
ف
[الغُرُف]: جمع: غريف.
... الزيادة
إفعِيل، بكسر الهمزة
ض
[الإغريض]: البَرَدُ.
ويقال: هو الطلع.
... مَفْعَل، بفتح الميم والعين
م
[المَغْرَم]: الغُرْمُ، قال اللّاه تعالى: فَهُمْ مِنْ مَغْرَمٍ مُثْقَلُونَ* «2»، قال:
فما لك مسلوبَ الفؤاد كأنما ... ترى هجر ليلى مَغرما أنت غارمه
... و [مَفْعِل]، بكسر العين
ب
[المَغْرِب]: خلاف المشرق.
ض
[المَغْرِض]: واحد المغارض: وهي جوانب البطن أسفلَ الأضلاع.
والمَغْرِض من البعير: كالمَحْزَم من الدابة.
...
__________
(1) البيت في الصحاح والعباب واللسان والتاج (غضض، غرب) وينسب إلى طهمان بن عمرو الكلابي.
(2) سورة الطور: 52/ 40، والقلم: 68/ 46.
(8/4926)

مقلوبه، [مِفْعَل]
ف
[المِغْرَف]: المِغْرَفة التي يغرف بها الماء وغيره، قال جميل «1»:
إذا انتهبَ الأقوامُ مجدا فإننا ... لنا مِغْرَفا مجدٍ وللناس مِغْرَفُ
... مُفْعُول، بضم الميم
د
[المُغرود]: ضرب من الكمأة، والجميع: مغاريد.
... مُفَعَّل، بفتح العين مشددة
ب
[المغرَّب]: يقال: شأو مغرّبٌ: أي بعيد.
... و [مُفعِّل]، بكسر العين
ب
[المُغَرِّب]: شأو مغرِّبٌ: أي بعيد.
... و [مُفَعِّلة]، بالهاء
ب
[المغرِّبة]: يقال: هل عندكم مُغرِّبةُ خبرٍ: أي آتيةُ خبرٍ.
... فَعَّال، بفتح الفاء وتشديد العين
ف
[الغَرّاف]: نهر غَرّاف: كثير الماء.
وفرس غرّاف: واسع الجري.
ويقال: هو الذي يحفر «2» الأرض بقوائمه يغرف بها التراب.
...
__________
(1) ديوانه: (124) تحقيق عدنان زكي درويش ط. دار الفكر العربي- بيروت، وروايته:
« ... مَعْرفا ... »
و « ... مَعْرف ... »
كلاهما بفتح فسكون وعين مهملة.
(2) كذا جاء في الأصل (س) و (ب)، وفي بقية النسخ «يخُدُّ».
(8/4927)

فاعِل
ب
[الغارب]: أعلى الظهر، وأعلى الموج.
ز
[الغارز]: جراد غارز: رزّت أذنابها لتبيض.
وناقة غارز: قليلة اللبن.
... فَعَال، بفتح الفاء
م
[الغَرام]: العذاب، قال الأعشى «1»:
إن يُعاقِب يكن غراما وإنْ يُعْ‍ ... ط جزيلًا فإنه لا يبالي
وأما قوله تعالى: إِنَّ عَذاابَهاا كاانَ غَرااماً «2» فقال الفراء: أي ملجأ ملازما، ومنه فلان غريمي: أي يلحُّ في الطلب. وقال أبو عبيدة: غَرااماً: أي هلاكا.
... و [فُعَال]، بضم الفاء
ب
[الغُراب] من الطير: معروف، وجمعه: غربان. ويقال: «فلان أحذر من الغراب» «3».
وفي الحديث «4»: «أمر النبي عليه السلام بقتل الغراب»
وسمَّاه فاسقا. ومن ذلك قيل في تأويل الرؤيا:
إن الغراب رجل فاسق كثير الكذب والحذر والخداع.
قال الفقهاء: يجوز قتل الغراب للخبر. وأجازوا أكل لحوم الصغار منها السود التي تلتقط الحبَّ ولا مخالب لها،
__________
(1) ديوانه: (301)، واللسان (غرم).
(2) سورة الفرقان: 25/ 65.
(3) المثل رقم: (1203) في مجمع الأمثال: (1/ 226).
(4) أخرجه البخاري من حديث عائشة في الإحصاء وجزاء الصيد، باب: ما يقتل المحرم من الدواب، رقم (1732) ومسلم في الحج، باب: ما يندب للمحرم وغيره قتله من الدواب ... ، رقم (1198).
(8/4928)

فأما الغُداف منها والأبقع فلا يجوز أكلهما عند الجمهور لأن لهما مخالب. وحكي عن مالك: جواز أكل لحوم سباع الطير، وهو قول الأوزاعي إلا أنه كره الرَّخَمَة، وكانت العرب تُعيِّر بأكل لحم الغراب، قال الجَرمي «1»:
فما لحمُ الغرابِ لنا بزادٍ ... ولا سرطانُ أنهارِ البريصِ
اسم موضع «1».
وغراب الفأس: رأسها وحدها، قال الشماخ «2»:
فأنحى عليها ذاتُ حدٍّ غُرابُها ... عدوٌّ لأوساطِ العِضاهِ مشارِزُ
والغُراب: حد الورك ورأسها الذي يلي الظهر، وهما غرابان، والجميع:
غِربان. قال ذو الرمة «3»:
وقرّيْنَ بالزُّرْق الجمائلَ بعد ما ... تقوّبَ عن غربانِ أوراكِها الخَطْرُ
هذا مقلوب، أراد: تقوّب غربانِ أوراكِها عن الخطر.
ورِجْلُ الغراب: صرار لأخلاف الناقة، يقال: صرّها رجلَ الغراب.
ورِجل الغراب أيضا: جنس من النبات.
وغراب: من أسماء الرجال.
د
[الغُراد]: جنس من الكمأة، واحدته:
غُرادة بالهاء.
...
__________
(1) البيت لوعلة بن الحارث الجرمي، وهو شاعر فارس جاهلي يماني الأصل، انظر الأعلام للزركلي:
(8/ 116 - 117)، والبيت له في اللسان والتاج (برص) وعجزه في معجم ياقوت: (البريص: 1/ 407) وروايته فيها:
« ... البريص»
بالصاد المهملة، والبريصُ: هو نهر دمشق وقيل يطلق على الغوطة كلها، انظر التاج (برص)، ومعجم ياقوت: (البريص).
(2) البيت له في ديوانه: (185)، والمشارز من الشَّرْز وهو القطع، وقيل من الشراسة، انظر حاشية محقق الديوان.
(3) ديوانه: (1/ 566)، والزُّرْقُ: أكثبة الدهناء، وقيل: أنقاءٌ لبني تميم هناك، والجمائل: الجِمال، انظر شرح البيت في الديوان، وتعليقات محققه.
(8/4929)

و [فِعَال]، بكسر الفاء
ث
[الغِراث]: جمع: غَرثان.
د
[الغِراد]: ضرب من الكمأة، وهو جمع: غِرْد.
س
[الغِراس]: فسيل النخل.
والغِراس: وقت الغرس.
و [الغِراء]: الذي يلصق به الريش ونحوه.
... فَعُول
ف
[الغروف]: بئر غَرُوف: تغرف باليد.
... فَعِيل
ب
[الغريب]: رجل غريب: أي نازع من بلد إلى بلد، يسمى غريبا لأنه بَعُد عن وطنه.
وكلام غريب: غامض.
ض
[الغريض]: لحم غريض: أي طريٌّ، وماء غريض كذلك، قال «1»:
بغريضِ ساريةٍ أَدَرّتْهُ الصَّبا
__________
(1) صدر بيت للحادرة وهو قُطْبَة بن أوس المازني، شاعر جاهلي ديوانه: (307) واللسان (غرض)، وشرح المفضليات: (1/ 216)، وعجزه:
من ماءِ أَسْجَر طيِّبِ المُسْتَنْقَعِ
(8/4930)

ف
[الغريف]: الشجر الملتف، قال «1»:
بحافتيه الشَّوْعُ والغريفُ
ق
[الغريق]: الذي يغرق في الماء.
م
[الغريم]: هو الغريم، وسمي غريما للزومه وإلحاحه، قال داود الطائي وكان زاهدا: نعم الغريم الجوع يرضى بما أعطيته.
و [الغريُّ]: طِربال «2» كان لبعض لخم يُغَرِّيْه بدم القتلى.
... و [فَعِيلة]، بالهاء
ز
[الغريزة]: الطبيعة.
ف
[الغريفة]: جلدة من أدم نحو من شبر تجعل في أسفل قراب السيف تذبذب.
__________
(1) تُورِدُ المعاجم هذا شاهدا على كلمة: «الغِرْيَف- بكسر فسكون ففتح-) وهو: ضرب من الشجر كما سيأتي، وليس شاهدا على «الغَرِيْف- بفتح فكسر فسكون-) وهو الشجر الملتف كما ذكر، والشاهد ليس مشطورا من الرجز بل هو عجز بيت من بحر السريع، وهو من أبيات نسبت في العباب واللسان إلى أحيحة بن الجُلَاح وكان له مزرعة يسقيها بالسواني فلا يخاف عليها انقطاع المطر، وأورد صاحب التاج الأبيات وهي:
إذا جُمادَى منعت قطرَها ... زانَ جنابَيْ عطن مُعْصِفُ
مُعْرَوْرِفٌ أسْبَلَ جَبَّارُهُ ... أسودُ كالغابةِ مغدودفُ
يَزْخر في أقطارِه مُغْدِق ... بحافتيه الشُّوْعُ والغِرْيَفُ
وفي اللسان بيتان أولهما كما في التاج والثاني ملفق من صدر البيت الثاني وعجز البيت الثالث.
أما الجوهري في الصحاح فجعل الشاهد من بحر المتقارب وروايته:
بأكْنافِهِ الشُّوْعُ والغِرْيَفُ
(2) الطربال: بناءٌ عالٍ أو نصب مرتفع.
(8/4931)

ويقال: الغريفة: النعل بلغة بني أسد، قال يصف مشفر البعير «1»:
خريعُ النَّعْوِ مضطربُ النواحي ... كأخلاقِ الغَرِيفةِ ذي غضون
... فعلى، بفتح الفاء
ث
[الغرثى]، بالثاء بثلاث: الجائعة.
وجارية غرثى الوشاح: أي دقيقة الخصر لا يملأ وشاحها كأنه غرثان.
... فَعْلان، بفتح الفاء
ث
[الغرثان]: الجائع.
الرباعي والملحق به
فَعْلَل، بفتح الفاء واللام
قد
[الغَرْقَد]، بالقاف: شجر، واحدته:
غرقدة، بالهاء، قال «2»:
ألفْنَ ضالًا ناعما وغرقدا
وبقيع الغرقد: مقبرة بالمدينة كان فيها شجر الغرقد ثم ذهب الشجر وبقي الاسم.
... فِعْيَل، بكسر الفاء وفتح الياء
ف
[الغِرْيَف]: ضرب من الشجر.
ل
[الغِرْيَل]: ما يبقى في الحوض من
__________
(1) البيت للطرماح بن حكيم، ديوانه: (534) وروايته:
«خريعَ ... »
و « ... مضطربَ ... »
و « ... ذا ... »
كلها بالنصب، وانظر اللسان والتكملة (غرف). والخريع: اللين المسترخي، والنَّعو: مَشَقُّ مشفر البعير، والأخلاق: جمع خَلَق وهو البالي.
(2) الشاهد دون عزو في اللسان (غرقد).
(8/4932)

مائه وطينه، وما يبقى في القارورة ونحوها.
ن
[الغِرْين]: لغة في الغِرْيَل.
... فِعْلِل، بالكسر
قئ
[الغِرْقِئ]، بالقاف مهموز: قشر البيض الداخل.
... فُعْلُول بضم الفاء
ضف
[الغُرْضوف]: الغضروف.
نق
[الغُرنوق]، بالنون والقاف: الشاب الناعم الجميل، وجمعه: غرانيق وغرانقة.
والغُرْنوق: طائر أبيض.
مل
[الغرمول]: الذكر.
... و [فِعْلَوْل]، بكسر الفاء وفتح اللام
نق
[الغِرْنَوْق]: مثل الغُرْنوق.
... فُعْلَيْل، بضم الفاء وفتح اللام
نق
[الغُرْنَيْق]
لم يأت على هذا البناء إلا الغُرْنَيْق:
وهو طائر.
والغُرْنَيْق: الشاب الناعم أيضا.
وجمعهما: غرانيق.
***
(8/4933)

و [فِعْلِيل]، بالكسر
ب
[الغِرْبيب]: الأسود
... فِعْلال، بكسر الفاء
بل
[الغِرْبال]: المنخل، قال الحطيئة «1»:
أغربالًا إذا استودعت سرّا ... وكانونا على المتحدثينا
... فُعَالِل، بضم الفاء
نق
[الغُرانق]: الشاب الناعم.
...
__________
(1) ديوانه: (277) والتكملة- غربل.
(8/4934)

الأفعال
[المجرّد]
فعَل بالفتح، يَفْعُل بالضم
ب
[غَرَب]: أي بعد، يقال: اغرب عني:
أي تباعد عني، ومنه غروب الشمس وهو نقيض طلوعها، قال اللّاه تعالى:
قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ الْغُرُوبِ «1».
و [غَرَو]: الغَرْو: العَجَب.
ويقال: غروت الجلدَ بالغراء: إذا ألصقته وهو مَغْروّ.
... فعَل، بالفتح، يفعِل بالكسر
ز
[غَرزَ]: الشيءَ في الشيء غرزا: إذا أثبته فيه، وفي حديث الشعبي: ما طلع السِّماك قط إلا غارزا ذنبه في بَرْد: يعني السِّماك الأعزل وليس له ذنب، وإنما شبه ثبوت البَرْد مع طلوعه برزِّ الذنب.
وغَرَز رِجْلَه في الغرز: وهو ركاب الإبل.
س
[غَرَس] الشجر غرسا،
وفي حديث «2» النبي عليه السلام: «ما من مسلم يغرِس غرسا أو يزرع زرعا فيأكل منه إنسان أو دابة أو طير أو سبع إلا كانت له صدقة»
__________
(1) سورة ق: 50/ 39 وأولها فَاصْبِرْ عَلى ماا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ ... الآية.
(2) أخرجه البخاري في المزارعة، باب: فضل الزرع والغرس إذا أكل منه، رقم (2195) ومسلم في المساقاة، باب: فضل الغرس والزرع، رقم (1553).
(8/4935)

ض
[غَرَض]: غَرْضُ القربة والحوض:
ملؤهما.
والغَرض أيضا: النقصان عن الملء، وهو من الأضداد، قال «1»:
والدأْظُ حتى ما لهنَّ غَرْضُ
وغرضت المرأة سِقاءَها: إذا مخضته.
وغَرَضَ السخلَ: إذا فطمه قبل إناه.
ويقال: ورد الماء غارضا: أي مبكرا.
ف
[غرف]: الماءَ وغيرَه باليد غرفا.
وغرف من ناصية الدابة: أي أخذ.
ويقال: غرف ناصية الدابة: إذا استأصلها جَزّا.
وغرفت الشيءَ فانغرف: أي قطعته فانقطع.
وغَرَفَ الجلدَ: إذا دبغه بالغَرْف.
... فعِل، بالكسر، يفعَل بالفتح
ب
[غَرِب]: غَرِبت العين: إذا كان بها ورم في المآقي.
ث
[غَرِث]: الغَرْث، بالثاء معجمة بثلاث: الجوع.
د
[غَرِد]: إذا تغنّى. وصوت غَرِدٌ:
مطرب.
ز
[غَرِز]: غَرِزت الناقة: إذا قلَّ لبنها.
ض
[غَرِض]: الغَرَض: الملالة والضجر.
__________
(1) الشاهد في المقاييس: (2/ 322) والجمهرة: (3/ 242) والصحاح واللسان والتاج (غرض، دأظ).
والدّأْظ: الملءُ والامتلاء.
(8/4936)

والغرض: الشوق، يقال: غَرِضْتُ إلى لقائك: أي اشتقت، قال «1»:
إني غَرِضتُ إلى تَناصُفِ وجهِها ... غرضَ المحبِّ إلى الحبيبِ الغائبِ
تناصفه: استواؤه وحسنه.
ق
[غَرِق]: الغرق: الرسوب في الماء، قال اللّاه تعالى: حَتّاى إِذاا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ «2» وقرأ حمزة والكسائي:
ليغرق أهلها «3»، وهو رأي أبي عبيد.
والأرض الغرقة: الكثيرة الري.
ل
[غَرِل]: يقال: إن الغَرِل: المسترخي الخَلْق.
والأغرل: الأقلف، وهي الغُرلة، تقول العرب: من علامات السؤدَد طول الغرلة، والجميع: غُرْل.
وفي حديث «4» النبي عليه السلام: «يحشر الناس يوم القيامة حفاة عراة غرلًا»
وعيش أغرل: أي واسع.
م
[غَرِم]: إذا خسر، يقال: غَرِم عنه الدية وغيرها غُرْما، قال اللّاه تعالى:
وَالْغاارِمِينَ «5»: يعني الذين عليهم دين لا يجدون قضاءه.
وفي الحديث «6» عن النبي عليه السلام: «إذا أقمتم الحد على السارق فلا غُرْم عليه»
قال
__________
(1) البيت لابن هرمة- إبراهيم بن علي- وهو له في المقاييس: (4/ 417) واللسان والتاج (غرض).
(2) سورة يونس: 10/ 90.
(3) سورة الكهف: 18/ 71 وجاءت هذه القراءة في فتح القدير: (3/ 302) وذكر أن قراءة الجمهور بالتاء للخطاب.
(4) أخرجه البخاري في الرقاق، باب: كيف الحشر، رقم (6162) ومسلم في الجنة وصفة نعيمها، باب: فناء الدنيا وبيان الحشر يوم القيامة، رقم (2860).
(5) سورة التوبة: 9/ 60.
(6) أخرجه النسائي في السارق، باب: تعليق يد السارق في عنقه، رقم (8/ 93).
(8/4937)

الفقهاء: إن كان المسروق قائما بعينه بعد القطع وجب رده إلى صاحبه، وإن كان مستهلكا وقطع السارق؛ فعند أبي حنيفة ومن وافقه: لا ضمان عليه. وقال مالك: لا يجتمع القطع والضمان. وقال الشافعي: يجتمعان. وعن محمد: عليه الضمان فيما بينه وبين اللّاه تعالى.
و [غَرِي] بالشيءِ: إذا أولع به غَراء.
وغَرِي: إذا تمادى في غضبه.
والغَرْي: الحسن، يقال منه: غرٍ.
... فعُل، يفعُل، بالضم
ض
[غَرُض]: لحم غريض: أي طري.
الزيادة
الإفعال
ب
[الإغراب]: أغرب: إذا جاء بالغريب.
وأغرب الساقي: إذا اجتمع حوله غربٌ من الماء وهو ما ينصب عند البئر.
وأغرب الرجلُ: إذا اشتد وجعه.
والمُغرب: الأبيض الأشفار من الخيل وغيرها، يقال: أغرب الفرس: إذا فشت غرته حتى تبيض أشفار عينيه، وهو من عيوب الخيل، لأنه يقال: إنه لا ينظر في الثلج والشمس.
وأغرب السقاءَ ونحوه: إذا ملأه، قال «1»:
وكأن ظعنهمُ غداة تحملوا ... سفنٌ تُكَفَّأ في خليج مُغْرَبِ
وأغرب في الضحك: إذا بالغ فيه.
__________
(1) البيت لبشر بن أبي خازم، ديوانه: (35)، واللسان (غرب).
(8/4938)

وأغرب عليه: إذا صنع به صنعا قبيحا.
ويقال للداهية: عنقاء مغرب: أي جائية من بُعْد.
ض
[الإغراض]: أغرضه فغرِض: أي أملّه فملّ.
ق
[الإغراق]: أغرقه في الماء فغرق، قال اللّاه تعالى: لِتُغْرِقَ أَهْلَهاا «1».
وأغرق الرامي: إذا نزع القوس بالسهم غاية المدِّ.
وأغرق في الكلام وغيره: إذا بالغ فيه.
م
[الإغرام]: أُغرم بالشيء: إذا أولع به.
وأغرمه وغَرّمه: بمعنىً.
و [الإغراء]: أغراه بالشيء: أي أولعه.
... التفعيل
ب
[التغريب]: غَرّب: إذا أخذ ناحية المغرب.
وغرّبه: أي أبعده.
والتغريب: النفي من بلد إلى بلد،
وفي الحديث «2» عن النبي عليه السلام:
«البكر بالبكر جلد مئة وتغريب عام»
قال الشافعي وابن أبي ليلى: ينفى الزاني بعد الجلد سنة. وهو رأي الثوري وابن حيٍّ. وقال بعضهم: ينفى الرجل دون المرأة. وعن بعضهم خلافه. وقال أبو حنيفة وأصحابه ومن وافقهم: ليس عليه غير الجلد.
__________
(1) سورة الكهف: 18/ 71 وتقدمت قبل قليل.
(2) أخرجه مسلم من حديث عبادة بن الصامت في الحدود، باب: رجم الثيب في الزنى، رقم (1690).
(8/4939)

ث
[التغريث]: غَرّثه: إذا جَوّعه.
د
[التغريد]: غَرّد الطائر: إذا طرَّب في صوته.
ز
[التَّغْريز]: غَرَّزت الجرادُ أذنابها في الأرض لتبيض: مثل رزّت.
وغَرَّز الشجرَ: إذا حوّله من موضعه إلى موضع آخر فنبّته فيه.
ض
[التغريض]: غَرّض في سقائه: إذا لم يملأه.
ق
[التغريق]: غَرّقه فغرق.
ويقال: لجام مغرَّق بالفضة ونحوها.
م
[التغريم]: غَرّمه فغرِم.
... المفاعَلة
و [المغارّة]: غارَى بينهما.
... الافتعال
ب
[الاغتراب]: البعد، يقال: اغترب عني. ومنه الاغتراب عن الوطن وهو الابتعاد،
وفي الحديث «1»: «اغتربوا لا تضووْا»
: أي أنكحوا الأباعد ولا تُنكحوا الأقارب.
ز
[الاغتراز]: اغترز الرجل السير: إذا دنا مَسِيْرُهُ.
__________
(1) ذكره ابن الأثير في النهاية: (1/ 348). وضوى يضوى بمعنى: هزل يهزل.
(8/4940)

ف
[الاغتراف]: اغترف من الماء وغيره:
أي غرف.
ق
[الاغتراق]: يقال: اغترق الفرسُ الخيلَ: إذا خالطها ثم سبقها.
... الانفعال
ف
[الانغراف]: يقال: غرفه فانغرف: أي قطعه فانقطع.
... الاستفعال
ب
[الاستغراب]: استغرب الرجل: إذا بالغ في الضحك،
وفي حديث الحسن رضي اللّاه عنه: إذا استغرب الرجل ضحكا في الصلاة أعاد الصلاة.
ق
[الاستغراق]: يقال: استغرق الوصفَ وغيره: إذا استوفاه.
... التفعُّل
ب
[التغرّب]: تغرّب عن الوطن: أي اغترب.
د
[التغرّد]: تغرّد بمعنى غرّد، قال امرؤ القيس «1»:
يُغَرِّدُ بالأسحارِ في كلِّ مرتعٍ ... تَغَرُّدَ مِرِّيح الندامى المُطَرِّبِ
...
__________
(1) ديوانه: (45)، وفي روايته:
« ... سدفة»
بدل
« ... مرتَع»
و « ... ميَّاح ... »
بدل
« ... مِرِّيح ... »
وانظر اللسان (غرد).
(8/4941)

الفَعْلَلة
بل
[الغربلة]: غَرْبَله: إذا نخله بالغربال وهو المنخل، قال ابن الأعرابي في قوله «1»:
ترى الملوك حوله مغربلهْ ... يقتل ذا الذنب ومن لا ذنب لهْ
يعني أنه ينتقي السادات فيقتلهم، من قولك: غربلت الطعام: إذا انتقيت خياره.
قل
[الغرقلة]: غرقلت البيضةُ، بالقاف:
إذا فسدت، وكذلك البطيخة ونحوها.
... الافعِيلال
دي
[الاغرنداء]: اغرنداه: إذا علاه وغلبه، والنون زائدة، قال «2»:
قد جعل النعاسُ يَغْرَنْدِيني ... أدفُعُه عني ويَسْرَنْدِيني
... الافعِيعال
ق
[الاغريراق]: اغرورقت العين، بالقاف: إذا سال دمعها.
__________
(1) الشاهد دون عزو في اللسان (غربل) وهو هناك خمسة أبيات.
(2) الشاهد في اللسان (غرند) دون نسبة، واسْرَنْدَى: غلبَ وعلا.
(8/4942)

باب الغين والزاي وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فِعْلة، بكسر الفاء وسكون العين
ل
[الغِزْلة]: جمع غزال.
... فَعَلٌ، بالفتح
ل
[الغَزَل]: الاسم من المغازلة.
... و [فَعَلَة]، بالهاء
و [الغَزاة]: الاسم من الغزو.
... الزيادة
مُفْعَل، بضم الميم وكسرها
ل
[المُغْزَل]: لغة في المِغْزَل، ما يُغزل به.
... فُعَّلٌ، بضم الميم وفتح العين مشددة
و [الغُزَّا]: جمع غاز، كما يقال صائم وصُوَّم وقائم وقُوَّم، ويقال أيضا بالمد:
غُزَّاء على فُعّال كما يقال: صُوَّام وقُوَّام.
قال اللّاه تعالى: أَوْ كاانُوا غُزًّى «1».
...
__________
(1) سورة آل عمران: 3/ 156.
(8/4943)

فَعَالٌ، بفتح الفاء
ل
[الغزال]: من أولاد الظباء: الشادن حين يتحرك.
... و [فَعَالة]، بالهاء
ل
[الغزالة]: الشمس.
ويقال: الغزالة: ارتفاع الضحى، يقال: أتينا في غزالة الضحى.
... فعيل
و [الغزيّ]: جماعة الغزاة.
***
(8/4944)

الأفعال
[المجرّد]
فَعَل، بالفتح، يفعُل بالضم
و [غَزا] العدوَّ غزوا فهو عازٍ.
... فعَل بالفتح، يفعِل بالكسر
ل
[غَزَل]: غزلت المرأة القطن وغيره غزلًا، قال اللّاه تعالى: كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهاا «1».
... فعِل، بالكسر، يفعَل، بالفتح
ل
[غزِل]: الغَزَل: حديث الفتيان، يقال: حديث غَزِلٌ.
ويقال: غَزِل الكلب: إذا طلب الغزال حتى أدركه فلهى عنه وتركه.
... فعُل، يفعُل، بالضم
ر
[غَزُر]: الغَزْرُ والغزارة: الكثرة، يقال:
غَزُرت الناقة: إذا كثر لبنها. ومعروف غزير.
وعين غزيرة: كثيرة الماء.
... الزيادة
الإفعال
ر
[الإغزار]: أغزر عطاءه: أي أكثره، وغَزَّره، بالتشديد أيضا.
__________
(1) سورة النحل: 16/ 92.
(8/4945)

ل
[الإغزال]: أغزلت المرأة المغزل: إذا أدارته.
وأغزلت الظبية: إذا كان لها غزال فهي مُغْزِل.
و [الإغزاء]: أغزاه: حمله على الغزو.
وامرأة مُغْزِية: غَزا زوجها.
قال بعضهم: وأتان مغزية: تأخر نتاجها ثم نتجت.
... التفعُّل
ل
[التَّغَزُّل]: تغزّل: إذا تكلف الغزل، قال أبو النجم يصف راعيا «1»:
صُلبُ العصا جافٍ عن التغزُّل
... التفاعُل
ل
[التغازل]: تغازلوا، من الغزل.
و [التغازي]: تغازوا: غزا بعضهم بعضا.
...
__________
(1) الشاهد في اللسان (غزل).
(8/4946)

باب الغين والسين وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فُعْلٌ، بضم الفاء وسكون العين
ل
[الغُسْل]: الاسم من الاغتسال،
وفي حديث «1» علي رضي اللّاه عنه: «الغُسْل من الجنابة واجب، ومِنْ غُسْلِ الميت سنة، وإن تطهرت أجزأك، والغسل من الحجامة، ويوم عرفة وغُسل العيدين وما أحب أن أدعه، وغسل الجمعة وما أحب أن أدعه»
قال الفقهاء: الواجب من الغسل أربعة:
الغسل من الجنابة، ومن الحيض، ومن النفاس، وغسل الميت. وسائر الغسل عند الجمهور غير واجب. قالوا: ومن الغسل المسنون غسل الإحرام. واختلفوا في الغسل من غسل الميت؛ فقال مالك ومن وافقه: هو مسنون، وهو أحد قولي الشافعي. وقال أبو حنيفة وأصحابه: لا غسل فيه. وعن قوم: أنه واجب.
... و [فُعْلة]، بالهاء
ن
[الغُسْنة]، بالنون: الخصلة من الشعر.
ويقال للناصية غسنة، والجميع: غُسَن، قال عدي بن زيد «2»:
وأحور العين مربوبٍ له غُسَن ... مقلَّدٍ من خيار الدرِّ تَقْصَارا
...
__________
(1) لم نعثر عليه بهذا اللفظ، وأخرج أبو داود نحوه من حديث عائشة في الجنائز، باب: في الغسل من غسل الميت، رقم (3160).
(2) ديوانه: (50) والتاج (قصر).
(8/4947)

فِعْلٌ، بكسر الفاء
ل
[الغِسل]: ما يغسل به الرأس، قال «1»:
فيا ليلَ إن الغِسل ما دمتِ أيِّما ... عليَّ حرام لا يمسّنيَ الغِسل
... و [فِعْلة]، بالهاء
ل
[الغِسْلة]: الآس يخلط بأنواع من الطيب ثم يمتشط به.
... فَعَلٌ، بفتح الفاء والعين
ق
[الغَسَق]: الظلمة، قال اللّاه تعالى:
إِلى غَسَقِ اللَّيْلِ «2»، قال:
كأنها والليل يرمي بالغسق
م
[الغَسَم]: الظلمة.

[الغسا]: البلح، جمع: غساة، قال الصغاني: وهو بالعين المهملة تصحيف) «3».
... فُعَلَة، بضم الفاء
ل
[الغُسَلة]: يقال: فحل غُسَلة: إذا كثر ضرابه ولم يلقح.
...
__________
(1) أنشده ابن الأعرابي لعبد الرحمن بن دارة كما في اللسان (غسل).
(2) سورة الإسراء: 17/ 78.
(3) ما بين القوسين جاء في الأصل (س) حاشية، وليس في بقية النسخ.
(8/4948)

الزيادة
فَعَّال، بفتح الفاء وتشديد العين
ق
[الغَسَّاق]: قرأ الكوفيون غير أبي بكر: فَلْيَذُوقُوهُ حَمِيمٌ وَغَسّااقٌ «1» بتشديد السين، وكذلك قوله: إِلّاا حَمِيماً وَغَسّااقاً «2» وقرأ الباقون بالتخفيف فيهما، وهو رأي أبي عبيد.
ل
[الغَسّال]: الذي يغسل الثياب.
ن
[غسان]: ماء بتهامة بالقرب من زبيد «3»، ويقال: هو فعلان.
... فَعَال، بالتخفيف
ق
[الغَساق] في قول المفسرين: ما يقطر من جلود أهل النار.
... فُعَالَة، بضم الفاء
ل
[الغُسالة]: ما سقط عن الغَسْل.
... فَعُول
ل
[الغَسُول]: الماء الذي يُغتسل به، وكل شيء غُسِل به فهو غسول.
...
__________
(1) سورة ص: 38/ 57 وانظر قراءتها في فتح القدير: (4/ 441).
(2) سورة النبأ: 78/ 25.
(3) وعلى هذا الماء نزل بنو مازن بن الأزد الأوس والخزرج وبنو جفنة وخزاعة، ثم رحلوا فاستقرت خزاعة في مكة وما حولها، واستقر الأوس والخزرج بيثرب وهم الأنصار، واستقر بنو جفنة في الشام فكان منهم ملوكها، انظر معجم ياقوت: (غسان: 4/ 203 - 204) وانظر النسب الكبير لابن الكلبي تحقيق محمود فردوس العظم: (2/ 2) وما بعدها.
(8/4949)

فَعِيل
ل
[الغسيل]: المغسول، قال في البئر «1»:
أَكَلَّ يومٍ عرشها مَقيلي ... حتى ترى المئزر ذا الفضول
مثلَ جناح السُّبد الغسيل
وكان يقال لحنظلة الراهب «2»:
غسيل الملائكة، لأنه خرج يوم بدر إلى القتال جنبا، فذكر النبي عليه السلام أن الملائكة غسلته.
واسمه: حنظلة بن أبي عامر، من الأنصار ثم من الأوس.
... الملحق بالرباعي
فِعْلِين، بكسر الفاء واللام
ل
[الغِسْلين]: ما ينغسل من أبدان الكفار في النار في قول اللّاه تعالى: إِلّاا مِنْ غِسْلِينٍ «3».
...
__________
(1) الرجز دون عزو في اللسان (سبد).
(2) هو حنظلة بن أبي عامر، قتل يوم أحد (3 هـ‍)، انظر طبقات ابن سعد: (2/ 43، 5/ 66).
(3) سورة الحاقة: 69/ 36.
(8/4950)

الأفعال
[المجرّد]
فعَل، بالفتح، يفعُل بالضم
و [غَسا] الليلُ: إذا أظلم.
وغَسا الشيخ: إذا ولى وكبر غُسِيّا فهو غاس. ويروى في قراءة بعضهم: وقد بلغت من الكبر غُسِيّا «1».
... فعَل، بالفتح، يفعِل، بالكسر
ق
[غَسَق] الليل: إذا أظلم، وليل غاسق، قال اللّاه تعالى: وَمِنْ شَرِّ غااسِقٍ إِذاا وَقَبَ «2».
وغَسَقَتِ العين غَسْقا وغسقانا: إذا أظلمت.
ل
[غَسَل] الشيء غسلًا: إذا أجرى عليه الماءَ ودلكه،
وفي الحديث «3»: «قال النبي عليه السلام لعائشة رضي اللّاه عنها وقد اشتكت رأسها: «لا عليك، لو متّ قبلي لغسلتك وكفَّنْتُكِ وحَنَّطتك ودفنتك. »
قال الشافعي ومن وافقه:
يجوز للزوج أن يغسل امرأته إذا ماتت، ويجوز لها أن تغسله إذا مات. وقال أبو حنيفة: يجوز للمرأة أن تغسل زوجها ولا يجوز للرجل أن يغسل امرأته، وهو قول زيد بن علي.
... الزيادة
الإفعال
ق
[الإغساق]: أغسق المؤذن: إذا أخر
__________
(1) سورة مريم: 19/ 8، ولم يذكر الإمام الشوكاني هذه القراءة.
(2) سورة الفلق: 113/ 3.
(3) ذكره ابن حجر في تلخيص الحبير (2/ 107).
(8/4951)

أذان المغرب إلى غسق الليل،
وفي الحديث: كان الربيع بن خيثم يقول لمؤذنه يوم الغيم: أغسق أغسق.
و [الإغساء]: أغسا الليلُ: إذا أظلم.
... الافتعال
ل
[الاغتسال]: اغتسل بالماء،
وفي حديث «1» قيس بن عاصم: أتيت النبي عليه السلام أريد الإسلام فقال لي:
«اغتسل بماء وسدر»
قال بعضهم:
يجب على الكافر الاغتسال إذا أسلم ولا يُعْتَدُّ باغتساله في حال الكفر. وقال آخرون: لا يلزمه للإسلام اغتسال ولا إعادة غسل. وعلى هذا اختلفوا في وضوء الكافر؛ فقال الشافعي ومن وافقه:
لا يجزئه. وقال أبو حنيفة: يجزئه ولا يجزئه التيمم.
... التفعُّل
ر
[التغسُّر]: حكى ابن دريد: تغسّر الغَزْل: إذا التبس، ثم كثر حتى قيل:
تغسَّر الأمر: إذا اختلط.
ل
[التغسُّل]: تغسَّل: لغة في اغتسل.
...
__________
(1) أخرجه البخاري في حديث عائشة رضي اللّاه عنها بلفظ الشاهد إنما في موضوع غسل الميت في الجنائز، باب: الكفن في ثوبين، رقم (1206).
(8/4952)

باب الغين والشين وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فَعْلة، بفتح الفاء وسكون العين
و [الغَشْوة]: الغطاء، وقرأ حمزة والكسائي: وجعل على بصره غَشْوَةً «1».
... و [فُعْلة]، بضم الفاء
و [الغُشْوة]: لغة في الغَشْوة.
... و [فِعْلة]، بكسر الفاء
و [الغِشْوة]: لغة في الغَشْوة.
الزيادة
فاعِلَة
و [غاشية] السرج: معروفة.
والغاشية: القيامة، لأنها تغشى بأهوالها، قال اللّاه تعالى هَلْ أَتااكَ حَدِيثُ الْغااشِيَةِ «2» ويروى أن إماما قرأ في الصلاة: هَلْ أَتااكَ حَدِيثُ الْغااشِيَةِ «2» وكان رجل سرق غاشية سرجٍ فألقاها فقال: ها هي هذه.
ويقولون: رماه اللّاه بغاشية: وهي داء يصيب في الجوف.
والغاشية: القوم يغشَوْنك.
...
__________
(1) سورة الجاثية: 45/ 23، وذكر الإمام الشوكاني هذه القراءة وغيرها في الفتح: (5/ 8 - 9).
(2) سورة الغاشية: 88/ 1.
(8/4953)

فِعَال، بكسر الفاء
و [الغِشاء]: الغطاء.
... و [فِعَالة]، بالهاء
و [الغِشاوة]: الغشاء، قال اللّاه تعالى:
وَعَلى أَبْصاارِهِمْ غِشااوَةٌ «1»: أي كأنهم لشدة كفرهم قد غطى على أبصارهم. وقرأ الحسن «غُشاوة» بضم الغين. وقرأ بعضهم «غَشاوة» بالفتح، وهي لغات جائزة وأجودها بالكسر.
... فَعُول
م
[الغَشُوم]: الظلوم،
وفي الحديث «2»:
«سلطان غشوم خير من فتنة تدوم».
ويقال: الحرب غشوم: لأنها تصيب غير جانيها.
... الملحق بالخماسي
فَعَلْعَل، بالفتح
م
[الغَشَمْشَم]: الرجل الذي لا يثنيه شيء عمّا يريد، قال عمرو بن معدي كرب:
غشمشما شائك الأنياب ذا لِبَدٍ ... في فيه سمُّ المنايا لِلعِدا نُقِعا
يعني نفسه.
__________
(1) سورة البقرة: 2/ 7 وذكر الشوكاني قراءة الكسر والفتح ولم يذكر قراءة الضم، فتح القدير: (1/ 39).
(2) لم نعثر عليه بهذا اللفظ.
(8/4954)

الأفعال
[المجرّد]
[فَعَل بالفتح، يفعِل بالكسر] «1»
م
[غَشَم]: الغشم: الظلم.
... مقلوبه، [فَعِل، يفْعَل]
و [غشي]: غشيه: إذا جاءه من فوقه، قال اللّاه تعالى: يَغْشااهُ مَوْجٌ مِنْ فَوْقِهِ مَوْجٌ «2».
وغشيه: إذا جاءه، قال اللّاه تعالى:
أَمَنَةً نُعااساً يَغْشى طاائِفَةً «3» قرأ حمزة والكسائي بالتاء «للأمنة» والباقون بالياء «للنعاس» وهو رأي أبي عبيد. وقرأ ابن كثير وأبو عمرو:
يغشاكم النعاس «4» وهو رأي أبي عبيد.
وغشي المرأةَ غشيانا: إذا جامعها.
والغشواء من المعز: التي غَشِي وجههَا كلَّه بياضٌ.
... الزيادة
الإفعال
و [الإغشاء]: أغشاه الشيءَ فغشيه، قال اللّاه تعالى: يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهاارَ* «5»
__________
(1) جاء في الأصل (س): «فَعِل بالكسر يفعَل بالفتح» ولعله، سهو، والتصحيح من بقية النسخ، وهو ما في المعاجم.
(2) سورة النور: 24/ 40.
(3) سورة آل عمران: 3/ 154 وأولها ثُمَّ أَنْزَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ بَعْدِ الْغَمِّ أَمَنَةً ... الآية، وانظر قراءتها في فتح القدير: (1/ 391).
(4) سورة الأنفال: 8/ 11 وانظر قراءتها في فتح القدير: (2/ 290 - 291).
(5) سورة الأعراف: 7/ 54، والرعد: 13/ 3.
(8/4955)

وقرأ نافع: إذا يُغْشِيكُم النعاس أمنة منه وقرأ الباقون بالتشديد غير ابن كثير وأبي عمرو فقرأا يغشاكم النعاس.
التفعيل
و [التغشية]: غشّاه بالشيء: إذا ألبسه إياه وغطّاه به، قال اللّاه تعالى: فَغَشّااهاا ماا غَشّاى «1» وقرأ حمزة والكسائي ويعقوب وأبو بكر عن عاصم: يُغَشِّي الليل النهار بالتشديد وهو اختيار أبي عبيد والباقون بالتخفيف.
... الاستفعال
و [الاستغشاء]: استغشى ثوبه: إذا تغطّى به، قال اللّاه تعالى: وَاسْتَغْشَوْا ثِياابَهُمْ «2».
... التفعُّل
م
[التغشُّم]: الغشم، قال أوس بن حجر:
تجود وتعطي المال من غير ضنّةٍ ... وتحطِم أنف الأبلخ المتغشم
ضِنّة: أي بخل. والأبلخ: المتكبر.
و [التغشي]: التغطي.
وتغشّى: إذا علاه.
وتغشَّى الرجل المرأة: إذا جامعها، قال اللّاه تعالى: فَلَمّاا تَغَشّااهاا حَمَلَتْ حَمْلًا خَفِيفاً «3».
__________
(1) سورة النجم: 53/ 54.
(2) سورة نوح: 71/ 7.
(3) سورة الأعراف: 7/ 189.
(8/4956)

الفَعْلَلة
مر
الغَشْمَرَةُ: إتْيانُ الأمر من غير تثبت.
وغَشْمَر السيلُ: إذا أقبل.
... التفعلُل
مر
[التغشمر]: يقال: تَغَشْمَرَهُ: إذا أخذه قهرا.
***
(8/4957)

باب الغين والصاد وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فُعْلٌ، بضم الفاء وسكون العين
ن
[الغُصْن]: واحد أغصان الشجرة وغصونها، ويجمع أيضا على: غِصَنة.
***
(8/4959)

الأفعال
[المجرّد]
فعَل، بالفتح، يفعُل بالضم
ن
[غَصَن] الغُصْنَ: قطعه.
... فعَل، بالفتح، يفعِل بالكسر
ب
[غصَب]: الغَصْب: الظلم.
... الزيادة
الافتعال
ب
[الاغتصاب]: اغتصبه: بمعنى غصبه.
***
(8/4960)

باب الغين والضاد وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فَعْلٌ، بفتح الفاء وسكون العين
ب
[الغَضْب]: الصِّبغ الأحمر، يقال:
أحمر غَضْب: أي شديد الحمرة.
ن
[الغَضْنُ]: واحد الغضون: وهي مكاسر الدرع والجلد ونحوهما. ومكاسر كلِّ شيء: غضونه.
ويقال: إن غَضْنَ العين: جلدُها الظاهر.
... و [فَعْلَة]، بالهاء
ب
[الغَضْبَة]: يقال: صار جلد فلان غَضْبةً واحدة: إذا ألبسه الجدري كلّه.
... فَعَلٌ، بفتح الفاء والعين
و [الغضا]: شجر معروف واحدته:
غضاة بالهاء، وجمعه: غضوات.
... الزيادة
فاعِل
ر
[الغاضر]: يقال: الغاضر: الجلد الجيد الدِّباغ.
ف
[الغاضف]: الناعم، يقال: عيش غاضف.
***
(8/4961)

و [فاعِلة]، بالهاء
ر
[غاضرة]: اسم سميت به قبائل من العرب؛ غاضرة في ثقيف، وغاضرة في بني أسد بن خزيمة، وغاضرة في بني صعصعة بن معاوية.
ي
[الغاضية]: ليلة غاضية: أي مظلمة.
وحكى بعضهم: نار غاضية: أي مضيئة، قال: وهو من الأضداد.
... فَعَال، بفتح الفاء
ر
[الغضار]: الطين اللازب، ومنه الغضار المعمول.
... و [فَعَالة]، بالهاء
ر
[الغضارة]: طيب العيش وسعته.
والغضارة: واحدة الغَضَار ولذلك قيل في تأويل الرؤيا: إن الغضارة من الطين لمن أصابه طيبُ معيشةٍ وحسنُ حالٍ.
... فَعُول
ب
[الغضوب]: الشديد الغضب.
والغضوب: الناقة العبوس.
ويقال: الغضوب أيضا: الحية العظيمة.
... فُعَّل، بالضم وتشديد اللام
ب
[الغُضَّب] والغُضَّبة، بالهاء: السريع الغضب.
... فَعْلاء، بفتح الفاء ممدود
ر
[الغضراء]: أرض طينتها حرّة، يقال:
أنبط بئره في غضراء.
(8/4962)

ويقال: هم في غضراء من العيش: أي في غضارة. ويقال في الدعاء: أباد اللّاه غضراءهم: أي غضارتهم وخيرهم.
ي
[الغضياء]: أرض غضياء: كثيرة الغضا.
... فَعْلان، بفتح الفاء
ب
[الغضبان]: الغاضب.
... الرباعي والملحق به
فَعْوَل، بفتح الفاء والواو
ر
[الغَضْوَر] «1»: نبات.
وغَضْوَر: اسم موضع «2».
... فُعْلُول، بالضم
رف
[الغُضْروف]: ما لان من العظم كغضروف الأذن والكتف.
... الملحق بالخماسي
فَعَنْلل، بالفتح
فر
[الغَضَنْفَر]: الأسد.
ورجل غضنفر: أي غليظ، والنون زائدة.
...
__________
(1) الغَضْوَر وواحدته غَضْوَرَة: شجر أغبر يعظم، انظر التاج (غضر).
(2) وهو ماء على يسار رَمَّان، ورَمّان على طرف جبل سلمى أحد جبلي طيِّئ، انظر ياقوت: (4/ 206) وغَضْوَر أيضا: اسم ثنية بين المدينة وبلاد خزاعة، انظر اللسان (غضر).
(8/4963)

الأفعال
[المجرّد]
فعَل، بالفتح، يفعِل بالكسر
ر
[غَضَر] عنه: أي عدل، قال ابن أحمر «1»:
تواعدْن أن لا وعْيَ عن دون راكسٍ ... فَرُحْن ولم يغضِرْن عن ذاك مغضرا
أي معدلا.
ف
[غَضَف] الكلبُ أذنه: إذا كسرها وأرخاها. وأما قول الهذلي في وصف الحمار والأُتَن «2»:
يغضُّ ويغضِفن من ريّقٍ ... كشؤبوبِ ذي بَرَدٍ وانسجال
فقيل: معناه يكسرن ويكففن عن أول جريهن.
وقال بعضهم: غضفَتِ الأُتُن: إذا أخذت الجري أخذا.
ن
[غَضَن]: الغضن الحبس، يقال: ما غضنك عن كذا: أي ما حبسك وعاقك عنه.
... فعِل، بالكسر، يفعَل بالفتح
ب
[غَضِب]: الغضب: نقيض الرضى، يقال: غضِب عليه.
وغضِب فلان لفلانٍ: إذا كان حيّا.
وغضب به: إذا كان ميتا، قال اللّاه تعالى:
أَنَّ غَضَبَ اللّاهِ عَلَيْهاا «3» كلهم شدد
__________
(1) عمرو بن أحمر الباهلي، ديوانه: (80) وفيه:
« ... عن فَرْج راكس»
وراكس: اسم واد، ولا وعي عنه: أي لا تماسك دونه.
(2) البيت لأمية بن أبي عائذ الهذلي، ديوان الهذليين: (2/ 180).
(3) سورة النور: 24/ 9، وانظر قراءتها في فتح القدير: (4/ 10).
(8/4964)

النون ونصب «غضبَ» وأضافه إلى اسم اللّاه تعالى غيرَ نافع ويعقوب فخففا «أن» واختلفا؛ فجعل نافع «غضب» فعلًا ورفع اسم اللّاه. وجعله يعقوب اسما مرفوعا مضافا.
ر
[غَضِر]: يقال: دابة غَضِرة الناصية:
أي مباركة.
ف
[غَضِف]: الأغضف: الذي استرخت أذناه من الكلاب والسباع.
وليل أغضف: أي مظلم، قال «1»:
في ظلِّ أغْضَفَ يدعو هامَهُ البومُ
ويقال: هو في عيش أغضف: أي ناعم.
والغُضف: القطا الجُوْن واحدتها:
غضفاء.
ن
[غَضن]: يقال: إن الأغضن: الكاسر عينيه كِبْرا وعداوةً.
ي
[غَضِي]: إبل غضيَّة: إذا اشتكت من أكل الغضا.
... الزيادة
الإفعال
ب
[الإغضاب]: أغضبه فَغَضِب.
ف
[الإغضاف]: أغضف الليلُ: أي أظلم.
قال بعضهم: وكل مسترخٍ متدلٍّ:
مُغْضِفٌ.
__________
(1) عجز بيت لذي الرمة، ديوانه: (1/ 401) واللسان: (غضف)، وصدره:
قد أَعْسفُ النازحَ المجهولَ مَعْسَفُهُ
(8/4965)

وفي حديث عمر رضي اللّاه عنه في ذكر الربا إن منه أبوابا لا تخفى على أحد، منها السلمُ في السنِّ وأن تباع الثمرة وهي مغضِفة.
قيل معناه: قبل أن يبدو صلاحها.
ي
[الإغضاء]: أغضى الليل: إذا أظلم.
وأغضى على الأذى: إذا سكت.
وأغضى: إذا قارب بين جفون عينيه.
... المفاعَلة
ب
[المغاضبة]: المراغمة، قال اللّاه تعالى:
وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغااضِباً «1»: أي مراغما لقومه.
المغاضبة: مكاسرة العينين.
... الانفعال
ف
[الانغضاف]: يقال: انغضف القومُ في الغبار: إذا دخلوا فيه.
... التفعُّل
ب
[التَّغَضُّب]: تَغَضَّب عليه، من الغضب.
ف
[التَّغَضُّف]: قال بعضهم: تغضّفَتِ البئرُ: إذا تهدمت أجوالها.
وتغضف عليه: أي مال وتثنى.
والتغضُّف: التدافع في الجري، قال جميل «2»:
على كل مسحاحٍ إذا ابتلّ لِبدها ... تهافت منها ثائبٌ متغضِّف
__________
(1) سورة الأنبياء: 21/ 87.
(2) ديوانه: (124).
(8/4966)

ن
[التَّغَضُّن]: التَّشَنُّج.
... الافعِيلال
ل
[الاغضيلال]: اغضالّت الشجرة: إذا كثرت أغصانها.
***
(8/4967)

باب الغين والطاء وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فَعَلٌ، بالفتح
ش
[الغَطَش]، بالشين معجمةً: السُّدْفة.
... الزيادة
فِعَال، بكسر الفاء
وي
[الغِطاء]: ما غطيت به الشيءَ، أو تغطّيْتَ به، قال اللّاه تعالى: الَّذِينَ كاانَتْ أَعْيُنُهُمْ فِي غِطااءٍ عَنْ ذِكْرِي «1».
... فِعَلُّ، بكسر الفاء وفتح العين وتشديد اللام
م
[الغِطَمّ]: بحر غِطَمّ: كثير الالتطام.
وجَمْعٌ غِطَمّ: أي كثير.
ورجل غِطَمّ: واسع الخُلق.
... فَعْلَى، بفتح الفاء
ش
[الغَطْشى]، بالشين معجمة: الأرض التي لا يُهتدى فيها الطريقُ، قال الأعشى «2»:
ويَهْماءَ كالليلِ غطشى الفلا ... ةِ يؤنسني صوتُ فَيَّادها
الفَيَّاد: ذَكَرُ البوم.
...
__________
(1) سورة الكهف: 18/ 101 وتمامها وَكاانُوا لاا يَسْتَطِيعُونَ سَمْعاً.
(2) ديوانه: (126) وفي روايته:
« ... بالليل ... »
مكان
« ... كالليل ... »
(8/4969)

فَعَلان، بالفتح
ف
[غَطَفان]: حي من العرب من ولد غَطَفان بن سعد بن قيس عيلان بن مُضَر «1».
... الرباعي والملحق به
فَيْعَل، بفتح الفاء والعين
ل
[الغَيْطل]: الشجر الكثير الملتف.
... و [فَيعَلة]، بالهاء
ل
[الغيطلة]: البقرة.
والغيطلة: جَلَبة القوم.
وغيطلة الليل: اختلاط سواده، قال «2»:
والليلُ مختلطُ الغياطلِ أَلْيَلُ
... فِعْلِيل، بالكسر
رس
[الغِطْرِيس]: الظالم المتكبر.
رف
[الغطريف]: السيد.
ويقال: الغطريف أيضا: فرخ البازي.
... فُعَالِل، بضم الفاء وكسر اللام
مط
[الغُطامط]: بحر غطامط: شديد الالتطام.
...
__________
(1) انظر في نسبهم معجم قبائل العرب لكحالة: (3/ 888).
(2) عجز بيت جاء في اللسان (غطل) أنه للفرزدق، وليس في ديوانه ط. دار صادر.
(8/4970)

فَعَلّل، بالفتح وتشديد اللام
مش
[الغَطَمّش]: يقال: إن الغَطَمّش بالشين معجمة: الكليل البصر.
***
(8/4971)

الأفعال
[المجرّد]
فعَل، بالفتح، يفعُل، بالضم
و [غطا] الليلُ غُطِيّا: إذا غشي كلَّ شيءٍ.
... فعَل، بالفتح، يفعِل، بالكسر
س
[غَطَس]: غطسه في الماء غطسا: أي غمسه.
ي
[غَطى] عليه الليلُ: أي أظلم.
وغطى على الشيءِ: أي غطاه، قال حسان «1»:
رُبَّ حِلْمٍ أضاعَهُ عدمُ الما ... لِ وجهلٍ غَطَى عليه النعيمُ
ومُحالٌ أن يُرْتَجَى كرمُ النّا ... سِ وقد عَضَّهمْ زمانٌ لئيم
... فعِل، بالكسر، يفعَل، بالفتح
ش
[غَطِش]: الغَطَش، بالشين معجمة:
شبه العَمَش في العين، والنعت: أغطش وغطشاء.
ف
[غَطِف]: الغَطَف: سعة العيش، يقال: عيش أغطف.
والغَطَف: طول أشفار العين، والنعت:
أغطف.
وغُطَيف «2»: تصغير الأغطف مرخما:
__________
(1) البيت الأول في ديوانه ط. دار الكتب العلمية: (223)، أمّا الثاني فليس فيه، ولم نجده، وبعده في الديوان:
ما أُبالي أنبَّ بالحَزْنِ تَيسٌ ... أم لحاني في ظهر غيبٍ لئيمُ
(2) وهم بنو غُطَيْف بن عبد اللّاه بن ناجية بن مراد، انظر معجم قبائل العرب: (3/ 889).
(8/4972)

بطن من مراد من اليمن، منهم فروة بن مسيك المرادي الوافد على النبي عليه السلام، وهو القائل «1»:
إذا ما حَنَّ جَوْني في غُطَيْف ... فلا أخشى وعيدَ الموعدينا
... الزيادة
الإفعال
ش
[الإغطاش]: أغطش الليل: أي أظلم.
وأغطشه اللّاه تعالى: أي جعله مظلما، يتعدى ولا يتعدى، قال اللّاه تعالى:
وَأَغْطَشَ لَيْلَهاا وَأَخْرَجَ ضُحااهاا «2».
... التفعيل
وي
[التغطية]: غطّاه بالشيء: أي ستره به.
... التفعّل
وي
[التغطّي]: تغطى بالشيء: أي استتر به.
... التفاعل
س
[التغاطس]: تغاطسوا في الماء: أي غطَّس بعضهم بعضا.
__________
(1) لفروة بن مسيك قصيدة على هذا الوزن والروي منها (9) أبيات في السيرة: (4/ 228 - 229)، وليس الشاهد فيها، وانظر شرح شواهد المغني: (1/ 81 - 82).
(2) سورة النازعات: 79/ 29.
(8/4973)

ش
[التغاطش]: المتغاطش: المتعامي عن الشيء.
... الفَعْلَلة
رس
[الغَطْرسة]: الكِبْر.
رف
[الغَطْرفة]: مثل الغطرسة.
مل
[الغَطْملة]: التطام الأمواج.
... التفعلُل
رس
[التغطرس]: الظلم.
رف
[التغطرف]: التكبر.
مط
[التغطمط]: الصوت.
***
(8/4974)

باب الغين والفاء وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فَعْلٌ، بفتح الفاء وسكون العين
ر
[الغَفْر]: الشعر المسترسل من رأس المرأة على الصدغين والخدين، وبه سمي الغفر: وهو منزل من منازل القمر من برج الميزان.
... و [فَعْلة]، بالهاء
ل
[الغَفْلة]: الاسم من غفَل يغفُل.
... فُعْلٌ، بضم الفاء
ر
[الغُفْر]: ولد الأروية من الأوعال، وجمعه: أغفار، قال كثير «1»:
وصَعْبٍ يَزِلُّ الغُفْرُ عن قُذُفاتِه ... بحافاتِهِ بانٌ طوالٌ وعَرْعَرُ
ل
[الغُفْل]: أرض غُفْل: لا عَلم بها.
وقال الكسائي: هي التي لم تُمْطَر.
وناقة غُفْل: لا سِمة بها.
وناقة غُفْل: لا لبن بها، والجميع:
أغفال،
وفي حديث طهفة النهدي: «لنا نَعَم أغفال ما تبضُّ ببلال
أي ما تقطر ضُرُوعُها بلبن.
ورجل غُفْل: لم يجرب الأمور.
...
__________
(1) البيت لبشر بن أبي خازم: ديوانه: (81) والرواية فيه:
«وصعبٌ ... »
بالرفع عطف على ما قبله، وهو لبشر في العباب واللسان والتاج (غفر).
(8/4975)

و [فُعْلة]، بالهاء
ر
[الغُفْرة]: يقال: اغفروا هذا الأمر بغُفْرته: أي أصلحوه بما ينبغي أن يُصلح به.
... فَعَلٌ، بالفتح
ر
[الغَفَر]: زئبر الثوب.
و [الغَفا]: غَفا الطعامِ: ما يرمى به منه.
والغفا: الرَّذال من كل شيء.
... و [فَعَلَة]، بالهاء
ل
[غَفَلة]: أبو سويد بن غَفَلة «1» الفقيه: كان من التابعين، صحب أبا بكر وعمر وعثمان وعليّا رضي اللّاه عنهم، وهو من مذحج من جعفٍ.
... الزيادة
مَفْعَلَة، بالفتح
ل
[المَغْفَلة]: العنفقة وما يليها، لأن الإنسان ربما يغفل عن غسلها وغسل ما تحتها،
وفي الحديث: «قال أبو بكر رضي اللّاه عنه لرجل رآه يتوضأ: عليك بالمغفلة والمنشلة»
المنشلة: موضع الخاتم.
...
__________
(1) المعروف سويد بن غَفَلَة، ذكره عرضا ابن سعد في طبقاته: (6/ 76) وترجم له ابن الكلبي في النسب الكبير: (1/ 327).
(8/4976)

و [مَفْعِلة]، بكسر العين
ر
[المغفِرة]: الغفران، قال اللّاه تعالى:
هُوَ أَهْلُ التَّقْوى وَأَهْلُ الْمَغْفِرَةِ «1».
... مِفْعَل، بكسر الميم
ر
[المِغْفَر]: زَرَدٌ ينسج من الدروع.
... مِفعال
ر
[المِغْفار]: المُغْفُور.
... المُفعول، بضم الميم
ر
[المُغْفور]: صمغ العُرفط، وهو حلو وله ريح خبيثة، والجميع: مغافير، قال الحسن بن علي الأرحبي لمعاوية يصف نساء اليمن «2»:
جناهن إذ يجنين مسكٌ وعنبرٌ ... وليس ابنُ هندٍ من جناةِ المَغَافِيرِ
... مِفعيل، بكسر الميم
ر
[المغفير]: لغة في مُعفور العُرفط.
...
__________
(1) سورة المدثر: 74/ 56/ وتمامها: وَماا يَذْكُرُونَ إِلّاا أَنْ يَشااءَ اللّاهُ هُوَ أَهْلُ ... الآية.
(2) ذكر الهمداني في الإكليل" (10/ 152) وما بعدها عددا من الأرحبيين باسم الحسن بن علي، ولم يذكر البيت منسوبا إلى واحد منهم، ولم يرد في شعر همدان وأخبارها ذكر لهذا الشاعر، ولم نجد البيت.
(8/4977)

فِعَال، بكسر الفاء
ر
[غِفار]: حي من العرب من كنانة «1» منهم أبو ذر الغِفاري «1» من أصحاب النبي عليه السلام، واسمه: جندب بن جنادة.
... و [فِعَالة]، بالهاء
ر
[الغِفارة]: خرقة تضعها المرأة على رأسها تقي بها خمارها من الدهن، وأنشد الأصمعي عن أبي عمرو بن العلاء:
فإن وراء الهُضْب غزلانُ أيكة ... مضمخةٌ آذانُها والغفائرُ
ويقال: إن الغِفارة أيضا: الرقعة التي تكون على الحزّ في القوس الذي يجري عليه الوتر.
والغِفارة: السحابة تكون فوق سحابة أخرى، قال ذو الرمة «2»:
سقي دارها مستمطرٌ ذو غِفارةٍ ... أجشّ تحرّى منشأَ العينِ رائحُ
... فَعُول
ر
[الغفور]: من صفات اللّاه تعالى.
معناه: الساتر على عباده، وهو من صفات الفعل.
...
__________
(1) غفار: هم بنو مُلَيْل ضمرة بن بكر بن عبد مناف بطن من كنانة، كانوا حول مكة، انظر معجم قبائل العرب: (3/ 890). وأبو ذر هو جندب بن جنادة الغفاري، صحابي جليل، يضرب به المثل في الصدق، وكان مناوئا للظلم يدعو إلى مشاركة الفقراء الأغنياء في مالهم، شكاه معاوية إلى عثمان، فنفاه إلى الربذة وفيها مات عام (32) هـ‍. انظر طبقات ابن سعد: (4/ 161 - 175) والإصابة: (7/ 60).
(2) ديوانه: (2/ 869) وفي روايته: «رُكامٌ» بدل «أَجَشَ».
(8/4978)

فَعِيل
ر
[الغفير]: يقال: جاؤوا جمّا غفيرا بالتنوين. وجاؤوا الجمّاءَ الغفير: إذا جاؤوا بجماعتهم.
... و [فَعِيلة]، بالهاء
ر
[الغفيرة]: يقال: ليست فيهم غفيرة:
أي لا يغفرون لأحد ذنبا، قال صخر الغي «1»:
يا قوم ليست فيهمُ غفيرهْ ... فامشوا كما تمشي جمال الحيرةْ
أي مثقلين بالدروع كالجمال التي يُمْتار عليها من الحيرة.
... فُعْلان، بضم الفاء
ر
[الغفران]: غُفْران الذنوب: سترها، قال اللّاه تعالى: غُفْراانَكَ رَبَّناا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ «2».
...
__________
(1) هو صخر بن عبد اللّاه الهذلي، اشتهر بصخر الغيّ، شاعر جاهلي لقب بصخر الغيّ لخلاعته، وليس له في ديوان الهذليين شيء من الرجز، وهذا الشاهد له في التاج ودون عزو في اللسان (غفر).
(2) سورة البقرة: 2/ 285.
(8/4979)

الأفعال
[المجرّد]
فعَل، بالفتح، يفعُل، بالضم
ل
[غَفَل]: عن الشيء غفولا، قال اللّاه تعالى: وَماا رَبُّكَ بِغاافِلٍ عَمّاا تَعْمَلُونَ* «1».
... فعَل، بالفتح، يفعِل، بالكسر
ر
[غَفَر]: الغَفْر السَّتر والتغطية، ومنه قولهم: غفر اللّاه ذنبك: أي ستره فلم يؤاخذك به. واللّاه عز وجل الغافر والغفور والغفار، قال تعالى: قُلْ لِلَّذِينَ آمَنُوا يَغْفِرُوا لِلَّذِينَ لاا يَرْجُونَ أَيّاامَ اللّاهِ «2».
قال محمد بن يزيد في حذف اللام:
ليس بأمر وإنما هو جواب أمر محذوف دل عليه الكلام، أي قل لهم اغفروا يغفروا. وأجاز بعض النحويين حذف لام الأمر، وأنشد:
محمد تفدِ نفسك كلُّ نفسٍ
وعلى هذين القولين جميع ما في القرآن كقوله تعالى: يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ «3» ويُقِيمُوا الصَّلااةَ* «4» ونحو ذلك. وقرأ نافع: يُغفر لكم خطاياكم «5» بالياء مضمومة. وقرأ ابن عامر بالتاء معجمة من فوق على ما لم يسم فاعلة، والباقون بالنون وهو رأي أبي عبيد.
ويقال: اغفِروا هذا الأمر بغُفْرته: أي أصلِحوه.
ويقال: اغفر متاعك في الوعاء: أي أوعه.
__________
(1) سورة هود: 11/ 123، والنمل: 27/ 93.
(2) سورة الجاثية: 45/ 14 وتمامها: لِيَجْزِيَ قَوْماً بِماا كاانُوا يَكْسِبُونَ.
(3) سورة الإسراء: 17/ 53 وأولها قُلْ لِعِباادِي يَقُولُوا ... الآية.
(4) سورة إبراهيم: 14/ 31 وأولها: قُلْ لِعِباادِيَ الَّذِينَ آمَنُوا يُقِيمُوا ... الآية.
(5) سورة البقرة: 2/ 58، وانظر قراءتها في فتح القدير: (1/ 89).
(8/4980)

ويقال: اصبغ ثوبك فهو أغفر للوسخ:
أي أجمل له.
وغُفِر الجرحُ غفرا: إذا نُكِس.
وغُفِر المريض: إذا نكس.
ق
[غَفَق]: يقال: غفقه بالسَّوْط غفقاتٍ: أي ضربه ضربات.
ويقولون: غفقنا غفقة من الليل: أي نِمنا نومة.
ويقال: إن الغفقَ: الهجومُ على الشيء فجأة.
ويقال: غَفَقَ الحمارُ الأتانَ وغَفِقها.
ى
[غَفى] غَفْية: أي نام.
... فعِل، بالكسر، يفعَل، بالفتح
ر
[غَفِر] الجرح: إذا فسد.
وغُفِر المريض: إذا نُكس.
... الزيادة
الإفعال
ر
[الإغفار]: أغفر العُرْفُطُ: إذا خرج منه المُغفور.
وأغفرت الأروية: إذا ولدت غُفْرا، وهو ولدها فهي مُغْفِر ومُغْفِرة.
ل
[الإغفال]: أغفل الشيءَ: إذا تركه على ذكر منه له، وقول اللّاه تعالى: وَلاا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْناا قَلْبَهُ عَنْ ذِكْرِناا «1».
__________
(1) سورة الكهف: 18/ 28.
(8/4981)

قيل: أي وجدناه غافلًا، وقيل: أي حكمنا بأنه غافل.
و [الإغفاء]: أغفى الطعامُ: إذا كثرت نخالتُهُ.
ي
[الإغفاء]: أغفى: أي نام.
... التفعيل
ل
[التغفيل]: غَفّلت الشيءَ: إذا سترته.
... المفاعَلة
ص
[المغافصة]: غافصه: إذا أخذه على غفلة.
... الافتعال
ر
[الاغتفار]: اغتفر زلته: أي غفرها.
... الاستفعال
ر
[الاستغفار]: استغفر اللّاه تعالى لذنبه ومن ذنبه: أي طلب مغفرته، قال تعالى:
فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ «1».
... التفعُّل
ق
[التَّغَفُّق]: يقال: ظل يتغفَّق الشرابَ:
أي يشربه ساعة بعد ساعة.
ل
[التغفُّل]: تغفَّله: أي أتاه على غفلة.
...
__________
(1) سورة آل عمران: 3/ 135.
(8/4982)

التفعلل
ر
[التَّغَفْرر]: يقال: خرج الناس يتمغفرون: أي يَجْنُون المغافير، والميم زائدة، وبناؤه: تمفعل مثل تمسكن.
***
(8/4983)

باب الغين واللام وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فَعْلٌ، بفتح الفاء وسكون العين
ق
[الغَلْق]: الاسم من إغلاق الباب، قال رجل من الأعراب «1»:
لَعَرْضٌ من الأعراضِ تمسي حمامُهُ ... وتضحي على أفنانهِ الغِيْن تهتفُ
أحبُّ إلى قلبي من الديك رنّةً ... وبابٍ إذا ما مال للغَلْق يَصْرِفُ
ويروى: رِيَّةً بالياء، أي رؤية.
... و [فَعْلة]، بالهاء
ظ
[الغَلْظة]: فيه غَلْظَة: أي غِلَظ:
ويروى في قراءة الأعمش وحمزة:
وليجدوا فيكم غَلْظة «2».
ق
[الغَلْقة]، بالقاف: شجر تدبغ به الجلود.
و [الغَلْوة]: كل مَرْمَاةٍ: غَلْوة.
... و [فُعْلة]، بضم الفاء
ظ
[الغُلْظة]: لغة في الغِلظة. قال الفراء:
هي لغة تميم، وبالكسر: لغة الحجاز وبني أسد.
ق
[الغُلْقة]: القُلْفة.
__________
(1) عجز البيت الثاني في اللسان (غلق) وفيه (عرض) البيتان، والغين جمع غينا. وهي: الشجرة.
(2) سورة التوبة: 9/ 123 ولم يذكر الإمام الشوكاني هذه القراءة.
(8/4985)

م
[الغُلْمة]: الاسم من الاغتلام، وهو شهوة الجماع.
... و [فِعْلة]، بكسر الفاء.
ظ
[الغِلْظة]: الغِلظ، قال اللّاه تعالى:
وَلْيَجِدُوا فِيكُمْ غِلْظَةً «1».
م
[الغِلْمة]: جمع غلام.
... فَعَلٌ، بالفتح
س
[الغَلَس]: ظلام آخر الليل، قال الأخطل «2»:
كذبتْكَ عينُك أم رأيْتَ بواسطٍ ... غَلَس الظلامِ من الرباب خيالا
ق
[الغَلَق]: ما يغلق ويفتح.
... و [فُعُلٌ]، بضم الفاء والعين
ق
[الغُلُق]: باب غُلُق: أي مغلق.
الزيادة
أُفعُولة، بالضم
ط
[الأغلوطة]: المسألة التي تَغلط بها،
وفي الحديث «3»: «نهى النبي عليه السلام عن الأغلوطات»
...
__________
(1) سورة التوبة: 9/ 123.
(2) ديوانه: (41) واللسان والتاج: (غلس).
(3) أخرجه الطبراني في الكبير (19/ 389) والخطيب البغدادي في تاريخه (7/ 437).
(8/4986)

مِفْعَل، بكسر الميم
ج
[المِغْلج]: قال بعضهم: يقال: حمار مِغْلج: أي شلّال للعانة.
ق
[المِغْلَق]، بالقاف: السهم السابع من سهام الميسر. ويقال: كل سهم مِغْلقٌ، قال لبيد «1»:
وجزورِ أَيْسَارٍ دعوْتُ لحَتفِها ... بمغالقٍ متشابهٍ أجسامُها
... و [مِفْعَلة]، بالهاء
و [المغلاة]: السهم.
وقوسٌ مِغْلاة: تغالي بِسهمها.
مِفْعال
ق
[المغلاق]: ما يغلق به الباب.
... فِعِّيل، بكسر الفاء والعين مشددة
م
[الغِلِّيم]: الشديد الغلمة.
... فاعِل
ب
[غالب]: من أسماء الرجال.
...
__________
(1) البيت من معلقته، ديوانه: (178).
(8/4987)

و [فاعِلَة]، بالهاء
و [الغالية]: من الطيب. سمّاها بذلك سليمان بن عبد الملك.
... فُعَال، بضم الفاء
م
[الغلام]: الطَّار الشارب، ومصدره:
الغلومة، وجمعه: غلمة وغلمان، قال اللّاه تعالى: لَقِياا غُلااماً فَقَتَلَهُ «1»
قيل:
كان صغيرا لم يبلغ فأذن اللّاه تعالى في قتله صلاحا لأبويه.
وقال ابن عباس:
كان بالغا قد قبض على لحيته، لأن الصغير لم يذنب بما يستحق به القتل.
وقد يسمى الرجل غلاما، قالت ليلى الأخيلية «2».
شفاها من الداء العضال الذي بها ... غلامٌ إذا هَزَّ القناة شفاها
ويقال للأنثى: غلامة بالهاء.
... و [فِعَال]، بكسر الفاء
ف
[غِلاف] السيف والقارورة ونحوهما:
معروف.
... فَعِيل
[ث]
[الغَليث]، بالثاء معجمة بثلاث:
الطعام المخلوط بشعير.
... فُعُلّة، بالضم وتشديد اللام
ب
[الغُلُبّة]: رجل غُلُبَّة: يغلب الناس كثيرا.
...
__________
(1) سورة الكهف: 18/ 74.
(2) البيت لها من قصيدة تمدح بها الحجاج، الأغاني: (11/ 248).
(8/4988)

فَعْلاء، بفتح الفاء ممدود
ب
[الغَلْباء]: عِزَّةٌ غَلْباء: أي غالبة.
وتغلب الغلباء «1»: حي من قضاعة من ولد تغلب بن حُلوان بن عمران بن الحاف بن قضاعة. قال شاعرهم «2»:
وأورثني بنو الغَلْباء مجدا ... حديثا بعد مجدهم القديم
... و [فُعَلاء]، بضم الفاء وفتح العين
و [الغُلَواء]: أول الشباب.
والغُلَواء: الغلو.
والغُلَواء: الجموح.
... الرباعي والملحق به
فَعْلَل، بالفتح
فق
[الغَلْفَق]، بتقديم الفاء على القاف:
الطحلب، وهو الخضرة التي على رأس الماء.
والغَلْفَق: من الشجر.
... و [فَعْلَلة]، بالهاء
صم
[الغَلْصَمة]: رأس الحلقوم.
...
__________
(1) جاء في معجم قبائل العرب: (1/ 120): «تغلب بن حلوان: بطن من قضاعة، من القحطانية، وهم: بنو تغلب بن حلوان بن عمران بن الحافي بن قضاعة، منهم: بنو أسد، وبنو النمر، وبنو كلد. وكلهم قبائل ضخمة».
(2) البيت دون عزو في اللسان (غلب).
(8/4989)

تَفْعِل، بكسر العين
ب
[تَغْلِب] «1»: قبيلة من العرب من ربيعة بن نزار، وهم ولد تغلب بن وائل.
وتَغْلِب «2» الغلباء: من اليمن من قضاعة.
... فَيْعَل، بالفتح
م
[الغَيْلَم]: اسم موضع «3».
والغَيْلَم: ذكر السلاحف.
والغَيْلَم: الجارية الحسناء، قال الهذلي «4»:
من المدَّعِين إذا نوكروا ... تُنيفُ إلى صوتِه الغَيْلَمُ
المدعين: الذين يقولون: خذها وأنا فلان. ونوكروا: أي قوتلوا. والغيلم:
الشباب.
ويقال: الغيلمي منسوب أيضا.
...
__________
(1) وهم بنو تغلب بن وائل بن قاسط بن هِنْب بن أفصى، قبيلة عدنانية، انظر معجم قبائل العرب:
(1/ 120 - 123).
(2) انظرها في الصفحة السابقة: 4989.
(3) ذكره ياقوت في معجمه: (4/ 223) دون تحديد، قال: «والغَيْلَمُ: اسم موضع في شعر عنترة:
كيفَ المزارُ وقد تربَّعَ أهلُها ... بعنيزَتَيْن وأهلُنا بالغَيْلَم
(4) البيت للبُرَيْق الهذلي، واسمه عياض بن خويلد، ديوان الهذليين: (3/ 65) وفيه:
« ... الأبلخين ... »
بدل
« ... المدعين ... »
وذكر محققه الأخيرة، وفيه
«تضيف ... »
وذكر محققه رواية
«تنيف ... »
(8/4990)

الأفعال
[المجرّد]
فعَل، بالفتح، يفعُل بالضم
و [غلا] السعرُ غلاءً: نقيض رَخُص.
وغَلا في الأمر غلوّا: إذا جاوز القدر فيه، قال اللّاه تعالى: لاا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ* «1».
وغلا الرامي بالسهم غلوّا: إذا رمى به أقصى الغاية، قال:
كالسهم أرسله من كفه الغالي
... فعَل، بالفتح، يفعِل بالكسر
ب
[غلَب]: غَلْبا وغلبةً وغَلَبا، قال اللّاه تعالى: وَهُمْ مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ «2» قرأه الفرّاء وأكثر الناس «غُلِبَتِ» بضم الغين، وفتح الياء في «سَيَغْلِبُونَ» وروي أن ابن عمر رضي اللّاه عنه قرأ «غَلبت» بفتح الغين، وضم الياء في «سيُغلبون».
ث
[غلث]: الغَلْث، بالثاء معجمة بثلاث: الخلط، غَلَثَ البُرَّ بالشعير: إذا خلطه به.
وغَلَث الحديث: خلطه.
ف
[غَلَف] لحيته بالغالية: أي غللها.
وغلف القارورة: أي جعلها في الغلاف.
ي
[غَلَى]: غَلَتِ القدر غليا وغَلَيانا، قال اللّاه تعالى: فِي الْبُطُونِ كَغَلْيِ
__________
(1) سورة النساء: 4/ 171، والمائدة: 5/ 77.
(2) سورة الروم: 30/ 3 وأولها فِي أَدْنَى الْأَرْضِ ... الآية.
(8/4991)

الْحَمِيمِ «1». قرأ ابن كثير بالياء معجمة من تحت، وهو رأي أبي عبيد، وقال: «يَغْلِي» للمُهل لأنه أقرب إليه.
قال الفراء وأبو حاتم: من قرأ «يَغْلِي» جعله للمهل، وقيل: هذا غلط لأن المهل لا يغلي في البطون؛ إنما شبه به ما يغلي في البطون. وقيل: إنما «يَغْلِي» للطعام أو للزقوم. وقرأ الباقون بالتاء يعني «الشجرة». واختلف عن يعقوب وعاصم.
... فعِل، بالكسر، يفعَل، بالفتح
ب
[غَلِب]: الغَلَب: غلظ الرقبة، والنعت:
أغلب والجميع: غُلب، وقوله تعالى:
وَحَداائِقَ غُلْباً «2»: أي غلاظا.
ت
[غَلِت] في الحساب غلتا: إذا غلط فيه،
وفي حديث ابن مسعود: لا غَلَت في الإسلام.
وهذا على معنى الحكم لا الخبر. ونحو ذلك
عن شريح أنه كان لا يجيز الغَلَت
ث
[غَلِث]: الغَلَث: شدة لزوم الشيء، يقال: غَلِث به يقاتله. ورجل غَلِثٌ:
شديد القتال والملازمة.
ويقال: غَلِث الذئب بغنم فلان: إذا لزمها.
ط
[غَلِط] في الأمر غَلَطا: نقيض أصاب.
ف
[غلِف]: الأغلف: الذي لم يختن،
__________
(1) سورة الدخان: 44/ 45، 46 وهما كَالْمُهْلِ يَغْلِي فِي الْبُطُونِ. كَغَلْيِ الْحَمِيمِ، وقراءة تغلي بالتاء الفوقية هي قراءة الجمهور كما في فتح القدير: (4/ 578).
(2) سورة عبس: 80/ 30.
(8/4992)

قال الحطيئة «1»:
إلى الروم والأحبوش حتى تناولا ... بأيديهما مالَ المرازبةِ الغُلْفِ
وفي الحديث عن علي رضي اللّاه عنه:
لا يُصلَّى على الأغلف؛ لأنه ضيَّع من السنة أعظمها إلا أن يَترك ذلك خوفا على نفسه.
وقَلْبٌ أغلف: لا يعي كأنه أُلبس غلافا، قال اللّاه تعالى: وَقاالُوا: قُلُوبُناا غُلْفٌ «2».
وعيش أغلف: أي واسع.
ق
[غَلِق] الرهنُ في يَدِ المرتهن: إذا لم يُفْتَكَّ،
وفي الحديث «3» عن النبي عليه السلام: «لا يُغلق الرهن لصاحِبِهِ وعليه غرمة»
، قال زهير «4»:
وفارقتْكَ برهن لا فَكَاكَ له ... يْوْمَ الوَادعِ فأمْسَى الرَّهْنُ قد غَلِقا
وقيل: إن الغَلق: الهلاك، ومنه قول الشاعر «5»:
غمرُ الرداءِ إذا تبسمَ ضاحكا ... غَلِقتْ لِضِحكته رقاب المال
أي هلكت، ومنه
قول «6» النبي عليه السلام: «لا يغلق الرهن»
: أي لا يهلك حكما باستحقاق المرتهن له دون هلاك العين.
وغَلِق ظهر البعير: إذا لم يبرأ من الدَّبَر.
وغَلِقَتِ النخلة: يبست أصول سَعَفها فلم تحمل.
__________
(1) ديوانه: (2/ 90).
(2) سورة البقرة: 2/ 88.
(3) أخرجه مالك في الموطأ مرسلا في الأقضية، باب: ما لا يجوز من غلق الرهن (2/ 728).
(4) ديوانه: (38) وفيه:
« ... فأمسى رهنها غَلِقا»
وذكر محققه رواية
« ... فأمسى الرَّهنُ قد غلقا»
(5) البيت لكثير، ديوانه: (2/ 90)، وهو في المقاييس: (4/ 394) واللسان والتاج (غمر).
(6) أخرجه مالك في الموطأ مرسلا في الأقضية، باب: ما لا يجوز من غلق الرهن (2/ 728).
(8/4993)

م
[غَلِم]: غُلْمَةً وغَلَما: أي اشتهى النكاح، والنعت: غَلِمٌ،
وفي حديث علي رضي اللّاه عنه: خير نسائكم العفيفة في فرجها الغلمة لزوجها
: أي المشتهية له.
... فعُل، يفعُل، بالضم
ظ
[غَلُظ]: الغِلظ في الشيء: نقيض الرقة، يقال: شيء غليظ.
... الزيادة
الإفعال
ظ
[الإغلاظ]: أغلظه فغلُظ.
وأغلظ له في القول.
ف
[الإغلاف]: أغلف السكين: أي جعل له غلافا.
وأغلفه: أي أدخله في الغلاف.
ق
[الإغلاق]: أغلق الباب: نقيض فتحه.
وفي حديث «1» النبي عليه السلام:
«لا طلاق في إغلاق»
الإغلاق الإكراه، أي لا يصح طلاق المكره. وكذلك روي عن عمر وعلي وابن عباس وابن عمر والحسن ومجاهد وطاووس. وهو قول مالك والشافعي والأوزاعي والحسن بن حيٍّ ومن وافقهم. وروى عمر بن عبد العزيز وابن المسيب وإبراهيم أن طلاق المكره جائز، وهو قول أبي حنيفة وأصحابه والثوري.
__________
(1) أخرجه أبو داود في الطلاق، باب: في الطلاق على غلط، رقم (2193) وابن ماجه في الطلاق، باب:
طلاق المكره والناسي، رقم (2046).
(8/4994)

و [الإغلاء]: أغلى اللّاه تعالى السعرَ: أي جعله غاليا.
ي
[الإغلاء]: أغليت القدر فَغَلَتْ.
... التفعيل
ب
[التغليب]: غلّبه عليه فغلبَهُ. والمغلَّب المغلوب كثيرا،
وفي حديث «1» النبي عليه السلام: «أهلُ الجنةِ الضعفاءُ المغلّبون».
والمغلّب: الموصوف بالغلبة، وهذا من الأضداد.
قال في الأول «2»:
وإنْ نُغْلَب فغيرُ مُغَلَّبِيْنا
وقال لبيد في الثاني «3»:
غلب البقاءَ وكان غير مغلّبٍ ... دهرٌ جديدٌ دائم ممدود
س
[التغليس]: غَلّس بالصلاة: إذا صلّاها بالغَلَس،
وفي الحديث «4»: «صلّى النبي عليه السلام الغداة فغلّس بها، ثم صلّاها
__________
(1) أخرجه أحمد في مسنده (2/ 214).
(2) عجز بيت لفروة بن مسيك المرادي من أبيات له في سيرة ابن هشام: (4/ 228) وفي شرح شواهد المغني:
(1/ 81)، وصدره:
فإنْ نَغْلِبْ فَغَلَّابون قِدما
(3) ديوانه: (47) وفي روايته:
«غلبَ العزاءَ وكُنْتُ ... »
إلخ.
(4) أخرج البخاري نحوه في مواقيت الصلاة، باب: وقت الفجر، رقم (553). ومسلم في المساجد، باب:
استحباب التبكير بالصبح في أول وقتها، رقم (645).
(8/4995)

فأسفر بها، ثم لم يعد إلى الإسفار»
قال الشافعي: تعجيل جميع الصلوات في أول وقتهن أفضل من التأخير. وهو قول زيد بن علي ومن وافقه. وقال أبو حنيفة: التعجيل في صلاة المغرب أفضل، وفي صلاة الظهر إلا في شدة الحر، والتأخير في سائرها أفضل.
وغَلَّس القومُ الماءَ: أي وردوه بِغَلَس.
وغَلّسوا: أي ساروا بغلس.
ط
[التغليط]: غَلّطه: إذا نسبه إلى الغلط.
ظ
[التغليظ]: غَلّظ عليه: أي شدد.
ق
[التغليق]: غلّق الأبواب: أي أغلقها.
شدّد للتكثير، قال اللّاه تعالى: وَغَلَّقَتِ الْأَبْواابَ «1».
... المفاعَلة
ب
[المغالبة]: غالبه، من الغلبة، قال كعب بن مالك «2»:
زعمَتْ سَخِينَةُ أَنْ ستغلب ربها ... وليغْلَبَنَّ مُغالِبُ الغلّاب
ط
[المغالطة]: غالطه، من الغلط.
__________
(1) سورة يوسف: 12/ 23.
(2) البيت من قصيدة له في سيرة ابن هشام: (3/ 273) وروايته:
جاءت سَخِيْنةُ كي تُغالبُ ربَّها ... فَلْيُغْلَبَنَّ مُغالِبُ الغلّابِ
ورواية أوله في اللسان (غلب):
«همَّت سخينة ... »
، وسخينة: كسَفِينة اسم يُطلق على قُرَيْش.
(8/4996)

و [المغالاة]: غالى بالسهم غلاءً ومغالاة:
إذا رمى به أقصى الغاية.
وغالى باللحم وغالى اللحم: إذا اشتراه بثمن غالٍ، قال «1»:
نُغالي اللحم للأضياف نيئا ... ونُرخصه إذا نضج القدور
وفي الحديث عن عمر رحمه اللّاه: «لا تغالوا في صدقات النساء فإنها لو كانت مَكْرُمةً في الدنيا أو تقوى عند اللّاه لكان أولاكم بها رسول اللّاه»
قال أبو حنيفة وزفر ومالك والليث ومن وافقهم: يجوز أن يزوج الأب ابنته الصغيرة بدون مهر مثلها، وليس لها أن تعترض فيه إذا بلغت. قال أبو حنيفة وزفر ومن وافقهما: وكذلك إذا زوّج ابنه الصغير امرأة على أكثر من مهر مثلها جاز. وقال أبو يوسف ومحمد والشافعي: لا يجوز ذلك في البنت ولا الابن.
... الافتعال
ف
[الاغتلاف]: اغتلف بالغالية.
م
[الاغتلام]: اغتلم الفحلُ: إذا هاج من شهوة الضراب.
ي
[الاغتلاء]: البعير يغتلي في سيره:
أي يسرع.
... الاستفعال
ظ
[الاستغلاظ]: استغلظ: أي غلظ، قال
__________
(1) البيت دون عزو في اللسان (غلا) وروايته
« ... القَدِير»
بدل
« ... القدور»
، والقدير: المطبوخ.
(8/4997)

اللّاه تعالى: فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوى عَلى سُوقِهِ «1».
ق
[الاستغلاق]: استغلق عليه الكلامُ:
أي استبهم.
... التفعُّل
ب
[التغلُّب]: تغلّب على موضع كذا:
أي غلب عليه قهرا.
ج
[التغلّج]: قال بعضهم: التغلُّج البغي، يقال: هو يتغلج علينا.
ويقال: تغلّج الحمارُ: إذا شرب وتلمظ بلسانه.
ف
[التغلُّف]: تغلّف بالغالية، وتغلفت لحيته بالغالية أيضا.
ي
[التغلِّي]: تغلّى بالغالية وتغلّل بمعنى.
... التفاعُل
و [التغالي]: تغالى الرجلان في الرمي أيهما يبلغ سهمه أقصى من سهم الآخر.
وتغالى لحمُ الدابة: إذا ذهب، قال لبيد «2»:
فإذا تغالى لحمها وتحسرَتْ ... وتقطَّعتْ بعد الكَلالِ خِدامُها
...
__________
(1) سورة الفتح: 48/ 29.
(2) البيت من معلقته، ديوانه: (168).
(8/4998)

الافعِيعال
ب
[الاغليلاب]: اغلولب العشبُ: إذا انتهى غلظه.
... الفَعْللة
صم
[الغَلْصَمة]: غَلْصَمه: إذا قطع غلصمته.
***
(8/4999)

باب الغين والميم وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فَعْلٌ، بفتح الفاء وسكون العين
ر
[الغَمْر]: الماء الكثير.
وفرس غَمْرٌ: جواد كثير الجري.
والغَمْرُ: السيد الجواد.
ورجل غمر الخُلُق: إذا كان واسع الخلق.
ورجل غَمْرُ الرِّداء: أي كثير المعروف، قال «1»:
غَمْرُ الرداءِ إذا تبسمَ ضاحكا
والغَمْر: من أسماء الرجال.
ض
[الغَمْضُ]، بالضاد معجمة: ما تطامن من الأرض حتى لا يُرى ما فيه. وجمعه:
غُموض وأغماض.
ويقال: ما ذقت غَمْضا: أي ما نِمْت.
... و [فَعْلة]، بالهاء
ج
[الغَمْجَةُ]: لغة في الغُمجة، وهي الجُرعة.
ر
[الغَمْرَة]: الكثير من الماء، والجميع:
غمار،
وفي حديث معاوية: «واللّاه ما سوبقت إلا سبقت ولا خُضت برِجْلٍ غَمْرَةً إلا قطعتها»
أي إنه قوي على قطعها، ليس يَتَّبِعُ الجِرْيَةَ حتى يخرج من حيث دخل لضعفه.
__________
(1) صدر بيت لكثير، ديوانه: (2/ 90)، وعجزه:
غَلِقَتْ لضحكتِهِ رقابُ المالِ
(8/5001)

ويقال: إن الأسد يخوض الغمار عَرْضا لقوته.
والغَمْرَةُ: الغفلة واللهو في الباطل، قال اللّاه تعالى: فِي غَمْرَتِهِمْ حَتّاى حِينٍ «1». وقال تعالى: بَلْ قُلُوبُهُمْ فِي غَمْرَةٍ مِنْ هاذاا «2»: أي في غفلة.
والغَمْرَة: الشدة، وغمرات الموت:
شدائده، قال اللّاه تعالى: إِذِ الظّاالِمُونَ فِي غَمَرااتِ الْمَوْتِ «3».
... فُعْلٌ، بضم الفاء
ر
[الغُمْرُ]: الذي لم يجرب الأمور.
ض
[الغُمْض]: يقال: ما ذقت غُمْضا: أي ما نِمْت.
و [فُعْلة]، بالهاء
ج
[الغُمْجَة]: الجُرْعة.
... فِعْلٌ، بكسر الفاء
د
[غِمْدُ] السيف: غلافه، قال أبو ذؤيب «4»:
تريدين كيما تجمعيني وخالدا ... وهل يُجمع السيفان ويحك في غِمد
ومن ذلك قيل في تأويل الرؤيا: إن غمدَ السيف امرأة؛ فإن رؤي به حدثٌ فهو بها وإن رؤي بالسيف فهو بولدها.
ر
[الغِمْر]: الحقد.
__________
(1) سورة المؤمنون: 23/ 54.
(2) سورة المؤمنون: 23/ 63.
(3) سورة الأنعام: 6/ 93.
(4) مطلع أبيات له في ديوان الهذليين: (1/ 159).
(8/5002)

ويقال: الغِمْرُ أيضا: حَرُّ العطش في قول العجاج «1»:
حتى إذا ما بلَّت الأغمارا
... فَعَلٌ، بالفتح
ر
[الغَمَر]: الذي لم يجرب الأمور. عن الفراء.
وغَمَر: من أسماء الرجال.
ورجل غَمَر: أي ضعيف.
ويقال: الغَمَر: رذال المال.
ي
[غَمَى] البيتِ: سقفه.
ورجل غَمىً: أي مُغمىً عليه، ويقال للاثنين والجميع والمؤنث.
... و [فُعَلٌ]، بضم الفاء
ر
[الغُمَر]: القدح الصغير، قال «2»:
يكفيهِ فلذةُ لحمٍ إن ألمَّ بها ... من الشواءِ ويُروي شُرْبَه الغُمَرُ
... و [فُعُلٌ]، بضم العين
ر
[الغُمُر]: رجل غُمُر: لم يجرّب الأمور، تثقيل: غُمْر. وامرأة غُمُر أيضا.
عن ابن السكيت، وأنشد:
بيضاءُ بلهاءُ من الشَّرِّ غُمُر
...
__________
(1) ديوانه: (2/ 104).
(2) البيت لأعشى باهلة يرثي أخاه المنتشر بن وهب، انظر المقاييس: (4/ 394) واللسان والتاج (غمر).
(8/5003)

الزيادة
فاعِل
د
[غامد] «1»: حيٌّ من اليمن من الأزد، واسم غامد: عمر بن عبد اللّاه، سمي غامدا لأنه وقع بين عشيرته شَرٌّ فأصلحه فسمّاه ملك من ملوك حمير غامدا:
فقال في ذلك «2»:
تلافيتُ شرّا كان بين عشيرتي ... فسمّانيَ القَيْلُ الحضوري غامدا
ر
[الغامر]: الخراب، خلاف العامر،
وفي الحديث: «جعل عمر رضي اللّاه عنه على كل جريب من أرض الخراج عامرٍ أو غامرٍ درهما وقفيزا»
قيل: المراد به ما تُرك زرعُهُ لغير عذر، وأمّا ما تُرك لعذر أو زُرع ولم ينبت فلا شيء فيه.
وقال أبو حنيفة ومن وافقه: إذا كان لرجل أرض خراج فعطّلها فعليه خراجها، وإن زرعها وأصاب زرعَها آفةٌ فلا خراج عليه.
ض
[الغامض]: نقيض الواضح، يقال:
نسب غامض: إذا كان لا يعرف.
والغامض: المطمئن من الأرض.
ويقال: إن الغامض من الرجال: الفاتر عن الحملة إذا حمل.
... و [فاعِلَة]، بالهاء
ر
[الغامرة]: دار غامرة: أي خراب.
__________
(1) انظر في نسبهم النسب الكبير تحقيق العظم (جمهرة نسب الأزد: (2/ 1) وما بعدها مع الحواشي)، وانظر معجم قبائل العرب: (3/ 876)، وللشيخ حمد الجاسر كتاب عنوان (سراة غامد وزهران).
(2) البيت دون عزو في الصحاح واللسان (غمد)، ورواية أوله فيهما
«تَغمَّدْتُ ... »
(8/5004)

ض
[الغامضة]: دار غامضة، بالضاد معجمه: غير شارعةٍ.
... فَعَال، بفتح الفاء
ر
[غَمَار] الناس: جماعتهم.
ض
[الغَماض]: يقال: ما ذقت غَمَاضا، وما اكتحلت غَمَاضا: أي ما نمت.
... و [فُعَال]، بضم الفاء
ر
[غُمار] الناس: جماعتهم.
... و [فِعَال]، بكسر الفاء
ر
[الغِمار]: جمع غمرةٍ من الماء.
ي
[الغِماء]: السقف.
... فَعُول
س
[الغَمُوس]: يمين الحالف على شيء قد كان أنه لم يكن عالما بأنه كاذب، لأنها تغمس صاحبها في الإثم،
وفي الحديث «1»: «اليمين الغموس تَدَعُ الديارَ بَلاقِعَ»
والأمر الغموس: الشديد.
قال بعضهم: ويقال: ناقة غموس: لا يستبان حملها حتى يقرب نتاجها.
__________
(1) ذكره المتقي الهندي في كنز العمال، رقم (46386) وأخرج البيهقي نحوه في سننه (10/ 35 و 36).
(8/5005)

والغَمُوس: الطعنةُ الواسعة، قال «1»:
ثم أَنْفَذْتَهُ ونَفَّسْتَ عنه ... بغموسٍ أو ضربةٍ أخدود
ص
[الغموص]: الغميصاء.
... فَعِيل
ر
[الغمير]: نبات أخضر قد غمره اليبس.
س
[الغميس]: من النبات: هو الغمير.
ل
[الغميل]: أديم غميل: أي مغمول لينفسخ عنه الصوفُ.
ن
[الغمين]: جلد غمين: لين بالدباغ.
... و [فَعِيلة]، بالهاء
ز
[الغميزة]، بالزاي: ضعف العقل.
ويقال: ليس فيه غميزة: أي مطعن.
... فُعَيْلاء، بالمد
ص
[الغُمَيْصَاء]، بالتصغير: نجم.
... فُعْلان. بضم الفاء
د
[غُمدان] «2»: قصر بصنعاءِ اليمن، لم يُبْن قصر مثله؛ كانت ملوك حمير
__________
(1) البيت لأبي زبيد الطائي، ديوانه: (45)، وانظر المقاييس: (4/ 395) واللسان والتاج (غمس).
(2) غُمْدان: القصر اليمني القديم والمشهور مذكور في نقوش المسند اليمني، كما في (جام/ 616) و (إرياني/ 11، 18) وأوسع ذكر له عند قدامى المؤلفين ما أورده الهمداني في الجزء الثامن من كتابه الإكليل: (33) وما بعدها، وغمدان مذكور في أمهات المراجع التاريخية والبلدانية.
(8/5006)

تسكنه، قال علقمة ذو جَدَن «1»:
وغمدان الذي خُبِّرتَ عنه ... بنوه شاهقا في رأس نيق
بمرمرةٍ وأسفله رُخامٌ ... تلاحك ليس فيه من شقوق
وقال ربيع بن ضبع الفزاري «2»:
وغُمْدانُ إذ غُمْدانُ لا قصرَ مثلُهُ ... زهاءً وتشييدا يحاذي الكواكبا
وقال أمية بن أبي الصلت يمدح سيف بن ذي يزن «3»:
واشربْ هنيئا عليك التاجُ مرتفقا ... في رأس غُمدانَ قصرا منك محلالا
قد تعجزُ الطيرُ عنه أن تحاذيَهُ ... والطيرُ تنقضُّ إصعادا وإسهالًا
... فُعْلول
ل
[الغملول]: نبت.
والغملول: الوادي ذو الشجر.
ويقال: الغملول: الضيِّق من الأودية.
ويقال: الغملول أيضا: كلُّ ما اجتمع من شجر أو سحاب أو ظلمة ونحو ذلك حتى يقال للرابِيَةِ غملول.
... الملحق بالخماسي
فَعَلّل، بالفتح وتشديد اللام
لج
[الغَمَلَّج]: قال بعضهم: يقال: بعير غَمَلّج: أي طويل العنق.
وماء غَمَلّج: أي مرٌّ غليظ.
لط
[الغَمَلَّط]: الطويل العنق.
...
__________
(1) البيتان من قصيدة في الإكليل: (8/ 285 - 286)، ونسبها الهمداني إلى رجل من حمير، ولكن الهمداني أورد أحد أبياتها في الإكليل: (8/ 61) ونسبه إلى علقمة.
(2) البيت هو أول تسعة أبيات له في شرح النشوانية: (22).
(3) البيت من قصيدته في مدح سيف بن ذي يزن وتهنئته بعد انتصاره على الأحباش، انظر سيرة ابن هشام:
(1/ 67 - 68) والأغاني: (17/ 312 - 313)، والشعر والشعراء: (281 - 282).
(8/5007)

الأفعال
[المجرّد]
فعَل، بالفتح، يفعُل بالضم
د
[غَمَد]: غَمْدُ السيف: إدخاله في غمده.
ر
[غَمَر]: غَمَرَهُ الماءُ: أي علاه.
وغَمَرَ فلانٌ فلانا: إذا علاه شرفا.
ل
[غَمَل] التمرَ غَمْلًا: إذا دفنه لينضج.
وغَمَلَ الأديم لينفسخ عنه الصوف.
وغَمْلُ الرجل: أن تلقي عليه الثياب ليعرَقَ جسده.
ن
[غَمَنَ]: غَمَنْتُ التمر: مثل غَملْتُهُ.
وغَمْن الجلدِ: تليينه بالدباغ.
... فَعَل، بالفتح، يفعِل، بالكسر
ت
[غَمَتَ]: غَمَتَه الطعامُ، بالتاء: إذا ثقل على قلبه فأُتخم.
ج
[غَمَجَ] الشرابَ: إذا جرعه.
د
[غَمَد]: غَمْدُ السيف: إدخاله في غمده.
ر
[غَمَر]: غَمَرَه الماء.
ز
[غَمَزَ]: غَمَزَه غَمْزا: أي أشار بعينه.
وغَمَز الشاة بيده: إذا لمسها ليعرف سمنها.
(8/5008)

س
[غَمَس]: غَمَسَهُ في الماء غمسا: مثل غطسه.
ي
[غَمى]: غَمَيْتُ البيتَ: إذا سقفته.
وحكى ابن السكيت: غُمِي عليه، وهو مغميٌّ عليه.
... فعِل، بالكسر، يفعَل، بالفتح
ج
[غَمِج] الشرابَ: أي جرعه.
ر
[غَمِر] يقال: غَمِر صدرُهُ عليَّ: أي حقد.
والغَمَرُ: ريحُ الدسم واللحم، يقال:
يدي من ريحِ اللحم غَمِرَة. ومنه منديل الغَمَر، وهو الذي تمسح به الأيدي بعد الفراغ من أكل الطعام.
ض
[غَمِض]: الغَمْض: الاحتقار، يقال:
غَمِضَ النعمة: إذا احتقرها ولم يشكرها.
وغَمِضته: إذا عبته أو احتقرته، ومنه
قول عمر رضي اللّاه عنه للمستفتي له في جزاء الصيد الذي أصابه وهو حرم:
«أتغمض الفتيا؟ ».
والغمض في العين: ما يبس فيها، والقطعة غمضة، يقال: غَمِضت عينه.
ط
[غَمِط]: الغَمْط: الاحتقار، غَمِط النعمة: إذا احتقرها.
وغَمِط الناسَ: إذا احتقرهم.
ق
[غَمِق]: الغَمَقُ، بالقاف: كثرة الندى.
(8/5009)

وأرض غَمِقة: كثيرة الأنداء، ومنه
قول عمر رضي اللّاه عنه: إن الأردن أرض غمقة.
ونبات غَمِق: فسدت رائحته من الندى.
وليلة غَمِقة لَتِقة.
... فَعُل، يفعُل بالضم
ر
[غَمُر] غَمارة: أي صار غُمْرا لم يجرب الأمور، قال يعقوب: يقال: ما أَبْيَنَ الغَمارة فيه.
ض
[غَمُض] الشيءُ غموضة وغموضا، بالضاد معجمة: إذا لم يَتَّضِح.
الزيادة
الإفعال
د
[الإغماد]: أغمد سيفه: لغة في غَمَدَه.
ز
[الإغماز]: قال بعضهم: يقال: أغمز فيه بالزاي: إذا عابه واحتقره، وأنشد «1».
ومن يطعِ النساءَ يلاقِ منها ... إذا أغمزْنَ فيه الأَقْوَرينا
أي الدواهي.
ض
[الإغماض]: أغمض: أي غَمَّض.
وأغمض عنه: أي تجاوز.
__________
(1) البيت للكميت كما في اللسان والتاج (غمز)، وينسب أيضا لرجل من بني سعد كما ذكر في التاج.
(8/5010)

وأغمض فيما باع: أي أرخص وحَطّ من ثمنه لرداءته، قال اللّاه تعالى: إِلّاا أَنْ تُغْمِضُوا فِيهِ «1». وقال الطرماح «2»:
لمْ يَفُتْنا بالوِتْرِ قومٌ وللذلْ ... لِ رجالٌ يرضون بالإغماض
ط
[الإغماط]: أغمطَتْ عليه الحمَّى: إذا دامت.
ي
[الإغماء]: أُغْمِي على الرجل: أي غشي عليه فهو مغمىً،
وفي الحديث «3»: قال عبد اللّاه بن رواحة وهو مريض للنبي عليه السلام: أغمي عليَّ ثلاثا كيف أصنع بالصلاة؟ فقال: «صلِّ صلاة يومك الذي أفقت فيه فإنه يجزئك»
قال الشافعي ومن وافقه:
يصلي المغمى عليه صلاة الوقت الذي أفاق فيه لا غير. وقال أبو حنيفة وأصحابه: إن فات بالإغماء صلاة يوم وليلة وجب قضاؤها، وإن كان أكثر لم يجب.
وعن زيد بن علي: إن أغمي على المريض أقل من ثلاث قضى الصلاة، وإن أغمي عليه ثلاثا أو أكثر صلى الصلاة التي أفاق في وقتها
... التفعيل
ر
[التغمير]: غَمَّره: إذا نسبه إلى الغَمارة، قال الأعشى «4»:
ولقد شبّتِ الحروبُ فما غُمْ‍ ... مِرْت فيها إذْ قلّصَتْ عن حِيَالِ
ض
[التغميض]: غَمّض عينيه.
__________
(1) سورة البقرة: 2/ 267.
(2) ديوانه: (276) تحقيق عزة حسن، وفيه:
« ... وللضَّيْم»
بدل
« ... وللذُّلّ»
(3) أخرجه مالك بنحوه، والحادثة مع عبد اللّاه بن عمر في وقوت الصلاة، باب: جامع الوقوت (1/ 13).
(4) ديوانه: (302).
(8/5011)

وغمّضت الناقة: إذا ردت عن الحوض فَغَمّضت عينيها ووردت. قال أبو النجم «1»:
يرسلها التغميضُ إن لم ترسل
ويقال: غَمّض الكلامَ: أي جعله غامضا.
وغَمّض عنه: إذا تجاوز، ومنه اشتق المُغْمِّض من أشراف مذحج وهو قيس بن المثلم الجُعفي.
ي
[التغمية]: غَمَّى الإناء: إذا غَطّاه.
... المفاعلة
ر
[المغامرة]: رجل مغامر: يرمي بنفسه في غمرات الأمور ومهالكها.
ز
[المغامزة]: غامزه من الغمز.
س
[المغامسة]: يقال: إن المغامسة رمي الرجلِ نفسه في وسط الحرب.
... الافتعال
د
[الاغتماد]: اغتمد الليلَ: أي سار فيه كأنه لتغطيته إياه غِمْدٌ له، قال «2»:
ليس لِوِلْدانك ليلٌ فاغتمد
أي وقت ليل. ويروى:
فاعْتمد
ز
[الاغتماز]: يقال: فعل فَعْلة ما يغتمزها الناس، بالزاي أي: ما يطعنون عليه من أجلها.
__________
(1) الشاهد له في المقاييس: (4/ 396) والصحاح واللسان والتاج (غمض)، وبعده:
خَوصْاءَ ترمي باليتيم المُحْثِلِ
(2) لم نجده.
(8/5012)

س
[الاغتماس]: اغتمس في الماء: أي انغمس.
ص
[الاغتماص]: اغتمصه: أي احتقره.
ض
[الاغتماض]: اغتمضَتْ عيناه.
... الانفعال
ر
[الانغمار]: انغمر في الماء: أي انغمس.
ز
[الانغماز]: غمزه فانغمز.
س
[الانغماس]: غمسه في الماء فانغمس.
... التفعُّل
د
[التَّغَمُّد]: تَغَمّده اللّاه تعالى برحمته:
أي غَمَره بها.
قال بعضهم: ويقال: تَغَمّد فلان فلانا: إذا جعله تحته حتى يغطّيَه.
ر
[التغمُّر]: الشرب القليل دون الري.
مأخوذ من الغُمْر، وهو القَدَح الصغير، قال ابن أحمر «1»:
ولم يَرْوَ من ذي حاجةٍ من تغمّرا
...
__________
(1) عجز بيت له في ديوانه: (79)، وصدره:
تَغَمَّرْتُ منها بعدما نَفِدَ الصَّبا
(8/5013)

التفاعل
ز
[التغامز]: تغامزوا: غمز بعضهم لبعض، قال اللّاه تعالى: وَإِذاا مَرُّوا بِهِمْ يَتَغاامَزُونَ «1».
...
__________
(1) الآية: 30 من سورة المطففين: 83.
(8/5014)

