Advertisement

غريب الحديث للخطابي 003


المجلد الثالث

أحاديث التابعين
حديث كعب الأحبار
حديث كعب: أنه قال لصالح بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الزُّبَيْرِ وهو يعمل زَنْدًا بمكة: اشدد وأوثق
...
بسم الله الرحمن الرحيم
أحاديث التابعين
حديث كعب الأحبار
* قَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ كعب: "أنه قال لصالح بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الزُّبَيْرِ وهو يعمل زَنْدًا بمكة: اشدد وأوثق, "216" /فإنا نجد في الكتب أنَّ السيول تعظم 1 في آخر الزمان"2.
حَدَّثَنَاهُ الأَصَمُّ، نا الرَّبِيعُ, أنا الشافعي، أنا من لا أتهم، أخبرني محمد بن زيد بن المهاجر, عن صالح بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الزُّبَيْرِ.
هكذا قال الأصم: زَنْدًا، ساكنة النون، وإنما هو زَنَدا مفتوحة النون، وهو المسناة، ويقال له: الضفيرة. وَقَالَ لي بعضهم: إنما هو الرَّبَد، بالراء غير معجمة، يريد بناء من طين, قال: والرَّبَد: الطين، والرَّبَّاد: الطيان في لغة أهل اليمن.
وأخبرني كعيدنة بن مرفد اليماني: أن رجلاً من الناقلة 3 خطب إلى
__________
1 د، والفائق وبدائع المنن: 517/ 2: "ستعظم".
2 أخرجه الإمام الشافعي في مسنده, كما في بدائع المنن: 517/ 2, بلفظ"وتِداً" بدل "زنْداً" تحريف.
3 في القاموس"نقل": الناقلة: ضد القاطنين.
(3/5)

حي من اليمن امرأةً منهم، فسأل عن مالها فقيل له: إن لها بيتا رَبَدًا، وكَدًّا، وحفصًا، ومِلكَداً، فظن أنها أسماء عبيدٍ لها وإماءٍ, فرغب فيها، فلما دخل بها وتعرف الخبر فإذا هي جرة، وهاوُون من خشب وجوالق صغير.
قال: والكد: الجرة، والملكد 1: المنحاز، والحفص: الجوالق الصغير.
قال أبو سليمان: ولا أرى الصواب إلا الزَّنَد، كما ذكرته لك أولاً، وقد سمعته ممن يوثق به 2.
__________
1 في القاموس "لكد": الملكد: شبه مِدَق يدق به.
2 د: ممن يوثق بعلمه.
(3/6)

* وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ: فِي حَدِيثِ كعب أنه قال: "يبعث الله من بقيع الغرقد سبعين ألفاً، هم خيار من ينحتُّ عن خطمه المَدَر، تضيء وجوههم غمدان اليمن"1.
يرويه الواقدي: حدثني كثير بن زيد، عن الْمُطَّلِبِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ حنطب، عن كعب.
قوله: ينحتُّ عن خطمه المَدَر: أي ينشق عن وجهه الأرض، والخَطْم هاهنا مستعار وأصله في السباع, يقال لمقاديم أنوفها وأفواهها الخطم، والمنقار: من جوارح الطير أيضًا خَطْم.
__________
1 لم أجد رواية الواقدي, وقد جاء في: وفاء الوفاء: 887/ 3, عن كعب بلفظ" .... إن مقبرة بغربي المدينة على حافة سيل يحشر منها سبعون ألفاً, ليس عليهم حساب".
(3/6)

* وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ كعب في قصة جريج الزاهد: "أنه لما رمي بتلك المرأة فجاءوا بمهد الصبي، فقال جريج: "يا بَابُوس، من أبوك؟ , ففتح الصبي حلقه, وقال: فلان الراعي، ثم سكت " 1.
قال ابن الأعرابي: البَابُوس: الصبي الرضيع، وقال ابن أحمر:
حنت قلوصي إلى بَابُوسِهَا جزعاً ... وما حنينك, أم ما أنت والذكرُ 2؟
يريد حُوارها 3.
__________
1 لم أقف عليه من حديث كعب, وقد روى أبو هريرة حديث جريج هذا مرفوعاً، أخرجه البخاري في أواخر كتاب الصلاة: 80/ 2, وفي المظالم: 179/ 3, وفي كتاب الأنبياء: 201/ 4, ومسلم في: البر: 1976/ 4, وعبد الرزاق في: مصنفه: 135/ 11, بألفاظ متقاربة.
2 اللسان والتاج "ببس" برواية: "طربا" بدل "جزعا" والديوان: 102.
3 د: "يريد حوارها: ولدها".
(3/7)

* وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ كعب: "أنه سئل هل للأرض من زوج؟ , فقال: ألم تروا إلى المرأة إذا غاب زوجها تفلجت وتنكبت الزينة، فإذا سمعت به قد أقبل تعطرت وتصنعت، وأن الأرض إذا لم ينزل عليها المطر اربدت واقشعرت"1.
حَدَّثَنَاهُ إِبْرَاهِيمُ بْنُ فِرَاسٍ، نا مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ زَيْدٍ الصائغ، نا موسى بن محمد بن حبان 2 البصري، نا عبد الرحمن، نا سفيان, عن يحيى بن هاني، عن أبي جمير الشامي، عن كعب.
قوله: تفلجت، هكذا قال ابن فراس، بالجيم وأراه غلطًا، وإنما هو تقلحت: أي توسخت من القلح والقلاح، وهو وسخ وصفرة تعلو الأسنان.
__________
1 الفائق: "قلح": 223/ 3, والنهاية: "قلح": 99/ 4.
2 ح: "حنَّان".
(3/7)

يقال: رجل أقلح, وامرأة قلحاء، أو تفلَّحت بمعنى تشقَّقت أطرافها من الفلح، وهو الشق, ومنه قولهم: الحديد بالحديد يُفلَح 1: أي يشق.
وتفسيره على وجهين: أحدهما: أن الحديد إذا أريد شقه وكسره قِطَعًا لم يقاومه إلا الحديد، ولم يقوَ على قطعه شيء سواه.
والوجه الآخر: أن الحديد إنما يشق عن موضعه حتى يستخرج من معدنه بالحديد لا بغيره من فلز الأرض.
"217"/ وقوله: اربدَّت: أي اغبرت, وعلتها رُبدة، وهي لون يخالطها سواد كلون النعام، ولذلك قيل لها الرُّبْد.
__________
1 اللسان: "فلح"، جمهرة الأمثال: 345/ 1، مجمع الأمثال: 11/ 1, المستقصى: 403/ 1.
(3/8)

* وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ كعب: "أنه قال: أول من لبس القباء سليمان بن داود، كان إذا أدخل رأسه في الثياب 1 كَنَّصَت الشياطين"2.
ذكره أبو عُمَر، عَنْ ثَعْلب، عَنِ ابن الأعرابي:
قال: ومعنى كَنَّصَت: حركت أنوفها استهزاء به, يقال للرجل إذا فعل ذلك بصاحبه: قد كَنَّصَ في وجهه.
__________
1 س: "في التُّبَّان".
2 الفائق: "كنص": 283/ 3, والنهاية: "كنس": 203/ 4 " .... كان إذا أدخل الرأس للُبس الثياب كنّست الشياطين استهزاء", يقال: كنّس أنفه إذا حركه مستهزئاً.
(3/8)

حَدِيثِ عبيد بن عمير الليثي

حديث عبيد أنه قال: ما من عاشية أطول أَنَقًا ولا أطول شِبَعًا من عالم، من علم
...

حديث عبيد بن عمير الليثي
*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ عبيد أنه قال: "ما من عاشية أطول أَنَقًا ولا أطول شِبَعًا من عالم، من علم"1.
حَدَّثَنِيهِ مُحَمَّدُ بْنُ الْحُسَيْنِ، نا الحسين بن أبي معشر أَبُو عَرُوبَةَ، نا الْمُسَيِّبُ بْنُ واضح, نا ابْنِ عُيَيْنَةَ، عَنْ عَمْرِو بْنِ دينار, أنه سمع عبيد بن عمير يقول ذلك.
العاشية: الإبل التي تتعشى، يقال: عَشِيَت الإبل تعشى فهي عاشية، وهذا عشيها، ويقال في مثل: "العاشية تهيج الآبية"2: أي إذا رأت الإبل التي تأبى العشاء الإبل التي تتعشى تبعتها في العشاء, قال الراجز:
ترى المصكَّ يطرد العَوَاشِيَا ... جلَّتَها والأُخَرَ الحواشيا 3
وقوله: أطول أَنَقًا: أي إعجابًا به ... وأصله من قولك: آنَقَنِي الشيء:
__________
1 الفائق: "عشا": 435/ 2, وجاء في الشرح: "مِن" في "من عالم" يتعلق بأفعل الثاني عندنا؛ لأنه أقر بهما، وفي "علم" بالشبع، والمعنى: ما من عاشية أطول أنقاً من عالم، ولا أطول شبعاً من الكلأ من عالم من علم، يريد أن العالم منهوم متمادي الحرص، وروي: "ما من عاشية أدوم أنقاً ولا أبطأ شبعاً من عاشية علم", والحديث أيضاً في النهاية: "عشا": 243/ 3.
2 اللسان: "عشا"، الضبى: 14، الفاخر: 160، جمهرة الأمثال: 57/ 2، مجمع الأمثال: 9/ 2, المستقصى: 331/ 1، البكري: 516.
3 اللسان والتاج: "عشا", من غير عزوٍ.
(3/9)

أي أعجبني، وروض أنيق وأَنِق: أي ناضر يعجب الناظر، قال رؤبة:
من طول تعداء الربيع في الأَنَق 1
وقال آخر:
ولما نزلنا منزلًا طَلَّهُ الندى ... أنيقا وبستانًا من النور حاليا
__________
1 الديوان: 104.
(3/10)

* وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ عبيد بن عمير: "أنه قال: اسم الذي بنى الكعبة لقريش باقوم 1، وكان رومياً، كان في سفينة أصابتها ريح, فخجَّتها، فخرجت إليها قريش بجُِدَّة، فأخذوا السفينة وخشبها, وقالوا: ابنه لنا بنيان الشام"2.
حدثناه الْخُزَاعِيُّ، نا عَمِّي، نا الأَزْرُقِيُّ، قال: ذكره سُفْيَانُ، عَنْ عَمْرِو بْنِ دِينَارٍ، عن عبيد بن عمير.
قوله: خَجَّتْها: أي صرفتها عن جهتها, يقال: ريح خجوج، إذا التوت في هبوبها، وقد خَجَّتْ تَخِجُّ.
__________
1 ط: "يا قوم", والمثبت من: أخبار مكة: 170/ 1, وبقية النسخ، والفائق: "خجج": 355/ 1, وجاء في الفائق: الضمير في "ابنه" للبيت.
2 أخرجه الأزرقي في: أخبار مكة: 170/ 1.
(3/10)

حَدِيثِ علقمة بن قيس

حديث علقمة أنه كان إذا خطب في نكاحٍ قَصَّر دون أهله
...

حديث علقمة بن قيس
* وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ علقمة: "أنه كان إذا خطب في نكاحٍ قَصَّر دون أهله"1.
أَخْبَرَنَاهُ ابْنُ الأعْرَابِيِّ، نا ابْنُ عفان، نا ابن نمير، عن الأعمش، عن إبراهيم.
قال ابن نمير: معناه يخطب إلى من دونه، يريد أمسك عمن هو فوقه، قال الأعشى:
أثوى وقَصَّر ليلة ليزوَّدا ... فمضى, وأخلف من قتيلة موعدا 2.
أي أقام وأمسك عن السفر [ليزوَّد] 3.
__________
1 أخرجه أبو نعيم في: الحلية: 100/ 2, عن الأعمش، عن إبراهيم بلفظ: "كان علقمة يتزوج إلى أهل بيت دون أهل بيته" يريد بذلك التواضع.
2 الديوان: 54.
3 ساقطة من ط، د.
(3/11)

* وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ علقمة أنه قال: "قرأت القرآن في سنتين، فقال الحارث: القرآن هَيِّن، الوحي أشد منه"1.
من حديث أبي خيثمة، عن جرير، عن مغيرة، عن إبراهيم.
__________
1 الفائق: "قرأ": 185/ 3, والنهاية: "وحى": 163/ 5.
(3/11)

أراد بالوحي الخط والكتاب، يقال: وَحَيْتُ الكتاب وَحْيًا فأنا وَاحٍ، والكتاب مَوْحِيٌّ،
قال الشاعر:
218 / ما هيج الشوق من آثار أطلالِ ... أضحت كمثل الوحي من واحٍ
وقال حميد بن ثور:
كَوَحي الصفا لا يبرح الوحي في الصفا ... جديدًا وإن رِيْحَ الصفا وتمطَّرَا 1
__________
1 س: "وتفطَّرا" ولم أقف عليه في ديوانه, ط دار الكُتُب.
(3/12)

* وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ علقمة: "أنه قال للأسود: يا أبا عمرو, قال: لبيك، قال: لَبَّى يديك"1.
يرويه أحمد بن حنبل، عن أبي معاوية، عن الأعمش، عن إبراهيم.
قوله: لَبَّى يديك، معناه: سلمت يداك وصحتا, وأصله من لَبَّ الرجل بالمكان، وأَلَبَّ به إذا لزمه وأقام به.
أخبرني ابن مالك، أنا محمدُ بن إبراهيم بن سعيد 2 العبدي قال: سمعت ابن عائشة يقول: دعا أعرابي غلاماً له, فأبطأ في الإجابة، ثم قال: لبيك، فقال: لبَّ عمود جنبيك.
وكان الأصل في لَبَّى: لَبَبَ، فأبدلوا من إحدى الباءات ياء طلبا للخفة، كما قالوا تقضَّى الطائر من تقضص، وتظنى الرجل من تظنن.
قال العجاج:
تقضِّيَ البازي إذا البازي انكسر 3
__________
1 أخرجه ابن سعد في: طبقاته: 87/ 6, وكذلك في: 74/ 6.
2 ح: "بن سعد".
3 الديوان: 28، وفي د: "كسر" بدل "انكسر".
(3/12)

وقال النابغة:
فليس يرد مذهبها التَّظنِّي 1
وأراه إنما ترك الإعراب في قوله: لَبَّى يديك، وكان حقه أن يقول: يداك؛ لتأتلف الكلمتان وتزدوجا، والعرب قد تفعل ذلك؛ تتوخى به ازدواج الكلام, كقولهم: إنه ليأتينا بالغدايا والعشايا، وإنما تجمع الغداة على الغدوات, فسلكوا بها مسلك العشية؛ لتزدوج الكلمتان.
وقالوا: حَيَّاك الله وبَيَّاك، وإنما هو بَوَّاك، فحولوها عن الواو إلى الياء، ومثلُ هذا في كلامهم كثير.
فأما الحديث الذي يروى: "أن رجلًا خاصم أباه عِنْدَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسلم, فأمر به, فَلُبَّ له".
أَخْبَرَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ هَاشِمٍ، نا الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنْ ابن جريح قال: سمعت ابن أبي حسين يقول: خاصم رجل أباه فَقَالَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "أنت ومالك لأبيك", ثم أمر به, فلُبَّ له 2.
فليس هذا من الأول في شيء، ومعناه أنه علق وجر له من الأخذ بموضع اللَّبَّة.
__________
1 الديوان: 197, وصدره: "قوافٍ كالسهام إذا استمرت", وقبله:
ألكْنِي يا عُيَيْن إليك قولًا ... سأهديه إليك إليك عني
2 أخرجه عبد الرزاق في: مصنفه: 131/ 9, بلفظ: "قلت له" بدل "فلب له", وهو تحريف, وفيه "ابن حسين" بدل "ابن أبي حسين", والصواب ما جاء به الخطابي، وابن أبي حسين هو: عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بن أبي حسين, من شيوخ ابن جريج, عن تهذيب التهذيب: "402/ 6".
(3/13)

* وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ علقمة: "أن أبا وائل, قال: قال لي زياد: إذا وليت العراق فأتني، قال: فأتيت علقمة, فسألته, فقال: لا تقربهم؛ فإن على أبوابهم فتنًا كَمَبَارِكِ الإبل، لا تصيب من دنياهم شيئًا إلا أصابوا من دينك مثليه"1.
حدثناه ابن فراس، نا الصَّائِغُ, نا سَعِيدُ بْنُ منصور، أخبرنا هشيم, أخبرنا سيار, عن أبي وائل.
قوله: كَمَبَارك الإبل، أراد أنها تُعْدِي، كما أن الإبل إذا أنيخت في مبارك الجربَى جربت.
__________
1 أخرجه ابن سعد في: طبقاته: 89/ 6, بنحوه بألفاظ متقاربة.
(3/14)

حَدِيثِ الأسود بن يزيد

حديث الأسود: أنه كان يصوم في اليوم الشديد الحر, الذي إن الجمل الجَلْد الأحمر, لَيُرِيح فيه من الحر
...

حديث الأسود بن يزيد
* وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الأسود: أنه كان يصوم في اليوم الشديد الحر, الذي إن الجمل الجَلْد الأحمر, لَيُرِيح فيه من الحر"1.
حَدَّثَنَاهُ أَحْمَدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ مَالِكٍ، نا الْحَسَنُ بْنُ سُفْيَانَ، نا ابْنُ أَبِي شَيْبَةَ، نا عبيد الله، نا حسين 2، عن منصور، عن بعض أصحابه.
قوله: يُرِيْح: أي يموت ويهلك.
أخبرني أبو عمر, أنا ثعلب, والمبرد, قالا: العرب تقول: أَرَاحَ الرجل إذا استراح، وأَرَاح إذا مات.
وقال بعضهم: يَرْنَح من الحر، يقال: رَنَح الرجل, إذا أصابه كالإغماء "219"/ فدير به,
قال الشاعر:
فظل يُرَنِّح في غيطلٍ ... كما يستدير الحمار النَّعِر 3
وإنما ضرب المثل بالجمل الأحمر؛ لأنه من أصبر الإبل, قال الأموي: عبد الله بن سعيد: قيل لابن لسان الحُمَّرة: أَخبِرْنا عَنِ الإبل, فَقَالَ: حُمْرَاها صُبْرَاها، وَعِيساها حُسناها، ووُرقاها غُزراها، ولا أبِيعُ جَونةً ولا أَشْهَدُ مشراها.
__________
1 أخرجه ابن سعد في: طبقاته: 70/ 6, بلفظ: "ليرنَّح" بدل "ليريح", وأخرجه ابن المبارك في: الزهد: 528, بألفاظ متقاربة.
2 ح: "نا حسن".
3 اللسان والتاج: "رنح", وهو لامرئ القيس يصف كلب صيد طعنه الثور الوحشي بقرنه، فظل الكلب يستدير كما يستدير الحمار الذي قد دخلت النعرة في أنفه, "النعر: ذباب أزرق يلسع", وهو في الديوان: 162.
(3/15)

* وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الأسود: أن عطاء بن السائب قال: رأيته قد تلفف في قطيفة له، ثم عقد هدبة القطيفة بنعفة الرحل وهو محرم 1.
يرويه حجاج، عن حماد، عن عطاء بن السائب.
النعفة: سير يُشدُّ في آخرة الرحل يُعلَّق به الشيء.
وفيه من الفقه أَنَّهُ لم ير تلفُّفَه في القطيفة مفسدًا إحرامه، فإنما حَرُمَ على المحرم لبس الثياب المخيطة، فأما اشتماله بالثوب وتلفُّفَه بالقطيفة ونحوها مما لا كُمَّيْ له, فإنه لا يضره ذلك ما لم يغط رأسه, فأما لبس القباء فلم ير به أهل الكوفة بأسًا, وكرهه الشافعي, ورأى فيه الفدية إذا أدخل يديه كُمَّيْه.
__________
1 أخرجه ابن سعد في: طبقاته: 72/ 6 بألفاظ متقاربة.
(3/16)

* وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الأسود في قوله: {وَإِنَّا لَجَمِيْعٌ حَاذِرُونَ} 1, قال: مُقْوُون مُؤْدُون 2.
__________
1 سورة الشعراء: 56.
2 أخرجه الطبري في: تفسيره: 77/ 19, عن سُفْيَانُ, عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ, عَنْ الأسود, ولم يذكر أبان بن تغلب بينهما، وذكره السيوطي في: الدر المنثور: 85/ 5, وعزاه للفريابي, وعبد بن حميد, وابن جرير, وابن أبي حاتم.
(3/16)

يرويه سفيان عَنْ أَبَانَ بْنِ تَغْلِبٍ، عَنْ أبي إسحاق، عن الأسود.
المُقْوِي: صاحب الدوابِّ 1 القَوِيَّة والمُؤْدِي: الكامل أداة الحرب مهموز, فأما المُودِي بلا همز فهو الهالك، قال حسان:
يظل منها صحيح القوم كالمودي 2
قال يعقوب: آديت للسفر فأنا مُؤْدٍ له، أي متهيئ له، وقد تَآدَيْت للدهر والأمر، إذا أخذت له أَدَاته تآدياً، قال الأسود بن يعفر:
قتلًا وسبيًا بعد حسن تَآدِي 3
__________
1 ح: "صاحب الدابة القوية".
2 الديوان: 345 برواية: "يظل منها لبيب القوم كالمودي" وصدر البيت:
"لقد قذفت بها شنعاء فاضحة"
3 المفضليات: 217, وصدره:
"ما بعد زيدٍ في فتاةٍ فرقوا"
وشعراء النصرانية: 482/ 4.
(3/17)

