Advertisement

تكملة المعاجم العربية 002


حرف التاء:
• تا: مختصر حتى، بمعنى كي ولكي (بوشر).

• تابلحوت: Centaurea fuscata Deof ( براكس، مجلة الشرق والجزائر والمستعمرات 8: 281) - وزيت يتخذ من الزيتون الفج (جاكسون) 85، وفيه: tabaluht) .
• تابان: هي في الفارسية وصف بمعنى لامع ولماع، وتستعمل في دمشق اسماً لنسيج لماع ومموج (زيشر 11: 520 رقم 43). ويقال أيضاً: مموج تابان بمعنى الدمشقي الأصلي (زيشر 11: 520).
• تابوت: صندوق لبقايا أجساد القديسين (الكالا، وانظر ابن جبير 102).
- وبيت الذخائر في المعبد (الكالا).
وسطح في أعلى صاري السفينة (الكالا) ومؤخرة الفلم (الكالا).
وسقيفة مستطيلة من الخشب تقام فوق القبر (لين، عادات 1: 359).
ونوع من الآلات المائية للسقي.
تُوَيْبَت: ربح قليل، فائدة قليلة (المعجم اللاتيني وفيه: lucellum، وقد فسرها دوكانج ب feretrum. ومعناها التابوت.

• تاختج: ضرب من النسيج يصنع في نيسابور (دي يونج).
• تارشته: اطرية، رشته، شعيرية (دوماس مخطوطة، وحياة العرب 252 وفيه: ( tarechta) .
• تازرت: (بربرية) ضرب من السمك في المغرب (ابن بطوطة 2: 217).
• تازَرْدِيَّة: (بربرية): فويرة (تصغير فأرة) الأطلس
(2/9)

(شيرب) وزردي) (بحذف الهاء): فويرة (رولاند).
وزردي: فأر (رولاند) وزردي: Herpestes Nunidicus Cuv. الفأر المخطط (تريسترام 383).

• تازقي: كلمة بربرية بمعنى (بيت) (البكري 157).
وتازخا ( taskha) : بيت (ابن ليون 315).
وتيززاكا ( tezaka: كوخ (دوماس قبيل 22).
وتيشكا teschka: حجرة المؤونة (كلر) (بارت 5: 712).

• تاسرغنت: (بربرية): هو أصول نبات بخور البربر telephium emperati L. الذي ينبت طبيعيا غربي الجزائر ويكثر في مراكش. ويستعمل في صناعة العطور (ابن بطوطة 4: 396، ابن ليون 774 وهو فيه تاوزرغنتا، مارمول 3: 21 وهو فيه تانزغنت، براكس 4 وهو فيه سرغين، وكاريت جغرافية وهو فيه سرّين. وتريسترام 155 وهو فيه سْرِهين، ودوماس صحارى 285 وهو فيه أسّرِيا.
ويقول ابن البيطار 1: 124) في كلامه عن بخور البربر: والبربرية سرغنت، ويقال سرغنت أيضاً وهذا في نسخة ب وفي نسخة أ: أو سغند. وفي (2: 11) منه: سرغنت وسرغند أيضاً ويقال اسرغنت اسم بربري لبخور البربر.
وتجد كلمة تاسرغنت اسم علم للنساء (تاريخ البربر 2: 239.
وفي كتاب كابل بروك (2: 286 87) ما معناه: (اصل يسمى تاسرغنت يستعمل في غسيل الحيك والأقمشة الصوفية.
يجمع ويجفف ويباع له تجارة واسعة.
وأعتقد أن نساء المغرب يستعملونه للسمنة، فيخلط أحياناً بالكسكسي لهذا الغرض. وهذا الأصل يشبه الفجل البري بعض الشبه.
(2/10)

• تاسْكَرَة:
(بربرية): دلب، صنار (شيرب) وعشب ترعاه المواشي (براكس مجلة الشرق والجزائر 13: 280 وهو فيه: tesekara) . وعند باجني مخطوط: tesekara واسمه العلمي عنده carduus sphoerocephalus

• تاسَلْغَة: (بربرية) وهو الاسم البربري لنبات اسمه العلمي: globulara alypum L. وهو التُربد والتربذ (براكس مجلة الشرق والجزائر 13: 281).
(2/11)

• تأسممت: (بربرية) وهذه هي القراءة الصحيحة للكلمة فيما يظهر بدل تاسهمت عند جوليوس وفريتاج. وهذا ما ذكر في مخطوطتنا لابن البيطار (1: 202).
• تاسومة: جمعها تواسيم، وفي معجم الكالا تواسن (بدل تواسم) وهي عنده مفرد وتجمع بالألف والتاء: ضرب من الأحذية، نعل، خف (صندل)، بابوج. (الملابس 104، بوشر، برجون، همبرت 21، رياض النفوس 78 ق2 ألف ليلة 3: 8).
تاسومة خفيفة: خف.
تاسومة مكعبة: حذاء على شكل البابوج.

• تاسى السمت: (كذا جاءت عند كاترمير وفي ترجمة دي سلان، وهي عند البكري ص182 تاسى النسمت).
أو التاس انسمت (نفس المصدر). وعند براكس مجلة الشرق والجزائر 135 تمشَمْت: (الحجر الذي يستعمل في البناء وهو هش، إنه جبس ترابي إذا أحرق كان منه الجص الرمادي الذي يسمى تِمْشمْت). (انظر المصدر السابق 5: 68). وعند تريسترام (ص155): تِمْشَنْد: مسحوق حجر الكلس فيه كثير من كربونات الكلس وقليل من الجبس.
وفي بحوث في جغرافية الجزائر وتجارتها لكاريت (ص271، 272) بحث مستفيض عن التمشمت أو حجر الكلس الصحراوي يقول فيه: (يوجد منه معدن كبير في الجبل المجاور لقرية بور نورة.) وهذا يفيدنا في تصحيح نص البكري: وفي بونو معدن للتاس انسمت أيضاً.
(2/12)

• تاغَنْدَسْت: (بربرية) حشيشة، كافورية، غرديب. (راجع تعليق دي غويه علي الادريسي ص14) ويكتب أيضاً: تيغنطست. ويقول مؤلف معجم المنصوري أن عاقر قرحا غير معروف في المغرب، وأن كثيرا من المؤلفين قد أخطأوا حين ظنوا إنه التِيغَنطَسْت.
وكلمة تغندس التي ذكرها المستعيني موجودة في معجم الكالا وهي فيه ( tagandec) وهي gantas عند كاريت (جغرافية 255) وقنُطْس عند شيرب.

• تافزة: (بربرية): حجر رملي (شيرب).
• تافسيا: انظر: ثافسيا
• تافَغَة: (بربرية): ضرب من النباتات الشائكة. (دوماس حياة العرب 381).
• تانَغُوت: (بربرية) نبات اسمه العلمي: Carduncellus Pinuatus ( براكس مجلة الشرق والجزائر 8: 281).
• تاقْرة: جمعها تواقر: إناء (فوك) وعلبة، حُق صندوق صغير (الكالا) وفيه teqra جمعها: tequer. ويظن سيمونه أنها مصغر thecula, theca أو thecella.
• تاك: تلك (بوشر).
(2/13)

• تاكسا قهر: حجر المسن، ففي المستعيني مادة حجر المسن: ومنه ما يسمى تاكسا قهر وهو نوع من هذه (نسخة ن) وفي نسخة ب: باكسا فهر.
• تاكوت: (بربرية) وقد ضبطت تاكَوْت (بفتح الكاف وتسكين الواو) في نسخة ن من المستعيني (انظر فربيون) وضبطت كذلك في معجم المنصوري، وكذلك في نسخة ب من ابن البيطار (2: 249)، كما كتبت تِيكَوْت في نسخة ب من ابن البيطار (2: 248).
ويراد به الفربيون (البكري 152، والمستعيني، ومعجم المنصوري، ابن البيطار 1: 201 وفيه (بالمغرب الاقصا)، 2: 248 حيث يجب قراءة الكلمة التاكوت بدل البالور التي ذكرها ساوثمبتن)، 2: 249، راجع تريسترام 155 ففيه: (وصبغة أخرى حمراء أرجوانية بغرارة ( Guerrara) وهي حب التاكويت، وهي شجرة برية لم أستطع معرفتها) لكنا نجد في ثبت أموال اليهودي: ومن تكوت قنطار ونصف، ولا بد أن يكون لهذه الكلمة معنى آخر، لأنه قد ذكر الفربيون في محل آخر.
والحقيقية أن هذه الكلمة قد أطلقت على مواد أخرى تستعمل في الدباغة أو الصباغة ففي ابن
(2/14)

البيطار (1: 14): بعض أطباء المغرب حب الأثل اليوم في زماننا هو تاكوت الدباغين لأنه يستعمل في دباغ الجلود. وفيه (1: 201): حب الأثل يسمى بالتاكوت في المغرب الأوسط.
ويقول جودارد (1: 215) التاكاهوت ( takahout) : صبغة سوداء تستخرج من قشرة الميموزا (السنط).
ويقول يونج فان رودنبرج (ص286): تاكاييت صبغة صفراء.
ولست أدري إذا كان جويون (ص211 رقم 3) يقصد نفس الكلمة حين يقول أن العرب يصنعون من نبات العذبة أوالمليح مخلوطا ب shee مادة يطلقون عليها اسم تكوت ( t'gout) .

• تالسَب: (يونانية): زهرة الأندلس (بوشر).
تَالْغُودَة اسم نبات (دوماس، حياة العرب ص380).

• تَالْمَة:
ضرب من القعبارون وهو الدبح أو خس الكلاب (دوماس حياة العرب ص382) ولحية التيس البري أو قبعارون بري (نفس المصدر).

• تالة: نبات اسمه العلمي Podosperanum resedifolium ( براكس مجلة الشرق والجزائر 8: 343).
(2/15)

• تأم: توم ويجمع على أتوام: توأم (بوشر) تيمان: مزدوج، مضاعف، (رحلة إلى عوادة وفيها تَمْان أو تِمان.
• تامجاثت: (بربرية): نوع من الشجر (البكري 156) • تامشاورت: (بربرية): مُوّ. هكذا كتبت في نسخة أمن ابن البيطار (1: 202). وفي نسخة ب منه وفي نسخة ساوثمبتن: تامساورت.
• تامكَسْود: (بربرية) وهو القديد بالعربية. وفي شكوري (195ق): اللحم الذي يتخذ بالملح، وبعضهم بالملح والتابل والخل، ويجفف للشمس ويرفع ونسميه نحن القديد.
• تانبول: تنبل (بوشر)
(2/16)

• تانغث: فسرها ابن الجزار بالشبرم.
• تانفيّت: (بربرية) ذكرها جوليوس وفريتاج، وقد كتبت هكذا في نسخة أمن ابن البيطار (1: 201)، وفي نسخة ب منه تامقيت (كذا) وعند سونث تالغيت.
• تَانْقُلْت: (بربرية)، نحاس، صفر (معجم الأسبانية 348).
• تبّ: استتب. يقال: استتب له ذلك، يعني:
(2/17)

تهيأ واستقام ووجد فرصة حسنة (تاريخ البربر 1: 615، وانظر 2: 134) - واستتب بله الأمر قليلا: أي لقي أمره بعض النجاح (المقدمة 1: 287).
تبيب: هدهد (طير) (شيرب. جاكسون 70. تمب 344، باجني 6 - وهو يفسر هذه الكلمة ب (جراح) فيخلط بينها وبين كلمة طبيب.
وتفسر هذه الكلمة غالبا بالعقعق الأخضر (الجريدة الآسيوية 1850، 1: 395).

• تبَانْدَة: صدار يلبسه القفالون والحدادون (دومب 96).
• تبر: تبور= تبار في الفصيح، وقد كتبها شياباريلي: ثبور.
• تَبرْنَة: خان، نزل، فندق. (همبرت 188، هلو).
• تَبرْوَري: بَرَد. (همبرت 166 (أفريقية)، بوشر (بربرية) باربية، هلو).
• تبرزق، تبرزاق:= الختم (باين سميث 1162)
(2/18)

• تَبْزَة: حجر للبناء (هلو).
• تبس: تُبْسِي أو طُبْسي: طبق، صحن، صحفة (مارتن 79) ويجمع على تَبَاسِي (بوشر) وصحن صغير، صحيفة، تَبْسِي (هلو) وفيه تِيباسي للجمع) راجع الكلمة في حرف الطاء.
أتبَسي: لا يكاد، ما يكاد (هلو).

• تبع: تبع: خص، وتعلق ب، وخضع. يقال: تبعه الشيء أي خصه (بوشر).
واتصل به ولحقه، يقال مثلا: كل ما يخص له ويتبعه في الميراث، أي يلحقه ويصيبه، كما يقال: يتبعني منه النصف: أي يخصني أو يصيبني منه النصف (بوشر).
وحذا حذوه في الغناء، يقال مثلا: أنا أغني وأنت اتبعني (بوشر).
وسار حذاءه، يقال مثلا اتبع البر، واتبع جانبا (بوشر).
ووافقه، واقتدى به (بوشر، الكالا).
وحذا حذوه (بوشر).
وفي معجم فوك تبع مرادف أدّى واستقرى.
وقولهم: تبع العشرين من سنه، الذي ورد في تعليقاتي (181، تعليقة 1، 3) يعني فيما يظهر: بلغ العشرين من عمره. ونجد هذا القول نفسه في مخطوطة السيد دي جاينجوس تابع: تلا، وافق، (راجع تبع) كليلة ودمنة (86، 1 و206، 7) حيث يجب أن تقرأ: والمتابعة بدل: المبالغة. راجع التعليقات النقدية.
وتابع في: والى واستمر في عمل شيء، ففي ابن حيان (13ق): وتابع في تعليل الخصي وألطافه حتى أفاق من علته.
تتبع: واصل، لاحق، استمر فيما بدأ فيه (بوشر) وهذا الفعل إذا استعمل بمعنى راقب يتعدى بنفسه وقد يعدى بعلى، فيقال مثلا: كان إليه ديوان التوقيع والمتتبع على العمال (معجم المتفرقات).
وأعاد النظر في، وصحح (تعليقات 20 وما يليه).
تتابع: احذف المعنى الأول الذي ذكره فريتاج في معجمه لهذا الفعل، لان معناه تابع (معجم البلاذري).
(2/19)

أتتبع: توافق، وجاري (الكالا).
اتبع: بمعنى تتبع ففي ابن حيان (91ق): رحل العسكر متبعا أوطان المخالفين.
وحصل على، نال، أحرز (الكالا) تَبْع يقال: تَبْع من هذه الفرس. أي ملك من. تَبْعي: ملكي (بوشر).
تَبَع: لواحق، مكملات (برجرن 48).
والتبع: التابع والخاضع. يقال: على التبع أي تابعا، خاضعا. وجعله تبعا لي. أي تابعا لي وتحت أمري. (بوشر).
وحسب، وفق، يقال مثلا: تبع ما يقول لي أي حسب ما يقوله لي، (بوشر).
وتأجيل وأرجاء إلى الغد (الكالا) تبعي: حرفي لفظي (بوشر).
تبعية: تتمة، تكملة، تابع (بوشر) - وتعلق (بوشر) - خضوع (بوشر) - وعبودية (بوشر).
ومقطعية (حالة المقطع أو وضعه أو الخدمات المفروضة عليه لرئيس الإقطاع) (بوشر).
وبالتبعية: نتيجة لذلك، بناء على (بوشر) ولاحقا به (بوشر).
وتبعية اسم الاسم: كونه تابعا له في الإعراب (بوشر)
تباع: متلاحق، متوال، متعاقب، ففي معجم المنصوري: معناه متتابع أي متوال.
تبوع: وصف لكلب صيد يظل تابعا للصيد حتى يمسكه (ديوان امرؤ القيس 33 قطعة 14).
تبَاع، يقال: تباع إماء وهو من يحب الإماء (الكامل 516) وتباع صغار: لوطي (ألف ليلة برسل 7: 54).
وتباع الشمس: دوار الشمس، عباد الشمس واسمه العلمي: Helianthus annus L.
براكس مجلة الشرق والجزائر- 8: 283).
تابع: خادم (معجم البلاذري، حيان- بسام 3: 142 وجه) ويجمع على اتباع: خدم (بوشر) - وخادم الإسطبل (فوك).
والمرؤوس الخاضع لغيره (بوشر) - والخاضع لصاحب الإقطاع (بوشر) - والمكمل، والثانوي (بوشر) - مباشر بلا واسطة (بوشر) - وتابعا ومرؤوسا (بوشر) - وملتزم الإقطاع (بوشر) وفرع صغير لمؤسسة كبيرة (بوشر)
(2/20)

تابعة وتجمع على توابع: ما يتبع الشيء أو يتعلق به وما يتعلق بالأرض (بوشر)، معجم الماوردي.
ونتيجة القضية ولازمتها (بوشر).
وجنية تتبع المرأة، انظر: قرينة.
وكوكب صغير يدور حول كوكب كبير اتِّباع: عرف، عادة (رولاند).
تتبيع: مصطلح يستعمل للدلالة على أن الشاعر بدل أن يذكر اسم شيء يكتفي بذكر بعض أوصافه ليعرف (معجم بدرون).
متابع: حديث يوافق حديثا غيره سواء في المعنى أو في اللفظ. ولا يقال له متابع إلا إذا لم يرد الحديثان عن صحابي واحد (دي سلان، المقدمة 2: 482).

• تِبْغ: تتن (محيط المحيط).
• تبل: تِبال= تَبْل (ديوان الهذليين 30 البيت 19).
(2/21)

تبول: تابل، أبراز الطعام، وهو ما يطيب به. فيقال: تبول فلفل (بوشر) تابَل: جمعه توابيل في معجم فوك وأتابل عند ابن البيطار (1: 85) وفيه: يبيعه البقال مع الاتابل.
والكزبرة (بوشر، باجني مخطوطة، براكس مجلة الشرق والجزائر 8: 345).
ونوع من الاخيليا إذا سلق ورقه كان طيب الاكل، ويصنع من بزره عجينة جيدة الغذاء تأكلها الفتيات ليزددن سمنة (بليسية 347).
والتابل الرومي: هو برز الجزر البري (ابن الجزار).

• تَبْلِيُوَة: اسم نبات (دوماس 5: 380).
• تبن: تبَّن: (من الأسبانية tapon: سداد القارورة) سدّ القارورة وغيرها (فوك) تَتَبن، تتبنت القارورة وغيرها: انسدت،
(2/22)

(فوك).
تَبْن أو تِبن يجمع على أتبان (مملوك 1، 1: 120).
تبن مكة: اذخر، auropogon Schoenantus ( ابن البيطار 1: 202) ويسمى أيضاً: تبن حرمي (المستعيني انظر اذخر).
طريق التبن: المجرة، درب التبانة (بوشر).
تبّان: براذعي، رحال، صانع البراذعي أو الرحال (براكس، مجلة الشرق والجزائر 6: 276).
والمتبن أي بيت التبن (محيط المحيط).

• تَبُّون: يجمع على تباين، ساعة مائية (فوك) تَبّانة، درب (أو دُريب) التبانة: المجرة (همبرت، ص61، بوشر، محيط المحيط).
توبان= توبال (باين سميث 185)

• تبودك: وتبوذك بالذال أيضاً: هو الذي يبيع ما في بطون الدجاج والقانصة. ذكرها صاحب محيط المحيط وقال إنها فارسية.
• تَتر، وتترىّ: ناقل بريد، حامل الرسائل (فوك)، محيط المحيط).
(2/23)

تَتَريّة: قباء يصنع على زي التتر، وهو قباء من حرير ذو لون واحد مزخرف بحاشية من نسيج مقصب بالذهب (تعليقات ومقتبسات 13: 213).

• تتن: تبغ (بوشر، محيط المحيط).
• تجر: تاجر في: تجر باع وشرى (معجم الادريسي. فوك، بوشر، فالتون 10 (حيث يجب إضافة الله، انظر ص100)، 19 رقم.
ويُتاجر فيه: البضاعة يتجر فيها (بوشر).
وتاجره: قلل قيمته وأظهر بخله. ففي تاريخ البربر (2: 42): والله لقد تاجرني فيها أهديت إليه حطا للقيم. أي والله لقد بخلني وأراد أن يقلل من قيمة هديتي (دي سلان).
تِجار: وردت في بيت للفرزدق ذكره دي ساسي في مختاراته 1: 256 وهو:
إن الشباب لرابح من باعه ... والشيب ليس لبائعه تجار
تجلرة، وتجمع على تجائر: بضاعة، سلعة (الادريسي).
وتجارة: تسلط الولي وتصرفه بأموال القاصر (برجرن 32).
تجاري: نسبة إلى التجارة (بوشر).
تاجر: تطلق في الأندلس على الجوهري (بائع الجواهر) خاصة- وتطلق في مصر على بائع الأقمشة، وكذلك على بائع الملابس والسلاح وغير ذاك (لين عادات 2: 16).
مَتْجرَ: وتجمع على متاجر: سوق (معجم الادريسي).
وبضاعة زهيدة القيمة أو قليلة (بوشر) مُتَّجر: سوق، ففي العبدري (ص17 ق) في كلامه عن وهران: وهي مرسا تلمسان وأقطارها ومُتَّجرَ تلك النواحي. وقد ضبطت الكلمة هذا الضبط في المخطوطة.
(2/24)

• تجه: تُجاهة: تجاه، تلقاء وجهه (فوك).
• تحت:
ظرف مكان. ويقال: خرج من تحته: أصبح في منجى، وعمل حتى أصبح في منجى من أن يصاب بضرر (كورنج مختارات 69) وتحت الليل: في ستار الليل (بوشر).
ويقال تجوزا: مات تحتها زوجان أي مات لها زوجان مثل ما يقال: فلان تحته فلانة أي زوجته (ابن بطوطة 4: 143).
من تحت لتحت: سرا، خفية، يقال: ضحك من تحت لتحت أي ضحك خفية (بوشر).
وفوق تحت: قلب، جعل الأعلى أسفل (بوشر).
وتحت اسم للأعضاء التناسلية (ألف ليلة 4: 485، 486).
ووسط المركب أو مقدمته (برتون 1: 168).
التحتي بأل التعريف: البنصر من الأصابع (دومب 86).
تحتاني: مرؤوس، تابع (بوشر).
وخفي، مستور (بوشر).
وهذا الغرض له تحتاني أي هذا الأمر له سر باطن (بوشر).
وتحتاني: اسم لباس يلبس تحت لباس آخر، ففي تاريخ أبي الفداء (5: 344): تحتاني أطلس أصفر. وبمقارنة هذا بما جاء في 5: 80ص 294. فإني أميل إلى الظن إنه نوع من الأقبية (أنظر تحتانية).

تحتانية: اسم ثوب يلبس تحت آخر (الملابس 94 - 95، راجع تحتاني) • تحف: تحَّفَ: زوّق، جمّل، زيَّن (بوشر) مَتْحوُف: مُهْدَي، هدية (فوك)
• تحن: تحانة، يقال: ضاعت تحانته: اضطرب، وارتبك، (بوشر).
(2/25)

• تخّ: تَخّ الخشب ونحوه: نخر (بوشر).
تَخَاخ: ما تناثر من الشيء الرث (محيط المحيط).
تخّان: رث، عفن، خوٍ (بوشر).

• تخاريص: ذكرها بار على (طبعة هوفمان رقم 4242) بدل: دخاريص.
• تخت: تَخَّتَ: ذكرها شياباريلي في معجمه في مادة tornum بمعنى خشب - وتخَّت: غطى أرض المكان بالخشب (بوشر).
تَخْت: خشب السرير، وهو ما يبسط على السرير من خشب لينام عليه، وسرير صغير من خشب (بوشر، همبرت 203).
ومنصة لجلوس المشاهدين (بوشر).
ومحور المعصرة (معصرة العنب) والمعصرة (فوك، ألكالا، دومب - 9).
وضخم، جسيم، يقال مثلا رجل تخت، أي ضخم جسيم (بوشر).
وتخت الرمل: لوح ضارب الرمل لكشف الغيب (ألف ليلة 1: 866، 2: 237)، ويقال: التخت رمل، والتخت فقط (ألف ليلة 2: 46). ويقال: ضرب لفلان تخت رمل أي عمله في لوح الرمل الكشف عما يخبئه له القدر. (ألف ليلة 2: 122، 237، 3: 222) متخوت: حزين (فوك).

• تَخْتَبُوش: (فارسية) وهي في مصر إحدى بيوت الطبقة الأرضية من الدار (لين، عادات 1: 2، 2: 225) وتتخذ بهوا لجلوس الرجال والزائرين (برتون 2: 195).
(2/26)

• تختج: (بالفارسية تخته) وتجمع على تخاتج: الخشب واللوح (محيط المحيط، أبو الوليد 649 رقم 76).
• تَخْطَروان: لغّية في تختروان وهو المحمل والمحفة (لين مادة تخت، ألف ليلة 4: 611، طبعة بولاق) وهي تذكر في هذه القصة• تخم: تَخّم: أتخم أصابه بالتخمة (فوك).
وحدد أرضا أو طريقا، عين حدودها (المعجم اللاتيني، الكالا (وفيه متُخَّم)، أبو الوليد 122).
أتْخم: أصابه بالتُخَمَة (فوك) أتَّخم: أصيب بالتخمة (فوك).
تَخْم: مقاطعة، كورة (بوشر) وعماء، خواء المعجم اللاتيني، وفيه: kaos تخم وظلمة.
تُخْمَة: نخامة (دومب 87) - وحزن، غم، كآبة (فوك).
متخوم: حَزين، كئيب (فوك).

• تَدّ: وتجمع على تدود: ثدي (فوك).
• نرّ: ترّ: بين التر والفر: عجان، وهو ما بين عضو التناسل والشرج (بوشر).
• تراخور: نوع من السمك اسمه بالفرنسية Severelle ( بركهارت سوريا 166).
• ترارية: (لاتينية terrarii) وردت في العقد الصقلي بمعنى سادة الإقطاع. ومن يقطعهم السيد الإقطاعي أرضا لقاء تعهدهم بتقديم الخدمات له (الجريدة الآسيوية 1845، 2: 318، 319، وانظر 334).
• تراكل: ذكرها دوماس في مخطوطته: بمعنى باز، أكبر الطيور الجوارح (دوماس مجلة الشرق والجزائر السلسلة الجديدة 3: 235 وهي فيه تبراكل، وتراكل = عارم، وأنثى اللانية من النوع الكبير (مرجريت 176، وجويون 221، وقد كتبها تاركلي).
(2/27)

• ترب: تَرَّب: كلَّس الجدار، طلا بالملاط، طين (الكالا).
وصار ترابا (محيط المحيط) أترب: استغنى وكثر ماله (فوك).
تُرْبَة: وتنطق الآن أحيانا تَربة بالفتح وهو صلصال يستعمل بدل الصابون (الكالا = طفلة، دوماس صحاري 243 وفيه terba وتراب أبيض يستعمل عوض الجص والقصة كاريت قبيل 1: 307) وتراب كلسي يميل إلى الزرقة يستعمل في أمراض الزهري (ديسكياس 92، وهو فيه tereba غدامس 351) تربة برقة: ضرب من التراب أبيض إلى الصفرة، تنبعث منه رائحة الكبريت (ابن العرام، 1: 97).
وتربة العسل: أحد أسماء نبات اسمه ( garvinia mangostan) وقد سمي بتربة العسل في شرقي الأندلس خاصة لأنه كان ينبذ بها العسل. ففي المستعيني: جوز جندم: هو تربة العسل وهو حب كالحمص أبيض إلى الصفرة .. وهي التربة التي ينبذ بها العسل (البكري 5، 15).
وفي شكوري (ص217 و): وفي شرقي الأندلس يستعملون تربة العسل ليربب بها العسل.
وفي ابن البيطار (1: 75هـ) نجد كلمة التربة وحدها بنفس المعنى.
والتربة الضريج أو مسجد يقام على قبر. (الملابس 330 رقم 6، راين ايكر 25، تيينر 1: 298، ابن جبير 42 وما يليها) وقد تكرر ذكر التربة في رحلة ابن بطوطة بمعنى: الضريح. وهي الضريح عند بوشر.
(2/28)

تُرَبي: رماس، لحاد، حفار القبور (بوشر همبرت 215، لين عادات 2: 295) تراب: خليط من الكلس والرمل، ملاط (معجم البيان 30).
تراب أرمني: حجر أرمينية (بوشر).
الترابة السلوقي: تراب سلوقية (كلمنت مولية، ابن العوام).
تراب الشاردة: والشاردة اسم جزيرة قرب ابفيسا. (أظن إنها فورمنتيرة) وهذا التراب يقتل العلق (ابن البيطار 1: 208).
تراب صيدا: هو تراب جبل يحفر عليه من مغارة في بعض ضياع جبل صيدا، يستعمل في جبر كسر العظام (ابن البيطار 1: 207) تراب الفخار: صلصال، غضار (بوشر) تراب الهالك: ذكره فريتاج وبوشر، وهو خطأ نحوي وصوابه: التراب الهالك (ابن البيطار (2: 257 104).
تُرابَة، ترابة حمراء: ركو صبغ السماق.
وضرب من التراب الآمر (بوشر).
تُرابِيّ: نسبة إلى التراب، ومخلوط بالتراب (فوك هلو، بوشر)، وأشهب أصحاب الأعمال الترابية: الضاربون بالرمل
(2/29)

لكشف الغيب (ابن البيطار 2: 15).
تُرَيْبَة: ضرب من التراب ملين يسهل إسهالا خفيفا (يالم 121).
متْرَب وتجمع على متارب: تربة طيبة تصلح للزراعة وتختلف باختلاف خصائصها (الكالا).
مَتْربَة: وردت في المقري (1: 515) وهي تصحيف (رسالة إلى فليشر 62).
62).

• تُرْباغَة: طراق من جلد البقر أو الجمل، فيه أربعة خيوط أو خمسة تربط على القدم (كاريت جغرافية 181، سندوفال 311).
• تُرْبِد: (وقد ضبطها فريتاج تربَد بفتح الباء وهو خطأ في السريانية تُربيد): نبات Convolvulus turpethum ( أنظر فولر وباين سمث 1453).

تربد معدني: راسب أصفر من الزئبق (بوشر).
• تَرْبَس:= دَرْبَس (انظر الكلمة): ارتج، أغلق الباب بالرتاج، يقال: تربَس الباب
(2/30)

(بوشر، ألف ليلة 1:322) وتربس الباب، وتربس الشباك (بوشر).
ترباس: رتاج، مزلاج (بوشر).

• تُرْبَل: وذمة، خزم، استسقاء موضعي (سنج) ودواء مسهل= تُربٍد (سنج) وفي صفة مصر (17: 394) تُربول: دواء.
• تِرْبنْتين أو تربنتينا: صمغ البَطْم، صرو، (بوشر، محيط المحيط).
• تَرتَبيك: آلة لنحت الحجارة (محيط المحيط)
• تَرْتَر: دندن، تمتم (هلو)، وأهل الشام يقولون ترتر اللحم: غلظ ونتأ (محيط المحيط)
• تَرْجَم: ترجم الكتاب: قسمه إلى فصول (فوك) وعنون الكتاب، والفصل، جعل له عنوانا، يقال: ترجمه كذا (معجم ابن بدرون، المقدمة 2: 296، 401).
تَرجَمة: نقل الكلام من لغة إلى أخرى، وقد جمعت على تراجيم عند أبي الوليد ص703، سطر 13 ومواضع أخرى.
وأسطر تكتب في أعلى الرسالة يذكر فيها اسم كاتب الرسالة وأسم من كتبت اليه، ويقال لها ترجمة عنوان الكتاب (المقري 1: 237).
وشطحة قلم (الكالا) وفيه: Caso de letra وقد ترجمها نبريجا ب: ( ductus litterae) ووضع ففي المعجم اللاتيني- عربي: tordo ترجمة وضع.
نعت، صفة (الكالا).
وأحجية، لغز؟ ففي المقري (1: 503) في كلامه عن أحد الصوفية: وكان صالح الفكرة في حل التراجم.
وعمل الترجمان أي دليل السياح (أماري ديب 143، 203 وفيه: ترجمة
(2/31)

والمال يمنح إلى الترجمان دليل السياح لقاء عمله (أماري ديب 106، 203).
تَرْجُمان: في معجم فوك جمعها تَرَاجِمَة وتَراجم، وفي معجم بوشر: تراجمين.
ومعجم خاص بالكلمات العويصة (بوشر) مُتَرْجم كما يقال: ترجم فلانا بمعنى كتب ترجمته أي سيرة حياته (لين، المقري1: 547، 582، برسنج 313، 125) يقال كذلك: المترجم به بمعنى الذي نكتب له الترجمة (الخطيب 30و 332ق، 36ق)

• ترح: ترح، استعملت في السعدية مقابل الكلمة العبرية التي معناها: تنحى وانحسر (نشيد 78، 129) تُراح: الماعز الجبلي (مخطوطة الاسكوريال 893، وانظر كازيري 1: 319).
• تُرْدَة:

(في الأسبانية Tordo) سُمنة (طائر)، ففي رياض النفوس (48و): وفتح الجراب فأخرج منه منديلا فيه اثنتا عشرة تردة (كذا) ما رأيت مثل بياض شحومها وهي مسلوقة. وهي في حديثه هذا مرادفة زروزور أبيض. وفي معجم الكالا زرزور (انظر الكلمة التالية).
• تُرْدلَّة: (أسبانية) وتجمع على ترادل: نوع من السمنة الكبيرة (الكالا) (انظر الكلمة السابقة).
• ترز: تراز: عقبة، تحلية (هلو).
• تَرْزازُو: (بربرية): زنبور (باجني مخطوط) وفيه: فرزازو ( Ferzesu) ولا بد من إبدال الباء بالتاء لانا نجد في معجم البربر: زنبور وأرْزار وثَرْزَازْت.
(2/32)

• ترس: تَرس ومصدره تروس. وترس على: لا بد وأن معناها اعتاد على، فيما ورد في كلام الادريسي (الجزء الخامس الفصل الأول): ومرساها تَرْش لا تدخله المراكب إلا عن معرفة وتروس على ركوب البحر. ولا أدري كيف أن هذا الفعل صار يدل على هذا المعنى. غير أن جميع المخطوطات متفقة على ذلك تَرَّسَ ب: (تاريخ البربر 2: 146) حيث تجد هذه الكلمة في مخطوطة رقم 1350. وأظن أن الصواب عرّس كما وردت في نفس هذه المخطوطة في الفقرة 2: 155، وكما جاءت في نص الكتاب (2: 278) تَرْس: متراس الباب، مزلاج (أبو الوليد 103) وفي معجم لين (مادة مَتَرْس) تُرس.
وجندي المشاة الراجل من الجنود (مارتن 23) تُرْس، ترس الغدر: هو هذا الترس الذي يربطه الجندي في فنقه، في وسطه ثقب يمكن أن يمر به عود القوس. ويمسك حامل القوس هذا الترس أمامه، ويغتنم غفلة عدوه فيرميه بسهم (الجريدة الآسيوية 1848، 2: 223).
دبابة وهي آلة حربية مؤلفة من عدة ألواح سميكة يحتمي وراءها المحاربون من السهام والحجارة (فريتاج مختارات 131، راجع مادة طارقة).
سمك الترس: شفنين بحري، وهو سمك بحري مفلطح.
وشبوط بحري وهو سمك على شكل الترس (بوشر).
تِرْسَة: سلحفاة بحرية (هلو) وهي سمكة بحرية مدورة كالترس تأكل صغار التماسيح إذا ظفرت بها. (فانسلب 79، سيتزن 3: 502،4: 518، زيشر مجلة
(2/33)

مايس 1866 ص55 وتموز (يوليه) ص83).
تريس: الجنود المشاة (همبرت 138) تَرّاس وتجمع على ترارسة: جندي المشاة، راجل (بوشر) (بربرية)، همبرت 43، 138، شيرب، باربيه، هلو، رولاند ديال 566، دلابورت 177، بواريه 1: 147 وفيه: دراس.
وترّاس وجمعه تراسون: سائق عجلة. وسائق المحراث (بوشر).
ومن يستخدم العتلة (الرافعة) لرفع الأثقال، والذي يحمل البضاعة ويفرغها (فليشر معجم 74 رقم 3).
مَتْرس وجمعه متارس ويقال له متراس أيضاً: مزلاج (بوشر).
ومرمى السهام (برتون 1: 74).
مترس وراني: حصن خلفي يتقدمه حصن (بوشر) راجع وتجرز 166.
ومَتْرس: رافعة (فليشر معجم 74 رقم 3) وهو متراس أيضاً.
ومتاريس: درابزين على ظهر السفينة (هيلو).
مَتْرسَة: سور، متراس (بوشر) مِيراس ويجمع على متاريس: مدقة الحبوب وسوط من حديد. وقضيب من حديد متحرك خلف الباب تغلق به، مزلاج (بوشر، فليشر معجم 74 رقم 3).
وحصن، سور، (بوشر) وخندق، معقل (همبرت 143).
ومتاريس: خنادق، خطوط الدفاع (بوشر، بارت1: 37، وفيه ما معناه والخنادق وخطوط الدفاع تسمى متاريس).
نصب متاريسه: استعد، اتخذ للعمل أهبته (بوشر).
ومتراس راجع معناه في مترس.

• تَرْسانَة: من الإيطالية darsena ( راجع المعجم الأسباني 205 - 206)
• ترستوج: سمك اسمه العلمي mullus barbatus ( ابن البيطار 2: 159 ففي نسختي 1، ب: طرستوج الغافقي ويقال ترستوج)
(2/34)

• تُرْسْخانة: هكذا حرف المصريون الكلمة الإيطالية darsena المأخوذة من (دار صناعة): محل صناعة السفن (المعجم الأسباني 205 - 206).
• تُرْسُم: أو تُرْشم (من السريانية تَرْشما): اسم دواء ملين (مسهل) (باين سميث 1453).

• ترش: تَرْش وتجمع على تروش: صخور البحر (معجم الادريسي، هيلو).
تُرشي (فارسية): جاء في كتاب تيفنر (2: 181): (وهو (أي الفرس) يصنعون الترشي وهو مربب الخل من هذه الحبة (حبة البطم)، يضعون عناقيدها كلها في الخل لتتربب).
وفي رحلة إلى عوادة ص576 (طرابلس): (طرشي الباذنجان وهو الباذنجان يربب في الخل، وهو عند أهل طرابلس طعام لطيف مرغوب فيه).
وفي عشر سنوات ص89: (ترشية: طعام يتخذ من الفلفل الأحمر والبصل والزيت، والخضراوات).
وخيار مخلل (رولاند).
تِراش (فارسية): سكين (محيط المحيط).
وقلم تراش: مطواة، سكين تطوى (همبرت 112).
تَرَشْرَش نوع شجر شائك (بركهارت سوريا 393).

• ترشم: راجع: ترسم
• تُرُغل:

ويقال أيضاً دُرْغُل وترغلّة: سلحفاة (همبرت 66 الجزائر، بوشر) وحمام طوراني (حمام أزرق)، ورَشَان (حمام
(2/35)

بري) (بوشر).

• ترف: تُرفَة: ترجمها دي ساسي في المنتخبات (1: 179) ب: ( Cassolette) .
• ترفاس: وتنطق تَرفاس بالفتح (ابن ليون 772، مارمول 3: 1، هوست 308، لايون 37، جاكسون 30، كاريت جغرافية 259، براكس مجلة الشرق والجزائر 8: 289). وتِرْفاس بالكسر (همبرت 18). وترُفاس بالضم (دومب 61، ترسترام 170): كمأة. والكلمة من أصل بربري (ابن البيطار 1: 208)
(2/36)

• ترفس: بشم، أتخم (بوشر) مترفس: ربل، سمين، ممتلئ. ومترفس الوجه: ممتلئ الخدين، سمين الوجه.
• ترق: تَرْقُوة وتجمع على تراقي: عروة الكوز
• ترك: ترك تعني معاني أخر غير معنى طرح وخلى. ففي المقري (1: 137): تَرْك العمائم معناه عدم الاعتمار بها وأبطل، ألغى (بوشر).
وبمعنى جعل (لين) ويقال: تركه يفعل كذا = جعل (معجم المتفرقات).
وتركه في: أقصاه وتقاه (بوشر).
وترك نفسه: أهملها ولم يعن بها (بوشر) وترك من باله: أهمل الشيء ولم يعبأ به، طرحه من فكره.
وتشاغل عن الشيء (بوشر).
انترك: مطاوع ترك (فوك، أبو الوليد 516رقم 99).
تُرْك وتجمع على تِراك: قرط زين القسم الأسفل منه بتخاريم (شيرب).
تُرْكيّ: حنطة تركية، ذرة (بليسية 345) وفيه تَركي terki وهو خطأ.
ولحن موسيقى (هوست 258).
تُركيّة: حنطة تركية، ذرة (دومب تَروك= تَرّاك (رايت 79).
تريكة، الترائك: ستة بيضات للنعامة أو سبعة تتركها دون أن تحضنها (تقويم قرطبة 90).
تارك: متهاون، متراخ، مهمل كسلان (بوشر).
ويقال للمرأة فاعلة تاركة بمعنى أنها قُلّب في مقاصدها (المقري 2: 541).
(2/37)

متروك: مهمل، منسي، محتقر، لا يهتم به أحد، منعزل (بوشر).
متاركة: هدنة، مهادنة (بوشر، هيلو، راجع لين في مادة تارك، وأماري 203)

• ترَكاش: (بالفارسية تَرْكش) وتجمع على تراكيش: جعبة، كنانة (مملوك 1، 1: 10) وفي النويري (مخطوطة 273 ص637): بالقسي والتراكيش.
• تُرْكُمانيَّة: اسم ثوب تلبسه المرأة (ألف ليلة، برسل 10: 355، 361).
• تَرْلِك أو تَرْليك: (فارسية) وتجمع على تراليك، وهي في الشام: صدرة أو صدار بأكمام أو مشد ذو أكمام (برجرن 799، 806).
وفي مصر: حذاء من الجلد المراكشي لا كعب له، خف يستعمل داخل المنزل لا كعب له ولا أطراف (برجرن 727، 799، بوشر، همبرت 21).

• ترم: تَرْم (هيلو)، تُرْم (رولاند)، تُرمَة: است، خوران مؤخر الرجل.
• ترما: شالة ترما، وبقجة ترما: شال كشمير (بوشر).
• ترماخية: وردت في ألف ليلة طبعة برسل (9: 270) وتجد محلها في طبعة ماكن: بوّابة.
• تُرُمبْة: من الإيطالية tromba: مضخة، آلة لرفع الماء (بوشر).
• ترَمس: تَرْمسَة: أقراص، وهي مرادفة أقراص الملك (انظر أقراص الملك) (سنج)
(2/38)

تُرْموس، واحدته ترموسة: تُرمس، باقلاء مصرية (فوك).

• ترمنان: غفث (بوشر)
• تَرَمَنْتْين: تربنتين، صمغ البطم (بوشر) وفي معجم الكالا: ترمنتينا، وفي معجم هيلو: ترمنتينة.
• ترن: ترين: نظير (محيط المحيط)
• تُرُنْج: إن نوعا من هذه الثمرة يسمى ترنج سلطاني (ألف ليلة، برسل 1: 147) تُرُنْجي: نسبة إلى ترنج ويستعمل وصفا (فوك).
(2/39)

-وكناري، نَغَر (بوشر).
ونوع من كبار التمر (باجني 136) وفي صفحة 149 منه عدد أصناف التمور وهي (تررج (كذا) وسيو سدري، ولنغي، وروسي، وأسكوري، وغراسي، وسابورتتي).
تُرُنجْاني: نسبة إلى ترنجان ويوصف به، ففي المستعيني: باذرنجوية: وهو الحبق الترنجاني.

• تَرنجبيل: رتم، وزال وهي جنبة صفراء الزهر عطريته (بوشر).
(2/40)

= ترنجبين (باين سميث 1471)

• تُرُنجبيل: اترج (الكالا)، وهي ترنجان التي صحفت في لغة فالانسيا إلى تارُنجينا ( tarongina) وفي الأسبانية تُرُنجيل torongil وهذه الكلمة الأخيرة هي التي شاعت على ألسنة عرب غرناطة.
• ترنشان: ترنشاه، عنبر (بوشر).
• ترنكر: (من الأسبانية؟ atrecar) : اقتحم سفينة وصعد إليها عنوة (بوشر بربرية).
• تَرِنْكِيت: (من الأسبانية trinquete) صاري شراع الميزان وهو شراع مقدمة السفينة (همبرت 127 جزائرية).
• ترة: تُرُوهة = تُرَّهَة (فوك).
(2/41)

• تَرهْلة: نبات كان يستعمل في المغرب مكان غافت قبل أن يعرفوا هذا النبات الأخير (معجم المنصوري انظر غافت).
وفي المستعيني: الاسم البربري لغافت هو ترملان (مخطوطة لم) أو ترهلان (مخطوطة ن).

• تَرْياق:
زنخ، سنخ، قنه (الكالا)، والكالا يذكر في نفس المعنى: قليل أي أتتريُق وُمتَرْيق. والفعل أتريق فيه معناه: زنخ أو صار زنخا.
(2/42)

• تِرياق: ترياق خمسيني: ذكره فوك في مادة ترياق، ويظهر إنه ترياق مركب من خمسين جزء (راجع لين).
ترياق الأربعة: diatessaron ( بوشر) وفي معجم فوك: ترياق أربع.
ترياق العراق: هو الترياق الكبير الواقي من السموم ويستعمل داخلا وخارجا (بريون 2: 108). وفي معجم بوشر: إلى أن يجي الترياق من العراق يكون الملسوع مات. وفي تاريخ باسم الحداد ص53: سيقتلنا، وبين ما يجي الترياق من العراق يكون الملسوع فارق.
الترياق العسكري: نسبة إلى عسكر مكرم في فارس (معجم المنصوري راجع ترياق) تِرْياِقيّ: نسبة إلى ترياق وهو كل ماله نفع الترياق (بوشر).
والذي أدمن استعمال الترياق (ألف ليلة، برسل 7: 40).

• تِرْيال: وتجمع على تريالات: طبل الباسك (فوك) ويرى سيمونيه انها الكلمة القطلونية تريلو trillo ومعناها: قرع الأجراس قرعا متصلا على وزن وإيقاع. وقد أطلقت هذه الكلمة على طبل الباسك بسبب ضجة الأصوات التي تحدثها جلاجله.
• تزم: تَزِم (في معجم هلو) وتَزْمة (عند دلابورت 77): جزمة، سوقاء.
(2/43)

• تسال: سلك حديد (هلو).
• تسترية: (نيبة إلى تستر) وهي النبتة المسماة ظُفْرة واسمها العلمي Hieracium pilosella حسب ما يقوله سونثايمر (ابن البيطار 1: 177) حيث يجب أن تقرأ تسترية في مخطوطة ب، لأنك تجد في مخطوطة 13 (3) مادة ظفر: وتسمى التسترية لأنها كثيرا ما توجد ببلاد تستر.
• تسع: تَسَّع: تَسَّعه: تسعه، صيره تسعة، كرره تسع مرات (بوشر).
تساعى، شاش تساعى (أبو الفداء، تاريخ 5: 80، 294، 301): شاش طوله تسعة أذرع (راجع ثلاثي في معجم لين وعشاري) والتساعي من الإبل هو الذي يقطع مسيرة تسعة أيام في يوم واحد (جاكسون) والتساعيات من الحديث هي التي رواها تسع رواة واحدا عن الآخر (المقري 1: 844، حاجي خليفة 2: 286 وفي العبدري ص28 ق: وبعض أحاديثه التساعية.

• تِشْرِين: وتجمع على تشارين: فصل الخريف (معجم المتفرقات).
والتشارين: ورق التوت الذي تعلفه الدواب في فصل الخريف (محيط المحيط).
(2/44)

• تَشْمِيزَج: (فارسية) حبوب تجلب من اليمن وتستعمل في أمراض العين (ابن البيطار 1: 208، 282، 2: 351) وقد تصحفت إلى تشمرنج في نسخة أمنه والصواب تشميزج كما في نسخة ب منه. وفي معجم المنصوري: هي حبة سوداء تجلب مع الكافور، وتوجد بالأندلس، ويسمى عندهم الدَيس بفتح الدال. وفيه أيضاً: هي هاهنا الشونيز، وقد يسمى بذلك التشمرنج سوداء، وقد تقدم.
• تطلوس: ومن جموعه تطلسات. وقد أخبرني السيد رايت إنه وجد هاتين الكلمتين وهما يساويان طيطاوس ( Titlos) باليونانية (انظر الكلمة).
• تعب: تَعِب: كَدَ، أجهد نفسه، تألم (بوشر) تَعَّب (بالتضعيف) بمعنى أتعب (فوك) أتعب: أرهق، أزعج، اقلق، أعنت، نكد، كدر (الكالا، المقري 1: 591، 592) - وكدّ، أرهق، آلم، ضايق (بوشر) وأتعب المطية: أعياها وأنصبها (بوشر).
وأتعب جهده: بذل جهده، وأعنت نفسه بالعمل لينجح (بوشر) - وأفرغ جهده عبثا، بذل جهده من غير طائل (بوشر).
وأتعب الخلق بالتكاليف: أرهق الناس بالضرائب (بوشر).
وأتعب السر: أقلق، أزعج، شوش - وأتعب سره: أقلقه، وشوش عليه أموره، ومنعه من أعماله (بوشر).
وانحراف المزاج، توعك، ضيق، مرض خفيف (بوشر).
(2/45)

قسر، إكراه، مثابرة مزعجة (بوشر).
تَعِب: ناصب عَمر، شاق. مضن (فوك، بوشر).
تَعِب على: باهظ، ثقيل، مكلف (بوشر) (بوشر).
مُتِعب: صعب، شاق، عسير، مضن مَتْعُوب: اسم المفعول هذا الذي ينكره اللغويون العرب قد جاء في رياض النفوس 58 وفي معجم فوك، ومعجم الكالا.

• تعتُبط: نوع من الحمام البري (مخطوطة الاسكوريال 893).
• تعتع: تعتع: عثر، كبا (المقري 1: 147) حيث يجب أن تقرأ تعتع (راجع رسالة إلى فليشر 20).
تتعتع: تقلقل، تزعزع (بوشر).

• تَعْرُو: ضرب من براذين خراسان يزداد سمنة في السفر (الفخري 70).
• تعس: تَعْس: نحِس، شقاء، شؤم (همبرت 220) تَعَس. عن تَعَس: بعسرة، بعناء، بصعوبة (فوك).
تَعْسة: نحس، شقاء، شؤم (ألف ليلة 4: 724).
تَعِيس وتجمع على تعساء: يائس، شقي، سيئ الحظ (هلو، ألف ليلة 1: 844، 3: 286، برسل 2: 211).
مَتعْوُس، وجمعه المتاعيس هم الذي طردوا من رحمة الله أي الشياطين (ألف ليلة 1: 89).
ونجّار متعوس: نجار غير ماهر، سيئ الصنعة (بوشر).
(2/46)

• تَغْتَغ:
لجلج، تردد في الكلام (بوشر).

• تغر: تغار: الإناء أو النقرة تجتمع فيهما عصارة ما يعصر من فاكهة ونحوها (أبو الوليد 293 رقم 48).
تاغر: نوع من السمك (مخطوطة الاسكوريال رقم 5) وهو غير باغر نوع من السمك وقد ذكر فيه أيضاً (سيونية). تيغار وتجمع على تياغير (محيط المحيط): خابية كبيرة من الخزف (بوشر) راجع طيغار.

• تغندس: راجع تاغندست.
• تف: تَفّ: بصق، بزق (بوشر).
تِفاف: بربرية وهو نبات اسمه العلمي: Sonchus tenerrimus L. ( براكس مجلة الشرق والجزائر 8: 348، باجني مخطوطة دوماس 5أ 383، ابن البيطار 1: 155، 211، 367، 2: 570).
(2/47)

متفّة: مبصقة (بوشر).

• تَفَايا: نوع من الطعام يتخذ في المغرب من اللحم، والتوابل، والماء، والكزبرة، والزيت، والملح. وفي التفايا الخضراء تكون الكزبرة طرية، بينما تكون جافة في التفايا البيضاء، (رسالة إلى فليشر 155).
• تفتف: تفتف: جخف، قماش (الكالا) - وتحير تردد (شيرب) - واشتغل بما لا طائل فيه (شيرب).
وتتعتع في القراءة لثلث، تلجلج (بوشر) وأكثر من التفل (بوشر).
تَفْتَفَة: كثرة التفال (بوشر).
تِفْتاِفيّ: يجمع على تفاتفة: جخاف نفّاج فائش (الكالا).
تَفْيتينَة: تافه، شيء لا طائل فيه، ترهة (شيرب).
تفَاتِيّ: من يهتم بالتوافه والترهات (شيرب).
تفح تَفِيحَة: طلسم، أو بالأحرى تعويذة لطرد الشياطين، وهذه التعويذة تكون باتخاذ خليط من العسل والدقيق يرش في ساحة الدار تتلى في "أثناء ذلك أدعية خاصة (شيرب).

• تفاح: هو أيضاً ضرب من الحلي كروي على شكل التفاح (كرتاس 31).
تفاحة أبونا آدم: حرقدة، عقدة الحنجرة (بوشر).
تفاح أُرْصال: ذكرت في فوك.
تفاح الأرض: بطاطا، بطاطس (بوشر).
تفاح اطرابلسي: نوع من التفاح حلو، أصفر طيب الطعم، ذكي الرائحة، وهو أجود أنواع التفاح في المغرب (البكري 116، كرتاس 23).
(2/48)

تفاح أميري: راجع أميري.
تفاح أيومي طلحي (كرتاس 23).
تفاح جِطار: ذكره في معجم فوك تفاح جلياني: نوع جيد كبير من التفاح، وسمي بذلك نسبة إلى قلعة جليانة في مقاطعة قادس (فوك، المقري 1: 94) تفاح الجن: يبروح، لفاح (المستعيني وابن الجزار، انظر: يبروح، ابن البيطار 1: 210، باجني 204 وفيه تفا الجين كما في المخطوطة، وكتبها برجون: تفاح الجنة.
تفاح داماني (ألف ليلة 4: 249، وفي طبعة برسل: تفاح دامان).
تفاح ربيعي= تفاح شعبي (انظر الكلمة) (معجم الأسبانية).
تفاح رخامي (ابن العوام 1: 330).
تفاح رومي (ابن العوام 1: 670).
تفاح ريشي: في شكوري (198و) وأما التفاح الرياشي وهو الذي نعرفه بالمريش فمنه شتوي ومنه عصيري.
تفاح سكري (ألف ليلة: 249).
تفاح شامي: نوع جيد من التفاح له رائحة عطرة جدا (الثعالبي لطائف 25 وما يليها،
(2/49)

ابن العوام 1: 330 وفي مخطوطة ليدن منه نجد بعد وتفه: ومنه عطر يعرف بالشامي، ألف ليلة 1: 56).
تفاح شعبي (معجم الأسبانية 352، وتقويم قرطبة58) وقرأ ابن العوام (1: 309) الشعبي بدل السعني كذا. وفي ص 330 منه ورد الاسم صحيحا وهو الشعبي وقال: والشجرة التي تثمر هذا النوع من التفاح لا تحمل أزهرا، وتفاحها خال من البذور.
تفاح العشق: بلسان، واسمه العلمي momordica balsamina L. ( دومب 73) تفاح عليني (؟) (ابن العوام 1: 330).
تفاح فتحي (ألف ليلة برسل 1: 147، وفي طبعة ماكن: شامي).
تفاح فارسي: ويراد به نوع غير الذي ذكره فريتاج وهو اسم لنوع من التفاح الشتوي (ابن العوام 1: 67) ونجد في مخطوطة ليدن منه: والرومي (وبعد ست كلمات) والفارسي.
تفاح كلخي (كرتاس 22).
تفاح لشي (؟) نوع من التفاح الشتوي (ابن العوام 1: 67) وفي مخطوطة ليدن: اللسي (كذا).
تفاح مايي أو ما هي: الاترج، ويقول ابن البيطار (1: 211) حول أصل الكلمة إنه منسوب إلى بلاد ماه لا منسوب إلى الماء (صحح هذه الكلمة في كتاب ابن العوام 1: 314) تفاح مسكي (ألف ليلة 4: 249، وفي طبعة برسل 1: 147).
تفاح مَوز: بهذا سمي في معجم فوك وتقويم قرطبة 101 وصوابه تفاح مُز وهو الرمان كما جاء في تقويم قرطبة 75. وكان
(2/50)

عليّ أن لا أغير فيه كتابة هذه الكلمة الأخيرة.
َشْرِقيّ التفاح (تقويم قرطبة 45، لأني أرى الآن متفقا مع فليشر أن هذا هو الصواب في كتابة الكلمة): وهي الريح الشرقية التي تهب في الأندلس منذ اليوم الثالث عشر من نيسان (أبريل) حتى اليوم السادس عشر منه، وغالبا ما يتضرر منها أزهار أشجار التفاح.
تفيميفة: زعرور، تفاح بري (براكس مجلة الشرق والجزائر8: 480).

• تَفُرْمَة: (بربرية): أنثى الباز والصقر (فوك)، وتعني الكلمة الأسبانية أتاهورما ( atahorma) المشتقة منها نوعا من العقاب ذي ذنب أبيض.
• تِفْقَة: أنظرها في وفق.
(2/51)

• تفك: تفيك: حشوة البندقية (التفكة) (هلو).
• تفل: تفل: جاء مصدرها تفلان عند نيبور (ب33).
تفل: تستعمل غالبا بدل ثفل (انظر ثفل) تَفِل: جمعه تفالي (ديوان الاخطل 18ورايت).
تفلدان: (عربية- فارسية): متفله، مبصقة (بوشر).
متفال: جمعه متافيل (ديوان الاخطل 7ق، رايت).

• تفلاّيس: (دوماس مخطوطة: مَلَخ، التواء المفاصل (دوماس 15: 26).
• تفنك: (بالتركية تُفَنْك: بندقية) راجع معجم بوشر في مادة Carabine و biscaien تفنكة: بندقية، بارودة، وتفنكة مجوزة أو تفنكة جفت: بندقية ذات طلقتين (بوشر).
• تفه: تفَاهة: تَفَه، مسوخة (بوشر) وعدم الطعم من حلاوة أو حموضة أو مرارة الخ (المقدمة 1: 160).
• تقر: تَقْرة: (أنظر: تاقرة).
• تقس: تقيسة: (أنظرها في مادة طقس)
• تقل: مضارعه يتقِل: ملّح (نقع اللحم بالملاح وهو ماء مملح ممزوج بالخل والزيت والتوابل لاذخار اللحم فيه) (بوشر).
تقلة: قليلة (بوشر). ويظهر أنها تصحيف تقلية التي ذكرها بوشر في نفس المعنى.
(2/52)

• تقن: تقن، ومضارعه يتِقن: فطن، فهم، أدرك (بوشر).
أتقن: أتم، كمل (بوشر) - وأتقن قراء الكتاب: قرأه بعناية وأحكام (كليلة ودمنة 3) وأتقن: فطن، فهم، أدرك (بوشر).
وأتقن في شيء: أحكمه (بوشر).
تِقني: تقابل المعنى الثاني الذي ذكره لين (راجع المقري 1: 488).
تَقَانَة: إتقان (فوك) وإحكام (أخبار 12).
أَتْقَنُ: أحذق، أمهر. ففي الخطيب 27و: أتقن أهل عصره خطأ إتقان: أحكام، تفكير، تأملَ.
من غير إتقان: بلا تبصر، بطيش، بلا تأمل (بوشر).
وإتقان: مهارة (مصطلح فني) بوشر، المقدمة 2: 339، 341، 342، 343) مُتْقَن: محكم الصنعة (بوشر).
مُتْقِن: ذو معارف متينة (دي ساسي لطائف 1: 114).
متْقُون: مفهوم، مدرك- وممعن فيه النظر، مقول أو مفعول بتفكير - ومحكم الصنعة (بوشر).

• تقي: تَقِيَّةُ: معناها اللغوي الحذر، ثم استعملت بمعنى إخفاء الديانة حذرا وخشية والتظاهر بديانة أخرى. ففي البكري 136: يظهر ديانة الإسلام ويسر الذي عهد إليه به أبوه خوفا وتقية.
التزم ظاهرا بدين الإسلام كما يفعل الشيعة والدروز وغيرهم (بلجراف 2: 366، برتن 1: 66، معجم المتفرقات).
تقويّ: تقَي، من يتقي الله (بوشر).

• تكَ: تكَت الساعة: صاتت بِتك تَك (محيط المحيط).
(2/53)

تِكِّة: انظر الملابس (95 - 99) وتِكَة: اسم تِك تَك (محيط المحيط)

• تكبيت: testudo ( المعجم اللاتيني- العربي) والكلمة فيه خالية من الضبط بالحركات.
• تَكْتَكَ: فرقع، تفرقع، تفجر بصوت متكرر كما يفعل الملح عند إلقائه في النار (بوشر، هلو).

وتكتك الماء: اصطفق واهتز عند قرب غليانه (بوشر).
• تَكَرْنينَة: (بربرية) شوكة الأندلس. شوكة أسبانيا (معجم الأسبانية 34).
• تُكروري: ويسمى بأفريقية والشرق (حشيش)، وهو نوع من نبات القنب الجبلي، وله خاصية التخدير مثل الأفيون، ويدخن مع التبغ (مجلة الشرق والجزائر 4: 78، 136، دوماس صحاري 128، دسكايراك 225، شيرب 541 مجموعة 1، شيرب لهجات 14) ويظهر أن كلمة تكرواني التي ذكرها ريشتاردسن في صحاري (1: 316) خطأ منه.
(2/54)

• تَكُفْوُر: (بالأرمنية تاكَافور tagavor) ، إن الكتاب العرب لا يطلقون هذا اللقب الذي معناه ملك بالأرمنية على ملوك سيس أو أرمينية الصغرى فقط، بل على أباطرة الروم في القسطنطينية وطرابزندة (تعليقات ومختارات 13: 305، الجريدة الآسيوية 1850،2: 171، ابن بطوطة 2: 393، 427).
تكل تُكْلَى: أمل، رجاء (ألكالا).

• تكلارات: (جمع؟) ضرب من الملابس يلبسها الأمراء في الهند ومصر (تعليقات ومختارات 13: 213) والحرف الأول من الكلمة في المخطوطة مهمل غير منقوط.
• تَكْنَة: دلو، سطل (هلو) - وفي البصرة ضرب من السفن (نيبور، رحلة 2: 203، 204).
• تكوت: انظر: تاكوت
• تَكِيَّة
: وتجمع على تكايا: رباط يأوي إليه عادة فقراء المسافرين أو أشخاص يوصي بهم يستضافون بها مجانا (نيبور رحلة 2: 383، صفة مصر 18 القسم الثاني 319، هلو: مأوى، ملجأ، ألف ليلة 2: 87، زيشر 16: 654، برتون
(2/55)

(1: 84، 408 وفيه: التكية في الهند وفارس ومصر تشبه (الزاوية) في أفريقية). وفي تاريخ تونس ص132: ومنها التكيتين الشهيرتين لمأوى الفقراء والمساكين.

ويقول فليشر في مجلة جريدورف 1839 ص433 أن هذه الكلمة مشتقة من اتكا ويضيف إلى ذلك أنها يجب أن تلفظ تَكُيَة التِكَيَّة. ومما يدل على خطل هذا الرأي أن الكلمة تجمع على تكايا التي نجدها في نص ينقله رايسك عن أبي الفداء (2: 424)، فمن المعروف أن هذه الصيغة هي جمع صيغة المؤنث فعلية المشتقة من أصل معتل. أما تَكُيَة فلا يمكن ان تجمع على تكايا.
• تلّ: تَلَّ: بمعنى سحب وجر (انظر لين) تتعدى بالباء وبعلى (فوك) - وتله: سحبه وجره ففي ابن حيان (4ق: فأرجلوه وتلوه ونحوه. وفي حيان - بسام (1: 174ق): وأمر بتله إلى محبسه. وفي تاريخ البربر (1: 363): تُلَّ إلى مصرعه.
تَلّ: هضبة، نجد (تاريخ البربر 1: 4، 1:7).
وأرض مرتفعة بين أخدودين (الكالا).
وجدول أو ساقية بين أخدودين (الكالا، فوك).
تَلَّة: أكمة، كثيب، ربوة (بوشر) - وهضبة، نجد (تاريخ البربر 1: 32) - ونسيج رقيق مطرز تغطى به العروس رأسها (محيط المحيط).
تليل: هو في مصر نوع من الطير (زيشر لغة مصر عدد مايس 1868 ص56 وتموز (يولية) ص84).
تِلالة وتجمع على تلائل: قلادة (فوك).
تَلِيّ: لاما، كاهن للديانة اللامية عند التتر والبوذيين.
(لين عادات 2: 94).

• تَلْب: فِرية، إثم، غيبة (هلو).
(2/56)

• تلتل: تَلْتَلَة، جمعها تَلاتِل: هذر، لغو (محيط المحيط).
تليليلي (تُلَيْتلي؟) قطع صغيرة من الاطرية يعجنها المغاربة بأيديهم وهي تشبه الاطرية الإيطالية (المعكرونة)، ويقول شيرب أنهم يأكلون تلتسي ( Tlitsli) مع الحساء أو مع القدير المتبل (اليخني).

• تُلْتِي: نمر، عسبر، (بوشر) والكلمة البربرية.
وفهد، ببر (همبرت)، وهي عند دومب (ثلْثي) وعند هلو (ثَلْثي).

• تلج: أَتْلَج: ذكرها جوليوس بمعنى أفرح، ولا يصح إبدالها بأفلج كما يرى فريتاج بل بأثلج (انظر لين في أثلج، وعبد الواحد 114 تعليقة أ).
• تلد: تُلَد: مال، ثروة. يقال ما لا له ولد ولا تلد أي ليس له ولد ولا مال (بوشر).
• تلس: تَلِيّس، باللاتينية ( trilix) trilicium أي ذو ثلاثة خيوط، وبالإيطالية tealiccio، وبالأسبانية: terliz، وبالفرنسية: Treillis: وهو ضرب من نسيج القنب أو الكتان الغليظ تصنع منه الأكياس والجوالق، وكذلك ملابس الفلاحين والعمال وغيرهم. (أبو الوليد 805)، ثم أطلق الجمع تلاليس أو تلالس على الجوالق (وهي ضرب من الأكياس الطويلة تصنع من الشعر والصوف وفيها خطوط صفر وسود) (كارترون 57 وانظر وينجفيلد 1: 195).
وجوالق أسود أو جوالق خطوط سود القمح إلى السوق (بركهارت أمثال 68، 97) وجوالق من الصوف والخوص (دوماس صحاري 96، 136).
وجوالق من نسيج الخوص (الحصيرة) (دوماس صحاري 198).
وجوالق مزدوج يحمل فيه القمح كما يحمل
(2/57)

فيه الفحم احيانا، وسعته سعة جوالقين. وتكون التليس من قطعة طويلة خيط وسطها وبذلك أصبحت جوالقين مسدود طرفاهما. ويتخذ من الصوف المخطط (شيرب).
وجوالق قمح: ما يحمل مقدارا معينا من القمح (بركهارت 1:1).
والتليس: بساط غليظ متعدد الألوان، يقول شيرب: (حين يستغني العرب عن استعمال التليس جوالقا يفتقونه ويتخذون منه بساطا طويلا).
وهذا النوع من البسط، ويسمى بالقبطية طليس، قد يستعمل جلا للخيل أو غطاء للسرير (معجم الأسبانية 349، 350) ويتخذ التليس أيضاً ثوبا للحداد (ابن بطوطة 2: 35) ويلبسه النساك أحيانا.
تِلّيسَة: جوالق وكانت تستعمل في أيام الخليفة المنصور العباسي (معجم البلاذري).
وتِلّسة: بساط (جاكسون تمب 23).
تِلّيسي (نسبة إلى تِليس أي جوالق): نوع من التمر (براكس مجلة الشرق والجزائر 5: 212) وفيها تلسين.