باب الغين والنون وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فَعْلٌ، بفتح الفاء وسكون العين
م
[غَنْم] «1»: قبيلة من العرب.
وغَنْم: من أسماء الرجال.
... و [فُعْلة]، بضم الفاء بالهاء
ي
[الغُنْيَة]: الغنى، يقال: لي به غنية عن غيره.
... و [فِعْلة]، بكسر الفاء
ي
[الغِنْيَةُ]: الغنى، لغة في الغُنْية.
... فَعَلٌ، بالفتح
م
[الغَنَم]: الشاء، يقال: غنم كثيرة، ويجوز التذكير،
وفي حديث عمر رضي اللّاه عنه: «أعطوا الصدقة مَنْ أبقت له السنة غَنَما ولا تعطوها مَنْ أبقت له السنة غنمين»
أي تعطى من بقيت له غنم قليلة ولا تعطى مَنْ له غنم كثيرة لو فَرّقها كانت غنمين أي قطعتين.
... و [فِعَلٌ]، بكسر الفاء
ي
[الغِنَى]: لغة في الغَناء،
وفي حديث «2» النبي عليه السلام: «خير الصدقة ما أبقت غِنىً واليد العليا خير
__________
(1) في العرب أكثر من قبيلة بهذا الاسم، انظر معجم قبائل العرب: (3/ 894 - 895).
(2) أخرجه البخاري من حديث حكيم بن حزام في الزكاة، باب: لا صدقة إلا عن ظهر غنى، رقم (1361) ومسلم في الزكاة، باب: بيان أن اليد العليا خير من السفلى ... ، رقم (1034).
(8/5015)

من السفلى، وابدأ بمن تعول»
قيل:
معنى قوله: ما أبقت غنى، أي ما كان عن فضل قوت العيال وكفايتهم. ومنه
الحديث «1» الآخر: «إنما الصدقة عن ظهر غنى»
وقيل معناه: خير الصدقة ما أغنيت به السائل
كقول عمر رضي اللّاه عنه: «إذا أعطيتم فأغنوا»
... الزيادة
أُفْعُولة، بضم الهمزة
ي
[الأُغْنِيَّة]: ما يُتغنَّى به، يقال: تَغَنَّى أُغْنِيَّة.
... مَفْعَل، بالفتح
م
[المَغْنَم]: الغنيمة، قال اللّاه تعال:
فَعِنْدَ اللّاهِ مَغاانِمُ كَثِيرَةٌ «2».
ي
[المغنَى]: واحد مغاني القوم: وهي منازلهم التي غنوا بها: أي أقاموا.
ويقال: أغنيت عنك مَغنى فلان: أي أَجزأت عنك مجزأه. ومَغناته، بالهاء أيضا.
ويقال أيضا: أغنيت عنك مُغنى فلان بالضم ومُغناتَه بالهاء أيضا أربع لغات.
... فاعِل
م
[غانم]: من أسماء الرجال.
...
__________
(1) أخرجه أبو داود من حديث جابر رضي اللّاه عنه في الزكاة، باب: الرجل يَخرج من ماله، رقم (1673).
(2) سورة النساء: 4/ 94.
(8/5016)

و [فاعلة]، بالهاء
ي
[الغانية]: المرأة التي غنيت بزوجها.
ويقال: بل هي التي غنيت بجمالها عن الحَلْي. ويقال: بل هي التي غنيت بمنزل أهلها: أي أقامت.
... فَعَال، بفتح الفاء
ي
[الغَناء]: الكفاية.
... و [فِعَال]، بكسر الفاء
ي
[الغِناء]: صوت المغني،
وفي الحديث «1» عن النبي عليه السلام:
«بئس البيت بيت لا يُعرف إلا بالغناء»
... فَعِيل
ي
[الغني]: نقيض الفقير، والغني من صفات اللّاه تعالى وهو من صفات الذات، تقول: لم يزل اللّاه غنيا. قال عز وجل:
فَإِنَّ اللّاهَ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ* «2» قرأ نافع وابن عامر بحذف «هو» وأثبته الباقون. هذا في سورة الحديد.
وغَنيّ «3»: قبيلة من قيس عيلان من ولد غني بن أعصر بن قيس.
... و [فَعِيلة]، بالهاء
م
[الغنيمة]: ما غنمه الإنسان من
__________
(1) لم نعثر عليه بهذا اللفظ.
(2) سورة الحديد: 57/ 24، والممتحنة: 60/ 6.
(3) انظر في نسبهم وديارهم معجم قبائل العرب: (3/ 895 - 896).
(8/5017)

شيء،
وفي الحديث «1»: «نهى النبي عليه السلام عن بيع الغنائم حتى تقسم»
... فُعَالَى، بضم الفاء
م
[الغُنامى]: يقال: غُنَاماك أن تفعل كذا: أي غايتك التي تغتنمها.
... فُعْلان، بضم الفاء
ي
[الغُنيان]: الغنى، قال «2»:
أجدَّ بِعَمْرَةَ غنيانُها ... فتهجرَ أم شأنُنا شأْنُها
...
__________
(1) أخرجه أبو داود في البيوع، باب: في بيع الثمار قبل أن يبدو صلاحها، رقم (3369).
(2) البيت لقيس بن الخطيم كما في اللسان (غنا).
(8/5018)

الأفعال
[المجرّد]
فعَل، بالفتح، يفعِل، بالكسر
ظ
[غَنَظ]: الغَنْظ، بالظاء معجمة: الهمُّ اللازم.
ويقال: غنظه الأمر: إذا جهده وشق عليه،
وفي حديث عمر بن عبد العزيز في ذكر الموت: غنظ ليس كالغنظ، وكَظُّ ليس كالكظِّ
... فَعِل، بالكسر، يفعَل، بالفتح
ث
[غَنِث]: لغة في حَنِث.
وغنث من اللبن: إذا شرب ثم تنفس.
ج
[غَنِج]: الغُنْج: الشِّكل «1».
م
[غَنِم] القوم غُنْما، قال اللّاه تعالى:
وَاعْلَمُوا أَنَّماا غَنِمْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَأَنَّ لِلّاهِ خُمُسَهُ «2»، وأصل الغُنْم: الربح والزيادة.
ي
[غَنِي] فلان بالشيء عن كذا غِنىً فهو غانٍ، والغِنى في المال مصدر الغني.
وغنيت المرأة بزوجها غنيانا: أي استغنت.
وغِنِي القومُ في دارهم: أقاموا، قال اللّاه تعالى: كَأَنْ لَمْ يَغْنَوْا فِيهَا* «3».
__________
(1) الغُنْج والشِّكل هما: الدلُّ والدلال.
(2) سورة الأنفال: 8/ 41.
(3) سورة الأعراف: 7/ 92، وهود: 11/ 68 والآية: 95.
(8/5019)

وغني: إذا عاش. قال لبيد «1»:
وغنيْتُ سبتا قبلَ مُجْرَى داحسٍ ... لو كان للنفسِ اللجوجِ خلودُ
ويقال للشيء إذا فني: لم يَغْنَ: أي كأن لم يكن، قال اللّاه تعالى: كَأَنْ لَمْ تَغْنَ بِالْأَمْسِ «2».
... الزيادة
الإفعال
ظ
[الإغناظ]: أغنظه الأمرُ: إذا بلغ مشقته.
ي
[الإغناء]: أغناه اللّاه تعالى فاستغنى،
وفي الحديث «3»: فرض النبي عليه السلام صدقة الفطر فقال: «أغنوهم في هذا اليوم»
قال مالك ومَنْ وافقه: إذا وُلد لرجل مولود يوم الفطر أو ملك مملوكا فعليه إخراج الزكاة عنهما، وكذلك إذا استغنى المعسر أو أسلم الكافر. وقال أبو حنيفة والشافعي ومن تابعهما: لا يلزم إخراجها في ذلك كله.
ووقت وجوبها عند أبي حنيفة وأصحابه ومن وافقهم والشافعي في القديم أول ساعة من يوم الفطر. وقال الشافعي في الجديد: وقت وجوبها عند غروب الشمس من ليلة الفطر، وهو قول الثوري وأحمد وإسحاق.
وقال: ما يغني هذا عنك: أي ما ينفعك، قال اللّاه تعالى: ماا أَغْنى عَنْهُ ماالُهُ وَماا كَسَبَ «4».
ويقال: أغنيت عنك مغنى فلان: أي أجزأت عنك مَجْزَأه.
...
__________
(1) ديوانه: (46).
(2) سورة يونس: 10/ 24.
(3) ذكره ابن حجر في تلخيص الحبير (2/ 183) والزيلعي في نصب الراية (2/ 431 و 432).
(4) سورة المسد: 111/ 2.
(8/5020)

التفعيل
م
[التغنيم]: غَنَّمه الشيءُ: من الغنيمة.
ي
[التغنية]: غَنّاه بكذا: من الغِناء.
... الافتعال
م
[الاغتنام]: اغتنم الأمرَ.
... الاستفعال
ي
[الاستغناء]: استغنى عنه: إذا لم يحتج إليه، قال اللّاه تعالى: وَاسْتَغْنَى اللّاهُ وَاللّاهُ غَنِيٌّ حَمِيدٌ «1»: أي غني عن عبادتهم وإنما كلّفهم لنفعهم.
... التفعُّل
ث
[التَّغَنُّث]: قال الخليل: يقال: تَغَنَّثَهُ الشيءُ: إذا لاق به، بالثاء معجمة بثلاث، وأنشد لأميةِ «2»:
بريئا ما تَغَنَّثُك الذُّمُوْمُ
أي ما تليق بك.
ج
[التَّغَنُّج]: تغنجت الجارية في كلامها: من الغنج.
م
[التَّغَنُّم]: الاغتنام.
__________
(1) سورة التغابن: 64/ 6.
(2) هو أمية بن أبي الصلت، ديوانه: (54) والخزانة: (7/ 235)، واللسان (غنث)، وصدره:
(8/5021)

ي
[التغنِّي]: تَغَنّى: أي استغنى.
وتغنّى. من الغِناء. يقال: تغنّى أغنيّة.
... التفاعل
ي
[التغاني]: تغانوا: أي استغنى بعضهم عن بعض، قال «1»:
كلانا غنيٌّ عن أخيه حياتَهُ ... ونحن إذا متنا أشدُّ تغانيا
...
__________
(1) البيت للمغيرة بن حَبْناء التميمي، كما في اللسان (غنا).
(8/5022)

باب الغين والهاء وما بعدهما
من الأسماء
الزيادة
فَيْعَل، بفتح الفاء والعين
ب
[الغَيْهَبُ]: الظلمة.
ويقال: الغيهب من الخيل: الأدهم الشديد الدهمة، والأسود من الإبل الشديد السواد.
***
(8/5023)

ومن الأفعال
[المجرّد]
فَعِل، بالكسر، يفعَل، بالفتح
ب
[غَهِب]: يقال: الغَهَبُ: الغفلة، يقال:
غَهِبت عنه،
وفي الحديث: «سئل عطاء عن رجل أصاب صيدا غَهَبا؛ فقال: عليه الجزاء»
: أي قتله على غفلة ونسيان.
وهكذا عند أبي حنيفة وأصحابه والشافعي في قتل المحرم الصيدَ خطأً.
وعن ابن عباس: لا جزاء في الخطأ.
وهو قول طاووس ومجاهد وأبي ثور ومن وافقهم.
***
(8/5024)

باب الغين والواو وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فَعْلٌ، بفتح الفاء وسكون العين
ث
[الغَوْث]: من الإغاثة.
وغَوْث: من أسماء الرجال.
ج
[الغَوْج]: العريض الصدر، يقال:
فرس غوج وبعير غوج، قال «1»:
وخلّطت كلُّ دِلاثٍ عَلْجنِ ... غَوْجٍ كقصر الآجُرِ الملبَّن
ر
[الغَوْر]: تهامة وما يلي اليمن.
والغَوْر: المطمئن من الأرض.
وغور كل شيء: قعره، يقال: فلان بعيد الغور.
ويقال: ماء غور: أي غائر، لا يُثَنَّى ولا يُجْمَعُ، يقال: ماء غَوْر وماءان غَوْر ومياه غَوْر، قال اللّاه تعالى: أَوْ يُصْبِحَ مااؤُهاا غَوْراً «2».
والغوير، بالتصغير: ماء معروف لكلب.
ل
[الغَوْل]: البعد، قال «3»:
به تمطَّت غَوْلُ كل مِيْلَةِ
ويقال: الغَوْل: التراب الكثير.
والغَوْل: الصداع، قال اللّاه تعالى: لاا فِيهاا غَوْلٌ «4»:
أي صداع. عن ابن عباس
وقيل: الغَوْل: الأذى والمكروه.
__________
(1) الشاهد لرؤبة، ديوانه: (162).
(2) سورة الكهف: 18/ 41.
(3) الشاهد من أرجوزة لرؤبة، ديوانه: (167).
(4) سورة الصافات: 37/ 47، وانظر فتح القدير: (4/ 395).
(8/5025)

وقيل: الغَول: ما يغتال العقول فيذهب بها.
وغَوْل: اسم موضع.
... و [فُعْل]، بضم الفاء
ط
[الغُوط]: جمع غائط من الأرض.
ل
[الغُول]: من السعالي.
والغُول: ما اغتال الإنسانَ وأهلكه، يقال للحرب: غُول ويقال للغضب:
غُول الحِلم.
... و [فُعْلة]، بالهاء
ط
[الغُوطة]: اسم موضع بدمشق كثير الماء والشجر.
... فَعَلٌ، بالفتح
ر
[الغار]: الكهف في الجبل، قال اللّاه تعالى: إِذْ هُماا فِي الْغاارِ «1».
وغارا الفم في الحنكين: معروفان.
والغاران: البطن والفرج، يقال: المرء عبد غارَيْهِ، قال «2»:
أَلَمْ تَرَ أَنَّ الدَّهْرَ يَوْمٌ وليلةٌ ... وأنَّ الفتى يسعى لِغارَيْهِ دائبا
... و [فَعَلة]، بالهاء
ر
[الغارة]: الخيل المغيرة.
والغارة: الاسم من أغار على العدو.
والغارة: الاسم من أغار الحَبْل: إذا أحكم فَتْلَه. يقال: حبل شديد الغارة.
__________
(1) سورة التوبة: 9/ 40.
(2) البيت دون عزو في اللسان (غور).
(8/5026)

غ
[الغاغة]: بالغين معجمة: ضرب من النبات.
... الزيادة
أفعُولة، بضم الهمزة
ي
[الأُغْوية]: يقال: وقع في أغويَّة: أي داهية.
... مَفْعَلة، بالفتح
ر
[المغارة]: السَّرَب.
ل
[المغالة]: الغائلة.
... مِفْعَل، بكسر الميم
ل
[المِغْول]: سيف دقيق أصغر من المشمل، له حَدٌّ واحد يجعل السوط له علاقا، قال أبو كبير «1»:
جرداء يبرق نابها كالمِغْوَل
ويروى:
كالمعول
، بالعين غيرَ معجمة.
... مِفْعال
ر
[المِغْوار]: رجل مِغْوار: كثير الغارات.
... مُفَعّلة، بفتح العين مشددة
ي
[المُغَوّاة]: حفرة الصائد. ويقال: هي
__________
(1) عجز بيت لأبي كبير الهذلي- عامر بن الحليس-، ديوان الهذليين: (2/ 97)، وروايته مع صدره:
أخرجتُ منها سِلْقَةً مهزولة ... عجفاءَ ييرقُ نابُها كالمعول
فلا شاهد فيه على هذه الروايه.
(8/5027)

الزُّبْيَةُ التي تحفر للأسد وغيره. يقال في المثل «1»: «من حفر مُغَوَّاةٍ وقع فيها».
وعن عمر: إن قريشا تريد أن تكون مُغَوَّيات لمال اللّاه جلّ ثناؤه.
... فاعِل
ط
[الغائط]: المطمئن من الأرض، وجمعه: أغواط وغيطان، وبه سمي الغائط. قال اللّاه تعالى: أَوْ جااءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغاائِطِ* «2».
... و [فاعِلَة]، بالهاء
ر
[الغائرة]: القائلة نصف النهار.
ل
[الغائلة]: الأخذ من حيث لا يدري، والجميع: الغوائل، قال:
إذا أنت جاوزت امرأ السوء لم تزلْ ... غوائله تأتيك من حيث لا تدري
... فَعَال، بفتح الفاء
ث
[الغَواث]: الاسم من الإغاثة.
والغُواث، بالضم أيضا، قال «3»:
بعَثْتُكَ مائرا فلبثت حولًا ... متى يأتي غُوَاثك مَنْ تُغيث
... و [فَعَالَة]، بالهاء
ي
[الغَواية]: الضلال.
...
__________
(1) المثل رقم: (4002) في مجمع الأمثال: (2/ 297).
(2) سورة المائدة: 5/ 6.
(3) البيت في اللسان (غوث) منسوب إلى العامري دون تفصيل.
(8/5028)

فَعِيل
ي
[الغويُّ]: الغاوي، قال اللّاه تعالى:
إِنَّكَ لَغَوِيٌّ مُبِينٌ «1».
... فَعْلاء، بفتح الفاء ممدود
غ
[الغَوْغاء]: صغار الجراد، واحدته:
غوغاة، بالهاء، وبه سمي سفلة الناس.
قال الأصمعي: الغوغاء: صغار الجراد إذا بدت أجنحته وصار أحمر إلى الغبرة وذلك حين يستقل فيموج بعضه في بعض فلا يتوجه جهةً.
والغَوْغاء: شبيه بالبعوض، ويقال:
الغوغاء: ضرب من البعوض لا يؤذي.
... فَعْلان، بفتح الفاء
ل
[الغَوْلان]: شجر، ويقال: هو من الحمض.
...
__________
(1) سورة القصص: 28/ 18.
(8/5029)

الأفعال
[المجرّد]
فعَل، بالفتح، يفعُل بالضم
ج
[غاج] غَوْجا: إذا تثنى واضطرب، قال أبو ذؤيب يصف امرأة «1»:
عشيَّةَ قامتْ بالفِناءِ كأنَّها ... عقيلةُ نَهْبٍ تصطفى وتَغُوْجُ
ر
[غار] الرجلُ: إذا أتى الغَوْر.
وغاره بخير: أي نفعه، يقولون: اللهم غُرنا منك بغيث «2».
وغار الماءُ غورا: أي ذهب في الأرض، وماء غائر.
وغارت عينه غؤورا: دخلت في الرأس، قال العجاج «3»:
كأنَّ عينيهِ من الغُؤُور ... قلتانِ أو حَوْجلتا قارور
وغارت الشمس والنجوم غِيارا: أي غابت، قال الهذلي «4»:
هل الدهرُ إلا ليلةٌ ونهارها ... وإلّا طلوعُ الشمس ثم غِيارها
ص
[غاص]: الغوص: الدخول في الماء والسباحة فيه، وصاحبه غائص وغوّاص،
__________
(1) ديوان الهذليين: 1/ 58.
(2) مادة (غار) بمختلف صيغها تفيد في اللهجات اليمنية معاني النجدة والغوث والعون، انظر المعجم اليمني: (679).
(3) ديوانه: (1/ 346) والرجز في وصف جمل، وروايته في الديوان:
كأنَّ عينيهِ من الغُؤورِ ... بعدَ الإلى وعَرَقِ الغُرور
قلتانِ في لَحْدَيْ صفا منقورِ ... أذاكَ، أو حوجَلَتا قارور
وأورد له محقق الديوان روايات متعددة في المراجع.
(4) البيت لأبي ذؤيب الهذلي، وهو مطلع قصيدة له في ديوان الهذليين: (1/ 21).
(8/5030)

قال اللّاه تعالى: كُلَّ بَنّااءٍ وَغَوّااصٍ «1».
وفي الحديث «2»: «نهى النبي عليه السلام عن ضربة الغائص»
قيل: هي أن يقول الرجل لآخر: أنا أغوص فما أخرجته في غوصة فهو لك بكذا، أو يتفقا عليه، فنهي عنه لأنه غَرَرٌ.
وغاص على الشيء: أي هجم عليه.
ط
[غاط]: الغَوْط الدخول.
ل
[غال]: غاله: إذا أخذه من حيث لا يدري، قال لبيد «3»:
وغال سبيلَ الناسِ مَنْ كان قبله ... وذاك الذي أردى إيادا وتبعا
... فعَل، بالفتح، يفعِل، بالكسر
ي
[غَوَى]: الغَيُّ: الضلالة، غَوَى الرجل فهو غاوٍ، قال اللّاه تعالى: ماا ضَلَّ صااحِبُكُمْ وَماا غَوى «4». وقيل في قوله تعالى: وَعَصى آدَمُ رَبَّهُ فَغَوى «5»:
أي ضلَّ.
والغيّ: الهلاك، قال اللّاه تعالى:
فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا «6»، وقال «7»:
فمن يلقَ خيرا يَحْمَدِ الناسُ أمرَه ... ومن يَغْوَ لا يَعْدَم على الغَيِّ لائما
...
__________
(1) سورة ص: 38/ 37.
(2) ذكره ابن الأثير في النهاية: (3/ 395).
(3) ديوانه: (91) وروايته:
«وكان سبيل ... »
إلخ فلا شاهد فيه على رواية الديوان.
(4) سورة النجم: 53/ 2.
(5) سورة طه: 20/ 121.
(6) سورة مريم: 19/ 59.
(7) البيت للمرقش كما في اللسان (غوى).
(8/5031)

فَعِل، بالكسر، يفعَل بالفتح
ي
[غَوِي] الفصيل غَوىً فهو غَوٍ: إذا أكثر من شرب اللبن فأُتخم منه، قال يصف القوسَ «1»:
معطّفةُ الأثناء ليس فصيلها ... برازئها دَرّا ولا ميِّتٍ غَوَى
فصيلها: أي سهمها.
وغَوِي: لغة في غَوَى: إذا ضَلَّ.
... الزيادة
الإفعال
ث
[الإغاثة]: أغاثه: أي أنقذه.
ر
[الإغارة]: أغار على العدو.
وأغار الحبل: إذا أحكم فتله.
وفرس مغار: شديد المفاصل.
قال بعضهم: ويقال: أغار الرجلُ: إذا أتى الغور، وأنشد قول الأعشى «2»:
نبيٌّ يرى ما لا ترون وذكرُهُ ... أغار لعمري في البلاد وأَنْجَدا
قال الأصمعي: أغار: أي غدا هاهنا، ومنه قولهم: «أغار غارة الثعلب»، قال الكسائي: أغار هاهنا: أي أسرع. قال:
ولا يقال في إتيان الغَوْر إلّا: غار يغور.
ويقال: أغار القوم: إذا اندفعوا في السير. ومنه قولهم: أشرق ثبير كيما نغير: أي نندفع للنحر.
... ومما جاء على أصله
ر
[الإغوار]: إبل مُغْوِرَات: أي قائلات في الهاجرة.
__________
(1) البيت دون عزو في اللسان (غوى).
(2) ديوانه: (102).
(8/5032)

ي
[الإغواء]: أغواه: أي أضلّه، قال اللّاه تعالى: أَغْوَيْنااهُمْ كَماا غَوَيْناا «1» وقوله تعالى: فَبِماا أَغْوَيْتَنِي «2».
قيل: معناه: أي عذبتني؛ من قوله تعالى: فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا «3».
وقيل: أغويتنِي: أي أهلكتني؛ من قولهم: غوى الفصيل. وقيل: إنه قسم، أي فبإغوائك لي لأقعدنّ لهم. وقيل: هو بمعنى المُجازاة. أي فَلأن أغويتني لأقعدنّ لهم.
... التفعيل
ث
[التغويث]: غَوّث أي قال: وا غوثا.
ر
[التغوير]: غَوّر الرجلُ: إذا أتى الغَوْر.
وغَوَّر القومُ: نزلوا في الهاجرة، يقال:
غوّروا ساعةً ثم ارتحلوا.
وغَوّرت النجوم: أي غارت.
... المفاعَلة
ر
[المغاورة]: غاورهم، من الغارة.
ل
[المغاولة]: المبادرة،
وفي حديث عمار ابن ياسر وقد أوجز الصلاة: «إني كنت أغاول حاجة لي»
قال جرير «4»:
عاينت مُشعِلةَ الرِّعالِ كأنها ... طيرٌ تغاوِل في شَمَامِ وُ كُورا
...
__________
(1) سورة القصص: 28/ 63.
(2) سورة الأعراف: 7/ 16.
(3) سورة مريم: 19/ 59.
(4) ديوانه: (224).
(8/5033)

الافتعال
ل
[الاغتيال]: اغتاله وغاله: أي أخذه من حيث لا يدري.
... الانفعال
ط
[الانغطاط]: حكى بعضهم: انغاطّ العودُ: إذا تثنى.
... الاستفعال
ث
[الاستغاثة]: طلب الإغاثة، قال اللّاه تعالى: إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُمْ «1».
ولام الاستغاثة كقولك: يا لزيد لِعمرو، ولام المستغاث به مفتوحة، ولام المستغاث منه مكسورة، قال:
يا لَقومي لِطارق الأحزان
ر
[الاستغارة]: استغارت الجراح: إذا تورمت.
... اللفيف
ي
[الاستغواء]: استغواه: أي أغواه.
... التفعُّل
ر
[التغوّر]: تغوّرت عينه: إذا غارت.
ط
[التغوّط]: تغوّط، من الغائط.
ل
[التغوّل]: تغوّله: إذا اغتاله.
...
__________
(1) سورة الأنفال: 8/ 9.
(8/5034)

التفاعُل
ر
[التغاور]: تغاوروا: أي أغار بعضهم على بعض.
ي
[التغاوي]: التجمع على الشر، يقال:
تَغَاوَوْا عليه.
وفي حديث عثمان رضي اللّاه عنه: «وتغاووا عليه فقتلوه»
، قالت أخت المنذر بن عمرو الأنصاري «1».
تغاوَى عليه ذئاب الحجاز ... بنو بُهْثَةٍ وبنو جعفر
بُهْثة: من سُلَيْم، وجعفر: من عامر بن صعصعة.
...
__________
(1) قالته في أخيها حين قتل، انظر اللسان (عوي).
(8/5035)

باب الغين والياء وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فَعْلٌ، بفتح الفاء وسكون العين
ب
[الغَيْب]: ما غاب عنك، قال اللّاه تعالى: يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ «1»
قيل:
باللّاه عَزّ وجَلّ، وقيل: بما غاب من أمر اللّاه تعالى. وقيل: بما يصف الرسل من أمر الآخرة وغيرها.
والجميع: غيوب، قال اللّاه تعالى: إِنَّكَ أَنْتَ عَلّاامُ الْغُيُوبِ* «2».
قرأ حمزة بكسر الغين والباقون بضمها.
والغَيْب: الغُيَّاب مثل: سافر وسفر.
والغَيْب: ما اطمأن من الأرض.
ث
[الغَيْث]: المطر، قال اللّاه تعالى:
وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ «3».
ر
[الغَيْر]: يقال: هذا الشيء غير ذاك:
أي سواه، قال اللّاه تعالى: مَنْ اله غَيْرُ اللّاهِ* «4».
وغير: كلمه استثناء يخفض ما بعدها، وهي بمنزلة «إلّا»، تقول: عشرةٌ غير واحد كما تقول: عشرة إلا واحدا، تعربها كإعراب الاسم الذي بعد «إلّا».
تقول: جاءني القومُ غيرَ زيد، وما جاءني القوم غيرُ زيدٍ، كما تقول جاءني القوم إلا زيدا، وما جاءني القومُ إلا زيدٌ، قال
__________
(1) سورة البقرة: 2/ 3.
(2) سورة المائدة: 5/ 109، 116.
(3) سورة لقمان: 31/ 34.
(4) وردت مِنْ اله غَيْرُهُ* في عشرٍ من سور القرآن الكريم، انظر المعجم المفهرس لألفاظ القرآن الكريم.
(8/5037)

اللّاه تعالى: ماا لَكُمْ مِنْ اله غَيْرُهُ* «1».
قرأ الأعمش والكسائي بخفض «غَيْرِهِ» في هذا وما شاكله في القرآن، وهو اختيار أبي عبيد. وقرأ الباقون بالرفع على الموضع. قال عيسى بن عمر: يجوز الخفض والنصب؛ الخفض على النعت والنصب على الاستنثاء. قال أبو عمرو:
ولا أعرف الخفض ولا النصب.
وقرأ حمزة والكسائي: هل من خالقٍ غيرِ اللّاه «2» بالخفض نعتا على اللفظ، وقرأ الباقون بالرفع نعتا على الموضع؛ أي هل خالق غير اللّاه، أو بمعنى ما خالقٌ غير اللّاه، وهو رأي أبي عبيد.
ظ
[الغَيْظُ]: بنو غيظ «3»، بالظاء معجمة: حي من العرب.
ل
[الغَيْلُ]: الماء الجاري من العيون على وجه الأرض،
وفي الحديث «4»: «ما سُقِي بالغَيْل ففيه العشر».
والغَيْلُ: أن تُرضع المرأة ولدها وهي حامل.
والغَيْلُ: اللبن الذي ترضعه مع الحمل، يقال: سقته غَيْلًا.
والغَيْلُ: أن يجامع الرجل امرأته وهي ترضع.
والغَيْلُ: الساعد الريّان الممتلئ، قال «5»:
لَكاعبٌ مائلةٌ في العطفين ... بيضاءُ ذاتُ ساعدين غَيْلَيْن
__________
(1) وردت ماا لَكُمْ مِنْ اله غَيْرُهُ* في تسع من سور القرآن الكريم، انظر المرجع السابق.
(2) سورة فاطر: 35/ 3.
(3) هم بنو غيظ بن مرة من قيس عيلان، انظر معجم قبائل العرب: (3/ 902).
(4) ذكره ابن الأثير في النهاية: (3/ 403).
(5) الشاهد دون عزو في اللسان (غيل).
(8/5038)

م
[الغَيْم]: السحاب المتفرق،
وفي الحديث: «كان الحسن يستحبُّ تأخير الظهر وتعجيل العصر وتأخير المغرب في يوم الغيم»
ن
[الغَيْن]: لغة في الغيم، قال «1»:
كأنِّي بينَ خافيتي عُقابٍ ... أصابَ حمامةً في يوم غَيْنِ
والغَيْن: هذا الحرف، وهو آخر حروف الحلق مخرجا.
... و [فَعْلة]، بالهاء
ب
[الغَيْبَة]: المغيب.
والغَيْبَة: المطمئن من الأرض.
ر
[الغَيْرَةُ]: مصدر الغَيُور.
ض
[الغَيْضَة]: الأجمة، وجمعها: غياض.
وليس في هذا صاد غير الغياصة:
الغوص.
ل
[الغَيْلَة]: أن ترضع المرأة وهي حامل.
م
[الغَيْمة]: شدة العطش،
وفي حديث «2» النبي عليه السلام: «إنه كان يتعوذ من العيمة والغَيْمة والأيمة»
فالعيمة: شهوة اللبن، والغيمة: العطش، والأيمة: طول التعزُّب.
ي
[الغَيَّة]: يقال: هو لِغَيِّهِ. نقيض قولك:
__________
(1) الشاهد هو الثالث من ثلاثة أبيات منسوبة إلى رجل من تغلب، ورواية:
«أصابَ حمامةً ... »
هي رواية الجوهري، والذي في اللسان (غين):
«يريدُ حمامةً ... »
وهي رواية ابن جني وصححها ابن سيده.
(2) ذكره ابن الأثير في النهاية (3/ 403).
(8/5039)

هو لرشده. وهو من الواو من غوى.
... فِعْلٌ، بكسر الفاء
د
[الغِيْد]: جمع: غيداء من النساء.
ل
[الغِيْل]: الأجمة.
[والغِيْل]: الشجر الملتف، قال عدي ابن الرقاع «1» في حمر الوحش:
شمسٌ تحيد عن الشريعة كلما ... طار ابنُ ماء أو تحشحش غِيْلُ
ن
[الغِيْن]: الشجر الملتف.
والغِين: جمع: شجرة غيناء.
... و [فِعْلة]، بالهاء
ب
[الغِيبة]: الاسم من الاغتياب.
ر
[الغيرة]: قال بعضهم: الغِيرة: الدية، وجمعها: غِيَر.
ويقال: إن الغِيْرة: المِيرة أيضا.
ل
[الغيلة]: الاسم من الاغتيال.
والأصل الواو. ويقال: قَتَل فلانٌ فلانا غِيلةً: أي اغتيالًا.
والغِيْلَة: الجماع مع الرضاع، يقال:
أضرّت الغيلة بولد فلان،
وفي الحديث «2»: قال النبي عليه السلام:
«لقد هممت أن أنهى عن الغِيلة»
__________
(1) هو عدي بن الرقاع العاملي القضاعي، من شعراء العصر الأموي، كان مُقَدَّما عند بني أمية، توفي نحو عام/ 95 هـ‍.
(2) أخرجه مسلم في النكاح، باب: جواز الغيلة، رقم (1442). وأبو داود في الطب، باب: في الغيل، رقم (3882).
(8/5040)

ن
[الغينة]: ما سال من الجيفة.
... فَعَلٌ، بالفتح
ب
[الغاب]: جمع: غابة، وهي الأجمة.
ر
[الغار]: لغة في الغَيْرة، قال الهذلي «1»:
ضرائرُ حِرْميٍّ تفاحشَ غارُها
والغار: شجر طيب الريح، قال عدي «2»:
رُبَّ نارٍ بتُّ أرمقُها ... تقضم الهنديَّ والغارا
ويقال: الغار: شجر الرند، وهو حار يابس في الدرجة الثالثة، يطرد الرياح الغليظة ويفتت الحصى وينفع في وجع الرأس والكبد والطحال الحادث من الرطوبة والبلغم، وإذا جُلِس في ماء طبيخه نفع في وجع الأرحام والمثانة، وإذا سُحق حَبُّه وعُجن بالعسل نفع في عُسر النَفَسِ وقروح الرئة، وإن خُلط بسكنجبين وشرب نفع من وجع الكبد.
ودهنه محلّل للإعياء نافع من وجع الأذن والصداع والنزلة ووجع العصب والأوجاع الحادثة من البرد ومن الحكة، والجرب والقوباء وداء الثعلب.
ف
[الغاف]: شجر واحدته: غافة، بالهاء.
__________
(1) عجز بيت لأبي ذؤيب الهذلي، ديوان الهذليين: (1/ 27)، وصدره:
لهنَّ نَشِيْجٌ بالنَّشِيْلِ كأنَّها
والبيت في وصف القُدُور التي تنصب للضيفان وهي تنشج باللحم أي تغلي. والنشيل اللحم، والحِرْمِيُّ:
المنسوب إلى أهل الحرم وهي نسبة على غير قياس، قالوا: والحِرْمي أول من اتخذ الضرائر.
(2) هو عدي بن زيد العبادي، والبيت له في ديوانه ط. وزارة الثقافة العراقية: 100، والأغاني (2/ 147).
(8/5041)

ق
[غاق]: حكاية صوت الغراب.
... و [فَعَلة]، بالهاء
ب
[الغابة]: الأجمة.
د
[الغادة]: المرأة الناعمة اللينة.
(وغادة: من أسماء الرجال. عن الجوهري.
و [غاوة]: قرية من قرى الشأم، قريبة من حلب. عن الصغاني، قال المتلمس «1»:
وإذا حللْتُ ودون بيتي غاوَةٌ ... فابرق بأرضك ما بدا لك وارعد
يخاطب عمرو بن هند) «2».
ي
[الغاية]: مدى الشيء، وجمعها:
غايات، وتصغيرها: غُيَيّة.
... فِعَل، بكسر الفاء وفتح العين
ر
[غِيَرُ] الدهرِ: حوادثه، وهو اسم من غيّر يغيّر.
والغِيَرُ: الدِّية، قال بعضهم: هو واحد وجمعه: أغيار، وقيل: هو جمع: غِيَرة، قال رجل من بني عُذْرة «3»:
لَنَجْدَ عَنَّ بأيدينا أنوفكم ... بني أمية إن لم تقبلوا الغِيَرا
__________
(1) البيت للمتلمس في اللسان (غَوى)، وفي معجم ياقوت (4/ 184).
(2) ما بين القوسين: في (س) وليس في بقية النسخ.
(3) البيت في المقاييس: (4/ 405) وفي الصحاح والأساس والعباب والتكملة واللسان والتاج (غير) والرواية فيها كلها:
«بني أميمة ... »
إلا الصحاح ففيه كما هنا:
«بني أمية ... »
، وانظر الاختلاف في نسبته في المراجع المذكورة.
(8/5042)

وفي الحديث «1»: قال النبي عليه السلام لولي قتيل طلبَ القَود: «آلا تقبل الغِيرَ»
قال بعضهم: إنما سميت الديةُ غِيَرا لأن القود كان واجبا فَغُيِّر دِيَةً.
... الزيادة
أفعَل، بالفتح
د
[الأغيد]: الناعم.
ف
[الأغيف]: المائل.
... فَعَال، بفتح الفاء
ب
[الغياب]: يقال: غَيَّبَهُ غَيَابُه: إذا دُفن في قبره.
... و [فَعَالة]، بالهاء
ب
[غيابة] الوادي: قعره، وغيابة البئر ونحوها، قال اللّاه تعالى: فِي غَياابَتِ الْجُبِّ* «2» قرأ نافع بالجمع والباقون بالواحدة، وهو رأي أبي عبيد، قال:
لأنهم في موضع واحدٍ ألقوه.
ويقال: الغيابة أيضا: المطمئن من الأرض.
...
__________
(1) أخرج مسلم نحوه في القسامة، باب: صحة الاقرار بالقتل ... ، رقم (1680).
(2) سورة يوسف: 12/ 10، 15، وانظر في قراءتها فتح القدير: (3/ 8).
(8/5043)

فِعَال، بكسر الفاء
ث
[الغِياث]: اسم المستغاث، يقال في الدعاء إلى اللّاه عز وجَلّ: يا غِياث المستغيثين.
... و [فِعَالة]، بالهاء
ث
[الغياثة]: الغوث.
ص
[الغياصة]: الغوص.
... فَعُول
ر
[الغيور]: رجل غيور ورجال غُيُرٌ، وامرأة غَيور أيضا.
فَعْلَى، بفتح الفاء
ر
[الغَيْرى]: امرأة غَيْرى.
... وبالمد
ن
[الغَيناء]: شجرة غَيْناء: كثيرة الورق ملتفة الأغصان، والجميع: غِيَنٌ.
... فَعْلان، بفتح الفاء
ر
[الغيران]: رجل غيران: ذو غَيْرة، وجمعه: غَيارى بفتح الغين، وغُيارى بضمها أيضا لغتان.
س
[الغَيْسان]: حدّة الشباب.
(8/5044)

ل
[غَيْلان]: من أسماء الرجال.
والسمرة تسمى: أمَّ غيلان.
م
[الغَيْمان]: العطشان.
وغَيْمان «1»: اسم حصن كان لأسعد تبع بناحية صنعاء، قال فيه أسعد تبع «2»:
وغيمانُ محفوفةٌ بالكروم ... لها بهجة ولها منظر
أراد: أرض غيمان فلذلك أنَّث.
... و [فِعْلان]، بكسر الفاء
ر
[الغِيران]: جمع: غار، وهو الكهف.
ط
[الغِيطان]: جمع: غائط من الأرض.
ل
[الغِيلان]: جمع: غول.
...
__________
(1) غيمان: لا يزال معروفا باسمه، وهو حصن وبلدة في ناحية بني بهلول شرقي صنعاء، وغيمان: من المواقع الأثرية المهمة، وهو مذكور في نقوش المسند كما في (جام 564، 577، 626، 644، 695) وغيرها، وكما في (سي/ 661) وإرياني: (22)، وذكره الهمداني في عدة مواقع من كتابه صفة جزيرة العرب، وأوسع ذكر له عنده جاء في كتابه الإكليل: (8/ 134 - 138)، وانظر مجموع الحجري: (بني بهلول:
131) و (غيمان/ 627).
(2) البيت له في الإكليل: (8/ 134).
(8/5045)

الأفعال
[المجرّد]
فعَل، بالفتح، يفعِل بالكسر
ب
[غاب] عنه غيبةً؛ إذا لم يشهده، يقال في المثل: «أطال الغيبة وجاء بالخيبة». ورجل غائب ورجال غيّب.
وغابت الشمس غيبوبة.
ث
[غاث] الغيثُ الأرضَ: أي أصابها فهي مَغِيْثَة ومغيوثة، على الأصل.
ويقال: غِثنا: إذا أصابنا الغيث. وعن الأصمعي عن أبي عمرو بن العلاء قال:
قال لي ذو الرمة: قاتل اللّاه أمة بني فلان ما أفصحها، قلت لها: كيف المطر عندكم؟ فقالت: غِثنا ما شِئنا: أي غيثت أرضنا بالمطر. قال اللّاه تعالى:
فِيهِ يُغااثُ «1»
قال ابن عباس: يعني المطر.
[غار] الرجلُ أهله غِيارا يغيرهم ويغورهم: لغتان: أي مَارَهم.
وغارهم اللّاهُ تعالى بالغيث يغيرهم ويغورهم أيضا: أي نفعهم به، قال ساعدة الهذلي «2»:
ماذا يَغِير ابنتي رِبْعٍ عويلهما ... لا ترقدان ولا بؤسى لمن رقدا
يعني امرأتين مات أبوهما. والبؤسى:
البؤس، أي ما ينفعهما عويلهما.
ويقال: غاره يغيره ويغوره: إذا وداه، من الدية وهي الغِيَر.
ض
[غاض] الماء غيضا: أي قلّ.
وغاضه اللّاهُ عزّ وجلّ: أي أقله، يتعدى ولا يتعدى، قال تعالى:
__________
(1) سورة يوسف: 12/ 49 وهي بتمامها ثُمَّ يَأْتِي مِنْ بَعْدِ ذالِكَ عاامٌ فِيهِ يُغااثُ النّااسُ وَفِيهِ يَعْصِرُونَ.
(2) لعله أراد ساعدة بن جؤية الهذلي، والصحيح أن البيت لعبد مناف بن ربعٍ الهذلي كما في ديوان الهذليين: (2/ 38).
(8/5046)

وَغِيضَ الْمااءُ «1».
ويقال: غاض الكرامُ غيضا: إذا قلّوا.
وقول اللّاه تعالى: وَماا تَغِيضُ الْأَرْحاامُ وَماا تَزْداادُ «2»
قال ابن عباس: بالولد التام وغير التام.
وقال سعيد بن جبير والضحّاك: بالوضع لأقلّ من تسعة أشهر والوضع لأكثر منها.
قال جمهور العلماء: أقل الحمل ستة أشهر. واختلفوا في أكثره؛ فقال أبو حنيفة: أكثره سنتان. وقال الشافعي ومن وافقه: أكثره أربع سنين. وعن مالك والليث: أكثره خمس. وعن الزهري وربيعة: تسع، وكذلك عن مالك.
ظ
[غاظ]: غاظه غيظا: أي أغضبه، قال اللّاه تعالى: هَلْ يُذْهِبَنَّ كَيْدُهُ ماا يَغِيظُ «3» وقوله: تَكاادُ تَمَيَّزُ مِنَ الْغَيْظِ «4» قيل: الغيظ: الغليان، ولذلك سمي الغضب غيظا. وقيل:
تكاد تفرق من الغضب على أهلها، شبهها بالغضبان.
ف
[غاف]: غافت الشجرة غيفانا: إذا مالت أغصانها يمينا وشمالًا.
م
[غام] غامت السماءُ: أي تَغَيّمت.
والغيم: العطش وحرارة الجوف، قال يصف حَمِيْرا «5»:
فظلّت صوافنَ خُزْرَ العيون ... إلى الشمسِ من رهبةٍ أن تغيْما
__________
(1) سورة هود: 11/ 44.
(2) سورة الرعد: 13/ 8.
(3) سورة الحج: 22/ 15.
(4) سورة الملك: 67/ 8.
(5) البيت لربيعة بن مقروم الضبيّ، وهو شاعر مخضرم توفي بعد عام: (16 هـ‍)، والبيت له في اللسان (غيم).
(8/5047)

ن
[غان]: الغين: العطش.
وغانت نفسه: إذا غَثَت.
وغِيْنَ على الشيءِ: أي غُطِّي عليه، ومنه
قول «1» النبي عليه السلام: «إنه ليغان على قلبي حتى أستغفر اللّاه»
قيل: يعني أنه يَغشى القلبَ ما يقسيه.
وقيل: يعني من السهو.
... فعِل، بالكسر، يفعَل، بالفتح
د
[غَيد]: الأغيد: الناعم، وامرأة غيداء: ناعمة، والجميع: غِيْدٌ.
ويقال: الأغيد المائل العنق في نعمة.
ر
[غار] الرجل على أهله يغار غَيْرةً وغيارا: أي أَنِفَ،
وفي الحديث «2»:
«الغَيْرةُ من الإيمان»
الزيادة
الإفعال
ب
[الإغياب]: أغابت المرأة: إذا غاب زوجها.
ض
[الإغاضة]: أغاض اللّاه تعالى الماءَ وغاضه: أي أقلّه.
ل
[الإغالة]: أغال الرجلُ ولده: إذا جامع أمّه وهي ترضعه. وأغالت المرأة ولدها:
إذا أرضعته وهي حامل.
__________
(1) أخرجه مسلم في الذكر، باب: استحباب الاستغفار والاستكثار منه رقم (2702) وأبو داود في الصلاة، باب: في الاستغفار رقم (1515).
(2) أخرجه البزار وذكره الهيثمي في مجمع الزوائد (4/ 327) والقرطبي في تفسيره (12/ 226).
(8/5048)

م
[الإغامة]: أغامت السماءُ: أي تغيَّمت.
... ومما جاء على أصله
ل
[الإغيال]: أَغْيَل الرجلُ ولده، وأغيلت المرأة ولدها: لغة في أغال وأغالت، قال أبو كبير «1»:
وفسادِ مرضعةٍ وداءٍ مُغْيِلِ
ويروى بيت امرئ القيس «2»:
فمثلك حبلى قد طرقت ومرضعٍ ... فألهيتها عن ذي تمائم مُغْيِلِ
ورواه الأصمعي:
محول
م
[الإغيام]: أغيمت السماء: لغة في أغامت.
... التفعيل
ب
[التغييب]: غيَّبه فغاب.
ر
[التغيير]: غَيّره: أي أزاله عن حاله، قال اللّاه تعالى: ذالِكَ بِأَنَّ اللّاهَ لَمْ يَكُ مُغَيِّراً نِعْمَةً أَنْعَمَهاا عَلى قَوْمٍ حَتّاى يُغَيِّرُوا ماا بِأَنْفُسِهِمْ «3». وقال الشاعر:
الدهر أبلاني وما أبليته ... والدهر غَيّرني وما يتغير
__________
(1) عجز بيت لأبي كبير الهذلي في ديوان الهذليين: (2/ 93)، وصدره:
ومُبَرَّإٍ مِن كلِّ غُبَّرِ حَيْضَةٍ
وهو من قصيدة له، وفي الحماسة: (1/ 19 - 21) أبيات مختارة منها.
(2) ديوانه: (96)، ورواية كلمة القافية فيه:
« ... مُحْوِل»
وهي المشهورة، وذكر شارحه رواية
« ... مُغْيِلِ»
(3) سورة الأنفال: 8/ 53، وتتمتها وَأَنَّ اللّاهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ.
(8/5049)

ض
[التغييض]: غَيّض الأسدُ: إذا أَلِف الوقوف بالغيضة.
ف
[التغييف]: غيّف الرجلُ: إذا جَبُن، يقال: حَمَلَ فَغَيّف أي نكل عن الحملة.
ق
[التغييق]: غَيّقَ في رأيه: إذا اضطرب ولم ينفذه.
م
[التغييم]: غَيّمت السماء: أي تَغَيّمت.
ي
[التَّغَيِّي]: غَيّا غايةً: أي قَدّرها.
المفاعَلة
ب
[المغايبة]: قال ابن السكيت: يقال:
بنو فلان يشهدون أحيانا ويغايبون أحيانا.
ظ
[المغايظة]: المغاضبة.
ي
[المغايية]: يقال: غايا القومُ على رأس فلان بالسيوف: كأنهم أظلوه بها.
... الافتعال
ب
[الاغتياب]: اغتابه: إذا عابه في غيبته، قال اللّاه تعالى: وَلاا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضاً «1».
__________
(1) سورة الحجرات: 49/ 12.
(8/5050)

ظ
[الاغتياظ]: اغتاظ عليه: من الغيظ.
ل
[الاغتيال]: اغتال الغلامُ: إذا غلظ وسَمِن.
... التفعُّل
ب
[التَّغَيُّب]: تغيّب عنه: أي غاب.
وتغيّبه: أي اغتابه.
ر
[التغيُّر]: تغيَّر الشيءُ: إذا زال عن حاله.
ظ
[التغيُّظ]: تغيّظ عليه: أي اغتاظ، قال اللّاه تعالى: تَغَيُّظاً وَزَفِيراً «1».
ف
[التَّغَيُّف]: الميل، يقال: تغيفت الشجرة: إذا مالت أغصانها يمينا وشمالًا. وتغيّفت الناقة في سيرها: إذا مالت في أحد جانبيها، قال جميل «2»:
وكنا إذا ما معشرٌ جَحَفوا لنا ... ومَرّتْ جواري طيرهم وتَغَيَّفوا
ل
[التغيُّل]: تغيَّل الشجرُ: إذا التفَّ.
م
[التغيُّم]: تغيّمت السماءُ: إذا ألبسها الغيم.
...
__________
(1) سورة الفرقان: 25/ 12.
(2) ديوانه: (124) - تحقيق عدنان زكي درويش، وفي روايته:
« ... اجحفوا بنا»
بدل
« ... جحفوا لنا»
كما أن كلمة قافيته:
« ... وتعيفوا»
بالعين المهملة فلا شاهد فيه، وبعده:
وَضَعْنا لهم صاعَ القِصاصِ رَهِيْنَةً ... بما سوف نُوْفِيْها إذا الناسُ طفَّفوا
(8/5051)

التفاعل
ب
[التغايب]: نقيض التشاهد.
ر
[التغاير]: الاختلاف.
ظ
[التغايظ]: تغايظ القومُ: إذا اغتاظ بعضهم على بعض.
... اللفيف
ي
[التغايي]: تغايوا عليه فقتلوه، مثل تغاووا: أي تجمعوا.
وتغايت الطيرُ على الشيء: إذا حامت عليه.
***
(8/5052)

شمس العلوم ف
حرف الفاء
(8/5053)

باب الفاء وما بعدها من الحروف [في المضاعف]
في المضاعف
الأسماء
[المجرّد]
فَعْلٌ، بفتح الفاء
ث
[الفَثُّ]، بالثاء بثلاث نقطات: الهبيد وهو حب الحنظل.
ج
[الفَجُّ]: الطريق الواسع، قال اللّاه تعالى: مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ «1».
خ
[الفَخُّ]: بالخاء معجمة: المصيدة التي يصاد بها، وهو معرّب.
ذ
[الفَذُّ]، بالذال معجمة: الفرد،
وفي الحديث «2» عن النبي عليه السلام:
«صلاة الجماعة تفضل على صلاة الفذ بخمس وعشرين درجة».
والفَذُّ: الأول من سهام الميسر، وله نصيب واحد.
وتَمْرٌ فَذٌّ: أي متفرق.
ر
[الفَرُّ]: رجل فَرٌّ: أي فار، يقال للاثنين والجميع والمؤنث لأن أصله مصدر وصف به الاسم،
وفي الحديث «3»: «هذان فَرُّ قريش ألا أرد على قريش فَرّها»
(يعني أنس وأبا بكر. قاله الجواليقي) «4».
__________
(1) سورة الحج: 22/ 27.
(2) أخرجه البخاري في الجماعة، باب: فضل صلاة الجماعة رقم (619) ومسلم في المساجد، باب: فضل صلاة الجماعة، رقم (650).
(3) ذكره ابن الأثير في النهاية (3/ 427).
(4) ما بين القوسين جاء هامشا في الأصل (س) ومتنا في (ب) وليس في بقية النسخ.
(8/5055)

ز
[الفَزُّ]: ولد البقرة.
ورجل فَزٌّ: أي خفيف.
ش
[الفَشُّ]، بالشين معجمة: حمل اليَنْبوت.
ص
[فَصُّ] الخاتم: معروف، وجمعه:
فصوص وفصاص.
وفَصُّ العين: حَدَقتها، قال «1»:
بمقلةٍ توقِد فصّا أزرقا
وفَصُّ الأمر: أصله، قال «2»:
ورُبَّ امرئ خِلْتَهُ مائقا ... ويأتيك بالأمر من فَصِّه
والفَصُّ: واحد الفصوص، وهي مفاصل العظام.
ظ
[الفَظُّ]، بالظاء معجمة: ماء الكرش وجمعه: فظوظ، والعرب إذا جهدهم العطش نحروا بعيرا ثم عصروا فرثه فشربوا ماءه، والعجم تعيرهم بذلك ونحوه كالفصد والعلهز والقَدّ «3»، وليس بعيب لأن العرب إنما تناوله عند الضرورة.
__________
(1) الشاهد لرؤبة، ديوانه: (113)، وقبله:
والكلبُ لا ينُبح إلا فرقا ... نَبْحَ الكلابِ الليثَ لمّا حملقا
بمقلةٍ ....
(2) البيت ثاني بيتين ينسبان إلى الزبير بن العوام، وقيل: هما لعبد اللّاه بن جعفر بن أبي طالب كما جاء في التاج، انظر الصحاح واللسان والتاج (فصص).
(3) المراد بالفصد ما كان يؤخذ من دم الناقة، أو البعير ويشرب؛ والعلهز: وَبَرٌ يُخْلَطُ بدماءِ الحَلَم فكانوا في الجاهلية يأكلونه في الشدائد؛ والقدّ- بفتح القاف كما في اللسان- جلد السخلة كانوا يأكلونَه في الجاهلية.
(8/5056)

ورجل فَظٌّ: غليظ كريه الخُلُق، قال بعضهم: هو مشتق من فظ الكرش لأنه ماء لا يستعمل إلا ضرورة، قال اللّاه تعالى: وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ «1».
ك
[الفَكُّ]: اللحيُ. يقال: مقتل المرء ما بين فكيه.
ل
[الفَلُّ]: القوم المنهزمون، يقال: جاء فَلُّ الجيش: أي منهزموهم.
ويقال: إن الفلول: الجماعةُ، واحدها:
فَلّ.
والفَلُّ: واحد فلول السيف، وهي الكسور في حدّه، قال السموءل بن عادياء الغساني «2»:
ولا عيبَ فيهم غير أن سيوفهم ... بها من قراعِ الدار عين فلولُ
م
[الفَمُّ]: لغة في الفم، قال «3»:
يا ليتها قد خرجت من فَمِّه
__________
(1) سورة آل عمران: 3/ 159.
(2) حدث خلط بين بيت للنابغة وبيت للسموءل فالصدر المثبت هو صدر بيت النابغة وعجزه هو:
بهنّ فلولٌ من قراع الكتائبِ
انظر ديوانه: (33)، أمّا صدر بيت السموءل فهو- كما في الحماسة: (1/ 30) - فهو:
وأسيافُنا في كلِّ غربٍ ومشرقٍ
(3) نسبه البغدادي في الخزانة: (4/ 493) إلى العجاج، وهو في ملحقات ديوانه (2/ 327) وذكر محققه د. السطلي أن الأرجح أنه ليس له، ونسبه في اللسان في (فمم) إلى محمد بن ذؤيب العُماني الفُقيمي، وبعده كما في الديوان والخزانة واللسان:
حتَّى يعودَ الملكُ في أُسْطُمِّهِ
وأُسطُمَّةُ الشيء: وسطه ومجتمعه، وجاء في التكملة (سطم، فمم) إن بين المشطورين ثالث هو:
ريحا تنال الأنف قبلَ شَمِّهِ
(8/5057)

ن
[الفَنُّ]: الجنس من العلم ونحوه، وجمعه: فنون. ويقال: أخذ في أفانين الكلام: أي أجناسه.
هـ‍
[الفَهُّ]: رجل فَهٌّ: أي عَيٌّ، قال «1»:
فلم تُلْفِني فَهّا ولم تُلْفِ حُجَّتي ... مُلَجْلجة أبغي لها من يقيمها
... و [فَعْلة]، بالهاء
ذ
[الفَذَّة]: يقال: كلمة فَذَّة: أي شاذة.
ش
[الفَشَّة]: واحدة الفَشِّ، وهو حَمْلُ اليَنْبُوت.
ك
[الفَكَّة]: يقال: إن في فلان فكة: أي ضعفا.
والفكة: كواكب مستديرة خلف السماك الرامح تسمى قصعة المساكين.
هـ‍
[الفَهَّةُ]: يقال: في فلان فهةٌ: أي فهاهة، ومنه
قول أبي عبيدة بن الجراح لعمر رضي اللّاه عنه: «ما سمعت منك فَهَّةً في الإسلام قبلها؛ أتبايعني وفيكم الصديق ثاانِيَ اثْنَيْنِ».
وامرأة فَهَّةٌ: أي عَيَّة.
... فُعْل، بضم الفاء
م
[الفُمُّ]: لغة في الفَمِ.
... و [فُعْلة]، بالهاء
ت
[الفُتَّة]: الكِسرة من الشيء المفتوت.
__________
(1) البيت دون عزو في اللسان (فهه).
(8/5058)

ويقال بالكسر، ويقال: اجعل تحت الزَّندة فُتة أو «1» بعرا أو رَوْثَةً مفتوتة.
ر
[الفُرَّة]: لغة في الأفرة: وهي الشدة.
و [الفُوَّة]: عِرق شجرة يصبغ بها «2»، وأصلها: فُوْيَةٌ، فأدغم.
... فِعْلٌ، بكسر الفاء
ج
[الفِجُّ]: ما لم ينضج من كُلِّ شيء.
ص
[الفِصُّ]: لغة في فَصّ الخاتم، والفتح أفصح، وجمعه: أفصاص كَسِرٍّ وأسرار.
ل
[الفِلُّ]: الأرض التي لم تُمْطَر.
ويقال: هي التي لا نبات بها، والجميع:
أفلال.
... و [فِعْلة]، بالهاء
ت
[الفِتَّةُ]: لغة في الفُتَّة.
ض
[الفِضة]: معروفة، وهي باردة يابسة معتدلة، إذا سُحِلت «3» وشربت مع الأدوية نفعت من كثرة الرطوبة ومن البلغم اللزج والأوجاع الحادثة من العفونة.
...
__________
(1) في (ل 1) و (ت): (أيّ».
(2) نبات صبغي قال في التهذيب أنه بالفارسية: روين وقال في الصحاح: روينة، انظر اللسان (فوا).
(3) كذا في الأصل (س)، وجاء في بقية النسخ: «سحقت».
(8/5059)

ومن الخفيف
ي
[في]: حرف خفض معناه: الوعاء، ويكون بمعنى «من» كقولهم: له عشر من الإبل فيها فحلان: أي منها، وعلى هذا فسر قوله تعالى: فِي تِسْعِ آيااتٍ «1» أي: من تسع. وكذلك فَسّر الأصمعي قول امرئ القيس «2»:
وهل ينعمنْ من كان آخر عهده ... ثلاثين شهرا في ثلاثة أحوال
أي: من ثلاثة. وتكون «في» بمعنى «مع» وعلى هذا فَسَّر بعضهم قوله تعالى: ادْخُلُوا فِي أُمَمٍ «3» وقيل: هو على أصله: أي ادخلوا في جملة مَنْ دخل.
... فَعَلٌ، بالفتح
ن
[الفَنَن]: الغصن، وجمعه: أفنان، قال اللّاه تعالى: ذَوااتاا أَفْناانٍ «4».
والفَنَن: الخصلة من الشعر، والجميع:
أفنان، قال «5»:
أفنانُ رأسك كالثغام المخلس
وفي حديث «6» النبي عليه السلام:
«يحشر ما بين السِّقْط إلى الشيخ الفاني
__________
(1) سورة النمل: 27/ 12.
(2) ديوانه تحقيق محمد أبو الفضل ابراهيم: (27). وفيه:
« ... أحدث ... »
بدل
« ... آخر ... »
(3) سورة الأعراف: 7/ 38.
(4) سورة الرحمن: 55/ 48.
(5) عجز بيت للمرّار بن سعيد الفقعسي كما في الخزانة: (11/ 232) واللسان (فنن) وشرح شواهد المغني:
(2/ 722) وصدره:
أعلاقَةً أُمَّ الوُلَيِّدِ بعد ما
(6) أخرجه ابن عساكر في تاريخه (1/ 417) وذكره المتقي الهندي في كنز العمال، رقم (39384 و 39385).
(8/5060)

مردا مكحلين أفانين»
: أي أولي جمام.
وأفانين: جمع أفنان.
... الزيادة
أُفْعُلّة، بضم الهمزة والعين وتشديد اللام
ر
[الأُفُرَّة]: قال بعضهم: يقال: جاء في أُفُرّة الحرِّ: أي شدته. ويقال: في أوله.
ويقال: هم في أُفُرَّة: أي اختلاط.
... مَفْعَل، بالفتح
ر
[المَفَرّ]: الفِرار، قال اللّاه تعالى:
يَوْمَئِذٍ أَيْنَ الْمَفَرُّ «1» ويروى في قراءة ابن عباس «المَفِرّ» بكسر الفاء، وهو عند البصريين: موضع الفِرار. وقال الفراء:
هما لغتان.
... و [مِفعَل]، بكسر الميم
ر
[المِفَرّ]: فرس مِكَرٌّ مِفَرٌّ: يصلح للكر وللفر، قال امرؤ القيس «2»:
مكرٍّ مفرٍّ مقبلٍ مدبرٍ معا ... كجلمود صخرٍ حطّه السيل من عل
مقبل مدبر: أي حسن الإقبال والإدبار عنده كلاهما معا، كقولهم: فلان فارس راجل: أي قد جمع بينهما.
... و [مِفْعَلة]، بالهاء
ض
[المِفَضّة]: التي يفضّ بها المدر.
...
__________
(1) سورة القيامة: 75/ 10، وانظر في قراءتها فتح القدير: (5/ 337).
(2) ديوانه: (19).
(8/5061)

مِفْعَال
ذ
[المِفْذَاذ]: شاة مِفْذَاذ: إذا كان من عادتها ألّا تلد إلا فذّا: أي واحدا.
... فَعّال، بفتح الفاء وتشديد العين
د
[الفَدّاد]: رجل فَدّاد: أي شديد الصوت،
وفي حديث «1» النبي عليه السلام: «إن الجَفَاء والقسوة في الفدادين»
قيل: يعني أصحاب الحروث والمواشي، وفديدهم: أصواتهم وجلبتهم.
ويروى الحديث «1» أيضا «هلك الفدادون إلا مْن أعطى في نجدتها ورِسلها»
قيل: يعني بالفدادين أصحاب المواشي إلا من أخرج زكاتها في شدتها ورخائها.
... و [فُعّال]، بضم الفاء
ل
[الفُلّال]: القوم المنهزمون، قال أمية «2»:
أضحى شريدهُم في الأرضِ فُلّالًا
... فاعِل
ك
[الفاكّ]: يقال: هو أحمق فاك: إتباع له.
...
__________
(1) ذكره ابن حجر في (الكاف الشاف في تخريج أحاديث الكشاف) (79).
(2) عجز بيت لأمية بن أبي الصلت الثقفي من قصيدته التي وفد بها على سيف بن ذي يزن إلى صنعاء مادحا له ومهنئا بانتصاره على الأحباش، ديوان أمية: (51)، وسيرة ابن هشام: 1/ 68، وكتاب التيجان: (37)، والأكليل: (8/ 51)، وصدره:
أرسلتَ أُسْدا على سودِ الكلابِ فقدْ
(8/5062)

و [فاعِلَة]، بالهاء
ذ
[الفَاذّة]: كلمة فاذّة: أي شاذة.
ض
[الفاضّة]: بالضاد معجمة: الداهية، والجميع: فواض.
... فَعَال، بفتح الفاء
ك
[الفكاك]: فكاك الرهن والأسير: ما يُفكَّان به.
... و [فَعَالة]، بالهاء
ق
[الفقاقة]: رجل فَقاقة: أي أحمق.
... فُعَال
ت
[الفُتات]: فُتات الشيء: ما تَفَتَّت منه.
ر
[الفُرار]: جمع فرير، وهو ولد البقرة، وهو جمع على غير قياس. وقيل: هو لغة في فرير مثل عظيم وعُظام.
والفُرار: الفَرُّ عن الأسنان، يقال في المثل «1»: «إن الجواد عَيْنُهُ فُرارُه»: أي يغنيك منظره عن مخبره.
ض
[الفُضاض]: فُضاض الشيء: ما فُضَّ منه: أي كسر، وهو أيضا ما انفضّ منه، أي تفرّق.
...
__________
(1) المثل رقم: (5) في مجمع الأمثال: (1/ 9).
(8/5063)

و [فِعَال]، بكسر الفاء
ج
[الفِجاج]: جمع: فجٍّ، قال اللّاه تعالى:
سُبُلًا فِجااجاً «1».
خ
[الفِخاخ]: جمع: فخٍّ.
ك
[الفِكاك]: فِكاك الرهن: لغة في فَكاكِه. حكاها الكسائي.
... فَعُول
ت
[الفَتوت]: لغة في الفتيت.
ر
[الفرور]: رجل فرور، من الفِرار.
ش
[الفشوش]: ناقة فشوش، بالشين معجمة: أي منتشرة الشخب.
... و [فَعُولة]، بالهاء
ر
[الفرورة]: الدابة الذي يُفْلِت من يد صاحبه، فإذا أدركهُ ليأخذه فَرّ.
ويقال: رجل فرورة، من الفِرار.
... فَعِيل
ت
[الفتيت]: فتيت المسك: معروف.
والفتيت أيضا: كل شيء مفتوت، إلا أن أكثر استعماله في الخبز المفتوت.
والفتيت أيضا: الشيء الذي يقع فيتقطع.
__________
(1) سورة نوح: 71/ 20.
(8/5064)

د
[الفديد]: الكثير من الإبل، يقال:
لفلان فديد من الإبل.
ر
[الفرير]: ولد البقرة.
وبنو فرير «1»: بطن من طيّئ.
ض
[الفضيض]، بالضاد معجمة: الماء العذب يصاب ساعةَ ينزل من السحاب.
ويقال: الفضيض: الماء السائل.
ظ
[الفظيظ]، بالظاء معجمة: ماء الفحل.
ل
[الفليل]: الشعر المجتمع.
والفليل: ناب البعير إذا انثلم.
هـ‍
[الفَهية]: العيُّ.
... و [فَعِيلة]، بالهاء
ش
[الفشيشة]: فشيشة، بالشين معجمة: لقب رجل.
ل
[الفليلة]: الشعر المجتمع، قال في الضبع «2»:
يا لَهْفَ من عرفاء ذاتِ فليلةٍ ... جاءت إليَّ على ثلاث تخمع
الخُموع: سير الضباع.
...
__________
(1) وهم بنو فرير بن عنين بن سلامان كما في النسب الكبير: (1/ 219).
(2) البيت لمتمم بن نويرة من قصيدة له في المفضليات: (267)، وهو في التاج (خمع).
(8/5065)

فَعْلَل، بفتح الفاء واللام
د
[الفَدْفَد]: المستوي من الأرض.
وقيل: الفدفد: ما ارتفع من الأرض وصلب، قال «1»:
قلائص إذا رأين فدفدا ... رَمَيْنَ بالطرفِ النجادَ الأبعدا
ع
[الفَعْفَع]: قال أبو بكر: الفعفع:
ضرب من زجر الغنم، قال «2»:
مثلي لا يحسن قِيْلًا فعفع ... والشاة لا تمشي على الهَمَلَّع
تمشي: أي يكثر ولدها، والهملع:
الذئب.
... و [فَعْلَل]، من المنسوب
ع
[الفَعْفَعي]: الخفيف من الناس.
الفعفعي: القصاب، في لغة هذيل.
والفعفعي: الراعي.
... فُعْلُل، بضم الفاء واللام
ل
[الفُلْفُل]: معروف، واحده «3»:
فلفلة، بالهاء، وهو حار يابس في الدرجة الرابعة، إذا مضغ مع الزيت خفف البلغم، وإذا شرب أو مسح به البدن مع الدهن نفع من النافض الثائر مع حمى الربع،
__________
(1) المشطور الثاني دون عزو في اللسان (نجد).
(2) الشاهد دون عزو في اللسان (مشى) وروايته فيه:
مثليَ لايحسنُ قولًا فَعْفَعي ... العَيْر لا يمشي مع الهَمَلَّعِ
لا تأمريني ببنات أسفعِ
وانظر التاج (هملع) والجمهرة: (1/ 11، 159).
(3) كذا في الأصل (س)، وجاء في بقية النسخ: «واحدته».
(8/5066)

وإذا اكتحل به نفع من ضعف البصر الحادث من الأخلاط الغليظة، وإذا شرب نفع من ضعف المعدة وعلل الدماغ والكبد وأدرّ البول وأذهب الرياح والمغص من البطن، وإذا خلط مع أدوية السعال البلغمي اللزج أذهبه، وإن احتملته المرأة بعد الجماع منع من الحبل.
... فِعْلِلَة، بكسر الفاء واللام
س
[الفِسْفِسة]: الرَّطْبَة، وهي فارسية، أصلها: اسْفِست.
ص
[الفِصْفِصة]: الرَّطْبَة، وهي القضْبُ «1» وطبيعتها حارة رطبة وفيها رياح تنفخ، والمستعمل ورقها، وبزرها يزيد في المنيِّ ويحرك الجماع، ويدخل بزرها في الأدوية المقوية على الجماع، وإذا ضمد ورقها على الأعضاء الضاربة سَكَّن ألمها.
... فَعْلال، بفتح الفاء
ج
[الفَجفاج]: رجل فَجفاج: كثير الكلام.
ح
[الفَحفاح]: يقال: الفَحفاح: الأبحُّ ويقال: هو بالثاء.
ر
[الفَرفار] «2»: الذكر، قالت امرأة من بني أسد:
واللّاه ما تخد عني بشمِّ ... ولا بتقبيل ولا بضمِّ
__________
(1) كلمة: «القَضْبِ جاء بها المؤلف من اللهجات اليمنية فهي الاسم الذي يطلقه اليمنيون على الفِصْفِصَة البرسيم كما يُسمى في مصر، فهو لا يُسَمَّى في اليمن إلا: القَضْب.
(2) لم تأت كلمة فرفار بهذه الدلالة في اللسان ولا في التاج (فرر)، ولم نجد الشاهد.
(8/5067)

إلا بِفَرْفارٍ يقضّي همِّي ... لمثل هذا ولدتني أمّي
س
[الفسفاس]: يقال: إن الفَسْفاس:
السيف الكَهَام.
ض
[الفَضفاض]: ثوب فضفاض، بالضاد معجمة: أي واسع.
ق
[الفَقفاق]: الأحمق المخلّط في كلامه.
ي
[الفَأفاء]: الذي يردد في كلامه الفاء.
... و [فَعْلالة]، بالهاء
ض
[الفَضْفَاضة]: دِرْعٌ فضفاضة: أي واسعة سابغة.
ق
[الفقفاقة]: الأحمق.
... فُعْلول، بضم الفاء
ر
[الفُرْفور]: الكبش السمين.
والفُرفور: طائر.
... فُعَالِل، بضم الفاء
ر
[الفُرافر]: الرجل الأخرق.
... و [فُعالِلة]، بالهاء
ر
[الفُرافرة]: المرأة السمينة.
***
(8/5068)

فَعْلَلان، بفتح الفاء واللام
ع
[الفَعْفَعان]: الرجل الخفيف. ويقال:
هو الراعي. ويقال: هو القصاب.
ق
[الفقفقان]: رجل فقفقان: أي مخلّط.
... و [فَعْلَلان]، من المنسوب
ع
[الفعفعاني]: الفعفعيُّ.
***
(8/5069)

الأفعال
[المجرّد]
فعَل، بالفتح، يفعُل، بالضم
ت
[فَتّ]: فَتَتُّ الشيءَ فتّا: إذا كسرته فهو فتيت ومفتوت.
ويقال: فَتَّ في عضده: أي كسر عليه.
وفَتَّ الخبز: أي كسره.
ث
[فَثَّ] جُلّته «1»: أي نثرها.
ج
[فَجَّ] ما بين رجليه: إذا فتح.
وفجَّ قوسه: أي رفع وترها عن كبدها.
ح
[فَحَّ]: الفحيح: صوت الأفعَى.
ر
[فَرَّ]: فَرَّه: أي نظر إلى أسنانه.
وفَرَّ عن الأمر: إذا بحث عنه.
ش
[فَشَّ] السقاءَ: إذا عصره فخرجت منه الريح. ويقال في التهدّد للغضبان:
لأَفُشَّنَّكَ فَشَّ الوَطْبِ.
والفَشُّ: الحلب، يقال: فَشَّ الناقة: إذا حلبها.
ويقال: الفَشُّ: تتبع السَّرق الدون، قال «2»:
نحن ولِيناه فلا نَغُشُّهْ ... وابن مضاضٍ قائم يمشّه
يأخذ ما يُهدى له يفشّه
__________
(1) الجلّة: وعاء من الخوص يجعل فيه التمر ونحوه.
(2) الشاهد في العباب واللسان والتاج والتكملة (فشش) والرواية فيها:
نحن ولِيناه فلا نَفُشُّهُ ... وابن مُفاضٍ قائمٌ يَمُشُّهُ
يأخذ ما يُهدى له يقُشُّهُ ... كيف يؤاتيه ولا يؤشهُ
وفي اللسان والتاج:
«. ابن مفاض ... »
مكان
«. ابن مضاض ... »
(8/5070)

ص
[فَصَّ]: الفَصُّ: الاستخراج، يقال:
فَصْفَصْته «1»: أي استخرجت ما عنده.
ويقال: إن الفصَّ: الأخذُ، يقال: ما فَصَصْت شيئا: أي أخذت.
وفَصَّ له من حقه شيئا: أي أعطاه.
ض
[فَضَّ]: فضضت الشيءَ فضّا: إذا كسرته، يقال: لا فَضَّ اللّاه فاك.
وفضضت ختم الكتاب، وفَضُّ القومِ:
تفريقهم.
ك
[فَكَّ]: فَكُّ الرقبة: تحريرها من المِلك، قال اللّاه تعالى: فَكُّ رَقَبَةٍ «2». قرأ الحسن وابن كثير وأبو عمرو والكسائي «فكَّ» بفتح الكاف ونصب «رقبةً» على أنه فعل ماض، وكذلك أو أطعم.
قال الفراء: لأنه بمنزلة المكررة في المعنى وإن لم تكرر في اللفظ، كأنه قال: فَلَا اقْتَحَمَ الْعَقَبَةَ ولا فك الرقبة ولا أطعم.
وقرأ الباقون برفع الكاف والإضافة إلى رقبة، والرفع بمعنى خبر الابتداء: أي هي فك رقبة أو إطعام بالرفع على أنه مصدر.
وفَكُّ الخَلْخال: استخراجه. وفكاكُ الرهنِ وفكّه: استخراجه من المرتهن.
وفَكَّ يده: أي نزعها من المفصل.
وفَكَّ فَمَ الصبي: إذا جعل الدواء فيه.
ل
[فَلَّ]: الفَلُّ: الكسر، يقولون: من فلّ ذَلّ ومن أَمرَ فَلَّ.
ن
[فَنَّ]: الفَنُّ: الطرد.
والفَنُّ أيضا: العناء.
وفَنَنْتُه فَنّا: أي عَنّيته.
...
__________
(1) كذا جاء في الأصل (س)، وجاء في بقية النسخ: «فصصته» وهو أنسب لسياق البناء وكلاهما مستعمل.
(2) سورة البلد: 90/ 13، وانظر قراءتها في فتح القدير: (5/ 444).
(8/5071)

فعَل، بالفتح، يفعِل، بالكسر
ح
[فَحَّ]: الفحيح: صوت الأفعى، قال جرير «1»:
كأن نقيقَ الحبِّ في حاوِيائهِ ... فحيحُ الأفاعي أو نقيقُ العقارب
خ
[فَخَّ]: فخيخ النائم: دون الغطيط،
وفي حديث «2» ابن عباس «نام النبي عليه السلام حتى سمعت فخيخه ثم صلّى ولم يتوضأ»
قال الأوزاعي: لا وضوء من النوم.
وعن أبي موسى الأشعري: لا وضوء من النوم إلّا أن يتيقن خروج خارج
وعن زيد بن علي:
لا وضوء على من نام راكعا أو ساجدا أو جالسا
، وهو قول الثوري والحسن بن صالح فعندهما: لا وضوء إلا على مَنْ نام مضطجعا. وعند أبي حنيفة وأصحابه:
لا وضوء إلا على من نام مضطجعا أو متوركا. وقال الشافعي: إن نام راكعا أو ساجدا أو مضطجعا فعليه الوضوء، وإن نام جالسا متمكنا من الجلوس فلا وضوء عليه. وقال بعض الفقهاء: النوم المزيل للعقل ينقض الوضوء على كل حال.
د
[فَدَّ]: الفديد: الصياح والجلبة، قال «3»:
أُنْبِئْتُ أخوالي بني يزيدْ ... ظلما علينا لهم فديدْ
ر
[فَرَّ]: الفِرار: الهرب، قال اللّاه عز وجل: لَنْ يَنْفَعَكُمُ الْفِراارُ إِنْ فَرَرْتُمْ مِنَ الْمَوْتِ أَوِ الْقَتْلِ «4».
__________
(1) ديوانه: (68) والحاوياء: ما انقبض من الأمعاء.
(2) ذكره ابن الأثير في النهاية: (3/ 418).
(3) الشاهد دون عزو في اللسان (فدد).
(4) سورة الأحزاب: 33/ 16.
(8/5072)

ز
[فَزَّ]: الجرحُ فزِيزا: أي سال.
وفَزّ عنه: أي عدل.
ض
[فَضّ] الجرحُ فضيضا: مثل فَزّ: أي سال.
... فعِل، بالكسر، يفعَل، بالفتح
ج
[فَجِج]: قوس فَجّاء وفجواء: إذا بان وترها عن كبدها.
ورجل أفجُّ: وهو أقبح من الأفحج.
قال أبو بكر: الفجج في الإنسان تباعد الركبتين، وفي ذوات الأربع: تباعد العرقوبين.
ظ
[فَظِظ]: الفظاظة: سوء الخلق.
ك
[فَكِك]: الفَكُّ: الحمق، يقال: رجل فاك: أي حَمِقٌ. وقد فكِكْتَ يا هذا.
والفكك: انفراج المنكب عن المفصل ضعفا والنعت: أفكّ.
[ل]
[فَلِل]: سيف أفل: به فلول.
هـ‍
[فَهِه]: الفهاهة: العيُّ، يقال: فَهِهْتُ عن الجواب: أي عيِيْتُ.
... الزيادة
الإفعال
ج
[الإفجاج]: أفجّت النعامة بذرقها: إذا رمت به، قال ابن القِرِّيَّة: أفج إفجاج النعام وأُجْفِل إجفال الظليم: يعني الوثوب.
(8/5073)

وحافر مفجّ: مقبَّب.
وحكى ابن الأعرابي: أفجَّ: إذا أسرع.
ذ
[الإفذاذ]: شاة مفذ: إذا ولدت فذّا.
قال بعضهم: ولا يقال: ناقة مُفِذٌّ لأنها لا تلد إلا فذّا.
ر
[الإفرار]: أَفَرَّه: أي حمله على الفِرار ففرّ.
وأفرّت الإبلُ: للإثناء «1».
ز
[الإفزاز]: الإفزاع.
ص
[الإفصاص]: قال الفراء: يقال:
أفصصت له من حقه شيئا: أي أعطيته.
ل
[الإفلال]: أفلّ القوم: أي صاروا في الفلِّ، وهي الأرض التي لم تمطر.
وأفلّ الرجلُ: أي ذهب ماله.
هـ‍
[الإفهاه]: يقولون: جئت لحاجة فأَفَهَّني عنها فلان حتى فهِهْتُ: أي أنسانيها.
... التفعيل
ت
[التفتيت]: فتّته، أي كَسَره.
ض
[التفضيض]: لجامٌ مفضَّض: أي مرصع بالفضة.
ل
[التفليل]: يقال: نَصْلٌ مفلّل: فلّلته الحجارةُ: أي كسرت من حَدّه.
__________
(1) الإثناء: بلوغ الخيل أو الإبل سن الثني وتساقط أسنان رضاعها لطلوع غيرها.
(8/5074)

ن
[التفنين]: فَنَّن الحديثَ: أي صنّفه أصنافا.
هـ‍
[التفهيه]: رجل مفهّهٌّ: أي عَيٌّ.
... المفاعَلة
ج
[المفاجَّةُ]: يقال: مشى مفاجّا: إذا مشى قد فَرّج بين رجليه.
... الافتعال
ر
[الافترار]: افترّ ضاحكا: إذا تبسم فبدت أسنانه.
ض
[الافتضاض]: يقال: افتضضْتُ الماءَ، بالضاد معجمة: إذا أصبْتُه ساعةَ ينزل من السحاب.
ظ
[الافتظاظ]: افتظّ الرجل الكرش: أي عصرها واستخرج ماءها.
ك
[الافتكاك]: افتكّ الرهن: أي خلصه.
ن
[الافتنان]: افتنّ الرجل في حديثه: إذا جاء بأفانين الكلام.
والافتنان: الانتصاب.
... الانفعال
ت
[الانفتات]: الانكسار.
(8/5075)

ث
[الانفثاث]: حكى بعضهم يقال:
انفثّ الرجل من هَمٍّ أصابه: أي انكسر.
ج
[الانفجاج]: القوس المنفجّة: التي تبين وترها عن كبدها.
ش
[الانفشاش]: الانكسار عن الأمر.
ويقال: انفشّت رياح السقاء ونحوه:
إذا تفرقت.
ض
[الانفضاض]: انفضَّ: أي انكسر.
وانفضّ الناس: أي تفرقوا، قال اللّاه تعالى: حَتّاى يَنْفَضُّوا «1».
ق
[الانفقاق]: انفقَّ الشيء: أي انفرج.
ك
[الانفكاك]: انفكّت قدمه: أي زالت.
وانفكت رقبته من المِلك: إذا عتق.
وانفك الرهن: إذا خلص.
ويقال: ما ينفك يفعل كذا: أي ما يزال.
ل
[الانفلال]: انفلّ حدّه: أي انكسر.
... الاستفعال
ز
[الاستفزاز]: استفزّه الخوف: أي استخفه، قال اللّاه تعالى: وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ «2»، وقال تعالى:
__________
(1) سورة المنافقون: 63/ 7.
(2) سورة الإسراء: 17/ 64.
(8/5076)

فَأَراادَ أَنْ يَسْتَفِزَّهُمْ مِنَ الْأَرْضِ: «1» أي يستخفه، قال الشماخ «2»:
يطيع سفيه القوم إذ يستفزه ... ويَعْصي حكيما شيّبته الهزاهز
ص
[الاستفصاص]: استفصّه: أي استخرج ما عنده.
ويقال: ما استفصصت: أي ما قدرت على أخذ شيء.
ل
[الاستفلال]: استفلّ منه شيئا: أي أخذ منه قليلًا على عسر.
... التفعُّل
ت
[التَّفَتُّت]: التكسر.
ك
[التفكُّك]: يقال: فلان يتفكك: إذا لم يتماسك من الحمق.
ل
[التفلّل]: تفلَّلت مضاربُ السيف:
أي تكسَّرت.
ن
[التفنُّن]: فنّنه فتفنّن: أي صار فُنونا.
وتفنَّن في العلم: أخذ في فنونه.
... التفاعُل
ج
[التفاجج]: تفاجّت الناقة للحلب:
إذا فَرّجت ما بين رجليها.
__________
(1) سورة الإسراء: 17/ 103.
(2) للشماخ بن ضرار قصيدة طويلة على هذا الوزن والروي في ديوانه تحقيق صلاح الدين الهادي ط. دار المعارف بمصر، وليس البيت فيها ولم نجده فى المراجع.
(8/5077)

وتفاجّ الرجلُ: إذا أراد البول،
وفي الحديث «1»: «كان النبي صلى اللّاه عليه وسلّم إذا بال تفاجّ»
ر
[التفارر]: تفارُّوا: من الفرار.
... الفعْلَلة
ج
[الفجفجة]: كثرة الكلام.
ح
[الفحفحة]: حكى بعضهم: فحفح الإنسان: إذا بحّ.
د
[الفدفدة]: الصياح والجلبة، قال النابغة «2»:
أوابدُ كالسِّلام إذا استمرت ... فليس يرد فدفدها التظني
أي التظنن. يقول: ليس يرد صوت قصائده في الناس الظن بأنها لا تصل.
وقيل: معنى فدفدها: أي مذهبها وليس من الصوت.
ر
[الفرفرة]: الخفة والطيش.
وفرفره: أي شققه، يقال: فرفر الذئب الشاة.
ض
[الفضفضة]: سعة الثوب والدرع ونحوهما.
ع
[الفعفعة]: حكاية زَجْرِ مَنْ زجر الغنم، قال:
مثلي لا يُحسن قيلًا فَعْفَعْ
__________
(1) أخرجه ابن أبي شبية في مصنفه (1/ 122) وذكره المتقي الهندي في كنز العمال رقم (27216).
(2) ديوانه: (193) وفيه:
«قوافي ... »
بدل
«أوابد ... »
و « ... مذهبها ... »
بدل
« ... فدفدها ... »
(8/5078)

ق
[الفقفقة]: حكاية عواء الكلب عند تحركه.
ل
[الفلفلة]: لحم مفلفل: طُبخ بفلفل.
وشراب مفلفل: يلذع اللسان كأن فيه فلفلًا.
ي
[الفافاة]: فافَى الرجلُ: إذا ردد الفاء في كلامه.
... التَّفَعْلُل
ع
[التفعفع]: قال بعضهم: تفعفع في أمره: أي أسرع.
***
(8/5079)

باب الفاء والتاء وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فَعْلٌ، بفتح الفاء وسكون العين
ح
[الفَتْح]: الماء الجاري من غيل ونحوه.
ولم يأت في هذا جيم.
ق
[الفَتْق]: الصبح.
... و [فَعْلَة]، بالهاء
خ
[الفَتْخَة]، بالخاء معجمة: الخاتم لا فص له، وجمعها: فِتَخ، وجمعه: فتوخ، ويجمع على فتخات أيضا.
ر
[الفتْرة]: ما بين الرسولين من رسل اللّاه تعالى، قال عزَّ وجلَّ: عَلى فَتْرَةٍ مِنَ الرُّسُلِ «1».
... فِعْلٌ، بكسر الفاء
ر
[الفِتْر]: ما بين طرف الإبهام وطرف السبابة إذا مَدَدْتهما.
وفِتْر: اسم امرأة، قال «2»:
أَصَرَمْتَ حبلَ الودِّ من فِتْرِ
ك
[الفِتْك]: لغة في الفَتْك.
...
__________
(1) سورة المائدة: 5/ 19.
(2) الشاهد صدر بيت نسب إلى الأعشى في التكملة والتاج (فتر) وليس في ديوانه، ونسب في اللسان إلى المسيّب بن علس ثم قال: ويروى أنه للأعشى، وعجزه:
وهجرتها ولجَجْتَ في الهجر
(8/5081)

و [فِعْلَة]، بالهاء
ن
[الفِتْنَة]: القتال، وأصلها: الابتلاء والامتحان.
والفتنة: العذاب، قال الكسائي في قوله تعالى: وَالْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنَ الْقَتْلِ «1»: أي العذاب.
وقيل: الفتنة: الكفر لأنه يودي إلى الهلاك كالفتنة.
والفتنة: المحنة، قال اللّاه تعالى: أَنَّماا أَمْواالُكُمْ وَأَوْلاادُكُمْ فِتْنَةٌ* «2».
والفتنة: الإحراق.
وقوله تعالى: ثُمَّ لَمْ تَكُنْ فِتْنَتُهُمْ «3»
قيل: أي عاقبة فتنتهم، وقيل: أي بليتهم التي ألزمتهم الحجة.
وقال قتادة: أي معذرتهم سمّى المعذرة فتنةً لحدوثها عنها.
قرأ حمزة والكسائي ويعقوب لم يكن بالياء على التذكير فتنتَهم بالنصب على تقديم الخبر. والاسم أَنْ قاالُوا ولفظه مذكر وهو اختيار أبي عبيد. وقرأ نافع وأبو عمرو لَمْ تَكُنْ بالتاء فتنتَهم بالنصب أنّثا أَنْ قاالُوا.
قال سيبويه: لأن أَنْ قاالُوا هو الفتنة؛ ونظيره عنده قول العرب: ما جاءت حاجتك، وأنشد:
ويشرق بالقول الذي قد أذعْتَه ... كما شَرِقت صدرُ القناة من الدم
وقال غير سيبويه: جعل «أَنْ قاالُوا» بمعنى المقالة. وقرأ الباقون: لَمْ تَكُنْ بالتاء، ورفع فِتْنَتُهُمْ وهي اسم «تَكُنْ» والخبر «إِلّاا أَنْ قاالُوا» وهي قراءة الحسن والأعمش وعيسى بن عمر. وفي قراءة ابن مسعود وأبيِّ بن كعب: ما كان فتنتهم إلّا أن قالوا.
__________
(1) سورة البقرة: 2/ 191.
(2) سورة الأنفال: 8/ 28.
(3) سورة الأنعام: 6/ 23، وانظر قراءتها وتفسيرها في فتح القدير: (2/ 107).
(8/5082)

ي
[الفتية]: جمع: فتى، قال اللّاه تعالى:
وقال لفتيته «1».
... فَعَلٌ، بالفتح
ي
[الفتى]: واحد الفتيان من الناس، قال اللّاه تعالى: قاالَ مُوسى لِفَتااهُ «2» يعني يوشع بن نون وهو ابن أخت موسى سمي فتاه لملازمته إياه في العلم والخدمة، وهو خليفته على قومه من بعده.
... و [فَعَلَة]، بالهاء
ي
[الفتاة]: تأنيث الفتى، والجميع:
الفتيات، قال اللّاه تعالى: مِنْ فَتَيااتِكُمُ الْمُؤْمِنااتِ «3». قال الشافعي: الإيمان شرط ولا يجوز نكاح الأمة إلّا به. وقال أبو حنيفة: إنه ندبٌ وليس بشرط، وإن تزوج غيرَ المؤمنة جاز.
... فُعُلٌ، بالضم
ح
[الفُتُح]: باب فُتُح: أي واسع مفتوح،
وفي حديث «4» أبي الدرداء: «ومن يجد بابا مغلقا يجد إلى جنبه بابا فُتُحا؛ إن دعا أجيب وإن سأل أعطي».
ويقال: قارورة فُتُح: أي ليس لها غلاف.
__________
(1) سورة يوسف: 12/ 62 وقرى ... لِفِتْياانِهِ انظر فتح القدير: (3/ 38).
(2) سورة الكهف: 18/ 60.
(3) سورة النساء: 4/ 25.
(4) ذكره ابن الأثير في النهاية: (3/ 408).
(8/5083)

ق
[الفُتُق]: امرأة فُتُق: أي متفتقة بالكلام.
... الزيادة
مِفْعَل، بكسر الميم
ح
[المِفْتح]: المفتاح، والجميع: مفاتح، قال اللّاه تعالى: وَعِنْدَهُ مَفااتِحُ الْغَيْبِ «1». ويقال: إن مفاتح: جمع مفتاح فحذفت الياء.
... مِفعَال
ح
[المفتاح]: معروف، والجميع: مفاتيح.
فَعّال، بفتح الفاء وتشديد العين
ح
[الفَتّاح]: اللّاه تعالى.
ن
[الفَتّان]: الصائغ.
والفَتّان: الشيطان.
... فاعِل
ر
[الفاتر]: طرف فاتر: فيه فتور.
ن
[الفاتن]: قلب فاتن: أي مفتون.
ويقال: هو على النسب أي ذو فتنة، قال «2»:
رخيم الكلام قطيع القيا ... مِ أمسى فؤادي به فاتنا
...
__________
(1) سورة الأنعام: 6/ 59.
(2) الشاهد دون عزو في اللسان (فتن).
(8/5084)

و [فاعِلَة]، بالهاء
ح
[الفاتحة]: فاتحة الشيء: أوله، ومنه فاتحة الكتاب، وفواتح القرآن: وهي أوائل السور.
... فِعَال، بكسر الفاء
ق
[الفِتاق]: الخميرة يفتق بها العجين ونحوه: أي يخمر.
ن
[الفِتان]: جلدة يُغشى بها الرحل.
... و [فِعَالة]، بالهاء
ح
[الفتاحة]: المحاكمة، ويقال: بضم الفاء.
فَعُول
ح
[الفَتُوح] من النوق: الواسعة الإحليل.
... فَعِيل
ق
[الفتيق]: رجل فتيق اللسان: أي حديد اللسان. ونصل فتيق الشفرتين:
أي حديدهما.
والفتيق: ما فتق بغيره، وهو من الصفات.
قال الأصمعي: وجمل فتيق: إذا تفتَّق سِمَنا.
ل
[الفتيل]: ما يكون في شق النواة، قال
(8/5085)

اللّاه تعالى: وَلاا يُظْلَمُونَ فَتِيلًا* «1»:
هذا ضربُ مثلٍ في التقليل وإن كانوا لا يظلمون أقل من ذلك، قال الراعي «2»:
إن الذين أمرتهم أن يعدلوا ... لم يأخذوا مما أمرت فتيلا
قال: إن الفتيل: ما يفتل بين الأصبعين.
ن
[الفتين]: الحرة السوداء، كأن حجارتها مفتونةٌ أي محرقة، والجميع:
فُتُن.
والفتين: المُحَرَّق.
ي
[الفَتيُّ]: الحديث السن من الإبل وغيرها، بعير فتيّ وإبل فتية.
... و [فَعِيلة]، بالهاء
ل
[الفتيلة]: الذُّبالة.
ي
[الفتيّة]: ناقة فتيّة. وكذلك نحوها.
... فَعْلَى، بفتح الفاء
و [الفَتْوى]: لغة في الفُتيى.
... و [فُعْلَى]، بضم الفاء
ي
[الفُتيى]: ما أفتى به القاضي في المسألة.
...
__________
(1) سورة النساء: 4/ 49، والإسراء: 17/ 71.
(2) البيت له من قصيدة طويلة في مدح عبد الملك بن مروان والشكوى من الولاة ومظالمهم، انظر خزانة الأدب: (3/ 148).
(8/5086)

فِعْلان، بكسر الفاء
ي
[الفِتيان]: جمع: فتى من الناس. وقرأ حمزة والكسائي وحفص عن عاصم:
وَقاالَ لِفِتْياانِهِ اجْعَلُوا بِضااعَتَهُمْ «1» وهو اختيار أبي عبيد.
... الملحق بالرباعي
فَيْعَل، بالفتح
ق
[الفيتق]: النجار.
...
__________
(1) سورة يوسف: 12/ 62.
(8/5087)

الأفعال
[المجرّد]
فعَل، بالفتح، يفعُل، بالضم
ر
[فَتَر] الشيءُ فتورا: إذا سكن بعد حدته ولان بعد شدته، وماء فاتر.
وفَتر عَزْمُ فلان: إذا ضعف.
وطرف فاتر: ليس بحديد.
ق
[فَتَقَ]: الفَتْقُ: نقيض الرتق، يقال:
فلان لا يفتُق ولا يرتق: أي عاجز.
والفَتْق: شق عصا الجماعة.
وفَتْق العجينِ ونحوهِ: أن يجعل فيه خميرة.
وفَتَق المسك بغيره.
ك
[فَتَك]: هو الفَتْك، يقال: فتك به:
(إذا قتله على غفلة.
... فعَل، بالفتح، يفعِل، بالكسر
ر
[فَتَر]: فترْتَ الشيءَ فترا: إذا قِسته بفترك.
ش
[فَتَش] عنه فتشا، بالشين معجمة:
أي بحث.
ك
[فَتَك]: الفَتْك ركوب الإنسان ما هَمَّ به، يقال: رجل فاتك وقوم فُتَاك.
والفتك: الغدر، يقال: فتك به) «1» فَتكا وفِتكا: إذا غدر به.
وفي الحديث «2» عن النبي عليه السلام:
«قيد الإيمان الفتك لا يفتِك مؤمن»
__________
(1) ما بين القوسين ساقط من (ل 1).
(2) أخرجه عبد الرزاق في مصنفه، رقم (9676).
(8/5088)

ل
[فَتَل]: فَتْلُ الحبل وغيره: معروف، ويقال في المثل: «ما زال فلان يفتِل في الذِروة والغارب»: أي يدور للخديعة.
ويقال: فتل عني وجهه: أي صرفه.
ن
[فَتَن]: يقال: فتنه فتونا: أي امتحنه واختبره، وفتن بنفسه يتعدى ولا يتعدى، قال اللّاه تعالى: وَفَتَنّااكَ فُتُوناً «1»، وقال تعالى: مِنْ بَعْدِ ماا فُتِنُوا «2»، قرأ ابن عامر بفتح الفاء والتاء، والباقون بضم الفاء وكسر التاء.
ويقال: فَتَن الذهب والفضة بالنار: إذا اختبرهما.
وفتنه فتنا: أي أحرقه. قال اللّاه تعالى:
يَوْمَ هُمْ عَلَى النّاارِ يُفْتَنُونَ «3» يفتنون: أي يحرقون.
وفتنه: أي عذبه، قال اللّاه تعالى:
وَالْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنَ الْقَتْلِ «4».
وفتنه: أي أضلّه، قال اللّاه تعالى: لاا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطاانُ «5» ومنه قوله تعالى: ماا أَنْتُمْ عَلَيْهِ بِفااتِنِينَ «6»:
أي مضلين. وقوله تعالى: بِأَيِّكُمُ الْمَفْتُونُ «7». قال محمد بن يزيد:
تقديره: بأيكم فتنة المفتون. وقال الفراء: «الباء» بمعنى «في» كما يقال:
هو بمكة: أي في مكة. وقيل: الباء
__________
(1) سورة طه: 20/ 40.
(2) سورة النحل: 16/ 110، وانظر قراءتها في فتح القدير: (3/ 197 - 198).
(3) سورة الذاريات: 51/ 13.
(4) سورة البقرة: 2/ 191.
(5) سورة الأعراف: 7/ 27.
(6) سورة الصافات: 37/ 162.
(7) سورة القلم: 68/ 6.
(8/5089)

زائدة توكيدا أي: أيكم المفتون. قال «1»:
نضرب بالسيف ونرجو بالفرج
أي: نرجو الفرج.
... فعَل، يفعَل، بالفتح فيهما
ح
[فتح]: الفتح: نقيض الإغلاق. وقرأ الأعمش وحمزة والكسائي: لا يُفْتَحُ لهم أبواب السماء «2» بالتخفيف والياء على تذكير الجميع، والباقون بالتاء على التأنيث، والتشديد. غير أبي عمرو فخفف. وقرأ الكوفيون: وَفُتِحَتِ السَّمااءُ فَكاانَتْ أَبْوااباً «3» بالتخفيف، والباقون بالتشديد، وكذلك قوله:
وَفُتِحَتْ أَبْواابُهاا «4».
والفتح: النصر. قال اللّاه تعالى: إِنّاا فَتَحْناا لَكَ فَتْحاً مُبِيناً «5».
والفتح: الحكم، واللّاه عز وجل الفاتح والفتاح: أي الحاكم، قال تعالى: رَبَّنَا افْتَحْ بَيْنَناا وَبَيْنَ قَوْمِناا بِالْحَقِّ وَأَنْتَ خَيْرُ الْفااتِحِينَ «6»، وقال تعالى: وَهُوَ الْفَتّااحُ الْعَلِيمُ «7». ويقال: فتح بيننا الفتاح: أي قضى القاضي.
قال الفراء: هي لغة أهل عمان. وقال غيره: هي لغة مراد «8».
قال ابن عباس:
كنت لا أدري ما افْتَحْ بَيْنَناا وَبَيْنَ
__________
(1) البيت من شواهد النحويين وهو مجهول النسبة، انظر شرح شواهد المغني: (1/ 332)، وقبله:
نحن بني ضبة أصحاب الفلج
(2) سورة الأعراف: 7/ 40، وانظر فتح القدير: (2/ 205).
(3) سورة النبأ: 78/ 19.
(4) سورة الزمر: 39/ 71، 73.
(5) سورة الفتح: 48/ 1.
(6) سورة الأعراف: 7/ 89.
(7) سورة سبأ: 34/ 26.
(8) الصحيح أنها من كلام اليمن قديما، وتدل على الحكم والقضاء، وقد وردت في النقوش المسندية اليمنية، انظر المعجم السبئي: (47).
(8/5090)

قَوْمِناا حتى سمعت بنت ابن ذي يزن تقول: تعال أفاتحك.
ويقال: فتح الأمير المدينة: أي ملكها، وقول اللّاه تعالى: فَعَسَى اللّاهُ أَنْ يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ «1»، قيل: يعني فتح مكة، وقيل: أي بفصل القضاء. وقيل:
بالنصر.
خ
[فتخ] أصابعه: إذا ثناها ولَيَّنها،
وفي الحديث «2»: «كان النبي عليه السلام إذا سجد جافى عضديه عن جنبيه وفتخ أصابع رجليه»
: أي نصبها وأرسلها.
... فعِل، بالكسر يفعَل بالفتح
خ
[فَتِخ]: الفَتَخ، بالخاء معجمة:
لين وطول في جناح الطائر، قال امرؤ القيس «3»:
كأني بفتخاء الجناحين لَقْوةٍ ... على عجلٍ مني أطاطئ شملالي
ويقال: إن الفَتَخ: عرض الكف والقدم ولينهما، قال «4»:
على فتخاءَ تعلمُ حيث تنجو ... وما إنْ حيثُ تنجو مِنْ طريقِ
يعني بالفتخاء: رجلَهُ.
والفتخ: اللين.
__________
(1) سورة المائدة: 5/ 52.
(2) أخرجه النسائي في الافتتاح، باب: فتخ أصابع الرجلين في السجود (2/ 211) بسند حسن.
(3) ديوانه: (112)، ورواية عجزه:
صَيُوْدٍ من العقبان طأطأت شملال
ورواية عجزه في اللسان (فتخ):
دفوف من العقبان طأطأت شملالي
(4) الشاهد دون عزو في اللسان (فتخ).
(8/5091)

ق
[فتِق]: يقال: إن الفَتَق السِّمَن، والنعت: فتيق.
ويقال: امرأة فتقاء: أي مُنْفَتِقَةُ الفرج.
ل
[فَتِل]: الفتل: تباعد الذراعين عن جنبي البعير، يقال: مرفق أفتل وناقة فتلاء، قال الأعشى «1»:
قطعتها بطليحٍ حُرّةٍ سُرُحٍ ... في مِرْفَقَيْها إذا استعرضتها فَتَلُ
ي
[فتي]: الفَتاء: الشباب، يقال: فتىً بيِّن الفتاء، قال «2»:
إذا بلغ الفتى مئتين عاما ... فقد ذهب اللذاذة والفتاء
همزة
[فتئ]: يقال: ما فتئ- بالهمز- يفعل كذا: أي ما زال، قال اللّاه تعالى: قاالُوا تَاللّاهِ تَفْتَؤُا تَذْكُرُ يُوسُفَ «3»: أي لا تزال. قال الفراء: «لا» مضمرة، وأنشد قول امرئ القيس «4»:
فقلت يمين اللّاه أبرح قاعدا ... ولو قطَّعوا رأسي لديك وأوصالي
... الزيادة
الإفعال
ح
[الإفتاح]: أفتحت الناقة: أي صارت فتوحا: وهي واسعة الإحليل.
__________
(1) ديوانه: (283) وفيه:
«جاوزتها ... »
بدل
«قطعتها ... »
و « ... جَسْرَة ... »
بدل
« ... حُرَّة ... »
(2) البيت للربيع بن ضبع الفزاري كما في اللسان (فتى). وروايته فيه:
«إذا عاش الفتى ... »
(3) سورة يوسف: 12/ 85.
(4) ديوانه: (32).
(8/5092)

ق
[الإفتاق]: أفتق القمرُ: إذا انفتق عنه السحاب فبدا منه، قال ذو الرمة «1»:
تريك بياضَ لبّتها ووجها ... كقرنِ الشمس أَفْتَقَ ثم زالا
وأفتق القومُ: إذا انفتق عنهم الغيم.
ن
[الإفتان]: أفتنه بمعنى فتنه، قال الشاعر فجمع بين اللغتين «2»:
لئن فَتَنَتْني لهْي بالأمس أفتنَتْ ... سعيدا فأمسى قاليا كل مسلم
وأنكر الأصمعي أفتن وقال: لا يقال إلا فتن فهو فاتن. وقال أبو عبيدة وغيرهما من علماء اللغة: هما لغتان.
قال أبو زيد: لغة بني تميم: أفتنه. قال الفراء: لغة أهل الحجاز: فتنت الرجل، وتميم وربيعة وقيس وأسد وأهل نجدٍ يقولون: أفتنت. قال الخليل وسيبويه:
فتنته: أي جعلت فيه فتنة. وأفتنته جعلته مفتنا.
ي
[الإفتاء]: أفتى في المسألة: إذا بَيَّن حكمها، قال اللّاه تعالى: قُلِ اللّاهُ يُفْتِيكُمْ* «3».
... التفعيل
ح
[التفتيح]: فَتَّح الأبواب: أي فتحها، فشدّد للتكثير، قال اللّاه تعالى: لاا تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْواابُ السَّمااءِ «4»
قال ابن عباس: أي لا يفتح لأرْواحهم. وقال الحسن: أي لا تفتح لدعائهم. وقال
__________
(1) ديوانه: (3/ 1517).
(2) البيت لأعشى همدان كما في اللسان (فتن).
(3) سورة النساء: 4/ 127.
(4) سورة الأعراف: 7/ 40، تقدمت.
(8/5093)


مجاهد: أي لأعمالهم.
وقوله تعالى:
حَتّاى إِذاا جااؤُهاا وَفُتِحَتْ أَبْواابُهاا «1» قال الكوفيون: الواو زائدة في «وَفُتِحَتْ» والمعنى: إذا جاؤوها فتحت أبوابها كما قال في الآية الأولى. وقال البصريون: حذف الواو خطا، والجواب محذوف عندهم. قال محمد بن يزيد:
تقديره: حتى إذا جاؤوها وفتحت أبوابها سعدوا. وكان ابن عامر يقرأ ما في القرآن من «فتّحت، وفتّحنا، ويفتّح» بالتشديد ووافقه يعقوب إلا في قوله:
فَتَحْناا عَلَيْهِمْ أَبْواابَ كُلِّ شَيْءٍ «2» ولَفَتَحْناا عَلَيْهِمْ بَرَكااتٍ مِنَ السَّمااءِ «3». فخففهما، وهو رأي الباقين فيهما، وفي القمر أيضا.
ر
[التفتير]: فتَّرت الشيء ففتر.
ش
[التفتيش]: فَتَّش عنه وفَتَشَ: أي بحث.
ق
[التفتيق]: فَتَّق عنه: أي شقّ، قال «4»:
بوائحَ في أكمامها لم تفتَّق
أي: لم يُشَقّ عنها.
ل
[التفتيل]: ذُبال مفتّل: أي مفتول، فشدد للتكثير.
__________
(1) سورة الزمر: 39/ 71، 73 وتقدمتا.
(2) سورة الأنعام: 6/ 44.
(3) سورة الأعراف: 7/ 96.
(4) عجز بيت ينسب للشماخ بن ضرار من قصيدة له في رثاء عمر رضي اللّاه عنه، انظر ملحق ديوانه: (449) وصدره:
قضيت أمورا ثم غادرت بعدها
وفي نسبة القصيدة اختلاف فانظر الديوان: (448).
(8/5094)

ن
[التفتين]: رجل مُفَتّن: أي مفتون جدا.
... المفاعلة
ح
[المفاتحة]: فاتحه مفاتحةً وفِتاحا: أي حاكمه، قال «1»:
آلا أبلغ بني عُصَمٍ رسولًا ... بأني عن فتاحكم غنيُّ
ش
[المفاتشة]: المباحثة.
... الافتعال
ح
[الافتتاح]: افتتح صلاته: أي صلّى أولها،
وفي الحديث «2»: «كان إذا افتتح الصلاة قال: وَجَّهْتُ وَجْهِيَ إلى قوله وأنا من المسلمين»
هذا قول الشافعي وأبي يوسف ومن وافقهما. وعند أبي حنيفة ومحمد: الافتتاح أن تقول: «سبحانك اللهم وبحمدك وتبارك اسمك وتعالى جدّك ولا إله غيرك».
ن
[الافتتان]: افتتن الرجلُ: أي فُتن،
وفي حديث «3» النبي عليه السلام: «من اقترب من أبواب السلاطين افتتن»
... الزيادة
الانفعال
ح
[الانفتاح]: فتحت الباب فانفتح.
__________
(1) البيت للأسعر الجعفي كما في اللسان (فتح) وحرف اسمه فجاء بالشين المعجمة، وتقدمت ترجمته.
(2) أخرجه النسائي في الافتتاح، باب: نوع آخر من الدعاء بين التكبير والقراءة (2/ 129) بسند صحيح.
(3) لم نجده بهذا اللفظ.
(8/5095)

ق
[الانفتاق]: فتقه فانفتق.
ل
[الانفتال]: فتله فانفتل، أي عدله فانعدل.
وفتل الحبل وغيره فانفتل: أي طاوع في الفتل.
... الاستفعال
ح
[الاستفتاح]: استفتح: أي استنصر، قال اللّاه تعالى: إِنْ تَسْتَفْتِحُوا فَقَدْ جااءَكُمُ الْفَتْحُ «1».
وقيل: معناه: إن تستقضوا فقد جاءكم القضاء من اللّاه تعالى بالنصر عليكم. قيل: هو خطاب للكفار لأنهم قالوا: اللهم انصر أحب الفئتين إليك، وَإِنْ تَنْتَهُوا عن الكفر فَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَإِنْ تَعُودُوا نَعُدْ إلى نصر المؤمنين. وقيل: هو خطاب للمؤمنين أي: إن تستنصروا فقد جاءكم النصر، وَإِنْ تَنْتَهُوا عن مثل ما فعلتم من أخذ الغنائم والأسرى بغير إذن فَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ، وَإِنْ تَعُودُوا إلى مثل ذلك نَعُدْ إلى توبيخكم.
ويقال: استفتحه البابَ وغيره ففتحه له،
وفي الحديث «2»: «كان النبي عليه السلام يستفتح بصعاليك المهاجرين»
قيل: أي يستفتح القتال بهم.
والصعاليك: الفقراء.
ي
[الاستفتاء]: استفتاه في المسألة، قال اللّاه تعالى: وَيَسْتَفْتُونَكَ فِي النِّسااءِ «3».
...
__________
(1) سورة الأنفال: 8/ 19، وانظر تفسيرها في فتح القدير: (2/ 297).
(2) أخرجه الطبراني في معجمه الكبير (1/ 269) وذكره المنذري في الترغيب والترهيب (4/ 144).
(3) سورة النساء: 4/ 127.
(8/5096)