حديث شريح بن الحارث القاضي
حديث شريح: أنه كان يجيز الزينة, ويرد من الكذب
...
حديث شريح بن الحارث القاضي
* وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ شريح: "أنه كان يجيز الزينة, ويرد من الكذب"1.
حَدَّثَنِيهِ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدٍ, نا ابْنُ الْجُنَيْدِ، نا مُحَمَّدُ بْنُ قُدَامَةَ الْمَرْوَزِيُّ، أنا النَّضْرُ بن شميل، أنا ابْنُ عَوْنٍ، عَنِ ابْنِ سيرين.
هذا في الرجل يبيع الشيء وقد دلَّس فيه للمشتري 2، والكذب 3 أن يقول: أبيعك هذا الثوب على أنه مَرَوي أو هَرَوي، فللمبتاع الرد إذا لم يكن كذلك، وإن كان زينه بالصبغ أو اللون حتى يظن أنه مروي أو هروي، فليس له الردُّ؛ لأن المشتري كان عليه التقليب والنظر.
__________
1 أخرجه وكيع في: أخبار القضاة: 329/ 2 بلفظ: " ..... يرد من الريبة, ولا يرد من الكذب" عن ابن عون، وأخرجه عبد الرزاق في: مصنفه: 169/ 8, بعد قصة بلفظ: "لو استطاع أن يحسن ثوبه بغير ذلك فعل"، وكذلك وكيع في: أخبار القضاة: 333/ 2 بلفظ عبد الرزاق, وابن أبي شيبة في: مصنفه: 65/ 7.
2 س: "وقد دلس المشتري".
3 ح: "فالكذب".
(3/18)

*قَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ شريح: "أنه أتاه رجل وامرأته، فقال الرجل: أين أنت؟ قال: دون الحائط, قال: إني امرؤ من أهل الشام، قال: بعيد بغيض، قال: تزوجت هذه المرأة، قال: بالرفاء والبنين،
(3/18)

قال: فولدت لي غلامًا، قال يَهْنيك الفارس, قال: وأردت بها الخروج إلى الشام، قال: مصاحبًا 1، قال: وشرطت لها دارها، قال: الشرط أملك, قال: اقض بيننا أصلحك الله، قال: حَدِّثْ حديثين امرأة، فإن أَبَت فاربَعْ"2.
أَخْبَرَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ هَاشِمٍ، نا الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنْ معمر، عن غير واحد ذكروه.
قوله: "حدث حديثين"220" / امرأة"3، مثل يضرب للبليد الذي لا يفهم ما يقال له، وهذا يروى على وجهين: يقال: حدث امرأة حديثين، فإن أبت فاربع، أي قف وأمسك، من قولك: رَبَع الرجل يَرْبَعُ رَبْعاً، إذا وقف، يقول: إذا كررت الحديث مرتين, فلم تفهم عنك، فأمسك ولا تتعب نفسك، فإنه لا مطمع في إفهامها بعد ذلك.
والوجه الآخر: أن يقال فأربع، مقطوعة الألف، يريد أربع مرات، ورفعه بمعنى أن غايته أربع مرات أو تمامه أربع مرات، أو نحو هذا من الكلام.
ورووا في هذا عن النضر بن شميل أنه قال: يعاد الكلام للرجل مرتين، ويضاعف للمرأة؛ لنقص عقلها وقصر فهمها, فيكرر أربعاً، ثم لا مزيد عليه.
__________
1 ط: "تصاحبا".
2 أخرجه عبد الرزاق في: مصنفه: 226/ 6, بلفظ: "فإن أبت فأربعة", وسعيد بن منصور في: سننه: 170/ 1, بنحوه، ووكيع في: أخبار القضاة: 302/ 2 - 304, بنحوه، وفي رواية عند وكيع "بعيد سحيق".
3 الفاخر: 76، جمهرة الأمثال: 378/ 1، مجمع الأمثال: 192/ 1، المستقصى: 60/ 2.
(3/19)

ورأى شريح أنه إذا شرط 1 لها المقام في دارها, فعليه الوفاء به، وأن ليس له نقلها عن بلدها.
__________
1 ء، ط: "اشترط لها المقام".
(3/20)

* وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ شريح أنه قال: "شهادة الصبيان تجوز، وعلى الكبار يُسْتَشَبُّون"1.
حَدَّثَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ الْمَكِّيِّ، نا الصَّائِغُ، نا سَعِيدُ بْنُ مَنْصُورٍ، نا هشيم، عن منصور، عن الحكم، عن شريح.
قوله: يَسْتَشَبُّون، معناه يستشهد من شب وكبر من الرجال البالغين دون الصبيان.
وفيه وجه آخر: وهو أن يكون معناه ينتظر بهم وقت الشباب وإدراك السن التي تجوز معها الشهادة، كأنه يقول: إذا تحملوها وهم صبيان، ثم أدوها وهم كبار قبلت شهادتهم.
وَقَالَ بعض رواة هذا الكلام: معناه أن يُذَكَّروا على مر الأيام؛ لئلا ينسوها، وهذا قريب من المعنى الذي ذكرناه.
وكان مذهب شريح وغيره ممن يرى إجازة شهادتهم أن يكون ذلك في الجراح دون غيرها، ولا أعلم أحدًا أجاز شهادتهم في الأموال.
وممن رأى قبول شهادة الصبيان بعضهم على بعض في الجراح والدماء إبراهيم النخعي، وربيعة بن أبي عبد الرحمن، ومالك بن أنس.
__________
1 أخرجه عبد الرزاق في: مصنفه: 350/ 8 بمعناه، وأخرج وكيع في: أخبار القضاة: 308/ 2 عن عاصم بن صهيب قال: رماني غلام, فكسر ثنيتى، فشهد صبيان عند شريح, فكتب شهادتهم، وقال: يستثبتون, وكذلك في: 377/ 2 مختصراً.
(3/20)

* وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ شريح: "أنه جاءه قوم من غير أهل الملة، عليهم خِفَاف لها فَقْع، فأجاز شهادة بعضهم على بعض"1.
حَدَّثَنِيهِ عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ مُحَمَّدٍ، أنا ابْنُ الْجُنَيْدِ، نا عَبْدُ الوارث، نا عبد الله، عن خالد بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنِ ابْنِ سيرين.
الفَقْع: الخراطيم، وخفاف مُفَقَّعَة أي مخرطمة.
__________
1 أخرجه وكيع في: أخبار القضاة بنحوه: 381/ 2, بلفظ: " ... عليهم خفاف معقبة", والفائق: "فقع": 136/ 3، والنهاية: "فقع": 465/ 3.
(3/21)

* وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ شريح: "أنه سئل عن الرجل يطلق المرأة، ثم يرتجعها, فيكتمها رجعتها حتى تنقضي عدتها، فقال: ليس له إلا فَسوَة الضبع"1.
أَخْبَرَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ هَاشِمٍ، نا الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنْ ابن جريح، عَنْ عَمْرِو بْنِ دِينَارٍ، عَنِ أبي الشعثاء.
يريد أنه لا يقبل قوله إذا ادعى الرجعة بعد انقضاء العدة، وأنه لم يبق له عليها حق، وضرب المثل بشيء لا خير فيه، كما يقال: لا شيء له غير الريح، ولا شيء له غير التراب، ونحو هذا من الكلام.
وفيه وجه آخر: أخبرني أبو عمر, أنبأنا أبو العباس ثَعْلب،, عن ابن الأعرابي قال: فَسْوَة الضبع: شجرة تحمل الخَشْخاش لا يتحصل منه شيء,
يريد أنه لا "221" / يحصل من دعواه ارتجاعها, إلا كما يحصل من هذه الشجرة.
__________
1 أخرجه عبد الرزاق في: مصنفه: 326/ 6 - 327.
(3/21)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ شريح: "أنه كان يرد من العبس"1.
أصل العبس: أن ييبس ثَلْطُ الإبل, ويتعلق بأذنابها, ويتلزق على أفخاذها.
وكان من حكم شريح في الرقيق إذا بال الغلام أو الجارية في الفراش، وكان ذلك شيئًا كثيراَ معتاداً، حتى يتبين أثره على أبدانهما، كان عيبًا يرد به، وإن كان شيئاً يسيراً نادراً لا يظهر له أثر لم يرد به.
__________
1 لم أجده بهذا اللفظ، وقد أخرجه وكيع في: أخبار القضاة: 313/ 2, بلفظ: "أنه كان يرد من العثر", وابن أبي شيبة في: مصنفه: 66/ 7, بلفظ: "أنه كان يرد من العُسر".
(3/22)

حَدِيثِ مسروق بن الأجدع

حديث مسروق: أنه خرج إلى سفر، فكان آخر من ودعه رجل من جلسائه .....
...

حديث مسروق بن الأجدع
*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ مسروق: "أنه خرج إلى سفر، فكان آخر من ودعه رجل من جلسائه, فقال له: إنك قريع القراء، وإن زَيْنَك لهم زَيْن، وشَيْنك لهم شَيْن، فلا تحدثن نفسك بفقر, ولا طول عمر"1.
حَدَّثَنَاهُ أَحْمَدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ مَالِكٍ، نا الْحَسَنُ بْنُ سُفْيَانَ، نا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شيبة، نا عفان، نا أبو عوانة، عن مغيرة، عن عامر.
القَرِيع: فحل الإبل، ضرب المثل به، يريد 2 أنك رئيس القراء وإمامهم، والقريع أيضًا المختار والمنتخب، وقرعة المال: خياره.
قال الأصمعي: اقترعت الشيء, إذا اخترته، وسمي قريعاً؛ لأنه اقترع: أي اختير.
وَأَخْبَرَنِي عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ مُحَمَّدٍ، نا إِسْحَاق بْنُ إِبْرَاهِيمَ، نا سُوَيْدٌ، أنا ابْنُ الْمُبَارَكِ، عَنِ سليمان بن المغيرة، نا إِسْحَاقَ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أبي طلحة قال: "زار رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسلم سعد بن عبادة، فقال عنده، فلما أبرد جاء بحمار أعرابي قطوف, فركب رسول الله، قال: فبعث بالحمار إلى سعد, وهو هِمْلاج قريع ما يُسَايَرُ"3.
__________
1 أخرجه ابن سعد في: طبقاته: 80/ 6.
2 د: "يقول".
3 الفائق: "قرع": 103/ 3, والنهاية: "قرع": 44/ 4. وقال، من القيلولة.
(3/23)

أراد بالقريع الفَارِهَ وقريع كل شيء: المختار منه، وقرعته: خياره.
قال أبو زيد: ويقال في هذا: اعْتَامه، وامتخره وانتصاه إذا اختاره، وهو الخيرة والعِيمة والنَّصِيَّة 1، والمَخرة: الشيء الذي يختاره, وهو القفوة أيضاً.
__________
1 س، ح: "النَّصْيَة", والمثبت من د، ط، والقاموس: "نصى".
(3/24)

* وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ مسروق: "أنه تردى قِرمل لبعض الأنصار على رأسه في بئر، فلم يقدروا على مَنْحره, فسألوه, فقال: جوفوه ثم قطعوه أعضاء, وأخرجوه"1.
حَدَّثَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ الْمَكِّيِّ، أنا الصائغ، أخبرنا سعيد بن منصور، أخبرنا جَرِيرٌ، عَنْ مَنْصُورٍ، عَنْ أَبِي الضحى، [عنه] 2.
القِرْمِل: الصغير من الإبل، وقال بعضهم: هو البعير الذي له سنامان، فأما: القَرْمل: مفتوحة القاف فضرب من الشجر, قال جرير:
كان الفرزدق إذ يعوذ بخاله ... مثل الذليل يعوذ تحت القَرْمَلِ 3
وقوله: جوفوه 4 أي اطعنوه في جوفه, يقال: جُفْتُهُ إذا أصبت جوفه، كما يقال: بَطَنْتُه إذا أصبتَ بَطْنَه، ورأستُه إذا أصبت رأسه, ونحو ذلك.
وفيه من الفقه أن ذكاة غير المقدور على ذبحه من البهائم بسبب يحول دونه كذكاة الوحشي الممتنع.
__________
1 الفائق: "قرمل": 186/ 3, والنهاية: "قرمل": 50/ 4.
2 من د، ح.
3 الديوان: 359.
4 في جميع النسخ: جوفوهُ.
(3/24)

حَدِيثِ عبيدة السلماني

حديث عبيدة أنه كان يقول للنخعي: طَرِّسْهَا يا إبراهيم, طَرِّسْها"
...

حديث عبيدة السلماني
*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ عبيدة أن الهَجَنَّعَ بن قيس قال: "رأيت إبراهيم النخعي يأتي عبيدة في المسائل، فيقول عبيدة: طَرِّسْهَا يا إبراهيم, طَرِّسْها"1.
حَدَّثَنَاهُ ابْن مَالِكٍ "222" /, نا عُمَرُ بْنُ حَفْصٍ السَّدُوسِيُّ، نا عَاصِمُ بن علي، نا محمد بن طلحة، عن الهجنع بن قيس.
قوله: طَرِّسْهَا: أي امحُها, يقال: طَلَسْت الصحيفة, إذا محوتها, وهي تقرأ بعد، وطَرِّسْتُهَا إذا أنعمت محوها، والطِّرْس: الكتاب الممحوُّ, قال الراجز:
فحي عهداً قد عفا مدروسَا ... كما رأيت الطلل المَطْرُوسَا 2
ويقال أيضاً: طَرْمَسْت الكتاب بمعنى طَرَّسْتُهُ، وجاء في الحديث: "أن قول لا إله إلا الله يُطَلِّسُ ما قبله من الذنوب"2.
__________
1 أخرجه ابن عبد البر في: جامع بيان العلم وفضله: 67/ 1, بمعناه، بلفظ: " ... لا تخلدن عنى كتاباً"، وانظر الفائق: "طرس": 359/ 2, والنهاية: "طرس": 119/ 3.
2 الرجز لرؤبة, وهو في: ديوانه: 70, برواية: "الورق" بدل "الطلل".
3 ذكره المتقي في: كنز العمال: 1/ 50, بلفظ: " ... تطلست ذنوبه كما يطلس أحدكم الكتاب الأسود", وعزاه للسجزي في: الإبانة, من حديث ابن مسعود, وذكر في: 60/ 1 بلفظ: "من قال لا إله الله طلست ما في صحيفته من السيئات حتى يعود إلى مثلها"، وعزاه للخطيب من حديث أنس.
(3/25)

ومنه حديث علي قال: "بعثني رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسلم, فقال: "لا تدع قبرًا مشرفًا إلا سويته، ولا تمثالاً إلا طلَّسْتَه" 1.
يريد محوته، وبه سميت الخرقة التي تمحى بها الألواح الطَّلَّاسة.
__________
1 أخرجه عبد الرزاق في: مصنفه: 504/ 3, والإمام أحمد في: مسنده: 96/ 1، 129, ومسلم في: الجنائز: 666/ 2, كلهم بلفظ: "طمسته" بدل "طلسته", وأخرجه أحمد في: مسنده: 145/ 1, بلفظ: "ولا تمثالاً إلا وضعته".
(3/26)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ عبيدة: "أن ابن سيرين قال: سألته عن قوله: {أَوْ لامَسْتُمُ النِّسَاءَ} 1 , وأشار بيده, فظننت ما قال"2.
حدثنيه ابْنُ مَكِيٍّ، أنا الصَّائِغُ، نا سَعِيدُ بْنُ مَنْصُورٍ، نا إِسْمَاعِيلُ بن إبراهيم، نا سلمة بن علقمة، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سِيرِينَ.
قَوْلُهُ: فظننت ما قال، معناه علمت ما قال، والظن في كلامهم يتردد بين يقين وعلم وشك وجهل 3، فإذا قوي بيانه سمي علماً، وإذا ضعف كان معناه شكاً، فمن الأول قوله تعالى: {االَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُمْ مُلاقُو رَبِّهِمْ} 4: أي يعلمون ويستيقنون.
ومنه قول دريد بن الصمة:
فقلت لهم: ظنوا بألفي مدجج ... سراتهم في الفارسي المسرَّدِ
وربما وَكَّدُوا به العلم, فأحلوه محل القسم.
أخبرني أبو عمر قال: أنا أبو العباس ثعلب، أنا سلمة، عن الفراء
__________
1 سورة النساء: 43.
2 أخرجه ابن أبي شيبة في: مصنفه: 166/ 1, والطبري في: تفسيره: 104/ 5, وذكره السيوطى في: الدر المنثور: 167/ 2.
3 س: "بين يقين علم, وشك جهل".
4 سورة البقرة: 46.
(3/26)

قال: من العرب من يقول: أظن, بمعنى أقسم, وأنشد:
أظن لا تنقضي عنا زيارتكم ... حتى تكون بوادينا البساتينُ
وأخبرني ابْنُ دَاسَةَ، نا أَبُو دَاوُدَ، نا مُوسَى بْنُ إِسْمَاعِيلَ، نا حماد، نا ثابت، عن أنس: أن أسيد بن حضير، وعباد بن بشر 1 أتيا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسلم, فاستأذناه في إتيان النساء في المحيض خلافًا لليهود، قال أنس: فتمعَّر 2 وَجْهَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلم حتى ظننا أن قد وجد عليهما، فخرجا, فاستقبلتهما هدية من لبن إلى رسول الله، فبعث في آثارهما, فظننا أنه لم يجد عليهما 3.
فأحد الظنين تعليق العلم، والآخر تحقيقه, والله أعلم.
__________
1 د. "عباد بن بشير" تحريف، وفي التقريب: 391/ 1: عباد بن بشر بن وَقَش, بفتح الواو والقاف وبمعجمة، الأنصاري من قدماء الصحابة، أسلم قبل الهجرة, وشهد بدراً, وأبلى يوم اليمامة, فاستشهد بها.
2 في النهاية: "معر": 342/ 4: فتمعر وجهه: أي تغير.
3 أخرجه أبو داود في: الطهارة: 67/ 1, والنسائي في: الحيض: 187/ 1, والدارمي في: الوضوء: 245/ 1, وغيرهم.
(3/27)

حديث أبي وائل شقيق بن سلمة
حديث أبي وائل: أنه قال لإبراهيم التيمي: ألم أُنَبَّأ أنكم صُبَّتَان صُبَّتَان
...
حديث أبي وائل شقيق بن سلمة
*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ أبي وائل: "أنه قال لإبراهيم التيمي: ألم أُنَبَّأ أنكم صُبَّتَان صُبَّتَان"1.
يرويه يحيى بن معين، عن وكيع، عن مسعر، عن ثور الهمداني، عن إبراهيم التيمي، قال عباس الدوري: قلت ليحيى بن معين: ما صُبَّتَان؟ قال: حزبان.
قال الأصمعي: الصُبَّة: الجماعة من الناس، قال: ومثله الثُبَةُ والهيضلة والأزفلة، والزرافة، والزمزمة والصمصمة.
قال ابن الأعرابي: والصَّتُّ: الفرقة من الناس، قال: وروي عن ابن عباس: أن بني إسرائيل لما أمروا أن يقتل بعضهم بعضًا قاموا صَتَّيْن 2.
وقال "223 " / زيد بن كثوة: أتيت موضع كذا، فإذا الرجال صَتِيْتَان، وإذا أرمداء كثير وطهاة لا أحصيها، ولِحَام كأنها إكام.
وأخبرني أبو عمر، قال: أَخْبَرَنِي أَبُو موسى، عَنْ أَبِي العباس ثعلب في أسماء الجماعات, قال: يقال كُبْكُبَة وكَبْكَبَة، وهِلْتَاة، وَزَرَافة، وغَيْثَرَة،
__________
1 أخرجه ابن معين في: تاريخه: "258/ 2", و"343/ 3". رقم النص: 1659, بلفظ: "ألم أنبأ أنكم صَتيْتَان".
2 الفائق: "صت": 286/ 2, والنهاية: "صت": 11/ 3.
(3/28)

