Advertisement

معجم ديوان الأدب 001


الكتاب: معجم ديوان الأدب
المؤلف: أبو إبراهيم إسحاق بن إبراهيم بن الحسين الفارابي، (المتوفى: 350هـ)
تحقيق: دكتور أحمد مختار عمر
مراجعة: دكتور إبراهيم أنيس
طبعة: مؤسسة دار الشعب للصحافة والطباعة والنشر، القاهرة
عام النشر: 1424 هـ - 2003 م
عدد الأجزاء: 4
[ترقيم الكتاب موافق للمطبوع]
القول في تقسيم الكلام
الكَلامُ كُلُّه: اسم، وفعل، وحرفٌ جاءَ لمعنّى ليس باسم ولا فعل.
فالاسمُ نحو: فرس، وزيد.
والفعل نحو: ضَرب وقَتَل، ويضْرب ويَقْتُل.
والحرف نحو: من، وقد.
(1/75)

والاسم: له واحد، وجمع، وتصغير، ونسبة، ومعرفة، ونكرة. وقد يأتي من الأسماءِ ما يكون فيه بعض هذا دون بعض بعلَّة.
والفعل: له ماضٍ، ومستقبل، ومصدر، وفاعل، ومفعول، وواحد، وجمع، وتذكير وتأْنيث، واسم زمان، واسم مكان. وقد يأتي من الأفعال ما يكون فيه بعض هذا دون بعض بعِلَّة.
والحرف: له صورة واحدةٌ لا يتغَيَّرُ عنها إلا أَن يُجْعَلَ اسماً فيجري مجرى الأَسماء.

القول في تقسيم أجناس الكلام
أَجناسُ الكلام: ما تضمَّنَتْه أَسماءُ الكتب السِّتة التي ذكرتها. فالسلم: ما سلم من حروف المدِّ واللين والتَّضعيف. والمضاعف: ما كانت العينُ منه واللام من جنس واحد. والمِثال: ما كانت في أَوله واو أَو ياء. وذُو الثّلاثة: ما كانت العين منه حرفاً من حروف المدِّ واللين. وذُو الأَربعة: ما كانت اللام منه كذلك. والهمزةُ كالحرف السّالم في احتماله الحركات، وإنما جُعِلَت في حروف الاعتلال لأَنّها تُلَيَّنُ فتلحق بها.

القول في الفصل بين الأسماء والأفعال في البناء
الأَسماءُ ثلاثةُ ضُروبٍ: ثلاثيٌّ، ورباعيٌّ، وخماسيٌّ، نحو: رَجُل، وعَقْرَب، وسَفَرْجل. وما دخل الأَسماء من شيءٍ سوى هذا فهو من الزِّيادات.
(1/76)

والأَفعالُ ضَرْبان: ثلاثي، ورباعي فقط، نحو: ضَرَب، وقَرْمَطَ. نَقَصَت من الأَسْماءِ بدَرَجةٍ لِثِقَلها وخِفَّةِ الأَسْماء. وما دَخَل الأفعالَ من شيءٍ سوى هذا فهو من الزِّياداتِ.

القول في زيادات الأسماء والأفعال
زياداتُ الأَسماء: حروفُ المْدِّ واللِّين، والتاء، والهاء، والميم، والنون، واللام، والهمزة.
وزياداتُ الأَفعال: حروفُ الْمَدِّ واللِّين، والتاء، والسين، والميم، والنون، والهمزة.

القول في تقديم بعض الأمثلة علة بعض في بناء الكتاب
أَوَّلُها: الثّلاثيُّ الْمُجَرَّد، ثم ما لحقَتْه الزَّيادة في أَوله وهي الهمزة والميم. ثم المثقَّل الحشو، وهو عين الفعل، ثم ما لَحِقَته الزيادة بين الفاء منه والعين، ثم ما لَحِقَته الزيادةُ بين العين منه واللام، ثم ما لَحِقَته الزيادةُ بعد اللام، ثم الرباعي، ثم الخماسيّ وما أُلحق بهما. وهذا في الأسماءِ.
وأَما في الأَفعالُ فَأولها: [الثلاثي] الْمُجرَّد، ثم ما لَحِقَته الزيادة في أَوله من غير أَلف وصل، وهي الهمزة، ثم الْمُثَقَّل الحشو، ثم ما لَحقَته الزِّيادةُ بينَ الفاءِ منه والعين، ثم الأَبواب الثلاثة التي في أَوائِلها أَلفُ وصلِ ممّا له
(1/77)

في الثلاثيِّ أصلٌ، ثم ما لَحِقَتْه الزيَّادة في أَوله، وهي التاءُ مع تَثْقيل الحشو، ثم ما لَحِقَتْه الزيَّادة في أَوله، وهي التاءُ مع زيادة بين الفاءِ منه والعين، ثم بابا الألوان وما أَشْبه ذلك، ثم أَبواب الرُّباعيِّ وما أُلْحق به وزِيدَ فيه.

القول في البيان عن الأبنية
ما كانَ ساكِنَ الحَشْوِ من الثلاثي الْمُجَرَّد فإنّه على ثلاثةِ أَضْرُبٍ، لأنّ الحركاتِ ثلاثٌ، وموقعُهُنُّ الفاءَ، ولا سبيل لهُنّ إلى العين، واللام: حرف إعراب لا تدخُلُ في البناءِ.
فإذا كان [الفاء] مفتوحاً فهو واحِدُ فُعول، وقد يكونُ واحِد فِعالٍ وأَفعالٍ وغير ذلك. وليس بقياسٍ، إنّما القياسُ ما أَعلمْتُك. وكذلك المَذْهَبُ في كلِّ بناءٍ نُنْبِئُ عنه، إنما نجري في ذلك على القياس والبناء، وإن كان له فُروعٌ. والنَّعْتُ من فعل الطبائعَ وهو أَقَلُّ من فَعيل. والمصدَرُ من فَعَل بفتح العين إذا كان وَاقعاً. وجمع فَعْلة.
وإذا كان بالهاءِ، فهو للمَرَّة من الفعْلِ، وواحد فَعْل.
(1/78)

وإذا كان مَضْمومَ الفاءِ فهو واحد أَفعال وفِعَلة بكسر الفاء وفتح العين وجمع أَفْعَل إذا كان نعتاً، وتخفيف فُعل بضم الفاء والعين نحو: عُنْق وأُذْن، وجمع فُعْلة.
فإذا كانَ بالهاءِ واحد فُعْلٍ، واسمُ مفعول، كقولِ الله جلَّ وعَزَّ: (إلا مَنِ اغْتَرَفَ غُرْفَةً بيَدِهِِ) . وصِفَة بمعنى مَفْعول، نحو قولك: رَجُلٌ لُعْنة وسُخْرة، واسم للشيء الذي له أَولٌ وآخر، كالخُطْبة والضُّغْطة. واسمٌ للأَلْوان والعُيوب، كالحُمْرة والبُجْرة.
وإذا كانَ مكسورَ الفاءِ فهو واحدُ أَفْعال، وتخفيف فِعِل نحو إِبل. وفَعِل نحو وَرِق فيمن خَفَّف ونَقَلَ حركةَ العين إلى ما قبلها.
فإذا كانَ بالهاء فهو اسمٌ للحال التي يُفْعلُ عليها، وجمع فَعيل، وفَعَال، وفُعَال، وهو قليلٌ، واسم للقِطعْة، نحو: خِرقْة، وكِسرْة.
وما كانَ مُتَحَرَّكَ الحشْو، فإنه على تسعة أَوجه: سبعةٌ مستَعْمَلَة. ووجهان مُهْملان، لأنَّ الحركات تدورُ على حرفين فتضاعف.
(1/79)

فإذا كان مفتوحَ الفاءِ والعينِ فهو واحِدُ أَفعالٍ، وجمع فَعَلة، ومصدر فَعِل بكسر العين إذا لم يَقَعْ، وبمعنى مَفْعُول نحو: نفَض وحَسَب، وجمع فاعل نحو: خَدَمٍ ونَشَأٍ، وهو قليل.
فإذا كانَ بالهاءِ فهو واحدُ فَعَل، وجمع فاعل، واسمٌ للعاهَة إذا كان النعتُ منها على أَفْعَلَ، نحو قولك: ضربَهَ بقَطَعَته، وهي الشَّتَرة.
وإذا كان مفتوحَ الفاءِ مضمومَ العين فهو واحِدُ أَفعال، ولغةٌ في فَعِل في بعض الكلام إذا كان صفة.
وإذا كان مكسور العين مع فتح أَوله، فهو واحِدُ أَفعال، والنعتُ من فَعِل من يفعَل بكسر العين من الماضي وفتحها من المستقبل إذا كان غيرَ واقع.
وإذا كان مضمومَ الفاءِ مفتوح العين فهو واحدُ فِعْلان نحو صُرد ونُغَر، وجمع فُعْلة، ومَعْدول عن فاعل، نحو عُمَر وزُفَر، وبمعنى فاعل، نحو عُقَق وحُطَم، وتَذْكير فَعَال، نحو: لُكَع وغُدَر، وجمع الفُعْلى إذا كان بالأَلِف واللام.
وإذا كان مضمومَ العين مع ضَمِّ أَوله فهو واحدُ أَفعال، وتثقيلُ فُعْل، نحو: عُسُر ويُسُر، وجمع فَعْول وفَعِيل وفِعَال أو فَعَال. وبمَعْنَى مَفْعُول في بعض الكلام، نحو قولك: باب غُلُق، وقارُورة فُتُح.
(1/80)

وإذا كان مكسورَ الفاءِ مفتوحَ العَيْنِ فهو واحدُ أفْعال، وجمع فِعْلة وهو من بِناءِ الأسماءِ دون الصفات إلا أَن يشِذَّ شيء كقولك: مكانٌ سِوَى وقومٌ عِدَى. فإذا كانَ بالهاءِ فهو جمعُ فُعل، نحو جِحَرة، و [جِرَزة] .
والمكسور العين مع كَسْر أَوله قليل، نحو: إبل في الأَسماء، وبلز في الصِّفات، فهذه السبعة.
وأما الْمُهْمَلان ففُعِلٌ، بضم الفاءِ وكسر العين، لم يأْتِ عليه شيءٌ من الأسماءِ ولا الصفات غير حرف رواه الأَخْفَش، وهو الدُّئِل، قال: وهي دُوَيْبَةٌ شبيهةٌ بابن عِرْس. وأَنشد:

جاءُوا بجَيْش لو قيس مُعْرَسُه ... ما كان إلا كمُعْرَس الدُّئِلِ
وإلى الْمُسَمَّى بهذا الاسم نُسِب أَبو الأَسْوَدِ الدُّؤلِيُّ، إلا أَنهم فتحوا الهمزة على مذهبهم في النِّسْبة اسْتثقَالاً لتوالي الكسرتين مع ياءَي النَّسَب.
وفِعُل بكسر الفاءِ وضمِّ العين وإنما تَجنبُوا هذين في البناءِ اسْتثقالاً لاجْتِماع ضمة وكسرة. فهذه جُملة القولِ في الثُّلاثي.
وإذا أَلحقت الهمزة في أَول البناءِ فهو واحدُ أَفاعِلَ في الأَسماءِ، وفُعْل في الصِّفات. وإذا كان مُحْتاجاً إلى "منْ" لا محالة، ظاهرة أَو مضمرة، فهو على التَّفضيل. هذا إذا كان مفتوحَ العَيْن، فإذا كان مَضْموم العَيْن فهو
(1/81)

جمع فَعْل في القِلَّة، نحو: أَفْلُس وأَبْحُر. وليس في هذا الضَّرْب من البناءِ غيرُ هذين، وما سِواهُما فهو شاذٌّ قليل، نحو: إصبع، وأُبلْم، وإثمِد، وأَشباهِ ذلك.
وإذا كَانت الزِّيادة مِيماً مفتوحة فهو اسمُ الزَّمان والمكان والمصدر، هذا إذا كانت العينُ مفتوحةً، فإذا كانت مضمومةً، فإنّ الكِسائيَّ يَقولُ: ليس على هَذا البناء إلا حرفان: مَكْرُم ومَعُون، قال الشاعر:

ليَوْم رَوْعٍ أو فَعال مَكْرمُ
وقال آخر:

بُثَينَ، الْزَمِي "لا"، إنَّ "لا"، إنْ لزِمْتِهِ ... على كثرة الواشِينَ أيُّ مَعُونِ
وقال الفَرَّاء: هُما جمع مكرْمَة ومعُونة، فعنده أَنَّ هذا ليس من الأَبنية.
وإذا كانت العَيْنُ مكسورةً مع فتح الميم، فهو اسمُ المكان والزَّمان مما كان مُسْتَقْبَلُه على يَفْعَل بكسر العين وما كان بضمِّ الميم وفتح العينِ، فهو اسمُ المكانِ والزمان والمصدر والمفعول من أَفْعَل يُفْعَلُ، وإذا كَسَرْت العين منه فهو اسمُ الفاعلِ من هذا الباب. وإذا ضَمَمْت العين مع ضمِّ الميم فهو في بعض الكلام بمعنى مِفْعَل وهو مَعْدود مسْموع.
(1/82)

وإذا كانت الميمُ مكسورة، والعينُ مفتوحةً، فهو: ما يُعْتَمَلُ به وينقل. ولم يأْتِِ على مِفعل بكسر الميم والعين إلا حرفان. قالوا: مِنْتِن ومِنْخِر، وهما نادران، وليس [هذا] من البِناءِ، لأَنَّهم إنما كَسَروا أَوائلَ هذين الحَرْفَيْن إتباعاً لكسرة العَيْن.
والهاءُ تدخلُ في بعض هذه الأبنية التي في أَوائِلها ميم على السَّماع من غير أن تُبْنَى على فعل.
وجَمْعُها جميعاً بالهاءِ كان أَو بغير الهاءِ على مَفاعِل. هذا إذا لم يكن مع الميم حرفٌ من حروف المَدِّ واللَّين في البِناءِ.
فإذا كان الاسمُ على مِفعال أو مِفعيل فالجمع على مفاعِيل، وهما لمن دامم منه الفعل إذا كانا صِفَةً. ولا يكونُ هذان البناءان بالهاءِ في تأنيث ولا تذكير إلا قَليلاً، نحو مِجذْامة، ومِعزْابة. وهذه الهاءُ ليست للتَأنيث، إنما هي للمُبالغة في الوصفِ.
والميم لابد منها في أَوائِل أَسماءِ الفاعلين والمفعولين المبنِيَّة من الأَفعال المزيد فيها، كما أَنَّه لابُدَّ من الأَلِف في الأَسماِء المْبِنيَّة من فِعْل مُجرَّدٍ على فَعَل في البناءِ الصحيح.
(1/83)

وأَما الْمُثَقَّلُ الحشو فهو بناءٌ واحدٌ، وما سِواهُ فهو شاذٌّ، وهو قولك: عُلَّف وقُبَّر. فأَما خَضَّمٌ فإنه شاذ، وبَقَّمُ معرَّبق، وعَثَّرُ مثل خَضَّم، وقال:

لَيْثٌ بِعَثَّر يصْطادُ الرجال إذا ... ما اللَّيْثُ كذَّب عن أَقرانه صَدَقا
وقال آخر:

لولا الإَلهُ ما سكَّنا خَضَّما ... ولا ظَلِلْنا بالْمَشائِي قُيَّما
فهذا اسمُ ماءٍ، والأَولُ: اسم موضع، وهو من أَبنية الأَفعالِ دون الأَسماءِ.
فهذا في المجرد، والمزيدُ فيه قد يجيءُ مثَقَّل الحَشْوِ، نحو: الحُمَّاض، والشُّقَّارَى، والسُّمَّيْهَي، وأَشباه ذلك.
ويكون فُعَّلٌ جمعَ فاعِل، وهو قياس.
وإذا لحقت الزيادة بعد الفاءِ فكان على فاعَل بفتح العين فهو اسمٌ وهو قليلٌ.
وإن كان بكسر العين فهو من أَسماءِ الفاعِلِين المبنية من فِعْل مجرّد على فَعَل، وربما جاءَ وليسَ له فعل نحو قولِكَ: رجلٌ رامحٌ، ولابنٌ، أي: ذو رُمْح ولَبن.
فإذا كان بالهاءِ فرُّبما جاءَ بمعنى المصْدَر نحو العاقِبَة والعافِيَة. قالَ الله جَلَّ وعزّ: (لَيْسَ لِوَقْعَتِها كاذِبَةٌ) ، وقال: (فَهَلْ تَرَى لَهُمْ مِنْ باقِيةٍ) .
(1/84)

وأَما ما لَحِقته الزِّيادَةُ بينَ العينِ منه واللام فأَوله فَعَال، وهو جمع فَعَالة، واسم وقت الفعل. نحو: الجَزار والصرَّام، وبمعنى فَعيل في بعضِ الكلام، نحو: صحيح الأَديم وصَحاح، وشَحيح وشَحاح.
فإذا كان بالهاءِ فهو مصْدَر الطبائع، وواحد فَعَال.
وإذا كان على فَعُول فهو لمن منه الفِعْلُ، واسمُ الشَّيءِ الذي يُفْعَلُ به نحو: الوَضوء والوَقود، واسم الصَّعُودِ وضِدِّها، وواحد فُعُل، وبمعنى مَفْعُول، وهو قليلٌ مسموع، قال الله جَلَّ وعزَّ: (فَمِنْها رَكُوبُهُمْ) . فإذا كانَ بالهاءِ فهو بمعْنى مَفْعُول، وبمَعْنَى فَعُول. والهاءُ حينئذ ليست للتأنِيثِ، نحو: لَجُوجة ومَلولة.
وإذا كان على فَعِيل فهو واحد فُعُل في الأَسماءِ، وفِعال في الصفات. وبمَعْنى مفعول وفاعل، فإذا كانَ بمعْنَى مفعول كان التأنيثُ بغير هاء. وإذا كان بمعنى فاعل فبالهاءِ، والنَّعتُ من الطَّبائع، ومن بناء الأصوات بمعنى فُعال. فإذا كانَ بالهاءِ فهو واحدُ فعائل، وبمعنى مفعول إذا جعل بمنزلة الاسم.
وإذا كان على فُعال بضمِّ الفاء فهو للأَدواءِ والأصوات، وما انْحطَمَ من الشيء. وتَكَسَّر منه، نحو: حُطام ودُقاق، وبمْعَنى فَعيلٍ: إذا كان من الطَّبائع، وجمع فُعالة.
(1/85)

فإذا كانَ بالهاءِ فهو فُضالَةُ الشيءِ وما تَحاتَّ منه وَبقيَ بعد الفعل، وواحد فُعال.
وإذا كان مكسور الفاءِ على فِعال فهو بمنزلة الفَعال: إذا كان في مَعْنى الوقت، وبمعنى الهيِاج والنِّزاع، وبمعنى التباعد من الشيءِ والتَّجافي عنه، نحو: الشَّماس والخرِاط. ويكونُ بناءِ لأَسماءِ الوسُوم نحو: العِلاط والكِشاح. وهو جمع فَعيل وفَعلان في الصِّفات، ومصدر فاعَل، وجمع فَعْل في الصِّفات، نحو: صِعابٍ ورِحابٍ [وفي غير الصِّفات أيضاً، نحو: كَعْب وكِعاب، وكَلْب وكِلاب] ، وفَعلة، وفُعلة في الأَسماء، وهو كَثيرٌ وليس بِقياس.
فإذا كان بالهاءِ فهو للولاية للشيءِ والصناعة، وواحد فِعال.
وإذا لحقَت الزِّيادةُ بعد اللام وكان على فَعْلَى فهو تَأْنيثُ فعْلان إذا كان صفة.
وإذا ضَمَمْت أَوله مع الأَلفِ واللامِ فهو تَأْنيثُ الأَفْعل إذا كان تَفْضيلاً في الأَصل، وهذا البناءُ يكون للاسم والصفة جميعاً.
فإذا كسرتَ أوّله فهو من أَبنية الأَسماء فقط.
وإذا كان على فَعْلاء فهو تأنيث أَفعل إذا كان صفة.
وإذا كان على فَعْلان فهو للجُوع والعطَش، وما ضادَّهما إذا كان صفة.
(1/86)

وإذا كان على فُعْلان فهو جمع فُعْلانة، وجمع فَعيل في الأَسماءِ، وأَفْعَل في الصِّفات. سوغِربان، وصِردان.
وإنما جمع بين فُعَل وفُعَال في الجمع، لأَنَّ فُعَلاً قَصرُ فُعال، فُردَّ إلى أَصلِه في البِناءِ.
وإذا كان على فَعَلان فهو اسمٌ للمصدَر على معنى الذَّهاب والمجيء والحَرَكة والاضْطِراب.

القولُ في تقديم حركاتِ البناء بعضها على بعض
نبتدئُ بالمفْتوح الأَول، لأَنَّ الفتحة أخفُّ الحركات، لأَنَّها تخرُج من خرق الفم بلا كُلفَة، ثم نُتْبعُهُ المَضْمُومَ، ثم المكسورَ، ونقدَّم ساكِنَ الحَشْو على المتحرِّك، لأنَّ السكونَ أَخفُّ من الحركة. ونُقدِّم ياءَ التأنيثِ على همزةِ التأنيثِ، لأنَّ الياءَ ساكنة والهمزة متحركة. ونقدِّم الهمزةَ على النون، لأنَّ الهمزةَ أخفى في الوَقفِ، والنون ظاهِرة، فهي لخَفائِها أَقربُ إلى الخِفَّة.

القولُ في تقديم الحروف بعضها على بعض
نَبْتَدِئُ بالأَسماءِ التي في أَواخرها الباء، ثم نَتجاوَزُها إلى ما بعدها، فكذا، حتى نأْتِيَ على حروفِ المْعُجْم كلِّها سِوَى حُروفِ الاعتلال.
ولم نَذْهب في ذلك مذهب الخليل بن أَحمد، ولم نرتِّب الحروفَ ترتيبه مَيْلاً إلى الأَشهر لقُرْبِ مُتَناوَلِه وسُهولةِ مَأخَذِهِ على الخاصَّةِ والعامَّة، وإذا جاءَت عدَّةُ كلمات أَواخرُهُنَّ كلُّهُنَّ حرفٌ واحد كانت التَّقدمةُ لما قَدَّمهُ مُفتتحهُ. وإذا جاءَت كلماتٌ مَفاتِحُهنَّ حرفٌ واحدٌ كانت التَّقدِمَةُ لما قَدَّمه ثانيه. وعلى هذا القِياس ما لم نَذْكُرْه كُلَّه.
(1/87)

وإذا فَرَغْنا من الحَرْفِ ابَتَدأنا ما بعدَه بغير حَرْفِ نَسَقٍ، ليكونَ ذلِك دَلِيلاً على مُستأْنَفِ ما بعدَه، فلا يَخْتَلِط بما قبله.

القولُ في الأسماء التي لا تدخل في الذِّكر
ما كان من الشَّجَر والنَّباتِ، وأَشْباهِ ذلِك مما شاكَلَه، أَو تَفرَّع منه لم نَذْكْر واحِدَه، لأَنَّ له قِياساً يطردُ عليه، وقياسُه: أَنْ يكونَ الواحِدُ منه بالهاء على مِثالِ الجمع، كقولك: تُفَّاحَة، وموْزَة، وبِطَّيخَة، وطَلْحَة.
وما كان من فُعَل جمعاً لفُعْلة، أو فَعِل جمعاً لفِعْلة لم يُذْكَرْ، لأَنَّه قِياسٌ مُطَّرِد.
وما كان من فُعُل جمعاً لفَعُول أو فَعِيل أو فِعالٍ، لم يُذْكَر لاطِّرادِه.
وما كان على فُعْلة من أَسماء الأَلوانِ والعُيوب لم يُذكر لاطِّرادِه، وهو نحو: الحُمْرة، والصُّفْرة. والحُدْبَة، والبُجْرَة.
وما كانَ على مَفْعَل، من: يفعَل أَو يفعُل، أَو على مَفْعِل، من: يَفعِل، لم يَدْخُل في الذِّكر. هذا إذا كان مَصْدراً أو اسماً للمكان أو للزَّمان، فإذا كان اسماً مُصَرَّحاً. أو شيْئاً يُقارِبُه ذُكِر، ومُفعَل من المَزيدِ فيه كذلك. وعلى هذا سَائِرُ ما في أَوله ميم.
وما كان من أَمثِلَة الجَمْع ممّا لم يأتِ عليه واحِد، لم نَذْكُره، كالفُعول والأَفعال، والأَفعُل، والفاعِلين، والفاعِلات، والفَواعِل، والأَفاعِل، والأَفاعِيل، والمَفاعِل، والمَفاعيل، ونحو ذلك.
(1/88)

وما كان على فُعَلاءَ جمعاً، أَو أَفْعِلاءَ لم يذكر.
وما كان من فِعْلان جمعاً لفَعُول أو فُعال أَو فُعل لم يذكر. وفُعلان إذا كان جمْعاً لفَعِيلٍ كذلك.

القول في الصِّفات التي لا تدخل في الذكر
ما كان على فَعَل والنعتُ منه على فاعِلٍ، واقِعاً كان أَو غيرَ واقع.
وما كان على فعِل يفعَل [و] كان النَّعتُ منه على فاعِل إن كان واقعاً. وفعِل إن لم يقع.
وما كان على فَعُل، والنعت منه على فَعِيلٍ. فهذا كُلُّه لا يذكر وهو البناءُ. وما عدا هذا ذُكِر.
وما كان على فُعْل جمعاً لأَفعَلَ وفَعلاءَ، لم يذكر.
وما كان على فِعال جمعاً لفعيل أَو فَعْلان، لم يذكر.
وما كان على فُعَّل أو فُعَّال جمعاً لفاعل، لم يذكر.
وما كان على فَعَّال أَو فَعُول بمعنى فاعل، أَو فَعيلٍ بمعنى مفعول، لم يدْخُلْ في الذكر إلا ما كان من هذه الأبنيةِ ونحوها اسماً أو صفة تْجري مجْرى الأَسماءِ، أَو غريباً، أو مستعملاً في الكلامِ والكُتب كثيراً.
وما كان على فُعْلى تأنيثاً لفَعْلان، أو فَعْلاءَ تأْنيثاً لأَفْعل، لم يذكر.
وما كان على أَفْعَل وهو تفضيلٌ، لم يذكر.
(1/89)

وما كان على الأَفْعَل الذَّي هو تَذْكِيرْ الفُعلى، أَو الفُعلى التي هي تأنِيث الأَفْعل فكذلك.
وما كان من فاعِلة تأنيثاً لفاعِلٍ لم يذكر.
وكذلك كُل مِثال من الصِّفاتِ كانَ مُؤنَّثه بالهاءِ على ذلِك المِثال لم يُذْكر، لأنَّهُ قِياسُ، والقياس لا يُذْكَرُ إذا كان مُطَّرداً.
وما كان على فِعال جَمعاً لفَعْل لم يُذْكَر، نحو: صَعْب وصعاب، ورَحْب ورِحاب.

القول في المصادر التي لا تدخل في الذكر
ما كان فعَلَ منه مفتوحَ العينِ فإنَّ مصدَرَه في البناءِ والقياس إذا كان واقِعاً على فَعْل، وإذا لم يَقعْ فهو على فُعُول.
وما كان فَعِل منه مكسوراً ويَفْعَل مفتوحاً فإن مصدره إذا كان واقِعاً على فعْل أَيضاً بتَسْكِين العيْنِ، وإذا لم يقَعْ فهو على فَعَل بتحريكِ العين.
وما كان فَعُل منه مضموم العينِ كان مصدرُه في البناءِ على فَعالةٍ ومفعولةٍ وفِعَلٍ بكسر الفاءِ وفتح العين وفعالةُ هي القياسُ ولها الغَلَبَة فلا نذكُرُها ونذكر أُختْيْها، لئلا يشتبهْن.
وكذلك لا نَذْكُر ما أَنْبأْنا عنه في هذا الباب أَنَّه قياسٌ وبناءٌ مع ذِكْرنا فعْله، اللَّهم إلا ألا يُذْكَر الفِعْلُ ماضياً أو مستقبلاً فنذْكُر المصدر للتفسير عن معنى الفعل، وإذا كانَ هكذا فهو سبيل الإيجاز.
(1/90)

قول آخر فيما ذكر في الكتاب وفيما لم يذكر وغير ذلك مما لا غنى بنا عن الإبانة عنه
كل ما كان من أَسماءِ البُلْدان والأودية والجبال والمفاوز وما أَشبه ذلك، فذكرناه، فسَّرنا عنه بأَنه اسم موضع، لأَنه اسم عامٌّ يأتي على ما لا يأتي عليه الخاصُّ من الأَسماءِ، إلا أَن يجيءَ أمرٌ مشهور نضطر إلى التَّصريح به.
وإذا كان في الشيء لغتان فصاعِداً ففسرناه في باب جردنا ذكره في غيره من الأبواب إيجازاً. هذا هو الأَغلب على مذهبنا في الكتاب.
وإذا ذكرنا مصدراً للتَّفسير عن معنى الفعل، اخترنا ما ذكرنا أَنه هو البناءُ في بابه إذا كان قد روي، وإن كان غيره هو الأَشهر، لأَنا إذا ذكرنا [سواه كنا] كأنَّا نَدُلُّ على أنَّه لا بناءَ له أصليّاً، وأنه إنما اسْتُعير له اسم من أَسمائِه فجعل ينوب عنه، وهذا منقصةٌ في الفعل. وإذا كان للفعلِ عدَّةُ أَمثلة كلها ينوبُ عن مصدره اخْترنْا منها ما هو أشبه به، وأَلحقنا ما بقي في الأسماء إلا أَن يجيءَ أَمْرٌ لا يردّ، وهو نحو قولك: وثب وثباً وثُوباً ووَثَباناً. فالوثوب هو الذي وقع عليه اختيارُنا، فجعلْنَاه بناء لهذا الفعل، وأَلحقنا الباقين بالأَسماء.
وإذا جاءَك "فعل" أَو "يفعل" من غير ذكر مصدر فاعْلَمْ أَنَّه لا يخْلَو من أَحد وجهين: يكون على مذهبنا في تَرْك ما هو أَصْلٌ للباب، أو يكون لم يُوجدْ له مصدر في المْحكِيِّ عن العُلماء فاقْتَصَرُ على ذِكْر ماضيه أَو مستقبله.
(1/91)

وأَشياءُ في باب "يفعُل" و "يفعِل" ذُكِرتْ على التَّقليد من غير أَن يثبتَ بها سماعٌ، وأَشياءُ كثيرةٌ من هذين البابين لم نُودِعها إياهما، لأَنَّ كتب الرواةِ لم تَنطِقْ ببيان المستقبلِ منها.
وما وجدنا من اسم أَو فِعْل قد جرى في لَفْظة مفيدة من شعر أَو حكمة أَو غير ذلك حكَينْاها بعينِها إرادة أَن تكونَ الفائدة منهما جميعاً.
والله المُوفِّقُ للسَّداد.
(1/92)

هذا كتابُ الأسماءِ من الصَّحيح
وهي ثَلاثةُ أَجنْاسٍ: ثُلاثيٌّ، ورُباعيٌّ، وخُماسيٌّ. فلم يُقْصَرْ باسم عن الثُّلاثِيِّ، لأَنَّه لابُدَّ من حَرفٍ يُبتَدأُ به، وحرفٍ يُوقَفُ عليه، وحرف يُفَرَّقُ به بَينَ الابتِداءِ والوَقفِ. والحَرْفُ المتوسِّطُ يُقالُ لهُ: الحَشْوُ. ولم يَبْلُغ السُّداسِيّ باسْم، لأنّهُ حَدٌّ اسْمَيْنِ. والفعلُ محَطْوطٌ عن الأَسْماءِ درجةً، ونهايَتُهُ في التَأسِيسِ الرُّباعيُّ، إلا ما زيدَ حرفٌ فيه، وذلك لِما مازَجَ الفِعْلَ من الثَّقَلِ الذَّي هو مَخْصوٌص بِهِ.
وأَبْنِيةُ الأَسماءِ على كَثْرَتِها أَولاها بالابْتِدَاءِ ما كانَ بَفتْحِ الفاءِ وتَسْكينِ العَيْنِ مِنْها، لأَنَّه أَخَفُّها.
وهذا البِناءُ يَقَعُ لواحد فُعول من الأَسماءِ، ولهُ البابُ، وواحدِ فِعالٍ من النَّعوتِ، وإنَّما البابُ لفَعِيلٍ، ولِجَمْعِ فَعْلةٍ منَ النَّباتِ والشَّجَرِ وما انْشَعَبَ مِنُهما، ولمصدَر ما كانَ مفتوحَ العَيْنَ من الأَفعالِ في الماضي. فهذا جُمهْورُ هذا البِناء وأصْلُهُ، وفُروعُهُ كَثيرةٌ.

فَعْل

1 باب فعل بفتح الفاء وتسكين العين
(ب) فالثَّرْبُ: شَحْمٌ قد غَشَّى الكَرشَ والأَمْعاءَ رَقيقٌ. والثَّقْبُ: واحدُ الثُّقوبِ. والجَدْبُ: نَقيضُ الخِصْبِ.
(1/93)

والجَنْبُ: واحدُ الجُنوب، وجَنْبٌ: حَيٌّ من اليمن، وُيقال قَعَد فُلانٌ إلى جَنْبِ فُلانٍ، [وإلى جانِبِ فُلانٍ] بمعنىً واحدٍ. والحَرْبُ: واحِدُ الحُروب. ويُقال: حَسْبُكَ دِرْهَمٌ، أَي: كَفاكَ. ويُقالُ: هذا رجلٌ حَسْبُكَ من رَجُلٍ، وهو مَدْحٌ للنَّكِرةِ. والخَطْبُ: هو سَبَبُ الأَمْرِ، يُقالُ: ما خَطْبُكَ؟ والدَّرْب: المَضيقُ من مَضايقِ الرُّومِ، وكذلك ما أَشْبَهَهُ. والذَّنْبُ: واحدُ الذُّنوبِ. والرَّحْبُ: الواسعُ، يُقال: بَلَدٌ رَحْبٌ، أيْ واسعٌ. والرَّطْبُ: نقيضُ اليابِسِ. والرَّكْبُ: أَصحابُ الإبل في السَّفَرِ. والرَّهْبُ: السَّهْمُ العظيمُ، والرَّهبُ: النَّصْلُ الرَّقيقُ، ويُقالُ: بَعيرٌ رَهْبٌ: إذا كانَ مَهْزولاً. والزَّرْبُ: زَرْبُ البَهمِ، وزَربُ الصّائِدِ: قُتْرَتُهُ. والسَّرْبُ: الإبلُ وما رَعَى من المالِ، والسَّرْبُ: الطَّريقُ، يُقال: خَلَّ له سَرْبَهُ. والسَّقْبُ: ولدُ النّاقَةِ الذَّكَرُ، والسَّقْبُ: لُغةٌ في الصَّقْبِ، منْ نَعْتِ الشَّيءِ الطَّويلِ مع تَرارةٍ، والسَّقْبُ: عَمودُ البيْتِ الأَطْول.
(1/94)

والسَّكْبُ: ضَرْبٌ من الشَّجَر. [وقد يُقالُ: سَكَب أيضاً، بالتَّحْريك، وهُو أصَحُّ. قال العَجّاج: طِرنْا إلى كُلِّ طُوالٍ أَهْوجا=سكَبٌ يَمُدُّ الرَّسَنَ المُحَمْلَجا] والسَّهْبُ: ما اسْتَوى من الأَرض وبَعُدَ. والشَّرْبُ: جمعُ شارِب، وهو مِثْلُ: صاحِبٍ وصَحْب، وسافِر وسَفْر. والشَّعْبُ: القَبيلَةُ العَظيمَةُ، وشَعْب: حيٌّ من اليَمَن إليهم يُنْسَبُ عامِرُ بنُ شَراحيلَ الشَّعْبيُّ. والصَّحْبُ: جمعُ صاحِبٍ. والصَّرْبُ: اللَّبَنُ الحامِضُ جدّاً، قال الشَّاعرُ:

سَيكفيكَ صَرْبَ القومِ لحمٌ مغرَّضٌ ... وماءُ قدورٍ في القصاعِ مشيبُ
والصَّعْبُ: نقيضُ الذَّلُول. والصَّقْبُ: عَمودٌ من أَعمدة البَيْت، والصَّقْبُ: الطَّويلُ من كُلِّ شَيْءٍ مع تَرارَةٍ. والضَّرْبُ: المَطَرُ الخَفيفُ، ورَجُلٌ ضَرْبٌ، أي: خَفيفُ اللَّحْمِ، وعِنْدي ضَرْبٌ من كَذا، أي: صِنْفٌ مِنْهُ. والعَجْبُ: أَصْلُ الذَّنَبِ.
(1/95)

والعَذْبُ: نقيضُ المِلْح، يُقال: ماءٌ عذبٌ. والعَصْبُ: الخِيار، يُقالُ: ذاك رَجُلٌ من عَصْبِ القَوْمِ. والعَصْبُ: ضَرْبٌ من بُرودِ اليَمَن. والعَضْبُ: السَّيْفُ القاطِعُ. والعَقْبُ: الجَرْيُ يَجيءُ بعد الجَرْي الأَوَّل من الفَرَسِ الجَوادِ، يُقال: لهذا الفَرَس عَقْبٌ حَسَنٌ. والعَلْبُ: واحدُ العُلوبِ، وهي الآثارُ. والغَرْبُ: الحِدَّةُ، يُقالُ: في لِسانِه غَرْبٌ. والغَرْبُ: واحِدُ الغُروبِ، وهي مَجاري العَيْنِ. والغَرْبُ: المَغْرِبُ. والغَرْبُ: الدَّلْوُ العَظيمةُ. ويقالُ: أَحمرُ غَضْبٌ، أَي: شَديدُ الحُمْرَةِ. والقَسْبُ: تَمْرٌ يابِسٌ يتَفَتَّت في الفَم. والقَضْبُ: الرَّطْبَةُ. والقَطْبُ: لغة في القُطْب. والقَعْبُ: القَدَح الصَّغيرُ. والقَلْبُ: واحد القُلُوب. ويُقالُ: هو عَرَبيٌّ قَلْبٌ، أي: خالِصٌ. وقَلْبٌ النَّخْلةِ: لُبُّها. وقَلْبُ العَقْرب: مَنزلٌ من مَنازِلِ القَمَر. والقَهْبُ: الأَبْيَضُ، والقَهْبُ: الجَبَلُ العظيمُ. والكَرْبُ: الغَمُّ الَّذي يأخُذُ بالنَّفْسِ. والكَعْبُ: واحِد الكِعابِ والكُعوبِ، فالكُعوبُ للرُّمْح، والكِعابُ للإنسان وغيره. والكَعْبُ: القِطْعَةُ من السَّمْن. وكَعْبٌ: من أَسماءِ الرِّجال. والكَلْبُ: واحدُ الكِلاب. وكَلْبٌ: حيٌّ من اليمَنِ. ويُقال: الكَلْبُ: الشَّعيرةُ. والكَلْبُ: سَيْرٌ يُجعَلُ بَيْنَ طَبَقي الأَديمْينِ إذا خُرِزا. واللَّغْبُ: [اللُّغابُ] ، وهو: ما فَسَدَ ريشهُ من السِّهام] .
(1/96)

ويقالُ: رَجُلٌ نَدْبٌ في الحاجَةِ: إذا كانَ خَفيفاً. والنَّصْبُ: ما نُصِبَ فعُبِدَ من دونِ الله، وغِناءُ النَّصْبِ: ضَرْبٌ مِنَ الأَلْحانِ. والنَّقْبُ: الطَّريقُ في الجَبَلِ. والنَّقْبُ: النُّقبةُ. والنَّهْبُ: واحد النِّهاب، أَراد الغَنائِمَ. والهَضْبُ: جمعُ هَضْبَة [وهي جبَلٌ مُنْبَسِطٌ على وَجْهِ الأَرضِ] .
(ت) البَحْتُ: الصَّرْفُ، يُقالُ: شَرابٌ بَحْتٌ، ويُقالُ: قُرَشيٌّ بَحْتٌ، أي مَحْضٌ. والبَخْتُ: الجَدُّ، وهو أَعجميٌّ. وتَحْتَ: نَقيضُ فَوْقَ. ويُقالُ: رجُلٌ ثَبْتُ الجَنانِ، أَي: ثابتُ القَلْبِ. وثَبْتُ الغَدَرِ: إذا كانَ لا يِزِلُّ لسانُهُ في خُصومَةٍ ولا غَيْرِها. ويُقال: يومٌ حَمْتٌ، أَي: شَديدُ الحَرِّ. والخَبْتُ: الوادي فيه رَمْلٌ. وخَبْتٌ: اسمُ موضِعٍ. والخَبْتُ: المَكانُ الْمُسْتَوي. والسَّبْتُ: الدَّهْرُ، قال لبيد:

وغَنِيتُ سَبْتاً قبلَ مُجْرى داحِسٍٍ ... لو كانَ للنَّفْسِ اللَّجُوجِ خُلودُ
وهو يومُ السَّبْتِ: يومَ فَرَغَ الله تعالى فيه من خَلقِهِ، ويُقالُ: إنَّما سُمَّي ذلك لانْقِطاعِ الأَيّام عِنْدَهُ. والسَّخْتُ: الصُّلْبُ، يُقالُ: غَزْلٌ سَخْتٌ، وهو فارسيٌّ، والسَّكْتُ: السُّكاتُ، وهو الصُّماتُ. ويُقالُ: ما أَحْسَنَ سَمْتَهُ! أَي: هَدْيَهُ، وأَصلُه القَصْدُ. والشَّخْتُ: الدَّقيقُ، يُقال: رجلٌ شَخْتٌ.
(1/97)

ويُقال: ضَرَبَهُ بالسَّيفِ صَلْتاً: إذا ضَرَبهُ به وهُو مُصْلَتٌ، ويقالُ: رَجُلٌ صَلْتُ الجَبينِ، أي مُسْتوي الجبينِ. قال امْرؤُ القيْس يَصِفُ الحِمارَ:

ويَومْاً على صَلْتِ الجَبينِ مُسَحَّجٍ ... ويوماً على بَيْدانةٍ أُمِّ تَوْلَبِ
[والصَّلْتُ: من أَسْماءِ الرِّجالِ] . والصَّمْتُ: الصُّمات، يقالُ: "الصَّمْتُ حُكْمٌ وقليلٌ فاعِلُهُ". والطَّسْتُ: الطَّسُّ بلُغَةِ طِّيئ. والفَخْتُ: ضوءُ القَمَرِ. والقَلْتُ: كالنُّقْرةِ في الجبَل يُسْتَنْقَع فيها الماءُ، والقَلْتُ: النُّقرةُ التي في أَسْفَلِ الإبهامِ. والكَفْتُ: السَّريعُ، يُقال: رَجُلٌ كَفْتٌ، أي: سَريعٌ. ويقالُ: يومٌ مَحْتٌ، أَي شَديدُ الحَرِّ. والْمَرْتُ: الْمَفازَةُ التي لا نَبْتَ فيها. والنَّبْتُ: النَّباتُ، ونَبْت: من أَسماءِ الرِّجال. والنَّعْتُ: واحدُ الُّنعوتِ.
(ث) البَرْثُ: واحدُ البِراثِ، وهي الأَماكنُ اللَّيِّنَةُ السَّهْلَةُ. والحَرْثُ: واحدُ الحُروثِ. والفَرْثُ: السِّرجينُ ما دامَ في الكَرِش.
(ج) الثَّلْجُ: واحدُ الثُّلوجِ. والخَرْجُ: الخَراجُ، وكأَنَّ الخَرْجَ أَخصُّ من الخَراجُ، والخَرْجَ: اسمُ مَوْضِعٍ.
(1/98)

ويقالُ: مكانٌ زَلْج، أي زَلَق. والزَّنْجُ: جِنْسٌ من السُّودانِ. والسَّرْجُ: واحدُ السُّروجِ، وسَرْجٌ: اسمُ مَوضِع. والسَّمْجُ: السَّميج، يقالُ: رَجُلٌ سَمْجٌ. والشَّرْجُ: مَسيلُ ماءٍ في الحَرَّةِ، وشَرْجٌ: اسم موضِعٍ، وفيه جَرى المَثلُ: "أَشْبَهَ شَرْجٌ شَرْجاً لو أَنَّ أسيْمَرا". ويُقال: هذا شرجُ هذا، أي: مثله. وهو الصَّنْجُ. وهو فارسيٌّ معرَّب. والعَرْجُ: مَنزلٌ بطَريقِ مكَّةَ، وإليه يُنْسَب العْرجيُّ الشَّاعرُ، وهو عبدُ الله بنُ عبدِ الله بن عَمْرو بن عُثْمانَ الأمويّ، والعَرْجُ: الإبِلُ الكثيرَةُ. والفَرْجُ: الثَّغْرُ، والفَرْجُ: واحُد الفُروج. وفَلْجٌ: اسمُ موضعٍ، وهو الذي ذَكَره الشَّاعِرُ.

وإنَّ الذَّي حانَتْ بِفَلْجٍ دماؤهُمْ ... همُ القَوْمُ كُلُّ القَومِ يا أُمَّ خالِدِ
والقَبجُ: الحَجَلُ، وهو فارِسيٌّ معرَّبٌ. والقافُ لا تجتَمعُ مع الجيم في كَلِمَةٍ واحِدَة في كَلام العرب.
(1/99)

والْمَرْجُ: المَرْعى، ومَرْجُ الخُطَباءِ: اسمُ موضِع بخُراسان. والْمَزْجُ: الشَّهْدَةُ. والنَّهْجُ: الطَّريقُ الواضِحُ، مثلُ المِنْهاجِ. والهَرْجُ: الفِتنْةُ، وأَصْلُهُ الكَثْرةُ في الشَّيْء.
(ح) يُقالُ: لَقيتُ مِنهْ بَرْحاً بارِحاً، قال الشاعِرُ:

أَجِدَّكَ هذا عَمْركَ الله! كُلَّما ... دعاك الهَوَى بَرْحٌ لعَينَيكَ بارحُ
ويُقال أَيضاً في هذا المعنى: لَقيتُ منه بَني بَرْحٍ، وبناتِ بَرْحِ أَي: أَذىً وشدَّةً. والسَّرْحُ: البَقَرُ المسروحُ. والسَّرْحُ: شَجَرٌ. وسَطْحُ البيْتِ: أَعْلى سَقْفِهِ. وسَفْحُ الجَبَلِ: مُضْطَجَعُهُ، وهو بالصّاِد أَجودُ فيما يُقالُ. والسَّمْحُ: الجَوادُ، يُقالُ: رجلٌ سَمْحٌ. ويُقالُ: رَجُلٌ مَشْبوحُ الذِّراعَيْنِ، وشَبْحُ الذِّراعَيْنِ، أَي: عَريضُ الذِّراعَيْنِ. والشَّبْحُ: لغةٌ في الشَّبَحِ، وهو الشَّخْصُ. ويُقالُ: قَبْحاً له وشَقْحاً، إتْباعٌ له. والصَّرْحُ: كلُّ بِناءٍ عالٍ، قال تعالى: (ادْخُلي الصَّرْحَ) . وقال: (ابْنِ لي صَرْحاً) .
وصَفْحُ الجَبَلِ: مُضْطَجَعُه، وجانِبُه. ويُقالُ: نَظَر إليه بصَفْحِ وَجْهِهِ، أي: بعُرْضِهِ. والصَّفْحُ: الجَنْبُ. والضَّبْحُ: صوتُ أَنفاسِ الخَيْل إذا عَدَوْنَ، والضَّبْح: الرَّماد. والطَّلْحُ: شَجَرٌ عِظامٌ من شَجَر العِضاهِ، والطَّلْحُ: الْمَوْز. والفَتْحُ: ضربٌ من الفاكهة بمكَّةَ. والفَتْحُ: الغيْلُ: [ماءٌ جَرَى فَوقَ الأَرْضِ،
(1/100)

ومنه قولُه: "ما سُقيَ بالغَيْلِ ففيه العُشْرُ"] . ويُقالُ: قَبْحاً له، لُغةٌ في قولهم: قُبْحاً له. والقَرْحُ: واحدُ القُروح. والقَمْحُ: الْحِنطَةُ. والكَشْحُ: ما بين الخاصِرَةِ إلى الضِّلَع الخَلْفِ. [القُصْيرَى، وهي آخِرُ الضِّلَع] ، يُقال: طَوى عنَّي كَشْحاً: إذا قَطَعكَ.
(خ) دَمْخٌ: اسمُ جَبَل. ويُقالُ: مكانٌ زَلْخٌ، أَي: زَلَق. وشَرْخُ الشَّبابِ: أوَّلُهُ، قال حسّانُ بنُ ثابتٍ الأنصاريُّ:

إنَّ شَرْخَ الشَّبابِ والشَّعَرَ الأس ... وَدَ ما لم يُعاصَ كانَ جُنونا
وشَرْخا الفُوق: حَرْفاه، وكذلك شَرْخا الرَّحْلِ. والفَرْخُ: ولدُ الطّائِرِ: والفَرْخُ: الزَّرْعُ إذا تَهيَّأ للانْشِقاقِ. وهي الكَرْخُ. والْمَرْخُ: ضربٌ من الشَّجَرِ تُقْدَحُ منه النّارُ. يُقال في الْمَثلِ: "في كُلِّ شَجرٍ نارٌ، واسْتَمجَدَ الْمَرْخُ والعَفارُ". والنَّبْخُ: الجُدَرِيُّ.
(1/101)

(د) البَرْدُ: نَقيضُ الحَرِّ. والبَرْدان: العَصْران. والبَرْدُ: النَّوْمُ، قالَ تعالى: (لا يَذُوقُونَ فيها بَرْداً ولا شَراباً) قال الشّاعِرُ يُخاطِبُ جاريةً:

وإنْ شِئْتِ حَرَّمْتُ النِّساءَ سِواكُم ... وإن شْئتِ لم أَطْعَمْ نُقاخاً ولا بَرْدا
وبَعْدَ: حرف من حُروفِ الخَفْض، وهي نَقيضُ قَبْل. والبَنْدُ: عَلَمٌ تَحْتَهُ عشرةُ آلافِ رَجُلٍ. والثَّعْدُ: ما لانَ من البُسْرِ. والثَّمْدُ: الماءُ القَليلُ، لُغةٌ في الثَّمدِ. ويُقالُ: ثوبٌ جَرْدٌ، أي خَلَق. ويُقالُ: رجلٌ جَضْدٌ، أَي جَلْدٌ. يَجْعلون اللامَ ضاداً مع الجيم إذا سَكَنَتِ اللامُ والجَعْدُ: نقيضُ السَّبْطُ، يُقال: شَعْرٌ جَعْدٌ، رَجلٌ جَعْدٌ اليَديْنِ: إذا كان بَخيلاً. ويُقال: رجُلٌ جَلْدٌ، أي جَليدٌ. والجَمْدُ: ما جَمدَ من الماءِ، وهو نَقيضُ الذَّوْبِ. ويُقال: عنده حَشْدٌ من النَّاسِ. أَي: جمعٌ، وهو مَصْدَرٌ في الأَصْلِ. والرَّعْدُ: اسمُ مَلَكٍ يَسوقُ السَّحابِ. ويُقال: عيشَةٌ رَغْدٌ، أي واسِعَةٌ. ورَقْدٌ: اسمُ جَبَلٍ. والرَّنْدُ: طيَّبٌ من شَجَرِ الباديَةِ، ورُبَّما سَمِّوا العُودَ رَنْداً. وهو الزِّنُد: الذي يُقْدَح به، والزِّنْد: ما انْحَسَر عنه اللَّحْمُ من الذِّراع. والسَّرْدُ: اسمٌ جامعٌ للدُّروعِ وما أَشْبَهَها [من الحَلَق] .
وسَعْدٌ: من أَسْمَاء الرِّجالِ. والسَّعْدُ نَقيضُ النَّحْسِ.
(1/102)

ويُقالُ: لبَّيك وسَعْديْكَ، أَي: إسْعاداً لَكَ بعد إسْعاد، أي: إجابةً لَكَ بعد إجابةٍ. [وسَعْد: اسمُ كَوكبٍ. والسُّعودُ: جَماعة] . والشَّهْدُ: العَسَلُ. والشَّهْدُ: جمعُ شاهد. والصَّرْدُ: نَقيضُ الحَرِّ، وهو فارسيٌّ مُعرَّبٌ، ويُقال: أُحبُّك حُبّاً صَرْداً، أي: خالِصاً. ويُقال: حَجرٌ صَلْدٌ: أي: أَملَسُ، وكذلك غيرهُ ممّا أَشْبَهَهُ. والصَّمْدُ: المكانُ المُرْتَفعُ الغَليظُ، قال ذو الرُّمَّةِ:

على ظَهْرِ صَمْدٍ بَغْشٌة لم تَسيَّلِ
والضَّمْدُ: رَطْب الشَّجَرِ ويابسهُ. والضَّمْد صالِحَةُ الغَنم وطالِحَتها، وصَغيرتُها وكبيرتُها. والضَّمْدُ: المُخالَّة. والعَبْدُ: واحدُ العَبيدِ، ومثالُه: كلْبٌ، وكَليب، وهو جَمعٌ عَزيزٌ في الكَلامِ. ويُقالُ: شَيءٌ عَرْدٌ، أَي صُلْبٌ، والعَرْدُ الجَدْلُ: مَتاعُ الرَّجُلِ، وهو ذَكَرُهُ. والعَقْدُ: واحدُ عُقودِ الحِسابِ. والعَقْدُ: العَهْدُ. ويُقالُ: شيءٌ عَلْدٌ، أي صُلْبٌ. وعَنْد: لُغةٌ في عِنْد. وهو العَهْدُ، والعَهْدُ: المَنْزِل [قال رُؤْبَة:

يا أيُّها العَهْدُ الْمُحيلُ أَرسُمُه]
والغَرْدُ: واحدُ الفُهودِ.
(1/103)

والقَصْد: بين الإسرافِ والتَّقْتير. والقَنْد: عُصارة قَصَبِ السُّكَّر. والقَهْد: الأَبيض، قال لَبيدُ بنُ رَبيعَةَ العامِريُّ:

لِمُعَفَّرٍ قَهْدٍ تنازَعَ شِلْوهُ ... غُبْسٌ كواسِبُ لا يُمَنُّ طَعامُها
والكَرْد: العُنُق، فارسيٌّ معرَّبٌ، قال:

وكنَّا إذا القيْسي نبَّ عتودهُ ... ضربناهُ دون الأثنين على الكردِ
واللَّحْدُ: الشَّقُّ في جانِب القَبْر. والمَرْد: ثَمرُ الأَراك الغَضُّ منه. والمَغْدُ: التَّارُّ، وهو اللَّيِّنُ النّاعِمُ. والمَهْد: مَهْدُ الصَّبيِّ. والنَّجْدُ: ما ارْتَفَع من الأَرضِ، والنَّجْدُ: الزينَةُ، والنَّجْدُ: الطَّريقُ، قال الله تعالى: (وهَدَيْناهُ النَّجْدَيْنِ) أي: طريقَ الخيْرَ والشَّرِّ. قال امْرُؤُ القيْس:

غداةَ غَدَوْا فسالِكٌ بَطْنَ نَخْلةٍ ... وآخرُ مِنهْمُ جازِعٌ نَجْدَ كَبْكبِ
ونَجْدٌ: خلافُ الغَوْر، وهو من بلادِ العرب. والنَّرْدُ: الذي يُلعبُ به. وفرسٌ نَهْدٌ: أَي مرتفعٌ. ونهدٌ: قبيلةٌ من اليمن.
(ذ) يُقال: ذَهَب مالُهُ وبَقي نَبْذٌ منه، أي: قليلٌ.
(1/104)

(ر) البَبْرُ: شَيْءُ يُعادي الأَسد. والَبثرُ: الكثيرُ، والبَثْرُ: القَليلُ، وهذا الحَرْفُ من الأَضْدادِ. والبَثْرُ: خُراجٌ صُغارٌ. والبَحْرُ: نَقيضُ البَرِّ. ويُقال: ماءٌ بَحْرٌ، أَي مِلْح، قال نُصَيْب:

وقد عادَ ماءُ الأَرْض بَحْراً فَردَّني ... إلى مَرَضي أَن أَبْحَرَ المَشْرَبُ العَذبُ
ويُقال للفَرَس الجَواد: بَحْرٌ. وبَناتُ بَحْرٍ: سَحائِبُ يأْتينَ قبلَ الصَّيْفِ مُنْتَصِبات رِقاقاً. وليلة البَدْرِ: لأربعَ عشرةَ ليلةً. والبَذْر: ما يُبْذَر. والبزْرُ: بَزْر البَقْلِ، وغيره. وهو البَظْر. وبَعْرُ البَعير: اليابسُ منه. والبَكْرُ: الفَتيُّ من الإبل، يُقال في المَثَلْ: "صَدَقَني سِنَّ بكْرِهِ". ويُقال: بَهْرَاً له، أَي: عَجَباً له، يُقال: تَعْساً، قال الشاعِرُ:

تَفاقَد قَوْمي إذ يَبيعونَ مُهْجَتي ... بجارِيَةٍ بَهْرَاً لهم بَعْدَها بَهْرا
والتَّجْر: جمع تاجِرٍ. وهو التَّمْرُ.
(1/105)

والثَّغْرُ: موضعُ المَخافَةِ. والثَّغْر: ثَغْرُ الإنسانِ، وهو ما تَقَدَّمَ من الأَسْنانِ. والثَّفْرُ من السَّبُعة: بمنزلةِ الحياءِ من النَّاقَةِ، قال الأَخْطَلُ:

جزى اللهُ عَنّي الأَعوريْن مَلامَةً ... وفروةَ ثَفْرَ الثَّورةِ المَتضاجِمِ
[المتَضاجم من صِفةِ الثَّفْرِ إلا أنَّهُ خَفضه على الجِوارِ] كما قال امرؤ القيس:

كبيرُ أُناسٍ في بِجادٍ مُزمَّلِ
والجَدْرُ: الجِدارُ. والجَدْرُ: نَبْتٌ. والجَذْرُ: الأَصْلُ. والجَسْرُ: لغَةٌ في الجِسْرِ. والجَسْرُ: العَظيمُ من الإبِل وغيرِها. قال ابنُ مُقْبِلٍ يَصِفُ ناقته:

[هوْجاءُ] موضعُ رَحْلِها جَسْرُ
أَي: عظيم. وجَعْرُ السَّبُع: نَجْوه. والجَفْرُ من أَولادِ المْعَزْ: ما بَلَغَ أَرْبَعَةَ أَشْهُر، وفُصِل عن أُمِّهِ. والجَفْرُ: البئر الَّتي ليستْ بمطْويَّةٍ. والجَمْرُ: جمعُ جَمْرَةٍ. والحَبْرُ: واحدُ أَحْبارِ اليهودِ، وبالكسرِ أَفْصَحُ.
(1/106)

وحَجْر: قَصبةُ اليَمامِة. والحَجْرُ: لغةٌ في الحِجْر. وهما لُغَتان فَصيحتان. والحَجْرُ: لغةٌ في الحِجْر، وهو: الحَرامُ. ويُقالُ: أُذُن حَشْرٌ، أي لطيفَةٌ، وكذلك غَيْرُها. والخَبْرُ: المَزْادَةُ، وتُشَبَّهُ به النَّاقةُ الغَزيرةُ، فيُقالُ لها: خَبْرٌ. والخَصْرُ: وَسَطُ الإنسانِ. وخَصْر القَدَم: أَخْمَصُها. وهي الخَمْرُ. ويُقال: جَعَل كلامَهُ دَبْرَ أُذُنِه: إذا لم يَلْتَفِتْ إليه. والدَّبْرُ: جَماعَةُ النَّحْل، ومنه قيلَ لعاصِمِ بن ثابت الأَنصاريِّ: حَمِيُّ الدَّبْرِ. والدَّثْر: كَثْرَةُ المالِ. ويُقال: دَفْراً له، أي: نَتْنَاً له. قال الأَصْمعيُّ: يُقال للدُّنيا: أُمُّ دَفْر. والدَّهْر: الزمان، وقال الشاعر:

إنَّ دَهْراً يَلُفُّ شَمْلي بِجُمْلٍ ... لَزَمانٌ يَهُمُّ بالإحسان
والدَّهْر: النازِلَة. ويُقال: ما له زَبْرٌ: إذا لم تَكُن له عَزيمَةٌ تَمنَعُه، وهو في الأَصْل مصدرٌ، وهو طَيُّ البِئْر. والزَّجْر: ضرب من السَّمك عِظامٌ صِغارُ الحَرْشَفِ، والجمعُ الزُّجورُ. وزَحْرٌ: من أَسْماء الرِّجالِ. والزَّقْرُ: لغةٌ في الصَّقر.
(1/107)

والسِّحْر: الرِّئَةْ، يُقالُ: انَتْفَخَ سَحْرُه [يُقال هذا للجَبانِ، قال الشّاعِرُ:

إذا اصطبحَ الأَحْشاءَ وانتَفْخَ السَّحْرُ
والسَّطْرُ: الخَطُّ، وهو في الأَصْلِ مَصْدَرٌ، وهو الكِتَابَةُ. ويُقالُ أيضاً: بَنى سَطْراً من بِنائِهِ. والسَّفْرُ: جمعُ سافِرٍ، مثل: صاحِب وصَحْب. والسَّقْرُ: لُغةٌ في الصَّقْرِ، وكذلك يَفْعَلونَ في الحَرْفِ إذا كانَتْ فيه الصّادُ مع القاف، ومثلُه الصّادُ مع الطّاءِ، يُقالُ: صِراطٌ وسِراطٌ، وزِراطٌ. [والشَّبْرُ: النِّكاحُ] ، والشَّبْرُ: العَطيَّةُ. والشَّجْرُ: ما بْين اللَّحيْينِ. والشَّحْرُ: لُغَةٌ في الشِّحْر، يُقال: شَحْرُ عُمان، وشِحْرُ عُمان. والشَّذْرُ من الذَّهَبِ: ما يُلتَقَطُ من المَعْدَن من غير إذابةِ الحِجارةِ. ويُقالُ: نَظَرَ إليه شَزْرَاً، وهو نَظَرُ المُبْغِضِ. والشَّزْرُ من الفَتْلِ: ما كانَ إلى فَوْق. والشَّزْرُ: ما طَعَنْت عن يَمينِك وشمالِك. وشَطْرُ الشَّيءُ: نِصْفُه [وبجمعه جَرى المَثلُ: "حَلَبَ فلانٌ الدهرَ أَشطُرْهُ"، ويُقال في المَثَلِ أَيضاً: أَحْلُبُ لكَ شَطْرُهُ] ويُقال: قَصَدْتُ شَطْرَهُ، أي: نَحْوهُ، قال الشّاعرُ:

وأَطعُنُ بالقَوْمِ شَطْرَ المْلُو ... ك حتى إذا خَفَقَ المِجْدحُ
(1/108)

والشَّعْرُ: شَعْرُ الإنسانِ وغيره. ويُقالُ: ما بالدّارِ شَفْرٌ؟، أي: ما بها أَحَدٌ. والشَّكْرُ: الفَرْجُ. والشَّهْرُ: واحِدُ الشُّهورِ. والصَّخْرُ: الحِجارةُ العِظامُ. وصَخرٌ: من أَسماءِ الرِّجالِ. وهو الصَّدْرُ، وصَّدرُ كلِّ شيءِ أَوَّلُه ... والصَّدرُ: الطّائِفَةُ من الشَّيءِ. وهو الصَّقْرُ. والصَّقْرُ: اللَّبَنُ إذا بَلَغَ من الحَمْضِ ما ليسَ فوقَه شَيءٌ. والصَّقْرُ: الدِّبْسُ عندَ أَهْلِ المَدينَة. والضَّبْرُ: جَوْزُ البَرِّ. والضَّبْرُ: الجماعةُ يَغزونَ، قال الشّاعِرُ:

ضَبْرٌ لِباسُهُمُ القَتيرُ مُؤَلَّبُ
والضَّفْرُ: حِزامُ الرَّحْلِ. والضَّفرُ: الضَّفيرةُ. والضَّمرُ: الرَّجُلُ المُهَضَّمُ البَطْنِ، اللطيفُ الجِسْم. والظَّهْرِ: نَقيضُ البَطْنِ. والظَّهْرُ: الجانبُ القَصيرُ من الرِّيش. والعَصْرُ: الدَّهْرُ. والعَصْرانِ: الغَداةُ والعَشيُّ، وبه سُميَّت صَلاةُ العَصْرِ. والعَقْرُ: عَقْرُ الدّارِ، وهو أَصْلُها. والعَقْرُ: البناء الْمُرْتَفعُ، قال لَبيدٌ:

كعَقْرِ الهاجِريِّ إذا بناه ... بأَشباهٍ حُذينَ على مثالِ
والعَمْرُ: واحدُ عُمور الأسنْانِ، وهو: ما بَيْنها من اللَّحْمِ. والعَمْر: لغةٌ في العُمْر، يُقال: أَطالَ الله عُمْرَك وعَمْرَك. ولَعَمْرُك: يمينٌ للعَرَبِ. ولعَمْرُ الله: قسَمٌ ببقائِه عزَّ وجَلَّ. وعَمْرٌ: من أَسماءِ الرِّجالِ. والغَفْرُ: الشَّعْرُ الَّذي يكونُ على ساقِ الْمَرْأَة. والغَفْرُ: زِئْبِرُ الثَّوْب. والغَفْرُ: منزلٌ من مَنازلِ القَمَرِ.
(1/109)

والغَمْرُ: الماءُ الكَثيرُ. ويُقالُ للفرَسِ إذا كان كَثيرَ الجَرْي جواداً: غَمْرٌ. ويُقالُ: رَجُلٌ غَمْرُ الخُلُق: إذا كانَ واسِعَ الخُلُقِ، وغَمْرُ الرِّداءِ: إذا كان واسِعَ الْمَعْروفِ سَخيّا، قال كُثِّيرٌ:

غَمْرُ الرِّداءِ إذا تَبَسَّمَ ضاحِكاً ... غَلِقتْ لضحْكَتِهِ رِقابُ المالِ
والفَجْرُ في آخِرِ اللَّيْلِ: كالشَّفَقِ في أَولِهِ. والفَقْرُ: نقيضُ الغِنى. ويُقالُ: لا فَكْرَ لي في هذا الأَمرِ، أَي: لا أُبالي. وهو القَبْرُ. والقَحْرُ: الشَّيْخُ الكبيرُ الهَرِمُ. والقَدْرُ: القَدَر، يُقال: قَدْرُ الله وقَدَرُه بمعنًى، وهو في الأصْلِ مَصْدرٌ. والقَدَرُ: الاسْمُ. وهو القَصْر. ويُقال: أَتيتُه قَصْراً أَي: عشيّا، وقال:

كأنَّهُمُ قَصْراً مَصابيحُ راهِبٍ ... بمَوْزَنَ روَّى بالسَّليطِ ذُبالَها
ويُقال: قَصْرُكَ أَنْ تَفْعَلَ كَذا، أَي: غايَتُكَ. والقَطْرُ: جمع قَطْرةٍ. وهو قَعْرُ البِئْرِ وغيرها. والقَفْرُ: الأَرضُ التي ليس فيها نَباتٌ ولا ماءٌ. والكَتْرُ: السَّنامُ، وأَصْلُه بناءٌ شِبْهُ القُبُّة. [والكسْرُ: العُضْوُ] . والكَسْر: جانِبُ البيتِ. والكَفْرُ: القَريَةُ، [وفي الحَديث "لتُخْرِجنَّكُمُ الرُّوم منها كَفْراً كَفْراً"، أَي: قَرْيةً قَرْيةً] .
(1/110)

والكَفْرُ: القَبْرُ، ومنه قيلَ: اللَّهُمَّ لأَهْلِ الكُفور، يَعني به أهلَ القُبورِ. والكَفْرُ: ظُلْمَةُ اللَّيلِ، وقال:

قد وَرَدَتْ قبلَ انْبِلاجِ الفَجْر ... وابنُ ذُكاءٍ كامنٌ في الكَفْر
والكَهْرُ: ارْتِفاعُ الضُّحى، قال الشّاعرُ: فإذا العانَةُ في كَهْرِ الضُّحى=دونَها أَحْقَبُ ذُو لَحْمٍ زِيَمْ
والْمَجْرُ: الجَيْشُ الكَثير. والْمَجْر: أَن يُشْترى البَعيرُ بما في بَطْنِ النّاقَةِ. ويُقالُ: ما له مَجْرٌ، أَي: عَقْلٌ. وَبنات مَخْر: مثلُ بَناتِ بَخْرٍ. والْمَكْرُ: الْمَغْرَة. والْمَكْر: ضرب من النَّباتِ. ومهرُ الْمَرْأَةِ: صدَاقُها. والنَّجْرُ: الأَصْلُ. والنَّجْرُ: اللَّونُ. والنَّحْرُ: موضِعُ القِلادَةِ من الصَّدْرِ. ويُقالُ: أَتيْتُه في نَحْرِ النَّهارِ، أَي: في أَوَّلِهِ. وشَيْءٌ نَزْرٌ، أَي: قَليلٌ. وهو النَّسْرُ، وهما النَّسْران: النَّسْرُ الطّائِرُ، والنَّسْرُ الواقعُ. والنُّسورُ: اللَّواتي في بُطونِ الحَوافِر أَمْثالُ النَّوى. [وَنسْرٌ: أَحدُ أَصْنامِ قومِ نوحِ] . والنَّشْرُ: الريحُ. والنَّشْرُ: الكَلأُ إذا يَبِسَ، ثُمَّ أَصابَه مَطَرٌ قبلَ الصَّيْفِ فاخْضَرَّ. ونَصْرٌ: من أَسْماءِ الرِّجالِ. والنَّضْرُ: الذَّهَبُ. والنَّضْرُ: من أَسْماء الرِّجالِ. ويُقالُ: شيءٌ نَضْرٌ، أَي: ناضِرٌ.
(1/111)

ولَيْلَةُ النَّفْر: لَيْلَة يَنْفِرُ النّاسُ من منّى، [قال:

أَتُؤْثِمني يا رَبِّ مِنْ أَنْ ذَكرْتُها ... وعلَّلْتُ أَصْحابي بها ليلةَ النَّفْرِ
وهو النَّهْر. والهَبْرُ: ما اطْمَأَنَّ من الرَّمْلِ. والهَجْرُ: الهاجِرَةُ.
(ز) يُقال: رجلٌ بَرْزٌ، أَي عَفيفٌ. والبَرْزُ: البَرازُ من الأَرْضِ، وهو الفَضاءُ من الأَرضِ. وبَهْزٌ: من أَسْماءِ الرِّجالِ. والجَرْزُ: لغةٌ في الجُرُز، وهي: الأَرضُ التي لم يُصِبْها الْمَطَرُ. والعَنْزُ: الأُنْثى من الْمَعزِ. والعَنْزُ: الأَكَمَةُ الصَّغيرة. وعَنْزُ: من أَسْماءِ النِّساءِ، قال الشاعِرُ:

شَرَّ يَوْميْها وأَغْواهُ لَها ... رَكِبَتْ عنْزٌ بحَدْجٍ جَمَلا
نَصَب "شرَّ يَوْميْها" على الوَقْتِ، أَي: في شَرِّ يوميْها. والعَنْزُ، في قول الشّاعِرِ:

وقاتَلَت العَنْزُ نصفَ النَّها ... ر ثُمَّ تولَّتْ مع الصادِرِ
قَبيلةٌ من هوازِنَ. الغَرْز: رِكابُ الإبل. والفرز: ما اطْمَأَنَّ من الأَرْضِ، قال رُؤبَةُ يصفُ ناقته:

كم جَاوَزَتْ من حَدَبٍ وفَرْز
والكَنْز: واحِدُ الكُنوز، وهو في الأَصْل مَصْدرٌ.
(1/112)

والْمَعْزُ: المِعْزى. ويُقالُ: أَنْتَ على نَجْزِ حاجِتَك [ونُجْزِ حاجتِك] وهما لُغتانِ. والنَّشْزُ: ما ارْتَفَعَ من الأَرضِ.
(س) البَخْسُ: أَرضٌ تُنْبِتُ من غير سَقيٍ، وقولُه تَعالى: (بثَمَنٍ بَخْسٍ) أَي: ناقصٍ. والجَرْسُ: الصَّوْتُ. ويُقالُ: أَتى جَلْساً، أَي: نَجْداً. وجَمَلٌ جَلْسٌ، أَي: وَثيقٌ جَسيمٌ. وناقةٌ جَلْسٌ كَذَلك. والحَرْسُ: الدَّهْرُ. والخَرْسُ: الدَّنُ. ويُقالُ: خَمْسُ نِسْوةٍ، وخَمْسَةُ رِجالٍ، التأَنيثُ بغير هاءٍ، والتَّذكيرُ بالهاء. وهو بمَنْزِلَةِ قَوْلِكَ: قامت الرَّجالُ، وقامَ النِّساءُ، إلا أنَّ هَذا البناءَ لازمٌ في العَدَد، وليسَ بلازمٍ في الفِعْل. والدَّرْسُ: جَرَبٌ يَبْقى له أَثرٌ مُتَفَشٍّ في الجِلْدِ، قال العَجّاجُ:

مِنْ عَرَق النَّضْحِ عَظيمً الدَّرْسِ
والدَّعْسُ: الأَثَرُ. والرَّمْسُ: تُرابُ القَبْرِ، وهو في الأَصْل مَصْدَرٌ. والسَّلْسُ: الخَيْطُ يُنْظَمُ فيه الخَرَزُ الأَبيضُ الَّذي تَلْبَسُهُ الإماءُ. ويُقال: رجلٌ شَكْسٌ، أَي: سيِّءُ الخُلُقِ. والشَّمْسُ: سِراجُ النَّهارِ. والشَّمْسُ: ضَرْبٌ من القَلاِئدِ. وعَبْسٌ: قبيلةٌ من قَيسٍ. والعَجْسُ: مَقْبِضُ الرّامي من القَوْس. والعَرْسُ: حائطٌ يُجْعَل بين حائطي البيْتِ لا يَبْلُغُ به أَقْصاه. والعَنْسُ: النّاقَةُ الصُّلْبَةُ، ويُقالُ: هي الَّتي اعْنَوْنَسَ ذَنَبُها، أَي: كَثُر ووفُر. وعَنْسٌ: قبيلةٌ من اليمَنِ.
(1/113)

وهو الفَلْسُ والقَرْسُ: البَرْدُ، وقال الشّاعِرُ:

مَطاعينُ في الهَيْحا مَطاعيمُ في القِرَى ... إذا اصْفَرَّ آفاقُ السَّماءِ من القَرْسِ
والقَلْس: حَبْلٌ من ليفٍ أَو خُوص. والنَّحْسُ: ضِدُّ السَّعْدِ. والنَّفْسُ: الرُّوح. والنَّفْسُ: الدَّمُ. والنَّفْسُ: العيْن، يُقال: أَصابَتْ فُلاناً نَفْسٌ. والنَّفْس: قَدْرُ دَبْغَةٍ مما يُدْبَغُ به الأَديمُ، يُقال: أًعْطني نَفْساً أَو نَفْسيْن. والنَّهْس: طائِرٌ.
(ش) البَهْشُ: الْمُقْل. والجَحْشُ: ولدُ الأَتان. وجَحْشٌ: من أَسماء الرِّجال. ويُقال: مَضى جَرْشٌ من اللَّيْل، أَي: ساعَةٌ. والحَرْش: الأَثَر. ويُقال: رجل حَمْشُ السّاقيْن، أي: دَقيقُ السّاقين. ويُقال: ما أَدْري أيُّ الطَّمْشِ هو؟ أيْ: أيُّ الناس هو. والعَرْشُ: سَريرُ الْمُلْكِ. ويُقال للقَوْم إذا ذَهَب عِزُّهم: قد ثُلَّ عَرْشُهم، قال زُهيْرٌ:

تَدارَكْتُما عَبْساً وقدْ ثُلَّ عَرْشُها ... وذُبيانَ إذْ زلَّت بأَقدامِها النَّعْلُ
وعَرْشُ البيْتِ: سَقْقُه. والعَرْش: العَريشُ. والفَرْشُ: مَتاعُ البيْت. والفَرْشُ: صِغارُ الإبِلِ. والفَرْشُ: الزَّرْعُ إذا فَرَّشَ، أَي انْبَسَطَ على وجْهِ الأَرْضِ. والكَبْش: الذَّكَرُ من أَوْلادِ الغَنَمِ إذا كَبِرَ. ويُقال: هو كَبْشُ القَوْم، أَي: سيِّدُهم.
(1/114)

والكَمْشُ: السَّريعُ. والنَّعْشُ: الجِنَازَةُ. وبنات نعْشٍ الكُبْرى بقُرْبِها الصُّغْرى على مِثال تأْليفها.
(ص) الحَفْصُ: زَبيلٌ من جُلودٍ. والحَفْصُ: وَلَدُ الأَسَدِ. وحَفْصٌ: من أَسْماءِ الرِّجالِ. ويُقال: لَحْمٌ رَخْصٌ، أَيْ: ليِّنٌ. وهو الشَّخْصُ. وهو العَفْصُ. ويُقالُ: قَتَلَهُ قَعْصاً، أَي سَريعاً.
(ض) بَعْضُ الشَّيءِ: نَقيضُ كُلِّهِ. والحَمْضُ، من النبْتِ: ما كانَتْ فيه مُلوحةٌ. ويُقالُ: مكانٌ دَحْضٌ، أَي: زَلَق. والرَّفضُ: أَقلُّ من الجُرْعةِ، وهو: الماءُ القَليلُ. والعَرْضُ: سَفْحُ الجبَل وناحيَتُه. ويُقال للجَيْشِ إذا كان كَثيراً: ما هو إلا عَرْضٌ من الأَعْراض، يُشبَّهُ بناحيَةِ الجَبَلِ. والعَرْضُ: نَقيضُ الطّولِ. والعَرْضُ: ما ليسَ بنَقْدٍ. والغَرْضُ: حِزامُ الرَّحْلِ. ويقالُ للذَّليلِ: إنَّهُ لذو غَرْض. وفَرْضُ القَوْس: حَزَّها الذي يَجْري عليه الوتَر، وكُلُّ حَزٍّ: فَرْضٌ [والفَرْضُ: العَطِيَّة] . والفَرْضُ: التُّرْسُ. [والفَرْضُ: التَّمْرُ] . وهو القَرْض. والْمَحْضُ: [اللَّبنُ] الذي لم يُخالطْهُ الماءُ حلْواً كان أًو حامِضاً، ويُقال: عربيٌّ مَحْضٌ، أَي خالِصُ النَّسَب. والنَّحْض: اللَّحْمُ الْمُكْتَنِزُ. والنَّغْض: الظَّليم. والنَّهْضُ: موضعٌ من كَتف البعير.
(1/115)

(ط) الثَّرْطُ: شَيءٌ يَسْتَعْمِلُهُ الأَساكِفَةُ وغَيرُهُمْ. والخَمْطُ: ضَرْبٌ من الأَراكِ له حَمْلٌ يُؤْكَلُ. والرَّهْطُ: ما دون العَشَرةِ من الرِّجالِ. والرَّهْطُ: جِلْدٌ يُشَقَّقُ يَلْبَسُه الصِّبيانُ، وتَلْبَسُهُ الحائِضُ. وسَقْطُ الوَلَدِ، فيه ثَلاثُ لُغات: سَقْطٌ وسُقْطٌ وسِقْط، وكذلك سَقْطٌ النّارِ، وسَقْطُ الرَّمْلِ في اللُّغاتِ الثَّلاث. والشَّرْطُ: واحِدُ الشُّروطِ، وهو في الأَصْلِ مَصْدَرٌ. والفَرْطُ: الاسْمُ من الإفْراطِ. ويُقالُ: أَتَيْتُكَ فَرْطَ يومٍ، أَو يَوْمَيْنِ، أَي: بعدَ يومٍ أَو يَوْمَيْنِ. [والفَرْطُ: اسمٌ من قولك: فَرَطَ مِنّي قولٌ، أَي: سَبَق] . والقَحْطُ: الجدْبُ. والنَّفطُ: الَّذي يُرْمى به.
(ظ) هو اللَّفْظُ، وهو في الأَصْلِ مصدرٌ.
(ع) الجَزْعُ: الخَرَزُ اليَمانيُّ. والجَمْعُ: الجيْشُ الكَثيرُ. والجَمْعُ: الدَّقْلُ، يُقال: ما أَكَثَر الجَمْعَ في أَرضِ فُلانٍ. وجمْعُ المُزْدَلِفَةِ. والخَلْعُ: أَن يُطْبَخَ لحمُ الجَزُورِ فيُرْفَعَ في وِعاءٍ للسَّفَرِ. والخَلْعُ: ما يُجْعَل في القَرْفِ، وهو إناءٌ من جُلودٍ. والدَّمْعُ: دَمْعُ العيْنِ. والذَّرْعُ: قَدْرُ الرَّجُلِ الَّذي يَبْلُغُهُ، ويُقالُ: ضِقْتُ بِهِ ذَرْعاً وذِراعاً. والرَّبْعُ: الدَّارُ بعينِها حيثُ كانَت، يُقالُ: ما أَوْسَعَ ربْعَ بني فُلانٍ لِمَحَلِّهم، ويُقالُ: أَخَذَهُ بِرَبْعِهِ، أَي: بحَداثَتِهِ. والرَّجْعُ: الغَديرُ، قال الهُذَلِيُّ في صفةِ سيْفٍ:

أَبيضُ كالرَّجْعِ رَسوبٌ إذا ... ما ثاخَ في مُحْتَفَلٍ يَخْتلي
(1/116)

ويُقال: به رَدْعٌ من زَعْفَران أو غَيْرِه، أَي: أَثَرٌ. ويُقال: رَكِبَ رَدْعَهُ: إذا ماتَ. وهو الزَّرْعُ. والسَّبْعُ: عَدَدُ المُؤَنَّثِ، يُقال: سبعُ ليالٍ. والسَّجْعُ: الكلامُ المُقَفَّى، وهو في الأَصْل مَصْدَرٌ. وسَلْعٌ: جَبَلٌ بالْمَدينة، وقال تَأَبَّطَ شَراًّ:

إنَّ بالشِّعْبِ الَّذي دونَ سَلْعٍ ... لَقَتيلاً دَمُه ما يُطَلُّ
وكُلُّ شَقٍّ في الجَبَلِ: سَلْعٌ. وهو سَمْعُ الرَّجُلِ، وهو في الأَصْلِ مَصْدر. ويُقال: شَرْعُك هذا، أي حَسْبُكَ، يُقال في المثل: "شَرْعُك ما بلَّغَك المَحَلَّ". ويُقال: هذا رجلٌ شَرْعُكَ من رَجلٍ، أَي: حسبُك، وهو مَدْحٌ للنَّكِرَةِ. والشَّفْعَ: نَقيضُ الوَتْرِ. والشَّمْع: الَّذي يُسْتَصْبَحُ به، وهو كَلامُ المُولَّدين، والفُصَحاءُ على فَتْح الميم. ويُقالُ: رجُلٌ صَدْعٌ، وصَدَع، أَي: خَفيف اللَّحْم. والصَّدْعُ: الشَّقُّ في كلِّ شَيْءٍ، وهو في الأَصْلِ مَصْدرٌ. ويُقالُ: هُم عليه صَدْعٌ واحدٌ، يَعْني اجْتِماعَهُم عليه بالعَداوَةِ. والصَّرْعانِ: الغَداةُ والعَشِيُّ. والصَّرْعُ: واحدُ الصُّروع، وهي الضُّروب. والضَّبْعُ: العَضُدُ. وهو ضَرْعُ البَقَرة والشاةِ، وقد يُجْعَلُ أَيضاً لِذاتِ الخُفِّ. [ويُقال: ما له زَرْعٌ ولا ضَرْعٌ: أَي: شيءٌ] .
ويُقال: ضَلْعُك مع فُلانٍ؟، أَي: ميْلُك، وهو في الأصْل مَصْدرٌ. والطَّبْعُ: الطِّباعُ، وهو في الأصْل مَصْدرٌ.
(1/117)

والطَّلْع: كافورُ النَّخْلِ، ويُقال: كُنْ بطَلْع الوادي، وطِلْع الوادي، كِلاهُما صَوابٌ. وفَرْعُ كُلِّ شَيْءٍ: أَعلاه، ويُقالُ: هو فَرْعُ قومِه: للشَّريف منهم. والفَرْعُ: الشَّعْرُ التّامُّ. والفَرْع: القَوْسُ التي عُمِلَت من طَرَفِ القَضيب، وقال:

أَرْمي عَليْها وَهْيَ فَرْعٌ أَجْمَعُ
والفَقْعُ: ضَرْبٌ من الكَمْأَةِ. ويُقال للرَّجُلِ الذَّليلِ: هو فَقْعُ قَرْقَرٍ، وقال:

حَدِّثوني بني الشَّقيقةِ ما يَمْ ... نَعُ فَقْعاً بِقَرْقَرٍ أَنْ يَزولا
والقَذْعُ: كَلامٌ فاحِشٌ. وهو القَرْعُ. والقَشْعُ: بَيْتٌ من أَدَمٍ. والقَفْعُ: السَّوْطُ. والقَلْعُ: الكِنْفُ، ويُقال في مَثَلٍ: "شَحْمَتي في قَلْعي"، قال الرّاجِزُ:

ثم اتَّقى وأَيَّ عَصْرٍ يَتَّقي ... بعُلْبةٍ وقَلْعِهِ المعلَّقِ
والنَّبْعُ: شَجَرٌ تُتَّخَذُ منه القِسِيُّ. والنَّدْعُ: السَّعْتَرُ البرِّيُّ. والنَّطْعُ: لُغَة في النِّطْع.
(1/118)

والنَّقْعُ: الغُبارُ. والنَّقْعُ: مَحْبِس الماء، وجمعُه أَنْقُع، ومنه قيلَ في المَثَلِ: "إنَّه لشرّابٌ بأَنقُع" والنَّقْعُ: الأَرضُ الحُرَّةُ الطّينِ، ليْسَت فيها حُزونَةٌ ولا ارْتِفاعٌ ولا انْهِباطٌ.
(غ) يُقالُ: اللَّهُمَّ سَمْعاً لا بَلْغاً، يَقوله الرَّجُلُ يَبْلُغه الخَبَرُ لا يُعْجِبُه، معناه: يُسْمَع به ولا يَتِمُّ. والرَّفْغُ: الإِبطُ. وهو الصَّمْغُ. وفَرْغُ الدَّلْو: مَخْرَجُ الماءِ منها من بين العَراقِيِّ، ومنه سُمِّيَ الفَرْغان: فَرْغُ الدَّلْو المُقَدَّم، وفَرْغُ الدَّلْو المؤَخَّر. ويُقالُ: ذَهَب دَمُه فَرْغاً، أَي هَدَراً. والْمَرْغُ: اللُّعاب.
(ف) يُقال: رَجُلٌ ثَقْفٌ لَقْفٌ، للرَّجُلِ يُبْصِرُ مواضعَ الضَّرْبِ في القِتالِ. والجَحْفُ: الكِبَرُ. والحَتْفُ: الْمَوْتُ، يُقالُ: ماتَ حَتْفَ أَنْفِهِ: إذا ماتَ من غيْرِ قَتْلٍ ولا ضَرْبٍ. وهو الحَرْفُ. وحَرْفُ كُلِّ شيء: شَفيرُه. والحَرْفُ: النّاقَةُ الْمَهزولةُ، يُقالُ: شُبِّهتْ بحَرْفِ الجَبَلِ، ويُقالُ في قَوْلِه تَعالى: (ومِنَ النَّاسِ مَنْ يَعْبُدُ اللهَ عَلى حَرْفٍ) أَي: على وَجْهٍ واحدٍ. والخَسْفُ: النُّقْصانُ، ويُقالُ: سامَه خَسْفاً، أَيْ: أَوْلاهُ ذُلاً. ويُقالُ: هو خَلْفُ سَوْءٍ من أَبيهِ: وخَلَفُ صِدْقٍ من أَبيه، وهذا بتَحريكِ
(1/119)

العيْنِ، والخَلْفُ: القَرْنُ بعدَ القَرْنِ والخَلْفُ: الاسْتِقاءُ، قال الحُطَيئةُ:

لِزُغْبٍ كأَوْلاد القَطا راثَ خَلْفُها ... على عاجِزاتِ النَّهْضِ حُمْرٍ حَواصِلُه
والخَلْفُ: الرَّديءُ من القول، يُقال: سَكَتَ أَلْفاً، ونَطَقَ خَلْفاً. وخَلْف: نَقيضُ قُدّام، وهي تَخْفِضُ ما بَعْدها. والخَلْفُ من الأَضْلاعِ: مما يَلي البَطْنَ. ويُقالُ: ورائي خَلْفٌ جيِّدٌ، وهو المِرْبدُ. ويُقالُ: هذه فَأْسٌ ذاتُ خَلْفَيْن: إذا كان لها رَأسانِ. والرَّخْفُ: ضَرْبٌ من الصِّبغِ. والرَّخْفُ من العَجينِ: الكَثيرُ الماءِ المُسْتَرْخي. والرَّضْفُ: الحِجارةُ المُحماةُ. والرَّنْفُ: بَهْرامَجُ البَرِّ. والزَّحْفُ: الجيْشُ. والزَّغْفُ: جَمْعُ زَغْفَة، وهي الدُّروعُ اللَّيِّنَةُ. والسَّجْفُ: لغةٌ في السِّجفِ، وهو السِّتْرُ. والسَّقْفُ: عَرْشُ البَيْتِ، ويُقالُ: لَحْيٌ سَقْفٌ، أَي: طَويلٌ مُسْتَرْخٍ. والسَّلْفُ: الجِرابُ الضَّخْمُ. والشَّنْفُ: مِعْلاقٌ في قُوفِ الأُذنِ. والصَّرْفُ: التَّوْبةُ، يُقالُ: لا يُقْبَلُ منه صَرْفٌ ولا عَدْل. وصَرْفُ الدَّهر: حَدَثانُهُ. والصَّرْفُ: الفَضْل بينَ الدِّرْهَمين بجَوْدَةِ فِضَّة أَحَدِهما. والصَّنْفُ: لغةٌ في الصِّنْفِ. والضَّعْفُ: لغةٌ في الضُّعْفِ.
(1/120)

وهو الطَّرْفُ، لا يُجْمعُ، لأَنَّهُ في الأَصْلِ مصدرٌ. والطَّرْفُ: مَنْزلٌ من مَنازِل القَمَرِ. والطَّهْفُ: طعامٌ يُتَّخَذُ من الذُّرَةِ. والظَّرْفَ: الوِعاءُ، والخَليلُ يقولُ للصِّفَةِ: ظَرْفٌ. والعَرْفُ: الرّيحُ، يُقالُ في المَثلِ: "لا يَعْجِزُ مَسْكُ السَّوْءِ عَنْ عَرْفِ السَّوْءِ". والعَسْفُ: القَدَحُ الضَّخْمُ. والعَصْفُ: وَرَقُ الزَّرْعِ، ويُقالُ: هُو التِّبْنُ. والغَرْفُ: شَجَرٌ يُدْبَغُ به الأَديمُ. والغَلْفُ: شَجرٌ أَيْضاً. والقَرْفُ: الَّذي يُجْعَلُ فيه الخَلْعُ. وهو: وِعاءٌ يُتَّخَذُ من جُلودٍ، والكَهْفُ: الغارُ في الجَبل. [ويُقالُ: هو رجلٌ ثَقْفٌ لَقْفٌ] . ويُقالُ: يا لَهْفَ فُلان?ٍ! وهذه كلمةٌ يُتَلَهَّفُ بها على ما فاتَ، قال امْرُؤُ القيْسِ:

يا لَهْفَ هندٍ إذْ خَطِينَ كاهِلاً
القاتِلينَ الْمَلِكَ الحُلاحِلا
والنَّشْفُ: حِجَارَةُ الحَرَّةِ، وهي سودٌ كأَنَّها مُحْتَرِقَةٌ. والنَّعْفُ: ما ارْتَفَعَ عن الوادي وليس بالغَليظِ. والنَّغْفُ: دودٌ يَسْقُطُ من أُنوفِ الغَنَمِ.
(ق) هُو بَثْقُ السَّيْلِ. والبَرْقُ: الَّذي يَبْرق في الغيْمِ. والحَرْقُ: أَنْ يُصيبَ الثَّوبَ احتراقٌ. والحَلْقُ: حَلْقُ الإنْسانِ وغيرِه.
(1/121)

ويُقال: في ثَوْبه خَرْقٌ، وهو في الأَصلِ مصدرٌ. والخَرْقُ: الأَرضُ الواسعةُ العريضةُ. وهو خَلْقُ اللهِ، وهُمْ خَلْقُ اللهِ، وهو في الأصلِ مَصْدرٌ. والذَّلْقُ: مَجْرى المِحْورِ في وَسَطِ البَكَرِة. وذَلْقُ كُلِّ شيءٍ: حَدُّهُ. ويُقالُ: ماءٌ رَنْقٌ، أَي: كَدِرٌ. ويُقالُ: ثَوْبٌ سَحْقٌ، أَي: خَلَقٌ. والشَّرْقُ: المَشْرِقُ. والشَّرْقُ: الشَّمْسُ، يُقالُ: طَلَعَ الشَّرْقُ. ويُقالُ: رُمحٌ صَدْقٌ [أَي: صُلْبٌ. ورَجُلٌ صَدْقُ] النَّظَرِ، وصَدْقُ اللِّقاءِ والصَّفْقُ: النّاحِيَةُ. ويُقالُ: ماءٌ طَرْقٌ، أَي: مَطْروقٌ، وهو الماءُ الَّذي خاضَتْه الدَّوابُّ، وبالَتْ فيه وبعَرَتْ، والطَّرْقُ: ماءُ الفَحْلِ، وهو الفَحْلُ أَيضاً. ويُقالُ: رجلٌ طَلْقٌ، أَي: طَليقٌ. وليلةٌ طَلْقٌ: إذا كانَتْ ساكِنَةَ طَيِّبَةً لا حَرَّ فيها ولا بَرْدَ. والطَّلْقُ: ضَرْبٌ من الأَدْوِيَةِ. والطَّلْقُ: وَجَعُ الوِلادَةِ. والعَذْقُ: النَّخْلَةُ. والعَرْقُ: العَظْمُ الَّذي عليه اللَّحْمُ. ويُقالُ: أَصابَ ثَوْبي عَلْقٌ، وهو ما عَلِقَهُ فجَذَبَهُ. والعَمْقُ: لغَةٌ في العُمْقِ. والغَلْقُ: الاسم من أَغْلَقَ يُغْلِق، قال الشَّاعِرُ:

لَعِرْضٌ من الأَعْراض يُمْسي حَمامُه ... ويُضْحي على أَفْنانِه الغينِ يَهْتِفُ
أَحبُّ إلى قَلْبي من الدّيك رَنَّةً ... وبابٍ إذا ما مالَ للغَلْقِ يَصْرفُ
ويُقالُ: كَلَّمَني من فَلْقِ فيه. والْمَرْق: الإهابُ المُنْتِنُ. والْمَرْقُ: آفةٌ تُصيبُ النَّخْلَ. والْمَعْقُ: الأَرْضُ القَفْرُ.
(1/122)

والنَّبْقُ: تَخفيفُ النَّبِق، وهو ثَمَرُ السِّدْر.
(ك) البَرْكُ: الصَّدْرُ، والبَرْكُ: الإبِل الكَثيرةُ الباركَةُ. والتَّرْكُ: البَيْضُ، قال لَبيدٌ:
فَخْمَةً ذَفْراءَ تُرْتَى بالعُرى ... قُرْدُمانِياًّ وتَرْكاً كالبَصَلْ
والدَّرْكُ: لغةٌ في الدَّرَكِ. والدَّرْكُ: الاسمُ من الإِدْراكِ. وسَمْكُ البَيْتِ: سَقْفُه. والضَّحْكُ: كافورُ النَّخْلِ حين يَنْشَقُّ، [ويُقال: هو الزَّبْدُ] ، ويًقال: هو الشَّهْدُ. والضَّنْكُ: الضّيقُ. والْمَسْكُ: الجِلْدُ. ويُقالُ: هذا مَلْكُ يَميني، وهو أَفْصَحُ من الكَسْرِ. ونَزْك الضَّبِّ: ذَكَرُه، وله نَزْكان.
(ل) يُقالُ: بَجْلي هذا، هي: لغةٌ في بَجَلي، ومعناه حَسْبي. والبَخْلُ: لغة في البُخْل، قال جَريرٌ:

تُريدينَ أَنْ أَرْضى وأَنتِ بَخيلةٌ ... ومَنْ ذا الَّذي يُرضي الأَخِلاءَ بالبَخْلِ
[والبَسْلُ: الحَرَامُ، وقال الأَعشى:

أَجارَتُكُم بَسْلٌ علينا مُحَرَّمٌ ... وجارَتُنا حِلٌّ لكُم وحَليلُها؟
والبَسْل: الحَلال، وهذا الحَرْفُ من الأَضداد، وقال عبد الله بنُ هَمّام السَّلولي:

أَيُثْبَت ما زدْتُم، وتُمْحي زيادَتي؟ ... دَمي إنْ أُشيعَت هذه لَكُم بَسْلُ
(1/123)

وبَسَلاً أَيضاً: في معنى آمين، قال الرّاجز:

لا خابَ مِنْ نَفْعِكَ مَنْ رَجاكا ... بَسْلاً، وعادى اللهُ مَنْ عاداكا]
والبَعْلُ: الزَّوْجُ والزَّوْجَة. والبَعْلُ: ما سَقَتُه السَّماءُ. والبَعْلُ: ما شَرِب بعُروقه من عُيونِ الأَرضِ من غير سَقْيٍ ولا سَماءٍ. ويُقالُ: مَنْ بَعْلُ هذه النّاقَةِ؟ أَيْ مَنْ رَبُّهَا. وبَعْلٌ: صَنَمٌ كان لقوم إلياس. وبَعْلَبَكَّ: اسمُ مَوْضِع. وهو البَغْلُ. وهو البَقْلُ. والبَهْلُ: اليَسيرُ. ويُقالُ: أُصيب بتَبْل، أي: بذَحْلٍ. والثَّمْلُ: ما يبْقى في الحياضِ من الماءِ. ويُقال: شَعْر جَثْل، أي: مُلْتَفٌّ. والجَحْلُ: اليَعْسوبُ الضَّخْمُ. [والجَحْلُ: السِّقاءُ الضَّخْمُ] والجَحْلُ: الحِرْباءُ، وهو ذَكَرُ أُمِّ حُبيْن. والجَحْلُ: الجُعَل. والجَدْلُ: العضْوُ. [والجَدْلُ: العَرْدُ] . ويُقال: عَطاءٌ جَزْل، أَي: جَزيل. والجَزْلُ: اليابسُ من الحَطَب. والجَعْلُ: النَّخْلُ القِصار. والجَفْلُ: السَّحابُ الَّذي قد هَراقَ ماءَه. وهو الحَبْلُ. والحَبْلُ: العَهْد. والحَبْل: الأَمانُ. والحَبْل: الوِصالُ. ويُقال للرَّمْل يَسْتَطيل: حَبْل، وحَبْلُ الوَريد: عِرْقٌ بين العُنُق والمَنْكِب.
(1/124)

