Advertisement

معجم ديوان الأدب 004

بسم الله الرحمن الرحيم
كتاب ذوات الأربعة
هذه أبواب الأسماء فَعْل
663 (بابُ فَعْل بفتح الفاءِ وتسكينِ العيْن)
(ب) الرَّبْوُ: ما ارْتفع من الأَرضِ.
(ج) نَجْوُ السَّبُع: جَعْره. والنَّجْوُ السَّحاب الذي قد هَراق ماءَه.
(ح) النَّحْو: إِعرابُ الكلامِ العربي. وأَصْلُه القَصْد.
(خ) الرَّخْو: لغةٌ في الرِّخْو.
(د) البَدْوُ: البادِيةُ. والغَدْوُ: أَصْلُ الغَدِ. قال لبيدٌ، فجاءَ به على أَصْله:

وما النّاسُِ إِلا كالدِّيارِ وأَهلُها ... بها يَوْمَ حَلُّوها، وغَدْواً بَلاقعُ
(ر) الجَرْو: لغةٌ في الجِرْو. ويُقالُ: بلغني ذَرْوٌ من قولٍ، أَي: طَرَفٌ. والسَّرْوُ: مثلُ الخَيْفِ، ومنه قيل في الحديثِ: سَرْوُ حِمْيرَ. والغَرْوُ: العَجَبُ. وهو الفَرْوُ.
(4/3)

والقَرْو: مِيلغُ الكلْب. والقَرْو إناءٌ يُنْبَذُ فيه. والقَرْوُ: القَدَحُ. ويُقالُ: تَرَكْتُ الأَرضَ قَرْواً واحداً، إِذ طبَّقَها المطرُ. والْمَرْوُ: حِجارةٌ بِيضٌ بَرّاقَةٌ تكونُ فيها النّارُ. والْمَرْوُ: ضَرْبٌ من الرَّياحين.
(ش) الحَشْوُ: صِغارُ الإِبلِ. والخَشْوُ: الحَشَفُ.
(ع) القَعْوُ: الذي تَجْري فيه البَكَرةُ إذا كان من خَشَبٍ. ورجُلٌ لَعْوٌ، أي شهوان حريصٌ. والنَّعْوُ: التَّفِرةُ من البعيرِ.
(غ) صَغْوُهُ مَعَكَ: أي: مَيْلُهُ. والفَغْوُ: الفاغِيةُ.
(ف) صَفْوُ الشَّيْءِ: صِفْوتُه. والعَفْوُ: فضْلُ المالِ. والعَفْوُ: لغةٌ في العِفْو، وهو الجَحْشُ. والعَفْوُ: الأَرضُ الّتي لم تُوطَأْ، وقال:

قبيلةٌ كَشِراكِ النَّعْلِ دارِجةٌ ... إنْ يَهْبِطوا العَفْوَ لا يُوجَدْ لَهُمْ أَثر
(ق) الحَقْوُ: القُرْبُ. والحَقْوُ: الإِزارُ. وحَقْوُ السَّهْمِ: مُسْتَدَقُّهُ مِنْ مُؤْخَّرِه مما يَلي الرّيشَ.
(4/4)

(ك) الشَّكْوُ: الشَّكْوى. [والْمَكْوُ: الْمَكا. وهو جُحْرُ الثَّعْلَبِ ونَحْوِه] .
(ل) هي الدَّلْو: والدَّلوُ: بُرْجٌ من بروج السَّماءِ. ويقالُ أَتيتُه مِنْ عَلْوَ ومِنْ عَلْوِ ومِنْ عَلْوُ.
(م) يُقالُ: اشتَدَّ حَمْوُ الشَّمْسِ، لغةٌ في قولِك: حَمْيُ الشَّمْسِ.
(هـ?) البَهْوُ: الرِّواقُ. ويُقال: فَعَلَ ذلك رَهْواً، أَي: ساكِناً بغَيْر تَشَدُّدٍ. والرَّهْوُ الكُرْكيُّ. والرَّهْوُ الفُرْجَةُ بين الشَّيْئَيْنِ. والرَّهْوُ المرأَةُ الواسعةُ الهَنِ. والرَّهْوُ: واحدُ الرِّهاءِ وهي أَماكنُ مرتَفِعَةٌ. والزَّهْوُ: البُسْرُ الملوَّنُ. والمهو: الرَّقيقُ من اللَّبنِ، الكثير الماءِ. والْمَهْوُ: السَّيْفُ الرَّقيقُ. ومَهْوٌ: حَيٌّ من العَرب: [وفي المثلِ: أَخْيَبُ صَفْقَةً مِن شَيْخِ مَهْوٍ] .

فَعْل (يائي)
664 ومن الياء
(ب) هو الظَّبْيُ.
(ح) اللَّحْيُ: واحد الأَلْحِي.
(د) هو الثَّدْيُ. [وهو الجَدْيُ] . والجَدْيُ الذي تُعْرَفُ به القِبْلةُ. والجَدْيُ: بُرْجٌ من بُروج السَّماءِ.
(4/5)

والهَدْي: ما يُهْدَى إلى البيت.
(ذ) الْمَذْيُ: ما يخرجُ عند الملاعبةِ والتقْبيل.
(ر) الشَّرْيُ: الحَنْظَلُ.
(س) النَّسْي: لغةٌ في النِّسْي، من قوله عزَّ وجلَّ: (وكُنْتُ نَسْياً مَنْسِيّا) ، وهو ما تُلقيه المرأَةُ من خِرَقِ اعتلالها.
(ف) يُقالُ: كَفْيُكَ دِرْهَمٌ، أَي: حَسْبُك.
(ل) الحَلْيُ: واحدُ الحَلِيّ.
(هـ?) النَّهْيُ: الغَديرُ.

فَعْل (لفيف)
665 ومِنَ اللَّفيف
(ب) هو بَوُّ النّاقةِ.
(ث) يُقالُ: جاءَ تَوّاً، أي: جاءَ قاصداً لم يُعَرِّجْ على شَيْءٍ.
(ج) الجَوُّ: ما بيْنَ السَّماءِ والأَرضِ.
(د) الدَّوُّ: الْمَفازةُ.
(ق) قَوّ: اسمُ موضِعٍ.

فَعْل (لفيف يائي)
666 ومن الياء
(ح) الحَيُّ: الواحدُ لأَحياءِ العَربِ. والحيُّ: ضِدُّ الْمَيِّتِ.
(ن) النَّيُّ: الشَّحْمُ، وهذا مختلِفٌ في الأَصلِ.

فَعْلة
667 ومن الهاء من الواو
(ب) الرَّبْوةُ: ما ارْتَفَع عن الأَرضِ. وشَبْوةُ: العقْربُ. والكَبْوُة: مثلُ الوَقْعةِ، تكونُ مِنَ الرّجُلِ عند الشّيءِ يَكْرَهُهُ. والنَّبْوةُ: ما ارْتفَعَ من الأَرضِ. والهَبْوةُ: الغَبَرةُ.
(4/6)

(ت) الرَّتْوَةُ: الخَطْوةُ. ويُقال الرَّمْيةُ.
(ث) كَثْوةُ: من أَسْماءِ الرِّجالِ.
(ج) العَجْوةُ: ضرب من أَجْودِ التَّمْرِ. الفَجْوَةُ: الفُرْجَةُ والسَّعَةُ بين الشَّيْئَيْن. والنَّجْوةُ: المكانُ المرتَفِعُ الذي تَظُنُّ أَنَّهُ نَجاؤُك، وقال:

أَلمْ تَريا النُّعمانَ كانَ بِنَجْوةٍ ... من الشَّرِّ لَوْ أَنَّ امْرأً كان ناجِيا؟
(ح) يقالُ: فرسٌ بَعيد الشَّحْوةِ: أَي، بَعيدُ الخَطْوةِ. وأَتَيْتُهُ ضَحْوَةً، أَي: قبل الضُّحى بشَيْء. ومَحْوَةُ: ريحُ الشَّمالِ، وهي معرفة لا تَنْصرف، ولا تَدخلها أَلفٌ ولامٌ، قال الرّاجِزُ:

قد بَكَرتْ مَحْوَةُ بالعَجاج
فَدَمَّرَتْ بَقِيَّةَ الرَّجاجِ
وتركْتُ الأَرضَ محوةً: إِذ طبَّقَها المطرُ.
(خ) النَّخْوةُ: الكِبْرُ.
(د) دارُ النَّدْوةِ بمكَّةَ، بناها قُصَيّ.
[ (ذ) الجَذْوةُ: لغةٌ في الجِذوةِ] .
(ر) الثَّرْوةُ: كثرةُ العَدَد. ويُقالُ: إِني لأَجِدُ لهذا الطَّعامِ حَرْوَةً، أي حرارةً. والفَرْوةُ: جلدةُ الرَّأْسِ. وفروةُ: من أَسماءِ الرِّجالِ. والْمَرْوَةُ: واحدةُ الْمَرْو، وبها سُمِّيَت المروةُ بمكة.
(س) القَسْوةُ: القَساوةُ.
(4/7)

(ش) يُقال: أَوطأتُهُ عَشْوَةً. ومضى من اللَّيْلِ عَشْوَةٌ، وهو ما بيْن أَوَّلْه إلى رُبْعِهِ. وجَعَل على بَصَرِهِ غَشْوَةً أَي: غِطاءً. والنَّشْوَةُ: السُّكْرُ.
(ظ) الحَظْوةُ: نَصْلٌ صَغيرٌ، وهي واحدةُ تكْبيرِ الحُظَيّاتِ، وفي المَثلِ: "إِحدى حُظَيّاتِ لُقْمانَ"0 (ع) يُقالُ: ُكنّا في دَعْوةِ فلانٍ. وهي الصَّعْوةُ.
(غ) الدَّغْوَةُ: واحدةُ الدَّغَواتِ، يُقال: رَجلٌ ذو دَغَواتٍ، وذو دَغَيات: إِذا كان ذا أَخلاقٍ رديئةٍ. والرَّغوةُ: لُغةٌ في الرُّغْوةِ.
(ف) صَفْوة الشَّيْء: صَفْوُهُ. ويُقالُ: عَفا عن هَفْوتِه، أَي: عنْ َزلَّتِه.
(ق) العَفْوةُ: السّاحَةُ. واللَّقْوةُ: العُقابُ. واللَّقْوةُ: داءٌ في الوجه. واللَّقْوَةُ: النّاقةُ السّريعةُ اللِّقاحِ، ويُقالُ في المثل: "لَقْوَةٌ صادَفَتْ قَبيساً".
(ك) الرَّكْوةُ: مثلُ الْمَزادة. والشَّكْوةُ: القِربةُ الصَّغيرَةُ.
(ل) الخَلْوَةُ: الخَلاءُ. ويُقالُ: هو في سَلْوةٍ من العَيْشِ، أَي: في رَخاءٍ وغَفْلةٍ. وهي الغَلْوةُ.
(4/8)

(ن) الحَنْوةُ: نَبْتٌ طيِّبُ الرّيحِ، وقالَ يَصِفُ رَوْضةً:

وكأَنَّ أَنماطَ المدائِنِ حَوْلَها ... مِنْ نَوْرِ حَنْوتِها ومِنْ جَرْجارِها
ويُقالُ: أَخَذَهُ عُنْوةً، أَي: قَهْراً. ويكونُ أَيْضاً عن طاعةٍ. وهذا الحرفُ من الأَضدادِ، قال.

فَما أَخَذوها عَنْوةً عن مَوَدَّةٍ ... ولكِنْ بضَرْبِ المَشْرَفيِّ اسْتَقالَها
أَي: اسْتَردَّها إِلى نَفْسِه، يَصفُ الخلافةَ.
(هـ?) الرَّهْوةُ: الارتِفاعُ. والرَّهْوةُ: الانْحِدارُ: وهذا الحرفُ من الأَضْدادِ. والسَّهْوةُ: بيْتٌ في الأَرضِ. والسَّهْوَةُ من النُّوقِ: اللَّيِّنَةُ السَّيْر. والصَّهْوةُ: مَقْعَدُ الفارِس من الفَرَسِ. والقَهْوةُ: الخَمْرُ: سُمِّيَتْ بذلك لأَنها تُقْهي أَي: تَذْهَبُ بالشَّهْوةِ.

فَعْلة (يائي)
668 ومن الياء
(ب) الغَبْيَةُ: الْمَطْرةُ ليستْ بالكثيرةِ.
(ث) الرَّثْيةُ: الوَجَعُ في المفاصلِ، وقال: ورَثْيَةٌ تنهضُ في تشدُّدي (ح) دَحْيةُ: من أَسْماءِ الرِّجالِ.
(4/9)

(د) الجَدْيةُ: واحدةُ الجَدَياتِ، وهي أَكسيةٌ مَحْشُوَّةٌ تُشَدُّ تَحْت ظَلِفاتِ الرَّحْلِ.
(ر) هي القَرْيَةُ.
(ص) الفَصْيةُ: التّخَلُّصُ من الضّيقِ.
(ع) الطَّغْيةُ: الصَّوْتُ بلُغَةِ هُذّيْلِ. والطَّغْيَةُ أَعلى الجَبَلِ. ويُقالُ: هي الْمَزَلَّةُ من الجَبَل. والنَّغْيَةُ: الصَّوْتُ الحَسَنُ، وقال:

لَمّا سمعتُ نَغْيَةً كالشُّهْدِ ... [أَنَّ تميماً وَقَعَتْ بالأَزْدِ]
(ل) حَلْيَة: اسم موضِعٍ.

فَعْلَة (لفيف)
669 ومنَ اللَّفيف
(ض) الصَّوَّةُ: الصَّوْتُ.
(ع) العَوَّةُ: الصَّوْتُ.
(ك) هِيَ الكَوَّةُ.

فَعْلة (لفيف يائي)
670 ومن الياء
(ح) هِيَ الحَيَّةُ.
(غ) يُقالُ: هو لِغَيَّةٍ، وهو نَقيضُ قولِهم: هو لِرَشْدَةٍ.

فُعْل
671 بابُ فُعْل (بضَمّ الفاء وتسكين العيْن)
(ر) الجُرْوُ: لغةٌ في الجِرْو.
(ض) العُضْوُ: واحدُ الأَعضاءِ.
(ف) العُفْوُ: لُغةٌ في العِفْو.
(4/10)

(ل) الحُلْوُ: نقيضُ الْمُرِّ. وعُلْوُ الدّارِ: لغةٌ في العِلْوِ.
(هـ?) الزُّهْوُ: لغةٌ في الزَّهْوِ، وهي لغةُ أَهلِ الحجاز.

فُعْل (يائي)
672 ومن الياء
(ب) الطُّبْيُ: واحدُ الأَطْباءِ، وهي لذواتِ الحافرِ والسِّباعِ وفي المثَلِ: "جاوَزَ الحزامُ الطُّبْيَيْنِ".
(س) يُقالُ: أَتَيْتُهُ لِمُسْيِ خامِسةٍ.
(ص) هما خُصْيان، وقال:

كأَنَّ خُصْيَيْهِ مِنَ التَّدلْدُل
(ف) الطُّفْي خُوصُ الْمُقْلِ، وقال:

وأَقْطاعِ طُفْيٍ قَدْ عَفَتْ في المعاقِلِ

فُعْلَة
673 ومن الهاء من الواو
(ب) الحُبْوةُ: من الاحْتِباءِ، يُقالُ: حَلَّ حُبْوَتَه، وحِبْوتَهُ. والرُّبْوةُ: لغةٌ في الرَّبْوةِ.
(ث) الجُثْوةُ: الحِجارةُ الْمُجْتَمِعَةُ.
(د) عُدوةُ الوادي: جانبُه: قال الله جَلَّ وعَزَّ: (إِذْ أَنْتُمْ بالعُدْوَةِ الدُّنْيا، وهُمْ بالعُدْوَةِِ القُصْوَى)
(4/11)

ويُقالُ: أَتيْتُه غُدوةَ، لا تُجْرَى، لأَنّها معرفةٌ، وبعضُهم يُجْريها وهي: ما بين صلاةِ الغَداةِ وطلُوعِ الشَّمْسِ. والقُدْوةُ: القِدْوةُ.
(ذ) الجُذْوةُ: لغةٌ في الجِذْوَة.
(ر) الذُّرْوةُ: لغةٌ في الذِّرْوَةِ، وهي: أَعلى كُلُّ شَيْء. والسُّرْوَةُ: لغةٌ في السِّرْوةِ، وهي النِّصالُ القِصارُ. والعُرْوَةُ من الشَّجَر: الذي لا يزالُ باقياً في الأَرضِ. وهي عُروةُ القميصِ، والدِّرْع، وغيرُهما. [والعروةُ: جماعةٌ من العِضاهِ خاصّة، سُمِّيَتْ لأَنّها عِصمةٌ لِلنّاسِ يَرْعَوْنَها إِذا أَجْدَبوا واضْطُرُّوا إليْها] . والعُروةُ: الأَسدُ. وبها سَمِّي الرَّجُلُ عُروةً.
(س) الحُسْوةُ: ملءُ الفَمِ مما يُحْسى. والكُسْوةُ: لغة في الكِسْوةِ. والنُّسْوةُ لغة في النِّسوةِ.
(ش) الحُشْوةُ: لغةٌ في الحِشْوةِ. والرُّشْوَةُ: لغةٌ في الرِّشْوة. والعُشْوةُ: لغةٌ في العِشْوةِ. والغُشوةُ: لغةٌ في الغِشوَةِ.
(ط) الخُطْوةُ: ما بَيْنَ القَدَمَيْنِ.
(ظ) الحُظْوةُ: الاسمُ من أَحْظَيْتُ فُلاناً على فلانٍ، أي: فَضَّلْتُ.
(غ) رُغْوةُ اللَّبَن: زَبَدُه.
(ف) الحُفْوَةُ: لغةٌ في الحِفْوةِ.
(4/12)

والخُفْوةُ: لغةٌ في الخِفْوةِ. والصُّفْوة: لغةٌ في الصَّفْوةِ.
(ك) العُكْوةُ: أَصْلُ ذَنَبِ الدّابّةِ. [والعُكْوةُ: حُجْزةُ السّروايلِ والِإزارِ. ويُقالُ: عُكْوةٌ من عَقَبٍ، وهي أَن تُشَقَّ ثُمّ تُفْتَلَ فَتْلَيْن] .
(ل) الكُلْوةُ: لغةٌ في الكُلْية.
(ن) القُنْوةُ: ما اقْتَنَيْتَ من مالٍ.
(هـ?) اللُّهْوةُ: العَطاءُ. واللُّهْوةُ: ما أَلْقَيْتَ في حَجَرِ الرَّحى.

فُعْلَة (يائي)
674 ومن الياء
(ب) الزُّبْيةُ: حُفرةٌ تُحْفَرُ للأَسدِ. والزُّبْيةُ: الرّابيةُ التي لا يَعْلوها الماءُ، وهي واحدةُ الزُّبى في قولهم في المثل: "قد بَلَغ السَّيْلُ الزُّبَى".
(ج) الدُّجْيةُ: واحدةُ الدُّجى، وهي قُتَرُ الصيَّادين.
(د) الكُدْيةُ: الأَرضُ الصُّلْبةُ. والْمُدْيَةُ: السِّكّينُ.
(ر) المُرْية: الشَّكُّ. ومُرْيةُ الفَرَس: اسمٌ من مَرَيْتُهُ: إِذا استَخْرجْتَ ما عندَه من الجَرْي.
(ش) الكُشْيةُ: شَحْمةُ بَطْن الضَّبِّ.
(ص) هي الخُصْيةُ.
(ف) الخُفْيَةُ: الاسمُ من الاسْتِخْفاءِ. والقُفْيةُ: مثلُ الزُّبيَةِ إلا أَنَّ فَوقَها شَجَراً.
(ك) الذُّكْيَةُ: ما يُلْقَى على النّارِ تُذْكَى به.
(ل) هي الكُلْية. والكُلْيةُ: الرُّقْعةُ تكونُ تحتَ عُروِة الْمَزادةِ.
(4/13)

والكُليةُ من القَوْسِ: تلي الكَبِدَ. والكُليتان: ما عن يمينِ النَّصْلِ وشمالِه.
(ن) هي الغُنْيةُ. والقُنْيةُ: اقتناءُ المالِ. وهي الكُنْيةُ. والْمُنْيةُ: واحدةُ الْمُنَى. ومُنيةُ النّاقةِ: الأَيامُ التي يُتعَرَّفُ فيها أَلاقحٌ أَمْ لا.
(هـ?) النُّهْيةُ، واحدُة النُّهَى، وهي العُقول.

فُعْلَة (لفيف)
675 ومن اللّفيف
(ج) الجُوَّةُ: الرُّقعةُ في السِّقاءِ.
(ص) الصُّوَّةُ: واحدةُ الصُّوى، وهي الأَعلامُ المنصوبةُ في الْمَفاوِزِ.
(ق) القُوَّةُ: الطّاقَةُ من الحَبْلِ.
(هـ?) هي الهُوَّةُ، في الأَرضِ.

فِعْل
676 بابَ فِعْل (بكسر الفاء وتسكين العين)
(خ) شَيْءٌ رِخْوٌ، أَي: هَشٌّ.
(ر) الجِرْوُ: وَلَدُ الكَلْبِ. [وجِرْوُ القِثّاءِ: الصَّغيرُ مِنْهُ] . والضِّرْوُ: الحَبَّةُ الخَضْراءُ. [والضِّرْوُ: الضّاري من أَولادِ الكِلابِ] . ويُقالُ: أَنا عِرْوٌ منه، أَي: خِلْوٌ.
(ض) العِضْوُ: لغةٌ في العُضْوِ. والنِّضْوُ: البَعيرُ الْمَهْزول، والثَّوْبُ الخَلَقُ.
(ط) المِطْوُ: الشِّمْراخُ.
(ع) مَضى من اللَّيلِ سِعْوٌ، وجُهْمَةٌ، بمعنًى.
(غ) الصِّغْوُ: لغةٌ في الصَّغْوِ.
(ف) العِفْوُ: الجَحْشُ.
(ق) النِّقْوُ: كُلُّ عَظْمٍ فيه مُخٌّ.
(4/14)

(ل) ناقَةٌ بِلْوُ سَفَر للَّتي قد أَبْلاها السَّفَرُ. وتِلْوُ النّاقَةِ. وَلدُها الّذي يَتْلوها. ويُقالُ: أَنا خِلْوٌ مِنْهُ، أَي: خالٍ. والشِّلْوُ: العُضْوُ من أَعضاءِ اللَّحْمِ. ويُقالُ: بَقيَّةُ اللّحْمِ. وعِلْوُ الدّارِ: نَقيضُ سِفْلِها. والفِلْوُ: الفَلُّوُّ. والقِلْوُ: الحِمارُ الخَفيفُ.
(ن) حِنْوُ كُلِّ شَيْءٍ: اعْوجاجُهُ. والحِنْوُ: واحدُ أَحْناءِ السَّرْجِ. والصِّنْوُ: واحدُ الصِّنْوانِ، وهي النَّخَلاتُ يكونُ أَصْلُهُنَّ واحداً، قال النّبِيُّ صَلَّى الله عليه [وسلم] ؛ "عَمُّ الرّجُلِ صِنْوُ أَبِيه. والقِنْوُ: العِذْقُ.

فِعْل (يائي)
644 ومن الياء
(ب) الطِّبْيُ: لغةٌ في الطُّبْي.
(ث) الخِثْيُ: واحدُ الأَخْثاءِ.
(ح) النِّحْيُ: سِقاءُ السَّمْنِ] .
(ذ) العِذْيُ: ما سَقَتْهُ السَّماءُ.
(س) الحِسْيُ: ماءٌ تَنَشَّفُهُ الأَرضُ من الرَّمْلِ، فإِذا صارَ إلا صَلابةٍ أَمسكتْهُ، فَتحفِرُ عنه الرّمْلَ فَتَسْتخرجُه. ويُقالُ: أَتَيْتُه لِمِسْيِ خامِسَةٍ، ولِمُسْيِ خامسةٍ. والنِّسْيُ: ما نُسِيَ. والنِّسْيُ: ما ذكرناه.
(4/15)

(ع) الرِّعْيُ: الكَلأ.
(ق) السِّقْي: اسمُ الاسْتِقاءِ. ويُقالُ: كَمْ سِقْيُ أَرضِكَ، أَي: كَمْ حَظُّها من الشِّرْبِ. والنِّقْيُ: الْمُخُّ.
(ل) ناقَةٌ بِلْيُ سَفَرٍ: لغةٌ في بِلْو.
(ن) الثِّنْيُ: واحدُ أَثْناءِ الشَّيْءِ. والثِّنْيُ من النُّوقِ: الّتي وَضَعَتْ بَطْنَيْنِ، وثِنْيُها: وَلَدُها. ويُقالُ: هو ابن عَمِّهِ دِنْيا [أَي لَحّا] .
(هـ?) النِّهْيُ: الغَديرُ.

فِعْلَة
678 ومن الهاءِ من الواو
(ب) يُقال: حَلَّ حِبْوَتَهُ. والرِّبْوُة: لغةٌ في الرَّبْوةِ.
(ث) الجِثْوةُ: الحِجارةُ المجْتَمِعةُ.
(د) عِدوةُ الوادي: جانبُهُ. والقِدوةُ: الأُسْوَةُ.
(ذ) هي الجِذْوةُ من النّارِ. ويُقالُ: دارِي حِذْوَةَ دارِهِ، أَي: حِذاءَ دارِه.
(ر) ذِرْوةُ الشَّيْءِ: أَعْلاهُ. والسِّرْوةُ: النَّصْلُ الْمُدَوَّرُ. والسِّرْوَةُ: الجَرادُ أَوَّلَ ما يكون. والضِّروةُ: واحدةُ الضِّراءِ. وهي الكِلابُ. ويُقالُ: أَعْطِ الكَرِيَّ كِرْوَتَهُ، أي: كِراءِهُ.
(س) هي الكِسْوةُ. والنِّسوةُ: جمعُ امرأَة على غيرِ لَفْظِها. كما تَقولُ: خِلْفة ومَخاض، وذلك، وأُولئك.
(ش) هي حِشْوةُ البَطْنِ. والرِّشْوةُ.
(4/16)

والعِشْوَةُ: لغةٌ في العُشْوةِ. والغِشْوةُ: لغةٌ في الغَشْوةِ.
(ظ) الحِظْوَةُ: لغةٌ في الحُظْوةِ.
(ع) الدِّعْوةُ: مصدرُ الدَّعِيّ في النَّسَبِ.
(غ) الرِّغْوةُ: لغةٌ في الرُّغْوةِ.
(ف) يُقالُ: هو ظاهِرُ الجِفْوةِ مِن الجفاءِ. وهُو حافٍ بيِّنُ الحِفْوةِ. والخِفْوةُ: لغةٌ في الخِفْيةِ. وصِفْوةُ الشَّيْءِ: صَفْوُهُ. وعِفْوَةُ الشَّيْءِ: صِفْوتُهُ. والقِفْوةُ: العِيمَةُ، أَي الخِيرَةُ. والنِّفْوةُ: كُلُّ ما نَفَيْتَ.
(ق) الشِّقْوةُ: الشَّقاوةُ. واللِّقْوةُ: العُقابُ.
(ل) البِلْوةُ: من البَلِيَّةِ.
(م) الحِمْوةُ: ما حَمَيْتَ من طَعامٍ أَو شَرابٍ.
(ن) القِنْوةُ: كُلُّ ما اقْتَنَيْتَ.

فِعْلة (يائي)
679 ومن الياء
(ب) الصِّبْيةُ: جَمْعُ صَبِيٍّ، وأَصْلُهُ من الواوِ.
(ت) الفِتْيُة: جمْعُ فَتًى.
(ح) دِحْيةُ الكَلْبيُّ: الذي كان يأتي جبْريلَ (في صُورَتِه [إلى النَّبيِّ] وكان من أَجْمَلِ النَّاسِ. وهي اللِّحْيةُ.
(د) هو حَسَنُ الرِّدْيَةِ. والفِدْيةُ: الفِداءُ. والمِدْيَةُ: لغةٌ في الْمُدْيةِ. ويُقالُ: نَظرِ فلانٌ هِدْيةَ أَمرِه، أَي: جهةَ أَمْرِهِ.
(4/17)

[وخُذْ في هِدْيَتِك، أَي: فيما كُنْتَ فيه] .
(ذ) يُقالُ: أَعْطاهُ حِذْيةً من لَحْمٍ، وهي ما قُطِعَ طولاً.
(ر) يُقالُ: ما أَشدَّ جِرْيةَ الماءِ. والسِّرْيَةُ: لغةٌ في السُّرْوةِ. [يُقالُ: إنَّهُ لقَليلُ السِّرْيةِ، من سُرَى اللَّيْلِ] . والفِريَةُ الاسمُ من الافْتِراءِ. والمِرْيةُ: لغةٌ في الْمُرْيةِ.
(ز) هي الجِزْيةُ.
(ص) الخِصْيَةُ: لغةٌ في الخُصْيَةِ.
(غ) البِغْيَةُ: الحاجَةُ.
(ف) الحِفْيةُ: لغة في الحُفْوةِ. والخِفيَةُ: لغةٌ في الخُفْيةِ. والنِّفْيةُ: كل ما نفَيْتَ.
(ل) هي حِلْيةُ الرَّجُلِ. وحِلْيةُ السّيْفِ. والعِلْيةُ: جمعُ رَجِلٍ عَلِيٍّ، أَي: شَريف وأَصلُه من الواو.
(م) الحِمْيةُ: ما حَميْتَ من طعامٍ أَو شَرابٍ.
(ن) يُقالُ: هُو صحيحُ البِنْيةِ، أَي: صحيحُ الفِطْرةِ. وهو ابنُ عمِّهِ دِنْيةً، أَي: لَحّا. ويُقالُ: هو لِزِنْيةٍ، وهو نقيض قولك: لِرِشْدَةٍ. والقِنْيةُ: لغةٌ في القِنْوةِ. والكِنْيةُ: لغةٌ في الكُنْيةِ. والمِنْيةُ: لغةٌ في الْمُنْيةِ، مُنْية النّاقةِ.
(4/18)

فِعْل (لفيف)
680 ومن اللّفيف
(ز) الزِّيُّ: الزِّينةُ] .
(س) السِّيُّ: اسمُ موضعٍ. ويُقالُ: هو في سِيِّ رأْسِه: إِذا كان في النَّعْمةِ. ويُقالُ: هما سِيَّانِ، أي: مِثْلان.
(ق) القِيُّ: القَفْرُ.

فِعْلة (لفيف)
681 ومن الهاءِ من اللّفيف
(ط) يُقالُ: ذهب فلانٌ لِطِيَّتهِ، أي: لِنِيَّتِه.
(ن) ولي في بني فُلانٍ نِيّةٌ، أَي: حاجةٌ.

فَعَل
682 بابُ فَعَل (بفتح الفاءِ والعين)
(ب) الجبا: ما حول الرَّكِيّةِ، والدَّبا: الجَرادُ قبلَ أَن يَطيرَ، [والشَّبا: الأَطرافُ] . وهي الصَّبا، وهي تَهُبُّ من مَطْلع الشَّمْسِ، السَّتا: السَّدا.
(ث) النَّثا: الثَّنا، إلا أَنَّ في الثَّنا في الخير خاصَّةً، والنَّثا: في الخيرِ والشَّرِّ جميعاً.
(ج) الحَجا: النُّفّاخات، والرَّجا: النّاحيةُ مِنْ نواحي البئْرِ وغيرِها.
(ح) السَّحا: الخفافيشُ، وسَحا كلِّ شَيْءٍ: قِشْرُهُ، والفَحا: واحدُ الأَفْحاءِ، وهي الأبازِيرُ، والفَحا: البَصَلُ، وفي الحَديث: "مَنْ أَكَلَ مِنْْ فَحا أَرضٍ لم يَضُرَّهُ ماؤُها".
(4/19)

(خ) اللَّخا: الْمُسْعُط.
(د) الجَدا: العَطِيَّةُ، مَطَرٌ جَداً، أَي: عامٌّ. [ويُقالُ: جَدا الدَّهرِ، بمعنى يَد الدَّهْرِ، أَي: أَبداً] . والسَّدا: نقيضُ اللُّحْمةِ.
(ذ) الشَّذا: جمعُ شَذاة، وهي ذُبابٌ. والشَّذا: شِدَّةُ ذَكاءِ الرّيح.
(ر) يُقالُ: لا تَطُرْ حَرانا، أَي: لا تَقْرَبْ ما حَوْلنا، [ويُقالُ: هو حَرًى مِنْ ذاك، أَي: قَمَنٌ) .
والعَرا: الفِناءُ والسّاحةُ، والغَرا: الغِراءُ، والقَرا: الظَّهْرُ.
(س) خَسا: الفَرْد، وقَسا: اسمُ موضِع، قال رجُلٌ من بني ضَبَّةَ:

لَنا إِبلٌ لم تَدْرِ ما الذُّعْرُ بينَها ... بتَعْشار مَرْاعاها قساً فصَرائمُهْ
والنَّسا: عِرْق يَأْخذُ مِنَ الوَرِكِ حتَّى يَبلُغَ حافِرَ الدّابَّةِ.
(ص) هي العَصا، والعَصا: الاجْتماعُ والائتِلافُ، ويُقالُ للرَّجُلِ إِذا أَقامَ بالمكانِ واطْمَأَنَّ واجْتَمع له أَمْرُهُ: قَدْ أَلْقَى عَصاهُ، وقال:

فأَلْقَتْ عَصاها واسْتَقَرَّتْ بها النَّوَى ... كَما قرَّ عَيْناً بالإِيابِ المسافِرُ
(4/20)

والعَصا: الخِمارُ، ويُقال للرّجل إِذا كانَ قَليلَ الضَّرْبِ للماشيةِ: إِنّه لَلَيِّنُ العَصا، والعَصا: اسمُ فرسٍ كانت لِجَذيمَةَ الأَبْرَشِ، والقَصا: النّاحيةُ، يُقالُ: حاطَهُمْ قَصاهُمْ، وبقَصاهم، أَي: كان منهم في قاصِيتهم [وأَصْلُ القَصا: فِناءُ الدّارِ] ، قال بشْرٌ:

فَحاطُونا القَصا ولَقد رَأَوْنا ... قَريباً حيْثُ يُسْتَمَعُ السِّرارُ
أَي: أَحاطُوا بِنا في نواحينا، ولم يُخالِطونا.
(ض) هو الغَضا.
(ط) القَطا: جمعُ قَطاة، [والْمَطا: الظَّهْرُ] .
(ظ) يُقالُ: لحمُهُ خَظا بَظا، أي: مُكْتَنزٌ، وأَصلُه فِعْلز والشَّظَى: عُظَيْمٌ مُسْتَدقٌّ ومُلْزَقٌ بالذِّراعِ.
(ع) رَجُلٌ لَعاً، أي: شهوانُ حريصٌ.
(غ) الصَّغا: مَيْلُكَ إلى الرَّجُلِ، والفَغا: التَّمْرُ إِذا كان فيه مثلُ أَجْنحةِ الجَرادِ.
(ف) السَّفا: شَوْكُ البُهْمَى، وشفا البئر: حَْرفهُ، ويُقالُ: أدركْتُ الشَّيْءَ بِشفاً، أَي: قبلَ غُروبِ الشَّمْسِ بقليلٍ.
(4/21)

قال العَجاجُ:

ومَرْبأ عالٍ لمنْ تَشَرَّفا
أَدْرَكْتُهُ بِلا شَفاً أَو بِشَفا
والصَّفا: الحِجارةُ، والعَفا: الجَحْشُ، وقال:

بضَرْبٍ يُزيلُ الهامَ عن سَكِناتِهِ ... وطَعْنِ كَتَشهاقِ العَفا هَمَّ بالنَّهْقِ
والعَفا: ما يخْرُج مِنَ الطَّعامِ فيُرمَى به، وهو القَفا.
(ق) النَّقا: من الرَّمْلِ، وهو مِثْلُ الكَثيب.
ك) زَكا الزَّوجُ. والْمَكا: حُجْرُ الثَّعلبِ والأَرنَبِ.
(ل) [جلا: اسمُ رَجُلٍ مِنَ الفُتّاكِ] . وخَلا: حرفٌ يَخفِضُ ما بعده، وتَفْسيرُها سِوَى، والدَّلا: جمعُ دَلاةٍ، وهي لغة في الدَّلْو، والطَّلا: وَلدُ الظَّبْيةِ، ويُقالُ: أَتَيْتُه مِنْ عَلا، أَي: من عالٍ، قال أَبو النَّجْم:

باتَتْ تَنوشُ الحَوْضَ نَوْشاً من عَلا
يَقولُ: شرِبَتْ ناقتي شُرْباً قليلاً، ثم قَطَعَتْ بذلك.
الفلاةَ، والفَلا: جمعُ فلاةٍ،
(4/22)

والْمَلا: الصّحراءُ، [والملوان اللَّيلُ والنَّهار] .
(م) يُقالُ: رأَيتُ حَماها، وهو أَبو الزَّوْجِ، وجاءَني حَماها، ومررتُ بحَماها، مثل قَفاها، فهذه لغةٌ، وفيه لغةٌ أُخرى، يُقال: رأَيت حماها، وهذا حَموها، ومررت بحميها، مثل الأَبِ والأَخ.
(ن) السَّنا: ضوءُ البَرْقِ، والسَّنا: نبْتٌ يُتاوى به، والفَنا: عِنَبُ الثَّعْلَبِ، والقَنا: الرِّماحُ، والقَنا: القِنوُ. وهو الْمَنا، وهو رِطْلان.
(هـ?) اللَّها: جمع لهاة، والْمَها: جمعُ مهاة، وهي البقرةُ. وهذَا البابُ أَصلُ الأَلف فيه واوٌ، وإنما صارتْ أَلِفاً لأَنَّها سكَنَتْ لتَحرُّكِ ما قبلها، ثم جرَّتْها الفتحةُ التي قبلَها فصيَّرتْها أَلفاً، وهو يُكْتبُ بالأَلف؛ لأَن الإِمالةَ لا تَصْلُح فيه، وإِنما يُمال ما كانَ من الياءِ. فهذا إِذا كان مفتوحَ الأَوّلِ، لا اخْتلافَ في ذلك، فإذا كان مضمومَ الأَوّلِ، أَو مكسورَةُ فلِلْعُلماءِ فيه اخْتلافٌ، فمِنْهُم مَنْ يُميل، ومنهم مَنْ لا يُميل، وهو مثلُ: الضُّحى،. والسُّهى. والرِّبَى، والصِّبى. وكَما اختلفُوا في إِمالته، وكذلك اخْتلفُوا في كتابتهِ بالأَلفِ والياءِ. وبعضُ هذا البابِ، وما أَشبَهَهُ من الأَبوابِ، ليسَ بمشهورِ الأَصلِ في واوٍ ولا ياءٍ، فأَلحَقْناهُ بالواوِ؛ لأَنها أَولُ البابيْن.
فَعَل (يائي)
(4/23)

683 ومن الياء
(ت) هو الفَتى.
(ث) الحَثى: حُطامُ التِّبْنِ.
(ج) الشَّجى: عُظَيْمٌ يُشْجى به [والشَّجى: وادٍ بينَ الْمَدينةِ ومصرَ] .
(ح) الرَّحى: التي يُطحَنُ بها. ورَحى الحَرْب: مُسْتدارُها. والرَّحى: قِطْعةٌ من الأَرض تَستديرُ وتَرتَفعُ على ما حولَها. والرَّحى: كِرْكِرَةُ البعيرِ. والرَّحى من الأَضْراس، واحدة الأَرْحاِء.
(د) السَّدى: النَّدى. والصَّدى: الَّذي يُجيبُك بمثلِ صَوْتِكَ من الحَمامِ وغيرِه. والصَّدى: عِظامُ الميِّتِ. ويُقالُ: إِنَّهُ لصَدى إبلٍ، أَي: عالمٌ بها وبمصلَحَتِها. والفَدى: الفِداءُ. والْمدَى: الغايةُ. وهو نَدى الأَرضِ. ونَدى الجوُدِ. والنَّدى: الشَّحْمُ.
والنَّدى: المطرُ، وقال:

كَثورِ العَدابِ الفَرْدِ يَضْرِبُهُ النَّدى ... تَعلَّى النَّدى في مَتْنِهِ وتَحَدَّرا
فالنَّدى الأَول: المطرُ، والثّاني: الشَّحْمُ.
[ (ذ) القَذى: جَمْع قَذاةٍ] .
(ر) البَرى: التُّرابُ، وقال:

بِفيكَ مِنْ سارٍ إِلى القومِ البَرى
(4/24)

والثَّرى: التُّرابُ النَّدِيُّ. والذَّرى: الظِّلُّ. ويُقال: كُنا في ذراه، أَي: في كَنَفه. والشَّرى: اسمُ موضعٍ. [وأَشراءُ الحَرَم: نَواحيهِ، والواحدُ شَرّى] والصَّرى: الماءُ الذي طال استِنْقاعُه.
(س) هو النَّسى.
(ش) الحَشى: ما اضْطَمَّت عليه الضُّلوعُ.
(ص) الحَصى: جمعُ حصاةٍ.
(ظ) [اللَّظى: النّارُ] . ولَظَى [معرفة] : اسمٌ من أَسْماء النّارِ.
(ق) [اللَّقى: الْمُلْقى] .
(ل) الخَلى: الحَشيشُ الرَّطْب. والسَّلَى: الجلْدةُ الَّتي يكون فيها الولدُ. [وفي المثل. وقع في سلى جمل] [والصّلَى: لغة في الصِّلاء] . والطَّلَى: المطْليّ بالقّطِران. والطَّلَى: ولدُ الظَّبْي أَوّل ما يُولد، ووَلَدُ البقرةِ أَيْضاً.
(م) غَمَى البيت: سَقْفُه، ورَجُلٌ غَمًى، أي مُغْمًى عليه، وكذلك الاثْنان والجمعُ، والمؤنّثُ.
(ن) الجَنى: ما يُجْتَنَى من الشَّجَرِ. والخَنى: الفُحْشُ.
(4/25)

فَعَل (لفيف)
684 ومِن اللَّفيف
(د) [الدَّوى: الأَحْمَقُ الثَّقيلُ] .
(ش) الشَّوى: القَوائمُ. والشَّوى: جِلْدُ الرّأسِ. والشَّوى: صِغارُ الإِبلِ.
(ق) القَوى: القَفْرُ.
(ن) النَّوى: ما نَويْتَ من قُرْبٍ أَو بُعْدٍ. وهو نَوى التَّمْر.

فَعَل (لفيف يائِي)
685 ومن النّوع الثّاني
(ح) الحيا: الخِصْبُ.

فَعَلة
686 ومن الهاءِ من الواو
(ب) شَباةُ كلِّ شَيْءٍ: طَرَفُهُ.
(ج) الحَجاةُ: النُّفّاخَةُ. ويُقالُ: أَتاهُ رَجاةَ سَيْبِه. والنَّجاةُ: النّاقةُ السَّريعةُ. والنَّجاةُ: النَّجاءُ. والنَّجاةُ: السَّحابَةُ.
(ح) السَّحاةُ: الخُفّاشُ. وسَحاةُ البيضةِ: قِشْرتُها. والسَّحاةُ: السّاحَةُ، يُقالُ: لا أَرَيَنَّكَ بِسَحْسَحي، وسَحاتي.
(د) [الصَّداةُ: واحدةُ الصَّدَى من الطَّيْرِ] . ويُقالُ: آتيكَ غداةَ غدٍ.
(ذ) الشَّذاةُ: ذُبابٌ. [والقَذاةُ: واحدةُ القَذَى] .
(ر) الحَراةُ السّاحةُ. والسَّراةُ: الظَّهْرُ. وسَراةُ النّهارِ: ارْتِفاعُه، ويُقالُ:
(4/26)

هي وَسَطُهُ. [والسَّراةُ: جمعُ سَرِيّ، وهو الفاضِلُ] . والعراةُ: السّاحةُ. والغَراةُ: الاسمُ من الإِغراءِ.
(ز) الغَزاةُ: الاسمُ من الغَزْوِ.
(ط) هي الثَّطاةُ. والقَطاةُ: واحدةُ القَطا. والقَطاةُ أَيْضاً: مَقْعَدُ الرِّدْفِ مِن الفَرَسِ. ودائرَةُ اللَّطاة: التي تكونُ في جَبْهَةِ الدَّابَّةِ. ويُقالُ: أَلْقَى بِلَطاتِه، أَي: بِثِقْلِه. ونَطاةُ: اسمُ خَيْبَر، وقال يَصِفُ الظَّعْن:

حُزِيَتْ لي بِحَزْمِ فَيْدةَ تُحْدَى ... كاليَهُودِيَّ مِنْ نَطاة الرِّقالِ
حزيت، أي: رفعت، كاليهوديّ: يُريد كنخل اليَهودِيّ. والرِّقالُ: الطّوالُ.
(ف) الصَّفاةُ: واحدةُ الصَّفا، يقال في الْمَثل: "ما تَنْدى صَفاتُهُ".
(ق) العَقاةُ: السّاحةُ. والنَّقاةُ: ما يُرمَى مِنَ الطَّعامِ.
(ك) هي الزَّكاةُ عن المالِ. والشَّكْوى.
(ل) الدَّلاةُ: واحدةُ الدِّلاءِ، وهي الصَّلاةُ. والصَّلاةُ من الله: الرَّحْمةُ. ومن الْمَلائكةِ: الاسْتغْفارُ. ومِنَ النّاسِ: [الدُّعاءُ] . والعَلاةُ: السَّندان، وتُشبَّهُ بها النّاقةُ في صلابتِها، فيُقال: هي عَلاةٌ. والفلاةُ: واحدةُ الفَلا.
(م) حَماةُ المرأَةِ: أمُّ زوْجِها.
(ن) [الجَناةُ: الجَنَى] .
(4/27)

والفَناةُ: البقَرةُ. والقَناةُ: الرُّمحُ وواحدةُ القُنِىّ. ومَناةُ: اسمُ صَنَم كان لبعضِ العرب.
(هـ?) الكَهاةُ: النّاقةُ العظيمةُ. وهي اللَّهاةُ. والْمَهاةُ: البَقرةُ. والمهاةُ: البِلَّوْرَةُ.

فَعَلة (يائي)
687 ومن الياء
[ (د) الصَّداةُ: واحدةُ الصَّدى مِن الطَّيْر.
(ن) القَذاةُ: واحدةُ القَذى] .
(ر) الصَّراةُ الماءُ الْمُسْتَنْقَعُ.
(ص) الحَصاةُ: واحدةُ الحصى، والحَصاةُ: العَقْلُ.
(ف) السَّقاةُ: التُّرابُ.
(م) الحَماةُ: لَحْمُ السّاقِ.

فَعَلة (لفيف)
688 ومِن اللَّفيف
(د) هي الدَّواةُ.
(ض) يُقالُ: بالبعيرِ ضواةٌ، أي: سِلْعَةٌ.
(ن) النَّواةُ: النِّيَّةُ والحاجَةُ.

فَعَلة (لفيف يائي)
689 ومن النّوع الثّاني
(ح) الحَياةُ: ضدُّ الموتِ.

فُعَل
690 بابُ (فُعَل بضَمِّ الفاء وفَتْح العين)
(ج) الدُّجى: الظُّلْمة.
(ح) الضُّحى: بعدَ الضَّحْوَة.
[ (ر) القُرى: جَمْعُ قرْية] .
(ل) العُلا: العَلاءُ.
(4/28)

(ن) هُنا: اللَّهْوُ، وقال:

وحديثُ الرَّكْبِ يَوْمَ هُنا ... وحَديثٌ ما عَلى قِصَرِهْ
أَيْ: حديثُ الرَّكب، أَيُّ حديثٍ وإِن كان قصيراً.
(هـ?) السُّهى: كَوكَبٌ خَفِيٌ، والناسُ يَمتَحِنُون به أَبْصارَهم، وفيه جَرى الْمَثل:

أُرِيها السُّهَى وتُريني القَمَر

فُعَل (يائي)
691 ومن الياء
(د) يُقال: إِبلٌ سُدًى، أَي: مُهْمَلَةٌ.
(ف) الكُفَى: أَقلُّ من الكفايةِ، وقال:

ومُخْتَبِطٍ لم يَلْقَ مِنْ دُونِنا كُفًى ... وذاتِ رضيعٍ لَمْ يُنِمْها رَضيعُها
(ق) التُّقى: التَّقْوى. واللُّقى: اللِّقاءُ.
(ن) البُنى: البِناءُ.

فُعَل (لفيف)
692 ومِن اللَّفيف
(س) يُقالُ: أَتَيْتُ سُواك، لغةٌ في سِواك، ومكانٌ سُوًى: لغةٌ في سِوًى، وهو النَّصَفُ.
(ط) طوًى: اسمُ وادٍ.

فُعَلة
693 ومن الهاء
(ق) التُّقاةُ: التَّقِيَّةُ.
[ (ل) الطُّلاةُ: العُنُقُ] .
(4/29)

فِعَل
694 باب فِعَل (بكَسْر الفاءِ وفَتْح العين)
(ب) الجِبى: الماءُ المجموعُ للإِبلِ. وهو الرِّبا. [والرِّبا: الزّيادةُ] . والصِّبى: من الشَّوق. والكِبى: الكُناسةُ.
(ج) الحِجى: العَقْل.
(ح) الفِحا: لغةٌ في الفَحا.
(د) العِدى: الأَعداءُ. [والعِدى: الغُرباءُ] . ويُقالُ: هو قِدى رُمْح، أَي: قَدْرُ رمحٍ.
(ض) رجلٌ رِضًى، أَي: مرضيٌّ، وَصْفٌ بالمصْدَرِ.
(ف) العِفا: لغةٌ في العَفا.

فِعَل (يائي)
695 ومن الياء
(ر) الشَّرَى: لغةٌ في الشَّراءِ. والصِّرَى: لغة في الصَّرى.
(ع) الْمِعَى: واحد الأَمْعاءِ، وفي الحديث: "الْمُؤمِنُ يأْكُلُ في مِعًى واحِدٍ، والكافِرُ يأْكُلُ في سبعةِ أَمعاءٍ".
(م) الحِمَى: ما حَمَيْتَ مِنْ مكانٍ.
(ن) جاء في يالحديث: "لا ثِنَى في الصّدَقَةِ". أَي لا تَثْنِيةَ.

فِعَل (يائي)
696 ومن اللَّفيف
(س) يُقالُ: أَتيتَ سِواك.
(ط) طِوَى: لغةٌ في طُوَى.
(4/30)

(ك) الكِوَى: جَمْعُ كُوَّة.
(ل) اللِّوَى: الجَدَدُ بعد الرَّمْلةِ.
هذه أبوابُ ما لحقتْه الزّيادةُ في أوَّلِه.

أفْعَل
697 بابُ أفْعَل
(ح) الأَضْحَى: جمعُ أَضحاة، وهي الشّاةُ الّتي يُضَحَّى بها. وبها سُمِّيَ يومُ الأَضْحَى، ولذلك يجوزُ تأْنيثُه، فيُقال: دنَت الأَضْحى.
(ط) الأَرطى: شجرٌ من شَجَرِ الرَّمْلِ.
(ع) هي الأَفْعى.

أفْعَل (يائي)
698 ومن الياء
(ص) أّفْضى: اسمُ [ابنِ] عبدِ القَيْسِ.

أفْعَل (لفيف)
699 ومن اللفَّيف
(ر) الأَرْوى: جمعُ أُرْوِيَّة. وأَرْوى: من أَسماءِ النِّساءِ.

أفْعَلَة
700 ومن الهاء
(ح) الأَضْحاةُ: واحدةُ الأَضْحَى.

أُفْعُول (يائي)
701 بابُ أُفْعُول
(ب) الأُزْبيُّ: السُّرْعةُ والنَّشاطُ.
(ح) الأُدْحِيُّ: الموضعُ الّذي يُفرِخ في النَّعامُ.

أُفْعُولة

702 ومن الهاء
(ج) قولُهم: بَيْنَهُم أُهْجُوَّةٌ يَتَهاجَوْن بها.
(4/31)

أفعولة (يائي)
703 ومن الياء
(ب) الأُرْبِيَّةُ: أَصْلُ الفَخِذ. ويُقالُ: جاءَ في أُرْبيَّةٍ من قومِه، وهُمْ بنو العمِّ، ونَحوُهم. [والأُسبِيَّةُ: واحدةُ أَسابيِّ الدّماءِ، وهي طرائِقُها] .
(ج) بينهم أُحْجِيَّةٌ يتحاجَوْن بها. وأُهجيَّةٌ: لغةٌ في أُهْجُوَّةٍ.
(ح) هي الأُضْحيَّةُ.
(س) يُقالُ: أَتيتُه أُمْسِيَّةَ كلِّ يومٍ.
(ع) الأُدْعِيَّةُ، مثل الأُحْجِيَّةُ.
(ف) هي الأُثْفِيَّةُ.
(ق) أَلقيت عليه أُلْقِيَّة.
(ن) تَغنَّيْتُ أُغْنِيّة.
(هـ?) الأُلهِيَّة: من اللَّهْو.
وبعض هذا الباب أصله من الواو فأُلحق بالياءِ استثقالاً للتشديد في الواو.

أُفْعوُلة (لفيف)
704 ومن اللَّفيف
(ر) الأُرْوِيَّةُ: الأُنْثَى من الوعُول.
(ع) يُقالُ: [وَقَعُوا] في أُغْوِيَّة، أَي: في داهِيَةٍ.
(هـ?) الأُهْوِيَّةُ: الهَواءُ. [والأُهْوِيَّةُ: الأَمْرُ العَظيمُ يَهْوِي بصاحبهِ سُفْلا] .

أُفْعُلان
705 بابُ أُفْعُلان
(ج) هو الأُرْجُوانُ.
(ح) الأُقْحُوانُ: زَهْرٌ أَبيضُ يُشبَّهُ به الثَّغْرُ.
(4/32)

مَفْعَل
706 بابُ مَفْعَل (بفتْح الميم والعين)
(ت) الْمَشْتَى: الشِّتاءُ.

مَفْعَل (يائي)
707 ومن الياء
(ع) الْمَرْعَى: الْمَرْتَعُ.
(ن) مَثْنَى الأَيادي: أَن يأْخُذَ الرجلُ القِسْمَ مرَّةً بعد مَرّةٍ. وقال أَبو عُبيدَةُ هي الأَنْصباءُ التي كانت تَفْضُل من الجَزورِ في الميْسِرِ عَن السِّهام، وكان الرّجلُ الجَوادُ يشْتَريها فيُطْعِمُها الأَبرامَ، وهم الَّذين لا ييْسِرُون، قال النابغة:

إنِّي أُتَمِّمُّ أَيْساري وأَمْنَحهُمْ ... مَثْنَى الأَيادي وأَكْسُوُ الجَفْنَةَ الأُدُما
أَي: أَجْمَعُ أَصْحابِي في الميْسِر، فما خَرَجَ لي في سَهْمِي مَنَحَتْهُ الأَبْرامَ. ومَثْنى: معدول عن اثنيْن. وهو مَعْنَى الشِّيْء. والمَغْنَى: واحدُ المغاني، وهي المواضعُ التي كان بها أَهْلُوها. ويُقالُ: أَغْنَيْتُ عنْكَ مَغْنى فُلانٍ، أَي: أَجزَأْتُ عَنْكَ مَجْزَأهُ.

مَفْعَل (لفيف)
708 ومِنَ اللَّفيف
(ث) أَبو مَثْوَى الرَّجُلِ: صاحبُ مَنْزِله الذي يَنزلُ عليه ضَيْفاً، يُقال: مَنْ أَبو مَثْواكَ؟ أي: على مَنْ نزلْتَ؟ (هـ?) المَهْوى: ما بينَ الجَبَلَيْنِ، ونحوِ ذلك.

مَفْعَلة
709 ومن الهاء
(ت) الْمَشْتاةُ: الشِّتاءُ.
(ح) الْمَنْحاةُ: طريقُ السّانِيَة.
(4/33)

(ر) هذا مَثْراةٌ لِلمالِ، أَي: مَكْثَرةٌ. وهذا الأَمرُ مَحْراةٌ لذلك، أي: مَقْمَنَة.
(س) الذَّنْبُ: مَقْساةٌ للقلْب.
(ض) الْمَرْضاةُ: الرِّضا.
(ع) كُنا في مَدْعاةٍ لفلانٍ.
(ل) الصِّيْدُ مَسْلاةٌ للْهَمِّ.