التفعُّل
ح
[التَّفَتُّح]: تفتّح الزهر: إذا خرج من الأكمام.
ق
[التَّفَتُّق]: فَتّقه فتفتّق.
ي
[التفتي]: تفتّى: من الفتوة.
***
(8/5097)

باب الفاء والثاء وما بعدهما
الأسماء
الزيادة
فاعِل
ح
[الفاثح]: الناقة الحائل السمينة.
ويقال: الفاثح: الناقة الفتية.
... فاعُول
ر
[الفاثور]: الطست. وقيل: الفاثور الخِوان.
وفي حديث «1» النبي عليه السلام عند ذكر خروج المسيح:
«وتكون الأرض كفاثور الفضة»
: أي صافية نقية من الأدناس، قال لبيد «2» في النعمان بن المنذر:
حقائِبُهُم راحٌ عتيقٌ ودرمكٌ ... ورَيْطٌ وفاثوريَّةٌ وسلاسلُ
الدرمك: الحُوّارَى، وهو النقي.
وفاثورية: قيل: طسوس، وقيل: أخونة.
والسلاسل: جمع سلسل من الماء.
ويقال: هم على فاثور واحد: أي بساط واحد.
...
__________
(1) ذكره ابن الأثير في النهاية (3/ 412).
(2) ديوانه: (134).
(8/5099)

الأفعال
[المجرّد]
فعَل، يفعَل، بالفتح فيهما
همزة
[فثأ]: فثأْتُ القِدرَ: سكّنْتُ غليانها بالماء ونحوه، قال «1»:
تجيش علينا قِدْرهم فنديمها ... ونفثؤها عنا إذا حَمْيُها غلا
ويقال: فثأت غضبه: أي سكّنته.
وفثأْتُ فلانا عن فلان: أي كسرته.
وفثأت الشمسُ الماءَ: إذا وُضِع فيها فكسرَتْ من برده.
... الزيادة
الإفعال
ج
[الإفثاج]: يقال: عدا حتى أفثج: أي أعيا.
همزة
[الإفثاء]: يقال: عدا حتى أفثأ، مهموز: أي أعيا.
...
__________
(1) البيت للنابغة الجعدي كما في اللسان (فثأ)، وفيه: «تَفُور» بدل «تجيش».
(8/5100)

باب الفاء والجيم وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فَعْلٌ، بفتح الفاء وسكون العين
ر
[الفجر]: ضوء الصباح، قال اللّاه تعالى: حَتّاى مَطْلَعِ الْفَجْرِ «1».
وفي الحديث «2»: «صلى النبي عليه السلام الصبح حين طلع الفجر»
وهما فجران:
الفجر الأول: ويسمى الكاذب، لأنه لا يعتبر بطلوعه شيء. الفجر الثاني:
ويسمى الصادق، لأنه يعتبر به الصلاة والصوم.
... و [فَعْلة]، بالهاء
ر
[الفجرة]: موضع.
و [الفجوة]: الفرجة والمتسع بين الشيئين، قال اللّاه تعالى: وَهُمْ فِي فَجْوَةٍ مِنْهُ «3».
وفي حديث ابن مسعود: «لا يصلين أحدُكم وبينه وبين القبلة فجوة»
: أي لا يبعد عن قبلته وسترته، وجمعها: فجوات وفجاء.
وفجوة الدار: ساحتها، قال:
ونحن ملكنا كل دارٍ وفجوةٍ ... رجالًا وخيلًا غَيْرَ مِيْلٍ ولا عُزْل
...
__________
(1) سورة القدر: 97/ 5.
(2) أخرجه مسلم في المساجد، باب: أوقات الصلوات الخمس، رقم (914).
(3) سورة الكهف: 18/ 17.
(8/5101)

فُعْلٌ، بضم الفاء
ل
[الفُجْل]: ضرب من الأقشام «1» خبيث الجشاء، وهو حار دسم يطرد الرياح ويزيد في البلغم ويهضم الطعام، وورقه خير من أصله، والصغار منه أصلح من الكبار.
... فَعَلٌ، بفتح الفاء والعين
ر
[الفَجَر]: الكرم والتفجر بالجود، قال عمرو بن امرئ القيس الخزرجي «2»:
خالفْتُ في الرأي كل ذي فجر ... والحقُّ يا مالِ غيرُ ما تصف
أراد: يا مالك، يعني مالك بن العجلان.
... الزيادة
مَفْعَلٌ، بفتح الميم والعين
ر
[المفجَر]: موضع انفجار الماء.
...
__________
(1) قوله: «من الأقْشَامِ» في وصف الفُجل فيه خصوصية تعود إلى اللهجات اليمنية، ففي لهجات اليمن اليوم يطلق بعضُها القُشْم: اسما للفجل نفسه، ويطلق فيها على المزرعة التي تزرع أنواع الخضار كالفجل والبصل والكراث ونحوها، وفي لهجات يمنية يطلق على السلال ونحوها التي تُباع فيها الفاكهة اسم مَقْشُم فيقال:
اشتريت مَقْشُم بلس- تين- أو مقشم مشمش. إلخ. وفي الإكليل: (8/ 230) قال: «وُجد مسند بحقل قتاب- فيه-: أنا شمعة بنت ذي مراثد كُنْكُ إذا وُحُمْكُ أول بالقُشْم من أرض الهند بِطَلّهْ زاهدا» وهذا بلهجة حمير، ومعناه: كنتَ إذا حملت- وتوحمت- أتي لي بالقشم. قال الهمداني: «القشم:
تريد به الفواكه، وزاهدا: طريّا. وثمار الخريف تُسمى: القشم عند حمير (231)» وانظر المعجم اليمني:
(720 - 721).
(2) وهو له رابع خمسة أبيات في اللسان (فجر).
(8/5102)

فَعَالِ، بفتح الفاء
ر
[فجارِ]: اسم الفجور، مبني على الكسر، قال النابغة «1»:
إنا احتملنا خُطَّتَيْنا بيننا ... فحملْتُ بَرَّةَ واحتملْتَ فَجارِ
... فُعَالَة، بضم الفاء
همزة
[الفُجاءة]: الموافاة بغتة.
... فِعَال، بكسر الفاء
ر
[الفِجار]: يوم الفجار: يوم للعرب، كانت فيه وقعة بعكاظ تفاجروا فيه.
فعيلة
ع
[الفجيعة]: الرزيَّة.
... الملحق بالرباعي
فَيْعَل، بفتح الفاء والعين
ز
[الفَيْجَنُ]: السذاب «2»، وهو حار يابس في الدرجة الرابعة، يحلل الرياح الغليظة والنفخ والبلغم إذا أكل أو شرب مع العسل. وينفع من الفُواق ووجع الأمعاء، وإذا أكل أدرّ الطمث والبول، ونفع من نهش الهوام ومن سائر السموم، وإذا اكتحل بعصارته وعصارة الرازيانج والعسل خفف رطوبة العين، وإذا سحق وجعل في الأنف قطع الرعاف.
...
__________
(1) ديوانه: (103) وفيه:
« ... اقتسمنا ... »
بدل
« ... احتملنا ... »
وكذلك في اللسان والتاج (فجر).
(2) جنس نباتات طيبة من الفصيلة السذابية وهو أنواع كما في معجم المصطلحات العلمية، ويسمى في اليمن الشذاب بالمعجمة وهو بستاني ومنه بري وتُطَيَّبُ به بعض الأطعمة، كما تزين به غرفة الوالدة.
(8/5103)

الأفعال
[المجرّد]
فَعَل، بالفتح، يفعُل، بالضم
ر
[فَجَر]: فجرتُ الماء فجرا: أي بجسته. وقرأ عاصم وحمزة والكسائي:
حَتّاى تَفْجُرَ لَناا مِنَ الْأَرْضِ يَنْبُوعاً «1». والباقون بالتشديد.
وأجمعوا على التشديد في قوله:
فَتُفَجِّرَ الْأَنْهاارَ خِلاالَهاا تَفْجِيراً «2».
وعن يعقوب: وَفَجَّرْناا خِلاالَهُماا «3».
والفجور: الزنا نفسه، يقال: فجر يَفْجُر فجورا،
وفي الحديث «4»: «قال النبي عليه السلام لرجل واقع امرأته في نهار من شهر رمضان: فجر ظهرك فلا يفجر بطنك»
قال أبو حنيفة والشافعي ومن وافقهما: من أفطر بوجه محظور فالإمساك في بقية يومه واجب. قال أبو حنيفة: وكذلك من أفطر لعذر مبيح كالمسافر إذا أكل أول النهار ثم قدم في آخره وجب عليه الإمساك، والحائض إذا طهرت. قال الشافعي ومن وافقه: من أفطر لوجه مبيح للإفطار فالإمساك له مستحب غير واجب.
وفَجَر فجورا: أي كذب،
قال أعرابي «5» في عمر بن الخطاب:
أقسمَ باللّاه أبو حفص عمر ... ما مَسّها من نَقَبٍ ولا دبر
اغفر له اللهم إن كان فجر
__________
(1) سورة الإسراء: 17/ 90 وانظر في قراءتها فتح القدير: (3/ 257).
(2) سورة الإسراء: 17/ 91.
(3) سورة الكهف: 18/ 33.
(4) أخرجه ابن عدي في الكامل في الضعفاء (3/ 1071).
(5) الشاهد في الخزانة: (5/ 154) وفيها:
«ما إن بها ... »
بدل
«ما مسها ... »
وذكر رواية ما مسها، ولقصة الأعرابي مع عمر رواية أخرى فيها عن الأصمعي وكذلك رواية أخرى للرجز. والشاهد كذلك في اللسان والتاج (فجر).
(8/5104)

النَّقَب: الحفاء، وذلك أنه شكا إليه نَقَب إبله، ودَبَرها واستحمله، فكذّبه عمر ولم يحمله.
والفاجر: المائل، ولذلك قيل للكذب:
فجور، لأنه مَيْل عن الصدق، وقوله تعالى: بَلْ يُرِيدُ الْإِنْساانُ لِيَفْجُرَ أَماامَهُ «1»
عن ابن عباس: أي يكذب بالحساب
، ومعناه: أي يميل في تكذيبه.
وعنه أيضا: أي يسوّف التوبة.
وقيل:
هو يعني الكافر
: أي يمضي قدما قدما في المعاصي.
وقال محمد بن يزيد:
معناه أن الإنسان يجب أن يعلم ما أمامه، وإن كان لا يصل إليه، يدلُّ عليه قوله:
يَسْئَلُ أَيّاانَ يَوْمُ الْقِياامَةِ «2»
س
[فَجَس]: الفجس: التكبر والتعظم، قال العجاج «3»:
خليفةٌ ساس بغيرِ فَجْسِ
و [فجا] الرجلُ قوسه: إذا رفع وترها عن كبدها.
... فعَل، يفعَل، بالفتح
ع
[فجع]: فجعه: إذا أصابه بما يكرم عليه، يقال: فجع بماله وولده، قال «4»:
إن تبق تفجع بالأحبة كلها ... وفناءُ نفسك- لا أبا لك- أفجعُ
همزة
[فجأ]: فجأه الأمر وفاجأه بمعنىً: أي أتاه بغتةً.
__________
(1) سورة القيامة: 75/ 5، وانظر في تفسيرها وأقوال العلماء فيها فتح القدير: (5/ 336).
(2) سورة القيامة: 75/ 6.
(3) ديوانه: (2/ 205) من إرجوزة يمدح بها الوليد بن عبد الملك بن مروان.
(4) البيت دون عزو في العباب والتاج (فجع).
(8/5105)

وفي حديث «1» ابن عمر عن النبي عليه السلام: «إذا فجأتك الجنازة وأنت على غير طُهْرٍ فتيمم وصلِّ عليها»
... فعِل، بالكسر، يفعَل، بالفتح
و [فجي]: الفَجَا: تباعد بين الشيئين.
وقوس فجواء.
والفَجا: كالفحج، يقال منه: رجل أَفْجا وامرأة فجواء.
ويقال: الفجا: تباعد الفخذين.
وامرأة فجواء.
والفجا: تباعد ما بين عرقوبي البعير.
وبالهمزة
[فَجِئ]: فجئّ الأمر فجأً، لغة في فجاءة.
... الزيادة
الإفعال
ر
[الإفجار]: أَفجرنا: طلع علينا الفجر.
... التفعيل
ر
[التفجير]: فَجّر الماء: أي بجسه من مواضع، قال اللّاه تعالى: فَتُفَجِّرَ الْأَنْهاارَ خِلاالَهاا تَفْجِيراً «2».
ع
[التفجيع]: فَجّعه: بمعنى فجعه، شدد للتكثير، قال أبو ذؤيب «3»:
فلئن بهم فجع الزمانُ ورَيبُه ... إني بأهل مودتي لمفجِّع
__________
(1) لم نعثر عليه بهذا اللفظ.
(2) سورة الإسراء: 17/ 91.
(3) ديوان الهذليين: (1/ 4).
(8/5106)

ل
[التفجيل]: حكى بعضهم: فَجّل الشيءُ: إذا غلظ واسترخى.
ويقال: فَجَّلْتُ الشيء: عَرّضته. ومنه الفجْل.
... المفاعَلة
همزة
[المفاجأة]: فاجأه الأمرُ: أي أتاه بغتةً.
... الانفعال
ر
[الانفجار]: انفجر الماء: إذا انبجس.
وانفجر الصبحُ: من الفجر.
وانفجر القومُ: إذا اندفعوا.
وانفجرت عليهم الدواهي: أتتهم بغتة.
ومنفجر الرمل: طريق يكون فيه.
م
[الانفجام]: انفجم الوادي: أي اتسع.
عن ابن دريد.
... التفعُّل
ر
[التفجُّر]: تفجرت عيون الماء: أي تبجّست.
س
[التفجُّس]: التكبر والتطاول.
ع
[التفجُّع]: التوجع للمصيبة.
م
[التفجُّم]: قال ابن دريد: يقال:
تفجّم الوادي: إذا اتسع.
***
(8/5107)

باب الفاء والحاء وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فَعْلٌ، بفتح الفاء وسكون العين
ل
[الفَحْل]: معروف، والجميع: فحول وفحال وفحولة وفِحالة، بالهاء.
والفَحْل: الحصير يتخذ من سعف فِحال النخل،
وفي الحديث «1»: «دخل النبي عليه السلام على رجل من الأنصار وفي ناحية البيت فحل من تلك الفحول فصلى عليه»
: أي حصير.
ويسمى سهيل الفحل: تشبيها بالفحل يضرب الإبل ثم يعتزلها،
وفي الحديث «2» عن عثمان رضي اللّاه عنه:
«لا شفعة في بئر ولا فحل».
قد ذكرنا تفسير البئر في موضعه. فأما الفحل فقيل: هو من النخل يكون لرجل في حائطٍ لغيره، فيباع الحائط فلا شفعة لصاحب الفحل فيه.
م
[الفَحْم]: الجمر الذي طفيت ناره.
... و [فَعْلة]، بالهاء
ل
[الفحلة]: امرأة فحلة: سليطة،
وفي الحديث «3» عن النبي عليه السلام: «لا تدخل الجنة فحلة من النساء»
م
[الفَحْمَةُ]: واحدة الفحم.
__________
(1) ذكره ابن الأثير في النهاية: (3/ 416).
(2) أخرجه مالك في الموطأ في الشفعة، باب: ما لا تقع فيه الشفعة (2/ 717).
(3) لم نعثر عليه بهذا اللفظ.
(8/5109)

وفحمة الليل: شدة ظلمته،
وفي حديث «1» النبي عليه السلام: «ضُمّوا فواشيكم حتى تذهب فحمة العشاء».
فواشيهم: ما انتشر من أموالهم.
... فُعْلٌ، بضم الفاء
ش
[الفُحْش]: الاسم من الإفحاش، قال عدي بن زيد:
ستدرك من ذي الفحش حقك كله ... بحلمك في رِفقٍ ولمّا تشدّد
... و [فِعْلة]، بكسر الفاء بالهاء
ل
[الفِحْلَةُ]: مصدر الفحل.
... فَعَلٌ، بالفتح
و [الفَحَا]: أبزار القدر، والجمع: أفحاء.
والفحا: البصل.
وفي حديث معاوية:
«من أكل فحا أرض لم يضره ماؤها»
وفي لغةٍ: «فِحا» بكسر الفاء أيضا.
... و [فَعِلٌ]، بكسر العين
ث
[الفَحِث] «2»: لغة في حفث الكرش، على القلب.
ويقال: الفحث أيضا: الجوف، وقد يخفف، يقال: ملأ أفحاثه: إذا ملأ جوفه.
...
__________
(1) ذكره ابن حجر في الكاف الشاف في تخريج الكشاف (142).
(2) وتسمّى في بعض اللهجات اليمنية اليوم: الفَحِث، وتكون في أسفل كرش الذَّبيحة من الغنم وتُرمى لأنَّ الفرث لا يخرج منها، وهي مؤنثة لأن جمعها: فَحِثات.
(8/5110)

الزيادة
أُفعُول، بالضم
ص
[الأفحوص]: أفحوص القَطاة:
موضعها في الأرض لأنها تفحصه، قال المسيب بن علس «1»:
وقد تَخِذَتْ رجلي إلى جنبِ غَرْزها ... مكانا كأفحوص القطاة المطرقِ
... مَفْعَل، بفتح الميم والعين
ص
[المفحص]: مفحص القطاة:
أفحوصها.
... و [مُفْعَل]، بضم الميم
م
[المُفْحَم]: الذي لا يقول الشعر، قال أبو المثلم الهذلي «2»:
أصخر بن عبد اللّاه إن تك شاعرا ... فإنك لا تُهدِي القريضَ لِمُفْحَمِ
... فَعّال، بفتح الفاء وتشديد العين
ش
[الفَحّاش]: رجل فحاش: يقول الفحش.
... و [فُعَّال]، بضم الفاء
ل
[الفُحَّال] من النخل: ما كان من
__________
(1) ويروى البيت للمزِّق العبدي كما في الجمهرة واللسان (فحص، طرق) ويروى للمثقَّب العبدي كما في العباب والتاج (فحص).
(2) ديوان الهذليين: (2/ 226).
(8/5111)

ذكورِهِ فحلًا يلقَّح به، قال «1»:
يُطِفن بفحَّالٍ كأن ضبابَهُ ... بطونُ المَوَالي يوم عيدٍ تغدت
... فاعِل
ش
[الفاحش] من كُلِّ شيء: ما جاوز قدره.
والفاحش: البخيل، قال طرفة «2»:
عقيلة مالِ الفاحش المتشدد
والفاحش: من أسماء الرجال.
م
[الفاحم]: شَعر فاحم: أي أسود.
و [فاعِلَة]، بالهاء
ش
[الفاحشة]: كل فعلة قبيحة من زِنَى وغيره، قال اللّاه تعالى: وَلاا تَقْرَبُوا الْفَوااحِشَ ماا ظَهَرَ مِنْهاا وَماا بَطَنَ «3».
... فَعِيل
ل
[الفحيل]: فحل فحيل: أي كريم، قال الراعي «4»:
كانت نجائبُ منذرٍ ومحرِّقٍ ... أمّاتهنّ وطَرْقهنّ فحيلا
__________
(1) الشاهد دون عزو في اللسان (فحل).
(2) عجز بيت من معلقته، ديوانه: (36)، وصدره:
أرى الموتَ يعتامُ الكرامَ ويصطفي
(3) سورة الأنعام: 6/ 151.
(4) البيت له في اللسان (فحل) وهو من قصيدته التي يمدح بها الوليد بن عبد الملك ويشكو فيها من مظالم ولاته وجباة الزكاة، وهي قصيدة جيدة كان الراعي يقول: من لم يروها لي من أولادي فقد عقني، انظر الخزانة: (3/ 147 - 148).
(8/5112)

الطرق: الضراب.
وفي حديث ابن عمر أنه قال لمن أمره أن يشتري له أضحيّة:
اشترِه فحيلًا
: أي كريما لا عيب فيه.
... فعلى، بفتح الفاء
و [الفحوى]: معنى الكلام. يقال:
عرفت ذلك في فحوى كلامه.
... و [فَعْلاء] بالمد
ش
[الفحشاء]: الفاحشة، قال اللّاه تعالى:
إِنَّ اللّاهَ لاا يَأْمُرُ بِالْفَحْشااءِ «1».
و [الفحواء]: معنى الكلام.
...
__________
(1) سورة الأعراف: 7/ 28.
(8/5113)

الأفعال
[المجرّد]
فعَل، يفعَل، بالفتح
ج
[فَحَج]: الفَحْجُ: مشية الأفحج.
س
[فَحَسَ]: الفَحْسُ «1»: العرك بلغة بعض أهل اليمن.
وفي كتاب الخليل: الفحس: أَخْذُك الشيء بلسانك عن يدك.
ولم يأت في هذا الباب سين غير هذا.
ص
[فَحَص]: الفَحْصُ: البحث عن الشيء.
وفَحَص: المطرُ الترابَ عن وجه الأرض:
إذا قلبه.
وفحصت القطاة أفحوصها لبيضها.
ل
[فَحَل] إبله فحلًا: إذا أرسل فيها الفحل.
فأما قوله «2»:
نَفْحَلُها البِيْضَ القليلاتِ الطَّبعْ
فمعناه: نعقرها بالسيوف.
م
[فَحَم] الصبي: إذا بكى حتى ينقطع صوته.
وأفحمتُ الرجلَ: إذا وجدته مفحما.
...
__________
(1) لا يزال لمادة (فحس) هذه الدلالة في اللهجات اليمنية من الدَّلْك اللين إلى الدّعك الشديد إلى العَرْك والسحق الأشدين، انظر المعجم اليمني: (683) وذكر الهمداني قول عمرو بن زيد الخولاني:
عبد العزيز، وفضل الخير يقدمهم ... كالليث يفحس ما يلقى وما يجد
(2) الشاهد لأبي محمد الفَقْعسي كما في اللسان (فحل)، والضمير في نفحلها يعود على الإبل، قال في اللسان: أي نعرقبها بالسيوف.
(8/5114)

فَعِل، بالكسر، يفعَل، بالفتح
ج
[فَحِج]: قال الخليل: الفحج: تباعد ما بين أوساط الساقين في الإنسان والدابة، والنعت: أفحج وفحجاء، والجميع: فَحُج.
... فعُل، يفعُل، بالضم فيهما
ش
[فَحُش]: الشيءُ فُحْشا، فهو فاحش.
... الزيادة
الإفعال
ج
[الإفحاج]: أفحج الحلوبَ: إذا باعد ما بين رجليها للحلب.
ش
[الإفحاش]: أفحش الرجل: إذ قال الفحش.
ل
[الإفحال]: يقال: أفحله فحلًا: أي أعطاه فحلًا يضرب في إبله.
م
[الإفحام]: أفحمه: إذا قطع كلامه، مأخوذ من فحم الصبي: إذا بكى حتى ينقطع صوته.
وأفحمت الرجلَ: إذا وجدته مفحَما لا يقول الشعر. قال عمرو بن معدي كرب لبني سليم: قاتلناكم فما أجْبَنّاكم، وسألناكم فما أبخلناكم، وهاجيناكم فما أَفْحمناكم.
ويقولون: أفحموا عنكم من الليل: أي لا تسيروا في أوله حتى تمضي فحمته، وهي أشدُّه ظلاما.
***
(8/5115)

التفعيل
ص
[التفحيص]:
في الحديث: «فَحَّصوا عن أوساطِ رؤوسهم»
: أي تركوها مثل أفاحيص القطا فلم يحلقوا عنها.
م
[التفحيم]: فَحّم وجهَهُ: إذا سَوّده.
و [التفحية]: يقال: فَحِّ قدرك: أي ألق فيها، من الفحا: وهو أبزار القِدْر.
... الافتعال
ص
[الافتحاص]: افتحص في الأرض:
بمعنى فحص.
... الانفعال
ج
[الانفحاج]: انفحجت ساقاه: أي انْفَجّتا عند المشي.
... التفعُّل
ج
[التفحُّج]: تَفَحّج: مشى مَشْيَ الأفحج.
ش
[التفحش]: تفحّش في كلامه: أي أفحش.
ص
[التفحّص]: تفحّص عنه: أي بحث.
ل
[التفحّل]: يقال: تفحّل: أي اشتد في رأيه ولباسه ومطعمه، مأخوذ من الفحل،
وفي الحديث: لما قدم عمر رضي اللّاه عنه الشام تفحّل له أمراء الشام.
***
(8/5116)

باب الفاء والخاء وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فَعْلٌ، بفتح الفاء وسكون العين
ت
[الفَخْتُ]، بالتاء: ضوء القمر، أول ما يبدو، وبه سميت الفاختة من الطير.
ذ
[الفَخْذ]: تخفيف فَخِذ الإنسان.
م
[الفَخْم]: رجل فَخْمٌ: عظيم القدر.
ويقال: كلام فَخْمٌ: أي جَزْلٌ.
... و [فَعَلٌ]، بفتح العين
ر
[الفَخَر]: الفَخْر.
... و [فَعِلٌ]، بكسر العين
ذ
[الفَخِذ] من الأعضاء: معروفة، ويقال: فِخْذٌ بكسر الفاء وسكون الخاء.
والفَخِذ: واحد أفخاذ العرب، وهو دون البطن، ويقال: إنه مذكر، إذا أفرد تقول: هذا فخذ فلان. ومن ذلك قيل في تأويل [الرؤيا] «1»: إن فخذ الإنسان عشيرته؛ وإن رأى أنها قطعت اغترب عن عشيرته.
... الزيادة
مَفْعَلة، بالفتح
ر
[المَفْخَرة]: واحدة المفاخر: وهي المآثر.
...
__________
(1) ساقطة من الأصل (س) وهي في بقية النسخ.
(8/5117)

و [مَفْعُلة]، بضم العين
ر
[المَفْخُرة]: لغة في المَفْخَرة.
... مثقَّل العين
فَعّال، بفتح الفاء
ر
[الفَخّار]: الآنية المعمولة من المدر، قال اللّاه تعالى: كَالْفَخّاارِ «1».
والفَخّار: الكثير الفخر، وهو من النعوت.
... فِعِّيل، بكسر الفاء والعين
ر
[الفِخِّير]: الكثير الفخر.
... فاعِل
ر
[الفاخر]: شيء فاخر: أي جيد.
... و [فاعِلَة]، بالهاء
ت
[الفاختة]: جنس من الطير، وجمعها: فواخت.
... فاعُول
ر
[الفاخور]: ضرب من الريحان.
... فَعُول
ر
[الفخور]: الكثير الفخر، قال اللّاه
__________
(1) سورة الرحمن: 55/ 14.
(8/5118)

تعالى: إِنَّهُ لَفَرِحٌ فَخُورٌ «1».
ويقال: ناقة فخور: أي عظيمة الضرع قليلة الدَّرّ. هذا قول ابن دريد، وقيل:
هي التي تعطي ما عندها من اللبن.
قال بعضهم: وفرس فخور: عظيم الجَرَدان.
ونخلة فخور: أي عظيمة الجذع غليظة السعف.
... فَعِيل
ر
[الفخير]: الذي يفاخرك، مثل الخصيم الذي يخاصمك.
والفخير أيضا: المفخور المغلوب في المفاخرة.
...
__________
(1) سورة هود: 11/ 10.
(8/5119)

الأفعال
[المجرّد]
فعَل، يفعَل، بالفتح فيهما
ذ
[فخذ]: فَخَذه: أي أصاب فخذه أو كسرها.
ر
[فخر]: الفَخْر: الافتخار وعدُّ القديم من الآثار.
... فعُل، يفعُل، بالضم
م
[فَخُم]: الفخامة: العِظم، قال جميل «1»:
وشمطاءَ من رهطِ الضجاعم فخمةٍ ... طعانٌ يدب الناسُ عنا ويعسِف
... الزيادة
الإفعال
ر
[الإفخار]: أفخره عليه: أي فَضّله.
وأفخرت المرأة: إذا ولدت ولدا فاخرا.
... التفعيل
ذ
[التفخيذ]: فَخّذ القومَ: أي نسب كلَّ فخذ منهم إلى قبيلة.
ر
[التفخير]: فَخَّرت الرجلَ على صاحبه: أي فضّلته وحكمت له بالفخر عليه.
م
[التفخيم]: فَخّمه: أي عظّمه.
__________
(1) البيت ليس في ديوانه ط. دار الفكر العربي ولا في ط. دار صعب.
(8/5120)

وفخّم الحرف: إذا لم يُمِلْه.
وألف التفخيم: نقيض ألف الإمالة.
... الافتعال
ر
[الافتخار]: افتخر: أي ذكر المآثر وعدَّ القديم.
... الاستفعال
ر
[الاستفخار]: استفخر الشيءَ: أي اشتراه فاخرا.
التفعُّل
ت
[التفخُّت]: تفخّتت المرأة: إذا مشت مشي الفاختة.
ذ
[التفخُّذ]: تفخّذ القومُ: أي تشعبت منهم أفخاذ كثيرة.
ر
[التفخُّر]: التعظم.
ل
[التفخُّل]: يقال: تفخَّل الرجلُ: إذا لبس أحسن اللباس، قال ابن دريد:
وتفخَّل أيضا: إذا أظهر من نفسه الحِلم والوقار، وهو من الأول.
م
[التفخُّم]: التعظم.
... التفاعُل
ر
[التفاخر]: تفاخروا، من الفخر.
***
(8/5121)

باب الفاء والدال وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فَعْلٌ، بفتح الفاء وسكون العين
م
[الفَدْم]: العَيُّ الثقيل.
... فِعْلَة، بكسر الفاء
ر
[الفدْرة]: القطعة من اللحم.
ويقال: الفِدْرة: القطعة من الحبل دون لفنديرة.
والفِدْرة: القطعة من الليل.
ي
[الفِدْية]: الفداء، قال اللّاه تعالى:
فدية طعام مساكين «1»: قرأ ابن عامر ونافع بإضافة «فديةُ» إلى «طعامِ» و «مساكين» بالجمع، والباقون بالتنوين ورفع «طَعاامُ»، و «مِسْكِينٍ» بالتوحيد والخفض. قال أبو حنيفة وأصحابه ومن تابعهم: الفدية: نصف صاع من بُرٍّ أو صاع من سائر الحبوب. وقال مالك والشافعي: هي مُدٌّ. واختلفوا فيمن تلزم الفديةُ ومن لا تلزم؛ فقال أبو حنيفة وأصحابه والشافعي ومن وافقهم: تلزم كل من أفطر لعذر مأيوس من زواله كالشيخ الهمّ والعجوز الهمّة. وقال مالك وربيعة وأبو ثور: لا فدية عليهما.
قال الشافعي: وتلزم الفدية والقضاء الحاملَ والمرضعَ إذا خافتا على الجنين. فإن كان خوفهما على أنفسهما فعليهما القضاء لا غير. قال أبو حنيفة: لا فدية عليهما بحال، وهو قول أصحابه والثوري والأوزاعي والزهري ومن وافقهم. قال مالك والثوري وابن حنبل وابن حيٍّ: وتلزم الفدية والقضاء مَنْ ترك
__________
(1) سورة البقرة: 2/ 184، وانظر قراءتها وتفسيرها في فتح القدير: (1/ 180).
(8/5123)

صيام رمضان ولم يقضه حتى حال رمضان آخر، وهو قول الشافعي في تارك القضاء عن تفريط، فإن لم يكن عن تفريط كالمريض والمسافر فلا فدية عليه ويلزمه القضاء. وقال أبو حنيفة وأصحابه: لا يلزم إلا القضاء فقط.
... فَعَل، بالفتح
ك
[فَدَك] «1»: موضع بالحجاز، وهو الذي قضى فيه أبو بكر رحمه اللّاه تعالى.
قال أكثر الأمة: كان قضاؤه فيه حقّا وقال بعض الشيعة: كان باطلًا.
ن
[الفَدَن]: القصر، وجمعه: أفدان، قال عنترة «2»:
فوقفْتُ فيها ناقتي وكأنها ... فَدَنٌ لأقضيَ حاجةَ المتلوِّمِ
ي
[الفَدى]: الفداء، يقال: هو فَداك.
... و [فَعَلَة]، بالهاء
ع
[الفَدَعة]: من الأفدع.
... الزيادة
مثقل العين
مفعّل، بفتح العين
م
[المُفَدَّم]: ثوب مفدّم: أي مصبوغ مشبع حمرة،
وفي الحديث «3»: «نهى النبي عليه السلام عن المفدّم»
__________
(1) انظر فدك وحكم أبي بكر فيها في معجم البلدان: (4/ 238 - 240).
(2) البيت الثالث من معلقته، ديوانه: (15).
(3) تقدم الحديث.
(8/5124)

ي
[المفدّى]: من أسماء الرجال.
... فَعّال، بفتح الفاء
م
[الفَدَّام]: الفِدام.
ن
[الفَدّان]: أداة الثورين في القران للحرث، والجميع: الفدادين، وكان أبو عمرو يروي
الحديث: «الجفا والقسوة في الفدادين»
بالتخفيف. يعني أهل البقر التي تحرث.
... فاعِل
ر
[الفادر]: الوعل العظيم المسن.
... فَعَال، بفتح الفاء
ي
[الفَداء]: مَسْطَح التمر، بلغة عبد القيس.
وقال أبو عمرو: والفَداء: جماعة الطعام من البر والشعير والتمر ونحوها، قال «1»:
كأن فَداءها إذ جردوه ... وطافوا حوله سُلَكٌ يتيم
يصف طعاما بالقلة كأنه سلك لاصق بالأرض.
... و [فِعَال]، بكسر الفاء
م
[الفِدام]: الذي تُفدم به الأباريق لتصفية ما فيها من الشراب.
والفِدام: كاللثام، يجعل على الفم عند تحريك التراب وإثارته.
__________
(1) البيت دون عزو في اللسان (حرد، فدا).
(8/5125)

والفِدام أيضا: يجعل للثور على فمه عند دياس الطعام لئلا يتناول منه، ويقال: الفِدامة، بالهاء أيضا.
... الرباعي والملحق به
فَعْلَل، بفتح الفاء واللام
غم
[الفَدْغَم]، بالغين معجمة: الرجل العظيم الخلق المسن، قال ذو الرمة «1»:
إلى كُلِّ مشبوح الذراعين تُتقى ... به الحربُ شعشعاعٍ وأبيضَ فَدْغَمِ
... فَوْعَل، بالفتح
ج
[الفَوْدَج]: فَوْدَج العروس: مركبها، ويقال: إن الفودج: لغة في الهودج.
قال الخليل: والفودج: الناقة الواسعة الأرفاغ.
... فُنْعُل، بالضم
ق
[الفُنْدُق]، بالقاف: الخان، يقال: إن نونه زائدة.
...
__________
(1) ديوانه: (2/ 1187) وفيه
«لها كُلّ ... »
ورواية:
«إلى كل ... »
جاءت في الصحاح واللسان والتاج (فدغم).
(8/5126)

الأفعال
[المجرّد]
فعَل، بالفتح، يفعُل، بالضم
ر
[فَدَر] الفحلُ فدورا: إذا عجز عن الضراب فهو فادر، وجمعه: فوادر، وهو من النوادر مما جمع منه فاعل في المذكر على فواعل.
ش
[فَدَش]: يقال: إن الفدْش، بالشين معجمة الشدخ. يقال: فَدَش رأسه بالحجر.
... فعَل، بالفتح، يفعِل، بالكسر
ر
[فَدَر] الفحلُ يفدِر: لغة في يفدُر.
م
[فَدَم]: يقال: فَدَم على فمه بالفدام فَدْما.
وفَدَم الثورَ: إذا شدّ على فمه فِداما كي لا يأكل الطعام عند الدياس ونحوه.
ي
[فدى]: فداه بنفسه أو بشيء فداءً.
وقرأ أبو عمرو وابن كثير وابن عامر:
وإن يأتوكم أسارى تفدوهم «1» وقرأ حمزة: أسرى تفدوهم بالحذف فيهما، وهو اختيار أبي عبيد، والباقون بالألف فيهما.
... فعَل، يفعَل، بالفتح
ح
[فدَح]: فَدَحه الأمر: أي أثقله فهو أمر فادح.
__________
(1) سورة البقرة: 2/ 85، وانظر قراءتها في فتح القدير: (1/ 109).
(8/5127)

خ
[فَدَخ]: يقال: إن فدخ الشيء شدخه. وبعضٌ يقول بالجيم.
غ
[فَدَغ]: الفدغ، بالغين معجمة:
الشدخ،
وفي بعض الحديث: «إذن تفدغ قريش رأسي»
... فعِل، بالكسر، يفعَل، بالفتح
ع
[فَدِع]: الفَدْع: عوج في المفاصل.
والنعت: أفدع وفدعاء، ويوصف الظليم بالفدع لأن في مفاصله انحرافا.
ويقال: إن الفدع انقلاب: الكف إلى أنسيِّها.
... فعُل، يفعُل، بالضم
م
[فَدُم]: الفدامة: مصدر الفدم.
... الزيادة
الإفعال
م
[الإفدام]: إبريق مفدّم: عليه فدام.
... التفعيل
م
[التفديم]: إبريق مفدّم: عليه فدام.
وبقرٌ مفدّمة: شدت على أفواهها فُدُم،
وفي الحديث «1» عن النبي عليه السلام:
«إنكم مدعوون يوم القيامة مفدمة أفواهكم»
: يعني أنهم ممنوعون من
__________
(1) أخرجه أحمد في مسنده (5/ 504).
(8/5128)

الكلام حتى تكلم أيديهم وأرجلهم.
وفي حديث «1» آخر: «إن أول ما يبيّن عن أحدكم لَفَخْذُهُ ويده»
ي
[التفدية]: فَدّاه: إذا قال له: فديتك.
... المفاعَلة
ي
[المفاداة]: فاداه وفدّاه بمعنى، قال اللّاه تعالى: تُفاادُوهُمْ،
وفي الحديث:
«قال عمر: أسرت ثقيف رجلين من المسلمين، وأسر أصحاب النبي عليه السلام رجلًا من بني صعصعة ففاداه النبي عليه السلام بالرجلين اللذين أسرتهما ثقيف»
قال أبو يوسف ومحمد والشافعي والليث والأوزاعي ومن وافقهم: يجوز مفاداة أسرى المسلمين بأسرى المشركين. وقال أبو حنيفة: لا يجوز. قال الشافعي: ويجوز مفاداتهم بالمال. وقال أبو حنيفة ومن وافقه: لا يجوز.
... الافتعال
ي
[الافتداء]: افتدى منه بكذا، قال اللّاه تعالى: فِيمَا افْتَدَتْ بِهِ «2»: أي افتدت به نفسها من الصداق. قال عطاء والزهري: تفتدي نفسها ببعض الصداق أو بالصداق كله من غير زيادة عليه، وهو قول الحسن وابن المسيب ومالك وداوود وإسحق. وقال الشعبي: تفتدي نفسها ببعض صداقها، ولا يجوز بكله إذا دخل بها حتى يبقى منه ليكون الباقي بدلًا من استمتاعه.
وقال عمر وابن عمر وابن عباس ومجاهد وعكرمة
__________
(1) أخرجه أحمد في مسنده (5/ 4) والطبراني في معجمه الكبير (19/ 408 و 409).
(2) سورة البقرة: 2/ 229.
(8/5129)

والنخعي: يجوز أن تفتدي نفسها وتخالع زوجها بالصداق أو بأكثر منه ولو بجميع مالها
، وهو قول أبي حنيفة والشافعي ومن تابعهم فإن زادت المرأة على الصداق ولم يطلبه الزوج كان جائزا عند الفقهاء.
... التفاعل
ي
[التفادي]: تفادى القوم: فدى بعضهم بعضا.
ويقال: تفادوا من الشيء: أي تخاوفو، قال ذو الرمة «1»:
مُرِمِّيْنَ من ليثٍ عليه مهابةٌ ... تفادى الأسودُ الغُلْبُ منه تفاديا
... الفوعَلَة
ج
[الفودجة]: قال بعضهم: شاة مفودجة: انتصب: قرناها والتقى، طرفاهما.
...
__________
(1) اسم الشاعر وصدر البيت جاء في الأصل (س) حاشية وفي (ب) متنا ولم يأت في بقية النسخ، والبيت لذي الرمة في ديوانه: (1314)، والمُرِمُّ: المطرق مهابة.
(8/5130)

باب الفاء والذال وما بعدهما
الأفعال
[المجرّد]
فعَل، يفعَل بالفتح
ح
[فَذَح]: الفَذْح، بالحاء: الشق، يقال:
فذحه وفذّحه تفذيحا «1».
... الزيادة
التفعّل
ح
[التفذّح]: التشقق.
...
__________
(1) أخذ المؤلف هذه الكلمة ودلالتها على الشق من اللهجات اليمنية، ولا تزال حية الاستعمال، وليس للكلمة هذه الدلالة في المعاجم.
(8/5131)

باب الفاء والراء وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فَعْلٌ، بفتح الفاء وسكون العين
ث
[الفَرْث]: ما في الكرش.
ج
[الفَرْج]: الثغر، وكل موضع يخاف منه: فرج، قال لبيد «1»:
رابطُ الجأش على فرجِهمُ ... أَعْطِفُ الجَوْنَ بمربوعٍ مِثَلْ
والفرجان: اللذان يخاف منهما على الإسلام: الترك والسودان.
والفَرْج: الفُرْجة بين الشيئين.
والفرج: ما بين قوائم الفرس، والجميع: فروج، وقول امرئ القيس «2»:
تسد به فرجها من دُبُر
يعني ما بين رجليها.
والفَرْجُ: واحد الفروج من القبل والدبر للناس والدواب، قال اللّاه تعالى:
وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حاافِظُونَ* «3»،
وفي الحديث عن النبي عليه السلام:
«من نظر إلى فرج امرأة لم تحِلَّ له أمها وبنتها» «4».
قال مالك ومن وافقه:
الدخول بأمِّ المرأة ولمسها والنظر إليها من شهوة سواء في تحريم ابنتها. وهو قول أبي حنيفة في اللمس والتقبيل والنظر إلى الفرج لشهوةٍ. وأما النظر إلى سائر الأعضاء فلا تحرّم عنده. وللشافعي قولان: أحدهما: مثل قول مالك، والثاني: لا يتعلق به التحريم.
__________
(1) ديوانه: (144).
(2) عجز بيت له في ديوانه ط. دار المعارف: (164)، وصدره:
لها ذَنَبٌ مِثْل ذيلِ العروسِ
(3) سورة المؤمنون: 23/ 5، وسورة المعارج: 70/ 29.
(4) ذكره ابن حجر في فتح الباري (9/ 156).
(8/5133)

خ
[الفرخ]: ولد الطائر.
والفرخ أيضا: الزرع إذا تهيأ للانشقاق.
وأم الفروخ: مسألة من الفرائض لكثرة السهام العائلة بها، وهي أكثر المسائل العائلة عَوْلًا، وتسمى: الشريحية، لأنها حدثت في أيام شريح وقضى فيها؛ وهي امرأة تركت زوجا وأمّا وأختين لأب وأم وإخوةً لأمٍّ أصلها من ستة وعالت إلى عشرة بثلثي أصلها.
د
[الفَرْد]: الوِتْر، والجميع: الأفراد، قال اللّاه تعالى: رَبِّ لاا تَذَرْنِي فَرْداً «1».
والفَرْد: اللّاه عز وجل لا شريك له من خلقه ولا مثْل ولم يزل سبحانه فردا.
ش
[الفرش]، بالشين معجمة: متاع البيت.
والفرش: صغار الإبل التي ليست تصلح للحمل، قال اللّاه تعالى: وَمِنَ الْأَنْعاامِ حَمُولَةً وَفَرْشاً «2»، قال:
أورثتني حمولةً وفرشا ... أمشّها في كل يوم مشّا
وقيل: الفرش: الغنم وما لا يصلح من الأنعام إلا للذبح.
وقيل: الفرش: ما خلق لهم من أصوافها وأوبارها وجلودها.
والفرش: الزرع إذا فُرش: أي انبسط على الأرض.
ويقال: الفرش: صغار الشجر ودقاق الحطب.
__________
(1) سورة الأنبياء: 21/ 89.
(2) سورة الأنعام: 6/ 142.
(8/5134)

ض
[الفَرْض]: ما أوجب اللّاه تعالى، وجمعه: فروض، وأصله: مصدر.
والفَرْض: الحزّ في القوس الذي يقع عليه الوتر.
والفرض: الحز في الزندة في الموضع الذي تقدح منه. وكل حزٍّ: فرضٌ.
وفي الحديث: «اتخذ عمر عام الرمادة أيام أطعم الناس قَدَحا فيه فرض، فكان يطوف على القصاع فيغمر القدح فيها لينظر أيبلغ الطعام الفرضَ.
القدح: السهم.
والفرض: الترس، قال صخر الغي «1»:
أرقت له مثلَ لمع البشي‍ ... رِ قلَّب في الكف فرضا خفيفا
أي: أرقت له وهو يلمع كلمع البشير.
والفَرض: جنس من التمر، قال «2»:
إذا أكلتُ سمكا وفرضا ... ذهبتُ طولًا وذهبتُ عرضا
والفرض: العطية على غير عوض، قال:
ألا ليس فتى الفتيا ... ن بالرخص ولا البضِّ
ولكن مبتني العرفِ ... بقرض كان أو فرضِ
ط
[الفَرْط]: الاسم من الإفراط، يقال:
إياك والفَرْطَ.
والفرط: الاسم من قولك: فرط منه قول: أي سبق.
والفرط: الحين، يقال: لقيته في الفرط بعد الفرط.
ويقال: رأيته فرط يومٍ أو يومين: أي بعد يومٍ أو يومين.
__________
(1) ديوان الهذليين: 2/ 69.
(2) الشاهد في الجمهرة: 2/ 35، والصحاح واللسان والتاج: (فرض).
(8/5135)

ع
[فَرْع] كلِّ شيء: أعلاه،
وفي الحديث «1»: «كان النبي عليه السلام يرفع يديه في الصلاة إذا كبّر التكبيرة الأولى حتى يبلغ فيهما فروع أذنيه»
قال أبو حنيفة وأصحابه: يرفع المصلي إلى حذو أذنيه. وقال مالك والشافعي:
إلى حذو منكبيه.
ويقال للرجل [الشريف] «2»: هو فرع قومه.
والفَرْع: الشعر.
والفَرْع: القوس المعمولة من فرع القضيب.
وفَرْعُ المزادة: فرغها.
غ
[فَرْغ] الدلو: مخرج الماء منها حيث يفرغ: أي يصب.
والفرغان: منزلان من منازل القمر من برج الحوت وهما مقدم الدلو ومؤخره.
ويقال: ذهب دمه فَرغا: أي هدرا.
م
[الفَرْم]: شيء تضيق به المرأة قُبُلَها، قال:
أليس لها هَنٌ يزداد رحبا ... إذا أخذت تضيِّقه بفَرْمِ
و [الفَرْو]: معروف، والجميع: الفِراء.
... و [فَعْلة]، بالهاء
ج
[الفَرْجة]: انفراج الفم وانكشافه، قال «3»:
ربما تجزع النفوس من الأم‍ ... رِ له فَرْجةٌ كَحَلِّ العِقال
__________
(1) أخرجه أبو داود في الصلاة، باب: افتتاح الصلاة رقم (745) والنسائي في الافتتاح، باب: رفع اليدين للركوع حذاء فروع الأذنين (2/ 182).
(2) سقطت من (س) وأضفناها من بقية النسخ.
(3) البيت لأمية بن أبي الصلت، كما في شرح شواهد المغني: (2/ 707)، والخزانة: (6/ 108).
(8/5136)

ح
[الفَرْحة]: نقيض الترحة.
س
[الفَرْسة]: قرحة تأخذ في العنق فتفرسها.
ص
[الفَرْصة]: ريح تأخذ في الظهر فَيَحْدَب.
ض
[الفَرْضة]: لغة في فُرضة النهر.
ع
[الفَرْعة]: القملة العظيمة.
والفَرْعة: واحدة فِراع الجبل: وهي أماكن منه مرتفعة.
وفَرْعة الطريق: ما ارتفع منه.
والفُريعة، بالتصغير: اسم رجل.
و [الفروة]: الفرو يجعل كالجُبَّة.
والفَرْوة: جلدة الرأس،
وفي حديث عمر: «إن الأمة ألقت فروة رأسها من وراء الدار»
: أي ليس عليها قناع ولا حجاب.
وفَرْوَة: من أسماء الرجال. وفروة بن مسيك «1»: من أشراف مراد كان فارسا شاعرا.
وقال بعضهم: الفَرْوة: الثروة والغنى.
... فُعْلٌ، بضم الفاء
س
[الفُرْس]: جيل من الناس.
ق
[الفُرْق]: لغة في الفرقان، كالخسر والخسران.
والفُرْق: جمع أفرق وفرقاء.
__________
(1) تقدمت ترجمة فروة بن مسيك.
(8/5137)

ن
[الفُرْن]: المخبز الذي يخبز فيه الخبز الفرني، والجمع: الأفران.
هـ‍
[الفُرْه]: جمع: فارهٍ من البراذين والبغال والحمير.
... و [فُعْلة]، بالهاء
ج
[الفُرْجة]: الانفراج بين الشيئين.
ح
[الفُرْحة]: لغة في الفَرْحة، يقال: إن بشَّرتني بكذا فَفُرْحتك ما شئت.
ص
[الفُرْصة]: النُّهْزَة،
وفي الحديث: قال عمرو بن العاص لمعاوية: قد أعياني أن أعلم أجبان أنت أم شجاع؟ فقال:
شجاع إذا ما أمكنتني فرصةٌ ... وإن لم تكن لي فرصةٌ فجبان
والفرصة: النوبة بين القوم يتناوبونها.
يقال: جاءت فرصتك من الماء.
ض
[فُرْضَةُ] النهر: مشرعه الذي يستقى منه.
وفُرْضَة الحائط وفرضة الباب ونحو ذلك.
ق
[الفُرْقة]: نقيض الألفة.
ن
[الفُرْنة]: الخبزة.
... و [فُعْلٌ]، من المنسوب
ن
[الفُرْني]: الخبز المعمول في الفرن، واحدته: فرنية، بالهاء.
***
(8/5138)

فِعْلٌ، بكسر الفاء
ج
[الفِرْج]: الذي لا يكتم السر.
س
[الفِرْس]: ضرب من النبات.
غ
[الفِرْغ]: يقال: ذهب دمه فِرْغا، بالغين معجمة: أي هدرا لم يطلب به.
ق
[الفِرْق]: القطيع من الغنم.
والفِرْق أيضا: الطائفة من الناس ومن كل شيء.
والفِرْق: الفِلْق من الشيء إذا انفلق، قال اللّاه تعالى: كُلُّ فِرْقٍ كَالطَّوْدِ الْعَظِيمِ «1».
ك
[الفِرْك]: الفروك، وهو بغض المرأة لزوجها، وقد استعير لغير المرأة، قال رؤبة في حمار وأُتَن «2»:
ولم يُضِعْها بين فِرْكٍ وعَشَق
وفي حديث ابن مسعود: «الحُبُّ من اللّاه والفِرْك من الشيطان»
... و [فِعْلة]، بالهاء
ج
[الفِرْجة]: الشَّقُّ في الثوب.
ز
[الفِرْزة]: القطعة من الشيء المفروز.
ص
[الفِرصة]: القطعة من القطن وغيره.
ق
[الفِرْقة]: واحدة الفرق من الناس.
__________
(1) الشعراء: 26/ 63.
(2) ديوانه: (104).
(8/5139)

ي
[الفِرْية]: الاسم من الافتراء.
... فَعَلٌ، بالفتح
ح
[الفَرَح]: ذهاب الغم وانكشاف الكرب.
وفَرَح: من أسماء الرجال.
س
[الفَرَس]: واحد الأفراس، اسم للذكر والأنثى.
ط
[الفَرَط]: الذي يتقدم الإنسان من ولده، يقال: اللهم اجعله لنا فَرَطا واجعله فَرَطا لأبويه: أي أجرا متقدما.
والفَرَط: الفارط، وهو الذي يسبق الورّاد إلى الماء،
وفي حديث «1» النبي عليه السلام: «أنا فَرَطكم على الحوض»
، أي أتقدمكم إليه.
والفَرَط: العَلَم من أعلام الأرض يهتدى به، والجميع: الأفراط.
ع
[الفَرَع]: أول نتاج الإبل والغنم كانوا يذبحونه لآلهتهم تبركا بذلك في الجاهلية،
وفي حديث «2» النبي عليه السلام: «لا فَرَع ولا عَتيرة»
، قال أوس «3»:
وشُبِّه الهيدبُ العَبَامُ من ال‍ ... أقوامِ سَقْبا مجلّلًا فَرَعا
يصف سنة شديدة المحل والبرد يتدثر فيها الرجل بأثوابه كأنه بَوٌّ.
__________
(1) أخرجه البخاري في الرقاق، باب: الحوض، رقم (6205) ومسلم في الفضائل، باب: إثبات حوض نبينا وصفاته، رقم (2297).
(2) أخرجه البخاري في العقيقة، باب: الفرع، رقم (5156) ومسلم في الأضاحي، باب: الفرع والعتيرة، رقم (1976).
(3) البيت لأوس بن حجر، ديوانه: 53، واللسان والتاج: (فرع).
(8/5140)

وقيل: الفَرَع: أن يسلخ جلد سقب ثم يلبس سقبا آخر لترأمَهُ أم المسلوخ جلدُه، وعلى ذلك فُسّر شعر أوس.
والفَرَع: اسم موضع.
ويقال: إن الفَرَع أيضا: المال الطائل المعدُّ.
ق
[الفَرَق]: مكيال ضخم، والجميع:
الأفراق، قال خداش بن زهير «1»:
يأخذون الأرْشَ في إخوتهم ... فرَقَ السمن وشاةً في الغنم
وفي حديث «2» عائشة: «كنت أغتسل أنا ورسول اللّاه صلى اللّاه عليه وسَلَم من إناء واحد وهو الفَرَق»
الفَرَق هاهنا: ثلاثة أصوع.
وفَرَقُ الصبح: فَلَقُه.
همزة
[الفَرَأُ]، مهموز: حمار الوحش، والجميع: الأفراء والفِراء،
قال النبي «3» عليه السلام لأبي سفيان: «كل الصيد في جوف الفَرَأ»
... و [فَعُل]، بضم العين
ج
[الفَرُج]: رجل فَرُج: لا يزال ينكشف فرجه.
... و [فَعِلٌ]، بكسر العين
ج
[الفَرِج]: الذي لا يزال ينكشف فرجه.
__________
(1) البيت في اللسان: (فرق).
(2) أخرجه البخاري في الغسل، باب: غسل الرجل مع امرأته، رقم (247) ومسلم في الحيض، باب: القدر المستحب من الماء في غسل الجنابة، رقم (319).
(3) ذكره الفتني في تذكرة الموضوعات (168) والعجلوني في كشف الخفاء (2/ 177).
(8/5141)

د
[الفَرِد]: رجل فَرِد: أي منفرد.
... و [فُعُلٌ]، بضم الفاء والعين
ج
[الفُرُج]: قوس فُرُج: انفجّت سيتاها وبان وترها عن كبدها، قال الأصمعي:
وإنما يفعل ذلك للقتال والصيد لئلا تحبس صاحبها بالتفويق، وأنشد:
بات يعاطي فُرُجا رجوما
قال: وأما التي للأغراض فأن يلصق وترُها بكبدها أجود.
وامرأة فُرُج: إذا كانت في ثوب واحد.
والفُرُج: الذي لا يكتم السر.
وبيت فُرُج: لا ستر عليه ولا بابه مغلق.
ط
[الفُرُط]: أمر فُرُط: أي مفرط فيه، قال اللّاه تعالى: وَكاانَ أَمْرُهُ فُرُطاً «1».
قال الفراء: أي متروكا، وقيل: أي عجلة. وقال ابن قتيبة: أي نَدما. وقال مقاتل: أي سرفا وإفراطا. وقال مجاهد:
أي مضيعا.
والفُرُط: الأكمة، قال عمرو بن بَرّاقة النهميّ «2»:
إذا الليل أدجى فاستقلت نجومه ... وصاح من الأَفراط هامٌ جواثمُ
وقال بعضهم: يقال: فرس فُرُط: أي يسبق الخيل.
...
__________
(1) سورة الكهف: 18/ 28.
(2) البيت له من قصيدة في الإكليل: (10/ 194 - 195) وفي كتاب شعر همدان وأخبارها:
(279 - 281)، وتقدمت ترجمته.
(8/5142)

الزيادة
مَفْعَل، بالفتح

[مَفْرَجُ] الفمِ: شجرة بين الفكين) «1».
ش
[مَفْرَش] البيت: ما فرش فيه.
ويقال: إن فلانا كريم المفارش: إذا كان يتزوج كرائم النساء.
... و [مَفْعِل]، بكسر العين
ق
[مَفْرِق] الرأس: معروف.
و [مُفْعَل]، بضم الميم وفتح العين
ج
[المُفْرَج]: القتيل الذي لا يُدرى من قتله، ويروى
في حديث «2» النبي عليه السلام: «العقل على المسلمين عامة ولا يترك في الإسلام مفْرَج»
قيل: هو القتيل يوجد في فلاة من الأرض ليس فيها قرية فيودى من بيت المال ولا يُبْطل دمه. وقيل: هو الرجل يكون في القوم من غيرهم فعليهم أن يعقلوا عنه.
والمُفَرَج أيضا: الدعيّ الذي لا نسب له.
ح
[المُفْرَح]: الذي أثقله الدَّيْن.
...
__________
(1) ما بين القوسين جاء في الأصل (س) حاشية، وليس في بقية النسخ.
(2) ذكره ابن الأثير في النهاية (3/ 423).
(8/5143)

و [مِفْعَل]، بكسر الميم
ض
[المِفْرَض]: المفراض.
... مِفعال
ح
[المِفْرَاح]: نقيض المِحْزان من الناس.
ض
[المِفْراض]: الحديدة التي يُقطع بها الذهب والفضة، قال الأعشى «1»:
وأدفعُ عن أعراضِكم وأُعِيْرُكم ... لسانا كمِفْراضِ الخَفَاجِيِّ مِلْحبا
... مثقَّل العين
فَعَّال، بفتح الفاء
د
[الفَرّاد]: بَيّاع الفريد.
س
[الفَرّاس]: أسد فَرّاس: كثير الفَرْس.
ش
[الفَرّاش]: الذي يفرش البيوت.
... فَعُّول، بفتح الفاء وضم العين
ج
[الفَرُّوج]: واحد الفراريج، وهي الصغار من أولاد الدجاج، والأنثى:
فروجة، بالهاء، ولحمها حار «2» خفيف.
... مُفَعَّل، بفتح العين
ك
[المُفَرَّك]: رجل مفرَّك: تبغضه النساء. ويروى أن امرأ القيس كان مفرّكا.
...
__________
(1) ديوانه: (43)، وروايته:
« ... كمقراض ... »
بالقاف فلا شاهد فيه على هذه الرواية.
(2) هكذا جاء في الأصل (س) وفي (ت)، وجاء في بقية النسخ «بارد». ولعلها الوجه.
(8/5144)

و [مُفَعِّل]، بكسر العين
غ
[مُفرِّغ]، بالغين معجمة: من أسماء الرجال.
وابن مفرِّغ: شاعر من حمير من الكلاع، نسب إلى جده وهو يزيد بن ربيعة بن مفرِّغ «1».
... و [مُفَعِّلة] بالهاء
ش
[المفرِّشة]: الشَّجَّةُ تبلغ فراش الرأس ولا تهشمه.
... فاعِل
ح
[الفارح]: القوس التي بان وترها عن كبدها.
د
[الفارد]: المنفرد، قال ذو الرمة «2»:
على كل أجأى أو كميتٍ كأنه ... منيفُ القرا من هضب ثهلانَ فاردُ
س
[فارس]: جيل من الناس، وهم الفرس، منهم الملوك الأكاسرة، قال نابغة
__________
(1) وهو من شعراء العصر الأموي، توفي عام: (69 هـ‍)، هجا زياد بن أبيه لما استلحق سفاحا بأبي سفيان، وهجا ابنَهُ عَبّادا، وهو القائل:
ألَا أَبلغْ معاويةَ بنَ حرب ... مُغَلْغَلَةً من الرجلِ اليماني
أتغضبُ أن يقال أبوك عفّ؟ ... وترضى أن يقال أبوك زاني؟!
وهو القائل في لحية عبّاد وكانت عظيمة:
ألا ليتَ اللَحى كانت حشيشا ... فنطعمها خيولَ المسلمينا
(2) ديوانه: (2/ 1101)، الأجأى من الإبل وغيرها: من الجُؤَة وهو لون يميل إلى السواد، والقرا: الظهر، وروايته في الديوان:
« ... الذُّرى ... »
(8/5145)

بني جعدة «1»:
يا أيها الناس هل ترون إلى ... فارس بادت وجَدُّها رَغِما
أمسَوا عبيدا يرعون شاءكم ... كأنما كان ملكهمُ حُلُما
وفي حديث «2» النبي عليه السلام:
«فارس نطحة أو نطحتين ثم لا فارس بعدها أبدا، والروم ذات القرون كلما هلك قرن خلف مكانه قرن».
والفارس: واحد الفرسان، ويجمع على: الفوارس إذ ليس في المؤنث له نظير، وهو نادر لأن سبيل فاعل إذا كان نعتا للمذكر أن يجمع على فُعّل وفعّال، فإن كان اسما أو نعتا لمؤنث جمع على:
فواعل، وقد جمع فاعل في نعت المذكر على فواعل في الشعر اضطرارا، قال «3»:
وإذا الرجال رأوا يزيد رأيتهم ... خُضُع الرقابِ نواكسَ الأبصارِ
وليس بجيد.
ض
[الفارض]، بالضاد معجمة: الضخم من كل شيء، الذكر والأنثى فيه سواء، يقال: لِحْيَةٌ فارض: أي ضخمة.
ويقال: بقرة فارض: أي مسنّة، قال اللّاه تعالى: لاا فاارِضٌ وَلاا بِكْرٌ عَواانٌ بَيْنَ ذالِكَ «4» أي لا كبيرة ولا صغيرة، قال «5»:
لعمري لقد أعطيتَ ضيفَك فارضا ... تُجَرُّ إليه ما تقومُ على رِجْلِ
ط
[الفارط]: الذي يتقدم القومَ إلى الماء.
__________
(1) البيتان من قصيدة في ترجمته في الشعر والشعراء: (163).
(2) أخرجه ابن أبي شيبة في مصنفه (5/ 298) وذكره ابن حجر في المطالب العالية، رقم (3865).
(3) البيت للفرزدق في مدح يزيد بن المهلب، ديوانه: (1/ 304).
(4) سورة البقرة: 2/ 68.
(5) البيت لعلقمة بن عوف كما في اللسان والتاج (فرض)، وبعده:
ولم تُعطِه بِكرا فيرضى سمينةً ... فكيف يُجازَى بالمودّة والفعلِ؟
(8/5146)

والفارطان: كوكبان متباينان أمام بنات نعش شبهوهما بالفارط الذي يتبعه القومُ لحفر القبر.
ع
[الفارع]: جبل فارع: إذا كان أطول ما حوله من الجبال.
وفارع: اسم حصن «1».
ق
[الفارق]: الناقة تذهب في الأرض على وجهها من وجع الولادة، والجميع:
الفوارق.
والفارق: السحابة، شبهت بالناقة الفارق.
هـ‍
[الفاره]: الحاذق بالشيء.
ويقال للبغل والبرذون والحمار: فاره، كما يقال للفرس: رائع.
... و [فاعِلَة]، بالهاء
د
[الفاردة]: شجرة فاردة: أي منفردة عن الشجر.
ع
[الفارعة]: المرتفع من الأرض.
وفارعة: من أسماء النساء.
ق
[الفارقة]: الفارق: من النوق.
... فاعُول
ق
[الفاروق]: الرجل «2» الذي يفرق بين
__________
(1) فارع: اسم حصن كان بالمدينة لبني النجار، انظر معجم ياقوت: (4/ 228).
(2) «الرجل» جاء في الأصل (س) وفي بقية النسخ: «الفاروق: الذي يفرق ... ». إلخ.
(8/5147)

الأمور، وبه سمي عمر بن الخطاب الفاروق: لفرقه بين الحق والباطل «1».
... فَعَال، بفتح الفاء
ش
[الفراش]: جمع: فراشة، من الطير، قال اللّاه تعالى: كَالْفَرااشِ الْمَبْثُوثِ «2».
والفراش: جمع: فراشة الماء وفراشة القُفْل.
وفراشُ الرأسِ: طرائق رقاق تلي القحف.
ويقال: إن فَراش الشراب: الحبَبُ الذي يعلوه.
... و [فَعَالة]، بالهاء
ش
[الفراشة]: واحدة الفراش من صغار الطير، يقال: «هو أطيش من فراشة» «3».
والفراشة: الرجل الخفيف.
والفراشة من الأرض: ما نَضَبَ عنه الماء فيبس وتقشر.
والفراشة: الماء القليل، يقال: لم يبق في الإناء إلا فراشةٌ.
والفراشة: فراشة القُفْل «4».
والفراشة: واحد فراش الرأس.
...
__________
(1) جاء بعده في الأصل (س) وحدها حاشية نصها: «جمه‍ومنه قول عتيبة بن الحارث:
وفاتنا عُمَرُ الفاروقُ إذ هزموا ... بطعنةٍ بَلَّ منها سَرْجَهُ العَلَقُ
يعني فاتهم عمر مطعونا يوم حنين حين هزم المسلمون لأن الشاعر كان مع المشركين. قاله الأسدي في أسماء الشعراء. هـ‍إلى»، والبيت أيضا في سيرة ابن هشام: (3/ 118)، ورأينا أن الحاشية من تَزَيُّدات الناسخ وفضلنا جعلها في الهامش.
(2) سورة القارعة: 101/ 4.
(3) المثل رقم: (2327) في مجمع الأمثال: (1/ 438).
(4) فَراشَةُ القفل هو: الجزءُ الذي يَنْشَبُ.
(8/5148)

فُعَال، بضم الفاء
ت
[الفرات]: الماء العذب، يقال: ماء فرات، قال اللّاه تعالى: وَأَسْقَيْنااكُمْ مااءً فُرااتاً «1».
والفرات: اسم نهر الكوفة.
د
[الفُراد]: يقال: جاؤوا فرادَ فرادَ: أي واحدا واحدا، مبنيا على الفتح مثل:
ثلاث ورباع: لغة في فرادى. حكاها ثعلب.
... و [فِعال]، بكسر الفاء
خ
[الفِراخ]: جمع: فرخ.
س
[الفِراس]: أبو فراس: كنية الأسد.
وأبو فراس: كنية الفرزدق الشاعر واسمه همام بن غالب.
وأبو فراس: «أيضا كنية الشاعر من بني حمدان، واسمه الحارث بن سعيد «2».
ش
[الفِراش]: معروف،
وفي الحديث «3» عن النبي عليه السلام: «الولد للفراش وللعاهر الحجر»
، قال بعضهم: الفِراش:
هاهنا الزوج، جاز أن يسمى به الرجل وإن كان الفراش للمرأة كما جاز أن يسمى باللباس. وقيل: لا يسمى الرجل فراشا ولا يشبه الفراش اللباس ولا يكون إلا للمرأة، ومن ذلك قيل في تأويل الرؤيا: إن الفراش المعروف امرأة الرجل لافتراشه لها.
قال الفقهاء [فراش] «4» الحرة: يثبت
__________
(1) سورة المرسلات: 77/ 27.
(2) هو الحمداني، الحارث بن سعيد بن حمدان التغلبي، ابن عم سيف الدولة، قتل سنة: 357 هـ‍.
(3) أخرجه البخاري في المحاربين، باب: للعاهر الحجر، رقم (6432).
(4) هذه الكلمة ليست في الأصل (س)، وهناك إشارة إلى أنها في الهامش غير أنها لم تكتب ولعله سهو، وأثبتناها من بقية النسخ.
(8/5149)

بنكاح صحيح أو فاسد أو شبهة نكاح، والنسب لاحق بمنزلة الفراش. واختلفوا في ثبوت فراش الأمة؛ فقال: أبو حنيفة ومن وافقه: لا فراش لها ولا يثبت فراشها إلّا بالوطء مع ادعاء الولد. وقال الشافعي: يُلحق الولد بالواطئ وإن لم يَدّعه ولا ينتفي بنفيه، وعنده وعند من وافقه: أن ثبوت الفراش ولحاق الولد يصح بعقد النكاح وإمكان الوطء ومجيء الولد لستة أشهر أو أكثر. وقال أبو حنيفة: إذا ثبت العقد وجاءت المرأة بولد لستة أشهر ثبت النسب منه، وإن لم يكن هنالك إمكان وطءٍ نحو أن يعقد النكاح وبينهما مسيرة سنة.
ط
[الفِراط]: يقال: الماء الفِراط: الذي يكون شَرَعا بين الأحياء.
و [الفِراء]: جمع فروٍ.
همزة
[الفِراء]، مهموز: جمع فَرَأ.
... و [فِعَالة]، بالهاء
س
[الفِراسة]: الاسم من التفرُّس في الشيء، وهو إصابة النظر فيه.
قال «1» النبي صلى اللّاه عليه وسلم: «اتقوا فِراسة المؤمن فإنه ينظر بنور اللّاه»
... فَعُوْل
ك
[الفروك]: امرأة فروك: أي فارك.
...
__________
(1) أخرجه الترمذي في تفسير سورة الحجر، رقم (3125).
(8/5150)

و [فَعُولة]، بالهاء
ق
[الفَرُوْقَة]: شحم الكليتين.
ورجل فروقة: كثير الفَرَق، وهو الخوف.
... فَعِيْل
ج
[الفَرِيْج]: القوس التي بان وترها عن كبدها، وقول أبي ذؤيب في وصف دُرة «1»:
بكفَّيْ رقاحيٍّ يحبُّ نماءها ... فيبرزها للبيعِ فهي فريجُ
أي مكشوف عنها.
د
[الفريد]: الدر المنظوم المفصل بغيره.
ويقال: الفريد: الشذر، وهو قطع الذهب، الواحدة: فريدة بالهاء، قال أسعد تبع في عرش بلقيس ملكة سبأ «2».
عرشها شرجعٌ ثمانون باعا ... كلّلتْهُ بجوهرٍ وفريدِ
ش
[الفريش]، بالشين معجمة، من الخيل ومن كل ذات حافر: التي أتى لوضعها سبعة أيام.
وجارية فريش: افترشها الرجل.
ص
[الفريص]: جمع: فريصة.
ويقال: إن فريص العنق: عروقُها.
والفريص: الذي يفارصك الفرصة.
ض
[الفريض]: السهم الذي فُرِض فُوْقُه.
__________
(1) ديوانه الهذليين: (1/ 56)، والرقاحي: القائم على ماله المصلح له والمراد هنا التاجر، ويحبُّ نماءَها، أي غلاء ثمنها.
(2) البيت من أبيات له في الإكليل: (8/ 106).
(8/5151)

غ
[الفريغ]: فرس فريغ، بالغين معجمة:
أي واسع الخطو. وكل واسعٍ: فريغُ.
ق
[الفريق]: الطائفة، قال اللّاه تعالى:
فَرِيقٌ فِي الْجَنَّةِ وَفَرِيقٌ فِي السَّعِيرِ «1».
ي
[الفريُّ]: الأمر العظيم، قال اللّاه تعالى: لَقَدْ جِئْتِ شَيْئاً فَرِيًّا «2».
ومزادة فريٌّ وسقاء فريٌّ: أي مفريٌّ.
... و [فَعِيلة]، بالهاء
س
[فريسة] الأسد وغيره من السباع: ما فُرس من شيء.
ص
[الفريصة]: لحمة في الإبط في وسط الجنب ترْعد إذا فزِعت الدابة، ويقال:
جاء ترْعد فرائصه.
ض
[الفريضة]: ما أوجبه اللّاه تعالى على عباده،
وفي الحديث «3»: «عن النبي عليه السلام: تعلموا الفرائض وعلّموها فإني امرؤ مقبوض، وإن العلم سيقبض وتظهر الفتن حتى يختلف الاثنان في الفريضة فلا تجد من يفصل بينهما»
وقد صار اسم الفرائض مستعملًا في اسم: فرائض المواريث حتى صار له كالاسم العلم.
ويقال: بقرة فريضة: بمعنى فارض، أي مسنة.
__________
(1) سورة الشورى: 42/ 7.
(2) سورة مريم: 19/ 27.
(3) أخرجه الترمذي في الفرائض، باب: ما جاء في تعليم الفرائض رقم (2092).
(8/5152)

غ
[الفريغة]: ضربة فريغة، بالغين معجمة: أي واسعة.
ق
[الفريقة]: قطعة من الغنم تتفرق من جماعتها ضالةً، قال «1»:
وذِفرَى ككاهلِ ذِيْخِ الخَلِيْفِ ... أصاب فريقةَ ليلٍ فعاثا
وفي حديث «2» النبي عليه السلام:
«ما ذئبان عاديان أصابا فريقة غنم أضاعها ربُّها بأفسد لها من حب المرء المالَ والشرف لدينه»
والفريقة: تمر يطبخ بحلبةٍ يتداوى به، قال أبو كبير الهذلي يخاطب رجلًا رثاه «3»:
ولقد وردْتَ الماءَ لونُ جمامِه ... لونُ الفريقةِ صُفِّيتْ للمُدْنَفِ
ي
[الفَريَّة]: قِرْبَةٌ فريَّةٌ: أي مَفْريَّة.
... فَعالِية، بفتح الفاء وكسر اللام
هـ‍
[الفراهية]: الفراهة.
... فَعْلاء، بفتح الفاء ممدود
ع
[الفَرْعاء]: المرتفع من الأرض.
غ
[الفَرْغاء]: الطعنة الفرغاء: الواسعة.
...
__________
(1) البيت لكثير كما في اللسان (فرق)، والبيت في وصف الإبل. والذفرى: الموضع الذي يعرق من البعير خلف الأذن. والذِّيْخُ: الضبع. والخَلِيْفُ: الطريق بين جبلين.
(2) أخرجه الترمذي بنحوه وبدون لفظ الشاهد في الزهد، باب: حرص المرء على المال والشرف لدينه، رقم (2377).
(3) ديوان الهذليين: (2/ 106).
(8/5153)

فُعَالَى، بضم الفاء
د
[الفُرادى]: يقال: جاؤوا فرادى: أي واحدا واحدا، قال اللّاه تعالى: مَثْنى وَفُراادى «1».
... فُعْلان، بضم الفاء
س
[الفُرسان]: جمع: فارس.
ق
[الفُرقان]: جمع: فَرَق.
والفُرقان: القرآن، لأنه يفرُق بين الحق والباطل.
والفُرقان: الحجة أيضا، قال اللّاه تعالى:
يَجْعَلْ لَكُمْ فُرْقااناً «2».
الرباعي
فَعْلَل، بفتح الفاء واللام
سخ
[الفرسخ]: ثلاثة أميال: (قال:
«يّطال في مُستَعرَبِهِ»: والميل ثلاثة آلاف خطوة والخطوة ذراعان بالهاشمي) «3».
ويقال لكل شيء دائم لا فرجة فيه:
فرسخ. قال بعض الأعراب: أَغْضَنَتْ علينا السماءُ أياما بعينٍ ما فيها فرسخ.
أغضت: دامت. والعين: مطرة تدوم أياما.
وفي حديث حذيفة بن اليمان:
«ما بينكم وبين أن يرسل عليكم الشر فراسخ إلّا موت رجل»
وهو عمر رضي اللّاه عنه. فراسخ: أي دائما.
__________
(1) سورة سبأ: 34/ 46.
(2) سورة الأنفال: 8/ 29.
(3) ما بين القوسين جاء في الأصل (س) حاشية، وليس في بقية النسخ، والكلمتان بعد (قال) وبعد (في) لم تظهرا فقيدناهما برسمهما الذي لم تعجم فيه إلا الباء في (مسعد به).
(8/5154)

فخ
[الفرفخ]، بتكرير الفاء وإعجام الخاء:
البقلة الحمقاء.
قد
[الفرقد]: الفرقدان، بالقاف: نجمان من بنات نعش الصغرى.
والفرقد: ولد البقرة.
... و [فُعْلُل]؛ بضم الفاء واللام
هد
[الفُرْهُد]: الحادر الغليظ. ويقال: هو الناعم.
عل
[الفُرْعُل]: ولد الضبع، قال الأعشى «1»:
غادرْتُه متجدلًا ... بالقاع تنهشه الفراعلْ
وفي حديث أبي هريرة: «الفُرْعُل نعجة من الغنم»
، معنى الحديث: أنه أجاز أكل لحوم الضباع كالغنم، وهو قول الشافعي.
وعند أبي حنيفة وأصحابه ومن وافقهم:
هو غير جائز. وعن الليث: أنه مكروه.
... و [فِعْلِل]، بالكسر
نب
[الفِرْنِب]: يقال: إن الفِرْنِب، بالنون:
الفأرة.
سك
[الفِرْسك]: الخوخ «2»، وهو بارد ثقيل رديء ذو رياح.
__________
(1) ديوانه: (249).
(2) لا يزال اسم الخوخ هو الفِرْسِك في اللهجات اليمنية، ونص صاحب اللسان على يمانيتها، وروى عن شمر قال: «سمعت حِمْيَرية فصيحة سألتها عن بلادها فقالت: النخل قُلٌّ ولكن عيشتنا امْقَمْحُ، الْفِرْسِك، امْعِنَب امْحَمَاط .. » إلخ نقول: والشائع من الفِرْسِك في اليمن ضربان، يسمى الأول حميري أو بلدي لا يتفلَّق عن نواته وهو الأطيب، والثاني يسمى خُلَاسِيّ ويتفلق عن نواته وهو دون الأول، وواحدته: فِرْسِكة تطلق على الثمرة وعلى الشجرة.
(8/5155)

سن
[الفِرْسِن]: من البعير كالحافر من الخيل والحمير، وكالقدم من الإنسان، ونونه زائدة، والجميع: فراسن على فَعالن.
... نِفْعِل، بكسر النون والعين
ج
[النِّفْرِج]: رجل نِفْرج: لا يزال ينكشف فرجه كثيرا؛ ونِفْرجه، بالهاء أيضا. عن أبي زيد، والنون زائدة.
... نِفْعَال، بكسر النون
ج
[النِّفْرَاج]: رجل نفراج: ينكشف فرجه.
... نِفْعِلاء، بالكسر والمد
ج
[النِّفْرجاء]: رجل نِفرجاء: ينكشف فرجه. كل ذلك عن أبي زيد الأنصاري.
والنون فيه زائدة.
... فُعْلُول، بضم الفاء
هد
[الفرهود]: قال ابن دريد: الفرهود:
الغليظ.
وفرهود: حي من اليمن من الأزد يقال لهم: الفراهيد «1»، منهم: الخليل بن أحمد رحمه اللّاه تعالى.
...
__________
(1) وهي حي من اليَحْمَد واسم الفرهود: عبد، وهو ابن شبابة بن مالك بن فَهْم، انظر النسب الكبير:
(2/ 206) ومعجم قبائل العرب: (3/ 916).
(8/5156)

و [فُعْلولة]، بالهاء
طس
[فرطوسة] الخنزير: خرطومه، وكذلك هي للفيل.
طم
[الفرطومة]: منقار الخُفِّ إذا كان طويلًا محدّد الرأس.
... فِعْلُول، بكسر الفاء وفتح اللام
دس
[الفِرْدَوس]: البستان، بلغة أهل الشام، قال اللّاه تعالى: جَنّااتُ الْفِرْدَوْسِ نُزُلًا «1».
جن
[الفِرْجون]: المِحَسّة.
... فِعْلال، بكسر الفاء
شح
[الفِرْشاح]، بالشين معجمة وبالحاء:
الأرض الواسعة العريضة.
والفِرْشاح: الحافر المسطح، قال «2»:
ليس بمصطرٍّ ولا فِرْشَاحِ
ضخ
[الفِرْضاخ]، بالضاد والخاء معجمتين:
العريض.
__________
(1) سورة الكهف: 18/ 107.
(2) الشاهد لأبي النجم العجلي كما في اللسان والتاج (صرر، فرشح) وهو في وصف الحافر وقبله:
بكلِّ وَأبٍ للحصى رضَّاحِ
والمُصْطَرُّ: الضيق.
(8/5157)

صد
[الفِرْصاد]: شجر حَمْلُه التوت «1».
شط
[الفِرْشاط]، بالشين معجمة: الواسع.
... فِعْيال، بكسر الفاء
ض
[الفِرْياض]، بالضاد معجمة: الواسع.
... فُعَالِل، بضم الفاء وكسر اللام
فص
[الفُرافص]، بتكرير الفاء من الناس:
الشديد البطش.
نق
[الفرانق] «2»، بنون وقاف: هو من الدواب، قال «3».
بِسَيْرٍ ترى منه الفُرانقَ أزورا
... و [فُعَالِلة]، بالهاء مكرر الفاء
فص
[فُرافِصة]: الأسدُ، وبه سُمِّي الرجلُ فرافصة.
...
__________
(1) بإزائه حاشية في الأصل (س) وحدها، نصها: «صوابه الفِرْصادُ: حَمْلُ التوتِ، وهو الأحمر منه المأكول لقول الأسود بن يعفر:
يَسْعَى لها ذو تُؤْمَتَيْنِ مُثَمِّرٌ ... قَنَأَتْ أناولُهُ من الفِرصاد
أي احمرت أنامله» والتصويب من الناسخ وهو يتفق مع ما في المعاجم، انظر اللسان (فرصد) وبيت الأسودين يعفر فيه وفي روايته:
« ... منَطَّقٌ»
بدل
« ... مثمر»
، وانظر الخزانة: (11/ 228).
(2) يقال له: الفرانقُ، والبَرِيْدُ، والبَبْرُ، ويشبه ابن آوى ويقال له الوعوع. وهو يعادي الأسد لأنه يسعى بين يديه منذرا به، وانظر الخزانة: (8/ 549).
(3) عجز بيت لامرئ القيس ديوانه: (66)، وصدره:
وإنّي زعيمٌ إن رجعتُ مُمَلكا
(8/5158)

الخماسي والملحق به
فَعَلّل، بالفتح
دق
[الفرزدق]: قِطَعُ العجين.
ويقال: الفرزدق: فتات الخبز، واحدته: فرزدقة، بالهاء، وبه سمي الفرزدق، واسمه: همام.
... فَعْلَلى، بالفتح
تن
[فَرْتنى]، بتاء معجمة بثنتين ونون:
اسم امرأة.
وقال أبو عبيدة: كل أمة عند العرب فهي تسمى فَرْتنى، وأنشد «1»:
وأين بنو القعقاع من ذود فرتنى ... ومن أهل ذاك القِنِّ أن يتقسَّما
...
__________
(1) هو الشاعر المشهور، همام بن غالب بن صعصعة التميمي، الدارمي، أبو فراس، من فحول الشعراء، قيل في شعره: لولا شعر الفرزدق لذهب ثلث لغة العرب. توفي سنة: 110 هـ‍728 م (ط. ابن سلام: 75).
(1) انظر الخزانة: (2/ 452).
(8/5159)

الأفعال
[المجرّد]
فعَل، بالفتح، يفعُل، بالضم
ث
[فَرَث]: هو فَرْثُ الكرش.
د
[فَرَد]: أي انفرد.
ش
[فَرَش] البساط فرشا، ويقال: فرشت له أمري: أي وسّعته له وبسطته.
ط
[فَرَط]: الفرط: السبق والتقدم، يقال: فرطته إليه.
وفَرَط الرجلُ القومَ: أي سبقهم إلى الماء.
وفَرَط منه قول: أي تقدم، وفُرَط القطا: متقدماتها.
وفَرَط عليه: أي عجل، ومنه قوله تعالى: أَنْ يَفْرُطَ عَلَيْناا أَوْ أَنْ يَطْغى «1».
غ
[فَرَغ]: الفراغ: نقيض الشُّغل، يقال:
فَرَغَ فراغا وفروغا.
فأما قول اللّاه تعالى: سَنَفْرُغُ لَكُمْ «2» فمعناه: سنقصد، ويقال:
هو على التهدد. وقرأ حمزة والكسائي والأعمش بالياء، أي سيفرغ اللّاه لكم، وهو اختيار أبي عبيد، قال: لقوله:
يَسْئَلُهُ مَنْ فِي السَّمااوااتِ «3». وقرأ الباقون بالنون وهو اختيار أبي حاتم، قال: لأنها نون العظمة.
وقوله تعالى: وَأَصْبَحَ فُؤاادُ أُمِّ مُوسى فاارِغاً «4»
قال ابن مسعود
__________
(1) سورة طه: 20/ 45.
(2) سورة الرحمن: 55/ 31، وانظر قراءتها في فتح القدير: (5/ 136 - 137).
(3) سورة الرحمن: 55/ 29.
(4) سورة القصص: 28/ 10.
(8/5160)

وابن عباس والحسن: أي فارغا من كل شيء إلا من ذكر موسى. وقال الكسائي: فارغا: أي ذاهلًا ناسيا.
ق
[فَرَق]: الفَرْق بين الشيئين: نقيض الجمع بينهما،
وفي الحديث: «كان ابن عمر يفرُق بالشك ويجمع باليقين»
، يعني في الطلاق والنكاح، قيل: هو أن يطلق الرجل إحدى امرأتين له بعينها، ثم تشكل عليه أيتهما المطلقة، فإنه يفرق بينه وبينهما جميعا بالشك، وإن تبين له بعد الشك أيتهما طلق جمع بينه وبين الأخرى باليقين.
وفَرَق رأسه «1» فرقا.
وفَرَقت الناقة فروقا: إذا أخذها المخاض فذهبت في الأرض.
ك
[فَرَك]: الفرك: دلك الشيء حتى ينقلع.
... فعَل، بالفتح، يفعِل، بالكسر
ث
[فَرَث] الكرش: أي نثرها وأخرج ما فيها.
وفَرَث كبده: أي فتَّها.
ج
[فَرَج] اللّاه تعالى عنه الكربَ: أي فَرّجه وكشفه.
ز
[فَرَز] له نصيبه: أي عزله.
س
[فَرَس]: الفَرْس: دَقُّ عنقِ الذبيحة.
ثم صار كل قتل فرسا، يقال: فَرَس الأسد فريسته،
وفي الحديث: «نهى عمر رضي اللّاه عنه عن الفرس في الذبح»
، وهو كسر عظم الرقبة قبل أن تسكن الذبيحة.
__________
(1) في (ل 1): «فرق شعر رأسه».
(8/5161)

ص
[فَرَص]: الفَرْص: القطع.
وفَرَص النَّعْل: خَرَق أذنها للشراك.
ض
[فَرَض] اللّاه تعالى على عباده فرائضه:
أي أوجبها، قال تعالى: سُورَةٌ أَنْزَلْنااهاا وَفَرَضْنااهاا «1»: أي أوجبنا الحدود التي فيها، وتقرأ فَرّضناها بالتشديد.
قال أبو عمرو: أي فصّلناها. وقيل: أي بيّنا فروضها. قال الفراء: ويجوز أن تكون فرضناها عليكم وعلى من بعدكم.
وقول اللّاه تعالى: وَقَدْ فَرَضْتُمْ لَهُنَّ فَرِيضَةً فَنِصْفُ ماا فَرَضْتُمْ «2» أي أوجبتم بالتَّسْمِيَة. قال الفقهاء: إن سمّى الزوج للمرأة مهرا صحيحا ثم طلقها قبل الدخول استحقت نصفه.
قال أبو حنيفة ومن وافقه: فإن كان فاسدا فلها المتعة. وقال الشافعي: لها نصف مهر المثل. واختلفوا في المهر إذا تلف في يدها قبل الدخول ثم طلقت" فقال أبو حنيفة وأصحابه والشافعي ومن وافقهم: عليها رد النصف منه للزوج.
وقال مالك: لا شيء عليها.
وفَرَضت البقرة: إذا صارت فارضا.
وهي الكبيرة.
والفَرْض: العطية، يقال: فرضته: أي أعطيته.
والفرض: الحزّ في الشيء، يقال: فَرَض العود.
وفَرَض سِيَةَ القوس: إذا حَزّ موضع الوتر.
وفَرَض الزندة: إذا ثقب الموضع الذي تقدح منه النار. وكل حزٍّ فرضٌ.
وفَرض المسواك: إذا شَعَّثَ رأسه.
__________
(1) سورة النور: 24/ 1.
(2) سورة البقرة: 2/ 237، وانظر تفسيرها في فتح القدير: (1/ 253).
(8/5162)

ق
[فَرَق]: الفرق بين الشيئين: نقيض الجمع بينهما.
ي
[فَرَى]: فَرْي الشيءِ: قطعهُ لإصلاحه.
قال ابن السكيت: فرى: إذا خرز، قال [ذو الرمة] «1»:
ما بال عينِكَ منها الماء ينسكب ... كأنه من كُلى مَفْرِيَّةٍ سَرَبُ
أي من مزادة مخروزة مصلحة.
ويقال: ما يفري فَرْي فلان أحدٌ: أي ما يعمل عمله، ومنه
قول «2» النبي عليه السلام في عمر رحمه اللّاه تعالى: «فلم أر عبقريّا يفري فريه»
وفَرى الكذبَ: أي اختلقه.
وفلان يفري الفريّ: إذا كان يأتي بالعجب.
... فعَل، يفعَل، بالفتح فيهما
ع
[فَرَع]: الشيءُ فروعا: إذا علا.
وفَرَع الرجلُ القوم فرعا: إذا علاهم.
وفرعت المرأة النساء: إذا علتهن بالجمال. وفَرَع رأسَه بالسيف والعصا:
إذا علاه.
وفَرَع الجبلَ: إذا صار في ذروته.
وفَرَع بين القوم: أي حجز بينهم.
غ
[فَرَغ] يَفْرَغ: لغة في يَفْرُغ.
...
__________
(1) اسم الشاعر مأخوذ من (ل 1) وليس في الأصل (س) وبقية النسخ، وهو له في ديوانه: (1/ 9).
(2) أخرجه البخاري في المناقب، باب: علامات النبوة في الإسلام، رقم (3434) ومسلم في فضائل الصحابة، باب: من فضائل عمر رضي الله عنه، رقم (2392).
(8/5163)

فعِل، بالكسر، يفعَل بالفتح
ج
[فَرِج] الرجلُ فَرَجا: إذا لم يزل ينكشف فرجه. ورجل فَرِجٌ.
ورجل أفرج الأليتين: لا تلتقي أليتاه عِظَما. وامرأة فرجاء.
... ح
[فَرِح]: الفرح: نقيض الغم، والنعت:
فرِح وفارح، قال اللّاه تعالى: وَلاا تَفْرَحُوا بِماا آتااكُمْ «1».
والفرح: الطغيان.
والفرح: البطر والأشر، قال اللّاه تعالى:
إِنَّ اللّاهَ لاا يُحِبُّ الْفَرِحِينَ «2».
ع
[فَرِع]: الأفرع: الرجل التام الشعر.
وامرأة فرعاء. والمصدر: الفَرَع،
وفي الحديث «3»: «كان النبي عليه السلام أفرع»
قال ابن دريد: يقال: امرأة فرعاء أي كثيرة الشعر، ولا يقال للرجل كثير شعر اللحية والجُمّة: أفرع؛ إنما يقال:
رجل أفرع: أي ليس بأصلع.
... غ
[فَرِغ]: الفراغ: نقيض الشغل. قال الكسائي: هي لغة تميم، ويروى في قراءة قتادة: سَنَفْرَغُ لَكُمْ «4».
... ق
[فَرِق]: الفَرَق: الخوف، رجل فَرِق، قال اللّاه تعالى: قَوْمٌ يَفْرَقُونَ «5».
__________
(1) سورة الحديد: 57/ 23.
(2) سورة القصص: 28/ 76.
(3) ذكره ابن الأثير في النهاية: (3/ 437).
(4) سورة الرحمن: 55/ 31.
(5) سورة التوبة: 9/ 56.
(8/5164)

والفَرَق في الخيل: ارتفاع إحدى الوركين على الأخرى، والنعت: أفرق.
والفَرَق في الكبش: بُعْد ما بين الخصيتين، وفي الشاة بُعْد ما بين الطِّبْيَيْن، والنعت: أفرق وفرقاء.
والأفرق: الأفلج، رجل أفرق الثنايا.
ورجل أفرق: كأن ناصيته مفروقة.
وديك أفرق: له عَرفان.
... ك
[فَرِك]: فَرِكت المرأة زوجها فركا وفروكا: إذا بَغِضَتْهُ.
ورجل مفروك: تبغضه النساء.
ويقال: إن الأفرك المسترخي اليدين والرجلين، والأنثى: فركاء.
... هـ‍
[فَرِه]: الفَرَه: الأَشَر، والنعت فَرِهٌ.
والفاره: الحاذق بالشيء، قال اللّاه تعالى: وَتَنْحِتُونَ مِنَ الْجِباالِ بُيُوتاً فرهين «1» قرأ ابن كثير وأبو عمرو ويعقوب ونافع بغير ألف، وهو رأي أبي عبيد، والباقون بالألف. قال أبو عبيدة:
هما بمعنىً، وقيل: «فرهين»: أي أشرين، و «فاارِهِينَ» بالألف: أي حاذقين بنحتها.
... ي
[فَرِي]: الفَرَى: الفزع والدَّهش، قال «2»:
وفَرِيْت من فزعٍ ولا ... أرمي وقد ودَّعت صاحبْ
... فعُل، يفعُل، بالضم
س
[فَرُس]: الفِراسة والفُروسة والفروسية مصدر الفارس.
__________
(1) سورة الشعراء: 26/ 149، وانظر في قراءتها في فتح القدير: (4/ 112).
(2) البيت للأعلم الهذلي- حبيب بن عبد اللّاه-، ديوان الهذليين: (2/ 78) وروايته:
وفريت من فزع فلا ... أرمي ولا ودعت صاحب
(8/5165)

ض
[فَرُض]: فَرُضت الناقة: أي صارت فارضا. لغة في فَرَضت.
... غ
[فَرُغ] الفرسُ: إذا صار فريغا واسع الخطو.
... هـ‍
[فَرُه]: الحمارُ فراهة وفراهِيَة، بياء مخففةٍ فهو فاره، وكذلك البغل والبعير، ولا يقال للفرس.
... الزيادة
الإفعال
ث
[الإفراث]: أفْرَثَ الرجلُ قومَه، بالثاء معجمة بثلاث: إذا سعى بهم أو ألقاهم في بليَّةٍ أو عَرّضهم للّوم.
ج
[الإفراج]: دجاجة مفرِّج: ذات فراريج.
ويقال: أفرجوا عن طريقه: أي انكشفوا.
ح
[الإفراح]: أفرحه بالشيء ففرح.
والإفراح: الإثقال،
وفي حديث «1» النبي عليه السلام: «لا يترك في الإسلام مُفَرَّحٌ»
قيل: هو الذي أثقله دين أو دية، يجب أن يعان على قضاء دينه، قال «2»:
إذا أنت لم تبرحْ تؤدي أمانة ... وتحمل أخرى أفرحتك الودائع
خ
[الإفراخ]: أفرخ الطائر: إذا كانت له فروخ.
__________
(1) أخرجه ابن عساكر في تاريخه.
(2) البيت لبَيْهَس العُذْري كما في اللسان (فرح).
(8/5166)

وأفرخ البيضُ: خرج فراخه.
وأفرخ الأمرُ: إذا تبين بعد اشتباه.
وأفرخ القومُ بيضتهم: أي أبدوا سرّهم.
وأفرخ الروْعُ: إذا ذهب، يقال للخائف: ليفرخ روعك، قيل: معناه ليخرج عنك روعك كما يخرج الفرخ من البيضة.
د
[الإفراد]: أفرده: أي جعله فردا،
وفي حديث «1» النبي عليه السلام: «سبق المفرَدون الذين أَهْتَرُوا في ذكر اللّاه»
المفردون المتخلوْن من الناس، ومعنى أَهْتَرُوا: أي خرفوا وهم في ذكر اللّاه.
والإفراد في الحج: أن يحرم الحاج بالحج وحده مفردا عن غيره.
وفي الحديث «2»: «سئل ابن عمر رضي اللّاه عنه عن حجِّ النبي عليه السلام؟ فقال:
أفرد الحج»
قال الشافعي: أفضل الحج الإفراد في أحد القولين، وفي الآخر:
التمتع أفضل، وهو محكي عن مالك.
وقال أصحاب الشافعي: الإفراد والتمتع على مذهبه أفضل من القران. وقال أبو حنيفة: القِران أفضل. وعند بعض أصحاب الشافعي: إفراد الحج إذا انضافت إليه العمرة بإحرام مُجَدَّد أفضل من القران.
ز
[الإفراز]: أفرز له نصيبه: أي عزله.
لغة في فرز.
س
[الإفراس]: أفرس الراعي: إذا فرس الذئبُ شيئا من غنمه.
وأفرس الرجلُ الأسدَ شاةً: إذا ألقاها له ليَفْرِسَها.
__________
(1) أخرجه مسلم في الذكر والدعاء، باب: الحث على ذكر اللّاه رقم (2676) والترمذي في الدعوات، باب:
سبق المفردون، رقم (3590).
(2) أخرجه مسلم في الحج، باب: في الافراد والقران بالحج والعمرة، رقم (1231).
(8/5167)

ش
[الإفراش]: أفرشه رداءه وغيره فافترشه.
ويقال: أقفل فأفرش: من فراشةِ القفل.
ويقال: ما أفرش عنه: أي أقلع «1».
ص
[الإفراص]: أفرصَتْه الفرصة: أي أمكنته.
ض
[الإفراض]: أفرضه: أي أعطاه.
وأفرضه: أي جعل له فريضة.
وأفرضت السائمة: إذا وجب فيها الفرض.
ط
[الإفراط]: أفرط: أي جاوز الحد في كل شيء.
وأفرط أمرَهُ: أي عجّل. وأفرطت السحابة بالوَسْمي: أي عجّلت به.
وأفرط القِربة: أي ملأها. وغدير مفرَط: أي ملآن.
وأفرط الشيءَ: إذا نسيه.
وأفرطت القومَ ففرطوا: أي قدمتهم فتقدموا.
قال اللّاه تعالى: وَأَنَّهُمْ مُفْرَطُونَ «2»: قرأ نافع بكسر الراء: أي مسرفون في الذنوب، وهي قراءة ابن مسعود وابن عباس. وقرأ الباقون بفتح الراء وهي قراءة الحسن وسعيد بن جبير وأبي العالية ومجاهد.
قال الحسن: أي مضيِّعون. وقال سعيد بن جبير: أي مبعدون في النار. وقال مجاهد: أي منسيُّون. وقال الضحاك: أي متروكون.
وقال قتادة: مقدّمون إلى النار.
__________
(1) في (ت): «أي ما أقلع» وهو ما في اللسان (فرش).
(2) سورة النحل: 16/ 62، وانظر قراءتها وتفسيرها في فتح القدير: (3/ 171).
(8/5168)

ع
[الإفراع]: يقال: واد مُفْرِعٌ: أي كثير الفروع.
ويقال: بئسما أفرعْتَ به: أي ابتدأت به.
وأفرع القومُ: إذا نتجت إبلهم أول الناس.
وأفرع فلان أهلَهُ: إذا كفاهم.
ورجل مفْرِع الكتف: أي عريضها.
وأفرع القوم بفلان: إذا نزلوا عليه.
وأفرع الرجل في الجبل: إذا انحدر، قال رجل من العرب: لقيت فلانا فارعا مفرعا: أي أحدنا مصعد والأخر منحدر، قال الشماخ «1»:
فإن كرهْتَ هجائي فاجتنب سخطي ... لا يدهمنك إفراعي وتصعيدي
وقال بعضهم: الإفراع: التصعيد، وهو من الأضداد.
غ
[الإفراغ]: أفرغ الماءَ: أي صبّه، قال اللّاه تعالى: رَبَّناا أَفْرِغْ عَلَيْناا صَبْراً* «2».
وفي حديث «3» أبي هريرة:
«إذا قام أحدكم من النوم فليفرغ على يديه قبل أن يدخلهما في الإناء»
ويقال: درهم مفْرَغ: أي مصبوب في قالب.
وحلقة مفْرَغة الجوانب: أي مصمتة.
ق
[الإفراق]: أفرق المريض من مرضه:
أي أفاق، قال بعضهم: لا يكون الإفراق إلا من مرض لا يصيب الإنسان إلا مرة واحدة كالجدري والحصبة. والأول أعرف «4».
وناقة مُفْرِق: فارقها ولدها بموتٍ.
__________
(1) ديوانه: (115)، وفيه:
«لا يُدْرِكَنَّكَ ... »
(2) سورة البقرة: 2/ 250، والأعراف: 7/ 126.
(3) أخرجه البيهقي في سننه (1/ 47).
(4) في اللهجات اليمنية يقال: أَفْرَق، لكل مريض أفاق من غيبوبة.
(8/5169)

ويقال: أفرق الراعي غنمه: أي أضلّها.
ك
[الإفراك]: أفرك البُرُّ: إذا حان أن يفرك.
م
[الإفرام]: أفرمه: أي ملأه، والمفرم:
المملوء بلغة هذيل قال «1»:
حياضُنا مفرقة مُطَبَّعَهْ
أي مملوءة.
هـ‍
[الإفراه]: أتان مفرّه ومفرهة: إذا كانت تنتج الفُرْه.
ي
[الإفراء]: أفرى الشيءَ: إذا أفسده.
والإفراء: الشق، يقال: أفرى الجرحَ:
إذا بطَّهُ.
وأفرى الأوداج: أي قطعها،
وفي الحديث «2»: «قال رجل للنبي عليه السلام: إني أرعى الغنم وقد يكون فيها العارضة؛ أفَأَذبح بسني أو بظفري أو بعظم؟ قال: لا. قال: فبم؟ قال: بالمروة أو الحجرين تضرب أحدهما على الآخر؛ فإن أفرى فَكُلْ وإن لم يفرِ فلا تأكل»
... التفعيل
ج
[التفريج]: فَرّج عنه: أي كشف، قال:
يا فارج الهمِّ مسدولًا عساكره ... كما يفرّج غمَّ الظلمة الفلقُ
ح
[التفريح]: فَرّحه: أي سرّه.
__________
(1) الشاهد دون عزو في السان (فرق) وفيه:
«حياضها ... »
(2) ذكره الهيثمي في مجمع الزوائد (4/ 34) والسيوطي في الدر المنثور (9/ 278).
(8/5170)

خ
[التفريخ] فرّخت الحمامة على بيضها:
وفَرّخ الطائر، من الفرخ.
وفَرّخ: إذا جبن وذل، قال «1»:
وما رأينا معشرا فَيَنْتَخُوا ... من شنأِ الأقوامِ إلا فَرّخوا
ش
[التفريش]: فَرّش الدار: أي بلّطها.
وفَرّش الطائر على الشيء: إذا قرب من الأرض ورفرف جناحيه عليه.
وفَرّش الزرعُ: إذا رفرف ورقه.
وجمل مفرِّش: لا سنام له.
ض
[التفريض]: قرأ ابن كثير وأبو عمرو:
سُورَةٌ أَنْزَلْنااهاا وفرّضناها «2» بالتشديد، والباقون بالتخفيف.
ط
[التفريط]: التقصير، قال اللّاه تعالى:
ماا فَرَّطْتُ فِي جَنْبِ اللّاهِ «3» وقرأ بعضهم: وأنهم مفرِّطون «4». قال أبو حاتم: وقد روي بفتح الراء وتشديدها.
وفرّط عنه ما كرهه: أي نحاه.
__________
(1) الشاهد دون عزو في اللسان (فرخ)، ولكن روايته فيه ناقصة ومحرفة حيث جاء:
وما رأينا من معشرٍ ينتخوا ... من شنإ إلا فرخوا
وقال محققاه: «قوله:
وما رأينا من معشر ...
» إلخ كذا في نسخة المؤلف وشطره الثاني ناقص ولهذا تركه السيد مرتضى كعادته فيما لم يهتد إليه من كلام المؤلف» نقول: والشاهد محرف وناقص بشطريه الأول والثاني، وهو صحيح كما رواه نشوان من بحر الرجز.
(2) سورة النور: 24/ 1، وانظر قراءتها في فتح القدير: (4/ 3 - 4).
(3) سورة الزمر: 39/ 56.
(4) سورة النحل: 16/ 62.
(8/5171)

ع
[التفريع]: قال بعضهم: فَرّع في الوادي: أي أصعدَ.
وفرّع: أي انحدر «1»، وهو من الأضداد.
غ
[التفريغ]: فَرّغه: نقيض شغله.
وفَرّغ الماء وأفرغه: أي صبه.
ق
[التفريق]: نقيض التجميع.
... المفاعَلة
ق
[المفارقة] والفراق: المزايلة،
وقرأ حمزة والكسائي: فارقوا دينهم «2» بإثبات الألف، ويروى أنها قراءة علي بن أبي طالب رضي اللّاه عنه
، وهي اختيار أبي عبيد.
ك
[المفاركة]: المتاركة، يقال: فارك صاحبه: أي تاركه.
... الافتعال
س
[الافتراس]: افترس الأسدُ فريسته بمعنى فرسها.
ش
[الافتراش]: افترش الفراش.
وافترش السَّبُع ذراعيه،
وفي
__________
(1) وفي اللهجات اليمنية يقال في تهامة: فَرِّع، أي اتجه غربا نحو البحر منحدرا، وعَلَّى أي ذهب شرقا مرتفعا في الجبال، وشَايَمَ ذهب شمالًا، ويَمَّنَ ذهب جنوبا.
(2) سورة الأنعام: 6/ 159، والروم: 30/ 32، وانظر قراءتها في فتح القدير: (2/ 183) تفسير سورة الأنعام.
(8/5172)

الحديث «1»: «نهى عن افتراش السَّبُع في الصلاة»
، وهو أن يلصق الرجل ذراعيه بالأرض في السجود ولا يرفعهما.
وافترش الرجل لسانه: إذا تكلم كيف شاء.
والافتراش: الانبساط، قال ابن دريد:
أكمة مفترشة الظهر: إذا كانت دكّاء.
ص
[الافتراص]، افترص الفرصة: أي اغتنمها.
ض
[الافتراض]: افترض اللّاه تعالى الفرائض: أي فرضها.
ويقال: لم يفترضها ولد: أي لم تلد ولدا.
ع
[الافتراع]: افترع البكر: أي افْتَضَّها.
غ
[الافتراغ]: افترغ: أي صب الماء على نفسه.
ق
[الافتراق]: نقيض الاجتماع.
و [الافتراء]: افترى فروا: أي لبسه.
ي
[الافتراء]: افترى عليه: أي كذب، قال اللّاه تعالى: لاا تَفْتَرُوا عَلَى اللّاهِ كَذِباً «2».
... الانفعال
ث
[الانفراث]: يقال: ضربه فانفرثت كبده، بالثاء معجمة بثلاث: أي انتثرت.
__________
(1) أخرجه البيهقي في سننه نحوه (3/ 239).
(2) سورة طه: 20/ 61.
(8/5173)

ج
[الانفراج]: انفرج عنه الهمُّ: أي انكشف.
د
[الانفراد]: التفرد.
ق
[الانفراق]: يقال: فَرّقه فانفرق:
نقيض جمعه فاجتمع، قال اللّاه تعالى:
فانفرق «1».
ك
[الانفراك]: يقال: الانفراك استرخاء المنكب.
ي
[الانفراء]: انفرى: أي انشق.
... الاستفعال
خ
[الاستفراخ]: استفرخ الحمَامَ: أي اتخذها للفراخ.
د
[الاستفراد]: استفرده: أي انفرد به.
غ
[الاستفراغ]: استفرغ وُسْعه: بالغين معجمة: أي استنفده.
م
[الاستفرام]: استفرمت المرأة: إذا ضيَّقت قبلها بشيء، يقال: يا بن المستفرمة، قال «2»:
مستفرماتٍ بالحصى جوافِلا
__________
(1) لعلها إحدى القراآت لقوله تعالى في سورة الشعراء: 26/ 63: فَانْفَلَقَ وهي: فَأَوْحَيْناا إِلى مُوسى أَنِ اضْرِبْ بِعَصااكَ الْبَحْرَ فَانْفَلَقَ فَكاانَ كُلُّ فِرْقٍ كَالطَّوْدِ الْعَظِيمِ ولم يذكر الإمام الشوكاني في الفتح:
(4/ 102) هذه القراءة، وذكر أنه قُرئ فكان كل فلق.
(2) الشاهد لامرئ القيس من رجز له، ديوانه ط. دار المعارف: (135).
(8/5174)