وبِرزِيقٌ، وصتٌّ وصَتيتٌ، ولُمَّة ولُمْعَة، وثُبَة، وحَضِيرة، وثُلَّة، ولِبْدَة، وقِدَّة، وصِرم، وعُنُق من النّاس وعِنْو وأَعْناء، وعِرْو وأَعْراء، وقَنِيف من الناس، وهم الأخلاط والأُشابات.
(3/29)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ أبي وائل: "أنه كان يسأل عن التفسير, فيقول: أصاب الله الذي أراد"1. حُدِّثت بِهِ عَنِ ابْنِ أَبِي خيثمة، حدثني أبي، نا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مَهْدِيِّ، عن سفيان، عن الأعمش.
قوله: أصاب الله، معناه أراد الله, ومنه قول الله تعالى: {رُخَاءً حَيْثُ أَصَابَ} أي: أراد.
وأخبرني أحمد بن أبي ذر، نا ابن دريد، أنا أبو حاتم, عن الأصمعي، عن يونس, قال: تناظرنا في قول الله تعالى:
{رُخَاءً حَيْثُ أَصَابَ} 2, فقيل: ما له إلا رؤبة بن العجاج، فخرجنا نريده, فلقيناه يتوكأ على ابنه عبد الله فقال: أين تُصِيبان؟ فقلنا: كفانا السؤال.
قال أبو سليمان: ومما يشبه هذا, وليس منه ما يروى عن الأصمعي في الرَّهَب.
أخبرني بعض أصحابنا، أنا ابن دريد، عن أبي حاتم، عن الأصمعي, فيما أحسب, قال: أخذت غداي في كمي، وخرجت إلى عرابة 3 البصرة أسأل عن الرَّهَب، فرأيت جارية, فسألتها عن القوم فقالت: إن أنت
__________
1 أخرجه ابن سعد في: طبقاته: 100/ 6, عن سفيان، عن الأعمش.
2 سورة ص: 36.
3 س: "عرابة بالبصرة", وفي ط": "عدانة البصرة".
(3/29)

أعطيتني ما في رَهَبِك دللتك عليهم، فقلت: قد كُفِيت، ونفضت لها ما في كمي, وانصرفت.
(3/30)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ أبي وائل أنه قال: "شهدت صِفِّين, وبئست الصفون"1.
حَدَّثَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ زيرك، [نا العباس الدوري] 2، نا العباس بن الفضل الأزرق، نا أبو عوانة، نا الأعمش، سمعت أبا وائل يقول ذلك.
قوله: بئست الصفون، إنما أعربه؛ لأنه أجراه مجرى الجمع، وما كان من الواحد على بناء الجمع، فإعرابه كإعراب الجمع, كقولك: دخلت فلسطين، وهذه فلسطون، وأتيت قنسرين وهذه قنسرون، وأنشد المبرد:
وشاهدنا الجل والياسمو ... ن والمسمعات بقصابها 3
ومن هذا قوله تعالى: {كَلَّا إِنَّ كِتَابَ الْأَبْرَارِ لَفِي عِلِّيِّينَ, وَمَا أَدْرَاكَ مَا عِلِّيُّونَ} 4, وفي هذا مذهب لهم آخر, وهو أن يعربوا النون فقط, ويجعلونها بالياء في كل حال, كقولك هذه السيلحين ورأيت السيلحين ومررت بالسيلحين.
__________
1 أخرجه ابن سعد في: طبقاته: 96/ 6 عن وكيع، عن الأعمش.
2 ساقط من د, وفي ح: "عباس بن محمد الدوري".
3 الكامل للمبرد: 108/ 2, وعزي للأعشى, وهو في ديوانه: 173 برواية:
"وشاهدنا الورد والياسمين والمسمعات بقصابها"
4 سورة المطففين: 19.
(3/30)

حَدِيثِ محمد ابن الحنفية

حديث محمد بن الحنفية: أنه كان يُذَوِّبُ أمه
...

حديث محمد ابن الحنفية
*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ محمد بن الحنفية: "أنه كان يُذَوِّبُ 1 أمه"2.
أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ هَاشِمٍ، نا الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنْ الثوري، عن سالم، عن أبي يعلى.
قوله: يُذَوِّبُ أُمَّه، أي يمشطها ويضفر ذؤابتها.
قال يعقوب: هي الذُّؤَابَة مهموزة، وغلام مُذَأَّب: أي له ذؤابة.
وفيه في الفقه "224" / جواز النظر إلى رأسها.
__________
1 د: يذئّب", وفي القاموس "ذاب": ذوَّبه تذويباً: عمل له ذؤابة, والأصل الهمز, ولكنه جاء على غير قياس.
2 أخرجه عبد الرزاق في: مصنفه: 213/ 7 بلفظ: " ... يدوت" بدل "يذوب", وهو تحريف، وأخرجه ابن سعد في: طبقاته: 115/ 5, عن سفيان بهذا السند على الصواب.
(3/31)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ محمد بن الحنفية أنه كان يقول: "إذا مات بعض أهله، أَوْلَى لي، كدت أكون السَّوَاد المُخْتَرَم"1.
قوله: أَوْلى لي: كلمة يقولها الرجل إذا أفلت من عظيمة. قالت الخنساء:
هَمَمْتُ بنفسي كل الهمومِ ... فأَوْلَى لنفسي أَوْلَى لها 2
__________
1 الفائق: "ولى": 81/ 4, والنهاية: "ولى": 229/ 5.
2 اللسان: "ولى"، والديوان: 121.
(3/31)

فأما قولهم: "أَوْلَى له"، فإنه يقوله الرجل إذا حاول شيئًا, فأفلته من بعد ما كاد يصيبه, قال الأصمعي: قولهم: "أَوْلَى لك", معناه: قاربك ما تكره, أي نزل بك ما تكره. قال ثعلب: لم يقل أحد في "أولى" أحسن من قول الأصمعي.
(3/32)

حديث علي بن الحسين
حديث علي أنه قال: "المستلاط لا يرث، ويُدعى له ويُدعى به"
...
حديث علي بن الحسين
* قَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ علي أنه قال: "المستلاط لا يرث، ويُدعى له ويُدعى به"1.
أَخْبَرَنَاهُ ابْنُ الأَعْرَابِيِّ، نا عَبَّاسٌ الدُّورِيُّ، نا يَحْيَى بْنُ مَعِينٍ، نا ابن مهدي، عن عبد الله بن بُديل، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ حسين.
المستلاط: اللقيط المستلحق النسب، أُخِذ من اللوط, وهو اللصوق, يقال: قد لاط بالشيء إذا لصق به, قال عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بن عتبة بن مسعود:
شققتِ القلب ثم ذررتِ فيه ... هواك, فلاط, فالتَأَمَ الفُطُورُ 2
أي لصق به ورسخ فيه, ومن هذا قولك: ما يلتاط هذا بصَفَرِي: أي لا يلصق هذا بقلبي, ومثله لا يليق هذا بصَفَرِي.
وقوله: يدعى له، يريد الطفل ينسب إليه، فيقال: فلان بن فلان.
وقوله: يدعى به، يريد الملتقط، يكنى به: أي باللقيط فيقال: أبو فلان.
__________
1 أخرجه ابن معين في: تاريخه: 103/ 3, رقم النص 422.
2 اللسان والتاج: "ذرر", "فطر", دون عزو, برواية: "فَلِيمَ" بدل "فلاط", وجاء في اللسان: ليم هنا، إما أن يكون مغيِّراً من لُئِمَ, وإما أن يكون فُعِلَ من اللوم؛ لأن القلب إذا نُهِي كان حقيقاً أن ينتهي.
(3/33)

وقال رجل, وكانت كنيته أبا عمرو، مات له ولد اسمه عمرو:
كيف السلو, وكيف صبري بعده ... وإذا دعيت فإنما أُكْنَى بِه
وأما مذهب 1 العلماء في هذا, فلست أعلم خلافا في أن الطفل المجهول النسب إذا ادعاه رجل ولداً، ثم لم ينازعه أحد فيه, فإن نسبه لاحق به: يرثه ويدعى إليه, فأما إذا التقط لقيطًا وادعاه 2 ولداً، فإن عامة أهل الفتوى على أن يلحقه نسبه, ويرثه إذا مات إلا في قول بعض أهل المدينة، فإنه قال: لا يلحقه إلا ببينة تشهد له, أو سبب يدل عليه.
__________
1 ح: "وأما مذاهب العلماء".
2 س: "أو ادعاه ولداً".
(3/34)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ علي بن الحسين أَنَّهُ كَانَ يَقُولُ فِي دُعَائِهِ: "اللهم صلِّ على محمد عدد الثرى والبرى والورى."1.
البَرَى: التراب، وبه سمي البرية، ومعناه المخلوقة من التراب.
__________
1 الفائق: "بري": 103/ 1, والنهاية: "برى": 123/ 1.
(3/34)

حَدِيثِ الأحنف بن قيس

حديث الأحنف: أنه بلغه أن رجلًا يغتابه, فقال: "عُثَيثة تقرم جلدًا أملسا"
...

حديث الأحنف بن قيس
*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الأحنف: "أنه بلغه أن رجلًا يغتابه, فقال: عُثَيثة تقرم جلدًا أملسا 1".
حدثنيه محمد بن عَبْد الواحد النحوي، أخبرنا أَبُو الْعَبَّاسِ أَحْمَدُ بْنُ يَحْيَى، عن محمد بن سلام الجمحي.
قوله: عُثَيثة، تصغير عُثَّة، وهي دويبة تشبه القراد تلحس الصوف والثياب,
قال الشاعر:
وعُثٍّ قد وَكَلت إليه أهلي ... فضاع الأهل, واجتيح الحريمُ
وقوله: تقرم أي تقرض, وأصل القرم تناول الجدي الرضيع الحشيش بمقاديم فمه، "225" / مثل ضربه، يريد أن قول هذا المغتاب وقدحه فيه لا يضره، كما أن العثة لا تقدر على الجلد الأملس, وأنشدني أَبُو رجاء الغنوي في مثل هذا, قال: أنشدونا عن أبي عبيدة:
فإن تشتمونا على لؤمكم ... فقد يلحس العُثُّ مُلْسَ الأَدَمْ 2
__________
1 مثل في: جمهرة الأمثال: 54/ 2, مجمع الأمثال: 29/ 2, المستقصى: 158/ 2، اللسان: "عثث", الفائق: "عثث": 394/ 2، النهاية: "عثث": 181/ 3, برواية: "تقرض" بدل "تقرم".
2 الفائق: "عثث": 394/ 2.
(3/35)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الأحنف أنه كان يقول: "لا أُقَاوِلُ من لا كفاء له"1.
حدثنيه محمد بن إبراهيم بن أبي الدق، نا شكر، نا ثمامة بن عتبة بن عياض، ثنا عبد السلام بن عبد الرحمن, من ولد وابصة بن معبد، عن عبد الرحمن بن وابصة، عن الأحنف,
قوله: من لا كفاء له، أي: من لا عديل له، يريد السلطان.
يقال: فلان كُفْء فلانٍ وكِفْؤُه وكِفَاؤُه, أي عديله ونظيره, قال الشاعر:
فأنكحها لا في كِفَاء ولا غنًى ... زيادٌ, أَضَلَّ الله سعي زياد 2
وقال النابغة:
لا تقذِفَنِّي بركن لا كِفَاء له ... وإن تأثفكَ الأقوام بالرفدِ 3
وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الأحنف: "أن الهياطلَة لما نزلت به بَعِلَ بالأمر"4. حدثنيه أَبُو رَجَاءٍ الْغَنَوِيُّ، نا أَبِي، أخبرنا عمر بن شبة، حدثني المدائني بذلك.
قوله: بَعِل، قال يعقوب: بَعِل الرجل، إذا برم بأمره, فلم يدر كيف يصنع, وأنشد:
__________
1 الفائق: "كفأ": 271/ 3, والنهاية: "كفأ": 182/ 4.
2 الأساس: "كفأ", والفائق: 271/ 3, دون عزوٍ.
3 الديوان: 21, وشعراء النصرانية: 667/ 4 برواية: "الأعداء" بدل "الأقوام".
4 الفائق: "هطل": 107/ 4, والنهاية: "هطل": 266/ 5, والهياطلة: قوم من الهند.
(3/36)

بَعِلت ابن غزوان بَعِلت بصاحبٍ ... به قبلك الإخوان لم تَكُ تَبْعَلُ 1
وأخبرني أبو عُمر، أنا ثعلب، عن ابن الأعرابي قال: بَعِل وبَقِر وبَحِر بمعنى واحد.
__________
1 اللسان والتاج: "بعل", دون عزو.
(3/37)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الأحنف: "أنه كان في بعض الحروب, فحمل على العدو, ثم انصرف وهو يقول:
إن على كل رئيس حقَّا ... أن يخضب الصَّعدة أو تندقَّا 1.
فقيل له: أين الحلم يا أبا بحر؟ فقال: عند الحُبَا"2.
ذكره أَبو عُمَر، عن أبي الْعَبَّاسِ ثَعْلَبٌ، عَنْ عُمَرَ بْنِ شبة.
الصَّعدة: القناة المستوية، قال الشاعر:
يهزهز صَعدة جرداء فيها ... نقيع السم أو قُرنٌ محيقُ 3
الحُبَا: جمع حبوة، يريد الاحتباء, وهو أن يجمع ظهره ورجليه بثوب.
ويقال: العمائم تيجان العرب، والحُبَا حيطانها, يقال: حِبْوة،
__________
1 اللسان، التاج: "صعد", والفائق: "صعد": 301/ 2, دون عزو، وطبقات ابن سعد: 95/ 7, بلفظ: "أن تخضب القناة".
2 أخرجه ابن سعد في: طبقاته: 95/ 7, بدون قوله: "أين الحلم يا أبا بحر؟ فقال: عند الحبا", وأخرجه ابن قتيبة في: عيون الأخبار: 174/ 1, بلفظه ما عدا الجملة الأخيرة عن محمد بن سيرين, وقد أخرج ابن قتيبة الجملة الأخيرة في مكان آخر في: عيون الأخبار: 285/ 1, بلفظ: "فقال له رجل: يا أبا بحر أين الحلم؟ قال: عند الحُبَا".
3 الأصمعيات: 54 برواية: "سنان الموت" بدل "نقيع السم", واللسان والتاج: "محق", والمقاييس: "محق": 301/ 5, والجمهرة: 182/ 2, برواية: "يقلب صعدة", والبيت للمفضل النكري يصف رمحًا عليه سنان من حديد أو قرن.
(3/37)

بكسر الحاء، وحُبْوة بضمها، والكسر أعلى، قال جرير:
قُتِلَ الزبير وأنت عاقد حِبْوَةٍ ... تَبًّا لحبوتك التي لم تُحْلَلِ 1
يريد أن الحلم إنما يحسن في السلم إذا قعد القوم في الأفنية, واحتبوا بالأردية, فأما الحرب فإن الحلم فيها عجز.
ويروى عن الأحنف أنه قال: "لا تزال العرب عربًا ما لبست العمائم، وتقلدت السيوف، ولم تعدد الحلم ذلًّا، ولا التواهب فيما بينها ضَعَة"2.
قَالَ أبو العباس محمد بن يزيد: قوله: ما لبست العمائم، يقول: ما حافظت على زيها.
وقوله: وتقلدت السيوف، يريد الامتناع من الضيم, وقوله: ولم تعدد الحلم ذلًّا، هو أن تعرف موضع الحلم, وهو ألا تكون تخاف أحداً، ولا تخاف عاقبة تكرهها.
وقوله: ولا التواهب ضعة، فهو أن يهب الرجل من حقه ما لا يُستَكْرَهُ عليه.
__________
1 الديوان: 358, برواية: " قبحاً لحبوتك".
2 النهاية: "وهب": 231/ 5.
(3/38)

*وَقَالَ "226" / أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الأحنف: "أنه قال: خرجنا حجاجًا، فمررنا بالمدينة أيام قُتِلَ عثمان 1، وذكر قصة, فقال: فقلت لصاحبي: قد أفِدَ الحَجُّ، وإني لا أرى الناس إلا قد نَشِبوا في قتل عثمان، ولا أراهم إلا قاتليه"2.
__________
1 د، ح: "أيام قَتْلِ عثمان".
2 الفائق: "أفد", 49/ 1, والنهاية: "أفد": 55/ 1.
(3/38)

أَخْبَرَنَاهُ ابْنُ الأَعْرَابِيِّ، نا الزَّعْفَرَانِيُّ، نا عفان، نا أبو عوانة، نا حصين، عن عمرو بن جاوان عن الأحنف.
قوله: أَفِدَ الحج، أي دنا وقته وقرب, قال النابغة:
أَفِدَ الترَحُّلُ غير أن ركابنا ... لما تزل برحالها, وكأنْ قَدِ 1
وقوله: نَشِبُوا في قتل عثمان, يريد أنهم قد وقعوا فيه وقوعًا لا منزع لهم عنه.
يقال: نَشِبَ الرجل منشب سوء، إذا ارتبك في أمر لا مخلص له منه.
ومن هذا قولهم: نَشِبَ الصيد في الحبالة.
فأما الحديث الآخر: "أن الناس لما نَشَّمُوا في أمر عثمان", فهو غير هذا 2.
وفد فسّره أبو عُبَيْد في كتابه، وحكى عن الأصمعي أنه قال: نَشَّمَ القوم في الأمر تنشيماً، إذا تبدَّوا في الشرٍ وأخذوا فيه.
__________
1 الديوان: 93, وشعراء النصرانية: 641/ 2, والفائق: "أفد": 49/ 1, برواية: "برحالنا" بدل" برحالها".
2 أخرجه أبو عبيد في: غريبه: 424/ 3.
(3/39)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الأحنف: "أنَّه كان أَمْلَط"1.
الأَمْلَط: الذي لا شعر على بدنه إلا على الرأس وموضع اللحية فقط.
__________
1 الفائق: "ملط": 387/ 3, والنهاية: "ملط": 357/ 4.
(3/39)

حَدِيثِ سعيد بن المسيب

حديث سعيد بن المسيب أنه قال في أكل الضبع: إن ناساً من قوم يَتَحَبَّلُونها فيأكلونها"
...
حديث سعيد بن المسيب
* قَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ سعيد: "أن عبد الله بن يزيد السعدي قال: سألته عن أكل الضبع, فقال: إن ناساً من قوم يَتَحَبَّلُونها فيأكلونها"1.
حَدَّثَنَاهُ أَحْمَدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ مالك، أنا بشر 2, أخبرنا الحميدي، أخبرنا سفيان، عَنْ سُهَيْلِ بْنِ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ يَزِيدَ السعدي.
قوله: يَتَحَبَّلُونها؛ أي: يصطادونها بالحِبَالة, يقال: تَحَبَّلْت الصيد واحتبلته، قال ذو الرمة يصف حُمُرًا:
فجاءت بأغباش تَحجَّى شريعة ... تِلَادا عليها رميها واحْتِبَالُهَا 3
يريد أنها بكَّرَت تؤم هذه الشريعة، والحابِلُ: الذي ينصب الحبالة للصيد, قَالَ الشاعر:
كأَنَّ بِلادَ الله, وَهْيَ عَرِيضَةٌ ... عَلَى الخائِفَ المَطلوب كِفَّة حَابِلِ 4
__________
1 أخرجه الحميدي في: مسنده: 194/ 1, بلفظه، وأحمد في: مسنده: 195/ 5, و"445/ 6", باختلاف يسير في الألفاظ.
2 د، ح: "بشر بن موسى".
3 اللسان: "حجا", والديوان: 536, برواية: "تحرى" بدل "تحجى", والأغباش: بقية من سواد الليل إلى آخره.
4 سبق في الجزء الأول، لوحة: 264.
(3/40)

أخبرني أبو عمر، عن أبي العباس ثعلب, قال: كل مستطيلٍ كُفَّةٌ، مضمومة الكاف، وكل مستدير كِفَّةٌ بكسرها.
(3/41)

* وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ سعيد أنه قال: "وقعت فتنة عثمان, فلم يبق من المهاجرين أحد، ووقعت الحرة فلم يبق من أهل الحديبية أحد، ووقعت الثالثة فلم ترتفع, وفي الناس طَبَاخ"1.
يرويه أحمد بن حنبل، عن يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ الْقَطَّانُ، عَنْ يحيى بن سعيد الأنصاري، عن سعيد بن المسيب.
أصل الطَّبَاخ: القوة والسمن، ثم استعمل في غيرهما, فقالوا: فلان لا طَبَاخ له: أي لا عقل له ولا خير عنده, قال حسان:
والمال يغشى رجالًا لا طَبَاخ لهم
كالسيل يغشى أصول الدِّندن البالي 2.
والدِّندن: ما بلي من الشجر.
__________
1 أخرجه البخاري في: المغازي: 110/ 5, تعليقاً في غزوة بدر، وقال الحافظ في: الفتح: 323/ 7: "وصله أبو نعيم في: المستخرج عن أحمد بن حنبل عن يحيى بن سعيد".
2 فتح الباري: 250/ 7، اللسان: "طبخ"، الديوان: 147 برواية: "والمال يغشى أناسًا ... ".
(3/41)

* وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ سعيد: "أنه بلغه قول عكرمة في الحِين أنه ستة أشهر, فقال: انْتَقَرها عكرمة"1.
أخبرناه محمد بن هاشم، أخبرنا الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنْ الثوري، عن عبد الرحمن بن الأصبهاني.
__________
1 أخرجه عبد الرزاق في: مصنفه: 389/ 6 بلفظ: "أسفرها" بدل "انتقرها", وقول عكرمة في تفسير "حين" أخرجه الطبري في: تفسيره: 208/ 13.
(3/41)