والحَجْلُ: الخَلْخالُ. والحَجْل: القَيْدُ. ويُقالُ: إنَّك لَحدْلٌ غَيْرُ عَدْلٍ، أَي ظالِمٌ. ويُقالُ: حَفْلٌ من الناسِ، أَي: جَمْع، وهو في الأَصْلِ مَصْدرٌ. والحَقْلُ: الزَّرْعُ إذا تَشَعَّبَ وَرَقُهُ قَبْلَ أَنْ تَغْلُظَ سُوقُهُ. والحَقْلُ: القَراحُ. وهو حَمْل الْمَرْأَةِ. وحَمْلُ الشَّجَرةِ. ويُقالُ: به خَبْلٌ وهو فَسادٌ في عُضْو أَو عَقْل. ويُقالُ: مُخَلْخَلُها خَدْلُ: أَي: ضَخْمٌ. والخَشْلُ: الْمُقْلُ. ويُقال لرُؤُوسِ الحُلِيِّ من الخَلاخيل والأَسْوِرَة: خَشْلٌ. والخَصْلُ في النِّضال: [الخَطَر الذي يُخاطرُ عليه] . ويُقال: ثَوْبٌ له خَمْلٌ، أَي: هُدْب. والخَمْل: ريشُ النَّعام. والدَّحْل: ثَقْبٌ ضيِّقٌ ثم يَتَّسِعُ أَسْفَلُه. والدَّخْلُ: الدّاءُ والعَيْبُ، يُقال: "تَرى الفِتيانَ كالنَّخْل، وما يُدْريكَ ما الدَّخْل" والدَّخْلُ: ما دَخَل على الإنْسانِ من ضيْعِتِه من الْمَنالةِ. والذَّبْلُ: عَظْمُ سُلْحفاةِ البَحْرِ، قال جَرير:

تَرى العَبَس الحَوْليَّ جَوْناً بِكوعِها ... لها مَسَكاً من غَيْرِ عاجٍ ولا ذَبْلِ
والذَّحْلُ: الحِقْدُ والعَداوةُ. والرَّبْلُ: ضُروبٌ من الشَّجَرِ إذا بَرَدَ الزَّمانُ وأَدْبَر الصّيفُ عنها تَفطَّرَتْ بوَرَقٍ اخْضَرَّ من غيرِ مَطَرٍ.
(1/125)

والرَّجْلُ: الرَّجّالَة. وهو رَحْلُ البَعير. والرَّحْلُ: المسْكَنُ. ويُقالُ: رجُلٌ رَذْلٌ من قوْمٍ أَرْذال. ويُقالُ: بَعيرٌ رَسْلٌ، أَي: سَهْلُ السَّيْرِ. والرَّطْلُ: مِكْيالٌ. [وهو نِصْفُ منّا] . والرَّطْلُ: الرَّجُلُ الرَّخْوُ. وهو الرَّمْلُ. والسَّجْلُ: الدَّلْو المَليءُ ماءً. والسَّحْلُ: الثَّوْبُ من القُطْنِ. والسَّحْلُ: النَّقْدُ من الدَّراهِم، قال أَبو ذُؤيْبٍ:

فَباتَ بجَمْع ثُمَّ تَمَّ إلى مِنىً ... فأَصبَحَ رَأداً يَبْتَغي المِزْجَ بالسَّحْلِ
وهو السَّطْل. والسَّهْلُ: نَقيضُ الجَبَل. ورجلٌ سَهْلُ الخُلُقِ، وهو نَقيضُ قولِك: رَجُلٌ صَعْبِ الخُلُق. [وسَهْلٌ: من أَسْماءِ الرِّجال] . ويُقال: رجلٌ شَثْلُ الأَصابِع، وهو إبدالٌ من شَثْن. وشَكْلُ الشَّيءِ: الَّذي يُشاكِلُه في طَبْعه وغيرِ ذلك من أَنحائه. ويُقال: جَمَع الله شَمْلَه، أَي: ما تَشَتَّتَ من أَمْرِه، وفَرَّق الله شَمْلَه، أَي: ما اجْتَمَع من أَمْرِه. والشَّمْلُ: لُغَة في الشَّمال. والصَّعْلُ: الصَّغيرُ الرَّأسِ من كلِّ شيءٍ. والضَّحْل: الماءُ القَليل يكونُ في الغَدير ونَحْوهِ. والضَّهْلُ مثله. وهو طَبْل الدَّراهِم وغيرِها. والطَّبْلُ: الذي يُضْرب به [ويُقال: ما أَدْري أَيُّ الطَّبْلِ هو؟ أَي: أَيُّ النّاسِ هُو. والطَّفْلُ: البَنانُ النّاعِمُ] ،
(1/126)

[ويُقال: رَجلٌ عَبْلُ الذِّراعَيْن، أَي: ضَخْمُ الذِّراعين] . ويُقال: رَجلٌ عَدْلٌ، أَي: رِضا. وعَدْل الشَّيْء: مِثْله من غَيْرِ جنْسِه. وهو العَقْلُ، والعَقْلُ: الدِّيَةُ، والعَقْلُ: ضَرْب من الوَشْي. وهو فَحْلُ الإِبِل وغيرِها. والفَحْلُ: الحَصيرُ. والفَسْلُ: الرَّذْلُ. وهو فَصْلٌ من كِتابٍ. والفَضْلُ: ضِدُّ النَّقْصِ. والفَضْلُ: من أَسْماءِ الرِّجالِ. وقَبْلُ: نَقيضُ بَعد. والقَفْلُ: ما يَبِسَ من النَّبْتِ. وهو القَمْلُ. والكَبْلُ: القَيْدُ. والكَبْلُ: ما ثُنِيَ من شَفَةِ الدَّلْو، وهو إِبدالُ الكَبْن. وكَحْلُ: السَّنَةُ الشَّديدةُ، لا تَدْخُلُها الأَلِفُ واللام، وهي مَعْرفَةٌ بمنزلة هُنَيْدة، ومَحْوةُ وخُضَارةُ، قال تَميمُ بنُ مُقْبِلٍ يَصف رجلاً:

ومَلْجإ مَهْرُوئينَ يُلْقى به الحَيا ... إذا جَلَّفَتْ كَحْلٌ هو الأُمُّ والأَبُ
والكَهْلُ مِن الرِّجال: الذي جاوز الثَّلاثين. والْمَحْلُ: الجّدْبُ. وهو الْمَصْلُ. ويُقالُ: مَهْلاً، في معنى: أَمْهِل. والنَّبْلُ: السِّهام، وهي مُؤَنَّثَةٌ. ويُقال: ما انْتَبَل نَبْلَه، أَي: ما انْتَبَه له.
(1/127)

والنِّتْلُ: بيضُ النَّعامِ يُمْلأُ ماءً فَيُدْفَنُ في المفازةِ. والنَّجْلُ: الوَلَدُ. والنَّجْلُ: ما يُسْتَنْجَلُ من الأَرضِ، أَيْ يُسْتَخْرَجُ. وهي النَّحْلُ. والنَّحْلُ: النّاحِلُ. وقال:....نَحْلاً قَتالُها. والنَّخْلُ: شَجَرُ التَّمْرِ. والنَّذْل: الرَّذْلُ. والنَّسْلُ: الوَلَدُ. وهو نَصْلُ السَّيْفِ، ونَصْلُ السَّهْمِ. والنَّعْلُ: الحِذاءُ. والنَّعْلُ: الأَرْضُ الغَليظَةُ. ونَعْلُ السَّيْف: الحَديدَةُ التي في أَسْفلِ جَفْنِهِ، قال: الشّاعِرُ:

إلى مَلِكٍ لا تَنْصُفُ السّاقَ نَعلُهُ ... أَجَلْ لا، وإنْ كانتْ طِوالاً محامِلُهْ
والنَّعْلُ: [العَقَبُ] الَّذي يُلْبَسُه ظَهْرُ السِّيَةِ. والنَّفْلُ: النّافِلَةُ. ويُقالُ: جاءَ في نَقْليْنَ لَهُ، أَي: في نَعْليْن خَلَقيْن. وهو النَّمْلُ. والنَّمْلُ أيضاً: قُروحٌ تَخْرُجُ في الجَنْبِ، تَقولُ المَجوسُ: إنَّ ولَدَ الرَّجُلِ إذا كانَ من أُخْتِه ثُمَّ خَطَّ النَّمْلَةِ شُفي صاحِبُها، وقال:

ولا عيْبَ فينا غَيْرَ عِرْقٍ لِمَعْشَرٍ ... كِرامٍ وأَنّا لا نَخُطُّ على النَّمْلِ
(1/128)

والهَجْلُ: الْمُطْمَئِنُّ من الأَرْضِ، وقال:

بالهَجْلِ منها كأَصْواتِ الزَّنابيرِ
(م) البَهْمُ: جمعُ بَهْمَة. والتَّخْمُ: واحدُ تُخومِ الأَرضِ في قولِ بَعْضِهم، وهي حُدودُها. والجَرْم: الحَرُّ، وهو فارِسيٌّ معرَّبٌ، وجَرْمُ: قَبيلةٌ من اليَمَن. ويُقالُ: قلمٌ جَزْمٌ: لا حَرْفَ لَهُ. ويُقالُ: رَجُلٌ جَهْمُ الوَجْهِ، أَي: ضَخْمُ الوَجْه. ويُقالُ: لمِرْفَقِهِ حَجْمٌ، أَي: نُتوءٌ. والحَزْمُ: ضَبْطُ الرَّجُلِ أَمْرَهُ، وأَخْذُه بالثِّقَةِ. والحَزْم من الأَرْضِ: أَرْفَعُ من الحَزْنِ. والخَرْمُ: أَنْفُ الجَبَلِ. والخَصْمُ: الخَصيمُ، وهو في الأصْلِ مَصْدَرٌ. والخَطْمُ من [البازِيِّ، ومِنْ] كُلِّ طائِرٍ: مِنْقارُه، ومِنْ كُلِّ دابَّةٍ: مُقدَّمُ أَنْفِهِ وفَمِهِ. والدَّهْمُ: الجيْشُ الكثيرُ. [والرَّجْمُ: اسمٌ لما يُرْجَمُ به الشَّيءُ] . والرَّدْمُ: السَّدُّ: وهو في الأَصْلِ مصدرٌ. ورَسْمُ الدّارِ: ما كانَ من آثارِها لاصِقاً بالأَرضِ. ورَقْمُ الثَّوْبِ: كِتابُه، وهو في الأَصْلِ مصدرٌ. والرَّقْمُ من الخَزِّ: ما رُقِمَ. والسَّلْمُ: الدَّلْوُ لها عُرْوَةٌ واحِدَةٌ. والسَّلْمُ: الصُّلْحُ. وسَلْمٌ: من أَسْماءِ الرِّجالِ.
(1/129)

وهو السَّهْمُ. والسَّهْمُ: النَّصيبُ أَيضاً. وسَهْمُ البَيْتِ: جائزُهُ. وسَهْمٌ: من أَسماءٍ الرِّجال. وهو الشَّحْمُ. وشَرْمٌ من البَحْر: خَليجٌ مِنْهُ. ويُقالُ: رَجُلٌ شَهْمٌ، أي: ذَكِيٌ الفُؤادِ. ويُقال: أَلْفٌ صَتْمٌ، أَي: تامٌّ. ورَجُلٌ صَتْمٌ، أَي: غَليظٌ، قال المَرارُ بنُ سَعيد الأَسدِي:

ومُنْتَظِري صَتْماً فَقالَ رأَيتُهُ ... نَحيفاً وقد أَجْزى من الرُّجُلِ الصَّتْمِ
والصَّرْمُ: الجَلْدُ، هو فارسي معرَّبٌ. والضَّخْمُ: الغّليظُ منْ كُلِّ شيءٍ. وطَسْمُ: حيٌّ كانوا في الدَّهْرِ الأَوَّلِ فانْقَرَضوا. والطَّعْم: ما يُؤَدِّيه الذَّوْقُ. ويُقال: ما فلانٌ بذي طَعْمٍ: إذا لم تَكنْ له نَفْسٌ. ويُقال: ما أَدْري أَي الطَّهْمِ هو؟ أَي: أَيُّ النّاسِ هو. والظَّلْم: ماءُ الأَسْنانِ. وهُو عَجْمُ الحُروف. والعَجْم: صِغارُ الإِبِل. والعَظْمُ: واحدُ العِظامِ. وعَظْمُ الرَّحْلِ: خَشَبُهُ. والعَقْمُ ضَرْبٌ من الوَشْي. والغَتْمُ: شِدَّةُ الحَرِّ والأَخْذُ بالنَّفَسِ. وقال:

وغَتْمُ نَجْمٍ غيرِمُسْتَقِلِّ
وغَنْمُ: من أَسْماءِ الرِّجالِ. والفَحْمُ: جَمْعُ فَحْمَةٍ. ورَجُلٌ فَخْمٌ، أي: عَظيمُ القَدْر. ويُقالُ: رَجُلٌ فَدْمٌ، أَي: عَيِيٌّ ثَقيلٌ.
(1/130)

والفَرْم: ما تَسْتَفْرِمُ به الْمَرْأَة. والفَعْمُ: الْمُمْتلئُ. يُقالُ: ساعِدٌ فَعْم. والقَحْمُ: الشَيْخُ الكَبيرُ الهَرِم. والقَرْمُ: السَّيِّدُ، وأَصْلُ القَرْم: الفَحْلُ. وهو الكَرْمُ. والكَرْمُ: القِلادَةُ أَيضاً. والكَلْمُ: واحدُ الكُلوم، وهي الجِراحُ. وهو اللَّحْمُ. ولَخْمٌ: حَيٌّ من اليَمن، ويُقالُ: هُمْ مِنْ مَعَدٍّ. وهو النَّجْمُ. [والَّنجْمُ: اسم يَقَعُ على الثُّرَيّا. والنَّجْمُ] : ما لم يَكُنْ عَلى ساقٍ، وهو خِلافُ الشَّجَرِ. والنَّجْمُ: الوَقْتُ. ويُقالُ: نَظْمٌ من لُؤْلُؤ، وهُو في الأَصْل مَصْدرٌ. والهَجْمُ: القَدَحُ الضَّخْمُ. ويُقالُ: دِماؤُهم بَيْنَهُم هَدْمُ: إذا لم يُودَوْا. والهَرْمُ: ضَرْبٌ من الحَمْضِ. وهَزْمُ الضَّريعِ: ما تَكَسَّرّ منه.
(ن) هو البَطْنُ. والبَطْنُ: دونَ القَبيلةِ. والبَطْنُ: الغامِضُ من الأَرْضِ الدّاخِلُ. والبَطْنُ: الجانِبُ الطَّويلُ من الرّيشِ. والجَفْنُ: جَفْنُ العَيْنِ، وجَفْنُ السَّيْفِ. والجَفْنُ: الكَرْمُ. والحَتْنُ: لغةٌ في الحِتْنِ، وهو المِثْلُ. والحَزْنُ: ضِدُّ السَّهْل من الأَرْض. والحَزْنُ: من بلادِ العرب. والحَزْنُ: حَيٌّ من غَسّان، وهم الَّذين ذَكَرهم الأَخْطَلُ في قوله:

تَسْأَلُهُ الصُّبْرُ من غَسّانَ إذ حَضَروا ... والحَزْنُ كيفَ قَراهُ الغِلْمَةُ الجَشَرُ
يَعْني به عُمَيْرَ بنَ الحُبابِ السُّلَمِيَّ.
(1/131)

والرَّزْنُ: واحدُ الرَّزونِ، وهي: أَماكِنُ مرتفعةٌ يكونُ فيها الماءُ.
والرَّعْنُ: أَنْفُ الجَبَلِ. والرَّهْنُ: الْمَرْهونُ، وهو في الأَصْلِ مَصْدرٌ. والسَّكْنِ: أَهلُ الدارِ. قال ذو الرُّمَّةِ:

فيا كَرَمَ السَّكْنِ الذَّينَ تَحَمَّلوا ... عن الدّارِ والْمُسْتَخْلَفِ الْمُتَبَدِّلِ!
والسَّمْن: سَمْنُ البَقَرِ. وقد يَكونُ للمِعْزى، قال امْرُؤ القَيْسِ، وذَكَرَ مِعْزى له:

فَتمْلأُ بَيْتَنا أَقِطاً وسَمْناً ... وحَسْبُكَ من غِنىً شِبَعٌ ورِيُّ
ويُقالُ: رَجُلٌ شَئْنُ الأَصابعِ: إذا كان خَشِنَها. والشَّجْنُ: واحد الشُّجون، وهي أَعالي الوادي. والشَّفْنُ: الكيِّسُ. وهو صَحْنُ الدَّارِ. والصَّحْنُ: القَدَحُ الكَبيرُ. ويُقالُ: ما أَدْري أَيُّ الطَّبْنِ هو؟ أَيْ: أَيُّ النّاسِ هو. وجَنَّةُ عَدْنٍ: بُطْنانُ الجَنَّةِ، وفيها دارُ الرَّحْمن. والغَضْنُ: واحدُ غُضون الدِّرْعِ والجِلْدِ وغيرِه. وهو قَرْنُ الثَّوْرِ وغيرِه. والقَرْنَ: الجَبَلُ الصَّغير. والقَرْن: الخُصْلةُ من الشَّعْرِ. والقَرْن: الدَّفْعةُ من العَرَق. والقَرْنُ: ثمانون سنةً، ويُقالُ: ثلاثون سنةً. والقَرْنُ: كالعَفَلة، اخْتُصِمَ إلى
(1/132)

شُرَيْحٍ في جارِيَةٍ بها قَرْن، فقال: أَقْعِدوها، فإنْ أَصابَ الأَرْضَ فهو عيْبٌ، وإن لم يُصِب الأَرضَ فليس بعَيْبٍ. والقَرْنُ من السِّنِّ، [يُقال: فلانٌ قرْنُ فلانٍ في السِّنِّ، أَي تِربُه] . وسُمِّي ذو القَرْنَيْن بذَلِك، لأنَّه ضُرِبَ على قَرْنَيْه، وهُما جانِبا الرأس. ويُقال لِمَلك من مُلوك لَخْم: ذو القَرْنَين، لضَفيرَتَيْنِ كانَتا له. وقُرون النِّساءِ: شُعورُهن. وقرْن الشَّمْس: ناحِيَتُها وأوَّلُ ما يَبْدو منها في الطُّلوع. وكَبْنُ الدَّلْو: ما ثُنِي من شَفَتها. ويُقالُ: عَرفْتُ ذَلك في لَحْنِ كلامِه، أَي: في فَحْوى كلامِه. ويُقال: رُمْحٌ لَدْنٌ، أَي: ليِّنٌ. واللَّزْنُ: الشِّدَّةُ. والْمَتْنُ: الظَّهْرُ. والْمَتْنُ: ما صَلُبَ من الأَرْضِ في ارْتِفاعٍ. والْمَتْنُ من السَّهْمِ: ما دونَ الزّافِرَةِ منه إلى وَسَطِهِ. ويُقال: رَجُلٌ مَتْنٌ من الرِّجالِ، أَي: صُلْب. والْمَخْنُ: الطَّويلُ. ومَعْنٌ: من أَسْماءِ الرِّجالِ. والْمَعْنُ: الشيءُ اليَسيرُ الهَيِّنُ، وقال:

فإنَّ هَلاكَ مالِك غيرُ مَعْنِ
ومَكْن الضَّبِّ: بيضُهُ، وقال:

ومَكْن الضِّبابِ طَعامُ العُريب ... ولا تَشْتَهيهِ نُفوسُ العَجَمْ
ونَحْنُ: جمع أَنا من غيرِ لَفْظها، وضُمَّ آخِرُها تَشبيهاً بالغايةِ، وقال قومٌ: أَصْلُها نَحُنْ، ثم فُعِل بها ما فُعِل بقَطٍّ.
(هـ?) [يُقالُ: بَلْهَ ذا، أَي: دَعْ ذا] . ويُقالُ: ذهَبَ دَمُهُ دَلْهاً، أَي: هَدَراً.
(1/133)

فَعْلة
2 وممّا أُلْحِقَت الهاءُ به من هذا البِناء
(ب) يُقالُ: جَذْبةٌ من غَزْلٍ: للمَجْذوبِ منه مَرَّةً. وهي الجَعْبَةُ. ويُقالُ: مُطِرْنا مَطَراً نَبتَتْ عَنْهُ الجَنْبَةُ، وهي: نبتٌ. ويُقالُ: أَعْطني جَنْبَةً يا هذا، فيُعْطيه جِلْداً فيتَّخذ منه عُلْبةً. ويُقالُ: نَزَلَ فلانٌ جَنْبَةً، أَي: ناحيَةً، قال الرّاعي لابْنَتِهِ:

أَخُلَيْدُ، إنَّ أَباكِ ضافَ وِسادَهُ ... هَمّانِ باتا جَنْبَةً ودَخيلا
أَي: أَحَدُهُما باطِنٌ والآخرُ ظاهِرٌ. وهي الحَرْبةُ. والحَصْبَةُ: لغةٌ في الحَصِبة. والحَلْبَةُ: خَيْلٌ تجتمعُ للسِّباقِ من كُلِّ أَوْب، لا تَخْرُجُ من موضعٍ واحدٍ. والرَّطْبَةً: القَضْبُ. [وهي الرَّغْبَةُ. والرَّهْبَةُ: نقيضُ الرَّغْبَةِ] . ويُقالُ: ما رَأَيْتُه منذ سَنْبَةٍ، أَي: مُنْذ زَمَن من الدَّهْر، قال أَعْرابِيٌّ في أَبي الحسَنِ الكِسائيِّ:

أَبا حَسَنٍ ما زُرْتُكُم مُنْذُ سَنْبَةٍ ... من الدَّهْرِ إلا والزُّجاجَةُ تقلِسُ
ويُقال: هَلْ عِنْدَكَ شَرْبَةُ ماءٍ، أَي: ما يُشْرَبُ منه مَرَةًّ. والشَّطْبَةُ: السَّعْفَةُ الخَضْراءُ، ويُقالُ: جارِيَةٌ شَطْبَةٌ، أَي: طَويلَةٌ. ويُقالُ: جاءَنا بصَرْبَةٍ تَزْوي الوَجْهَ لِلَّبَنِ الحامِضِ جِداًّ. ويُقالُ: نَوَّى غَرْبةٌ، أًي: بَعيدَةٌ.
(1/134)

ويُقالُ: أَصْبَحَ جِلْدُه غَضْبَةً واحدةً، وذلك إذا أَلْبَس الجُدَريُّ جلْدَهُ. وهي الكَعْبَةُ. وكُلُّ بَيْتٍ مربّعٍ فهو كَعْبَةٌ. واللَّجْبةُ: الشَّاةُ الَّتي وَلّى لبَنُها. واللزْبَةُ: الشِّدَّةُ. واللَّهْبَةُ: العَطَشُ. [ونَدْبَةُ: من أَسْماءِالنِّساءِ] . وهو خُفافُ بنُ نَدْبَةُ السُّلَميُّ، [ونَدْبَةُ أُمُّهُ، وكانَتْ سوداءَ] . والنَّغْبَةُ: لُغةٌ في النَّغْبةِ، وهي الشَّرْبَةُ. ويُقالُ: أَصابَتْهُ نَكْبَةٌ أَي: صَدْمَةٌ من الدَّهْرِ. والهَضْبَةُ] : الجَبَلُ الْمُنْبَسِطُ على وَجْهِ الأَرْضِ. والهَضْبَةُ: الْمَطَرُ.
(ت) ويُقالُ: جاءَ بَغْتَةً، أَي: فَجْأَةً. ويُقالُ: رَجُلٌ فِيه خَبْتَةٌ، أَي: تواضُعٌ. ويُقالُ: كانَ ذلك الأَمرُ فَلْتَةً، أَي: فُجاءَةً، مُنْفَلتاً به. والفَلْتَةُ: آخرُ ليلَةٍ من كُلِّ شَهْرٍ، ويُقالُ: هي آخرُ يومٍ من الشَّهْرِ الَّذي بَعدَهُ الشَّهْرُ الحَرَامُ.
(ت) الرَّعْثَةُ: القُرْطُ. وهي رَعْثَةُ الدّيك.
(ج) البًلْجًةُ: لُغةٌ في البُلْجَةِ، وهي مع السَّحور. والدَّلْجَة: الدَّلْجِ، [سُرَى اللَّيْل] ويُقال: ما لي عَلَيْه عَرْجَةٌ، أَي: تَعْريجٌ. والغَمْجَة: لغة في الغُمْجَةِ، وهي الشَّرْبَةُ.
(1/135)

ويُقالُ: اللَّهُمَّ إيتِنا بالفَرْجَةِ مِنْ هذا الغَمِّ. وهي القَبْجَةُ. واللَّهْجَةُ: [لغةٌ في اللَّهَجَةِ] وهي ضَعيفَةٌ. وهي النَّعْجَةُ، ويُكْنى بها عن الْمَرْأَةِ. والنَّعْجَةُ: واحِدَةُ نِعاجِ الرَّمْلِ، وهي البَقَر.
(ح) التَّرْحَةُ: نَقيضُ الفَرْحَةِ. ويُقالُ: فلانٌ ينامُ الصَّبْحةَ والصُّبْحَةَ، أَي: ينامُ حينَ يُصْبِحُ. وصَرْحَةُ الدَّارِ: عَرْصَتُها. وصَفْحَةُ العَيْن: جانِبُها، وكذلك صَفْحَةُ كلِّ شيءٍ. وطَلْحَةُ: من أَسْماءِ الرِّجالِ. ويُقالُ: لَكَ عندي فَرْحَةٌ إنْ بشَّرْتَني، وفُرْحَةٌ، بمعنًى. والفَقْحَةُ: حَلْقَةُ الدُّبُر. والقَرْحَةُ: واحدةُ القَرْحِ.
(خ) الفَتْخَةُ: الخاتَم، وجَمْعُه فَتَخٌ.
(د) يُقالُ: عنده بَجْدَةُ ذاكَ، أَي: عِلْمُ ذاك. ويُقالُ: هو ابنُ بَجْدَتِها: إذا كان دَليلاً خَرّيتاً. ويُقالُ: هي لك بَرْدُةَ يَمينِها، أَي: خالِصَة. وهو لبَرْدَةِ يَميني: إذا كان لك مَعْلوماً. والبَلْدَةُ: الثُّغْرةُ. والبَلْدةُ: واحدةُ البِلادِ. [والبَلْدةُ: اسمُ الأَبْلَد، وهو الَّذي ليسَ بِمَقْرونِ الحاجِبَيْنِ. والبَلْدَةُ: الأَرضُ] . والبَلْدَةُ: موضعٌ بين النَّعائِم وسَعْدِ الذّابِح، وهي من مَنازِلِ القَمَرِ. والجَعْدَةُ: نَبْتٌ. ويُكنى الذِّئْبُ أَبا جَعْدَةَ.
(1/136)

ويُقال: شاةٌ جَلْدَةٌ: إذا كانت لا لَبَنَ لها. والجَلْدَةُ: واحدةُ الجِلادِ، وهي أَدْسَمُ الإبِل لَبَناً. والرَّقْدةُ: هَمْدَةُ ما بَيْنَ الدُّنيا والآخِرَة. والزِّنْدَةُ: العودُ الأَسْفلُ الَّذي يُقْدَحُ بِه. والشَّهْدةُ: أَخصُّ من الشَّهْدِ. والصَّعْدَةُ: رُمْحٌ قَصيرٌ. والعَهْدةُ: الْمَطَرُ. والقَحْدَةُ: السَّنامُ. وهو ذو القَعْدةِ. ويُقالُ: ما رَأيْنا لهذا العامِ مَصْدَةً، أَي: بَرْداً. والنَّجْدةُ: الْمَكْروهُ والْمَشَقَّةُ. ونَجْدًةُ: من أَسماءِ الرِّجالِ. [والهَمْدَةُ: ما بينَ النَّفْخَتَيْنِ] .
(ذ) يُقالُ: جَلَسْتُ نَبْذَةً، ونُبْذَةً أَي: ناحِيَةً.
(ر) البَثْرةُ: واحدُ البَثْرِ. البَحْرةُ: الأَرْضُ، يُقالُ: هَذه بَحْرَتُنا، أَي: أَرضُنا، ويُقالُ: لقيتُه صَحْرَةَ بَحْرَةَ: إذا لَقيتَه وليس بينَك وبينَه شيءٌ. والبَدْرَةُ: عَشرةُ آلاف دِرْهَمٍ. ويُقالُ: عينٌ بَدْرَةٌ، أَي: تَبْدُر بالنَّظَرِ. والبَدْرَةُ: مَسْكُ السَّخْلة ما دامَتْ تَرْضَعُ. والبَصْرَةُ: حجارةٌ رِخْوَةٌ إلى البَياضِ ما هِي، وبها سُمِّيَت البَصْرَة، وقا ذُو الرُّمَّةِ:

تَداعَيْنَ باسْمِ الشِّيبِ في مُتَثَلِّمِ ... جَوانِبُهُ مِنْ بَصْرةٍ وسِلامِ
والبَعْرةُ: واحدُ البَعْر. وبَغْرةُ النَّجْمِ: سُقوطُهُ. وهي بَكْرَةُ البِئْرِ. [والبَكْرةُ: تَأْنيثُ البَكْرِ]
(1/137)

ويُقال: جاءُوا عَلى بَكْرةِ أَبيهم، قال أَبوعُبيْدةَ: أَي جَميعاً. والثَّبْرَةُ: الحُفرةُ. وثَبْرَةُ: اسمُ موضعٍ. والجَحْرةُ: الشِّدَّةُ والضِّيقُ. والجَسْرةُ: النّاقَةُ الطَّويلةُ العَظيمةُ. والجَفْرةُ: الأُنثى من أَوْلادِ الْمَعْز إذا بَلَغت أَرْبَعَة أَشْهُر. وهي الجَمْرةُ، والجَمْرَةُ: واحدةُ جِمار الْمَناسِكِ، وهُنَّ ثَلاثُ جَمَراتٍ. وجَمَرات العَرَب ثَلاثٌ: عَبْسُ بنُ بَغيضٍ، وضبَّةُ بنُ أُدٍّ، والحارِثُ بنُ كَعْبٍ. ويُقالُ: رَأَيْتُهُ جَهْرَةً، وكلَّمْتُهُ جَهْرَةً. والحَبْرةُ: السُّرورُ. والحَجْرة: النّاحية، يُقال في الْمَثلِ: "يَرِبضُ حَجْرةً، ويَرْتَعي وسَطاً". ويُقال: عَيْنٌ حَدْرَةٌ، أَي: مكْتَنِزَةٌ، قال امرُؤ القَيْس:

وعَيْنٌ لها حَدْرَةٌ بَدْرةٌ ... شُقَّتْ مآقيهِما من أُخُرْ
وأُمُّ حَزْرةَ: امْرَأَةُ جَرير بنِ عَطِيَّةَ الشّاعر. وحَزْرَةُ المالِ: خِيارُه، وجاءَ في الحَديث: "لا تَأْخُذوا حَزَراتِ أَموال الناسِ" يَعْني في الصَّدَقِة. والحَسْرةُ: أَشَدُّ النَّدامَةِ. والحَضْرِةُ: قُرْبُ الشَّيءِ، يُقالُ: كَلَّمْتُه بحَضْرَةِ فُلانٍ، أَي: بحَضَرِ فلانٍ.
(1/138)

والدَّبْرَة: الْمَشارةُ. والدَّبْرَةُ: الهَزيمَةُ في القِتال، وهي اسمٌ من الإدْبار. وجاءَ في الحَديثِ: "لا قَطْعَ في الدَّغْرةِ" وهو أَخْذُ الشَّيْءِ اخْتِلاساً. وزَهْرَةُ الدُّنيا: حُسْنُها زينَتُها. والسَّبْرةُ: الغَداةُ الباردَةُ. وَسَكْرَةُ الْمَوْتِ: شِدَّتُهُ. والشَّذْرَةُ: ما يُلْتَقَطُ من الْمَعْدِنِ من الذَّهَب من غيرِ إذابَةِ الحِجارةِ. والشَّفْرَةُ: السِّكّينُ العَظيمةُ. ويُقال في الْمَثَل: "أَصْغَرُ الْقَوْمِ شَفْرَتُهم" أَي: خادِمُهم. وشَفْرَةُ السَّيْفِ: حَدُّه. ويُقال: لَقيتُه صَحْرةً بَحْرةً: إذا لم يكنْ بينَك وبينَه شيء. وهي الصَّخْرَةُ. والصَّقْرَةُ: شِدَّةُ وقْعِ الشَّمْسِ. وضَمْرَةُ: من أَسْماءِ الرِّجالِ. ويُقالُ: إنَّهم لَذَوو طَثْرَةٍ، أَي: سَعَةٍ من العَيْش. والطَّثْرةُ: الْحَمْأَة. والعَبْرَةُ: تَحَلُّب الدَّمْعِ. والعَثْرةُ: الزَّلَّةُ. ويُقالُ: إحْدى عَشْرَةَ ليلةً، إلى تِسْعَ عَشْرَةَ، بتَسْكين الشِّين، وكَسْرِها، بمَعنًى. والغَمْرةُ: الشِّدَّةُ. والْغَمْرَةُ: واحِدَةُ الغِمارِ من الماءِ. والفَتْرةُ: ما بينَ الرَّسولَيْنِ من رُسُلِ الله (عزَّ وجلَّ) . والْفَتْرَةُ: الفُتورُ. والقَطْرةُ: واحدةُ القَطْرِ. ويُقالُ: مفازةٌ قَفْرَةٌ، وقَفْرٌ، بمعنىً. ويُقالُ: عَلَتْ فلاناً كَبْرَةٌ: إذا أَسَنَّ. ويُقالُ: أُذُنٌ حَشْرَةٌ مَشْرَةٌ، إذا كانتْ لَطيفَةً حَسَنَةً، قال الشّاعِرُ يصِفُ فَرَساً:

لها أُذُنٌ حَشْرَةٌ مَشْرَةٌ ... كإعْليطِ مَرْخٍ إذا ما صَفِرْ
(1/139)

ومَهْرَةُ: بلادٌ إليها تُنْسَبُ الإبِلُ الْمَهْرِيَّة. والنَّبْرَةُ: الْهَمْزَة. والنَّثْرة: الْفَرْجةُ بين الشاربَيْن حِيالَ وَتَرَةِ الأَنْف، وكَذَلِك هي من الأَسَدِ. وكَوْكَبٌ في السَّماءِ كأَنَّهُ لَطْخُ سَحاب يُسَمى نَثْرَةَ الأَسَدِ. والنَّثْرَةُ: الدِّرْعُ الواسِعَةُ. ويُقالُ: نَثْرَةَ الأَسَدِ. ويُقالُ: لَقيتُهُ في النَّدْرَةِ، أَي فيما بينَ الأَيَّام. والنَّظْرةُ: عينُ الجِنِّ، ويُقال: به نَظْرَةٌ، أَي: مَسُّ الْجِنِّ. ونَفْرَةُ الرَّجُل: رَهْطُهُ. ويُقالُ: ما أَثابَهُ نَقْرةً، أَي: شَيْئاً. والهَبْرَةُ: الْقِطْعَةُ من اللَّحْمِ إذا كانَتْ مجتمعةً.
(ز) الحَمْزَةُ: بَقْلة، قال أَنسُ بنُ مالك: "كَنّاني رَسولُ الله صلّى الله عليه وسلّم ببَقْلَةٍ كنتُ أَجْتَنيها"، وكان يُكْنى أَبا حَمْزة. والهَمْزةُ: النَّبْرةُ.
(س) يُقالُ: هم خَمْسَةُ رِجالِ، وهُنَّ خَمْسُ نِسْوةٍ. والفَرْسَةُ: قَرْحَةٌ تأْخُذ في العُنُقِ فَتَفْرِسُها.
(ش) يُقال: أَصابَتْهم بَغْشَةٌ من مَطَر، وهي قَليلٌ منه لا يَسيل. والجَحْشَة: تأْنيثُ الجَحْش. وكَبْشَةُ: من أَسماءِ النِّساءِ. [وأَبو كَبْشَة: رجلٌ من خُزاعة] . والكَمْشَةُ: النّاقَةُ الصَّغيرة الضَّرْع.
(ص) الحَرْصَة: الحارِصَةُ، وهي الشَّجَّةُ التي تَحْرِص الجلْد.
(1/140)

والخَمْصة: الجُوعُ، ويُقال: "ليس للبِطْنَة خَيْرٌ من خَمْصَةٍ تَتْبَعُها". وهي عَرْصَة الدّارِ. وكُلُّ بُقْعةٍ ليس فيها بناءٌ فهي عَرْصَةٌ. الفَرْصَةُ: ريحُ الحَدَبِ.
(ض) النَّحْضَةُ: القِطْعةُ الضَّخْمَةُ من اللَّحْم.
(ط) البَسْطَةُ: الزِّيادةُ في العِلْم والجِسْم. والخَمْطَةُ: الخَمْرُ الحامِضَةُ. والسَّقْطةُ: العَثْرةَ. ويُقال: ماتَ عَبْطَةً، أَي: شاباًّ، قال أُمَيَّةُ بنُ أَبي الصَّلتِ:

مَنْ لَمْ يَمُتْ عَبْطَةً يمُتْ هَرَما ... للمَوْتِ كَأْسٌ فالْمَرْءُ ذائِقُها
(ظ) يُقالُ: فيه غَلْظَةٌ، أَي: غِلَظٌ.
(ع) البَضْعَةُ: القِطْعَةُ من اللَّحْمِ المجْتَمِعةُ. والبَقْعةُ: لُغةٌ في البُقْعَةِ. والتَّلْعَةُ: مَجْرى ماءٍ ارتفعَ من الأرضِ إلى بَطْنِ الوادي. وهي ما انْهَبَطَ من الأَرْضِ أَيضاً، وهي حَرْفٌ من الأَضداد. يُقالُ: اجْمَعْ لي هذَيْن في دَفْعة، أَي: أَوقعهما معاً. الرَّبْعةُ: الجُونةُ. ورَجُلٌ رَبْعَةٌ أَي: مَرْبوع الخَلْق. ويُقالُ: له على امرأَتِه رَجْعَةٌ ورِجْعَةٌ بمعنىً، والكلامُ الفَتْحُ. وهي الرَّكْعَةُ. ويُقالُ: هم سَبْعَةٌ، وهُنَّ سبْعٌ. ويُقالُ في المثَلِ: "أَخَذَهُ أَخْذَ سَبْعَةٍ،
(1/141)

وهو اسمُ رجل كان قَوياًّ، ويُقال: هي تخفيفُ سَبُعة، يعني اللَّبُؤَة، وهي أَنْزَقُ من الأَسَدِ. ويقالُ: به سَفْعَةٌ، أَي: مسٌّ من الجِنِّ. والسَّلْعَةُ: الشَّجَّةُ. ويقالُ: قومٌ شَجْعَةٌ، أَي: شُجَعاءُ. والشَّمْعَةُ: أَخَصُّ من الشَّمع، وهي مُوَلَّدة، والفُصَحاءُ على تحريك الميمِ بالفتْح.
ويُقالُ: صَدَعْتُ الغَنَمَ صَدْعَتَيْن: إذا فرَّقْتَها فِرْقَتيْنِ. وصَنْعةُ الفَرَسِ: حُسْن القيامِ عليه. ويُقالُ: إيتِ فَرْعةً من فِراعِ الجَبَل فانْزِلْهاَ، وهي أَماكِنُ مُرْتَفِعَةٌ. والفَرْعةُ: القَمْلَةُ العَظيمَةُ. والفَقْعَةُ: جمعُ فَقْعٍ، وهي ضَرْبٌ من الكَمْأَة، وهي من النَّوادِرِ. وهي القَصْعَةُ، وهي تُشْبعُ العَشَرة. والقَفْعَةُ: الزِّنبيل. والقَلْعة: الحِصْن. والهَقْعةُ: الدّائرةُ الَّتي تكونُ في عُرْض زَوْرِ الفَرَس. والهَقْعَة: مَنْزِلٌ من مَنازِلِ القَمر. والهَنْعَةُ: سِمَةٌ في مُنْخَفَضِ العُنُق. والهَنْعَةُ: منزلٌ من منازل القمر.
(غ) الرَّدْغَةُ: وَحَلٌ شَديدٌ.
(ف) الجَرْفَة: سِمَةٌ من سِماتِ الإبلِ، وهي في الجَسَدِ بمنزلة القُرْمةِ في الأَنْفِ. والخَشْفَةُ: الحَرَكةُ. والرَّجْفَةُ: الزَّلْزَلةُ. والرَّضْفَةُ: واحدةُ الرَّضْفِ، وهي الحِجارَةُ المُحْماةُ، يُقال في الْمَثل: "خُذْ من الرَّضْفَةِ ما عَلَيْها".
(1/142)

والزَّعْفةُ: واحِدَةُ الزَّعْفِ، وهي الدِّرْعُ اللَّيِّنة. والسَّحْفةُ: الشَّحْمةُ الَّتي على الظَّهْرِ. ويُقالُ: به سَخْفَةٌ، أَي جُوعٌ. والسَّدْفَةُ: لُغةٌ في السُّدْفةِ. ويُقالُ: في رَأْسِه سَعْفَةٌ، وهي داء. والشَّدْفةُ: السَّدْفةِ. وهي الصَّحْفَةُ، وهي تُشْبِعُ الخَمْسةَ ونَحوَهم. والصَّرْفةُ: منزلٌ من منازل القَمَر، وسُمِّيَ صَرْفَة: لانْصِرافِ البَرْدِ، وإقبالِ الحَرِّ. [والطَّرْفَةُ: الاسمُ من قَوْلِك: طُرِفَتْ عَيْنُهُ. ويُقال: أَصابَتْه طَرْفَةٌ، أَي: قَذاةٌ] . والعَرْفةُ: قَرْحةٌ تخرُج بالكَفِّ. والقَصْفَةُ: المِرْقاةُ. وقَصْفَةُ القَوْم: دَفْعَتُهُمْ. [واللَّخْفَةُ: واحِدَةُ اللِّخاف، وهي الحِجارةُ العِراضُ الرِّقاقُ] . والنَّشْفةُ: حِجارَةٌ تُدْلَكُ بها الأَقدامُ، قال الرّاجِزُ:

طُوبى لمنْ كانَتْ له هِرْشَفَّهْ ... ونَشْفَةٌ يملأُ منها كفَّهْ
(ق) هي حَلْقَةُ البابِ، وحَلْقَةُ القوْمِ، وحَلْقة الدُّروع. والشَّرْقَةُ: الْمَشْرُقة. والصَّفْقَةُ في البَيْعةِ والبَيْع: الضَّرْبُ على اليَدِ. ويُقالُ ليَوْم الْمُشَقَّر: يوم الصَّفْقَةُ: والعَذْقَةُ: الاسمُ من عَذَقْتُ الشّاة: إذا رَبَطْت في صُوفِها صُوفَةً تُخالِفُ لونَها.
(1/143)

والفَقْهَةُ: مُرَكَّبُ العُنُقِ في الرَّأْسِ.
(ك) التَّرْكَةُ: البيْضَةُ، بَيْضَةُ الرَّأْسِ. وهي فَلْكةُ المِغْزَلِ. والنَّهْكَةُ: الاِسْمُ من نَهَكَتْهُ الحُمّى: إذا بَلَغَتْ منه وأَجْهَدَتْه.
(ل) [يُقالُ: صَدَقَةٌ بَتْلَةٌ، أَي: بانَتْ من صاحِبها. [وبَجْلَةُ: حَيٌّ من بَني سُلَيم] . ويُقال: هي بَعْلَتُه وبَعْلُهُ، أَي زَوْجُه. والبَغْلَةُ: تأنيثُ البَغْلِ. ويُقالُ: عليه بَهْلَةُ الله، أَي: لَعْنَةُ اللهِ. والحَقْلَةُ: واحِدَةُ الحَقْلِ، وهو القَراحُ، يُقال: "لا يُنْبِتُ البَقْلَةَ إلا الحَقْلَةُ". وخَثْلَة البَطْنِ: ما بَيْنَ السُّرَّةِ والعانَةِ. والخَصْلَةُ: الخَلَّة. والخَمْلَةُ: الهُدْبَة. والرَّبْلَةُ: باطِنُ الفَخِذِ. والرَّعْلةُ: القِطْعةُ من الخَيْل. والرَّعْلَةُ: الزَّنَمَةُ. والرَّعْلَةُ: واحدةُ الرِّعالِ، وهي: الدَّقَلةُ. والرَّعْلَةُ: واحدةُ الرِّعالِ، وهي: الطِّوالُ من النَّخْلِ. والرَّمْلَةُ: أَخصُّ من الرَّمْلِ. ورَمْلَةُ: من أَسْماءِ النِّساءِ. ورَمْلَة: مَدينَةٌ من مَدائِنِ الشَّامِ. والسَّخْلَةُ: الصَّغيرُ من أَولادِ الغَنَم. والشَّمْلَةُ: كِساءٌ يُشْتَمَلُ به. والشَّهْلَةُ: العَجوزُ. والطَّمْلَةُ: لغةٌ في الطَّمَلَةِ، وهي: الحَمْأَةُ والطّينُ. وعَبْلةُ: اسمُ جاريةٍ.
(1/144)

والغَفْلَةُ: الاسمُ من غَفَل يَغْفُل. والفَضْلَةُ: البَقِيَّةُ من الشَّيْءِ. والقَصْلَةُ من الإبِل: نحو الصِّرْمة، [من العِشْرين إلى الثَّلاثين] . والكَهْلَةُ: العَجوز. والْمَقْلَةُ: حَصاةُ القَسْمِ، وقال:

قَذَفوا سَيِّدَهُم في وَرْطَةٍ ... قَذْفَك الْمَقْلَةَ وسطَ الْمُعْتَرَك
ويُقالُ: أَعْطِني مَقْلَةَ رَكيَّتِكَ، أَي: جَمَّةَ ركيَّتك. والنَّثْلَةُ: الدِّرْعُ الواسِعَةُ. وهي النَّخْلةُ. ومَوْضعٌ يُقالُ له: بَطْنُ نَخْلة. ونَصْلَةُ: من أَسْماءِ الرِّجالِ. وهي النَّمْلةُ. والنَّمْلَةُ أَيضاً: واحِدُ النَّمْل، وهي قُروح [تَخْرُج في الجَنْبِ] . والنَّمْلَة: شَقٌّ في الحافِر.
(م) البَهْمَةُ من أَوْلادِ الغَنَمِ: الصَّغيرُ. والتَّهْمَة، تُسْتَعْمَلُ في موضِع تِهامَةَ، كأَنَّها الْمَرَّةُ في قياسِ قول الأَصْمَعيِّ. والجَحْمَة: العينُ بلُغَةِ اليَمَن. ويُقال: أَخَذَه بجَمْلَتِه، إذا أَخَذَه أَجْمَع. والجَهْمَةُ: لُغةٌ في الجُهْمَة، وهي: ظُلْمَة اللَّيلِ. ويُقالُ: أَصابَت بَني فُلانٍ حَطْمةٌ، أَي: سَنَةٌ وجَدْبٌ. والرَّضْمَةُ: واحِدَةُ الرِّضامِ، وهي صُخورٌ عِظامٌ أَمثالُ الجُزُر.
(1/145)

والرَّقْمَةُ: جانِبُ الوادي. والرَّقْمَتان: هَنَتان في قَوائِم الشّاةِ مُتَقابِلتانِ كالظُّفْرينِ. [والزَّجْمَةُ، بمنزلة النَّبأَة] . ويُقال: ما يَعْصي فُلانٌ فُلاناً زَجْمَةً، أَي: شَيْئاً. ويُقالُ: هُناك زَحْمَةٌ، أَي: ازْدِحام. ويُقالُ: هو العَبْدُ زَلْمَةً، أَي: قَدُّه قدُّ العَبيد. والزَّنْمَةُ: لغةٌ في الزَّلْمَةِ. والشَّحْمةُ: أَخصُّ من الشَّحْم. وطَحْمَةُ السَّيْلِ: دَفْعَتُه. ويُقالُ: أَتَتْنا طَحْمَةٌ من النّاسِ، وهي أَكْثَرُ من القادِية، والقادِيَةُ: أَولُ جَماعَةٍ تَطْرَأُ عليك. والعَقْمَةُ: ضرْبٌ من الوَشيْ. وفَحْمَةُ اللَّيْل: شِدَّةُ ظُلْمَتِهِ. والفَحْمَة، واحِدَةُ الفَحْم. ويُقال: وجَدْتُ فَغْمَةَ الطِّيب، أَي: ريحَهُ. واللَّحْمَة: أَخَصُّ من اللَّحْم. واللَّحْمَةُ: لغةٌ في اللُّحْمَة في المَعْنَيَيْنِ جميعاً. والنَّجْمَةُ: ضَربٌ من النَّبْتِ. [والنَّعْمَةُ: التَنَعُّمُ] . والنَّغْمَةُ: الصَّوْتُ. والهَجْمَةُ: الخَمْسون من الإبل إلى ما زادَتْ، وقالَ الأَصْمَعيُّ: هي مائةٌ. والهَزْمَةُ: النُّقْرَةُ في الصَّخْرِ وأَشْباهِه من كُلِّ شيء.
(1/146)

(ن) البَثُنَةُ: الأَرْضُ اللَّيِّنَةُ، وبتَصْغيرِها سُمِّيْت بُثَيْنة. وهي الجَفْنَةُ. والجَفْنَةُ أَيضاً: الأَصْلُ من أُصولِ الكَرْمِ. وجَفْنَةُ: قَبيلَةٌ من اليَمَنِ. وحَمْنَةُ: من أَسْماءِ النِّساءِ. ويُقالُ: ما له سَعْنَةٌ ولا مَعْنَةٌ، أَي: شيءٌ. وهي الطَّعْنَةُ. واللَّعْنَةُ: الاسمُ من اللَّعْنِ. ويُقالُ: إنَّها لَحَسَنَةُ الْمَهْنَةِ، أَي الخِدْمة.
(هـ?) يُقالُ: أَتَتْ عليهِ بَرْهَةٌ من الدَّهْر، أَي: زَمَنٌ من الدَّهْر. والجَبْهَةُ: مَسْجِدُ الرَّجُل حيث يُصيبُه نَدَبُ السُّجودِ. والجَبْهَةُ: منزلٌ من منازلِ القَمَر. والجَبْهَةُ: الخَيْلُ. والجَلْهَةُ: ما اسْتَقْبَلَكَ من حُروفِ الوادي، قال لَبيدٌ:
فَعَلا فُروعُ الأَيْهُقانِ وأَطْفَلتْ ... بالجَلْهَتَيْنِ ظِباؤُها ونَعامُها
والرَّدْهَةُ: النُّقْرَةُ في الجَبَلِ يُسْتَنْقَع فيها الماءُ. والنَّدْهَةُ: الكَثْرَةُ من المال. والنَّكْهَةُ: ريحُ الفَمِ.

فَعْلِيٌّ
3 وممّا جاء مَنسوباً من هذا البناء
(ب) (د) هو البَرْدِيُّ.
(ع) القَلْعِيُّ: الرَّصاصُ.
(ف) إذا نُسِبَ إلى الخَريفِ قيلَ: خَرْفيٌّ.
(1/147)

وهو عُودٌ صَنْفِيٌّ.
(م) الخَطْمِيُّ: لغةٌ في الخِطْمِيِّ. ويُنْشَدُ هذا البيتُ على هذه اللُّغَةِ.

كأَنَّ غِسْلَةَ خَطْمِيٍّ بمِشْفَرِها

فُعْل
4 باب فُعْل
بضم الفاء وتسكين العين (ب) التُّرْب: التُّرابُ. وهو الثُّقْب. وجُلْبُ الرَّحْلِ: أَحْناؤُه. والجُلْب أَيضاً: السَّحاب تَراه كأَنَّه جَبَل. والحُقْبُ: ثَمانونَ سنةً، ويُقال: هو أَكثر من ذلك. والخُرْبُ: ثَقْب الوَرِك. والخُرْب أَيضاً: مُنْقَطِعُ الجُمْهور. والخُشْب: جمع خَشَب: ويُقال في قِصَّةِ أُمِّ خارِجَةَ: "خُطْب نُكْح": لغة في خِطْب نِكْح. والخُلْبُ: اللَّيف. [والخُلْب: الطِّينُ] . والدُّلْبُ: شَجَرُ العَيْثام. وهو رُحْبُ الصَّدْر. والرُّطْبُ: الكَلأُ الرَّطْب. والرُّهْبُ: الرَّهْب. والشُّخْبُ: ما يَخْرجُ من اللَّبَنِ من الخِلْف.
(1/148)

والشُّرْب: الاسمُ من شَرِب يَشْرَبُ. والصُّلْبُ: كلُّ شيءٍ من الظَّهْر فيه فَقار. ويُقال: شيءٌ صُلْبٌ، أَي: صَليبٌ. والصُّلْبُ: الحَسَبُ، قال عَديُّ بنُ زَيْد:

أَجْلَ أَنَّ الله قد فَضَّلَكُم=فوقَ ما أَحْكي بصُلب وإزارْ
والصُّلْبُ: موضعٌ بالصَّمّان. والعُجْبُ: الاسمُ من الإعجابِ. والعُرْبُ: العَرَب. والعُشْبُ: الكَلأ. والعُطْبُ: القُطْنُ. والعُقْبُ: العاقِبَةُ. [والغُلْبُ: نَخلٌ طِوالٌ غِلاظ] . والقُرْب: من الشّاكِلَة إلى مَراقِّ البَطْن. والقُصْبُ: الأَمعاءُ. والقُطْبُ: قُطْبُ الرَّحى. والقُطْبُ: كوكبٌ بين الجّدْي والفَرْقَدَيْن. والقُلْبُ: لُبُّ النَّخْلَةِ. والقُلْب: السِّوارُ. والقُنْبُ: وِعاءُ ذَكَرِ الفَرَس. والكُتْبُ: تَخْفيفُ الكُتُب. وهو الكُسْب. والنُّصْبُ: الشَّرُّ، من قَوْله تَعالى: (بنُصْبٍ وعَذابٍ)
(1/149)

والنُّقْبُ: جَمْعُ نُقْبة، وهو أَوَّلُ ما يَبْدُو من الجَرَب، قال دُرَيْدُ بنُ الصِّمَّة:

مُتَبَذِّلاً تَبْدو مَحاسِنُةُ ... يَضَعُ الهِناءَ مواضِعَ النُّقْبِ
وهو هُدْبُ العَيْن، والثَّوْبِ. والهُلْبُ: شَعَرُ ذَنَبِ الفَرَس، وقال: "أَفْلَتَ وانْحَصَّ الذَّنَب. كلا إنَّها لبِهُلْبِه".
(ت) البُرْت: الرَّجُل الدَّليل، والخُرْتُ: خُرْتُ الإبرةِ، وهو سَمُّها. وكذلكَ خُرْتُ الفَأْسِ، ونحوِها. والسُّحْتُ: ما لا يَحِلُّ كَسْبُه. والسُّلْتُ: ضَرْبٌ من الشَّعيرِ صِغارُ الحَبِّ رِقاقُ القِشْرِ. والصُّلْتُ: السِّكِّينُ الكَبيرُ.
أَسْماءِ النِّساءِ. والْمُكْثُ: الاسمُ من الْمَكْثِ.
(ج) البُرْجُ: القَصْرُ والحِصْنُ. والخُرْجُ: جُوالَق ذو أُذُنَيْن. والدُّرْجُ: حِفْشُ النِّساءِ.
(ح) الجُرْحُ: الجِراحَةُ. وهو جُنْحُ اللَّيل، وجِنْحُ اللَّيل بمَعْنَى. والرُّكْح: ناحيَة الجَبَل المُشْرِفة في الهَواءِ. وهو الرُّمحُ. ويُقال: خَلِّ عن سُجْحِ الطَّريق، أَي: عن وَسَطِه. والصُّبْحُ: الفَجْر. ويُقالُ: أَتيْتُهُ لصُبْحِ خامِسَةٍ، أَي: لصُبْحٍ من اللَّيْلة الخامِسَة، كما تَقول: لِمُسْيِ خامِسَةٍ. والصُّلْحُ: الاسمُ من الاصْطلاح.
(1/150)

والقُبْحُ: الاسم من القَباحةِ. والقُرْحُ: وَجَعُ الجِراحاتِ. وهو الكُبْحُ. واللُّجْحُ: ثُقْبٌ يكونُ في الوادي يَضيقُ أَعلاه ويتَّسعُ أَسْفلُه. والنُّجْحُ: الاسمُ من إنْجاحِ الحاجةِ. والنُّدْحُ: المُتَّسعُ من الأَرْضِ. ويُقالُ: كان يُقال لأُمِّ خارجة: خُطْبٌ، فتقول: نُكْحٌ.
(د) هو البُرْدُ: والجُحْدُ: لُغَةٌ في الجَحْدِ، وهو: قِلَّةُ الخَيْر، قال [يَصِف القَحْطَ] :

لَئِن بعَثَتْ أُمُّ الحُمَيْدَينِ مائِراً ... لقد غَنِيَت في غير بُؤْسٍ ولا جُحْدٍ
والجُلْد: جمعُ جَلْد. وهو الجُنْد. والجُهْدُ: الطاقَةُ، يقال: هذا جُهْدي، وهو قولُ الله تعالى: (والَّذينَ لا يَجدونَ إلا جُهْدَهُمْ) . والخُلْدُ: الخُلودُ. ودارُ الخُلدِ: من أَسماءِ الجِنان. والخُلْدُ: ضَرْبٌ من الجُرْذان أَعْمى. والرُّشْدُ: الرَّشادُ. وهو زُبْدُ اللَّبَنِ. والزُّهْدُ: الاسْمُ من الزَّهادَةِ. والسُّخْدُ: ماءٌ غليظٌ يَخْرُجُ مع الوَلَدِ. والشُّكْدُ: العَطاءُ. والشُّهْدُ: العَسَلُ. وعُنْدَ: لغة في عِنْدَ. والكُرْد: جيلٌ من النّاسِ. واللُّحْدُ: لغةٌ في اللَّحْدِش. واللُّغْدُ: ما بينَ الحَنَكِ وصَفْقِ العُنُق. والنُّقْدُ: ضربٌ من الشَّجَر.
(1/151)

والنُّكد: النُّوق الغَزيراتُ اللَّبَن، قال الكُمَيْت:

وحارَدَتِِ النُّكْدُُ الجِلادُ ولم يَكنْ ... لعُقْبةَ قِدْر المُستعِيرينَ مُعْقِبُ
(ذ) يُقال: لم أَرَه مُنْذ يَومَيْنِ، وهي في الأَصْل كَلِمتان فيما قال بعضُ المُتَقَدِّمينَ جُعِلتا واحدة، وأَصلها "مِنْ إِذْ" فاخْتَالطا، فتَعيَّن بناؤُهما، وهي خافِضَةٌ لما بَعْدَها.
(ر) البُجْر: الأَمْرُ العَظيمُ. والبُسْرُ: البَلَحُ إذا عَظُم. [وماءٌ بُسْر، أي غضٌّ طَرِيّ] . والبُصْر: الحَرفُ من كل شَيءٍ، ويقال: البُصْرُ: غِلَظُ الشَّيءِ، مثلُ: بُصْر الجَبَل. والبُهْرُ: الاسمُ من الانْبهار. وهو جُحْرُ الضَّبع وغيرها. ويُقالُ: ما أَحْسَنَ جُهْرَه! وهو ما يُجْتَهَرُ منه. وحُجْر: من أَسماءِ الرِّجال. والعَرَب تقولُ عند الأَمْرِ تُنْكِره حُجْراً له، أيْ: دَفْعاً له، وقال:

عَوْذٌ بربِّي منكُمُ وحُجْرُ
والحُجْرُ: لُغة في الحِجْرِ، وهو الحَرامُ. [والحُصْرُ: احْتِباسُ العانة] . والحُضْرُ: الاسمُ من الإحْضارِ. والخُبْزُ: العِلْمُ. والخُسْر [الاسمُ] من الخُسْران.
(1/152)

[والدُّبْر] نقيضُ القُبْل. والذُّخْرُ: الذَّخيرةُ. ويُقالُ: هو مِنِّي على ذُكْرٍ وذِكْرٍ، بمعنىً. والسُّحْرُ: الرِّئَةُ. والسُّكْرُ: السَّكَر. وشُفْرُ كلِّ شيءٍ: حَرْفُه، ومنه شُفْر العَيْن، وشُفْرُ الوادي. والصُّبْرُ: واحدُ الأَصْبار، يُقال: أَخذها بأَصْبارِها، أَي: كُلَّها. والصُّبْرُ: الأرضُ الَّتي فيها حصىً وليست بغَليظَةٍ. والصُّبْرُ: الجانِبُ من كلِّ شيٍء، ويُقال: أَعْلى [كُلِّ شيٍء، وفي الحَديثِ: "سِدْرَةُ المُنْتَهى صُبْرُ الجَنَّةِ". والصُّبْرُ: قبيلَة من غسّانَ] . والصُّبر: قلبُ البُصْر. والصُّغْر: الصَّغار، وهو الذُّلُّ. والصُّفْر: الَّذي تُعْمَلُ منه الآنِيَة، وهو النُّحاس الجَيِّدُ. والضُّمْرُ: الضُّمور. والطُّهْرُ: نقيضُ الحَيْض. وهو ظُفْرُ الإصْبع. والظُّفْرُ في السِّيَة ما وَراءَ مَعْقِد الوَتَر إلى طَرَفِ القَوْسِ. وهي صلاة الظُّهْر. ويُقال: أَتَيْتُه ظُهراً صَكَّةَ عُمَيٍّ وأَعْمى: إذا أتَيْتَه في الظَّهيرةِ. ويُقال: ناقةٌ عُبْرُ أَسْفار، أَي: تُعْبَرُ عليها الأَسْفار. والعُبْر: سُخْنة العين. والعُسْر: نقيضُ اليُسْر. والعُشْر: الجُزْءُ من أَجْزَاءِ العَشرة.
(1/153)

ويقالُ: لَقيتُه عن عُفْرٍ؟، أَي: بعد شَهْرٍ ونحوه. والعُقْر: مُؤَخِّر الحَوْض. وعُقْر النّار: مُعظَمُها. والعُقْر: مهر المرأَة إذا وُطِئَتْ بشُبْهَة. وعُقْر الدّار: أَصْلُها في لُغَةِ أَهل الحِجاز. والعُمْر: العَمْر، [يقال: أَطالَ الله عُمْرَك وعَمْرَك، بمعنىً] . والغُبْرُ: بقيَّةُ اللَّبَنِ في الضَّرعِ. والغُفْر: وَلَدُ الأُرْوِيَّةِ، قال بِشْرُ بنُ أَبي خازم:

وصَعْبٍٍ يزِلُّ الغُفْرُ عن قُذُفاتِهِ ... بحافاتهِ بانٌ طِوالٌ وعَرْعَرُ
والغُمْرُ: الذي لم يُجَرِّب الأُمُور. والفُطْرُ: ضربٌ من الكَمْأَةِ. والفُطْرُ: الاسمُ من الفَطْر، يُقال: فَطَرت المَرأَةُ العَجينَ حتى اسْتَبانَ منه الفُطْرُ. والقُتْر: الجانِبُ. والقُطْرُ: الجانِبُ أيضاً. والقُطْر: العُود الَّذي يُتَبَخَّرُ به. ويُقال: هو كُبْرُ قومِه: إذا كانَ أَقْعَدَهُم في النَّسَبِ، يُقال: "الوَلاءُ للكُبْرِ". والكُثْرُ: من المالِ: الكَثيرُ. والكُظْرُ من القَوسِ: الَّذي فيه الوَتَرُ. والمُهْرُ: ولدُ الفَرَس. ويُقالُ: شيءٌ نُكْرٌ، أي: مُنْكَر. والهُجْرُ: الاسمُ من الإهْجارِ، وهو الإفحاشُ في المَنْطِق.
(ز) هو الجُرز، وهو مثلُ العَصا يُضْرَبُ به. والجُرْزُ: لغةٌ في الجُرُز. والخُبْزُ: اسمُ المَخْبوز. والرُّجْزُ: الأَوثانُ، [قَرأَ مُجاهدٌ: (والرُّجْزَ فاهْجُرْ) ] .
(1/154)

والرُّنْزُ: لُغَةٌ في الأرْز، وهي لعَبْدِ القَيْس. والكُرْزُ: الجُوالِقُ الصَّغير. ويُقال: أَنت على نُجْزِ حاجَتِك، وهو الاسْمُ من الإنْجاز.
(س) وهو الُّترْسُ. والخُرْسُ: طَعامُ الوِلادة. والعُجْسُ: مَقْبِضُ الرّامي من القَوْس. وهو العُرْسُ، يُذَكَّرُ ويُؤَنَّثُ. والفُرْسُ: فارِس.
(ش) العُرْشُ: عِرْقٌ في العُنُقِ، قال ذَو الرُّمَّة:

قَدِ اهْتَذَّ عُرْشَيهِ الحُسامُ المُذَكَّرُ
والفُحْشُ: الاسمُ من الإفْحاش.
(ص) الخُرْصُ: الحَلْقةُ من الذَّهَب أَو الفِضَّةِ. والخُرْصُ: السِّنانُ. والخُرْص: القَضيبُ من الشَّجَرِ. وهو القُرْصُ. وقُرْصُ الشَّمْس: اسمُ عَيْنِ الشَّمس.
(ض) البُغْضُ: نَقيضُ الحُبِّ. والحُرْضُ: الأُشْنان. ورُبْضُ المَدينةِ: وَسَطُها. ورُبْضُ الرَّجُلِ: امْرأَتُهُ. والعُرْض: الناحِيةُ، يُقالُ: ضَرَبْتُ به عُرْضَ الحائِطِ. ويُقالُ: ما ذُقْتُ غُمْضَاً، أي: ما نِمْتُ. والنُّعْضُ: ضربٌ من الشَّجَرِ.
(ط) السُّخْطُ: لغةٌ في السَّخَطِ. والسُّقْطُ: لغةٌ في السَّقْطِ من الرَّمْلِ، والمَرْأَةِ، والنارِ جميعاً. وهو القُرْطُ. وقُرْطٌ: من أسماءِ الرِّجال. والقُسْطُ: جَزَرُ البَحْر.
(1/155)

وهو المُشْط. والمُشْط أيضاً: نَبْتٌ صَغير، يُقالُ له: مُشْطُ الذِّيبِ. والمُشْط: سُلاميَات ظَهْرِ القَدَم، يُقال: انكسر مُشْطُ قَدَمِه. ويُقالُ: ما أَدْري أيَُ النُّخْطِ هُو، أَيْ: أيُّ الناس هو.
(ظ) الرُّعْظُ: مَدخلُ النَّصْل في السَّهْم.
(ع) يُقال: ضَرَبَه بجُمْع كَفِّهِ. ويُقال للمَرأَة: هي بجُمْع، أَي: عَذْراء. ويُقال: ماتَتْ بجُمْع، أَي: ماتَت ووَلَدُها في بَطْنِها. ويُقال: أَمرُكُم بجُمْع فلا تُفْشوهُ، أَي: مُجْتَمع مكتومٌ. والخُلْعُ: الاسمُ من الاخْتِلاعِ. [والرُّبْعُ: نِصْفُ النِّصْفِ] . والصُّقْعُ: النّاحِيَة. ويُقالُ: كُنّا في [صُقْعِ فُلانٍ و] ضُبْعِ فلانٍ، أَي: في كَنَفه وناحِيَتِه. ويُقال: به قُطْعٌ، أَي: انْبِهار.
(غ) الرُّسْغُ: مُنْتَهى الكَفِّ عند الْمَفْصِل. وهو الرَّفْغُ. وهو الصُّدْغ.
(ف) جُعْفٌ: حيٌّ من اليَمَن، منهم عُبيْدُ الله الحُرِّ. وهو الحُرْفُ. والخُسْفُ: لُغةٌ في الخَسْفِ، من قَوْلِك: يُسامُ الخَسْفَ. والخُلْفُ: الاسمُ من الإخلافِ. والسُّخْفُ: رِقَّةُ العَقْلِ. ويُقالُ: أَوْلاهُ عُرْفاً، أَي: مَعْروفاً. والعُرْفُ: الاسمُ من الاعْترافِ. والعُرْف: عُرْفِ الفَرَس.
(1/156)

وقولُ الله تعالى: (والمُرْسَلاتِ عُرْفاً) ، يُقال: هو مُستعارٌ من عُرْفِ الفَرَس، أَي: يَتَتابَعون كعُرْفِ الفَرَس. ويُقالُ: أُرسلتْ بالعُرْفِ، أَي: بالْمَعْروفِ. واللُّطْفُ: الاسمُ من اللَّطافَةِ.
(ق) الحُمْقُ: الحَماقَةُ. وهو الخُلْقُ. والسُّحْقُ: البُعْدُ. وهو عُمْقُ البِئْرِ. وهي العُنْقُ. والفُرْقُ: لُغةٌ في الفُرْقانِ، وقال:

ومُشْرِكِيٍّ كافرٍ بِالفُرْقِ
ونَظيرهُ الخُسْران والخُسْرُ.
(ك) البُنْكُ: الأَصْل. وهو الفُتْك، وهي: القَتْلُ مُجاهرةً، وهي: لُغَةٌ في الفَتْك. والفُلْكُ: السَّفينَة، وهو واحِدٌ وجمْع، يُذَكَّرُ ويُؤَنَّث. والمُتْكُ: الزَّماوَرْد، ويقالُ: الأُتْرُجّ. وهو المُلْكُ. والْمُلْك: الجُلْبان [وهو فارسي] .
(ل) البُخْلُ: لغة في البَخَل. والبُزْلُ: جمع بازِلٍ من الإبِل، وهو جَمْعٌ على غيرِ قياسٍ. ويُقالُ: ذهَبَ دَمُه بُطْلاً، أَي: هدَراً. والبُطْلُ: الباطَلُ. والثُّعْلُ: زيادَةٌ في الأَخْلافِ. وهو ثُفْلُ اللَّبَن وغيرِه. والثُّكْلُ: لُغةٌ في الثَّكْلِ. والجُعْلُ: ما جُعِل للإنْسانِ من شَيْءٍ على الشَّيْءِ الَّذي يَفْعَلُه.
(1/157)

وجُمْل: من أَسماءِ النِّساءِ. والحُكْل: ما لا يُسْمَع له صَوْتٌ، قال الرّاجزُ:

لَوْ كُنْتُ قد أُوتيتُ عِلْمَ الحُكْلِ ... عِلْم سُلَيْمانَ كَلامَ النَّمْلِ
والرُّسْلُ: تَخْفيف الرُّسُل. والرُّعْلُ: ضَرْبٌ من الحَمْض. وهو سُفْلُ الدّارِ وعُلْوُها. والشُّغْلُ: لغةٌ في الشُّغْل. والصُّقْل: الخاصِرَة. ورَجُلٌ عُكْلٌ: إذا كان قَصيراً سَيِّئَ الخُلُق. والغُسْلُ: الاسْمُ من الاغْتِسال. ويُقالُ: أَرضٌ غُفْلٌ: لِلَّتي لا عَلَم فيها. ودابَّةٌ غُفْل: للَّتي لا سِمَة بها. وهو الفُجْلُ. والقُبْلُ: نقيضُ الدُّبْر. ويُقالُ: انْزِلْ بقُبْلِ هَذا الجَبَل، أَي: بسَفْحِه. ويُقالُ: كان ذلك في قُبْلِ الشِّتاءِ، وفي قُبْل الصَّيْفِ، أَي: في أَوَّله. ويُقال: وَقَع السَّهْمُ بقُبْلِ الهَدَفِ وبِدُبْرِهِ. وهو القُفْلُ. وهو الكُحْلُ. ويُقال: لفُلانٍ كُحْل: إذا كان كثيرَ المالِ. والْمُقْلُ: ثمر الدَّوْمِ. والْمُهْلُ: دُرْدِيُّ الزَّيْتِ، ويقالُ: هو النُّحاس الْمُذاب. والنُّبْلُ: النَّبالةُ. ويُقالُ: طعامٌ كثيرُ النُّزْلِ والنَّزَلُ. وهو النُّقْلُ.
(م) البُذْمُ: احْتِمالُ الرَّجُل لما حُمِّل. والبُرْمُ: جمعُ بُرْمة.
(1/158)

والبُطْمُ: الحَبَّةُ الخَضْراءُ. والجُرْمُ: الذَّنْب. والحُرْمُ: الإحْرامُ، قالت عائِشَةُ رضي الله عنها: "كنْتُ أُطَيِّبُهُ لحِلِّهِ وحُرْمِه" عند إحْرامِه. والحُكْم: الحِكْمَةُ. وخُصْمُ كُلِّ شَيْءِ: ناحيَتُه. والرُّغْمُ: الرَّغْمُ. ورُهْمُ: من أَسماءِ النِّساءِ. والزُّعْمُ: الزَّعْمُ. والزُّهْمُ: الشَّحْمُ قال أَبو النَّجْمِ:

يَذْكُر زُهْمَ الكَفَلِ الْمَشْروحا
والسُّرْم: باطن الخَوْران. والسُّقْمُ: لغة في السَّقَم. والشُّكْمُ: الجَزاءُ. والصُّتْمُ: جمع صَتْم وهو من نَعْت الضَّخْم. والصُّرْم: الصَّريمة. والطُّعْمُ: الطَّعام، وقال الشاعر:

أَردُّ شُجاعَ الجوع قد تَعْلَمينَه ... وأُوثِر غَيْري من عِيالِكِ بالطُّعْم
ويُقال: إنه لموسَّع عليه في الطُّعم. والظُّلْم: الظُّلامة.
(1/159)

والعُجْمُ: العَجَمُ. والعُدْمُ: العَدَمُ. والعُزْمُ: العَزْمُ. والعُصْمُ: أَثرُ كُلِّ شيءٍ من وَرْسِ أَو زَعْفران أَو غيرِه، قال الأَصْمَعيُّ: سمعتُ امرأَةً أَعرابيَّةً تَقول لجارَتِها: أَعطيني عُصْمَ حِنّائِكِ، أَي: ما سَلَتِّ منه. وعُظْمُ الشَّيءِ: أَكْبَرُهُ. والعُقْمُ: العَقْمُ. ويُقالُ: أَخَذْتُ بفُقْميْهِ، أَي: بذَقَنِه ولِحْيَته. واللُّخْمُ: ضربٌ من سَمَك البَحْر، [قال رُؤبَةُ:

كَثيرةٌ حِيتانُهُ ولُخْمُهْ
ونُعْمُ: من أَسْماءِ النِّساءِ.
(ن) البُدْن: جَمْعُ بَدَنة. [والجُبْنُ: الَّذي يُؤْكَلُ] . والحُزْن: الحَزَن. والحُصْنُ: الحصانَةُ، قالت امرأَةٌ لابنتِها:

الحُصنُ أَدْنى لو تأَيَّيْتِهِ ... مِنْ حَيْثِكِ التُّرْبَ على الرّاكِبِ
والخُشْنُ: جمع خَشنِ. والدُّخْن: الجاوَرْس. وهو الدُّهْنُ. ودُهْنٌ: حيٌّ من اليَمَن. والرُّدْنُ: أَسْفَلُ الكُمَّيْنِ. وهو الرُّكْنُ. والسُّخْنُ: نَقيضُ البارِد. والسُّعْنُ: وِعاءٌ من أَوْعيَةِ الشَّرابِ. والصُّفْنُ: شيءٌ يكون مِثلَ الرَّكْوَة يُتَوَضَّأ فيه. وهو الغُصْنُ. وهو القُطْنُ.
(1/160)

واللُّبْنُ: جَمْع لَبون من الشّاءِ، وهي ذاتُ اللَّبَن. ويُقال: رِماحٌ لُدْنٌ، وهي جَمْع قولك: رُمْحٌ لَدْنٌ، أَي: لَيِّنٌ يهْتَزُّ من طُوله. ويُقالُ: رِجالٌ لُسْنٌ، أَي: بُلَغاءُ، وهي جَمْعُ قولك: رَجُلٌ لَسِن. والْمُزْنُ: السَّحابُ.
(هـ) الشُّدْهُ: لُغةٌ في الشَّدَه، وهو التَّحَيُّر. ويُقالُ: هو الشُّغْلُ. ويُقالُ: براذِينُ فُرْهٌ، وكذلك الحَميرُ والبِغالُ، وهي جمع فارهٍ. ويُقالُ: قُمْتُ على كُرْه، أَي: على مَشقَّةٍ. وبعضُهُم يَجْعَلُ الكُرْهَ والكَرْهَ واحِداً. والكُنْهُ: الوَقْتُ. والكُنْهُ: القَدْر. [والكُنْهُ: الغايَةُ] .

فُعْلَة
5 وممّا أُلحِقَت الهاء به من هذا البناء
(ب) التُّرْبُة: التُّرابُ. والجُلْبة: الجِلْدَة التي تَعْلو الجُرْحَ عند البُرْءِ. والجُلْبَةُ: الأَثَرُ. الجُلْبَةُ: الجُوع. وهي الحُلْبةُ. وهي خُرْبَةُ الأُذُن. وخُرْبَةُ الوَرِك. والخُرْبَةُ: عُرْوةُ الْمَزادَةِ. والخُطْبَةُ: اسمُ الْمَخْطوب بِه. والخُلْبَةُ: اللِّيفَةُ. والدُّرْبَةُ: الاسْمُ من دَرب بالشَّيء، أَي: اعْتادَه. والرُّتْبَة: المِرْقاة. والرُّجْبة: الاسمُ من ترْجيب النَّخْلَةِ، وهو: أَن يُبْنَى حَوْلَها جدارٌ تَعْتَمدُ عليه. وهي الرُّكْبَةُ.
(1/161)

ويُقال: فلانٌ بَعيدُ السُّرْبةِ، أَي: بَعيدُ الْمَذْهَبِ، قال الشَّنْفَرَى:

... هيهات أَنْسَأْتُ سُرْبَتي
والسُّرْبَةُ: جماعَةُ الطَّيْرِ، والظِّباءِ، والحُمُر، ونحوِها، قال ذُو الرُّمَّة [يصف ماءً] :

سِوى ما أَصابَ الذِّئْبُ منه وسُرْبَةٌ ... أَطافَتْ به من أُمَّهات الجوازِلِ
ويُقال: فيه شُرْبَة من حُمْرَةٍ، أَي: إشرابٌ. والشُّعْبَةُ: الْمَسيلُ الصَّغير. والشُّعْبَةُ: الفُرْقَةُ. والشُّعْبَةُ: الغُصْنُ في أَعلى الشَّجَرة. والشُّعْبَةُ: الطّائفةُ من الشَّيْءِ. والشُّعْبةُ: الرُّؤْبةُ [وهي القِطْعَةُ التي يُشْعَب: أَي يُرابُ بها الإناءٍ] وشُعْبَةُ: من أَسْماءِ الرِّجالِ. والصُّحْبة: الأَصْحاب، وهو في الأَصل مصدر. وعُتْبَةُ: من أَسْماءِ الرِّجالِ. والعُصْبَةُ من الرِّجالِ: العَشَرَةُ إلى الأَربعين. والعُطْبَة: قُطْنَةٌ مُحْتَرِقة. والعُقْبَةُ: النَّوْبةُ، يُقال تَمَّت عُقْبَتُكَ. والعُقْبَةُ: الشَّيْءُ من الْمَرَق يرُدُّه مُسْتَعيرُ القِدْر إذا رَدَّها فيها. وعُقْبةُ: من أَسْماءِ الرِّجال. والعُلْبَةُ: المِحلَبُ يكونُ من جُلودٍ. والغُرْبة: الاسمُ من الاغْتِرابِ. والقُرْبَة: القُرْبى في الرَّحِم. والقُطْبَةُ: نِصالُ الأَهْدافِ. وقُطْبَةُ: من أَسْماءِ الرِّجالِ. والكُتْبَةُ: الخُرْزَةُ.
(1/162)

والكُثْبَةُ: القُمْزة. والكُرْبَةُ: الكَرْب. والكُلْبة: شِدَّةُ البَرْدِ، قال الشّاعِرُ:

أَنْجَمَتْ قِرَّةُ الشِّتاءِ وكانت ... قد أَقامت بكُلبةٍ وقِطارِ
واللُّجْبَةُ: لُغةٌ في اللَّجْبة. [من الشّاءِ، وهي: الَّتي وَلَّى لَبَنُها] . واللُّعْبَةُ: الَّذي يُلْعَبُ به. ورجلٌ نُجْبَةٌ، أي: خِيار. والنُّدْبَةُ: الاسْمُ من نَدَبَ الْمَيِّت. والنُّسْبة: الاسمُ مِن (نَسبَهُ إلى أَبيه) . ونُشْبَةُ: من أَسماءِ الرِّجالِ. والنُّغْبَةُ: الجُرْعةُ. والنُّقْبَةُ: اللَّوْن، قال ذو الرُّمَّة يصف الثَّور:

ولاحَ أَزهَرُ مَشْهورٌ بنُقْبَتِهِ ... كأَنَّه حين يَعْلو عاقِراً لَهَبُ
والنُّقْبَةُ: قِطْعةٌ من الثَّوبِ تُشَدُّ كالإزار. والنُّقْبَةُ: واحدَةُ النُّقْب. وهي: أَوَّلُ ما يَبْدو من الجَرَبِ. والنُّهْبَةُ: الْمُنْتَهَبُ. والهدُبْةَ: ُ الخَمْلَةُ. وهي الهُلْبَةُ. [ويُقال: أَتيتُه في هَلُبَةِ الشِّتاءِ، أَي: شِدَّته] .
(1/163)

(ت) السُّكْتَةُ: كلُّ شيء أَسْكَتَّ به صبيّاً. والصُّمْتَةُ: مثلُ السُّكْتَةِ. ويُقال: به نُكْتَةُ بَرَشٍ وغيرِه.
(ث) البُهْثَةُ: البَقَرة. وبُهْثَةُ: قبيلة من سُلَيم.
(ج) البُلْجَةُ: في آخرِ اللَّيْل عند الصُّبْحِ. والدُّرْجَةُ: شيءٌ يُدْرَج ثم يُدْخَل في حَياءِ النّاقةَ، ثم تَشَمُّه فَتَظُنَّه ولَدَها فترأَمُه. والدُّلْجة: الاسمُ من الإدْلاج. والسُّبْجة: كِساءٌ أَسود. ويُقال: ما لي عليه عُرْجَة، أَي: تعريجِ. والغُمْجَةُ: الجُرعة. ويُقال: بينهما فُرْجَةٌ، أَي: انفراج. والْمُهْجَة: الدَّمُ، حُكِي عن أعرابيٍّ أَنه قال: دفنْتُ مُهْجَتَه، أَي: دَمَه.
(ح) يُقال: هذه بُرْحَةٌ من البُرَح، للنّاقَةِ إذا كانَتْ من خِيارِ الإبلِ. والذُّبْحَةُ: وَجَعٌ في الحَلْق. والرُّدْحَة: سُتْرَةٌ تكون في مُؤَخَّرِ البيت. والرُّكْحَةُ: البَقيَّةُ من الثَّريدِ تبقى في الجَفْنَةِ. ويُقالُ: قَضَيْتُ سُبْحَتي، وهي: التَّطَوُّعُ من الصَّلاةِ. والسُّبْحَة: التي يُسَبَّح بها. وسُبُحاتُ وجهِ رَبِّنا جل وَعَزَّ: جلالُه ونُوره. والسُّبْحة: ثوبٌ من جُلود. والشُّقْحَة: البُسْرَةُ إذا احمَرَّت قليلاً. ويُقال: فلانٌ ينام الصُّبْحَةَ: إذا نام حين يُصْبِح. ويُقالُ: لَكَ عندي فُرْحَة وفَرْحَة إنْ بشَّرْتَني، بمَعْنىً. والفُسْحَة: السِّعَة. ويُقال: أَعْطِني قُدْحَةً من مَرَقَتك، أَي: غُرْفَةً.
(1/164)

والقُرْحَةُ: واحِدَةُ القُرَحِ. والقُرْحَةُ: من شِياتِ الخَيْلِ دون الغُرَّةِ. والقُمْحَةُ: من الاقْتِماح، كاللُّقْمَةِ من الالْتِقام. والمُلْحِةُ: واحدةُ الْمُلَح من الأَحاديثِ، قال الأصْمَعي: نِلْتُ بالْمُلَح.
(خ) النُّسْخَةُ: اسم الْمُنْتَسَخِ. ويُقال: فلانٌ يَجدِ نُفْخَةً ونَفْخَةً: إذا انْتَفَخ بَطْنُه.
(د) يُقال: عنده بُجْدَةُ ذاك، أَي: عِلْمُ ذاك. والبُرْدَةُ: كِساءٌ تَلْبَسُهُ الأَعراب. والبُلْدَةُ: البَلْدَةُ، وهُما من الأَبْلَدِ. والزُّبْدَة: أَخصُّ من الزُّبْد، والشُّهْدَةُ: أَخصُّ من الشُّهْدِ. وهي العُقْدَةُ. والعُقْدةُ: الضَّيْعَةُ. ويُقالُ: جُبِرَتْ يدُه على عُقْدَةٍ، أَي: على عَثْمٍ. [وعُقْدَة النِّكاح: وُجوبُه] . ويُقال: أَنتَ عُمْدَتُنا، أَي عَميدُنا. ويُقالُ: إنَّ لي فيه عُهْدَةً، أَي: نَظَراً أُصْلِحُ به ما فيه من خَلَل. والعُهْدَةُ: كتابُ الشِّراءِ، والجَمْعُ: العُهَدُ. ويُقالُ: عُهْدَتُهُ على فُلان، أَي: ما أدْرَكَ فيه مِنْ دَرَك فإصلاحُه عليه. ويُقالُ للبَعير: نِعْمَ القُعْدَةُ هذا، أَي: نعم الْمُقْتَعَدُ. والنُّقْدَةُ: السُّكُرَّجَة.
(1/165)

(ذ) يُقال: جَلَس فلانٌ نُبْذَةً، أَي: ناحِيَةً.
(ر) البُسْرَةُ من النَّباتِ: ما ارْتَفَع عن وَجْهِ الأَرْضِ شيئاً ولم يَطُلْ. ويُقالُ: أَتيتُه بُكْرةً، وفي البُكْرةِ، وبُكْراً. والبُهْرةُ: وسَطُ الوادي ومُعْظَمُه. والثُّجْرةُ: مِثلُ البُهْرةِ. والثُّغْرَةُ: الثَّغْر. وثُغْرةُ النَّحْرِ: نُقْرَتُه. ويُقال: به جُشْرَة، أَي: سُعالٌ وخُشونةٌ في الصَّدْر. ويُقال للفَرَسِ: إنَّه لعظيمُ الْجُفْرَةِ أَي: الجَوْف، قال النابِغَةُ الجَعْديُّ:

فَتآيا بطَريرٍ مُرْهَفٍ ... جُفْرَةَ الْمَحْزَمِ منه فَسَعَلْ
والجُفْرة: سَعة في الأَرْضِ مستديرة. وهي الحُجْرةُ. والحُجْرةُ: حظيرةٌ للإبل. والحُدْرةُ من الإبل: نَحْو الصِّرْمةِ. ويُقالُ كَلَّمْتُه بحُضْرَةِ فُلان: لغة في قولك: بحَضْرَةِ فُلانٍ. وهي الحُفْرَة. والخُبْرَة: النَّصيب. وخُدْرَةُ: حَيٌّ من الأَنصارِ، إليهم يُنْسَب أَبو سَعيدٍ الخُدْريُّ. ويُقال: وَفَتْ خُفْرَتُك، أَي: ذِمَّتُك. والخُمْرَةُ: شَيءٌ مَنْسوجٌ من السَّعَفِ أَصغرُ من الْمُصَلَّى. وخُمْرَةُ العَجين: الَّذي تُسَمِّيهِ النَّاسُ الخَميرَ. وكذلك خُمْرَةُ النَّبيذ والطِّيبِ. ويُقالُ: ذَهَبَتْ ذُكْرَةُ السَّيْفِ: حِدَّته، وكذلك ذُكْرَة الرَّجُل: حِدَّتُه. والزُّبْرَةُ: القِطْعَةُ من الحَديد. وزُبْرَةُ الأَسَدِ: مُجْتَمَعُ شَعْرِ قَفَاهُ. والزُّبْرةُ: منزلٌ من مَنازِلِ القَمَر.
(1/166)

ويُقال للفَرَس: إنه لعَظيمُ الزُّفْرة: أَي الجَوْف. والزُّكْرَةُ: زُقَيْق يكونُ فيه الشَّراب وغيرُه. والزُّمْرَةُ: الجَماعةُ من النّاسِ. وزُهْرَةُ: حيٌّ من قُرَيْش، وهم أَخوالُ النَّبيِّ صلّى الله عليه وسلم. والسُّتْرَةُ: ما يَسْتَتِرُ به الصّائد وغيره. والسُّحْرَةُ: السَّحَرُ الأَعلى. وهي السُّخْرَةُ. ويُقال: خادِمُه سُخْرَة، أَي: مُتَسَخِّر، وقالَ عُمَرُ: "وأَنا في سُخْرَة العَرَب". والسُّفْرةُ: طَعامٌ يُتَّخَذُ للمُسافرِ. وهي الشُّهْرَةُ. وهي الصُّبْرَةُ من الطَّعامِ. والصُّدْرَةُ من الإنْسانِ: ما أَشْرَف من أَعْلى صَدْرِهِ. والعُجْرَةُ: واحدةُ العُجَرِ، وهي العُروقُ الْمُتَعَقِّدةُ في الجَسَدِ. والعُذْرَةُ: وَجَعٌ في الحَلْقِ. والعُذْرَة من الدّابة: الشَّعَر الَّذي يَقْبِض عليه الرّاكِبُ عند رُكوبِه. والعُذْرَةُ: من النّجومِ. وهي عُذْرَةُ العَذْراء. وعُذْرَةُ: قبيلة من اليَمَنِ. والعُسْرَةُ: نَقيض الْمَيْسَرة. والعُصْرَةُ: الْمَلْجَأُ، قال أَبو زُبَيْد [يرثي عُثْمانَ بنَ عَفّانَ] :

صادِياً يَسْتَغيثُ غيرَ مُغاثٍ ... ولقد كانَ عُصْرةَ الْمَنْجودِ
وهي العُمْرَة، وأَصْلُها منِ الزِّيادةِ. ويُقالُ: اغْفِروا هذا الأَمرَ بغُفْرَتِهِ، أَي: أَصْلِحوه بما ينبغي أَن يُصْلَحَ به. [وهي الغُمْرَةُ] . والقُتْرَةُ: ناموسُ الصّائِدِ. ويُقال: هو ابنُ عَمِّه قُصْرَةً، أَي: دُنْيا. ويُقالُ: أَخَذَهُ قُهْرَةً، أَي: اضْطِراراً.
(1/167)

والمُهْرَةُ: تأنيث الْمُهْر. وهي النُّشْرَةُ. وهي النُّصْرةُ. والنُّقْرَةُ: قِطْعَةُ فِضَّةٍ مُذابَة. والنُّقْرَةُ: حُفْرَةٌ في الأَرْضِ غيرُ كبيرةٍ. ونُقْرَةُ القَفا كذلك.
(ز) هي الجُرْزَةُ. والجُمْزَةُ: كُتْلةٌ من تَمْرِ ونحوِه. والحُجْزةُ: حيثُ يُثْنى طَرَفُ الإزار، والخُبْزة: الطُّلْمَة. والخُرْزَةُ: الكُتْبَة. والقُمْزَة: الكُثْبة. والنُّهْزَة: الاسمُ من انْتَهَزَ، أَي: افْتَرَصَه، يُقال: ما هو بنُهْزَةٍ لِمُخْتلِس، قال الشاعر:

لا تِرةٌ عِنْدَهُم فتَطْلُبَها ... ولا هُمُ نُهْزَةٌ لِمُخْتَلِسِ
(س) الجُمْسَة: البُسْرَة التي أَرْطَبَت وهي صُلْبَة لم تَنْهَضِم. والحُبْسَة: الاسمُ من الاحْتِباس، يُقال: الصَّمْت حُبْسَة. والخُرْسَة: طَعامُ النُّفَساءِ. والخُلْسَةُ: الاسمُ من الاخْتِلاس. يقال: الفُرْصَة خُلْسةٌ.
(ص) هي الرُّخْصَةُ. والرُّفْصَةُ: قلْب الفُرْصَة. والفُرْصَةُ: النًّوْبَةُ تكونُ بينَ القَوْم يَتناوبونها على الماءِ، يُقال: جاءَت فُرْصَتُك من البِئْر. وهي القُرْصَة.
(ض) يُقال: فلانَةُ عُرْضَةُ للزَّوْجِ، أَي: قويَّةٌ على الزَّوْج. ويُقال: لفُلانٍ عُرْضَةٌ يَصْرَع بها النّاسَ، وذلك إذا صارَعَهم. ويُقال: هو دونَه عُرْضَةً: إذا كان يَتَعَرَّضُ له دونَهُ. والغُرْضَةُ: حِزامُ الرَّحْلِ.
(1/168)

وفُرْضَةُ النَّهْرِ: ثُلْمَتُه التي يُسْتَقى منها. وهي فُرْضَةُ الدَّواةِ. وفُرْضَةُ الباب. وهي القُبْضَة من الشَّيءِ.
(ط) بُلْطَةٌ: اسمُ مَوْضِعٍ. والسُّلْطَةُ: الاسمُ من التَسَلُّط. والشُّرْطَةُ: واحِدُ الشُّرَط. والعُلْطَةُ: القِلادَةُ. وهي النُّقْطَةُ، يُقالُ: رَأْسُ الخَطِّ النُّقْطَةُ.
(ظ) الغُلْظَةُ: لُغةٌ في الغِلْظةِ.
(ع) هي البُقْعَةُ: من الأَرْضِ. والتُّرْعةُ: البابُ. والتُّرْعَةُ: الرَّوْضةُ. والتُّرْعةُ: الدَّرَجَةُ. وهي الجُرْعة من الماءِ، وبتَصْغيرِها جرى المثل: "أَفْلَتَني جُرَيْعَةَ الذَّقَنِ": إذا أَشْرَف على التَّلَف ثم نَجا. ويوم الجُمْعَة: يوم العَروبة. ويُقال: جُمْعَةٌ من تَمْرٍ، كالقُبْضة. ويُقال: "الحَرْب خُدْعة". والخُشْعَة: أَكَمةٌ مُتواضِعَة. وخُلْعَةُ الرَّجُل: مالُه، وبعضُهم يُنْشِد بيتَ جَريرٍ بضَمِّ الخاء على هذا الْمَعْنى:

مَنْ شاءَ بايَعْتُه مالي وخُلْعَتَهُ ... ما تُكْمِلُ التَّيْمُ في ديوانِهم سَطَرَا
(1/169)

ويُقالُ: أَصابتْهم دُفْعةٌ من مَطَرٍ، أي: قِطْعةٌ. وهي الرُّقْعَةُ. وزُرْعَةُ: من أَسْماءِ الرِّجالِ. والسُّرْعَةُ: نقيضُ البُطْءِ. ويُقالُ: فَعَل ذلك رِياءً وسُمْعَةً: إذا فَعَلَه ليَراهُ النّاسُ ويَسْمَعوا به. ويُقالُ: عنده شَبْعَةٌ من طَعامٍ، أَي: قَدْرُ ما يَشْبَعُ به مرَّةً. وهي الشُّفْعَةُ، يُقالُ: قَضى له بالدّارِ بالشُّفْعَةِ. وهي الشُّنْعَةُ. وهي القُرْعَةُ، يُقال: كانت له القُرْعَةُ: إذا قَرَعَ أَصحابَهُ. والقُرْعَةُ: خِيارُ المالِ، يُقالُ: أَعْطَوْه قُرْعَتَه. وهي القُطْعَةُ من الأَرض: إذا كانت مَفْروزةً، حُكِيَ عن أعرابيٍّ أَنّه قال: وَرِثْتُ قُطْعَةً من أَبِي. ويُقال: أَصابت النّاسَ قُطعةٌ: إذا انْقَطَع ماؤُهم. ويُقالُ: مَجْلِسُ قُلْعةٍ: إذا كان صاحِبُه يَحْتاجُ إلى أنْ يَقومَ مَرَّةً بعدَ مَرَّةٍ. والكُسْعَةُ: الحَميرُ. واللُّمْعَةُ: الْمَوْضِعُ الَّذي لا يُصيبُه الماءُ في الغُسْلِ أو الوُضوءِ من الجَسَدِ. واللُّمْعَةُ: قِطْعَةٌ من النَّبْتِ أَخَذتْ في اليُبْسِ. والمُتْعَةُ: الاسمُ من التَّمَتُّعِ، ومنه مُتْعَةُ الحَجِّ، ومُتْعَةُ النِّكاحِ، ومُتْعَةُ الطَّلاق، ورَجُلٌ مُجْعَةٌ، أَي: أَحْمَقُ. ويُقالُ: ما عَلَيْه مُزْعَةُ لَحْمٍ، أي: قِطْعَةٌ. والنُّجْعَةُ: الاسمُ من الانْتِجاع.
(غ) البُلْغَةُ: ما يُتَبَلَّغُ به من العَيْشِ، يُقالُ: بُلْغَةٌ من عَيْشٍ. والْمُضْغَةُ: قِطْعَةُ لَحْمٍ. وقَلْبُ الإنسانِ مُضْغَةٌ من جَسَدِه.
(ف) التُّرْفَةُ: هَنَةٌ ناتئةٌ في وَسطِ الشَّفَةِ العُلْيا خِلْقَةً. والجُحْفَةُ: مِيقاتُ أَهلِ الشَّامِ في الإحرام واسمُها مَهْيَعَة.
(1/170)

والخُرْفَةُ: ما يُجْتنى من الفواكه، يُقالُ: التَّمْرُ خُرْفَةُ الصّائِم. والزُّلْفَةُ الطّائِفَةُ من أَوَّل اللَّيل. ويُقال رآه زُلْفةً أي قريباً [في الآية] . والسُّدْفَةُ: الظُّلْمَةُ والضَّوءُ، وهو حرفٌ من الأَضْدادِ، وبعضُهم يَجْعَلُ السُّدْفَةَ: اخْتِلاط الضَّوءِ والظُّلْمَة معاً، كَوقْتِ ما بَيْن طُلوعِ الفَجْرِ إلى الإسْفار. والسُّرْفَةُ: دابَّة تَثْقُب الشَّجَر وتَبني فيه بيتاً، يُقال: أَصْنَعُ من سُرْفَةُ. والسُّلْفَةُ: ما يَتعجَّلهُ الرَّجُلُ قبل الغَداء. والشُّدْفَةُ: لغةٌ في السُّدْفَةِ. وهي شُرْفَةُ البِناءِ. وشُرْفة المالِ: خِيارُه. والطُّرْفَةُ: ما اسْتَطْرَفْتَ. ويُقال: اغتَرفْتُ من الماءِ والمرق غُرفة، وهي اسمُ المغروفِ. والغُرْفةُ: العِلِّيَّةُ. والكُلْفَةُ: الاسمُ من التَّكَلُّفِ. [واللُّخْفَةُ: واحدَةُ اللِّخافِ، وهي الحِجارَةُ الرِّقاق العِراض، وهذا مما يُخْتَلَفُ فيه] . وهي النُّتْفَةُ من العِلْم وغَيْره. والنُّزْفَةُ: القَليلُ من الماءِ والشَّراب. وهي النُّطْفَةُ. والنُّطْفَةُ: الماءُ الصّافي قلَّ أو كَثُر.
(ق) البُرْقَةُ: غِلَظٌ فيه حِجارةٌ ورَمْلٌ. والحُرْقَةُ: الاسمُ من الاحتِراق. والحُرْقَتان: بَنو سَعْدٍ، وبَنو تَيْمٍ، ابني قَيْسِ بن ثَعْلَبةَ. وهي الرُّفْقَةُ في السَّفَرِ. والصُّدْقَةُ: الصَّداقُ. ويُقالُ: ما زال ذاك طُرْقَتَكَ أَي: دَأْبَك. والطُّرْقَةُ: واحِدَةُ الطُّرَقِ، وهي الأَساريعُ الَّتي في القَوْس.
(1/171)

ويُقال: اقْتُلِعَتِ الصَّمْغَةُ من شَجَرتِها حتى لم يَبْقَ لها عُلْقَةٌُ. والعُلْقَةُ من العَيْشِ: الذي يُتَبَلَّغ به. والغُرْقَة: مثل الشُّرْبة. والفُرْقَةُ: نَقيضُ الأَلْفَة.
(ك) البُرْكَةُ: طائِرٌ من طَيْرِ الماءِ أَبيضُ. والحُنْكَةُ: الاسمُ من الاحْتناك. ويُقال: بَيْنَهُم شُبْكَةٌ، أي: نَسَب. ويُقال: فيه مُسْكَة من خَيْر، أي: بقيَّةٌ.
(ل) البُسْلَةُ: أُجْرةُ الرّاقي. ويُقالُ: عليه بُهْلَةُ اللهِ، أي لَعْنَة الله. وهي الجُمْلَةُ. والحُبْلَةُ: ثَمَرُ العِضاهِ. والحُبْلَةُ أَيضاً: حَلْيٌ يُجْعَلُ في القلائِدِ، وقال [يصِفُ جاريةً] :

ويَزينُها في النَّحْرِ حَلْيٌ واضحٌ ... وقلائد من حُبْلةٍ وسُلوسِ
ويُقال: في لِسانِه حُكْلَة، أي: عُجْمة. والخُصْلَة: لَفيفَةٌ من شَعْرٍ. والدُّبْلَةُ: مثلُ الكُتْلَة من النّاطِفِ وغيره. ويُقال: هو عالِمٌ بدُخْلَتِه، أي: بباطِن أَمْره. والرُّجْلَةُ: مصدَرُ الرّاجِلِ، يُقال: راجِلٌ جَيِّدُ الرُّجْلَةُ. والرُّحْلَةُ: الوَجْهُ الَّذي تُريدُه، يُقال: أَنتُم رُحْلَتي. والزُّجْلَةُ: الجَماعَةُ من النَّاس.
(1/172)

والزُّغْلَةُ: الدُّفْعَةُ من البَوْل وغيره، قال ابنُ أَحْمَرَ يَصفُ القَطاةَ وفَرْخَها:

فَأَزْغَلَتْهُ في الحَشا زُغْلَةً ... لم تُخْطِئ الجيدَ ولم تَشْفَتِرْ
وهي الشُّعْلَةُ من النّار. والصُّقْلَةُ: الخاصِرَةُ، يُقال: قَلَّما طالت صُقْلَةُ فَرَسٍ إلا قَصُرَ جَنْباه، وذلك عَيْبٌ. والعُزْلَةُ: الاسمُ من الاعْتِزال، يُقال: العُزْلَةُ عِبادَة. ويُقال: إنه لعُضْلَةٌ من العُضَل، أي: داهيةٌ من الدَّواهي. والعُطْلَةُ: الاسمُ من قولك: امرأةٌ عُطْلٌ. ويُقال: لفُلانٍ عُقْلَةٌ يأخُذُ بها النّاسَ، وذلك إذا صارَعَهُم. وهي القُبْلَةُ. والكُتْلَةُ. والمُثْلَةُ: الاسمُ من مَثَّل به. والْمُقْلَةُ: شَحْمَةُ العَيْنِ الَّتي تَجْمَع البياضَ والسَّوادَ. ويقالُ: أَعْطِني مُكْلَةَ رَكيَّتِك، أي: جَمَّة رَكيَّتِك. والمُهْلَةُ: الاسمُ من الإمهال. والنُّبْلَةُ: العَطِيَّةُ، وبعضُهُم يُنشِد قولَه بالضَّمِّ على هذا الْمَعْنى، وهي جَمْعُ نُبْلَةٍ:

أَفْرَحُ أنْ أُرْزأ الكرامَ وأنْ ... أُورَث ذَوْداً شَصائِصاً نُبَلا
أَراد "أَأَفرحُ" على جِهَةِ الإنكارِ. والنُّقْلَةُ: الاسمُ من الانْتِقال. [والنُّمْلَةُ: النَّميمَة] . ويُقال: هو ذو نُمْلَة: إذا كانَ كثيرَ الحَرَكَة.
(1/173)

(م) البُرْمَةُ: واحدةُ البِرامِ من القُدورِ. والبُهْمةُ: الجَماعَةُ من الفُرْسان. ويُقال: البُهْمَةُ: الرَّجُلُ الَّذي لا يُدْرى من أَين يُؤْتى من شِدَّةِ بأَسِه. وهي التُّهْمَةُ، وقد تُحَرِّكُ. وهي ثُلْمَةُ الحائِطِ وغيرِه. والجُهْمَةُ: أَوَّلُ مآخيرِ اللَّيْلِ، وقال:

وقَهْوةٍ صَهْباءَ باكَرْتُها ... بجُهْمَةٍ والدّيكُ لم يَنْعَبِ
والحُرْمَةُ: ما لا يَحِلُّ انتهاكه. وهي الحَزْمَةُ من الحَطَب وغيره. والرُّجْمَةُ: واحدةُ الرِّجامِ، وهي: حِجارةٌ ضِخامٌ دونَ الرِّضامِ. ويُقالُ: هو العَبْدُ زُلْمَةُ، أي: قَدُّه قدُّ العَبيدِ. والزُّنْمَةُ: لُغةٌ في الزُّلْمَةُ. والسُّهْمَةُ: القرابَةُ والحَظُّ، قال عَبيد:

قد يوصَلُ النازِحُ النّائي وقد ... يُقْطَع ذُو السُّهْمَةِ القريبُ
وشُرْمَةُ: اسمُ موضع. ويُقال: هذه طُعْمَةٌ لك، أي: رِزْقٌ لَكَ. والطُّلْمَةُ: الخُبْزَةُ. وهي الظُّلْمة. وعُجْمَةُ الرَّمْلِ: آخرُه. والعُظْمَةُ: الشَّيءُ تُعَظِّم به المرأةُ عَجيزَتَها من مِرْفقةٍ أو غيرها، هذا في كلام بني أَسَد. [والغُلْمة: الاغتِلام] . ويُقالُ: أَصابت الأَعْرابَ القُحْمَةُ: إذا أَصابَهم قَحْطٌ فدَخلوا بلادَ الرّيفِ. والقُحْمَةُ: الْمَهْلُكة.
(1/174)

والقُدْمةُ: السّابِقَةُ في الإسلام. والقُرْمةُ: أنْ تُقطعَ جِلْدَةٌ من أَنْفِ البعير لا تَبينُ، ثم تُجْمَعَ على أَنْفِهِ. وهي لُحْمَةُ الثّوْبِ. ولُحْمَةُ البازيِّ، وقال الكِسائيُّ: لُحْمَةُ الثَّوبِ بالفَتْح لا غيرُ. واللُّحْمَةُ: القَرابَةُ. واللُّقْمَةُ: الأَكْلَةُ.
(ن) الثُّكْنَةُ: جَماعةُ الطَّيْر. وحُجْنَةُ المِغْزَلِ: الْمُتَعَقِّفَةُ في رأسِه. والحُفْنَةُ: الحُفْرَةُ. الحُقْنَةُ: دواءٌ يُحْقَنُ به المريضُ. والجُبْنَةُ: الشَّيءُ تحمِلُه في حِضْنِك. وهي الدُّخْنَة. وسُخْنَةُ العَيْنِ: نقيضُ قُرَّتِها. والسُّمْنَةُ: دَواءٌ تُسَمَّن به النِّساءُ. ويُقالُ: الرَّحِم شُجْنَةٌ من الله، وشِجْنَةٌ بمعنًى. والصُّفْنَةُ: دَلْوٌ صغيرةٌ لها حَلْقَةٌ على حِدَة. والعُكْنَةُ: واحِدَة العُكَنِ من البَطْن. وقُرْنَةُ النَّصْل: طَرَفُهُ. والقُرْنة: إحْدى شُعْبَتَي الرَّحِم. واللُّهْنةُ: السُّلْفَةُ. والمُزْنَةُ: واحدةُ الْمُزْنِ. والهُجْنَةُ: مصدرُ الهَجين. والهُدْنَةُ: السُّكون والصُّلْحُ، يُقال: "هُدْنَةٌ على دَخَن".
(هـ?) البُرْهَةُ: الزَّمانُ. والنُّدْهَةُ: لُغةٌ في النَّدْهَةِ.