يصف خيلًا: أي هي من شدة جريها تدخل الحصى في فرجها كأنها فُرمةٌ.
ر
[الاستفرار]: استفرَهَ: أي اختار الفاره.
... التفعُّل
ح
[التفرح]: تفرّح به، من الفرح.
د
[التفرد]: تفرّد اللّاه تعالى بالأمر دون خلقه فلا يشاركه فيه أحد.
س
[التفرس]: تفرّس، من الفراسة، يقال:
تفرست فيه الخير.
ش
[التفرش]: تفرش الطائر: إذا قرب من الأرض ورفرف بجناحيه، قال أبو دُؤاد يصف عين القوم «1»:
فأتانا يسعى تفرُّشَ أمِّ ال‍ ... بَيْضِ شدّا وقد تعالى النهار
أم البيض: يعني النعامة.
ط
[التفرُّط]: التقدم، يقال: تفرّط الفرسُ الخيل.
ع
[التفرع]: تفرّع الشيءَ: أي علاه.
وتفرّعت فروع الشيء.
ويقال: تفرّع فلان القوم: إذا تزوج سيدة نسائهم.
غ
[التفرُّغ]: تفرّغ له: من الفراغ.
ق
[التفرُّق]: نقيض التجمُّع.
__________
(1) البيت له في المقاييس: (1/ 26) واللسان والتاج (فرش).
(8/5175)

ي
[التفري]: التشقق.
ويقال: تفرت الأرض بالغيث: إذا تبجَّسَتْ.
... التفاعل
ص
[التفارص]: يقال: القوم يتفارصون البئر: أي يتناوبونها، من الفرصة.
ط
[التفارط]: تفارطته الهموم: أي جاءته. من الفرْط بعد الفرْط.
... [الفعللة]
شح
[الفرشحة]، بالشين معجمة بالحاء:
المنهي عنها في الصلاة؛ أن يفرّج الإنسان بين رجليه ويباعد إحداهما من الأخرى.
وفرشحت الناقة: إذا تفاجّت للبول.
دس
[الفردسة]: السعة، يقال: صدر مفردس، قال العجاج «1»:
ومنكبا وكلكلًا مفردسا
ويقال: كرم مفردس: أي مُعَرَّش.
طس
[الفرطسة]: فَرْطَسَ الخنزير: إذا مدَّ فرطوسته، وهي أنفه.
شط
[الفرشطة]: فَرْشَطَ البعير، بالشين معجمة: أي برك.
وفرشط الرجل: إذا ألصق أليتيه بالأرض وافترش ساقيه، قال «2»:
فَرْشطَ لما كرِهَ الفرشاطُ
__________
(1) ديوانه: (1/ 207) من أرجوزة طويلة.
(2) الشاهد دون عزو في الصحاح واللسان والتاج (فرشط)، وانظر الخزانة: (11/ 320).
(8/5176)

قع
[الفرقعة]: تَنْقِيضُ الأصابع.
طم
[الفرطمة]: يقال: خفاف مفرطمة:
أي لها فراطيم «1»،
وفي حديث أبي هريرة في ذكر شيعة الدَّجَّال: «شواربهم طوال وخفافهم مفرطمة» ويروى مخرطمة
: أي ذات خراطيم.
... التفعلل
هد
[التفرهد]: قال ابن دريد: يقال:
تفرهد الصبي: إذا سمن.
... الافعنلال
قع
[الافرنقاع]: افرنقعوا عنه، بالقاف:
إذا انكشفوا، والنون زائدة.
...
__________
(1) واحدها: فرطوم، وهو من الخف منقاره. وانظر ما سبق في معناها.
(8/5177)

باب الفاء والزاي وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فِعْلٌ، بكسر الفاء وسكون العين
ر
[الفِزْر]: القطيع من الغنم ما بين العشر إلى الأربعين. وقال أبو زيد: هو من الضأن.
والفِزْر: من أسماء الرجال.
... الزيادة
مَفعَل، بالفتح
ع
[المفْزَع]: الملجأ الذي يفزع إليه القوم.
... مفعُول
ر
[المفْزُور]: الأحدب.
... فاعِل
ر
[الفازر]: طريق فازر: أي قاطع واسع.
***
(8/5179)

الأفعال
[المجرّد]
فعَل، بالفتح، يفعِلُ، بالكسر
د
[فَزَد]: العِرْقَ: لغة في فصده.
ر
[فَزَر]: الفَزْر: الشق، فَزَر الثوب: إذا شقه،
وفي الحديث: «أوطأ محرمٌ ناقته ظبيا ففزر ظهره فرأى عمر فيه حَدَثا قد جمع الماء والشجر».
أي قد قوي على أن يَرِد الماء ويرعى الشجر.
... فَعِل، بالكسر، يفعَل، بالفتح
ر
[فَزِر]: الأفزر: الذي في ظهره عُجْرة عظيمة: أي عقدة.
ع
[فَزِع]: الفزع: الذعر والخوف، يقال:
فزِعت منه: أي خفت. ورجل فَزِع، قال اللّاه تعالى: لاا يَحْزُنُهُمُ الْفَزَعُ الْأَكْبَرُ «1».
وفَزِع إليه: أي لجأ.
والفزع: الإغاثة،
قال «2» النبي عليه السلام لأصحابه: «إنكم لتكثرون عند الفزع وتقلون عند الطمع»
... الزيادة
الإفعال
ع
[الإفزاع]: أفزعه: إذا ذعره وأرعبه.
وأفزعه: إذا أغاثه، وهو من الأضداد.
...
__________
(1) سورة الأنبياء: 21/ 103.
(2) ذكره ابن الأثير في النهاية: (3/ 443).
(8/5180)

التفعيل
ع
[التفزيع]: فَزّعه وأفزعه: أي أرعبه.
وفزّع عن قلبه: إذا كشف عنه الفزع، وهو من الأضداد، قال اللّاه تعالى:
حَتّاى إِذاا فُزِّعَ عَنْ قُلُوبِهِمْ «1»: أي كشف عنها الفزع، قرأ ابن عامر بفتح الفاء والزاي، والباقون بضم الفاء وكسر الزاي.
... التفعُّل
ر
[التفزُّر]: تفزّر الثوب: إذا تقطّع وبلي.
__________
(1) سورة سبأ: 34/ 23.
(8/5181)

باب الفاء والسين وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فَعْلٌ، بفتح الفاء وسكون العين
ل
[الفَسْل]: الدنيء من الرجال ومن كل شيء، وجمعه: فسول وفِسال.
... و [فُعْلة]، بضم الفاء بالهاء
ح
[الفُسْحة]: السعة.
... فِعْلٌ، بكسر الفاء
ق
[الفِسْق]: الفسوق.
... فُعْلٌ، بالضم
ح
[الفُسْح]: مجلس فُسْح: أي فسيح واسع.
... الزيادة
مَفْعَلة، بالفتح
د
[المفسدة]: نقيض المصلحة، يقال:
الخَدَم مفسدة للولد.
... مَفعُول
ل
[المفسول]: مثل المرذول.
***
(8/5183)

فِعِّيل، بكسر الفاء والعين مشددةً
ق
[الفسِّيق]: الدائم الفسق.
... فاعِل
ج
[الفاسج]: مثل الفاثج «1».
... و [فاعِلة]، بالهاء
ج
[الفاسجة]: يقال: قلوص فاسجة: إذا ضربها الفحل قبل وقت الضراب.
ويقال: بل هي الحائل السمينة.
و [الفاسية]: الخنفساءة، يقال «2»:
«أفحش من فاسية».
... فَعال، بفتح الفاء
ق
[الفَساق]: يقال للمرأة: يا فَساقِ، مبني على الكسر.
... فُعَالة، بضم الفاء
ل
[فُسالة] الحديدِ: سحالته.
... فِعَال، بالكسر
ل
[الفِسال]: جمع: فسيل «3».
...
__________
(1) الفاثج: الناقة الحامل، والسمينة.
(2) المثل رقم: (2810) في مجمع الأمثال: (2/ 85).
(3) كذا جاء في الأصل (س) وفي (ت)، وجاء في بقية النسخ: «فَسْل» وهو الصواب لأن فسل يجمع على:
أَفْسُل وفسول وفسال وفُسْل، أما فسيل: فجمع فسيلة بمعنى الصغير من النخل ويجمع على فسائل أيضا، انظر اللسان ....
(8/5184)

فَعِيل
ح
[الفسيح]: الواسع.
خ
[الفسيخ]: الضعيف.
والفسيخ: الذي لا يَظْفَر بحاجته.
د
[الفسيد]: الفاسد.
ط
[الفَسيط]: ثُفْرُوق «1» التمرة.
والفَسيط: قُلامة الظُّفْر.
ل
[الفَسيل]: صغار النخل، واحدته:
فَسيلة، بالهاء، وجمعه: فُسلان.
... الرباعي والملحق به
فُعْلُم، بضم الفاء واللام
ح
[الفُسْحُم]: الواسع الصدر، وميمه زائدة.
... فِعْلِل، بالكسر
كل
[الفِسْكِل]: الذي يجيء آخر خيل الحَلْبة.
... فُعْلال، بضم الفاء
ط
[الفُسْطاط]: مجتمع أهل الكورة؛
وفي حديث «2» النبي عليه السلام:
__________
(1) الثّفْرُوق هو: ما يلزق به قمعُ التمرة بالنواة.
(2) ذكره ابن الأثير في النهاية: (3/ 445).
(8/5185)

«عليكم بالجماعة فإن يد اللّاه على الفسطاط»
أي: إنَّ من خالف أهل هذه الأمصار فقد أخطأ.
والفُسْطاط: ضربٌ من الأبنية، والجميع: الفَسَاطِيط.
ولم يأت على (فُعْلان) مضموم الفاء من الرباعي إلا مكرر الحشو مثل الفسطاط ونحوه أو القُرناس وهو حرف الجبل، أو القُرطاس، لغةٌ في القِرطاس.
وأما القُسطاسُ: فهو رومي، مُعَرَّب.
... و [فِعْلال]، بكسر الفاء
ط
[الفِسطاط]: لغةٌ في الفُسطاط.
***
(8/5186)

الأفعال
[المجرّد]
فَعَلَ بالفتح، يَفْعُل بالضم
د
[فسد] الشيءُ فسادا وفُسودا: نقيض صَلَح، فهو فاسد.
ق
[فَسَقَ]: الفُسوق: الخروج من الطاعة، قال اللّاه تعالى: فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ «1». ويقال: فَسَقَ يَفْسِق، بكسر السين أيضا: لغتان، والضم أفصح. وقرأ الأعمش: بما كانوا يفسِقون «2» بكسر السين.
والفاسق: اسمُ من ارتكب كبيرة من أهل القِبلة، كشرب الخمر، وقطع الصلاة في قول المعتزلة، وبذلك سموا معتزلة، لأنهم اعتزلوا قول الخوارج: هو كافر، وقول الشيعة: هو كافرُ نعمةٍ، وقول المرجئة: هو مؤمن، وقالوا بالمنزلة بين المنزلتين، فرجع إلى قولهم في تسميته بذلك، فصار في تسميته كالإجماع.
قال اللّاه تعالى: بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيماانِ «3» وهذا نصٌّ في موضع الخلاف.
وأصل الفسوق: خروج الشيء من الشيء، قال العجاج «4»:
فواسقا عن قصدها جوائرا
ويقال: فسقت الرُّطَبَة: أي خرجت من قشرها.
والفُوَيْسِقة، بالتصغير: الفأرة، لكثرة خروجها، سماها بذلك النبي عليه السلام، ومنه قيل في عبارة الرؤيا: إن
__________
(1) سورة الكهف: 18/ 50.
(2) سورة البقرة: 2/ 59، والأنعام: 6/ 49، والأعراف: 7/ 163 و 165، والعنكبوت: 29/ 34.
(3) سورة الحجرات: 49/ 11.
(4) ليس في ديوانه تحقيق عبد الحفيظ السطلي، وهو دون عزو في اللسان (فسق).
(8/5187)

الفأرة امرأة خبيثة.
قال ابن الأعرابي: لم يُسمع قط في كلام: الجاهلية في شعر ولا كلام فاسقٌ.
قال: وهذا عجيب. ولم يأت في شعرٍ جاهلي، وهو عربي.
و [فَسا]: الفَسْو: خروج الريح من الدُّبُر. يقال: فسا يفسو ويَفْسي، بكسر السين في المستقبل أيضا: لغةٌ فيه.
... فَعَل، يَفْعَل، بالفتح
ح
[فَسَحَ] له في المجلس فَسْحا: أي وَسَّع، قال اللّاه تعالى: فَافْسَحُوا يَفْسَحِ اللّاهُ لَكُمْ «1».
خ
[فسخ] الشيءَ: إذا فرقه.
وفسخ البيعَ والنكاحَ وغيرهما من العقود: إذا نقضه.
... فَعُل، يَفْعُل، بالضم
د
[فَسُد]: الفساد: نقيض الصلاح.
ل
[فَسُل]: الفُسولة والفَسالة: مصدر الفَسْل، وهو الرَّذْل، قال «2»:
إذا ما عُدَّ أربعةٌ فِسَالٌ ... فزوجكِ خامسٌ وأبوكِ سادي
(يعني: سادس).
...
__________
(1) سورة المجادلة: 58/ 11.
(2) الشاهد دون عزو في اللسان (فسل).
(8/5188)

الزيادة
الإفعال
خ
[الإفساخ]: أفسخ الشيء، بالخاء معجمةً: إذا نسيه. يقال: أفسخ القرآنَ بعد حفظه.
د
[الإفساد]: نقيض الإصلاح.
... التفعيل
ر
[التفسير]: البيان.
ق
[التفسيق]: فَسَّقه: إذا نسبه إلى الفِسْق.
ل
[التفسيل]: فَسَّلَه: إذا نسبه إلى الفَسالة.
والمفسِّلة: المرأة التي إذا طلبها زوجها اعتلَّت عليه بأنها حائض ونحو ذلك، وأصله من الفسالة، كأنها تفسله: أي تُفَتِّره وقت نشاطه،
وفي حديث «1» النبي عليه السلام: «لعن اللّاه المفسِّلة والمسوِّفة»
المسوِّفة: التي تعلل زوجها بالمواعيد، فتقول: سوف أفعل.
... الانفعال
ح
[الانفساح]: المنفسح: المتسع.
خ
[الانفساخ]: فسخت البيع فانفسخ.
...
__________
(1) ذكره بنحوه الهيثمي في مجمع الزوائد (4/ 296) وابن حجر في المطالب العالية، رقم (1559).
(8/5189)

الاستفعال
د
[الاستفساد] استفسد الشيءَ: نقيض استصلحه.
ر
[الاستفسار]: استفسره: سأله أن يُفَسِّر له.
... التفعُّل
ح
[التفسح]: تَفَسَّحوا في المجلس: أي توسَّعوا، قال اللّاه تعالى: تَفَسَّحُوا فِي الْمَجاالِسِ «1».
خ
[التفسخ]: تَفَسَّخَ اللحمُ عن العظم، يقال: طبخ اللحمَ حتى تَفَسَّخَ.
همزة
[التَّفَسُّؤ]: تَفَسَّأَ الثوب، مهموز: إذا بلي.
... التفاعُل
ح
[التَّفاسُح]: تفاسَحوا في المجلس: أي فسخ بعضهم لبعض.
و [التفاسي]: تفاسى الرجلُ: إذا أخرج عَجُزَه، قال «2»:
بكرا عَواساءً تَفَاسَى مُقْرِبا
يعني الخنفساء.
...
__________
(1) سورة المجادلة: 58/ 11.
(2) الشاهد دون عزو في اللسان (فسا).
(8/5190)

باب الفاء والشين وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فَعْلة، بفتح الفاء وسكون العين
غ
[الفَشْغَة]، بالغين معجمةً: قطنة تكون في جوف القصبة.
... الزيادة
فَيْعَلة، بالفتح
ل
[الفَيْشَلة]: رأسُ الذَّكَر.
***
(8/5191)

الأفعال
[المجرّد]
فَعَل بالفتح، يَفْعُل بالضم
و [فشا]: الفُشُوّ والفُشِيُّ: ظهور الشيء.
وفي حديث ابن مسعود في ذكر نقصان الإسلام: «آية ذلك أن تفشو الفاقة»
... فَعَل بالفتح، يَفْعِل بالكسر
خ
[فَشَخَ]: أي فَرَّج بين رجليه ليبول «1»، قال:
ويُعجل الفاشخَ أن يبولا
وقال ابن دريد: هو الفاشح، بالحاء.
ق
[فَشَقَ]: يقال: فَشَقَ الشيءَ: إذا كسره.
... فَعَلَ، يَفْعَل، بالفتح
خ
[فَشَخَ]: قال ابن دريد: الفشخ، بالخاء معجمةً: ضربُ الرأس باليد.
غ
[فَشَغَ]: فَشَغَهُ بالسوط، بالغين معجمةً: أي علاه به، وكل شيءٍ علا شيئا وغطّاه فقد فَشَغَه، قال زيد الخيل «2» في وصف فرس:
له قُصَّةٌ فَشَغَتْ حاجِبَيْ‍ ... هِ والعين تبصر ما في الظُّلَم
...
__________
(1) الفَشْخُ في اللهجات اليمنية: مباعدة ما بين الرجلين لأي سبب، وانظر المعجم اليمني: (فشخ/ 690).
(2) البيت لعدي بن زيد، ديوانه: (169)، وانظر اللسان والتاج (فشغ).
(8/5192)

فَعِل بالكسر، يَفْعَل بالفتح
غ
[فَشِغَ]: الناصية الفشغاء، بالغين معجمةً: هي المنتشرة.
ورجلٌ أفشغ الثنيَّة: أي خارجُها.
ق
[فَشِقَ]: الفَشْق: شدة الحرص.
ل
[فَشِل]: الفَشَل: الجُبْن، قال اللّاه تعالى: إِذْ هَمَّتْ طاائِفَتاانِ مِنْكُمْ أَنْ تَفْشَلاا «1».
... الزيادة
الإفعال
غ
[الإفشاغ]: أفشغه بالسوط وفشغه:
أي ضربه.
و [الإفشاء]: أفشى الخبرَ: أي أظهره.
... المفاعَلة
ق
[المفاشقة]: المباغتة.
... الانفعال
غ
[الانفشاغ]: انفشغ الشيءُ، بالغين معجمةً: أي انتشر.
... التفعُّل
ج
[التفشج]: تَفَشَّجت الناقةُ وفشجت «2»: بمعنى.
__________
(1) سورة آل عمران: 3/ 122.
(2) وهما بمعنى: تفاجّت وباعدت ما بين رجليها لتحلب أو تبول.
__________
حميرى، نشوان بن سعيد،
(8/5193)

غ
[التفشغ]: تفشّغ الشيءُ: أي انتشر وكثر.
وفي حديث علي: «إن هذا الأمر قد تفشغ»
وفي حديث النجاشي أنه قال لقريش حين أتوه: «هل يفشغ فيكم الولد، فإن ذلك من علامات الخير»؟
قالوا: نعم.
ويقال: تَفَشَّغ به الدَّمُ: إذا تمشّى في بدنه وتفشغ فيه الشيبُ: أي ظهر وانتشر.
وتَفَشَّغَهُ الشيبُ: كذلك.
و [التَّفَشي]: تفشّى الشيءُ: إذا ظهر.
***
(8/5194)

باب الفاء والصاد وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فَعْلٌ، بفتح الفاء وسكون العين
ل
[الفَصْل]: فرق ما بين الشيئين.
وقضاء فصل: أي فاصل. وقول اللّاه تعالى: إِنَّهُ لَقَوْلٌ فَصْلٌ «1» قيل: فيه حذف: أي قول ذو فصل، يفصل بين الحق والباطل.
والفصل من الجسد: موضع المفصل.
والفصل: واحد فصول السنة الأربعة، وهي: الربيع والصيف والخريف والشتاء.
... و [فَعْلَة]، بالهاء
ي
[الفَصْيَة]: الاسم من تَفَصَّى من بليةٍ:
أي تخلص منها.
... فِعْل، بكسر الفاء
ح
[الفِصْح]: عيد النصارى.
ولم يأت في هذا جيم.
... و [فِعْلَة]، بالهاء
ع
[الفِصْعة]: قطعة من شيء مفصوع.
...
__________
(1) سورة الطارق: 86/ 13.
(8/5195)

الزيادة
أفعل، بالفتح
و [أفصَى]: اسم عبد القيس، وهو أفصى بن دُعْمي بن جديلة بن أسد بن ربيعة بن نزار، واشتقاقه من التفصي:
وهو مباينة الشيءِ الشيءَ.
... مَفْعِل، بفتح الميم وكسر العين
ل
[المَفْصِل]: واحد المفاصل من الجسد.
والمَفْصِل: ما بين الجبلين.
... مقلوبه، [مِفْعَل]
ل
[المِفْصَل]: اللسان.
... فاعِلَة
ل
[الفاصلة]: من أجزاء العروض: ثلاثة أحرف متحرّكة بعدها ساكن؛ وهي الفاصلة الصغرى: (عَلَتُنْ) من (مفاعَلَتُنْ).
والفاصلة الكبرى: أربعة أحرف متحركة بعدها ساكن (فَعَلَتُن).
وسميت فاصلة لأنها فصلت بين الوتد والسبب.
وفي الحديث «1»: «من أنفق نفقة فاصلةً فله من الأجر كذا»
: قيل: أي فاصلة بين إيمانه وكفره.
... فَعِيل
ح
[الفصيح]: نقيض العجمي.
يقال: لسان فصيح: أي طلق.
__________
(1) أخرجه أحمد في مسنده (1/ 195 و 196).
(8/5196)

وكلامٌ فصيح: عربي.
والفصيح: اللبن الذي سكنت رغوته، قال «1»:
وتحت الرغوة اللبنُ الفصيحُ
د
[الفصيد]: دمٌ كان يُجعل في مِعىً من فَصْدِ عروق الإبل ثم يُشوى ويُؤكل.
ل
[الفَصيل]: وَلَدُ الناقة الذي يُفصل عن الرضاع.
والفصيل: حائط قصير دون سور المدينة.
... و [فَعِيلة]، بالهاء
ل
[الفصيلة]: عشيرة الرجل الأدنَوْن، قال اللّاه تعالى: وَفَصِيلَتِهِ الَّتِي تُؤْوِيهِ «2».
... الملحق بالرباعي
فَيْعَل، بالفتح
ل
[الفَيْصَل]: الحاكم الفاصل.
والفصيل: القضاء الفاصل بين الحق والباطل، قال جرير «3»:
وقضت لنا مضرٌ عليك بفضلنا ... وقضت ربيعة بالقضاء الفيصلِ
...
__________
(1) عجز بيت لنَضْلَة السُّلَمِيّ كما في اللسان (فصح)، وروايته مع صدره والبيت قبله:
رَأَوْهُ فازْدَروهُ، وهْو خِرْقٌ ... وَيَنْفَعُ أهلَه الرَّجُلُ القبيحُ
فلم يخشَوا مصالَته عليهمُ ... وتحتَ الرغوةِ اللَّبَنُ الفصيح
ومصَالته: من الصَّوْلَةِ.
(2) سورة المعارج: 70/ 13.
(3) ديوانه: (359).
(8/5197)

الأفعال
[المجرّد]
فَعَل بالفتح، يَفْعِل بالكسر
د
[فَصَدَ]: الفَصْد: قطع العِرْق، يقال في المثَل: «لم يُحْرَم من فُصِد له»: أي لم يحرم من نال بعض حاجته وإن لم ينلها كلها، كما لم يُحرم من فُصد له فنال الفصيد من الدم عند الضرورة.
ل
[فَصَلَ]: فَصْلُ الأمر: قَطْعُه، قال اللّاه تعالى: وَفَصْلَ الْخِطاابِ «1».
وفَصَل من البلد: أي خرج، قال اللّاه تعالى: فَصَلَتِ الْعِيرُ «2».
والفصل: الفرق بين الشيئين، قال اللّاه تعالى: يوم القيامة يُفْصَلُ بينكم «3» قرأ عاصم ويعقوب (يَفْصِلُ) بفتح الياء وكسر الصاد. وضمُّ الياء وفتح الصاد قراءة ابن كثير ونافع وأبي عمرو واختيار أبي عبيد.
وفَصَلَ الرضيعَ عن أمه فِصالًا: أي فطمه، قال اللّاه تعالى: وَحَمْلُهُ وَفِصاالُهُ ثَلااثُونَ شَهْراً «4».
وفي الحديث «5» عن النبي عليه السلام: «لا رضاع بعد فصال»
وقرأ يعقوب وفصله بغير ألف.
م
[فَصَمَ] الشيءَ: كسره من غير بينونة.
...
__________
(1) سورة ص: 38/ 20.
(2) سورة يوسف: 12/ 94.
(3) سورة الممتحنة: 60/ 3، وانظر في قراءتها فتح القدير: (5/ 211).
(4) الأحقاف: 46/ 15.
(5) أخرجه البيهقي في سننه (7/ 319).
(8/5198)

فَعَلَ، يَفْعَل، بالفتح
ع
[فَصَعَ] الرُّطَبَة: قشرها.
والفصع: الشق.
... فَعُلَ، يَفْعُل، بالضم
ح
[فَصُحَ]: الفصاحة: مصدر الفصيح.
يقال: فَصُح العجمي فصاحةً: إذا جادت لغته حتى لا يلحن.
وحكى ابن دريد: فَصُحَ اللبنُ: إذا سكنت رغوته.
... الزيادة
الإفعال
ح
[الإفصاح]: أفصح الرجل: إذا أبان.
وأفصح: إذا تكلم بالعربية.
وأفصح اللبنُ: إذا سكنت رغوته.
وأفصح الصبح: إذا بدا ضَوْءُه.
وأفصح النصارى: إذا جاء فِصْحُهم.
م
[الإفصام]: أفصم عنه المرضُ: إذا انقطع.
وأفصم المطرُ: أي أقلع.
... التفعيل
ع
[التفصيع]: فَصَّع: إذا أفاح بريحه.
ل
[التفصيل]: التَّبْيِيْن، قال اللّاه تعالى:
وَقَدْ فَصَّلَ لَكُمْ ماا حَرَّمَ عَلَيْكُمْ «1»:
قرأ ابن كثير وأبو عمرو وابن عامر بضم الفاء والحاء على ما لم يُسَمَّ فاعلُه، وقرأ
__________
(1) الأنعام: 6/ 119.
(8/5199)

نافع ويعقوب وحفص عن عاصم بفتحهما، وهو رأي أبي عبيد، والباقون بفتح الفاء وضم الحاء. وقرأ ابن عامر:
يوم القيامة يُفَصَّلُ بينكم «1» بتشديد الصاد مفتوحة، وقرأ حمزة والكسائي يُفصِّل بكسر الصاد مُشَدَّدَةً، والباقون بالتخفيف.
والمفصَّل من القرآن: من سورة محمد عليه السلام إلى آخره. وسمي مفصلًا لِقِصَرِ سُوَرِهِ وكثرة الفصل بينها ب‍ بِسْمِ اللّاهِ الرَّحْمانِ الرَّحِيمِ*.
ولؤلؤ مُفَصَّل: جُعل بينه الخرز.
وفَصَّل الشاةَ: إذا قطع أعضاءها.
ي
[التفصية]: فصّاه من بلية: أي خَلَّصه منها.
... المفاعَلة
ل
[المفاصلة]: فاصَلَ شريكَه: إذا قطع شركته.
... الافتعال
د
[الافتصاد]: افتصد: إذا قطع العِرْق.
... الانفعال
د
[الانفصاد]: انفصد: أي سال.
ع
[الانفصاع]: انفصع: أي انشقَّ.
...
__________
(1) الممتحنة: 60/ 3.
(8/5200)

ل
[الانفصال]: نقيض الاتصال.
م
[الانفصام]: الانكسار من غير بينونة، قال اللّاه تعالى: لَا انْفِصاامَ لَهاا «1».
ي
[الانفصاء]: انفصى اللحم عن العظم لما فصاه.
... التفعُّل
ح
[التفصُّح]: تفصَّحَ الرجلُ في كلامه:
أي تكلف الفصاحة.
د
[التفصُّد]: تفصَّد الشيءُ: أي سال.
ل
[التفصل]: تفصَّل الشيءُ: انفصل من مواضع.
م
[التفصُّم]: تفصَّم الشيء: إذا تَكَسَّرَ من غير بينونة.
ي
[التفصِّي]: تَفَصَّى الإنسانُ من بليةٍ:
إذا تخلَّصَ منها.
وتَفَصّى اللحمُ عن العظم عند الطبخ والأكل.
همزة
[التَّفَصُّؤُ]: تفصَّأ الثوب، مهموز: إذا بلي.
...
__________
(1) البقرة: 2/ 256.
(8/5201)

باب الفاء والضاد وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فَعْلٌ، بفتح الفاء وسكون العين
ل
[الفضل]: الزيادة، قال اللّاه تعالى:
إِنَّ الْفَضْلَ بِيَدِ اللّاهِ* «1»: أي الزيادة والخير.
وفي الحديث «2» عن النبي عليه السلام: «لا تبيعوا الذهب بالذهب إلا مثلًا بمثل، ولا الفضة بالفضة إلا مثلًا بمثل والفضل ربا».
وفي حديث «3» آخر: «نهى عن بيع فضل الماء».
والفضل: من أسماء الرجال.
وحِلْفُ الفضول: حِلْفٌ كان بمكة قام به رجالٌ من جُرْهُم، وهم الفضل بن الحارث، والفضل بن وداعة، والفضل بن فضالة، تحالفوا على التناصف، والأخذ للضعيف من القوي، وللغريب من القاطن، فسمي بجمع أسمائهم: فضل وفُضول، كسعد وسُعود، ونحو ذلك من الجمع المكسر.
وفُضيل، بالتصغير: من أسماء الرجال.
وفضل: قبيلة من همدان، من وادعة.
... و [فَعْلَة]، بالهاء
ل
[الفَضْلة]: البقية من كل شيء.
...
__________
(1) الحديد: 57/ 29.
(2) أخرجه مسلم في المساقاة، باب: بيع الذهب بالوَرِقِ نقدا، رقم (1588).
(3) أخرجه مسلم في المساقاة، باب: تحريم بيع فضل الماء، رقم (1565).
(8/5203)

و [فُعْلة]، بضم الفاء
ح
[الفُضْحة]: لون الأفضح «1».
... و [فِعْلَة] بكسر الفاء
ل
[الفِضْلَة]: يقال: امرأةٌ حسنَة الفِضْلَة: أي الحالة في لبستها فُضُلًا.
... فَعَل، بالفتح
و [الفضا]: يقال: إن الفضا تمرٌ وزبيبٌ يُخلطان.
وقال بعضهم: الفضا: كل شيئين مختلطين في إناء واحد لا يتغير أحدهما بالآخر، قال «2»:
فقلت لها يا عدتي لك ناقتي ... وتمرٌ فضا في عيبتي وزبيبُ
... و [فُعُلٌ]، بضم الفاء والعين
ل
[الفُضُل]: الذي هو في ثوب واحد يخالَف بين طرفيه، ويُتوشح به، يقال:
رجلٌ فُضُل، وامرأة فُضُل، قال الأعشى «3»:
ومستجيبٍ تخال الصَّنْجَ يُسْمِعُه ... إذا تُرَجِّع فيه القينة الفُضُلُ
مستجيب: يعني العود الذي يضرب به.
...
__________
(1) الأفضح من الألوان: الأبيض لا شديدا (المحيط).
(2) الشاهد دون عزو في اللسان: (فضا).
(3) ديوانه: (284).
(8/5204)

الزيادة
أَفْعَل، بالفتح
ح
[الأفضح]، بالحاء: الأبيض غير شديد البياض، قال ابن مقبل «1»:
أجشُّ سماكيٌّ من الوَبْل أَفْضَحُ
... مُفْعَلة، بضم الميم
و [المُفْضَاة]: الشريم.
... مِفْعال
ل
[المِفْضال]: الكثير الإفضال والمعروف.
... و [مِفعالَة]، بالهاء
ل
[المفضالة]: امرأة مفضالة: كثيرة الإفضال.
وقلَّ ما يأتي مِفعال في المؤنث بهاء.
... فاعِلة
ل
[الفاضلة]: الاسم من الإفضال.
... فَعَال، بفتح الفاء
و [الفضاء]: المكان الواسع.
...
__________
(1) عجز بيت له في اللسان (فضح)، وصدره:
فأَضْحى لهُ جُلْبٌ بأكْنافِ شُرْمَةٍ
(8/5205)

فُعَالة، بالضم
ل
[الفُضالة]: ما فضل من الشيء.
وفُضالة: من أسماء الرجال.
... فِعَال، بالكسر
ل
[الفِضال]: اسمٌ للتفاضل.
... فَعِيل
خ
[الفَضيخ]، بالخاء معجمةً: رُطَبٌ يفضخ ثم ينبذ.
... و [فَعِيلة]، بالهاء
ح
[الفضيحة]: الاسم من الافتضاح.
ل
[الفضيلة]: الدرجة الرفيعة.
***
(8/5206)

الأفعال
[المجرّد]
فَعَل بالفتح، يَفْعُل بالضم
ل
[فَضَل] الرجلُ: إذا كثر خيره ومعروفه.
وفَضَل فلانٌ فلانا: إذا غلبه في الفضل وزاد عليه، قال «1»:
شِمالُكَ تَفْضُل الأيمانَ إلا ... يمينَ أبيك نائلها الغزيرُ
... فَعَلَ، يَفْعَل، بالفتح
ح
[فَضح]: فَضَحَه فَضْحا وفُضُوحا: إذا كشف مساوئه، قال حسان «2»:
خابت بنو أسد وآب غزيُّهمُ ... يوم القليب بِسَوْءةٍ وفضوح
يعني يومَ بدر.
وفَضَحَ الصبحُ: إذا بدا.
خ
[فَضَخَ] الرُّطَبَةَ فَضْخا: إذا شدخها.
ع
[فَضَعَ]: لغةٌ في ضَفَعَ «3»، على القلب: أي جَعَرَ.
... فَعِل، بالكسر، يَفْعَل بالفتح
ح
[فَضِحَ]: الفضح: بياضٌ ليس بالشديد، يقال: أسدٌ أفضح، وبعيرٌ أفضح.
ل
[فَضِلَ] الشيءُ: أي زاد وبقي: لغةٌ في فَضِل يفضُل، وهي لغة ضعيفة.
...
__________
(1) الشاهد دون عزو في اللسان (فضل).
(2) ديوان حسان: (53)، وروايته:
« ... عزيزُهم»
بدل
« ... غزيُّهم»
(3) الضَّفْعُ: لا يطلق في اللهجات اليمنية إلا على جَعْرِ البقر خاصة.
(8/5207)

الزيادة
الإفعال
ح
[الإفضاح]: أفضح البُسْرُ: إذا احمَّر واصفَّر، قال «1»:
يا هَلْ أريك حمول الحي غاديةً ... كالنخل زيّنها يَنْعٌ وإفضاح
وأفضح الصبحُ: إذا بدا.
ل
[الإفضال]: الإحسان، يقال: أفضل عليه: إذا أحسن إليه، وأناله من فضله.
وأفضل من الطعام وغيره: إذا ترك منه فضلةً: أي بقية،
وفي حديث «2» جابر عن النبي عليه السلام: «أنتوضأ بما أفضلت الحمر؟ قال: نعم، وبما أفضلت السباع»
قال الشافعي ومن وافقه: «سؤر البهائم طاهر، يجوز التطهر به إلا الكلب والخنزير». وقال أبو حنيفة: يجوز التطهر بسؤر ما يؤكل لحمه، ويكره سؤر الهرة والفأر ونحوهما مما سكن البيوت كالوزغ والعقرب وجميع الطير، ويجوز التطهر بسؤر ذوات الأنياب من السباع، فأما سؤر الحمير والبغال فلا يتوضأ به إلا إذا عدم الماء.
و [الإفضاء]: أفضى إليه بسرِّه: أي أظهره عليه.
ويقال: جامَعَ المرأةَ فأفضاها. وأفضى الرجل إلى امرأته: أي باشَرَها.
قال اللّاه تعالى: وَكَيْفَ تَأْخُذُونَهُ وَقَدْ أَفْضى بَعْضُكُمْ إِلى بَعْضٍ «3» قال أبو حنيفة ومن وافقه: الإفضاء هو الخلوة، وقال أصحاب الشافعي: هو الجماع.
__________
(1) البيت لأبي ذؤيب الهذلي، ديوان الهذليين: (1/ 45) وفيه «زيَّنهُ)، وهو في اللسان (فضح) وفيه:
«رأيت».
(2) أخرجه البيهقي في سننه (1/ 249).
(3) سورة النساء: 4/ 21.
(8/5208)

ويقال: أفضى بيده إلى الأرض: إذا مسَّها بباطن راحته عند السجود.
وأفضى: أي خرج إلى الفضاء، قال زهير «1»:
أبى الضَّيمَ والنعمانُ يَحْرُقُ نابَهُ ... عليهِ فأفضى والسيوفُ معاقلُهْ
... التفعيل
ل
[التفضيل]: فَضَّلَه على غيره: إذا شهد له بالفضل عليه.
وفضَّله عليه في العطاء: أي زاده، قال اللّاه تعالى: وَنُفَضِّلُ بَعْضَهاا عَلى بَعْضٍ فِي الْأُكُلِ «2»: قرأ حمزة والكسائي بالياء، والباقون بالنون.
... المفاعَلة
ل
[المفاضلة]: فاضل بين الشيئين مفاضلةً وفضالًا: أي حكم بالفضل لأحدهما.
... الافتعال
ح
[الافتضاح]: افتضح الرجلُ: إذا انكشفت مساوئه.
خ
[الافتضاخ]: افتضخ البُسْرَ: إذا اتخذ منه الفضيخ.
...
__________
(1) ديوانه شرح ثعلب تحقيق د. قباوة ط. دار الفكر: (114).
(2) سورة الرعد: 13/ 4، وانظر قراءتها في فتح القدير: (3/ 65).
(8/5209)

الانفعال
خ
[الانفضاخ]: انفضخت البُسْرَةُ: إذا انْشَدَخَتْ. وانفضخَ سَنام البَعيرِ: إذا انْشَدَخَ.
... التَّفَعُّل
ج
[التفضُّج]: يقال: تَفَضَّجَ جسمُه بالشحم، بالجيم: إذا تشقق.
قال بعضهم: ويقال: تَفَضَّجَ عَرَقا: إذا عَرَقَت أصول شعره ولم تَسِل.
(ولم يأت منه جيم غير هذا) «1».
ل
[التَّفَضُّل]: تَفَضَّل عليه: أي أفضل.
وتفضَّلت الجاريةُ: إذا كانت في ثوب واحد، وكذلك الرجل. قال امرؤ القيس «2»:
إلا لبسة المتفضلِ
وقال أيضا «3»:
نَؤوم الضحى لم تنتطق عن تَفَضُّلِ
والمتفضل: المدعي الفضل على غيره، قال اللّاه تعالى: يُرِيدُ أَنْ يَتَفَضَّلَ عَلَيْكُمْ «4».
...
__________
(1) ما بين القوسين في هامش الأصل (س)، وليس في بقية النسخ.
(2) جزء من عجز بيت له في معلقته، ديوانه: (14)، وهو بتمامه:
فجئتُ وقد نضَّتْ لنومٍ ثيابَها ... لدى السِّترِ إلّا لِبْسَةَ المتفضّل
(3) عجز بيت من معقلته أيضا، ديوانه: (17)، وصدره:
وتُضْحِي فَتِيْتُ المسكِ فوقَ فِراشِها
(4) سورة المؤمنون: 23/ 24.
(8/5210)

باب الفاء والطاء وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فُعْلٌ، بضم الفاء وسكون العين
ر
[الفُطْر]: الاسم من الفَطر في العجين، يقال: فطرت المرأة العجينَ حتى استبان منه الفُطْر.
والفُطْر: ضربٌ رديء من الكمأة، واحدته: فُطْرة، بالهاء.
... و [فِعْلٌ]، بكسر الفاء
ر
[الفِطْر]: الاسم من الإفطار،
وفي الحديث «1»: «أمر النبي عليه السلام بصدقة الفطر، على كل صغير وكبير، حُرٍّ وعبدٍ، ذكرٍ وأنثى من المسلمين صاعا من شعير، أو صاعا من تمر»
قال أبو حنيفة وأبو يوسف والشافعي ومن وافقهم: تجب صدقة الفِطْر على الصبي والمجنون. وقال محمد: لا تجب عليهما.
وقال أبو حنيفة: ويجب إخراجها عن العبد الكافر، ولا يجب على المكاتب، ولا على مولاه، ولا تلزم الشريكين في العبد، وقال الشافعي ومن وافقه: تلزم الشريكين على قدر أملاكهما، واختلف أصحابه في المكاتب، ولهم في المولى قولان، فأما العبد الكافر فقال الشافعي:
لا يجب إخراجها عنه، وهو قول مالك ومن وافقه. واختلفوا فيمن تلزم، فقال أبو حنيفة وأصحابه: تلزم من كان له يوم الفطر مئتا درهم، أو قيمة ذلك إلا الدار والأثاث، وقال مالك والشافعي: تلزم من يملك قوت يومٍ وليلة وصاعا زائدا، وهو مرويٌّ عن عَطاء والزُّهْري، وعند بعض الزيدية: تلزم من يملك قوت عشرة أيام.
...
__________
(1) أخرجه ابن ماجه في الزكاة، باب: صدقة الفطر، رقم (1826).
(8/5211)

و [فِعْلَة]، بالهاء
ر
[الفِطْرة]: الخِلْقَة، قال اللّاه تعالى:
فِطْرَتَ اللّاهِ الَّتِي فَطَرَ النّااسَ عَلَيْهاا «1».
وفي حديث «2» النبي عليه السلام:
«كل مولود يولد على الفطرة»
أي: على ابتداء الخِلْقَة من الإقرار باللّاه تعالى، وهو الميثاق الذي أخذه عليهم حين أخرجهم من ظهر آدم. قال تعالى: وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آدَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذرياتهم ... «3» الآية.
وتسمى زكاة الفطر فِطْرَة: لأنها زكاة على النفوس.
... و [فِعْلة]، من المنسوب
ح
[الفِطْحِيَّة]: فرقةٌ من الجعفرية «4»، قيل: إنهم نُسبوا إلى عبد اللّاه بن جعفر، وكان أفطح الرأس، وقيل: نُسِبُوا إلى عبد اللّاه بن فِطْح: رجل من شيعته.
وليس في هذا جيم.
... فَعَلَة، بالفتح
س
[الفطَسَة]: من الأفطس.
...
__________
(1) سورة الروم: 30/ 30.
(2) أخرجه البخاري في الجنائز، باب: إذا أسلم الصبي فمات، رقم (1292 و 1293) ومسلم في القدر، باب: معنى كل مولود يولد على الفطرة، رقم (2658).
(3) سورة الأعراف: 7/ 172.
(4) انظر الحور العين للمؤلف: (217 - 218).
(8/5212)

فَعُلٌ، بضم العين
ن
[الفَطُن]: رجلٌ فَطُن: لغةٌ في فَطِن.
... الزيادة
فِعِّيل، بكسر الفاء والعين مشددة
س
[الفِطِّيْس]: المطرقة العظيمة.
... فُعَال، بضم الفاء
ر
[الفُطار]: السيف الرّدان الذي فيه تَشَقُّق، قال عنترة «1»:
وسيفي كالعقيقة فهو كِمْعي ... سلاحي لا أفلَّ ولا فُطارا
... فَعُوْل
ر
[الفَطور]: ما يفطر به الصائم، وهو الفَطوري أيضا: منسوب.
... فَعِيل
ر
[الفطير]: خلاف الخمير.
ن
[الفَطين]: الفَطِن.
... الرباعي
فِعَلٌّ، بكسر الفاء وفتح العين وسكون اللام
حل
[الفِطَحْل]: الدهر الذي كان قبل أن
__________
(1) ديوانه: (43) وقوله: كِمْعِي يعني: ضجيعي.
(8/5213)

يُخلق الناس، قال «1»:
زمنَ الفطحل إذ السِّلام رِطابُ
... فِنْعِيلَة، بكسر الفاء
س
[الفِنْطِيْسَة]: أنف الخنزير، وكل أنف عظيم. عن أبي بكر، والنون زائدة.
...
__________
(1) الشاهد دون عزو في اللسان (فطحل)، والسّلام: الحِجارة جمع: سَلَمَة.
(8/5214)

الأفعال
[المجرّد]
فَعَل بالفتح، يَفْعُل، بالضم
ر
[فَطَرَ]: الفَطْر: الخَلْق، قال اللّاه تعالى:
فااطِرُ السَّمااوااتِ وَالْأَرْضِ* «1».
قال ابن عباس: ما كنت أدري ما فاطر حتى اختصم إليَّ أعرابيان في بئر فقال أحدهما: أنا فطرتها: أي ابتدأتها.
والفطر: الشق.
وفَطَر نابُ البعير: إذا طلع.
وفَطْرُ الناقة والشاة: حلبهما بالسبابة والإبهام،
وفي الحديث: «سئل عمر عن المذي فقال: الفطر، وفيه الوضوء».
سماه: فَطرا لِتَحَلُّبه.
وفَطَرَ العجينَ: إذا خبزه من ساعته.
... فَعَل، بالفتح، يَفْعِل بالكسر
س
[فَطَسَ] «2» فُطوسا: أي مات.
م
[فَطَمَ]: فِطام الصبيِّ عن أمه: فِصاله.
ومنه اشتقاق اسم فاطمة.
وفَطَم الرجلَ عن عادته: قطعها.
... فَعَلَ، يَفْعَلُ، بالفتح
ح
[فَطَح] «3» الشيءَ: إذا عَرَّضه. ورأسٌ مفطوح: عريض.
__________
(1) سورة الأنعام: 6/ 14، ويوسف: 12/ 101، وإبراهيم: 14/ 10، وفاطر: 35/ 1، والزمر: 39/ 46، والشورى: 42/ 11.
(2) في اللهجات اليمنية: لا يقال فَطَسَ إلا لمن يموت من حينه اختناقا كالغريق والغاص والداخل في تجويف خالٍ من النسيم- الأكسجين- أو المختنق بالصَّدَى- أوّل أكسيد الكربون-، وفي المبالغة يقال: كاد فلان يفطس من الضحك، كما يقال لمن يموت على هذه الحالة أو لمن يذهب هدرا: مات فطيس- فطيسا-.
(3) وفي اللهجات اليمنية تقال بزيادة لامٍ: فَلْطَحَ الشيءَ يُفَلْطِحُهُ فَلْطَحَةُ فهو مُفَلْطِحٌ له، والشيء: مُفَلْطَح.
(8/5215)

همزة
[فَطَأ]: فطأتُ الشيءَ، بالهمز: أي شَدَخْتُه.
وفَطَأَه بالعصا: أي ضربه.
والفطء: الجِماع.
... فَعِل، بالكسر، يَفْعَل بالفتح
س
[فَطِس]: الفَطَس: انبساط الأنف، والنعت: أفطس.
ن
[فَطِن]: الفِطنة: الفهم للشيء، ورجلٌ فَطِنٌ.
همزة
[فَطِئ] البعيرُ، بالهمز: إذا تطامن ظهرُه خِلْقَةً، والنعت: أَفْطأ.
والأفطأ: الأفطس.
... الزيادة
الإفعال
ر
[الإفطار]: أفطره: بمعنى فَطَّره.
وأفطر الصائمُ من صيامه،
وفي الحديث «1»: «كان النبي عليه السلام يصوم في السفر ويُفْطِر»
قال أبو حنيفة وأصحابه والشافعي وجمهور الفقهاء:
الإفطار في السفر رخصة، وليس بواجب، والصوم أفضل، وقال بعض أهل الظاهر: الإفطار في السفر واجب. وعن أبي عمرو «2»: الإفطار أفضل.
... التفعيل
ر
[التفطير]: فَطَّرْت الصائم من صيامه
__________
(1) أخرجه مسلم في الصيام، باب: جواز الصوم والفطر في شهر رمضان، رقم (1113).
(2) في (ل 1): «عن أبي عمر» وفي (ت): «عن عُمر» وفي نيا: «عن ابن عُمر».
(8/5216)

فأفطر،
وفي الحديث «1» عن النبي عليه السلام: «لا يُفطر الصائمَ القيءُ والحجامةُ والاحتلامُ»
قال الفقهاء: لا يفطر الصائمَ القيءُ المبتَدِئ إذا لم يرجع إلى الحلق منه شيء، فأما القيء المتعمد فهو يفطر عند أبي حنيفة وأصحابه والشافعي، وعن ابن مسعود وعكرمة ومن وافقهما لا يفطر.
المفاعَلة
ن
[المفاطنة]: فاطَنَه، من الفطنة.
... الانفعال
ر
[الانفطار]: الانشقاق، قال اللّاه تعالى:
إِذَا السَّمااءُ انْفَطَرَتْ «2».
ويقال: انفطرت الأغصان بالورق: أي انشقت.
... التفعُّل
طر
[التفطُّر]: التَّشَقُّق، وقرأ ابن كثير ونافع وحفص عن عاصم والكسائي:
تَكاادُ السَّمااوااتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ «3» وقرأ أبو عمرو بالنون، وقرأ ابن عامر وحمزة الذي في «مريم» «3» بالنون، والذي في «عسق» «4» بالتاء، وعن يعقوب خلاف قراءتهما، واختار أبو عبيد القراءة بالنون. وكلهم قرأ تَكاادُ* بالتاء، على التأنيث غير نافع والكسائي فقرأا بالياء.
...
__________
(1) أخرجه أبو داود في الصوم، باب: في الصائم يحتلم نهارا في شهر رمضان، رقم (2376).
(2) سورة الانفطار: 82/ 1.
(3) سورة مريم: 19/ 90، وانظر قراءتها في فتح القدير: (3/ 351).
(4) هي سورة الشورى: 42/ 5، وقراءة الجمهور تَكاادُ وتتفطَّرْن كما في فتح القدير: (4/ 526).
(8/5217)

باب الفاء والظاء وما بعدهما
من الأفعال
[المجرّد]
فَعُل، يَفْعُل بالضم
ع
[فَظُع] الأمرُ فظاعةً: إذا اشتد، فهو فظيع.
... الزيادة
الإفعال
ع
[الإفظاع]: أفظع الأمرُ: إذا اشتد، فهو مفظع.
***
(8/5219)

باب الفاء والعين وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فَعْلٌ، بفتح الفاء وسكون العين
م
[الفَعْم]: الملآن.
... و [فِعْلٌ]، بكسر الفاء
ل
[الفِعْل]: واحد الأفعال التي تصدر من الفاعلين.
والفِعْل في العربية: ما تصرَّف من الكلام في المُضِيِّ والاستقبال، ولم يَسُغْ فيه دخول الألف واللام والإضافة والتنوين، نحو: قام يقوم قياما، وقعد يقعد قعودا، وما شاكلهما.
... الزيادة
أفْعَل، بالفتح
و [الأفعى]: الحية الرقشاء.
... مُفَعَّلة، بفتح العين مشددة
و [المُفَعَّاة]: السِّمَةُ التي على صورة الأفعى.
... فَعَال، بالفتح
ل
[الفَعال]: الفِعل. ويقال: إن الفَعال:
الفعل الحسن.
***
(8/5221)

و [فِعَال]، بكسر الفاء
ل
[الفِعال]: جمع: فِعْل.
... أُفْعُلان، بضم الهمزة والعين
و [الأُفْعُوان]: الذكَر من الأفاعي، قال (مساور العبسي) «1»:
الأُفْعُوانَ والشُّجاعَ الأَرْقَما
(ويروى:
الشجعما
، وقبله:
قد سالَمَ الحيّات منه القَدَما) «1»
...
__________
(1) ما بين القوسين جاء حاشية في الأصل (س) وليس في بقية النسخ، والشاهد من أرجوزة أوردها البغدادي في الخزانة: (11/ 410 - 411) وذكر نسبتها إلى عدد من الشعراء منهم مساور العبسي ورجح نسبتها إليه وترجم له، وفي الأرجوزة بيت هو من شواهد النحويين. وهو منسوب في شرح ابن عقيل: (2/ 320) إلى مساور العبسي، وذكر في أوضح المسالك: (3/ 134) نسبته إلى أبي حيان الفقعسي، وأردف:
«والذي عليه الناس أنه لأبي الصَّمْعَاء مساور بن هند العبسي»، والشاهد دون عزو في اللسان (شجعم) وهو فيه وفي الخزانة بالرواية المذكورة:
« ... الشجعما»
(8/5222)

الأفعال
[المجرّد]
فَعَلَ، يَفْعَل، بالفتح
ص
[فَعَصَ]: قال بعضهم: الفَعْص:
الشَّق.
ل
[فَعَل]: الفِعْل: العمل، يقال: فَعَل فِعْلًا حسنا أو قبيحا، قال اللّاه تعالى:
إنه خبير بما يفعلون «1» قرأ ابن كثير وأبو عمرو ويعقوب بالياء، على الإخبار، والباقون بالتاء على الخطاب.
فَعُل، يَفْعُل، بالضم
م
[فَعُمَ] فَعامةً وفُعومةً: إذا امتلأ، فهو فَعِمٌ. وامرأة فَعِمة الساقين: أي ممتلئتهما لحما.
... الزيادة
الإفعال
م
[الإفعام]: أفعمه: أي ملأه.
... الافتعال
ل
[الافتعال]: افتعل عليه كذا: أي اختلق.
... الانفعال
ص
[الانفعاص]: قال بعضهم: انفعص الشيءُ: أي انشقَّ، قَلْبُ: انفصع.
...
__________
(1) سورة النمل: 27/ 88، وقراءة الجمهور بالتاء كما في الفتح: (4/ 155) وذكر القراءة بالياء.
(8/5223)

الافعيعال
م
[الافعيعام]: افعوعم النهرُ: إذا امتلأ ماءً «1».
__________
(1) كلمة «ماءً» ساقطة من (ل 1) و (ت).
(8/5224)

باب الفاء والغين وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فَعْلٌ، بفتح الفاء وسكون العين
و [الفَغْو]: الفاغية، قال «1»:
لا زال ريحانٌ وفَغْوٌ ناضر ... يجري عليك بمسْبِلٍ هَطّال
قيل: الفَغْو ههنا: نَوْر الريحان.
... و [فَعْلة]، بالهاء
م
[الفغمة]: فَغْمَة الطيب: رائحته.
... فَعَلٌ، بالفتح
و [الفغا]: ضربٌ من التمر. وقيل: هو التمر إذا صار فيه مثل أجنحة الجراد.
قال:
أحَسّان إنّا يا بن آكلة الفَغا ... لعمرك نغتال الحروب كذلكا
... الزيادة
فاعِلة
ر
[الفاغرة]: ضربٌ من الطيب.
و [الفاغية]: نَوْر الحِنّاء،
وفي الحديث «2»: كان النبي عليه السلام تعجبه الفاغية.
ويقال: إن فاغية كل شجرة: نَوْرها
__________
(1) البيت لأوس بن حجر كما في اللسان (فغو).
(2) ذكره الهيثمي في مجمع الزوائد (5/ 157).
(8/5225)

الأفعال
[المجرّد]
فَعَلَ، يَفْعَل، بالفتح
ر
[فَغَر] فاه: إذا فتحه. وفُغِر فوه: إذا انفتح، يتعدى ولا يتعدى.
ويقال: إن المفغورة: الأرض الواسعة.
م
[فَغَم]: فَغَمَهُ الطِّيْبُ: إذا سَدَّ خياشيمَه.
ويقال: فَغَمَ الوردُ: إذا تفتَّح.
... فَعِلَ بالكسر، يَفْعَل، بالفتح
م
[فَغِم] بالشيء: إذا حَرص عليه.
يقال: كلبٌ فَغِمٌ: أي حريص على الصيد.
... الزيادة
الإفعال
ر
[الإفغار]: فَغَرَفاه: إذا فتحه، قال الكميت «1»:
وأنت ابن زاد الركب في كل شتوةٍ ... أمية والساقي إذا النجم أفغرا
النجم: الثريا، أي إذا صارت في وسط السماء، فمن نظر إليها فَغَرَفاه.
م
[الإفغام]: أفغم الطيبُ المكانَ: إذا ملأه برائحته.
__________
(1) ديوانه: تحقيق د. داود سلوم: (1/ 208).
(8/5226)

و [الإفغاء]: أفغى النبات: إذا أزهر،
وفي الحديث: سئل الحسن عن السلف في الزعفران فقال: إذا أفغى.
وأَفْغَت النخلةُ: من الفَغاء.
... الانفعال
ر
[الانفغار]: انفغر فمه: أي انفتح.
وانْفَغَر النَّوْر: إذا تفتّح.
***
(8/5227)

باب الفاء والقاف وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فَعْل، بفتح الفاء وسكون العين
ر
[الفقر]: نقيض الغنى.
ع
[الفَقْع]: ضربٌ من الكمأة أبيض، وبه يشبه الرجل الذليل، يقال «1»: «هو أُذلُّ من فقعِ قَرْقَر»، قال «2»:
خَبِّروني بني الشَّقِيقة ما يم‍ ... نع فقعا بقرقرٍ أَنْ يزولا
أي: ما يمنعكم من عدوكم وهو ضعيف.
همزة
[الفَقْء]، مهموز: كالحفرة في وسط الحرَّة، والجميع: الفُقْآن، عن الأصمعي.
... و [فَعْلة]، بالهاء
ح
[الفَقْحَةُ]: الدُّبُر، والجميع: فِقاح.
ع
[الفَقعة]: جمع فَقْع، وهو ضربٌ من الكمأة، وهذا الجمع من النوادر.
... فُعْلٌ، بضم الفاء
م
[الفُقْم]: يقال: أخذه بفقميه: أي بلحييه،
وفي حديث «3» النبي عليه السلام: «من حفظ ما بين فُقْمَيْه ورجليه
__________
(1) المثل رقم (1503) في مجمع الأمثال: (1/ 284) وروايته: «أذلُّ من فقعٍ بقَرْقَرَةٍ» قال: ويقال: «هو فقعُ قرقر»، ويقال: «فلان فقعة القاع».
(2) البيت للنابغة، ديوانه: (134)، وروايته ورواية اللسان (فقع): «حدثوني».
(3) ذكره الهيثمي في مجمع الزوائد (1/ 298 و 300) وابن حجر في المطالب العالية، رقم (2584).
(8/5229)

دخل الجنة»
أي: من حفظ لسانه وفَرْجَه.
والفُقْم: طرف خطم الكلب.
... و [فِعْل]، بكسر الفاء
ع
[الفِقْع]: لغةٌ في الفَقْع.
هـ‍
[الفِقْه]: العلم بالشيء. وكل علمٍ:
فقهٌ، ثم خُصَّ به علم الشريعة.
... و [فِعْلة]، بالهاء
ر
[الفِقْرَة]: الفِقارة،
وفي حديث عائشة: «وإني أقبلت أطلب بدم الإمام المركوب منه الفِقَر الأربع!! »
: يعني عثمان، أي رُكبت منه الأمور العظام، وعَنَت بالأربع: حُرْمته بصحبة النبي عليه السلام وصهره، وحُرْمته بالخلافة، وحُرْمة البلد، وحرمة الشهر الحرام.
ع
[الفِقْعة]: جمع: فقع.
... فَعِلٌ، بفتح الفاء وكسر العين
ر
[الفَقِر]: الذي يشتكي فِقَارَه.
... و [فُعَلٌ]، بضم الفاء وفتح العين
ي
[الفُقَى]: جمع: فوق، على غير قياس.
... و [فِعْلَة]، بكسر الفاء، بالهاء
ع
[الفِقْعة]: جمع: فقع.
***
(8/5230)

الزيادة
مِفعال
س
[المفقاس]: عُوْدان يُشَدُّ طرفاهما في الفخ، وتوضع الشبكة بينهما، فإذا أصابهم شيء وَثَبَتْ.
... مُثَقَّل العين
مُفَعَّل، بفتح العين
ر
[المُفَقَّر]: السيف الذي فيه حزوز تحت متنه.
... فُعّال، بضم الفاء
ح
[الفُقّاح]: نَوْرُ الإذخر «1». ويقال: بل هو نَوْرُ كلِّ شجرة.
ع
[الفُقَّاع]: شرابٌ يتخذ من الشعير، وسمي فُقّاعا لما يعلوه من الزَّبَد.
... و [فُعَّالة]، بالهاء
ع
[الفُقّاعة]: الفقاقيع: ما يرتفع على الشراب إذا مُزِج، الواحدة: فُقّاعة.
... فَعُّول، بفتح الفاء وضم العين
ص
[الفَقُّوص]: القِثّاء. ويقال: هو البطيخ قبل أن ينضج، وبعضهم يقول: الفَقُّوز، بالزاي.
... فاعِل
د
[الفاقد]: المرأة التي يموت ولدها أو زوجها.
__________
(1) الإذخر: عشب طيب الريح. المحيط (ذخر).
(8/5231)

ع
[الفاقع]: يقال: هو أصفر فاقع: أي خالص الصُّفْرة.
... و [فاعِلة]، بالهاء
ر
[الفاقرة]: الداهية، كأنها تكْسِرُ فَقارَ الظَّهر، قال اللّاه تعالى: تَظُنُّ أَنْ يُفْعَلَ بِهاا فااقِرَةٌ «1».
ع
[الفاقعة]: الداهية.
... فَعَال، بفتح الفاء
ر
[الفَقار]: فَقار الظَّهر: عظامه، جمع:
فَقارة، بالهاء، وهي ما بين كل عقدتين منه.
وذو الفَقار: سيفٌ للنبي عليه السلام، اصطفاه من بعض غنائمه (قال ابن هشام: هو أحد سيوفه الستة اصطفاه من بَدْر) «2».
... فَعِيل
ر
[الفقير]: خلاف الغني، قال اللّاه تعالى: لِلْفُقَرااءِ وَالْمَسااكِينِ «3» قال الفقهاء: المراد به فقراء المسلمين ومساكينهم، ولا يجوز دفع الزكاة والعُشر إلى فقراء الكفار ومساكينهم؛ واختلفوا في صدقة الفطر والكفارة والنذر، فأجازها أبو حنيفة لفقراء أهل الذمة، ولم يُجِزْها زيد بن علي والشافعي ومن وافقهما.
__________
(1) سورة القيامة: 75/ 25.
(2) ما بين قوسين جاء حاشية في الأصل (س) وليس في بقية النسخ.
(3) سورة التوبة: 9/ 60.
(8/5232)

والفقير: المكسور فَقار الظَّهْر، ومنه اشْتُقَّ الفقير، لأن الفقر كسر فَقاره وأضعَفه، ويروى قول لبيد «1»:
هز القوادم كالفقير الأعزل
ويروى:
كالعقير ...
، بالعين.
والفقير: مخرج الماء من القناة.
والفقير: حفرة تحفر حول الفسيلة إذا حُوِّلت، يُجعل فيها السرجين.
والفقير: من أسماء الركايا. ويقال:
بل الفقير: اسم بئرٍ بعينها.
هـ‍
[الفقيه]: العالم بالشيء، ثم خص به العالم بعلم الشريعة.
... الرباعي
فَعْلَل، بالفتح
عس
[فَقْعَسٌ] «2»: بطنٌ من بني أسد.
...
__________
(1) عجز بيت له في ديوانه: (128) وفيه:
«رفَعَ ... »
بدل
«هَزَّ ... »
، وصدره:
لمَّا رأى لُبَدُ النسور تطايَرت
(2) انظر نسبهم في معجم القبائل العربية: (3/ 925).
(8/5233)

الأفعال
[المجرّد]
فَعَل بالفتح، يَفعُل بالضم
ر
[فَقَرَ] ظهرَ الدابة: إذا أدبره.
ع
[فَقع] الشيءُ فقوعا، فهو أصفر فاقع:
أي خالص الصفرة، قال اللّاه تعالى:
صَفْرااءُ فااقِعٌ لَوْنُهاا «1».
... فَعَل بالفتح، يَفْعِل بالكسر
د
[فَقَدَ] الشيءَ فقدا وفقدانا: إذا غاب عنه.
وفي الحديث «2» عن النبي عليه السلام: «امرأة المفقود امرأته حتى يأتيها البيان»
قال أبو حنيفة وأصحابه والشافعي في الجديد: لا تتزوج امرأة المفقود حتى تتيقّن بَيْنونتها منه بموتٍ أو طلاق. وهو محكيٌّ عن عليٍ رضي اللّاه تعالى عنه
، وقال مالك: تتربص أربع سنين، ثم تعتد وتتزوج، وهو قول الشافعي في القديم، وأحمد بن حنبل وإسحاق والأوزاعي. ويروى عن أبي حنيفة أنها تتربص العمر الطبيعي الذي جرت به العادة، وهو مئة وعشرون سنة.
ر
[فَقَر] الدابةَ: إذا أدبر ظهره حتى خرجت فَقاره.
وفَقَر الخرز: إذا ثقبه.
وفقر أنفَ البعير: إذا حزّزه بحديدة ثم وضع على موضع الحز وترا ملويّا ليذلّه ويروضه.
وفَقَرَتْه الفاقرة: أي أصابته الداهية.
__________
(1) سورة البقرة: 2/ 69.
(2) أخرجه الدارقطني في سننه (3/ 312).
(8/5234)

س
[فَقَسَ] فُقوسا: إذا مات.
... فَعَل، يَفْعَل، بالفتح
ع
[فَقَع] فقوعا: فهو أصفر فاقع.
والفقع: الضراط.
وفقع عينَه: لغةٌ في فقأها.
... همزة
[فَقَأَ] عَيْنَه، مهموز: أي أعورها.
... فَعِل بالكسر، يَفْعَل بالفتح
م
[فَقِم]: الفَقَمُ: تَقَدُّم الثنايا السفلى حتى لا تقع عليها العليا، والنعت: أفقم.
والأفقم: من أسماء الرجال.
وفُقيم: بالحذف والتصغير أيضا، والنسبة إليه فُقَيْميّ، وقد جاء فقمي، بحذف الياء للفرق. قالوا: فُقيمي في فُقيم دارم، وفقميّ في فقيم كنانة.
والأَفقم: الأمر الأعوج.
وفَقِم فَقَما وفقوما.
قال أبو بكر: والفَقَم: الامتلاء، يقال:
أصاب من المال حتى فقِم.
هـ‍
[فَقِه]: الفقه: العلم بمعنى الشيء.
يقال: فَقِهْتَ معنى الشيءَ: أي عَلِمْتَه، فِقْها وفَقَها وفَقَهانا أيضا، حكاها الكسائي، قال اللّاه تعالى: لاا يَكاادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلًا «1»، ولا يجوز أن يوصف اللّاهُ تعالى بأنه يَفْقَه، كما يقال:
يعلم، لأنه تعالى عالمٌ بالأشياء وبمعانيها قبل كونها، وإنما يوصف بفقه الشيء من لم يكن عالما به من المخلوقين.
...
__________
(1) سورة الكهف: 18/ 93.
(8/5235)

فَعُل، يَفُعل، بالضم
هـ‍
[فَقُه] فَقاهةً: أي صار فقيها.
... الزيادة
الإفعال
ر
[الإفقار]: أفقره اللّاه تعالى: نقيض أغناه.
ويقال: أفقر الصيدُ الرامي: إذا أمكنه من فَقاره حتى رماه.
وأفقره ناقةً: أي أعاره فَقارها ليركبها.
قال رجلٌ من العرب: إن لي صِرْمة أمنح منها، وأُطرق، وأُبِدُّ، وأُفقر.
صِرْمة: أي قَطيع من الإبل. وقوله:
أُطرق: أي أُعير للضِّراب. وأُبِدّ: أي أعطي السائل بِدَّتَه: أي نصيبَه.
ع
[الإفقاع]: سوء الحال. وفقيرٌ مُفْقِع.
وأفقع الرجلُ: إذا أصابته فاقعة: أي داهية.
هـ‍
[الإفقاه]: أفقهته الشيءَ: إذا أفهمته وبينته له، وقرأ حمزة والكسائي: لا يكادون يُفْقِهُونَ قولا «1» أي:
يُفْهِمون أحدا قولًا، والباقون بفتح الياء والقاف.
... التفعيل
ح
[التفقيح]: تفقيح النخل: تشقيحه
__________
(1) تقدمت الآية قبل هذا، وانظر هذه القراءة في فتح القدير: (3/ 311).
(8/5236)

وفقّح الجَرْوُ: إذا فتح عينيه، قال الهذلي «1»:
وأكْحُلْكَ بالصّابِ أو بالجِلاء ... ففقِّح لذلك أو غَمِّضِ
الصاب: الصَّبِر. والجِلاء: الإثمد.
ر
[التفقير]: فَقَّرَ الفَسِيلَ: إذا حفر له حين يغرسه.
والسيف المفقَّر: الذي في عرضه حزوز تحت مَتْنِه.
ويقال: التفقير: البياض في رجل الدابة أيضا.
ص
[التفقيص]: فقّص الفرخ عن البيضة:
إذا خرج عنها.
وفقّصته أنا: أي أخرجته، يتعدى ولا يتعدى.
ع
[التفقيع]: فقّع بأصابعه: أي صَوَّتَ.
هـ‍
[التفقيه]: فَقَّهَهُ: إذا فَهَّمَهُ، يقال: إذا أراد اللّاه تعالى بعبدٍ خيرا فَقَّهه في الدِّين.
همزة
[التفقيء]: فَقَّأه، مهموز: أي شَقَّقَه.
... المفاعَلة
م
[المفاقمة]: المباينة.
(هـ‍
[المفاقهة]: المفاهمة) «2».
...
__________
(1) يروى البيت للمتنخل الهذلي ويروى لأبي المثلم الهذلي كما في اللسان (جلا) وليس في ديوان الهذليين.
(2) ما بين قوسين جاء في هامش الأصل (س) وليس في بقية النسخ.
(8/5237)

الافتعال
د
[الافتقاد]: افتقده: أي فقده.
ر
[الافتقار]: افتقر: أي فَقِر.
وافتقر: أي فتح الفقير، وهو مخرج الماء من القناة.
... التفعُّل
د
[التفقُّد]: تفقَّدَ الشيءَ: إذا طلبه وهو غائب، قال اللّاه تعالى: وَتَفَقَّدَ الطَّيْرَ فَقاالَ ماا لِيَ لاا أَرَى الْهُدْهُدَ «1».
وفي حديث «2» أبي الدرداء: «من يتفقد أمور الناس يُفْقد»
: أي لا يجد أحدا يرضيه. هذا بكسر القاف، وإن فتحت فالمعنى أنه يعتزلهم فلا يُوجد معهم.
م
[التفقّم]: تفقَّم القطنُ: أي تَفَتَّحَ.
هـ‍
[التفقّه]: تَفَقّهَ: من الفقه.
همزة
[التَّفَقُّؤ]: تَفَقَّأ: أي تَشَقَّق.
... التفاعُل
د
[التفاقد]: تفاقَدوا: فقد بعضُهم بعضا.
م
[التفاقم]: تفاقم الأمرُ: أي عَظُم.
...
__________
(1) سورة النمل: 27/ 20.
(2) ذكره ابن الأثير في النهاية: (3/ 462).
(8/5238)

باب الفاء والكاف وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فَعْلٌ، بفتح الفاء وسكون العين
ر
[الفَكْر]: يقال: لا فَكْرَ لي في ذلك:
أي لا حاجة لي فيه.
... فُعْلَة، بضم الفاء
ن
[الفُكْنَة]: الندامة.
... فِعْلٌ، بكسر الفاء
ر
[الفِكْر]: الاسم من التفكر.
... و [فِعْلة]، بالهاء
ر
[الفِكْرَة]: الاسم من التفكر،
وفي قول بعض الحكماء: أول الفكرة آخر العمل.
... الزيادة
أَفْعَل، بالفتح
ل
[الأَفْكَل]: الرعدة، قال النمر بن تولب «1»:
أرى أُمَّنا أضحت علينا كأنها ... تجللها من نافض الوِرْد أَفْكَلُ «2»
أي: غضبت عليه لمّا آثر بألبان إبله.
...
__________
(1) البيت من قصيدته التي يقول فيها:
يودّ الفتى طولَ السلامةِ والغنى ... فكيف ترى طولَ السلامةِ يفعلُ
انظر شرح شواهد المغني: (2/ 628 - 629).
(2) بعده في (ت):
«ويروى تخللها ... »
(8/5239)

فِعِّيْل، بالكسر وتشديد العين
ر
[الفِكِّيْر]: الكثير التفكر.
... فاعِل
هـ‍
[الفاكِه]: ذو الفاكهة. قال اللّاه تعالى:
فااكِهُونَ «1».
وقيل: الفاكه الناعم.
وقيل: معنى (فااكِهِينَ) *: أي فرحين.
والفاكِه: اسم رجل من بني مخزوم.
... و [فاعِلَة]، بالهاء
هـ‍
[الفاكهة]: معروفة.
... فُعالَة، بضم الفاء
هـ‍
[الفُكاهة]: المُزاح.
... فَعِيلة
هـ‍
[الفكيهة]: الفُكاهة.
...
__________
(1) سورة يس: 36/ 55 وهي بتمامها إِنَّ أَصْحاابَ الْجَنَّةِ الْيَوْمَ فِي شُغُلٍ فااكِهُونَ.
(8/5240)

الأفعال
[المجرّد]
فَعِل بالكسر، يَفْعَل بالفتح
هـ‍
[فَكِه]: الفكاهة: المزاح وطِيْب النفس. ورجلٌ فَكِهٌ، ويقال: فَاكِهٌ أيضا.
عن أبي زيد،
وفي الحديث: «كان زيد بن ثابت من أَفْكَهِ الناسِ إذا خَلا مع أهله، وأَزْمَتِهم في المجلس»
أي: أَسْكَتِهم.
والفَكِهُ: الأَشِرُ؛ وقرأ بعضهم:
ونعمة كانوا فيها فكهين «1» بغير ألف. وقرأ حفص عن عاصم: انْقَلَبُوا فَكِهِينَ «2» بغير ألف، وعن يعقوب كذلك. والباقون بالألف، قيل: هما بمعنى.
وقيل: الفَكِه: الأَشِر، والفاكه بالألف:
طيِّبُ النفس.
... الزيادة
الإفعال
هـ‍
[الإفكاه]: أفكهت الناقةُ: إذا خَثُر لبنُها. وقيل: أفكهت: إذا دَرَّت قبل أن تضع.
... التفعيل
ر
[التفكير]: فكَّر في الأمر: أي نظر فيه ومَيَّزَ، قال اللّاه تعالى: إِنَّهُ فَكَّرَ وَقَدَّرَ «3» أي: فكَّر في النبي عليه السلام وما جاء به.
__________
(1) سورة الدخان: 44/ 27، والقراءة بالألف قراءة الجمهور كما في فتح القدير: (4/ 575).
(2) سورة المطففين: 83/ 31 وانظر قراءتها في فتح القدير: (5/ 401) وقراءة الجمهور بالألف.
(3) سورة المدثر: 74/ 18.
(8/5241)

هـ‍
[التفكيه]: فَكَّهَ القومَ بالفاكهة.
... المفاعَلة
هـ‍
[المفاكهة]: فاكهه: أي مازَحَه.
يقولون: لا تفاكهنَّ أَمَةَ، ولا تَبُل على أكمة.
... التفعُّل
ر
[التفكر]: تفكَّر في الأمر: إذا أدام النظر فيه، قال اللّاه تعالى: أَوَلَمْ يَتَفَكَّرُوا* «1».
ن
[التفكن]: التندم. وقرأ بعضهم فظلتم تفكنون «2» بالنون.
هـ‍
[التفكه]: التندم. قال اللّاه تعالى:
فَظَلْتُمْ تَفَكَّهُونَ «2»: أي تندمون.
والتفكه: التعجب.
ويقال: تفكَّه بالشيء: أي تَمَتَّعَ به.
...
__________
(1) سورة الأعراف: 7/ 184، والروم: 30/ 8.
(2) سورة الواقعة: 56/ 65، وانظر قراءة تفكنون في فتح القدير: (5/ 157).
(8/5242)

باب الفاء واللام وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فعْلٌ، بفتح الفاء وسكون العين
ج
[فَلْج]: اسم موضع، قال الشاعر «1»:
وَإن الذي حانت بفلجٍ دماؤهم ... هم القومُ كل القومِ يا أم خالد
أراد: إن الذين.
س
[الفَلْس]: معروف.
ق
[الفَلْق]: فَلْق المفرق: وسطه.
و [الفَلْو]: تخفيف الفَلوّ.
و [فَعْلة]، بالهاء
ت
[الفَلْتَة]: آخر ليلةٍ من كل شهر.
ويقال: هي آخر يومِ من الشهر الذي بعده الشهر الحرام، كآخر يوم جمادى الآخرة، لأن أحدهم كان ربما لقي عدوه فيه فيتوانى حتى يدخل الشهر الحرام.
ويقال: كان ذلك الأمرُ فلتةً: أي استدرك به ما كاد يفوت، ومنه
قول عمر، رحمه اللّاه تعالى: «كانت بيعة أبي بكر فلتةً وقى اللّاه المسلمين شرَّها»
ك
[الفَلْكَة]: فَلْكَة المِغْزَل: معروفة.
...
__________
(1) البيت للأشهب بن رُميلة وهو شاعر إسلامي عدّه ابن سلام الجمحي في الطبقة الرابعة، انظر الطبقات:
(2/ 585) تحقيق محمود محمد شاكر، والبيت من شواهد النحويين على أن «الذي» تأتي بمعنى «الّذين»، وهو في شرح شواهد المغني: (2/ 517)، والبيت في معجم ياقوت: (4/ 272).
(8/5243)

فُعْلٌ، بضم الفاء
ك
[الفُلْك]: السفينة، يكون واحدا وجمعا، يذكَّر ويؤنث، قال اللّاه تعالى: فِي الْفُلْكِ الْمَشْحُونِ* «1» وقال تعالى: وَتَرَى الْفُلْكَ مَوااخِرَ فِيهِ «2».
... و [فِعْلٌ]، بكسر الفاء
ذ
[الفِلْذ]: الكبد، قال أعشى باهلة «3»:
تكفيه حُزَّة فِلْذٍ إنْ ألمَّ بها ... من الشواء ويُروي شُرْبَه الغُمَرُ
وليس في هذا دال.
ق
[الفِلْق]: الداهية.
وقوسٌ فِلْقٌ: إذا شُقَّت من عُوْد.
... و [فِعْلة]، بالهاء
ذ
[الفِلْذَة]: القطعة من اللحم، ويروى قوله «4»:
تكفيه فلذة لحمٍ إن ألمَّ بها
والفِلْذَة: القطعة من المال وغيره.
__________
(1) سورة الشعراء: 26/ 119.
(2) سورة النحل: 16/ 14.
(3) وأعشى باهلة هو: عامر بن الحارث شاعر جاهلي مجهول الوفاة، والبيت من قصيدة له في رثاء أخيه لأمه المنتشر بن وهب أوردها البغدادي في الخزانة تحقيق عبد السلام محمد هارون: (1/ 191 - 200) مع شرحها والبيت في (ص 198) وفيه
« ... فلذانٍ ... »
والصواب
« ... فِلْذٍ إنْ ... »
كما في اللسان والتاج (غمر) والمقاييس: (4/ 394)، وكما هو السياق عند نشوان رحمه اللّاه.
(4) انظر ما قبله هذا.
(8/5244)

ع
[الفِلْعَة]: القطعة.
ق
[الفِلْقَة]: الكِسرة.
... فَعَلٌ، بالفتح
ج
[الفَلَج]: النهر الجاري، قال العجاج «1»:
تَذكَّرا عينا رِواءً فَلَجا
أي: عينا جارية. يقال: عينٌ فَلَجٌ، وماءٌ فَلَجٌ.
ح
[الفَلَح]: السحور.
والفَلَح: قَصْرُ الفلاحِ، كَزَمنٍ وزمان ونحوه.
ق
[الفَلَق]: الصبح، لانفلاق الظلام عنه، قال اللّاه تعالى: قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ «2»، وقال الشاعر «3»:
لا ذعرتُ السوام في فلق الصُّبْ‍ ... ح مغيرا ولا دعوت يزيدا
والفَلَق: المطمئن من الأرض بين ربوتين، وجمعه: فُلقان.
ويقال: إن الفَلَق الخلق كله.
والفَلَق: المقطرة.
ك
[الفَلَك]: دور السماء.
والفَلَكُ: قطعٌ من الأرض مستديرة مرتفعة على ما حولها، واحدتها: فلكة، بالهاء.
__________
(1) الشاهد من أرجوزة طويلة له، ديوانه: (2/ 57).
(2) سورة الفلق: 113/ 1.
(3) البيت ليزيد بن مفرغ الحميري من قصيدة له في الأغاني: (18/ 287) وصحة روايته:
«ولا دُعيتُ ... »
، بدل
«ولا دعوت ... »
و «لا دُعيت ... »
أصح.
(8/5245)

و [الفلا]: جمع: فلاة، وهي المفازة، قال «1»:
باتت تنوش الحوضَ نَوْشا مِن عَلا ... نوشا به تقطَعُ أجواز الفلا
... و [فَعَلَة]، بالهاء
ج
[الفَلَجة]: من الأفلج: مشقوق الشفة.
ك
[الفَلَكَة]: فلكة المِغزل، وفَلَكَة الركبة.
والفَلَكة: واحدة الفَلَك من الأرض.
ويقال: إن فَلَكَة اللسان: ما صَلُب من أصله.
و [الفلاة]: المفازة، لا نبات فيها، وجمعها: فلا وفَلَوات.
... و [فَعلَة]، من المنسوب
ك
[الفلكية]: فرقةٌ من فرق الجاهلية، منسوبةٌ إلى الفلك. يقولون: إن النجوم تؤثر، وتضر، وتنفع، وتعطي وتمنع. قال بعضهم: تفعل وهي حية، وقال بعضهم: تفعل طبعا، وقال بعضهم: لا صانع للفلك ولما فيه، وقال قومٌ: زُحَلٌ قديم وحده، وقال قوم: هو قديم وله صانع قديم.
... فُعَلٌ، بضم الفاء
ق
[الفُلَق]: يقال: جاء بعُلَق فُلَق: وهي الداهية.
...
__________
(1) الشاهد لغيلان بن حريث الربعي كما في الصحاح واللسان والتاج (نوش) ورواية أوله
: «فهي تنوش ... »
(8/5246)

[الزيادة]
مشدد العين
فَعّال، بفتح الفاء
ح
[الفلّاح]، بالحاء: الزّرّاع، لأنه يفلح الأرض: أي يَشُقُّها، ويقال للفلّاح المَكاري أيضا، قال «1»:
لها رطلٌ تكيل الزيت فيه ... وفلّاحٌ يسوق بها حمارا
... فَعُّولة، بفتح الفاء
ج
[الفَلُّوجَة]: يقال: الفَلُّوجة، بالجيم:
الأرض المصلحة للزرع، والجميع:
الفلاليج.
فُعَّيْل، بضم الفاء وفتح العين
ق
[الفُلَّيْق]: ضربٌ من الخوخ يتفلَّق.
... فاعِل
ج
[الفالج]: الجمل الضخم ذو السنامين.
والفالج: ريحٌ من أعظم الأدواء، يقال لصاحبها: مفلوج.
والسهم الفالج: الفائز،
وفي حديث سعد يوم الشورى: «إني ركبت قِرْني فأخذت سهمي الفالج، وأخذت لطلحة ابن عبد اللّاه في غيبته مما أخذت لنفسي في حضوري فأنا به زعيم»
: أراد أنه أخذ في أمره بما أَبْلَغَه الفوز. ومن أمثالهم «2»: «أنا منه فالج بن خلاوة» أي أنا منه بريء.
...
__________
(1) البيت لعمرو بن أحمر الباهلي، ديوانه: (75).
(2) المثل رقم: (179) في مجمع الأمثال: (1/ 46).
(8/5247)

فاعُول
ذ
[الفالوذ]: معروف، وهو الفالوذق «1».
... فَعَال، بفتح الفاء
ح
[الفَلاح]: البقاء في الخير، ومنه قولهم
في الأذان: «حَيَّ على الفَلاح»
أي: هَلُمَّ إلى البقاء في الخير الدائم، قال قُسُّ بن ساعدة الإيادي «2»:
أفبعد أملاك مضوا من حميرٍ ... أرجو الفلاح ولات حين فلاح
وقال آخر:
نحلُّ بلادا كلها حُل قبلنا ... ونرجو الفلاح بعد عادٍ وحميرِ
والفَلاح: النجاة.
والفَلاح: السحور،
وفي حديث «3» أبي ذر، وقد ذكر القيام في رمضان مع النبي عليه السلام: «قام حتى خفنا أن يفوتنا الفلاح»
... و [فُعَال]، بضم الفاء
ق
[الفُلاق]: يقال: صار البَيْضُ فُلاقا:
أي أفلاقا.
ن
[فلان]: كناية عن كل أحد من
__________
(1) وهو من الحلواء، ويسمى الفالوذ والفالوذق، ولا يقال: الفالوذج، انظر اللسان (فلذ).
(2) البيت من قصيدة له في كتاب التيجان: (127 - 128) والإكليل: (8/ 141 - 142) وشرح النشوانية:
(109 - 111).
(3) لم نعثر عليه بهذا اللفظ.
(8/5248)

الناس، ويقال في غير الناس: الفلان والفلانة، بالألف واللام. وتصغيره: فُلَين.
ويقولون: فل ابن فل، بالحذف، قال أبو النجم «1»:
في لجةٍ أمسكْ فلانا عن فُلِ
... و [فِعَال]، بكسر الفاء
ط
[الفِلاط]: الفجاءة بلغة هذيل، يقولون: لقيتُ فلانا فِلاطا، قال شاعرهم «2»:
بهِ أحمِي المضافَ إذا دعاني ... ونفسي ساعةَ الفزعِ الفِلاطِ
... و [فِعَالة] بالهاء
ح
[الفِلاحة]، بالحاء: الزراعة.
فَعُوْل
ت
[فَلُوت]: ثوبٌ فَلُوت: أي قصير لا يكاد يلتقي طرفاه على لابسه، فإذا ضمهما انفلت. وبُرْد فلوت: كذلك.
وفي حديث ابن عمر: «أنه شهد فتح مكة ومعه جمل حَرُون وبُرْدَةٌ فَلُوْت»
حَرُون: أي لا ينقاد.
ع
[فَلُوْع]: سيفٌ فَلُوْع: أي قاطع.
و [الفَلُوّ]: المُهْر، وقد يخفف، قال «3»:
كان لنا وهو فَلُوٌّ نَرْبُبُهْ
...
__________
(1) الشاهد له في الخزانة: (2/ 389)، وانظر شرح شواهد المغني: (1/ 450) واللسان (فلن).
(2) هو المتنخِّل الهذلي- مالك بن عويمر-، ديوان الهذليين: (2/ 26)، واللسان والتاج (فلط).
(3) الشاهد لدكين بن رجاء الفقيمي، انظر اللسان (فلا)، وبعده:
مُجَعْثَنُ الخَلْق يطير زَغَبُهْ
(8/5249)

فَعِيل
ق
[الفَليق]: الأمر العجب.
والفليق: كالهزمة في باطن عنق البعير.
... و [فَعِيلة]، بالهاء
ج
[الفَلِيْجَة]: الشقة من شقق البيت، قال «1»:
تَمَشَّى غير مشتمل بثوبٍ ... سوى خَلِّ الفليجة بالخِلالِ
ق
[الفَلِيقة]: الداهية، والأمر العَجَب، يقولون: يا لَلْفَلِيْقَة، قال «2»:
يا عجبا لهذه الفَلِيْقهْ ... هل تُذْهبنَّ القُوَباءَ الرِّيْقَهْ؟
... فِعِلّ، بكسر الفاء والعين وتشديد اللام
ز
[الفِلِزّ]: «3»، بالزاي: جواهر الأرض كالذهب والفضة والرصاص. ويقال: هو خَبَثُ ما أذيب من ذلك.
... فُعْلان، بضم الفاء
ق
[الفُلْقان]: جمع: فلق، وهو المقطرة، وجمع فَلَقٍ من الأرض أيضا.
...
__________
(1) البيت لعمرو بن لجأ كما في اللسان (فلج).
(2) الشاهد لابن قنان كما في اللسان (قوب)، قال: ومعناه أنه تعجب من هذا الحزاز الخبيث كيف يزيله الريق.
(3) جاء في معجم المصطلحات العلمية والفنية لخياط ومرعشلي: «فلز- بالانجليزية- Metal هو عنصر يتميز ببريقه المعدني، وقابليته للطرق والسحب، وأنه موصل جيد للحرارة والكهرباء ... إلخ وفلز- بالفرنسية- Metal. وقد أقر مجمع مصر الفلز، ووضع بجانبها كلمة معدن بين هلالين».
(8/5250)

فَعَلان، بالفتح
ت
[فَلَتان]: فرسٌ فَلَتان: أي نشيط حديد الفؤاد.
... الرباعي
فَعْلَل، بفتح الفاء واللام
حس
[الفَلْحس]، بالحاء: الحريص، يقال للكلب: فَلْحَس.
قم
[الفَلْقَم]: الواسع.
... فَوْعَل، بالفتح
ق
[الفَوْلَق]: الجِلال من الخوص.
وليس في هذا فاء غير هذا.
... فَيْعَلٌ، بالفتح
ق
[الفَيْلَق]: الجيش العظيم.
والفَيْلَق: العجب.
م
[الفَيْلَم]: الرجل العظيم،
وفي حديث الدجال: «فرأيته فَيْلَما»
، قال «1»:
يشذب بالسيف أقرانه ... إذا فرَّ ذو اللمَّةِ الفَيْلَمُ
ويقال: إن الفَيْلَم أيضا: النِّطْع.
...
__________
(1) البيت للبُرَيْق الهذلي- عياض بن خويلد-، ديوان الهذليين: (3/ 57)، وروايته في الديوان كرواية المؤلف، وذكر له محقق الديوان ثلاث روايات، وانظر أيضا اللسان (فلم).
(8/5251)

الملحق بالخماسي
فَعَنْلَل، بالفتح
قس
[الفَلَنْقَس]، بالقاف: الذي أمه عربية وأبوه أعجمي، ويقال: هو الذي أحاطت به الإماء، قال «1»:
العبدُ والهجينُ الفَلَنْقَسُ ... ثلاثة فأيَّهم تَلَمَّسُ
والنون زائدة.
...
__________
(1) الشاهد في الجمهرة: (3/ 370)، واللسان والتاج (فلقس).
(8/5252)

الأفعال
[المجرّد]
فَعَل بالفتح، يَفْعُل بالضم
ح
[فَلَح]: الفَلَح، الظفر بالخصم، يقال في المثل «1»: «من يأت الحَكَم وحده يَفْلُح». ويقال: فَلَحَتْ حُجَّته، وفَلَحَ على خصمه.
و [فَلا]: فلاه فَلْوا: إذا رباه، ومنه اشتقاق الفَلْو، قال الحطيئة «2»:
سعيدٌ وما يفعلْ سعيدٌ فإنه ... نجيبٌ فلاهُ في الرباطِ نجيبُ
ويقال: فَلاه عن أمه: إذا فطمه.
... فَعَلَ بالفتح، يَفْعِل بالكسر
ج
[فَلَجَ] الأرضَ: أي مسحها.
وفَلَجَ الشيءَ: أي قسمه، يقال: فَلَجْتُه فَلْجَيْن: أي نصفين، ومنه
الحديث:
بعث عُمَرُ حُذَيْفَةَ وابن حُنيف إلى السواد ففلجا الجزية على أهله.
أي:
قسماها. قال ابن دريد: وإنما قيل: فلج الرجلُ لأنه ذهب نصفُه.
ذ
[فَلَذَ] له من اللحم فلذةً: أي قَطَع.
وفَلَذَ له من المال فلذة أيضا.
ق
[فَلَقَ] الشيءَ فَلْقا: أي شَقَّه.
وفَلَقَ اللّاه تعالى الفجرَ: أي نَشَرَه.
__________
(1) المثل رقم: (4069) في معجم الأمثال: (2/ 311).
(2) البيت له في اللسان (فلا).
(8/5253)

ي
[فَلى] رأسَه من القمل فِلايةً وفَلْيا.
وفلى رأسَه بالسيف: أي ضربه، قال الهذلي «1»:
ولقد شهدت الحي بعد رقادهم ... تُفلى جماجمُهم بكل مُنخّلِ
... فَعَلَ، يَفْعَل، بالفتح
ح
[فَلَحَ] الأرضَ: أي شَقَّها.
والفلّاح: الزَّرّاع.
ويقولون:
إن الحديد بالحديد يُفْلَح
قال «2»:
لقد عَلِمْتَ يابن أم صحصحْ ... أن الحديد بالحديد يُفْلَحْ
ع
[فَلَعَ] الشيءَ: أي شقّه.
غ
[فَلَغَ] رأسه: مثل ثَلَغَه «3».
... فَعِل بالكسر، يَفْعَل بالفتح
ج
[فَلِجَ]: الفَلَجُ في الأسنان: تباعُد ما بين الثنايا، ورجلٌ أفلج، وامرأة فَلْجاء.
وقال بعضهم: لا يقال إلا أفلج الأسنان، لا بُدَّ من ذكر الأسنان.
والأفلج أيضا: الذي في يديه اعوجاج. ويقال: هو المتباعد القدمين.
ويقال: فرسٌ أفلج: أي متباعد ما بين الحرقفتين.
__________
(1) ليس في ديوان الهذليين: ولم نجده في مراجعنا.
(2) ورد الشاهد دون عزو وبرواية أخرى في اللسان (فلح):
قد علمت خيلك أنّي الصّحصح ... إن الحديد بالحديد يفلح
(3) ثلغ رأسه بالعصا: شقه. اللسان: (ثلغ).
(8/5254)

ح
[فَلَحَ]: الأفلح: المشقوق الشفة السفلى، والمصدر: الفَلَح.
... الزيادة
الإفعال
ت
[الإفلات]: أَفْلَتَه فانفلت وأفلت أيضا: أي انفلت، يتعدى ولا يتعدى.
ج
[الإفلاج]: أفلج اللّاه تعالى حجته: أي جعل لها الفلج.
ح
[الإفلاح]: أفلح: أي ظفر بالخير وفاز، قال اللّاه تعالى: وَقَدْ أَفْلَحَ الْيَوْمَ مَنِ اسْتَعْلى «1» وقال: أُولائِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ* «2»، قال لبيد «3»:
فاعْقِلي إن كنتِ لمّا تعقلي ... ولقد أفلح من كان عقل
وأفلح: أي عاش وبقي. والفلاح:
البقاء.
س
[الإفلاس]: أفلس الرجلُ: إذا قَلَّ مالُه، وأصله من الفلس: أي صار ذا فلوس بعد أن كان ذا دراهم،
وفي الحديث «4» عن النبي عليه السلام: «من باع سلعة ثم أفلس صاحبها فوجدها بعينها فهو أحق بها من الغرماء»
ط
[الإفلاط]: أفلطه الأمرُ: إذا فاجأه.
__________
(1) سورة طه: 20/ 64.
(2) سورة الأعراف: 7/ 157.
(3) ديوانه: (140).
(4) أخرجه الدارقطني في سننه (4/ 230).
(8/5255)

وأفلطه: أي أفلته، في لغة بني تميم.
ق
[الإفلاق]: أفلق الرجلُ: إذ أتى بالفليق، وهو العجيب، ومنه: شاعرٌ مُفْلِق.
... التفعيل
ج
[التفليج]: يقال: ثغر مُفَلّج: أي متباعد الثنايا.
س
[التفليس]: فَلَّسه القاضي: إذا حكم عليه بأنه مفلس.
وشيء مفلّس: فيه فلوس، أو صورة «1» فلوس.
ص
[التفليص]: فَلَّصْتُ الشيءَ من الشيء: أي خَلّصْت.
ع
[التفليع]: فَلَّع الشيءَ: إذا شَقَّقه، قال «2»:
تَشُقُّ الوهادَ الحوَّ لم تُرْعَ قبلنا ... كما شُق بالموسى السنامُ المُفَلَّعُ
ق
[التفليق]: فَلَّقه: أي شَقَّقه.
ك
[التفليك] فَلَّك ثَدْيُ المرأة: إذا استدار.
وفَلَّك الفصيلَ: إذا أدار على لسانه شَعْرا أو عُوْدا لئلا يرضع.
...
__________
(1) في (ل 1) وحدها: «صُوَر».
(2) البيت لطفيل الغنوي كما في الصحاح واللسان والتاج (فلع) والرواية فيها
« ... العهاد ... »
بدل
« ... الوهاد ... »
(8/5256)

الافتعال
ت
[الافتلات]: افتلت الكلامَ: أي ارتجله.
وافتلت فلانٌ: أي مات فجأةً.
ذ
[الافتلاذ]: افتلذ المالَ: إذا أخذ منه فِلْذَةً: أي قطعةً، قال كُثَيِّر «1»:
منعتَ وبعضُ المنع حزمٌ وقوةٌ ... ولم يفتلذك المالَ إلا حقائقه
ق
[الافتلاق]: يقال: مرَّ يفتلق في عَدْوِه: أي يأتي بالعجب، لسرعته.
و [الافتلاء]: افتلاه عن أمه: أي فَصَلَه.
وافتلى المهر: إذا رشَّحه، قال «2»:
وليس يهلك منا سيدٌ أبدا ... إلا افتلينا غلاما سيدا فينا
... الانفعال
ت
[الانفلات]: انفلت منه.
ص
[الانفلاص]: التفلُّت من اليد.
ع
[الانفلاع]: انفلعت البيضة: أي انشقت.
__________
(1) الشاهد وبيت قبله في اللسان (فلذ).
(2) البيت لبشامة بن حزن النهشلي، وهو من أبيات أوردها أبو تمام في حماسته: (1/ 25 - 27) معزوة بعبارة «وقال بعض بني قيس بن ثعلبة» ونص التبريزي شارح الحماسة على أنها لبشامة بن حزم، وهي له في الخزانة: (8/ 302 - 303).
(8/5257)

ق
[الانفلاق]: فلقه فانفلق، قال اللّاه تعالى: فَانْفَلَقَ «1».
... التفعُّل
ت
[التَّفَلُّت]: تَفَلَّت إلى الأمر: أي نازع إليه.
ج
[التَّفَلُّج]: تَفَلَّجَ الثغرُ: إذا تباعدت ثناياه.
ح
[التفلُّح]: تفلَّح، أي تسحَّر.
ع
[التَّفَلُّع]: تَفَلَّعَت البيضة ونحوها:
أي تشققت.
ق
[التَّفَلُّق]: تفلَّقَ الشيءُ: إذا تشقق.
ك
[التَّفَلُّك]: تَفَلَّك ثديُ المرأة: إذا استدار.
ي
[التفلِّي]: تفلَّى: أي أخرج القَمْلَ.
...
__________
(1) سورة الشعراء: 26/ 63، وهي بتمامها فَأَوْحَيْناا إِلى مُوسى أَنِ اضْرِبْ بِعَصااكَ الْبَحْرَ فَانْفَلَقَ فَكاانَ كُلُّ فِرْقٍ كَالطَّوْدِ الْعَظِيمِ.
(8/5258)

باب الفاء والنون وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فِعْل، بكسر الفاء وسكون العين
د
[الفِنْد]: القطعة من الجبل. ويقال:
الفِند: الجبل العظيم، والجميع: أفناد.
وفِنْد: من أسماء الرجال.
... و [فَعَلٌ]، بفتح الفاء والعين
د
[الفَنَد]: الكذب.
ويقال: الفَنَد: ضعف العقل من الهرم.
ك
[الفَنَك]: العَجَب.
ويقال: الفنك: اللَّجاج.
والفَنَك: ضربٌ من الحرير «1».
و [الفَنا]: عنب الثعلب. ويقال: هو شجرٌ له حبٌّ أحمر يتخذ منه الصائغ شيئا يزن به.
ويقال: هو من أفناء الناس: إذا لم يُعرف من هو.
... و [فَعَلَة]، بالهاء
و [الفناة]: واحدة الفنا من الشجر.
والفناة: البقرة، وجمعها: فنوات.
...
__________
(1) لعل المراد فراء الفَنَك، والفَنَك بالفارسية وعنها في اللاتينية ضرب من الثعالب تُلبس فرواتها، انظر اللسان (فنك) ومعجم المصطلحات لخياط ومرعشلي.
(8/5259)

فُعُلٌ، بالضم
ق
[الفُنُق]: امرأةٌ فُنُق: أي متنعمة.
(قال الفارابي: امرأة فنق: أي ناعمة.
والفُنُق: الفتيَّة، ويقال: الحسناء العظيمة، ويقال: الطويلة.
وناقة فُنُق: أي فتيَّةٌ سمينة. عن الجوهري، وأنشد «1»:
تَنَشَّطَتْهُ كلُّ هِرْجَابٍ فُنُق) «2».
... الزيادة
إفعِيل، بالكسر
ك
[الإفْنيك]: طرف اللحيين عند العنفقة.
... أَفاعِل، بفتح الهمزة
ي
[الأفاني]: نبتٌ من نبات السهل، واحدته: أفانية، بالهاء.
... مِفْعَل، بكسر الميم
خ
[المِفْنَخ]: رجلٌ مِفْنَخ، بالخاء معجمةً:
أي كثير الفنخ، وهو الإذلال والشج، قال العجاج «3»:
واللّاهِ لولا أن تَحُشَّ الطُّبَّخُ ... بي الجَحيمُ حين لا مستصرخُ
لَعَلِمَ الجُهّالُ أني مِفْنَخُ ... لِهامِهمْ أرضُّه وأَنْقَخُ
[الطُّبَّخ]: يعني الملائكة الموكلين بالعذاب.
...
__________
(1) الشاهد لرؤبة، ديوانه: (104)، وجاء الشاهد هكذا في ديوان الأدب، أما رواية ديوان رؤبة فهي:
تَنَشَّطَتْهُ كلُّ مِفْلاةِ الوَهَقْ ... مَضْبُوْرَةٍ قَرْواءَ هِرْجَابٍ فُنُقْ
(2) ما بين قوسين جاء في حاشية الأصل (س) وليس في بقية النسخ.
(3) ديوانه: (2/ 173 - 174)، ورواية أوله فيه:
«تاللّاه ... »
وبعد المشطور الثاني مشطور هو:
في دُخَّلِ النّارِ وقد تسلَّخوا
(8/5260)

مُفاعِل، بكسر العين
ق
[المُفانِق]: عيشٌ مُفانِق: أي ناعم.
... فَعِيل
خ
[الفَنيخ]، بالخاء معجمةً: الرخو الضعيف.
ق
[الفَنيق]: الفحل المكرم.
ك
[الفنيك]: الفنيكان: طرفا اللَّحْيين عند العنفقة.
... و [فَعِيلة]، بالهاء
ق
[الفنيقة]: أصغر من الغِرارة.
... فِعَال، بكسر الفاء
ي
[الفِناء]: فِناء الدار: ما حولها من جوانبها.
... فَعْلاء، بفتح الفاء، ممدود
و [فنواء]: شجرةٌ فَنواء: إذا ذهبت أفنانها في كل وجه، على غير قياس، والقياس: فَنَاء.
... الرباعي
فَعْلَل، بفتح الفاء واللام
زج
[الفَنْزَج]، بالزاي والجيم: رقص
(8/5261)

المجوس، قال العجاج «1»:
عَكْفَ النبيطِ يلعبون الفَنْزَجا
... فِعْلِيلة، بالكسر
در
[الفنديرة]: الصخرة.
ويقال: الفنديرة أيضا: قطعة من تمر، ويقال: النون زائدة.
... فُعَالِلة، بضم الفاء
خر
[الفُناخرة]، بالخاء معجمةً: المرأة تَدَحْرج في مشيتها، قال «2»:
رتّاكةٌ في مَشْيِها فُناخرهْ ... كأنها عفوةُ شيخٍ ناخرهْ
تكدح للدنيا وتنسى الآخرهْ
...
__________
(1) ديوانه: (2/ 24) وهو في وصف بقر الوحش، وسياقه:
يَتْبَعْنَ ذَيّالًا مُوَشّىً هَبْرَجا ... فَهُنَّ يَعْكُفْنَ به إذا حَجا
بِرَبَضِ الأَرْطى وَحِقْفٍ أعوجا ... عَكْفَ النَّبِيْطِ يَلْعَبونَ الفَنْزَجا
(2) الشاهد في اللسان والتاج فنخر عن ابن السكيت والجمهرة: (3/ 391، 460)، وروايته فيها:
إِنَّ لنا لَجَارةً فُناخِرهْ ... تكدحُ للدّنيا وتنسى الآخِرهْ
(8/5262)

الأفعال
[المجرّد]
فَعَل بالفتح، يَفْعُل بالضم
ك
[فَنَك] بالمكانِ فُنوكا: أي أقام.
وفنك في الشيء: إذا لجَّ فيه.
وفنك في الطعام: إذا لم يَعَفْ منه شيئا.
... فَعَلَ، يَفْعَل، بالفتح
ح
[فَنَح]: قال بعضهم: فنح الفرسُ: إذا شرب دون الري، وأنشد «1»:
والأخذُ بالغَبوق والصَّبوحِ ... مبرّدا لِمقْأبٍ فَنُوْحِ
المِقأب: الكثير الشرب.
خ
[فنخ]: يقال: فنخ رأسه: إذا كسره.
وفنخه: إذا ذلّله وقهره،
قالت عائشة في عُمَر: «فَفَنَخَ الكَفَرَةَ ودَيَّخها»
أي ذَلَّلها.
... فَعِل بالكسر، يَفْعَل بالفتح
ع
[فَنِع]: الفَنَع: زيادة المال وكثرتُه، قال الزبرقان «2»:
أظِلَّ بيتي أم حسناء ناعمةً ... غَيَّرْنَنِي أمْ عطاءَ اللّاهِ ذا الفَنَعِ
ويقال: الفَنَع: الكَرم.
ويقال: الفَنَع: نَشْرُ المسك، ونشرُ الثناء الحسن.
__________
(1) الشاهد دون عزو في اللسا (فنح).
(2) البيت للزَّبْرقان البهدلي كما في اللسان (فنع).
(8/5263)

ك
[فَنِكَ] في الطعام فنوكا: إذا لم يَعَفْ منه شيئا.
ي
[فني]: الفَناء: نقيض البقاء، وهو معنى عند بعض المتكلمين؛ وقيل: ليس بمعنى، قال اللّاه تعالى: كُلُّ مَنْ عَلَيْهاا فاانٍ وَيَبْقى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلاالِ وَالْإِكْراامِ «1».
... الزيادة
الإفعال
د
[الإفناد]: أفند: أي كذب.
وأفْنَد الشيخُ: إذا ضعف عَقْلُه من الكِبَر. وأفنده الكِبَر، فهو مُفْند،
وفي حديث «2» النبي عليه السلام: «ما ينتظر أحدكم إلا هَرما مُفْنِدا، أو مَرَضا مُفْسِدا»
ولا يقال للعجوز مُفْنِدَة، لأنها ليست من أهل الرأي.
ي
[الإفناء]: أفنى اللّاه تعالى الشيءَ ففني.
... التفعيل
خ
[التفنيخ]: فَنَّخَهُ، بالخاء معجمةً: أي ذلله وقهره.
د
[التفنيد]: التكذيب وتضعيف
__________
(1) سورة الرحمن: 55/ (26 و 27).
(2) ذكره ابن الأثير في النهاية (3/ 474).
(8/5264)

الرأي، قال اللّاه تعالى: لَوْ لاا أَنْ تُفَنِّدُونِ «1»، وقال «2»:
يا صاحبيَّ دعا لومي وتفنيدي ... فليس ما فات من أمرٍ «2» بمردود
وقيل: التفنيد: اللوم، ومنه قول جرير «3»:
يا صاحبيَّ دعا الملامة واقصدا ... طال الهوى وأطلتما التفنيدا
ق
[التفنيق]: فَنَّقَه: أي نَعَّمه.
... المفاعلة
ق
[المفانقة]: فانَقَه: بمعنى فَنَقَه: أي نَعَّمَه، قال عدي بن زيد «4»:
زانهنَّ الشفوفُ تُنْضَحْنَ بالمِسْ‍ ... ك وعيش مفانقٌ وحريرُ
ي
[المفاناة]: المداراة، قال «5»:
أقيمُهُ تارةً وأقعدُه ... كما يفاني الشَّموسَ قائدُها
... التفعُّل
ق
[التفنق]: التنعم، قال الفرزدق «6»:
تَفَنَّق بالعراقِ أبو المثنَّى ... وعلَّمَ قومَه أكلَ الخَبِيْصِ
...
__________
(1) سورة يوسف: 12/ 94.
(2) لم نجده، وفي (ل 1):
« ... أمري ... »
بدل
« ... أمر ... »
(3) ديوانه: (132).
(4) البيت له في ديوانه: (84)، وهو من رائيته التي مطلعها:
أرواحٌ مودَّعٌ أم بكُورُ ... لك فاعمد لأَيِّ حالٍ تصير
(5) البيت للكميت، ديوانه: (156) واللسان (فني).
(6) ديوانه: (1/ 389) وروايته:
«تفيهق ... »
فلا شاهد فيه على هذه الرواية.
(8/5265)

التفاعل
ي
[التفاني]: تفانى القومُ: أي أفنى بعضهم بعضا، قال زهير «1»:
تداركتما عبسا وذبيانَ بعدما ... تفانَوا ودَقُّوا بينهم عِطْرَ مَنْشِمِ
__________
(1) البيت من معلقته، ديوانه شرح أبي العباس ثعلب تحقيق د. قباوة: (24).
(8/5266)