مَفْعَلة (يائي)
710 ومن الياء
(ع) الْمَسْعاةُ: واحدةُ المساعي.
(ق) الْمَرْقاةُ: الدَّرجةُ. والْمَسْقاةُ: لغةٌ في المِسْقاة.
(ن) الْمَثْناةُ: الحبْلُ. ومَعْنى الشَّيْءِ ومَعْناتُهُ واحدٌ. وأَغْنَيْتُ عنك مَغْناةَ فُلانٍ.

مَفْعَلة (لفيف)
711 ومن اللَّفيف
(ح) قولُكَ: أَرضٌ مَحْواةٌ، أَي: ذاتُ حَيّاتٍ.
(ج) المَهْواةُ: ما بين الجَبَلَيْنِ.

مُفْعَل
712 بابُ مُفْعَل (بضَمّ الميم وفَتْح العين)
(ن) أَغْنيْتُ عَنْك مُغْنَى فُلانٍ.

مُفْعَلة
713 ومن الهاء
(ز) قولُهم: بضاعةٌ مُزْجاةٌ، أَي: قليلة.
(ض) الْمُفْضاةُ: الشَّريمُ.

مُفْعَلَة (يائي)
714 ومن الياء
(ن) أَغنيتُ عنك مُغْناةَ فلانٍ.
(4/34)

مِفْعَل
715 وممّا كُسِر أوَّلُه
(د) الْمِرْدَى: الحَجرُ الذي يُرمَى به. ويُقالُ: إِنه لَمِرْدَى حُروب] .
(ر) [والْمِدْرَى: الّذي يُسَرَّحُ به الشَّعْرُ قبل الْمُشْطِ، ويُشبَّهُ به قرْنُ الثَّوْرِ] . والْمِذْرَوان: أَطْرافُ الأَليتَيْن، وليسَ لهما واحِدٌ. والمِذْرَوان من القَوْس وغيرِها: الموضِعان اللَّذان يَقَعُ عليهما [الوَتَرُ] .
(ط) الْمِلْطَى: السِّمْحاقُ من الشِّجاجِ، وهي التي بَيْنَها وبَيْنَ العَظْمِ قِشْرَةٌ رَقيقةٌ، وجاءَ في الحديثِ: "الْمِلْطَى بِدَمِها] ، أَي: لا يُنتظَرُ بها إِلى ما يَحْدُثُ فيها من زِيادَةٍ أَو نُقصانٍ، ولكنُ يُقْضَى عليها بالأَرْشِ ساعةَ يُشَجُّ.
[ (ل) المِقْلَى: الذي يُقْلَى عليه] .

مِفْعَل (يائي)
761 ومن الياء
(د) الْمِهْدَى: كُلُّ إِناءٍ مثلُ القَدَحِ، والقَصْعَة، والجَفْنَة.
(ر) الْمِقْرى: إِناءٌ يُقْرَى فيه الضَّيْفُ.
(ل) المِخْلَى: الَّذي يُقْطَعُ به الخَلَى. والمِقْلَى: الذي يُقْلَى عليه.

مِفْعَلة
717 ومن الهاء
(ح) الْمِسحاةُ: المِجْرَفةُ. والْمِصْحاةُ: إِناءٌ، قال الأَصمعي: لا أَدري مِنْ أَي شَيْءٍٍ هو، قال الأَعشى:
(4/35)

بكأْسٍ وإِبريقٍ كأَنَّ شَرابَهُ ... إذا صُبِّ في المِصْحاةِ خالََط بَقَّما.
(خ) المِسخاةُ: التي تُسْخَى بها النّارُ.
(د) [المِردْاةُ: صَخْرةٌ عظيمة تُكْسَرُ بها الحِجارةُ، وتُدَهْدَى من الجبل، فلا تمرُّ بحجرٍ إلا حَطَّمتْه. ويُقال للنّاقَةِ الشّديدةِ الزِّحام للإِبلِ عند الماءِ: مِرْداةٌ] .
والمِزْداةُ: الحفيرةُ التي يُرْمَى فيها بالجَوْزِ.
[ (س) المِرْساةُ: التي تُرْسَى بها السَّفينةُ) .
(ط) المِلْطاةُ: لغةٌ في المِلْطى.
(ف) المِصْفاةُ: الرّاووق.
(ك) المِشكاةُ: الكَوَّةُ الَّتي ليْسَتْ بنافذةٍ.
(ل) ناقةٌ مِغْلاةُ الوهَقِ: تَغْتَلي إِذا تَواهَقَتْ أَخْفافُها، قال رؤية:

تَنَشَّطَتْهُ كُلُّ مِغْلاةِ الوَهَقْ
وهي المِقلاةُ.

مِفْعَلَة (يائي)
718 ومن الياء
(د) المِرْداةُ: الصَّخْرةُ الّتي يُرْمى بها، وقالُوا: "كُلُّ ضَبٍّ عنْده مِرداتُهُ" (ر) المِبْراةُ: التي يُبرَى بها. والمِقراةُ: الحَوْضُ.
(ق) المِرْقاةُ: لغةٌ في الْمَرْقاةِ. والمِسقاةُ: لغةٌ في الْمَسْقاةِ.
(ل) المِخْلاةُ: الَّتي يُجعلُ فيها الخَلَى.
(4/36)

(م) المِرْماةُ: سَهْمُ الأَهدافِ.
(ن) المِبْناةُ: النِّطْعُ. والمِثْناةُ: الحبْلُ.

مِفْعَلَة (لفيف)
719 ومنَ اللَّفيف
(ك) المِكْواةُ: الميسم، [يُقال في المثَل: "العيْر يضْرِطُ، والمِكْواةُ في النّارِ"] .

مُفَعَّل
720 وممّا ثُقِّلَ الحَشْوُ مِنْهُ
(ف) الْمُثَفَّى: الذي يموتُ له الأَزواج كثيراً.
(م) الْمُدَمىَّ: الأَحمرُ. والْمُدمَّى مِنَ السَّهامِ: الذي يَتعاوَرُهُ الرُّماةُ فيما بَينَهُم. والْمُعَمَّى: البيتُ الّذي يُعَمَّى معناه.
(ن) الْمُثَنَّى: مِنْ أَسْمَاءِ الرِّجال.

مُفَعَّل (لفيفٌ يائي)
721 ومن اللفيف من الياء
(ح) الْمُحيّا: الوجْهُ.

مُفَعَّلَة
722 ومن الهاء
(ر) الشّاةُ الْمُصَرّاةُ: الَتي حُبِسَ اللبَنُ في ضَرْعِها أَيَّاماً فلم تُحْلَبْ. وفي الحَديث: "مَنِ اشْتَرى شاةً مُصرّاةً، فهو بآخرِ النَّظَريْنِ، فإِنْ ردَّها ردَّ مَعها صاعاً من تَمْرٍ".
(4/37)

(ع) الْمُفعَاةُ: السِّمةُ التي على صُورةِ الأَفْعى. الْمُثفّاةُ: التي يموتُ لها الأَزواجُ كثيراً. ويُقالُ: هي التي لزَوْجِها امْرأَتان سِواها، شُبِّهَت بأَثافِيِّ القِدْر.
(ن) الْمُسَنّاةُ: العَرِم.

مُفَعَّلَة (لفيف)
723 ومن اللَّفيف
(غ) الْمُغَوّاةُ: الزُّبيةُ. يُقال في المثل: "مَن حَفَر مُغوّاةً وقع فيها".

مِفْعال
724 باب مِفْعال
(خ) أَتانٌ مِرْخاءٌ، أي: كثيرةُ الإِرخاءِ، وهو العَدْوُ الشَّديدُ.
(ط) رجلٌ مِعْطاءٌ، أَي: كثيرُ الإِعْطاءِ.

مِفْعال (يائي)
725 ومن الياء
(ر) [رجُلٌ مقْراءٌ للأَضْيافِ] . المِطْلاءُ: الأَرضُ السَّهْلةُ الليِّنةُ تُنبت العِضاه. والمِقلاءُ: العودُ الذي يَضْرِبُ به الغُلامُ القُلةَ.

هذه أبوابُ ما ثُقِّلَتْ عينُه
فُعَّل
726 بابُ فُعَّل بضَمّ الفاء
(ز) الغُزَّى: جمعُ غازٍ.
(ف) العُفّى: جمعُ عافٍ، وهو الدّارِسُ.

فَعّال
727 وممّا جاءَ على فَعّال
(ن) قولُهم: رجلٌ زَنّاءُ: إِذا كان مُديمَ النَّظَرِ إِلى النِّساءِ.
(4/38)

فَعّالة
728 ومن الياء ومن الهاء
(ث) امرأَةٌ رَثّاءَةٌ، ورَثّايةٌ.
(ق) وسَقّاءَةٌ، وسَقّايَةٌ.

فُعّال
729 وممّا ضُمّ أوّلُه
(ب) قولُهم: الدُّبّاءُ: القّرْعُ.
(د) الثُّدّاءُ: نَبْتٌ.
(ك) [المُكّاءُ: طائرٌ] .
(ل) السُّلاّءُ: شَوْكُ النَّخْل.
وهذا المِثالُ من الأَسماءِ ممّا لا يُعْرفُ له أَصلٌ يكونُ في تقدِيرِه ثلاثةُ أَوْجُهٍ:
1 يكونُ أصله على فُعَلاء، مثل خُشَشاء، ثُم يُدْغَمُ، وهذا أضْعفُ الأَوْجُهِ، لأَنَّه لو كان كذلك لَتُرِكَ صَرْفُه؛ لأَنَّ الهمزَة حينئذٍ همزةُ تأْنيثٍ. وجُوِّزَ ذلك فيه لأَنَّهم قالُوا: قُوَباء، فَصرفوه لَمّا سكَّنوا الواوَ منه، وإِذا ثَقَّلوهُ لم يَصْرِفوهُ.
2 الوجهُ الآخرُ: أَنْ يكونَ على فُعّال، فإِذا كانَ على هذا فهو مثلُ: جُدّاد وسُكّان.
3 والوجهُ الثّالث: أَنْ يكون مهموزَ الأَصلِ، فهو فُعّال من هذا الوجهِ أَيضاً، إلا أَنه ليسَ من هذا الباب.

فِعّال
730 وممّا كُسِرَ أوَّلُه
(ث) هو القِثَّاءُ.
(ن) هو الحِنّاءُ.
(4/39)

هذه أبوابُ ما لحقتْه الزِّيادة بين الفاءِ والعين
فاعِل
731 بابُ فاعِل
(ب) يُقال: [إنّه] لحابِي الشَّراسيف، أَي: مُشْرِفُ الجَنْبين. وفُلانٌ كابي الرَّمادِِ، أَي: عظيمُ الرَّمادِ منتفِخُهُ؛ لكثرةِ ضيفانِه.
(د) العادِي: العدُوّ، قالت امْرأَةٌ من العَربِ لأُخرى: أَشْمَتَ ربُّ العالمين عاديكِ. والنّادي: المجلِسُ. [والهادي: العُنُقُ. والهادي: الرّاكسُ، وهو الثَّورُ الذي يدورُ عليه البقرُ] .
(ز) هو البازِي. والحازِي: الَّذي يَنْظُر في الأَعضاءِ [وفي خِيلانِ الوجْهِ] يَتكَهَّنُ.
(ص) العاصِي: العِرْقُ الذي لا يرقأُ [من الياءِ. والعاصِي: من أَسماءِ الرِّجالِ] .
(ض) هو القاضي، [من الياءِ] .
(ط) فَرسٌ ساطٍ، أَي: بعيدُ الخَطْوِ.
(ظ) يُقالُ: إِنَّه لخاظِي البَضيعِ، أَي: مُكْتَنِزُ اللَّحْمِ.
(ع) هو الرّاعي [من الياءِ. والرّاعِي: لَقبُ عُبيْدِ ابن حُصيْنٍ النُّمَيْرِيِّ الشّاعرِ] . والسّاعي: الْمُصدِّقُ.
(ف) [الجافي: الغليظُ من كُلِّ شَيْءٍ] . ورجُلٌ حافٍ من الخُفَّين والنَّعْلَين. والخافي: الجِنُّ.
(ك) الشّاكي: الرَّجُلُ ذو الشَّوْكةِ والحَدَّ في سلاحِه، وهو قلبُ الشّائِكِ.
(4/40)

(ن) العاني: الأَسيرُ.
(هـ?) [باهٍ، أَي: خَرابٌ] . خِمْسُ راهٍ: إِذا كان سهْلاً. ورجل شاهي البَصرِ، أَي: حديدُ البَصَرِ.

فاعِل (لفيف)
732 ومن اللَّفيف
(ح) الحاِوي: صاحبُ الحيّاتِ.

فاعِلَة
733 ومن الهاء
(ب) الجابِيةُ: الحَوْضُ. والجابِيةُ: اسمُ موضِع. والخابيةُ: الحُبُّ، وأَصْلها مهموزٌ، والرّابيةُ: ما ارْتَفَعَ من الأَرضِ. والنّابيةُ: القَوْسُ الّتي َنَبتْ عن وَتَرها.
(ث) سُورةُ الجاثِيةِ التي تلي الدُّخان.
(ج) النّاجِيةُ: النّاقةُ الّتي تنجُو بمَنْ رَكِبَها.
(ح) السّاحيةُ: الْمَطْرةُ الّتي تّقْشِرُ وَجْهَ الأَرضِ.
[ويُقال: فَعَل ذلك ضاحيةً؛ أَي: عَلانِيَةً] . وهي النّاحِيةُ.
(د) هي البادِيَةُ. [العوادي: الّتي تأْكُلُ الغَضا، جمعُ عادِية] . ويُقالُ أَتَتْنا قادِيةٌ مِنَ النّاسِ وهُمْ أَوَّلُ مَنْ يَطْرَأُ عليكَ، [من الياءِ] .
(4/41)

(ر) هي الجاريَةُ. والجاريَةُ: السَّفينَةُ. [والجاريَةُ: الشَّمْسُ من الياءِ] . والحارِيَةُ: الأَفْعى، يُقالُ: رماكَ اللهُ بأَفْعى حارِيةٍ، وذلك إِذا نَقصَ جِسْمُها من الكِبرِ، من الياءِ. والذّارِيَة: الرّيحُ. وهي السّاريةُ. والسّاريةُ: السَّحابةُ الّتي تأْتي لَيْلاً، من الياءِ. والقارِيةُ: واحدةُ القَوارِي، وهي طَيْرٌ خُضْرٌ تَتَيمَّنُ بها الأَعْرابُ وقال:

أمن تَرْجيعِ قَارِيةٍ تَركْتُمْ ... سَباياكُمْ وأُبْتُمْ بالعَناقِ
يَقُول: أَمِنْ صَوْتِ طائرٍ فزعْتُمْ فتَركْتُمْ أَسْراكُمْ، وأُبْتُمْ بالخَيْبَةِ، أي: ظَنَنْتُمْ أَنَّه صَوْتُ طَلَبٍ يَطْلُبُكُمْ فانْهزمْتُمْ. ومارِيةُ: من أَسْماءِ النِّساء، يُقال في المثلِ: "خُذْها ولَو بقُرطَيْ مارية"، [من الياءِ] .
(س) الفاسيةُ: الخُنْفُساءُ، يُقال: "أَفْحَشُ من فاسِيةٍ".
(ش) حاشيةُ الثَّوْبِ وغيره: جانبُه. والحاشِيةُ: صِغارُ الإِبل. وكذلك حاشيةُ النّاسِ. ويُقال في المثل: "العاشِيةُ تَهيجُ الآبِية"، أَي: إذا رأَت التي لا تتعشَّى التي تتعشى تَعَشَّتْ معها. وهي غاشيةُ السَّرْجِ. والغاشِيَةُ: القيامةُ. ويُقالُ: رماهُ الله بغاشِيَةٍ، وهي داءٌ يَأْخذُ في الجوْف. والغاشِيَةُ: الحَديدَة التي فَوق المؤَخَّرَةِ.
(4/42)

وهي الماشيةُ، من الياء.
(ص) يُقال: كان منهم في قاصِيَتِهم، أَي: في ناحِيَتِهم. وهي النّاصِيَةُ.
(ض) ليلةٌ غاضِية، أَي: مُظْلِمةٌ. ونارٌ غاضِيةٌ، أَي: مُضيئةٌ. وهذا الحَرْفُ من الأَضداد.
(ط) هي الباطِيَة والراطِيةُ: اسمُ موضعٍ.
(غ) يُقال: ما له ثاغِيَةٌ ولا راغِيةٌ، أي: ما له شاةٌ ولا بَعير. وهي الرّاغِيةُ. والسِّنُّ الشّاغِيةُ: الّتي تُخالِفُ نِبتَتُها نِبْتَةَ غَيرِها من الأَسْنان] . وصاغِيةُ الرَّجُلِ: الذين يميلونَ إِليه ويأْتُونَهُ. والطّاغِيةُ: الملِك الطَّاغي. والفاغيةُ: نَوْرُ الحِنّاءِ. واللاّغِيةُ: اللَّغْو.
(ف) العافية: اسمٌ من عافاهُ اللهُ. والعافِيةُ: كلُّ طالبِ رزقٍ من إِنسان أَو بهيمَةٍ أَو طائر. وقافيةُ الإِنسانِ: قَفاه. وقافية البيتِ: آخرُه.
(ل) يُقالُ: استُعْمِل فلانٌ على الجالِيَةِ، وهم الذين جَلَوْا عن أَوْطانِهم. والدّالِيةُ: الْمَنْجَنُون. والعالِية: ما فَوْقَ نَجْدٍ إِلى أَرضِ تِهامةَ. وهي الغالِيةُ، ومُسمّيها بهذا الاسمِ سُلَيمانُ بنُ عبدِ الملِكِ.
(م) الحامِيتان: ما عَنْ يمينِ السُّنْبُكِ وشمالِه، من الياءِ.
(ن) السّانِيةُ: النّاقَةُ الّتي يُسْتَقَى عليها. والغانِيةُ: الجارِيَةُ التي غَنِيَتْ بزَوْجها، [من الياءِ] .
(هـ) هي الدّاهِيَةُ. ويُقالُ: له ناهِيةٌ، أَي: نَهْيٌ.
اختلطت ذواتُ الواوِ بذواتِ الياءِ؛ لأَنّ الواوَ انْكسَرَ ما قَبْلها فَتحوَّلَتْ ياءً.
(4/43)

فاعِلَة (لفيف)
734 ومن اللَّفيف
(ح) هي حاوِيةُ البَطْنِ.
(ر) الرّاوِيةُ: البَعيرُ يُسْتَقَى عليه. وهو رجلٌ راوِيَةٌ للشِّعْرِ، [وكانَ يُقالُ لحمّاد: حَمّادٌ الرّاويةُ] .
(ز) هي الزّاوِيةُ.
(هـ) هاوِية: اسمٌ من أَسْماءِ النّارِ.

فاعِلاء

735 بابُ فاعلاء
(ب) السّابياءُ: الّذي يَخرجُ مع الولدِ.
(د) عادِياءُ: من أَسْماءِ الرِّجال.
(ف) السّافِياءُ: الغُبارُ.

فاعِلاء (لفيف)
736 ومن اللَّفيف
(ح) هي حاوِياءُ البَطْنِ، قال الشّاعِر:

كأَنَّ نَقيقَ الحَبِّ في حاويائِه ... فَحيحُ الأَفاعي أَو نَقيقُ العَقارِبِ
هذه أبوابُ ما لَحِقَتْهُ الزّيادَةُ بين العيْنِ منه واللام

فَعال
737 بابُ فَعال بفتح الفاء
(ب) [الصَّباءُ: الصِّبى] . وهو العَباءُ. وهو القَباءُ. والهَباءُ: الغُبار الذي يَسْطَعُ من سَنابِكِ الخّيْل.
(ج) هو زَجاءُ الخَراجِ، أَي: تَيسُّرُه.
(خ) الرَّخاءُ: مصدَرُ قولك: هو رَخِيُّ البالِ. [والسَّخاءُ: الجودُ] . والطَّخاءُ: السَّحابُ الْمُرْتَفِعُ.
(د) بَدا له بَداءٌ، أَي: نشأَ له فيه رأْي. ويُقالُ: فلانٌ قليلُ الجَداءِ عنك، أَي: قليلُ الغَناءِ.
(4/44)

والعَداءُ: مَصْدَرٌ من مصادِرِ قولك: عَدا عليه في الظُّلْمِ. والغَناءُ: خِلافُ العَشاءِ. والفَداءُ: جماعةُ الطَّعامِ من البُرِّ والتَّمْرِ والشَّعيرِ، وقال:

كأَنَّ فِداءَها إِذْ جَرَّدُوه ... وطافُوا حولَه سُلَكٌ يَتيمُ
يَصِفُ القرْيةَ بِقلَّةِ المِيرةِ، يقولُ: كأَنَّ جُمْلةَ مِيرتِها إِذْ أَفْردوها مَوْقِعُ طائرٍ واحدٍ، والسُّلَك: فرخُ الحَجَلةِ.
(ذ) البَذاءُ: الفُحْشُ.
(ر) الثَّراءُ: كَثْرَةُ المالِ. والجَراءُ: مصدرُ الجارِيةِ، وقال:

والبيضُ قَد عنَسَتْ وطالَ جِراؤُها ... ونشأْنَ في قِنٍّ وفي أَذْوادِ
والسَّراءُ: شجر. والصَّراءُ: الحَنْظلُ إِذا اصْفَرَّ، من الياءِ. [والضَّراءُ: أَرضٌ فيها السِّباعُ، ونبْذٌ من شَجرٍ يُستَخْفى فيه، وفي المثل: "وهو يمشي له الضَّراءَ"] . والعَراءُ: الفَضاءُ الذي لا يسْتَتِر فيه شَيْءٌ، قالَ الله جلَّ وعزَّ: "فنَبَذْناهُ بالعَراءِ".
(ز) الحَزاءُ: نَبْتٌ. والعَزاء: النَّسَبُ، وفي الحديث: "
(4/45)

من تَعزَّى بِعَزاءِ الجاهِليَّة [فأَعِضُّوهُ بِهَنِ أَبِيه، ولا تَكْنُوا"] . [والعزاءُ: الصَّبْرُ] .
(س) هو الحَساءُ. والعَساءُ: مصدرٌ من مصادِر قولِك: عسا عليه جِلْدُه. والْمَساءُ: نَقيضُ الصَّباحِ.
(ش) العَشاء: خلافُ الغَداء.
(ض) الفَضاءُ: ما اتّسَعَ من الأَرضِ.
(ط) هو العَطاءُ.
(ظ) هو العظاءُ، جمعُ عَظاءَة.
(ف) العفاءُ: التُّراب، يُقال: عليه العَفاء. ُ واللفاءُ: ضدُّ الوفاءِ، وقال:

غضبتُ لكمْ أَنْ تُسامُوا اللَّفا ... ءَ بشَجناءَ مِنْ رَحِمٍ تُوصلُ
(ق) الشَّقاءُ: الشَّقاوةُ. والنَّقاءُ: النّقاوَةُ.
(ك) الذَّكاءُ: السِّنُّ. و [والذّكاءُ: حِدَّةُ الفُؤادِ] .
(ل) البَلاءُ: الاسمُ من أَبْلَى، يُبْلي، ومن بَلا، يَبْلو. والبَلاءُ: لغةٌ في البِلَى، قال العجّاجُ:

والمرْءُ يُبْليهِ بلاءَ السِّرْبالْ ... كرُّ اللَّيالي واختلاطُ الأَحْوالْ
والتَّلاءُ: الذِّمَّةُ، قال زهير:

وسِيان الكفالةُ والتَّلاءُ
والخَلاءُ: الْمُتَوَضَّأ. والعَلاءُ: الشَّرَفُ. والعَلاءُ من أَسْماءِ الرِّجال. والقَلاءُ: القِلَى] .
(4/46)

(م) الرَّماءُ: الرِّبا. وهي السَّماءُ. والسّماءُ: كلُّ ما عَلاك فَأَظَلَّكَ. ومنه قيل لِسَقْفِ البيت: سماءٌ، وللسَّحابِ: سماءٌ، قالَ الله عزَّ وجل: "ونَزَّلنا من السَّماءِ ماءً مُباركاً". يُريدُ من السَّحاب. وهو يُذكَّرُ في هذا المعنَى، وقال:

إِذا سَقَطَ السَّماءُ بأَرضِ قوْمٍ ... رَعَيْناهُ وإِنْ كانوا غِضابا
وتُجمع سُمِيّا، وقال:

تَلُفُّهُ الرِّياحُ والسُّمِيُّ
والعَماء: السَّحابُ الرَّقيق.
(ن) السَّناءُ: من الرّفْعةِ. والغَناءُ: الجِداءُ.
(هـ?) البَهاءُ: النّاقَةُ التي تَسْتَأْنسُ إلى الحالب. [والدَّهاءُ: مصدرُ الدّاهيةِ] . والرَّهاءُ: الأَرضُ الواسعةُ. والطَّهاءُ: السَّحابُ الْمُرتَفِعُ.

فَعال (لفيف)
738 ومن اللفيف
(خ) خَواءُ الظَّليمِ: ما بيْن قوائِمِه.
(د) هو الدَّواءُ.
(ر) ماءٌ رَواء، وقال:

ماءٌ رَواءٌ ونَصِيٌّ حوْلِيه
(س) سَواءُ الشَّيْءِ: وَسَطُهُ، قال الله تبارك وتعالى: "في سَواءِ الجَحيم". وسَواؤُه: غيرُه، وهذا الحرْفُ من الأَضداد. ويُقال هُو في سَواءِ
(4/47)

رأْسِه، وهو النَّعْمَةُ. والسَّواءُ: الاسمُ من الاسْتِواءِ.
[وليلةُ السَّواءِ: ليلةُ ثلاثَ عشرةَ] .
(ق) القَواءُ: القَفْرُ.
(هـ?) الهَواءُ: ما بينَ السّماءِ والأَرضِ. ورَجُلٌ هواء: لا عقْلَ لَهُ.
فَعال (لفيف يائي) ?739 ومن النَّوْع الثّاني (ح) هو حَياءُ النَّاَقةِ. والحَياءُ: الاسمُ من الاسْتِحْياءِ.

فَعالَة
740 ومن الهاء
(ب) الرَّباوةُ: ما ارْتفَعَ من الأَرض.
(ج) يُقالُ: ما آتِيكَ إلا رَجاوَة الخَيْرِ.
(د) البَداوَةُ: نقيضُ الحضارةِ، والعَداوةُ: مَصْدرُ العدُوِّ. والقَداوة: القَدَى، وهو مصدرُ قَدِيَتْ قِدْرُك، أي طابَتْ ريحُها.
(ر) السَّراوَةُ: السَّرْوُ. والطَّراوةُ: مصدرُ الطَّرِيّ.
(س) القَساوةُ: القَسْوَةُ.
(ف) يُقالُ في المثل: "مأْرُبةٌ لا حَفاوةٌ" وهي العِنايةُ والمبالَغَةُ في السُّؤال.
(ل) يُقالُ: أَنا منه فالِجُ بنُ خَلاوةٍ، أَي: أَنا مِنْه بريءٌ. ويُقالُ: أَتَيتُهُ مَلاوةً مِنَ الدَّهْرِ.
(4/48)

(م) سَماوةُ كُلِّ شَيْءٍ: شَخْصُهُ، وقال:

سَماوةُ الهلالِ حتى احْقَوقَفا
وسَماوةُ البيتِ: سقْفُه وقال:

سَماوتُه مِنْ أَتْحَمِيٍّ مُعَصَّبِ
والسَّماوةُ: اسمُ مَوْضِعٍ (ن) يُقال: ما بيننا دَناوةٌ، أَي: قَرابةٌ.

فَعالة (يائي)
741 ومن الياء
(ب) هي العَبايةُ.
(د) الجَداية: ولدُ الظَّبْي.
(ر) الجَرايةُ: الجِراءُ. والصَّرايةُ: واحدةُ الصَّراءِ.
(ظ) هي العَظايَة.
(ل) الصَّلاية: الحجَرُ، قال أُميَّةُ يصف السَّماءَ:

سَراةُ صَلاية خَلْفَاءَ صيغَتْ ... تُزِلُّ الشَّمْسَ لَيْسَ لها رِئابُ
وهي جمع رُؤْبة، وهي القطعةُ التي يُشْعبُ بها الإِناءُ.

فَعالة (لفيف)
742 ومِن اللَّفيف
(غ) الغَواية: الضَّلال.
(4/49)

(ق) القَوايةُ: الأَرضُ التي لم تُمْطَرْ بَيْنَ أَرْضَيْنِ ممطورتَيْن.

فَعالة (لفيف يائي)
743 ومن النّوع الثّاني
(غ) غيابةُ البِئْر: قَعْرُها. والغيابةُ: ظلُّ شُعاعِ الشَّمْسِ بالغداةِ والعشِيِّ. وظِلُّ العلَمِ.

فَعُول
744 باب فَعُول
(د) العَدُوُّ: نقيضُ الولِيِّ.
(س) الحَسُوُّ: الكثيرُ الحَسْوِ، (والحَسُوُّ: الحَساءُ) . والفَسُوُّ: كثيرُ الفَسْوِ، قال أَبو ذُبيان بنُ رعْبلة أَبغَضُ الشُّيوخِ إليَّ الأَقلحُ الأَملحُ، الحَسُوّ الفَسُوّ.
(ش) يُقالُ: شرِبْتُ مَشُوّاً ومَشِيّاً، وهو الدَّواءُ الَّذي يُسْهِلُ.
(غ) ناقَةٌ رَغُوٌّ، أَي: كثيرةُ الرُّغاءِ.
(ف) العَفُوّ: هو اللهُ جلَّ وعزَّ، وهو الكثيرُ العفْوِ.
(ل) الفَلُوُّ: الْمُهْرُ، وقال:

كانَ لَنا وَهْوَ فَلُوٌّ نَرْبُبُهْ
(هـ?) يُقالُ: إِنَّهُ لَهُوٌّ عن الخَيرِ. نَهُوٌّ عن المنْكر.

فَعُولة
745 ومن الهاء
(د) العَدُوَّةُ: تأْنيثُ العَدُوّ. وإِنّما أَدْخلوا فيها الهاءَ وفَعول ممّا لا يدْخُلُ فيه الهاءُ إِذا كان بمعنى فاعل تَشْبيهاً بصديقة؛ لأَنَّها ضِدُّها، والشَّيْءُ قد يُبْنَى على ضِدِّه.
(4/50)

فَعيل

746 بابُ فعيل
وما أَشْبَهَهُ في الصُّورَةِ.
(ب) الحَبيُّ: السَّحابُ الذي يعترضُ اعتراضَ الجَبَلِ قَبْل أَنْ يُطَبِّقَ السماءَ. وهو الصَّبِيُّ. [والصَّبيّان: طَرفا اللَّحْي] . وفلانٌ غبيٌّ: إذا كان يَخْفَى عليه الأُمورُ. وهو النَّبيُّ. والنَّبيُّ: النَّبْوَةُ، وهي الارْتِفاعُ من الأَرضِ، وقال:

لأَصْبَحَ رَتْماً دُقاقَ الحَصَى ... مَكانَ النَّبِيِّ مِنَ الكاثِبِ
(ت) الحَتِيُّ: سَويقُ الْمُقْل، وقال:

لا درَّ دَرِّيَ إِنْ أَطْعَمْتُ نازِلَكُمْ ... قِرْفَ الحَتِيِّ وعندي البُرُّ مَكْنوزُ
والشَّتِيُّ: مطرُ الشِّتاءِ، وقال:

عزَبتْ وباكَرَها الشَّتِيُّ بِديمةٍ ... وَطْفاءَ تَمْلؤُها إِلى أَصبارِها
يَصِفُ روضةً، يقول: هي بمعْزِلٍ من النّاسِ لا تُرْعى، مَطَرَها مطرُ الشّتاءِ، فملأَها إِلى جوانِبها. وَطْفاءَ: أَي مُلْتفَّةَ السَّحابِ مُسْترخيتَها من كثرةِ الماءِ. وهو الفَتِيُّ [السِّنِّ] .
(ج) هو حَجِيٌّ بذاك، أَي: خليق [له] .
(4/51)

والعَجِيُّ: الفصيلُ تموتُ أمُّه فيُرضعُه صاحبُه ويقومُ عليه. [وكذلك غيرُ الفصيلِ] . [والنَّجِيُّ: النَّجْوى. والنَّجيُّ: الْمُناجي. والنجيُّ: القومُ يَتناجوْن، والجمْعُ أَنْجيةٌ] .
(خ) فلان رخِيُّ البالِ، أي: واسعُ الحالِ. والسَّخِيُّ: الجَوّادُ.
(ذ) يُقالُ: افعلْ ذاك بادي بدِيٍّ، أي: أَوّلاً. العَدِيُّ: الحاملةُ الذين يحمِلون في القتالِ يَعْدُون. [وعدِيٌّ: من أسماءِ الرّجال] . والْمَدِيُّ، من الحِياض: الذي ليستْ له نصائبُ، وهي حجارة تُنْصبُ حولَه، واحدتها نصيبةٌ. والنَّدِيُّ: المجلسُ. والهَدِيُّ: العَروسُ. والهَدِيّ: لغةٌ في الهَدْي. والهدِيّ: الذي له حُرْمةٌ كحُرْمَةِ البيْتِ.
(ر) نَعَمٌ ثرِيٌّ: أَي كثير. والجَرِيُّ: الذي يُتَوكّل عند القاضِي وغيرِه. ويُقالُ: هو حرِيٌّ بذلك، أَي: خَليقٌ [له] . والسَّريُّ: فوق الجَدْولِ] . وفرسٌ شَرِيٌّ: إذا كان يشْرَى في سيرِه.
(4/52)

وعِرْقٌ ضَرِيٌّ، أي: ضارٍ، قال العجّاجُ:

مِمّا ضَرا العِرْقُ بِه الضَّرِيُّ
ذَكَر دَماً، ثُمّ قال: هو مما ضَرا به العدوُّ الضّاري، أَي اهْتَزَّ بِهِ. ولحمٌ طريٌّ، أَي: غَضٌّ. والغَرِيُّ: طِرْبالٌ كان لبعضِ مُلوك لَخْم [وهما غَرِيّان] . والفَرِيُّ: الأَمرُ العظيمُ. والقَرِيُّ: واحد القُرْيان، وهي مَجاري الماءِ إِلى الرِّياض. والكَرِيُّ: الْمُكاري. والكَرِيُّ: الْمُكْتَري. [وهذا الحرفُ من الأَضداد. والكَريُّ: ضَرْبٌ من النَّبْتِ] . والْمَرِيُّ: النّاقَةُ الغزيرَةُ.
(ز) الغَزِيُّ: الغُزاة.
(س) درهمٌ قَسِيٌّ: إذا كانت فِضَّتُه صُلْبةً. ويومٌ قَسِيٌّ، أَي: شديدٌ من حرٍّ أَو شرٍّ.
(ش) العَشِيُّ: العَشِيَّةُ.
(ص) هو الخَصِيّ. والعَصِيّ: العاصي. والقَصِيُّ: البعيد. والنَّصِيُّ: رَطْبُ الحَلِيّ.
(ض) النَّضِيُّ: القِدْحُ أَوّلُ ما يكونُ قبل أَنْ يُعمَلَ.
(ط) الْمَطِيّ: ُ الرَّواحلُ.
(4/53)

والنَّطِيُّ: البعيدُ، وقال:

وبلدةٍ نِياطُها نَطِيُّ
(ظ) الحَظِيُّ: ذو الحُظْوةِ.
(ع) هو الدَّعِيُّ. ويُقالُ: جاءَ نَعِيُّ فلان.
(غ) البَغِيُّ: الفاجِرةُ. والبَغيُّ: الأَمَةُ.
(ف) الحَفِيُّ: العالِم. والخَفِيُّ: الخافي. والسَّفيُّ: السَّحابةُ العَظيمةُ القطْرِ الشَّديدةُ الوقْعِ. والصَّفِيُّ: الناقةُ الغزيرةُ. والصَّفِيُّ الْمُصافي. والصَّفِيُّ: ما يصْطفيه الرئيسُ من الغَنيمةِ قبلَ القِسْم. [وقَفِيُّ السَّكَنِ: هو ضيفُ أَهلِ البيت] . والقَفِيُّ: الذي يُكْرم به الرَّجلُ من الطَّعام.
(ق) السَّقِيُّ: البَرْدِيُّ. والسَّقِيُّ: النَّخْلُ. والشَّقِيُّ: نقيضُ السّعيدِ. والنَّقِيُّ: النّظيفُ.
(ك) البَكِيُّ: كثيرُ البُكاءِ. وهو ذَكِيُّ الفُؤادِ. [والذَّكيُّ: المذكَّى. والذَّكيُّ: الفائِحُ الرّيحِ من الطِّيبِ] . [والرَّكِيُّ: جَمْع رَكِيَّة] . وغلامٌ زَكِيٌّ: أَي: زاكٍ. والعَكِيُّ: المحضُ، وقال:

وشَرْبتان من عَكِيِّ الضّأْنِ
[أَلْينُ مَسّا في حَوايا البطْن]
(ل) بَلِيّ: قبيلةٌ من قُضاعةَ. والجَلِيُّ: نقيضُ الخَفِيِّ. والحَلِيُّ: يَبيسُ النَّصِيّ. والخَلِيّ: نقيضُ الشَّجِيّ. ويُقالُ: بأَسنانِه طَلِيٌّ، وهو القَلَحُ.
(4/54)

والعَلِيُّ: الرّفيعُ. وعَلِيٌّ: من أَسماءِ الرِّجال. [قال الله تعالى] : (واهْجُرني مَلِيّا) أَي: طَويلا.
(م) الرَّمِيُّ: المطَرُ الشَّديدُ. وهو سَمِيُّه. والكَمِيُّ: مثلُ الشّاكَ أَو نحوه.
(ن) الثَّنِيُّ: الذي أَلْقَى ثَنِيَّتَهُ. والحَنِيّ: القِسِي. والسَّنِيّ: ذو السَّناءِ. والغَنِيّ: نقيضُ الفقير. وغَنِيٌّ: قَبيلةٌ من غَطَفان. وهو كَنِيُّهُ. والْمَنِيُّ: ما يخرُجُ من الماءِ الدّافق.
(هـ?) البَهِيُّ: الحسَن. وطَعامٌ شَهِيٌّ.

فَعيل (لفيف)
747 ومن اللَّفيف
(ث) الثَّوِيُّ: الضَّيْف.
(خ) الخَوِيُّ: البطْنُ السَّهْلُ.
(د) دَوِيُّ الشَّيْءِ: حَفيفُهُ.
(ر) شَرِبَ شُرْباً رَوِيّاً. والرَّويُّ: حرفُ القافيةِ. والرَّوِيُّ: السّحابةُ عظيمةُ القَطْرِ، شديدةُ الوَقْعِ.
(س) رَجُلٌ سَوِيُّ الخَلْقِ، أَي: مُسْتَوٍ.
(ش) عَبِيٌّ شَوِيٌّ إِتباع له. [والشَّوِيُّ: الشّاءُ] .
(ط) الطَّوِيُّ: البئْرُ الْمَطْويَّةُ.
(ع) الغَوِيُّ: الغاوي.
(ق) القَوِيُّ: نقيضُ الضَّعيفِ.
(ل) اللَّوِيُّ: ما يَبِسَ من البَقْلِ.
(4/55)

(هـ?) الهَوِيُّ: الهُوِيّ، مصدرٌ من مَصادرِ قولك هوَى، أَي: سَقَط. ويُقال: مَضَى هَوِيٌّ من اللَّيلِ، أَي: هَزيعٌ.

فَعيلة
748 ومن الهاء
(ج) هي السَّجيَّةُ.
(ح) الضَّحِيَّةُ: الأُضْحِيةُ.
(د) الجَدِيَّةُ: الطَّريقَةُ من الدَّمِ. وهي الهَدِيَّةُ.
(ذ) [الحَذِيَّةُ: العَطيَّةُ] . والرَّذِيَّةُ: النّاقةُ الْمَهْزولَةُ.
(ر) البَرِيَّةُ: الخَلْقُ. وهي السَّرِيَّةُ. ويُقالُ: خَيْرُ السَّرايا أَربعمائةِ رَجُل. والعَرِيَّة: النّخْلَةُ يُعيرُها الرَّجُلُ صاحِبَه. ويقال: إِنَّ عَشِيَّتَنا هذه لَعَريَّةٌ، أَي: باردةٌ. [القَرِيَّةُ: أَنْ ُتؤخذَ عُصَيَّتان طُولُهما ذِراعٌ، فيُعرضَ على أَطرافِهما عُويْدٌ يُؤْسَرُ إليهما من كُلِّ جانبٍ بِقِدٍّ، فيكونُ ما بين العُصَيَّتيْن قدرَ أَربعِ أَصابعَ، ثمّ يُؤتَى بعُودٍ فيه فرْضٌ فيُعرضُ في وسط القَرِيَّة، ويُشَدُّ طَرَفاه إلى القَرِيَّة بقِدٍّ فيكونُ فيه رأْسُ العمودِ] . والكَرِيَّةُ: شَجَرةٌ.
(ز) الْمَزِيَّةُ: الفَضيلةُ.
(ش) هي الحَشِيَّةُ. والعشِيَّةُ: العشِيُّ.
(ص) القَصِيَّةُ: الإِبلُ الموْدُوعةُ. والنَّصِيَّةُ: خِيارُ القَوْمِ.
(4/56)

(ض) القَضِيَّة: القَضاءِ.
(ط) الْمَطِيّةُ: واحدةُ الْمَطِيِّ، [وهي الرَّواحلُ] .
(ظ) الشَّظِيَّةُ: ما تَشظَّى من العُودِ وغيرِه.
(ع) هي الرَّعِيَّةُ.
(غ) البَغِيَّةُ: الطَّليعةُ.
(ف) الخَفِيَّةُ: الرَّكيَّةُ.
(ق) هي البَقِيَّةُ. والتَّقِيَّةُ: الاسمُ من الاتِّقاءِ.
(ك) الرَّكِيَّةُ: البئْرُ. والشَّكِيَّةُ: الشِّكايةُ.
(ل) البَلِيَّةُ: البَلاءُ. والبَليَّةُ: النّاقَةُ تُعْقَلُ عند قَبر صاحِبها فلا تُعْلَفُ [ولا تُسْقَى] حتَّى تموتَ. والتَّلِيَّةُ: التُّلاوة. والجَلِيَّةُ: الخَبرُ اليقينُ. ويُقالُ للمرأَةِ: أَنتِ خَلِيَّةٌ. وأَنتِ بَرِيَّةٌ. والخَلِيَّةُ: العظيمةُ من السُّفُنِ. والخَلِيَّةُ: النّاقةُ تُعْطَفُ على غير وَلدِها، وقال: [يَذْكُر فرسَه] :

لَها لَبَنُ الخَلِيَّةِ والصَّعودِ
والخَلِيَّة: موضِعُ النَّحْل. والقَلِيَّةُ: ضَرْبٌ مِنَ الطَّعامِ.
(م) هي الحَمِيَّةُ. ويُقالُ: بئْسَ الرَّمِيَّةُ الأَرنبُ، أَي: بئْسَ الشَّيْءُ ممّا يُرْمَى الأَرنبُ.
(ن) البَنِيَّةُ: الكَعْبةُ. والثَّنِيَّةُ: العقَبةُ. والثَّنيَّةُ: واحدةُ الثَّنايا من الأَسْنانِ. والحَنِيَّةُ: القَوْسُ.
(4/57)

ويُقال: العَنِيَّةُ تَشْفي الجَرَب، وهي البَوْلُ يُؤخَذُ وأَخلاطٌ معه فيُخلطُ ثم يُحْبسُ زَماناً في شَيْءٍ، ثم تُعالَجُ به الإِبلُ. والْمَنِيَّةُ: الْمَوْتُ.
(هـ?) جَزورٌ نَهِيّةٌ، أي: ضَخْمةٌ سَمينةٌ.

فَعيلة (لفيف)
749 ومن اللفيف
(ث) الثَّوِيَّةُ: مَأْوَى الغَنَمِ. والثَّوِيَّة: اسمُ موضِع.
(ع) الحَوِيَّةُ: كِساءٌ يُحوَّى حَوْل سَنامِ البَعيرِ، ثم يُركَبُ. وهي حَوِيَّةُ البَطْنِ.
(ر) يُقالُ: لنا قِبَلَك رَوِيَّةٌ، أَي: حاجةٌ. والرَّوِيَّةُ: البَّقِيَّةُ من الدَّيْنِ ونحوهِ. والرَّوِيَّة: النّظَرُ والتَّفَكُّر.
(س) هي السَّوِيَّةُ. والسَّوِيَّةُ: كِساءٌ مَحْشُوٌّ بثُمام ونحوِه، وهي من مراكِبِ الإِماءِ وأَهل الحاجةِ.
(ط) الطَّوِيَّةُ: الضّميرُ.
(ل) اللَّوِيَّةُ: ما خبّأْتَه لغيرِك.

فُعال
750 بابُ فُعال بضَمّ الفاء
[ (ب) قُباءُ: اسمُ موضِع] ٍ.
(ث) الغُثاءُ: ما يحتَمِلهُ السَّيْلُ من القُماشِ وغيرِه.
(خ) الرُّخاءُ: الرّيحُ اللَّيِّنةُ.
(د) النُّداءُ: لغةٌ في النِّداءِ.
(ز) النُّزاءُ: داء يَأْخذُ الشّاءَ، فَتَنْزو مِنْه حَتَّى تَموتَ، يُقالُ: وَقَع في الشّاءِ نُزاءٌ.
(ك) ذُكاءُ: الشَّمس، بغير أَلفٍ ولامٍ؛ لأَنها معرفةٌ. ويُقال للصُّبْح: ابنُ ذُكاءَ؛ لأَنَّه من ضَوْئِها.
(هـ?) يقالُ: هم زُهاءُ مائةٍ. ولُهاءُ مائةٍ. [ونُهاءُ مائةٍ] ؛ أَي: قدرُ مائةٍ.
(4/58)

فُعالة
751 ومن الهاء
(ف) الطُّفاوةُ: قبيلةٌ من العربِ. [والطُّفاوةُ: دارةُ الشَّمْسِ] . وهي عُفاوةُ القِدْرِ: لغةٌ في العِفاوةِ.
(ق) النُّقاوةُ: ضِدُّ النُّفايةِ.
(ل) التُّلاوةُ: بقيَّةُ الدَّيْنِ. ويُقالُ: عليه طُلاوةٌ وهي البَهْجةُ والحُسْنُ. والعُلاوَةُ: نَقِيضُ السُّفالةُ. والْمُلاوَةُ: لغةٌ في الْمَلاوَةِ.

فُعالة (يائي)
752 ومن الياء
(ج) العُجايةُ: عَصَبةٌ في فِرْسنِ البعيرِ.
(ر) البُرايةُ: ما بَرَيْتَ من العُودِ وغيرِه.
(غ) البُغايةُ: البُغاءُ. والرُّغايَةُ: لغةٌ في الرُّغاوَةِ.
(ف) النُّفايةُ: ما نَفَيْتَ من شَيْءٍ.
(ق) النُّقايةُ: لغةٌ في النُّقاوةِ.

فُعالة (لفيف)
753 ومن اللَّفيف
(د) الدُّواية: الجُلَيْدةُ الَّتي تعلو اللَّبَنَ.
(ش) الشُّوايةُ: الشَّيْءُ الصَّغيرُ من الكبيرِ، كالقِطْعَةِ من الشّاةِ. وشُوايةُ الخُبْزِ: القُرْصُ مِنْهُ.

فِعال
754 بابُ فِعال (بكسر الفاء)
(ب) الخِباءُ: مِنْ وبرٍ أَو صوفٍ، ولا يكونُ من شَعْرٍ. والكِباءُ: البَخورُ.
[ (ت) هو الشِّتاءُ] .
(ج) النِّجاءُ: السَّحابُ الأَسودُ. وهو هِجاءُ الحُروفِ.
(4/59)

(ح) السِّحاءُ: نَبْتٌ تأْكُلُهُ النَّحْلُ فيطيبُ عَسَلُها عليه. [وهو سِحاءُ القِرْطاس] . واللِّحاءُ: القِشْرُ، وفي المثلِ: "بَيْنَ العصا ولِحائِها".
(د) الجِداءُ: جمعُ جَدْي. وهو الرِّداءُ.
(ذ) الحِذاءُ: النَّعلُ، ويُقالُ: جلس بحِذائِه.
(ر) الجِراءُ: جَمْعُ جَرْو. والجِراءُ: مصدرُ جاريةٍ. وحِراءُ: جبلٌ بمكةَ. والضِّراءُ: جَمْعُ ضِرْو. والغِراءُ: الَّذي يُلْصَقُ به الرّيشُ. والفِراءُ: جمعُ فَرْوةٍ. وهو الكِراءُ، وهو في الأَصل مصدر.
(س) هو الكِساءُ. وهُنَّ النِّساءُ.
(ش) الرِّشاءُ: الحَبْلُ. والعِشاءُ: مِنْ صلاةَ المغربِ إِلى العَتَمةِ. والغِشاءُ: الغِطاءُ.
(ط) هو الغِطاء. والمِطاءُ: جمعُ مِطْو، [وهو الشِّمْراخ] .
(ع) الرِّعاءُ: جمعُ راعٍ.
(ف) الخِفاءُ: الكِساءُ. والعِفاءُ: ريشُ النّعامِ.
(ق) هو السِّقاءُ.
(ل) [الجِلاءُ: الإِثمِدُ] . والدِّلاءُ: جمع دَلْو. وهو الصِّلاءُ. وهو الطِّلاءُ، وهو: ما طُبِخ حتَّى ذهبَ ثُلثاه، ومنْهم مَنْ يَجْعَلُ الطِّلاءَ الخَمرَ، ويحتجُّون بقول عَبِيد:
(4/60)

هي الخَمْرُ تُكْنَى الطِّلا ... كَما الذِّئْبُ يُكْنَى أَبا جَعْده
والطِّلاءُ: القَطِرانُ.
(م) الدِّماءُ: جَمْعُ دَمٍ. وغِماءُ البيْتِ: سقْفُهُ.
(ن) الزِّناءُ: لغةٌ في الزِّنى. وهو الغِناءُ. وفِناء الدّار.
(هـ?) هم نِهاءُ مائةٍ: لُغة في قولك: نُهاء مائةٍ.

فِعال (لفيف)
755 ومن اللَّفيف
(ج) الجِواءُ: الواسعُ من الأَوْدِيةِ.
(ح) الحِواءُ: جماعةُ بيوتٍ مِنَ النّاسِ مجتمعةٌ.
(د) هو الدِّواءُ، وهذا البيتُ يُنشَدُ بالكسرِ على هذه اللُّغَةِ:

يَقولونَ: مخمورٌ وذاك دِواؤهُ ... عليَّ إِذنْ مشْيٌ إِلى البيتِ واجبُ
أَي، يقولون: مخمورٌ، ودِواؤهُ معاودةُ الشُّرْبِ، ثم حَلفَ أَلا يشْربَ. وإِنْ شِئْتَ جعلتَ يمينَه على أَنَّه لم يَكُن شَرِبَ، فوقَعتْ يمينُه على الفِعْلِ الأَوّلِ الذي نُسِبَ إِليه.
(ر) الرِّواءُ: الحبْلُ.
(ش) هو الشِّواءُ.
(ل) هو لِواءُ الأَميرِ.
(ن) النِّواءُ: جمعُ ناويةٍ، وهي السَّمينةُ.

فِعالة
756 ومن الهاء
(د) البِداوةُ: نقيضُ الحضارةِ.
(ر) الهِراوةُ: العصا الضَّخْمَةُ.
(4/61)

(ش) الغِشاوةُ: الغِطاءُ.
(غ) الرِّغاوةُ: الرُّغْوةُ.
(ف) العِفاوةُ: ما يُرْفَعُ من المرَقِ للإِنسانِ يُخصُّ به.
(ل) العِلاوةُ: ما عُلِّقَ على البعيرِ بعد حِمْلِه. ويُقال: ضربَ عِلاوتَه، أَي: رأْسَه. والمِلاوةُ: لغةٌ في الْمَلاوة.

فِعالة (يائي)
757 ومن الياء
(د) الجِدايةُ: لغةٌ في الجَداية.
(ق) هي سِقاية الحاجِّ. [والسِّقايةُ في القُرآن: الصُّواعُ الذي كانَ يَشْربُ فيه الملكُ] .
(م) الرِّمايةُ: الرَّميُ.
(ن) يُقالُ: أَخذَهُ بسِنايتهِ وصِنايتِه، أَي: بكُلِّهِ.

فِعالة (لفيف)
758 ومن اللَّفيف
(د) الدِّوايةُ: لغةٌ في الدُّوايةِ.

فَعالَى
759 بابُ فَعالى بفتْح الفاء
(ع) الرَّعاوى: الإبلُ التي يُعْتَملُ عليها، قالَتِ امرأَةٌ تُعاتِبُ زوجَها:

تمشَّشْتَني حتَّى إِذا ما تَركْتَني ... كَنِضْوِ الرَّعاوَى قُلْتَ: إنِّي ذاهبُ
أَي: أَكلتَ مُشاشي، ومعناه أَكلتَ مالي.

فُعالَى
760 وممّا ضُمَّ أوّلُه
(ع) الرُّعاوى: لغة في الرَّعاوى.
(ل) الحُلاوى: نَبْتٌ.
(4/62)

فَعالاء
761 وممّا مُدَّ مع فتْح أوَّلِه
(ح) قولُهم: سَقَط على خلاواءِ القَفا [أَي: على حاقِّ القَفا] .

هذه أَبوابُ ما لحقتْه الزِّيادةُ بعد اللام
فَعْلَى
762 بابُ فَعْلى (بفَتْح الفاءِ وتَسْكينِ العين)
(ت) الفَتْوى: لغةٌ في الفُتْيا.
(ج) النَّجْوى: السِّرُّ.
(ح) الفَحْوى: لغةٌ في الفَحْواءِ.
(د) الجَدْوى: العَطِيَّةُ. والعَدْوى: من الإِعداءِ [في المعنيَيْن جميعا] ً، [قال الأَصْمعيُّ: العَدْوى: الْمَعونةُ] .
(ر) شَرْوَى الشَّيْءِ: مثلُه.
(ض) رَضْوَى: اسمُ جَبَلٍ.
(ع) هي الدَّعْوى. والرَّعْوَى: لغةٌ في الرُّعْيا، وهو مِنْ رعايةِ الحِفاظِ.
(غ) الطَّغْوى: الطُّغيانُ.
(ق) البَقْوَى: لغةٌ في البُقْيا. وهي التَّقْوى.
(ك) الشَّكْوى: الشِّكايةُ.
(ل) البَلْوَى: البَلاءُ. وجَلْوى: من الأَسْماءِ. والسَّلْوى: طائرٌ. والسَّلْوى: العَسَلُ.
(ن) الثَّنْوى: لغةٌ في الثُّنْيا.
(4/63)

فُعْلى
763 بابُ فُعْلى بضَمِّ الفاء
(ز) حُزْوى: اسمُ موضعٍ.
(ص) القُصْوَى: نقيضُ الدُّنيا.
(ل) الحُلْوى: نقيضُ الْمُرَّى، يُقال: خُذ الحُلْوى، وأَعْطِه الْمُرَّّى.

فُعلَى (يائي)
764 ومن الياء
(ث) هي الفُتْيا (ذ) الخُذْيا: العَطيَّةُ.
(ع) الرُّعْيا: من رعايةِ الحِفاظِ.
(ق) البُقْيا: الاسمُ من الإِبقاءِ مِنْ قولهم: لا أَبقَى الله عليك إِن أَبْقَيْتَ عليَّ.
(ن) الثُّنْيا: الاسمُ من الاستِثْناءِ.