هذا في الرجل يحلف على الشيء لا يفعله حينا، والحين: مدة من الزمان "227" / غير معلومة, فكان عكرمة يحده بستة أشهر.
ومعنى انتقرها: أي استخرجها واستنبط علمها من كتاب الله, يريد قوله تعالى: {تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا} 1, قالوا: في كل ستة أشهر، وأصله من النَّقْر، وهو البحث عن الشيء، والانتقار أيضا بمعنى الاختصاص، كقول طرفة:
لا ترى الآدب فينا يَنْتَقِرْ 2
فكأنه على هذا التأويل يقول: قد اختص عكرمة بها، وتفرد بعلمها، أو ما أشبه ذلك من الكلام.
ورواه عبد بن حميد، عن عبد الرزاق بإسناده سواء.
وقال: انتقرها عكرمة، يعني أصاب.
قال أبو سليمان: وروي عن سعيد 3 من غير هذا الوَجْه أَنَّه ذكر له قول عكرمة هذا فقال: كذب العبد، فإن كان سعيد إنما ذهب في قوله: انتقرها عكرمة إلى تكذيبه، فمعناه أنه اقتالها من قبل نفسه، أو اختص بقول فيها لم يتابع عليه أو نحو هذا من الكلام. والله أعلم.
__________
1 سورة إبراهيم: 25.
2 تقدم تخريجه في الجزء الثاني، لوحة 57.
3 ح: "سعيد بن المسيب".
(3/42)

* وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ سعيد أنه قال: "رحم الله عمر لو لم ينه عن المتعة لاتخذها الناس دَوْلَسِيًّا"1.
من حديث حماد، عن قتادة, عن سعيد.
قوله: دولسياً: أي علة للحرام وذريعة إلى الزنى، وأصله من الدَّلَس، وهو إخفاء العيب وستره، ومنه التدليس في البيع، والواو في الدولسي زائدة، كما زيدت في الكوثر، وأصله الكثرة.
يقول: لولا النهي عن المتعة لكان صاحب الريبة يدلس بها على الناس, فيستبيح الحرام, ويسقط بها عن نفسه الحد.
__________
1 الفائق: "دلس": 436/ 1, والنهاية: "دلس": 129/ 2.
(3/42)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ سعيد: "أنه قال فيمن قتل قرادًا أو حُنظُبانًا وهو محرم، يتصدق بتمرة أو تمرتين"1.
أخبرناه محمد بن هاشم، أخبرنا الدَّبَرِيُّ عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنْ ابن عيينة، عن ابن حرملة، عن ابن المسيب.
الحُنظُبان: ذكر الخنافس، وهو الحُنظُب، قال الشاعر:
وأمك سوداء نوبية ... كأن أناملها الحُنظُبُ
فأما العُنْظُب فإنه ذكر الجراد.
__________
1 أخرجه عبد الرزاق في: مصنفه: 448/ 4.
2 اللسان، التاج: "حنظب", وعزى لحسان بن ثابت, وهو في ديوانه: 370, والحيوان: 145/ 1.
(3/43)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ سعيد: "أنه كره أن يُجْعَل نطْلُ النبيذ في النبيذ ليشتدَّ بالنَّطْل"1.
__________
1 النهاية: "نطل": 76/ 4, وجاء في الشرح: "يقال: "ما في الدَّنِّ نَطْلة ناطل" أي جرعة, وبه سمى القدح الصغير الذي يعرض فيه الخمار أنموذجه ناطلاً". والحديث أخرجه عبد الرزاق في: مصنفه: 215/ 9, والنسائي في: الأشربة: 334/ 8, عن عبد الله بن المبارك, عن معمر, عن قتادة.
(3/43)

أخبرناه محمد بن هاشم، أخبرنا الدَّبَرِيُّ, عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنْ معمر, عن قتادة, قال عبد الرزاق: النَّطْل: الطَّحَل، يعني الثَّجِير, والأصل في النطل أن يؤخذ سُلَاف النبيذ وما صفا منه، فإذا لم يبق إلا العكر صب عليه ماء ثانٍ، فهو النطل, والطَّحَل: الخاثر الكَمِد اللون.
(3/44)

حديث عروة بن الزبير
حديث عروة أنه قال: "يرد من صدقة الجانف في مرضه ما يُرَد من وصية المجنف عند موته"
...
حديث عروة بن الزبير
*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ عروة أنه قال: "يرد من صدقة الجانف في مرضه ما يُرَد من وصية المجنف عند موته"1.
أَخَبَرَنَاهُ مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ زيرك، ثنا العباس الدوري، أخبرنا محمد بن مصعب، أخبرنا الأوزاعي، عن الزهري.
الجنف: العدول عن الحق، قال الله تعالى: {فَمَنْ خَافَ مِنْ مُوصٍ جَنَفاً} 2.
ويقال: أجنف القاضي في حكمه, وجنف أيضًا, والأولى أفصح، وقد جاء في هذا الحديث باللغتين معاً.
__________
1 الفائق: "جنف": 239/ 1, والنهاية: "جنف": 307/ 1.
2 سورة البقرة: 182.
(3/45)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ عروة أنه قال: "قتل في بني عمرو بن عوف"228" / قتيل يعني خطأ، فجُعِل عَقْلُهُ على بني عمرو بن عوف، فما زال وارثه وهو عمير ابن فلان بَعْلِيًّا حتى مات"1.
أخبرناه محمد بن هاشم، أخبرنا الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنْ ابْنِ جُرَيْجٍ، عَنْ هِشَامِ بْنِ عروة، عن أبيه.
__________
1 أخرجه عبد الرزاق في: مصنفه: 46/ 10 - 47 في حديث طويل، وابن عبد البر في: الاستيعاب: 1216/ 3, وابن الأثير في: أسد الغابة: 292/ 4, كلهم بلفظ: "في علياء" بدل "بَعْليا".
(3/45)

قوله: بَعْلِيًّا، روي تفسيره عن بعض رواة هذا الخبر أنه الكثير المال.
قال: إذا علا الناسَ بماله فهو البَعْلِيُّ, قال أبو سليمان: ولست أدري ما صحة هذا، ولا أراه شيئاً إلا أن يكون نسبه إلى بعل النخل، يريد أنه اقتنى نخلًا كثيرًا من بعل النخل, فنسب إليه فقيل: بعلي، كما يقال: نخلي إذا نسب إلى النخل، والبعل أيضا: الرئيس، والبعل: المالك, وقد روينا فيما تقدم من هذا الكتاب أن رجلًا خاصم آخر في ناقة, فقال: "أنا والله بعلها", أي: مالكها, فعلى هذا يكون قوله: بعلياً، أي رئيسًا متملكًا، والله أعلم.
[وفيه وجْهٌ آخر: هُوَ أشْبَه بالكلام، وهو أن يكون بِعَلْياء على وزن فَعْلاء، من العلاء, قال الأصمعي: وهو مَثَل، يقال: "ما زال منها بِعَلْياء"1, يقال ذلك للرجل يفعل الفعلة, فيشرف بها, ويرتفع قدره.] 2.
__________
1 مجمع الأمثال: 286/ 2، المستقصى: 323/ 2.
2 ساقط من ط.
(3/46)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ عروة: "أنه قال في المرأة البدوية يُتَوَفَّى عنها زوجها: أنها تنتوي حيث انتوى أهلها"1.
رواه 2 مالك، عَنْ هِشَامِ بْنِ عُرْوَةَ، عَنْ أبيه.
قوله: تَنْتَوِي: أي تتحول وتنتقل.
__________
1 أخرجه الإمام مالك في: الموطأ, في كتاب الطلاق: 592/ 2.
2 من: د.
(3/46)

حَدِيثِ القاسم بن محمد

حديث القاسم: أنه سئل: هل تنكح المرأة على خالتها أو عمتها؟ .....
...

حديث القاسم بن محمد
*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ القاسم: "أنه سئل: هل تنكح المرأة على خالتها أو عمتها؟ , فقال: لا، فقيل: إنه دخل بها وأَعْوَلَت، أفَتُفَرِّقُ بينهما؟ فقال: لا أدري"1.
أخبرناه محمد بن هاشم، أخبرنا الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنْ مَعْمَرٌ، عَنْ سَمَّاكِ بْنِ الْفَضْلِ.
قوله: أَعْوَلَت: أي ولدت منه أولاداً، والأصل فيه أَعْيَلَت إذا صارت ذات عَيَايِل، أي صبيان صغار، وواحدهم عَيِّل، كما يقال: سَيِّد وسَيَايِد.
قال الشاعر:
وعَيِّلًا شعْثًا صغارًا كالحَجَلْ 2
__________
1 أخرجه عبد الرزاق في: مصنفه: 264/ 6.
2 تهذيب الأزهرى: 198/ 3، وقبله:
"إليك أشكو عَرْق دهر ذي خبل".
من غير عزو.
(3/47)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ القاسم، "أنه سئل عن قتل الجان, فقال: أُمِرَ بقتل الأَيْمِ منهنَّ"1.
مِنْ حَدِيثِ مُحَمَّدِ بْنِ يَحْيَى 2، أخبرنا محمد بن بكر البُرساني، أنا حنظلة
__________
1 الفائق: "جنن": 239/ 1.
2 د: "محمد بن يحيى الذهلي".
(3/47)

قال: سمعت القاسم يُسأَل عن ذلك.
الجانُّ: حية بيضاء كبيرة، والأيم: ما لَطُفَ من الحيات، قَالَ عمر بن أبي ربيعة:
خرجت تَأَطَّرُ في الثياب كأنها ... أَيْمٌ يسيب علا كثيبا أهيلا 1
__________
1 الديوان: 332 ط بيروت, برواية: "على كثيب", وفي ط السعادة: 355 برواية:
"ريح تسنت عن كثيب أهيلا".
(3/48)

حديث أَبِي سَلَمَةَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ
حديث أبي سلمة أنه قال: "لم يكن أَصْحَابِ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلم متحزقين ولا متماوتين .... "
...
حديث أَبِي سَلَمَةَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ
*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ أبي سلمة أنه قال: "لم يكن أَصْحَابِ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلم متحزقين ولا متماوتين، كانوا يتناشدون الأشعار ويذكرون أمر جاهليتهم"1.
حَدَّثَنَاهُ أَحْمَدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ مالك، أخبرنا الحسن بن سفيان، أخبرنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ، أخبرنا محمد بن فضيل، عن الوليد بن جميع, عن أبي سلمة.
التَّحَزُّق: التجمُّع وشدة التقبص، والحِزْقَة، الجماعة, ويجمع على حِزَق، قال رؤبة:
ولَفَّ سِدْرَ الهجريّ حِزَقَا 2
والحَزِيْق: الجماعة أيضًا، قال لبيد:
__________
1 أخرجه ابن أبي شيبة في: مصنفه: 711/ 8 بلفظ: "منحرفين" بدل "متحزقين" "تصحيف", وبزيادة: "فإذا أريد أحدهم على شيء من أمر دينه دارت حماليق عينيه كأنه مجنون".
وذكره ابن الجوزي في: مناقب الإمام أحمد مختصراً: 388. وانظر الفائق: "حزق": 280/ 1, وفي: النهاية: "حزق": 378/ 1: متحزقين ولا متماوتين: أي متقبضين ومجتمعين.
2 الديوان: 111.
(3/49)

ورقاق عصب ظِلمانُه ... كَحَزِيق الحبشيين زُجَلْ 1
ويقال للرجل البخيل: حُزُقَّة؛ وذلك لضيقه وشدته، قال الشاعر:
"229" / وما تسعون يحفزها ثلاثٌ ... تضمن عقدها رجل شديدُ
بكف حُزُقَّة جمعت لِوَجْءٍ ... بأنكد من عطائك يا يزيدُ
__________
1 اللسان: "حزق"، والديوان: 174, برواية: "الزُّجل" بدل "زُجل", والرقاق: الصحراء المتسعة اللينة، والحزيق: الجماعة من الناس والطير والنخل وغيرها, والزجل: جمع زجلة، وهي الجماعة من الناس.
(3/50)

حديث سليمان بن يسار
حديث سليمان: "أن قومًا كانوا في سفر .... "
...
حديث سليمان بن يسار
*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ سليمان: "أن قومًا كانوا في سفر، فكانوا إذا ركبوا قالوا: {سُبْحَانَ الَّذِي سَخَّرَ لَنَا هَذَا وَمَا كُنَّا لَهُ مُقْرِنِينَ}.
قال: وكان فيهم رجل على ناقة له رازمٍ، فقال: أما أنا فإني لهذه مقرن، قال: فقمصت به, فصرعته, فدقت عنقه."1.
يَرْوِيهِ سُلَيْمَانُ بْنُ حَرْبٍ، عَنْ حماد بن زيد، عن يزيد بن حازم، عن سليمان بن يسار.
قال أبو زيد: الرازم: الذي لا يتحرك هزالًا، وقد رَزَم يَرْزِم رُزَاماً، وبعير رَازِم، وإبل رَزْمَى.
قال أبو زيد: والرازح مثل الرازم.
وقال الفراء: الماقط مثل الرازم، وقد مَقَطَ مُقُوطاً.
وفي قصة خيبر: أنهم وجدوا في الكتيبة طعاما كثيراً، قد كانوا أمسكوه لمأكلتهم، وكانت سنة مُرْزِمَة: أي مُقْحِطَة يهزل فيها المال وتعجف الدواب.
وقوله: إني لهذه مُقْرِن: أي مُطِيق. يقال: أقرنت لهذا الأمر، أي أطقته.
__________
1 ذكره السيوطى في: الدر المنثور: 14/ 6، وعزاه لعبد بن حميد, وابن المنذر.
(3/51)

ويقال: قَمَصَتِ الدابة قُِماصاً إذا وثبت، أنشدني أبو عُمَر، عن أبي العباس ثعلب:
ليس خليلي بالملول اللَّاصِي ... ولا كبِرذُونٍ خَصَاه الخاصِي
فلجَّ في ذُعْر وفي قُمَاصِ
(3/52)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ سليمان: "أنه قال: الجَذع التام التمم يجزئ."1
يرويه ابن أبي شيبة، عن وكيع, عن موسى بن عبيدة، عن سليمان بن يسار.
التَّمَم: التَّام، وأصله تَمَّ، فأظهروا المِيْمَين لما رده إلى الأصل.
يقال: تام وتم بمعنى واحد، قال رؤبة:
في حسَب تمَّ إلى مُتمِّمِ 2
قال سيبويه: قد يبلغ بمضعَّف الكلام الأصل, فيقال: في رادٍّ رادد، وفي ضنوا ضننوا، كقول كعب بن زهير:
مهلًا أعاذل قد جرَّبت من خلقي ... أني أجود لأقوام وإن ضَنِنُوا 3
وكقول رؤبة:
الحمد لله العلي الأجْلَلِ 4
__________
1 في الفائق: "تمم": 155/ 1: أراد بالتام، الذي استوفى الوقت الذي يُسَمَّى فيه جَذَعًا كله، وبالتمم، التام الخلق، والنهاية: "تمم": 197/ 1, بلفظ: "التمِّ".
2 الديوان: 142, برواية: "في حسب تم إلى متم" وقبله:
"أنت ابن كل سيد خضمِّ"
3 اللسان: "ضنن، ظلل", والنوادر: 44، وعزي فيها لقعنب ابن أم صاحب، ولم أقف عليه في شرح الديوان ط دار الكتب المصرية.
4 لم أقف عليه في ديوانه, ط برلين سنة 1903.
(3/52)

وقال أبو زيد: تثقيل المخفف لغة لبعضهم, وأنشد:
تعرضت لي بمكان حِلِّ ... تعرض المهرة في الطِّوَلِّ 1
يريد الطِّوَلَ.
وأنشد أبو زيد أيضاً:
كأن مهواها على الكَلْكَلِّ ... موضع كفَّيْ راهب يُصَلِّي 2
وأنشدني الحَسَنُ بن خَلاد، أنشدني أبو موسى في نحو ذلك:
إني لأرجو أن تروا جَدْبَبَّا ... في عامكم ذا بعدما أخصَبَّا
إذا الدبى فوق المتون دَبَّا ... وهبت الريح بمُورٍ هَبَّا
يترك ما بقي الدبى سَبْسَبَّا ... أو كحريق وافق القَصْبَبَّا 3
__________
1 اللسان والتاج: "طول"، وذكر بيتاً في الوسط، وهو: "تعرضاً لم تأل عن قَتْلِلِّى" وعزى الرجز لمنظور بن مرثد الأسدي, وجاء في اللسان: "وقد شدد الراجز الطول للضرورة".
2 نوادر أبي زيد: 53 برواية: "موقع كفي راهب يصلى". وعزي لمنظور بن مرثد الأسدي، وجاء في اللسان "كلل": قال ابن بري: الصواب: "موقع كفي راهب" لأن بعد قوله: "على الكلكل", و"موقفاً من ثفنات زُلِّ".
3 البيت الأول في اللسان: "جدب", برواية: "جَدَبَّا" بدل: "جَدْبَبَّا" والثاني في مادة "خصب" برواية: "وعامنا ذا بعد ما أَخْصَبَّا".
والرجز في ملحق ديوان رؤبة: 169 برواية:
لقد خشيت أن أرى جِدبَّا ... في عامنا ذا بعد ما أخصبَّا
إذا الدبى فوق المتون دبَّا ... وهبت الريح بمور هبَّا
يترك ما أبقى الدبى سبسبَّا ... أو كالحريق وافق القصبَّا
(3/53)

حديث عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بن عتبة
حديث عبيد الله: "أن عطاء بن السائب قال: أتيته, فقلت: امرأة كان زوجها مملوكاً فاشترته، قال: إن اقْتَوَتْهُ فُرِّقَ بينهما ... "
...
حديث عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بن عتبة
*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ عبيد الله: "أن عطاء بن السائب قال: أتيته, فقلت: امرأة كان زوجها مملوكاً فاشترته، قال: إن اقْتَوَتْهُ فُرِّقَ بينهما، "230 " / وإن أعتقته, فهما على نكاحهما"1.
أخبرناه محمد بن هاشم، أخبرنا الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنْ معمر، عن عطاء بن السائب.
قوله: اقْتَوَتْه: أي استخدمته، وأصله من القَتْو وهو الخدمة، قال الشاعر:
إني امرؤ من بني خزيمة لا ... أحسن قَتْوَ الملوك والخببا 2
ويقال للخدم المَقَاتِيَة، واحدهم مَقْتَوِيٌّ، وإذا جمع بالنون خففت الياء فقالوا 3: مَقْتَوُون، قال عمرو بن كلثوم:
متى كنا لأمك مَقْتَوِينَا 4
__________
1 أخرجه عبد الرزاق في: مصنفه: 259/ 7.
2 اللسان والتاج: "قتا", دون عزو.
3 س: "فقلت".
4 اللسان والتاج: "قتا", وصدره: "تهددنا وتوعدنا رويداً". والبيت في شرح القصائد العشر للتبريزي، 226.
(3/54)

حديث عبد الرحمن بن يزيد النخعي
حديث عبد الرحمن: "أن ابنه سأله: يا أَبَه، في إِمْرَة الحجاج أَتَغْزُو؟ فقال: يا بني لو كان رأي الناس مثل رأيك ما أُدِّيَ الأَرْيَانُ"
...
حديث عبد الرحمن بن يزيد النخعي
*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ عبد الرحمن: "أن محمدا ابنه قال: قلت له: يا أَبَه، في إِمْرَة الحجاج أَتَغْزُو؟ فقال: يا بني لو كان رأي الناس مثل رأيك ما أُدِّيَ الأَرْيَانُ"1.
يرويه وكيع، عن مالك بن مغول، عَنْ طَلْحَةَ بْنِ مصرفٍ، عَنْ محمد بن عبد الرحمن.
قال أبو عبيدة: كانت العرب تسمي الخراج الإتاوة والأَرْيَان. قال الحَيْقُطَان 2.
وقلتم: لقاح لا نؤدِّي إِتَاوة ... وإعطاء أَرْيَانٍ من الضر أيسرُ
واللقاح: البلد الذي لا يؤدِّي إلى الملوك خرجاً يقال: قوم لقاح إذا لم يملكوا.
قال أبو سليمان: ولست أدري كيف قال: الأَرْيان أو الأُرْبان, وأشبهه بكلام العرب أن يكون الأُربان 3 بالباء وهو الزيادة على الحق.
يقال: أُرْبان وعُرْبان بمعنى واحد.
__________
1 الفائق: "أرب": 37/ 1، والنهاية: "أرب": 43/ 1.
2 س: الحيطقان "تحريف", والبيت في: الفائق: "أرب": 38/ 1.
3 النهاية: "أريان": 43/ 1، وجاء في الشرح: فإن كانت الياء معجمة باثنتين, فهو من التأرية؛ لأنه شيء قرر على الناس وألزموه.
(3/55)