باب الفاء والهاء وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فَعْلٌ، بفتح الفاء وسكون العين
د
[الفَهْد] من السباع: يضرب به المثل في النوم، يقال: هو أَنْوَمُ من فهد.
وفهد: من أسماء الرجال.
والفهد: مسمارٌ في وَسَطِ الرَّحْل، قال الراجز «1»:
صرير فهدٍ واسطٍ حديد
م
[فَهْم]: اسم بطنٍ من هذيل.
وفَهْم: من أسماء الرجال.
و [فَعْلة]، بالهاء
د
[الفَهْدَة]: أنثى الفهد.
والفهدتان: لحمتا زَوْرِ الفرس.
ق
[الفَهْقة]: عظمٌ عند مركب العنق من الرأس، مشرفٌ على اللَّهاة.
... فِعْلٌ، بكسر الفاء
ر
[الفِهْر]: حجرٌ قَدْرُ ملء الكف يُدَقُّ به، يذكَّر ويؤنث.
وبنو فِهر: قريش.
وفِهْر: من أسماء الرجال.
وفُهَيْرة، بالهاء، مصغرا.
...
__________
(1) لم نجده بهذه الرواية، وفي اللسان والتكملة (فهد):
مُضَبَّرٌ كأنَّما زئيرُهُ ... صَرِيرُ فهدٍ واسطٍ صَرِيرُه
(8/5267)

الزيادة
فاعِلَة
ق
[الفاهِقَةُ]: الطعنة التي تفهق بالدم:
أي تنصبُّ.
... فَعَالية، بالفتح وكسر اللام
م
[الفَهامية]، بالتخفيف: الفَهم.
... الملحق بالرباعي
فَوْعَل، بالفتح
د
[الفَوْهَد]: مثل الثوهد «1».
... فَيْعَل، بالفتح
ج
[الفيهج]: الخمر.
ق
[الفيهق]: قال الخليل: الفيهق:
الواسع من كل شيء، يقال: مَفازةٌ فَيْهَقٌ.
...
__________
(1) الفَوْهَد والثَّوْهد: الغلام التام التَّارُّ الناعم.
(8/5268)

الأفعال
[المجرّد]
فَعَل، يَفْعَل، بالفتح
ر
[فَهَرَ]: فَهَرَهُ بالنار: أي شَواه.
ق
[فَهَقَ]: يقال: فَهَقَهُ: إذا أصاب فَهْقَتَه، وهي مركب العنق في الرأس.
... فَعِل، بالكسر، يَفْعَل بالفتح
د
[فَهِدَ] الرجلُ: إذا غَفِل، شُبِّه بالفهد.
ق
[فَهِقَ]: الإناءُ فهقا: إذا امتلأ حتى ينصب، قال «1»:
تروح على آل المحلّق جفنةٌ ... كجابية السَّيْحِ العراقي تفهق
م
[فَهِمَ]: الفَهْم والفَهَم: علمُ معنى الشيء، يقال: رجل فهم، ولا يجوز أن يوصف به اللّاه تعالى فيقال: يفهم، كما يقال: يعلم، لأن الفهم حصول العلم ببعض المعلومات بعد إذ لم يكن، واللّاه تعالى عالمٌ لم يزل.
... الزيادة
الإفعال
ق
[الإفهاق]: أفهق الإناءَ: إذا ملأه.
__________
(1) البيت للأعشى، ديوانه: (237) وروايته:
نَفَى الذَّمَّ عن آل المَّحرقِ جَفنةٌ ... كجابية السَّيْحِ العراقي تفهق
ومعنى قوله:
كجابية السَّيْحِ العراقي ...
: كالحوض الذي يمده نهر العراق، وكذا جاءت روايته في الخزانة:
(7/ 145)، أما روايته في اللسان (فهق) فكرواية المؤلف.
(8/5269)

م
[الإفهام]: أفهمه الكلامَ فَفَهِم.
... التفعيل
م
[التفهيم]: فَهَّمَهُ الكلامَ فَفَهِمَهُ.
... الانفعال
ق
[الانفهاق]: انفهق: أي اتسع.
ومُنْفَهَقُ الوادي: مُتَّسَعُه.
... الاستفعال
م
[الاستفهام]: استفهمه: إذا سأله ليفهم ما عنده.
... التفعُّل
م
[التفهم]: تَفَهَّمَ الكلامَ: إذا فهمه شيئا بعد شيءِ.
وتفهَّم الرجلُ: إذا انتسب في بني فهم، أو تَعَصَّبَ لهم.
... التَّفَيْعُل
ق
[التفيهق]: المتفيهق: الذي يتوسع في كلامه ويفتح به فمه.
***
(8/5270)

باب الفاء والواو وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فَعْلٌ، بفتح الفاء وسكون العين
ت
[الفَوْت]: يقال: إن الفوتَ الفُرْجة بين السِّنَّيْن، والجميع: أفوات.
[وقيل: الفوت: ما بين كلا إصبعين طولًا] «1».
وليس في هذا باء.
ج
[الفوج]: الجماعة من الناس، قال اللّاه تعالى: مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ فَوْجاً «2» والجميع: أفواج، قال اللّاه تعالى: فَتَأْتُونَ أَفْوااجاً «3»، وجمع الجمع: أفاويج.
د
[الفَوْد]: فَوْد الرأس: جانبا شعره مما يلي الأذنين.
وفَوْدا جناحي العقاب: جانباه أيضا.
والفَوْدان: العِدْلان،
وفي الحديث:
قال معاوية للبيد بن ربيعة الشاعر: كم عطاؤك؟ قال: ألفان وخمس مئة، فقال:
ما بال العِلاوة بين الفوْدَيْن؟ فقال: أموت الآن فيكون لك العِلاوة والفودان، فَرَقَّ له فلم ينقصه.
أراد أن يحطه خمس المئة، فشبه زيادتها على الألفين بالزيادة على العِدْلَين.
ر
[الفَوْر]: فَوْر القِدْر: غليانها. ويقال:
__________
(1) ما بين القوسين في هامش الأصل (س) وليس في بقية النسخ.
(2) سورة النمل: 27/ 83.
(3) سورة النبأ: 78/ 18.
(8/5271)

فعل ذلك من فَوْرِه: أي من وجهه ذلك، وهو من فور القِدْر قبل أن تسكن، قال اللّاه تعالى: مِنْ فَوْرِهِمْ هاذاا «1».
ق
[فَوْق]: بمعنى العلو. نقيض تحت، قال اللّاه تعالى: وَفَوْقَ كُلِّ ذِي عِلْمٍ عَلِيمٌ «2»، وقوله تعالى: فَوْقَ اثْنَتَيْنِ «3» قيل: إن فَوْقا زائدة، لأن للاثنتين الثلثين. وقيل: هذا القول خطأ، لأن الظروف لا تزاد، ولذلك
قال ابن عباس: للبنتين النصف، وقال سائر الصحابة: لهما الثلثان.
وكذلك قوله تعالى: فَاضْرِبُوا فَوْقَ الْأَعْنااقِ «4» أي: على الأعناق، وقيل:
معناه فاضربوا الأعناق، و (فَوْقَ) صلة زائدة. عن الأخفش. وقال المبرد: هذا خطأ، لأن (فوقا) يفيد معنى فلا تجوز زيادتها، ومعنى فَاضْرِبُوا فَوْقَ الْأَعْنااقِ: أي الوجوه والرؤوس.
هـ‍
[الفَوْه]: يقال: إن أصل (فم) (فَوْه) وجمعه: أفواه، مثل: حوض وأحواض، قال اللّاه تعالى: فَرَدُّوا أَيْدِيَهُمْ فِي أَفْوااهِهِمْ «5»
قال ابن مسعود: أي عَضُّوا على أيديهم تغيظا على رسلهم
، وأنشد «6»:
لو أن سلمى أبصرت تجددي ... وبُعد أرضي وجفاء عُوَّدي
عضت من الوجد بأطراف اليد
وقال ابن عباس: أي وضعوا أيديهم على أفواههم تعجبا، وقيل: أي أشاروا
__________
(1) سورة آل عمران: 3/ 125.
(2) سورة يوسف: 12/ 76.
(3) سورة النساء: 4/ 11، وانظر تفسيرها في فتح القدير: (1/ 431 - 432).
(4) سورة الأنفال: 8/ 12.
(5) سورة إبراهيم: 14/ 9.
(6) البيتان الأول والثالث دون عزو في فتح القدير: (3/ 97).
(8/5272)

بأيديهم إلى أفواههم: أي اسكتوا، تكذيبا لهم.
وفيها أقوال أخرى لأهل التفسير.
... و [فَعْلة]، بالهاء
ر
[الفَوْرَة]: فَوْرَة الحر: شدته.
وفورة العِشاء: بعد العتمة.
ع
[الفَوْعَة]: فَوْعَة الطيب: ريحه.
وفَوْعَة النهار: ارتفاعه.
... فُعْلٌ، بضم الفاء
ف
[الفُوْف]: القُطْن، الواحدة: فوفة، بالهاء.
والفُوْف: البياض الذي يكون في أظفار الصبيان.
ق
[الفُوْق]: موضع الوتر من السهم،
وفي حديث ابن مسعود: «ثم أتى أصحاب محمد واجتمعنا وأمَّرْنا عثمان ولم نأل عن خيرنا ذا فوق»
نأل: أي نقصر. قال أبو عبيد: وقوله: خيرنا ذا فوق، ولم يقل: خيرنا سهما، لأنه يقال:
سهم وإن يصلح فُوْقه ويُحكم عملُه.
فأراد: أنه خيرنا سهما تاما في الإسلام والفضل.
ل
[الفُوْل]: الباقلّى «1».
م
[الفُوْم]: الحنطة، ويقال: الفُوم: الثوم،
__________
(1) ويسمى في اللهجات اليمنية القِلّا، وجاء في معجم المصطلحات لخياط ومرعشلي أنه نبات عشبي سنوي زراعي من الفصيلة القرنية.
(8/5273)

وعليهما يفسّر قول اللّاه تعالى: وَفُومِهاا وَعَدَسِهاا «1»،
قال ابن عباس: الفُوْمُ الحنطة
، وأنشد قول أُحَيْحَة بنِ الجُلاح «2»:
قد كنت أعني الناس شخصا واحدا ... وَرَدَ المدينةَ عن زراعة فُوْمِ
وقال الكسائي: الفُوْم: الثوم. وقرأ ابن مسعود: وثومها بالثاء، ومنه قول أمية بن أبي الصلت «3»:
كانت مياههم إذ ذاك ظاهرة ... فيها الفراديس والفومان والبصلُ
هـ‍
[الفُوْه]: واحد أفواه الطيب، وجمع أفواه: أفاويه،
وفي حديث الحسن في ذكر الطعام: قد رأيتهم يطيبونه بأفاويه الطيب ثم يرمون به حيث رأيتم
... و [فُعْلة]، بالهاء
ط
[الفُوْطة]: بُرْدٌ مخطط يؤتى به من اليمن، والجميع: فُوَط «4».
ف
[الفوفة]: يقال: إن قرع الإنسان بظفر إبهامه ظفر سبابته يسمى. فُوْفَة، قال «5»:
فأرسلتُ إلى سلمى ... بأنَّ النفسَ مَشْغُوفَهْ
فما جادَتْ لنا سلمى ... بِزِنجيرٍ ولا فوفهْ
__________
(1) سورة البقرة: 2/ 61 وانظر تفسيرها وقراءتها في فتح القدير: (1/ 93).
(2) البيت في اللسان (فوم) معزو إلى أبي محجن الثقفي، وروايته فيه:
قد كنتُ أَحسبُني كأغنى واحدٍ ... نزل المدينةَ عن زراعةِ فومِ
(3) البيت له في اللسان (فوم)، ورواية أوله فيه:
«كانت لهم جنة ... »
إلخ.
(4) لا يزال اسم الفوطة يطلق في اليمن على الإزار المخطط والمزخرف بأنواع الزخارف.
(5) البيتان دون عزو في الصحاح واللسان والتاج (زنجر، فوف) والثاني في الجمهرة: (2/ 372) وقال ابن دريد أنه مصنوع، والزنجير: هو أن يقرع الإنسان ظفر سبابته بظفرِ إبهامه ويقول: ولا مثل هذا. انظر اللسان (زنجر) والتكملة: (زنقر).
(8/5274)

و [الفوّه]: عروق نبات لونه أحمر يصبغ به الغزل، وأصله فُوْيَهٌ فأدغم؛ وهو حار في الدرجة الأولى، ينقى الكبد والطحال، ويفتح السدد، ويدرُّ البول والطمث، ويخرج الأجنَّة، وإن لطخ به مع الخل على البَهَق الأبيض أزاله، وإن شرب بماءٍ وعسل نفَع من وجع الخاصرة، والعرق المعروف بالنسا.
... فَعَلَة، بالفتح
ز
[الفازة]، بالزاي: ضربٌ من الأبنية للعساكر «1».
ق
[الفاقة]: الفقر،
وفي الحديث «2» عن النبي عليه السلام: «من فتح على نفسه بابا من السؤال من غير فاقة نزلَتْ أو عيالٍ لا يطيقهم فتح اللّاه عليه أبواب الفقر من حيث لا يحتسب»
... الزيادة
مَفْعَلة، بالفتح
ز
[المفازة]: المَنْجاة، قال اللّاه تعالى:
وَيُنَجِّي اللّاهُ الَّذِينَ اتَّقَوْا بِمَفاازَتِهِمْ «3» قرأ الكوفيون بمفازاتهم للجمع، والباقون بالواحدة.
والمفازة: معروفة، والجميع: المفاوز.
قيل: اشتقاقها من التفاؤل بالفوز والسلامة. وقيل: اشتقاقها من فَوَّزَ: إذا هلك.
...
__________
(1) والفَازَةُ: موضع قرب زبيد ولعل أصله من هذا، انظر التاج (فوز).
(2) ذكره السيوطي في الدر المنثور (1/ 359) والمنذري في الترغيب والترهيب (1/ 573).
(3) سورة الزمر: 39/ 61، وانظر قراءتها في فتح القدير: (4/ 472).
(8/5275)

فُعَّلة، بضم الفاء وفتح العين المشددة
هـ‍
[الفُوَّهَةُ]: فم النهر، وفم الزقاق.
... فاعِل
ت
[الفائت]: بينهما فوتٌ فائت: أي بُعْدٌ.
ج
[الفائج]: الجماعة.
... و [فاعِلَة]، بالهاء
ج
[الفائجة]: واحدة الفوائج، وهي سعة ما بين كل مرتفعين من رملٍ أو غلظٍ. عن الأصمعي. وقيل: واحدتها: فائج. عن الفراء.
... فَعَال، بفتح الفاء
ت
[الفَوات]: الفوت.
ق
[الفَواق]: ما بين الحَلْبَتَيْن.
وقول اللّاه تعالى: ماا لَهاا مِنْ فَوااقٍ «1»
قال قتادة: أي ما لها من رجوع ولا مثنوية. وقيل: ما لها من نظرة.
والأفاويق: ما اجتمع من الدَّرِّ في الضَّرْع، قال «2»:
وذموا لنا الدنيا وهم يرضعونها ... أفاويق حتى ما يدرّ لها ثَعْلُ
...
__________
(1) سورة ص: 38/ 15.
(2) البيت لابن همَّام السلولي في هجاء العلماء كما في اللسان (ثعل). والثَّعْلُ: زيادة في أطباء الناقة، أالتي فوق خلفها خلف، حَلَمة زائدة.
(8/5276)

و [فُعَال]، بضم الفاء
ق
[الفُواق]: رجوع اللبن في الضرع بعد الحلب، لغةٌ في الفَواق. يقال: ما أقام عنده إلا فُواقَ ناقة،
وفي الحديث «1»:
«إنه قسم الغنائم يوم بدر عن فُواق»
قيل: أي كأنه فعله في قدر فواق ناقة.
... فَعْلَى، بفتح الفاء
ض
[الفَوْضى]: يقال: نَعامٌ فَوْضى، بالضاد معجمةً: أي مختلط بعضُها ببعض. ويقال: الناسُ فوضى: أي مختلطون سواء، لا أمير عليهم، قال الأَفْوَهُ الأَوْدِيّ «2»:
لا يصلح الناسُ فوضى لا سَرَاةَ لهم ... ولا سَرَاةَ إذا جُهّالهم سادُوا
...
__________
(1) ذكره ابن الأثير في النهاية: (3/ 479).
(2) ستأتي ترجمته في بناء (فَعِل) من هذا الباب، والبيت من داليته المعروفة، انظر الشعر والشعراء: (110).
(8/5277)

الأفعال
[المجرّد]
فَعَلَ بالفتح، يَفْعُل بالضم
ب
[فاتَ]: الفَوْت: السَّبْق، يقال: لا كلامَ على فائت، قال اللّاه تعالى: وَلَوْ تَرى إِذْ فَزِعُوا فَلاا فَوْتَ «1».
ح
[فاحَ]: فاحت ريح الشيء: أي ثارت.
خ
[فاخَ]: فاخ الطِّيْبُ: مثل فاحَ.
د
[فادَ] فَوْدا: أي مات.
ر
[فارَ]: الفَوْر والفوران: الغَلَيان، يقال: فارت القِدْر ونحوُها، قال اللّاه تعالى: وَفاارَ التَّنُّورُ* «2».
وفار الغضبُ: إذا جاش، ويقال للغضبان: فار فائرُه.
ز
[فاز]: الفَوْز: النجاة.
والفَوْز: الظفر بالخير، يقال: فاز به:
إذا ظفر به، قال اللّاه تعالى: أَنَّهُمْ هُمُ الْفاائِزُونَ «3» قرأ حمزة والكسائي بكسر الهمزة، والباقون بفتحها.
ظ
[فاظ] فَوْظا، بالظاء معجمةً: إذا مات.
ق
[فاق]: فاق الرجلُ أصحابَه: إذا علاهم وصار فوقهم.
__________
(1) سورة سبأ: 34/ 51.
(2) سورة هود: 11/ 40، والمؤمنون: 23/ 27.
(3) سورة المؤمنون: 23/ 111.
(8/5278)

وفاقَ السهمَ: أي كَسَرَ فُوْقَه. وسهمٌ مفوَّق.
وفاق الرجلُ فواقا: إذا خرجت الريح من صدره. ويقال: هو يفوق بنفسه فووقا، بواوين: إذا كانت نَفْسُه على الخروج: أي يجود بها.
هـ‍
[فاهَ] الرجلُ بالكلام: إذا لفظ به.
... فَعِل بالكسر، يَفْعَل بالفتح
غ
[فَوِغَ]: يقال: إن الفَوَغ، بالغين معجمةً: الضِّخَم في الفم، والنعت:
أفوغ وفوغاء.
ق
[فَوِق]: الأفوق: السهم المنكسر الفُوْق.
هـ‍
[فَوِه]: الفَوَه: سعة الفم، والنعت: أَفْوَه وفَوْهاء. ومنه الأفوه الأَوْديّ الشاعر «1».
والفَوَهُ: خروج الثنايا العُليا وطولُها.
... الزيادة
الإفعال
ت
[الإفاتة]: أفاته ففات.
ح
[الإفاحة]: أفاحَ رِيْحَه: أي أثارها.
ر
[الإفارة]: أفارَ القِدْرَ ففارت.
ز
[الإفازة]: أفازه اللّاه تعالى بالخير: أي أظفره به.
__________
(1) الأَفْوَهُ الأَوْدِيَ: هو صلاءة بن عمرو من أود التي تنتمي إلى مذحج وهو شاعر وحكيم يمني جاهلي قديم توفي نحو عام (50 ق. هـ‍).
(8/5279)

ض
[الإفاضة]: يقال ما يُفيض بكلمة:
أي ما يُبين.
ق
[الإفاقة]: أفاق الرجلُ من غَشْيَتِه: أي رجع منها، قال اللّاه تعالى: فَلَمّاا أَفااقَ «1».
وأفاق السكران: أي رجع عقله من سكرته.
وأفاق المريض: رجع إلى صحته.
وأفاقت الناقة: إذا اجتمع اللبن في ضرعها بين الحَلْبَتين.
وأفاق الرامي بسهمه، وأفاق سَهْمَه:
إذا وضع فُوْقَه في الوتر ليرمي به.
ويقال: أفوَق بالسهم، بالواو؛ على الأصل أيضا.
... التفعيل
ز
[التفويز]: فَوَّزَ الرجلُ، بالزاي: إذا مات.
وفوَّز الرجلُ: إذا ركب المفازةَ.
ض
[التفويض]: فوَّض إليه أمره: إذا ردَّه إليه، قال اللّاه تعالى: وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللّاهِ «2».
ف
[التفويف]: بُرْدٌ مفوَّف: فيه خطوط بيض.
والبُرود المفوَّفة: من نَسْج اليمن.
ق
[التفويق]: فوَّقَ الرجلُ سَهْمَه: إذا جعل له فُوْقا.
__________
(1) سورة الأعراف: 7/ 143.
(2) سورة غافر: 40/ 44.
(8/5280)

وفوَّق الفصيلَ: إذا سقاه اللبنَ فُواقا.
م
[التفويم]: فوَّموا: أي خبزوا من الفوم، وهو الحنطة.
وشيء مُفَوَّم: أي مُثَوَّم.
هـ‍
[التفويه]: رجلٌ مفوَّه: أي فصيح بليغ. قال:
ولربما خزن الحكيمُ لسانَه ... حَذَرَ الجواب وإنه لَمفوَّه
ي
[التفوية]: بُرْدٌ مُفَوّا: مصبوغ بالفوة.
... المفاعَلة
ص
[المفاوصة]: المبارحة. ويقال بالياء:
المفايصة، في لغةٍ أيضا.
ض
[المفاوضة]: فاوضه في أمره.
وشركة المفاوضة: أن يشترك الرجلان في كل مالواحدٍ منهما من النقد، ويكون ملكهما من النقد سواء، ويكون الربح والوضيعة بينهما نصفين، وإن تصرّف كل واحد منهما فيه على الانفراد جاز،
وفي الحديث «1» عن النبي عليه السلام: «إذا فاوضتم فأحسنوا المفاوضة، ففيها أعظم اليمن وأعظم البركة».
واختلف الفقهاء في صحة المفاوضة، فأجازها أبو حنيفة وأصحابه، ومالك، وابن أبي ليلى، والشعبي، والثوري ومن وافقهم؛ وقال الشافعي: لا تصح إلا شركة العنان.
...
__________
(1) لم نعثر عليه بهذا اللفظ.
(8/5281)

الافتعال
ت
[الافْتِيات]: يقال: فلان لا يُفْتَاتُ عليه: أي لا يُعْمَلُ شيءٌ دون أمره. ومنه
قول منظور بن زبان الفزاري: أمثلي يُفتات عليه في ابنته؟ يعني خولة بنت منظور، كان نكح أمها مُليكة بنت خارجة بن سنان نكاح مَقْتٍ، وكانت امرأة أبيه ففرّق بينهما عمر بن الخطاب، فقال منظور «1»:
ألا لا أبالي اليوم ما فعل الدهر ... إذا مُنعت عني مُليْكةُ والخمرُ
فزوَّج عبدُ اللّاه بن الزبير خولةَ الحسنَ ابن علي بن أبي طالب، فولدت له الحسن بن الحسن، وكانت أختها عند عبد اللّاه بن الزبير. روى ذلك يحيى بن الحسين الحسني العقيقي في أنساب مُضر وغيره من العلماء «1»
ق
[الافتياق]: افتاق: أي احتاج، من الفاقة.
... الانفعال
ق
[الانفياق]: انفاق السهمُ: إذا انكسر فُوْقُه.
... الاستفعال
ق
[الاستفاقة]: استفاق: أي استراح.
واستفاقَ الرجلُ ناقَتَه: إذا تركها فُواقا ثم حَلَبَها.
هـ‍
[الاستفاهة]: استفاه الرجل: إذا اشتد أكله.
...
__________
(1) البيت وخبر منظور بن زبان في الأغاني: (12/ 193 - 197).
(8/5282)

التفعُّل
ت
[التفوُّت]: يقال: تفوَّت فلان على فلان بأمر: إذا قطعه دونه فلم يشاوره فيه، وقرأ حمزة والكسائي: ما ترى في خلق الرحمن من تفوُّت «1» وهو اختيار أبي عبيد. قال الفراء: تفوَّت وتَفااوُتٍ بمعنىً، كما يقال: تعهدته وتعاهدته.
ق
[التفوُّق]: تفوَّق اللبنَ: إذا شربه فواقا فواقا،
وفي حديث أبي موسى الأشعري في ذكر القرآن: أما أنا فأتفوق تفوُّقَ اللَّقوح
: أي أقرؤه شيئا بعد شيء.
هـ‍
[التفوُّه]: يقال: ما تفوَّه بكلمةٍ: أي فاه.
وتفوهتُ الزقاقَ: إذا دخلتُ من بابه.
... التفاعُل
ت
[التفاوت]: تفاوت الشيءُ: إذا اختلف، قال اللّاه تعالى: ماا تَرى فِي خَلْقِ الرَّحْمانِ مِنْ تَفااوُتٍ «1»: أي لا تناقض في خلقه من طريق الحكمة ولا اختلاف.
ض
[التفاوض]: تفاوضوا في الحديث: إذا شرعوا فيه جميعا.
وتفاوض الشريكان في المال: إذا فوَّض أحدهما الآخر.
...
__________
(1) سورة الملك: 67/ 4، انظر قراءتها في الفتح: (5/ 259) والقراءة بالألف هي قراءة الجمهور.
(8/5283)

باب الفاء والياء وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فَعْلٌ، بفتح الفاء وسكون العين
ج
[الفيْج]: رسول السلطان على رجله، والجميع: فيوج، وأصله من أفاج: إذا أسرع، قال عدي بن زيد «1»:
فوافاها وقد جمعت فيوجا ... على أبواب حصنٍ مُصْلتينا
د
[الفَيْد]: الشعر على جحفلة «2» الفرس.
وفَيْد: اسم موضع بالبادية.
ش
[الفَيْش]، بالشين معجمةً: رأس الذَّكَر.
والفَيْش: القفر، بلغة بعض أهل اليمن.
ولم يأت فيه سين.
ض
[الفَيْض]، بالضاد معجمةً: الماء الجاري. وأرضٌ ذات فيض: أي مياه تجري.
قال الأصمعي: الفيض: نهر البصرة وحده.
ويقال: فرسٌ فيض: أي جواد كثير العَدْو.
وكان المطلب بن عبد مناف أخو هاشم يسمى: الفيض، لجوده.
__________
(1) البيت من نونيته التي تحكي خبر الزباء وجذيمة الأبرش، انظر الشعر والشعراء: (112 - 113) والبيت في شرح شواهد المغني: (2/ 776).
(2) الجحفلة لذوات الحافِر: المِشْفَر.
(8/5285)

ف
[الفَيْف]: المكان المستوي، وجمعه:
أفياف، ومنه سميت الفيافي.
همزة
[الفيء]، مهموز: ما فاء بعد الزوال من الظل: أي رجع، والجميع: أفياء.
والفيء: ما رجع من مال الكفار إلى المسلمين.
... و [فَعْلة]، بالهاء
خ
[الفيخة]، بالخاء معجمةً:
السُّكُرُّجَة «1».
ن
[الفَيْنة]: يقال: جاء الفينة بعد الفينة: أي الحين بعد الحين.
... فِعْلٌ، بكسر الفاء
ل
[الفِيْل]: معروف، قال اللّاه تعالى:
أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِأَصْحاابِ الْفِيلِ «2».
ورجلٌ فِيل الرأي: أي ضعيف الرأي، والجميع: الأفيال، قال «3»:
بني ربِّ الجواد فلا تفيلوا ... فما أنتم فنعذِرُكم لَفِيلُ
... و [فِعْلة]، بالهاء
ق
[الفِيقة]: ما اجتمع من اللبن في
__________
(1) السُّكُرُّجَةُ: إناء صغير يؤكل فيه الشيء القليل وهي فارسية، اللسان (سكرج).
(2) سورة الفيل: (105/ 1).
(3) البيت للكميت، ديوانه: (58).
(8/5286)

الضرع بين الحلبتين، وهو من الواو، قال الأعشى يصف بقرة «1».
حتى إذا فيقةٌ في ضرعها اجتمعت ... جاءت لترضعَ شِقَّ النفس لو رضعا
ويروى قول امرئ القيس «2»:
فأضحى يسحُّ الماء من كل فيقةٍ ... يَكُبُّ على الأذقان دَوْحَ الكنهبل
فيقة: أي تمطر ساعة بعد ساعة.
ل
[الفِيْلَة]: أنثى الفيل.
همزة
[الفِيْئَة]، بالهمز: من فاء: إذا رجع، يقال: هو حَسَنُ الفِيْئَة.
... فَعَلٌ، بالفتح
ل
[الفال]: الرجل الضعيف الرأي، قال «3»:
رأيتُكَ يا أُخيطِلُ إذا جَرَينا ... وجُرِّبَتِ الفراسةُ كنتَ فالا
والفال: الفائل، وهو عرقٌ في الوَرِك.
ي
[الفاء]: هذا الحرف، يقال: كتب فاءً حسنة، وتصغيرها فُييَّةٌ. ولها مواضع:
تكون من أصل الكلمة نحو: فرح، حفر، حَرَف، وتكون للعطف، ومعناها التعقيب، وكون الثاني بعد الأول، كقولك: جاء زيد فعمرو، ورأيت زيدا فعمرا، ومررت بزيدٍ فعمروٍ، والمعنى أن عَمْرا بعد زيد في ذلك كله من غير
__________
(1) ديوانه: (202)، وأراد بشِقِّ النفسِ: الولدَ لأنه قطعة من أمه.
(2) ديوانه: (24) وهو في وصف السيل القوى الذي يقتلع أشجار الكنهبل الضخمة ويكبُّها.
(3) البيت لجرير من قصيدة يهجو بها الأخطل، ديوانه: (329).
(8/5287)

قال اللّاه تعالى: وَلاا يُؤْذَنُ لَهُمْ فَيَعْتَذِرُونَ «1» أي: ولا يعتذرون بحق، ولو كانت فاء الجواب لحذف النون. وتكون للجواب وتسمى أيضا فاء الجزاء. وتكون في جواب أمّا لازمة كقوله تعالى: أَمَّا السَّفِينَةُ فَكاانَتْ لِمَسااكِينَ «2» وتكون في جواب الشرط كقوله تعالى: فَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ* «3» وكقوله: فَبِماا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ «4»، وفي قراءة نافع بغير فاء، وقد جوز حذف الفاء في جواب الشرط نحو هذا للضرورة، كقول حسان:
من يفعل الحسنات اللّاه يشكرها ... والشر بالشر عند اللّاه مثلان
والفعل المستقبل معها في جواب
الشرط مرفوع بتقدير الابتداء كقوله تعالى: فَيَنْتَقِمُ اللّاهُ مِنْهُ «5» أي: فهو ينتقم اللّاه منه.
وتكون في جواب الأمر والنهي والتمني والجحد والاستفهام والعَرْض فَيُنصب الفعل بإضمار (أن) فالأمر كقولك: زرني فأزوركَ، قال «6»
يا ناق سيري عَنَقا فسيحا ... إلى سليمان فنستريحا
ونحوٌ من الأمر الدعاء كقولك: رب ارزقني مالًا فأنفقَ منه.
والنهي كقوله تعالى: لاا تَفْتَرُوا عَلَى اللّاهِ كَذِباً فَيُسْحِتَكُمْ «7».
__________
(1) سورة المرسلات: 77/ 36.
(2) سورة الكهف: 18/ 79.
(3) سورة البقرة: 2/ 271، والأنفال: 8/ 19.
(4) الآية: 30 من سورة الشورى: 42.
(5) سورة المائدة: 5/ 95.
(6) البيت من شواهد النحويين، وهو من رجز لأبي النجم العجلي، انظر شرح ابن عقيل: (2/ 350) وأوضح المسالك: (3/ 176)، وهو من شواهد سيبويه.
(7) سورة طه: 20/ 61.
(8/5288)

والتمني كقوله تعالى: ياا لَيْتَنِي كُنْتُ مَعَهُمْ فَأَفُوزَ فَوْزاً عَظِيماً «1».
والجحد كقولك: «ما أنت بكريم فأكرمَك» قال اللّاه تعالى:
فَتَطْرُدَهُمْ «2».
والاستفهام كقوله تعالى: فَهَلْ لَناا مِنْ شُفَعااءَ فَيَشْفَعُوا لَناا «3».
والعرض كقولك: ألا تنزل بنا فنحسنَ إليك.
ويجوز رفع هذه الجوابات كلها على الاستئناف والقطع من الأول كقول جميل «4»:
ألم تسألِ الربعَ القواء فَيَنطِق ... وهل تخبرنْكَ اليومَ بيداءُ سملقُ
أي: فهو ينطق، ولو أراد الجواب لَنَصَبَ.
ويقال في قوله تعالى:
فيضاعفُه «5» بالرفع: إنه على الاستئناف. وقيل: هو معطوف على قوله يُقْرِضُ «5»، وتكون الفاء للاستئناف كقوله: فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلاا تَقْهَرْ «6»، وتكون بمعنى الواو التي بمنزلة رُبَّ، كقوله «7»:
فمثلك حبلى قد طرقت ومرضع
ويقال: إنها زائدة في قوله: بَلِ اللّاهَ فَاعْبُدْ «8» وقيل: هي للجزاء.
...
__________
(1) سورة النساء: 4/ 73.
(2) سورة الأنعام: 6/ 52.
(3) سورة الأعراف: 7/ 52. ... فَهَلْ لَناا مِنْ شُفَعااءَ فَيَشْفَعُوا لَناا ....
(4) ديوانه ط. دار الفكر العربي: (128).
(5) سورة البقرة: 2/ 245، والحديد: 57/ 11.
(6) سورة الضحى: 93/ 9.
(7) صدر بيت لامرئ القيس من معلقته، ديوانه: (12)، وعجزه:
فألهيتُها عن ذي تمائمَ مُغْيِل
ويروى
« ... مُحْوِلِ»
(8) سورة الزمر: 39/ 66.
(8/5289)

الزيادة
مَفْعِل، بكسر العين
ص
[مَفِيْص]: يقال: ما له مَحِيْص ولا مَفِيص: أي خلاص.
... مُفْعَلة، بضم الميم
ض
[المُفاضة]: الدرع الواسعة.
والمفاضة: المرأة الضخمة البطن، المسترخية اللحم.
والمفاضة: حيث يفاض الماء.
... مثقَّل العين
فَعِّل، بفتح الفاء وكسر العين
ل
[الفَيِّل]: الرجل الضعيف الرأي، والجميع: أفيال، وبناؤه: فَيْيِل على فَيْعِل.
هـ‍
[الفَيِّه]: الرجل الشديد الأكل، والأنثى: فَيِّهة، بالهاء، وأصله: فيعل، من الواو.
... فَعَّال، بفتح الفاء
ح
[الفيّاح]: بحر فَيّاح، بالحاء: أي واسع.
د
[الفَيّاد]: ذَكَر البوم، قال «1»:
ويهماءَ كالليلِ غطشى الفلا ... ة يؤنسني صوتُ فَيّادها
ورجلٌ فيّاد: متبختر في مشيه.
ص
[الفيّاص]: رجلٌ فيّاص: أي داهية لا يُقدر عليه.
__________
(1) البيت للأعشى، ديوانه: (126) وروايته:
« ... بالليل ... »
، واليهماء: الفلاة الواسعة، والغطشى: المظلمة.
(8/5290)

ض
[الفياض]: رجلٌ فياض: أي جواد.
والفياض: من أسماء الرجال.
... و [فَعّالة]، بالهاء
د
[فَيّادة]: رجلٌ فيَّادَةٌ: أي متبختر، قال أبو النجم «1»:
وليس بالفيادة المُقَصْمِل
أي بالراعي الشديد العصا: من القصملة، وهي الكسر: أي هو لَيِّنُ العصا.
... فاعِل
ش
[ذو فايش]
[ذو فايش]، بالشين معجمةً: ملكٌ من حمير «2»، واسمه سلامة. قال فيه الأعشى «3»، وكان كثير المدح له:
رأيت سلامة ذا فايش ... إذا زاره الضيف حَيّا وبَشّ
وذو فايش: بطنٌ من هَمْدان، من حاشد «4».
ل
[الفائل]: قال الأصمعي: الفائل:
اللحم الذي على الوَرِك. وقال غيره: هو عرقٌ في الوَرِك.
...
__________
(1) الشاهد له في اللسان (فيد، قصمل).
(2) جاء نسبه عند الهمداني في نسب أبناء يحصب بن دهمان في الإكليل: (2/ 190) وما بعدها وهو عنده: سلامة بن يُهبر بن ذي فائش القيل بن يزيد بن مرة ... ينتهي نسبه إلى يحصب بن دهمان.
(3) ليس في ديوانه، وأورد الهمداني في الإكليل: (2/ 191 - 192) عشرة أبيات من هذه القصيدة وليس للأعشى شيء على هذا الوزن والروي في ديوانه، وانظر شرح النشوانية: (168 - 169) وللأعشى قصيدتان في مدح سلامة ذي فائش، انظر ديوانه: (121 - 128، 265 - 268) وانظر خزانة الأدب:
(10/ 460).
(4) هم بنو الفائش بن شهاب بن مالك بن معاوية كما في الإكليل: (10/ 129).
(8/5291)

و [فاعِلَة]، بالهاء
د
[الفائدة]: اسم المستفاد.
... فَعَال، بفتح الفاء
ح
[الفَياح]، بالحاء: المكان الواسع، قال بشر «1»:
إذا ما شَمَّرَتْ حربٌ سَمَوْنا ... سُمُوَّ البُزْلِ في العطنِ الفَيَاحِ
ويقال للغارة: فِيْحي فَياحِ، مبني على الكسر: معناه: اتسعي، قال «2»:
دفعنا الخيلَ شائلة عليهم ... وقلنا بالضحى فيحي فياحِ
... فَعْلاء، بفتح الفاء ممدود
ف
[الفَيْفاء]: المفازة، والجميع: الفَيافي.
...
__________
(1) هو بشر بن أبي حازم الأسدي، ديوانه: (45).
(2) البيت لأبي السفاح السلولي كما في اللسان (فيح).
(8/5292)

الأفعال
[المجرّد]
فَعَلَ، بالفتح، يفعِل، بالكسر
ح
[فاح]: فاحت القِدْرُ: إذا غَلَتْ،
وفي الحديث: «الحمى من فيح جهنم».
والفيح: سطوع الحَرِّ.
وفاحت الشجة: إذا نفحت بالدم.
وفاح الطِّيْبُ يفيح: لغةٌ في يفوح.
والفيح: هيجان الحرب، يقال: فِيْحي فيَاح: أي اتسعي.
[فاح، يفيح]: يقال: فاحت منه ريح:
أي خرجت.
د
[فاد، يفيد]
[فاد، يفيد]: الفَيْد: التبخر.
والفَيْد: الموت.
وفادت له فائدةٌ: أي حصلت.
ص
[فاص، يفيص]
[فاص، يفيص]: يقال ما يفيص لسانه بكلمة: أي يبين.
وفاص: إذا خلص، مفيصا.
وحكى بعضهم: يقال: فاص الماءُ والدمُ: إذا قطر.
ض
[فاض، يفيض]
[فاض، يفيض]: فاض الماء فيضا وفيضوضة: أي زاد حتى تسيل جوانب الإناء ونحوه وفاضت دموعه.
ويقال: فاض اللئامُ فيضا: أي كثروا.
ويقال: فاض اللئامُ فيضا وغاض الكرام غيضا.
ويقال: أعطى غيضا من فيض: أي قليلًا من كثير،
وفي حديث عثمان بن عفان بن أبي العاص: «لَدرهمٌ ينفقه أحدكم من جهده خيرٌ من عشرة آلاف ينفقها أحدنا غيضا من فيض»
: أي صدقة المُعسِر المُؤثر على نفسه وإنْ قلَّت أفضل من صدقة الموسر وإن كَثُرت.
(8/5293)

وفاض الرجلُ: إذا هلك، وفاضت: لغة بني تميم، قال «1»:
فَفُقئت عين وفاضت نفس
ظ
[فاظ، يفيظ]
[فاظ، يفيظ]: فاظ فيظا وفيظوظة، بالظاء معجمة: إذا مات، قال رؤبة «2»:
لا يدفنون منهم مَنْ فاظا
قال بعضهم: ويقال: فاظت نفسه أيضا، وقال آخرون: لا يقال.
ل
[فال، يفيل]
[فال، يفيل]: فال الرجل فيلولة: إذا ضعف رأيه، قال «3»:
بنيَّ ربِّ الجواد فلا تفيلوا
همزة
[فاء، يفيء]
[فاء، يفيء]: فاء الظلُّ، مهموز: أي تحّول.
وفاء: أي رجع، قال اللّاه تعالى:
حَتّاى تَفِيءَ إِلى أَمْرِ اللّاهِ «4». وفاء المولى إلى امرأته فياءً وفيودا: أي رجع إليها، قال اللّاه تعالى: فَإِنْ فااؤُ فَإِنَّ اللّاهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ «5».
... فَعِل، بالكسر، يفعَل، بالفتح
ح
[فاح، يفاح]
[فاح، يفاح]: الأفيح، بالحاء: الواسع.
بحر أفيح، وقد فاحَ يَفاحُ، ودارٌ فيحاء، ومفازةٌ فيحاء: واسعة، والجميع: فِيْح.
__________
(1) اللسان والمقاييس: (فيض).
(2) اللسان والمقاييس: (فيظ).
(3) من بيت للكميت، عجزه:
«فما أنتم فنعذركم لفيل»
انظره فيما سبق، ص: 5286.
(4) الحجرات: 49/ 9.
(5) الآية: 226 من سورة البقرة: 2.
(8/5294)

الزيادة
الإفعال
ج
[الإفاجة]: أفاج: أي أسرع.
ح
[الإفاحة]: أفاح القِدْرُ ففاحت.
وأفاح دَمَه: أي أراقه، قال «1»:
نحن قتلنا الملكَ الجَحْجاحا ... ولم نَدَعْ لسارحٍ مُراحا
إلا دِيارا ودما مُفاحا
وفي حديث أبي بكر: وأمَّةً شَعاعا ودما مُفاحا
خ
[الإفاخة]: أفاخ: إذا خرجت الريح من دُبُره.
وفي الحديث «2»: قال النبي عليه السلام لبعض أصحابه وقد خرج يريد حاجة فاتَّبعه: «تنحَّ عني فكل بائلة تفيخ»
، قال «3»:
أفاخوا من رماح الخط لما ... رأونا قد شرعناها نِهالا
د
[الإفادة]: أفدت الرجلَ مالًا وعلما، وأفدتُ منه: أي استفدتُ.
ص
[الإفاصة]: يقال: ما هو يُفيص بكلمة، وما يُفيص بكلمة. كذا قال الأصمعي وغيره.
ض
[الإفاضة]: أفاض الإناءَ: إذا ملأه حتى فاض. وأفاض دموعه.
__________
(1) الشاهد لأبي حرب الأعلم العقيلي كما في الخزانة: (6/ 23) واللسان (فيح) وأوله
(نحن اللذون صبَحوا الصباحا)
وهو من شواهد النحويين، ويروى الرجز لليلى الأخيلية بعبارة:
قومي الذين ...
إلخ كما في الخزانة: (6/ 24).
(2) لم نعثر عليه بهذا اللفظ.
(3) الشاهد دون عزو في اللسان (فيخ)، وقال: أفاخَ فلان من فلانٍ: إذ صدّ عنه.
(8/5295)

وأفاض الناس من عرفات: أي رفعوا بالتلبية قال اللّاه تعالى: فَإِذاا أَفَضْتُمْ مِنْ عَرَفااتٍ «1»؛ قالت الحنفية: مَنْ رفع من عرفات إلى المزدلفة قبل غروب الشمس وقَبْلَ رَفْع الإمامِ فعليه دَمٌ، فإن عاد نهارا ووقف هناك حتى غربت الشمس ورفع مع الإمام سقط عنه الدم، وإن عاد بعد خروج الإمام وغروب الشمس فالدم لازمٌ له. وللشافعي قولان: أحدهما: يلزمه دم، والثاني: أنه مستحب.
وأفاض القومُ في الحديث: أي اندفعوا فيه، قال اللّاه تعالى: تُفِيضُونَ فِيهِ* «2».
وأفاض الإنسانُ الماءَ على بدنه: أي صَبَّه.
وأفاضَ الرجلُ القِداح في الميسر: أي ضرب بها، قال يذكر الأيسار «3»:
وأَصْفَرَ من قداح النبع فرعٍ ... له عَلَمان مِنْ عَقْب وضِرْسِ
دفعت إلى المفيض وقد تجاثوا ... على الرُّكُبات مغربَ كلِّ شَمْسِ
أي: يفعلون ذلك آخر النهار.
وأفاض البعيرُ بجرَّته: أي دفعها من جوفه.
همزة
[الإفاءة]: أفاء عليه، من الفيء، وهو ما رجع من أموال الكفار إلى المسلمين، قال اللّاه تعالى: ماا أَفااءَ اللّاهُ عَلى رَسُولِهِ مِنْ أَهْلِ الْقُرى «4»، قال جميل «5»:
فأي معدٍّ قد أفاءت رماحه ... كما قد أفأنا والمفاخرُ منصف
__________
(1) سورة البقرة: 2/ 198.
(2) سورة يونس: 10/ 61.
(3) البيتان لدريد بن الصمة، والأول منهما في اللسان والتاج (ضرس).
(4) سورة الحشر: 59/ 7.
(5) ديوانه: (124) وروايته:
فأيُّ مَعَدٍّ كان فَيْءُ رِماحِهِ ... كما قد أفأْنا والمفاخِرُ يُنصف
(8/5296)

يعني: ما صار إليهم من مال العدو.
ويقال: أفأته ففاء: أي رجعته فرجع.
... التفعيل
خ
[التفييخ]: فَيَّخَ العجينَ: أي جعله على هيئة الفيخة، وهي السُّكُرُّجَة «1».
ص
[التفييص]: فيَّصه: أي خلّصه، بلغة بعض اليمانيين «2».
ل
[التفييل]: فيَّل رأيَه: أي ضَعَّفه.
ي
[التفييء]: فَيَّا فاءً: أي كتبها.
همزة
[التفييء]: فَيَّأَه، مهموز: أي أظَلَّه في الفيء.
وفيّأت المرأةُ شعرها: أي حركته إعجابا به.
... المفاعَلَة
ش
[المفايشة]: الفياش والمفايشة:
المفاخرة، بالشين معجمةً، قال جرير «3»:
أيفايشون وقد رأوا حُفَّاثهم ... قد عضه فقضى عليه الأشجعُ
ل
[المفايلة]: لعبة لصبيان الأعراب، يخبئون شيئا في التراب ثم يقسمونه نصفين ويقول بعضهم لبعض: في أيّ
__________
(1) انظر الحاشية (1) في ص: 5286.
(2) لم تعد مستعملة بهذه الدلالة على ما نعلم، وانظر معنى (فيص) في اللهجات اليمنية المعجم اليمني:
(698).
(3) ديوانه: (270)، والحُفَّاثُ: ضرب من الحيَّات ضخم ولا يضر أحدا، وتقدمت في بناء (فُعَّال) من باب الحاء مع الفاء.
(8/5297)

الأقسام ذلك الخَبِيء، فإذا أصاب المسؤولُ قمر أصحابه، وإن أخطأ قالوا له:
فال رأيك: أي ضَعُف. قال طرفة «1»:
يَشُقُّ حُبابَ الماءِ حيزومُها بها ... كما قسَّمَ التربَ المفايلُ باليد
... الاستفعال
د
[الاستفادة]: استفاد مالًا وعلما،
وفي حديث ابن عباس في الرجل يستفيد المالَ: «يزكيه يومَ يستفيده»
، قيل:
معناه في الذي له مال قد وجبت فيه الزكاة فيستفيد من جنسه مالًا في آخر الحول، فيجب أن يزكيَهُ.
ض
[الاستفاضة]: استفاض الخبرُ، بالضاد معجمةً: أي شاع.
ويقال: استفاضه القومُ أيضا.
... التَّفَعُّل
د
[التَّفَيُّد]: التبختر.
همزة
[التفيؤ]: تَفَيَّأ في الظلال، مهموز، قال اللّاه تعالى يَتَفَيَّؤُا ظِلاالُهُ «2»:
كلهم قرأ بالياء غير أبي عمرو ويعقوب فقرأا بالتاء على التأنيث.
قال ابن عباس:
يَتَفَيَّؤُا: أي يميل، وقال ابن قتيبة: يَتَفَيَّؤُا:
أي يدور، وقال مقاتل: أي يتحول ويرجع
...
__________
(1) ديوانه: (8) وهو البيت الخامس من معلقته.
(2) سورة النحل: 16/ 48، وانظر قراءتها وتفسيرها في فتح القدير: (3/ 166).
(8/5298)

باب الفاء والهمزة وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فَعْلٌ، بفتح الفاء وسكون العين
ر
[الفأر]: جمع فأرة، والجميع: فئران.
س
[الفأس]: معروفة.
وفأس القفا: مؤخَّر القَمَحْدُوَة «1».
وفأس اللجام: الحديدة القائمة في الحنك.
ل
[الفأل]: معروف، وهو أن يسمع الخائف قائلًا: يا سالم، فيتفاءل به السلامة ونحو ذلك،
وفي الحديث: كان ابن سيرين يكره الطِّيَرة ويستحبُّ الفأل
و [الفأو]: ما بين الجبلين، والموضع المطمئن بين ربوتين، قال النمر «2»:
فأوٌ من الأرض محفوفٌ بأعلام
... و [فَعْلَة]، بالهاء
ر
[الفأرة]: واحدة الفأر.
وفأرة المسك: نافِجَتُه، قال عنترة «3»:
وكأن فأرة تاجرٍ بقسيمةٍ ... سبقت عَوارِضها إليك من الفم
وقد تخفف الهمزة في هذا الباب ونحوه.
...
__________
(1) القَمَحْدُوَة: البروز الذي خلف الرأس والذي يصيب الأرض إذا استلقى المرء على ظهره.
(2) عجز بيت للنمر بن تولب، وهو في اللسان (فأي)، وصدره:
لم يَرْعَها أحدٌ واكْتَمَّ روضَتَها
(3) البيت من معلقته، ديوانه: (18).
(8/5299)

و [فِعْلَة]، بكسر الفاء
ي
[الفئة]: الجماعة، قال اللّاه تعالى:
وَلَمْ تَكُنْ لَهُ فِئَةٌ «1» قرأ حمزة والكسائي بالياء، والباقون بالتاء، على التأنيث.
وأصل الفئة: فئية، فحذفت الياء، وعوضت منها هاء، وجمعها: فئون.
وقيل: هي من الفأي: أي الشق.
... الزيادة
مَفْعَلَة، بالفتح
ر
[المَفْأرة]: أرضٌ مَفْأرة: كثيرة الفأر.
مِفْعَل، بكسر الميم
د
[المِفأد]: السَّفُّود، وهو المِفأدة، بالهاء أيضا، لغتان.
... [مُفْتَعَل، بضم الميم وفتح العين
د
[المُفْتَأد]: التنور، ومنه قول النابغة «2»:
.... عند مُفْتَأدِ
... مِفْعال
د
[المِفْآد]: السَّفُّود، لغةٌ في المِفْأَد] «3».
...
__________
(1) سورة الكهف: 18/ 43.
(2) جزءٌ من عجز بيت له، ديوانه: (51) وهو في وصف ثور شك بقرنه كلبا، وروايته:
كأنَّه خارجا من جَنب صَفْحَتِه ... سفُّودُ شَرْبٍ نَسُوْهُ عند مفتأد
(3) ما بين القوسين جاء في حاشية الأصل (س) ولَيس في بقية النسخ.
(8/5300)

فاعِل
ق
[الفائق]، بالقاف: عظمٌ في العنق.
... فُعَال، بضم الفاء
د
[الفؤاد]: واحد الأفئدة.
... و [فِعَال]، بالكسر
م
[الفِئام]: الجماعة من الناس.
والفئام: وطاء الهودج، وجمعه: فؤوم.
***
(8/5301)

الأفعال
[المجرّد]
فَعَلَ، يَفْعَل، بالفتح
د
[فَأَدَ]: فَأَدَه فَأْدا: إذا أصاب فؤاده.
وفَأْدُ اللحمِ: شَيُّه.
وفأد الخبزَ: ملُّه بالمِلَّة.
س
[فَأَسَ]: فَأَسَه، أي ضربه بالفأس.
ق
[فَأَقَ]: فَأَقَه: أي أصابَ فائِقَهُ، فهو مَفْؤوق.
و [فَأَوَ] رأسَه بالسيف فأوا: إذا شَقَّه.
ي
[فأى] رأسَه بالسيف فأيا: إذا شَقَّه.
فَعِل، بالكسر، يَفْعَل، بالفتح
ر
[فَئِر]: مكانٌ فئرٌ: أي كثير الفأر، والمصدر: الفَأَرُ.
وطعامٌ فئرٌ: وقعت فيه الفأرة، قال «1»:
وسقوهم في إناء كَلعٍ ... لَبنا من ذرِّ مخراطٍ فَئِرْ
كَلِعٌ: أي وسخٌ. وشَاة مخراط: يفسد اللبنُ في ضرعها فَيَتَعَقَّدُ.
... الزيادة
الإفعال
ق
[الإفآق]: إكافٌ مُفْأق، بالقاف: أي مفرج.
__________
(1) البيت في اللسان والتاج (خرط) والرواية فيهما:
« ... مُقْرِف»
بدل
« ... كَلِعٍ»
(8/5302)

م
[الإفآم]: أفأم الرَّحْلَ: إذا وسَّعه وزاد فيه.
ويقال: المُفأم: الواسع الجوف.
... التفعيل
م
[التَّفْئِيم]: فأَّمه: لغةٌ في أفأمه.
... الافتعال
د
[الافتئاد]: افتأدَ اللحمَ: أي اشتواه.
ومنه سمي التنور: مفْتأدا، قال النابغة «1»:
سَفُّود شَرْبٍ نَسُوْهُ عند مفتأدِ
... الانفعال
وي
[الانفئاد]: انفأى: أي انشقَّ.
... التفعُّل
ل
[التفاؤل]: تفاءلَ به: من الفأل.
...
__________
(1) عجز بيت له تقدم في الحاشية (2) من حواشي الصفحة (5300).
(8/5303)

شمس العلوم ق
حرف القاف
(8/5305)

باب القاف وما بعدها من الحروف [في المضاعف]
في المضاعف
الأسماء
[المجرّد]
فَعْلٌ، بفتح الفاء
ب
[القَبُّ] في البكرة: خشبة في وسطها، فيها أسنان البكرة.
وقَبُّ القوم: شيخهم. يقولون: عليك بالقبّ الأكبر.
ت
[القَتُّ]: القضب «1».
د
[القَدُّ]: التقطيع، يقال: هو حسن القَدّ.
والقَدُّ: جلد السخلة، يقال في المثل «2»: «ما يَجْعَلُ قَدَّك إلى أديمكَ»:
أي ما يجعل جلد السخلة إلى الأديم العظيم. يُضرب مثلًا للرجل يتعدى طَوْرَه.
ر
[القَرّ]: يومٌ قَرٌّ: أي بارد.
والقَرُّ: الهودج.
ويوم القَرّ: بعد يوم النحر.
ز
[القز]: ضربٌ من الإبريسم «3».
ورجلٌ قَزٌّ: أي متقزز متكرِّه.
س
[القَسّ]: القسيس من النصارى.
__________
(1) القضب: في اللهجات اليمنية هو: البرسيم أو الفِصْفِصَة.
(2) المثل رقم: (3749) في مجمع الأمثال: (2/ 260).
(3) الإبْرِيْسَمُ: الحرير وخصه بعضهم بالخام وهو فارسي معرب.
(8/5307)

ص
[القَصُّ]: الصدر.
ض
[القَضّ]: التراب والحصى الصغار.
ويقال: القض: التراب الذي يعلو الفراش.
ولحمٌ قضٌّ: أي متترّب.
ويقال: جاؤوا بقضِّهم وقضيضهم:
أي بجماعتهم.
ط
[القَطّ]: شَعْرٌ قَطّ: أي قطط «1»، ورجلٌ قَطُّ الشعر.
وقَطُّ، مبنية على الضم: كلمة موضوعة للأبد الماضي، يقال: ما رأيته قَطُّ.
ف
[القَفُّ]: ما يبس من البقول.
و [قَوّ]: اسم موضع. وأصله: قويُ فأدغم.
... و [فَعْلة]، بالهاء
ر
[القَرَّة]: القَرّتان: الغداة والعشي.
ض
[القَضَّة]: الجص، بلغة أهل الحجاز.
... ومن خفيف هذا الباب
ت
[قَتْ]: حكاية وَقْع السيف.
د
[قَدْ]: كلمة معناها الوجود، تقول:
قد كان، ويكون بمعنى: (ربما) مع الفعل
__________
(1) القَطّ والقطط من الشعر هو: الجعد القصير.
(8/5308)

المضارع، كقوله «1».
قد يدرك المتأنِّي بعض حاجته ... وقد يكون مع المستعجل الزَّلَلُ
أي: ربما.
وتكون بمعنى حسب. تقول: قدْكَ، وقدي، وقدني بحذف النون وإثباتها، قال فجمع بينهما «2»:
قدْني من نصر الخُبَيْبَيْنِ قدي
(البيت لحميد الأرقط، وبعده:
ليس الإمام بالشحيح الملحد) «2» يريد بالخبيبين: عبد اللّاه ومصعبا ابني الزبير. وأبو خُبَيْبٍ: عبد اللّاه، فضم إليه مُصْعَبا.
ط
[قَطْ]: بمعنى حَسْب، تقول: قَطْكَ هذا: أي حَسْبُك، وقَطُ زَيْدٍ درهمٌ، وقَطِي أنا، وقَطْني، قال «3»:
امتلأ الحوض وقال قطني ... سلًّا رويدا قد ملأت بطني
أي: صار بمنزلة من يقول.
... فُعْلٌ، بضم الفاء
ح
[القُحّ]: قال الخليل: القُحُّ: الجافي من الناس ومن جميع الأشياء. حتى إنهم يقولون للبطيخة التي لم تنضج: إنها لَقُحٌّ.
ولم يأت في هذا جيم.
__________
(1) البيت للقطامي- عُمَير بن شييم-، ديوانه: (2)، والخزانة: (6/ 482) والشعر والشعراء: (456).
(2) الرجز من شواهد النحويين على دخول نون الوقاية قبل الياء في قدي بمعنى حسبي ونون الوقاية إنما تزاد في الأفعال، والشاهد لحميد بن مالك الأرقط كما في شرح شواهد المغني: (1/ 487) وأوضح المسالك:
(1/ 86) وشرح ابن عقيل: (1/ 115) وما بين قوسين جاء في الأصل (س) حاشية، وليس في بقية النسخ.
(3) الشاهد دون عزو في اللسان (قطط).
(8/5309)

ر
[القُرّ]: البرد.
والقُرّ: القرار.
ويقولون «1»: صابت بِقُرّ: أي صارت الشدة في قرارها وبلغت منتهاها.
ز
[القُزُّ]: رجلٌ قُزّ وقَزّ: أي متقزز.
س
[قُسُّ] بن ساعدة الإيادي: كان من فصحاء العرب وحكمائهم، يُضرب به المثل في البلاغة. ويقال: إنه أول من قال: أما بعد في كلامه، وأول من قال في الكتاب: من فلان بن فلان إلى فلان بن فلان.
ط
[قُطّ]: لغةٌ في قَطّ.
ف
[القُفّ]: ما ارتفع من الأرض.
ل
[القُلّ]: القِلَّة، كالذُّلِّ والذِّلَّة. يقال:
الحمد للّاه على الكثر والقُلّ،
وفي حديث ابن مسعود في ذكر الربا: «إنه إن كان كثرٌ فهو إلى قُلّ»
ويقال: أعوذ باللّاه من القُلّ والذلّ، قال «2»:
كل بني حُرّةٍ مصيرهم ... قُلٌّ وإن أكثروا من العدد
م
[قُمّ]: اسم موضع.
ن
[القُنّ]: كُمُّ القميص.
...
__________
(1) هو المثل رقم: (2116) في مجمع الأمثال: (1/ 402)، قال: وصابت من الصوب وهو: النزول.
(2) البيت للبيد، ديوانه: (50) وروايته:
« ... أكثرت ... »
(8/5310)

و [فُعْلة]، بالهاء
ب
[القُبَّة]: معروفة.
ذ
[القُذَّة]، بالذال معجمةً: ريش السهم، وجمعها: قُذَذٌ، يقال في المثل «1»: «حَذْوَ القُذَّةِ بالقُذَّة»،
وفي حديث «2» النبي عليه السلام: «هذه الأمة أشبه الأمم ببني إسرائيل يتبعون آباهم حَذْوَ القُذَّة بالقُذَّة».
والقُذَّة: البرغوث.
ويقال: إن القُذَّتان أيضا: جانبا الحياء.
ر
[القُرَّة]: قُرَّةُ العَيْن: ما تَقَرُّ به: أي تبرد، نقيض سُخْنَتها، لأنها تسخن عند البكاء، قال اللّاه تعالى: قُرَّتُ عَيْنٍ لِي وَلَكَ «3».
ص
[القُصَّة]: الناصية.
ف
[القُفَّة]: إناء مستدير يتخذ من الخوص، يقال: شيخ كالقفة: أي قد انضم بعضه إلى بعض من الكبر.
والقفة أيضا: الشجرة اليابسة.
ل
[القُلَّة]: أعلى الجبل، وقُلَّةُ كل شيء أعلاه.
والقُلَّة: الكوز الصغير تقلّه اليد.
والقُلَّة: الجرة الكبيرة عند العرب، قال
__________
(1) المثل رقم: (1030) في مجمع الأمثال: (1/ 195).
(2) انظر: الهروي (1/ 266).
(3) سورة القصص: 28/ 9.
(8/5311)

جميل «1»:
فظللنا بنعمة واتكاءٍ ... وشربنا الحَلال من قُلَله
ويروى في الحديث: «إذا بلغ الماء قُلَّتين لم يحمل نجسا».
ويروى: بقلال هَجَر
ن
[القُنَّة]: أعلى الجبل، قال الشماخ «2»:
على طريقٍ كظهرِ الأَيْمِ مطَّردٍ ... يهوي إلى مَنْهَلٍ في قُنَّةٍ عالي
قوله: يهوي: من الهُوِي، بضم الهاء، وهو إلى فوق. عن أبي زيد: شبه الطريق بظهر الأَيْم في ملوسته ودقته.
... فِعْل، بكسر الفاء
ب
[القِبّ]: قِبُّ القومِ: شَيْخُهُم.
ويقال: إن القب أيضا: ما بين الألْيتين، يقولون: الزِقْ قِبَّكَ بالأرض.
د
[القِدّ]: السير المقدود من جلدٍ غير مدبوغ.
والقِدّ: السوط،
وفي حديث «3» النبي عليه السلام: «ولَقَابُ قوس أحدكم من الجنة أو موضع قِدّه خير من الدنيا وما فيها»
ز
[القِزّ]: رجلٌ قِزٌّ: أي متقزز.
__________
(1) ديوانه: (180) وفيه:
« ... واتكأنا»
(2) البيت في ملحق ديوانه: (460) عن أساس البلاغة: (2/ 556).
(3) أخرجه الترمذي في فضائل الجهاد، باب: ما جاء في فضل الغدو والرواح في سبيل اللّاه، رقم (1651) وقال: «هذا حديث صحيح».
(8/5312)

ط
[القِطّ]: الكتاب بالجائزة، وجمعه:
قطوط، قال «1»:
بإمَّتِهِ يعطي القطوط ويأفِقُ
والقِط: الحساب، لأنه محفوظ في الكتاب.
والقِط: النصيب، وعلى هذين الوجهين يفسر قول اللّاه تعالى: عَجِّلْ لَناا قِطَّناا «2».
والقط: الرزق، سمي باسم الكتاب الذي كان يكتب به، وجمعه: قطوط؛
وفي حديث زيد بن ثابت: أنه كان لا يرى ببيع القطوط بأسا
، رخَّص في بيع الرزق قبل أن يُقبض.
والقط: الهر، والجميع: القِطاط والقطوط.
ل
[القِلّ]: الرعدة، يقال: أخذه قِلٌّ من الغضب.
ن
[القِنّ]: العبد الذي مُلك هو وأبواه، وكذلك الاثنان والجميع، وقد جمعه جرير علي أقِنَّة فقال «3»:
أولاد قومٍ خُلقوا أقنه
... و [فِعْلة] بالهاء
د
[القِدَّة]: الطريقة من الشيءِ المقدود.
__________
(1) عجز بيت للأعشى، ديوانه: (231)، وصدره:
ولا الملكُ النعمان يوم لقيتُه
ويأفِقُ: معناها في لغة النقوش المسندية: يُمْسِك ويمنع، ولكن الديوان والمراجع لا تشرح الكلمة بهذه الدلالة بل تذهب في شرحه مذاهب شتى ولعل الدلالة المسندية هي المرادة، وانظر المعجم السبئي: (2).
(2) سورة ص: 38/ 16.
(3) ليس في ديوانه، وهو له في اللسان (قنن)، وقبله:
إنَّ سَلِيْطا في الخَسارِ إنَّه
(8/5313)

والقِدَّة: الفرقة من الناس، قال اللّاه تعالى: طَراائِقَ قِدَداً «1».
ر
[القِرّة]: القَرُّ، وهو البرد، يقال «2»:
«أجد حرة تحت قِرّة»: أي عطشا في يوم بارد.
وقِرَّة الحمى: وقتها، يقال: ذهبت قِرَّتُها: أي الوقت الذي تأخذ فيه المريضَ.
ش
[القِشَّة]، بالشين معجمةً: القردة.
ويقال: هي دويبة على هيئة الجُعَل.
والقِشَّة: الصبية الصغيرة أيضا.
ص
[القصة]: الحال والأمر.
ض
[القِضَّة]: الحصى والتراب، يقال: اتق القضة على طعامك.
والقِضة: الجِصّ.
والقضة: العُذْرة.
ط
[القطة]: الهرة، والجميع: القِطاط.
م
[القِمة]: أعلى كل شيء.
والقمة: جماعة القوم.
والقمة: قامة الإنسان.
ن
[القِنَّة]: القوة من قوى الحبل.
والقِنَّة: من الأَدْوِيَة، وقد تخفف.
__________
(1) سورة الجن: 72/ 11.
(2) المثل رقم: (1042) في مجمع الأمثال: (1/ 197) ونصه: «حِرّة تحت قرَّة».
(8/5314)

ومن المنسوب
ر
[القِرِّيَّة]: الحوصلة من الطائر، ومنه بنو القرِّيَّة من النمر بن قاسط، منهم البليغ بن القرية الذي كان مع الحجاج، واسمه: أيوب بن يزيد «1».
... فَعَلٌ، بالفتح
ص
[القَصَص]: اسمٌ من قَصَّ أَثَرَه، ومصدر من قصَّ خَبَرَهُ، قال اللّاه تعالى:
وَقَصَّ عَلَيْهِ الْقَصَصَ «2».
والقَصَص أيضا: القص، وهو الصدر، يقال في المثل «3»: «هو ألزم لك من شعر قصصك». لأنه كلما حُلق نبتَ.
ط
[القَطط]: يقال: جعد قطط: أي شديد الجعودة.
... و [فُعَلَة]، بضم الفاء، بالهاء
ر
[القُرَرَة]: قال الفراء: القُرَرَة: لغة في القُرُرَة.
... و [فُعُلة]، بضم العين
ر
[القُرُرَة]: التي تلزق بأسفل القِدْر.
...
__________
(1) انظر خبره مع الحجاج في تاريخ الطبري: (8/ 37).
(2) سورة القصص: 28/ 25.
(3) روايته في مجمع الأمثال: (2/ 250): «ألزم من شعرات القصّ».
(8/5315)

الزيادة
أَفْعَل، بالفتح
ذ
[الأَقَذّ]: السهم الذي لا قذر عليه.
... مَفْعَل، بفتح الميم والعين
د
[المقَدُّ]: المكان المستوي.
ذ
[المقَذّ]: أصل الأذن.
... و [مَفْعَلة]، بالهاء
م
[المقَمَّة]: لغةٌ في المِقَمة.
... مِفْعل، بكسر الميم
ص
[المِقَصّ]: مِقَصُّ الحَجّام: معروف.
... و [مِفْعَلة]، بالهاء
ث
[المِقَثَّة]، بالثاء معجمةً بثلاث:
خشبة يلعب بها الصبيان يجرون بها الشيء.
ط
[المِقطَّة]: التي يُقَطُّ عليها القلم ونحوه، معروفة.
م
[المِقَمَّة]: مِقَمَّة الشاة: مِرمَّتها.
والمِقَمَّة: المكنسة.
***
(8/5316)

مِفعال
د
[المقداد] بن الأسود «1»: اسم رجلٍ من الصحابة، من اليمن ثم من الصدف، يقال: إنه أول من ارتبط فرسا في سبيل اللّاه تعالى.
... مفعُول
ب
[المقبوب]: بطنٌ مقبوب: دقيق الخصر.
ر
[المقرور]: البارد.
... فِعِّيْل، بكسر الفاء والعين مشددة
س
[القِسِّيس]: الراهب من النصارى، قال اللّاه تعالى: بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ «2» ويجمع القسيس أيضا على: قساسين، وعلى: قساوسة، أبدل من إحدى السينات واو.
... و [فِعِّيْلة]، بالهاء
ن
[القِنينة] من الزجاج: معروفة.
... فِعِّيْلَى، بزيادة ألف
ت
[القِتِّيتى]: القتُّ، وهو النميمة.
...
__________
(1) هو المقداد بن عمرو بن ثعلب، الصدفي الكندي الحضرمي، ولد عام (37 ق. هـ‍) وتوفي عام (33 هـ‍).
(2) سورة المائدة: 5/ 82.
(8/5317)

فاعِل
ر
[القارّ]: طعامٌ قارّ: أي بارد.
... و [فاعِلَة]، بالهاء
ب
[القابَّة] يقال: إن القابَّة: صوت الرعد. يقولون: ما سمعنا العام قابة: أي صوت رعد. هذا قول الأصمعي، وقال ابن السكيت: القابة: القطرة، يقال: ما رأينا العامَ قابةً: أي قطرة.
... فاعُولَة
ر
[القارورة]: معروفة، قال اللّاه تعالى:
كاانَتْ قَواارِيرَا قَواارِيرَا مِنْ فِضَّةٍ «1» قرأ الأعمش ونافع والكسائي وأبو بكر عن عاصم بالتنوين فيهما، وكانوا يقفون بالألف ليوافق رؤوس الآي، وهو رأي أبي عبيد لموافقه السواد. وكان ابن كثير ينوّن (قوارير) الأولى، ولا ينوِّن الثانية، ويقف على الأولى بالألف، وعلى الثانية بغير ألف، لأن الأولى رأس آية فَحَسُنَ إثبات الألف فيها، والباقون بحذف التنوين فيهما. واختلفوا في الوقف، فوقف أبو عمرو وحفص عن عاصم كوقف ابن كثير، ووقف الباقون بالألف فيهما، وعن يعقوب روايتان: إحداهما كقراءة أبي عمرو، والثانية كقراءة حمزة
وفي الحديث: رجز البراء بن مالك في سفرٍ للنبي عليه السلام فلما قارب النساء قال النبي «2» عليه السلام: «إياك والقوارير»
، يعني النساء، شبههن بالقوارير لضعفهن، وقلة دوامهن على العهد. وكره أن يسمعن صوت الحادي
__________
(1) سورة الإنسان: 76/ 15، 16، وانظر قراآتها في فتح القدير: (5/ 350).
(2) أخرجه الحاكم في مستدركه (3/ 291) وأبو نعيم في الحلية (1/ 350).
(8/5318)

مخافة صبوتهن. ولذلك قيل في عبارة الرؤيا: إن القارورة امرأة، فما حدث فيها من حدث فهو في امرأة.
ز
[القازوزة]: مشربة «1»، وبعض العرب يقول: القاقوزة، يبدل من الزاي الأولى قافا.
... فَعَال، بفتح الفاء
ر
[القرار]: المستَقَرُّ من الأرض، قال اللّاه تعالى: داارُ الْقَراارِ «2».
ص
[القَصاص]: قَصاص الشعر: قِصاصه.
ط
[القَطاط]: قَطاطِ: كلمة مبنية على الكسر بمعنى حسبي، قال عمرو بن معدي كرب «3»:
أطلْتُ قتالهم حتى إذا ما ... قتلت سراتهم كانت قَطاطِ
ن
[القَنان] «4»: جبل لبني أسد.
وقَنان: من أسماء الرجال.
__________
(1) أي قدح يُشرب به.
(2) سورة غافر: 40/ 39.
(3) البيت له في الجمهرة: (1/ 108) واللسان والتكملة والتاج (قطط)، وصحة روايته في التكملة:
غَدَرتُمْ غَدْرة وغَدرتُ أُخرى ... فلا إنْ بيننا أبدا تعاطي
أطلتُ فِراطَكُمْ عاما فعاما ... ودَينُ المَذْحِجِي إلى فراطِ
أطلت فِراطَكم حتى إذا ما ... قتلت سراتكم كانت قَطاطِ
(4) وإليه ينسب القناني أستاذ الفراء، انظر معجم ياقوت: (4/ 401).
(8/5319)

وبنو قَنان «1»: بطنٌ من مَذْحج من بني الحارث، منهم ذو الغُصَّة «2».
... و [فَعَالة]، بالهاء
ر
[القَرارة]: القاع المستدير، قال عنترة «3»:
فَتَرَكْنَ كل قرارةٍ كالدرهمِ
... ومن المنسوب
ر
[القراري]: الخياط.
... فُعَال، بضم الفاء
س
[قُساس] «4»: جبلٌ فيه معدن حديد، تنسب إليه السيوف القُساسِيّة، قال:
وهبَّة القُضَّابةِ القُساسي
أدخل الهاء في القُضّابة للمبالغة.
ش
[القُشاش]: الشيء المجموع من قشور الشجر ونحوها.
ص
[القُصاص]: قُصاص الشعر: نهاية منبته.
ع
[القُعاع]: ماءٌ قُعاع: أي مُرّ.
__________
(1) انظر في نسبهم النسب الكبير «جمهرة نسب بني الحارث بن كعب»: (1/ 263) وما بعدها.
(2) تقدمت ترجمته في بناء «فُعْلَة» من باب الغين مع الصاد.
(3) عجز بيت له من معلقته، ديوانه: (18)، وصدره:
جادتْ عليهِ كلُّ بِكرٍ حُرّة
(4) قيل: إن قُساسا لبني نمير وقيل لبني أسد، انظر معجم ياقوت: (4/ 345) قال: وقيل: إن قُساسا أو قَساسا: معدن العقيق باليمن.
(8/5320)

ل
[القُلال]: القليل.
م
[القُمام]: جمع: قُمامة، وهي الكناسة.
ن
[القُنان]: كُمُّ القميص، بلغة اليمن «1».
والقُنان: ريح الإبط الخبيثة.
... و [فُعَالة]، بالهاء
ذ
[القُذاذة]، بالذال معجمةً: القطعة من الذهب، وجمعها: قذاذات.
ر
[القُرارة]: ما يلصق بأسفل القدر من الطعام.
والقُرارة أيضا: الماء الذي يُصب في القِدر بعد إنزالها من النار.
م
[القُمامة]: ما يُقَمُّ من البيت: أي يُكْنس.
... فِعَال، بالكسر
ب
[القِباب]: جمع: قبة.
د
[القِداد] جمع: قِد.
ص
[القِصاص]: قِصاص الشعر: قُصاصه.
والقِصاص القَوَد، قال اللّاه تعالى:
وَلَكُمْ فِي الْقِصااصِ حَيااةٌ ياا أُولِي الْأَلْباابِ «2»،
وفي الحديث عن عمر، رحمه اللّاه تعالى، «من مات من حَدٍّ أو
__________
(1) القُنان: لم تعد مستعملة بهذه الدلالة في اللهجات اليمنية، على ما نعلم.
(2) سورة البقرة: 2/ 179، وانظر تفسيرها في فتح القدير: (1/ 176).
(8/5321)

قِصاص فلا ضمانَ»
قال أبو يوسف ومحمد والشافعي ومن وافقهم: إذا مات المقتص منه فيما دون النفس فلا شيء على المقتص. وقال أبو حنيفة وابن أبي ليلى والثوري: تجب ديته على عاقلة المقتص.
وفي حديث الحسن: «لا قصاص في عظم» وكذلك عن عمر
ط
[القِطاط]: جمع: قِطّ، وهو الهر.
ف
[القِفاف]: جمع: قُفٍّ «1».
والقِفاف: جمع: قُفَّة أيضا «2».
ل
[القِلال]: جمع: قُلَّة، وهي الجرة.
ن
[القِنان]: جمع: قُنَّة «3».
... فَعُول
ر
[القَرور]: الماء البارد يُقْتَرّ به: أي يغتسل.
س
[القَسوس]: ناقة قَسوس: ترعى وحدها.
... فَعِيل
د
[القَديد]: اللحم المقدد.
والقَديد: الثوب الخَلَق.
ر
[القَرير]: هو قرير العين بكذا.
__________
(1) والقُفُّ: ما غلظ من الأرض وارتفع.
(2) والقفَّة هي: الزَّبيل أو الزنبيل، وهو إناء يصنع من الخوص ونحوه.
(3) وهي: رأس الجبل، ورأس كل شيء.
(8/5322)

ش
[القَشيشِ]: القُشاش.
ص
[القَصيص]: نبتٌ ينبت في أصل الكمأة.
ويقال: إنه غِسْلٌ يغسل به الرأس، كالخِطْمِيّ ونحوه، قال «1»:
من منبِتِ الأجرد والقَصيص
ض
[القضيض]: صوت الكسر.
ويقال: جاؤوا قَضُّهم بقضيضهم: أي بجماعتهم.
ف
[القفيف]: ما يبس من أحرار البقول وذكورها.
ل
[القليل]: خلاف الكثير، قال اللّاه تعالى: ما فعلوه إلا قليلا منهم «2» قرأ ابن عامر بالنصب على الاستثناء، والباقون بالرفع.
م
[القميم]: يبس البقل.
... و [فَعِيلة]، بالهاء
ض
[القصيصة]: البعير الذي يُقَصُّ به أثر الركاب. ويقال: هو الزاملة.
... فَعْلاء، بالفتح والمد
ض
[القضَّاء]: درعٌ قَضَّاء، بالضاد
__________
(1) الشاهد لمُهاصِر النهشلي، انظر النباتات للدينوري: (32) واللسان والتاج (قصص، جرد).
(2) سورة النساء: 4/ 66، وقراءة الجمهور: إِلّاا قَلِيلٌ كما في الفتح: (1/ 485).
(8/5323)

معجمةً: أي خشنة المسِّ، قال النابغة «1»:
ونسجُ سُليمَ كل قضَّاء ذائل
أراد سليمان فحذف.
... فُعْلان، بضم الفاء
ر
[قُرّان]: من أسماء الرجال.
... و [فِعْلان]، بكسر الفاء
ذ
[القِذَّان]: البراغيث.
فَعْلَل، بفتح الفاء واللام
ب
[القَبْقَب]: البطن، يسمى بقبقبته؛ وهو صوت يُسمع منه.
ر
[القَرْقَر]: القاع الأملس،
وفي حديث «2» النبي عليه السلام: «إن الإبل والغنم إذا لم يؤد صاحبها الحق عليه بُطِحَ لها بقاعٍ قرقر فوطئته»
وقَرْقَر: اسم موضع «3».
وقرقرى، بزيادة ألف «3».
س
[القَسْقَس]: الدليل الهادي.
...
__________
(1) عجز بيت له في ديوانه: (155)، وصدره:
وكلُّ صَمُوْتٍ نَثْلَةٍ تُبَّعِيَّةٍ
(2) انظر: النهاية لابن الأثير (4/ 48).
(3) قرقر: موضع بين الفلج ونجران. وقرقرى: أرض باليمامة فيها قرى وزروع ونخيل كثيرة، وذكر الهمداني قرقر من مواطن بني الحارث بنجران، انظر الصفة: (318)، وذكر قرقرى في عدد من المواقع في الصفة، انظر:
(283، 310)، وانظر ذكر قرقرى مفصلًا في معجم اليمامة لعبد اللّاه بن خميس: (2/ 274 - 280).
(8/5324)

و [فُعْلُل]، بالضم
ح
[القُحْقُح]: العظم الناتئ من الظهر فوق الأليتين.
ع
[القُعْقُع]: طائرٌ أبلق طويل المنقار لصوته قعقعة.
ل
[القلقل]: رجل قُلْقُل: أي خفيف.
وفرسٌ قُلْقُلٌ: سريع.
والقُلْقُل: نبت له حبٌّ أسود.
م
[القُمْقُم]: إناء من نحاس.
ويقولون: على هذا دار القُمْقُم: أي الأمر.
... و [فُعلُلة]، بالهاء
ص
[القُصْقُصة]: الرجل القصير الغليظ مع شدة.
... فِعْلِل، بالكسر
ط
[القِطْقِط]: الرذاذ من المطر. ويقال هو صغار البَرَد.
ل
[القِلْقِل]: شجر له حبٌّ أسود. لغةٌ في القُلْقُل.
ن
[القِنْقِن]: ضربٌ من الجرذان.
والقِنْقِن: الدليل الهادي البصير بالماء تحت الأرض.
***
(8/5325)

فَعْلال، بفتح الفاء
ر
[القَرْقار]: بعيرٌ قرقار: يقرقر في هديره.
س
[القسقاس]: الدليل الهادي.
وسيرٌ قسقاس: أي دائب.
وقَرَبٌ قسقاس: أي سريع.
والقسقاس: الجوع. عن الشيباني قال «1»:
أتانا به القسقاسُ ليلًا ودونه ... جراثيم رملٍ دونهن نفانِف
ص
[القصقاص]: الأسد.
والقصقاص: الحية الخبيثة.
ض
[القضقاض]: الأسد، يقضقض فريسته: أي يكسر عظامها.
ع
[القَعْقاع]: طريقٌ من اليمامة إلى الكوفة.
وقَرَبٌ قعقاع: أي حَثِيْث.
ورجلٌ قَعْقاع: إذا مشى سمع لمفاصله قعقعة.
والقعقاع: اسم رجل.
وقال بعضهم: ويقال: طريق قعقاع:
لا يُسلك فيه إلا بمشقة.
ل
[القلقال]: الاسم من قلقله: إذا حركه.
__________
(1) البيت لأبي جهيمة الذهلي، وهكذا جاءت روايته في الصحاح، وصوَّب الرواية الصغاني في التكملة (قسس) فذكر أن القافية هي «قفاف» وبعده:
فأطعمتُهُ حتى غدا وكأنه ... أسيرٌ يُداني منكبيه كِتافُ
وانظر اللسان والتاج (قس).
(8/5326)

م
[القَمقام]: الرجل السيد الواسع الخير.
والقَمقام: معظم الماء.
والقمقام: العدد الكثير.
والقمقام: صغار القِردان.
... و [فَعْلالة]، بالهاء
س
[القَسقاسة]: ليلة قسقاسة: شديدة الظلمة.
م
[القمقامة]: القُراد الصغير.
... فَيْعُول، بفتح الفاء
د
[القَيدود]: الناقة الطويلة الظَّهر.
... فُعْلُول، بضم الفاء واللام
ر
[القُرْقُور]: ضربٌ من السفن.
... فُعَالِل، بضم الفاء
ب
[قُباقب]: يقال: لا آتيك العامَ ولا قابلَ ولا قُباقبَ: أي ما بعده.
ر
[قُراقر] «1»: اسم موضع.
__________
(1) ذكر الهمداني قُراقر وهو ماء لكلب وأرض بينهم وبين ذبيان، الصفة: (272، 332)، وانظر معجم ياقوت: (4/ 317 - 318).
(8/5327)

ص
[قُصاقص]: رجلٌ قُصاقص: أي قصير غليظ شديد.
وأسد قصاقص: أي شديد غليظ.
ض
[قُضاقض]: أسدٌ قُضاقض: يقضقض فريسته.
م
[القُماقم] سيدٌ قُماقم: أي واسع الخير.
ن
[القُناقن]: الدليل الهادي البصير بالماء تحت الأرض، والجميع: قَناقن.
... فُعْلُلان، بضم الفاء واللام
ل
[القُلْقُلان]: نبتٌ.
م
[القُمقُمان]: كثرة العدد.
... و [فُعْلُلان]، من المنسوب
ع
[القُعقُعاني]: رجلٌ قعقعاني: إذا مشى سمعت لمفاصله قعقعة.
وحمار قَعْقَعاني: شديد الصوت، قال رؤبة «1»:
شاحيَ لَحْيَيْ قُعْقُعاني الصَّلَقْ ... قعقعةَ المحور خُطّاف العَلَقْ
ل
[القُلقلاني]: طائر شبيه بالفاختة.
...
__________
(1) ديوانه: 106.
(8/5328)

الأفعال
[المجرّد]
فَعَل بالفتح، يفْعُل بالضم
ت
[قَتَّ]: القَتُّ، بالتاء: نَمُّ الحديث، يقال: يَقُتُّ الأحاديثَ،
وفي حديث «1» النبي عليه السلام: «لا يدخل الجنة قتّات».
والقَتُّ: الكذب أيضا، والقَتّات:
الكذاب.
ث
[قَثَّ]: القَثُّ: الجمع، يقال: جاء فلانٌ يَقُثُّ مالًا.
وقيل: يقث: أي يجرُّ.
د
[قَدَّ]: القَدُّ: قَطْعُ الشيء طولًا، يقال:
قَدَّ السيرَ.
وقَدَّ المسافرُ المفازةَ: إذا قطعها.
ورجلٌ مقدود: حَسَنُ القَدّ.
ذ
[قَذَّ]: القَذُّ: قَطْع أطراف الريش ونحوه.
وقَذَّ السهمَ: إذا جعل له قُذذا.
ويقال: أذنٌ مقذوذة: أي دقيقة كأنها بُريت بَرْيا.
ر
[قَرَّ]: القَرُّ: صَبُّ الماء، يقال: قَرَّ على رأسه دلوا من ماء: أي صَبَّ.
وقرَّ القِدْرَ: إذا صَبَّ فيها الماء بعد الطبخ.
والقَرُّ: صَبُّ الكلامِ في الأذن ووضعه فيها.
وقرَّ اليومُ، ويومٌ قارٌّ: نقيض حارّ.
__________
(1) أخرجه البخاري في الأدب، باب: ما يكره في النميمة، رقم (5709) ومسلم في الإيمان، باب: بيان غلظ تحريم النميمة، رقم (105).
(8/5329)

س
[قَسَّ]: القَسُّ: النميمة.
والقَسّ: تتبُّع الشيءِ وطَلَبُه.
وقَسَّت الناقةُ: إذا رَعَتْ وَحْدَها.
ش
[قَشَّ]: قَشَّ القومُ قشوشا: إذا أُحيوا بعد هزال.
وقشَّ الناقةَ قَشّا: إذا أسرع حَلْبَها.
ويقال: إنهما بالفاء.
ص
[قَصَّ]: قَصَّ الخبرَ قصصا، قال اللّاه تعالى: فَاقْصُصِ الْقَصَصَ «1» وقرأ ابن كثير ونافع وعاصم يَقُصُّ الْحَقَّ «2» والباقون يقضي من (قضى يقضي).
وقصَّ الأثرَ قَصّا وقصصا، قال اللّاه تعالى: عَلى آثاارِهِماا قَصَصاً «3».
وقَصَّ جناحَ الطائر قَصّا: أي قطع.
وقَصَّ أظفاره؛ وقَصَّ الحجَّام الشعرَ قصّا.
وقَصَّه الموتُ: لغةٌ في أقَصَّه.
ض
[قَضَّ]: قَضُّ اللؤلؤ: ثَقْبُه، ومنه اقتضاض الجارية.
ويقولون: قضضنا عليهم الخيلَ: أي دفعناها.
ط
[قَطَّ]: القَطُّ: قطعُ الشيء.
وقَطُّ القلمِ: قَطْعُ طرفه.
وقَطُّ الشعرِ: قَطْعُه.
__________
(1) سورة الأعراف: 7/ 176.
(2) سورة الأنعام: 6/ 57 وأثبت الإمام الشوكاني قراءة نافع وابن كثير وعاصم يَقُصُّ وذكر القراءة الثانية، انظر فتح القدير: (2/ 122).
(3) سورة الكهف: 18/ 64.
(8/5330)

ف
[قَفَّ]: القَفُّ: سَرَقُ الدراهم بين الأصابع.
م
[قَمَّ] البيتَ: أي كَنَسَهُ.
... فَعَل بالفتح، يفعِل بالكسر
ب
[قَبَّ] التمرُ: إذا يبس.
وقبَّ اللحمُ قبوبا: إذا ذهبت طراءته.
وقبَّ بلغة بعض اليمانيين: أي صار مُرّا «1».
وقبَّ الأسدُ قبيبا: إذا سُمع لأنيابه صوتٌ.
ر
[قرَّ]: قرَّ في مكانه قرارا: أي استقر.
وقرَّتْ عَيْنُه بالشيء: نقيض سَخُنَت.
ط
[قَطَّ]: قَطَّ السِّعْرُ قَطّا: إذا غَلا، قال «2»:
وحاجةَ الحي وقطَّ الأسعارْ
ل
[قَلَّ]: قلَّ الشيءُ قلةً: نقيض كَثُر.
... فَعِل بالكسر، يَفْعَل بالفتح
ب
[قَبَّ]: القَبَب: دقة الخصر.
وفرسٌ أقبُّ: أي ضامر. وخيلٌ قُبّ.
__________
(1) لا تزال الكلمة حية يقال: قَبَّ الشيء يقبّ أي مَرَّ طعمه، والمصدر: القَبَّةُ والقَبَبَة والثانية أشهر والاسم:
القُبّ بضم القاف كالمُرّ، وانظر المعجم اليمني ص (703).
(2) الشاهد بيت من ثلاثة أبيات في الصحاح واللسان والتاج (قطط) والرجز لأبي وَجْزَة السعدي- يزيد بن عبيد- وهو شاعر محدث مقرئ توفي عام (130 هـ‍).
(8/5331)

ر
[قَرَّ] في مكانه قرارا.
وقرَّت عينُه قرورا، قال اللّاه تعالى:
كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهاا* «1». ويقال: قرَّتْ عيني، وقررتُ به عينا.
ض
[قَضَّ] الطعامَ: إذا أصابه بحصى أو تراب.
ودرعٌ قضاء: أي خشنة المسِّ. لم تَنْسَحِقْ.
ط
[قطِط]: شعره قططا، وهو شَعْرٌ قَطِط.
وهذا مما جاء على أصله.
... الزيادة
الإفعال
ر
[الإقرار]: نقيض الجحود، قال اللّاه تعالى: قال آقررتم «2» قرأ ابن كثير وأبو عمرو ونافع بهمزة واحدة ممدودة، وكذلك في كل استفهام دخل على همزة مفتوحة نحو آنذرتهم «3» وآنت قلت «4» وآرباب «5» والباقون بهمزتين، وهو رأي أبي عبيد، واختلف عن يعقوب.
ويقال: أقرَّ اللّاه تعالى عيْنَه فقرَّت.
يقال: إن للسرور دمعةً باردة، وللغمِّ دمعةً حارة، فلذلك يقال: أقرَّ اللّاه عينَه، وأَسْخَنَ عينَه.
__________
(1) سورة طه: 20/ 40، والقصص: 28/ 13.
(2) سورة آل عمران: 3/ 81.
(3) سورة البقرة: 2/ 6، ويس: 36/ 10.
(4) سورة المائدة: 5/ 116.
(5) سورة يوسف: 12/ 39.
(8/5332)

وقيل: معنى أقرَّ عينَه، أي أعطاه حتى قرَّت فلا ينظر إلى من فوقه.
وأقرَّه في مكانه: أي أثبته.
وأقرَّه اللّاه تعالى: أي أصابه بقَرّ، فهو مقرور، على غير قياس.
ش
[الإقشاش]: أَقَشَّ القومُ، بالشين معجمةً: إذا انطلقوا جميعا.
ص
[الإقصاص]: يقال: أقصصت فلانا من فلان: أي أَقَدْتُه، حتى جَرَحَه مثل جَرْحه، أو قتله بقتيل قَتَله.
وأَقَصَّت الشاةُ: إذا استبان حَمْلُها فهي مُقصّ.
وأَقَصَّت الأرضُ: إذا أنبتت القصيص.
ويقال: ضرب فلانٌ فلانا فأقَصَّه من الموت: أي أدناه منه. وقال الفراء: يقال:
ضربه حتى أقصَّه الموتُ: أي دنا منه، وعن أبي زيد: يقال: أقَصَّتْه شَعوب: إذا أشرف عليها ثم نجا.
ض
[الإقضاض]: أقضَّ المَضْجَعُ على الإنسان: إذا تَتَرَّب فلم يَطِب له عليه النوم.
ويقال: أقضَّ عليه الهمُّ مضجعه، يتعدى ولا يتعدى.
ع
[الإقعاع]: أقعَّ القومُ: إذا أنبطوا ماءً قُعاعا، وهو الماء المر الغليظ.
ف
[الإقفاف]: أقفَّت الدجاجةُ: إذا كَفَّت عن البيض فهي مقفّ.
ل
[الإقلال]: أقلَّ الرجلُ: إذا افتقر.
وأقلَّ عطاءه فقلَّ.
وأقلَّ الشيءَ: إذا أطاق حَمْلَه.
***
(8/5333)

التفعيل
ب
[التقبيب]: شيء مُقَبَّبٌ: على هيئة القبة.
ت
[التقتيت]: دهنٌ مُقَتَّتٌ: أي مطيَّبٌ بالريحان،
وفي الحديث: «ادَّهن النبي عليه السلام بزيت غير مقتَّت وهو مُحرِم»
، قال أبو حنيفة: إذا ادَّهَنَ المُحْرِمُ بزيت فعليه دم؛ قال صاحباه: فإن لم يكن فيه طيب فعليه صدقة، وإن كان فيه طيب فعليه دمٌ. قال الشافعي: إن دهن به رأسه ووجهه ففيه الفدية، وإن دهن به سائر بدنه لم يلزمه شيء. وعند الحسن بن صالح ومن وافقه: لا فدية في الدهن بالزيت غير المطيَّب.
د
[التقديد]: قَدَّد اللحمَ: إذا قطعه قديدا.
وقدَّد الشعرَ: إذا قطع أطرافه.
ر
[التقرير]: قرره بالحق حتى أقرَّ به.
وقرر عنده الخبرَ: أي حققه.
ص
[التقصيص]: قَصَّص داره: أي جَصَّصها.
ض
[التقضيض] «1»: قَضَّض دارَه: أي جَصَّصها؛
وفي الحديث «2»: «نهى النبي عليه السلام عن تطيين القبور وتَقْضيضها»
__________
(1) كان عمل القضاض من أهم الأعمال العمرانية في اليمن إلى عهد قريب عشناه، ويقوم المقضضون بعملية التقضيض بخبرة وإتقان، وبالقَضَاضِ كانوا يقوون السدود والصهاريج وخزانات الماء وبركاته والسطوح خاصة سطوح المساجد وبعض المرافق فيحفظها سليمة لسنين طويلةٍ، وانظر المعجم اليمني:
(724 - 727).
(2) انظر: الهروي (1/ 277).
(8/5334)

ل
[التقليل]: نقيض التكثير، قال اللّاه تعالى: وَيُقَلِّلُكُمْ فِي أَعْيُنِهِمْ «1» أي: يُريهم إياكم قليلًا.
... المفاعَلة
ر
[المقارَّة]: قارَّه: أي قرَّ معه.
وفي حديث ابن مسعود: قارّوا الصلاةَ
: أي اسكنوا فيها، ودعوا العبث والحركة.
ص
[المقاصة]: قاصَّه في الشيء: إذا أخذ منه عوضا مكانه.
... الافتعال
ب
[الاقتباب]: اقْتَبَّ يده: إذا قطعها.
د
[الاقتداد]: يقال: هو يقتدّ الأمور:
أي يدبرها.
ر
[الاقترار]: اقترّ بالقَرور: أي اغتسل به.
واقترَّ ما في أسفل القِدْر: أي أخذ قَرارها.
واقترَّ بالقُرارة: أي ائتدم بها.
ويقال: اقترَّ ماءُ الفحل في الرحم: أي استقر.
س
[الاقتساس]: تطلُّب الأكل.
ص
[الاقتصاص]: اقتص منه: من
__________
(1) سورة الأنفال: 8/ 44.
(8/5335)

القِصاص،
وفي الحديث «1» عن النبي عليه السلام: «لا يقتصُّ ولدٌ من والده، ولا عبدٌ من سيده»
واقتصَّ الحديثَ: إذا رواه كما سمعه.
واقتصَّ الأثرَ: إذا اتبعه.
ض
[الاقتضاض]: اقتض الجارية: إذا فترعها،
وفي الحديث عن علي، رحمه اللّاه تعالى في امرأة اقتضت امرأةً بأصبعها فقضى عليها بصداقها كاملًا.
م
[الاقتمام]: اقتمَّ الطعامَ: إذا أكله كُلَّه.
... الانفعال
د
[الانقداد]: انقدَّ: أي انشقَّ.
ش
[الانقشاش]: انقشَّ القومُ: أي انطلقوا.
ض
[الانقضاض]: انقضَّ الطائرُ: إذا هوى في طيرانه.
وانقضت عليهم الخيلُ، كذلك، قال:
فانقض مثلَ النجم من سمائه وانقض الحائط: أي وقع، قال اللّاه تعالى: يُرِيدُ أَنْ يَنْقَضَّ «2».
...
__________
(1) أخرجه الترمذي في الديات، باب: ما جاء في الرجل يقتل ابنه يقاد منه أم لا، رقم (1400) بلفظ: «لا يقاد الوالد بالولد».
(2) سورة الكهف: 18/ 77.
(8/5336)

الاستفعال
ر
[الاستقرار]: التمكن، قال اللّاه تعالى:
فَمُسْتَقَرٌّ وَمُسْتَوْدَعٌ «1» قرأ ابن كثير وأبو عمرو ويعقوب في روايةٍ بكسر القاف، أي: فمنها مستقِرٌّ، وهو رأي أبي عُبيد، وكذلك قرأ ابن عباس وسعيد ابن جبير والحسن والنخعي وعيسى بن عمر. وقرأ الباقون بفتح القاف: أي فلها مستقَرّ،
قال ابن مسعود: أي لها مستقر في الرحم، وَمُسْتَوْدَعٌ في القبر. وقيل:
المستقر ما كان في الرحم، والمستودع ما كان في الصُّلب. وقال ابن عباس:
مستقرٌّ في الأرض، وَمُسْتَوْدَعٌ في الصُّلْب. وروي عنه أن المستقر ما خُلق، والمستودع ما لم يُخلق. وقيل: مستقَرٌّ في أصلاب الرجال، وَمُسْتَوْدَعٌ في أرحام النساء. وقال الحسن: فَمُسْتَقَرٌّ في الدنيا، وَمُسْتَوْدَعٌ في القبر. وقيل:
مستقرٌ في الدنيا، وَمُسْتَوْدَعٌ في الآخرة.
ص
[الاستقصاص]: استقصَّه: أي سأله أن يَقُصَّه منه.
ض
[الاستقضاض]: استقضَّ الرجلَ المضجعُ: إذا قضَّ عليه.
ف
[الاستقفاف]: استقفَّ الشيخ: أي تشنج وانضمَّ من الكِبَر فصار كالقفة.
ل
[الاستقلال]: استقلَّ القومُ: أي مضوا.
واستقلَّ الشيء: أي ارتفع.
واستقلَّ الشيءَ: نقيض استكثره.
...
__________
(1) سورة الأنعام: 6/ 98، وانظر قراءتها وتفسيرها في فتح القدير: (2/ 143 - 144).
(8/5337)

التفعُّل
ب
[التقبُّب]: تَقَبَّبَ الشيءُ: أي صار كهيئة القبة.
د
[التقدد]: تقدد الثوبُ: أي تشقق قددا.
وتقدد القومُ: أي تفرقوا.
ر
[التقرر]: تقرر عنده الخبر: أي قَرَّ.
ز
[التقزز]: تقزز من الشيء: أي تكرَّه.
س
[التَّقَسُّس]: التَّتبع والتطلب.
ويقال: تَقَسَّس أصواتهم بالليل: أي تَسَمَّعها.
ص
[التقصص]: تَقَصَّصَ أثرَه: أي تَتَبَّعَه.
م
[التقمم]: تَقَمَّمَ القمامة: أي تَتَبَّعها.
... التفاعُل
ر
[التقارّ]: يقال: ما يتقارُّ في مكانه:
أي ما يَقِرّ.
ص
[التقاصّ]: تقاصُّوا: من القِصاص.
... الفَعْلَلة
ب
[القبقبة]: قبقب البطنُ: إذا سُمع له صوت.
(8/5338)

وقبقب البعيرُ: إذا هَدَرَ.
ويقال: القبقبة: صوت أنياب الفحل.
ر
[القرقرة]: قرقرتِ الحمامةُ: إذا غَرَّدت.
وقرقر «1» بطنه: إذا صَوَّت.
وقرقر البعيرُ: إذا رجَّع في صوته.
وقرقر الإنسانُ: في ضحكه.
س
[القَسْقَسَة]: قَسْقَسَ بالكلب: أي صاح به.
ش
[القَشْقَشَة]: قَشْقَشَه: أي بَرَّأَه «2».
ويقال لسورتي «قُلْ هُوَ اللّاهُ أَحَدٌ» و «قُلْ ياا أَيُّهَا الْكاافِرُونَ» المقشقشتان، لأنهما تبرئان قارئهما من الكفر.
ض
[القضقضة]، بالضاد معجمةً: كَسْرُ العظام.
ط
[القطقطة]: قَطْقَطَتِ القطاةُ: إذا صَوَّتت.
ع
[القعقعة]: حكاية صوت الجلود اليابسة، والبكرة، والمحور، وصوت الرعد ونحو ذلك.
وفي حديث أبي الدرداء:
«شر نسائكم السَّلْفَعَة البَلْقَعَة التي تُسْمع لأضراسها قعقعة، ولا تزال جارتها مفزَّعة»
السلفعة: يعني المرأة الجريئة.
والبلقعة: يعني التي خَلَتْ من كل خير، مأخوذ من الأرض البلقع، وأكثر ما يقال: سلفع بلقع، بغير هاء.
__________
(1) في الأصل (س): «قرر» سهو والتصويب من بقية النسخ.
(2) أي من مرض، انظر اللسان (قشش).
(8/5339)

وقعقعة أسنانها: صَريْفُها، ويجوز أن يَعني بها شدة الأكل.
ف
[القفقفة]: قَفْقَفَ: إذا ارتعد من البرد.
ل
[القلقلة]: قَلْقَلَه: إذا حركه.
م
[القمقمة]: يقال: قَمْقَم اللّاه تعالى عَصَبَه: أي جمعه. وقيل: معناه: سَلَّط عليه القَمقام من القردان.
هـ‍
[القهقهة]: المبالغة في الضحك،
وفي حديث «1» النبي عليه السلام: «من قهقه في صلاته فليُعِد الوضوء والصلاة»
وهذا قول أبي حنيفة وأصحابه والثوري والأوزاعي، وعند مالك والليث والشافعي: لا تُفْسِدُ القهقهةُ الوضوءَ.
ويقال: قَرَبٌ مقهقِهه «2»: أي حثيث.
قيل: هو مأخوذ من صوت اصطدام الأحمال.
... التفعلل
ش
[التقشقش]: تقشقش الشيءُ، بالشين معجمةً: إذا تقشَّرَ.
ع
[التقعقُع]: تقعقع الشيء: إذا تحرك بصلابة، قال:
إنا إذا خُطّافُنا تقعقعا
__________
(1) أخرجه الخطيب البغدادي في تاريخه (9/ 391) وذكره السهمي في تاريخ جرجان (406).
__________
(1) أخرجه الخطيب البغدادي في تاريخه (9/ 391) وذكره السهمي في تاريخ جرجان (406).
(2) في الأصل (س): «مُقَهْقَهة» بزيادة هاء التأنيث وهو تصحيف وفي (ل 1): «مقفعة» تصحيف أيضا، والتصويب من (ت) وبقية النسخ.
(8/5340)

وتقعقع الشيءُ: إذا يبس فصار له صوت، قال متمم بن نويرة «1»:
ولا بَرَما تُهْدِي النساءُ لِعِرْسِهِ ... إذا القَشْعُ من بَرْدِ الشتاءِ تَقَعْقَعَا
القشع: بيت من أدم.
ل
[التقلقل]: التحرك والاضطراب.
...
__________
(1) البيت من عينيته في رثاء أخيه مالك، انظر المفضليات: (3/ 1168)، وهو في الجمهرة: (3/ 60) والمقاييس: (5/ 89) والصحاح واللسان والتاج (قشع).
(8/5341)

باب القاف والباء وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فَعْلٌ، بفتح الفاء وسكون العين
ج
[القَبْج]: الحَجَل، واحدتها: قبجة، بالهاء. يقال: هذا قبجةٌ ذَكَر، وهذه قبجة أنثى، وهو فارسي معرَّب، لأن القاف والجيم لا يأتلفان في كلامهم.
ر
[القَبْر]: معروف.
ل
[قَبْل]: نقيض بَعْد، إذا أُفردتا ضُمَّتا، وإذا أضيفتا نُصبتا، قال اللّاه تعالى: مِنْ قَبْلُ وَمِنْ بَعْدُ «1»، وقال تعالى:
قَبْلِهِمْ* «2».
... و [فَعْلة]، بالهاء
ض
[القَبْضة]: الشيء المقبوض، يقال:
هذا الشيء قبضتي: أي أنا قابض له بالمِلْك، قال اللّاه تعالى: وَالْأَرْضُ جَمِيعاً قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِياامَةِ «3».
... فُعْلٌ، بضم الفاء
ح
[القُبْح]: الاسم من القباحة.
__________
(1) سورة الروم: 30/ 4.
(2) جاءت كلمة قَبْلِهِمْ* في القرآن الكريم في اثنين وخمسين موضعا، انظر المعجم المفهرس لألفاظ القرآن الكريم: (532 - 533).
(3) سورة الزمر: 39/ 67.
(8/5343)

ل
[القُبْل]: تخفيف القُبُل.
وقُبْل الجَبَل: صَفْحَتُه.
والقُبْل: الناحية.
ويقال: كان ذلك في قُبْل الشتاء، وقُبْل الصيف: أي في أوله.
... و [فُعْلة]، بالهاء
ض
[القُبْضة]: اسم ما قُبض بالكف.
ل
[القُبلة]: معروفة.
... فِعْلٌ، بكسر الفاء
س
[القِبْس]: يقال: القِبْس: الأصل، وهو القِنْس بالنون أيضا.
وأبو قُبيس، بالتصغير: جبل بمكة.
ص
[القِبْصُ]: العدد الكثير من الناس؛
وفي الحديث «1»: «أتى عمر إلى النبي، عليه السلام، وعنده قِبْصٌ من الناس»
، قال «2»:
أنا من خِنْدِفَ من صُيَّابها ... حيث طاب القِبْصُ منها يكْثُرُ
ط
[القِبْط]: أهل مصر، وهم قوم [فرعون وهم من ولد] «3» قبط بن قوط بن حام.
__________
(1) انظر: النهاية لابن الأثير (4/ 4).
(2) البيت للمرار بن منقذ، انظر شرح المفضليات: (1/ 422).
(3) ما بين المعقوفتين موضعه بياض في الأصل (س) بسبب خطأ في التصوير، واستدركناه من (ل 1، ت) وبقية النسخ.
(8/5344)

و [فِعْلَة]، بالهاء
ل
[القِبْلَة]: معروفة، سُميت قِبْلَةٌ لإقبال الناس عليها في [صَلَواتهم.
والقبلة: الجهة] «1» يقال: من أين قِبْلَتُك؟ قال اللّاه تعالى: بِتاابِعٍ قِبْلَةَ بَعْضٍ «2». ويقال: ما لفلانٍ عند فلان قِبْلة: أي جهة.
ويقال: ما له قِبْلة ولا دِبْرَة: أي ليس له هداية في أمره.
... و [فِعْلَة]، من المنسوب
ط
[القِبطية]: ثيابٌ بِيْض من كَتّان يُنْسَج بمصر، والجميع: قَبَاطي.
... فَعَلٌ، بالفتح
س
[القَبَس]: شعلة النار يُقبس منها، قال اللّاه تعالى: بِشِهاابٍ قَبَسٍ «3» قرأ يعقوب والكوفيون بتنوين شهاب، والباقون بإضافته إلى قَبَسٍ: أي بشهابٍ من قبس، كما يقال: ثوب خز: أي من خز.
ض
[القَبَض]: ما قُبض من المال وجُمع.
يقال: ألْقِهِ في القَبَض: أي ما جُمع من المغنم.
ل
[القَبَل]: نَشَزٌ من الأرض يستقبلك،
__________
(1) موضع ما بين المعقوفين بياض في الأصل (س) لخطأ في التصوير، واستدركناه من النسخ.
(2) سورة البقرة: 2/ 145.
(3) سورة النمل: 27/ 7، وانظر قراءتها في فتح القدير: (4/ 126).
(8/5345)

قال الجعدي «1»:
خشية اللّاه وإني رجلٌ ... إنما ذِكريَ نارٌ بِقَبَلْ
والقَبَل: أن يُستقى للإبل، ويصبَّ الماء بين أيديها.
والقَبَل: أن يرى الهلال في أول ما يُرى. ويقال: رأيته قَبَلًا: أي عيانا.
والقَبَل: جمع: قَبَلة، وهي مثل الفلكة تعلق في عنق الدابة.
... و [فَعَلة]، بالهاء
ل
[القَبَلة]: مثل الفَلَكة تعلق في أعناق الدواب حَذَرَ العين.
وقال ابن دريد: القبلة ما تتخذه الساحرة لتقبل بوجه الإنسان إلى صاحبه.
... فُعَل، بضم الفاء
ع
[القُبَع]: يقال للقنفذ: قُبَع.
... و [فُعَلَة]، بالهاء
ض
[القُبَضة]: قال ابن دريد: رجلٌ قُبَضة: إذا كان منقبضا لا ينفسح في رعي غنمه.
ويقال: رجلٌ قُبَضة رُفَضة: للذي يمسك بالشيء ثم لا يلبث أن يَدَعَه ويرفضه.
ع
[القُبَعة]: جارية قُبَعة طُلَعَة: للتي تتخبّأ تارة وتطلع تارة.
والقُبَعة: طائر يكون عند جحَرَةِ الجرذان، فإذا فُزِّع أو رُمي بحجر دخل في
__________
(1) النابغة الجعدي: والبيت له في اللسان (قبل).
(8/5346)