فُعْليّ
6 ومن المنسوب
(ت) هو البُخْتِيُّ. خُرْثِيُّ المتاع: سَقَطُه.
(د) البُرْدِيُّ: ضربٌ من أَجْوَدِ التَّمْر.
(1/175)

والحُرْدِيُّ: واحد حَرادِيِّ القَصَب. وهو دُْردِيُّ الزَّيْتِ.
(ذ) الجُلْذِيُّ من الإبل: الشديد.
(ر) البُجْرِيُّ: الشَّرُّ، والأَمرُ العَظيم. والدُّهْرِيُّ: الْمَنْسوبُ إلى الدَّهرِ. والسُّخْرِيُّ: لُغةٌ في السُّخْرِيُّ، وقال بعضُهم: ما كانَ من السُّخْرةِ فهو مَضْمومٌ، وما كانَ من الهُزْءِ فهو مَكْسورٌ. والعُبْرِيُّ: ما نَبَتَ من السِّدْرِ على شُطوطِ الأَنهارِ فعَظُمَ. والقُمْرِيُّ: منسوبٌ إلى طَيْر قُمْرٍ، وهو واحِدُ القَماريَِ. والكُدْرِيُّ: منسوبٌ إلى طيرٍ كُدْرٍ.
(س) الدُّبْسِيُّ: منسوبٌ إلى طَيْرٍ دُبْسٍ. وهو الكُرْسِيُّ.
(ص) العُرْضِيُّ من الإبِل: الَّذي فيه عَجْرَفِيَّةٌ من نَشاطِه.
(ل) السُّهْلِيُّ: المَنْسوبُ إلى السَّهْلِ.

فُعْلِيَّة
7 ومن الهاء
(ب) الزَّرْبِيَّةُ: واحِدَة الزَّرابيِّ، وهي الطَّنافِسُ، ويُقال: البُسُط.

8 باب فِعْل
بكسر الفاء وتسكين العين (ب) يُقال: هذه تِرْبُ هذه، أي: لِدَتُها، وهُنَّ أَتْراب. والثِّلْبُ: الهَرِمُ من ذُكورِ الإبل. وجِلْبُ الرَّحْلِ: أَحْناؤُه. والجِلْب من السَّحاب: الرَّقيقُ، وقال تأَبَّط شراًّ:

ولَسْتُ بِجِلْبٍ جِلْبِ ريحٍ وقِرَّةٍ ... ولا بِصفاً صَلْدٍ عن الخيرِ مَعْزِلِ
وحِزْبُ الرَّجُل: أَصحابُه. والحِزْبُ: الوِرْدُ. والحِضْبُ: صوتُ القَوْسِ.
(1/176)

ويُقال: رجلٌ قِشْبٌ خِشْبٌ: إذا كان لا خير فيه، إتْباعٌ له. والخِصْب: نقيضُ الجَدْب. ويُقالُ: خِطْبُ نِكْح: لغةٌ في قولهم: خُطْب نُكْح. والخِطْبُ: الذي يخْطُب المرأَة. ويُقال أيضاً: هي خِطْبُه وخِطْبَتُه التي يَخطُبها. والخِلْب: حِجابُ القَلْب، ومنه يُقال للرَّجُل الَّذي تُحِبُّه النِّساء: إنَّه لخِلبُ نِساء، أي: تُحِبُّه النِّساءُ. والزِّرْبُ: لغةٌ في الزَّرْبِ، وهو مَدْخَلُ البَهْمِ. والسِّرْبُ: القَطيعُ من البَقَر والظِّباءِ والقَطا وغير ذلك، ويُقالُ: فلانٌ آمِنٌ في سِرْبه، أي: في نفسِهِ. وفلانٌ واسعُ السِّربِ، أي: رَخيُّ البالِ. والشِّرْبُ: الحَظُّ من الماءِ، يُقالُ في المثَل: "آخِرُها أَقلُّها شِرْباً". والشِّصْبُ: الشِّدَّةُ. والشِّعْبُ: الطَّريقُ في الجَبَل. والشِّقْبُ: كالشِّقِّ يكونُ في الجَبَل. والعِرْبُ: يَبيس البُهْمى. والقِتْبُ: لغةٌ في القَتَب. والقِتْب: ما تحوَّى من البَطْن. والقِتْبُ: جميعُ أداةِ السَّانِيَةِ، قال لَبيدٌ:

حتَّى تَحَيَّرت الدبِّار كأَنَّها ... زَلَفٌ وأُلْقِيَ قِتْبُها الْمَخْزومُ
ويُقال: رجل قِشْبٌ خِشْب: إذا كان لا خَيرَ فيه. والقِشْب: السُّمُّ. والقِطْبُ: لغة في القُطْب. والقِلْبُ: لغةٌ في القُلب قُلْب النَّخْلة. واللَّصْبُ: الشِّعْبُ الصَّغيرُ في الجبل. واللِّهْبُ: مَهواةُ ما بين كُلِّ جَبَلَين. وهِنْبٌ: من أَسماءِ الرِّجالِ.
(ت) الجِبْتُ: صَنَمٌ. ويُقالُ: إنَّ الجِبْتَ هو حُيَيُّ ابنُ أَخْطب، وهذا لَيْسَ من مَحْضِ العَرَبِيَّةِ، لإجْتِماعِ الجيمِ
(1/177)

والتَّاء في كلمةٍ من غيرِ حَرْفٍ ذَوْلَقِيٍّ. ويُقال: الجِبْتُ: الكاهِنُ، ويُقال: السّاحِرُ. والزِّفْتُ: الَّذي يُسمَّى منه الْمُزَفَّتُ. والسِّبْتُ: الجِلدُ الْمَدْبوغ بالقَرَظِ. والكِفْتُ: القِدْرُ الصَّغيرةُ، يُقالُ في الْمَثَل: "كِفتٌ إلى وَئِيَّةٍ". واللِّفْتُ: الشَّلْجَم. ويقال: لِفتُه معه، أي: صَغْوه. ولفْتاه شِقّاه.
(ث) العرب تقول هو يَسْقي نخله الثَّلْث، ولا يُسْتَعْمَل الثِّلْث إلا في هذا الموضع.
والِجنْث: الأصل. ويُقال: رجل حِدْثُ مُلوكٍ: إذا كان صاحبَ حديثهم وسَمَرهم. والحِنْث: الذَّنْب العَظيم. ويُقال: بلغ الغلام الحِنْث، أي: الْمَعْصِيَة والطاعة. والرِّمْثُ: ضربٌ من الشَّجَر مما يَنْبُت في السهل، وهو من الحَمْضِ. والضِّغث: ما قَبضْتَ عليه من قُماشِ الأرض. وأَضغاث الأَحلام: ما الْتَبَس منها، وهو من الأَول. والمِكْث: الْمَكْث. والنِّكْثُ: واحدُ أَنْكاثِ الأَخبِيَة والأَكسية، وهو: ما نُقِضَ منها ليُغْزَل ثانِيَةً. والنِّكْثُ: من أسماءِ الرِّجالِ.
(ج) البِنْجُ: الأَصْلُ. والحِدْجُ: مثلُ المِحَفَّةِ. والحِدْجُ: المَحْمِل. ويُقالُ: ليس في هذا عليك حِرْجٌ، أي: حَرَج. والحِرْجُ: الوَدْعَة. والحِضْجُ: الماءُ الكَدِر يَبْقى في الحَوْض، قال هِميانُ بنُ قُحافة [يصف الإبل] :

فأَسأَرَتْ في الحوضِ حِضْجاً حاضِجا
(1/178)

والحِنْجُ: الأَصْلُ. والعِرْجُ: لغةٌ في العَرْج، وهو الكَثيرُ من الإبل. والعِفْجُ: واحدُ الأَعفاج، وهي المَصارين. والعِلْجُ: واحد العُلوج. والعِلْج: العَيْرُ المُسْتَعْلِجُ الخَلْقِ. والفِرْجُ: الَّذي لا يكتُمُ السِّرَّ.
(ح) هو جِنْحُ اللَّيل. والذِّبْح: ما ذُبح. والرِّبْحُ: الرَّبَح. ويُقال: أَتيتُه لصِبْحِ خامسِةٍ، لغةٌ في قولك: لصُبْح خامسة. والطِّلح: المُعيِي من الإبل وغيرِها. والطِّلْحُ: القُرادُ. وهو فِصْحُ النَّصارى وهو القِدْحُ، وذلك قبلَ أن يُراشَ ويُرَكَّبَ نَصْلُهُ. والقِزْحُ: التّابِلُ. والمِسْحُ: واحد الْمُسوح. وهو المِلْح. ويقال: ماءٌ مِلْحٌ، ولا يُقال: مالحٌ. والمِلْحُ: الرَّضاع. وكان يُقال لأُمُّ خارِجَة: خِطْبٌ، فتقول: نِكْحٌ.
(خ) السِّنْخُ: الأَصْل.
(د) هو الجِلْدُ. والحِرْدُ: واحدُ الحُرود، وهي مَباعرُ الإبِل. وهو الحِقْد. والرِّفْدُ: القَدَحُ الضَّخْمُ، والرِّفْد: العَطِيَّةُ. ويُقال للرَّجُل: إنَّه لَسِبْدُ أسْبادٍ: إذا كان داهِياً في اللُّصوصيَّة. وهي السِّنْدُ. والعِقْدُ: القِلادَةُ. وعِنْدَ: كلمةٌ تَخْفِضُ ما بعدها من الأَسماءِ.
(1/179)

والغِرْدُ: واحدُ الغِرَدة، وهي ضَرْبٌ من الكَمْأة. والغِمْدُ: غِلافُ السَّيْفِ. والفِنْدُ: قِطعةٌ من الجَبَلِ طولاً. وهو القِرْدُ. ويُقالُ: قِعْدَكَ لا آتِيكَ، وهو يَمينٌ للعَرَبِ. والقِلْدُ: يوم تَأْتي الرِّبعُ. وهو اللِّبْدُ. وهي الهِنْدُ. وهِنْدُ: من أَسماءِ النِّساءِ.
(ذ) الفِلْذُ: كَبِدُ البَعيرِ، قال أَعْشَى باهلة:

تكفيه حُزَّةُ فِلْذٍ إنْ أَلمَّ بها ... من الشِّواءِ ويُروي شُربَهُ الغُمَرُ
(ر) البِزْرُ: لغةٌ في البَزْر. ويُقال: فُلانٌ حَسَنُ البِشْرِ، وهو اسم الاسْتِبْشار. وبِشْرٌ: من أَسماءِ الرِّجالِ. والبِصْرُ: لغةٌ في البَصْرة، وهي الحِجارَةُ الرَّخْوةُ إلى البياضِ ما هي، وقال:

إن كنتَ جُلْمودَ بِصْرٍ لا أُوَبِّسُه ... أُوقِدْ عليه فأَحْميهِ فيَنْصَدعُ
ويُقالُ: ذهَبَ دمُه بِطْراً، أي: هَدَراً. والبِكْرُ: العَذْراءُ. والبِكْر أيْضاً: المرأَةُ الَّتي ولدَتْ واحِداً. وبِكْرُها: ولدُها، والذَّكَرُ والأُنثى فيه سَواءٌ، وقال:

يا بِكْرَ بِكْرَيْنِ ويا خِلْبَ الكَبِدْ ... أَصْبَحْتَ منِّي كذرِاعٍ من عَضُدْ
والِبْكر من كلِّ شيءٍ: أَوَّله.
(1/180)

والتِّبْرُ: ما كان من الذَّهَب والفِضَّة غير مَصوغٍ. والجِذْرُ: لغةٌ في الجَذْرِ، وهو الأَصلُ. وهو الجِسْرُ. والحِبْرُ: المِدادُ، والحِبْرُ: العالِم، والحِبْرُ: الأَثَر، والحِبْرُ: الجَمالُ والهَيْئةُ. والحِتْرُ: العَطِيَّة اليَسيرةُ. والحِجْرُ: منازِلُ ثَمود. والحِجْرُ: الأُنثى من الخَيِلِ. والحِجْرُ: حِجْر الكَعْبَةِ. والحِجْرُ: لغةٌ في الحَجْرِ، وهو واحدُ الحُجورِ، من قولِ الله جَلَّ وعَزَّ: (اللاتي في حُجورِكم) . والحِجْرُ: العَقْلُ، قال الله تعالى: (هَلْ في ذلِك قَسَمٌ لذي حِجْرٍ) . والحِجْرُ: الحَرام، من قوله جل وعز: (حِجْراً مَحْجوراً) [أي: حَراماً مُحَرَّماً] . والحِذْر: الحَذَر، يُقال: خُذْ حِذْرَكَ. والخِدْر: السِّتْر. ويُقالُ: ذَهَب دَمُه خِضْراً مِضْراً، أي: هَدَراً. والخِطْرُ: مائَتان من الإبل ونحو ذلك. والخِطْرُ: ما يُخْتَضَبُ به. والدِّبْرُ: المالُ الكثيرُ، واحدهُ وجَميعُه سواءٌ، يُقال: عليه مالٌ دِبْرٌ. والذِّمْرُ: الشُّجاعُ. والزِّبْرُ: الكِتابُ. والزِّفْرُ: الحِمْلُ. والزِّفْرُ: السِّقاءُ الَّذي يَحمِل فيه الرّاعي ماءَه. والسِّبْرُ: الهَيئةُ والسَّحْناءُ. وهو السِّتْرُ. [والسِّحْرُ: الباطل، وهو الأَمْرُ الْمُمَوَّه الذي لا حقيقةَ له] .
(1/181)

والسِّدْرُ: شَجرٌ حَمْلُه النَّبْق، وورقهُ غَسُولُ. والسِّعْرُ: واحِدُ الأَسْعار. وسِعْرٌ: من أَسْماءِ الرِّجالِ. والسِّفْرُ: الكِتابُ. وهو سِكْرُ الماءِ. وهو الشِّبْرُ. ويُقال: شِحْرُ عُمانَ، وشِحْرُ عُمانَ، بمعنًى. وهو الشِّعْرُ، وأَصْلُه العِلْمُ، ومنه قولهم: لَيْتَ شِعْري. وشِمْرٌ: من أَسْماءِ الرِّجال. ورجُلٌ صِفْرُ اليَدَيْن. وبَيْتٌ صِفْرٌ من الْمَتاعِ، أي: خالٍ. وأَبو عُبَيْدَة يَقول: في الصُّفْر: صِفْر. وهو الصِّهْرُ. والطِّمْرُ: الخَلَق من الثِّيابِ. والعِبْرُ: جانِبُ الوادي. ويُقال: ناقةٌ عِبْرُ أَسفار، وعُبْرُ أَسْفار بمعنًى. والعِتْرُ: شجَرٌ صِغار. والعِتْرُ: الذِّبْحُ. والعِتْر: الأَصْل، وفي المثَل: "عادَتْ لِعِتْرِها لَميسُ". [مَعْناه إلى عِتْرها] . والعِشْرُ: من الأَظْماءِ، وكذلك الأَظْماءُ كُلُّها بالكسْرِ. وهو العِطْرُ. والعِفْرُ: الخِنْزيرُ. العِفْرُ: الرَّجُلُ الخَبيثُ الْمُنْكَر. والعِكْرُ: الأَصْلُ. والغِمْرُ: الحِقْدُ. والفِتْرُ: من طَرَفِ السَبَّابة إلى طَرَفِ الإبْهام. والفِزْرُ: القَطيعُ من الغَنَم. والفِزْرُ: قَبيلَةٌ من تَميم، وفي المثل: "لا آتيكَ
(1/182)

مِعْزى الفِزْرُ" أي: لا آتيكَ أَبداً. والفِزْرُ: اسم لسَعْدِ بن زَيْد مناةَ بنِ تَميم. والفِطْرُ: الاسمُ من الإفطار. ويُقال: رجلٌ فِطْرٌ، وقوم فِطْرٌ، أي: مُفطِرون. والفِكْر: الاسم من التَّفَكُّر. والفِهْرُ: الحَجَر مِلءُ الكفِّ. وفِهْرُ: من أَسماء الرِّجال. والقِتْرُ: ضَرْبٌ من النِّصالِ، وهو نحوٌ من الْمَرْماة. وهي القِدْر. وهو قِشْرُ الشَّجَرةِ. والقِطْرُ: النُّحاسُ. والقِطْرُ: نَوْعٌ من البُرودِ. والكِبْرُ: الكِبْرياءُ. وكِبْرُ الشَّيْءِ: مُعْظمُه، قال الله عزَّ وجلَّ: (والَّذي تَوَلَّى كِبْرَه) قال قَيْسُ بنُ الخَطيم:

تَنامُ عن كِبْرِ شَأْنِها فإذا ... قامَتْ رُوَيْداً تكادُ تَنْغَرِفُ
والكِسْرُ: أَسفلُ شُقَّةِ البَيْتِ الَّتي تلي الأَرضَ. والكِسْرُ: لغةٌ في الكَسْر، وهو العضْوُ. والكِفْرُ: لغةٌ في الكَفْر، وهو ظُلْمَة اللَّيْل. والمِزْرُ: ضربٌ من الأَشْرِبَةِ. ومِصْرُ: هي الْمَعْروفة. والمِصْر: واحدُ الأَمْصار. والمِصْرُ: الحاجِزُ بين الشَّيْئينِ.
(1/183)

وقال عَدِيُّ ابنُ زيْدٍ:

وجاعِلُ الشَّمْسِ مِصراً لا خَفَاءَ بِه ... بَيْنَ النَّهارِ وبَيْن اللَّيْلِ قَدْ فَصَلا
[وأَهلُ هَجَر يَكْتُبونَ في صُكوكِهم: اشْتَرى الدّارَ بِمُصورِها، أي: بحُدودِها] ويُقالُ: ذَهبَ دمُهُ خِضْراً مِضْراً، أي: هَدَراً، وهو إتْباعٌ. والنِّبْرُ: دُوَيْبَةٌ تَدِبُّ على البَعير فيَتَوَرَّمُ مَدَبُّها. والهِتْرُ: العَجَبُ. [والهِتْرُ: السَّقَطُ من الكَلامِ، والخَطَأُ فيه] ، وقال:

يُراجِعُ هِتراً من تُماضِرَ هاتِرا
ويُقال للرَّجُل: إنه لهِتْرُ أَهْتارٍ، أي: داهيَةٌ من الدَّواهي.
(ز) الجِبْزُ: اللَّئيمُ. والجِبْزُ: الغَليظُ من الرِّجالِ. والجَزْرُ: لِباسٌ من لِباسِ النِّساءِ. والحِرْزُ: المَوضِعُ الحَصينُ. والرِّجْزُ: العَذاب، والأَصْنامُ. والرِّكْزُ: الصَّوتُ الخَفِيُّ. والنِّقْرُ: رُذالُ النّاس والغَنَم.
(س) البِرْسُ: القُطْنُ. والجِبْسُ: الجَبانُ الضَّعيفُ. والجِرْسُ: الصَّوْتُ. والجِنْسُ: كلُّ ضَرْب من الشَّيْءِ، من النّاسِ والطَّيْر، وغيرِ ذِلك، وهو أَكثرُ من النَّوْع. والحِبْسُ: حِجارةٌ تُنْبى في الماءِ لِتَحْبِس الماءَ، ويُقال: الحِبْس: مثل الْمَصْنَعة.
(1/184)

والحِلْسُ: كِساءٌ يكونُ تحتَ البَرْذَعة، وهو ما يُبْسَطُ تحتَ حُرِّ الثِّيابِ أَيْضاً. والحِلْسُ: الرّابعُ من سِهامِ الْمَيْسرِ. والخِمْسُ: الظِّمءُ. [والخِمْسُ: مَلِكٌ من مُلوك اليَمَن] . والدِّبْسُ: عُصارةُ الرُّطَب. والدِّرْسُ: الخَلَق من الثِّياب. والدِّعْسُ: القَطَن. والرِّجْسُ: الشَّرُّ. وكلُّ شيء تَسْتقْذِرُه فهو: رِجْسٌ. والرِّجْسُ في القرآن: العذابُ. والرِّكْسُ: الكَثيرُ من الناس. والرِّكْسُ: الرِّجْس. والشِّرْسُ: عِضاهُ الجبل. وهو الضِّرْسُ، وهو مُذَكَّرٌ ما دام له هذا الاسْمُ. والضِّرْسُ: أَكَمةٌ خَشِنةٌ. والطِّخْسُ: الأَصْلُ. والطِّرْسُ: الكِتابُ الْمَمْحُوُّ. والعِجْسُ: مَقْبِضُ الرّامي من القَوْسِ. وعِرْسُ الرَّجُلِ: امرأَتُه. وابْنُ عِرْسٍ: دُوَيْبَة. والغِرْسُ: الَّذي يَخْرُج مع الوَلَدِ كأَنَّه مُخاطٌ. والفِرْسُ: ضربٌ من النَّبْتُ. والقِنْسُ: الأَصْلُ. والكِرْسُ: الأَصْلُ، قال العَجّاج:

بمَعْدِنِ الْمُلْكِ القَديمِ الكِرْسِ
(1/185)

والكِرْسُ: واحدُ الأَكْراسِ، وهي الأَصْرامُ. والكِرْس: الأَبْوالُ والأَبْعار يتَلَبَّدُ بعضُها على بَعْضٍ. والكِلْسُ: مثلُ الصَّاروجِ يُبْنى به. واللِّبْسُ: اللِّباسُ. ويُقالُ: رِجْسٌ نِجْسٌ: إذا أَتْبَعوا، فإذا أَفْرَدوا قالوا: نَجْسٍ. وهو النِّقْسُ. والنِّكْسُ: الرَّجُل الضَّعيف، وأَصْلُه السَّهْمُ الَّذي انْكَسَر [فُوقُه] فجُعِل أَسْفَلُه أَعْلاه. والنِّمْسُ: دابَّةٌ تَقْتُلُ الثُّعْبانَ.
(ش) الحِفْشُ: وِعاءُ الْمَغازِلِ، والحِفْشُ: البَيْتُ الصَّغيرُ.
(ص) حِمْصُ: مدينة من مَدائِنِ الشّام. والخِرْصُ: لغةٌ في الخُرْصِ، وهو السِّنان، والحَلْقَةُ من الذَّهَبِ والفِضَّةِ، يُقالُ: ما تَمِلكُ المرأَةُ خِرْصاً وخُرْصاً. والخِرْصُ: لغةٌ في الخَرْصِ خَرْصِ النَّخْلِ. والدِّرْصُ: ولدُ الفأْرة واليَرْبوع، وأَشباهِ ذلك. والدِّعْصُ: قِطْعَةٌ من الرَّمْل مُستديرةٌ. والدِّمْصُ: كُلُّ عِرْق من الحائِطِ ما خلا العِرْقَ الأَسفَلَ فإنَّهُ رِهْصٌ. وهو الرِّهْصُ. والشِّقْصُ: الطَّائِفةُ من الشَّيءِ. والقِبْصُ: العَددُ الكثير من النّاسِ. والنِّمْصُ: ضربٌ من النَّبْت.
(ض) عِرْضُ الرَّجُل: نَفْسُه، ويُقال: فُلانٌ طَيِّبُ العِرْضِ، ومُنْتِنُ العِرْض، أي: الرّيحُ، وفلانٌ نَقِيُّ العِرْضِ، أي: بريءٌ من أنْ يُشْتَمَ أو يُعابَ. ويُقالُ: عِرْضُ الرَّجُل: حَسَبُه. وعِرْضُ الوادي: جانِبُه. والْعِرْضُ: الوادي نَفْسُه. والقِرْضُ: لُغةٌ في القَرْضِ. والنِّفْضُ: البَعير الْمَهْزولُ. والنِّقْضُ: الْمَوْضعُ الَّذي يَنْتَقِضُ عن الكمْأَةِ.
(1/186)

(ط) الخِلْطُ: واحدُ أَخْلاطِ الطِّيبِ. والخِلْطُ: السَّهْمُ الَّذي يَنْبُتُ عودُه على عِوَج، فلا يَزالُ يتموَّجُ وإنْ قُوِّمَ. والسِّبْطُ: واحدُ الأَسْباطِ، والأَسْباطُ من بَني إسْرائيل: كالقَبائِل من العَرَب. وهو سِقْطُ الوَلَدِ. وسِقْط النّار. وسِقْط الرَّمْلِ: مُنْقَطَعُه، والسِّقْطانِ من الطّائِر: جَناحاه. والسِّمْطُ: واحدُ سُموطِ السَّرْجِ، وهي الْمَعاليقُ من السُّيورِ تُعَلَّقُ منه. والسِّمْطُ: الخَيْطُ من اللُّؤلُؤ وغيرِه. والقِبْطُ: قَوْمُ فِرْعَوْنَ. والقِسْط: العَدْلُ. والقِسْطُ: الجَعْبةُ. والقِسْطُ: الحِصَّةُ. والمِرْطُ: إزارٌ من خَزٍّ أو غَيْرِه. والمِشْطُ: لُغةٌ في الْمُشْطِ. والنِّفْطُ: لُغةٌ في النَّفْط.
(ع) البِتْعُ: نَبيذُ العَسَل. وهو شيء بِدْعٌ، أي: مُبْتَدَعٌ. والتِّسْعُ: عددُ الْمُؤَنَّثِ. وهو جِذْعُ النَّخْلَةِ. وجِزْعُ الوادي: مُنْقَطَعُه. والجِمْعُ: لغةٌ في الجُمْع. والخِدْعُ: الخَدْعُ. والخِمْعُ: اللِّصُّ، والذِّئْبُ أَيضاً: خِمْعٌ. ودِرْعُ الحَديد مُؤَنَّثَةٌ. ودِرْعُ المرْأَة: مذكَّر. وحُمَّى الرِّبْع: أن تَأْتِيَه يَوْماً وتَدَعَه يَوْمَيْنِ، ثم تَأْتِيَه اليومَ الرّابعَ. والرِّبْع: من الأَظْماءِ. [والسِّبْع: الظِّمءُ] وكذلك الأَظْماء كُلُّها. والسِّمْعُ: ولَدُ الضَّبُع من الذِّئبِ. ويُقالُ: ذَهَبَ سِمْعُه في النّاس، أي: صَوْته. ويُقال: اللَّهُم سِمْعاً لا بِلْغاً، أي: يُسْمَعُ به ولا يَتِمُّ، يُقال هذا لخَبَرٍ لا يُعْجِب.
(1/187)

والشِّبْعُ: ما أَشْبَعَك من شَيْءٍ. والشِّرْعُ: الأَوْتارُ. وهو شِسْعُ النَّعْلِ. والصِّرْعُ: لغةٌ في الصَّرْعِ. وهو رجلٌ صِنْعُ اليَدَيْنِ، [أي: صَنيعٌ] . والضِّلْعُ: لغةٌ في الضِّلَع. والطِّبْعُ: النَّهر، قال لَبيدٌ:

فَتَولَّوْا فاتِراً مَشْيُهُمُ ... كرَوايا الطِّبْع همَّت بالوَحَل
ويُقالُ: اطَّلَعَ طِلْعَ العَدُوِّ، وهو الاسمُ من الاطِّلاعِ. ويُقالُ: كُنْ بِطِلْع الوادي، وطَلْعِ الوادي، كلاهُما صَواب. والفِقْعُ: لُغَةٌ في الفَقْع. والقِطْعُ: ظُلْمَةُ آخر اللَّيْل، قال الله عز وجل: (فأَسْرِ بأَهْلِكَ بقِطْعِ من اللَّيْلِ) . قال الشاعِر:

افْتَحي البابَ فانْظُري في النُّجوم ... كم عَلَيْنا مِنْ قِطْعِ لَيْلٍ بَهيمِ
والقِطْع: الطِّنْفِسَة تكونُ على كَتِفَي البَعير. والقِطْعُ: نَصلٌ قَصيرٌ عريضٌ. والقِلْعُ: الشِّراعُ. والقِمْعُ: لغةٌ في القِمَع. والقِنْعُ: أَسفلُ الرَّمل وأَعلاه، قال ذو الرُّمَّة:

وأَبْصَرْنَ أَنَّ القِنْعَ صارَتْ نِطافُه ... فَراشاً وأنَّ البَقْلَ ذاوٍ ويابِسُ
والكِمْع: الضَّجيعُ، قال عَنْتَرة:

وسَيْفي كالعَقيقَةِ فَهْوَ كِمْعي ... سِلاحي لا أَفَلَّ ولا فُطارا
(1/188)

والمِجْعُ: الأَحْمَقُ. ومِسْعٌ: من أَسْماءِ الشَّمال، وكذلك نِسْعٌ. والنِّسْعُ: لغةٌ في النِّسَع. والنِّطْعُ: لغةٌ في النِّطَع.
(غ) يُقالُ: أَحْمَقُ بِلْغٌ: إذا بَلَغَ مع حُمْقِه حاجتَهُ. والدِّبْغُ: الدِّباغُ. والصِّبْغُ: ما يُصْطَبَغُ به، وما يُصْبَغ به أيضاً. ويُقال: ذَهَبَ دَمُه فِرْغاً، أي: هَدَراً. ويُقالُ: بِلْغٌ مِلْغٌ: إتْباعٌ له، وقد يُفُرَدُ. قال رُؤبَةُ:

والمِلْغُ يَلْكَى بالكَلام الأَمْلَغِ
فَأَفَرد المِلْغ.
(ف) يُقال: أَعْرابِيٌّ جِلْفٌ، أي: جافٍ، وأَصْلُه: بدنُ الشّاة الْمَسْلوخةِ بلا رَأسٍ ولا قَوائمَ ولا بَطْنٍ. والحِقْفُ: الْمُعْوَجُّ من الرَّملِ. والحِلْفُ: العَهْدُ يكونُ بينَ القَوْمِ. والخِشْفُ: ولدُ الظَّبْيَةِ. وخِلْفُ النّاقَةِ: بمنزلة ضَرْعِ البقَرَةِ. والخِلْفُ: الضِّلْعُ الَّتي في آخرِ الأَضْلاعِ. والرِّدْفُ: الرَّديفُ، وهو الْمُرْتَدَفُ خَلْفَ النّاقَةِ أَو غيرُه. والرِّدْف في العروضِ: الأَلِفُ التي في مِثْل قوله:

عَفَتِ الدِّيارُ: مَحلُّها فمُقامُها
وإنَّما سُمِّيَت ردْفاً لأنها خَلْفَ القافيةِ، والقافيةُ هي الميمُ. والرِّدْفُ: الكَفَل. والسِّجْفُ: السِّتْرُ. والسِّنْفُ: الورقَةُ، وقال:

تَقلْقُلَ سِنْفِ الْمَرْخِ في جَعْبةٍ صِفْرِ
(1/189)

ويُقال: شَرابٌ صِرْفٌ، أي: بَحْتٌ. والصِّرْفُ: نَبْتٌ يُدْبَغُ به الأَديمُ. والصِّنْفُ: واحدُ الأَصْنافِ. والضِّعْفُ: واحدُ الأَضْعاف. والطِّرْفُ: الكَريمُ من الخَيْلِ. والطِّرْفُ: الطّارِف، [وقال:

بَذَلْتُ لهُ منْ كُلِّ طِرْفٍ وتالِدِ]
وهو ظِلْفُ البَقَرةِ والشّاةِ والظَّبْي. ويُقالُ: ما عَرفَ عِرْفي إلا بأَخَرَةٍ، أي: ما عَرَفَني إلا أخيراً. وعَطْفا الرَّجُلِ: جانِباه من لَدُنْ رَأسِه إلى وَرِكَيْهِ. والقِحْفُ: العَظْمُ الَّذي فوقَ الدِّماغِ، وبجَمْعِه جَرى المثَلُ: "رَماه بأَقْحافِ رِأْسِهِ". والقِحْفُ: إناءٌ من خَشَبٍ، يُقال: ما لَه قِدٌّ ولا قِحْفٌ، فَالقِدُّ: إناءٌ من جُلود، والقِحْفُ: ما ذَكَرْنا. وقِرْفُ الشَّجَرَةِ: قِشْرُها. وكذلك قِرْفُ الخُبْزةِ. والقِطْفُ: العُنْقودُ من العِنَبِ، وبجَمْعِه جاءَ القرآن: (قُطوفُها دانِيَةٌ) . والكِسْفُ: القِطْعَةُ من الشَّيْء، ويُقالُ: هو جَمْعُ كِسْفَةٍ، مثل: عُشْبَةٍ وعُشْبٍ. والكِنْفُ: وعاءٌ تكونُ فيه أَداةُ الرّاعي، وبتَصْغيرهِ جاءَ الحديث: "كُنَيْفٌ مُلئَ عِلْماً". والنِّصْفُ: أَحدُ جُزْأَي الكَمالِ. والنِّصْفُ: النَّصَفَةُ.
(1/190)

(ق) الحِلْقُ: المالُ الكَثيرُ. والحِلْق: خاتَمُ الْمُلْكِ، قال الْمُخَبَّل:

وأُعطِيَ منّا الحِلْقَ أَبيضُ ماجدٌ ... رَديفُ ملوكٍ ما تُغِبُّ نَوافِلُهْ
والخِرْقُ: السَّخِيُّ الكَريمُ. والدِّبْقُ: حَمْلُ شَجَرٍ في جَوْفه كالغِراءِ لازِق. والرِّبْقُ: الحَبْلُ الّذي تَرْبُقُ فيه البَهْمة. وهو الرِّزقَ. والرِّشْقُ: الاسمُ من رَشَق يَرْشُق، وهو الوَجْهُ من الرَّمْي. وهو السِّلْق، والسِّلْق: الذَّئبُ أيضاً. وشِدْقا الفَم: جانِباهُ. ويُقالُ: ما به طِرْقٌ، أي: قُوَّةٌ، وأَصْلُ الطِّرْقُ: الشَّحْمُ فكني به عنها لأنَّها أَكَثُر ما تكونُ عنه. ويُقالُ: هو لك طِلْقاً، أي: حَلالاً. والعِتْقُ: العِتاقُ. والعِذْقُ: الكِباسَةُ. وهو عِرْقُ الشَّجَرةِ. ويُقال: في الشَّرابِ عِرْقٌ من الماءِ: ليسَ بالكثيرِ. والعِشْقُ: العَشَق. والعِلْقُ: النَّفيسُ من كُلِّ شَيْء. والفِرْقُ: القَطيعُ من الغَنَم. والفِرْقُ: طائِفةٌ من الناسِ، ومن كلِّ شيْءٍ. والفِسْقُ: الفُسوقُ. والفِلْقُ: القَ?وْسُ التي عُمِلَتْ من عُودٍ مَشقوقٍ. والفِلْق: الدَّاهِيَةُ. ويُقالُ: هو لِزْقُهُ، أي: لَزيقُهُ. ويُقالُ: هذه الدَّارُ بلِزقِ هذه. واللِّسْقُ: مِثْلُ اللِّزْقُ. واللِّصْقُ مثلُهُما. واللِّفْقُ: أَحدُ لِفْقَيِ الْمُلاءَةِ. والمِسْقُ: الْمُغْرةُ.
(ك) بِرْكٌ: اسمُ مَوْضِعٍ. والسِّلْكُ: الخَيْطُ الَّذي يُنْظَمُ فيه اللُّؤْلُؤْ. والسِّلْكُ: الخَيْطُ الَّذي يُخاطُ به الثَّوْبُ. والشِّرْكُ: الشَّرِكَةُ. والشِّرْكُ: الاسمُ من الإشراك. وهو العِلْكُ.
(1/191)

والفِتْكُ: لغةٌ في الفَتْكِ. والفِرْكُ: الفُروكُ، وهو بُغضُ المرأَةِ زَوْجَها. وهو المِسْكُ، يُذَكَّر ويُؤَنَّث. والمِلْكُ: ما مَلَكَت يَمينُك من مالٍ وخَوَل. ويُقالُ: رَكِبَ فُلانٌ مِلْكُ الطَّريقِ، أي: وَسَطَه، وقال:

أَقامَتْ على مِلْكِ الطَّريقِ فمِلْكُهُ ... لها ولِمَنْكوبِ الْمَطايا جَوانِبُهْ
(ل) البِدْل: البَدَل. والثِّقْلُ: واحدُ الأثْقالِ. ويُقالُ: مالٌ جِبْلٌ، أي: كَثيرٌ. والجِذْلُ أيضاً: واحِدُ الأجْذالِ، وهي: أصول الحَطَب العِظام. والجِذْلُ أيضاً: واحِدُ الأجْذالِ، وهي: ما ظَهر من رُؤوسِ الجِبالِ. والحِبْلُ: الدَّاهِيِة. والحِجْلُ: لغةٌ في الحَجْل، وهو القَيْد، والخَلْخال. والحِسْلُ: وَلَدُ الضَّبِّ، يُقال في المثل: "لا آتيكَ سِنَّ الحِسْل" أي: أَبداً، وذلك أَنَّ الحِسْلَ لا تَسقُطُ له سِنٌّ. والحِمْلُ: واحدُ الأَحْمالِ. وهي الرَّجْلُ. ويُقال: كان ذاك على رِجْلِ فُلان، أي: في عَهْدِه. والرِّجْلُ: الجماعةُ من الجَرادِ. والرِّسْلُ: اللَّبَنُ. ويُقال: على رِسْلِك، أي: اتَّئِدْ. والرِّطْلُ: لغةٌ في الرَّطْل. والزِّبْلُ: السِّرْجينُ. وسِفْلُ الدّارِ: نقيضُ عُلْوها. والشِّبْلُ: وَلَدُ الأَسَد. [والشِّكْل: الدَّلُّ] ، [وامرأَةٌ ذاتُ شِكْلٍ] . والطِّفْلُ: واحد الأَطْفال. والطِّمْل: اللِّصُّ الفاسِقُ.
(1/192)

والعِجْلُ: وَلَدُ البَقَرةِ: وعِجْلٌ: قبيلةٌ من رَبيعَةَ. والعِدْلُ: واحِدُ الأعْدال، ويُقال: العَدُوُّ. والقِصْلُ: الأَحْمَقُ. والكِفْلُ: النَّصيبُ. والكِفْلُ: الَّذي لا يَثْبُتُ على الخيْلِ. والكِفْلُ: ما اكْتَفَلَ به الرّاكِبُ من كِساءٍ ونحوِه. والمِثْلُ: النَّظيرُ. ويُقالُ: رَجُلٌ مِدْلٌ: للخفيِّ الشَّخْصِ القليلِ الجِسْمِ. والمِذْلُ: مِثْلُ المِدْل. ويُقالُ: نَعْلٌ نِقْلٌ، أي: خَلَقٌ. ويقالُ: رَجُلٌ نِكْلٌ: لِلَّذي يُنَكِّل به أَعْداؤُهُ. والنِّكْلُ: القَيْدُ. والنِّكْلُ: لِجامُ البَريدِ. والهِقْلُ: الظَّليمُ.
(م) الجِذْمُ: الأَصْل. والجِرْمُ: الجَسَدُ. والجِرْمُ: الصَّوْتُ. والجِرْمُ: اللَّوْنُ. والجِسْمُ: بَدنُ الرَّجُل. والحِرْمُ: الحَرام. والحِرْمُ: الواجِبُ في قولِ بَعْضِهم، يُفسِّرُه في قول الله جلَّ وعزَّ: (وحِرْمٌ على قَرْيَةٍ أَهْلكْناها أَنَّهُم لا يَرْجِعونَ) . [وهو الحِلْم. والحِلْمُ: واحِدُ الأَحْلام، قال أَوسُ بنُ حَجَرٍ:

ويَنْهي ذَوي الأَحلامِ عنِّي حُلومُهُم ... وأَرْفَعُ صَوْتي للنَّعامِ الْمُخَضَّمِ]
والخِلْمُ: الصَّديقُ، وأَصْلُ الخِلْم: كِناسُ الظَّبي. والرِّغْمُ: لُغَةٌ في الرَّغْم. والزِّعْمُ: لغةٌ في الزَّعْم. والسِّلْم: الصُّلْحُ. والسِّلْم: السَّلامُ،
(1/193)

وقال [يَصِفُ بياضَ ثَغْرِ جاريةٍ:

وقْفنا فقُلْنا: إيهِ سِلْمٌ! فسَلَّمَتْ ... كَما اكْتَلَّ بالبَرْقِ الغُمامُ الدَّوائحُ
والصِّرْمُ: أَبياتٌ من النّاس مجتمعة. والطِّرْمُ: العَسَلُ. والطِّرْمُ: الزُّبْدُ. والعِكْمُ: العِدْل. والعِكْمُ: نَمَطٌ تَجْعَلُ فيه الْمَرْأَة ذَخيرتَها. والعِلْمُ: نقيضُ الجَهْلِ. ويُقالُ: قِدْماً كانَ كَذا، وهو اسمٌ من القِدَم جُعِل اسْماً للزَّمانَ. والقِسْمُ: النَّصيبُ من الخَيْرِ. والقِشْمُ: الحالُ، ويُقال: الخِلْقَةُ، وقال [يَصفُ فَصيلاًَ] :

طَبيخُ نُحازٍ أو طبيخُ أَمِيهَةٍ ... صَغيرُ العِظامِ سَيِّئُ القِشْمِ أَمْلَطُ
يَقول: كانت أُمُّهُ به حامِلاً، وبها نُحازٌ، أي: سُعال، أو أَميهة، أي: جُدَريٌّ فجاءَت به ضاوِياً. والهِدْم: الخَلَق.
(ن) هو التِّبْنُ. والتِّبْنُ: أَكبرُ الأَقداح. ويُقالُ: رجُلٌ تِقْنٌ، أي: حاذِقٌ بالأَشياءِ. ويُقال: الفَصاحةُ من تِقْنِهِ، أي: من سُوسِهِ [وطَبْعِهِ] وتِقْنٌ: من أَسْماءِ الرِّجالِ. والحِبْنُ: الدُّمَّلُ. والْحِتْنُ: المِثْلُ. والحِصْنُ: واحدُ الحُصونِ. وحِصْنٌ: من أَسْماءِ الرِّجال. وحِضْنا الشَّيْءِ: جانِباه. والحِضْنُ: ما دون الإبطِ إلى الكَشْحِ.
(1/194)

والخِدْنُ: الصَّديقُ. والدِّمْنُ: ما سَوَّدوا من آثارِ البَعْرِ وغَيْرِه، وهو اسمُ الجِنس. وهو الذِّهْن. والسِّجْنُ: الْمَحْبِس. والضِّبْنُ: ما بينَ الإبط والكَشْح. وأَوَّلُ الحِمْل: الإبْطُ، ثم الضِّبْن، ثم الحِضْنُ. والضِّغْنُ: الحِقْدُ. ويُقالُ: كان هذا في ضِمْنِه، أي: فيما تَضمَّنَهُ. والطِّحْنُ: الدَّقيقُ. والعِهْنُ: الصّوفُ الْمَصْبوغُ. ويُقالُ: فُلانٌ قِرْنُ فُلانٍ، إذا كان مثلَه في الشَّجاعَةِ. والكِدْنُ: ما تُوَطِّئُ به المرأَةُ لنَفْسِها في الهَوْدَج من الثِّياب. ويُقال: كَمْ لِبْنُ غَنَمٍك؟ كما تَقول: كم رِسْلُ غَنَمِك؟ هذا قولُ الكِسائيِّ. وقال يُونُس: هو جَمْعُ لَبون [على غيرِ قياسٍ] . ويُقالُ: لكُلِّ قومٍ لِسْنٌ، أي: لُغةٌ يَتَكلَّمون بها.
(هـ) الرِّفْهُ: الاسْمُ من قولك: رَفَهت الإبلُ: [إذا وَرَدَت كُلَّ يوم متى شاءَت] . والشِّبْهُ: الاسمُ من أَشْبَه يُشْبِه. والشِّبْهُ: الشَّبَهُ، وهو الذي تُعْمَلُ منه الآنِيةُ، يُقال: كوزُ شِبْهٍ، وشَبَهٍ.

فِعْلَة
9 وممّا ألحقت الهاء به من هذا اللبناء
(ب) الجِرْبة: الْمَزْرَعةُ، قال بِشْر:

[تَحَدُّرَ ماءِ الْمُزْنِ عن جُرَشِيَّةٍ] ... على جِرْبَةٍ يَعلو الدِّبارَ غروبُها
(1/195)

ويُقال: إنَّه لحَسَنُ الحِسْبَةِ في الأَمرِ: إذا كان حَسَنَ التَّدبيرِ والنَّظَر. والحِقْبَةُ: واحدةُ الحِقبِ، وهي السِّنون. ويُقالُ عَلَيه عِقْبةُ السَّرْوِ والجَمالِ: إذا كان عليه أَثرُ ذلك. ويُقال ما يَفْعَلُ ذلك إلا عِقْبَةَ القَمَرِ: إذا كان يَفْعَلُه في كلِّ شهرٍ مَرَّة. والقِتْبةُ: واحدةُ الأَقْتاب، فيقول بعضِهم، وهي: الأَمْعاءُ. وهي القِرْبَةُ. واللِّجْبَةُ: الشّاةُ التي وَلَّى لبنُها، وفيها ثلاثُ لغات: لَجْبة، ولُجْبة، ولِجْبة. والنِّسْبة: لغةٌ في النُّسْبة، والنِّقْبةُ: من الانْتِقاب، يُقال: إنها لحَسَنةُ النِّقْبة.
(ج) الفِرْجَة في الثَّوْب: بمنزلة الفُرْجَةِ في الحائِط.
(ح) اللِّقْحَةُ: الحَلوبُ. وهي المِدْحَةُ. والمِنْحَةُ: الْمَنيحةُ، وفي الحَديث: "المِنْحةُ: مردودةٌ".
(خ) يُقالُ: فلانٌ يَجِدُ نِفْخَةً: إذا انْتَفَخَ بَطْنُهُ.
(د) التِّقْدَةُ: الكُزْبَرة. والجِلْدةُ: أَخَصُّ من الجِلْد. والرِّئْدَةُ: الجَماعةُ من النّاس يُقيمون ولا يَظْعَنون. ويُقالُ: هو لرِشْدةٍ، وهو نَقيض قولِهم: لِزنْيةٍ. والرِّعْدةُ: الاسمُ من الارْتعادِ. والقِشْدَةُ: ثُفْلُ السَّمْنِ. والقِصْدَةُ: الكِسْرة من الرِّماح وغيرِها. والقِلْدَةُ: مِثلُ القِشْدَةُ. وكِنْدةُ: حيٌّ من اليَمن. واللِّبْدة: مثل الرِّثْدةِ.
(1/196)

(ذ) الرِّبْذَةُ: الصّوفَةُ التي يُهْنَأُ بها القَطِران، وقال:

ياعَقيدَ اللُّؤْم لولا نِعْمَتي ... كُنْتَ كالرِّبْذَةِ مُلْقىً بالفِنا
والفِلْذَةُ: القِطْعَة الْمُسْتَطيلةُ من اللَّحْم.
(ر) يُقالُ: كَلَّمْتُهُ بحِضْرَةِ فُلان: [لغةٌ في قَوْلِكَ] بحَضْرَةِ فلانٍ. والخِبْرَةُ: الاسمُ من الاخْتِبار. ويُقال: إنها لحَسَنةُ الخِمْرةِ: من الاخْتِمار، يُقالُ في المثلِ: "إنَّ العَوانَ لا تُعَلَّمُ الخِمْرَةَ".
والدِّبْرَةُ: نقيضُ القِبْلَة، يُقال: ما له قِبْلةٌ ولا دِبْرةٌ. والذِّكْرةُ: الذِّكْر، وقال:

أَنَّى أَلَمَّ بكَ الخيالُ يَطيفُ ... ومَطافهُ لَكَ ذِكْرَةٌ وشُعوفُ
ويُقالُ وَلدُ فلانٍ شِطْرةٌ، أي: نصْفٌ ذُكورٌ، ونِصْفُ إناثٌ. والعِبْرةُ: الاسمُ من الاعْتِبار. وعِتْرةُ الرَّجُل: رَهْطُه الأَدْنَوْن. ويُقالُ: ما لَه عِذْرَةٌ، أي: عُذْرٌ. والعِشْرَةُ: الاسمُ من الْمُعاشَرة. والفِدْرةُ: القِطْعةُ من اللَّحْمِ إذا كانَتْ مُجْتَمِعَةً. والفِطْرَةُ: الخِلْقَةُ. والفِقْرةُ: الفَقارة. والفِكْرةُ: الاسمُ من التَّفكُّر. وابنُ قِتْرة: حيَّةٌ إلى الصِّغر ما هي. وهي: القِشْرةُ. ويُقال: فُلانٌ كِبْرةُ وَلَدِ أَبويْه: إذا كان أَكْبَرَهُم، الْمُذكَّرُ والمؤَنَّث فيه سواءٌ. والكِسْرَةُ: واحدةُ الكِسَرِ.
(1/197)

والمِخْرة: الخَيِرةُ. والهِجْرةُ: الاسمُ من الْمُهاجَرة. والهِجْرةُ: الهِجْران.
(ز) يُقالُ: فلانٌ عِجْزَةُ وَلَدِ أَبَوَيه: إذا كانَ آخِرَهم.
(ش) الحِمْشَةُ: الاسمُ من قولك: أَحْمَشْتُهُ، أي: أَغْضَبَتُه.
(ص) الفِرْصَةُ: القِطْعةُ من القُطْن وغيره تَتَمَسَّحُ بها المرأَةُ من الحَيْضِ.
(ض) البِغْضَةُ: شِدَّةُ البُغْضِ.
(ط) الحِنْطَةُ: البُرُّ. والخِلْطَةُ: العِشْرَة. والهِرْطَةُ: النَّعْجَةُ الكبيرةُ.
(ظ) الحِفْظَةُ: الغَضَبُ. وهي الغِلْظَةُ.
(ع) البِدْعَةُ: نَقيضُ السُّنَّة. والتِّسْعَةُ: من عَدَد الْمُذَكَّر. والخِلْعَةُ: واحدةُ الخِلَع. ويُقالُ: له على امْرَأَتِه رِجْعَةٌ ورَجْعَةٌ، والفتحُ أَفْصَحُ. والرِّجْعَة من الإبل: ما ارْتَجَعْتَه [من إجْلاب النّاسِ، أي: اشْتَرَيتَه من السّوق. والرِّجْعَة، في الصَّدَقة: إذا وَجَبَت على ربِّ المالِ أَسنانٌ من الإبِلِ، فأَخَذَ الْمُصَدِّقُ مكانَها أَسناناً فَوقَها أو دونَها، فتِلْك التي أَخَذَها رِجْعَةٌ، لأنَّه ارْتَجَعَها عن الَّذي وَجَب] . وهي السِّلْعَةُ. ويُقالُ: هُمْ قومٌ شِجْعة، أي: شُجْعانٌ، ونظيرُه غِلْمان وغِلْمَةٌ. والشِّرْعَةُ: الشَّريعةُ. والشِّرْعةُ: الوَتَرُ. ويُقال: إنه ليُحِبُّ الضِّجْعَةَ، أي: الاضْطِجاعَ. وهي القِطْعَةُ. والنِّسْعَةُ: النِّسْعُ.
(غ) هي صِبْغَةُ اللهِ، أي: دِينُ اللهِ، جلَّ وعزَّ، وأَصْلُه من صَبْغِ النَّصارى أَولادَهُم في ماءٍ لَهُم.
(ف) هي الحِرْفَةُ. ويُقال: هُنَّ يمشينَ خِلْفَةً، أي: تَذْهَبُ هذه وتجيءُ هذه. ويُقال: بنو
(1/198)

فُلان خِلْفَةٌ، [أي: نصفٌ ذكورٌ ونصْفٌ إناثٌ] مثل قولك: شِطْرَة. والخِلْفَةُ: اخْتِلافُ اللَّيلِ والنَّهار. ويُقال: أَخَذَتْه خِلْفَةٌ: إذا اخْتَلَفَ إلى الْمُتَوضَّأ. ويُقالُ: من أين خِلْفَتُكُم؟ أي: من أينَ تَسْتَقون. والخِلْفَةُ: نباتُ وَرق دونَ وَرَق. ويُقال: الخِلْفَةُ: ما نَبَتَ في الصَّيْفِ. والعِدْفَةُ من الرِّجال: ما بَين العَشَرةِ إلى الخَمْسين. ويُقالُ: مَنْ قِرْفَتُك؟ أي: من تَتَّهِم بأَمْرِكِ. وأُمُّ قِرْفَة: اسمُ امْرأَة، يُقال في الْمَثَل: "أَمْنَعُ مِنْ أُمِّ قِرْفةَ". والقِرْفةُ: القِشْرةُ. والقِرْفة: قِشْرٌ يُجْعَلُ في الدَّواءِ. والكِسْفَةُ: القِطْعَةُ.
(ق) الحِزْقَةُ: الجَماعةُ من النّاسِ. وهي الخِرْقَةُ. والخِلْقَةُ: الفِطْرةُ. والرِّبْقَةُ: الحَلْقَةُ تُشَدُّ بها البَهْمةُ. والسِّلْقَةُ: الذِّئْبَةُ. والعِلْقَةُ: ثَوبٌ صَغيرٌ، وهو أَوَّلُ ثَوْبٍ يُتَّخَذُ للصَّبِيِّ. والفِرْقَةُ: واحِدَةُ الفِرَقِ من النّاسِ. والفِلْقَةُ: الكِسْرَةُ.
(ك) البِرْكَةُ: الصَّدْر. والبِرْكَةُ: الحَوْضُ.
(ل) يُقالُ: ثَوْبٌ بِذْلةٌ: لما يُبْتَذَلُ من الثِّيابِ. والجِبْلَةُ: الخِلْقَةُ. ويُقال: للرَّجثل إذا كان غليظاً: إنه لذو جِبْلَةُ. ودِجْلَةُ: نهرٌ ببَغْدادَ. والرِّجْلَةُ: بَقْلَةٌ الحَمْقاءِ، ويُقال: "هو أَحْمَقُ من رِجْلةَ". والرِّجْلةُ: واحدة الرِّجَل، وهي: مَسايِلُ الماءِ.
(1/199)

والرِّحْلَةُ: الارْتِحال. والسِّفْلَةُ: نقيضُ العِلْيَةِ. والعِجْلَةُ: الْمَزادّةُ. والعِجْلةُ: ضربٌ من النَّبْتِ، قال الرّاجز:

عليكَ سِرْداحاً من السِّرداحِ ... ذا عِجْلَةٍ وذا نَصِيٍّ ضاحِ
والعِجْلة: تأنيثُ العِجْل. والغِزْلة: جمعُ غَزال. والغِسْلَةُ: آسٌ يُطَرَّى بأَفاويهِ الطِّيبِ يُمْتَشَطُ به والفِحْلَةُ: مَصدَرُ الفَحْلِ. وقِبْلَةُ أَهْلِ الإسْلامِ: الكَعْبةُ. ويُقال: ما له قِبْلَةٌ ولا دِبْرَةٌ: إذا لم يَهْتَدِ لِجَهَةِ أَمْرِه. ويُقالُ: من أين قِبْلتُكَ؟ أي: أين جِهَتُكَ. والقِصْلَةُ من الإبلِ: نحوُ الصِّرْمة. والنِّحْلَةُ: الدَّعْوى. ويُقال: أَعْطاها مَهْرَها نِحْلةً، وذلك إذا لم يَأْخُذ عِوَضاً.
(م) الجِذْمَةُ: السَّوْطُ. وقال لَبيدٌ:

صائِبُ الجِذْمةِ من غيرِ فَشَلْ
أي: مُسْتَقيمُ الوَثْبَةِ من غيرِ ضَعْفٍ. والجِذْمَة: القِطْعَةُ من الشَّيْءِ يبقى جِذْمُه، أي: أَصْلُه. والجِرْمَة: الَّذين يَجْتَرِمون النَّخْل، أي: يَصْرِمون، قال امْرُؤُ القَيْس:

عَلَوْنَ بأَنطاكيَّةٍ فوقَ عِقْمةٍ ... كجِرْمَةِ نَخْلٍ أو كجَنَّةَ يَثْرِبِ
والجِزْمَة من الإبل: نحو الصِّرْمة. والحِرْمةُ: الغُلْمَة، وفي الحَديث: "الَّذين تُدْرِكُهم السّاعةُ تُبْعَثُ عَلَيْهم الحِرْمَة". والحِشْمةُ: الاسمُ من الاحْتِشامِ. والحِكْمَةُ: فَهْمُ الْمَعاني. والرِّهْمَة: الْمَطرُ الضَّعيفُ الدَّائِمُ.
(1/200)

والصِّرْمةُ: من الإبِل: ما بين العَشَرة إلى الأربعين. والعِصْمَةُ: الحَبْلُ والسَّبَبُ، جمعُه عِصَمٌ، قال الله تعالى: (ولا تُمْسِكوا بِعِصَم الكَوافِرِ) . والغِلْمَةُ: جمعُ غُلامٍ. والقِسْمَةُ: الاسمُ من الاقْتِسام. والقِصْمَةُ: الكِسْرَةُ، وفي الحَديث: "اسْتَغْنوا ولو عن قِصْمةِ السِّواكِ". والكِلْمة: لغةُ تَميمٍ في الكَلِمة. والنِّعْمةُ: اليَدُ والصَّنيعةُ.
(ن) البِطْنَةُ: الكِظَّةُ، يُقال: "ليس للبِطْنةِ خيرٌ من خَمْصةٍ تَتْبَعُها".
والحِشْنةُ: الحِقْدُ، وقال:

أَلا لا أرى ذا حِشْنةٍ في فُؤادِهِ ... يُجَمجمُها إلا سَيَبْدو دَفينُها
والدِّمْنة: السِّرْجين يجتمِع في الدّارِ. والدِّمْنةُ: الذَّحْل. ويُقالُ: الرَّحِم شِجْنةٌ من الله جلَّ وعزَّ وهذا نحوُ قولِهِم: الرَّحِمُ مُشْتَقَّةٌ من الرَّحْمن. وشِجْنَةُ: من أَسماءِ الرِّجال. والشِّحْنةُ: العَداوَةُ. وضِبْنةُ الرَّجُلِ: عِيالُه. ويُقالُ للرَّجُل إذا كان صِرِّيعاً خَبيثاً: هو عِرْنةٌ لا يُطاقُ. وهي الفِتْنَةُ، وأَصْلُها الاختِبارُ. والكِدْنَةُ: الشَّحْمُ واللَّحْمُ، يُقال للرَّجُلِ: إنه لحَسَنُ الكِدْنَةِ. والمِحْنة: ما امْتُحِنَ به الإنسانُ من بَلِيَّةٍ. والمِهْنَةُ: الخِدْمَةُ، قال الأَصمعي: هي باطِلٌ لا يُقال، إنما الكلامُ مَهْنةٌ.
(1/201)

فِعْلِيّ
10 وممّا جاءَ منسوباً من هذا البناء
(ث) الجِنْثِيُّ: الحدّادُ. ويقال: الزَّرّاد، قال لبيد:

أَحْكَمَ الجِنْثِيُّ من عَوْراتها ... كلَّ حِرباءٍ إذا أُكْرِه صَلّ
(ر) السِّخْريُّ: لغةٌ في السُّخريِّ، وبعضُهم يقول: السِّخريُّ من الهزؤ، والسُّخرِيُّ من التسخُّر. يقال: جعله ظِهريّا، وذلك مثل قولهم: جعلت كلامه دَبْر أُذني. والقِصْرِيُّ: القُصارة.
(س) الكِرْسيُّ: لغة في الكُرسيِّ.
(ع) إذا نُسب إلى الرَّبيع قيل: رِبْعيّ. ورِبْعيٌّ: من أَسماءِ الرِّجال.
(م) الحِرْمِيُّ: المنسوب إلى الحَرَم، وقال [أبو ذُؤَيب] : [لهنَّ نشيجٌ بالنَّشيل كأَنها]

ضَرائرُ حِرْمِيٍّ تفاحَشَ غارُها
وكُلُّ مَن استعار ثياباً من أَهل الحرم فهو حِرْمِيُّهم. والخِطْمِيُّ: الذي يُغسلِ به الرأْس، ويُنشد هذا البيت على هذه اللغة:

كأَن غِسلةَ خِطميٍّ بِمشْفَرِها

فَعَل
11 باب فَعَل بفتح الفاء والعين
(ب) الثَّعَبُ: مَسيلُ الوادي. والثَّغَبُ: الماءُ الْمُسْتَنْقع في نُقْرة أو حُفرة.
(1/202)

والجَذَبُ: الجُمّارُ الَّذي فيه خُشونة. والجَلَب: الجَلَبةُ. والحَدَبُ: ما ارْتَفع من الأَرْضِ. وهو الحَسَبُ. ويُقالُ: لِيَكُن عَمَلُك بحَسَبِ كَذا، أي: بقَدْرِه، وهو فَعَلٌ بمَعْنى مفعولٍ، كما يُقال: نَفَضٌ بمعنى مَنفوضٍ. والحَصَبُ: ما حُصِبَ به في النّار من الحَطب، أي رُمِيَ به. والحَضَب: مثله وهو الحَطَبُ. والحَقَبُ: الحَبْل الَّذي يُشَدُّ مما يلي ثِيل البَعير. وحَلَب: مدينَةٌ بالشام. والحَلَب: اللَّبَنُ الْمَحْلوب. والحَلَبُ، من الجِبايَةِ: مثل الصَّدَقة مما لا يَكون وَظيفَةً معلومةً. والخَرَبُ: ذكرَ الحُبارى، وقال:

ولا يَزالُ خَرَبٌ مُقًنَّعَا
وهو الخَشَبُ. وهو الذَّنَب. وهو الذَّهَب. والرَّتَبُ: الشِّدَّة، قال ذُو الرُّمَّة:

... ما في عَيشِهِ رَتَبُ
وهو رَجَبُ مُضَرَ، واشْتِقاقُه من رَجْبَتُه: إذا هِبْتَه وعَظَّمْتَه. وهو الرَّكَبُ. والزَّغَبُ: صغار ريشِ الطّائِر. والزَّقَبُ: الطَّريقُ الضَّيِّقةُ، قال أبو ذُؤَيبٍ:

ومَتْلَفٍ مثلِ فَرْق الرَّأْسِ تخلِجهُ ... مطارِبٌ زَقَبٌ أَميالُها فِيحُ
(1/203)

والسَّرَبُ: البَيْتُ في الأَرْض. ويُقال: للماءِ الَّذي يَسيلُ من القِرْبَةُ: سَرَبٌ. وهو السَّلَبُ. والشَّذَب: ما قُطعَ من الشَّجَر. والصَّرَب: الصَّمْغُ الأَحْمَر. والصَّرَب: اللَّبَن الحامِضُ جداً. والصَّلَبُ: لغةٌ في الصُّلْبِ، قال العَجّاج:

في صَلَبٍ مثلِ العِنان الْمُؤْدَم
والصَّلَبُ: ما صَلُبَ من الأَرض. والضَّرَبُ: العسَلُ الأَبْيضُ الغَليظ. والعَتَبُ: الدَّرَج. والعَرَبُ: أَهلُ الأَمصار، والأَعْراب: أَهلُ البَدْو. ويُقالُ: رجلٌ عَزَبٌ: لا امْرأَةَ له، [وكذلك الْمَرْأَة، بغير هاءٍ] . والعَصَب: جمع عَصَبَة. ويُقال: ذاك رَجُلٌ من عَصَبِ القَوْم، أي: من خِيارِهم. والعَقَبُ: الَّذي تُعْمَل منه الأَوْتار. والغَرَبُ: ضَرْبٌ من الشَّجَر. والغَرَب: الفِضَّةُ. والغَرَبُ: الماءُ الذي يَسيلُ بينَ البئْر والحَوْضِ. ويُقال: أَصابَه سَهْمٌ غَرَبٌ: إذا كانَ لا يُدْرى مَنْ رماه. والغَرَبُ: الخَمْر. والقَتَبُ: رَحْلٌ صَغيرٌ على قَدْر السَّنامِ. ويُقالُ: قَرَبُ بَصْباصٌ: لسَيْرِ اللَّيْلةِ التي تُصَبِّحُ الماءَ في صَبيحَتها. وهو القَصَبُ. والقَصَبُ: مجاري الماءِ من العُيون. والقَصَبُ: ثيابٌ من كَتّانٍ ناعمّةٌ رقاقٌ. والقَصَبُ: عِظامُ اليَدَيْنِ والرِّجْلَيْنِ. وكُلُّ عَظْمٍ مستديرٍ أَجْوَفَ فهو قَصَبٌ، وكذلك: ما اتُّخِذَ من فِضَّةٍ أو غيرِها. وقَصَبُ الرِّئَةِ: عُروقٌ غِلاظٌ فيها. وهو: مَخارجُ النَّفَسِ ومَجاريِه. والكَثَبُ: القُرْبُ.
(1/204)

وكَرَبُ النَّخْلِ: الذي يَيْبَس فيصيرُ مثلَ الكَتِفِ، يُقال في الْمَثَل:

مَتى كانَ حُكْمُ الله في كَرَبِ النَّخْل
والكَرَب: الحَبْل الذي يُشَدُّ على العَراقيّ ثم يُثَنَّى ثم يُثَلَّث. وهو اللَّقَب. ولَهَبُ النّارِ: لِسانُها. وكُنِي أَبو لَهَب بذلك لجَمالِه. والنَّجَب: لِحاء الشجَر. والنَّدَب: الأَثَرُ إذا لم يَرْتَفع عن الجِلْد. والنَّدَبُ: الخَطَر. وهو النَّسَبُ. والنَّشَبُ: المالُ. والهَدَبُ: كُلُّ وَرَق ليس له عَرْضٌ.
(ت) يُقالُ: رجل له ثَبَتٌ عِنْد الحَمْلَة، أي: ثَباتٌ.
(ث) التَّفّثُ في الْمَناسِكِ: ما كانَ من نحو نَحْرِ البُدْنِ وتَقْليمِ الأَظْفار، وأَشباه ذلك. والجَدَثُ: القَبْرُ. وهو الحَدَثُ. ورَجُلٌ حَدَثٌ، أي: حَديثُ السِّنِّ. وخَبَثُ الحَديدِ: نَقيضُ جَيِّدهِ. والرَّفَثُ: الفُحْشُ. والرَّفْثُ: الجِماعُ. والرَّمَثُ: الطَّوْفُ، وقال [جميل] :

تَمَنَّيْتُ من حُبّي بُثَيْنَةَ أَنَّنا ... على رَمَثٍ في البَحْرِ ليسَ لنا وَفْرُ
(1/205)

والشَّبَثُ: دُوَيْبَة كَثيرة الأَرْجل عظيمة الرَّأْسِ، سُمِّيَت بذلك لتَشَبُّثِها بما دّبَّت عليه. والشَّعَثُ: ما تَشَعَّثَ من أَمْر، يُقال: لَمَّ الله شَعَثَك. ويُقال: أَتيتُه مَلَثَ الظَّلامِ، أي: عِنْد اختِلاطِ الظَّلامِ.
(ج) البَذَجُ: من أَوْلادِ الضَّأْن مِثل العَتود من أَوْلادِ الْمَعِزِ، قال الرّاجز:
قد هَلَكَتْ جارَتُنا من الهَمَجْ ... وإن تَجُعْ تَأْكلْ عَتوداً أو بَذجْ
والثَّبْجُ: ما بينَ الكاهِلِ إلى الظَّهْر. والحَدَج: الحَنْظَل إذا اشْتَدَّ وصَلُبَ. والحَرَجُ: خَشَبٌ يُشَدُّ بعضُه إلى بَعْضٍ يُحْمَل فيه الْمَوْتى. والحَرَجُ: النّاقَةُ الضّامرة. ومكانٌ حَرَج، أي: ضَيِّق. والدَّرَجُ: جَمْع دَرَجة. والدَّرَجُ: واحد الأَدْراج، من قولِك: رَجَعْتُ أَدْراجي، واستَمْرَرْت أَدْراجي: إذا رَجَعْتَ من حيث جِئْتَ. وفي الْمَثَل: "خلِّه دَرَجَ الضَّبِّ" والدَّلَجُ: الاسمُ من الإدْلاجِ، وهو سيرُ اللَّيل. والرَّدَج: ما يَخْرجُ من بَطْن السَّخْلة أَوَّلَ ما تَرْضَعُ. والرَّهَجُ: الغُبارُ. والسَّبَجُ: خَرزٌ سودٌ. وشَرَجُ العَيْبَة: عُراها.
(1/206)

والعَرَجُ: غَيْبوبَةُ الشَّمْس، وقال:

حَتى إذا ما الشَّمْسُ هَمَّتْ بعَرَجْ
والعَنَجُ: الاسمُ من العَنْج، وهو رياضَة البعير، يقال في مَثَلٍ: "عَوْدٌ يُعلَّم العَنَج". والفَرَج: الاسمُ من قَوْلك: فرَّجَ الله عنه غَمَّه. وفَرَّجٌ: من أَسماءِ الرِّجال. والفَلَجُ: النَّهْر. والنَّشْجُ: واحدُ الأَنْشاج، وهي مَجاري الماءِ. والهَزَجُ: جِنْسٌ من العَروض. والهَمَجُ: البَعوض. ويُقالُ للصِّغار والرَّعاع: هَمَجٌ [والهَمَجُ: الجوع] .
(ح) البَلَحُ: قَبْلَ البُسْرِ. والشَّبَحُ: الشَّخْصُ. والصَّرَحُ: الخاِلصُ من كُلِّ شيءٍ، وقال [الْمُتَنَخِّلُ] :

تَعْلو السيوفُ بأَيْديهم جَماجِمَهم ... كما يُفَلَّق مَروُ الأَمْعز الصَّرَحُ
والطَّرَحُ: البُعْد. والطَّلَحُ: النِّعْمَةُ، قال الأَعشى:

ورأَيْنا الْمَلْكَ عَمْراً بطَلَحْ
ويُقال: هو اسمُ مَوضِع. والفَلَحُ: السَّحور [والفَلَح البَقاءُ] . وهو القَدَحُ. والنَّزَحُ: البِئْر الَّتي لا ماءَ فيها. والنَّضَح: الحَوْض.
(1/207)

(د) البَرَدُ: هَناتٌ أَمثالُ البَنادِقِ تنْزِل من السَّماءِ. ويُقال: [تَنَحَّ] غير بَعَدَ، وغير بَعيدٍ، بمعنًى. والبَلَدُ: الأَثَرُ. والبَلَدُ: واحدُ البُلْدان. ويُقالُ: "هو أَذَلَّ من بَيْضَةِ البَلَدِ" أي: بيضَةِ النَّعامَةِ التي تَتْرُكُها. والثَّمَدُ: الماءُ القليل. والجَرَد: فضاءٌ لا نَباتَ فيه. وهو الجَسَدُ. والجَسَدُ: الزَّعْفرانُ. والجَسَدُ من الدَّمِ: ما يَبِس. والجَلَدُ: الأَرضُ الغَليظَة. والجَلَد: الجَلادة. والجَلَدُ: الكِبارُ من الإبل. والجَلَدُ: أن يُسْلَخَ الحُوارُ فيُلبَسَ جِلدُه حُواراً آخر، وقال ابنُ الأَعرابيِّ: الجِلْد والجَلَد واحِدٌ، وهذا لا يعرفُ. وجَنَد: اسمُ موضعٍ. والحَسَدُ: الحُسودُ. والخَضَدُ: الْمَخْضودُ من الشَّجَر، [أي: الْمَقْطوع] . والخَلَدُ: البالُ، يُقالُ: ما يَقَعُ ذلك في خَلدي، أي: في بالي. [والرَّثَدُ: المَتاعُ الْمَنْضودُ بعضُه على بعضٍ] . والرَّشَدُ: الرَّشادُ. والرَّصَدُ: قومٌ كالحَرَسِ. والرَّصَدُ: جمع رَصْدَة، وهي الْمَطْرَةُ تَقَعُ أَوّلاً لِما يَأْتي بعدَها. [والرَّغَدُ: سَعَةٌ في العَيْش] .
(1/208)

وهو زَبَدُ الماءِ. وَزَبَدُ الذَّهَب والفِضَّة. والزَّرَدُ: الْمَزْرود، والْمَسْرود. ويُقالُ: ما لَه سَبَدٌ ولا لَبَدٌ، أي: شيءٌ. وأَصلُ السَّبَدِ: الشَّعْرُ. والسَّنَدُ: الْمُرْتَفعُ في أَصْل الجَبَل. ويُقالُ: فلانٌ سَنَدي، أي: الَّذي أَسْتَنِدُ إليه. والشَّرَدُ: جمع شارِدٍ. والصَّفَدُ: العَطاءُ. والصَّفَدُ: الوَثاقُ [والصَّفَدُ: مدينةٌ بينَ الشّامِ والقُدْس] . والصَّمَدُ: السَّيِّدُ الذي يُصْمَدُ له في الحَوائج، قال:

أَلا بَكَّرَ النّاعِي بخَيْرَيْ بَني أَسَدْ ... بعمرِو بنِ مَسْعودٍ وبالسَّيِّد الصَّمَدْ
والطَّرَدُ: الطَّرْد. ويُقال: فَرَسٌ عَتَدٌ، أي: مُعَدٌّ للجَرْي. والعَضَدُ: الْمَعْضودُ من الشَّجَر، أي: الْمَقْطوع. والعَقَدُ: ما تعقَّدَ مِنَ الرَّمْل، وهو قَوْل أَبي عَمْرو. والعَمَدُ: جمعُ عَمودٍ. والعَنَدُ: الجاِنُب. ويُقالُ: رَجُلٌ فَرَدٌ، أي: متفرِّد. والفَنَدُ: الكَذِبُ، ويُقال: الضَّعْفُ. والقَتَدُ: واحدُ القُتودِ، وهي عِيدانُ الرَّحْلِ. والقَرَدُ: الصّوفُ المُتَمَعِّط، وهو: جمعُ قَرَدةٍ. والقَعَد: جمع قاعِدٍ. والكَبَد: المكانُ الصُّلْبُ من غير حَصىً.
(1/209)

[والكَمَدُ: الحُزْنُ] . ويُقال ما لَه سَبَدٌ ولا لَبَدٌ، أي: شيءٌ، وأَصْلُ اللَّبَد: الصّوفُ والوَبَر. والْمَسَدُ: حَبْلٌ من ليفٍ أو جُلود. والنَّضَدُ: السَّرير الَّذي تُوضَعُ عليه الثِّيابُ. والنَّضَدُ: الثِّيابُ الْمَنْضودُ بَعْضُها على بَعْضٍ. والنَّضَدُ: هم الأَعْمامُ والأَخْوالُ. والنَّقَدُ: غَنَمٌ صِغارٌ تكونُ بالبَحْرَيْن.
(ذ) الجَرَذُ: كُلُّ ما حَدَثَ في عُرقوبِ الدّابَّة من تَزَيُّدٍ أو انْتِفاخ عَصَبٍ. وحَنَذ: موضعٌ قَريبٌ من الْمَدينة. ويُقالُ: طَعْنَةٌ لها نَفَذٌ: إذا نَفَذَتْ. وقالَ في صِفَةِ طَعْنةٍ:

[طَعَنْتُ ابنَ عَبْدِ القَيْسِ طَعْنَةَ ثائِرٍ] ... لها نَفَذٌ لولا الشَّعاعُ أَضاءَها
ويُقال: أتى بنَفَذِ ما قالَ، أي: بالْمَخرَجِ منه.
(ر) يُقال: تَفَرَّقَتْ إِبِلُه شَذَرَ بَذرَ، ومَذَر: إذا تَفَرَّقَتْ في كُلِّ وجهٍ. والبَشَرُ: الخَلْقُ، واحدُه وجميعُه سواءٌ. والبَشَرُ: جمعُ بَشَرة. وهو البَصَرُ. ويُقالُ: تَفَرَّقَتْ إبلُه شَغَرَ بَغَر. والبَقَرُ: جمعُ بَقَرة. ويُقال: جاءَ يَجُرُّ بَقَرَهُ، أي: عِيالَهُ. والبَكَرُ: جمعُ بَكْرَة، وهو من شَواذِّ الجَمْع. وهو ثَفْرُ الدّابَّةِ. والثَّمَرُ: الَّذي يُؤْكَل. وجَزَرُ السِّباع: اللَّحْمُ الَّذي تَأْكُلُهُ. ويُقالُ: مالٌ جَشَرٌ: إذا كان لا يَأْوِي إلى أَهْلِهِ. ويُقال: أَصْبَحَ
(1/210)

بنو فُلانٍ جَشَراً: إذا كانوا يأْوُون مكانَهم في الإبِل لا يَرْجِعونَ إلى البيوت. وفي الحديثِ عن عُثْمانَ "لا يَغُرَّنَّكُم جَشَرُكم من صَلاتِكم"، [أي: لا تَقْصُروا الصلاة إن كنتُم جَشَراً، لأنَّ ذلِك ليس بسَفَر] . وهو الحَجَر. والخَبَر: النَّبَأُ. والخَزَرُ: جيلٌ من الناس. والخَطَر: السَّبَق. وخَطَرُ الرَّجُل: قَدْرُه. ويُقال: هذا خَطرٌ لهذا، أي: مثله في القَدْر. والخَطَر: الإشْرافُ على هَلاك. [والخَطَر: المالُ الذي يُتَراهَنُ عليه] . والخَمَرُ: ما واراك من جُرْفٍ أو غيرهِ وخِمارُ النَّاسِ، وخَمَرُ النّاسِ: بمعنًى. والدَّبَرُ: واحِدُ أَدْبار الإبِلِ. والذَّكَرُ: نقيضُ الأُنثى. والذَّكَر: نقيضُ الأَنيث من الحَديد. وهو الذَّكَر. وزَهَرُ العُشْبِ: ما كانَ أَبيضَ قَبْلُ، ثُمَّ اصْفَرَّ، هذا قولُ ابنِ الأَعْرابِيِّ. وسَحَرُ معرفةً لا يُجْرى، وينكَّرُ أَيضاً فيُجْرى، فيُقال: أَتَيته بسَحَر، وبِسُحْرَةٍ، أي: قُبَيْل الفَجْر. والسَّحَرُ: الرِّئَةَ. والسَّطَرُ: لغةٌ في السَّطْرِ، قال جَرير:

مَنْ شاءَ بايَعْتُه مالي وخُلْعَتَهُ ... ما تُكْمِلُ التَّيْمُ في ديوانِهمْ سَطَراً
وهو السَّفَرُ. والسَّفَرُ أيضاً: بياضُ النَّهار، قال السّاجعُ: "إذا طَلَعَتِ الشِّعْرى سَفَراً".
وسَقَرُ: اسمٌ من أَسماءِ النّار. والسَّكَرُ: خَمْرُ التَّمْر. والسَّمَرُ: الحَديثُ باللَّيْل.
(1/211)

والشَّبَر: العَطيَّةُ، وأَصلُه بالتَّسْكين، قال العَجّاج:

الحمْدُ لله الَّذي أَعْطى الشَّبَرْ
والشَّجَر: ما كان على ساقٍ من نَباتِ الأَرْض. ويُقالُ: ذَهَبَ القَوْمُ شَذَرَ مَذَرَ: [إذا ذَهبوا في كُلِّ وجهٍ] . والشَّصَرُ: ولد الظَّبْيةِ. ويُقال: تَفَرَّقَتْ إِبلُه شَغَرَ بَغَرَ: إذا تَفَرَّقَتْ في كُلِّ وَجْهٍ. والصَّدَر: نقيضُ الوِرْد. وصَفَرُ: الشَّهْرُ الذي يَتْلو الأَوَّلَ. والصَّفَر: حَيَّةٌ تَكون في البَطْنِ، قال أَعْشى باهِلَةَ:

لا يتَأَرَّى لما في القِدْرِ يَرْقُبُه ... ولا يَعَضُّ على شُرْسوفِهِ الصَّفَرُ
ويُقال: لا يلْتاطُ هذا بصَفَري، أي: لا يَلْزَق، ولا تَقْبَلُه نفسي. والعَصَرُ: الْمَلْجَأُ. والعَفَرُ: وَجْهُ الأَرضِ. والعَكَرُ: دُردِيُّ الزَّيْتِ وغيرِه. والعَكَرُ: جمع عَكَرةٍ، وهي: ما بين الخَمْسينَ إلى المائةِ من الإبِلِ. والغَدَرُ: اللَّخاقيقُ في الأرْض. ويُقال للرَّجَلِ: إنَّه لثابِتُ الغَدَرِ: إذا كان ثَبْتاً في قتالٍ أو غيره. والغَدَر: الحِجارةُ معِ الشَّجَر.
(1/212)

والغَفَرُ: الشَّعَرُ الذي يكونُ على ساقِ الْمَرْأَة. والغَفَر: زِئْبِرُ الثَّوْبِ. والغَمَرُ: الغَمْر. والفَجَرُ: الكَرَم والعَطاءُ والجُود، وقال:

خالَفْتَ في الرَّأي كلَّ ذي فَجَرٍ ... والبَغْيُ يا مالِ غيرُ ما تَصِف
والقَتَر: الغُبار. والقَدَرُ: القَدْر. والقَصَر: أُصول الأَعْناقِ، وهو جَمْع قَصَرةٍ، وبعضُهم يَقْرأُ: (إنَّها تَرْمي بِشَرَرٍ كالقَصَر) يُريدُ كأَعْناقِ النَّخْل. والقَمَرُ: سِراجُ اللَّيْل، وهو بَعْدَ ثَلاثٍ إلى آخرِ الشَّهْر. والكَبَر: الأَصَف، وهو فارِسيٌّ معرَّب. والكَتَر: السَّنام، وأَصْلُه بِناءٌ شِبْه القُبَّةِ. والكَثَرُ: جُمّارُ النَّخْل، وفي الحَديث: "لا قَطْعَ في ثَمَرٍ ولا كَثَر". والكَمَرُ: جمعُ كَمَرة. والمَجَرُ: الاسمُ من الإمْجار. والمَدَرُ: قِطَعُ الطّين اليابِس. ويُقالُ: ذَهَب القومُ شَذَرَ مَذَرَ. وهو الْمَطَر. ويُقال: رأَيتُ القَوْمَ نَشَراً أي مُنْتَشِرين. والنَّفَر: ما دونَ العَشَرةِ من الرِّجال. وهَجَرُ: اسمُ بَلَد. ويُقالُ: ذَهَب دَمُه هدَراً، أي: باطلاً.
(1/213)

(ز) الجَرَزُ: لغةٌ في الجُرْز، وهي: الأَرضُ اليابِسَةُ. ويُقالُ: إنه لذَو جَزَر يريد الغِلَظ. والحَرَزُ: الخَطَرُ، وهو الجَوْز الْمَحْكوكُ الَّذي يَلْعَبُ به الصَّبيُّ، وفي الْمَثل: "واحَرَزا وأَبْتَغي النَّوافِلا". والخَرَزُ: ضربٌ من الفُصوص. والرَجَزُ: ما يَرْتَجِزُ به الرّاجِزُ. ويُقالُ: رَجلٌ غَمَزٌ، أي: ضَعيفٌ. والنَّبَزُ: اللَّقَبُ. والنَّشَزُ: ما ارْتَفَعَ من الأَرْضِ. والنَّقَزُ: شِرارُ المال.
(س) البَلَسُ: التّين. والجَرَسُ: الَّذي يُعَلَّقُ من البَعير. والحَرَس: جمعُ حارس. والدَّخَس: وَرَمٌ يكون في أُطْرَةِ حافِرِ الدّابَّةِ. والسَّدَس: السَّديسُ (قبل البازِل) . وهو العَدَسُ. ويُقال للبَغْل: إذا زُجِر: عَدَسْ، وقال:

إذا حَمَلْتُ بِزَّتي على عَدَسْ
فما أُبالي مَنْ غَزا ومَنْ جَلَسْ
يُريدُ بغْلاً، فسَمّاه بزَجْرِه. والعَلَسُ: القُرادُ، وبه سُمِّي الرَّجُل.
(1/214)

والغَلَسُ: ظُلْمةُ آخرِ اللَّيْل. وهو الفَرَس، وهو يَقعُ على الذَّكَر والأُنْثى جميعاً. والقَبَسُ: شُعْلَةٌ من نارٍ تَقْتَبِسُها من مُعْظَمِ النّار. [والقَدَس: السَّطْل] . والقَرَس: البَرْد. والمَرَس: الحِبال. ويُقال: أَتَيْتُه مَلَسَ الظَّلامِ، أي: عند اخْتِلاطِ الظَّلامِ. وكُلُّ شَيْءٍ قَذِرْتَهُ فهو نَجَسٌ. ويُقال: أَنْتَ في نَفَسٍ من أَمْرِك، أي: في سَعَةٍ. والنَّفَسُ: واحدُ الأَنفاسِ. ويُقالُ: أكرَعْ في الإناءِ نَفَساً أو نفَسَيْنِ.
(ش) الحَبَشُ: جِنْسٌ من السّودانِ. والحَنَش: الحَيَّة، وكل ما يُصادُ من الهوامِّ والطَّيْر. وهو الرَّفَش. والغَبَشُ: ظُلْمَة آخرِ اللَّيْلِ. والغَطَشُ: السَّدَفُ. ويُقال: غَنَمٌ نَفَشٌ، أي: نَفَّشٌ، وهي: التي تَرْعى ليلاً بلا راعٍ.
(ص) البَخَصُ: لحْمُ القَدَم، ولحْم الفِرْسِن. ويُقال: قُتِل قَعَصاً، أي: سَريعاً. وقَفَصُ الطّائِر: الْمُتَّخَذُ من خَشب أو قَصَب. والقَنَصُ: الاسمُ من القَنْصِ. والإبِلُ الْمَغَص: الخالِصَةُ في الكرم.
(ض) الجَرَض: الرّيقُ الَّذي يُغَصُّ به.
(1/215)

ويُقال للمَريض: ما به حَبَضٌ ولا نَبَضٌ، قال الخليل: الحَبَضُ: مثل النَّبَض، وكان الأَصْمَعيُّ لا يَعْرِفه. ويُقال: رَجُلٌ حَرَضٌ، أي: فاسِدٌ، واحِدُه وجمعُه سواءٌ. والحَفَضُ: مَتاعُ البَيْت، ويُقال للبَعير الَّذي يَحْمِلُه: حَفَضٌ على الاسْتِعارة. وَرَبَضُ المَدينة: ما حَولَها. والرَبَضُ: ما أَوَيْتَ إليه من قرابَةٍ. والرَبَضُ: واحد الأَرْباض، وهي حِبالُ الرَّحْل. ورَبَضُ الرَّجُل: امْرأَتُه، وقال:
جاءَ الشِّتاءُ ولمّا أَتَّخِذْ رَبَضاً ... يا وَيْحَ كفَّيَّ مِنْ حَفْرِ القراميصِ
أَرادَ بالرَّبَض: الْمَأْوى. ويُقال: إبِلٌ رَفَضٌ: إذا تُرِكَتْ ترْعى وتَبَدَّدُ في مَراعيها. والعَرَضُ: حُطامُ الدُّنْيا وما يُصيبُ منه الإنْسانُ، يُقال: "إنَّ الدُّنيا عَرَضٌ حاضِرٌ يَأْكُل منها البَرُّ والفاجِرُ". ويُقال: أَصابه سَهْمٌ عَرَضٌ، وحَجَرٌ عَرَضٌ: إذا تُعُمِّدَ به غيرُه فأَصابَه.
ويُقالُ: عَرَضَ لفُلان عَرَضٌ: إذا أصابَه مَرَضٌ أو كسْرٌ. ويقال: عُلِّقْتُها عَرَضاً، أي: اعْتَرَضَتْ لي فعُلِّقْتُها، ولم أُرِدْها. والغَرَضُ: الَّذي يُرْمى به. والقَبَضُ: ما قُبِضَ من المال، يُقال: أَلقاه في القَبَضِ. وهو الْمَرَضُ.
(1/216)

ويُقال للمَريضِ: ما به حَبَضٌ ولا نَبَضٌ، قال الأصمعي النَّبَضُ: التَّحَرُّك. والنَّفَض: ما سَقَط من الشَّجَر عن النَّفْض، ويُقال: هو ما يَتَساقط من غير نَفْضٍ.
(ط) الخَبَط: ما سَقَطَ من الشَّجَر عن الخَبْط [والخَرَط: داء يُصيبُ النّاقَة والشّاةَ في ضُروعِها، وهو أن يَجْمُدَ اللَّبنُ فيها فَيخرج مثل قِطَع الأوتار] . ويُقالُ: شَعْرٌ سَبَط، وسَبْط، أي: مُسْتَرْسِل. والسَّبَط: شَجَرٌ. وهو السَّفَطُ. وسَفَطُ البيتِ: ما كانَ نحو الإبْرَةِ والفَأْس والقِدْر، وغير ذلك من أَشْباهِه. والسَّقَط من السِّلَع: نحو السُّكَّر والتَّوابل. والسَّقَط: الخَطَأُ في الكِتابة والحِسابَة. وَشَرَطُ المال: رُذالُه. وكذلِكَ شَرَطُ النّاسِ، قال الكُمَيْتُ:

وَجَدْتُ النّاسَ غيرَ ابْنَيْ نِزارٍ ... وَلَمْ أَذْمَمْهُمُ شَرَطاً ودُونا
والشَّرَطان: نَجْمان من الحَمَل. وأَشْراط السّاعةِ: علاماتُها، واحِدُها شَرَطٌ. والفَرَطُ: ما يُقَدِّمُه الرَّجُلُ من وَلَدِهِ، يُقال: اللَّهُمَّ اجْعَلْه لنا فَرَطاً. والفَرَط: الفارِطُ، وهو الَّذي يَتَقَدَّمُ الوارِدَةَ إلى الماءِ، قال النَّبيُّ صلّى الله عليه وسلّم: "أَنا فَرَطُكُم على الحَوْضِ" وأَصْلُهما واحِدٌ. واللَّغَط: الصَّوتُ. ولَقَطَ السُّنْبُل: الذي يُلْتَقَط منه مما سَقَطَ، ويُقال: لَقَطْنا اليومَ لَقَطاً كثيراً. ويُقال: في هذا المكان لَقَطٌ من الْمَرْتَع، أي: ليس بالكَثيرِ.
(1/217)

والنَّبَطُ: قومٌ ينزِلون سوادَ العِراقِ. والنَّبَط: الماءُ الَّذي يُنْبَط من قَعْرِ البِئْرِ إذا حُفِرَتْ، وقال [كعبُ ابنُ سَعْد الغَنَوِيُّ] :

قَريبٌ ثَراه ما يَنالُ عَدُوُّه ... له نَبَطاً آبي الهوان قَطوبُ
والنَّمَطُ: واحد الأَنْماط. والنَّمَطُ: جماعةٌ من النّاسِ أَمرُهُم واحِدٌ. والنَّمَطُ: النَّوعُ.
(ظ) القَرَظُ: الَّذي يُدْبَغُ به. والنَّكَظُ: الاسمُ من قولِك: أَنْكِظْني، أي: أَعْجِلْني.
(ع) التَّبَعُ: يكونُ واحِداً وجَمْعاً. ويُقال: كُوزٌ تَرَعٌ، أي: مُمْتَلِئ. والجَذَعُ: قبلَ الثَّنِيِّ بسَنَة. والأَزْلَمُ الجَذَعُ: الدَّهْر، قال لَقيطُ بن يَعْمُر الإيادي:

يا قومُ بَيْضَتَكُمْ لا تُفْضَحُنَّ بِها ... إنِّي أَخافُ عَلَيْها الأَزلمَ الجَذَعا
والجَرَعُ: ما اسْتَوى من الرَّمْلِ. والجَرَُع: قُوةٌ من قُوى الحَبْل تكونُ ظاهِرَةً على سائرِ القُوى. والذَّرَعُ: ولدُ البَقَرة. والزَّمَعُ: جَمْعُ زَمَعَةٍ، وهي الزائِدَةُ من وَراءِ الظِّلْفِ. ويُقال: هو مِنْ زَمَعِهم، أي: مِنْ مآخيرِهم. والسَّلَعُ: شجَرٌ مُرٌ. وسَلَع: جَبَلٌ بالْمَدينة.
(1/218)

والشَّجَعُ: سُرعةُ نَقْل القَوائِم، وقال [سُوَيْدُ بنُ أَبي كاهِل] :