حديث أبي الأحوص عوف بن مالك
حديث أبي الأحوص أنه قال: "تسبيحة في طلب حاجة خير من لَقُوحٍ صَفِيٍّ في عام أَزْبَةٍ أو لَزْبَة"
...
حديث أبي الأحوص: عوف بْنِ مَالِكٍ
*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ في حديث أبي الأحوص: "أنه قال: تسبيحة في طلب حاجة خير من لَقُوحٍ صَفِيٍّ في عام أَزْبَةٍ أو لَزْبَة".1
حدثنيه ابن مالك، أخبرنا الحسن بن سفيان، أخبرنا ابن أبي شيبة، أخبرنا وكيع، عن مسعر, عن الوليد بن العيزار، عن أبي الأحوص.
اللَّقوح: الناقة اللبون، وتجمع على اللُّقُح، وهي اللِّقْحَة أيضا وتجمع على اللِّقَاح.
وأخبرني الغنوي، عن ثعلب قال: اللَّقُوح هي التي نتجت حديثاً، فهي لَقوح شهرين أو ثلاثة، ثم هي لَبون بعد ذلك.
والصَفِيُّ: الغزيرة.
قال: قال الأصمعي: الناقة الصفي، والخُنْجُور واللُّهْمُوم: الغزيرة اللبن.
قال أبو عمرو: يقال منه: صَفُوَت وصَفَت: أي غزرت، والأَزْبَة واللَّزْبَة، القحطُ والشدة.
أَخْبَرَني أَبُو عُمَر، أَخْبَرَنِي أَبُو موسى، عَنْ أَبِي العَبَّاس ثَعْلب قال: يقال: أصابتهم أَزْمة وأَزْبة وأَزْلة وعام، وذلك في المَحْل والجدب.
__________
1 أخرجه عبد الله بن المبارك في: الزهد: 327.
(3/56)

حديث أبي رجاء العطاردي عِمْران بن مِلْحان
حديث أبي رجاء أنه قال: "لا تكون متقيًا حتى تكون أذل من قَعُود، كل من أتى عليه أَرْغَاه"
...
حديث أبي رجاء العطاردي: عِمْران بن مِلْحان
*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ أبي رجاء أنه قال: "لا تكون متقيًا حتى تكون أذل من قَعُود، كل من أتى عليه أَرْغَاه"1.
أخبرناه أبو رجاء الغنوي، عن الحسن بن عُلَيل العنزي، أخبرنا أبو سلمة الباهلي: يحيى بن خلف، أخبرنا أبو جبلة حيان بن عبد الله، عَنْ يُونُسَ بْنِ عُبَيْدٍ، عَنِ أبي رجاء.
القَعُود: البعير الذلول الذي يرحل ويقتعد.
وقوله: أَرْغاه معناه قهره وأذله، وذلك أن البعير إنما يرغو عن ذل واستكانة.
قال الأصمعي: الإبل إذا نشطت صرفت بأنيابها، وإذا ضجرت رغت، والرغاء: صوت الإبل, والثغاء: صوت الغنم.
والعرب تقول: ما له "231" / راغية ولا ثاغية, وأتيت فلانًا فما أَرْغى ولا أَثْغى: أي ما أعطاني إبلًا ولا غنماً.
__________
1 أخرجه أبو نعيم في: الحلية: 306/ 2، عن أيوب بلفظ: "والله للمؤمن أذل في نفسه من قَعُود إبل".
(3/57)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ أبي رجاء، أن الربيع بن بدر قال:"قال فلان: أرسلني رجل إلى أبي رجاء: أيُّمَا أحبُّ إليك: ضبٌّ مَكُون أم بِيَاحٌ مُرَبَّب؟ فقال: ضبَّةٌ مَكُون 1.
المَكُون: هي التي جمعت المَكْن، وهو بيض الضَّبِّ، والواحدة مَكْنَة.
يقال: ضَبَّة مَكُون، كما يقال: دجاجة بَيُوض.
والبِيَاح 2: ضرب من صغار السمك يستطيبه أهل العراق. وقال بعض الأعراب ووصف ضَبًّا اشتواه:
شديد اصفرار الكليتين كأنما ... يطلى بورس بطنه وشواكِلُهْ
فذلك أشهى عندنا من بِيَاحِكُم ... لحا الله شاريه وقبح آكِلُهْ
__________
1 الفائق: "مكن": 382/ 3، والنهاية: "مكن": 351/ 4.
2 اللسان: "بيح": البياح, "بكسر الباء مخفف": ضرب من السمك صغار أمثال شِبر، وهو أطيب السمك، وربما فتح وشدد, وقيل: الكلمة غير عربية. والمُرَبَّب: المعمول بالصباغ.
3 الفائق: "مكن": 382/ 3, دون عزو.
(3/58)

حَدِيثِ أبي الأسود الدُّؤَلِيّ
حديث أبي الأسود: "أنه وضع النحو حين اضطرب كلام العرب فَغَلَبَت السَّلِيقِيَّة"
...
حديث أبي الأسود الدُّؤَلِيّ
*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ أبي الأسود: "أنه وضع النحو حين اضطرب كلام العرب فَغَلَبَت السَّلِيقِيَّة."1
حُدِّثت به عن أبي خليفة، عن محمد بن مُحَمَّدُ بْنُ سَلامٍ الْجُمْحِيُّ قَالَ: أول من أَسَّسَ العربية, وفتح بابها, وأنهج سبلها, ووضع قياسها أبو الأسود، وكان رجلَ أهل البصرة، وإنما فعل ذلك حين اضطرب كلام العرب, فغلبت السَّلِيقِيَّة.
السَّلِيقِيَّة من الكلام: ما كان الغالب عليه السهولة، وهو مع ذلك فصيح اللفظ منسوب إلى السَّلِيقَة، وهي الطبيعة، ومعناه ما سمح به الطبع, وسهل على اللسان, من غير أن يُتَعهد إعرابه.
يقال: فلان يقرأ بالسَّلِيقِيَّة: أي بطبعه- لم يقرأْ على القراء, ولم يأخذه عن تعليم.
قال الشافعي: كان مالك بن أنس يقرأ بالسَّلِيقِيَّة يستقصره في ذلك، والسَّلِيقِيَّة تُذَم مرة وتُمدح أخرى، إذا ذمت فلعدم الإعراب، وإذا مدحت فللذَّرَابَة والفصاحة، قال الشاعر:
__________
1 تهذيب تاريخ ابن عساكر: 114/ 7، وفي إنباه الرواة على أنباء النحاة: 14/ 1, مختصراً.
(3/59)

ولست بنحويٍّ يلوك لسانَه ... ولكن سليقيٌّ أَقُول فَأُعربُ 1
__________
1 ط: " .. أقول وأعرب"، والبيت في: اللسان والتاج: "سلق" دون عزو، وتهذيب تاريخ ابن عساكر: 114/ 7.
(3/60)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ أبي الأسود: "أن أعرابياً وقف عليه وهو يأكل تمرًا, فقال: شيخ هِمٌّ غَابر ماضين ووافد محتاجين، أكلني الفقر ورذلني الدهر ضعيفًا مُسِيْفًا، فناوله تمرة, فضرب بها وجهه, وقال: جعلها الله حظَّك من حظِّك عنده."1.
حَدَّثَنِيهِ مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ إسماعيل، أخبرنا محمد بن دريد 2، أنا أَبُو عثمان الأشنانداني قال: أنا به التَّوَّزي.
قوله: مُسِيفًا: من أَسَاف الرجل إذا ذهب ماله، وأصله من السُّواف؛ وهو داء يصيب الإبل فيهلكها، مضمومة السين مثل القلاب والكباد.
وكان أبو عمرو الشيباني يقول: هو السَّواف، بفتح السين، قال: وجاء هذا شاذاً خارجًا عن قياس أخواته، وذلك أن الأدواء كلها جاءت على وزن فُعَال، وقد يستعار ذلك في غير الإبل فيقال: أَسَاف الرجل، إذا هلك أهله.
أخبرني ابن الزئبقي،3 أخبرنا أبي: أحمد بن عمرو الزئبقي، أخبرنا أبي، أخبرنا الأصمعي قال: كنت يوماً في منزلي فأتاني رجل, فقال: تركت في سوق الصيارفة أعرابيًّا 4 يسأل لم أَرَ أفصح منه، فقمت وأنا أجر ثوبي "232" / حتى
__________
1 تهذيب تاريخ ابن عساكر: 115/ 7, والفائق: "سوف": 210/ 2.
2 د، ح: "ابن دريد".
3 س، ط: "نا ابن أحمد بن عمرو، نا أبي"، والمثبت من ح، د.
4 د: "رجلًا أعرابيًّا".
(3/60)

أتيت السوق, فإذا به قائماً يسأل, فوجَأْتُ في صدره فقلت: من أنت؟ قال: أنا عكَّاف بن رؤيبة، أَبَوْتُ عشرة وأَخَوْتُ عشرة، كنت مَقْنَعًا للهِمة ومفزعًا للملمة، فانْبَاقَ عليَّ الدهر بكلكله مُتَحَيِّفًا إخوتي واحداً فواحداً، حتى أَسَاف رِجَاليَه، وأَبَاد مالِيَه، فقَرِع مُرَاحي وفنيت أوضاحي، وَمَكَّكَتْنِي السنون، وحَدَجَتْنِي بالمذلة العيون، فرحم الله من أعان أخا جُهْدٍ وشَصَاص وحاجة ولَأْوَاء، نَعَشَكم 1 الله بإسباغ الرزق, واصطناع العُرْف".
قال: وإذا هو أبو فرعون الأعرابي.
قوله: انْبَاق علي الدهر بكلكله، أي وطئني بثقله, وأصابني بمكروهه، وأصله من البوق, يقال: باقَتْه بائِقَة، إذا نزلت به نازلة شديدة, ويقال: إن أصل البَوْق كثرة المطر.
وقوله: متحيفًا إخوتي: أي متتبعًا لهم، يأتيهم من نواحيهم, فيهلكهم، وأصله من الحافة وهي الناحية, يقال: حافة الوادي: أي ناحيته, وقد يكون التَّحَيُّفُ من الحيف أيضاً.
وقوله: قَرِع مُراحي: أي صفر وخلا من الغنم, والعرب تقول في دعائها: اللهم إنا نعوذ بك من قرع الفناء وصفر الإناء.
والأوضاح: جمع الوضح، وهو الدراهم الصحاح، والوضح أيضًا حُلِيٌّ من فضة, وجمع على الأوضاح.
وقوله: مَكَّكَتْنِي السنون، أي جهدتني، والأصل في ذلك أن يستقصي
__________
1 ط: "أنعشكم الله".
(3/61)

الجدي ما في الضرع من اللبن, يقال: مَكَّ الجدي ضرع أمه وامْتَكَّهُ وامْتَككت المخة: إذا مصصتها.
وقوله: حدجتني بالمذلة العيون: أي رمتني أبصار الناظرين بالذل, والشَّصَاص: الضيق والشدة, ويقال: إنه لفي شَصَاصاء: أي في شدة وضيق.
(3/62)

حديث زياد
حديث زياد أنه بلغه قول المغيرة بن شعبة: "لَحَديث من عاقل أحب إلي من الشُّهْد بماء رَصَفة ..... "
...
حديث زياد 1
* وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ زياد أنه بلغه قول المغيرة بن شعبة: "لَحَديث من عاقل أحب إلي من الشُّهْد بماء رَصَفة، فقال زياد: أكذاك هو؟ فلهو أحب إلي من رَثيئة فُثِئت بسُلالةٍ من ماء ثَغْب في يوم ذي وَدِيقة ترمَض فيه الآجال"2.
أخبرناه ابن الأعرابي، أخبرنا عباس الدوري، أخبرنا يحيى بن معين، أخبرنا علي بن الحسن بن شقيق، أنا ابن المبارك، عن سفيان، عن أبي حمزة الثمالي.
الرَّصَفَة: الحجارة التي قد رصف بعضها إلى بعض، وتجمع على الرِّصَاف، قَالَ بِشْرُ بْن أَبِي خازِم:
كأن مدامة من أذرعاتٍ ... كميتاً لونها كدم الرُّعَافِ
على أنيابها بغريض مزنٍ ... أحالته السحابة في الرِّصَافِ 3
والرَّثِيْئَة: لبن حليب يصب على لبن حامض، ومثله المُرِضَّة، قال الشاعر:
__________
1 هو زياد بن أبي سفيان.
2 أخرجه ابن معين في: تاريخه: 580/ 4، رقم النص: 4847، وابن الأعرابى في: معجمه: ل 175 - أ، والحديث في: الفائق: "رصف": 61/ 2.
3 الديوان: 143، 144, برواية: "كميتاً لونها لون الرُّعاف".
(3/63)

إذا شرب المُرِضَّة قال: أَوْكِي ... على ما في سقائك قد روينا 1
والفَثْءُ: كَسْرُك الحار بالبارد.
والثَّغْب مستنقع الماء في صخر، وسُلالته: ماؤه, وكل ما سل من شيء واستخرج منه فهو سلالة، ولذلك سميت النطفة سلالة. قال الله تعالى: "233" / {وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ مِنْ سُلالَةٍ مِنْ طِينٍ} 2, والوَدِيقة: حر الظهائر قال ذو الرمة:
إذا كافحتنا نفحة من وَدِيقةٍ ... ثنينا برود العصب فوق المراعفِ 3
والآجال: جمع إِجْل، وهو جماعة البقر الوحشية، ومثله الرَّبْرَب، اسم جماعة لا واحد له من لفظه, وترمض: تحترق من شدة حر الرمضاء.
__________
1 اللسان والتاج: "رضض", من ثلاثة أبيات منسوبة إلى ابن أحمر يذم رجلاً ويصفه بالبخل, وقال ابن بري: هو يخاطب امرأته, وقبله:
ولا تصلي بمطروق إذا ما ... سرى في القوم أصبح مستكينا
يلوم ولا يُلام ولا يبالي ... أغثاً كان لحمك أم سمينا
إذا شرب المرضة ...
3 سورة المؤمنون: 12.
3 ح: "لفحة" بدل "نفحة", والبيت في الديوان: 384، والأساس: "رعف".
وكافحتنا: قابلتنا، والوديقة: شدة الحر عند الهاجرة. والمراعف: الأنوف, يقول: تلثمنا بالعمائم.
(3/64)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ زياد: "أنه لما ولي البصرة أمر بهدم المَوَاخير"1.
المواخير: بيوت الخمارين، وأصله فارسي, كأنه قيل: مَيْ خُور، فعرب وجمع, قال جرير أو الفرزدق:
فما في كتاب الله هدم ديارنا ... بتهديم مَاخُور خبيث مداخلُهْ 2
__________
1 الفائق: "مخر": 351/ 3، والنهاية: "مخر": 360/ 4.
2 ديوان جرير: 389, برواية: "فما في كتاب الله تهديم دارنا".
(3/64)

* وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ زياد: "أنه لما أراد أهل الكوفة على البراءة من علي, جمعهم, فملأ منهم المسجد والرَّحْبَة".
قال عبد الرحمن بن السائب: "فإني لمع نفر من الأنصار والناس في أمر عظيم، إذ هَوَّمَت تَهْوِيمَة فزَنَج شيء أَقْبَلُ طويل العنق, أهدبُ أهدلُ, فقلت: ما أنت؟ فقال: النَّقَّاد ذو الرقبة، بُعِثْتُ إلى صاحب القصر، فاستيقظت وإذا الفَالِجُ قد ضربه"1.
حدثنيه أحمد بن عبدوس، عن ابن أبي الدنيا، حدثني أبي، عن هشام بن محمد، حدثني 2 أبو المقوم الأنصاري، عن عبد الرحمن بن السائب.
التَّهْوِيم: أن يأخذ الرجل النعاس حتى يخفق برأسه، يقال: هَوَّمَ الرجل وَتَهَوَّمَ.
وقوله: زَنَج شيء، هكذا قال ابن عبدوس بالجيم، ولست أدري ما هو، وأحسبه غلطاً, وهو بالحاء 3 أشبه بالكلام، والزَّنْجُ: الدفع، كأنه يريد هجوم هذا الشخص وإقباله، وقد يحتمل أن يكون ذلك سَنَح، أي عرض من السُّنُوح، فغلط به 4 بعض الرواة, فقلب السين زاياً, والأهدب: الطويل أشفار العينين.
__________
1 تهذيب تاريخ ابن عساكر: 424/ 5, ونقل شرح الخطابي للحديث إلا أنه قال: "فرأيت شيئاً" بدل: "فزنج شيء".
2 ط: "حدثنى الأنصاري".
3 في الفائق: "هوم": 120/ 4: زنح وسنح بمعنى, وتزنح عليَّ فلان: أي تسنح وتطاول، قال الغريب النصري:
تزنح بالكلام عليَّ جهلا ... كأنك ماجد من آل بدرِ
4 د: "فغلط فيه".
(3/65)

والأهدل: الساقط الشفة السفلى، وبعير هَدِلٌ إذا كان طويل المشفر مسترخيه، فأما الأحدل: فالمائل العنق، قال الراجز:
حدلاء كالزِّقِّ نَحَاه الماخضُ 1
__________
1 جمهرة ابن دريد: 124/ 1, برواية: "حدلاء كالوطب نحاه الماخض", وعزي لأبي محمد الفقعسى.
(3/66)

حديث مجاهد بن جبر
حديث مجاهد أنه قال: "لا تقوم الساعة حتى يكثر التُّراز"
...
حديث مجاهد بن جبر
*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ مجاهد أنه قال: "لا تقوم الساعة حتى يكثر التُّراز."1.
أخبرناه ابن الأعرابي، أخبرنا عباس الدوري، أخبرنا عثمان بن أبي شيبة، أخبرنا محمد بن بشر العبدي، عن مجاهد بن رومي، عن مجاهد بن جبر.
التُّرازُ: موت الفجاءة، قال رؤبة:
عَوَاثراً موَّتن موت التُّرْز 2
وقال الشماخ:
كأن الذي يرمي من الوحش تارِزُ 2
يصفه بالإصابة في الرمي، يريد 4 الرَّميَّة، لا يمكنه أن يحيد عن سهمه, فكأنه ميت تارز لا حراك به.
والتُّراز: مأخوذ من قولك: تَرَز الشيء إذا يبس، ويقال: خرجت خبزتك تارزة: أي يابسة، وأترزته الريح إذا أيبسته, قال امرؤ القيس:
__________
1 أخرجه ابن معين في: تاريخه: 494/ 3, رقم النص 2416, بلفظه، وفي نسخة برواية: "حتى يكون التُّراز".
2 الديوان: 64.
3 اللسان والتاج: "ترز", والفائق: "ترز": 150/ 1، والديوان: 183, وصدره:
"قليل التلاد غير قوس وأسهم"
4 كذا في س، وفي د، ح: "يريد أن الرَّمِيَّة ... ".
(3/67)

بِعجْلِزَةٍ قد أَتْرَزَ الجري لحمها ... كميت كأنها هِرَاوة منوالِ 1
وقد يشبه الميت والنائم الذي لا حراك به بالخشب اليابس والشجر البالي, ومنه الحديث في نعت المنافقين: إنهم خشب
بالليل 2: أي نيام لا يتهجدون.
وقال امرؤ القيس "234" / يذكر أن فرسه قد أصاده حُمُرًا وتيوسًا, فصرعهن كأنهن الشجر البالي:
فغادر صرعى من حمار وخاضبٍ ... وتيس وثور كالهشيمة قَرهَب 3
فالهشيمة: شجرة يابسة قد سقطت, شبَّه الثور مصروعاً بها.
فأما الحديث الذي يرويه الحسن رفعه قال: "لا تقوم الساعة حتى يظهر الموت الأبيض", قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، مَا الموت الأبيض؟ قال: "موت الفجاءة" 4.
فإنما نراه، والله أعلم، سماه الموت الأبيض؛ لأنه يغافص 5 الإنسان مغافصة من غير أن يتقدمه مرض يغير لونه، لكن يأخذه ببياض لونه ونضارته، فلذلك سماه الموت الأبيض.
فأما الموت الأحمر؛ فإنما يقال ذلك لشدته وصعوبته، والموت على كل حال شديد, والله المستعان.
__________
1 اللسان والتاج: "ترز", والديوان: 37, وبعجلزة: أي بفرس صلبة اللحم، يعني أنها ضامرة شديدة.
2 أخرجه الإمام أحمد في: مسنده: 293/ 2, من حديث أبي هريرة، وذكره الهيثمي في: مجمعه: 107/ 1, وعزاه لأحمد والبزار.
3 اللسان والتاج: "عدا", والديوان: 52 برواية:
فعادى عداء بين ثور ونعجة ... وبين شبوب كالقضيمة قرهب
4 الفائق: "بيض": 141/ 1، والنهاية: "بيض": 172/ 1.
5 القاموس: "غفص": غافصه: فاجأه, وأخذه على غرة.
(3/68)

وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ مجاهد في قوله: {وَطَعَامُهُ مَتَاعاً لَكُمْ وَلِلسَّيَّارَةِ} 1 قال: "أجناب الناس كلهم"2.
يرويه: شبابة، عن ورقاء، عَنِ ابْنِ أَبِي نَجِيحٍ، عَنْ مجاهد.
الأَجْنَاب: الغرباء، واحدهم جنب, قال الله تعالى: {وَالْجَارِ الْجُنُبِ} 3, وهو الذي جاورك من قوم آخرين, قال الحطيئة:
والله ما معشر لاموا امرأ جنباً ... من آل لأي ابن شماس بأكياس 4
وقالت الخنساء:
فابكي أخاك لأيتامٍ وأرملةٍ ... وابكي أخاك إذا جاورت أَجْنَابا 5
ومثله: رجل جانب وقوم جُنَّاب، كقولك: راكب ورُكَّاب.
ويقال: رجل جنب وامرأة جنب وقوم جنب، الواحد والجماعة والذكر والأنثى فيه سواء.
__________
1 سورة المائدة: 96.
2 أخرجه الطبري في: تفسيره: 69/ 7, عن ابن جريج، عن مجاهد, بلفظ: " ... أهل الأمطار وأجناس الناس كلهم", وكذلك السيوطي في: الدر المنثور: 332/ 2، والفائق: "جنب": 240/ 1.
3 سورة النساء: 36.
4 الديوان: 283 من قصيدة يهجو فيها الزبرقان بن بدر, ويمدح بغيض بن عامر.
5 الفائق: "جنب": 240/ 1, والديوان: 7, وقبله مطلع القصيدة، وهي في رثاء أخيها صخر:
يا عين ما لك لا تبكين تسكابَا ... إذ راب دهر, وكان الدهر رَيَّابَا
(3/69)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ مجاهد في قوله: {صَافَّاتٍ وَيَقْبِضْنَ} 1, قال: "بَسْطُ أجنحتهن, وتَلَذُّعُهُنَّ وتَقَبُّضُهُنَّ 2".
يرويه: شبابة، عن ورقاء، عَنِ ابْنِ أَبِي نَجِيحٍ، عَنْ مجاهد.
يقال: لَذَعَ 3 الطائر جناحيه إذا رفرف, فحرك الجناح بعد تسكينه.
__________
1 سورة الملك: 19.
2 أخرجه الطبري في تفسير سورة الملك "الآية رقم 19" بدون كلمة: "تلذعهن", وكذلك السيوطي في: الدر المنثور: 249/ 6. وفي الفائق: "لذع": 314/ 3: وتلذعهن .. ومنه، وقيل: تلذع البعير تلذُّعاً".
3 د: "لَذَّعَ" بتشديد الذال.
(3/70)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ مجاهد: "أنه قال: في الفادر العظيم من الأروَى بقرة، وفيما دون ذلك من الأروى شاة، وفي الوَبْر شاة"1.
أخبرناه محمد بن هاشم، أخبرنا الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنْ معمر، عَنِ ابْنِ أَبِي نَجِيحٍ، عَنْ مجاهد.
الفَادِرُ: المسن من الوُعُول، وهو الفَدُور أيضاً، وتجمع على الفُدُر، قال الشاعر يصف الضلوع:
وكأنما انبطحت على أثباجها ... فُدُر تشابه قد تممن وُعُولَا 2
والوَبْرُ: دويبة على قدر السنور أو نحوه, قال الشاعر:
ثعالب يبحثن الحصا وأبورُ
يقال: وُبُور وأُبُور.
__________
1 أخرجه عبد الرزاق في: مصنفه: "398/ 4، 400", وابن حزم في: المحلى: 346/ 7, والفائق: "فدر": 95/ 3.
2 اللسان والتاج: "فدر", وعزي للراعي، ولم أقف عليه في شعر الراعى, ط دمشق، وفيه قصيدة على الوزن والقافية, ليس فيها هذا البَيْت.
(3/70)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ مجاهد أنه قال: {وَأَحَاطَتْ بِهِ خَطِيئَتُهُ} 1 قال: "هو الرَّان".
الرَّان والرَّيْن لغتان، وهو ما يغشى القلب ويتخلله من ظلمة الذنوب، قال الله تعالى: {كَلَّا بَلْ رَانَ عَلَى قُلُوبِهِمْ مَا كَانُوا يَكْسِبُونَ} 2. جاء في التفسير: طُبع على قلوبهم.
ويقال: ران يَرِيْن رَيْنًا ورَانًا، كما يقال: عَابَه عَيْبًا وعَابًا، وذامه ذَيْمًا وذَامًا، ومثله مخ رِيْر ورَار: أي رخو رقيق، قال الشاعر:
أَرَار الله مخكِ في السلامى ... إلى كم بالحنين تُشَوِّقِينَا 3
__________
1 ذكره السيوطى في: الدر المنثور: 85/ 1, والآية في سورة البقرة برقم: 81.
2 سورة المصطففين: 14.
3 الجمهرة: 50/ 3, دون عزو برواية: "على من بالحنين تعولينا".
(3/71)

"235" /* وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ مجاهد أنه قال: "من أسماء مكة بكة، وهي أُمُّ رُحْم، وهي أُمُّ القُرَى، وهي كُوثى، وهي البَاسَّةُ"1.
حدثنيه محمد بن نافع, أخبرنا إسحاق بن أحمد الخزاعي، أخبرنا أبو الوليد الأزرقي، أخبرني جدي، عن داود بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنِ ابْنِ جريح، عن مجاهد.
أخبرني أبو عمر، عن أبي العباس ثَعْلب، عن ابن الأعرابي قال: إنما سميت مكة مكة؛ لأن الشيء فيها ضيق، يقال: مَكَّنِي الشيء إذا ضاق عني, وسميت بكة؛ لأن الناس يَتَبَاكُّون فيها: أي يتزاحمون.
والرُّحْم: الرحمة, يقال: رحمته رَحْمَة ورُحْمًا ومَرْحَمَة.
__________
1 أخرجه الأزرقي في: أخبار مكة: 281/ 1, في حديث طويل.
(3/71)

[وقال غيره: إنما سميت مكة؛ لأنها تَمُكُّ الذنوب: أي تذهب بها كلها، من قولهم: مَكَّ الفصيل ضرع أمه، وامْتَكَّ إذا امتص كل ما فيه من اللبن.
قال: وسميت أُمُّ رُحْم؛ لأنها تصل ما بين الناس كلهم في الحج, فيجتمع فيها أهل كل بلد، ويقال: لأن الناس يتزاحمون فيها] 1.
وكُوثَى: بقعة بمكة, وهي محلة 2 بني عبد الدار، وأما كُوثَى 3 العراق فهي قرية ولد بها إبراهيم عليه السلام يقال لها: كُوثَى رَبَّى، وأنشد أبو العباس ثعلب:
لعن الله منزلا بطن كُوثَى ... ورماه بالفقر والإمعارِ
ليس كُوثَى العراق أعني, ولكن ... كُوثَة الدَّارِ دَارِ عبد الدارِ
والبَاسَّة إنما سميت بها؛ لأنها تَبُسُّ من أَلْحَدَ فيها، أي تحطمه وتهلكه، والبَسُّ: الحطم والكسر.
ومنه قوله عز وجل: {وَبُسَّتِ الْجِبَالُ بَسّاً} 4.
وقد يروى أيضا: النَّاسَّةُ، بالنون، ومعناه أنها تَنُسُّ من ألحد فيها: أي تطرده، والنَّسُّ: السَّوْق, ويقال: السير الشديد. قال الحطيئة:
__________
1 ساقط من: ط.
2 د: "وهي نخلة".
3 في معجم البلدان: "كوثى": 291/ 7 بالضم، ثم السكون والثاء مثلثة وألف مقصورة في ثلاث مواضع: بسواد العراق في أرض بابل، وبمكة وهو منزل بنى عبد الدار خاصة، ثم غلب على الجميع، ولذلك قال الشاعر: "لعن الله منزلا ... إلخ".
وكوثى العراق كوثيان: أحدهما كوثى الطريق، والأخرى كوثى ربَّى، وبها مشهد إبراهيم الخليل عليه السلام، وبها مولده، وهما من أرض بابل، وبها طرح إبراهيم في النار، وهما ناحيتان, وسار سعد من القادسية في سنة عشر, ففتح كُوثَى.
4 سورة الواقعة: 5.
(3/72)

وقد نظرتكم إيناء صادرة ... في الحي طال بها حوزي وتَنْسَاسِي 1
فالحَوْزُ: السير الرُّوَيد، والتَّنْسَاسُ: السير الشديد.
قال المبرد: ومن أسماء مكة صَلَاح.
قال: وقال حرب بن أمية لأبي مطر الحضرمي يدعوه إلى حلفه ونزول مكة:
أبا مطر هلم إلى صَلَاحٍ ... فتكفيك الندامى من قُرَيْش 2
وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ مجاهد، في قوله تعالى: {وَلَهُ الْجَوَارِ الْمُنْشَآتُ} 3. قال: "ما رُفِعَ قِلْعُهُ"4. [يرويه] 5 شبابة، عن ورقاء، يعني عَنِ ابْنِ أَبِي نَجِيحٍ، عَنْ مجاهد.
القِلْعُ: الشِّرَاع.
وبهذا الإسناد في قوله: {وَمِنْهُمْ مَنْ يَلْمِزُكَ فِي الصَّدَقَاتِ} 6.
قال: "يَرُوزُك ويسألك"7.
يَرُوزُك: أي يمتحنك، ويقال: رُزْتُ الرجل، إذا امتحنته لتنظر ما عنده، أَرُوزُهُ رَوْزًا.
__________
1 الديوان: 283 برواية:
وقد نظرتكم أعشاء صادرة ... للخمس طال بها حوزي وتنساسي
2 اللسان والتاج: "صلح"، وقيل هو للحارث بن أمية.
3 سورة الرحمن: 24.
4 أخرجه الطبري في: تفسيره: 133/ 27, والسيوطي في: الدر المنثور: 143/ 6.
5 من: د.
6 سورة التوبة: 58.
7 أخرجه الطبري في: تفسيره: 156/ 10, وذكره السيوطي في: الدر المنثور: 250/ 3, بلفظ: "يطعن عليك", وعزاه لابن المنذر, وابن أبي حاتم.
(3/73)

* وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ مجاهد: "أنه ذكر قصة داود وبكاءه على خطيئته, قال: فَنَحَب نَحْبَة هاج ما ثم من البقل"1.
حدثنيه ابن مالك، أخبرنا الحسن بن سفيان، أخبرنا ابن أبي شيبة، أخبرنا محمد بن فضيل، عن ليثٍ، عن مجاهد.
قوله: هاج: أي يبس, يقال: هاج البقل، إذا ذوى واصْفَرَّ.
__________
1 أخرجه ابن المبارك في: الزهد: 163 في حديث طويل, بلفظ: "فنحب نحبة هاج العود", عَنِ ابْنِ أَبِي نَجِيحٍ، عَنْ مجاهد.
(3/74)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ مجاهد أنه قال: "ليلة القدر ليلةُ أربعٍ وعشرين من شهر رمضان"1.
قال أبو سليمان: هذا القول يخالف ظاهره أقاويل أهل العلم 2 في هذه الليلة، وقد تواترت الأخبار عن رسول الله أنها في ليالي الوتر من العشر الأواخر من الشهر، وأرى مجاهدًا تأول في هذا قول الله {إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ} 3. "236" / وبلغه حَدِيثِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسلم: "أن القرآن نزل ليلة أربع وعشرين من رمضان".
حَدَّثَنَاهُ أَحْمَدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ مالك، أخبرنا أبو مسلم الكشي، أخبرنا عبد الله بن رجاء، أخبرنا عمران, عن قتادة، عن أبي المليح، عن واثلة بن الأسقع, قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى الله عليه وسلم: "نزلت صحف إبراهيم أول ليلةٍ من رمضان, وأنزلت التوارة لسِتٍّ مضين من رمضان، وأنزل الإنجيل لثلاث عشرة خلت من
__________
1 لم أقف على قول مجاهد، وقد أخرجه البخاري تعليقاً عن ابن عباس, بلفظ: "التمسوها في أربع وعشرين" كما في: فتح الباري: 260/ 4.
2 ح: "أقاويل عامة أهل العلم".
3 سورة القدر: 1.
(3/74)

رمضان، وأنزل الزبور لثمانِ عشرة خلت من رمضان، وأنزل القرآن لأربعٍ وعشرين خلت من رمضان" 1.
قال أبو سليمان: وقد يتَّفِق مع هذا أن يكون الباقي من الشهر بعد الأربع والعشرين وتراً إذا كان الشهر تسعًا وعشرين، فيخرج هذا على وفاق ما جاء في الحديث من قوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "اطلبوها لتاسعة تبقى, أو لسابعة تبقى, أو لخامسة تبقى, أو لثالثة تبقى, أو لواحدة تبقى" 2.
وَقَدْ رُوِيَ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ نحو من هذا.
حَدَّثَنَاهُ جَعْفَرُ بْنُ نُصَيْرٍ الْخُلْدِيُّ، أخبرنا أبو مليل الكلابي، وكان من سراة الناس.
أخبرنا محمد بن العلاء، أخبرنا المحاربي، عن شريك، عن أبي بكير مرزوق التيمي، عَنْ سَعِيدِ بْنِ جُبَيْرٍ, قَالَ: قمنا مع ابن عباس ذات ليلة في المسجد الحرام، فخفق برأسه خفقة فقال: أي ليلة هذه؟ قلنا: ليلة أربع وعشرين, قال: الليلة ليلة القدر، رأيت الملائكة نزلوا من السماء عليهم ثياب بياضٍ 3.
__________
1 أخرجه الإمام أحمد في: مسنده: 107/ 4, عن عمران، والطبري في: تفسيره: 145/ 2, عن عبد الله بن رجاء.
2 أخرجه البخاري في: ليلة القدر: 61/ 3, ولم يذكر: "أو لواحدة تبقى", عن ابن عباس، وكذلك البيهقي في: السنن الكبرى: "308/ 4 - 309", وانظر كنز العمال: 535/ 8.
3 د: "عليهم ثياب بيض".
(3/75)

حديث عِكرمةَ مولى ابن عبّاس
حديث عكرمة أنه قال: "من لم يغتسل يوم الجمعة, فلْيَسْتَوْغِلْ"
...
حديث عِكرمةَ مولى ابن عبّاس
*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ عكرمة أنه قال: "من لم يغتسل يوم الجمعة, فلْيَسْتَوْغِلْ"1.
أخبرناه محمد بن هاشم، أخبرنا الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنْ معمر، عمن سمع عكرمة.
قوله: يَسْتَوْغِلْ، يريد غسل الباطن، وتخليل المغابن والمراقِّ بالماء، وأصله من وَغَلْتُ في الشيء وُغُوْلًا إذا دخلت فيه حتى تبلع أقصاه، وكان القوم مِهْنَة أنفسهم وعامتهم يعالجون العمل الشاق، ويستنجون بالحجارة وبلادهم حارة، وهذه الأسباب إذا اجتمعت تعاونت على تغيير الرائحة، فأمروا بالاغتسال للجمعة وتنظيف البدن بالماء.
يقول عكرمة: من فاته كمال الطهارة بالغسل العام، فلا يعجزن عن غسل المراقِّ وتنظيفها بالماء، ولا يقتصرن على الاستنجاء بالحجارة جريًا على العادة في سائر الأيام.
__________
1 أخرجه عبد الرزاق في: مصنفه: 200/ 3.
(3/76)

* وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ عكرمة: "أن خالدًا الحذاء كان يسأله, فسكت خالد، فقال له عكرمة: مَا لَكَ أَجْبَلْتَ؟ "1.
يرويه أحمد بن حنبل، عن حجاج، عن شعبة، عن أيوب.
__________
1 أخرجه ابن سعد في: طبقاته: 291/ 5.
(3/76)

قوله: أَجْبَلْت معناه انقطعت، وأصله أن يحفر الرجل في الأرض حتى إذا بلغ صخرة لا يحيك فيها المعول، قيل: قد أَجْبَلَ: أي أفضى إلى جبل، كما يقال: أكدى، إذا كان يحفر فأفضى إلى كُدْيَةٍ، وهي القِطْعَةُ الصُلْبَةُ من الأرض.
ويقال: أَجْبَلَ القوم، إذا صاروا إلى الجبل، وأسهلوا، إذا صاروا إلى السهل، وأَبَرَّ فلان إذا صار إلى البر، وأبحر إذا ركب البحر، وأفلى إذا صار إلى الفلاة، وألوى إذا صار إلى لِوَى الرمل، وأجدَّ إذا صار إلى الجدد، وعلى هذا القياس.
وأخبرني أبو عمر، عن أبي العبّاس، عن ابن الأعرابي قَالَ: والاعتقام "237" / أن يحفر الرجل البئر، فإذا بلغ موضعاً لا يعمل فيه المعول عدل إلى جانب آخر، فيقال له: ما شأنك؟ فيقول: اعتقمت, قال: ومنه العقم، وهو امتناع الرحم من الولد, يقال: عُقِمت المرأة وعَقُمَت وعَقَمَت.
(3/77)

* وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ عكرمة: "أن رجلًا باع من التمارين سبعة أَصْوُعٍ 1 بدرهم, فتبددوه بينهم، فصار على كل منهم حصة من الورق، فاشترى من رجل منهم تمرًا، أربعة أَصْوُعٍ بدرهم, فسأل عكرمة, فقال: لا بأس أخذت أنقص مما بعت"2.
أخبرناه محمد بن المكي، أخبرنا الصائغ، أخبرنا سعيد، أخبرنا عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ مُحَمَّدٍ، عَنْ مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أبي مريم.
__________
1 س: "آصع".
2 الفائق: "بدد": 89/ 1, والنهاية: "بدد": 105/ 1.
(3/77)

قوله: تَبَدَّدُوه، أي اقتسموه حصصًا على السواء، قال الأخطل:
أبا خالد دافعت عني عظيمة ... وأدركت لحمي قبل أن يَتَبَدَّدَا 1
والاسم منه البِدَّة وهو كالحصة، يقال: أبددت القوم العطاء إبداداً، قال الشاعر:
حتى تُبِدَّهم إعداد أنفسهم ... كؤوس موت لِشِيْبٍ أو لشبانِ
ويقال: التقى القوم فابتدوا فلاناً بالضرب، إذا أخذوه من نواحيه، والسبعان يَبْتَدَّان الإنسان، والرضيعان التوأمان يَبْتَدَّان أمهما، هذا يرضع من ثدي، والآخر من ثديٍ.
ويقول الرجل لأصحابه: يا قوم، بَدَادِ بَدَادِ: أي ليأخذ كل رجل منكم رجلاً, قال لبيد:
أعاذل لو كان البِدَادُ لقوتلوا ... ولكن أتانا كل جِنٍّ وخابِلُ 2
يقول: كثرونا، ولو كان رجل مع رجل ما أطاقونا، وأرادوا بالبداد البراز رجل ورجل على السواء.
__________
1 شعر الأخطل: 306/ 1.
2 ملحقات الديوان: 365 وفي: الحيوان: 195/ 6 برواية: "النداد" بدل "البداد", والندد: النفور والتفرق.
وقال ابن الأثير في: الكامل: 266/ 1: إنه للبيد أو لعامر بن الطفيل.
(3/78)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ عكرمة أنه: "كان طالوت أَيَّابًا"1.
__________
1 أخرجه الطبري في: تفسيره: 603/ 2 بلفظ: "كان طالوت سقاء يبيع الماء" عن شريك، عن عمرو بن دينار، عن عكرمة، وكذلك السيوطى في: الدر المنثور: 316/ 1, وعزاه لعبد بن حميد وابن جرير.
(3/78)

يرويه: يحيى بن آدم، عن شريك، عن عمران، عن عكرمة.
الأَيَّابُ: السِّقَاءُ.
(3/79)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ عكرمة: "أنه قال في قوله تعالى: {يَوْمَ يُدَعُّونَ إِلَى نَارِ جَهَنَّمَ دَعّاً} 1. قال: يُدْفَرُون دَفْرًا"2.
يرويه: عبد بن حميد، حدثني إبراهيم، عن أبيه، عن عكرمة.
الدَّفْر: الدَّفْع، يقال: ادفُرْ في قفاه دَفْراً.
__________
سورة الطور: 13.
2 أخرجه الطبري في: تفسيره: 22/ 27, بلفظ: "يدفعون إلي نار جهنم دفعاً" عن حسين، عن يزيد، عن عكرمة.
(3/79)