الجُحْر. عن ابن السكيت، واشتقاقه من القُبوع، وهو الاستخفاء.
... فُعُل، بالضم
ل
[القُبُل]: نقيض الدُّبُر.
ويقال: رأيته قُبُلًا: لغةٌ في قولهم:
قَبْلًا، وعلى هذه القراءة قرأ سائر القراء غير نافع وابن عامر: وَحَشَرْناا عَلَيْهِمْ كُلَّ شَيْءٍ قُبُلًا «1» وهو رأي أبي عبيد: قيل: معنى قُبُلًا: أي مقابلةً.
وقال الفراء قُبُلًا جمع: قبيل، وهو الكفيل. وقيل: قُبُلًا: أي قبيلةً وصِنفا وهو معنى قول الأخفش. وقال محمد بن يزيد: قُبُلًا: أي مقابل، ومنه إِنْ كاانَ قَمِيصُهُ قُدَّ مِنْ قُبُلٍ «2» ومنه قُبُل الرجلِ ودُبُرُه لما كان بين يديه ومن ورائه.
وقرأ عاصم وحمزة والكسائي: أَوْ يَأْتِيَهُمُ الْعَذاابُ قُبُلًا «3» والباقون بكسر القاف، وهو اختيار أبي عبيد.
... فِعَلٌ، بكسر الفاء وفتح العين
ل
[القِبَل]: يقال: لا قِبَل لي بذلك: أي لا طاقة، قال اللّاه تعالى: لاا قِبَلَ لَهُمْ بِهاا «4».
ويقال: فَعَلَ ذلك قِبَلًا: أي مواجهة.
وقرأ نافع وابن عامر وحشرنا عليهم كلّ شيء قِبَلًا «1»:
قال ابن عباس: أي
__________
(1) سورة الأنعام: 6/ 111، وانظر قراءتها في فتح القدير: (2/ 153)، وأثبت في رسمها قراءة نافع قِبَلًا بكسر القاف وفتح الباء، وذكر القراآت الأخرى.
(2) سورة يوسف: 12/ 26.
(3) سورة الكهف: 18/ 55، وانظر قراءتها في فتح القدير: (3/ 295).
(4) سورة النمل: 27/ 37.
(8/5347)

معاينة
، وقال محمد بن يزيد: يكون قِبَلًا بمعنى: ناحية، كما يقال: لي قِبَل فلانٍ حاجة، قال اللّاه تعالى: أَوْ يَأْتِيَهُمُ الْعَذاابُ قُبُلًا ويقال: لي قِبَلَ فلانٍ حق: أي عنده. وقرأ الحسن والأعمش وأبو عمرو والكسائي ويعقوب وجاء فرعون ومَنْ قِبَله «1»: قال الحسن: أي وَمَنْ معه، وهو رأي أبي عُبيد وأبي حاتم، لأنه يروى في قراءة ابن مسعود وأُبي وجاء فرعون ومن معه «1».
... الزيادة
مَفْعَلة، بالفتح
ر
[المَقْبَرة]: لغةٌ في المَقْبُرة.
... و [مَفْعُلة]، بضم العين
ر
[المَقْبُرة]: موضع القبور، قال اللّاه تعالى: حَتّاى زُرْتُمُ الْمَقاابِرَ «2».
... مَفْعِل، بكسر العين
ض
[المَقْبِض]: مَقْبِض السيف والقوس:
حيث يُقبض عليه منهما.
... و [مِفْعَلٌ]، بكسر الميم وفتح العين

[المِقْبص]: الحبل الذي يمدُّ بين أيدي الخيل في الحَلْبة. عن الفارابي والجوهري يقال: أخذته على المِقْبصُ] «3».
__________
(1) سورة الحاقة: 69/ 9، وانظر قراءتها في فتح القدير: (5/ 280).
(2) سورة التكاثر: 102/ 2.
(3) ما بين الحاصرتين جاء في هامش الأصل (س)، وليس في بقية النسخ.
(8/5348)

ض
[المِقْبض]: مِقْبَض السيف والقوس:
لغةٌ في مَقْبِضهما. ويقال: مقبضة، بالهاء أيضا.
... مِفْعال
س
[المِقباس]: القَبَس.
... مُفاعَل، بفتح العين
ل
[المقابَل]: رجلٌ مُقابَل: إذا كان كريم الطرفين، قال «1»:
مقابَل الأطراف في الطابِ الطابْ ... بين أبي العاص وآل الخطاب
... مُثَقَّل العين
فُعَّلٌ، بضم الفاء وفتح العين
ر
[القُبَّر]: ضربٌ من الطير، جمع:
قُبَّرَة، بالهاء.
... فَعّال، بفتح الفاء
ن
[القَبّان]: حمار قَبّان: دُوَيبة. ويقال:
هو: فَعْلان.
... فُعَّيْل، بضم الفاء وفتح العين
ط
[القُبَّيْط]: الناطف «2»، وهو القُبَّيْطَى، بزيادة ألف، على: فُعَّيْلَى.
...
__________
(1) الشاهد من رجز لكثيِّر بن كثيِّر النَّوْفَلي في مدح عمر بن عبد العزيز، انظر اللسان (طيب).
(2) يطلق الناطف والقُبَّيْط على: ضرب من الحلْواء، انظر التاج (نطف).
(8/5349)

فاعِل
ل
[القابل]: العام القابل: المقبل، ولا يُبنى منه فِعْل، ويقال: أعطيك ذلك من قابل إن شاء اللّاه عز وجل.
... و [فاعِلَة]، بالهاء
ل
[القابلة]: التي تَقْبَل الولد عند الولادة.
والقابلة: الليلة المقبلة.
... فاعُول
س
[قابوس]: أبو قابوس: كنية النعمان بن المنذر، الملك اللخمي. قال ابن دريد: قابوس: اسمٌ أعجمي.
... فَعَال، بفتح الفاء
و [القَباء] «1»: معروف.
... و [فُعَال]، بضم الفاء
ع
[القُباع]: مكيالٌ واسع.
ويقال: إناء قُباع: أي واسع يأخذ ما جُعل فيه.
والقُباع: الأحمق.
وقُباع: لقبٌ لبعض وُلاة البصرة «2».
__________
(1) القَباء: ممدود وهو ضرب من الثياب.
(2) القُباع هو: الحارث بن عبد اللّاه بن أبي ربيعة المخزومي أخو عمر بن أبي ربيعة، ولي الحارث البصرة لعبد اللّاه ابن الزبير سنة واحدة، وتوفي نحو سنة: (80 هـ‍).
(8/5350)

و [قُباء] «1»: اسم موضع.
... و [فُعَالة]، بالهاء
ل
[القُبالة]: يقال: جلس قُبالَتَه: أي تجاهه.
... فِعَال، بكسر الفاء
ل
[القِبال]: زمام النعل.
... و [فِعَالة]، بالهاء
ل
[القِبالة]: مصدر القبيل، وهو العريف.
... فَعُول
ص
[القبوص]: الفَرَسُ الوثيق الخلق.
ويقال: إن القبوص: الفرس الذي إذا جرى لم يَصِلِ الأرضَ إلا أطرافُ سنابكه.
ض
[القَبوض]: الكثير القبض.
ل
[القَبول] من الرياح: الصَّبا.
__________
(1) ذكره ياقوت في معجمه: (4/ 301 - 303) بالقصر (قُبا) قال: «وأنكر البكري فيه القصر ولم يحك فيه القالي سوى المدَّة. قال الخليل هو مقصور ... » وقبا هذه: اسم قرية بالقرب من المدينة وهي مساكن بني عمرو ابن عوف من الأنصار وفيها المسجد الذي أُسِّسَ عَلَى التَّقْوى، وقُبا أيضا: اسم موضع بين مكة والبصرة. وقُباء بالمد مدينة كبيرة من ناحية فرغانة.
(8/5351)

والقَبول: التَّقَبُّل، مصدرٌ من قَبِلَه، قال اللّاه تعالى: بِقَبُولٍ حَسَنٍ «1».
... فَعِيل
ح
[القبيح]: نقيض الحسن.
ويقال لعظم الساعد مما يلي المرفق:
كِسْرُ قبيح، قال «2»:
لو كنتَ عَيْرا كنتَ غير مذلّةٍ ... أو كنت كِسْرا كنتَ كِسْرَ قبيحِ
س
[القبيس]: الفحل السريع الإلقاح.
يقال في المثل «3»: «لقوةٌ صادفت قبيسا».
ض
[القبيض]، بالضاء معجمةً: السريع نقل القوائم من الدواب.
ل
[القبيل]: ما أقبلت به المرأة من غزلها حين تفتله، ومنه قولهم: ما يعرف قبيلًا من دَبير.
والقبيل: الكفيل، قال اللّاه تعالى:
أَوْ تَأْتِيَ بِاللّاهِ وَالْمَلاائِكَةِ قَبِيلًا «4»
قال ابن قتيبة: أي كفيلًا، وقال الحسن: أي كل قبيلة على حِدَتِها. وقال ابن جُريج:
أي مقابلة نُعاينهُم ونراهم.
والقبيل: الجماعة يكونون من قبائل شتى.
وقَبيل الرَّجُل: قومه.
__________
(1) سورة آل عمران: 3/ 37.
(2) الشاهد دون عزو في اللسان (قبح) والمقاييس: (5/ 180).
(3) المثل أيضا في اللسان (قبس)، وأورد بيتا يتضمنه، قال الشاعر:
حملتِ ثلاثةً فوضعتِ تِمّا ... فأمٌّ لقْوَةٌ وأبٌ قَبِيْسُ
(4) سورة الإسراء: 17/ 92.
(8/5352)

ويقال: إن قبيل القوم عريْفُهم.
قال «1»:
أو كلما وردتْ عكاظَ قبيلةٌ ... بعثوا إليَّ قبيلهم يتوسَّمُ
ويروى: عريفهم.
ص
[القبيصة]: التراب المجموع.
وقبيصة: من أسماء الرجال.
ع
[القبيعة]: قبيعة السيف: الذي على طرف قائمه من حديد أو فضة.
ل
[القبيلة]: من قبائل العرب بنو أبٍ واحد.
والقبيلة: واحدة قبائل الرأس، وهي القطع المشعوب بعضها إلى بعض، وبها سميت قبائل العرب.
... الملحق بالرباعي
فَوْعَلَة، بالفتح
ع
[القوبعة]: شيء يوقى به الرأس في الحرب كهيئة البيضة، من جلود.
... فُنْعَلَة، بضم الفاء وفتح العين
ر
[القُنْبَرة]: طائرٌ، وهي القُبَّرة.
... و [فُنْعُلة]، بضم العين
ض
[القُنْبُضَة]، بالضاد معجمةً: المرأة القصيرة المنقبضة الخلق.
ع
[القُنْبُعَة]: شيء يغطى به الرأس.
__________
(1) البيت لطريف العنبري كما في الجمهرة: (2/ 378) واللسان والتاج (عرف) والرواية فيها: «عريفهم».
(8/5353)

وقبائع الشجر: أغطية أكمامها.
والنون في جميع ذلك زائدة.
... الخماسي
فَعَلَّلَى، بالفتح
عثر
[القبعثرى]، بالثاء معجمةً بثلاث:
العظيم الخلق من الإبل والناسِ، والجميع: قباعث.
***
(8/5354)

الأفعال
[المجرّد]
فَعَلَ بالفتح، يَفْعُل، بالضم
ر
[قَبَر] الميت قَبْرا.
ل
[قَبَل] قَبالةً: أي ضمن.
و [قبا]: قال ابن دريد: قَبَوْتُ الشيء:
أي جمعته. ومنه اشتقاق القَبا.
... فَعَل بالفتح، يَفْعِل بالكسر
ر
[قَبَرَ]: الميت قبرا.
س
[قَبَس]: هو قَبْسُ النارِ، قَبَسَه نارا، وقبسه علما «1» أيضا.
ض
[قَبَضَ]: القبض: الأخذ بأطراف الأصابع، قال اللّاه تعالى: فَقَبَضْتُ قَبْضَةً مِنْ أَثَرِ الرَّسُولِ «2».
والقبض: الأخذ أيضا وإن لم يكن بالأصابع، قال اللّاه تعالى: فَرِهاانٌ مَقْبُوضَةٌ «3»: أي مأخوذة، لأن من الرهان ما لا يقبض بالأصابع كالضياع ونحوها. قال أبو حنيفة والشافعي ومن وافقهما: القبض من تمام الرهن، وهو قبل القبض غير تامٍّ. وقال مالك وأبو ثور: القبض من لوازم الرهن وهو قبل
__________
(1) في (ل 1، ت): «قبستُهُ نارا وقبسته علما».
(2) سورة طه: 20/ 96.
(3) سورة البقرة: 2/ 283.
(8/5355)

القبض تام.
وفي الحديث «1»: «نهى النبي عليه السلام عن بيع ما لم يقبض»
وفي الحديث «2» أيضا: «نهى عن بيع الصدقات حتى تقبض»
، وهو معنى
قوله عليه السلام: «لا تبع ما ليس عندك» «3»
وذلك نحو أن يسلِّم الرجل في طعام ونحوه ثم يبيعه من غير المسلّم إليه قبل القبض.
والمقبوض، من ألقاب أجزاء العروض:
ما ذهب خامسه الساكن مثل (فعولن) يصير (فعول) و (مفاعيلن) يصير (مفاعلن)، كقوله:
أتطلب من أُسُود بيشةَ دونه ... أبو مطرٍ وعامرٍ وأبو سعد
سمي مقبوضا لأنه قُبض منه حرفٌ واحد: أي أُخذ.
والقبض: نقيض البسط، قال اللّاه تعالى:
يَقْبِضُ وَيَبْصُطُ «4».
قال الحسن:
يَقْبِضُ في الرزق بالضيق وَيَبْصُطُ بالسعة. وقال الزجاج: يَقْبِضُ الصدقات وَيَبْصُطُ الجزاء. وقيل يَقْبِضُ بالحظر، وَيَبْصُطُ بالإباحة.
وقوله تعالى: ثُمَّ قَبَضْنااهُ إِلَيْناا قَبْضاً يَسِيراً «5» أي: قليلًا خفيّا. وقيل يَسِيراً: أي سهلًا علينا.
وقُبض: إذا مات، وقبضه اللّاه تعالى إليه.
__________
(1) أخرجه البخاري من حديث ابن عمر وابن عباس في البيوع، باب: بيع الطعام قبل أن يقبض ... ، رقم (2028) ومسلم في البيوع، باب: بطلان المبيع قبل القبض، رقم (1527).
(2) لم نجده بهذا اللفظ، وانظر: الحديث الذي قبله والذي بعده.
(3) أخرجه أبو داود من حديث حكيم بن حزام رضي اللّاه عنه في الإجارة، باب: الرجل يبيع ما ليس عنده، رقم (3503) والترمذي في البيوع، باب: كراهية بيع ما ليس عندك، رقم (1232) والنسائي في البيوع، باب: بيع ما ليس عند البائع (7/ 289).
(4) سورة البقرة: 2/ 245.
(5) سورة الفرقان: 25/ 46.
(8/5356)

والقبض: الإسراع في الطيران، قال اللّاه تعالى: يَقْبِضْنَ «1» أي يُسْرعن.
والقبض: سرعة السَّوْق، وسائقٌ قابض وقبّاض وقبّاضة، بالهاء أيضا، للمبالغة، قال رؤبة «2»:
قبّاضة بين العنيف واللبَقْ
يعني الحمار يقبض العانة.
... فَعَل، يَفْعَل، بالفتح
ت
[قَبَت]: في الأرض قبوتا: أي ذهب.
ح
[قَبَح]: قَبَحَه اللّاهُ تعالى عن الخير: أي نحّاه، قال اللّاه تعالى: هُمْ مِنَ الْمَقْبُوحِينَ «3».
ع
[قَبَعَ] الخنزيرُ: إذا صَوَّت، قبعا وقُباعا.
وقبع القنفذ قُبوعا: إذا أدخل رأسه في عنقه.
وفي الحديث: قال ابن الزبير لرجلٍ طعن عليه حين حض على الأمر ثم خبأ رأسه مستخفيا، قاتله اللّاه، ضَبَح ضبحة الثعلب، وقَبَع قبعة القنفذ.
شبهه بالثعلب في روغانه، وبالقنفذ في استخفائه.
وقَبَع الرجل قبوعا: إذا أدخل رأسه في قميصه.
وقَبَعَ في الأرض: أي ذهب.
وقبع قُبوعا: إذا أعيا وتخلف عن أصحابه.
...
__________
(1) سورة الملك: 67/ 19.
(2) ديوانه: (105).
(3) سورة القصص: 28/ 42.
(8/5357)

فَعِل بالكسر، يَفْعَل بالفتح
س
[قَبِس]: القَبَس: مصدر قولك: فحلٌ قبيس: أي سريع الإلقاح.
ض
[قَبِض]: القبض: الخفة والنشاط، والنعت: قَبِض.
والقبض: وجعٌ يأخذ من أكل التمر والزبيب وشرب الماءِ، يقال: رجلٌ قَبِضٌ.
والقَبض: ضخم الرأس، يقال: هامة قبضاء، ورجلٌ أقبض.
ل
[قَبِل] الشيءَ قَبولًا، بفتح القاف:
نقيض كرهه. قال اللّاه تعالى: وَماا مَنَعَهُمْ أَنْ تُقْبَلَ مِنْهُمْ نَفَقااتُهُمْ «1» قرأ حمزة والكسائي بالياء على التذكير، بمعنى إنفاقهم، وهو رأي أبي عبيد.
والباقون بالتاء وقال تعالى: وَلاا تَقْبَلُوا لَهُمْ شَهاادَةً أَبَداً وَأُولائِكَ هُمُ الْفااسِقُونَ إِلَّا الَّذِينَ تاابُوا «2».
عن الحسن وشُريح والنخعي: لا تقبل شهادتُهم وإن تابوا
، والاستنثاء عنده من قوله: وَأُولائِكَ هُمُ الْفااسِقُونَ «3» وهو قول أبي حنيفة.
وعن عمر، رضي اللّاه عنه، تقبل شهادتهم إذا تابوا
، والاستثناء من قوله وَلاا تَقْبَلُوا لَهُمْ شَهاادَةً وهو قول مجاهد ومسروق وطاووس وعطاء، وقول مالك والشافعي ومن وافقهم.
ويقال: عليه القبول. إذا كانت العين تقبله.
والشاة القبلاء: التي أقبل قرناها على وجهها.
والقَبَل في العين: إقبال السواد على المحجر، ويقال: هو إقباله على الأنف.
والأقبل: الذي كأنه ينظر إلى أنفه.
__________
(1) سورة التوبة: 9/ 54، ولم يذكر الإمام الشوكاني في فتح القدير: (2/ 369) قراءة حمزة والكسائي.
(2) سورة النور: 24/ 4.
(3) ختام الآية السابقة (4) في سورة النور (24).
(8/5358)

فَعُل، يَفْعُل، بالضم
ح
[قَبُح]: القباحة: نقيض الحسن.
ض
[قَبض]: القباضة: مصدر القبيض، وهو السريع.
... الزيادة
الإفعال
ح
[الإقباح]: أَقْبَحَ: إذا أتى بقبيح من قولٍ أو فعل.
ر
[الإقبار]: أقبر الميت: إذا أمر بأن يُقبر.
وأقبره: إذا جعل له مكانا يقبر فيه.
وأقبره: أي أعان على قبره ودفنه، وعلى هذه الأقوال يفسَّر قولُ اللّاه تعالى:
ثُمَّ أَمااتَهُ فَأَقْبَرَهُ «1» ويقولون: أقْبِرني فلانا: أي أعطنيه لأقبره.
س
[الإقباس]: أَقْبَسْتُ الرجلَ علما، وأقبستُه نارا. هذا قول الكسائي. قال:
ويجوز حذف الهمزة منهما. وقال بعضهم: يقال: أقبسته علما، بالهمزة.
وقَبَسْتُه نارا بغير همزة، إلا أن يكون أعانه على قَبْسها. قيل: أقبسه بالهمزة.
ض
[الإقباض]: أقبض السكين: أي جعل له مَقْبِضا.
وأقبضه الشيءَ فقبضه.
__________
(1) سورة عبس: 80/ 21.
(8/5359)

ل
[الإقبال]: أَقَبلَ: نقيض أَدْبَر، قال اللّاه تعالى: ياا مُوسى أَقْبِلْ وَلاا تَخَفْ «1».
وأقبل عليه بمعروفه: آثَرَه به، وكذلك أقبل عليه بمودَّته.
ويقال: أقبلتُه الشيءَ: أي جعلته يلي قُبالته. وأقبل دابته الطريقَ.
وأقبلَ النعلَ: أي جعل لها قِبالًا.
وأقبل الرجل على الإبل: إذا استقى عليها وصب الماء بين يديها وهي تشرب.
... التفعيل
ح
[التقبيح]: قَبَّح عليه فعله: أي عَدَّه قبيحا.
ض
[التقبيض]: قَبَّضَت النارُ الجِلْدَ فتقبَّض.
ل
[التقبيل]: قَبَّله: أي لَثَمَه.
وقَبَّل ضيعته بكذا: أي أكراها.
... المفاعَلة
ل
[المقابلة]: قابله: أي واجهه.
وقابَلَ نَعْلَه: أي جعل لها قبالين.
وقابل الكتاب بغيره: إذا قبصه عليه.
وشاةٌ مُقابَلَة: قُطعت من أذنها قطعة غير بائنة، وتركت معلقةً من مقدَّم، فإنْ قُطعت من مؤخرها فهي مُدابَرة؛
وفي
__________
(1) سورة القصص: 28/ 31.
(8/5360)

الحديث «1»: «نُهي أن يُضحّى بمقابلة أو مدابرة».
والمقابلة في علم النجوم: أن ينظر البرج إلى البرج السابع منه، وهو نظر معاداة وكذلك ما في البرج من الكواكب في النظر.
... الافتعال
س
[الاقتباس]: اقتبس منه نارا، واقتبس منه علما: أي استفاد، قال اللّاه تعالى:
نَقْتَبِسْ مِنْ نُورِكُمْ «2».
ل
[الاقتبال]: اقتبل أمرَه: أي استأنفه.
ويقال: فلان مقتبَل الشباب: إذا لم يتبين فيه أثر الكِبَر.
... الانفعال
ض
[الانقباض]: نقيض الانبساط، يقال:
انقبض الرجلُ عن الأمر.
... الاستفعال
ح
[الاستقباح]: نقيض الاستحسان.
ل
[الاستقبال]: نقيض الاستدبار، قال اللّاه تعالى: مُسْتَقْبِلَ أَوْدِيَتِهِمْ «3»
__________
(1) أخرجه أبو داود من حديث علي رضي اللّاه عنه في الضحايا، باب: ما يكره من الضحايا، رقم (2804) والترمذي في الأضاحي، باب: ما يكره من الأضاحي، رقم (1498).
(2) سورة الحديد: 57/ 13.
(3) سورة الأحقاف: 46/ 24.
(8/5361)

وفي الحديث «1»: «نهى عن استقبال الجَلوبة خارجَ المِصْر».
والمستقبل من الأفعال: ما دخلت في أوله الياء أو التاء أو النون أو الهمزة زائدةً.
والاستقبال في علم النجوم: أن تقابل الشمس القمرَ الدرجة بالدرجة، والدقيقة بالدقيقة.
... التَّفَعُّل
ض
[التقبض]: تقبض: نقيض انبسط.
ل
[التقبُّل]: القبول، قال اللّاه تعالى:
يتقبل عنهم أحسن ما عملوا ويتجاوز «2» قرأ الكوفيون غيرَ أبي بكر بالنون فيهما ونَصْبِ «أَحْسَنَ» والباقون بالياء والرفع.
و [التَّقَبِّي]: تَقَبَّى قَباءً: أي لبسه.
... التفاعُل
ل
[التقابل]: تقابلوا: أي تواجهوا.
... الفَنْعَلَة
ع
[القنبعة]: قنبعت الشجرةُ: إذا صار ثمرها في قنبعة.
... الافْعِلال
ءن
[الاقبئنان]: اقبأنَّ، مهموز: أي تَقَبَّضَ.
...
__________
(1) أخرجه مسلم من حديث أبي هريرة بنحوه في البيوع، باب: تحريم تلقي الجلب، رقم، (1519).
(2) سورة الأحقاف: 46/ 16، وانظر قراءتها في فتح القدير: (5/ 18).
(8/5362)

باب القاف والتاء وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فُعْلٌ، بضم الفاء وسكون العين
ر
[القُتْر]: الجانب.
... و [فُعْلَة]، بالهاء
ر
[القُتْرة]: بيت الصائد، والجميع:
القُتَر.
وبنو قُتيرة «1»، بالتصغير: قومٌ من كِنْدَة، منهم كنانة بن بشر «2» قاتِل عثمان بن عفان.
م
[القُتْمة]: لون الأقتم.
... فِعْلٌ، بكسر الفاء
ب
[القِتْب]: واحد الأقتاب، وهي الأمعاء.
والقِتْب: من أداة السانية، قال «3»:
حتى تحيرت الديارُ كأنها ... زَلَف وأُلقي قِتْبُها المحزوم
تحيرت: أي امتلأت، والزلف:
المصانع.
والقِتْب: لغةٌ في قَتَب الجمل.
__________
(1) ذكرهم كحالة في معجم قبائل العرب: (3/ 938) عن الاشتقاق لابن دريد.
(2) هو كنانة بشر، وشُهرتُه التُّجِيبي وبنو قُتيرة: بطن من تُجِيب، وتجيب من كندة، انظر معجم قبائل العرب:
(1/ 116)، وقاد كنانة جندا من مصر وشارك في حصار عثمان وقتله وطلبه معاوية فقبض عليه وحُبس في اللُّد ففرّ وقُتل بعد فراره عام (36 هـ‍)، وانظر النسب الكبير: (1/ 125 - 127)، وانظر في الفتنة وأخبار مقتل عثمان في تاريخ الطبري أحداث (السنة الخامسة والثلاثين): (4/ 340) وما بعدها.
(3) البيت للبيد، ديوانه: (153).
(8/5363)

ر
[القِتْر]: ضربٌ من النصال نحو المرماة يُفالى به، قال أبو ذؤيب «1»:
إذا نَهَضَتْ فيه تصعّد نَفْرَها ... كقِترِ الفِلاءِ مستديرا صِيابُها
نهضت فيه: يعني النحل في الجبل، ونفرها: ما نفر منها، وصيابها: أي قصدها، من صاب السهم: إذا قصد الرمية.
ل
[القِتْل]: يقال: هما قِتلان: أي مِثلان.
والقِتْل: العدوّ، والجميع: الأقتال، قال «2»:
في بلادٍ كثيرة الأقتالِ
... و [فِعْلة]، بالهاء
ب
[القِتْبة]: قال بعضهم: القتبة واحدة الأقتاب، وهي الأمعاء، وبتصغيرها سمي الرجل قُتيبة.
ر
[القِتْرَة]: ضربٌ من النصال، لغةٌ في القتر، عن الأصمعي.
وابن قِتْرة: حية سوداء خبيثة قصيرة.
قال الفراء: إنما شبهت بالسهم الذي لا حديدة فيه. وقال: القترة: السهم الذي لا حديدة فيه، والجميع: قِتَر.
قال بعضهم: وأبو قترة من كنى الشيطان.
ل
[القِتْلة]: حالة القتل،
وفي حديث «3» النبي عليه السلام: «إن اللّاه
__________
(1) ديوان الهذليين: (1/ 76)، وفي روايته:
« ... مُسْتَدِرّا ... »
(2) عجز بيت لعبيد اللّاه بن قيس الرقيات، ديوانه: (113) واللسان (قتل) والخزانة: (9/ 563).
(3) أخرجه مسلم في الصيد، باب: الأمر بالإحسان بالذبح والقتل، رقم (1955) والترمذي في الديات، باب: ما جاء في النهي عن المثلة، رقم (1409).
(8/5364)

يحب الإحسان على كل شيء، فإذا قتلتم فأحسنوا القِتلة، وإذا ذبحتم فأحسنوا الذَّبْح»
... فَعَلٌ، بالفتح
ب
[القَتَب]: للبعير: معروف،
وفي حديث «1» عائشة: «لا تؤدي المرأة حق زوجها حتى لو سألها نفسها وهي على ظهر قتبٍ لم تمنعه»
قيل: معناه: لو كانت على ظهر البعير. وقيل: إن المرأة كانت إذا حضر نفاسها أُجلست على قتب ليكون أسلس لولادتها، فأرادت:
لو دعاها في تلك الحالة لم تمنعه.
د
[القتد]: واحد القتود والأقتاد، وهي عيدان الرحل.
ر
[القَتَر]: الغبار، قال اللّاه تعالى: وَلاا يَرْهَقُ وُجُوهَهُمْ قَتَرٌ وَلاا ذِلَّةٌ «2»، ومنه قول الفرزدق «3»:
مُتَوَّجٌ برداء الملك يتبعه ... مَوْجٌ ترى فوقه الرايات والقترا
قال ابن عباس: القَتَر: سواد الوجوه.
ع
[القَتَع]: دود أحمر يأكل الخشب، الواحدة: قتعة.
... و [فَعَلَة]، بالهاء
ر
[القَتَرة]: ما يغشى الوجه من كرب
__________
(1) أخرجه ابن ماجه في حديث معاذ رضي اللّاه عنه في النكاح، باب: حق الزوج على المرأة، رقم (1853).
(2) سورة يونس: 10/ 26.
(3) ديوانه: (1/ 234) ورواية أوله:
«مُعْتَصِبٌ ... »
، وفي اللسان (قتر):
«مُتَوَّجٌ ... »
(8/5365)

والقترة: الغبار، قال اللّاه تعالى:
تَرْهَقُهاا قَتَرَةٌ «1».
ع
[القَتَعة]: واحدة القتع.
م
[القَتَمة]: خُبث الرائحة.
... الزيادة
مَفْعَل، بالفتح
ل
[المَقْتَل]: مَقاتل الإنسان: التي إذا صيبت قتلته.
ويقولون: مقتل الإنسان ما بين فكَّيْه:
أي لسانه.
... مُفَاعِل، بكسر العين
ل
[مقاتل]: من أسماء الرجال.
... و [مُفاعِلة]، بالهاء
ل
[المُقاتِلة]: القوم الذين يقاتلون.
... فاعِل
ر
[القاتِر]: من الرحال والسروج:
الحسن الوقوع على ظهر البعير.
والقاتر: الفرس المعتدل القدر، ليس بضخمٍ ولا صغير.
م
[القاتم]: شيء قاتم: إذا كانت فيه قُتْمة: أي غُبْرة وحمرة.
__________
(1) سورة عبس: 80/ 41.
(8/5366)

ومكان قاتم الأعماق: أي أسود النواحي.
... فَعَال، بفتح الفاء
ب
[قَتاب] «1»: موضع باليمن، قال أسعد تُبَّع «2».
فسكّنت العراقَ خيارَ قومي ... وسكّنت النبيطَ قرى قَتاب
د
[القَتاد]: ضربٌ من العِضاه، له شوكٌ حداد، وصمغُه يُسمى الكثيرا، وهو باردٌ في الدرجة الثانية، وأفضله ما كان صافيا أبيض، ينفع من وجع الكليتين والمثانة، ويخفف رطوبات الرأس، ويسكِّن السعال، ويليِّن خشونة قصب الرئة، وخشونة اللسان، وينفع في انقطاع الصوت.
ل
[القَتال]: النفس.
ويقال: ناقة ذات قَتالِ: إذا كانت وثيقة.
م
[القَتام]: الغبار.
... و [فَعَالة]، بالهاء
د
[القَتادة]: واحدة القَتاد، وسمي الرجل: قَتادة.
__________
(1) قَتَاب- وتُسمى اليوم كِتاب-: قرية في الجانب العلوي من حقل يحصب العِلْو مما يلي جبل (صَيْد- سُمَارة)، وبها سمّي حقل يحصب حقل قَتاب، وذكره الهمداني في الصفة (278) عند حديثه عن اللهجات فقال: «حَقْلُ قَتاب فإلى ذمار الحِمْيَرية القُحَّة المُتَعَدِّدَة»، وفي الصفة قال الهمداني عند حديثه عن المَحَجَّات فقال: «مَحَجَّةُ عدن إلى لحج ثم ثَعُوْبة ثم ورزان ثم الجَنَد ثم السَّحُول ثم حقل قَتَاب ثم ذمار ثم خِدار ثم صنعاء ... » الصفحة (344).
(2) البيت منسوب إليه في الصفة (226).
(8/5367)

وقَتادة «1»: من أصحاب النبي عليه السلام، من الأوس أصيبت إحدى عينيه يوم أُحُد فخرجت على خده فردَّها النبي عليه السلام فعادت أحسنَ مما كانت.
وقَتادة «2»: صاحب التفسير، من سدوس.
... فُعَال، بضم الفاء
ر
[القُتار]: ريح الشواء.
ويقال: القُتار أيضا: ريح العود.
م
[قُتام]: اسم موضع.
... فَعُوْلة
ب
[القَتوبة]: الإبل التي تُشَدُّ بالأقتاب، وتَحْمِل الأحمال،
وفي حديث «3» النبي عليه السلام: «لا صدقة في القَتوبة»
وهي فَعولة بمعنى مفعولة، نحو رَكوبة وحَلُوْبة لما يُركب ويُحلب.
... فَعِيل
ر
[القَتير]: الشيب.
والقتير: رؤوس مسامير حلق الدروع، وبها سمي الشيب قتيرا. قال عمرو
__________
(1) هو قتادة بن النعمان بن زيد الظَّفَري الأوسي، توفي بالمدينة عام (23 هـ‍)، وانظر في أخباره طبقات ابن سعد: (1/ 187) وسيرة ابن هشام: (3/ 87).
(2) هو قتادة بن دعامة بن قتادة السدوسي ولد عام (61 هـ‍وتوفي عام 118 هـ‍) انظر تذكرة الحفاظ:
(1/ 115) وأعلام الزركلي: (5/ 189).
(3) انظر: النهاية لابن الأثير (40/ 10).
(8/5368)

ابن معدي كرب «1»:
تمناني وصابغةً «2» دلاصا ... كأن قتيرها حدقُ الجرادِ
ل
[القتيل]: المقتول.
ن
[القتين]: القليل الطُّعْم، المذكر والمؤنث فيه سواء، بغير هاء.
والقَتين: القُراد، وسمي بذلك لقلة دمه، قال الشماخ في ناقة «3».
وقد عَرِقَتْ مَغَابِنُها وجادت ... بِدِرّتِها قِرى حَجِنٍ قَتِيْنِ
أي: عرقت وكان عرقها قِرىً للقراد.
...
__________
(1) البيت من أبيات له في ديوانه: 107، الأغاني: (15/ 227)، ورواية صدره:
تمناني وسابغتي دِلاصٌ
وانظر الإكليل (2/ 273)، وروايته مع بيت قبله:
تمنّى أن يلاقيَني أُبَيٌّ ... وددت وأين ذا مِنِّي ودادي
يلاقيني وسابغتي دلاص ... أكفكفُ فضلها تحت النجاد
(2) كذا جاء في الأصل (س): «صابغة» وفي بقية النسخ: «سابغة» وهو الصواب، ويروى:
« ... وسابغتي ... »
كما تقدم.
(3) ديوانه: (329)، وفيه تخريجه ورواياته.
(8/5369)

الأفعال
[المجرّد]
فَعَل بالفتح، يَفْعُل بالضم
ر
[قَتَر] على عياله: أي ضَيَّق، وقرأ الكوفيون: وَلَمْ يَقْتُرُوا «1» بضم التاء، وهو رأي أبي عبيد.
ل
[قَتَلَ]: قتله قتلًا، وقَتْلَة سوء، قرأ نافع وابن كثير: سَنَقْتُلُ أبناءهم «2» بالتخفيف. وخفف نافع يَقْتُلُونَ أبناءكم «3» وقرأ حمزة والكسائي فَيُقْتَلُونَ وَيَقْتُلُونَ «4» بتقديم المفعولين، وكذلك قتلوا «5» وقاتلوا «6» وقرأ أيضا ولا تقتلوهم عند المسجد الحرام حتى يقتلوكم فيه فإن قتلوكم فاقتلوهم «7» بحذف الألف في هذه الأفعال كلها، وذلك مثل قول العرب:
قتلنا بني فلان: إذا قتلوا منهم. وعن محمد بن يزيد أنه قال: لا ينبغي أن يقرأ بهذه القراءة لأنه يجب أن يكون المعنى عند من قرأ بها: ألّا تقتلوهم ولا تقاتلوهم حتى يقتلوا منكم.
وفي الحديث «8» عن النبي عليه السلام: «لا يُقتل مؤمنٌ بكافر»
قال مالك والشافعي
__________
(1) سورة الفرقان: 25/ 67، وحسَّنَ الإمام الشوكاني في الفتح: (4/ 86) قراءة كسر التاء.
(2) سورة الأعراف: 7/ 127، وانظر قراءتها في فتح القدير: (2/ 235).
(3) سورة الأعراف: 7/ 141، وأثبت الإمام الشوكاني في رسمها قراءة نافع وابن كثير.
(4) سورة التوبة: 9/ 111 وقدم الإمام الشوكاني صيغة المبني للفاعل، وذكر قراءة حمزة والكسائي ومن معهما، انظر الفتح: (2/ 407).
(5) وردت قُتِلُوا* في عديد من سور القرآن الكريم، انظر المعجم المفهرس لألفاظ القرآن.
(6) وردت قااتَلُوا* في عديد من سور القرآن الكريم، انظر المعجم المفهرس.
(7) سورة البقرة: 2/ 191، ولم يذكر الإمام الشوكاني هذه القراءة.
(8) أخرجه البخاري من حديث علي رضي اللّاه عنه في الديات، باب: لا يقتل المسلم بالكافر، رقم (6517).
(8/5370)

ومن وافقهما: لا يُقتل المؤمن بالكافر، ذميّا كان أو غير ذمي. وقال أبو حنيفة وأصحابه: يُقتل المؤمن بالذمي ولا يُقتل بالحربي ولا المعاهد، لأنهما لا تجري عليهما أحكامنا، ولا يؤديان الجزية.
ويقال: قتلتُ الشيءَ خبرا وعلما: أي عرفته، قال اللّاه تعالى: وَماا قَتَلُوهُ يَقِيناً «1»
قال ابن عباس: أي ماا قَتَلُوهُ في ظنهم يَقِيناً، كقولهم: ما قتله علما.
وقال الحسن: أي ما قتلوه حقّا.
وعن ابن الأنباري أن (يَقِيناً) وإن كان مقدما في اللفظ فهو مؤخر في المعنى، وتقديره:
وما قتلوه بل رفعه اللّاه إليه يقينا.
وقيل: أي لُعن، قال اللّاه تعالى:
قُتِلَ الْإِنْساانُ ماا أَكْفَرَهُ «2».
ويقال: قَتَلَ الخمرَ: إذا مزجها بالماء.
و [قَتَوَ] «3»: القتو: الخدمة، يقال:
فلان يَقْتُو الملوك: أي يخدمهم.
... فَعَلَ بالفتح، يَفْعِل بالكسر
ب
[قَتَبَ] البعيرَ: إذا شد عليه القَتَبَ.
ر
[قَتَر] على عياله: إذا ضيَّق، وقرأ ابن كثير وأبو عمرو ويعقوب يَقْتِرُوا «4» بكسر التاء.
قال ابن السكيت: وقَتَرَ اللحمُ فهو قاتر: إذا ارتفع قتاره، مثل قَتِر.
__________
(1) سورة النساء: 4/ 157، وانظر تفسيرها في فتح القدير: (1/ 535 - 536).
(2) سورة عبس: 80/ 17.
(3) من هذه المادة جاءت كلمة (مقتوي/ المُقْتَوَى) التي تترد في نقوش المسند كثيرا وتعنى: نائب الملك أو أمير جند أو مدبّرا أو خادما عند ملك أو قيل أو قبيلة كما تعني أيضا: أمير جند. وانظر المعجم السبئي:
(109)، ويثنّى على (مقتويي) ويجمع على (مقتت) أو (مقتوت) أو (مقتويت)، والمقتوي في المراجع العربية: (الغُلام).
(4) سورة الفرقان: 25/ 67 وتقدمت في هذا الباب.
(8/5371)

م
[قَتَمَ]: الغبارُ قتوما، فهو قاتم: إذا ثار.
... فَعِل بالكسر، يَفْعَل بالفتح
ر
[قَتِرَ] اللحمُ: إذا ارتفع قُتاره.
م
[قَتِم] اللحم: لغةٌ في قتِر.
والقُتْمة والقُتْم: لون الأقتم، وهو الذي تعلوه غُبْرةٌ وحمرة. وبازٍ أقتم الريش.
... فَعُل، يَفْعُل، بالضم
ن
[قَتُنَ]: القتان: القليل الطعم، والمصدر: القتانة.
... الزيادة
الإفْعَال
ب
[الإقتاب]: أقتب البعيرَ: إذا شد عليه القتب.
ر
[الإقتار]: أقتر على أهله: أي ضيَّق، وقرأ ابن عامر ونافع «1»: ولم يُقْتِرُوا «1».
وأقتر الرجلُ: إذا أقلَّ.
ل
[الإقتال]: أَقتله: إذا عرَّضه للقتل.
... التفعيل
ر
[التقتير]: تحريك القتار، يقال: قترت
__________
(1) سورة الفرقان: 25/ 67 وتقدمت في هذا الباب.
(8/5372)

للأسد: إذا شويت له لحما [يجد قتاره] «1».
وقتَّر الرجلُ على عياله: إذا ضيَّق.
ل
[التَّقتِيل]: قلبٌ مقتَّل: قُتل بالعشق مرارا، قال امرؤ القيس «2»:
وما ذرفت عيناك إلا لتضربي ... بسهميك في أعشار قلبٍ مُقَتَّل
ورجلٌ مُقَتَّل: أي مجرب.
وقَتَّلوهم: أي أكثروا قَتْلَهم، وقرأ ابن عامر: لو أطاعونا ما قُتِّلُوا «3» ولا تحسبنَّ الذين قُتِّلُوا «4» بالتشديد فيهما، ووافقه ابن كثير في قوله:
قتَّلوا أولادهم «5» وفي قوله:
قتِّلوا أو ماتوا «6» وقوله قاتلوا وقتِّلوا «7» وقرأ الحسن ولا تُقَتِّلُوا أنفسكم «8» على التكثير، وكذلك الذين قُتِّلُوا في سبيل اللّاه فلن يضل أعمالهم «9» وقرأ أبو عمرو ويعقوب وحفص عن عاصم: (قُتِلُوا) في هذا، بالتخفيف، وهو اختيار أبي حاتم.
والباقون بالألف (قاتلوا) يعني المجاهدين، وهو اختيار أبي عبيد.
...
__________
(1) ما بين المعقوفين ليس في الأصل (س) أضفناه من (ل 1)، (ت).
(2) ديوانه: (97).
(3) سورة آل عمران: 3/ 168.
(4) سورة آل عمران: 3/ 169.
(5) سورة الأنعام: 6/ 140.
(6) سورة الحج: 22/ 58.
(7) سورة آل عمران: 3/ 195.
(8) سورة النساء: 4/ 29.
(9) سورة محمد: 47/ 4.
(8/5373)

المفاعَلة
ل
[المقاتلة]: معروفة، وكذلك القتال.
قال اللّاه تعالى: وَلاا تُقااتِلُوهُمْ عِنْدَ الْمَسْجِدِ الْحَراامِ حَتّاى يُقااتِلُوكُمْ فِيهِ «1»
قال قتادة: هي منسوخة، وقال مجاهد:
هي مُحْكَمَة، ولا يجوز أن يُبدأ بقتال أهل الحرم حتى يقاتلوا فيه.
وقرأ حمزة ويقاتلون الذين يأمرون بالقسط من الناس «2» وقرأ الكوفيون قااتَلَ مَعَهُ رِبِّيُّونَ «3»، وهو رأي أبي عبيد.
والعرب يقولون لمن يقول قولًا عجيبا أو يفعل فعلًا حسنا: قاتله اللّاه، والمراد التعجب.
... الافتعال
ب
[الاقتتاب]: اقْتَتَبَ البعيرَ: أي شدَّ عليه القتب.
ل
[الاقتتال]: اقتتلوا: أي تقاتلوا.
واقتتل الرجلُ من العشق، واقتُتل من الجن، قال ذو الرمة «4»:
إذا ما امرؤٌ حاولْنَ أن يَقْتَتِلْنَه ... بلا إحنةٍ بين النفوسِ ولا ذَحْلِ
...
__________
(1) سورة البقرة: 2/ 191.
(2) سورة آل عمران: 3/ 21.
(3) سورة آل عمران: 3/ 146، وانظر قراءتها في فتح القدير: (1/ 386).
(4) ديوانه: (1/ 144).
(8/5374)

الاستفعال
ل
[الاستقتال]: استقتل الرجلُ: إذا لم يُبال بالموت، من شجاعته.
... التفعُّل
ر
[التقتُّر]: تَقَتَّر الرجلُ للرجلِ: إذا مال لأحد قُتريه: أي جانبيه ليرميه أو ليأخذه.
ل
[التَّقَتُّل]: تَقَتَّلَتِ المرأةُ للرجل حتى عشقها: أي تعرضت وتزينت له، قال «1»:
تَقَتَّلْتِ لي حتى إذا ما قتلتني ... تنسَّكت ما هذا بفعل النواسك
وتَقَتَّل الرجلُ لحاجته: أي تأتىّ لها.
... التفاعُل
ل
[التقاتل]: تقاتلوا: أي قاتل بعضُهم بعضا.
...
__________
(1) البيت دون عزو في اللسان (قتل).
(8/5375)

باب القاف والثاء وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فُعَل، بضم الفاء وفتح العين
م
[القُثَم]: رجلٌ قُثَم: أي معطاء، كثير العطاء.
وقُثَم: من أسماء الرجال.
... الزيادة
مَفْعَلة، بالفتح
همزة
[المَقْثَأة]، بالميم: موضع القثاء، وهي المقْثُؤَة بضم الثاء أيضا، لغتان.
... فِعّال، بكسر الفاء وتشديد العين
همزة
[القِثاء] «1»: معروف، وقد تضمّ قافُه، والجميع: قثاثئ، بالهمز.
وقِثّاء الحمار: نباتٌ يسمى: مشط الذئب، وهو دواء إذا شُربت عُصارته أدرَّت الطمث وقتلت الأجنة، وهيجت القيء؛ وإن قُطِّرت عصارته في الأذن نفعت من أوجاعها، وإن طبخت بالخل وضُمِّد بها أذهبت النِّقرس، وإن مُضْمِض بطبيخه سكَّن وجعَ الأسنان، وإن ضُمد به مع سويق الشعير حَلَّل الأورام البلغمية، وإن خلط بصمغ البُطم فجَّر الجراحات، وإن ذُرَّ مسحوقا على القوابي والجرب المتقرح أذهبها، وإن اسْتُعطت عصارته مع لبن أذهبت الصرع، وإن تحنك بها مع مرارة ثور أو زيت أو عسل
__________
(1) القِثّاء: ضرب طويل من الخيار، قال في معجم المصطلحات: «هو من الفصيلة القرعية، نبات حولي ذو ساق زاحفة ... والثمرة اسطوانية ... ويبلغ طولها من 25 - 40 سم».
(8/5377)

أذهبت الخُنّاق، وإن شرب من لحاء أصله مسحوقا أو ورقه وزن قيراطين أو من عصارته وزن خمسة قراريط أسهل البلغم والسوداء، ونفع في الاستسقاء، ودُهْنُه يُذْهب ثقل الأذنين وطنينهما.
... فَعَال، بالفتح والتخفيف
م
[القَثام]: قال ابن دريد: يقال للضبع:
قثام لتلطخها بجعرها.
ويقال للأمة: قثام، كما يقال لها: دفار.
... فِعْوَلّ، بكسر الفاء وفتح الواو وتشديد اللام
ل
[القِثْوَلّ]: يقال: إن القِثْوَلّ: العيّ الثقيل من الرجال، قال «1»:
لا تحسبيني كفتىً قِثْوَلّ
...
__________
(1) الشاهد دون عزو في اللسان (قثل).
(8/5378)

الأفعال
[المجرّد]
فَعَل بالفتح، يفعِل بالكسر
م
[قَثَمَ]: يقال: قَثَمَ له قثما: أي أعطاه عطاءً كثيرا، ومنه اشتقاق قُثَم.
والقَثْم: الجمع.
والقَثُوم: الرجل الجموع للخير.
ويقال: إن القثم: اللطخ بالعَذِرَة.
... الزيادة
الإفعال
همزة
[الإقثاء]: أقثأ القومُ: أي كثر عندهم القثاء.
... الافتعال
م
[الاقتثام]: يقال: إن الاقتثام:
الاكتساب، قال «1»:
فللكُبَراء أكلٌ حيث شاؤوا ... وللصُّغَراء أكلٌ واقتثام
...
__________
(1) الشاهد ثالث ثلاثة أبيات غير منسوبة في اللسان (قثم).
(8/5379)

باب القاف والحاء وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فَعْلٌ، بفتح الفاء وسكون العين
ر
[القَحْر]: الشيخ الهرم.
والقَحْر: الفحلُ المُسِنّ على بقيةٍ فيه وجَلَد.
ط
[القحط]: الجدب.
ل
[القَحْل]: المُسِنُّ.
م
[القَحْم]: الشيخ الهَرِم.
والقحْم: المُسِنّ من الإبل وغيرها.
... و [فَعْلَة]، بالهاء
ب
[القَحْبة]: الفاجرة، والجميع: القِحاب.
د
[القَحْدَة]: ناقةٌ قحدة: أي عظيمة السنام.
ر
[القَحْرَة]: امرأةٌ قَحْرَة: أي مسِنَّة.
م
[القَحْمَة]: امرأةٌ قَحْمَة: مُسِنَّة.
... و [فُعْلَة]، بضم الفاء
م
[القُحمة]: السنة الشديدة تقحم الأعرابَ بلادَ الريف.
(8/5381)

والقُحْمَة: المهلكة،
وفي الحديث:
«وكَّلَ عليٌّ عبد اللّاه بن جعفر عند عثمان فقال: إن للخصومات قحما»
، قال ذو الرمة «1»:
يُطَرِّحْنَ بالأولادِ أَوْ يَلْتَزِمْنَها ... على قُحَمٍ بين الفلا والمناهلِ
أي: على مهالك.
وفي قول عَلِيٍّ جواز الوكالة، والموكِّل حاضر، وهو رأي أبي يوسف ومحمد ومَنْ وافقهما، وعند أبي حنيفة: ليست الوكالة إلا لمريضٍ أو غائب.
... فِعْلٌ، بكسر الفاء
ف
[القِحْف]: عظمٌ فوق الدماغ، والجميع: أقحاف وقحفة.
ويقال: إن القِحف أيضا: إناءٌ من خشب. يقال: ما لَه قِدٌّ ولا قِحْف.
... فَعَلَة، بالفتح
د
[القَحَدَة]: السنام، وجمعها: قِحاد.
... الزيادة
مُفْعَل، بضم الميم وفتح العين
م
[المُقْحَم]: قال بعضهم: المُقْحَم:
البعير الذي يُرْبِع ويثني في سنةٍ واحدة فتقتحم سِنٌّ على سِنٍّ قبل وقتها.
وبعيرٌ مُقْحَم: وهو الذي يقحم في المفازة من غير مُسيم ولا سائق.
وأعرابي مُقْحَم: نشأ في المفازة ولم يخرج منها.
قال الحجاج لابن القِرِّيَّة:
«أنت أعرابي مُقْحَم»
...
__________
(1) ديوانه: (2/ 1351)، وهو في وصف الإبل.
(8/5382)

مِفْعال
د
[المقحاد]: ناقةٌ مِقحاد: أي عظيمة السنام.
م
[المقحام]: الفحل الذي يقتحم الشَّوْلَ من غير أن يرسل فيها، والجميع: مقاحيم.
قال بعضهم: وناقة مقحامٌ أيضا.
... فُعَال، بضم الفاء
ز
[القُحاز]، بالزاي: داء يصيب الغنم.
ف
[القُحاف]: سيلٌ قحاف: مثل قعاف.
ل
[القُحال]: داء يصيب الغنم فتيبس جلودُها.
... و [فُعَالة]، بالهاء
ف
[قُحافة]: أبو قحافة: لقب والد أبي بكر الصديق، واسمه: عثمان بن عامر.
... فُعَالية، بزيادة ياء
ر
[القُحارية]: الشيخ الهرم، مثل القَحِر.
... فَعْلان، بفتح الفاء
ط
[قَحْطان]: أبو اليمن، وهو قحطان بن هود النبي عليه السلام، قال أسعد تُبَّع «1»:
واعلمْ بُنَيَّ بأنَّ كلَّ قبيلةٍ ... ستذل إن نهضت لها قحطان
...
__________
(1) البيت الرابع من قصيدة طويلة منسوبة إليه في الإكليل: (8/ 282).
(8/5383)

و [فُعْلان]، بضم الفاء
و [القُحوان]: لغةٌ في الأقحوان.
... أُفْعُلان، بضم الهمزة والعين
و [الأُقحوان]: ضربٌ من الشجر، وجمعه: الأقاحي، وهو حار في الدرجة الثالثة، يابس في الثانية، يقوي المعدة، ويشهّي بالطعام، ويفتح السَّدَد ويدر البول، وإذا جُلس في ماء طبيخه نفع من أوجاع الرحم وأورامها، والأرواح الباطنة، ودهنه نافع كنفعه.
... و [أُفْعُلانة]، بالهاء
و [الأقحوانة]: واحدة الأقاحي.
والأقحوانة «1»: اسم موضع.
... الرباعي
فَعْلَلة، بفتح الفاء واللام
طب
[قَحْطَبَة]: من أسماء الرجال.
ز
[القَحْزَلَة]، بالزاي: العصا.
زن
[القَحْزَنَة]: لغةٌ في القحزلة.
...
__________
(1) يطلق الأُقحوانة اسما لعدد من المواضع، انظر معجم ياقوت: (1/ 234).
(8/5384)

الأفعال
[المجرّد]
فَعَلَ بالفتح، يَفْعُل بالضم
ب
[قَحَب]: القحب والقَحاب «1»:
السعال.
و [قَحَو]: دواء مقحوّ: جُعل فيه أُقحوان.
... فَعَلَ، يَفْعَل، بالفتح
ز
[قَحَزَ]: القحز، بالزاي: الوثب.
ويقال: القاحزات: الشدائد من الأمور.
ط
[قَحَطَ]: قُحط الناس: إذا أصابهم القحط. وقحطت الأرض.
ف
[قَحَفَ]: قَحَفَه: أي ضرب قَحْفَه.
والقحف: شدة الشرب، يقال: قحف الإناءَ: إذا شرب ما فيه.
والقاحف: المطر الشديد يقحف كل شيء: أي يذهب به.
ل
[قَحَلَ]: قُحول الشيءِ: يُبْسُه، يقال:
قَحَلَ وقَحِل، بفتح الحاء وكسره، لغتان، والفتح أفصح، والنعت: قاحل.
ويقال: قَحِل الشيخُ: إذا يبس جِلْدُه.
... الزيادة
الإفعال
د
[الإقحاد]: أقحدت الناقةُ: أي صارت مِقْحادا.
__________
(1) لا تزال هذه المادة مستعملة بالدلالة نفسها في بعض اللهجات اليمنية، انظر المعجم اليمني: (706).
(8/5385)

ط
[الإقحاط]: أقحط القومُ: إذا صاروا في القحط.
ل
[الإقحال]: أقحلَ جلدَه: أي أيبسه.
م
[الإقحام]: أقحم فَرَسَه النهرَ: أي أدخله.
وأقحم أهلُ البادية: أي أجدبوا فدخلوا بلاد الريف.
... التفعيل
ز
[التقحيز]: قَحَّزَه، بالزاي: أي نَزّاه.
م
[التقحيم]: قَحَّم نفسه في الشيء:
أي أدخلها فيه من غير تدبر.
... الافتعال
ف
[الاقتحاف]: الشرب الشديد.
م
[الاقتحام]: اقتحم الأمرَ: أي دخل فيه، قال اللّاه تعالى: فَلَا اقْتَحَمَ الْعَقَبَةَ «1» قيل: هو إخبار عنه: أي لم يقتحم العقبة، لأنَّ (لا) إذا قرنت بلفظ الماضي كان المراد به الخبر، كقوله «2»:
وأيُّ عبدٍ لك لا ألمّا
أي: لم يذنب. والمعنى: لم يقتحم العقبة، ولو اقتحمها لم يفتخر.
__________
(1) سورة البلد: 97/ 11.
(2) الرجز دون عزو في اللسان (قحم).
(8/5386)

وقيل: هو دعاء عليه بالهلاك. وقيل:
هو استفهام: أي فهلّا اقتحم العقبة لما مكنه اللّاه تعالى في التكليف.
ويقال: أقحمتْهُ عيني: أي ازدرتْهُ.
... الانفعال
م
[الانقحام]: أقحمه فانقحم: أي دخل.
... التفعُّل
م
[التقحم]: تقحم في الأمر: إذا دخل فيه من غير تَدَبُّر.
وتقحمت به الناقة: إذا ذهبت به نادَّةً فلم تضبط. قال:
أقول والناقة بي تَقَحَّمُ ... وأنا منها مُكْلَئِزٌّ مُعْصِمُ
ويحكَ ما اسم أمها يا علكم
مُكْلَئِزٌّ: منقبض. قال ابن الأعرابي:
كانوا يقولون: إذا ندت الناقة فلم تضبط فسميت أمها وقفَتْ. وإن البعير إذا نَدَّ فسمي أب من آبائه وقف.
... الفَعْلَلة
طب
[القحطبة]: قحطبه بالسيف: أي علاه.
وقحطبه: أي صرعه.
زل
[القَحْزلة]: قحزله: أي ضربه بالقحزلة، وهي العصا.
ذم
[القحذمة]، بالذال معجمةً: الهويُّ على الرأس.
زن
[القحزنة]: قَحْزَنَه: مثل قَحْزَله.
وقيل: قَحْزنَه: أي صرعه.
***
(8/5387)

باب القاف والخاء وما بعدهما
[الأفعال]
الزيادة
التَّفَعُّل
ي
[التَّقْخِيَةُ]: قَخَّى: إذا تنخَّم تنخما قبيحا.
***
(8/5389)

باب القاف والدال وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فَعْلٌ، بفتح الفاء وسكون العين
ر
[القَدْر]: مبلغ الشيء.
والقَدْر أيضا: القضاء.
والقَدْر: الوسط من كل شيء.
... و [فُعْلٌ]، بضم الفاء
س
[القُدْس]: الطُّهْر، وقرأ ابن كثير:
وَأَيَّدْنااهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ* «1» بالتخفيف في جميع القرآن.
وقُدْس «2»: جبل بنجد.
... و [فُعْلَة]، بالهاء
ح
[القُدْحَة]: الغَرْفة من الشيء تُقْدَح:
أي تغرف «3».
ر
[القُدرة]: القوة على الفعل.
م
[القُدْمة]: التقدم في الفضل.
و [القُدْوة]: الأُسْوة.
...
__________
(1) سورة البقرة: 2/ 87، 253.
(2) قال الهمداني في الصفة: (60): «وقُدْسُ وآرةُ والأشْعَرُ والأجْرَدُ: جِبالٌ ما بين مكة والمدينة ويسار الصادر إلى مكة» وعن الجبل بنجد قال ياقوت في معجمه عن قدس: «وهو جبلٌ عظيم بأرض نجد» انظر معجم ياقوت: (4/ 311).
(3) انظر المعجم اليمني: (قدح: ص 710).
(8/5391)

فِعْلٌ، بكسر الفاء
ح
[القِدْح]: السهم بغير ريش ولا نصل.
والقِدْح: الواحد من سهام الميسر،
وفي الحديث لما قال ابن أبي معيط: أَأُقْتَل من بين قريش؟ قال عمر: قِدْحٌ ليس منها.
ر
[القِدْر]: معروفة، والجميع: قُدور.
م
[القِدْم]: يقال: فعل ذلك قِدْما، وهو ظرف زمان، وأصله: من القِدَم.
... و [فِعْلة]، بالهاء
و [القِدوة]: الأسوة، يقال: فلانٌ قِدْوَة:
أي يُقتدى به.
... فَعَلٌ، بالفتح
ح
[القَدَح]: واحد الأقداح من الآنية.
ر
[القَدَر]: القضاء الذي يقدِّره اللّاه عز وجل، يقال «1»: «لا يُنجي حَذَرٌ من قَدَر».
والقَدَر: القَدْر، قال اللّاه تعالى:
فَساالَتْ أَوْدِيَةٌ بِقَدَرِهاا «2» وقول اللّاه تعالى: جِئْتَ عَلى قَدَرٍ «3»
قال
__________
(1) المثل رقم: (3637) في مجمع الأمثال: (2/ 237) ورواية أوله: «لا ينفع ... ».
(2) سورة الرعد: 13/ 19.
(3) سورة طه: 20/ 40.
(8/5392)

مجاهد: أي وعد، وقال قتادة: أي قدر النبوة.
وقرأ ابن عامر وحمزة والكسائي عَلَى الْمُوسِعِ قَدَرُهُ وَعَلَى الْمُقْتِرِ قَدَرُهُ «1» بفتح الدال، وهو اختيار أبي عبيد لما فيه من القحامة، واختلف عن عاصم.
م
[القَدَم]: قَدَمُ الإنسان: معروفة.
والقَدَم: السابقة في الأمر، قال اللّاه تعالى: قَدَمَ صِدْقٍ «2»، قال حسان ابن ثابت «3»:
لنا القدم العليا إليك وخلْفُنا ... لأولنا في طاعة اللّاه تابع
... و [القَدَرُ]،
من المنسوب
ر
[القَدَريَّة] «4»: فرقة ورد في الحديث أنها هالكة. فأهل العدل يسمون المجبِّرة:
قَدَريَّة، لأنهم يجعلون أفعال العباد بقضاء وقدرٍ من اللّاه تعالى؛ والمجبرة يسمون أهل العدل: قدرية، لإثبات أفعال العباد إليهم، ونفيها عن اللّاه تعالى. والصحيح أن القدري: من جعل القبائح قَدَرَ اللّاه تعالى.
... فُعَلٌ، بضم الفاء
م
[قُدَم]: بطنٌ من همدان من حاشد،
__________
(1) سورة البقرة: 2/ 236، وانظر قراءتها في فتح القدير: (1/ 253).
(2) سورة يونس: 10/ 2.
(3) ديوانه: (155).
(4) انظر الحور العين: (258، 287).
(8/5393)

[وهو قُدَم بن قادم بن زيد بن عريب بن جشم بن حاشد بن جشم بن خيوان بن نوف بن همدان. قاله ابن ماكولا في (إكماله) عن ابن الحباب في نسب همدان] «1».
... و [فُعُل]، بضم العين
س
[القُدُس]: الطهر.
وروح القُدُس: جبريل عليه السلام.
وحظيرة القُدُس في الحديث: هي الجنة.
م
[القُدُم]: يقال: مَضَى فلانٌ قُدُما: إذا لم ينثن.
... فِعَلٌ، بكسر الفاء
و [القِدا]: يقال: هو قِدا رمح: أي قيد رمح.
... الزيادة
مَفْعَلة، بالفتح
ر
[المَقْدَرة]: لغةٌ في المَقْدُرة.
... و [مَفْعُلة]، بضم العين
ر
[المَقْدُرة]: القدرة.
والمقْدُرة: اليسار، يقال: فلان ذو مقدرة: أي يسار.
...
__________
(1) ما بين القوسين جاء في الأصل (س) حاشية، وليس في بقية النسخ.
(8/5394)

و [مَفْعِلة]، بكسر العين
ر
[المقدرَة]: لغةٌ في المَقْدُرة.
... مُفْعَل، بضم الميم وفتح العين
م
[المُقْدَم]: يقال: رجلٌ جريء المُقْدَم:
أي جريء عند الإقدام.
... و [مُفْعِل]، بكسر العين
م
[المُقدِم]: مقدِم العين: ما يلي الأنف.
ومؤخرها: مما يلي الصدغ.
... و [مُفْعِلة]، بالهاء
ك
[المُقْدِمة]: مشطة، يقال: مِشْطَتُهَا المُقْدِمة.
... مِفْعَل، بكسر الميم
ح
[المِقْدَح]: المغرفة، قال «1»:
لنا مِقْدَحٌ منها وللجارِ مِقْدَحُ
... و [مِفْعَلة]، بالهاء
ع
[المِقْدَعة]: العصا يدفع بها الإنسان عن نفسه.
...
__________
(1) عجز بيتٍ منسوب في اللسان (قدح) إلى جرير، وليس في ديوانه ط. دار صادر، وصدره في اللسان:
إذا قِدْرُنا يوما عن النارِ أُنْزِلَتْ
(8/5395)

مِفعال
ر
[المقدار]: القَدْر، قال اللّاه تعالى:
وَكُلُّ شَيْءٍ عِنْدَهُ بِمِقْداارٍ «1».
م
[المقدام]: الرجل المقدام: الكثير الإقدام على العدو.
والمقدام: من أسماء الرجال.
... و [مِفْعَالَة]، بالهاء
م
[المقدامة]: رجلٌ مقدامة: أي مقدام.
... مثقَّل العين
مُفَعَّل، بفتح العين
م
[المقدَّم]: نقيض المؤخر، يقال: ضرب مقدَّم وجهه، وهو الناصية والجبهة.
ومقدَّم: من أسماء الرجال.
... و [مُفَعَّلة]، بالهاء
م
[المقدَّمة]: مُقَدَّمة الرجل: قادمته.
... و [مُفَعِّلة]، بكسر العين
م
[المقدِّمة]: مقدِّمة الجيش: أَوَّله، قال أسعد تُبَّع:
وتركنا على المقدمة اليمنى ... أخا الحرب شمرا ذا الجناح
... فَعّال، بفتح الفاء
ح
[القَدّاح]: الحجر الذي يوري النار.
...
__________
(1) سورة الرعد: 13/ 8.
(8/5396)

و [فُعّال]، بضم الفاء
م
[القُدّام]: المَلِك.
والقُدّام: جمع: قادم، قال مهلهل «1»:
إنا لنضرب بالسيوف رؤوسهم ... ضرب القُدار نقيعة القُدّام
قيل: القُدّام: المَلِك، وقيل: هو جمع قادم. ويقال: إن النقيعة ما نُحر للملك.
ويقال: ما نُحر من النهب قبل القسم.
وقُدّام: نقيض وراء، والتصغير:
قُدَيْدِمة، بالهاء، على غير قياس، يقال:
فَعَلَه قُدَيْدمة ذلك.
... فُعُّول، بضم الفاء والعين
س
[القُدُّوْس]: من أسماء اللّاه تعالى لذاته، واشتقاقه من القدس، وهو الطهر، ومعناه: المتقدس عما لا يليق به.
ويقال: قَدُّوْس، بفتح القاف، وهو قول سيبويه.
... فاعِل
ح
[القادح]: الصدع في العود.
والقادح: سوادٌ يصيب الأسنان.
م
[القادم]: القادمان: الخِلفان من أخلاف الناقةِ اللذان يليان السُّرَّة.
وقادمُ الرجل: قادمته.
وقادمُ الإنسان: رأسه؛ والجميع:
قوادم. عن ابن دريد، قال: ولا يكادون يتكلمون بالواحد.
...
__________
(1) البيت له باختلاف في المقاييس: (5/ 66، 472) واللسان والتاج (قدر، قدم)، والقدار كما سيأتي.
(8/5397)

و [فاعِلَة]، بالهاء
ح
[القادحة]: دودة تأكل الشجر.
م
[القادمة]: قادمة الرجل: خلافُ آخرته.
والقادمة: واحدة قوادم ريش الطائر، وهي مقاديمه. يقال: إن الجناح عشرون ريشة: عشر قوادم في كل جناح، وعشر خوافٍ.
ي
[القادية]: أول من يطرأ على الإنسان. يقال: أتتنا قاديةٌ من الناس.
... و [فاعِلَةٌ]، من المنسوب
س
[القادسيّة]: موضع بالعراق كانت فيه وقعة للعرب على الفُرْس أيام عمر بن الخطاب «1»:
أمَّر على العرب سعد بن أبي وقاص، فكتب إليه سعد أن يمده، فبعث عمر إليه عمرو بن مَعْدِيْكَرِب في جماعة من زُبَيْد، وكتب إليه: إني قد بعثتُ إليك ألف فارس، وهو عمرو بن مَعْدِيْكَرِب الزبيدي يقوم مقامها، فادفع إليه أعنَّة الخيل، وشاورْه في أمور الحرب، فإنه شجاع مجرِّب ولا تولِّه شيئا من أحكام المسلمين، فإنه حديث عهدٍ بالجاهلية. فلما وصل عمرو إلى سعد سُرَّ به وسائر المسلمين سرورا عظيما، فقتل عمرو بهرام، قائد يزدجر ملك الفرس.
وجماعةً من الأساورة، وفُتحت القادسية، وكان أول من دخلها عمرو بن مَعْدِيْكَرِب، ويقال: إنه قام في ركابي فرسه، ثم ضرب بيده في أعلى بابها فبقي أثر يده من دماء القتلى في الباب، فقال كلٌّ من العرب: نحن أول من دخلها، فقال عمرو: أنا أحكم بأن أول
__________
(1) انظر في وقعة القادسية تاريخ الطبري: (3/ 480) وما بعدها.
(8/5398)

من دخلها صاحب أثر اليد التي في الباب، فليقم كل فارسٍ منكم في ركابي فرسه، وليضرب بيده على الأثر، فمن وافقه منكم فهو أول من دخلها ففعلوا فلم يبلغ أحدٌ منهم الأثر ففعل عمرو ما أمرهم به فوقعت يده على الأثر؛ ويقال:
إن سعدا وجد عليه في ذلك. قال عمرو «1»:
أكرُّ بباب القادسية مُعْلَما «2» ... وسعد بن وقاص عليَّ أميرُ
تذكَّر، هداك اللّاه وَقْع جيادنا ... بباب قديس والمكرُّ عسير
عشية ودَّ القوم لو أن بعضهم ... يُعار جناحي طائر فيطيرُ
وكان الفُرْسُ قد أعدوا صفارات تُنَفِّرُ خيل العرب وأكثروا الجرح بالنشاب، فأمر عمرو أن تسدَّ آذان الخيل بقطن، وأن تبلَّ الخفاتين بماء فلا يقطع فيها النشاب، ففعل المسلمون ذلك ففتح اللّاه القادسية على يدي عمرو
... فُعَال، بضم الفاء
ر
[القُدار]: الجزار. ويقال: هو الطباخ.
ويقال: القدار: الثعبان العظيم أيضا.
وقُدار: اسم عاقر ناقة ثمود.
س
[القُداس]: قال بعضهم: القُداس:
__________
(1) الأبيات له في مقطوعة من سبعة أبيات في الأغاني: (15/ 243)، والزيادة فيه بعد البيت الأول:
وسعدٌ أميرٌ شرُّهُ دونَ خَيرِهِ ... وخيرُ أمير بالعراقِ جريرُ
وعند (أمير المؤمنين) نوافِلٌ ... وعند (المُثَنَّى) فضَّةٌ وحرير
وبعد البيت الثالث:
إذا ما فرغْنا من قِراعِ كتيبةٍ ... دَلَفْنا لأُخرى كالجبالِ، تسيرُ
ترى القومَ فيها واجمينَ كأنهم ... جِمالٌ بأحمالٍ لهنَّ زفير
(2) كذا جاء في الأصل (س): «مُعْلَما» وفي النسخ والأغاني «ناقتي».
(8/5399)

الجُمان من فضة، قال «1»:
كنظم قُداس سِلْكُه مُتَقَطِّعُ
... فَعول
ح
[القَدوح]: يقال: ركيٌّ قَدوح: لا يؤخذ ماؤها إلا قدحةً قدحة: أي غَرفة.
ع
[القَدوع]: قيل: القَدوع: المنصبُّ على الشيء. وقيل: هو الساكبُ، قال الطرماح «2»:
إذا ما رآنا شد للقوم صوتَه ... وإلا فَمَدْخُول الغَنَاءِ قَدوعُ
شد صوته: أي صاح بنا. ومدخول الغَنَاءِ: أي يُدخَل غَنَاؤُهُ ويذل.
والقدوع: الفرس الذي إذا جرى قَدَعَ:
أي كَفَّ.
م
[القَدوم]: حديدة ينحت بها الخشب.
والقَدوم: مكان.
... فَعِيل
ح
[القديح]: ما يبقى في أسفل القدر فيقدح.
ر
[القدير]: القادر، واللّاه عز وجل القدير والقادر الذي لا يتعذر عليه الفعل، قال
__________
(1) الشاهد عجز بيت دون عزو في اللسان (قدس) وصدره:
تحدَّر دمع العين منها فَخِلْتُهُ
(2) ديوانه: (313).
(8/5400)

تعالى: وَهُوَ عَلى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ* «1».
والقدير: اللحم المطبوخ في القدر، قال امرؤ القيس «2»:
صفيف شواءٍ أو قدير معجل
... فُعَالَى، بضم الفاء
م
[القُدامَى]: قادمة ريش الطائر.
... [فَعُلان، بفتح الفاء وضم العين
م
[قَدُمان]: اسم موضع باليمن، قريب من الجَنَد] «3».
... الرباعي والملحق به
تُفْعُلة، بضم التاء والعين
م
[التُّقْدُمة]: من التقدم.
... فُيْعُول، بضم الفاء
م
[القُيْدوم]: يقال: إن قُيدوم الجبل:
أنفٌ منه يتقدم.
وقُيدوم الشيء: قُدّامه.
... فُعْلُول، بضم الفاء
مس
[القُدْمُوْس]: يقال: إن القدموس السيد، رجل قدموس.
__________
(1) جاء قوله تعالى وَهُوَ عَلى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ* في ست من أيات القرآن الكريم، انظر المعجم المفهرس لألفاظ القرآن الكريم.
(2) عجز بيت له من معلقته، ديوانه: (103) وصدره:
وظلَّ طُهاةُ الحيِّ ما بينَ مُنْضِجٍ
(3) ما بين الحاصرتين جاء في هامش الأصل (س) وليس في بقية النسخ.
(8/5401)

والقُدْمُوْس: القديم.
ويقال: إن القُدْموسَ: الصَّخْرَةُ الصُّلْبَة.
... فِنْعَلْوه، بكسر الفاء وفتح العين
همزة
[القِنْدَأْوَة]، بالهمز: الرجل الخفيف.
عن الكسائي.
ويقال: هو العظيم، والنون والواو زائدتان.
ويقال: هو قصير العنق، شديد الرأس. ويقال: هو السيِّئ الخُلُق.
... فُعَالِل، بضم الفاء
حس
[القُداحِس]: الجريء الشجاع.
***
(8/5402)

الأفعال
[المجرّد]
فَعَل بالفتح، يَفْعُل بالضم
ر
[قَدَرَ]: قَدَرَ الشيءَ قدرا: إذا قدَّره.
وليلة القدر من ذلك،
وفي الحديث «1» عن النبي عليه السلام في ليلة القدر: «أُريتُها ثم أُنْسِيْتُها، وهي ليلة طلقة لا حارّة ولا باردة، تصبح الشمس من يومها حمراء ضعيفة»
قال الشافعي ومن وافقه: ليلة القدر ثابتة باقية، وهي تُلتمس في العشر الأواخر من رمضان. وقال أبو حنيفة: رُفعت ليلة القدر بموت النبي عليه السلام.
م
[قَدَمَ]: القَدْم: التقدم، قال اللّاه تعالى:
يَقْدُمُ قَوْمَهُ يَوْمَ الْقِياامَةِ «2».
و [قدا]: قال بعضهم: مر فلانٌ تقدو به فَرَسُه: إذا لزم سنن السير.
وقدا اللحمُ قدْوا: إذا شَمِمْتَ له رائحة طيبة.
... فَعَلَ بالفتح، يَفْعِل بالكسر
ر
[قَدَرَ] عليه قُدْرَةً، فهو قادر: إذا لم يمتنع منه، واللّاه تعالى القادر، ولم يزل قادرا، قال تعالى: بِقاادِرٍ عَلى أَنْ يُحْيِيَ الْمَوْتى «3» وقرأ يعقوب وَلَمْ يَعْيَ بِخَلْقِهِنَّ «4»: يقدر على أن
__________
(1) أخرجه مسلم من حديث عبد اللّاه بن أنيس رضي اللّاه عنه في الصيام، باب: فضل ليلة القدر والحث على طلبها، رقم (1168).
(2) سورة هود: 11/ 98.
(3) سورة الأحقاف: 46/ 33، والقيامة: 75/ 40.
(4) من آية في سورة الأحقاف المذكورة قبل هذا: 46/ 33.
(8/5403)

يفعل مستقبلًا. واختُلف عنه في قوله في «يس»: بِقاادِرٍ عَلى أَنْ يَخْلُقَ مِثْلَهُمْ «1».
وقَدَرَ الشيءَ قدْرا: أي قَدَّرهُ، واللّاه تعالى القادر: أي المقدّر. وهذا من صفات الفعل، تقول في هذه الآية اللّاه تعالى يقدر أن يقدر: أي أن يقدِّر، ولا يجوز ذلك في معنى القدرة. قال اللّاه تعالى: فَقَدَرْناا فَنِعْمَ الْقاادِرُونَ «2».
وقدر اللّاه تعالى على الإنسان رزقه: أي ضيق، قال اللّاه تعالى: فَقَدَرَ عَلَيْهِ رِزْقَهُ «3» ومنه قوله تعالى: فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ «4» أي: نضيِّق، ولا يجوز أن يكون من القدرة فيكون كفرا، لأنه تعجيز للّاه، تعالى عن ذلك. كلهم قرأ بالنون غيرَ يعقوب فقرأ بالياء مضمومة على ما لم يُسَمَّ فاعلُه.
وقوله تعالى: وَماا قَدَرُوا اللّاهَ حَقَّ قَدْرِهِ* «5»: قال الحسن والفراء والزجّاج: أي وما عظَّموه حقَّ تعظيمه، وقال الخليل: أي وما وصفوه حَقَّ صفته، وقال أبو عبيدة: أي ما عرفوه حقَّ معرفته.
وقرأ أبو بكر عن عاصم: إلا امرأته قَدَرْنَا إنها لمن الغابرين «6» بالتخفيف، وقرأ ابن كثير قَدَرْنَا بينكم الموت «7» وقرأ الكسائي والذي قَدَرَ فهدى «8».
__________
(1) سورة يس: 36/ 81.
(2) سورة المرسلات: 77/ 23.
(3) سورة الفجر: 89/ 16.
(4) سورة الأنبياء: 21/ 87، وانظر قراءتها في فتح القدير: (3/ 421).
(5) سورة الأنعام: 6/ 91.
(6) سورة الحجر: 15/ 60، وانظر قراءتها في فتح القدير: (3/ 135).
(7) سورة الواقعة: 56/ 60.
(8) سورة الأعلى: 87/ 3، وانظر قراءتها في فتح القدير: (5/ 423).
(8/5404)

وقَدَرَ القِدْرَ قَدْرا: أي طبخها. ولحمٌ مقدور.
ي
[قَدَى]: قَدَت القادية قَدْيا: أي سارت سيرا مستقيما.
ويقال: القَدَيان: الإسراع.
... فَعَلَ، يَفْعَل، بالفتح
ح
[قَدَحَ] النارَ من الزندة قدحا: أي أخرجها، قال اللّاه تعالى: فَالْمُورِيااتِ قَدْحاً «1».
وقَدَحَ الشيءَ بالمِقْدَح: أي غَرَفَهُ.
وقدح فلانٌ في عِرْض فلان: إذا عابه ووقع فيه.
وقَدح العينَ: إذا أخرج منها الماءَ الفاسد.
والقدح: أكلُ القادحةِ الشجرَ.
ع
[قَدَعَ]: القَدْع: الكف عن الشيء، يقال: قدعت الرجلَ: إذا كففتُه،
وفي حديث الحسن: «واقدعوا هذه الأنفس فإنها طُلَعَة»
: أي تطَّلع إلى الهوى.
وقَدَعَ الفَرَسَ باللجام: أي قرعه، قال «2»:
قياما تقدع الذِّبّانَ عنها ... بأذنابٍ كأجنحة النسور
... فَعِل بالكسر، يَفْعَل بالفتح
ر
[قَدِرَ]: الأقدر من الخيل: الذي يقع
__________
(1) سورة العاديات: 100/ 2.
(2) البيت دون عزو في الجمهرة: (2/ 279) والمقاييس: (5/ 64) والتاج (قدع).
(8/5405)

حافرا رجليه موقع حافري يديه، قال رجلٌ من الأنصار «1»:
بأقدَر مشرفِ الصهواتِ ساطٍ ... كُمَيْتٍ لا أحقُّ ولا شئيتُ
والأقدر من الرجال: القصير، ويقال:
هو القصير العنق.
ع
[قَدِع]: قَدِعت عينه: إذا ضعفت من طول النظر، قال «2»:
كمْ فيهمُ من هجينٍ أمُّهُ أَمَةٌ ... في عينِها قَدَعٌ في رجلِها فَدَعُ
ويقولون: قَدعَتْ له الخمسون «3»: أي دَنَتْ.
وامرأة قَدِعَة: قليلة الكلام، كثيرة الحياء.
م
[قَدِم]: قَدِم من سفره قدوما،
وفي الحديث: أن النبي عليه السلام حين قدم مكة طاف وسعى
قال مالك ومن وافقه: طواف القدوم واجبٌ على الحاج، فإن تركه وخرج من غير أن يطوف فعليه دمٌ. وقال أبو حنيفة: هو سنة. وقال الشافعي: ليس من النسك، وهو كتحية المسجد.
و [قَدِي] اللحمُ والطعامُ قَداوةً وقَدىً:
إذا شَمِمْتَ له رائحة طيبة.
... فَعُل، يَفْعُل، بالضم
م
[قَدُم]: القِدَم: مصدر القديم.
__________
(1) البيت كما في اللسان والتكملة والتاج (قدر) لعَدِيّ بن خرشة الخَطْمِي، وهو في الجمهرة: (2/ 18) والمقاييس: (2/ 17، 5/ 63)، والأحقّ: الذي لا يعرف، والشئيت: عكس الأقدر.
(2) البيت لابن أحمر الباهلي، ديوانه: (121)، والفَدَعُ: عِوجٌ في المفاصل.
(3) أي الخمسون من العمر، وانظر اللسان (قدع).
(8/5406)

والقديم: الذي ليس لوجوده أول: هو اللّاه عز وجَلَّ.
والقديم: المتقدم على غيره، قال اللّاه تعالى: كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ «1».
... الزيادة
الإفعَال
ر
[الإقدار]: أَقْدَرَه على الشيء فقدر.
ع
[الإقداع]: أقدعه: لغةٌ في قَدَعه: إذا كَفَّه.
م
[الإقدام]: أقدم على الأمر: نقيض تأخر عنه، قال «2»:
ثم انثنيتُ وقد أصبْتُ ولم أُصَبْ ... جذعَ البصيرةِ قارحَ الإقْدامِ
وأقدمه: بمعنى قَدَّمه.
... التفعيل
ح
[التقديح]: قَدَّحتِ العينُ: إذا غارت، ويقال بالتخفيف.
وقدَّح فرسَه: إذا ضمَّره حتى صار كالقِدْح.
وقدَّح الماءَ ونحوه: إذا أكثر قَدْحَه.
ر
[التقدير]: قَدَّره وقَدَره: بمعنىً، وقرأ الحسن ونافع والكسائي فقدَّرنا فنعم القادرون «3» بالتشديد، والباقون بالتخفيف، وهو رأي أبي عبيد وأبي
__________
(1) سورة يس: 36/ 39.
(2) البيت لقطري بن الفجاءة المازني من أبيات له في الحماسة: (1/ 36).
(3) سورة المرسلات: 77/ 23.
(8/5407)

حاتم لقوله: (الْقاادِرُونَ). وقرأ ابن عامر فقدّر عليه رزقه «1».
س
[التقديس]: قَدَّسَه: أي طهَّره، قال اللّاه تعالى: الْأَرْضَ الْمُقَدَّسَةَ «2» أي:
المطهرة.
وقدَّس اللّاهَ تعالى: أي نَزَّهَه عما لا يليق به. قال تعالى: وَنُقَدِّسُ لَكَ «3».
م
[التقديم]: نقيض التأخير، قال اللّاه تعالى: بِماا قَدَّمَ وَأَخَّرَ «4»
وفي الحديث «5»: «قال رجل للنبي عليه السلام: ما لي من ولدي؟ قال: ما قدمتَ منهم، قال: فمن خلّفت منهم؟ قال:
لك منهم ما لمُضَر من ولده»
: أي أنه لا يؤجر في موت من خلَّف منهم كما لا يؤجر مُضَر فيمن مات اليوم من ولده.
ويقال: قدّم: أي تقدّم. قال اللّاه تعالى: لاا تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيِ اللّاهِ «6» أي: لا تقضوا أمرا في دينكم دون اللّاه.
وقَدَّم إليه في كذا: أي أَمَرَه بهِ، والمصدر: تقديم وتقدِمَةٌ، على (تَفْعِلة) بكسر العين، وكذلك ما أتى على (فَعَّل) فمصدره كذلك.
... الافتعال
ح
[الاقتداح]: اقتدح من المرق ونحوه:
أي اغترف.
__________
(1) سورة الفجر: 89/ 16.
(2) سورة المائدة: 5/ 21.
(3) سورة البقرة: 2/ 30.
(4) سورة القيامة: 75/ 13.
(5) انظر: النهاية لابن الأثير (4/ 338).
(6) سورة الحجرات: 49/ 1.
(8/5408)

واقتدح النارَ من الزندة: أي أخرجها.
واقتدحَ الأمر: إذا دبَّره ونظر فيه.
ر
[الاقتدار]: اقتدر عليه: أي قدِر. واللّاه تعالى القادر القدير والمقتدر. قال عز وجل: عِنْدَ مَلِيكٍ مُقْتَدِرٍ «1».
واقتدر الشيءُ: أي اعتدل.
و [الاقتداء]: اقتدى به، قال اللّاه تعالى:
فَبِهُدااهُمُ اقْتَدِهْ «2» قرأ حمزة والكسائي ويعقوب بحذف الهاء في الوصل، وقرأ الباقون بإثبات الهاء يقفون عليها، ولا يجيزون القراءة بالهاء مع الوصل لأنها [لبيان الحركة في الوقف وهو اختيار أبي عبيد] «3» للتَّبْيِينِ في هذا وما أشبهه. وقرأ ابن عامر بكسر الهاء مشبعةً. [قال بعضهم: هو لحن لا يجوز] «3».
... الانفعال
ع
[الانقداع]: انقدع عن الأمر: أي كفَّ.
... الاستفعال
ر
[الاستقدار]: استقدر اللّاهَ خيرا: أي سأله أن يقدِّر له خيرا.
__________
(1) سورة القمر: 54/ 55.
(2) سورة الأنعام: 6/ 90.
(3) ما بين الحاصرتين ذهب من الأصل (س) بسبب التصوير، وأخذناه من بقية النسخ.
(8/5409)

م
[الاستقدام]: استقدم: أي تقدَّم، قال اللّاه تعالى: لاا يَسْتَأْخِرُونَ سااعَةً وَلاا يَسْتَقْدِمُونَ* «1».
... التفعُّل
ر
[التقدر]: تَقَدَّر له الشيءُ: أي تهيأ.
س
[التقدس]: التطهر.
م
[التقدم]: تقدمَ: نقيض تأخر، قال اللّاه تعالى: لِمَنْ شااءَ مِنْكُمْ أَنْ يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ «2» قيل: التقدم والتأخر في الطاعة والمعصية. وقرأ يعقوب لا تَقَدَّمُوا بين يدي اللّاه «3» بفتح التاء والدال، وهي قراءة ابن عباس والضحاك.
... التفاعُل
ع
[التقادع]: التهافت في الشَّرِّ، يقال:
الفَراش يتقادع في النار: أي يتهافت.
وتقادَعَ القومُ: إذا مات بعضُهم في إثر بعض.
م
[التقادم]: المتقادم: القديم.
...
__________
(1) سورة الأعراف: 7/ 34، والنحل: 16/ 61.
(2) سورة المدثر: 74/ 37.
(3) سورة الحجرات: 49/ 1 وتقدمت.
(8/5410)

باب القاف والذال وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فُعْلة، بضم الفاء وسكون العين
ف
[القُذْفة]: شُرفة البناء، وجمعها:
قُذَف.
والقُذْفة: ما أشرف من رؤوس الجبال، وجمعها: قُذَف وقُذُفات، قال امرؤ القيس يصف جبلًا «1»:
منيف تزلُّ الطير عن قُذُفاته ... يظل الضباب فوقها قد تعصرا
... فَعَلٌ، بالفتح
ر
[القَذَر]: النَّجَس، وجمعه: أقذار، وأصله مصدر.
ع
[القَذَع]: الاسم من أقذعه بالكلام.
ف
[القَذَف]: منزلٌ قَذَف أي: بعيد.
وبلدة قَذَف، ونية قَذَف، قال النابغة «2»:
وراح صبحي لنِيَّةٍ قذفٍ ... هل أنت حتى الصباح متئدُ
ي
[القذى]: جمع: قَذاة، في العين، وهي ما سقط فيها مما يُتأذى به.
قال الحسن في بعض مواعظه: «يرى أحدكم القذاة في عين أخيه، ولا يرى الجِذعَ معترضا بين عينيه»
أي: تعيبون الناسَ ولا تنقدون عيوبكم، فأخذ هذا المعنى
__________
(1) ديوانه ط. دار المعارف: (394)، ورواية أوله:
«نِيَافا ... »
بمعنى مُنيفات، ولا وجه للجمع فما قبله مفرد.
(2) ليس في ديوانه ط. دار الكتاب العربي، وليس له في الديوان شعر على هذا الوزن والروي، ولم نجده في مراجعنا.
(8/5411)

بعضهم فقال:
أَتُبْصِرُ في العينِ منِّي القذى ... وفي عينكَ الجذعُ لا تبصرُهْ
ولذلك قيل في تأويل الرؤيا: إن القذى ونحوه مما يصيب العين ضعفٌ في الدين.
... و [فُعُل]، بضم الفاء والعين
ف
[القُذُف]: البعيد. لغةٌ في القَذَف.
... الزيادة
مثقَّل العين
مُفَعَّل، بفتح العين
ف
[المُقَذَّف]: الكثير اللحم، كأنه قَذَف به.
... فَعّال، بفتح الفاء
ف
[القَذّاف]: المنجنيق ونحوه، تُرمى به الأحجار، وهو القَذّافة، بالهاء أيضا.
... فِعِّيْلَى، بكسر الفاء والعين
ف
[القِذِّيْفى]: القَذْف، يقال: بين القوم قِذِّيْفى مُنْكَرٌ أي: قَذْف.
... فاعُولة
ر
[القاذورة]: ناقة قاذورة: تُترك وحدها وترعى منفردة.
ورجلٌ قاذورة، وذو قاذورة أيضا: أي
(8/5412)

فاحش، سيِّئ الخُلُق لا يخالُّ الناسَ، قال متمم «1»:
على الكأس ذا قاذورة مُتَزَبِّعا
... فَعَال، بفتح الفاء
ل
[القذال]: مؤخَّر الرأس، والجميع:
أقذلة وقُذُل.
... فَعُوْل
ر
[القَذور]: امرأة قذور: تجتنب الأقذار.
ف
[القَذوف]: بلدةٌ قذوف: أي بعيدة.
... فَعِيل
ف
[القَذيف]: منزلٌ قذيف: أي بعيد.
... و [فَعِيلة]، بالهاء
ف
[القذيفة]: الشيء يُرمى به.
... الملحق بالرباعي
فَيْعَل، بالفتح
ر
[قَيْذَر] بن إسماعيل بن إبراهيم، أبو العرب، من نزار بن معدّ بن عدنان،
قال حسان «2»:
قحطان والدنا وهودٌ جَدُّنا ... بهما غنينا عن ولادة قيذر
__________
(1) هو متمم بن نويرة والبيت في رثاء أخيه مالك، انظر اللسان والتاج (قذر، زبع)، وصدره:
وإنْ تلقَهُ في الشُّربِ لا تلقَ فاحشا
(2) ليس في ديوانه ط. دار الكتب العلمية.
(8/5413)

[فلما سمعه النبي عليه السلام قال:
وعنِّي يا حسان فقال: لا] «1».
... فُنْعُل، بالضم
ع
[القُنْذُع]: الدُّيُّوْث، ونونه زائدة، وأصله من القَذَع، وهو القبيح.
... الخماسي
فُعَلْلِل، بضم الفاء وفتح العين وسكون اللام الأولى، وكسر الثانية
عمل
[القُذَعْمِل]: الضخم من الإبل.
... و [فُعَلْلِلَة]، بالهاء
عمل
[القُذَعْمِلَة] من النساء: القصيرة الخسيسة.
ويقال: ما له قُذَعْمِلَة: أي شيء.
وحكى المبرِّد: ما في بطنه قذعملة: أي شيء.
وقال المازني: القُذَعْمِلة: الفقير الذي لا يملك شيئا.
والقُذَعْمِلَةُ: الضخمة من النوق.
...
__________
(1) ما بين قوسين جاء حاشية في الأصل (س) وليس في بقية النسخ.
(8/5414)

الأفعال
[المجرّد]
فَعَلَ بالفتح، يفعِل بالكسر
ف
[قَذَفَ]: القذف: الرمي بالحجارة ونحوها. قال اللّاه تعالى: وَيُقْذَفُونَ مِنْ كُلِّ جاانِبٍ دُحُوراً «1».
وقَذْفُ المحصنات: رميهنَّ بالفجور.
ومن ذلك قيل في تأويل الرؤيا: إن الرمي بالحجارة ونحوها كلامٌ يصيب المرميَّ، أو نظيره من الرامي أو نظيره.
وفي الحديث عن علي رضي اللّاه تعالى عنه: «من مات من حد الزنى والقذف فلا دية له، وكتابُ اللّاه قَتَله»
وبهذا قال جمهور الفقهاء. قال أبو حنيفة وأصحابه ومن وافقهم: وكذلك من مات من التعزير. وقال الشافعي: يضمن إن مات من التعزير. واختلفوا في موته من حدِّ شُرب الخمر، فمنهم من قال: دِيَتُه في بيت المال، ومنهم من قال: ديته على عاقلة الإمام. وعند أبي حنيفة: لا يلزم الإمامَ شيء.
والقذف بالغيب: الرجم بالظن، قال اللّاه تعالى: وَيَقْذِفُونَ بِالْغَيْبِ مِنْ مَكاانٍ بَعِيدٍ «2».
وقَذَفَ قَذْفا: أي قاءَ.
م
[قذم]: القذم: العطاء الكثير مثل القثم، يقال: قَذَمَ له.
ي
[قَذى]: قَذَتْ عينُه قَذْيا: إذا رَمَتْ بالقذى.
وقَذَتِ الشاةُ: إذا أخرجت ماءً أبيضَ من رحمها. يقال: كل ذكرٍ يمذي، وكل أنثى تقذي.
...
__________
(1) سورة الصافات: 37/ 8، 9.
(2) سورة سبأ: 34/ 53.
(8/5415)

فَعَل، يَفْعَل، بالفتح
ع
[قَذَعَ]: قَذَعَه قذعا: إذا رماه بالفُحش، قال طرفة «1»:
وإن يقذِفوا بالقذع عِرْضَك اسقهم ... بكأسِ سِمامِ الموتِ قبل التنجد
ويروى:
قبل التهدد
... فَعِل بالكسر، يَفْعَل بالفتح
ر
[قَذِر]: القَذَر: نقيض النظافة، يقال:
قَذِرَ الشيءُ فهو قَذِرٌ.
وقَذِرَ الشيءَ قذرا: إذا كرهه. ومن ذلك قيل في تأويل الرؤيا: إن التلطخ بالقذر همٌّ أو شيءٌ يكرهه المتلطخ به؛ وقد يكون القذر مالًا حراما، مكروه المكتسب.
ي
[قَذي]: قَذِيَتْ عينُه: إذا صار فيها القذى.
... الزيادة
الإفعال
ر
[الإقذار]: أقذر الشيء: إذا وجده قذِرا.
ع
[الإقذاع]: أقذعه، وأقذع له: إذا شتمه ورماه بالفحش؛
وفي حديث «2» النبي عليه السلام: «من قال في الإسلام شعرا مُقْذِعا فلسانُه هدر».
__________
(1) ديوانه شرح الأعلم: (39).
(2) أخرجه البزار من حديث بريدة، وقد ذكره الهيثمي في مجمع الزوائد (8/ 123).
(8/5416)

ي
[الإقذاء]: أقذى عينَه: أي ألقى فيها القذى.
... التفعيل
ر
[التقذير]: قَذَّر الشيءَ: إذا ألقى فيه قَذَرا.
ف
[التقذيف]: ناقةٌ مقذَّفة: أي كثيرة اللحم، كأنها رُمِيَتْ به.
ي
[التقذي]: قَذّى عينَه: إذا أخرج منها القذى.
... الانفعال
م
[الانقذام]: انقذم: أي أسرع.
... الاستفعال
ر
[الاستقذار]: استقذر الشيءَ: إذا كرهه.
... التفعُّل
ر
[التَّقَذُّر]: نقيض التنظف.
وتقذرَ الشيء: إذا كرهه.
... التفاعل
ف
[التقاذف]: الترامي.
(8/5417)

تقاذفوا: إذا رمى بعضهم بعضا بحجرٍ ونحوه، أو كلام.
وفرسٌ متقاذف: سريع العَدْو.
... الافعلال
حر
[الاقذحرار]: المقذحرّ، بالحاء:
المتعرض للسِّباب.
عر
[الاقذعرار]: اقذعرَّ: أي تعرَّض.
عل
[الاقذعلال]: يقال: إن المُقْذَعِلّ:
السريع.
***
(8/5418)

باب القاف والراء وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فَعْلٌ، بفتح الفاء وسكون العين
ح
[القَرْح]: واحد القروح: وهي الجراح، قال اللّاه تعالى: إِنْ يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِثْلُهُ «1».
د
[القَرْد]: لغةٌ في الكَرْد، وهو العنق.
س
[القَرْس]: البرد الشديد، قال «2»:
مطاعين في الهيجا مطاعيم في الشتا ... إذا اصفرَّ آفاقُ السماء من القَرْس
ش
[القَرْش]: دابة في البحر تغلب سائر دوابه، وتصغيرها: قريش، ويقال: بها سميت قريش، قال «3»:
وقريشٌ هي التي تسكن البح‍ ... رَ بها سُميتْ قريش قريشا
تَقْرشُ الغَثَّ والسمين ولا تت‍ ... رك منكم لذي جناحين ريشا
من روى (ريشا) بكسر الراء فهو من السِّناد، وهو من عيوب الشعر، ومن روى (رَيْشا) بالفتح فليس بسناد.
__________
(1) سورة آل عمران: 3/ 140.
(2) البيت لأوس بن حجر، ديوانه: (52) واللسان والتاج (قرس) وروايتها
« ... للقِرى»
بدل
« ... في الشتا»
(3) البيت الأول في الخزانة: (1/ 204) ومعجم ياقوت: (4/ 337) واللسان والتاج (قرش)، وهو في الخزانة منسوب إلى المُشَمْرَج بن عمرو الحميري.
(8/5419)

ض
[القَرْض]: «1» السلف،
وفي حديث «2» النبي عليه السلام: «كل قرضٍ جرَّ منفعة فهو رِبا»
وعن ابن عباس وابن مسعود: «قرض مرتين خيرٌ من صدقة مَرَّة»
ع
[القَرْع]: حمل اليقطين، وهو الدُّبَّاء، وهو باردٌ رطب مليِّن.
ف
[القَرْف]: إناء يتخذ من جلود، قال «3»:
وذبيانيةٍ أَوْصَتْ بنيها ... بأن كَذَب القَراطِفُ والقُروفُ
م
[القَرْم]: السيد من الرجال، شبه بالقَرْم، وهو الفحل المكرم الذي يُترك للفِحْلة ولا يُحمل عليه.
ن
[القَرْن]: قَرْن الثور والتيس ونحوهما معروف.
والقَرْن: الجبل الصغير.
وقَرْن [المنازل]: «4» اسم موضع، وهو ميقات أهل نجد للإحرام.
والقَرْن: الخُصلة من الشَّعر.
وقرون الشَّعر: الذوائب، الواحدة قَرْن؛ ومن ذلك
قول أبي سفيان للعباس
__________
(1) كذا جاء في الأصل (س)، وفي بقية النسخ زيادة: «بالضاد معجمة».
(2) ذكره ابن حجر في المطالب العالية (1373) والسيوطي في الدر المنثور (5/ 350) والمتقي الهندي في كنز العمال، رقم (15516).
(3) البيت لمعقّر بن أوس بن حمار البارقي، وهو في الجمهرة: (2/ 400) والمقاييس: (5/ 74) وإصلاح المنطق: (17، 77، 224) واللسان والتاج (قرطف، قرف)، والقراطف: جمع قرطف وهو القطيفة ذات الخمل التي تلبس وقيل الفَرْش المخمل، ومعقر: شاعر جاهلي يماني من الأزد توفي نحو عام (45 ق. هـ‍).
(4) ما بين المعقوفين ليس في الأصل (س) وأضفناه من النسخ، وانظر في قرن المنازل الصفة: (321) ومعجم ياقوت: (4/ 332).
(8/5420)

وقد رأى المسلمين إذا قام النبي عليه السلام قاموا، وإذا كبَّر كبَّروا، وإذا ركع ركعوا، وإذا سجد سجدوا: يا أبا الفضل، ما رأيت كاليوم طاعة قوم ولا فارس الأكارم ولا الروم ذات القرون.
قال الأصمعي: أراد قرون شعورهم لأنهم يطوِّلونها، قال المرقِّش «1»:
لات هنّا وليتني طرف الزُّجْ ... ج وأهلي بالشام ذات القرون
لات هنّا: أي ليس هذا وقت إرادتنا، والزُّج: اسم موضع «1». والشام ذات القرون: يعني الروم، لسكونهم بالشام.
والقَرْن: الدفعة من العَرق.
والقَرْن من الزمان: ثمانون سنة، وقال بعضهم: هو ثلاثون سنة.
والقَرْن: مثلك في السِّنِّ، يقال: هذا قَرْنُ فلان.
والقَرْن: الأمة، قال اللّاه تعالى: وَكَمْ أَهْلَكْناا قَبْلَهُمْ مِنْ قَرْنٍ* «2»، قال الشاعر «3»:
إذا كُنْتَ من قَرْنٍ من الناس قد مضى ... وأصبحت في قَرْن فأنت غريبُ
والقَرْن: العَفَلة تخرج من الرحم.
ويروى أنه اختُصم إلى شُريح في جارية لها قَرْن فقال: اقعدوها فإن أصاب الأرض فهو عيب، وإن لم يُصبها فليس بعيب.
وقَرْن الشمس: أول ما يبدو منها عند الطلوع، قال قيس بن الخطيم «4»:
تبدت كقرن الشمس تحت غمامةٍ ... بدا حاجب منها وضنّت بحاجب
__________
(1) البيت له في الشعر والشعراء: (107) ومعجم ياقوت: (3/ 133)، قال ياقوت: الزُّج بلفظ زج الرمح:
موضع ذكره المرقش وأورد الشاهد وبيتا قبله، وقال: زُجُّ لاوَة موضع نجدي.
(2) سورة مريم: 19/ 74، والآية (98)، وسورة ق: 50/ 36.
(3) البيت دون عزو في اللسان (قرن)، وروايته:
إذا ذهبَ القَرْنُ الذي أنت فيهم ... وخُلِّقْتَ في قَرنٍ فأنت غريب
(4) ديوانه: (33) وهو له في طبقات ابن سلام: (1/ 228) واللسان (حجب) ورواية أوله فيها:
«تراءَت لنا ... »
(8/5421)

ويروى:
تبدت لنا كالشمس ...
والقرنان: جانبا الرأس.
وذو القرنين: ملك من ملوك لخم، سمي بذلك لضفيرتين كانتا له.
واختلف في ذي القرنين السيّار الذي بنى سدَّ يأجوج ومأجوج، وذكره اللّاه تعالى في سورة الكهف «1»
فقال قوم:
هو الاسكندر بن فَيْلبس اليوناني الذي بنى الاسكندرية.
وقال آخرون: ذو القرنين هو الهميسع ابن عمرو بن عريب بن زيد بن كهلان.
وعن علي بن أبي طالب وابن عباس:
ذو القرنين هو الصعب بن عبد اللّاه بن مالك بن زيد بن سدد بن حمير الأصغر
، قال فيه لبيد «2»:
والصعبُ ذو القرنين أصبح ثاويا ... بالحنو في جدث هناك مقيم
وقال آخرون: ذو القرنين هو تُبَّع الأكبر، وكان ملكا عظيم الملك.
وقال آخرون: ذو القرنين هو تُبَّع الأقرن ملكٌ من ملوك حمير، وُلد وقَرناه أشيبان، فسمي بذلك: الأقرن، وذا القرنين، وكان ملكا مؤمنا عالما عادلًا، قد ملك جميع الأرض وطافها، ومات في شمال بلاد الروم حيث يكون النهار ليلًا إذا انتهت الشمس إلى برج الجدي، وقبره هنالك وهو الذي بَشَّر بالنبي عليه السلام في شعره فقال «3»:
فإن أهلك فقد أثَّلْتُ مُلكا ... لكم يبقى إلى وقت التهامي
سيملك بعدنا منا ملوكٌ ... يدينون الأنام بغير ذام
ويظهر بعدهم رجلٌ عظيم ... نبي لا يرخِّص في الحرام
وأحمد اسمه يا ليت أني ... أؤخَّر بعد مبعثه بعامِ
__________
(1) جاء ذكر ذي القرنين في ثلاث آيات من سورة الكهف: 18/ (83، 86، 94).
(2) ديوانه: (189)، وفي روايته: «أُمَيْمَ» بدل «هناك»، وانظر الإكليل: (8/ 253) وما بعدها، وانظر التيجان: (446) وما بعدها.
(3) أبيات من قصيدة منسوبة في التيجان: (417 - 418) إلى الحارث الرائش باختلاف.
(8/5422)

وهو جَدُّ أسعد تُبَّع بن مَلْكِيْكَرِب بن تبع الأكبر بن تُبَّع الأقرن. وقد ذكره أسعد تُبَّع في شعره «1»:
قد كان ذو القرنين جدي قد أتى ... طرف البلاد من المكان الأبعدِ
مَلَكَ المشارق والمغارب يبتغي ... أسباب أمرٍ من حكيم مرشد
فأتى مغار الشمس عند غروبها ... في عين ذي حُلُب وثاطٍ حَرْمَدِ
وبنى على يأجوج حين أتاهم ... ردما بناه بالحديد الموصد
ردما بناه إذ بناه مخلَّدا ... سدّا صليبا للزمان السرمد
ودعا بِقِطرٍ قد أذيب فصبَّه ... ما بينه وكذا بناء المحفِد
وهذا أصح الأقوال لموافقة اسم الأقرن لأنه يقال: كبش ذو قرنين، وكبش أقرن، ومعناهما واحد. ولِعِلْمِ الأقرن وإيمانه وحسن سيرته، وعظم ملكه، ومسيره في البلاد، وشهادة أسعد تُبَّع له بذلك، مع قرب عهده به، قال النعمان بن بشير «2»:
فمن ذا يفاخرنا من الناس معشر ... كرامٌ فذو القرنين منا وحاتِمُ
ونحن بنينا سد يأجوج فاستوى ... بأيماننا هل يهدمُ السدَّ هادمُ
و [القَرو]: القَدَح.
والقرو: إناء يُنبذ فيه.
والقرو: مِيلغ الكلب.
والقرو: حوض صغير حذاء الحوض الضخم، والجميع: الأقراء والقُرِيّ، مثل:
دلو ودُلِيّ.
والقَرو: كل شيء على طريقة واحدة يقال: صارت الأرض قَرْوا واحدا: إذا
__________
(1) الأبيات باختلاف من قصيدة منسوبة إليه في الإكليل: (8/ 258 - 260).
(2) بيتان من قصيدة طويلة له في الإكليل: (2/ 203 - 205).
(8/5423)