فَعْلاء
765 بابُ فَعْلاء (بفتْح الفاءِ وتَسْكين العين) ممدود
(ث) العَثْواءُ: الضَّبْعُ الكثيرةُ الشَّعْرِ.
(ح) يُقالُ: عرفتُ ذاك في فَحْواءِ كَلامِه، أَي: في معنَى كلامِه.
(د) ريحٌ حَدْواءُ: تحْدُو السَّحاب، وقال:

حَدْواءُ جاءَتْ من جبالِ الطّورِ
(ر) [القَرْواءُ: الطَّويلةُ القرا، قال رؤْبةُ:

مَضْبورَةٍ قرواءَ هِرْجابٍ فُنُقْ
والكَرْواءُ: من النِّساء: الدَّقيقةُ السّاقيْنِ.
(ص) القَصْواءُ، من الغَنَم: المقطوعةُ طَرفِ الأُذُنِ. والْمَصْواءُ، من النّساءِ: التي لا لحمَ على فخِذَيْها.
(4/64)

(ع) غارةٌ شعْواءُ، أَي: مُتَفرِّقَةٌ] .
(غ) الشَّغْواءُ: العُقابُ.
(ف) الصَّفْواءُ: الحِجارةُ.
[ (ل) هي الحَلْواءُ] .
(ن) شَجرةٌ فَنْواءُ، أَي: ذاتُ أَفْنان، وهو على غيرِ قياسٍ.

فَعلاء (يائي)
766 ومن الياء
(ح) ليلةٌ ضَحْياءُ، أَي: مُضيئةٌ.
(خ) الطَّخْياءُ: الظُّلْمةُ.
(ر) أَرضٌ ثَرْياءُ، أَي: ذاتُ ثَرًى.
(هـ?) [هي الدّاهيةُ الدَّهْياءُ] . والضَّهْباءُ: [المرأَةُ] التي لا تَحيضُ.

فُعَلاء
767 باب فُعَلاء بضَمِّ الفاء وفتح العين
(ح) النُّحَواءُ: التَّمَطّي.
(د) العُدَواءُ: المكانُ الذي لا يطْمَئِنُّ مَنْ قَعدَ عليه. والعُدَواءُ: مِنَ البُعْدِ والشُّغلِ.
(ر) العُرَواءُ: من الرِّعْدةِ.
(ض) الْمُضَواءُ: التَّقدُّمُ، وقال:

وإِذا خَنَسْن مضى على مُضَوائِهِ
يَصِفُ الخَيْل، يقولُ: إِذا تأَخَّرْنَ في السَّيْرِ مضَى فرسي ولم يتأَخَّرْ.
(ط) الْمُطَواءُ: من التَّمَطّي.
(ل) الغُلَواءُ: أَوَّلُ الشّبابِ. والغُلَواءُ: الغُلُوّ.
(4/65)

فَعْلان
768 بابُ فَعْلان (بفتْح الفاءِ وتسكين العين)
(ح) بَنُو جَحْوانَ، من بني أَسدٍ.
[ (د) عَدْوانُ: حيٌّ من قَيْسٍ.
(ر) أَبو ثَرْوانَ: من رُواة الشِّعْرِ. ومَرْوانُ: من أَسْماءِ الرِّجالِ.
(ز) بَزْوانُ: من أَسْماءِ الرِّجالِ. وغَزْوانُ: من أَسْماءِ الرِّجالِ.
(ش) النَّشْوانُ: السَّكْرانُ.
(ف) الصَّفْوانُ: الحِجارةُ. وصَفْوانُ: من أَسْماءِ الرِّجال.
(ل) عَلْوانُ: من أَسْماءِ الرِّجالِ.
(هـ?) يُقالُ في المثلِ: "إنَّ الْمُوَصَّيْنَ بَنو سَهْوانَ".

فَعلان (يائي)
769 ومن الياء
(ب) ظَبْيانُ: من أَسْماءِ الرِّجال.
(ج) عامرٌ الضَّحْيان: رَجُلٌ من النَّمِر بنِ قاسطٍ.
(د) الصَّدْيانُ: العَطْشانُ. والغَدْيانُ: المُتغدّي.
(ر) الشَّرْيانُ: شجرٌ تُتَّخذُ منه القِسِيُّ. ويُقالُ: أَصْبح فلانٌ كَرْيانُ الغداةِ، من الكَرَى، وهو النَّوْمُ.
(ز) جاءَ خَزْيانَ. وجاءُوا خزايا، من الخِزايةِ، وهي الاسْتِحْياء.
(ش) الحَشْيانُ: الذي به الرَّبْوُ، [وقال:]

فَنهْنَهْتُ أُولَى القَومِ عَنْهُمْ بِضَرْبةٍ ... تَنَفَّسَ منها كُلُّ حَشْيانَ مُجْحَرِ
(4/66)

[ورجلٌ نَشْيانُ للأَخبارِ، أَي: مُتَجسِّسٌ للأَخبار] .
(ف) سَفْيانُ: لغة في سُفْيان.
(ل) العَلْيانُ: الطَّويلُ الْمُعتدِل من الرِّجالِ.

فَعْلان (لفيف)
770 ومن اللفيف
(ح) حَيّانُ: من أَسْماءِ الرِّجالِ.
(ر) الرَّيّانُ: نَقيضُ العَطْشانِ. والرَّيّانُ: اسمُ جَبَلٍ.
[ (ش) الشَّيّانُ: دمُ الأَخوين. والشَّيّانُ: بَعيدُ النَّظَرِ] .
(ط) الطَّيّانُ: الجائعُ.
(ظ) الظَّيّانُ: ياسمين البَرِّ.
[ (ل) اللَّيّان: الْمَطْلُ بالدَّيْنِ] .

فُعْلان
771 وممَّا ضُمّ أوّلُهُ
(ض) الرُّضْوانِ: لغةٌ في الرِّضْوانِ.
(ل) السُّلْوانُ: دَواءٌ يُسْلي الْمَحْزون، وقال:

لو أَشرَبُ السُّلْوانَ ما سَليتُ ... ما بِي غِنًى عنكِ وإِنْ غنيت
(ن) هو عُنْوان الكِتابِ.

فُعْلان (يائي)
772 ومنَ الياء
(ب) ذُبْيانُ: قبيلةٌ مِنْ غَطَفانَ.
(ر) العُرْيانُ: نقيضُ الْمُكتَسِي.
(ع) الرُّعيانُ: جمعُ راعٍ. والنُّعْيانُ: النَّعِيّ.
(ف) سُفيانُ: من أَسْماءِ الرِّجالِ.
(ن) البُنْيانُ: البِناءُ.
(4/67)

والثُّنْيانُ: شِبْه الخليفةِ للملِك. والعُنْيانُ: لغةٌ في العُنْوانِ. والقُنيانُ: لغةٌ في القِنْوان.

فِعْلان
773 وممّا كُسِرَ أوَّلُهُ
(س) النِّسْوانُ: النِّساءُ.
(ض) الرِّضْوانُ: الرِّضا.
(ن) الصَّنْوانُ: النَّخَلاتُ يكون أَصْلُهُنَّ واحداً. والعِنوانُ: لغةٌ في العُنوان، وقال:

لِمَنْ طلَلٌ كعِنوانِ الكِتابِ
والقِنْوانُ: جَمْعُ قِنْو. وهي الكِباسةُ.

فِعْلان (يائي)
774 ومن الياء
(ب) ذِبيانُ: لغةٌ في ذُبيان.
(ت) الفِتْيانُ: جمع فَتًى.
(ث) العِثْيانُ: ذَكَرُ الضِّباع.
(ر) الشِّرْيانُ: لغةٌ في الشَّريانِ.
(ص) الخِصْيانُ: جَمْعُ خَصِيّ. والعِصْيانُ: العَصْي.
(ف) سفِيْانُ: لغةٌ في سُفيان.
(ق) العِقْيانُ: الذَّهبُ. واللِّقْيان: اللِّقاءُ.
(ل) يُقالُ: بأَسنانِه طِلْيانُ، وهو القَلَحُ.
(ن) القِنْيانُ: لغةٌ في القِنْوان.
(4/68)

فَعَلان
775 بابُ فَعَلان (بفتح الفاء والعين)
(د) يُقالُ: السُّلْطانُ ذُو عَدَوان وذو بَدَوان، وذو تُدرَإٍ، وهو من قولهم: ما عَدا ممَا بدا؟ (ذ) الغَذَوان: الْمُسْرِعُ.
(ر) الكَرَوانُ: واحدُ الكِرْوانِ، وهو على غيرِ قياسٍ.
(ز) النَّزَوانُ: النَّزوُ.
(ط) القَطَوان: الّذي يقْطو في مِشيتِه مِنَ النَّشاط.
(ظ) الخَظَوانُ: الذي رَكِبَ لَحْمُه بعضُه بعضاً.
(ف) سَفَوانُ: اسمُ موضِعٍ.

فَعَلان (يائي)
776 ومنَ الياء
(ث) الغَثَيانُ: الغَثْيُ.
(ف) النَّفَيانُ: ما انتَفَى من المطَرِ، ومن ماءِ الدَّلْوِ.
(ل) الغَلَيانُ: الغَلْيُ.
(م) الصَّمَيانُ: مِنَ التَّفَلُّتِ. والهَمَيانُ: الهَمْيُ، وهو السَّيَلانُ.

فَعَوْعَل
777 بابُ فَعَوْعَل
(ج) الخَجَوْجَى: الطَّويلُ الرِّجلين. والشَّجَوْجَى: الطَّويلُ.
(ر) شَرَوْرَى: اسمُ جبلٍ.
(4/69)

والْمَرَوْرَى: جمعُ مَرَوْراة، وهي القَفْرُ من الأَرضِ.
(ط) القَطَوْطَى: الذي يُقارِبُ الْمَشْيَ مِنْ كُلِّ شيْءٍ.
(ل) القَلَوْلَى: الطّائِر الذي يرتفعُ في طَيَرانِهِ.
انقضتْ أَبوابُ الأَسماء من ذواتِ الأَربعةِ بِحمْدِ الله ومَنِّهِ

هذه أَبوابُ الأَفْعال
فَعَل يَفْعُل
778 بابُ فَعَل يَفْعُل
بِفَتْحِ العَيْنِ من الماضي وضَمِّها من المستقبل: (ب) يُقالُ: جَبَوتُ الخَراجَ، لغةٌ في جَبَيْتُ، جِباوةً، وجَبَوْتُ الماءَ في الحوْضِ: لغةٌ في جَبَيْتُ. وحَبا على استِه حَبْواً. وحبا الرَّمْلُ، أي: أَشْرَفَ. وحبَا السهمُ: إذا زَلَجَ على الأَرض، ثُمّ أَصابَ الهدَف، وحَبوْتُ للخَمْسِين، أَي: دنَوْتُ لها. ويُقالُ: هو يحبُو ما حَوْلَه، أَي: يمنَعُه. وحَباهُ بالشَّيْءِ، أَي: أَعطاه. حِباءً. وخَبَتِ النّارُ، أَي: طَفِئَتْ. ورَبا، أَي: زادَ. ورَبا الفرسُ: إِذا انْتَفَخَ من عَدْوٍ أَو فَزَعٍ. ورَبَوْتُ في بني فُلانٍ، أي: نَشَأْتُ. ورَبا من النَّفْسِ. وصَبا، أَي: مالَ إلى الجَهْلِ والفُتُوَّةِ، صَبْوةً. وضَبَتْهُ النّارُ، أَي: غيَّرَتْهُ. وطَباهُ الشَّيْءُ، أَي: دَعاهُ. وكَبا الفَرسُ لوجْهِهِ، أَي: سَقَطَ. وكَبا الزَّنْدُ: إِذا لم تَخْرُجْ نارُه. وكَبا الفَرَسُ: إِذا لم يَعْرَق. [وكَبَتِ النّارُ: إِذا غطّاها الرّمادُ والجمْرُ تَحْتَهُ] .
(4/70)

ونَبا بِه الموضِعُ، أَي: تَجافَى. ونَبا السَّيْفُ: إِذا لم يَعْمَل في الضَّريبةِ. وهَبا الغُبارُ، أَي: سَطَع. وهَبَتِ النّارُ، أَي: صارَتْ رَماداً.
(ت) رَتاهُ: أَي: خيَّسهُ. ورتاه، أَي: شَدَّهُ. ورَتاه، أَي: أَرْخاهُ، وهذا الحَرْفُ من الأَضْدادِ. وقال:

فَخْمةً ذَفْراءَ تُرْتَى بالعُرَى ... قُرْدُ مانِيّاً وتَرْكاً كالبَصَلْ
أي: تُشَدُّ. وشَتا بالبلدِ، أَي: أَقام به الشِّتاءَ. وعَتا، أَي: أبى وعَصَى. وعَتا الشَّيخُ، أَي: كبِر وولَّى عُتِيّا. والقَتْو: الخِدْمةُ. وقال:

إِني امْرُؤٌ من بَني فَزارَةَ لا ... أُحْسِنُ قَتْوَ الْمُلوكِ والخَبَبا
(ث) جَثا على رُكْبَتَيْه. وجَثا، وجذا: إذا قامَ على أَطرافِ الأَصابع. وحَثا في وجْهِه التُّراب، يَحْثُو: لغةٌ في حثَى يَحثي. وحثَوْتُ له: أَي: أَعطَيْتُه شَيْئاً يَسيراً. وعَثا في الأَرض: لغةٌ في عَثِيَ. وعَثا السَّيْلُ المرتعَ: إذا جَمَع بعضَه إِلى بعض، وأذْهبَ حلاوتَه، ونَثا، أَي: تكلَّم.
(ج) حَجا بالمكانِ، أَي: أَقام. ويُقالُ: إنّي أَحْجُو به خيراً، أَي: أَظُنُّ. ودَجا اللَّيْلَ، أَي: أَظْلَمَ، وأَلْبَسَ كُلَّ شَيْءٍ. ودَجا الإسلامُ، أَي: قَوِيَ،
(4/71)

وأَلبس كلَّ شَيْءٍ. ورَجوْتُ من الله الشَّيءَ رجاءً. [وزجا الخَراجُ: إِذا تَيسَّرتْ جِبايتُه، زَجاءً] ، وسَجا اللّيلُ، أَي: سَكَنَ. وشَجاهُ، أَي: أَحْزَنَهُ. وعَجَتِ الأُمُّ وَلدَها، أَي: سَقَتْهُ اللَّبَنَ. وفَجا قَوْسَه: إِذا رَفع وترَها عَن كَبِدِها. ونَجا من عَدُوِّهِ نَجاءً. والنّاقةُ تنجو، أي: تُسْرِعُ نَجاءً، يُمَدُّ ويُقْصَرُ. ونَجا، أَي: أَحْدَثَ نجْوَا. ونَجوْتُ الجِلْدَ عن اللَّحْمِ، أي: قَشَرْتُه، وقال:

فَقُلْتُ انْجُوَا عَنْها نَجا الجِلْدِ إِنَّهُ ... سَيُرْضيكُما مِنْها سَنامٌ وغارِبُه
يُخاطبُ صاحِبَيْه، يقول: اسْلخاها فإِنَّ بها من السِّمَنِ ما يُرضيكُما. وفي قولِه نجا مَعنيانِ: أَنْ يجعلَه زائِداً في الكلام، وإِنْ شِئْت أَردت: انْجُوَا عنها ما يُنجَى من الجِلْد، ونَجوْتهم، أَي: ناجيْتُهم. وهَجاهُ الشّاعِرُ هِجاءً. والمرأَةُ تهجو زَوْجَها، أَي: تَذُمُّ صُحْبَتَهُ.
(ح) دَحا الأَرضَ، أَي: بَسَطَها. ويُقالُ للاعِبِ بالجَوْزِ: أَبْعِدِ الْمَدَى وادْحُه، أَي: ارمِهِ. ويُقالُ للفَرَسِ: مَرَّ يَدْحو دَحْواً، وذلك إِذا رَمى بيَدَيْهِ رَمْيَاً لا يَرْفَعُ سَنْبُكَهُ عن الأَرْضِ كثيراً. ورَحا الرّحا يَرْحُو: لغةٌ في رَحَى يرْحِي. وسَحَوْتُ الكتابَ. [وسَحوْتُ الطّينَ عن الأَرضِ، أي جَلَفْتُه] .
(4/72)

وشَحا فاهُ، أَي: فَتَح. وصَحا من سُكْرِهِ صَحْواً. وطَحاها، أَي: دحاها. وطَحا به قَلْبُه، أَي: ذَهبَ به في كُلِّ شَيْءٍ، وقال:

طَحا بِكَ قلبٌ في الحسانِ طَروبُ
ولحَوتُ العَصا: لغةٌ في لَحَيْتُ. ومحا لَوْحَه. ونَحَوْتُ نَحْوَهُ، أي: قَصَدْتُ قَصْدَه. ونَحوْتُ بَصَري [إليه] : إِذا صَرَفْتُهُ.
(خ) سَخَوْتُ القِدْرَ: إذا نحَّيْتُ الجمْرةَ من تَحْتِها. [وسَخا: لغةٌ في سَخُو. ولَخَوْتُه، أي: أَسْعَطْتُه.
(د) بَدا الأَمْرُ، أَي: ظهرَ. وبَدا القَوْمُ: إِذا خرجُوا إلى بادِيَتِهم بَدْواً. وجَدَوْتُه أَي: سأَلته، وطلبت إِليه. وحدوْتُ الإِبل، أَي: سُقتها، حُداءً. وزَدا الصَّبيُّ بالجوْزِ. أَي: لَعِبَ. والسَّدْوُ: رُكوبُ الرَّأْسِ في السَّيْرِ. ويُقالُ: شَدا شَيْئاً من الأَدبِ، أَي: ساقه وجَمَعَهُ. وعَدا إِلى كَذا عَدْواً. وعَدا عليهم في الظُّلْمِ، وعَداهُ، أَي: جاوزَهُ. وعَداهُ، أَي: صرَفَهُ وشَغَلَهُ. وغَدا عليه، وهو نقيضُ راحَ. وندوْتُ القومَ، أَي: جمعتُهم. ونَدَتِ الإِبلُ، أَي: رَعَتْ فيما بَيْن النَّهَلِ والعَلَلِ.
(ذ) بَذا عليه، أَي: أَفحشَ؛ بَذاءً. وجَذا، وجَثا واحدٌ.
(4/73)

وجَذا الشَّيْءُ، وأَجْذى، أَي: ثَبَتَ قائماً. وحَذْوُ القُذَّةِ بالقُذَّةِ: أَنْ تُقدِّرَ كُلَّ واحدةٍ عَلى صاحِبَتِها. وغَذا الماءُ، أَي: سالَ. وغَذا، أي: مَرَّ مرّاً سَريعاً. وغَذا البوْلُ، أَي: تَقَطَّعَ. وغَذوْت الصَّبيَّ غِذاءً، أَي: ربَّيْتُهُ. وهَذا يهْذُو: لغةٌ في هذَى يهْذي.
(ر) ثَروْناهم، أي: كَثَرْناهُمْ. وذَرَتِ الرّيحُ التُّرابَ، أي: سَفَتْ. ومَرَّ يَذْرو ذَرْواً. أي: يَمُُّ مرّاً سريعاً، وقال:

ذارٍ إِذا لاقَى العَزازَ أَحْصفَا
يَصِفُ ثوْراً، يقُول: إذا لَقِيَ الأَرضَ الصُّلْبةَ شَدَّ العَدْوَ. وذَرا نابُهُ، أي: سَقَطَ. وسَرا عَنْهُ ثَوْبَهُ، أَي: كَشَفَ. وسَرا: لغةٌ في سَرُو، وقال:

وتَرى السَّرِيَّ من الرِّجالِ بنَفْسِهِ ... وابنُ السَّرِيِّ إِذا سَري أَسْراهُما
يقُول: إِذا سَرُو الرجلُ بنفسه من غير أَنْ يَرِثَ السَّرْوَ من أَبيهِ كان دون مَنْ سَرُو وسرُوَ أَبوه. وضَرا العِرْقُ، أَي: اهْتَزَّ ونَعَر بالدَّمِ. وعَراهُ، أي: أَتاهُ. وعَرِيَ: من العُرَواءِ. والغرْوُ: العَجَبُ. وغَرا السَّهْمَ والقوْسَ من الغِراءِ. وقَروْتُ البِلادَ، أي: تتَبَّعْتُها. وكَرَوْتُ بالكُرةِ، أي: لَعبْتُ. وهَروْتُه بالهِراوةِ، أي: ضَربْتُه بها.
(ز) بَزا عليه، أي: تَطاوَلَ.
(4/74)

وحَزا، أَي: قَدَّر. والسَّرابُ يَحْزُو الشَّيْءَ، أَي: يَرْفَعُهُ. وخَزاهُ، أي: ساسَهُ. وعَزوتُه إلى أَبيه: لغةٌ في عَزيْتُهُ، أي: نَسَبْتُهُ. وغَزا العَدُوَّ. والنَّزْوُ: الوثْبُ، وفي المثل:

نَزْوُ الفُرارِ اسْتَجْهلَ الفُرارا
ونَزا الذَّكرُ على الأنثى، نِزاءً، يُقالُ: هذا في السِّباع [وذواتِ] الظِّلْفِ والحافِرِ.
(س) حَسا الْمَرَقَةَ. ورَسَوْتُ عَنْه حديثاً، أي: حَدَّثْتُ. ورَسا، أي: ثَبَتَ. وعَسا عليه جلدُه، أي: يَبِسَ. وعَستْ يدُه، أي: غَلُظَتْ من العَمل. وعَسا الشَّيْخُ: إذا ولّى وكَبِرَ عُسِيّاً. وغَسا اللَّيْلُ، أي: أَظْلَمَ. وهُوَ الفَسْوُ. وقَسا قَلْبُه، أي: اشْتَدَّ. [وقَسا الدِّرْهمُ، أي: زَافَ] . وكَساُه ثَوْبَاً [كِسوة] .
(ش) حَشا الوِسادة وغيرَها. وخَشَتِ النَّخْلةُ، أي: أَحْشَفَتْ. ورَشاهُ، من الرّشْوةِ. وعَشَوْتُ إليه، أي: أتَيْتُه. وعَشَوْت إِليه، أي: اسْتَدْلَلْتُ عليه ببَصَرٍ ضعيفٍ، وقال:

متى تَأْتِهِ تَعْشُوِ إِلى ضوْءِ نارِهِ ... تَجِدْ خيرَ نارٍ عِنْدَها خيرُ مُوقِدِ
وعَشَوْتُه، أي: عشيَّتُه، وقال:

كانَ ابنُ أَسماءَ يعْشُوه ويَصْبَحُهُ ... مِن هَجْمَةٍ كَفَسيلِ النَّخْلِ دُرّارِ
وفَشا الخبرُ. والقَشْوُ: القَشْرُ.
(4/75)

(ص) شَصا بَصرهُ، أي: ارْتَفَعَ. ويُقال:

إِذا ارْجحَنَّ شاصِياً فارْفعْ يدا
أي: إِذا سَقَط ورَفَعَ رِجْلَيْهِ. يَقُولُ: إذا خَضَعَ لَك مَنْ تَطْلُبُهُ فاعْفُ عَنْهُ. وشصا السّحابُ، أي: ارْتَفَعَ. وشَصَت القِرْبَةُ، أي: امتلأَتْ ماءً. وعَصَوتُهُ بالعصا، أي: ضَربْتُه بها. وقَصوْتُ البَعيرَ، أي: قطعتُ طرفَ أُذنِه. واللَّصْوِ، الانْضمامُ لريبةٍ. ونَصَوْتُهُ، أي: أَخَذْتُ بناصِيَتِهِ.
(ض) راضَيْتُه فرضَوْتُه، من الرِّضْوان. ونَضا ثَوبَه، أي: خَلَع. ونَضا الفرَسُ الخَيْلَ، أي: تَقَدَّمَها وانْسَلخَ منها. ونَضا خصابُه، أي: نَصَل. ونَضَوْتُ البِلادَ، أَي: قَطَعْتُها، قال تأَبَّطَ شَرّاً:

وأنْضُو الفَلا بالشّاحِبِ الْمُتَشَلْشِلِ
(ط) هو الخَطْوُ. ويُقالُ: سَطا بِه. [وسَطا على النّاقَةِ، أي: أَخرَجَ ولَدَها. وسَطا الفرسُ، أي: أَبْعَدَ الخَطْوَ.] والعَطْوُ: التّناوُلُ. وغَطا الليلُ: إذا أَلْبَسَ كلَّ شّيْءٍ. والقَطْوُ: تَقارُبُ الخَطْوِ من النَّشاطِ. والْمَطْوُ: الْمَدُّ، يُقالُ: مَطَوْتُ بهمْ في السَّيْرِ.
(ظ) يُقالُ: خَظا لحمُه، وكَظا، وبَظا، أي: كَثُرَ واكْتَنَزَ.
(4/76)

(ع) البَعْوُ: الجِنايةُ. ويُقالُ: دَعا الله له، وعليه، دُعاءً. ودَعَوْتُ فلاناً، أي: صِحْتُ به. والرَّعْوُ: الكَفُّ. وقَعا الفَحْلُ على النّاقةِ، أي: نَزا عليها.
(غ) ثَغَتِ المَعِزُ، أي: صاحَتْ، ثُغاءً. ورَغا البَعيرُ، أي: ضَجَّ، رُغاءً، وفي المثَلِ: "كَفى برُغائِها مُنادِياً". وصَغا، أي: مال [صَغِيّا] وضَغا الثّعلبُ ضُغاءً، أَي: صاح، وكذلك السِّنَّوْرُ. ولَغا لَغْواً، أي: قال باطِلاً.
(ف) ثَفاهُ، أي: اتَّبَعَهُ. وجَفاهُ: وجَفا عنه بمعنًى، جِفَاءً. وحَفاهُ، أي: منَعَهُ من كُلِّ خَيْرٍ. وخَفا البرْقُ، أي: بَرَق برْقاً ضعيفاً، خَفْواً. ويُقال: رَفَوْني، أَي سَكَّنوني، وقال:

رفَوْني وقالوا: يا خُوَيْلِدُ لم تُرَعْ ... فَقُلْتُ وأَنْكَرْتُ الوُجوه: هُمُ هُمُ
وصَفا الشَّراب صَفاءً. وصَفوْتُ القِدْرَ، أَخَذْتُ صِفْوَتَها. والضّافي: السّابغ الطَّويلُ من كُلِّ شَيْءٍ. ويُقال: ضَفا المالُ، أي: كَثُرَ [ضَفْواً] . وطَفا العودُ فوقَ الماءِ، أي: جَرى، [طَفْواً] . ومَرّ الظَّبْيُ يَطْفُو: إذا خَفَّ على الأَرضِ واشْتَدَّ عَدْوُهُ.
(4/77)

وعَفَوْتُ عن ذَنْبِه [عَفْواً] . وعَفوْتُ، أي: أَتَيْتُه أَطْلُبُ إليه. وعَفَوْتُ الشَّعْر، أَي: وفَرْتُه. وعَفَتِ الرّيحُ المنزلَ فعفا عفاءً، يتَعَدَّى ولا يَتَعدَّى، وعفا الشَّعْرُ، أي: كَثُر، يَتعدَّى ولا يَتَعَدَّى، وفي الحديث: "أَمَرَ أَنْ تُحْفَى الشَّوارِبُ وتُعْفَى اللِّحَى". وقَفاهُ، أي: اتَّبعَهُ. ويقال: "لا حَدَّ إلا في القَفْوِ البَيِّنِ"، وهو أَنْ يُصرَّحَ بالتَّزْنِيةِ. وهَفا الطّائِر بِجناحَيْه: إذا حَرَّ لهُما. ويُقال: مَرَّ الظَّبْيُ يهفُو، مِثلُ قولِكَ: يطْفُو سَواءً.
(ق) حُقِيَ الرَّجُلُ، من الحَقْوةِ، وهي وَجعٌ في البطْنِ. وزَقا الصَّدَى زُقاءً، أي: صاحَ. وشاقاهُ [فَشَقاهُ] . من الشِّقْوةِ. وعَقاهُ بمعنى عاقَه، على القَلْبِ، وقال:

ولو أَنِّي رميْتُكَ مِنْ بَعيد ... لعاقَكَ عن دُعاءِ الذّيبِ عاقي
يُخاطبُ ذِئباً عَوَى كَأَنَّهُ يَستَعينُ بصاحب لَهُ على هذا الرَّجُلِ، يقولُ: لو رَمَيْتُكَ بسَهْم فشَغَلْتكَ به لعاقَكَ عَمّا تَفْعَلُ. ويُقال: مَقا الطَّسْتَ، أي: جلاها. ومقا أَسنانَه كذلك. ونَقَوْتُ العَظْمَ، أي: استخْرجتُ نِقْيَهُ.
(ك) ذَكَتِ النّارُ، أي: اشْتَعَلَتْ. وزَكا المالُ: إذا تَنَعَّمَ وكانَ في خِصْبٍ. وزَكا الزَّرْعُ، أي: نما، زكاءً. وشَكوْتُ فُلاناً إليه شِكايةً. وعَكوْتُ ذَنَبَ الدّابةِ: إِذا عقَدْتُهُ.
(4/78)

ومَكا، أي: صَفَرَ، مُكاءً. وكذلك مَكَتِ اسْتُهُ: إِذا كانتْ مَكْشوفةً مفتوحة.
(ل) بَلاهُ: أي: جرَّبَهُ. ويُقالُ: "اللهُمّ لا تَبْلُنا إلا بالتي هي أَحْسَنُ". وتَلوْتُ القُرْآنَ تِلاوةً. وتَلوْتُ الرَّجُلَ تُلُوّاً، أي: تَبِعْتَهُ. وكذلك تَلَوْتُهُ: إِذا خَذلْتهُ. وجَلَوا عن البَلَدِ جَلاءً، وجَلَوْتهُمُ أَنا، يَتَعدَّى، ولا يَتعدَّى، قال أَبو ذُؤَيْبٍ:

فَلمّا جَلاها بالإِيامِ تحيَّزتْ ... ثَباتٍ عليها ذُلُّها واكتئابُها
يَصِفُ النَّحْلَ، يقولُ: لما جَلاها الْمُجْتَنِي عن مواضِعِها بالدُّخان، تجمَّعتْ جماعاتٍ في تفرقةٍ ذليلةً حَزينةً. وجَلوْتُ السَّيْفَ جلاءً، أي: صَقَلْتُهُ. وجلَوْتُ بَصَري بالكُحْلِ. ويُقالُ: جَلاها زوْجُها وَصيفاً، أي: أَعطاها إيّاها. وحَلاهُ شَيْئاً: إذا أَعطاهُ على شَيْءٍ فَعلَهُ به حُلْواناً. وحَلا الشَّيْءُ وهو نَقيض أَمَرَّ، حَلاوةً. وخَلا بِهِ خَلاءً. [وخَلا على اللَّبَنِ: إِذا لم يأْكلُ غَيْرَهُ] . ودَلا دَلْوَهُ، أي: جَذَبَها ليُخْرِجَها. ودَلَوْتُ النّاقَةَ، أي: سِرْتُها سَيْراً رُوَيْداً. وسَلَوْتُ عَنْه، وطَلَوْتُ الطَّلا، أَي: رَبطْتُهُ برِجْلِه. وعَلا المكانَ، وعَلاه، أي: غلَبه. وعَلاه بالسَّيْفِ، وعُلُوّاً في هذا كلِّه. وكذلك عَلا في الأَرضِ، أَي: تَكَبَّرَ عُلُوّاً. وغَلا في الأَمرِ، أي: جاوَزَ فيه القَدْرَ. وغَلا السِّعْرُ غَلاءً. وغَلَوْتُ بالسَّهْمِ غَلْوَاً.
(4/79)

وفَلاهُ عن أُمِّهِ، أي: فَطَمَهُ. وقَلَوْتُه بالسَّيْفِ: إذَا ضَربْتُ رَأْسَهُ. وقَلا الحِمارُ الأُتُنَ، أي: طرَدَها. وقَلَوْتُ اللَّحْمَ والبُسْرَ. وقَلوْتُ بالقُلَةِ.
(م) السُّمُوُّ: الارتفاع. وطُمُوُّ الماءِ: ارْتِفاعُه. ونَما الشَّيْءُ، أي: زادَ، لغةٌ في نَمى يَنْمِي، [نَماءً] .
(ن) حَنَْوُت العودَ، أَي: عَطفْتُه. وحَنوْتُ عليه، أي: عطَفْتُ. وحَنَتِ المرْأَةُ على وُلْدِها: إذا أقَامَتْ عليهم بعد زَوْجِها، ولم تَتَزَوَّجْ. وحَنَت الضّائِنةُ، أي: اشْتَهَتِ الفَحْلَ. ودَنا منه. ورَنا إليه، أي: أَدامَ النَّظَرَ. والرُّناءُ: الصَّوْتُ. وسَنا الغَيْثُ الأَرضَ: سَقاها. وسَنَوْتُ على البَعير سِناوةً، أي: اسْتَقَيْتُ عليه. وعَنا، أي: خضَع، قال الله جلَّ وعز: "وعَنتِ الوُجوهُ لِلْحيِّ القيّومِ". وما عَنَتِ الأَرضُ بشَيْءٍ، أي: لم تُنْبِتْ شَيْئاً. وعَنا فيهم أَسيراً: إذا أَقام فيهم على إِسارِه. ويُقالُ: لأَقْنُوَنَّكَ قِنَاوَتَك، أي: لأَجْزِيَنَّكَ جَزاءَكَ. [وقَنَوْتُ الغنَمَ، أي: اتّخذْتُها قُنْواناً. وقَنَوْتُه، أي: ابْتَلَيْتُه] . [ويقالُ: لأَمْنوَنَّك مِناوتَكَ، أي: لأَجزِينَّك جَزاءَك] .
(هـ?) رَها بَيْنَ رِجْلَيْهِ، أي: فَتَح. والرَّهْوُ: سَيْرٌ خفيفٌ. وزَها البُسْرُ، أَي: احمرَّ. وزَهَتِ الإِبلُ، أي: سارَتْ
(4/80)

بعدَ الوِرد ليْلَةً أَو أَكثرَ. وزهوْتُها أَنا، يَتعدَّى. وسَها عنه سَهْوَاً. وطهوْتُ اللَّحْمَ، أي: طَبَخْتُهُ. واللَّهْوُ: اللَّعِبُ، يُقالُ: لَها به.
وهذا النَّوْعُ من الكلام، ممّا عَجُزه معتلٌّ، جزمُه سُقوطُ حرْفِه المُعَتلّ في الأمرِ وغيرهِ، تقول: امْحُ، لا تَمْحُ، لم يمْحُ، إِنْ تمْحُ أَمْحُ. وكذلك الياءُ.
والهمزةُ تجري مَجْرَى الحَرْفِ الصَّحيحِ لاحتمالِها هذه الحركاتِ، وإِنَّما تعْتلُّ إِذا لُيِّنَتْ فلَحِقَتْ بإحدى المُعْتلَّتيْن.
وبناءُ هذا النَّوْعِ أنْ تصيرَ الواوُ أَلفاً إِذا انفتَح ما قبْلَها، وكانتْ هي متحرِّكَةً في الأَصْل. وإذا سكنَتْ صَحَّتْ ولم تنْقَلِبْ ألفاً.
والمُنْقَلِبُ قولُك: مَحا ودَعا. وغيرُ المنقلبِ مَحوْتُ ودَعوتُ.
وقُلت في التَّثْنِيَةِ: مَحَوا ودَعَوا على الأَصلِ مع الحركةِ؛ لأَنَّه كان يَلزمُ على البِناءِ أَنْ تصيرَ الواوُ ألفاً، ثُمّ تَسْقُطُ؛ لسكُونِها وسُكون أَلِفِ التَّثْنِيةِ بعدَها، فتشتَبِهُ التَّثْنِيةُ بالواحدِ، [فأَخرجوها على الأَصلِ] ، [وكذلك الياءُ] .

فَعَل يفْعِل
779 بابُ فَعَل يفعِل
بِفَتْح العيْنِ من الماضي وكسرِها من المستقبلِ.
(ب) يُقالُ: جَبيْتُ الخَراجَ جِبايةً. وجَبيْتُ الماءَ في الحَوْضِ [أَي: جمعْتُه] . والزَّبْيُ: الحَمْل. والسَّبْيُ: الأَسْرُ. [ويُقالُ: سَباكَ الله، أي: غَرَّبَك] . وطَباهُ، أي: دَعاه.
(4/81)

ث) حَثَى في وجْهِه التراب، وقال:

الحُصْنُ أَدْنَى لو تَأْيّيْتِهِ ... مِنْ حَثيكِ التُّرْبَ على الرّاكبِ
وخثى البَقرُ. ورَثَى له، أَي: رَقَّ. ورَثَى الميِّتَ مَرْثِيَّةً. وغَثَتْ نفسُه غَثْيَاً.
(د) خَدى البعيرُ خَدَياناً: إذا مشى وأَوْسَعَ الخَطْوَ. ورَدَى الفَرسُ رَدَياناً: إِذا رَجَم الأَرضَ رَجْماً، بَيْن العدْوِ والمشْي الشَّديدِ، قال الأصمعي: قُلْتُ لِمُنْتَجَعٍ: ما الرَّدَيانُ؟ فقال: عَدْوُ الحِمارِ من آرِيِّهِ إلى مُتمعَّكِه. ورَديْتُهُ بالمِرداةِ، أي: كَسَرْتُه [بالصَّخْرَةِ] . ورَدَى على الخَمسين، أَي: زاد. وفَداهُ بنَفْسهِ، فِداءً. والقَدَيانُ: الإسْراعُ. وهَداهُ للدّين هُدىً. وهَداهُ إلى الطَّريقِ هِدايةً. وهَداها إلى زَوْجِها هِداءً، قال زهيْرٌ:

فإنْ تَكُنِ النِّساءُ مخبَّآتٍ ... فَحُقَّ لكلِّ مُحْصَنَةٍ هِداءُ
وهَدَى هَدْيُ فُلانٍ، أي: سارَ سِيرتَهُ، وفي الحَديثِ: "واهْدُوا هَدْيَ عَمّارٍٍ". وهَداه، أي: تَقدَّمَهُ، وقال [طَرَفَةُ] :

لِلْفَتَى عَقلٌ يعيشُ بِهِ ... حَيْثُ تَهْدِي ساقَهُ قَدَمُهْ
وهَدَى، أَي: اهْتَدَى.
(ذ) يُقال: شَرابُك هذا يَحْذِي اللِّسانَ، أي: يَقْرُصُ. وحَذَى يدَه، أي: حَزَّها. وقَذَت الشّاةُ، أي: أَلقَتْ بَياضاً مِنْ رَحْمِها. [ويُقالُ:
(4/82)

قَذَتْ عينُه قَذْياً، أي: رَمَتْ بِالقَذَىٍ. ويُقال: كُلُّ ذَكَرٍ يمذي، وكُلُّ أُنثى تَقْذي، من المذْي، [وهو ما يَخرُجُ عند المُلاعَبةِ والتَّقْبيلِ] . وهَذَى في مَنْطِقِه هَذَياناً.
(ر) بَريْتُ القلمَ. وبَريْتُ البَعيرَ، أي: حَسَرْتُه. وجَرى الماءُ جَرْياً. ويُقالُ: يحري كما يحْري القَمرُ، أي: يَنْقُصُ. ودَريْتُ به دَرْيَةً. أي: علمتُ. ودَريْتُه، أي: خَتَلْتُهُ. والذَّرْيُ: لغةٌ في الذَّرْوِ، وزَرى عليه فِعْلَه، [زِرايةً] ، أَي: عابَهُ. وسَريْتُ عَنْه الثَّوْبَ: لغةٌ في سَرَوْتُ. والسُّرَى: سَيْرُ اللَّيْل. وشَرى، أي: باع. وشَرَى، أَي اشْتَرى، وهذا الحَرْفُ من الأضْدادِ. وصَرَى الله عنه شَرَّه، أَي: دَفَعَ وصَرَيْتُ الماءَ: إذا اسْتَقيْتُ ثُمّ قَطعتُ. وصَرَى بَوْلَه، أي: قَطَعه. وصَريْتُه، أي: مَنعْتُه، وقال:

ووَدَّعْنَ مُشتاقاً أَصَبْنَ فُؤادَهُ ... هَواهُنَّ إِنْ لَم يَصْرِهِ اللهُ قاتِلُهْ
وفَرَيْتُ الشَّيْءَ، أي: قَطَعْتُهُ على جهَةِ الإِصْلاحِ. وفَريْتُ الشَّيْءَ، أي: خَرَزْتُهُ. وفَلانٌ يَفْري الفَريَّ: إذا جَعَل يَعملُ العَجبَ في عمَلِه. وقَريْتُ الضَّيْفَ قِرًى. وقَرَيْت الماءَ في الحوضِ، أي: جَمَعْتُ. والدّابَّةُ تَقْرِي العَلَفَ: إذا جمعتْهُ في شِدْقِها.
(4/83)

وكَرَيْتُ النَّهْرَ، أي: حَفَرْتُ. ومَرَيْتُ النّاقَةَ، أي: مَسَحْتُ ضَرْعَها لِتَدُرَّ. ومَريْتُ الفَرَسَ، أي: استحْلبْتُ جرْيَهُ. والرّيحُ تَمري السَّحابَ، أي: تَستَدرُّهُ. ومَراهُ، أي: جَحَدَه، قال الله جلَّ وعزَّ: "أَفَتُمارُونَهُ عَلى ما يَرَى".
(ز) جَزَيْتُهُ بما صَنَع جزاءً. وجازيْتُه فَجَزيْته. [وجَزى عنّي، أي: قَضى عَنِّي. وحَزَى السَّرابُ الشَّيْءَ، أي: رَفَع. وحَزَى، أي: قَدَّرَ. [وخازَيْتُهُ فخَزَيْتُه] ُ. وعزَيْتُهُ إلى أَبيهِ، أَي: نَسبْتُهُ.
(س) مَسَى المرأةَ: أي: سَطا عَليْها. ونَساهُ، أي: أَصابَ نَساه.
(ش) خاشاهُ فَخشاه، من الخَشْيَةِ. ومشَتِ المَرْأَةُ: إذا كَثُر ولدُها مَشاءً. وكذلك مَشَت الماشية: إذا كَثُرَ نَسْلُها. وهو المَشْيُ.
(ص) خَصَى الفَحْلَ: إِذا سَلَّ خُصْيَيْهِ. وعَصاه عَصْياً، وهو نَقيضُ أَطاعة، وقال:

مِن طاعةِ الرَّبِّ وعَصْي الشَّيطانِ
(ض) قَضى له عليه بالشَّيءِ قَضاءً، أي: صنَعَهُ وأَحْكَمَهُ، وقال:

وعَليْهما مَسرودَتانِ قَضاهُما ... داوُدُ أَو صَنَعُ السّوابغ تُبَّعُ
وقَضى نَحْبه، أي: ماتَ.
(4/84)

[وضَرَبَه فقَضَى عليهِ، أي: قَتَلَهُ] . ومَضَى في الأَمرِ [مَضاءً] . ومَضَى الشَّيْءَ مُضِيّاً.
(ط) غَطَى عليه اللَّيْلُ، أي: أَظْلَمَ. وغَطَيْتُ الشَّيْءَ، أي: غطَّيتُهُ، وقال:

أَنا ابنُ كلابٍ وابنُ أَوْس فمَنْ يكُنْ ... قِناعُهُ مَغْطِيّا فإني لَمُجْتَلي
أي: مَنْ كان لا يعرفُ فإني مَكشوفُ الوَجْهِ مَعْروفٌ. وغَطَى، أي: امْتَلأ شباباً.
(غ) بَغى الجُرْحُ: إِذا وَرِمَ وتَرامَى إلى فسادٍ. وبَغَى عليهِ، أي: اسْتَطَالَ، بَغْياً فيهما. وبَغَى ضالَّتهُ، بُغاءً. ويُقالُ: بَغاهُ شَيْئاً، أَي: بَغَى له، وقال:

لِيبغيَهُ خَيْراً وليْسَ بفاعِلِ
والبِغاءُ: الزِّنَى. وبَغَى الوادي، أي: ظَلَم. وكذلك السَّحابُ [إِذا جاءَ بالمطَرِ الكثيرِ] .
(ف) خَفاهُ، أي: أَظهَرَهُ. وخَفاه، أَي: كَتَمَهُ، وهذا الحرفُ من الأَضدادِ. وخَفَى البرْقُ: إذا برَقَ بَرْقاً ضَعيفاً. وزَفاهُ، أي زَهاه. وسَفَتِ الرّيحُ التُّرابَ، أي: ذَرتْ. وشفاكَ الله من مَرَضِكَ شفاءً. وهي الكفايةُ، ويقال: كَفاه مُؤْنَتَهُ.
(4/85)

ونَفاهُ، أي: طَرَده. ونَفى بِنَفْسِه، أي: انْتَفى، يَتَعدَّى ولا يَتَعدَّى، [وقال:

فَأَصْبَحَ جاراكُمْ قَتيلاً ونافيا]
(ق) بَقَيْتُهُ، أي: تعهَّدْتُه وتَرقَّبَتُه، وقال:

فما زِلْتُ أَبْقى الظُّعْنَ حتّى كأَنَّها ... أَواقي سَدًى تَغْتالُهُنَّ الحَوائِكُ
يقول: مازِلْتُ أتأَمَّلُ حالَ الظَّعْنِ أيَّ [مكان] تأخُذُ، حتّى كأَنَّها من بُعْدِها وقلَّةِ إِدْراكِ عينَي إيّاها كرابيسُ تُسْدي من بياضِ ما عَلَيها من الثِّيابِ. وأصْلُ الاغتِيالِ: الإِهْلاكُ، فجعلَ نقْضَ الغَزلِ عن ليِّه للإِسداءِ اغْتِيالاً، فجَعَل كُلَّ مَلويَّةٍ مِن هذا الغَزْلِ يُعادلُ سِنْجَةَ الأُوقِيَّةِ في وزنها، وهي أربعون دِرهماً. وتَقاهُ، أي: اتَّقاه، وهو على التَّوهُّم، وقال:
تَقاكَ بِكَعْبٍ واحدٍ وتَلَذُّهُ ... يَداكَ إذا ما هُزَّ بالكَفِّ يعْسِلُ
يصفُ رمحاً، يقول: يَستَقْبِلُكَ بكَعْبٍ واحدٍ، يُريدُ أَنَّه لا كَعْبَ فيهِ، لأنَّه ليس من يَراعُ. وتَلَذُّهُ يدَاكَ لِلينِه وامتِلائِه. يَعسلُ: يَضْطربُ. هي الرُّقْيَةُ.
(4/86)

وزَقى الصَّدَى، أي: صاحَ، زُقاءً. وسَقاه ماءً لِشفَتِه. وسقى بَطنهُ، أي: اسْتَسقَى. وعقَى الصَّبيُّ: إذا أحدَثَ أوَّلَ ما يُحدثُ. ونَقَيتُ العظمَ، ونَقَوتُ.
(ك) بَكاهُ، وبكَى عليهِ بمعنًى، بُكاءً. [وباكاهُ فبكاهُ، أي: كان أَبْكَى مِنْه، وقال:

تُبْكي عليكَ نُجومَ اللّيلِ والقَمَرا
وحكَى عنه كذا حِكايَةً. ونَكَى في العَدُوِّ، نِكايةً.
(ل) حَليِتُ المرأَةَ وحَلوْتُ بمعنًى، من الحَلْي. وخَلَى الخَلَي، أي: قطَع. وسَلَى الشّاةَ، أي: نزع سَلاها. وصَليْتُ الشاةَ، أي: شويتُها. وفي الحَديث: "أَنه أُتِيَ بشاةٍ مَصْلِيةٍ"، وصليْتُهُ في النّار، لغةٌ في أصْليْتُهُ. [وصليْتُ له، أي: مَحَلْتُ به] . وطَلاه بالدُّهْنِ وغيره. وطَلَيتُ الطَّلا، أي: رَبطْتُه برِجلِه. وغلَتِ القِدْرُ، غَلْياً
(4/87)

وفَلاه بالسَّيْفِ [أي: ضَرب رأسَه] . وفَلَى رأسَه من القَمْل. [وفَلَيْت عن الأَمْرِ فَلْياً: إذا فتَّشْتَ عنه] . وقلاهُ، أي: أَبْغَضَهُ، قلًى. والقَلْيُ: لغةٌ في القَلْوِ. وكَلاهُ، أي: أَصاب كُلْيَتَه، وقال:

إذا اكْتَلى واقتُحم المَكْليُّ
يصف كلباً طعنه الثَّورُ. اكْتَلى: أُصيبَت كُلْيتُهُ، كَأَنَّه حمل على الثَّوْر، ودخَلَ في حمْلَتِه مع جراحِته.
(م) حَمَى المريضَ الطَّعامَ، حِمْيةً، أي: مَنَعَهُ إيّاهُ. وحَماهُ، أي: مَنَعهُ حِمايةً. وحمَى أنْفَاً، حميَّةً. والذَّمَيانُ: الإِسراعُ. والذَّماء: الحركةُ. ورَماهُ بالسَّهْم. ورَميْتُ على الخَمْسيِنِ، أي: زدْتُ. صَمَى الصّيدُ: إِذا ماتَ وأَنْت تَراه. وطَمَى الماءُ، أي: ارْتَفَع. ويَعْمي، أَي: يَسيلُ. وغَمَيْتُ البيتَ: منِ الغِماءِ. وكَمَى شهادتَهُ، أي: كَتَمَها. ونَمَى، أي: ارتَفعَ، نَماءً. ونَمَى الخَبَرَ، إذا رَفَعَهُ. والهَمْيُ: السَّيَلانُ.
(ن) بَنَى بيْتاً. وبنَى على أَهْلهِ بِناءً فيهما. وثَناهُ عن حاجتِه، أي: صَرَفَه. وثَناه، أي: صَارَ له ثانياً.
(4/88)

وجَنَى جنايةً، وفي الحديث: "لا يَجْني عليك ولا تجْنِي عليه". وجَنَى الثَّمَرَ، أي: اجْتَنَاه، جَنْيَاً، وفي المَثل:

هذا جَنايَ وخِيارُه فِيهْ
إِذ كلُّ جانٍ يَدُهُ إِلى فيهْ
وحنيْتُ العودَ: لغةٌ في حَنَوت. وهو الزِّنى. وضَنَتِ المرأَةُ: إِذا كَثُرَ وَلدُها، ضَناءً. وعَنَى بقولهِ هذا ذاك معنًى. [وعناهُ الشّيءُ يَعْنيهِ من العِناية] . وقَنَيْتُ الغَنَم وغيرَها قِنْيةً. وكَناه بكذا كِنايةً. [وكَنيْتُ عن الأَمرِ كناية] ً. ومَنَى له، أي: قَدَّرَ. ومنَى الرَّجلُ: لغةٌ في أَمنى. ومنَيْتُه: لغةٌ في مَنَوتُه، وقال:

حتى تُلاقيَ ما يَمني لكَ الماني
أي: ما يقدِّر.

فَعَل يَفعِل (لفيف)
780 ومن اللّفيف
(ث) يقال: ثوى بالمكانِ، ثَواءً، أي: أقام.
(ح) حَواهُ، أي: جَمعَه.
(خ) خوَتِ الدّارُ، أي: أَقْوَتْ، خَواءً. وخوَت المرأةُ: لغةٌ في خَوِيَتْ. وخَوَتِ النُّجومُ: إذا سَقَطَت ولم تُمْطِر. وقوله تعالى: (وهي
(4/89)

خاويَةٌ علَى عُرُوشِها) أي: ساقِطةٌ على سُقوفِها.
(ذ) ذَوَى البقْلُ، أي: ذَبَلَ.
(ر) رَوَى الحديثُ عنه رِوايةً. ورَويْتُ على أَهْلي، أي: أتَيْتُهُم بالماءِ.
(ز) زَوَيْتُ الشَّيْءَ: أي: جَمَعْتُهُ وقَبَضْتُه، وفي الحديث: "زُوِيَتْ لي الأَرضُ فأُريتُ مَشارِقَها ومغارِبَها".
(ش) شَوَيْتَ اللَّحْمَ.
(ص) [صَوَى الضَّرْعُ: إذا يَبِس ما فيه من اللَّبِنِ] .
(ض) ضَويْتُ إليه، أي: انضَمَمْتُ.
(ط) طوَيْتُ الكتابَ. [وطَوَى يطْوي: إذا امْتَنَع من الطَّعام أَحياناً] .
(ع) عَويْتُ شَعْرَه، أَي: لَويْتُ. وعَوَيتُه، أي: صَرَفْتُهُ. وعَوَى الذِّئْبُ، أي: صاحَ، عُواءً.
(غ) الغَيُّ: الضَّلالةُ.
(ك) الكيُّ: الوَسْمُ. ويقالُ: كَوَتْهُ العقْربُ، أي: لَدَغَتْهُ.
(ل) لَوَيْتُ الحَبلَ، أي: فتلتُهُ. ولوى الرّجُلُ رأْسَه، أي: ألوى به. ولَوتِ النّاقةُ بذَنَبِها، أي: ألوت به. ولَواهُ بدَيْنِه ليّانا، أي: مَطَلهُ.
(ن) نَوَى سَفَراً نيَّةً. ونَوَتِ النّاقة: أي: سَمِنَتْ نِوايةً.
(هـ?) هَوَى، أَي: سقط. [ويقال: هوت أُمُّهُ، أي: ثكِلَتْه] .
(4/90)

فَعَل يَفعَل
781 باب فَعل يَفعَل
بفَتح العين من الماضي والمستقبل جميعاً: (ح) رَحَى الرَّحَى، أي: أدارها. وسَحَيْتُ الكتابَ. وسَحيْتُ الطينَ عن الأَرضِ. واللَّحْيُ: المَلامةُ. ولَحَيْتُ العَصا، أي: قشَرْتُها. والمَحْيُ: المَحوُ.
(خ) سَخَيتُ النّارَ: إذا اجْتَمَعَ الجمرُ والرمادُ ففرَّجتُهُ.
(ع) رعى إبلَه، ورَعَت بأَنْفُسها. ورعى الرّاعي رعيَّتَه، رعايةً. وسَعَى السّاعي، سّعْيَاً. وسَعى على القومِ، سعايةً: إذا أَخَذَ صَدَقَاتِهم. وكذلك سَعَى به إلى الوالي: إذا وَشَى به. ونَعاهُ له.
(غ) هو الصَّغْوُ. وهو الطُّغْيانُ. وكلُّ شيءٍ جاوَزَ المقدارَ فقَدْ طَغَى.
(هـ?) صَهَى الجُرْحُ، أي: نَدِيَ وسالَ صَهْيًا. والطَّهْيُ: الطَّبْخُ. ونهاه عنه فانتهى.