فركبناها على مَجْهولِها ... بصِلابِ الأَرضِ فيهِنَّ شَجَعْ
ويُقال: القومُ فيه شَرَعٌ، أي: سواءٌ. والشَّمَعُ: الَّذي يُسْتَصْبَحُ به. والصَّدَعُ: الوَعِل بين الوَعِلَيْنِ. ويُقال: رَجُلٌ صَدَع وصَدْع: للخفيف الجِسْم. ويقالُ: رَجُلٌ صَنَع، أي: صَنيع اليَدَين. والضَّرَعُ: الصَّغير [الضَّعيف] . والفَرَعُ: أَولُ شيءٍ تُنْتِجُه النّاقَةُ، كانوا يَذْبَحونَه لآلهتهم يَتَبَرَّكون بذلك، قال أَوسُ بن حَجَر يذكرُ أَزْمةً في سَنَةٍ شَديدةِ البَرْد:

وشُبِّه الهَيْدَبُ العَباُم من الْ ... أَقوامِ سَقْباً مُجَبَّلاً فَرَعا
والفَرَع: اسمُ موضِع. والفَزَعُ: واحد الأَفْزاع، وهو في الأَصْل مصدر. والقَرَعُ: بَثْرٌ يخرجُ بالفُصْلانِ، وفي الْمَثَل: "هو أَحَرُّ من القَرَع". والقَزَعُ: جمعُ قَزَعة، وهي قِطَعٌ من السَّحاب. والقَلَع: السَّحابُ العِظامُ. والقَمَعُ: جمع قَمَعَة من السَّنام والذُّباب جميعاً. والكَرَعُ: ماءُ السَّماءِ. والنَّطَع: لغةٌ في النِّطَع.
(1/219)

(ف) الجَدَفُ: القَبْر، وهو إبدالٌ من الجَدَثِ. والجَدَفُ في الحديث: ما لا يُغطَّى من الشَّرابِ. والجَدَف: نباتٌ يكونُ باليَمَن تَأْكُلُهُ الإبِلُ فلا تَحْتاج معه إلى الشُّرْب. والحَجَف: جمع حَجَفَة، وهي التُّرس. والحَذَفُ: غَنَمٌ سودٌ صغار. والحَشَفُ: التَّمْرُ الفاسِدُ، يُقال في الْمَثَل: "أَحشَفاً وسُوءَ كِيلةٍ"؟ والحَشَفُ: الضَّرْع البالي. والخَزَف: الجَرُّ. والخَصَفُ: الجِلال البَحْرانِيَّة، [وهي أَوْعِيَةُ التَّمْر] . ويُقالُ: هو خَلَف صِدْق من أبيه، وهو خَلْفَ سَوْءٍ. والخَلَف: ما اسْتُخْلِفَ من شيءٍ. ويُقالُ: رَجُلٌ دَنَفٌ، أي: به داءٌ مُخامِرٌ، وكذلك امْرَأَةٌ دَنَفٌ. والرَّصَفُ: صَفاّ يتَّصِلُ بعضُه ببعضٍ. والزَّغَفُ: الدُّروع. والزَّلَفُ: المصانِع. والسَّدَفُ: الظُّلْمةُ والضَّوءُ، وهذا الحرفُ من الأَضْدادِ. والسَّرَفُ: ضِدُّ القَصْدِ. والسَّعَفُ: غُصونُ النَّخْل. وسَلَفُ الرَّجُلِ: آباؤُه الْمُتَقَدِّمون. والسَّلَفُ: السَّلَمُ.
(1/220)

والشَّرَفُ: ما ارْتَفَع من الأَرْضِ. والشَّرَف: السَّنامُ. والشَّظَفُ: الشِّدَّةُ. وصَدَفُ الدُّرَّة: غِشاؤُها. والصَّدَفُ: الجَبَلُ المرتَفعُ. والطَّرَف: النّاحية، والطائِفَة من الشيْء. ويُقال: ذَهَبَ دَمُه طَلَفاً، أي: هَدَراً. والطَّنَفُ: السَّقيفَةُ تُشْرَعُ فوقَ باب الدَّارِ. والطَّنَفُ: السُّيور. والطَّهَفُ: طَعامٌ يُخْتَبَزُ من الذُّرَّة. والظَّلَفُ: الشِّدَّة في الْمَعيشَة. والظَّلَفُ: الموضِعُ الغَليظُ الَّذي لا يُؤَدِّي أَثراً. ويُقالُ: ذَهَبَ دَمُه ظَلَفاً، أي: هَدَراً. والعَدَفُ: القَذى. وهو العَلَفُ. ويُقالُ: نِيَّةٌ قَذَفٌ، أي: بعيدة. ويُقال: هو قَرَفٌ من ثَوْبي، للَّذي تَتَّهِمُه به. ويُقالُ: أَصابَهُم من العيْشِ قَشَفٌ، أي: شِدَّةٌ. والقَصَفُ: من الهَدير. والكَلَفُ في الوَجْه: الَّذي يَكونُ مثل السِّمْسِم. والكَنَفُ: واحدُ الأَكنافِ، وهي الجوانِبُ. واللَّجَفُ: شيءٌ يكونُ في الوادي يَضيقُ أَعلاه ويَتَّسعُ أَسفَلهُ واللَّصَفُ: شيءُ يَنْبُتُ في أَصْلِ الكَبَرِ، كأَنَّهُ خِيارٌ.
(1/221)

واللَّطَفُ: الاسمُ من الإلْطاف. والنَّشَفُ: النَّشْفُ. ويُقالُ: امرَأَة نَصَفٌ، أي: وَسَطٌ. والنَّضَفُ: السَّعْتَر. والنَّطَفُ: القِرَطَة. والنَّغَفُ: دودٌ يَسْقُط من أُنوفِ الغَنَم والإبل. والنَّكَفُ: غُدَد في أَصل اللَّحْي بين الرَّأْد وشَحْمةِ الأُذنِ. والهَدَفُ: الغَرَضُ، والهَدَفُ: الهِلْباجة، والهدَفُ: حَيْدٌ يُشْرِفُ من الرَّمْل.
(ق) البَرَق: الحَمَل، وهو دَخيلٌ. والبَلَقُ: الفُسْطاط، قال امْرُؤُ القَيْس:

فَليَأْتِ وسْطَ قِبابِه بَلَقي ... ولْيَأْتِ وَسْط خَميسهِ رَجْلي
والبَهَق: بَياضٌ في الجَسَدِ ليس من السُّوءِ. والحَبَقُ: الفُوذَنْج. والحَدَقُ: جمعُ حَدَقَةٍ، وهي السَّواد الأَعظَمُ في العينِ. والحَرَقُ: النّارُ، ويُقالُ: في حَرَقُ اللهِ، وفي الحَديثِ: "ضالَّة الْمُؤْمِنِ، أو الْمُسْلِمِ، حَرَقُ النّارِ". والحَرَقُ في الثَّوْبِ: من الدَّقِّ. والحَلَقُ: جمع حَلْقَة، وهو جَمْعٌ على غيرِ قياسٍ. ويُقالُ: ثَوْبٌ خَلَقٌ، أي: بالٍ، الْمُذَكَّرُ والمؤَنَّثُ فيه سواء، وهو في الأَصْل مصدر الأَخلَق. والدَّرَقُ: جمعُ دَرَقَة من التِّرَسَةِ.
(1/222)

وهو الدَّلَقُ، وهو فارسيٌّ معرَّبٌ، والدَّمَقُ: ثَلْجٌ وريحٌ يَغْشى الإنْسان حتّى يكادَ يَقْتُلُه، وهو مُعَرَّب. والدَّهَقُ: ضربٌ من العَذاب. وهو الرَّمَق، من الغَنَم، وهو مُعَرَّبٌ. والرَّمَقُ: بقيَّة النَّفْس. ويُقالُ: فيه رَهَقٌ، أي: غِشْيانٌ للمَحارم، قال ابن أَحْمَر:

كالكَوْكَب الأَزْهَرِ انْشقَّتْ دُجُنَّتُهُ ... في النّاسِ لا رَهَقٌ فيهِ ولا بَخَلُ
ويُقالُ: مكانٌ زَلَقٌ، أي: دَحْضٌ، وهو في الأَصل مَصْدَر. والسَّبَق: الخَطَرُ الَّذي يُوضَعُ بين أَهل السِّباق. والسَّرَقُ: جمعُ سَرَقَة، وهو: شِقاقُ الحَرير، وهو مُعرَّب. والسَّلَقُ: المكانُ اللَّيِّنُ الْمُسْتَوي. وهو شَرَقُ الْمَوْتى، وذلك حينَ تكونُ الشَّمْسُ على القُبور قَريبٌ من غياب الشَّمْس. والشَّفَقُ: بَقيَّةُ ضَوْءِ الشَّمْس وحُمْرَتها في أَوَّلِ اللَّيْلِ إلى قَريب من العَتَمِة، يُقالُ: غابَ الشَّفَقُ. والشَّفَقُ: الشَّفَقَة. والشَّنَقُ في الصَّدَقَةِ: ما بينَ الفَريضَتَيْنِ. والصَّفَقُ: ماءُ السِّقاءِ الجديد إذا طُيِّبَ، يُقال: وَرَدْنا ماءً كأَنَّه الصَّفَق. ويُقالُ: مَطَرٌ طَبَقٌ، أي: عامٌّ. والطَّبَقُ: الشَّنُّ وغَيْرُه، يُقال في المثَل: "وافقَ شَناّ طَبَقُه". وطَبَق: حيٌّ من إيادٍ. ويقال: أَتانا
(1/223)

طَبَقٌ من النّاسِ، أي: جماعةٌ. ومَضى طَبَقٌ من الليْلِ، أي: هَوِيٌّ. والطَّبَق: الفَقار، قال الشاعر:

ألا ذَهَب الخِداعُ فلا خِداعا ... وأَبْدى السَّيْفُ عن طَبَقٍ نُخاعا
والطَّبَق: الحالُ، قال الله عز وجل: (لتَرْكَبُنَّ طَبَقاً عن طَبَق) أي: حالاً بعدَ حالِ. ويقال: "إحْدى بناتِ طَبَقٍ" وهو مَثَل للدّاهِيَة. والطَّرَقُ: جمعُ طَرَقة، وهي آثارُ الإبلِ بعضُها في أَثرِ بعْضٍ. والطَّرَق: ثِنْي القِرْبَة. والطَّلَقُ: قيدٌ من جُلود. ويقال: عَدا طَلَقاً، أي: شَأْواً. والطَّلَق: اللَّيْلَة قبل القَرَب. والعَرَقُ: جمع عَرَقة، وهي كُلُّ صَفٍّ من الطيرِ وغيرها. والعَرَق: كلُّ سَفيفةٍ من ليفٍ أو غيره، والعَرَق: الزَّبيلُ. ويقال: لقيتُ منه عَرَقَ القِرْبَةِ، أي: أَمْراً شَديداً. والعَلَقُ: جمعُ عَلَقَة، وهي من الدَّم: ما اشْتَدَّتْ حُمْرَتُه. والعَلَق: الدّودُ الَّذي يَتَعَلَّقُ بحَنَكِ الدّابّة إذا شَرَبِت. والعَلَقُ: البَكْرة. والعَنَقُ: السَّيرُ الفَسيح. ويُقال: ماءٌ غَدَقٌ، أي: عَذْب، ويُقالُ: كَثير. والغَسَقُ: أَوَّلُ ظُلْمَةِ اللَّيْل. ويُقالُ: هو أَبْيَنُ من فَرَقِ الصُّبْح: لغةٌ في فَلَق. والفَرَق: مكيال يَسَعُ سِتَّةَ عَشَر رطْلاً. والفَلَقُ: الصُّبْح. والفَلَق: الْمِقْطَرَة.
(1/224)

والفَلَقُ: الْمُطْمَئنُّ من الأَرْضِ بين الرَّبْوَتين. واللَّحَقُ: الشَّيء يُلْحَقُ بالأَوَّل. واللَّحَق، من الثَّمَر: الَّذي يَأْتي لعد الأَوَّل. واللَّهَقُ: الأَبْيَض. والْمَرَقُ: جمعُ مَرَقة، وقال الفَرّاءُ: بمَرَق واحِد، فجَعَله واحداً. [والْمَرَق: آفةٌ تُصيب النَّخْل] . والنَّسَقُ: الاسمُ من نَسَق يَنْسُق. والنَّفَقُ: السَّرَبُ.
(ك) الحَسَكُ: ضربٌ من الشَّجَر. والحَسَكُ: من أَدواتِ الحَرْب. والحَشَك: المجْتَمِع من اللبَن. ويُقال: أَسْوَدُ مثلُ حَلَكِ الغُراب وهو: سوادُه. وهو الحَنَك، ويقال: أَسودُ مثلُ حَنَك الغُراب، أي: مِنقارهُ. والحَمَكُ: القَمْلُ. والحَمَك: الصِّغار من كلِّ شيءٍ. والرَّتَكُ: لُغةٌ في الدَّرْك، وهو إدْراك الشيءِ. والدَّرَكُ: [نقيضُ] الدَّرَج. والدَّرَك: حبلٌ يُوثَقُ في طَرَف الحَبْلِ الكبيرِ ليكونَ هو الَّذي يلي الماءَ فلا يَعْفَنُ الحَبْلُ. والرَّتَك: الرَّتَكانُ. وهو السَّمَكُ.
(1/225)

والشَّرَك: الحِبالةُ. ويثقال: الْزمْ شَرَكَ الطَّريقِ، أي: وَسَطَه. والعَرَك: الصَّوْت. والعَرَك: الَّذين يَصيدونَ السَّمَكَ، وإنما قيلَ للمَلاحينَ: عَرَكٌ، لأنَّهم يَصيدون السَّمَكَ. وفَدَكُ: اسم قرية. والفَلَكُ: دَورانُ السَّماءِ. والفَلَكُ: قِطَعٌ من الأَرْض تَسْتَديرُ فَتَرْتَفعُ على ما حولَها. وهوالفَنَكُ. والْمَسَك: مِثْلُ الأَسْوِرَةِ من قُرونٍ أو عاجٍ. والْمَلَكُ: واحدُ الملائِكة. ويُقال: الماءُ مَلَك أَمرٍ، أي: به يَقوم الأَمْر، قال أبو وَجْزَة السَّعْدِيُّ:

ولم يكن مَلَكٌ لِلقَوْمِ يُنْزِلُهُمْ ... إلا صَلاصِلُ لا تُلوى على حَسَبِ
والنَّبَك: جمعُ نَبَكة. والهَلَكُ: الشيءُ الَّذي يَهْوي، قال امْرُؤُ القَيْس: رَأَت هَلَكاً بِنِجافِ الغَبيطِ=فكادَتْ تَجُذُّ لِذاك الهِجارا
(ل) يُقال: بَجَلي هذا، أي: حَسْبي. وهو البَدَلُ. وهو البَصَلُ. والبَطَل: واحد الأَبْطال. والثَّقَل: مَتاعُ الْمُسافر وحشَمُه. والثَّقْلانِ: الجِنُّ والإنْس. وهو الجَبَل. والجَدَل: الاسمُ من الجِدالِ. والجَرَلُ: الحِجارةُ مع الشَّجَر. والجَمَل: زَوْجُ النّاقَةِ، وهو إذا بَزَل.
(1/226)

والحَجَل: القَبَج. والحَجَل: صِغارُ الإبل، قال لَبيدٌ:

لها حَجَلٌ قد قرَّعَتْ من رُؤوسِهِ ... لها فَوْقَه مما تَولَّفُ واشِلُ
والحَمَل: البَرَق. والحَمَل: أَول البُروجِ. والخَبَل: الجِنُّ. والخَبَل: الْمَزادةُ. والخَطَلُ: الفُحْش. والدَّخَلُ: العَيْب، يُقال: هذا الأَمرُ فيه دخَلٌ ودَغَلٌ بمعنًى. والدَّغَل: دَخَلٌ في الأَمْرِ مُفْسِدٌ. والدَّغَل: الشَّجَر الكثيرُ الْمُلْتَفُّ. والدَّقَلُ: أَرْدَأُ التَّمْر. والدَّقلُ: سَهْم السفينة. ويُقال: ثَغْرٌ رَتَل، أي: مُفَلَّج. وكلامٌ رَتَلٌ، أي: مرتَّل. والرَّجَل: أن تُرْسِل البَهْمَةَ مع أُمِّها تُرْضَعُها، وقال:

وصافَ غُلامُنا رَجَلاً عَلَيْها ... إرادَةَ أن يُفَوِّقَها رَضاعا
ويُقال: بَهْمَةُ رَجَل، وبَهْمٌ أَرْجال. ويُقالُ: شَعْرٌ رَجَلٌ ورَجِل، وهو: الَّذي بَيْن السَّبْط والجَعْد. والرَّسَل: واحدُ الأَرْسالِ، يُقال: جاءَت الخَيْلُ أَرْسالاً، أي: قَطيعاً قِطيعاً. والرَّمَل: الرَّمَلان. والرَّمَل: جِنْسٌ من العَروض.
(1/227)

والسَّبَلُ: الْمَطَر. وسَبَلُ الزَّرْعِ: سُنْبلُه. وسَبَلٌ: من أِسْماءِ الرِّجال. والسَّمَلُ: الخَلَق من الثِّيابِ. والسَّمَل: الماءُ القَليل. والشَّغَلُ: لُغةٌ في الشُّغْل. والشَّمَلُ: الشَّمال. ويُقالُ: أَصابَه شَمَلٌ من مَطَر وأََخْطأَنا صَوْبُه. ويُقالُ: ما على النَّخْلِة إلا شَمَلٌ، أي: قَليلٌ من التَّمْر. والطَّفَلَ: بعد العَصْر، إذا طَفَّلتِ الشَّمسُ للغُروب، يُقال: أَتَيْتُه طَفَلاً. والعَبَلُ: كلُّ وَرَقٍ مفتولٍ، مثلُ وَرَق الأَرْطى. والعَتَلُ: القِسِيُّ الفارِسيَّةُ. والعَجَلُ: جمعُ عَجَلة. والعَذَل: العَذْل. وهو العَسَل. والعَصَل: واحدُ الأَعْصال، وهي: الأَمْعاءُ. والعَضَل: جمعُ عَضَلَةٍ، وهي لَحْمَةُ الساقِ ونَحْوُها. والعَطَل: الجِسْمُ. وهو العَمَلُ. وعَمَلٌ: اسمُ رَجُل. والغَزَل: الاسمُ من الْمُغازَلة. والقَبَلُ: النَّشْزُ من الأَرْضِ يَسْتَقْبلُك. والقَبَلُ: أن تَرى الهِلال في أّوَّل ما يُرى. والقَبَلُ: أنْ تَشْرَبَ الإبلُ الماءَ، وهو يُصَبُّ على رُؤُوسِها، قال الرّاجزُ:

أَنا حُنَيْن واعتراني أفْكَلي
لَنْ يَغلبَ اليومَ جَباكُم قَبَلي
ويُقال: رأَيته قَبَلاً. عياناً. والقَبَل: جمعُ قَبَلة. [وهي مِثْلُ الفُلْكة] .
(1/228)

ويُقال: فَرْوٌ كَبَلٌ للحَنْبَل. وهو كَفَلُ الدّابِة وغيرِها، [وهو يلي العَجُزَ] . ويُقالُ: أَعْطِه هذا المالَ كَمَلا، أي: كلَّه. والْمَثَل: واحدُ الأَمثال. والْمَثَل: الوَصْفُ. والْمَثَل: بمعنى الْمِثْلِ، كما تَقول: شَبَه وشِبْه. ويُقالُ: إنَّ له لَمَهَلاً في ذلِك: إذا كان قَدْ تَقَدَّمَ فيه. والنَّبَل: الكِبارُ، والنَّبَل: الصِّغارُ، وهذا الحَرْفُ من الأَضْداد. ويُقال: النَّبَل: جمعُ نَبيل، كما تَقول: كريمٌ وكَرَمٌ. والنَّبَل: عِظامُ الْمَدَرِ والحِجارَةِ، وقال:

أَفرحُ أن أُرْزأَ الكِرامَ وأنْ ... أورَثَ ذوْداً شَصائِصاً نَبَلا
أي: صِغاراً. ويُقال: طَعامٌ قليل النَّزَل، والنُّزْل بِمعنًى. والنَّفَل: الغَنيمةُ. والنَّفَل: ضَرْبٌ من الشَّجَر. والنَّقَل: الحِجارة مع الشَّجَر. ويُقال: هو رَجُلٌ نَكَلٌ: إذا كانَ يُنَكَّلُ به أَعداؤُه. والنَّكَل: الرَّجُل الْمُجَرِّب. والفَرَسُ الْمُجَرّب، وفي الحَديث: "إن الله يُحِبُّ النَّكَلَ على النَّكَلِ" [أي إنه يُحِب الرَّجُلَ الغازِيَ على الفَرَسِ القَويِّ] . ويُقال: إبِلٌ هَمَل، أي: مُهْمَلَةٌ.
(1/229)

(م) البَرَم: الَّذي لا يَدخُلُ مع القوم في الميسِر. والبَرَمُ: ثمرُ ضُروبٍ من الشَّجر. والتَّهَم: مصدرٌ من تِهامة. وقال:

نظرْتُ والعينُ مُبْينَةُ التَّهَمْ
وثَكَمُ الطَّريق: وسَطُهُ. وثَلَمُ الوادي: ما تَثَلَّمَ من حُروفِه. والجَدَمُ: القِصار. ويُقالُ: لا جَرَم لآتِيَنَّك، كقَولِكَ: حَقاّ، لذلك دَخَلَتْه اللامُ، لأنه بمنزلة اليَمين، قال الفَرّاءُ: أَصلُه لابُدَّ، ولا مَحالَةَ. والجَلَمُ: الَّذي يُجَزُّ به. والجَلَم: الجَدْي. وهو حَرَم مَكَّةَ. وقد يكون الحَرَم بمعنى الحَرام، ونَظيرُه: زَمَنٌ وزَمانٌ. وحَشَمُ الرَّجُل: خَدَمه ومن يَغْضَبُ له، سُمُّوا بذلك لأنهم يَغْضَبون له. والحَكَم: الحاكِمُ. وحَكَمٌ: حيٌّ من اليَمَن. والحَكَم: من أَسْماءِ الرِّجال. والحَلَمُ: جمعُ حَلَمة وهي القُرادُ الضَّخْم. والخَدَم: جمعُ خادِم. والخَزَمُ: شَجَرٌ تُتَّخَذُ من لِحائِه الحِبال. والرَّتَم: ضربٌ من الشَّجَر. والرَّجَمُ: القَبْرُ. والرَّخَمُ: جمعُ رخَمَة، وهو: طائِرٌ. والرَّشَمُ: أَولُ ما يَظْهَرُ من النَّبْت. والزَّلَمُ: واحدُ الأَزْلام، وهي السِّهامُ التي كانَ أَهلُ الجاهِليَّةِ يسْتَقْسِمون بها. والسَّحَم: شَجَرٌ، قال الشاعر:

إن العُرَيْمة مانعٌ أَرْماحُنا ... ما كانَ من سَحَم بها وصَفارِ
(1/230)

والعُرَيْمة: رمْلَةٌ لبني فزارةَ. والسَّلَم: شَجَرٌ من العِضاهِ. والسَّلَم: الاسْتِسْلام. والسَّلَم: السَّلَف. ويُقال: عَبْدٌ صَتَم، أي: غَليظٌ. وهو الصَّنَم. والضَّرَم: دُقاق الحَطَب الذي تُسْرِع النّارُ الاشْتِعالَ فيه. ويُقالُ: لَقيتُه أَدْنى ظَلَم. أي: أَولَ شَيْءٍ. وهُمُ العَجَمُ. والعَجَمُ: النَّوى. وهو العَلَم. وكذلِكَ عَلَمُ الثَّوْب. والعَلَم: الجَبَل. والعَلَم: العَلامةُ، قال الله جل ذِكرُه: (وإنه لَعَلَمٌ لِلسّاعَةِ) . والعَنَمُ: شَجَر دِقاقُ الأَغْصانِ يُشَبَّه به البَنان. والغَنَم: اسمٌ مَوْضوع مُؤنَّثٌ لجَماعَة الشَّاءِ. وهي القَدَم. والقَدَم: السَّابقَةُ في الأمْرِ. والقزَم: ارْدَأُ المالِ، واحدُه وجمعُه سواءٌ. ويُقال: هو من قَزَم الرِّجالِ، أي: من رُذالِهم. والقَسَمُ: اليَمينُ. والقَشَمُ: البُسْر الأَبْيضُ الَّذي يُؤْكَلُ قبل أن يُدْرِكَ، وهو حُلْوٌ. والقَضَمُ: جمعُ قَضيم، وهو الجِلْدُ الأَبْيضُ. والقَلَم: الَّذي يُكْتب به. والقَلَم: الجَلَمُ. والقَلَم: الزَّلَم أَيضاً. والكَتَمُ: شَجَرٌ يُخْتَضَبُ به. واللَّدِمُ: جمعُ لادِمٍ، من اللَّدْم، وهو الضَّرْبُ. واللَّقَمُ: الطَّريقُ الواضِح. والنَّسَم: جمعُ نَسَمة، وهي النَّفْس. والنَّشَم: شجرٌ يُتَّخَذ منه القِسيُّ.
(1/231)

والنَّعَم: واحد الأَنْعام، وأَكثرُ ما يقعُ هذا الاسمُ على الإبِل، وليس له واحِدٌ من لَفْظِه. ونَعَم: كلمةٌ تُناقِضُ "بلى". والهَدَمُ: ما تَهَدَّم من جَوانِب البئْر فسَقَط فيها، وقال:

تَمْضي إذا زُجِرَتْ عن سَوْأَةٍ قُدُماً ... كأَنَّها هَدَمٌ في الجَفْرِ مُنْقاضُ
(ن) هو البَدَنُ. والبَدَنُ: الدِّرْعُ القَصيرةُ. ورجلٌ بَدَن: أي: مُسِنٌّ. ويقالُ: حَسَنٌ بَسَنٌ: إتْباعٌ له. وهُو الثَّمَن. والحَسَنُ: نقيضُ القَبيح. والحَسَنُ: من أَسْماءِ الرِّجال. والحَسَنُ: اسم رَمْلَةٍ لبَني سَعْدٍ قُتِلَ بها بِسطام بنُ قَيْس. وحَضَنٌ: جَبلٌ بأَعْلى نَجْد، يُقال في الْمَثَل: "أَنْجَدَ مَنْ رَأى حَضَناً". والحَضَن: العاجُ في بعضِ اللُّغات. والخَتَنُ: واحد الأَخْتان، وهم: أَهلُ الْمَرْأة. والدَّدَنُ: اللَّعِب. والذَّقَنُ: مَجمَع اللَّحْيَيْن. والرَّدَنُ: الخَزُّ، قال الأَعْشى:

يَشُقُّ الأمورَ ويَجْتابُها ... كَشَقِّ القَرارِيِّ ثَوْبَ الرَّدَنْ
الرَّسَن: واحد الأَرْسان. والرَّعَنُ: الاسمُ من الرُّعونَةِ، وقال:

ورَحلوها رِحْلةً فيها رَعَنْ
(1/232)

والزَّمَنُ: قَصْرُ الزَّمان. والسَّفَنُ: جِلْدُ سَمَكٍ خَشِن في البَحْر يُجْعَلُ في قوائِم السُّيوف. والسَّفَن: الَّذي يُقْشَر به الشيءُ، وقال:

وأَنتَ في كَفِّكَ المِبْراةُ والسَّفَنُ
والسَّكَن: ما سَكَنْت إليه. وسَكَنٌ: من أَسماءِ الرِّجال، وقالَ الأَصْمَعيُّ: هو بجَزْم الكافِ والسَّكَن: النّار، وقالَ:

وسَكَنٍ تُوقَدُ في مَظلَّهْ
وشَدَن: اسمُ موضع تُنسَب إليه الإبِل، ويُقال: هو فَحْلٌ. والشَّزَنُ: لغة في الشُّزُن، وهو: جانِبُ الشيءِ وحَرْفُه. والشَّطَن: الحَبْل. والصَّفَن: جِلْدَةُ البَيْضَتَيْن. وعَدَن: اسمُ بَلَد. والعَرَن: جُسْأَةٌ في رُسْغِ الدّابَّةِ. والعَطَن: الْمَعْطِن. ويُقالُ: إنَّ فيه لَغَدَناً: إذا كانَ فيه لينٌ ونَعْمَةٌ. والفَدَنُ: القَصْر. والقَرَن: الجَعْبَة الْمَشْقوقة. والقَرَن: الحبْلُ. والقَرَنُ: البعير الْمَقْرون بآخَر، وقال:

ولو عِنْدَ غَسَّانَ السَّليطيِّ عَرَّستْ ... رَغا قَرَنٌ مِنْها وكاسَ عَقيرُ
والقَرَن: سَيْفٌ ونَبْل. والقَطَنُ: ما بَيْنَ الوَرِكَيْن. وقَطَنُ الطّائِر: أَصلُ ذَنَبِه. وقَطَنٌ: اسم جَبَل لبني أَسَد. ويُقالُ: هو قَمَنٌ من كَذا، أي: خَليق له. والكَفَنُ: واحِدُ الأَكْفان.
(1/233)

واللَّبَنُ: الَّذي يُشْرَب. واللَّزَنُ: اجْتِماعُ القَوْمِ على البِئْر للاسْتِقاء حتَّى ضَاقَتْ بهم وعَجَزَتْ، وكذلِك في كُلِّ أَمْرٍ.
(هـ?) الشَّبَه: الشِّبْه، يُقال: كُوزُ شَبَهٍ وشِبْه. والشَّبَه: الاسمُ من الإشباه. ويُقال: شيءٌ نَبَه ونَبِه، أي: مَشْهور، من النَّباهَة. ويُقال: مَنْسِيٌّ، قال ذو الرُّمَّة:

كأَنَّه دُمْلُجٌ من فِضَّةٍ نَبَهٌ ... في مَلْعَبٍ من جَواري الحيِّ مفصومُ

فَعَلَة
12 وممّا ألحقت الهاء به من هذا البناء
(ب) الجَلَبَةُ: الصَّوْتُ. وجَنَبَتا الشيءِ: جانِباه. والحَجَبَتان: رؤوسُ الوَرِكَيْن. والحَصَبَةُ: لغة في الحَصْبة. [وهي الخَشَبة] . وهي رَحبَةُ الْمَسْجِد. والرَّقَبةُ: مُؤَخَّرُ أَصْلِ العُنُق. والشَّذَبةُ: واحِدَةُ الشَّذَب. والشَّرَبةُ: حُوَيْضٌ يُتَّخَذُ حَوْلَ النّخْلة تَتَرَوَّى منه، قال زُهَيْر [يصفُ الضَّفادع] :

يَنْهَضْنَ من شَرَباتٍ ماؤُها طَحِلٌ ... على الجُذوع يَخَفْنّ الغَمْرَ والغَرَقا
والعَتَبَةُ: أُسْكُفَّةُ البابِ، وقالَ:

حتّى كأَنِّي لِبابِهم عَتَبَةْ
وَعَذَبةُ اللِّسان: طَرَفُهُ. والعَذَبَةُ: إحْدَى عَذَبَتَي السَّوْط. والعَذَبَةُ: الجِلْدَةُ التي تُعَلَّق على آخِرَةِ الرَّحْل. والعَذَبَة: القَذاةُ.
(1/234)

والعَشَبَة: الشيخُ الكَبيرُ الهَرِم. وهم عَصَبَةُ الرَّجُل. والعَصَبَة: واحدة العَصَب. والعَقَبة: واحدة عِقابِ الجِبال. وقَصَبَةُ القَرْية: وسَطُها. وقَصَبَة الأَنْفِ: عَظْمُه، وهي واحِدَةُ القَصَب من العِظام. ويُقالُ: ما به قَلَبة، أي: ما به عَيْبٌ، ويُقال: لا يَتَقَلَّبُ قَلْبُه إلى شَيْءٍ، وقال:

وقد بَرئْتُ فما في الصَّدْرِ مِنْ قَلَبَهْ
والكَرَبَة: واحدة الكِرابِ، وهي مَجاري الماءِ. واللَّجَبَة: لغةٌ في اللَّجْبَةِ.
(ث) الرَّعَثَةُ: القُرْطُ.
(ج) الحَرَجَةُ: الجَماعةُ من الإبِلِ. والحَرَجَةُ: الغَيْضَةُ قَدْرَ رَمْيَةِ حَجَرٍ. وهي الدَّرَجَةُ. واللَّهْجَةُ: اللَّسان، يُقال: هو فَصيحُ اللَّهَجَة. والهَمَجَةُ: البَعوضَةُ.
(ح) الجَلَحَةُ: مِنْ جَلَحِ الرَّأْسِ.
(خ) السَّبَخَةُ: واحِدَة السِّباخِ من الأَرض.
(د) البَرَدَةُ: التُّخَمَةُ. ويُقالُ: "أَصلُ كُلِّ داءٍ البَرَدَة". والحَفَدَةُ: الأَعْوانُ والخَدَم. ويُقالُ للنّارِ: حَمَدَة، وهو: صَوْتُ الالْتِهاب. والزَّبَدَة: أَخصُّ من الزَّبَد. والعَبَدة: الاسمُ من عَبِدَ عليه، أي: غَضِبَ. وعَبَدَةُ: من أَسْماءِ الرِّجال. ويُقال: ناقةٌ ذات عَبَدَةُ، أي: ذاتُ قُوَّةٍ وشِدَّةٍ.
(1/235)

والعَكَدةُ: أَصلُ اللِّسان. [والقَحَدَة: السَّنامُ] والقَرَدَةُ: واحِدَة القَردِ، وهو ما تَمَعَّط من الصوف، يُقال: في الْمَثَل: "عَثَرَتْ على الغَزْل بأَخَرةٍ، فلم تَدَعْ بِنَجْدٍ قَرَدَةً". والكَلَدَة: قطعة من الأَرضِ غَليظة، وبها سُمِّيَ الرَّجُل. والنَّقَدَة: واحدةُ النَّقَد، [وهي: غَنَمٌ صِغار] .
(ذ) الرَّبَذَةُ: اسمُ موضع، وبها قبْرُ أَبي ذَرٍّ الغِفاريِّ، رضي الله عنه. والرَّبَذةُ: لغة في الرَّبْذَة.
(ر) البَشَرَة: ظاهرُ جِلْدِ الإنْسانِ. وبَشَرَة الأَرض: ما ظَهَر من نَباتِها. والبَقَرةُ: واحِدَةُ البَقَر. والجَزَرَةُ: الشَّاةُ السَّمينةُ. والحَشَرَةُ: واحِدَةُ الحَشرات، وهي صِغارُ دَوابِّ الأَرْضِ. ويُقالُ: كَلَّمْتُه بحَضَرَةِ فُلانٍ، لغةُ في قولِكَ: بحَضْرَةِ فلان. ويُقال: وجَدْتُ خَمَرَة الطِّيبِ، أي: ريحَه. والدَّبَرة: واحِدَةُ الدَّبرِ. والدَّبَرة: الهَزيمةُ في القِتال، وهي الاسمُ من الإدْبار. وهي الشَّتَرةُ. وهي ظَفَرَة العَيْنِ. والظهَرةُ: ما في البَيْتِ من المَتاعِ، والثِّياب. وهي العَشَرَةُ. والعَكَرَة: واحِدَةُ العَكَر. والعَكَرة: العَكَدَة. والغَبَرَةُ: الغُبار.
(1/236)

والقتَرة: الغُبار. والقَصرَة: أَصلُ العُنُق. وكذلك قَصَرةُ النَّخْلة: عُنُقُها، ويُقال: هي أَصْلُها. وهي الكَمَرَةُ. والْمَدَرَةُ: واحِدَةُ الْمَدَر. ويقال للقَرْيَةِ: مَدَرَةٌ. ويُقالُ: ما أَحْسَنَ مَشَرَةَ الأَرْضِ، أي: بَشَرَتَها. والمَغَرَةُ: الطّينُ الأَحْمَر. ويُقالُ: بَنو فلانٍ هَدَرَةٌ، أي: ساقِطونَ ليْسوا بشَيْءٍ.
(ز) الخَرَزَةُ: واحِدَةُ الخرَز. والعَنَزَةُ: قدرُ نِصْفِ الرُّمْح، أو أكبرُ شَيْئاً، وفيها زُجٌّ كزُجِّ الرُّمْح. وعَنَزَةُ: حيٌّ من رَبيعة.
(س) العَدَسَةُ: داءٌ. والفَطَسَة: من الأَفْطَس. والْمَرَسَةُ: الحَبْل.
(ش) الحَبَشَةُ: الحَبَشِ. وخَرَشَةُ: من أَسْماءِ الرِّجالِ. ويُقالُ سَمِعْتُ قَرَشَةَ الرِّماحِ، وذلك أنْ يَحُكَّ بعضُها بعضاً في الْمُزْدَحَم.
(ص) البَخَصَةُ: لحمَةُ فِرْسِن البَعير. وذو الخلَصة: بيتٌ من بيوتِ الأَصْنام كان لأَهْلِ الجاهِليَّة. وقلَصَةُ البئْرِ: ما ارتَفعَ من مائِها.
(ط) سَبَطَةُ: من أَسْماءِ الرِّجال. والكَلَطَة: عَدْو الأَقْزل. واللَّبَطَةُ: مثل الكَلَطَة. وهو لَبَطَةُ بنُ الفَرَزْدَق.
(ع) الجَدَعَةُ: من الأَجْدَع. والجَرَعَة: واحِدَة الجَرَع من الرَّمل.
(1/237)

والرَّبعَة: شدَّة عَدْوِ البَعيرِ، أَنْشَدَ الأَصْمَعيُّ:

واعْرَوْرَت العُلُطَ العُرْضِيَّ تركُضُهُ ... أُمُّ الفوارِسِ بالدِّيداءِ والرَّبَعَهْ
يَقول: هذا أَمرٌ عَظيم حيث صارَت أَمُّ الفَوارِس إلى أنْ تَرْكَبَ وتُرْكِضَ بعيرَها هذا الرّكْض. والزَّمَعَةُ: واحدة الزَّمَعِ. وقومٌ شَجَعَة: أي: شُجَعاء. وهي الشَّمَعَةُ. والصَّلَعَة: من الأَصْلَع. والضَّبَعَةُ: الضَّبَع، [وهو: شَهْوَةُ النّاقَةِ الفَحْل] . والفَدَعَةُ: من الأَفْدَع. والفَرَعَةُ: القَمْلةُ العَظيمة. ويُقال: إيتِ فَرَعَةً من فِراعِ الجَبَل فانزِلْها، وهي أَماكن مرتَفِعَةٌ. والقَرَعَةُ: من الأَقْرَع. والقَزَعَةُ: واحدَةُ القَزَع، وهي قِطَعٌ من السَّحاب. والقَطَعَة: من الأَقْطَع. والقَلَعَة: واحِدَة القَلَع، وهي: قِطَعٌ من السَّحاب عِظام. والقَمَعَةُ: السَّنام. والقَمَعَة: ذُبابٌ أزْرَقُ عَظيمٌ. والكَلَعَة: الغَنَمُ الكثيرةُ. ويُقالُ: هو في عِزٍّ ومَنَعَةٍ. ونَكَعَةُ الطُّرْنوث: رَأْسُه.
(غ) الرَّدَغَةُ: لغةٌ في الرَّدْغَة. والرَّزَغَةُ: مثلُ الرَّدَغَةِ. ونَمَغَةُ الجَبَل: أَعْلاهُ.
(1/238)

(ف) الحَجَفَةُ: التُّرْس. والحَذَقَةُ: واحدةُ الحَذَف. والحَشَفَة: ما فوقَ الخِتان. والحَلَفَة: واحِدَة الحلْفاء. والخَصَفَةُ: جُلَّة التًّمْرِ، وخَصَفَةُ: من أَسْماءِ الرِّجال. والرَّصَفَة: واحِدَة الرِّصاف، وهي: العَقَب الذي فَوْق الرُّعْظ. والرَّصَفَة: واحِدَة الرَّصَف من الصَّفا. الزَّغَفَةُ: الدِّرْع. والزَّلَفَة: الْمَصْنَعة. والشَّعَفَة: واحِدَةُ الشِّعافِ، وهي رُؤُوس الجِبال. والصَّدَقَة: واحِدَة الصَّدَف. والطَّرَفَة: واحِدَة الطَّرْفاء، وبها سُمَّيَ الرَّجُل طَرَفَة. وهو يَوْمَ عَرَفة. وهي عَطَفَة عَريش الكرْم. وقَصَفَةُ البَعير: هَديرُه. والقَلَفَةُ: من الأَقْلَفِ. والكَشَفَةُ: من الأَكْشَفِ وَكَنَفَةُ الإبل: ناحِيَتُها. ويُقالُ: جاءَتْنا لَطَفَةٌ من فُلان، أي: هَدِيَّة. والنَّجَفةُ: كالجِدارِ في بَطْنِ الوادي. والنَّصَفةُ: الاسمُ من الإنصافِ. والنَّطَفَة: القُرْط. والنَّغَفَة: واحدة النَّغَف. والنَّكَفَةُ: ما بين اللَّحْي والعُنُقِ من جانبي الحُلْقوم من قُدُم من باطِنٍ وظاهرٍ.
(ق) هي الحَدَقةُ: وهي السَّوادُ الأَعظمُ في العَيْنِ. والدَّرَقَة: تُرسٌ من جُلودٍ.
(1/239)

والسَّرَقة: شُقَّةٌ من الحَرير. والشَّقَفَة: الاسمُ من الإشْفاق. وهي الصَّدَقَة. ويُقالُ: هم طبَقَةٌ من النّاسِ. والطَّرَقَة: آثارُ الإبلِ، إذا كان بعضُها في إثْرِ بَعْضٍ. والعَرَقَة: واحدةُ العَرَق. والعَلَقَةُ: واحِدةُ العَلَق. والْمَرَقةُ: واحدةُ الْمَرَق. والْمَلَقَةُ: حَجَرٌ زَلاقٌ أَمْلَسُ. وهي النَّفَقَةُ.
(ك) البَرَكَةُ: الزِّيادةُ والنَّماءُ. والحَبَكَة: الحَبَّةُ من السَّويق. والحَرَكَةُ: الاسمُ من التَّحَرُّكِ. والحَمَكَةُ: القَمْلةُ. والرَّمَكَةُ: الفَرَس والبِرْذَوْنَة. وهي السَّمَكَة. والشَّبَكَةُ: التي يُصادُ بها. وهي شَبَكَة الْمَرْأَةِ. والشِّرَكَةُ: واحدةُ الشَّرَك الذي يُصاد به، وهي: واحِدَةُ الشَّرَك من الطُّرُق أَيضاً. ويُقالُ: ما ذُقْتُ عندَه عَبَكَةً ولا لَبَكَةً، فَالعَبَكَةُ: الحَبَكَةُ، وهي: الحَبَّةُ من السَّويق ونحوه، واللَّبَكَة: القِطْعَة من الثَّريد. والفَلَكَةُ: واحِدَةُ الفَلَك. وهي اللَّبَكَةُ. والْمَسَكَةُ: السِّوارُ. ويُقالُ: "لا يَدْخُل الجَنَّةَ سَيِّءُ الْمَلَكَةِ" والنَّبَكَةُ: أكَمَةٌ مُحَدَّدةُ الرَّأْسِ. والهلَكَةُ: الهَلاكُ.
(1/240)

(ل) الثَّقَلَة: ما وَجَد الرَّجُل من ثَقل الطَّعام. والثَّمَلةُ: الصّوفة التي تُجْعَل في الهِناء، قالَ الراجز:

مَمْغوثَةٌ أَعراضُهُمْ مُمَرطَلَهْ
كما تُلاثُ في الهِناءِ الثَّمَلهْ
وجَبَلَة: من أَسماءِ الرِّجالِ. والحَبَلَةُ: الحَبَل، وفي الحَديث: "نَهَى رسولُ الله صلّىالله عليه وسلّم عن حَبَلِ الحَبَلَة". والحَبَلة: الكَرْم. والحَجَلَةُ: السِّتْر. والحَجَلةُ: القَبْجَة. والخَثَلة: لُغةٌ في الخَثْلة. والدَّكَلَة: الَّذين لا يُجيبون السُّلطان من عِزِّهم. ويُقالُ: صار الماءُ دَكَلَة، وهي: الطّينُ الرَّقيق. والرَّبَلَة: لغةٌ في الرَّبَلَة، وقال الأَصْمعيُّ: والتَّخفيفُ أَجودُ. وهي السَّبْلَة. والسَّمَلَةُ: واحدة السَّمَل، وهي الماءُ القليلُ. ويُقال: صار الماءُ طَمَلَة، كما تقول: دَكَلَة. والعَتَلَةُ: بَيْرَمُ النَّجّار. والعَتَلَة: واحِدَةُ العَتَل، وهي القِسيُّ الفارسية. وهي العَجَلَةُ. والعَجَلَة: العَجَلِ.
(1/241)

والعَضَلَة: لَحْمَةُ السّاق، وكُلُّ لَحْمَة صُلْبةٍ مكْتَنِزَةٍ فهي عَضَلَةٌ. والعَفَلَةُ: من العَفْلاء. والقَبَلَةُ: شِبْه الفُلْكة تُعلَّقُ في عُنُق الدّابَّةِ.
(م) يُقالُ: بالنّاقَةِ بَلَمَةٌ شَديدةٌ: إذا اشْتَدًّتْ ضَبْعَتُها. والجَدَمَةُ: القَصيرُ من الرِّجال. ويُقال: شاةٌ جَدَمَةٌ، وهي من الرَّداءَةِ. ويُقالُ: القِدْرُ تأَخُذُ جَلَمَةَ الجَزور: إذا أَخَذَتْها كُلَّها. ويُقالُ: للنّار حَدَمَةٌ، وهي صوتُ الْتِهابِ النّارِ. وحَكَمَةُ اللِّجام: ما أَحاطَ بحَنَكِه. وحَكَمَةُ الشّاة: ذقَنُها. والحَلَمَة: واحدةُ الحَلَم، وهي العِظامُ من القِرْدانِ. والحَلَمَة: ضربٌ من النَّباتِ. والحَلَمَة: رأْسُ الثَّدْي. والخَدَمَةُ: الخَلْخال. والخَدَمَة: سَيْرٌ غليظٌ يُشَدُّ في رُسْغِ البَعيرِ، وأَصلُ الخَلْخال من ذلك. والخَرَمَة: من الأَخَرَم. والرَّتَمَة: الخَيْطُ الَّذي يُعْقَدُ في الإصبع تُسْتَذْكَرُ به الحاجَةُ. والرَّخَمَة: طائِر أَبْقَع. ويُقال في المَثَل: "وَقَعَتْ عليه رَخَمَتُه": إذا وافَقَه وأَحَبّه. والرَّزَمَةُ: صوتُ النّاقَّة، وهو صوتٌ لا تَفْتَحْ به فاها. ويُقالُ: هو العَبْدُ زَلَمَةً، أي: قَدّهُ قَدُّ العَبيدِ. والزَّلَمَةُ للمَعِز في حُلوقها كالقُرْطِ. فإن كانت في الآذان فهي زَنَمَةٌ. وسَلَمَةُ: من أَسْماءِ الرِّجالِ.
(1/242)

والضَّرَمَةُ: أَخصُّ من الضَّرَم. ويُقال في المثل: "ما بها نافخُ ضَرَمَة" أي: ما بها أَحَدٌ. والعَتَمَة: وقتُ صَلاةِ العِشاءِ الآخِرة. والعَتَمَة: بقِيَّةُ اللَّبن تُفيق به النَّعَم تلك السّاعَة، يُقال: حَلَبْنا عَتَمَةً. والعَتَمَةُ: الظُّلْمةُ. والعَشَمَةُ: مثلُ العَشَبةِ. وعَظَمَةُ الله جلَّ وعزَّ: كِبْرياؤُه. وعَظَمَة الذِّراع: وَسَطُها. ويُقال: شاةٌ قَزَمَةٌ، وهي من الرَّداءَة. والقَسَمَة: الوَجْه، ويُقال: قَسِمَةٌ، بكسر السّينِ. والقَنَمَة: خُبْث الرّيح. والنَّسَمَة: الإنسانُ. والنَّسَمَة: النَّفْس.
(ن) البَدَنَةُ: النّاقةُ، أو البَقَرَة تُنْحَرُ بمَكَّةَ. والحَسَنَةُ: نقيضُ السَّيِّئَةِ. ويُقالُ للرَّجُل: إنه لحَسَنُ السَّحْناءِ والسَّحْنَة بمعنًى. ويُقالُ: إني لأَجِدُ سَخَنَةً في نفسي، وهي حَرارَةٌ يَجدُها من الوَجَع.

فَعَليٌّ
13 وممّا جاء منسوباً من هذا البناء
(ب) العَرَبيُّ: واحد العَرَب. والقَصَبِيُّ: واحد القَصَب من الثِّياب.
(ر) الجَدَرِيُّ: لغةٌ في الجُدَريِّ. ويُقال: "شَرُّ الرَّأْي الدَّبِريُّ" أي: الذي يسْنَح أَخيراً عند فواتِ الحاجةِ.
(1/243)

والصَّفَريُّ: من الْمَطَر. والعَثَريُّ: العِذْي..
(س) الحَرَسيُّ: واحد الحَرَس.
(ك) العَرَكيُّ: واحد العَرَك.
(ل) هو عَسَليُّ اليَهود. والقَمَلِيُّ: الرَّجُلُ الصَّغيرُ الشَّأنِ الحَقير.
(م) العَجَمِيُّ: واحدُ العَجَم.
(ن) الدَّفَنِيُّ: ضربٌ من الثِّياب الْمُخَطَّطة.

فَعَليَّة
14 ومن الهاء
اللَّطَمِيَّةُ: الدُّرَّةُ.

فَعُل
15 باب فَعُل بفَتح الفاء وضَمِّ العَين
(ث) يُقالُ: رجلٌ حدقٌ وحدثٌ، أي: كثير الحَديث.
(ح) رجلٌ فرحٌ وفرحٌ بمعنًى.
(د) العَبُدُ: اسْتَعْمَله الشَّاعِرُ في موضع العَبْد، قال الفَرّاءُ: هو من ضَرورة الشِّعر، وهو قوله:

أَبَني لُبَيْنى إنَّ أُمَّكُمُ ... أَمَةٌ وإنَّ أَباكُمُ عَبُدُ
وهو العَضُدُ، يُذكَّرُ ويؤَنَّثُ، ويُقال: رجل نَجِد ونَجُد، أي شُجاع.
(ر) رجلٌ بَكِرٌ في حاجَتِه وبَكُرٌ، ورجُل حَذِرٌ وحَذُرٌ، والسَّمُر: من العِضاه، ويُقال: وَظيفٌ عَجِرٌ. للغليظ. ورجل نَكِرٌ، ونَكُر.
(ز) هو العَجُز: يُذكَّر ويُؤَنَّث.
(س) يُقالُ: رجلٌ نَدِسٌ، ونَدُسٌ، أي: فَهِمٌ
(1/244)

ونَطِسٌ ونَطُسٌ للمُبالِغ في الشَّيءِ.
(ش) يُقال: مكانٌ عَطِشٌ وعَطُشٌ: للقَليل الماءِ.
(ع) هو السَّبُع، وهي الضَّبُعُ، والضَّبُع أَيضاً: السَّنَةُ الْمُجْدِبة، يُقال: أَكَلتْهُمُ الضَّبُعُ، وذلك إذا أَجْدَبوا، قال الشاعر:

أَبا خُراشَةَ إمّا كُنْتَ ذا نَفَرٍ ... فإنَّ قوميَ لم تَأَكُلْهُمُ الضَّبُعُ
ويُقال: رجُلٌ طَمعٌ وطَمُعٌ.
(ل) الرَّجُلُ: واحدُ الرَّجال، ويُقال: رَجُلٌ عَجِلٌ وعَجُلٌ، بمعنًى.
(ن) يُقالُ: رَجُلٌ فَطِنٌ وفَطُنٌ، بمعنًى.

فَعُلَة
16 وممّا ألحقت الهاءُ به من هذا البناء
الصَّدُقَةُ: الصَّداقُ، قال ابنُ جُريح، وكانَ من أَفْصَحِ النّاس: "قَضى ابنُ عباس لها بالصَّدُقَةِ"، الْمَثُلَة: العُقوبةُ.

17 باب فَعِل بفَتْح الفاءِ وكَسْرِ العَيْن
(ب) يُقالُ: رَمْحٌ ثَلِبٌ، أي: متثَلِّمٌ، وقال: ومطَّردٌ من الخَطِّيِّ لا عارٍ ولا ثَلِبُ ورَجُلٌ أَجرَبُ وجَرِبٌ بمعنًى، ورَجُلٌ أَحْدَبُ وحَدِبٌ بمعنًى، وظَليمٌ خَشِبٌ، وهو نَحْوُ الخَشِنِ، والذَّرِبُ: الحادُّ من كلِّ شيءٍ، والسَّلِبُ: الطَّويلُ، والسَّنِبُ: من صِفَةِ العاشِقِ، والذَّشِبُ: الطَّويلُ، والظَّرِبُ: واحدُ الظَّرابِ، وهي الرَّوابِي الصِّغارُ، وبه سُمِّي الرَّجُلُ، والعَقِبُ: عَقِبُ الإنْسانِ، ويُقالُ: جِئتُ في عَقِب الشَّهْر: إذا جئْتَ بعدَ ما يَمضي، وعَقِبُ الرَّجُل: خَلَفُهُ،
(1/245)

ومَعْدي كَرِب: من أَسْماءِ الرِّجال، وأَبو كَرِب اليَمانِيُّ: أَحدُ التَّبابِعَةِ، واسمُه أَسْعَدُ، ويُقالُ: رَجُلٌ نَخِبٌ، أي: جَبانٌ، قال الشّاعِرُ:

أَلا بَلِّغْ أبَا سُفيانَ عَنِّي ... فأَنْتَ مُجَوَّفٌ نَخِبٌ هَواءُ
(ث) يُقال: رجلٌ حَدِثٌ، أي: كثيرُ الحَديثِ حَسَنُهُ، والحَفِثُ: الَّذي يَكونُ مع الكَرِش، ويُقالُ: رجُلٌ شَبِثٌ: إذا كان التَشَبُّتُ طَبْعاً له، والفَحِثُ: قلبُ الحَفِثِ، ويُقال: رجلٌ مَغِثٌ، أي: مَرِسٌ.
(ج) يُقال: مَكانٌ حَرِجٌ، أي: ضَيِّقٌ، والعَفِجُ: واحد الأَعْفاج، والفَرِجُ: الَّذي لا يَزالُ يَنْكَشِفُ فَرْجُه.
(د) يُقالُ: سَحابُ بَرِدٌ، أي: ذو بَرَد، وشيءٌ حَصِدٌ، أي: مُحْصَدٌ، أي: مُحْكَمٌ شَديدُ الفَتْلِ، وفَرَسٌ عَتِدٌ، أي: مُعَدٌ للجَرْي، والعَضِدُ: لغةٌ في العَضُد، والعَقِدُ جمعُ عَقِدَة، ويُقالُ: رجل فَرِدٌ وفَرْدٌ، بمعنًى، والقَرِدُ: السَّحابُ الْمُتَعَقِّدُ بعضُه على بَعْضٍ، وهي الكَبِدُ، وكبِدُ القَوْسِ، ما بين طَرَفي العِلاقَة، وكَبِدُ السَّماءِ: وسَطُها، والكَتِدُ: لغةٌ في الكَتَدِ، والنَّجِدُ: الشُّجاعُ.
(1/246)

(ذ) [الشَّقِذُ: الَّذي لا يَكادُ ينامُ] ، وهي الفَخِذُ، والفَخِذُ، في العشائر: أَقَلُّ من البَطْن.
(ر) يُقالُ: رجلٌ بَكِرٌ في حاجَتِه، أي: صاحبُ بُكورٍ، والخَبِرُ: جَمعُ خَبرِة، وهي الخَبْراء، واليومُ الخَدِر: النَّدِيُّ، والخَضِرُ: صاحبُ موسى، صلوات الله عليهما. والخَمِرُ: الَّذي خامَرَه داءٌ، ويُقال: هو الَّذي في عَقِب خُمارٍ، وقال:

أَحارِ بنَ عَمْروٍ كَأنِّي خَمِرْ ... ويَعْدو على الْمَرْءِ ما يَأْتَمِرْ
ويُقال: عُودٌ دَعِرٌ: أي: كثيرُ الدُّخان، والذَّمِرُ: الشُّجاع، ويُقالُ: رُطَبٌ سَقِر، أي: ليسَ له عَسَلٌ.
والشَّقِرُ: شَقائِقُ النُّعمان، والصَّبِرُ: ضَربٌ من الأَدْوِيَةِ. والضَّفِرُ: جَمْع ضَفِرة، وهو من الرَّمْلِ: ما تعَقَّدَ بعضُه على بعض. ويُقالُ: رَجُلٌ ظَهِرٌ: للَّذي يَشْتَكي ظهْرَه، ويُقالُ: وَظيفٌ عَجِرٌ: غليظٌ والفَدِرُ: الأَحْمَقُ. ويُقالُ: رجُلٌ فَقِرٌ: للَّذي يَشْتَكي فَقاره، وتَمْرٌ قَشِرٌ: لِلْكَثيرِ القِشْر، والكَفِرُ: العَظيمُ من الجِبالِ. والْمَقِرُ: الصَّبِرُ، ويُقالُ: حِمارٌ نَعِرٌ: إذا دَخَلَت النُّعَرةُ في أَنْفِه، ويُقالُ: رَجُلٌ نَكِرٌ: للَّذي يُنْكِرُ الْمُنْكَر، وهو النَّمِرُ،
(1/247)

ويُقالُ: رجلٌ نَهِرٌ، أي: صاحبُ نَهارِ، وقال:

إن تَكُ لَيْلِيّا فإني نَهِرُ
مَتى أَرى الصُّبْحَ فلا أَنتظرُ
وجَمَلٌ هَبِرُ: أي: كَثيرُ اللَّحْم، والهَذِرُ: الكثيرُ الكَلامِ.
(ز) العَجِزُ: لغةٌ في العَجُز، واللَّحِزُ: الضَّيِّقُ البَخيلُ.
(س) يُقالُ: رَجُلٌ أَقْعَسُ وقَعِسٌ بمعنًى، [وهو نَقيضُ: الأَحدَبِ ويُقال للقَوْمِ: هُمْ على مَرِسٍ واحِد، وذلك إذا اسْتَوَتْ أَخلاقُهم.
(ش) يُقالُ: مكانٌ عَطِشٌ، أي: يابِسٌ، وهو الكَرِشُ.
(ص) العَقِصُ: الضَّيِّقُ البَخيلُ.
(ف) الخَلِفُ: جمعُ خَلِفة، وهي الحامِلُ من النُّوقِ، وسَلِفُ الرَّجُل: زَوْجُ أختِ امرأته، والطَّرِفُ: نَقيضُ القُعْدُدِ، ويُقال: رجلٌ قَصِفٌ: للسَّريعِ الانْكِسارِ عن النَّجْدَةِ، وهي الكَتِفُ.
(ق) الحَمِقُ: الأَحْمَقُ، والزَّعِقُ: النَّشيطُ الَّذي يَفْزَعُ مع نَشاطِه من كلِّ شيءٍ، والسَّرِقُ: السَّرِقَةُ. والشَّرِقُ: اللَّحْمُ الأَحمرُ الَّذي لا دَسَمَ له. والقَرِقُ: المكانُ الْمُسْتَوي. واللَّهِقُ: الأَبيضُ. والنَّبِقُ: ثَمَرُ السِّدْر.
(ك) العَرِكُ: الصَّوْتُ. والْمَلِكُ: هو الله جَلَّ وعزَّ. والْمَلِكُ: واحدُ الْمُلوكِ.
(1/248)

(ل) يُقالُ: رجلٌ جَدِلٌ، أي: شَديدُ الجَدَلِ، ويُقالُ: مكانٌ جَزِلٌ، أي: ذو حِجارَةٍ، ودَهْرٌ خَبِلٌ، أي: مُلْتَو على أَهْلِهِ. والخَضِلُ: النَّدِيُّ، والدَّحِلُ: الخَبُّ الخَبيثُ، ويُقالُ: الخَدّاع للنّاسِ. ويُقال: شَعْرٌ رَجِل ورَجَل. والرَّخِلُ: الأُنثى من أولاد الضَّأْن. [والسَّغِلُ: السَّيِّئُ الغِذاءِ] .
والصَّقِلُ: الفَرَسُ الطَّويلُ الصُّقْل، والعَمِلُ: الْمَطْبوع على العَمَل، والغَزِلُ: صاحِبُ الغَزَل، والنَّزِلُ: الْمَكانُ الصُّلْبُ السَّريعُ السَّيْل، ويُقالُ: مكانٌ نَقِل، أي: ذو حِجارةٍ، وفَرَسٌ نَمِلُ القَوائم: للّذي لا يكادُ يَسْتَقِرُّ، ومَطَرٌ هَطِلٌ: للكثيرِ الهَطَلانِ.
(م) الحَرِمُ: الحِرْمان. ويُقال: فَرَسٌ خَذِمٌ، أي: سَريعٌ. ورَجُلٌ خَذِمٌ، أي طَيِّبُ النَّفْسِ. والخَصِمُ: الشَّديدُ الخُصومةِ. وهي الرَّحِمُ. والرَّقِمُ: الدّاهِيَةُ. والزَّهِمُ: الكثيرُ الشَّحْم. ويُقال: نَبْتٌ سَنِمٌ، أي: مرتَفِعٌ. وبَعيرٌ سَنِمٌ، أي: ذو سَنامٍ غليظٍ. والعَرِمُ: الْمُسَنّاةُ، ويُقال: رجلٌ فَهِمٌ. ورَجُلٌ قَصِمٌ، أي: سريعُ الانْكِسارِ، والقَضِمُ: السَّيْفُ الَّذي طالَ عليه الدهرُ فَتَكَسَّر حَدُّه. والكَلِمُ: جمعُ كَلِمةٍ.
طالَ عليه الدهرُ فَتَكَسَّر حَدُّه، والكَلِمُ: جمعُ كَلِمةٍ.
ونَعِمَ: لغة في نَعَم،
(1/249)

والنَّقِمُ: جمعُ نَقِمة. وهَرِمٌ: من أَسماءِ الرَّجال.
(ن) الخَشِنُ: الأَخْشَنُ، والدَّحِنُ: الخَبُّ الخَبيث.
ويُقالُ: هو قَمِنٌ بكذا، أي: حَرِيٌّ، والكَتِنُ: القَدَحُ.
وهو اللَّبِنُ. ورجل لسِنٌ: أي بليغ، ويُقال للقوم: هم على مَرِنٍ واحدٍ، وذلك إذا اسْتَوَتْ أَخلاقُهم.

فَعِلَة
18 وممّا أُلحِقَت الهاءُ به من هذا البناء
(ب) الحَصِبَةُ: لغة في الحَصْبَةِ. والخَلِبَة: الخَدّاعةُ من النِّساءِ، وقال:

أَوْدي الشبابُ وحُبُّ الخالَةِ الخَلِبهْ
ويُروى "الخلَبة" بفتح اللام. فمَن رَواه هكذا فَهُو جَمْعٌ، ويُقال: امرأةٌ ضَغِبَةٌ، أي: مُولَعَةٌ بحُبِّ الضَّغابيسِ، أُسقطت السّينُ لأَنَّها آخرُ حُروفِ الاسْمِ، كما قيلَ في تَصْغيرِ فَرَزْدَق: فُرَيْزِد. والطَّلِبَةُ: ما طَلَبْتَهُ من شَيْءٍ.
(د) العَقِدَةُ: الرَّمْلَةُ الْمُتَعَقِّدَةُ بعضُها على بعض. [وهي المَعِدَة] (ذ) يُقال: أَرضٌ جَرِذَةٌ، أي: ذاتُ جُرْذان.
(ر) التَّفِرَةُ: الدّائِرَةُ التي تحتَ الأَنفِ في وسَطِ الشَّفَة العُلْيا. والخَبِرَةُ: القاعُ يُنْبِتُ السِّدْرَ. ويُقالُ: أَرضٌ شَجِرَةٌ، أي: كثيرةُ الشَّجَرِ. والضَّفِرَةُ: الرَّمْلَةُ الْمُتَعَقَّدُ بَعْضُها على بعضٍ.
(1/250)

والعَذِرَةُ: فِناءُ الدّار، وإنما سُمِّيت العَذِرَةُ عَذِرَةً لأَنَّها كانت تُلْقى في الأَفْنِيَة، وعَشِرَةٌ: لُغةٌ في عَشْرة، وفي عَدَد الْمُؤَنَّث. والنَّظِرَةُ: الاسمُ من الإنْظار. والنَّكِرَةُ: ضدُّ الْمَعْرِفَةِ.
(ص) يُقالُ للسَّمَكةِ: مَلِصَةٌ، لأَنها تَمَلَّصُ من اليدِ أي تَزْلَقُ.
(ع) التَّبِعَةُ: ما اتُّبِعَ به.
(ف) الحَلِفَةُ: واحدةُ الحَلْفاءِ في قول الأَصْمَعي.
والخَلِفَةُ: واحدةُ الْمَخاضِ، وهي الحوامِلُ من النّوقِ.
ويُقال: أَرضٌ سَرِفَةٌ، من السُّرْفة. وصَنِفَةُ الإزارِ: طُرَّتهُ. والظَّلِفَةُ: واحدةُ الظَّلِفات، وهي: الخَشَبات الأَربع اللَّواتي يَكُنَّ على جَنْبَي البَعير.
(ق) السَّرِقَةُ: الاسمُ من سَرَق يَسْرِق.
(ل) ثَقِلَةُ القَوْم: أَثقالُهم، يُقال: احْتَمَل القومُ بِثَقِلَتِهِمْ. ويُقالُ: أَرضٌ جَرِلَةٌ، أي: ذات جَراول.
والسَّفِلَةُ: قوائمُ البَعير، ويُقال: هو من السَّفِلة، ولا يُقال: هو سَفِلَةٌ، لأَنَّها جَمْعٌ ويُقالُ: أَرضٌ نَمِلَةٌ، أي: ذاتُ نَمْل.
(م) السَّلِمَةُ: واحدةُ السِّلام، وهي: الحِجارة وقال:

ذاكَ خَليلي وذُو يُعاتِبُني ... يَرْمي وَرائيَ بامْسَهْم وامْسَلِمَهْ
(1/251)

يريد والسَّلِمَة، وهي لُغَة حِمْيَر. ومنه سُمِّي الرَّجلُ سَلِمَةُ، وهم بطنٌ من الأَنْصار، والقَسِمَة: الوَجْهُ وقال:

كأَنَّ دَنانيراً على قَسِماتِهِمْ ... وإنْ كانَ قَدْ شَفَّ الوُجوهَ لِقاءُ
وهي الكَلِمَةُ، ويُقالُ: قال فُلانٌ في كَلِمَتِه، أي: قَصيدتهِ، والنَّقِمَةُ: الاسمُ من الانْتِقام.
(ن) الثَّفِنَةُ: واحدةُ الثَّفِناتِ، وهي يَدُ البَعيرِ، ورِجْلاهُ، وكِرْكِرَتُهُ وصَبِنَةُ الرَّجُلِ: عِيالهُ، والقَطِنَةُ: التي تكونُ مع الكَرِشِ، واللَّبِنَةُ: واحدَةُ اللَّبِنِ.
والْمَكِنَةُ: واحدَةُ الْمَكِنات، يُقال: النّاسُ على مَكِناتِهم، أي: على اسْتِقامَتِهم وقَلَّما تُسْتَعمل مُوَحَّدَةً.

فُعَل
19 باب فُعَل (بضم الفاء وفتح العين)
(ب) هو الرُّطَبُ.
(ح) جُمَحُ: من أَسْماءِ الرِّجال. والذُّبَحُ: نَبتٌ أَحمَرُ يأكُلُه النَّعام. والرُّبَحُ: طائرٌ شَبيهٌ بالزّاغِ. وقَوْسُ قُزَح: الَّتي في السَّماءِ.
(د) الرُّبَدُ: فِرِنْدُ السَّيفِ، وقال:

أَبيضُ مَهْوٌ في مَتْنِه رُبَد
والسُّبَدُ: طائرٌ ليِّنُ الرِّيش إذا قُطِرَ عليه قَطْرتان من ماءٍ جَرى، والعَرَب تُشَبِّهُ الفرسَ به إذا عَرِقَ، وقال يَصف الفرَسَ:

كأَنَّها سُبَدٌ بالماءِ مَغْسولُ
(1/252)

وهو الصُّرَدُ. والصُّرَدان: العِرْقان اللَّذان يَسْتَبطِنان اللِّسان، وقال [يزيدُ بنُ الصَّعِق يهجو النّابغةَ الذُّبْيانيَّ] :

وأيُّ النّاسِ أَغدَرُ من شَآمٍ ... له صُرَدانِ مُنْطَلَقَ اللِّسانِ
ويُقال: مالُه لُبَدٌ، أي: كثيرٌ. ولُبَدُ: اسمُ آخر نُسور لُقْمان. واللُّبَدُ: الرَّجُلُ الَّذي لا يُسافِرُ.
(ذ) الجُرَذُ: واحدُ الجُرْذان.
(ر) زُفَرُ: من أَسْماءِ الرِّجال، والزُّفَرُ: السَّيِّد، وقال:

يَخْشى الظُّلامةَ مِنْهُ النَّوْفَلُ الزُّفَرُ
والعُشَرُ: ضَرْبٌ من الشَّجَرِ. ويُقال لثَلاثٍ من لَيالي الشَّهْرِ: عُشَر، وهي بَعْدَ التُّسَع. ويُقال: رَجُلٌ عُقَرُ، وَسَرْجٌ عُقَرُ، أي: مِعْقَرٌ. وعُمَرُ: من أَسْماءِ الرِّجال، وهو لا يُجْرَى إذا كان معرفةً، لأنه معدولٌ عن عامِر، وكذلك ما أَشْبَهَهُ من هذا الباب. وَغُبَرُ: من أَسْماءِ الرِّجال. ورَجُلٌ غُدَرٌ، أي غادِرٌ، وأَكثُر ما يُسْتَعْمَلُ في النِّداء. والغُمَرُ: القدَحُ الصَّغيرُ. وهو مُضَرُ بنُ نِزار، يُقالُ: سُمِّيَ بذلك لبَياضِهِ، والنُّغَرُ: طائرٌ صغيرٌ مثلُ العُصْفور، وبتَصْغيره جاءَ الحديثُ: "يا أَبا عُمَيْر. ما فَعَلَ النُّغَيرُ".
(ز) اللُّغَزُ: ما أَلْغَزْتَ من كَلامٍ فشَبَّهْتَ مَعْناهُ.
(1/253)

(س) عُدَسُ: من أَسْماءِ الرِّجالِ.
(ش) جُرَشُ: اسمُ مَوْضعٍ باليَمَنِ.
(ع) يُقالُ لمَنزِلٍ من مَنازِلِ القَمَرِ: سَعدُ بُلَعَ، يُقال: إنه طَلَع لمّا قال الله جَلَّ وعزَّ: "يا أَرضُ ابْلَعي ماءَكِ" ويُقالُ لثلاثٍ من ليالي الشَّهْرِ تُسَع، وهي بعدَ النُّفَل، وجُمَعُ: جَمْعُ جَمْعاء في توكيدِ التَّأْنيثِ، يُقالُ: رأَيتُ أَخَواتِكَ جُمَعَ. ويُقال: دليلٌ خُتَعٌ، أي: ماهرٌ بالدِّلالَةِ. ويُقالُ لثَلاثٍ من لَيالي الشَّهْرِ: دُرَعُ، وهي بَعْد البيضِ. والرُّبَعُ: الفصيلُ الَّذي نُتجَ في رِبْعيَّةِ النِّتاج. والكُتَعُ: ولدُ الثَّعْلبِ. والْمُصَعُ: ثمرُ العَوْسَج. والهُبَعُ: الفَصيلُ الَّذي نُتج في الصيفِ. يُقال: ما له هُبَعٌ ولا رُبَعٌ.
(ق) الذُّرَقُ: الحَنْدَقوق، قال رُؤبَة:

حَتَّى إذا ما هاجَ حيرانُ الذُّرَقْ
ويُقالُ: لسانٌ طُلَقٌ ذُلَقٌ: إذا كان ذَرِبا. ويُقالُ: جاءَ بعُلَقَ فُلَقَ، وهي الدّاهيَة، لا تُجْرى. وعُمَقُ: منزلٌ بطَريقِ مَكَّةَ.
(ك) السُّلَكُ: فَرْخُ الحَجَلةِ.
(ل) ثُعَلُ: من أَسْماءِ الرِّجالِ. وهو الجُعَلُ وزُحَلُ: نجمٌ في السَّماءِ السّابعةِ، وهو من الخُنَّسِ.
ويُقال لثلاثٍ من ليالي الشَّهْر نُفَلُ، وهي بعدَ الغُرَرِ.
وهُبَلُ: اسمُ صَنَمٍ كان في الكَعْبَةِ في الجاهِليَّةِ.
(1/254)

(م) جُشَمُ: من أَسماءِ الرِّجال. ويُقال: رجلٌ حُطَمٌ: أي يَحْطِمُ كلَّ شيءٍ، قال الرّاجِزُ:

قد لَفَّها اللَّيلُ بسَوّاقٍ حُطَمْ
والزُّلَمُ: واحد الاَزلام. وقُثَمُ: من أَسماءِ الرِّجال.
ويُقال للرَّجُل: مائِحٌ قُثَمُ، أي: كثيرُ العَطاءِ.

فُعَلَة
20 وممّا أُلحِقَت الهاء به من هذا البناء
(ب) تُرَبَةٌ: اسمُ وادٍ. ويُقالُ: رجلٌ كُذَبَةٌ، أي: كَذّاب. ويُقالُ: هذا نُجبَةُ القَوْمِ: إذا كان النجيبُ منهم (مثلُ النُّخَبَةِ) .
(ج) يُقال: امرأَةٌ خُرَجَةٌ، أي كثيرة الخُروجِ.
والدُّرَجةُ: لغةٌ في الدَّرَجة.
(ح) يُقالُ: رَجُلٌ نُكَحَةٌ، أي كثيرُ النِّكاح.
(د) رجُلُ حُمَدَةٌ للنّاسِ: يُكثِرُ حَمْدَهم. ورجلٌ قُعَدَةٌ: كثيرُ القُعودِ.
(ر) بُجَرَةُ: اسمُ رَجُل من أَصْهار إسماعيلَ عليه السلام، وفيه جَرى المثَلُ: (عَيَّرَ بُجَيْر بُجَرهْ) هذا قولُ بعضِهم، قال الشاعر:

فَتَلطَّخَت بِدِمائِها عُبُطاً ... في حَيْثُ واعَدَ صِهْرَه بُجَرَهْ
(1/255)

ويقال: بَجَرة، بالفتح. والخُزَرَة: داءٌ يأْخذُ في مُسْتَدَقِّ الظَّهْرِ. والزُّهَرةُ: نَجْمٌ من الخُنَّسِ، وقال:

وأَيْقَظَتْني لطُلوعِ الزُّهَرَهْ
ورَجلٌ سُخَرةٌ: إذا كان يَسْخَرُ من النّاسِ. ورَجُلٌ عُقَرَةٌ وعُقَر، بمعنًى. والنُّعَرةُ: ذُبابٌ يدخلُ في أَنفِ الحِمارِ. والنُّقَرةُ: داءٌ يأخُذُ الشّاةَ. ورجلٌ هُذَرَةٌ، أي كثيرُ الكَلامِ.
(ز) يُقالُ: رجلٌ لُمَزَةٌ: يَلْمِز النَّاسَ، أي: يَعيبُهم ويَتَنَقَّصُهُم، ورَجلٌ هُمَزَةٌ: يُكْثِرُ هَمْزَ النّاسِ، وقال:

تُدْلي بوُدِّي إذا لاقَيْتَني كَذِبًا ... وإنْ أُغَيَّبْ فأَنت الهامِزُ اللُّمَزَهْ
(س) يُقال: رَجُلٌ جُلَسَة، أي: كثيرُ الجُلوسِ.
(ض) يُقالُ: رجلٌ قُبَضَةٌ رُفَضَةٌ، لِلَّذي يَتَمَسَّكُ بالشَّيءِ ثم لا يَلْبَثُ أنْ يَدَعَه. والقُبَضَةُ قَدْ تَقدَّم ذِكْرُها.
(ط) الرُّهَطَةُ: الرّاهِطاءُ. واللُّقَطَةُ: ما التُقِطَ.
(ع) يَومُ الجُمَعَةِ: لُغةٌ في الجُمُعَة، ويُقالُ: رَجُلٌ خُدَعَةٌ: للَّذي يَخْدَعُ النّاسَ، قال ثعلبٌ: الحَرْبُ خُدَعَةٌ وُخْدَعةٌ، وخَدْعةٌ. ويُقالُ: رجُلٌ خُضَعَةٌ: لِلَّذي يَخضَعُ لكلِّ واحِدٍ. ورَجُلٌ صُرَعَةٌ: لِلَّذي يَصْرَعُ النّاسَ. وضُجَعَةٌ: للَّذي يُكْثِرُ الاضْطِجاعَ.
(1/256)

وامْرَأَةٌ طُلَعَةٌ: لِلَّتي تُكْثِرُ التَّطَلُّعَ. وقُبَعَةٌ: للِّتي تَقْبَعُ بعد التَّطَلُّعِ. والقُصَعَةُ: القاصِعاءُ. والمُجَعَةُ: الأَحْمَقُ.
والْمُرَعَةُ: طائر. ويُقالُ: رجلٌ هُجَعَةٌ: للنَّؤُومِ.
وهُقَعَة: لِلَّذي يُكْثِرُ الاتِّكاءَ والاْضطجاعَ بينَ القوْمِ.
(ف) التُّحَفَةُ: ما أَتْحَفْتَ به الرَّجُلَ، ويُقالُ: رجُلٌ نُتَفَةٌ: لِلَّذي يَنْتِفُ من العِلْمِ شيئاً ولا يَسْتَقْصي، كان أَبو عُبَيْدَةَ إذا ذُكرَ الأَصْمَعيُّ قَال: ذاك رجلٌ نُتَفَةٌ.
(ق) يُقالُ: رَجُلٌ طُلَقَةٌ: للكَثيرِ الطَّلاقِ. والنُّفَقَةُ: النّافِقاءُ.
(ك) الحُلَكَةُ: دُوَيْبَّةٌ. والسُّلَكَةُ: الأُنْثى من أَولادِ الحَجَلِ. والسُّلَكَةُ: أمُّ سُلَيْكٍ السَّعْدِيِّ، وكانت سَوْداءَ. ويُقال: رَجُلٌ ضُحَكَةٌ: للكثيرِ الضَّحِكِ. والْمُسَكَةُ: البَخيلُ.
(ل) الخُذَلَةُ: الَّذي يَخْذُل. والعُذَلة: الذي يَعْذِلُ. ويُقالُ: فَحْلٌ غُسَلةٌ: لِلَّذي لا يُلْقَحُ.
(م) التُّخَمَةُ: من الوَخامَةِ. وأَصْلُها الوُخَمَةُ، بُنِيَتْ بالتّاء على الاتِّخامِ، مثل قَوْلِك: قَعد تُجاهَهُ، أَصْله من الوَجْهِ. وهي التُّهَمَةُ، وهي مثلُ التُّخَمَةِ في البِناءِ،
(1/257)

ورجل حُطَمَةٌ: للكَثيرِ الأَكْلِ، وفي الْمَثَل: (شَرُّ الرِّعاءِ الحُطَمَةُ) . والحُطَمَةُ: من أَسماءِ النّار. ويقال: هو العَبْدُ زُلَمَةً، أي: قَدُّه قَدُّ العبد. والزُّنَمَةُ: مثل الزُّلَمَة.
(ن) يُقال: رَجُلٌ لُعَنَةٌ، أي: كثيرُ اللَّعْنِ.

فُعَلِيّ
21 وممّا جاء منسوباً من هذا البناء
(ر) هو الجُدَرِيُّ.
(ع) [الكُسَعِيُّ: رَجُلٌ يُضْرَبُ به الْمَثَلُ في النَّدامَةِ] .
ك) يُقالُ: لَطَمهُ لَطْماً شُرَكِياً: إذا لَطَمَه لَطْمَ الْمُنْتَقِشِ.
(1/258)

22 ومما أُلحِقَت الهاءُ به
(ب) الرُّجَبِيَّةُ: النَّخْلَةُ التي تُرَجَّبُ، أي: يُبْنى حَوْلَها جدارٌ تعتمدُ عليه. وقال:

لَيْسَتْ بسَنْهاءٍ ولا رُجَبيَّةٍ ... لكن عَرايا في السِّنينَ الجَوائحِ

فُعُل
23 باب فُعُل (بضم الفاء ولعين)
(ب) الجارُ الجُنُبُ: الَّذي ليس بيْنَك وبَيْنَه قَرابةٌ. ويُقال: رَجُلٌ جُنُبٌ، وكذلك الاثْنان والجَمْعُ والْمُؤَنَّثُ.
ورَجُلٌ جُنُب، أي: غَريب. والجُنُب: البُعْد. والحُقُب: الدَّهْرُ. والخُلُب: اللّيفُ. والخُلُب: الطّينُ. والرُّعُبُ: الخَوْفُ. والطُّنُب: حَبْلُ الخِباءِ، وعِرُْق الشَّجَرِ، وعَصَبُ الجَسَدِ. والعُقُبُ: العاقِبةُ. والغُرُبُ: الغَريب. وقال:

وما كان غصُّ الطَّرْفِ مِنّا سَجِيَّةً ... ولكنَّنا في مَذْحِجٍ غُرُبانِ
والنُّصُب: كُل ما نُصِبَ فعُبِد من دونِ الله، قال الأعشى:

وذا النُّصُبَ المنصوبَ لا تعبُدَنَّهُ ... لعافية، واللهَ ربَّكَ فاعْبُدا
(ت) السُّحُتُ: ما لا يَحِلُّ كَسْبُه.
(ث) الثُّلُثُ: يُخَفَّف ويُثَقًّل، وكذلك الأَنصباءُ كلُّها. والنُّجُثُ: غِلاف القَلْب.
(1/259)

(ج) القَوْسُ الفُرُج: المُنْفَرِجةُ عن الوَتَرِ. والفُرُجُ: الَّذي لا يَكْتُمُ السِّرَّ.
(ح) ناقَةٌ سُرُحٌ، أي: مُنْسَرِحَةٌ في السَّيْرِ.
ويُقالُ: بابٌ فُتُحٌ، أي: واسِعٌ، وقارورَةٌ فُتُح، أي: لَيْسَ لها غِلافٌ. ومَجْلِسٌ فُسُحٌ، أي: واسِعٌ.
(د) الجُمُدُ: نحوٌ من الصَّمْدِ، قال امْرُؤ القَيْسِ:

كأَنَّ الصَّوارَ إذْ يُجاهِدْنَ غُدْوَةً ... على جُمُدٍ خَيْلٌ تجولُ بأَجْلالِ
ويُقال: عينٌ حُتُد: لا يَنْقطِعُ ماؤُها. والسُّهُدُ: القَليلُ النَّومِ. امرأَةٌ كُنُدٌ، أي: كفور للمُواصَلَةِ.
(ر) الدُّبُرُ: نَقيضُ القُبُلِ. والسُّخُرُ: لغةٌ في السَّخَر. والسُّعُرُ: الجُنونُ. والسُّعُرُ: العَناءُ. والعُذُرُ: سِمَةٌ في مَوضِعِ العِذارِ. والعُذُر: الاسْمُ من الإعذارِ.
والعُصُرُ: الدَّهْرُ، قال امْرؤُ القَيْسِ:

وهَل يَنْعَمَنْ مَن كانَ في العُصُرِ الخالي
وعُقُر الحوض: مؤَخَّره، يخَفَّفُ ويُثَقَّل وقال:

بإزاء الحَوْضِ أو عُقُرِه
وهو العُمُرُ.
(1/260)

والنُّذُرُ: الاسمُ من الإنْذار. قال الله جلَّ وعزَّ: "فكَيْفَ كانَ عَذابي ونُذُرِ" أي إنذاري. ويُقالُ: شيءٌ نُكُرٌ، أي: مُنْكَرٌ، وقال:

[أَتَوْني فلم أَرْضَ ما بَيَّتوا] ... وكانوا أَتَوْني بشَيءٍ نُكُرْ
(ز) الجُرُز: الأَرضُ الَّتي لم يُصِبْها الْمَطَرُ.
(س) هو عُدُسُ بنُ زَيْد. والقُدُسُ: الطُّهْرُ.
وروح القُدُس: جِبْرَئيلُ صَلَواتُ اللهِ عليه وحَظيرَةُ القُدُس: الجَنَّةُ.
(ض) يُقال: خَرَجوا يَضْرِبون النّاسَ عن عُرُضٍ، أي: عن ناحِيَةٍ.
(ط) يُقالُ: ناقَةٌ عُلُطٌ: لا خِطامَ عليها. وفرسٌ فُرُطٌ: إذا كانَتْ تَتَقدَّمُ الخيلَ. وأَمرٌ فُرُطٌ، أي: متروكٌ، ويُقالُ: مُجاوَزٌ فيه الحَدُّ. وهو قول الله جلَّ وعزَّ: "وكانَ أَمْرُه فُرُطاً" والفُرُطُ: رأْسُ الأَكَمَةِ. ويُقالُ: سَهْمٌ مُرُطٌ وأَمْرَطُ، بمعنًى، أي مُتَساقِطُ القُذَذِ، وقال:

مُرُطُ القِذاذِ فَليسَ فيه مَصْنَعُ ... لا الرّيشُ يَنْفَعُه ولا التَّعْقيبُ
(1/261)

هذا قولٌ، ويَجوز أن يكون مُرْطٌ ها هُنا جمعَ أَمْرَطَ بالتَّخْفيفِ، ولكنه جازَ أن يكونَ في صفة واحد لما بعدَه من الجَمْع، ومثلُ هذا في الشِّعْر غيرُ معدوم، قال الشّاعِرُ:

إنَّ التَّي هامَ الفُؤادُ بذِكْرها ... رَقودٌ عن الفَحْشاءِ خُرْسُ الجَبائِرِ
والْمُشُط: لغة في الْمُشْط.
(ع) الدُّمُع: سِمة في مَجْرى الدَّمْع. والرُّبُع: لغةٌ في الرُّبُع، وكذلك أَخواته.
(ف) الجُرُف: ما تَجَرَّفَتْهُ السُّيول من الأَنهار والأَودية. والصُّحُف: جمعُ صَحيفة. والطُّنُف من الجَبَل: نحوٌ من الحَيْد. والطُّنُف: لغة في الطَّنَف.
والعُرُفُ: الرَّمْلُ المرتفع، قال الكُمَيْت:

أَأَبكاكَ بالعُرُفِ الْمَنْزِلُ ... وما أَنتَ والطَّلَلُ الْمُحْوِلُ؟!
والقُذُف: لغةٌ في القَذَف.
(ق) الخُلُقُ: واحدُ الأَخْلاقِ. ويُقالُ: غارةٌ دُلُقٌ، أي: مُنْدَلِقَةٌ شَديدةُ الدَّفْعَة. والسُّحُقُ: البُعْد. ويُقالُ: ناقةٌ طُلُق: بلا قَيْد. وفَرسٌ طُلُقُ إحْدى القَوائم: إذا كانت إحْدى قوائِمها لا تَحْجيلَ فيها. وهي العُنُقُ. والعُنُق: الجَماعةُ من النّاس.
ويُقالُ: بابٌ غُلُقٌ،
(1/262)

أي: مُغْلَقٌ. وامرأَة فُتُق، أي: مُتَفَتِّقَةٌ بالكَلام. وامرأَةٌ فُنُقٌ، أي: ناعِمَةٌ.
(ك) الْمُسُكُ: البَخيلُ، والْمُلُكُ: قوائمُ الدّابَّةِ.
والنُّسُكُ: جمع نَسيكَةٍ.
(ل) الجُبُل: النّاسُ الكَثيرُ. والسُّحُلُ: جَمْعُ سَحْل. والشُّغُل: لغة في الشُّغْل. وامرأَةٌ عُطُلٌ، أي: عاطِل، وهو مَصْدَرٌ أيضاً. وامرأَةٌ فُضُلٌ: في ثَوْبٍ واحدٍ. والقُبُلُ: نَقيضُ الدُّبُر. ويُقال: رأَيتُه قُبُلاً: لغةً في قولك: قِبَلاً. وجِذْع قُطُلٌ، أي: مَقْطوع، وقال [الْمُتَنَخِّلُ الهُذَلي] :

مُجَدَّل يتَسَقَّى جلدُه دمَهُ ... كما تَقَطَّلَ جِذْعُ الدُّومَةِ القُطُلُ
(م) الحُرُمُ: جمع حَرام. والرُّحُمُ: الرَّحْمةُ، قال زُهَير:

ومِن ضَريبَتِهِ التَّقْوى ويَعْصِمُهُ ... مِنْ سَيِّئ العَثَراتِ اللهُ بالرُّحُمِ
(ن) هو الجُبُنُ. والسُّفُنُ: جمعُ سَفينَةِ. والشُّزُنُ: ناحيةُ الشَّيءِ، ومن الرَّجُل: جانِبُه. والعُسُنُ: البَقِيَّةُ تبقَى من شَحْمِ النّاقَةِ ولَحْمِها.
(1/263)

فُعُلَة
24 وممّا أُلحِقَت الهاء به من هذا البناء
(ب) الخُلُبَةُ: لُغة في الخُلْبة، والقُرُبَة: لغة في القُرْبة، والهُدُبَةُ: الهُدْبةُ.
(د) يُقالُ: عنده بُجُدَةُ ذاك، أي: عِلْمُ ذاك.
(ص) الرُّخُصَةُ: الرُّخْصَةُ.
(م) الظُّلُمَةُ: الظُّلْمَةُ.
(ن) الجُبُنَةُ: أَخصُّ من الجُبْنِ.

فِعَل
25 باب فِعَل (بكسر الفاء وفتح العين)
(ب) وهو العِنَبُ. والهِضَبُ: جمعُ هَضْبَة. وهي الْمَطَرُ.
(ر) البِدَرُ: جمع بَدْرَة. ويُقال: تَفَرَّقت إبلُه شِذَرَ بِذَرَ، أي: تفرقَتْ في كلِّ وجهٍ. والجِزَرُ: لُغةٌ في الجَزَرِ الَّذي يُؤْكَلُ. ويُقالُ: تَفرَّقَتْ إبلُه شِذَرَ بِذَرَ [وِمذَرَ] إتْباعٌ له. والهِبَرُ: جَمْعُ هَبْرة، وهي قطْعَة من اللَّحْمِ مُجْتَمعة.
(ظ) الغِلَظُ: الغِلْظَةُ.
(ع) البِتَعُ: نَبيذُ العَسَلِ. والبِضَعُ: جَمْع بَضْعَة، وهي: مِثلُ الهَبْرَةِ. والضِّلَعُ: واحدُ الأَضْلاعِ. والضِّلَع أيضاً: الجُبَيْل المُنْفَرِد، يُقال: انزِلْ بِتِلْكَ الضِّلَع.
والقِشَعُ: جَمْعُ قَشْع. والقِصَعُ: جمع قَصْعَة.
والقِمَعُ: الَّذي يُصَبُّ فيه الدُّهْنُ. والقِمَع: قِمَعُ البُسْرَةِ.
(1/264)

وهو النِّسَعُ، قال الأَعْشى يصف النّاقَةَ:

تَخالُ حَتْماً عليها كُلَّما ضَمَرَتْ ... بعد الكَلالِ بأَنْ تَسْتَوْفيَ النِّسَعا
والباءُ في قوله: "بأَن" مقْحَمَةٌ، وهي أَسهلُ دُخولا في هذا الْمَوْضع مِنْها في قَوْل امْرِئ القَيْس:

ألا هَلْ أَتاها والحَوادِثُ جَمَّةٌ ... بأَنَّ امْرأَ القَيْس بنَ تَمْلكَ بَيْقَرا
وهو النِّطَعُ، قال الرّاجز:

يَضْرِبْنَ بالأَزِمَّة الخُدودا ... ضَرْبَ الرِّياح النِّطَعَ الْمَمْدودا
وهِدَعُ: كلمةٌ تُسَكَّن بها صِغارُ الإبِل.
(ل) يُقال: ما لي به قِبَلٌ، أي: طاقةٌ. ويُقال: لقيتُه قِبَلاً، أي: مُعايَنَةً. ويُقال: لي قِبَلَ فلان حقٌّ، أي: عِنْدَه.

فِعَلَة
26 ومِمّا أُلحِقَتِ الهاءُ به
(ب) الثِّلَبَةُ: جمعُ ثَلْب، وهو الجَمَلُ إذا تَكَسَّرتْ أَنيابُه من الهَرَمِ. والشِّقَبَةُ: جمعُ شِقْب، وهو كالشِّقِّ في الجَبَل. والصِّلَبَةُ: جَمعُ صُلْب، وهو من الأَرْضِ: نحوُ الحَزيز، والحَزيز: المكانُ الغليظُ الْمُنْقادُ. والقِلَبَة: جمعُ قُلْبِ النَّخْل، وهو لُبُّه.
(د) الغِرَدَةُ: جمعُ غِرْدٍ. والقِرَدَة: جمع قِرْدٍ.
(1/265)

(ر) الجِحَرةُ: جمع جُحْر. والحِبَرَةُ: بُرْدٌ يمانٍ.
(ز) الجِرَزَةُ: جمعُ جُرْزٍ.
(س) التِّرَسَةُ: جَمْعُ تُرْسٍ.
(ش) الجِحَشَةُ: جَمْع جَحْشٍ.
(ص) البِرَصَةُ: جَمْعُ سامِّ أَبْرَصَ، إذا جُمعَ على آخِر لَفْظَيْهِ، وذلك جائِزٌ، والدِّرَصَةُ: جمع دَرْص. والقِرَصَة: جمعُ قُرْص.
(ط) القِرَطَةُ: جمع قُرْط.
(ع) الفِقَعَةُ: جَمْعُ فِقْع.
(ن) الغِصَنَةُ: جمعُ غُصْن.