حَدِيثِ سعيد بن جبير

حديث سعيد بن جبير" في قوله تعالى: {وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ} قال: رَغَن"
...
حديث سعيد بن جبير
*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ سعيد بن جبير" في قوله تعالى: {وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ} 1، قال: رَغَن"2.
أخبرناه ابن الأعرابي، أخبرنا الدوري، أخبرنا يحيى بن معين قال: رواه إسرائيل، عن أبي الهيثم، عن سعيد إلا أنه قال: "رَعَن" وهو غلط، والصواب رغن بالغين معجمة أي ركن إليها.
يقال: رَغَن فلان إلى فلان، وأَرْغَنَ له: إذا مال إليه، قال رؤبة:
يشتق أو يدنو دُنُوَّ المُرْغِنِ 3
__________
1 سورة الأعراف: 176.
2 أخرجه ابن معين في: تاريخه: 12/ 4، 18 رقم النص 2889، 2922, بلفظ: "رغز" تحريف, وأخرجه الطبرى في: تفسيره: 127/ 9, بلفظ: "ركن إلى الأرض" وفي رواية أخرى بلفظ: "نزع إلى الأرض", وكذلك السيوطى في: الدر المنثور: 146/ 3, بلفظ: "ركن، ونزع".
3 الديوان: 164.
(3/80)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ سعيد أنه قال: "كانت المرأة من الأنصار إذا كانت نزرة أم مقلاتاً، تنذر: لئن وُلِدَ لها لتجعلنه في اليهود تلتمس بذلك طول بقائه"1.
__________
1 الفائق: "نزر": 421/ 3, والنهاية: "نزر": 40/ 5.
(3/80)

أخبرناه ابن مكي، أنبأنا الصائغ، أخبرنا سعيد، أخبرنا أبو عوانة، عن أبي بشر، عن سعيد.
قوله: نَزْرَة: أي قليلة الولد، والنَّزْرُ: اليسير من كل شيء.
والمِقْلَات: التي لا يعيش لها ولد، وهي الرَّقُوب "238" / والهَبُول، وأصله من القَلَت, وهو الهلاك.
قَالَ عمر بن أبي ربيعة:
فلم أر كالتجمير منظر ناظرٍ ... ولا كليالي الحج أَقْلَتْن ذا هوى 1
أي أهلكن، ويروى: أَفْتَنَّ ذا هوى.
__________
1 الديوان: 19.
(3/81)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ سعيد: "أنه ذكر قصة إسماعيل, وما كان من إبراهيم في شأنه حين تركه بمكة مع أمه، وإن جُرهُم زَوَّجُوه لما شب وتعلم العربية وأَنْفَسَهُم، قال: ثم إن إبراهيم جاء يطالع تَرِكَتَه"1.
أخبرناه محمد بن هاشم، أخبرنا الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنْ معمر، عن أيوب، وكثير بن كثير بن المطلب بن أبي وداعة، عن سعيد بن جبير.
قوله: أَنْفَسَهُم أي أعجبهم.
وقوله: يطالع تَرِكَتَه: أي ولده الذي تركه بالمكان القفر، وأصل هذا في النعام تترك بيضها بالعراء لا تحضنه، وذلك أنه ليس للنعام عش كأعشاش الطير، إنما تبيض في الأُدْحِيِّ، وهو مكان تدحوه برجلها، ثم
__________
1 أخرجه عبد الرزاق في: مصنفه: 105/ 5 - 111 في حديث طويل, والبخاري في: الأنبياء: 172/ 4 - 175، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مُحَمَّدٍ، عن عبد الرزاق, والفائق: "نفس": 14/ 4.
(3/81)

تبيض فيه، فربما تركته لا تنتجه، وبها يضرب المثل في هذا.
قال الشاعر:
كتاركة بيضها بالعراء ... وملبسة بيض أخرى جناحا 1
ويقال لتلك البيضة: التَّرْكَة, وهي التَّرِيكَة أيضاً.
__________
1 العقد الفريد: 117/ 3 برواية: "وملحفة بيض أخرى", وعزي لابن هرمة، وهو في ديوانه: 81, يصف النعامة التي تحضن بيض غيرها, وتضيع بيضها.
(3/82)

* وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ سعيد بن جبير: "أن الحجاح لما أراد قتله، قال إِيْتُونِي بسيف رَغيب"1.
من حديث أَبِي بَكْرِ بْنِ عَيَّاشٍ، عَنْ سليمان بن قرم.
والرَّغِيب: العريض الصفحة، والأصل فيه السعة, يقال: رجل رَغِيب الجوف: أي واسعه، وحوض رَغِيب: أي واسع، والفعل منه رَغُبَ رَغَابَةً.
__________
1 أخرجه ابن سعد في: طبقاته: 265/ 6, عن أبي اليقظان.
(3/82)

حَدِيثِ طاوس بن كيسان

حديث طاوس أنه قال: "إذا اسْتَعَرَّ عليكم شيء من النَّعَم, فاصنعوا به ما تصنعون بالوَحْشِ"
...

حديث طاوس بن كيسان
*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ طاوس أنه قال: "إذا اسْتَعَرَّ عليكم شيء من النَّعَم, فاصنعوا به ما تصنعون بالوَحْشِ"1.
حدثنيه محمد بن هشام الصيرفي، أخبرنا أبو خالد العقيلي، أخبرنا حجاج بن منهال، أخبرنا حماد, عَنْ لَيْثِ بْنِ أَبِي سُلَيْمٍ، عن طاوس.
قوله: اسْتَعَرَّ عليكم: أي نَدَّ واستعصى، وأصله من العرارة وهي الشدة.
قال الأخطل:
إن العَرَارَة والنُّبُوح لدارمٍ 2
ومنه المَعَرَّة، وهي الشدة والمشقة تصيب الإنسان, ومنه قول الله تعالى: {فَتُصِيبَكُمْ مِنْهُمْ مَعَرَّةٌ بِغَيْرِ عِلْمٍ} 3.
__________
1 أخرجه ابن أبي شيبة في: مصنفه: 385/ 5, بلفظ: "إذا ند من الإبل والبقر شيء ... " عن ابن علية، عن ليث ...
2 شعر الأخطل: 116/ 1, وعجزه:
"والمستخف أخوهم الأثقالا".
3 سورة الفتح: 25.
(3/83)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ طاوس: "أنه سئل عن الطَّابة تطبخ على النِّصْفِ"1
__________
1 الفائق: "طيب": 373/ 2، والنهاية: "طيب": 150/ 3. وقد أخرجه عبد الرزاق في: مصنفه: 254/ 8, وابن شيبة في: مصنفه: 177/ 8, بمعناه.
(3/83)

حَدَّثَنِيهِ عَبْدُ الْعَزِيزِ، أنا ابْنُ الجنيد، أخبرنا سويد، أخبرنا عَبْدِ اللَّهِ, عَنْ دَاوُدَ 1 بْنِ إبراهيم، عن طاوس.
الطَّابَةُ: العصير، وسمي طابة؛ لطيبه وحلاوته، يقال: طَيِّب وطَابٌ، قال الشاعر:
مبارك الأعراق في الطَّابِ الطَّابْ 2
ولهذا سميت المدينة طابة، وكان اسمها في الجاهلية يثرب.
__________
1 س: عن داود، عن إبراهيم, والمثبت من: د، ح.
2 اللسان والتاج: "طيب", وأورد هذا البيت ضمن ستة أبيات قالها كثير بن كثير النوفلي يمدح بها عمر بن عبد العزيز, وهي:
يا عمر بن عمر بن الخطابْ ... مقابل الأعراق في الطَّابِ الطَّاب
بين أبي العاص وآل الخطابْ ... إن وقوفاً بفناءِ الأبوابْ
يدفعني الحاجب بعد البوابْ ... يعدل عند الحُرِّ قلع الأنيابْ
قوله: "مقابل الأعراق" أي: هو شريف من قبل أبيه وأمه، فقد تقابلا في الشرف والجلالة؛ لأن عمر هو ابن عبد العزيز بن مروان بن الحكم بن أبي العاص, وأمه أم عاصم بنت عاصم بن عمر بن الخطاب, فَجَدُّهُ من قبل أبيه أبو العاص جد جده، وجده من قبل أمه عمر بن الخطاب. والبيت الثاني في: الفائق: "طيب": 373/ 2, برواية الخطابي.
(3/84)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ طاوس: "أنه قال: ليس في العطب زكاة"1.
أخبرناه محمد بن هاشم، أخبرنا الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنْ مَعْمَرٍ، عَنِ ابْنِ طَاوُسَ. عَنْ أبيه.
العُطْب: القطن.
__________
1 أخرجه عبد الرزاق في: مصنفه: 115/ 4.
(3/84)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ طاوس أنه قال: "من كانت له إبل لم يؤد حقها أتت يوم القيامة كأسرِّ ما كانت "239" / تخبطه بأخفافها"1.
أخبرناه ابن هاشم، أخبرنا الدَّبَرِيُّ, عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنْ مَعْمَرٍ، عَنِ ابْنِ طَاوُسَ، عَنْ أبيه.
وأسرَّ معناه أسمن وأوفر، وسِرُّ كل شيء: لبه, وقال أعرابي لرجل: انْحر البَعِير, فلتجدنَّه ذا سِرٍّ: أي ذا مخ، وفلان سِرُّ قومه, إذا كان محض النسب فيهم, قال الشاعر:
وهُمْ مَن وَلَدوا أَشْبَوا ... بِسِرِّ النَّسَبِ المَحْضِ 2
وقد روي من غير هذا الوجه كأَبْشَرِ ما كانت, من البشارة والحسن، وقد فَسَّرْناه فيما مضى من الكتاب.
__________
1 أخرجه عبد الرزاق في: مصنفه: 31/ 4: بلفظ: "كأشر" بدل: "كأسر" تصحيف.
2 اللسان والتاج: "شبا", وتقدم في الجزء الأول: لوحة 38.
(3/85)

حَدِيثِ الحسن بن أبي الحسن

حديث الحسن: "أنه قيل له: أكان أصحاب رسول الله يمزحون؟ قال: نعم, ويتقارضون"
...

حديث الحسن بن أبي الحسن
*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الحسن: "أنه قيل له: أكان أصحاب رسول الله يمزحون؟ قال: نعم, ويتقارضون"1.
أخبرناه ابن مالك 2، أخبرنا محمد بن أيوب، أخبرنا إسماعيل بن موسى الفزاري، أخبرنا محمد بن يعلى السلمي، عن حماد بن عبد الرحمن العبدي، عن الحسن.
قوله: يتقارضون من القريض: وهو الشعر، يقال: قرضت قريضاً, أي قلت شعراً، ومنه قول عبيد بن الأبرص حين استنشده النعمان بن المنذر قصيدته، وقد أمر بقتله: "حال الجريض دون القريض"3.
ونحو هذا قول أَبِي سَلَمَةَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، وذكر أصحاب رسول الله, فقال: "لم يكونوا متحزقين ولا متماوتين، كانوا يتناشدون الشعر في مجالسهم, ويذكرون أمر جاهليتهم، فإذا أريد أحدهم على شيء من
__________
1 لم أجده من قول الحسن، وقد أخرجه أبو نعيم في: الحلية: 275/ 2, عن محمد بن سيرين: "سئل هل كانوا يتمازحون؟ فقال: ما كانوا إلا كالناس، كان ابن عمر يمزح, وينشد الشعر", وأخرجه عبد الرزاق في: مصنفه: 327/ 11، 451 من حديث ابن عمر بمعناه.
2 ح: "أَحْمَدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ مَالِكٍ".
3 في اللسان: "جرض": مثل يقال عند كل أمرٍ كان مقدوراً عليه, فحيل دونه، والجريض: اختلاف الفكين عند الموت، والقريض: الجِرَّةُ, وهو في: الأمثال لأبي عبيد: 319، الفاخر: 250، العسكري: 359/ 1، الميداني: 191/ 1، الزمخشري: 55/ 2، البكري: 444.
(3/86)

أمر دينه دارت حماليق عينيه كأنه مجنون"1.
__________
1 سبق تخريجه في أحاديث أبي سلمة بن عبد الرحمن, لوحة 228.
(3/87)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الحسن: "أنه أصيب بمصيبة فقال: الحمد لله الذي أَجَرَنَا على ما لا بد لنا منه، وأثابنا على ما لو كَلَّفَنَا سواه صرنا فيه إلى معصية"1.
أخبرنا ابن الأعرابي، أخبرنا محمد بن زكريا الغلابي، أخبرنا العتبي، حدثنيه مُحَدِّثٌ.
يقول: إن الله عز وجل إنما أمرنا بالصبر؛ ليأجرنا عليه، ولو لم يأمرنا بالصبر لكنا صابرين إليه لا محالة، إذ كان لا بد للجازع من السلو، ولو كلفنا سواه: أي سوى الصبر وأمرنا باستدامة الجزع لم يكن في وسعنا الإقامة عليه, ولم نتمالك أن نخرج إلى معصيته بالذهول عنه.
__________
1 لم أقف عليه فيما بين أيدينا من مراجع.
(3/87)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الحسن: "أن عيسى بن عمر قال: أقبلت مُجرَمِّزًا حتى اقْعَنْبَيْتُ بين يديه, فقلت: يا أبا سعيد: ما قول الله: {وَالنَّخْلَ بَاسِقَاتٍ لَهَا طَلْعٌ نَضِيدٌ} 1 قال: الطِّبِّيْعُ في كُفُرَّاهُ"2.
حدثناه أحمد بن عبدوس، أخبرنا محمد بن زكريا الغلابي، أخبرنا العباس بن بكار, أخبرنا عيسى بن عمر.
المُجْرَمِّزُ: الذي قد تقبض وتجمَّع، قال ذو الرمة:
__________
1 سورة ق: 10.
2 ذكره البخاري في: التفسير: 172/ 6, من غير أن ينسبه إلى الحسن, وانظر الفائق: "جرمز": 207/ 1, والنهاية: "جرمز": 263/ 1.
(3/87)

تجلو البوارق عن مُجْرَمِّزٍ لَهِقٍ ... كَأَنَّهُ مُتَقَبِّي يلمَقٍ عَزَبُ 1
يقال: ضم الرجل جَرَامِيْزَهُ، إذا استعد للأمر، ومثله: شد حيازيمه.
وقوله: اقْعَنْبَيْتُ، سألت عنه أبا عمر فقال: هو أن يقعد قعدة المستوفز.
يقال: اقْعَنْبَى الرجل, إذا جعل يديه على الأرض, وقعد مستوفزًا.
وقال غيره: إنما يقال في هذا: اقْرَنْبَعَ في جلسته، واقْرَعَبَّ إذا تقبض وتجمع, والطِّبِّيْعُ: لُبُّ الطَّلْعُ، ويقال: إنما سمي طِبِّيْعًا؛ لامتلائه واحتشاء قشره به, ويقال: هذا طِبْع الإناء: أي ملؤه.
والكفُرَّى: قشر الطلع هاهنا، وهو في قول "240" / الأكثرين الطلع بما فيه.
قال الأصمعي: الكافور: وعاء طلع النخل، قال: ويقال له أيضًا: قَفُّور.
قال غيره: هو القِيقَاءة, فأما القَيْقَاةُ فأرض فيها حزونة، قال الشاعر:
إذا تمطين على القَيَاقِي ... لاقين منها أُذُنَيْ عَنَاقِ 2
يقال: جاء فلان بالعناق، ولقي أذني عناق: أي الداهية، وأنشدني أبو عُمَر، أنشدنا أبو العباس ثعلب:
__________
1 اللسان والتاج: "قبا، لمق", والديوان: 20.
2 اللسان، والتاج: "قيق", دون عزو.
(3/88)

أمن ترجيع قارية تركتم ... مطاياكم, وأُبْتُمْ بالعَنَاقِ 1
وأما النضيد: فهو المجتمع الحب, المضموم بعضه إلى بعض. يقال: نَضَدْتُ المتاع, إذا ضممت بعضه إلى بعض، وإنما يسمى نضيدًا ما لم ينشق، فإذا انشق وتفرق شماريخه, فليس بنضيد.
__________
1 اللسان والتاج: "عنق", برواية: "سباياكم" بدل: "مطاياكم".
(3/89)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الحسن: أنه قال: "القتل بالقَسَامَةِ جَاهِلَيَّةٌ"1.
أخبرناه ابن الأعرابي، أخبرنا عباس الدوري، أخبرنا يحيى بن معين، أخبرنا عبد السلام بن حرب، عن يونس، عن الحسن.
قال ابن الأعرابي: معناه أن أهل الجاهلية كانوا يحكمون بالقَسَامَة، وقد قرره الإسلام.
قال أبو سليمان: وممن رأى القَوَدَ بالقَسَامَة مالك بن أنس وأحمد بن حنبل، فأما أبو حنيفة وأصحابه فإنهم لم يوجبوا بها القود, إنما ألزموا بها
__________
1 النهاية: "قسم": 62/ 4, برواية: "القسامة جاهلية", قال: وفي رواية: "القتل بالقسامة جاهلية", كما أورده الخطابي.
وجاء في: النهاية في شرح القسامة ما يأتي:
"القَسَامَة بالفتح: اليمين كالقسم، وحقيقتها أن يقسم من أولياء الدم خمسون نفراً على استحقاقهم دم صاحبهم إذا وجدوه قتيلاً بين قوم، ولم يعرف قاتله، فإن لم يكونوا خمسين أقسم الموجودون خمسين يميناً، ولا يكون فيهم صبي ولا امرأة ولا مجنون ولا عبد، أو يقسم بها المتهمون على نفي القتل عنهم، فإن حلف المدعون استحقوا الدية، وإن حلف المتهمون لم تلزمهم الدية".
وقد أقسم يقسم قَسَماً وقَسَامَة إذا حلف, وقد جاءت على بناء الغَرَامَة والحَمَالة؛ لأنها تلزم أهل الموضع الذي يوجد فيه القتيل.
وأخرجه ابن معين في: تاريخه: 26/ 4, والبيهقي في: السنن الكبرى: 129/ 8, عن عبد السلام.
(3/89)

الدية، وكذلك مذهب الشافعي وأصحابه، إلا أن أهل الرأي جعلوا الأيمان على المُدَّعَى عليهم، ورأى الشافعي، رحمه الله، أن اليمين على أولياء الدم على ظاهر حديث حُوَيَّصَة ومُحَيِّصَة، وقوله صلى الله عليه: "تحلفون وتستحقون دم صاحبكم" 1.
وذهب بعض العلماء إلى أن القسامة لا توجب عقلًا ولا قوداً.
وروي عن إبراهيم النخعي أنه قال: القسامة جور، شاهدان يشهدان.
قال أبو سليمان: وسنة رسول الله أولى ما اتبع.
__________
1 أخرجه البخاري في مواضع منها في: الجزية: 123/ 4، ومسلم في: القسامة: 1291/ 3، 1293، وأبو داود في: الديات: 177/ 4, وغيرهم.
(3/90)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الحسن: "أن الحجاج أرسل إليه, فأدخل عليه, فلما خرج من عنده قال: دخلت على أُحَيْول يُطَرطِبُ شُعَيْرَاتٍ له، فأخرج إليَّ بَنَانًا قصيرة قل ما عَرِقَت فيها الأَعِنَّةُ في سبيل الله"1.
حدثناه ابن الزئبقي، أخبرنا أبي، أخبرنا الهيثم بن صفوان بن هبيرة، أخبرنا أبي صفوان، أخبرنا العباس بن سفيان، أخبرنا أبو موسى، عن الحسن.
قوله: يُطَرطِبُ شُعَيرَاتٍ له: أي ينفخ شفتيه في شاربه غيظًا أو كبراً.
والأصل في الطَّرْطَبَة: الدعاء بالضأن والصفير لها بالشفتين.
__________
1 تهذيب تاريخ ابن عساكر: 76/ 4.
(3/90)

قال أبو زيد: يقال طَرْطَبْتُ بالضأن والمعز طَرْطَبَة، ورأرأت بها رأرأة.
[وأنشد أو غيره:
وجال في جحاشه وطَرْطَبَا] 1
وقال غير أبي زيد: الطرطبة: صوت للحالب بالمعز ليسكنها به.
قال المغيرة بن حبناء:
يطرطب فيها ضاغطان وناكت 2
__________
1 من د، ح، ط, وهو في اللسان والتاج: "طرطب وقرطب", دون عزو، وقبله:
"إذا رآني قد أتيت قرطبا"
وقرطب: غضب.
2 في س، ط: "وناكب" بدل: "وناكت", وفي د، ح واللسان: "طرطب": وناكت, وصدره:
"فإن استك الكوماء عيب وعورة"
(3/91)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الحسن أنه ذكر الحجاج فقال: "وهل كان إلا حمارًا هَفَّافًا"1.يَرْوِيهِ عَبْدُ الرَّزَّاقِ، عَنْ مَعْمَرٍ.
قوله: هَفَّافاً، يريد سريعًا طياشاً, يقال: هَفَّ الحمار هَفِيفاً، إذا أسرع في سيره، وهفت الريح إذا مرت مرًّا سريعاً، وريح هَفَّافَةٌ.
__________
1 تهذيب تاريخ ابن عساكر: 76/ 4.
(3/91)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الحسن: "أن رجلا سأله, فقال: إنَّ برجلي شُقَاقًا فقال: اكْفُفْهُ بخرقة"1.
من حديث "241" / أبي هلال الراسبي، عن الحسن.
قوله: اكففه: أي اعصبه بها، يقال: كففت الشيء، إذا جعلت له حجازاً من حواليه, قال امرؤ القيس:
كأن على لباتها جمر مصطلٍ ... أصاب غَضًى جَزْلًا وكُفَّ بأجْذَالِ 2
قوله: كُفَّ بأجذال: أي جعل حول الجمر أصول الشجر.
__________
1 الفائق: "كف": 272/ 3, والنهاية: "كف": 191/ 4.
2 الديوان: 29, وجاء في الشرح: قوله: "كأن على لبَّاتها" شبَّه توقد الحلية بجمر غضى، وخص الغضى؛ لأن جمره أبقى، والأجذال: أصول الشجر، وذكر المصطلي؛ لأنه يقلب الجمر, ويتعاهده لئلا يخمد.
(3/92)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الحسن: "أن عبيدة بن أبي رايطة قال: أتيناه, فازدحمنا على مَدْرَجَتِهِ: مَدْرَجَةٍ رَثَّةٍ فقال: أحسنوا مَلأَكُم أيها المَرْؤُون، وما على البناء شفَقاً، ولكن عليكم فاربعوا، رحمكم الله"1.
يرويه أحمد بن إبراهيم الدورقي، أخبرنا عبد الصمد, حدثني عبيدة [قال: وحدثني أبو عمرو الحيري، قال: حدثنا مسدد بن قطن] 2
قوله: أحسنوا ملأكم. قَالَ أبو زَيْد: يقالُ للرّجلُ: أحسن ملأك: أي خُلُقَك.
__________
1 الفائق: "ملأ": 384/ 3، والنهاية: "ملأ": 352/ 4.
2 من ح.
(3/92)