طَبَّقَها المطر. ورأيت القومَ على قرو: أي على طريقة واحدة.
ومن المهموز
[القرء]: واحد الأقراء والقروء، وهي الحِيَضُ. قال اللّاه تعالى: وَالْمُطَلَّقااتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ ثَلااثَةَ قُرُوءٍ «1» أي: ثلاث حِيَضٍ ...
وفي الحديث «2» عن النبي عليه السلام أنه قال: «دعي الصلاة أيام أقرائك في كل شهر».
هذا قول أبي حنيفة وأهل العراق ومن وافقهم، واستشهدوا بقول الشاعر «3»:
يا رُبَّ ذي ضغنٍ عليَّ قارضِ ... له قروء كقروء الحائضِ
أي عداوته تهيج في أوقات. وقال الأصمعي والكسائي والفراء والأخفش:
وسمي قرءْا لاجتماع الدم في رحم المرأة، ومنه أخذ اسم القرآن، لاجتماع حروفه، ومنه: ما قرأتِ الناقةُ جنينا: أي لم تجتمع رحمها عليه.
وقيل: القروء: الأطهار، روي عن عائشة
، وهو قول الشافعي وأهل الحجاز، واستشهدوا بقول الأعشى «4»:
وفي كل عام أنت جاشم غزوةٍ ... تشد لأقصاها عزيم عزائكا
موّرثةٍ مالًا وفي الذكر رفعةٌ ... لِما ضاع فيها من قروء نِسائكا
يعني غزوة اشتغل بها عن الوطء في الأطهار.
وقالوا: سُمي الطهر قرءا لاجتماعه في البدن.
وقيل: القُرء: الوقت لمجيء الشيء المعتاد، ومنه قول العرب: قد أَقْرَأَت حاجة فلان عندي: أي دنا وقت قضائها.
__________
(1) سورة البقرة: 2/ 228.
(2) أخرجه الدارقطني في سننه (1/ 212) وذكره ابن حجر في تلخيص الحبير (1/ 170).
(3) الشاهد دون عزو في فتح القدير: (1/ 235)، وفيه:
« ... حنق ... »
بدل
« ... ضغن ... »
(4) ديوانه: (242)، وفي البيت الثاني:
« ... الحمد ... »
مكان
« ... الذِّكر ... »
(8/5424)

وأقرأ النجمُ: أي دنا وقت طلوعه وأفوله، فمن جعل القرء اسما للحيض فهو وقت خروج الدم المعتاد، ومن جعله اسما للطُّهْر فهو وقت احتباس الدم المعتاد.
... و [فَعْلَة]، بالهاء
ح
[القَرْحَة]: واحدة القرح.
ي
[القرية]: معروفة، والجميع: قُرى، والنسبة إليها: قَرَويّ على غير قياس.
... فُعْلٌ، بضم الفاء
ب
[القُرْب]: الخاصرة، والجمع: الأقراب، قال «1»:
ومطويةُ الأقراب أما نهارها ... فسبتٌ وأما ليلُها فَذَميل
ح
[القُرْح]: لغةٌ في القَرْح، وقرأ عاصم وحمزة والكسائي إِنْ يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ «2» وبَعْدِ ماا أَصاابَهُمُ الْقَرْحُ «3»، قال الكسائي والأخفش:
الضم والفتح بمعنى.
قال الفراء: كأن القُرْح بالضم: ألم الجُرح، وكأن القَرْح بالفتح: الجراح بعينها.
ص
[القُرْص]: معروف.
وقرص الشمس: اسم عينها.
__________
(1) البيت لحميد بن ثور كما في اللسان (سبت).
(2) سورة آل عمران: 3/ 140.
(3) سورة آل عمران: 3/ 172.
(8/5425)

ط
[القُرْط]: معروف.
وقُرْط: من أسماء الرجال.
... و [فُعْلَة]، بالهاء
ب
[القُرْبة]: القرابة في الرحم.
والقُرْبة: التقرب إلى اللّاه تعالى، وقد نضم الراء أيضا فيقال قُرُبَة، وقرأ نافع ألا إنها قربّة «1» بالتشديد، والباقون بالتخفيف.
ح
[القُرْحة]: واحدة القُرُوح.
والقُرْحة: البياض في جبهة الفرس دون الغرة.
ص
[القُرْصَة]: القُرص.
ع
[القُرْعَة]: خيار المال.
والقُرْعة: الاسم من المقارعة، وهي المساهمة، يقال: كانت له القرعة: أي الغَلَب في المساهمة.
والقُرْعة: سِمةٌ خفيفة على وسط أنف البعير والشاة.
م
[القُرْمَة]: جُلَيْدَةٌ تقطع من أنف البعير من غير بينونة، ثم تجمع على أنفه، سمةٌ له.
ن
[قُرْنَة] النصل: ظُبَتُه.
وقُرنة سنان الرمح: حَدُّه.
والقُرْنَة: إحدى شُعبتي الرحم.
...
__________
(1) سورة التوبة: 9/ 99، وانظر قراءتها في فتح القدير: (2/ 396).
(8/5426)

فِعْلٌ، بكسر الفاء
د
[القِرْد]: معروف، والجميع: قرود.
ف
[القِرْف]: قِرْف الشجرة: قِشْرُها:
وكذلك غيرها، وكل قشرٍ قِرْف، قال الهذلي «1»:
لا دَرَّ دَرِّي إن أطعمت نازلكم ... قِرْفَ الحَنِيّ وعندي البُرُّ مكنوز
ن
[القِرْن]: المِثْل في الشجاعة، يقال:
فلانٌ قِرْنُ فُلانٍ، والجميع: الأقران، قال أسعد تُبَّع «2»:
قحطان أسدٌ سادةٌ يمنية ... غُلْبٌ تهاب لقاءَها الأقران
... و [فِعْلة]، بالهاء
ب
[القِرْبَة]: معروفة.
ف
[القِرْفة]: القشرة،
وفي حديث ابن الزبير: ما على أحدكم إذا أتى المسجد أن يخرج قرفة أنفه
: أي ينقي أنفَه ويقشر ما فيه.
والقِرْفة: شجرة طيبة الرائحة، وهي حارة يابسة تطيب نكهة الفم، وتقوي المعدة، وتفتح سَدَدها، وتذهب برودتها، وتهضم الطعام، وتدرُّ البول، وتذهب البلغم، وإذا شُربت بماءٍ باردٍ أياما قطعت الدم الحادث من البواسير.
والقِرْفة: المتَّهَم، يقال: مَنْ قِرْفَتُك؟
أي من تتهم بأمرك، ويقال: هو قرفتي،
__________
(1) هو المتنخِّل الهذلي- مالك بن عويمر-، ديوان الهذليين: (2/ 15).
(2) من قصيدة طويلة له في الإكليل: (8/ 282).
(8/5427)

وهم قرفتي أي: من أتَّهمه، قال «1»:
ولسنا لباغي المهملات بِقِرْفَةٍ ... إذا نفشت بالليل منتشِراتها
ويروى:
إذا ما طَهَتْ بالليل ...
: أي تفشت.
وأمُّ قِرْفة: اسم امرأة.
... فَعَلٌ، بالفتح
ب
[القَرَب]: أن تكون بين القوم وبين الماء ليلةٌ فيعجلوا نحوه السير فتلك الليلة: ليلة القَرَب.
د
[القَرَد]: يقال: القَرَد: ما تمعَّط من الصوف والوبر، وهو جمع: قَرَدَة.
س
[القَرَس]: البَرْد.
ظ
[القَرَظ]: شجرٌ تدبغ بورقه الجلود، ورُبُّه يسمّى: الأقاقيا، وهو باردٌ في الدرجة الأولى، يابس في الثانية، وهو ينفع في الجَمْرَة والنملة والأورام الحارة، والشقاق والداحس وقروح الفم، ويقطع سيلان الرطوبات من الرحم، ويرد نتوء المقعدة والرحم البارزة إلى خارج، وإذا شرب أو احتقن به عَقَل الطبيعة، وحبس نزف الحيض؛ والعلاج في رُبِّه أن يُنقع ورقُه وثمرته في الماء أياما، ثم يطبخ حتى يتفسخ، ثم يُصفّى الماء، ويعاد على النار حتى ينعقد رُبُّه.
ع
[القَرَع]: بَثْرٌ يخرج بالفصال فيسقط وبرها، يقال: إنها لا تبرأ منه حتى تجر على السباخ لملوحتها.
ف
[القَرَف]: المتهم، يقال: هو قَرَفٌ من
__________
(1) البيت للأعشى، ديوانه: (79) وروايته:
«إذا ما طحا ... »
مكان
«إذا نفشت ... »
(8/5428)

كذا: أي متهمٌ به.
ن
[القَرَن]: الجعبة.
والقَرَن: الحبل، قال جرير «1».
وابن اللبون إذا ما لُزَّ في قَرَنٍ ... لم يستطع صولة البُزْلِ القناعيسِ
ويقال: القَرَن: سيفٌ ونبلٌ.
والقَرَن: البعير المقرون بآخر.
وقَرَن «2»: حيٌّ من اليمن، من حمير، من ولد قَرَنِ بن ردمان، دخلوا في ناجيةِ ابن مراد، منهم
أُوَيْس «2» القَرَني بن عمرو بن جَزْء بن مالك، وكان من خيار التابعين، أقرأه النبي صلى اللّاه عليه وسلم على لسان عمر ابن الخطاب، وقال: «يدخل الجنة بشفاعته أكثر من ربيعة ومضر»
و [القَرَا]: الظهر، وجمعه: أقراء.
... و [فَعَلَة]، بالهاء
د
[القَرَدة]: واحدة القَرَد.
ش
[القَرَشة]: قَرَشة الرماح، بالشين معجمةً: أن يحكَّ بعضها بعضا في المزدحم.
ظ
[القَرَظة]: واحدة القرظ.
وبنو قُريظة، بالتصغير: حي من اليهود.
__________
(1) ديوانه: (250).
(2) انظر نسب قرن في النسب الكبير لابن الكلبي: (1/ 356) وفيه بعض أخبار أويس القرني، وفي طبقات ابن سعد: (7/ 132)، ويرجح أنه قتل في صفين مع الإمام علي وذلك عام: (37 هـ‍) كما في أعلام الزركلي: (2/ 32)، وانظر الإكليل: (2/ 65).
(8/5429)

ع
[القَرَعة]: من الأقرع.
... فَعِلٌ، بكسر العين
د
[القَرِد]: السحاب المتقطع في أقطار السماء، يركب بعضه بعضا. عن ابن دريد.
ق
[القَرِق]: القاع الأملس، قال «1»:
كأن أيديهن بالقاع القَرِق ... أيدي عذارى يتعاطين الوَرِق
مقلوبُهُ
ي
[القِرى]: قِرى الضيف معروف، قال:
ورُبَّ ضيفٍ طرق الحي سُرى ... صادف زادا وحديثا ما اشتهى
إن الحديث جانبٌ من القِرى
أي: محادثة الضيف من كرامته.
... و [فِعَلة]، بالهاء
د
[القِرَدة]: جمع: قِرْد، قال اللّاه تعالى:
كُونُوا قِرَدَةً خااسِئِينَ* «2».
ص
[القِرَصة]: جمع: قرص.
ط
[القِرَطة]: جمع: قرط.
...
__________
(1) ينسب الشاهد إلى رؤبة، وهو في ملحقات ديوانه: (179)، وروايته:
« ... جوارٍ ... »
بدل
« ... عذارى ... »
وكذلك في الخزانة: (8/ 347)، وروايته في اللسان (قرق):
«أيدي نساءٍ ... »
(2) سورة البقرة: 2/ 65، والأعراف 7/ 166.
(8/5430)

الزيادة
مَفْعَلة، بفتح الميم والعين
ب
[المَقْرَبة]: القرابة، قال اللّاه تعالى:
يَتِيماً ذاا مَقْرَبَةٍ «1».
... و [مَفْعُلة]، بضم العين
ب
[المَقْرُبة]: لغةٌ في المقرَبة.
... مُفْعَل، بضم الميم وفتح العين
ب
[المُقْرَب]: الفرس المكرم.
م
[المُقْرَم]: الفحل المكرَم من الإبل الذي اقتني للفِحلة. ويقال للرجل السيد مُقْرَم أيضا.
... و [مُفْعَلة]، بالهاء
ب
[المُقْرَبة]: الخيل المقرَبة: التي تقرب مرابطها وتُكرم ولا تُهمل، قال ابن دريد: إنما يُفعل ذلك بالإناث لئلا يقرعها فحل لئيم.
... مَفْعِل، بفتح الميم وكسر العين
ق
[المَفْرِق]: يقال: تركته على مثل مَفْرِق الصمغة: أي مَقْشَرِها.
...
__________
(1) سورة البلد: 90/ 15.
(8/5431)

مقلوبه، [مِفْعَل]
م
[المِقْرَم] «1»: السِّتْر.
ي
[المِقرَى]: الإناء يُقرى فيه الضيف.
والمِقْرى: لغةٌ في المِقْراة، وهي الحوض،
وفي الحديث: «قام ابن عمر إلى مِقْرى بستان فقعد يتوضأ»
... و [مِفْعَلة]، بالهاء
ع
[المِقْرَعة]: ما يُقرع به.
م
[المِقْرَمة]: السِّتْر.
ي
[المِقْراة]: الموضع يجتمع فيه الماء كالحوض ونحوه.
والمِقراة: الجفنة يُقرَى فيها الضيف.
... مُفاعِل، بكسر العين
ب
[المُقارِب]: شيء مقارب: غير جيد.
وقيل: هو الوسط بين الجيد والرديء.
... مَفعُول
ظ
[المقروظ]: الجلد المدبوغ بالقَرَظ.
__________
(1) يبدو أن مادة (قرم) تفيد: الزخرفة والتزيين في البناء والثياب وغير ذلك فقد أورد الهمداني في الإكليل (8/ 66) عجز بيت لعلقمة ذي جدن وهو:
ومثلكَ (شَوْحَطَانُ) له قَريمُ
وعقب بقوله: «أي نقوش، والقريم منه القرام والمقرمة لنقشها وتحسينها» نقول: ولعل المقرمة في اللهجات اليمنية وهي خمار تغطي به المرأة رأسها هي من هذا وفيها نقش وتزيين.
(8/5432)

ع
[المقروع]: السيد.
ومَقْروع: لقب عبد شمس بن سعد.
... مِفْعال
ض
[المِقراض]: مقراضا الجَلَم:
معروفان «1».
ع
[المِقراع]: الفأس تكسر بها الحجارة، قال «2»:
بمثل مقراع الصفا الموقع
... مثقل العين
فَعّال، بفتح الفاء
ع
[القَرّاع]: الشديد، قال أبو قيس بن الأسلت «3».
ومجناء أسمر قَرّاع
...
__________
(1) الجَلَم: المقص الكبير الذي يُجَزَّ به ولا يزال هذا هو اسمه في اللهجات اليمنية، ومِقراضاه: شقاه.
(2) الشاهد دون عزو في اللسان والتاج (وقع، قرع).
(3) واسمه: صيفي بن عامر، عجز بيت له من قصيدة في ديوانه: (77 - 82)، والمفضليات: (3/ 1238) وهو في وصف الترس وقبله- في وصف السيف-:
أَحْفِزُها عنِّي: بذي رَوْنَقٍ ... مهَنَّدٍ، كالمِلْحِ، قطّاعِ
صَدْقٍ، حسامٍ، وادِقٍ، حدُّه ... ومُجنأٍ أسمر قرَّاعِ
والمُجنأ: الترس، وهي من مادة (جَنأ) ولها استعمال في نقوش المسند، فكل ما حَمَى ووَقَى وصدَّ فهو:
جَنأ، وسور المدينة أو البلدة أو الحصن هو: جَنأ، ويجمع فيها على (أجنأ- أجناء) وعلى (مجنآت)، انظر المعجم السبئي: (50).
(8/5433)

فُعّال، بضم الفاء
ص
[القُرَّاص] «1»: نبتٌ من نبات السهل.
همزة
[القُرّاء]: جمع قارئ.
ويقال: إن القراء: الرجل الناسك.
... فِعِّيل، بكسر الفاء والعين
ث
[القِرِّيث]، بثاء معجمةً بثلاث:
ضرب من السمك.
... فاعِل
ب
[القارب]: يقال: ما له هاربٌ ولا قارب: أي ليس له شيء.
والقارِب: سفينة يستخفها أصحاب السفن لحوائجهم.
ح
[القارح]: السِّن التي صار بها القارح قارحا.
والقارح من ذوات الحافر: كالبازل من الإبل.
وناقةٌ قارح: لم يُظنَّ بها حمل فبان حملها.
س
[القارس]: البرد الشديد.
وذو قارس «2»: ملكٌ من ملوك اليمن
__________
(1) جاء في معجم المصطلحات لخياط: «قرّاص: جنس نباتات عشبية من الفصيلة القُرَّاصيَّة لها شوك على شكل شُعُورٍ دقاق إذا مسها الإنسان بيده نشبت فيها وانكسرت وسال منها عصارة محرقة تؤلم اليد» ونقول: لعله ما يسمى في اللهجات اليمنية: الحِرِّيق.
(2) هو: ذو قارس الملك بن ذي شمر بن نشق، كما ذكر الهمداني في الإكليل: (10/ 133).
(8/5434)

من همدان، قال قس بن ساعدة «1»:
والقارسي بذي الجُنينة زُرْتُه ... في نعمةٍ وغضارة وطماح
الجنينة: اسم موضعٍ بالجوف، وهو وادٍ باليمن.
ص
[القارص]: لبنٌ قارص: فيه شي من حموضة.
ظ
[القارظ]: الذي يجمع القرظ آخذا له من أصله، يقال في المثل «2» لما لا يُرجى:
«إذا ما القارظ العنزي آبا» يعنون رجلًا من عنزة مضى للقَرَظ فلم يَعُد.
وكذلك القارظان في قول أبي ذؤيب «3»:
وحتى يؤوب القارظان كلاهما ... وينشر في القتلى كليبٌ لوائل
ن
[القارن]: الذي معه سيف ونبل.
والقارن: من يجمع بإحرام واحد بين الحج والعمرة، فلا يفصل بينهما، ولا يحلُّ من إحرامه بعد الفراغ من العمرة، ويشرع في أعمال الحج. قال أبو حنيفة والشافعي: تلزم القارن شاة. وعن الشعبي ومن وافقه: تلزمه بَدَنَةٌ. قال زيد بن علي وأبو حنيفة ومن وافقهما:
ويلزمه طَوافان وسَعْيان. قال الشافعي:
يجزئه طواف واحد وسعيٌ واحد، لهما جميعا.
همزة
[القارئ]: ناقةٌ قارئ، مهموز: أي حامل.
__________
(1) البيت له في الإكليل: (10/ 133)، والبيت من قصيدة في الإكليل: (8/ 141 - 142) وانظر التيجان:
(127 - 128) وشرح النشوانية: (109 - 111).
(2) المثل رقم: (371) في مجمع الأمثال: (1/ 75).
(3) ديوان الهذليين: (1/ 145).
(8/5435)

والقارئ: الوَقْت، قال الهذلي «1»:
إذا هبت لقارئها الرياحُ
... و [فاعلة]، بالهاء
ص
[القارصة]: القوارص: الشتائم، الواحدة. قارصة، قال «2»:
قوارص تأتيني وتحتقرونها ... وقد يملأ القطرُ الإناءَ فيفعمُ
ع
[القارعة]: الداهية.
والقارعة: القيامة، لشدتها. قال اللّاه تعالى: الْقاارِعَةُ مَا الْقاارِعَةُ «3».
وقارعة الدار: ساحتها.
وقارعة الطريق: أعلاه.
وقوارع القرآن: كآية الكرسي ونحوها، يقال: سميت بذلك لأنها تقرع الشر.
و [القارِيَة]: قارِيَة كل شيء: حَدُّهُ.
ي
[القارية]: طائر أخضر، قال يصف قوما بالجبن «4»:
أَمِنْ ترجيعِ قاريةٍ تركتم ... سباياكم وأُبْتُمْ بالعَنَاقِ
أي بالخيبة.
ويقال: القواري: الشهود، يقال:
الناس قواري اللّاه في الأرض، الواحدة:
قارية.
ويقال: هم القوم الصالحون.
...
__________
(1) عجز بيت لمالك بن الحارث الهذلي، ديوان الهذليين: (3/ 83)، وصدره:
كَرِهتُ العَقْرَ عَقْرَ بني شليلٍ
(2) ديوانه: (2/ 195) وفيه:
« ... الأَتيَّ ... »
بدل
« ... الإناء ... »
، ورواية اللسان والتاج (قرص) كرواية المؤلف. وانظر الجمهرة: (2/ 357) والمقاييس: (5/ 17).
(3) سورة القارعة: (101) الآيتان: (1، 2).
(4) البيت دون عزو في اللسان (قرا، عنق).
(8/5436)

فَعَال، بفتح الفاء
ح
[القَراح]: الماء القَراح: الذي لم يخالطه غيره.
والقَراح: الأرض البارزة التي لم يخلِط ترابَها شيءٌ.
... و [فَعالة]، بالهاء
ب
[القَرابة]: القُربى في النسب، وأصلها مصدر، يقال: فلان ذو قرابتي؛
وفي الحديث «1»: «سألت امرأة عبدِ اللّاه بن مسعود النبيَّ عليه السلام عن دفع زكاتها إلى زوجها، فقال: لك فيه أجران: أجر الصدقة، وأجر القرابة»
قال أبو يوسف ومحمد والشافعي: يجوز أن تعطي المرأة زوجَها الفقير من زكاتها، وقال أبو حنيفة: لا يجوز.
... فُعَال، بضم الفاء
ب
[القُراب]: القريب، يقال: أتيته قُراب العشي.
د
[القُراد]: معروف، يقال «2»: «هو أذلُّ من قُراد» ولذلك قيل في عبارة الرؤيا: إن القُراد إنسانٌ ذليلٌ ضعيف.
... و [فُعَالة]، بالهاء
ب
[القُرابة]: يقال: ما هو بشبيه لفلان، ولا بقُرابةٍ منه.
ض
[القُراضة]: ما سقط من الشيء إذا قُرض.
__________
(1) ذكره السيوطي في الدر المنثور (1/ 171) والقرطبي في تفسيره (8/ 190).
(2) المثل رقم: (1500) في مجمع الأمثال: (1/ 383) وروايته: «أذل من قراد بِمَنْسِم»، والمنْسَم في خُفّ البعير: كالظفر والأقدام الفيل مناسم.
(8/5437)

م
[القُرامة]: ما يلصق من الخبز بالتنور.
والقُرامة: الجلدة التي تقطع، يوسم بها البعير في أنفه.
ويقال: في حسب فلان قُرامة: أي عيب.
... فِعَال، بكسر الفاء
[ب]
[القِراب]: قِرابُ السيف معروف، يقال «1»: «الفِرار بقِرابٍ أكْيَس».
ط
[القِراط]: شعلة السراج.
م
[القِرام]: الستر الرقيق.
ن
[القِران]: حَبْلٌ يُقرن به شيئان.
وقِران النجوم: من ذلك. وهو مصدر.
والقِران الأكبر: أن يقارن الكوكبان الثقيلان: زُحَلٌ والمشتري في كل مثلثة من المثلثات الأربع اثني عشر قرانا ما بين ستة وأربعين سنة شمسية. ثم ينتقل القِران الأكبر إلى المثلثة التي تليها.
والقران الأصغر: أن يقترنا في كل بُرْجٍ من بروج المثلثة بعد عشرين سنة شمسية. واقترانهما عند العلماء يدل على التبديل والتحويل وانتقال الملك والدول «2».
... فَعُول
ن
[القرون]: ناقة قرون: تقرن بين محلبين في حَلْبة. ويقال: هي المقترنة الطِّبْيَين.
ودابة قرون: تعرق سريعا.
__________
(1) المثل رقم: (2755) في مجمع الأمثال: (2/ 76).
(2) وانظر قران الشهور في حساب المزارعين اليمنيين في بعض المناطق، في المعجم اليمني مادة (بقس): ص:
(74).
(8/5438)

والقرون: التي تضع رجليها موضع يديها.
ويقال: القرون: التي تقرن بعرها.
والقرون: النَّفْس، والقرونة، بالهاء أيضا، يقال: أسمحت قرونَتُه.
... فَعيل
ب
[القريب]: نقيض البعيد، يقال للمذكر والمؤنث، والواحد والجميع، قال اللّاه تعالى: إِنَّ رَحْمَتَ اللّاهِ قَرِيبٌ مِنَ الْمُحْسِنِينَ «1»، قال امرؤ القيس «2»:
له الويل إن أمسى ولا أمُّ مالك ... قريب ولا بسباسة بنة يشكرا
وقال أبو عبيدة: يذكَّر قريب على تذكير المكان. وقال علي بن سليمان:
هذا خطأ، ولو كان كما قال لكان قريب منصوبا، كما يقال: إن زيدا قريبا منك.
وقال الأخفش: ذُكِّر قريب كما ذُكِّر بعض المؤنث وأنشد «3»:
فلا مُزْنَةٌ وَدَقَتْ وَدْقَها ... ولا أرضَ أبقلَ إبقالَها
ويقال: إنما ذكِّرَ قريب لأن الرحمة بمعنى العفو، كقوله «4»:
إن السماحةَ والمروءة ضُمِّنا ... قبرا بمرو على الطريق الواضحِ
فقال الفراء: إن قريبا جاء بغير هاء ليفرق بين قريب في النسب وبينه.
ويقال: إن قربى القرابة: تؤنث، وقربة المسافة: يجوز تأنيثها وتذكيرها،
__________
(1) سورة الأعراف: 7/ 56.
(2) ديوانه: (68) وفيه: «ولا أم هاشم» بدل «ولا أم مالك».
(3) البيت من شواهد سيبويه، وهو في أوضح المسالك: (1/ 354) لعامر بن جوين الطائي، وكذلك في شرح ابن عقيل: (1/ 480).
(4) البيت من قصيدة لزياد الأعجم في رثاء المغيرة بن المهلب، انظر الأغاني: (15/ 381)، وزياد الأعجم من الفحول في طبقات ابن سلام: (2/ 693 - 699).
(8/5439)

قال «1»:
عشيةَ لا عفراءُ منك قريبةٌ ... فتدنو ولا عفراءُ منك بعيدُ
فذكَّر وأنَّث.
ويقال: هو قريب فلان: أي ذو قرابته في النسب، وجمعه: قرباء وأقرباء.
ح
[القَريح]: الجريح.
والقَريح: البئر التي حُفرت حديثا.
س
[القَريس]: ماءٌ قَريس: أي بارد.
ض
[القريض]: الشعر، يقال: حال الجريض دون القريض: أي دُون الشعر.
ع
[القريع]: الفحل، لأنه اقترع: أي اختير من الإبل. ويقال: سمي قريعا لأنه يقرع النوقَ: أي يضربها، قال الفرزدق «2»:
وجاءَ قريعُ الشَّوْل قبل إفالِهَا ... يزفُّ وجاءت بعدَه وهي زُفَّفُ
والقريع: السيد، يقال: فُلانٌ قريع دهره.
ن
[القَرين]: المقارن، قال اللّاه تعالى:
فَبِئْسَ الْقَرِينُ «3»، قال عدي بن
__________
(1) البيت لعروة بن حزام، ديوانه: (30) والخزانة: (3/ 215) وروايته:
عشية لا عفراءُ دانٍ مزارُها ... فَتُرجَى، ولا عفراءُ منك قريبُ
والبيت من قصيدة بائية، وروايته في اللسان والتكملة:
لياليَ عفراءُ منك بعيدةٌ ... فَتَسْلَى ولا عفراءُ منك قريب
وفي الأغاني: (24/ 155):
عشية لا عفراء منك بعيدة ... فتسلو ولا عفراء منك قريب
(2) ديوانه: (2/ 27).
(3) سورة الزخرف: 43/ 38.
(8/5440)

زيد «1»:
عن المرءِ لا تسألْ وسلْ عن قرينِهِ ... فإنَّ القرينَ بالمقارنِ يقتدي
ي
[القَريّ]: الماء المجموع، والجميع:
القُرْيَان، قال العجاج «2»:
ماء قريّ مدّه قريُّ
... و [فَعِيلة] بالهاء
ح
[القريحة]: أول ما يستنبط من ماء البئر.
والقريحة: الطبيعة.
ع
[القريعة]: خيار المال.
ويقولون: ما دخلت لفلانٍ قريعة بيت: أي سقف بيت.
ويقال: إن قريعة البيت خيرُ موضعٍ فيه.
وناقةٌ قريعة: ضربها الفحل كثيرا ولم تكد تلقح.
ن
[القرينة]: النفس، يقال: أسمحت قرينته.
وقرينة الرجل: امرأته.
والقرينة: أن يُقرن بعير صعب إلى آخَر ذلول ليذلَّ الصعب، قال عمرو بن كلثوم «3»:
متى تُعْقَدْ قرينتنا بحبل ... تجذّ الحبْل أو تَقِصُ القرينا
...
__________
(1) البيت من قصيدته التي مطلعها:
أتعرفُ رسمَ الدارِ من أم معبدِ ... نعم، فرماكَ الشوق قبل التجلد
انظر الشعر والشعراء: (112) وشرح شواهد المغني: (2/ 885).
(2) ديوانه: (1/ 497) وبعده:
غِبَّ سماءٍ فهْوَ رَقْراقِيُّ
(3) شرح المعلقات العشر: (94) وفي روايته:
« ... نعقد ... »
و «نجذ ... »
و « ... نَقِص ... »
بالنون.
(8/5441)

فَعِيلاء، ممدود
ي
[القَريثاء]، بالثاء معجمة بثلاث:
ضربٌ من التمر.
... فُعَالية، بضم الفاء وكسر اللام
س
[القُراسية]: الجمل الضخم.
... فُعْلَى، بضم الفاء
ب
[القُربى]: القرابة في الرحم.
والقُربَى: القُرْبَة إلى اللّاه تعالى، وعليهما يفسر قول اللّاه تعالى: قُلْ لاا أَسْئَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبى «1»
روى مجاهد عن ابن عباس عن النبي عليه السلام أنه قال «2»: «لا أسألكم على ما أتيتكم به أجرا إلا أن توادّوا أو تقرَّبوا إلى اللّاه بطاعته»
وقال الحسن: «معناه تتوددون إلى اللّاه عز وجل وتتقربون منه بطاعته»
وقال الشعبي ومجاهد وقتادة وعكرمة: المعنى: قُلْ لاا أَسْئَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إلا أن تودوني لقرابتي فتحفظوني ولا تكذبوني. قال عكرمة:
وكانت قريش تصل أرحامها، فلما بُعث النبي عليه السلام قطعته، فقال: صِلُوْني كما كنتم تفعلون.
وقال الضحاك: هذه الآية منسوخة لقوله تعالى: قُلْ ماا سَأَلْتُكُمْ مِنْ أَجْرٍ فَهُوَ لَكُمْ «3» والذي سألهم أن يَوَدُّوه بقرابته ثم رَدَّهُ اللّاه تعالى إلى ما كان عليه الأنبياء، كما قال نوح وهود: وَماا أَسْئَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ* «4».
...
__________
(1) سورة الشورى: 42/ 23 وانظر تفسيرها في فتح القدير: (4/ 534 - 537).
(2) أخرجه بهذا اللفظ وبنحوه الحاكم في مستدركه (2/ 444) وأحمد في مسنده: (1/ 268).
(3) سورة سبأ: 34/ 47.
(4) سورة الشعراء: 26/ (109، 127، 145، 164، 180).
(8/5442)

فَعْلاء، بفتح الفاء، ممدود
ع
[القَرْعاء]: اسم موضع «1».
و [القرواء]: ناقة قرواء «2»: شديدة الظهر، ولا يقال للبعير.
... [فَعْلان، بفتح الفاء
ب
[القَربان]: قدحٌ قَربانُ: قاربَ أن بمتلئ.
والقرابين: جُلساء الملك، واحدهم:
قَرْبان.
ن
[القَرْنان]: نعت سوءٍ للرجل.
... و [فُعْلان]، بضم الفاء
ب
[القُربان]: ما يُتَقَرَّب به إلى اللّاه تعالى من شيء.
ح
[القُرحان] من الناس: الذي لم يصبه الجدري.
والقُرحان من الإبل: الذي لم يصبه الجَرَب، يقال: رجلٌ قُرْحان، وقومٌ قُرْحان، يقال للواحد والجميع سواء؛
وفي الحديث: قيل لعمر وقد أراد دخول الشام وبها الطاعون: إن معك من أصحاب النبي عليه السلام قُرحانون فلا تدخلها.
والقُرحان: ضربٌ من الكمأة بيضٌ صغارٌ، الواحدة: قُرحانة، بالهاء.
__________
(1) وهو منزلة في طريق مكة من الكوفة، انظر معجم ياقوت: (4/ 325).
(2) جاء في الأصل (س): «ناقة قرعاء. » وهو سهو، وفي بقية النسخ «قرواء» وهو الصواب.
(8/5443)

ع
[القُرعان]: جمع أقرع.
همزة
[القرآن]: كتاب اللّاه تعالى، وكان ابن كثير يخففه في جميع القرآن.
والقرآن: القراءة، ويقال: إنما سمي القرآن قرآنا لاجتماع حروفه، قال اللّاه تعالى: إِنَّ عَلَيْناا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ «1»:
أي تأليفه.
... و [فِعْلان]، بكسر الفاء
ب
[القِربان]: مصدر قَربْتُهُ، بالكسر:
إذا دنوت منه] «2».
د
[القِردان]: جمع: قُراد.
... الرباعي والملحق به
فَعْلَل، بفتح الفاء واللام
هب
[القَرْهب]: الثور الضخم، ويقال: هو المسنّ.
د
[القَرْدَد]، بتكرير الدال: الأرض المرتفعة.
مد
[القَرْمَد]: حجارةٌ تنحت وتجعل كهيئة الآجر، قال النابغة «3»:
بُنيتْ بآجرٍّ يُشاد وقَرْمَدِ
__________
(1) سورة القيامة: 75/ 17.
(2) ما بين القوسين جاء في حاشية الأصل (س)، وليس في بقية النسخ.
(3) عجز بيت له في ديوانه: (71)، وصدره:
أو دُميةٍ من مرمرٍ مرفوعةٍ
(8/5444)

ويقال: إن القرمد: كل ما طُلي به من شيء كالجص والزعفران.
ثع
[القَرْثَع]، بثاء معجمة بثلاث: المرأة التي تلبس قميصها مقلوبا، من حمقها، وتكحل إحدى عينيها وتدع الأخرى.
وقَرْثع: اسم رجل.
طف
[القَرْطَف]: القطيفة.
قف
[القَرْقَف]، بتكرير القاف: الخمر، قال جرير «1»:
وأَلْهاكَ في الحانوت جرة قرقف ... لها سَوْرَةٌ يُمسي مريضا ذبابُها
طق
[القَرْطَق] «2»: معروف.
طل
[القَرْطَل]: الضخم.
قل
[القَرْقَل]: القراقل، بالقاف: قُمُص النساء، واحدها: قَرْقل. وبعض العوام يقول: قَرْقَر.
مل
[القَرْمل]: نبات من نبات السهل.
وقرمل بن عمرو بن قطن «3»: ملكٌ من ملوك حمير، قال امرؤ القيس «4»:
وكنا أناسا قبل غزوة قرملٍ ... ورثنا العُلى والمجدَ أكبر أكبرا
...
__________
(1) ديوانه: (50)، ورواية أوله:
«وألهاك في ماخُورِ حَزَّةَ .. »
قال شارحه: حزة موضع بين نصيبين ورأس العين على الخابور.
(2) قال الصغاني في التكملة: «القُرْطَق مثل جُنْدَب: من الملابِس، وهو معرب «كُرْته».
(3) هو عند الهمداني في الإكليل: (2/ 231): قرمل بن قطن بن زياد بن سيان، وذكر أن بعض الرواة يقولون: قَرمل بن عمرو بن قطن، وقال: كان ملكا على الحجاز وذكر بيت امرئ القيس.
(4) ديوانه: (70)، وفيه:
« ... الغَنِى ... »
بدل
« ... العُلى ... »
(8/5445)

فَعْلُوَة، بفتح الفاء وضم اللام
ن
[القَرْنُوَة]، بالنون: نبات ينبت في السهل، يدبغ به.
... فُعْلُل، بالضم
زح
[القُرْزُح]، بالزاي والحاء: ثوب كانت نساء العرب تلبسه.
وقُرْزُح: اسم فرس.
ولم يأت في هذا الباب جيم.
زل
[القُرْزُل]: يقال: القرزل، بالزاي: مثل القنزعة فوق رأس المرأة.
وقُرْزُل: اسم فرس كان لطفيل بن مالك في الجاهلية.
طم
[القُرْطُم] «1»: حَبُّ العصفر، وهو حار في الدرجة الثانية، يابس في الثالثة، ينفع من القولنج، وإن شُرب بماء حار مع مثل نصفه من الفانيذ الأبيض أسهل البلغم اللزج، وكذلك إن دُقَّ ومُرِس بماء حار وشُرب بمرق الدجاج.
... و [فِعْلِل]، بكسر الفاء واللام
مز
[القِرْمِز] «2»، بالزاي: صِبْغٌ أحمر تصبغ به الثياب. ويقال: هو صَفْوُ اللكّ.
__________
(1) جاء في معجم خَيَاط ومرعشلي: «قِرْطِمٌ قُرْطُمٌ عَصْفَر .. ومن أسمائه الصحيحة: البَهْرَم والخريع ...
نباتٌ زراعي صِبْغي، يُستعمل مُلَوِّنا للطعام، ويُسْتَخرج منه صبغٌ أحمرُ جميلٌ، يُصْبَغ به الحريرُ، وتصنع مِنْهُ حُمرَةُ الخدود الجيدة ... والثمرة تُعرف بالقرطم وحب العصفر».
(2) جاء في معجم خيّاط ومرعشلي: «قِرْمِز: صبغ أحمر مصنوع من اللك الخالص».
(8/5446)

قس
[القِرْقِس]، بتكرير القاف: البعوض.
طم
[القِرْطِم]: حَبُّ العصفر، لغةٌ في لقُرْطم.
... فُعْلال، بضم الفاء
طس
[القُرطاس]: لغةٌ في القِرطاس.
نس
[القُرناس]، بالنون: شبه الأنف يتقدم من الجبل، قال الهذلي «1»:
في رأسِ شاهقةٍ أنبوبُها خَصِرٌ ... دون السماءِ لهُ في الجوِّ قُرناسُ
ط
[القُرطاط] «2» للسرج: بمنزلة الولية «2» للرَّحْلِ.
... و [فِعْلال]، بكسر الفاء
ضب
[القِرضاب]، بالضاد معجمةً:
السيف.
والقِرضاب: اللص.
طس
[القِرطاس]: معروف، ولا يسمى إلا بما فيه، فإن لم يكن فيه كتاب فهو طِرْس، قال اللّاه تعالى: يجعلونه قراطيس «3» قرأ ابن كثير بالياء في يجعلونه «3» وفي يبدونها «3»
__________
(1) البيت لمالك بن خالد الخُناعي الهذلي، ديوان الهذليين: (3/ 2).
(2) القرطاط والوليَّة والحِلس والبرذعة: ما يُلقى على ظهور الركوبات للوقاية.
(3) سورة الأنعام: 6/ 91، وأثبت الإمام الشوكاني رسمها على القراءة بتاء الخطاب.
(8/5447)

ويخفون، والباقون بالتاء على خطاب حضور، قال:
بها أخاديد من آثار ساكنها ... كما تَرَدَّدَ في قرطاسه القلمُ
والقِرطاس: أديم ينصب للنصال.
نس
[القِرناس]: شبه الأنف يتقدم من الجبل.
والقِرناس والقُرانس: الشديد الماضي من الرجال. عن ابن دريد، ونونهما زائدة، وبناؤهما: فِعنال وفُعانل.
ط
[القِرطاط]: لغةٌ في القُرطاط.
... فِعْوال، بكسر الفاء
ح
[القِرواح]: الأرض الواسعة البارزة للشمس، لا شجر بها، وجمعها: قراويح.
وناقة قِرْواح: طويلة. ونخلة قرواح.
ش
[قِرواش]: من أسماء الرجال، من القَرْش: وهو الجمع.
... فِيْعال، بكسر الفاء
ط
[القِيْراط] «1»: هو القيراط، وأصله قِرّاط، بتشديد الراء، لأن جمعه:
قراريط.
... فُعْلول، بضم الفاء
ضب
[القُرْضوب]: السيف القاطع.
والقُرْضوب: اللص.
والقرضوب: الفقير.
__________
(1) القيراط: من الأوزان وهو نصف دانِق والدانق سدس درهم، انظر اللسان (قرط، دنق).
(8/5448)

دح
[القُرْدوح]: يقال: إن القُرْدوح: القراد الضخم.
مد
[القُرْمود]: ذَكَر الوعول، قال ابن أحمر «1»:
ما أُمُّ عُفْرٍ على دَعجاءَ ذي علقٍ ... يَنفي القراميدَ عنها الأعصمُ الوَقِلُ
مص
[القُرْموص]: وَكْرُ الطائر حيث يفحص عن الأرض.
والقرموص: حفرة الصائد التي يكمن فيها ويستدفئ، قال «2»:
يا ويح كَفَّيَّ من حفر القراميصِ
قف
[القُرْقوف]، بتكرير القاف: الدرهم.
شم
[القُرْشوم]، بالشين معجمةً: القراد الضخم.
ويقال: القرشوم: شجرة هي مأوىً للقردان.
... و [فُعْلولة]، بالهاء
د
[القُرْدودة]: قُردودة الظهر، بتكرير الدال: هي وسطه.
دع
[القردوعة] «3»: حجارة يوضع بعضها على بعض.
...
__________
(1) ديوانه: (134)، والعُفر: ولد الأَرْوِيَّة أنثى الوعل، والأعصم: الوعل الذي في رجله بياض، والوقِل:
المصعِّد في الجبل.
(2) عجز بيت دون عزو في الجمهرة: (1/ 260، 3/ 385) واللسان والتاج (قرمص)، وصدره:
جاءَ الشتاءُ ولمَّا أَتَّخِذْ رَبَضا
(3) هذه الدلالة لمادة (قردع) لم تأت فيما بين أيدينا من المعاجم والمراجع، وهي حية في اللهجات اليمنية بهذه الدلالة، انظر المعجم اليمني: (713 - 714).
(8/5449)

فِعْلِيل، بالكسر
مد
[القِرميد]: واحد القراميد، وهي الآجرُّ.
ط
[القِرْطيط]: الداهية، بتكرير الطاء.
... فَعَلُول، بفتح الفاء والعين
بس
[القَرَبوس]: حِنْو السرج.
قس
[قَرَقوس]، بتكرير القاف: أي واسع أملس مستوٍ.
... فُعْلُلاء، بالضم، ممدود
فص
[القُرْفُصاء]: يقال: جلس القرفصاء، وهو أن يجلس على أليتيه جِلسة المحتبي ويُلصق فخذيه ببطنه، ويضع يديه على ساقيه كأنه محتبٍ بهما.
... فَيْعَلان، بالفتح
و [القَيْروان]: جماعة الخيل والجيش، قال امرؤ القيس «1»:
وغارة ذات قيروان ... كأن أسرابها الرِّعال
وفي حديث مجاهد: «يغدو الشيطان بقيروانه إلى السوق»
: أي بأصحابه.
قال أبو عبيدة: وأظن الكلمة في الأصل فارسية، لأن الفرس يسمون القافلة: كاروان، فَعُرِّبت.
والقيروان: اسم بلد بالغرب.
...
__________
(1) ديوانه: (125) من أبيات له على هذا الضرب من مخلَّع البسيط.
(8/5450)

فُعْلُلاني، بالضم، منسوب
دم
[القُرْدماني]، بالنون: الدروع، وأصلها بالفارسية، ومعناه: عُمل وبقي.
ويقال: القردماني: السلاح المعدّ، قال لبيد «1»:
قردمانيّا وتركا كالبصل
... الخماسي والملحق به
فَعَنْلى، بالفتح
ب
[القَرنبى]: دويبة طويلة الرجلين تشبه الخنفساء، قال أبو حاتم: هي بيضاء مثل الجدجد في الطول، ولها قوائم قصار تدخل الخروق، يقال في المثل «2»:
«القرنبى في عين أمها حسنة»، والنون زائدة.
... فَعَنْلُل، بفتح الفاء والعين وضم اللام
فل
[القَرَنْفُل] «3»: ضربٌ من الطيب معروف، وهو حار يابس في الدرجة الثانية، نافعٌ للكبد والمعدة، هاضم للطعام. ويقال: إن المرأة إذا ابتلعت في كل شهرٍ حبةً قرنفل منعها من الحَبَل، وإن شُربَ مع لبنٍ حليب على الريق قوّى على الجماع.
...
__________
(1) عجز بيت له في ديوانه: (146)، وهو في وصف كتيبة، وصدره:
فَخْمَةً ذفراءَ تُرتى بالعرى
والكتيبة الذَّفراء هي: متغيرة الرائحة من سهكِ الحديد، وتُرْتَى: شُدَّتْ بالحبال، والتَّرْكُ: بَيْضُ النعام في القِفَارِ.
(2) المثل رقم: (2855) في مجمع الأمثال: (2/ 97).
(3) القَرَنْفُل كما في معجم المصطلحات: «نبتة من الفصيلة الآسية ... والقَرَنفل الذي يباع هو زهرهُ يُقْطَفُ قبل أن يتفتح ويجفف في الظل» وفي اليمن يطلقون عليه اسم: الزّرّ. والزّرّ في اللهجات اليمنية هو برعم الزهرة قبل أن تتفتح، وبالزّرِّ تُتبل بعض الأطعمة والمشروبات.
(8/5451)

فِعْلَلَّة، بكسر الفاء وفتح اللام
طعب
[القِرْطَعْبة]: يقال: ما لَهُ قِرْطَعبة: أي شيء، وما عليه قِرْطَعْبة: أي خرقة.
... فعَلْلَلانة، بالفتح
عبل
[القَرَعْبَلانة]: دويبة عريضة محبنطئة «1».
...
__________
(1) المحبنطئ: السمين المنتفخ، انظر اللسان (حبطأ).
(8/5452)

الأفعال
[المجرّد]
فَعَل بالفتح، يَفْعُل بالضم
ب
[قَرَبَ]: القِرابة: مصدر القارب، وهو الطالب الماء ليلةَ القَرَب، قال الخليل: ولا يقال ذلك إلا لطالب الماء نهارا.
وقَرَبَ السيفَ: من القِراب.
ت
[قَرَتَ] الدمُ قروتا: إذا يبس في الجرح.
ص
[قَرَصَ]: قَرَصَت المرأة العجينَ: إذا قطَّعته أقراصا.
ن
[قَرَنَ]: القِران: الجمع بين الحج والعمرة،
وفي الحديث «1»: «قَرَنَ النبي عليه السلام وساق مئة بدنة، وأمر أن يقطع من كل واحدة منها قطعة، فجمعت وطبخت فأكل من اللحم، وتحسَّى من المرق»
قال أبو حنيفة ومالك ومن وافقهما: يجوز الأكل من هدي القران والتمتع. وقال الشافعي: كل هديٍ يجب بحكم الإحرام لا يجوز الأكل منه لصاحبه.
والقِران: أن يجمع الآكل بين تمرتين ونحوهما يأكلهما معا.
وكل شيئين جمعتهما: فقد قَرَنْتَهما قرنا وقِرانا.
ويقال: قرن الفرسُ: إذا وقعت حوافر رجليه مواقع حوافر يديه.
و [قَرَا]: القرو: القصد، يقال: قروت إليه.
__________
(1) حديث قران النبي صلى اللّاه عليه وسلم في الحج أخرجه الترمذي من حديث جابر في الحج، باب: ما جاء أن القارن يطوف طوافا واحدا، رقم (947) والنسائي في الحج، باب: طواف القارن (5/ 226).
(8/5453)

ويقال: قروت البلادَ وقَرَيْتُها: أي سلكتُها.
... فَعَل بالفتح، يَفْعِل بالكسر
ت
[قَرَتَ] الدمُ قَروْتا: إذا يبس في الجرح، ودمٌ قارت.
وقَرَتَ الجلدُ: إذا ضُرب فاسودّ.
س
[قَرَسَ] البردُ: إذا اشتد.
ش
[قَرَشَ]: القَرش الكسب.
والقَرْش: الجمع. ويقال: منه سُميت قريش.
ص
[قَرَصَ]: قَرَصَه قَرْصا: أي شتمه.
ض
[ض]
[قَرَضَ]: القَرْض: القطع، يقال:
قرضتُ الشيءَ بالمقراض.
وقَرَضَت الفأرةُ الثوب: إذا أكلته.
وَقَرَضَه: أي جاوزه، قال اللّاه تعالى:
وَإِذاا غَرَبَتْ تَقْرِضُهُمْ ذااتَ الشِّماالِ «1»: أي تجاوزهم في أحد الجانبين. وقيل: تَقْرِضُهُمْ: أي تحاذيهم.
ويقال: قرضه: إذا حاذاه، قال «2»:
إلى ظُعُنٍ يقرِضنَ أقوازَ مُشْرِفٍ ... شمالًا وعن أيمانهن الفوارسُ
الأقواز: جمع قوزٍ من الرمل.
ومشرف: اسم رمل.
قَرَضَ الشِّعْر: أي قاله. قال ابن دريد:
كأنه يقرِضه من الكلام كما يُقْرَضُ الشيء بالمقراض.
__________
(1) سورة الكهف: 18/ 17.
(2) البيت لذي الرمة، ديوانه: (2/ 1120).
(8/5454)

ف
[قَرَفَ]: القَرْف: القَشر. قرف الجرحَ قَرْفا: أي قشره.
وقَرَفَ فلان فلانا: أي عابه وشتمه.
وفلانٌ يُقْرفُ بكذا: أي يتهم به.
والقَرْف: الكسب، يقال: هو يقرِف لعياله أي يكسب.
م
[قَرَمَ]: القَرْم: أكل الحَمَلِ أول ما يرعى من أطراف الشجر.
وقَرْمٌ وقروم الصبيِّ: أن يأكل في أول ما يُطعم.
وقَرَمَ أنفَ البعير قَرْما: إذا قطع منه جُليدة ثم جمعها على أنفه للسمة، يقال: بعيرٌ مقروم.
ي
[قرَى] الضيف قِرىً: أي أضافه.
وقرى الماءَ في الحوض قَرْيا: أي جمعه.
وقرى الآكلُ الطعامَ في شِدْقِه: أي جمعه، قال «1»:
صاحِ أبصرت أو سمعتَ براعٍ ... رد في الضرع ما قرى في العلاب
جمع: عُلبة، وهي قِدْح ضخمٌ.
ويقال: قريت البلادَ وقَرَوْتُها:
سلكتها.
... فَعَلَ يَفْعَل، بالفتح
ح
[قَرَحَ]: القَرْح: الجرح، قرحه: أي جرحه.
والقارح: ما انتهى سنةً من ذوات الحافر. يقال للذكر والأنثى سواء، ولا يقال للأنثى قارحة، بالهاء.
وفرسٌ قارح من خيلٍ قُرَّح: بيِّنة القروح.
وكل الأسنان بالهمزة مثل: أجدع وأثنى وأربع وأسدس، إلا قَرَح، فهو بغير همزة.
__________
(1) البيت دون عزو في اللسان (علب).
(8/5455)

وقرحت الناقة قُرُوحا فهي قارح: إذا لم يُظن بها حمل فاستبان حملُها.
وقَرَحَ فلانٌ فلانا بالحق قَرْحا: إذا استقبله به.
ع
[قَرَعَ]: قرعت الباب وغيره قَرْعا: أي ضربته.
وقرع الشاربُ جبهته بالإناء: إذا استوفى ما فيه، قال عمرو بن كلثوم «1»:
كأن الشهبَ في الآذانِ منها ... إذا قرعوا بحافتها الجبينا
يصف شُرْبَهم الخمر: أي إن آذانهم قد احمرت من دبيبها فهي كالشُّهب: أي شُعَل النار.
وقرع الفحلُ الناقة: إذا ضربها.
وفلانٌ يقرَع سنَّه من الندم: أي يضربها بظفره. وكل شيء ضربته بشيء فقد قَرَعْتَه، قال أبو ذؤيب «2»:
حتى كأني للحوادث مروةٌ ... بصفا المشقَّر كل يوم تقرع
ويقال: قارعته فقرعته: أي غلبته في المساهمة.
وقرعَتْهم قوارع الدهر: أي أصابتهم شدائده.
وقرعه: أي كَفَّه.
همزة
[قرأ] الكتابَ قراءةً،
وفي حديث «3» النبي عليه السلام: «يؤم القوم أقرؤهم لكتاب اللّاه، فإن استووا فأعلمهم بالسنة، فإن استووا فأكبرهم سنّا»
قال أبو حنيفة وأصحابه ومن وافقهم: لا يأتم القارئ بالأمي، وهو قول الشافعي في الجديد، وقال في القديم: يجوز، وهو قول مالك.
__________
(1) البيت ليس في معلقته، وهو دون عزو في اللسان والتاج (قرع).
(2) ديوان الهذليين: (1/ 3).
(3) أخرجه مسلم في المساجد، باب: من أحق بالإمامة، رقم (673) وأبو داود في الصلاة، باب: من أحق بالإمامة، رقم (582 و 583 و 584).
(8/5456)

وقرأ عليه السلامَ.
وقرأ الشيءَ: إذا جمعه. ويقال: ما قرأتْ هذه الناقة سَلىً قط، وما قرأتْ بسلىً قط: أي لم يجتمع رحمُها على ولد، قال عمرو بن كلثوم «1»:
تُرِيك إذا دخلت على خلاء ... وقد أمنتْ عيونَ الكاشحينا
ذراعي عيطل أدماء بكرٍ ... هجان اللون لم تقرأ جنينا
وقول اللّاه تعالى: فَإِذاا قَرَأْنااهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ «2»: أي جمعناه فاتبع جمعه.
هذا قول أبي عبيدة وغيره.
وقال ابن عباس: قَرَأْنااهُ: أي بَيَّنّاه فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ: أي اعمل به.
... فَعِل بالكسر، يَفْعَل بالفتح
ب
[قَرِب]: يقال: ما قَرِبتُه قُربا وقُربانا:
أي دنوت منه.
ح
[قَرِحَ]: القَرِح: الذي به القُروح.
وفرسٌ أقرح: بوجهه قرحة دون الغرة.
وروضة قرحاء: في وسطها نَوْرٌ أبيض.
د
[قَرِدَ] الصوفُ: إذا تلبد بعضُه على بعض.
وقَرِدَ السحابُ: إذا تلبد بعضُه فوق بعض، فهو قَرِدٌ.
وقَرِدَ الأديمُ: من القردان، فهو قَرِدٌ.
__________
(1) البيتان الثالث عشر والرابع عشر من معلقته، انظر شرح المعلقات العشر ط. دار كرم، ولعجز البيت الثاني رواية أخرى هي:
تَرَبَّعَتِ الأجارِعَ والمتونا
انظر شرح المعلقات العشر للزوزني وآخرين.
(2) سورة القيامة: 75/ 18.
(8/5457)

وقَرِدَ: إذا ذلَّ وخِضع.
س
[قَرِس] البردُ: إذا اشتد.
وقَرِسَ الإنسانُ قرسا: إذا أصاب البردُ أطرافه فلم يستطع أن يعمل من البرد، قال «1»:
وقد تصلَّيت حرَّ نارهمُ ... كما تصلّى المقرورُ من قرس
ط
[قَرِطَ]: عَنْزٌ قَرْطاء: ذات زنمتين، والمصدر: القُرْطة.
ع
[قَرَعَ]: القَرَع: مصدر القَرِع، يقال:
فلانٌ قرعٌ: أي يقبل مشورة كل أحد، وفلانٌ لا يقرع: أي لا يقبل المشورة.
وقَرَعُ الفِناء: خلاؤُه ممن يغشاه، يقولون: نعوذ باللّاه من قَرَع الفِناء، وصَفَرِ الإناء. وكانوا يعوذون باللّاه تعالى من قَرَع المراح، وهو خلاؤه من الإبل ونحوها.
والقَرع: ذهاب شعر الرأس، والنعت:
أقرع وقرعاء، ورجالٌ: قرعان، ونساء قُرْع، ومن أمثالهم «2»: «استنَّت الفِصال حتى القرعاء» يضرب للضعيف يسامي القوي، أي القرعاء لها شغل بقرعها.
وفي حديث «3» النبي عليه السلام:
«يجيء كنز أحدهم يوم القيامة شجاعا أقرع»
أي لا شعر على رأسه من كثرة سُمِّه.
__________
(1) البيت لأبي زُبيد الطائي، ديوانه: (106) والمقاييس: (5/ 70) واللسان والتاج (قرس).
(2) المثل رقم: (1785) في مجمع الأمثال: (1/ 333).
(3) أخرجه البخاري من حديث أبي هريرة في الزكاة، باب: إثم مانع الزكاة رقم (1338).
(8/5458)

والأقرع بن حابس: من سادات تميم، قال فيه «1»:
يا أقرعُ بن حابس يا أقرع ... إنك إن يُصرع أخوك تصرعُ
ف
[قَرِف]: القرف: مداناة المرض،
وفي الحديث: «أن قوما شكوا وباءَ أرضهم فقال: تحولوا، فإن القرف أدنى للتلف»
أي قُرْبُ الوباء يُتلف.
م
[قَرِم]: القرم: شدة شهوة اللحم، يقال: قَرِمَ إلى اللحم، فهو قَرِمٌ.
ن
[قَرِن]: القَرَنُ، مصدر الأقرن، وهو مقرون الحاجبين، قال الأصمعي: كانت العرب تكره القرن، وتستحب البَلَج.
وكبشٌ أقرن: له قرنان،
وفي حديث عائشة: «ضحّى النبي عليه السلام بكبشٍ أقرن، يطأ في سواد، وينظر في سواد، ويبرك في سواد»
أي أسود القوائم والعين والبطن.
وتُبَّع الأقرن «2»: ملكٌ من ملوك حمير، ولد وقرنا رأسه أشيبان، وهو ذو القرنين السيار الذي بنى سد يأجوج ومأجوج، وكان مؤمنا صالحا.
هـ‍
[قَرِهَ]: القَرَهُ: الوسخ في الجلد، رجلٌ أقره، وامرأة قرهاء.
...
__________
(1) الشاهد من رجز لجرير بن عبد اللّاه البجلي، وهو من شواهد النحويين على جواز رفع جواب الشرط، انظر شرح شواهد المغني: 2/ 897، وشرح ابن عقيل: (2/ 374)، ويروى الرجز لعمرو بن خثارم كما في الخزانة: (8/ 20) وبين البيتين ثالث هو:
إنِّي أخوك فانظرن ما تصنع
(2) هو عند الهمداني في الإكليل: (2/ 76): تبّع الأقرن بن شمَّر يُرْعِش بن افريقيس.
(8/5459)

فَعُل، يَفْعُل، بالضم
ب
[قَرُب]: القُرْب: ضد البُعد، والنعت:
قريب.
... الزيادة
الإفعال
ب
[الإقراب]: أقربت الأنثى: إذا قَرُبَ وَضْعُها، فهي مُقْرِب.
وأقرب القومُ إبلَهم: من القرب في الوِرْد.
وأقربَ السيفَ: أي جعل له قرابا.
وأقرب القدحَ: إذا قارب أن يملأه.
ح
[الإقراح]: أقرحه: أي جرحه، قال الأجدع بن مالك «1»:
مع الفتيان حتى سَلَّ جسمي ... وأقرح عاتِقي حَمْلُ النِّجادِ
وأقرح القومُ: إذا أصاب القرح ماشِيَتَهم.
د
[الإقراد]: أَقْرَدَ: إذا سكن ولصق بالأرض.
وأقرد: إذا سكت ولم ينطق.
س
[الإقراس]: أقرسه البردُ: إذا أصاب أطرافَه فلم يستطع العمل.
__________
(1) البيت ليس مما أورده الهمداني في الجزء العاشر من الإكليل من شعر الأجدع بن مالك، وليس له أيضا في شعره في كتاب شعر همدان وأخبارها، وجاء في الإكليل: (10/ 158) بيت شبيه به ليزيد بن ثمامة الأرحبي الهمداني، وهو له أيضا في كتاب شعر همدان: (310) وهو:
أعاذلُ إنما أفنى شبابي ... وأقرح عاتقي حمل النجاد
(8/5460)

ض
[الإقراض]: أقرضه: أي أسلفه، قال اللّاه تعالى: وَأَقْرَضُوا اللّاهَ قَرْضاً حَسَناً* «1»،
وفي الحديث عن أبي الدرداء: «لأن أقرض دينارين ثم يُرَدّا ثم أقرضهما أحب إلي من أن أتصدق بهما»
وفي حديث: «أَقرض من عرضك ليوم فقرك»
: أي لا تَشْتُم من شتمك ودع ذلك قرضا تثاب عليه.
ع
[الإقراع]: أقرع بينهم: أي ساهَمَ،
وفي الحديث «2»: «كان النبي عليه السلام إذا أراد سفرا أقرع بين نسائه، فمن خرجت قُرْعَتُها منهن خرجت معه»
وإلى هذا ذهب الشافعي في القرعة.
وقال أبو حنيفة: «تجب التسوية على الزوج بين أزواجه في حال الإقامة، فإن سافر فله أن يستصحب من شاء منهن بغير قرعة.
وأقرع الدابةَ بلجامها: إذا كفَّها.
وأقرع إلى الحق: أي رجع.
وأقرع فلان فلانا: إذا أعطاه خيار ماله.
وأقرع الفحلَ: أي أعطاه إياه ليقرع إبله: أي يضربها.
ف
[الإقراف]: أقرف له: أي داناه، ومن ذلك الفرس المُقْرَف وهو الذي دانى الهُجْنة. يقال: الإقراف: من قِبل الأب، والهجنة: من قِبَل الأم، فإذا كان الأب عتيقا وليست الأم كذلك فالولد هجين، وإن كانت الأم عتيقة وليس الأب كذلك فالولد مُقْرِف. قالت هند بنت النعمان
__________
(1) سورة المزمل: 73/ 20، والحديد: 57/ 18.
(2) أخرجه البخاري من حديث عائشة رضي اللّاه عنها في الجهاد، باب: حمل الرجل امرأته في الغزو دون بعض نسائه، رقم (2723).
(8/5461)

ابن بشير في روح بن زنباع «1»:
وهل هند إلا مهرة عربية ... سليلة أفراس تجللها بَغْلُ
فإن نُتجت مُهرا كريما فبالحرى ... وإن يك إقرافٌ فما أنجب الفحلُ
م
[الإقرام]: إقرام الفحل: أن يترك للفِحْلة.
ن
[الإقران]: أقرنَ للشيء: أي أطاقه، قال اللّاه تعالى: وَماا كُنّاا لَهُ مُقْرِنِينَ «2»، قال:
ركبتم ناقتي أشرا وخبثا ... ولستم للصعاب بمقرنينا
وأقرن رمحه: إذا رفعه لئلا يصيبَ مَنْ أمامه.
وأقرن الدُّمَّل: إذا حان أن يتفقأ.
وأقرن الدم: أي كثر.
... همزة
[الإقراء]: أقرأت المرأة فهي مُقْرئ، بالهمز: أي حاضت.
وأَقْرأَت: أي طَهُرت.
والإقراء: حضور الوقت، يقال: أقرأَتْ حاجةُ فلان عندي: أي دنا وقتُ قضائها.
وأقرأ النجمُ: أي حان وقت طلوعه وغروبه.
وأقرأه القرآنَ: قال اللّاه تعالى:
سَنُقْرِئُكَ فَلاا تَنْسى «3».
وأقرأه السلام.
...
__________
(1) البيتان لها في أعلام النساء لعمر رضا كحالة: (5/ 257).
(2) سورة الزخرف: 43/ 13.
(3) سورة الأعلى: 87/ 6.
(8/5462)

التفعيل
ب
[التقريب]: قَرّبه: نقيض أبعده.
وتقريب الفرس: دون العَدْو الشديد، وهو وضع يديه معا ورفعهما معا عند العَدْو، وله تقريبان: أدنى وأعلى.
وقَرَّب قُرْبانا إلى اللّاه تعالى، قال عز وجل: إِذْ قَرَّباا قُرْبااناً «1».
د
[التقريد]: قَرَّد بعيرَه: إذا نزع عنه القِردان.
وقرَّدَ الرجلَ: إذا خدعه، قال «2»:
وهم يمنعون جارهم أن يُقَرَّدا
س
[التقريس]: قَرَّسَ الماءَ: بَرَّدَه.
ش
[التقريش]: المقرَّشة: السنة الشديدة.
لأنها تجمع بين الناس.
والتقريش: التحريش. عن قطرب.
ص
[التقريص]: قرَّصت المرأةُ العجينَ.
ط
[التقريط]: قَرَّطت المرأةُ أذنها بالقرط.
وقَرَّط السراجَ: أي نَوَّره.
ويقال: قرَّط فرسَه بالعِنان: إذا جعل اللجامَ في رأسه، مأخوذ من القرط،
وفي حديث النعمان بن (بشير الأنصاري) «3»: «ألا وإني هازٌّ لكم الراية، وإذا أنا هززتُها لكم فليثب الرجال إلى أكِمَّة خيولها فيقرّطوها أَعِنَّتَها».
الأكمَّة: المَخالي: أي يأخذوها
__________
(1) سورة المائدة: 5/ 27.
(2) عجز بيت للحُصَيْن بن القعقاع كما في اللسان (قرد)، وصدره:
همُ السَّمْنُ بالسَّنُّوْت لا أَلْسَ فيهمُ
(3) كذا جاء في الأصل (س)، وجاء في بقية النسخ: «النعمان بن مُقَرِّن» وهو الصواب.
(8/5463)

ويلجموها، قال:
وقرّطوا الخيلَ من فلج أعنَّتها ... مستمسكٌ من هواديها ومصروع
وقيل: تقريطها: حملُها على أن تجري جريا شديدا حتى تمتد أعنتها على آذانها كأنها أقراط.
ظ
[التقريظ]: قَرَّظه: إذا دبغه بالقَرَظ.
وقرَّظ الرجلَ: إذا مدحه حيّا.
ع
[التقريع]: قَرَّعه، أي وبَّخه وعَنَّفه.
وقرَّع الفصيل: إذا جَرَّه على السباخ ليداويه من القَرَع، وهو بثر يخرج بالفصال.
ن
[التقرين]: قَرَّنهم بالحبال: أي شَدَّهم، قال اللّاه تعالى: مُقَرَّنِينَ فِي الْأَصْفاادِ* «1».
... المفاعَلة
ب
[المقاربة] والقِراب: نقيض المباعدة والبِعاد.
ح
[المقارحة] ويقال: لقيته مقارحةً: أي مواجهة.
ض
[المقارضة]: قارضه، من القرض؛
وفي حديث الزهري: «لا تصلح مقارضة من طعمة حرام».
والقِراض: المُضَاربة؛ بلغة أهل الحجاز.
وفي حديث أبي الدرداء: «إن قارضت الناس قارضوك وإن تركتهم لم يتركوك
__________
(1) سورة إبراهيم: 14/ 49.
(8/5464)

[وإن هربت منهم أدركوك]»
قيل: هو من القرض، وهو القطع: أي إن فعلت بهم سوءا فعلوا بك مثله، وإن تركتهم لم تسلم من شرهم.
ع
[المقارعة]: مقارعة الأبطال: قرع بعضهم بعضا في الحرب، وكذلك القراع، قال النابغة «1»:
ولا عيبَ فيهم غير أن سيوفهم ... بهن فلولٌ من قراع الكتائب
وقارعه، من القرعة: أي ساهمه.
وقارع بينهم: أي ساهم.
أقرع: أجود.
ف
[المقارفة]: يقال: قارف فلان الخطيئة:
أي داناها، يقولون: ما قارفت سوءا قط.
وقارف امرأته: أي جامعها،
وفي حديث «2» عائشة: «كان النبي عليه السلام يصبح جنبا في شهر رمضان من قرافٍ غير احتلام»
ن
[المقارنة]: قارنه قِرانا ومقارنةً: أي صار له قرينا.
... الافتعال
ب
[الاقتراب]: اقترب الأمر: أي قَرُبَ، قال اللّاه تعالى: اقْتَرَبَ لِلنّااسِ حِساابُهُمْ «3».
ح
[الاقتراح]: اقترح الشيءَ: أي استنبطه من غير سماع.
__________
(1) ديوانه: (33).
(2) أخرجه البخاري بنحوه وبدون لفظ الشاهد في حديث عائشة في الصوم، باب: الصائم يصبح جنبا، رقم (1825) ومسلم في الصيام، باب: صحة صوم من طلع عليه الفجر وهو جنب، رقم (1109).
(3) سورة الأنبياء: 21/ 1.
(8/5465)

واقترح الكلامَ: أي ارتجله.
واقترح الجملَ: أي ركبه قبل أن يركب.
واقترحَ البئرَ: حفرها أولَ مرة.
ش
[الاقتراش]: اقترش: إذا اكتسب.
ض
[الاقتراض]: اقترض: أي أخذ القرض، وهو السلف،
وفي حديث «1» النبي عليه السلام: «وضع اللّاه الحرجَ إلا من اقترض من عرض أخيه شيئا، فذلك الذي حرج وهلك»
: أي وضع الضِّيْق في الدِّين.
ع
[الاقتراع]: اقترع القوم: أي استهموا.
واقترعَ الشيءَ: أي اختاره، ومنه
قول عبد الرحمن بن عوف لأهل الشورى:
«ولُّوا أَمْرَكم رحب الذراع فيما نزل، مأمون الغيب على ما استكنَّ، يَقترع منكم»
أي يختار.
ف
[الاقتراف]: اقترف الشيءَ: أي اكتسبه، قال اللّاه تعالى: وَمَنْ يَقْتَرِفْ حَسَنَةً «2».
ويقال: قَرَفَهُ بأمر: أي اتهمه به، فاقترف به.
ن
[الاقتران]: اقترن الشيءُ بالشيء: أي قاربه وداناه كأنهما مقرونان في قَرَن، وهو الحبل.
واقترن الكوكبان في برج: إذا تحاذيا في درجة من دَرَجه.
وي
[الاقتراء]: اقترى البلاد وقراها: أي سلكها.
__________
(1) أخرجه ابن ماجه من حديث أسامة بن شريك رضي اللّاه عنه في الطب، باب: ما أنزل اللّاه داء إلا أنزل له شفاء، رقم (3436) والبيهقي في سننه (9/ 343).
(2) الآية: 23 من سورة الشورى: 42.
(8/5466)

ي
[الاقتراء]: اقترى: من قِرى الضيف.
... الانفعال
ض
[الانقراض]: انقرض القوم: أي درجوا فلم يبق منهم أحد.
ع
[الانقراع]: قرعه فانقرع.
ف
[الانقراف]: قرف الشيءَ فانقرف:
أي انقشر.
[همزة
[الانقراء]: انقرأ الكتاب: أي أطاع إلى أن يُقرأ] «1».
... الاستفعال
ض
[الاستقراض]: استقرضه: طلب منه القرض.
وفي الحديث: سئل ابن مسعود عن رجلٍ استقرض من رجل دراهم، ثم إن المستقرض أفقر المقرضَ ظهر دابته فقال:
ما أصاب من ظهر دابته فهو رِبا.
ع
[الاستقراع]: استقرعت البقرة: أي اشتهت الفحلَ.
واستقرعه: حَمَله على استعارة جَمَلٍ ليقرع إبلَه.
م
[الاستقرام]: استقرم البَكْرُ: أي صار قَرْما.
__________
(1) ما بين القوسين جاء في حاشية الأصل (س)، وليس في بقية النسخ.
(8/5467)

ن
[الاستقران]: استقرن الدم: أي كثر.
ي
[الاستقراء]: استقرى البلادَ: أي تَتَبَّعها قريةً قرية.
... التفعُّل
ب
[التَّقَرُّب]: تَقَرَّب: أي قرب، وتقرب إلى اللّاه تعالى بعملٍ صالح.
ش
[التَّقَرُّش]: الاكتساب.
والتقرّش: التجمع، وبذلك سميت قريش لاجتماعهم بمكة.
وتقرّش الرجلُ: إذا انتسب إلى قريش.
ط
[التقرط]: تقرَّطت المرأة بالقُرْط.
ف
[التقرف]: تقرَّف الجُرح: إذا علاه القِرْف، وهو القِشر.
م
[التَّقَرُّم]: تقرَّمت البهيمة: إذا رعت في أول ما ترعى وهي صغيرة.
هـ‍
[التَّقَرُّه]: توسُّخ الجلد.
وي
[التقري]: تقرّى البلادَ: أي تتبَّعها.
همزة
[التقرؤ]: تقرَّأ، بالهمز: من القراءة.
... التفاعُل
ب
[التقارب]: نقيض التباعد.
(8/5468)

والمتقارب: حدٌّ من حدود الشِّعْر مثمن من جزء خماسي مكرر «فعولن». وهو خمسة أنواع، له عروضان وخمسة أضرب.
النوع الأول: التامان، كقوله:
أأزمعتَ من آل ليلى ابتكارا ... وشطَّتْ على ذي هوىً أن تُزارا
الثاني: التامة والمقصور، كقوله:
إذا خلّ هذا الهوى في فؤاد ... فهيهات عنه دواء الطبيب
الثالث: التامة والمحذوف، كقوله:
وأبني من الشعر شعرا عويصا ... يُنسي الرواة الذي قد رووا
الرابع: التامة والأبتر، كقوله:
خليليَّ عوجا على رسم دارٍ ... خلت من سليمى ومن مَيَّهْ
الخامس: المجزوءان المحذوفان، كقوله:
سقى رسم سلمى وإن ... نأت عنك جَوْد المطر
ض
[التقارض]: يقال: هما يتقارضان الثناء: إذا أثنى بعضهما على بعض.
وهم يتقارضون النظر في الحرب: إذا نظر بعضهم إلى بعض نظرا شزرا.
ع
[التقارع]: تقارعوا: أي تضاربوا.
وتقارعوا: أي تساهموا.
... الفعللة
ضب
[القرضبة]: قرضب الشيءَ، بالضاد معجمةً: إذا قطَّعه.
طب
[القرطبة]: قرطبه: إذا صرعه.
مد
[القرمدة]: يقال: بناءٌ مقرمد: إذا بنى بالقرميد أو القَرْمَد.
(8/5469)

وشيءٌ مقرمد: أي مطليّ.
طس
[القرطسة]: قرطس السهمَ: إذا أصاب القرطاسَ «1»، يقال: رمى فَقَرْطَس.
قس
[القرقسة]: قرقس بالكلب، بتكرير القاف: إذا دعاه.
فص
[القرفصة]: شد اليدين تحت الرجلين، ومنه سمي اللصوص:
قرافصة.
مط
[القرمطة]: قَرْمَطَ الخط: إذا قاربه.
وقَرْمَطَ في عَدْوِه: إذا قارب الخطو.
صع
[القرصعة]: قرصعت المرأةُ: إذا مشت مِشْيَةً قبيحة.
قف
[القرقفة]: قَرْقَفَه: أي أرعده، ويقال:
سُميت الخمر قرقفا لأنها تُقَرْقِفُ شاربَها:
أي تُرعده.
فل
[القرفلة]: طِيْبٌ مقرفل: فيه قَرنفل.
نو
[القرنوة]: أديمٌ مُقَرْنَى: مدبوغ بالقرنوة.
...
__________
(1) والقرطاس كما تقدم: غَرَضٌ يُنصَب للرمي.
(8/5470)

التفعلُل
ثع
[التقرثع]: تقرثع الصوف، بالثاء معجمةً بثلاث إذا تلبد.
طق
[التقرطق]: تَقَرْطَقَ: أي لبس القَرْطَق.
... الافعِنلال
بع
[الاقرنباع]: اقرنبع في جِلْسَتِه: أي تقبض واجتمع، والنون زائدة.
... الافعللال
عب
[الاقرعباب]: اقرعبَّ: إذا تَقَبَّض.
... تم الربع الثالث من كتاب شمس العلوم، ويتلوه في الربع الرابع منه باب القاف والزاي بفضل اللّاه الواحد الحي القيوم. ووافق الفراغ منه لعشرٍ خلت من صفر من سنة سبع وعشرين وست مئة للهجرة النبوية، على صاحبها وآله الصلاة والسلام.
(8/5471)

باب القاف والزاي وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فُعْلٌ، بضم الفاء وسكون العين
م
[القُزْم]: الرذال من الناس ومن كل شيء، يقال: قوم قزم، والجميع: الأقزام.
... و [فِعْلٌ]، بكسر الفاء
ح
[القِزْح]: التابل من توابل القِدر، وجمعه: أقزاح.
... فَعَلٌ، بالفتح
ع
[القَزَع]: القطع المتفرقة من السحاب، قال «1»:
وهاجت الريح بصُرّاد القَزَع

في حديث علي رضي اللّاه عنه في ذكر الفتن) «2»: «فيجتمعون إليه كما تجتمع قَزَع الخريف».
والقَزَع: أن يحلق رأس الصبي ويترك الشعر متفرقا في مواضع منه،
وفي الحديث «3»: «نهى النبي عليه السلام عن القزع»
: (يعني أخذ بعض الشعر وترك بعضه على الرأس متفرقا).
__________
(1) الرجز في العين: (1/ 133).
(2) الحديث في الفائق للزمخشري (1/ 382) وغريب الحديث: (2/ 132) والنهاية لابن الأثير (4/ 59)، وهو في العين (1/ 133) بلفظ «كأنهم قزع الخريف».
(3) هو من حديث ابن عمر عند أبي داود في الترجل، باب: في الذؤابة، رقم (4193 و 4194) وابن ماجه في اللباسِ باب: النهي عن القزع رقم: (3637 و 3638).
(8/5473)

م
[القَزَم]: رذال المال، ورجل قزم وهو من قزم الرجال: أي رذالهم، يقال للذكر والأنثى والواحد وللجميع.
... و [فَعَلة]، بالهاء
ع
[القَزَعة]: واحدة القَزَع، وهي قطعة السحاب، (يقال: ما في السماء قَزَعة:
أي قطعة سحاب) «1».
م
[القزمة]: يقال: شاة قَزَمة: أي رديئة.
... فُعَلٌ، بضم الفاء
ح
[القُزَح]: قوس قُزَح: التي تبدو أيام المطر بحمرة وخضرة وصفرة،
وفي الحديث عن ابن عباس «2»: «لا تقولوا:
قوس قزح؛ فإن قزح من أسماء الشياطين ولكن قولوا: قَوس اللّاه»
ويقال: إن القُزَح الطرائق التي فيها، الواحدة:
قُزَحة.
... ومما ذهب منه واو فعوِّض هاءً
و [القُزَةُ]: حية بتراء عوجاء، والجميع:
القُزات.
... الزيادة
فُعْلان، بضم الفاء
م
[القُزْمان]: القصير البخيل.
...
__________
(1) ما بين قوسين ليس في (ل 1).
(2) أخرجه أبو نعيم في الحلية (2/ 309) والحديث في الفائق: (3/ 190) والنهاية (4/ 57).
(8/5474)

الملحق بالرباعي
فُنْعُل، بالضم
ع
[القُنْزُع]: القُنْزُعة من الشعر، قال أبو النجم «1»:
ميَّزَ عنه قُنْزُعا عن قُنْزُعِ ... مرُّ الليالي ابطئي وأسرعي
... و [فُنعُلة]، بالهاء
ع
[القُنْزُعة]: الخصلة من الشعر تبقى على رأس الصبي، والجميع: القنازع «2»،
وفي الحديث «3»: «نهى النبي عليه السلام عن القنازع»
وهو أن يؤخذ بعض الشعر ويترك بعضه في أماكن متفرقة.
...
__________
(1) الشاهد لأبي النجم العجلي في الجمهرة (د. العلم) (2/ 815) من رجز أوله:
لمّا رأت رأسي كرأسِ الأَقْزع
(2) العين: (2/ 292).
(3) هو من حديث ابن عمر عند أبي داود في الرَّجْل، باب: في الذؤابة رقم (4193 و 4194) وابن ماجه في اللباس، باب: النهي عن القزع، رقم: (3637 - 3638)؛ وقد تقدم قبل قليل.
(8/5475)

الأفعال
[المجرّد]
فعَل، بالفتح، يفعِل، بالكسر
ل
[قَزَل]: القُزْلان: العرجان.
... فعَل، يفعَل، بالفتح
ح
[قَزَح] الكلب ببوله: إذا رمى به.
ع
[قزع] يقال: مر الفرس يقزَع بفارسه:
إذا مر يسرع به،
قال علي بن أبي طالب:
ولما رأيت الخيل تقزع بالقنا ... فوارسها حمر النحور دوامي
... فَعِل، بالكسر، يفعَل، بالفتح
ب
[قَزِب]: قال ابن دريد: القَزَب:
الصلابة والشدة «1».
قَزِب الشَّيْءُ: إذا صلب، لغة يمانية «2».
ح
[قَزِح] الكلب ببوله: إذا رمى به.
ع
[قَزِع]: قال بعضهم: سهم قَزِعٌ: رقَّ ريشه.
وكبش أقزع: منتتف الصوف.
ل
[قَزِل]: القزل: أقبح العرج، والنعت:
أقزل.
__________
(1) في (ل 1): «قيل: القزابة الصلابة».
(2) العبارة في الجمهرة (ط. دار العلم للملايين): (1/ 334)، واللسان (قزب)، ولا نعلم بقاء هذه الكلمة في اللهجات اليمنية.
(8/5476)

الزيادة
التفعيل
ح
[التقزيح]: قَزّح القدر: إذا جعل فيها القِزْح: وهو التابل، (و
في حديث «1» النبي عليه السلام: «إن اللّاه ضرب مطعم ابن آدم للدنيا مثلًا وضرب الدنيا لمطعم ابن آدم مثلًا وإن قزّحه وملّحه» «2»
، (قال ابن دريد: ومن ذلك قولهم: قزيح مليح) «3».
وقزّح الكلب ببوله: إذا رمى به،
وفي الحديث «4»: «نهى النبي عليه السلام عن الصلاة خلف الشجرة المقزّحة
: يعني التي قزّحت الكلاب في أصلها.
ع
[التقزيع]: قَزّع رأسه: إذا حلق شعره وبقيت منه شعيرات متفرقات في نواحي رأسه، قال ذو الرمة يصف الصياد «5»:
مُقَزّعٌ أطلسُ الأَطمارِ ليس له ... إلَّا الضِّراءَ وإلّا صيدَها نَشَبُ
الضراء: جمع ضرورة: وهي الكلبة الضارية.
والمقزّع من الخيل: الرقيق الناصية خِلقة. ويقال: إن المقزّع أيضا: الذي
__________
(1) هو من حديث أبيّ بن كعب عند أحمد في مسنده (5/ 136) وتمامه: «فانظروا إلى ما يصير».
(2) في (ل 1): وفي الحديث: وضرب الدنيا لمطعم ابن آدم وإن قزّحه وملّحه».
(3) ما بين قوسين ليس في (ل 1)؛ وقول ابن دريد في الجمهرة: (1/ 527)؛ وفي لهجة اليمن اليوم: قزَح وقزَّح: طبخ في القدر تابلا أو بصلا. وانظر (معجم: PIAMENTA).
(4) الحديث في الفائق للزمخشري: (3/ 191) والنهاية لابن الأثير: (4/ 58).
(5) ديوانه: (1/ 100)، وأنشده في العين: (1/ 132) واللسان (قزع).
(8/5477)

تنتف ناصيته حتى ترق قال «1»:
من الجُرْدِ المقزَّعة العِجال
... التَفَعُّل
ح
[التَّقَزُّح]: يقال: تقزَّح النبت: إذا تشعّب. وشجرة متقزحة.
...
__________
(1) الشاهد في العين: (1/ 133) وصدره:
«نزائع للصّريع وأعوجيٌّ»
وروايته
«من الخيل ... »
(8/5478)

باب القاف والسين وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
[فَعْلٌ، بفتح الفاء وسكون العين
ب
[القَسْبُ]: التمر اليابس، قال النعمان ابنُ بشير الأنصاري «1»:
وأسمرُ خطيٌّ كأنّ كعوبَهُ ... نوى القَسْبِ فيه لهذميّ هُذارم
وحذارم أيضا.
والقَسْب: الشيء الصُّلب.
... و [فَعْلة]، بالهاء
و [القَسْوة]: غلظ القلب وشدته، قال اللّاه تعالى: أَوْ أَشَدُّ قَسْوَةً «2».
... فُعْلٌ، بضم الفاء
ط
[القُسْط]: عود يتبخر به (وهو ضربان أسود وأبيض، وأجودهما الأبيض، وهو حار في الدرجة الثالثة، ينفع في الكبد والطحال ويجفف القروح الرطبة، ويدرُّ البول والطمث إذا تدخنت به المرأة. وإذا شرب ماؤه نفع من لسع الحيات، وإذا سُحِقَ وطبخ بزيت أو سليط وطلي به البدن نفع في الفالج والارتعاش
__________
(1) قال ابن دريد: «القسب: البُسْر اليابس الذي تسمية العامة القَصْب، وهو بالصاد خطأ في الجمهرة:
(1/ 339)؛ والشاهد من قصيدة طويلة للنعمان بن بشير يفخر فيها بتقديم قحطان كما في الإكليل (2/ 203 - 205).
(2) البقرة: 2/ 74.
(8/5479)

واسترخاءِ العصب وسكَّن النافض، وإذا عجن بالعسل أذهب الكلف) «1».
... و [فِعْلٌ]، بكسر الفاء
ر
[قِسْر]: حيٌّ من اليمن من بجيلة، منهم خالد بن عبد اللّاه «2» أمير العراقين، وكان جوادا.
ط
[القِسْط]: العدل، قال اللّاه: وَأَقِيمُوا الْوَزْنَ بِالْقِسْطِ «3».
والقِسط: النصيب.
م
[القِسْم]: النصيب.
... [القِسْمة]: الاسم من الاقتسام (قال اللّاه تعالى: تِلْكَ إِذاً قِسْمَةٌ ضِيزى «4») «5».
... فَعَلٌ، بالفتح
م
[القَسَم]: اليمين، قال اللّاه تعالى:
وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ «6».
(وحروف القسم: الواو والباء والتاء،
__________
(1) ما بين قوسين ليس في (ل 1).
وللقسط ذكر في النقوش: (المعجم السبئي)، وعُثر على مباخر نُقش عليها (قسط). وانظر: (المعتمد في الأدوية المفردة تحقيق السقّا): (386).
(2) في (ل 1) زيادة: «القسري»؛ و (قِسْر): هو مالك بن عبقر بن أنمار من بَجيلة: (جمهرة ابن حزم: 387؛ الاشتقاق: 2/ 516).
(3) الرحمن: 55/ 9.
(4) النجم: 53/ 22.
(5) ما بين قوسين ليس في (ل 1).
(6) الواقعة: 56/ 76.
(8/5480)

وقد جاء بها القسم في كتاب اللّاه تعالى، فالتاء خاصة لاسم اللّاه تعالى دون أسمائه وسائر الأسماء، والأخريان مشتركتان.
والقسم يجاب بأنّ واللام في الإيجاب، وبما ولا في النفي كقوله تعالى: تَاللّاهِ إِنَّكَ لَفِي ضَلاالِكَ الْقَدِيمِ «1» وكقوله: تَاللّاهِ لَقَدْ آثَرَكَ اللّاهُ عَلَيْناا «2». وكقوله: وَاللّاهِ رَبِّناا ماا كُنّاا مُشْرِكِينَ «3»، وكقوله «4»:
تاللّاه لا يعجز الأيامَ مبترك ... في حومة الموت رزام وفرّاس
ويجوز حذف «لا» لأن الفعل المضارع إذا أتى في جواب القسم موجبا لزمته اللام والنون كقوله تعالى: تَاللّاهِ لَتُسْئَلُنَّ «5» فإذا قلت: واللّاه أقومُ، بالحذف لم يلتبس بالموجب لأنك تقول في الإيجاب: واللّاه لأقومن، ويجوز حذف حرف القسم ونصب الاسم المقسم به كقولهم: عهد اللّاه ويمين اللّاه لأفعلن، قال «6»:
فقلت يمينَ اللّاه أبرحُ قاعدا
أي ويمينَ اللّاه، فلما حذف نصب.
ويجوز «يمينُ اللّاه» بالرفع عل الابتداء:
أي يمينُ اللّاه عليَّ. (ومنهم من يجيز الخفض مع الحذف) «7».
...
__________
(1) يوسف: 12/ 95.
(2) يوسف: 12/ 91.
(3) الأنعام: 6/ 23.
(4) البيت لمالك بن خالد الخُناعي الهذلي كما في ديوان الهذليين (3/ 4).
(5) النحل: 16/ 56 - «تَاللّاهِ لَتُسْئَلُنَّ عَمّاا كُنْتُمْ تَفْتَرُونَ».
(6) البيت لامرئ القيس، ديوانه ط. دار المعارف مصر (ص 32)، وعجزه:
ولو قطَّعوا رأسي لديك وأوصالي
(7) ما بين قوسين ليس في (ل 1).
(8/5481)

و [فَعَلة]، بالهاء
م
[القَسَمة]: الوجه.
... و [فَعِلة]، بكسر العين
م
[القَسِمة]: الوجه، قال «1».
كأن دنانيرا على قَسِمَاتهم ... وإن كان قد شفّ الوجوهَ لقاءُ
... الزيادة
مَفْعَلة، بالفتح
و [المَقْسَاة]: يقال: الذنب مقساة للقلب: أي يقسو القلب معه.
... و [مُفْعَلة]، بضم الميم
م
[المُقْسَمة]: موضع القسم.
... مِفْعَل، بكسر الميم
م
[مِقْسَم]: من أسماء الرجال.
... فاعِل
م
[قاسم]: من أسماء الرجال. وأبو القاسم: كنية النبي عليه السلام.
...
__________
(1) هو الشاعر مُحرز بن المكعبر الضبيّ كما في الكامل: (1/ 80) من مقطوعة أثبت له منها 8 أبيات؛ وهو له في معجم الشعراء: (332) والعين: (5/ 87) واللسان (قسم) والبيت غير منسوب عند ابن دريد في الجمهرة: (2/ 851 - 852)، والاشتقاق: (1/ 62) وابن فارس في المقاييس: (5/ 86).
(8/5482)

فَعَال، بفتح الفاء
م
[القسام]: الحُسْنُ.
... و [فَعَالة]، بالهاء
م
[القسامة]: الأيمان، تقسِم على خمسين رجلًا من أهل البلد وأهل القرية لتي وجد فيها قتيل لا يعلم قاتله ولا يدعي أولياؤه (قتلَه على أحد بعينه؛ فإذا حلفوا لزمت الدية على عواقلهم.
هذا قول أبي حنيفة وأصحابه ومن وافقهم. وعند الشافعي: إذا حلفوا لم يغرموا شيئا.
وفي الحديث «1»: «أمر النبي عليه السلام في قتيلٍ وجد بين قريتين أن تذرع كلُّ واحدةٍ منهما فينظرَ إلى أيتهما القتيل أقرب فأوجب القسامة على أقربهما إليه) «2».
و [القساوة]: القسوة.
... و [فَعَال]، من المنسوب
م
[القسامي]: الذي يطوي الثياب لتعود على طيها الأول، قال «3»:
طَيَّ القَسامي بُرود العَصَّاب
...
__________
(1) الحديث في الفائق للزمخشري: (3/ 192 - 193) والنهاية لابن الأثير: (4/ 62).
(2) ما بين قوسين ليس في (ل 1).
(3) الشاهد لرؤبة في ديوانه: (6)، وهو له في اللسان (عصب؛ قسم) وهو غير منسوب في المقاييس (4/ 338 و 5/ 87) وصدره: طاوين مجدول الخروق الأحداب.
(8/5483)

فَعِيل
ب
[القَسيب]: صوت الماء. قال «1»:
للماءِ من تحته قسيب
م
[القَسيم]: المقاسِم،
وفي حديث علي «2»: أنا قسيم النار
: أي نصف مني في الجنة ونصف عليَّ في النار.
والقَسيم: الحُسْن، يقال: وسيم قسيم.
و [القَسيُّ]: درهم قَسِيّ: أي فضته رديئة، والجميع: قسيَّة وقسيّات وقِسيان.
قيل: أصله فارسي معرّب. وقيل أصله من القسوة: أي فضته قاسية.
والقَسيُّ أيضا: ثياب يؤتى بها من مصر فيها حرير،
وفي الحديث «3»:
«نهى النبي عليه السلام عن لبس القَسِيّ»
ويوم قسيُّ: أي شديد.
والقَسيُّ: القاسي. وقرأ حمزة والكسائي «4»: وَجَعَلْناا قُلُوبَهُمْ قسيّة «5». (وقرأ الباقون بالألف «قااسِيَةً») «6».
__________
(1) الشاهد لعبيد في ديوانه: (6) والمقاييس: (5/ 88) واللسان (قسب)، وصدره:
«أو جدول في ظلال نخل»
ورواية اللسان:
(أو فلج ببطنِ وادٍ)
(2) في (ل 1): «وفي الحديث»، وهو في الفائق للزمخشري: (3/ 195) والنهاية لابن الأثير: (4/ 61).
(3) أخرجه أبو داود في اللباس، باب: ما جاء في لبس الحرير، رقم (4044) وأحمد من حديث علي والبراء وابن عمر وعائشة في مسنده: (1/ 80 - 94، 126، 127، 154؛ 2/ 99 - 100؛ 4/ 284، 287، 299، 6/ 228).
(4) في (ل 1): «وقَرِئ قوله تعالى».
(5) المائدة: 5/ 13.
(6) ما بين قوسين ليس في (ل 1) وانظر الاشتقاق: (2/ 301).
(8/5484)

وقَسِيّ: لقب ثقيف (بن منبه بن هوازن) ويقال: إنه أول من جمع بين أختين من العرب، قال شاعر ثقيف «1»:
نحن قسيٌّ وقسا أبونا
... و [فَعِيلة]، بالهاء
و [القسية]: ليلة قسيَّة: باردة. وقيل:
أي مظلمة.
... فُعْلان، بضم الفاء
ط
[القُسْطان]: قوس قزح.
... و [فِعْلان]، بكسر الفاء
ي
[القِسْيان]: جمع درهم قسي، وفي الحديث «2»: باع ابن مسعود دراهم من بيت المال كانت زُيوفا وقِسيانا (بدون وزنها فذكر ذلك لعمر فنهاه وأمره أن يردها. وإنما نهاه وإن كانت فضتها رديئة لأنها قد لزمها حد الدراهم فلا تباع إلا بوزنها) «3».
... الرباعي
فَعْلَل، بالفتح
طل
[القَسْطَل]: الغبار، قال:
وصبحْتُ أيلةَ غارةً مبثوثة ... شعواء بين عجاجتيها القسطلُ
__________
(1) الشاهد منسوب إلى شاعر من ثقيف في اللسان (قسا).
(2) الحديث في الفائق للزمخشري (3/ 195) والنهاية لابن الأثير: (4/ 63) وفيهما وفي اللسان (قسا).
وجاءت في الأصل: «زويوفا» سهو.
(3) ما بين قوسين ليس في (ل 1).
(8/5485)

طن
[القَسْطَن]: لغة في القسطل. عن ثعلب.
... و [فَعْلَل]، من المنسوب
طر
[القسطري]: الجسيم.
... فَنْعَل، بالفتح منسوب
ر
[القَنْسَري]: الضخم الشديد، يقال:
بعير قنسري، والنون زائدة.
... فَعْوَل، بفتح الفاء والواو
ر
[القَسْوَر]: ضرب من النبات.
والقَسْوَر: الرامي: والجميع: قساور.
... و [فَعْوَلة]، بالهاء
ر
[القَسْوَرة]: الأسد، من القَسْر وهو الغلبة والقهر. وقيل: القسورة: الرماة، وعلى الوجهين فُسر قول اللّاه تعالى: فَرَّتْ مِنْ قَسْوَرَةٍ «1»، قال امرؤ القيس «2»:
وعمرو بن ردماء الهمامَ إذا غزا ... بذي شُطُب عضبٍ كمشية قسورا
أراد: قسورة وهو الأسد فأبدل من الهاء لما وقف عليها الفاء (ولو أراد قسورا لصرفه) «3».
...
__________
(1) المدثر: 74/ 51.
(2) الديوان: (51) وفيه:
« ... إذا غدا»
بدل
« ... إذا غزا»
(3) ما بين قوسين ليس في (ل 1).
(8/5486)

فَعْلال، بفتح الفاء
طل
[القَسْطَال]: القسطل.
... (فَعْللاني، بالفتح منسوب
طل
[القَسْطلاني]: القسطل) «1».
... فُعْلال، بضم الفاء
طس
[القُسْطاس]: الميزان العادل. يقال: إنه عربي مشتق من القِسط، ويقال: إنه رومي معرّب، قال اللّاه تعالى: وَزِنُوا بِالْقِسْطااسِ الْمُسْتَقِيمِ* «2» (وقد قرئ بالكسر، وهي لغة قرأ بها حمزة والكسائي وحفص عن عاصم. واختارها أبو عبيد والباقون بالضم) «3».
... فِعْوَلّ، بكسر الفاء وفتح الواو وتشديد اللام
د
[القِسْوَدّ]: يقال: إن القِسْوَدّ: الغليظ الرقبة.
ومن الياء
ب
[القِسْيَبّ]: الطويل الشديد «4».
ن
[القِسْيَنّ]: الشيخ الكبير.
...
__________
(1) ما بين قوسين ليس في (ل 1). غير أنه جاء بعد سطور.
(2) الإسراء: 17/ 35.
(3) بدل ما بين قوسين ليس في (ل 1): «قرى بضم القاف وكسرها».
(4) الصحاح: (1/ 201).
(8/5487)

الأفعال
[المجرّد]
فَعَل، بالفتح يفعُل بالضم
و [قسا]: أي اشتدّ، قال اللّاه تعالى:
ثُمَّ قَسَتْ قُلُوبُكُمْ «1».
وقسا الدرهمُ: أي صار قسيّا.
... فعَل، بالفتح يفعِل، بالكسر
ب
[قَسَب]: يقال: مَرَّ الماء يقسِب قسيبا: إذا سمع لجريهِ صوت.
ر
[قَسَر]: القَسْر الغلبة والقهر، يقال:
قَسَره على الأمر: أي غلبه وأكرهه عليه.
ط
[قَسَط]: القَسْط، بفتح القاف، والقُسوط: الجَوْر. (يقال: قَسَط: إذا جار) «2»، قال اللّاه تعالى: وَمِنَّا الْقااسِطُونَ «3»: قال:
قومي هم قتلوا ابن هند عَنوة ... عَمْرا وهم قَسَطوا على النعمان «4»
م
[قَسَم] الشيء قَسما، قال اللّاه تعالى:
نَحْنُ قَسَمْناا بَيْنَهُمْ مَعِيشَتَهُمْ «5»،
وفي الحديث عن النبي عليه السلام:
«للحرة الثلثان في القَسم، وللأمة الثلث» «6»
(قال الفقهاء: تجب التسوية بين الزوجات فإن كنَّ حرائر وإماءً. قال أبو حنيفة وأصحابه والشافعي ومن
__________
(1) البقرة: (2/ 74).
(2) ما بين قوسين ليس في (ل 1).
(3) الجن: 72/ 14.
(4) في (ل 1):
«عمرا وهم قسطوا عليه وجاروا»
(5) الزخرف: 43/ 32.
(6) ذكره المتقي الهندي في كنز العمال، رقم (44824) وانظر الأم للشافعي: (5/ 118) وما بعدها، وفي الجامع الصغير للسيوطي (7339) «للحرة يومان وللأمة يوم» وهو حديث ضعيف.
__________
حميرى، نشوان بن سعيد،
(8/5488)

وافقهم: للحرة يومان وللأمة يوم. وقال:
مالك: تجب التسوية بينهن) «1».
... فعِل، بالكسر، يفعَل، بالفتح
ح
[قَسِح]: القَسَح: اليُبْس، يقال: رمح قاسح: أي شديد صلب.
ط
[قَسِط]: يقال: إن القَسَط اعوجاج الرجلين خلاف الفحج، والنعت: أقسط وقسطاء.
... فعُل، يفعُل، بالضم
ب
[قَسُب] قسوبة: أي اشتد وصلب.
... الزيادة
الإفعال
ط
[الإقساط]: أقسط: إذا عدل، قال اللّاه تعالى: وَإِنْ خِفْتُمْ أَلّاا تُقْسِطُوا (فِي الْيَتاامى فَانْكِحُوا ماا طاابَ لَكُمْ مِنَ النِّسااءِ «2»:
قالت عائشة: معناه: ألا تعدلوا في نكاح اليتامى فانكحوا ما حلّ لكم من غيرهن من النساء.
وقيل معناه:
إن خفتم ألّا تعدلوا في اليتامى فكذلك خافوا ألّا تعدلوا في النساء. وقيل: معناه:
إن خفتم ألّا تعدلوا في اليتامى فخافوا الزنا وانكحوا. وقيل: إنهم كانوا يكثرون النكاح بغير عدد فتكثرُ مؤونة الواحد منهم وزوجاته ويقلّ ماله فيأخذ مما عند من مال اليتيم.
__________
(1) ما بين قوسين ليس في (ل 1).
(2) النساء: 4/ 3 وانظر: تأويل مشكل القرآن لابن قتيبة (ط 2): (72).
(8/5489)

وفي حديث النبي عليه السلام: «إن المقسطين في الدنيا على منابر من لؤلؤ يوم القيامة» «1») «2»
م
[الإقسام]: أقسم باللّاه تعالى: أي حلف، قال عزّ وجلّ: لاا أُقْسِمُ بِيَوْمِ الْقِياامَةِ «3» قال بعضهم: لم يقسم بيوم القيامة لأن ثبات أمرها أشهر من أن يقسم عليه (وقال أكثر العلماء: قد أقسم بها، واختلفوا؛ فقال بعضهم:
«لاا» زائدة للتوكيد كقوله فَلاا أُقْسِمُ بِمَوااقِعِ النُّجُومِ «4» ثم قال: وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ «5» وكقوله:
ماا مَنَعَكَ أَلّاا تَسْجُدَ «6» وهذا قول البصريين. وقال الفراء: «لاا» ردٌّ لكلام المشركين، كما يقال: لا واللّاه ما أفعل، قال: وليست زائدة لأن «لا» تزاد في أول الكلام، وكذلك قال النحويون، قال: ولأن «لا» لا تزاد إلّا في النفي كقوله تعالى: غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضّاالِّينَ «7»، وكقوله:
ما كان يرضى رسولُ اللّاه فعلهم ... والطيبان أبو بكر ولا عمر
وقال البصريون: وليست لاا أُقْسِمُ في أول الكلام لأن القرآن كله بمنزلة سورة واحدة، وأجازوا زيادة «لا» في غير النفي، وقيل: «لا» في
__________
(1) هو بلفظه من حديث عبد اللّاه بن عمرو بن العاص عند مسلم في الإمارة، باب: فضيلة الإمام العادل، رقم (1827) وأحمد: (2/ 159) و (203).
(2) ما بين قوسين ليس في (ل 1).
(3) القيامة: 75/ 1.
(4) الواقعة: 56/ 75. فَلاا أُقْسِمُ بِمَوااقِعِ النُّجُومِ.
(5) المصدر نفسه.
(6) الأعراف: 7/ 12.
(7) الفاتحة: 1/ 7.
(8/5490)

لاا أُقْسِمُ تنبيه مثل: ألا، كما قال «1»:
لا وأبيك ابنة العامري ... لا يدَّعي القومُ أني أفِرّ
وعن ابن كثير أنه قرأ: لأقسم «2» أدخل لاما على أقسم، ولم يختلفوا في قوله: وَلاا أُقْسِمُ بِالنَّفْسِ اللَّوّاامَةِ «3») «4».
و [الإقساء]: أقسى الذنبُ قلبَهُ فقسا.
... التفعيل
ط
[التقسيط]: قَسَّط الشيءَ: أي قسمه.
م
[التقسيم]: قَسَّم الشيءَ بينهم: أي فَرّقه.
والمقسَّم: المحسَّن، يقال: رجل مقسم الوجه: أي جميل.
... المفاعَلة
م
[المقاسمة]: (قاسمه الشيءَ وقاسمه:
أي حلف له، قال اللّاه تعالى:
وَقااسَمَهُماا إِنِّي لَكُماا لَمِنَ النّااصِحِينَ «5».
و [المقاساة]: معالجة الأمر.
...
__________
(1) البيت لامرئ القيس، ديوانه ط. دار المعارف (154).
(2) القيامة: 75/ 1.
(3) القيامة: 75/ 2.
(4) معظم ما بين قوسين ساقط من (ل 1).
(5) الأعراف: 7/ 21.
(8/5491)

الافتعال
ر
[الاقتسار]: اقتسره: أي قسره) «1».
م
[الاقتسام]: اقتسموا الشيء بينهم.
واقتسم القوم: أي حلفوا، وعلى الوجهين يفسر قول اللّاه تعالى: كَماا أَنْزَلْناا عَلَى الْمُقْتَسِمِينَ «2»:
قيل: إنهم اليهود والنصارى اقتسموا (القرآن فآمنوا ببعضه وكفروا ببعضه. وقال الأخفش:
إنهم قوم اقتسموا) «1» أيمانا تحالفوا عليها
... الانفعال
م
[الانقسام]: قسم الشيءَ فانقسم.
... الاستفعال
م
[الاستقسام]: طلب القسمة، قال اللّاه تعالى: وَأَنْ تَسْتَقْسِمُوا بِالْأَزْلاامِ «3»:
أي تطلبوا القسمة من قبلها
(وكانوا في الجاهلية إذا أراد أحدهم سفرا أو مغارا أو طلبا في أمرٍ أتى إلى الصنم فأجال القداح على الأمر الذي قد عزم عليه؛ فإن خرج له كما يريد أقدم عليه، وإن خرج بخلافه تركه؛ وكذلك إذا اختلفوا في الشيء لمن يكون؛ أجالوا القداح وأعطوه من خرج له)
...
__________
(1) ما بين قوسين ليس في (ل 1).
(2) الحجر: 15/ 90.
(3) المائدة: 5/ 3.
(8/5492)

التفعُّل
ط
[التَّقَسُّط]: تقسّطوا الشيء: إذا أخذ كل واحد منهم قِسطه: أي نصيبه.
م
[التَّقَسُّم]: تقسّموا الشيء بينهم: أي اقتسموه.
وتقسّمُ الأمورِ: تفرقها، وتقسمهم الدهرُ: أي فرّقهم.
وأصبح فكرُهُ متقسما: أي تقسمته الهموم.
... التفاعل
م
[التقاسم]: تقاسموا الشيءَ بينهم:
أي اقتسموا.
وتقاسموا باللّاه تعالى: أي تحالفوا، قال عزَّ وجلَّ: قاالُوا تَقااسَمُوا بِاللّاهِ لَنُبَيِّتَنَّهُ وَأَهْلَهُ «1».
... الافعلّال
ءن
[الاقسئنان]: اقسأنّ اقسئنانا، مهموز: أي صلب واشتد.
...
__________
(1) النمل: 27/ 49.
(8/5493)

باب القاف والشين وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فَعْلٌ، بفتح الفاء وسكون العين
ع
[القَشْع]: بيت من أدمٍ، والجميع:
قشوع، قال متمم «1»:
إذا القشع من برد الشتاء تقعقعا «2»
ويقال: إن القشع أيضا: السحاب الذاهب المنقشع عن السماء.
والقَشْع: (النَّطع الخلق.
ويقال: القشع) «3»: كُناسه الحمّام.
... و [فُعْلٌ]، بضم الفاء
م
[القُشْم]: ما يؤكل من البقول كالفجل ونحوه بلغة اليمن «4»، وجمعه: أقشام.
... و [فِعْل]، بكسر الفاء
ب
[القِشْب]: السم القاتل، والجمع:
أقشاب.
__________
(1) الشاهد لمتمم بن نويرة يرثي آخاه مالكا: (ديوانه: 107، الجمهرة: 2/ 869، وغير منسوب في المقاييس:
5/ 89) وصدر البيت:
«ولا بَرما تهدى النساء لِعرْسِهِ»
(2) وجاء صدره في (ل 1):
ولا بَرَما تهدى النساءُ لِعِرسه
وهو في اللسان (برم، قشع) كاملا لمتمم يرثي أخاه كما في الصحاح (3/ 1265) أيضا.
(3) ما بين قوسين ليس في (ل 1).
(4) القُشْم: الفواكه (الإكليل: 8/ 231 ط. الأكوع). في لغة النقوش (قشمت) بستان فواكه أو بقول (المعجم السبئي) وفي اللهجة: قُشْمي: فجل، والقشَّام: البستاني، والمِقْشامة ج مقاشم بستان الخضروات في صنعاء (الصلوي/ 179) والموسوعة اليمنية (2/ 898)، والمعجم اليمني: (720 - 721).
(8/5495)

ويقال: رجل قِشْب: أي خسيس لا خير فيه.
ر
[قِشْر] العود وغيره معروف.
والقِشْر: كل ما لُبس من اللباس،
وفي الحديث «1»: «كنت إذا رأيتُ رجلًا ذا رِواءٍ وذا قِشرٍ»
وبنو قشير، بالتصغير: حيٌّ من العرب من هوازن.
ع
[القِشْع]: يقال: القِشْع: ما كُنس من الحمام، ومنه
حديث أبي هريرة: لو أحدثكم بكل ما أعرف لرميتموني بالقِشْع.
م
[القِشْم]: اللحم.
ويقال: القِشْم: الخِلقة، ويقال: هو الحال والجميع القشوم، قال «2»:
طبيخُ نُحازٍ أو طبيخُ أُميهةٍ ... صغير العظام سيِّئُ القِشْم أملطُ
... و [فِعْلة]، بالهاء
ب
[القِشْبة]: قال ابن دريد: القِشْبة الخسيس من الناس بلغة اليمن «3».
د
[القِشْدة]: ثُفْل السمن.
__________
(1) هو حديث الصحابية قَيلة بنت مخرمة التميمية في غريب الحديث: (1/ 402) والنهاية لابن الأثير (4/ 64).
(2) الشاهد في إصلاح المنطق: (321) واللسان «قشم» وفي الصحاح (5/ 2012) أنشده ابن الأعرابي وفيهما: «دقيق العظام».
(3) الصلوي: (178) (دار العلم): (1/ 344).
(8/5496)