انقضت أَبوابُ المجرَّدِ من السّالِم.
أفْعَل
هذه أبوابُ ما لحقتْه الزِّيادةُ في أوَّله
27 بابُ أفْعَل
(ب) الأَثْلَبُ: فُتاتُ الحِجارةِ، والتُّرابُ، يُقالُ: بِفيهِ الأَثْلَبُ. والأَجِنَبُ: الأَجْنَبيُّ. والأَحَقَبُ: حِمارُ الوَحْشِ. والأَخْشَبُ: كُلُّ جَبَلٍ خَشِنٍ عَظيمٍ، وقال:

تُحْسَبُ فَوْقَ الشَّوْل منه أَخْشَبا
ويُقالُ: حِمارُ أَخطَبُ: فيه خُضْرَةٌ. والأَخطَبُ: الشِّقِرّاقُ، ويُقالُ: هو الصُّرَدُ. وهي الأَرْنَبُ.
وأَرْحَبُ: قبيلةٌ من هَمْدانَ. وأَشْعَبُ: اسمُ رَجُل يُضْرَبُ به المَثَل في الطَّمَع. والأَصْهَبُ: الَّذي في رَأسِه حُمْرَةٌ.
(ت) الأَلْفَتُ في كَلام قَيْس: الأَحْمَقُ، وفي كَلام تَميم: الأَعْسَرُ.
(ث) الأَبْغَثُ: قَريبٌ من الأَغْبَر. والبَغْثاءُ، من الغَنَم: مثلُ الرَّقْطاء. ومنه سُمِّي البُغاثُ. والأَخْبَثانِ: الغائِطُ والبَوْلُ.
(1/266)

والأَعْفَثُ من الرِّجال: الكثيرُ التَّكَشُّفِ، وفي الحَديث "كان الزُّبَيْرُ أَعْفَثَ".
(ح) الأَبْطَح: مَسيلٌ واسعٌ فيه دُقاق الحَصى.
والأَصْبَحُ: قَريبٌ من الأَصْهَبِ، والأَفْصَحُ: الأَبْيَضُ، وليس بالشَّديد البَياضِ، قال ابن مُقْبلٍ:

أَجشُّ سِماكيٌّ من الوَبْل أَفضَحُ
(د) الأَبْردان: الغَداةُ والعَشِيُّ. ويُقال: أَهْلَكَ اللهُ الأبْعَدَ، ولا يُقال للأُنثى منه شيءٌ. ويُقالُ: ما رأَيْتُه مذ أَجْرَدان، يريد يَوْمَيْن أو شَهْرَيْن. وأَحْمَدُ: اسمُ رَسول الله صلى الله عليه وسلم. وأَسْعَدُ: من أَسْماءِ الرِّجالِ.
والأَكْبَدُ: العظيمُ البَطْنِ. والأًمْلَدُ: النّاعِمُ الشباب.
وأَنقَدُ: للقُنْفُذِ، وهو معرفةٌ، كما يُقالُ للأَسَد: أُسامَةُ.
(ر) الأَبْهَرُ: عِرْق مُسْتَبْطِنُ الصُّلْبِ إذا انْقَطَعَ ماتَ صاحبُه. والأَبْهَرُ، من القَوْس: الَّذي يَلي الكُلْيَةَ. ويُقالُ: جاءَ يَضْرِبُ أَزْدَرَيْهِ. والأَزْهَر: النَّيِّرُ.
والأَسْدَران: الْمَنْكِبان، يُقال في المثلِ في الرجُل يَجيءُ لم تُقْضَ طَلِبَتهُ: "جاء يَضْرِبُ أَسْدَرَيْهِ".
والأَسْكَرُ: من أَسماءِ الرِّجال. والأَسْهَران: عِرْقانِ في المَنْخِرَيْنِ، ويقال في غيرهِما. والأَشْعَرُ: قَبيلةٌ من اليَمَنِ. ويُقالُ: رجلٌ أَشْعرُ، أي ذو شَعْرٍ. وكان يُقالُ لعُبَيْدِ اللهِ بنِ زياد: أَشْعرُ بَرْكًا. والأَشْعَرُ: ما أَحاطَ بالحافرِ من الشَّعْر.
(1/267)

والأَشْقَرُ: نحوٌ من الكُمَيْتِ، وفُرِّقَ ما بَيْنَهما بالعُرْفِ والذَّنَبِ، فإنْ كانا أَحْمَرَيْن فهو أَشْقَرُ، وإنْ كانا أَسْوَدَيْن فهو كُمَيْتٌ.
والأَصْحَرُ: نحوٌ من الأَصْبَحُ. والأَعْفَرُ: الأَبْيَضُ ولَيس بالشَّديدِ البياضِ. والأَغْثَرُ: قَريبٌ من الأَغْبَرُ. والأَقْدَرُ: القَصيرُ من الرِّجالِ. والأَقْدَرُ من الخَيْلِ: الَّذي يُجاوزُ حافرا رِجليْهِ حافِرَيْ يَدْيَهِ، قال الشّاعرُ:

وأَقْدَرُ مُشْرِفُ الصَّهَواتِ ساطٍ ... كُمَيْتٌ لا أحَقُّ ولا شَئيتُ
والأَقْمَرُ: الأَبْيَضُ. يُقال: حمارٌ أَقْمَرُ، وسَحابٌ أَقْمَرُ. وليلةٌ قَمْراءُ، أي: مُضيئَةٌ. والأَمْدَرُ، من الضِّباعِ: الذي في جَسَدِهِ لُمَعٌ من سَلْحِهِ. والأَمْغَرُ: الأَحْمَرُ، على لونِ الْمَغَرَة. والأَنْدَرُ: البَيْدَرُ.
والأَنْدَرُ: قَرْيةٌ بالشَّامِ. والأَنْمَرُ، من الخَيْل: الِّذي على شِيَةِ النَّمِرِ.
(ز) الأَمْغَرُ: المكانُ الكَثيرُ الحَصى.
(س) الأَدْبَسُ: الأَحْمَرُ الْمُشرَبُ سَواداً من ذَواتِ الشَّعْرِ. والأَطْلَسُ: الَّذي على لَوْنِ الذِّئْب، يُقال ذِئْب أَطْلَسُ. والأَطْلَسُ: الخَلَق. والأَغْبَسُ: الَّذي على لونِ الذِّئْب، يُقال: ذِئْب أَغْبَسُ.
(ش) يُقالُ: دينارٌ أَحْرَشُ، أي: خَشِنٌ. وحَيَّةٌ حَرْشاءُ، أي: خَشِنَةٌ.
(1/268)

(ص) الأَخْمَصُ: ما دَخَلَ من باطِنِ القَدَمِ فلم يُصِب الأَرْضَ.
(ط) يُقالُ: فَرَسٌ أَنْبَطُ، أي: أَبْيَضُ البَطْنِ.
(ع) الأَبْقَعُ، من الطَّيْرِ، والكلابِ: بمنزلةِ الأَبْلَقِ من الخَيْل، ويُقال: أَخَذْتُ حَقِّي أَجْمَعَ، توكيدٌ مَحضٌ لا يكونُ اسْماً كَما يكونُ غره من التَّواكيد اسْماً. والأَخْدَعان: عِرْقان في مَوْضِعِ المِحْجَمَتَيْنِ من العُنُق. والأَدْرَعُ، من الشّاءِ: ما أسْوَدَّ رأْسُهُ وابْيَضَّ سائْرُه. ومنه قيلَ للَّيالي اللاتي يَلينَ البيضَ: دُرَعٌ، لاسْوِدادِ أَوائِلِها وابْيضاض سائِرِها. والأَرْبَعُ: تأْنيثُ الأَرْبَعَةِ. والأَسْفَعُ: الأَسْودُ. والأَشْجَعُ: الحَيَّةُ الذَّكَرُ.
وأَشْجَعُ: قبيلةٌ من غَطَفَانَ، ويُقال: يوم أَشْنَعُ، أي: شَنيعٌ. وقالَ (أبو ذُؤَيْب) :

... واليَوْمُ يَوْمٌ أَشْنَعُ
والأَصْقَعُ، من الخَيْل: ما ابْيَضَّ أَعْلى رأْسِه، وكذّلك من غيرِ الخَيْل. والفُؤادُ الأَصْمَعُ: والرَّأْيُ الأَصْمَعُ: الذَّكيُّ. والأَهْزَعُ: آخرُ السِّهامِ.
(غ) الأَصْبَغُ: الأبيضُ النّاصيَة.
(ف) الأَخْصَفُ: الأَبْيَضُ الخاصِرَتَيْن من الخَيْلِ والغَنَمِ. والأَخْصَفُ: لَونٌ كلونِ الرَّمادِ فيه سوادٌ وبَياضَ، قال العجّاج في صِفَة الصُّبْح:

... عن بَريمٍ أَخْصَفا
(1/269)

والأَشْرَفُ: من أَسماءِ الرِّجال. والأَصْلَفُ: المكانُ الصُّلب. والأَغْضَفُ: اللَّيلُ المتثنِّي الطَّويلُ.
والأَقْنَفُ: الأَبيضُ القَفا من الخَيْل. والأَكْشَفُ: الذي لا يَثْبُتُ في الحَرْب. والأَكْلَفُ: لَونٌ بينَ السَّوادِ والحُمْرة.
(ق) الأَبْرَق: غِلَظٌ فيه حِجارَةٌ، ورَمْلٌ.
والأَبْرَقُ: الحَبْلُ الَّذي فيه لَوْنان، والأَبْلَقُ: حِصْنٌ تَيْماء، يُقال في الْمَثَل: "تَمَرَّدَ ماردٌ وعَزَّ الأَبْلَقُ".
والأَخْلَقُ: الأَمْلَسُ. وأَرْشَقُ: اسمُ موضِعٍ.
والأَمْهَقُ: الشَّديدُ البَياضِ.
(ك) الأَعْفَكُ: الأَحْمَقُ.
(ل) الأَبْجَلُ، من الفَرَسِ، والبَعير، هو: الأَكْحَلُ من الإنْسانِ. والأَجْدَلُ: الصَّقْرُ. والأَرْجَلُ، من الخَيْل، الَّذي في إحْدى رِجْليْه بياضٌ. والأَرْحَلُ: الأَبْيَضُ الظَّهْر مِنَ الخَيْلِ، وهُو الأَسْودُ الظَّهْر من الغَنَم. ويُقالُ: هو في عَيْشٍ أَرْغَلَ وأَغْرَلَ، أي: واسعٍ. والأَرْمَلُ من الشّاءِ: الذي اسْوَدَّت قَوائِمهُ.
والأَرْمَلُ: الرَّجُلُ الَّذي لا امْرَأَةَ له. والأَزْمَلَ: الصَّوْتُ. والأَسْفَلُ: نقيضُ الأَعْلى. والأَشْكَلُ: الأَبيضُ الشّاكِلَة من الشّاءِ. والأَطْحَلُ: الَّذي لَوْنُه لونُ الرَّمادِ.
(1/270)

والأَعْبَلُ: حِجارَةٌ بيضٌ. والأَعْزَلُ: الَّذي لا سِلاحَ معه. والأَعْزَلُ من الخَيْل: الَّذي يَقَعُ ذَنَبُه في جانِب، وذلك عادةً لا خِلْقَةً، وهو عيْبٌ في الخَيْل.
ويُقال: عيشٌ أَغْرَلُ، أي: واسعٌ. والأَفْكَلُ: الرِّعْدَةُ. والأَكْحَلُ: عِرْقٌ في اليَدِ.
(م) الأَبْلَمُ: خُوصُ المُقْلِ. ويُقال: ثَوْرٌ أَخْثَمُ، أي: عَريضُ الأَنْفِ، قال الأعْشى:

على ظَهْرِ طاوٍ أَسْفَعِ الخَدِّ أَخْثَما
والأَخْزَمُ: الحَيَّةُ الذَّكَرُ. وأَخْزَمُ: من أَسماءِ الرِّجالِ. والأَدْغَمُ، من الخَيْلِ: الَّذي يكونُ ما يَلي جَحافِلَهُ أَشدَّ سَواداً من غَيْرِه. والأَدْلَمُ، من الرِّجال: الطَّويلُ الأَسْوَدُ. ويُقالُ: فَرَسٌ أَرْخَمُ: إذا ابْيضَّ رأْسُهُ كلُّهُ، وشاةٌ رَخْماءُ: إذا ابْيضَّ رأْسُها من بين جَسَدِها.
والأَرْقَمُ: الحَيِّة الَّتي فيها سَوادٌ وبياضٌ. والأَزْلَمُ الجَذَعُ: الدَّهْر. وأَزْنَمُ: بطنٌ من بني يَرْبوع. والأَسْجَمُ: الجَمَلُ الَّذي لا يَرْغو. والأَسْحَمُ: الأَسْودُ، وأَسْلَمُ: من أَسماءِ الرِّجال، والأَصْحَمُ: الأَسْودُ إذا كانَ يَضْربُ إلى الصُّفْرةِ. قال أُمَيةُ بنُ أَبي عائِذٍ الهُذَلي:

وأَصحمَ حامٍ جَراميزَهُ ... حَزابِيةٍ حَيَدي بالدِّحالِ
(1/271)

والأَصْرَمان: الذِّئبُ والغُراب. وأَصْرَم: من أَسْماءِ الرِّجال. والأَعْجَمُ: الَّذي لا يُفْصِحُ. والأَعْرَمُ: الَّذي فيه بياضٌ وسَوادٌ. والأَعْصَمُ: الَّذي في يَدْيَهِ بياضٌ من الخَيْل، ولِذلك قيلَ للوُعولِ: عُصْمٌ. والأَغْثَمُ: الَّذي غَلَبَ بياضُه سَوادَه، هذا في شَيْبِ الرَّأْسِ. والأَقْتَمُ: الأَحْمَرُ الَّذي فيه غُبْرةٌ. وأَكْثَمُ: من أَسْماءْ الرِّجال.
(ن) يُقالُ: شيءٌ أَخْشَنُ، أي: خَشِنٌ. ويُقالُ: شيءٌ أَدْكَنُ: إذا كانَ على لونِ الخَزِّ. ويُقال: جَيْشٌ أَرْعَنُ: يُشَبَّهُ برَعْنِ الجَبَلِ، وهو أَنْفُهُ. والأَرْزَنُ: ضربٌ من شَجَرِ العِصِيِّ.

أفْعَلَه
28 وممّا أُلحقت الهاء به من هذا البناء
(ب) الأَرْنَبَةُ: طرق الأَنْفِ.
(د) بَنو أَرْفَدَةَ، الَّذين قالَ لهُم النبيُّ صلى الله عليم وسلم ما قالَ.
(ع) الأَرْبَعَةُ: من عدَدِ الْمُذَكَّرِ.
(ل) الأَرْمَلَةُ: الْمَرْأَةُ التي لا زَوجَ لها.
والأَزْفَلةُ: الجَماعةُ من النّاسِ. ويُقالُ: لَنا قِبلَكَ أَشْكَلَةٌ، أي: حاجَةٌ. والأَنْمَلَةُ: واحِدَةُ الأَنامِل.
(م) الأَبْلَمَةُ: خوصةُ الْمُقْلِ، يُقال: المالُ بيْني وبَيْنَك شِقَّ الأَبْلَمَة. [أي: نِصفان] .
(1/272)

أفْعَليّ
29 ومما جاءَ منسوباً من هذا البناء
(ب) قَوْلُهُم: رجل أَجْنَبيٌّ، وجُنُبٌ، وجانِبٌ، بمعنًى.
(ت) رَجُل أَصْلَتيٌّ: ماضٍ في الأُمور.
(ح) الأَصْبَحِيُّ: السَّوْط، وهو مَنْسوبٌ إلى مَلِكٍ من مُلوك اليَمَنِ، يُقالُ له: ذو أَصْبَح.
(ر) الأَخْدَرِيُّ: ضَرْبٌ من الحُمُرِ.
(ع) الأَلْمَعِيُّ: الخَفيفُ الظَّريفُ، قال أَوْسُ بنُ حَجَر:

الأَلْمَعِيَّ الَّذي يَظُنُّ لَكَ الظنّ (م) ... كأَنْ قَدْ رَأى وقَدْ سَمِعا
(ك) الأَزْعَكِيُّ: القَصير اللَّئيمُ، قال ذو الرُّمَّة:

على كُلِّ كَهْل أَزْعَكِيٍّ ويافعٍ ... من اللُّؤْمِ سِرْبالٌ جَديدُ البَنائِقِ
(م) الأَتْحَمِيُّ: البُرْد.

أفْعِل
30 وممّا كُسِرت عينه
(ع) الأَصْبِعُ: لُغةٌ في الإصْبَعِ.

أفْعِلة
31 ومنَ الهاءِ
(ر) أَنْقِرَةُ: مدينةَ بالرّومِ.

أُفْعَل
32 وممّا ضُمَّت همزتُهُ وفُتِحَت عينُه
(ع) الأُصْبَع: لُغةٌ في الإصْبَع.

أُفْعُل
33 وممّا ضُمَّت (همزتُه) وعينُهُ
(ع) الأَصْبُعُ. وهي لُغَةٌ في الإصْبَع أيضاً.
(م) الأَبْلُم: خُوصُ الْمُقْلِ.
(1/273)

إفْعَل
34 وممّا كُسِرت همزتُه وفُتِحت عينُه
(ع) الإصْبَع، وهي: واحدةُ الأَصابع. ويُقال للرّاعي: له على ماشِيَتِه إصبَعٌ، أيْ: أَثرٌ حَسَنٌ وقال:

ضَعيفُ العَصا بادي العُروقِ تَرى له ... عَلَيْها إذا ما أَجْدَبَ الناسُ إصْبَعا

إفْعَلَة
35 ومِنَ الهاء
(ح) إنْفَحَةُ الجَدْي.

إفْعل
36 وممّا كُسِرتْ عَينه
(ب) الإثْلِبُ: لغةٌ في الأَثلَب.
(د) الإثْمِدُ: حَجَرُ يُكْتَحَلُ به.
(ر) الإذْخِر: نَبْتٌ يكونُ بمَكَّةَ، قالَ بلالٌ مولى أَبي بَكْرٍ رضي الله عنه وهو بالْمَدينَة في أَوَّل مَقْدَمِه إيّاها مَحْموماً:

أَلا لَيْتَ شِعْري هل أَبيتَنَّ ليلةً ... بمَكَّةَ حَوْلي إذخِرٌ وجَليلُ
(ع) الإَصْبِع: لغة في الإصبَع.
(ل) الإسْحِلُ: شَجَرٌ يُستاكُ به.
(م) الإبْلِم: لُغةٌ في الأُبْلُم.

إفْعِلَة
37 ومِمّا أُلحِقَت الهاء به
(د) الأَبْرِدةُ يُقالُ: به إبْرِدَةٌ، ويقول الرَّجُلُ: إنَّها لباردةٌ اليومَ، فيَقول الآخرُ: ليسَتْ ببارِدَةٍ اليومَ إنَّما هي إبْرِدَةُ الثَّرى.

38 بابُ أُفاعِل
(د) أُجارِد: اسمُ موضِعٍ.
(ر) يُقالُ: رَجُل اُباتِر: للَّذي يَبْتُر رَحِمَهُ.
وأُحامِرُ: اسمُ بلَد. ورَجُلٌ أُدابِر: للَّذي لا يَقْبَلُ قولَ أَحدٍ، ولا يَلْوي على شيءٍ.
(1/274)

أُفْعول
39 بابُ أُفْعول
(ب) الأُرْكوبُ: أَكثرُ من الرَّكبِ، والأُسْلوب: الفَنُّ. والأُلْهوبُ: الاسمُ من الإلْهابِ في العَدْوِ، قال امرُؤُ القَيْس:

فللزَّجْرِ أُلْهوبٌ وللسّاقِ دِرَّة ... وللسَّوْطِ منه وَقْعُ أَخْرَجَ مُهْذِبِ
(د) يُقال: غُصْنٌ أُمْلود، أي: ناعِمٌ، وجارِيَةٌ أُمْلود، أي: ناعمةٌ.
(ز) الأُمْعوزُ: الثَّلاثونَ من الظِّباءِ إلى ما زادَت.
(ش) الأُحْبوشُ: الجَماعةُ. والأُنْبوشُ: أَصْلُ البَقْلِ الْمَنْبوشِ.
(ص) الأُفْحوصُ: مَجْثِم القَطاةِ.
(ع) يُقال: طافَ بالبَيْتِ أُسْبوعاً، أي: سَبْعَ مراتٍ. والأُسْروعُ: دودةٌ حَمراءُ تكونُ في البَقْل.
والأُسْروعُ: واحدُ أَساريعِ القوْسِ، وهي طُرَقٌ فيها.
(ف) الْأُسْكوف: لغة في الْإسُكاف.
(ل) الْأُنْكولُ: الْشِّمْراخُ.

أُفْعولة
40 ومِمّا الْحِقت الْهاء به
(ب) قَوْلُهم: بَيْنَهُم أُعْتوَبُةٌ، إذا كانُوا يَتَعاتَبون.
والْأُعْجوبَةُ: الْعَجَبُ، والْأُكْذوبةُ: الْكَذِب. والْالْعوبَةُ: الْلَّعِبُ.
(ث) هي الْأُحْدوثَةُ، يُقالْ: حَدَّثْتُهُ أُحْدوثة.
(ح) الْأُرْجوحَةُ: واحدةُ الْأَراجيح، وهو حَبْلٌ يُعَلَّقُ ويُلْعَبُ به، وفي الْحديثِ: أَمَرَ رسولُ الْله صلى الْله عليه وسلم بقَطْع الْأَراجيحِ
(1/275)

ويُقالُ: أَتيتُه أُصْبوحَةُ كُلِّ يومٍ وأُمْسِيَّةَ كلِّ يَوْمٍ.
(خ) الْأُمْصوخَةُ: واحدةُ الْأَماصيخِ، وهي خوصُ الْثُّمامِ.
(و) الْأُسْطورَةُ: واحِدَةُ الْأَساطير.
(ز) الْأُرْجوزَة: الْرَّجَز.
(ط) الْأُغْلوطَةُ: الَّتي يُغَلَّطُ بها من الْمَسائِل، وفي الْحديث: نَهى رسولُ الْله (عن الْأُغْلوطاتِ.
والْأُنْشوطَة: عُقْدَةٌ يَسْهُل انْحِلالْها، يُقالْ: (ما عِقالْكَ بأُنْشوطةٍ) أَي: ما مودَّتُك بواهِيَة.
(ع) ويُقالُ: بَينَهُم أُسْجوعَةٌ: من الْسَّجْعِ.
والْأُنْقوعَةُ: وَقْبَةُ الْثَّريدِ.
(غ) الْأُنْشوغَةُ: الْإستيجُ.
(ك) الْأُضْحوكَةُ: الَّذي يَضْحَكُ منه.
(ل) الْأُزْمولَةُ: الْمصوِّتُ من الْوُعولِ وغيرِها، وقالْ:

عَوْداً أَحَمَّ الْقَرى أُزْمولَةً وقِلاً ... على تُراثِ أَبِيهِ يَتْبَعُ الْقذُفا
(م) هي الْأُكْرومَةُ.
(1/276)

إفْعالْ
41 بابُ إفْعالْ
(ر) هو الْإستارُ، والْإعْذارُ: طَعامُ الْخِتانِ، وهو في الْأَصْلِ مصدرٌ. والْإعْصارُ: ريحٌ ترتَفِعُ الْى الْسَّماءِ، كأَنَّها عَمودٌ.
(ف) كُلُّ صانعٍ عند الْعَرَبِ إسْكافٌ، قالْ الْشَّمّاخُ:

وشُعْبَتا مَيْسٍ بَراها الْإسْكافُ
أَي: نَجّار.
(ل) الْإْثكالْ: الْشِّمْراخُ.
(م) الْإبْهامُ: الْإصْبَعُ الْعُظْمى.

إفْعالْة
42 وممّا الْحِقَت الْهاء به
(ب) الْإطْنابَةُ: الْمِظَلَّةُ. والْإطْنابَةُ: الْسَّيْرُ الَّذي يَكونُ على رأْسِ الْوَتَر.
(ر) الْإدْبارةُ: نقيضُ الْإقْبالْةِ. والْإسْطارَةُ: لغةٌ في الْأُسْطورةِ. والْإضْبارة: الْإضْمامَةُ، يُقالْ: إضْبارَةٌ من كُتُب، وإضْمامة، بمعنًى.
(ل) الْإعْجالْةُ: الْلَّبَنُ الَّذي يَأْتي به الْمُعَجِّل أَهْلَهُ. والْإقْبالْة: الْجِلْدةُ الْمعلَّقةُ الْمَفْتولةُ الْمُقْبَلُ بها في أُذُنِ الْشّاةِ.
(1/277)

43 باب إفْعيل
(ت) يُقالْ: سيفٌ إصْليتٌ، أَي: مُنْصَلِتٌ ماضٍ، ويجوزُ أن يكونَ في معنى مُصْلَت.
(ج) الْإبْريجُ: الْمِمْخَضَة، قالْ الْشّاعر:

لقد تَمَخَّضَ في قَلبي مَوَدَّتُهُ ... كَما تمخَّضَ في إبريجِهِ الْلَّبَنُ
والْإسْتيجُ: الَّذي يُلفُّ عليه الْغَزْلُ بالْأَصابع للنَّسْجِ. والْإضْريجُ: أَكْسِيَةٌ تُتَّخَذ من الْمِرْعِزَّى.
والْإضْريجُ: الْفرس الْجَواد الْكثير الْعَرَق.
(ح) الْإسْليحُ: ضربٌ من الْشَّجر.
(د) الْإقْليدُ: الْمِفْتاحُ بلُغَة الْيَمَنِ.
(س) سُمِّي إبْليسُ لأنه أَبْلَسَ من رَحْمَة الْله، أَي: يَئِس، واسمُه عَزازيل. وسمِّي إدْريسُ لكثرة دِراسَتِهِ كتابَ الْله جلَّ وعزَّ واسمُهُ أَخْنوخُ.
والْإمْليس: واحد الْأَمالْيسِ من الْأَرض.
(ض) الْأحْريض: الْعُصفُر. والْإغريضُ: الْكُفُرَّى.
(ط) الْإخْريطُ: ضربٌ من الْنَّبْتِ. والْإعْليطُ: ورَقُ الْمَرْخِ، وقالْ:

[لها أُذُنٌ حَشْرَةٌ مَشْرَةٌ] ... كإعْليطِ مَرْخٍ إذا ما صَفرْ
(1/278)

(ق) الْإبْريقُ: واحدُ الْأَباريقِ، ويُقالُ للسَّيْفِ: إبْريقٌ إذا كان شديدَ الْبَريقِ.
(ك) الْإفْنيكُ: طَرَفُ الْلَّحْيَيْنِ.
(ل) الْإجْفيلُ: الْنَّعامةُ. والْإجْفيلُ: الْجَبانُ.
وهو إزْميلُ الْإسْكافِ. والْإنْجيلُ: أحدُ كُتُب الْله الْأَربَعَةِ.
(م) هو إبْزيمُ الْمنْطَقةِ. وهو الْإقْليمُ: من أَقالْيم الْأَرْضِ الْسَّبعَةِ.

44 باب أُفْعُل
بضَمِّ الْهمْزة والْعَيْن وتشديدِ الْلام
(ز) هو الْأُشْكُزُّ.
(ف) هو أُسقُفُّ الْنَّصارى.
(ن) الْأُرْدُنُّ: الْنُّعاسُ، قالْ الْرّاجزُ:

قد أَخَذَتْني نَعْسَةٌ أُرْدُنُّ ... ومَوْهَبٌ مُبْزٍ بها مُضِنُّ
والْأُرْدُنُّ: اسم بلاد.

أُفْعُلَّة
45 وممّا الْحِقَت الْهاء به
(ف) هي أُسْكُفَّةُ الْبابِ.
(م) يُقالْ: هو في أُسْطُمَّة قَوْمِهِ، أَي: في وَسَطِهم. والْأُطْسُمَّةِ: مثلُ الْأُسْطُمَّةِ، على الْقَلْبِ.

إفْعَل
46 وممّا كُسِرتْ همزتُه وفُتِحَتْ عَيْنُه
(ب) الْإرْدَبُّ، وهو: مِكْيالْ لهم ضَخْمٌ، قالْ الْأَخْطَلُ:

والْخُبْزُ كالْعَنْبَرِ الْهنْدِيِّ عندهُمُ ... والْقَمْحُ سَبْعون إرْدَبّا بدينارِ
(1/279)

إفْعَلَّة
47 وممّا الْحِقَت الْهاءُ به
(ب) الْإرْدَبَّةُ: الْقِرْميدُ. والْإرْزَبَّةُ: الْمِرْزَبَّةُ.

إفْعِلَّة
48 وممّا كُسِرَتْ عَيْنُهُ
(ر) قولُهُم: هو إكْبِرَّةُ قَوْمِهِ، أَي كُبْرُ قَوْمِهِ، والْمَرْأَةُ في ذلك كالْرَّجُلِ.

أَفْعَلان
49 باب أَفْعَلان بِفَتْح الْهَمْزَةِ والْعَيْن
(ج) يُقالْ: عَجينٌ أَنْبَجان: إذا عَظُمَ وانْتَفَخَ.

أُفْعُلان
50 وممّا ضُمَّت هَمْزَتُهُ وعَيْنُهُ
(ج) الْأُمْهُجانُ، وهُو: الْرَّقيقُ من الْلَّبَنِ ما لم يَتغَيَّرْ طعْمُهُ.

إفْعِلان
51 وممّا كُسِرَتْ همزتُه وعينُه
(م) إسْمِحانُ: وهو اسمُ جَبَلٍ.

مَفْعَل
52 باب مَفْعَل بفَتْح الْميم والْعَيْن
(ب) هو مَشْعَبُ الْحَوْضِ ونَحْوُهُ. والْمَجْنَبُ: الْكثيرُ. يُقالْ: إنَّ عنده لخَيْراً مَجْنَباً، وشَرَّا مَجْنَبًا، أَي: كثيراً. والْمَحْلَبُ: ضربٌ من الْطِّيب. ومَذْهَبُ الْرَّجُل: سيرَتُهُ. والْمَذْهَبُ: الْخَلاءُ. ويُقالُ للرَّجُل إذا دُعيَ لَهُ: مَرْحَبًا بِكَ، وهو من الْرُّحْبِ، وهو الْسَّعَةُ. والْمَرْقَبُ: الْمَوْضِعُ الْمُرْتَفِعُ. وهو الْمَرْكَبُ. وهو الْمَصْدَر. والْمَرْضَع. والْمَشْرَبُ: الْشَّرابُ. ومَشْعَبُ الْحقِّ: طَريقُهُ. قالْ الْكُمَيْتُ:

فما ليَ الْا الْ أَحْمَدَ شيعَةٌ ... وما لي الْا مَشْعَب الْحقِّ مَشْعَبُ
والْمَكْتَبُ: الْكُتّابُ.
(1/280)

(ج) الْمَخْرَجُ: الْمتَوَضَّأُ. الْمَدْلَجُ: ما بينَ الْحَوْضِ الْى الْبِئْر. ومَنْعَجٌ: اسمُ مَوْضِع. والْمَنْهَجُ: الْطَّريقُ الْواضِحُ.
(ح) الْمَصْبَحُ: موضِعُ الْإصْباحِ، ووقتُ الْإصْباحِ أَيضاً، وقالْ:

بمَصْبَحِ الْحَمْدِ وحيثُ يُمْسي
وهذا مبنيٌّ على أًصْلِ الْفِعْل: [قبلَ أنْ يُزادَ فيه. ولو بُنِي على أَصْبَح لقيلَ مُصْبَح] .
(خ) الْمُطْبَخ: موضعُ الْطَّبْخِ.
(د) مَخْلَدٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. والْمَرْثَدُ: اسمٌ من أَسْماءِ الْأَسَدِ. ومَرْثَدٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. والْمَعْهَدُ: الْمنْزِلُ.
(ر) الْمَحْجَرُ: الْحَرامُ. ويُقالُ: كان ذَلك بمَحْضَرٍ من فُلانٍ، أَي: بمَشْهَدٍ منه. ويُقالُ: فُلان حَسَنُ الْمَحْضَرِ: إذا ذَكر الْغائِبَ بالْخَيْر. والْمَحْضَرُ: مَحْضَرُ الْقاضي. والْمَحْضَر: الْمَرْجِعُ الْى الْمياه. ومَسْعَرٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ، مُغيَّرٌ عن مِسْعَر. وهو الْمَشْعَرُ الْحَرامُ. وهو الْمَصْدَرُ. والْمَعْشَرُ: الْجَماعةُ من الْنَّاسِ. والْمَعْمَرُ: الْمَنْزِل الْواسِعُ، قالْ الْسّاجِعُ: "وأَرْسِلِ الْعُراضاتِ أَثراً،
(1/281)

يَبْغينَكَ في الْأَرضِ مَعْمَرا"، ومَعْمَرٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. والْمَنْحَرُ: الْنَّحْرُ.
(ز) مَرْكَزُ الْرَّجُل: مَوضِعُهُ، يُقالْ: أَخَلَّ بمَرْكَزِه: إذا تَرَكَهُ.
(س) الْمَلْبَس: الْلِّباسُ.
(ش) مَفْرَشُ الْبَيْتِ: ما فُرِشَ فيهِ، وقالْ بَعضُهم: مِفرَشٌ وفِراشٌ، مثل: مِقْرَم وقِرام.
(ص) مَفْحَصُ الْقَطاةِ: أُفْحوصُها.
(ع) الْمَرْبَعُ: الْمَنْزُِل في الْرَّبيعِ. ويُقالُ: هو مَقْنَعٌ، أَي: رِضاً.
(ف) الْمَخْرَفُ: الْبُستانُ. والْمَخْرَفُ: الْطَّريقُ. ومَزْحَفُ الْحَيَّةِ: مَدَبُّها. والْمَنْصَفُ: نِصْفُ الْطَّريقِ. ويُقالُ للفَرَسِ الْجَوادِ، وللرَّجُلِ الْشُّجاع: إنَّه لذو مَصْدَقٍ، أَي: صادِقُ الْحَمْلَةِ، وصادِقُ الْجَرْي.
(ك) الْمَعْرَكُ: الْمَعْرَكةُ.
(ل) الْمَجْهَلُ: الْأَرْضُ الْمَجْهولَةُ. والْمَرْكَلُ من الْفَرَسِ: حيثُ يقعُ عَقِبُ الْفارس [عليه] . والْمَنْقَلُ: الْطَّريقُ في الْجبل. والْمَنْقَلُ: الْخُفُّ. والْمَنْهَل: عينُ الْماءِ.
(م) يُقالْ: هو ذو مَحْرَم منها: إذا لم يَحِلَّ له نِكاحُها. والْمَعْلَمُ: الْأَثَرُ يُسْتَدَلُّ به على الْطَّريق. والْمَغْرَمُ: الْغُرْمُ. والْمَغْنَمُ: الْغَنيمَةُ. ومَلْهَمٌ: اسمُ موضعٍ.

مَفْعَلَة
53 وممّا الْحِقَت الْهاءُ به من هذا الْبناء
(ب) يُقالْ: مِسْكينٌ ذو مَتْرَبةٍ، أَي: لاصِقٌ بالْتُّرابِ. والْمَثْلَبَةُ: ضِدُّ الْمَنْقَبةِ. والْمَحْسَبَةُ: الْحُسْبانُ.
(1/282)

ويُقالُ: أَرضٌ مَحْصَبَةٌ، أَي: ذاتُ حَصْباءَ. وهي الْمَرْتَبَةُ. والْمَرْقَبَةُ: ما ارْتَفَعَ من الْأَرضِ. والْمَسْرَبَةُ: مَرْعى الْظِّباءِ. ويُقالُ: يَتيمٌ ذو مَسْغَبَةٍ، أَي: ذُو مَجاعَةٍ. والْمَشْرَبَةُ: لغةٌ في الْمَشْرُبةِ، وهي الْغُرْفَةُ. وهي: مَضْرَبَةُ الْسَّيْفِ. والْمَطْرَبَةُ: طريقٌ ضيِّقٌ. والْمَعْتَبَةُ: الْعَتْبُ. والْمَقْرَبَةُ: الْقَرابَةُ. والْمَقْضَبَةُ: موضِعُ الْقَضْبِ، وهو: الْرَّطْبةُ. والْمَنْقَبَةُ: ضِدُّ الْمَثْلَبَةِ.
(ت) الْمَقْلَتَةُ: الْمَهْلَكَةُ.
(ث) يُقالْ: الْكُفْرُ مَخْبَثَةٌ لنَفْسِ الْمُنْعِمِ.
(ج) الْمُدْرَجةُ: الْمَذْهَبُ. وأَرضٌ مَدْرَجَةٌ أَي: ذاتُ دُرّاجٍ. والْمَسْرَجَةُ: الَّتي فيها الْفَتيلَةُ.
(ح) الْمَسْلَحَةُ: قومٌ ذَوُو سِلاحٍ. والْمَصْلَحَةُ: واحدةُ الْمَصالْحِ.
(خ) الْمَبْطَخَةُ: مَوْضِعُ الْبِطّيخِ.
(د) مَسْعَدةُ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. ويُقالُ: الْخَدَم مَفْسدَةٌ للوِلْدان.
(ر) هي الْمَبْصَرةُ. وأَرضٌ مَتْجَرَةٌ، أَي: يُتَّجَرُ الْيها. ويُقالُ: أَرضٌ مَجْدَرَةٌ، أَي: ذاتُ جُدَرِيّ. ويُقالُ: هذا الْأَمْرُ مَجْدَرَةٌ لذلك، أَي: مَحْراةٌ. ويُقالُ: الْصَّوْمُ مَجْفَرَةٌ.
(1/283)

وهذا الْأَمرُ مَحْفَرَةٌ لهُ. والْمَخْبَرَةُ: نقيضُ الْمَرْأَة. وهي الْمَسْخَرَةُ. والْمَشْجَرَةُ: أَرضٌ تُنبتُ الْشَّجرَ الْكثيرَ. والْمَطْهَرَةُ: لُغةٌ في الْمِطْهَرةِ، وهي أَفصَحُ. ويُقالُ: الْسِّواكُ مَطْهَرَةُ للَفم. والْمَفْخَرَةُ: الْمَأثُرَةُ. والْمَقْبَرَةُ: لغَةٌ في الْمَقْبُرةِ. والْمَقْدَرةُ: لُغة في الْمَقْدُرةِ. والْمَمْدَرَةُ: الْموضعُ الَّذي يُؤخَذُ منه الْمَدَر لِمَدْرِ الْحِياضِ. والْمَنْظَرةُ: الْمَرْقَبةُ.
(ز) الْمَعْجَزَةُ: الْعَجْزُ، وفي الْحَديث: "لا تُلِثُّوا بدارِ مَعْجَزةٍ" [أَي: لا تُقيموا] .
(ص) الْمَخْمَصَةُ: الْمَجاعَةُ. والْمَرْهَصَةُ: الْدَّرْجَةُ. والْمَنْقَصَةُ: الْنُّقْصانُ.
(ع) هي الْمَزْرَعَة. ويُقالُ: أَرضٌ مَسْبَعَةٌ، أَي: ذات سِباعٍ. ومَشْجَعَةُ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. وهي مَشْرَعَةُ الْماءِ. والْمَشْمَعَةُ: الْلَّعِبُ. والْمَصْنَعَةُ: الْحَوْضُ الْكبيرُ يدخُلُهُ ماءُ الْمَطَرِ. ويُقالُ: الْصَّومُ مَقْطَعَةٌ لِلنِّكاح. ويُقالُ: لَتعلَمُنَّ أَينا أَضْعَفُ مَنْزَعَةً، هي: الْرَّأَي الَّذي يُرْجَعُ الْيه. وهي الْمَنْفَعَةُ.
(غ) الْمَدْبَغَةُ: موضِعُ الْدَّباغِ. والْمَرْدَغَةُ، ما بين الْعُنُق الْى الْتَّرْقُوَةِ.
(ف) الْمَخْرَفَةُ: [الْبُستانُ والْمَخْرَفةُ أَيضاً] الْطَّريقُ. والْمَخْلَفَةُ: موضِعُ الْخِلاف.
(1/284)

والْمَزْلَفَةُ: واحدةُ الْمَزالْف، وهي الْبِلادُ الَّتي بينَ الْرّيفِ والْبَرِّ. والْمَعْرَفَةُ: الْلَّحْمَةُ الَّتي يَنْبُتُ عليها الْعُرْفُ.
(ق) هي الْمَخْرَقَةُ. ويُقالُ: هذا مَخْلَقَةٌ لِذاك، أَي: مَجْدَرَةٌ. وهي الْمَرْنَقَةُ. والْمَشْرَقَةُ: لغةٌ في الْمَشْرَقَةُ.
(ك) الْمَعْرَكَةُ: الْمُعْتَرَكُ. وهي مَمْلَكَةُ الْعَرَبِ، ومَمْلَكَةُ الْعَجَم. ويُقالُ: عبدٌ مَمْلَكَةٌ: إذا مُلِك هو ولم يُمْلَكْ أَبواه. وهي الْمَهْلَكةُ، يُقالْ: أَرضٌ مَهْلَكَةٌ.
(ل) يُقالْ: الْولدُ مَبْخَلَةٌ. والْمَبْقَلَةُ: موضِعُ الْبَقْلِ. ويُقالُ: الْوَلَدُ مَجْهَلَةٌ. ويُقالُ: بَيْني وبَيْنَه مَرْحَلَةٌ أَو مَرْحَلَتان. والْمَزْبَلَةُ: موضِعُ الْزِّبْلِ. وهي الْمَشْغَلَةُ. ومَصْقَلَةُ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. ويُقالُ: فلانٌ من أَهْلِ الْمَعْدَلَةِ، أَي: من أَهْلِ الْعَدْلِ. والْمَغْفَلَةُ في الْحَديثِ: الْعَنْفَقَةُ وما يَليها. والْمَنْشَلَةُ: موضعُ الْخاتَمِ من الْإصبَعِ. والْمَنْقَلَةُ: الْمَرْحَلةُ.
(م) يُقالْ: هذا طعامٌ مَتْخَمَة. والْمَحْرَمةُ: الْحُرْمةُ. ومَخْرَمَةُ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. والْمَرْحَمَةُ: الْرَّحْمَةُ. والْمَرْغَمَةُ: الْرَّغْمُ. قالْ الْنَّبِيُّ: "بُعِثْتُ مَرْغَمَةً" ومَسْكَعَةُ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ.
(1/285)

والْمَشْتَمَةُ: الْشَّتْمُ، وقالْ:

ليسَتْ بمَشْتَمَةٍ تُعَدُّ وعَفْوُها ... عَرَق الْسِّقاء على الْقَعودِ الْلاغِبِ
ويُقالُ: ناقةٌ ذاتُ مَعْجَمَة، أَي: سِمَنٍ. والْمَلْحَمَةُ: الْوَقْعَةُ الْعَظيمةُ. وهي الْمَنْدَمَةُ، يُقالْ: الْيَمينُ حِنْثٌ أَو مِنْدَمَةٌ. وهي الْمَهْرَمَةُ، يُقالْ: "تَرْكُ الْعَشاءِ مَهْرَمَةٌ".
(ن) هي الْمَجْبَنَةُ، يُقالْ: الْوَلَدُ مَجْبَنَةٌ. وهذا طَعامٌ مَحْسَنَةٌ للجِسْم. والْمَقْطَنَةُ: موضِعُ الْقُطْنِ. ويُقالُ: هذا الْأَمرُ مَقْمَنَةٌ لِذاك، أَي: مَخْلَقَةٌ. وهذا عُشْبٌ مَلْبَنَةٌ. [والْمَلْعَنَةُ: قارعةُ الْطَّريقِ، الْحَديثُ: "اتَّقوا الْمَلاعِنَ" يَعْني عند الْحَدَث] .
(هـ?) هي الْمَنْبَهَةُ، يُقالْ: أَشْنِعوا بالْكُنى فإنها مَنْبَهَةٌ.

مَفْعَلّي
54 ومِمّا جاء مَنْسوباً
(ح) الْمَضْرَحيُّ: الْنَّسْر، ويُقالُ: الْصَّقْر.
(ف) الْمَشْرَفِيُّ: الْسَّيْفَ، يُنْسَبُ الْى مَشارِفِ الْشّام، وهي قُرىً من أَرضِ الْعَرَب تَدْنو من الْرّيفِ.
(ل) الْمَنْدَلِيُّ: عِطْرٌ يُنْسَب الْى الْمَنْدَل وهي مِنْ بلادِ الْهِنْدِ، قالْ الْشّاعرُ:

إذا ما مَشَتْ نادى بما في ثِيابِها ... ذكِيُّ الْشَّذى والْمَنْدَلِيُّ الْمُطَيَّرُ
(1/286)

مَفْعُل
55 بابُ مَفْعُل (بفَتْح الْميم، وضَمِّ الْعَيْن)
(م) الْمُكْرُمُ: الْمَكْرُمَةُ: قالْ الْرّاجزُ:

ليَوْمِ رَوْعٍ أو فَعالْ مَكْرُمِ
هذا قولُ الْكِسائيِّ. وقالْ الْفَرّاءُ: هو جَمْعُ مَكْرُمَةَ. فعنْدَه أن مَفْعُلاً ليس من أَبْنِيَةِ الْكلامِ. فأَمّا هذا، وقولُ جَميلٍ:

بُثَيْنَ الْزَمي "لا" إنَّ "لا" إنْ لَزِمِته ... على كثرةِ الْواشينَ أَي مَعونِ!
فهُما جمعٌ، وعند الْكِسائيِّ أنَّهما واحَدٌ.

مَفْعُلَة
56 ومِمّا الْحقت الْهاء به
(ب) الْمَسْرُبَةُ: الْشَّعَرُ الْمُسْتَدِق يأَخُذُ من الْصَّدْر الْى الْسُّرَّةِ، وكان رَسول الْله (دَقيقَ الْمَسْرُبَةِ، قالْ الْشّاعِرُ:
الْآنَ لَمّا أبْيَضَّ مَسْرُبَتي ... وعَضَضْتُ من نابي عَلى جِذْمِ
والْمَشْرُبَةُ: الْغُرْفَةُ. والْمَقْرُبَةُ: الْقَرابةُ.
(خ) الْمَبْطُخَةُ: لغة في الْمَبْطُخَةُ.
(ر) الْمَخْبُرَةُ: لُغةٌ في الْمَخْبَرةِ. والْمَفْخُرَةُ: لغة في الْمَفْخَرةِ. وهي الْمَقْبُرَةُ. والْمَقْدُرَةُ، يُقالْ: الْمَقْدُرَةُ تُذهِبُ الْحَفيظَةَ.
(ع) الْمَزْرُعَة: لُغةٌ في الْمَزْرَعةِ. والْمَصْنُعَةُ: لُغةٌ في الْمَصْنَعِة.
(1/287)

(ق) هي الْمَشْرُقَة: يُقالْ: أقْعُد في الْمَشْرُقَةِ.
(ك) الْمَعْرُكَةُ: لُغةٌ في الْمَعْرَكِة. ويُقالُ: عبْدٌ مَمْلُكَةٌ ومَمْلَكَةٌ، جميعًا بمعنًى، إذا مُلِكَ هُوَ ولَمْ يُملَكْ أَبواهُ.
(ل) الْمَزْبُلَةُ: لُغةُ في الْمَزْبَلَةِ. وبالْدَّهْناءِ خَبْراءُ يُقالْ لها: مَعْقُلَة، سُمِّيَتْ بذلك لأَنَّها تُمْسِكُ الْماءَ كما يَعْقِلُ الْدَّواءُ الْبَطْنَ. والْمَعْقُلَةُ: الْدِّيَةُ.
(م) الْمَحْرُمَةُ: لُغةٌ في الْمَحْرَمةِ. والْمَكْرُمَةُ: واحدةُ الْمَكارمِ.

57 باب مَفْعل (بفَتْح الْميم وكَسْرِ الْعَيْن) .
(ب) مَضْرِبُ الْسَّيْفِ: نحوٌ من شِبْرٍ من طَرَفِهِ، وفيه لُغَتان، مضرِبٌ ومَضْرِبةٌ. والْمَغْرِبُ: نَقيضُ الْمَشْرِق. والْمَنْصِبُ: الْأَصْلُ. والْمَنْكِبُ: مَجْمَعُ عَظْمِ الْعَضُد والْكَتِفِ. والْمَنْكِبُ: عَوْنُ الْعَريفِ. والْمَنْكِبُ: الْمَوْضِعُ الْمُرْتَفِعُ.
(ت) الْمَنْبَتُ: مَوْضِعُ الْنَّباتِ.
(ج) مَذْحِج: قَبيلَةٌ من الْيَمَن، وهي في الْأصْلِ أَكَمَة. ومَنْبِج: اسمُ موضِع الْيه يُنْسَبُ الْكساءُ، فيُقالْ: كساءٌ مَنْبَجانِيٌّ، بفَتْح الْباءِ. وكذلك الْمَذْهَبُ في الْنِّسْبةِ.
(د) الْمُحْتِد: الْأَصْلُ. والْمَحْفِدُ: واحدُ مَحافِدِ الْثَّوْبِ، وهو وَشْيُه. والْمَسْجِدُ: بَيْتُ الْسُّجودِ.
(و) الْمَثْبِرُ: الْمَوْضِعُ الَّذي تَلِدُ فيه الْمَرْأَةُ من الْأَرْضِ، وكذلك حَيْثُ تَضَعُ الْنّاقةُ. والْمَجْزِر: مَوضِعُ الْجَزْر. والْمَحْجِر: ما بَدا من الْنِّقاب مما يَلي الْعَيْنَ. والْمَحْجِرُ: الْحَديقَةُ.
(1/288)

والْمَحْشِرُ: مَوْضِعُ الْحَشْرِ. بدونِ ما كان يُريدُ. والْمَكْبِرُ: مَصْدرٌ من مَصادِر الْكِبيرِ. ويُقالُ: فُلانٌ طَيِّبُ الْمَكْسِرِ: إذا كانَ مَحْمودًا عند الْخِبْرَةِ. وهو الْمَنْخِرُ. والْمَنْسِرُ: جَماعَةٌ من الْخَيْلِ.
(س) الْمَعْجِسُ: مَقْبِضُ الْرّامي من الْقَوْسِ. والْمَعْطِسُ: الْأَنْفُ.
(ض) الْمَغْرِضُ: واحدُ الْمَغارِضِ، وهي جَوانِبُ الْبَطْنِ أَسْفَلَ الْأَضْلاعِ. والْمَغْرِضُ، من الْبَعيرِ: بمَنزِلَةِ الْمَحْزِم من الْدَّابَّةِ. والْمَقْبِضُ من الْقَوْسِ والْسَّيْفِ: حيثُ يُقْبَضُ عليه بجَميع الْكَفِّ.
(ط) الْمَسْقِطُ: مَوضِعُ الْسُّقوط.
(ع) الْمَجْمِعُ: لُغةٌ في الْمَجْمَعِ. والْمَرْجِعُ: الْرُّجوعُ.
(ف) يُقالْ: تَركتُهُ على مِثْلِ مَقْرِفِ الْصَّمْغَةِ، وهو مَوْضِعُ الْقِرْفِ، وهو الْقِشْر.
(ق) هو مَرْفِقُ الْيَدِ. والْمَرْفِقُ من الْأمْر: [ما يُنْتَفَعُ به] والْمَشْرِقُ: نقيضُ الْمَغْرِب. وهو مَفْرِقُ الْرَّأْسِ. ومَفْرِقُ الْطَّريقِ. والْمَنْطِقُ: الْكَلامُ.
(ك) الْمَنْسِكُ: الْمَذْبَحُ.
(ل) مَحْفِلُ الْقَوْمِ: مَجْمَعُهُمْ. وهو الْمَحْمِلُ. ويُقالُ: ما عَلى فُلانٍ مَحْمِلٌ، أَي: مُعْتَمَدٌ. والْمَعْقِلُ: الْمَلْجَأُ، وبِه سُمِّي الْرَّجُلُ مَعْقِلاً. والْمَفْصِلُ: واحِدُ مَفاصِلِ الْجَسَدِ. والْمَفْصِلُ: ما بَيْن الْجَبَلَيْنِ. والْمَنْزِلُ: الْمَنْهَلُ، والْدّارُ. والْمَهْبِلُ: أقْصى الْرَّحِم.
(م) مَحْزِمُ الْدّابَّةِ: ما جَرى عليه الْحِزامُ.
(1/289)

والْمَخْرِمُ: مُنْقَطَعُ أَنفِ الْجَبَلِ. والْمخْطِمُ: الْأَنفُ. والْمَعْقِمُ: واحِدُ الْمَعاقِمِ، وهي الْفصوصُ من الْخَيْلِ، قالْ خُفاف بنُ نُدْبَةَ:

شَهِدْتُ بمَدْلوكِ الْمَعاقِم مُحْنِق
والْمُنْسِمُ: طرَفُ خُفِّ الْبَعير. والْمَنْشِمُ: عِطْرٌ شاقُّ الْمدَقِّ، هذا قولُ الْخليلِ، وقالْ غيره: مَنْشِمٌ اسمُ امْرَأة كانت عَطَّارَةً، وقعَ بسَبَبِها شَرٌّ بين قوْم، قالْ زُهَيْرٌ:
تَدارَكْتُما عَبْساً وذُبْيانَ بَعْدَما ... تَفانَوْا ودَقُّوا بَيْنَهم عِطْرَ مَنشِمِ
(ن) الْمَرْسِنُ: مَوْضِعُ الْرَّسَنِ من الْأَنْفِ. والْمَغْبِنُ: واحدُ الْمَغابِنِ، وهي أُصولُ الْفَخِذَيْن.

مَفْعِلَة
58 وممّا الْحِقَت الْهاء به
(ب) الْمَحْبِسَةُ: الْحِسْبانُ. وهي مَضْرِبَةُ الْسَّيْفِ. والْمَعْتِبَةُ: لغةٌ في الْمَعْتَبِة.
(د) الْمَحْمِدَةُ: نَقيضُ الْمَذَمَّةِ.
(ر) الْمَعْذِرَةُ: الْاسمُ من الْاعْتِذارِ. والْمَغْفِرَةُ: الْغُفْرانُ. والْمَقْدِرَةُ: لُغةٌ في الْمَقْدِرَةِ.
(ز) الْمَعْجِزَةُ: لغةٌ في الْمَعْجَزَةِ.
(ع) الْمَنْزِعَةُ: لغةٌ في الْمَنْزَعَة.
(ف) الْمَعْرِفَةُ: الْعِرْفانُ.
(ق) الْمَشْرِقَةُ: لغةٌ في الْمَشْرُقِة.
(ك) الْمَهْلِكَةُ: لغةٌ في الْمَهْلَكةِ.
(1/290)

(ل) الْمَنْزِلَةُ: الْمَرْتَبَةُ عندَ الْمَلِك، لا تُجْمَعُ، والْمَنْزِلَةُ: الْمَنْزِلُ، قالْ ذو الْرُّمَّةِ:

أَمَنْزِلَتَيْ مَيٍّ سَلامٌ عليكُما ... هل الْأَزْمُنُ الْلائي مَضَيْنَ رواجِعُ
(م) الْمَظْلِمَةُ: الْظُّلْمُ.

59 باب مُفْعَل (بضَمِّ الْميم وفَتْح الْعَيْن)
(ب) رَجُلٌ مُسْهَبٌ، أَي: كثيرُ الْكَلامِ. وأَديمٌ مُصْحَبٌ: إذا كانَ عليه صوفُهُ أو شَعْرُه أو وبَرُهُ. والْمُصْعَبُ: الْفَحْلُ من الْإبلِ، وبِه سُمِّيَ الْرَّجُلُ مُصْعَبًا. والْمُكْرَبُ: الْشَّديدُ الْأَسْرِ من الْدَّوابِّ.
(ت) الْمُصْمَتُ: الَّذي لا جَوْفَ لَهُ.
(ج) الْمُفْرَجُ: الْقَتيلُ لا يُدري مَنْ قَتَلَهُ. وفي الْحَديثِ: "لا يُتْرَكُ في الْإسلامِ مُفْرَجٌ".
(ح) الْمُصْفَحُ: الْسّادِسُ من سِهامِ الْمَيْسِر. ويُقالُ: وَجْهُ هذا الْسَّيْفِ مُصَفَحٌ، أَي: عَريضٌ.
(د) الْمُتْلَدُ: الْمالْ الْقَديمُ. والْمُجْسَد الْثَّوْبُ الْكَثيرُ الْصِّبْغِ. والْمُجْسَدُ: الْأَحمرُ. والْمُسْنَدُ: الْدَّهْرُ. والْمُسْنَدُ: الْدِّعيُّ. والْمُسْنَدُ: كِتابٌ بالْحِمْيَرِيَّة. والْمُقْعَدُ: الْأَعْرَجُ.
(1/291)

(ر) يُقالْ للرَّجُل إذا كان مُجَرَّبا، رَجُلٌ مُؤْدَمٌ مُبْشَرٌ، أَي: قد جَمَع لِينَ الْأدَمةِ وخُشونَةَ الْبَشَرةِ. والْحافِرُ الْمُجْمَرُ: الْوَقاحُ. والْمُجْمَرُ: لُغةٌ في الْمِجْمَرِ، ويُنْشَدُ هذا الْبيتُ بالْوَجْهَيْن:

لا تَصْطَلي الْنّارَ الْا مُجْمَراً أَرِجاً ... قد كَسَّرَتْ من يَلَنْجُوجٍ له وَقَصا
(ع) هو الْمُخْدَعُ.
(ف) يُقالْ: فَرَسٌ مُخْطَفٌ: إذا كانَ لاحِقَ ما خَلْفَ الْمَحْزِمِ من بَطْنِه. وهو الْمُصْحَفُ، سُمِّي بذلك لأَنه أَصْحِفَ، أَي: جُمِعَتْ فيه الْصُّحُفُ. والْمُطْرَفْ: ثَوْبٌ مُرَبَّعٌ مِنْ خَزٍّ له أَعْلامٌ.
(ق) الْمُلْصَقُ: الْدَّعِيُّ. والْمُهْرَقُ: الْصَّحيفَةُ، وأَصلُها بالْفارِسيَّة "مُهْرَه".
(ل) الْمُغْزَلُ: لغةٌ في الْمِغْزَلِ. والْمُنْخَلُ: لُغةٌ في الْمُنْخُلِ. والْمُنْصَلُ: لغةٌ في الْمُنْصُلِ.
(م) الْمُبْرَمُ، جِنْسٌ من الْثِّياب. والْمُبْرَمُ: الْحَبْلُ الْمَفْتول على طاقَيْنِ. وحُروفُ الْمُعْجَم: الْحُروفُ الْمُقَطَّعةُ. والْمُفْحَمُ: الَّذي لا يَنْطِقُ الْشِّعْرَ. ويُقالُ: ثَوْبٌ مُفْدَمٌ: إذا كان مَصْبوغًا مُشْبَعًا. والْمُقْحَمُ: الْبَعيرُ الَّذي عجَلَ به سقوطُ سِنِّهِ فيُحاسَبُ مُحاسَبَةَ الْكَبير. ويُقالُ: هو الَّذي يُرْبِع ويُثْني في سَنَةٍ واحِدة.
(1/292)

ويُقالُ: هو جَريءُ الْمُقْدَم، أَي: جرئٌ عند الْإقْدام. والْمُقْرَمُ: الْفَحْلُ من الْإبل الَّذي اقْتُنِيَ للفِحْلةِ، ويُقالُ: للسَّيِّد أَيضاً: مُقْرَمٌ، تَشْبيهًا به. ومُكْرَمٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. ومُلْجَمٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. والْمُلْحَمُ: جِنْسٌ من الْثِّيابِ. والْمُلْحَمُ: الْمَدْرَكُ، قالْ الْعَجّاجُ:

إنّا لكَرّارونَ خَلْفَ الْمُلْحَمِ

مُفْعَلَة
60 وممّا الْحِقَت الْهاء به
(ب) قولُهُمْ: بئْرٌ مُسْهَبَةٌ: لا يُدْرَك قَعْرُها. والْخَيْلُ الْمُقْرَبَةُ: الَّتي تُدْنَى وتُكَرَّمُ.
(ر) يُقالْ: ناقَةٌ مُجْفَرَةٌ، أَي: عَظيمةُ الْجَنْبَيْنِ.
(ق) الْمُسْتَقَةُ: فَرْوٌ طويلُ الْكُمَّيْن، وهي معرَّبة.
(م) الْمُقْسَمَةُ: موضع الْقَسَم، وقالْ:

بمُقْسَمَةٍ تَمورُ بها الْدِّماءُ

مُفْعُل
61 وممّا ضُمَّت عينُه
(ر) الْمُنْقُر: بئرٌ صَغيرةٌ ضَيِّقَّةُ الْرَّأْسِ تكونُ في نَجَفةٍ صُلْبَة، لئَلا تُهَشَّمَ.
(ط) الْمُسْعُطُ: الْإناءُ الَّذي يُسْتَعَطُ به.
(ل) هو الْمُنْخُل. والْمُنْصُلُ: الْسَّيْفُ.
(ن) هو الْمُدْهُنُ.

مُفْعُلَة
62 وممّا الْحِقَت الْهاء به
(ل) الْمُكْحُلَةُ.
(1/293)

مُفْعِل
63 وممّا كُسِرتْ عينُه
(ج) مُدْلِجٌ: قبيلةٌ.
(د) الْمُرْقِدُ: دَواءٌ يُرْقِدُ مَنْ شَرِبَهُ.
(ز) مُحْرِزٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ.
(ف) الْمُخْلِفُ: الَّذي قَدْ جازَ الْبازِلَ من الْإبِل، الْذَّكَرُ والْأُثْنى فيه سواءٌ، هذا قولُ بعضِهم. ومُسْرِف: لقبُ مُسلِمِ بنِ عُقْبَةَ الْمُرِّيِّ، وهو صاحبُ وقْعَةِ الْحَرَّةِ، قَالْ عليُّ بنُ عبدِ الْله بنِ الْعَبّاسِ:

همُ مَنَعوا ذِماري يَوْمَ جاءَتْ ... كَتائبُ مُسْرِفٍ وبَني الْلَّكيعةْ
والْمُسْلِفُ من الْنِّساءِ: الَّتي بلَغَت خمْسًا وأرْبَعينَ ونحوَها، قالْ:

فيها ثلاثٌ كالْدُّمى ... وكاعبٌ ومُسْلِفُ
والْمُقْرِفُ: الَّذي دانى الْهُجْنةَ. ومُكْنِفٌ: من أسْماءِ الْرِّجالْ.
(ل) الْمُبْتَلُ: الْنَّخْلَةُ تكونُ لها فَسيلَةٌ، قد اسْتَغنَتْ عنها، وقالْ:

ذَلِكَ مادينُك إذ جُنِّبَتْ ... أَحمالْها كالْبُكُرِ الْمُبْتِلِ
(م) مُسْلِم: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. ومُقْدِم الْعَيْنِ: مما يَلي الْأَنْفَ كمُؤْخِرِها مما يَلي الْصُّدْغَ.

مُفْعِلَة
64 وممّا الْحِقَت الْهاء به
(د) قولُهُم: عِصابَةٌ مُلْبِدَةٌ، أَي: لاصِقَة بالْأَرض.
(ر) الْمُبْصِرَةُ: الْمُضيئَةُ، وهو قَوْلُ الْلهِ جلَّ وعزَّ: (وآتَيْنا ثَمودَ الْنّاقَةَ مُبْصِرَةً) .
(1/294)

(ز) الْمُعْجِزَةُ: الْأَية الَّتي لا يُطيقها الْا الْأَنبياءُ.
(س) الْمُنْفِسَةُ: الْخَصْلَةُ الْمُرْغِّبَةُ.
(ك) مُدْرِكَةُ: لقبُ عَمْرو بنِ الْياس، لقبَّه بها أَبوهُ لأَنَّه أَدْرَكَ الْإبِلَ لَمّا طَبَخ عامرٌ أَخوهُ الْضَّبَّ، فلقَّبهُ أَبوه بطابِخَةَ.
(م) يُقالْ: مِشْطَتُها الْمُقْدِمَةُ، وهي مِشْطَةٌ.

65 بابُ مِفْعَل (بكَسْر الْميم وفَتْح الْعَيْن)
(ب) الْمِثْقَبُ: ما يُثْقَب بِه. والْمِجْنَبُ: الْتُّرْسُ، وقالْ:

صَبَّ الْلَّهيفُ لها الْسُّبوبَ بطَغْيَةٍ ... تُنْبي الْعُقابَ كما يُلَطُّ الْمِجْنَبُ
والْمِحْلَبُ: ما يُحْلَب فيه. والْمِخْضَبُ: الْمِرْكَنُ. وهو مِخْلَبُ الْطّائِرِ. والْمِخْلَبُ: الْمِنْجَلُ الَّذي لا أَسْنانَ لَهُ. والْمِذْنَبُ: الْمِغْرَفَةُ. والْمِذْنَبُ في الْحَضيض، والْتَّلْعَة في الْسَّنَد. والْمِشْجَبُ: الْخَشَبةُ الَّتي تُلْقى عليها الْثِّيابُ. والْمِصْرَبُ: الْإناءُ الَّذي يُصْرَبُ فيه الْلَّبَنُ، أَي: يُحْقَنُ. والْمِقْلَبُ: الْحَديدَةُ الَّتي تُقَلَّبُ بها الْأَرْضُ للزِّراعَةِ. والْمِقْنَبُ: ما بين الْثَّلاثينَ الْى الْأّرْبَعينَ من الْخَيْل. والْمِلْحَبُ: كلُّ شَيْءٍ يُقْشَر به ويُقْطَع. قالْ الْأَعْشى:

وأَدْفَعُ عن أَعْراضِكُم وأُعيرُكم ... لساناً كمِقْراضِ الْخَفاجيِّ مِلْحَبا
(ت) الْمِنْحَتُ: ما يُنْحَتُ به.
(ج) مِنْسَجُ الْفَرَسِ: أَسْفَلُ من حارِكِه. والْمِنْسَجُ: الْأداةُ الَّتي يُمَدُّ عَلَيْها الْثَّوْبُ ليُنْسَجَ.
(1/295)

ويُقالُ للفَرَسِ: إنه لَمِهْرَجٌ: إذا كانَ كَثيرَ الْجَرْي.
(ح) الْمِجْدَحُ: ما يُجْدَحُ به. والْمِرْشَحُ: ما تَحْتَ الْمِيثَرة. وهو مِسْطَحُ الْفُسْطاطِ. والْمِسْطَح: الْصَّفاة يُحاطُ عليها بالْحِجارَة فيَجْتَمعُ فيها الْماءُ. ومِسْطَحٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. والْمِفْتَحُ: الْمِفْتاحُ. والْمِقْدَحُ: الْقِدْرُ، وقالْ:

لنا مِقْدَحٌ منها وللجارِ مِقْدَحُ
(خ) يُقالْ: رَجُلٌ مِفْنَخٌ، أَي: كَثيرُ الْفَنَخِ، وهو الْإذلالْ والْشَّجُّ، قالْ الْعَجّاجُ:
لَعَلِمَ الْأَقْوامُ أَنِّي مِفْنَخُ
(د) الْمِبْرَدُ: ما يُبْرَدُ به. والْمِجْسَدُ: الْثَّوبُ الَّذي يَلي الْجَسَدَ. ويُقالُ: مِجْسَدٌ مُجْسَدٌ بمعنًى، والْأَصْلُ الْضَّمُّ فكُسِرَ اسْتِثْقالْاً للضَّمَّةِ. والْمِجْلَدُ: مِثْلُ الْمِئْلاةِ الْا أنه من جُلود. والْمِحْفَدُ: الْزَّبيلُ. والْمِرْبَدُ: الْمَوْضِعُ الَّذي يُجْعَلُ فيه الْتَّمر إذا صُرِم. وكذلك مِرْبَد الْإبل. ومنه مِرْبَدُ الْمَدينة. ومِرْبَدُ الْبَصْرَة. والْمِرْفَدُ: الْقَدَحُ الْكَبيرُ. والْمِسْرَدُ: الْإشْفى.
(1/296)

ويُقالُ: سَهْمٌ مِصْرَدٌ، أَي نافِذٌ. وقالْ الْأَصْمَعيُّ: مُصْرَدٌ، بضمِّ الْميم. والْمِطْرَدُ: رُمْحٌ قَصيرٌ يُطعَن به الْوَحْشُ. والْمِعْضَدُ: الْسَّيْفُ الَّذي يُمْتَهَنُ في قَطْع الْشَّجَر ونحوِ ذلِك. والْمِعْضَدُ: الْدُّمْلُجُ. والْمِقْلَدُ: الْمِنْجَلُ.
(ر) الْمِجْمَرُ: الَّذي يُدَخَّنُ به الْثِّيابُ. ويُقالُ رَجُلٌ مِجْهَرُ: إذا كانَ من عادَتِه أن يَجْهَزَ بكلامِه وخُطْبَتِهِ. وهو مِجْبَرُ الْجِدارِ. والْمِزْهَرُ: الْعودُ الَّذي يُضْرَبُ به. والْمِسْعَرُ: الْطَّويلُ. والْمِسْعَر: الْمِسْعارُ، وهو ما تُسْعَرُ به الْنّارُ. ومِسْعَرٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. ويُقالُ: رَجُلٌ مِسْفَرٌ، أَي: قويٌّ على الْسَّفَرِ. والْمِشْجَرُ: مَرْكَبٌ للنِّساءِ دونَ الْهَوْدَج. والْمِشْجَرُ: الَّذي يوضَعُ عليه الْمَتاعُ، وهو أَعوادٌ تُرْبَطُ كالْمِشْجَبِ. والْمِشْعَرُ: لغة في الْمَشْعَر. وهو مِشْفَر الْبَعير. والْمِطْمَرُ: الْخَيْطُ الَّذي يُقَدَّرُ به الْبِناءُ. ويُقالُ: سَرْجٌ مِعْقَرٌ، وعُقَر، بمعنًى. والْمِغْفَرُ: ما يُلبَسُ تحتَ الْقَلَنْسُوَةُ، وهو زَرَدٌ يُنْسَجُ من الْدُّروع. والْمِمْطَرُ: ما يُلْبَسُ في الْمَطَر يُتَوقَّى به. وهو الْمِنْبَرُ. والْمِنْسَرُ: نحوٌ مِنَ الْمِقْنَبُ. وهو مِنْسَرُ الْطّائِرِ. ومِنْقَرٌ: حيٌّ من تَميم، ويُقالُ: رَجُلٌ مِهْزَرٌ: للَّذي يُغْبَنُ في كُلِّ شيءٍ.
(1/297)

ورجلٌ مِهْمَرٌ: إذا كان يَنْهَمِرُ بالْكلام إنْهِمارًا وقالْ:

تَريغ الْيه هوادي الْكَلامِ ... إذا خَطِل الْنَّثِر الْمِهْمَرُ
(ز) أَبو مِجْلَزٍ: من كُنى الْرِّجالْ.
(س) الْمِحْبَسُ: الْمِقْرَم. والْمِرْدَسُ: شيء صُلْبٌ عَريضٌ تُدَكُّ به الْأَرضُ. والْمِطْلَسُ: الْحافرُ الْشَّديدُ الْوَطْءِ.
(ص) الْمِشْقَصُ، من الْنِّصالْ: ما طالْ وعَرُضَ. والْمِفْرَصُ: الْمِفْراُص، وهو الَّذي يُقْطَعُ به الْذَّهَبُ والْفِضَّةُ. والْمِقْبَصُ: الْحَبْلُ الَّذي يُمَدُّ بينَ يدي الْخَيْلِ في الْحَلْبة، ومنه يُقالْ: أَخَذتْهُ على الْمِقْبَصُ، والْمِنْمَصُ: الْمِنْقاشُ.
(ض) الْمِحْبَضُ: الْمِحْلَجَةٌ. والْمِنْفَضُ: الْمِنْسَفُ. يُقالْ: رجلٌ مِخْلَطُ الْأَمرِ مِزْيَلٌ: إذا كان عالْماً بمداوَرَةِ الْأَمْرِ، وقالْ:

يَجِدْني ابنَ عمٍّ مِخْلَطُ الْأَمْرِ مُزيَلا
والْمِشْرَطُ: ما يُشْرِطُ به.
(ع) الْمِبْضَعُ: ما يُبْضَعُ به، والْمِدْرَعُ: الْمِدْرَعُة. والْمِدْفَعُ: الْدَّفوعُ، ومنه قولها:

لا بَل قَصيرٌ مِدْفَعُ
ومِرْبَعُ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. والْمِسْقَعُ: الْخَطيبُ الْبَليغُ. والْمِسْمَعُ: الْأُذُنُ. ومِسْمَعٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. والْمِسْمَعانِ: الْخَشَبتان الْلَّتان تُدْخَلانِ في عُرْوَتَي الْزَّبيل إذا أُخْرِجَ به الْتُّراب من الْبِئرِ،
(1/298)

وصَدَع مَن أَسْماءِ الْرِّجالْ. والْمِصْقَعُ مثْلُ الْمِسْقَعُ، والْمِقْطَعُ: ما يُقْطَعُ به، والْمِقْنَعُ: الْقِنَاعُ، والْمِنْزَعُ: الْسَّهْم. ومِنْقَعُ الْبُرَمِ: تَوْرٌ صَغيرٌ من حِجارةٍ.
(غ) الْمِبْزَعُ: الْمِشْرَطُ.
(ف) يُقالْ: رَجُل مِخْشَفٌ، أَي: جَرئٌ على الْلَّيلِ. والْمِخْصَفُ: ما يُخْصَفُ به. وِمخْنَفٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. ولُوطُ بنُ يَحْي يُكْنى بأَبي مِخْنَفٍ. والْمِصْحَف: لغةٌ في الْمُصْحَفُ. والْمِطْرَفُ: لغةٌ في الْمُطْرِف. والْمِعْطَفُ: الْرِّداء، والْمِعْلَفُ: ما يُعْتَلَفُ فيه، والْمِنْسَفُ: ما يُنْسَفُ به الْطَّعامُ. والْمِنْصَفُ: الْخادِمُ.
(ق) يُقالْ: كِساءٌ مِحْلَقٌ: إذا كان كأَنَّه يَحْلِقُ الْشَّعَرَ من خُشونَتِهِ. والْمِخْفَقُ: الْسَّيْفُ الْعَريضُ. وهو مِرْفَقُ الْيَدِ. والْمِرْفَقُ من الْأَمر. والْمِرْفَقُ: الْخَلاءُ. والْمِعْزَقُ مثل الْمَرِّ تُعْزَقُ به الْأَرضُ، أَي: تُشَقُّ. والْمِنْطَقُ: الْنِّطاق.
(ك) الْمِدْمَكُ: الْمِطْمَلة. وهو مِعْنَكُ الْبابِ.
(ل) الْمِبْزَلُ: ما يُصَفَّى به الْشَّرابُ. والْمِجْدَلُ: الْقَصْرُ. ومِحْمَلُ الْسَّيْفِ: حِمالْتُه. والْمِخْصَلُ: الْسَّيْفُ الْقاطِعُ. والْمِرْجَلُ: قِدْرٌ من نُحاسٍ.
(1/299)

والْمِسْحَلُ: الْحِمارُ الْوَحْشِيُّ. والْمِسْحَلُ: الْلِّسان. والْمِسْحَلان في الْلِّجام: حَلْقَتان إحداهُما مُدْخَلَةٌ في الْأُخْرى. ومِسْحَلٌ: اسمُ تابعة الْأَعْشى، قالْ الْأَعْشى فيه:

دعوتُ خَليلي مِسْحَلاً ودَعَوْا لَهُ ... جُهُنّامَ جَدْعًا لِلهَجينِ الْمُذمَّم
والْمِشْعَلُ: شيءٌ من جُلودٍ له أَرْبعُ قَوائمَ يُنْبَذُ فيه، وبجَمْعِه جاءَ بيتُ ذي الْرُّمَّة:

أَضَعْنَ مَواقِتَ الْصَّلواتِ عَمْداً ... وحالْفْن الْمَشاعِلَ والْجِرارا
والْمِشْمَلُ: سَيْفٌ قَصيرٌ يَشْتَمِلُ عليه الْرَّجُلُ فيُغَطِّيه بثَوْبِه. والْمِغْزَلُ: ما يُغْزَل به، ويُقالُ: سَيْفٌ مِقْصَلٌ، أَي: قَطّاعٌ. والْمِكْتَلُ: شبْهُ الْزَّبيل. والْمِنْجَلُ: ما يُحْصَدُ به. ويُقالُ: سَنانٌ مِنْجَلٌ، أَي: واسعُ الْطَّعْنَةِ.
(م) الْمِبْزَمُ: الْسِّنُّ. والْمشحْجَم: الْمِحْجَمَةُ. والْمِخْدَمُ: الْسَّيفُ الْقاطعُ. ويُقالُ: رَجلٌ مِرْجَمٌ، أَي: شَديدٌ. كأَنه يُرجَمُ به مُناوِئُهُ. والْمِرْزَمان: مِرْزَما الْشِّعْرَيَيْنِ. وهُما نَجْمان ومِشْكَمٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. والْمِصْرَمُ: مِنْجَلُ الْمَغازلي. والْمِعْصَمُ: موضِعُ الْسِّوارِ من الْيَدِ. والْمِقْرَمُ: الْسِّتْرُ. ومِقْسَمٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. والْمِقْلَمُ: وعاءُ قَضيبِ الْبَعير. والْمِلْدَمُ: الْأَحْمَقُ الْكَثيرُ الْلَّحْم الْثقيل. وأُمُّ مِلْدَمٍ: الْحُمَّى. والْمِلْزَمُ: خَشَبَتان تُشَدُّ أَوساطُهما بحَديدة تكونُ مع الْصَّياقِلَة والْأَبّارِين.
(1/300)

والْمِنْجَم: الْحَديدَةُ الْمُعْتَرِضَةُ من الْميزانِ الَّتي فيها الْلِّسانُ.
(ن) الْمِحْجَنُ: الْصَّوْلَجانُ، والْمِرْكَنُ: الْإجّانَةُ. والْمِسْفَنُ: الْمِمْلَسَةُ. والْمِلْبَنُ: الَّذي يُلبَّن به.
(هـ?) والْمِدْرَه: لِسانُ الْقَوْمِ والْمُتَكَلِّم عنهم.

مِفْعَلَة
66 وممّا الْحِقَت الْهاء به
(ب) الْمِشْرَبَةُ: إناءٌ يُشْرَب فيه.
(ج) الْمِحْلَجَةُ: الْمِحْبَضُ. وهي الْمِسْرَجَةُ.
(ح) هي الْمِرْشَحَةُ. والْمِقْدَحَةُ: الْمِغْرَفةُ. وهي الْمِقْزَحَةُ. والْمِكْسَحَةُ ما يُكْسَح به الْثَّلْجُ. والْمِمْسَحَةُ: الْمِسْوَجَةُ. وهي الْمِمْلَحَةُ.
(د) الْمِقْلَدَةُ: الْمُخْدَعُ.
(ر) هي الْمِحْبَرَةُ. والْمِحْصَرَةُ: ما يُمْسِكُهُ الْرَّجُلُ من عصًا ونحو ذلك. والْمِسْفَرَةُ: الْمِكْنَسَةُ. والْمِطْهَرَةُ: لغةٌ في الْمَطْهُرة. والْمِقْطَرَة: الْفَلَق. والْمِنْجَرَةُ: حَجرٌ مُحْمًى يُسخَّنُ به الْماءُ.
(س) هي الْمِكْنَسَةُ.
(ص) الْمِخْبَصَةُ: الَّتي يُقَلَّبُ بها الْخَبيصُ في الْطَّنْجيرِ.
(1/301)

(ض) هي الْمِحْرَضَةُ. وهي مِرْكَضَةُ الْقَوْس، وهُما مِرْكَضَتانِ. والْمِمْخَضَةُ: الْإبْريجُ.
(ط) الْمِقْطَعَةُ: الْعِمامَةُ.
(ع) الْمِرْبَعَةُ: الْعُصَيَّةُ الَّتي يُحمَلُ بها الْأَحْمالْ، قالْ الْرّاجِزُ:

أَينَ الْشِّظاظان وأَينَ الْمِرْبَعَةْ؟
أَينَ وَسْقُ الْنّاقةِ الْمُطَبَّعَةْ؟ والْمِقْرَعَةُ: ما يُقْرَعُ به. والْمِقْمَعَةُ: واحدةُ الْمَقامَعَ. وهِيَ الْمِقْنَعَةُ، والْمِقْنَعَةُ: ما تُقَنَّعُ به الْأَرضُ إذا بُذِرَ فيها الْبَذْرُ. والْمِتْرَعَةُ: لغةٌ في الْمَتْرَعةِ.
(غ) الْمِزْدَغَةُ: لغةٌ في الْمِصْدَغَةُ. والْمِصْدَغةُ: ما يُوضَعُ تحتَ الْصُّدغِ. وهي الْمِمْرَغَةُ. والْمِنْسَغَةُ: إضْبارةٌ من ذَنَبِ طائِرٍ ونحوِه يَنْسَغُ بها الْخبّازُ الْخُبْزَ.
(ف) الْمِخْذَقَةُ: الْأسْتُ. والْمِسْلَفَةُ: الْحَجر الَّذي يُسوَّى به الْأَرْضُ. وهي الْمِغْرَفَةُ. والْمِلْحَفَةُ.
(ق) [الْمِخْذَفَةُ: الْأسْتُ] . والْمِخْفَقَةُ: ما يُخْفَقُ به، أَي: [يُضرَبُ] وهي الْدِّرَّةُ. والْمِخْنَقَةُ: الْقِلادَةُ، وهي الْمِرْفَقَةُ، ومِطْرَقَةُ الْحَدّادين. وهي الْمِلْعَقَةُ. والْمِنْطَقَةُ.
(ل) الْمِبْذَلَةُ: واحدةُ الْمَباذِلِ، وهي الْثِّيابُ الَّتي تُبْذَلُ. والْمِسْحَلَةُ: الْمِصْقَلَةُ.
(1/302)

والْمِشْمَلَةُ: كِساءٌ يُشْتَمَل به دونَ الْقَطيفَةِ. والْمِصْقَلَةُ: الَّذي يُصْقَلُ به الْسَّيْفَ ونحوه. والْمِطْلَمَةُ: الْمِدْمِك. والْمِعْلَبَةُ: نَصْلٌ عريضٌ طَويلٌ.
(م) الْمِحْجَمَةُ: الْمِحْجَمُ. والْمِقْرَمَةُ: الْسِّتْرُ.
(ن) الْمِسْخَنَةُ: الْقِدْر الَّتي كأَنَّها تَوْرٌ.

مِفْعِل
67 وممّا كُسِرَت عينُه
(ر) الْمِنْخِر: لُغة في الْمَنْخِر. الْمِنْتِنُ: لغةٌ في الْمُنْتن، والْأَصْلُ فيهما مَنْخِر ومُنْتِن، فكُسِر أَوائِلُهما إتْباعًا للعَيْنِ شَبَهًا بِفِعْلِل.

مَفْعَلان
68 بابُ مَفْعَلان بفَتْح الْميم والْعَيْن
(ع) مَرْقَعان: الْأَحْمَقُ. ومَلْكَعانُ: الْلَّئيم.
(م) وهو مَكْرَمان.

مُفْعُلان
69 وممّا تُضَمُّ ميمُهُ وعَيْنُهُ
(ل) مُسْحُلان: وهو اسمُ موضِعٍ.

مَفْعول

70 بابُ مفعول
(ب) الْمَرْطوبُ: صاحبُ الْرُّطوبَةِ. ومَلْحوب: اسمُ مَوضِعٍ. ويُقالُ: ثَغْرٌ مَلْعوبٌ، أَي ذُو لُعابٍ. والْمَنْخوبُ: الْجَبانُ. وفَرَسٌ مَهْلوبٌ.
(1/303)

(ت) الْمَحْروتُ: أَصلُ الْأَنْجُذان. والْمَخروتُ: الْمَشْقوقُ الْشَّفَةِ، والْمَسْبوتُ: الْمَيِّتُ. والْمَسْحوتُ: الْجائِعُ، يُقالْ: رَجُلٌ مَسْحوتُ الْمَعِدَةِ. ورَجُلٌ مَهْبوتُ الْفُؤادِ: إذا كانَ في عَقْلِه هَبْتَةٌ.
(ث) الْمَغلوثُ: الْطَّعامُ الَّذي فيه الْمَدَرُ والْزُّؤانُ.
(ج) رَجُلٌ مَثلوجُ الْفُؤادِ: إذا كان بَليدًا، قالْ كَعْبُ بنُ لُؤَيِّ لأخيه عامر:

لئِنْ كُنْتَ مَثلوجَ الْفُؤادِ لقد بَدا ... لِجَمْعِ لُؤَيٍّ مِنْك ذَّلةُ ذي غَمْضِ
(ح) مَضبوحٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. ومَكْشوحٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ.
(خ) هو مَسْلوخُ الْشّاةِ. والْمَطْبوخُ: ضَربٌ من الْدِّيباجِ. وذو الْمَمْروخ: اسمُ مَوْضِعٍ.
(د) الْمَجْلودُ: الْجَلادةُ، وقالْ:

.. إنَّ أخا الْمَجْلودِ مَنْ صَبَرا
والْمُجْهودُ: الْجَهْد. ويُقالُ: رَجُلٌ مَحْشود: إذا كان الْناسُ يَخِفُّون لخِدْمَتهِ، لأنَّه مُطاعٌ فيهم. ومَحْفودٌ، أَي: مَخْدوم. ومَحْمودٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. ومَحْمودٌ: اسمُ فيلِ أَبْرَهَةَ بن الْصبَّاحِ الْمَذْكورِ في الْقُرآنِ. ومَسْعودٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. ويُقالُ: لَيْسَ له مَعْقودُ رأَي، أَي: عَقدُ رَأَي.
(1/304)

(ر) الْمَخْمورُ: الَّذي به خُمارٌ. والْمَسْجورُ: الْلَّبنُ الَّذي ماؤُهُ أَكثُر منه. والْمَعْسورُ: ضِدُّ الْمَيْسورِ. وهو الْمَمْقورُ. ويُقالُ: عَطاءٌ مَنْزور، أَي: قَليلٌ ومَنصورٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. ومَنْظورٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ.
(ز) يُقالْ: كِتابٌ مَبْروز، أَي: مَنْشور، قالْ لَبيدٌ:

أو مُذْهَبٌ جَدَدٌ على الْواحِهِ ... الْنّاطِقُ الْمَبْروزُ والْمَخْتومُ
والْمَفروزُ: الْاَحْدَبُ.
(س) الْمَسْلوسُ: الْذّاهِبُ الْعَقْلِ.
(ص) الْمَمْحوصُ: الْشَّديدُ الْخَلْق من الْإبِل.
(ط) هو الْمَخْروطُ [ويُقالُ: رَجُلٌ مخروطُ الْوَجْه، ومَخروطُ الْلِّحْيَة،: إذا كان فيهما طولٌ من غيرِ عَرْضٍ] .
(ظ) الْمَقْروظ: رجلٌ مَرْبوع، أَي: لا طَويلٌ ولا قصير. ويُقالُ: ما كان من مَرْجوعِ فلان عليك، أَي: من مَرْدوده. والْمَقروع: الْفَحْل. ومَقْروعٌ: لَقبُ عَبْد شَمْس بنِ سَعْدٍ. وفيه قالْ مازِن بنُ مالْك: "حَنَّتْ ولاتَ هَنَّتْ، وأنَّي لك مَقروعٌ".
(1/305)

والْمَهْقوعُ: الْدّابَّةُ الَّتي بها الْهَقْعَةُ، وهي الْدّائرة الَّتي في عُرْض الْزَّوْرِ، ويُقالُ: إنَّ أَبْقى الْخَيْلِ الْمَهْقوع.
(ف) الْمَحْلوفُ: الْحَلِفُ. والْمَعْروفُ: ضدُّ الْمُنْكَرِ. والْمَلْهوفُ: الْلَّهْلفانُ. والْمَنْجوفُ: الْمَحْفور، وقالْ:

.. الْى جَدَثٍ كالْغارِ مَنْجوفِ
(ق) يُقالْ: رجُلٌ مَطْروقٌ، أَي: فيه رُخْوَة.
(ك) الْمَمْلوك: الْعَبْد.
(ل) الْمَحْصولُ: الْحاصل. والْمَخْسول: مثلُ الْمَرْذول. وهو الْمَرْذول. والْمَعْقول: الْعَقْل. والْمَغْسول: مثلُ الْمَرْذول. ويُقالُ: طعامٌ مَنْمولٌ، وأَي: أَصابَه الْنَّمْلُ.
(م) الْمَشْهومُ: الْحَديدُ الْفُؤاد. والْمَظْلومُ: الْلَّبَنُ يُشْرَبُ قبلَ أَنْ يَبْلُغَ الْرُّؤوب. مَلْكومٌ: اسمُ ماءٍ. والْمَنْهومُ: الْنَّهِم.
(ن) الْمَلْبون: الَّذي ظَهَر منه سَفَةٌ من شُرْبِ الْلَّبَن.
(هـ?) يُقالْ: ماءٌ مَشْفوه، وهو: الَّذي قد كَثُرَ الْنّاسُ عليه. والْمَنْفوه: الْضَّعيفُ الْفُؤاد.

مَفْعولة
71 وممّا الْحِقَت الْهاء به
(ب) يُقالْ: سَحابَةٌ مَجْنوبَةٌ: إذا هَبًّتْ بها الْجَنوب.
(1/306)

ويُقالُ: إن بَني نُمَيْرٍ ليست لَحدِّهم مَكْذوبَة، أَي: كَذِب.
(ج) الْطَّعْنَةُ الْمَخْلوجَةُ: ذاتُ الْيَمينِ وذاتُ الْشِّمالْ. والْمَخْلوجَةُ: الْرَّأَي، قالْ الْحُطَيْئَة:

وكُنْتُ إذا دارَتْ رَحى الْحَرْبِ رُعْتُهُ ... بمَخْلوجَةٍ فيها عن الْعَجْزِ مَصْرِفُ
(ح) يُقالْ: لي عَنه مَنْدوحَةٌ، أَي: سَعَةٌ وغِنًى. ويُقالُ: "إنَّ في الْمَعاريض عن الْكَذبِ لَمَندوحَةٌ". ومَنْفوحَةُ: اسمُ موضعٍ، قالْ الْأعْشى:

فَقاعِ منفوحَةَ ذي الْحاِئِر
(د) يُقالْ: أَرضٌ مَجْرودَةٌ: أَصابَها الْجَرادُ. والْمَسْرودَةُ: الْدِّرْعُ الْمَثْقوبَةُ. والْمَمْسودَةُ: الْجارِيَةُ الْمَطْوِيَّةُ الْخَلْق.
(ر) الْمَصْبورَةُ: الْيَمينُ الَّتي يُصْبَرُ عليها الْإنْسانُ، أَي: يُحْبَس عليها حَتّى يَحْلِفَ. والْمَطْمورَةُ: حُفْرةٌ يُطْمَرُ فيها طَعامٌ وماءٌ، أَي: يُخْبَأُ. وهي مَقْصورَةُ الْجامِعِ. ويُقالُ: هو ابنُ عَمِّي مَقْصورَةً، أَي: دُنيا. والْمَمْكورَةُ: الْمَطْويَّة الْخَلْقِ من الْنِّساءِ.
(س) يُقالْ: هُم في مَرْجوسَةٍ من أَمْرِهم، أَي: في اخْتِلاط. وأَبو مَنْدوسَة من كُنى الْرِّجالْ.
(ع) الْمَسْبوعَة: الْبَقَرَةُ الَّتي أَكَلَ الْسَّبُعُ وَلَدَها.
(1/307)

والْمَسْفوعَةُ: الْمرْأَةُ الَّتي أَصابَتْها سُفْعَةٌ، وهي: الْعَيْنُ. [ويُقالُ: هي بالْشّينِ] .
(ف) الْمَطْروفةُ: الْمَرْأَةُ الَّتي تَطْرِفُ الْرِّجالْ.
(ك) الْمَحْبوكَةُ: الْنّاقَةُ الْشَّديدَةُ الْخَلْق.

مُفْعول
72 وممّا ضُمَّ أوَّلُه
(د) الْمُغْرود ضَرْبٌ من الْكَمْأَة.
(ر) الْمُغْثور: لغةٌ في الْمُغْفور، والْمُغْفور: مثل الْصَّمْغ يَخْرُج من الْرِّمْث، وهو حُلْو كالْنَاطِفِ يُؤكل. والْمُنْخورُ: لُغةٌ في الْمَنْخِر. [وقالْ:

مِنْ لَدُ لَحْيَيْهِ الْى مُنْخورِهِ]

مِفْعالْ
73 باب مِفعالْ
(ب) الْمِجْشابُ: الْغَليظُ، قالْ أَبو زُبَيْدٍ:

تُوليك كَشْحًا لَطيفًا ليس مِجْشابا
وهو مِحْرابُ الْمَسْجِد. والْمِحْرابُ: الْغُرْفَة. والْمِحْرابُ: أَشْرفُ الْمَجالْس. والْمِزْرابُ: لغةٌ في الْميزابِ، وليست بفَصيحة.
(1/308)

والْمِنْجابُ: الْضَّعيفُ. والْمِنْجابُ: الْمِعْراضُ. وامرأَةٌ مِنْجابٌ: تَلِدُ الْنُّجَباءَ.
(ت) الْمِقْلاتُ: الْمَرْأَةُ الَّتي لا يَعيشُ لها وَلَدٌ.
(ث) الْمِحْراثُ: ما تُحْرَثُ به الْنّارُ.
(ج) هو الْمِحْلاجُ. والْمِدْراجُ: الْمُنْضِجُ، وهي: الْحامِلُ من الْنّوقِ إذا جازَتِ الْسَّنةَ ولم تُنْتج. والْمِزْعاجُ: الْمرأَةُ الَّتي لا تَسْتَقِرُّ في مكانٍ. والْمِزْلاجُ: الْمِغْلاق. والْمِزْلاجُ من الْنِّساءِ: الْرَّسْحاءُ. والْمِعْراجُ: الْسُّلَّمُ. والْمِنْهاجُ: الْطَّريقُ الْواضحُ. والْمِهْداجُ: الْرّيحُ الَّتي لها حَنينٌ.
(ح) الْمِرْضاحُ: الْحَجَرُ الَّذي يُرضَحُ به الْنَّوى، أَي، يُدَقُّ. والْمِرْكاحُ: الْرَّحْلُ الَّذي يَتَأَخًّرُ فيكونُ مَرْكَبُ الْرَّجُلِ فيه على آخِرة الْرَّحْل. والْمِصْباحُ: الْسِّراجُ. والْمِصْباحُ: الْنّاقَةُ الَّتي تُصْبِحُ في مَبْرَكِها ولا تَرْتَعي حَتّى يَرْتَفِعَ الْنَّهارُ. والْمِفْتاحُ: الْمِفْتَح. والْمِفْراحُ: الَّذي يَفْرَحُ كلَّما سَرَّه الْدَّهْرُ.
(خ) الْمِسْلاخُ: الْإهابُ. والْمِسْلاخُ: الْنَّخْلةُ الَّتي يَنْتَشِرُ بُسْرُها. ومِسْلاخُ الْحَيًّةِ: قِشْرُها الَّذي يَنْسَلِخُ منها. والْمِنْتاخُ: الْمِنْقاشُ. وهو الْمِنْفاخ.
(د) الْمِثْرادُ: الْخُبْزُ الْمَثْرود في الْجَفْنَةِ. والْمِرْصادُ: الْطَّريقُ. ورَجُلٌ مِصْرادٌ: إذا كانَ يَجِدُ الْبَرْدَ سَريعًا. ويُقالُ: سَيْفٌ مِعْضادٌ: للَّذي يُمْتَهَنُ في قَطْعِ الْشَّجَرِ. والْمِقْحادُ: الْنّاقَةُ الْعَظيمةُ الْسَّنامِ.
(1/309)

(ر) يُقالْ: امْرَأَةٌ مِذْكارٌ: إذا كانَ من عادتِها أن تَلِدَ الْذُّكورَ. وهو الْمِزْمارُ. والْمِسْبارُ: الْفَتيلةُ الَّتي تُسْبَرُ بها الْجِراحَةُ. والْمِسْعارُ: ما تُسْعَرُ به الْنّارُ. ورَجُلٌ مِسْعارٌ: تُسْعَرُ به نارُ الْحَرْبِ. وهو الْمِسْمارُ. والْمِضْمارُ: الْمُدَّةُ الَّتي تُضَمَّرُ فيها الْخَيْلُ. [وهو أَيضاً: الْمَوْضِعُ الَّذي تُضَمَّرُ فيه] أَي: تُعْلَفُ قُوتاً بعدَ الْسِّمَن. والْمِعْشارُ: الْعُشِرُ. ويُقالُ: امْرَأَةٌ مِعْطارٌ، أَي: كثيرةُ الْتَّعَطُّرِ. والْمِقْدارُ: الْقَدْرُ. ويُقالُ: ناقةٌ مِمْغارٌ: إذا كانَ من عادَتِها أنْ يَحْمَرَّ لبَنُها من داءٍ. والْمِنْشارُ: لغةٌ في الْمِئْشار. والْمِنْغارُ: مِثْلُ الْمِمْغارِ. وهو مِنْقارُ الْنَّجّارِ. ومِنقارُ الْطَّائِر. والْمِهْذارُ: الْكثيرُ الْكَلامِ. والْمِهْمارُ: مثلُ الْمِهْذار.
(ز) هو الْمِنْحاز.
(س) الْمِرْجاسِ: الْرِّجام، وهو حَجَرٌ يُشَدُّ في طَرَف الْحَبْل ثم يُدَلَّى في الْبِئْر فتُخَضْخَضُ به الْحَمْأَةُ حَتّى تَثورَ، ثم يُسْتَقى ذلك الْماءُ فتُسْتَنْقى الْبِئْرُ، وهذا إذا كانت الْبِئْرُ بعيدةَ الْقَعْرِ لا يَقْدِرون أن يَنْزِلوا فيُنَقّوها، وقالْ:

إذا رَأَوْا كَريهةً يَرْمون بي ... رَمْيَكَ بالْمِرْجاسِ في قَعْرِ الْطَّوِي
والْمِرْداسُ: الْصَّخْرَة يُرْمى بها في الْبِئْر ليُعلَمَ أفيها ماءٌ أم لا. ومِرْداسٌ: من أسْماءِ الْرِّجالْ.
(1/310)

وهو مِرْطاسُ الْنَّاطِر. والْمِقْباس: الْقَبَس. والْمِلْطاسُ: الْصَّخْرة الْعَظيمة. والْمِنْداسُ: الْمَرْأَةُ الْخَفيفةُ الْطَّياشَةُ. وهو الْمِهْراسُ، ومِهْراسٌ: جَبَلٌ.
(ش) الْمِنْقاشُ: الْمِنْتاخُ.
(ص) الْمِفْراصُ: الَّذي يُقطعُ به الْذَّهَبُ والْفِضَّةُ، [والْمِنْداصُ: الْمرأَةُ الْخَفيفَةُ الْطَّياشَةُ] .
(ض) الْمِرْحاضُ: موضعُ الْغائِط. والْمِعْراضُ: الْسَّهْمُ الَّذي لا ريش عليه. والْمِعْراضُ: واحدُ الْمَعاريضِ، من الْتَّعْريض. وهو الْمِقْراضُ. والْمِمْراضُ: الْكَثيرُ الْمَرَضِ.
(ط) يُقالْ: ناقةٌ مِخْراطٌ: إذا كانَ من عادَتِها الْإخْراطُ، وهو أنْ يَخْرُجِ لَبَنُها مُتَعَقِّداً، كأَنَّه قِطَعُ الْأَوْتار، ويَخْرجَ معه ماءٌ أَصْفَرُ منِ عَيْنٍ أو غيرِ ذلك. والْمِسْلاطُ: واحدُ الْمَسالْيط، وهي أَسْنانُ الْمِفْتاحِ.
(ع) الْمِجْزاعُ: الْكثيرُ الْجَزَعِ. والْمِذْراعُ: مثلُ الْبِرْغيل. والْمِرْباعُ: رُبْعُ الْغَنيمةِ، قالْ الْشاعرُ:

لكَ الْمِرْباعُ فيها والْصَّفأَيا ... وحُكْمُك والْنَّشيطَةُ والْفُضول
وهو مِصْراع الْبابِ. ومِصْراع الْشِّعْرِ. والْمِقْراعُ: الْفَأْسُ الَّتي تُكَسَّرُ بها الْحِجارةُ، قالْ الْرّاجزُ [في صِفَةِ ذِئْبٍ] :

يَسْتَخْبِرُ الْرّيحَ إذا لم يَسْمَعِ ... بِمثْلِ مِقْراع الْصَّفا الْمُوَقَّعِ
(1/311)

(ف) الْمِتْلافُ: الْكَثيرُ الْإتلافِ لمالْه. وهو مِجْدافُ الْسَّفينَةِ. والْمِحْرافُ: الْمِيلُ الَّذي تُقاسُ به الْجِراحاتُ. والْمِخْلافُ: الْكَثيرُ الْإخْلافِ لوَعْدِه. والْمِخْلافُ: الْكُورَةُ بلُغَةِ الْيَمَن. والْمِزْرافُ: الْنّاقةُ الْسَّريعَةُ. والْمِسْنافُ: الْنّاقةُ الَّتي تقدِّم الْرَّحْل.
(ق) يُقالْ: امرأَةٌ مِحْماق: إذا كانَ من عادَتِها أن تَلِدَ الْحَمْقى. والْمِخْراقُ: الْمِنْديل يُلَفُّ ليُضربَ به. والْمِخْراقُ: الْثَّوْرُ. والْمِزْراقُ: ما زُرِقَ به زَرْقًا، والْمِزْلاقُ: لغةٌ في الْمِزْلاج، وهو الَّذي يُغْلق به الْبابُ. وفَرَسٌ مِزْلاقٌ، أَي: كثيرةُ الْإزلاق. والْمِسْلاقُ: الْخَطيبُ الْبَليغُ. والْمِشْراقُ: الْسَّطْحُ الْمُسْتَوي. ويُقالُ: هذا مِصْداق هذا، أَي: ما يُصَدِّقُهُ. وهذا مِطْراقُ هذا، وأَي، مِثْلُه، وقالْ:

فاتَ الْبُغاةَ أبو الْبَيْداءِ مُخْتَرِماً ... ولم يُغادِرْ له في الْنّاسِ مِطْراقا
ورجلٌ مِطْلاقٌ، أَي: كثيرُ الْطَّلاقِ للنِّساءِ. وفلانٌ مِعْتاقُ الْوَسيقَةِ: إذا طَرَد طَريدَةً أَنْجاها وسَبَق بها. وهو الْمِعْلاقُ. والْمِغْلاق: الْمِزْلاج، ويُقالُ: امرأَةٌ مِنْتاقٌ، أَي: كثيرةُ الْوَلَدِ، ومِهْزاقٌ، أَي: كثيرةُ الْضَّحِك.
(ك) الْمِدْماكُ: كلُّ صفٍّ من الْلَّبنِ، والْمِسْماك: عودٌ يكونُ في الْخِباءِ، والْمِضْحاك: الْكثيرُ الْضَّحك.
(1/312)

(ل) يُقالْ: امرأَةٌ مِتْفالْ: أَي: غيرُ مُتَطَيِّبَةٍ. والْمِثْقالْ: وَزْنٌ مَعْلومٌ قَدْرُه. ومِثْقالْ الْشّيءِ: ميزانُه من مِثْلِه. وامْرَأَةٌ مِجْبالْ، أَي غَليظَةُ الْخَلْق، وهو الْمِرْسالْ، والْمِرْسالْ أَيضاً الْنّاقَةُ الْسَّهلةُ الْسَّيْرَ. والْمِرْقالْ: الْكثيرةُ الْإرْقالْ من الْنّوقِ، وهو ضَرْبٌ من الْخَبِبِ. والْمِرْقالْ: لقبُ هاشِمِ بنِ عُتْبَةَ الْزُّهْريّ. والْمِعْزالْ: الَّذي يَعْتزِل بماشِيَتِه ويَرْعاها بمَعْزِل من الْنّاس. والْمِعْزالْ: الْضَّعيفُ. ويُقالُ: امرأَةٌ مِعْطالْ: لا حُلِيَّ عليها. ومِكْسالْ وهو مَدْحٌ لها. والْمِنْشالْ: الْحَديدَةُ الَّتي يُنْشَلُ بها الْلَّحْمُ من الْقِدْرِ. والْمِنْهالْ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ.
(ك) الْمِبْسامُ: الْكثيرُ الْتَبَسُّم، والْمِتْهام: الْكثيرُ الْإتيانِ لتِهامَةَ. والْمِسْقام: الْكثيرُ الْسَّقْم. والْمِطْعام: الْكثيرُ الْإطعامِ لِلطَّعامِ. والْمِقْحامُ: الْفَحْلُ الَّذي يَقْتَحِمُ الْشَّوْلَ من غيرِ إرسالْ فيها. والْمِقْدام: الْكثيرُ الْإقْدامِ على الْعَدُوِّ.
(ن) الْمِبْطان: الَّذي لا يَزالْ ضَخْمَ الْبَطْن. والْمِحْقانُ: الْبعيرُ الَّذي يَحْقِنُ بَوْلَه، فإذا بالْ أَكْثَرَ. والْمِطْعانُ: الْكثيرُ الْطَّعْنِ للعَدُوِّ. ومِهْرانُ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ، وهو أَعْجَمِيِّ.