• تلع: تَلاّع وتجمع تلاعيع: سحابة غبار (محيط المحيط).
• تلغودة: أصل درني يشبه البطاطس بعض الشبه، غير إنه ليس بطيب الطعم، وعرب البادية يتخذون منه غذاء في سني المجامعة (شيرب). ويسمى buniium ferula - folium Desf ( براكس مجلة الشرق والجزائر 8: 344).
(2/58)

• تلف: مصدره تِلاَف (عبد الواحد 24، المقري 1: 133. أماري ديب 71).
وتلف: سقط، فسد، تلاشى، فسق، فجر، وأصبح سيئا. - وفسد بتعرضه للهواء، خرب (بوشر) - وخَرب أفسد، يقال تلف آلة: خربها وأفسدها (بوشر) تَلَّف: أتلف، أهلك (المقدمة 3: 363) ضَيّع، تيُّه (هلو) - وخرَّب، أفسد (همبرت 194) اتتلف: ضاع، تاه (فوك، ألكالا، هلو) وترنح، تزعزع، تهاوى (ألكالا).
وتحيرّ: تشوش، اضطرب (ألكالا) وقد ذكره ألكالا مقابل الفعل اللاتيني enbarvasear وأرى أن الصواب embarbascarse لأن معنى الفعل المتعدي embarbasear لا يمكن أن يكون اتتلف.
تلَف: فساد، انحلال (بوشر) - وسرف، تبذير (هلو).
تَلفان: فاسد، معيب (بوشر).
تِلاف: ضياع - خسار - فساد - خطأ، عيب - تلف، فناء بالاحتراق في النار (بوشر)، راجع أبو الوليد 358، 773، 803.
تلاّف: مبذر، مسرف، متلاف (المعجم اللاتيني).
تلاّف صنعة: مرخص الصنعة وبائعها بثمن بخس.
تلاّف ورق: كويتب، كاتب فاشل.
تلاّف أولاد: مدلل الأولاد (بوشر).
مَتْلوف: ضائع، تائه، ضال (فوك، ألكالا، رولاند، أبو الوليد 773، المقدمة 3: 425).
ومتلوف: تائه ضال= الأسد (مرجريت 144).
(2/59)

• تلم: نَلْمَة: نبات اسمه thymus inodorus ( براكس مجلة الشرق والجزائر 8: 281).
• تلمذ: تتلمذ له: تلْمذ له، كان له تلميذا (الفخري 306).
تلميذ يستعمل كثيرا اسم جمع عند ابن خلدون بمعنى طالب، مريد (المقدمة 2: 378، 379، 3: 7، تاريخ البربر 1: 208و).
ومتر هبن، المبتدئ بالترهب في الدير (بوشر).
وتلميذه للعماد: مريد التنصر، المتنصر، المهيأ للعماد (بوشر).
تلميذ الكاهن: التائب عن خطاياه، المعترف بخطاياه أمام الكاهن.

• تلو: تلوة: تفالة القهوة (رولاند) وفي معجم بوشر: تنوة.
تلي: سلكمن الذهب أو الفضة (بوشر).
تالي وتالي يليه مضاف إليه: بعد (معجم أبي الفداء).

• تمّ: تَمَّ الشجر: كمل نموه، ففي كتاب محمد بن الحارث (221): غرس ذلك الرفاق حتى عَلِقَ وتَمَّ وأثمر.
وحدث، وقع (بوشر، زيشر 20: 510) واستمر، دام، مكث، لبث (بوشر، أماري 633، ألف ليلة 1: 344 (في طبعة بولاق مكث)، 345 (في طبعة بولاق استمرت)، برسل 7: 295، واقرأ تَمّ في ص314، 10: 333، 341).
وتَمّ موضعك: امكث في مكانك.
وتمّ على حاله: استمر على حالة واحدة، دام على حاله لم يشب ولم يتغير.
(2/60)

وتموا على خير، أو تموا في حراسة الله: في أمان الله.
وتم لغدا: بقي الأمر إلى غد.
ويتم يسكر: يستمر يسكر.
وتميت على أيش (بدل تممت) علام، عزمت؟ ماذا تريد؟. (بوشر) وتمّ (في علم الحساب): الجمع (بوشر، همبرت 122).
تَمَّمَ: وافق، أيدّ، ثبَّت، قرَّر (دي ساسي ديب 9: 489).
تتام: (انظر لين، ومعجم البلاذري) لا يقال تتام إليه فقط بل تتام عليه أيضاً. ففي حيان - بسام (1: 11و): واستمر حكمه 47 (أو 49) يوما، لم تنتشر له فيها طاعة ولا تتامت عليه جماعة.
تَم منقوشا على النقود بمعنى تام الوزن (زيشر 9: 838) - تَمّ: هنا (بوشر) وهي تصحيف ثَمّ.
تُمّ وتجمع على أتمْام: فم: (بوشر، همبرت 2، 63، بركهارت سوريا 40) تُم ملوّق: تقطيب الوجه، عوج الفم استياء (بوشر).
سلّم تُمك (بدل الله يسلم): أحسنت تَمّة: جمع (أول مرتبة من مراتب علم الحساب) (بوشر، همبرت 122) - والمجموع (بوشر).
تَمَام: افتتاح، تدشين الكنيسة (ألكالا) ضده تمام: قبالته تماما (بوشر).
في وقته تمام: في موعده، في وقته المعين (بوشر).
تميمة: حلية يزين بها الرأس وهي في نفس الوقت عوذة تحمى من شر العين، وفي كل تميمة جلجل صغير يجلجل حين تمشى المرأة أو تحرك الرأس أو تتلفت (رحلة إلى عودة 335).
وتميمة: قلادة (فوك).
تَمّامِيّ. علّة تمامية: علّة غائية (بوشر).
تمّام: مساعد الشيخ، يقول كارترون في قبيل 442: (يختار الشيخ من كل أسرة مساعدين له ويسمى واحدهم تمّاما ليعلمه
(2/61)

ويدربه ويطلعه على كل ما يجري فينفذ أوامره وأحكامه).
أَتَمَّ: صيغة التفضيل من تمّ. ففي كرتاس 33: بأحسن شراء وأتم ثمن.

• تَتِمَّة: وقد جاءت في معجم بوشر تَتَمَّة تُمَاتْتُ ذكرت في معجم فوك ولم يفسرها. لعلها طماطم؟
• تمتم: لجلج تعتع، تلعثم، غمغم، تغثع (بوشر، هلو).
تُماتِم: طماطم، طماطة، أوطة، بندورة (همبرت 55، بوشر).

• تمر: تَمَّر الفرس: حسه وفرجنه وساسه (بوشر، ألف ليلة 4: 713) ويقول صاحب محيط المحيط أن الصواب طَمر (انظر: طّمر) تَمْر. تمر البَرّ: تمر السودان (بركهارت نويبا 263).
تمر حنة: اسليخ، بليجاء فاغية (بوشر).
(2/62)

تَمَرَة: كمرَة (محيط المحيط) تَمْرِيّ: نبيذ يتخذ من التمر (معجم مسلم).
ونوع من العنب أحمر في قدر التمر محدود الطرفين ففي ابن العوام (1: 646) حيث عليك أن تقرأ وفقا لما جاء في مخطوطة ليدن: مثل العذارى الأبيض أو الأسود أو التمري الأحمر وهو في قدر التمر محدود الطرفين.
ونوع من النبق (برتون 1: 388).
ونوع من الدواء المركب لأمراض المعدة، ففي معجم المنصوري: تمري دواء مركب من أدوية المعدة.
تامور: نوع من لماعز الجبلي (مخطوطة الاسكوريال 893، وانظر كازيري 1: 319) مُتَمَّر: اسم نسيج (مملوك 2، 2: 77) ويرى كاترمير إنه نسيج موشي بصور التمر.

• تمر: زوجا: نبات اسمه العلمي: Salvia verbentca l. ( براكس، مجلة الشرق والجزائر 8: 279).

• تيموردي: نبات اسمه العلمي: Verbena nodiflora ( براكس، مجلة الشرق والجزائر 8: 283)
• تّمْسَحَ: صار لا يحس كالتمساح لأن جلده مغطى بقشرة صلبة (محيط المحيط) تمساح: جمعه في معجم فوك تمساحات
(2/63)

وحبقة التمساح: نعناع الجبل (نبات) (بوشر).

• تَمَغْرَة: مأدبة، وليمة (فوك).
• تمق: تُماق (بالتركية طوماق): جزمة الفارس، سوقاء (برجرن، هلو شيرب، دوماس صحاري 299، عادات 262، فلوجل 67: 7، ابن بطوطة 2: 127).
• تمك: تمك: فسر بأنه أنيسون بري (ابن العوام 2: 261) وهو مرادف ل (إبرة الراعي) وتطلق هذه الأخيرة على نوعين مختلفين من النبات. ففي ابن البيطار (1: 10):
(2/64)

يسمى بهذا الاسم نبات اسمه الجحلق وهو نوع من التمك، ونبات اسمه حربث (ابن البيطار 1: 304) ولفظ التمك وردت في كل المخطوطات.
وعند كلمنت موليه (2: 251 رقم 1): (تمكا وهو يعني فيما يعنيه من معاني أخرى gingidium واسمه العلمي فيما يقوله سير نجل: daucus gingidium وفيما يقول فيه Fee هو: daucus visnaga وهو حشيشة عود الخلال، وشمار، ورازيانج.
(2/65)

• تمن: تمنة: وعاء للِبن (ميهرن 26) تمان وُتَمْين: نوع من الجرانيوم، ابرة الراعي، ففي ابن البيطار (2: 232): والنوع الأول منه يعرف بثغر الإسكندرية بالتمان وبالتمين أيضاً بالتصغير سمعته من عرب برقة، وهو بظاهر الإسكندرية من غربيتها بالحمامات وغيرها.
• تميسندة: ويقال تيمسندة: اسم ماعون وهو كل ما ينتفع به من أدوات البيت (ابن بطوطة 3: 252)
• تنّ: تِنِيّن. جمع على تنينات في معجم فوك -إعصار مائي، عمود من الماء ترفعه الريح في الجو يدور حول نفسه (بوشر).
(2/66)

• تنباك: تُمبْك وهي سبيكة من نحاس وزنك، وشبذهب معدن شبيه بالذهب (بوشر).وهي الكلمة الماليزية تمباك: نحاس من أصل هندي.
• تنبيقة: قلنسوة ملساء لا وبر فيها محشية بالقطن (بوشر).
• تَنْبَل: (فارسية): كسلان وبليد (محيط المحيط) وتطلق مجازا على الشخص الثقيل (بوشر).

• تَنْبْورُ: (بالأسبانية tambor, atambor: طبل، كوس، دف (معجم الأسبانية 375) تَنْبوُل تانبول، تنبل (ابن بطوطة 1: 247، 268، 2: 184، 204، تعليقات وإضافات 13: 208).
• تنتواسي: ضرب من الحجارة (انظر البكري 182)
• تنج: تنوج، ويقال عادة دار التنوج: ماخور (شيرب).
تنْجرَة قِدر، مرجل (بوشر، هلو، محيط المحيط) (أنظر: طنجرة)

• تند: كُزْبرة، ذكرها المستعيني في مادة كزبرة (وقد كتبت بوضوح في المخطوطتين).
(2/67)

• تندو: ثمر شجر الأبنوس (ابن بطوطة 3: 127)
• تنر: تَنوّر: مفجر ماء الينبوع أو الفُسقية (معجم الأسبانية 201 - 212) وفي العبدري (53ق): وعلى البئر تنور من رخام (ابن العوام 1: 656).
وتنور: مصباح كبير أو بالأحرى زجاجة كبيرة فيها عدة مصابيح تزين بها المساجد، حسب تفسير سلفستر دي ساسي (راجع تاريخ ويلكنز 1: 296) (دي ساسي دروز 1: 104، 105، ابن الأثير 10: 192 ابن خلدون طبعة تورنبرج 2: 2، المقري 1: 341، ابن بطوطة 3: 251 حيث يجب تغيير ترجمة الكلمة، ابن خلكان 8: 25)، ولهذه الكلمة نفس هذا المعنى في اللغة السريانية.
وتنور: درع (دي جوية في مجلة النقد revue critique سنة 1867 ص494).
تَنيّر: أنبوبة طويلة من نسيج القطن ونحوه تستخدم لتزويد حافر البئر بالهواء (محيط المحيط) وصاحبه يقول إنها تحريف تِنَين (؟).
تَنوَّرة: بمعنى تنور وهو تجويف في الأرض يخبز فيه.
وتَنوّرة: مئزرة (ابن بطوطة 4: 23، وفي مخطوطة دي جاينجوس: مئزرة (محيط المحيط).
(2/68)

تَنُّوري. قادوس تنوري (كرتاس 41) ويراد به قادوس يشبه تنور البئر، كما يؤيده نص ابن العوام (1: 656): قواديس مثل تنور البئر.
تَنُّورِية: ضرب من الأطعمة (ابن الجوزي 145 ق، 147 ق، من غير تفسير آخر) وتنورية: تنورة (محيط المحيط)

• تنسوخ: ملبس السراي (بوشر)
• تَنَك: (بالتركية تَنَكَة): صفيح (بوشر، همبرت 85). وفي رحلة إلى عوادة ص 339: التنك الأصفر أو النحاس الأصفر في صفائح.
تَنْكَة (فارسية): اسم نقد فارسي وزنها ديناران ونصف الدينار من دنانير المغرب (ابن بطوطة 1: 293، 3: 187) تَنَكَة= تنك: صفيح (همبرت 171)

• تَنْهَة: (من الفارسية تَنْها): خرج إلى البرية ليتنزه ويأكل (محيط المحيط) تنهة: بهو الاستقبال (همبرت 192، وهمبرت تاريخ العرب 118)
• تنوة: ثفالة القهوة (بوشر) وعند رولاند (تلوة)
• تَهْتَه: تتعتع، تلجلج، تردد في القراء، تلعثم، تمتم، أساء التعبير (بوشر، همبرت 8).
(2/69)

• تهرّج: نوع من الرمان (دي يونج)
• تهم: تَهَم= اتّهم: ارتاب شك به (فوك) وتهم فلانا وتهم به: اتّهم (بوشر، همبرت 211).
تُهَمَة: اتهام، واتهام بلا دليل (بوشر، همبرت 211، رولاند).
متاهمة: اتهام مضاد، رد الشتائم بمثلها (بوشر).

• توا: الآن، منذ لحظة أو هنيهة، يقال: توا راح: ذهب الآن، وتوا طلع لبرا: خرج الآن. وتوا كان هون: أي كان هنا منذ لحظة. (بوشر وهي لهجة سورية)
• توب: تَوَّب: حمله على التوبة، جعله يتوب (فوك، بوشر) اتاب: أتاب فلانا عن: حمله على ترك عادة سيئة (بوشر).
تَوْبَة. توبة من: نَدَم من فعل شيء والإقلاع عنه (كوسج مختارات 20) وتوبة: غفران الذنب وترك عقوبته (الكالا) ويقال: التوبة ما بقيت أكذب، والتوبة أن عدت أكذب، أي أقسم أني لن أكذب (بوشر).
توّاب: غافر، كاهن يتولى منح الغفران.

• تُوته: نوع من الفرصاد (ثمر التوت) صغير أبيض، اسمه العلمي: Morus alba L.، وهو طيب الطعم لذيذ، وقد يكون تَفِه الطعم (ريشاردسن صحاري 1: 136).
(2/70)

وتوت: جميز، تين فرعون (الكالا).
وتوت: ثآليل، خراجات في الجسم ناتئة صلبة مستديرة، ففي ابن البيطار (2: 51): التي يقال لها باليونانية ثرموا (ثرموس) ويسميها الأطباء بالعربية التوت.
وتوت الجفن: ثؤلول الجفن، بثرة الجفن
(2/71)

(سنج، ابن العوام 2: 580 مع تعليق كليمانت- موليه 2 قسم 2: 119 رقم2) ونتوء في داخل حافر الجواد، وهو ما يسميه الكتاب الفرنسيون Crapaud التهاب الاطرة، وهو التهاب وتشقق في أطر حافر الفرس أو سواه (ابن العوام 2: 634، كليمانت- موليه 2 قسم 2: 174).
توت أرض: فراولة (بوشر).
توت السياج: توت بري، وثمر العليق (زيشر 11: 524 رقم 4) توت شامي: لا يطلق على التوت الأسود الحلو الطيب الطعم فقط (لين، زيشر 11: 524) بل على نوع من التوت مر، ففي مخطوطة ليدن لابن العوام بعد 1: 292 من النص المطبوع: من التوت حلو ومنه مُرّ يعرف بالشامي (راجع ابن الجوزي) توت عربي: توت أبيض ويعرف بالفرصاد (ابن البيطار 2: 255، ابن العوام 1: 289) توت: توت مُرّ، ففي مخطوطة باجني: '' tutharbi‚ mora acida" وفيه أيضاً، ولا شك في أن هذا خطأ، " harbi" وحدها " morus‚ arbor ferens mora" توت فرنجي أو إفرنجي: فراولة (همبرت 182، بوشر، زيشر 11: 524 رقم 47) توت القاع: فراولة (هلو).

• توتل: تَوْتَلَ: ترنح، تمايل (هلو).
(2/72)

• تُوتْياء: أكسيد الزنك، ويقال لها أيضاً: توتية، وتوتية زرقاء (بوشر).
توتيا وتوتية البحر: قسطل (كستنة) البحر، أخينوس، سفّور، قنفذ البحر، محار منكّت (بوشر) توتيا بحري: انظرها في توتيا محمودي توتيا بصروية: سلفات الزنك (بوشر) توتيا محمودي: ذكرها المستعيني فقال: توتيا: ومنه صنف يقال له التوتيا البحري منسوب إلى البحر، منه التوتيا المحمودي يكون بالشام وأفريقية والأندلس.
حجر التوتيا: حجر سليمان، سيليكات الزنك (بوشر).
روح توتيا: مرقشيتا، مركب من كبريتور الحديد الطبيعي. (بركهارت نوبية 271).

• توج: تاج: هو، حسب ما ذكر في ألفا استر، إكليل أو طوق يتوج به الرأس ويمتد من الأذن إلى الأذن على شكل نصف دائرة وحَلْي تزين به المرأة رأسها، وقد وصفه لين في عادات وألف ليلة 1: 42 رقم 29.
وقلنسوة عالية حمراء، تضيق عند الجبهة وتعرض كلما علت. وهي مسطحة الأعلى تتألف من اثنتي عشرة طية على عدد الأئمة الاثنى عشر، ويرتفع من وسط قمتها شبه ساق دقيقة صلبة في طول الخوصة.
وهذه القلنسوة كانت تلبس في فارس أيام الصفويين (الملابس 100 - 104)
(2/73)

وتاج: شريط مزخرف بالزهور، وإكليل، وإكليل زهر (الكالا).
وتاج البابا: قلنسوة البابا المثلثة (بوشر) وتاج الأسقف أو تاج وحدها: برطل وهو ما يعتمره الأسقف أو تاج للرأس (الكالا، بوشر، برجرن).
عامود: إكليل العمود، وهو ما يزين به الطرف الأعلى من العمود (بوشر).
تُوج، (فارسية): برونز وهو خليط من النحاس والقصدير والزنك (همبرت 171، ألف ليلة برسل 7: 10) وفي معجم بوشر: توج ثلاثة معادن.
وتوج: سبك، آهين، حديد مصبوب (بوشر) مَتِيجَة: سهل متيجة، ومحل النطاق أو الزنار (رولاند).
مُتَيجّ: مُتَوَّج (ألكالا) وفيه أسد متيج أي متوج؟

• توجده: هي القاقليا عند أهل المغرب، ففي ابن البيطار (1: 156): بقلة الأوجاع: سمعت ذلك ببعض بوادي أفريقية عند العربان اسما للنبات المسمى بالمغرب توجده (نسخة ب) وفي نسخة أثوجَده.
(2/74)

• تودريج: في (نسخة ب) أو تودريج (نسخة أ) = تودري (ابن البيطار (1: 217) وفي باين سميث 1051: تودريج، وفيه أيضاً 1440: تودرج وتدرج.
• تور: تَوُر ويجمع على أتوار: مشكاة، ثريّا، شمعدان (رسالة إلى فليشر 235) وتور، في معجم المتفرقات، ومعجم فوك: ط الحجم (مختارات 34، 35)
(2/75)

• تورزي: نوع من الشجر في بلاد السودان (البكري 179).
• تَوَّز: انظرها في توز توز (فارسية)، وهو حسب ما جاء في المعجم الفارسي لريشاردسن: (لحاء الشجر الرقيق، مثل ورق البردي، يلف حول القوس زينة له، أو ليزداد نعومة).
وهو حسب ما جاء في برهان قاطع فيما نقله عنه كترمير في الجريدة الآسيوية (1850، 1: 244): (لحاء شجر تغلف به السهام، وسروج الخيل). (راجع فلرز). وهذه الشجرة فيما يقوله حمزة الأصفهاني هي: خدَنَك أي الحور الأبيض في رأي ريشادسون.
وفي مخطوطة ب من ابن البيطار توجد تعليقة في حاشيتها على مادة خلنج تقول فيما تقوله من أشياء أخرى: (يحكى إنه شجر عظام، وقشر التوز الذي يعمل على القسي لحاؤه). ومن المحقق أن كاتب هذه التعليقة حين ذكر الخلنج إنما كان يريد به خدنك.
ويقول ابن البيطار (1: 340: التوز هو في بعض اللهجات اسم ل (حَورْ رومي) (انظر الكلمة) ويراد به الحور الأبيض في رأي البعض والحور الأسود في رأي آخرين. ويضيف بعد ذلك: (وله قشر أصفر تبطن به القسي).
ولا أدري إن كانت هذه الشجرة التي يتحدث عنها نوعا من الحور حقيقة. غير أن من المحقق أنهم اشتقوا من كلمة توز هذه الفعل (تَوَّز) بمعنى لف القوس بلحاء التوز هذا. ففي معجم المنصوري: صمغ: هو صمغ الحور الرومي المسمى قشرة توزا تُتَوَّز به القسي، وفي معجم فوك: تَوَّزَ القوس: لف القوس أو قواها.
والتوز في بعض اللهجات= حور رومي (انظر أعلاه) وقد ذكر التوز، وهو ربما كان هذا اللحاء الذي تحدثنا عنه بين المواد التي تستعمل وقودا (الجريدة الآسيوية، 1580، 1: 243 - 244).
(2/76)

توَزّي: ذكرها فريتاج وصوابها تَوَّزي فهي نسبة إلى مدينة تَوَّز أو تَوَّج (انظر المعجم الجغرافي ولب اللباب) تنيب إليها الثياب التوَّزية (الثعالبي، لطائف 110) وفي ص132 منه تَوّج وتوّزي.

• توسَّن: نوع من الماعز الجبلي (مخطوطة الاسكوريال) وفيها شدَّة فوق السين (راجع كازيري 1: 319).
• توفالت: نبات اسمه العلمي thapsia villosa ( براكس، مجلة الشرق والجزائر 8: 280)
(2/77)

• توق: توق: ذكر هذا الفعل شياباريلي في القسم الأول من معجمه فقط وفيه تَوَّق بمعنى desolari وأظن أن هذا خطأ وصوابه desiderare.
تَوَّق: شوّق (معجم ابن جبير).
تَنَوّق: ذكرها لين في معجمه وفي معجم ابن جبير مثال له.
تَوْق وتجمع على أتواق: الشوق لرؤية شخص (بوشر).
تَوْقة: كُلاّب، أظفور (بوشر).
تائق: مرادف معَدّ (المعجم اللتيني).
مُتِوَق: مرادف ناعم (المعجم اللاتيني وفيه متوف بالفاء وهو خطأ).

• تِوَلْوَل: هزار، عندليب (بوشر).
• تومع: (باليونانية تومس وتومن): صعتر، سعتر (باين سميث 1391، ألكالا وفيه: توما tôma) .
(2/78)

• تُو مُون: (باليونانية: تُوُ من): صعتر، سعتر (المستعيني أنظر حاشا) وقد تحرفت الكلمة بعض التحريف في المخطوطتين، وما يذكره المؤلف عنها يؤيد إنه لا يعرف كتابتها الصحيحة. وهو مع ذلك أمر لا شك فيه.
• تون:= تُن: سمك التن (دومب 68، ياقوت 1: 886).
• تونسي:
(نسبة إلى تونس): نسيج كتان (الكالا)، وسمي بالتونسي لأن ما يصنع منه في تونس هو أجود أنواعه (الملابس 180 رقم 2، رحلة إلى أفريقية وتونس والجزائر الخ، هارلم 1850 ص11).

• تُوِ نيّة: (باليونانية كستون، كستونيا، كسنونيون): وتجمع على تون: قميص كتونة الكاهن، وهو ثوب من الكتاب يلبسه الكهان، ثوب الكاهن، قمباز، قميص فوقاني للاكليروس (بوشر).
• توه: ناه، مضارعه في معجم بوشر: يتاه ويتيه ويتوه، يقال: تاه عن الطريق كما يقال تاه فقط أي ضل أضل الطريق.
وتاه الشيء: ضاع (بوشر).
تَوَّه: يقال تَوّههن الطريق مثل توهه فقط أي أضله الطريق (بوشر).
توه: أف، نُف (تقال للتضجير والتكره)، وتوه عليك: أف لك، تفا لك (بوشر).
توهة: بنت (محيط المحيط).

• تُوِيزَة: (بربرية): سخرة تفرض على فلاحي القبيلة يحرثون أرض القائد يوما كاملا. وهذه
(2/79)

السخرة من حق كل أصحاب الأرضيين أو مستأجريها. وكانت تختلف في أيام الترك تبعا للأقاليم (مارتن 139 رقم 2، وكذلك عند شيرب)، فكانت التويزة في الجزائر أيام الترك سخرة تفرض على كل فلاح لحراثة أرض الدولة وتعتبر جزء من الضريبة (مجلة الشرق والجزائر 11: 107، راجع سندوفال 322 (تويزة)، دوماس قبيل 66258) وتويزة: ضريبة (بارت 5: 701)، وضريبة تدفع إلى القائد بمناسبة الزواج والختان وغير ذلك (سندوفال 283 وفيه توسا)، ووسَا بحذف التاء: ضريبة (دوماس صحاري 9، 45، 162).

• توينة: وتوينية عصفور التين (طائر) (بوشر)
• تَيْبَتَ: ذكرها ألكالا بمعنى Calar lo cerrado أي فتح بسكين أو آلة أخرى شيئا مغلقا أو أحدث فيه ثقبا أو شقا، يقال تيبت البطيخة إذا قطعتها لتذوقها. فهل هذا الفعل العربي مشتق من تابوت)
• تير: تير: عارضة، جائزة، وتجمع على تيرات (باين سميث 1408، بار على طبعة هوفمان رقم 411).
تَيّار: يجمع تيارات (أبو الوليد 700 رقم 67)، وأتيار في السعدية مزامير 43، 38): موج البحر، وشدة جريان الماء- ويستعمل مجازا بمعنى دوّامَة، إعصار (بوشر).
وتيار: انظر طيّار.

• تِيرِاتتي: (بالأسبانية تيرانت tiranta: حمِالة (السلاح) وحمالة (البنطال) (دلابورت 77)
• تيس: تَيَّس: وردت في معجم فوك في مادة ( Ignorare) جهل. ولعل معناها: قال إن فلانا جاهل بليد.
تَيْس: جاهل (فوك)، أحمق، غبي، بليد، مجنون، أبله (بوشر) أحمق أبله (همبرت 238).
(2/80)

تيس جَبَلي: يحمور (بوشر).
تَيْسَنَة: حماقة، بلاهة (بوشر).

• تيع: تِيعَ تِيعَ: صوت لدعاء الدجاج (محيط المحيط) ويدعى أنها محرفة عن تعال، وهذا بعيد الاحتمال.
تَيّعُون: نبا ذو أكمام متعددة، وأوراق رمحية، شبيه في شكله ورائحته برعي الحمام بعض الشبه (بلجراف 1: 253).

• تِيْغَنْطَست: انظر: تاغندست
• تيكوت: انظر: تاكوت
• تيل: تال وتجمع على تيلان: بريم من الحرير (شيرب).
(2/81)

تَيْل وتجمع على تيلات: سلك من المعدن ومن الذهب ومن الفضة ومن الحديد (بوشر، همبرت 86)، وسلك من النحاس في آلات الموسيقى (صفة مصر 13: 228 رقم 3 وفيه تلّ) راجع ثال في ثيل.
وتيل: مشاقة القنب (بوشر).

• تِيلار: وتجمع على تيلارات: آلة يخيط عليها جلد الكتاب (محيط المحيط).
• تيمسندة: انظر: تميسنده تيمط وتيمق اسم فردفودبلارن ببلاد الأندلس والمغرب الأقصى ففي ابن البيطار (2: 253): (المعروف بالتيمق والتيمط أيضاً بلا شك ببلاد الأندلس والمغرب الأقصى).
• تين: ذكر المستعيني أنواعا مختلفة من التين وأنا
(2/82)

أنقل عبارته كما هي من مخطوطة (ل) مضيفا إليها ما جاء في مخطوطة (ن) من اختلاف: أبو حنيفة أجناس التين كثيرة منها الحلداسي (في ن الجلداسي) وهو أسود شديدة الحلاوة. ومنه القلاري، وهو أبيض ويابسه أصفر.
ومنه الطيار: وهو أكبر تين رآه الناس كميت ومنه (ن وهو) الفلجاني (ن العيلجاني) وهو أسود يلي الطيار في الكبر. ومنه الصدى على فعل (ن بعْلى أو فعْلى) وهو أبيض الظاهر أكحل الجوف.
ومنه الملاحي، وهو تين صغار.
ومنه الوحشي، وهو ما تباعدت منابته، ومنه الأزغب، وهو أكبر من الوحشي عليه زغب. وهناك أنواع أخرى من التين منها السبتي، نسبة إلى سبته (كرتاس 23) - والسجزي، نسبة إلى سجستان (الثعالبي لطائف 21) - شعري (انظر هذه الكلمة).
-وقُوطِي، نسبة إلى قوط المقري 2: 123) وفيه أن هذا النوع خاص باشبيلية وكذلك الشعري. وقد ذكرهما آفينون (اشبيلية) وقد نقل عنه كلميرو ص232 قوله: ويوجد في اشبيلية أنواع كثيرة من التين منها التين الكزاهاري والدونغالي والبريفالي والقوطي.
وتين ما لقي نسبة إلى مالقة (المقري 1: 122) وتين لجُديني: التين الجاف (باجني مخطوطة).
وتين اسم ثمر الجميز (تين فرعون) ويسمى التين الأحمق والتين الذكر (المستعيني انظر جميز).
(2/83)

وتين: اسم لوز الهند (تين الهند والصبار وهو فيما يقول سنج تين الرُقَع، (وهو كذلك في المستعيني مادة تين وفي مخطوطة ن منه: تين الكرفع)، تين صرفندي، تين هندي (بوشر).
تَيّاني: في القسم الأول من معجم شياباريلي هو بائع التين، وفي القسم الثاني منه: مشتري التين.

• تيه: تَتَيَّه: ذكرها شياباريلي في مادة Perplaxus)) .
(2/84)

تِيه: مضلة، متاهة (بوشر).
وتيه: خلو البال، عدم الاكتراث (بوشر).
(2/85)

حرف الثاء:
• ثاريقة: غار، رَنْد (سنج)
• ثافسيا: نبات اسمه العلمي thapsia asclepium ( ابن البيطار 1: 225). ويذكر المستعيني هذه الكلمة في باب التاء، غير إنه
(2/89)

يضيف: أدخله الرازي في باب الثاء (وهذا واضح في مخطوطة ن).
وفي معجم المنصوري باب الثاء: ويقع في من الكتب بالتاء المثناة. وضبط الكلمة فيه ثافِسْيَا.

• ثال: ثَأل: تال، صغار النخل - وهذيان لا طائل تحته وجنون وقتي (سنج).
• ثالل: ذكرت في معجم فوك في مادة ( veruca)
• ثَأْلُولَة: بثرة صغيرة صلبة مستديرة تظهر على الجلد (بوشر).
ثُؤْلُولَة: بثرة صغيرة صلبة مستديرة تظهر على الجلد (بوشر) وجأة، كنب، ثفن (هلو) ثَيْلُولَه: ثُؤلُولة (فوك).

• ثبت: ثبت: لا يقال ثبت بالمكان فقط (لين) بل يقال: ثبت مكانه أيضاً أي أقام واستقر (بوشر).
وثبت له: انتظره وترقبه وصبر عليه: (أخبار 71) ويقال: ثبت عليه أيضاً، ففي كتاب محمد بن الحارث (ص77): فصاح على البعد بالعجمية كلموا القاضي يثبت علي أكلمه.
وثبت: بجلَّ (عبادَ: 220) وانظر ثابت وتستعمل ثبت بمعنى صفة أو صورة ففي رحلة ابن جبير (ص142): زوى وجهة للحين عنهما مخافة أن تثبت له صفة في أعينهما، بمعنى أدار وجهه عنهما مخافة أن تتحقق
(2/90)

صورته في أعينهما أي مخافة أن يحتفظا من وجهه في صورة واضحة. وفي (ص 143) منها: على إنه لم تثبت له صورة في نفسه، أي إن صورة هذا الرجل لم تستقر في نفسه بمعنى إنه لم يحتفظ له في نفسه بصورة واضحة. والضمير في (له) يعود إلى الشخص الآخر.
ثبَّت: حقّق، أكّد (بوشر) - وأقام الحجة وأيد وأكّد، وبرهن، أقام الحجة عند رولاند أيضاً.
ومكّن، رسخ، يقال: ثبته بالملاط وغيره وثبته بالرصاص (بوشر).
وكفل، ضمن (الكالا) وثبّت عند النصارى أعطاه سر التثبيت أي ناوله سر القربان المقدس الذي يثبت ويتحقق في التعميد (همبرت 154).
وثبَّت: من مصطلح الخياطة (المقدمة 3: 309) وقد ترجمها دي سلان ما معناه (الفق).
ثبَّت عليه: أثبت جرمه (بوشر) وتستعمل ثبَّت فعلا لازما بمعنى ثبت واستقر وصار ذا حزم، - وثَبَّت له أو قدامه: صمد له. وقاومه (بوشر) وثبت في سرجه: تمكن من عمله (بوشر).
أثبت: أقر، حقق، أكد، أيد، برهن (بوشر) وأثبت دينه: أقام حجته عليه، ففي ثبت اليهودي: إن الدائنين حين طالبوا الوارث بديونهم (ترافع معهم لمجلس الشرع العزيز، فكلفهم الشرع باثبات ديونهم فأثبتوها).
وأثبت حقه: أقام حجته عليه (بوشر).
وأثبت الصنيعة عند القاضي: أقام الدليل على حقه فيها عند القاضي (أخبار 128).
وأثبت مسألة: دافع عن أطروحة (بوشر) وأثبت شرعا: حققه وأكد صحته شرعا (بوشر) وأثبت عنده: أقنعه (بوشر).
وأثبت عليه: أقنعه بجرمه (بوشر، دومب 122 وفيه إثبات: إقناع).
وأثبت السهام أصاب بها الهدف (معجم بدرون) وأثبت الشيء: أنفذه في غرضه (تاريخ البربر 1: 393).
وأثبت الجمع: رتب الصفوف للمعركة، ففي المقري (1: 317): أثبت جمعك لنا.
وأثبته: عرفه حق المعرفة (رسالة إلى فليشر 31).
ويقال أيضاً: أثبت معرفته، وأثبت معرفة عينه: عرفه حق المعرفة (رسالة إلى فليشر 30، 31)، وكذلك: أثبت صفته وأثبته معرفة: عرفه حق المعرفة (رسالة إلى فليشر 31، منتخبات من تاريخ العرب 414)
وأثبت قوله: أيده فيما قال. ففي العبدري (90و، ق) قرأت عليه مقامات الحريري وقد كان يعقب عليها تعقيبا حسنا (وذاكرته فيها بمواضع عديدة كنت أتعقبها فأثبت قولي واستحسنه).
وأثبت النون في الفعل: نطق نون فعل المضارع يفعلون كما ينطق في فصيح الكلام
(2/91)

ولم يقل يفعلوا كما تقول العامة (العبدري في الجريدة الآسيوية 1845، 1: 406 وقد تكررت ثلاث مرات) ونجد في كتاب محمد بن الحارث (ص261) هذه العبارة الغريبة: هذا الرجل أثبتْه على أعدائك كأن أراه قد صار في عددهم، ومعناها الصحيح: انك جعلت من هذا الرجل عدوا لك (وتّ في المخطوطة).
وأثبته: وضحه وبينه (بوشر).
تَثَبَّت، يقال تثبت في، فسرها لين، راجع المقري (1: 884) ففيه: كان متثبتا في فقهه لا يستحضر من النقل الكثير ولكنه يستحضر ما يحتاج إليه. وفي كتاب محمد بن الحارث (ص268): تثبت القضاة عن سرعة التنفيذ.
وتثبت له أو فيه: اختبره وفحص عنه بعناية (تاريخ البربر 1: 608، 2: 119).
انثبت: ذكرها فوك مادة afirmare ثَبْت: حجة، والصحيفة يثبت فيها الأدلة (معجم البلاذري) وفهرس، جردبيان، قائمة (معجم التفرقات دي ساسي، مختارات 1: 53).
وثبت خَرْج: بيان أو قائمة المصروفات (الفخري 344).
ثَبَات: توقيع، إمضاء، ففي دي ساسي ديب (9: 486): كما التزم له الملك المكرم من ذلك ما أحكم رسمه بالثبات.
وبثَبات: بنفاذ، بفاعلية (الكالا).
ثُبَات: سبات عميق طويل (بوشر) ثُبُوت: مصطلح كيماوي بمعنى التثبيت والتحديد - وثبات الشيء، وعدم فنائه في النار (بوشر).
ثابت: مُسَجَّل، مكتوب (ابن عباد 1: 391)، وفي ثبت اليهودي في كلامه عن الدائنين: وأتى كل واحد منهم بعقدة ثابتا بحكم الشرع.
وبذر ثابت: سليم، صحيح، غير مصاب (ابن العوام 1: 23).
إثْبات: حُجّة، دليل (رولاند).
تَثْبيت: إقرار، تصديق (بوشر) - وتكريس لسر من الأسرار السبعة عند النصارى (بوشر، محيط المحيط).
مُثْبِت: يقال جرح مثبت: بليغ، نافذ.
ففي تاريخ البربر (2: 341): وصابر السلطان مثبته إلى آخر النهار ثم قضى.
والمُثْبت هو الذي يعتقد برأي القائلين بالإرادة المادية دون أن ينكر مزايا الأفعال (دي ساسي مختار 2: 471 - 472) مَثْبوُت: مُثْبَت (معجم أبو الفداء) ومحقق، أكيد - ومحكم، مقرر (بوشر).

• ثَبْثَبٌ: مُثَبْثَب، ويجمع على ثباثب: من تنازل عن عدة أراضي وخول غيره التصرف بها (راجع فريتاج) (ابن عباد 1: 320).
(2/92)

• ثبج: ثَبَج، يقال: كان على ثَبَجٍ من: فعل شيئا أو درس علما بهمة (المقدمة 1: 24، 3: 92) حيث يجب أن تضع ثبج بدل نهج (قارن الترجمة 3: 128 رقم 4) وثبج هذه ليست مصدرا للفعل ثبج (وهو ثبرج) كما ظن دي سلان، بل هو الاسم ثبج بالمعنى الأول أو الثاني اللذين ذكرهما لين. ووسط الشيء ومعظمه.
• ثبر: ثَبَّر، يقال ثَبّر على: رد عن الحق (فوك).
وثبر على: حبسه عليه وخصه به (فوك) ثابر، مثابر: تطلق على الصوفي في حال انجذاب دائم (ابن جبير 286).
وثابر: باحث، جادل، ماري (فوك)

• ثبط: تثبّط، يقال تثبط بالمكان: أقام به وتريث وتعوق، ومنه متثبط: متريث، متعوق، ففي معجم المنصوري: متثبّط هو ضد العجول من تثبّط بالمكان إذا أقام به. وفي كوزج كريست (ص107): وكان كارها للخروج ومثبطا (ومثبطا (ومتثبطا) فيه، ويقال: تثبط عن أيضاً (كرتاس 217).
مَثْبوُط: متخم من كثرة الطعام (الكالا).

• ثجّ: المصدر منه أو أن شئت الاسم منه: ثجاجة (المقري 1: 371).
• ثجل: انثجل = اتسع (ابن دريد (رايت))
• ثخب: لم تذكر في كتب اللغة ولا غيرها. وإنما جاء مثخب تصحيف مِثْقب: أداة يثقب
(2/93)

بها (الجريدة الآسيوية 1849، 2: 312).

• ثخن: ثَخَّن: غَلّظ كثّف (فوك، بوشر) وزاده كثافة (بوشر) وضَخّم، عظّم (بوشر) وكثّف، صغر الحجم (بوشر) ثَخَن: قارن التعليق في لطائف الثعالبي (ص22) على شعر العجاج الذي استشهد به لين.
ثخين: صود داو (دي سلان) لآلة من آلات الموسيقى (المقدمة 2: 354).
ثَخانة. يقال ثخانة عقل: بلادة، غباوة (بوشر).

• ثدي: ثدْي ويجمع على أثداء (انظر في مادة حَجَر) وثدايا (أبو الوليد 703 رقم95) وإذا صدقنا ما يقوله هوست (ص224) فإن هذه الكلمة لا تطلق في مراكش إلا على ثدي الظئر وهي المرضعة لغير ولدها.
• ثرّ: أثرار: أمير باريس (ابن البيطار 1: 16).
(2/94)

• ثرب: ثَرْب: شحم رقيق يغشى الكرش والأمعاء (بوشر).
وثرب الصفاق: غشاء رقيق يغطي القسم الداخلي من أسفل البطن (بوشر).
وثرب: أمعاء (معجم المتفرقات).
ثُرْبَة، وتجمع على ثُراب: سويقية (جزمة) للنساء (الكالا) وفيه: potin de la muger

• ثرد: ثَرَّد: ذكرت في فوك بمعنى ثَرَد، أنظر مثالا له في مادة مُلَّبق انثرد: ذكرت في فوك في مادة ثرد.
ثُرّدَة وجمعها ثُرد، سويقية (جزمة) للنساء (الكالا) وفيه: botin de la muger ثَرّاد: ذكرت في فوك في مادة ثرد.
مثَرد: مُثردة، قصعة الثريد، وعند دوماس (5: 317): مترد قصعة كبيرة من الخزف، وعند ميهرن 30: مترد. وفي رياض النفوس (58و): وحين صنع كنافة أفرغ عليها الزبد والعسل الكثير في مترد (كذا) كبير.
مَثَارد: مناضد صغيرة من الخشب (كاريت قبيل 1: 481، 484 وفيه mtâred)

• ثرو: أثرى: أغنى (فوك) تثرى، تثرى الميراث: كثر (تاريخ البربر 2: 463).
ثَرْوة: غنى، سعة، وفرة المال (عبد الواحد 152، 216، أماري 328) حيث يجب أن تقرأ والثروة بدل والشروة، وليست السراوة كما يرى فليشر في تعليقات نقدية). ويقال أيضاً: غلام من ثروة أهل البلد، أي غلام من أسرة غنية في المدينة. (المقدمة 3: 405).
(2/95)

ثراوة: ثروة (دي ساسي لطائف 2: 36) ثُرَيّا وثُرَيّة أيضاً، جمعها ثريات: نجفة، مشكاة، وهي ضرب من منائر (أسرجة) البلور وغيره تعلق في السقف (بوشر (راجع لين). وتوجد هذه الكلمة في معجم البيان، ومعجم ابن جبير، ومعجم فوك وفي ابن البيطار (1: 402) في كلامه عن زهرة خيار شنبر (وهو متدلي بين تضاعيف الأغصان كأنها (كذا في أ، ب) ثريا مسروجة).
وفي الاكتفاء (ص 163ق): وقد أزال نواقيس الكنيسة وأمر أن تركب تلك النواقس تريات (كذا) وتوقد في جامع بلنسية (المقري 1: 360، 361، 368). ويقول الخطيب (ص1432و) في كلامه عن جامع الحمراء: وأحكام أنوار (أتوار) وإبداع تراها (ثرياها) (ابن بطوطة 2: 263، كرتاس 30، 38، 279، 280، ألف ليلة برسل 7: 317).
(2/96)

وثريا: مذنب، نجم ذو ذنب (هلو) وفيه: ترية (كذا).
ويطلق شجارو الأندلس اسم ثريّا على نبات، seneciv vulagris ( ابن البيطار 1: 102) مرفق الثريا: نجم في مجموعة نجوم الثريا وهي في عنق الثور (دورن 47 ألف استرون 1: 37) وقد ذكرها فريتاج في مادة مرفق.
رقيب الثريا: نجم في مجموعة نجوم كوشه، وقد سمي بذلك لأنه يطلع في عدة مواضع في وقت طلوع الثريا (القزويني 1: 33).
معصم الثريا: نجم من نجوم الثريا (دورن 247 ألف أسترون 1: 37).
عايق الثريا: نجم من نجوم الثريا (دورن 47).
منكب الثريا: النجم الحادي والعشرون من نجوم الثريا (ألف استرون 1: 37).

• ثري: انثرى: ذكرها فوك في مادة ثري ثَرى: تراب واستعمل بمعنى قبر (معجم بدرون، بوشر، وهذا يذكر عبارة: طاب ثراه أي ليكون التراب عليه خفيفا

• ثعب: الثُعبان (معرفا بالألف واللام): كوكبة (مجموعة نجوم) التنين (بوشر).
وثعبان: اسم قلادة رائعة (تاريخ البربر 2: 116) وثعبان سمك (بوشر)، سمك ثعبان همبرت 70) وثعبان البحر (براوان 1: 101) وثعبان الماء (فانسليب 72): أنقليس
(2/97)

• ثعلب: ثَعْلَب: إن أشرف أصناف الثعالب فيما يقول ابن البيطار (1: 227) الثعلب الجزري، كما في نسخة أ، وفي نسخة ب: الحرزي.
الثعلبيات = الهلبة: أسم عدد من كواكب الدب الأكبر (القزيني 1: 30).
مُثَعْلَب: ماكر، ماهر (الكالا)

• ثغر: ثاغر الجند: لزم الثغور للدفاع (المقري 2: 699، 705، 706، أماري ديب 165، 181، 210، 221، المقدمة 1: 298.
واقرأ ثاغر في تاريخ لبربر 3: 334، 335) ثَغْر: لثة، منبت الأسنان (فوك) وموضع على حدود البلاد (بوشر، معجم البلاذري) أو ما يلي دار الحرب من المدن والحصون (بوشر).
الأربعة الثغور: الجهات الأربعة (الجريدة الآسيوية 1848، 11: 196 رقم 1).
ثغري: المرابط في الثغور، ومن هذا أخذ الاسم زكرى ( Zegris) المعروف عند رومان مراكش (موريسك)، وكذلك الاسم تاكارينوس Tagarinos أي موريسك أراجون.
(2/98)

• ثغو: ثاغ (انظر لين) ويقول ابن الخطيب (ص29و) في كلامه عن دجال: تبعه ثاغيه وراغية من العوام.
• ثُفَّاء: حرف الماء، حرف، نبات اسمه العلمي: Sisymbrium Nasturtium ( سنج. ابن البيطار 1: 238، 239).
وفي المستعيني مادة حرف: وأهل الحجاز يسمونه الثفا.

• ثفر: ثَفَر: برذعة الحمار (ميهرن 26) وفيه: تفر.
• ثفل: ثُفْل وتكتب غالبا ثُفل في معجم فوك وبوشر، والمقدمة 3: 204 مثلا) وهي تِفل
(2/99)

عند لين عادات 1: 383، ويرى كاترمير في الجريدة الآسيوية (1850، 1: 226) إن هذا هو الصواب، غير أن روديجر قال في زيشر 5: 395 إنه قد أخطأ.
وجمع ثفل أثفال (فوك، كرتاس 16، الجريدة الآسيوية 1: 1).
والثفل: الرجيع والسلح (ميهرن 26 وفيه ثفل).
ثفل الحديد: خبث الحديد (فوك).
ثفل الشحم: بقايا الشحم المذاب، وبقايا شحم الخنزير المذاب (فوك).

• ثفن: مثفون: يقال حصان مثفون: شكت رضفته وهو العظم المدور المتحرك في رأس الركبة (دوماس حياة العرب 190).
• ثفى: ثفاية: موقد (همبرت 196).
أثفية: انظرها في أثف.

• ثقب: ثقب مصدره ثقوب (عباد 1: 267) وثقب: طعم النبات بإحداث ثقبة (أنظر ثقبة) (ابن العوام 1: 19، 406) وفي مخطوطة ليدن منه العب أي الثقب، وجاءت فيه بعد التركيب (ص407) حيث يجب أن تحل كلمة الثقب محل النقب.
وثقب القحف: حَجّ عظم القحف (بوشر) ثَقْب: أثر الجدري، رشم الجدري (همبرت 34) والإست والشرج (ألف ليلة 1: 260 وطبعة برسل 11: 442، 450).
ثُقْبَة: الإست والشرج (ألف ليلة برسل 2: 56) والثقبة في تطعيم النبات الحفرة التي توضع فيها الاريفة (ابن العوام 1: 19).
ثَقّاب: الذي يكثر من الثقب (فوك) يقّاب أعين: كحال طبيب العيون (رايت 105) ثاقب الحجر: بسفايج (ابن البيطار 1: 227).
(2/100)

مِثْقَب: آلة لثقب العظام، محجاج، مِقَورة، وهي من آلات الجراحة (بوشر).
مُثَقَّب: ذو ثقوب (البكري 156).
مِثْقاب: سلك غليظ من الشبه يدخله صانع الأنابيب في الأنبوب (صفة مصر 12: 486) مَثْقوب في معجم ألكالا Cavadiza cosa ويراد به الرمل الذي يستخرج عند الحفر.

• ثقف: كما يقال: ثقف الشيء بمعنى صار حاذقا فطنا فيه (لين) يقال كذلك: ثقافة البحر: الحذق والفطنة في الملاحة (المقدمة 2: 34).
ثَقَّفَ: تستعمل في الكلام عن الأقلام، ففي دي ساسي منتخبات (2: 139): أعدد من الأقلام كل مْثَقّف، أي اختر من الأقلام كل مقّوم مسوّى. (دي ساسي).
ويقال عن القصائد: مقّفة الأطراف، أي محبرة مهذبة (تاريخ البربر 1: 24).
ثقّف حاله: قَوّم المعوج من سلوكه.
وثقّف سيرته: قوَّم سلوكه وأصلحه.
وثقّف الأخلاق: أصلح السلوك والآداب (بوشر).
والمصدر تثقفيف وثقِاف يستعمل بمعنى الإصلاح فيقال مثلا تثقيف البلد: إصلاح أمره أو تقوية وسائل دفاعه.
فابن القوطية (6ق) في كلامه عن الحصون والموانئ والحدود يقول: وأمر كلثوم بثقيف أمر افريقية فثقفها جهده. ويقول ابن حيان (85ق): حصَّن قصبتها وثقَّفها وشحنها بالأقوات. ويقول ابن صاحب
(2/101)

الصلاة (2ق): يسمرون طول ليلهم على الأسوار ويثقفون أبواب المدينة بالثقاف طول النهار.
وفي ص47 ق منه: ونظر في تثقيف بجاية وأنظارها، ريث ما وجَّه لها من اختاره لحماية ديارها وأقطارها.
وفي ص70 ق منه: وتركا (السيدان) في البلاد المفتوحة من الموحدين والأمناء من ثقفها وضبطها للأمر العزيز.
وفي الخطيب 63ق: ثم تفقد البلاد واحكم ثقافها المقري 1: 250، تاريخ البربر 2: 114، 118، 140، 171، 257، 283.
وفي رياض النفوس 102 في كلامه عن شرطة المدينة بالليل يقول: وكان مَعَدّ قد ثقف البلد تثقيفا شديدا بالعسس والحرس والرصد الشديد مَعَدّ اسم الخليفة.
وثقّفه: أوقفه ومنعه من التقدم والحركة بوشر وأوقفه وحبسه. والمصدر منه تثقيف وثقاف ابن عباد 1: 152، 2: 15، معجم البيان، معجم ابن جبير.
وفي المعجم اللاتيني - العربي: سُجّنَ وثُقّف بالبناء للمجهول مقابل trucerat ( فوك)، ألكالا، مباحث 1، الملحق 51: 7، 4: 67 ورقم 13، المقري 2: 451 رقم س، 562، 741، ابن خلكان 10: 28 طبعة وستنقيلد، أبو الوليد 403.
كرتاس 49، 52، 99، 103، 197، 262، 264، 268، 270، 271).
وحبس المال ووضعه تحت الحراسة، ففي ابن القوطية 39ق: وحين توفي وجب على القاضي تثقيف المال وتحصينه.
ثاقف: جال بالسلاح (لين) وانظر الجريدة الآسيوية 1869، 2: 155).
تثقف: حُبس (فوك)، وضع تحت الحراسة (أماري 393)، (احذف من التعليقات النقدية تعليقة الناشر الذي لم يلاحظ أن تقّف في معجم بوشر وهي تصحيف ثقّف).
ثِقاف: حذق (انظر لين) ففي حيان بسام 3: 3ق (في نسخة ب إذ أن في نسخة أبياض في الأصل): فوارس برزوا في البسالة والثقاف: سور، نطاق، يقال مثلا ثِقاف الضاحية (البكري 103).
وفي تقويم قرطبة: لكل يوم من أيام الشهر جدول، والمقدمة التي توجد في أول الشهر والنتيجة التي توجد في آخره هما (ما لا يدخل في ثِقاف جدوله (16)، وما لم يدخل في ثقاف الأيام (24، 32 الخ).
آلة ثقاف: ما يستعمل للربط والتقييد، ولذلك فإن الأصفاد والأغلال آلة ثقاف (أبو الوليد 799).
وآلة ثقاف: سجن (ابن عباد 1: 153، أبو الوليد 786).
ثقافة: ثقافة الخل: حموضته (ابن العوام 1: 586).
والثقافة: الحذق (المقري 1: 617) ومن هذا قيل: أهل الثقافة وهم أهل الحذق والبراعة (في قتالهم الوحوش المفترسة) (تعليقات 232) وثقافة مكان الحصن تعني أن مكان الحصن قد اختير بحذق وبراعة.
(2/102)

ثِيقاف: شكل من أشكال علم الرمل هذه صورته: ويقال هو شكل العقل (محيط المحيط)

• ثفل: ثقل: مصدره ثقولة في معجم فوك.
وثقل: أرهق، حمل حملا ثقيلا (بوشر) ثَقَّل: يقال ثَقّل البدن: جعله بطيئا ثقيلا (معجم المتفرقات).
ثقَّل الحمل على: حمله حملا زائدا (بوشر) ثقّل عليهم التكاليف: أوقرهم بالضرائب وأرهقهم (بوشر).
ثقّل اللسان: ضعفه (بوشر).
ثَقّل المرض = شدده ونغله، وجعله صعب الشفاء (بوشر).
ثقّل عليه: أرهقه، وحمله حملا ثقيلا (بوشر).
وثقّل عليه: شق عليه، وأرهقه، وأزعجه، وآذاه (رسالة إلى فليشر 192، فوك) وثقَّل: شرَّف، ففي المعجم اللاتيني- العربي: Honestato أو قَرِّ وأثِقّل والمبنى للمجهول منه: Honestatus أُوَقَّر وأثَقَّل.
ثاقل: وازن، عادل (بوشر).
أثقل عليه: وجد الشيء شاقا عسيرا (كارتاس 217) - وشرفه (المعجم اللتيني - العربي) وفيه: honcstatus: أثقال.
تثّقل: صار ثقيلا (بوشر).
نثاقل: اظهر الوقار والرزانة ففي كتاب محمد بن الحارث ص307: وكان عمرو بن عبد الله وقورا ساكنا متثاقلا.
وتثاقل: كان في حال خمود وفتور، ففي البكري ص184: واستعمل النوم والتثاقل حتى كأنه مغمى عليه.
وتثاقل: أصبح سيئ المزاج، تبَرَم (قلائد 199، 333، ألف ليلة برسل 4: 145).
وتثاقل عن فلان: ثقل عليه وتباطأ عنه (لاغاني 54) وفي النويري الأندلس 466: تثاقل عنهم إبراهيم.
وتثاقل عن الشيء: وجده ثقيلا مرهقا (كرتاس 145) وكذلك تثاقل على فلان، ففي حيان - بسام 1: 128و: وشكا القاسم أمره إلى البرابرة فتثاقلوا عليه، وحبوا التضريب بينهما وتثاقل على: يجب أن تقرأ ما جاء في كرتاس وفقا لما جاء في المخطوطات الأخرى: فتثاقلوا بدل فثاقلوا.
(2/103)

وتثاقل على فلان أزعجه وأرهقه (ألف ليلة 1: 175، 302).
(البكري 46، المقري 1: 137، 437، استثقله: وجده ثقيلا مزعجا، وكرهه 511، 2: 506).
تستثقلوني: أتتهموني؟ (بوشر).
ثِقْل، ويجمع على أثقال: عبء يستوجب النفقة (بوشر).
ثِقَّل: ثقيل، باهظ (فوك).
ثُقل: وقار، رزانة، خطورة (بوشر).
ثقَل: شيء نفيس خطير. ففي كوزج مختارات ص117: تسع نوق مجنونة مزينة بثقل.
والجمع أثقال: تعني كل ما يحتاج إليه في الحرب من سلاح وغيره (ابن عباد 1: 285 رقم 144).
وأثقال: تعني فيما يظهر أعباء الدولة، ففي كتاب محمد بن الحارث ص292: تولى الكتابة واضطلع بالأثقال.
ثِفَل: ثفل اللفظ: التقاء حرفين مصوتين (بوشر).
ثَقْلَة، ثقلة تعب: حمل، عبء (بوشر).
ثقلة اللسان: ضعف اللسان (بوشر).
وثقلة: إزعاج، إرهاق - وحمل ثقله عنه: أراحه ولم يزعجه. يقال: لم لا تأتينا؟ والجواب: حامل ثقلة أي لكيلا أثقل عليك (بوشر).
ثِقال: ميزان البهلوان (عصا طويلة يحملها البهلوان ليوازن بها خطواته على الحبل) (الكالا).
ثقيل: مضن، متعب، مرهق (بوشر).
ولحوح، كثير الطلب (بوشر) وقاس، فظ متصنع (بوشر).
وعقله ثقيل: غليظ الروح، ثقيلها (بوشر) وثقيل: غليظ الروح، متعب، مرهق، مزعج، غير محتمل (فوك، بوشر، المقري 1: 351، ابن خلكان 1: 384).
وثقيل الروح: مُضجر، مُسئم، مُمِلّ، مزعج. وكذلك ثقيل الدم (بوشر).
وثقيل: سمج، غليظ، جاف (بوشر).
وثقيل: قبيح، كريه المظهر، ففي بسام 3: 6ق: ذا لحية طويلة وطلعة ثقيلة.
وثقيل: وبئ، ضار بالصحة (ابن بطوطة 3: 126) في كلامه عن شجرة كثيفة الأوراق لا يتخللها الهواء.
وثقيل: خطير، جليل، مهم وأمر ثقيل: أمر خطير - ورجل ثقيل: رجل خطير، جليل، عالم (بوشر) ورجل خطير جليل (ألف ليلة برسل 2: 138، 4: 376)، وشريف (المعجم اللاتيني - العربي).
ومن الثقال: ذو اعتبار، معتبر، رفيع المقام (بوشر).
وجيش ثقيل: كثير العدد، ففي حيان 78و: ركب إلى قرطبة في سريّة ثقيلة.
وفي النويري أفريقية 33و: فنهض بالعساكر الثقيلة (ألف ليلة 2: 61).
وثقيل: مذهب بإسراف، وقد يقال: ثقيل الذهب أو ثقيل ذهبي (رسالة إلى فليشر 200 - 201) وثقيل: مصقل الحذاء، وهي آلة يستخدمها
(2/104)

الحذاء لأغراض شتى، وتجمع على ثقيلات (الكالا).
وقنبلة من الحديد يعبأ بها المدفع (دومب 80) والثقيل الأول: ضرب من النغم (المقري 2: 634).
وثقيل الأرداف: كبير الاليتين (بوشر) وثقيل على الخاطر: مزعج، مكدر منغص (بوشر) جانب الثقيل في القانون: قسم الوتر البعيد من مشط القانون (صفة مصر 13 308).
ثقالة رزانة ثِقل (بوشر) وخشونة.
غلظ تصوير جاف لا طلاوة ولا حلاوة فيه (بوشر).
وإبرام إضجار لجاجة (بوشر) - وصابورة من مصطلح البحارة، وهو ثقل يوضع في السفينة لحفظ توازنها (هلو) وفيه سقالة.
ثَقّالة: رقاص الساعة، وثقالة الساعة: الجزء الثقيل من رقاص الساعة (بوشر) وخيط الثقالة: سلك من رصاص (ابن العوام 1: 148)، حيث يجب إضافة خيط كما هو مذكور في مخطوطة ليدن). ففي ابن ليون ص4 ق: وعليه خيط في طرفه ثقّالة فإن وقف خيط الثقالة على الخط الذي في وسط المرجيقل الخ. وفيه: وعلى ذلك الخط خيط في طرفه ثقّالة (في المخطوطة شدة مفتوحة فوق القاف).

أثَقَل: اسم التفضيل من ثقيل وتستعمل في كل معانيها تقريبا، فهي تعني مثلا: أكثر عددا (ألف ليلة 2: 61) وهي تعني: أشأم، كثير الشؤم عند المقري 1: 532 مُثْقِلة: بَلِيّة، رزء، مصيبة (معجم مسلم)
• ثلّ: ثِلَّة، جمعها ثِلَل، وثُلَّة جمعها ثُلَل: بمعنى ثَلَّة وهي جماعة الضأن، أو جماعة الضأن والمعزى (معجم البلاذري ص99) • ثلب: ثِلْب، يقال: جمل ثِلْب: وصف للمذكر والمؤنث ولا يقال ثِلبة بالهاء للمؤنث في رأي بعض اللغويين وتجمع على مثاليب. أنظر ديوان الحادرة ص4، 5 طبعة أنجملن. وفي ص4 يجب أن تبدل بأينق ب (بأنيق) كما جاء في المخطوطة.
(2/105)

ثلب (؟): اسم نبات ابن البيطار1: 228) كما في نسخة منه وفي نسخة أخرى منه ثلث.
مَثْلَبة: المكان يعاب فيه ويتنقص (وثلب في معجم بوشر: عاب وتنقص)، المكان الذي يبحث فيه عن عيوب الشخص وينتقص من سمعته (دي سلان المقدمة 1 ص75، مجموعة 1، 2) مثاليب: انظرها في ثلب.

• ثلث: ثلَّث: حرث الأرض مرة ثالثة لتطيب (الكالا) وهو يذكر في مادة barvechar: عمر وثنّى وثَلَّث، أي حرث الأرض أول مرة وثاني مرة وثالث مرة، ومنه: التثليث (ابن العوام 2: 128).
وفي ابن حيان: وثلَّث بالأمير عبد الله أي كان الأمير عبد الله ثالث من مدحهم بشعره.
(2/106)

تثلث: أصبح ثلاثة أضعاف (فوك).
ثلث (؟): اسم نبات، أنظر ثلب.
ثُلُث: حرف تاجي (حرف كبير تبدأ به العبارة وأسماء الأعلام. وقلم ثلث. حرف تاجي، وهو حرف كبير تبدأ به العبارة وأسماء الأعلام (بوشر) وقلم الثلث خط حروفه كبيرة غليظة (المقري 2: 750، ألف ليلة 1: 94).
ثُلْثى: النمر بلغه أهل أفريقية (هلو، محيط المحيط) وعند آخرين: تلتي (انظر الكلمة) ثُلْثي، وجمعها ثلاثي: غليونة (مركب شراعي صغير؟ (ألكالا) وفي ابن بطوطة (4: 92): ويتبع كل مركب كبير منها ثلاثة: النصفي والثلثي والربعي.
ثَلاثَ. ثلاث الرفاع: ثلاثاء المرفع عند الغربيين يوم الكرنفال (بوشر).
ثلاثة في مثله، أو ثلاثة: مربع يشتمل على تسع مربعات (بوشر).
ثُلاّثي: جمل يقطع مسافة ثلاثة أيام في يوم واحد (جاكسون 40).
ثلاثيات: أحاديث يرويها ثلاث رواة متتابعين، ففي العبدري ص98و: قرأت عليه ثلاثيات البخاري وكتبتها من اصله (انظر تساعي الخ).
ثلوثية: ثالوث (إله واحد في ثلاثة أشخاص (فوك).
ثالوث زهرة الثالوث: ضرب من الأزهار (بوشر).
تَثْلِيث: مثلث (باين سميث 1511، 1516) والتثليث عند المنجمين (أربعة مثلثات أو عدد من المثلثات يتألف كل واحد منها من ثلاث صور من صور البروج، تبعد كل صورة عن الأخرى مائة وعشرين درجة.
والتثليث: أن يبعد كوكب عن كوكب أو نجم آخر ثلث فلك البروج.
والتثليث الأيسر: هو الذي تحسب درجاته تبعا لنظام سير الفلك.
والتثليث الأيمن على الضد من الأيمن). (تعليق دي سلان على المقدمة 2: 186).
(2/107)

تَثْلِيثيّ: القائل بالتثليث (محيط المحيط) مُثلَّث: بمعنى ذو ثلاثة أضلاع يجمع على مثلثات (فوك، بوشر) يقال: مساحة المثلثات: علم حساب المثلثات.
والمثلّث: كوكبة نجوم على شكل مثلث.
ويسمى النجم الذي في قمة المثلث: رأس المثلث (القزويني 1: 35، دورن 51، بوشر، ألف أسترون 1: 13 وقد حرفت فيه الكلمة إلى السيد يلس alcedeles والمثلث: شراب مسكر اساسه العرق، روح النبيذ، عرق عنبري (بوشر).
والمثلث: مذنب الكوكب (فوك) والمثلث نبات اسمه العلمي: Tragopogon Crocifolium ( ابن البيطار 2: 160، 329).
والحب المثلث: مركب من الصبر والمر والراوند (محيط المحيط).
مُثَّلثَة: مرادف مُثَلَّث وهو ضرب من مركبات الطيب (أنظر المقري 2: 231، وفي ابن البيطار (1: 57): والأظفار
(2/108)

القرشية تدخل في الندود والاعواء والبرمكية والمثلثة. وفي (2: 145) منه: في كلامه عن صمغ الضرو: ويقع منه يسير في الند والبرمكية والمثلثة.
ومثلثة: طعام يتخذ من الأرز والعدس والقمح (باين سميث 1174).
والمثلثة عند المنجمين: المثلث (المقدمة 2: 186، معجم أبي الفداء) وانظر: تثليث.
مثْلاث. قسّم مثلاثة: قسم الشيء ثلاثة أقسام (بوشر).
مُثْلُوث: مبرد أخشبية ذو ثلاثة أضلاع (محيط المحيط)

• ثلج: ثلَّج: أثلج، أمطرت الثلج (بوشر).
وثلَّجه: برّده الثلج، ففي ابن العوام (2: 75): وينبغي أن لا يزرع العدس في الأرض المثالجة ولا الحارة. وأرى أن الصواب في الأرض المثلجة.
وثلَّج: جمّد (بوشر).
وماء مثَلّج: مبرد بالثلج (المقدمة 1: 25) وعنبري مثلّج: عرق معنبر مبرد بالثلج (بوشر).
وثلّج: جمَّد، بَّرد، وأصيب بالبرد (بوشر) وثلَّج: برد بالثلج (انظر مثلّج).
ثَلْج: ما جمد من الماء من البرد- وبحر الثلج: بحر الجليد، البحر المنجمد - وسرداب الثلج: ثلاّجة، مكان يحفظ فيه الثلج، - وقطعة ثلج: ثليجة، مكعبة ثلج (بوشر).
ثلج صيني أو ثلج الصين: زهرة حجر أسوس، ملح البارود (ابن البيطار 1: 42، 229، 293 وأنظر رينوف، ج 14) ويرى كاترمير في الجريدة الآسيوية 1850، 1: 222 أن الكلمة ملح بدل ثلج، وهو يقول
(2/109)

إن هذا يتفق مع التعبير الفارسي (نمك صيني). ويظهر أن سونثيمر قد وجد كلمة (ملح) في مخطوطته لكتاب ابن البيطار (1: 42) حيث نجد في مخطوطتنا: ثلج.
ومما يدل على أن كلمة (ثلج) هي الصواب أن ابن البيطار ذكر مادة ثلج صيني في حرف الثاء.
مُثَلَّج: ما تراكم عليه الثلج (بوشر).

• ثلخ: مَثْلَخ الثور: مكان خثيه (أبو الوليد 727).
• ثلع: ثَلَعَ: سلف الأرض وسواها ومشطها بالمسلفة) (بوشر).
• ثلع: مسلف، مشط، (أداة مسننة تجر فوق الأرض المحروثة لتنسيب المدر وطمر الحبوب المزروعة (بوشر).
ثلم ثلمه: نال منه، طعن فيه، يقال مثلا: ثلم المحبة نال منها نكدّها. وثلم الصيت: نال منه وطعن في شرفه وتنقصه (بوشر).
انثلم الصيت: نيل منه وطعن فيه - وانثلام الصيت: ثلمة في الشرف (بوشر).
ثَلْم: خط المحراث (هلو) مثلوم. المثلوم: دينار كان عند أهل العراق قرضوا منه قطعة، وكانوا يتعاملون به في تجاراتهم، كما كانوا يتعاملون بالقطعة منه، وكانوا يسمونها قراضة. (ابن خلكان 1: 621).