ر
[القِشْرة]: الجلدة.
ويقال: ما عليه قشرة: أي شيء من لباس.
ع
[القِشْعة]: قطعة من السحاب تبقى بعد انقشاع الغيم.
... فَعَلٌ، بالفتح
ع
[القَشَعِ]: ما قُشِع عن وجه الأرض.
ف
[القَشَف]: يقال: القشف: شدة العيش.
م
[القَشَم]: يقال: القَشَم البُسْر الأبيض قبل أن يدرك.
... و [فَعِلٌ]، بكسر العين
ر
[القَشِر]: تمر قَشِر: كثير القِشْر.
... مقلوبه، [فِعَلٌ]
ع
[القِشَع]: جمع: قَشْع، وهو بيت من أدم.
... الزيادة
مَفْعَل، بالفتح
م
[المَقْشَم]: يقال: ما أصابت الإبل مَقْشَما: إذا لم تصب ما ترعاه.
***
(8/5497)

فاعُول
ر
[القاشور]: من الخيل: الذي يجيء في آخر الحلبة.
والقاشور: المشؤوم.
... و [فاعُولة]، بالهاء
ر
[القاشورة]: سنة قاشورة: أي مجدبة، قال «1»:
فابعثْ عليهم سنةً قاشورهْ ... تَحْتَلِقُ المالَ احتلاقَ النُّورَهْ
... فُعَال، بضم الفاء
م
[القُشَام]: اسم ما يؤكل، ويقال:
أصاب النخلَ القشامُ: إذا انتقص حمله قبل أن يصير بلحا.
... و [فُعَالة]، بالهاء
ع
[القُشاعة]: النخامة.
م
[القُشامة]: ما يبقى على المائدة من خبز وغيره، مما لا خير فيه.
... فَعِيل
ب
[القشيب]: الجديد.
وسيف قشيب: أي حديث بالجِلاء.
والقشيب: قصر كان بمأرب سمّي بالذي بناه وهو القشيب بن ذي حزفر
__________
(1) هو الكَذَّاب الحرمازي واسمه عبد اللّاه بن الأعور، والشاهد في البيان والتبيين: (3/ 916)؛ وهو غير منسوب في المقاييس: (4/ 91)؛ واللسان (تلب، قشر، خلق) والصحاح: (2/ 792).
(8/5498)

ملك من ملوك حمير «1»، قال علقمة بن ذي جدن «2»:
لو رأيتَ القشيبَ بعد بهاءٍ ... خاويا هُدَّ بعضُه فوق بعض
... فَعْلَل، بالفتح
عم
[القَشْعم]: المسنُّ من النسور والرخم.
والقشعم: الشيخ الكبير.
وأم قشعم: المنية، قال بعضهم: أم قشعم: الحرب، وقال آخرون: أم قشعم:
الضبع.
والقَشْعَم بن عمرو: رجل من جعف كان سيدا جوادا «3».
...
__________
(1) الإكليل (8/ 99 - 103).
(2) الإكليل: (8/ 103).
(3) في (ل 1): «والقشعم بن عمرو: من أشراف مذحج من جعف»؛ وعبارة الأصل كما في الاشتقاق:
(408).
(8/5499)

الأفعال
[المجرّد]
فَعَل، بالفتح، يفعُل، بالضم
و [قَشَو]: القَشْو: القَشْر.
... فعَل، بالفتح، يفعِل، بالكسر
ب
[قَشَب]: قشبه: أي سقاه القِشْب، وهو السم.
وقَشَب الطعامَ: إذا خلطه بالقِشب.
والقَشْب: خلط الشيء بما يفسده.
وقشبه بسوءٍ: أي ذكره به.
ر
[قَشَر] قشره قَشْرا: إذا نزع قِشره.
وقَشَرهم: إذا شتمهم.
ط
[قَشَط]: القَشْط: الكشط، وفي قراءة عبد اللّاه [بن مسعود] «1»: وإذا السماء قُشِطت «2».
م
[قَشَم]: القشم: الأكل.
ويقال: قشم الطعام: إذا نفى الرديء منه.
... فَعَل، يفعَل، بالفتح
ع
[قَشَع]: قشعت الريحُ السحابَ: أي كشفته.
ويقال: قشعت القومَ فانقشعوا: أي فرقتهم فتفرقوا.
...
__________
(1) ما بين الحاصرتين من (ل 1).
(2) وَإِذَا السَّمااءُ كُشِطَتْ التكوير: 81/ 11.
(8/5500)

فعِل، بالكسر، يفعَل، بالفتح
ب
[قَشِب] الشيءُ: إذا خالطه قذر.
ر
[الأقشر]: الشديد الحمرة.
والأقيشر، بالتصغير: من الأسماء.
ع
[قَشِع]: يقال: رجل قَشِع: إذا كان لا يثبت على أمر.
قال ابن دريد «1»: كل شيء خفَّ فقد قَشِع، مثل اللحم ونحوه.
ف
[قَشِف] الشيءُ قشفا: أي أصابته الشمس فيبس فتغير.
وقَشِف الرجل قشافة: إذا لم يتعهد نفسه بالغَسْل والتنظيف.
... فعُل، يفعُل، بالضم
ب
[قَشُب]: القشابة: مصدر القشيب وهو الجديد.
... الزيادة
الإفعال
ع
[الإقشاع]: أقشع السحابُ: إذا انكشف.
وأقشع القومُ: إذا تفرقوا.
... التفعيل
ب
[التقشيب]: يقال: قشَّبته ريحه: أي آذته «2».
__________
(1) الجمهرة: (2/ 870).
(2) في (ت) أذْوَتْهُ. وقَشَّبني ريحه تقشيبا: أي آذاني، كأنه قال سِمّني ريحه (الصحاح: 1/ 202) وقَشّبني ريحه، أي آذاني (ديوان الأدب: 2/ 341).
(8/5501)

ر
[التقشير]: قَشَّره: أي قشره.
و [التقشية]: قَشَّاه: أي قشره.
... الافتعال
د
[الاقتشاد]: جَمْعُ السمن عن القشدة.
... الانفعال
ر
[الانقشار]: قشره فانقشر.
ع
[الانقشاع]: انقشع الغيمُ: إذا انكشف. وكل شيء غشيَ شيئا ثم انكشف فقد انقشع، يقال: انقشع الظلام، وانقشع الهم عن القلب.
وانقشع البرد: إذا ذهب وفتر.
... التفعُّل
ر
[التقشُّر]: تقشّر الشيءُ: إذا ذهب عنه قشوره.
ع
[التقشُّع]: تقشّع الغيمُ عن السماء:
أي انكشف.
ف
[التقشف]: تقشّف في لباسه: إذا لبس المرقّع والوسخ من اللباس ونحو ذلك.
***
(8/5502)

الافعِلّال
عر
[الاقشعرار]: اقشعرّ: أي تنفّش،
وفي حديث (شريح وقد اختصمت إليه امرأتان في ولد هرة، فقال: ألقوه مع هذه فإن هي قَرَّت ودرّت واسبطرّت فهو لها) «1»، وإن هي هرّت وفرّت واقشعرّت فليس لها.
اسبطّرت: امتدت للرضاع.
...
__________
(1) ما بين قوسين ليس في (ل 1).
(8/5503)

باب القاف والصاد وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فَعْلٌ، بفتح الفاء، وسكون العين
د
[القَصْد]: بين التبذير والتقتير.
ر
[القَصْر]: معروف، وجمعه:
قصور «1». قال اللّاه تعالى: إِنَّهاا تَرْمِي بِشَرَرٍ كَالْقَصْرِ «2»، وقال تعالى:
وَيَجْعَلْ لَكَ قُصُوراً «3»: (قرأ ابن كثير وابن عامر وأبو بكر عن عاصم «يَجْعَلُ» بالرفع والباقون بالجزم) «4».
ويقال: أتيته قصرا: أي عشيّا (عند قصر الظلام وهو اختلاطه) «4»، قال «5»:
كأنهم قصرا مصابيحُ راهبٍ ... بِمَوْزَنَ روَّى بالسليطِ ذُبالَها
يعني حسن وجوههم لسرورهم بالأضياف.
ويقال: قَصْرُك أن تفعل كذا: أي غايتك، قال «6»:
كن كيف شئت فقصرك الموتُ ... لا مَرْحَلٌ عنه ولا فَوْتُ
...
__________
(1) في (ل 1): «القصر واحد القصور».
(2) المرسلات: 77/ 32.
(3) الفرقان: 25/ 10.
(4) ما بين قوسين ليس في (ل 1).
(5) كثير عزّة كما في اللسان (قصر).
(6) هما بيتان دون عزو في اللسان (قصر) وروايتهما:
عش ما بدا لك قصْرك الموت ... لا مَعْقِلٌ منه ولا فوت
بينا غِنى بيتٍ وبهجته ... زال الغنى وتقوض البيت
(8/5505)

و [فَعْلة]، بالهاء
ع
[القَصْعة]: معروفة، الجميع: قصاع.
ل
[القَصْلة]: من الإبل: مثل الصِّرمة.
... فُعْلٌ، بضم الفاء
ب
[القُصْب]: واحد الأقصاب، وهي الأمعاء.
... و [فُعْلة]، بالهاء
ر
[القُصْرة]: [يقال]: هو ابن عَمِّه قُصْرَةً: أي دُنْيا.
... فِعْلٌ، بالكسر
ل
[القِصْل]: الرجل الضعيف الأحمق.
... و [فِعْلة]، بالهاء
د
[القِصْدة]: القطعة من الشيء إذا انكسر، وقصدُ الرماحِ: كسرها.
ر
[القِصرة]: قرأ بعضهم: إنها ترمي بشرر كَالْقِصْرِ «1» بكسر القاف، ويقال: هو جمع: قِصْرة كخِلْقة وخِلَق.
ل
[القِصْلة]: نحو الصرمة من الإبل.
م
[القِصْمة]: الكِسرة،
وفي
__________
(1) المرسلات: 77/ 32.
(8/5506)

الحديث «1»: «استغنوا ولو عن قِصْمة السواك»
... فَعَلٌ، بالفتح
ب
[القَصَب]: كل نبات له كعوب وأنابيب كقصب الزرع ونحوه.
والقَصَب: عظام اليدين والرجلين ونحوهما من العظام المستديرة الجوف.
والقصب من الفضة: ما كان كذلك.
والقصب من الجوهر: ما كان أجوف مستطيلًا،
وفي الحديث «2»: «بشر خديجة ببيت في الجنة من قصب لا سخبٌ فيه ولا نصبٌ».
والقصَبَ: ثياب من كتان نفيسة رقاق.
والقَصَب: مخارج الماء من العيون.
وقَصَب الرئة: عروق فيها مجاري النفس (إذا تلزج فيها البلغم حدث منه السعال) «3».
ر
[القَصَر]: جمع: قَصَرة، وهي أصل العنق وأصل الشجرة، وقرأ ابن عباس:
إنها ترمي بشرر كَالْقَصَرِ «4»: يعني كأعناق الإبل، وقيل: أي كأصول النخل.
ف
[القَصَف]: هدير الفحل.
__________
(1) أخرجه الطبراني في الكبير بنحوه: (11/ 444) والحديث في غريب الحديث: (1/ 183) والنهاية لابن الأثير: (4/ 74).
(2) الحديث في الصحيحين وغيرهما من حديث أبي هريرة وعائشة ومن طرق أخرى فقد أخرجه البخاري في العمرة، باب: متى يحل المعتمر، رقم: (1699) ومسلم في فضائل الصحابة، باب: من فضائل خديجة رضي اللّاه عنها، رقم: (2433) وأحمد في مسنده: (1/ 205)، (4/ 355) وانظره أيضا في سيرة ابن هشام: (1/ 259) والروض الأنف: (1/ 159).
(3) ما بين قوسين ليس في (ل 1) والعبارة في الصحاح: (6/ 2463).
(4) المرسلات: 77/ 32.
(8/5507)

و [القصا]: الناحية (بقال: ذهبت قصا بلد كذا: أي ناحيته) «1».
وقُصي، بالتصغير: جد هاشم بن عبد مناف (بن قصي بن كلاب، وهو أخو رزاح بن ربيعة القضاعي لأمه فاطمة بنت سعد الأزدية. ورزاح هو الذي نصر قصيّا على حجابة الكعبة حتى صارت له وكانت لخزاعة، وكانت قبل خزاعة لجرهم بن قحطان) «2» قال جميل «3»:
ونحن حمينا يوم مكة بالقنا ... قصيّا وأطرافُ الرماح تَقَصّفُ
(فحطنا لهم أكناف مكة بعدما ... أرادت بها ما قد أبى اللّاه خنْدِف
بشهباء يُزجيها رزاحٌ كأنها ... إذا ما بدت موجٌ من اليم مردَف) «2»
... و [فَعَلة]، بالهاء
ب
[قَصَبة] الأنف: عظمه.
والقصبة واحدة القصب من العظام.
وكل عظمٍ أجوفَ مستدير قصبة.
والقَصَبة: جوف القصر.
والقَصَبة: خصلة من الشَّعر ملتوية.
وقَصَبة القرية: وسطها.
ر
[القَصَرة]: أصل العنق وأصل الشجرة.
ف
[قَصَفةُ] البعيرِ: هديره.
...
__________
(1) ما بين القوسين: ليس في (ل 1) والعبارة في الصحاح: (6/ 2463).
(2) ما بين القوسين: ليس في (ل 1) وانظر الاشتقاق: (19 - 20).
(3) ديوانه ط. دار الفكر- (125).
(8/5508)

و [فَعَلٌ]، من المنسوب
ب
[القصبي]: واحد القصب من الثياب.
... فُعَلَة، بضم الفاء
ع
[القُصَعة]: القاصعاء.
... فَعِلٌ، بفتح الفاء وكسر العين
ع
[القَصِع]: غلام قَصِع: لا يكاد يَشِبّ.
ف
[القَصِف]: رجل قَصِف: أي سريع الانكسار.
م
[القَصِم]: رجل قَصِم: أي ضعيف سريع الانكسار.
... مقلوبه، [فِعَلٌ]
ع
[القِصَع]: جمع: قصعة.
... الزيادة
مَفْعَلة، بالفتح
ب
[المَقْصَبة]: موضع القصب.
... مَفْعِل، بكسر العين
ر
[المقصِر]: يقال: رضي فلان بمقصِرٍ مما كان يريد: أي بدون ما كان يريد.
***
(8/5509)

مقلوبه، [مِفْعَل]
ع
[المِقصَع]: سيف مِقصَع: أي قطّاع.
ل
[المقصَّل]: سيف مِقصَل: قطاع، ولسان مِقصَل كذلك.
... مفْعُول
ر
[المقصور] من الكلام: نقيض الممدود، نحو: قفا ورحىً.
والمقصور من ألقاب أجزاء الشعر: ما سقط من آخره ساكن وأُسكن ما قبله من الأجزاء التي أواخرها الأسباب (مثل:
فعولن تحوّل إلى فعول، وفاعلاتن تحوّل إلى فاعلا في القوافي) «1».
والمقصور: لقب عمرو بن حجر الملك الكندي؛ لأنه اقتصر على ملك أبيه.
... و [مفعُولة]، بالهاء
ر
[مقصورة] المسجد والدار: ما أحيط عليه منهما، والجميع: مقصورات ومقاصير.
ويقال: هو ابن عمه مقصورةً: أي دُنْيا.
... فعّال، بفتح الفاء وتشديد العين
ب
[القصّاب]: الزمار.
والقصّاب: الجزّار.
ر
[قصّار] الثياب: معروف.
...
__________
(1) ما بين قوسين ليس في (ل 1).
(8/5510)

و [فُعّال]، بضم الفاء
ب
[القُصّاب]: المزامير.
... و [فُعّالة]، بالهاء
ب
[القُصّابة]: المزمار.
ويقال: إن القُصّابة أيضا: خصلة من الشَّعر ملتوية.
... فاعِل
ف
[القاصف]: الريح الشديدة تقصف ما لقيها.
ورعد قاصف: الشديدة الصوت، يقولون: بعث اللّاه عليه الريح القاصف والرعد القاصف.
... و [فاعِلة]، بالهاء
د
[القاصدة]: يقال: بينهما ليلة قاصدة: أي هينة السير.
... فاعِلاء، ممدود
ع
[القاصعاء]: أول جحرة اليربوع الذي يدخله.
... فَعَال، بفتح الفاء
ر
[القَصَار]: يقال: قَصارك أن تفعل كذا: أي غايتك، قال:
آلا ربما أهدت لك العينُ نظرةً ... قَصارُك منها أنها عنك لا تجدي
***
(8/5511)

فُعَالة، بالضم
ر
[القُصارة]: القصالة.
ل
[القُصالة]: ما يبقى في السنبل من الحب بعد الدياس فيداس مرة ثانية.
... فِعَال، بالكسر
ب
[القِصاب]: جمع: قصبة، وهي جوف القصر.
ر
[القِصار]: جمع قصير.
ع
[القِصاع]: جمع: قصعة.
... فَعُولة
ر
[القصورة]: امرأة قصورة: أي مقصورة في البيت.
... فَعِيل
د
[القصيد]: اللحم اليابس.
والقصيد: جمع: قصيدة من الشعر، (وهو ما تمَّ شطرا بيته) «1».
ر
[القصير]: خلاف الطويل.
(وقصير: من أسماء الرجال) «1».
وقصير بن عمرو اللخمي: وزير الملك
__________
(1) ما بين قوسين ليس في (ل 1) والزيادة ليست في الصحاح: (2/ 524).
(8/5512)

جذيمة الأبرش الأزدي، وبه جرى المثل:
«لو أطيع قصير» «1» لأنه نهى الأبرش عن الوصول إلى الزباء فكره، فقال: ليس لقصير رأي. ولهم حديث (ولما قتلت الزباءُ الأبرش واحتال قصير لها حتى خدعها نسب الناس الحذق والحيل إلى القصار،
فيروى أن رجلًا قصيرا اشتكى إلى الحجاج من رجل آخر، فقال له الحجاج: لا يُظلم قصير، فقال: إن الذي شكوت منه أقصر مني، فأمر الحجاج بإحضاره، فلما رآه أقصرَ منه أنصفه منه.
ويقال) «2»: فرس قصير: أي مقربةٌ لا تُتْرَكُ ترود فهي مقصورة، وقال «3»:
تراها عند قُبِّثنا قصيرا ... ونبذُلُها إذا باقت بَؤُوقُ
أي: نزلت داهية.
ع
[القصيع]: يقال: إن القصيع:
النِّطع «4». ويقال الرحَى، قال «5»:
همُ طحنوا بني عدوان طحنا ... كما طُحن الطعامُ على القصيعِ
ويقال: صبي قصيع: أي قَمِيءٌ لا يَشِبُّ.
ف
[القصيف]: (يقال: إن القصيف:
هشيم الشجر) «6».
وقصيفُ الرعد والبحر: صوتهما.
__________
(1) المثل في الصحاح: (2/ 794) «لا يُطاع لقصير أمر» وفي الاشتقاق: (377) «لا يقبل لقصير أمر».
وانظر القصة في المسعودي: (2/ 93 - 94).
(2) ما بين القوسين: ليس في (ل 1).
(3) مالك بن زغبة الباهلي والشاهد في الصحاح: (2/ 794)، وهو له أو لجزء بن رباح الباهلي كما في اللسان (قصر، بوق)، والبيت بدون نسبة في المقاييس (قصر): (5/ 97).
و (البَؤوق): الدّاهية.
(4) القصيع: الرَّحى (اللسان/ قصع) ومعنى المؤلف لم يرد في الصحاح والعين.
(5) لم نجده.
(6) في (ل 1): «القصيف: الريح تقصف الشجر». والزيادة في الصحاح: (4/ 1416).
(8/5513)

ل
[القصيل]: ما قُصل من الزرع: أي قطع وهو رَطْبٌ.
و [القصيُّ]: البعيد، قال اللّاه تعالى:
مَكااناً قَصِيًّا «1».
... و [فعيلة]، بالهاء
ب
[القصيبة]: واحدة القصائب، وهي شعر يلوى حتى يترجل ولا يضفر.
ويقال: إن القصائب الذوائب، الواحدة: قصيبة.
د
[القصيدة] من الشِّعر: معروفة.
ر
[القصيرة]: امرأة قصيرة: غير طويلة.
وقصيرة أيضا: أي مقصورة في البيت.

في حديث عثمان بن إبراهيم الجمحي، وقد استشاره رجلٌ في نكاح امرأة، فقال له: أقصيرة النسب أم طويلته) «2»
قصيرة النسب: التي إذا ذكر أبوها عُرِفَتْ، وطويلته: التي لا تُعْرَف إلا بعد ذكر جدود.
م
[القصيمة]: منبت الغضا «3».
و [القصية] من الإبل: المودوعة التي لا تجهد بالأسفار لكرمها.
...
__________
(1) مريم: 19/ 22.
(2) ما بين قوسين ليس في (ل 1).
(3) في (ل 1): «القصيم» وفي (ت): «القصا».
__________
حميرى، نشوان بن سعيد،
(8/5514)

فُعَالَى، بضم الفاء
ر
[القصارى]: يقال: قصاراك أن تفعل كذا: أي غايتك التي تقتصر عليها، قال:
(فإن المنيةَ من يخشها ... فسوف تصادفه أينما) «1»
وإن تتخطك أسبابها ... فإن قصاراك أن تهرما
(أراد: أينما تذهب، فحذف اختصارا) «1».
... فُعْلَى، بضم الفاء
ر
[القُصرى]: أسفل الأضلاع التي تلي الخاصرة وهي القُصَيْرى بالتصغير أيضا.
والقصيرى: أفعى.
و [القصوى]: نقيض الدنيا، قال اللّاه تعالى: بِالْعُدْوَةِ الْقُصْوى «2».
ي
[القصيا]: لغة في القصوى.
... فَعْلاء، بالفتح والمد
ب
[القصباء]: جمع: قَصَبة.
و [القصواء]: شاة قصواء وناقة قصواء:
وهي التي قطع طرف أذنها، ولا يقال:
بعير أقصى، ويقال: مقصَوٌّ.
...
__________
(1) ما بين القوسين: ليس في (ل 1).
(2) الأنفال: 8/ 42.
(8/5515)

الملحق بالرباعي
فَيْعل، بالفتح
ر
[قيصَر]: اسم ملك من ملوك الروم، قال لبيد «1»:
وتظلمنا عمال كسرى وقيصر
ويقال: إن معنى قيصر بلغة الروم: أي شُقَّ عنه، وذلك
أن أول ملوك الروم وهو غاليوس ماتت أمه وهي حامل به فَشُقَّ عنه، فقيل: قيصر. فصار ذلك سمة لمن ملك منهم «2»
... فَيعُول
م
[القَيصُوم]: نبات من نبات السهل.
وهو حار في الدرجة الثانية، يابس في الأولى، إذا سحق مع الفلفل ولُتّا بزيت وطُلي البدن عند ابتداء النافض قطعها، وإذا جلس في ماء طبيخه فتت الحصى وأدرّ البول والحيض وأخرج المشيمة والجنين، وإذا خلط مع المر وضمد به حلل أورام الأرحام وجفف رطوبتها، وإذا طبخ مع دقيق الشعير حلل الأورام الصلبة، ورماده يذهب داء الثعلب ويسرع نبت اللحية العسيرة النبات.
... تِفْعال، بكسر التاء
ر
[التقصار]: قلادة كالمخنقة، قال عدي «3»:
جَاعلٌ في الجِيد تِقْصَارا
...
__________
(1) ديوانه: 71 وصدر البيت:
عَبِيْدٌ لحيَّيْ حِميرٍ إن تملكوا
(2) المسعودي: (1/ 309).
(3) هو عدي بن زيد العِبَادِي كما في اللسان (قصر، أرث)؛ وهو غير منسوب في المقاييس: (5/ 97)، ورواية البيت في اللسان:
ولها ظبي يؤرثها ... عاقد في الجيد تقصارا
(8/5516)

فَوعَلّة، بالفتح وتشديد اللام
ر
[القوصَرّة من أوعية التمر، وجمعها:
قواصر، قال «1»:
طوبى لمن كانت له قوصرَّه ... يأكل منها كل يوم مرّه
...
__________
(1) ينسب الرجز إلى علي بن أبي طالب (هامش الصحاح: 2/ 793).
(8/5517)

الأفعال
[المجرّد]
فَعلَ، بالفتح، يفعُل بالضم
ر
[قَصَر]: القَصْر: الحبس، والمقصور:
المحبوس، يقال: قصره على الأمر، قال اللّاه تعالى: مَقْصُورااتٌ فِي الْخِياامِ «1»:
أي حبسن على أزواجهن فلا يردن غيرهم.
وامرأة قاصرة الطرف: لا تمد طرفها إلى غير زوجها، قال اللّاه تعالى:
قااصِرااتُ الطَّرْفِ عِينٌ «2».
وقَصَر الناقة على الفرس: إذا جعل لبنها له.
وقَصَر عنه قصورا: أي عجز عنه ولم يبلغه.
وقَصَر السهمُ عن الهدف فلم يبلغه.
وقَصَر الوجع قصورا: أي ذهب.
وقَصَر يدَه: إذا لم يمدها.
وقَصَر الصلاة: إذا ترك ركعتين من أربع، قال اللّاه تعالى: فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنااحٌ أَنْ تَقْصُرُوا مِنَ الصَّلااةِ «3»
قيل:
يعني القصر من أركانها عند الحرب كيف أمكن، وقيل: هو القصر من أربع إلى ركعتين.
(قال داوود: القصر مشروط بالخوف؛ فإن أمن لم يقصر، وهو قول سعد بن أبي وقاص
وقال الجمهور: ليس الخوف بشرط.
وعن جابر والحسن: هما قصران؛ فقصر الأمن: من أربع إلى اثنتين، وقصر الخوف من ركعتين إلى ركعة.
وفي الحديث: «قصر النبي عليه السلام في حرب هوازن إلى سبع عشرة أو ثماني عشرة»
قال الشافعي إذا أقام المسافر في موضع وهو على نية
__________
(1) الرحمن: 55/ 72.
(2) الصافات: 37/ 48.
(3) النساء: 4/ 101 وانظر في القصر و (صلاة السفر): والأحاديث الواردة، الأم للشافعي:
(1/ 207 - 215؛ 242 - 259) والبحر الزخار: (2/ 41 - 52).
(8/5518)

السفر قصر سبعة عشر يوما أو ثمانية عشر، إلا أن ينوي الإقامة فيما دون ذلك. وقال أيضا: يقصر أربعة أيام ثم يتم، وفي بعض أقواله: لا يزال يقصر أبدا حتى يعزم على مقام أربعة. وقال أبو حنيفة: يقصر أبدا ما دام على نية السفر. وعن علي: يقصر شهرا.
وفي حديث عثمان) «1»: إنما يقصر من كان شاخصا أو بحضرة عَدو: أي من كان مسافرا أو مقاتلًا.
ويقال: قَصَر القصارُ الثوبَ قصرا، وقَصَرْنا: إذا دخلنا في قصر العشي، وهو اختلاط الظلام.
ويقال: إن قصر الستر: إرخاؤه.
و [قصا] البعيرَ: إذا قطع طرف أذنه، وبعير مقصوٌّ.
وقصا عن الموضع: أي بعد عنه.
... فعَل، بالفتح، يفعِل، بالكسر
ب
[قَصَب]: القصْب: القطع، ومنه سمي القصَّاب، لأنه يقصِب الشاة: أي يقطّع أعضاءها.
ويقال: قصب الدابة: إذا قطع عليه شُربه قبل أن يروى. وقصب الدابةُ بنفسه: إذا أبى أن يشرب.
ويقال: القصب: مصُّ الماء.
ويقال: إن القصب أيضا العيب.
قصبه: إذا عابه.
د
[قَصَد]: القصد: إتيان الشيء، يقال قصد له وقصد إليه وقصده أيضا.
وقَصَد قصده: أي نحا نحوه.
وقصد العودَ: أي كسره.
__________
(1) ما بين قوسين ليس في (ل 1).
(8/5519)

ف
[قَصَف]: القصف الكسر، يقال:
قصفت الريحُ السفينة: أي كسرتها.
وقصيف الرعد: صوته. وقصيف العيدان: أصواتها.
وقصيف البعير وقصفه وقصوفه:
صريفه بأسنانه.
والقصف: اللهو واللعب «1».
ل
[قَصَل]: القصل: القطع.
وقَصَل الدابة: إذا علفها القصيل.
م
[قَصَم]: القصم: كسر الشيء حتى يتبين، يقال: قصم اللّاه ظهره، قال اللّاه تعالى: وَكَمْ قَصَمْناا مِنْ قَرْيَةٍ «2»:
أي أهل قرية.
... فعَل، يفعَل، بالفتح
ع
[قَصَع]: القصع: ابتلاع الماء «3».
ويقال: قصعت الناقةُ جِرَّتها قصعا: إذا ردّتْها في جوفها.
وقَصَع صارّته: أي أذهب عطشه، والماء يقصَع العطشَ: أي يذهبه، (قال ذو الرمة «4»:
حتى إذا زَلِجتْ عن كل غلصمةٍ ... إلى الغليل ولم تَقْصَعْنه نُغَبُ
__________
(1) بعد هذا في (ل 1): «وبني قصف: حيٌّ من قضاعة يقال لهم: القصفان، وهم بِعُمان»؛ قال ابن دريد:
«فأما القصف من اللهو فلا أحسبه عربيّا صحيحا» (الجمهرة، دار العلم،: 2/ 891)، وقد علق ابن فارس على هذا القول في المقاييس: (5/ 93) بقوله: «وليس القصف الذي أنكره-[ابن دريد]- ببعيد عن القياس الذي ذكرناه، وهو من الأصوات والجلبة، وقياسه في الرعد القاصف ... » فانظر تصرف المؤلف- نشوان- وحسن تصرفه.
(2) الأنبياء: 21/ 11.
(3) في (ل 1): «الشيء: ابتلاع جُرَعِ الماء أو الجِرة» الصحاح: (3/ 1266).
(4) البيت في ديوانه: (1 - 70) والجمهرة: (370، 886)؛ الصحاح واللسان (نغب، زلج) وفي رواية:
« ... حنجرة»
« ... يَقْصَعنة ... »
العين: (1/ 128).
(8/5520)

أي: إذا زلجت النُّغَب، وهي الجُرَع عن حناجر الحمير إلى الغليل، والهاء في تقصّعنه للغليل، لأن الراعي أعجلها عن الري) «1».
وقصع القملة: إذا قتلها.
وقصع بكفّه هامة الصبي: أي ضربها.
وقصع اللّاه شبابه: أي تركه قميئا لا يشِبّ، فهو مقصوع وقصيع.
وقصعه: أي صغَّره.
... فَعِل، بالكسر، يفعَل، بالفتح
ر
[قَصِر]: القَصَر: داء يأخذ في القَصَرة وهي أصل العنق حتى تغلظ. وبعير قَصِرٌ.
ع
[قَصِع]: صبي قصِع: لا يشب ولا يزداد.
ف
[قَصِف]: عود قَصِفٌ: أي سريع الانكسار.
والأقصف: الذي انكسرت ثنيته من النصف.
م
[قَصِم]: قناة قَصِمة: سريعة الانكسار.
والأقصم: الذي انكسرت ثنيتُه من النصف.
والقصماء: الشاة المكسورة القرن.
والأقصم: من ألقاب أجزاء الشِّعر «2»، وهو ما كان أعصب معصوبا (مثل
__________
(1) ما بين قوسين ليس في (ل 1).
(2) في (ل 1) و (ت): «العروض».
(8/5521)

مفاعَلَتن تحوَّل إلى مفعولن، وهو مأخوذ من الأول) «1»، كقوله:
ما قالوا لنا سددا ولكن ... تفاحشَ قولُهم وأتوا بهُجْر
و [قَصِيَ]: القصا: البعد، يقال: قصِي عنه.
... فَعُل، يفعُل، بالضم
ر
[قَصُر]: القِصَر: نقيض الطول، قال في الكلب: يقصُر بمشيٍ ويطول باركا.
أي: هو إذا أقعى أطول منه إذا مشى.
... الزيادة
الإفعال
ب
[الإقصاب]: أقصب الرجل: إذا قصبت دابته: أي أبت أن تشرب.
ويقال في المثل: «رعا فأَقْصَب» «2».
د
[الإقصاد]: أقصده: أي قتله.
ورماه فأقصده السهمُ: أي أصابه فقتله مكانه، قال: رميته فأقصدت وما أخطأت الرمية.
ر
[الإقصار]: أَقْصَر عنه: أي كَفَّ وإن كان قادرا عليه، خلاف القصور «3»، قال
__________
(1) ما بين قوسن ليس في (ل 1).
(2) المعنى والمثل في ديوان الأدب: (2/ 283) يضرب المثل لمن لم يحكم أمره.
(3) في (ل 1) و (ت): «قَصَر).
(8/5522)

اللّاه تعالى: ثُمَّ لاا يُقْصِرُونَ «1»، قال «2»:
لولا علائقُ من نُعم علقت بها ... لأقصر القلب مني أي إقصار
وأقصر القومُ: أي صاروا في قصر العشي، وهو اختلاط الظلام.
وأقصرت المرأة: إذا ولدت أولادا قصارا.
وأقصر من الصلاة: لغة في قصر.
وحكى بعضهم: أقصرت الشاة: إذا قصرت أطراف أسنانها من الكبر.
و [الإقصاء]: أقصاه: أي أبعده.
... التفعيل
ب
[التقصيب]: قصّب الثوب: طواه، وثوب مقصّب.
وقصّب شعره: أي جعّده ولواه، واسم ما جُعِّد منه تقصبة، وجمعها:
تقاصيب. قال في امرأة «3»:
رأى دُرّة بَيْضَاء يَحفِل لونَها ... سُخامٌ كَغربان البَرير مُقَصَّبُ
سخام: أي أسود لين. شبه شعرها بغربان برير الأراك. وغربانه: عناقيده، لسوادها.
د
[التقصيد]: قصّده: أي كسره.
ر
[التقصير]: قصّر في الأمر: أي توانى فيه.
__________
(1) من آية من (الأعراف 7/ 202): وَإِخْواانُهُمْ يَمُدُّونَهُمْ فِي الغَيِّ ثُمَّ لاا يُقْصِرُونَ.
(2) النابغة الذبياني، ديوانه- 90، والشاهد غير منسوب في المقاييس: (5/ 96) وانظر حاشية المحقق عبد السلام هارون.
(3) بشر بن أبي خازم ديوانه- 7، (اللسان/ قصب) وفيه: «يحفل» بمعنى يجلوه. ويجفل: بمعنى يقشره.
(8/5523)

وقصّر من شَعره: إذا أخذ من أطرافه، قال اللّاه تعالى: مُحَلِّقِينَ رُؤُسَكُمْ وَمُقَصِّرِينَ «1».
وفي الحديث: مرّ عمر برجل قصر الشعر في السوق فعاقبه، قيل: إنما عاقبه لأن الريح تحمله فتلقيه على ما يأكل الناس.
ويقال: قصّر من الصلاة: أي قصر.
ع
[التقصيع]: قال أبو حاتم: يقال: قصّع اليربوع: إذا حفر جحره ثم دخل فيه وسد فم الجحر بتراب يأتي به من داخل، لئلا يُدخلَ عليه، وبذلك سمي ذلك الجحر القاصعاء.
قال الأصمعي: كل سادٍّ: مقصِّعٌ.
ويقال: قصّع الجرحُ بالدم: إذا امتلأ به ولم يَسِل.
... المفاعَلة
و [المقاصاة]: المباعدة، ويقال: قاصاه:
أي فاخره أيهما أقصى من العيب: أي أبعده.
... الافتعال
د
[الاقتصاد]: اقتصد في النفقة: إذا لم يبذِّر ولم يقتِّر.
والمقتصد: من الناس: الذي هو في الفضل دون النبي والإمام، قال اللّاه تعالى: وَمِنْهُمْ مُقْتَصِدٌ «2».
ر
[الاقتصار]: اقتصر على الشيء: إذا لم يجاوزه.
...
__________
(1) الفتح: 48/ 27.
(2) فَمِنْهُمْ مُقْتَصِدٌ لقمان: 31/ 32 وَمِنْهُمْ مُقْتَصِدٌ فاطر: 35/ 32 وانظر الكليات لأبي البقاء:
(158).
(8/5524)

الانفعال
د
[الانقصاد]: انقصد الرمح: أي انكسر.
ف
[الانقصاف]: انقصف: أي انكسر.
ويقال: انقصفوا عنه: إذا تركوه ومَضَوا.
م
[الانقصام]: انقصم: أي انكسر.
... الاستفعال
ر
[الاستقصار]: استقصره: أي عدّه قصيرا.
واستقصره: أي عدّه مقصِّرا.
و [الاستقصاء]: استقصى في المسألة:
أي بالغ فيها، يقال: «كثرة الاستقصاء شؤم».
... التفعُّل
د
[التقصّد]: تقصّد الرمح: إذا تكسر قِصَدا.
ف
[التقصّف]: التكسّر، (قال جميل «1»:
ونحن منعنا يومَ مكة بالقنا ... قصيّا وأطرافُ الرماح تقصّفُ
م
[التقصّم]: التكسّر) «2».
__________
(1) الشاهد تقدم في الصفحة: 5508 برواية:
«ونحن حمينا ... »
(2) ما بين قوسين ساقط من (ل 1).
(8/5525)

و [التقصّي]: الاستقصاء.
ويقال: تقصّى الموضعَ: إذا صار في أقصاه.
... التفاعُل
ر
[التقاصر]: تقاصر: أي قصر.
... الفَعْللة
مل
[القَصْملة]: قَصْمَله: أي قطعه.
***
(8/5526)

باب القاف والضاد وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فَعْلٌ، بفتح الفاء وسكون العين
ب
[القَضْب]: الرَّطَبَة.
... و [فَعْلة]، بالهاء
ف
[القَضْفة]: المِرقاة.
... و [فُعْلة]، بضم الفاء
همزة
[القُضأة]، مهموز: العَيْبُ. يقال: ما عليك في ذلك قضأة: أي عيب.
... فَعَلٌ، بالفتح
ب
[القَضْب]: اسم ما قُضب من القضبان: أي قطع.
ف
[القَضَف]: جمع قضفة.
م
(القَضَم: جمع: قضيم، وهو الجلد الأبيض) «1».
... و [فَعَلة]، بالهاء
ف
[القَضَفة]: الأكمة، وجمعها: قُضَف وقضاف.
__________
(1) ما بين قوسين متأخر في (ل 1) وبعد عبارة مقحمة.
(8/5527)

ويقال: القَضَفة: قطعة من الرمل مرتفعة تنفصل عن معظمه «1».
... الزيادة
مَفْعَلة، بالفتح
ب
[المَقضَبة]: موضع القضب، والجميع:
مقاضب.
... فَعّالة، بالفتح وتشديد العين
ب
[القَضّابة]: رجل قضّابة: قطاع للأمور.
وسيف قضّابة: سريع القطع.
... فاعِل
ب
[القاضب]: السيف القاطع، وجمعه:
قواضب.
ي
[القاضي]: اللّاه عزَّ وجلَّ.
والقاضي واحد القضاة من الناس.
... فَعَال، بفتح الفاء
م
[القَضام]: يقال: ما ذاق قَضاما: أي شيئا.
... فُعَالة، بضم الفاء
ب
[قُضابة] الشجر: ما يتساقط من أطرافه إذا قضب.
__________
(1) في (ل 1): قطعة من الرمل تنكسر من معظمه (اللسان/ قضف).
(8/5528)

ع
[قُضاعة]: اسم كلب الماء.
وقضاعة: حي من اليمن (من حمير، وهم ولد قضاعة بن مالك بن عمرو بن مرة بن زيد بن مالك بن حمير الأكبر) «1»، قال شاعرهم جميل بن معمر العذري «2»:
قضاعة قومي إن قومي ذؤابةٌ ... بفضل المساعي في الملمّات تُعرفُ
(وقد نسبت قضاعة أيام العصبية إلى معدّ في وقت معاوية وابنه يزيد، وبذلا لرؤسائهم أموالًا جسيمةً على الانتفاء من اليمن والانتساب في معدّ.
فساعدهما إلى ذلك بعض رؤسائهم.
فلمّا بلغ ذلك قضاعة غضبوا غضبا شديدا وأنكروا ذلك أشدَّ الإنكار، فحشدوا واجتمعوا ثم دخلوا مسجد دمشق يوم الجمعة على يزيد وهم يرتجزون ويقولون «3»:
يا أيها الداعي ادعُنا وأبشرْ ... وكن قضاعيّا ولا تنزَّرْ
نحن بنو الشيخ الهجان الأزهر ... قضاعةَ بن مالك بن حمير
النسب المعروف غير المنكر ... من قال قولًا غير ذا تنصر
أي فهو من النصارى، ثم قالوا ليزيد:
إنا قوم من أهل اليمن يسعنا ما يسعهم ويضيق عنا ما ضاق عنهم فألحقنا بهم.
قال: قد فعلت) «4»
...
__________
(1) ما بين قوسين ليس في (ل 1) انظر الإكليل: (ج 1/ 209 ط. بغداد) وخبر قضاعة في الإكليل ونسبتها إلى معد وتصحيح النسب فيه: (1/ 209).
(2) ديوانه ط. دار الفكر- (123).
(3) الرجز في الإكليل: (ط: بغداد 1/ 228) و (204).
(4) ما بين قوسين ساقط من (ل 1).
(8/5529)

فَعِيل
ب
[القضيب]: الغصن وجمعه قضبان.
والقضيب: القوس تعمل من غصن واحد غير مشقوق.
والقضيب: الكرْمُ.
والقضيب: السيف الدقيق القاطع، وجمعه: قُضُب.
والقضيب: الناقة التي لم تُرَض.
وقضيب الكبش وغيره: معروف.
وقضيب: اسم واد.
م
[قضيم] الدابة: الحب الذي تقضمه.
والقضيم: الجلد الأبيض، وجمعه:
قَضَمٌ، (و
في حديث الزهري: «قُبِض النبي عليه السلام والقرآن في العُسُب والقَضَم والكرانيف» «1».
العُسُب: جمع عسيب، يعني سعف النخل. والكرانيف: أصول السعف، أي كان مكتوبا في ذلك) «2»: قال «3»:
عليه قضيم نَمّقتْهُ الصوانع
ويقال: إن القضيم: الفضة.
ويقال: القضيم: الحصير المنسوج بالسُّيور «4» أيضا.
... و [فَعِيلة]، بالهاء
ي
[القضيّة]: القضاء.
...
__________
(1) الحديث في النهاية لابن الأثير: (4/ 77).
(2) ما بين قوسين ليس في (ل 1).
(3) النابغة، ديوانه- (121)، وصدر البيت:
«كان مجرّ الرامسات ذيولها»
، العين: (5/ 54).
(4) هو حصير منسوج خيوطه سيور بلغة أهل الحجاز؟ وبعض لغة أهل اليمن كصنعاء ومفرده: (سَيْر).
(8/5530)

فُعْلان، بضم الفاء
ب
[القضبان]: جمع: قضيب.
ف
[القضفان]: جمع: قَضف، وهو ما ارتفع من الحجارة والرمل والطين.
***
(8/5531)

الأفعال
[المجرّد]
فعَل، بالفتح، يفعِل، بالكسر
ب
[قَضَب]: القَضْب: القطع،
وفي الحديث: «كان النبي عليه السلام إذا رأى الصَّلِيب في ثوب قَضَبه» «1».
ي
[قَضَى]: القضاء الحكم، يقال: قضى عليه بالشيء، والقاضي الحاكم. قال اللّاه تعالى: [يقضون] يَقْضِي بِالْحَقِّ «2».
وقضى الشيءَ: أي أحكم صنعه، قال اللّاه تعالى: فَقَضااهُنَّ سَبْعَ سَمااوااتٍ «3»، قال أبو ذؤيب «4»:
وعليهما مسرودتان قضاهما ... داود أو صَنَع السوابغَ تُبَّع

في حديث ابن مسعود: لأن أعضَّ على جمرٍ حتى يبردَ أحبُّ إليّ من أن أقول لأمر قضاه اللّاه ليته لم يكن.
قيل:
أراد: المصائب في النفس والأهل والمال وما يؤجر عليه العبد، لأنه إذا تمنّى أنها لم تكن كان ساخطا لقضاء اللّاه، فأما في سائر الأشياء فلا بأس به كما حكى اللّاه تعالى عن مريم لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هاذاا «5».
ويقال: ) «6» ضربه فقضى عليه: أي قتله، قال اللّاه تعالى: فَوَكَزَهُ مُوسى فَقَضى عَلَيْهِ «7».
__________
(1) هو بلفظه من حديث عائشة عند أبي داود في اللباس باب في الصليب في الثوب رقم: (4151)؛ أحمد في مسنده: (6/ 237)؛ (6/ 252).
(2) غافر: 40/ 20.
(3) فصلت: 41/ 12.
(4) ديوان الهذليين: (1/ 19) والمقاييس: (5/ 99) والصحاح: (6/ 2464) واللسان (صنع، قضى).
(5) قاالَتْ ياا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هاذاا مريم: 19/ 23.
(6) ما بين قوسين ليس في (ل 1).
(7) القصص: 28/ 15.
(8/5532)

وقضى اللّاه تعالى عليه الموتَ، قال عز وجل: فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضى عَلَيْهَا الْمَوْتَ «1». (قرأ حمزة والكسائي والأعمش بضم القاف ورفع «الموتُ» والباقون بالفتح والنصب) «2».
وقضى نحبه: أي مات، قال اللّاه تعالى: فَمِنْهُمْ مَنْ قَضى نَحْبَهُ «3» أي مات على ما عاهد اللّاه عليه.
والقضاء: الأمر، قال اللّاه تعالى:
وَقَضى رَبُّكَ أَلّاا تَعْبُدُوا إِلّاا إِيّااهُ «4».
وقضى حاجته: أي نالها، قال اللّاه تعالى: فَلَمّاا قَضى زَيْدٌ مِنْهاا وَطَراً زَوَّجْنااكَهاا «5».
والقضاء: الإخبار والإعلام، قال اللّاه تعالى: وَقَضَيْناا إِلى بَنِي إِسْراائِيلَ «6» الآية: أي أخبرنا. (وقال تعالى:
وَقَضَيْناا إِلَيْهِ ذالِكَ الْأَمْرَ «7» أي أنهينا، ومنه قوله تعالى: ثُمَّ اقْضُوا إِلَيَّ «8» قال الأخفش والكسائي: هو مثل قضينا إليه ذلك أي: أنهيناه وأبلغناه إياه.
وعن ابن عباس: اقْضُوا إِلَيَّ: أي امضوا ولا تؤخروا. وقيل: معناه: اقضوا ما أنتم قاضون.
وقوله تعالى: لَقُضِيَ إِلَيْهِمْ أَجَلُهُمْ «9»: أي لقضي إليهم أجلهم فأهلكهم. قرأ ابن عامر ويعقوب بفتح القاف ونصب اللام، والباقون بضم القاف ورفع اللام) «10».
وقضاء الدين: توفيره على صاحبه.
...
__________
(1) الزّمر: 39/ 42.
(2) ما بين القوسين: ليس في (ل 1).
(3) الأحزاب: 33/ 23.
(4) الإسراء: 17/ 23.
(5) الأحزاب: 33/ 37.
(6) الإسراء: 17/ 4.
(7) الحجر: 15/ 66.
(8) يونس: 10/ 71.
(9) الآية: 11 من سورة يونس: 10.
(10) ما بين قوسين ليس في (ل 1).
(8/5533)

فعَل، يفعَل، بالفتح
ع
[قَضَع]: قال الخليل «1»: القَضْع:
القهر، وبذلك سميت قضاعة.
... فَعِل، بالكسر، يفعَل بالفتح
م
[قضِم]: القَضْم: الأكل بأطراف الأسنان، قضِمت الدابة قضيمها.
همزة
[قضِئ]: السِّقاء قضاءً، مهموز: إذا فسد، فهو: قَضِئٌ. (وقضى الثوبُ: إذا بلي) «2».
... فعُل، يفعُل، بالضم
ف
[قضُف]: القِضَفُ والقضافة: الدقة، وعود قضيف.
... الزيادة
الإفعال
م
[الإقضام]: أقضم فرسه قضيما.
... التفعيل
ب
[التقضيب]: قضَّب الكرمُ: إذا خرجت قضبانه.
وقضَّبه: أي قطع من قضبانه.
__________
(1) العين: (1/ 126).
(2) ما بين قوسين ليس في (ل 1).
(8/5534)

ي
[التقضية]: قضّى حوائجه: أي قضاها.
... الافتعال
ب
[الاقتضاب]: الاقتطاع.
واقتضاب الكلام: ارتجاله. ومنه كتاب المقتضب «1» في النحو لمحمد بن يزيد المبرّد البصري.
واقتضب الدابة: إذا ركبها قبل أن تراض.
قال ابن دريد «2»: «كل من كُلّف عملًا قبل أن يُحسِنَه فهو مقتضَب فيه».
والمقتضب: حد من حدود الشعر مسدس من جزأين سباعيين الآخر منهما مكرر: مفعولات مستفعلن مستفعلن، وهو نوع واحد، عروضه وضربه مجزوآن مطويان، كقوله:
أعرضت فلاح لها عارضان كالبرد
ي
[الاقتضاء]: اقتضاه حقَهُ: أي تقاضاه.
واقتضى الشيءُ الشيءَ: إذا أوجبه في الحكم.
... الانفعال
ب
[الانقضاب]: انقضب: أي انقطع.
وانقضب النجم من مكانه: أي انقضّ، قال ذو الرمة «3»:
كأنَّه كوكبٌ في إثر عِفْريةٍ ... مُسوّم في سواد الليل مُنقضِب
__________
(1) وقد طبع (المقتضب) في مصر بتحقيق محمد عبد الخالق عضيمة (القاهرة: 1963 - 1969).
(2) الجمهرة (دار العلم): (1/ 355).
(3) ديوان ذي الرمة: (1 - 111) والمقاييس: (5/ 100) والصحاح: (1/ 203) واللسان: (عفر، قضب).
(8/5535)

ع
[الانقضاع]: قال بعضهم: انقضع عن أهله: أي بعد، وقيل: اشتقاق قضاعة من ذلك.
ي
[الانقضاء]: انقضت أيامه: أي مضت.
... الاستفعال
ي
[الاستقضاء]: استقضاه: ولاه على القضاء.
... التفعُّل
ب
[التقضُّب]: تقضّب: أي تقطّع.
ع
[التقضُّع]: قال ابن دريد «1»: تقضّع القوم: أي تفرقوا، ومنه اشتقاق قُضَاعة.
ي
[التقضّي]: تقضّى: أي انقضى.
وتقضّى البازي: إذا انقضَّ، يقال: هو من الانقضاض فأبدل من إحدى الضادين ياءٌ، قال «2»:
تقضِّيَ البازيِّ إذا البازي كسر
... التفاعُل
ي
[التقاضي]: تقاضاه حقه: أي اقتضاه.
وتقاضى الخصمان إلى القاضي: أي تحاكما.
...
__________
(1) الجمهرة: (2/ 903)، وأضاف « ... لانقضاعه مع أمّه إلى زوجها بعد أبيه. » وقارن لابن دريد أيضا هذا القول بقول آخر في الاشتقاق: (536).
(2) الشاهد للعجاج، ديوانه: (1 - 42).
(8/5536)

باب القاف والطاء وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فَعْلٌ، بفتح الفاء وسكون العين
ب
[القَطْبُ]: يقال: إن القَطْب لغة في القُطْب.
ر
[القَطْر]: جمع قطرة، بالهاء.
... و [فُعْل]، بضم الفاء
ب
[قُطْب] الرحى: الذي تدور عليه.
وقُطب السماء: نجم لا يبرح مكانه بين الجدي والفرقدين يدور عليه الفلك.
(ويقال: فلان قُطْب قومه: أي سيدهم الذي تدور أمورهم عليه.
وقُطْب رحى الحرب: رئيسها) «1».
ر
[القُطْر]: الجانب والناحية، قال اللّاه تعالى: وَلَوْ دُخِلَتْ عَلَيْهِمْ مِنْ أَقْطاارِهاا «2»: أي من نواحي يثرب.
وقيل: أي نواحي البيوت.
والقُطْر: العود الذي يتبخر به، وقد تضم الطاء.
ع
[القُطْع]: يقال: ما به قُطْع: أي رتو، ويروى قول الهذلي «3»:
تعاودني قُطْع جواه ثقيل
الجوى شدة الحزن.
__________
(1) ما بين قوسين ليس في (ل 1).
(2) الأحزاب: 33/ 14.
(3) عجز بيت لأبي خراش الهذلي، ديوان الهذليين: (2/ 117)، وروايته مع صدره:
وإنِّي إذا ما الصبحُ آنَسْتُ ضوءَهُ ... يُعاوِدُني قِطعٌ عليَّ ثقيل
وروايته «طويل».
(8/5537)

ن
[القُطْن]: معروف، وقد تُضم طاؤه وتشدد نونه ضرورة فيقال: قُطُنّ وقُطُنّة، مثل جُبُنّ وجُبُنّة.
... و [فُعْلة]، بالهاء
ب
[القُطْبة]: نصل صغير مربع ترمى به الأغراض.
والقُطْبة: ضرب من النبات. وقد يقال: بضم الطاء أيضا.
وقطبة: من أسماء الرجال.
ع
[القُطْعة]: يقال: أقطعه قُطعة: أي أعطاه طائفة من ماله.
وله عليه قُطعة: أي إتاوة معلومة.
والقُطعة: بمعنى القطعة من الأرض (وحُكي عن أعرابي من باهلة أنه قال:
غلبني فلان على قُطعة أرضٍ: أي قطعة محدودة) «1».
ويقال: أصاب الرَّكيةَ قطعةٌ: إذا سفل ماؤها.
وأصاب الناس قُطعةٌ: إذا انقطع المطر عنهم.
... فِعْل، بكسر الفاء
ب
[القِطْب]: لغة في القُطْب.
ر
[القِطْر]: النحاس، قال اللّاه تعالى:
أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْراً «2» وقال أسعد تبّع يصف ردم ذي القرنين «3»:
__________
(1) ما بين قوسين ليس في (ل 1) وانظر اللسان (قطع).
(2) الكهف: 18/ 96.
(3) البيت من قصيدة طويلة ذكر في الإكليل: (8) نحو خمسين بيتا وليس الشاهد فيها.
(8/5538)

ودعا بقِطرٍ قد أذيب فصبَّه ... ما بينه فكذا بناء المَحْفِد
وحكى زيد عن يعقوب «1» أنه قرأ سرابيلهم من قِطْرٍ آنٍ «2»: أي من نحاس حارٍ.
والقِطْر: جنس من البرود.
ع
[القِطْع]: الطائفة من الليل، قال اللّاه تعالى: فَأَسْرِ بِأَهْلِكَ بِقِطْعٍ مِنَ اللَّيْلِ* «3»، قال «4»:
افتحي الباب وانظري في النجوم ... كم علينا من قِطع ليلٍ بهيم
وقيل: القطع: ظلامُ آخر الليل، قال الهذلي «5»:
وأني إذا ما الصبحُ آنسْتُ ضوءه ... يعاودني قِطْع عليَّ ثقيل
وقيل: القطع: نصف الليل «6»، مأخوذ من قطعه نصفين (وقرأ ابن كثير والكسائي ويعقوب: قِطْعاً من الليل مظلما بسكون الطاء، وقرأ الباقون بفتح الطاء على أنه جمع قطعة. قيل: لا تجوز هذه القراءة لأن بعده «مُظْلِماً».
وقيل: هي جائزة على أن «مُظْلِماً».
منصوب على الحال من اللَّيْلِ) «7».
والقِطْع: ضرب من الثياب الموشاة، لأن وشيها مقطوع فيها، والجميع:
القطوع.
__________
(1) في (ل 1): «وفي قراءة بعضهم».
(2) إبراهيم: 14/ 50.
(3) هود: 11/ 81.
(4) الشاهد في العين: (1/ 139) غير منسوب.
(5) تقدم الشاهد برواية من قرأ قطع بضم القاف.
(6) في (ل 1): «القطع ظلام نصف الليل».
(7) ما بين قوسين ليس في (ل 1).
(8/5539)

والقِطْع: الطنفسة تُلقى على رَحْلِ البعير، قال «1»:
أتتك العيسُ تَنْفُخُ في بُراها ... تكشَّفُ عن مناكبها القُطوعُ
(والقِطع: السهم القصير العريض النصل. قال ابن السكيت: هو النصل الصغير، وجمعه: أقطاع وقِطاع وأَقْطُع، قال أبو ذؤيب) «2».
في كفِّه جشءٌ أجشُّ وأقطُعُ
ف
[القِطف]: العنقود، وجمعه: قطوف، قال اللّاه تعالى: قُطُوفُهاا داانِيَةٌ «3».
وفي حديث النبي عليه السلام في ذكر وقت المسيح: «يجتمع النفر على القِطف فيشبعهم» «4».
... و [فِعْلة]، بالهاء
ع
[القِطعة]: الطائفة تقطع من الشيء، وجمعها: قطع.
... و [فِعْلَة]، من المنسوب
ر
[القِطْريّة]: ضرب من البرود.
ن
[القِطْنيَّة]: واحدة القَطَاني، وهي
__________
(1) أنشده في اللسان (قطع) لعبد الرحمن بن الحكم بن أبي العاص يمدح معاوية، ويقال لزياد الأعجم، وينسب كذلك للأعشى، والبيت بدون نسبة في إصلاح المنطق: (9) والمقاييس: (5/ 102) والصحاح: (3/ 1267).
(2) ما بين قوسين ساقط من (ل 1)؛ والشاهد لأبي ذؤيب الهذلي في ديوان الهذليين: (1/ 7)؛ المقاييس:
(5/ 101) واللسان (قطع، نمم، جشأ) وصدر البيت:
(ونميمة من قانص مُتَلبِّبٍ ... )
(3) الحاقة: 69/ 23.
(4) هو من حديث طويل لأبي أمامة الباهلي عند ابن ماجه في الفتن باب: فتنة الدجال ... ، رقم: (4077) وهو مختصر وآخره الشاهد في الفائق للزمخشري: (3/ 59 - 60) والنهاية لابن الأثير: (4/ 84).
(8/5540)

حبوب، كالعدس والحلبة والأرز والدُّخْن والحمصِ واللوبياء والباقلّى ونحوها، وفي الحديث «1»: أخذ عمر الزكاة من القِطْنِيَّة.
... فَعَلٌ، بالفتح
ن
[القَطَن] من ظهر الإنسان: ما بين الوركين. قال «2»:
حتى أتى عاري الجآذي والقَطَن
وقَطَن الطائر: أصل ذنبه.

في حديث سَلمان: «كنت على دين المجوسية فأجتهدُ فيها حتى أكونَ قطن النار التي نوقدها»
: أي القاطن عندها لا يفارقها مثل: فارط إلى الماء وفَرَط) «3».
وقَطَن: اسم جبل لبني أسد، قال امرؤ القيس «4»:
علا قَطَنا بالشَّيم أيمن صوبهِ
وقَطَن: من أسماء الرجال، وهو اسم ملك من ملوك حمير، قَطَن بن عريب ابن زهير بن أيمن بن الهميسع بن حمير الأكبر «5».
و [القطا]: جمع: قطاةٍ، يقولون: ليس قطا مثل قُطَيّ: أي ليس الأكابر كالأصاغر.
...
__________
(1) الحديث في النهاية لابن الأثير: (4/ 85).
(2) في اللسان (قطن) إنه من حديث سطيح؛ وهو غير منسوب في المقاييس: (5/ 104) وروايته فيهما:
«حتى أتى عاري الجآجي والقطن»
(3) ما بين قوسين ليس في (ل 1)؛ وحديث سلمان في الفائق للزمخشري: (3/ 209) والنهاية لابن الأثير:
(4/ 85).
(4) ديوانه: (26) وهو صدر بيت من معلقته، وعجزه:
وأَيْسَرُهُ على السِّتارِ فيذْبُلِ
(5) الإكليل: (2/ 1) والاشتقاق: (2/ 526).
(8/5541)

و [فَعَلة]، بالهاء
ع
[القَطَعَة]: موضع القطع من يد الإنسان، يقال: ضربه بقَطَعَته.
ن
[القَطَنَة]: واحدة القطن، وهي لحمة بين الوركين.
و [القطاة]: واحدة القطا من الطير.
والقطاة: موضع الردف من ظهر الفرس، يقال: أحمق ما يعرف قطاته من لطاته. اللطاة: الجبهة، أي لا يعرف من حمقه مؤخره من مقدمه.
... و [فَعِلة]، بكسر العين
ن
[القَطِنة]، بالنون: المستديرة مع الكرش.
... فُعَلٌ، بضم الفاء وفتح العين
ع
[القُطَع]: رجل قُطَع وقُطَعة، بالهاء أيضا: أي قاطع لِرَحِمِه.
... و [فُعُلٌ]، بضم العين
ل
[القُطُل]: جِذع قُطُل: أي مقطول،
(8/5542)

قال في قتل نوال بن عتيك «1»:
وقد تركنا نوالًا لا حويل به ... كأنه الجذعُ جذعُ النخلة القُطُل
... الزيادة
أُفعُولة، بالضم
ع
[الأقطوعة]: علامة المقاطعة. قال «2»:
وقالت لجاريتَيْها اذهبا ... إليه بأُقطوعة إذْ هَجَرْ
... مَفْعَلٌ، بالفتح
ع
[المقطع]: موضع القطع.
ومقطع الرمل: حيث ينقطع.
ومقاطع الأودية: مآخيرها.
ومقطع الحق: ما يقطع به الباطل، قال زهير «3»:
وإن الحق مقطعه ثلاثٌ ... يمينٌ أو نِفار أو جَلاء
نفار: محاكمة، وجلاء: بيان.
...
__________
(1) في الصحاح شاهد آخر قاله المتنخّل الهذلي يصف قتيلا:
مجدلا يتكسَّى جلدُه دمَه ... كما تقطَّلَ جذعُ الدَومة القُطُلُ
(ج 5/ 1802) ورواية اللسان: (قطل) للشاهد في الصحاح:
«كما تقطَّر ... »
وفي مادة قطر في الصحاح:
(2/ 796):
« ... يتسقَّى ... »
،
« ... تقطَّر ... »
ونوال بن عتيك: غلام سيف بن ذي يزن، بَنَى سدّ الخانق بصعدة، وكان يسمى نازع الأكتاف: (الإكليل:
8/ 115)؛ تاريخ مدينة صنعاء: (278).
(2) الشاهد في العين: (1/ 138) دون نسبة ويليه:
وما إن هجرتُك من جفوةٍ ... ولكن أخاف وشاة الحضَر
(3) شرح ديوان زهير (أبي العباس ثعلب (دار الفكر): (66).
(8/5543)

و [مَفعَلة]، بالهاء
ع
[المقطعة]: يقال: الصوم مقطعة النكاح، والهجر مقطعة للود.
ن
[المقطنة]: موضع القطن.
... مِفْعَل، بكسر الميم
ع
[المِقطع]: ما يقطع به الشيء.
وسيف مقطع: أي قاطع.
م
[مِقطم] البازي: مخلبه.
... و [مِفْعَلة]، بالهاء
ر
[المِقْطَرة]: الفلق، وهي خشبة يحبس فيها الناس.
ل
[المِقْطَلة]: حديدة يقطع بها، والجميع: مقاطل.
... مِفعال
ع
[المقطاع]: رجل مِقْطاع: لا يدوم على مؤاخاة أخ.
... مُفعَّل، بفتح العين مشددة.
ع
[المقطَّع]: الثوب القصير.
***
(8/5544)

و [مُفعَّلة]، بالهاء
ع
[المقطّعة]: يقال للأرنب: مقطَّعة الأسحار، ومقطَّعة النياط أيضا، قال «1»:
كأني إذْ أجدّ القوم شدّا ... نجوت على مقطَّعةِ النياط
قيل: النياط: عرق منوط بالقلب كأنها تقطع نياط قلبها من شدة عدوها.
وقيل: النياط بُعْد المفازة، لأنها تقطعه:
أي تجاوزه.
وقال في مقطّعة الأسحار «2»:
مَرْطىَ مقطّعة سُحورُ بُغاتِها ... من سَوْسها التوبيرُ مهما تُطْلَبُ
يقال: وَبَّرَت الأرنب: إذا سارت على ظَلَف من الأرض لكيلا يقتص أثرها.
... فاعِل
ر
[القاطر]: بعير قاطر: لا يزال يقطر بوله.
ع
[القاطع]: بَرْدٌ قاطع: أي شديد.
ولبن قاطع: أي شديد الحموضة.
ويقال: إن القاطع: مثال يقطع عنه الأديم.
... و [فاعِلَة]، بالهاء
ب
[القاطبة]: يقال: جاء القوم قاطبة:
أي جميعا.
__________
(1) روايته في (اللسان/ قطع)، وهو غير منسوب:
كأني إذا مَنَنْت عليك خيري ... مَنَنْت على ...
(2) البيت في العين: (1/ 139) وضبط
«مَرْطَى ... »
،
« ... التَّأببر ... »
والأرجح ما أثبت أعلاه. وفي اللسان/ قطع:
« ... التوتير ... »
وفي الصحاح: (2/ 842): «إنما يوبّر في الدواب الأرنب».
(8/5545)

فاعُول
ل
[القاطول]: اسم موضع «1».
... فَعَال، بفتح الفاء
ع
[القَطاع]: الصرام.
ف
[القَطاف]: لغة في القِطاف.
م
[قَطامِ]: مبني على الكسر، معدول عن قاطمة، من القطم: وهو القطع، اسم من أسماء النساء «2».
... و [فَعَال]، من المنسوب
م
[القَطامي]: الصقر، وبه سمى القطامي الشاعر التغلبي، واسمه:
[عُمَير] «3» بن شُيَيْم.
... فُعَالة، بالضم
ر
[القُطارة]: ما قطر من القربة والجرة ونحوهما.
ع
[القُطاعة]: ما سقط من القطع.
ف
[القُطافة]: ما سقط من المقطوف.
...
__________
(1) اسم نهر كأنه مقطوع من دجلة (ياقوت/ قاطول).
(2) اسم امرأة، وأهل الحجاز يبنونه على الكسر في كل حال، وأهل نجد يجرونه مجرى ما لا ينصرف (الصحاح: 5/ 2014).
(3) في الأصل عَمْرو بن شُييم، ولعلها زلة قلم فهو كما أثبتناه من المصادر انظر: «الشعر والشعراء: (486)؛ والاشتقاق: (339) والصحاح: (5/ 2012).
(8/5546)

ومن المنسوب
م
[القُطامي]: الصقر، يضم ويفتح، وبه سمي القطامي الشاعر.
... فِعَال، بالكسر
ب
[القِطاب]: المِزاج.
ر
[قِطار] الإبل: معروف.
والقطار: جمع قَطْر، قال أبو ذؤيب «1»:
عفا بعد عهد من قِطار ووابل
ع
[القِطاع]: الصرام.
والقِطاع: جمع: قِطع، وهو النصل، قال الهذلي «2»:
أُقَيْدَرُ مسمومُ القِطاع نَذِيْلُ
أي: نَذْل الهيئة.
والقِطاع: جمع قطيع من الإبل.
ف
[القِطاف]: اسم وقت القطف، قال الأعشى «3»:
أحبُّ أثافِتَ وقت القطاف ... ووقت عصارة أعنابها
أثافِت: قرية باليمن «4».
__________
(1) ديوان الهذليين: (1/ 140)، وصدره:
لمن طللٌ بالمُنْتَفَى غيرُ حائلِ
(2) أبو خراش الهذلي، ديوان الهذليين: (2/ 120)، وصدره:
مُنِيْبا وقد أمسى تَقَدَّمَ وِردُها
(3) ديوانه: (173) والجمهرة: (2/ 919) (بدون نسبة) وهو الشاهد في «الصفة»: (97)؛ ومعجم البلدان (أثافت).
(4) وأثافت: وتسمى أثافة بالهاء وبالتاء أكثر وثافت أيضا بإسقاط الهمزة مثل أكانط وكانط (الصفة: 97) وهي اليوم قرية خربة من بني صريم من حاشد بمحافظة صنعاء.
(8/5547)

ن
[القِطان]: شِجار الهودج.
... فَعُول
ع
[القطوع]: بئر مقطوع، إذا قلت الأمطار قل ماؤها.
ورجل قطوع لإخوانه: أي قاطع.
ف
[القطوف]: البطيء من الدواب وغيرها.
... فَعِيل
ع
[القطيع]: الطائفة من الإبل والغنم وغيرها، والجميع: أقطاع وقُطعان وقِطاع «1».
والقطيع: السوط، قال الكميت «2»:
فقل لبني أمية حيث كانت ... وإن خفت المهنّد والقطيعا
أجاع اللّاهُ من أشبعتموه ... وأشبع من بجوركُم أجِيْعا
«3» ويقال: هو قطيع القيام: أي ضعيف القيام من سمنٍ أو ضعفٍ، وكذلك امرأة قطيع القيام يستوي فيه الذكر والأنثى، وهما يستويان في «فعيل» إذا كان بمعنى مفعول (كما يقال: رجل قتيل وامرأة قتيل) «4»، وقد جاء في بعضه
__________
(1) في (ل 1): «أقطاع أقاطيع وقطعان وقِطاع».
(2) الهاشميات: (82)، والأغاني: (17 - 14).
(3) البيت الثاني ساقط من (ل 1) مع اسم الشاعر.
(4) ما بين قوسين ليس في (ل 1).
(8/5548)

بالهاء في المؤنث، قال عروة بن أذينة «1»:
رخيم الكلامِ قطيعُ القيا ... مِ أمسى فؤادي به فاتنا
قيل: أي مفتونا، (كما يقال: طريق قاصد وسبيل سابل: أي مقصود ومسبول. وقيل: هو على النسب: أي ذو فتنة) «2».
ف
[القطيف]: اسم موضع «3».
وعنب قطيف: أي مقطوف، قالت الكلبية «4»:
(لظلّ أراكة وخبا غريف) «2» ... أحبُّ إليَّ من عنب قطيف
ل
[القطيل]: المقطول، وهو المقطوع.
ن
[القطين]: خدم الرجل وحَشَمه.
والقطين: سكان الدار.
... و [فَعِيلة]، بالهاء
ب
[القطيبة]: ألبان الإبل والغنم تخلط.
ع
[القطيعة]: الهجران.
ف
[القطيفة]: معروفة.
__________
(1) الشاهد في العين: (1/ 136) دون نسبة وروايته فيه:
أمسى الفؤاد بها فاتنا
(2) ما بين القوسين ليس في (ل 1).
(3) مدينة بالبحرين هي اليوم قصبتها (ياقوت/ القطيف) وهي اليوم مدينة في الأحساء مشهورة بالنفط.
(4) هي ميسون بنت بحدل زوج معاوية بن أبي سفيان والشاهد من أبيات لها مشهورة انظر الخزانة:
(3/ 592؛ 621).
(8/5549)

ن
[القطينة]: يقال: جاء القوم بقطينتهم: أي بجماعتهم.
... فَعْلاء، بفتح الفاء ممدود
ع
[القطعاء]: رحم قطعاء: إذا لم توصل.
والقطيعاء، بالتصغير: ضرب من التمر.
... فُعلان، بضم الفاء
ع
[القطعان]: جمع: قطيع.
... و [فَعَلان]، بفتح الفاء والعين
و [القَطَوان]: الذي يقطو في مشيته من النشاط.
... و [فَعِلان]، بكسر العين
ر
[القَطِران]: معروف، قال اللّاه تعالى:
سَراابِيلُهُمْ مِنْ قَطِراانٍ «1» قيل: إنما جُعلت من قطران لأن النار تسرع إليه، وقال حسان «2»:
أنا القَطِرانُ والشعراء جُرْبٌ ... وفي القَطِران للجرب الدواء
(والقَطِران: حار يابس في الدرجة الرابعة، يسميه بعض الأطباء حياة
__________
(1) إبراهيم: 14/ 50.
(2) ليس في همزيته المعروفة، ديوانه: (17 - 21). وفي اللسان (قطر): «هو اسم رجل سمي به لقوله البيت» وروايته:
أنا القطرانُ والشعراء جَرْبَى ... وفي القطران للجربَى هِناءُ
(8/5550)

الميت، لأنه يحفظ الأبدان الميتة ويقطع الحية، وهو يقتل الدودة التي في البطن، وإن احتمله النساء أَفْسَد النطفة وقتل الأجنة الحية وأخرج الميتة، وإذا خلط في الأكحال أحدَّ البصر وجلا بياض العين الحادث من الأخلاط الغليظة، وإن قطر مع الخل في الأذن قتل الدود التي تكون فيها، وإن لطخ على الحلق نفع من الخناق وإن قطر على السن مع الخل أو مضمض بهما سكن وجع الأسنان، وهو يطرد الهوام، وإذا جعل في بيوت النمل قلعها، وإذا استنشق نفع من الوباء؛ وإن شرب منه أوقية ونصف نقّى قروح الرئة) «1».
... الرباعي
فُعْلُل، بضم الفاء واللام
رب
[القُطْرُب]: دُوَيبَّة تسعى نهارها ولا تستريح،
وفي حديث ابن مسعود: «لا أعرفنّ أحدكم جيفةَ ليلٍ قطربَ نهارٍ»
يقول: يظل في أمر الدنيا جادّا مثل القطرب بالنهار ويبيت بالليل كالًّا نائما كالجيفة.
ويقال: القُطْرُب: الذكر من السعالي.
(وقُطْرُب: لقب أبي علي محمد بن المستنير النحوي) «2».
... فَيْعُول، بفتح الفاء
ن
[القيطون]: البيت الذي يكون في جوف البيت المسكون، قال عبد الرحمن ابن حسان «3»:
قبةٌ من مراجلٍ ضربتها ... عند برد الشتاء في قيطون
__________
(1) ما بين قوسين ليس في (ل 1).
(2) ما بين قوسين ساقط من (ل 1)، وبدله فيها: «ومن ذلك أتت قطرب النحوي. وحديث ابن مسعود في (ديوان الأدب: 2/ 47 وغريب الحديث: 2/ 225 والفائق للزمخشري: 3/ 209 والنهاية لابن الأثير:
(4/ 80). وقطرب أخذ النحو عن سيبويه (ت: 821) في البصرة.
(3) الشاهد في (اللسان/ قطن).
(8/5551)

المراجل: ضرب من ثياب اليمن الموشاة.
... يَفْعِيل، بفتح الياء
ن
[اليقطين]: كل نبات لا يقوم على ساق (قال محمد بن يزيد: يقال لكل شجرة ليس لها ساق، يفترش ورقها على الأرض يقطينة) «1»، نحو الدبّاء والبطيخ والحنظل، فإن كان لها ساق تقلُّها فهي شجرة فقط، فإن كانت قائمة بغير ورق يفترش فهي نجمة وجمعها: نجم «2»، قال اللّاه تعالى: شَجَرَةً مِنْ يَقْطِينٍ «3»:
أي من الدبّاء.
... فِعْليل، بالكسر
مر
[القِطمير]: القشرة التي على النواة، قال اللّاه تعالى: ماا يَمْلِكُونَ مِنْ قِطْمِيرٍ «4»: أي لا يملكون شيئا.
... فَعَوْعَل، بالفتح
و [القطوطا]: الذي يقطو في مشيته:
أي يقارب الخطو من كل شيء.
وقيل: القطوطا أيضا: القصير الظهر.
...
__________
(1) ما بين قوسين ليس في (ل 1).
(2) العبارة مضطربة في (ل 1).
(3) الصافات: 37/ 146.
(4) فاطر: 35/ 13.
(8/5552)

الأفعال
[المجرّد]
فعَل، بالفتح، يفعُل، بالضم
ر
[قطرَ] الماءُ قطرا وقطرانا، وقطرته أنا، يتعدى ولا يتعدى.
وقَطَر البعيرَ: إذا طلاه بالقطران، قال امرؤ القيس «1»:
كما قَطَر المَهْنوءةَ الرجلُ الطالي
وقَطَر في الأرض: إذا ذهب.
ن
[قطن] بالموضع قطونا: أي أقام به.
و [قطا]: القطو: مقاربة الخطو، ومنه اشتقاق القطا، وقيل: بل سميت بحكاية أصواتها، يقال: قطت: إذا صوتت، وقطت: إذا مشت.
... فعَل، بالفتح، يفعِل، بالكسر
ب
[قَطَب] الشراب قَطْبا: إذا مزجه.
وقطب ما بين عينيه قطبا وقطوبا: أي جمع.
وقطب الرجل قطبا: إذا شد رجليه.
وأصل القطب: جمع شيء إلى شيء ويقال: إن القَطب: القطع أيضا.
ف
[قَطَف]: القطف: القطع، قطف العنب وغيره قطفا: أي قطعه.
والمقطوف من ألقاب أجزاء العروض:
ما ذهب من آخره متحرك وساكن وأسكن ما قبلهما من فاصلة «مفاعلَتُن»
__________
(1) عجز بيت له في ديوانه: (33)، وروايته:
«كما شغف ... »
بدل
«كما قَطَر ... »
فلا شاهد فيه، وصدره:
أيقتلني وقد شغفت فؤادها
(8/5553)

فيعود «فعولن» كقوله «1»:
لنا غنم نسوِّقها غِزارٌ ... كأن قرونَ جلَّتها عصيُّ
مأخوذ من القطف وهو القطع.
وقَطَف الدابةُ قطافا وقطوفا: إذا أبطأ في سيره،
وفي حديث النبي عليه السلام: «أقطفُ القومِ دابةً أميرهم» «2»
: أي أنهم يسيرون بسيره.
ويقال: إن القطف: الخدش، قطف وجهه: إذا خدشه.
ل
[قطل]: القطل: القطع.
م
[قطم]: القطم: القطع.
والقطم: أكل الشيء بأطراف الأسنان، يقال: قطم الفصيل الحشيش: إذا أكله بأدنى فمه.
ويقال: القطم: ذوق الشيء.
... فعَل، يفعَل، بالفتح
ع
[قَطَع]: قطعت الشيءَ قطعا: إذا أبنته من غيره، قال اللّاه تعالى: وَالسّاارِقُ وَالسّاارِقَةُ فَاقْطَعُوا أَيْدِيَهُماا «3»: (قال أبو حنيفة ومن وافقه: لا قطع في سرق ما دون عشرة دراهم. وقال الشافعي:
تقطع في ربع دينار. وقال مالك: تقطع في ربع دينار من الذهب وثلاثة دراهم من الفضة) «4».
__________
(1) الشاهد لإمرئ القيس ديوانه: (36) وهو في العقد الفريد: (3/ 21)، وعند المؤلف في الحور العين:
(114) في شرحه لبحر «الوافر»، ويروى صدره:
ألا إلَّا تكُنْ إبلٌ فمَغْزى
(2) هو من حديث ضعيف لمعاوية بن قرّة مرسلا، أخرجه الخطيب البغدادي في تاريخه: (9/ 174) وقد ذكره السيوطي في الجامع الصغير، رقم: (1353).
(3) المائدة: 5/ 38 وانظر الأم للشافعي: (6/ 158)؛ البحر الزّخار: (5/ 171).
(4) ما بين قوسين ساقط من (ل 1).
(8/5554)

ويقال: سيف قاطع وقطّاع: أي سريع القطع.
ويقال: قطع اللّاه دابرهم: أي أفناهم، قال اللّاه تعالى: فَقُطِعَ داابِرُ الْقَوْمِ الَّذِينَ ظَلَمُوا «1».
وقطعت النهر قطوعا: إذا عبرته.
وقطع ماءُ الركيّة: إذا قلَّ وذهب في الأرض.
وقطعت الطيرُ قِطاعا وقَطاعا، بالكسر والفتح: إذا خرجت من بلاد البرد إلى بلاد الحر، فهي: قواطع وقُطُع.
وقَطَع رحمه قطيعة. قال اللّاه تعالى:
وَيَقْطَعُونَ ماا أَمَرَ اللّاهُ بِهِ أَنْ يُوصَلَ* «2»، (و
في الحديث: «من زوّج كريمته من فاسق وهو يعلم فقد قطع رحمها»
أي قرابة ولدها منه.
وقيل: معناه أن الفاسق لا يؤمن أن يبتّ طلاقها ثم يصير معها على السفاح، فيكون ولده لغير رِشدة، فذلك قطع الرحم. وقرأ يعقوب: وتَقْطَعُوا أرحامكم «3» بالتخفيف) «4».
ويقال: قُطع بحبلٍ وغيره: أي اختنق، قال اللّاه تعالى: ثُمَّ لْيَقْطَعْ «5» (قرأ أبو عمرو وابن عامر بكسر اللام، والباقون بسكونها، واختلف عن نافع ويعقوب.
قيل: معنى لْيَقْطَعْ: أي ليختنق. روى ذلك الخليل عن الكلبي، وكذلك هو في تفسير ابن عباس) «4».
وقُطع بالرجل: إذا يئس من الشيء.
وقطع لسانه بالعطية: أي كفّه وقطع كلامه، (ومنه
قول النبي عليه السلام للعباس بن مرداس: «أنت الذي تقول:
__________
(1) الأنعام: 6/ 45.
(2) البقرة: 2/ 27.
(3) محمد: 47/ 22.
(4) ما بين قوسين ساقط من (ل 1).
(5) الحج: 22/ 15.
(8/5555)

أتقسم نهبي ونهب العبيد ... بين الأقرع وعيينة «1»
؟ أما لأقطعنّ لسانك، فقال:
علام يُقطع لساني يا معشر المسلمين؟
فقال بلال: إنما أمرني أن أكسوك حلة») «2».
ويقال: قطع خصمه فانقطع: أي أسكته.
والمقطوع من ألقاب أجزاء العروض: ما سقط من آخره ساكن وأسكن ما قبله من الأجزاء التي أواخرها أوتاد لا يجوز فيها الزحاف (مثل «فاعلن» تحوّل إلى «فَعْلن» ساكنة العين و «مستفعلن» تحوّل إلى «مفعولن» و «متفاعلن» إلى «فعلاتن» في القوافي) «2».
والهمزة المقطوعة: التي تكون أصلًا نحو «أمر» أو تكون ياء مستقبلها مضمومة نحو (أَخْرَج يُخْرج) «3».
... فعِل، بالكسر، يفعَل، بالفتح
ع
[قَطِع]: الأقطع: مقطوع اليد، والجميع: القطعان. (و
في حديث النبي عليه السلام: «كل أمر ذي بال لا يبدأ فيه بحمد اللّاه فهو أقطع» «4»
البال:
الحال. أي كل أمرٍ ذي جلالة لا يبدأ فيه بحمد اللّاه فهو ناقص) «2».
م
[قطِم]: القطم: الشهوة، والقطِم:
الشهوان للَّحم، يقال: قطِم إلى اللحم:
إذا اشتهاه، ومنه اشتقاق القطامي:
وفحل قطِم: مشتهٍ للضراب.
...
__________
(1) ههنا الحديث عن بيت للعباس بن مرداس:
أتقسم نهبي نهب العبيد ... بين عيينة والأقرع
(2) ما بين قوسين ساقط من (ل 1).
(3) بدل ما بين قوسين في (ل 1): «وهمزة القطع خلاف همزة الوصل».
(4) هو من حديث أبي هريرة عند ابن ماجه في النكاح، باب: خطبة النكاح، رقم (1894) وفي رواية أيضا «أبتر».
(8/5556)

فَعُل، يفعُل، بالضم
ع
[قَطُع] لسانه قطاعة: إذا كلّ، فهو قطيع اللسان.
... الزيادة
الإفعال
ب
[الإقطاب]: أقطب الشرابَ: أي مزجه. قال «1»:
أناةٌ كأن المسك دون شعارها ... يبكّلُه بالعنبر الوَرْدِ مُقْطِبُ
يبكِّله: يخلطه. مقطب: أي مازجٌ.
ر
[الإقطار]: أقطر الشيءُ: إذا حان له أن يقطر.
ع
[الإقطاع]: أقطعه شيئا من ماله: أي أعطاه. وأقطعه الوالي أرض كذا.
وأقطعه قضبانا من الشجر: أي أذن له في قطعها.
وأقطعْتُ الرجلَ النهرَ: إذا جاوزته به.
وأقطع الرجلُ: إذا انقطعت حجته.
وأقطع الغيثُ: إذا انقطع.
وأقطع الفحل: إذا جفر.
وأقطعت الدجاجة: إذا انقطع بيضها.
ويقال: هذا الثوب يقطعِك قميصا:
أي يصلح عليك.
ف
[الإقطاف]: أقطف الكرمُ: إذا دنا قطافه.
__________
(1) الشاهد في اللسان لابن مقبل (قطب) وروايته:
«يُقَطِّبُه ... »
(8/5557)

وأقطف القومَ: إذا حان قطاف كرومهم.
وأقطف الرجلُ: إذا كانت دابته قطوفا.
... التفعيل
ب
[التقطيب]: قطّب ما بين عينيه: أي زوى.
ر
[التقطير]: قطّرت الماء ونحوه فقطر.
ويقال: طعنه فقطره: أي ألقاه على أحد قطريه وهما جانباه.
وقطّر الإبلَ: إذا جعلها قطارا. وفي المثل: «النَّفَاض يُقَطِّر الجَلَبَ» «1» أي:
إذا أَنْفَضَ القوم وقل زادهم قطّروا إبلهم فجلبوها للبيع.
ع
[التقطيع]: قطّع الشيء: أي جعله قطعا، قال اللّاه تعالى: وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ «2»: أي جرحنها حتى دميت.
وقطّع الثياب: أي قطعها، شدد للتكثير، قال اللّاه تعالى: قُطِّعَتْ لَهُمْ ثِياابٌ مِنْ ناارٍ «3».
وقطّع بيت الشعر.
ومقطّعات الشعر: قصاره، قال جرير في العجاج: لئن سهرْتُ له ليلةً لأَدَعَنَّه وقلّما تغني عنه مقطعاته. يعني أبيات الرجز.
والمقطعات من الثياب: القصار.
وشيء حسن التقطيع: أي حسن القدر.
__________
(1) العبارة والمثل في الصحاح: (2/ 796)؛ وهو في المقاييس: (5/ 106) برواية «الإنْفاض يقطر الجَلَب».
(2) يوسف: 12/ 31.
(3) الحج: 22/ 19.
(8/5558)

ويقال: قطعهم اللّاه أحزابا فتقطعوا:
أي فرقهم، قال اللّاه تعالى: وَقَطَّعْنااهُمُ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ أَسْبااطاً أُمَماً «1».
وقطّع الفرسُ الخيل: إذا خلفها ومضى، قال «2»:
يُقَطَعهن بتقريبه ... ويأوي إلى حُضُرٍ مُلْهِبِ
والتقطيع: وجع يأخذ الإنسانَ في أمعائه.
ن
[التقطين]: يقال: قطّن الكرم: إذا بدت زمعاته.
... المفاعَلة
ع
[المقاطعة]: نقيض المواصلة.
قاطعه على كذا في عملٍ أو أجرٍ ونحوهما.
وقاطع فلان فلانا بسيفه لينظر أيهما أقطع.
... الافتعال
ع
[الاقتطاع]: اقتطع فلان طائفة من مال فلان: أي انتهبَ،
وفي الحديث «3»:
«من اقتطع مال امرئ مسلم بيمين فاجرةٍ لقي اللّاه تعالى وهو عليه غضبان»

في الحديث أيضا «4»: «إن أعظم الغلول عند اللّاه ذراع من أرض بين اثنين
__________
(1) الأعراف: 7/ 160.
(2) الشاهد في العين: (1/ 136) ومنسوب إلى أبي الخنشاء وفي الهامش أنه ينسب أيضا للنابغة الجعدي.
(3) هو من حديث عبد اللّاه ابن مسعود في الصحيحين أخرجه البخاري في المساقاة، باب: الخصومة في البئر والقضاء فيها، رقم (2229) ومسلم في الإيمان، باب: وعيد من اقتطع حق مسلم ... ، رقم (138).
(4) هو من حديث أبي مالك الأشجعي عند أحمد في مسنده: (2/ 140؛ 202).
(8/5559)

يقتطعها أحدهما من صاحبه لو أن دوابّ الأرض جمعت ما أطاقت حملها») «1».
... الانفعال
ع
[الانقطاع]: قطعت الحبل وغيرَه فانقطع،
وفي الحديث عن النبي عليه السلام: «إذا مات الرجل انقطع عمله إلا عن ثلاث، صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو مسجد يصلى فيه»
وفي حديث ابن عباس في صلاة الضحى: «إذا انقطعت الظلال»
: أي قصرت بعد الامتداد.
وانقطع بالرجل في سفره: إذا قطع به دون أهله ورجل منقطع به (و
في حديث ابن الزبير لمّا قتل عثمان رضي اللّاه عنه:
«لا أستقبلها، فلما مات أبي انقطع بي ثم استمرت مريرتي»
أي استحكم أمري) «1».
ويقال: إن فلانا لمنقطع القرين في الجود وغيره: أي ليس له قرين يقارنه، قال «2»:
رأيت عَرابَة الأَوسي يسمو ... إلى الخيراتِ مُنقطعَ القرين
ويقال: إن فلانا لمنقطع العقال في الشر والخبث: أي لا زاجر له.
ومنقطع كل شيء: غايته حيث ينقطع، نحو منقطع الوادي والطريق وغيرهما.
ويقال: انقطع الخصم: إذا عدم الحجة.
وانقطع لسانه: أي انقطع كلامه، (ومن ذلك قيل في تأويل بعض الرؤيا:
إن انقطاع اللسان يكون سكوتا عما لا يجوز الخوض فيه من الكلام) «1».
...
__________
(1) ما بين قوسين ساقط من (ل 1).
(2) الشاهد للشماخ بن ضرار، ديوانه (335).
(8/5560)

الاستفعال
ع
[الاستقطاع]: استقطعه شيئا من ماله: أي سأله أن يقطعه.
... التفعُّل
ع
[التقطُّع]: قطعه فتقطّع، وقرأ ابن كثير وابن عامر ويعقوب إِلّاا أَنْ تَقَطَّعَ قُلُوبُهُمْ «1»، (والباقون بضم التاء، واختلف عن عاصم) «2».
... التفاعُل
ر
[التقاطر]: تقاطر القوم: إذا جاء بعضهم في إثر بعض كقطار الإبل.
والمتقاطر: حد من حدود الشعر مثمن من جزء خماسي «فاعلن» (ومنهم من يسميه الخبب، ومنهم من يسميه المخترَع، ومنهم من يسميه ركضَ الخيل، ويروى أن الخليل كان يدفعه ولا يجيزه.
قال بعضهم: هو من المتقارب. وقال بعضهم: هو حد وحده كسائر الحدود الخمسة عشر فوفّاها به ستة عشر حدّا وهو خمسة أنواع له أربع أعاريض وخمسة أضرب:
النوع الأول: التامان) «2»، كقوله:
حيِّيَا منزلًا مقفِرا باللوى ... هاج هيج الهوى والأس والجوى
(الثاني: التامة والمذال، كقوله «3»:
قف بنا نسأل الدار عن أهلها ... إن أجابت لنا الدارُ رجع السؤال
__________
(1) التوبة: 9/ 110.
(2) ما بين قوسين ساقط من (ل 1) وانظر في الموضوع نفسه الحور العين للمؤلف: (121).
(3) الشاهد في الحور العين: (121).
(8/5561)

الثالث: المقطوعان، كقوله «1»:
كلما عنَّ لي منهم ذكرٌ ... عيل صبري فما أملك الدمعا
الرابع: المجزوآن المقطوعان، كقوله «2»:
طَفْلَة ناعم بِكرٌ ... غادة حبها يضني
الخامس: المجزوآن المخبونان، كقوله «3»:
منزل باللوى حرب ... غيرت رسمَهُ الحقب) «4»
ع
[التقاطع]: نقيض التواصل.
... الافعِيلال
ر
[الاقطيطار]: اقطارّ النبات: إذا تهيأ لليبس.
... الافعِيعال
ع
[الاقطيطاع]: يقال: جاءت الخيل مقطوطعات: أي سراعا.
و [الاقطيطاء]: اقطوطى الرجل في مشيه: إذا قارب الخطو. ومنه القطا.
...
__________
(1) الشاهد في الحور العين: (121).
(2) الشاهد في الحور العين: (121).
(3) الحور العين: (122).
(4) ما بين قوسين ليس في (ل 1).
(8/5562)

باب القاف والعين وما بعدهما
الأسماء
[المجرّد]
فَعْلٌ، بفتح الفاء وسكون العين
ب
[القَعْب]: القدح «1»، قال أمية بن أبي الصلت «2»:
تلك المكارم لا قعبان من لبن ... شِيْبا بماءٍ فعادا بعدُ أبوالا
(وجمع القعب: قِعاب، قال يصف الإبل «3»:
تبادر العِضاهَ قبل الإشراقْ ... بمقنعاتٍ كقعاب الأوراقْ
شبه بياض أسنانها بِقِعاب الفضة) «4».
ر
[قَعْر] البئر: أسفلها، وقَعْر كل شيء:
أسفله،
وفي الحديث «5» عن النبي عليه السلام: «خير مصلّى النساء قعر بيوتهن»
ش
[القعش]: يقال: القعش، بالشين معجمة: مركب من مراكب النساء، والجمعَ: قعوش، قال رؤبة يصف سنة جديبة «6»:
جدباء حلَّت أُسُر القعوش
جدباء: أي جديبة أَوْقَد فيها الناسُ خشبَ القعوش.
__________
(1) في (ل 1): «القدح الصغير» وفي العين (1/ 182) «القدح الغليظ».
(2) الشاهد في العين (1/ 182) دون نسبة.
(3) الشاهد في اللسان لابن ميادة (قنع) وروايته
«تباكر ... »
(4) ما بين قوسين ليس في (ل 1).
(5) أخرجه أحمد في مسنده (6/ 297) والبيهقي في سننه (3/ 131).
(6) ديوانه: 7/ 1 والشاهد في اللسان/ قعش: حدباء فكَّت. والأرجح ما جاء في العين (1/ 124)
«جدباء فكّت ... »
، أي سنة جدباء حلّت قعوشهم فاستوقدوا حطبها. وفي الأصل «قلَّت».
(8/5563)

ص
[القَعْص]: القتل المعجّل والموت لسريع، يقال: مات فلان قعصا: أي سريعا.
م
[القعم]: يقال: إن القعم: بثر يخرج بالإنسان فيموت من ساعته.
و [القعو]: شبه البكرة. ويقال:
القعوان: خشبتان في البكرة فيهما المحور، قال «1»:
بئس مقامُ الشيخ أمرِسْ أمرِس ... إمّا على قعوٍ وإما اقْعَنْسِسْ
أمرس: أي سَوّ المَرَس وهو الحبل على البكرة. واقعنسس: أي أُدْخُل تحت البكرة.
... و [فَعْلة]، بالهاء
د
[القَعْدة]: ذو القَعدة: الحادي عشر من الشهور، سمي بذلك لأن العرب كانت تقعد فيه عن الغزو.
... و [فُعْلة]؛ بضم الفاء
د
[القُعْدة]: الدابة المقتعدة للركوب خاصة، يقال للبعير: نعم القُعدة هذا البعير: أي نعم المقتعد.
... فِعْلٌ، بكسر الفاء
د
[القِعْد]: يقال: قِعدَك اللّاه وقِعدَك لا آتيك: يمين للعرب.
...
__________
(1) الشاهد في (اللسان/ مرس) وفي الصحاح (3/ 964) دون نسبة.
(8/5564)

و [فِعْلة]، بالهاء
د
[القِعْدة]: الحال التي يُقعد عليها.
... فَعَلٌ، بالفتح
د
[القَعَد]: جمع: قاعد.
وقوم قَعَدٌ: لا ديوان لهم.
... و [فُعَلة]، بضم الفاء، بالهاء
د
[القُعَدة]: رجل قُعَدة ضُجَعة: كثير القعود والانضجاع.
... الزيادة
مَفْعَل، بالفتح
د
[المَقْعَد]: واحد المقاعد، وهي مواضع القعود في السوق وغيرها، قال اللّاه تعالى: مَقااعِدَ لِلْقِتاالِ «1».
... و [مُفْعَل]، بضم الميم
د
[المُقْعَد]: الأعرج.
... و [مِفْعَلة]، بكسر الميم، بالهاء
ط
[المِقْعَطة] «2»: العَمامة.
...
__________
(1) آل عمران: 3/ 121.
(2) في (ل 1) و (ت): و «المِقْعطة ما تعصب به رأسك» (العين: 1/ 139).
(8/5565)

مُفاعِل، بكسر العين
س
[مُقاعس]: بطن من تميم «1».
... فاعِل
د
[القاعد] من النساء: التي قعدت عن الحيض والأزواج لكبرها فلا ترجو نكاحا، قال اللّاه تعالى: وَالْقَوااعِدُ مِنَ النِّسااءِ «2».
والقاعد من النخل: التي تُنال باليد.
ل
[القاعل]: يقال: القاعل: الجبل المرتفع، والجميع: القواعل.
... و [فاعِلَة]، بالهاء
د
[قاعدة] البناء: أصل أساسه، والجميع القواعد، يقال: فلان يبني على غير قاعدة: أي على غير أساس، قال اللّاه تعالى: وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرااهِيمُ الْقَوااعِدَ مِنَ الْبَيْتِ «3».
وقواعد الهودج: خشبات أربع معترضات في أسفله.
ل
[القاعلة]: واحدة القواعل، وهي رؤوس الجبال.
ويقال: القاعلة: الجبل الطويل.
...
__________
(1) أبو حي من تميم وهو لقب، واسمه الحارث بن سعد بن زيد مناة بن تميم؛ وسمي مقاعس مقاعسا يوم الكلاب، وقد سرد ابن دريد سبب تلك التسمية في الاشتقاق: (1/ 246)؛ وفي معجم كحالة: (3/ 1131) اسمه «الحارث بن عمرو بن كعب بن سعد ... »؛ وانظر: الصحاح: (3/ 964)؛ اللسان: (قعس).
(2) النور: 24/ 60.
(3) البقرة: 2/ 127.
(8/5566)

فُعَال، بضم الفاء
د
[القُعاد]: الاسم من الإقعاد، يقال: به قُعاد: إذا لم يقدر على النهوض.
والقُعاد: داء يأخذ الإبل في أوراكها فيمنعها عن النهوض.
س
[القُعاس]: التواء في العنق من ريح تصيبها.
ص
[القُعاص]: داء يأخذ في الصدر كأنه يكسر العنق،
وفي الحديث «1»:
«إن أشياء تكون قبل قيام الساعة فأولهن موت نبيّكم وموتان يكون في الناس كَقُعاص الغنم») «2».
والقُعاص أيضا: داء يأخذ الدواب فيسيل من أنوفها شيء.
ف
[قُعاف]: سيل قعاف: مثل جُراف.
ل
[القُعال]: ما تناثر من نَوْر العنب وفاغية الحناء ونحوهما، الواحدة: قُعالة، بالهاء.
... فِعَال، بالكسر
ب
[القِعاب]: جمع: قعب.
س
[قِعاس]: من أسماء الرجال: (وعمرو ابن قِعاس شاعر من مراد) «3».
...
__________
(1) هو من حديث ابن عمر عند أحمد في مسنده: (2/ 17)؛ وأخرجه أيضا من حديث عوف بن مالك الأشجعي: (6/ 25؛ 27).
(2) ما بين قوسين ليس في (ل 1).
(3) ما بين قوسين ليس في (ل 1). لم نهتدِ إلى ترجمته.
(8/5567)

فَعُول
د
[القَعود] من الإبل: الذي يقتعد: أي يركب، والجميع: قِعدان.
ص
[القعوص]: شاة قعوص: تضرب حالبها وتمنع الدرة.
... و [فَعُولة]، بالهاء
د
[القَعودة]: ما اقتعد من الإبل للركوب وحمل الزاد.
... فَعِيل
ث
[القعيث]، بالثاء معجمة بثلاث:
الكثير، يقال: مطر قعيث وعطاء قعيث:
أي كثير.
د
[القعيد]: المقاعِد، قال اللّاه تعالى:
عَنِ الْيَمِينِ وَعَنِ الشِّماالِ قَعِيدٌ «1»:
(أي مقاعد مثل جليس وأكيل وشريب.
وقيل: قَعِيدٌ أي قاعد مثل قدير أي قادر. قال سيبويه والكسائي) «2» المعنى عن اليمين قعيد وعن الشمال قعيد ثم حذف. وقال الأخفش والفراء: إن قعيدا واحدا يؤدي عن اثنين وأكثر منهما كقوله: ثُمَّ يُخْرِجُكُمْ طِفْلًا «3»،
__________
(1) ق: 50/ 17.
(2) ما بين قوسين ساقط من (ل 1)؛ سيبويه: (3/ 136).
(3) غافر: 40/ 67.
(8/5568)

وكقوله: وَالْمَلاائِكَةُ بَعْدَ ذالِكَ ظَهِيرٌ «1». وقال المبرد: إن التقدير في قعيد: أن ينوي به التقديم أي عن اليمين قعيد ثم عطف وعن الشمال «2»، وهذا كقوله تعالى: وَاللّاهُ وَرَسُولُهُ أَحَقُّ أَنْ يُرْضُوهُ «3».
والقعيد من الطير والوحش: ما يأتيك من ورائك.
ويقال: قعيدك اللّاه وقعيدك لا آتيك:
يمين للعر، قال متمم بن نويرة «4»:
قعيدَكِ ألّا تُسمعيني ملامةً ... ولا تنكئي قَرْحَ الفؤاد فَييجعا
... و [فَعِيلة]، بالهاء
د
[قعيدة] الرجل: امرأته، وهي قعيدة البيت، قال (الحطيئة «5»:
أطوف ما أطوف ثم آوي ... إلى بيت قعيدته لكاع
وقال آخر «6») «7»:
إنني شيخٌ كبيرٌ ... ليس في بيتي قَعِيده
والقعيدة من الرمل: ما ارتكم بعضها على بعض ولم تكن مستطيلة.
ر
[القعيرة]: بئر قعيرة: أي بعيدة القعر. وقصعة قعيرة كذلك.
وامرأة قعيرة: وقعِرة: نعت سوء لها في الجماع.
...
__________
(1) التحريم: 66/ 4.
(2) في العبارة اضطراب في (ل 1).
(3) التوبة: 9/ 62.
(4) البيت لابن نويرة في اللسان/ قعد.
(5) هذا بيت مفرد ينسب إلى الحطيئة، انظر كتاب الألفاظ لابن السكيت (ص 73) ط. بيروت.
(6) الشاهد دون نسبة في العين: (1/ 143).
(7) ما بين قوسين ليس في (ل 1).
(8/5569)

فَعْلان، بفتح الفاء
ر
[القَعْران]: قدح قعران: في قعره شيء.
و [القَعوان]: رجل قعوان: أي مقع.
... الرباعي والملحق به
فَعْلَل، بفتح الفاء واللام
ضب
[القَعْضَب]: يقال: القَعْضَب، بالضاد معجمة: الضخم الشديد.
وقَعْضَب: اسم رجل كان يعمل الأسنَّة.
نب
[قَعْنَب]: من أسماء الرجال، (و
يروى أن رجلًا من الخوارج أخذه عبد الملك بن مروان وأراد قتله، وقال: ألست القائل:
ومنا سويدٌ والبطين وقعنبٌ ... ومنا أميرُ المؤمنين شبيب «1»
فقال الخارجي: ما قلت هكذا، وإنما قلت: أميرَ المؤمنين، بالنصب. أي يا أمير المؤمنين على النداء. فخلّى سبيله وخلص نفسه بحركة حرف.
وهذا من فضائل العلم والمعرفة باللغة العربية.
...
__________
(1) في هامش الأصل (س) تعقيب مثاله: «البيت للبيد بن عمير قاله في مجلس سليمان بن هشام بن عبد الملك، وقبله:
وإن كان منكم كان مروان وابنه ... وحفص ومنكم حمزة وحبيب
فمنا ....... »
البيت
(8/5570)

فَوعَل، بالفتح
ش
[القَوْعش]: الغليظ العنق الشديد الظهر من كل شيء.
... و [فَوعَلة]، بالهاء
ل
[القَوْعَلة]: رأس الجبل. عن أبي علي «1».
... فَعْوَل، بفتح الفاء والواو
ش
[القَعْوَش]، بالشين معجمة: الشيخ الهِمّ، ويقال: هو بالسين غير معجمة.
... فُعْلُل، بضم الفاء واللام مكرر
د
[القُعْدُد]: اللئيم الجبان القاعد عن الحرب. ويقال: القعدَد، بفتح الدال.
والقعدُد، بضم الدال وفتحها أيضا:
أقرب القرابة إلى الجد الأكبر. ويقال:
مات فلان فورثه فلان بالقعدُد: أي كان أقربَ أهل بيته نسبا إلى الجد الأعلى، والجميع: قعادد، قال يمدح قوما «2»:
أمِرونَ ولّادون كلّ مبارك ... طَرِفون لا يرثون سَهْم القُعْددِ
أمرُون: أي عددهم كثير، وطرِفون:
أي كثيرو الآباء إلى الجد الأكبر، ولا يرثون سهم القعدد، أي ليس يموت أحد منهم إلّا وله عقب.
...
__________
(1) واحدة القواعل قوعلة وقاعلة (اللسان/ قعل) والقواعل رؤوس الجبال.
(2) الشاهد للأعشى في (الصحاح: 2/ 527) وروايته:
«طرفون ولادون ... »
،
«أَمِرُون لا يرثون ... »
وأَمِرَ القوم، أي كثروا.
(8/5571)

فَيْعول، بفتح الفاء
ن
[القيعون]، بالنون: ضرب من النبات.
ويقال: هو ما طال من العشب.
... فُعْلُول، بالضم
س
[القعموس]: العَذِرة «1».
ص
[القعموص]: ضرب من الكمأة.
... (فِنعال، بكسر الفاء
س
[القِنعاس]: الضخم الشديد من الإبل، قال جرير «2»:
وابن اللَّبون إذا ما لُزَّ في قَرَنٍ) «3» ... لم يستطع صَوْلَة البُزْلِ القناعيس
ويقال: إن القِنعاس أيضا: الرجل المنيع.
...
__________
(1) العَذِرة: البدا، أعذر الرجل إذا بدا وأحدث من الغائط (العين: 2/ 96) وفي (اللسان/ قعمص): تحرك قعموصه في بطنه، وهو بلغة اليمن.
(2) الشاهد لجرير ديوانه: 250 وهو في (العين: 2/ 292).
(3) ما بين قوسين ليس في (ل 1)، وفيها تقديم وتأخير.
(8/5572)

الأفعال
[المجرّد]
فعَل، بالفتح، يفعُل، بالضم
د
[قَعَد]: (القعود: نقيض القيام، قعد للجلوس وللصلاة وللعدوِّ وغير ذلك.
والقعدة: المرة الواحدة، قال اللّاه تعالى:
لَأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرااطَكَ الْمُسْتَقِيمَ «1» أي لأقعدن لهم في الغي على صراطك فحذف على. وحكى سيبويه: ضرب الظهر والبطن، وأنشد «2»:
لَدْنٌ بهَزِّ الكفِّ يعْسِل متنُهُ ... فيه كما عَسَلَ الطريقَ الثعلبُ
أي على الطريق.
وفي الحديث «3» عن النبي عليه السلام في صفة الصلاة: «فإذا رفعت رأسك من آخر السجود وقعدت فقد تمت صلاتك»
قال أبو حنيفة وأصحابه والشافعي ومن وافقهم: القعده الأخيرة فرض. وقال عطاء ومالك والثوري:
ليست بفرض. وأما القعدة الأولى فليست بفرض عند جمهور الفقهاء.
وعن الليث وأحمد بن حنبل: إنها واجبة) «4».
ويقال: رجل قاعد وامرأة قاعدة، بالهاء: أي جالسة.
وقعدت المرأة عن الحيض والأزواج فهي قاعد بغير هاءٍ، (قال اللّاه تعالى:
وَالْقَوااعِدُ مِنَ النِّسااءِ «5» قال أبو عبيدة: هن اللواتي قعدن عن الولد.
__________
(1) الأعراف: 7/ 16.
(2) أنشده سيبويه لساعدة بن جؤيّة الهُذلي: (1/ 35 - 36؛ 214)؛ وهو له في ديوان الهذليين:
(1/ 190)؛ اللسان (عسل).
(3) هو من حديث رفاعة بن رافع في البحر الزخار: (1/ 277) وفيه مختلف آراء (القعود للتشهد الأخير).
(4) ما بين قوسين ليس في (ل 1).
(5) النور: 24/ 60.
(8/5573)

وقال غيره: هن اللائي قعدن عن العمل والتصرف للكبر لأن المرأة قد تقعد عن الولد وبها بقية.
وقال ربيعة: القاعد: التي إذا رأيتها استقذرتها) «1». قيل: أنتِ القاعد بغير هاء فرقا بينها وبين القاعدة، أي الجالسة.
وقيل: أتت بغير هاء لأنها لم تأت إلا في المؤنث فلم يحتج إلى هاءٍ. كقولك:
امرأة حائض ونحو ذلك.
وقعدت الفسيلة: إذا صار لها جذع.
و [قعا] الفحلُ على الناقة: إذا نزا عليها قُعْوا وقَعْوا. وقال بعضهم: هو القعوّ، بالتشديد لا غير.
... فعَل، يفعَل، بالفتح
ث
[قَعَث] له العطية: إذا أجزلها.
ر
[قَعَر] الشجرة قعرا: أي قلعها من أصلها.
وقَعَر البئر: أي انتهى إلى قعرها.
وقَعَر الإناء: إذا شرب ما فيه فانتهى إلى قعره.
ش
[قَعَش]: القَعْش، بالشين معجمة:
عطف الشيء، يقال: قَعَش العصا: إذا عطف رأسها.
ويقال: القَعَش: الجمع، قَعَش الشيءَ:
إذا جمعه.
ص
[قَعَص]: قعصت الدابةُ: إذا أصابها القُعاص فهي مقعوصة.
ض
[قَعَض]: قال الخليل «2»: القعض:
__________
(1) ما بين القوسين ليس في (ل 1).
(2) العين: (1/ 126).
(8/5574)

عطف رأس الخشبة وحَنْوها كما تعطف عروش الكرم،