مِفْعالْة
74 وممّا الْحِقَت الْهاء به
(ب) الْمِعْزابَةُ، الَّذي يَعْزُبُ بماشِيَتِهِ عن الْنّاس في الْمَرْعى.
(ل) يُقالْ: امرأَةٌ مِفْضالْة في قَوْمِها: إذا كانت ذاتَ فَضْلٍ على قَوْمِها سَمْحَةً.
يُقالْ: رجلٌ مِجْذامَةٌ: للَّذي يَوادُّ، فإذا أَحَسِّ ما ساءَهُ أَسْرَعَ الْصَّرْمَ. ومِقْدامَةٌ، أَي: بَطَلٌ يُقْدِمُ على الْعَدُوِّ.
(1/313)

75 باب مِفْعيل
(ر) يُقالْ: فرسٌ مِحْضيرٌ، أَي: كثيرُ الْعَدْوِ. ورَجُلٌ مِسْكيرٌ، أَي: كثيرُ الْسُّكْرِ، قالْ عَمْرو بنُ قَميئة.

إنْ أَكُ مِسْكيراً فلا أَشْرَبُ الْْ ... وَغْلَ، ولا يَسْلَمُ مِنّي الْبَعيرُ
والْمِعْطيرُ: الْمِعْطارُ.
(ق) الْمِنْطيقُ: الْبَليغُ.
(ل) هو الْمِنْديلُ.
(ن) الْمِسْكينُ: الَّذي لا شَيْءَ مَعَه، وقالْ قومٌ: هو أَكْثَرُ حالْاً من الْفَقير.

مِفْعيلَة
76 ومن الْهاء
(ن) يُقالْ: امرأَة مِسْكينَةٌ. وإنما قيل هذا بالْهاءٍ، ومِفْعيل لا يؤَنَّث تشبيهًا بفَقيرَة.

مَفْعولاء
77 باب مَفْعولاء
(ج) الْمَعْلوجاءُ: الْعُلوج.
(د) الْمَعْبوداءُ: الْعَبيد.
(ر) الْمَصْغوراءُ: الْصِّغارُ، الْمَكْبوراءُ: الْكِبارُ.

مُفَعَّل
78 باب مُفَعَّل (بفتح الْعين وتشديدها)
(ب) الْمُحّصَّبُ: الْمَوْضِعُ الَّذي يًحْصَب بمَكَّةَ. والْمُخّلَّبُ: الْكثيرُ الْوَشْيِ من الْثِّيابِ،
(1/314)

قالْ لَبيدٌ:

وغَيْثٍ بدَكْداكِ يَزينُ وهادَه ... نباتٌ كَوَشْي الْعَبْقَرِيَّ الْمُخَلَّبِ
ويُقالُ: شَأْوٌ مُغَرَّبٌ، أَي: بَعيدٌ، والْمُكَعَّبُ: الْبُرْدُ الْمُوَشَّى. والْمُهَلَّبُ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ.
(ت) الْمُبَرَّتُ: الْسُّكَّرُ الْطَّبَرْزَدُ، بلُغَةِ الْيَمَن. وهو الْمُزَفَّتُ.
(ث) الْمُحَدَّثُ: الْصّادِقُ الْظَّنِّ. والْمُخَنَّثُ: مأْخوذٌ من الْانْخناثِ، وهو الْتَّكَسُّرُ والْتَّثَنِّي. ويُقالُ: ديكٌ مُرَعَّثٌ: للَّذي له رَعْثَةٌ. ومِنْ ذلِكَ قيلَ: بَشّارٌ الْمُرْعَّثُ.
(ج) الْمُزَلَّجُ: الْمُلْزَقُ بالْقَوْم وليس منهم. ويُقالُ: عَطاءٌ مُزَلَّجٌ، أَي: وَتْح قَليل. ويُقالُ: رجلٌ مُفَلَّجُ الْأَسْنانِ، وهو ضِدُّ قولِكَ، مُتَراصُّ الْأَسْنانِ.
(ح) يُقالْ: رَجُلٌ مُصَفَّحُ الْرَّأْسِ، أَي: عَريضُ الْرَّأْسِ.
(د) مُحَمَّدُ خَيْرُ الْبَشَرِ (والْمزنَّدُ: الْلَّئيم. ويُقالُ: ثوبٌ مُزنَّدٌ، أَي: قليلُ الْعَرْض، ويُقالُ: رجلٌ مُسَخَّدٌ: إذا كان ثَقيلاً من مَرَضٍ أو غيرِه. والْمُصَمَّدُ: الْحَجَرُ الَّذي ليس فيه رخْوَة.
والْمُعَضَّدُ: الْبُرْد الْمُخَطَّطُ.
(1/315)

والْمُقَلَّدُ: موضعُ الْقِلادةِ من الْنَّحْرِ. والْمُهَنَّدُ: الْسَّيفُ الْمَطْبوعُ من حَديد الْهِنْد.
(ر) الْمُجَذَّرُ: الْقَصيرُ من الْرِّجالْ، ومُحَجَّرُ: اسمُ موضعٍ. وكان الْأَصْمَعِيُّ يقول بكَسْر الْجيم. والْمُذَكَّرُ: سَيْفٌ شَفْرَتُه ذَكَر، ومَتْنُه أَنيثٌ. والْمُذَمَّرُ: الْعُنُق والْكاهِلُ وما حَوْلَه. والْمُشَقَّرُ: قَصْرٌ بالْبَحْرينِ. والْمُصَدَّرُ: الْشَّديدُ الْصَّدْر. والْمُصّقَّرُ: الْرُّطَبُ الْمصَلَّب يُصَبُّ عليه الْدِّبْسُ. والْمُظَفَّرُ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. والْمُظَهَّرُ: الْشَّديدُ الْظَّهْرِ. والْمُغَمَّرُ: الْغُمْرُ. والْمُفَقَّرُ: الْسَّيف الَّذي فيه حُزوزٌ مُطْمَئِنَّةٌ عن مَتْنِهِ.
(ع) الْمُذَرَّعُ: الَّذي أُمُّهُ أَشْرَفُ من أَبيهِ. والْمُقَزًّعُ: الْخفيفُ الْسَّريع. والْمُقَطَّعُ: الْثَّوبُ الْرَّقيقُ، ويُقالُ: رجلٌ مُقَنَّعٌ، عليه بَيْضَةٌ.
(ف) الْمُقَذَّفُ: الْكثيرُ الْلَّحمِ الَّذي كأَنَّه قُذِف بالْلَّحْم.
(ق) الْمُخَلَّقُ: الْقِدْح إذا لُيِّن. والْمُخَنَّقُ: موضع الْخِناقِ من الْعُنُق. يُقالْ: بُلغ منه الْمُخَنَّقُ، والْمُشَرَّقُ: الْمصلّى. ويُقالُ: نَخْلٌ مُنَبَّق، أَي: مُصْطَفٌّ على سَطْرٍ واحد.
(ك) الْمُفَرَّكُ: الَّذي تُبْغِضُه الْنِّساء وكان امرؤُ الْقيس مُفَرَّكًا.
(ل) الْمُثَمَّلُ: الْسُّمُّ الْمُنْقَع، وهو الْمُخَبَّلُ، والْمُخَبَّلُ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ، والْمُخَسَّلُ: الْمَرذول. والْمُرَجَّلُ: الْجِلْدُ الَّذي يُسْلَخُ من رجْلٍ واحدَةٍ،
(1/316)

والْمُرَجَّلُ: ضربٌ من بُرودِ الْيَمَن. والْمُفَضَّلُ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ، والْمُكَتَّلُ: الْقَصيرُ. والْمُنَخَّلُ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ.
(م) الْمُثَلَّمُ: اسمُ موضعٍ. والْمُحَرَّمُ: أوّل الْشُّهور. وجلدٌ مُحَرَّمٌ: للَّذي لم يُلَيًّن. مُحَكَّمُ الْيَمامةِ: رجُلٌ قَتَله خالْدُ بن الْوَليدِ يوم مُسَيْلِمَة الْكذّابِ، والْمُخَدَّمُ من الْوُعول وغَيْرِها: الَّذي في موضِع الْخَدَمَةِ منه بياضٌ. والْمُخَدَّمُ: موضِعُ الْخَدَمة، وهي الْخَلْخالْ. والْمُخَشَّمُ: الْسّكْرانُ الْشَّديدُ الْسُّكْرِ. والْمُخَطَّمُ: الْبُسْرُ إذا صارَتْ فيه خُطوطٌ وطَرائِق. والْحديثُ الْمُرَجَّمُ: الَّذي يُظَنُّ ظَنّا، والْثَّوْبُ الْمُرَسَّمُ: الْمُخَطَّطُ. والْمُزَلَّمُ: الْقَصيرُ من الْرِّجالْ. والْمُزَنَّمُ من الْإبل: الَّذي له زَنَمَةٌ، وهو: أن يُقْطَعَ من أُذْنِهِ شيءٌ فيُتْرَكَ مُعَلَّقًا. والْمُزَنَّمُ: صِغارُ الْإبل. والْبُردُ الْمُسَهَّمُ: الَّذي يُشْبهُ وَشْيُه أَفواقَ الْسِّهام. ويُقالُ للظَّليم: مُصَلَّمُ الْأُذُنَيْنِ، كأنَّه مُسْتَأْصَلُ الْأُذُنَيْنِ خِلْقَهً، والْمُقَدَّمُ: نَقيضُ الْمُؤَخَّرِ، يُقالْ: ضَرَبَ مُقَدَّمَ وَجْهِه.
(ن) الْمُبَطَّن: الْضّامِرُ الْبَطْنِ. والْمُرَتَّنُ: ضربٌ من الْطَّعام، والْمُرَكَّنُ: ذو الْأَرْكان من الْضُّروعِ. والْمُضَمَّنُ من الْشِّعر: ما لا يَتِمُّ معنى الْبَيْتِ منه الْا في الَّذي يَليهِ.
(هـ?) الْمُشَبَّهُ: الْذّاهِبُ الْعَقْل.

مُفَعَّلة
79 وممّا الْحِقَت الْهاء به
[ (ع) الْمُقَطَّعَةُ الْأسْحار: الْأَرْنب] .
(ف) الْمُطَرَّفة من الْشّاءِ: الَّتي أسْوَدَّت أَطْرافُ أُذُنَيْها.
(1/317)

(ل) الْمُبَتَّلَةُ، من الْنِّساء: الَّتي لم يَرْكَبْ لَحْمُها بعضُه بعضً. والْمُحَفَّلة، من الْغَنَم: الَّتي لم تُحْلَبْ أَياماً ليَجْتَمِعَ الْلَّبَنُ في ضَرْعِها للبَيْع.
(م) الْمُجْثَمَةُ: الْطّائرُ يُجَثَّمُ ثُمَّ يُرْمى حَتّى يُقْتَلَ، نُهِىَ عن ذلك. ومُقَدَّمَةُ الْرَّحْل: قادِمَتُه والْمُلَكَّمَةُ: الْقُرْصَةُ الْمَضْروبةُ بالْيَدِ.

مُفَعِّل
80 بابُ مُفَعِّل (بكَسْر الْعَيْن)
(ب) الْمُثَقِّبُ: لقبُ شاعرٍ من عبد الْقَيْس، سُمِّي بذلك لقَوْله:

وثَقَّبْنَ الْوَصاوِصَ للعُيونِ
ويُقالُ: شَأْوٌ مُغَرِّبٌ، أَي: بِعيدٌ.
(ر) الْمَجَبِّرُ: الَّذي يُجَبِّرُ الْعِظامَ الْمَكْسورةَ. ومُعَقِّرٌ: اسمُ شاعِر من بارِق، ويُقالُ: رَجُلٌ مُعَكِّرٌ: إذا كانت له عَكْرةٌ، وهي الْإبِلُ الْكثيرة.
(س) مُضَرِّسٌ: اسمُ شاعرٍ من بني أسد. والْمُقَبِّسُ: الَّذي يَلْعَبُ بين يَدَي الْأميرِ إذا قَدِمَ الْمِصْر.
(ع) مُفَرِّغٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ.
(ف) مُصَرِّفٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. ومُطَرِّفٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ.
(ق) مُحَرِّقٌ: لَقبُ عَمْرِو بنِ هِنْدِ الْمَلِكِ، لُقِّبَ بذلك لأنَّه حَرَّقَ مائةً من بني تَميم. والْمُحَلِّقُ: اسمُ رَجُلٍ من بني عامِر.
(1/318)

والْمُمَزِّقُ: لَقبُ شاعِرٍ من عَبْدِ الْقَيْسِ، لُقِّب بذلك لقَوْله:

فإنْ كُنْتُ مَأْكولاً فكُنْ خَيْرَ آكِلِ ... والْا فأدْرِكْني ولَمّا أُمَزَّقِ
(م) مُحَلِّم: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. ومُحَلِّم: نهرٌ بالْبَحْرَيْنِ.

مُفَعَّلَة
81 وممّا الْحِقَت الْهاء به
(ب) قَوْلُهُم: هل عِنْدَكُم مُغَرِّبَةُ خَبَرٍ، أَي: جائِبَةُ خَبَرِ.
(ح) الْمُحَسِّبَةُ: الْإصبَعُ الَّتي تَلي الْإبْهام.
(ش) الْمُفَرِّشَةُ: الْشَّجَّةُ الَّتي تَصْدَعُ الْعَظْمَ ولا تَهْشِم.
(ط) الْمُقَطِّعَةُ الْأسْحارِ: الْأَرْنَبُ.
(ف) يُقالْ: إبل مُنَكِّفَةٌ: إذا ظَهَرَت نَكَفاتُها.
(ل) الْمُحَصِّلَةُ: الَّتي تُحَصِّل تُرابَ الْمَعْدِن، وقالْ:

الْا رجلٌ جَزاهُ الْلهُ خَيْراً ... يَدُلُّ على مُحَصِّلَةٍ تَبيتُ
والْمُفَسِّلَةُ: الْمرأَةُ الَّتي إذا نَشِطَ زَوْجُها لغِشْيانِها اعْتَلَّتْ. والْمُنْفَلَةُ: الْشَّجَّةُ الَّتي يَخْرُج منها فَراشُ الْعِظام.
(م) هي مُقَدِّمَةُ الْجَيْشِ.
(1/319)

مُفاعَل
82 بابُ مُفاعَل (بفتح الْعين)
(ك) مُبارَكٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ، وأَكثرُ من يَتَسَمَّى به الْمَوالْي.
(ل) يُقالْ: فلانٌ مُقابلٌ: إذا كان كَريم الْطَّرَفَيْنِ.
(م) يُقالْ: رَجُلٌ مُزاعَمٌ: للَّذي لا يُوْثَقُ به.

مُفاعِل
83 وممّا كُسِرت عينُه
(ب) مُحارِب: قبيلةٌ من فِهْر. ويُقالُ: شيءٌ مُقارِبٌ، أَي: وَسَط.
(ح) الْمُجالْحُ: الْنّاقَةُ الَّتي تَدِرُّ في الْشِّتاءِ. والْمُقامحُ: الَّتي تَأبى أنْ تَشْرَبَ من داءٍ بها من الْنّوقِ. والْمُمانحُ: مثل الْمُجالْحُ.
(د) مُجالْدٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. ومُجاهِدٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ.
(ر) الْحِجْر الْمُباشِر: الَّتي تَهُمُّ بالْفَحْل. ومُسافِرٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. ويُقالُ: بَعيرٌ مُشاجِرٌ: إذا كان يَرْعى الْشَّجَر، قالْ الْرّاجز:

تَعْرِفُ في أَوْجُهِها الْبَشائِرِ ... آسانَ كلِّ آفِقٍ مُشاجِرِ
[ويُرْوى: آسانَ كُلِّ أُفق] ويُقالُ: رجُلٌ مُغامِرٌ: إذا كان يَقْتَحِمُ الْمَهالْك. وابنُ مُناذِرٍ: شاعرٌ، وبعضٌ يفتَحُ الْميمَ منه فيقول: مَناذِرُ، يريدُ جمعَ مُنذِر، فإذا كان هكذا لم يُجْرَ.
(ز) الْمُشارِزُ: الْشَّديدُ.
(س) مُقاعِسُ: حيٌّ من تَميم. ومُلادِسٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. ومُنامِسُ الْرَّجُل: صاحبُ سِرِّهِ.
(1/320)

(ع) مُتالْعٌ: اسمُ جَبَل، ومُجاشِعٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. ومُسافِعٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. والْمُضارِعٌ: جنسٌ من الْعَروض.
(ق) مُخارِقٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. ومُساحِقٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. والْمُعالْقُ: مثْلُ الْعَلوق، وهي الْنّاقَةُ الَّتي تُعْطَفُ على وَلَدِ غيرِها فلا تِرْأَمُهُ، ويُقالُ: عيشٌ مُفانِقٌ، أَي: ناعِمٌ. والْمُقامِقُ: الَّذي يَتَكَلَّم بأقْصى حَلْقِه.
(ل) يُقالْ: تَرَكْت بَني فُلانٍ مُثافِلين: إذا فَقَدوا الْلَّحْم والْلَّبَن، وكان طَعامُهم الْحَبَّ، ويُقالُ: امرأَةٌ مُراسِلٌ: للَّتي يموت زَوْجُها أو يُطَلِّقها، ومُقاتِلٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ.

84 مُفاعِلَة ومن الْهاء
الْمُقاتِلَةُ، يُقالْ: هم الْمُقاتِلَةُ.

مُفْتَعَل
85 باب مُفْتَعَل (بفتْح الْعين)
(ب) الْمُقْتَضَبُ: جنسٌ من الْعَروض والْمُنْتَخَبُ: الْجَبانُ.
(ح) يُقالْ: لي عنه مُنْتَدَحٌ، أَي: مُتَّسَعٌ.
(د) الْمُلْتَحَدُ: الْمَعْدِل.
(ع) الْمُنْتَجَعُ: الْمَنْزِل في طَلَبِ الْكَلإِ.
(ق) الْمُخْتَلَقُ: الْتّامُّ الْخَلْقِ والْجَمالْ.
(م) يُقالْ: خَلِّ عن مُرْتَكَمِ الْطَّريقِ، أَي مَحَجَّةِ الْطَّريق.
(1/321)

مُفْتَعِل
86 وممّا كُسِرتْ عينُه
(ب) الْمُطَّلِبُ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ.
(د) [الْمُعْتَضِدُ: من الْقابِ الْخُلفاءِ] ، والْمُعْتَمِدُ: من الْقابِ الْخُلفاءِ.
(ر) الْمُعْتَمِرُ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. والْمُنْتَشِرُ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. والْمُنْتَصِرُ: من الْقابِ الْخُلفاءِ.
(ف) الْمُشْتَرِفُ: الْمُشْرِفُ الْخَلْقِ من الْدّوابِّ الْرّافعُ رأْسَه.
(ق) الْمُصْطَلِقُ: من أَسْماء الْقَبائِل. والْمُنْتَفِقُ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ.
(م) الْمُعْتَصِمُ: من الْقابِ الْخُلفاءِ.

مُنْفَعِل
87 بابُ مُنْفَعِل
(ح) الْمُنْسَرِحُ: الْخارِجُ من ثِيابِه، والْمُنْسَرِحُ: جنسٌ من الْعروض.

مُتَفاعِل
88 بابُ مُتفاعِل
(ب) الْمُتَقارِبُ: جنسٌ من الْعَروض.
(ل) الْمُتَماحِلُ: الْطَّويلُ.

مُتَفاعِلَة
89 ومن الْهاء
(م) الْمُتَلاحِمَةُ: الْشَّجَّةُ الَّتي أَخَذَت في الْلَّحْمِ ولم تَبْلُغِ الْسِّمْحاق.

انقضت أب
(1/322)

وابُ الْمزيد في أوَّلِهِ من الْسّالْمِ
الْقِسْمُ الْثّاني
هذه أبواب ما ثُقِّلَتْ عَيْنُهُ

فُعَّل
90 بابُ فُعَّل (بضَمِّ الْفاءِ وفَتْح الْعَيْن)
(ب) الْحُلَّبُ: نَبْتٌ تَعْتادُهُ الْظِّباءُ، وكذلك يُقالْ: تَيْسُ الْحُلَّبِ. والْخُلَّبِ: الْسَّحابُ الَّذي لا مَطَرَ فيه، يُقالْ: بَرْقُ خُلَّبٍ. ويُقالُ: الْبَرْقُ الْخُلَّب: الَّذي يُومِضُ ويُرَجِّي الْمطَر، ثُمَّ يَعْدِل عَنْك، ومنه يُقالْ للرَّجُلِ الَّذي يَعِدُ ثُمَّ لا يُنْجِز: "إنَّما هو كبَرْقِ الْخُلَّبِ"، والْصُّلَّبُ: الْصٌّلْبُ. وغُرَّب: اسم موضع، والْقُلَّب: الَّذي يُقَلِّبُ الْأُمورَ مِنْ عِلْمٍ بها.
(ج) الْزُّمَّجُ: طائرٌ، والْسُّلَّجُ: نَبْتٌ تَرعاهُ الْإبِلُ.
(ح) الْزُّمَّحُ: الْلَّئيمُ. والْزُّمَّحُ: الْقَصيرُ.
(د) الْخُرَّدُ: جمعُ خَريدَةٍ.
(ر) الْحُمَّرُ: ضربٌ من الْطًّيْر. والْخُلَّرُ: الْفولُ. وهو الْسُّكَّر.
(1/323)

وغُبَّرُ الْحَيْضِ: بَقأَياهُ، وقالْ:

ومُبَرَّإ مِنْ كُلِّ غُبَّرِ حَيْضَةٍ ... وفَسادِ مَوضِعةٍ وداء مُغْيِلِ
والْقُبَّرُ: ضربٌ مِنَ الْطَّيْر.
(ز) الْكُرَّزُ: الْلَّئيمُ، قالْ رُؤْبة:

وكُرَّزٌ يَمْشي بَطينَ الْكُرْزِ
ويُقالُ: هو الْحاذِقُ بالْشَّيءِ. ويُقالُ للبازي: كُرَّزٌ.
(ع) الْتُّبَّعُ: الْظِّلُّ، وقالْ:

يَرِدُ الْمياهَ حَضيرةً ونَفيضةً ... وِرْدَ الْقَطاةِ إذا اسْمالْ الْتُّبَّعُ
وتُبَّع: مَلِكٌ من مُلوك الْيَمنِ.
(ف) الْعُلَّفُ: ثَمَرُ الْطَّلْح.
(ق) [الْزُّرَّقُ: طائر يُصطاد به] وسُرَّقُ: اسمُ موضِع.
(ل) الْجُمَّلُ: الْقَلْسُ الْغليظُ. والْدُّخَّل: صِغار الْطَّير. وهو الْدُّمَّلُ، والْزُّمَّلُ: الْضَّعيفُ.
(1/324)

والْسُّخَّلُ: الْضُّعفاءُ من الْرِّجالْ، والْقُمَّلُ: دَوابٌ صِغارٌ من جِنس الْقِرْدانِ، الْا أنًّها أَصْغَر مِنْها.
(م) هو الْسُّلَّمُ، يُذَكَّرُ ويُؤَنَّث، ويُقالُ: جرى فلانٌ جَرْيَ الْسُّمَّهِ، وهو الْباطِلُ.

فُعَّلَة
91 ومِنَ الْهاء
(ر) الْحُمَّرَةُ: واحدةُ الْحُمَّرِ. والْقُبَّرَةُ: واحدة الْقُبَّرِ.
(ل) الْقُمَّلَةُ: واحدةُ الْقُمَّلِ.

فُعَّليَّة
92، ومن الْمَنسوب بالْهاء
(ب) الْصُّلَّبِيَّةُ: حجارةُ الْمِسَنِّ.

فِعَّل
93 وممّا كُسِرت فاؤُه
(ب) الْقِنَّبُ: الْأَبَقُ.
(ص) هو الْحِمَّصُ.
(ع) يُقالْ: ما لَهُ هِلَّعٌ ولا هِلَّعَةٌ، أَي: ما له جَدْيٌ ولا عَناق.

فِعَّلة
94 ومن الْهاء
(ب) الْذِّنَّيَةُ: الْقَصيرُ.

فَعّالْ
95 باب فَعّالْ (بفتح الْفاء)
(ب) حَرّابٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. وحَلابٌ: اسمُ فَرَسٍ، والْخَطّابُ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ.
(1/325)

والْعَصّابُ: الْغَزّالْ، قالْ رُؤْبة:

طَيَّ الْقَسامِيَّ بُرودَ الْعَصّابِ
والْقَصّابُ: الْزَّمّارُ، ويُقالُ: ما بالْدّار كرّابٌ، وأَي: أَحَدٌ والْهَلابُ: الْرّيحُ مع الْمطِرِ، قالْ أَبو زُبَيْد:

أَحَسَّ يوماً مِنَ الْمَشْتاة هَلابا
(ت) الْعَرّاتُ: الْبَرْقُ الْشَّديد الْاضْطرابِ، والْلَّفّاتُ: الْأَحْمَقُ، والْهَفّاتُ: مثلُه.
(ج) الْنَّبّاجُ: الْشَّديد الْصَّوت، وقالْ:

بأَستاهِ نَبّاجينَ شُنْجِ الْسَّواعِدِ
ويُقالُ: رجلٌ نَفّاجٌ: يفتخر بما ليس له. ويُقالُ للفَرس: إنَّه لهرّاجٌ إذا كان كثير الْجَري.
(ح) الْجَرّاحُ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. [ورَمّاحٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ] ، والْسَّفاحُ: من الْقابِ الْخُلفاءِ، ورجلٌ سَفّاحٌ: أَي قادرٌ على الْكَلامِ. والْصَّبّاحُ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. والْطَّمّاحُ: اسمُ رجلٍ من بني أَسد. والْمَلاحُ: صاحبُ الْسًّفينَة.
(د) حَمّادٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. والْرَّعّادُ: سَمَكٌ في الْبحر إذا صادَهُ الْرّجُلُ ارْتَعَد ما دامَ هو في حِبالْته.
(1/326)

والْزَّرّادُ: صانعُ الْدُّروعُ. وعَبّادٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. والْنَجّادُ: الَّذي يُعالْجُ الْفُرُش والْوسائِدَ ويَخيطُها.
(ذ) الْمَلاذُ: الْكَذّاب الَّذي له كلام، وليس له فِعْل.
(ر) بَشّارٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. والْبَعّارُ: اسمُ موضعٍ، والْبَقّارُ: اسمُ موضعٍ. وبَكّارٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. والْجَبّارُ: الَّذي يَقْتُل على الْغَضَب. والْجَبّارُ، من الْنَّخْلِ: ما فاتَ الْيَدَ، قالْ الْأَعشى:

طَريقٌ وجبّارٌ رِواءٌ أُصولُهُ ... عليه أَبابيلٌ من الْطَّيْرِ تَنْعَبُ
وهو الْجَشّارُ وحَجّارٌ: اسمُ رجل من بَكْر بنِ وائلٍ. والْحَمّارُ: صاحبُ الْحِمار. وأَمُّ صَبّار: الْحَرَّة وعَمّار: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. والْفَخّارُ: الْجَرُّ، والْنَجّارُ: قبيلةٌ من الْأَنْصارِ، منهم حَسّانُ بنُ ثابت وهَبّارٌ: اسمُ رَجُلٍ من قُرَيْشٍ.
(ز) الْكَرّازُ: الْكَبْش الَّذي لا قَرْن له، قالْ الْرّاجِزُ:

يا لَيْتَ أنَّي وسُبَيْعاً في غَنَمْ ... والْخُرْجُ منّا فَوْقَ كَرّازٍ أَجَمْ
وكَناّزُ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ.
(1/327)

(ز) يُقالْ: رجُلٌ تَرّاسٌ: معه تُرْسٌ.
(س) ورَجُلٌ خَبّاسٌ، أَي غَنّامٌ، وخَلاّسٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. والْخَنّاسُ: الْشَّيْطانُ. والْعَبّاسُ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. وبَحْرٌ قَلاسٌ، إذا قَذَف بالْزَّبَدِ.
(ش) يُقالْ: رجُلٌ هَبّاشٌ، من قَوْله: فلانٌ يَتَهبَّشُ لأَهْلِه، أَي: يَكْسِبُ ويِجْمَعُ.
(ص) الْعَرّاصُ: الْشَّديد الْاضْطرابُ من الْبَرْقِ والْرِّماحِ.
(ض) الْبَرّاضُ: اسمُ رَجُلٍ من الْفُتّاكِ. والْحَرّاضُ: الَّذي يُوقِدُ على الْصَّخْرِ ليتَّخِذَ جِصّا.
(ط) سَيْفٌ سَقّاطٌ: وراءَ ضريبتِه.
(ع) الْقَرّاعُ: الْشَّديد، قالْ أَبو قَيْسِ بن الْأَسْلَتِ:

ومُجْنَإٍ أَسمَرَ قَرّاعِ
(ف) خَشّاٌف: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. والْرَّجّافُ: الْبَحْرُ، وقالْ:

والْمُطْعِمون الْشَّحْمَ كُلَّ عَشيَّة ... حَتّى تَغيبَ الْشَّمْسُ في الْرَّجّافِ
(1/328)

وهو الْعّرَّافُ: [والْعَّرّافُ: الْطَّبيبُ. ونَهْرٌ غَرّافٌ: كثيرِ الْماءِ، وفَرَسٌ غَرّافٌ: كثيرُ الْأَخْذِ من الْأَرضِ بقَوائِمِهِ] .
(ق) الْسَّلاقُ: الْبَليغُ من الْخُطَباءِ، قالْ الْأعشى:

.. والْخاطِبُ الْسَّلاقُ
والْغَسّاقُ: الْمُنْتِن الْبارِدُ. وغَلاّق: من أَسْماءِ الْرِّجالْ.
(ك) الْحَشّاكُ (اسمُ موضعٍ، وقيل) اسمُ نهرٍ. والْدَّرّاكُ: الْكَثيرُ الْإدْراكِ، وهو قليلٌ أن يَأْتيَ فَعّالْ من أَفْعَلَ يُفْعِلُ. والْسَّفّاكُ: الْقادِرُ على الْكَلامِ.
(ل) الْبَخّالْ: الْشَّديدُ الْبُخْل، قالْ رؤبة:

فِداك بَخّالْ أَروزُ الْأَرْزِ
والْبَطّالْ: الْمُتَعَطِّلُ. والْبَغّالْ: صاحبُ الْبَغْلِ. والْحَظّالْ: الَّذي يُحاسبُ أَهْلَه بما يُنْفِقُ عَلَيْهِمْ. والْدَّجّالْ: الْمَسيح الْكَذّاب. وبنو سَمّالْ: حَيٌّ من الْعَربِ. والْنَّبّالْ: صاحبُ الْنَّبْلِ. والْهَطّالْ: اسمُ جَبَل، وقالْ:

على هَطّالْهمْ مِنْهُم بُيوتٌ ... كأَنَّ الْعَنْكَبوتَ هو ابْتَناها
(1/329)

(م) سَلامٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. وغَنّامٌ: اسمُ جَمَلٍ. والْفَدّامُ: الْفِدامُ.
(ن) حَرّان: اسم بلاد. وحَسّانٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ، وبعضُهم يَجْعلُه فَعْلانَ من الْحَسّ، وهو يُجْرَى من الْأَوّل، ولا يُجْرى من الْآخَر. والْفَتّانُ: الْصّائغُ. وهو الْفَدّانُ. وحِمارُ قَبّانَ: دُوَيْبَةٌ، هو فَعّالْ من وَجْهٍ وفَعْلان من وَجْهٍ. والْوَجْه أن يَكونَ فَعْلانَ، لأنَّه لا يُجْرى، والْقَبّانُ: الْقِسْطاسُ. وهو الْكَتّانُ ويُقالُ: هذا الْشَّيْءُ لك مَجّاناً، أَي: بِلا بَدَل.

فَعّالْة
96 وممّا الْحِقَت الْهاء به
(ب) الْجَنّابّةُ: اسمُ موضعٍ، والْحَطّابَةُ: الَّذين يَحْتطبون، ويُقالُ: رجلٌ نَسّابّةٌ، أَي: عالْمٌ بالْأنساب.
(ح) هي الْقَدّاحَةُ، والْمَلاحَةُ: مَنْبِت الْمِلْح.
(د) هي الْبَرّادَة، ويُقالُ: بين عَيْنَيْه سَجاّدة، أَي: أَثرُ سُجود، والْعَرّادة: أَصغَر من الْمَنْجَنيق.
(ر) يُقالْ: ناقةٌ جبّارةٌ، أَي: عَظيمةٌ سَمينةٌ. وهي كَفّارَة الْيَمين وغيرها. والْنَّظّارَةُ: الْقَوْمُ ينظُرون الْى الْشَّيْءِ من حدٍّ يُقام أو غيرِه.
(1/330)

(ز) الْجَمّازَة: ناقةٌ الْمُجَمّز، والْرَمّازَة: الْأسْت، وكَتيبة رَمّازَةٌ: إذا كانت تَرَمَّزُ من نواحيها أَي: تَحَرَّكُ من كثرتها.
(س) عَبّاسَة: من أَسْماءِ الْنِّساءِ، والْمَلاسَةُ: الْمِمْلَقَةُ.
(ط) الْضَّفّاطَةُ: شَبيهةٌ بالْدَّجّالْةُ، والْنَّفّاطَة: مَرْماة الْنِّفْطِ، ومُخْرَجُ الْنًّفْط أَيضاً.
(ع) الْرَّمّاعَة: وسَط الْرَّأْس.
(ف) هي الْقَذّافَة.
(ق) الْحَرّاقةُ: ضربلإ من الْسُّفُن، والْزَّلاقَةُ: الْمَزْلَقَةُ من الْأَرض، والْعَفّاقة: الْأسْت يُقالْ: كذَبَت عفّاقَتُك: إذا ضَرَط.
(ل) الْدَّجّالْة: الْرُّفْقَة الْعظيمَةُ، وهم الْرِّجّانة.
(م) الْجَّثّامة: الْرَّجُلُ الَّذي لا يُسافر، وسَلامةُ: من أَسْماءِ الْنِّساء، ويُقالُ: رَجُلٌ علامةٌ أَي: عالْم جداً.
(ن) هي الْجَّبّانة، والْطَّحّانَةُ: الْإبلُ الْكثيرة. والْطَّحّانَةُ: خِلافُ الْطّاحونَةِ.
(1/331)

فَعّول
97 بابُ فَعّول (بفتْح الْفاء)
(ب) الْخَرّوبُ: نَبْتٌ [وهو شَجَرٌ يُؤْكَلُ من ثَمَرِه، و] يُتَداوى به. وهو الْكَلّوبُ.
(ت) الْسِّنّوتُ: الْكَموّن. والْسِّنّوتُ أَيضاً: الْعَسَل، وقالْ:

هُمُ الْسَّمْنُ بالْسِّنّوتِ لا الْسَ فيهمُ ... وهم يمنعون جارَهُم أن يُقَرَّدا
والْمَرّوت: اسمُ موضعٍ.
(ج) هو الْطَّسّوجُ، وهو مُعَرَّب. والْفَرّوج: واحدُ الْفَراريج.
(ح) الْسَّبّوح: اسمٌ من أَسماءِ الْله تعالْى، هذا قولُ بعضهم، والْأَكثرُ ضَمُّ الْسّين.
(خ) فَرّوخٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ.
(د) هو الْسَّفّودُ.
(ر) هو الْبَلّور، وهو الْتّنّور، وقالْ عليٌّ: "الْتَّنّور: وَجْهُ الْأَرضِ"، وأُمُّ خَنّور: الْضَّبُع. وهو الْسَّمّور.
(1/332)

والْشَّبَور: الْبوقُ. والْقِّفّورُ: الْكافور. والْقَفّور: نَبْتٌ.
(س) هو الْدَّبّوسُ. والْقَدّوس: اسمٌ من أَسماءِ الْله، وهذا قولُ بعضِهم، والْأَكثرُ ضَمُّ الْقافِ.
(ط) الْبَلّوط: شَجَرٌ له حَمْل يُؤْكَلُ، ويَدْبَغُ بقشْرِه، والْشَّبَوط: ضَرْبٌ من الْسَّمكِ.
(ف) هو الْشَّرّوف.
(ق) يُقالْ: دِرْهَمٌ سَتّوق، وسَتّوق: لغتان.
(م) الْتّنّوم: شَجَرٌ له حَمْلٌ صِغارٌ يَتَفَلَّقُ عن حَبٍّ يأكُلُه أَهلُ الْبادِيَةِ، والْزَّقَومُ: حَمْلُ شجَرةٍ: (تَخْرجُ في أَصْلِ الْجَحيم، طَلْعُها كأنَّه رُؤوسُ الْشَّياطين) .
(ن) دَمّون: اسمُ موضعٍ، قالْ امرُؤُ الْقَيْس:

دَمّونُ إنّا مَعْشَرٌ يَمانُونْ
وإنَّنا لأَهْلِنا مُحِبّونْ
وهو الْكَمّون.

فَعّولة
98 ومن الْهاء
(ج) الْفَرّوجة: أُنْثى الْفَراريجِ.
(ر) يُقالْ: فيه جَبّورة، أَي: جّبّريَّة.
(ق) الْبَلّوقة: واحدةُ الْبَلالْيق وهي الْمَوامي.
(1/333)

فُعّالْ
99 بابُ فُعّالْ بِضَمِّ الْفاءِ.
(ب) الْجُنّابُ: ثَمَرتانِ مُلْتَصِقتانِ معاً، وقالْ:

قَدْ لَفَّ غُصْنُ الْحُبِّ قَلْبَيْهِما ... فأَصْبَحا في الْحُبِّ جُنّابا
ويُقالُ: شيءٌ عُجّابٌ، أَي: عجيبٌ جداًّ، والْعُزّاب: جمع عَزَب، وهو الْعُنّاب، والْقُصّاب: الْمزاميُر، والْكُتّاب: الْمَكْتب، ويُقالُ: ما رَمَيْتُه بكُتّاب، أَي: بسَهْم، والْكُلابُ: الْكَلّوب، والْنُّشّاب: جمع نُشّابة.
(ث) الْحُفّاث: حّيّة تَنْفُخُ ولا تُؤْذي، قالْ جَرير [يَصِفُ نَفْسَه والْفرزدق] :

أَأَيفأَيشونَ وقَدْ رَأَوْا حُفّاَثُهمْ ... قَدْ عَضَّهُ فَقَضى عَلَيْهِ الْأَشْجَعُ
وهو الْكُرّاث.
(ج) الْدُّرّاجُ: ضربٌ من الْطّيْر، وهو من طَيْرِ الْعِراقِ.
(ح) هو الْتُّفّاح، والْجُمّاح، ثَمرةٌ في رأس خَشَبةٍ يَلْعَبُ بها الْصِّبْيانُ. والْذُّبّاحُ: تَحَزُّزٌ بين أَصابع الْصِّبِيانِ من الْتُّراب،
(1/334)

والْذُّرّاح، واحدُ الْذَّراريح، والْرُّبّاح: الْقِرْد، والْصُّفّاح: ما عَرُضَ من الْحِجارةِ وطالْ. والْلُّفّاح: شيءٌ أصفرُ طيِّبُ الْرِّيحِ مثلُ الْباذِنْجانِ.
(د) الْزُّبّادُ: ضَرْبٌ من الْشَّجَرِ، والْزُّبّاد: الْزَّبَدُ، وما لا خَيْرَ فيه، يثقالْ: في الْمَثلِ: "اخْتَلَط الْخاثِر بالْزُّبّادِ" والْصُّرّادُ: غَيْمٌ رقيق لا خيرَ فيه.
(ر) الْجُّمّارُ: شَحْمُ الْنَّخْلُ، وهو زُّنّار الْنَّصارى والْكُبّارُ: أكبرُ من الْكبير.
(ز) هما الْقُّفّازان.
(ش) الْخُّفّاشُ: الَّذي يَطير بالْليل.
(ص) الْقُّرّاص: الْبابونك.
(ض) الْحُّمّاض: نَبْتٌ.
(ع) الْجُمّاع: الْضُّروب الْمُتَفَرِّقون، قالْ أَبو قَيْس ابن الْأَسْلت:

ثم تَجَلَّتْ ولنا غأَية ... مِنْ بين جَمْعٍ غيرِ جُمّاعِ
ودُفّاعُ الْسَّيْل: طِحْمَتُهُ. والْذُّرّاع: ضربُ من الْطير. والْصُّلاع: الْصُّفّاح. وهو الْفُقّاع.
(ف) الْخُشّافُ: الْخُطّافُ،
(1/335)

وهو الْخُطّافُ، والْخُطّافُ: الَّذي تَجْري الْبَكْرَة فيه إذا كان من حديدٍ. والْظُّرافُ: أَظْرفُ من الْظَّريفِ. والْنُّسّافُ: طائرٌ شبيه بالْخُطّاف.
(ق) هو الْسُّمّاقُ. والْطُّبّاق: ضربٌ من الْشَّجَر، قالْ تَأَبَّطَ شرًّا:

كأنمّا حَثْحَثوا حُصّا قوادمُهُ ... أوْ أُمَّ خِشْفٍ بذي شَثَّ وطُبّاقِ
(ل) الْجُمّالْ: أَجْمَلُ من الْجَميل، والْزُّمّالْ: الْضعيف، والْعُقّالْ: ظَلَعٌ يأخذُ في قوائم الْفَرَس، قالْ أنَسُ بن أَبي صِرْمة:

يا بَنِيَّ الْتُّخومَ لا تَظْلموها ... إنَّ ظُلْمَ الْتُّخوم ذو عُقّالْ
وذو الْعُقّالْ: اسمُ فَرَس. وهو فُحّالْ الْنَّخْلِ، وقالْ:

يُطِفْنَ بِفُحّالْ كأَنَّ ضِبابَهُ ... بُطونُ الْمَوالْي يومَ عيدٍ تَعَدَّت
(م) الْحُلامُ: الْجَدْيُ والْعُلام: الْحِنّاءُ. والْقُدّامُ: الْمَلِك قالْ مُهَلْهِل:

إنا لنَضْربُ بالْسُّيوف رُؤوسَهم ... ضَرْبَ الْقُدارِ نقيعةَ الْقُدّام
(1/336)

ويُقالُ: هو جمعُ قادِم، وقُدّام: نقيضُ وراء. والْقُلامُ: ضربٌ من الْشَّجَر، وهو من الْحَمْض. والْكُرّامُ: أَكْرمُ من الْكَريم. والْنُّحّامُ: طائِرٌ أَحمرُ على خِلْقَةِ الْإوَزِّ.
(ن) الْتُّبّان: سَراويل الْمَلاح، والْحُسّان: أَحْسَنُ من الْحسن. والْحُلانُ: الْجَدْي، قالْ ابنُ أَحمر:

تُهْدى الْيه ذِراعُ الْجَدْي تَكْرِمةً ... إمّا ذَبيحاً وإمّا كانَ حُلانا
وهو الْرُّمّان، والْسُّكّانُ: ذَنَبُ الْسَّفينَة، والْمُرّان: الْرِّماحُ.

فُعّالْة
100 ومن الْهاء
(ب) الْخُرّابَةُ: ثَقْبُ الْوَرِك. والْقُصّابَةُ: الْمِزْمارُ. والْنُّشّابة: واحدةُ الْنُّشّابِ.
(ح) الْسُّطّاحة: ضربٌ من الْنَّباتِ. وفُتّاحّةُ الْباب: ما يُفْتَحُ به.
(خ) الْنُّفّاخَة: الْحِجارَةُ.
(ز) الْعُكّازَةُ: نَحْوٌ من الْعَنَزَةِ.
(س) عُكّاشَة: ُ اسمُ رجلٍ من الْصَحابة من بني أَسَدٍ.
(ع) هي الْدُّرّاعة، والْقُلاعةُ: لغةٌ في الْقُلاعَةِ. والْلُّقّاعَةُ: الْحاضِرُ الْجَواب. ومجاعة: من أَسْماءِ الْرِّجالْ.
(1/337)

101 باب فُعَّيْل (بضَمِّ الْفاء وفتح الْعينَ)
(ت) الْسُّكَّيْتُ: آخر ما يَجيءُ من الْخَيْل في الْحَلْبَة من الْعَشَرة الْمعدودات.
(ز) الْجُمَّيْزُ: شجرةٌ كالَّتين.
(س) الْقُلَّيس: بناءٌ كان أَبْرهةُ بَناه بالْيَمنِ.
(ق) الْزُّلّيْق: ضربٌ من الْخَوْخِ. والْعُّلّيق: ضربٌ من الْشَّجَر، والْفُلَّيق: ضربٌ من الْخوخِ يَتَفَلَّقْ.
(ل) الْزُّمَّيْلُ: الْضَّعيفُ.
[ (هـ?) يُقالْ: دُهُ دُرَّيْه، في وَضْع دُهُ دُرَّيْن: من أَسْماءِ الْباطِلِ] .

فُعَّيْلَة
102 ومن الْهاء (ل) الْزُّمَّيْلَةُ: الْضَّعيفُ.
103 باب فُعّول (بضَمِّ الْفاءِ والْعَيْن) (ح) الْذُّرّوحُ: واحدُ الْذَّراريحِ. والْسُّبوحُ: اسمٌ من أَسْماءِ الْله عزَّ وجلَّ.
(س) الْقُدّوسُ: اسمٌ من أَسْماءِ الْله عزَّ وجلَّ.
وكان سيبويهِ يَقول: ليس في الْكلام فُعّول بواحدة، وكان يَقول: سَبّوح وقَدّوس بِفَتحِ أَوائِلِهما، ويَقول في واحد الْذَّراريح ذُرَحْرَح.
104 باب فِعّالْ (بكسر الْفاء)
كلّ ما كان على فِعّالْ من الْأَسماءِ أُبْدِل من أَحَدِ حَرْفي تَضْعيفِه ياءً، مثل دِينار وقيراط؛ كراهِيَةً أن يَلْتَبِس بالْمصادِرِ، الْا أن يكون بالْهاءِ، فيُخْرَجُ على أَصله؛ مثل دِنّابًة، وصِنّارة، ودِنّامَة؛ لأنَّه الْآن أُمِنَ
(1/338)

الْتِباسُه بالْمصادِرِ. وممّا جاءَ على أَصْلِه شاذّاً من هذا الْباب قولُهم للرَّجُلِ الْطَّويلِ: خِنّابٌ.

فِعَّوْل
105 بابُ فِعَّول بكسْر الْفاء وفتْح الْعَيْن
(ب) الْقِلَّوْبُ: الْذِّئْب.
(ت) الْسِّنَّوْتُ: لغةٌ في الْسّنّوت.
(ر) هو الْبِلّورُ: وهو الْسِّنّورُ.
(ز) هو الْجلّوز. والْعلّوز: الْلّوى.
(ص) الْخنّوص: ولدُ الْخِنْزيرة. والْعِلَّوْصُ: الْلّوى.
(ف) الْهِلّوفُ: الْشًّيْخ الْكبيرُ الْهَرِم.
(ل) الْعِجّوْل: الْعِجْل.

فِعّيل
106 باب فِعّيل بكسر الْفاء والْعَيْن
(ب) الْشِّرّيب: الْمُولَع بالْشرب. والْقِرّيب: الْسّمِك الْمُمَلّح مادام في طَرَاءَتِه. والْقِلّيبُ: الْذِّئْبُ.
(ت) الْخِرّيتُ: الْدّليل، وقالْ:

وبَلدَ يَعْيا به الْخِرّيتٌ
والْزّميت: أَشدّ من الْزّميتِ.
(1/339)

والْسّكيتُ: الْدّائِمُ الْسُّكوتِ. والْصّميتُ: الْدّائِمُ الْصّمات. والْعمّيت: الْجريء الْظّريفُ.
(ث) الْجِرّيثُ: ضَرْبٌ من الْسَّمَكِ. والْقِرّيثُ مثلُه.
(ج) يُقالْ: هو خرّيجُهُ، أَي: مَنْ خَرّجَهُ. وما بها دِبّيجٌ، أَي: أَحدٌ. والْدّرّيجُ كالْطّنْبور.
(ح) الْمَرّيحُ: الْشَّديدُ الْمَرَح، وهو الْنَّشاط.
(خ) هو الْبَطّيخ. والْطّبِّيخُ: لغة في الْبِطّيخ، وهي لُغة أَهل الْحِجاز. والْمِرّيخُ: الْسَّهمُ الَّذي يُغْلى به، وهو سَهْمٌ طَويلٌ له أَربعُ آذانٍ. والْمِرّيخ: نجمٌ في الْسَّماء الْخامسةِ من الْخُنَّس. والْمِرّيخ: الْمُرْداسَنْج.
(ر) الْجِبّير: الْشديد الْتّجبّر. والْخمّير: الْدّائمُ الْشُّرب للخَمْر. والْسّكير: الْدَّائمُ الْسّكر. والْشّخير: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. والْفخّير: الْكثيرُ الْفخرُ، ويُقالُ: مازالْ ذاك هجيره، أَي دأبه.
(س) الْفِطّيس: الْمطرقةُ الْعظيمةُ. والْنّطّيس: الْطّبيب الْعالْمُ بالْطِّبِ.
(ع) الْصّرّيع: الْكثيرُ الْصّرع لأقرانِه إذا صارَعَ.
(ف) يُقالْ: رجلٌ ثقيفٌ: إذا كان مبالْغاً في ذاتِه. وبَصَلٌ حَرّيفٌ: الَّذي يَلْسَعُ الْلسان.
(ق) الْفسّيق: الْدائمُ الْفِسْقِ.
(ل) الْسّجِّيلُ: حِجارةٌ كالْمَدَرِ.
(م) الْظّليم: الْكثيرُ الْظُّلْمِ. والْغِلّيمُ: الْشَّديدُ الْغُلْمَةِ.
(1/340)

(ن) الْتِّنينُ: أَعظَمُ الْحَيّاتِ. والْتّنينُ: نجم في الْسَّماءِ. سِجّينٌ: موضِع أَرواح الْكُفّارِ. وضَرْبٌ سجينٌ، أَي: شديدٌ، وقالْ:

ضَرْباً تَواصَتْ به الْأَبْطالْ سِجيّنا
ويُروى سِخّيناً، أَي: شديداً حاراًّ. وصِفّين: اسم موضع.

فِعّيلة
107 ومن الْهاء
(س) الْعرّيسة: الْعرين، وقالْ الْطّرماح:

يا طَيّئَ الْسهلِ والْأجبالْ موعدكم ... كمبتغي الْصّيدِ في عرّيسةِ الْأسدِ
(ق) الْطّريقة: الْاسْتِرخاء، يُقالْ: رجلٌ ذو طريقةٍ. ويُقالُ: إنّ تَحْتَ طِرّيقَتِك لعند أوةً، أَي: إنّ تَحْتَ سُكونك لنزوةً وطماحاً.

فُعّالْى
108 باب فُعّالْى بِضَمِّ الْفاء
(د) الْزّبّادى: نبتٌ.
(ر) الْشّقارى: نبتٌ.
(ز) الْخّبازى: نبتٌ.
(1/341)

109 باب فعّيلى بِضَمِّ الْفاءِ وفَتْح الْعَيْن
(ر) الْبُقّيْرى: لُعبةٌ للصُّبيان.
(ط) يُقالْ: وقَعوا في خُلّيْطى: إذا اخْتَلط عليهم أَمرُهُم. ويُقالُ: الْأَخْذ سُرّيطى، والْقَضاءُ ضرّيطى، أَي: إذا أخذ اسْتَرَط، أَي: ابْتَلَع، وإذا طولب بالْحقّ أضرط بصاحبه. والْقبّيطى: الْناطف.
(هـ?) يُقالْ: ذهبت الْه الْسّمّيهى: إذا تفرّقت في كُلِّ وجه.

110 باب فِعّيلَى بكَسر الْفاء والْعَيْن
(ب) الْخطّيبى: الْخطبة، قالْ عديّ بن زيدٍ الْعباديّ:

لخِطّيبى الَّتي غدرت وخانت ... وهنَّ ذواتُ غائلةٍ، لحينا
(ث) الْرّبيثى: ضربٌ من الْسَّمّكِ.
(1/342)

والْمِكّيثى: الْمكث.
(ر) يُقالْ: مازالْ ذاك هجّيراه، أَي: دأبه.
(ز) الْحِجّيزى: الْحَجْزُ.
(ف) الْخِلّيفى: الْخِلافة، قالْ عُمَر (: "لوْ أُطيقُ الْآذانَ مع الْخِلّيفى لأَذّنْتُ". ويُقالُ: بَيْنهم قِذّيفى مُنكرةٌ، أَي: قَذْفٌ.
انقضَتْ أبوابُ الْمثَقَّلِ الْحشْو
(1/343)

هذه أبوابُ ما لحقتْه الْزّيادَةُ من حُروف الْمدِّ والْلّينِ بعد الْفاء

111 باب فاعَل (بفتح الْعين)
(ع) الْطّابَعُ: لغةٌ في الْطّابِع.
(ق) الْدّانقُ: قيراطان.
(ل) الْتّابَلُ: واحدُ الْتّوابلِ. والْنّاطلُ: لغة في الْنّاطِل.
(م) هو الْخاتَمُ. والْعالْمُ: واحدُ الْعالْمين، وهُمْ أَصْنافُ الْخَلْقِ.
(ن) الْطّاجنُ: لُغةٌ في الْطّيْجَنِ، وكلاهُما مولّدٌ؛ لاجتماعِ الْطّاء والْجيمِ في كلمةٍ واحدةٍ، وذلك لا يكونُ في كلامهم الْأَصْليِّ.

112 باب فاعل (بكسر الْعين)
(ب) الْجانِبُ: الْغَريبُ. والْجانِبُ: جانبُ الْشَّيْءِ؛ يُقالْ: الْمسلمون جانِبٌ، والْكفّارُ جانبٌ. وهو حاجِبُ الْعَيْن. وحاجِبُ الْوالْي؛ فحاجِبُ الْعَيْن يُجْمع حواجِبِ، وحاجِبُ الْوالْي حُجّاباً. ويُقالُ: ريحٌ حاصِبٌ: للَّتي تُثير الْحَصْباء. وحَاطَبٌ: اسمُ رَجُلٌ من الْصَّحابة. والْحاقَبُ: الَّذي يُجَد رزّاً في بَطْنه؛ يُقالْ: لا رأَي لحاقَبٍ. والْحَالْبان: عِرْقان مُكْتَنفان للسّرَّةِ. والْخارِبُ: الْلّص. والْخاضِبُ: الْظّليم الَّذي أَكل الْرّبيع فاحْمَرّ ظُنْبوباهُ.
(1/344)

وبنو راسِب: حيٌّ من الْعَرَب. والْرّاكب: واحدُ الْرَّكبان. والْرّاكب: من الْفَسيلِ ما لم يكن مُسْتَأرِضاً. والْرّاهبُ: واحدُ الْرّهبان. وشارِبا الْرَّجُلُ: ناحِيَتا سِبْلَتِه. والْشَّواربُ: شُعيراتٌ في حُلْقومِ الْحِمارُ، قَالْ [أَو ذُؤَيْب [يَصِف الْحِمارُ] :

صَخِبُ الْشّوارِبِ لا يَزالْ كأنّهُ ... عَبْدٌ لالْ أَبي رَبيعَةَ مُسْبَعُ
والْشازِبُ: الْضّامِرُ من الْإبل وغيرها. والْشّاسشبُ: أشّدُّ ضَمْراً من الْشازِبُ. والْصّاحِبُ: واحدُ الْأصْحابِ. والْصّاقِبُ: اسمُ جَبَلٍ. والْصّالْبُ: نقيضُ الْنّافِضُ. والْضّارِبُ: الْمَكان ذو الْشّجَر. والْضّارِبُ: الْنّاقَةُ الَّتي تَضْرِب حالْبَها. وطالْبٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. والْعاذِبُ: الْقائِمُ من الْثِّيران وغيرِها. وعازِبٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. والْعاقِبُ: اسمٌ من أَسْماءِ الْنَّبي (؛ لأنَّه آخرُ الْأَنْبياء. والْغارِبُ: ما تَقَدَّم عن الْظَّهْر، وارْتَفَع عن الْعُنُق. وغالْبٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. ويُقالُ: ما لَهُ هاربٌ ولا قاربٌ، أَي: ليْس له شَيءٌ. والْقاضِبُ: الْسَّيْفُ الْقاطِعُ. والْقالْبُ: الْبُسْرُ. والْكاثِبُ: اسمُ موضِعٍ. والْكاعِبُ: الْجارِيَةُ الَّتي كَعُبَ ثَدْيُها.
(1/345)

والْلاّحِبُ: الْطَّريقُ [الْواسِعُ] الْواضِحُ. والْناشِبُ: صاحِبُ الْنّشّابُ. وناشِبٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ.
(ت) ثابِتٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. والْصّامِتُ: من الْمالْ: خِلافُ الْنّاطِقُ. والْصّامِتُ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. والْنابِتُ: الْطّريّ. ونابتٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. والْنّاكِتُ: أن يَنْحرف الْمِرْفَقُ حَتّى يَقَعْ في الْجُنَب فيَخْرُقُه.
(ث) الْحارِثُ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. وأَبو الْحارِث: كُنْيَة الْأَسَد.
(ج) الْدّالْجُ: الَّذي يَمْشي بالْدَّلْو من الْبِئْر الْى الْحَوْض. ويُقالُ: ليلٌ دامجٌ، أَي: مُظلمٌ. والْرّانِجُ: الْجَوْزُ الْهِنْدي. وضارِجٌ: اسمُ موضِعٍ. وعالْجٌ: اسمُ رَمْلَةَ. والْفاثجُ: الْحامِلُ من الْنّوقِ. والْفارِجُ: الْقَوْس الَّتي يُبَيَّن وتَرُها عن كَبِدها. والْفاسِجُ: مثل الْفاثِجُ. والْفالْجُ: الْبَعير ذو الْسّنامَيْن. ويُقالُ: أنا منه فالْجُ بنُ خَلاوة، أَي: أَنا منه بَريءٌ مُتَخَلٍّ. وفالْجٌ مِنْ فَلَج. والْفالْجُ: الْرِّيحُ. ومارِجٌ مِنْ نارٌ: نارٌ لا دُخانَ لها خُلِقَ مِنْها الْجانُّ. والْنّاِفُج: واحدُ الْنّوافِجُ، وهي مُؤَخِّراتُ الْضُّلوعِ. ويُقالُ: هَمَجٌ هامِجٌ للرّعاعِ الْحَمْقى من الْنّاسِ، قالْ الْحارِثُ بنُ حِلِّزَة:

يَتْرُكُ ما رَقَّح من عَيْشهِ ... يَعيثُ فيه هَمَجٌ هامِجُ
(1/346)

(ح) الْبارِحُ: الْرِّيحُ الْحارَّةُ. وسَعْدُ الْذّابِحُ: مَنْزِلٌ من مَنازِلِ الْقَمَرِ. ويُقالُ: رَجُلٌ رامحٌ: مَعَهُ رُمْحٌ. وثَوْرٌ رامِحٌ: له قَرْنان، قالْ ذو الْرُّمَّةِ:

وكائِنْ ذَعَرْنا من مَهاةٍ ورامِحٍ ... بِلادُ الْوَرَى لَيْسَت له بِبِلادِ
والْسِّماكُ الْرّامِحُ: أَحدُ الْسِّماكَيْن لكَوْكَبٍ يَقْدُمُه، يَقولون: هو رُمْحُه، وليس من منازِل الْقَمرِ. ويُقالُ: رجلٌ سالْحٌ: معه سِلاحٌ. وصالْحٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. ويُقالُ: سَكْران طافحٌ، إذا ملأه الْشَّرابُ. والْطّالْح: نقيضُ الْصّالْحُ. ويُقالُ: امرأةٌ طامحٌ، إذا كانت تَطْمَحُ الْى الْرِّجالْ. ودينٌ فادحٌ، أَي: ثقيلٌ. والْقادِحُ: الْصّدْعُ في الْعَوْدُ. والْكاشِحُ: الْعَدْوّ. والْنّاصِحُ: الْخَيّاط. والْنّاضِحُ: الْبَعير الَّذي يُسْتَقى عليه.
(خ) الْباذِخُ: الْجَبَلُ الْطًّويلُ. والْسّالْخُ: الْسُّود من الْحَيّات الْشَّديدُ الْسَّوادُ. والْشّارِخُ: الْشّابُّ. والْشّامِخُ: الْجَبَل الْمُرْتَفِع. ويُقالُ: ما بالْدَّار نافِخٌ ضَرِمَة، أَي: ما بِها أَحَدٌ.
(د) يُقالْ: تنحّ غيرَ باعدٍ، أَي: غيرَ صاغِرُ. والْتّالْدُ: الْمالْ الْقديمُ، وحامِدٌ: من أسماء الْرجالْ. وخالْدٌ: من أسماء الْرجالْ. وراشدٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. وأُمُّ راشدٍ: كُنْيَة الْفَأْرةُ.
(1/347)

وهو ساعِدُ الْيَدُ. والْسّاعِدُ: واحدُ الْسّواعِدُ، وهي: مجاري الْماءَ الَّتي تَصُبّ الْى الْبَحْرُ. وهو الْشّاهِدُ. والْشّاهِدُ أَيضاً: واحدُ الْشُّهود، وهي الَّتي تَخْرُجْ من الْوَلَد. وأَبو صاعِدُ: من كُنَى الْرِّجالْ. وعابِدٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. والْعاصِدُ: الْلاّوي عُنْقَهُ. وغامِدٌ: حيٌّ من الْيَمَن. والْفارِدُ: الْفَرْدُ. والْفاقِدُ: الْمَرْأَةُ الَّتي يَموتُ زَوْجِها. والْقاصِدُ: الْقَريبُ. والْقاعِدُ، من الْنِّساءِ: الَّتي قَعَدَتْ عن الْوَلَد وذَهَب عَنْها حرم الْصَّلاة. والْقاعِدُ، من الْنَّخْل: الَّتي تَنالْها الْيَدُ. ومارِدٌ: حَصْنُ دَوْمَةِ الْجَنْدل. والْنّاهِدُ: الْجارِيَةُ الَّتي نَهَد ثَديُها.
(ذ) الْنّاجِذُ: ضِرْسُ الْحُلُم.
(ر) الْباتِرُ: الْسَّيْفُ الْقاطِعُ. والْباحِرُ: الْأَحْمَقُ. ويُقالُ: رأَيتُه لَمْحاً باصِراً، أَي: نَظَراً بتَحْديقٍ شَديدٍ، الْحُسَيْنِ: الْباقِرُ [رضِي الْلهُ عنه وعَنْهُمْ] لتُبْقّره في الْعِلْمِ، أَي: تَوَسُّعه. والْباقِرُ: جَماعةُ الْبَقَرْ مع رعائها. وهو الْتّاجِرُ. والْتّاجِرُ، عند الْعَرَب: بائِعُ الْخَمْرِ. ويُقالُ: رجلٌ تامرٌ، أَي: ذو تَمْرٍ. وشَجَرٌ ثامرٌ: إذا نَضَجَ ثَمَرَه. وجابرٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. وأَبو جابِرُ: كُنْيَة الْخُبْز.
(1/348)

والْحاجِرُ: ما يُمْسِك الْماءَ من شِّفَة الْوادي. وحاجِرُ: اسمُ موضِعٍ. والْحادِرُ: الْغَليظُ من الْرِّجالْ. والْحازِرْ. الْحامِضْ من الْلَّبَنْ. والْحاسِرُ: خِلافُ الْدّارِعُ. والْحاشِرُ: اسمٌ من أَسْماءِ الْنَّبيّ (. وحاضرٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. والْحاضِرُ: خِلافُ الْبادي. وهو حافِرُ الْدّابَةُ، وغَيْرَها. ويُقالُ: أَسَدٌ خادِرٌ، أَي: داخلُ الْخِدْرُ، تعني بالْخِدْر الْأَجَمَة. ويُقالُ: خَبيثٌ داعرٌ، مَأْخوذٌ من الْعودِ الْدّعِر، وهو الْكثيرُ الْدُّخانِ. وداعِرٌ: اسمُ فَحْلٍ مُنْجِبٍ. ويُقالُ: دَفْراً دافِراً لما يَجيءُ به فُلان: أَي نَتْناً، وذلك إذا قَبَّحْتَ عليه أَمْرَه. وهو الْسّاحِرُ. والْسّاحِرُ: الْعَالْمُ أَيضاً. والْسّادِرُ: الَّذي لا يَهْتَمّ ولا يُبالْي، ما صَنَع. والْسّامِرُ: الْسّمّارُ، كما تَقول: الْحاجّ للحَجيج، قالْ الْله جلَّ وعزَّ: (سامِراً تَهْجُرون) والْسّاِمرُ أَيضاً: الْموضِعُ الَّذي يَجْتَمِعون فيه. والْشّاطِرُ: الَّذي أَعيا أَهْلَه خُبْثاً. وهو الْشّاِعرُ. وهو الْشّافِرُ من الْفَرْجِ. ويُقالُ: طريقٌ صادرٌ: يَصْدُرُ بأَهلِه عن الْماءِ. ويُقالُ: "ما بالْدّاِر صافرٌ" أَي: ما بها أَحَدٌ. ويُقالُ: هو أَجْبَنُ من صافِرٍ، أَي: ما صَفَر من الْطَّيْرِ. والْطّامِرُ: الْبُرغوثُ. ويُقالُ للرَّجُل الَّذي لا يُدْري مِنْ أَين هُو: طامِرُ بنُ طامِرٍ. وطاهِرٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. والْظّاهِرُ: خِلافُ الْباطِنِ. والْظّاهِرُ: اسمٌ من أَسْماءِ الْله عَزَّ وجَلَّ.
(1/349)

والْعاتِرُ: الْرُّمْحُ الْمضْطَرِبُ. والْعاذِرُ: الْأَثَرُ، قالْ ابنُ أَحْمَر:

وبالْظّهْرِ منّي مِنْ قَرا الْبابِ عاذِرُ
والْعاقِرُ: الْعَظيمُ من الْرَّمْل. وعامِرٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. وعامِرٌ: قَبيلةٌ من هَوازِنَ. وأُمُّ عامر: كُنْيَةُ الْضَّبُع. والْغامِرُ، من الْأَرضِ: خِلافُ الْعامِرُ. ويُقالُ: شيءٌ فاخِرٌ، أَي: بالْغٌ في الْجودةِ. والْفادِرُ: الْعَظيمُ من الْوعولِ، الْعاقِلُ في الْجِبالْ. ويُقالُ: رَجُلٌ قاتِرٌ، وهو: الْجَيّدُ الْوقوعُ على ظَهْر الْبَعيرِ. ويُقالُ: توارَثوهُ كابِراً عن كابِرٍ. والْكافِرُ: الْنَّهْرُ الْكثيرُ الْماءِ. والْكافِرُ: الْلَّيْل الْمُظْلِم. والْكافِرُ: الَّذي لَبَس فوق دِرْعِه ثَوْباً. والْكافِرُ: الْزَّرّاعُ. والْماضِرُ: الْلَّبَنُ الَّذي يَحْذي الْلِّسانَ. وشَهْرُ ناجِرٍ: كلُّ شَهْرٍ في صَميم الْحَرِّ، قالْ ذو الْرُّمَّة:

صرّى آجِنٌ يَزْوي له الْمرءُ وَجْهَهُ ... إذا ذاقَهُ الْظّمْآنُ في شهرِ ناجِرِ
والْنَّاطِرُ: صاحِبُ الْكَرْم. والْنّاقِرُ: الْسَّهْمُ الْصّائِبُ. ويُقالُ: هِتْرٌ هاتِرٌ: تَوكيدٌ لَهُ، والْهِتْرُ: الْسَّقَطُ من الْكَلامِ، ويُقالُ: هو الْعَجَب، وقالْ:

يُراجِع هِتْراً من تُماضِرَ هاتِرا
[أَي: يُعاوِدُ سَقَطاً من الْكلامِ من أَجل تُماضِرَ، وهي امْرأَةٌ] .
(1/350)

والْهادِرُ: الْلَّبَنُ إذا خَثَر أَعلاه وأَسْفَلُه رَقيق.
(ز) الْجارِزُ: من الْسُّعالْ، قالْ الْشَّمّاخ:

لها بالْرُّغامى والْخَياشمِ جاِرزُ
وهو الْرّاجِزُ. والْماعِزُ: وَلَد الْمَعْز. والْماعِزُ: خِلافُ الْضائِنُ. وماعزٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. ويُقالُ: ناجزاً بناجزٍ، كقولِك: يَداً بيدٍ، وقالْ:

وإذا تَباشِرُك الْهُمو ... مُ فإنه كالْ وناجز
ويُقالُ: بِئْرٌ ناكِزٌ، أَي: قليلةُ الْماءِ.
(س) يُقالْ في الْمَثَل: "تَحْسَبُها حَمقاءَ وهي باخِس" هكذا يُرْوَى هذا الْمثل بغير هاءٍ ووجْهُه على مَذْهب سيبويه في قولِهم: امرأَةٌ حائِض، وذلك أنَّه يقول: إنّما هو شخصٌ حائضٌ، أو شَبَحٌ حائضٌ، أو شيءٌ حائِضٌ. وحابِسٌ: اسمُ أَبي الْأَقْرَعِ الْتَّميمي حَكيمُ الْعَرَب في الْجاهِليَّة. والْحارِسُ: واحدُ الْحَرَس. وداحِسُ: اسمُ فَرَس مشهورٍ كان لقَيْس بنِ زُهَيْر الْعَبْسِيُّ، وفيه هاجَتْ حربُ داحِس والْغَبْراءِ بَيْن عَبْسٍ وذُبْيان أَربعينَ سنةً. ويُقالُ: ليلٌ دامسٌ، أَي: مظلِمٌ. والْرّاكِسُ: الْهادي. وراكِسٌ: اسمُ وادٍ. والْعانِسُ: الْجارِيَة الَّتي بَقِيَتْ في بيتِ أَبَويْها لم تُزَوَّج، وقد يُقالْ للرَّجُل عانِسٌ أَيضاً. وهو الْفارِسُ. وفارِس: الْفُرْس. ويُقالُ: الْبَرْدُ قارسٌ.
(1/351)

وكابِسٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. والْكادِسُ: ما يُتَطَيَّرُ منه. والْكانِسُ: الْظَّبيُ في كِناسِهِ. والْماكِسُ: الْعَشّارُ. ويُقالُ: به داءٌ ناجسٌ ونَجيسٌ، إذا كان داءً لا يُبْرَأ منه. والْنّاخِسُ: جَرَبٌ يكونُ عند ذَنَبِ الْبَعيرِ. والْنّافِسُ: الْخاِمُس من سِهامِ الْمَيْسِر. والْهاجِسُ: الْخاطِرُ.
(ش) حارِشُ الْضِّبابِ: صائِدُها. والْرّاهِشان: عِرْقان في باطِنِ الْذِّراعَيْن. والْفاحِشُ: كلُّ شيءٍ جاوَزَ حدَّه. والْنّاجِشُ: الْصّائِدُ.
(ص) الْخارِصُ: حازِرُ الْتَّمْر في رُؤوسِ الْنَّخْل. ويُقالُ: لبنٌ قارِصٌ: إذا كان يَحْذي الْلِّسان. ويُقالُ للفَرَسِ: إنه لقامِصُ الْعُرْقوبِ. والْقانِصُ: الْصّائِدُ. وناعِصٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ.
(ض) الْبارِضُ: أَوَّلُ ما يَبْدأُ من الْنَّباتِ من الْأرضِ. والْجاهِضُ: الْحَديدُ الْنَّفْسِ من الْرِّجالْ. والْحابِضُ: الْسَّهْمُ الَّذي يَقَعُ بين يَدَي الْرّامي. ويُقالُ للرَّجُلِ: إنه لحارِضٌ، أَي: فاسدٌ. والْحامِضُ: نَقيضُ الْحُلْو. ويُقالُ: عَرَضَ له عارِضٌ، أَي: آفَةٌ من كَسْرٍ أو مَرضٍ ونحو ذلك. والْعارِضَ: الَّذي يَعْرِضُ الْجُنْد.
(1/352)

والْعارِضُ: الْنّابُ، قالْ جَرير:

أَتَذْكُر يومَ تَصْقُلُ عارِضَيْها ... بفَرْعِ بَشامةٍ؟، سُقِيَ الْبَشامُ
والْعارِضُ: الْخَدُّ، يُقالْ: أَخَذَ من عارِضَيْهِ من الْشَّعر. والْعارِضُ: الْسَّحابُ، قالْ الْله عزّ وجَلّ: (هذا عارِضٌ مُمْطِرُنا) والْغامِضُ: نَقيضُ الْواضِحِ. والْغامِضُ: الْمُطْمَئِنُّ منَ الْأَرضِ. والْفارِض: الْضَّخْمُ من كُلِّ شيءٍ، يُقالْ: بَقَرَةٌ فارِضٌ، أَي: كبيرة، قالْ الْله جلَّ وعز: (لا فارِضٌ ولا بِكْر) أَي: لا كبيرةٌ ولا صغيرةٌ، قالْ الْراجز:

يا رُبَّ ذي ضِغْنٍ وضَبِّ فارِضِ
له قُروءٌ كقُروءِ الْحائِضِ
والْماخِضُ: كلُّ حامِلٍ ضَرَبها الْطَّلْقُ. والْنّافِضَ: نَقيضٌ الْصّالْب من الْحُمّى. والْنّاهِضُ: فَرْخُ الْطّائِر.
(ط) يُقالْ: ما أَدْري أَي خابِطِ لَيْلٍ هو، أَي: أَي الْنّاسِ هو. والْخامِطُ: الْلَّبَنُ إذا أَخَذَ شَيْئاً من الْرّيح. ويُقالُ: للرجل: إنه لرابِطِ الْجَأْشِ، أَي: يربِطُ نَفْسَه عن الْفِرار لشَجاعتِهِ، ومَرْجٍ راهطٍ: اسمُ موضِعٍ كانت به وَقْعَةٌ. والْسّاقِطُ: الْلَّئيمُ في حَسَبهِ ونَفْسِه. والْسّامِطُ: الْلَّبَنُ إذا ذَهَبَ عنه حَلاوَة الْحَلْبِ. ولم يَتَغَيّر طَعْمُهُ.
(1/353)

والْضّاغِطُ في الْبَعير: انْفِتاقٌ من الْإبْطِ، وكَثْرةٌ من الْلَّحْم. والْفارِطُ: الَّذي يَتَقَدَّمُ الْواردة الْى الْماءِ ليُهَيِّئَ لَهُم الْدّلاءَ. والْفارطانِ: كَوكَبانِ مُتَبأَينان أَمامَ سَريرِ بَناتِ نَعْشٍ. وماسِطٌ: اسمُ مُوَيْهٍ ملْح. والْنّاشِطُ: الْحِمارُ الَّذي يَخْرُج من أرْضٍ الْى أرْضٍ.
(ظ) الْجاحِظُ: لقَبُ عَمْرِو بنِ بَحْرٍ. والْقارِظُ: الَّذي يَجْتَني الْقَرَظَ. ويُقالُ في الْمَثَل: "إذا ما الْقارظُ الْعَنَزِيُُّّ آبَ" وهما قارِظانِ كِلاهُما من عَنَزَة، وقالْ:

فَرَجّي الْخَيْرَ وانْتَظري أَيابي ... إذا ما الْقارِظُ الْعَنَزِيُّ آبا
وقالْ آخر:

وحَتّى يثوبَ الْقارظانِ كلاهما ... ويُنْشرَ في الْقَتْلَى كُلَيْبٌ لوائلِ
(ع) الْبارِعُ: الَّذي فاقَ أَصْحابَهُ في الْسُّؤْددِ وغيره. والْتّابِعُ: الْشّاكِرِيّ. ويُقالُ: امرأةٌ جالْعٌ، أَي: مُتَبرّجة. ومَسْجِدُ الْجامِع: الْمَسْجدُ الْأعْظَمُ ويُقالُ: رَجُلٌ دارعٌ للَّذي عليه دِرْعٌ. ويُقالُ: شاةٌ دافعٌ: إذا أَضْرعت على رأْس الْوَلَد.
(1/354)

والْذّارِعُ: الْزّقُّ. والْرّاثِعُ: الَّذي يَرْضى بالْطَّفيفِ من الْعَطِيّة، ويُخادِنَ أَخْدان الْسّوءِ. ويُقالُ: أَتانٌ راجعٌ: إذا قُلْت قد حَمَلَت ثم رَجَعَت. ويُقالُ: لئيمٌ راضعٌ، أَي: يَرْضَع من الْضّرْعِ، ولا يَحْلُب من لُؤْمِه. ورافعٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. وناقَةٌ رافِعٌ: إذا رَفَعَتِ الْلّبَأ في ضَرْعها. والْشّارِعُ: الْطَّريقُ الْأَعْظمُ. ويُقالُ: شاةٌ شافعٌ: للَّتي مَعْها وَلَدَها. ويُقالُ للرجل: إنه لضَارِعُ الْجِسْمِ. والْطّابِعُ: الْخاتَم. والْظّالْعُ: الْمُتّهَمُ. ويُقالُ: جَبَلٌ فارعٌ: إذا كان أَطْول ما يليه.
والْقابِعُ: الْمُنْبَهِر. ودائِرةُ الْقالْعُ: الَّتي تكون تحتَ الْلّبْدِ. والْكانِعُ: الَّذي تَقَبَّضَ واجْتَمَع. ويُقالُ: جَبَلٌ ماتِعٌ، أَي: طويلٌ. وشرابٌ ماتِعٌ: إذا اشْتَدَّت حُمْرَتُه. وماتعٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. والْماجِعُ: الْزّانِيَ. ويُقالُ: جَمَلٌ نازعٌ، ونَاقَةٌ نازِعٌ: إذا نَزَعَتْ الْى وَطَنِها. ونافعٌ: من أَسْماءِ الْرِّجالْ. ويُقالُ: سُمٌّ ناقِعٌ، أَي: ثابتٌ.
(غ) شيءٌ بالْغٌ، أَي: جَيِّدٌ قد بَلَغَ في الْجوْدةِ مَبْلَغاً. وذَنَبٌ سابِغٌ، أَي: وافٍ. والْسّالْغُ: الَّذي قد انْتَهَت أَسْنانُهُ من الْغَنَم والْبَقَر ونحوهِما.
(1/355)

والْصّالْغُ: مثلُ الْسّالْغ. والْماضِغانَ: أَصولُ الْلَّحيَيْن عند مَنْبَتِ الْأَضْراسِ.
(ف) الْجارِفُ: شُؤمٌ يجْتَرفُ مالْ الْقَوْمِ. والْخاسِفُ: الْمَهْزولُ. ويُقالُ: ثلجٌ خاشفٌ: إذا سَمِعْتُ له خَشْفةً عند الْمَشْي. وخاطِفُ ظِلّهِ: طائِرٌ. والْخاطِفُ: الْذِّئْبُ. والْشّارِفُ: الْمُسِنَّة من الْنّوقِ. والْشّاسِفُ: الْضّامِرُ الْشَّديدُ الْضُّمْر. ويُقالُ: كَلْبَةٌ صارِفٌ: للَّتي قد اشْتَهت الْفَحْلَ. والْطارِفُ: الْمالْ الْحديثَ الْمُسْتَطْرفُ. والْعارِفُ: الْصّبورُ. والْغاضفُ: الْنّاعِم الْبالْ. ويُقالُ: عَيْشٌ غاضِفٌ. والْقاصِفُ: الْرِّيح الْشَّديدة. والْنّاصِفُ: الْخادِمُ. والْنّاطِفُ: الْقُبّيطَى.
(ق) بارِقُ: قبيلةٌ من الْيَمَن. وبارِقُ: موضِعٌ قَريبٌ من الْكُوفَة. والْحارِقانَ: عِرْقان في الْلِّسانِ. والْحالْقُ: الْضِّرْعُ الْمُمْتَلئ. والْحالْقُ: الْجَبَل الْمُرْتَفِع. والْحالْقُ، من الْكَرَم: ما الْتَوى وتَعلّق بالْقُضَبانِ. ويُقالُ: لا تَفْعَل ذلك أُمَّك حالْقٌ، أَي: أَثَكَلَ الْله أُمَّكَ حَتّى تَحْلِق شَعْرَها. والْخازِقُ: الْمُقَرْطَس من الْسِّهامِ، والْخازِقُ: الْسّنانُ يُقالْ: هو أَمْضَى من خازِقَ. والْخاسِقُ: مثلُ الْخازِقَ. والْخافِقان: الْأُفُقان. ويُقالُ: سَيْفٌ دالْقٌ: إذا كان لا يَثْبُتُ في غِمْدِه. ودالْقٌ: لَقَبُ عُمارَة بنِ زِيادٍ الْعَبْسِيِّ.
(1/356)

والْدَّانِقُ: لغةٌ في الْدّانِقُ، والْدّانِقُ: الْسّاقِط الْمَهْزولِ من الْرِّجالِ. والْسّارِقُ: الْلِّصّ، ويُقالُ: أذْكُرك كلّ شارقٍ، أَي: كل غداةٍ. والْشارق: اسمُ صَنَم. والْشّاهِقُ: الْجَبَل الْمُرْتَفع. والْطّارِقُ: الَّذي يَضْرِب بالْحَصى يَتَكَهَّن. والْطّارِقُ: الْكَوْكَب الَّذي يُقالْ له: كَوْكَب الْصّبْحِ. ويُقالُ: نَعْجةٌ طاِْقٌ: إذا كانتَ تَرْعَى وحدَها مُخْلاةَ. وجارِيةٌ عاتِقٌ: إذا لم يُبْنِ بها إلى الْزَّوْج. ويُقالُ: أَخَذَ فَرْخُ قَطاةٍ عاتِقاً، وذلك إذا طارَ فاسْتَقَلّ. والْعاتِقُ: الْخَمْرُ الْعَتيقَة، ويُقالُ: الَّتي لم يُفَضَّ خِتامُها. والْعاتِقُ: موضِعُ الْرِّداءُ، ويُقالُ: رَجُلٌ أَمْيَلُ الْعاتِقِ، وهو يُذَكَّرُ ويُؤَنَّثُ. وعارِق: اسمُ رَجُل من طيئ. ويُقالُ: بَعيرٌ عامِقٌ: يَرْعى الْعِمْقَى وهو نَبْتٌ. والْغاسِقُ: الْلَّيْلُ إذا غابَ الْشَّفَقُ. ولاحِق: اسمُ فَرَس كان لمِعُاويةَ بنِ أَبي سُفيانَ، واسمُ فَحْلٍ كان لغَنِيٍّ. ويُقالُ: يومٌ ماحِقٌ، أَي: شديدُ الْحرِّ، وقال:
ظَلَّتْ صوافنَ بالأَرْزانِ صادِيَةً ... في ماحِقٍ من نَهارِ الْصّيفِ مُحْتَدِمِ
وفرسٌ ناتِقٌ: للَّذي يَنْفُض راكِبَه، وامرأَةٌ ناتِقٌ للوَلودِ. ويُقالُ: ما لَهُ صامِتٌ ولا ناطِقٌ، فالْصَّامِتُ: سِوَى الْحَيَوانِ، والْنّاطِقُ: الْحَيَوانُ.
(1/357)

والْنّاهِقانِ: عَظْمان شاخِصانِ في مَسيلِ الْدَّمْعِ من ذواتِ الْحافِرِ.
(ك) التّامِكُ: السَّنامُ. والحارِكُ: فروعُ الكَتِفَيْن. ويُقالُ: أَسْوَدُ حالِكٌ، وحانِكٌ، بمعنىً. والرّامِكُ: شيءٌ أَسْوَدُ كالقار يُخْلَطُ بالمِسْكِ فيُجْعَلُ سُكّا. ويُقالُ: بعينه ساهِكٌ، وهو من الرَّمَد. والعانِكُ: الرَّمْلَةُ الَّتي يَبقى فيها البَعيرُ، لا يَقْدِرُ على السًّيْرِ فيها. ومالِكٌ: من أَسْمَاء الرِّجالِ. ومالِكٌ: خازِنُ النارِ. والنّاسِكُ: واحدُ النُّسّاكِ، وهُم القُرّاءُ. والهالِكُ: رَجُلٌ مِنْ بَني أَسَدٍ يُنْسَبُ إِلَيْه الحَدَّادُ. وهو الهَالِكُ بنُ أَسَدٍ بنُ خُزَيْمَةُ.
(ل) بابِلُ: اسمُ موضِعٍ. ويُقالُ: إنَّه لباجِلٌ، أَي: كَثيرُ الشَّحْمِ. والبازِلُ: السِّنّ الَّتي تَطْلُعُ في السَّنَةِ التاسِعةِ من البَعير. وصاحِبُه بازِلٌ أَيضاً، ذَكَرَاً كانَ أو أُنْثَى. والباسِلُ: الشُّجاع. والباطِلُ: نَقيضُ الحَقِّ. وباقِلٌ: اسمُ رجلٍ عَيِيٍّ يُضْرَبُ به المثل في الحُمْقِ والعِيِّ. والتَابِلُ: واحِدُ التَّوابِلِ. والجامِلُ: قَطيعٌ من الإبل مع رُعاتِه وأَرْبابِه، وقال:

ورَأَيْتُمُ لِمُجاشِعٍ نَعَماً ... وبَني أَبيهِ جامِلٌ زُغْبُ
والجاهِل: نقيض العالِم.
(1/358)

والحابِل: الَّذي يَنْصَبُ الحِبالَةَ للصَّيْدِ، يُقالُ في المثَلِ: "اخْتَلَطَ الحابِلُ بالنّابِلُ". ويُقالُ: الحابِلُ السَّدَى في هذا الموضعِ، والنّابِلُ: اللُّحْمةُ. والحاصِلُ: باقي الحِسابِ. وحاصِلُ الشَّيْءِ، ومَحْصولُه واحدٌ. ويُقالُ: ضَرْعٌ حافلٌ، أَي: مُمْتَلِئٌ لَبَنًا. والرّاجِلُ: نقيضُ الفارِس. والرّاعِلُ: فَحْلُ الدَّقَلِ. والزّاجِلُ: ماءُ الظَّليم، قال ابنُ أَحْمَرَ:

وما بَيْضاتُ ذي لِبَدٍ هِجَفٍّ ... سُقينَ بزاجِلٍ حَتّى رَوينا
والزّاجِلُ: عودٌ يكونُ في طَرَف الحَبْلِ يُشَّدُّ به الوَطْب. وهو ساحِلُ البَحْرِ. والسّافِلُ: نَقيضُ العالي. والعاجِلُ: نقيضُ الآجِلِ. والعاذِلُ: عِرقُ الاسْتِحاضَةِ. والعامِلُ: ما تَحْتَ الثَّعْلَبِ من الرُّمْحِ. ويُقالُ: أُعطيكَ ذلك من قابِلٍ إنْ شاء اللهُ. والقاعِلُ: الجَبَلُ المرتَفِعُ. والكاهِلُ: الحارِكُ، وقال النبِيُّ (: "تميمٌ كاهلها وعليها المَحْمِلِ" يعني كاهلَ مُضَر.
(1/359)

وكاهِل: قبيلةٌ من بني أَسَد، وهم قَتَلَةُ [أَبي] امرئ القَيْسِ. ويُقالُ: بلدٌ ماحِلٌ، أَي: ذو مَحْل. والنّابِلُ: الَّذي يَعْمَل النَّبْلَ. والنّابِلُ: الحاذِقُ. والنّابِلُ: اللُّحْمَةُ. وناتِلٌ: من أَسْماءِ الرِّجالِ. ويُقالُ: لِحْيةٌ ناصِلٌ من الخِضابِ: إذا سَقط عنها. والنّاطِلُ: واحدُ النَّياطِل، وهي مَكاييل الخَمْرِ. والنّاعِلُ: الْمُنْتَعِلُ. والنّاهِلُ: العَطْشانُ، وهو الرَّيّانُ أَيضاً وهذا الحَرْفُ من الأَضدادِ.
(م) الحاتِمُ: الغُرابُ الأَسْودُ، لأنَّهُ عندهم يَحْتِمُ بالفِراقِ، قال الشّاعرُ:

ولست بهيّابٍ إذا شدَّ رَحْلَهُ ... يَقولُ: عَداني اليومَ واقٍ وحاتِمٌ
والحاتِمُ: القاضي. وحاتِمٌ: من أَسْماءِ الرِّجالِ. والخادِمُ: واحِدُ الخَدَمُ، غُلاماً كان أو جارِيَةً. وخازِمٌ: من أَسْماءِ الرِّجالِ. ودارِم: قبيلةٌ من تَميمٍ. وسالِمٌ: من أَسْماءِ الرِّجالِ. وقال بَعْضهم: يُقال للجِلدَة الَّتي بين العَيْن والأَنْف: سالِمٌ. [قال عُمَرُ بن الخَطاب (في ابنه سالم] :

يَلومونَني في سالِمٍ وأَلومُهُم ... وجِلْدَةُ بينَ العَيْنِ والأَنْفِ سالِمُ]
(1/360)

والصّارِمُ: من الرِّجالِ: الشُّجاعُ الماضي على الأَقْرانِ. والصّارِمُ: السَّيْفُ القاطِعُ. وظالم: من أَسْماءِ الرِّجالِ. ويُقالُ: قِرًى عاتِمٌ، أَي: بطيءٌ. وعاصِمٌ: من أَسْماءِ الرِّجالِ. وأَبو عاصِم: كُنْيَةُ السَّويق. والعالِمُ: نقيضُ الجاهِلِ. وغانِمٌ: من أَسْماءِ الرِّجالِ. ويُقالُ: شَعْرٌ أَسْود فاحِمٌ: للشَّديدِ السَّوادِ. ويُقالُ: شَيءٌ قاتِمٌ: فيه قُتْمَةٌ، إذا كان فيه غُبْرةٌ وحُمْرةٌ. والقادِمان: الخِلْفان الْمُتَقَدِّمانِ من أخلافِ النّاقَةِ. وقادمُ الرَّحْلِ: نَقيضُ آخِرِه، قال الرّاجِزُ:

كأَنَّ مِنْ آخِرِها لَلْقادِم ... مَخْزِمَ فَخْذٍ فارغِ المخارِمِ
والقاسِمُ: من أَسْماءِ الرِّجالِ. وأَبو القاسِم: كُنْيةُ النَّبِيِّ (. ويُقالُ: سرٌّ كاتِمٌ، أَي: مَكْتومٌ. وهاشِمٌ: جدُّ أَبِ النَّبي صلى الله عليه [وسلم] ، سُمِّيَ بذلك لِهَشْمِهِ الثَّريدَ لقَومِهِ واسمه عمرو. قال الشّاعر يذكر ذلك الْمَعْنى منه:

عَمْرُو العُلَى هَشَم الثَّريدَ لقومِهِ ... ورِجالُ مَكَّةَ مُسْنِتون عِجافُ
(ن) يُقالُ: رجُلٌ بادِنٌ، أَي: ضَخْمٌ. والباطِنُ: اسمٌ من أَسْماءِ الله عَزَّ وجَلَّ. والباطِنُ: خلافُ الظّاهِر. والجارِنُ: الثَّوبُ الَّذي قد انْسَحَقَ ولانَ.
(1/361)

والحاصِنُ: المرأَةُ العَفيفَةُ. والحاقِنُ: الَّذي به بولٌ شَديدٌ، يُقالُ: "لا رَأْيَ لحاقِنٍ". ويُقالُ: شاةٌ داجِنٌ، أَي: مُتَعَوِّدَةٌ في البيت. والرّاجِنُ: قريبٌ من الدّاجِن. والرّاهِنُ: الْمُقيم. والسّادِنُ: واحد سَدَنِة البيت. والشّادِنُ: الغَزالُ إذا قَوِي واسْتَغْنَى عن أُمِّهِ. والصّافِنُ، من الخَيْلِ: القائِمُ على ثلاثِ قَوائِمَ، وقد أَقامَ الرّابِعَةَ على طَرَفِ الحافِر. ويُقالُ: الصّافِنُ: القائِمُ. والصّافِنُ: عِرْقٌ في باطِنِ الصُّلْبِ. والعادِنُ: النّاقةُ الْمُقيمَةُ في الْمَرْعى. والعاهِنُ: واحدُ العَواهِن، وهي الخَوافي في لُغة أَهْلِ الحجاز. والعاهِنُ. الحاضر، وقال:

... وإذْ مَعْروفُها لك عاهِنُ
والقارِنُ: الَّذي معه سَيْفٌ ونَبْلٌ. وهو الكاهِنُ. ويُقالُ: رَجُلٌ لابِنٌ، أَي ذو لَبَن. والمارِنُ: ما لانَ من الأَنْفِ. والمازْنُ: بَيْضُ النَّمْلِ، قال الشاعِرُ:

وتَرى الذَّنينَ على مراسِنِهِمْ ... يومَ الهِياجِ كمازنِ النَّمْلِ
ومازنُ: قبيلةٌ من تميم.
(1/362)

والهاجِنُ: الجاريَة الصَّغيرةُ، يُقال في المَثَل: "جَلَّت الهاجِنُ عن الوَلَد" يُراد صَغُرت.
(هـ?) التّافِهُ: الحَقيرُ اليَسيرُ. ويُقالُ: رَجُلٌ رافِهٌ أَي: وادِع. والحَيَّة العاضِهُ: الَّتي تَقْتُل إذا نَهَشَت من ساعَتِها. ويُقالُ للبِرْذَوْنِ والبَغْلِ والحِمارِ: فارِهٌ، كما يُقال للفَرَس: رائعٌ. والفاكِهُ: النّاعِمُ. والفاكِهُ: اسمُ رجلٍ من بَني مَخْزوم. ويُقالُ: رجُلٌ نابِهُ الذِّكْرِ، وهو ضِدُّ قولِك: خامِلُ الذِّكْر. [والنَافِهُ: الْمُعْيِي من الإبِل وغيرها] .