• ثمّ: ثَمَّ أو ثَمَّا: يوجد (بوشر) بربرية.
ثُمَّ: لها معنى خاص في رقم 40 من الشهادات ( diplomer) التي نشرها أماري، ويرى الناشر أن معناها: أحيانا، ويظهر إنه معنى جيد.
(2/110)

ثَمَّا: انظر ثَمّ - وثَماك: هناك (بوشر) بربرية ثَمَّة= ثَمَّ: هناك (المقري 1: 917، 2: 52) ثامام: نوع من الشجر (الجريدة الآسيوية، 1853، 1: 165)

• ثمد: ثِماد: آبار قليلة الغور يكون فيها الماء حين يغزر المطر (براكس، مجلة الشرق والجزائر 7: 271، 278) وفي رحلة ابن جبير (ص 64): وهذا الماء ثماد يحفر عليه الأرض فتسمح به قريبا غير بعيد.
ثَموُدَة: خنزيرة (أنثى الخنزير) (دومب 64).
(2/111)

اثمد: سمي شاعر الدموع اثمدا (= الكحل بالدمع)، (معجم مسلم)

• ثمر: ثَمّر: مَلَك، ففي لطائف دي ساسي (2: 148): وما أثمرّ من مال ومن ولد.
أثمر: يتعدى بالباء، ففي رحلة ابن جبير (ص151): مثمر بأنواعه الفواكة.
وأثمر الشجرة: جعلها تحمل الثمار (عبد الواحد ص81).
وأثمرت الشجرة: نمت (الكالا).
ثَمَر: أشجار، ويظهر أنها بمعنى أغصان وهو اسم جزء من القصائد المعروفة بالموشحات. ففي بسام (1: 124و): وضع عليها الموشحة دون ثمر فيها ولا أغصان.
والكلمة فيه غير واضحة وبدون نقط.
ثَمرَة: حاصل، نتاج الأرض (معجم البلاذري) ثَمْرَة: ثمرَ (ألكالا) ثَمَارَة: ثَمرَ، حقيقة ومجازا (ألكالا) ثِمارة: جمعها ثمار: شجرة مثمرة (ألكالا)
مُثْمِر: زيتون أسود (ابن العوام 1: 686، 687) مَثَامر: ثمار (كرتاس 108).

• ثمل: ثَمَّل وتثَمّل: ذكرتا في معجم فوك في مادة temulancia.
ثَمَل: أساس، مؤسسات (هلو).
ثَمْلَة: سكرة (المعجم اللاتيني العربي، فوك).
مثمول: سكران (فوك).
(2/112)

• ثمن: ثَمَّن: قدَّر الثمن والسعر (بوشر، أماري ديب 206).
ولا يثمّن: لا يقدر بثمن (بوشر). وثَمَّن فلانا: احترمه واعتبره وأجله (ألكالا).
وثَمّن الشيء: رفع ثمنه أي قيمته وغالى فيه (فوك).
وثَمّن الأبيات: نظم مسمطا من ثمانية أجزاء مكملا لأبيات قصيدة لشاعر آخر (المقري 1: 917، وانظر رسالة إلى فليشر 146).
أثمن به: حصل به على ثمن غال (معجم البلاذري).
وأثمن: قدر، اعتبر، أجل (هلو).
ثُمْن: اسم قطعة من النقد، وهي ثمن الدينار (تاريخ البربر 1: 138). ويقول موكيت في رحلة إلى أفريقية: كل ثمن يساوي نصف ريال. وتاريخ الجزائر للوجه: ثمن باتيكاشيكا، 29 اسبر (في الجزائر) وثمن ريال باسيتا. - وقطعة نقد مقدارها 25 سنتا (شيرب).
ثِمْنِيَّة: ثمن المد (زيشر 11: 479 رقم 6) ثُمْنيَّة: جمعها ثماني: إبريق، جرة (الكالا) ولا شك أنها في الأصل مقياس للسوائل مقدار ثمن مقياس آخر. كما أن الكلمة الأسبانية az umbre المأخوذة من الثمن تعني ثمن arroba.
ثمينة Tomina جريش غليظ من لباب يقلى في مقلاة من الخزف ثم يغمس في الزبد والعسل المغليان (دوماس حياة العرب 253).
تثْمِينَة: تثمين، تقدير الثمن، تخمين (بوشر).
تثمينيّ: تقديري، تخميني (بوشر).
مثمّن: مقدار الثمن، مخمن، مسعر (بوشر).

• تنط: إثناط: هي في معجم فوك خطأ، انظر انتناط في حرف الألف.
• ثنى: ثنى لفلان وسادةً: من مظاهر الأدب والاحترام للزائر. وتثنى له الوسادة ليرتاح في جلسته (ابن خلكان 10: 108، وانظر كوسج مختارات 133).
وثنى الثوب: عطفه ورد بعضه على بعض لتقصيره وخبنه - وثنى كعب الصرمة: طوى طرف الحذاء عند الكعب - وثنى حافية برنيطة: رفع حافتها وجدّدها (بوشر).
وثنى إليه: انعطف واتجه إليه (عباد 1: 57) وثنى بالشيء: فعله مرة ثانية، وأتبعه أمرا قبله (عباد 2: 103 وانظر 3: 206) غير أن لين لم يذكر إلا ثنىّ بتشديد النون في هذا المعنى. لكن ما جاء في بيت الشعر الذي ذكره ابن عباد هو ثنى الثلاثي كما يدل عليه الوزن.
ثَنَّى: حرث الأرض مرة ثانية (الكالا، انظره في ثلّث، ابن العوام 1: 66، 2: 128).
ثنّى به: سماه بعد الأول (المقري 2: 204) وهي ضد بدا التي وردت في السطر الذي قبله.
وثنّى بفلان: عامله كما عامل الأول قبله،
(2/113)

ففي فريتاج مختارات (ص122): وكان السلطان قد قتل بالسيف أحد الأسيرين ولم يشك (الآخر) في إنه يثنّى به.
وثنّى له الوزارة: لقبه بذي الوزارتين ففي حيان - بسام (1: 192ق): كان له بسليمان اتصال فثنى له الوزارة مَثنْى.
وثنّى: قذف، قدح فيه، شنع عليه (الكالا)، وقد ذكرت في معجم فوك في مادة lascivire أي عبث، لها، نزق.
أثنى، يقال أثنى بفلان (؟) ففي ابن حيان (ص49 ق): فكان أول من أظهر الخلعان بها وأثنى بأهل المعصية وسعى في تفريق الكلمة كريب بن عثمان بن خلدون.
وأثنى: كان ذا سمعة حسنة.
تَثَنّى: ذكرت في معجم فوكفي مادة duale بمعنى انثنى.
انثنى: تغضن، وانعطف وارتد بعضه على بعض (بوشر) وذكرت في معجم فوك في مادة lascivire أي عبث، ولها ونزق.
ثنية: طية، - وثنية الركبة أو الذراع: الموضع الذي تثنى (تطوى) منه الركبة أو الذراع. - وطية مضاعفة. وكفة الثوب ونحوه وهو ما ثنى وكف من أطرافه لتقصيره أو خبنه. وهدب الثوب يضاف إليه (بوشر).
ثَنَاء: صيت، شهرة حسنة (فوك) ثَنِيّ: مُهر بلغ السنة الثانية من العمر (ونزشتاين في زيشر 22: 74) - ومن له ثنيّان أي سنّان (فوك).
ثَنِيَّة: ترجمنا هذه الكلمة بلفظة- col ولو إنها تعني عادة محل مرور الطريق في شعاف الجبل (دوماس قبيل 316).
وثنية= عقبة، يقول بلجراف (1: 341): إنها عقبة أو منعرج، فحين يرتفع الجبل لا بد أن يكون الطريق في منعرج للمرور فيه.
وثنية: البرُت أو البرُتات في جبال الييرنية، وهي المواضع المنخفضة التي تتخذ طريقا بين أسبانيا وفرنسا، ويبلغ متوسط ارتفاعها
(2/114)

2766 مترا فوق مستوى سطح البحر، وهي ثنايا هذه السلسلة من الجبال (المقدمة 1: 119)، وأبن خلدون طبعة تورمبرج وفيه (ص9: (غربا والمفضية) وفي ص6 (الثنايا البقايا).
والثنية: الطريق، الدرب (همبرت 41 الجزائر).
والثنايا: أسنان مقدم الفم وأسنان اللبن وأول ما في الفم (بوشر).
ثُنَائِيّ. حديث ثنائي الإسناد: حديث نقل عن الرسول بواسطة سلسلتين من رواة الحديث، ففي العبدري (ص28 ق): قرأت عليه بعض الأحاديث الثنائية الإسناد من حديث مالك.
ثانٍ: من قِبَله (معجم هابشت ألف ليلة 3: 32، وأقرأ فيه 386 بدل 336؟ وثانٍ: مقابل، مواجه، ففي ألف ليلة (3: 56) في الكلام عن شاطئ نهر وغيره: الساقية الثانية أي الساقية المقابلة للجدول. وفيها (1: 771، 795): البر الثاني وفي (4: 674) منها: حتى وصل إلى البر من الجهة الثانية.
ثاني حشيش: خلف، رجيع (كلأ من الحشة الثانية).
ثاني عمارة: عمارة أعيد بناؤها.
ثاني مرة: ثانية، مجددا.
ثاني نبيذ: نطل، نبيذ العنب يصب عليه الماء، نبيذ دون.
كل يوم وثانيه: يوميا (بوشر)؟ قرأ ثانيا: قرأ حتى النهاية (الكالا).
ثانية: جمعها ثوان وثواني: جزء من ستين من الدقيقة (بوشر، محيط المحيط).
وفي كتاب عن الإسطرلاب يعود تاريخه إلى ما قبل القرن السابع للهجرة (مخطوطة 591، فهرست 3: 98): وتنقسم دوائرها إلى دقائق وثواني (المقري 1: 765، راجع إضافات وتصحيحات).
إثْنَيْنِيَّة ثنوية (المقدمة 3: 75) تَثْنِيَة (من مصطلح الجراحة) ويراد به إنه حين يوقف سحب الدم من فتحة الوريد، يعاد بعد ذلك إلى سحبه ثانية دون أن يبضع الوريد. ففي معجم المنصوري: تثنية: (كذا) هو المعاودة، والمراد بها في العضد وهو أن يقطع استخراج الدم قبل استيفاء الغرض ثم يترك ساعة أو يوما ثم يحل الموضع من غير تكرار بضع ثم يرسل الدم.
مثنى، يوم مثنى (تاريخ البربر 2: 395؟ ولا بد أن المراد به اليوم الثلاثين من شهر ذي الحجة، الذي تزيد أيامه في السنة الكبيسة يوما عنه في السنين الأخرى (تعليق الترجمة 4: 245 رقم 1).
المثاني: عند الكلام عن المثاني في القرآن
(2/115)

قارن ما ذكره لين مع ما جاء في المقدمة (3: 323).
مَثْنِىّ: في حيان - بسام (1: 114ق) فتسمى بالوزارة في أيامه منفردة ومَثْنِيَّة ارذل الدائرة (الحرس) وأخابث النظار وهذا يعني تلقبوا بلقب الوزير وبلقب ذي الوزارتين. (أنظر ثنّى).
مثنية: نصف قطعة من البز (هوست 269).
استثناء: تقادم، حق اكتساب الملكية بمرور الزمن أو عدم النظر في الطلب وإقصاؤه في القضاء. وسقوط الدين لعدم المطالبة بدفعه في موعده المحدد (بوشر).

• ثوب: ثاب: عاد، رجع: يقال: ثابت الحال ودالت الدولة، أي عادت الحال القديمة ورجعوا إلى ما كانوا عليه. (المقري 3: 680) وكذلك يقال: ذمرهم على القتال فثاب إليه أهل البصائر (حيان 56و). وتستعمل ثاب وحدها بمعنى عاد إلى القتال، ففي حيان 61و: وكاد البلاء بأهلها يعظم لولا أن ثاب أهل البصائر من رجال السلطان والتحست بينهم وبين الفسقة حرب عظيمة (المقري 1: 228؟ وكذلك يقال: ثاب إليه عقله (لين، دي ساسي لطائف 2: 382). ويقال: ثاب إليه ذهنه أي عاد إلى حالته الطبيعية (ابن بطوطة 4: 234) وثاب له (ديوان أبي نواس 1، القصيدة 5، البيت 8 طبعة آلوارد. ويقال أيضاً: ثابت همته أي تشجع (المقري 2: 13) وثابت نفسه: هدأ وزال اضطرابه، ففي تاريخ تونس (ص 139): إن الكبار الذين أذهلهم موت الباشا الفجائي: اجتمعوا حين ثابت نفوسهم للشورى. وكذلك ثابوا لانفسهم، ففي عباد 2: 198، (راجع 3: 233): ثم ثاب العسكر من المسلمين لأنفسهم وحملوا على محَّلة الاذفنش حملة صادقة. وعبارة ثابت نفسه تعني أيضاً: تشجع (المقري 1: 142). وكذلك ثابت إليه ثقة، أي وثق من نفسه (المقري 1: 160).
(2/116)

وثابت له همة ملوكية: انبعثت فيه همة أجداده من الملوك (المقري 2: 389).
وثاب نحو الشيء: جاء وأقبل (المقري 1: 632).
وثاب: حضر، مثل، خطر له (المقري 2: 16 وأنظر إضافات وتصحيحات) وفيه: وثابت له غرة في اليمانية، أي خطر له أن يأخذ اليمانية على غرة. وفيه أيضاً (1: 231): ما ثاب إلي من أمر الخشب أي ما خطر على بالي من أمر الخشب - وثاب له رأي في: خطر له رأى في (تاريخ البربر 1: 62، 2: 522، المقري 1: 257، 277)، ويقال أيضاً: ثابت آراؤهم في (تاريخ البربر 2: 430) وثابت نظره إلى (المقري 2: 719) - وثاب على فلان: يظهر أن معناها رجع إلى فلان فقهره (المقري 1: 582؟)
أثاب: تشجع وعاد إلى الحرب ففي حيان (ص103 و): ثم أثاب أصحاب السلطان وكروا على الفسقة فهزموهم.
ثَوْب: يطلق في مصر على رداء واسع فضفاض عرض ردنيه يساوي تقريبا طول الرداء نفسه، يصنع من الحرير، ولونه عادة بلون القرنفل أو الورد أو البنفسج.
وترتدي النساء هذا الرداء حين يردن الخروج من منازلهن ليؤلفن التزييرة أي الحلة التي يلبسنها فوق ملابسهن الأخرى حين يردن الظهور خارج بيوتهن.
وبعض نساء العامة يلبسن ثوبا من نفس هذا الطراز غير إنه مصنوع من الكتان (الملابس 106) وهو عند بدو الحجاز قميص أزرق من القطن يسترهم من الرأس إلى القدم (برتون 2: 114)، ونساء هؤلاء البدو يلبسن أيضاً مثل هذا الثوب إلا إنه أعرض منه (برتون 1: 115).
وهو في المدينة قميص أبيض للنساء واسع الأكمام يلبسنه فوق الصديرية (برتون 2: 15؟.
وهو في داخل أفريقية: قميص أو رداء واسع من القطن يكون في الغالب أزرق اللون أو أزرق وأبيض، له ردنان فضفاضتان يلبسه النساء والرجال (الملابس 107، رحلة إلى دارفور ترجمة بيرون 206، ريشاردسن سنترال 1: 315، 317، ريشاردسون صحاري 2: 207).
وثوب: اسكيم (الكالا) وفي معجم بوشر: ثوب الراهب.
وثوب: ستارة من الديباج كانت تستر بها الكعبة شتاء في عهد عثمان (برتون 2: 236).
وثوب: سلخ الحية وسلخ الدود (بوشر) وسلخ الحية يسمى أيضاً ثوب الحية (بوشر) وثوب الحنش (باجني مخطوطة).
ثوب الثعلب: كزبرة الثعلب (ابن البيطار 2: 62).
(2/117)

وثوب الفرس: غطاء الفرس، وشعره، ولونه (بوشر).
ثَواب: إن العبارة فلم يكثر ثوابه التي ذكرها الثعالبي في اللطائف (ص20) معناها: كان تعبه عديم الجدوى.
وثَوَاب: عمل صالح، إحسان (بوشر).
ثَوّاب: مثيب، مجزٍ، مكافئ، الذي يجاوز بالعدل وهو الله تعالى (بوشر).
مثَابة: طريقة، نهج، نمط (المقري 2: 641) وبمثابة معناها مثل عند فوك، ومثل وكيف عند دي ساسي مختارات 2: 132، 133، والماوردي 390، وقد وردت بهذا المعنى كثيرا في المقدمة.

• ثور: ثار، يقال ثار الجمل: نهض (لين) وتجد مثالا له في ألف ليلة (1: 181) حيث يجب أن تبدل تار بثار. (وفي طبعة بولاق (1: 66): لم يثر).
ولا يقال بمعنى انقض على فلان وهاجمه: ثار به فقط، بل ثار عليه أيضاً (معجم المتفرقات).
وثار: هاج، احتد، طار طائره (بوشر) - وتجاوز الحد (بوشر) - وتفجر، فرقع، التهب بصوت شديد (بوشر) - وثار على: هاج وتهيج على (بوشر) - وثار على فلان: تمرد وخرج عليه، وهي كثيرة الاستعمال عند المؤلفين المغاربة.
وثار بنفسه أو ثار وحدها: استقل بالحكم. وكان يطلق على صغار ملوك الأندلس في القرن الحادي عشر اسم الثُوّار في الغالب (جمع ثائر) (معجم الادريسي) - وثار الحرب: هاجت واشتعلت- وثارت فيه الحميَّة: اغتاظ، احتد، تميز من الغيظ - وثارت في رأسه النخوة: تحركت فيه لواعج الشرف، وانهض همته مراعاة لشرفه (بوشر) ثاور، ثاور على فلان (فريتاج) وثاور فلانا
(2/118)

(لين) وتوجد أمثلة لها في معجم المتفرقات.
أستثار: ذكر لين أنها بمعنى ثار وذلك من خطأ الطباعة والصواب لها أنها بمعنى أثار أي هيج، ونبش (معجم البلاذري.- واستثار على فلان: انقض عليه، وثب عليه، هاجمه (معجم المتفرقات).
ثَوْرَة: هيجان، اضطرام، تهور، طيش (بوشر).
وانفجار، التهاب فجائي مع صوت شديد (بوشر).
وثورة: منصب شريف، ففي ابن القوطية (ص12 ق): كان له ثورة وسيادة في القحطانية.
ثَوَران: هيجان البركان (بوشر) - وثوران صفرا: هيجان الصفراء (بوشر).
ثيار: جلبة، ضجة، صخب (تاريخ البربر 1: 397).
ثائر: جائش، فوار (بوشر) - ولقب أطلقوه على شخص أصبح بفضل ذكائه في عداد الفقهاء المشاورين في الأحكام وإن لم يكن قد بلغ السن المطلوب لذلك (حيان 6ق).
ثائرة: فورة غضب، نزوة (بوشر).
مُتثوّر: بول فيه مواد غريبة، ففي معجم المنصوري: لا يريد به من البول الذي يتحرك فيه أشياء غريبة عند مداخلة له من غير اتصال والصواب أن يكون من صفة الأشياء المتحركة لأنه من ثار يثور إذا تحرك.

• ثول: انثال، لا يقال: انثال عليه فقط بل انثال إليه أيضاً (عباد 1: 324).
انثول: انذهل (محيط المحيط).

• ثوم: ثوم بري: هو في قول المستعيني وابن البيطار (1: 233): ثوم الحية (بوشر، قال المستعيني في مادة ثوم بستاني إنه الثوم الريفي (وفي مخطوطة ن الربعي) والثوم الكراثي.
ثوم حلو: كراث الصخور، نوع من الثوم العذب (بوشر).
(2/119)

-وثوم، في ابن العوام (2: 200): منه بري، ومنه بستاني، ومنه أحمر كبير الحب يسمى المقشطنولي، ومنه الصفالي والكراثي والسباني. وقد ذكر النوع المسمى المقشنطولي في ص201 و202 من ابن العوام أيضاً.
وثوم: حنطة (انظر لين)، وفي المستعيني (مادة حنطة) نقلا عن أبي حنيفة: الحنطة الفوم، وزعم بعض الثقات أنها الثوم أيضاً ببدل الفاء ثاء.
ثومة: كُرَيَّة اكرة صغيرة في أعلى الخوذة (عوادة 424 وانظر 431).
(2/120)

أبو ثومة أي ذو ثومة: سيف ذو كرة فضية صغيرة في طرف مقبضه (عوادة 340) ويقول ديسكرياك (ص374): (إن شكل أعلى مقبض السيف يشبه الصليب، ورأس هذا الصليب ينتهي في الغالب بكرة من الرصاص أو الفضة في حجم الثومة الكبيرة، ومن هنا جاء اسم أبو ثومة الذي أطلق على هذا الضرب من السيوف).
ثُومِيّ، الحشيشة الثومية: انظرها في حشيشة. ثُومِيّة = ثوم بري: ثوم الحية (المستعيني في مادة ثوم بري) مُثَوَّم: مليء بالثوم (الكالا) مَثُوَمَة: مزرعة الثوم (فوك).
مُثَوَّمة: هي عند ألكالا: almodrote ويقول فكتور: أن المودروت هذا ضرب من الصباغ الأبيض (صلصة بيضاء) يتخذ من الثوم والجبن.
ويرى بعضهم أن المثومة: طلمة (تورتة) أو رغيف أو قرص يتخذ من مواد مختلفة مثل الدقيق واللبن والنبيذ والجبن والخضر.
والحقيقة إن الثومة صباغ (صلصة) للباذنجان، يتخذ من الزيت والثوم والجبن وغير ذلك.
والجمع مثوَّمات (المقري 2: 204) ويظهر أن هذا النوع المذكور صباغ (صلصلة) يتخذ من الثوم والجبن للدجاج السمين.

• ثُومُس: هو عند ابن البيطار الاسم اليوناني ( Tumos) للصعتر البري. وفي معجم الكالا: ( tomiillo yerva) وقد كتبت توما Tôma.
(2/121)

• ثوى: ثوى مصدره مثواة في معجم البلاذري أثوى: دفن الميت (بدرون 226).
ثَوِيّ: طارئ، نزيل، غريب لم يكتسب جنسية البلد (بوشر).

• ثيل: ثال: سلك من الحديد وعند الآخرين تيل (انظر: تيل).
(2/122)

حرف الجيم:
• ج: مختصر كلمة جواب (بوشر).

• جَأجَأ: تستعمل مجازا بمعنى دعا (تاريخ البربر 1: 44، 56، 87، 178، 206 الخ)
• جأر: (انظر: لين) يقال في الكلام عن الناس حين تخشع قلوبهم لوعظ الوعّاظ: ضج الناس بالبكاء وجأروا بالدعاء (المقري 1: 376)، ويقال عن الواعظ الذي يدعو للسلطان (تاريخ البربر 1: 428).
جاركون (بالفارسية جاركون): قشرة داخلية في جوزة الطيب (جوز بوا) (المستعيني أنظر بسباسة، ابن البيطار 1: 238).
(2/125)

• جاروت: آلة تعدل بها الأرض، تجرها البقر، ففي ابن ليون (ص3 ق): الآلة التي تعدل بها الأرض آلة تسمى الجاروت معروفة عند أهل الفلاحة قال ذلك ابن بصّال.
• جأف: جأف = جوف (انظر ما يلي) مُجْأَف: الذي لا قلب له، بليد (أبو الوليد 90) فهو يقول: وهو الذي كأنه لا قلب له في جأفه لضعف عقله والجأف مثل الجوف.
• جاليش: ويقال شاليش أيضاً (وهي كلمة تركية قديمة أو من الفارسية جاليش بمعنى حرب، معركة): علم كبير في أعلاه خصلة من الهلب كالعرف. وقد كان من عادة السلاطين الأتراك مثل السلاطين المماليك في مصر إذا أرادوا السفر أو إرسال جيش للحرب أن يرفعوا هذا العلم على البناية المعروفة بالطبلخانة أربعين يوما قبل رحيلهم (مملوك 1: 225 - 226، 253).
أما اليوم فأن أصحاب الطرق الصوفية (الدراويش) في مصر يطلقون هذا الاسم على راياتهم، وهي عصا طويلة طولها عشرون قدما في رأسها حلية عريضة مخروطية الشكل من النحاس (لين، عادات 2: 250، 272).
وجاليش: طليعة الجيش، وقد سميت بذلك لان هذا الراية تكون دائما مع طليعة الجيش في حملة السلاطين (مملوك1: 226، حياة صلاح الدين 105، 189، 190، 194).
ان شولتنز لم يرتكب الخطأ الكبير الذي نسبه اليه فريتلج لانه لم يترجم الكلمة جاليش ب Sagita بل ترجمها ب Sagittarii وهي صحيحة إلى حد ما، إذ يستنتج من
(2/126)

بعض النصوص إن جنود الطليعة هؤلاء كانوا في الحقيقة من رماة السهام.
وجاليش: حامل البيرق (محيط المحيط)، وفيه أيضاً: الرمّاح والخفير.

• جام: نجد في معجم المنصوري إنه إناء من الفضة نقلا عن صاحب المحكم غير أن الرازي حين يستعمله يعني به أناء من الزجاج (في المخطوطة ماء الزجاج وصوابه إناء).
جامات: قوالب ينصب فيها السكر حين يطبخ، ففي معجم المنصوري: طبرزد هو قلوب الجامات، ويقال أيضاً قوالب الجامات، ففي ابن العوام (1: 393مخطوطة ل): ثم يعاد إلى الطبخ حتى يبقى (يذهب) منه الربع ثم تملئ منه قوالب الجامات معمولة من فخار.
وجامات: قطع من الزجاج، زجاجات، ففي ألف ليلة (برسل 11: 445): ومسقف الحمام بجامات ملونة من سائر الألوان.
جام الحجامة: كأس من الزجاج توضع على موضع في الجسم لتقليل كثافة الهواء فيه عند الحجامة (بوشر).

• جامكية: (أنظر فريتاج 307). (بالفارسية جامكي، من جامة: ثوب، لباس ومعناها الأصلي المال المخصص للملابس) جمعها جوامك وجماكي: عطاء، راتب، أجرة، وظيفة (بوشر، رتجرز 127، معجم فليشر 87، صفة مصر 11: 508، مملوك 1: 161) وفي النويري (مصر مخطوطة 2، ص 24و): ولم يأخذ جامكية ولا لبي تشريفا).
وفي المقري (1: 694): جوامك المدارس، أي رواتب المدرسين (عبد الواحد 172).
ويقال بمعنى أجرى له راتبا أو وظيفة: أعطاه جامكية، وعمل له جامكية (بوشر) وأطلق له جامكية (فليشر 1: 1) ووضع له جامكية، وقرر جامكية، ووصل جامكية (رتجرز 1: 1).

• جاموس: جاموسي: الألبان الجاموسية: ألبان
(2/127)

الجاموس (ابن بطوطة 1: 60).
جلد جاموسي: جلد الجاموس.

• جامليون: (يونانية): بابونج (انظر المستعيني مادة بابونج).
• جانت قبطة: باللاتينية Centum capita، شوكة يهودية، ففي المستعيني مادة سطر اطيقوس: ومنه نوع يعرف الجنت قبطة (نسخة ل) وفي نسخة ن: الجنت قابطة وفيه في مادة فو: وقيل هو الجانت قبطة قال غيره ليس به. وفي نسخة ن: الجنت قابطة.
• جاندار: (فارسية سلاح دار، حامل السلاح)، ويقال أيضاً: جندار، جمعها: جاندارية وجنادرة، وكان الجاندار في مصر أيام المماليك، وفي المغرب في عهد بني مرين حاجب باب السلطان، وخادمه الخاص، والجلاد انظر مملوك 1، 1: 14، المقدمة 2: 14 وما يليها).
(2/128)

• جانطيان: جنطيانا، كوشاد، كف الذئب (بوشر).
(2/129)

• جاودار: سيجل (بوشر)
• جَاورَشْ: = جاورس. المستعيني في مادة جاورس، الزهراوي: رأيته بالشين والسين.
(2/130)

• جاوري: صمغ جاوة، لبان جاوة - وجاوري بري: لبان جاوة بري (بوشر). انظر: جاوي وجَوْري.
• جاوش: (تركي) حامل الصولجان، وهو ضابط يحمل الصولجان في بعض الاحتفالات - والاي جاوش: نذير الحرب، مُبَشّر أو منادي حربي (بوشر) وانظر: جاويش.
• جاوشير: (بالفارسية كاوشير) نبات اسمه: Ferula opopanax و Penace Heracleon ( ابن البيطار 1: 235) - وجاوشير: صمغ هذا النبات (بوشر) ففي ابن البيطار
(2/131)

(2: 388): صمغ يشبه الجاوشير.

• جاووش: أنظر: جاويش
• جاوي: هو لبان جاوة ويسمى أيضاً بخور جاوي: بخور وعطر جاوي ويراد به بخور وعطر سومطرة، لأن العرب اطلقوا على هذه الجزيرة اسم جاوة وفيها يكون أفضل اللبان بياضا وجودة (انظر معجم الأسبانية 239) وجاوي بري: اللبان الجاوي البري (بوشر).

• جَاوِيش: أو جاووش (تركية) جمعه جاويشية. وكان عدد الجاويشية في مصر في عهد المماليك أربعة، وهم من جنود الحرس، يمتازون بالشجاعة، وكان من عملهم أن ينشدوا أمام السلطان في مواكبه وحفله. وكانوا ينقسمون في ذلك إلى فريقين كل فريق ينشد دورا يختلف عن دور الفريق الآخر.
وجاويش: ضابط من رتبة صغيرة يعهد إليه القيام بأعمال مختلفة (مملوك 1، 1: 136)

• جبّ: جَبَّ: إناء يغترف به الماء (صفة مصر 28، قسم 2 ص416).
جُبّ: بئر، وجمعه في معجم بوشر جَبب.
وجُبّ: هوة عميقة، مطبق، سجن (معجم الأسبانية، بوشر، وجمعه جُبوب عند ابن بطوطة (4: 47).
وجب وجمعه أجباب: شجيرة، جنبة (همبرت 51).
وفي محيط المحيط: ويطلق عند العامة على الحصة المنفردة من النبات كالآس ونحوه.
جَبَّة، جمعها جباب: جيب (هلو، مارسيل، انظر معجم الأسبانية).
جِبَّة: هي الجبّة في لغة أهل مصر.
(2/132)

جُبَّة انظر الملابس (107 - 117) جَبَابة: أبله، مجنون (فوك) وفي القسم الأول منه: جُبابة.
جَبّاب: سقطى، بائع الرثاث، قشاش (معجم الأسبانية 144).

• جبأ: جَبْءٌ: ذروة، قمة، قنة (بومز 54، 73 وفيه جِب) • جبجب: من كلام للعامة وتستعمل مجازا بمعنى لم يستأنس به (محيط المحيط).
جبَجْاب: قطعة ممتدة من الهشيم (محيط المحيط) ولا أدري كيف أترجمها.

• جبح:
جَبْح (فوك، ألكالا): خلية العسل وتجمع على جِبَاح (فوك، الكالا، أخبار 28، المقري 2: 10). يجب أن تبدل جناح بجناح عند ابن العوام 2: 722 (أقرأ أيضاً تسميتها)، 723 وفي هذه العبارة ضع جبح مكان جنح وأجباح مكان أجناح كلما وردا فيها ثم أن ما يقوله هذا المصنف تعني خلية تصنع من الفلين، وهذا المعنى يدل على أن هذه الكلمة من لغة العامة وأنها الذي يذكره ألكالا Corcho de Colmenab ( فكتور، نبريجا).
جبُح وجمعه جِباح: سداد من الفلين (ألكالا) وفيه tempano de corcho وفي الخلايا Tempano هو سداد من الفلين مدور يسد به أعلى الخلية، أكاديمية) ويبدو أن الأصل في معنى جبُح هو فلين.
جَبّاح: مُربِي النحل (فوك، ألكالا) مَجْبَحَة وجمعها مجابيح: مواضع خلايا النحل (فوك، ألكالا).
(2/133)

• جبخ: جبَّخ الخدَّيْن: لطم الخدَّين (فوك).
تجبّخ: مطاوع جَبَّخ (فوك).
جُبّاخة: جمعها جبابيخ (فوك، ألكالا): صوت تخرجه من الفم إذا ملأته هواء مثل ما تقول بوف (انظر فكتور).
وجُبّاخة وجمعها جَبابخ: زبد، رغوة (فوك).

• جبخانة: (بالتركية طوبخانة): عتاد، ذخيرة- والموضع الذي يحفظ فيه العتاد الحربي وجبخانة مركب: من مصطلح البحرية، الموضع الذي يحفظ فيه البارود في المركب.
وحط الجبخانة في محل: وضع العتاد في موضع السلاح (بوشر).

• جبدلي: صدرة، صدرية، وهي في معجم هلو (جَبْدَلي) وعند ميشيل: جَبَدولي صدرة مزينة بشرائط من الذهب والفضة (ص109، 76) وفي ص190 جَبُولي وهو خطأ. وعند رولاند: جَبَضُولي.
• جبذ: جبذ (والعامة تنطقها عادة بالدال المهملة هي وجميع مشتقاتها): سل السيف من غمده (فوك، المقدمة 3: 416).
وجبذ: جذب واجتذب (المعجم اللاتيني).
يقال مثلا: جبذ القوس: وتره لرمي السهم (الكالا).
وجبذ: رقد الكرمة (دفن أغصانها في التراب ثم فصلها عنها بعد أن تنبت لها جذور) (الكالا) وجبذ في المعجم اللاتيني - العربي ( Traicio) : أوصل، نقل وجبذ في المعجم اللاتيني - العربي ( Carpit) سحب، اقتلع ففيه: يَكْسر ويفتَت ويجبذ ويزبز.
وجبذ: فغر فمه وتثاءب (الكالا).
ونجد في معجم فوك يحبذ بمعنى يحتضر. ولما كان هذا الفعل غير موجود فأرى
(2/134)

أنه لا بد أن تبدل الحاء بالجيم.
وجبذ: خطّط، سطر، شطب (دوماس حياة العرب 152).
جابذ: جذب، سحب (المقدمة 3: 363) انجبذ السيف: انسل من غمده (فوك) جَبَّذ. جبذ رَسَن: قيادة، مهنة القواد الذي يحض الفتيات على الفجور والعهارة (فوك).
جَبْذة: واحدة الجبذ (مصدر جبذ) بمعنى جذب (الملابس 59).
وجَبْذة: رقيدة الكرم، عصن جفنة أو دالية مدفونة (الكالا).
وجَبْذة: حزمة، رزمة، صرة (بوشر).
جَبّاذ: ذكرت في معجم فوك في مادة ( Trahere) وفي رحلة إلى عوادة (ص556): (هؤلاء الجباد أو الصعاليك الفقراء الذي يسحبون الماء من الآبار ويصبونه في سواقي الري.
وجَبّاذ وجمعه جبابذ: نطاق، حزام (ألكالا) حزام الفتق (ألكالا) - ومشد من الصوف يربط على الجلد (جوادر 1: 149 وفيه جَبَاد).
وجبّاذ وجمعه جَبَابذ: كلاب القذافة (فوك).
وجباذ: آلة من آلات الجراحة تستخدم لاستخراج الرصاص (بوشر).
جَبّاذ رسن: قوّاد، الذي يحض الفتيات على الفجور والعهارة (فوك).
جابِذَة وجمعها جَوَابِذ: يظهر أن معناها الأصلي: محراث يجره زوج من البقر. - ومحراث- وزوج من البقر. - وحرثة وهو ما يحرثه محراث واحد في اليوم من الأرض. - وضريبة سنوية يدفعها العرب عن الأراضي التي يزرعونها، وهي في الجزائر 25 فرنكا لكل ثمانية هكتارات، أي ما تستطع بقرتان حرثه (معجم الأسبانية 292 - 293) مُجَبَّذ: مجذوب، مسحوب (المعجم اللاتيني- العربي).
مَجْبُوذ: مزركش، مطرز (رولاند).
شغل المجبوذ: مزركش بالذهب، مطرز بالذهب (دلابورت 93).

• جبر: جَبَر، يقال مجازا: جبر كسره بمعنى أصلح شؤونه، وعوضه عما خسر (فريتاج مختارات 38).
وفي لطائف الثعالبي (1: 12 اقرأ: ويجبر من كسره بدل: ويجير. (فهناك كتب أفضل من هذا الكتاب تصحح الأخطاء التي يحتويها) وفيها: جبر القلوب المنكسرة: آسى المحزونين. وجبر قلبه أو خاطره: آساه وعزاه. والمصدر منه جُبران، يقال: جبران الخاطر: مواساة، تعزية. وجبر خاطره أيضاً: أزال انكساره وأرضاه (بوشر، محيط المحيط). ويقال أيضاً: جبر الله كل غريب
(2/135)

إلى وطنه (ابن جبير 340) أي أعاد الله كل غريب إلى وطنه.
جَبَر: عوض، يقال جبر الكيس أي عوض ما نقص من الدراهم في الكيس (المقري 1: 261، وانظر أيضاً ص 269 في نفس القصة).
وفي ابن القوطية (ص30 و): أرى للأمير أصلحه الله أن يجبر هذا من بيت المال.
وفي مخطوطة كوبنهاجن المجهولة المؤلف (ص35): إن الخليفة بعد الهزيمة (ضاعف لهم جبر ما تلف في حربهم من أسلحتهم. وفي (ص63) منه: فاشتد عزم الناصر لدين الله على جبر الآلات وأقامته أضعافها فجبرت المجانيق والاكبش والسلاليم على أضعاف ما كانت.
وجبر: أعاد، أرجع، ففي مخطوطة كوبنهاجن (ص41): إلى أن فتحها المنصور عنوة وجبرها للإسلام بعد الحسام.
ويقال أيضاً: جبر عليه أي عوضه، ففي ابن القوطية (ص30 د): وجبر محمد الأمير المال على الأيتام. وفي كتاب ابن صاحب الصلاة (ص31 د): وجبر الله عليهم أحوالهم التي انتهبت.
وجبر: وجد، عثر على (فوك، هدست 182، دومب 172، براكس 15، هلو، بوشر (بربرية).
وفي ألف ليلة (2: 66): كان عندي وجبره ولا بد أن معناها: كان عندي ولكن لم يعد لديّ.
وجبر عليه: تجبر عليه وتكبر (فوك).
وجبر الحصان: حسه وفرجنه (بوشر).
ويومُ جَبْرِ البَحْر: يوم قطع سد القناة (انظر لين، عادات 2: 292).
جابر، مجابرة: بمعنى الكلمة الإيطالية ( conforto) أي: مواساة، تسلية، عزاء، تفريج، سعة، رفاهية.
وجابره: لاطفه وأحسن إليه، ومجابرة: ملاحظة إحسان (فليشر بريشت 252، 309 في تعليقه على المقري 1: 769).
وجابر: وجد، عثر على (ألف ليلة، برسل 4: 374).
أجبر: استرد، استرجع، استعاذ الشيء الذي فقده (فوك) وفيه أجبر الشيء - وأجبر على الشيء: وجد ما فقده (الكالا).
تجبَّر، يقال: تجبر في نفسه أي أعجب بنفسه (االثعالبي لطائف 13).
بتجبّرُ: بتكبر، باستعلاء (بوشر).
تجبّرُ: صلابة، إصرار، عناد، عدم الرحمة (بوشر).
(2/136)

انجبر له: استرده، استرجعه، استعاده (فوك) وانجبر: التقى، تلاقى (بوشر بربرية) جَبْر: قوّة، بأس، ويقال: جبرا وقهرا أي بالقوة والقسر.
وجبر: متكبر (محيط المحيط) جبرة: هو holosteum umbellatum عند شجاري الأندلس (ابن البيطار 1: 98، 243).
وجبرة: مِحسّة، فرجون (بوشر).
جَبْري: علم الجبر (الكالا).
جَبْريّة: تعويض، مال يدفع للشخص تعويضا له عما خسره (رتجرز 150، انظر التعليق في آخر ص151).
جَبْرتيّ: متخصص بعلم الجبر (بوشر).
جَبِيرة: (انظر لين) عود مسطح تجبر به العظام (بوشر) وجِبَارة أيضاً.
وجَبيرة: رباط لجبر العظام (بوشر)، وفي غدامس (ص344): (جبيرة: رباط ثابت يتألف من جبائر من الخشب، في طول العضو، يربط بينها بصورة متوازية خيوط من الصوف، أوهي مثبتة على قطعة من الصوف أو الجلد.
وجبيرة (مركبة من كلمة جيب العربية ومن اللاحقة البرتغالية eira) : حقيبة من
(2/137)

جلد أو جعبة يعلقها الفارس في قربوس السرج وتتدلى منه كما تتدلى جعبة السيف (معجم الأسبانية 125 - 126).
وجبيرة: حقيبة وزارة (معجم الأسبانية 127) وعند دونانت (ص64): إن كاتب الباي يلقب بصاحب الجبيرة.
جَبَيْرَة: حقيبة وزارة (معجم الأسبانية 127).
جَبَّارة ويجمع أيضاً على جبابر (الكامل 347).
وجبّار: صلب، عنيد، عديم الرحمة (بوشر) جابر: مُجِبَر، الذي يصلح العظام المكسورة (الكالا).
جَوْبَرة: نوع من السمك (معجم البلاذري) مَجبُور: نوع من الكسكسي وهودون المحوّر (شيرب).
وريال مجبور: نقد جزائري (براكس، مجلة الشرق والجزائر 4: 137).
انجبار: انظره في حرف الألف.

• جبراس: وشي على صدر الكساء المسمى عباءة (محيط المحيط، مادة شرب). ويظهر أن هذه اللفظة من أصل تركي. ففي التركية يطلق اسم جَبْرازْلَر على مربع الشطرنج.
• جبز: جبز (؟): في ألف ليلة (برسل 4: 139): فحط الطبخ قدامه الطعام فأكل حتى جبز الجميع ولحس الزبدية، ولا بد أن معنى جبز الجميع: أكل كل شيء، ولما كنت لم أصادف فيما قرأت هذا الفعل فإني أشك أن تكون كتابته صحيحة.
• جبس: جَبَّس جصص، طلاه بالجبس (فوك، ألكالا، همبرت 191، بوشر).
وجَبَّس: ثبّت، رسّخ، من مصطلح البنائين (ألف ليلة 2: 104).
تجبيس: تثبيت: ترسيخ، من مصطلح البنائين (بوشر).
جَبْس: جمعه جُبوس في معجم فوك = جِبْس: جص. وفي المعجم اللاتيني- العربي: gipso: جصُّ وهو الجَبْس.
(2/138)

جِبْس. جبس سلطاني: جص مسحوق وهو ناعم شديد البياض (صفة مصر 12: 402)
جبس الفَرَّانين: هو بأفريقية ضرب من الجص الأبيض يضرب إلى الحمرة (ابن البيطار 1: 242، 249).
جَبَس: هو البطيخ الأحمر في حلب (همبرت 48، بوشر، زيشر 11: 523 رقم 46) جِبْسيّ: نسبة إلى الجبس وهو الجص (بوشر).
جَبَّاس: صانع الجبس وبائعه (بوشر، عباد 2: 233، كرتاس الترجمة 50 رقم 1).
جَبَّاسة: محل صناعة الجبس، ومحل استخراجه (بوشر) ورحى لطحن الجبس (بركهارت أمثال رقم 106 ورقم 502) وفرن لإحراق الجبس (صفة مصر 18، القسم الثاني ص139) ومحلة أفران الجبس (صفة مصر 12: 401).
تجبيس: مجصص، شيء مصنوع من الجبس (الجص)، وإعادة التجصيص (بوشر) وانظره في مادة جَبّس.
مُتَجَبّس: شبيه بالجبس (ابن البيطار 2: 161).

• جِبْسِين: قطعة جبسين: خشارة الجص، وبقايا الجبس القديم،: وبقايا الجدران القديمة (بوشر).
• جَبْقُن: (بالتركية جابُقون): هملجة، ضرب من سير الفرس - ومهلج، فرس يهملج - وراح جبقن: هملج (بوشر).
• جبل: جبل التراب وغيره: صب عليه ماء ودعكه (بوشر، محيط المحيط، فريتاج مختار 63).
جَبَّل وتَجُبّل: ذكرهما فوك في مادة montuosus.
(2/139)

جَبَل. جبل نار: بركان (بوشر) جَبَلي: يراد به خنزير جبلي وهو خنزير بري أو وحشي (معجم الأسبانية 288).
وجبلي: ضرب من التمر وهو الذي يؤكل غالبا (بركهارت عرب 2: 212، برتون 1: 384).
جَبَلِيّة: مادة تشبه عود البخور أو لبان جاوة ينبخر به الأفارقة (جاكسون تمبكتو 7).
جِبِلَّة. ضرب عليه جِبِلَّة: تكبر عليه (محيط المحيط).
مَجْبَل: موضع يجبل فيه الطين (محيط المحيط).
مُجَبَّل: ذو جبال، كثير الجبال (فوك) مِجبْال: كومة الطين الذي جبل حديثا (محيط المحيط).
جبلين (بالأسبانية Cebollion) : ثوم قصبي، ثوم معمر (ابن العوام 2: 192)

• جبن: جَبَّن: صار جبنا (بوشر، محيط المحيط) حليب مجبن: لبن رائب (بدون نار) (بوشر) وذكرت جبن في فوك في مادة Caseus تجَبَّن: صار جبانا (أماري 207) ويؤيد صحة كتابة هذه اللفظة ما جاء في مخطوطتنا ص12 وما جاء في ص783 من الفتح القسي.
انجبن: نفس معنى تجبّن أي صار جبانا (أبو الوليد 297).
استجبن، يقال: استجبن فلانا: وجده جبانا أو اتهمه بالجبن (عباد1: 256).
جُبْن. جبن القريش وجبن النور: نوعان من الجبن (ميهرن 26).
جَبَن: جبّانة، مقبرة (معجم البيان).
جُبْنَة: تجمع على جُبَن وأجبان (فوك).
جُبْني: نسبة إلى الجُبْن، من طبيعة الجبن (بوشر) جبين، ما كتب على الجبين: قدر، قسمة (بوشر).
(2/140)

جبانه: مصنع الجبن ومحل بيعه (بوشر).
مَجْبَنَة: ما يجمد به الجبن (محيط المحيط) - وعهد الرضاع (محيط المحيط).
مُجَبَّنَة: ضرب من الفطائر تصنع من الدقيق والجبن (معجم الأسبانية 172) وفي معجم فوك/ كاسيتا.

• جبنجويه: حبق، فوتنج بري نعنع (نبات) (بوشر)
(2/141)

• جبه: انجبه من الماء: اختشى منه (محيط المحيط) جَبّاه: الذي يعامل الآخر معاملة كريهة (معجم مسلم).
• جبى: جبى: جمع الخراج والصدقات (بوشر)، واغتصب، يلب، نهب، ابتز (ابن بطوطة 4: 198).
أجبى وانجبى: ذكرت في معجم فوك في مادة: Reditus اجتبى. اجتبى فلانا: اختاره واصطفاه رفيقا له وعشيرا (فوك).
جَبَا: حلية (محيط المحيط).
جِبْيَة: خراج، إيراد (بوشر) جباية: المنحة التي يحصل عليها الجنود البدو الذين يجبون الخراج للدولة في الأقاليم النائية. وتبلغ هذه المنحة نصف مقدار الخراج الذي يجبونه عادة (تاريخ البربر 2: 406، راجع الترجمة 4: 262).
ومع ذلك فان دي سلان لم يترجمها ترجمة صحيحة لأنه أخطأ فقسم الجملة إلى قسمين، والجملة هي: واستكثر جبايتهم فنقصهم الكثير منها، ومعناها: رأى أن المنحة التي يحصلون عليها بدلا لجبايتهم الخراج كثيرة جدا فنقصهم الكثير منها.
وجباية: المؤدي أو المدفوع وفاء لدين (ألف ليلة 1: 208 طبعة ماكن حيث يجب أن تقرأ جباية وفقا لطبعة بولاق وطبعة برسل).
وجباية: توزيع الصيد على العبيد (عوادة 271 ومن يجبى منه الخراج، ففي تاريخ البرب (2: 225): وصار بنو راشد خولا للسلطان وجباية.
جاب، جمعها جباة: من يجبى الخراج ونحوه (معجم ابن بدرون، بوشر) - وجامع الصدقات (بوشر) وقوّاس، شرطي (هلو) مَجْبَى، جمعها مجابي، والكلمة لا تعني الخراج والضريبة فقط (ابن بطوطة 1: 49) بل تعني أيضاً: الدخل والإيراد (فوك) ويقول ابن بطوطة (1: 71) في كلامه عن بيمارستان القاهرة: ويذكر أن مجباه ألف دينار كل يوم.
ومَجْبَي: تنور يحفر في الرمل. ففي رحلة بركهارت (2: 215): (واشترى أدلاؤنا خروفا منهم وشووه في مجبى وهي حفرة حفرت بالرمل وصحفت بصغار الحجارة التي سخنت). وفي فهرس الكتاب: مجباه.
(2/142)

• جِتْر: لا تعني خيمة (فريتاج) بل: شمسية (تاريخ المنغول ص206 وما يليها).
• جثّ: جُثَّة، جمعها جثاثات (باين سميث 1365).
وذو جُثَّة: بدين جسيم، ضخم (ألف ليلة برسل 4: -2).

• جِثليق: = جاثليق (محيط المحيط).
• جثم: جثم، يقال مجازا: جثم على المدينة بعساكره (تاريخ البربر 1: 615) كما يقال: جثم على المدينة فقط ص622، 639).
أجثم= جَثّم (الكامل 223).
جُثمان يجمع على جثمانات (أبو الوليد 127) جاثم: يجمع على جُثوم ذكره لين وأشار إلى مثال له في الكامل ص547، وعبد الواحد 227.
وجبل جاثم: عظيم جدا (تاريخ البربر 1: 81، 625)

• جَجْعَن: ذكرها فوك في مادة baburius ( أبله، أحمق، مجنون) جَجْعَنَة: بلاهة، حماقة، جنون (فوك) جُجْعُون: أبله، أحمق مجنون (فوك)
• جَحّ: أَجَحُّ مؤنثةجحّاء، يقال: بطن جحّاء: عظيمة (بوشر).
(2/143)

• جحد: جَحَد: ارتد عن الدين، وتخلى عن معتقد فاسد، وارعوى من الخطأ، وأقلع عن الرأي وتركه (بوشر، همبرت 157، هلو).
وكتم رأيه وشعوره (الكالا) وانظره في جحود.
أجحد: كتم، أخفى (الكالا) انجحد عن، ومن، وفى: ذكرت في فوك في مادة negare.
جُحْدة: إنكار (الكالا) - بجحدة: خفية. (الكالا) ودخل بجحده: دخل خفية.
جَحُود: لا تعني بخيل قليل الخير كما وردت في شرح ألفاظ المنتخب من تاريخ العرب ص239 لأن هذا المعنى لا يتفق مع المراد بالنص، ولكن معناه كافر بالنعمة، يقال: جحد النعمة كفر بها. وأنظر فوك في مادة ingratus و ingratitudo.
وجُحْد هو جمع جحود أو جمع جاحد (أنظر معجم المتفرقات).
جَحّاد: مبالغة اسم جاحد وهو الكثير الجحد (فوك) جاحِد وجمعه جُحَّد: مرتد عن الدين، كافر (همبرت 157، بوشر، معجم مسلم).
مجحود: خفي، سر (الكالا) ويقال عدد مجحود، وعمل مجحود.

• جَحْدَب: اسم نبات (ابن البيطار 1: 243).
• جحر: أجحره: اضطره إلى اللجوء في (انظر لين)، وفي ابن حيان (ص61 ق): فهزموا الخبيث كريبا وأصحابه وأحجروهم في المدينة وغلق أبوابها على نفسه. وفي (ص85 ق) منه:
(2/144)

ثم استظهر أهل العسكر عليهم فقصوهم (ففضوهم) وأحجروهم ونصبوا المنجنيق عليهم. وفيه: وغلبهم على ربض الحصن فأجحرهم داخله (ص 87ق، 91ق). وفي هذه العبارة ورد في المخطوطة أحجر وهو خطأ، وتجد نفس الخطأ في تاريخ البربر 1: 26، 61) وتخمين الناشر، في شرح النص الأخير في الخطأ والصواب الملحق في الجزء الثاني، ليس صحيحا.
انجحر: دخل الجحر في الكلام عن الحيوانات تدخل جحورها، وفي المعجم اللاتيني: انجحر في المدينة بمعنى لجأ إليها (شرح مسلم، أبو الوليد 222).
وفي كتاب ابن صاحب الصلاة (ص60 ق): فكلما مر الموحدون بمدينة من مدائنه أو حصن من حصونه انجحر الأشقياء الذين يضبطونها فيها انجحار الثعالب. وفي (ص58 ق) منه: وفر إلى مرسية وانجحر فيها مهزوما. وفي هذه العبارة الأخيرة جاء في المخطوطة انحجر خطأ، وتجد نفس الخطأ في حيان - بسام (3: 143و): فانجحر في وكره إلى أن نزل بأمان. وفي تاريخ تونس (ص98): وفر محمد أغا إلى صاحبه على أسوأ حال فانجحرا بالقصبة.
مُجْحَر: في معجم فريتاج ومعجم لين مَجحَر، بمعنى المكان الذي يلجأ اليه، المكمن. وفي بيت للنابغة الذبياني (منتخب دي ساسي 2: 144 وانظر ص440) نجد لفظة مُحْجَر بهذا المعنى واعتقد إن هذا خطأ وأن الصواب مُجْحَر.

• جحش: جَحْش، يجمع على أجْحاش (أنظر لين) وهو كذلك في معجم فوك.
ويستعمل مجازا بمعنى جاهل (بوشر).
(2/145)

وجحش وجمعه جُحُوش وجُحُوشة: حامل التخت والسرير، وهي قطعة من الخشب ضيقة تحملها قوائم أربع (بوشر، محيط المحيط).

• جحف: أجحف، قال لين معناه: كلفه ما لا يستطيع القيام به. غير إنه يجب أن يقال: أجحف به (عباد 3: 150).
وجاء في المقري (1: 600): أجحف المصنف في ترجمته جدا، بمعنى إنه لم يذكر كل ما يستحقه من مدح.
ولم يتضح لي معنى هذا الفعل في تاريخ البربر (1: 518) وتجد فيه أجحف ولما كان هذا الفعل غير موجود (فهو من خطأ الطباعة. وربما كان الصواب فأحدَحْجَم).
جَحْفة: (كرسي من الخيزران مغشى بالجلود أو بشالات السودان أو القاهرة أو تمبكتو) (دنهام 1: 31)، ويحمل هذا الكرسي على الإبل وتستخدمه النساء استخدام الهودج (انظر: بارت 5: 122 مع صورة له).

وقد ذكرت هذه الكلمة الأفريقية في مخطوطة رحلة ابن بطوطة التي يمتلكها دي جانيجوس وهي في المطبوع منها (3: 376، وكذلك في ص386): محفَّة. وأرى أن الكلمة الصحيحة هي جحفة وأن محفة تفسير لها• جحفل: جَحْفَلة: جيش (فوك)
• جحلق: = إبرة الراعي (ابن البيطار 1: 10) لكليرك: جحليق، وفي مخطوطة ليدن رقم 13 ومخطوطة باريس رقم 1025: جحلق.
(2/146)

• حجم: جَحيم عند النصارى القبر أيضاً (محيط المحيط).
مُجَحَّم: مطبوخ أو مشوي في الطابق (المقلاة) وذكر هذا فريتاج، وكان عليه أن يشير إلى منتخب دي ساسي (1: 138) وما بعدها.
جَمْجُومَة (بربرية، أنظر زيشر 12: 179): شحرور (بوشر بربرية، رولاند).

• جخّ: جَخَّ: تبرج في لباسه وتبهرج (همبرت 219) تظاهر بالعظمة، تبختر، مشى مزهوا، افتخر باكثر مما عنده، تغطرس، تصنع العظمة (بوشر، محيط المحيط).
جَخَّ: تبجج، تباهى، تفاخر، فيش (بوشر) جَخُة: تبرج، أبهة (همبرت 219) تعاظم، فخفخة، تبرج، أبهة، تيه، تباه، افتخار عظمة، جاه (بوشر، محيط المحيط).
جخّاخ: جفّاخ، جّماخ، مزهو، متكبر (همبرت 219)

• جَخْجُور: انظر: شخشور
• جَخْذَنَ: مشتق من جُخْذون (انظر الكلمة) (فوك) جُخْذون وجمعه جَخَاذين: ضفدع (فوك،
(2/147)

ألكالا) ويقال له جُخْضُون أيضاً (فوك قسم 1).
جُخْضُون: انظر ما تقدم جُخُنَّة: امرأة خرقاء (محيط المحيط) وفيه: وعند العامة هي الخرقاء التي لا خير فيها.

• جدّ: جَدَّ، يقال: جَدَّ هذا منى أي عظم عندي (المقري 1: -21 حيث تصحيح فليشؤر (إضافات وتصحيحات) تؤيده طبعة بولاق) ويقال: جدّ في أن اجتهد في، كما يقال: جدّ أن أيضاً.
ويقال أيضاً: جدّ السير أي أسرع فيه، بدل جدّ في السير، أو أجدّ السير. ففي النويري افريقية (45و): وجدَّ السيرَ. وفي معجم الأسبانية (ص449): جدّ سيرٍ (كارتاس 195، 197، 203، 233 وفي مواضع كثيرة من هذا الكتاب).
وجدَّ: وسّع، كبّر، ضخّم (هلو) وجدَّ فيه: معناه في معجم فوك: loqui per alium، وأرى أن هذا خطأ، أو أن الناسخ قد حرف الشرح اللاتيني، لان جدّ في كلامه معناه لم يهزل (انظر لين).
جدَّدَ: يقال: جدَّد له ثوبا: أهدى له ثوبا جديدا (الملابس 329).
وجدّد الخيل: ركب خيلا أخرى غير التي كان يركبها (بوشر) - وجدَّد له زادا: قدم له زادا جديدا (كرتاس 6، 9، 10) - وجدّد الزاد والذخائر: هيأ زادا وذخائر جديدة (بوشر). وفي ابن جبير (ص32): جدّدنا فيه الماء والحطب والزاد.
وجدّد الشرب: استأنف الشرب (المقدمة 3: 409).
وهذه الكلمة جدَّد، أو ربما جادَّ تعني في معجم الكالا Bataller por la lie أي حارب دفاعا عن الشرع، ويمكن ان يفهم هذا بصور مختلفة.
جادَّ. جادّه القتال: قاتله بجد، اجتهد في قتاله (معجم المتفرقات) وانظر آخر ما ذكرنا في جدَّد.
تجدَّدّ له: اجتهدوا في أمره، ففي حيان - بسام (1ق): وأنكسر الوزراء المدبرون قرطبة أمره فتجددوا لطلبه وطلب دعاته وسجنوا.
استجد. يقال: استجد قصيدة أي استحدث قصيدة، نظم قصيدة جديدة (أبو الوليد101) - واستجدّ النساء الطرحة في زمانه أي استحدثن الطرحة في زمانه (دي ساسي مختار 2: 269) - واستجدّ همَّة في: بذل جهدا جديدا في فعله (عباد 2: 251) وفعل هذا لكي يستجدّ له بذلك خلالا أي
(2/148)

لكي يكتسب خلالا جديدة (تاريخ البربر 2: 151).
جَدّ (وبالعامية جِدّ محيط المحيط): أخو الجَدّة (الكالا) وجَدّ: أصل السلالة، اصل النسب (الكالا).
وجَدّ البئر: قوقع، حلزون، بزّان (فوك).
جِدّ، والعامة فتح الجيم (محيط المحيط): الاجتهاد في الأمر، وضد الهزل - وبجدّ: بنفاذ، بطريقة فعّالة (الكالا) - ومن جد: برصانة، بوقار (بوشر).
جَدَّة: أخت الجدّة (ألكالا) جِدّيّ: وقور، رصين (بوشر).
جَدِيَّة: جِدّة، حداثة (بوشر) - ونضاره، ألق الألوان (بوشر).
جَدِيد: مبتدئ في الرهبانية (ألكالا) - وطارئ على البلد (ألكالا) - ويقال مجازا: وجه جديد: نقيّ، نضير. وكذلك جبهة جديدة: نقية نضرة. (أنظر معجم مسلم) - واسم نقد من النحاس، وقد أطلق اسم (جديد) على نقد من النحاس ضرب أما في عهد الملك المؤيد ليعوض به الدراهم التي رفع سعرها، وأما في عهد غيره ليسد بها قلة نقد الفضة (صفة مصر 16: 299) وفيه: جديد نقد من النحاس، واثنا عشر يساوي بارة (صفة مصر 18، القسم الأول ص104 رقم 1).
وفي محيط المحيط: الجديد يساوي تسع بارات. وعشر قطع من هذا النقد تساوي نصف فضة (لين ترجمة ألف ليلة 3: 526 رقم 256 ألف ليلة 3: 461، 4: 688) ويجمع على أجداد (أنظر أعلاه) وجدد (ألف ليلة طبعة بولاق 2: 347) وتنطق جُدُد بضمتين، وجُدَد بضم ففتح (محيط المحيط)، وعند لين جِدَد بكسر ففتح، ولا تستعمل هذه النقود الآن (لين 1: 1).
وجديد: حقيبة يحملها البوهيمون (الغجر) ويضعون فيها أدوات العرافة (الملابس 260 رقم 7).
وجديد: اسم ضريبة= هلالي (ميهرن 26).
جَدِيَدة: اسم قطعة من النقد (بلجراف 2: 178).
جدائد: جمع جَدَّ: أخاديد (أبو الوليد 123).
جادّ: شريف، جليل، ماجد (رولاند) جادة: إصلاح، تقويم (ألكالا).
مُجَدَّد: جديد، حادث، غر، مبتدئ (بوشر).
(2/149)

مُتَجَدِّات: أشياء جديدة، طريفة.
فعند فريتاج لكم (ص52): يطالعه بالمتجددات جميعها.

• جدب: جدب فيه: عابه وذمه (دوماس 5: 165، 167).
أجدب. جدياء: بلهاء (محيط المحيط) تَجَدّب: عامية تَجَذّب مجدوب، مؤنثة مجدوية: أيله (محيط المحيط).

• جدر: جَدْرِيّ: رعام، ضرب من الجرب، التهاب الجلدة المخاطية في الخيل (دوماس حياة العرب 5: 189) جِدار: يجمع على جدارات (أبو الوليد 125).
والجِدار: الأرض تحيط بالبيت. ففي محيط المحيط: والجِدار عند العامة ما حول البيت من الأرض.
جَدَارِي: انظر جَوْذَر - نوع من الحيات اسمها العلمي Zamènis florulentus ( انظر هيلجن في زيشر. لغة مصر، مايس سنة 1868 ص55).
جَدْوار: انظره في مادة درونج، - جداور هندي: زرنباء، عرق الكافور (بوشر).
مُجَدَّرَة: طعام يتخذ من الرز والعدس (بوشر، بركهارت عرب 1: 64، محيط المحيط)، قالوا: وسمي هذا الطعام مجدَّرَة لان العدس في الرز يشبه الوجه الذي أثر فيه الجْدري.
المجدَّرة البيضاء: خرزات من الخزف الصيني ذوات شامات مكورة (ليون 152)

• جدس: جَداس: نار القديس انطوان نوع من الأمراض (ألكالا) وفيه: ( huego de san Marcal)
• جدف: جَدَّف: سبَّ، شتم، كفر بالنعم، وجدّف على الله: سبه وشتمه وكفر بنعمه (بوشر).
تَجْديف: تدنيس، انتهاك الحرمات، كفر بالنعم (بوشر).
تَجْديفي: منسوب إلى التجذيف (بوشر).
مُجَدِّف: مدنس، كافر بالنعم، منتهك الحرمات (بوشر).
(2/150)

• جدل: جَدَل: فتل الشيء فتلا محكما، ضفر (بوشر، همبرت 22، ألف ليلة 2: 256) وسرد، زرد، حاك بيده، (بوشر).
جادل. جادل العدو: قاتله (عباد 1: 324: جادلهم بالسيف)، وفي النويري (مصر 2 ص116 و) فما زالوا يجادلونهم ويقاتلونهم.
جَدْل: سَرْد، زرَد، مَحاك (بوشر) جَدَل. يقال: جدلا أي لمجرد النقاش والممارة (المقدمة 2: 332)، دي سلان.
جِدَال: نقاش، مخاصمة (ألكالا) جَدْوَل: عمود في كتاب (لين، فوك، همبرت 110، بوشر، أماري 695، المقدمة 3: 107، وانظر 1: 214 منها. والمستعيني يسمى المقالة عن كل نبات، وهي مقسمة إلى خمسة أعمدة جدولا (فهرست المخطوطات الشرقية في ليدن 3: 248 وما يليها).
وفي كتاب الإحاطة للخطيب (33ق): وله بصر بصناعة التعديل وجداول الأبراج وتدرب في أحكام النجوم، وجداول الأبراج أي جداول علامات بروج السماء. وفي تقويم قرطبة يطلق اسم جدول على الصحيفة التي تحتوي على علامات كل يوم من أيام الشهر وإن لم تكن مقسمة إلى أعمدة، والعلامات العامة التي ذكرت في آخر كل شهر منها تبدأ بهذا القول: (وفي هذا الشهر مما لم ينظم على الجداول ولم يدخل في ثقاف الأيام) وقد جاء هذا المعنى في الترجمة اللاتينية القديمة.
ولما كانت الطلسمات تكتب على شكل أعمدة فقد أصبحت كلمة جدول تدل على الطلسم والتعويذة. (دوماس قبيل 290)، ومن هنا جاء (علم الجدول، أي علم الطلسمات، وهي تكتب بالعربية والسريانية وغيرها (بربروجر 35). وقد وردت كلمة الجداول وحدها في ألف ليلة (1: 324) بهذا المعنى، أو لعلها بمعنى علم التنجيم، وعلم الفلك، أو لعلها تعني أيضاً فن تأليف التقاويم.
ويطلق اسم الجدول أيضاً على نوع آخر من الطلسمات، تنقش فيها حروف، وهي مثل يد صغيرة من الذهب أو الفضة تمثل اليد اليمنى لمحمد. وتجد فيها حروفا وكتابات، والناس يعلقونها في أعناقهم تعويذة (دي برنج فان رودنبرج 170، 276)، وإن عثنون الأسد وبراثنه تستعمل جدولا أيضاً أو تعويذة (المصدر السابق 171).
وجدول: كتابة عادية سريعة (جرابرج 171) وخيط التسطير (بوشر، همبرت 83).
ومقياس الاستواء، آلة يعرف بها إذا كان السطح مستويا (بوشر) - وكرسي المساح وهو مثلث قائم الزاوية (بوشر).
جدول ذهب: خانة، بيت، تذهيب، كتاب بسلك صغير من الحديد (بوشر).
جدول لقياس الزوايا: عضادة وهي مسطرة متحركة تقاس بها الزوايا (بوشر).
ولا أدري أي معنى يراد بهذه الكلمة التي
(2/151)

وردت في ألف ليلة (4: 260) حيث يشبه فخذ الفتاة الجميلة بالجداول الشامية.
جَدْوَلَ: فعل مأخوذ من الاسم جدول، يقال: جَدْ جَدْوَلا أي حفر نهرا صغيرا أو قناة (دي ساسي مختار 2: 12) - وقسم صفحة الكتاب أعمدة (فوك) - وخط خطوطا حول صفحة الكتاب لفصلها عن هامشه (بوشر).
جَدِيل، ويجمع على أجْدِلة (الكامل 238) - وخيام من ثياب الكتاب وجُدُل القطن (تاريخ البربر 1: 435) وقد ترجمها دي سلان بكلمة (حبال). ولكن الكلمة يمكن أن توحي بأن لها هنا معنى آخر وأنها تدل على المادة التي تصنع منها هذه الخيام. ويقول التبريزي إن الجديل هو الوشاح المجدول من أدم وإن الإماء هن اللاتي يتوشحن به، لا العربيات الحرائر، ومع ذلك فقط يطلق الجديل أحيانا على وشاح الحرائر (الملابس 117).
جدِيلة، وتجمع على جدائل: ضفيره، ونسيج من خيوط وغيرها. وفي ألف ليلة (1: 904، 907) جدائل الشعر: ضفائر من الحرير يربط بها الشعر. وفي طبعة برسلاو (3: 384): خيوط الشعر.
والضفيرة من الشعر مثبتة بثلاثة خيوط من الحرير (بوشر، محيط المحيط) ويقول برتون (3: 16) في كلامه عن نساء المدينة: وشعرهن مفروق من وسطه وقد قسم إلى نحو من عشرين ضفيرة صغيرة تسمى جديلة جِدَ إليّ: نسبة إلى الجِدال، وهو الذي يكثر من المناظرة في الأمور الأدبية والخلقية (بوشر) جَدَّال: فاتل الحبال (بوشر). والجَدّال: تصحيف الدَجّال وهو المسيح الكذاب.
وبابا جدال: بابا كذاب، بابا مزيف.
مَجْدل: وشاحَ (برتون 2: 115)، وفي بيان اليهودي ذكر لمجادل حرير أحمر.
مِجْدال: (انظر لين)، وفي رحلة إلى عوادة (ص712): (مجدال أو ضرب من الحجر المنحوت). - وما جدل من البصل (محيط المحيط).
مجَدُول: ضفيرة صغيرة من الشعر (برتون 2: 115) ففي كلامه عن نساء البدو يقول: والشعر مفتول في مجدول 2 - وحمالة السيف (بارت 5: 713).
مُجَدْوَل: مرتب بجداول، منظم (بوشر)

• جدم: كُدم: عرقوب القدم (دومب 87).
(2/152)

مُجْدَامة: حرذون، سام أبرص (همبرت) (69) في لغة الجزائر.