فَعِل يَفعَل
782 باب فَعِل يَفعَل
بكسر العين من الماضي وفتحها من المستقبل: (ب) صَبِيَ: إذا لَعِبَ مع الصِّبيان، صَباءً من الواو. وغَبِيَ عن الأمرِ وغَبيهُ: إذا لم يفطنْ له غَباوَةً.
(ت) فتيَ فَتاءً، وقال:

إِذا عاشَ الفَتَى مائتَيْنِ عاماً ... فَقَدْ ذَهَبَ اللّذاذةُ والفَتاءُ
(ث) عثيَ في الأَرضِ: لغةٌ في عَثَا يَعْثُو: إذا أَفْسَدَ. [ولَثِيَ الشَّيْءُ، أي: نَدِيَ] .
(4/91)

(ج) حَجيتُ به، أَي: تمسَّكْتُ به ولزمتُهُ. وتكلَّم حتّى زَجِيَ، وضَحِكَ حتّى زجِيَ، أي: حتّى انقّطع ذلك منه. وشَجِيَ، أي: حَزِنَ. وشَجِيَ بالعظْمِ.
(ح) ضَحِيتُ للشَّمْسِ، ضَحاءً، أي: بَرزْت. وضَحِيَ، أي: عَرِقَ.
(خ) السَّخا: ضِلع يكونُ منْ أنْ يَثِب البعيرُ بالحِمْل الثَّقيلِ فتَعْترضَ الريحُ بين الجِلْدِ والكَتِفِ. وسَخِيَ: لغةٌ في سَخُو سَخاوةً، وقال:

إِذا ما الماءُ خالَطَها سَخينا
أي: جُدنا عند شربِ الخمْرِ.
(د) الرَّدَى: الهلاكَ. ويقال: سَدِيَ البُسْرُ: إذا اسْتَرخَت ثَفاريقُه. والصَّدى: العَطَشُ الشّديد. وقَدِيَ طعامُك، أي: طابَت ريحُه من الواو. وكَدِيَتْ أصابعه، أي: كلَّتْ من الحفرِ. وندِيَ الثَّوْبُ. والنَّدى: السّخاءُ، يقال: فلانٌ يَنْدَى على أصحابِه.
(ذ) حذيَتِ الشّاةُ، وهو أَنْ يَنْقَطِعَ سلاها في بطنِها فتشتَكيْ. وقذِيَتْ عينُه: إذا وَقَع فيها القَذَى.
(4/92)

(ر) ثريتُ بكَ، أي: كثُرْتُ. وثَريتُ به، أي: سُرِرْتُ. وسَرِيَ، أي: سَرُوَ سَرْواً. وشَرِيَ الفَرسُ في سَيْرِه، أي: لَجَّ. وشَرِيَ البرْقُ: إِذا كَثُر لَمعانُهُ، وقال:

أَصاح تَرى البرْقَ لم يَغْتَمِضْ ... يموتُ فُواقاً ويَشْرَى فُواقا
أي: يلجُّ في لَمعانِهِ. وشَرِيَ جلدُه، من الشَّرَى، وهي خُراجٌ صِغارٌ. وضَرِيَت به، أي: لزِمَتْه. وضَرِيَ الكَلْبُ بالصَّيْدِ: إذا تعَوَّدَهُ ضَراوةً. وعَرِيَ من ثِيابِه: عُرْياً. وغَرِيَ به، أي: أُولِعَ. وغَرِيَ فلانٌ: أي: تَمادى في غضبه، من الواو. وفَرِيَ، أي: بَطِرَ ودَهِش. والكَرَى: النَّوْمُ.
(ز) الخِزْيُ: الذُّلُّ والهَوانُ. والخَزايةُ: الاستِحْياءُ.
(س) هو النِّسيانُ. ونَسِيَ: إذا اشتكَى نَساه، فهو أَنْسى ونَسٍ.
(ش) حَشِيَ: إذا اشْتَكَى حَشاه. وخَشِيَ اللهَ جلَّ وعزَّ خشيةً. وغَشِيَهُ، أي: جاءَه غِشْياناً. وغَشِيَ، أي: جامع كذلك. ونَشِيت من الرجُل ريحاً طيّبةً، نِشْوةً، أي: شَمِمْتُ.
(ص) عَصِتُ بالسَّيْفِ، أي: ضَربْتُ به، قال جرير:

تَصِفُ السُّيوفَ وغيرُكُمْ يَعصَى بها ... يا بنَ القُيونِ وذاكَ فِعْلُ الصَّيْقلِ
وقَصِيَ عن جِوارِنا، أي: بَعُد، من الواو.
(4/93)

(ض) رَضيتُ عنه، وعليه بمعنًى، رضاً، من الواو. ورَضيتُه ورَضيتُ به صاحِباً.
(ظ) حَظِيَتِ المرأَةُ عند زَوْجِها. حُظْوةً، وشَظِيَ الفرسُ: إذا تحرَّكَ موضِعُ شَظاه.
(غ) صَغِي، أي: مال صُغِيّا. ولَغِيَ بالشَّرابِ، أي: أكْثَرَ مِنْه. ولَغِيَ: لُغَةٌ في لَغا، ولَغِيَ به، أي: أُولعَ.
(ف) حَفِيَ الرَّجْلُ من المَشْي. وحَفِيَ من النَّعْلَيْنِ والخُفَّيْنِ، حِفْوةً. وحَفيتُ به حفاوةً، وكذلك في المسألةِ عنه، والمُبالغةِ في أَمْرِه. وخَفِيَ عليه الأمرُ، خَفاءً.
(ق) بَقِي الشَّيءُ بقاءً. وكذلك بَقيَ الرّجُلُ زَماناً طويلاً، أي: عاشَ. ودقِيَ الفصيلُ: إذا أكثرَ من اللَّبَنِ حتى يَبْشَمَ. ورَقِيَ في السُّلَّمِ رُقِيّا. [ويُقالُ: ارْقَ على ظَلْعِكِ] . والشَّقاوةُ: ضِدُّ السّعادة. واللِّقاءُ: المُلاقاةُ. والنَّقاوةُ: النَّظافَةُ.
(ك) لَكِي به، أَي: أُولِعَ.
(ل) بَلِيَ الثَّوبُ بِلّى. وحَلِيت بِعيْني وفي عيْني، وبصَدْري وفي صَدْري، حلاوةً، إِذا أعْجبَكَ، وقال:

إنَّ سِراجاً لكريمٌ مفخَرُهْ ... تَحْلَى به العينُ إذا ما تَجْهَرُهْ
وهذا من المقلوب، والمعنى يَحَْى بالعين. وحَلِيَتِ المرأَةُ، أي: صارت ذاتَ حُلِيٍّ.
(4/94)

وسَلِيَ عنه سُلِياً: لغةٌ في سَلا، وقال:

لو أَشرَبُ السُّلوانَ ما سَليتُ ... [ما بي غِنّى عنكِ وإن غَنيتُ]
وصَلِيَ النّارَ صُلِيّا، وقال:

تا للهِ لولا النارُ أَنْ نصْلاها
وطَلِيَ فُوه، أي: قَلِح. وعَلِيَ في الشَّرفِ: علاءً.
(م) حَمِيَتِ الشّمسُ، حَمْيّاً. ودَمِيَتْ إِصْبعُه. دُمِيّاً. (وعَمِيَ قلبُه، فهو عَم) .
(ن) خَنِي عليه، أَي: أفَحَشَ. والضَّنى: المرضُ. والطَّنَى: لُزوقُ الطِّحالِ بالجنْب. والعَناءُ: التَّعب. ويُقالُ: غَنِيَ به عنه غِنىً. وغَنِيَت المرأةُ بزوْجها غُنْياناً، أَي: استَغْنَتْ، قال قَيُْ بنُ الخَطيم:

أَجَدَّ لِعَمْرَةَ غُنْيانُها ... فتَهْجُرَ أَمْ شأنُنا شأنُها؟
وغَنَِ بالمكان، أي: أَقام. وغَنِي، أَي: عاش. وفَني الشَّيْءُ، فَناءً. وقَنيتُ الحياءَ، أي: لِزمتْه، قُنياناً.
(هـ?) بَهِيَ البيتُ، أَي: تَخرَّق. وبَهَِ: لغةٌ في بَهوَ (أَي حَسُنَ) .
(4/95)

وشَهِيتُ الشَّيْءّ واشْتهيْتهُ بمعنىً [شهْوةً. ولَهِيتُ عنه، ومنه، أي: غَفَلْتُ عنه] .

فَعِل يَفعَل (نعتُه على أفْعل)
783 وممّا النّعتُ منه على مثالِ أَفْعل (ج) قَوْس فَجْواءُ: إِذا بان وَترُها عن كبِدِها.
(خ) اللَّخَى: كثرةُ الكلامِ في باطِل. ويُقالُ: بعيرٌ أَلْخَى: إِذا كانَت إِحْدَى رُكبتيْه أعظمَ من الُأخرى.
(ذ) الخَذَى: استرخاءٌ في أَصْولِ الأذُنينِ على الخدَّيْنِ.
(ر) القَرْواءُ، من النّوقِ: الطَّويلةُ السَّنامِ.
(ز) البَزَى: خُروجُ الصَّدْرِ ودُخولُ الظَّهر.
(ش) الغشْواءِ من الْمَعْز: التي يَتغشى وجْهَها كُلَّه بياضٌ.
(غ) الشَّغا: اختلافُ الأَسْنان.
(ف) وَعِلٌ أَدْفَى: إِذا ذهبَ قَرْناهِ قِبَل أُذنيْه. والأَسْفَى: الخفيفُ النّاصيةَ من الخيْل. وبغلةٌ سَفْواءُ، أَي: خفيفة، وقال:

جاءَتْ به مُعتجِراً ببُرْدِهِ ... سَفْواءُ تَرْدِي بنَسيجٍ وَحْدِهِ
(ك) وبعيرٌ أَعْكَى، أَي: غليظُ عُكْوةِ الذَّنَبِ، [وهي أصله] .
(ل) الأَجْلَى: الأَصْلَعُ.
(م) الأَظْمَى: الأَسودُ. والأَعْمَى: نَقيضُ البصيرِ. والأَلْمَى: الذي تَضْربُ شفَتُه إلى السّوادِ قَليلاً. وشَجَرٌ أَلْمَى
(4/96)

الظِّلالِ، [ومن الخُضْرِة] . وهذه الثَّلاثةُ من الياءِ، وقالَ:

إلى شجرٍ أَلْمَى الظِّلالِِ كأنَّهُ ... رَواهبُ أَحْرَمْنَ الشَّرابَ عُذُوبُ
شبَّه الشَّجرَ في سوادِ ظِلِّه برَواهبِش مُتَلَبِّساتٍ بسوادٍ، جائِعاتٍ، عُذوب، قِيام.
(ن) القَنَى: احدْيدابٌ في الأنف.
(هـ?) بَيتٌ أَجْهى: لا سقْف له. والسماءُ جَهواءُ، أي: مُصْحِية.

فَعِل يَفْعَل (لفيف)
784 ومن اللَّفيف (ج) الجَوَى: الهَوَى الباطِنُ. [و] يُقال جَوِيَتْ نفْسِي: إِذا لم تُوافِقْك البِلادُ.
(خ) خَوِيَتِ المرأةُ: إِذا خلا جَوْفُها عند الوِلادةِ.
(د) الدَّوى: المرضُ، ودَوِيَ صَدْرُه، أَي: ضَغِن.
(ر) رَوِيتُ من الماءِ: رِيّا.
(ض) الضَّوى: الهُزالُ.
(ط) الطَّوَى: الجُوعُ.
(غ) غَوِيَ الفَصيلُ: إِذا شَرِبَ اللبنَ حتَّى يَتَّخِم عنه، وقال:
مُعَطَّفةَ الأثْناءِ ليسَ فصيلُها ... بِرازِئِها دَرّاً، ولا مَيّتٍ غَوَى
يَصِفُ القوْسَ. وعنَى بالفصيلِ السِّهامَ.
(4/97)

(ق) قَوي المطرُ: إِذا احْتَبس وقَوِيَتِ الدّارُ: لُغةٌ في أَقْوَتْ. والقُوَّةُ: نَقيضُ الضَّعْفِ.
(ل) لَوِيَ جَوْفُهُ.
(هـ?) هوِيتُه: أَي: أَحْبَبْتُه، هَوّى.

فَعُل يَفعُل
785 باب فَعُل يَفْعُل بضّمِّ العيْنِ من الماضي والمُستقبل جَميعاً: (خ) السَّخاوةُ: مصدرُ السَّخِيِّ.
(ر) السَّرْوُ: مصدَرُ السّرِيّ، وهو الفاضلُ.
(هـ?) بَهُوَ: لغةٌ في بَهِيَ، بَهاءً. ومَهُوَ اللَّبنُ، أَي: صار مَهْوّاً، وهو الكثيرُ الماءِ الرَّقيق.

هذه أبوابُ الزّيادات
أفْعَل
786 بابُ الإِفعال (ب) الإجْباءُ: بَيْعُ الزَّرْعِ قبل أَنْ يَبْدُوَ صَلاحُه.
وفي الحديث: "مَنْ أَحْبَى فقَدْ أَرْبَى" [وقد يَجيءُ هذا في بعضِ الكُتُب مهموزاً] ويُقالُ أَخْبَيْت النّارَ أَي: أَطَفأْتُها، وأَخَبَيْتُ الخِباءَ، إِذا عَمِلْتُه. وأَدْبى الرَّمْثُ: إَذا أَشْبَهَ ما يَخرُجُ مَنه من وَرَقِه الدَّبى، وهو حينئذ يَصْلُحُ أَنْ يُؤكلَ. وأَرْبى: من الرَّبا. وأَشْبَى: إِذا وُلد له وَلدٌ ذَكيٌّ. وأَصْبَتْهُ الجاريةُ فَصَبا. وأَصْبَتِ المرأَةُ: إَذا كان لها صَبِيٌّ،
(4/98)

وأَكْبَى الرَّجُلُ زَنّدَه فكَبا: إِذا قدحَ ولم يُخْرِجْ ناراً وأَهْبى الغُبارُ فَهَبا.
(ت) أسْتَى الكِرباسَ، أَي أَسْدَى، وأَشْتى، أي: دخل في الشتاءِ. واسْتَفْتاه فأَفْتاهُ، من الفُتْيا.
(ث) أجْثا على رُكْبتيْهِ فَجَثا. [وأَلْثَت الشّجرةُ ما حَوْلَها: إِذا كان يَقطُرُ منها ماءٌ) .
(ج) أَدْجَى اللَّيلُ، أَي أظْلَم. وأَرْجَى الأَمرَ، أَي أَخَّرهُ. وأَرْجيْتُ البئرَ، مِنَ الرَّجا. وأَزْجَى الِإبلَ، أَي: ساقَها. وأَشْجاهُ بالعظْم فَشَجَى. وأَنْجاه فَنَجا. وأَنْجَى: إِذا أَحْدَثَ. وأَنَجَيْتُ قَضيباً من الشّجَرةِ، أَي: قَطَعتُ. وأَنجيتُ الجلدَ عن اللَّحْمِ، ونَجوْتُ بمعنىً.
(ح) أَسْحَى الرَّجُلُ: إَذا كَثُرَتْ عندَه الأَسْحيَة. وأَصْحَتِ السَّماء. وأَصْحَيْنا، أَي: أَصْحَتْ لنا السَّماءُ. وأَضحيْنا من الضُّحَى، كما تَقُولُ: أَصْبَحْنا من الصَّباحِ وأَضْحى يفعلُ كَذا، كَقْولِك: ظلَّ وأَنحَيْتُ على حَلْقِه السَّكّينَ، أَي: عرضْتُ وأَنحَى في سيره، أَي: اعتَمدَ على الجانب الأَيسر. وأَنْحيْتُ عنه بَصَري، أي: عَدَلْتُ.
(خ) أَرْخَيْتُ السَّتْرَ، والإِرخاءُ: شدَّةُ العَدْوِ، والإِرخاءُ: الإصلاءُ.
(4/99)

(د) أَبْداه فَبَدا، أَي: أَظْهَرهُ، وأَجْداهُ، أَي: أعَعْطاهُ الجدْوى، وأجْدَى، أَي: أَعْطاهُ الجدْوى، وأَجْدَى: أَصابَ الجدْوَى أَيْضاً ويقالُ: ما يُجدي عنكَ هذا، أَي: ما يُغْني عنك، وأَرْداهُ فَرَديَ، أي: أَهْلكه فهلَكَ، وأردَيْتُ على الخَمْسين، أَي: زدْتُ وأَسْدى إِليه معْروفاً: إذا اتَّخذَه عنده، وأَسْدى النَّخْلُ، أَي: سَدي بُسْرهُ، وأَسْدَى الإِبلَ: إِذا أَهْمَلَها، وأَسْدَى الكِرْباسَ، وأَعْداهُ الأَميرُ عليه، من العَدْوَى، وأَعْدَى فرسَه، أَي: اسْتَحْضَرهُ. ويُقال: أَعْداه بجَرب، قال النبيُّ (: "لا يُعْدي شَيْءٌ شيئاً. " وأَكْدَى الحافرُ: إَذا بَلغ الكُدْيةَ وأَكْدَى الرَّجُلُ، أي: أَجْمَدَ وقولُه عز وجل: (وأَعطى قَليلاً وأَكْدَى) أَي: قَطعَ القليلَ، وأَنْداه فَندِي، والْمُندِياتُ: الْمخزيِاتُ.
(ذ) أَبْذَي عليه، أَي: أَفْحَشَ، وأَجْذَى الشَّيْءُ، أَي: ثَبتَ قائِماً، وأَحْذاهُ، أَي: حَمَله على حِذاءٍ، وأَحْذاه، أَي: أَعْطاه، وأَرْذَى ناقتَه، أَي: جَعلَها رذِيَّة ويُقال: آذَيْتُ وأَشذَيْت، من الشَّذا، وهو ذُباب.
(4/100)

وأَقْذَى عَيْنَه، أَي: جَعَل فيها القَذَى، وأَمْذَى: لغةٌ في مَذَى. وأَمْذَى فرَسَه: إِذا أَرْسَلَها في الْمَرعى.
(ر) أَبْريْتُ النّاقةَ، أَي: جعلتُ في أَنْفِها الْبُرَةَ وأَثْرى بَنو فلانِ، أَي: كَثُرت أَموالُهم، وأَثْرَتِ الأَرضُ، أَي: كَثُر ثَراها، وأَثْرَى المطرُ، أَي: بَلَّ الثَّرى، وأَجْرى الماءَ فجَرَى الماءَ فجَرَى، وكَلْبَةٌ مُجْريةٌ، أَي: ذاتُ جِراءٍ، وأَدْراهُ فَدَرَى، وأَذراهُ، أي: أَلقاه، وأَزْرى به، أَي: صَغَّر به، وسَرى لَيْلاً، وأَسْرَى بمعنىً، وبالأَلف لُغةُ أَهْلِ الحجازِ، وجاءَ القرآنُ بهما جميعاً، وأَضْرَى الكلبَ فَضَريَ وأَضْراهُ به، أَي: أَغراه وأَطْراهُ، أَي: مدحه، وأَعْرَيْتُهُ َنْخلةً، من العَربّة، وأَعْراهُ وعَرّاه فَعَريَ، وأَغْرَى الكلبَ بالصيَد، وأَفْرَى الأَوْداجَ، أَي: قَطَعَها، وأَفْرَى الشَّيْءَ، أَي: شَقَّه، وأَقْرَيْتُ الجُلَّ على ظَهْر الدّابَّة: إذا أَلْزَمْتَهُ إِيّاه، وأَكْرَيْنا الحديثَ اللَّيلَة، أَي: أَطلْنا، وأَكْرَيْتُ العَشاءَ، أَي: أَخَّرْتُه، قال الحُطيْئَةُ:

وأَكْرَيتُ العَشاءَ إلى سُهيلٍ ... أو الشَّعْرَى فطال بِيَ الأَناءُ
(4/101)

وأَكْرى، أَي: زادَ، وأَكْرى، أَي نَقَصَ، وهذا الحَرفُ من الأَضْداد، وقال:

كَذِي زادٍ مَتَى مايُكْرِ مِنْهُ ... فَليس وراءَه ثقةٌ بِزادِ
[وأَكْرَى بَعيرَه] ، وأَمْرَتِ النّاقةُ، أَي: درَّ لبنُها.
(ز) أَبْزَى الرَّجُلُ: إَذا رَفَعَ عَجيزَتَه، وأَخْزاهُ الله، وأَرْزَيْتُ ظَهْري إلى فُلانٍ: إِذا أَلْجأْتَ ظهْرَكَ إِليْه، قال رؤبة:

أَنا ابنُ أَنْضادٍ إِليها أُوْزي
وأَغْزاه فغَزا، وأَنْزاه فَنَزا.
(س) أَحْسَاهُ الْمَرقةَ، فحَسا، وأَرْسَى الله الجَبَلَ، فَرسا، وأَغْسَى الليلُ، أي: أَظلمَ، وأَقْسِى الذَّنْبُ قَلْبَه، فَقَسا، والإِمْساءُ، نقيضُ الإِصْباح، وأَنْساهُ الشَّيْءَ، فنَسِيَه.
(ش) أَرْشَتْ شجرةُ الحَنْظَلِ، أَي: صارَت كالأَرشِيَةِ، وهي الحِبالُ، وأَرْشَيْتُ الدَّلْوَ، أَي: جعلْتُ لها رشاءً، وأَعشاهُ الله فَعَشِيَ، وأَغْشاهُ إِيّاهُ، فغَشيَهُ، وأَفْشَى الخبرَ، ففَشا، وأَمْشىَ الرّجلُ: إِذا كَثرتْ ماشِيَتهُ، وأَمْشاه الدّواءُ.
(ص) [الإحْصاءُ: إحاطةُ العِلْمِ بِاسْتقْصاءِ العَددِ] ، وأَشْصَى بَصَرَه، فشَصا، أَي: رَفَعَه،
(4/102)

وأَفْضَى عنك الحرُّ، أَي: انْقَضَى، وأَفْصَى اْلمَطَرُ، أَي: أَقْلعِ، وأَقْصاه فقَصيَ، أَي: أَبعد فبَعُد وأَنْصَبِ الأَرضُ، أَي: كَثُر نَصِيُّبها.
(ض) أَرْضَيْتهُ فَرَضيَ، وأَغْضَى اللَّيْلُ، أَي: أَظْلَم وأَغْضَى عَيْنَه: إَذا قاربَ بينَ جَفْنيها وأَفْصَى إِليه الشَّيءُ، أَي: وصَلَ، وأَفْضَى، أَي: خَرَج إلى الفَضاءِ ويُقالُ: جامَعَها فَأفْضاها، وأَمضاهُ فَمَضَى، وأَنَضى بَعيرَه، أَي: هَزَله، وأَنْضَيْتُ الرّجُلَ نِضْواً، أَي: أَعْطيتهُ ذاك.
(ط) أَخْطَى بعيرَه فَخَطا، وأَرْطَت الأَرضُ، أَي: أَخْرَجِت الأَرْطى، وأَعْطاهُ شيئاً، والإِنطاءُ، مثلُ الإِعطاءِ بِلُغَةِ أَهلِ اليَمَنِ.
(ظ) أَحْظاه عليه، أَي: فضَّلهُ.
(ع) أَرْعى الله ماشِيَتَه، أي: أَنَبت لها ماتَرْعاه، وقال:

كأَنَّها ظَبْيَةٌٌ تَعْطُو إلى فنن ... تَأكُلُ من طيَّبِ والله يُرعيها
وأَرْعَيْتُ عليه، أَي: أَبْقَيْتُ، وأَرعَيْتُه سَمْعي، أَي: أنْصَتُّ له، ومنه قيلَ: أَرْعِني سَمْعَكَ، وأَقْعى الكلبُ: إِذا جَلَس مُفترِشاً رجليه وناصِبا يديه، وأَمْعتِ النَّخْلةُ: إِذا أَرْطَبَتْ.
(غ) أَبْغاه المالُ، أَي: جعلَه باغياً، وأَبغَيتُك الشَّيْءَ، أَي: أَعَنْتُك على بُغاِئه،
(4/103)

وَأَرْغَى بَعيرَه فَرَغا، وأَصْغَى إليه سَمْعَه، وأَصْغَى الإِناءَ، أَي: أَماله، وأَصْغَى حَظَّه، أَي: نَقَصَه، وأَطْغاهُ المالُ، أَي: جعله طاغِياً، وأَفْغى النَّباتُ، أَي: أَزْهر، وأَفْغَت النَّخْلةُ من الفَغا، وأَلْغاهُ، أَي: أَبطَلَه.
(ف) أَجفَيْتُ الماشيةَ: إِذا أتْعَبْتَها فلم تَدَعْها تأْكُل، وأَحْفاهُ فَحَفَي، وأَحْفَى شاربَه، أَي: أَلزَقَ جَزَّهُ، وأَحْفاهُ في السُّؤالِ، أَي: جَهَدَهُ، وقال:

إِنّ إِخوانَنا الأَراقِمَ يَغْلو ... نَ عَليْنا في قيِلهمِ إحفاءُ
وأَخْفاه، أَي: كتَمه، وأَشْفَى عليه، أَي: أَشْرَف، ويُقالُ: أَشْفِني عسلاً، أَي: اجْعَلْهُ لي شِفاءً، وأَصْفاهُ بالشَّيْءِ، أَي: آَثرهُ، وأَصْفَى الأَميرُ لنَفْسِهِ دارَ فُلانٍ، وأَصْفَيْتُهُ الوُدَّ، أي: أَخْلَصْتهُ، وأَصْفَتِ الدَّجاجَةُ: إِذا انْقَطَع بَيْضُها، وأَصْفَى الشّاعرُ: إِذا انْقَطَع شِعْرُه، وأَعْفاه الله وعافاه، بمعنىً، ويُقالُ: أَعْفني من الخروجِ مَعك، أَي دَعْني منه، وأَعفاه بحَقَّه، أَي: وفاه إيّاه، وأَغْفَى، أَي: نام، وأَقْفَيْتُهُ الشَّيءَ، أَي: أتْبَعْتُه إِيّاه، وأَقْفَيْتهُ بالشَّيْءِ، أَي: آثرتُه، والإلْفاءُ: الوُجودُ.
(4/104)

(ق) أَبْقاهُ الله، وأَبْقَيْتُ عليه من البُقْيا، وأَبْقَى الشَّيْءَ، وبَقّاه، وسَقاهُ الله، وأَسْقاهُ بمعنىً، وقد جَمَعهُما لبيدٌ في قوله:

سَقَى قومي بني مَجْدٍ وأَسْقَى ... نُمَيْراً والقَبائلَ من هِلالِ
وأَسْقَيْتهُ، أَي: دَعَوْتُ له بالسَّقيا، قال ذو الرَّمّةِ:

وأُسْقه حَتّى كادَ مما أَبُثُّه ... تُكَلَّمُني أَحْجارُهُ وملاعبُهْ
ويُقالُ: سَقْيتهُ، لِشَفَتِهِ، وأسْقيتُهُ لماشِيِتِهِ وأَرضِهِ، [ويُقال: أَسْقني إِهابَك، أي: اجْعلْهُ لي سِقاءً، وأَستْقاهُ أَي: اغْتابَهُ] والإِشْقاءُ: نقيضُ الإِسْعادِ ويُقالُ: أَعْقَى الشَّيْءُ: إِذا اشْتَدَّتْ مَرارتُهُ، يُقال في المثل: "لا تكُنْ حُلْواً فتُسْتَرطَ، ولا مُرّاً فتُقى" والإِلقاء: الطَّرْحُ، ويُقال: أَنْقتِ الإِبلُ أَي: سَمِنَتْ وصار فيها نِقْيٌ، وهو الْمُخُّ وكذلك غيْرُها قال الرّاجز [في صفةِ الخَيْل] :

لا يشْتكينَ عَمَلاً ما أَنْقَيْنْ
ما دامَ مُخٌّ في سُلامَى أَوْ عيْنْ
وأَنْقاه فَنِقيَ، وفي الْمَثَل: "لا ماءَك أَبقيْت، ولا دَرَنَك أَنْقَيْت".
(ك) أَبْكاه فبَكَى، وأَذْكَيْتُ عليه العُيُونُ، أي: أَرْسَلْتُ عليه الطَّلائعَ، ويُقالُ: أَذْكِ السَّراجَ، أَي: نَوَّرْهُ،
(4/105)

وأَرْكيْتُ إليه أَي: لَجَأْتُ، وأَزْكَى الله الزَّرْعَ فَزَكا، وأَشْكاهُ، أَي: نَزَعَ له عَمّا شَكاه فيه، وأَشْكاهُ، أَي: حَمَلَهُ على الشَّكايةِ، وهذا الحرفُ من الأَضْدادِ.
(ل) أَبْلْيتُه معْروفاً، قال زُهَيْر:

فأَبلاهُما خيرَ البَلاءِ الذي يَبْلُو
أَي: خيْر الصَّنيِعِ الّذي يَخْتَبرُ به عبادَه، وأَبْلْيتُ الثَّوبَ فَبِليَ، يُقال: أَبْلِ ويُخْلفُ الله وأَتْلتِ النّاقةُ: إِذا تَلاها وَلَدُها ويُقالُ: لا دَرَيْتَ ولا أَتْلَيْتَ، يدعو عليه بألا تُتْلىِ إِبلُه وأَتْلَيْتُ حَقّي عنْدَه: إذا أَبْقيْتَ منه بَقيةً، وأَتْلْيُتُه، أَي: أَحَلْتُه وأَتْلَيْتُه، أَي: أَعْطِيْتُه الذَّمَّةَ، وأَجْلاهُمُ الأِميرُ عن البلدِ فَجَلَوْا، وأَجْلَوْا بأَنفسِهم أَيْضاً وأَجْلَوْا عن القَتيل، أَي: انْفرجوا، وُيقالُ: "ما أَمَرَّ وما أَحْلَى" أَي: لم يَقُلْ شَيْئاً وأَحْلَى الشَّيْءَ فَحلا وأَخْلاهُ فَخَلا، وأَخْلَى وخَلا واحِدٌ، هذا إِذا كانَ لازماً، وقال:

أَتْيتُ مع الحُدّاثِ َلْيلى فَلَمْ أُبِنْ ... فأَخْلْيُت فاسْتَعْجَمْتُ عند خَلائيا
وأَخْلَيتُ المكانَ، أَي: وَجَدْتُه خالياً وخَلا عن الطّعام، وأَخْلَى، وأَخْلَتِ الأَرضُ: إِذا كَثُر خَلاها، وأَدْلَى دَلْوَهُ: إِذا أَرْسَلهَا وأَدْلَى بحُجَّتِه، وهو يُدْلي برَحِمِهِ، أَي يَمُتُّ
(4/106)

وأَسْلاهُ مِنْ هَمَّه فَسَلا وأَشْلَى الكلبَ، أَي: دَعاهُ، وكذِلك غير الكَلْب، وقال:

أَشْلَيْتُ عَنْزي ومَسَحْتُ قَعْبي
ثُم تهيَّأْتُ لشُرب قَأْب
وأَصْلَيْتُه النّارَ، أَي: جَعَلْتُه يَصْلاها، وأَوصْلَتِ الفَرَسُ: إِذا اسْتَرْخَى صَلَواها، وذلك إِذا قَرُب نَتاجَها، وأَطْلَى الرّجلُ: إذا مالَتْ عُنُقُهُ للمَوْتِ، وقال:

تَرَكْتُ أَباكَ قَدْ أطْلَى ومالتْ ... عليه القَشْعَمانِ منَ النُّسورِ
وأَعْلاه الله فعَلا ويُقال: أَعْلِ عن الوسادةِ، أَي تنحَّ عنها، وأَغْلَى الله السَّعْرَ فغَلا وأَغلْيُت القِدْر فَغَلَتْ، وأَمْلَى الله لهُ، أَي: أَمْهَلَهُ وطوَّل له، وأَمْلَى عليه الشيْءَ، وأَملَّهُ، بمعنىً، قال الله عزَّ وجلَّ: (فهيَ تُمْلَى عَلَيهِ بُكَرِهً وأَصيلا) . ?
(م) أَحْمْتُ الحَديدةَ في النّارِ فحَمِيتْ، وأَحْمَى المَكانَ، أَي: جَعلَهُ حِمىً، وأَدْمَى إِصْبَعه فَدَمِيَتْ، وأَرمَى على الخَمْسين، أَي: زَادَ، قال حاتِمُ طَيَّئ:

وأَسْمرَ خَطَّيّا كَأنَّ كُعوبَهُ ... نَوَى القَسْبِ قَد أَرْمَى ذِراعاً على العشْرِ
ويُقال: طَعنه فأَرْماء عن فَرَسِهِ، أَي: أَلقاه، وأَرْمَى، أَي: أَرْبَى: من الرَّماءِ، وهو الربَّا وأَسْماهُ وسَمّاه بمعنىً، وأَسْمى، أَي: أَخَذَ ناحِيَةَ السَّماوةِ،
(4/107)

وأَصْمى الصَّيْدَ: إِذا ماتَ وهو يَراه، وفي الحديث: "كُلْ ماأَصْمَيْتَ ودَعْ ما أَنْمَيْتَ" وأَعْماهُ الله [فَعَمِي] وأُغْميٍ عليه، أي: غُشيَ عليه، وأنماه فَنَما، وأَنْمى الصَّيدَ: إذا مات وهو لا يراه.
(ن) المِعْزى تُبْهِي ولا تُبْني، أَي: لا تُجعلُ منها الأَبنيةُ، وأَنْثَى عليه بالخْبرِ، وأَنْثَى أَي: أَلقى ثَنيَّتَة وأَجْبَى الشَّجَرُ، أَي: أَمْكنَ أَن يُجْتَنَى منه، وذلك إِذا نَضجَ ثَمرهُ، وأَجْنَتِ الأرضُ، إذا كَثُرَ جَناها، وهو الكلُأ والكمْأَةُ، وأَخْنى عليه، أَي: أَفْحَش وأَخْنَى عليه الدّهرُ، أَي: أَتى، وأَخْنى عليه، أَي: أَفْسدَ، وأَدْناهُ منه فدَنا، وأَدْنَتِ النّاقةُ: إِذا دَنا نِتاجُها، وأَرْناني حُسْنُ ما رأَيُتُهُ، أَي: حَمَلني عَلى الرَّنُوَّ إليه، وأَسْناهُ، أَي: رَفَعَه، وأَضْناهُ الْمَرضُ، أَي: أَثْقَلَه، وما أَعْنَتِ الأرضُ شَيئاً أَي: ما أَنْبَتَتْ وأَغْناهُ الله فاسْتَغْنَى، ويُقال: ما يُغْني عنك هذا، أَي: ماينْفَعُك، ويُقالُ: أَغنْيتُ عَنْكَ مُغْنَى فلانٍ، أَي: أَجْزَأْتُ عَنْك مُجْزأَهُ، [وقولُهُ عزَّ وجلَّ: (شَأْنٌ يُغنيهِ) ، أَي: يَشْغَله] وأَفناهُ ففَنيَ،
(4/108)

وأَفْناهُ الله، أَي: رضّاه، وأَقْناهُ، أي: أَعْطاهُ ما يُقْتَنَى وأَمْنَى ومَنَى: مِنَ المِنيَّ، وبالأَلِفِ أَجْودُ.
(?هـ?) "أَبْهُوا الخيْلَ": أَي عطَّلوها من الغَزوِ، وأَبْهَى البيتَ فَبَهي، أَي: خَرَّقه فَتَخرَّقَ وأَجْهتِ السّماءُ، أَي: اْنَقشعَ عنها الْغيْمُ، وأَجْهَيْنا: إذا أَجْهتْ لنا السَّماءُ، وأَوْهَى الشيءَ أي: أَدامِهُ وأَزْهَى البُسْرُ، أَي: احْمرَّ، وأَقْهَى الرَّجُلُ: إذا قَلَّ طُعْمُه وأَلهاهُ، أَي: شَغَلَه، وأَمْهَى الحَديدةَ، أَي: أَحدَّها، وقال:

راشَهُ ِمْن ريشِ ناهِضَةٍ ... ثُمَّ أَمْهاهُ على حَجَرِهْ
وأَمْهَى الَّلَبَنَ، أَي: أَرقَّه، وحفَر حتّى أَمْهَى: لغة في أَماه، على القلْب، وأَنْهاهُ إِليه فانْتهى.

أفْعَل (لفيف)
787 ومن اللَّفيف
(ت) أَتْواهُ فَتَوِيَ، أَي: أَهْلكَه فهلَك.
(ث) أَثْوَى، أَي: أقامَ، لغةٌ في ثَوَى، قال الأَعْشَى:

أَثْوى وقصَّرَ ليلةً ليُزَوُّدا ... فمَضَتْ وأَخْلَفَ من قُتيْلة موْعِدا
وأَثْواه غَيْرُهُ.
(خ) أَخْوتِ النُّجومُ: لغةٌ في خَوَتْ.
(د) أَدْواهُ: أَي: أَمْرَضَه.
(ذ) أَذْوى الحَرُّ البقلَ، فَذَوى.
(ر) أَرْواهُ من الماءِ، فَروِيَ.
(4/109)

(س) يُقال: كَيْف أَصْبَحْتُم، فيُقال: مُسْوون صالحون، يُريدون أَنَّ أَولادَنا وماشِيتَنا سوَّيةٌ صالحةٌ [وأَسْوى حَرفاً من كتاب الله أَي: أَسْقط] (ش) رَماهُ فَأشْواهُ: إِذا لم يُصِب اْلمَقْتلَ ويُقالُ: أَشْويْتُ القومَ أَي: أَطعَمتُهم شِواءً.
(ض) أَضْواهُ، أَي: أَضْعَفَه.
(غ) أَغْواهُ فَغَوى، أَي: أَضلَّهُ فَضَلَّ.
(ق) أَقْوتِ الدّارُ، أَي: أَقْفَرتْ، وأَقْوى الرَّجلُ، أَي: باتَ في القَفْرِ، وأَقْوى الرَّجُلُ أَي: فَني زادُه، [قال الله تعالَى (ومَتاعاً للمُقْوِين) ] وأَقْوى الشّاعرُ: اذا نَقَص قوَّة من البيتِ [والمُقْوي: الذَّي معه دابَّةٌ قويَّةٌ] .
(ل) يُقالُ: أَلْويْنُم فانْزِلوا، أَي: بلَغْتُم لوَى الرَّملِ وأَلْوَى البَقْلُ: إذا يَبِسَ بعضُهُ [وبَعضُه] فيه نُدُوّةٌ وأَلْوَى بِه، أَي: ذَهَب به، وأَلْوَى بثوْبهِ، أَي: لَمَع وأَلْوَى الرَّجُلُ برأْسِه وأَلْوَتِ النّاقةُ
(4/110)

بِذَنَبِها وقال:

تُلْويِ بعِذْقِ خِصابٍ كُلَّما خَطَرتْ ... عَنْ فَرْجِ مَعْقومةٍ لمْ تَتَّبعُ رُبَعا
يَقولُ: تَرفع ذَنَباً ككِباسَةِ دَقَلٍ عن فَرْج لها عُقمت وإنّما وُصِفَت النّاقةُ بذلك لأنّه أَقْوَى لها، والنَّتاجُ يُصْعفُها وفي البيت قَلْبُ المعنى: لم يتَّبِعْها رُبَع والخِصابُ: نَخْلُ الدَّقَل.
(ن) أكَلَ التَّمْرَ فَأَنْوَى نَواهُ، أَي: رَمَى بِه.
(هـ?) أَهْوَى لَه، أَي: قَصَد، وأَهْوَى إِليه بِحَجَر أَي: رماهُ به.

أفْعَل (يأتي)
788 ومن النّوع الثاني
(ح) أَحْياهُ الله فَحَيِيَ، وأَحْيا القومُ في مواشيهم وأَحْيَتِ الناقةُ: إذا حَيَّ ولدُها، وأَحْيَوْا أَي: صاروا في الحَيا [وهو الخِصْب] .
(ع) أعْياه فأَعْيا، وكلاهما بالألف.

فَعَّل
789 بابُ التَّفْعيل
(ب) ثَبَّيْتُ على الشَّيْء، أَي: دُمْتُ عليه، والتَّثْبِيَةُ: الثَّناءُ على الرَّجُلِ في حياتِه، قال لبيد:

يُثَبَّي ثناءً من كريمٍ وقولُه ... أَلا انْعَمْ على حُسْنِ التَّحِيِة واشَرْاَبِ
يَصِفُ مَلِكاً يقول يُذكرُ بخبر، ولا يُفْحش على نُدَمائه، وجَبّى، أَي: قام قِيامَ الرّاكِع وهو عُرْيان
(4/111)

وخبَّى، أَي: أَخْبَى، من الخِباء ورَبَّى ولدْه، وعَبَّى الَجْيَش، وكَبَّى ثَوْبَه أي، بَخَّرهُ ولبّاهُ، أَي: قال له: لبَّيْكَ.
(ت) يُقالُ: يُشيَّني هذا، أَي: يكْفيني للشَّتاءِ، وقال:

مُقَيِّظٌ مُصيِّفٌ مُشَتِّي
وفُتَيَّتَ الجاريِةُ، وذلك إِذا خُدَّرتْ ومِنُعت اللَّهْوَ مع الصَّبيان.
(ج) رَجَّى، ورَجا، واحدٌ. ويُقالُ: كيفَ تُزَجّي الأَيامَ، أَي: كيف تُدافعُها، وسَجَّى المَّيتَ بثوبٍ، ونجّاهُ وأَنْجاهُ، بمعنىً، وقوله تعالى: (فاليومَ نُنَجّيكَ ببدِنكَ) أَي: نُلْقيك على نْجوةٍ من الأَرضِ، وهَجّى الحروفُ.
(ح) ضَحَّى بشاةٍ، وضَحَّيْتُ عن الشَّيْءِ، أَي: رَفَقْتُ به، وقال:

فلو أَنَّ نَصْراً أَصْلَحَتْ ذاتَ بيِنها ... لَضَحَّتْ رُويْداً عن مطالِبِها عمرُو
يقول: لئِن أَصْلَحْت نصرٌ فيما بيْنها، لاقتَدَتْ بها عمروٌ في ذلك، وُيقال: ضَحَّ غَنمَكَ، أَي: ارْعَها بالضُّحَى،
(4/112)

وفحَّيْتُ القِدْر من الأَفحاءِ، ونحّاه عن موضعه.
(خ) جَخَّى الشَّيخُ، أَي: انْحَنَى، قال:

لا خَيْرَ في الشَّيخِ إِذا ما جَخَّى
(د) رَدّاه فارْتَدَى، [وردَّيتَ حجَراً: إذا سَكَكَتْه بقُوّةٍ أَو معْولٍ، ومنه المرْادةُ، والحائِكُ يُسَدَّي الثَّوبَ] .
والتَّصْديةُ: التَّصْفيقُ، وعَدّاه إلى كذا فَتعدَّى، ويُقال: عدَّ عَمّا تَرَى، أَي: اصْرفْ بَصركَ عَنْه، وغدّاه فَتَغَدذَى، وفَدّاه، أَي: قال له: جُعِلْتُ فِداكَ، ونَدّاهُ وأَنْداه فَنَديَ، ونَدَّيْتُ الإِبلَ، أَي: رَعَيْتها بالقُرْبِ من الماءِ، ثم ردَدْتُها على الحَوْضِ.
(ذ) غَذَّى بِبَوْله: إذا قَطَّعه. [وقَذّضيْتُ عيْنَه، أَي: نظفْتُها من القَذى] .
(ر) ثَرَّيْتُ السَّويقَ، أَي: بَلَلْتُه، ويُقالُ: ثَرّض هذا المكانَ، ثم قُمْ عليه، وفُلانٌ يُذَرّي من أَمرِ فلانٍ، وهو أَنْ يرْفَعَ من شأْنِه ويمْدَحَه، وقال:

عَمْداً أُذَرِّي حسَبي أَنْ يُشتَما ... بِهَدْرِ هَدّارٍ يَمُجُّ البلْغما
(4/113)

كأَنَّه شبَّه رَفْعَ صوتِه بمدْح حَسَبه بهَدير فحْلٍ هائِجٍ، وذَرَّى الطَّعام، وذلك بعد الدّضراس، وذَرَّيْتُ الشّاةَ، وهو: أَن تَجُزَّ صوفَها، وتَدَعَ فوق ظهرِها شيْئاً تُعْرَفُ به. وصَرَّى الشّاةَ وغيرَها، وذلك إِذا لم يحْلبْها أَيّاماً، ليمتَلئ ضَرْعُها من اللَّبنِ. وضَرّاهُ، وأَضْراهُ بمعنّى، فَضَريَ، وقال:

وتَضْرََ إِذا ضرَّيْتُموها فَتَضْرَم
يَصِفُ الحَرْبَ، وعَرّاه وأَعْراه بمعنًى، فَعَري، والْمُكرَّي من الإِبلِ: اللَّيَّنُ السَّيْرِ البطئ، وقال:

مِنْها الْمُكَرِّي ومنْها اللَّيِّنُ السّادِي
وهَرَّيْتُ العِمامَة، أَي: صَفَّرْتُها.
(ز) عَزاّه فَتعزَّى، ونَزّاهُ وأَنْزاهُ بمعْنىً.
(س) دسّاها، أَي: أَخْفاها، وهو في الأَصلِ دسَّسَها، فأَبدل من إِحدى السّيناتِ ياءٌ. ومسّاكَ الله بخيرٍ، من الْمَساءِ، كما تقولُ من الصَّباح: صبَّحَكَ الله بخَيْرِ، ومَسَّى به اللَّيْل، أَي: أَتى به مساءً، ونسّاهُ، وأَنْساهُ، بمعنىً.
(ش) خَشّاه، أَي: خوَّفه، وفي المثل: "خشَّ ذُؤالهْ بالحِبالهْ". وعَشَّيْتهُ فَتعشَّى، وعَشّضيْتُ عن الشَّيْءِ: إِذا رَفَقْتَ بِهِ،
(4/114)

وعَشّاهُ بالشَّيْءِ، أَي: أَلْبَسَهُ إيّاه، وغطّاه به. ومَشَّى، ومشَى، بمعنىً، وقال [يَصِفُ امرأَة] :

ولا تَمَشَّى بِفَضاءٍ بُعْدا
ومشّاه، أَي: أَمْشاه أَيضاً.
(ض) رضّاه وأَرْضاه، بمعنىً، وعَضّاهُ، أَي: جعلَه عُضْواً عُضْواً، وعَضّاهُ، أَي: فَرَّقَهُ، وقَضَّوْا مَنايا، أَي: أَنْفذوها. وقَضَّى اللُّبانةَ، أَي: قَضاها.
(ط) يُقالُ: خُطَّيَ عنك السُّوءُ، وهو يُعَطّيني، أَي: يَخْدمني. وغطّاهُ بالشَّيِء.
(ف) ثَفَّيتُ القِدْرَ، أَي: وضعْتُها على الأَثافِيَّ.
وصَفّاهُ من القَذَى، وعَفَّى على ما كان منه: إِذا أَصْلح بعْد الفساد، وعَفَّى الكُلومَ، أَي: وفَّرَها، وقَفَّى على أثَرِه بفلانٍ، أَي: أَتْبَعهُ إَيّاه.
(ق) بَقّاه وأَبْقاه، بَمْعنىً، وفي المثل: "بَقَّ نَعْليْكَ، وابْذُلْ قَدَمَيْكَ"، ورَقَّى عليهِ كلاماً، أَي: رفع، وسَقَّى المِسنَّ الماءَ، أَي: أكثر سَقْيَهُ له، ولَقّاهُ بالشَّيْءِ والشَّيْءَ، وبالصَّفة أَجودُ، ونَقّاه، أَي: نَظَّفَهُ.
(ك) بَكّاه وبَكاه، واحدٌ، وذَكَّى، أَي: ذَبَح. وذَكَّى، أَي: أَسَنَّ، وذَكَّيْتُ النّارَ، أَي: رفعتُها.
وزَكّضى مالَه، أَي: أَدَّى عنه
(4/115)

الزَّكاةَ، وزكّاُه، أَي: أَخَذَ زكاتَه، وزَكَّى نَفْسَه، أَي: مَدَحها.
(ل) بَلاهُ وأَبْلاه، بمعنىً، وتَلَّى: إذا كان بآخرِ رَمقٍ، وجَلَّى بِبَصَرهِ، إِذا رَمَى به، وقال:

فانتضَلْنا وابنُ سَلْمَى قاعدٌ ... كعتيق الطَّيْرِ يُغْضِي ويُجَل
يقول: اخْتصمْنا عند نُعْمانَ بنِ المنذر، وهو قاعد كالبازيّ، يَرْفَعُ طَرْفَهُ مرةً، ويَخفِضهُ أُخرى منْ جَبروته. ويُجَلَّ، أَي: يُجلّي، وإِنما حَذَفَ الياءَ للقافيةِ، وجَلَّى الشَّيءَ، أَي: كَشَفهُ، وحَلَّى الشَّيءَ في عينِ صاحِبه [وحلاهُ، من الحُليّض، وحَلاه، أَي: وَصَفَ حلْيَتهُ] ، وخَلَّى سَبيله، وخلَّى عنه. ودَلاه [بِغُرورٍ] ، أَي: قَرَّبه مما أراد، من إِدلاءِ الدَّلْو، وسَلاه وأَسْلاه، بمعنىً، وصلَّى لله، [وصَلّضى على النَّبيَّ] ، وصَلَّى عَصاه على النّار، أَي: قَوّضمها عليها، وقال:

فلا تَعْجلْ بأَمركَ واسْتدِمْهُ ... فما صلَّى عَصاك كمُسْتَديم
وصَلاه، أَي: أَحْرَقه، وصَلَّى الفَرسُ: إِذا جاءَ مُصَلَّياً، وهو الذي يَتْلو السّابقَ،
(4/116)

وهو يُطَلّيهَ، أَي: يُمرَّضُهُ، وعَلاهُ، وأَعْلاه، وعالاهُ، بمعنّى، واْلمُعلَّي: الذي يأْتي الحلُوبَة من قِبَلِ يَميِنها، ومَلاه حبيبَهُ، أَي: متَّعَهُ به.
(م) دَمّاُه وأَدْماه، بمعنىً، وسَمّاه بكَذا، وسَمّاه كذا بمعنىً، وعمَّى عليه الخَبَرَ، أَي: شَبَّهَهُ عليه، ونَمَّى الخَبرَ: إذا نَقَلهُ على جِهَةِ الإفسادِ، ونمَّيْتُ النّارَ، أَي: رفعْتُها.
(ن) بَنّضى القُصورَ، أَي: بَنَى. وثَنّضى الشَّيْءَ: جَمَعهُ، وُيقالُ: إِنه لَيُدنَّي في الأُمور، أَي: يتَّبعُ خَسيسَها وأَصاغِرَها، وزَنّاهُ، أَي: رماهُ بالزَّنَى، وسَنّاه، أَي: فَتَحهُ، قال:

إذا الله سَنَّى عَقْد شَيْءً تَيسَّرا
وطَنّاه، أَي: عالجه من الطَّنَى. وعَنّاه فَتعنَّى، من العَناء. والتَّعْنِيةُ: الحَبْس، وغَنّاه بكذا: من الغَناءِ، ومَنّاه الشَّيْءَ، فتَمَنّاه.
(هـ?) الشَّيْءِ يُشَهَّي الشَّيْءَ، أَي: يَحْمِلُ على اشْتِهائِه. ولَهّاُه به، أَي: علَّلَهُ. ونَهَّى وانْتهَى واحدٌ.

فَعَّلِ (لفيف)
790 ومن اللّفيف
(ج) جَوَّيْتُ السّقاءَ، أَي: رقَعْتُه.
(خ) خَوَّى البعيرُ: إِذا جافَى بَطْنَه عنِ الأرضِ.
(4/117)

(د) دَوَّى اللَّبنُ: إِذا رَكَبَتْهُ الدُّوايَةُ، واْلمُدوَّي من الرَّعْدِ: الْمُرَتِجُس.
(ر) رَوَّيْتُه مِنَ الماءِ، وأَرْويتُه وروَّيتُ في الأَمر، وروَّأْتُ، بمعنىً من الرَّوِيةِ، وروَّيْتُهُ الشَّعْرَ، أَي: حَملْتُه على رِوايِتِهِ.
(س) سَوّاه فَتَسَوَّى.
(ش) شَوَّيتُ القُوْمَ، أَي: أَطعمْتُهم شِواءً.
(ص) صَوَّى الفَحْلَ: إِذا ربّاه للفِحْلةِ، وقال:

صَوَّى لها ذا كِدْنةٍ جُلْذيّا
أَي: رَبَّى للإِبل فَحْلاً ذا شَحْمٍ ولْحمٍ، جُلْذِيّا، أَي: شَديداً.
(ع) عَوَّيْتُ عَن الرَّجُلِ، إِذا كذَّبْتَ عَنْه ورَدَدْتَ.
(ق) قَوَّيْتهُ، من القُوة.
(ل) لَوَّيْتُ أَعناقَ الرَّجال في الخُصومة.
(ن) نَوَّيْتهُ، أَي: وكَلْتَه إِلى نيَّته.

فَعَّل (يائي)
791 ومن النّوع الثاني
(ب) بَيّاك الله، أَي: أَضْحَكَك. [ويقال: بيّاكَ، أَي: جاءَ بِك] .
(ح) حَيّاكَ الله، أَي: مَلَّكَك.
(ز) [زَيّاهُ، أَي: زَيَّنَهُ] .

فاعَل

792 بابُ المفاعلة
(ب) حاباهُ في البَيْع، [وصابَى سَيْفَهُ، أَي: أَدْخله
(4/118)

مَقْلوباً] .
(ث) جاثَيْتهُ رُكْبِتي إلى رُكْبِتَه.
(ج) حاجَيْتُهُ، أَي: داعَيْتُه. وداجَيْتُهُ، أَي: داريْتُه، وناجَيْتُهُ، أَي: سارَرْتُه، وهاجَيْتُهُ: من الهِجاءِ.
(ح) يُقال: لاحاهُ، أَي: شاتَمهُ، وفي المثل: "مَنْ لا حاكَ فقد عاداكَ".
(د) بادَى بالعَداوةِ، أَي: جاهَرَ بها. وراداه، أَي: داراهُ، واْلمُراداةُ أَيْضاً: قلْب اْلمُراودةُ، واْلمُصاداةُ: المُداراةُ، والمُصاداةُ: المعارضةُ [أَيْضاً] .
واْلمُعاداةُ: نَقيضُ اْلمُوالاةِ، واْلمُعاداةُ: اْلمُوالاةُ، يُقال: عادَى بَيْن ثوْر ونَعْجَةٍ، وعاداه، أَي: عَدا عليه. وفاداه، وفَدّاه بمعنى، وناداهُ، أَي: صاحَ به. ويُقالُ: خَرَج فُلانٌ يُهادي بين اثْنَيْن، قال ذُو الرَّمَّة:

يُهاديِنَ جمّاءَ المرافِق وعْثَةً ... كَلِيلَةَ حَجم الكَعْبِ رَيّا الْمُخَلْخَلِ
(ذ) حاذاه أَي: صار يُحاذيه.
(ر) فلانٌ يُباري الرّيحَ سَخاءً، وفلانٌ يُبارِي فلاناً، أَي: يُعارضُه، وجاراهُ في الحديثِ، وجاراهُ، أَي: جَرَى معه. وداراهُ: لُغةٌ في دارأه، وشاراهُ، أَي: لاجَّهُ، وغارَى بينَهُما، أَي: والَى، وماراه، أَي: جادَله.
(4/119)

(ز) جازاه بِفِعْلِه، وجازَيْتُه فَجَزَيْتُه.
(س) قاساهُ، أَي: كابَدَه.
(ش) حاشاهُ، أَي: استَثْناهُ، قال النّابغةُ:

وما أُحاشي من الَأقوامِ من أَحد
وخاشاه فَخَشاهُ من الخَشْيةِ، وماشاه [أَي: مَشَى مَعَهُ] .
(ص) عاصاه فَعَصاه، ويُقالُ: هلُمَّ أُقاصِيكَ أَيُّنا أَبْعَدُ من الشَّرَّ، وناصاهُ: من النّاصِية، والفَلاة تُناصي الفَلاةَ، أَي: تَتَّصلُ بها.
(ض) راضاه فَرَضاهُ: من الرَّضا.
(ط) عاطاهُ الشَّيْءَ، أَي: ناولَهُ إِيّاُه، ويُقال: هو يُعاطيهِ، أَي: يَخْدُمُه.
(ع) داعاهُ، أَي: حاجاه، وقال:

أُداعيك ما مُسْتصْحَباتٍ مع السُّرى ... حِسانٌ وما آثارهُا بحِسانِ
يعني السُّيوف، وراعَى ما كانَ منه، والحمارُ يُراعي الحميرَ، أَي: يَرْعَى معها، وساعاهُ فَسَعاهُ، من السَّعْي، وساعَى الأَمَةَ، أَي: فَجَر بها.
(غ) خرجت المرأَةُ تُباغي، أَي: تُزاني، والمرْأَةُ تُناغِي الصَّبِيَّ، أَي: تُكلَّمه بما يُعجِبُهُ.
(ف) جافاهُ عَنه فَتجافَى، وحافاهُ، أَي: ماراه ونازَعَه في الكلامِ، وصافاهُ، أَي: خالَصَهُ، وعافاهُ الله، من العافِيَةِ، ويُقالُ: هذا يُنافي ذاك، من النَّفْي.
(ق) ساقاه في أَرضٍ له، وشاقاه: فَشَقاهُ: من الشَّقاوةِ،
(4/120)

[ولاقاه ولَقِيَهُ بمعنى، ولاقى بينهما، أَي: جَمَع] .
(ك) فُلانٌ يُحاكي الشَّمْسَ حُسْناً، ويَحْكي بمعنىً.
(ل) لا أُباليهِ، أَي: أَكْثرتُ له. وخالاهُ، أَي: تارَكَهُ، ودالاه، أَي: داراه، وعالاهُ: أَعْلاهُ، ويُقال: عال عن الوسادةِ بِمعنَى أعْلِ عنها، [وعالَى، أَي: أَتى العالية] ، وغالَى باللَّحْمِ، وغالَى اللَّحْمَ بمعنىً، أَي: اشْتَراهُ بثمن غالٍ، وقالَ:

نُغالِي اللَّحْمَ للأَضياف نِيئاً ... ونُرخِصهُ إِذا نَضِجََ القُدورُ
(م) حامَى على ضَيْفهِ، وقالَ:

حامَوْا على أَضيافِهِمُ فَشِوِوْا لَهُمْ ... مِنْ لَحْمِ مُنْقِيةٍ ومِنْ أَكْبادِ
ورماه من الرَّمْي، وفلانٌ يُسامي فُلاناً، أَي: يُباريه ويُحاكُّهُ.
(ن) داناهُ وأَدْناه بمعنىً، ويُقالُ: خَرَجَتِ المرأَةُ تُزاني، من الزَّنى، وسانَيْتُ الرَّجُلَ، أَي: راضَيْتُهُ وأَحْسَنْتُ مُعاشرتَه، قال لبيد:

وسانَيْتُ من ذي بهْجةٍ ورقَبْتُه ... عليه السُّموطُ عابسٍ متغضِّبِ
رَقَبْتُه، أَي: أَتيتُه من مَأْتاه، وقولُه: عليه السُّموط،
(4/121)

يعني التّاج، عابِس متغَضَّب: من صفةِ ذي بَهْجةٍ، [ذو بهجة] في وَقْته وعابس في وقته، يوماه: يوم جُودِ ويوم عِقاب، وعاناهُ، أَي: قاساه، وفاناه، أَي: داراه، وقال:

كما يفاني الشُّموسَ قائِدُها
واْلمُقاناة: الخَلْطُ، ويُقالُ: ما يُقانيني هذا الشَّيْءُ، أَي: ما يُوافِقُني، والمُماناةُ: المُطاولَةُ، وقال:

فِإنْ لا يكُنْ فيها هُرارٌ فإنَّني ... بِسِلٍّ يُمانيها إِلى الحوْل خائِفُ
ويُقال: مانَيْتُك، أَي: انْتظرْتُكَ.
(هـ?) هي اْلمُباهاة، والمُضاهاةُ: لغةٌ في اْلمُضاهَأَةِ.