فاعِلَة
113 ومن الهاء
(ب) الرّاجِبَةُ: واحِدَة الرَّواجِب، وهي مفاصِلُ الأصابع كُلِّها. والعَرَبُ العارِبَةُ: الخُلَّصُ. والعاقِبَةُ: آخُر الأَمْرِ. ويُقالُ: جاءوا قاطِبَةً، أَي جَميعاً. والنّاشِبَةُ: قَوْمٌ يَرْمونَ بالنُّشّاب. والنّاطِبَةُ: خَرْقُ المِبْزَلِ ونحوه.
(ت) هي الفاخِتَةُ. ويُقالُ: ما أَحْسَنَ نابتَةَ بني فلانٍ، أَي: ما يُنْبُتُ عليه أَموالُهم وأَولادُهم.
(ث) حارِثَةُ: من أَسْماءِ الرِّجالِ.
(ج) خارِجَةُ: من أَسْماءِ الرِّجالِ. والنّاعِجَة: البَيْضاءُ من النّوقِ. ويُقالُ: هي الَّتي يُصادُ عليها نِعاجُ الوَحْشِ.
(1/363)

وكانت العَرَبُ تقولُ في الجاهِلِيَّةِ إذا وُلِدَت لأَحدِهم بِنْتٌ: هَنيئاً لك النّافِجَة، معناه أَنك تَأْخُذُ مَهْرَها فَتَنْفُجُ مالَكَ، أَي تُعَظِّمُهُ. والنّافِجَةُ: واحِدَةُ النّوافِجِ، وهي مُؤْخِراتُ الضُّلوعِ.
(ح) هي البارِحَةُ. والجارِحَةُ: واحِدَةُ الجَوارِحِ وهي: الأعضاءُ الَّتي تَعْمَلُ. والجَوانِحُ: مِمّا يلي الصَّدْرَ، والضُّلوعُ مما يَلي الظَّهْرَ، واحدتُها جانِحَةٌ. ويُقالُ: ما لَه سارِحَةٌ ولا رائِحَةٌ، أَي: شَيْء. وفاتِحَةُ الشَّيْءِ: أَوَّلهُ، ومن هذا قيل: فاتِحَةُ الكِتابِ. والماسِحَةُ: الماشِطَةُ.
(خ) طابِخَةُ: لَقَبُ عبّاسِ بنِ الياسِ. وماسِخَةُ: رَجُلٌ من الأَزْدِ. ولذلك قيل للقِسيِّ: ماسِخِيَّة. ويُقالُ للرَّجُل: هو نابخَةٌ من النّوابِخِ: إذا كان مُتَجَبِّراً.
(د) يُقالُ: بيني وبينَك ليلةٌ قاصِدَةٌ، أَي: هيّنَةُ السَّيْر.
(ر) البادِرَةُ: الحِدَّةُ، يُقالُ: أَخشَى عليكَ بادِرَتَهُ. والبادِرَةُ: واحِدَةُ البَوادِرِ، وهي اللَّحْمَةُ الَّتي بَيْن الْمَنْكِب والعُنُق، وقال:

وجاءَت الخيلُ مُحْمَراًّ بَوادِرُها
والجاعِرَةُ: مَضْرِبُ الفَرسِ بذَنَبَه على فَخْذَيْهِ. وبعضُهم يَجْعلُ الجاعِرَةَ حَلْقةَ الدُّبْر. والحافِرَةُ: أَولُ الأَمر، يُقالُ: "النّقْدُ عند الحافِرة" أَي عند أَوَّلِ
(1/364)

كَلِمةٍ، قال الله عزَّ وجلَّ: (أَئنّا لَمَرْدودون في الحافِرَةِ) أَي: في أَوَّل أَمْرِنا، قال الشاعر:

أَحافِرَةً على صَلَعٍ وشَيْب؟ ... معاذَ الله مِنْ سَفَهٍ وعارِ!
أَي: أَأَرجع في صبأي بعد أَن شِبْتُ وصَلِعْتُ. وهي الخاصِرَةُ. ودابِرَةُ الطّائِر: الإصبَعُ مِن خَلْفه. والدّوابرُ: مآخيرُ الحَوافِر. ويُقالُ: هُم زافِرَتُهُم عند السُّلْطان، أَي: الَّذين يَقومون بأمْرِهم. وزافرَةُ السَّهْم: ما دون الرّيشِ مِنْهُ. والسّاهِرَةُ: وجْه الأَرْضِ. والصّاخِرَةُ: إناءٌ من خَزَف. والفاقِرَةُ: الدّاهِيَةُ. والنّاشِرَة: واحدةُ النّواشِرِ، وهي عُروقُ باطِنِ الذِّراع. وناشِرةُ: من أَسْماءِ الرِّجالِ. والهاجِرَةُ: من الزَّوالِ الى قُرْبِ العَصْر. يُقالُ: أَتَيْتُهُ بالهاجِرَة.
(ش) الحافِشَةُ: السَّيْل. وهي الفاحِشَةُ.
(ص) الحارِصَةُ: الشَّجَّة الَّتي تَحرِصُ الجِلْدَ، أَي: تَشُقُّه قَليلاً. ويُقالُ: هم خالِصَتي، أَي خاصَّتي، وهذا الشَّيءُ لك خالِصةً، أَي: خاصَّةً. والدّاغِصَةُ: العظْمُ الَّذي يتحرَّكُ على رأس الرُّكْبة. والقانِصَةُ: واحدةُ القوانِصِ، وهي للطَّيْر بمنزلةِ الْمَصارين لِغيْرها.
(ض) هم الرّافِضَةُ: وإنّما سُمّوا بذلك لأَنَّهُم تركوا زَيْدَ بنَ عَليِّ.
(1/365)

والعارِضَةُ: الحاجَةَ. ويُقالُ: إنَّ فلاناً لذو عارِضَةٍ: إذا كان قادِراً على الكلام. وهُما عارِضتا البابِ. والعارِضَةُ: واحِدَةُ عَوارضِ السَّقْف. والنّاهِضَةُ: فَرْخُ الطائِرِ، قال امْرُؤُ القَيْس:

راشَه من ريشِ ناهِضَةٍ ... ثم أَمْهاهُ على حَجَرِهْ
(ط) السّاقِطَةُ: السّاقِطُ. ويُقالُ: ما لَهُ عافِطَةٌ ولا ناقِطَةٌ؛ فالعافِطَةُ: العنْزُ، والنّافِطَةُ: إتْباعٌ. ويُقالُ: العافِطَةُ: الضّائِنَةُ، والنّافِطَة: الماعِزَةُ.
(ظ) يُقال: "هو أَسْمَحُ من لافِظَةٍ" يُقال: هي الرّحَى. ويُقالُ: هي العَنْزُ، [وذلك أَنَّها إذا دُعِيَتْ أَتَتْ] .
(ع) [لِثَةٌ بائِعَةٌ كاثِعَةٌ، أَي: مُحْمَرَّة من الدَّمِ] . والباضِعَةُ: الشَّجَّةُ الَّتي تَشُقُّ اللَّحْم. [والباضِعَةُ: القِطْعَةُ من الغَنَمِ تَنْقَطِعُ عن القَطيع، يُقالُ: فِرْقٌ بَواضعُ] . ويُقالُ للرَّجُل: إنَّه لباقِعَةٌ من البَواقِع، أَي: داهِيَةٌ من الدَّواهي. ويُقالُ: معه تابِعَةٌ من الجِنِّ. والجامِعَةُ: الغُلُّ. ويُقالُ: قِدْرٌ جامِعَةٌ: للعَظيمة. والخامِعَة: الضَّبُعُ. والسّامِعَة: الأُذُنُ. والصّاقِعَة: لغةٌ في الصّاعِقَة. وفارِعَةُ: من أَسْماءْ النِّساءِ. والقارِعَة: الدّاهِيَة. والفارِعَة: القِيامةُ. وقارعةُ الدّارِ: ساحَتُها. وقارِعَة الطَّريقِ: أَعلاه.
(1/366)

ويُقالُ: قَوْمٌ ناجِعَةٌ، أَي: مُنْتَجِعونَ.
(غ) الدّامِغَةُ: الحَديدةُ الَّتي فوق الْمُؤْخِّرَةِ، [وهذا في الرَّحْل] . والسّابِغَة: الدِّرْعُ الواسِعَةُ. والنّاِبغَةُ: لَقَبُ زِيادِ بنِ مُعاوِيةَ الشّاعِرُ، يُقال: لُقِّب بذلك لقوله:

فقد نَبَغَتْ لنا مِنْهم شُئون
(ف) الجالِفَةُ: السَّنَةُ الَّتي تَذْهَبُ بأَمْوالِ النّاسِ. والجالِفَةُ: الشَّجّةُ الَّتي تَقْشِرُ الجلْدَ مع اللَّحْم. والخالِفَةُ: عَمودٌ يكونُ في مُؤَخِّر البَيْت. ويُقالُ: فلانٌ خالِفَهُ أَهْلِ بيتِه: إذا كان أَحْمَقَهم. ويُقالُ: هذا رجلٌ خالِفَةٌ، أَي: كثيرُ الخِلافِ. ويُقالُ: ما أَدْري أَي خالِفَةٍ هو، أَيْ: أَيّ النّاس هو. والرّانِفَةُ: طَرَف الأَلْية. والسّالِفَةُ: أَعلى العُنُق. والعارفَةُ: المعروفُ. والنّاصِفَةُ: مَجْرى الماءِ.
(ق) البارِقَةُ: السَّحابةُ الَّتي فيها بَرْقٌ. والحارِقَتان: رُؤوس الفَخِذَيْن في الوَرْكَيْن. والرافِقَةُ: اسمُ موضِعٍ. يُقالُ: له سابِقَةٌ في هذا الأَمر: إذا سَبَقَ النّاسَ اليه. وهي الصّاعِقَةُ. والفاهِقَةُ: الطّعْنَةُ الَّتي تَفْهَقُ بالدّمِ أَي تَنْصَبُّ. والمارِقَةُ: الَّذينَ مَرَقوا من الدّينِ.
(ك) الرّاتِكَة: الَّتي تُقارِبُ الخَطْو في سَيْرِها من النُّوقِ. والضّاحِكَة: السِّنُّ. والعاتِكَةُ: القَوْسُ إذا قَدُمت واحْمَرَّتْ. ومنه سُمَّيَت المرأَةُ عاتَكَة. ويُقالُ: بل هي من قولهم: عَتَكَ به الطَّيِّبُ، أَي: لَصِقَ.
(1/367)

(ل) باهِلَةُ: قبيلةٌ من قيس. وهي الرّاحلَةُ. والزّامِلَة: البعيرُ يُحمَل عليه الطَّعام والمَتاعُ. والسّابلةُ: أَبْناءُ السَّبيلِ. والسّافِلَة: فَوقَ الزُّجّ بذراعٍ، والشّاكِلَة: الخاصِرَة. وقوله جلَّ وعزَّ (قل كُلٌّ يَعْمَلُ عَلى شاكِلَتِه) أَي جديلَته. والعاجِلَةُ: نقيضُ الآجلَة. والعاقِلَة: الَّذين يُعْطون الدّيّة. وعامِلَة: حيٌّ من اليَمَن. والفاصِلَة: اسم تقطيع من العَروض. والفاضلة أَيضاً: اسم تقطيع آخر من العَروض. وهي القابِلَة من النِّساءِ. والقاعِلَة: واحِدَةُ القواعِل، وهي: الطّوال من الجِبِال. والقافِلَةُ: الرُّفْقَة. وهي الماثِلَةُ. ويُقالُ: فَخِذٌ ناشِلَةٌ، أَي: قليلةُ اللَّحْم. والنّافِلَة: التَّطَوّع. والنّافِلَةُ: ولد الولد. والنّاقِلَة من النّاس: خلاف القُطّان.
(م) خاتِمَة الشّيء: آخرُه. والطّارِمَة: بيتٌ من خَشَب كالقُبّة. وقادِمَة الرَّحْل: نقيضُ آخِرتَه. والقادِمَة: واحدةُ القوادِم من الرّيش.
(1/368)

والهاشِمَة: الشّجّة الَّتي تَهْشِمُ العَظْمَ.
(ن) هي حاضِنَة الصَّبيّ: الَّتي تَقومُ عليه في تَرْبِيَتِه. والحاقِنَةُ: النُّقْرةُ الَّتي بَيْنَ التَّرْقَوة وحَبْل العاتِق، وهما الحاقِنَتان. والذّاقِنَةُ: طَرفُ الحُلْقوم، ومنه قول عائِشَة، رضِي الله عنها: "توفي رسول الله (بين سحري ونحري، وبين حاقنتي وذاقنتي" ويروى: "شَجْري"، وهو ما بين اللّحْيَيْن. ويُقالُ في مثل: للأُلْحِقَنّ حواقِنَك بذَواقِنِك. والشاجِنَةُ: وادٍ ينبت فيه نبتٌ حسن. ويُقالُ: دارهُمْ عارنةٌ، أَي بعيدة.
(هـ?) يُقال: بَيْني وبَيْنَك لَيْلَةٌ رافِهَةٌ، أَي: هَيّنَة السّيْر. وهي الفاكِهَة.

فاعِلِيّ
114 ومن المنسوب
(ب) الرّاعِبيُّ: ضَرْبٌ من الحَمام. والزّاعِبيّ: الرُّمْحُ.
(ج) الخارِجيّ: الَّذي يَخْرُج ويَشْرُف بنَفْسه من غيرِ أن يكونَ له قَديمٌ.
(خ) الماسِخِيّ: القوّاسُ.
(ر) يُقال: دمٌ باحريٌّ، أَي: خالص. والسّابريّ: ضَرْبٌ من الثّياب، يُقال في المثل: "عَرْضٌ سابِريٌّ". والسّامِرِيّ: اسمُه مُوسَى بن ظَفَر [وهو الَّذي كان في عَهْد موسى عليه السَّلام] وهو الشّاكِري. والهاجِرِي: البَنّاءُ.
(1/369)

(ض) هو الرّافضيّ.
(ق) الرّازقيّ: ثيابُ كَتّانٍ بيضٌ.
(ك) الهالكيّ: الحَدّاد.

فاعِلِيّة
115 ومن الهاء
(ر) الجاشِريّةُ: الشَّرْبة مع الصُّبح.
(ز) الباغِزِيّة: ثِيابٌ.

فاعال
116 باب فاعال
(ط) ساباطُ: اسم مَوْضع. والسّاباطُ: سَقيفَةٌ تَتَّصِلُ بين حائِطَيْن.
(ق) الدّاناقُ: لغةٌ في الدّانِق.
(م) الخاتامُ: لغة في الخاتَم.

فاعول
117 بابُ فاعول
(ت) هو التّابوت، والحانوت. وهُما على التّشْبيِه، والتّاء فِيهما مُبْدلَةٌ من هاءِ التأْنيثِ، [لسكون ما قَبْلَها] . ويُقالُ: رَجُلٌ ساكوتٌ.
(ج) الصّاروج: النّورة وأخلاطُها، وهو دَخيل.
(د) الجارود: اسمُ رجلٍ من عَبْدِ القيس، وقال:
كما جردَ الجارودُ بكرَ بنَ وائلِ
(1/370)

والجارود: المشئوم. والرّاقود: حبٌّ كهيئة الإردبّة. والنّاجود: كلُّ إناءٍ يجعل فيه الشّرابُ من جَفْنَةٍ أو غَيْرِها.
(ذ) الفالوذُ: الفالوذَقُ.
(ر) هو الباسورُ. والتّامور: الدّمُ، وقال:

نبئتُ أنَّ بني سُحَيْمٍٍ أَدْخَلُوا ... أَبْياتَهُم تامورَ نَفْسِ المُنْذِرِ
[يعني: أَنهم قَتَلوه. ويُقالُ: ما بالدار تامورٌ، أَي: أَحدٌ. وما في الرّكيّة تامورٌ، أَي: شيءٌ من ماء] . والحابورُ: مجِلسُ الفُسّاق. والحادورُ: القُرطُ. والخابورُ: اسمُ موضعٍ. والخافورُ: نَبْتٌ. وهو ساجورُ الكَلْبِ. والّساهور: غِلافُ القَمَر، قال أمَيّة:

قمرٌ وساهورٌ يُسَلُّ ويُغْمَدُ
والصّاقورُ: فَأْسٌ عظيمةٌ تُكْسَر بها الحِجَارة. ويُقالُ: وَقَع في عاثورِ شرٍّ، وعافور شرٍّ، بمعنى: وهو الفاثورُ.
(1/371)

والفاخورُ: ضَرْبٌ من الرّياحين. والقاشورُ: الَّذي يجيءُ في الحَلْبة آخر الخَيْل. والكافورُ: الطّلْع، وكذلك الَّذي يُجعلُ في الطّيبِ. والكافورُ: عينُ ماءٍ في الجَنَّة. والماخورُ: مَجْلِسُ الرّيبةِ. والنّاسورُ: العِرْقُ الغَبِرُ. والناعور: ضَرْبٌ مما يُسْتَقَى به. والنّاقورُ: الصُّورُ.
(س) هو الجاموس. وأَبو قابوس: كُنْيَةُ النُّعمانِ ابنِ المُنْذِر. والقاموسُ: وَسَطُ البَحْرِ. والكابوسُ: مُقَدِّمةُ الصّرْع. واللاحوسُ: المشئومُ. والناقوس: الَّذي يَضْرِبُ به النَّصارَى. والناموسُ: جبرَئيل صَلَواتُ الله عليه. وناموسُ الرَّجُل: صاحِبُ أَسْرارِهِ. والناموسُ: قُتْرَةُ الصّائِدِ.
(ق) الفاروقُ: اسمٌ سَمَّى اللهُ به عُمَرَ بن الخَطّاب (. واللازوقُ: دواءٌ للجُرْحِ يُلْزَمُه حَتّى يِبْرِأَ بإذنِ الله.
(ل) الحابولُ: الحَبْلُ الَّذي يُصْعَد به النّخْلُ. والعاقولُ: واحِدُ عَواقِلِ دَجْلَةَ، وهي مَعاطِفُها. والقاطولُ: اسمُ موضِعٍ.
(م) الجاثومُ: الَّذي يَقَعُ على صَدْرِ الإنسانِ باللَّيْلِ فيَغُمُّهُ.
(1/372)

والحاطومُ: من الجِوارِشِ. والهاضومُ: الجَوارِشُ أَيضاً.
(ن) هو الصابون. والطّاعونُ. والماعون: مَنافعُ البيْت، ويُقالُ: هو الماءُ، ويُنْشَد:

يمجُّ صبيرهُ الماعونَ صبّا
ويُقالُ: هو الرَّكْوَة.

فاعولة
118 وممّا الحقت الهاء به
(ر) الباكورَةُ: أَوّلُ الفاكِهَة. [والتّامورةُ: الإبْريقُ، قال الأَعْشى:

فإذا لها تامورَةٌ ... مَرْفوعةٌ لشَرابها]
ويُقالُ: رجل قاذورَةٌ، وذو قاذورَةٍ، أَي: فاحشٌ سَيِّئ الخُلُق، قال مُتَمِّم بن نُوَيْرَة:

وإن تَلْقَهُ في الشَّرْب لا تَلْق فاحشاً ... على الكأسِ ذا قاذورَةٍ مُتَزَبِّعا
(ع) هي البالوعة.
(ف) راعوفَةُ البِئْر: صخرةٌ تُتْرَكُ في أَسفلِ البئر إذا احتُفِرت يَجْلِسُ المُسْتَقي عليها.
(ق) بانوقةُ: من أَسْماءِ النِّساءِ.
(ن) الطاحونَةُ: الطّحَّانَةُ الَّتي تَدور بالماءِ.

فِيعال
119 باب فِيعال
(ج) هو الدّيباجُ.
(ر) هو الدِّينارُ.
(1/373)

(س) ديماسُ: سِجْنٌ كانَ للحَجّاجِ بن يوسُفَ.
(ط) هُو القيراطُ.
(ل) الرّيبالُ: الأَسَدُ.

فاعِلاء
120 بابُ فاعِلاء
(ط) الرّاهِطاءُ: تُرابٌ يَجْمَعُهُ اليَرْبوعُ ويُخْرِجُه من جُحْره.
(ع) القاصِعاءُ: جُحْرٌ من جِحَرَة اليَربوعِ.
(غ) البالِغاءُ: الأكارِعُ. وأَصلها بالفارسية "بايْها".
(ق) النّافِقاءُ: جُحْرُ اليَرْبوعِ.
انقضت أبوابُ المزيد بعد الفاء منه
(1/374)

هذه أبوابُ ما لَحِقَتْهُ الزِّيادَة من حروف المدِّ واللين بَين العين منه واللام

121 بابُ فَعال بفتْح الفاء
(ب) يُقالُ: أَخْصَبَ جَنابُ القوم، وهو: ما حَوْلَهم. والذَّهابُ: الذُّهوبُ. والرَّغَابُ: الأَرضُ اللّيِّنَةُ. والسَّحابُ: جَمْعُ سَحَابَةٍ. والسَّرابُ: الَّذي يكونُ نِصفَ النَّهارِ لاطِئاً بالأَرض. وهو الشَّرابُ. والعَدابُ: ما اسْتَرَقّ من الرَّمْلَةِ حيثُ يَذْهَبُ معظمُها ويَبْقى شيءٌ من لِينها، وقال:

كثَوْرِ العَدابِ الفَرْدِ يَضْربُهُ النّدى ... تَعلّى النَّدَى في مَتْنِهِ وتحَدَّرا
وهو العَذاب. وكَسابِ: اسم كَلْبَةٍ مثل قَطامٍ، قال لَبيدٌ:
فتقصَّدَتْ منها كَسابِ فَضُرِّجَتْ ... بدمٍ وغودِرَ في المَكَرِّ سُخامُها
والكَعابُ: الكاعِبُ.
(ث) البَغاثُ: ما لا يَصيدُ من الطَّيْر. والثَّلاثُ: من عدد المُؤنَّثِ. ويُقالُ للمرأة: يا خَباثِ، كما يُقال لها: يا لَكاعِ، وللرَّجُلِ يا خُبَثُ ويا لُكَعُ. والكَباثُ: النَّضيجُ من ثَمَرِ الأراكِ. واللّباثُ: اللَّبْثُ.
(1/375)

(ج) هو فَراجُ الأَرْضِ والرَّأْس. والخَراجُ: الغَلَّة، وفي الحديث "الخَراجُ بالضّمانِ". ويُقالُ: ما ذُقْتُ شَماجّاً، أَي: شَيْئَاً، وأَصلُه: ما يُرمَى به من العِنَبِ بعد أَنْ يُؤْكَلَ، وما ذُقْت لَماجاً، مِثلُه.
(ح) البَداحُ: الأَرضُ اللَّيَّنَةُ الواسِعَةُ. والبَراحُ: ما اتَّسَعَ من الأرضِ. وهو جناحُ الط?اّئر. والرَّباحُ: الرِّبْح. ورَباحٌ: من أَسْماءِ الرِّجالِ. والرّداحُ: الثَّقيلةُ العَجيزَة من النِّساءِ. ويُقالُ: كَتيبةٌ رَداح، أَي: ثَقيلَةٌ. [والرّداح: الجَفنَةُ العَظيمةُ، وقال:

إلى رُدُحٍ من الشّيزَى مِلاءٍ ... لُبابُ البُرِّ يُلْبَكُ بالشِّهاد
والسّراحُ: الاسم من التَّسْريح، يُقال في المثل: "السَّراحُ من النَّجاحِ". والسَّماحُ: السّماحةُ. والصَّباحُ: نقيضُ المساءِ. والطّلاحُ: نقيضُ الصَّلاحُ. والفَلاحُ: البقاءُ في الخَيْر. والفَلاحُ: النّجاة، قال عَدِيُّ بن زيد:

ثم بعد الفَلاحِ والمُلْكِ والإمَّ ... ةِ وارَتهُمُ هناك القُبورُ
يعني البقاءَ في الخير. والفَلاحُ: السَّحور.
(1/376)

والقَراحُ: الأرضُ البارِزَةُ الَّتي لم يَخْتَلِط بها شيء. والماء القَراحُ: الَّذي لا يُخالِطُه شيء. والقَوْمُ اللَّقاحُ: الَّذين لا يُعطون السُّلطان طاعةً. واللّقاحُ: ما تُلْقح به النَّخْلَةُ. والنّجاحُ: الاسمُ من الإنْجاح. ونَجاحٌ: من أَسْماءِ الرِّجالِ.
(خ) يُقال: ليس له طَباخٌ أَي: قُوةٌ ولا سِمَنٌ.
(د) الجَرادُ: جمعُ جَرادةٍ. والجَمادُ من الأرضِ: الَّتي لم يُصِبها مطرٌ. وناقةٌ جمادٌ: لا لَبَن لها. والجَهادُ: المكانُ المستوي. ويُقالُ: أَرْضٌ حَشادٌ: للَّتي لا تَسيلُ الا عن كَثْرَةِ مطرٍ. والحَصادُ: لغةٌ في الحِصاد. والخَضادُ: شَجرٌ. وهو الرَّمادُ. ويُقالُ: أَرضٌ زَهادٌ، مثل: حَشاد. والسّمادُ: التُّرابُ والسِّرجينُ الذي يُصْلَحُ به الزَّرْع وغيره. والعَتادُ: العُدَّةُ. والعَرادُ: نَبْتٌ. والقَتادُ: شَجرٌ له شَوْكٌ. والمَصادُ: أَعْلَى الجَبَل. ومَصاد: قبيلةٌ من اليمن.
(ر) هو بَهارُ البَرِّ. والتّبارُ: الهَلاكُ. والحَبارُ: الآثر.
(1/377)

وحَضارُ: نجم، يُقال: حضارِ والوزنُ مُحِلفان. وهما نَجمان يَطْلَعان قبل سُهَيل. والخُبارَ: الأَرضُ الرِّخوة. والخَسارُ: الضّلالُ. والخَضار: الطّين اللازِب. والخَضار: كالسَّمار. وخَمارُ النّاسِ. وخُمارُ النّاسِ بمعنًى. ويُقالُ للأَمَة: يا دَفار، من الدَّفَرِ، وهو النَّتْنُ. والدَّمارُ: الهلاك. والسّمارُ: اللَّبَنُ الرّقيق جداً. ويُقالُ: أرضٌ كثيرةٌ الشّعار، أَي: كثيرةُ الشَّجَرِ. والشّنارُ: العيْبُ. والصّغارُ: الذّل. والصّفارُ: َنبْتٌ. ويُقالُ: انْصَبَّ عليه من طَمار، وهو المكانُ المرتفعُ مثل قَطامِ، وطمار أَيضاً، وقال:

الى بطلٍ قد عَقّرَ السيفُ وجهَه ... وآخر يهوي من طَمارِ قتيلِ
وظَفارِ: مدينة باليَمَن، مثل قَطامِ. ويُقالُ: كُنّا في العَفار، أَي: في إصلاح النَّخْلِ وتَلْقيحها. والعَفار: ضربٌ من الشَّجَر يُقدَحُ منه النّار، يُقال في المثَل: "في كُلّ الشَّجر نارٌ، واسْتَمْجَدَ المَرْخُ والعَفارُ".
(1/378)

والعَقارُ: النَّخْلُ، يُقال: ما له دارٌ ولا عقارٌ، أَي: ما له شَيءٌ. ويُقالُ: بَيْتٌ كثيرُ العَقارِ، أَي: كثيرُ المَتاعِ. والعَمارُ: الآسُ. ويُقالُ: العَمارُ: كُلّ شيءٍ على الرَّأْس من قَلَنْسُوَةٍ أو عِمامَةٍ أو غيرها، قال الأَعْشَى:

فلما أَتانا بُعَيْدَ الكَرَى ... سَجَدْنا له ورَفَعْنا العَمارا
والغَضارُ: الطّين اللازِبُ. وغَمارُ النّاسِ، وغُمار النّاس بمعنًى. وفَجارِ: اسمٌ للفُجورِ، مثل: قَطامِ، قال النِّابِغَةُ الذُّبياني:

إنا احْتَمَلْنا خُطَّتيْنا بَيْنَنا ... فَحَملْتُ بَرّةَ واحْتَمَلْتَ فَجارِ
والفَقارُ: جمع فَقارة. وذُو الفَقارِ: سيفُ النّبي (. ويُقالُ: قصارك أن تفعل كذا، أَي: غاَيتكَ. والقَفارُ: الخُبْزُ بلا أُدْمِ. ونَظار: في معنى انْتَظِرْ. والنَّهارُ: ضدُّ اللَّيل. والنَّهارُ: فَرْخُ الحُبارَى.
(ز) البَرازُ: الفَضاءُ. وهو جَهازُ العَروسِ. والجَهاز: الفَرْج. ويُقالُ: أَتَيْتُهُم عند الكَنازِ، أَي: حين كَنَزوا التَّمْرَ.
(س) الدّهاسُ: كُلُّ لَيِّنٍ من الأَرض لا يَبْلُغُ أنْ يكونَ رَمْلاً، وليس هو بتُرابٍ ولا طينٍ. ويُقالُ: ليلٌ عَماسٌ، أَي: مُظْلمٌ. وأَمْرٌ عماسٌ: لا يُدْري من أَين يُؤْتى من شِدّتِه. والهَراسُ: شَجَرٌ له شَوْكٌ.
(1/379)

(ش) الفَراشُ: جمعُ فَراشةٍ من الماء. والطّائر، والحَديدُ، وغيره. والمَحاشُ: المَتاعُ والأثاثُ.
(ص) الخَلاصُ: الاسمُ من التَّخليص. ولَحاصِ: اسمُ الدّاهيَة، مثل: قَطامِ. والنّشاصُ: السَّحابُ المُرْتَفعُ.
(ض) يُقال: ما اكْتَحَلت غَماضاً، أَي: ما نِمْتُ. والمَخاضُ: الحوامِلُ من النّوق. وابنُ المَخاضِ: قيل ابنِ اللَّبون بسَنَةٍ. والنَّفاضُ: فَناءُ الزّادِ. يُقال في المَثَل "النّفاضُ يُقَطِّر الجَلَب".
(ط) البَساط: الأرضُ الواسِعَةُ العَريضة. والبَلاطُ: الحجارةُ المَفْروشةُ. والحَماطَ: يَبيس الأَفانِي.
(ظ) يُقال: ما ذُقْتُ لَماظاً، أَي: شَيئاً.
(ع) الذّراعُ: المرأَةُ الخفيفةُ اليَدَيْن بالغَزْل. والزّماعُ: الاسمُ من الزّميع. والسّماعُ: السمْع. والسّماعُ: الغِناءُ. ويُقالُ: امرأةٌ صَناعٌ، أَي: صَنيعَةُ اليَدَيْن. والقَطاعُ: الجِرامُ. وذُو الصّلاع: من أَسْماءِ الرِّجالِ. واللّكاعُ، من النِّساء: اللَّئيمةُ، ويُقالُ: يا لَكاعِ. وهو المَتاعُ. والمَتاعُ: المَنْفَعَةُ أَيضاً. والمَلاعُ: المَفازةُ القَفرُ.
(1/380)

والنّخاعُ: الخَيْطُ الأَبيض الَّذي يكونُ في جَوْفِ الفَقار.
(غ) البَلاغُ: الاسمُ من التَّبليغ. والمَراغُ: التَّمَرُّغُ. ويُقالُ: ما عنده مَضاغٌ، أَي: ما يُمْضَغُ.
(ف) الشغاف: داءٌ يأْخُذُ تحتَ الشَّراسيفِ. وشَغافُ القَلْب: جلدةٌ دونه. والطّهافُ: السَّحابُ المرتَفِعُ. ويُقالُ: ما ذقْتُ عَدافاً، أَي: شيئاً، وعَذافاً أَيضاً بمعنى. والقَطافُ: لغةٌ في القِطافِ. ولَصافِ، مثل قَطامِ: اسمُ موضِعٍ.
(ق) الخَلاقُ: النَّصيبُ الصّالحُ. وهو صَداقُ المَرْأَةُ. والعَتاقُ: العِتْقُ. وما بها عِلاقٌ، أَي: شيءٌ من مَرْتَعٍ. والعَناقُ: الأُنْثَى من أَولاد المَعْز. وعَناقُ الأَرْضِ: شيءٌ من دَوابِّ الأَرْضِ مثلُ الفَهْدِ. والعَناقُ: الدّاهِيَة. والغَساقُ: لغةٌ في الغَسّاق. ويُقالُ: ما ذُقْت لَماقاً، أَي: شيئاً، هذا يَصْلُح في الأَكْلِ والشُّرب، قال نَهْشَلُ بن حَرِّيٍّ الدّرامي:

كبَرْقٍ لاحَ يُعجِبُ مَنْ رآهُ ... ولا يَشْفي الحوائِمَ من لَماقٍ
(ك) يُقال: ما به حراكٌ، وهو: الاسمُ من التَحرّك. ويُقالُ: دَراكِ بمعنى أَدْرِكْ. ويُقالُ: ما ذقتُ لَماكاً، أَي: شيئاً. والمَساك: البُخْلُ. ومَلاكُ الأَمْرِ، ومِلاكُه بمعنًى.
(1/381)

(ل) [الشّيخُ] البَجالُ: الجَسيمُ. ويُقالُ: جملٌ ثقالٌ، أَي: بَطيءٌ. وامرأَةٌ ثَقالٌ: رَزانٌ ذاتُ مآكِمَ وكَفَل. والجَدالُ: البَلَحُ إذا اخْضَرّ واسْتَدار قبلَ أَن يشْتَدّ، بلُغَةِ أَهلِ نَجْدٍ، وقال [يَصِفُ النَّخْل] :

وسارَتْ إلى بَيْرينَ خِمْساً فأَصْبَحَتْ ... يَخِرُّ على أَيْدي السّقاةِ جَدالُها
ويُقالُ: هو خَبالٌ على أَهلِه، أَي: عناءٌ. والخَبالُ: الفَسادُ. والدّمالُ: التَّمرُ العَفِنُ. والدّمالُ: السّرقينُ. وما توقَد به النّارُ. والسّفالُ: نَقيضُ العَلاءِ. والشّمالُ: الرّيحُ الَّتي تُقابِلُ الجَنوبَ. والغَزالُ: الشّادنُ حين يَتَحرَّك. والفَعالُ: الفِعْلُ. والقَتالُ: بقيَّة الجسمُ. والقَذالُ: مُؤَخَّر الرَّأْسِ. والمَحالُ: جمعُ مَحالةَ في المَعْنَيَيْن. والنَّبال: النُّبْل. والنَّكالُ: الاسْمُ من التَّنْكيل.
(م) البَشامُ: شَجَرٌ طيِّبٌ يُسْتاك به. والثّغامُ: نَبْتٌ. والجَرامُ: القَطاعُ. والجَرامُ: النّوى. وهو أَيضاً: التمر اليابس. والجهامُ: السّحاب الَّذي لا ماء فيه. وحَذامُ: من أَسْماءِ النِّساءِ مثل قَطام. والحَرامُ: نقيض الحَلال. ويُقالُ: رجل حرامٌ، أَي: مُحْرم.
(1/382)

والرّغامُ: الرّمل اللّينُ، وليس بالَّذي يسيلُ من اليَدْ. والسّقامُ: السّقمُ. والسّلامُ: اسم من أَسْماءِ الله عزَّ وجلَّ. والسّلامُ: السّلامة. والسّلامُ: الاسْتِسْلام والسّلامُ: الاسمُ من التّسْليم. والسّلام: شَجَرٌ. ودار السّلام: هي الجنّة. وهو سنامُ البَعير. وسَنامُ: جَبَل. والسّهامُ: الَّذي يُقال له: مُخاط الشّيطانِ. والصرّامُ: القَطاعُ. وهو الطّعام. والطّغامُ: أَوْغاد النّاسِ. والظّلامُ: أَوّل اللَّيل. والعَبامُ: العَييّ الثّقيلُ. والعَقامُ: العَقيمُ. وداءٌ عقامٌ: لا دواءَ له. والغَرامُ: العَذابُ. والغَرامُ: الوَلوعَ. والقَتامُ: الغَبارُ. والقَسامُ: الحَسَن. ويُقالُ: ما ذُقْتُ قَضاماً، أَي: شَيئاً. وقَطامُ: من أَسْماءِ النِّساءِ، مَثل حَذام. وهو الكَلام. ويُقالُ: سيفٌ كَهامٌ: للَّذي لا يُمْضَي. ورجلٌ كهامٌ: للَّذي لا غَناء عنده. والنّعامُ: من أَعْلام المَفاوِزِ. والنّعامُ: جمعُ نَعامَةٍ. ويُقالُ: نَعْمُ ونَعامُ عَيْنٍ، ونَعمةُ عَيْنٍ بمعنًى.
(ن) بَهانِ: من أَسْماءِ النِّساء، مثل: قَطامِ. والجَبانُ: نَقيضُ الشُّجاعِ. ويُقالُ: هي امرأَةٌ حَصان. والدَّدانُ: نحوٌ من الكَهَامِ. ويُقالُ: أَصابَ النَّخْلَ الدّمانُ: إذا أَصابَه سَوادٌ وفَسادٌ. والرَّزانُ: الرَّزينةُ. والزَّمانُ: الزَّمَنُ.
(1/383)

واللَّبانُ: الصَّدْرُ.
هـ?) السّفاهُ: السّفاهَةُ.

فَعالَة
122 ومِمّا أُلحقَت الهاء به
(ب) الجَخابَةُ: الأَحْمَقُ. والجَنابَةُ: البُعْد. والسًّحابَةُ: واحدةُ السَّحابِ. والصَّحابَةُ: الأَصْحابُ، وهي في الأَصْلِ مَصْدرٌ. وعَرابَةُ: اسمُ رجلٍ من الأَنْصارِ مِنَ الأَوْسِ. والقَرابَةُ: القَريبُ في الرَّحِمِ، وهي في الأصلِ مَصْدَرٌ.
(ث) الثَّلاثَةُ: من عَدد المذكَّرِ.
(ج) خَفاجَةُ: حَيٌّ من بَني عامرٍ.
(ح) الرَّقاحَةُ: التَّجارةُ. وفي تَلْبَيَةِ بعضش أهلِ الجاهلِيَّة: لم نَأْتِ للرَّقاحَةِ.
(د) الجَرادَةُ: واحِدَةُ الجَرادِ. والجرَادَتان: جارِيَتان مُغنِّيَتانِ كانَتا في الدَّهْرِ الأّوَّلِ. والرَّمادَةُ: الهَلاكُ. ومنه قيلَ: عامُ الرَّمادَةِ. وعَرادَةُ: من أَسْماءِ الرِّجالِ. [وقَتادَةُ: من أَسْماءِ الرِّجالِ] .
(ر) البَشارَةُ: الجَمالُ. والبَشارَةُ: البُشْرَى. والخَسارةُ: كالضَلالَةِ. والدَّعارَةُ: الفِسْقُ والخُبْثُ. ويُقالُ: فلانٌ ذو ضَبَارَةٍ: إذا كان مُوَثَّقَ الخَلْق. وضَبارَةُ: من أَسْماءِ الرِّجالِ. وهي الغَضارَةُ. وأَصْلُها من الغَضْراءِ، وهي طينَةٌ خَضراءُ عَلِكَةٌ. ويُقالُ: إنَّهُم لفي غَضارَةٍ، أَي: في خِصْبٍ. وفَزارَةُ: حيٌّ من غَطَفانَ.
(1/384)

والفَقَارَةُ: واحِدَةُ الفَقارِ. والنَّكارَةُ: الدَّهاءُ.
(ز) الجَنازَةُ: لُغةٌ في الجِنازة.
(س) الجَفاسَةُ: الجَفَسُ، [وهو الاتّخامُ] . والحَماسَةُ: الصَّلابَةُ. وهي النَّجاسَةُ.
(ش) هي الفَراشَةُ، يُقال في المَثَل: "أَطْيَشُ من فَراشَة". وهي فراشَةَ القُفْل. والفَراشَةَ: الماءُ القليلُ. وكُلّ عَظْمٍ رقيقٍ حَديدٍ فهو فَراشَةُ.
(ض) الجَهاضَةُ: حِدَّةُ النَّفْسِ.
(ط) الحَماطَةُ: واحدةُ الحَماطِ، وهو نَبْتٌ تَزْعُمُ العَربُ أَنّ الحيّةَ تَأْلَفُهُ، ويَقولونَ: شَيْطانُ الحَماطَةِ، وقال:

زماناً كشَيْطانِ الحَماطَةِ أَرْثَما
وهي سَلاطَةُ اللِّسانِ.
(ع) هي الجَماعَةُ [من النّاسِ] . هي الرَّضاعَةُ.
(غ) المَراغَةُ: الأَتانُ الَّتي لا تَمَتنعُ من الفُحولة.
(ف) الزَرافَةُ: الجماعةُ من النّاس. والزَّرافةُ: الَّذي يُقالُ له بالفارسيَّة: "اشْتُركاوْبَلَنْكْ".
(ق) هي الحَماقَةُ. والعَلاقَةُ: الحُبُّ اللازِمَ للقَلْبِ. واللَّباقَةُ: اللَّبَقُ.
(ك) المَساكَةُ: البُخْلُ. ويُقالُ: بَلَغْتُ مَلاكَةُ العَجينِ: إذا عَجَنْتَه وأَنْعَمْتَ عَجْنَه.
(ل) الجَدالَةُ: الأَرضُ، وقال:
قد أَركبُ الآلَةَ بعدَ الالهْ ... وأَتْرُكُ العاجِزَ بالجَدالَهْ
(1/385)

والجَعالَةُ: الشَّيءُ تَجْعَلُهُ للإنسانِ على شَيْءٍ يَفْعَلُه لَك. وهي الجَهالَةُ. والحَمالَةُ: الغُرْمُ تَتَحمَّلُه عن القَوْم. وغَزالة الضُّحَى: أَوَّلُها، ويُقالُ: أَتانا في غَزالَةِ الضُّحَى. والمَحالَةُ: البَكْرَة العَظيمةُ الَّتي تَسْتَقي بها الإبلُ. والْمَحالَةُ: الفَقارةُ. والنَّبالَةُ: النُّبْلُ. والهَبالَةُ: اسمُ ناقةٍ، وهو قولُهُ:

فلأحْشأنّكَ مِشْقَصاً ... أَوْساً أُوَيْسُ من الهَبالهْ
ويُقالُ: هو اسمٌ من اهْتَبَلَ.
(م) هي العَلامَةُ. والغَرامَةُ: الغُرْمُ. والكَرامَةُ: الاسمُ من الإكْرامِ. والكَرامَةُ: طَبَقٌ يُوضَعُ على رأْسِ الحُبِّ. والنَّدامَةُ: النَّدَمُ. وهي النَّعامةُ: والنعامة: الخَشَبةُ المعتَرِضَةُ على الزُّرْنُوقَيْن. والنَّعائَمُ: منزلٌ من منازِلِ القَمَر. ويُقالُ للقَوْم إذا خَفّوا عن منازِلِهم: قد شالَتْ نَعامَتُهم. والنَّعامةُ: ما تَحْتَ القَدَم. والنَّعامَةُ: العَلَمُ من أَعلام المفاوِزِ. ونَعامَةُ: لَقَبَ بَيْهَسٍ. والنّعامَةُ في الفَرس: دِماغُه، وقيل: فَمُه، وقال:

خفيفُ النّعامَةِ ذو مَيْعةٍ ... كثيفُ الفَراشَةِ ناتِي الصُّردِ
(ن) [الرّطانَةُ: لُغةٌ في الرِّطانَةِ] . العَلانَةُ: العُلونُ. والمَجانَةُ: الْمُجونُ.
(هـ?) يُقال: هو في رَفاهَةٍ من العَيْش، أَي: رَخاءٍ.
(1/386)

فَعاليّ
123 ومن المنْسوب
(ح) يُقال: كافورٌ رَباحِيٌّ.
(ر) جَزْعٌ ظَفارِيٌّ: مَنسوبٌ الى ظَفار، وهي: مدينةٌ باليَمَن.
(ش) النَّجاشِيّ: اسمُ مَلكِ الحَبَشةِ، في عهدِ رسولِ الله (.
(م) القَساميّ: الَّذي يَطْوِي الثِّيابَ أَوَّلَ طَيَّها تَنْكَسِرَ على طَيِِّه، قال رِؤْبة:

طيَّ القَساميِّ بُرودَ العَصّابِ
والقَطاميّ: لغةٌ في القُطامِي، وهو الصَّقْرُ. والقَطامِيُّ: شاعِرُ تَغْلِبَ.

124 باب فَعول بفَتْح الفاء
(ب) الثَّقوبُ، من الحَطَبِ: ما تُثْقَبُ به النّارُ. والجَنوبُ: الرّيحُ الَّتي تُقابِلُ الشَّمال. والحَلوبُ: الحَلوبَةُ، وقال:

يَبيتُ النّدَى يا أمَّ عَمْروٍ ضَجيعَهُ ... إذا لم يَكُنْ في الْمُنْقِياتِ حَلوبُ
والذَّنوب: الدَّلو الْمَلِيءُ ماءً. والذّنوب: الفَرس الطَّويلُ الذَّنْب. والذّنوبُ: لحْمُ المَتْنِ. والذّنوبُ: النَّصيبُ.
(1/387)

ويُقالُ: سيفٌ رَسوب، أَي: ماضٍ في الضَّريبَةِ. والرَّقوبُ، من النِّساء: الَّتي لا يَبْقَى لها وَلَدٌ. ومن الإبِل: الَّتي لا تَدْنو من الحَوْض مع الزّحام، ولذلك لكَرَمِها. والرّكوبُ: الرَّكوبَةُ، قال الله تعالى: (فمِنْها رَكوبُهم) وطَريقٌ رَكوب: أَي: مَرْكوب. ويُقالُ: ناقَةٌ سَلوبٌ: إذا أُخِذَ عنها وَلَدُها. والشَّروب: الماءُ الَّذي لا يُشْرَبُ إلا عند الضَّرورة. وشَعوب: المنيّة، وهي معرفةٌ لا تدخُلُها الأَلف واللام. والعَذوب، من الدَّوابِّ وغيرِها. القائِمُ الَّذي لا يَأْكُل شيئاً. والعَروب، من النِّساءِ: المتحبِّبةُ إلى زَوْجِها. والعَصوبُ، من النُّوقِ: الَّتي لا تَدُرُّ حَتّى يُعْصَبَ فَخذاها. والعَكوبُ: الغُبارُ.
(ت) اللَّفوتُ، من النِّساءِ: الَّتي لها زَوْجٌ ولها وَلَدٌ من غيرِه، فهي تَتَلَفَّت الى ولدِها.
(ث) يُقال: آكَلُ الدَّوابِّ دابَّةٌ رَغوثٌ، وهي الَّتي تُرْضِع.
(ج) الخَلوج، من النّوق: الَّتي اخْتُلج عنها. ولدُها فقلَّ لبنُها. والدَّروج: الرّيح الَّتي تَرى لها مثلَ ذيلٍ في التُّراب. ولَموج: اسم فرس. والنَّتوج، من الخيل: الَّتي اسْتَبان حَمْلُها.
(1/388)

(ح) الصّبوحُ: الشَّرابُ بالغَداةِ. والطَّروحُ: البَعيدُ. والفَتوح، من النّوقِ: الواسِعَةٌ الإحْليل. واللَّقوحُ: الحَلوبُ. ويُقالُ: بِئْرٌ مَتوحٌ: لِلَّتي يُمَدُّ مِنْها باليَديْنِ على البَكْرَةِ. والتَّوْبَةُ النَّصوحُ: الَّتي عَزَمَ صاحِبُها على أَلاّ يعودَ الى الَّذي تابَ مِنْهُ. والنَّضوحُ: طيبٌ.
(خ) تَنوخُ: حيٌّ من اليَمَنِ. والرَّبوخُ: من النساءِ: الَّتي يُغْشَى عليها عند الجِماع.
(د) البَرودُ: الكُحْلُ. وثَمود: قَبيلَةٌ من العَرَب الأُولى. وجَلودُ: قريةٌ من قُرَى إفْريقيَّةَ يُنْسَبُ اليها الجَلوديّ. والحَرودُ، من النُّوق: القَليلَة الدَّرِّ. ويُقالُ: ناقةٌ خَفودٌ: للَّتي تَخْفِد، وهي: أَن تُلْقِيَ وَلَدَها قبل أَن يَسْتَبينَ خَلْقُه. والرَّفودُ، من النّوقِ: الَّتي تَمْلأُ الرِّفْد في حَلْبة. وزرود: اسمُ موضِع. ويُقالُ: قافِيَةٌ شَرودٌ، أَي: سائِرَةٌ في البِلادِ. والصَّعودُ: نقيضُ الهَبوطِ. والصَّعود، من النّوقِ: الَّتي تُخْدِجُ فتُعْطَفُ
(1/389)

على وَلَدِها عامَ أَوَّل، وقال:

لها لبنُ الخَلِيّةِ والصَّعودِ
والصَّلود، مِن القُدور: البَطيئةُ الغَلْي. ومن الخَيْل: الَّذي لا يَعْرَق. [والصَّهودُ: الجَسيمُ] . والعَتود، من أَولادِ الْمَعْز: ما رَعَى وقَوِيَ. وهو عَمودُ البيت. وعَمودُ الفَجْر، يُقال: سطع عَمودُ الفَجْرِ. والعَنودُ، من النّوقِ: الَّتي تَرْعَى ناحيةً. والقَعودُ، من الإبِل: ما اقْتُعِد. ويُقالُ: امْرَأَةٌ كَنودٌ، أَي: كَفورٌ للمواصَلَةِ. والنَّجودُ، من الأُتُنِ: الَّتي لا تَحْمِلُ. وأَبو النَّجودِ: مِنْ كُنَى الرِّجالِ.
(ر) [هو البَخورُ] . والبَكورُ، من النَّخْلِ: مثلُ البَكيرِةَ. وهي الجَزور من الإبِل. والحَدورُ: الهَبوطُ. والحَصورُ: الَّذي لا يَأْتي النَّساءَ. والحَصورُ: الضَّيّقُ البَخيلُ.
(1/390)

والحَضور: النّاقَةُ الضَّيّقةُ الإحْليل. والدَّبورُ: الرّيحُ الَّتي تُقابِلُ الصَّبا. ويُقالُ: امرأَةٌ ذَعورٌ: للَّتي تُذْعَرُ، وقال:

تَنُولُ بمَعْروفِ الحَديثِ وإن تُردْ ... سِوى ذاكَ تُذْعَرْ مِنْكَ وهي ذَعورُ
والزّبورُ: كِتابُ داودَ (. والزَّبورُ: الكِتابُ. والسَّجورُ: ما يُسْجَرِ به التَّنّورُ. والسَّحورُ: ما يُتَسَحَّرُ به. ويُقالُ: شاةٌ شَطورٌ: للَّتي أَحَدُ طُبْيَيْها أطول من الآخَر. والطَّحور: القَوْسُ الْمُبْعِدُة لِلسَّهْمِ. وهو الطَّهور. وهي الشَّعْرى العَبورُ، سُمَّيتْ بذلك لأنَّها عَبَرت الْمَجرَّةَ، وهي في الجَوْزاءِ. ويُقالُ: ناقَةٌ فَخورٌ: للَّتي تُعْطيكَ ما عِنْدَها من اللَّبَنِ. والفَطورُ: ما يُفْطَرُ عليه. والقَذورُ، من النَّساءِ: الَّتي تَجْتَنبُ الأَقْذارَ. ومن الإبلِ: الَّتي تَبْرُكُ ناحيةً من الإبل. والْمَصورُ: النّاقَةُ الَّتي يُتَمَصَّرُ لَبَنُها قَليلاً قليلاً. والنَّثورُ: الكَثيرةُ الوَلَدِ. والنَّخورُ، من النُّوقِ: الَّتي لا تَدُرُّ حَتّى يُضْرَبَ أَنْفُها. والنَّزورُ: القَليَلةُ الوَلَدِ.
(س) الخَروسُ، من النَّساء: الَّتي تُعْمَل لها الخُرْسَةُ. والسّدوسُ: الطَّيْلَسان. وسَدوس: قَبيلةٌ من بَكْرٍ.
(1/391)

والعَروسُ: الَّذي يُعْرسُ بامرأَتِه، يُقالُ: كادَ العَروسُ يكون مَلِكاً. ويُقالُ: ما ذُقْتُ عَلوساً، أَي: شَيْئاً. والعَموسُ، من الرَّجالِ: الَّذي يتعسَّفُ الأشياءَ كالجاهِلِ. والغَموسُ: اليَمينُ الَّتي تغْمِسُ صاحِبَها في الإثم. والطَّعْنَةُ الغَموسُ: الواسِعَةُ وقال:

ثم أَنْفَذْتَه ونفَّستَ عَنْهُ ... بغَموسٍ أَو ضَرْبةٍ أُخْدودِ
واللّبوسُ: الدَّرْعُ. وكُلُّ شَيْءٍ تَحَصَّنْتَ به. والْمَجوسُ: جَمْعُ الْمَجوسِيّ.
(ش) الخَموشُ: البَعوضُ.
(ص) الغَموصُ: الغُمَيْصاءِ. والقَلوصُ، من النّوق: الشّابَّةُ. والقَلوص: الأُنْثى من النَّعام. والنَّحوص من الأُتُن: العائِطُ الَّتي لا تَلِد.
(ض) يُقالُ: شَجَرةٌ رَبوضٌ، أَيَ: ضَخْمةٌ. والعَروضُ: النّاحِيَةُ، يُقال: أَخَذَ في عَروضٍ لا تُعْجِبُني، أَي: في طَريقٍ وناحِيَةٍ، قال التَّغْلبيُّ:

لكُلِّ أُناسٍ من مَعَدٍّ عِمارةٍ ... عَروضٌ اليها يَلْجَئونَ وجانِبُ
أَي: ناحية. ويُقالُ لمكَّةَ والمدينَة: العَروضُ
(1/392)

والعَروضُ: عَروضُ الشَّعْرِ.
(ط) هو الحَنوطُ. ويُقالُ: فَرَسٌ خَروط، أَي: جَموحٌ. والنَّشوطُ: ضَرْبٌ من السَّمَكِ. ويُقالُ: بئرٌ نَشوطٌ: للَّتي لا تَخْرُج منها الدَّلْوُ بِجَذْبةٍ حَتّى تُنْشَطَ كثيراً. والهَبوطُ: الحَدورُ.
(ع) الدَّفوعُ: الْمَدْفوعُ. والزَّموعُ: الأَرْنبُ الَّتي تعدو على زَمَعَتِها. والشَّموعُ، من النَّساءِ: اللَّعوبُ الضَّحوكُ. والقَدوعُ: الفَرَسُ الَّذي يُقْدَعُ، أَي: يُرَدُّ فَيُكَفُّ بعضُ جَرْيِه. ونَجوعُ الصَّبِيَّ هو اللَّبَنُ. وبِئْرٌ نَزوعٌ: للَّتي يُنَزَعُ منها باليدين. والنَّشوعُ: الوَجورُ. والنَّقوعُ: دَواءٌ يُنْقَعُ من اللَّيْلِ. والنَّكوعُ، من النَّساءِ: القَصيرَةُ. والهَلوعُ: الجَزوعُ. والهَموعُ: السّائِلُ.
(ف) الخَروفُ: الحَمَلُ. والخَروفُ: الْمُهْرُ في بعضِ الأَشْعارِ، وهو قوله:

ومُسْتَنَّةٍ كاسْتِنانِ الخَروفِ..
والخَشوف، من الرَّجالِ السَّريع. والرّشوفُ، من النَّساءِ: الطَّيَّبَةُ الفَم. والرَّصوفُ: الضَّيَّقةُ الفَرْجِ. والزَّحوفُ، من الَنوقِ: الَّتي تَجُرُّ بِرِجْلَيْها في سَيْرِها.
(1/393)

والسَّحوفُ، من الغَنَمِ: الَّتي لها سَحْقَةٌ، وهي الشَّحْمَةُ الَّتي على ظَهْرها. والسَّلوفُ، من الإبِل: الَّتي تكونُ في أَوائِلِها إذا وَرَدَتِ الماءَ. ويُقالُ: ناقةٌ صَروفٌ بَيَّنَةُ الصَّريفُ، والصَّريفُ: صُوتُ الأَسنانِ. ويُقالُ: ما ذُقْتُ عَدوفاً، أَي: شَيْئاً. وعَذوفاً أَيْضاً. والعَروف: الصَّبورُ. والعَصوفُ، من النُّوق: السَّريعةُ. والقَطوفُ، من الدَّوابَّ وغيرها: البَطيَئةُ. والكَشوفُ: النّاقَةُ الَّتي تَلْقَحُ كُلَّ عام. والكَنوفُ، من الإبِل: الَّتي تَبْرك في كَنَفها. والنَّسوفُ منها: الَّتي تَقْلعُ البَقْلَ بمقَدَّم فيها.
(ق) الخَلوقُ: ضَرْبٌ من الطَّيبِ. والدَّحوقُ، من النُّوقِ: الَّتي يَخْرُج رَحِمُها بَعْدَ الوِلادَةِ، ويُقالُ: سَيْفٌ دَلوقٌ: لِلَّذي لا يَثْبُتُ في غِمْدِه. والسَّحوقُ، من النَّخْلِ: الطَّويلَةُ. وسَلوق: قَريةٌ باليَمنِ. [والعَلوقُ: مثل الْمُعالق] . والعَلوق: الْمَنيَّةُ، وقال:

وسائِلَةٍ بَثعْلَبَةَ بنِ سَيْرٍ ... وقَدْ عَلِقتْ بِثَعْلَبَةَ العَلوقُ
والغَبوقُ: الشُّربُ بالعَشِيَّ. والنَّشوق: السَّعوط.
(ك) البَروك من النساءِ: الَّتي تتزوج ولها ولد كبير.
(1/394)

وهي غزوةُ تَبوك. وهي في الأَصْل تَفْعُل من البَوْك ولكن شُبَّهت بهذا المثال. والدَّموكُ: البَكْرةُ السَّريعةُ المرَّ. والضَّحوكُ: طريقٌ واضِحٌ. والهَلوكُ، من النَّساءِ: الْمُتساقِطَةُ على الرَّجالِ، الفاجِرَة.
(ل) العَذْراءُ البَتولُ: مريمُ. والبتولُ: الفَسيلةُ تَنْفَردُ وتَسْتَغني عن أمَّها. والثَّكولُ: الَّتي ثَكِلَتْ وَلَدَها. ويُقالُ: بِئْرٌ دَحول: إذا كانَتْ ذاتَ تَلجُّفٍ. والدَّحولُ: اسمُ موضِع. والرّحولُ، من النُّوقِ: الَّتي تَصْلُح لأَنْ تُرْحَلَ. والرَّسولُ: الْمُرْسَلُ. والرَّسول: الرَّسالةُ، وقال:

لقد كَذَب الواشونَ ما بُحتُ عندَهُمْ ... بِسِرٍّ، ولا أرْسَلْتُهُمْ برَسولِ
والشّمولُ: الخَمْرُ. ويُقالُ: بِئْرٌ ضَهولٌ: إذا كانَ ماؤها يَخْرجُ قَليلاً قَليلاً. والعَجولُ: الثَّكولُ. والغَسولُ: الماءُ الَّذي يُغْتَسَل بِه. وكُلُّ شَيْءٍ غُسِلَ به فهو غَسولٌ. والقَبولُ: الصَّبا. ويُقالُ: بئرٌ مَكول، أَي: قليلةُ الماء. والهَبولُ: الثَّكولَ.
(م) التَّخومُ: مُنْتَهى كُلَّ كُورَة وقَريةٍ.
(1/395)

الرَّحومُ: النّاقَةُ الَّتي تَشْتَكي رَحِمَها بعد النَّتاج. ويُقالُ: قصعة رَذومٌ، أَي: مَمْلوءَةٌ تَسيلُ. والرَّعومُ، من الغَنَم: الَّتي يَسيلُ أَنْفُها. وسَدوم: اسمُ قاضٍ كان في الدَّهْرِ الأَول. والشّروم بمعنى الشَّريم. وهي القدوم. والكَتوم، من القِسِيّ: الَّتي لا شَقَّ فيها، وقال: [يصف قَوْساً] :

كَتومٌ طِلاعُ الكَفِّ لا دُونَ مِلْئِها ... ولا عَجْسُها عن مَوْضِعِ الكَفِّ أَفْضَلا
والكَزومُ، من النُّوقِ: الهَرِمَةُ. والهَجومُ: الرّيحُ الَّتي تَشْتَد حَتّى تَقلع الثُّمامَ.
(ن) الحَجونُ: مقبرةٌ بمكةَ. وغزوةٌ حَجونٌ، أَي: بعيدةٌ. [والحَرونُ، من الدَّوابَّ: الَّتي إذا اسْتُدرَّت الجَرْي وقَفَتْ فلم تَتَحرَّكْ. واسْمُ حَبيب بنِ الْمُهَلَّبِ حَرون] . والحَضون، من الغنم: مثل الشَّطور. والدَّفون، من الإبل: الَّتي تكونُ في وَسَطِها. والذَّقونُ منها: الَّتي تُرْخِي ذقْنَها في السَّيْر. والرَّقونُ: الحِنّاءُ. ويُقالُ: حَرْبٌ زَبونٌ، أَي: دَفوعٌ. وكَذلك النّاقَةُ. والسَّخونُ من الْمَرَقِ: ما يُسَخَّنُ. والسَّكونُ: حَيٌّ من اليَمَنِ. ويُقالُ: نَوّى شَطون: إذا كانت بعيدةً.
(1/396)

والقَرونُ، من النّوقِ: الَّتي تَجْمع بين مِحْلبَيْن. ومن الدّوابَّ: الَّذي يَعْرَق سَريعاً. والقَرون: النَّفْسُ. ويُقالُ: شاةٌ لَبونٌ، أَي: ذاتُ لَبْنٍ. واللّبونُ: النّوقُ. وابنُ اللَّبون: الحُوارُ الَّذي اسْتَكمَل سَنتين ودَخَلَ في الثاِلَثةِ. ويُقالُ: ناقةٌ لَجونٌ، أَي: ثَقيلَةٌ في السَّيْرِ. ويُقالُ: ضَبّةٌ مَكونٌ: للَّتي جَمَعت البَيْضَ في بَطْنِها.

فَعولَة
125 وممّا اُلْحِقت الهاء به
(ب) الجَلوبةُ: ما يُجْلَب للبَيْعِ. والحَلوبةُ: ما يَحْلِبونَ. والرّكوبَةُ: ما يَرْكَبون، وقَرَأَت عائِشَةُ رضي الله عنها: (فمِنْها رَكوبَتُهُمْ) . ويَومُ العَروبةِ: يومُ الجُمعةِ. والقَتوبَةُ، من الإبلِ: الَّتي تُقْتِبُها بالقَتَبِ.
(ح) سَبوحَةُ: البَلدُ الحرامُ.
(ع) الرَّضوعَةُ: الشّاة الَّتي تُرْضِع.
(ف) التّنوفَةُ: المفازَةُ. وهو رَجُلٌ عَروفَةٌ بالأمورِ. والعَلوفَةُ: ما يَعلِفونَ.
(1/397)

(ق) ويُقالُ: ناقةٌ طَروفَةُ الفَحْل: الَّتي بَلَغت أَن يَضْرِبَها الفَحْلُ. والفَروقَةُ: شَحْمُ الْكُليَتَيْن. ويُقالُ: رَجُلٌ فَروقَةٌ، من الفَرَقِ.
(ل) الحَمولَة: ما احْتَمَلَ عليه الحَيُّ من بَعيرٍ أَو حِمارٍ، كانت عليه الأَحْمالُ أو لم تكن. والنَّسولَةُ: الَّتي يُتَّخَذُ نَسْلُها.
(م) الخَزومَةُ: البقَرةُ بلُغَةِ هُذَيْل.
(ن) يُقالُ: أَسْمَحَتْ قَرونَتُهُ، أَي: نَفْسُه.

فَعوليّ
126 ومن المنْسوب
(ر) الفَطوريُّ: الفطورُ.
(س) هو الْمَجوسيُّ.
(ق) يُقالُ: كَلْبٌ سَلوقيٌّ: مَنْسوبٌ لإبى سَلوق: قَريةٌ باليمَنِ.

فَعيل
127 بابُ فَعيل
(ب) الجَديبُ: نَقيضُ الخَصيبِ. وهو جَريبٌ مِنَ الأَرْضِ. والجَليبُ: الَّذي يُجلَبُ من بلدهِ الى غيرِه. والجَنيبُ: الغَريبُ. والحَليبُ: اللَّبَنُ الحديثُ العهدِ بالحَلْبِ. والخَشيبُ: السَّيْفُ الَّذي لم يُحكَمْ عَمَلُه. والخَشيبُ: الصَّقيلُ، وهذا الحَرْفُ من الأَضْدادِ. والخَصيبُ: نقيضُ الجَديبِ. والخَصيبُ: من أَسْماءِ الرَّجالِ. ويُقالُ: سَنامٌ رَعيبٌ: أَي: سَمين. والرَّقيبُ: الثالثُ من سِهامِ الْمَيْسِرِ. ورَقيبُ القَوْمِ: حارسْهم. ورَقيبُ النَّجْمِ: الَّذي يَغيبُ لطلوعِه.
(1/398)

[والرَّقيبُ: ضَربٌ من الحَيّاتِ خبيث، والجمْعُ: الرَّقيبات، والرُّقُبُ] . والشَّريبُ: الماءُ الَّذي فيه شَيْءٌ من عُذوبةٍ، وقد يَشرَبهُ النّاسُ على ما فيه. وشَريبُكَ: الَّذي يُشاربُكَ. وشَريُبك: الَّذي يُوردُ إبِلَهُ مع إبِلِك. وشطيب: اسمُ موضِعٍ. والشَّعيبُ: المزادَةُ. وهو صَليبُ النَّصارى. والصَّليبُ: وَدَك الجيفَةِ، وقال:

جَريمَةَ ناهضٍ في رَأْسِ نيقٍ ... تَرَى لعظامِ ما جَمَعَت صَليباً
والضَّريبُ: الَّذي يَضرب بالقِداح. والضَّريبُ: الجَليدُ. وضريبُ الشَّيْءِ: مِثْلُه. والضَّريبُ: اللّبَنُ إذا كانَ بعضهُ على بَعْضٍ. والعجيبُ: العَجَبُ. ويُقالُ: ما بالدّارِ عَريبٌ، أَي: أَحدٌ. والعَسيبُ: جَريدُ النَّخْل. وعَسيبُ الذَّنَب: جِلْدهُ وعَظْمُه. وعَسيبٌ: اسْمُ جَبَلٍ. ويُقالُ: يومٌ عَصيبٌ، أَي: شَديدٌ. والعقيبُ: الْمُعاقب: وهو رجلٌ غَريبٌ. وكلامٌ غريبٌ. وقَسيبُ الماءِ: صَوْتُه تَحْتَ وَرَقٍ أَو قُماش. والقَشيبُ: الجَديدُ. والقَضيبُ: الكَرْمُ. والقَضيبُ: السَّيْفُ اللَّطيف. والقَضيبُ: النّاقَة الَّتي لم تُرَضْ. والقضيب: واحد القُضبان. وهو قضيب الدّابَّةِ وغيره. والقليبُ: البِئْر. والقَنيبُ، والقَنيفُ، جميعاً: جَماعاتُ النّاسِ. والكثيبُ: التَّلُّ من الرَّمْلِ.
(1/399)

والكَليبُ: الكِلابُ، وقال [يَصِفُ مَفازةً] :

كأنّ تَجاوُبَ أَصْدائها ... دُعاءُ الْمُكلَّبِ يَدعُو كَليبا
واللّحيبُ من النّوقِ: الضّامِرُ. وهو لَهيبُ النّارِ. [والنَّجيبُ: الكَريمُ] . والنَّخيبُ: الجَبان. والنَّسيبُ: الْمُناِسُب. والنَّصيبُ: الدُّخانُ. والنَّصيبُ: واحد الأنصِباءِ. والنَّقيبُ: الرَّئيسُ.
(ت) الحَميتُ: الزَّقُّ الصَّغيرُ، وهو للسَّمْنِ. ويُقالُ: شَيْءٌ حَميتٌ، أَي: شديدٌ، قال رؤْبة:

حَتّى يَبوخَ الغَضَبُ الحَميت
ويُقالُ: سَنةٌ كريِتٌ، أَي: تامَّةٌ. والكَفيتُ: السَّريعُ. والنَّبيت: من أَسْماءِ الرَّجالِ. والهَبيتُ: الذّاهِبُ العَقلِ، قال طرَفة:

والهَبيتُ لا فؤادَ له ... والثّبيتُ ثَبْتُهُ فَهَمُهْ
والهَريتُ: الأهْرَت الشَّدْقين. والهَريتُ، من الرَّجال: الَّذي لا يَكتُمُ السَّرَّ.
(1/400)

(ث) البَعيثُ: اسمُ شاعرٍ من تميم سمّي به لقوله:

تَبَعَّثَ مِنّي ما تَبَعَّثَ بَعْدَ ما ... أُمِرَّتْ قُوايَ واسْتَمَرَّ مَريري
وهو الحَديثُ. والحَديثُ: نقيضُ القَديم. والغَليثُ: الطَّعامُ المخلوطُ بالشَّعير. والنَّجيثُ: الهدَفُ. ويُقالُ: بَدا نَجيثُ القَوْمِ: إذا ظَهَر سِرُّهُمْ.
(ج) هو الحَليج. والخَديجُ: الْمُخْدَجُ. [ويُقالُ: هو خَريجُ فُلان، أَي: مِمَّنْ خَرَّجَهُ] . والخَليجُ: النَّهْرُ. [والخَليجُ: البَحْرُ] . والخَليج: الحَبْلُ. والسَّبيجُ: البَقيرَةُ. والشَّريجان: لونان مُختلفان من كُلَّ شَيء. والشَّريجُ، من القِسيّ: الَّتي تُشَقُّ من العود فِلْقَتَيْن. ويُقالُ: قَوْسٌ فَريجٌ: للَّتي بانَ وَتَرُها عن كَبدِها. ويُقالُ: أَمرٌ مَريجٌ، أَي: مُخْتَلِط. وهو نَسيجُ وَحْدِه: إذا كان لا نَظيرَ له. وهو عِنَبٌ نَضيجٌ.
(ح) يُقالُ: فَعلَ ذلك الأَمرَ في سَريحٍ: إذا سهَّلَهُ الله لَهُ. والسّريحُ جمعُ سَريحة.
(1/401)

والسَّطيحُ: البَطيءُ القِيام الضَّعيفُ. وسَطيحٌ: اسمُ الكاهِنِ الذَّئَبي. والسَّفيحُ: سَهْمٌ من سِهامِ الْمَيْسِر مما لا نَصيبَ له. والسَّفيحان: جُوالِقان يُجعلان كالخُرْج. وسَليحُ: قَبيلةٌ من اليَمن. والصّريحُ: اللَّبَنُ إذا سُلَّتْ رَغْوتُه. والصَّريحُ: الخالصُ من كُلَّ شَيْءٍ. وأَصْلُه من الأَوَّلِ. والضَّريحُ: الشَّقُّ في وَسَطِ القَبْرِ. ويُقالُ: ناقةٌ طَليحٌ، أَي: مُعْييَةٌ. وسَيْرٌ فَسيحٌ، أَي: واسِعٌ. والقَبيحُ: طَرفُ عَظْمِ المِرْفَقِ. وهو الْمَديحُ والْمَسيحُ: عيسَى صَلَوات الله عليه. والْمَسيحُ: الكَذّابُ، الدَّجّالُ. والْمَنيحُ: سَهْمٌ من سِهامِ الْمَيْسرِ ممّا لا نَصيب لَهُ. ويُقالُ: نَهَض فلانٌ في هذاَ الأَمرِ. نَهْضاً نَجيحاً، أَي: سَريعاً. ورأَيٌ نَجيحٌ، أَي: صَوابٌ. والنَّصيحُ: النّاصِحُ. والنَّضيحُ: العَرَقُ. والنَّضيحُ: الحَوْضُ.
(خ) السَّبيخُ: ما سَقَطَ من ريش الطّائِر. والصَّريخُ: صَوْتُ الْمُسْتَصْرِخ. والصَّريخُ: الْمُسَتصرِخُ. والصَّريخ: الْمُصْرِخُ. وهذا الحرفُ من الأَضداد. والطَّبيخ: ضَربٌ من الْمُنَصَّف. والفضيح: شرابٌ يُتَّخَذُ من البُسْر الْمَفْضوخ. والْمَسيخُ، من الرَّجال: الَّذي لا ملاحَةَ له. ويُقالُ: لحم مَليخٌ، للَّذي لا طَعْمَ له.
(د) البَريدُ: اسمُ الرَّسولِ الْمُبْرَد.
(1/402)

والتَّليدُ: الَّذي وُلِدَ ببلاد العَجَم ثم حُمِل صَغيراً فَنبتَ ببلاد الإسْلام. ويُقالُ: ما رأَيتُه مُذْ أَجْرَدان، وجَريدانِ، أَي: مُذْ يومان أَو شهران. والجَريدُ: السَّعفُ عند أَهلِ الحجاز. والجَليدُ: الصَّقيع الجامِد. ويُقالُ: نزلَ بنو فلانٍ حَريداً، أَي: مُتَفَرَّقين، قال جَريرٌ:

نَبْني على سَنَنِ العَدُوِّ بُيوتَنا ... لا نَسْتَجيرُ ولا نَحُلُّ حَريدا
والرَّشيدُ: الرّاشِدُ. ويُقالُ: شيءٌ زَهيدٌ، أَي: قَليلٌ. والسَّعيدُ: نَقيضُ الشَّقِيَّ. ويُقالُ للنَّهْر: سَعيدٌ. وسَعيدٌ: من أَسْماء الرَّجالِ. والشَّريدُ: الطَّريدُ. وبنَو الشَّريدِ: بَطنٌ من سُلَيَم. والشَّهيدُ: الشّاِهُد. والشَّهيدُ: الْمُسْتَشْهَدُ. والصَّعيدُ: التُّرابُ. ويُقالُ: هو طَريدُه: لذَّي وُلِدَ بعده. والعَبيدُ: جَمْعُ عَبْد. والعَتيدُ: الحاضِر. ويُقالُ للنَّخْلةِ: عَضيدٌ: إذا صارَ لها جِذْعٌ يَتَناولُ منه الْمُتناولُ. والعَقيد: الْمُعاقد. ويُقالُ: فلانٌ عَقيدُ الكَرَمِ، وعَقيدُ اللُّؤْمَ. والعَميدُ: السَّيّدُ. ورجلٌ عَميدٌ، ومَعْمودٌ من الحُبَّ؛ بمعنىً. والعَنيدُ: الْمُخالِفُ. والفَريدُ: الفَرْدُ. والفَريدُ: الشَّذْرُ.
(1/403)

والفَصيدُ: دمٌ كان يُجْعَلُ في مِعّى في الجاهِليَّة من فَصْدِ عِرْق ثم يُشْوَى، ثُمَّ يُطْعَمُهُ الضَّيْفُ في الأَزْمَة. والقَصيدُ: جمعُ قَصيدةٍ. والقَصيدُ: جمعُ قَصيدة. والقَعيدُ: المُقاعِدُ. والقَعيدُ: الَّذي يَجيئُكَ من وَرائِكَ. ويُقالُ: قَعيدَك لا آتيكَ، وهي يَمينٌ للعَرَبِ. والكَميدُ: الحَزينُ الَّذي يَكُتم حُزْنَه. واللَّبيدُ: الجوالِق. ولَبيدٌ: من أَسْماءِ الرَّجال. والنَّشيدُ: الشَّعْر الْمُتناشَدُ بين القَوْم. والهَبيدُ: حَبُّ الحَنْظَلِ.
(ذ) هو النَّبيذُ.
(ر) يُقال: مكانٌ عَميرٌ بجيرٌ إتْباعٌ له. والبَشيرُ: المبشَّرُ. والبَشيرُ: الجَميلُ. وبَشيرٌ: من أَسْماءِ الرَّجال. والبَعيرُ، من الإبِل: مِثالُ الإنْسانِ من النّاسِ. والبَقيرُ: الإتْبُ. والبَقيرُ: البَقَرُ. وثبيرٌ: اسمُ جَبَلٍ، يُقالُ: "أَشرِقْ ثَبير، كَيْما نُغير" أَي: نُدْفَع للنَّحْر. وهو ثَجيرُ التَّمْرِ وغيره. ويُقالُ: فلانٌ جديرٌ بكذا، أَي: خَليقٌ له. والجَديرُ: بناءٌ قد بُنِيَ حوالَيْه جِدارٌ. والجَشيرُ: الجُوالَقُ الضَّخْم. والجَشيرُ: الوَفْضَةُ. والجَفيرُ: الوَفضَةُ أََيضاً. والحَبيرُ: السَّحاب. [وهو لُغام البعير أَْيضاً] .
(1/404)

والحَصيرُ: الْمَحْبِس. والحَصيرُ: لغةٌ في الحَصور، وهو الضَّيّقُ البَخيلُ. والحَصيرُ: الباريَّة. والحَصيرُ: الجنْبُ. والحصيُر: الْمَلِكُ. والحَفيرُ: القَبْرُ. والحَميرُ: جمعُ حِمار. والخَبيرُ: الأَكّارُ. والخَبيرُ: العالِمُ. والخَبيرُ: الزَّبَدُ. والخَبيرُ: النّباتُ، ومنه قيل للوَبَرِ: خَبيرٌ. والخَبيرُ: لُغامُ البَعيرِ. والخطيرُ: الزَّمامُ. والخَفيرُ: الْمُجارُ. والخَميرُ: الَّذي يُجْعَلُ في العجين. والدَّبيرُ: ما أَدْبَرَتْ به المرأَةُ من غَزْلها حين تَفْتِلُهُ. والذَّميرُ: الشُّجاعُ. وزَبيرُ: اسْمُ الجَبَل الَّذي كَلَّمَ الله عَزَّ وجل عليه موسى (والزَّحيرُ: اسْتِطْلاقُ البَطْنِ. والسَّجيرُ: الصَّديقُ، والسَّديرُ: نَهر. والسَّعيرُ: النّارُ. والسَّفير: الْمُصْلِحُ بينَ القَوْمِ. والسَّفيرُ: ما وَقَعَ من وَرَقِ الشَّجَرِ فَسَفَرَتْهُ الرَّيحُ.
(1/405)

والسَّفيرُ: الرَّسول. ويُقالُ: لا أَفْعَلُ ذلك ما سَمَرَ ابْنا سَمير، أَي: أبداً. وقالوا: سَمير: الدَّهْرُ، وابناهُ: اللَّيْلُ والنَّهارُ. والشَّجيرُ: الغَريبُ. والشَّطيرُ: الغَريبُ أَيْضاً. وهو الشَّعيرُ. وشفيرُ الشَّيْءِ: حَرْفُه من وادٍ ونحوِه. والشَّكيرُ: ما نَبَتَ حَوْل الشَّجَرَةِ، يُقالُ في المثَل:

ومِنْ عِضَهٍ ما يَنْبُتَنَّ شكيرُها
والصّبيرُ: السَّحابةُ البَيْضاءَ، وقال:

ككِرْفَئةِ الغَيْثِ ذاتِ الصّبيرِ
والصَّبيرُ: الكَفيلُ. وهو الضَّميرُ. والضَّميرُ: القَلْب. والضَّميرُ: ما أُضْمِرَ. والظَّهيرُ: العَوْنُ. ويُقالُ: بعيرٌ ظَهيرٌ، أَي: قويٌّ، وناقةٌ ظَهيرٌ، بغير هاء أَْيضاً. والعَبيرُ: الزَّعْفَرانُ. ويُقالُ: هو أَخْلاطٌ تُجْمَعُ بالزَّعْفَران. [والعَجيرُ: العِنّينُ] . والعَذير: الحال. ويُقالُ: عَذيرَك من فلانٍ، معناه: هَلُمّ مَنْ يَعذِرُك من فُلان، قال العَدْواني:

عذيرا الحَيِّ مِنْ عَدْوا ... نَ كانوا حَيَّةَ الأَرضِ
(1/406)

والعَسرُ، من النُّوقِ: القَضيبُ. والعَشيرُ: الْمُعاشِر. والعَشير: العُشْر. وهو العَصيرُ. والعَفيرُ، من النَّساءِ: الَّتي لا تُهدي لأَحد شيئاً، قال الكُمَيْت:

وإذا الخُرَّد اغْبَرَرْن من الْمَحْ ... لِ وصارت مِهداؤُهُنَّ عَفيرا
والعَفيرُ: السَّويق الَّذي لا يُلَتُّ بالأُدْم. [والعَفيرُ: لحمٌ يُجَفَّفُ على الرَّمْلِ في الشَّمْسِ] . ويُقالُ: مَكانٌ عَميرٌ، أَي: عامِرٌ. والغَديرُ: القِطْعَةُ من الماءِ يُغَادِرُها السَّيْلُ. ويُقالُ: جاءُوا جَمّاءَ غَفيراً، والجَمّاءَ الغَفير، أَي: بجماعَتهم. والغَميرُ: نَبْت يَنْبُتُ في أَصلِ النَّبْتِ حَتّى يَغْمُرَ الأَوَّلَ. والفطيرُ: ضِدُّ الخَميرِ. والفَقير: ضِدُّ الغَنِيَّ. والفَقيرُ: فَمُ القناةِ. والفَقيرُ: حَفيرٌ، يُحْفَر حولَ الفَسيلة. [والفَقير: الْمَكْسورُ الفَقار. من قَوْلِ لبيدٍ:

رَفَعَ القَوادِمَ كالفَقير الأَعْزَل
والقَتيرُ: الشَّيْبُ. والقَتيرُ: رُؤوس الْمَسامير. والقَديرُ: القادِر. والقَديرُ: المطبوخُ في القِدْرِ. وقَصيرٌ: من أَسْماءِ الرَّجالِ. والْمَزيرُ: الشَّديدُ القَلْب. والْمَصيرُ: واحدُ الْمُصْران.
(1/407)

وهو النَّخيرُ. والنَّذيرُ: الْمُنْذِرُ. والنَّذيرُ: الإنْذارُ. والنَّصيرُ: النّاصِرُ. والنَّضيرُ: الذَّهَبُ. ويُقالُ: هذا نَظيرُ هذا، أَي: مِثلُه. والنَّفيرُ: القَوْمُ يَنْفِرُون في الأَمرِ. والنَّقيرُ: النُّقْرةُ الَّتي في ظَهْرِ النَّواة. والنَّقيرُ: أَصْلُ خشبةٍ يُنْقَر. والنَّكيرُ: الإنْكارُ. والنَّميرُ: الماءُ الزّاكي في الماشِيَةِ، عَذْباً كان أَو غيرَ عَذْبِ. والهَجيرُ: ما يَبِسَ من الحَمْضِ. والهَجيرُ: الهاجِرَةًُ. والهَجيرُ: الحَوْضُ الضَّخْمُ.
(ز) يُقالُ: مكانٌ حَريزٌ، من الحِرْز. والحَميزُ: الشَّديدُ القَلْب. ويُقالُ: كَبشٌ رَبيزٌ، أَيْ: مُكْتِنزٌ أَعْجَر. والعَجيزُ: الَّذي لا يَأْتي النَّساءَ. وهو القَفيزُ. والكَريزُ: الأَقِط. والْمَعيزُ: الْمَعْز.
(س) جَديسُ: قَبيلةٌ كانت في الدَّهْر الأَوّل فَانْقَرَضَتْ. والجَليسُ: الْمُجالِس. ويُقالُ: فَرَسٌ حَبيسٌ، أَي: مُحْبَس. ورَجُلٌ خَليسٌ، أَي: مُخْلِس. والخَليسُ: النَّباتُ الهائِجُ؛ بعضهُ أَصْفَرُ، وبعضهُ أَخْضَر. والخَميسُ: الجَيش. وهو يَوْمُ الخَميس. والخَميسُ: ثوبٌ طُوله خَمْسُ أذرعٍ. والدَّخيسُ: اللَّحْمُ المكْتِنُز. [والدَّخيسُ: عَظْمُ الحَوْشَبِ، قال العَجّاجُ: عظْمَ الوَظيفِ والدَّخيسَ الْمُكْرَبا
(1/408)

والدَّخيس، من العَدَدِ: الْمُكْتَنزُ، المجتمعُ، وقال العَجّاج:

وقد تَرَى بالدّارِ يَوْماً أَنَسا ... جَمَّ الدَّخيسِ بالثُّغورِ أَحْوَسا
والدّريسُ: الخَلَقُ من الثَّياب. ويُقالُ: كَبْشٌ رَبيسٌ، أَي: مكتَنِزٌ أَعْجَرُ. والرَّبيسُ: الدّاهيَّة. ويُقالُ: لا آتيكَ سَجيسَ عُجَيْس وسَجيسَ الأَوْجَسِ والأوجُس، معنى هذا كُلَّه واحِدٌ، أَي: أبَداً. والسَّديسُ: السَّنُّ قبل البازِل. والسَّديسُ: السُّداسِيّ، والسَّديسُ: السُّدُس. والسَّريسُ: الَّذي لا يَأتي النَّساءَ، قال أَبو زُبَيْدٍ الطّائِيَّ:

أَفي حقٍّ مواساتي أَخاكم ... بمالي ثم يَظْلِمُني السَّريسُ
[والعجيس: الَّذي لا يَأْتِي النَّساءَ]
والعَليسُ: لَبنٌ يُصَبُّ على مَرَقٍ كائِناً ما كان. والغَميسُ: الغَميرُ. والفَريسُ: حَلقةٌ من خَشَبِ تُشدُّ في رَأْسِ الحَبْل. والقبيسُ: الفَحْل الَّذي يُلقحُ سَريعاً. يُقال في المَثل: "لَقْوَةٌ صادَفتْ قبيسا" ويُقالُ: سَمَكٌ قَريسٌ. ويُقالُ: أَصَبح الماءُ قريساً وفارِساً. والقليسُ: بناءٌ كان أَبْرَهةُ بَناه باليَمَن.
(1/409)

ولَميس: اسم امْرَأَة. ويُقالُ: به داءٌ نَجيسٌ: إذا كان لا يَبْرَأُ منه. والنَّفيسُ: الكَريمُ من الأَشْياءِ.
(ش) الجَحيشُ: الْمُتَنَحّي. ويُقالُ: مِلْحٌ جَريشٌ. ورَكَبٌ جَميشٌ، أَي: حَليقٌ. وبنُو الحَريشِ: حيٌّ من عامِر. والرَّهيشُ: الضَّعيفُ، قال رُؤبَةُ:

نَتْفََ الحُبارَى عن قراً رَهيش
والرَّهيش، من القِسيَّ: الَّتي يُصيبُ وَتَرُها طائفَها. والرَّهيشُ: النَّصْلُ الرَّقيق. وهو العَريشُ. وكلُّ ذاتِ حافِرٍ فهي فَريشٌ بعد نَتاجِها بسبعةِ أَيّام. والكَميشُ: السَّريعُ. ويُقالُ: ما به نَطيشٌ، أَي: قُوَّةٌ.
(ص) يُقال: ميزانٌ تَريصٌ، أَي: مُحْكمٌ. والحَريصُ: الخَبيثُ. وهو الخَبيصُ. وخريصُ البَحْرِ: خَليجٌ منه. ويُقالُ: زَمَنٌ خميصٌ. أَي: ذو مَجاعةٍ. ورَجُل خميصُ الحَشا، أَي: ضامرُ البطن. والدَّليصُ: البَرّاقُ. والفَريصُ: جمعُ فريصَة. ويُقالُ: ماءٌ قليصٌ، أَي: مرتفعٌ. وقال: بَلائِقَ خُضْراً ماؤُهُنََّّ قَليصُ وهو القَميصُ. والقَنيصُ: القانِصُ.
(1/410)

والقَنيصُ: الصَّيْدُ. والكَريصُ: الأَقِطُ. والْمَحيصَ، من الإبلِ: الشَّديد.
(ض) البَريضُ: اسمُ موضِعٍ. والبَغيضُ: ضدُّ الحَبيب. والجَريضُ: الغُصَّة، يُقالُ: حالَ الجَريضُ دُون القَريضِ. ويُقالُ: مات جَريضاً، أَي: مَغْموماً. والجَهيضُ: الزَّليقُ. والرَّبيضُ: الغَنَم بِرُعاتها المجتمعةُ في مَرْبِضها. والرَّميضُ: السَّكّينُ الحَديد. والعَريضُ، من أَوْلاد الْمَعْز: الَّذي أَتَى عليه نحوٌ من سَنَةٍ. والفَريض: السَّهْمُ المفروضُ فُوقُه. والقَبيضُ: السَّريع. والقَريضُ: الشَّعْر. [والقَريضُ، والمقروضُ: ما يَرُدُّه البَعير من جِرَّته. والكَريضُ: الأَقِط] . والْمَحيضُ، من اللَّبن: ما قَد أُخْرِجَ زُبْدُه. والْمَريضُ: ضِدُّ الصَّحيح. والنَّحيضُ: الكَثيرُ اللَّحْم. والنَّقيضُ: الاسمُ من الإنقاضِ. والنَّقيض: الْمُناقِض.
(ط) البَسيطُ: جنْسٌ من العَروضِ.
(1/411)

والخَليطُ: الْمُخالِطُ، وهو واحِدٌ وجَمْعٌ. وهو الخَليطُ من العَلف. والخَميطُ: الشَّواءُ. ويُقالُ: لَبَنٌ خَميطٌ: للَّذي يُجعلُ في سِقاء، ثم يوضَعُ على حَشيشٍ حَتّى يَأَخُذَ من ريحهِ. والرَّبيطُ: الرُّطَبُ يُوضَعُ في الجِرار، وقد يَبِس، فيُصَبُّ عليه الماءُ. والسَّعيط: الرّيح من الخَمْر وغيرها. والسَّليط: دُهْن الزَّيْت عند عامَّةِ العرب، وعند أَهْلِ اليَمَن: دُهْنُ السَّمْسم. والسّميطُ: نَعلٌ لا رُقعَةَ فيها. والشَّريطُ: الحَبْل يُفَتلُ من الخوص. والشَّميطُ: الصُّبْحُ. ونَبْتٌ شَميطٌ: بعضهُ هائج. والعَبيطُ، من الدَّمِ: الخالص. ويُقالُ: لحمٌ عَبيطٌ: إذا نُحِرَ البعيرُ من غَيْر عِلّةٍ. والغَبيطُ: مَرْكبٌ من مَراكِب النَّساءِ. والغَبيطُ، من الأَرضِ: ما ارْتَفَعَتْ أَطرافُه واطمأَنَّ وَسَطُه. والفَسيطُ: الثُّفْروقُ. والْمَليطُ: الزَّليقُ. والنَّبيطُ: النَّبَطُ. والهَبيطُ، من النُّوقِ: الضّامِرُ.
(ظ) الحَفيظُ: الحافِظُ. والحَفيظُ: الْمُحافِظُ، وهو أَصْوبُ.
(ع) البَديعُ: المبتدع، والبَديعُ: الزَّقُّ. والبَديعُ: الْمُبْتَدَع. والبَضيعُ: اللَّحْمُ الْمُكْتَنِز؛ يُقال: هو خاظي البَضيع. والبَضيع: جزيرةٌ في البحر. وبَقيعُ الغَرْقَد: مقبرةٌ بالمدينة. والبَقيعُ، من الأَرض: صحراءُ واسعةٌ. والتَّبيعُ: ولدُ البَقَرةِ. والتَّبيعُ: التّابِعُ.
(1/412)

والتَّسيعُ: التُّسْعُ. والجَميعُ: الحَيُّ المجتمعُ. والجَميعُ: الجيشُ. ويُقالُ: جاءوا جَميعاً، أَي: كُلُّهم. والخَريعُ، من النَّساءِ: الَّتي تَتَثَنَّى من اللّينِ. والخَريعُ: الفاجِرَةُ، وأَنكرها الأَصْمَعيُّ. والخَليعُ: الَّذي خَلَعه أَبوه من خُبْثِه. والدَّسيعُ: مَغْرِزُ العُنُق، وقال [يصِف الفرس] :

يرقَى الدَّسيعُ الى هادٍ له تَلَعٌ ... في جُؤْجُؤ كمَداكِ الطّيبِ مخضوبِ
ويُقالُ: مُوْتٌ ذَريعٌ، أَي: سَريعٌ. والرَّبيعُ: الفَصْل الأَوَّلُ من فُصول السَّنَة. والرَّبيعُ: الْمَطَرُ في ذلك الوقتِ. والرَّبيعُ: الجَدْوَلُ. والرَّبيعُ: من أَسْماءِ الرَّجالِ. ورَجيعُ السَّبُع: نَجْوُه. ودابةٌ رَجيعُ سَفَرٍ. ويُقالُ للسّماءِ: رَقيعٌ، [وفي الحديثِ: فَوْقَ سَبْعةِ أَرْقعةٍ. جاءَ على لفظ التذكير، كَأنَّه ذَهَب الى السقف] . والزَّميعُ، من الرَّجال: الَّذي إذا همّ بالأَمْرِ مَضى [فيه] . والسَّبيعُ: حيٌّ من العرب. والسَّبيع: السُّبْعُ.
(1/413)

والسَّميعُ: السّامعُ. والسَّميعُ: الْمُسْمِعُ، قال عَمْرو بنُ مَعْد يكَرِبَ:

أَمِنْ رَيْحانةَ الدّاعي السَّميعُ ... يُؤَرَّقُني وأَصْحابي هُجوعُ
والشَّفيع: الشّافع. والشَّفيعُ: صاحبُ الشُّفْعَة. والصَّديعُ: الصُّبْحُ. والصَّديعُ: القَطيعُ. ويُقالُ: رجلٌ صَنيعُ اليَديْنِ. والضَّجيعُ: الْمُضاجِعُ. والضَّريعُ: يَبيسُ الشَّبْرِق، وهو: نَبْتٌ، وقال يذكرُ إبلا وسوءَ مَرْعاها:

وحُبِسْنَ في هَزْم الضَّريعِ فكلُّها ... حَدْباءُ داميةُ اليدين حَرودُ
والقَريعُ: الفَحْلُ. ويُقالُ: فلانٌ قريعُ دَهْرِه. ويُقالُ: هو قَطيعٌ من الغَنَم. والقَطيعُ: السَّوْط. والقَنيعُ: القانِعُ. ويُقالُ: ما بالدّار كَتيعٌ، أَي: أَحدٌ. والكَميعُ: الضَّجيعُ. والْمَجيعُ: طعامٌ، وقالَ:

جارتي للخَبيص، والهرُّ لِلفأر ... وشاتي إذا اشتهينا مَجيعا
(1/414)

والْمَريعُ: الخَصيبُ. والْمَليعُ: الْمَفازَةُ الَّتي لا نَباتَ فيها. والنَّجيعُ، من الدَّمِ: ما كانَ الى السَّوادِ. ويُقالُ: بئْرٌ نَزيعٌ، ونَزوعٌ بمعنىً. ورجلٌ نَزيعٌ، أَي: غَريبٌ. وهو النَّقيعُ. ويُقالُ: مَضَى هَزيعٌ من اللَّيْلِ.
(غ) الرَّديغُ: الأَحْمَقُ. ويُقالُ: عَيْشٌ رَفيعٌ، أَي: واسعٌ. وصَبيغٌ: من أَسْماءِ الرِّجالِ. والفَريغُ: الواسِعُ.
(ف) ثَقيفٌ: حيٌّ من العَرب، والجَخيفُ: أَنْ يَفتَخِر الرَّجُلُ بأَكَثَرَ مِمّا عِنْدَه. والجَخيفُ: صوتٌ يَخْرُجُ من الجَوْفِ. وحَريفُ الرَّجُلِ: الَّذي يُعامِلُه في حِرْفَتِه. والحَشيفُ، من الثِّياب: الخَلَق. والحَليفُ: الْمُحالِف. ويُقالُ: هو حليفُ اللسانِ: إذا كان حَديدَ اللِّسان فَصيحاً. والحَنيفُ: المسْلِمُ. والخَريفُ: فَصْلٌ من فُصولِ السَّنَةِ. والخَريفُ: المطرُ في ذلك الوقْتِ. والخَسيفُ: البئْرُ الَّتي تُحْفَرُ في حِجارةٍ، فلا يَنْقَطُع ماؤُها كَثْرةً. ويُقالُ: كتيبةٌ خَصيفٌ، وهو: لونُ الحديدِ. والخَصيفُ: الَّذي فيه لَوْنان من سَوادٍ وبياضٍ. والخَليفُ: الطَّريقُ في الجَبَلِ. والخَنيفُ، من الثِّياب: أَبيضُ غليظٌ يُتَّخذُ من كَتّانٍ. والرَّديفُ: الْمُرْتَدِفُ. والرَّديفُ: نجْمٌ قريبٌ من النَّسْرِ الواقِعِ. والرَّسيفُ: الرَّسْفُ. والرَّشيفُ: الرَّشْفُ. وهو الرَّغيفُ. والسَّديفُ: قِطَعُ السَّنامِ.
(1/415)

والسَّليف: السّالِف. والصَّريفُ: اللَّبَنُ تَنْصَرِفُ بِه عن الضَّرْعِ حارّاً إذا حُلِب. والصَّليفُ: ناحية العُنُق، وهُما صَليفان. ويُقالُ: فلانٌ طَريفٌ في النَّسَبِ: إذا كان كثيرَ الآباءِ الى الجدِّ الأَكبرِ. وطَريفٌ: من أَسْماءِ الرِّجالِ. والظَّليفُ: الذّليل السَّيِّئُ الحالِ. ومكانٌ ظَليف: خَشِنٌ فيه رَمْلٌ. والعَريف: العارفُ. وقال: بَعَثوا اليَّ عَريفَهم يَتَوَسَّمُ؟ والعَريف: النَّقيبُ. والعَسيفُ: الأجيرُ. والعَنيفُ: الَّذي ليس له رِفْق برُكوب الخَيْل. والغَريفُ: ماءٌ في الأَجَمة، وقال: كَبَرْدِيَّة الغيل وسْطَ الغَريفِ والغَريفُ: الشجر الكثير الْمُلْتَفّ. ويُقالُ: سمعتُ قَصيفَ الرَّعد والبَحْر، أَي: صوتَهما. والقَطيف: اسم موضع. والقَليفُ: جُلَّة التَّمْر. والقَنيفُ: السحاب ذو الماءِ الكثير.
(1/416)

والكَتيفُ: الضَّبَّةُ، وقال الأَعْشَى يصف إناءً: ودانَى صُدُوعَه بالكَتيفِ
والكَنيفُ: التُّرْسُ. ومنه قيلَ للمَذْهَبِ كَنيف. والكَنيفُ: الحظيرةُ تُجعل للإبل. واللَّجيفُ: سَهْمٌ نَصْلُه عريضٌ والحَوْضُ اللَّقيفُ: الْمَلآنُ. واللَّهيف: الْمُضْطَرُّ. والنَّديفُ. القُطْنُ الْمَنْدوفُ. والنَّزيفُ: الَّذي قَدْ خَرَجَ منه دَمٌّ كَثيرٌ، حَتّى ضَعُف. ويُقالُ: اتَّخَذَ بِجَنْبِ ناقَتِه نَسيفاً: إذا انْجَردَ موضعٌ منها مما يَركض بِرجْله. والنَّسيف: السِّرّ. والنَّصيفُ. الخمارُ. والنَّصيف: النِّصْف. وذات نَكيف: اسمُ مَوْضِعٍ.
(ق) البَريقُ: الاسمُ من البَرَقان. والحَريق: الاسمُ من الاحْتِراقِ. والحَزيق: الجَماعةُ من النّاسِ. والخَريقُ: الرّيحُ الباردةُ الشَّديدَةُ الهبوب. ويُقالُ: فلانٌ خَليقٌ لكذا، أَي: جَديرٌ به. ورجُلٌ خليقٌ، أَي: تامُّ الخلَقْ. ويُقالُ: خَطيبٌ ذَليقٌ، أَي: حَديدُ اللِّسان.
(1/417)

والرَّحيقُ: صَفْوَةُ الخَمْر. ويُقالُ: رجُلٌ رَشيقٌ، أَي: حَسَنُ القَدِّ. والرَّفيقُ: المرافق. والرَّفيقُ: ضِدّ الأَخْرق. والزَّليقُ: السِّقْطُ. والسَّميقان، في النِّيرِ: خَشَبتان قد لُوقيَ بين طَرَفَيْهما تحت غَبْغَب الثَّوْرِ، فأُسِرتا بخيْط. والصَّديقُ: الْمُصادِقُ. والطَّريقُ: لطِّوالُ من النَّخْلِ. والطَّريقُ: السَّبيلُ. وأُمُّ طَريق: الضَّبُع. والطَّليقُ: الأَسيرُ يُطْلَقض عنه إسارُه، ويُخَلَّى سبيلُه. والعَتيقُ: الْمُعْتَقُ، وكان يُقال لأَبي بكر الصِّدّيق: عَتيقٌ؛ لجَماله. والعَتيق: الكريمُ. ويُقالُ: رَجلٌ عَريقٌ، أَي: ذو عِرْق في الكَرَم. ويُقالُ: طَريقٌ عَميقٌ، أَي: بعيدٌ. والعَنيق: العَنَق. ويُقالُ: رجلٌ غَريقٌ: إذا غَرِقَ في الماءِ. وهو فَتيقُ اللِّسان، أَي: حَديدُ اللِّسان، والصُّبْحُ الفَتيق: الْمُشْرِقُ. والفَريق: أَكثرُ من الطائِفَة. وهو الفَليقُ. والفَنيق: الفحْل. ويُقالُ: فلانٌ لَزيقُ فلان: إذا كان لِزْقَهُ. واللَّسيقُ، واللَّصيقُ، جَميعاً: مثلُ اللَّزيق. ويُقالُ: نَصْلٌ مَحيقٌ، أَي: مُرَقَّقٌ. والْمَذيقُ: اللَّبَنُ الْمَخْلوطُ بالماءِ.
(1/418)

والْمَشيقُ، من الثِّياب: الخَلَق. والْمَعيقُ: قلبُ العَميق.
(ك) الشَّريك: الْمُشارِك. والضَّريكُ: الضَّريرُ. والضَّريك: الفَقير. والعَتيك: حيٌّ من اليَمَن. والفَنيكُ: طَرَفُ اللَّحْيَيْن عند العَنْفَقَة. والْمَسيك: البَخيل. والْمَليك: الله عَزَّ وجَلَّ.
(ل) البَخيلُ: ضِدُّ الجَواد. والبَديلُ: البَدَل. والبَسيلُ: ما يَبْقى في الإناءِ من شَراب القَوْمِ فيبيتُ فيه. وبَكيل: حيٌّ من العرب. والثَّميلُ: جَمْعُ ثَميلَةٍ. والجَديلُ: حَبْلٌ من أَدَم يكون في عُنُق النّاقَةِ. والجَزيلُ: العَظيمُ. وجَميلٌ: اسمُ رَجُلٍ. والجميلُ: الشَّحْمِ الْمُذابِ. والحَسيلُ: العِجْلُ. وحَقيلُ: اسمُ موضِعٍ. والحَميلُ: الَّذي يُجاءُ به من بَلَدِه غريباً. والحَميلُ: الكَفيلُ. والحَميل: حَميلُ السَّيْل. والحَميلُ: الدَّعِيُّ، قال الكُمَيْت يُعاتِبُ قُضاعَةَ في تحوُّلِهم الى اليمن:

علامَ نَزَلْتُمُ من غَيرِ فَقْرٍ ... ولا ضَرّاءَ مَنْزلَةَ الحَميلِ
ودَخيلُ الرَّجل: دُخْلُلُهُ. والرَّجيلُ: من الخَيْل: الَّذي لا يَحْفَى. والرَّحيلُ: الاسمُ من الارْتِحالِ.
(1/419)

والرَّسيل: الْمُراسِلُ. والرَّعيلُ: الجَماعةُ من الخَيْل. والزَّبيلُ: الزِّنبيلُ. والزَّميل: الرَّديفُ. والسَّبيلُ: الطَّريقُ. والسَّجيلُ، من الضُّروعِ: الطَّويلُ. والسَّحيلُ: الحَبْلُ ذو الطّاق الواحِدِ. وطَفيلٌ: اسم جَبَلٍ. والعَتيلُ: الأَجيرُ بلغةِ طَيِّءٍ. والعَديلُ: المُعادِلُ. والعَسيلُ: مِكْنَسَةُ المِسْكِ، قال الشاعر:

فَرِشْني بخيرٍ لا أَكونَنْ ومِدْحَتي ... كناحِتِ يوماً صخرةٍ بعَسيلِ
أَراد: كناحتِ صخرةٍ يوماً، فحال بالوقت بين المضافِ والمضافِ اليه؛ لأَن الوقْتَ عندهم كالفَضْلِ في الكلامِ. وعَقيلٌ: من أَسْماءِ الرِّجالِ. ويُقالُ لحَنْظَلَةَ بنِ الرّاهِبِ: غَسيلُ الْمَلائكةِ. والفَتيلُ: ما يكون في شقِّ النَّواةِ. والفَحيلُ: فَحْلُ الإبِلِ إذا كان كَريماً، قال الرّاعي:

كانَتْ نَجائبُ مُنْذِرٍ ومُحَرِّقٍ ... أُمّاتِهِنَّ وطَرْقُهُنَّ فَحيلا
والفَسيل: الوَدِيّ. وهو الفَصيلُ. والفَصيل: حائِطٌ قَصير دون سُورِ الْمَدينةِ والحِصْنِ. والقَبيلُ: الكَفيلُ. والقَبيل: الجماعةُ يَكونون من الثَّلاثَةِ فصاعداً من قوم شَتّى. والقَبيلُ: ما أَقْبَلَتْ به
(1/420)

المرأَةُ من غَزْلها حين تَفْتِلُه، ومنه قيل: ما يَعْرِفُ قبيلاً من دَبير. وهو القَصيل، سُمَّي قَصيلاً لأَنَّه يُقصلُ، أَي: يُقطَعُ. والكَفيلُ: القَبيل. والْمَذيلُ: المريضُ الَّذي لا يَتَقارّ وهو ضعيفٌ. والنَّجيلُ: ضَرْبٌ من الحَمْضِ. والنَّخيل: النَّخْل. والنَّسيل: ما سقَطَ من ريشِ الطّائر، ووَبَرِ البَعيرِ. والنَّشيلُ: لحمٌ يُطبَخُ بلا تَوابِلَ. والنَّصيلُ: مَفْصِلُ ما بين العُنُقِ والرَّأْسِ من باطِنٍ من تحتِ اللَّحْيَيْن. والهَديلُ: الذَّكَرُ من الحَمام. والهَديلُ: فَرْخٌ كان على عَهْد نوح فصادَه جارحٌ من جوارِحِ الطَّيْرِ، قالوا: فليسَ من حَمامةٍ الا وهي تَبْكي عليه.
(م) البَريمُ: خَيطٌ فيه أَلْوانٌ ربما شَدَّتْهُ المرأَة على وسَطِها وعَضُدِها ويُقالُ: أَصابوا من بَريمها، وهما الكَبِدُ والسَّنامُ. والبَزيمُ: باقةٌ من بَقْلٍ، وقال:

وجَاءُوا ثائِرينَ فلم يَؤُوبوا ... بأُبْلُمَةٍ تُشَدُّ على بَزيمِ
والبَكيمُ: الأَبْكم، وقال:

فلَيْتَ لِساني كان نِصْفَيْن، منهما ... بَكيمٌ، ونصفٌ عند مَجْرَى الكَواكِبِ
والبَهيمُ، من الخَيْل: الْمُصْمَتُ. والجَحيمُ: النّارُ.
(1/421)

والجَريمُ: النَّوَى. وهو أَيضاً: التَّمْرُ اليابسُ. ويُقالُ: جلَّةٌ جَريم، أَي عِظامُ الأَجْرام. وحَريمُ البئْر: أَرْبَعون ذِراعاً. وحَريمُ الدّارِ: حُقوقُها ومَرافِقُها. والحَزيمُ: الحَيْزوم. وهو حَطيمُ البَيْت. والحَكيمُ: صاحب الحكْمة. والخَصيمُ: الْمُخاصِمُ. والخطيمُ: من أَسماءِ الرِّجالِ. والرَّحيمُ: الرّاحِمُ. ويُقالُ: كلامٌ رَخيم الحَواشي، أَي: ليِّن الجوانِبِ. والرَّديمُ من الثِّيابِ: الْمُرَقَّع. والرَّقيمُ: لوحٌ فيه أَسماءُ أَصْحاب الكهف وقصصهم. والزَّعيم: الكَفيل، وفي الحديث: "الزَّعيم غارِمٌ". وزَعيمُ القوم: سَيِّدُهم. ويُقالُ: قِدْح زَليمٌ، أَي جَيِّدُ القَدِّ. والزَّنيمُ: الدَّعِيُّ. والسَّقيمُ: المريضُ. والسَّليمُ: اللَّديغُ. وقَلْبٌ سَليمٌ، أَي: سالِم. والشَّريمُ: الْمُفْضاةُ. وشَكيمُ القِدْرِ: عُراها. والشَّكيم: الشَّكيمةُ. والصَّريمُ: اللَّيْلُ. والصَّريمُ: الصُّبْحُ، وهذا الحَرْفُ من الأَضْدادِ. والظَّليمُ: الذَّكَر من النَّعام. والعَديمُ: الفَقير. والعَزيمُ: العَزيمَةُ. والعَصيمُ: أَثرُ كُلِّ شَيْءٍ. والعَليمُ: العالِمُ. وهو الغَريمُ. والقَسيمُ: الْمُقاسِم. والقَضيمُ: الجلْدُ الأَبيضُ. والقَضيمُ: شَعيرُ الدَّابةِ. واللَّحيمُ: القَتيلُ. واللَّديمُ من الثِّيابِ: الْمُرَقَّعُ.
(1/422)

واللَّطيمُ، من الخَيْلِ: ما ابيضَّ أَحَدُ شِقَّيْ وجْهِهِ. والنَّديمُ: الْمُنادِمُ. والنَّسيمُ: الرّيحُ الضَّعيفَةُ. والنَّسيمُ أَيْضاً نَسَمانُها. والنَّعيم: نَقيضُ البُؤسِ. الهَشيمُ: ما دَقَّّ من الشَّجَرِ. ويُقالُ للطَّلْعِ: هَضيمٌ ما لم يَخْرُجْ من كُفُرّاه. والهَضيمُ، من النِّساءِ: اللَّطيفَةُ الكَشْحَيْن.
(ن) البَطينُ: العَظيم البَطْن. وشَأَوٌ بَطينٌ أَي: بعيد. والثَّمين: الثُّمُن. وشَيْءٌ ثَمينٌ، أَي: مُرتفعُ الثَّمَنِ. والجَبينان: يَكْتَنِفان الجَبْهةَ، من كُلِّ جانبٍ جَبينٌ. والجَبينُ: الجَبانُ. والجَرينُ: المِربَدُ بلغةِ أَهْلِ نَجْدٍ. والحَزينُ: الحَزِن. ويُقالُ: حِصْنٌ حَصينٌ. والحَقينُ: لَبَنٌ يُحقَنُ في مِحْقَنٍ، أَي: يُجْمَعُ، ويُقالُ في الْمَثَلِ: "أَبَى الحَقِينُ العِذْرَة". والخَدينُ: الْمُخادِنُ. والدَّرينُ: اليَبيسُ الحوْليُّ، قال عَمْرُو بنُ كُلْثُوم:

تَسَفُّ الجِلَّةُ الخورُ الدَّرينا
والدَّهين. من النُّوقِ: القَليلةُ الدَّرِّ. والسَّفينُ: جمعُ سَفينةٍ.
(1/423)

والسَّمينُ: نقيضُ الْمَهزول. والضَّمينُ: الكَفيلُ. والطَّحين: الدَّقيقُ. وهو العَجينُ. والعَرينُ: بَيْتُ الأَسَدِ. والعَرين: اللَّحْمُ، وقال يَصفُ امرأَة:

موشَّمةُ الأَطرافِ رَخْصٌ عَرينُها
وعَرين: حَيٌّ من تميم. ويُقالُ: رجلٌ غَبينُ الرَّأَي، أَي: ضَعيفُ الرَّأَي. والفَتينُ: الحَرَّة. والقَتينُ: القَليل الطُّعمِ، وكذلِك الْمَرْأَةُ بغير هاءٍ. والقَتينُ: القُرادُ. والقَرَينُ: الْمُقارِنُ. والقَطينُ: الخَدَمُ. ويُقالُ: هو قَمينٌ لكَذا، أَي: خَليقٌ له. والكَمِينُ: الاسمُ من الكُمون. واللَّجينُ: الوَرَقُ الْمَضْروبُ.
وقال:

وماءٍ قد وَرَدْتُ لِوَصْلِ أَرْوَى ... عليهِ الطّيرُ كالوَرَقِ اللَّجينِ
(1/424)

ويُقالُ: ماءٌ مَعينٌ، أَي: ظاهرٌ جارٍ. والهَجين: الَّذي وَلدتْه أَمَةٌ.