• جدن: جَدَّن: جلا، لمَعّ، صقل (بوشر).
• جدو: أجدى بمعنى أعطى، يقال: أجدى عليه، وأجدى به. ويقول الزوزني في شرحه للبيت الرابع من معلقة امرئ القيس: ولا يجدي على صاحبه بخير.
جَدْوَى: عطية، فائدة، طائلة، عائدة (ابن بطوطة 2: 399) - وتعني أيضاً المطر على الرغم مما يقول صاحب تاج العروس فيما ينقل لين (شرح ديوان مسلم).
جدول: أنظره في جدل.

• جدي: جَدْي: ينطقها أهل الأندلس جِدي بكسرتين (فوك، الكالا) ويريدون بها صغار المواشي ذوات الأربع التي تساق إلى المرعى (جدي الوَعَل: صغير الأيل لم يتجاوز السنة (ألكالا).
والجدي وهو في الأصل الذكر من أولاد المعز ويطلق على نجم من نجوم الدب الأصغر ويسمى عادة النجم القطبي وتعرف به القبلة.
(رينو أبو الفدا. الجريدة الآسيوية 1848، 2: 186، رقم 1).
جادِي: زعفران ويكتب بالدال والذال فيما يقول ابن البيطار (1: 139).

• جذب: جَذب، مصدره جُذوب (كوزج كريست ص106) وأظنه بضم الجيم وليس جَذوب بفتحها.
وأغرى، فتن (بوشر) - وأدهش، حير، يُسِر (وهو بالدال) - ويكهرب (بوشر).
جذب أحدا إلى: حمله على (بوشر).
جذب المركب: سحب دفته لغير اتجاهه (ألف ليلة 3: 55) - جذب القلب: فتنه وسحره (بوشر).
جذب الهوا: تنفس، سحب الهواء بفمه (بوشر).
جذب بضبعه: أخذ بعضده وسحبه، في
(2/153)

الكلام عن شخص مطروح على الأرض ويراد أن يقيمه.
ومجازا: أخرجه من الخمول ورفعه إلى أعلى الرتب (عبادا: 346، رسالة إلى فليشر ص96، الثعالبي لطائف ص 211).
جذب للطريقة: جره إلى الطريق المستقيم (بوشر).
جَذب (بالتضعيف): سحب السيف من غمده، ففي ألف ليلة (برسلاو 4: 153): سيوف مجذَّبة.
تجذَّب: أنظر بعد هذا المصدر منه.
انجذب: مطاوع جذب أي قبل الجذب (القزويني 1: 239)، وفي النويري (مخطوطة 273ص 138) رقت القلوب وانجذبت الخواطر، عند الحب. - واختلج، ارتعش (بوشر).
وأنظر اسفل المصدر منه.
جَذب: عند أهل السلوك (الصوفية) عبارة عن جذب الله عبدا إلى حضرته (محيط المحيط).
ورقص المجذوب (انظر الكلمة) وحركاته لأنهم يعتقدون أن هذا نوع من الآخذة (داء النقطة).
وجذب القلب: علّة يحس صاحبها كأن قلبه يجذب إلى أسفل (محيط المحيط).
جَذبة: اسم الوحدة من جذب، وكذلك مصدر جذب (معجم بدرون)، واختلاج، ارتعاش (باين سميث 1152) حيث عليك أن تقرأ جذبة بدل حدبة - وجذبة من الرحمن: معناها الأصلي سحبة من الله، يقال: أخذته جذبة من الرحمن (ألف ليلة 2: 370) أي أصابه الذهول والاختلاج، لأن التوله الديني يسبب الاختلاجات، أنظر مجذوب.
وجَذبة بمعنى مجذوب، أبله، وفي معجم بوشر مجدوب بالدال جذبات: طعم (هلو).
جاذب وجمعه جواذب: فاتن، مغر وجاذب القلوب: فتان، ساحر (بوشر).
وجاذب: دواء منقط، يثير الثبور في الجلد (محيط المحيط).
جاذِبيّ: فاتن - وجذاب، خفيف الروح (بوشر) جاذبيّة: فتنة، إغراء وخفة الروح - جاذبية تظهر في الأجسام عند دعكها: كهربائية، قوة في الأجسام تجعلها قابلة للجذب والانجذاب.
جاذبية المغناطيس الإنسانية: مغناطيس حيواني، جاذبية موهومة في بعض الناس).
تَجَذّبُ: اختلاج، تشنج (بان سميث 1152) حيث يحب أن تقرأ تجذب بدل تحدب - والتمطي حين الاستراحة أو حين
(2/154)

الاستيقاظ (محيط المحيط) وفيه إن العامة تستعمل التجدب (بالدال) بمعنى التجذب يريدون به التمطي.
مُجذَب، جمعه مَجَاذِب اغراء، فتنة (المقري 1: 832) مُجذَب، جمعه مجاذيب: وهو عند الصوفية من ارتضاه الحق لنفسه وحاز بلا كلفة كل المواهب (محيط المحيط) - ومجذوب: مختلج وهو الشخص الذي يكون في بعض الظروف في حالة تشبه حال المختلجين من أتباع سنت ميدار في استغراقهم الديني (بربروجر- 1) والمجذوب بصورة عامة المتزمت في الدين بالذهول ويعتقد إنه تتجلى له رؤى والهام، أو هو مجنون، أو أبله، ومعروف عند المشارقة أن المجانين والبله أولياء ملهمون.
ونجد هذه الكلمة عند لين (عادات 1: 347، 2: 193) وزيشر (7: 23 رقم 4) وألف ليلة (2: 369، 371، 3: 419، 427)، ومن هذا أطلقت الكلمة على الأبله والمجنون (بوشر) وفيه مجدوب بالدال إلا فيما ندر فبالذال (همبرت 239).
انجذاب: قبول الجذب - جاذبية - اختلاج، ارتعاش، تشنج الأعصاب (بوشر).

• جذر: جَذْر: أصل الشيء، والجزء الأسفل من جذر النبات، وجذع الشجر أي ساقه المجرد من الأغصان (بوشر) وفيه جدر بالدال، - ولقاطة وهو ما يبقى في الأرض بعد الحصاد (الادريسي ص60) والكلمة فيه جدر بالدال.
وجذر: عارضة، جسر، وفي معجم فوك: جدر بالدال.
وجذر: أس في مصطلح الحساب، وفي معجم بوشر: جدر بالدال.
جذر بنفسج: لوف الحية، شجرة التين أو الحية وهو جذر مدر للبول (بوشر) وفيه جدر بالدال).
(2/155)

جذر العقرب: (أصل نبات يمكن أن يحمل باليد وتوضع عليه عقرب فتبقى ساكنة ذاهلة فلا تخشى لسعتها) (دسكارياك 55).
جَذرَة: أصل، جذل الشجرة (هلو)، وعروق الشجرة (مارتن 105).
جُذْرَة: جائز، جسر، عارضة، وفي المعجم اللاتيني - العربي: جُدرْة بالدال - وجذرة ويجمع على جُذَر: أصل الكرم القليل الفروع (ألكالا) وفيه Vid sin bracos ( راجع: فكتور).
جُذُورة (اسم الوحدة من الجمع جذور، راجع معجم الادريسي 353): أصل، جذل الشجرة (هلو).
جَوْذَر: نوع من الشجيرات الشائكة، ويسمى ثمره ظِمَّخ (أنظر الكلمة)، وتجد صفته عند ابن البيطار (1: 274،2: 178).
وهذه الصفة تدل على أنها نفس الشجيرة الشائكة التي تسمى (أجاري) عند ريشادرسن (وسط 1: 37) فهو يقول: الاجاري L'ajdaree شجيرة شائكة تشبه من بعيد شجرة الزعرور في إنجلترا، فإذا اقتربت منها وجدت ورقها بيضويا على شكل ورق البندق وثمرتها تسمى توماخ thomakh في مثل حجم ثمر الزعرور تقريبا، غير إنه مفلطح الطرفين.
ويستعملونه دواء لأنه قابض جدا للإسهال.
ويكتبه في ص180: jadâree.
ويقول براكس في مجلة الشرق والجزائر
(2/156)

(7: 263): إن لهذه الشجرة ثمرا في حجم البسلة يسود حين ينضج، والعرب يأكلون هذا لثمر. ويرى على قشرة أصل هذه الشجرة زوائد فطرية، ومن هنا جاء من غير شك اسم جداري الذي يعني مجدر مغطى ببثور الجدري. (إن الأسلوب الذي يكتب به ابن البيطار الكلمة يؤكد أن هذا الأصل للكلمة خطأ).
ويستعمل العرب قشرة جذر الجداري ( djedâri) لصبغ الحرير الأزرق وجعله أسود، وكذلك لدباغة جلود الغنم وصبغها بالأحمر).
ويقول بليسير في ص161: (جدري ( djedri) نوع من جنس نبات mespilus الذي جذره أحمر اللون).
ويقول ابن سينا في مجلة الشرق والجزائر (13: 147): (جديري ( djedêr) هو مصطكي الأقاليم والجزائر) ويسميه بارت (1: 144) (الجدريا eldjederia) .
إن ما تقدم يفسر لنا لماذا تعني كلمة جداري gedâri مادة للصباغة أيضاً (صفة مصر 12: 126).

• جذع: جَذَع: (أنظر فريتاج في رقم 5) وتستعمل حقيقة بمعنى جدع (فالتون 12 رقم 8).
جِذْع: ساق النخلة، وكانوا يصلبون المجرمين في جذوع النخل حتى يموتوا، ففي تاريخ البربر (1: 603، 2: 640): صلبهم في جذوع النخل. وفي ألف ليلة (1: 637): لئن أعدت قول هذا لأصلبنك في جذع من الشجر.
(2/157)

ومن هذا أصبحت كلمة جذع تعني الصليب (معجم البيان، ابن الأثير 8: 302، المقري 1: 666، 2: 11، تاريخ البربر 1: 540، 2: 325، كرتاس 168).
جَذَع: الجمل ابن ثلاثة أعوام (دوماس، مجلة الشرق والجزائر السلسلة الجديدة: 1: 183، وابن خمسة أعوام (براكس مجلة الشرق والجزائر 5: 219).
وجَذَع وجمعه جَذْعان: شجاع (بوشر) وقوي، متين باسل (هلو).
جَذْعَة: مهر، فلو (دمب 64، هلو).
جَذْعَنة: شجاعة، بسالة (بوشر).

• جذف: جَذَّاف: جَداف، من يجذف بالمجذاف (ابن بطوطة 4: 59، مملوك 1، 1: 142)
• جذل:
• جَذل: فرِح، يقال: جذِل به (البكري 188).

• جذم: جذّم (بالتضعيف) يقال: جَذَّمه: أصابه بالجُذام ففي رياض النفوس (ص75 و): وذلك أن امرأة سقت زوجها شيئا فَجذَّمَتهُ. وسياق القصة لا يترك أي شك في هذا المعنى.
تَجذَّم: أصيب بالجذام (البكري 138) وفي رياض النفوس (ص 75و): فإذا تجذم ذهب حسنه.
جذْم: عشيرة قبيلة (تاريخ البربر 1: 86).
جَذَم: جذام (فوك) جذمة: قوبة، قوباء (بوشر) جَذَام: نار سنت انطوان، ضرب من الأمراض (ألكالا)، وفيه: huego de san Anton جُذَام: قوبة، قوباء (بوشر).
جُذَامي: قوبائي (بوشر).
أجْذم: مجذوم، مصاب بالجذام (فوك).
مُجْذَام، وتجمع على مجذامون ومَجَاذِم: مجذوم، مصاب بالجذام (فوك، الكالا).
(2/158)

• جر: جر: صوت لزجر الكلب (مهرن 24).
• جر: جُرّ: سحب الذهب والفضة (بوشر).
جَرّ: قطَر، سحب وراءه (معجم الأسبانية ص291).
ويقال: كان له ما جرّ من إلى، أي كانت بلاده تمتد من إلى (البكري 130).
جر إلى: مال إلى، أشبه بعض الشبه، ففي ابن العوام (1: 42): أرضا حمراء يجر إلى الدكنة، وفي مخطوطة ليدن: بحر، وأرى أن الصواب: تجر.
خرج يجر الجيش: سار على رأس الجيش (كوسج مختار 103).
جرَّ رجله أو رجليه: سار يسحب رجله، سار ببطء شديد وجهد كبير. ويقال هذا عن المريض أو الكسيح أو من يخرج مكرها (معجم المتفرقات، زيشر 22: 83) وقد ترجمها ويتزشتاين بقوله ( Seine Füsse Schleppen mühsam") .
وفي المقري (3: 153): فقام يجر رجله كأنه مبطول. وبهذا المعنى: جر أطنابه ففي رياض النفوس (63ق): إن القاضي ابن عبدون بعد أن وبخ (مضى وهو يجر أطنابه).
وجرّ رجل فلان أو برجله. ومعناه اللفظي سحب رجله إنما يراد به أخرجه مرغما، أرغمه على الخروج، وأجبره على ترك المحل الذي هو فيه (معجم المتفرقات).
جرَّ بساقه: فشّج، لوى رجليه وهو يمشي (ألكالا) جرَّ سَنَه: ومعناه اللفظي: سحب زمامه، ويراد به مجازا: صنع ما شاء (عباد 3: 10).
جرَّيده على: مسح يده على، ففي كرتاس (120): جرّيده على الأسد وسكنه أي وضع يده على ظهر الأسد ولاطفه وهدأه. وكذلك جر بيده على، ففي رياض النفوس (82ق): وجر بيده على رأسه ودعا له. وفي (104ق) منه: كان يجر على كل إنسان منهم بيده فيبرأ.
أجَرّ. أجَرَّ الرواحل: وضع الجرير
(2/159)

على الإبل، وهو حبل يوضع فوق أنوفها (أنظر لين في آخر مادة جرير).
الجِرَّة (معجم البلاذري).
بالاجرار: بالتتابع (الكالا).
انجَرَّ إلى: زحف الى، ففي كتاب محمد بن الحارث (241: فلما بصر به الشاهد وهو في مرضه وكربه يعالج الموت جثا على ركبتيه وجعل ينجر إليه).
انجر إلى وراء: تقهقر، تأخر (بوشر).
انجر بنا الكلام إلي: أدّى بنا الحديث إلى.
(المقري 1: 47، وإضافات وتصحيحات، وفليشر بريشت 157).
وانجرَّت على الجيش الغرناطي الهزيمة: أصابت الجيش الغرناطي الهزيمة (الخطيب 92و) اجتَرَّ. اجتْرًّ نَفَسَهُ: تنهد، تنفس الصعداء (أماري 194).
استجر: جذب، سحب، يقال مثلا استجر العدو إلى الكمين، ففي النويري (مصر، مخطوطة 2، ص115 و): انهزم المسلمون إلى جهة المدينة استجرار لهم. وتقرأ فيه بعد ذلك أن العدو سقط في الكمين.
وفي حيان- بسام (1: 58): استخرتهم (استجرتهم) البرابرة حتى ذا تمكنوا منهم عطفوا عليهم.
جَرَّة: قُلَّة، إناء من خزف للماء، وتجمع على جُرُر عند (بوشر).
وجَرَّة: أثر (رولاند) وعند شيرب جرَّة.
وعند بوشر من غير حركات) -والأثر الذي تتركه العجلة- وجرة المركب: أثر سير المركب.
واتباعه راحوا في جرته: أصاب اتباعه من السوء ما أصابه (بوشر).
جَرةَّ (بالأسبانية Cerro) وتجمع على جَرّات وجَرَ: ما يوضع على المغزل من الصوف أو مشاقة الكتان (الكالا)، وفيه: Cerro de lana o Lino ( انظر فكتور) وفي معجم فوك linum. ولا تزال هذه اللفظة مستعملة في مراكش، يقولون في المثل (عينين بَرَّه ما يغزلوا جَرهَّ). (ليرشندي).
جُرَّة: أثر (شيرب) أنظر جَرًّة.
جَرِير: يجمع على جزر (الكامل 112)
(2/160)

جَرَاري (جمع): آلات تشد في المحاريث (رحلة إلى عواده 380).
جَرْائِرِيّ: صفة تطلق على صنف من البطيخ، وقد أطلقت عليه لأنه يشبه الجرة في شكله (ابن العوام 2: 223).
جَرّار، يقال: جيش جرار: كثير، لا يقل عدده فيما يقول المسعودي عن 12000 رجل (مونج 250).
وعين جَرّارة: ثَرَّة، كثيرة الماء (مونج 250).
وشهراً جَرّاراً: مدة تزيد على الشهر (معجم البلاذري) أو ناس جرار: غشاشون، نصابون (برتون 1: 119).
وجَرّار: طبقة من الخزانة تجر إلى الخارج، عامي (محيط المحيط).
وجَرار: عريش (مِجَرّ العجلة): مقبض الدفة آلة من آلات العجلة) (بوشر).
جَرارّ المدفع: آلة المدفع وتسير به (بوشر).
جَرَّارة: يوجد هذا الضرب من العقارب في عسكر مكرم (ابن البيطار 2: 454) وفي الأهواز عامة (الثعالبي لطائف 107).
جَرّارة: زلاجة (مركبة الجليد) ألكالا جارور: (أنظر فريتاج) - وجارور الباب: مفصلة، محور (بوشر).
وجارور: مجر (محيط المحيط) - وجارور: زليج النافذة (محيط المحيط).
جارُورَة: خشبة تربط إلى النورج فيجر بها (محيط المحيط).
مَجَرّ: جيش (أبو الوليد 374) (عسكر).
ومَجَرّ وجمعه مَجَرّات: سيل، مجرى الماء. (الكالا) - ومَجُرّ: صندوق علبة (دومب 93).
مِجَرّ: مطْوَل تجر به الخيل العربة (بوشر) مَجَرَّة: وفي ابن العوام المنجرة وهو مأخوذة من مجرة وهي خشبة عارضة في الرحى أو في آلة سحب الماء تربط إليها الدابة لتدويرهما (ابن العوام 1: 146، 147، وفي مخطوطة ليدن صواب كتابة الكلمة).
(2/161)

• جرأ: جَرؤَ على فلان: أقدم عليه واجترأ (معجم المتفرقات، دي ساي مختار 2: 74).
أجرأ فلانا وأجرأه على: جَرأه وشجعه (عباد 1: 254، وأنظر 3: 104).
تجرأ: تجاسر، أقدم على. ويقال: تجرأ به (بوشر).
تجارأ: تجاشر، صار جريئا (كوسج مختار 20، ألف ليلة 1: 73).
انجرأ: ذكرها فوك في مادة audere اجترأ عليه: أقدم عليه، تجاسر (معجم المتفرقات، عباد: 1: 51) وفي معجم فوك (مادة iniuriari أي iniuiare) اجترأ له، واجترأ عليه.
استجرأ: جرؤ، تجاسر، يقال: ما يستجري يمشي بالليل أي لا يجرؤ على السير ليلا (بوشر).
جرآء: جراءة، جرأة (عباد 2: 158، وأنظر 3: 219).
جَرِيء: ويجمع على أجْرِئاء (انظر لين) وعند أبو حمو 88: ورتب في هذا الحصن (أجرئاء أجنادك).
جريء اللسان: سليط اللسان، من يتكلم بغطرسة ووقاحة (ابن بطوطة 4: 158. وقد جاء في النص جري وهو خطأ، وترجمت الكلمة بما معناه: فصيح، بليغ.
جُرّاءة: شجاعة، جَراءة (بوشر).
اجْتِراء: فسوق، إباحة، سلوك مناف للحشمة والوقار (بوشر) - وباجتراء: اجتراما، عثورا (بوشر).

• جَرَابُوح: اسم فاكهة. أنظر بركهارت سوريا 282.
• جَرَاسِيا: (باليونانية كراسيا Kerasea جمع كراسيون وباللاتينية سيراسيا Cerasea: كرز (معجم الادريسي 353). وعند المستعيني: قراسيا هو جراسيا بالجيم.
وعند (ابن البيطار 1: 347): جراسيا هي القراصيا البعلبكي عند أهل صقلية. وفي (2: 282): يؤكد ثانية أن أهل صقلية يقولون جراسيا بدل قراصيا ويضيف بعد ذلك الكرز ويسمى في دمشق قراصيا بعلبكي. وعند ابن ليون (8 ق): القُراسيا (كذا) والجراسيا بالجيم حب الملك.
(2/162)

• جَرَافَن: (أسبانية): سُنْقرُ، من الطيور الجوارح (ألكالا، وفيه: halcon girifalte, girifalte)
• جرب: جَرَّب بالتضعيف، جربَه: صيره أجرب (فوك) (أنظر: مُجَرَّب).
(2/163)

جَرَب: إن قبيلة بني مخالف التي تقطع الطرق وتسلب المارة تسمى مخالف الجرب (كاريت قبيل 1: 46) جرب الكتان= كشوث (المستعيني في مادة كشوث).
جربَة: جَرَب، عرّ (فوك، الكالا). ( Sarna) ، ( بوشر).
جَرْبيّ: يصنع في جزيرة جَربَة.
(2/164)

نسيج من الصوف ومن الصوف والحرير فيتخذ منه برانس وحايكا وجببا وأغطية وشيلان ومناطق وغير ذلك. وهو نسيج رقيق جدا ناصع البياض لين وهذه مشهورة في ولاية تونس ولها شهرة كبيرة أيضاً في بلاد المشرق (أنظر الجريدة الآسيوية 1852، 2: 171، تاريخ البربر 1: 576، دارفيو 4: 19 (حيث عليك أن تقرأ brenis - برانس جمع برنس- بدل bremis بلاكيير 2: 139 رقم 183، كاريت جعر 219، براكس مجلة الشرق والجزائر 6: 348، ايوالد 112 بليسيه 173، بارت عجائب 260، ديجوبرن 118).
وقد أصبحت كلمة جَربي وهي نسبة إلى جربة اسما لهذا النسيج.
جبة جربية (الملابس 118) (في هذا النص عليك أن تقرأ (نحلّ) يحلّ، (ونصيرها) وتصيرها (ويحير) يُجْبَر، أن الكلمة التي كتبها مارمول - وقد ذكرت في ص119 - gerivia هي جَلاّبية)، ويذكر دوماس في صحاري 265: (إن الحايك المسمى جربي أو فيكيكي (أنظر الكلمة) مخطط بخطوط حمر وقرمزية)، يذكر تريسترام في ص94 كلمة جربي بمعنى غطاء السرير، ونجد عند هوست أن للسرير غطائين كثيفين (اقرأها قطيفة) وشَربية، ثم يقول بعد ذلك في ص 267 أن هاتين الكلمتين تعنيان غطاء من الصوف. وارى إنه قد أخطأ في كتابة هذه الكلمة كما يحدث له كثيرا، وأنه يريد بها جَرْبيَّة.
جَرَبي: صداف: مرض من نوع الجرب (بوشر).
جَرْبِية: أنظر جَربي في آخر المادة جَرُبان: نبات شائك (محيط المحيط) جَرْباية: أنظر جَرابة.
جُرُبَّان: هو الجزء العريض من القميص الذي يغطي مؤخرة الرجل (ابن خلكان 7: 68) وقد شرحت فيه هذه الكلمة.
جِراب: يجمع على جرابات (بوشر) وجربان (بركهارت نويبة 264).
جراب للرجْلَين: ران، طماق (بوشر).
جراب الراعي: الكرش الثالث للحيوان المجتر (محيط المحيط) في مادة قبَ.
(2/165)

جَريب: يجمع على جُرُب (الكامل 238).
جَرَابة (شيرب) أو جُرَابة (همبرت): لفظة محدثة لكلمة جَوْرب، جورب قصيرة (بوشر، شيرب، همبرت 21. وفي باسم 112: ثم إنه ليس جراباته في رجليه. وعند شيرب جَرْباية أيضاً. جارب: مُجَرِّب، خبير (هلو).
تَجْربة: إغراء (بوشر) ومحنة، مصيبة، بلاء من الله (بوشر) ومسودة المطبعة لتصحيح أخطاء الطباعة (بوشر).
على تجربة: في بلاء (بوشر).
وتجربة: اختبار، امتحان (الكالا).
تجربة الرهبان أو تجربة في الرهبنة: ترهبن، حالة الراهب قبل التثبت (بوشر).
تَجَرّبِيّ: تجريبي، اختباري- طب تجرّبي: تطبيب بالتجربة (بوشر).
مُجَرَّب: مُختَبر، معروف بالتجربة (ألكالا) - وأجرب مصاب بالجَرَب (الكالا).
مُجَرِّب: مختبر، ممتحن (الكالا) - علم المجرّب: العلم القائم على التجربة.
مَجروُب وجمعه مجروبون ومَجارب: أجرب، مصاب بالجرب (فوك).

• جربز: جربزة وجربز له: خدعه وغشه (مركس أرشيف 1: 183 رقم 6).
• جربندية: يظهر أن معناها: كيس، حقيبة المتاع، ففي ألف ليلة (3: 464): رأى حاويا معه جراب فيه ثعابين وجربندية فيها أمتعته.
• جَرْبُوز= يَربُوز:
سلق (نبات عشبي) وتجد هذه الكلمة في المعجم الفارسي لريشاردسن، وفي ابن البيطار مخطوطة سونثيمر (1: 154، 247) وفي مخطوطتنا: برموز (وفي مخطوطة ب جرمور بالراء وهو خطأ.
(2/166)

• جربوع: = يربوع (تاريخ البربر 1: 551، زيشر 12: 184، همبرت 64، بوشر).
• جرثم: جُرْثُومَة: لما كانت هذه الكلمة تعني (أصل) فقد أطلق على عمر بن حفصون رئيس العصاة اسم (جرثومة الضلال)
(2/167)

(حيان 107و) وكذلك يقال: جراثيم الفتنة من البربر (تاريخ البربر 1: 137) بمعنى رؤوس النفاق من العرب.
وجرثومة: أصل شريف (فوك).
ويقال: ركب الجراثيم الصعبة (عباد 1: 221، وأنظر 3: 77) ويظهر أن معناها الحقيقي: قطع على مطيته الطرق الوعرة، ومعناها المجازي: جابه أنواع المخاطر.

• جرج: جَرْج ومُجَرج: أنظرها في مادة شرش.
• كرَّكاع: جوز (دومب 71)
• جُرْجانِيّ: نسيج من حرير، سمي بذلك نسبة إلى مدينة جرجان (معجم الادريسي) ويصنع هذا النسيج في مدينة المرية أيضاً (المقري 1: 102).
(2/168)

• جرجر: جَرْجَر: هذر، ثَرثَر (همبرت 239) وكرر جذب الشيء من جهة إلى أخرى (بوشر).
جَرْجَر، الجَرجر المصري: الترمس (المستعيني- ترمس) وهذا الشكل في مخطوطة ن.
جَرجار: زيتون بلغ غاية النضج حتى فقدت منه المرارة (محيط المحيط).
جَرْجُور: ثرثار (همبرت 239) جزائرية.
جُرْجَور: شُمرة، شمار (المستعيني انظر رازيانج) وفي جزيرة سواكن نوع
(2/169)

من الذرة البيضاء (الدخن) كبيرة الحب (ابن بطوطة 3: 162).
جِرْجِير: حَرف (هلو) وفي معجم بوشر، جرجير الماء.
جِرْجير سُكرَه. Eraca sylestris lutea ( باجني مخطوطة).
(2/170)

في الفقرة التي نقلها فريتاج (1: 55 الطبعة الثانية) من مختارات سلفستر دي ساسي لا يوجد الجرجير المتوكلية كما يقول، لن هذا التعبير تأباه قواعد العربية. والصحيح أن الكلمة الثانية معطوفة على الأولى، فهما إذا نباتان مختلفان وتعني كلمة جرجير هنا المعنى المعروف أعني ( roquette) مُجَرْجَر: مستحضر من الجرجير (ابن العوام 2: 410، 412، 414 وما يليها).

• جرجرينج: نقل، (باين سميث 1159).
• جِرْجس: في معجم فريتاج، وهو في معجم المنصوري جِرَجيس وجمعه جراجيس، وكذلك هو عند باين سميث 1167.
(2/171)

• جَرْجَق: اسم شجرة يؤخذ منها ضرب من العسل (بركهارت تربية 437).
• جَرجم: جرجم العظم: جرده من اللحم (محيط المحيط).
كتراجم: لوزتا الحلق (دومب 84).

• جرح: جَرَح (بالتضعيف): ضرب ضربا شديد مبرحا (الكالا) وطعن في الحكم واستأنفه (الكالا) وفيه أيضاً تجرح: طعن في الحكم واستأنفه.
انجرح: أصابته جراحة (فوك بوشر، أبو الوليد 103، 14، ألف ليلة 1: 82).
استجرح إلى فلان: صار بغيضا اليه، ففي ابن القوطية (ص 32ق): اثنان قد استبلغا في الاستجراح إلى محمد في رضا طروب.
جُرْح: جمعه أجْرُح (أبو الوليد
(2/172)

104) وجمع الجمع: جُرُوحات (بوشر) وفي المستعيني في مادة يربه شلديرة: حشيشة تجبر الجروحات.
الجرح اليمنى: قرحة اليمن (برتون 1: 370).
جَرْحة وجمعها جِراح، وجُرح وجروح: جُرح (فوك، أبو الوليد 453).
وجَرْحَه: حسد، غيرة (المعجم اللاتيني) وجَرْحَة وجمعها جِراح: بثرة، دمل تظهر في الوجه (ألكالا).
ونجد ما يسمى ب (جرحات) وأغصان وهي الأجزاء والأقسام التي تتألف منها القصائد المعروفة بالموشحات (الجريدة الآسيوية 11839، 2: 163، 164) ولا أدري ان كانت هذه الكلمة صحيحة.
جُرحة: ما تجرح به عدالة المرء فتجعله غير جدير بتولي أو تولى الملك وغير ذلك (ملر 44). وفي كتاب ابن صاحب الصلاة (39و): وعند الانصراف منها في الطريق ظهر من جرحة محمد المخلوع ما وجب (أوجب) عليه اثر ذلك الخلع وذهب في جانبه الصدع من شرب الخمر المحرمة وظهور السكر عليه وذلك إنه تقيأها على ثيابه.
وفيه (ص 40و، ق): ولما تمادى المرض أمر أمير المؤمنين رضه بإسقاط محمد الذي كان ولي العهد من الخطبة- وفهم الناس أن الجرحة الموصوفة قد قضى بها، وأسقط من الخطبة بسببها (المقدمة 1: 389) وقد ظن دي سلان في ترجمته أن هذه الكلمة في هذا النص معناها تجرع وهذا خطأ منه.
جِراح (أنظر فريتاج): جَرَح أو جُرِح (حياة تيمور 2: 366، ابن العوام 1: 599 وعليك أن تقرأها فيه كذلك) وهي في مخطوطة ليدن منه: الحراج).
(2/173)

جِراحة: علم الجراحة (بوشر).
جَرِيحة وجمعها جرائح: أعجوبة (محيط المحيط).
جِراحِيّ: متصل بالجراحة (بوشر) جَرّاح: الذي يكثر من الجرح (فوك).
جارح وجمعه جوارح: ضار، لاحم، كاسر وطير جارح: من سباع الطير (بوشر) جارِحِيّ: جرّاح (هلو).
جَوارحِيّة: ضرب من لعب الشطرنج على لوحة من 78=56+12=68 تربيعة (خانة) فان درليند، تاريخ الشطرنج 1: 108.

• جرخ: جرَخ (بالتضعيف): تقال حين يدعى الرجل إلى عمل شيء فلم يعمله (محيط المحيط) جَرْخ جمعها جُروخ: قذافة، آلة من آلات الحرب القديمة ترمى عنها السهام والنفط (مونج 285، الجريدة الآسيوية 1848، 2، 213، 1850، 1: 254، أماري 206، 334).
وجَرْخ: عجلة، دولاب (بوشر).
جَرخ فلك: حاجز شائك وهو خشبة ذات أوتاد محددة (بوشر).
جرخ الشمس: زهرة الشمس (بوشر) جَرْخِي: راميَ الجَرخ (مونج 285، أماري 107، ابن بطوطة 4: 92).
(2/174)

• جرد: جَرَد القوم: ساقهم عن اخرهم (محيط المحيط) جَرَّد (بالتضعيف) خلع حذاءه، وكذلك جَرّد السياط (ألكالا).
جرَّد السلاح: ألقى السلاح ونزعه (الكالا) وجَرد: نهب، سلب (فوك، الكالا).
ويجرّد العشب عنه: يزال ويقلع (ابن العوام 1: 311).
وجرَّد: فصل الأشياء لغرض معين (بوشر) وجرّد: جمع الكتائب (همبرت 137) ويقال: جرّد لفلان: جمع الكتائب لحربه (متفرقات، تاريخ العرب 243)، ويمكن أن يترجم هذا النص بما معناه: أرسل جريدة من الخيل لحربه، لانا نجد في معجم فريتاج جرَد لفلان بهذا المعنى. وأرى أن شرحه له بقوله (سل عليه السيف) خطأ.
وجرَد: انتزع صورة ذهنية (بوشر)، وفي المقدمة (2: 364): يجرد منها صورا أخرى أي ينتزع منها صورا ذهنية أخرى (دي سلان).
وجرّد كتابا من كتاب آخر: استخلص كتابا، واقتبس، ولخص، واختصر (ميرسنج 22).
وجرّد: خصص، كرّس، أخلص، ففي المقري (1: 156) إن الخليفة عمر الثاني انتزع من عامل أفريقية حق تولية عامل الأندلس (وجرّد إليها عاملا من قبله).
وتعبير (جرّد القرآن) قد أشار إليه لين. ويقال: علمت القرآن تجردة (أماري 180، 331) (أنظر تعليقات ونقد) ويظهر أن معناه: حفظت القرآن ولم أقرن وبه أحاديث اليهود والنصارى.
والفعل جرد وحده يستعمل بهذا المعنى، ففي ألف ليلة (3: 170 يرسل) في الكلام عن طفل في الكتاب: (ختم وجرّد وقرأ في العلم والنحو والفقه وسائر العلوم).
وجرّد الفرس: دربه ومرّنه (بوشر) وجرّد (مشتق من جريدة، أنظر الكلمة): أحصى، وضع بيانا (قائمة) (شيرب رديال 206).
وجَردت له عن ساعدي: تهيأت له (فوك) وأنظر: تجريد ومُجَرَّد.
تجرّد: تجرَّد في عساكره: سار في تجريدة من عساكره (ابن بطوطة 3: 257)، كما
(2/175)

يقال: سار تجريدة (دي ساسي مختارات 2: 55).
وتجرّد عن الشيء ومن الشيء: تخلى عنه وتركه وانصرف عنه. ففي ألف ليلة (1: 730): في الكلام عن ناسكين: يتغذيان بلحم الغنم ولبنها (متجردين عن المال والبنين) أي تاركين المال وأطايب الطعام (راجعها في مادة بنين).
وتجرّد عن الخدمة: ترك العمل في خدمة الحكومة. واعتزل الخدمة (بوشر) ويقال أيضاً تجرد من الخدمة.
وتجرد عن الدنيا: انصرف عن الدنيا إلى العبادة (لين، المقري 3: 109) تخلى عن الدنيا وزهد فيها ففي ابن بطوطة (3: 159): تجرد عن الدنيا جميعا ونبذها. وفي رياض النفوس (19و) كان متجردا من الدنيا زاهدا فيها. وفي (19ق) منه: تخلى زاهدا فيها. وفي (19ق) منه: تخلى من الدنيا وتجرَّد منها.
وتجرَّد وحدها تدل على نفس هذا المعنى (المقري 1: 583). والتجَرد حسب ما جاء في كلام (المقري 3: 164) هو التخلي عن كل شيء إلا عن الله تعالى الذي يرى فيه خليله الوحيد. ويقال: توجد أربعة دلائل على حب الله تعالى، أولها الإفلاس وهو التجرد إلا عنه كالخليل، وحين لا يحمل الرجل معه في سفره شيئا فهذا شاهد على إنه متجرد حقيقة (المقري 1: 939) فكلمة التجرّد تعني إذا (الإفلاس) وذلك لا يكون إلا إذا كان الرجل عابدا تقيا قد تخلى راضيا عن أموال الدنيا وزهد فيها. ففي المقري (1: 911) مثلا: خرج من الأندلس على طريقة الفقر والتجرد، وفي السطر الذي بعد: وأظهر الزهد والعبادة. وهي أيضاً مرادفة لكلمة (فقر) عند المقري (1: 583)، وفيه أيضاً وكذلك في رحلة ابن بطوطة (1: 107، 176): الفقراء المتجردون.
والمتجرد يقضي حياته عزبا، حتى ان هذه الكلمة يمكن أن تترجم في بعض النصوص بكلمة (عزب) فابن بطوطة في كلامه عن فقراء بعض الزوايا (2: 40) يقول: منهم المتزوجون ومنهم الاعزاب المتجردون. وفيه (ص 261، 4: 319): وكان متجردا عزبا لا زوجة له (راجع ديفريمري مذكرات 151).
ويطلق على الصوفي لقب (متجرد) في أغلب الأحيان (المقري 1: 5، 583) وفي حياة ابن خلدون (202و): العالم الصوفي المتجرد أبو عبد الله، وهذا يعني عادة من تخلى عن الدنيا. غير أنها تعني أحياناً من عرى نفسه من قيود الجسد، لئن هذا هو معنى تجرَّد عند الصوفية (المقدمة 1: 206).
وأخيرا يقال أيضاً: كان قائما على قَدَم التجرد بمعنى تجرَّد، أو كان متجردا (ابن بطوطة 4: 23).
(2/176)

وتجرَّد عنه: تركه وأهمله، يقال ذلك مثلا عن قائد الجيش يترك عدوه فلا يوقع به (أخبار 97).
انجرد: مطاوع جَرَد، بمعنى: كشط وملس أو بمعنى انكشط وتملس (فوك).
وانجرد: أنفصل، برز ففي معجم المنصوري: خراطة هو ما ينجرد من المعي عند الاسترسال.
وانجرد الفرس: أسرع وامتد به السير (بوشر).
جَرْد: اسم يطلق في بنغازي على بركان (هاملتون 12 وفيه وصف مطول له).
وجَرْد: حُكاكة، قشارة، نحاتة (ألكالا) وجَرْد: أرض مرتفعة بعيدة عن البحر (محيط المحيط).
وجاء القوم جردا أو جَرد العصَا أي جميعا من غير أن يتخلف منهم أحد (محيط المحيط) والجمع جُرود: جماعات العسكر (محيط المحيط).
وخصوة الجرد: إفراز القندس وهو سائل يستخرج من القندس.
(2/177)

جَرْدة: جُرادة كُشاطة، نحاتة (ألكالا) جَرادَ: ضرب من الجنادب، وهو: جراد أحمر، وجراد مُكْن، وجراد خَيْفان (عند لين أيضاً) وجراد سمان، وجراد عصفور (نيبور ب 162). جراد نجديات
(2/178)

أو طيار، وجراد زحّاف (بركهار تسورية 238، برجون 703)، وجراد البقل (كازيري 1: 320).
وللجراد سلطان يسمى سلطان الجراد (جاكسون 250).
جراد البحر: في الإسبانية يطلق اسم " Langosta de la tierra" على الجراد جراد الأرض، واسم " Langosta de la mar" على الجراد البحري، كركند، فجراد البحر يعني كركند، سرطان البحر (ألكالا، وفيه Langosta de langosta pescado' la mar de la mar) بوشر، ابن البيطار 1: 246). وجراد البحر: السمك الطيار (نيبور بلاد العرب 167، برتون 1: 213).
جراد إبليس: هو في الحجاز أصغر أنواع الجراد (برتون 2: 116).
وجراد البحر: صفن (كيس الخصية) (همبرت 103).
جريد: عصا، نوع من الرماح لا سنان له (بوشر) ومزراق، رمح قصير (هلو) في
(2/179)

طرابلس الغرب ومرزوق: بركان، ضرب من البرود وهو أرقها نوعا (الملابس 120).
جُرَادة: مبِشر، مِكشط، محك، (آلة لبشر الجلد (ألكالا).
جَرِيدة: عصا ورمح بغير سنان (بوشر، محيط المحيط).
وجريدة: (انظر لين مادة جريد) قطعة خشب يسجل عليها البائع بالحزوز ما يبيعه دينا لزبائنه أو يستلمه منهم (بوشر)، يقال: يبيع بضاعته بالجريدة أو في الجريدة أي دينا (شرح هابشت للجزء الثاني من طبعته لألف ليلة وليلة).
وجريدة: قائمة، بيان، كشف، صحيفة يكتب عليها، سجل، تعريفة (بيان الأسعار) (محيط المحيط)، شيرب ديال 82، 204، مارتن 136، هيلو، المقدمة 1: 325، 2: 326، زيشر 20: 494) وفي رحلة إلى غدامس ص19: الجريدة الملصقة بهذه الشروط أي الصحيفة المربوطة بها.
وقد وجد فريتاج قولهم (جرائد معروضة) في قطعة من الشعر نشرها دي ساسي (مختار 1: 381) وقد ترجمها دي ساسي بما معناه الصحف المعروضة للمجرمين.
وجريدة العسكر: سجل الجيش (الفخري 165) وجريدة الخراج: سجل الخراج (ألف ليلة 2: 397).
رجال الجرائد: وردت في وثيقة صقلية نشرها نوئيل دي فرجير في الجريدة الآسيوية (1845، 2: 218)، يقول الناشر (ص334): (بقي علينا أيضاً أن نحدد طبقة من الناس أطلق عليهم في هذه الوثيقة اسم رجال الجرائد أي رجال العقود لان كلمة جريدة تدل على معنى (عقد، وثيقة) في كل المصادر
(2/180)

العربية التي أملكها. أفلا يمكن أن نفترض أن المراد بها هنا متعاقد: Cartularii يقول دوكانج ما معناه إنه العبد والرقيق في الأرض الزراعية ويقول أماري (مخطوطات) أن دي فرجير قد وهم فأن رجال (أهل) الجرائد تعني villani أي عبيد الأراضي الزراعية.
وأخيرا فأن جريدة في وثائق صقلية العربية تعني أيضاً platea des villani أي قطيعة عبيد الأراضي الزراعية، كما تعني وصف حدود هذه القطيعة (دوكانج).
وجريدة: متجردا من المتاع والخدم والحشم، ففي ابن الأثير (7: 350): فأتاه كتاب أبيه إبراهيم يأمره بالعودة إلى أفريقية فرجع إليها جريدة في خمس شواني (في النص يأمر بدل يأمره، وقد صححته وفقا لما رآه أماري الذي نشر هذه العبارة) وفي (9: 10) من ابن الأثير: فجرد الإفرنجي عسكره من أثقالهم وسار جريدة. وفي مختارات فريتاج ص98: وصل جريدة ويخلف عنهم الغلمان والحشد (صوابه وتخلّف) (أنظر ص117، 120، 126، 136).
بدّه يرمي جريدة قدامك: يريد أن يفعل فعلة حسنة لك (بوشر) وفي محيط المحيط: ومن كلام المولدين ضرب فلان قدام فلان جريدة، أي فعل له فعلة حسنة.
جرادي: جنس من الطير (ياقوت 1: 885) جُرُيِّدات (جمع): صغار الجراد (أبو الوليد 677).
جَرَّاد: غريب يأتي إلى البلد أجرودي: عامية أجرد وهو الذي لا شعر عليه (محيط المحيط).
تَجْرِيد= تَجَرَد: التخلي عن الدنيا والانصراف إلى العبادة، ففي مخطوطتين لابن بطوطة (4: 23، وأنظر ص453 من التعليقات): كان قائما على قدم التجريد.
وفي مخطوطات أخرى: التجرد ونجد نفس الكلمة التجريد عند كرتاس ص98 من الترجمة. وفي المقري (1: 50) ورضت النفس بالتجريد زهدا. وفي الخطيب (78ق): وانقطع إلى تُربة الشيخ أبي مدْيَن بعباد تلمسان مؤثرا للخمول- ذاهبا مذهب التجلة (؟) من التجريد والعكوف بباب الله.
ويمكن أحيانا ترجمتها بمعنى معناه عزوبة (انظر تجريد في مادة جرد) (ديفر يمري مذكرات 151).
وفي نصوص أخرى وخاصة حين يتصل الكلام بالصوفية يراد بالتجريد عندهم التخلي عن مشاعرهم الفردية، وهو في طريقتهم ضروري لإمكان الاتحاد مع الإله (أنظر تعليق
(2/181)

دي سلان في ترجمة ابن خلكان 2: 155 رقم 4، والنص في 1: 417 منه.
ويترجم دي سلان النص الذي جاء في المقدمة (3: 144) بما معناه: التخلي عن المشاعر الدنيوية التي تشغل النفس.
ولهذه الكلمة معنى آخر غير هذا المعنى في المقري (1: 693) إذ تقرأ فيه أن الفقير في القاهرة يمكنه أن يفعل ما يشاء (من رقص في وسط السوق أو تجريد أو سكر من حشيشة أو صحبة مردان) وواضح أنها تعني هنا انشراح وتسلية ولهو.
علم تجريد الوجود: علم المجردات أو الوجدانيات، انطولوجيا (بوشر).
تَجْرِيدَة، تجريدة عساكر: كتيبة، جماعة من الجند (بوشر) وسار تجريدة: سار في كتيبة من الجند (دي ساسي مختار 2: 55) وتجريدة: جيش (همبرت 137) وحملة عسكرية أثناء السنة (بوشر).
وتجريدة: زحار، اسهال (محيط المحيط).
تَجْرِيدِي: معبر عن مجردات (بوشر).
مِجْرَد: مسِحج، مِكشط (ألكالا) ومُشط (أداة مسننة تجر فوق الأرض المحروثة لتفتيت المدر وطمر الحبوب المزروعة)، مِسلفة (ابن العوام 1: 32، 2: 389، 457 في الآخر وما يليه، مع صورته 459).
مُجرَّد، فيلسوف مُجَرد: فيلسوف هندي (ألكالا)، والنبيذ المجرد هو الذي جَرد عن ثفله وأدرك (معجم المنصوري في مادة نبيذ).
ومجرّد بمعنى متجرّد وهو المنقطع عن الدنيا ففي المقري (1: 621): وكان زاهدا متورعا حسن الطريقة متدينا كثير العبادة فقيها مجردا متعففا.
ومجرّد: فقير، ولا يراد به الذي اختار الفقر برغبته (أنظر جرد) بل الذي اضطر إليه (المقري 1: 693).
ويقال: بمجرد النظر إليه أي بالنظرة البسيطة، من غير تحديق، بالنظر فقط (بوشر).
لا يصح لهم من اسم اليهودية إلا مجرد الانتماء فقط: أي أن اسم اليهود لا يصح لهم إلا لئن أصلهم من اليهود (دي ساسي مختار 1: 106، وأنظر 1: 154، الحماسة 20 المقدمة 1: 8،9، 248، كرتاس 364 في التعليقات، الفخري 376).
بمجرد ما: حالما، على اثر ما (بوشر).
مجردا: تجريديا، ميتافيزيكيا (بوشر) فقط مجردا: بلا قيد ولا شرط (بوشر).
مِجْرَدة وجمعها مّجَارِد: مِجْرَد، مشط، مسلفة، وهي أداة مسننة تجر فوق الأرض المحروثة لتفتيت المدر وطمر الحبوب المزروعة (فوك).
مَجروُد: فرس مجرود: امتد به السير وطال من غير أن يلوي على شيء (بوشر).
(2/182)

ومجرود على السفر: متعود عليه (محيط المحيط).
وآلة من الحديد تحمل النار عليها المحيط).

• جَرْدَق وجَرْذَق، جَرْدَقة وجَرْذَقة: تجمع على جَرادق وجَرادِيق (أنظر الحريري 138). وجرادق في فاس هو ما يسمى فطائر في تونس، ففي كبّاب (78ق): والفطائر رغائف رقاق تطبخ في التنور وتسمى عندنا الجرادق. ويقول ابن بطوطة (3: 123) في كلامه عن مولتا: وخبزهم الرقاق وهو شبه الجراديق. وأهل دمشق يطلقون اسم الجردقة على نوع من حلوى الفطائر تصنع من دقيق القمح وهي رقيقة لا يكاد سمكها يبلغ سمك ظهر السكين وهي كبيرة مدورة، تقلي في الزيت البرقوق وتنضح بدبس إلى السمرة ما هي. ولا يأكلونها إلا في شهر رمضان (زيشر 11: 517 - 518).
• جردم: جرد اللحم من العظم بأسنانه (محيط المحيط).
• جِرْدَوْن: جمعها جرادين، وهي بالذال أيضاً. وهذه الكلمة معروفة على الرغم مما يقوله فريتاج، ويراد به جرذ فرعون وجرذ الحقول، وهو جرذ كبير (همبرت 64، بوشر، محيط المحيط) وفي ألف ليلة (يرسل 8: 8): جردون أي فار ..
• جرذ: جُرْذَة: مؤنث جُرَذ (أبو الوليد 277)
جُرْذانة: فأرة (المعجم اللاتيني) وهي اسم الواحدة من الجرذان، أخذها العامة على طريقتهم من جَرْذان جمع جُرَذ.
(2/183)

• جرز: جَرّز: ابتلع (فوك).
جَرُز: عمود من حديد أو ذهب (بوشر).
جَرَز: جريء، جسور (هلو).
جُرْزة: حزمة من حصيد القمح (بوشر) وجرزة حطب: حزمة حطب (همبرت 196، بوشر وفيه جمعه جراز).
جرزة أقلام: حزمة أقلام (رياض الفوس ص70 و).
جَرَازَة: شراهة، نَهَم (المعجم اللاتيني، فوك).

• جَرَزُون: تصحيف زَرَجُون عند المصريين: قضيب الكرم (همبرت 96).
(2/184)

• جَرْزَ: يانُّوا ألوة امريكية (دومب 74).
• جرس: جَرَس (أنظر جَرَّس).
جَرَّس: شهر المجرم، طاف به في المدينة مشهرا به (مملوك 21: 50، بوشر، المقري 1: 135، ألف ليلة 4: 233، 493، برسل 4: 146) ويظن كاترمير (مملوك 1، 2: 106) أنهم كان حين يشهرون لمجرم ويطوفون به في المدينة يدقون جرسا أمامه ليلفتوا إليه الأنظار، ومن هذا أخذ الفعل جرَّس. ولكن الأمر لم يكن كذلك، والواقع أنهم كانوا يربطون جرسا في دورة القلنسوة التي كان يلبسونها للمجرم الذي يشهرونه في المدينة، ومن هذا أخذ الفعل جَرَّس معناه المذكور. ويؤيد هذا عبارة للمسعودي. نقلت في الجريدة الآسيوية (1848، 2: 240) تقول أن رجلا شهر في المدينة وكان على رأسه قلنسوة عالية مزينة بشرائط وجلاجل. ويقول تافرنيه أيضاً (الجريدة الآسيوية المذكورة ص421) أن العقاب المعتاد لمن تنكشف خيانته أن توضع على رأسه قلنسوة عالية ويعلق في جيده جرس ويستعمل الفعل جَرَس الثلاثي ومصدره جَرْس أحيانا بدل جَرَّس بالتشديد وهو استعمال لا مبرر له. ففي ألف ليلة (برسل، 4: 160): أنا الذي أمرت جعفر البرمكي يضرب المشايخ ويجرسهم.
وجَرَّسه: ربطه بعمود التشهير (بوشر).
وسمع به وندد، وانتقده علنا.
وجرّس نفسه: أساء إلى سمعته بأفعاله المشينة وتعهَّر (بوشر).
وجَرَّسه: شتمه شتما مهينا معلنا ذلك (بوشر).
وجَرَّسه: فضحه، ووبخه، وابنه (بوشر).
أجرس. يقال: اللجام المُجْرِس أي اللجام ذو صوت الجرس (قلائد 96) لأنهم يربطون أجراسا في لجم الخيل.
جرس: أنظر جُرْسة.
جَرَس: ناقوس الكنيسة المسيحية (فوك، همبرت 156، تاريخ البربر 1: 392): ناقوس يدق بمطرقة (بوشر).
جُرْسَة: افتضاح، فقد حسن السمعة، فضيحة بوشر (بدون حركات)، ألف ليلة 4: 465 وفي طبعة برسل 10: 447 جرس، 7 وفي طبعة برسل جرسا أيضاً) وحادثة تسبب فضيحة (بوشر) وشتيمة، إهانة (همبرت 242 وفيه جُرسة، بوشر) مسّبة، قول جارح وشائن (بوشر).
جَرّسَة: جُريس وجُريسةُ. أو قفاز مريم (نبات) (بوشر).
(2/185)

جراسيا: أنظرها في ص162.
جَراس: ورد ذكرها في القسم الأول من معجم فوك ولم يفسرها. أهو ضارب الجرس؟ مِجْرَس: مشط، مسلفة، أداة مسننة (هيلو) واعتقد أن هذا خطأ من المؤلف، أو ربما من خطأ الناسخ والكلمة الصحيحة هي مِجْرَد (أنظر الكلمة).
مَجَرَّس: مفضوح، مهان، مجرم. مستهجن (بوشر).

• جرش: جَرَّش: لم ينعم الدق (فوك).
تجرَّش: مطاوع جرَّش وفي معناه (فوك جَرِيش، دق جريشا: دقه فلم ينعمه (بوشر).
جريشة: ضرب من الطعام (بلجراف 1: 73) جاروش وجاروشة وجمعها جواريش: رحى اليد تجرش بها الحنطة (بوشر، محيط المحيط).
جوارش: في معجم لمنصوري: جوارشن معناه الهاضم اسم أعجمي وقد نطق به بعض اللغويين جوريشا وعلى ألسنة اللغويين في أثناء الكلام الجواريش بفتح الجيم وترك لنون فلعله جمع جورش هذا المعرب على قلة استعماله.
ونجد عند شكوري (132 و، 188 ق) جوارشات.
(2/186)

والجوارش ما يجرش من القطاني (محيط المحيط).
وجَوارش: نوع من السكريات (محيط 1: 738).

• جرص: جرّص بدل جرّس: شهر المجرم في المدينة (بوشر).
جَرَص بدل جَرَس (باين سميث 1141).

• جرط: جُرُط: حلي، زينة (فوك).
• جرع: في معجم فوك ما معناه. بلع مرارة اللجام.
تجرع: تجرأ (محيط المحيط).
اتجرع: ذكرها فوك في مادة Libera هـ جرعة عسل= ظريف في الغاية (محيط المحيط).
جرعا أو جرعى = جرعاء، موضع، أرض (المقري 2: 447، وأنظر إضافات وتصحيحات) وسهل (دي سلان المقدمة 3: 371، وأنظر تصحيح الشعر الذي وردت فيه هذه الكلمة في الترجمة).

• جرف: جرف: كسح بالمكسحة أو المجرفة، وأزال الأقذار بالمجرفة، ولَمَ وجمع بالمجرفة (بوشر).
جرف الأرض: قلب الأرض بالمجرفة (بوشر) وجريف اسم لمصدر، جرفه جريفا: فرقه، وذهب به (مهرن 26).
(2/187)

تَجرّف: تفتت؟ (انظر معجم الادريسي).
جُرُف أو جُرْف: معناه اللغوي (أنظر لين): منحدر وعر، ومنحدر المهواة، وشفير الوادي المنحدر، وشفيرر االخندق.
غير أنهم أطلقوا هذه الكلمة على أسفل هذا المنحدر وأعلاه بحيث أصبح معناه: مجرى سيل أو حفير، خندق أو لِهب، شاطئ صخري أو صخرة منحدرة.
ففي المعنى الأول يقول ابن الأثير (8: 412): ووصل المنهزمون إلى جرف خندق عظيم كالحفرة فسقطوا فيها من خوف السيف.
وفي المستعيني ير به شلديره: وهي تنبت كثيرا على أجراف السواقي والسياجات.
وفي ابن البيطار (1: 42): ينبت في مواضع خشنة وأجراف قائمة. وهذا ترجمة لعبارة ديسقوريدوس في الرابعة 144 باليونانية.
وفي معجم فوك ( ripa) وهذه، حفرة (معجم الادريسي 277، 387).
وفي رياض النفوس ص85: وقد قتل أبو الفضل في المعركة (أخذت أبا الفضل ورميته في جرف وردمته عليه خوفا أن يظهروا عليه فيشتفوا منه).
وشاطئ صخري وصخور منحدرة ومرتفع صخري (معجم الادريسي) وجرف: شاطئ صخري مرتفع (بلييسيه 175) - وجرف: منحدر وعر (كاريت قبيل 2: 400).
ولا تطلق كلمة جرف على الشاطئ الصخري للبحر فقط بل تطلق على كل المنحدرات
(2/188)

الوعرة والتلال الوعرة التي تشبه (رينو 221).
وقد ترجمت لفظة (عيون الأجراف ب fontes rupium) في الترجمة القديمة لميثاق صقلي عند ليلو 19 (أماري مخطوطات) ونجد اسم رأس الجُرْف أو طُرْف الجرف وهو فيما يقول بارت (و 258) (رأس منحدر صخري).
وقد سمي بعض المؤلفين جبلا معروفا باسم (جرف الكلية) وسماه آخر (جبل الكلي) (مجلة الشرق والجزائر 7: 296).
وفي رياض النفوس (97 ق): فقلت له هل رأيت الشيخ أبا الحسين فأشار إلى جرف على البحر وقال: هو تحته يصلي (وابن الأثير 10: 409، وابن العوام 1: 46).
وجرف: رصيف بني ليحول دون أكل النهر الساحل، وسد (دي ساسي مختار 1: 230)، كرسج مختار 121، أخبار 114) واقرأ (جرف) في رحلة ابن جبير 83، وعند ابن العوام 2: 556).
والشرح الذي ذكره روسو لهذه الكلمة في الجريدة الآسيوية (1852، 2: 169) خطأ.
غير إنه يستنتج مما يقول أن (مجاز الجرف) معناه ممر السد.
وجرف: اتساع الغرين الذي تتركه المياه جانبا، وجمعه جروف (بوشر) وأرى أن هذا هو معنى الكلمة عند ابن البيطار (2: 177) حيث يقول: وهو نبات ينبت في الجروف الساحلية. وربما كان هذا معناها في عبارة ابن حوقل التي نقلها عند الادريسي (معجم الادريسي 277).
وجرف رمل: رصيف رملي، وحاف (بوشر).
جُرْفَة: صخرة عالية (البكري 113) جَرَفَة: شابِل وقد ذكره ابن ليون في كلامه عن بحيرة بنزرت فقال ما معناه: (ويذكر الادريسي اسم سمك هذه البحيرة، وجاء الاسم في المخطوطات منه: جوجة، حرحه أو جرجه. وربما كان الصواب جَرَفة).
جَرْفي: نوع من العنب (هوست 303).
جُرَاف: جُدةَّ، فرضة (باجني مخطوطات) وحفرة (هيلو).
جُرَافة = زرافة (همبرت 63).
جَرّاف = كسّاع (بوشر).
جَرَّافة وجمعها جوارف: ضرب من كبار الشباك لصيد السمك (المعجم اللاتيني، فوك).
وقد احتفظت اللغة الأسبانية بهذه اللفظة فيها algerife، وفي اللغة البرتغالية algerive صحح ما قلته عن أصل هذه الكلمة في معجم الأسبانية (ص124).
جرّافة سلطانية: كري القنوات وهو من أعمال الرقيق (ميهرن 26).
(2/189)

جارف. الطاعون الجارف: هو الطاعون العظيم الذي عم آسيا وأفريقية وأوربا سنة 1348 للميلاد (المقدمة 1: 51، تاريخ البربر 1: 78، 270، 476، 2: 366، 338).
جاروف: جارف، ويقال مطر جاروف.
جارف، حجاف (باين سميث 1141) - ومِجرفة، أداة الجرف مِكسحة (بوشر).
أجْرَف: ضرب من العشب (بركهارت عرب 2: 396).
مِجْرَفَة: مِكسحة، رفش (بوشر، همبرت 178، 197، ميهران 26، ابن العوام 1: 108) ومِعزقة (بوشر، ألف ليلة) (برسل 3: 259) وفي طبعة ماكن (1: 289) فأس.

• جرق: جُرْقَة: نعم موسيقي (سلفادور 32).
ولعله: جركة (أنظر جركة).
جراق: جار: جيران، الرجل في حماية غيره، صنيعه (= شراق)، (بوشر).

• جرك: جركة: زير، أدق أوتار الكمنجة وأعلاها صوتا (بوشر).

مجرك: مزركش (همبرت 83) وربما كان هذا خطأ وصوابه مجركش أي مزركش.
• جركش: جَرْكَش= زَرْكَش: طرز بخيوط الذهب (فليشر معجم 49، 50، بوشر).

• جرم: جرم: غَرم (بوشر، همبرت 214، محيط المحيط).
جرم اللحم عن العظم: جرده (محيط المحيط).
وجَرُم على في معجم فوك.
وربما كان معناها اجترأ عليه، مثل جَرُؤَ على التي يذكرها في نفس المادة.
(2/190)

وجرم= جَرَن: درس القمح بالنورج (ميهرن 26).
جَرَّم، جَرَّمه: نسب إليه الجرم (محيط المحيط).
تَجرَمَّ: اجترم، ارتكب جريمة، ذكره لين. ومثاله في بيان (2: 284).
جَرْم: كثير من الرحالة يتكلمون عن هذا النوع من الزوارق التي تستخدم في مصر. يقول ببلون الذي يكتبه جرب خطأ: إنه كمن زوارق النيل وإن منه ثلاثة أنواع أو أربعة ويذكر صفاتها.
ويقول كوبان (119): (جرم زورق منبسط مكشوف مثل هذه التي تحمل الملح في نهر الرون).
ويقول دارفيو (1: 183): (جروم: إنها لا سطوح لها، وهي طويلة بعض الطول مثل هذه التي تحمل الخشب إلى باريس).
ويقول فانسليب (106): (جروم زوارق طويلة جدا جعلت لتفريغ المكراكب ولسحبها من وحاف الرمال).
ويقول ترنر (2: 302): (وكان الزورق جرما كبيرا ذا ثلاثة صوار، لا سقف له كما هو مألوف في مثل هذه الزوارق، غير أن سطحه واسع فسيح).
وأنظر أيضاً: جيستل 182، 235، وشوايجر 256، ومنجازا 82 ومواضع أخرى، وبراون 1: 51، وفيسكيه 60، وريشتر 7، وأماري ديب 424.
جِرْم. جرم محذوف: قذيفة، جسم مقذوف (بوشر). ومعناه الأصلي جسم، ويستعمل بمعنى حجم الشيء وامتداده ومقدار كتلته.
ففي حيان - بسام (49 ق): صخرة عظيمة الجِرم، (عبد الواحد 182).
وأجرام (جمع جِرم): كتل عظيمة من الحجر. (المقدمة 2: 206) - وعمارات كبيرة (المقدمة 2، 201، 319، 323).
وفي ألف ليلة (3: 29) في الحديث عن مسخ (غول) شاذ الخلقة له أذنان مثل الجرَمْين، وأرى أن معناه مثل كتلتين كبيرتين من الحجر. وقد ترجمها لين، الذي وجدها في ألف ليلة، وهي أيضاً موجودة في طبعة بولاق، بما معناه (جرن أو مهراس)، غير أن كلمة جرم لم تدل على هذا المعنى.
وجرم وحدها من غير أن توصف بفلكي تعني أيضاً: فلك، وأحد أجرام السماء وهي نجومها وكواكبها (بوشر).
وجرم البَريّة، التي وردت في شعر يمدح ملك الفرس، يظهر أن معناها: إنه بين البريّة جرم سماوي أو الشمس (أنظر التعليقات على ابن بدرون 45).
(2/191)

حسّ جرم: صوت غليظ، خفيض وعميق (بوشر).
جُرْم: جرأة، جسارة (فوك) وفي المعجم اللاتيني: abstinatio صوابه obstinatio وجُرْم: قَصْوَة (صوابه قَسْوَة).
وعَاشَر الأجْرام: عاشر المجرمين، عاشر أرذال الناس أو سفلتهم (بوشر).
جَرْمَة: مِسجّة، مِيسعة، مالج (همبرت 83، هلو).
جُرْمَة: إناء كبير يستعمله الخلالون (باعة الخل) (صفة مصر 12: 37، 437).
جُرْمَيْر: (مركبة من جَرْم ومن اللاحقة الأسبانية ( ero) : جريء، جسور (فوك).
جَرِيم: جريء، جسور (فوك).
جَرَامَة: جرأة، جسارة (فوك).
جَرِيمَة. سجن الجرائم: سجن يلقي فيه من ارتكب جريمة. (ابن خلكان 1: 107، 108). ويظن دي سلان في تعليقه على ترجمة هذا النص أن هذا الاسم أطلق على هذا السجن لتمييزه عن مَطْبق أي سجن الدولة.
وجريمة: ضرر أو أذى يصاب به الإنسان (فوك) - وتهمة (رولاند) - وغرامة (كاترمير في جريدة الجنوب 1834، 397 - 398، همبرت 214، بوشر، محيط المحيط، المقري: 159، وأنظر إضافات وتصحيحات).
جروميّ. الفواكه الجرومية: يظهر أن معناها الفواكه ذات البذر، ففي الادريسي (2 فصل 1): الفواكه الجرومية من الموز والرومان والتين والعنب ونحو ذلك.
جَرِّيمة: ذنب، ذيل، (دومب 66، بوشر) أجْرَمُ: أعظم جُرْما (عباد 1: 51 وأنظر 3، 21).
تَجْرِيم: لقد علمنا مما ذكره فانسليب أن الزوارق التي يطلق على واحدها اسم جَرْم تستخدم لتفريغ المراكب، وأعتقد أن كلمة
(2/192)

تجريم تعني نقل البضاعة من المراكب الأرصفة بزوارق الجرم، غير أن هذه الكلمة عند أماري (ديب 132) تعني الأجرة التي تدفع لهذا النقل، كما أن كلمة تفريغ التي تليها، ومعناها الأصلي إنزال الحمولة، تدل هنا على نفس المعنى وهي الأجرة التي تدفع لنقل البضاعة من الراكب. إن العبارتين التي بعدها وهما: من أجر معتادة، ومن غير زيادة لا تدعان مجالا للشك في هذا الموضوع.
مُجْرم: نذل، صعلوك، متشرد (بوشر) ومحكوم بالأشغال الشاقة (بوشر) وفي المعجم اللاتيني هي broce بوضوح ولم أفهم ما تعني.
وقد جعلها سكاليجر brocus ولا أدري كيف أن الكلمة العربية أصبحت تدل على معنى الكلمات اللاتينية broccus و brocchus الخ.

• جرمز:
جُررْمُوز، جمعت جَراميزي (دي ساسي مختار 2: 419) وقد ترجمها الناشر بما معناه (أسرعت إلى جمع كل ما أملك. جمع لها جراميزه (تاريخ البربر 2: 93) وقد ترجمها دي سلان بما معناه (اتخذ التدابير اللازمة لها) جرموز: أنظر جربوز

• جَرْمَشَق: نوع من الخشب واعتقد إنه القيقب (لين عادات 1: 201).
• جرمقاني؟: صنف من الجنطايانا (ابن البيطار 1: 260) هذا في نسخة! وفي نسخة سيا: الحرف الأول ح، وفي نسخة بد: الحرف الأول خ.
وجرمقاني: صنف من الجراد (كازيري 1: 320).
(2/193)

• جرن: جُرْن: حوض من حجر منقور (= حوض) (بوشر).
وفي ابن البيطار (1: 42): وقد يتخذ من هذا الحجر (زهر اسيوس) أجران فيضع فيه المنقرسون أرجلهم فينتفعون به. وفي المقري (1: 155): وكان له بستان يتنزه فيها، جرن عظيم من المرمر نحت من قطعة واحدة.
ويظهر أن (جرون) تستعمل بمعنى ناووس، تابوت حجري، بأعتبارها مفردا (المسعودي 2: 379، أبو المحاسن 1: 43).
جرن المعمودية: حوض التعميد (بوشر).
وجُرن: مذخر (القرابينة) وهي جفنة في هذا السلاح لناري توضع فيها الذخيرة (بوشر) وجرن: خندق، حفرة (عوادة 87) (وهذا النص فيها قد ذكر في معجم الادريسي، ولا يقتضي هذا أن تنسب إلى هذه الكلمة معنى (البئر) لان النص الذي حكمنا أنا والسيد دي غويه أن الكلمة تعني البئر يمكن أيضاً أن تدل على معنى حوض من حجر منقور. والجرن: الهري. البناية التي يوضع فيها الحصيد (بوشر) وهاون من خشب (جاون) (زيشر 22: 100 رقم 35) وجمعه جرون وأجران وحران (بوشر، برجرن) - وطاحونة القهوة (ميهرن 26).
(2/194)

جِرّنِيَة (بالأسبانية Cherna) : صنف من سمك الترس (الكالا) وفيه: ( merino peseado) . وقد كتبها ليرشندي: جَرْنية.
جَران، واحدته جرانة: ضفدع (همبرت 68) (بربرية)، باجني مخطوطة، دوماس حياة العرب 432) وعلجوم (هيلو).
جرون: (أنظر جُرْن) جرين: نوع من الطير (ياقوت 1: 885) وعند القزويني: جوين.
جُرافَة: هي في القسم الأول من معجم فوك brandola وفي القسم الثاني منه brandar شعلة، مشعل جُرَيْنَة: موضع تباع فيه الحنطة (محيط المحيط).
جَروان: مخزن الحنطة (ميهرن 26).
جَرَّان: مجرفة ذات يد طويلة (بارت 50: 263).
جَرُّون (أسبانية) جمعها جَرَارِن: ضرب من الحواشي المسننة في ذيل الثوب (الكالا، وفيه ( giron de vestidura) .