فاعَلَ (لفيف)
793 ومن اللَّفيف
(د) داواهُ مِمّا بِه.
(س) ساوَى بينَهُما، أَي: سَوَّى. وهذا الشَّيْءُ لا يُساوي هذا الثَّمنَ.
(ن) ناواهُ: لغةٌ في ناوأَه، أَي: عاداه، وأَصلُه من النَّوْءِ، وهو النُّهوضُ بِثَقلٍ.
(هـ?) هاواهُ: لغة في هاوأَهُ، أَي: وافقهُ، واْلمُهاواةُ أَيْضاً: شِدَّةُ السَّيْر.

افْتَعل
794 باب الافتعال
(ب) الاجْتِباءُ: الاصْطِفاءُ، واحْتَبَى بثوْبِه، وازْدباهُ، أَي: احْتملَهُ، واسْتباهُ، أَي: سَباهُ،
(4/122)

[وأطَّباهُ، أَي: دَعاه] . واكْتَبى، أَي: تَبَخَّر.
(ج) ارْتَجاهُ، أَي: رجّاه. والانْتِجاءُ: التَّناجي.
(ح) الاجْتِحاءُ: قَلْبُ الاجْتياحِ، واْلتَحَى الغُلامُ، [واْلتَحَى العُودَ، أَي: قَشَرَ لِحاءَهُ] . والامْتِحاءُ: لغةٌ ضَعيفةٌ في الامَّحاءِ، والانْتِحاءُ: الاعْتِماد في السَّيرِ عَلى الجانِبِ الأَيْسر، ثم صارَ الانْتِحاءُ الاعْتِمادَ في كُلَّ وَجْهٍ.
(د) جَدَوْتُهُ واجْتَدَيْتُهُ بمعنىً، أَي: طَلَبْتُ جَدْواهُ، وارْتَدى، أَي: لبس الرَّداءَ، واعْتَدى عليه في الظُّلْم، والاغْتِداءُ: الغُدوُ، واْفَتَدى منه بكذا، واقْتَدى به، من القُدْوة. وهَداهُ له، فاهْتَدى.
(ذ) احْتَذَى مِثالَه، أَي: اقْتَدى به. واحْتَذَى، أَي: انْتَعل. واغْتَدَى به، من الغِذاءِ.
(ر) ازْدَراهُ، أَي: اسْتَخَفَّ به، واسْتَراهُ، أَي: اخْتارَهُ، وقال: الأَعْشى:

وقد أُخْرِجُ الكاعبَ اْلمُسْترا ... ةَ مِنْ خِدْرِها وأُشيعُ القِمارا
والاشْتِراءُ: الابْتياعُ، وهو البَيْعُ أَيْضاً، وهذا الحرفُ من الأَضْداد، وعَراهُ، واعْتراه، واحد. وافْتريْتُ فَرْواً، أَي: لَبسْتُه. وافْتَرَى على الله كذِباً، أَي: اخْتَلَقه،
(4/123)

وقَرَوْتُ البلادَ واقْتريْتُ، بمعنىً، واكْتَرَى الدّار، وامْتَرَى في الشَّيْءِ: إذا شَكَّ فيه، والرّيحُ تَمْتَري السَّحابَ وتَمْريهِ، بمعنىً.
(ز) اعْتَزَى إلى أَبيه، أَي: أْنَتَسَبَ.
(س) احْتساهُ، وحَسّاه، واحدٌ، واحْتسَى حَسْياً، وكَساه ثَوباً، فاكْتَسى.
(ش) الحائِضُ تَحْتَشي بالشَّيْءِ، وارْتَشَى في حُكْمِه. وانْتَشَى، أَي: سَكِر.
(ص) اخْتَصَى: إِذا خَصيَ نفْسَهُ، واعْتَصَى بالسَّيف، وانْتَصاه، أَي: اخْتارَه.
(ض) ارْتضاهُ لِسِرَّه، واقْتَضَى حَقَّه، أَي: تَقاضاه، وانْتَضَى السَّيْفَ، أَي: اخْترطه.
(ط) خَطا واخْتطى واحدٌ، وامْتَطَى ناقَتهُ، أَي: اتَّخَذَها مطِيَّةً.
(ظ) احْتظَى به، من الحُظْوةِ، والنّار تَلْتَظي، أَي: تَلْتهبُ.
(ع) ارْتَعَى البَعيرُ ورَعَى واحدٌ.
(غ) والارِتْغاءُ: شُرْبُ الرُّغْوةِ، يُقالُ في المَثلِ: "يُسُّر حَسْواً في ارِتْغاءٍ".
(ف) الاحْتِفاءُ: الاسْتِخْراجُ، وشَفاه الله من مَرضِه، فاشْتفَى، واصْطفاهُ، أَي: اخْتارَهُ. واعْتَفاهُ، أَي: عَفاهُ،
(4/124)

واقَتفاه، أَي: اخْتارَهُ، واقْتَفى أَثرَهُ، أَي: اتَّبَعَهُ. واكْتفَى به، ونَفاه من بَلَدِهِ، فانْتفَى.
(ق) ارْتقَى في السُّلَّم، أَي: صَعِدَ، واسْتَقَى من البئْرِ دلْواً، أَو دَلْوَيْن، والنَّخْلُ تسْتَقي، والاعْتِقاءُ: قَلبُ الاعْتِياقِ، والْتَقَوْا، أَي: تلاقَوْا، وانْتَقاهُ، أَي: اخْتارهُ، وانْتقيتُ المعظْمَ، أَي: اسْتخْرجْتُ نِقْيَهُ.
(ك) اشْتكَى عُضْواً من أَعْضائِه، واشْتكَى، أَي: أتَّخَذ شَكْوةٌ، وهي القِرْبةُ الصَّغيرَةُ. [واشْتكاهُ، أَي: شَكاه] .
(ل) ابْتلاهُ، أَي: امْتَحنَهُ. واجْتلَى العروسَ، واخْتَلَى الخلَى، أَي: قَطع، واشْتلاهُ، أَي: اسْتنْقذَهُ، واصْطَلى بنارهِ، يُقال: لا يُصْطَلَى بنارهِ.
وعَلاهُ واعْتَلاه بمعنىً، البعير يَعْتلي، أَي: يُسرعِ وفَلاه عن أمَّه، وافْتلاهُ، أَي: فَصلهُ، واكْتَلَى لَمّا كَلاهُ.
(م) احْتَمَى من الطَّعام، وارْتَمَوْا وترامَوْا بمعنىً، ورَماه [به] فارْتمى، وخَرجْتُ أَرْتَمي، أَي: أَرمي الصَّيدَ، وخَرجَ يسْتمِي الوحْشَ، أَي: يَطْلُبها، واعْتماهُ، أَي: اخْتاره.
(4/125)

وانْتَمى، أَي: انْتسب.
(ن) ابْتَنى داراً وبَنَى، بمعنى، واجْتَنَى الثَّمرَ وجَناه، بمعنىً، [واسْتَنَى، أَي: اسْتَقَى] واعْتَنَى به وعُنِيَ به بمعنىً، واقْتَنَى كَلْباً، أَي: أتَّخَذَهُ، يُقالً في المثل: "لا تَقْتنِ مِنْ كلْبِ سَوْءٍ جرْواً". واكْتَنَى بكذا. وامْتَنَى، أَي: أَتى مِنىً.
(هـ?) اشْتَهَى الشَّيْءَ، واْنَتَهى إِليه الخَبَرُ، وانْتَهى عنه، أَي: تَناهَى وكَفَّ.

افْتَعَلَ (لفيف)
795 ومن اللَّفيف
(ج) اْجتويتُ المكانَ: إِذا كرِهْتَ الْمُقامَ به، وإِنْ كْنتَ في نِعْمَةٍ.
(ح) احْتوى الشَّيْءَ، أَي: جَمَعَهُ، واحْتوى على الشَّيْءِ، أَي: أَلَمأ عليه.
(د) أدَّوَى الصَّبِيُّ الدُّوايةَ: إِذا أَكلها.
(ر) ارْتَوى من الماءِ، أَي: رَويَ.
(س) [قال الله تعالى: (ثُمَّ اسْتَوى إلى السَّماءِ) ] ، [قال ابن عباس (، أَي: صَعِد] .
واسْتَوى الرَّجُلُ: إذا اْنتهى شبابُه، واسْتوى مِن اعْوِجاجٍ، وكانَ مُقْبلاً على فلانٍ ثُمَّ اسْتوى إليَّ يُشاتمُني، أَي: أَقْبل، واسْتوى على بلدِ كذا، أَي: اسْتَولى.
(ش) اشْتويتُ، أَي: اتَّخذْت شِواءً.
(ك) اكْتوى، من الكَيَّ.
(ل) لَوَيْتهُ فالْتوَى.
(4/126)

(ن) نَوَى واَنتوى، بمعنىً، قال: زنَوَتْ، ولَمّا تَنتوي كّنواتي

انْفَعَل
796 باب الانْفِعال
(ح) أمَّحَى الكتابُ لَمّا مَحاهُ.
(ر) انْبَرَى له، أَي: اعْتَرض، واْنسَرَى عنه الهَمُّ، أَي: انْكَشَفَ، وانْفَرَى، أَي: انْشَقَّ.
(ض) انْقضَى البرْدُ.
(ل) انْجَلَى عنه الهَمُّ، أَي: انْكشف، وخَلاه فانْخلَى، أَي: قَطعهُ فانْقطع، وانْسَلَى عنه الهمُّ، أَي: انْكشَف.
(م) انْصَمَى عليه، أَي: انْضَبَّ، قال جَريرٌ:

إِنّي انْصمَيْتُ من السَّماءِ عَليكُمُ ... حتّى اخْتطَفْتُك يا فرزْدَقُ مِنْ علِ
وانْكَمَى، أَي: اسْتخْفى.
(ن) انْثَنى، أَي: انْعَطَف، وانحَنَى مثله.

انْفَعَل (لفيف)
797 ومن اللَّفيف
(ز) زَواه فانْزَوى، وانْزوَى الجِلْدُ: إِذا اجْتمع وتَقبَّضَ.
(ش) انْشَوى اللَّحْمُ.
(ط) طَواه فانْطَوى.
(4/127)

(هـ?) هَوَى، وانْهَوى، أَي: سقط، وقد جَمعهما الشّاعر فقال:

ومنْزلةٍ لولاي طُحْتَ كما هَوَى ... بأَجْرامِه من قُلَّةِ النٍّيقِ مُنْهَوِي

اسْتَفْعَل
798 باب الاستفعال
(ب) اسْتَخْبَيْنا خِباءَنا، أَي: نَصَبْناهُ ودَخلْنا فيه.
(ت) اسَتْفَتْيُته فَأفْتاني.
(ج) اسْتَنْجَى، أَي: مَسَح مَوضعَ النَّجْوِ، أو غَسَلَه، ويُقالُ: اسْتَنْجى النّاسُ من كُلَّ وجْهٍ: إِذا أَصابُوا الرُّطب. واسْتْنَجْيُت الشَّجَرَ: إِذا قَطَعْتَه من أُصولِه، واسْتَنْجَى، أَي: أسْرَعَ.
(خ) أَرْخاهُ فاسْترْخَى.
(د) اسْتَعْدَى عليه السُّلْطانَ فأَعْداهُ.
(ذ) اسْتحْذيتُه فأَحْذاني، أَي: اسْتحمْلْتُه على نَعْلٍ.
(ر) اسْتَذْرَى بفلانٍ: إِذا الْتجأَ إِليه وصار في كَنَفِه. ويُقالُ: اسْتذْرِ بهذه الشَّجَرةِ، أَي: كُنْ في ذَراها، واسْتَذْرتِ المِعْزَى، أَي: اشْتَهتِ الفَحْلَ، واسْتَشْرى الفرسُ في سيره، أَي: لَجَّ، واستعْرَى النّاسُ في كُلَّ وجهٍ: إِذا أَكَلُوا الرُّطَبَ، واسْتقْريْتُ البِلادَ: إِذا تَتَبَّعْتَها، والاسْتِكْراءُ: الاكْتِراءُ.
والاسْتِمراءُ: الاسِتحْلابُ.
(ش) اسْتَرشَى في حُكْمِه، واسْتَغشَى ثَوبَه، أَي: تَغَطَّى [بِه] ،
(4/128)

واسْتمْشى، أَي: شرب دواءَ اْلمَشْي، واسْتنشَيْتُ الرّيح، أَي: شَمِمْتُها، قال ذو الرُّمَّة.
... واسُتنْشيَ الغَرَبُ
(ص) اسْتعْصت النّاقةُ على الفَحْل، واسْتقْصى في المسْأَلة، [واسْتقْصى عليه الشَّيْءَ] .
(ض) استرْضيْتهُ فأَرْضاني، واسْتُقْصيَ، أي: صُيَّر قاضِياً.
(ط) اسْتَعْطاه فأَعْطاه.
(ع) اسْتدْعاه إِلى نفسِه، واسْترْعاه الشّيْءَ [فرعاه] ، يُقالُ: "مَنِ اسْتَرْعَى الذَّئْبَ ظَلَم".
واسْتَسْعَى العبدَ في قيمتهِ، واسْتَنْعى واسْتَناع بمعنىً على القلْبِ، أَي: تقدَّم.
(ف) استجْفاه، أَي: عَدَّهُ جافِياً، واسْتَخْفى عَنْه، أَي: تَوارَى. واسْتشفَى به. واسْتصْفَى الأَميرُ ماله، أَي: أَخذَهُ كُلَّهُ، واسْتَعْفاهُ من الخُروج مَعَهُ، أَي: سأَله أَن يُعفيَهُ مِنْه، واسْتكْفاهُ الشَّيْءَ فَكفاه إِيّاهُ.
(ق) اسْتَبقاهُ لحَربِه، أَي: اسْتحْياهُ، واسْتَرْقاهُ فرَقاهُ، من الرُّقْيةِ،
(4/129)

واسْتَسْقاه فسَقاهُ. واسْتَسْقى بَطُنه، واسْتلقى على قفاه.
(ك) اسْتَبْكاه، أَي: بَكاهُ.
(ل) اسْتَحْلاه، من الحَلاوةِ، كما تَقول: اسْتجادَهُ من الجوْدة، واسْتَخْلاه مَجْلسَهُ، أَي: سأََلهُ أَنْ يُخليِهُ له، واسْتَشْلاهُ، أَي: اسْتنْقذَه، [واسْتَعلَى، أَي: عَلا] ، واسْتَعْلاه، أَي: عَلاهُ، واسْتَفْلَى رأْسُهُ، أَي: أَكَلَهُ شيءٌ حتّى اشْتهَى أَن يُفْلى، واسْتَمْلاهُ الشَّيْءَ حتّى أَمْلاهُ عَلَيْهِ.
(م) اسْتَدْمَى غريمَه، أَي: رَفَقَ به، واْلمُسْتَدْمي: اْلمُطأطِئُ رأْسه يقْطُرُ منه الدَّمُ.
(ن) اسْتَثْنَى منه طائِفَةً، واسْتدْناه فدَنا، واسْتَغْنى عنه.

اسْتَفْعَل (لفيف)
799 ومن اللفيف
(غ) اسْتغْواهُمْ بالأَماني الكاذِبةِ.
(هـ?) اسْتَهْواهُ الشَّيْطانُ، أَي: اسْتَهامَهُ.

اسْتَفْعَل (يائي)
800 ومن الياء
(ح) استْحيْاهُ، واسْتحْيا مِنْه بمعنىً، واسْتَحْياهُ، أَي: اسْتَبْقاهُ، من قوله تعالى: (يُذبِّحُ أَبْناءَهُمْ ويَسْتَحْيي نِساءَهُمْ) .

تَفَعَّل
801 بابُ التَّفَعُّل
(ب) التّخَبّي: الإخباءُ، ويُقالُ: تَرَبّاهُ، أَي: ربّاه،
(4/130)

وتَزَبَّى زُبْيةً، أَي: أَتَّخَذَها، وقال: كاللَّذ تَزَبَّى زُبْيةً فاصْطيد وتَقَبَّي يَلْمَقاً، أَي: لَبِسَهُ.
(ت) تَشَتَّى بموضِع كذا، وتَعَتَّى، أَي: عَتا وتَفَتَّى، من الفُتُوَّة.
(ج) تحَجَّيْتُ بالشَّيْءِ، أَي: تمسّكْتُ به ولزِمْتُه، وتَدَجَّى اللَّيْلُ، أَي: أَظْلَم، وتَهَجَّى الحّرْفَ وهجّاهُ، بمعنىً.
(ح) تَدَحَّتِ المرأَةُ، [وتَرَّحت الحَيّةُ] ، [أَي: اسْتدارتْ] ، [وتضحَّى، أَي: تَغَدّى] . وفي الحديث: "أَنه نَهَى عن الْاِقتعاطِ، وأَمرِ بالتَّلحّي، وهو أنْ يُديرَ العِمامَة تحتَ ذَقَنِه. وتَنحَّى عنه".
(خ) فُلانٌ يَتَسَخَّى على أَصحابِه: يَتَنَدَّى.
(د) تَبَدَّى، أَي: أَقامَ بالباديةِ، وتَحَدَّيْثُ النّاسَ القِراءةَ والصَّراعَ أَيُّنا أَقْرَأُ، وأَيُّنا أَصْرَعُ، وترَدَّى مِنْ جَبَل، أَو بئرٍ، وتَرَدَّى، أَي: ارْتَدَى، وتَسَدّاهُ، أَي: عَلاهُ، وتَصَدَّى له، أَي: تَعرَّضَ، وتَعَدَّى الحَدَّ، أَي: جاوَزَهُ، والتّغَدَّي، خِلافُ التَّعشّي، وتَنَدَّتِ الإِبلُ، من النُّدوةِ، وفلانٌ يَتَنَدَّى على أَصْحابِه، أَي: يَتَسَخَّى.
(4/131)

(ر) تَحَرّاهُ، أَي: تَوَخّاه، وتَدَرّاهُ وادَّراهُ، بمعنىً، أَي: خَتَلهُ، وتَذَرَّيْتُ السَّنامَ، أَي: عَلَوْتُه، وقال:

أَنا سَيْفُ العَشيرَةِ فاعْرِفُوني ... حُمَيْداً قد تَذَرَّيْتُ السَّناما
وتَسَرَّى، أَي: تَكَلَّفَ السَّرْو، وتَسَرَّى من السُّرَّيَّةِ.
وتَعَرَّى، أَي: تَجَرَّدَ. وتَفَرَّى، أَي: تَشَقَّقَ، وتَقَرَّى المياهَ، أَي: تَتَبَّعَها. وتهرّاهُ بالهِراوةِ: إِذا ضَرَبَه بها، وقال:

يَكْسَى ولا يَغْرَثُ مَمْلوكُها ... إِذَا تَهرَّتْ عَبْدَها الهاريَهْ
(ز) تَعَزَّى، أَي: تَصَبَّر، وتَعَزَّى، أَي: تَنَسَّبَ والتَّنزَّي: النَّزْوُ في مُهْلَةٍ.
(س) تَحَسَّى الحَساءَ: إِذا حَساه في مُهْلةٍ.
(ش) التَّعشّي: خلافُ التَّغدَّي، والتَّغَشَّي: التَّغطَّي، ويُقالُ: تفَشَّت القُرْحَةُ، أَي: اتَّسَعَتْ وفَسَدَتْ. وتَمَشَّتْ حُمَيّاً الكأْسِ فيه.
(ص) التَّفَصَّي: التَّخَلُّصُ من مَوضِعٍ ضَيَّقٍ، والتَّقَصَّي: الاسْتِقْصاءُ.
(ض) تَرَضّاُه بمالٍ، أَي: أَرْضاه بَعْد جَهْدٍ. وتَقَضَّى البازيّ، أَي: انْقَضَّ، وهو تَفَعَّلَ من الاْنِقضاضِ، أُبْدِلَ من إحْدى الضّاداتِ ياءٌ، قال العَجّاج: تَقَضِّيَ البازي إِذا البازي كَسَرْ
(4/132)

وتَنَضَّيتُ البعيرَ: إِذا جعلتَهُ نِضْواً (ط) تَخَطّاهُ، أَي: تَجاوَزَهُ. وتَغطَّى بِثَوْبِه، وتَمَطَّى، أَي: تَمَدَّدَ ويُقالُ: ذَهَب يَتَمطَّى، أَي: يَتَبَخْتَر.
(ظ) تَشَظَّى الشَّيْءُ، أَي: تطايَرَ شَظايا، وتَلَظَّتِ النّارُ، أَي: تَلَهَّبْت.
(ع) خَرَجْنا نَتَلَعَّى، أَي: نأْخذُ اللُّعاع، وهو من اْلمُبْدَلِ.
(غ) تَبَغّاهُ: أَي: تَطَلَّبهُ.
(ف) تحَفَّيْتُ به، وحَفيتُ به، وذلك في العنايةِ بأَمرهِ، واْلمَسْأَلة عنه، وتَشَفَّى مِنْ غَيْظِهِ، وتَعَفَّتِ الدّارُ، وتَقَفَّيُتُه، أَي: اتَّبعْتُهُ.
(ق) تَبَقّاُه، أَي: بَقّاُه، وتَرَقَّى في العِلْم، أَي: رَقِيَ فيه دَرَجَة دَرَجَة، وتسَقَّى جلدُه دمَهُ، وتَلَقَّى الرُّكْبانَ، وقولُه عزَّ وجلَّ (فَتَلَقَّى آدمُ مِنْ ربِّهِ كَلِماتٍ) ، أَي: أُعْطيَ، وتنَقّاهُ، أَي: تَخيَّرَهُ.
(ك) تَزَكَّى، أَي: تَصَدَّقَ، وتَشَكَّى: من الشّكايةِ.
(ل) تَتَلَّيْتُ حَقّي، أَي: تَبِعْتُه حتَّى اسْتَوْفيتُهُ.
وتَجَلَّى، أَي: تكشَّفَ، وتَحَلَّى بالحُليَّ، وتَخلَّى، أَي: تَفرَّغَ، ودَلاهُ فَتَدلَّى،
(4/133)

وتَسَلَّتِ العَماياتُ، أَي: تَكَشّفَتْ، وتَعَلَّى، أَي: عَلا في مُهْلةٍ، وتَعَلَّتِ المرأَةُ من نِفاسها، أَي: سَلمَتْ، وتَغَلَّى بالغاليِةِ، وتَقَلَّى، أَي: تَبغَّضَ، ويُقالُ: تَملَّ حَبيباً، أَي: تَمَتَّعْ بهِ وعِشْ معه طَويلاً.
(م) يُقالُ: خَرجْتُ أَتَرَمَّى، أَي: أَرْمي في الغَرَض، وتَسَمَّى بكذا، [وتَنمَّى له، أَي: سَما] .
(ن) تَبَنّاهُ، أَي: اتَّخَذَهُ ابْنًا، وهو يَتَثَنَّى في مِشْيِته، وتَجَنَّى عليه: من الجِنايةِ، وتَدَنَّى، أَي: دَنا قَليلاً قَليلاً، ولم (يَتَسَنَّ) ، أَي: لم يَتَغَيَّرْ، وتَظَنَّى: من الظَّنَّ، وهو مثْلُ التَّقَضّي: من الانْقِضاضِ، وتَعَنَّى: من العَناءِ، وتَغَنَّى: من الغِناء، يُقال: تَغَنَّى أُغنيَّةً، وتَغنَّى، أَي: اسْتَغْنِى، وتَمَنَّى أُمْنيَّةً، وتَمنَّى، أَي: قرأَ، وتَمنّى أَحاديثَ، أَي: افْتَعلَها.
(هـ?) تَشَهَّ عليه صَوْتاً، وتَلَهَّى به، أَي: تَعَلَّلَ.

تَفَعَّل (لَفيف)
802 ومن اللَّفيف
(ح) تَحَوَّى، أَي: تَجَمَّع.
(ر) تَرَوَّى من الماءِ.
(س) تَسَوَّى، وقال الله تَعالى: (لو تُسَوَّى بِهمُ الأَرضُ) أَي: تَتَسَوَّى.
(ق) تَقَوَّى به: من القُوَّة.
(ل) تَلَوَّتِ الحَيَّةُ.
(4/134)

تَفَعَّل (يائي)
803 ومِنَ النّوع الثّاني
(ب) تَبيّاهُ، أَي: تَعَمَّدَهُ.
(ز) تَزَيّا، أَي: تَزَّينَ.

تَفَاعَل
804 بابُ التَّفاعُل
(ب) تَصابَى: من الصَّبَى. وتَغابَى، أَي: تَغافَل.
(ث) تَناثَوا الشَّيْءَ، أَي: تذاكَرُوه.
(ج) تَناجَوْا، أَي: تسارُّوا.
(ح) تَلاحَوْا، أَي: تشاتموا.
(خ) تَراخَى، أَي: قَصَّر، وتَراخَى ما بينَهُما، أَي: تباعَدَ.
(د) تَبادَوا بالعَداوة، وتَعادَوْا: من العَداوة، وتَعادَوْا: إِذا أَصابَ هذا مِثْلَ هذا، وقال:

تَعادَوْا بِهَيْها من مُواصَلَةِ الكَرَى ... على عائراتِ الطَّرف هُدْلِ المشافِرِ
يَصِف سَفراً، يقول أَصابَ هذا ما أَصابَ هذا من هَيْها، وهي حِكايةُ التَّثوَّبِ على نُوقٍ غارتْ عيونُهُنَّ، وهدلَتْ مشافِرهُنَّ من السَّيْر، وتَفادَوْا، أَي: فَدَى بعضُهم بَعْضاً، وتَمادَى في غَيَّة، أَي: لَجَّ، وتَنادَوْا: إذا نادَى بعضُهم بَعْضاً، وتَنادَوْا، أَي: تجالَسُوا،
(4/135)

من النّادي، وقال:

....... وتنادى العمْ
وتَهادَوْا، أَي: أَهْدَى بعضُهم إِلى بعضٍ، وفي الحديث: "تَهادَوْا تَحُّابوا". والتَّهادِي: المشْيُ الضَّعيفُ، وقال [الأَعشى] : تَهادَى كَما قَدْ رَأَيْتَ البَهيرا
(ر) يُقال: هُما يَتباريانِ في الشَّيِء، أَي: يتعارَضان، وتَجارَوْا: من الجَرْيِ. وتَكارى الشَّيْءَ، أَي: اكْتراهُ، وتَمارَى في الشَّيْءِ، أَي: شَكَّ.
(ز) تَبازَى، أَي: رَفَعَ مُؤَخَّرَهُ، وتَجازَى دَيْنَهُ، أَي: تَقاضاه.
(س) الخُنْفُساءُ تَفاسى، أَي: تُخْرِجُ أسْتَها، وقال:

بِكْراً عَواساءَ تَفاسَى مُقْرِبا
وتَناساه الشَّيْءَ، أَي: أَنْساهُ إيّاه، وقال: لَعُوب تَناسانِي إِذا قُمْتُ سِرْبالي وتَناسَى الشيءَ: [أَي: أَرَى أَنه نسِيَه] .
(ش) تَعاشَى، أَي: أَرى أَنّه أَعْشَى، وتَماشَوْا: إِذا ماشى بَعْضُهُمْ بَعْضاً.
(4/136)

(ص) تَناصَوْا في القِتال.
(ض) تَراضَوْا بينهم، [وتَقاضَوْا دُيُونهُمْ] .
(ط) تَعاطاه، أَي: تَناوَلَه، وتَناطَيْتُ الرَّجالَ.
يُقال: لا تَناطَ الرَّجالَ، أَي: لا تَمَرَّسْ بِهِمْ وتُشارَّهم.
(غ) تَباغَوْا، أَي: بَغَى بَعْضُهم على بَعْضٍ.
وَتراغَوْا، أَي: رَغا واحِدٌ ها هنا، وواحدٌ ها هنا.
(ف) تَجافَى جَنْبُه عِن الفِراشِ، أَي: نَبَا، [وتَحافَيْنا إلى الحاكِمِ، أَي: تَخاصمْنا] .
وتصافَوْا، أَي: تخالَصُوا، وتَلافاهُ، أَي: تَدارَكَهُ، وتَنافينا، أَي: نَفَى كلُّ واحِدٍ صاحبه.
(ق) تَساقَوْا، أَي: سَقى كُلُّ واحدٍ صاحَبه. وتَلَاْقوا، أَي: الْتَقوْا.
(ك) تَباكَى، أَي: أَرَى أَنّه يَبْكي.
(ل) التَّعالي: الارِتفاعُ، ويُقالُ: تَغالَى لحمُ النّاقَةِ، أَي: ذَهَب، وقال لَبيدٌ:

فِإذا تَغالَى لَحْمُها وتَحَسَّرَتْ ... وتقطَّعَتْ بعد الكَلالِ خدامُها
(م) تحامتهُ العَشيرةُ، أَي: اجْتَنَبْتهُ. وتَرامَوْا: إِذا رَمَى بَعْضُهُمْ، بَعْضاً، وتَرامى الجُرْحُ إِلى الفسادِ، وتَسامَوْا، أَي: تَبارَوْا، وتَعامى عَنْه، من الأَعمى، كما تَقولُ: تَعاشَى: من الأَعْشى.
(4/137)

(ن) تَدانَوْا: إِذا دَنا بَعْضُهم من بعْضٍ، وتَغانَوْا، أَي: اسْتَغْنى بعضُهم عن بعضٍ، وقال [الْمُغيرَةُ بنُ حَبْناء التَّميمي] :

كِلانَا غِنيٌّ عَنْ أَخيهِ حَياتَهُ ... ونَحْنُ إِذا مِتْنا أَشدُّ تَغانِيا
وتَفَانَوْا في الحَرْب، أَي: أَفْنَى بعضُهم بعضاً.
(هـ?) تَباهَوْا، أَي: تَفاخَرُوا، وتَلاهَوْا: إِذا لَهِي بعضُهم بِبعضٍ، وتَناهَوْا عن الْمُنُكر: إِذا نَهَى بعضُهم بعضاً، وتَناهَى إِليه الخبرُ، أَي: انْتهَى.

تَفاعَل (لفيف)
805 ومن اللَّفيف (د) تَداوَى به.
(س) تَساوَوْا، أَي: استَوَوْا، وفي الحَديثِ: "فإذا تَساوَوْا هَلَكوا".
(غ) تَغاوَوْا عليه فقَتَلوهُ، أَي: تَجَمَّعوا.

افْعَلَّ
806 بابُ الافْعِلال
(ع) أرْعَوى عنه، أَي: كَفَّ.
وإِنَّما لم يُدْغَمْ أَحدُ الحَرْفينِ في الآخرَ لأَنَّ الياءَ سَكَنَتْ لَحَرَكةِ ما قَبْلَها.
(4/138)

أفْعَوْعَل
807 بابُ الافْعيعال
(ر) اظْرَوْرَى، أَي: أتَّخَم، واعْرَوَرْيتُ الفَرسَ، أَي: رَكْبُتهُ عُرْياً، ويُقال: اعْرَوْرَيْتُ منه أَمراً قَبيحاً.
(ل) احْلَوْلَى الشَّيْءُ، أَي: حَلا، واذْلَوْلَى، أَي: انْطَلق في اسِتْخْفاء، وأقْلَوْلَى، أَي: أَشْرفَ، وأقْلَوْلَى، أَي: أسْوَدَّ.
(م) أحْمَوْمَى، أَي: أسْوَدَّ.
(ن) [اثْنَوْىَ. أَي: انْثنى] .

انْقَضى كتابُ ذواتِ الأَربعة
والحمدُ لله ربَّ العالمينَ
(4/139)

كتابُ الهمزة
هذه أبوابُ الأسْماء
فَعْل
808 بابُ فَعْل
بفَتْحِ الفاءِ وتَسْكين العْين ممّا وقعتِ الهَمْزةُ منه صَدْراً.
(ب) الأَدْبُ: العَجَبُ، وقال:

حَتَّى أَتَى أُزْبيُّها بالأَدْبِ
يَصِفُ ناقةً، والأُزبّيةُ: السُّرعةُ والنّشاطُ، ويقالُ: هُمْ أَلْبٌ عليهِ: إِذا اجْتَمعُوا عليه بالعداوةِ.
(ت) يَوْمٌ أَبْتُ، أَي: شَديدُ الحَرَّ، والأَمْتُ: النَّبَكُ.
(د) الأَزْدُ: حيٌّ من اليَمَن، والأَسْدُ: لغةٌ في الأَزْد، وهي أَفْصحُ من الأَزْدِ.
(ر) الأَثْرُ: فِرِنْدُ السَّيْفِ، وهو الأَجْرُ، والأَزْرُ: القُوَّةُ، [ويُقالُ: هذا الشَّيْءُ لك بأَسْرِه، أَي: بأَجْمَعِهِ] ، وهو الأَمْرُ.
(س) الألْسُ: الخِيانةُ، وأَمْسِ: اسمٌ مبنِيٌّ على الكسْرِ، قال الكِسائِيُّ: سُمَّي بالأَمْرِ من أَمْسَى يُمْسِي.
(ش) الأَرْشُ: دِيَةُ الجِراحاتِ.
(ض) هي الأَرْضُ، والأَرْضُ: الزُّكامُ، والأَرْضُ: الرَّعْدُة. قال ابنُ عبّاس وقد زُلزِلَتِ الأَرضُ: أَزُلْزِلَتِ الأَرضُ أَمْ بِي أَرْضٌ؟
(4/140)

والأَرضُ: سَفِلةُ الدّابَّةِ، [يعني قوائمَها] .
(ف) هو الأَلْفُ، وهو الأَنْفُ، وأَنْفُ كُلَّ شَيْءٍ: أَوَّلُه، وأَنْفُ العَدْوِ: أَشَدُّهُ، [وأَنْفُ البَرْدِ: أَشَدُّه، وأَنْفُ الجبَل: نادِرٌ يشْخَصُ مِنْه، وأَنْفُ النّابِ: طَرَفُه حينَ يَطْلُع] .
(ل) الأَثْلُ: شَجَر، ويُقالُ: مِنْ أَجْلِك، أَي: من جَرّاك وهو الأَصْلُ، وأَهْلُ الرَّجُلِ، ويُقالُ: هو أَهْلٌ له.
[ (ن) الأَتْنُ: لغةٌ في اليَتْن، والأَجْنُ: الأَجون] .
(هـ?) الأقْةُ: الطّاعةُ.

فَعْل (مُضاعف)
809 ومن المضاعَف من هذا الباب
(ب) الأَبُّ: اْلمَرْعى.
(س) كان ذلك على أَسَّ الدَّهرِ، أَي: على قِدمِ الدَّهْر.
(ك) يَوْمٌ أَكٌّ، أَي: شَديِدُ الحرَّ.
(ل) الأَلُّ: جمْعُ أَلَّة، وهي الحربْةُ، قال:

تَدارَكَهُ في مُنْصُلِ الأَلِّ بَعْدَما ... مَضَى غَيْرَ دأْداءٍ وقَدْ كاد يعْطَبُ
يقولُ: اسْتنْقَذَه في رجَب بعد ما مضى إِلا قليلٌ منه، وقد كاد يُعْطَبُ؛ لأَنَّ رَجَب إِذا انْقَضَى اسْتُحِلَّ القِتالُ فيما بعده من الشُّهورِ، وإنَّما سُمَّي رجباً مُنْصُلَ الأَسِنَّة، لأَنَّهم كانوا
(4/141)

ينْزِعون الأَسِنَّةَ فيه، لتحْريمهم فيه القِتال.
(ن) أَنَّ منقلبةٌ عن إِنَّ عِنْد التَّعرُّب.

فَعْل (أجْوف)
810 ومن ذَواتِ الثلاثةِ
(ب) يُقالُ: جاءُوا من كُلَّ أَوْبٍ، أَي: من كُلَّ وَجْهٍ.
(د) أَوْدٌ: مَوضِعٌ بالباديةِ.
(س) أَوْسٌ: الذَّئْبُ، وأَوْسٌ: من أَسْماء الرَّجالِ.
(ق) الأَوْقُ: الثَّقْلُ، يُقالُ: أَلْقَى عليه أَوْقَهُ.
(ن) الأَوْنان: العِدْلانِ، والأَوْنُ: الخُرْجُ.
(هـ?) أَوْهِ من التَّأَوُّهِ، قال:

فَأَوْهِ مِن الذِّْكرى إذا ما ذَكَرْتُها ... ومِنْ بُعْدِ أَرْضٍ بيْنَنا وسماءِ

فَعْل (يائي)
811 ومن الياء
(د) الأَيْدُ: القُوَّةُ.
(ر) هو الأَيْرُ. والأَيْرُ: اسمٌ للشّمال.
(ك) الَأْيُك: جمعُ أَيْكَة، وهي الشَّجَرُ الكثيفُ المُلْتَفُّ.
(م) الأَيْمُ: الحَيَّةُ.
(ن) الأَيْنُ: الإِعياءُ، ويُقالُ: آنَ أَينُك، أَي: حانَ حَيْنُك، والأين: الحَيَّةُ، وأَيْنَ: سؤالٌ عن مَكانٍ.

فَعْل (ناقص)
812 ومن ذواتِ الأربعةِ
(ت) يُقالُ: ما أَحْسنَ أَتْوَيَدي الناقةِ، أَي: رَجْعَ يَديْها في السَّيْرِ.
(4/142)

فَعْل (ناقص يائي)
813 ومن الياء
(ت) ما أَحْسَنَ أتْيَ يَدَي النّاقةِ: لغةٌ في الواو.
(ر) الأَرْيُ: العسل.

فَعْل (مهموزُ العيْن)
814 وممّا وَقَعت الهمزةُ منه عَيْناً
(ب) الجَأْبُ: الحِمارُ الغَليظ، ويُقالُ: ما زال هذا دَأْبَكَ، أَي: عادَتَك، وغرْبٌ ذأْبٌ: يُسْتقَي به والسَّأْبُ: الزَّقُّ، [والظَّأْبُ: الجَلَبةُ والصَّوْتُ، وقال:

يَصُوعُ عُنُوقَها أَحْوَى زَنيمُ ... لَهُ ظأْبٌ كما صَخِبِ الغريمُ
والظَّأْبُ: سَلِفُ الرّجُل] .
(ج) يُقالُ: أجْعلْ هذا بأْجاً واحداً، أَي: ضَرْباً واحداً، واْلمَأْجُ: الماءُ المِلْحُ.
(د) البَأْدُ: أَصْلُ الفخِذِ، والثَّأْدُ: الثَّرَى ورأْدُ الضُّحَى: ارتفاعُه، والرَّأْدُ: أَصل اللَّحْي. واْلمَأْدُ: الليُّنُ النّاعمُ.
(ر) يُقالُ: هو ثَأْرُهُ، أَي: قاتِلُ حميمِه، [والثَّأْر: الوَتْرَ، والثَّأْرُ: المطْلوبُ بدمٍ أَو ما أَشْبه، يُقالُ: أَصابَ فُلانٌ ثَأْرَهُ] . والجَأْرُ: الرَّجُلُ التّارُّ السَّمينُ،
(4/143)

والزَّأْرُ: الزَّئيرُ. والفَأْر: جمُع فأْرة.
(ز) [الشَّأْزُ: الشَّأْسُ] .
(س) البأْسُ: العَذابُ، وهو الرَّأْسُ، ويُقالُ للقومِ إِذا كَثُروا وعَزُّوا: هُمْ رأْسٌ وقال:

برأْسٍ من بني جُشَمِ بنِ بكْرٍ ... نَدُقُّ السُّهولةَ والحُزونا
والشَّأْسُ: المكانُ الغليِظ، وشأْسٌ: من أَسْماءِ الرَّجالِ، وهي الفَأْسُ، وفأْسُ اللُّجام: الحديدةُ اْلمُعْترضةُ في فَم الفَرَس، وهي فَأْسُ القَمَحْدُوَةِ، وهي الكَأْسُ.
(ش) الجَأْشُ: جَأْشُ القَلْبِ، وهو رُواعُه إِذا اضْطَربَ عند الفَزعِ.
(ل) الرَّألُ: وَلَدُ النَّعمامةِ، وهو الفَأْلُ.
(م) [السَّأْمُ: الفُتورُ والكسلُ، وهي الشَّأْمُ، والظّأْمُ: سَلِفُ الرَّجل لغةٌ في الظَّأْب] . واللأْمُ: جمعُ لأْمة، وهي الدَّرْعُ، ولأْمٌ: من أَسْماءِ الرّجال، وسَهْمٌ لأْمٌ: عليه ريشٌ لُؤامٌ، واللُّؤام: نَقيضُ اللُّغاب، وذِلكَ أَن يَليَ بطْنُ القُذَّةِ ظهْرَ الأُخْرى.
(ن) [هو الشَّأْنُ، الشّأْن واحدُ الشُّؤون، وهي مَواصلُ قبائِل الرَّأْسِ، ومنها تَجيءُ الدُّموعُ] .
(4/144)

والضَّأْنُ: خلافُ المعْز، وهو اْلمَأن.

فَعْل (مهموز العيْن مثال)
815 ومن المثالِ منه
(ب) حافرٌ وأْبٌ، أي: مُقعَّبٌ، ويُقالُ: الوأْبُ: الشَّديدُ، وقال:

بكُلِّ وأْبٍ للْحَصَى رضّاحِ
(د) الوأْدُ: الصَّوتُ الشَّديدُ.
(ن) الوَأْنُ: الرَّجُلُ الكَثيرُ اللَّحْم الثَّقيلُ.

فَعْل (مهموز العيْنِ ناقص)
816 ومن ذوات الأربعةِ
(س) بعيد السَّأْو، أَي: بعيدُ الهِمَّةِ.
(ش) يُقالُ: عدا شَأْواً: أَي: طلَقاً، والشَّأوُ: ما أُخْرِجَ من تُرابِ البئْرِ.
(ف) الفأْوُ: ما بيْنَ الجَبَليْنِ، وقال:

حتَّى انْفأَى الفَأْوُُعن أَعناقِها سَحَراً

فَعْل (مهموز العين ناقصٌ يائي)
817 ومن الياء
[ (د) الدَّأْيُ: جمعُ دأْية] .
(ر) هو الرَّأْي.
(ل) لأْي: من أَسْماءِ الرَّجال.

فَعْل (مهموز العَجُز)
818 وممّا وقعت الهمزةُ منه عَجُزاً
(ب) الجَبْءُ: واحدُ الجبْأَةِ وهي الحُمْرُ من الكَمْأَةِ،
(4/145)

والخَبْءُ: ما خُبِئَ، وخَبْءُ السّمواتِ: القَطْرُ، وخَبْءُ الأَرضِ: النَّباتُ.
(د) [البَدْءُ: السَّيَّدُ، والبَدْءُ: خيْرُ نصيب في الجَزُور] ، ومضى هَدْءٌ من اللَّيْلِ، وهو رُبْعُهُ، أَو ثُلُثُه.
(ر) الدَّرْءُ: العِوَجُ، [والدَّرْءُ: داءٌ يأخذُ الإِبلَ في صُدورها وأَرْفاغِها، وهو بمَنْزلِة الغُدَّةِ، عن الفَرّاء] ، والقَرْءُ: واحدُ الأَقْراء، وهي الحَيْضُ، [جمعُ حَيْضةٍ] ، ويُقال: الأَطْهارُ، وهو اْلمَرْءُ.
(س) النسء: اللَّبَنُ الرَّقِيقُ جداً، والنَّسء: الشَّحْمُ. [ويُقال: امرأَةٌ نَسءٌ، أَي: حامل] .
(ش) الجَشْءُ: القَوْسُ الخَفيفةُ، قال الهُذلي:

ونَميمةً من قانصٍ مُتَلبِّبٍ ... في كَفِّهِ جَشءٌ أَجشُّ وأَقطَعُ
يقول: سَمِعتِ الحَميرُ صوتاً خَفيّاً من صائِدٍ معه قَوْسٌ وسِهامٌ يَنتظرُها عند الماءِ، [والنَّشْءُ: أَحْداثُ النّاس، ويُقالُ: أيْضاً للواحِدِ هو نَشْءُ سَوْءٍ] .
والنَّشْءُ: أَوّلُ ما ينْشأُ من السَّحابِ.
(ط) شطْءُ الزَّرْع: فِراخُهُ.
(4/146)

(ك) [الَمكءُ: المكا] .
(م) الحَمْءُ: لغةٌ في الحَمَأ، والكَمْء: واحِدُ الكَمْأة، وهو من الشَّواذَّ.
(ن) الضَّنْءُ: الوَلَدُ.

فَعْل (مهموزُ العَجُز أجْوفُ)
819 ومن ذواتِ الثلاثة
(ض) هو الضَّوْءُ.
(ن) هو نَوْءُ المطَرِ.
(هـ?) فُلاٌن بَعيدُ الهَوْءِ، أَي: بَعيدُ الهِمَّةِ.

فَعْل (مهموزُ العجُزِ أجْوفُ يائي)
820 ومن الياء
(س) السَّيْئُ: لَبَنٌ يكونُ في أَطْرافِ الضَّرْعِ قَبْلَ نُزولِ الدَّرَّةِ.
(ش) هو الشَّيْءُ.
(ف) الفَيْءُ: ما بعدَ الزَّوالِ من الظَّلَّ، والفَيْءُ: الخَراج.
(ك) الكَيْءُ: الرَّجُلُ الضَّعيفُ.
(ن) النَّيْءُ: الشَّحْمُ.

فَعْلة
821 ومن الهاء
(ل) [الأَثْلَةُ: الأَصْل] ، والأَهْلَةُ: الأَهْلُ، وقال:

وأَهْلَةِ وُدٍّ قَدْ تَبَرَّْيتُ وُدَّهُمْ ... وأَبْلْيُتُهمْ في الحَمْدِ جهْدي ونائِلي
(م) يُقالُ: أَصابَتْهُم أَزْمَةٌ، أَي: شِدَّةٌ وقَحْطٌ.

فَعْلةٌ (مُضاعف)
822 ومِن المضاعف
(ج) الأَجَّةُ: شِدَّةُ الحرَّ.
(ك) الأَكَّةُ: شِدَّةُ الحرَّ.
(ل) الأَلَّةُ: الحَرْبَةُ.
(4/147)

فَعْلةٌ (أجوفُ يائي)
823 ومن ذوات الثّلاثةِ من الياء
(ك) هي الأّيْكَةُ.
(ل) أَيْلَةُ: اسمُ موضِعٍ.
(م) الأَيْمَةُ: الأُيومُ، لمصدرِ الأَيَّم.

فَعْلةٌ (ناقص)
824 ومن ذوات الأربعة
(ل) الأَلْوَةُ: اليمينُ.

فَعْلةٌ (ناقصٌ يائي)
825 ومن الياء
(ل) الأَلْيةُ.

فَعْلَة (مهموز العيْن)
826 وممّا وقَعت الهمزةُ منه عَيْناً
(ب) الكَأْبةُ: الكآبةُ.
(ر) [الزَّأْرةُ: الأَجَمَةُ، ويُقالُ لأبي الحارثِ: مَرْزُبانُ الزَّأْرةِ] ، وهي الفَأْرةُ، وهي فأْرةُ المِسْكِ.
(ط) الثَّأْطَةُ: الحَمْأَةُ وفي اْلمَثَل: "ثَأْطَةٌٌ مُدَّتْ بماءٍ".
(ف) الرَّأْفةُ الرَّحْمةُ، والشَّأْفَةُ: القَرْحَةُ تَخْرُجُ بالقَدَمِ، ويُقالُ في اْلمَثَل: "اسْتَأْصَلَ الله شأْفَتهُ".
(4/148)

(م) الزَّأْمَةُ: الصَّوْتُ، ويُقال: ما يَعْصِيه زَأْمَةً، أَي: كلمةً، والسَّأْمَةُ: السَّامةُ، والشَّأمةُ: نقيضُ اليَمْنَة، واللأمَةُ: الدَّرْعُ، والنَّأْمَةُ: الصَّوْتُ، ويُقالُ: أَسْكَتَ الله نَأْمتَهُ.
(ن) المأْنَةُ: الطّفْطِفَةُ، [ما بينَ الخاصِرةِ والبَطْنِ] .

فَعْلَةَ (مهموزُ العيْن مِثال)
827 ومن المِثال
(ل) الوَأْلةُ: الأَبعارُ والأَبوالُ جميعاً.

فَعْلَة (مهموز العيْن ناقص)
828 ومن ذَواتِ الأربعة
[ (ج) الجَأْوَةُ: الرُّقْعةُ تكونُ في خُفَّ البعيرِ عن الفرّاءَ] .
(ر) عليه رَأْوَةُ الحُمْقِِ.

فَعلَةٌ (مهموزُ العْينِ ناقصٌ يائي)
829 ومن الياء
(د) الدَّأْيَةُ من البعيرِ: الموضعُ الذي تَقعُ عليه ظَلِفةُ الرَّحْلِ فتَعْقرهُ، ويُقال للغُرابِ: ابنُ دَأْيَةَ.
فَعْلَة (مهموزُ العَجُزِ)

830 وممّا وقعتِ الهَمْزَةُ منه عَجُزاً
(ب) النَّبْأَةُ: الصَّوْتُ الخَفِيُّ.
(ت) النَّتْأَةُ: لغةٌ في النَّدْأَة، وهي قَوْس قُزَحَ.
(د) النَّدْأة، والنُّدْأةُ: لغةٌ في النَّدْهةِ في المال.
(4/149)

[ويُقالُ: أَتَيْتُه بعدَ هَدْأَةٍ مِنَ اللَّيْلِ] .
(ر) هي الْمَرْأَةُ.
(ك) نَتَجَ إِبَلهُ كَفْأَةً: إِذ نَتَجَها كُلَّ عامٍ نِصْفَها.
(م) الحَمْأَةُ: الطّينُ الأَسْودُ، والكَمْأَةُ: جمعُ كَمْءٍ.

فَعْلَةٌ (مهموزُ العجُز أجْوفُ)
831 ومن ذوات الثلاثة
(س) السَّوْأَة: السَّوآء، [وهي الفعْلَةُ] القَبيحةُ، [والسَّوْءةُ: العَوْرةُ] .

فَعْلَةٌ (مهموزُ العجُزِ أجوفُ يائي)
832 ومن الياء
(هـ?) الهَيْئَةُ.

فُعْل

833 بابُ فُعْل
(بضَمّ الفاءِ وتسكينِ العيْن)
(د) الأُسْدُ: جمْعُ أَسَد.
(ر) هو أُثْرُ الجِراحِ.
(ض) الأُبْضُ: الدُّهْرُ.

فُعْل (مضاعَفُ)
834 ومنِ المضاعف
(د) أُدٌّ: من أَسْماءِ الرَّجال.
(س) هو أُسُّ الحائِطِ، [والأُسُّ: بَقيَّةُ الرَّمادِ بَيْن الأَثافِيّ] وُيقالُ: فعلَ ذاك على أسَّ الدَّهْرِ.
(ف) أُفّالَهُ، أَي: قَذَراً لهُ.
[ (م) الأُمُّ: واحدةُ الأُمّاتِ] .
(4/150)

فُعْل (أجوف)
835 ومن ذواتِ الثَّلاثة
(ب) الأُوبُ: لغةٌ في الأَوْب.
[ (د) أوْدٌ: موضعٌ بالباديةِ] .

فُعْل (مهموز العين)
836 وممّا وقعت الهمزةُ منه عيناً
(د) الرُّؤْدُ: لغةٌ في الرَّأْد.
(ر) هو سُؤْرُ الفأْرةِ وغيرُها.
(س) البُؤْسُ: نَقيضُ النَّعيمِ.
(ل) السُّؤْل: السُّؤالُ.
(م) الشُّؤْمُ: نقيضُ اليُمْنِ.

فُعْل (مهموزُ العيْن ناقص)
837 ومن ذواتِ الأربعة
(ر) جاءَ حِينَ جَنَّ رُؤْيٌ رُؤْياً، [أَي: حين سَتَر شَخْصٌ شَخْصاً] .
(ن) النُّؤْيُ: حَفيرٌ يُحفَرُ حول الخَيْمةٍ، لئَلا يَدْخُلَها اْلمَطَرُ.

فُعْل (مهموزُ العجُز)
838 ومِمّا وقعَتِ الهمْزَةُ مِنه عَجُزاً
(ر) يُقال: جاءَ السَّيْل دُرْءاً: إِذا جاءَ من بلدٍ آخرَ.
(ز) الجُزْءُ: واحدُ الأَجزاءِ.
(ط) هو البُطْءُ.
(ف) الكُفْءُ: واحدُ الأَكْفاءِ.
(ن) الشُّنْءُ: الشَّنآنُ.

فُعْل (مهموزُ العُجزِ أجْوَف)
839 ومن ذواتِ الثلاثَة
(س) السُّوءُ: الاسمُ من ساءَ يَسوءُ.
(ض) الضُّوُء: لغةٌ في الضَّوْءِ.
(4/151)

فُعْلَة
840 ومن الهاء
(ب) الأَرْبَةُ: العُقْدةُ، والأُلْبَةَ: الجَماعةُ.، وهي أُهْبَةُ الحَرْبِ.
(ذ) الأُخْذَةُ: رُقْيَةٌ كالسَّحْرِ.
(ر) الأُثْرَةُ: أَنْ يُسْحَى باطِنُ خُفَّ البعير بِحَديدٍ ليُقتَصَّ أثرُه، وهي الأُجْرَة على العمل، وأُسْرَةُ الرَّجُلِ: رَهْطُهُ الأَدْنَوْن، وأَطْرةُ السَّهْم: العَقَبَةُ [التي] تَجْمعُ الفُوقَ، والأُطْرَةُ: أَنْ يُؤْخَذَ طِحالٌ ورَمادٌ فيُلْطَخَ به كَسْرُ القِدْرِ، وقال:

قدْ أَصلحَتْ قِدْراً لها بأُطْرَه
والأَكْرَةُ: الحُفْرةُ.
(ف) الأُلفَةُ: نَقيضُ الفُرْقِة.
(ل) الأَكْلَةُ: اللُّقْمةُ.
(م) الأُدْمَةُ: الوسيلَةُ إِلى الشَّيْءِ.
(ن) الُأْبَنةُ: العُقْدَةُ في العودِ، [ومن هذه: الأُبْنَةُ، وهي العَيْبُ يُرْمَى به الرَّجُل] . والأُجْنَةُ: لغةٌ في الوُجْنَةِ، [والأُقْنَة: شبْهُ حُفْرةٍ تكون في أَعالي الجِبالِ ونَحْوِها] . والأُكْنَةُ: لغةٌ في الوُكْنَةِ.