فَعيلة
128 وممّا أُلحقَت الهاءُ به من هذا البناء
(ب) التَّريبَةُ: واحدة التَّرائِبِ، وهي عِظامُ الصَّدرِ. وهي الجَنيبَة. وحَريبَة الرَّجُل: مالُه الَّذي يعيشُ به. وهي الحَقيبَةُ. والرَّغيبَةُ: واحدَةُ الرَّغائِبِ. وزَريبَةُ السَّبُع: مَوضِعُه الَّذي يكتَنُّ فيه. والسَّقيبَةُ: عَمودُ الخِباءِ. والشَّريبةُ، من الغَنَم: الَّتي تُصْدِرُها إذا رَوِيَتْ فَتَتْبَعُها الغَنَم. والشَّطيبَةُ: قطعةٌ من سَنامٍ تُقطَعُ طولاً. وكذلك هي من الأَديمِ. والضَّريبَةُ: الصُّوفُ والشَّعْرُ يُنْفَشُ ثم يُدْرَجُ ليُغَزلَ. والضَّريبَةُ: الطَّبيعَةُ. والضَّريبَةُ: الْمَضْروبُ بالسَّيفِ. والضَّريبَةُ: ما ضَربْتَ على عَبْدِك من غَلَّة. والقَصيبَةُ: شَعْرٌ يُلْوَى لَيّا (جَيِّداً) حَتّى يَتَرَجَّلَ، ولا يُضْفَرُ ضَفْراً. والقَطيبَةُ: أَلبانُ الإبِل والغَنَم تُخْلَطُ. والكَتيبَةُ: واحدةُ الكَتائِبِ يتَكَتَّبون، أَي: يَتَجَمَّعون. والنَّصيبَةُ: حِجارَةٌ تُنْصَب على الحَوْض ويُسَدُّ ما بَينَها من الخَصاصِ بالْمَدَرَةِ الْمَعْجُونة. ويُقالُ: فلانٌ مَيْمونُ النَّقيبَةِ: إذا كان مُظَفَّراً.
(ت) البَهيتَةُ: البُهتان، ويُقالُ: يا لَلْبَهيتَة، وهو اسْتِغاثة.
(1/425)

ويُقالُ: عَميتَةٌ من وَبَر، كما يُقال: سَبيخَةٌ من قُطْن. واللَّفيتَةُ: العَصيدَةُ الْمُغَلَّظةُ. والنَّحيتَةُ: الطَّبيعة. والنَّفيتَةُ: الدَّقيق يُذَرُّ على ماءٍ أَو لَبَنٍ حَليب، وهي أَغْلَظُ من السَّخينَة يَتَوسَّعُ بها صاحبُ العيالِ.
(ث) يُقالُ: إنَّما قُلتُ لك ذلك رَبيثَةً مِنّي، أَي: حَبْساً وخَديعة. ويُقالُ: مَرَرْنا على غَنَمِ بَني فلانٍ عَبيثَةً واحدةً، أَي: قد اخْتَلَطَ بعضُها ببعضٍ. ويُقالُ: فلانٌ عبيثةٌ، أَي مؤْتَشِب. ويُقالُ: جاءَ بعَبيثَة في وعائِه، أَي: بُرٍّ وشعيرٍ قد خُلطا. والعَبيثَةُ: طَعامٌ يُطْبَخُ ويُجْعَلُ فيه الجَراد. والنَّبيثَةُ: ما استُخْرِجَ من تُرابِ البئر. والنَّجيثَةُ: مثل النَّبيثَةُ. ونَجيثَةُ الخَبَرِ: ما ظَهَر منه. ويُقالُ: بَلَغْتُ نَكيثَةَ البَعيرِ، أَي: أَقْصَى مَجْهُودِه في السَّيْرِ.
(ج) الحَليجَةُ: عُصارةُ نِحْي، أَو لبنٌ أُنْقِعَ فيه تَمْر. وخَديجَةُ: من أَسْماءِ النِّساءِ. والسَّبيجَةُ: البَقيرَةُ. وهي الشَّريجة. والفَليجَةُ: شُقَّةٌ من شُقَق البَيْت، قال عَمْرُو بن لَجأ:

تَمَشَّى غيرَ مُشتَمِلٍ بِثَوْبٍ ... سِوَى خَلِّ الفَليجَةِ بالخِلالِ
(1/426)

ويُقالُ للشّاتَيْنِ إذا كانتا سِناً واحِدَة: هما نَتيجَةٌ. وغَنَمُ فُلانٍ نتائجُ، أَي في سَنٍّ واحدة. والنَّخيجَةُ: زُبْدٌ رَقيقٌ يَخْرُج من السِّقاءِ إذا حُمِل على بَعير بعد ما نُزعَ زُبدُه الأَوَّل، فَيُمْخَضُ فيَخْرجُ منه زُبْدٌ رَقيقٌ. وهي النَّسيجَةُ.
(ح) هي الذَّبيحَةُ. والذَّبيحةُ: الهَضْبَةُ. والسَّجيحَةُ: الطَّبيعَةُ. والسَّريحةُ: واحدةُ السَّرائِحِ، وهي سُيورُ نِعالِ الإبلِ. والسَّطيحَةُ: الْمَزادَةُ الَّتي تكونُ من جِلْدَيْن لا غيرُ. وهي الصَّبيحةُ. ويُقالُ: جاءوا صَريحةً، أَي: لم يُخالِطْهُم غيرُهم. والصَّفيحةُ: واحدةُ صَفائِحِ الباب. والصَّفيحة: السَّيْفُ العَريض. وصَفيحَةُ الوَجْهِ: بَشَرةُ جِلْدِهِ. والفَضيحَة: الاسم من الافْتِضاح. وقَريحَةُ البِئْر: أَوَّلُ مائِها. والفَريحة: الطَّيعةُ. والقَميحَةُ: اسمُ الجَوارِش. والْمَسيحَةُ، من الشَّعْر: ما تُرِك فلم يُعالَجْ بشَيْءٍ. والْمَنيحَةُ: العاريةُ. وهي النَّصيحَةُ. والنَّطيحةُ: الْمَنْطوحةُ. والنَّفيحةُ: القَوْسُ، وهي شَطيبَةٌ من نَبْع.
(خ) هي السَّبيخَةُ من القُطْن. وسَليخَةُ العَرْفَج، وسَليخَةُ الرِّمْث: الَّذي لا مَرْعَى فيه؛ لأَنَّه خَشَبٌ يابِس. والسَّليخَةُ: شَيْءٌ من العِطْر. [والقَفيخَةُ: طَعامٌ من تَمْرٍ، وإهالةٌ تُصَبُّ على جَشيشَةٍ.
(د) هي الثَّريدة. ويُقالُ: جَريدةٌ من خَيْلٍ لجَماعة جُرِّدَتْ من سائِرها لِوَجْه.
(1/427)

وهي الحَصيدَةُ من الزَّرْع. والخَريدَةُ: الحَييَّة من النِّساءِ. والرَّغيدَة: حَليبٌ يُغْلَى ويُذَرُّ عليه دَقيقٌ، ويُخْلَطُ، ثم يُلْعَق لَعْقاً. وهي طَريدَة النّابِل وغيرِه. والطَّريدَةُ: الوَسيقَة. والطَّريدة: القَصَبَة الَّتي فيها ثُقْبٌ، تُوضَعُ على المغزل والعودِ فيُنْحَتُ. وعَبيدَة: من أَسْماءِ الرِّجال. والعَتيدَةُ: طَبْلَةٌ أو نحوها، يكون فيها الطِّيبُ وغيرُه.
والعَصيدَةُ الَّتي تَعصِدُها على المِسْواطِ. وهي القَصيدَةُ. وَقعيدَةُ الرَّجُل: امْرَأَتُه. والقَعيدَةُ من الرَّملِ: الَّتي ليستْ بِمُسْتَطيلةٍ. واللَّهيدَة: الرِّخوة من العَصائِد، ليستْ بحِساءٍ فتُحْسَى، ولا غَليظةٍ فَتُلْقَمُ. والنَّهيدَةُ: أَن يُغْلَى لُبابُ الهَبيدِ حَتّى يَنْضَجَ ويَثْخُنَ، وتُذَرُّ عليه قَميحَةٌ من دَقيق فيُؤْكلُ.
(ذ) النَّقيذَةُ: واحِدَةُ النَّقائِذِ من الخَيْلِ، وهي الَّتي تُنُقِّذَت من قوم آخَرين.
(ر) البَحيرَةُ: ابْنَةُ السّائِبَةِ من الإبِلِ، بُحِرَت، أَي: خُرِقت أُذُنُها. والبَصيرَةُ: ما بين شُقَّتَي البَيْت. والبَصيرَةُ من الدَّمِ: ما اسْتُدِلَّ به على الرَّميَّة. والبَصيرَةُ: التُّرْسُ في قول أبي عُبيْدة. والبَصيرَةُ: اسمٌ لما اعْتَقَدْتَه في القَلْب من الدّين وتحقيقِ الأَمْرِ، وكذلك
(1/428)

في القُرآن: (بلِ الأنْسانُ على نَفْسِهِ بَصيرَةٌ) ، أَي بَيِّنَةٌ. والبَقيرَةُ: البَقيرُ. والبَكيرَةُ: البَكورُ (من النَّخْل) . والثَّميرَةُ: ما ظَهَر من الزُّبْد. والْجَبيرَةُ: لُغَةٌٌ في الجِبارَة. والْجَبيرَةُ: واحدةُ الجَبائِر، وهي العيدانُ الَّتي تُجْبَرُ بها العِظام. والجَديرةُ: كالحَظيرةِ تُعْمَلُ من حِجارَةٍ. والجَزيرةُ: واحدةُ جَزائِرِ البُحور. والجَزيرَةُ: كورةٌ الى جَنْب أَرْضِ الشّامِ. والَحصيرَةُ: موضعُ التَّمْرِ. والحَضيرَةُ: الأَربعةُ والخَمْسة يَغْزون. والحَضيرَةُ: ما اجْتَمعَ في الجُرْح، من المِدَّةِ، وفي السَّلا من السُّخْدِ. وهي حَظيرَةُ الإبِل، والغَنَم. ويُقالُ للرَّجُلِ القَليل الخَيْرِ: إنه لَنَكِدُ الحَظيرَةِ، وحَظيرَتُه: مالهُ. والحَنيرَةُ: الأُشْكُزُّّ. والحَنيرَةُ: العَقْدُ الْمَضْروب. والحَنيرَةُ: القَوْسُ. والخَزيرةُ: أن تُنْصَبَ القِدْرُ بِلَحْم يُقطَّعُ صِغاراً على ماءٍ كَثير، فإذا نَضج ذُرَّ عليه الدَّقيقُ، فإذا لم يكن فيها لَحْمٌ فهي عَصيدَةٌ. والخَضيرَةُ: النَّخْلةُ الَّتي يَنْتَثِرُ بُسْرُها وهو أَخْضَرُ. وهي الخَميرة. وهي: شَعيرَةُ السِّكّينِ. والشَّعيرة: واحدَةُ الشَّعائِر، وهي: كُلُّ ما جُعِلَ عَلَماً لطاعَةِ الله سبحانه.
(1/429)

والصَّحيرةُ: اللَّبَنُ يُغْلَى ثُم يُشْرَب. ويُقالُ: له ضَفيرتان، أَي: عَقيصتان. والضَّفيرَة: الْمُسَناة. والظَّهيرةِ: نِصْفُ النَّهار في القيْظ. ويُقالُ: أَتيْتُه حَدَّ الظَّهيرَةُ. [وفي حَدِّ الظَّهيرةِ] . وحين قامَ قائِمُ الظَّهيرةِ. والعَتيرةُ: ذبيحَةٌ كانت تُذْبَحُ في رَجَب في الجاهِلِيَّةِ. والعَشيرةَ: ُ القَبيلَةُ، ودون القَبيلَة. ويُقالُ: ما رأَيتُ كاليَوْمِ عَقيرةً، للرَّجُل العَظيم يُقْتَلُ. ويُقالُ: رَفَع عَقيرتَهَ يَتَغنَّى، أَي: صَوْتَه. والغَديرةُ: واحِدَةُ الغَدائِر، وهي: الذَّوائبُ. ويُقالُ: ما فيهم غَفيرَةٌ، أَي: لا يَغْفِرون لأَحَد، وقال:

يا قَوْمُ؟ ليْسَتْ فيهمُ غَفيرَهْ ... فامْشوا كما تَمْشي جِمال الحيرَه
ويُقالُ: امْرَأَةٌ قَصيرَةٌ، أَي: مَقْصورة في البيت. والْمَضيرَةُ: طَبيخٌ يُطْبَخُ باللَّبَنِ الماضِرِ. والْمَهيرَةُ: الحُرَّة. والنَّجيرة: اللَّبَن الحَليبُ يُجْعَلُ عليه السَّمْن. والنَّجيرة: الماءُ الحارّ. والنَّحيرة: آخِرُ يَوْمٍ من الشَّهْر.
(ز) جَهيزَةُ: اسمُ امرأَة تُحَمَّقُ، فيُقال: "أَحمقُ مِنْ جَهيزةَ". وعَجيزَةُ المرأَة: عَجُزُها.
(1/430)

والغَريزَةُ: الطَّبيعةُ. ويُقالُ: ليس فيه غَميزَةٌ، أَي: مَطْعَن. [والنَّحيزَةُ: الطَّبيعةُ] . والنَّحيزَةُ: طُرّة تُنسجُ ثم تُخاطُ على شُقَّةِ البيت. والنَّحيزة: طريقةٌ من الأرض ممتدَّةٌ سوداء مثل الْمُسَنّاة في الأرض.
(س) حَريسَةُ الجَبَل: ما سُرِق من الْمَواشي بالجَبَل لَيْلاً، ويُقالُ: لا قَطْعَ في ذلك. وفَريسَةُ الأَسَدِ: ما فَرَس من شَيْءٍ. وهي كَنيسَة النَّصارى. والنَّخيسَةُ: لَبَن العَنْزِ والنَّعْجَةِ يُخلطان. وهي الهَريسَةُ.
(ص) الَحريصَةُ: السَّحابة الَّتي تحرِص وَجْهَ الأَرض. والخَميصَةُ: كساءٌ أَسودُ مُرَبَّعٌ له عَلَمان. والعَقيصَةُ: الضَّفيرَة، يُقال: لها عَقيصَتان. والفَريصةُ: مُضْغَةٌ في إبِط الدّابّةِ تُرْعَدُ إذا فَزِعت. وقَبيصَة: من أَسْماءِ الرِّجالِ. والنَّقيصَة: الوَقيعةُ في النّاس.
(ض) هي الفريضَةُ. والنَّفيضَةُ: القومُ يَنْفُضون [الطَّريق] . ونقيضَةُ الشَّيْء: ما يُناقَض به.
(1/431)

(ط) البَسيطَةُ من الأَرْضِ: كالبِساط من الأَمتعة. وهي الخَريطَةُ. ويُقالُ: نِعْم الرَّبيطَةُ هذا، لما يُرتَبَطُ من الخَيْل. وهي الشَّريطَةُ. والعَبيطَةُ، من الإبل: ما نُحِرَ من غيرِ عِلَّة. والْمَصيطَةُ: الماءُ الكَدِر يَبْقَى في الحَوْض. والنَّشيطَةُ: ما مَرَّ به الغُزاةُ على طَريقهم سِوَى الْمُغارِ الَّذي قصدوا له، وقال:

لكَ المرباعُ منها والصّفأَيا ... وحُكْمُكَ والنّشيطةُ والفضولُ
(ظ) الحَفيظَةُ: الغَضَبُ، ويُقالُ: الْمَقْدُرَةُ تُذْهِب الحَفيظَة.
(ع) هي الخَديعةُ. والدَّسيعَةُ: الطَّبيعة والخُلُق. ويُقالُ: فلان ضَخْمُ الدَّسيعَة أَي: العَطيَّة. والذَّريعة: الوَسيلة. والرَّبيعَةُ: حَجَرُ الرَّبْع، وهي الإشالَةُ. والرَّبيعَةُ: البَيضَة. ورَبيعَةُ: من أَسماءِ الرِّجالِ.
والرَّجيعَةُ: بعيرٌ ارْتَجَعْتَه. أَي: اشْتَرَيْته من إجْلاب النّاس، ليس من البَلَد الَّذي أَنت فيه. ويُقالُ: رَفَع فلانٌ في رَفيعَتِه، أَي: فيما رَفَع من قِصَّته. والشَّريعةُ، من الدَّين: ما شَرَعَه الله لِعبادِهِ. والشَّريعَةُ: شريعَةُ الماءِ. والصَّنيعَةُ: ما صنعه الرَّجُل عند الرَّجُلِ من مَعْرُوف. ويُقالُ: فلانٌ صَنيعَةُ فلانٍ: إذا اصْطَنَعَهُ لنَفْسِهِ أَي: اخْتَصَّهُ.
(1/432)

والضّريعَةُ، من الغنم: العظيمةُ الضَّرْع. والطَّبيعَةُ: السَّجِيَّةُ. والطَّليعةُ: واحدةُ الطَّلائِع. وهي قَبيعَةُ قائِم السَّيْفِ. ويُقالُ: ما دخَلْتُ لفُلانٍ قَريعةَ بيتٍ قَطّ، أَي: سَقْفَ بيتٍ. ويُقالُ: قَريعَةُ البيت خَيْرُ مَوْضعٍ فيه. والقَريعَةُ: خيارُ المالِ. وناقَةٌ قَريعَةٌ: يَضْربُها الفَحْلُ كثيراً ويُبْطئُ لِقاحُها. وهي القَطيعَةُ. وكُلُّ غريبَةٍ نَزيعَةٌ. والنَّقيعَةُ: الْمَحْضُ من اللَّبَنِ يُبَرَّدُ. والنّقيعَةُ: طعامُ الرُّجَل ليلة يُمْلِكُ. ويُقالُ: هو طعامُ القادِم من سَفرٍ.
(ف) يُقال: أَصابَتهُم جَليفَةٌ عَظيمَةٌ: إذا اجْتُلِفت أَمْوالُهم. والحَسيفَة: الضَّغينة. وحَنيفَةُ: من أَسماءِ الرِّجالِ. والخطيفَةُ: الدَّقيق يُذَرُّ على اللَّبَنِ، ثم يُطبَخُ، فَيَلْعَقُه النّاسُ. وهو الخَليفَةُ. والسَّديفَةُ: واحِدَةُ السَّديفِ، وهو قِطَعُ السَّنام. وهي السَّقيفَةُ. والسَّقيفةُ واحِدَةُ السَّقائِف، وهي أَلواحُ السَّفينَةِ. وهي الصَّحيفَةُ. والطَّريفَةُ: النَّصِيُّ إذا ابْيَضَّ. ويُقالُ: أَخذه بظَليفتِهِ، أَي: كُلَّه. والعَصيفَةُ: وَرَقُ الزَّرْعِ. والعَليفَةُ: النّاقَةُ، أو الشّاةُ تَعْلِفُها، ولا تُرْسِلها فترعَى. والغَريفَةُ: جِلْدَةٌٌ من أَدَمٍ نَحْوٌ من شِبْرٍ فارِغةٌ، في أَسْفلِ قِرابِ السِّيْفِ تَذَبْذبُ. وبَنو أَسَدٍ يُسَمّون النَّعْلَ
(1/433)

الغريفَة، وقال يصف مِشفر البَعير:

خَريعَ النّعْوِ مُضْطرِبَ النَّواحي ... كأخلاق الغريفةِ ذي غُضونِ
وهي القطيفَةُ، والكَتيفةُ: الضَّغينَةُ. والكتيفَةُ: واحدةُ الكتيف.
(ق) البَريقَةُ: اللَّبَنُ يُصَبُّ عليه إهالةٌ أو سَمْن. والبَنيقة: لبِنَةُ القميص. والحَديقَة: كل بُستان عليه حائط. والحريقة: أَغلظ من الحِساءِ. والحَزيقة: الجماعة. والخَليقَةُ: الطَّبيعة. والخليقةُ: الخَلْق. والرَّبيقَةُ: البَهْمَة الْمَرْبوقَة في الرِّبْق. والسَّليقَة: الطَّبيعةُ. والطَّريقَةُ: نَسيجَةٌ من صُوفٍ أَو شَعر تكون في البيت. وطريقَةُ القوم: أَماثِلُهم. ويُقالُ: مازال على طريقةٍ واحدةٍ، أَي: على حالٍ واحدة. والعَليقَةُ: البَعيرُ يُوجِّهه الرّجُل مع قومٍ يَمْتارون فَيُعْطيهم دراهم يَمْتارونَ له معهم عليه، يُقال: عَلَّقت مع فُلان عَليقَةً، وقال:

وقائلةٍ لا تركَبنَّ عَليقَةً ... ومِنْ لَذَّةِ الدُّنْيا رُكوبُ العَلائِقِ
والفَريقَة: التَّمْرُ والحُلْبة تُجعل للنُّفساءِ. وفَريقَةُ الغَنَم: أَنْ تتفرَّق منها قطعةٌ، شاة، أو شاتان، أو ثلاثُ شياه، فَتَذْهَبَ تحت اللَّيْل عن جماعَةِ الغنم.
(1/434)

والفَليقَة: الدّاهِيَةُ. والفَنيقَةُ: أَصْغَرُ من الغِراراتِ.
(ك) التَّريكَةُ، من النِّساء: التي تُتْرَكُ فلا يتزوَّجُها أَحد. والحَبيكَة: كلُّ طريقَةٍ في الشَّعْر والرَّمْل ونحو ذلك. والحَسيكَة: الضَّغينَة. والرَّبيكَةُ: تَمْرٌ يُعْجَنُ بسمْن وأَقِط فَيُؤكل، ورُبَّما صُبَّ عليه ماءٌ فشُربَ شُرباً، ويُقالُ في المَثَلِ: "غَرْثانُ فاربُكوا له". والسَّبيكَةُ: الفِضَّةُ المُذابَةُ. والعَريكَةُ: السَّنامُ. وقال الكِلابيُّ: لَبيكةٌ من غَنَم، مثل: عَبيثة، قد اختلَطَ بعضُها ببعضٍ. والنّسيكَةُ: الذَّبيحَةُ.
(ل) البَتيلةُ: الفّسيلَةُ الَّتي قد بانَتْ عن أُمِّها. والبَتيلةُ: كلُّ عُضْوٍ بَلحمِه. وبَجيلَة: حَيٌّ من اليَمَن، وقد يُقال: إنَّهم من مَعَدٍّ، قال جَريرُ بنُ عبد الله البَجَلِيُّ للأقرَعِ بن حابِس التَّميمِيّ حَكَم العرب:

يا أَقْرَعُُ بن حابِسٍ يا أَقْرَعُ ... إنّكَ إن تَصرَعْ أَخاكَ تُصرَعُ
فجعل نَفْسَه له أَخاً، وهو مَعَدِّيٌّ. والبَكيلَةُ: السَّويقُ والتَّمْرُ يؤكَلان في إناءٍ واحدٍ، وقد يُبلان باللَّبَن. وقال الكِلابيُّ: البَكيلَةُ: الأَقِطُ المَْحون تَبكُلُهُ بالماءِ فَتَشْرَبَهُ.
(1/435)

وبَكيلَةٌ من غَنَم: مثل عَبيثةَ قد اختلط بعضهُ ببعض. والثَّميلةُ: بَقية الطَّعام والشَّرابِ في الجَوْف. والجَديلَةُ: الشّاكِلَةُ. والجَديلَة: القبيلةُ، والنّاحيَةُ. وجَديلَةُ: حيٌّ من طَيِّئٍ. والحَسيلة: خَشَفُ النَّخْل الَّذي لم يَكُنْ حَلاَ بُسْرُه. والحَصيلَةُ: واحدةُ الحَصائِلِ. والحَقيلَةُ: ماءُ الرُّطْب في الأَمْعاءِ. والحَضيلَةُ: كلُّ لَحْمةٍ على حيِّزها من لحم العَضُدَين والفَخِذَيْن. والخَميلَةُ: الشَّجَرُ المُجتمعُ الكثيفُ. وهي: رَمْلَة تُنبتُ الشَّجَر، عن الأَصمعي. ويُقالُ: دَلْوٌ سَجيلَةٌ، أَي: ضَخْمَةٌ، وأَنشد أبو مَهْدي:

خُذْها وأَعْطِ عَمَّكَ السّجيلَه ... إن لم يَكُنْ عَمُّكَ ذا حَليلَه
والشَّعيلَةُ: الفَتيلَةُ فيها نارٌ. وعَقيلَةُ الحَيِّ: كَريمتُهم. والفَتيلَةُ: الذُّبالةُ. وهي الفَسيلَة. وفَصيلَةُ الرَّجُل، وعِتْرتُه بمعنىً، وهم: رَهْطُه الأَدْنَون. والفَضيلَة: الدَّرَجَةُ الرَّفيعةُ في الفَضْل. والقَبيلَةُ: بَنو أَبٍ واحِد. والقَبيلَةُ: واحِدَةُ قَبائِلِ الرَّأس، وهي: القِطَعُ المشعوب بعضُها الى بَعْض. والكَتيلَةُ، بلُغَة طَيِّئٍ: النَّخْلَةُ الَّتي فاتَتِ اليَدَ. والنَّثيلَةُ: مثلُ النَّبيثَة. والنَّقيلَةُ: رُقعةُ خُفِّ البَعير. ويُقالُ: هو ابنُ نَقيلَة، أَي: غَريبَة.
(1/436)

(م) هي البَهيمَةُ. وجَذيمةُ: من أَسْماءِ الرِّجال. والجَريمَةُ: الذَّنْبُ. ويُقالُ: فلانٌ جريمةُ أهْلهِ، أَي: كاسِبُهم. والخَضيمةُ: حِنْطَةٌ تُطْبَخُ بِالماءِ حَتّى تَنْضَج. والرَّتيمةُ: الخَيْط تَعقِدُه، في أُصْبُعِ الرَّجُل يَستَذْكِرُ به حاجته. والسَّخيمةُ: الضَّغينة. والشَّتيمَةُ: الاسمُ من شَتَم يَشْتِم. والشَّكيمَةُ: الحَديدَةُ المُعْتَرضَةُ في فم الفَرَسِ. ويُقالُ: فلانٌ شَديد الشَّكيمَة: إذا كانَ لا يَنْقادُ. والصَّريمةُ: العَزيمَة. والصَّريمةُ: ما انْصرَمَ من مُعْظَمِ الرَّملِ. ويُقالُ: صَريمَةٌ من غَضًى، ومِنْ سَلَم، أَي: جَماعةٌ منه. والظَّليمَةُ: الاسمُ من ظَلَم يَظْلم. والظّليمَةُ: اللَّبَنُ يُشَربُ قبلَ أن يَروب، َ يُقالُ: سَقانا ظَليمَةً طَيِّبَةً. والعَزيمَةُ: الاسمُ من عَزَم يَعزِم. والغَنيمَةُ: المَغْنَمُ. والقَصيمَةُ: مَنْبتُ الغَضَى. واللَّطيمَةُ: المِسْكُ يكونُ في العير. والهَجيمَةُ: اللَّبَنُ يُحْقَنُ في سِقاءٍ جديدٍ، ثم يُشْرَبُ ولا يُمْخَضُ، وذلك ما لم يَرُبْ. ويُقالُ: ما فلانٌ الا هَشيمةُ كرَمٍ أَي: لا يَليقُ شيئاً، من كرَمِه وجودِه. وأَصْلُ الهشيمة: الشُّجَيرةُ البالِيَة يأخُذُها الحاطِبُ كيف شاءَ. والهَضيمةُ: أَن يَتَهضَّمَكَ القومُ شيئاً.
(ن) الرَّهينَةُ: الرَّهْنُ. والسَّخينَةُ: الَّتي ارتفعتْ عن الحِساءِ، وهي دون العَصيدِةَ. وهي السَّفينَةُ. والسَّكينَةُ: السُّكونُ والوَقارُ. والضَّغينَةُ: الضِّغْنُ. وظعينَةُ الرَّجُلِ: امرأَتُه. والظَّعينَةُ: الهَوْدَجُ. وإنما سُميَّت المرأَةُ ظَعينَةً لأنَّها تكونُ فيه. والقرينَةُ: النَّفْسُ. ويُقالُ: أَسْمَحَتْ قرينَتُه وقرونَتُه.
(1/437)

ويُقالُ: أتاني القومُ بقطينَتِهم. أَي: بجَماعَتِهم. والقَفينةُ من الغَنَم: الْمَذبوحَة من قَفاها. والكَرينَة: الْمُغنِّيَةُ. وهي الْمَدينَة، وتَكون مَفْعِلة من دانَ يدين.
(هـ?) هي البَديهةُ. ويُقالُ: وَرَدْنا ماءٌ له جَبيهةٌ، إذا كان شديداً أمرُه، من بُعد قعْرِهِ أو غير ذلك. والجَليهَةُ: المَكانُ تَجْلَهُ حَصاه، أَي: تُنَحّيه. والعَضيهةُ: البَهيتَةُ. ويُقالُ: يا لَلعَضيهة?ِ! وهو استِغاثة. والكَريهة: ُ اسمٌ لِشِدَّةِ البَأسِ في الحَرْب.

فَعيلِيّ
129 ومن المنسوب
(ح) يُقال: أَحمَر ذَريحِيٌّ.

فَعيليّة
130 ومن الهاء
(ق) يُقال: فلانٌ يَقرَأ بالسَّليِقيَّةِ، أَي: بِطَبيعَتِه لا عن تَعَلُّمٍ.

131 بابُ فُعال بضَمِّ الفاء
(ب) هو التُّرابُ. وجُرابٌ: اسمُ ماءٍ.
والرُّضابُ: الرّيق. وصهُاب: اسمُ موضِع. والعُجابُ: العَجيبُ. [وهي العُقابُ] . والعُقاب:
(1/438)

عُقابُ الرّايَةِ. وعُقابُ البِئْر: حَجَرٌ ناتِئٌ في جوْفِها يُخرِّق الدِّلاءِ. والعُنابُ: البَظْرُ. والعُناب: العَظيم الأنْف، وقال:

وأَخرَقَ مَهْبوتِ التَّراقي مُصَعّدِ البَلا ... عيمِ رِخوِ الْمَنكَبين عُنابِ
وهو الغُراب. وغرابُ الفَأسِ: حَدُّها، قال الشَّمّاخَ [يصف رَجُلاً] :

فأَنْحَى عَليها ذاتَ حَدٍّ غُرابُها ... عَدُوٌّ لأوْساطِ العِضاهِ مُشارِزُ
والغُرابُ: حدُّ الوَرِك ورَأْسُها الذي يلي الظَّهْرَ، ويبدو من مؤَخَّرِة الرِّدْف، وجمعه غِربان، قال ذو الرُّمَّة:

وقَرَّبْنَ بالزُّرْق الحمائلَ بعدما ... تَقَوَّب عن غِربان أَوراكها الخَطْرُ
والقُلابُ: داءٌ يأخذُ في قَلْبِ البعيرِ فيموتُ من يَوْمِه. والكُلاب: اسمُ ماءٍ كانت عنده وَقْعَةٌ لهم. وهو لُعابُ الدَّوابِّ وغيرها. ولُعابُ الشَّمْس: ما تَراه من شِدَّةِ الحَرِّ مثل نَسيجِ العنكبوتِ. واللُّغابُ من قُذَذِ السَّهْمِ: ما التَقَى منها ظُهْرانٌ أَو بُطنان.
(ت) يُقال: ماتَ خُفاتاً، أَي: فُجاءَةً. والرُّفاتُ: الحُطام. والسُّباتُ: النَّومُ الثَّقيل. وأَصلُه الرَّاحَةُ. والسَّكاتُ: السَّكْتُ. ويُقال: حيَّةٌ سُكاتٌ: إذا لم يُشْعَرْ بِه حتّى يَلْدَغَ، وقال:

فَما تَزْدَري من حَيَّةٍ جَبَلِيَّةِ ... سُكاتٍ إذا ما عضَّ ليس بأَدْرَدا
(1/439)

والصُّمات: الصَّمْت. ويُقالُ: ماءٌ فُراتٌ، أَي: عَذْب. والفُراتُ: اسمُ نَهْرِ الكُوفَةِ. وفُرات: من أَسْماءَ الرِّجال.
(ث) البُغاثُ: لغةٌ في البِغاث. والتُّراثُ: الميراثُ، وأَصلُه وُراث.
(ج) الخُراجُ: ورمٌ وقَرْحٌ يخرج. ويُقال: صُلْحٌ دمُاجٌ، أَي: تامّ.
(ح) الجُلاحُ: من أَسماءِ الرِّجال. والجُناح: الإثم. والْمُزاح: الْمَزْح. والْمُلاح: المليح. والنُّباحُ: النَّبح.
(خ) سيلٌ جُلاخٌ، أَي: جُرافٌ. والقُفاخُ، من النِّساء: الحَسَنة الخَلْق الحادِرتُه. والقُلاخُ: اسم شاعر. والنُّقاخُ: الماءُ العَذْب.
(د) سُعادُ: من أَسماءِ النَّساءُ. وعُبادٌ: من أَسماءِ الرِّجال. والغُرادُ: ضربٌ من الكَمْأَة.
(1/440)

ويُقال: جاءوا فُراداً: واحِداً واحداً. وهو القُراد. والقُعادُ: الاسم من الإقْعادِ من العَرَجِ، يُقالُ: متى أَصابَكَ هذا القُعادُ. والكُبادُ: وجَعُ الكَبدِ، قال النبيُّ (: الكُبادُ من العَبِّ. ومُراد: قَبيلَةٌ من اليَمَن، وكان اسْمُها يُحابِرَ، فَتَمَرَّدَتْ فسمُيّتَ مُراداً.
(ر) وهو بُخارُ الماءِ. والبُهار: ثَلثمائةُ رِطْلٍ. ويُقال: ذَهَبَ دمُه جُباراً، أي: هَدَراً، وفي الحديث: "العَجْماءُ جُبارٌ". وهو خُثارُ الخِوانِ. والخُمار: الاسمُ من الْمَخْمور. ويُقال: دَخَلَ في خمار الناس أَي: في جَماعَتِهم. والزُّحارُ: الزحيرُ. والسُّعارُ: شِدةُ الجُوعِ. [والسُّعارُ: السَّعير] . وصُحار: من أَسماءِ الرَّجالِ. والصُّغارُ: الصَّغير. والصُّفارُ: اجتماعُ الماءِ في البَطْنِ. والظُّهار، من القُذَذِ: ما جُعِلَ من ظَهْر عَسيب الريئة. وعُشار: معدول من عَشَرة، قال الكُمَيْتُ:

... خِصالاً عُشارا
(1/441)

والعُقارُ: الخَمْر. والعُقارُ: ضَرْبٌ من الثِّياب أَحْمَر، وقال:

عُقارٌ تَظَلُّ الطَّيْرُ تَخْطِفُ زَهْوَه ... وعالَيْنَ أَعْلاقاً على كُلِّ مُفْأَم
وهو الغُبارُ. ويُقالُ: دَخَلْتُ في غُمارِ النّاسِ، أَي: في جَماعَتِهم وكَثْرَتِهم. ويُقال: سَيْفٌ فُطارٌ: إذا كان فيه تَشَقُّق، قال عَنْتَرَة:

وسَيْفي كالعَقيقَة فهو كِمْعِي ... سِلاحي لا أَفلَّ ولا فُطارا
والقُتارُ: ريحُ الشِّواءِ. والقُدارُ: الجَزّار. وقُدارُ: من أَسْماءِ الرِّجالِ. والكُبارُ: الكبير. والكُثارُ: الكثير. ونُثارُ الشّيْءِ: ما تَناثَر منه. والنُّجار: لغةٌ في النِّجار، وهو: الأَصل. ويُقال: قَدَحٌ نُضارٌ، وقَدَحُ نُضارٍ، يُضافُ ولا يُضاف: يُتَّخَذُ من أَثْلٍ وَرْسِيِّ اللُّوْن.
(ز) يُقال: سيفٌ جُرازٌ. أَي: نافِذٌ. وناقَةٌ جُرازٌ، أَي: أَكول.
(س) يُقال: هو كَريمُ النُّحاس والنِّحاسِ، أَي: الأصلْ. والنُّحاس: الصُّفْرُ الذي تُعْمَلُ منه الآنيةُ. والنُّحاسُ: الدُّخانُ.
(1/442)

(ش) هو قُماشُ الأَرْضِ. ويُقالُ: هذا خُبْزٌ مُحاشٌ، وشِواءٌ مُحاشُ: إذا حُرِق.
(ض) العُراضُ: العَريضُ. [والنُّفاضُ: فَناءُ الزّادِ، ويُقال في الْمَثَلِ: "النُّفاضُ يُقطِّرُ الجَلَب"] .
(ط) لُغاط: اسمُ جَبَلٍ. ولُقاطُ السُّنْبُلِ: الذي تُخْطِئُه الْمَناجِل فيلتَقِطُه الناس. والْمُخاط من الأَنْفِ بمنزلة اللُّعابِ من الفَم.
(ظ) عُكاظ: اسمُ ماءٍ لهم، وقال:

إن عُكاظاً ماؤُنا فَخلّوه
(ع) البُزاعُ: البَزيع. وربُاع: مَعْدولٌ من أَرْبَعة. والرُّداعُ: الوجَعُ في الجَسَد، قال قَيْسُ بنُ ذَرِيح:

فيا حَزنَي! وعاوَدَني رُداعي ... وكان فراقُ لُبْنَى كالخِداعِ
ويُقال: رجلٌ شُجاعٌ. والشُّجاعُ: ضَرْبٌ من الحَيّاتِ. وهو الصُّداعُ. ويُقال: إناءٌ قُباع: إذا كان يَأخُذُ ما جُعِلَ فيه من سَعَتِه. وكان يُقال لبَعْضِ وُلاةِ البَصْرَةِ: قُباع.
(1/443)

والكُراع: الخَيْلُ. والكُراعُ: كُراعُ الشاةِ والبَقَرةِ، ويُقالُ في الْمَثَلِ: "أُعْطِيَ العَبْدُ كُراعاً، فَطَلب ذِراعاً". والنُّخاعُ: لغةٌ في النِّخاع.
(ف) ويُقالُ: سَيْلٌ جُحافٌ، وهو: الَّذي يَذْهَبُ بكلِّ شَيْءٍ. والجُحافُ: مَشْيُ البَطْن عن تُخَمة. والجُحافُ: مثلَ الحُجافِ. والجُرافُ: مثل الجُحافِ الأَول. ويقال: موتٌ ذُعاف، أَي: سَريع. وهو الرُّعافُ. والزُّعاف: مثل الذُّعاف. والسُّحافُ: السِّلّ. والسُّلاف: الخَمْر. والغُدافُ: غُرابُ القَيْظ. والغُدافُ: الشَّعْرُ الطَّويلُ الأَسودُ. ويُقال: سَيْلٌ قُحافٌ، وقُعافٌ بمعنىً. وسَيْلٌ قُعافٌ، وهو: الّذي يَذْهَبُ بكلِّ شَيءٍ.
(ق) هو البُراق. وهو البُزاقُ، والبُساقُ، والبُصاقُ. والبُعاقُ: السّحاب الّذي يَتَبَعَّق بالماءِ، أَي: يتَصَبَّب. وحُذاقُ: قبيلةٌ من إياد. ويُقالُ: ماءٌ حُراقٌ: إذا اشْتَدَّت مُلوحَتُه. والحُماقُ: مِثْلُ الجُدَرِيَّ. ويُقالُ: ماءٌ زُعاقٌ: للشّدِيدِ الْمُلوحَةِ. والسُّلاقُ: بَثْرٌ يَخْرجُ على أَصْلِ اللِّسانِ ويُقالُ: كذِبٌ سُماقٌ، أَي: خالِصٌ.
(1/444)

والعُراقُ: العظْمُ الذي قد أُخِذَ عنه اللَّحْم. ويُقال: صارَ البَيْضُ فُلاقاً، وفِلاقاً بمعنىً، أَي: أَفْلاقاً. والْمُحاقُ من الشَّهر: ثَلاثٌ من آخره. والنُّهاقُ: النَّهيقُ.
(ل) الثُّمال: السُّمُّ الْمُنْقَعُ. والجُفالُ: الصُّوف الكَثيرُ، قالت الضّائِنَةُ فيما يُحْكَى عن أَلْسُنِ البَهائِم: "وأُجَزُّ جُفالاً" وذِلكَ أَن صُوفَها لا يَسْقُط عنها حتّى يُؤتَى على آخِرِه، فيَسقُطُ بمَرَّةٍ. والخُمالُ: داءٌ من أَدْواءِ الإِبل. والذُّبالُ: جمعُ ذُبالة. والرُّخالُ: جَمْعُ رَخِل. وهو رُذالُ المالِ وغيره. والسُّحال: الصَّوْتُ الذي يَدورُ في صَدْرِ الحِمار. ويُقال: أَمرٌ عُضالٌ، وداء عُضالٌ. أَي: شَديدٌ. والنُّسالُ: النَّسيل.
(م) البُرامُ: القُراد. وهو الجُذام. وجُذام: قَبيلَةٌ من اليَمَن على اخْتِلاف، وبعضُهم يجعلها مَن مَعَدّ. والجُسام: الجَسيم. والحُسامُ: السّيْفُ القاطِع. والحُطام: ما تكسَّر عن اليَبيسِ. والخُشامُ: الجَبَل الطَّويلُ الذي له أَنْفٌ. والرُّخامُ: حَجَرٌ رِخْو.
(1/445)

[والرُّعام: ما يَسيلُ من أَنْفِ الشّاة] . وهو الرُّغامُ. والرُّكام: الرَّمْلُ المُتَراكِبُ. وكذلك السّحاب وما أَشْبَهه. وهو الزُّكامُ. والسُّخام: سَوادُ القِدْرِ والشَّعْر السُّخامُ: اللَّيَّنُ الحَسَن، وقال:

كأَنه بالصّحْصَحانِ الأَنْجَلِ
قُطْنٌ سُخامٌ بأَيادي غُزَّلِ
ويُقال للخَمْر: سُخامٌ: إذا كانت لَيِّنَةً سَلِسَة. وسُخام: من أَسْماءِ الكِلابِ. والسُّهامُ: الضُّمْر والتَّغَيُّر. [والضُّخام: الضَّخْم] . والعُرامُ: العُراق. والعُظامُ: العظيم. ويُقال: داءٌ عُظام: إذا كان لا يُبْرَأُ منه. وهو الغُلام. ويُقالُ: أَصابَ النَّخْلَ القُشامُ: إذا انْتَفَض قبل أَنْ يَصير ما عليه بَلَحاً. والكُرامُ: الكَريم. وهو لُغام البَعير. واللُّهامُ: الجيْشُ الكثيرُ. والهُذامُ: الحُسام.
(ن) الجُمانُ: جَمع جُمانة، وهي حَبّةٌ تعمَلُ من الفِضَّة كالدُّرّة. وهو الدُّخان. والعُثانُ: الغُبارُ.
(1/446)

وعُمانُ: اسم مَوضِعٍ. والكُبانُ: داءٌ من أَدواءِ الإبلِ. واللُّبانُ: الكُنْدُر. والْمُشانُ: ضَرْبٌ من أَجْوَدِ الرُّطَب، يُقال في المثل: "بِعِلّةِ الوَرَشان يأْكلُ رُطَبَ الْمُشان".

فُعالة
132 وممّا أُلحقت الهاء به
(ب) الخُرابَةُ: ثُقْب الوَرِك. والذُّنابَةُ: ذَنَب الوادي وغيره. ويُقال: ما هو بشَبيهِك ولا بقُرابةٍ من ذلك. والكُرابَةُ: مِثْلُ الجُرامةِ.
(ت) السُّلاتَةُ: ما يُؤخَذ بالإصْبَعِ من جَوانِبِ القَصْعَة لِتُنَظَّف. والنُّحاتَةُ: مثلُ البُرايَة.
(ث) العُلاثَةُ: الأَقِط بالسَّمْن. وكُلُّ شيئَيْن خَلَطْتَهُما فَهُما عُلاثَة. وعُلاثَةُ. اسمُ رجلٍ من بني جَعْفرٍ. والنُّفاثَةُ: ما نَفَثْتَ مِن فِيك.
(ح) الطُّفاحَةُ: زَبَدُ القِدْر. والكُساحَةُ: مثل الكُناسة. والْمُزاحَةُ: الْمُزاح.
(خ) بُزاخَةُ: اسم موضع كانت به وقعةٌ لأَبي بكر.
(د) البُرادَةُ: ما سقَطَ عن البَرْدِ. وجُحادَةُ: من أَسماءِ الرِّجالِ. وجُعادَةُ: من أَسماءِ النِّساء. وجُنادَةُ: حَيٌّ من اليَمَن. وعُبادَةُ: من أَسْماءِ الرِّجال.
(1/447)

والغُرادَةُ: واحدُة الغُراد، وهي الكَمْأَة الصِّغارُ. وهي اللُّبادَةُ.
(ر) البُشارَةُ: لغة في البشارة، والبُظارَة: ما بين الإسكَتَين. والجُزارَةُ: اليَدان والرِّجْلان والعُنُق من البعير. وخُثارَةُ الشَّيْءِ: بَقِيَّتُه. والخُشارَةُ: الرّديءُ من كُلِّ شَيْءٍ. وخُضارَةُ: اسمٌ للبَحْرِ، وهي مَعرفةٌ. والخُفارَةُ: لغةٌ في الخفارة. ويقال: وَفَتْ خُفْرتُك وخُفارتُك بمعنىً، أَي: ذِمَّتُكَ. والصُّبارَةُ: الحِجارةُ، قال عَمْرُو بنُ مِلْقَطٍ الطائِيُّ:

مَنْ مُبْلِغٌ عَمراً بأَنّ ... الْمَرْءَ لم يُخْلَقْ صبُارَهْ؟
والصُّهارةُ: الشَّحْمُ الْمُذاب. والعُصارَةُ: ما سال عن الَعْصِر. وعُمارةُ: من أَسْماءِ الرِّجالِ. والقُطارَةُ: ما سالَ من الحُبِّ.
(1/448)

وتُمارَةُ: من أسماءِ الرِّجالِ.
(س) الخُباسَةُ: ما تَخَبَّسْتَ مِنْ شَيءٍ أَي: أَخَذْتَ وغَنِمْت. والكُناسَةُ: القُمامَةُ. واللُّماسَةُ: الحاجةُ الْمُقاربة.
(ش) الجُراشَةُ: ما سقَطَ من الشيءِ جَريشاً إذا أَخَذْت ما دُقَّ منه. والحُباشَةُ: الجَماعةُ من النّاسِ. وأَبو خُراشَةَ: مِنْ كُنَى الرِّجالِ. والخُماشَةُ: ما ليس له أَرْشٌ مَعْلوم من الجِراحات. والهُباشَةُ: ما جَمَعْتَ وكسَبْتَ.
(ص) الخُلاصَةُ: ما خَلَصَ من السَّمْنِ.
(ض) العُراضَةُ: ما أَطْعَمَهُ الرَّكْبُ مَن اسْتَطعَمَهُم من أَهْلِ المياهِ. والقُراضةَ: ُ ما سقَطَ عن القَرْضِ. [والنُّفاضَةُ: ما سقَط عن النَّفْضِ] .
(ط) السُّباطَةُ: نَحْوٌ من الكُساحَةِ. واللُّقاطَةُ: كُلُّ ما التَقَطْتَه. والْمُراطَةُ: مثلُ الْمُشاقَة. والْمُشاطَة: ما سقَطَ من الشَّعْرِ عن الْمَشْط.
(ظ) اللُّفاظَة: ما لَفَظْتَ من فيك.
(ع) خُزاعَةُ: حيٌّ من الأَزْد. وضُباعَةُ: من أَسْماءِ النِّساءِ. وقُضاعَةُ: حيٌّ من اليَمَنِ على اخْتِلافٍ، وأَصْلُها كُلْبَةُ الماء. والقُطاعَةُ: ما سَقَطَ عن القَطْعِ. والقُلاعَةُ: قِشْرُ الأَرضِ الَّذي ينْتَقِضُ عن الكَمْأَةِ فَيدُلُّ عليها. ويُقالُ: رَماه بالقُلاعَةِ، وهو: ما اقْتَلَعَه من الأَرْضِ.
(غ) الْمُضاغَةُ: ما مضغْتَ.
(ف) يُقالُ: ما في رَحْلِهِ حُذافَةٌ، أَي: شَيْءٌ من طَعامٍ.
(1/449)

والحُسافَةُ: ما سَقَط من التَّمْر. ويُقالُ: حَديثُ خُرافَةٍ، وهو رَجُلٌ من عُذْرَةَ، اسْتَهْوَتْه الجنُّ، قالَ النَّبِيُّ (: "وخُرافَةُ حَقٌّ". والرُّصافَةُ: اسمُ موضِعٍ. والسُّلافَةُ: أَوّلُ كلِّ شيْءٍ عَصَرْتَه. والعُصافَةُ: ما سقَطَ من السُّنْبُلِ مثلُ التِّبْن وغيره. والنُّسافَةُ: ما سقَطَ من الشيْءِ تنسِفُه، يُقالُ: كُلِ الخالِصَ واعْزِلِ النُّسافَةَ. والنُّشافَةُ: الرُّغوَة.
(ق) يُقال للحَجرِ الأَبيضِ: بُصاقَةُ القَمَرِ. وهي الحُراقَةُ. وهي حُلاقَةُ المِعْزَى. وسُراقَةُ: من أَسْماءِ الرِّجال. والْمُراقَةُ: ما انتُتِفَ من الجِلْدِ، الْمَعْطون. والْمُشاقَةُ: ما سَقَطَ من الْمَشْقِ [من الشَّعْر] .
(ل) البُكالَةُ: البَكيلَةُ. ويُقالُ لِلثَّعْلَب: ثُعالةَ، وهي مَعْرِفة. والثمالَةُ: الرَّغْوةُ. والثُّمالَةُ: بقيَّةُ الماءِ وغيره. والحُثالَةُ: الرَّدِيءُ من كُلِّ شَيْءٍ. والحُسالَةُ: مثلُ الحُثالَةُ. والحُفالَةُ: مثل الحُثالة. والذُّبالَةُ الفَتيلَةُ. وزُبالَة: اسمُ مَوْضِع.
والسُّحالَةُ: ما سَقَطَ من الذَّهَب والفِضَّة ونحوهما. والسُّفالةُ: نَقيض العُلاوة. والعُجالَةُ: ما تعَجَّلْتَهُ. والعُمالَةُ: رِزقُ العامِلِ. وهي الغُسالة.
(1/450)

والفُضالةُ: ما فَضَل من شَيْءٍ. ويُقال: جَلَس قُباَلَتَه، أي: تُجاهَه. والقُصالَةُ: ما يُعْزَلُ عن البُرِّ إذا نُقِّيَ، ثم يُداسُ الثّانِيَةَ. والْمُصالَةُ: ما مَصَل من الأقِطِ. [ويُقال: ما انْتبَلَ نُبالتَه، أَي: ما انتبَه له. وهي النُّخالَةُ.
(م) الجُذامةُ، من الزَّرْعِ: ما بَقِيَ بَعْد الحَصْد. والجُرامَةُ: ما التُقِط من التَّمْرِ بعدما يُصْرَم، يُلتَقَطُ من الكَرَب. والحُتامَةُ: ما بَقِي على المائِدةِ من الطَّعام. وأبو دلامة: من كنى الرجال. والطّرامَة: الخُضْرةُ على الأَسْنان. والظُّلامَةُ: اسمُ مَظْلَمَتِك التي تَطْلبها عند الظّالِم. والقُرامَة: أَعْلى الشِّواءِ. والقُرامَة: ما الْتزق من الخُبْز في التَّنّور. ويقال: ما في حَسبِ فلانٍ قُرامَة، أَي: عَيْب. والقُشامَةُ: ما بَقِيَ على المائدة ممّا لا خيرَ فيه. والقُلامَةُ، من الظُّفْر: ما سَقط عن التَّقْليم. والكُدامَةُ: بَقِيَّةُ كلِّ شيْءٍ أُكِل. وهي النُّخامَة. والهُتامَةُ: ما تَهَتَّمَ من الشَّيءِ. أَي: تكسَّر.
(ن) الجُمانةُ: واحدةُ الجُمان. والحُزانةُ: عِيالُ الرَّجُل الذين يتحزَّن بأَمرِهم. وأَبو دُجانةَ: كُنيةُ سِماكِ بن خَرَشة الأنصاريِّ. ورُكانةُ: اسمُ رَجُلٍ من أَهْلِ مَكَّةَ. واللُّبانَةُ: الحاجَةُ.
(هـ?) البُداهَةُ: الفُجاءَة. والفُكاهَة: الْمُزاحَةُ.
(1/451)

فُعالِيّ
133 ومن المنسوب
(ب) يُقال: جَمَل صُهابِيُّ العُثْنونِ، أَي: أَصْهَب العُثْنون.
(ح) الْمُلاحِيُّ: عِنبٌ في حَبِّه طُول. ويُقال: عِنبٌ مُلاحِيٌّ، أَي: أَبيضُ، وقال:

ومن تعاجِيب خلق الله غاطِيةٌ ... تُعْصَرَ منها مُلاحِيٌّ وغِرْبيبُ
(ر) الخُدارِيُّ: الأسودُ من السّحابِ وغيره. والخُضاريُّ: طائِرٌ يُسَمَّى الأَخْيل. وزُخارِيُّ النَّبْتِ: زَهْرهُ وتلاميعُه. وقال:

زُخاريُّ النَّباتِ كَأنَّ فِيهِ ... جِيادَ العَبْقريَّةِ والقُطوعِ
(ق) الحُذاقِيُّ: الفَصيح اللِّسانِ البيِّنُ اللَّهْجَة.
(م) القُطاميُّ: الصَّقْرُ. والقُطامِيُّ: اسمُ شاعر من تَغلِب.
(ن) يُقالُ: شابٌّ غُدانِيٌّ: إذا امْتَلأَ شبَاباً.

فُعالِيَّة
134 ومن الهاء
(خ) اللُّباخِيَّةُ من النِّساءِ: العَظيمةُ.
(ر) الخُدارِيَّةُ: العُقابُ، قال ذو الرُّمَّة:

ولم يَلْفِظِ الغَرْثَى الخُدارِيَّةَ الوَكْرُ
(1/452)

والصُّفارِيَّةُ: طائرٌ.
(ل) يُقالُ: ناقةٌ جُمالِيَّةٌ، أَي: في خَلْقِ جَمَلٍ.
(م) السُّخامِيَّةُ: الخَمْرُ اللَّيِّنةُ السَّلِسّةُ.

فِعال
135 باب فِعال (بكسرِ الفاء)
(ب) هو الجِرابُ. والحِجابُ: السِّتْر. والحِدابُ: جمعُ حَدَب. والحِقابُ: شَيْءٌ مُحَلّي تَشُدُّه المرأَةُ على وسَطِها. والحِلابُ: المِحْلبُ.
والخِضابُ: ما يُخْتَضَبُ به. والذَّهابُ: المطَر. والرِّقابُ: جَمْعُ رَقَبةٍ. والرِّكابُ: الإِبلُ التي تَحْمِلُ [القوم] . وهو رِكابُ السَّرْجِ. [والرِّهابُ: جَمْعُ رَهْب، قال:

إنِّي سيَنْهَى عَنِّي وعيدَهُم ... بيضٌ رِهابٌ ومُجْنأٌ أُجُدُ]
والسِّخابُ. قِلادَة تُتَّخَذُ من سُكٍّ وغيرهِ، ليس فيها من الجَوْهَرِ شَيْءٌ. والسِّقابُ: جَمْعُ سَقْب. والسِلابُ: واحِدُ السُّلُب، وهي ثيابُ المأْتَمِ السُّودُ. والشِّعاب: جَمْع شِعْب، [ويقال في المثل: شَغَلتْ شِعابي جَدْواي] . والشِّقابُ: جمع شِقْب. وهو الشِّهابُ.
(1/453)

والصِّحابُ: جَمْعُ صاحِب، وقال:

وقال صحابي قد شَأَوْنَكَ فاطلبِ
والصِّنابُ الخَرْدَلُ بالزَّيْتِ، ويُقال بالزَّبيبِ، قال جَريرٌ:

تُكَلِّفُني مَعيشة آلِ زيدٍ ... وَمنْ ليَ بالصَّلائِقِ والصِّنابِ
والظُّرابُ: جَمْع ظَرِب. وهي الإبلُ العِرابُ. والعِصابُ: الحَبْلُ الذي تُعْصبُ به فَخْذُ النّاقة لِتَدُرَّ. وقِرابُ السَّيف: جَفْنُه، يُقال في المثل: "الفِرارُ بقِرابٍ أَكْيَسُ". والقِطابُ: ما قُطِبَ من الجيْبِ. والقطابُ: المِزاجُ. والقِعابُ: جمعُ قَعْبٍ. وهو الكِتابُ. والكِرابُ: جمع كَرْبَة. والكِعابُ: جمع كَعْب. والكِلابُ: جمع كَلْبٍ. والكِنابُ: الشِّمْراخُ. وهو نِصابُ السِّكّين. والنِّصابُ: الأَصْل.
(1/454)

والنِّقابُ: العالِمُ بمغمَّضاتِ الأُمور وقال:

كَريمٌ جوادٌ أَخو مَأِقطِ ... نقابٌ يُخَبِّرُ بالغائِب
والنِّقاب: جَمْعُ نَقْب، وهو الطَّريقُ في الجَبَل. وهو نِقابُ الْمَرْأَة. ويُقال: لَقيتُه نقاباً، أَي: فُجاءَةً. والنِّهابُ: جَمْع نَهْب.
(ت) القلاتُ: جَمْع قَلْت، [وهو نُقْرَةٌ في الجَبَل] . والكِفاتُ: الموضِعُ الذي يُكْفَتُ فيه الشَّيءُ، أَي: يُضَمّ، ومنه قولُ الله عَزَّ وجَلَّ: (أَلَمْ نَجْعَلِ الأَرْض كِفاتاً، أَحياءً وأَمْواتاً) .
(ث) البِراثُ: جَمْع بَرث. والبِغاثُ: لُغةٌ في البُغاث. ويُقال: ناقةٌ دِلاثٌ: للسرَّيعة.
(ج) الحِراجُ: جمعُ حَرَجة. والرِّتاجُ: البابُ العظيم. السِّراجُ: الَّذي يّزْهَر باللَّيل. والسِّناجُ: أَثرُ دُخان السِّراجِ على الجِدار ونحوه. والعِناجُ: الحَبْلُ الأَسْفَلُ في الدَّلْو. ومِزاجُ الشَّراب: ما مُزِج به. ومِزاجُ الجِسْم: ما أسِّس عليه البّدَنُ من المِرَّة وغيرها. والنِّباحُ: اسمُ مَوْضع أحياهُ عبدُ الله بْن عامِرٍ.
(ح) البِطاحُ: جمع أَبْطَح، وهو جمعٌ على غيرِ قياسٍ.
(1/455)

والجِراحُ: جمعُ جِراحَة. والجِماحُ: اسمُ الجُموحِ. والرِّماحُ: جَمْعُ رُمْح. وهو السِّلاحُ. والطِّلاحُ: جمعُ طَلْحة، وقال:

أَنْ تَهْبِطينَ بلادَ قَوْ ... مٍ يَرْتَعون من الطِّلاح
ويُقال: فَرَسٌ فيه طِماحٌ، وهو اسمٌ من قولِكَ: طَمَح بصَرُه. والقِماحُ: جمع مُقامِح، وهي: النّاقَة التي ترفَعُ رَأْسَها عن الماءِ، وهو جمعٌ على غيرِ قياسٍ، وقال بِشْرٌ يذكر السفينةَ:

ونَحْنُ على جَوانِبها قُعودٌ ... نَغُضُّ الطَّرْفَ كالإبلِ القِماحِ
والنِّصاحُ: الخَيْط. ونِصاحٌ: من أَسماءِ الرِّجالِ. والنِّكاحُ: النَّكْح.
(خ) الصِّماخُ: خَرْقُ الأذُن. والفِراخُ: جَمْعُ فَرْخ.
(د) البِجادُ: الكِساءُ [الغَليظُ] . والبِلادُ: جمع بَلْدة. والتِّلادُ: ما وُلِدَ عِنْدَك. والتِّلادُ: المالُ القَديم. والثِّمادُ: جمع ثَمَد. والجِسادُ: الزَّعْفرانُ ونحوُه من الصِّبغ الأحْمَر والأَصْفَر. والحِصادُ: لُغة في الحَصاد. والزِّنادُ: جمع زَنْد.
(1/456)

والسِّرادُ: الإشْفَى. والسِّنادُ: من النّوق: الشَّديدة الخلَقْ. والصِّفادُ: الوَثاقُ. والصِّمادُ: عِفاصُ القارورة. وهو ضِمادُ الجُرْح. والعِبادُ: جمعُ عَبْد. والعِمادُ: واحدُ الأَعْمِدَة. والعِهادُ: المطَرُ. والغِرادُ: جمع غِرَدة. والمِسادُ: نِحْي السَّمْنِ والعَسَل. والمِهادُ: الفِراش. والنِّجادُ: حِمالة ُالسَّيْفِ. والنِّجادُ: جمعُ تَجْد، وهو: ما ارتَفَعَ من الأَرْضِ.
(ر) البِحارُ: جمع بَحْر. والتِّجارُ: جمع تاجر. والجِدارُ: الحائِطُ. والجِعارُ: حَبْلٌ يشُدُّ به الرَّجثل وسطَه إذا نزل البِئْرَ، وقال:

إنَّ الجِعارَ حَقَبُ الشَّقِيّ
والجِفارُ: جمع جَفْر. والحِتارُ: ما حولَ الشَّيءِ. والحِصارُ: حَقيبَةٌ تُلْقَى على البَعير ويُرفع مؤَخَّرُها فيُجْعَل كآخرة الرَّحْل، ويُحْشَى مُقَدَّمُها فيُجعل كقادِمَةِ الرَّحْل. والحِضارُ: الهِجان، واحدُه وجمْعُه سواءٌ.
(1/457)

وهو الحِمارُ. وهو خِمارُ المرأَة. وهو الدِّثارُ. والدَّسارُ: واحِدُ الدُّسُر، وهي مَساميرُ السَّفينةِ، قال الله تعالى: (على ذاتِ أَلْواحٍ ودُسُرٍ) . ويُقال: فُلانٌ حامي الذِّمارِ، إذا ذُمِرَ وغَضِبَ حَمَى. والسِّبارُ: المِسبارُ. والسِّفارُ: الحَديدَةُ التي يُخْطَم بها البَعير. والشِّجارُ: المِشْجرُ وهو من المَراكِب. والشِّجارُ: الخَشَبَةُ التي يُضَبَّبُ بها السَّريرُ. والشِّجارُ: الْمَتَرْسُ. والشِّجارُ: سِمَةٌ من سِماتِ الإِبل. والشِّعارُ: ما وَلِيَ الجَسَدَ من الثِّيابِ. وهو شِعارُ القَوْمِ في الحَرْب. والصِّدارُ: الثَّوْبُ مما يَلي الصَّدْرَ، وفي الْمَثل: "كلُّ ذاتِ صِدارٍ خالَةٌ". والضِّمارُ: ما لا يُرجَى من الدَّيْنِ والوَعْدِ. وقال:

عَطاءً لم يَكُنْ عِدَةً ضِمارا
وهو عِذارُ الرَّجُلِ. وعِذارُ الدّابَّةِ. والعِشارُ: جمعُ عُشَراءَ من الإبل، وهي الحامِلُ.
(1/458)

[والغِمارُ: جمعُ غَمْرة] . ويومُ الفِجارِ: يومٌ من أَيّام العَرَب. والقِطارُ: جمع قَطْر. والقِطارُ: قِطارُ الإبِل. والكِفارُ: جمع كافِر. والمِهارُ: جَمْعُ مُهْر. والنِّبارُ: جمع نِبْر. وهو النِّثارُ. والنِّجار: الأَصْل، وفي المثل: "كلُّ نجارِ إبلٍ نجارُها". ويُقال: في الدّابَّةِ نِفارٌ، وهو اسمٌ، مثلُ الحِرانِ. والهِجارُ: حَبْل يُشَدُّ من رُسْغِ البَعير إلى حِقْوِه.
(ز) الجِلازُ: كلُّ شَيْءٍ يُلْوَى على شَيْءٍ. والجِهازُ: لُغةٌ في الجَهاز. والحِجازُ: اسم مَوضِع. والحِجازُ: حَبْلٌ يَشَدُّ في أصْل خُفِّ البعير إلى حِقْوِه. والرِّكاز: المالُ الْمَدْفون، وفي الحديث "وفي الرِّكازِ الخُمْس". والكِنازُ: لغة في الكَناز. والنِّشازُ: جمع نَشْز.
(س) التَّراسُ: جمع تُرْس. وحِماس: من أَسْماءِ الرِّجال. ويُقال: نَعَمٌ دِخاسٌ، أَي: كّثير. وأَبو دِعاسٍ: من الكُنَى. والشِّماسُ: الاسمُ من الشُّموس. والعِراسُ: حبلٌ يُشَدُّ من عُنُقِ البعير إلى يَدَيْهِ وهو باركٌ. والعِناسُ: حَبْلٌ يُشَدُّ من عُنُقِه إلى إحْدى يَدَيْهِ وهو باركٌ.
(1/459)

والعناسُ: العُنوسُ.
والغِراسُ: فَسيلُ النَّخْل. والغِراسُ: وقتُ الغَرْس. وأَبو فِراسٍ: كُنْيَةُ هَمّامِ بن غالِبٍ، وهو الفَرَزْدَق. وهو كِناسُ الظَّبْي. واللِّباسُ: ما يُلْبَسُ. ولِباسُ التَّقْوى: الحَياءُ. والنِّحاسُ: الطَّبيعةُ والأَصْل. والنِّخاسُ: الخَشَبة التي تُنْخَسُ بها البَكْرة إذا اتَّسَع ثُقْبُها مما يَأْكُله الْمِحْور. والنِّفاسُ: جمع نُفَساءَ، وليس في الكلامِ فُعَلاء يجمع على فِعال غير عُشَراء ونُفَساء.
(ش) الجِحاشُ: جمع جَحْش. والحِراشُ: جمعُ حَرْش، ومنه سُمِّيِ رِبْعِيُّ بنُ حِراش. وخِداشٌ: من أَسْماءِ الرِّجال. وأبو خِراش: من الكُنَى. وهو الفِراشُ. والكِباشُ: جمع كَبْش. والمِحاشُ: القومُ يحالِفون غيرَهم عند النّار، [لئلا يُنْسَى ذلك] .
(ص) يُقالُ: دِرْعٌ دِلاصٌ، أَي: لَيِّنةٌ. وعِفاصُ القارورَة: غلافُها.
(ض) يُقالُ: ما عليه فِراضٌ، أَي: ثَوْبٌ. والكِراضُ: الماءُ الذي تَلْفَظُه النّاقةُ من رَحِمِها. والنِّفاضُ: إزارٌ من أُزُرِ الصبِّيْان، وقال:

جارِيَةٌ بَيْضاءُ في نِفاضِ
(1/460)

(ط) هو البِساطُ. والخباطُ: سِمَةُ في الفَخِذ طويلة [عَرضْاً] . ويُقال: دابّةٌ فيها خِراطٌ، وهو: اسمٌ من قوِلك: فَرَسٌ خِروطٌ، يَقول البائِعُ: بَرِئْتُ إليك من الخِراطِ، وهو: الجِماحُ. وهو رِباطُ القِرْبة. وهو الرِّباطُ. وهو الزِّراطُ. والسِّراطُ. وهو السِّماطُ من النَّخْل، ومن النّاسِ. والسِّناط: الكَوْسَج. وهو الصِّراطُ. والصِّراطُ: قنطرة جَهَنَّم. والعِلاطُ: سِمَةٌ في العُنُق بالعَرْض. والقِراطُ: شُعْلة السِّراج. أبو عمرو: القِراطُ: الِمصبْاح. والقماطُ: الحَبْل الَّذي يُشَدُّ به قوائم الشاةِ عند الذَّبْح. والمِقاطُ: الحَبْل. والمِلاطُ: عَضُد البعير. وابنا مِلاطَيْه. كَتِفاه. والمِلاطُ: الطّين الذي يُجْعل بين سافَي البِناءِ.
(ع) البِقاعُ: موضعٌ يُقال له: بِقاعُ كَلْبٍ، قَريبٌ من دمِشْق. والجِذاعُ: جمعُ جَذَع. وجذاعٌ: رَهْط الزِّبْرِقان بن بَدْر. وجماعُ الشَّيْءِ: جمعه، يُقال: الخمرُ جِماعُ الإثْمِ. ويُقال: قِدْرٌ جماعٌ: للعظيمة.
(1/461)

وهي الذّراعُ. وذِراعُ المَذْروع أصْلُها منها. والذِّراعُ: نَجْم، وهما ذِراعانِ. والذّراعُ: سِمَةٌ في الذراع. والرُّباعُ: جمعُ رَبْع ورُبَعٍ أَيضاً. والرِّتاعُ: جمع راتِعٍ. والرِّضاعُ: لغة في الرَّضاع. والرِّقاع: جمعُ رُقْعَة. والسِّباع: جمع سَبُع. والسِّطاعُ: عمودُ البَيْتِ، وقال:

أََ لَيْسوا بالأُلَى قَسَطوا جَميعاً ... على النُّعْمان فابْتَدَروا السِّطاعا
وهو شراعُ السَّفينة. والصِّقاعُ: خِرقَةٌ تكون على رأْس الْمَرْأَة تُوقِّي بها الخِمارَ من الدُّهْن. والضِّباعُ: جمع ضَبُع. والطِّباعُ: الطَّبع. وطِلاعُ الشَّيْءِ: مِلْؤُه، وقال يصف القَوْسَ:

كَتومٌ طِلاعُ الكَفِّ لا دُون مِلْئها ... ولا عَجْسُها عن موضِع الكفِّ أَفْضَلا
والقِطاعُ: الجِرام. وهو القِناعُ. والقناعُ: الطَّبَق الذي يُؤكَلُ عليه الطَّعام. واللِّفاعُ: ما تَلَفَّعُ به المرأَة. واللّقاعُ: الكساءُ الغَليظ. والنِّخاع: لغة في النُّخاع. والنِّقاعُ: جمع نَقْع، وهو أَرْضٌ حُرَّةُ الطِّينَةِ.
(1/462)

(غ) الدِّباغ: الدِّبْغ، يُقال: الجِلْد في دبِاغٍ. وهو الدِّماغُ. والرِّساغُ: حبلٌ يُشَدُّ في رُسْغ البَعير. الصِّباغُ: الصِّبْغ، مثل دِبْغ ودبِاغ، ولِبْس ولِباس. [والفِراغُ: القَدَحُ الضخْمُ. ومن القِسيِّ: البَعيدَةُ الرَّمْي. ومن الدَّابّة: السَّريعةُ] .
(ف) الثِّقافُ: ما تُسَوَّى به الرِّماحُ. والجِحافُ: أَن يَسْتَقيَ الرَّجلُ فتُصيبَ الدَّلْوُ فمَ البئر فَتَتَخَرَّق. قال الرّاجِزُ:

قد عَلِمَتْ دَلْوُ بَني مَنافِ
تقويمَ فَرْغَيْها عن الجِحافِ
والحِقافُ: جمع حِقْف. والخِصافُ: جمع خَصَفَة. والخِلافُ: شَجر. والرِّصاف: جمع رَصَفَة. والسِّناف للبَعير بمَنْزلة اللَّبَب للدّابة. والطِّرافُ: بَيْتٌ من أَدَم. والعِجافُ: جمعُ أَعْجَف، وهو جَمْعٌ على غير قياس. والعِطافُ: الرِّداءُ. وعلافٌ: رجل تُنْسَبُ إليه الرِّحال وهو زَبّانُ أبو جَرْم. وهو غِلافُ السَّيف والقارُورَة. والقطافُ: اسم وقتِ القَطف. واللِّحافُ: اسمُ ما يُلتحَفُ به. والنِّجافُ: العَتَبةُ. والنِّطافُ: جمعُ نُطْفَةٍ.
(1/463)

(ق) البِراق: جمع بُرْقة. ويُقال: إنِّ رَأسَه لَجيِّدُ الحِلاق، من الحَلْق. والخِناقُ: الحَبْلُ الَّذي يُخْنَق به. ويُقال: ناقَةٌ دِفاقٌ، أَي: مُتَدَفِّقَةٌ في السَّيْر. وكَأْسٌ دهاقٌ، أَي: مُمتلئةٌ. والرِّفاقُ: جَمْعُ رُفْقَة. والرِّفاقُ: حَبْلٌ يُشَدُّ به عَضُدُ النّاقةِ لتُخْبَلَ عن أَن تُسْرِع، وذَلك إذا خيفَ أَنْ تَنْزِع إلى وطنها. وسِباقا الطّائرِ الجارح: قَيْداه من سَيْرٍ أَو غيره. والشِّناق: الخَيْطُ الَّذي تُشدُّ به القِرْبةُ. والصّداق: لغة في الصِّداق. والصّفاقُ: جِلدةُ البطْن. والسَّموات طِباقٌ، أَي بَعضها على بعض. وطباقُ الشَّيءِ: قَدْرُهُ. وطِراق النّضعْل: ما أُطبِقَتْ عليه فخُرِزَتْ به. وهو العِراق. والعراقُ: الطِّبابة. وعِفاقٌ: اسمُ رَجُل أَكَلَتْه باهلَةُ في قَحْط أصابَهم. ويُقال: ناقَةٌ مِزاقٌ، أَي سَريعةٌ جداً. والنِّطاقُ: ثَوبٌ تَلْبَسهُ المرأَةُ وتَشُدُّه إلى وسَطَها بحَبْل، ثم تُرسل الأعلى على الأَسفَل. والنِّطاقُ. إكْليلُ البَيْتِ.
(1/464)

والنِّفاقُ: جمع نَفَقة، يُقال: نَفِقَت نِفاقُ القَوْم.
(ك) الحِباكُ: واحدٌ الحُبُكِ، حُبُك السَّماءِ، وهي طَرائقُها. والرِّماكُ: جَمْعُ رَمَكَة. والسِّماكُ: نَجْمٌ، وهُما سِماكان: الرّامحُ، والأَعزلُ. [والسِّماك: جمع سَمَكة] . والشّحاك: عُودٌ يُعَرَّض في فَمِ الجَدْي يَمنَعُهُ من الرَّضاعِ. وهو شراكُ النَّعلِ. والضِّناكُ: المرأَةُ المُكْتَنِزَةُ. ومِلاكُ الأَمرِ: قِوامُه. والقَلْبُ مِلاكُ الجَسَدِ.
(ل) البِغالُ: جمعُ بَغْلٍ. والثِّفالُ: جِلْدةٌ تُبْسَط تحت الرَّحَى. ويقال: فُلانٌ ثِمالٌ لِبَني فلان إذا كان غياثاً لهم يَقُوم بأَمْرِهم، وقالَ [يمدح رجلاً] :

بأَنْكَ ربيعٌ وغيثٌ مَريعُ ... وقِدْماً هناك تكون الثِّمالا
والجبالُ: جمعُ جَبَل. [والجِعالُ: الخِرْقةُ الَّتي تُنْزَل بها القِدْر. وجِعالٌ: اسم رَجُل. والجِمالُ: جَمْعُ جَمَلٍ] . والحبالُ: جَمْعُ حَبْل. وحِبالٌ: اسمُ رجُلٍ من بني أَسد.
(1/465)

والحِجال: جمْع حَجَلة. والحِمالُ: الحمِالَةُ. والحِجال: السُّمُّ. والدِّحالُ: جمع دَحْل. والرِّجال: جمعُ رَجُل وراجل جميعاً. والرِّحالُ: جمع رَحْل. والرِّخالُ: جمع رَخِل. وأَبو رغال: يُرجُم قَبرُه، وقد كان دَليلاً للحبشة حين تَوَجَّهوا إلى مكةَ، فمات في الطَّريقِ. والرِّمال: جَمْع رَمْل. والزُّبال: ما تَحْمِلُه النَّمْلَةُ بِفيها؛ يُقالُ: ما رزَأْتُه زِبالاً، وأَصلُه ما فَسّرنا، قال ابنُ مُقْبل يَصِفُ فَحْلاً:

كريمُ النِّجارِ حَمَى ظَهْرَهُ ... فَلَمْ يُرتَزَأْ بِرُكوبٍ زبالا
والسِّجالُ: جمع سَجْل، وهو الدَّلْو الْمَليءُ ماءً. والسِّخالُ: اسمُ مَوْضِعٍ. والسِّمالُ: جَمْعَ سَمَلَة. والشِّكالُ: العِقالُ. والشِّكالُ: حبْلٌ يُجعلُ بين التَّصْديرِ والحَقَب.
(1/466)

ويُقالُ: بالفَرسِ شِكالٌ: إذا كانَ البياضُ في يد ورجْلٍ مِنْ خِلافٍ، وهو يُكْرَهُ. وقَوْمٌ يَجْعلُون الشِّكالَ: البياضَ في ثَلاثِ قوائِمَ. والشِّمالُ: نَقيضُ اليَمين. والشَّمالُ: كالكيس يُجعَل فيه ضَرْعُ الشّاة. والشِّمالُ: واحدُ الشَّمائِل، والشَّمائلُ قد تكونُ من الأَخْلاقِ، ومن خِلْقَة الجَسَد. والصِّقال: الصَّقْل. وهو الطِّحال، يُقالُ: إنَّ الفَرسَ لا طحالَ له. وهو العِقالُ. والعِكالُ: الحَبْلُ الَّذي يُعْكَل به البعيرُ، وهو أَن يُعْقَل بحبْلٍ. والفِحالُ: جمعُ فَحْلٍ. وقِبالُ النَّعْلِ: الزِّمامُ يكون بين الإصبْع الوُسْطَى والتي تليها. وهو المِثالُ. والمِثالُ: الفِراشُ. والنِّبال: جمع نَبْل. والنِّصالُ: جمع نَصْل. والنِّعال: جمع نَعْل.
(م) البِرام: جمع بُرْمة. والجِرامُ: الصِّرام. والجِلام: الجِداء. والحِجامُ: شَيْءٌُ يُجْعَلُ في خَطْمِ البعير كَيْلا يَعَضَّ. وهو حِزامُ السَّرْج، وحِزامُ الصَّبَيِّ في مَهْده. ويُقال في قوله تعالى: (خِتامُهُ مِسْكٌ) أَي: آخِرهُ. والختامُ: الطّينُ الذي يُختم به. والخِدامُ: جمعُ خَدَمة. والخطامُ: نحوٌ من الزَّمام. والدَّسامُ: ما يُدْسَم به الجُرْحُ. والدَّسامُ: السَّدادُ.
(1/467)

والرُّجامُ: الخَشَبةُ الَّتي يُنْصَبُ عليها القَعْوُ. والرَّجام: الحجارة، وهي جمع رُجْمة. ورِزامٌ: من أَسماءِ الرَّجال. والسَّلام: جمع سَلِمَة. والسِّهام: جمع سَهْم. [والشَّبامُ: عُودٌ يُجعلُ في فَم الجَدْي لئلا يَرْضَع] . والصَّرامُ: القِطاعُ. والضِّرامُ: لَهَبُ النّارِ. والضِّرامُ والضَّرَم واحدٌ. والعِصامُ: رِباطُ القِرْبةِ. وعصامٌ: من أَسماءِ الرِّجال. والعظامُ: جمعُ عَظيم وعَظْم. وهو الفِدامُ، يُقالُ: فَدَم على فيه بالفدامِ. والقرامُ: السِّتر. والكعامُ: الحجامُ. والكِلامُ: جمعُ كَلْم، وهو الجِراحةُ؛ قال أبو بكر الصِّدّيق فيما يرثي به النَّبيّ صلى الله عليه [وسلم] :

أَجدَّكَ ما لِعَيِنْكَ لا تنامُ ... كأَنَّ جُفونَها فيها كِلامُ
واللِّثامُ: ما كان على الفمِ. وهو اللِّجام. واللَّحام: جمع لَحْم. واللَّفام: ما كان على طَرَف الأَنْفِ. والنِّظام: ما يُنْظَم به اللُّؤْلؤ. وهشامٌ: من أسماءِ الرِّجال.
(ن) بِطانُ القَتَب: غُرْضُه. والثِّبان: الوعاءُ يُحْمَل فيه الشيءُ ين يَدَيْك.
(1/468)

والجِرانُ: باطن عُنُق البَعير. والحِرانُ: الاسمُ من الحُروِن. والحِسانُ: جمع حَسَن وحسناء. وهو فَرَسُ حِصان. والحِضانُ: الاسمُ من الحَضون، وهي النّاقةُ التي أَحدُ طُبْيَيها أَطول من الآخر. وهو الخِتان. والخِتانَ: أَيضاً مَوضِعُ القَطْعِ من الذَّكَرِ. والدّهانُ: جمع دُهْن. والدِّهان: الأَدَيمُ الأَحْمَرُ. والرِّعانُ: جمْعُ رَعْن. والرّقانُ: الحِناءُ. والرِّهانُ: جمعُ رَهْن. والظِّعانُ: النِّسْعَة التي يُشدُّ بها الهَوْدَجُ. والعِجانُ: ما بين الخُصيْةِ والفَقْحَةِ. والعِرانُ: العُودُ الَّذي يُجْعَلُ في أنف البُخْتيّ. والعِرانُ: البُعْد. والفِتانُ: غِشاءٌ للرَّحل من أَدَم. والقِرانُ: الحَبْلُ الَّذي يُقْرَن فيه البعيران. والكرانُ: العُودُ. وهو أخوهُ بِلِبانِ أُمِّه. وهو اللِّسان. وكذلك لِسانُ الميزان. وقد يوضع موضِعَ الكلمةِ فيُؤَنَّثُ حينئذ، قال أعشى باهِلة:

إنّي أَتَتْني لِسانٌ لا أُسَرُّ بها ... منْ عَلْوَ لا عَجَبٌ منها ولا سَخَرُ
(1/469)

والمتانُ: جمعُ مَتْن من الأَرض، وهو ما ارتَفَع منها. وهو بَعيرٌ هِجانٌ، أَي أَبيضُ، واحدُه وجمْعُه سواء.
ورُبما قالوا هَجائنُ. والهِدانُ: الهِلْباجَةُ.
(هـ?) العِضاهُ: كُلُّ شَجَرٍ له شوكٌ.

فِعالة
136 وممّا أُلْحقت الهاء به من هذا البناء
(ب) [الجِخابةُ: الأَحْمَقُ] . والذّنابةُ: ما بين التَّلْعَتَين من الْمَ سايل. والعِرابَةُ: الاسمُ من الإعراب، وهو: الإفحاش. والعِصابةُ: العِمامةُ. والعِاصبةُ: الجماعةُ من النّاس. وعصابَةُ: من أَسْماء الرجال. وأَبو قِلابَةَ: رَجُل من الْمُحَدِّثين.
(ح) وهي الجِراحةُ. والفلاحةُ: الحِراثةُ.
(د) الرِّفادَةُ: شَيْءٌ كانت تَتَرافدُ به قريش في الجاهليَّة للحاجِّ. والرِّفادة في إكاف البَغْل وغيره كالقَرَبوس في السَّرْجِ. والضِّمادَةُ: الخرقة يُلَفُّ بها الرَّأُس عند الادِّهان والغسل. والعِمادَةُ: العِماد. وهي القِلادةُ.
(ر) هي البِشارَةُ. والبكارة جمع بَكْر. والجِبارَةُ: السِّوارُ. والجِبارةُ: واحدةُ الجَبائرِ، وهي العيدانُ التي تُجْبَر بها العِظامُ.
(1/470)

والحِجارَةُ: جَمْع حَجَر. والحِضارَةُ: نَقيضُ البداوةِ، قال القطامي:

ومَنْ تَكُن الحِضارةُ أَعْجَبَتْهُ ... فأَيَّ رجالِ باديةٍ ترانا
والحمارةُ: واحدة الحَمائر، وهي حجارةٌ تُنْصبُ حول بَيْتِ الصَّائدِ وغيرِه، وقال:

بَيْتُ حُتوفٍ أُرْدِحتْ حماِئرهُ
والخِفارَةُ: لغة في الخَفارة. والسِّتارة: السِّتْر. والظِّهارةُ: نقيضُ البِطانَةِ. والعِمارَةُ: مثلُ العَشيرِة. والغِفارةُ: الخِرْقَةُ دون الخمار. والغفارةُ: السَّحابة التي كأَنَّها فوق سحابة. والغِفارَةُ: الرقعةُ التي تكون على الحزِّ الّذي يجري عليه الوتر. والمهارةُ: جمعُ مُهْر.
(ز) هي الجِنازَةُ. والرّجازةُ: مَرْكَبٌ أَصْغرُ من الهَوْدَج.
(س) الفراسةُ: الاسم من التَّفَرُّس، يقال: "اتَّقُوا فِراسَةَ المُؤْمِن". والكباسةُ: القِنْو.
(ع) البِضاعةُ: ما أَبْضَعْتَ. ويقال: ما في بني فُلان من يضبطُ رباعَتَه غيرَ فلان، أي: أَمْرَه وشأنه الذي هو عليه. والرّباعةُ: نَحْوٌ من الحَمالة. [و] يقالُ: النّاسُ على ربِاعَتهم، أي: استقامتهم.
(1/471)

والرِّضاعةُ: لغةٌ في الرِّضاعة. ورفاعةُ: من أَسماءِ الرِّجالِ.
(ف) الرِّدافةُ: كالخِلافَةِ، كانت الرِّدافةُ في الجاهليَّة لبني يَرْبُوع.
(ق) البِطاقةُ: رُقْعةٌ فيها رقْمُ المتاعِ بلُغة أهلِ مِصْرَ.
(ل) [الجِعالةُ: الشَّيء يجعَلُه الإنسانُ على شَيْءٍ لك] . والجِمالَةُ: الجمال. قال الله تعالى: (جِمالَةٌ صُفْر) . والحِبالةُ: التي يُصاد بها. وحِمالَةُ السيف: مَحْمِلُه. وهي الرحالة. وهي الرِّسالةُ.
(م) الخِزامةُ: بُرَةٌ في أَنْف النّاقة يُشَدُّ فيها الزِّمامُ. [والدِّعامةُ: عَمودُ البيت] . والصلامةُ: الجَماعة. والعظامةُ: العُظْمة. والكِظامَةُ: بئرٌ إلى جَنْبها بئرٌ، وبينهما مجرى في بطن الوادي. والكِظامَةُ: الحَلْقةُ التي فيها خيوطُ الميزانِ في طَرَف الحديدة. والكظامةُ: العَقَبُ الذي على رؤوسِ القُذَذ مما يلي حَقْو السَّهْم.
(ن) [البِطانةُ: نقيضُ الظِّهارة. وبطانَةُ الرَّجُل: وَليجَتُه، أَي خاصَّتُه] والخِزانَةُ: اسمُ المكان الذي يُْزَن فيه. والرِّطانةُ: لغة في الرَّطانَةِ.
(1/472)

فِعاليّ
137 ومن المنسوب
(ب) يُقال: زَيْتٌ ركابيٌّ، لأَنه يُحْمَلُ من الشام على الرِّكاب. وهي الإبلُ. وبِرْذَوْن صنابيٌّ: إذا كان يُخالط شُقرَتَه شعْرَةٌ بيضاءُ. يُنسَبُ إلى الصنابِ.
(س) النطاسيُّ: العالِمُ بالطِّبِّ.
(ف) العلافيُّ: الرَّحْل، يُنْسَب إلى علاف، وهو زَبّانُ أبو جَرْمٍ.

138 بابُ فَعال
بفَتْح الفاء وكَسْر اللامِ
(ب) يقالُ للرَّجُل إذا كان غَليظاً إلى القِصرَ: رجُلٌ حَزابٍ وحَزابِيَةٌ.
(ح) الشَّناحيُّ: الطَّويل، [وبعضُهم يقول بالخاءِ] .
(ش) النجاشيُّ: اسمُ مَلِك الحَبشَةِ.
(ع) يُقالُ: فرسٌ رَباع: للذي يُلْقي رباعيَتَه. وكذلك غيرُه. قال العجاج:

رَباعيا مُرْتَبِعاً أَو شَوْقَبا
(ن) الثَّماني: من عدد المؤَنَّثِ.

فَعالِية
139 ومن الهاء
(ب) رَجُلٌ حَزابيَةٌ. وكذلك غيرُه. قال أُميّةُ بن أبي عائذٍ الهذليّ:

وأَصحمَ حام جَراميزَه ... حَزابيَة حَيَدى بالدِّحال
(1/473)

(ذ) يقالُ: بين القوم رَباذِيَةٌ. أَي: شَرّ، وقال:

وكانَتْ بينَ آلِ أَبي أُبَيٍّ ... رَباذِيةٌ فأَطْفأَها زِيادُ
(ع) يُقال: فَعْلتُ ذلك طَماعِيَةً في معروفك.
(غ) الرّفاغيَةُ: السَّعَةُ. يُقال: هو في رَفاغِيَةٍ من العيش.
(ق) يقال: به شينٌ عَباقِيَةٌ: للذي به أَثرٌ باقٍ. والعباقِيَةُ أيضاً: العَبَق، [وهو مصدرُ عَبِق الطّيبُ أي: لَزِقَ] .
(م) الفَهامِيَة: الفَهْم.
(ن) الثَّمانِيَةُ: من عَدد المذكَّرِ. والزَّبانيَةُ: الشُّرَط. والطَّبانِيَةُ: الطّبونُ. والعَلانِيَةُ: العُلون.
(هـ?) يُقال: سَمِعْت جَراهِيَة القوم. وهي كلامُهُم وعَلانِيَتُهُمْ دون سِرَّهِم. والرَّفاهِيَة: الرّفاهَة، يُقال: هم في رفاهِيَة من العَيْشِ. والفَراهِيَةُ: الفَراهَةُ. والكَراهِيَةُ: الكَراهةُ.

فَعالاء
140 بابُ فَعالاء بفَتْح الفاء ممدودة
(ر) عَقاراءُ: اسمُ موضِع.
(س) العَجاساءُ: القِطْعةُ العظيمةُ من الإبل. والعَجاساءُ: الظُّلْمةُ.
(ق) يُقال: جَمَلٌ طَباقاءُ: لِلَّذي لا يَضْربُ، وكذلك الرجلُ، قال جَميلٌ:

طَباقاءُ لم يَشْهدْ خُصوماً ولم يَقُدْ ... رِكاباً إلى أَكوارِها حِينَ يُعْكَفُ
(1/474)

(ك) البَراكاءُ: البُروك، قال بِشرٌ:

ولا يُنْجي من الغَمراتِ إلا ... بَراكاءُ القِتالِ أَو الفِرارُ
(م) العَباماءُ: الأَحْمقُ.

فَعولاء
141 باب فَعولاء بفتح الفاء ممدود
(ق) الدّبوقاءُ: العَذِرةُ، قال رُؤْبة:

لولا دَبوقاءُ استِه لم يَبْطَغِ

فُعالَى
142 بابُ فُعالَى بضَمّ الفاء
(ب) الذّنابَى: الذَّنبُ.
(د) هما جُمادَى الأولى، وجُمادَى الآخِرَة. ويُقال: حُماداك أن تفعلَ ذاك، أَي: غايَتُك.
(ر) الحُبارَى: طائِرٌ. والصُّمارَى: الدُّبُر. ويُقالُ: قُصاراك أَنْ تَفْعَل ذاك، أي: غايَتُك.
(ع) الشُّكاعَى: نَبْتٌ يُتَداوَى به.
(م) الخُزامَى: خيريُّ البَرِّ. والرُّخامَى: نبت. والسُّلامَى: عِظام خُفِّ البعير وغيره. والقُدامى: الرّيشُ المُتَقَدِّمةُ في أَوَّل الجَناح. وَالنُّعامَى: ريحُ الجَنوب. [ونُعاماكَ: مِثْلُ قصاراكَ] .
(1/475)

(ن) زُبانَى العَقْرَب: قَرناها. والسّمانى: ضَرْبٌ من الطَّيْرِ.

فَعيلاء
143 بابُ فَعيلاء بفتْح الفاء ممدوداً
(ث) يُقال: بُسْرٌ قَريثاءُ، وكَريثاءُ بمعنىً، وهو ضَرْبٌ من التَّمْرِ. وهو أَطْيَبُ التمرِ بُسْراً.

فَعالَّة
144 بابُ فَعالَّة
بفتَح الفاء وتشديد اللام
(ر) حَمارَّةُ القَيْظِ: شِدَّة حَرِّهِ. وصبارَّةُ الشِّتاءِ: شِدَّةُ بَرْدِه.
(ف) الزَّرافَّة: الجَماعةُ، يُقال: أَتوْني بزَرافَّتِهمْ: أَي بجماعَتِهِمْ. هذا قولُ القَنانِيّ، وغيرُه يُخَفِّف.
(ل) يقال: أَلْقَى عليه عَبالتَّهُ. أي: ثِقْلهُ.

[اِنقَضَتْ أبْوابُ ما لَحِقتهُ الزِّيادَةُ بَيْن العَيْن واللام]
(1/476)