• جرنوب: (وفي نسخة اب وس جربوب) = الخربق الأملس (ابن البيطار 1: 247).
(2/195)

• جَرْنِيز: اسم نبات (دوماس حياة العرب 380). Carlina gummifera ( براكس مجلة الشرق والجزائر 8: 280).
• جَرْنَيْط.:
صنف من سنور الزَباد ينخذ من جلده فراء (معجم الأسبانية 276).

• جره: جَراهِية: علانية: (ديوان الهذليين 72: 9) تجرهم على الأمر: جسر عليه (محيط
(2/196)

المحيط).
وفي باسم. (ص65): من كان رسول شرع قديم أبقيه وزيد في جامكيته ومن كان طارئ على الشرع اسفقه علقة وجرصه (= وجَرِّسْه) في بغداد حتى لا يبقى أحد يتجرهم على الشرع.

• جرو: جَرَا: كيس بارود، قنينة بارود (دومب 81، هلو).
جرو: جمعه في معجم بوشر جروات.
ونوع من الكلاب يشبه الزئني، (جرابرج 131).
وجرو وجمعه جراء: ثمر الخشخاش الأبيض (المستعيني في مادة خشخاش).
جراوة: كيس صغير، وضرب من الجعاب تحفظ فيها القنابر التي ترميها القذافات (مملوك 2،1: 76) وأنظر مونج ص258 ب.

• كَّزْوَنَّش: nasturtium aquaticum ( دومب 74).
(2/197)

• جِرِوِيا: كرويا، سيسارون. وهي الكلمة الأسبانية chirivia المأخوذة من كرويّا (معجم الأسبانية ص254).
• جرى: جرى: خب، هملج (الكالا). وهذا الفعل لا يدل على سير السفينة فقط في قولهم السفينة، بل على من في السفينة من ركب البحر أيضاً (معجم الادريسي)، الثعالبي لطائف ص 83، وعليك أن تقرأ فيه: نَجري وليس تجري كما ضبطها الناشر: وجرت الريح: هبت (معجم الادريسي).
وجرت العادة: درجت وقبلت (بوشر).
وجرى: ساوى، سدَّ مَسَدَّ، قام مقام (فاندنبرج 71 رقم 1).
جَري في أمر: توسل، التماس، ملاحقة لإنجاح أمر (بوشر).
أخذ يجري على قانون النحو: أخذ يتكلم حسب القانون النحو (المقري 1: 137).
من جرت عليه الموسى: من مر الموسى على وجهه، من حلق ذقنه بالموسى، أي من أدرك سن البلوغ.
ما جرى عليه الكيل: الذي كِيل (معجم البلاذري).
جرّى بتشديد الراء: جرى، عدا (ألكالا).
(2/198)

جرّى الأرض: أغار على البلاد، غزاها (فوك)، (أنظر: تَجْرِيَة).
جَرَّى له أبوه ولاية العهد: سماه أبوه ولي العهد يلي العرش بعده (ابن بطوطة 4: 309) غير أن كتابة الكلمة في رحلة ابن بطوطة ليست دقيقة وتظهر كتابتها سيئة (أنظر التعليق عليها) جَرّى: غطّى، وبخاصة في الكلام عن سطح البيت الذي يغطي بالقرميد والاردواز وغير ذلك (رسالة إلى فلايشر 183 - 184).
جارى. جاراه الكلام. حادثه (معجم المتفرقات).
أجرى. أجرى الفرس: جعله يجري، غير إنه يقال بأسلوب ايجاز الحذف: أجرينا قرمونة (كرتاس 233) بمعنى أحرينا خيلنا إلى قرمونة.
أجرى الفرس: أطلق له العنان (بوشر).
أجرى عليه (انظر لين): وفر له حاجاته، زوده بما يحتاج إليه (الثعالبي لطائف ص 78) وفيه قوله: فيجري عليهن، وهي بمعنى فيجعل صدقته لهت المذكورة في ابن خلكان (9: 134 طبعة وستنفيلد ألف ليلة 3: 204) وأجرى عليه: جعل له راتبا، يقال مثلا: أجرى عليّ من بيت المال كفايتي وزيادة. وكذلك ونُجري عليك الجرايات أي نفرض لك راتبا (فيشر معجم ص86) وأجرى زيدا مُجرى عمرو: عامل زيدا معانلته لعمر (الحماسة 45).
وفي الحلل (33 ق) في الكلام عن الخلاف بين يوسف ويهود لوسبنة (أنظر كتابي تاريخ مسلمي الأندلس 4: 255، ( Hisoire des musulmans d'Espagne) : أن القاضي ابن حمدين (أجرى مَسْئِلَتَهم معه على وجه تركهم ففعل) أي حكم في الخلاف الذي كان بين هؤلاء اليهود والسلطان يوسف بأن يتركهم حيث كانوا، ففعل.
وأجرى: روّج، نفَّق (فاندنبرج 71 رقم 1) -وهَدَّأ، لطَّف (بوشر) - وغطى مثل جَرَّى (انظر جَرّى) (رسالة إلى فليشر 183 - 184).
أجرى الحق: أنصف كل واحد، نفذ الحق (بوشر).
أجرى ذكر الشيء: تحدث عنه أجرى الريق: أسأل اللعاب شهية، وأثار الرغبة في شيء (بوشر).
أجرى الطبيعة: جعله يتغوط (بوشر).
(2/199)

أجرى عادة: أوجد عرفا واشاعه (بوشر).
تجَرّى: ذكرت في معجم فوك في مادة Pinillo yerva.
تجاري، عند ميرسنج ص23: (لما كنت بمكة تجاريت مع بعض الفضلاء الكلام في المسألة). ولما كان الفعل الخماسي تجازى من جزي لا يؤدي هنا بمعنى مقبولا فقد قرأتها تجاريت قياسا على جاراه الكلام (أنظر جاري) وترجمتها (بما معناه) (وتناظرت مع بعض الفضلاء في هذه المسألة).
جَرِي وجُرِي (عامية): إسهال، مشاء، استطلاق البطن (رسالة إلى فليشر 224).
وفي معجم فوك: جَرِي البطن.
جُرِي دم: زحار، نوع من نزف الدم (ألكالا).
جَرْيَة: ميدان الخيل، محل السباق (ألكالا).
جِرْيان (تصحيف جَرَيان): زحار (محيط المحيط).
جَرَيان: عارض، طارئ، حادث (فوك).
جراية: قماش مقصب تغطى به الأريكة (هيلو).
وفي ألف ليلة (برسل 10: 433): وجراية وقماش فاخر ينقل إلى الزلال. ويظهر أن هذه الكلمة ترادف كلمة قماش تقريبا.
جَرّاء: مِجلاة، مصقل (الكالا) وفيه: polidero para polir و jarri وأرى أنها تصحيف جَلاّء التي يمكن أن تدل على هذا المعنى.
جَرّاية: دويليب، عجلة صغيرة (شيرب) جار: راتب، وظيفة دائمة (فليشر معجم 86، معجم الماوردي، معجم البلاذري).
أجراء: راتب، وظيفة دائمة (ابن جبير 38، وعليك أن تقرأ فيه: به في جميع، كما هو في المخطوطة، 46، 273، 274).
تَجْرِيَة: غارة على بلاد العدو (فوك، ألكالا) وأنظر جَرُّي بالتشديد.
مَجرى أو مجرى ماء أو مجرى الماء: مسيل الماء، جدول، ساقية، قناة الماء (بوشر، همبرت 174، هيلو، جريجور 36) ومجرور، بالوعة (فوك، ألكالا) مجرى الاقذار (عباد 1: 306) ومفصد، محل فتح العرق لفصده (ألكالا).
وقناة، قناة الصفراء، وريد، عرق، شريان، قناة صغيرة، ومجرى البول: احليل، قناة يخرج منها البول.
ومجاري الرية: قصبات الرئة، شُعَب التي ينفذ إليها الهواء.
(2/200)

ومجاري الكيموس: سواعد، بنات اللبن، قنوات تحتوي الكيلوس وهو مستحلب لطعام المهضوم قبل امتصاصه في الأمعاء (بوشر) ومجرى: مِزلاق، مَزلاق في إطار الباب أو في مصراع النافذة لتتحرك فيه منزلقة (بوشر).
مجرى الدخان: مدخنه، قناة لخروج الدخان (بوشر).
ومجرى: مضمار، ميدان خيل (عباد1: 172، البكري 42).
مجاري السحب، المحال التي تجري فيها السحب (تاريخ البربر 1: 295).
ومجرى السفينة: المسافة التي تقطعها في يوم واحد، ومقدارها مائة ميل (ابن جبير 31).
مجرى المراكب: ميناء، مرفأ (المعجم اللاتيني).
مجرى: حادثة، واقعة (بوشر، ألف ليلة 1: 235)، وحادث سوء، كارثة (بوشر).
مجرى الخطاب: موضوع الخطاب (كرتاس 112).
مجرى: عاصمة، حاضرة البلد (ألكالا).
مُجْرٍ: مروض الخيل ومضمرها (معجم المتفرقات) ونشيط، حَرِك، ذاهب، رائح (بوشر) والموظف المدعى في القضايا، نائب عام، والساعي في إجراء أمر وإنجاحه (بوشر).
مجرى القيح، مسيل القيح، دواء يسيل القيح (بوشر).
مِجْرَاء: عداء، سريع الجري (بوشر).
مَجْراة= مَجْرَى: ميدان السباق (الكامل 486) وقناة، مسيل الماء (الفخري 371، 372).
مِجْراة، مرادف مدفع: نابض، زنبرك (الجريدة الآسيوية 1848، 2: 214 رقم 2) وفي مسارح الأشواق (ص97 طبعة بولاق): القوس المركبة على المجراة.
ومن هذا أطلقت الكلمة على نوع من قذافات السهام والحجارة، وهي قذافة ذات نابض تجد وصفها في الجريدة الآسيوية 1: 1.
جريوات: قرع، دباء (مارتن 101).

• جَزَّ: انجز (مطاوع جَزّ): مقصوص الشعر والصوف.
جُزّ: اسم ثوب من الحرير صبغت خيوطه بألوان أربعة أو خمسة (ابن بطوطة 4: 2).
جِزَّة: بقايا ورق التوت الذي لم يأكله دود القز (محيط المحيط).
جُزازة: قطعة من الورق صغيرة يكتب فيها المسافر الطعام والشراب اللذين يرغب
(2/201)

فيهما في الخان الذي ينزل فيه (الحريري 282).
جَزّاز: الذي يجز صوف الغنم أي يقصه (فوك، ألكالا، بوشر).
جازّ وجازَّة: سكين الاسكاف (باين سميث 1134).

• جزأ: جزّأ (بتشديد الزاي): قدر الأجزاء المركبة للدواء، وقدر كمية الدواء (بوشر) استجزأ. ما يستجزأ به: ما يكتفي به (أبو الوليد 48، 308).
جُزْءً: فصل من تمثيلية (بوشر) وأجزاء (جمع جزء): المواد المهيأة لتأليف كتاب (بوشر) وعند النصارى: صلاة السحر، القسم الأول من القداس (ألكالا).
جزء من غَنَم: قطيع من الغنم (ألكالا).
الجزء الكُلِّي: يظهر أن معناها عند أهل الكيمياء: اجتماع العناصر التي تؤلف المادة التي يعالجونها (دي سلان، تعليق على المقدمة 3: 205).
جزء كلمة: مقطع لفظي (بوشر).
جُزْئِي: ما لا يعتد به (محيط المحيط) أمور جزئيّة: رسائل ثانوية (دي سلان المقدمة 1: 182).
قضية جزئية: قضية خاصة، من الخاص إلى العام (بوشر).
جُزئِيَّة: عينة، نموذج (المقري 1: 572) جزوى. شيء جزوى: تافه، سفساف (بوشر).
أجْزائِيّ: أو أجْزَاجيّ (بالنسبة التركية): بياع الأدوية (محيط المحيط) أجْزَائِيّة: حانوت الاجزائي (محيط المحيط).

• جُزْدان: (فارسية مركبة من الكلمة العربية جزء والفارسية دان): محفظة الأوراق (همبرت 112، بوشر) وفي محيط المحيط جِزدان.
(2/202)

• جزر: جَزرٌ: تجد عند كرتاس (ص 105) اللفظة البربرية جزور بمعنى جزائر جمع جزيرة.
جَزّر: عُصْفُ جعدي: نبات أصفر الزهر، ضرب من بلوط الأرض (نبات) (ألكالا) وفيه: Pinillo yerwa Conocida جزر الشيطان: اسم نبات (ابن البيطار 1: 2).
جَزار: كناري، ترنجي، نغر (همبرت 66، بوشر).
جَزور: يقال: ظلام للجر، وهو تعبير شعري يطلق على الرجل الكريم المضياف لأنه يجزر الكثير من الإبل ليطعم إخوانه وضيوفه من لحومها (بدرون 138، 139 وما بعدها) جزيرة: وحدها أو جزيرة النخل مضافة إلى النخل: واحة: معجم الادريسي، البكري 16، ابن ليون 345).
أرض الجزائر: أنظر جزيري.
جَزِيريّ: في ابن العوام (1: 95): والتربة الحريرية تكون من الأنهار الكبار (في مخطوطة لينن: به بمقربة بعد تكون).
ويرى كليمان موليه أنها: الجزيرية، وهو مصيب في ذلك وقد ترجمها (بما معناه)
(2/203)

أراضي الغرين أو الطمي بمقارنتها بما جاء في (2: 19) منه وهو: أرض الجزائر التي تركبها المياه من الأنهار الكبار. غير أني أرى أن علينا في هذه الحالة أن نوافق ابن العوام (1: 94). ففي المطبوع منه وفي مخطوطة ليدن: التربة الحريرة، وقد فسرت فيها بأنها الرمل الناعم يخالطه كثير من التربة النباتية (وفي ص272: الحريرية في المطبوع والمخطوطة، وفي ص295 سطر 6: الجديدة في المطبوع والحريرية في المخطوطة، وفي سطر 12 منها: الحديدية في المطبوع والحريرية في المخطوطة، وفي صفحة 325: الحديدية في المطبوع والحريرية في المخطوطة).

• جزع: جَزَع، يقال مجازا: جزع أنفه بمعنى حطم قوته وسلطانه (تاريخ البربر البربر 1: 2) جَزعَّ (بالتشديد): زينه بلون الجَزع أي بالأبيض والأسود (أنظر لين في مادة جَزْع).
وفي معجم فوك: variare.
ويتحدث ابن جبير (ص149) عن منبر تغطية (كسوة مجزعة مختلفة الألوان).
وفرس مُجَزّع: معناه فيما يظهر فرس أنمر أي مبقع ومرقش تبقيع النمر وترقيشه تقريبا.
وفي المعجم اللاتيني- العربي في أخر ذكره لألوان الخيل المختلفة: musuco مُجزَّع.
ولحم مُجَزَّع: شحيم وهو الذي يخالطه شحم، ففي المعجم المنصوري: لحم مجزَّع هو الذي يخالطه الصنف من الصنف من الشحم المسمى عند العرب سينا.
وكذلك قال المنصوري في مادة مُجزّع.
وخشب مجزّع: مُعَرَّق، ذو عروق (البكري 177).
ورخام مجزَّع: يراد به أحيانا نفس المعنى أي معرق، ذو عروق. ويقول ابن جبير في
(2/204)

رحلته (ص92) في كلامه عن خمسة أعمدة من الرخام ثلاثة منها حمر واثنان خضراوان: في كل واحدة منها تجزيع بياض- كأنه فيها تنقيط.
فهي إذا معرقة بالأبيض، أو بالأحرى أنها منقطة بنقط بيض، كما تدل عليه الفقرة الأخيرة، (أنظر فيه ص86) وفي (ص47) يتحدث عن علمين أسودين فيقول: فيهما تجزيع بياض، أي منقطة بالبياض.
وكذلك الرخام المجزع عند دي ساسي (عبد اللطيف ص 227) غير أن الرخام المجزع يعني عادة يقول شيرنجر (زيشر 15: 409): هو الرخام الأبيض المرصع بزخرفة عربية (أربسك) برخام من لون آخر، وهذه الفسيفساء لا تخطط على أرضية الغرف فقط بل على الأعمدة ونواتئ الزينة أيضاً.
وفي معجم بوشر: مُجزّع بالأحجار الملونة، أي مزين بالفسيفساء. وعند زيشر في آخر (15: 411): ومن أعجب شيء فيه تأليف الرخام المجزع كل شامة إلى أختها. وفي رحلة ابن جبير (ص85) تجزيع مرادفة ترصيع. وتوجد عبارة (الرخام المجزع) في رحلة ابن جبير (ص41) أيضاً، وفي (ص80) منه: البديع الترصيع. كما نجدها عند النويري (أسبانيا 468) وعند ابن بطوطة (1: 310، 317، 2: 434، 3: 53) وألف ليلة (1: 369).
جَزع: عقيق يماني، حجر يماني، يشب (المعجم اللاتيني- العربي) وفيه: ( achates: ياقوته بزادي وهو الجزع) - وجزع: قرميدة، بلاطة، حجر تبليط (المعجم اللاتيني) وفيه: Pavimentum.
جزعَه: صدفية فينوس (حلية بشكل صدفة) (بوشر).
مُجَزَّع: أنظره في جَزع.
ومجزّع: نوع من السمك (ياقوت 1: 886).
مُجَزَّعَة: عقيق بهرج، عقيق مزيف (معجم الادريسي).

• جزف: جازف: أرسل كلامه إرسالا من غير روية، حدّس، خمَّن. ففي الأغاني 29: فأما إدراكه دولة بني العباس فلم يروه أحد سوى ابن خرداذبة ولا قاله ولا رواه عن أحد وإنما جاء به مجازفة. وفي ابن خلكان (1: 287): وكان إذا سئل عن عمره يقول أنا أعيش في الدنيا مجازفة لأنه كان لا يحفظ مولده. وأرى أنها لا بد أن تترجم (بما معناه): (وكان إذا سئل عن عمره كان يجيب في هذه الدنيا منذ كذا وكذا سنة).
وفي المقدمة (2: 195): هو جزء اخترع فليس فيها ما يدل على تنبؤ صحيح إلا إذا فسرت تفسيرا مجازيا كما يفعل العامة من الناس. أو يجازف فيه من ينتحلها من الخاصة. أي إنها لا تفسر إلا بالظن والتخمين كما يفعل الخاصة من الناس الذين يهتمون بها (دي سلان).
(2/205)

وقد استعملت جازف بمعنى تجازف أيضاً، ففي المقري (2: 93) في كلامه عن وخاصة عن بعض رجال الحديث: لا يميز بين الحق والباطل، ولا يفرق بين الأحاديث الصحيحة وموضعها وذلك لمجازفته أو عدم تمييزه ضعف نقده أو رياء منه ومداهنة (المقري 1: 5، 15، 2: 95، ميرسنج ص36)، وجُوزف في حساب: خدع فيه (الماوردي ص375).
تجازف: أنظر جازف في آخر المادة.

• جزل: جَزّل: ذكرت في معجم فوك في مادة: magnanimus.
جَزَّل (بالتشديد): ذكرت في معجم فوك في مادة: magnaimus.
أجزل: أوسع له العطاء وأكثر، ويقال أيضاً: أجزل عليه بالعطاء (بوشر)، وأجزل العطاء عليه (دي ساسي مختار 1: 3) وأجزل: آدب، دعا لمأدبة، أو لم (المعجم اللاتيني وفيه epilor.
استجزل: مستجزل الثمر: حاملة ثمرا كثيرا (ابن عباد 2: 51).
جَزُل، وفي معجم فوك جَزَل ويجمع على جُزَّال: كريم- وبمعنى جزل الرأي عنده لين: محكم الرأي سديده، ففي كتاب ابن الخطيب (ص17 و): وكان رجى جزلا قوي القلب شديد الحزم فقال الصيد بغراب أكيس فأتخذ الليل جملا.
جزل وجمعه أجْزال: مرتب، راتب، مكافأة شرفية، أجرة (باين سميث 1421).
جَزالة: كرم (فوك).
(2/206)

جوزل: فرخ كل طائر عامة (أبو الوليد 131).
مُجزّل، بعير مَجَزّل= أجزل صفة مشبهة من جزل (ديوان الهذليين 208).

• جزم: انجزم: مات غصبا، قتل (بوشر).
جَزمّة: جذل، جذع، ساق الشجرة (فوك) - ولوح بلوط أو سنديان سميك (شيرب) - وجَزمَة (من التركية جزمة) جمعها جزمات.
وجُزَم: سوقاء (بوشر، همبرت 21، شيرب، برجرن، محيط المحيط، زيشر 22: 76).
جَزْماتي: صانع الجزم وبائعها (بوشر) وبمعنى جَزم في معجم لين. وامرأ جازما: مقطوعا فيه، مقضيا، مقررا (أماري ديب 209، 217، 229) وهذا هو صواب الكلمة، وليس حازما كما ذكر فيه.

• جِزما زَج: هكذا يجب أن يكتب اسم ثمرة الأثل، وقد كتبها فريتاج بالراء خطأ منه (باين سميث 1159). وفي ابن البيطار (1:
(2/207)

13) جزمارق، وأيضا كزمازك (أنظر فريتاج في حرف الكاف). وهذه الكلمة من الأصل الفارسيكزمازك وأيضا كُّزمارك.

• جزن: جزينة: ثجير شراب العنب دَردي النبيذ (بوشر).
• جَزوِيرَة: تجمع على جَزَاوِر، (تصحيف الكلمة الإيطالية؟ giustacuore?) . وهي في لغة أهل مالطة تنينيرة (تنورة صغيرة) تصنع من كتان مخطط بخطوط زرق وبيض، لها طيات صغيرات، وهي مفتوحة من أحد الجانبين ومشدودة بشرائط صغيرة (الملابس 121).
• جزى: جَزّى جُزِيْتم خيرا: عبارة للمجاملة تستعمل بنعنى: لا وأشكركم.
(معجم ابن بدرون).
جَزَّى (بالتشديد) بمعنى جزى أي كافأ، أثاب (ألكالا). وكنت قد ذكرت في الجريدة الآسيوية، (1869، 2: 168) أن الفعل جزّى موجود في شعر في المقدمة (3: 228) بهذا المعنى. ولكنني أرى أن من الأفضل أن يكون: أني أجْزِي.
وجَزّى: قضى دينا (ألكالا) واكترى، استأجر (فوك) وفيه في مادة census ومادة Conducere: جَزىّ قاعة الدار.
جَزَّى أرضاً: طلب التزام أرض، وأصحاب التجزية متاع الأرض: ملتزمو الأرض (شيرب ديال 36، 37 في 42).
تجزّت الأرض: التزمت (شيرب ديال 33) تجازى: كوفيء، أثيب (بوشر).
(2/208)

اجتزى به: اكتفى به (فوك).
جِزُيَة: يطلق الأعراب وكذلك الرؤساء في المدن كلمة جزية على النقود التي يأخذونها غصبا من المسافرين، لا يستثنون منها المسلمين (برتون 1: 227).
جَزَاء: خراج الأرض الذي يجيبه صاحب الإقطاع نقدا في كل سنة (فوك).
وجزاء: جائزة، مكافأة لتشجيع التجارة والتصدير والصناعة (بوشر).
جَزَانيّ: مُجزٍ، مكسب، شيب (بوشر).

• جسّ: جسَّ: أطن الأوتار (صفة مصر 3َ: 322)، ويقال جسَّ أوتار العود (المقري 2: 516) وجسّ العود (ألف ليلة برسل 1: 182 وأنظر 1: 179) وتستعمل جسَّ وحدها بهذا المعنى ففي المقري (2: 84): وأمره بالغناء فجسَّ ثم اندفع فغناه.
ويقول هابشت في شرحه لألفاظ الجزء الأول من طبعته لألف ليلة وليلة أن معنى جسّ: دوزن الأوتار، جربها وأصلحها. ويقال أيضاً: تجسُّ بنائه لَحناً (المقري 2: 516).
جَسَّسّ: مسّ الشيء: مسّاً رفيقاً (فوك، بوشر).
تجسيس: تجسُّسْ، جاسوسية (بوشر، أبو الوليد 664 رقم 34).
أجَشَّ: جعله يجس أي يمس (أبو الوليد 368، 22).
تجَسَّسَ: بحث عن الخبر وترصده، يقال: تجسس عليه (فوك، دي ساسي مختار 2: 59) وفي رياض النفوس (ص63 و): فجاءه صاحب المحرس يتجسس عليه.
ويقال أيضاً: تجسس به (فوك).
جَسِّي لمسي (بوشر) والهاء فيه من خطأ الطباعة.
جاسوس: حارس، خفير، رصد (همبرت 143).
(2/209)

وجاسوس = الخشخاش الزبدي واسمه العلمي: Papaver spumeum وكذلك: gratiola officinalis وفي ابن البيطار (1: 38) جاسوس في نسخ ACDELS، وفي نسخة ب: جاسيوس حيث المؤلف يشير إلى (1: 370) منه.
مَجَسّ: حسّي اللمس أو المسّ، ففي ابن البيطار (1: 1): وهو في المجلس إلى الخشونة ما هو.
مِجَسّ: محجاج، آلة تجس بها الجروح (بوشر).
مَجَسَّة: حسّ اللمس أو المسّ (المقري 2: 799).

• جسأ: جسأ: مصدره جَسَاءَة في مخطوطتنا للكامل ص816 (في المطبوع ص716).
جَساد= جسَّاد: زعفران (سنج).
جَساد= جسَّاد: زعفران (سنج).
(سنج).
(2/210)

• جُسْت: كلمة فارسية معناها بحث وفحص. وهي أيضاً اسم علم من العلوم هو فرع من فن الخلاف. ففي ابن خلكان (1: 669): كان إماما في فن الخلاف خصوصا الجست وهو أول من أفرده بالتصنيف ومن تقدمه كان يمزجه بخلاف المتقدمين.
• جسد: جَسَّد: جعل جسدا لما لا جسد له (ألكالا) - وصبغ بالجساد وهو الزعفران (شرح مسلم) - وصبغ بالجسد وهو الدم (شرح مسلم).
جَسَد: جسم، ويظهر أنها تستعمل بمعنى كرة من كبة، ففي ابن البيطار (1: 51): (الاشنة في طبعها قبول الرائحة من كل ما جاورها، ولذلك تجعل جسدا في الذرائر إذا جعلت جسدا فيها لم تطبع في الثوب). ومعنى هذا فيما أرى: (أن من خصائص الاشنة أنها تقبل الرائحة من كل ما جاورها، ولذلك يجعل منها كراة أو كبائب توضع في ذرائر العطر. فإذا جعلت كذلك لم يلطخ هذا العطر الثياب).
والجسد عند أهل الكيمياء الجسم الذي يلقي عليه الإكسير (المقدمة 3: 192).
والجسد، وجمعه جسود: مادة الشيء.
ففي الادريسي (3 قسم5): حبال الليف والدسر ويوصل بينهما بالجسود الماسكة.
عيد الجسد: عيد القربان المقدس، عيد جسد الرب (بوشر).
جسدان: عامية كلمة جردان (انظر
(2/211)

جزدان): محفظة أوراق (محيط المحيط).
تجسيد: دم (معجم مسلم).

• جسر: جَسَر: مصدرها جَسْر أيضاً (أبو الوليد 45) ويقول الادريسي (5 قسم 1) في كلامه عن المحيط: والقوم الذين يسلكونه لهم به معرفة وجسر على ركوبه.
وفي معجم فوك: جَسّر (صوابه جَسْر): جرأة، جسارة. وأنظر جَسَر في آخر مادة جَسَّر.
جّسَّر (بالتشديد): أن اللغويين حين قالوا إن هذا الفعل يتعدى إلى المفعول قد نسوا أن يضيفوا جَسَّره على (فوك، عباد1: 256، 3: 107). وفي حيان- بسام (ص141 و): وحسر (جَسَّر) هشاما على الفتك بالعالمين. وفي الكلام عن كتاب ما: رغبه في معرفة هذا الكتاب، ففي المقري (1: 828): وهو الذي جَسَّر الناس على مصنفات ابن مالك.
وجَسّر بمعنى جَسَر: اجترأ (بوشر).
وجَسَّر: عقد جِسرا، بني سدا (مملوك 1، 2: 153) وفيه يقول كاترمير أن الفعل هو جسَّر بالتشديد. ولكني أرى أن الأولى إنه الفعل الثلاثي جَسر الذي يعني أيضاً عقد جسرا (فريتاج، لين).
تجسَّر: تجسَّر على أو تجسَّر به بمعنى تجاسر أي اجترأ وأقدم (بوشر).
تجاسر: اجترأ، أقدم (بوشر).
تجاسر ب: اجترأ ب (بوشر) - تجاسر على: اجترأ وأقدم (بوشر، هلو) يقال مثلا: تجاسر على القصد بقتل أحد أي اجترأ على قتله جهارا.
جَسْر وجِسر بفتح الجيم وكسرها. ويوجد بين الجسر والقنطرة فرق أحيانا فالجسر يكون، كما لاحظ دي ساسي في المختارات، من خشب أو سفن. أما القنطرة فتكون من الحجارة تبنى على شكل عقود ففي مختارات دي ساسي ص68: لا يصل عدوك إليك إلا على جسر أو قنطرة فإذا قطعت الجسر أو أخربت القنطرة لم يصل إليك عدوك. غير أن هاتين الكلمتين تعتبر
(2/212)

عادة مترادفتين، ففي المقري (1: 96): القنطرة المعروفة بالجسر. وكلمة جسر تعني غالبا جسرا من الحجارة مبنية على شكل عقود (أنظر هامكر فتوح مصر ص161).
والجسر: حيد النهر ويجمع على جسورة أيضاً (بوشر، أماري 616، 617).
والجسر: الجائز (همبرت 191) وفيه (جَسْر) وعارضة الباب (زيشر 11: 479 رقم 5) وفيه (جِسْر) وجمعه جُسُورة.
جَسْرة: غاره، هجوم، يقال: جَسرة على فلان (عباد 1: 322).
جَسّار: بمعنى الرجل الجسور (لين، تاج العروس) وهي في معجم فوك أيضاً.
وجسّار: من يبني السدود (معجم البلاذري، فوك).

• جسم: جِسْم، اسم من غير جسم: وهمي، خيالي (بوشر) وساق (هلو) ونوع من الدود يفتك بالنبات (ابن العوام 2: 88) ويقول بانكري إنه سمع أن هذه الكلمة لا تزال تستعمل بهذا المعنى في اللغة العامية العربية.
ويرى كلمنت موليه (2: 86) أن هذه الكلمة مأخوذة من الكلمة العبرية جرم غير أن هذه الكلمة قد أصبحت (جذم) أو (جزم) بالعربية. وهي مع ذلك تدل على معنى آخر إذ تعني نوعا من الجراد.
جِسْميَّة: تجسيم، تشبيه بالجسم (خلع الصفات البشرية على الله تعالى وتشبيهه بالإنسان) (تاريخ البربر 1: 358).
جَسْماني: جِسمي، منسوب إلى الجسم (فوك، بوشر).
ومُجَسَّم، مشبه بالجسم (معجم أبو الفداء).
جاسيم: راسَن (نبات طبي) (بوشر).
(2/213)

تَجْسِيم: نقش بارز، نحت نافر (بوشر).
والتجسيم في اصطلاح الكيمياء هو فعل رد الأجسام إلى الأرواح (بوشر).
مُجَسَّم: بارز، نافر (بوشر).
والأشكال المجسمة: الصور البارزة (المقدمة 2: 321) غير إنه يوجد في ألف لليلة (1: 373): صور مجسمة فيها آلات موسيقية تردد أنغاماً حين تنفذ فيها الريح إذا هبت، ويظهر أنها تماثيل.
والمُجَسَّم في اصطلاح الرياضة ماله طول وعرض وسمك (بوشر) ويجمع على مُجَسَّمات (المقدمة 3: 112) وقطع زائد مجسم ومجسم زائد: شبيه بالقطع الزائد. وقطع مكافئ مجسم.
والمجسم مكافئ: جسم مكافئ دوراني (بوشر).
وعلم قياس للمجسمات: تجسيم، علم قياس الأحجام (بوشر).

• جشأ: جَشأ بالتضعيف: يحمل على التجشي وهو الصوت يخرج من الفم عند امتلاء المعدة، ففي ابن البيطار (1: 109): نفع المعدة الباردة الرطبة وهضم الطعام الغليظ ويُجشِّي طيبا (وهذا الضبط في
(2/214)

نسخه 1) وقد ترجمها سونثيمر وهو مصيب بما معناه: يسبب جُشاء طيباً.
تجاشأ: يقال تجاشأ: أرهقه وأثقل عليه. ففي باين سميث (1293): الضيّق يتجاشا خاصمَه بالباطل.

• جشر: جَشْر وجمعه أجْشار (البكري 153) تدل على ما تدل عليه كلمة مَجْشَر (أنظر الكلمة). وفي المعجم اللاتيني: ( vicus) Compitum قَرْية وجَشَر.
( possessum) Predium جَشْر ومَجشْر جشار وجمعه جشارات، ويقال جشير أيضاً وليس معناهما القطيع كما يقول فريتاج، كما أن معنى إسطبل كما يقول كاترمير (مملوك 1، 1: 201) بعيد عنها. وهاتان الكلمتان تدلان على ما تدل عليه كلمة جَشَر (انظر لين) لئن معناها الخيل والبقر التي تلازم المرعى ولا ترجع إلى الحضيرة بالليل.
وهذا يستنتج من عدد من النصوص نقلها كاترمير، وبخاصة من نص في حياة صلاح الدين وأشار إليه فريتاج ونقله، ا1 تقرأ فيه (ص 157): قيل له أن طرابلس قد خرجوا جشارهم وخيلهم إلى مرج هناك وأبقارهم ودوابهّم وإنه قد قرَّر مع عسكره قصدهم فخرج على غرة منهم وهجم على جشارهم فأخذ منهم من الخيل أربع مائة رأس ومائة من البقر. وأخيرا فقد يقال دشار أيضاً تسهيلا لنطقها (أنظر: دشار).
جِشَار: جمعها جُشُر بمعنى مَجْشَر (أنظر، مجشر) ويقال لسهولة النطق دِشَار أيضاً (أنظر: دشار).
جشير: أنظر جشار.
مَجْشَر: أن أصل الكلمة يدل على أن معناها المرعى أي المكان ترعى فيه الماشية، غير أنها أصبحت تدل على ضيعة فيها عبيد ودواب وبقر وغنم وغير ذلك أي دوار، دسكرة. وفي معجم فوك mansio: دَوّار، دشار، وهاتان الكلمتان تدل على نفس المعنى الذي أشرت إليه قبل قليل، وجَشار (جمعها جئُشُر) ومَجْشَر. وقد فسرت هذه الكلمة الأخيرة في تعليقه عليها بالمكان الذي يتخذ جشارا. واعتقد أن هذه التعليقة قد أضيفت لتفسر أصل الكلمة وأنها تدل على نفس معاني الكلمات الأخرى.
وفي المعجم اللاتيني يذكر: - Predium (Possessum) ( أي ضيعة) جَشرْ ومَجشَّرْ، و Prediolum ( أي ضيعة صغيرة) Parrociius مُجَيْشَرَّ.
(2/215)

(أي ضياع) مَجَاشِير. وفي كرتاس (ص195): عمارة القرى والمجاشر الخالية. وفي مخطوطتين منه تذكر الكلمة المرادفة المداشر.
وفي ابن القوطية (16 ق): ادفع إليه المحشر (المجشر) الذي على وادي شَوْس وما فيه من البقر والغنم والعبيد.
وفي المقري (1: 169): سلم إليه المحشر الذي لنا على وادي شوش بما لنا فيه من العبيد والدواب والبقر وغير ذلك. وصواب الكلمة المجشر كما هي في طبعة بولاق.
وفي كتاب محمد بن الحارث (ص 283): حكم عمرو بن عبد الله علي هاشم بن عبد العزيز في مَجْشَر (كذا) كان في يده بجانب جيان (المقري 3: 132، كرتاس 192، ابن بطوطة 3: 400، 401 وقد ذكرت مرتين، 402، تاريخ البربر 2: 464).
ونجد في وثائق أسبانية تعود إلى القرون الوسطى هذه الكلمة تتردد كثيرا بصورة (مشار)، ففي وثيقة لالفوس العاشر نشرت في المذكرات التاريخية الأسبانية (1: 300) نجد قصر لسيد المشار وكلمة المشار هذه تعني دسكرة أو قرية، وفي وثيقة هبة لنفس الملك إلى مجلس اشبيلية نشرها اسبينوزا سنة 1630 في تاريخ اشبيلية (المجلد 2 الورقة 16 ق) كما نشرت في سنة 1851، وكأنها لم تنشر من قبل، في تاريخ أسبانيا المجلد الأول ص13 وما يليها، نجد ذكرا لعدد من الدساكر والضياع يتألف اسمها من كلمة مشار مضافة إلى اسم شخص بعدها مثل: مشار أكساريفي (ويقال أيضاً أسارافي)، ومشار ابلنومن (أو ابن نومن) أي مجشر ابن النعمان، ومشار ابنلجت أي مجشر ابن الجد وهو اسم أسرة معروفة في اشبيلية. ومشار الهوزن أو مشار الهنزني، والصواب الهَوزَنيّ، وهي أيضاً من أسر اشبيلية الكريمة. ومشار الزُبَيْدي.
وفي سجل ضرائب اشبيلية الذي نشره اسبينوزا في أول الجزء الثاني من كتابه نجد هذه الكلمة تتردد كثيرا، غير أنها قد تحرف أحيانا إلى (مكار) (أنظر المجلد الثاني المجموعة الأولى، والمجلد الرابع المجموعة الثالثة) ففيها: مكار الكرشي ومشار الكرشي أي مجشر القُرشِيّ. وأنظر المجلد الخامس المجموعة 2، 3، 4، والمجلد السادس المجموعة الرابعة حيث يجب أن تبدل (ملها راب كادى) ب (مشار الكادي) أي مجشر القاضي (مجلد 9 مجموعة 4، مجلد 10 مجموعة 1، مجلد 16 مجموعة 2، 3، مجلد 24 مجموعة 4).
وكلمة أجشار تدل على نفس معنى كلمة مجاشر إذ نجد عند البكري (ص153): وهو بلد واسع يسكنه قبائل مصمودة في قصور وأجشار. وكلمة قصر تعني قرية من قرى القبائل يحيط بها سور (انظر معجم الادريسي)، وهذا يقرب مما نجده عند كرتاس (ص192، 195): القرى والمجاشر.
وأخيرا فقد يتساءل المرء إذا ما كانت كلمة masserie ( ما سيرى) التي
(2/216)

يستعملها البربر كما يقول بعض الرحالة والتي وجدت إنها نفس الكلمة ما سارى (المعجم الأسباني ص384) في اللغة اللاتينية الاولى، هي كلمة (مجشر) هذه فهي تدل على نفس المعنى، ويعطيها لامبرشت (ص36) نفس معناها الأصلي، فهو يقول إنها تعني (المكان الذي يخرجون إليه لترعى فيه البقر والغنم). ومع ذلك فلا بد من تفسير اللاحقة (ى) ولما كنت لا أستطيع تفسيرها فلست أجرأ على أن اقرر شيئا في هذا الموضوع. وعليك أن تلاحظ أنها تنطق (مداشر) أيضاً بدل مَجاشِر لسهولة النطق. والواحد منها دَشْرة ودِشْرة بفتح الدال وكسرها (أنظر: دشرة).

• جشع: جَشاع: هَجَّاء، الكثير الهجو (ديوان الهذليين ص259 البيت 2) أقرأ الكلمة بهذه الصورة كما جاءت في المخطوطة.
أجشع: أنظر لين، ونجد مثالا في شعر الشنفري نقله دي ساسي في المختارات 2: 135).
مُجَشَّع: مَهْجُوّ (ديوان الهذليين ص219، البيت 2).

• جشم: ذكر شياباريلي في معجم فوك في مادة Compescere الأفعال: كظم، وسام يسوم، وجَشم وأجشم، ولما كان هذان الفعلان الأخيران لا يدلان على هذا المعنى فأرى لذلك أنهما ليسا في موضعهما الصحيح، ويجب أن يوضعا مقابل كلمة Compellere التي سبقتها.
(2/217)

جشم مؤوُنَةً: تكلف مشقة، ففي حيان (27 ق): حين يدخل الأمير باب المسجد ويقصد إلى المقصورة كان على المصلين أن يقوموا له (فيجشم صلحاؤهم من ذلك مؤونة).
جشم على قلب فلان: ثقل عليه وآلمه، ففي حيان (41 ق): فارتفع من هذا الوقت ذكر سَوَّار وبَعُدّ صيتُه وجثم على قلوب أعدائه أهل الحاضرة وأخذَ بمخنقهم.
أجشم: أنظر جشم.
تجشَّم: تكلف على مشقة، يقال مثلا: أني أصير إليك (ولو تجَشَّمْت بين الطين والماء) (المقري 2: 520) ومعناها ولو تكلفت مشقة السير في طين الطريق وتحت ماء المطر.
وتجشم: احتمل صبر على، ففي لطائف الثعالبي (ص36) تجشَموا ألَمَ العيون بّلذَّةِ الآذان. أي احتملوا النظر إلى قيح وجهه وصبروا عليه ليتلذذوا بسماع أشعاره ونشيده.
وفي عباد (2: 38. واأنظر 3: 245): ولم يتجشم المشقة إليهم أي لم يحتمل أو يتكلف عناء الذهاب إليهم.
وتجشَم، تحمل عناء فعله: ففي المقري (2: 516) وقد صححه فليشر في تعليقه على المقري ص82 (أنظر رسالة إلى فليشر ص219: ولا أتجشم تكليفه الدخول في تلك المسالك وقد ترجمها فليشر بما معناه: ولا أقصد إلى أن أحمله مشقة الدخول في تلك الطرق).
وفي المقري (1: 245): وعزمنا على المرور أمام هذا الباب (لنرى تجشم الخليفة له). وإذا كان الضمير في له يعود إلى أبي إبراهيم يكون المعنى: لترى العناء الذي يتكلفه الخليفة له. وهذا فيما يظهر ما أراد المؤلف التعبير عنه. غير إنه أخطأ في التعبير لان الضمير يعود إلى كلمة (الباب) حسب قواعد العربية.
جِشم: أنظر ششْم.
جِشْمة: أنظر ششُمَة.
جشَّامَة: جشيم، وهو الغليظ اليدين (زيشر 12: 72 وانظر 80 رقم 20).

• جَشْمَك: (من الفارسية جَشْمَك): حبوب سود تستعمل في مداواة أمراض العيون (ابن البيطار 1: 208).
(2/218)

• جشو: وردت في معاجم فوك بدل: جشأ.
جُشا وجَشْوّة: جُشاء وهو الصوت يخرج من الفم عند امتلاء المعدة (فوك) • جصّ: جَصَّ: أرض يابسة صلبة (محيط المحيط).
جِصِّي: نسبة إلى الجص (ابن بطوطة 1: 306).
جَصَّص: طلى بالجص (المستعيني مادة جبسين).

• جَصْطَن:
وردت في معجم فوك في مادة Cadere ( أي أسقط) مع المفعول مما يدل على إنه فعل متعد، كما وردت فيه مادة Proicere بمعنى رمى.
ويرى سيمونه وهو محق أنها تحريف الكلمات الرومانية iactar, getar, gitar, echar, gettare, gittare jeter, ( تصحيف jechar) .

تجصطن: مطاوع جصطن (فوك).
• جَضّ: عامية ضج (محيط المحيط).
جَضّة: عامية ضَريجَّهّ (محيط المحيط).
(2/219)

• جَطْرِيّة: (من اللاتينية mala eitrea, citrea ليمون حامض) (ابن الجزار، أنظر أترج).
• جعب: جَعْبَة: غمد، قراب (هلو، ابن بطوطة 4: 224). وصندوقة، علبة حُلي (ابن بطوطة 2: 436).
وأنبوبة، قسطل، قناة (بوشر بربرية، كرتاس 41) وما سورة بندقية (أنبوبها)، استون بندقية.
(شيرب، بوشر (بربرية)، هلو).

• جعجع: جَعْجَع به: ضيق عليه وحبسه والمكصدر منه جِعجاج (عباد 1: 258، 3: 128).
وجعجع: زعق، صرخ، صاح (بوشر).
وجَعْجَع عليه: ناداه (فوك).
جَعْجَة: زعيق، صراخ، صياح.
ورتابة الألحان، وحدة النغم - وكلام مهيج (بوشر).
جَعْجَاع: صياح، تفّاع، عجّج (بوشر).

• جعد: جَعْد، الجعد: والصلب وما لا يلين (ملر ص17).
جَعِد: مجتمع متقبض ملتوٍ (بوشر).
جَعْدَة: فوليون، أرطالس، نبات ذكر منه المستعيني ثلاثة أصناف: 1 - الجعدة الجبلية، 2 - الجعدة الحّرايئيَّة، 3 - : مسك الجن- ومعجم المنصوري يذكر صنفين: الجعدة الكبيرة وتسمى الحرانية والجعدة
(2/220)

الصغيرة وتسمى عشبة النمل.
وجعدة: سيسارون كبير، جزر أبيض (بوشر بربرية، دومب 59).
وجَعَدَة: جَرْف (براكس، مجلة الشرق والجزائر 8: 284).
(2/221)

جعدة القنى: نبات اسمه العلمي: Adiantum Capillius Veneris ( ابن البيطار 1: 126 ولم تذكر في مخطوطتنا بل ذكرت في ترجمة سونثيمر) وفي معجم فريتاج: قنا الجعدة وربما كان هذا خطأ.
جعدي. لوف الجعدي: ايرن، الصقارة (نبات). (بوشر).
جعيد: دهماء، رعاع (هلو).
جعيدة (جُعَيْدَة؟): في مخطوطة (ن) من المستعيني أن الصنف الأول من الجعدة الجعدة الجبلية يسمى في سراقوسة جعيدة.
(2/222)

جعيدي (أنظر دي ساسي مختارات 3: 369): وغد، نذل، صعلوك، شحيح، بخيل، حقير، متشرد. (بوشر).
وجُعَيدِي في محيط المحيط نسبة إلى جُعَيد وكان جعيد هذا رجلا من أهل مصر كان يطوف على الناس لابسا قلنسوة ذات أجراس، وفي يده دف ينقر عليه وينشد مدائح مرتجلة يستعطي عليها، فتبعه جماعة في هذه الصناعة وهم المعروفون بالجعيدية نسبة إليه. وتطلق هذا النسبة على من كان من لئام الناس تشبيها له بالجعيدي.
جعيدية: أوغاد، أوباش، لئام الناس (بوشر).
أجْعَدُ، أجعد الشعر: قصير الشعر متقبض ملتو (فوك، بوشر، كرتاس 28).
وفي المعجم اللاتيني- العربي: Cincinni ( وصوابه Cincinnatus) أجعد مفتول مكسر.

• جعر: جعر: تحريف جأر عند العامة أي خار
(2/223)

(معجم المتفرقات- وثغا (هلو).
جَعَّار: عَوّاء، نَبَّاح (معجم المتفرقات).

• جَعْرافِيّا: (يونانية) جغرافية (المقري 2: 124، 125). وقد أراد فليشر في تعليقه على المقري (ص278) أن يبدل العين بالغين وهذا ما جاء في طبعة بولاق وهو الأصح.
غير أن ما جاء في مخطوطة المقري يجب أن لا يغير، لان أهل المغرب يكتبون هذه الكلمة بالعين (أنظر أدناه).
صورة الجغرافيا: خارطة نصفي الكرة السماوية أو الأرضية (المقدمة 1: 87)، وجغرافيا وحدها تدل على نفس المعنى (المقدمة 1: 88) - ويرى دي سلان (الترجمة 1: 105) قراءتها بالغين. غير أنها في مخطوطتنا (1350) بالعين مع عين صغيرة تحتها لئلا تغير. وفي معجم فوك: جَعْرَفِيَّة بالعين. ونجد عند أماري جغرافية بالغين، بمعنى خارطة نصفي الكرة السماوية أو الأرضية.

• جعز: جَعِز: عامية عجز (محيط المحيط) انجعز: عامية انزعج (محيط المحيط).
• جعس: جعاس. كلب جعاس: دِرواس، كلب للحراسة كبير الرأس أفطس الأنف (بوشر).
• جعص: انجعص: اضطجع، رقد على جانبه (الفل ليلة، برسل 9: 386) وفي طبعة ماكن: اضطجع التي تدل على نفس المعنى.
جعاصي. قرد جعاصي: شديم، قرد المغرب، قرد ضخم. ومجازا: رجل شديد القبح (بوشر).
مجعوص: مضطجع، راقد على جنبه (ألف ليلة، برسل 9: 384، 386). وفي الفقرة الأولى نجد في طبعة ماكن مُتَّكيء، وبعد ذلك نجد في الطبعتين مضطجع وهي مرادف مجعوص.

• جعفر: جَعْفّرِي: وصف لنسيج من الصوف والحرير. ففي المقري (1: 231):مجالس سروجها خزّ جعفري عراقي. ونعت لنوع الذهب الخالص الجعفري.
الذهب الخالص الجعفري.

• جعفل:
جعفيل: هالوك (بوشر، ابن البيطار 1: 48، 250، 309، 344، 420، 2: 568).
(2/224)

• جعل: جعل: بَدَّل، حَول (بوشر)، (انظر لين 430 في الآخر، ابن خلكان 1: 177).
وجعل: وعد، ففي كتاب عبد الواحد (ص84): جعل لهم أموالا عظيمة على أن يؤازروه على أمره وكذلك في ص86. ففي هاتين العبارتين يمكن أن تفسر كلمة جعل بمعنى أعطى أيضاً (لين 431في البداية غير أن هذا معنى وعد لا مشك فيه في النصوص التي نجدها في كتاب عبد الواحد ص67 وأخبار 72.
وضع، افترض أمرا (بوشر).
وأسس، انشأ أساسا لعمارة (بوشر).
وفعل، حمله على فعل، ويليه فعل ثان يقال مثلا اجعله يعطيك أي أحمله على أن يعطيك (بوشر).
وتظاهر: ففي ألف ليلة (1: 4): اجعلْ أنّك مسافر للصيد والقنص واختف عندي. وفي (1: 47، 3: 79) منها: أنت جعلت نفسك ميتاً. وفي (1: 6) منها: جعل نفسه إنه نائم. وفي (1: 342) منها: جعل نفسه حكيماً. أي تظاهر بأنه طبيب.
وحرض على، حثَّ على (ألكالا).
وجعل إلى فلان ويليها مفعول به: فوض إليه أمرا، عهد إليه به، ففي كتاب عبد الواحد (ص82): جعل إليه جميع أمورها خارجها وداخلها (كليلة ودمنة ص264، نويري أسبانيا 475، 476).
وجعل عليه: فرض البضاعة عليه وأجبره على شرائها. ففي حيان - بسام (3: 140ق): فوصل إليه منها بعض أسباب من ذخائر وثياب وجرت على الناس بها خطوب وجعلها على أهل اليسار وأعيان التجار بقيمة سعرت.
جعل له عهدا أن: أخذ على نفسه عهدا أن، تكفل (كليلة ودمنة ص240).
(2/225)

جَعَّل (بالتضعيف) مشتق من جَعَلَ (أنظر الكلمة): دفع غرامة (ألكالا).
أجعل: أودع، عهد اليه، سلم إليه (ألكالا).
انجعل على: في معجم فوك بمعنى Concitare أي حثه، حرض. ولعله مطاوع جعل بمعنى حث وحرض.
استجعل: طلب جُعلا أي جائزة؟ معجم المتفرقات.
جُعْل، ويجمع على أجعال (أبو الوليد ص409 رقم 92، باين سميث 1421) - جُعل وجمعه أجعال: ضريبة، جزية (الكالا) واتفاق، مقاولة، ما يجعل على العمل من أجر (ألكالا).
جَعَل: غرامة نقدية (ألكالا).
جُعْل، ويجمع على أجعال: صقاص، عقاب (ألكالا).
وقضاء، حكم بقصاص (ألكالا) وغرامة نقدية (ألكالا) - ودودة مضيئة، حباحب وفي المعجم اللاتيني- العربي (جُعل هو أبو جعران).
جَعَالة: جزاء، مكافأة كبيرة (ألف ليلة: 593) - ومكرمة (هلو).
جاعِل. جاعل حجارة: محجر، وتطلق على المواد التي تتكون منها الحجارة. (بوشر).
مجعول: جعل، جعالة، راتب (محيط المحيط).
(2/226)

• جعلس: جعلوس: براز، رجيع (بوشر).
• جَعْلَك: غَضَّن، جَعَّد، دعك القماش وغيره (بوشر).
• جَعْلَل: تأرجح (هلو).
• جعم: معجوم، نحيف، ناحل (فوك) وأجرب (ألكالا).
• جعمص: تبختر، خطر، تطاوس، ماس (مهرن) جعمص: جلف، فلاح خشن غليظ (بوشر).
متجعمص: متعجرف، متغطرس، عنجهي (بوشر).

• جعو: انجعو: قرفص، أقعى بصورة بعيدة عن الأدب (محيط المحيط).
• جغجغ: جُغّجُوغَة وجمعها جغاجغ: شعرة (فوك).
جَغْراف بفتح الجيم وكسرها: جغرافي، عالم بالجغرافية (بوشر، محيط المحيط).
• جَغْرافيّ:، بفتح الميم وكسرها: نفس المعنى السابق (محيط المحيط) ونسبة إلى جغرافية (بوشر).
جَغْرافيَة وجَغْرافيا، بفتح الجيم وكسرها: علم الجغرافية (بوشر، محيط المحيط).
راجع جغرافيا.

• جغل مغل: طعام يتخذ من مصير الحيوان (مهرن 26).
• جغلل: مجغلل: لحيم، ربيل (بوشر).
• جغم: جَغْمَة: غمجة، جرعة (هلو).
• جغن: جَغَانَة: اسم آلة من آلات الموسيقى (ابن خلكان 9: 39) وهي ضرب ن الصولجان أو العصي يربط ثلاث صناج
(2/227)

إذا حركت أنشأت نغما موسيقيا (أنظر في المعاجم الفارسية: جَغان وجَغانة).

• جغنوق: مهذار، ثرثار (مهرن 26).
• جفّ: جَفَّ. تتركب مع عن ففي ابن البيطار (2: 118): ينبت كثيرا ببركة الفيل إذا جف عنها الماء.
ويقال: جف القلم بما هو كائن (بدرون 177) بمعنى قضى الله ما هو كائن- والله يعلم بما هو كائن فلا أستطيع أن أقول ماذا سأفعل.
ويستعمل الفعل جف متعدياً بعلى، ففي المقدمة (1: 198): حين يجف عليه الهواء، أي حين يجففه الهواء، أو حين يجف بفعل الهواء.
وثوبه يجفُّ عليه، أي يزيد عن طوله حتى يسبح على الأرض (محيط المحيط).
جَفَّف: نشف بإسفنجة (فوك، الكاك) والمصدر تجفيف. ففي ابن القوطية (26 ق): وحُكي أن عبد الرحمن بن الحكم احتلم بمدينة وادي الحجارة وهو غازٍ إلى الثغر فقام إلى الطُهْر، فلما تقضَّى طهره والوصيف يجفف رأسه دعا الخ.
جفّ هو ما يسمى بالعبرية (جَف) ويسمى في أسبانيا جف (أبو الوليد 781).
جَفَّة: اسم نبات (جاكو 113 وكتبها ولم يفسرها).
جفاف. يقال: جفاف في دماغه أي اختلاط واضطراب في مخه (دي ساسي مختارات 1: 66) ويرى دي ساسي (ص: 204) أن معناها يبوسة وأن الفرس يقولون في مثل هذا: خشك سر، أو خشك مغز للمجنون.
وجَفَاف: أرق (محيط المحيط).
جَفّافة (وجمعها جفافات في فوك، وجفائف عند ألكالا ولعل هذا خطأ صوابه جفافيف): إسفنجة (فوك، ألكالا) وتوجد هذه الكلمة في إنجيل مُزَارب حسب رواية القديس يوحنا (جان) (مخطوطة مدريد) في قصة آلام المسيح. وقد جاء في النصوص الشقية في نفس الموضع: إسفنجة (سيمونه) - سطح الجَفَّافة: تبليط قاعة أو ردهة ببلاطات مربعة ملونة من أعمال
(2/228)

الترصيع، أو مرصعة ترصيعا دمشقيا ومنقوشة بالمينا بألوان مختلفة. وقد سميت بذلك لأنها تنظف دائما فتمسح وتجفف (معجم الأسبانية 145 - 146).
تِجفاف: يرى كاترمير (في الجريدة الآسيوية 1850 - ،1: 268) أن كلمة تجافيف المذكورة في فقرة من كتاب في فن الحرب قطعا من اللبد السميك تبطن بها دروع الفرسان وجلال الخيل.
مُجَفّف: إسفنجي، مليء بالثقوب الصغيرة كالإسفنج (ألكالا).

• جفُت: (من الفارسية جَفْتَه و (منحن مقوس؟)) ويرى فريتاج أنها آلة من آلات الجراحة غير إنه شك في صحة كتابتها. وكتابتها صحيحة.

وتوجد هذه الكلمة في كتاب ابن العوام (1: 639) اسما لأداة يستخدمها البستانيون. وقد وردت الكلمة في المطبوع في هذا الموضع الحف (كذا) غير أنها وردت في مخطوطة باريس (ألحقت) حسب ما يقوله كلمنت موليه. وفي مخطوطة ليدن وجدت (الجفت). ويظهر أن هذه الأداة هي نفس الأداة التي سماها في السطر الثالث (منقار لطيف) وهي أداة أو مسمار من الحديد رقيق.
وتفنكة جفت: بندقية ذات طلقين (بوشر).

• جَفْتا: تجمع على جَفَات أو جَفَتيات: حباك عظيمة من قصب (مغول 287، 288، أماري 207، ابن الأثير 12: 4) وحين نشر أماري هذا النص (أماري 313) حرف هذه الكلمة لأنه لم يكن قد أطلع على تعليق كاترمير عليها. ويبدو أن فليشر في ذيل كتاب أماري (ص30) لم يكن يعرفها (أماري 338 حيث يجب قراءة الكلمة: الجفاتي).

• جفْتاه: يطلق اسم الجفتاه على غلامين أصهبين يرتدي كل واحد منهما ثوبا من الحرير الأصفر له حاشية مذهبة، ويعتمران قلنسوة من نفس هذا الحرير. ويركب كل منهما على فرس أبيض، وقد زين عنق هذا الفرس يمثل الحلية التي زين بها عنق فرس الأمير. وهما يتقدمان السلطان في الاحتفالات الكبرى، ويمسكان رباطا من نسيج مذهب يحيطه طرفاه بالأمير خشية أن يصادف حفرة يكبو بها فرس السلطان (مملوك 1: 1: 135).
• جِفُتْلِك: (تركية): أرض زراعية مستأجرة، وعمارات تؤجر بالالتزام (بوشر).
(2/229)

• جفر: (أنظر لين 432 في آخر المادة) في وسط الربيع ينقطع فحل الإبل عن الضراب، فالجمل يجفر (مجلة الشرق والجزائر السلسلة الجديدة 1: 181).
جَفير: صلب (محيط المحيط وفيه الجاسي).
جفير: غمد السيف (ألف ليلة) 1: 6668، 3: 315).
جفارة: (أطار، دارة، دائرة) خبت قاع (براكس مجلة الشرق والجزائر 7: 261).
مُجَفَّر: ربطة من خيوط القطن (محيط المحيط).

• جَفِص: يقال رجل جَفِص ضد رجل ليّن ولين العريكة.
• جفل: جفل والمصدر جَفْل. يقال: جفل الفرس نفخ بقوة من الفزع، وشخر من الفزع، وحمحم (بوشر).
إجفال: بمعنى الفزع (مملوك 2، 2: 146).
جَفْلَة: ذكرها كاترمير (مملوك 2، 2: 145) بمعنى الهزيمة والفرار. ولا أدري إن كانت الكلمة تدل على هذا المعنى في العبارة الأولى التي ذكرها. ويظهر أنها تعني في العبارة الثانية الفزع وهو ما أشار إليه لين.
(2/230)

جَفَلَة: قطعة من الخشب يؤشر المرء عليها بحزوز ما يعطي وما يقبض (بوشر).
الجَفَلى، يقال: برز إليه الجفلى من أهل البلد (تاريخ البربر 1: 429) وذلك يعني كل سكان المدينة من غير تمييز بينهم في السن أو في الرتبة.
جفُول، فرس جفول: نافر فزع.
جِفَّيل: خائف، فزع. وفرس جفيل: جَفول، نافر فزع (بوشر).
جافل، ويجمع على جُفَال وجفَل (وقد قرأ كاترمبر هذه الأخيرة جَفْل وهو خطأ وجَفَلة: هارب، فار، نازح (مملوك 2، 2: 145).

• جِفْلاطة: تجمع على جِفْلاط: سعي يضارب الماء، لا طائل فيه (ألكالا) راجع سيمونو لمعرفة أصل الكلمة.
• جفن:
جَفَّن، بالتشديد: طرف بعينه كثيرا، حرك جفن عينيه حركة متصلة (ألكالا) - ووضعه في الجَفْن وهو السفينة، وحمله في السفينة (أماري 175) وقد أحسن الناشر في تصحيحه.
جَفْن: غطاء العين من أعلاها وأسفلها.
ويقال في الجراحة: قطع الجفن وهو ما يسمى بالتشمير أي قطع جزء من الجفن الأعلى متى زادت فيه الأهداب (معجم المنصوري) وأنظر النص في مادة تشمير.
وجَفْن، ويجمع على أجفان وجفون: سفينة، مركب (معجم البيان، معجم ابن جبير، فوك).
ويقال بنفس المعنى: أجفان المراكب (أماري ديب 34).
وجفن: ما يحيط به السور في المدينة ففي الادريسي (5 قسم 2) وهي مدينة عامرة الجفن رائعة الحسن كثيرة المياه والأشجار. ومن هذا قيل جفن المدينة وجفن البلد بمعنى المدينة (عباد 2: 6، 174، 187). أو الحصن المسور والقصر المسور، ففي مخطوطة كوبنهاجن المجهولة الهوية (ص48): ولما رأوا من جنود الله ما لا قبل لهم به القوابيد الاستسلام صاغرين، وأن يتخلوا عن جفن الحصن مجردين، وفي ص52 منه: وركب من الغدا (الغد) ومشى إلى حصن الفرج فأعجب بصورة وصفه واحتفال بنائه ورجع من جفنه فمشى إلى الجامع الكبير.
وجفن: مدينة مقابل الحصن أو القصر الذي فيها وقد جاء هذا في فقرتين لابن الخطيب نقلهما عباد (2: 6 رقم 22)، (عباد 3: 186) وفي الخطيب (147ق): فدخل جفنها واعتصم مَن تَأخَّر أجَلُه بقصيتها.
وجفن: ضرب من أحذية الفلاحين مغلفة بقطعة من الصوف (سندوفال 312).
جَفنَة (راجع لين في مادة جَفْن)
(2/231)

وتجمع على جَفان (راجع كذلك السعدية، النشيد 78، البيت 47. والنشيد 105). وهي فيما يقول المستعيني في مادة كرم مرادفة لهذه الكلمة الأخيرة (وكذلك يقول أبو الوليد 143)، ومعناها: أصل الكرم (ابن العوام 1: 13، 182، 183، 185، 186).
ويقال: جفان العنب بمعنى أصول الكرم مقابل العرائش وهي الكرم المتسلق (ابن العوام 1: 185).
وفسرها فريتاج باللاتينية بما معناه قصعة من خشب، وقد علقت عليه أن هذا الضرب من القصاع لا يكون دائما من الخشب، يقول دوماس (قبيل 203): جفنة صحن كبير من خزف. وفي ابن اياس 386: طلب جفنة فيها نار.
وجفنة، وتجمع على جفان: سفينة حربية. (بوشر، بربرية).
وجفنة: اسم نبات (كاريت جغرافية 137) اسمه العلمي gymnocarpos decandrum Desf ( براكس مجلة الشرق والجزائر 8: 282.
جَفْنيّ: نسبة إلى جفن وهي السفينة الحربية (ألكالا).

• جفو: جفاه: أبعده، وهجره، وتركه (تعليقات فليشر على المقري 2: 77 في الزيادات والتصحيحات، وفي التعليقات على المقري ص273 - 274).
(2/232)

وتقول العرب فيما قرره فليشر: جفت جفوني النوم، في حين تقول (نحن الفرنسيين): جفا النوم جفوني. ولذلك يمكن أن تقرأ ما جاء في المقري (2: 195): جفا جفني المنامَ (بنصب المنام كما يرى فليشر). غير أن رفع المنام كما نشرته صحيح أيضاً، لانا نجد في المقدمة (3: 398) بيتا من الشعر فيه: جفا جفوني النومُ، والضمة فوق الميم في مخطوطتنا رقم 1350، ولا شك أن الشاعر قالها بالضم وإلا لقال: جفت جفوني.
ويقال: جفا الرقاد بمعنى جفا جنبه عن الفراش (عند فريتاج ولين) (ألف ليلة 2: 101).
وجفاه: لامه وعذله، أنبه وبكنه (فوك) جَفَّى بالتشديد (أنظر لين) تعني كما يقول جوليوس: قابله بجفاء. وعامله بجفاء (بوشر). وهذا المعنى قديم نجده في بيت للأعشى نقله ابن خلكان (1: 186).
وفي مخطوطة ليدن: نُجَفَّى (أنظر أيضاً معجم مسلم).
جافاه: أبعده، وأساء إليه، وجافته خليلته أبعدته وقست عليه (بوشر).
تجافي: لم يلزم مكانه، ومال من جانب إلى جانب. (البكري 159). وتجافى عنه: تولى عنه، وكف عنه، وعفَّ (المقري، 1: 55، 2: 75، 634، 2: 164، 273، 434) وفي كتاب الخطيب (24و): لم يكن من أهل نباهة ووقع لابن عبد الملك في ذلك مقل كان حقه التجافي عنه لو وفق (المقدمة 1: 160، 229)، (تاريخ البربر 2: 64، 148، 316، 318، 323، 334، أماري 387).
وقد تكون بمعنى لم يرغب فيه وامتنع عنه، ففي العبدري (58 ق): وأجرت بيتا في مكة وكان لا يزال يسكنه قوم من تونس (فتجافيت عن التضييق عليهم في السكنى معهم وانتظرت خروجهم. وفي تاريخ البربر (1: 12): وتجافى عن قبول شيء من السلطان.
وتجافى عن فلان: عفا عنه وامتنع عن الإساءة إليه. ففي حيان- بسام (3: 50 و): فتجافى الكفرة عنهم وخرجوا يريدون مدينة منشون. (في نسخة ب، 1: فتجفى غير أن المزيد تفعَّل من جفا غير مستعمل).
وتجافى عن دمه: امتنع عن قتله، وعفا عنه (تاريخ البربر 1: 597، 2: 22).
وتجافى عنه: ابتعد عنه وتركه (تاريخ البربر 1: 649، 2: 181).
وتجافى عن ملك الحضرة: ترك امتلاك العاصمة وامتنع عن ذلك (تاريخ البربر 1: 657).
وتجافى عن الإمارة: ترك الملك وتنازل عنه (تاريخ البربر 1: 620).
وتجافى لفلان عن الشيء: تركه له (بيان 2: 283، تاريخ البربر 1: 552، 581، 583، 595، 2: 98، 124 ومواضع أخرى، أبن بطوطة 3: 340).
وتجافى عن الشيء: نفر منه وكرهه، ففي تاريخ البربر (1: 367): وضمن هو
(2/233)

تخريب المساجد لتجافيهم عنها (تاريخ البربر 1: 488، 2: 179، 192).
وتجافى بهم المنبت عن الحضارة والأمصار بعض الشيء، ابتعد أصلهم عن البقاء في المدن والسكنى في بيوت ثابتة (دي سلان) (المقدمة 1: 298).
وتجافى عن فلان: عفا عنه (دي ساسي قواعد 1: 78، شرح الحريري 413، تاريخ البربر 1: 42).
وتجافى لفلان عنه: تركه له (بدرون 296 حيث يجب قراءة النص كما ذكرناه) وانظر التعليقات في صفحة 127 - 128 منه.
وتجافى به: أبعده، وأقصاه (شرح ديوان مسلم).
استجفاه: وجد حافيا، ففي المقري (2: 560) في كلامه عن شاعر استجفاه أي وجد شعره ثقيلا غليظا غير (حلو المنزع) جَفْوَة: تباعد، تنافر. ففي تاريخ البربر (2: 185): كانت جفوة بين السلطان وخالد.
جفاء: قسوة، وشدة، صرامة. ففي الكلام عن الخليلة يقال: أعطته عين الجفاء: أي قست عليه وعاملته بشدة، ونظرت إليه بصرامة (بوشر).
جاف: فظ، غليظ، قاسي القلب، يقال: جافية على العاشق أي قاسية القلب على حبيبها (بوشر).
وجاف: ثقيل، توصف به وسائل النقل، وقطع الحجارة، والأسلحة (معجم الادريسي).
وجاف: بليد، أحمق، غليظ الذهن (فوك) وثقيل الروح، ثقيل الظل، مملّ، مضجر (فوك).
الأم الجافية: الغشاء الخارجي المغلف للدماغ والحبل الشوكي (بوشر).
مَجْفُوّ: كريه النظر، مشوه الخلقة.
ففي المقري (1: 306): رث الهيأة، مجفو الطلعة.