فُعْلَةٌ (مُضاعَف)
841 ومِن المضاعَف
(ف) أُفَّةً لَهُ: مِثْلُ قولِك: أُفّا لَهُ.
[ (م) الأُمَّةُ: الجماعةُ، والأُمَّةُ: الدَّينُ، والأُمَّةُ: الأُمُّ، والأُمَّةُ:
(4/152)

الحينُ، والأُمَّةُ: القامةُ، وقال:

وإِنَّ مُعاويةَ الأَكْرمِين ... حِسانُ الوُجوهِ طِوالُ الأُمَمْ]

فُعْلَةٌ (ناقص)
842 ومن ذواتِ الأَربعة
(س) [الأُسْوةُ: القُدْوةُ] .
(ل) الأُلْوةُ: اليَمينُ.

فُعْلةٌ (مهموزُ العيْن)
843 وممّا وَقَعتِ الهمْزَةُ مِنْه عَيْناً
(ب) الرُّؤْبةُ: قطعةٌ يُشْعَب بها الإِناءُ، ورُؤْبَةٌ العَجّاج من هذا.
(ت) مُؤْتَةُ: الأَرضُ التي قُتِل بها جعفرُ بنُ بنِ أبي طالب.
(ت) الرُّؤْدةُ: [المرأَةُ النّاعمَةُ] ، [ويُقالُ للمرأَةِ: إنَّ فيها لَسُؤْدَة، أَي: بقيَّةٌ من شَبابٍ وقُوَّةٍ] .
(ر) البُؤْرَةُ: الحُفْرَةُ، والثُّؤْرة: مصدرُ الثَّأْرِ، وقال:

قَتَلْتُ به ثَأْري وأَدَرَكْتُ ثُؤْرتي ... إِذا ما تَناسَى ذَحْلَهُُ كُلُّ غَيْهَبِ
[ويُقال للمَرْأَة: إِنَّ فيها لسُؤْرَةً، أَي بقيَّة] .
[ (ن) هي الجُؤْنةُ] .
(4/153)

فُعْلَة (مهموزُ العَجُزِ)
844 وممّا وقَعتِ الهمْزَةُ مِنْهُ عَجُزاً
(د) النُّدْأَةُ: لغةٌ في النَّدْأَةِ.
[ (ر) البُرْأَةُ: قُتْرَةُ الصّائِدِ، والجُرْأَةُ: الجراءَةُ] .
(ز) الجُزْأَةُ: نِصابُ السَّكّين، ورَجُلٌ هُزْأَةٌ: إِذا كان يُهْزأُ بِه.
(ض) يُقالُ: ما عليكَ في هذا الأَمرِ قُضْاَةٌ، أَي: عَيْبٌ.
(ف) الكُفْأَة: لغةٌ في الكَفْأَةِ، والنُّفْأَةُ: واحدةُ النُّفَأ، وهي القِطَعُ من النَّبْتِ المتفرَّقةُ.
(ل) اْلمُلَأُة: الزُّكامُ.

فِعْل
845 بابُ فِعْل
بكَسْرِ الفاءِ وتسْكينِ العيْن
(ب) الإِتْبُ: البَقيرُ، والإِرْبُ: الدَّهاءُ، والإِرْبُ: الحاجةُ، والإِرْبُ: العُضْوُ، [والإِسْبُ: العانَةُ] .
(ت) هي الاسْتُ.
(ث) الإِرثُ: المِيراثُ، ويُقالُ: هو في إِرْثِ صِدْقٍ، أَي: في أَصْلِ صِدْقٍ.
(ذ) يُقالُ: اسْتُعْمِلَ فُلانٌ على الشّام، وما أخَذَ إِخْذَهُ، ويُقالُ: لو كُنْتَ منّا لأَخَذْتَ بإِخْذِنا، أَي: بخلائِقِنا وشَكْلِنا، وقال:
(4/154)

ولو كُنْتُمُ مِنّا أَخَذْتُم بإِخْذِنا ... ولكنَّما الأَوغادُ أَسفلُ سافِلِ
(ر) الإِثْرُ: خُلاصَة السَّمْنِ، ويُقالْ: خَرجْتُ في إِثْرهِ وفي أَثَرِه، والإِصْرُ: العَهْدُ، والإِصْرُ: الذَّنْبُ والثَّقْلُ.
(س) الإِنْسُ: خلافُ الجِنَّ، ويُقالُ: كيف ابنُ أُنْسِكَ، وإِنْسِكَ، بمعنىً.
(ط) هو الإِبْطُ.
(ف) حَنَّ الإِلْفُ إِلى الإِلْفِ.
(ق) الإِلْقُ: الذَّئْبُ.
(ك) الإِفْكُ: الكَذِبُ.
(ل) الإِجْلُ: القَطيعُ من البَقَر ويُقالُ: مِنْ أَجلِكَ وإِجْلِكَ بمعنى، والإِجْلُ: وَجَعٌ في العُنُق، والإدْلُ مثْلُه، والإِدْلُ: اللَّبُن إِذا انْعَقَدَ بعضُه على بعضٍ، ولم يَتَقطَّعْ، والإِزْلُ: الكَذِبُ، والإِطْلُ: الخاصِرةُ.

فِعْلٌ (مضاعَف)
846 ومن المضاعَف
(د) شَيْءٌ إِدٌّ، أَي: مُنْكَر.
(س) كان ذلك على إِسَّ الدَّهْرِ.
(ص) الإِصُّ: الأَصْلُ.
(ل) الإِلُّ: الله تَعالَى، والإِلُّ العهدُ، والإِلُّ: القَرابةُ، وقالَ حسّان:

لَعمْرك إِنَّ إلَّكَ مِنْ قُرِيْشٍ ... كإلِّ السَّقْبِ مِنْ رَأْلِ النَّعامِ
(ن) إِنَّ: حرْف يُؤَكَّدُ به الخَبَرُ.
(4/155)

فِعْل (مهموزُ العيْن)
847 ومِمّا وقعتِ الهمْزَةُ منه عَيْناً
(ب) هو الذَّئْبُ.
(د) الرَّئْدُ: التَّرُب.
(ر) هي البِئْرُ: وهي الظَّئْرُ.
(م) الرَّئْمُ: الظَّبْيُ الأَبْيضُ الخالِصُ البَياضِ.

فِعْل (مهموزُ العَجُز)
484 ومِمّا وقَعَتِ الهمْزَةُ منه عَجُزاً
[ (ب) العِبْءُ: الحِمْلُ الثَّقيلُ] .
(د) الرَّدْءُ: العَوْنُ.
(ط) الخِطْء: الخطيئَةُ.
(ف) الدَّفْءُ: نِتاجُ الإِبل وأَلبانُها، وما يُنَتَفَعُ به، والدَّفءُ: السُّخُونةُ.
(ل) المِلْءُ: اسْمُ ما يَأْخُذُهُ الإناءُ المُمْتلئُ.
(م) الظَّمءُ: ما بيْنَ الوِرْدَيْنِ.
(ن) الشَّنْءُ: البُغْضُ، والضَّنءُ: الأَصْلُ، والطَّنْءُ: الرّيبةُ، والدّاءُ، [والطَّنْ: ُ المنزِلُ] . والهِنْءُ: العَطاءُ.

فِعْل (مهموزُ العجُز أجْوَفُ)
849 ومن ذواتِ الثَّلاثَة
(ن) لَحْمٌ نِيٌء، أَي: نَهيء.

فِعْلَة
850 ومنَ الهاء
(ب) الإِرْبَةُ: الحاجَةُ.
(ر) هي إِبْرةُ الخَيّاطِ، وإِبرَةُ العَقْرِب: شَوْكَتُها،
(4/156)

والإِمْرةُ: الإِمارَةُ.
(ق) الإِلْقَةُ: الذَّئَبةُ.
(ك) الإِسْكَتان: جانبا الفَرْجِ.
(ل) يُقال: جاءَ بإِدْلَةٍ ما تُطاق حَمْضاً، وإنّه لحَسنُ الإِكْلةِ، أَي: الحالُ التي يُؤْكَلُ عليها، ويُقالُ: وَجدْتُ في نفسي إِكْلَةً من الأُكالِ.
(ن) الإِحْنَةُ: الحِقْدُ.

فِعْلَة (ناقص)
851 ومِنْ ذواتِ الأربعة
(س) الإِسْوةُ: القِدْوةُ.
(ل) الإِلْوةُ: اليَمينُ.

فِعْلَة (مهموزُ العيْن)
852 وممّا وقعَتِ الهمْزَةُ منه عَيْناً
(ب) الذَّئْبةُ: فُرْجةُ ما بيْنَ دَفَّتي الرَّحْلِ والسَّرْجِ.
(ر) المِئْرةُ: الذَّحْلُ.

فِعْلة (أجْوفُ)
853 ومن ذواتِ الثلاثة
(ب) يُقالُ: إِنّه لَحَسَنُ البيئَةِ، مَنْ بَوَّأْتُه مَنْزِلاً، وهو ببِيئَةِ سَوْءٍ، أَي: بحالةِ سَوْءٍ.
[ (ش) يُقالُ: كُلُّ شَيْءٍ بشيئةِ الله] .
(ف) إِنّه لَحَسَنُ الفيئَةِ، [أَي: الرُّجوع] .
(4/157)

فِعْليّ
854 ومن المنسوب
(س) الإِنْسيُّ: نقيضُ الوَحْشيّ من كُلَّ شَيْءٍ.

فَعَل
855 بابُ فَعَل بفَتْح الفاء والعيْن
(ب) هو الأَدَبُ، والأَرَبُ: الحاجَةُ، [والأَهَب: جمعُ إِهابٍ.
(ج) هو الأَزَج] .
(د) الأَبَدُ: الدَّهْرُ، [والله الواحِد الأَحَدُ. ويُقال: ما بالدّارِ أحَدٌ، وهو يومُ الأَحد] ، وهو الأَسَدُ، [وأَسدٌ مِنْ أَسْماءِ الرَّجالِ] ، والأَمَدُ: الغايةُ.
(ر) الأَثَرُ: الحديثُ، وهو أَثَرُ الشَّيْءِ، ويُقالُ: خَرجْتُ في أَثرهِ، والأَمَرُ: الحجارَةُ.
(س) الأَنَسُ: الحَيَّ الْمُقيم، وأَنَسٌ: من أَسْماءِ الرَّجال.
(ف) الأَصَفُ: الكَبَرُ.
(ق) : الأَبَقُ: القنَّبُ [والأَفَقُ: جَمْعُ أَفِقٍ] .
(ل) هو الأَجَلُ، والأَزَلُ: القِدَمُ،
(4/158)

والأَسَلُ: الرَّماحُ، والأَسَلُ: شَجَرٌ، وهو الأَمَلُ.
(م) الأَجَمُ: جَمْعُ أَجَمَةٍ، والأَدَمُ: جَمْعُ أَديم، والأَكَمُ: جمعُ أَكَمَةٍ.

فَعَل (مُضاعَف)
856 ومِنَ المضاعَف
(م) دارُهُمْ أَمَمٌ. أَي: قريبَةُ.

فَعَل (أجْوفُ)
857 ومن ذواتِ الثَّلاثَة
(د) الآدُ: القُوَّة، قال:

بأَدْماءَ تَنْهضُ في آدِها
(س) هو الآسُ: والآس أَيْضاً: بَقيّةُ الرَّمادِ بَيْنَ الأَثافِيّ.
(ل) آلُ الرَّجُلِ: أَهْلُه، والآلُ: الذي يرفَعُ الشُّخوصَ بالغَداةِ، والآلُ: الشَّخْصُ، الآلُ: عيدانُ الخَيْمةِ.
(ن) يُقالُ: آنَ أنُكَ، أَي: حِينُك.

فَعَل (ناقص)
858 ومن ذواتِ الأربعة
(س) الأَسَى: الأَسْوُ، وهو المداواةُ.
[ (ض) الأَضا: جمعُ أَضاةٍ] .
(ل) الأَلى: واحدُ الآلاءِ.

فَعَل (ناقصٌ يائي)
859 ومن الياء
(ذ) هو الأَذَى.
(4/159)

فَعَل (مهموزُ العْين)
860 وممّا وقعتِ الهمزةُ منه
عَيْناً (ش) هو الشَّأَمُ.

فَعَل (مهموزُ العيْن ناقصٌ)
861 وممّا وقعتِ الهمزَةُ منْه
عيناً من ذواتِ الأَربعة (ل) اللأَي: الثَّوْرُ.

فَعَل (مهموزُ العجُز)
862 وممّا وقعتِ الهمزَةُ منه
عجُزاً (ب) الحبَأُ: جَليِسُ المَلِكِ وخاصَّتُه، [وسَبَأُ: رَجُلٌ وَلَدَ قَبائِلَ مِنَ اليَمَنِ] ، والنَّبأُ: الخَبرُ.
(ر) الفَرَأُ: الحِمارُ الوَحْشيُّ، وفي الْمَثَلِ: "كلُّ الصَّيْدِ في جوْفِ الفَرإِ".
(ش) الرَّشَأ: وَلَدُ الظَّبْيةِ الَّذي قد تَحَرَّكَ ومشَى، [والنَّشَأْ: الجَواري، قال نُصَيبُ:

ولَوْلا أَنْ يُقالَ صَبا نُصْيبٌ ... لقُلْتُ بنفسيَ النَّشَأُ الصِّغارُ]
(ط) الخَطَأُ: نَقيضُ الصَّوابِ، [والرَّطَأُ: الحُمْقُ] .
(ف) الحَفَأُ: البَرْديُّ.
(ل) [هو الكَلُأ] . والْملُأ: أَشرافُ النّاسِ،
(4/160)

[واْلمَلُأ: واحدُ الأَمْلاء، وهي الأَخلاقُ] .

فَعَل (مهموزُ العجُز مثال)
863 ومن المثال
(ب) هو الوبَأُ.

فَعَل (مهموز العجُز أجوفُ)
864 ومن ذواتِ الثّلاثة
(د) هو الدّاءُ، ويُقال أَيْضاً: هو رجلٌ داءٌ، أَي: ذُو داءٍ.
(ر) الرّاءُ: شَجَرٌ.
[ (ش) الشّاءُ: جمعُ شاة] .

فَعَلة
865 ومن الهاء
(ر) الأَثَرَةُ: البَقيَّةُ من العِلْم والأثرةُ: الاسمُ من الاسْتئْثار بالشَّيْءِ، ويُقالُ: جاءَ بأَخَرَةٍ، أَي: أَخيراً، والأَكَرَةُ: جمعُ أكّارِ، كأنّه جَمْعُ آكِرٍ على التَّقْدير، والأَهَرَةُ: متاعُ البيْت.
(س) الأَنَسَةُ: الأُنْسُ.
(ض) الأَرَضَةُ: دُوَيْبَّةٌ.
(ل) يُقالُ: أَيُّ: مالٍ أَدَّيْتَ زكاتَه فَقَدْ ذهَبت أَبلَتُهُ، وأَصلُه وَبَلُته، من الوَبال. والأَسَلَةُ: مُسْتَدَقُّ [اللسانِ] ، والذَّراع، والأَصَلَةُ: حَيَّةٌ خَبيثةٌ لها رِجٌل واحِدةٌ تَقومُ عليها. ثُم تَدُورُ. ثُمَّ تَثِبُ.
(م) هي الأَجَمَةُ، والأَدَمةُ: خلافُ البَشَرةِ، وهي الأَكَمةُ.
(4/161)

(ن) أذنَةُ: اسمُ موضع، والأَمَنَةُ: الأَمْنُ، ورَجُل أَمَنَةٌ: للّذي يِثَقُ بكلَّ إنْسانٍ.

فَعَلَةٌ (أجْوفُ)
866 ومنْ ذواتِ الثَّلاثَة
(ف) هي الآفَةُ.
(ل) الآلَةُ: الحالةُ، يُقالُ: هو بآلةِ سَوْءٍ، والآلةُ: واحدةُ الآلِ من الخَيْمةِ، والآلَةُ: الجِنازةُ، والآلةُ: واحدةُ الآلاتِ.
(هـ) الآهةُ: الاسْمُ من التَّأَوُّه، قال العَبْدِيُّ:

إِذا ما قُمْتُ أَرْحَلُها بِلَيْلٍ ... تَأَوَّهُ آهَةَ الرَّجُلِ الحَزينِ
ويُقال في الدّعاء: آهةً وأَمِيهةً.

فَعَلَةٌ (ناقص)
867 ومنْ ذواتِ الأربعة
(د) هي الأَداةُ.
(ذ) الأَذاةُ: الأذَى.
(ض) الأَضاةُ: الغَديرُ.
(ن) الأَناةُ: الاسمُ من التَّأَنّي، والأَناةُ من النَّساءِ: التي فيها فُتورٌ عِنْد القِيامِ، وقال:

رَمَتْهُ أَناةٌ مِنْ رَبيعَةِ عامِرٍ ... نَؤومُ الضُّحَى في مَأتَمٍ أَيِّ مأْتمِ

فَعَلَة (مهموزُ العجُز)
868 وممّا وقعتِ الهمْزَةُ منْه عَجُزاً
(د) الحَدَأَةُ: الفَأْسُ ذاتُ الرَّأْسَيْن.
(4/162)

فَعَله (مهموزُ العجزُ ناقصٌ)
869 ومن ذواتِ الثلاثةِ مِنه
(ب) الباءَةُ: النَّكاحُ، قال:

أَحْسَنُ عِرْس باءَةً أَعْرَسا
(ض) الضّاءَةُ: السّابِياءُ.
(ط) الطّاءَةُ: الحَمْأَةُ.

فَعَلِيّ
870 ومن المنسوب
(ق) رَجُلٌ أَفَقِيٌّ: من الآفاقِ.
(ن) رُمْحٌ أَزَنِيٌّ.

فَعُل
871 ومِمّا ضُمَّت العيْنُ منه
(ر) الأَشُرُ: لُغةٌ الأَشِرِ.

فَعُل (مهموزُ العيْن)
872 وممّا وقعتِ الهمْزَةُ منه عَيْناً
(ف) الرَّؤُفُ: الشَّديدُ الرَّحْمةِ.

فَعُل (مهموزُ العَجُزِ)
873 وممّا وَقَعتِ الهَمْزةُ منه عَجُزاً
(ج) رَجُلٌ نَجُؤ العَيْنِ، أَي: خَبيثُ العَيْنِ.
(4/163)

فَعِل
874 وممّا كُسِرت العيْنُ منه
[ (ط) هو الأَقِط] .
(م) ما بها أَرِمٌ، أَي: أَحَد.

فَعِل (مهموزُ العجُز)
875 مِمّا وقَعَتِ الهمْزَةُ مِنْه عَجُزاً
(ج) رَجُلٌ نَجِئُ العْينِ.

فَعِلَةٌ
876 ومن الهاء
(ر) بِعْتُه بَيْعاً بأَخِرةٍ، أَي: بنَظِرةٍ.

فُعَل
877 ومِمّا ضُمَّتِ الفاءُ منْه
وفُتِحَت العيْنُ (ر) قولُهم: بأَسْنانِه أُشَرٌ، أَي: تَحْزيزٌ.

فُعَل (مهموزُ العيْن)

878 ومِمّا وَقَعتِ الهمْزَةُ منه عَيْناً
(ر) غَيْثٌ جُؤَرٌ، وقال:

لا تَسْقِهِ صَيِّبَ عزّافٍ جُؤَر
[ (م) اللُّؤَمُ: جَمْعُ لأْمةٍ] .
(4/164)

فُعَل (مهموزُ العيْن ناقصٌ)
879 ومِنْ ذَواتِ الأربعةِ منْهُ
(ن) النُّؤَى: لغةٌ في النُّؤْى، وقال:

[ومَوْقِدُ فْتَيةٍ ونُؤَى رَمادٍ] ... وأَشْذابُ الخِيامُ وقَدْ بَلينا

فُعَل (مهموزُ اللام)
880 ومِمّا وقَعَتِ الهمْزَةُ منه
لاماً (ف) النُّفَأُ: القِطَعُ من النَّبْتِ المتفَرَّقَةِ.

فُعَلَة
881 ومن الهاء
(ن) الأُمَنَةُ: اَّلذي يَثقُ بِكُلَّ إِنسانٍ.

فُعَلَة (مهموز اللامِ)
882 ومِمّا وقعت الهَمزةُ منه عَجُزاً
(ب) الخُبَأَةُ: اْلَمْرَأُة الّتي تَطَّلعُ ثم تَخَتبِئ.
(ج) الخُجَأَةُ: الرَّجُلُ الكثيرُ اللَّحْمِ، الثَّقِيلُ، ورجُلٌ خُجَأَة، أَي: نُكَحَةٌ.
(ز) الهُزَأَةُ الذي يَهْزَأُ بالنّاس.
(ك) هي التُّكَأَةُ، ورَجُلٌ تُكَأَةلإ، أَي: كَثيرُ الاتَّكاءِ، وأَصْلُ التّاءِ فيه واوٌ، ورجُلٌ زُكأَةٌ، أَي: كَثيرُ النَّقْدِ.

فُعُل
883 بابُ فُعُل بضَمّ الفاءِ والعيْن
(د) ناقةٌ أُجُدٌ، أَي: موَثَّقَةُ الخَلْقِ.
(4/165)

(ذ) بعيْنه أُخُذٌ، أَي: رَمَدٌ.
(ر) الأُشُر: لغةٌ في الأَشِر.
(ف) رَوْضةٌ أُنُفٌ: لم يَرْعَها أَحدٌ، وكَأسٌ أُنُفٌ: اسُتْؤِنْفَ شُرْبُها.
(ق) الأُفُقُ: النّاحيةُ، وفرَسٌ أفُقٌ، أَي: رائعةٌ.
(ل) الأُكُلُ: المأْكولُ، والأُكُلُ: ثَمَر النَّخْلِ والشَّجَرِ، ويُقالُ: رَجلٌ ذُو أُكُلٍ: إِذا كانَ ذا رَأي: وثَوْبٌ ذو أُكُلٍ: إِذا كان صَفيقاً.
(م) الأَجُمُ: الحِصْنُ. والأُطُمُ مِثْلُه.
(ن) هي الأُذُنُ، ويُقولونَ لِمَنْ يُصدُّقُ بكلُّ ما يَسْمَعُ: أُذُنٌ، والأُسُنُ: بَقيّةٌ تَبْقَى من شَحْمِ النّاقَةِ ولَحْمِها.

فُعُل (مهموزُ العجُز)
884 وممّا وقَعَتِ الهمْزةُ منه عَجُزاً
(ز) قولُهم الجُزُؤُ، والهُزُؤُ.
(ف) هو الكُفُؤُ.

فِعَل
885 بابُ فِعَل بكَسْرِ الفاء وفَتْح
العيْن (م) الإرَمُ: واحدُ الآرامِ، وهي الحِجارَةُ تُنْصَبُ أَعلاماً في المَفاوزِ، وإِضَمٌ: اَسمُ جَبَلٍ.
(4/166)

فِعَل (ناقِص)
886 ومن ذواتِ الأربعة
(ل) الإِلَى: واحدُ الآلاءِ.
(ن) الإِنَى: واحدُ الآناءِ، وهي السّاعاتُ.

فِعَل (مهموزُ العجُز)
887 وممّا وقَعتِ الهمْزَةُ منه عَجُزاً
(ب) اللَّبَأ: أوّلُ اللّبَنِ.

فِعَلَة (مهموز العَجُز)
888 ومن الهاء من المهموز العجُز
(ب) الجِبأَةُ: جَمْعُ جَبْء.
(د) الحِدَأَةُ: الطّائِرُ.

هذه أَبوابُ ما لَحقَتْهُ الزّيادَةُ في
أوَّلِهِ

أفْعَلَ
889 بابُ أفْعَل
(ر) آجَرُ: أُمُّ إسْماعِيل [ (] . والآخَرُ: الذي يَلي الأَوّلَ.
(ل) الأَوّلُ: أَصْلُه أَوْأَلُ: وهُو من المِثالِ من اْلمَهموزِ الأَوْسَطِ، فَلُيَّنتْ هَمْزتُهُ فأَبدِل منها إلى جَنْبِ الواوِ واوٌ، كما قيلَ: سَيَّةٌ للسّيّئَةَ بعدَ التَّخْفيف.

أفْعَل (مهموز الأوسط)
890 ومن المهموز الأوسط
(ب) الأثْأَبُ: شَجَرٌ.
(4/167)

مَفْعَل
بابُ مَفْعَل بفتْح الميم
والعيْن (ل) اْلمَأْجَلُ: اْلمَوْضِعُ يجْتَمعُ فيه الماءُ، ومأْسَلُ: اسمُ رَمْلَة.
(م) الْمَأْتُم: النساءُ يَجْتمِعْنَ في خَيْرٍ أَو شَرًّ، وقال:

عَشِيَّةَ قامَ النّائِحاتُ وشُقِّقَتْ ... جُيوبٌ بأَيْدي مأْتمٍ وخُدودُ
والْمَأْثَمُ: الإِثْمُ.

مَفْعَل (مهموزُ العيْن ناقص)
892 ومِن المهموزِ العيْن من
ذواتِ الأربعة (ر) الْمَرأَى: يُقالُ، فلانٌ بِمَرْأى ومَسْمَع منَ الشَّيْءِ، أَي: يَعلمُ ظاهِرَهُ وباطِنَهُ، وهذا الأَمرُ على مَرْأَى ومَسْمَعٍ، أَي: علانيةً.

مَفْعَل (مهموز العجز)
893 ومِن المهموزِ عَجُزاً
(ز) أَجْزَأْتُ عَنْكَ مَجْزَأَ فُلانٍ.
(ن) رَجُلٌ مَشْنَأٌ، أَي: يُبْغِضُهُ النّاسُ.

مَفْعَلَة
894 ومن الهاء
(ب) الْمَأْدَبةُ: لغةٌ في الْمَأْدُبةِ، والْمَأْرَبَةُ: الحاجَةُ.
(د) أَرْضٌ مأْسدَةٌ: ذاتُ أُسْدٍ.
(ر) الْمَأْثَرةُ: لغةٌ في الْمَأْثُرةِ.
(ل) أَرْضٌ مَأْبَلَةٌ، أَي: ذاتُ إِبلٍ، والمأْكَلَةُ: لغةٌ في الْمَأْكُلَةِ.
(م) الْمَأْكَمَةُ: العَجيزة، [والْمَأْكَمَتان: لَحْمتانِ وَصَلَتا ما بْين العَجُزِ والْمَتْنِ] .
(4/168)

مَفْعَلَة (ناقص)
895 ومنْ ذواتِ الأربعة
(ت) مَأْتاتُهُ من كذا، أَي: وَجْهُهُ الذي يُؤتَى منه.

مَفْعَلَة (مهموزُ الأوسط)
896 ومن المهموزِ الأوْسَط
(ب) أَرضٌ مَذْاَبَةٌ، أَي: ذاتُ ذئابِ.
(ل) هي الْمَسْأَلَةُ.
(م) الْمَشْأَمَةُ: نقيضُ الْمَيْمَنَةِ.

مَفْعَلَةٌ (مهموزُ الأوسَطِ ناقصٌ)
897 ومِنْ ذواتِ الأربَعَة
(ر) هو حَسَنٌ في مَرْآةِ العَيْنِ.

مَفْعَلَةٌ (مهموزُ العجُز)
898 ومِنَ المهموزَ العجُز
(ب) الْمَرْبَأَةُ: الْمَرْقَبَةُ.
(ث) الْمَقْثأةُ: موضعُ القِثّاءِ.
(ر) الْمَخْرَأَةُ: الْمَخْرَج.
(ز) الْمَجْزَأَةُ: الْمَجْزَأُ، ومَجْزَأَةُ من أَسْماءِ الرَّجالِ.
(ن) الْمَقْنَأَةُ: المكانُ الذي لا تَطْلُعُ عليه الشَّمْسُ.

مَفْعَلَة (مهموزُ العجُزِ أجْوَفُ)
899 ومِنْ ذواتِ الثلاثة
(ب) الْمَباءَةُ: الْمَحَلَّةُ.
(س) هي الْمَساءَةُ: وهي نَقيضُ الْمَسَرَّةِ.

مَفْعُلَة
900 ومِمّا ضُمَّتِ العيْنُ مِنْه
(ب) الْمَأْدُبةُ: الطَّعامُ يَدعو الرَّجُلُ عليه إَخْوانَه، والْمَأْرُبَة: الحاجَةُ، يُقال: في المثل: "مَأْرُبَة لا حَفاوَة.
(4/169)

" (ر) الْمَأْثُرةُ: الْمَكْرُمَةُ.
[ (ك) هي الْمَأْلُكَة: الرَّسالةُ] .
(ل) هي الْمَأْكُلة.

مَفْعُلَة (مهموزُ العجُز)
901 ومن المهموز العجُز
(ث) الْمَقْثُؤَةُ: [لغة في الْمَقْثَأَةِ] .
(ر) الْمَخْرُؤةُ: لغة في الْمَخْرَأَة.
[ (ز) الْمَجْزُؤةُ: لغةٌ في الْمَجْزَأَةِ] .
(ن) الْمَقْنُؤَةُ: لغةٌ في الْمَقْنَأَة.

مَفْعِل
902 وممّا كُسِرَت العيْنُ منه
(ض) اْلمَأْبِضُ: باطنُ الرُّكْبةِ.
(ط) اْلَمْأِقطُ: [الموضعُ] الذي يَقْتَتلُونُ فيه.
(ق) المأْزِقُ: ما كانَ فيه ضِيقٌ.
[ (م) المأْزِمُ: مِثْلُ الْمَأْزِقِ] .

مَفْعِلَة
903 ومن الهاء
(ب) المأْرِبةُ: لغةٌ في الْمَأْرُبة.

مَفْعَلة (مهموزُ العجُزِ)
904 ومن المهموز العجُز
(ز) الْمَرْزِئَةُ: الْمُصيبةُ.
(4/170)

مُفْعَل
905 ومِمّا ضُمَّتِ الميمُ منه وفُتِحَتُ العيْنُ (م) رَجُلٌ مُؤدَم مُبْشَرٌ، أَي: قد جَمَع لينَ الأَدَمَةٍ، وخُشونَةَ البَشرةِ، وهذا من صفةِ الْمُجرَّب.

مُفْعَل (مهموزُ العجُز)
906 ومن المهموزِ العَجُز
(ز) اْلُمْجَزأ: الْمَجْزَأ.

مُفْعَلَة
907 ومن الهاء (ز) الْمُجْزَأَةُ أَيضاً: بمعنَى الْمُجْزَأ.
(ف) الْمُدْفَأَةُ: الإِبلُ الكثيرةُ الأَوبارِ.

مُفْعِل
908 وممَا كُسِرَت العيْنُ منه
(ر) يُقال: نَظَر إِليه بِمُؤْخِرِ عَيْنِه، وهو نَقيضُ قولك: بِمُقْدِم عينه.

مُفْعِل أجْوَفُ
909 ومن ذواتِ الثلاثَة
(د) الْمُؤيِدُ: الأَمرُ العظيمُ.

مُفْعِلَةُ
910 ومن الهاء
(ر) الْمُؤخِرةُ: لغةٌ في آخِرةِ الرَّحْلِ.

مُفْعِلَة (مهموزُ العجُز)
911 ومن المهموزِ العَجُز
(ف) المدفئة: الإبل الكثيرةُ: لأَنَّ بعضَها يُدْفِئُ بعضاً بأَنْفاسِها.
(4/171)

مِفْعَل
912 وممّا كُسِرَت الميمُ منه
وفُتِحَتِ العيْن (ر) المِئْزَرُ: الإِزار.

مِفْعَل (مهموزُ العيْنِ)
913 ومنَ المهموزَ عَيْناً
(د) المِسْأَدُ: أَصْغَرُ من الحَميتِ، والمِفْأَدُ: السَّفُّودُ.

مِفْعَل (مهموزُ العجُز)
914 ومنَ النّوع الثّاني
(ض) الْمِحْضأُ: الْمِسْخاةُ.

مِفْعَلَة
915 ومن الهاء
(ر) الْمِئَبرَةُ: النَّميمةُ، والْمِئَثَرُة: كَهيْئةِ المِبْضَعِ يُؤثَرُ بها في أسْفَلِ خُفَّ البَعيرِ، ليُعْرَفَ أَثرُهُ في الأَرْضِ.
(ل) المِئْكَلَةُ، من الصَّحافِ: التي يَسْتخِفُّ الحَيُّ أَن يَطْبُخوا فيها اللَّحْمَ والعَصِيدةَ.
(ن) هي مِئْذَنَةُ الْمُؤذَّنِ.

مِفْعَلَةٌ (ناقصٌ)
916 ومِنْ ذَواتِ الأرْبَعة
(ل) المِئْلاةُ: الخِرْقَةُ التي تُمْسِكُها الْمَرْأَةُ عند النَّوْحِ.
(4/172)

مِفْعَلَة (مهموزُ العجُز مثال)
917 ومن المثال
(ض) الميضَأَة: المِطْهَرُة التي يُتَوَضَّأُ مِنْها أَو فيها.

مِفْعَلَةُ (مهموزُ الأوْسَطِ)
918 ومن الْمَهْموزِ الأوسط
(د) المِفْأَدةُ: لغةٌ في المِفْأَد.

مِفْعَلَةٌ (مهموزُ الأوْسَطِ ناقصٌ)
919 ومنْ ذواتِ الأربَعة.
(ش) المِشْأةُ: الزَّبيلُ الذي يُخْرَجُ به تُرابُ البِئْرِ.

مِفْعَلَة (مهموزُ العَجُز)
920 ومن المهموزِ العَجُز
(س) المِنْسَأَةُ: العَصا.

مُفَعَّل (أجوف)
921 ومِمّا جاء على مُفَعَّل
بتَشديدِ العيْن وفتِحها من ذوات الثلاثَة (م) الْمُؤَوَّمُ: العظيمُ الرَّأْسِ.

مُفَعَّل (مهموزُ الأوْسَطِ)
922 ومِنَ المَهموزَ الأوْسَط
(ب) غُلامٌ مُذَأَّبٌ، أَي: له ذُؤابةٌ.
(م) رجُلٌ مُلَّأٌم، أَي: مُدَرَّعٌ.

مُفَعَّلٌ (مهموزُ العجُز)
923 ومِنَ المهموز العجُز
(ل) الْمُكَلأ: شاطِئُ البَحْرِ.

مُفْعَّلَة
924 ومن الهاء
(ف) الْمَؤَنَّفَةُ من الإِبِلِ: الَّتي يُتتبَّعُ بها أَنْفُ الْمَرْعَى.
(4/173)

(ل) الْمُؤَبَّلةُ: الإِبِلُ الَّتي تُتَّخذُ للقِنْيِة.

مِفْعال
925 بابُ مِفْعال
(ب) المِئْزابُ: لغةٌ في المِيزاب.
(ر) المِئْخارُ: النَّخْلَةُ التي يَبْقَى حَمْلُها إِلى آخِرِ الصَّرامِ، [والمِئْشارُ: لغةٌ في المِنْشار] .

مِفْعالُ (مهموزُ العجُز)
926 ومن المهموزُ عَجُزاً
(ن) يُقالُ: رجلٌ مِشْناء: للَّذي يَبْغَضُه النّاسُ.

وهذه أَبوابُ ما ثُقَّل وَسَطُه
فُعَّل
927 بابُ فُعَّل
بضَمّ الفاءِ وفَتْح العيْن (ل) الإُبَّلُ: الإِبلُ الْمهْمَلةُ.
(م) الأُرَّمُ: الأَضْراسُ، يُقالُ: إنه ليَحْرقُ عليهِ الأُرَّمَ، وذلك إِذا سَمِعْتَ لأَضْراسه وأَنيابِه قَعْقَعة.

فُعَّل (أجْوفُ)
928 ومن ذواتِ الثّلاثة
(ل) الأُيَّلُ: لغةٌ في الإِيَّل.

فُعَّل (مهموزُ العجُز)
929 ومن المهموزِ العجُز
(ب) الجُبَّأُ: الجَبانُ، وقال:

فما أَنا مِنْ رَيْبِ الْمَنونِ بجُبَّإٍ ... ولا أَنا من سَيْبِ الإلَهِ بيائِسِ
(4/174)

فُعَّلة
930 ومن الهاء
(هـ?) الأُبَّهةُ: العَظَمةُ، والأُمَّهَةُ: أَصل الأُمَّ، وقال قُصَيُّ بنُ كلاب:

أُمَّهتي خِنْدِفُ والْياسُ أَبي
فِعَّل

931 وممّا كُسِرَ أوّلُه
(ر) الإِمَّرُ الضَّعيفُ، قال:

ولَسْتُ بِذي رَثْيَةٍ إِمَّرٍ ... إَذا قيدَ مُسْتَكْرَهاً أَصْحَبا
والإِمَّرُ: ولدُ الضَّأْنِ، قال ساجعُ العرب: إَذا طَلَعتْ الشَّعْرَى سَفَرا، لم تَرَ فيها مَطَرا، فلا تَغْذُوَنَّ إمَّرةٌ ولا إِمَّراً، قال الأَصمعِيُّ: الإِمَّرُ: الأَحْمقُ الذي لا رَأْيَ لَهُ.
(ع) الإمَّعُ: الذي لا رَأْي له.
(ق) الإلَّقُ: الْمُتَأَلَّقُ.

فِعَّل (أجْوفُ)
932 ومِنْ ذَواتِ الثَّلاثَة
(ل) الإِيَّلُ: الذَّكَرُ من الأَوْعال.

فِعَّلَة
933 ومن الهاء
(ر) الإِمَّرَةُ: لغةٌ في الإِمَّرِ من الرَّجالِ.
(ع) الإِمَّعةُ: لغةٌ في الإِمَّعِ.

فَعّال
934 بابُ فَعّال بفَتْح الفاء
(ر) هو الأَكّارُ.
(ك) الأَفّاكُ: الكَذّابُ.
(4/175)

فَعّال (أجوف)
935 ومن ذوات الثلاثة
(ن) أَيّان: في معنى أَيّ أَوانٍ، وهو أَصْلُه.

فَعّال (مهموزُ الأوْسَط)
936 ومن الْمَهموز الأَوْسَط
(ر) السأَّر: الذي يُسْئِرُ إذا شَربَ، وهو على غيرِ قياسٍ، ونَظيُره جَبّارٌ، قال الأَخطل:

لا بالحَصورِ ولا فيها بِسآَّر

فُعّال
937 وممّا ضُم أوله
(ن) الأُمّان: الأَمينُ، وقال:

ولَقَدْ شَهِدْتُ التّاجِرَ الْ ... أُمّانَ مَوْروداً شَرابُهْ

فُعّالٌ (مهموزُ العَجُز)
938 ومن المهموزِ العَجُز
[ (ث) القُثّاءُ: لغةٌ في القِثّاءِ] .
(ر) القُرّاءُ: القارِئُ، وقال:

بْيضاءُ تَصْطادُ الغَوِيَّ وتَسْتبي ... بالحُسْنِ قَلْبَ المسْلِمِ القُرّاءِ
(ز) الْمُزّاءُ: ضَرْبٌ من الأَشْرِبَةِ، هذا قد يَجوزُ أَنْ يَكونَ فُعَلاء فأَدْغَم، [وهو الوجْهُ] .
(4/176)

فِعّال
939 وممّا كُسِرَ أوّلُه
(ر) الإِجّار: السَّطْح.
(ص) هو الإِجّاُص.
(ن) يُقال: متى إيّانُ ذاك، أَي: متى وقْتُ ذاك.

فِعّال (مهموز العجز)
940 ومن المهموز العجُز
(ث) القِثّاءُ: الخِيارُ.

فِعّالَة
941 ومن الهاء
(ل) الإِبّالةُ: الحُزْمَةُ من الحَطَبِ، وقال:

ضِغْثٌ يَزيدُ على إِبَّالَه
وهو مِثْلُ قولِك: عِلاوةٌ على وِقْر.
(ن) الإِجّانَةُ المِرْكَن.

هذه أَبوابُ ما لَحِقَتْهُ الزَّيادَةُ
بينَ الفاءِ منْه والعيْن فاعِل

942 بابُ فاعِل
(ر) يُقالُ: افعلْ هذا آثِراً ما، أَي: أَوّلاً. وآثِر ذي أَثير، وقال: وقَالوا:

ما تَشاءُ فقُلْتُ: أَلْهُو ... إلى الإِصْباحِ آثرَ ذي أَثيرِ
والآخِرُ: نقيضُ الأَوّل.
(4/177)

[ (ص) الآمِصُ: إِعرابُ الخاميزِ] .
(ل) الآجِلُ: نَقيضُ العاجِلِ.

فاعِل (مضاعَف)
943 ومِنَ المضاعَف
(د) جِئْتُ بشَيْءٍ آدًّ، مثلُ إِدًّ.

فاعِل (مهموز الأَوْسطِ)
944 ومن المْهُموزِ الأوْسَط
(ر) الجائِرُ: حَرٌّ في الحَلْقِ، [أَسائرَ اليومِ وقد زال الظُّهر، أَي: أَبقيةَ اليوم] .
[ (س) البائِسُ: الفقيرُ] .
(ق) الفائِقُ: مَوْصِلُ العُنُقِ في الرَّأْسِ، فِإذا طالَ الفائِق طالَ العُنُقُ.

فاعِل (مهموز الأوْسَط مِثال)
945 ومن المثال مِنْه
(ل) وائِلٌ: من أَسْماءِ الرَّجالِ.

فاعِل (مهموزُ العجُز)
946 ومن المهموزِ العَجُز
(ب) الجابئ: الجَرادُ، وهو الصّابِئُ.
[ (ط) هو شاطِئُ الوادِي وغيرِه] .
(ل) الكالِئُ: النَّسيَئةُ، وقد نُهِيَ
(4/178)

عن الكالِئ بالكالئ، وقال:

وعيْنُهُ كالكالِئِ الضِّمار
(ن) هانِئ: من أَسْماءِ الرّجال.

فاعِلَة
947 ومن الهاء
(ر) هي آخِرةُ الرَّحْل، والآخِرةُ: خلافُ الدُّنْيا، والآصِرَةُ: ما عَطفَكَ على رَجُلٍ من رَحِمٍ أَو مَعْروفٍ.
(ف) الآزِفةُ: القِيامةُ.
(ل) الآجِلةُ: نقيضُ العاجِلةِ.
(م) آمنةُ: أُمُّ النَّبيَّ (.

فاعِلَة (مُضاعَف)
948 ومنَ المضاعَف
(م) الآمَّةُ: الشَّجَّةُ الّتي تَبْلُغُ أمَّ الرّأْسِ.

فاعِلَة (ناقص)
949 ومن ذواتِ الأربعة
(س) الآسِيَةُ: السّارِيَةُ.
(ص) الآصِيَةُ: طَعامٌ مثلُ الحَساءِ يُصْنَع بالتَّمرِ، قال:

والإِثْرُ والصَّرْبُ معاً كالآصِيَهْ

فاعِلَة (مهموزُ العجُز)
950 ومِنَ المهموزِ العَجُز
(ش) ناشِئَةُ اللَّيْلِ: أَولُ ساعاتِهِ.
(4/179)

هذه أَبواب ما لحقتْه الزّيادةُ
بَين العيْن منه واللام

فَعالِ
951 بابُ فَعال بفَتْح الفَاء
(ر) الأَمارُ: العلامةُ.
(ك) الأَراكُ: شَجَرٌ.
(ل) الأثالُ: الْمَجْدُ، ويُقالُ: ما ذُقْتُ أَكالاً، أَي: شَيْئاً.
(م) الأَثام: جزاءُ الإثْمِ. وأَثامٌ. وادٍ في جَهنَّمَ. والأَنامُ: الخَلْقُ.
(ن) هي الأَتانُ، والأَتانُ: الصَّخْرةُ في الماءِ، وقال [الأعْشى] :

بناجِيَةٍ كأَتانِ الثَّميلِ ... تُقَضِّي السُّرَى بَعْدَ أَيْنٍ عَسيرا
وهو الأَمانُ.

فَعَل (ضاعف)
952 ومن المضاعَفِ
(ث) الأَثاثُ: المالُ أجْمَعُ.
(س) الأَساسُ: الأُسُّ.
(ل) أَلالٌ: جَبَل بمكةَ، وقال:

هل تَخْمِشَن إِبلي عَلَيَّ وُجوهَها ... أَو تَطْعُنَنَّ نُحُورَها بأَلالِ
معناه لا أَضربُها؛ لأَنَّها لا تنفعني إِذا مِتُّ، ولا تَبكي عَليّ.

فَعالُ (أجْوفُ)
953 ومن ذواتِ الثّلاثة
(ق) الأَوانُ: الحينُ.
(4/180)

فَعَال (ناقص)
954 ومن ذواتِ الأربعة
(ب) الأَباءُ: القَصَبُ.
(ت) الأَتاءُ: حَمْلُ النَّخْل.
(د) الأَداءُ: الاسمُ من أَدَّى يُؤَدِّي.
(س) الأَساءُ: الدّواءُ.
(ش) الأَشاءُ: صِغارُ النَّخْلِ.
(ل) الأَلاءُ: شَجَرٌ حَسنُ المنْظرِ، مُرُّ الطَّعْمِ، وقال:

فإِنَّكُمُ ومَدْحَكُمُ بُجَيْراً ... أَبا لَجإٍ، كما امتُدحَ الأَلاءُ
(ن) الأَناءُ: الاسمُ من آنى يُؤْني، أَي: أَخَّر.

فَعالِ (مهموزُ العَجُز)
955 ومنَ المهموزِ العَجُز
(ر) يُقالُ: أَنا منه بَراءق، أَي: بَريء، ولا يُثَنَّى، ولا يُجمَعُ، ولا يُؤَنَّثُ؛ لأَنَّه مَصْدرٌ في الأَصْلِ. [والبَراءُ: أَوَّلُ يَوْمٍ من الشَّهْرِ] .
(ط) الخَطاءُ: لغةٌ في الخَطَأِ، وقرأَ الحَسَنُ: (ومَنْ قَتَل مُؤْمِناً خطاءً) قال امرُؤُ القيْسِ:

فَوادٍ خَطاءٌ، ووادٍ مُطِرْ
[ (ف) الكفاءُ: الكفاءَة] .
(ن) الزَّناءُ: الضَّيِّقُ. وهو القَصيرُ.
(4/181)

فَعال (مهموزُ العجُز مِثال)
956 ومِنَ المِثال
(ط) الوَطاءُ: لغةٌ في الوِطاءِ.

فَعال (مهموزُ العجُزِ أجوفُ)
957 ومن ذواتِ الثَّلاثَة
(ب) قولهم: القَتْلَى بَواءٌ، أَي: مُتساوون في الدِّياتِ والقِصاصِ، وقال:

فإِنْ يَكُنِ القَتْلَى بَواءً فإنَّكُمْ ... فَتًى ما، قَتلْتُمْ آلَ عوْفِ بنِ عامرِ

فَعالَة
958 ومن الهاء
(ر) أَثارةٌ مِنْ عِلْمٍ، أَي: بَقِيّةٌ. ويُقالُ: سَمِنَتِ الإِبِلُ على أَثارة، أَي: علَى عتيقِ شَحْمٍ كان قبلَ ذلك. والأَمارةُ: العلامَةُ، وقال:

إِذا طَلَعَتْ شَمْسُ النَّهارِ فإنّها ... أَمارةُ تَسْليمي عليكِ فسلِّمي

فَعالَة (مُضاعَف)
959 ومن المضاعف
(ث) الأَثاثةُ، واحِدَةُ الأَثاثِ.

فَعالَة (مهموز العين)
960 ومن المهموز العيْن
(م) السآمةُ: السَّأْمةُ.

فَعالَة (مهموزُ العجُز)
961 ومن المهموزِ العَجُز
(ف) الكَفاءَةُ: مصدرُ الكُفْءِ.
(ن) الشَّنائَةُ: البُغْضُ.
(4/182)

فَعُول
962 باب فَعُول
(س) يُقالُ: ماذُقْتُ أَلوسًا، أَي: شَيْئاً.
(ف) الأَنوفُ: المرأَةُ الطَّيِّبةُ ريحِ الأَنْفِ.
(ق) الأَنُوقُ: الرَّخَمةُ، يُقالُ في الْمَثَل: "هو أَبْعَدُ من بَيْضِ الأَنُوق".
(ك) الأَلُوك: الرِّسالةُ.
(م) الأَتُومُ: المرأَةُ التي صارَ مَسلكاها واحِداً، وقال:
أَيا ابْنَ نَخّاسِيَّةٍ أَتُومِ
[والأَرومُ: الأَصلُ] . والأَطُومُ: سمَكةٌ في البحْر.
(ن) هو الأَتُون. والأَمون: النّاقَةُ الّتي أُمِنت أَنْ تكونَ ضَعيفةً.

فَعُول (مُضاعَف)
963 ومن المضاعَف
(ص) الأَصوصُ: النّاقةُ الشَّديدةُ.

فَعُول (ناقص)
964 ومن ذوات الأربعة
(س) الأَسُوُّ: كالرَّقوءِ.

فَعول (مهموزُ العيْن)
965 ومن المهموز عيْنا
(ج) النَّؤوج: الرّيحُ الشَّديدَةُ الْمَرِّ.
(د) عَقَبةٌ كَؤُود: أَي: شاقَّةُ الْمَصْعَد.
(4/183)

(ر) النَّؤورُ: النَّيْلَجُ، [وأَصْلُه غيرُ الهَمْز] .
(م) الرَّؤُوم: الشّاةُ التي تلْحَسُ ثِيابَ مَنْ مَرَّ بِها.

فَعُول (مهموزُ العَجُز)
966 ومِنَ المهموزِ عَجُزاً
(ج) النَّجُوءُ: لغةٌ في النَّجيءِ.
(ق) يُقالُ: لا تَسُبُّوا الإِبلَ فإِنَّ فيها رَقوءَ الدَّم. أَي: أَنَّها تُعْطَى في الدِّياتِ، فَتُحْقَنُ بها الدِّماءُ.
(ل) الحَلوءُ: حَجَرٌ يُدْلَكُ عليه دَواءٌ ثم يُكْحلُ به العيْنُ.

فَعُول (مهموزُ العجُزِ مثال)
967 ومِنَ المِثال مِنْه.
(ض) الوَضوءُ: الماءُ الذي يُتوَضَّأُ بِه.

فَعولَة
968 ومن الهاء
(ق) الألوقَةُ: الزُّبْدَةُ.
(ل) الأَكولَةُ: الشّاةُ التي تُعْزَل للأَكْلِ.
(م) الأَرومةُ: الأَصْلُ.

فَعولَة (مهموزُ العجُز)
969 ومن المهموزِ العجُز
(ن) الشَّنوءَةُ: الذي يَتَقزَّزُ من الشَّيْءِ. وأَزْدُ شَنوءَة: حَيٌّ من اليَمَن.

فَعِيل
970 باب فَعيل
(ث) الأَنيثُ: السَّيْفُ الّذي من حَديدٍ غَيْرِ ذَكَرٍ.
(4/184)

(د) يُقالُ: لا أَفْعَله أَبدَ الأَبيدِ، أَي: أَبَداً. وأَسِيد: من أَسْماءِ الرِّجال. والأَصِيدُ: لُغةٌ في الوَصيد.
(ر) يُقالُ: افْعَلْ هذا آثِرَ ذي أَثيرٍ، أَي: أَوَّلاً. ويُقالُ: جاءَ أَخيراً، أَي: آخِراً. وهو الأَسيرُ. والأَطيرُ: الذَّنْبُ، ويُقالُ: أَخَذني بأَطيرِ غيرِي.
(س) الأَنيسُ. الْمُؤانِسُ. ويُقالُ: ما بها أَنيسٌ، أَي: أَحدٌ.
(ض) الأَنيضُ: اللَّحْمُ النِّيءُ.
(ف) الأَسيفُ: السَّريعُ الحُزْنِ الرَّقيق، وقَدْ يكونُ الغَضْبانَ مع الحُزْنِ.
(ق) الأَفيق: الجِلْدُ الذي لم تَتِمّ دِباغَتُهُ.
(ك) أَريكٌ: اسمُ وادٍ.
(ل) الأَصيلُ: عند الْمَغْرِبِ، أَو قبله شيئاً.
والأَفيلُ: واحدُ الإفالِ، وهي بَناتُ المخاضِ فما فوقَها. والأَكِيلُ: الْمُؤاكِلُ. والأَميلُ: حَبْلٌ من الرَّمْلِ يكون عَرْضُهُ نحواً من ميلٍ.
(م) الأَثيمُ: الأَثومُ. والأَديمُ: الجِلْدُ العَظيِمُ، يُقال: "ما يَجْعلُ قَدَّكَ إِلى أَديمك"؟ [وأَديمُ النَّهار: بياضه] . وما بها أَريمٌ، أَي: أَحدٌ. والأليم: المُؤلمُ.
(ن) الأَذينُ: الأَذان، وهُما مَصْدران من أَذَّن.
(4/185)

فَعيل (مُضاعف)
971 ومن المضاعَف
(ث) شَعْرٌ أَثيثٌ. وشَجَرٌ أَثيثٌ، أَي: مُلْتفٌّ.
(ج) الأَجيجُ: لَهَبُ النّارِ.
(ص) الأَصيصُ: الرِّعْدةُ، وهو ما تَكَسَّر من الأَبْنِيِةِ أَيْضاً.

فَعيل (ناقصٌ)
972 ومن ذوات الأربعة
(ت) الأَتِيُّ: جَدْوَلٌ يُؤَتّيِه الرَّجلُ إِلى أَرضِه. ويُقالُ: جاءَنا سَيْلٌ أَتِيٌّ، وأَتاوِيٌّ: إِذا جاءَك ولم يُصِبْكَ مَطضرُه، وقال:

سَيْلٌ أَتِيُّ مَدَّهُ أَتِيُّ

فَعيل (مهموزُ العيْن)
973 ومن المهموزِ عَيْناً
(ب) الكَئيبُ: الحزينُ.
(ج) النَّئيجُ: الصَّوْتُ والحَرَكةُ.
(س) البَئيسُ: الشُّجاعُ. وعَذابٌ بَئيسٌ، أَي: شَديدٌ.
(ش) النَّئيشُ: البَطيءُ، وقال:

تَمَنَّى نَئيشاً أَنْ يَكونَ أَطاعَنِي ... وقد حدثَتْ بَعْدَ الأُمورِ أُمورُ

فَعِيل (مهموزُ العين مِثال)
974 ومن المِثال منه
(د) الوَئيدُ: الصَّوتُ الشَّديدُ. ويُقالُ: مَشَى مَشْياً وئيداً، أَي: في تَؤَدةٍ.

فَعيل (مهموزُ العيْن ناقص)
975 ومن ذواتِ الأربعَة
(ر) قولُهم: مَعهُ رَئِيٌّ من الجِنِّ، أَي: تابعةٌ.
(4/186)

فَعيل (مهموزُ العجُز)
976 ومن المهموز عَجُزاً
(ب) [الخَبيءُ: ما خُبِئَ] . والرَّبيءُ: الدَّيْدَبانُ.
(ج) رَجُل نَجِيءُ العَينِ، أَي: خَبيثُ العيْنِ.
(د) البَدِيءُ: الأَمرُ العجيبُ، قال عَبيدٌ:

فلا بَديءٌ ولا عجيبُ
[والبَديءُ: الأَوّل] .
(ر) يُقالُ: أَنا منه بَريءٌ. والْمَريءُ: الّذي يَدْخُلُ فيه الطَّعامُ والشَّرابُ من الحَلْقِِ. ورَجُلٌ مَريءٌ. أَي: ذو مروءةٍ ولحمٌ هَريءٌ: إِذا بُولِغَ في إِنْضاجِه.
(س) النَّسيءُ: تأخيرُ حُرْمةِ المُحَرَّمِ إِلى صَفَر.
(ط) الحَطيءُ: الرُّذالُ من النّاس. والرَّطيءُ: الأَحْمَقُ.
[ (ف) الكَفيءُ: الكُفءُ] .
(هـ?) لحمٌ نَهيءٌ، أَي: نَيء.

فَعيلة
977 ومن الهاء (د) الأَصيدةُ: الحَظيرةُ.
(ذ) الأَخيذَةُ: المرأَة تُسْبَى.
[ (ف) أَرضٌ أَنيفَةُ النَّباتِ: إِذا كانت تُسرِعُ النَّبات] .
(ك) الأريكَةُ: سريرٌ في حَجَلةٍ. ويُقالُ: ظَهَرتْ أريكةُ الجُرْحِ،
(4/187)

وذلِكَ إِذا ظَهَر لَحْمُهُ صَحيحاً أَحْمر. والأَفيكَةُ: الكَذِبُ.
(ل) يُقالُ: أَخَذه بأَصِيلتِه، أَي: كُلَّه. وهي أَكِيلَةُ السَّبُع.
(م) الأَطيمةُ: مَوْقِدُ النّارِ.
(هـ?) الأَميهةُ: جُدَريُّ الغَنَمِ.