• جفى: جِفْي: غلظ (محيط المحيط).
• جقّ: جِقَّة (بالكسر) بلشون أبيض (بوشر).
جُقّة (بالضم): مصير، مصران (بوشر).

• جقجق: جَقْجَقة لسان: هذيان، هذر (همبرت 239) في لغة الشام.
(2/234)

• جَقْرَمَ: زين، زوّق، زخرف (فوك).
• جَقْشِير: (بالتركية جَقَشير أو بالأحرى جاقشر): سروال من الجوخ (الملابس 121 - 122).
وأنظر: شخشور.

• جقل: جَقَّل (بالتشديد) ذكرت في معجم فوك في مادة cicada. وجَقَّل ابن آوى: تثاقل في مشيه لأنه بشم من كثرة الأكل.
• جقل: (بالفارسية شغال): ابن آوى (محيط المحيط).
جِقَالة (رومانية): هي الصرصر في لغة أهل الأندلس (فوك، ألكالا) وفي ابن البيطار (2: 128)، (صرصر): وهي الجقالة عند أهل الأندلس بالجيم والقاف وهي الزيز أيضاً.
(2/235)

• جقم: جقم: عنيد، متصلب الرأي، لجوج (بوشر).
• جَقْمَق: (من التركية جَقْمَق): ديك بندقية (بوشر آ).
جكَ جَكَ. من اصطلاح البنائين. يقال: جَكَالبناء الحائط: جعل فيه جِكآ (محيط المحيط)، وانظر ما يلي هنا.
• جِكَ:، من اصطرح البنائين: وهو تقعر يكون فيه كالزاوية المنفرجة فيميل بها إلى الخارج منحرفاً عن مسامته الباقي منه وعكسه الرِخّ (محيط المحيط).
جِكَ، ويجمع على جْكُوك: اسم آلة موسيقية مثل جُوق وجُوك (محيط المحيط).
مِجَكَ: شوكة الأكل (دومب 93).

• جَكال: (بالفارسية شغال): ابن آوى (بوشر)
• جكر: جَكِر: غضب (محيط المحيط).
جاكر: ألحَّ، ناكد، ضايق، ناقر (بوشر، ألف ليلة برسل 3: 198).
تجاكر: مطاوع جاكر (هابيشت معجم 3).
جَكِر: مناكد، مناقر، مضايق، مُلحَ (بوشر).
جكارة: مناكدة، لجاجة، مناقرة، مضايقة (بوشر، قصة عنتر 15) وغيظ، غضب، كيد. ويقال: جكارةً فيك أي نكاية فيك، وإغاظة لك (بوشر).
جاكر: مناكد، مضايق، مناقر (ألف ليلة برسل 3: 235).

• جلّ: جَلَّ: عظم، ارتفع (ثمنه) ففي المقريزي (مخطوطة 2: 358): ما يّجِلّ أثمانها.
جَلَّل، ذكر لين العبارة: سحاب يجلّل الأرض بالمطر. وفي بدرون ص221 السحب المجلّلة يصف بذلك الأعلام السود لبني العباس.
(2/236)

أجَلَ. يقال: أ"جَلَّ فلانا عن الأمر: رآه أعظم منه. ففي كتاب عبد الواحد (ص142) أجل أبا حفص هذا عن الوزارة: رآه وأشرف من أن يتولى الوزارة (المقري 2: 110).
وأجَلّ فلانا عن المكان: أبعده (فوك) وقد خلط المؤلف (أو العامة) قد خلطوا بين هذا الفعل وبين الفعل: أجلى.
تجلل: تغطى (المقري 2: 421) (راجع فليشر في زيادات وتصحيحات، وبريشت 49، 50).
وتجلل الطائر: علا في طيرانه المكان 501) تجلل على (ابن جبير ص57).
جَلّ: اسم نبات بري (كاريت، راجع لين في مادة جلَّل) وفي المقري (1: جغرافية 55). وفيه جَيل- والجُلّ من الأرض القطعة ذات جدار وحد معلوم جُلّ. يقال: ليس بجل وأصل معناها ليس بكافٍ وتستعمل بمعنى: ليس إلا، ليس فقط. ويليها: ولكن (زيشر 1: 157).
جِلّة: سمنه مفرطة، بدانة مفرطة (ألكالا).
جَلَل: الأمر العظيم، ويستعمل صفة أيضاً فيقال الحادث الجلل (تاريخ البربر 1: 237) وفيه الخلل وهو تصحيف.
ومَعْرَك جَلَل (عباد 2: 51).
وجَلَل: جُلجل وجرس يعلق في أعناق الحيوانات (بوشر).
جَلاّل: راجع المعاجم وفي كتاب أبي الوليد (س 134رقم 86): وتقول العرب بجلال هذا الأمر أي بسببه ومن أجله.
(2/237)

جِلال: هو جمع جَلّ في فصيح اللغة، مفرد عند المحدثين. وهو غاشية من الصوف مزخرف بصورة، واسع العرض، شديد الدفء تصان به صدور الخيل وأكفالها.
وغاشية من الحرير المزخرف تغطى بها أكفال الخيل أيام العيد.
وبرذعة، اكاف، وهي ضرب من السروج تتخذ من نسيج القنب المحشو بالشَعَر (معجم الأسبانية ص278).
جليل، ويجمع على جلال: عظيم الجثة، سمين (ألكالا) والصخر الجليل: حجارة ضخمة منحوتة (البكري 17، 47، 52، 56، 143، 145) حيث يعلق دي ساسي بما معناه: (نحن نعلم أن العمارات القديمة في هذه المدينة مبنية بحجارة ضخمة منحوتة نحتا متسقا).
وجليل: ذو أبهة، ذو عظمة (بوشر).
وجليل: ذو الجلال (بوشر).
جَلالَة: احتفال، أبهة (بوشر) بهاء، سناء (دي يونج) - واحتفالي، تبجيلي (بوشر) - ولقب يطلق على الملوك تعظيما (بوشر) - ومجد، غبطة سماوية (بوشر) - وقداسة، لقب شرف لرجال الدين (بوشر) جِلالاتيّ: صانع الخيل وبائعها (محيط المحيط).
جُلَّى: تستعمل نعتاً مثل جَلَل، ويقال جُلّى الأمور (عباد 2: 57).
جَلاّية= جُلَّة: طين، و - ح (مهيرن 26).

• جلاو: حبوب الجلاو: وردت في رسالة في كتاب ريشارد سن صحاري (1: 319) وهو يعترف بأنه يجهل معناها.
• جلب: جلب بضائع إلى: استوردها، جاء بها من الخارج (بوشر، الملابس 127) وبخاصة جلب الرقيق (أماري 197) وأنا أجلب مماليك بمعنى أنا تاجر رقيق (ألف ليلة برسل 3: 306).
وجلبه: جاء به من موضع إلى آخر. ففي النويري (أسبانيا ص 468) في كلامه عن بستان: جلب إليها أنواع الفواكه. وفي مخطوطة ابن خلدون (4: 8 ق): جلب إليها الماء.
وجلب نباتا في بلاد: جاء به من بلد غريب، واستنبته في بلدة وأقلمه (بوشر).
وجلب: خلط؟ ففي رياض النفوس (100ق):
(2/238)

هذه رائحة الماورد المحلوب (كذا) به الكافور ولعل في اللفظة تصحيف.
جلَّب (بتشديد اللام): جاوز قاقزا أو واثبا (بوشر).
وقفز، وثب (بوشر) - ورش بماء الورد (الجلاب). (ألف ليلة برسل 2: 180).
أجلب: جَلَب (فوك) - وأجلب عليه: هجم عليه وغزاه (تاريخ البربر 1: 12، 52، 60، 68، 79 الخ) ويقال أيضاً أجلب فيه (تاريخ البربر 1: 137) وأجلب على المكان: استولى عليه (معجم البلاذري).
تجلَّب: لقد أشار لين إلى أن المعنى الذي ذكره جوليوس لهذه الكلمة لا يوجد في أي معجم من المعاجم لان لفظة تجلب ليست موجودة في اللغة. ومع ذلك فأنا نجدها في طبعة تاريخ البربر وفي طبعة المقدمة. ولكنها خطأ فهي تصحيف تحلب (أنظر: تحلب في حرف الحاء).
انجلب: اجتمع (معجم الادريسي، ابن جبير 120) وفي كتاب ابن صاحب الصلاة (ص33ق): وجدَّد ما وهي هنالك وانجلب أهلها إليها في أقرب مدة. وفيه (ص42 و): وانجلب إليه الطلبة من كل مكان.
اجتلب: جلب (الملابس 128).
واجتلاب بضائع: جَلْبها والمجيء بها من الخارج (بوشر).
واجتلبه: ساقه من موضع إلى آخر. ففي النويري (أسبانيا ص463): اجتلب الماء العذب إلى قرطبة.
واجتلب: حكى، حدث (أخبار ص85).
وجرى في اجتلاب المحبة: اجتهد في أن يُحَبّ (بوشر).
ودواء لاجتلاب دم الحريم: دواء لا نزال دم الحيض (بوشر) وسيلان دم البواسير.
(2/239)

استجلب: جلب، (فوك) واستجلبه: جلبه واستماله بالإحسان (مملوك 1، 1: 198).
وبمعنى جلب إلى نفسه واجتلب (انظر لين في جلب) أي كسب. يقال: استجلب شرا أي اجتلبه وكسبه. وتعرض للخطر دون موجب (معجم المتفرقات).
واستجلب له: اجتمع إليه. ففي زيشر (20: 491): فاستجلب له خلق كثير.
واستجلب: استملك (ابن جبير ص 76).
جّلَب: ما يجلب من الخارج (بوشر).
وجّلَب ويجمع على أجلاب (راجع لين) تجارة الرقيق (تعليقات 13: 287).
والشهر الحادي عشر عند المسلمين (رولاند) ولكن راجع مادة جِلْد.
واحتفال كبير عند زنوج الجزائر وصفه روزيه (2: 145 وما يليها).
جلبا: جذر نبات مسهل (بوشر).
جَلْبَة: نقل البضاعة من بلد إلى أخر (بوشر).
وجَلْبَه، وجمعها جلب: طوق من الحديد مبسوط (بوشر) وطوق، أطار (بوشر) وجَلْبَه، وتجمع على جلاب وجلب وجلبات: سنبوق وهو زورق كبير طويل يصنع من ألواح تربطها حبال من ألياف جوز الهند يستعمل في البحر الأحمر (معجم ابن جبير، ابن بطوطة 2: 158، معجم الأسبانية ص276).
وجَلْبَة: اسم دواء (صفة مصر
(2/240)

17: 394) ولعلها جلبا التي ذكرها بوشر وهي: جلبا وجلابا.
جَلَبِى: نوع من التمر (بركهارت جزيرة العرب 2: 213).
جَلَبى (تركية) - جلبى المزج: صعب، عسر، متقزز، مستقرف (بوشر).
جِلبْان (أنظر لين في مادة جُلُبَّان) واحدته جِلُبانة: فاصولية وفاصولياء (ألكالا).
وصنف من الجلبان اسمه العلمي: Lathgrus Sativns، يبذر كما يبذر النفل (القصقصة) أو الحلبة في أراضي انحسر عنها ماء الفيضان (صفة مصر 17: 88).
جُلْبان: بَسلَة. وقد جاء في معجم فوك، ويذكر أن واحدته جُلبْانة، وفيه جُلبان الحَبَش.
(2/241)

وجُلْبان عند أهل العراق هو العلس، خندروس، حنطة رومية.
(الجريدة الآسيوية 1865، 1: 2000، 201).
جلابا: جلبا جذر نبات مسهل (بوشر).
جليبة: سرب ظباء (مجلة الشرق والجزائر، السلسلة الجديدة 1: 305).
أبو الجلايب: الشهر الحادي عشر عند المسلمين (دومب 58) أنظره في مادة جلد.
جليبينة: عامية جُلبّان (محيط المحيط).
جلاّب: من يجلب البضائع من بلد إلى آخر للتجارة كالأدوية مثلا، (ابن البيطار 1: 191) وفيه ويذكر جلابوه أنه. وفي (ص205): الجلابون له.
وجَلاب: تاجر (معجم الادريسي) وبخاصة تاجر الرقيق).
(انظر الكلمة).
وجلاب: اسم ثوب يسمى عادة جلابية جُلاّب: ماء الزبيب المنقوع (محيط المحيط).
جَلابَة: اسم ثوب يسمى عادة جِلابيّة (أنظر الكلمة) جَلابِية: يراد بها أما ثوب يلبسه الجَلاب تاجر الرقيق، وأما ثوب يكسوه تجار الرقيق العبيد الذين يجلبونهم. وإذا كان هذا المعنى الأخير هو الصحيح فيمكن مقارنتها بالكلمة الأسبانية esciavina التي ترجمها ألكالا ب (جلابية) وهي تعني ثوب الحاج، وكانت
(2/242)

هذه تطلق في الأصل على الثوب الذي يلبسه العبيد (راجع دوكانج مادة Selavina معجم الأكاديمية الأسبانية مادة esclavina وفي معجم فوك: جَلاّبية هي Capa ( أي دثار، معطف). وفي مخطوطة كوبنهاجن المجهولة الهوية (ص114): واشترى ببعضها (يعني ببعض الدنانير) جلابية وكان عنده أخرى يلبسها.
والجلابية فيما يقول الرحالة نوع من القمصان أو بالأحرى مسح من الصوف "أو غليظ الكتان يلبس على الجلد مباشرة. وهي ذات لون أسمر أو مقلمة بخطوط سمر وبيض، أو سود وبيض، وليس لها أكمام (وبعضهم يقول إن لها أكماما قصيرة ضيقة) ولها جيب في أعلاه ليدخل منه الرأس وشقان في الجانبين ليدخل منهما الذراعان. وتصل أما إلى الحزام وأما إلى الركبة. وفي أعلاها قلنسوة صغيرة.
وهي لباس الفقراء في شمالي أفريقية.
أنظر الملابس من 123 حتى أخر صفحة 124 لأن النصوص التي ذكرتها تتصل ب (جلابية) وليس بجلبان.
وفي الملابس ص119 نجد أن كلمة جريفيا gerivia التي يذكرها مارمول إنما هي تحريف يسير لكلمة جلابية وقد لفظت على الطريقة الأسبانية (وكتبها ألكالا جليبية gelibia) كما نجد شلفية chilivia في البعثة التاريخية) ويكتبها هذا المؤلف (أي مارمول) في موضع آخر (2: 148) (في صفة أفريقية): جريبية giribia.
ونجد عند المؤلفين، البرتغاليين الراء بدل الباء ( aljaravia, algeravia, algerevia) انظر سوسا Sousa: Vestiqios da lingoa Aralica em Portugal, augment. Por Moura, 46) وعند جاكسون تمبكت رقم 200 ( jelabia) وعند دافيدسن 12، ( jel?biyah) وكذلك عند بوشر.
وهي في مراكش ملابس المماليك النصارى (البعثة التاريخية س 71، 73، 360 الخ، 614).
وقد صحفت هذه الكلمة فأصبحت جَلابَة لأن شو (في الملابس ص123) يكتبها jillabba. ويكتبها دوماس صحارى رقم 47، 242 وعادات 370) djellaba. ونجد عند كاريت (جغرافية 109) أن الجلابة ( djellaba) هي الصدرة الأولى عند الطوارق الذين يلبسون ثلاث صدرات. وهي، فيما يقول، مخططة بخطوط بيض وحمر ومطرزة بحرير أخضر (كاريت 217، مجلة الشرق والجزائر السلسلة الجديدة 10: 528، جاكو 207، جاكسون تمبكت 29).
وأخيرا فأن هذه الكلمة قد صفحت أيضاً تصحيفا أكثر من ذلك فأصبحت أيضاً جَلاب.
وفي معجم البربر: أجَلابْ: قميص من الصوف. وتُجّلايْثْ: قميص صغير من الصوف. ونجد كذلك جلاب gelab عند لوونشتاين (ص128).
(2/243)

ويكتبها هادي أيضاً (ص3 مثلا) جلاب gelab عادة، غير إنه كتبها مرة (ص53) جلابية jelabea. أنظر أيضاً بارت (4: 449).
جالب: من يجلب البضائع إلى البلد (ملر 10).
تجليبة: وثبة، قفزة خفيفة (بوشر).
مجلب: سوط، مقرعة (ألف ليلة برسل 1: 179) وأنظر فليشر معجم رقم 84. ولما كان الأقباط قد جعلوها مجلبي فيظهر أنها يجب أن تنطق مَجْلَب.
مَجْلوب: أجنبي، ما يجلب. (بوشر).
منجلبة: قمطر، مقرأ (قراية) (بوشر). غير إنه يذكر مقابل lutrin ( أي مقرأ في كنيسة (قرامة): منجلية).

• جَلُبارة.:
صنج (بوشر).

• جلبرة: من سمك النيل عند الادريسي. غير أنا نجد عند القزويني حليوة (معجم الادريسي).
• جلط: جُلْبوط: فرخ الطير قبل أن يتكامل ريشه (محيط المحيط).
• جَلْبَهنك: (بالفارسية جلبهنك، جبرا هنك الخ.
وفي معجم ملر زردخار وتربد زرد) في معجم المنصوري جلبهمك (كذا) ويقول: إنه نبات غير معروف في المغرب، ويدل اختلاف آراء النباتيين المغاربة فيه أن المنصوري محق في ذلك. وهو عند المستعيني جوز القيء (مادة جوز القيء) ويقول في مادة كنجر إنه الخرشوف (أرض شوكي). وعند ابن البيطار (1: 25) الذي يذكر ضبط الكلمة كاملا، يترجمه شونثيمر ب mediterranea reseda ( أنظر 1: 370 في أخر الصفحة حيث يجب قراءتها كذلك كما في مخطوطة 1) ويقول ابن البيطار في موضع آخر (2: 37) إنه مرادف سمسم برى وقد ترجمها سونثيمر ب: cerbera manghas وأخيرا فإن ابن الجزار يرى إنه يسمى أروقة بعجمية الأندلس.
(2/244)

• جلجل: جَلْجل، ويجمع على جلاجِل: حمأة، طين، وحل (ألكالا).
جُلْجَل: بثرة في الجفن (بوشر، محيط المحيط).
جَلجْلة، جبل الجلجلة: جبل مصلب المسيح (بوشر).
جُلْجلان: هي، فيما يقول المستعيني (مادة سمسم)، كلمة هندية معناها كزبرة.
وجُلْجلان: سمسم. وقد حدث في هذه الأيام تغيير في لفظ الكلمة، فبراكس (مجلة الشرق والجزائر 8: 345) يقولها جلْجلان سمسم. وتصنع منه مخلوطا بالعسل حلوى تسمى (نوجا). وعند ابن ليون (ص273) جِلجلان: حمص صغير وجِلجلان: نوع من الدخن (مجلة الشرق والجزائر السلسلة الجديدة 5: 231).
وعند نيبور ب (142) جلجلاري. وهو
(2/245)

يفسر الكلمة بالسمسم الهندي. وصواب الكلمة جِلْجلان فيجب تصحيحها.
وتطلق الكلمة في الأندلس على هذا النوع من شوكة العلك الذي يسميه اليونان Sesamoides micron سيسامويدس مكرون (معجم الأسبانية 146).
وجلجلان: هندباء برية (بوشر).
وما يسميه فريتاج جلجلان حبشي يسميه ابن البيطار (1: 254) جلجلان الحبشة.

• جلح: جلح: عاند، ركب رأسه (باين سميث 2: 135).
(2/246)

وفي حكاية باسم الحداد (ص39): أمس جلحت الحدادين واليوم جلحتنا. وجماع القصة يدل على أن هذا الفعل لا بد أن يعني: منعه من العمل وأن يزاول مهنته.
جَلحَة: منحسر (بوشر).

• جلحم: جلحم الجفن: تقرح (محيط المحيط).
• جلخ: جلخ، والأكثر في الاستعمال: جلخ بتشديد اللام: أرهف (محيط المحيط).
• جلد: جَلَد الرضيع الثدي: استفرغ ما فيه حتى لم يبق فيه غير الجلد (محيط المحيط).
جلَد (بتشديد اللام) غشاه بالجلد (فوك، ألكالا، معجم المتفرقات).
مُجَلدة: دبابات خشب مغشاة بالجلد (مونج 134) ويرى كاترمير أنها مغشاه بجلد مغلي لا تعمل فيه النار.
وجلد: غطى الفطائر أو القطائف وغيرها بقشرة (ألكالا).
والمعنى الذي ذكره لين أخيرا وهو المعنى المستعمل اليوم تجده أيضاً في معجم فوك، ففيه Confortare صبَر.
وجلد: جمّد من البرد (بوشر) - وأصابه الجليد، تجمد (بوشر) - وتصلب، تقبض، تكمش (بوشر).
تجلد: أظهر الجلد، تصبر (ألف ليلة برسل 4: 40) - ومطاوع جلّد غشاه بالجلد (فوك).
(2/247)

وغشاه الجليد، وتجمد (بوشر).
انجلد: جُلِد، ضرب بالسياط (فوك).
جِلْد: في القول السائر: البس له جلد النمر الذي ذكره فريتاج الفعل ألبس فيه ليس مزيد لبس كما ظن فريتاج بل هو فعل الأمر من لبس (فالتون 44 رقم 5).
وجلد: عكة، ظرف من جلد المعز.
يقال: جلد دهان أي عكة دهن، ظرف دهن (شيرب ديال ص164).
وجلد: ورقة من الرقوق أو الورق (معجم بدرون) وحِلْد الفَرَس: نوع من الحلوى. (وجلد الفرس (أو قمر الدين) يصنع من عجين المشمش المجفف ويعمل رقائق تطوى وتحفظ. وهي تشبه كل الشبه جلد الفرس الذي سميت به. والأتراك والعرب يتناولونه في السفر، يذيبونه في الماء ويغمسون فيه الخبز والكعك وهو طعام المترفين، (برتون 1: 191، ابن بطوطة 1: 186، 3: 425) وقد ترجمها مترجمو رحلة ابن بطوطة بما معناه: (نقنق الفرس) وهو ضرب من النقانق (المصير المحشو) وأرى هذا صوابا (انظر لين). وقد فهم برتون هذا التعبير نفس هذا الفهم.
ثم إن الحلوى التي ذكرها ابن بطوطة تصنع من مواد أخرى، فهي تصنع من رب العنب يخلط بالفستق واللوز.
جلد النُّحاس: اسم عيد كبير من أعياد دارفور (أنظر براون 1: 356).
أبو جِلْد: اسم الشهر الحادي عشر من شهور المسلمين وقد سمي بهذا الاسم لأن رجلاً يلبس جلد حيوان ويضع على رأسه قرونا يطوف بالبيوت في هذا الشهر (هوست 251) غير أن رولاند يسمى هذا الشهر جَلَب.
ويسميه دومب (ص58): أبو الجلايب.
جَلَد: رفيع السماء (سعدية نشيد 148).
وجَلَد: اسم حيوان ذي قرون في حجم العجل. (بركهارت نويبة ص489).
جَلْدَة: ضربة سوط (ابن بطوطة 4: 52، ألف ليلة 1: 52).
جِلْدَة: كيس التبغ (بوشر).
وجِلْدة الفَرُّوج: اسم طعام (المقري 2: 204) - والعامة تقول فلان جلدة بمعنى إنه بخيل في الغاية، تشبيها له بالجلد الذي لا وسم له ولا ندى (محيط المحيط).
جَلَدَة: بمعنى القوة والصبر على وقد ذكرها ملر في نصوص من ابن الخطيب وابن الخاتمة (2: 35) وهي تصحيف كلمة جَلاَدة.
جِلْدِيّ: صلب له قوام الجلد وصلابته (بوشر).
جليد: ضريب، سقيط. والبرد الشديد
(2/248)

يجمد الأطراف (فوك، بوشر) - والدنيا جليد: فيها قرس، برد شديد يجمد (بوشر) وجليد: رطوبة العين، (أو ماء في قعر العين؟) ففي معجم المنصوري: جليد هو الماء الجامد شبهت به الرطوبة الوسطى من رطوبة العين فنسبت إليه.
وجليد: بلور. ففي المعجم اللاتيني- العربي: Cristalles جليد وحجر المها.
جَلادَة، يقال: مالي جلادة حتى: أي ليس لي قوة- أو ليس له صبر عليه أو ميل إليه (بوشر).
جَلِيدَة: صقيع، ضريب، سقيط (سعدية نشيد 147).
جلودي: دباغ، الصانع الذي يدبغ الجلود ويبيعها (بوشر).
جَلاد: السيّاف، الذي يتولى قتل المذنبين (ابن بطوطة 3: 218، ألف ليلة 2: 689، 691) - ودباغ الجلود (فوك، ألكالا) - وتاجر الجلود (ألف ليلة 1: 258).
جَلادة: سوط، مقرعة (فوك).
أجْلَدُ: وصف للرجل الصلب الحلق (الأغاني 62).
تَجْلِيد: تبلور (بوشر) - وجلد الكتاب (همبرت 3).
تجليدة: ضرب تجليد الكتاب وشكله (بوشر).
مَجْلَد (عامية مِجلد): آلة الجلد، سوط، مقرعة (فليشر معجم رقم 84).
مِجْلدَ: جلد الكتاب (همبرت 3).
مُجَلَّد: صلب، قوي (بوشر) - والجزء من الكتاب المؤلف من أجزاء.
ويجمع على مجلدات، ويذكر معه اسم العدد مذكرا (معجم أبو الفداء).
ونقرأ في المقدمة (3: 4) ثم درس مذهب أهل الظاهر اليوم ولم يبق إلا في الكتب (المخلدة). ويرى دي سلان (الترجمة 3: 5 ورقه 3) وفقا للمخطوطة وطبعة بولاق والترجمة التركية أنها (المجلَدة) أي الكتب التي جلدت وهي الكتب التي لم تعد تدرس، لان الكتب التي تدرس بالمدارس كانت دائما كراريس متفرقه.
مرقة مجلَّدة: مرقة مجمدة (بوشر)

• جلز: جِلَّوْز: واحدته جلَّوْزة=3&= (فوك، ألكالا).
(2/249)

جِلواز ويجمع على جَلاَوِزة: شرطي (بوشر) ويجمع أيضاً على جلاويز (أبو الوليد 407 رقم 48).
مُجَلْوِز: هو الذي يقرأ فضائل الصحابة في المساجد (محيط المحيط).

• جلس: جَلَس: تهيأ لقبول الزائرين، ففي رياض النفوس (ص88 و): فمضيت إليه فوجدت الباب مردودا بلا حديدة وكانت علامهة جلوسه فدخلت ولم استأذن.
جلس على الكرسي: جلس على العرش، تولى الملك (بوشر) وكذلك جلس وحدها. ففي ألف ليلة (1: 80) مثلا في الكلام عن وزير غصب الملك واستولى على العرش: قتل الوزير والدي وجلس مكانه.
_ وجلس إليه (أنظر لين) معناها على وجه الدقة جلس ملتفتا إليه (معجم بدرون، دي يونج، معجم البلاذري، ابن بطوطة 2: 86 (كررت فيه مرتين)، ابن خلكان (1: 178، 9: 132) طبعة وستنفلد، أماري 652، كاتراس 77، الجريدة الآسيوية 1845، 1: 9: 189): جلس إليهم، وفي كتاب محمد بن الحارث (ص239) في كلامه عن سلطان في مقابلة رعيته: فقال لبعض من يجلس إليه (يعني إلى القاضي) دلوني على القاضي. وفي ص284 منه: وهو جالس في ركن المسجد مع من يجلس إليه من أهل الحوائج والخصومات (285، 298). وفي رياض النفوس
(2/250)

(ص 57و): في كلامه عن شيخين: وكنت أجلس إلى حلقتهما. ويقول بعد ذلك: جلست إليهما على سبيل العادة.
جلس إلى الطعام: جلس كي يطعم (معجم بدرون) وجلس إلى الأرض: جلس على الأرض. (معجم بدرون).
جلس عن، في كتاب شكوري (187و): جلس عن التبرز سبعة أيام أي بقي سبعة أيام دون أن يتبرز.
جلّس (بالتشديد): أجلس جعله يجلس (محيط المحيط، فوك ألكالا).
وعند ابن العوام (1: 188): ويدرس باليد ويَجُلَّس تجليسا جيداً معتدلاً، وقد ترجمها بانكري باللاتينية بما معناه: يسوي وترجمها كلمنت موليه بالفرنسية (ص688) بما معناه: وقد ثبت بصورة راسخة ومستوية.
جَلَّس في منصب: أقام، قلد، ولاه.
وتجليس أسقف: تقليده منصب الاسقفية، واجلاسه في هذا المنصب (بوشر).
وجلَّس: صب من إناء في آخر (ألكالا).
وجلس العصا: قومها (محيط المحيط).
وجلَّست السفينة: استقرت على الصخور أو الرمال (الكالا) ومنه تجليس السفينة مسها قعر البحر أو شاطئه (ابن بطوطة 2: 235) وفيه يجب أن تحل لفظه لفظة مُجلِّسة محل مُجْلسَة التي وردت في المطبوع. ويؤيد هذا ما ذكره ألكالا وما يدل عليه معنى تجلُّس (أنظر الكلمة).
وجَلَّس بزر القز: تأخر منه جانب عن فقس الدود (محيط المحيط).
أجلس: ولى الأسقف منصبه (بوشر).
تجلَّس: تجلَّست السفينة: مست الصخور أو الرمال (ابن بطوطة 4: 186).
وتجلَّس الأمر: اصطلح (محيط المحيط).
جَلْس وتجمع على أجلاس: درس الأستاذ (ميرسنج ص22).
جَلْسَة: اسم المرة من الجلوس.
وجلسة الخطيب: جلوسه بين الخطبتين.
ولما كانت هذه الجلسة قصيرة سريعة ضرب بها المثل في القصر والسرعة. ففي رحلة ابن جبير (ص304): جلسة الخطيب المضروب بها المثل في السرعة (المقري 2: 312) (أنظر 1: 5)، وص426 مع تعليق فليشر بريشت ص48 - 49).
وجَلْسة: حصة من الوقت يجلس فيها ذوو الأمر للنظر في شأن من الشؤون (بوشر).
(2/251)

وجَلْسة: حصة درس الأستاذ (المقري مقدمة ص 1).
وجَلْسة: حق التملك والاستيلاء (هلو). ويقول دارست (ص130): (الهابو) لا يجوز بيعه، غير أن العقار إذا تلف في يد المتصرف به وكان خرابه وشيكا دون أن يستطيع المالك الصرف على إصلاحه فإن بيعه يجوز بقرار وإذن من المجلس (اجتماع المفتي والقضاة). وعقد البيع الذي يسلم إلى الشخص الثالث المشتري يسمى (عناء) أو جلسة. وهو يوجب على المالك الجديد آن يقوم بالإصلاحات الضرورية، وآن يدفع دوما دخلا سنويا يحل محل العقار في انتقاله الممكن من يد إلى يد ويستمر في حفظ العقار في أيدي من كان في يدهم.
جُلُوس: تولى منصب رقيع (بوشر).
جُلُوس أسقف: تقلده منصب الأسقفية (بوشر).
وجُلوس: حق الاجتماع في مجلس، (بوشر).
جَليس: يطلق في غرناطة على تاجر الحرير (معجم الأسبانية ص275 - 276).
جَليسَة: فتاة شرف لدى الأميرات (بوشر).
جَلاَّس، ويجمع على جَلاَلِيس: مقعد من نسيج الحلفاء (ألكالا).
وجَلاس: مصباح، قنديل (ابن بطوطة 2: 263). وفي حكاية باسم الحداد (ص22، 23): وأوقد شمعتي وأشعل الجلاس والسراج. وفيه (ص24 وما بعدها): وأخذ سيرج للجلاس وزيت للسراج.
وجَلاس: مبولة، قصرية (دومب ص90) وفيه: كلاّس.
جالِس ويجمع على جُلاس: الحاضر في مجلس (بوشر) - وجالس: مستقيم، ليس بأعوج (محيط المحيط).
جوالس: شنجبار، حشيشة الدرر (نبات) (بوشر).
جوالس: شنجبار، حشيشة الدرروالرمل. (ميهرن ص27).
(2/252)

مَجْلِس: مجلس بلدي (بلجراف 2: 330، 378).
وتطلق كلمة مجلس في الجزائر على محكمة الاستئناف المؤلفة من قضاة ومفتين (بروجر 11، كارترون) قارن هذا بما جاء في (جلسة).
وقصر العدل (فوك).
قاعة واسعة يلقى فيها الأستاذ درسه (المقري 1: 473).
درس الأستاذ وما يمليه على طلابه أثناء الدرس (المقري 1: 244، 245)، ففي كتاب ابن الخطيب (ص21 ق): ودرس الأحكام الجدية (كذا) وفي كتاب العبدري (ص19 و): وسمعت منه مجالس من كتاب التيسير. وفي تفسير السيوطي طبعة ميرسنج (ص26) وقد أملى عدة مجالس. ويقال أيضاً: مجلس العلم (المقري 1: 483).
ومجلس عند الدروز: معبد يجتمع فيه العقال منهم (محيط المحيط).
ومجلس: الفعل التام مما يسمى بالذكر (لين الأخلاق والعادات عند المصريين2: 212).
والجمع مجالس: أساس العمارة، فعند ابن ليون (ص4 ق): ميزان الأزُر الذي بأيدي البّنَّائين لإخراج الماء من مجالس عند رمي السطوح.
ومجلس: لقب تشريف يطلق على بعض الأشخاص كما نقول اليوم: سعادة ومعالي وفخامة. فعند رتجرز (ص16) وأنظر (ص172) أيضاً تجد مثلا في كلامه عن سفير: المجلس السامي حسين جاء وش.
وكذلك نجد عند أماري ديب (ص219).
وهو يقول في كلامه عن موظفي الدولة (ص214): المجالس السامية. ويراد به الدهقان أيضاً: (أماري ديب 212).
والمعنى الأخير الذي يذكره لين لهذه الكلمة صحيح، لأننا نجد في معجم المستعيني إنه كناية عن الدفعة الواحدة للبراز ونجد في معجم بوشر: براز من اصطلاح الطب وهو الدفعة الواحدة. للبراز. غير أن معنى الخلاء (المستراح) الذي يذكره فريتاج للكلمة وهم منه فيما أرى.
مجلس السرج: الموضع الذي يجلس عليه الفارس من السرج (المقري 1: 231).
مجلس النظر: مجمع علماء يتناظرون (المقري 1: 485) - ومجلس وحدها: مناظرة (المقري 1: 505).
أمير مجلس: لقب موظف في بلاط السلاطين المماليك، واليه النظر في شؤون الجراحين والأطباء وغيرهم، ولقب بذلك لحقه في الجلوس في مجلس السلطان حين
(2/253)

يجلس للناس، وتسمى وظيفته إمرة مجلس (مملوك2، 1: 97).
صاحب المجالس: لقب كان يطلق في الأندلس على الموظف الذي يشرف على توزيع الغرف على ضيوف السلطان. يقول النويري (مصر 2: 114ق): إن المسلمين الذين حاصرهم الأسبان في حصن دسكرة صالحوهم على أن يقيم الطرفان المتحاربان في الحصن، فطلب صاحب الحصن المسلم من الأسبان أن يرسلوا إلى الحصن، منتصف الليل، خمسمائة من خيرة فرسانهم (فلما دخلوا الحصن فرقهم صاحب المجالس وقتلهم عن آخرهم ولم يشعر بعضهم ببعض.
مُجْلَس: صاف، رائق، يقال: ماء مُجلس، لان الماء الكدر إذا ترك بعض الوقت يجلس ما فيه من أسباب الكدورة في القاع فيصفو ويروق (الكالا).
مُجالس: هو الذي يحق له الجلوس في حضرة السلطان في بلاط مراكش (هوست ص181) وكان عدد المجالسين في أيام هذا الرحالة خمسة.

• جَلْسين أو كَلسين: نوع من سمك الشبوط (سيتزن 3: ح4، 4: 156).
• جلط: جلط: سحج، كشط (بوشر).
جلَّط (بالتشديد): هي في معجم فوك radere.
مع تعليقة enpeguntar ( أي وسم الحيوانات ذوات الصوف بالقطران) أو espalmar وهذه اللفظة تعني في معجم فكتور: طلى أسفل السفينة من الخارج بطبقة من الشحم ليسهل انزلاقها في الماء.
وهذا المعنى هو نفس المعنى تقريبا في معجم نوفيز. وهي حسب معجم الأكاديمية الفرنسية espalmer ومعناها: نظف وغسل طبقة السفينة السفلى الغاطس في الماء قبل أن يطليه بالشحم أو بأي مادة أخرى.
جَلْطَة: سحجة، كشطة (بوشر) - وأذَنّ، السائل من أنفه المخاط، خانب (محيط المحيط).
جُلْطَة وتجمع على جُلَط، يقال: جلطة دم، وهي الجزعة من الدم إذا تخثر (بوشر).
أبو جُلَيْط: الكرش الثالث للحيوان المجتر (محيط المحيط في مادة قب).
(2/254)

• جُلْعَد: يجمع على جلاعيد (الكامل 141، 143).
• جلغ: جَلْغ= جلخ: حجر المسن (محيط المحيط).
جُلاغة: كتلة من الحرير (محيط المحيط).

• جلف: تجَلَّف: يظهر أن هذا الفعل مستعمل، ففي حيان- بسام (1: 143و): وحج مرة أخرى على الرغم من سوء صحته (وعلى تحلف (كذا) في ناضّه) وأرى أنها يجب أن تقرأ تجلُّف وأن تترجم (بما معناه): على الرغم من فقده كثيرا من ماله.
ولا تقرأ (تجلُّفهم) في العبارة التي ذكرها أماري (ص121) كما يرى الناشر وأقرأها (تخلُّفهم) (أنظر تخلف في مادة خلف).
جِلْف: في كتاب ترسترام الصحراء الكبرى (ص 341) ما معناه: (والمحاصيل الزراعية هنا غير ثابتة المقدار بسبب الجفاف، والعرب يطلقون عليها اسم جلف أو الأراضي المتروكة لرحمة الله؟).
جلفة: ذكرها بوشر دون ضبط: قطعة من مائع جامد، والجُلْطة أي البقية الخاثرة من اللبن الرائب، والجزعة من الدم إذا تخثر (بوشر).
جِلْفَة: نوع أصيل من الخيل أصلها من اليمن ومنها أخذت هذا الاسم (علي بك 2: 276).
وأنظر المعجم الفارسي لرشادسن.
جُلْفِى: يلك (صدرية) طويل الأكمام (لين أخلاق وعادات مصر 2: 95).
جلْقي: بمعنى جِلف وهو الأحمق (معجم المتفرقات).
جَلِيف: بمعنى زوان، انظر ابن البيطار (1: 255).
(2/255)

وفي عبارة القاموس التي نقلها فريتاج يجب قراءة كالأرز بدل كالأرزن التي جاءت في طبعة كلكته.
جالف: خصلة الشعر التي تغطى الصدغ (لين أخلاق وعادات مصر 2: 95).
أجْلَفُ = جِلف: جافى، غليظ (معجم مسلم).

• جُلُفْت: (وهذا الضبط في المعجم اللاتيني- العربي): تفاح حامض ففي المستعيني في مادة تفاح: والجلفت التفاح الحامض وهو دخيل، في شعر ابن الرومي: كأنما عضَّ على جلفت.
• جلفط: جِلْفاط: هو الذي يجلفط (الجواليقي 49).
ويجمع على جلافطة (ابن بطوطة 4: 293).
(2/256)

• جلق: جَلق الصبي: أساء تربيته وأفرط في الترخيص له (محيط المحيط).
جَوْلَق: يجمع على جَوالق (فوك) - وغرارة كبيرة توضع فيها الحبوب والطحين (بوشر).
أما البجلة (الشجيرة) التي تسمى جولق فأنظر لمعرفتها معجم الأسبانية (ص371 - 372) أضف إلى ذلك ما يقوله الادريسي في كتاب ابن البيطار (1: 408) في كلامه عن دارشيشعان: وهو نوع من أنواع الجولق.
جُوَالِيق: نجد في تاريخ البربر (1: 502) ثناه جواليان، ولكنه في
(2/257)

مخطوطتنا رقم 1351 جوالقان وهو الصحيح.

• جلك: جَلِيكَة: تحريف للكلمة التركية يلك (أنظر الكلمة) (معجم الأسبانية ص291).
• جلم: جَلَم: مقص، ويجمع على أجلام (فوك، بوشر).
• جُلُّنَار: واحدته جُلَّنَارة (عباد 1: 89 رقم 86).

وشجرة الجلنار هي الرمان البري تزهر أزهارا مزدوجة ولا تحمل ثمرا. وجلنار هي الزهرة المزدوجة لشجرة الرمان هذه (بوشر، ابن العوام 1: 270).
وجلنار: عباد الشمس. دوار الشمس (الكالا) وضبطها جُلنار.
جلنار الأرض (وتكتب جُلِّنار) = هيوفسطيداس (أنظر الكلمة) (معجم المنصوري في مادة هذه الأخيرة.
(2/258)

• جَلَنْك: وشَلَنْك أيضاً (تركية): ريشة من الفضة تعلم بها العمامة في الحرب تقديرا للشجاعة (بوشر).
• جلو: جلا، جلا في الخدمة: ظهر وتميز في الإدارة (تاريخ البربر 1: 401).
وجلا في اصطلاح الطب: نظف وطهر.
وجلا المرأة: زينها (كوسج مختار 143).
ففي ابن البيطار (1: 24) في كلامه عن الأرز: يجلو جلاء حسنا، وفي ص24 منه: قوِّتها تجلو وتحلِّل.
جلَّى (بالتشديد): أبان وأوضح (بوشر).
وفي ديوان مسلم بن الوليد: جَلّى بخوف عليهم، حين لجئوا إلى الحصن.
وقد فسرها الشارح بقوله: طلع عليهم بخوف أي حاصرهم فيه. وقد قارن الناشر بينها وبين قولهم جلّى البازي عند لين أجلى: أظهر، كشف (فوك) ويقال: أجلى عنه. وفي كتاب رتجرز (ص175) يجب أن يصحح ضبط الشكل على النحو الآتي: أجْلَت هذه الحروب عن هزيمة ابن السيد.
وأجلى: جلا: كشف الصدأ وصقل.
وأجلى فلانا من ماله: سلبه، ومنعه منه، ففي كتاب محمد بن الحارث (ص237): إن لم يجد سبيلا إلى تجريحهم طلب أذاهم في غير ذلك حتى يجليهم من أموالهم.
تجَّلى: تكشف وتبين (بوشر).
وتجلت العروس: تزينت وتبرجت (دي ساسي، مختار 1: 243).
وتجلت الأزهار: تفتحت، يقال قد تجلت الأزهار من أكمامها (قلائد مخطوطة أ، 1: 157).
وتستعمل تجلّى فعلا متعديا، يقال تجلَّت المرأة نقابها: كشفته (عبد الواحد 173) وتستعمل تجلّى يدل نتَجَلَّل أي
(2/259)

تغطى (المقري 2: 546)، راجع التعليقة في إضافات وتصحيحات، وتجد تجلل هذه في طبعة بولاق أيضاً.
انجلى: أنكشف صدؤه، وانصقل (فوك، بوشر).
وانجلى: تكشف وتبين.
يقال: فانجلت الهزيمة على بغموراسن (تاريخ بني زيان ص95 و) وفي (ص98 و) منه: انجلت الهزيمة عليه.
انجلى: تمالك نفسه، كبح هواه (ألكالا).
اجتلى الشيء: نظر إليه وتأمل وتبصر وأمعن النظر فيه. وتعدى بفي أيضاً، يقال اجتلى في الشيء (عباد 3: 5).
ابن جلا (انظر لين)، ومطلع ابن جلا: الموضع الذي تطلع منه الشمس، مشرق الشمس (المقري 2: 101).
جَلْو، وتجمع على جلوات: شبح، أشباح (الكالا).
جلاء: ضرب من السمك (ياقوت 1: 886).
جَلَوِيّ: إن أهل الأندلس حسب ما يقوله المستعيني يطلقون اسم بياض جلوي على الاسبيداج (معجم الأسبانية ص70)، قارن دواء جَلاء عند لين وجَلاء التي
(2/260)

سنذكرها بعد هذا بهذه الكلمة.
جِلْوِى وتجمع جّلاَوِى: نقاب المرأة (فوك).
جَلِية. جَلِيّة خبر: جلاء خبر، بيان خبر، علامة خبر (بوشر).
جلية الخبر: الخبر اليقين، حقيقة الخبر، يقال: ما وقعت له على جلية خبر أي لم استطع الوقوف على حقيقة أمره (بوشر) وأنظر معجم المتفرقات.
جَلاَّء: الذي يجلو أي يصقل ويلمع.
ففي ابن البيطار (1: 187): وهو ملح قطَّاع جلاَّء.
والذي يجلو ويصقل أو يبيض النحاس.
(صفة مصر 16: 466 رقم 1).
ومِجلاة: مِصقل (أنظر جَرّاء في مادة جرى.
جالٍ: الذي جلا عن وطنه ورحل منه، وهاجر، ويجمع على جُلاَّء بالضم أيضاً.
ففي بسام (3:1 ق): فأصبحوا طرائد سيوف، وجلاّء حتوف. ويظهر إنه كان يقال في الأندلس أرباب الجالي بمعنى المهاجرين. يحكى ابن الخطيب (ص186 ق): أن ابن المردنيش أمر بمصادرة أموال الذين يهاجرون من أوطانهم. وحصل أن رجلا من شاطبة أفقرته الضرائب هرب إلى مرسيه، فبلغه الخبر أن أولاده قد سجنوا، لان أباهم خالف أمر منع الهجرة (وأخذت الضويعة من أيديهم في رسم الجالي).
وأراد هذا الرجل بعد أحداث ومصائب جرت عليه أن يعود إلى مرسية (ص187 و) (فقيل لي عند باب البلد كيف اسمك؟ فقلت محمد بن عبد الرحمن فأخذني الشرط وحملت (إلى) القابض بباب القنطرة فقالوا هذا من كتبته من أرباب الجالي بكذا وكذا دينار فقلت والله ما أنا إلا من شاطبة وإنما اسمي وافق ذلك الاسم ووصت له ما جرى عليَّ فأشفق وضحك مني وأمر بتسريحي.
غير أني لست على يقين بأن أرباب الجالي تعني المهاجرين، إذ أن هذا الرجل إنما أخذ حين أخذ باعتباره رجلا آخر، فليس هناك ما يحملنا على تفسيره بالمهاجرين، وربما كان معناها: المكلفون بدفع الضرائب، الجالية.
جالية: في اصطلاح الأطباء = جَلاَّء عند لين، محيط المحيط).
(2/261)

وجالية: حادث طارئ (فوك).
جالية. الجالية ببابل: أسر بابل، ففي مختارات دي ساسي (9001): كانوا وقت عودهم من الجالية ببابل إلى بيت المقدس ينصبون الخ.
والجالية لا تعني الأسر والسبي فقط وإنما تعني أيضاً: الجزية، والخراج، والضريبة، وما يفرض على العدو من الغلة يحملها إلى الفاتح (بوشر).
تَجَلٍّ: تحول أو تغير الهيئة والوجه.
يقال: تجلَّى الرب أي تجلّى السيد المسيح.

مَجْلَى وتجمع على مجال. وهي في معجم فوك. وهذه الكلمة اللاتينية يراد بها ما يسمى عند العرب منَصَّة أيضاً، وهي: سرير يزين بثياب وفرش تجلس عليه العروس في زينتها سافرة الوجه، وتجلى على زوجها. لأن لفظة مجلى مذكورة بهذا المعنى في معيار الاختبار (ص5، 38) وصوابها المَجْلَى بدل المجلّى.
مُجْلِى: رزين، وقور (الكالا).انجلاء: مثل تَجَلّ: عيد الظهور أو المجوس، عيد الدِنّح أو الغطاس (الكالا).
منجلية: مقرأ، قراية في كنيسة (بوشر) غير إنه سماها في موضع آخر: منجلبة (بالباء الموحدة).

• جَلِينّس: ضرب من الإسفنج (بليسيه ص364).
• جم: جَمًُّ: عدد كثير، ففي كليلة ودمنة (ص238): أعواني جم غفير. وفي معجم بوشر: جم غزير وجمع كثير، أي عدد كثير من الناس.
والجمع أجمام: جماعة، حشد، ففي كتاب ابن صاحب الصلاة (ص30 و): فتقطعت في حافات ذلك الوادي أجمامهم.
وحين يذكر الشعراء الماء العذب يقولون: العذب الجمام (المقري 2: 184، المقدمة 3: 370).
وقد صححت في ترجمة المقدمة.
جُمَّة: شعر الرأس (فوك) وقد جمعت فيه على جِمَم بدل جِمَام فيما يظهر وجِمام هو الصواب لأن الجمع فِعَل إنما هو جمع فِعْلَة المفرد.
(2/262)

وتعني جُمة في معجم الكالا مجتمع شعر الناصية وشعر مؤخر الرأس ربط بخيط وغطى بشريط التف عليه. وفي معجم هلو جَمة بفتح الجيم: الضفيرة من شعر المرآة.
وجمة: ياقة: مجتمع الأغصان.
ويرى لين وهو محق أن هذا هو المعنى له، وليس برعماً كما مما جاء في كنز اللغة.
ويؤيد هذا عبارة وردت عند ابن العوام في كلامه عن الصنوبر، وقد أصابها كثير من التحريف في المطبوع من كتابه (1: 286).
وصواب العبارة كما جاءت في مخطوطة ليدن: فإذا انبعث فلْيُقَلَّم أغصانُه في كل عام في زمن الربيع حتى يرجع أعلاها إلى جمَّة صغيرة فأن بهذا التدبير يكبر شجرها ويعظم.
وجَمّة: سبيخة (شرابة) وهي مجموعة من خيوط الصوف أو خيوط الحرير أو غير ذلك ربطت جميعها بصورة تجعل منها عميتة أو كبة (ألكالا).
وجُمَّة: عصُابة وهي هذا الجزء من رأسية اللجام الذي يكون فوق عين الفرس، وقد سميت هذه العصابة جمة لأنها قد زينت بشرابة.

• جمجم: جَمْجَم عليه: كنى عنه، والمح عنه، رمز إليه (معجم بدرون).
جَمْجَم بفتح الجيم في معجم فريتاج، وجُمْجُم بضم الجيم في المعجم الفارسي لفلر. وهو يفسره بقوله: مداس الدرويش يصنع من القطن ويكون نعله من خرقة قديمة. ويمقل دفريمري في مذكراته (ص325) عبارة من كتاب هايد وفيه ما معناه: (نعل من صوف).
وفي الفخري (ص316) هو مداس أهل السواد.
جُمْجُم: (وهذا الضبط في مخطوطتي ابن البيطار أ، ب) عروق تجلب من الصين تشبه في خلقتها عروق الزنجبيل. ومن الأطباء من يذكر إنه البهمن الأبيض، وقوة هذين النباتين في الحقيقة نفس القوة تقريبا (ابن البيطار 1: 553) وقد أساء سونثيمير ترجمتها.
(2/263)

جَمُجَمّهُ: اكتفاء وهو الضرب صفحاً عن كلام يراد إفهامه (بوشر) - وبدل جُمْجُمَة وهي عظم الرأس المشتمل على الدماغ (فوك).
جُمْجُمَة (أصل معناها عظم الرأس المشتمل على الدماغ): ثمر الصنوبر (ابن العوام 1: 285).
وفي المستعيني: حب الصنوبر: يراد هنا بحب الصنوبر الكبير الحب المعروف بصنوبر الجماجم. وهو أيضاً ثمر الشجر المسمى خلنج (معجم فليشر 60 رقم).
(2/264)

وجمجمة، وتجمع على جَمَاجِم: سنقتون (نبات) (بوشر).
جَمْجُومة: شحرور عند أهل الجزائر (همبرت 67).

• جمح: جَمَّح (بالتشديد): ذكرت في معجم فوك في مادة efrenis.
جمحه: في ألف ليلة (1: 68) (طبعة كلكته) نجد: جمحه ثلج، ولا بد أن يكون معناها قطعة من الثلج كما جاء في طبعة بولاق (1: 28).
ولست أدري كيف أن جمحة يمكن أن تدل على هذا المعنى. ولما كانت مخطوطة مييه التي ينقل عنها فليشر في معجمه (ص65 رقم).
(2/265)

فيها في هذا الموضع جمجمة خلنج وهي تدل على معنى مفهوم وإن كان يختلف عن المعنى الأول فأني أرى أن جمحه ثلج التي وردت في طبعة ماكناتن (في كلكته) ليست إلا تحريفا لجمجمة خلنج.
جَمُوح: مؤنثه في معجم فوك جَمُوحة، وجمعها المكسر جِماح.
ويقال مجازا مثلا: جموح إلى العليا حرون عن الدنس إنه رجل يندفع إلى كل أمر شريف ويحجم عن كل أمر رذيل. (المقري: 2: 543).
كان جموح الأمل أي متوثب الطموح (دي سلان تاريخ البربر 1: 451) - وكان جَموحاً إلى الرياسة طامحاً إلى الاستبداد (نفس المصدر 2: 93).

• جمد: جَمَد: بَرَد (ألكالا).
وجمد عليه: ثابر عليه وواظب عليه ولزمه وتمادى فيه (تاريخ البربر 1: 300).
وجمد الرصد: انفك السحر، بطل السحر (ألف ليلة برسل 3: 364).
وجَمِدَ: بهت (محيط المحيط).
وجَمد (بالتشديد): بَرد (ألكالا).
تجمَّد: صار جمداً أي ثلجاً (بوشر).
انجمد: جمد وتخثر (بوشر) - وانجماد: تخثر وتجمد - وانجماد: تبلور (بوشر) جَمْد: بَردْ (ألكالا) وقطعة من الجليد معلقة في المزارب (ألكالا) - وجمد الدم: داء السكتة أو النقطة (المعجم اللاتيني - العربي).
جَمْدة: تبريد، ترطيب (ألكالا) - وفي اصطلاح الأطباء: خمود عام (محيط المحيط).
جَماد: يقال جماد اللفظة بمعنى مجرَّد اللفظة (أبو الوليد ص308 رقم 59) - وتجمُّد، تجبن، تخثر (بوشر) - وسناج المدخنة (فوك، شيرب).
جُماد: تصحيف جُمادي عند العامة التي تقول: جُماد الأول وجُماد الآخر (محيط المحيط).
(2/266)

جُمودة: برودة (الكالا) وطراوة، نداوة رطوبة (ألكالا).
جَمِيدَة: هو العقيد (انظر الكلمة) إذا يبس من غير أن يطبخ (برتون 1: 239).
جُمودِيَّة: كثافة، قوام، صلابة (بوشر).
جَمَّاد: من اصطلاح الأطباء: خمود عام (محيط المحيط).
جامد: بارد فاتر (الكالا) - جامد الظهر: قادر، مستطيع، موسر، ثري (بوشر) - وموضع جامد ويجمع على جُمّاد: موضع التبريد (ألكالا).
مُجمِّد. دواء مجمد: دواء تخثر الدم، ويغلظ المزاج (بوشر).
منجمِد، البحر المنجمد: بحر الجليد (بوشر).

• جَمْدَار: أساء فريتاج تفسيره وكذلك صاحب محيط المحيط الذي نقل عنه وهي اللفظة الفارسية جامهَدار أو جامَدار (الملابس، دي ساسي مختار 1: 135) ومعناها الحقيقي: صاحب الصوان (خزانة 2: 185، 186، معجم فليشر ص50، 51).
وهذه الكلمة لا تزال مستعملة الآن. فهي مستعملة في سلطنة إمام عمان وتعني قائد، وفي بلوجستان (مملوك 1، 1: 11).
جَمْدان
(بالفارسية جامَدان): مشجب، حقيبة ملابس (بوشر، ألف ليلة برسل 10: 429).

• جمر: جمَّر بالتشديد: أوقد، أضرم، أشعل، صيّره جمرا (ألكالا).
وصار جمراً (محيط المحيط).
تجمَّر: صار جمراً (ألكالا).
جَمْر: أنظر جَمرة.
جَمْرَة: يقال مجازا: خمدت جمرتهم، معناها اللفظي انطفأت نارهم، ويراد به: فقدوا منعتهم وشدتهم (مملوك 1، 1: 41).
الجمرات الثلاث (أنظر لين) وحسب تقويم قرطبة: تسقط الجمرة الأولى
(2/267)

في الثامن من شباط (فبراير) وتسقط الثانية في الرابع عشر منه، وتسقط الثالثة في الحادي والعشرين منه.
وفي ترجمة هوست للتقويم (ص252 - 253) تسقط الأولى في السابع من شباط، والثانية في السابع عشر منه والثالثة في الحادي والعشرين منه.
وجَمْرَة: نارة، وخراج كبير (بوشر).
وجمرة: بثرة (همبرت ص37).
وخُراج كبير (جاكسون ص281 - 282) فرخ جمر: نارة، وخراج كبير (بوشر).
جَمْرِيَ: ياقوت جمري: بهرمان، عتيق احمر (بوشر).
وجَمرى: وجمعه أجامرة.
رجل معربد (مغول 226 - 227) ويقول كاترمير إنه يجهل أصل هذه الكلمة، وأرى أنها نسبة إلى اسم الجنس جَمْر واحدته جَمْرَة ومعناها مسعر.
جَمَور: أنظر جامور.
جَمِيرَة، وتجمع على جَمائر: طيب، عطر، أفاويه (برجس ص423).
جُمَّار: في الأصل: شجم النخلة ولبها ويطلق اتساعا على: نسيج الرئة الاسفنجي، والنِقْي، ولب الثمار، والنسيج الحشوي للنبات. (بوشر).
والجُمّار: الكتلة البيضاء الطرية من القنبيط.
ففي ابن البيطار (2: 361) في كلامه عن القنبيط: جمارته الناشئة في وسطه. وبعد ذلك: وبيضه الذي يسمى جمارة.
(2/268)

جامور: ويجمع على جوامير وجامورات.
ورد ذكره في معجم فوك القسم الأول وقد كتبت الكلمة فيه جَمور، وفسرها بما معناه رأس وقمة. وفسرها في القسم الثاني بما معناه برج.
وفي معجم الكالا هو تاج العمود. راجع ابن بطوطة (2: 13) وقد ترجمت فيه بما معناه طنف وإفريز، كما ترجمت في (2: 406) بما معناه تاج العمود.
ويقول العبدري (ص39 و) في كلامه عن منارة الإسكندرية: أعلاه جامور كبير عليه آخر دونه وفوق الأعلى قبة مليحة.
وفي كتاب لابن الخطيب مخطوطة 2 (ص21 و): الطاعن نحو الجو بالجامور الهائل.
مِجْمَر، عود المجمر: عود يتبخر به (المعجم الادريسي).
مُجْمار= مُجمَر: مِجمَر ومجمرة (المعجم اللاتيني- العربي).

• جمز: جمز: وثب، يقال: جمز الظبي (زيشر 22: 263، محيط المحيط).
جَمّاز، والأنثى جَمّازة: أرى أن كلمة
(2/269)

الجمّازات، التي وردت في عبارة من مختارات من تاريخ العرب (ص481) وقد أربكت محققه وهي: (وكان محمد بن عبد الملك الزيات يتولى ما كان أبوه يتولاه للمأمون من عمل الفساطيط وآلة الجمازات)، لها معناها المعروف وهي آلة المحامل التي توضع على هذه النوق التي يقال لها جمازات. وتجد نصا عربيا مهما في لطائف المعارف (ص15) للثعالبي عن هذه النوق.
وقد فسر كل من هلو وهمبرت (ص60) هذه الكلمة بالجمل السريع العدو. غير أن تفسيرها يقولهم: من آلات المحامل التي وجدها لين في تاج العروس لا بد أن يكون خطأ من لم يستطع تصحيحه.
جُمَّيز، جميز الحمير: نوع من الجميز ثمره كبير (بوشر) - جُمَّيزة باط: ضرب من التين (ميهرن).
جمازة بالفتح في القاموس وبالضم عند الجوهري:
(2/270)

دُرَاعة من صوف (الملابس ص125).
وعند ابن السكيت (ص527): الجَمّازة دراعة قصيرة من صوف.
ولا أدري لماذا أهمل لين هذه الكلمة وهي من فصيح الكلام.

• جمس: جماس: اسم للنوع الشامي من الدرونج.
(2/271)

لكن الزهراوي يقول: لا أدري إن كان الحرف الأول من هذه الكلمة جيما أو حاء أو خاء (المستعيني مادة درونج).