فَعِيلة (مُضاعف)
978 ومِن المضاعف
(ح) يُقال: في صدْرِي أُحاحٌ وأَحيحَةٌ من الضِّغْنِ.

فَعيلة (ناقص)
979 ومن ذواتِ الأربعَة
(ى) الأَلِيَّةُ: اليمينُ.

فَعيلة (مهموزُ العيْن)
980 ومن المهموزِ عيْناً
(ر) البَئيرةُ: الذَّخيرةُ.

فَعيلة (مهموزُ العجُز)
981 ومن المهموز عَجُزا
(ب) الرَّبيئَةُ: الدَّيْدَبانُ.
(ث) الرَّثيئةُ: اللَّبَنُ الحَليب يُصَبُّ على الحامِضِ.
(ذ) أَرضٌ بَذيئةٌ: لا مَرْعى بها.
(ر) الدَّريئَةُ: البعيرُ أَو غيرُه يَسْتَتِرُ به الصائِد، ثم يَدْرؤُهُ نحوَ الصَّيْدِ. والدَّريئَةُ: الحَلْقَةُ يُتَعلّم عليها الطَّعْنُ. والهَريئةُ: بَرْدٌ يُصيب الماشيةَ فيَضُرُّ بِها.
(س) باعَه بنَسيئةٍ، أَي: بتأْخيرٍ.
(ش) النَّشيئةُ: الحَجَرُ الّذي يُجْعَلُ أَسفلَ الحَوْضِ، وقال:
(4/188)

هَرقْناهُ في بادِي النَّشيئةِ داثِرٍ ... قديمٍ بعَهْدِ الماءِ بُقْع نصائِبُهُ
(ن) الْمَنيئَة: الجلْدُ أَوَّل مايُدْبَغُ، قال الكِسائِيُّ والأَصمعي: هي الْمَدْبَغَةُ.

فَعيلةٌ (مهموزُ العجُز مِثال)
982 ومن المِثال
(ج) الوَجيئة: التَّمْرُ يُدَقُّ.
(ط) الوَطيئَةُ: ضَرْبٌ من الطَّعام. والوَطيئةُ: الغِرارةُ.

فُعال
983 بابُ فُعال بضَمِّ الفاءِ
(ح) الأجاحُ: السِّتْرُ [الرّقيقُ] . والأُشاحُ: لغةٌ في الوُشاحِ.
(ل) أُثالٌ: اسمُ جَبَلٍ. وبِه سُمِّي الرّجُلُ أُثالاً. والأُكالُ: الإِكْلةُ.
(م) أَصابَه أُطامٌ: إِذا احْتَبَس بَطْنُه.

فُعال (مُضاعف)
984 ومِنَ المضاعَف
(ج) ماءٌ أُجاجٌ، أي: مِلْحٌ مُرٌّ.
(ح) الأُحاحُ: العَطَشُ. ويُقال: في صدْره أُحاحٌ من الضِّغْنِ.
(ن) الأُنانُ: الأَنينُ، وقال:

وعِنْدَ الفَقْرِِ زَحّاراً أُنانا

فُعال (أجْوفُ)
985 ومنْ ذواتِ الثَّلاثَة
(ر) الأُوارُ: شِدَّةُ الحَرِّ.
[ (م) الأُوامُ: العَطَشُ] .
(4/189)

فُعال (مهموزُ الأَوْسَط)
986 ومن المهموزِ الأَوْسَط
(ب) الصُّؤابُ: القَمْلُ.
(د) هو الفُؤادُ.
(ف) مَوتٌ ذُؤافٌ، أَي: سَريعٌ. ومَوتٌ زُؤافٌ: مثلُه.
(م) التُّؤامُ: [جَمْعُ] تَوْأَم. ومَوْتٌ زُؤامٌ [أَي: سَريعٌ] واللُّؤامُ، من القُذَذِ: ما كان بَطْنُ القُذَّةِ منها يلي ظَهْرَ الأُخْرى، وهو أَجودُ ما يكونُ.
(ن) هُو زُؤانُ الطَّعامِ.

فُعال (ناقص)
987 ومن ذواتِ الأربعة
(ز) قولُهم: لِفلانٍ رُواءٌ، أَي: مَنْظَرٌ.

فُعال (مهموزُ العجُز)
988 ومن المهموزِ العجُز
[ (د) صُداءُ: حيٌّ من اليَمَن] .
(ر) الهُراءُ: الْمَنْطِقُ الفاسِدُ. ويُقالُ: الكثيرُ، قال ذو الرُّمّةِ:
لها بَشَرٌ مثلُ الحريرِ ومَنطِقٌ ... رَخيمُ الحَواشي لا هُراءٌ ولا نَزْرُ
(ف) الجُفاءُ: ما رَمَى به الوادي من الزَّبَدِ والقَذَى.
(4/190)

فُعال (مهموزُ العجُزِ أجْوفُ)
989 ومن ذواتِ الثَّلاثة
(ق) به قُياءُ: إِذا جَعل يُكْثِرُ القَيْء.

فُعالة
990 ومن الهاء
(ب) الأُشابَةُ: واحدَةُ الأَشائِبِ، وهي الأَخْلاطُ من النّاسِ.
(ش) الأُباشةُ: الجَماعةُ.
(م) أُسامَةُ: الأَسدُ، وهي مَعْرِفَةٌ، قال زُهَيْرٌ:

ولأَنْتَ أَشْجَعُ مِنْ أُسامةَ إِذ ... دُعِيَتْ نزالِ ولُجَّ في الذُّعْرِ

فُعالة (مُضاعف)
991 ومِنَ المضاعَف
(ث) أُثاثَة: من أَسْماءِ الرِّجالِ.

فُعالة (أجْوَفُ)
ومن ذواتِ الثَّلاثَة
(ر) أُوارةُ: اسمُ موضِعِ.

فُعالة (مهموزُ الأوْسَط)
993 ومن المهموزِ الأَوْسَط
(ب) هِي الذُّؤابَةُ.
(ل) ذُؤالَةُ: الذِّئْبِ، وهو معرفةٌ.

فُعالة (مهموزُ العَجُز)
994 ومن المهموزِ عَجُزاً
(ل) الحُلاءَةُ: ماقُشِرَ عن الجِلْدِ. والْمُلاءَةُ: المِللْحَفةُ.
(4/191)

فِعال

995 بابُ فِعال بكَسر الفاء
(ب) الإِهابُ: الجِلْدُ ما لم يُدْبغْ.
(ث) الإِناثُ: جمع أُنْثى.
(ح) الإِجاحُ: لغةٌ في الوِجاحِ، [وهو السِّتْرُ] . والإِشاحُ: لغةٌ في الوِشاحِ.
[ (د) الإِصادُ: بمنزلةِ الْمُطْبِق] .
(ذ) الإِخاذُ: مثلُ الجِيَّةِ.
(ر) الإِبارُ: تَلقيحُ النَّخْلِ. [وهو الإزارُ] . والإِسارُ: القِدُّ الّذي يُشَدُّ به خشَبُ الرَّحْلِ، والإِسارُ: الأَسْرُ. والإصارُ: الوتِدُ القَصيرُ. وهو إِطارُ الْمُنْخُل. وإطارث الحافِرِ.
(ض) الإِباضُ: الحَبْلُ الذي يُؤْبَضُ به البَعيرُ. والإِراضُ: بِساطٌ ضَخْمٌ من وَبَرٍ أو صُوفٍ. والإِناضُ: حَمْلُ النَّخْل الْمُدْرِك.
(ف) [إِسافُ: اسمُ صَنَمٍ كان لِقُريشٍ] . وهو إِكَافُ الحِمارِ. [والإِلافُ: الإِلْفُ] .
(ل) الإِفالُ: بَناتُ الْمُخاضِ فما فوْقَها.
(م) الإِدامُ: ما يُؤْتَدمُ به. والإِطامُ: لغةٌ في الأُطامِ. والإِكامُ: جمعُ أَكَمَة.
(ن) الإِرانُ: النَّعْشُ. والإِرانُ الكِناسُ.
(4/192)

الإهانُ: العُرْجون.
(هـ?) الإِله: أَصلُ اسمِ الله جلَّ وعزَّ. هذا قولٌ، والله أَعلم.

فِعال (مضاعَف)
996 ومن المضاعَف
(س) الإِساسُ: جمْعُ أُسٍّ.
(ض) الإِضاضُ: الْمَلْجَأُ، وقال:

خَرْجاءَ ظَلَّتْ تَطلُبُ الإِضاضا
(م) [هو الإِمامُ. والإِمامُ: الكتابُ. والإِمامُ: الطَّريقُ. والإِمامُ: الخَيْط] .

فِعال (أجْوفُ)
997 ومن ذواتِ الثَّلاثَة
(ن) الإِوانُ: لغة في الأَوان.

فِعال (أجْوفُ يائي)
998 ومن الياء
(ب) الإِيابُ: الأَوْبُ.
(د) الإِبادُ: الترابُ يُجعَلُ حول الخِباءِ. وإِباد: حَيٌّ من مَعَدٍّ.

فعال (ناقص)
999 ومن ذواتِ الأربعة
(ز) الإِزاءُ: مَصَبُّ الماءِ في الحَوْضِ. ويُقالُ: هو بإِزائِه. وهُمْ إِزاءٌ لقومِهم، أَي: يُصلحونَ أَمْرَهُم.
(ض) الإضاءُ: جَمْعُ أضًى، ويُقال: جَمْعُ أَضاةٍ.
(ع) الإِعاءُ: لغةٌ في الوِعاءِ.
(ق) إِقاء: لغةٌ في وقاء.
(ن) هو الإِناءُ.
(4/193)

فِعال (مهموزُ العيْن)
1000 ومن المهموزِ عيْناً
(ب) رِئابٌ: من أَسْماءِ الرِّجالِ.
(ر) البِئارُ: جمعُ بِئْرٍ.
(س) رِئاسُ السَّيْفِ: مَقْبِضُه. ويثقال: أنتَ على رِئاسِ أَمرِكَ، أَي: على رَأْس أَمْرِكَ.
(ل) الرِّئالُ: جمْعُ رَأْل.
(م) الفِئامُ: الجَماعةُ من النّاسِ. والفِئامُ: وِطاءٌ يكونُ للمَشاجِرِ.

فِعال (مهموزُ العَجُز)
1001 ومنَ المهموزِ عَجُزاً
(ر) الفِراءُ: جمعُ فَرَإٍ.
(ف) يُقال للمتزَوِّج: بالرِّفاءِ والبنين، وهو في الأَصل مصدرٌ، وهو الالْتِحامُ والاتِّفاقُ. ويُقالُ: لا كِفاءَ له، [أَي: لا مِثْلَ له] ، وهو مَصْدَرٌ أَيْضاً في الأَصْل. والكِفاءُ: الشُّقَّةُ الّتي تكونُ في مُؤَخَّرِ البيْتِ.
(ل) السِّلاءُ: السَّمْنُ.
(ن) الهِناءُ: القَطِرانُ.

فِعال (مهموزُ العجُز مثال)
1002 ومن المِثال
(ط) هُو الوِطاءُ.

فِعال (مهموزُ العجُز أجْوفُ)
1003 ومن ذواتِ الثَّلاثة
(ض) الضِّياءُ الضَّوْءُ.
(4/194)

فِعالة
1004 ومن الهاء
(د) الإِسادةُ: لغةٌ في الوِسادةِ.
[ (ر) هي الإِجارةُ] .
(ل) الإِهالةُ: الشَّحْمُ والزَّيْتُ] .
(هـ?) [قالَ الله تعالى] : (ويَذرَكَ وإلاهَتَك) أَي: وعِبادَتَك. وإِلاهَة: اسمُ موضعٍ [وإِلاهةُ: الشَّمْسُ] .

فِعالة (ناقصٌ)
1005 ناقص
(ت) الإِتاوةُ: الخَراجُ.
(د) والإداوَةُ: المِطْهرةُ.

هذه أبوابُ ما لحقتْه الزّيادةُ بعد اللام
فَعْلَى
1006 بابُ فَعْلَى
(ط) الأَرْطَى: شَجضرٌ من شجَرِ الرَّمْل. وهو أَفْعَلُ مِنْ وَجْهٍ؛ لأَنّك تقول: أَديمٌ مأْروطٌ ومَرْطِيّ.

فُعْلَى
1007 وممّا ضُمّت الفاءُ منه
(ث) الأُنْثَى.

فُعْلَى (مهموزُ العجُز أجوَفُ)
1008 ومن المهموزِ عَجُزاً من ذواتِ الثَّلاَثة
(س) السُّوءى: نقيضُ الحُسْنَى.
(4/195)

فَعَلَى
1009 وممّا فُتِحَتِ الفاءُ منه والعيْنُ
(ق) قولُهُم: امرأَةٌ أَلَقَى، وهي السَّريعةُ الوثْبِ.

فَعْلاء (ناقص)
1010 بابُ فَعْلاء من ذواتِ الأربعة
(ب) الأَبْواءُ: اسمُ موضِعٍ.

فَعْلاء (مهموز العين)
1011 ومن المهموزِ عيْناًً
(ث) الدَّأْثاءُ: قلبُ الثَّأْداء، وهي الأَمَة.
(د) هي الثَّأْداءُ.
(س) البأْساءُ: الشَّدَّةُ. ونَعْجةٌ رأْساءُ أَي: سَوْداءُ الرَّأْسِ.
(م) الدَّأْماءُ البَحْرُ.

فَعْلاء (مهموز العين ناقص)
1012 ومن المعتلّ عَجُزاً منه
(ج) الجأْواءُ: الكَتيبةُ التي علاها لوْنٌ إِلى السَّوادِ.

فَعْلاء (مهموز العجُز)
1013 ومن المهموز عَجُزاً
(د) صَدّاءُ: اسمُ رَكِيَّةٍ عَذْبةِ الماءِ، وقال:

وإِنّي وتَهْيامي بزَيْنَبَ كالَّذي ... يُطالِبُ من أَحواضِ صَدّاءَ مشْرَبا

فَعْلانُ
1014 بابُ فَعْلان
(ن) الأَشْرانُ: البَطِرُ. يُقالُ أَشْرانُ أَفْرانُ: إِتْباعٌ له.
(4/196)

فَعْلان (ناقص)
1015 ومن ذواتِ الأرْبَعة
(ر) بِئرُ ذِي أَرْوانَ: اسمُ بئرٍ.
(س) رجلٌ أَسْواُن، أَي: حزينٌ.

فَعْلان (مهموزُالعجُز)
1016 ومن المهموزِ عَجُزاً
(ف) رجلٌ دَفْاَنُ: إِذا كان مثسْتَدْفِئاً.
(ل) إِناءٌ مَلآنُ.
[ (م) رَجلٌ ظضمْآنُ، أَي: عطْشانُ] .

فُعْلان
1017 وممّا ضُمّ أوَّلُه
(ر) القُرْآنُ.

فَعَلان
1018 وممّا حُرِّكت العيْنُ منْه
(ق) الأَرَقانُ: لغةٌ في اليَرَقانِ.

فَعَلان (ناقص)
1019 ومنْ ذاتِ الأربعة
(ب) رجل أَبَيان: من الإِباءِ.
انقضتْ أَبوابُ الأَسماءِ من الهمْزِ والحمدُ لله ربِّ العالمين، وصلَّى الله على محمدٍ [وآلهِ وسَلَّمَ] .

هذه أبوابُ الأَفعال
فَعَل يَفْعُل
1020 بابُ فعَل يَفْعُل
بفتح العين من الماضي وضَمِّها مِن المستَقْبَل (ذ) يُقال: خُذِ الخِطام، وخُذْ بالخِطام بمعنًى.
(4/197)

(ر) أَثرْتُ عنه الحَديثَ، وقال:

إِنَّ الذي فيه تَمارَيْتُما ... بُيِّنَ للسّامعِ والآثرِ
ويقال: أَجَرَكَ لله، وأَجَرَ العظمُ، أَي: بَرَأَ على عَثَم، وأَمَرَهُ به. [وأَمَر، أَي صار أَمراً] .
وأَمرَهم الله. أَي: كَثَّرهُمْ.
(ق) أَبَق العبدُ إِباقاً.
(ك) أَرَك بالْمَكانِ، أَي: أَقام. وأَرَكَتِ الإِبلُ، أَي: رَعَت الأَراكَ. وأَرَك الجُرْحُ: إِذا صَلَح وتماثَلَ.
(ل) أَبَلَتِ الوَحْشُ، أَي: اكتفت بالبقْلِ عن شُرْبِ الماءِ، وأَجَلَ عليهمِ شَرّاً، أَي: هَيَّج. وأَفَلَتِ الشَّمْسُ، أَي: غابتْ. وأَكَلَ الطَّعامَ. وأَمَلَ خَيْرَه، وأَمَّله بمعنًى. وأَهَل، أَي: تَزَوَّجَ.
(ن) أَبَنَهُ بالشَّيءِ، أَي: اتَّهَمَهُ. وأَجَنَ الماءُ، أَي: تَغَيَّرَ غيْرَ أَنَّه شَروبٌ. وأَسَنَ مِثْلُه.

فَعَل يَفْعُل (مُضاعف)
1021 ومن المضاعَف
(ب) أَبَّ: إِذا عَزَمَ على الْمَسير وتَهَيَّأَ له، قال الأعشى:

أَخٌ قَدْ طَوَى كَشْحاً وأَبَّ ليَذْهبا
(ج) مَرَّ يَؤُجُّ أَجّا، أَي: يَعْدو عَدْواً، ويُقال: باتَ المِجْمَرُ يَؤُجُّ تَحْتَه.
(د) أَدَّتِ النّاقَةُ: إِذا رَجَّعت الحنين في أَجوافها.
ر) الأَرُّ: الجِماع.
(4/198)

(ز) الأَزُّ: التَّهييجُ والإِغراءِ، ويُقال: أَزَزْتُ الشَّيْءَ، أَي: ضَمَمْتُ بعضَه على بعض.
(س) أَسَّ الشّاةَ، أَي: زَجَرَها.
(ش) الأَشُّ: الإِقبالُ على الشَّيْءِ بنشَاطٍ، وقال:

كيف يُواتِيهِ ولا يَؤُشُّهُ]
(ض) أَضَّتْني إِليكَ الحاجةُ، أَي: اضْطَرَّتنْي.
(ل) أَلَّ لونُه، أَي: بَرَقَ. وأَلَّهُ، أَي: طعنَه بالأَلَّةِ. وأَلَّ الفَرسُ، أَي: أَسْرعَ.
(م) أَمَّ القومَ إِمامةً، أَي: صلَّى بِهِمْ. وأَمَّهُ، أَي: قَصَدهُ. وأَمَّهُ، أَي: شجَّهُ آمَّةً. ويُقال: ما كُنْتِ أُمّا، ولَقدْ أَمَمْتِ أُمومةً.

فَعَل يَفْعُل (أجْوفُ)
1022 ومن ذواتِ الثَّلاثة
(ب) الأَوْبُ: الرُّجوعُ. [وآبَتِ الشَّمْسُ: غابَتْ، وكذلك النَّجْمُ] .
(د) آدَه، أَي: حناه. وآدَه: أَي: أَثْقَلَهُ، يُقالُ: ما آدَكَ فَهُو لي أَيْدٌ، وأَصلُهما واحدٌ.
(س) آسَهُ، أَي: عاضَهُ.
(ف) شَيْءٌ مَؤُوفٌ: إِذا أَصابتْهُ آفةٌ.
(ل) آلَ، أَي: رَجَعَ، وآلَ مالَه، أَي: أصْلَحَهُ.
وآل القَطِرانُ، أَي: خَثِر.
(ن) الأَوْنُ: الدَّعَةُ والسُّكونُ. والأَوْنُ: الرُّويْدُ في الْمَشْي.

فَعَل يَفْعُل (ناقصٌ)
1023 ومن ذواتِ الأربعة
(ب) يُقالُ: ما كنت أَباً، ولقَدْ أَبَوْتَ أُبُوَّةً. وماله أَبٌ يأبُوه.
(ت) أَتَوْتَه، بمعنَى أَتَيْتُه. وأَتَوْتُه إِتاوةً، أَي: رَشَوْتُه.
(ث) أَثابهِ، أَي: وَشَى به إثاوةً.
(4/199)

(خ) يُقالُ: ما كنتَ أخاً، ولقد أَخَوْتَ أُخوَّةً.
(د) أَدَوْتُ لَهُ، أَي: خَتَلْتُه وقال:

الذَّئْبُ يأْدُو للغَزال يَختِلُهْ
(س) أَسَوْتُه، أَي: داويته. وأَسَوْتُ بينهم، أَي: أَصْلَحْتُ.
(ل) يُقالُ: ما أَلوْتُ، أَي: ما قَصَّرْتُ. وأَلَوْتُ، أَي: أَبطأْتُ. وهُذَيْل تقول: ما يأْلو، أَي: ما يستطيع.
(م) السِّنَّوْرُ يأْمُو أُماءً.

فَعَل يَفْعُل (مهموزُ العجُز أجوفُ)
1024 ومن المهموزِ عَجُزاً من
ذواتِ الثَّلاثَة منه (ب) باءَ بإِثْمِه، أَي: احْتَملَه. وباءَ بِه، أَي: كان كِفاءً [له] يُقْتَل به، يقال: بُؤِبْهِ، [قال الله تعالى] : "وباءُوا بغضَبٍ" أَي: رَجَعوا.
وباءَ بحَقِّه، أَي: أَقَرَّ، قال لَبيد:

أَنْكَرْتُ باطلها وبُؤتُ بحقِّها ... عندي ولم يفخرْ عليّ كِرامُها
(س) ساءَه: نقيضُ سَرَّه.
(ض) ضاءَ: لغة في أَضاءَ.
(ن) ناءَ، أَي: نَهضَ في ثِقَل. وناءَ، أَي: سَقَطَ. وهذا الحرفُ من الأَضداد.
(هـ?) إنَّه لَيهوءُ بنفسِه، أَي: يَسْمُو بها إِلى الْمَعالي.
(4/200)

فَعَل يَفْعل
1025 بابُ فَعَل يَفْعِل
بفَتْح العيْن من الماضي وكسرِها من المستقبل: (ب) أَدَبْتُ القومَ، أَي: دَعَوْتُهم. وأَشَبَهُ، أَي: لامَه. وأَلَبَ الإِبِلَ، أَي: طَرَدَها.
(ت) أَلَتَهُ حَقَّه، أَي: نَقَصه. وأَلَتَهُ يمِيناً، أَي: نَقَصه. وأَلَتَهُ يميناً، أَي: أَحْلفه. والأَنيتُ: الأنينُ.
(ح) الأُزوحُ: الانقباضُ. وهو التَّخَلُّفُ أَيْضاً.
والأَنيحُ: الصَّوْتُ مع تَنَحْنُح.
(خ) أَفَخْتُهُ، أَي: ضَربْتُ يأْفوخَهُ.
(د) أَبَد بالمكانِ، أَي: أَقامَ. وأَبَدَتِ البَهيمةُ، أَي: تَوحَّشَتْ.
(ر) أَبَرَتْه العَقْربُ، أَي: لَدَغَتْه. وأَبَرْتُ النَّخلَ، أَي: لقَّحتُه. وأَبَرَ الكلَبَ: من الإِبْرَةِ. [وأَجَرَكَ الله] . وأَجَر العَظْمُ. وأَسَرَهُ العَدُوُّ. وأَسَرَه الله أَحْسَنَ الأَسْرِ، أَي: خَلقَه. والأَسْرُ: احْتِباسُ البَوْلِ، والأَصْرُ: الكَسْر. ويُقال: أَصَرَهُ، أَي: حَبَسهُ.
وأَطرَهُ، أَي عَطَفَه. وأَفَر الظَّبْيُ، أَي: عَدا.
(ز) أَبَزَ الظَّبْيُ، أَي: عَدا. والأُروزُ: الانْقِباضُ.
(س) أَبَسْتُ به، أَي: قَصّرْتُ به وحَقَّرتُه.
والأَلْسُ: الخِيانةُ. وأَنَسَ به: لغةٌ في أَنِس.
(4/201)

(ض) أَبَض البعيرَ، وهو: أنْ يَشُدَّ رُسْغَ يدِه إِلى عَضُدِه.
(ط) أَقَطَ الطَّعامَ، أَي: عَمِله بالأَقِط.
(ف) أَثفَهُ، أَي: تَبعَهُ. وأَلَفَهُ، أَي: أَعْطاه أَلْفاً.
وأَنَفَهُ، أي: ضَرَب أَنْفَه. وأَنَفَه الماءُ، أَي: بَلَغَ أَنْفَهُ.
(ق) أَبَقَ العَبْدُ، أَي: هَرَب إِباقا، وأَفَقَ الرَّجُلُ، أَي: فَضَّلَ. وأَفَقَ الأَديمَ، أَي: دَبَغَهُ حتَّى يَصيرَ أفيقاً.
(ك) أَرَكَ بالمكانِ. وأَفَكَهُ، أَي: قَلَبَه.
(ل) أَبَلَتِ الوَحْشُ. والرَّجُلُ يأْتِلُ، أَي: يُقارِبُ خَطْوَهُ في غَضبٍ أَتَلاناً. وأَجَلَ عليهم شَراًّ.
وأَزَلَوا مالهُمْ، أَي: حَبَسوه عن الْمَرْعَى من خَوْفٍ.
وأَزَلَ الرَّجُلُ: إِذا صار في أَزْلٍ، وهو الضيّقُ. وأَفَلَتِ الشَّمْسُ. وأَهَلَ الرَّجُلُ.
(م) أَثَمَهُ، أَي: جازاه جزاءَ الإِثْمِ. [وأَدَمَ للهُ بينَهما: لغةٌ في آدَمَ] . وأَدَمَهُ، من الإِدام. والأَرْمُ: الأَكْلُ، قال الكُمَيْتُ:

ونَأْرِم كلّ نابتةٍ رِعاءً ... وحُشّاشاً لَهُنَّ وحاطبينا
والأَزْمُ: العَضُّ، ويُقالُ: أَصابتْهم سنَةٌ أَزَمَتْهُمْ أَزْماً، أَي استأصلتهم. وأزم به، أَي: لَزِمه.
(ن) أَبَنْتُه بالشَّيْءِ، أَي: اتهمْتُه. والرّجُلُ يأْتِنُ: مثلُ يأْتِلُ.
(4/202)

[وأَجَنَ الماءُ يأْجِنُ: لغةٌ في يأْجُنِ] .
وأفنَهُ اللهُ، أَي: نَقَص عَقْلَهَ. وأَفَنْتُ النّاقةَ، أَي: حَلَبْتُ جميعَ ما في ضَرعِها.

فَعَل يَفْعِل (مُضاعف)
1026 ومن المضاعَف
(ث) أَثَّتْ أَعالي النَّخْلِ، أَي: التفَّت أَثاثَةً.
(ط) الأَطيطُ: صَوْتُ الرَّحْلِ والإِبلِ.
(ل) الأَليلُ: الأَنينُ، قال ابن مَيّادة:

وقُولا لها ما تأْمُرينَ بوامِقٍ ... له بعد نَوْماتِ العُيونِ أَليلُ
(ن) هو يَئِنُّ من الوجَع أَنيناً.

فَعَل يَفْعِل (أجوفُ)
1027 ومن ذواتِ الثَّلاثة
(د) آدَ، أَي: قَوِيَ، أَيْداً.
(ض) آضَ عاِلماً، أَي: صار [أيْضاً] .
(م) آمتِ الْمَرْأَةُ.
(ن) آنَ لكَ أَن تَفْعَل كَذا أَيْناً.

فَعَل يَفْعِل (ناقص)
1028 ومن ذواتِ الأربعة
(ت) أَتاهُ، أَي: جاءَهُ.
(ث) أَثَى بِه إثايةً، أَي: وَشَى.
(د) أَدَى اللَّبَنُ: إِذا خَثَرَ ليروبَ.
(ر) أَرَتِ النَّحْلُ، أَي: عَمِلت العَسَل. وأَرَتِ القِدْرُ. أَي: لَصِقَ بها شَيْءٌ من الاحْتِراقِ، أَرْياً.
(ز) أَزَى، أَي: انْضمَّ ودَنا وبعضُه من بعضٍ.
(ن) أَنى [أَنْ يفْعلَ كَذا] أَي: حان، إنى.
وأَنى الحَميمُ: إِذا انْتهى حَرُّه.
(4/203)

فَعَل يَفْعِل (مهموز العيْن)
1029 ومن المهموز عَيْناً
(ت) النَّئيتُ: الأَنين.
(ر) زأَرالأَسدُ، أَي: صاحَ، زئيراً.
(م) النَّئيمُ: الأَنينُ. ويُقالُ: نأَم الأَسدُ.

فَعَل يَفْعِل (مهموزُ العيْنِ مثال)
1030 ومن المثالِ
(ب) الوأْبُ: الاستِحْياءُ.
(د) وَأَد ابْنتَه، أَي: دفنَها وهي حيَّةٌ.
[ (ر) وأَرَهُ، أَي: أَفزعَهُ] .
(ل) وَأَلَ إِليه، أَي: رَجَع.

فَعَل يَفْعِل (مهموز العيْنِ لفيف)
1031 من المعتلّ العجُز
(و) وَأَى له، أَي: وَعَدَهُ.

فَعَل يَفْعِل (مهموزُ العيْن ناقصٌ)
1032 ومن ذواتِ الأربَعة
(ص) قولُهم: صَأَى الفَرْجُ صَئِيّا، أَي: صاحَ.

فَعَل يَفْعِل (مهموزُ العجُز)
1033 ومن المهموزِ عَجُزاً
(ن) هَنَأَهُ الطَّعامُ.

فَعَل يَفْعِل (مهموزُ العجُزِ أجْوفُ)
1034 ومن ذواتِ الثّلاثة
(ج) جاءَه، أَي: أَتاه.
(ف) فاءَ، أَي: رجَعَ.
(ق) قاءَ مِرَّةً.
(هـ?) هاءَ، أَي: تهَيَّأَ.
(4/204)

فَعَل يَفْعَل (مهموز العيْن)
1035 باب فعَل يَفْعَل
بفَتْح العيْن من الماضي والمستقبل جميعاً من المهموزِ عيْناً (ب) الجأْبُ: الكسْبُ، وقال:

والله راعٍ عملي وجَأْبي
والدَّأْب: التَّعَبُ. ويُقالُ: رأَبْتُ الإِناءَ، أَي: شَعَبْتُه.
ويُقالُ: اللهم ارْأَبْ بَينهُم، أَي: أَصْلحْ. وزَأَبَ حَمْلَهُ. أَي: حَمَلَهُ. وسَأَبهُ، أَي: خَنَقَه. وسَأَبْتُ السِّقاءَ، أَي: وسَّعتُه. وقأَبْتُ الكلامَ، أَي: أَكَلْتُه.
وقَأَبْتُ الماءَ، أَي: شرِبْتُه.
(ت) ذَأَتَهُ، أَي: سَأَتَهُ. وسَأتَهُ، أَي: خنَقهُ.
(ث) جُئِثَ، أَي: أُفْزِعَ، والدَّأْثُ: الأَكْلُ.
(ج) ثَأَجَتِ الغنَمُ، أَي: صاحَتْ ثُؤاجاً.
وذأَجْتُ السِّقاءَ، أَي: نَفَخْتُه. ويُقالُ: خَرَقْتَه. ونَأَج في الأَرضِ، أَي: ذَهَبَ. ونَأَجَتِ الرِّيحُ، أَي: تحرَّكتْ، قال العجّاج:

واتَّخذَتْهُ النّائِجات مَنْأَجا
(د) زِئُدَ، أَي: أُفْزعَ. وفأَدْتُهُ، أَي: أَصبْتُ فُؤادَه. وفَأَدْتُ اللَّحْمَ، أَي: شَوَيْتُه. ومَأَدَ، أَي: تَبَخْتَرَ.
(4/205)

(ر) بأَرْتُ بِئراً، أَي: حَفرتُها. وبَأَرْتُ الْمَتاعَ: إذا ذَخَرْتَه. وثَأَرْت القتيلَ، وبالقتيِل، أَي: قَتَلْتُ قَاتِلَهُ. وجَأَر الثَّوْرُ جُؤاراً، أَي: صاح. وجأَر الرّجُلُ إلى اللهِ، أَي: تَضَرَّعَ بالدُّعاءِ. وظَأرْتُ النّاقَةَ، أَي: عَطَفْتُها على غير وَلدِها.
(ز) ضَأَزَهُ حقَّه، أَي: نقَصهُ.
(س) رَأَسْتُهُ، أَي: أَصضبْتُ رأْسَهُ. [ورأَسْتُ القَوْمَ رئاسةً] . وفأَسْتُه، أَي: ضَربْتُه بالفَأْسِ.
ومأَسْتُ بينَهم، أَي: أَفْسَدْتُ.
(ش) نأَشْتُه، أَي: أَخَذْتُهُ من بعيدٍ، ونَأَشْتُ الأَمرَ، أَي: أَخَّرْتُه.
(ظ) دَأَظَ السّقاءَ: إذا مَلأه، ودأَظهُ، أَي: خَنَقه.
(ف) جَأَفَه، أَي: صَرَعه. وجَأَفَهُ، أَي: ذَعَرَهُ. ورَجُلٌ مَجْؤُوف، أَي: جائعٌ، والرَّأْفَةُ: أَشدُّ الرَّحْمَةِ. وشُئِفَ أَي: أُفْزِعَ.
(ل) الدَّ أَلانُ: مَشْيُ الَّذي كأَنَّهُ يَبْغي في مِشيِته من النَّشاطِ. والذَّأَلان: الْمَشْيُ الخفيف. [وسَأله الشَّيْءَ، وسأَلهُ عن الشَّيْءِ، سُؤالاً فيهما] .
النَّأَلانُ: مَشْيُ الّذي كأَنَّهُ يَنْهَضُ برأْسهِ إِذا مَشَى.
(م) ذَأَمهُ، أَي: عابه وزَجَرهُ. وشَأَم قَوْمَهُ: إِذا جَرَّ عليهم الشُّؤْمَ.
(4/206)

ولأَمْتُ الصَّدْعَ فالْتَأَمَ، ولأَمْتُ السَّهْمَ، أَي: جَعَلْتُ له لؤاماً.
(ن) يُقالُ: أَتاني فلانٌ وما شأَنْتُ شَأْنَهُ، وذلك إِذا لم تَكْترِثْ له. ويُقالُ: لأَشْأَنَنَّ شَأْنَهُمْ، أَي: لأُفْسِدنَّ أَمْرَهُمْ. ومأَنْتُهُمْ، أَي: احْتَمَلْتُ مَؤُونَتَهُم.
ويُقالُ: أَتاني فلانٌ وما مَأَنْتُ مأْنهُ. وذلك إِذا لم تَكْترِثْ له، ولم تَعْلَمْ به.

فَعَل يَفْعَل (مهموزُ العيْن ناقص)
1036 ومن ذواتِ الأربَعة
(ب) بَأَى عليْهم بَأْواً، أَي: افْتَخَر.
(ج) جَأَى عليهم جَأْياً، أَي: عَضَّ.
(ذ) ذَأَى الإِبلَ، أَي: طَرَدها، وذَأَى البقلُ، أَي: ذَبَلَ، ذأْواً فيهما.
(ر) رأَى في الفِقْهِ رأْياً، ورأَى الشيء بعيِنْه رُؤْيَةً.
ورآه عالماً كذلك. ورَأَى في منامه أَنّه يَفْعلُ كذا، ورُؤْيا. [ورآه، أَي: أَصاب رِئَتَهُ] .
(س) سَآه، وهو قَلْبُ ساءَهُ: [إذا أَحْزنَهُ] .
(ش) شَأَى البِئْرَ، أَي: نَقّاها (شَأْواً) وكذلك شآهُمْ، أَي: سَبَقهم، وشآهُ، أَي: أَعْجَبَهُ.
(ف) فَأَى رَأْسه فَأْواً، أَي: شَقَّه.
(ل) لأَى، أَي: أَبطأَ، لأْياً.
(م) مَأَى الجِلْدَ، أَي: مدَّه حتى يَتَّسِعَ مَأْواً ومأْياً جمعياً،
(4/207)

لأَنّه يُقال: مَأَوْتُ ومَأَيْتُ. ومَأَى بينَهم، أَي: أَفسد مَأْياً.
(ن) ناءَ ونَأَى عنه، أَي: بَعُد نَأْياً.

فَعَل يَفْعَل (مهموز العجُز)
1037 ومن المهموزِ عَجُزاً
(ب) جَبَأَ عنه، أَي: جَبُن. وجَبَأَ عليه الأَسْوَدُ فقَتَلَه، أَي خَرَجَ [عليه. ويُقالُ للمرأَةِ إِذا كانت كَريهَةَ والمنظَرِ لا تُسْتَحْلَى إنَّ العَيْنَ لتَجْبَأُ عنها] .
وخَبَأَ الشَّيْءَ. ورَبَأَ القَوْمَ، أَي: رَقَبَهُمْ، ورَبَأَ فَوْقَه، أَي: عَلا. ويُقال: أَتاني فلانٌ وما رَبَأْتُ رَبْأه، وذلك إِذا لم تَكْتَرِثْ له ولم تَعْلَم به. وسبَأَ الجِلْدَ بالنّارِ، أَي: سلَخَهُ. وسبَأَ الخمر، أَي: اشْتَراها سباءً. وصَبَأَتْ ثَنِيَّةُ الغُلامِ، أَي: طَلَعتْ. وصَبَأَ، أَي: خَرج منْ دِينٍ إلى دينٍ. وضَبَأَ بالمكانِ، أَي: لَزِق. وما عَبَأْتُ به، أَي: ما بالَيْتُ. وعَبَأَ الطِّيبَ، أَي: صَنَعَهُ. ولَبَأْتُ القومَ، أَي: أَطعَمْتُهُم اللِّبأَ، ونَبَأَ، أَي: خَرَج منْ أَرضٍ إِلى أرضٍ. ونَبَأَ عليه، أَي: طَلَع.
(ت) مَتَأْتُهُ بالعَصا، أَي: ضَرَبْتُهُ بها. ونَتأَ، أَي: ارتَفَعَ، وفي الْمَثَل: "تَحْقرُهُ ويَنتَأُ".
(ث) رثَأْتُ اللَّبَنَ، أَي: صَبَبت على الحامضِ الحليب.
(4/208)

وفَثَأْتُ القِدْرَ، أَي: سكَّنْتُ غَلَيانَها بالماءِ، وقال:

تَجيشُ علينا قِدْرُهُمْ فَنُديمُها ... ونَفْثَؤُها عنّا إِذا حَمْيُها غلا
وفَثأْتُ غَضَبَهُ، أَي: سَكَّنْتُ، وفَثَأْتُهُ عَنّي، أَي: نَحَّيْتُهُ. وكَثَأَ النَّبْتُ، أَي: كَثُرَ، ووَبَرَ البعيرُ، أَي: طَلَع.
(ج) حَجَأْتُ بالأَمر، أَي: فَرِحْتُ. والخَجْءُ: الْمُجامعَةُ. وفَجَأَهُ أَمرٌ، وفاجَأهُ، بمعنى فَجْأَةً، ولَجَأَ إِليه، لَجَأً. ونَجَأَهُ، أَي: أَصابضهُ بالعيْن. وهَجَأَ الطَّعامَ، أَي: أَكلَ.
(د) بَدَأَ بِه. وحَدَأَهُ، أَي: صَرَفَه، ونَدَأْتُ خبْزةَ الْمَلَّة، أَي: عَمِلْتُها. وندَأْتُ اللَّحْمَ في النّار، أَي: أَلْقَيْتُهُ. ونَدَأْتُ الشَّيْءَ، أَي: كَرِهْتُه. وهَدَأً، أَي: سَكَن.
(ذ) بَذَأْتُ الأَرضَ، أَي: ذَمَمْتُ مَرْعاها. وبذأَتْهُ عيْني: إِذا لم تقبلْه، وخَذَأَ، أَي: خَضَع، وهَذَأَهُ، أَي: قَطَعَه.
(ر) بَرَأَ اللهُ الخلْقَ، أَي: خَلقَهُم. وبرأَ من مرضِهِ، أَي: صَحَّ، بُرْءاً. والدَّرْءُ: الدَّفْعُ، وفي الحديث: "ادْرءُوا الحُدودَ ما اسءتَطعْتُمْ" ودَرَأَ الكوْكبُ: إِذا انْدفَع. ودَرَأَ البعيرُ: إِذا أَغَدَّ ووَرم مع ذلك ظَهْرُه،
(4/209)

والذَّرْءُ: الخَلْقُ. وسَرَأتِ الجَرادةُ، أَي: باضَتْ، وطَرأَ علينا فُلانٌ، أَي: طَلَع. وقَرَأَ الكتابَ قراءَةً. وقَرَأَ (. ويُقال: ما قَرأَتْ هذه النّاقةُ سَلا قطُّ، وبسَلا قَطُّ، أَي: ما حَمَلَتْ. وهَرَأَةُ البردُ، أَي: قَتَلَهُ.
(ز) جَزأْتُ الشَّيْءَ، أَي: قسَمْتُه. وجَزَأْتُ بالشَّيْءِ، أَي: اكْتفيْتُ به. وجَزأَتِ الإِبلُ بالبقْلِ عن الماءِ، جَزْءاً. وحَزَأَ السَّرابُ الشَّيْءَ، أَي: رَفَعَهُ، وحَزَأَ الإِبلَ، أَي: ساقَها وجَمَعها. ورزأْتُهُ مالَهُ، أَي: أَخذْتُه منه، رُزْءاً. ونَزَأْتُ عليه، أَي: حَمَلْتُ.
ونَزَأْتُ بينهم، أَي: أَفْسَدْتُ. وهَزَأْتُ به، أَي: سخِرتُ منه، هُزْءاً.
(س) بَسَأْتُ به، أَي: أنِسْتُ به، بَسَأ. ً [وجَسأَ الشَّيءُ: إِذا غَلُظ وخَشُن] . وخَسَأْتُ الكلبَ، أَي: طَرَدْتُه. وخَسَأَ الكلبُ بنفسهِ، أَي: انْخَسأَ.
ومَسَأَ في الأَمرِ، أَي: مَجَن. ونَسَأْتُ اللَّبنَ، أَي: خَلَطْتُه. ونَسَأَ اللهُ في أَجَلِه، أَي: أَخَّرَ. ونَسَأْتُ البعيرَ، أَي: زجَرتْهُ. ونُسِئَت المرْأَةُ، أَي: حَمَلَتْ.
ونَسَأْتُ في ظِمْءِ الإِبلِ، أَي: زِدْتُ.
(ش) جَشَأَتْ نَفْسُه جُشاءً: إِذا ارْتَفعت من حُزْنٍ أو فَزَعِ.
(4/210)

وحَشَأْتُه سَهْماً، أَي: رميتُه به.
وحشَأْتُ المرأَةَ، أَي: جامعْتُها، وقال:

فلأَحْشَأَنَّكَ مِشْقَصاً ... أَوْساً أُويْسُ من الهَبالَهْ
يريد: لأَرمِينَّكَ. وكَشَأْتُ اللَّحْمَ: إذا شَوَيْتَه حتّى يَيْبَس. ونَشَأْتُ في بني فلان، أَي: كَبِرتُ. ونشأَت السَّحابةُ، أَي: ارْتَفَعتْ.
(ص) حَصَأْتُ من الماءِ، أَي: رَوِيتُ. ونَصَأْتُ الشَّيءَ، أَي: رفَعْتُه.
(ض) حَضَأْتُ النّارَ، أَي: حرَّكْتُها بالمِحْضَأ.
(ط) الحَطْءُ: البضاعُ. وحطَأَ به الأَرضَ، أَي: ضَرب. وشَطَأْتُ الشَّيْءَ، أَي: أَثْقَلْتُهُ. وشَطَأْتِ النّاقَةَ، أَي: شَددْتُ عليها الرَّحْلَ. والفَطءُ: البِضاعُ. وفَطَأْتُ الشَّيْءَ، أَي: شدخْتُهُ. وفَطَأْتُه بالعصا. أَي: ضَربتُه بها. ولَطَأَ بالأَرضِ، أَي لَصِق.
(ف) جفَأْتُ الرَّجُلَ، أَي: صَرَعْتُه. وجفَأْتِ القِدْر بزَبِدها: إِذا أَلقَتْهُ عند الغَلَيانِ، وجَفأَ الوادي: إِذا رَمَى بالَّزَبِد والقَذَر. ورفَأْتُ الثَّوْبَ، أَي: أَصْلَحْتُ ما وَهَى منْه. وكَفَأْتُ القَومَ: إِذا أَرادُوا وَجْهاً فصَرفْتَهم إلى غيره. وكَفَأْتُ القَدْرَ: إِذا قَلَبْتَها.
ولَفأْتُ العودَ، أَي: قَشَرْتُه، ولَفَأَ للَّحْمَ عن العظْمِ: إِذا نَزَعَهُ عنْه.
(4/211)

(ق) رقَأَ الدَّمْعُ والدَّمُ، أَي: سكَنَ. (ويُقالُ: أرقأْ على ضَلْعِكَ، أَي: ارفُقْ بنَفْسكَ، ولا تَحْمِلْ علَيها أَكثرَ ممّا تُطيقُ) . وشَقأْتُ رأْسَه، أَي: شَقَقْتُ. وشقأَ نابُ البعيرِ، أَي: طلَع. وفَقأْتُ عيْنَهُ.
(ك) بكَأَتِ النّاقةُ: إذا قَلَّ لَبَنُها بَكْئاً، وزَكَأْتُهُ مائةَ دِرْهم، أَي: نَقَدْتُ. ولَكَأَ بهِ الأَرضَ، أَي: ضَرَبَ.
ونَكأْتُ القَرْحَةَ، أَي: خَدَشْتُها.
(ل) حَلأْتُ الجِلْدَ، أَي: قَشَرْتُه. وحَلأَهُ مائةَ دِرْهِمِ، أَي: أَعْطاه. وحلأهُ مائةَ سوْط. وحلأْتُه بالحَلوءِ، أَي: كَحَّلتُه. وخَلأَتِ النّاقَةُ: إِذا حَرَنَتْ وبَرَكَتْ من غَيْرِ عِلَّةٍ، خِلاءً، وسلأْتُ السَّمْنَ، أَي: عمِلْتُه. وكَلأَهُ اللهُ، أَي: حَفِظَهُ، كِلاءَةً، كَلأَ الدَّيْنُ: إذا تأَخَّر. وملأْتُ القَصْعةَ. ومُلِئَ، أَي: زُكِمَ (مُلأَةً) .
(م) ثَمأْتُ القَوْمَ، أَي: أَطْعمْتُهُم الدَّسَمَ.
وثَمأَه، أَي: شَدَخَهُ. وحَمأْتُ البئْرَ، أَي: أَخرجْتُ حَمْأَتَها. ورمأْتُ بالمكانِ، أَي: أقَمْت. ورَمَأتِ الإِبلُ في العُشْبِ، أَي: أَقامَتْ. وكَمَأْتُ القَوْمَ، أَي: أَطعمْتُهُم الكَمْأَةَ.
(ن) [تَنَأْتُ بالمكانِ، أَي: أَقَمْتُ] . والجُنوءُ: الإِكْبابُ. ويُقالُ: دنأ، أَي: مَجُنَ.
(4/212)

وزَنَأَ في الجَبل، أَي: صَعِد زَنْئاً، وقال:

وأرْقَ إلى الخيراتِ زنْئاً في الجبلْ
وزَنَأْتُ إليه، أَي: لَجأْتُ. وزَنَأْتُ للخمسين، أَي: دَنوْتُ. وزنأَ الظِّلُّ: إِذا قَلَصَ، ودنا بعضُهِ مِنْ بعْضٍ.
[وزنأَ بولُه، أَي: احْتَقَن] . وضَنَأَتِ الْمَرْأَةُ [ضَنْئاً] : إذا كَثُر وَلدُها. (وضنأَ المالُ) ، أي: كَثُر. وقَنَأَ، أَي: احمرّ، وقال:

قَنَأَتْ أَنامِلُهُ من الفرْصاد
ومَنَأْت الجِلْدَ، أي: دبغْتُه حتَّى يصيرَ منيئةً. وهنَأْتُهُ، أَي: أَعْطَيْتُهُ، وهنَأْتُهُ شَهْراً، أَي: عُلْتُه، وفي المثل: "إِنما سُمِّيتَ هانئاً لتهنَأ". وهنَأْتُ البعيرَ بالقَطِران، أَي: طَلَيْتُها.
[ (هـ?) بهَأْتُ به: أَي: أَنِسْتُ] .

فَعَل يَفْعَل (مهموز العجُزِ مثال)
1038 ومن المثال منه
(ب) وبأْتُ إِليه، ووَمَأْتُ بمعنىً.
(ث) وَثَأْتُ يَدَهُ.
(ج) وجأْتُهُ بالسِّكين، أَي: ضربْتُه به. ووَجأْتُ التَّيْسَ: إِذا رَضَضْتَ العُرُوقَ من غَيرِ إِخْراج الخُصْيَتَيْن، وجاءً. ويُقال: الصومُ وِجاء.
(4/213)

(ذ) وَذَأْتُهُ، أَي: عِبْتُه وزجَرْتُه.
(ز) وَزَأْتُ اللَّحمَ، أَي: أَيْبَسْتُه.
(ض) وَضَأْتهُ أَضؤُهُ من الوضاءَة.
(م) وَمَأْتُ إِليه، وأَومَأْتُ بمعنىً.

فَعِل يَفْعَل
1039 بابُ فعِل يفعَل بكَسْرِ العين
من الماضي وفتحها من المستقبل (ب) أَرِبَ الدَّهْرُ، أَي: اشتَدَّ وقال:

أَرِبَ الدهْرُ فأَعدَدْتُ له ... مُشْرِفَ الحارِكِ مَحْبوكَ الكَتَدْ
وأَشِبت الغَيْضَةُ، أَي: التفَّتْ.
(ج) أَرِجَ الطِّيبُ، أَي: فاحَ.
(د) أبِدَ عَليه، أَي: غَضِبَ. وأَسِدَ، أَي: صار أَسداً. وأَفِدَ الرَّجُلُ، أَي: عَجِل. وأمِد عليه، أَي: غَضِب.
(ذ) أَخِذَ الفَصيلُ عن اللَّبنِ: إِذا اتَّخم عَنْهُ.
(ر) أَشِرَ، أَي: بَطِرَ. وأَفِرَ البَعيرُ، أَي: نَشِط وسَمِنَ بَعْدَ الجَهْدِ. وأَمِرَ القَوْمُ، أَي: كَثُروا. وأَمِر مالُه، أَي: كَثُر.
(س) أَنِسْتُ به أُنْساً.
(ض) أَرِضَت القَرْحَةُ، أَي: فَسَدتْ وتَقَطَّعَتْ.
(ف) الآزِفُ: المُسْتَعْجِلُ. وأَسِفَ عليه، أَي: غضبَ. وأَسفَ على ما فاته، أَي: اشتدَّ حُزْنُهُ.
وأَلفْتُ الْمَوْضِعَ إِلفاً. وأَنِفَ البعيرُ، أَي: اشْتَكى أنْفَه، وأَنِفَ من الشَّيْءِ، أَي: استَنْكَفَ أَنَفَةً.
(ق) أَرِقَ، أَي: سَهِر. والأَنقُ: الفَرَحُ.
(ك) أَرِكَتِ الإبلُ، أَي: اشتَكَتْ بُطونَها عن أَكْلِ الأَراكِ.
(4/214)

(ل) رَجُلٌ أَبِلٌ، أَي: حاذِقٌ بمصلحة الإِبل.
و [رَجلٌ] أَجِلٌ: إذا نام على عُنُقِه فاشْتَكاها. وناقَةٌ أَكِلَةٌ: إِذا حَكَّها ولدُها في بَطْنها، وذَلك إِذا أَشْعَر.
(م) أِثم: إذا وَقَع في الإثم [إِثْماً] . وأَجِمْتُ الطَّعامَ: إِذا كَرهْتُه واشْتَهيْتُ غيرَه، وأَضِمَ عليه، أَي: غَضِب. وألِمَ بَطْنُه. [أَلماً] .
(ن) أحِنَ عليه، أَي: غَضِبَ. وأَذِنَ له، أَي: استَمعَ. وأَذِنوا، أَي: عَلِموا. وأَذنَ له في الشَّيْءِ إِذْناً. والأَرَنُ: النَّشاط. وأَسنَ الرَّجُلُ: إِذا غُشِي عليه من ريحِ البئْرِ. وأَمِنْتُ الرَّجُلَ على سِرِّي.
(هـ) ما أَبِهْتُ للأَمرِ، أَي: ما نَبِهتُ له. وأَمِهْتُه، أَي: نَسيتُه.

فَعِل يَفْعَل (ناقص)
1040 ومن ذوات الأربعة
(ر) أَرِيَ صَدْرُه، أَي: وَغِرَ.
(س) أَسِيَ عليه، أَي: حَزِنَ.

فَعِل يَفْعَل (مهموز العين)
1041 ومن المهموز عيْناً
(ب) [صَئِبَ رأْسُهُ] وصئِبَ: إِذا أَكثرَ مِنْ شُرْبِ الماءِ. وقَئِبَ مثلُه. وكَئِبَ كآبةً، أي: حزِن.
(ج) ذئجَ: مثل صَئِب.
(د) الثَّأْدَ: النَّدَى.
(ر) ذَئِرَ به: إِذا اعْتادَه. وذئِرَتِ المرْأَةُ على زَوْجِها: إِذا ساءَ خلُقُها له، واجْتَرَأَتْ عليه. ومكانٌ فَئِرٌ، أَي: ذو فَأْرٍ.
(4/215)

(ز) جَئزَ بالماءِ، أَي: غَصَّ به. وشَئِزَ، أَي: قَلِقَ.
(س) بَئِس الرَّجُلُ، أَي: اشْتَدَّتْ شَجاعَتُه.
(ف) شَئِفْتُهُ، أَي: أَبْغَضْتُه. وشَئفَتْ رجْلُهُ؛ من الشَّأْفَة، وهي القَرْحَةُ تَخْرجُ بالقدَمِ. ونَئِفَ في الشُّرْبِ، أَي: ارْتَوَى.
(ق) تَئِقَ السِّقاءُ، أَي: امْتَلأَ. وتَئِقَ [الرَّجُلُ] أَي: امْتَلأَ غَضَباً، وفي الْمَثَل: "أَنْتَ تَئِقٌ، وأَنا مَئِق، فمَتَى نتَّفِق". والْمَأْقَةُ: شِدَّةُ البُكاءِ.
(ك) صَئِكَت الخَشَبَةُ، أَي: أَنْتَنَتْ.
(م) رَئمَتِ النّاقةُ وَلَدهَا، أَي: عَطَفَتْ عليه رِئْماناً. وزَئِم به، أَي: صاحَ. وسَئِمَ الشَّيءَ، أَي: ملَّهُ.