• جمسعرم: نقله فريتاج في معجمه عن ابن سينا وهو خطأ في معجم فريتاج وصوابه المادة التالية
• جُمُسْفَرَم: (بالفارسية جَمَسْفرِم) وهو ريحان الخيري، ريحان سليمان (سنج، ابن البيطار 1: 258).
• جمش: جِمَاش: ثقل (محيط المحيط).
• جَمُشَك: شَمْشَك (أنظر شمشك).
(2/272)

• جمع: جَمُع: بمعنى ضَمَ وألف. ومن الخطأ تعديته بالباء كما جاء في كرتاس ص80.
وجمع (بحذف الجموع وقد تذكر): حشد الكتائب والجيوش (عباد 1: 283 رقم 135، معجم بدرون، معجم البلاذري، معجم المتفرقات. ويقال: جمع لعدوه أو جمع لمدينة كذا (معجم البلاذري، أخبار 36). أو جمع إلى (عباد 1: 283) رقم 135، أماري 218) حيث بدل فليشر خطأ منه إلى بعلى. فالحرف على لا يستعمل في مثل هذا القول.
وربما كان في العبارة التي ذكرها عبد الواحد (ص116) إضمار وتقدير لبعض الكلام، ففي كلامه عن الرسول (صلى الله عليه وسلم) يقول: فلقد صدع بتوحيده وجمع على وعده ووعيده. وقد بدلت جمع هذه بأجمع كما فعل هو جفلايت وترجمها إلى اللاتينية فأخطأ في ترجمتها فأن أجمع لا تدل على ما قاله.
وربما كانت جمع هنا اختصارا لجمع الناس ويمكن ترجمتها بما معناه: جمع الناس وعرفهم بوعد الله ووعيده.
وجَمَع في علم الحساب: أضاف عددا إلى آخر (بوشر، همبرت 122، عبد الواحد 116).
وجَمَع بينهم: قرب بينهم للتشافه والتفاوض (بوشر).
وجمع بين وبين: خلط وخرج أشياء متنوعة. وتعني أيضاً: واجه الشهود بعضهم ببعض وقايس بين أقوالهم (بوشر).
وجمع حواسه: صحا وأفاق وتفكر واستغرق في التأمل والتفكير (بوشر).
وجمع خاطره: تدل على نفس المعنى السابق (ابن بطوطة 3: 250) وفيه: اجمع خاطرك أي عد إلى نفسك واهدأ.
وجمع دراهم نقد: جعل جميع أمواله نقدا (بوشر).
وكُنّا جمعنا رأينا على أن: كنا عزمنا على (كليلة ودمنة ص 260).
جمع الآراء: جمع الأصوات (في الانتخابات وغيرها) بوشر.
جمع القرآن: حفظه عن ظهر قلب (معجم المتفرقات).
جَمَّع بالتشديد: ألف نبذا مما قرأه في الكتب (بوشر). وأرى أن هذا هو معنى ما جاء في المقدمة (3: 226): التحليق والتجميع وطول المدارسة.
جَمَّع الجمعة: تولى صلاة الجمعة، ففي الحُلَل (ص65 ق): فبنى الخليفة
(2/273)

عبد المؤمن بدار الحجر مسجدا جمع فيه الجمعة جامع: بمعنى باضع ووطئ. وهي لا تتعدى بنفسها فقط، بل تتعدى أيضاً ب (مع) ففي الأدريسي (3 القسم 5): فأن للرجل يُنْعِظ انعاظاً قويا ويجامع مع ما شاء. وفي فصل لالكالا عنوانه، الإسراف في المنكرات: في الوقت الذي تجامع مع امرأتك.
أجمع: جَمَع، ضم، ألف (هلو) وأجمع: قطف، جنى، حصد. يقال مثلا أجمع الزيتون (ألكالا).
وأجمع: قفى، جاء بنفس القافية (ألكالا) وأجمع: بمعنى اتفق وعزم، يقال: أجمعوا أمرهم على، ففي كليلة ودمنة (ص 184): زعموا أن جماعة من الكراكي لم يكن لها ملك فأجمعت أمرها على أن يملكن عليهن ملك البوم. وفيه (ص240): فلما أجمعوا أمرهم على ما ائتمروا به.
ونجد في معجم بوشر بهذا المعنى أجمعوا على اختصارا. غير أنا نجدهم بعدو ذلك يقولون: أجمع أمرهم على، ففي كتاب عبد الواحد (ص65): أجمع أمر أهل أشبيلية واتفق رأيهم على إخراج محمد والحسن عنهما. وكذلك العبارة القديمة أجمعوا رأيهم على (وقد يقال أجمعوا رأيهم ب) وهي تدل على نفس المعنى قد أصبحت: أجمع رأيهم على (كرتاس ص34) ومثله: أجمع رأيه ورأيهم على (عبد الواحد ص162). ويقول شارح ديوان مسلم بن الوليد: أجمع بالشيء مثل أزمع بالشيء (معجم مسلم).
(2/274)

تجمع. يقال تجمع الماء: تجمد (أبو الوليد ص202).
انجمع عن الدنيا، وانجمع عن الملذات.
(فوك، أبو الوليد ص791) والمصدر منه انجماع أي تجمع، انضمام، تكتل (بوشر) - وفي معجم فوك ذكرت في مادة Plurale أي جمع - وأنجمع: اجتمع، انضم (ألكالا) - وانصرف عنه وتولى (راجع لين)، ففي المقري (1: 35): فانجمعت عن علي النفوس وتوالى عليه الدعاء - وانجمع: زهد في الدنيا. ومعناها الأصلي: صرف عن وانصرف. وفيها حذف إيجاز، إذ الأصل انجمع: تجمع، انضم بعضه إلى بعض (المقري 2: 226، ميرسنج 22) وأرى أن المعنى الذي يقترحه هذا العالم لهذه الكلمة في ص30 رقم 91 خطأ.
اجتمع: تجمع، تضام، التأم (بوشر).
وتألب للثورة والشعب (بوشر) وبمعنى لقيه وتعرف به. ويقال أيضاً: اجتمع على فلان (ألف ليلة 3: 12).
ويقول الطنطاوي في زيشر كند (7: 54): اجتمعت على غيره بسببه. أي تعرفت بواسطة فرسنل بغيره من الفرنجة.
واجتمع بفلان: تعاهد وتحالف. وتخالط (بوشر).
واجتماع بين وبين: مقابلة بين الشهود والمتهمين (بوشر).
واجتمع على: احتوى، تضمن، اشتمل (معجم الادريسي).
واجتمع على أو اجتمع في: اتفق على واعترف ب وأقر.
يقال: لا بد من الاجتماع في أن (بوشر) واجتمع قلبه: ظل رابط الجأش، صليب القلب (دي سلان، البكري 123).
واجتمع للوثبة: استجمع. وتجمع (بوشر).
واجتمع وجهه: بمعنى اجتمع وحدها عند لين أي (بلغ أشده واستوت لحيته) (تعليقات 181، تعليقة 1) (حيث نجد في مخطوطة ب أيضاً: كما اجتمع وجهه).
ومدينة مجتمعة الكُوَر: مدينة يلحق بها كثير من الكور (أي القرى والمحال) (معجم الادريسي).
استجمع: قوي واشتد والمصدر
(2/275)

منه الاستجماع بمعنى القوة والشدة (أنظر عند لين استجمع الفرس جرياً). وفي كتاب محمد بن الحارث (ص217): وهذه الخطب لها آلات واستجماع.
واستجمع: صحا، أفاق واستفاق من غشيته (أنظر في جمع: جمع حواسه وجمع خاطره) والألمانية Sich fassen ( عباد 1: 66).
واستجمع للإمارة: بلغ أشده ليتولى الإمارة (تاريخ البربر 1: 598). انظر اجتمع بمعنى بلغ أشده.
واستجمع: جمع (معجم البلاذري) واشتمل على، احتوى، تضمن (تاريخ البربر 1: 599).
واستجمع: أتم، أنجز، استكمل يقال مثلا استجمع فتح مصر (معجم البلاذري).
واستجمع: عزم على، يقال مثلا استجمع الرحلة. أي عزم على الرحيل (تاريخ البربر 1: 597).
جَمْع (في علم الحساب): ضم الأعداد بعضها إلى بعض، وهو أول مراتب هذا العلم (بوشر، المقدمة 3: 95).
والجمع: الاستغراق في التفكير، وجمع الحواس والأفكار (المقدمة 1: 199) وهو بمعنى جمع الهمة (المقدمة 1: 3، 4).
وقولهم: جمعاً جمعا الذي أهمله دي سلان في ترجمته غير واضح لدي، ففي تاريخ البربر (1: 625): وهذا الزاب وطن كبير يشتمل على قرى متعددة متجاورة جمعاً جمعا يعرف كل واحد منها بالزاب.
وقد أطلق اسم الجموع أيام حكم الموحدين على جماعات الجند المرتزقة الذين كانوا يلازمون ثكنات مراكش ولا يفارقون هذه العاصمة. (عبد الواحد ص228).
جُمْع: ضربة باليد مقبوضة (المعجم اللاتيني- العربي، ألكالا).
جُمْعَة، الجُمَع: مآتم الأموات أيام الجمعة (ألف ليلة 2: 467 مع تعليق لين في الترجمة 2: 633 رقم 3).
جمعة الأربعين: الجمعة التي تكمل أربعين يوما من وفاة الميت أو تأتي بعد أربعين يوماً من وفاته.
(سالين، ترجمة ألف ليلة 2: 633 رقم 3).
(2/276)

جمعة الآلام: الجمعة العظيمة (بوشر).
خادم الجمعة: انظر جُمَعِيَ.
جُمَعِيّ: إضافي (بوشر).
جُمَعِيّ أو خادم الجمعة: من نوبته في الجمعة الحاضرة، أو الذي يقوم في الخدمة في الأسبوع الحاضر (ألكالا).
جَمْعِيّه: جماعة، مَجْمع، - مجلس - وجمعية أهل بلد: جماعة - سكان القرية والمدينة (بوشر).
وجمعية: جمع، ضم الأعداد إلى بعضها، وهو أول مراتب علم الحساب (بوشر، همبرت 122).
جُمّعِيَّة: اجتماع يعقد كل أسبوع أو كل جمعة (محيط المحيط).
جُميع: نوع من التمر (بركهارت سوريا 602).
جماعة، وتجمع على جمائع: كتائب الجند (معجم أبو النداء).
ويفهم من كلمة الجماعة إجماع فقهاء المسلمين في عهد الخلفاء الراشدين على حكم من الأحكام واتفاقهم عليه. وهذا الإجماع يعتبر عند أهل السنة المصدر الثالث من مصادر التشريع الاسلامي، بعد القرآن والسنة. غير أن الشيعة ينكرون هذه الأحكام لأنهم لا يعترفون بشرعية خلافة الخلفاء الثلاثة الراشدين الذين صدر عنهم القسم الأكبر من أحكام الجماعة. ومن هنا جاء اسم مذهب أهل السنة والجماعة (ابن بطوطة 2: 61).
أو يقال السنة والجماعة (البكري 97، 147، كرتاس 18، 76، 85) بينما يسمى أهل السنة باسم أهل السنة والجماعة (ابن بطوطة 2: 61).
والجماعة: اختصار ل (جماعة المسلمين) (المقري 1: 309) ويراد بها: أهل الملة الإسلامية، أو المجتمع الإسلامي. فعند ابن عباد (1: 222) مثلا: ومالت نفوس أهل قرطبة في نصبه إماما للجماعة، أي خليفة.
وفي تاريخ البربر (1: 98): وان دعوة هذا الرجل قادحة في أمر الجماعة والدولة.
غير أن أمر الجماعة يعني أيضاً وحدة المجتمع الإسلامي في الدولة، ففي تاريخ البربر (2: 48) مثلا:
(2/277)

ولما افترق أمر الجماعة بالأندلس واختل رسم الخلافة وصار الملك فيها طوائف.
والجماعة وحدها تعني نفس هذا المعنى في مختارات من تاريخ العرب (2، 1: 7) وفي حيان (ص 2و): المستمسكين بالجماعة. وفي (ص 14ق) منه: وكان كثير العصيان مع اظهاره الانحراف إلى الجماعة (عباد 1: 224، 24).
ويقال: أهل الجماعة للذين ينتسبون للجماعة الإسلامية في الدولة، ففي حيان (ص 1ق): اتفاق أهل الجماعة بالأندلس عليه لحين انتشار المخالفين له بأكثرها.
وغالباً ما تسمى الخلافة في قرطبة بالجماعة، مقابل الفتنة أي حكم ملوك الطوائف الذين كانوا بعد سقوط الخلافة يتنازعون بقاياها، فابن عباد (1: 220) يقول مثلا: المتصل الرياسة في الجماعة والفتنة. وفي تاريخ البربر (2: 30): ولما افترقت الجماعة وانتشر سلك الخلافة.
وفيه (2: 53): ولما انتشر سلك الخلافة بقرطبة وكان أمر الجماعة للطوائف.
والخلاصة أن الجماعة تدل على الوحدة والسلام بينما تدل الفتنة على الاضطرابات والثورات (راجع البلاذري ص413، 424، 425، ومختارات من تاريخ العرب ص21).
وتطلق كلمة الجماعة خاصة على جماعة من المسلمين يؤدون الصلاة جميعاً خلف الإمام ففي حيان (ص16 ق) مثلا: وأقبل على التنسك والعبادة وحضور الصلوات في الجماعة والأذان والصلاة بأهل حصنه عند مغيب الأئمة، وفي رياض النفوس (ص88 و): كنت في حلقة الدينوري يوم الجمعة حتى همت الشمس تغيب فقام لينصرف فقلت في نفسي ليته لو قعد حتى يصلي المغرب في جماعة ثم ينصرف وهو يعلم ما جاء في فضل الجماعة.
ونجد في كرتاس (ص124): إن رسل اشبيلية بقوا سنة ونصف سنة في مراكش فلم يستطيعوا مقابلة السلطان حتى لقوه أخيرا في المصلى يوم عيد الأضحى فسلموا عليه سلام جماعة، أي سلموا عليه مع غيرهم من جماعة الحاضرين، ثم بعد ذلك دخلوا عليه فسلموا.
ويقال: صلى جماعة، أي صلى مع جماعة الناس عامة (بوشر).
وشهد الصلوات جماعة، أي حضر الصلوات وصلاها مع جماعة الناس عامة المختار من تاريخ العرب (ص270) حيث يجب أن تبقى الكلمة كما هي في المخطوطة ولا تغير كما فعل الناشر.
والمكان الذي تقام فيه الصلاة جماعة يسمى مسجد الجماعة (ابن قتيبة، كتاب المعارف ص106) وأنظر أماري (ص38) ففيه بها مساجد للجماعات. والظاهر أن هذا يعني مسجدا صغيرا وليس جامعاً كبيراً، لان مسجد الجماعة في الكوفة الذي يتحدث عنه ابن قتيبة كان في قصر الإمارة. وأن كلمة جماعة وحدها تدل على مسجد صغير (معجم الادريسي).
(2/278)

وجماعة: حيّ. (ألكالا) وهي ترادف كلمة ربض.
والجماعة: جماعة اليهود أ"ي حي اليهود.
وحين استولى الأسبان على عدد من مدن المسلمين أطلقوا لفظ الجماعة على الحي الذي يسكنه المسلمون (ة معجم الأسبانية ص144 - 145).
والجماعة: المجلس البلدي، ويقال له جماعة المشيخة (معجم الأسبانية ص144، ألكالا).
والجماعة في قرطبة أيام الأمويين كانت تطلق على مجلس الدولة. ففي حيان- بسام (ص157 و): وبعد سقوط هذه الأسرة أراد أهل قرطبة أن يؤمروا أبا حزم بن جهور، وأبى من ذلك وألحوا عليه حتى أسعفهم شارطا اشتراك الشيخين محمد بن عباس وعبد العزيز بن حسن ابن عمه خاصة من بين الجماعة فرأوا مشورتهما دون تأمير. (عباد 1: 548).
والجماعة عند الموحدين هم العشرة الأوائل من أتباع المهدي محمد بن تومرت (عبد الواحد ص130). وكان أبناؤهم يسمون أبناء الجماعة، ففي كتاب ابن صاحب الصلاة (ص52 ق): في جماعة من أعيان رجال الموحدين أعانهم الله وأبناء الجماعة كأبي يحيى بن الشيخ المرحوم أبي حفص. وفي (ص73 و، ق) منه: أبناء أشياخ الجماعة أيضاً (ص74 ومنه).
وقد وجدت فيه مرة واحدة (ص73 و): أبناء شيوخ الجماعات ولا شك في أن صوابها الجماعة.
والجماعة: دار القضاء، محكمة (بواريه 1: 21).
والجماعة: جمعية أصحاب الحرف، أخويّه (بوشر). ونقابة أصحاب الحرف، إن لم أخطئ، ففي مختارات فريتاج (ص134): رَجُل حلبي حجَّار من أهل باب الأربعين يقال له يعقوب وكان مقدم الجماعة.
والجماعة: المذهب والنحلة والفرقة (بوشر).
والجماعة: الحاشية والحشم (بوشر).
والجماعة: عشيرة الرجل واتباعه وخدمه (بوشر).
والجماعة (في اصطلاح الرياضيات): المجموع. حاصل الجمع (تاريخ البربر 1: 163).
والجماعة في معجم ألكالا: بوجار Pujar.
ولما لم أجد هذا الاسم في المعاجم فقد سألت السيد لافونت، فكان جوابه: أرى إنه لا يمكن أن يكون إلا ما يسمى بالأندلس بجار Peujar، وفي قسطلينة بيكرجال، ويراد بها بذور وغلال أيضاً. فيكون معناه إذا: غلال، (راجع ألكالا في مادة أجمع).
والجماعة عند أهل الرمل اسم شكل صورته هكذا = (محيط المحيط).
وجماعة بيت: جميع أهل البيت (بوشر).
وعام الجماعة: هو عام 44 للهجرة (661 - 662 للميلاد)، وهي السنة التي اجتمع فيها المسلمون بعد الحروب التي كانت بينهم على خليفة واحد وهو معاوية. (تاريخ البربر 2: 10، ترجمة دي سلان 3: 192 رقم 1).
(2/279)

قاضي الجماعة: أنظر في مادة قاضي.
جَمَاعِيَّ: حنيف الله، مستقيم المذهب، كاثوليك (المعجم اللاتيني العربي) وفيه ارثودوكس، كاثوليك).
جِمَاعي: زُهَري (مختص بأعضاء التناسل (بوشر).
جَمّاع: حصر يعمل منها سياج لصيد الأسماك وجمعه في ساحل صفاقس (اسيينا، مجلة الشرق والجزائر 13: 145) ويظهر أن هذه السياجات إنما سميت بهذا الاسم لأنها تجمع السمك وتحتفظ به.
وجَمّاع عسكر: حاشد الجند (بوشر).
وجمّاع العلف: منتجع، حاش الكلأ (بوشر).
جَمّاعة: من يجمع مجموعات من أشياء معينة. كالكتب مثلا. يقال: جمّاعة للكتب (المقري 1: 249، 3: 272، تاريخ البربر 1: ج26)، وجماعة للمال وهو الذي يكثر من جمع المال (تاريخ البربر 1: 502).
غير أن هذه الكلمة تستعمل أيضاً مطلقة وحدها لتدل على من يجمع كثيراً من المعارف. فالعبدري في كلامه عن بعض العلماء يقول (ص108 و) راوية جمَّاعة.
وفي الخطيب (ص26 ف): جمَّاعة نزَّاهة، ولا بد أنها تدل معنى آخر.
وفي تاريخ البربر (1: 22) في كلامه عن بعض الأمراء: كان جماعة مولعاً بالبناء.
وربما كان معناها هنا: إنه يجمع الأشياء النادرة والتحف الغريبة.
جامع: مؤلف (بوشر) ومحل الاجتماع.
(البكري ص112) وقد ترجمها دي سلان بما معناه، المسجد الجامع خطأ منه.
والجامع التي ذكرها المقري (1: 586) في كلامه عن أحد كبار الصوفية تعني فيما يظهر: الجامع لكل الفضائل ولكل الصفات الحسنة.
والجامع: مؤلف فيه منتخبات ونبذ من الشعر والنثر، ديوان المنظوم والمنثور (بوشر).
جامعة فنون: مجموعة منتخبات من شعر أو نثر، ديوان الأدب (بوشر).
وجامعة. كلمة كثيرة المعاني قليلة الألفاظ. ففي ابن جبير (ص40): وخطب الخطيب بخطبة بليغة جامعة. ولم يذكر لين كلمة جوامع وحدها بمعنى جوامع
(2/280)

الكلم، غير أن فريتاج ذكرها وحق له أن يفعل (أنظر عباد 1: 207).
وجوامع الخلال: تدل على نفس المعنى (تاريخ البربر 1: 388).
جامعة: من اصطلاح البحرية، ولم أعرفها إلا عن طريق اللغة البرتغالية. ففي هذه اللغة تدل كلمة chumeas أو Chimeas أو chumbeas على قطع من الخشب تسمر في صاري السفينة إذا تصدع. (معجم الأسبانية 256 - 257).
صَلّى الجامع: لا بد أن يكون معناها: انتهت صلاة الجمعة. ففي رياض النفوس (ص 82ق): وفي طريقي إلى المسجد الجامع يوم الجمعة لقيت شيخاً، فقلت له يا شيخ هل صلى الجامع فقال نعم صلينا الجمعة فانصرف. وكان هذا إبليس يريد أن يصرفني عن أداء صلاة الجمعة، لأني سرت في طريقي إلى المسجد الجامع فلما دخلت وجدت أن الإمام لم يرتق المنبر بعد.
نادَى الصلاة جامعة أو النداء بالصلاة جامعة: وذلك حين يدعو الإمام الناس إلى الصلاة، ولا يكون هذا إلا في الأعياد، أو في صلاة الكسوف أو الخسوف، أو حين يريد أن يعلن لهم أمراً مهما أو نبأ (معجم البلاذري، معجم المختارات)، أما فيما يتصل بالنص الثاني الذي نقلنا (النداء بالصلاة جامعة) فأنظر مادة جماعة. (البيان 1: 55، ابن جبير ص161).
جامِعَة: أنظرها في جامع.
جُوَيْمَع: زاوية، صومعة (الكالا).
أجْمَعُ: أفضل، أكمل، ففي لطائف الثعالبي (ص75) ولم يكن في بني مروان أشجع ولا آدب ولا أحلم ولا أجمع.
وأجمع: اسم تفضيل لجامع بمعنى الذي يجمع. ففي المقري (1: 512): وكان ابن حزم أجمع أهل الأندلس قاطبة لعلوم الإسلام.
إجْماع: استدعاء، نداء بالاجتماع (بوشر).
وإجماع: اتفاق الرأي (بوشر).
وإجماع. يقال: مَجمعُ سوق: يوم اجتماع أهل السوق من بائعين وشارين في السوق (البكري 49).
ومَجْمع: صندوق كما ترجمه كاترمير (مملوك 1، 1: 13، 1: 6، 10 من التعليقات).
ومجمع: ضرب من الحقق أو الأدراج مقسم إلى عدد من البيوت (الخانات) ليوضع في كل واحد منها أشياء مختلفة منفصلة بعضها عن بعض (زيشر 20: 496) ومجمع: علبة مستديرة (محيط المحيط).
ومَجْمَع: دواة (محبرة) من الخزف
(2/281)

(الصيني) أو المرمر مقسمة إلى أربعة بيوت (خانات) وأحياناً ستة بيوت (خانات) يوضع في كل بيت منها لون من الحبر يختلف عن الآخر (شيرب).
ومَجْمَع: ناقوس (فوك) لأنه يستخدم لجمع الناس. ويقال له مَجْمعَة أيضاً.
ومَجْمَعة: بمعنى جامعة وهو القيد أو الغل يجمع اليدين إلى العنق. وهو في معجم فوك: مجمع وجمعه مجامع. وفي معجم ألكالا: مَجامع وجمعه مجامعات.
ونجد كلمة مجامع في كتاب أبي الوليد (ص799).
والجمع مجامع، من اصطلاح البحرية، وتعني نهايات أطراف المزدوجات في السفينة حيث تتقارب قطع الخشب بعضها من بعض وذلك لأن جؤجؤ السفينة يتدور بالتدريج.
(معجم الأسبانية ص171).
مجمع البطين: من اصطلاحات الأطباء. (محيط المحيط) ولم يفسره.
ومجمع الحواس: مركز الحس في الدماغ (بوشر).
ومجمع النور: هو فيما يقول صاحب محيط المحيط: مُلْتَقَى عصبتين مجوَّفتين أودعت فيه القوة الباصرة. وقد ترجمت هذا التعريف لأستاذنا السيد دوجر أستاذ طب العيون، فقال لي: هذا لغو لا معنى له. ولعل العبارة العربية مجمع النور تعني: البقعة الصفراء في شبكية العين.
أخذه بمجامع ثيابه مثل بجُمْع ثيابه عند لين. (معجم المتفرقات). فأخذ بمجامع ثيابه (فريتاج منتخبات ص39). ويقال مجازاً: أخذت محبته بمجامع قلبي، أي بجميع أجزائه، (معجم المتفرقات). وفي ألف ليلة (1: 84): وقد وجدت لكلامها عذوبة وقد أخذ بمجامع قلبي. وفي بسام (2: 113ق): وقد غلب ابن عمُار على نفسه، وأخذ بمجامع أنسه.
مُجَمَّع: فسيفساء تصنع من قطع خشب أو حجر ثمين ترتب بصورة مختلفة.
وأجزاء مجمَّعة: قطع من الفسيفساء مرتبة. (بوشر).
مَجْمَعة: ناقوس (انظر مجمع).
مَجْمُوع، يقال: قرية مجموعة، ومدينة مجموعة، ويظهر أن مجموع معناه جامع أي قرية كبيرة ومدينة كبيرة آهلة بالسكان، ففي العبدري (ص81 ق): وهي قرية مجموعة عامرة. وفيه (ص117 ق): وهي بليدة مجموعة.
ومجموع: مجتمع الخلق قوي (بوشر).
ومجموع حشائش يابسة: حشيش، كلأ (بوشر).
اجتماع: قران الكواكب (بوشر، معجم أبي الفداء).
والاجتماع بالتعريف: قران الشمس والقمر (دي ساسي مختارات 1: 11).
واستخرج الاجتماعات ب: وجد قرانات الكواكب بواسطة (بوشر).
(2/282)

واجتماع: امتزاج، اختلاط (ألكالا).
واجتماع: جماعة اليهود وكنيستهم (ألكالا) واجتماع: عند أهل الرمل شكل صورته (محيط المحيط).
أربع خطوط أفقية متوازية (محيط المحيط).
اجتماعية: جمعية، طائفة من الناس تتألف وفقا لنظام أو قانون (بوشر).
مُجْتَمع: جمعية، مجلس، ندوة (معجم الادريسي).

• جُمَقْدار: (مركبة من التركية جوماق ومن الفارسية دار): حامل الدبوس. وكان أيام حكم السلاطين المماليك يقف في الاحتفالات قريبا من السلطان إلى يمينه، رافعا يده وهو يحمل بها سلاحاً شبه الدبوس رأسه ضخم مذهب. وكان يحدق بعينيه في عين السلطان، ولم يكن يلتفت عنها إلى شيء آخر، ويظل كذلك حتى ينصرف السلطان من الحفل (مملوك 1، 1: 138).
• جمل: جَمَل: أجمل، أوجز، لخص (بوشر) - وجمل في: وضع في، جمع في (بوشر).
جَمَّل (بالتشديد) أجمل، جمع الأعداد وردها إلى الجملة (فوك، ألكالا).
وجَمَّل: أثمر، أغل، أكسب (الكالا) أجمل. يقال: أجمل عشرته أو عشيرته.
ويظهر أن معناها: أحسن صحبته وترفق به ففي حيان- بسام (3 - 3): وذهب كثير من مهاجري قرطبة إلى بلنسية (فألقوا بها عصى التسيار فأجمل عشرتهم
(2/283)

وبنوا (في نسخة ب فتبوؤا) بها المنازل والقصور. وهذه العبارة غامضة والذي جعلها كذلك أن الفعل أجمل (وفتحة الهمزة في مخطوطة ب) لم يذكر له فاعل. وفي حيان (ص61 و): أن أهل بشيئنة، وقد هددهم سوّار بالهجوم عليهم طلبوا من الغسانيين أن يصلحوا بينهم (وهم أقدر على إصلاح ما يقع بينهم والرغبة إليه في الانصراف عنهم وموافقته على إجمال عشيرتهم فأسعفهم الغسانيون بذلك.
وأجمل موعده: وعده وعداً جميلا حسنا (مباحث 1، ملحق 41: 3 حيث يجب حذف التعليقة رقم 3)، ففي حيان- بسام (1: 120و): أجمل مواعده، وفيه (1: 120ق) وأحسن تلقى الناس وأجمل مواعيدهم.
تجملَّ: تحسّن وتزيّن وهو أصل معناه. ويقال: تجمل الجيش: إذا تجهز بكل ما يحتاج إليه وكان كامل العدة والجهاز. يقول ويجرز في كتاب الثعالبي الذي حققه فالتون وهو ينقل من تاريخ أبي الفداء (4: 304): وضعفت نفوس الفرنج بما شاهدوا من كثرة عساكر الإسلام وتجملهم.
وفيه (ص336): وعسكره في غاية التجمل (أنظر مملوك 1، 1: 34) ويدل هذا المصدر (التجمل) أيضاً على معنى الاحتفال والزهو والابهة والفخفخة يقول ويجوز (1: 1) وهو ينقل من تاريخ أبي الفداء (4: 622): وكان يذبح في مطبخه كل يوم أربعمائة رأس غنم وكانت سماطته وتحمله (وتجملُّه) في الغاية القصوى.
وفي مختارات من تاريخ العرب (ص361): وكان إذا رأى تجمله وكثرة دنياه يقول الخ. ومن هذا أصبحت كلمة تجملات تدل على الفاخر من الأشياء والادوات، ففي المقري (1: 656): ثيابه وحلي نسائه وفرش داره وغير ذلك من التجملات (أماري ص312) وتجد مثل هذا في تاريخ ابن الأثير (11: 273).
وتجمل: تميز واشتهر، ففي المقري (1: 302): وجمعت مكتبة فاخرة (لا تجمل بها بين أعيان البلد).
وتجمل به: افتخر به وفخر به، ففي تاريخ البربر (1: 521): كان يتجمل في المشاهد بمكانه من سريره، أي إنه (السلطان) كان يفخر في الاحتفالات أن يكون مجلس هذا الأمير قريبا من عرشه
(2/284)

وتجمل: تلطف في الكلام وأظهر الأدب والبشاشة، والتجمل: الأدب والبشاشة واللطف، ففي رياض النفوس (ص71 و): وكان من ذوي التجمل والأنفس الشريفة.
وتجمل له: اعترف بالجميل، ففي حيان (ص30 ق): كان عبد الرحمن غير راض عن جده لأنه أعطاه أقل مما وعده به، ولكنه كتم غيضه أو كما يقول: تجملت له (لِجَدي) بإظهار المسرَّة للعطية.
(وفي المخطوطة تحملت بالحاء بدل الجيم وهو خطأ).
والقول السائر إذا ذهب أهل الفضل مات التجمّل (فالتون ص38) قد حير ويجوز (نالتون ص77 رقم 4) والحق أن هذا القول قول مبهم. وربما كان معنى التجمل هنا نفس المعنى السابق، وهو ما لم يعرفه ويجرز.
ومعنى التجمل أيضاً: تكلف الجميل أنظر جامل في معجم لين (ديوان الهذليين ص136) وفي حيان- بسام (1: 23ق): فأنقلب سريعا عن التجمل الذي كان أول أمره مجاملا لابن عمه منذر بن يحيى التجيبي يظهر موافقته ويكاتمه من حسده إياه ما لا شيء فوقه حتى خذله تجمله.
وتجمّل: مطاوع جمَّل بالتشديد بمعنى جمع أعداده وردها إلى الجملة (كرتاس ص37).
وتجمل: تجمع، يقول أبو حمو (ص82): إن الوزير يعرفك بما تجمَّل وتصيّر من مالك.
جَمَل: اسم قطعة أضيفت في لعبة الشطرنج الكبرى إلى قطع لعبة الشطرنج المعروفة، وهما جملان في كل جهة من رقعة الشطرنج جمل (حياة تيمور 2: 798) راجع عن حركة الجمل في اللعبة كتاب فان درلند تاريخ الشطرنج (1: 33).
جمل الله: الزرافة (ليون ص127).
(2/285)

جمل البحر: البجع (فانسلب ص102).
(2/286)

جمل الحرباء: الحرباء، جمل اليهود (المقري 1: 901).
(2/287)

جمل مصر. أصبح في المثل: المثل المضروب في جمل مصر (أبو الوليد 14) ويجب أن أعترف كما اعترف هو جفلايت (ص147) أني اجهل هذا المثل.
جمل اليهود: الحرباء (مخطوطة الاسكوريال ص893، باين سميث 1368) أما جمل اليهود في معجم فريتاج فهو خطأ.
ذكر من الجمل أذنه بمعى مس الأمر مَسّاً خفيفاً.
ويقال: يعرف من الجمل أذنه: أي لا يعرف من الأمر إلا الظاهر اليسير. (بوشر) شوك الجمال: حسك الجمل (بوشر) جِمال: هي في المعجم ألكالا gemal ومعناها: نواة الصنوبر، والشعرة التي
(2/288)

تنفصل من القنب حين يسدى.
جُمَل: ذكرت في معجم الادريسي، وقد رأينا أنا والسيد دي غويه أن كلمة جمل مستعملة مفردة بمعنى جُمْلَة أي عدد كبير، مقدار، ولم ندر كيف نضبطها لانعدام الشواهد. والظاهر أنها جُمَل، لأني وجدتها في مخطوطة كتاب محمد بن الحارث (ص294) وهي مخطوطة جيدة مضبوطة هذا الضبط، وفيها (ومعه جمل من الناس قد ركبوا معه. فلا بد أن تقبل أن كلمة جُمَل وهي جمع جُمْلَة قد استعملت استعمال المفرد. ونجد أمثلة أخرى لها في رحلة ابن بطوطة (3: 316).
وفي حيان (ص2 و): وصف جمل من محاسنه.
جملاً جملا: قطعة قطعة (المقدمة (3: 110) مع تعليق المترجم عليها.
جَمْلَة: ناقة (فوك).
جُملَة: يقال كان من جملة أصحابه كما نقول: كان من عدة أصحابه وجماعة أصحابه. ومن هنا صارت جملة تدل على الحشم والاتباع. فيقال مثلا: كان في جملة المنصور. وتستعمل أيضاً بمعنى أهل فيقال مثلا: من يكون في جملة القصبة، وقد عبر عن هذا مؤلف آخر بقوله: من أهل القصبة (معجم المتفرقات).
وجملة: تسلسل الأشياء، سياق، نسق (بوشر).
وجملة الصالحين: جماعة الأولياء (فوك) وجملة: مجموعة الكواكب (بوشر).
وجملة: اتحاد الأجزاء وتوافقها وتناسقها (بوشر).
والجملة الفاضلة: لقب شرف يطلق على الفقيه (ملر ص42)، وربما كان معناه: الجامع لكل الفضائل.
والجملة، بمصر: اسم كيلة للدقيق مثل كارة (أنظر الكلمة) ببغداد (ابن خلكان 9: 4).
وجملة: جمع وهي أول مراتب علم الحساب (بوشر).
وجملة صغيرة: يراد بها قيمة الحروف التي يكون فيها حرف أيساوي 1، وي تساوي 10، وق يساوي 100، وغ تساوي 1000، بينما في جملة كبيرة يبدأ ب (ي) بحيث أن ي تساوي 1، وك تساوي 2 وهلم جراً (زيشر 12: 190).
والجمع جُمَل يطلق على أقسام وفصول من العلم، يقال: جُمَل: جُمَل من الفقه (عبد الواحد ص 170).
وجملة: جماعة، صحبة، مع، وتضاف فيكون معناها في جماعة، ففي مخطوطة كوبنهاجن المجهولة الهوية (ص24): ومشوا جملة المجاهدين.
(2/289)

وجملة: بدون عد ولا حساب، مجمل، جزاف (بوشر).
وفي معجم مارسيل: بالجملة، وفي معجم ألكالا: شرى بجملة: اشترى مجملا بدون عد.
وجملة واحدة: كاملا، كليا، بأسره (عبد الواحد ص225) ويقال أيضاً: على الجملة (تاريخ البربر 1: 416) الجملة: كل، جميع، في الجملة. (بوشر).
بالجملة: بالإجمال، عموما. (بوشر) وكلياً، كاملا، بأسره (دي ساس مختارات 1: 135) وأخيراً، آخراً (كوزج مختارات ص97).
في الجملة: صبرة، ضد مفرق (بوشر) وفي الجملة: وإجمال القول، وبكلمة واحدة، وموجز القول. (دي ساسي مختارات 1: 114).
جَمَلَة: عمامة (دونانت ص201، ميشيل ص76).
جُمَلي، جملياً: بإيجاز (أماري 157).
جَملُون، وفي محيط المحيط: جملون وجملول أيضاً ويجمع على جملونات، وجمالين: صقف مسُنَّم، قبة محدبة (مملوك 1، 1: 267، معجم الأسبانية ص288) وفي محيط المحيط: سقف محدب مستطيل فان كان مستديرا فهو قبة، وهو من اصطلاح العامة، ويطلقونه على بيت من الخشب أيضاً.
وجملون من سيوف ومن تفنك: ويراد به سيوف أو بنادق صفين من الجنود تلاقت أطرافها فأصبحت كالسقف المحدب (الجملون) ويقال هذا مجازاً (بوشر).
وحائط جملون: حائط بيت أعلاه مدبب يحمل الجائز الأعلى (بوشر).
حوانيت الجملون: ذكرت في زيشر (8: 347) وقد ترجمها فليشر بما معناه: حوانيت الباسيليك.
جَمال، جمال الظهر: فقار الظهر، صلب، وهو الجزء من الحيوان الذي يبدأ من وسط الكنفين حتى العجز (بوشر) ولا أدري إذا كانت الكلمة بفتح الجيم حقيقة.
جُمال: حبل غليظ (ألف ليلة برسل 125 المقدمة ص 36).
جميل: بالأسبانية jamila ومنها أخذت الكلمة جميل، ويراد بها الماء الذي يسيل من الزيتون المكدس (معجم الأسبانية ص290).
(2/290)

وجميل: إحسان، معروف، صنيعة (بوشر).
جَمَالة: قافلة الإبل خاصة (اسيينا مجلة الشرق والجزائر 13: 150) ألا يمكن أن الكلمة جمع جَمَل؟ جَمِلة: دمائة، بشاشة، لطافة، سماحه (ألف ليلة 3: 442، 4: 482).
وجميلة: ساحرة (ويرن ص45).
أجْمال، في اصطلاح المالية: بيان الحساب، وفي اصطلاح التجارة خلاصة لأصناف البضائع (بوشر).
إجمالي: روايات وتقاليد مأثورة ترجع إلى أمور كثيرة (دي سلان، المقدمة 2: 482).
تَجَمل: تجمع على تجملات، انظره في تجمل.
مُجْمَل: موجز، خلاصة، مختصر (بوشر).
مُجَمَّل: كثير، وافر (ألكالا).

• جملج: اسم القريص المنتن في الأندلس (ابن البيطار 2: 229) وعند سونثيمر: الجملح غير إنه في المخطوطة: الجملج يجيمين. وقد ذكر بوشر هذه الكلمة في معجمه وذكر ابن جلجل أن الاسم اللاتيني هو جملجوا ثم اتبعه بالصفة العربية المنتن.
• جمن: جُمون أو جُمون: اسم فاكهة وهي الجامبو.
(ابن بطوطة 2: 191، 3: 128، 4: 114، 229).

• جمهر: جُمْهور: جمهورية (بوشر، همبرت).
(2/291)

جمهوري: نسبة إلى جمهورية (بوشر، محيط المحيط).
المجمهرات: سبع قصائد من أشعار الجاهلية، في الطبقة الثانية بعد المعلقات. وأصحابها: النابغة الذبياني، وعُبَيْد بن الأبرص، وعدي بن زيد وبشر بن حازم، وأمية بن أبي الصلت، وخداش بن زهير، والنمر بن تولب (محيط المحيط).

• جَنّ: جنَّ: زال عقله، والعامة تقول جَنّ على المعلوم، وهو في الفصيح جُنَّ على المجهول (بوشر، محيط المحيط) وتقول العامة في المبالغة جَنَّ وفَنَّ على سبيل الاتباع (محيط المحيط) وهي أيضاً جَنّ في معجم بوشر بمعنى طار طائره، استشاط غيضاً.
وجن يحب، كلف به، وشغف، وصار كالمجنون من حبه.
وجن عليه: صار كالمجنون من حبه.
جنَّن، بالتشديد، استنفز، أثار، هيجَ (بوشر).
جَنَّة: " Ludere" بمعنى مَلْعَب.
جنِّيَّة: الآلهة عند الوثنيين، إلهة المياه والغابات، وابنة البحر عند الوثنيين (بوشر).
جَنان: جنون، وجنان ينظم الشعر: ولع شديد بنظم الشعر (بوشر).
جِنان: جمع جَنّة في الفصحى، وهي
(2/292)

مفرد في لغة المحدثين بمعنى بستان (بوشر، شيرب). وفي رياض النفوس (ص3 ج و): دخلت إلى جنان فيه تمر قد طاب. غير أن الكلمة تستعمل فيه جمعاً ففيه: ودخلت هذه الجنان. وفي (ص95 ق) منه: ولا تأخذ مزرعة ولا جناناً.
وفي (ص98 ق) منه: أجمع الفول الأخضر من جنانك واحمله إلى الغدامسي.
وفي كتاب الخطيب (ص149 ق): دفن في الجنان المتصل بداره. وفي تاريخ تونس (ص127) الجنان الحافل.
وجنان: إجازة، شهادة، ففي كتاب علي باي (1، صحيفة 8) أنعمنا على خديمنا علي باي الحلبي بجنان السما إليه وعرصته.
وتجمع جنان على جنانات (شيرب، ابن بطوطة، مخطوطة السيد دي جاينجوس (ص281 ق).
وجنان: غابة (المعجم اللاتيني- العربي) وجنان: مرج (المعجم اللاتيني العربي) وفيه: جنان ومرج جنون. جُنُون الصبا: هوس الشباب ورعوتته (تاريخ البربر 2: 243).
وجنون النبات: شدة الخصب (محيط المحيط).
ومرض الجنون: الصرع، داء النقطة (دوماس حياة العرب ص421).
جَنِينَة، تجمع على جنائن: بستان (بوشر).
على الجنينات: خُرطون، دودة الأرض (بوشر).
وجَنِينَة عند ابن ليون جُنيْنة تصغير جنّة، والعامة فيما يقول ينطقونها جِنَيْنَة بكسر الجيم. ويظهر أنها عند بوشر جَنِينَة إذا استدللنا بجمعها على جنائن عنده.
وهي في محيط المحيط جُنَيْنَة وتجمع على جنينات وهي البستان تزرع فيها أشجار الفواكه والزهور.
جُنَيْنَاتيّ: بستاني، العامل في الجنينة (محيط المحيط).
جنائني: بستاني، العامل في الجنينة.
جَنّان: بستان، العامل في الجنينة فوك، شيرب، المقري 1: 446، 581، (بوشر) 20: 586، 2: 358، ابن ليون ص9 ق).
مُجَنّ: مجنون، والفصحاء لا يقبلونها وقد ذكرت في المعجم اللاتيني- العربي.
(2/293)

مْجَنَّن: مصاب بالصرع، بداء النقطة (جاكسون ص153).
مْجَنَّنَة: زريبة، طنفسة، بساط.
ذكرت في القسم الأول من معجم فوك: غير أن في القسم الثاني منه: مُجَنَّبَة.

• جَنَارِيُوه: جنوري، كانون الثاني (أماري 168).
• جنب: جنب، يقال: جنب له الجياد بمعنى أعطاه جيادا تقاد إلى جنبه، وأهداها له (تاريخ البربر 1: 435، 2: 230، 267، 391، 431).
ويقال أيضاً: جنب إليه (تاريخ البربر 2: 292).
وجنب المركب: جره وسحبه (تاريخ البربر 2: 336).
وكان في طرف السفينة أو على جانبها أو عليها (بوشر).
جانب: تقدم (هلو) ولعلها: تقدم على طول الشاطئ أي سار إلى جانبه، مثل جانب البرَّ أي سار جانب الساحل في معجم بوشر.
تجنب منه: تجنبه، ابتعد عنه، تنحى (بوشر).
تجانب، تجانبوا: تباعد بعضهم عن بعض (بوشر).
جَنْب: جناح الجيش (بوشر).
وجنب: بجانب، بقرب، وجنبى: بجانبي، بقربي. وقعد جنبه: قعد بجانبه، قريبا منه.
وبيتي جنب بيته: بيتي بجانب بيته، لصق بيته.
وجنب بعضهم: إزاء بعضهم، بعضهم قريب من بعض.
وجنب الشاطئ: حذاء الشاطئ (بوشر).
وعلى جنب: بعداً، منتحيا، ومنفردا (بوشر).
وخلى عن جنب: أبعده ونحاه (بوشر).
وفي جنب: بالنسبة إلى (لين نقلا عن تاج العروس) (فريتاج مختارات ص55). وفي رياض النفوس (ص58 ق): إن خطاياي كبيرة، (فقال لي فأنها صغيرة حقيرة في جنب عفو الله وكرمه).
وتعني أيضاً: الذي في جانب والذي يحصل في وقت حصول غيره، ففي كليلة ودمنة (ص 244): وكان محتملا لكل ضرر في جنب منفعة تصل إليك.
ومن الجنب للجنب: من جانب إلى جانب، من طرف إلى طرف (بوشر).
(2/294)

جَنْبَة: في ألف ليلة وليلة (2: 101): اشترى لك جنبة ياسمين، وقد ترجمها لين بما معناه سَلّة.
جَنْبِيَة: اسم كان أهل مكة يطلقونه، أيام ابن بطوطة، على نوع من الخناجر المعقوفة.
(معجم الأسبانية ص290، بكنهجام 2: 195).
وجنبية وجمعها جنابي: منحدر الجبل، خيف (ألكالا).
جَنَاب. جناب الجبل: سفح الجبل (رولاند).
وجناب: لقب تشريف وتعظيم بمعنى صاحب السيادة (رولاند)، وصاحب السعادة (هلو، بوشر)، وصاحب الشوكة (بوشر)، وصاحب السمو (هلو).
ويطلق هذا اللقب على موظفي الدولة.
(دي ساسي مختارات 1: 158، أماري.
ديب ص214) كما يطلق على أم الخليفة (ابن جبير ص224 وما يليها).
ويقال أيضاً جنابك، مثل حاشا جنابك من البخل (بوشر)، والجناب العالي: صاحب السمة (بوشر).
وجناب الله: جلاله. يقال مثلا: جل جنابه تعالى عن أن (بوشر).
ويقال مجازاً: جناب الشريعة محترم، أي جلالها (دي ساسي، مختارات 2: 94).
غض من جنابه: قصر في احترامه وأساء اليه، ففي تاريخ تونس (ص97): فلما قدم على شعبان، أنف من القيام له وغض من جنابه فكان ذلك سبب العداوة. وتجد مثل هذا الاستعمال في ص104، 118 منه.
جَنوب: وردت في معجم فوك مع جمعها جُنَب بمعنى الضحية.
(2/295)

الجنوبان: حنوا الهودج، وهماعودان معوجان على شكل قوس يلتقيان في أعلى وسط الهودج ليسند غطاء الهودج (فيشر 2: 157).
جَنِيب: كان من عادتهم أن يقودوا خلف السلطان عددا من الخيل مجهزة بعدتها تسمى جنائب (مملوك 1، 1: 192، أماري ص448، دي ساسي لطائف 1: 65).
وجنائب: خيل، فرسان. ففي القلائد (ص190): فلما اصح (أصْبَحَ عاقد كنانب، وعاقد جنائب، وصاحب ألوية.
وجنيب عكاز: ذو عكاز إلى جانبه (ملر ص50).
جَنَابَة: نجاسة، وحال من ينزل منه منيّ، أو يكون في جسمه نجاسة (بوشر).
جَنّابِيّ. في لطائف دي ساسي (1: 183): الحضرة الجنابية، ويظهر لأول وهلة أنها لقب تعظيم. غير أني فكرت في الكلمات الاخرى المشتقة من نفس الاصل (جنب) ولذلك أرى أن المؤلف قد استعمل كلمة جنابي بمعنى نجس من استعمال الكلمة بمعنى ضد معناها.
جَنَّاب: الثقيل الشرس الذي يريد ان يأكل كما يشاء يدفع من جانبيه بمرفقيه ليوسع المكان لنفسه (دوماس حياة العرب ص 315).
جَنّابِيّة. الجنابيات: الحجارة التي توضع إلى جانبي القبر في البرية وهي تحدد جانبيه المتقابلين (بروسلارد، مذكرات حول قبور أمراء بني زيّان وغيرهم ص 19).
جانب: جناح الجيش (بوشر).
وجانب: الجزء الجانبي من الحذاء والخف (بوشر).
والجانبان: الطرفان المتعاقدان (المقري 2: 290).
(2/296)

وجانب بمعنى سار وسحب، لا بد من ملاحظة قولهم: أنطلق إلى جانبه. أي سار في طريقه (كليلة ودمنة ص274).
أما قولهم نخاف جانبكم الذي ذكره فريتاج فقارنه بما ذكره أماري (ديب ص24): وخوفناهم جانبكم وعقوبتكم لهم على سوء فعلهم.
وجانب بمعنى: جزء، قسم، حصة.
(أنظر لين) وتطلق على الجزء الأكبر (أنظر فليشر في Gersdoy's Repetorium 1839، ص433 حيث ينقل من مختارات دي ساسي 3: 380، وبوشر في مادة.
وفي طبعة لين ألف ليلة مقدمة: 12 ص93 حيث صحح ما كان قد قاله في كتابه المعجم، (هابشت ص87).
جانب من بضائع: قسم من بضائع، وما في ملكه الأجانب منه أي لا يملك إلا جزء منه.
وفّى جانباً: وفّي جزء من دينه.
وجانب من المبلغ، جزء منه على الحساب (بوشر).
ومضى من الليل جانب: أي مضى من الليل جزء كبير (فريتاج مختارات ص44، ميرسنج ص24، تاريخ البربر 1: 148، 196، 2: 121، ألف ليلة 2: 66، 577، 627، 3: 195) وحيث نجد في ألف ليلة برسل (4: 372): جانب الجيش، نجد في طبعة ماكن: بعض من الجيش.
ويقال أيضاً: اقطعوهم جانب الوداد والموالاة، بمعنى حفظوا لهم بعض مظاهر الوداد والموالاة (دي سلان، تاريخ البربر 2: 128).
ويقال: كان من الكرم والعطاء على جانب عظيم، أي كان كريما جدا معطاء (ألف ليلة برسل 7: 259).
ويقال: كان على جانب من الحيرة، أي كان شديد الحيرة (دي سلان المقدمة 1: 75).
وجانب: سمعة، شرف (أنظر لين)، ففي رحلة ابن جبير (ص60): وكان يحافظ على جانب هذا السلطان العظيم. ومن هذا قيل: وقع في جانبه بمعنى: أزرى عليه، ولامه. (أخبار ص144) ومثله في بيان (2: 105).
وجانب: لقب تعظيم مثل جناب بمعنى: فخامة، وسمو الخ. ويقال: الجانب الكريم (أماري ديب ص106) حيث نجد في الترجمة اللاتينية القديمة (ص306).
ما معناه: صاحب السلطان، المتسلط، السيد، وفيه (ص108): الجانب العلي.
بجانب: بجنب، بقرب (بوشر).
على جانب: لا تعني بقرب، بجنب فقط، بل تعني حوالَيْ أيضاً، ففي ألف ليلة (1: 60): عملت الخضرة على جانب الجرة.
في جانب: بخصوص، ففي أماري (ص389): فأمرهم أن يصعدوا المنابر فيتكلموا في جانب الموحدين بسوء. وتعني أيضاً: خلال، في: ففي مقدمة كوزج (ص13): وصار يسوق عليها في جانب الأقطار. والضمير في عليها يعود إلى الخيل
(2/297)

والإبل. وفي جوانب تدل على نفس المعنى، ففي تاريخ البربر (2: 249): هلك في جوانب تلك الملحمة.
أجنب: يطلق العربي لفظة أجنب على الغريب الذي ليس من أهله، ففي رحلة ابن بطوطة (4: 388) مثلا: والنساء هناك يكون لهن الأصدقاء والأصحاب من الرجال الأجانب.
وأجنب: ما كان من جنس أو نوع آخر، يقول ابن العوام (1: 102) بعد كلامه عن ذرق الحمام: وأما ذرق غيرها من الطيور الاجانبة (الأجانب).
أجنبي: يطلق العربي لفظة أجنبي على الغريب الذي ليس من أهله، ففي رحلة ابن بطوطة 345): فأني أخاف أن تدخل على امرأة من النساء الأجنبيات. وفي ألف ليلة (1: 345): فأني أخاف أن تدخل على امرأة أجنبية فتروح روحك.
وأجنبي: تابع، ملحق، مكمل، متمم (بوشر).
وأجنبي عن: لا يتصل به، لا يختص به.
ففي فان دن برج (ص42): كلام أجنبي عن العقد.
وأجنبي: الشخص الثالث. (فان دن برج ص70 رقم 1).
مُجَنَّة: طنفسه، بساط، في القسم الثاني من معجم فوك. غير أنها مَجَنّبة في القسم الأول منه. (أنظر مِجُنَب عند لين).
مُجَنِّبَة: ليس معناها جناح الجيش فقط، بل تعني جناح القصر أيضاً، ففي رياض النفوس (ص97 و): في خارج المسجد أخذ عصاه وجاء إلى العمود الذي في المجنبة فأخذ يطعن فيه بعصاه.
وجانب الحوض (المقري 1: 374). وجناح، ملحق (مملوك2، 2: 7).

• جَنْبَد أو جَنْبذَ: فعل مشتق من الاسم جُنبذة، وهو أن
(2/298)

تملأ الكيل حتى يكون جنبذة وهي ما ارتفع من الشيء واستدار كالقبة.
وينقل الكباب (ص118 و) رأي مالك فيقول: لا يطفف ولا يجلب فأن الله تعالى (يقول): ويل للمطففين. فلا خير في التطفيف، ولكن يصب عليه حتى يجتبده فإذا اجتبده أرسل يده ولم يمسك.
ثم ينقل بعد ذلك هذه التعليقة للقاضي أبي الوليد ابن رشد: وقد في الرواية: حتى يجتبده ولم يمسك، والصواب يجنبده فإذا جنبده. قال بعض أهل اللغة: الجنبة المكان المرتفع من الأرض، وإنما قلنا هو الصواب لأن الاجتباد هو الجلب الذي منع منه.
وقد اعتمد دي غويه في معجم المتفرقات على هذا النص فقال: إن الفعل المشتق من الاسم هو أجَتَبَد، وأرى إنه قد أخطأ في ذلك. ولا بد من أن نلاحظ أن عبارة مالك فيها الفعل يجتبد واجتبد، وهو صيغة افتعل من جبد أو جبذ وقال ابن رشد، الذي نقل الكلمة الأولى والأخيرة من العبارة، أن هذا خطأ، والصواب يجنبده واذا جنبده. وألف اجنبده في قوله فإذا اجنبده التي جاءت في المخطوطة زائدة، وإنها إنما جاءت من تصحيف الكلمة إلى اجتبده.
جَنْبَذ (بالفارسية كَّنُبْدَ): معبد النار في فارس.
وآزاج، وقبة - ومعبد ذو ضريح (معجم المتفرقات).
جُنْبُذ: هي نفس الكلمة السابقة، وتطلق مجازاً على كُمّ الزهرة قبل أن تتفتح (معجم المتفرقات)، وفي مفردات ابن البيطار (1: 265): جنبذ الرمان
(2/299)

(بالذال في مخطوطتنا وبالدال المهملة في مخطوطة ب).
أنظر في المستعيني زهر الرمان، ويجمع على جنبذات (أبو الوليد ص570).
جُنبذَة وجُنبذة بفتح الباء أو هو لحن: صرح ذو قبة (معجم المتفرقات - والمرتفع من الأرض (أنظر الفعل جنبذ أعلاه).
مُجَنْبَذ: مقبب، في شكل القبة (معجم المتفرقات).

• جَنْبِر وحِنْبَل: أنظر مادة شنبر.
• جنت أورية: القنطوريون الصغير (ابن الجزار، أنظر: غانث).
• جنت قابطة: أنظر: جانت قبطة.
• جنتيان: أنظر: شنتيان.
• جَنْج وجِنْج: كفخة، ضربة على الرأس (دومب ص90) وفيه (كنك).
(2/300)

• جِنْجِبَاسَة.:
وهي حنش وهامّة في معجم فوك (وقد ذكرت في القسم الأول منه فقط) وهي أم أربعة وأربعين، حريش.
يقول الزهراوي (ص228 و): لدغة العقرب التي تسمى العقربانا وتسمى أربعة وأربعين وتسمى عندنا بالجنسباسة وهي دابة لها أرجل كثيرة صغار متقاربة (ولم تضبط الكلمة بالشكل في المخطوطة).
ولا شك أن ألكالا يريد نفس الكلمة حين يذكر سيسيشا " Cubcipicha" في مادة Cientopies serpiente أي أم أربعة وأربعين وأرى أن هاتين الكلمتين إنما هما تحريف للكلمة الأسبانية Cientopies

• جُنْجُر: (بالفارسية جُنْجَر): نبات اسمه العلمي: Dipsacus fullonum ( سونث)، ابن البيطار (1: 265) وهو يذكر ضبط الكلمة.
• جنجق: ويقال أيضاً: شنشق بمعنى مزق (فوك).
وتجنجق: تمزق (فوك).
مُجَنْجَق: لا بس أسمال (الكالا) وفيه مُنشنشق. وأرى أن النون الأولى زائدة.
(2/301)

• جنْجُل: نبات اسمه العلمي: humulus lupulus ( سونث) وابن البيطار (1: 265).

وجنجل: بثرة في العين (محيط المحيط).
جُنْجُلي، ججليل، جنجلين: وردت كلها في معجم ألكالا. وهي تصحيف جُلْجلان (أنظر: جلجلان).

• جمح.:
جَنَح. ورد هذا الفعل في المقري (2: 776) وفيه كما حققه فليشر فيَجْنَحُ. وهذا الفعل فيما يقول فليشر (بريشت ص195) مشتق من لفظة جَناح ومعناه مكث بجانب الشيء.
جَنَّح (بالتشديد) لوى، حنى، أمال (فوك).
وجَنّح الفرس: فصده من شاكلته (جنبه) (ابن العوام 1: 34، 2: 672).
وجَنَّح: فصل قسماً من القطيع ليسرقه (ألكالا) وفيه أيضاً المصدر تجنيح.
أجنح، أجنحت السفينة وجَنَحت: انتهت إلى الماء القليل ولزقت بالأرض (معجم البلاذري).
جِنح: ظلام (فوك).
جِنحة: جريمة (محيط المحيط).
جناح: جمعه أجناح (فوك، ألكالا، أبو الوليد ص799) وجُنُح (بوشر).
(2/302)

ويقال: طار الفرس بجناح، أسرع والقلائد ص192). وجناح وجمعه أجناح: جماعة، كتيبة، يقال بعث جناحا من جيشه (ملر ص50).
ويقال: جناح من خيل، أي جماعة من الفرسان (ألكالا) وفيه أيضاً هذه الكلمة فيما معناه جناح من الأعداء بالأسبانية. ولعل معنى هذا: عصبة من الأعداء تقطع الطريق.
وجناح من بقر: قطيع من بقر (ألكالا).
وجناح من ضأن: قطيع من غنم (ألكالا) ويقال أيضاً: جناح من غنم (ألكالا) وتستعمل جناح وحدها للدلالة على معنى قطيع (ألكالا).
وجُناح: ذيل البرنس أو لفقه (دي سلان في تعليقه على البكري ص159).
وجناح وتجمع على أجناح: قطعة قديمة من نعل الفرس (ألكالا).
وجناح وتجمع على أجنحة: كُلابّ (معجم الادريسي).
وجناح وتجمع على أجناح: اسم آلة من آلات الموسيقى، وهي القيثار (ألكالا) - وعديدة الأوتار، مانيكورد (ألكالا).
وجناح من عشرة أوتار: آلة موسيقية ذات عشرة أوتار (ألكالا).
ويطلق الجمع أجنحة في علم التشريح على العظام التي في جانبي الفقرات (معجم المنصوري، أنظر: سناسن).
وجناح وجمعه أجناح: راسن (نبات) (ألكالا) وعند المستعيني في مادة راسن: بالعجمية الَهْ. وهو ما يسمى بالأسبانية " ala". وفي معجم المنصوري: راسن هو النبات المسمى بالجناح. وعند ابن البيطار (1: 266): والجناح مطلقا عند عامة الأندلس هو الراسن. وقد ترجم سونثيمر هذه العبارة ترجمة سخيفة (ص476، ابن العوام 2: 313، بوشر) وجناح شامي: هو الراسن (سنج).
(2/303)

الجناح الأحمر: لعله قاتل أبيه، لأن المستعيني يقول في مادة قاتل أبيه: ورأيت إنه الجناح الأحمر.
جناح السمك: زعنفته (بوشر) أنظر: لين.
جناح طاعون: ناعور الرحى (بوشر)، انظر: لين.
جناح النَّسْر: لا يعني النبات الذي اسمه العلمي Cynara scolymus فقط
(2/304)

(ابن البيطار 1: 266) بل يعني أيضاً حنطة البربر (شو 1: 213، روزيه 1: 209).
جناح الهيكل: هو في معجم ألكالا: ستار الهيكل (المعبد). وجمعه: أجناح.
(2/305)

ويظهر إذا أن جناح معناه الستار والبرقع (تاريخ البربر 2: 85، 203).
وجناح الهيكل في معجم بوشر هو القسم الأعلى في بناء الهيكل، ينتهي بطرف محدده جُنَاح: أذى، هَمَ. (قلائد ص 192).
جانح: جَناح (محيط المحيط).
جانحه، جمعها جوانح: زعنفة وزعانف (هلو).
مُجَنَّح، في قولهم: ناقة مُجنَّحة الجبين الذي نقله لين من تاج العروس وأظن إنه لا بد أن نثبت الجنبين بدل الجبين.
وثياب مجنحة: واسعة الأذيال (البكري ص159 مع تعليق دي سلان).

• جند: جَنَّد بتشديد النون، يقال: جَنّد جُنداً، وجنّد أرضاً. أي جعل من الكورة جُنْداً أي فرقة عسكرية (معجم البلاذري).
وجَنّدَ الجند: جمع جنداً أو فرقة عسكرية وسيرها إلى الغَزاة. ففي أخبار (ص56): ثم لما جُنِدّ جُند قنسرين صار الصميل فيه).
تجنّد: صار جندياً (معجم الماوردي).
جُنْد: تطلق كلمة جند أو جندي الآن في مصر على الخيال، مقابل عسكري
(2/306)

المشاة (بركهارت نويبة ص428، محيط المحيط).
جَنَد: زعفران، ففي المستعيني في مادة زعفران: وقيل هو جند.
جُندي: خَيَّال. (أنظر: جند).
وجندي: لقب موظف عمله الاهتمام بكل ما يتصل بالقوافل (براون 1: 295) وفيه جِندي.
جُنْدِيَّة: جند، عسكر (معجم المتفرقات).
والخدمة العسكرية (فوك، المقري 1: 709) وفي حيان (ص21 و): فصار بالمصاف بقرطبة وتصرف في الجندية. مثل الخدمة الجندية، ففي حيان (ص 21ق): وتصرف في الخدمة الجندية، وعند الخطيب (ص 114و): الحذق بأنواع الجندية.
وجندية: عدة الفرس أو غطاؤه (ألكالا) وفيه: فرس بجندية.
جَنَّادَة (أنصار، مجندون؟) اسم أطلق على جماعة دينية اعتنقوا التعاليم الدينية لأحد المصلحين (تاريخ البربر 1: 97) مع التعليق في الترجمة (1: 154).
مُتَجند: جندي (عباد 1: 322، 2: 159، المقري 3: 366، مخطوطة كوبنهاجن المجهولة الهوية ص32، 90، 95، 107، 115).

• جُنْدُب: هو عند العامة نوع من الطير كثير
(2/307)

الوثوب، يشبه الجراد، ويسمونه أيضاً: قبُّوط (محيط المحيط).

• جُنْد بادُسْتَر: هكذا ضبط ألكالا الاسم الذي يطلق على إفراز القندس (الكاستريوم). وفي معجم بوشر: جَنْد بادستر.
وفي فوك: جُنْدُ بَأسْتَر.

وجند بادستر: القندس نفسه، كلب الماء (المقري 1: 122). وفي معجم بوشر: الكاستريوم.
حيوان جند بادستر أي الحيوان الذي يفرز
(2/308)

• جندل:
مُجنْدل: كثير الحندل، كثير الحجارة (فوك).

• جنر: جنارة: باليونانية كسنيارا حرشف، خرشف، خرشوف (بوشر).
(2/309)

جَنّار: تصحيف جَلنار وهو زهر الرمان البري (بوشر).

• جنز: جَنَّز الميت: يقال: جنز كاهن النصارى الميت صلى عليه عند دفنه (محيط المحيط).
جناز: مثل جنازة: موكب الجنازة (بوشر).
جِنَازَة. في المثل: الميت الكلب والجنازة حامية، يضرب للضجة تثار للأمر التافه (بوشر).
جنائزي: مأتمي، محزن، مختص بالجنازة (بوشر).

• جنزبيل: تصحيف زنجبيل (بوشر).
• جَنَّزَر: (أنظر، زْنْجَر): تحول إلى زنجار (بوشر).

وجنزر: قيّد، كبَّل، صفد، صفّد (بوشر، همبرت 142).
(2/310)

جنزرة: التحول إلى غبار، من اصطلاح الكيمياء، وهو مستخلص ملحي، يشبه العفن الذي يظهر على سطوح المعادن (بوشر).
جْنزار: تصحيف زنجار، وهو الخضرة التي تعلو النحاس (بوشر، همبرت 171، هيلو، محيط المحيط).
جِنزير: بالفارسية زنجير، ويجمع على جنازير: سلسلة (بوشر، همبرت 142، محيط المحيط، هابيشت معجم الجزء الأول والثاني من طبعته لكتاب ألف ليلة وليلة.
وجنزير: إطار قطعة النقوش، وهو الحرف المنقوش منها (بوشر).

• جنس: جنَّس بالتشديد: استعملها أبو الوليد الاستعمالات الذي أشار إليها لين في معجمه، واستعملها كذلك معداة بالحرف (ب) (ص418، 649، 684، 699) وفيه أيضاً جَّنس بينه وبين (ص412).
جانمس: شاكل (فوك). والحقيقة أنها تستعمل بمعنى جّنس، يقال: جانس الأشياء وجانس الشيء بغيره (المقري 2: 646).
وأقرأ فيه: مجانسة بدل محاسن (أنظر فليشر بريشت ص161).
تجنّس: صار من جنسه (أبو الوليد ص191) وفي مخطوطة أخرى منه استجنس.
تجانس، متجانس: متحد في الجنس، متشاكل (بوشر).
وحسن تجانس اللفظ: تطابقه وتناسبه (بوشر).
(2/311)

وفي زيشر (3: 203): إذا كان عليها هو الله (فكيف تجانس مع المتجانسين) أي: كيف صار بشرا؟ استجنس: أنظر تجنس.
جِنْس يجمع على جنوس: أمة، شعب (رولاند).
طريدة من جنسَينْ: قادس (سفينة ذات مصطبتين (ألكالا) وطريدة من ثلاثة أجناس: قادس (سفينة) ذات ثلاث مصاطب (ألكالا).
جُنْسَه: جنطيانا (ألكالا).
جِنُسِيّ: تناسلي (بوشر).
جِنْسِيَّة: تجانس، تناسب، وحدة، اتحاد، رتباط (المقري 1: 882).

• جنسياته: جنطيانا (بوشر).
• جنسرون: ضرب من السلال أو الزنابيل الكبيرة يحفظ فيها السمك والفواكه (اسيينا، مجلة الشرق والجزائر 13: 145).
(2/312)

• جنفس: (نسيج متموج المظهر)، ستن، موار (بوشر) وتفته (نسيج حريري صقيل) (همبرت 203).
• جنفص: جَنْفاص، وجِنْفَيْص (معرب من اليونانية كنفيس): خيش، نسيج غليظ من القنب (بوشر، محيط المحيط).
جُنْفاصَة وجِنْفَيصة: نسيج غليظ تغطى به القوارب وغيرها (بوشر، محيط المحيط).

• جنقل: جَنُقَل (بالفارسية جَنْكل: كلاب: شَغربية وشَغزبية (شركله) وهي اعتقال المصارع رجله برجل خصمه وصرعه إياه بهذه الحبلة (دوماس حياة العرب ص361).
جَنْقلَة: آلسيون (طائر بحري) وزمج الماء (بوشر).

• جنك: جَنّك (بالتشديد) مَشى بالجنكة وهي ضرب من الأحذية. (ألكالا).
وجَنّك (مأخوذة من الفارسية جَنْك: حرب، قتال): غضب (محيط المحيط).
وجَنْك أو جُنْك: عود، معزف. وتجمع على جنوك (محيط المحيط)، مملوك 1، 2: 68).
(2/313)

وجَنْك (بالفارسية جَنْك) حرب قتال (محيط المحيط).
جِنْك: طائفة من الراقصين للعامة، وهم شباب وصبيان، وهم عادة من اليهود والأرمن واليونان والأتراك. وملابسهم بعضها من ملابس الرجال وبعضها من ملابس النساء. وشعرهم طويل يظفرونه غدائر (ألف ليلة 4: 694)، مع تعليق لين في ترجمته (3: 730 رقم 22).
والواحد منهم جِنكي: موسيقى (حياة تيمور 2: 896) وراقص (بوشر).
ونجد في صفة مصر (14: 182) الشرح الآتي: (نساء يهوديات يعلمن الرقص. ويتبعن أحياناً موكب العروس راكبات على الحمير وهن يضربن على الرباب والطار).
جَنْكَة (أسبانية) وتجمع على جِناك: خُف، بابوج (فوك، الكالا).
وقد شرح لي السيد لافونت الكلمة الأسبانية شانكو بقول: حذاء (طراقة) ذو نعل من الخشب. غير أن أهل الأندلس يقولون عامة ( andar en chanco) أو ( en Chanqueta) بمعنى احتذى حذاء أو بابوجاً لا كعب له، أو ذا كعب مزدوج.
وفي معجم ألكالا جَنْكَة وهي أيضاً: Xostra de Capalo وقد فسرها السيد لا فونت بما يلي (نعل من خشب مثل الشانكو. وأعتقد كذلك أن هذه الكلمة تعني في بعض الكور النعل فقط). (أنظر ملر في آخر أيام غرناطة ص96). ولا تزال كلمة جْنكَة تستعمل في مراكش بمعنى حذاء قديم بالي، سَبّاط) (ليرشُندي).
جَنْيكان وجمعه جَنْكنا: مشعوذ، مشعبذ، غجري، بوهيمي (هلو).

• جننوني: بنات الجننوني: تعبير لا أدري ما أصله، لكن معناه فيما يظهر: إليه، ردف، عجز.
ففي حكاية باسم الحداد (ص68): فصربوه علقة على بنات الجنُوني.

• جَنَهُ: مأخوذ من اسم الصين، وهو البردقان (البرتقال بلغة المغاربة) (محيط المحيط). أنظر: جينَة.
• جَنْوِى: (بالبربرية أجَنْوِى: سيف، (معجم البربر وأجنوى: سيف قصير (فنتور ص434). وأجَنُوى: سيف (ألفاظ بربرية في مذكرات عن شمال أفريقية لهوجسن ص85) وهو سيف طويل جدا (مجلة الشرق والجزائر السلسلة الجديدة 10: 551).
وجَنْوِي: سكين (دومب ص81، جاكسون ص 191) وجمعها جَناوي، ففي ثبت أموال اليهود: ومن الجناوي أفلامينك
(2/314)

18 طزينة، أي: السكاكين الهولندية 18 دزينة (درزينة، دستة). وقد أضاف التاجر الهولندي على ترجمة شلتز تفسيرا لها ما معناه: سكين.
جنوى. ورق جنوى: ورق رقيق جداً (بوشر).
جنوية وتجمع على جنويات: حباك، حضيرة من قصب شد بعضه إلى بعض (مونج ص288، فريتاج مختارات ص131).

• جنى: يظهر أنها تعني أيضاً أجنى: مكنه من اجتنائه، وحان اجتناؤه. ففي عباد (1: 308): من جنى ثمارك (والكاف يعود إلى الأرض). وفي تعليقي في (ص344) رقم 101 ظننت أن الكلمة هي جنّى بالتشديد ولكني لم أجد بهذا المعنى في أي مصدر.
وكما يقال جنى شراً (أنظر لين) يقال جنى حرباً، أي جَرَ أو سبَب حرباً (بدرون 151) وجنى ضجرة أي جَّر ضيقاً وتبرماً (المقري 2، 550).
جَنَّى؟ أنظره في جنى. وجَنّى أحداً جناية: قضى عليه بغرامة (الفخري ص187).
أجنى: يتعدى إلى مفعولين، يقال: أجنى فلاناً الثمر: مكنه من اجتنائه (تعليقات فليشر على المقري 1: 700 (بريشت 241)، 2: 188، رسالة إلى فليشر من 171، عباد 1: 62، (وأنظر 3: 25، المقري 2: 442).
وأجني: انظره في مادة مُجْن.
تجنّى. تجنّى على فلان، وتجنى به: اتهمه بجناية وأدعى عاله جناية (تاريخ البربر 1: 439، 478، 2: 369).
انجنى. مطاوع جنى، وانجنى الثمر جُنَى (فوك).
جنى: اسم القطب الحِنّاء الأحمر (أنظر الكلمة) غير أنا نجد الجنى الأحمر عند المستعيني في مادة قاتل أبيه، وعند ابن البيطار 1: 265) في حرف الجيم.
(2/315)

جنى الوُرْدَة: أي ثمرة الحمى، ويراد بها تورم الكبد (ديرن ص43).
جَني: جنين (دومب ص76).
جناء: جَنَى، وما يجنى من الثمر في السنة (بوشر).
جناية. جمعها جنايا: أثمار، وقد ورد الجمع في حديث للرسول (صلى الله عليه وسلم) نقله ابن العوام (1: 2) وهو: اطلبوا الرزق في جنايا الأرض. وفي مخطوطة ليدن: جنايات.
وجناية: غرامة توضع على من تراد عقوبته (مملوك 1، 1، 199) فير إنه توجد في آخر العبارة التي نقلها وربما وجدت في عبارات أخرى الجبايات بالباء ومعناها ما يجبى من ضرائب. (الفخري 187، 365).
مُجْن: شرير، جان، شقي، مدنس القدسيات (فوك، ألكالا).

• جهار كاه: (فارسية) اللحن الرابع من ألحان الموسيقى (محيط المحيط).
• جهازك: ظاهر هذه الكلمة أنها فارسية ولكني لم أجدها في أي معجم من المعاجم الفارسية. وقد فسرت في معجم المنصوري بقوله: هي عروق في الشفتين تقتصد في حلل الفم. والصواب عِلَل بدل حلل.
• جِهْبِذ: وجَهْبَذ أيضاً (بالفارسية كهْبد، وهي مركبة من كهْ أي بوتَقة وبودقة، ومن بَدْ وهي السنسكريتية يأتي أي رب، سيد، مدير ومعناها: مدير البودقة) وتجمع على جهابذة، وهو الذي يمتحن
(2/316)

النقود ويفحصها ليميز جيدها من بهرجها ويقال له: صيرفي، صراف.
وجهبذ بصورة عامة هو كل من يميز الجيد من الرديء، يقال مثلا: تاجر بهذه جهبذ، وهو الذي يميز جيد البضائع من رديئها (المقري 1: 372).
وكذلك الرجل الذي يعرف غوامض الامور وأكثرها دقة وهو ناقد بصير (معجم المتفرقات) الناشرون الذين نقلوا هذه الكلمة في المؤلفات قد صححوا أخطاء مينتسكي، وأخطاء فريتاج وغيرهما (المقري 1: 47، 465، 590، المقدمة 1: 350، 2: 344، 404، 3: 19، تاريخ البربر 1، 4، 6).
وفي كتاب الخطيب (ص 30و): مقدم في جهابذة الأستاذين.
جَهْبذَة: جباية الخراج والضرائب وادارتها.
وكاتب الجهبذة: مدير المالية (= صاحب الأشغال الخراجية) (فليشر في مقدمة في اللغة العربية ص96، 97) (تعليق دي ساسي قواعد العربية 1: 18) ناقلا من تاريخ أبي المحاسن (2: 174) و (المقري 1: 184) غير أنا نجد مقالة في البلاغة لابن الأثير، وقد نقلها منه صاحب تاريخ السلاطين المماليك (1، 1: 199): والجهبذة والصدقات والجوالي وسائر وجوه الجنايات (الجبايات). ولا بد أن الجهبذة هذه تعني نوعا من الضرائب.

• جَهْجَنْدَم: نوع من الحنطة مثل البر تشبه ما يسمى بالفارسية كنْدُم (باين سميث 1509).
• جَهْجَنْدَم: جَهد. يقال: جهد به وعليه: ألح عليه، ففي كوزج مختارات (ص107).
فجهدتُ به ألا يخرج. وفي رياض النفوس (ص77 و): فجهدوا عليه فأبى.
وجهد حقّه: ألح في طلب حقه (معجم
(2/317)

البلاذري).
جهَّد (بالتشديد) يقال جهده وجهد عليه: أجبره على فعل شيء (كرتاس ص91) وأرى أن تقرأ العبارة فيه كما جاءت أيضاً في مخطوطة ليدن: (وجهدهم على بناء مسجد فيه).
جاهد: ثبُّت، أبقى، حافظ، صان (هلو).
أجهد: حثَّ، حرَّض (ألكالا).
وأجهد نفسه: جدَّ ولم يأل جهداً ولم يقصر.
(معجم البلاذري، كليلة ودمنة ص25) وأجهد بدنه في العمل: أرهقه وأعياه. (كليلة ودمنة ص279).
وأجهد رأيه: اجتهد رأيه. وعند لين جهد رأيه (معجم الماوردي).
تجهَّد: في ديوان امرئ القيس (ص22 القصيدة 11).
تجَّهد عَدْوُه، وقد ترجمها دي سلان بما معناه إذ حث عدوه.
وتجهد: جد في العبادة (كرتاس ص224). وربما كان الصواب في هذه العبارة مجتهد. غير أن مجتهد هذه لا توجد إلا في مخطوطة واحدة.
اجتهد رأيه وقد ذكرها لين في جهد (كرتاس ص180) وأجتهد برأيه أو اجتهد وحدها= اجتهد رأيه وقد ذكرها لين في جهد.
جَهْد: نقص الطعام أو انعدامه (معجم البيان) والمجاعة (ابن البيطار 1: 47).
جَهِد: يقال بكل جهد جهيد أي بمشقة أو بمشقة شديدة (بوشر).
جِهادي: اسم عملة تركية (محيط المحيط).
مُجاهِد، أبو المجاهد: كنية ملك مسلم من ملوك البنغال (الجريدة الآسيوية 1823، 2: 274، 288).
مُجَاهَدَة: اجتهاد وجد في سبيل النجاح (بوشر).
والمجاهدة بالتعريف أو مجاهدة النفس (المقري 1: 585): الجهاد الروحي وهو
(2/318)

جهاد النفس بقطامها عن الشهوات والرضا بمشيئة الله.
(زيشر 20: 41 رقم 56، ابن خلكان 1: 417، ابن بطوطة 4: 63، كرتاس ص180، المقري 1: 568، 3: 679، المقدمة 2: 163، 3: 61، 62، 63).
وفي كتاب الخطيب (ص86 و): شيخ (ذوي) المشاهدات وأرباب المعاملات- أصبر الناس على مجاهداته وأدومهم على عمل وذكر الخ.
صاحب المجاهدات: لقب السلطان ببر وقد نقش على المسكوكات (النقود) (المجلة الآسيوية 1853، 2: 288).
اجتهاد، الاجتهاد في الشرع: حتى الفقهاء في تفسير القرآن والسنة النبوية والاستنباط منهما. وهذا الحق خاص بصحابة الرسول وتابعيهم والأئمة الستة.
والاجتهاد في المذهب: استنباط الفروع من الأصول التي مهدها صاحب المذهب.
والاجتهاد في المسائل: حق القضاء في الحكم في بعض مسائل الفقه (انظر ثان دنبرج ص7 - 9).
مجتهد: يطلق في إيران على رئيس المذهب الشيعي.
(دفريمري، مذكرات ص 411 رقم 1، فريزر خراسان ص483).
(2/319)

• جهر: جَهَر وجَهِر: لم يبصر إلا في الليل (ريشاردسن صحراء: 1: 324) وهو يذكر جُهُر (بضمتين) بمعنى عدم الإبصار إلا في الليل، والصواب جَهَر (بفتحتين).
جَهَّر (بالتشديد)، جَهَّر البصر: جَهَره، حيَّر بصره فلم يبصر في الضوء الشديد (بوشر، همبرت ص162، هلو).
أجهر: جهر، حيّر بصره في الشمس (همبرت ص162).
تجهر: مطاوع أجهر، تحير بصره فلم يبصر في الشمس (بوشر، همبرت 162).
تجاهر. تجاهر به: تظاهر بفعل شيء غير محمود علناً لا يبالي (الملابس 274 رقم 14).
جهر أو شهر أو شهير، وفي قول آخر، بريشهير: مِخرطة، وهي آلة يستخدمها الخرّاط والنحَّاس والخّزاف (باين سميث 1453) وقد ذكرت مرتين، 1513).
جَهَر: عدم الإبصار في النهار (ابن سينا 1: 350).
أنظر: جَهِر.
جَهِر بمعنى جهير (أنظر لين) عال. واضح مرتفع. وبصوت جهر عالٍ أي بصوت واضح عالٍ (بوشر) ولم تضبط فيه الكلمة بالشكل.
جُهْرَة: بمعنى جُهْر وجَهارة وهي الهيئة والمنظر. ففي حيان (ص27 و): جميل الرواء حسن الجهرة.
جُهَرَة: ذبابة صغيرة في أواسط أفريقية، لسعتها ممبتة للماشية (بالم ص74).
جُهُورَة: جَهَر (ابن العوام 2: 577) مع تعليق كليمانت موليه (2: 215). وقد وردت هذه اللفظة في معجم فوك في مادة Cecus جَهْوَرِيّ: يظهر أن معناها عند ابن الخطيب هو معنى جَهُور الذي ورد في تاج العروس فيما ذكر لين وهو الجريء المقدم الماضي.
فهو يقول فيما نقل عنه المقري (1:
(2/320)

850): وكان شديد البسط مهيباً جَهورياً مع الدعابة والغزل.
وفيه وقد نقله المقري (3: 757): بَدَوِيّا قُحّا جهوريا ذاهلا عن عواقب الدنيا.
جَهورِيّة، جهورية الصوت: ارتفاعه ووضوحه. ففي الخطيب (ص 61و): جهورية الصوت وطيب النغمة.
وجهورية: جرأة، إقدام (أنظر المادة السابقة) يقول الخطيب (ص177 و) في كلامه عن محمد الأول ملك غرناطة: هذا الرجل كان آية في السذاجة والسلامة والجهورية جندياً ثَغْريّاً شهما الخ.

• جهرم: تباهي، تفاخر، تبجح. وجهرم على فلان: ازدراه، واستخف به، وسخر منه، واحتقره (بوشر).
جَهْرمَة: قول أو فعل فيه احتقار وسخرية (بوشر).

• جهز: جَهَّز (بالتشديد). يقال: جهز الميت (أنظر لين، كرتاس ص277، تاريخ البربر 2: 116، 153) والمصدر جَهاز. ففي كوزج مختارات (ص44): فحضر غسله وجهازه ورفعه.
وكما يقال: جهز عسكراً يقال: جهز مركباً بمعنى هيَأ وأعد ما يلزمه (بوشر) وجهز مركباً للحرب (ابن بطوطة 2: 236، كرتاس ص153).
وجهَّز الفرس: أسرجه ووضع عليه عدته (ابن بطوطة 2: 311، 4: 222) وأنظر أيضاً: جَهاز.
وجهَّز: هيأ، أعد (بوشر، همبرت ص11). يقال مثلا: جهَّز المائدة (ألف ليلة 1: 65).
والمصدر جَهاز بمعنى التهيؤ والإعداد، ففي كرتاس (ص145): وأمر الموحدين وسائر الأجناد بالحركة والجهاز إلى الجهاد.
ويقال أيضاً: جهَّز شغله أي هيّأ أموره ورتبها (ابن بطوطة 3: 413).
وجَهَّزه: أرسله بعد أن هيأ وأعد كل ما يحتاج إليه. أو بمعنى أرسله فقط (ألكالا). وفي ألف ليلة (1: 81):
(2/321)

فجهزني أبي في ستة مراكب. وفي مختارات دي ساسي (1: 48): جهَّزه بالعساكر. وفي النويري، مصر (مخطوطة 2ك، ص99): ضُرِبَت عنقُه، وجُهَزِت رأسه إلى البلاد.
وجهَّز: مرادف أنفق (ألكالا).
أجهز: تستعمل مجازاً بمعنى قضى وحكم.
يقول الخطيب (ص18 و) في كلامه عن أحد القضاة: وَحِيّ الإجهاد في فصل القضايا.
نجهَّر، يقال: تجهز بالعسكر إلى بمعنى سار على رأس العسكر إلى (ابن صاحب الصلاة ص81 ق).
وتجهَّز: تزود وامتار، ففي العبدري (ص49 و): ومنه يتجهز من نَقصَه شيء من زاده إلى مكو. أي من ينبع يتزود الحاج ما يحتاجون إليه في طريقهم إلى مكة. (أنظر اجتهز) (أماري ديب ص20). حيث ترجمة الناشر لما جاء فيه غير صحيحة, اجتهز؟: نزود وامتار، فالعبدر (ص 48و) يقول، بعد أن ذكر أن التجار يجلبون الحنطة من مصر والشام إلى أيلة لبيعها للحجاج، يقول: وكثير من الحجاج من يجتهز منها (أي من أيلة). ولما لم أجد هذه الصيغة من الفعل في أي مصدر من المصادر، وأن الفعل تجهز يؤدي هذا المعنى فأرى إنه تصحيف وصوابه تجهّز.
جَهاز، ويجمع على جهازات: عدة الفرس (ابن بطوطة 3: 222) وفي الحلل (ص9 و): وسبعون فرساً منها خمسة وعشرون مجهزة بجهاز محلي بالذهب.
وجَهاز: الزاد والميرة من الحنطة، ففي العبدري (ص48 و): وقد كان كثير من الناس رجوا رخصها لرخص الشام فلم يكملوا جهازهم من مصر فلما (أتينها) بلغت بها ديبة الدقيق الخ.
وجَهاز: بضاعة (معجم الادريسي).
جِهاز ويجمع على جهازات: مبولة، قصرية (تستعمل داخل الغرفة (ألكالا). ولا شك في أن فوك يريد نفس المعنى حين ذكر هذه الكلمة مع جمعها أجهزة في مادة latrina.
جَهَازِيّ، سفينة جهازية: سفينة تجارية (معجم الادريسي).
جاهز: مهيَأ (محيط المحيط).
مُجَهَّز، مدافع مُجَهَّزّة: مدافع مصففة ومعدة للإطلاق (بوشر).

• جهش: يقال: جهش بالبكاء: اغرورقت
(2/322)

عيناه وذرفت دموعه (تاريخ البربر 2: 139، 215).
أجهش. يقال: أجهش باكياً: اغرورقت عيناه وذرفت دموعه (ابن الابار مخطوطة ص64 و).

• جهل: جَهِل: فتر، خمد نشاطه (ألكالا).
وجَهِل نَفْسه: نسي حاله، ولم يعرف قدره (بوشر).
وجَهِلت الخمر: كانت صرفاً غنية بالكحول، فإذا مزجت بالماء قيل: حَلُمت (معجم مسلم).
أجهل، أجهله: أفتره وأخمد نشاطه، وبلَّده (ألكالا).
تجَهَّل: ذكرت في معجم فوك في مادة جهل بمعنى تجاهل. وأظهر إنه جاهل وليس به (معجم مسلم).
تجاهل: تظاهر: بأنه هُدَرة لا شأن له، وأخفى نواياه (بوشر) وتجاهل الرجلُ: أصبح مجهولا غير معروف. ففي الحلل (ص69 و): في الكلام عن ابن حماد الذي سلبه عبد المؤمن ملكه ونقله إلى مراكش: تخامل وتجاهل واشغل نفسه بالصيد.
استجهل. يقال استجهل الرجل بالبناء للمفعول أصبح مجهولا غير معروف (معجم مسلم).
ويقال مجازاً: استَجْهَل في الحرب كان فيها مقداماً لا يبالي بالعواقب فعل الجاهل (معجم مسلم).
جَهْل (في الأصل نقيض العلم): هو عدم معرفة الفرق بين الخير والشر. ففي حيان- بسام (ص 28ق) في كلامه عن رجل قتل أمه: والأخبار شائعة عن جهله وفظاظته.
وجهل: بلاهة، بلادة، غباء، فتور (ألكالا).
وجهل: سفه، خبال، وذنوب الجهل: خطايا الصبا (بوشر) = ذنوب الصبا في معجم مسلم.
والجمع أجُهل أو جُهُول، وعند الشنفري أجهال: أهواء النفس وشهواتها الخرقاء (دي ساسي مختارات 2: 141، 386 رقم 4 ج، 388).
جَهالَة، جهالة الصبا: طيش الصبا سفه الصبا. ففي حيان- بسام (3:
(2/323)

28ق): فأنجده الصبا. على الجهالة وقواه الشيب على المعصية.
وجهالة: منكر، محرم (ألف ليلة برسل 8: 215).
جاهِل، ويجمع على جَهَلة (ديوان امرؤ القيس ص112، الكامل ص218، أبو الوليد ص350 رقم 66).
وجاهل: أخرق، بليد، غبي (ألكالا).
وجاهل: غرّ، غَمْر، طائش (بوشر).
وجاهل: وثني: مشرك، جاهلي (دوماس صحراء ص110، 120).
والجاهل عند الدروز: العامي (زيشتر ص132).
جاهِليّ (انظر: لين): ما كان في عهد الوثنية وقبل الإسلام. يقال مثلا: سور جاهلي، ومدينة جاهلية، ووادٍ جاهلي وبئر جاهلية، وغير ذلك. (زيشر ج1: 384 - 385).
تجاهل العارف: من مصطلحات البلاغة، وهو أن يسأل العارف غيره سؤالا عن أمر يعلمه وكأنه لا يعلمه، مثل قول الشاعر:
بالله يا ظبيات القاع قلن لنا ... ليلاي منكن أم ليلى من البشر
(محيط المحيط في سوق).
مَجْهَل: في حيان بسام (1: 172و): لقد قتل في بعض شعاب هذه الجبال، (وصار ذلك سبب مجهل مصرعه. أي فكان ذلك سبب عدم معرفة أين قتل.
مَجْهَلة: الشيء الذي يُجهل (المقدمة 1: 44) وبمعنى مُجْهل وهي
(2/324)

المفازة لا أعلام فيها (معجم ابن جبير).
ويقال المفازة المجهلة (تاريخ البربر 2: 80).
مجهول: غير معروف، خامل، خفي.
يقال: رجل مجهول وحياة مجهولة، ونسب مجهول (بوشر).
مجهول الاسم: غير معروف الاسم، ويقال: مؤلف مجهول الاسم، لم يذكر اسمه (بوشر).
وصيغة المجهول: هو صيغة الفعل لم يسم فاعله وأقيم مفعوله مقامه (بوشر).

• جهم: تجهَّم، يقال: تجهم في وجه فلان أي استقبله بوجه كريه وكلح في وجهه، ففي رياض النفوس (ص73 ق): وأبو الغصن يتجهم في وجه الشاب.
وهذا الفعل يستعمل أيضاً بمعنى عبس وقطب فقال: تجهّم وجهه (1060) (عباد 2: 40 رقم 10).
جَهام: قبيح، كريه المنظر (1061) (ألف ليلة برسل 7: 162) في الكلام عن زنجي.

• جَهَنَّم (1062).
يقال: لجهنم، وذلك عند عدم المبالاة بموت إنسان أو ذهابه أو ضياع شيء. (بوشر).
حجر جهنم: حجر ناري أسود (برتون 2: 74).

• جهى: جَهَّى بالتشديد: حسم، أخذ جزء معيناً من مجموع المبلغ (بوشر).
• جَوَّ: فضاء خالٍ، ففي المقدمة (2: 209): فانتهوا إلى جو بين الحائط الظاهر وما بعده من الحيطان وفي فوك: متسع، وفي معجم بوشر: فضاء خال، والفضاء بين السماء والأرض (1063).
(2/325)

جَوّا وجُوا: عامية جَوَّة، يقال في المدينة مثلا الجوا والبرا أي المدينة وضواحيها (برتون 2: 18)، ويستعمل جوا بمعنى داخل، يقال: دخل إلى جوا: تغلغل في الداخل. ويقال: انسل وفات إلى جوا: ولج إلى الداخل. لجِوّا: إلى الداخل، بعمق (بوشر) وأنظر: محيط المحيط.
جواة (جُوَّاه؟) يقال: قطع جواة حافر الدابة: أزال صحن حافر الدابة وهو جوف الحافر (بوشر).

• جواشير: = جاوشير: كاوشير، حليب البقر (بوشر).
• جُوانبِيرة (؟): هكذا قرأها وستنفيلد في معجم ياقوت (5: 218) وفقاً لما جاء في مخطوطة ياقوت (2: 837). وهذه الكلمة مركبة من الكلمة الفارسية (جوان) أي صفراء و (بيرة) أي عجوز ويراد بها الساحرة.
وهذه اللفظة المركبة (الصفراء العجوز). بمعنى الساحرة غريبة جداً، ويجب أن يبرهن قبل كل شيء على وجودها في اللغة الفارسية، فالمعاجم الفارسية لا تعرفها.

• جوب: جَوّب بالتشديد: أجاب (هلو) جَوّب على فلان (روتجرز ص189) أجابه، وجوّب به: أجاب به (روتجرز 189، 197).
انجاب: يقال: انجاب الثلج: ذاب (معجم المتفرقات).
استجاب: دوّى، رن (فوك) ويقال:
(2/326)

الرعد يستجيب: يرتجز، ويرزم، ويقصف (فوك).
جابا: مجانا، بلا ثمن (بوشر، بركهارت جزيرة العرب 1: 51).
جوبة: بطيخة، غدير (معجم الادريسي وص388).
جَوَاب: تقال وحدها بمعنى جواب الشرط (أنظر لين) وهي جملة تقع بعد جملة الشرط مرتبة عليها.
وجملة الشرط هي المسبوقة بأداة الشرط أن ولو وأخواتهما. ويقال أن هذه الجملة جواب لَوْ، أو جواب لِلَوْ (رسالة فليشر ص17).
وجواب: صوت مجموعة ألحان ثماني وحدات في الموسيقى وهو ما يسمى بالفرنسية Replique ( صفة مصر 14: 125).
جَوَبَيرْ (مركبة من كلمة جواب واللاحقة الأسبانية إرو): مُجيب، من يجيب (فوك).
جائب، ذاهبا وجائبا أي باستمرار (تاريخ البربر 1: 607).
مجابة: مرت، ارض جدباء، صحراء (معجم الادريسي).
مُجِيب: مدعي عليه، خصم المدعي بوشر).
مجيبة: انتقال المحكمة إلى مكان الجريمة (هلو). مُجاوِب: متبادل (هلو).
مُجَوَبَة: دفاع المدعى عليه، تفنيد الادعاء في المحكمة (بوشر).

• جوبان: يجمع على جَوَابنة، في حكم لقمان تحقيق فريتاج (ص6): قال أحد أمراء التركمان أنا أكسرهم بالجوابنة الذين معي وكان عدتهم سبعين ألف جوبان غير الخيالة من التركمان. وهي الكلمة التركية جوبان أي راعي، غنّام.
• جُوتارية: إناء ينخذ في مصر العليا ليسخن فيه الحمام.
(صفة مصر 18 قسم 2 ص416).

• جوج: جاجة: تحريف دَجَاجَة بلغة الدماشقة
(2/327)

والمغاربة (محيط المحيط).
جاجة الحرش وجاجة قرنبيط: دجاجة الحقل أو الغابة، دجاجة الأرض (بوشر) جوجة: سمك في بحيرة بنزرت (الادريسي 115) ولعل الصواب جَرَفة. (أنظر جَرَفَة).
جوجان: خادم (همبرت ص221).
جوجانة: خادمة (همبرت ص221).

• جَرْجَح: رجَح (ترجح) في الأرجوحة (المرجوحة) هزة في الأرجوحة. ويقال: جوجخ أيضاً (بوشر).
• جَوْجَخ: أنظر: جوجح التي تقدمت.

• جوجخانة: أرجوحة، مرجوحة (بوشر).
• جَوْجَل: في معجم فوك: جوجل معه: سارّه وناجاه.
جوجلة، شنف، قرط بلغة العامة في المغرب (أبو الوليد ص793) وانظر ما يلي.

• جوجن: جَواجِن: أشناف، أقراط (دومب ص82).
وأنظر ما قبله.

• جَوْجَوْ: صأى (الفرخ) أو زقزق (ألكالا).
جَوْجَوْ: شحرور (دي لاتور)، جَوْجَو (ليرشندي).

• جو حذر: في ألف ليلة وليلة (برسل، 7: 83): قال علاء الدين لزبيدة وقد سمع طرقاً على الباب ربما أبوك أرسل أليّ الوالي أو الجو حذر.
ونجد في المعاجم الفارسية: جَوْكي دار أي رئيس العسس. وأرى أن جوحذر هذه تحريف لها.

• جوخ: مُجَوَّخ: مؤلف من جاخات أي شرائط وعصائب (مملوك 2، 2: 71).
جُوخ ويجمع على أجواخ (بالتركية جوقة): نسيج من صوف صفيق يكتسي به (بوشر، همبرت ص19، محيط المحيط، المقري 1: 692، دي ساس مختارات 1، 87، 2: 267، أماري ديب ص187).
جاخة: شريط، لفافة، عصابة (مملوك 232: 71) وأرى أنها هي الكلمة الصواب في ألف ليلة (برسل 2: 34).
(2/328)

جُوخة: اسم لباس من الجُوخ (النسيج الصفيق من الصوف) ويقول المقريزي: وأدركت الناس وقل ما تجد فيهم من يلبس الجُوخة وإنما يكون من جملة ثياب الأكابر جوخة لا تلبس إلا في يوم المطر. وإنما يلبس الجوخة من يرد من بلاد المغرب. والإفرنج، وأهل الإسكندرية وبعض عوام مصر. فأما الرؤساء والأكابر والأعيان فلا يكاد يوجد فيهم من يلبسه إلا في وقت المطر، فإذا ارتفع المطر نزع الجوخة.
ثم يقول بعد ذلك: فلما غلت الملابس دعت الضرورة أهل مصر إلى لبس الجوخة وعم لبسه في مصر كلها (أنظر الملابس ص127 - 131).
في معجم بوشر صدرية من الجوخة.
وعند كانيس (وقد نقلت في الملابس ص131): الجوخة لباس من الجوخ شبيه بالرداء الفرنسي الردنكوت.
وعند وولترسدورف: معطف يلبسه الأتراك وهو قصير عادة.
وفي معجم برجرن ص800: جبة من الجُوخ تلبس في الشتاء.
وتطلق الجوخة الآن على معطف طويل الردنين يلبسه الفرس، غير كلمة الجوخة كانت تطلق فيما مضى من الزمن على رداء الراهب خاصة- (دي خانيكوف في المجلة الآسيوية 1869، 1: 317) وأنظر زيشر 22: 79.
حيث يترجمها ويتزيتن بما معناه: معطف أحمر أو رداء أحمر manteau rouge.
جُوخِيّ: صانع الجوخ وبائعه (بوشر).
(2/329)

جَوّاخ: نفس معنى جوخي (محيط المحيط).

• جود: جاد. سخا وبذل، ويقال: جاد عليه (فوك، ملر ص21) وفلانة جادت بالوصل: واصلت حبيبها (بوشر).
جَوَّد. جَوّد الأكل: أكثر منه (ألف ليلة ص273) وجَوَّد: عبر عن عواطفه بوضوح ولطف، ففي عباد (1: 43): وقد رددت الطير شجوها وجَوَّدَت طربها ولهوها.
وجَوَّد القراءة: أجادها وقرأها بوضوح (فوك).
وجَوَّد القرآن: رتله ترتيلا (كما هي العادة) (عبد الواحد ص263، المقري 1: 583، 597، ابن بطوطة 2: 6 وقد كررت فيه مرتين).
وفي كتاب الخطيب (ص28 ق): إليه انتهت الرياسة بالأندلس في صناعة العربية وتجويد القرآن. وفيه (ص30 و): تجويد القرآن والامتياز بحمله. وفيه (ص30 و): معرفة بكتاب الله وتحقيقاً لحقه وإتقاناً لتجويده ومثابرة على تعليمه.
والفعل جوَّد وحده يدل على نفس المعنى.
وكلمة التجويد وحدها تدل إذاً على فن ترتيل القرآن (برتون 1: 83، المقري 1: 500، 3: 40) والذي يتقن التجويد مُجَوِّد (المقري 1: 896، ابن بطوطة 1: 358).
وجَوّد: أجاد الغناء، ففي ابن القوطية (ص48 ق): فخاطب جاريته بَزيعة المعروفة بالإمام وكانت واحدة زمانها في التجويد بأن تغني- فاندفعت وغنت.
وذكر بعده الشعر الذي غنت به.
جاود: غالبه وتأكده (هلو).
(2/330)

أجاد، يقال: يأكل ويجيد: أي يكثر من الأكل (بدرون ص421).
تَجوّد: ذكرت في معجم فوك بمعنى تخيّر، اختار الجيد.
استجاد: تجود، طلب الجيد (راجع لين، تاريخ البربر 1: 502، 609).
جُود: كرم، إحسان (بوشر).
وجُود: زق صغير يحمله الفارس في السفر (زيشر 22: 120).
جَوْدَة، الجَوْدة عند الدروز: تعمق العقال منهم في أمر الدين (محيط المحيط).
جُودَة: كرم، إحسان، يقال: عمل معه جودة عظيمة أي أحسن إليه كل الإحسان (بوشر).
جواد: ذكرها ميهرن (ص27) وقال: راجع ترجيل ومعناها حذاء فلاح.
جوّاد: ذكرت في معجم فوك بدل جَواد أي كريم سخِيّ.
جُوَيد، مؤنثها جُويدة، وجمعها أجاويد، وهي عند الدروز من تعمق في أمر الدين وبلغ درجة العقال منهم (محيط المحيط).
جَيِدّ: حَسَن وتستعمل بمعنى كبير.
ففي العبدري (ص84 ق): وفي يمنه في ناحية البحر على مسافة جيدة أحساء أخرى غزير، أي على مسافة كبيرة.
وجيّد وتجمع في الجزائر على جُواد: شريف، من أشراف أصحاب السيف (دوماس حياة العرب ص150، صحاري ص83، 214، 215، 256. وقبيل ص460، وعادات ص24، سندوفال ص266، 272).
أجاد. أجاد الماء: جدول ماء يجري تحت الأرض (ألكالا) وقد كتبها (أجَيْدة ألمي) ولا يمكن أن تكون غير أجاد الماء. ولست أدري كيف يمكن أن تكون هذه ذات علاقة بالأصل جاد، كما أني لا أدري من أي أصل اشتقت.
أجْوَد: فرس أصيل (كرتاس ص159) مثل جَوَاد كما جاء في مخطوطات أخرى.
تّجْويد: (راجع جوَد).
مُجَوِّد: (راجع جوَّد).
مِجواد: فرس جواد، أصيل (معجم مسلم)

• جُوذَاب: قارن مع ما ذكر لين ما يقوله
(2/331)

المنصوري في معجمه: جوذابة، الجوذاب صنوف من الأطعمة تتخذ من الأرز ومن رقاق الخبز وشبهها ويتخذ ببقل وبغير بقل وبسكّر وبغير سكَر ويعمُّها كلها أن توضع في تنور ال (بياض) ويُعَلَّق عليها حيوان كالإوز والجدا والخرفان وتشوى فيقطر دهنها عليها لا بد منها وإلا فليست جوذابة.
وعند ابن الجوزي (ص164 و): وجُوذَاب الخبز ينفع السعال. وفيه بعد ذلك جوذاب الخشخاش.

• جور: جار على: تعدى على، ويقال: جار على أرض غيره: تغدى عليها (بوشر).
وفي المثل: الجار ولو جار أي راع جارك وداره ولو تعدى وظلم (بوشر).
جَوَّر إلى (دي ساسي طرائف عربية 2: 56) وجوَّر عن، أي مال إلى، ومال عن، حاد. ففي طرائف عربية (1: 8) جوّر عن عدن أي حاد عنها.
وجور: قعَّر، جوّف، عمّق (بوشر، هلو، همبرت ص178).
جاور. يقال: جاور الكذب (أي صار جاراً له) بمعنى اختلق الأكاذيب وروجها (كليلة ودمنة ص20).
تجاور= جارَ: تعدى وظلم (معجم الماوردي).
استجار به: استغاث واستعان واستجاره: وجده جائزاً ظالماً. وكذلك استجوره، ففي حيان (ص54 ق): قامت عليهم القيامة واستجوروا سلطان الجماعة وتشوفوا إلى الفتنة (عباد 1: 169) وقد صححت النص والترجمة لهذه العبارة (3: 30، 31).
جار: أنظر المثل الجار ولو جار، في جارَ.
جار محي الدين: اسم يطلقه أهل دمشق على القثاء المخلل، لأنهم يخللونه في الصالحية حيث ضريح محي الدين بن العربي الصوفي الشهير وأكبر أولياء الترك. فهذا الأولى والقثاء المخلل جاران. (زيشر 1: 520).
(2/332)

ابن البيطار 1: 238، 2: 43).
جار النهر: سلق الماء (نبات) (بوشر،) جَوْر: جمعه في معجم فوك اجوار
جارة: جوار (ألف ليلة 1: 9).
جُوَرة: جوار (فوك).
وجورة: حفرة، نقرة، غار (بوشر، همبرت ص178) وهي نقرة عند كاستل، وجوبة وقعره وحفيرة عند جرمين دي سيل (ألف ليلة، برسل 4: 275، ابن العوام 1: 200 وفي مخطوطة ليدن: الحورة ولعل صوابه الخوذة): قبر، سرب (هلو).
وجورة: تنور، وجاق (ميهرن ص27).
جَوْرِي: اعتدائي (نسبة إلى الجور وهو الاعتداء والظلم) (بوشر).
وجَوُري: نسبة إلى جَوْر وهو خشب الصندل الأبيض. راجع مقاصري في قصر.
وبخور جَوَّري: ميعة، لبان جاوي (بوشر).
جُورِيّ: نسبة إلى جور (بالفارسية كَوز) وهي مدينة بفارس عرفت ذلك باسم فيروز آباد. وقد اشتهرت بوردها الأحمر (الورد الجوري) وهو أجود أصناف الورد وهو الأحمر الصافي (ياقوت 2: 147)، كما اشتهرت بماء الورد الذي يستخرج منه بالتقطير. (أبو الفداء جغرافية ص325)، ولذلك سميت (بلد الورد) (لب الألباب ص70).
ومن هذا نجد في معجم بوشر (ورد
(2/333)

جوري): ورد دمشقي أحمر. كما نجد أيضاً: جوزي بمعنى وردي، أحمر قاني قرمزي. (بوشر، همبرت ص81).
جَوْران: جَوئْر، ظلم، تعد (بوشر).
جوراية: منديل من الموصلي (الموسلين) الأبيض مطرز بخيوط الذهب أو الحرير (بوشر).
جوار (مثلثة الجيم). يقال، مجازاً: جوار المظاهرة: مجاورة الظفر والظهور على العدو، والظفر القريب (تاريخ البربر 2: 262).
وتدل لفظة الجوار وحدها على نفس المعنى. (تاريخ البربر 1: 549) وقد صحفت فيه الكلمة إلى الحوار، والصواب الجوار كما جاء في مخطوطتنا رقم 1351، مخطوطتي باريس رقم 74 ورقم 74.
ومخطوطة لندن وطبعة بولاق.
وجُوّار: يقرب، يجانب (فوك).
جائر: ظالم ومعتد ومغتصب (بوشر).
وجائر في اصطلاح الاساكفة: قالب عظيم من الخشب للأحذية (محيط المحيط).
وجائر: حيران في معجم هلو، وهو خطأ وصوابه به حائر بالحاء المهملة.
مُجِير: خبّاوي (دوماس حياة العرب ص381).
مُجاور: يطلق أهل المدينة (المنورة) اليوم اسم المجاورين على اللذين يسكنون
(2/334)

المدينة ولم يكونوا قد ولدوا فيها (برتون 1: 360).
ومجاور: حارس ضريح الولي (برتون 1: 95).

• جوز: جاز: أصل معناه قُبِل. ولا بد من ترجمته أحياناً بما معناه استحق، ففي المقري (1: 142) مثلا، كان ينظم ما يجوز كَتْبُه. أي كان ينظم ما يستحق أن يكتب ويروى.
جَوَّز: أنفذ، عدى (ألكالا) وفيه: مُجَوَّز منفذ، معدى.
وجَوّز: غرز، أنشب (ألكالا).
وجوَّز: جرَّب، اختبر، سبر (ألكالا).
وجوّز في اصطلاح الكنيسة المسيحية رسم، ورقى إلى الدرجات المقدسة.
(ألكالا)، ومجوَّز: المرقى إلى الدرجة المقدسة، ومرادف فقيه أيضاً.
وجَوّز: ضَمّ أو أدرج في عداد القديسين (ألكالا) والمصدر تجويز وهو مُجَوَّز أي منظم في عداد القديسين، مثبّت.
وجَوَّزه: امتحنه لينال منصباً، أو ليصبح في عداد أصحاب الحرفة (ألكالا).
وجوّز عقدا: أمضى عقدا (دلابورت ص 7).
وجَوّز: مقلوب زَوج وهي بمعناها (بوشر).
جاوز: إن المعنى الذي ذكره فريتاج لهذه في آخر ما ذكره جاوز من: تخلص من خطر، ربما استعاره من عبارة كليلة ودمنة (ص177): (ما أرانا نجاوز عقبة من البلاء إلا صرنا في أشد منها) يجب حذفه إذ أن من متعلقة بعقبة وليس بجاوز. وعلى هذا يكون معنى جاوز هو المعنى المعروف.
أجاز. أجازه: سمح له وسوغه، ويقال: أجاز إليه أيضاً (معجم أبي الفداء).
وأجازه: جازه أي قطعه وتركه خلفه. (عباد 2: 10، 196).
وهذا الفعل أجاز لا يستعمل بمعنى أتم بيتاً أتى نطارحه بصدره فقط (فريتاج) بل حين يتم صدر بيت لغيره ضمنه قصيدة من نظمه أيضاً (ابن الابار ص86) وقد نقل ابن الابار هذا من ابن حيان (ص94 و).
(2/335)

ومن الأغلاط قولهم أجاز على جريح بمعنى أجهر وقد وردت أمثلة منها في معجم البلاذري.
تجوّز. تجوز في كلامه: تكلم بالمجاز، ويقال تجوز به (البيضاوي 2: 48).
وقال مل ليس بالحق الواجب قوله (عباد 1: 317) وراجع (3: 158).
وتجوز: غيرّ معنى الكلام وزينه (معجم المنصوري). ففي ثلاثة مواضع من الكتاب المنصوري: إن المصدر الإنجاب لا يعني شيئاً غير الإيلاء، وهذا خلاف الاستعمال المألوف ففيه تحريف وتجوُّز غير متعارف.
وتجوز قلب تزوج وبمعناها (بوشر).
تجاوز. جاز وجاوز، ففي حيان- بسام (1: 10ق): يقال إنه ألقى في السجن هذين الشخصين وتجاوزهما إلى نفر غيرهم (غيرهما).
ويقول ابن حيان (ص3 و) في كلامه عن بيعة السلطان الذي تولى العرش: ثم دعا الناس إلى البيعة فابتدروها مسارعين، وتجاوزت خاصَّتَهم إلى العامة. أي أن الذين بايعوه ليست الخاصة فقط بل العامة أيضاً.
وعند البكري (ص149): لا يتجاوزهم هذه الصناعة، بمعنى أن غيرهم لا يزاول هذه الصناعة.
استجار: طلب الإجازة وهو أن يطلب منه أن يتم بيتاً بعد أن أتى هو بصدره (تاريخ البربر 1: 432).
واستجار له: طلب التعمق فيه (معجم البيان).
جاز: قلب زاج وبمعناها (بوشر).
جَوْز: عجزة العنق، تفاحة آدم (ألكالا) جوز أرقم: هو النبات الذي يسميه البربر إكثار (ابن البيطار 1: 475).
(2/336)

جوز أرمانيوس: جوز الحبشة، ابن البيطار (1: 273).
(2/337)

جوز بَوَّا: جوز الطيب، وفي مخطوطة جوز بُوا (دي يونج) وجوز بُوَّا (المستعيني) وفي مخطوطة ن منه: بَوَّا.
جوز جُندم: بالفارسية (جور كَنْدُم): شحم الأرض (ابن البيطار 1: 174)
(2/338)

وهو يقول إن جيم جندم مضمومة. وفي معجم فريتاج جندم وهو خطأ. ويقال له جوز كندم أيضاً (ابن البيطار 1: 174، المستعيني) وجوز عندم (المستعيني).
جوز الحبشة: جوز الشرك (ابن البيطار 1: 272).
جوز الحلق: تفاحهَ آدم، وهو نتوء في مقدمة الحلق (بوشر).
(2/339)

جوز حنّا: هو الاذخر. يقول المستعيني في مادة اذخر: رأيت الطبري قد سماه جوز حنّا.
جوز الخمس: اسم جوز هندي ذكر ابن البيطار (1: 271) صفته.
(2/340)

جوز رب: هو جوز ماثل (ابن البيطار 1: 269).
جوز الرُقَع: نبات اسمه العلمي: Elcaia hemenensis. Forsk ابن البيطار 1: 271).
(2/341)

جوز الريح: اسم ثمر وصفه ابن البيطار (1: 272). وفي مخطوطة أب منه: المريح ولعله صحيح، لأنه يقول في هذه المادة: نفع من القولنج الريحي.
جوز الزنم: جوز ماثل، ففي معجم المنصوري: جوز ماثل نبات معروف يسمى جوز الزنم.
جوز شرق: جوز الطيب (باجني مخطوطة).
جوز الشرك: جوز الحبشة (ابن البيطار 1: 272).
جوز الصنوبر: حب الصنوبر (بوشر).
جوز عبهر: اسم حب مدور أحمر يشبه الأملج، أنظر ابن البيطار (1: 271) جوز عندم: أنظر جوز جندم.
جوز القز: شرنقة، فيلجة، صلَّجة، قشرة دود القز (بوشر).
جوز القطا: جوز الأنهار Sedum cepoea وسمي جوز القطا لأن ثمره تأكله القطا
(2/342)

وتحرص عليه كثيراً (ابن البيطار 1: 272).
جوز كندم: أنظر جوز جندم.
جوز الكَوْثَل: ثمر نبات هندي.
انظر: ابن البيطار (1: 273). وفي المعجم الفارسي لرشاردسن the physic- nut أي بذر حب الملوك من جنس الفربيون.
(2/343)

جوز ماثا: هو جزر ماثل، ففي المستعيني جوز ناثا هو جوز ماثل عن ابن الجزار في كتاب السمائم (ابن البيطار 1: 269) جوز ماثا: (فيرمارون Colchicum ephemerum) ففي المستعيني في مادة سورنجان: ابن جلجل: الافيرمارون هو جوز ماثا.
جوز ماثم: جوز ماثل (ابن البيطار 1: 269).
جوز الأنهار: Sedum cepoea ( ابن البيطار 1: 272).
جوز الهند: ثمر النارجيل، ويقال أيضاً: جوز هند (ابن البيطار 1: 275).
وجوز هِنْدِيّ (بوشر) .. وجوز هندي عند باجني (مخطوطة) هو جوز الطيب.
(2/344)

لِقَاحَة جَوْز: لون أصهب (ألكالا).
وجوز: قلب زوج، وجمعه أجواز: زوج، وشفع، مقابل فرد (بوشر).
وضرب جوز: رمح، وضرب رمحات (بوشر).
جازه: زواج (بوشر).
جوزة: شجرة الجوز (بوشر) - وسبيخة، عميته، شرابة (ألكالا).
وجوزة القذافة (فوك) Noix، وهي باللاتينية mux. وفي اللغات الرومانية (الإيطالية noce، والأسبانية nuey، والقطلونية mou) تدل هذه الكلمة على نفس المعنى. وفي معجم الأكاديمية الفرنسية تدل كلمة noix أي جوزه على قسم من نابض القوس حيث يتوقف وتر القوس حين يشد ويوتر. قارن هذا بما جاء في الجريدة الآسيوية (1848، 2: 208).
جوزة الحَلْق: تفاحة آدم (محيط المحيط).
جَوْزِي: مصنوع من الجوز.
وحلاوة جوزية: حلوى بيضاء معجمونة بالجوز (وتسمى نوغا ونوجا).
وجوزي: لون الجوز، أصهب (ألكالا).
وجوزي: نوع من التمر (رحله نيبور 2: 215) وقد كرر ذكره مرتين.
جَوْزِيَّة: صباغ (صلصة) للسمك تتخذ من الجوز والتوابل (ألكالا).
جَوْزانّي= جَوْزَة: أفضل أنواع العنب (محيط المحيط).
(2/345)

جوزوك. جوزوك وإلا فردوك، ويقال أيضاً: جوز "أو فرد: من مصطلحات القمار بمعنى شفع أو وتر (بوشر).
جيز: حوراء، حشرة في أول أطوار الانتقال من اليرقانة إلى الحشرة (بوشر).
وجيز: يرقانة دود القز (بوشر).
جَيْزَة: جائزة وتجمع على جواز وهي الجائز (فوك).
جِيزةَ، قلب زيجة بمعنى زواج (بوشر).
جَواز، يقال: اعطني خبزا بالجواز، أي اعطني خبزا مع ما يسيغه (دوماس حياة العرب 351).
وجواز أمر، في عقود المسجلين (كتاب العدل): أهلية التعاقد. (الجريدة الآسيوية 1840، 1: 381. دي ساسي طرائف عربية 2: 83، أماري ديب ص109، وعند جريجور: وقبل ذلك بعضهم من بعض قبولا (قبول) طوع وجواذ (وجواز) أمر. وهي مرادفة للحالة الجائزة شرعاً (أنظرها في جائز).
وتستعمل كلمة جواز وحدها بهذا المعنى (المقري 3: 122، أماري ديب ص96، 180). وفي كتاب العقود (ص2): أشهد على نفسه فلان بن فلان وهو بحال الصحة والطواع والجواز والرضا أنه.
وفيه أيضاً: أشهدني فلان بن فلان وهو بحال الصحة والجواز والرضا بأنه. وفي معجم هلو: جواز بمعنى شرعية.
جِواز: امتحان، اختبار (ألكالا) - وتعني هذه الكلمة عند ألكالا أيضاً: اعتدال، قصد، تأن.
جَوَيْز: جائز (المعجم اللاتيني- العربي). وأظن أن هذه اللفظة الشاذة التي تكرر ذكرها ثلاث مرات في هذا المعجم إنما هي تحريف جَوَائز.
جائز. يقال لي خاتم جائز أي توقيعي نافذ (معجم المتفرقات).
(2/346)

•: وجائز: الحالة الجائزة شرعاً، وهي الحالة التي يتطلبها الشرع، أهلية التعاقد (الجريدة الآسيوية 1842، 2: 219، راجع جواز) وهي أيضاً: الحالة الجائزة (أماري ديب ص149).
جائزة: جائز، الخشبة المعترضة بين حائطين توضع عليها أطراف الخشب في سقف البيت.
أن المعاجم العربية تذكر كلمة جائز في هذا المعنى. غير أن كلمة جائزة قد كثر استعمالها عند المصنفين العرب في العصور الوسطى بمعنى جائز (معجم الادريسي، فوك. ألكالا، دومب ص90).
إجَازَة. في تاريخ ابن خلكان (1: 180): ذكر أن الموصل كانت إجازة لشاعر طائي أي أن ولاية الموصل كانت عطية لشاعر طائي.
(2/347)

وإجازة: امتحان، اختبار (الكالا).
وإجازة: تثبيت، إدراج في عداد القديسين، تقديس الأبرار، أعلان قداسة أجْوَزُ: اسم تفضيل بمعنى أكثر جوازا (معجم الماوردي، أبو الوليد ص62).
تَجْوِيز: رجال الكهنوت، اكليروس، رجال الدين (ألكالا) وتجويز في علم الشعر: جواز في الشعر ما لا يجوز في النثر (بوشر).
مجَاز: ترجم إلى اللاتينية في عقد صقلي بما معناه: ضحل، ضحضاح، معبر وكذلك بما معناه: ممر (للو ص9).
ومجاز: دهليز الدار، ممر (ألكالا، بوشر).
ومجاز: محل المكس عند مرور المراكب والزوارق (ألكالا).
ومجاز: خليج، جون، شرم (هلو).
مُجْوَز: عامية وهي قلب مُزْوَج أي مزودج يقال: تفنكة مجوزة أي بندقية ذات طلقتين (بوشر).
مُجَوِّز: ممتحن، مختبر (ألكالا).
وسائر في مركب أو زورق (ألكالا).
مُجَايِزَة: أظن أن اللفظة الأسبانية almojaya المذكورة في المعجم الأسباني ص 172 وهي قطعة من الخشب بارزة ثبت أحد طرفيها في الحائط، هي تحريف للفظة المجايزة وهي في الأصل المجاوزة.

• جَوْزينق: يجمع على جوزنيقات (البكري ص15).
• جَوْش: من مصطلح البحرية، ومعناها ربط الشاغول (الجريدة الآسيوية 1841، 1: 588).

جوشير جوشير حليب البقر، ذكرها المستعيني في جاوشير.
• جوشيصيا (؟): اسم شجرة وثمرتها، وصفها ابن البيطار (275:1) وفي إنها اسم فارسي فيما يقوله الشريف الادريسي.
(2/348)

• جوط: حباحب، سراج الليل (فوك)
• جوع: جَوَّع. لا يقال جَوَّع بل جَيّع أيضاً (فوك).
جَوعان: جمعه جواعة في معجم بوشر جَيْعان: جوعان، جائع (فوك، بوشر، ألف بوشر برسل 3: 374).
مُجموَّع: جوعان، جائع (ألكالا).
مِجْواع: شره، نهم، في معجم فوك، وفي التعليق: الكثير الجوع.

• جوف: جَوَّف وتَجوَّف: ذكرتا في معجم فوك في جوف.
جَوْف: معدة (الكالا، باجني مخطوطة) جوف الجَفْن: فنطاس، حوض في قعر السفينة تجتمع إليه نشافة مائها (ألكالا، فيكتور).
وجوف: شمال (معجم الادريسي، فوك) جَوْفِيّ: شمالي، ويكثر المصنون المغاربة من استعمالها. وريح جوفي: ريح الشمال (فوك).
وجوفي: مظلم: معتم، داج (ألكالا).
جُوْفانيّ: شره، نهم، تلقامة (هلو) وعند دوماس (حياة العرب ص 315): هو الشره التلقامة الحسود الكالح الوجه الذي يريد أن يكون وحده على المائدة ليلتقم كل شيء.
(2/349)

أجْوَف. وريد أجوف أسفل وأعلا. وعرق أجوف. وهما العرقان الكبيران اللذان يجري فيهما الدم (بوشر).
تجويف ويجمع على تجاويف: حفرة، غار- وجوف القلب وجوف الدماغ (بوشر)
وتجويف الأذان: جوف الأذن، الأذن الباطنة (بوشر).

• جوق: جَوْق بمعنى جَوْقة: جماعة من الناس (معجم ريشاردسن) مع جمعها أجواق، محيط المحيط، معجم فليشر ص72 رقم 1، أبو الوليد ص628، 629، سعدية نشيد 22).
والجوق في مكة صوت من الغناء يغنيه جُوقة أي جماعة من الشباب وهم يصفقون (بركهارت الجزيرة العربية 1: 399، 2: 39).
جُوق: آلة موسيقية= طنبور (محيط المحيط).
جَوْقَة: جماعة من الناس، فرقة. وتجمع على جُوَق. ففي فقرة لابن اياس نقلت في تاريخ السلاطين المماليك (2: 212) تجد: الشقق الحرير التي كانت تدخل على جُوَق المُقْرئِين والوعّاظ.
جوقة كلاب: سرب من كلاب الصيد (باين سميث 1384).
وتطلق الجوقة خاصة على جماعة أو فرقة من المغنيات (ألف ليلة برسل 8: 289، 290).
وتجمع على جُوَق ففي ألف ليلة (برسل 8: 289): ثلاث جوق مغاني جوار.
جَوّاق: ناي، شبابة (همبرت ص97 الجزائر، دوماس حياة العرب ص374) ومزمار بستة ثقوب (مارتن ص35، وأنظر: سلفادور ص13).

• جوك: جاك: طباشير أبيض (همبرت ص172 الجزائر).
جَوْك: لعبة واحدة مباراة في اللعب (محيط المحيط).
جُوْك: هي أيضاً في محيط المحيط اسم لآلة موسيقية (= جِكّ وجُوق).
غير أنها في العبارة التي ذكرها فريتاج تعني معنى يختلف عن هذا (راجع زيشر
(2/350)

8: 617) لأنها تعني ضرباً من الركوع عند المغول، يظهر به المرؤوسون خضوعهم واحترامهم ارؤسائهم. يقال: ضرب له الجوك (مونج ص342، مملوك 1، 2: 109) راجع المعجم الفارسي لفلرز.
وجُوك (من القطالونية والبلنسية سُوكا، ومن الفرنسية سُوش في رأي سيونية): جذل الشجرة وساقها. وفيه: شوك وجمعة شوكيتَ، وشوكاياك وجمعه شوكاياكيت. ويقول الأب ليرشندي أن جُوك لا تزال تستعمل بهذا المعنى. غير إنه يندر استعمالها في مراكش.

• جوكان: (بالفارسية جَوْكان) صولجان، عصا معقوفة الطرف تضرب بها الكرة، ومحِجن ومخراش يجمع به الجريد (بوشر، مملوك 1، 1: 122 وما يليها، ألف ليلة 1: 27).
• جُوكانْدار أو جُوكَندار: (فارسية): حامل الجُوكان (أنظر الكلمة) للسلطان (دي ساسي لطائف عربية 1: 179، 504، مملوك 1، 1: 121 - 122).
• جول: جال: طاف في الأرض غير مستقر بها، وتستعمل أحيانا متعدية بنفسها بدل تعديتها بفي عادة. ففي حيان (ص104 ق): وجال العسكر الساحل كله. وفي (ص106 و) منه: وجال العسكر تلك الجهات كُلَّها. وفي كتاب الخطيب (ص 34و): جال الأندلس ومغرب العدوة.
جوَّل بالتشديد: حجْ، ذهب إلى الحج (ألكالا).
ومُجَوِّل: حاجَ.
جاول. جاولوا لهواً: تدربوا على المصاولة والمطاردة في الحرب (الخطيب ص65 و).
وجاول فلاناً: قاتله، طارده وصاوله (تاريخ البربر 2: 536).
تجول: طوّف في الارض، وقطع البلاد كمن كل ناحية (معجم الادريسي) ويقال: تجول بالبلاد (معجم ابن جبير، ابن عباد 2: 82) أو تجول في البلاد (رحلة ابن جبير ص13) ففي ابن حيان (ص102 ق): فصار بأرض الجوف وتجول في بلاد البرابر هناك. أو تجول على البلاد (فوك) ففي الحلل (ص32 و): وعبر يوسف إلى الأندلس رابع مرة، برسم التجول عليها والنظر في مصالحها). وفيه بعد ذلك: (ولما جال في بلادها).
غير أن (تجول) وحدها تدل على نفس المعنى (ابن عباد 2: 141، رحلة ابن جبير ص11).
استجال: جوَّل واجتال، ففي ابن هشام (ص441): استجال بفرسه حول العسكر.
جَوْلة: معركة، قتال (تاريخ البربر 1: 49، 51، 69، 80، 620، 2: 31).
وجولة: مشاجرة، منازعة (في دار القضاء) (تاريخ البربر 1: 341).
(2/351)

ولا أدري إذا كانت هذه الكلمة تدل على هذا المعنى في كلام ابن حيان (ص17 و): (واجتهد في الدفاع عن نفسه حتى غرته الدولة وانقشعت عنه الجولة فألقى بيده ونزل إلى الخليفة عبد الرحمن).
جَولان: جارٍ واسم الماء الجاري (معجم مسلم).
جَوَالة: جزية (بوشر، محيط المحيط). ولعل هذه الكلمة تصحيح جَوَالٍ جمع جالية.
جائل. دساتر جائلة أي ملاوي دوارة (في الآلة الموسيقية ذات الأوتار) (المقدمة 2: 354).
مَجال. ويجمع على مجالات: موطن القبيلة البدوية الذي تجول فيه عادة (تاريخ البربر 1: 16، 18، 31، 45، 47، 53، 55 الخ).
ومجَال: مصدر للفعل جال (معجم الادريسي، معجم البلاذري، تاريخ البربر 1: 35، 64، ملر أيام غرناطة ص3).
ومجال: موضع الجولان، ميدان (معجم الادريسي).
ومجال: رواق، أسطوان، ففي أماري (ص390): المجال الذي بجامع طرابلس من جهة جوفه.
ومُجَوِّل: حاج (أنظر: جَوَّل).

• جومطريقا وجومطريقي.:
(يونانية) علم الهندسة (مخطوطة الاسكوريال 535).

• جون: جوَّن بالتشديد: دوَّر (فوك) وعسّق، قعَّر، جوّف (بوشر وذهب هدرا، خسر، رداهن، تملق، وغر، غشَّ، ختل، خدع (بوشر).
تجوَّن: جاءت في معجم فوك في مادة دوَّر.
تجُّون: تَعمّق (بوشر) وتغلغل إلى قعر الشيء، ونهايته. يقول فليشر في طبعته ألف ليلة ج12 المقدمة ص93 أن معناها توغل في الغار (ألف ليلة برسل 4: 107).
وتجوَّن البحر: توغل في الأرض وكون جونا أي خليجا (معجم الادريسي).
ويقال في الكلام عن أرض قلعة: وقد تجونت نواحيها وأقطارها (عباد1: 5 وأنظر 3: 13) أي امتدت واتسعت (أنظر: 3: 23آ).
وتستعمل تجوّن مجازا بمعنى توغل في الفجور (دي ساسي لطائف 1: 151) وقد أساء الناشر تفسيرها في ص471).
وتجوَّن: تبحّر وتعمق في المعرفة؛ وعرض نفسه للخطر؛ وضل وأخطأ (بوشر).
(2/352)

جان: برنز، نحاس أحمر (همبرت ص170).
جَوْن ويجمع على أجْوان: خور خليج (فوك، بوشر، محيط المحيط وهو فيه جُون بالضم، معجم الادريسي).
وجوناً: سائرا في محاذاة الجون (معجم الادريسي).
والجون بالتعريف: النجم وهو من نجوم الدب الأكبر (القزويني 1: 30، 43).
جَوْنَة: وهدة بين جبلين، ومجازا: نقرة العين. ففي المنصوري: جَوْنَة هي الوهدة بين جبلين استعارها لنقرة العين.
وجونة: شُرَيْم، خُليج، فرضة، ملجأ للسفن (بوشر).
جَوَان (فارسية): غلام (ألف ليلة برسل 7: 291) أنظر المادة التي تليها.
جوين: عميق (بوشر) - وتعني هذه الكلمة التي جاءت في ألف ليلة (برسل 7: 283) فيما يقوله هابشت (رجلا قد خدع) لأنه وجد في معجم بوشر أن الفعل جَوَّن يعني خدع ولكن فليشر يرى، في مجلة درسدورف (1839 ص433) وهو محق، إنه لا يمكن اشتقاق صيغة جوين من جوَّن، وهو يرى أن لمة جوين هي الصيغة العربية لكلمة جوان الفارسية أو تصغيرها ومعناها غلام، فتى التي وردت في ألف ليلة (7: 291).
وأخيرا فإني أي أن كلمة حزين التي وردت في ألف ليلة (7: 284) إنما صوابها (جوين) أيضاً.
جوينة: تمّ، إوز عراقي (همبرت ص66).
جاون: ذكر هذه الكلمة ابن خلكان (1: 279) في ترجمته للزمخشري، قال: وهو يمشي في جاون خشب لأن إحدى رجليه كانت سقطت من الثلج. كما وردت في عبارة أخرى (8: 80 وستنفيلد).
إن استعماله حرف الجر (في) يحملني على الظن أن المقصود (رجل من خشب) وليس (عكازا) ولو أن المصنف أراد عكازا لاستعمل الكلمة المألوفة.
تَجْوِين: تجويف (بوشر).
(2/353)

• جوه: جاه: منزلة، قدر (فوك).
وجاه: خظوة، مكانة (بوشر).
وجاه: قوة، قهر (حين يقهر الإنسان على دفع الضرائب) (المقري 1: 687).
وجاه: النجم القطبي (الجريدة الآسيوية، 1841، 1: 590).

• جوهر: جَوْهَرَ: زيَّن بالجواهر (الملابس 96 رقم 3، عبد الواحد ص80، ألف ليلة 3: 109، 249، 360).
وجوهرَ الشرابَ: صفاه (فوك).
وجَوُهره: صَيره جوهرا (محيط المحيط).
تجوهر: صار جوهرا (محيط المحيط). جَوْهَر، جَوْهَرُ السيف (انظر لين). وجوهر الشيء فيما يقول وينزشتاين في (زيشر 11: 520) هو ماهيته وكنهه. ويقال: يصقل الماس حتى يطلع جوهره أي لمعانه وبريقه، كما يقال: يصقل نصل السيف حتى يظهر جوهره.
وجوهر: فولاذ متموج، ففي ألف ليلة (4: 728): وكان له سيف قصير من الجوهر (راجع ترجمة لين 3: 732 رقم 35).
والجوهر عند الرازي: جملة البدن مادته وصورته. وفي معجم المنصوري: جوهر كل شيء أصله والمراد هنا جملة البدن المؤتلفة من مادة وصورة.
وجوهر النبات: النسيج الإسفنجي في النبات. وجوهر الثمر: لبابه أي شحمه.
(2/354)

وجوهر المعي: نسجه الإسفنجي والمادة التي يتركب منها.
وجوهر: مثال، ففي المعجم اللاتيني العربي Imago: مثال وصورة وجوهر.
جوهر الحر: اللؤلؤ (دومب ص83) وأرى أن الصواب أن يقال: الجوهر الحر.
وجوهر الليل: اللؤلؤ المصنع الزائف (دومب ص83).
وجُمْلَة الجوهر عند الرازي: هو الفعل الواقع عن طبيعة الشيء الخاصة به لا عن سبب معروف.
ففي معجم المستعيني: جملة الجوهر كناية عن الفعل الواقع عن طبيعة الشيء الخاصة به لا عن سبب معروف.
وواحدة الجوهر جوهرة. ويقال مجازا: هو جوهرة الرجال، وأي خير الرجال (بوشر).
وجوهر: أصل الشيء ومادته (فوك).
جَوْهَرِي: أصلي، ذاتي (بوشر).
وجَوْهَرِي: سري، مختص بسر من الأسرار المقدسة ويقال مجازا: كلمة جوهرية أي ضرورية، لازمة، لا بد منها (بوشر).
جَوهَرية: ذكرت في معجم فوك في مادة جوهر الشراب أي صفاه (راجع جَوْهَرَ).
جَوْهَرْجِي: جوهري (بوشر، محيط المحيط).
جَوْهَرْجِيَة: جوهرية، تجار الجوهر (بوشر).
جَوَاهِرِيّ: صائغ الألماس ومركبه وبائعه (بوشر).
جَوَاهِريَّة: صياغة الجوهر، وصناعة الصاغة (بوشر).
جَوَاهَرْجِي: جوهري، جواهري، صائغ المجوهرات وبائعها، ونحات الماس (بوشر).
جَوَاهرجِيَة: جواهرية، صياغة، صناعة الصاغة (بوشر).
مُجَوْهَر. الحمص المجوهر هو الذي حس حتى أصبح أصفر لماعا وهو اللون المناسب له. وحتى زال عنه ما عليه من نقط سود وصار طيب الطعم (زيشر 11: 50).

• جوي: جَيَّة: نتن (محيط المحيط).
• جيأ: جاء، يقال: جاء من مثل ما يقال: دخل من ففي ألف ليلة (1: 86): اطلع من المكان الذي جئت منه.
وجاء النبات والشجر: نمى جيدا ونجحت زراعة (ابن العوام 1: 320) حيث عليك أن تقرأ: ويجيء، كما في مخطوطة ليدن.
وجاءه: بلغه ووصل إليه (معجم هابيشت في الجزء الرابع من طبعته لألف ليلة).
وجاء: شغل، ملأ المكان، يقال مثلا: جاء
(2/355)

الصندوق قياس الحاصل سوا بسوا (هابيشت معجم).
جاءه في بطنه: جرحه في بطنه (كرتاس 67).
جاء الحديث عليه: صار دوره للتحدث (كوسج مختارات ص61).
الآن جاء الجد في قطع حبائلي: الآن عليك أن تبذل كل جهد وتجد في قطع حبائلي (كليلة ودمنة من 224).
جاءت طريقهم على تلك الدار: أوصلتهم الطريق إلى تلك الدار (ألف ليلة 1: 67).
مهما جاء عليه أنا أوزنه عنه: مهما صارت حصته من النفقة فأنا أؤديها عنه (ألف ليلة 1: 60).
جاء عليه، طابقه، ناسبه، لاق عليه، كان على قده، يقال مثلا: ما تجيء عليك هذه البدلة، أي أنها ليست مطابقة ومناسبة ولائقة لجسمك (بوشر).
جاء على مَيله: كان موافقا لذوقْه، وقع عنده موقع الرضا (بوشر).
وجاء عليه وبه: كلفه، يقال مثلا: هذا الشيء جاء على بكذا. أي كلفني كذا، بلغ ثمنه كذا (فوك).
جاء له من: كسب من، استفاد من، انتفع من. يقال مثلا: أيش قد يجيك من وظيفتك، أي كم تكسب؟ ويقال: يجي لك من ذا ايه بمعنى أي نفع لك في هذا (بوشر).
جاءت نفسه: عاد إلى رشده، استفاق (الأغاني 52).
جاء من قدرك أن تتكلم بهذا الكلام: أصار من قدرك أن تتكلم بهذا الكلام، كيف جرؤت أن تتكلم بهذا الكلام (بوشر).
خُذْ مِنّيِ على ما يجيك: لن أنساها لك، وسأنتقم منك (بوشر).
جاء. من اليوم وجاي: أي من اليوم إلى ما يليه (دي ساس ديب 9: 471).

• جيب: جابه، في لغة العامة مختصر جاء به وهو بمعناه أي أتى به، يقال: جابت الشجرة: أتت بالثمر، أثمرت. وجاب شهودا: أتى بشهود. وقد ورد هذا الفعل في رياض النفوس (راجع العبارة التي نقلتها عنه في مادة بركة. وكذلك في مادة حاشد.
(2/356)

غير أن الناس قد نسوا أصل هذا الفعل أو كادوا، ولذلك نجد في معجم بوشر العبارات التالية: جاب لي: أنال، ونول وأحظى. جاب له: أتى له به، وسبب له. وعرض عليه.
وجاب على باله: أتى على باله، تذكر.
وجاب على نفسه: فرض على نفسه.
وجاب العيب عليه: عابه.
وجاب في عقله: تصور.
وجاب للطريقة: أخضعه بالقوة والإكراه، وألزمه جادة الحق.
وجاب مغيبته: اغتابه.
جَيّب: دعا، نادى (فوك).
تجّيب: دُعِي، نُودِي (فوك) جيبة، جمعها جُيب وجياب: جيب (بوشر، محيط المحيط).

• جيح: جيّاح: جبان، نذل (دوماس حياة العرب من 102، وعادات ص 141).
• جَيَّر: بالتشديد: طلى بالجير (فوك).
ومعنى جيّر الذي نقله لين عن تاج العروس موجود في معجم ألكالا.
وفيه: جيّر طلى بالجير، وتجييرة: طلاء بالجير.
جير: بمعنى كلس، وهي كلمة عامية، ففي معجم المنصوري: جَيّار هو الكلس المسمى عند العامة بالجير. ومع ذلك تجدها مستعملة عند مؤافين لهم مكانتهم مثل البكري والمستعيني (أنظر حجارة مشوية)، وابن البيطار (1: 298، 2: 87)، وابن بطوطة (4: 313) وابن العوام (ص97)، ورياض النفوس (ص69 و) وكرتاس (ص39) إذ أن صواب قراءتها جير (أنظر ص 55 رقم 9) راجع ملر (س، ب 1861، 2: 99). والجمع أجيار موجود في معجم فوك.
جير بلدي: كلس عادي- وجير سلطاني: أجود أنواع الكلس وأنصعه بياضاً (صفة مصر 12: 400) وحجر الجير: حجر الكلس أو حجر الجص (بوشر).
(2/357)

جِيرِيّ: منثور، ويقال له خيري أيضاً. ويقول مصنف المستعيني (في باب الجيم) إنه وجد هذه الكلمة تكتب بالحاء والخاء والجيم.
جَيّار: صانع الجير أو الكلس (فوك، بوشر، همبرت ص190، عباد 2: 233، المقري 3: 137، ابن صاحب الصلاة جيَّارة: فرن الجير، أتون الجير، جصّاصة (صفة مصر 18 قسم 2 ص139. (ص9 و).
مُجَيّر: محصّب، يقال: أرض مجيرة: محصبة، ذات حصباء (ألكالا، ابن العوام 1: 240).

• جيس: جَيْس: نبات اسمه العلمي Pistacia vera ( ابن البيطار 1: 276) وفي نسخة 1 منه: جربوس.
(2/358)

• جَيْسُوَان: لا يعني جنساً من أفخر النخل كما يقول فريتاج. بل هو اسم نوع من بسر العراق. المنتهى في النضج الشديد الهشاشة.
ففي المستعيني (مادة بسر): بسر النخل يعرف بالعراق الجيسون (في نسخة ن: الجُيْسُوَان، وفي نسخة لم: الحيسوار).

وفي ابن البيطار 1: 139): بسر الجيسوان وبسر السكر وما أشبههما من البسر المنتهى في النضج الشديد الهشاشة.
• جيش: جاش. يقال: جاش الشعر في خاطره أي اضطرب وتحرك وبدأ يقول الشعر (بوشر).
وجاش عليه: بمعنى جيش أي جمع الجيوش لحربه، ففي ابن الابار (ص44): فجاشوا عليه بما لا طاقة له به.
جّيش بالتشديد. يقال: جيَّش عليهم صقليين أي جمع لحربهم جيوشاً من صقلية (أماري 172، 174، 175). وهي تستعمل أيضاً بمعنى بعث البعوث وأرسل الجيوش، يقال: جيّش مع الصقليين.
(أماري ص163) وجَّيش سلطان أفريقية برا وبحرا أماري ص169).
(2/359)

وجيُّش: وضع الجيوش في موضع للدفاع عنه (ألكالا).
استجاش، استجاش فلانا: طلب منه جيشا. ففي حيان (ص63 ق): فاستجاشوه على جعد (أي لحرب جعد). وفي (ص90 ق) منه: سلموا إليه لأنهم (رهبوه لاستجاشته الغوغاء والسفلة. وكذلك استجاش بفلان ابن خلدون مخطوطة 1350) وفي (4: 19 ق) منها: استجاش بابن ادفونش.
جيش: عصابة غزو، وعصابة سلب ونهب. (بارت 1: 139).
وتطلق كلمة جيوش جمع جيش على قطع الشطرنج التي يلعب بها (ألف ليلة برسل 10: 98).
وجيش: صوت والصوت المرتفع القوي (محيط المحيط).
جَيْشِيّ. دنانير جيشية (مملوك 1، 2، 201).
وعند جاكسون (تمبكتو ص338) مُجَيفَّة: مخنوقة.

جيفة: جثة الميت المنتنة (بوشر) وفيه تجمع على جُيَف. وفي الحلل تجمع على جِيَلف .. ففيها (ص62 و): هلكوا جوعا حتى أكلوا الجياف.
وجيفة: لحم الماشية التي ماتت ميتة طبيعية (ألكالا) وفي تاريخ ابن زيان (ص96 و): حتى أكلوا الجيفة والحشرات.
جِيفيّ: نسبة إلى الجيفة جثة الميت (بوشر).

• جِيلٌ: البدو أهل البادية مقابل الحضر أهل الحاضرة (تاريخ البربر 1: 1).

وجيل: رهبة فرسان، مثل رهبنة فرسان هيكل الرب (معجم الادريسي ص325).
ابن الجيل: عالمي، دنيوي، علماني (بوشر).

• جَيْلكَة: صدرية (برجون).
(بالتركية يَلَك: صدرة، صدار،

• جينَة: (مشتقة من اسم الجين الصين): (الجريدة الآسيوية 1843، 2: 220).
• جيف: جيَّف بالتشديد: أخمد (بوشر بربرية)، هلو. وخنق (همبرت ص215).
(2/360)