فَعِل يَفْعَلُ (مهموز العيْنِ مثالٌ يائي)
1042 ومن المثال من الياء
(س) يَئِس منه، أي قَنَطَ. ويَئس، أَي: عَلِم في لُغَة النَّخَع، وقال:

أَلَمْ تَيْأَسُوا أَني ابنُ فارس زَهْدَمِ؟
(4/216)

فَعِل يَفْعَل (مهموز العجُز)
1043 ومن المهموزِ عَجُزاً
(ت) ما فَتِئ يَفعَلُ كَذا، أَي: ما زال.
(ج) حَجئ به: لغةٌ في حَجِيت، يُهمزُ ولا يُهمز. وفَجِئَهُ أَمرٌ فُجاءَةً.
(د) الصَّدَأُ بمنْزلةِ الوَسَخِ على السَّيْفِ. ويُقال: إِنه لَصاغرٌ صَدِئ، أي: لَزِمَه العارُ واللَّؤْمُ.
(ذ) خَذِئَ خُذُوءاً، أي: خَضَع.
(ر) بَرِيَ من دَيِنْه براءَة. وبرِئَ من الْمَرضِ بُرْءاً.
وخَرِئَ خَراءَةً.
(ز) رَزئْتُهُ مالَهُ رُزْءاً، وهزئْتُ هُزْءاً، أَي: سَخِرتُ منه.
(س) بَسِئْتث به: لغةٌ في بَسَأْتُ. وطَسِئَ: إِذا غَلَب الدَّسَمُ على قَلْبِه فكَرِهَه.
(ش) كَشِئْتُ من الطَّعام، أَي: امتلأْتُ.
(ض) قَضِئتُ الشَّيْءَ، أَي: أَكَلْتُه.
(ط) لطِئَ بالأَرضِ لُطوءاً، أَي: لَزِق بها.
(ف) دفِئَ الرَّجُلُ، أَي: سخُن دفاءَةٌ. وطَفِئَتِ النّارُ طُفوءاً.
(ل) حَلِئَ الأَديمُ: إِذا صار فيه التَّحليءُ.
(م) حمِئَت البِئْرُ: إِذا كَثُرت حمْأَتُها. وحمِئْتُ عليه، أَي: غَضِبْتُ. (وظَمِئَ، أَي: عَطش) .
(4/217)

وكمِئَ: إِذا حَفِيَ وعليه نَعْلٌ.
(ن) شَنِئْتُه، أَي: أَبْغَضْتُه، شَنآناً، وهذا من الشَّواذّ. وشَنِئَ به، أَي: أَقَرَّ، وقال الفرزدق:

فلو كانَ هذا الأَمْرُ في جاهليّة ... شَنِئْتَ به أو غَصَّ بالماءِ شاربُهُ
(هـ?) نَهئَ اللَّحْمُ: من النَّهيء، وهو النيء نُهوءَةً، [والْمَثل: "ما أُبالي ما نَهِئَ مِنْ ضَبِّكَ"] .

فَعِل يَفْعَل (مهموز العجُز أجْوفُ)
1044 ومن المهموز لاماً من ذواتِ الثّلاثة
(د) داءَ: في معنى أَداءَ.
(ش) شاءَ مَشيئةً، وهي أَخَصُّ من الإِرادةِ.

فَعِل يَفْعَل (مهموز العجُز مثال)
1045 ومن المثال
(ط) الوَطْءُ.

فَعِل يَفْعَل (نعتُه على أفْعل)
1046 ومِمَّا النَّعْتُ منه على مثال
أَفْعَل (ر) رَجُلٌ آدَر: من الأُدْرَةِ.

فَعِل يَفْعَل (ناقص)
1047 ومن ذواتِ الأربعة
(ب) تَيْسٌ آبَى: إِذا شَمَّ بَوْلَ الأَرْوَى فَمَرِضَ عنه.
(4/218)

فَعِل يَفْعَل (ناقص يائي)
1048 ومن الياء
(ل) كَبْشٌ آلَى، أَي: عظيم الأَلْية.

فَعِل يَفْعَل (مهموز العجُز)
1049 ومن المهموز عَجُزاً
(د) جَدْيٌ أَصْدأُ: إِذا كانَ أَسودَ مُشْرَباً حُمْرةً.
ورجُلٌ أَهْدَأُ، أَي: أَحْدبُ وقال:

أَهْدَأُ يمْشي مِشْيةَ الظَّليمِ
(ر) جَدْيٌ أَذْرَأُ، أَي: أَرْقَشُ الأُذنين وسائِرهُ أَسْوَدُ.
(ط) الأَفْطَأُ: الأَفْطسُ.
(ن) الأَجْنَأُ: الأَحْدَبُ. والأدْنَأُ، مثلُهُ.

فَعُل يَفْعُل
1050 باب فعُل يفعُل بضَمِّ العيْن من الماضي والمستقبل جميعاً
[ (ب) أدبَ، أَي: صار أَدبياً، أَدَباً، وأرب أَرَباً، في العَقْل] .
(ض) رجلٌ أَريضٌ، أَي: خليقٌ بالخيرِ، وأَرْضٌ أريضةٌ كذلك.
(ل) رجُلٌ أثيلُ الخَدِّ: إِذا كانَ ليِّنَ الخَدِّ طويلَه.
[وأصيلُ الرأْي] ، [أي: محْكم الرأْي] .

فعُل يَفْعُل (مهموز العين)
1051 ومن المهموز عيناً
(ج) مَؤُج الماءُ، أي: مَلُح مُؤوجة.
(س) بَؤُس الرَّجلُ: إِذا اشتَدَّت شَجاعتُه بأْساً.
(4/219)

(ل) ضؤُل، أي: دقَّ وضَمَر.
(م) لؤُم، أي: صار لَئيماً، لُؤْماً.

فَعُل يفْعُل (مهموز العجُز)
1052 ومن المهموزِ عَجُزاً
(د) ردُؤ، أي: صار رديئاً.
(ر) جَرُؤ، أي: صار جَريئاً، ومَرُؤ، أَي: صار ذا مُروءَةٍ.
(ط) بَطؤَ مجيئُك بُطئاً.
(ف) دَفؤتْ لَيلتُنا.
(ك) بكؤَت الشّاةُ، أي: صارت بَكيئةً، بَكئاً.
(ل) مَلؤَ، أي: صار مَليئاً.
(م) قَمؤَ، أي: صار قَميئاً وهو الذَّليلُ.
(ن) هَنُؤ الطَّعامُ، أي: صار هنيئاً.
[ (هـ?) نَهُؤ اللحمُ، أي: صار نهيئاً] .

فَعُل يفْعُل (مهموز العجز مثال)
1053 ومن المثال منه (ض) وضؤَ، أَي: صار وَضيئاً، وهو النَّظيفُ الوجْه.
(ط) وَطؤَ مركَبُك، أي: صارَ وطيئاً.

هذه أبوابُ الزّيادات
أفْعَل
1054 بابُ الإفعال
(ب) آدَبْتُ القومَ، أي: دعَوتُهُمْ، [وآربَ، أي: فَلجَ، قال لبيد:

ونفسُ الفَتَى رهنٌ بقَمْرَةِ مُؤرِبِ]
(ث) آنَثتِ المرأةُ، أي: ولدتْ أُنثى.
(د) ناقَة مُؤجدةُ القَرَى، أَي: مُوثَّقةُ الظَّهرِ.
ويقالُ: الحمد لله الذي آجدني بعد ضعفٍ، أَي قَواني، وآسدْتُ الكلبَ بالصَّيدِ، أي: أَغريتُهُ.
(4/220)

وآصدْتُ البابَ، أي أَغلقْتُهُ، وآكَدَ، وأوْكَدَ بمعنىً.
(ر) آثَرَهُ على نفسهِ. وآجَرَ عظمَهُ، فأَجَر. وأمَرهُم لله، أي: كثرهم.
(س) آنستُه فأَنِس، وهو نَقيضُ أوحشْتُه. وآنسْتُ ناراً، أي: أَبصَرْت.
(ض) آَرَضه اللهُ: من الأرض، وهو الزُّكام.
وآنضتُ اللَّحمَ: إَذا لم تُنْضجه.
(ف) آسفهُ: أي: أَغضبه، وآكَفْتُ الحِمارَ، وأوكفتُ بمعنىً، وآلفْتُه إيّاه فألفَهُ، وآلفَهُ أَيضاً بمعنىً أَلفه، وآلَفْتُ القومَ، أي: كَمَّلتُهم أَلفاً، وألفوا هُمْ بأَنفُسِهم، وآنفهُ، أي: جَعَله يشتَكي أَنفَة.
(ق) آنَقَني الشَّيءُ، أَي: أَعْجبني.
(ل) يقالُ: أتَينا مُؤصلينَ، من الأصيلِ، وقد آصَلنا، وآكلَهُ فأَكَل، أي: أَطعمَه فطعِمَ، ويقالُ: آكلْتنِي ما لم آكُلْ، أي: ادَّعيتَه عليَّ. وآكلَ بينَ النّاسِ، أي: وَشى وأهلَكَ اللهُ في الجنَّة، أي: زَوَّجكَ فيها، وأدْخلكَها.
(م) آثمةُ، أَي: أَوقَعه في الإثم: وآدَمَ اللهُ بينهما، أَي: أصلَح وقال:

والبيضُ لا يؤدمْنَ إلا مُؤْدَما
أي لا يُحببن إلا مُحبَّباً، وآلمَهُ، أي: أوْجعَه.
(ن) آذنتُهُ بالشَّيءِ، أي: أعلَمتُه، وآمَنَ باللهِ.
وآمَنَهُ فأمنَ،
(4/221)

أَصلُ آمَنَ، أأمَنَ بِهمزَتين، إلا أنَّهم لينَّوا الثانيَة، كراهةً لاجتماعِ هَمزتين، وكذلك المصادِر.

أفْعَل (ناقص)
1055 ومن ذوات الأربعة
(ت) أتاهُ [اللهُ] ، أي: أعطاهُ، وآتاه، أي: أَتَى به، قال اللهُ جلَّ وعز: "آتِنا غَداءَنا" معْناه: إيتنا بغَدائنا.
(د) آداهُ على ما يَفعلُ مالٌ كثيرٌ، أي: أعانَهُ. ويقال: مَنْ يُؤديني على فُلانٍ، أي: مَنْ يُعيننُي عليه.
ورجلُ مُؤدٍ أي: شاكُّ في السِّلاحِ.
(ذ) آذاهُ: من الأَذَى.
(ل) آَلى، أَي: حَلَف.
(ن) آناهُ: أي: أَخَّرهُ.

أفْعل (مهموز العيْن)
1056 ومن المهموز عَيْناً
(ب) أدأَبهُ فَدأَبَ، أي: أَتعبهُ فتعِب، وأَذأبَ. أي: فزِع، وأصأَبَ رأسُه، أي: كَثُرَ فيه الصِّئبانُ.
(د) الإسآدُ: أنْ تسيرَ الإبلُ اللَّيلَ مع النَّهار. وأَضأده اللهُ: من الضُّؤْدة وهي الزُّكام.
(ر) أَتأرْتُ إليه النَّظر: إذا أَحددتَه ويُقال: إذا شربْتَ فأَسئِرْ، أي: أبقِ من الشّرابِ شيئاً في قَعْرِ الإناءِ.
(ز) أشأزَهُ فشَئِزَ، أي: أقلقَهُ فقَلِق.
(ق) أتْأقْتُ الإناءَ، أي: ملأتُه.
(م) أتأمَتِ المرأةُ: إذا جاءَت بتوأَميْن، وأَرأَمتُ النّاقة ولدها فرئمَتْهُ، وأزأَمْتُه على الأمرِ: أَي: أكرَهتُهُ،
(4/222)

وأَشأَم الرَّجلُ، أي: أَتى الشَّامَ، وقال:

صَرَمتْ حِباَلكَ في الخَليطِ الْمُشْئِم
وأفأمْتُ الرَّحلَ، أَي: وسَّعتُه وزدْتُ فيه، قال زُهيْر:

على كُلِّ قَيْنِيٍّ قَشيبٍ ومُفْأَمِ
(ن) أَضْأَنَ القومُ: إِذا كَثُر ضَأَنُهُمْ.

أفَعَل (مهموز العيْن مثال)
1057 ومن المثال منه
(ت) أَوأبْتُهُ، أي: أَغْضبتُه.
(ل) أَوأَل المكانُ: إِذا اجتمعتْ فيه الوألَةُ، وهي أَبعارُ الغَنَم والإبلِ وأبوالُهَا جميعاً.

أفْعَل (مهموز العين مثال يائي)
1058 ومن الياء
(س) أَيْأَسه فَيِئس.

أفْعَل (مهموز العين ناقص)
1059 ومن ذوات الأربعة
(ث) أَثْأَى الخرزَ، أَي: أَسأفهُ.
(ر) أَريْتُه الشَّيءَ فرآه. وأَصلُه أَرأيْتُه، وأَرْأَت الشّاةُ: إذا عظُم ضَرعُها.
[ (م) أَمأوْا، أَي: صاروا مائةً، وأَماَيتُهم أَنا] .
(ن) أَنْاهُ فَنَأى: أَي: أَبعدَهُ فَبَعُد.

أفْعَل (مهموز العجز)
1060 ومن المهموز عجُزاً
(ب) أصْبَأَ النَّجمُ، أي: طَلَع، وقال:

وأَصبأَ النَّجْمُ في غَبْراءَ مُظلمةٍ ... كأَنَّه بائِسٌ مُجْتاب أَخْلاقِ
(4/223)

وأَضبَأَ على شَيْءٍ في نفسِه، أَي: أَضبَّ وأَلبَأَ القومُ، من اللِّبإِ، والإنباءُ: الإِخبارُ.
(ت) أحْنَأتُ الثَّوب: إذا فَتلْتَهُ فَتلَ الأَكسيِة.
(ث) عَدا حتّى أَفثَأَ، أي: أَعْيا وانبهر، وأقْثأ القومُ: إِذا كَثُر عندهم القثّاءُ.
(ج) أَرْجأتُ الأمْرَ، أي: أَخَّرتُه وألجأتُه فلجأ وأَهجأَ طعامُك غَرثي، أي أَذهَبَ.
(د) أَبدأَ في الأَمر وأَعاد، وأَردأْتُه، أي: أَعنْتُه. وأَهدأَه فهَدأ، أي: سكّنَه فسَكَنَ.
(ر) أَبرأَه من الدَّيْن فَبرئ، وأَسرأَتِ الجَرادةُ، إذا حانَ لها أَن تبيضَ، وأَقرأَتْ المرأة: إذا حاضَت.
وأقرأتْ: إِذا طَهرَتْ، وأَقرأَتْ حاجَتُك، أي: دَنَتْ، وكُلُّ ذلك من القارئ وهو الوَقتُ. وأقرأهُ القرآنَ.
وأَقرأَه السَّلامَ، وأمرأَني الطَّعامُ، أي: هَنأني، وأَهرأَ لحمهُ، أي: طبخَهُ حتَّى يتفَسَّخ وأَهرأْنا في الرَّواح، أي: أبرَدْنا، وأهرأَه البردُ، أي قَتَلَهُ.
(ز) أَجزأني الشَّيءُ، أي: كَفاني، وأَجزأْتُ السّكّينَ، أي: جعلتُ لها جَزأَة. وأَجزأْتُ عَنك مُجزأَ فُلانٍ، أَي: أَغنيْتُ عنك مُغناهُ، وأَجزأْتُ الإِبلَ فجَزِئتْ.
(س) أنسأهُ اللهُ: أجلهُ، وأنسأتُه أَي: أخَّرتُه ما عليه من الدَّينِ،
(4/224)

وكانت العرب تقول [في الجاهلية] : أَنسِئْنا شَهراً، أي: أَخِّرْعنّا حرمَةَ المُحرَّم.
(ش) أكشأْتُ اللَّحمَ: لغةٌ في كَشأْت حكاها الأموي، وأَنشأَه اللهُ، أي: خَلقَهُ، وأَنشأَ يفعلُ كذا، أي: ابتدأَ.
(ص) أحصأْتُ الرَّجلَ، أي: أَرويْتُه من الماءِ.
(ض) أقصأْتُه، أي: أَطعمْتُه.
(ط) أبطأَ، وهو نقيضُ أَسرع، وأَخطأَ، وهو نَقيضُ أَصاب. [وأشطأ الزرعُ، أَي: خَرج شَطؤُه] .
(ف) أدفأَه، فَدفِئ، وأرفأْتُ السَّفينةَ، أي: قَرَّبتها من الشَّطِّ، وأرفأتْ، أي: لَجَأتْ، وأطفأْتُ النّارَ فطفئتْ. وأكفأتُ الإبلَ، أي: جَعلتُها كُفأتينِ، أي: نصفَيْن كُلَّ عامٍ نصفَها وتَدعُ نِصفاً.
وأكفأتُ في الشِّعرِ: إذا قلتَ بيتاً مرفوعاً وبيتاً مخْفوضاً. وأكفأتُ البيتَ: من الكفاءِ. وأكفأْتُ إبلي فُلاناً: إذا جَعَلْتَ له أَلبانَها وأَوْبارها، وأكفأْتُ القَوْم: لغَةٌ في كفأتُ إِذا أرادو وَجهاً فَصرفْتَهم إلى غيره، قال ذو الرُّمّة:

قَطَعْتُ بِها أَرْضاً تَرَى وجْه رَكْبِها ... إِذا ما علَوْها مُكْفَأً غيرَ ساجِعِ
(4/225)

(ق) أرقأَ [الدَّمعَ، أو] الدَّمَ [فَرقأَ] . أي: سكَّنهُ فسكَنَ.
(ك) أَتَكأَه، أَي: أَلقاهُ على هَيئَةِ الْمتَّكئِ، وهو على التَّوهُّم وأَحكأَ عُقدتَهُ، أي: شدَّها.
(ل) أَكلأتِ الأرضُ: إذا أَنْبتَتِ الكلأَ، وأَكْلأَتِ النّاقةُ: من الكلأ [وأكلأتُ في الطَّعامِ: إذا أَنسأْتَ فيه] . وأَملأَ النَّزعَ في القوسِ. وأملأه اللهُ من الملاءةِ، وهي الزُّكام.
(م) أحمأتُ البئرَ: إذا جعلتَ فيها حمأةً. وأَقمَأَ القومُ: إذا سمنتْ إبلهُمْ وكَثرتْ مع ذلك. وأَلمأتُ على الشَّيْء، أَي: اشتملْتُ عليه.
(ن) أرنأْتُه إليه، أي: أَلجأَتُهُ، وأَضْنأَتِ المرأَةُ: لغةٌ في ضَنَأَت.
(هـ?) أنهأْتُ اللَّحمَ: إذا لم تُنضِجْهُ.

أفْعَل (مهموز العجُز مثال)
1061 ومن المثال منه
(ط) أوطأتُه الشَّيْءَ فوطئهُ، يُقال: أَوطأْتُه عَشْوةً.
(م) أومأْتُ إِليه، أي: أَشَرْتُ.

أفْعَل (مهموزُ العجُز أجوْفُ)
1062 ومنْ ذواتِ الثلاثة
(ب) أبأْتُ القاتِلَ بالقتيل: إذا قتلْتَه به، ويقالُ: في أرضِ فلانٍ فَلاةٌ تُبيءُ في فَلاةٍ، أي: تَذهبُ. وأبَأْتُ الإبلَ، أي: رَدَدَتُها إلى المباءَة.
(4/226)

(ث) أثأْتُهُ بسهمٍ، أي: رَميتُه.
(ج) أجأْتُهُ فجاءَ. وأَجأتُه إِليه، أَي: أَلجأْتُه. وقال:

أَجأْتُهُ المخافَةُ والرَّجاءُ
وفي المثل: "شرٌّ ما يجيئُكَ إلى مخَّةِ عُرْقوب".
(د) أداءَ: لغةٌ في داء. وأَدأتهُ، أي: أَصَبْتُه بداءٍ.
(س) أساءَ إِليه. وهو نقيضُ أَحْسنَ إليه.
(ش) أشاءهُ، أي أَلجَأَه، وفي المثل في لُغَةِ تميمٍ: "شرٌّ ما يُشيئُكَ إلى مُخَّةِ عرقوبِ".
(ض) أضاءَ النَّهارُ. وأَضاءَه غيرُه، يتعدَّى ولا يَتَعدىَّ، قال الجَعدِي:

أَضاءَت لَنا النارُ وجْهاً أغ? ... رَّ ملتَبساً بالفؤادِ الْتباسَا
(ف) أفاءهُ ففاءَ، [أي: رجَعَهُ فَرَجع. وأفاءَ اللهُ عليه مالَ بني فُلانٍ: من الفَيْءِ] .
(ن) أنأتُ اللَّحْم: إِذا لم تُنضِجْه. وأناءَه، أي: أَثقَلَه وأمالَه.

فَعَّل
1063 بابُ التَّفْعيل
(ب) أدَّبتُهُ فتأدَّبَ. ويُقالُ: أرِّبْ عقدتكَ، أي: شُدَّها. وعضوٌ مؤَرَّبٌ، أي: موَفَّرٌ، لم يَنقُصْ منه شيءٌ. وأشَّبتُ الكلامَ بينهُم، وذلك من إفسادِ ذاتِ البَينِ.
(4/227)

وأَلَّبَ الجَيشَ، أي: جَمَعَ. وأَنَّبَهُ، أي: شتمهُ وعيَّرهُ.
(ث) أرَّثتُ بينهُم، أي أفسدتُ. وأَرَّثتُ النّارَ، أي: أوقدتُها. والتَّأنيثُ: ضدُّ التَّذكيرِ.
(خ) أرَّختُ الكتابَ بيومِ كذا.
(د) أكَّدَهُ، ووكَّدهُ بمعنىً.
(ر) أبَّرَ النَّخلَ، أي: لقَّحَ. وأثرَ فيه أَثراً. والتَّأخيرُ: ضِدُّ التَّقديم. والتَّأشيرُ: التَّحزيزُ. والتَّأميرُ: نقيضُ العَزْل.
(س) أبَّستُ به، وأَبستُ بمعنىً. وأنَّسهُ وآنَسَه.
(ش) أرَّشتُ بينهُم، أي أَفسَدْتُ.
(ف) أثَّفثُ القِدْرَ، أي وضعتُها على الأَثافيّ. وألَّف الكتابَ والشِّعرَ. ويُقال: ألفٌ مُؤلَّفةٌ، أي مُكمَّلَةٌ. والتَّأليفُ: ضدُّ التَّفريق، يقالُ: ألَّفَ بينهم. والتَّأنيفُ: تحديدُ طرفِ الشَّيءِ.
(ق) التَّأريقُ: الإسْهار.
(ل) أبَّلَ الرَّجلُ، أي اتَّخذَ إبلاً. والتَّأثيلُ: التّأصيلُ، يُقال مجدٌ مُؤثَّلٌ، ومالٌ مؤثَّلٌ. وأجَّلهُ لمّا استأجَلَه. ويُقال بي إجلٌ فأجِّلوني، أي: داووني. وهو أصلٌ مؤصَّلٌ. ويقال ظلَّ مالي يؤكِّل ويشرِّبُ، أي يَرعَى كيفَ شاءَ. ويقالُ: أكَّلَ مالي وشرَّبّهُ، أي أطعمهُ النّاسَ. ويقالُ: أَكَّلتني ما لمْ آكُلْ، أي ادَّعيتهُ عليَّ. وأمَّله، وأملهُ بمعنىً. وأهَّلهُ اللهُ للخيرِ.
(م) أثَّمه، أي: قالَ له: أثمتَ.
(ن) أبَّنَه، أي: اتَّبع أَثَره. والتَّأبينُ. مدحُ الميَّت، قال رُؤْبَة:

فامْدَحْ بِلالاً غيرَ ما مُؤَبَّنِ
وأذَّنَ المؤذِّنُ. وأذَّنَ النَّعلَ. أي جَعَل لها أُذُناً. وأمَّن على دُعائِه.
(هـ?) التَّأليهُ: التَّعبيدُ.
(4/228)

فَعَّل (مُضاعف)
1064 ومِن المضاعَف
(ج) أجَّجَ النّارَ، أي أوْقَدها.
(س) أسَّسَ الجدارَ: من الأسِّ.
(ف) أفَّف به، أي: قال له: أُفّ.
(ل) ألَّلَ الشَّيءَ، أي حدَّدَ طرفهُ.
(م) التأميمُ: القصدُ.

فَعَّل (أجْوفُ)
1065 ومن ذواتِ الثلاثَة
(ب) أوِّبي، أي: سَبَّحي. والتَّأويبُ: سيرُ النَّهارِ.
(ق) أوَّقتُه تَأويقاً، أي قلَّلْتُ طَعامَهُ، وقال:

عَزَّ على عَمَّكِ أَن تُؤَوَّقي
أَو أَنْ تَبيتي ليلةً لم تُغْبَقي
(ل) أوَّلَ الحديثَ، أي: فسَّرهُ.
(ن) أوَّنَ الحمارُ: إذا شربَ فصارَ بَطنُه مثلَ العِدليْن، وقال [رُؤْبَة] :

وَسْوَسَ يَدْعو مُخْلِصاً رَبَّ الفَلَقْ
سِرّاً وقَدْ أَوَّنَ تأَوينَ العُقُقْ
(هـ?) أوَّه، أي قال أوهِ.

فَعَّل (أجوفُ يائي)
1066 ومن الياء
(د) أيَّدكَ اللهُ، أي: قوّاك.
(س) أيَّسه، أي: أثَّر فيه.
(هـ?) يقالُ: أيَّهَ بِه، أي: صاحَ.

فَعَّل (ناقص)
1067 ومن ذواتِ الأربعة
(ت) أتَّيتُ للماءِ، أي: سهَّلتُ سبيلَه [ليخرجَ إلى موضِع] .
(4/229)

(خ) أخَّيتُ للدّابَّةِ آخيَّةً.
(د) أدَّى دَينَه.
(ر) أرَّيتُ النّارَ، أي: رفَّعتُها.
(ز) أزَّيتُ الحوضَ، أي: جعلتُ له إزاء.
(س) أسَّيتُه، أي عزَّيتُه.
(ل) ألّى، أي: قَصَّر.

فَعَّل (مهموز العين)
1068 ومن المهموز عيناً
(س) رأَّستُه على قومه.
(م) فأَّم قتبهُ: لغةٌ في أفأمهُ.

فَعَّل (مهموز العَجُز)
1069 ومن المهموزِ عَجُزاً
(ب) يقالُ: جاريةٌ مخبأةٌ. ونبَّأَ، وأَنبأَ واحدٌ.
(ث) كثَّأَ اللَّبنُ: إذا عَلا دَسَمُه وخُثورتُه رأسهُ.
(ج) التَّلجئةُ: الإكراهُ.
(ر) برَّأَهُ، وأبرأهُ بمعنىً. وجَرَّأتكَ على فلانٍ، حتّى: اجْترأْتَ. وهَرَّأَ اللَّحمَ، أي أَنعم طبخهُ.
(ز) جزَّأَهُ، أي جعلَه أَجْزاء. وجَزَّأتُ الإبلَ: لغةٌ في أَجزَأْت.
(ش) نشِّئَ في الحليةِ، أي أُنشِئ.
(ط) ما بطَّأَ بك، وما أَبطَأَ بكَ بمعنىً.
(ف) رفَّأَ له، أي: قالَ له بالرِّفاءِ والبنين.
(ق) فقَّأهُ فتفقَّأَ، أي: شقَّه فتشقَّق.
(ل) حلأتُ الإبلَ: إذا منعتها الورد. وكلأتُ في الطَّعامِ، أي: أسلفتُ.
(م) ظمَّأَ الإبلَ أيّاماً.
(ن) قنَّأ لحيتَهُ بالحنّاءِ حتّى قَنأَتْ.
(4/230)

فَعَّل (مهموز العَجُز مثال)
1070 ومن المثال
(ز) وزَّأتِ النّاقةُ براكبها، أي صرعتهُ.
(ض) وضَّأتُهُ فتوضَّأ. ووضَّاهُ، أي نظَّفهُ. وطَّأتُ له فراشهُ.

فَعَّل مهموزُ العَجُز أجوفُ
1071 ومن ذواتِ الثّلاثة
(ب) بوَّأتُه مَنزِلاً، وبَوَّأتُ له بمعنىً.
(ر) روَّأتُ في الأمرِ، أي: تفكَّرتُ فيه ونظرتُ.
(س) سوَّأتُ عليه، أي: قلتُ له أسَأْتَ.

فَعَّل (مهموز العَجُز أجوف يائي)
1072 ومن الياء
(ش) شيَّأتهُ على الأمرِ، أي حملتُه عليه.
(ص) صيَّأَ رأسَهُ: إذا ثوَّر وسخَه ولم ينَقِّه.
[ (هـ?) هيَّأَه فتهيَّأَ] .

فاعَلَ

1073 بابُ المفاعلة
(ب) يقالُ: فُلانٌ يؤاربُ فُلاناً: من الأرْبِ.
(ذ) آخذَهُ بذنْبِه.
(ر) آجرهُ الدّارُ. [وآزرهُ، أي: عاونهُ] . ويقالُ: هو جاري مؤاصري: إذا كان إصارُ بيته إلى جَنبِ إصارِ بيتي. وآمَرهُ في أَمرِه. أي: شاورهُ.
(س) لا يدالس ولا يؤالسُ: من الألسِ وهو الخيانةُ. وآنسهُ: من الأنسِ.
(ف) آلفهُ، وهو نقيضُ فارقَه.
(ل) آكلهُ، أي: طاعَمَه.
(ن) آحنهُ، من الإحْنَةِ.
(4/231)

فاعَل (ناقص)
1074 ومن ذواتِ الأربعة
(ت) أتاهُ، أي طاوعهُ.
(خ) آخاهُ: من الأخوَّةِ.
(ز) آزاهُ، أي: حاذاه.
(س) آسيتُه بمالي.

فاعَل (مهموزُ العيْن)
1075 ومن المهموزِ عَيْناً
(ر) ماءرهُ، أي: فاخره. وماءرهُ: من المئرةِ، وهي الذَّحْلُ.
(ل) ساءلَه من السُّؤالِ.
(م) المتاءمَةُ: أنْ يكونَ النَّسجُ على خيطينِ خيطينِ. ولاءم بينهم، [أي: أصلح] .

فاعَلَ (مهموزُ العيْن مثال)
1076 ومن المثال
(ل) واءَلَ منه: إذا طَلَب النُّجاةَ منه.

فاعَل (مهموزُ العيْن ناقص)
1077 ومن ذواتِ الأربعة
(ر) راءَى النّاسَ، وراءَهُمْ بمعنىً، من الرِّئاءِ.

فاعَل (مهموز العَجُز)
1078 ومن المهموز عجُزاً
(ر) بارأَ الكَريَّ، أي: فارَقَه. ودارأه في الأمرِ.
(ف) كافَأَهُ على ما كان منه.
(ل) مالأَه على الأمرِ، أي: عاوَنَه.
[ (م) ما يُقامئني هذا، أي: ما يُوافقني] .
(ن) جانَأَ عليه، أي: انكبَّ.

فاعَل (مهموز العَجُز مثال)
1079 ومن المثال
(ط) واطَأَهُ على الأمرِ، أي: وافَقَه.

فاعَلَ (مهموز العَجُز أجوف)
1080 ومن ذواتِ الثّلاثة
(ن) ناوأَهُ، أي عاداه.
(هـ?) هاوَأَهُ بمعنى هاواهُ.
(4/232)

افْتَعَل
1081 بابُ الافتعال
(ب) ايتتبت المرأةُ، أي: لَبِسَت الإتْبَ. ورَجُلٌ مُؤتشبٌ، أي: غيرُ خالصِ النَّسبِ.
(خ) ايتَلَخَ عليهم أَمرُهم، أي اخْتلط.
(ذ) ايتخذُوا في القتال: إذا أخَذَ بعضهم بعضاً.
(ر) ايتَبَرَ الزّراعُ: إذا أبَر له الآبِرُ، قال طَرَفة:

ولِيَ الأَصلُ الذي في مثلهِ ... يُصْلحُ الآبرُ زَرْعَ الْمُؤْتَبِرْ
وائتجرَ عليه بكذا، من الأجرِ. وائتزَرَ، من الإزارِ. وائتمروا به، أي: همّوا. وائتمرُوا، أي: تشاورُوا، وقال:

أَحارِ بنَ عمروٍ كَأنّي خَمِرْ ... ويَعْدو على الْمَرْءِ ما يَأْتَمِرْ
(ف) ايتلفُوا، من الألْفةِ. والائتنافُ: الاسْتْئنافُ.
(ق) ايتلقَ، أي تَلأْلأ.
(ل) فلانٌ لا يأتبلُ، أي لا يثبُتُ على الإِبل. وائتكَلتْ أسنانُه. [وائتَكَل: إذا احترقَ من الغضبِ وتوهَّجَ] .
(م) ايتطمَ بَطنُه: إذا احتبسَ بطنهُ.
(ن) اِيتَمَنَه، على كذا.

افْتَعَلَ (مُضاعف)
1082 ومن المضاعَف
(ج) اِيتجَّتِ النّارُ، أي: تَوَقَّدَتْ.
(4/233)

(ض) اِيتَضّض إليه، أي: اضطُرّ، وقال:

وهي تَرَى ذا حاجةٍ مُؤتضّا
(ك) اِيتكَّ يومُنا: إذا اشْتدَّ حرُّه.
(م) ايتمَّ به، أي: اقْتَدى.

افْتَعَلَ (أجْوفُ)
1083 ومن ذواتِ الثَّلاثة
(ب) اِيتابَ، بمعنى آبَ، وقال:

ومَنْ يَتَّقْ فإِنّ الله مَعهُ ... ورِزقُ اللهِ مُؤتابٌ وغادِ
(ل) آلهُ، وائتالهُ، أي: أصلحهُ، وقال:

بِمُؤَتَّرٍ تَأتالُه إِبْهامُها

افْتَعَلَ (ناقص)
1084 ومن ذواتِ الأربعة
(س) ايتسَى به، أي: اقتدى.
(ش) ايتَشَى العظمُ: إذا برأَ مِنْ كَسرٍ كان به.
(ل) ايتلى، أي: حَلَفَ. وائتلى في الأَمر، أي قصرَّ [ولا دريتَ ولا ائتليْتَ، أي: ولا استطعتَ] .

افْتَعَلَ (مهموز العين)
1085 ومن المهموز عينا
(ب) ازدأَب الشَّيء، أي: احتمله، واكتأبَ، أي: حزن.
(د) ارْتأَد، أي: اهتزَّ من النَّعمةِ. افتأَدَ اللَّحمَ، أي: اشتواه.
(ر) ابتارهُ، أي: ادَّخره. واثَّأرَ، أي: أَخَذَ بالثَّأرِ،
(4/234)

وأصلُه اثْتَأر، فأدغم، قال لبيد:

والنّيبُ إِنْ تَعْرُمِّني رِمَّةً خَلَقاً ... بعدَ المماتِ فإنِّي كنتُ أَثَّئِرُ
يقول: إن تأكُل الإبلُ عظامي بعد الممات، فَإنِّي قد أخذتُ بثأري منها حينَ نَحرتُها لأَضيافي. ولبيدٌ كانَ من المُبارين للرِّياحِ في الجُود. والإبلُ إذا فقدت الحمضَ رمّضت العظام الباليةَ، فيكونُ ذلك منها كالملح. وكانت الشَّمال إذا هبَّتْ وَضَع لبيدٌ قدراً فلم يزلْ يطعمُ منها إلى أنْ تسْكُنَ.
(س) ولا تبتئسْ، أي: لا تحزنْ ولا تشتكِ والمبتئس: الكارهُ، قال:

ما يَقْسمِ اللهُ أَقْبَلْ غيرَ مُبْتِئَسٍ ... منه وأَقْعُدْ كَريماً ناعمَ البالِ
(ش) انتأَشَ الشَّيءُ، أي تأخَّرَ.
(ق) انتأقَ، أي: بكى من الغيظ.
(م) لأمه فالْتَأَم.

افْتَعَلَ (مهموز العيْن مثال)
1086 ومن المثال
(ب) أتَّأبَ، أي: استحيا.
(د) اَّتأد في مشيهِ، أي: ترفَّقَ ولم يعجلْ.

افْتَعَلَ (مهموز العيْن ناقص)
1087 ومن ذواتِ الأربعة
(ر) ارْتآهُ: من الرَّأْي.
(ل) التأي عليه، أي أبطأَ.
(ن) انتأى، أي: بَعُد.
(4/235)

افْتَعَلَ (مهموز العَجُز)
1088 ومن المهموز عَجُزاً
(ب) اخْتبَأَ لمّا خبَّأَهُ. وارْتبأَ، أي: ارْتَقَب.
(ت) اخْتتأْتُ له، أي: ختَلْتُه.
(ث) ارْتثَأَ عليهِم أَمرهُمْ، أي: اخْتَلَط.
(ج) التجأَ إليه.
(د) ابتدأ الأمرَ.
(ر) اجترأَ عليه.
(س) انتسأَ عنه، أي: تأخّر، وقال:

إِذا انتسَئوا فَوْتَ الرِّماحِ أَتَتْهُمُ ... عوائِرُ نَبْلٍ كالجِرادِ نُطيرُها
عار الفرسُ يعيرُ: إذا ذهب ها هنا وها هنا، ومنه سُمِّي العيَّار. يَقول: إِذا تقاعدوا من الرِّماح فلم تَنَلهُم أَتَتْهُمْ سِهامنا.
(ش) اجْتَشَأتني البلادُ، واجتشأْتُها، أي: لم توافقني.
(ف) اجتفأَهُ، أَي: قَلَعَُ فألقاه. وكَفَأَ الإناءَ، واكتَفأهُ بمعنىً.
(ل) استلأَ السَّمْنَ، أي: اتَّخذهُ، اكتلأتُ منْه، أي: احترزتُ. وملأَه فامتلأ.
(ن) اضطَنَأْتُ منه، أي: اسْتَحييْتُ.

افْتَعَلَ (مهموز العَجُز مثال)
1089 ومن المثال
(ذ) اتَّذأ لمَّا وذأهُ، أي: انْزَجَر لمّا زَجره.
(ك) اتَّكَأَ عليه.

افْتَعَل (مهموز العَجُز أجوْفُ)
1090 ومن ذوات الثلاثة
(س) اسْتاءَ، من السَّوْء، [كما تقول: اهتّمّ، من الهمّ] ، [واغتَمَّ: من الغَمِّ] .
(4/236)

انْفَعَل
1091 بابُ الانْفعال
(ر) انْأَطضر لَمَّا أَطَرَه، أي: انْعَطَف لَمَّا عَطَفَهُ.

انْفَعَل (أجْوفُ)
1092 ومن ذواتِ الثَّلاثة
(د) انُآد لَمّا آدَهُ، [أي: انْحَنَى لَمّا حَناهُ] ، وقال:

لم يكُ يَنْآدُ فأَمْسَى انُآدا

انْفَعَل (مهموز العين)
1093 ومن المهموزِ عينًا
(ج) انْذَأَجَتِ القِرْبةُ: إِذا تَخَرَّقَتْ.

انْفَعَل (مهموز العَجُز)
1094 ومن المهموز عَجُزًا
(ب) انْسبَأَ الجلْدُ، أي: انْسَلَخ.
(ر) انْدَرَأ عليه، أَي: انْدَفَع.
(س) خَسَأَ الكلب فانْخَسَأَ، وقال:

كالكَلْبِ إِنْ قُلْتُ له اخْسَأ انْخَسأْ
(ف) انْكَفأَ، أي: انْصَرف.

اسْتَفْعَل
1095 بابُ الاستفعال
(ب) رجلٌ مُسْتَأْرَبٌ: قد أَخَذَ الدَّيْن بآرابِه، وقال:

مسْتَأْرَبٌ عَضَّهُ السُّلْطانُ مديون
(د) اسْتَأْسَد، أي: صار أَسَداً. واسْتَأْسَدَ النَّبْتُ: إذا بَلَغَ والْتَفَّ.
(4/237)

(ذ) الْمُسُتَأْخِذُ: الْمُطأْطِئُ رأْسهُ من وَجَعٍ أو غيرِه.
(ر) اسْتَأْثَرَ به. واسْتَأْجَرَ البيت. واسْتَأْخَرَ أَي: تَأَخّر. واسْتَأْسَر، يَقولُه الآسِرُ للذي يَأْسِرُهُ. واسْتَأْمَرَه في كذا.
(س) اسْتَأْنَسَ به، وهو نَقيضُ اسْتَوحَشَ منه. واسْتَأْنَسَ من الوَحْشيِّ، أَي: أَحَسَّ إِنْسِيّاً.
(ض) وَدِيَّةٌ مُسْتَأْرِضَةٌ، إِذا لم تكن في الجِذْعِ.
(ف) اسْتَأْنَفَه، أي: ابتَدَأه.
(ل) [الرَّجُل يَسْتَأْكلُ قوماً، أَي: يأْخُذُ أَموالَهم] .
(ن) اسْتَأْتَنَ أَتانًا: إذا اشْتَراها واتَّخَذَها لنَفْسِه. واسْتَأْمَنَهُ، أَي: طَلَب مِنْهُ الأَمانَ.

اسْتَفْعَلَ (أجْوفُ)
1096 ومن ذواتِ الثلاثَة
(س) اسْتَآسَهُ، أي: اسْتَعاضَهُ.

اسْتَفْعَل (ناقِص)
1097 ومن ذواتِ الأربَعة
(ت) اسْتَأْتَتِ النّاقَةُ، أَي: ضَبِعَتْ.
(د) استأْديْتُ الأَميرَ على فلانٍ، مثلُ اسْتَعْديْتُ.
(م) اسْتأْمِ أَمةً غيرَ أَمَتِك.
(ن) اسْتَأْنىِ بِه. أَي: انْتظَرَ.
(4/238)

اسْتَفْعَل (مهموزُ العين)
1098 ومن المهموزِ عينًا
(م) اسْتَلأَمَ، أَي: لَبِسَ اللأْمةَ.

اسْتَفْعَل (مهموزُ العين مثال يائي)
1099 ومن المثال من الياء
(س) اسْتيْأَس منه، أَي: يئِسَ.

اسْتَفْعَل (مهموزُ العَجُز)
1100 ومن المهموزِ عَجُزًا
(ب) استنْبَأْتُهُ، أَي: اسْتَخْبَرتْهُ.
(ذ) اسْتَخْذَأَ له، أَي: خَضَع.
(ر) اسْتَبْرأَ الجاريَةَ، أَي: اسْتَنْظَفَ رحِمَها بِحَيْضَةٍ. واسْتَمْرَأْتُ الطَّعامَ.
(ز) اسْتَهْزَأَ بِه، أَي: سَخِر مِنْهُ.
(س) اسْتَنْسَأَهُ البيعَ، فَأَنْسأَهُ.
(ط) اسْتَبْطَأَ عَطاءَه.
(ف) اسْتَدْفَأ بِه.

اسْتَفْعَل (مهموزُ العَجُز مِثال)
1101 ومن المثال
(ب) اسْتَوبأَ الأَرضَ، من الوباءِ.
(ط) اسْتوطَأَ مَرْكَبَ العَجزِ.

اسْتَفْعَل (مهموزُ العَجُزِ أجْوفُ)
1102 ومن ذواتِ الثَّلاثة
(ب) استَباءَهُ، أي: اتَّخذَه مَباءَةً.
(ق) اسْتَقاءَ. من القيءِ.

تَفَعَّل
1103 بابُ التَّفَعُّل
(ب) تَأدَّبَ لمّا أَدبَهُ. وتَأَرَّبَ عليه، أي: تَأَبَّى وتَشدَّدَ.
(4/239)

وتألَّبوا، أي: تَجَمَّعوا. وتَأَهَّبَ للعَدُوِّ، أي: اسْتَعدَّ.
(د) تأبَّدَ، أي: تَوحَّش. وتَوكَّدَ، وتأَكَّدَ بمعنىً.
(ر) تأبر الفسيلُ لما أبّرتُه. وتأخَّر عن الشَّيْءِ، وهو ضِدُّ التَّقدُّم. [وتأزَّرَ بمعنى ائْتَزَرَ] . وتأطَّرتِ المرأةُ: إذا لزمَتْ بيتَها فلم تبرحْ، وقال:

تَأَطَّرْنَ حتَّى قُلْتُ: لَسْنَ بوارحَا ... وذُبْنَ كما ذابَ السَّديفُ الْمُسَرْهَدُ
معناه، كدنَ يذبْنَ، كقوله تعالى: (وبلَغَت القُلوبُ الحناجرِ) ، أي: كادت. وتَأَكَّرتُ الأُكرَ، أي: حَفَرتُ الحفرَ. وتَأَمَّرَ عليهم، أي: تسلَّطَ.
(س) ضَرَبهُ فما تَألَّسَ، أي: ما تَوَجَّع، وتَأَنَّسَ، أي: استَأْنَس.
(ض) إبلٌ متأبَّضَةٌ: من الإباضِ. ويقالُ: جاءَ يتأرَّضُ، أي: يتَصَدَّى.
(ط) تأَبَّطَ شَرّاً.
(ف) تَأثَّفوهُ، أي: تكنَّفوه. وتأثَّفَ المكانَ: إِذا لم يَبْرحْه. وتأَسَّف عليه. وتأَلَّفَهُ على الإسْلام.
(ق) تأَنَّقَ في الأمرِ. أي: تنَوَّقَ.
(ل) تَأَثَّلَ البئْرَ، أي: حَفَرها. [والتَّأثُّلُ: اتّخاذُ أَصلِ مالٍ] . وتأجَّلتِ البهامُ، أي: صارت آجالاً.
(4/240)

وتأكَّلَ السَّيفُ، أي: توهَّجَ من الحِدَّةِ، وقال:

وأبْيَضَ صُوِليّا كأَنَّ غِرارَهُ ... تَلألُؤُ برْقٍ في حَبيٍّ تأَكَّلا
وتأَمَّلْتُ الشَّيءَ، أي: نَظرتُ إِليه مستثبْتِاً له. وتَأهَّلَ، أي: تَزوَّجَ.
(م) تَأثَّمَ، أي: تحرَّجَ. وفلانٌ يتأجَّمُ على فُلانٍ: إذا اشْتدَّ غَضبُه عليه. وتأَجَّم النَّهار: إذا اشتدَّ حرُّه. وتأَزَّمَ القومُ دارهُمْ: إذا أطالوا الإقامةَ بها. والتأَطُّمُ: مثلُ التأجُّم. والتألُّم التَّوجُّعُ.
(ن) التأذَّنُ: الإيذانُ، وهو الإعلامُ.
(هـ?) التأَبُّهُ: التَّكَبُّرُ.

تَفَعَّل (مضاعف)
1104 ومن المضاعف
(ج) تأَجَّجَتِ النّارُ: إِذا توقَّدَتْ. تأَمَّمَهُ، أي: قَصَد له.

تَفَعَّل (أجْوفُ)
1105 ومن ذواتِ الثَّلاثة
(ب) تَأوَّبهُ هَمّ، أي: آبَهُ.
(د) تأوَّهَ، أي: تَعوَّج.
(ل) تأَوَّلَ الآيةَ.
(هـ?) تأوَّه: إذا قال أَوْهِ.

تَفَعَّل (أجوفُ يائي)
1106 ومن الياء
(د) تَأَيَّدَ، أَي: تَقَوَّى.
(م) تَأَيَّمتِ المرأةُ زماناً.
(4/241)

تَفَعَّل (ناقص)
1107 ومن ذواتِ الأربعة
(ب) تَأبَّى عليه: من الإباءِ.
(ت) تَأتَّى له، أي: تَرفَّقَ به وأَتاه من وَجْهِه. وتَأَتّى له الأمرُ. أي: تَهيَّأَ.
(خ) تَأخَّيتُ أَخاً، أي: اتَّخذْتُ أَخاً.
(د) تَأَدَّى إليه الخبرُ.
(ذ) تَأََّى به: من الأذى.
(ر) تأَرَّى بالمكانِ: إذا ثَبتَ.
(س) تَأَسَّى، أي: تَعَزَّى.
(ل) تَألَّى، أي: حَلَفَ.
(م) تَأمَّى أمَةً.
(ن) تَأَنَّى، أي: تَرَفَّقَ وانْتَظرَ.

تفعَّل (مهموز العيْن)
1108 ومن المهموز عيناً
(ب) تَذأبَتِ الرّيحُ، أي: اختَلَفتْ وجاءَت مرّةً كذا. ومرةً كذا. قال ذو الرُّمَّة:

فبات يُشْئِزُهُ ثَأْدٌ ويُسْهِرُهُ ... تَذَؤُّبُ الرّيحِ والوَسْواسُ والهِضَبُ
(د) التَّرؤُّدُ: الاهتزازُ من النَّعمةِ. والتَّكؤُّدُ لغةٌ في التَّكاوُدِ، يُقال: تكأَدني الشّيْءُ وتكاءدَني، أي: شقَّ عليَّ.
(س) ترأَّس عَلَيْهِمْ.
(ل) تَفَأَّل به: من الفَأْل.

تَفَعَّل (مهموزُ العيْن ناقصٌ)
1109 ومن ذواتِ الأربَعة
(م) تَمَأَّى الجلدُ، أي: اتَّسَع.

تَفَعَّلَ (مهموزُ العجُز)
1110 ومن المهموزِ عَجُزاً
(ت) تَهتَّأَ الثَّوبُ: أي: تَقطَّعَ وبَلِي.
(ج) تَحَجَّأتُ بالأمرِ: لُغةٌ في تَحجَّيْتُ: إذا تمسكْتَ به ولَزِمتَهُ.
(4/242)

وتنجَّأَهُ، أي: تَعيَّنَهُ.
(د) تَبدَّأْتُ به.
(ذ) تَهذَّأتِ القَرحَةُ: إذا فَسَدَتْ وتقَطَّعتْ.
(ر) تَبرَّأَ منه. وتَجرَّأ عليه، أي: اجْترَأَ. وتدَرَّأَ عليه، أي: تطاولَ. وتَقرَّأَ [من القُرَّاءِ] . وتمَرَّأَ به، أي: طلبَ المُروءةُ بنقصِه وعيِبِه. وتَهرَّأَ اللَّحمُ، أي: تَفَسَّخَ.
(ز) تَهزَّأَ به.
(س) تَفسَّأَ الثَّوبُ: إذا تَقَطَّعَ وبَليَ. وتَمسَّأَ: مثل تَفسَّأَ.
(ش) تَجشَّأَ لُقمَتَهُ من غَيرِ شَبِع. وتَكشَّأَ الأديمُ: إذا تَقشَّر.
(ض) تَقضَّأَ الثَّوبُ: إذا تَقطَّع وبَليَ.
(ط) تَخطَّأَتُ له بالمَسأَلةِ. أي: طَلبْتُ خَطَأَهُ.
(ف) تَدفَّأَ به. ويُقالُ: هو يَتكفَّأُ في مِشيِته، أي: يضطَرِبُ.
(ق) التَّفقُّؤُ: التَّشقُّقُ.
(ك) تَلكَّأَ عن الأمرِ.
(ل) تَكَلأَ، أي: اسْتنْسأَ. وتَمَلأَ غَيْظاً.
(م) خَرج النّاسُ يَتَكمَّئون، أي: َيجْتنون الكمأَةَ. وتَهَمَّأَ الثَّوْبُ: إذا تَقطَّع وبَليَ.
(ن) تَهنَّأَ بالطَّعامِ.

تَفَعَّل (مهموز العجُزِ مِثال)
1111 ومِنَ المِثال
(ج) تَوجَّأتُه بِيَدي.
(د) تَودَّأَ عليه، أي: أَهْلكَهُ.
(4/243)

(ض) تَوضَّأَ للصّلاةِ.
(ط) تَوطَّأَهُ بقدَمِهِ.
(ك) تَوَكَّأَ على عَصاهُ.

تَفَعَّل (مهموز العجُز أجوفُ)
1112 ومن ذواتِ الثّلاثة
(ب) تَبوَّأَ منزلاً: من المَباءَةِ، وهي المَحَلَّةُ.

تَفَعَّل (مهموزُ العجُز أجوفُ يائي)
1113 ومن الياء
(ذ) تَذيَّأَتِ الَقرحَةُ: إذا فَسدتْ وتَقطَّعَت.
(س) تَسيَّأَتِ النّاقةُ: إذا أَرسَلَتْ لَبَنَها من غيرِ حَلبٍ.
(ف) تَفيَّأَتِ الظِّلالُ، أي: تقلَّبَتْ.
(ق) تَقيَّأَ، أي: تَكلَّفَ القَيْءَ.
(هـ?) تَهيَّأَ لأمرِ كَذا.

تَفَاعَلَ
1114 بابُ التَّفاعُل
(ر) تآمَروا في الأمرِ، أي: تَشاوَروا.
(ل) تآكَلَتِ الأبْطالُ في الحرْبِ، أي: أَكَلَ بعضُهُمْ بعضاً.

تفاعَلَ (ناقص)
1115 ومن ذواتِ الأربعة
(خ) تآخَيا، من الإخاءِ.
(د) تآدى، أي: أَخَذَ للدَّهرِ أداتَه، قال الأسْوَدُ بنُ يعفُرَ:

ما بَعدَ زيْدٍ في فَتاةٍ فُرِّقُوا ... قَتْلاً وسَبْياً بَعْدَ حُسْنِ تآدِي
(س) تَآسَوْا: إذا آسَى بعضُهُمْ بعضاً، وقال:

وإِنَّ الأُلَى بالطَّفِّ من آلِ هاشمٍ ... تآسَوا فَسنُّوا للكرامِ التآسِيا
(4/244)

تفاعَلَ (مهموز العين)
1116 ومن المهموز عيناً
(ب) تثاءَب: من الثُّؤباءِ. وتَذاءَبَتِ الرّيحُ: أي: اختلفتْ.
(د) تكاءَدَهُ، أي: شَقَّ عليه.
(ل) تساءَلُوا، أي: سأَلَ بَعضُهم بعضاً.
(م) تَداءَمَهُ الأمرُ، أي: تَراكَم عليه وتَكَسَّرَ بعْضُه على بَعضٍ.

تفاعَلَ (مهموز العين ناقص)
1117 ومن ذوات الأربعة
(ر) تراءى الجَمْعان.
(ش) تَشاءَى ما بَيْنَهما، أي: تَباعدَ.
(ن) تَناءَوْا، أي: تَباعَدَوا.

تفاعَلَ (مهموز العَجُز)
1118 ومن المهموز عجزاً
(ر) تَدارءُوا، أي: اخْتَلفوا.
(س) تخاسَئُوا بالحجارةِ، أي: تَراموْا.
(ط) تَخاطَأَتْهُ النَّبْلُ، أي: أَخْطَأتْهُ.
(ف) تَكافأَ القوْلان.
(ل) تَمالَئُوا على الأَمر، أي: تَعاوَنُوا.
(ن) تشانَئُوا، أي: تَباغَضُوا.

تفاعَلَ (مهموز العجُز مِثال)

1119 ومن المثال
(ط) تواطَئُوا على الأَمرِ، أي: اتَّفَقُوا.

فَعْلَل
1120 بابُ الفَعْلَلَة
(ص) بَلأَص الرَّجُلُ: إذا فَرَّ.
(ن) طَأمَنَ ظهْرَهُ، وطَمأَن، بمعنىً.
(4/245)

افْعَنْلَلَ
1121 بابُ الافْعنْلال
(ط) احْبَنْطَأَ، أي: امتلأَ غَيظاً. ويُقالُ: المُحْبَنْطئُ: العَظيمُ البطْنِ.
(ظ) اجْلنظأَ، أي: اسْتَلْقَى على ظهْرِه ورَفَع رِجْلَيْهِ.
(ف) اطْلَنْفَأَ، أي: لصِقَ بالأَرضِ.

افْعَلَلَّ
1122 باب الافْعِلال
(ب) اتْلأَبَّ، أي: استقام. واشْرَأَبَّ، أي: رفَعَ رأْسه.
(د) اسْمَأَدَّ، أي: وَرِم غَضَبا. واضْفَأَدَّ مثلُه.
(ر) ازبأَرَّ الكلْبُ، أي: تنَفَّشَ. [وازْمأَرَّ، أي: لزِمَ مكانَه لا يبْرحُ] .
(ز) اشْمَأَزَّ، أي: انْقَبضَ. واكْلأَزَّ مِثلُه.
(ك) اصْمَأَكَّ الشَّيْءُ، أي: اشتَدَّ واضْبَأَكَّتِ الأرْضُ: إذا خرج زَهْرُها. واضْمَأَكَّتْ، مثله.
(4/246)

(ل) اجْثَأَلَّ: إذا تنفَّشَ للقتالِ، وغَضِبَ. واحْزَأَلَّ، أي ارتفع واسْمأَلَّ، أي: ضَمَر.
(م) ازْلأَمَّ القومُ، أي: اجْتَمعوا.
(ن) ارْفأَنَّ: إذا نَفَرَ ثُمَّ سَكَنَ. واطْبَأَنَّ، واطْمأَنَّ بمعنى. [واطْمَأَنَّ: إذا سَكَنَ] . واقْسَأَنَّ: إِذا كَبِر وَعسَا. واكْبَأَنَّ، أَي: انْقَبضَ.
انقضى كتابُ الهمزِ بحمدِ الله ومَنّهِ وحُسْنِ توفيقِه.

وكَمُل الكتابُ في صفر سنة اثنتين وسبعين وثلاثمائة وكتبه أَبو نصر محمدُ بنُ محمدِ بنِ أَحمدَ الباقِلاني الحمد لله وصلّى الله على رسولِه محمدٍ النّبيّ وآلِه وسَلَّمَ
(4/247)