والمَرْؤُون: جمع المرء، يقال مَرْءٌ ومَرْآن، وامرؤ وامرُؤَان، وقل ما يجمع من لفظه، كما لا تجمع المرأة من لفظها، إنما يقال: النساء.
ويروى عن يونس النحوي أو غيره, قال: "قال: ذهبنا إلى رؤبة بن العجاج، فلما رآنا قال: أين يريد المَرؤون؟ ".
وقوله: ما على البناء شَفَقاً، ولكن عليكم، نصب شفقاً على إضمار الفعل, كأنه قال: ما على البناء أشفق شفقاً أو أريد شفقاً، ولكن عليكم أشفق.
وقد ينصب كثير من الكلام على إضمار الفعل, كقولهم: كلاهما وتمراً 1: أي كلاهما ثابت لي، وزدني تمراً, وقولهم: "ما كل سوداء تمرةً, ولا كل بيضاء شحمةً"2، على معنى لا تكون كل سوداء تمرة.
وقولهم: أخذته بدرهم فصاعداً, كأنه قال: فزاد صاعداً، أي: فذهب صاعداً, ومثله في الكلام كثير.
وقوله: فاربعوا، أي ارفقوا بأنفسكم.
قال الأصمعي: يقال اربع على نفسك: أي ارفق بنفسك وكف.
__________
1 مجمع الأمثال: 151/ 2، والمستقصى: 231/ 2.
2 الفاخر: 195، وجمهرة الأمثال: 287/ 2، ومجمع الأمثال: 281/ 2، والمستقصى: 328/ 2.
(3/93)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الحسن "أنه قال: طلب هذا العلم ثلاثة أصناف من الناس: فصنف تعلموه للمراء والجهل، وصنف تعلموه للاستطالة والختل، وصنف تعلموه للتفقه والعقل، فصاحب التفقه والعقل ذو كآبة وحزن، قد تنحى في بُرنُسه، وقام الليل في حِنْدِسِهِ، قد أوكَدَتَاه يداه، وأَعْمَدَتَاه رجلاه، فهو مقبل على شأنه, عارف بأهل زمانه، قد
(3/93)

استوحش من كل ذي ثقة من إخوانه، فَشَدَّ الله من هذا أركانه, وأعطاه الله يوم القيامة أمانه، وذكر الصنفين الآخرين"1.
حدَّثَنِيهُ أَحْمَدُ بْنُ الْحُسَيْنِ التَّيْمِيُّ، أخبرنا أحمد بن يحيى بن مملك، أخبرنا أبو بدر: عباد بن الوليد الغبري، أخبرنا حبان بن هلال، أخبرنا عبد القاهر بن شعيب، عَنْ هِشَامِ بْنِ حَسَّانَ، عَنِ الحسن.
الخَتْلُ: الخِداع. يقال: ختلت الصيد, وختلت الرجل ختلًا. أنشدني أبو عُمَر:
أدَوْتُ لهُ لِأَخْتِلَهُ ... فهيهات, الفتى حَذِرُ 2
وقوله: تَنَحَّى في بُرنُسِهِ: أي توجه للصلاة, وأقبل عليها، وكل من قصد قصد شيء, فقد تَنَحَّى له، قال الشاعر:
"242" / تَنَحَّى له عَمْروٌ, فَشَكَّ ضلُوعَه ... بِمُدْرَنْفِقِ الخلجاء والنقع ساطعُ 3
والحِنْدِسُ: سواد الليل وظلمته، ويقال: ليل حِنْدِس: أي مظلم, قَالَ الشاعِرُ:
وَلَيلَة من اللَّيالي حِنْدِسِ ... لَوْنُ حَواشِيها كَلَوْنِ السُّنْدُسِ
وقوله: أوكَدَتَا يداه، هكذا قال الراوي, وأراه أَكْأَدَتَاه يداه: أي أتعبتاه.
يقال: أَكْأَدَنِي الأمر, وتكاءدني الشيء: إذا شق عليك، وعقبة كَؤُود
__________
1 الفائق: "نحا": 412/ 3، والنهاية: "نحا": 30/ 5, و "ختل": 9/ 2.
2 سبق هذا البيت في الجزء الأول، لوحة 209.
3 اللسان والتاج: "نحا", من غير عزو، وفي الفائق: "نحا": 413/ 3 برواية:
تَنَحَّى له عَمْروٌ, فَشَكَّ ضلُوعَه ... بنافلة نجلاء, والخيل تَضبُرُ
(3/94)

وكَأْدَاء: أي ذات مشقة، أو يقال: كَدَّتَاه يداه, من الكَدِّ والتعب.
ويحتمل أن يكون معنى أَوْكَدَتَاه: أعملتاه, يقال: وَكَدَ فلان أمره يَكِدُهُ وَكْدًا: إذا مارسه [وقصده] 1، ومنه قول الطرماح:
ونبئت أن القين زَنَّى عجوزة ... قُفَيرة أم السوء أن لم يَكِدْ وَكْدِي 2
معناه لم يعمل عملي, ولم يُغْنِ غنائي, [ويقال: ما زال ذلك وُكْدِي بضم الواو: أي فعلي ودأبي, والوُكْدُ: الاسم، والوَكْدُ: المصدر.] 3
وقوله: وأَعْمَدَتَاه رجلاه: أي صيرتاه عميدًا؛ لطول اعتماده في القيام عليهما، والعَمِيْد: المريض الذي لا يستطيع أن يثبت على المكان حتى يُعْمَد من جوانبه ويرفد.
__________
1 ساقطة من: ط.
2 اللسان: "وكد", والديوان: 178، وجاء في الشرح: قفيرة هي بنت سكين بن الحارث, وأم صعصعة بن ناجية جد الفرزدق، وكانت سبية من قضاعة.
3 ساقطة من: د.
(3/95)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ في حديث الحسن أنه قال: "إذا سمعت قولا حسنا فرويدا بصاحبه، فإن وافق قولٌ عملًا فَنَعَم ونُعْمَةَ عينٍ، آخِهِ وأَحِبَّهُ وأَوْدِدْهُ"1.
حَدَّثَنِيهِ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدٍ، حدثنا ابن الجنيد، أخبرنا عَبْدُ الْوَارِثِ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ، أنا معمر، عن يحيى بن المختار، عن الحسن.
قوله: نُعْمَةَ عين: أي قرة عين، تقول العرب، نُعْمَةَ عين ونُعْمَى
__________
1 أخرجه عبد الله بن المبارك في كتاب الزهد: 26.
(3/95)

عين, ونِعَام عين، والنُّعْمَةُ 1: المَسَرَّةُ، والنِّعْمَة: اسم ما أنعم الله عليك، والنعمة: التنعم, ويقال: كم من ذي نِعْمَة لا نُعْمَة له: أي كم من ذي حال 2 لا تَنَعُّمَ له.
ويقال: نَعِم اللَّه بك عينا، وأنعم اللَّه بك عينا: أي أقر بك عين من تحبه، وكان عون بن عبد الله يكره أن يُقَالُ: نَعِم اللَّه بك عينا, وَقَالَ: إن اللَّه لا ينعَم بشيء، قَالَ: وإنما يُقَالُ: أنعم اللَّه بك عينا، فإنما أَنْعَمَ: أَقَرَّ.
وأخبرني أبو عمر، أخبرنا المبرد، عن المازني، عن سيبويه قال: لم يجئْ في كلام العرب فَعِلَ يَفْعُل إلا حرف واحد: نَعِم يِنْعُم.
قال أبو عمر: قال ثعلب: قد جاء غيره, ولم يسمعه سيبويه فَضِلَ يَفْضُل.
قال: وجاء في المعتل حرفان: دام يدوم ومات يموت.
وقوله: أَوْدِدْهُ من الوُدِّ، رده إلى الأصل, فأظهر الدالين من ودد يودد, كقول العجاج:
إن بنيَّ لَلِئَامٌ زَهَدَهْ ... ما ليَ في صدورهم من مَوْدَدَهْ 3
__________
1 كذا في جميع النسخ، وفي: القاموس: "نعم": النِّعْمَة بالكسر المسرة، وجاء في التاج: "نعم": قال شيخنا: وفي الكشاف "أثناء المزمل": النَّعْمَة بالفتح: التنعم، وبالكسر الإنعام، وبالضم المسرة، وهكذا صرح به غير واحد ممن تكلم على المثلثات, قلت: وحينذ مصدر: نعم الله بك عينا، كالغُلمة من "غلم"، والنُّزهة من "نزه".
2 د: "كم من ذي مال", وفي المصباح: "حول": "الحال صفة الشيء يذكر ويؤنث, فيقال: حال حسن، وحال حسنة، وقد يؤنث بالهاء, فيقال: حالة".
3 تهذيب الأزهري: 235/ 14, ولم يعز، ولم أقف عليه في ديوانه, ط بيروت.
(3/96)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الحسن: "أنهم ازدحموا عليه, فرأى منه رِعَةً سيئة, فقال: اللهم إليك هذا الغُثَاء الذي كنا نُحَدَّثُ عنه، إن أجبناهم لم يفقهوا, وإن سكتنا عنهم وُكِلْنَا إلى عِيٍّ شديد"1.
أخبرناه ابن الزئبقي، نا أبو خليفة، نا محمد بن سلام الجمحي، نا سُفْيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ، عَنِ ابن شبرمة.
ورواه لنا ابن درستويه النحوي، نا يعقوب بن سفيان "243" / عن أبي بكر، عن سفيان، عن ابن شبرمة, وزاد: "مالي أسمع صوتاً ولا أرى أنيساً 3, أُغَيْلمةً حيارى تفاقدوا ما نَالَ لهم أن يفقهوا"3.
قال ابن درستويه: قوله إليك، يريد: اقبضني إليك.
قال: والغثاء في الأصل: ما يحتمله السيل من القماش والقمام، ثم يشبه به كل شيء رديء, من الناس وغيرهم, قال المكعبر الضبي:
لهم أَذْرُعٌ باد نواشِرُ لحمها ... وبعض الرجال في الحروب غُثَاءُ 4
وقوله: تفاقدوا: يدعوا عليهم بالموت, وأن يفقد بعضهم بعضاً, كما قال الشاعر:
__________
1 أخرجه الفسوي في: تاريخه: 45/ 2, باختلاف يسير، وانظر الفائق: "ورع": 56/ 4، والنهاية: "ورع": 175/ 5، و"غثا": 343/ 3.
وجاء في الفائق: يقال: وَرِعَ يَرِعُ رِعَةً، مثل وثق يثق ثقة، إذا كف عما لا ينبغي، والمراد هنا الاحتشام والكف عن سوء الأدب، أي لم يحسنوا ذلك.
2 د: "ولا أرى إنسياً".
3 أخرجه الفسوي في: تاريخه: 45/ 2, مع الحديث المتقدم باختلاف يسير.
وأخرجه ابن سعد في: طبقاته: 169/ 7, عن عتبة بن يقظان، عن الحسن. بلفظ: "ما لهم حيارى، ما لهم حيارى، ما لهم تفاقدوا".
4 الكامل للمبرد: 80/ 1, يمدح بنى مازن, ويذم بنى العنبر، وعزي في شرح الحماسة للمرزوقي: "حماسية /610" لمحرز بن المكعبر الضبي.
(3/97)

تَفَاقَدَ قومي إذ يبيعون مهجتي ... بجاريةٍ بهرا لهم بعدها بَهْرا 1
وقال أيمن بن خريم:
تَفَاقَدَ الذابحو عثمان ضاحية ... أي قتيل حرام ذبحوا ذبحوا
وقوله: ما نَالَ لهم، معناه: لم يَأْنِ لهم، أو لم يَحِقَّ لهم، أو ما أشبه هذا.
ومنه قولهم: نَولُكَ أن تفعل كذا، أي ينبغي لك أن تفعل ذلك، وقد نَالَ لك ذلك ينول لك.
ومن هذا حديث أبي بكر في مخرجه إلى المدينة مع رسول الله قال: "فقلت: قد نال الرحيل يا رسول الله", يريد: قد حان الرحيل 2.
__________
1 اللسان والتاج: "فقد", وعزي لابن ميادة, وفي مادة "بهر", برواية:
"ألا يا لقومي إذ يبيعون مهجتي"
وسبق في الجزء الثاني لوحة: 89.
2 أخرجه البخاري في: فضائل الصحابة: 3/ 5، 4 بلفظ: "قد آن الرحيل يا رسول الله", ومسلم في: الزهد: 2309/ 4, بلفظ: "ألم يأن للرحيل", والبيهقي في: الدلائل: 215/ 2 - 217, بلفظ: "قد آن الرحيل".
(3/98)

*قَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الحسن: "أن الأشعث سأله عن شيء من القرآن، فقال: إنك والله ما تُسَطِّرُ علي بشيء"1.
حَدَّثَنِيهِ إِسْمَاعِيلُ بْنُ مُحَمَّدٍ، نا ابْنُ الْجُنَيْدِ، نا قُتَيْبَةُ، نا حماد، عن قبيصة بن مروان.
قوله: تُسَطِّرُ، أي تُلَبِّسُ عليَّ.
يقال: سَطَّر فلان على فلان إذا زخرف له الأحاديث، ومنه الأساطير، وهي أحاديث لا أصل لها، واحدها إِسْطَارٌ وأُسْطُورٌ.
__________
1 الفائق: "سطر": 178/ 2, والنهاية: "سطر": 365/ 2.
(3/98)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الحسن في قوله تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ فَتَنُوا الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ} 1.
"قال: فتنوهم بالنار، قومًا كانوا بِمَذَارِعِ اليمن"2.
يَرْوِيهِ حَجَّاجُ بْنُ مِنْهَالٍ، نا يزيد بن إبراهيم, عن الحسن.
قال أبو عمرو: المَذَارِعُ: البلاد التي بين الريف والبر، قال: وهي المَزَالِف، واحدتها مَزْلَفَة، والبراغيل مثلها، واحدها بِرْغِيل.
قال: وهي مثل الأنبار والقادسية ونحوها, ويقال: إنما سميت مذارع؛ لأنها أطراف البلاد ونواحيها، ومنه مذارع الدابة. واحدها مذراع.
وقوله: "فتنوهم بالنار" معناه أحرقوهم, يقال: فتنت الذهب والفضة إذا أدخلتهما النار؛ لتعرف الجيد من الرديء.
__________
1 سورة البروج: 10.
2 الفائق: "فتن": 87/ 3، والنهاية: "فتن": 410/ 3.
(3/99)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الحسن: "في الرجل يُحْرِم في الغضب"1.
من حديث ابن أبي شيبة، عن ابن نمير, عن الحجاج, عن الحسن.
يُحرِم معناه يحلف، وإنما سمي الحالف مُحرِمًا؛ لِتَحَرُّمِهِ باليمين، ومنه إحرام الحاج، إنما هو دخوله في حُرْمَة الحج أو حرمة الحرم، وكذلك إحرام المصلي بالتكبير إذا افتتح الصلاة.
__________
1 الفائق: "حرم": 277/ 1.
(3/99)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الحسن: "أن المُفَضَّل بن رالان قال: سألته في الذي يستيقظ فيجد بِلَّة، قال: أما أنت فاغتسل, ورآني صِفْتَاتًا"1.
مِنْ حَدِيثِ ابْنِ الْمُبَارَكِ، عَنْ حماد بن سلمة، عن المفضل بن رالان, الصِّفْتَاتُ: الغليظ الممتلئ، يقال: رجل صِفْتَات، وامرأة صِفْتَاتٌ.
__________
1 س: "استيقظ" بدل: "يستيقظ", والحديث في: الفائق: "صفت" 306/ 2, والنهاية: "صفت": 33/ 3.
(3/100)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الحسن: "أنه سئل عن الرجل يعطي الرجل من الزكاة, أيخبره؟ قال: تريد أن تُقْذِعَه"1.
"244" / حدثناه ابْنُ مَكِيٍّ، أنا الصَّائِغُ، نا سعيد، نا هشيم، أنا أبو حُرَّة، عن الحسن.
قوله: تُقْذِعُهُ، أي تُسمِعه, والقَذَعُ: الفحش.
يقال: أَقْذََعَ الرجل في كلامه، إذا أفحش، وكلام قَذَع: أي فاحش, قال زهير:
ليأتينك مني منطق قَذَعٌ ... باقٍ كما دَنَّسَ القبطية الوَدَكُ 2
وكلمة قَذِعَة: أي فاحشة.
__________
1 الفائق: "قذع": 169/ 3, والنهاية: "قذع": 29/ 4.
2 شرح الديوان: 183, والقبطية: كل ثوب أبيض.
(3/100)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الحسن: "أنه ذكرت له النُّوْرَةُ, فقال: أتريدون أن يكون جلدي كجلد الشاة المملوحة"1.
المملوحة: التي حلق صوفها، ويقال: ملحت الشاة إذا سمطتها.
__________
1 الفائق: "ملح": 387/ 3, والنهاية: "ملح": 355/ 4.
(3/100)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الحسن أنه قال: "ليس الإيمان بالتَّمَنِّي ولا بالتَّحلِّي، ولكن ما وقر في القلب وصدقته الأعمال"1.
حَدَّثَنَاهُ حَمْزَةُ بْنُ الْحَارِثِ الدَّهْقَانُ، أخبرنا عباس الدوري، أخبرنا حجاج بن محمد، أخبرنا أبو عبيدة الناجي، عن الحسن.
التَّمَنِّي: يتصرف على ثلاثة أوجه: أحدها أن يقال: تَمَنَّى الرجل بمعنى قَدَّرَ وأحب، وهو مأخوذ من المَنَى, وهو القَدَر, يقال: مَنَى الله لك ما تحب مَنًى أي قدر لك, ومنه قوله: {مِنْ نُطْفَةٍ إِذَا تُمْنَى} أي تقدر.
والوجه الثاني: أن يكون بمعنى كَذَبَ، فوضع حديثًا لاأصل له.
وقال أعرابي لابن دأب وهو يحدِّث، أهذا شيء رويته أم تَمَنَّيْتَهُ؟ يريد افتعلته.
والوجه الثالث: أن يكون تَمَنَّى بمعنى تلا وقرأ, ومنه قوله تعالى: {إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ} 3, يريد، والله أعلم، إذا تَلَا ألقى الشيطان في تلاوته، وإلى هذا يتوجه قول من يريد أن الإيمان ليس بقول تظهره بلسانك فقط، لكنه قول تشيعه المعرفة من قلبك, ويساعده التصديق من فعلك.
__________
1 أخرجه ابن المبارك في: الزهد: 545, عن سفيان، عن رجل، عن الحسن, والإمام أحمد في: الزهد أيضاً: 263, عن زكريا، عن الحسن.
2 سورة النجم: 46.
3 سورة الحج: 52.
4 ح: "وإلى هذا يتوجه قول الحسن: يريد أن الإيمان .. " والمثبت من: س، د.
(3/101)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الحسن أنه قال في هزيمة يزيد بن المهلب: "كُلَّمَا نَعَر بهم نَاعِرٌ اتَّبَعُوه"1.
حدثناه إبراهيم بن فراس، أخبرنا موسى بن هارون، أخبرنا عثمان بن طالوت، أخبرنا أبو داود، أخبرنا شعبة، عن الحسن.
قوله: كلما نَعر نَاعِرٌ، أي دَعَا داعٍ إلى الفتنة، ونهض فيها ناهض.
قَالَ بِشْرُ بْن أَبِي خازِم:
كانوا إذا نَعَرُوا بحرب نَعْرَةً ... تشفي صداعهم بِرَأْسٍ مِصْدَمِ 2.
قال الأصمعي: يقال: ما كانت فتنة إلا نَعَرَ فيها فلان: أي نهض فيها، وفلان نَعَّار في الفتن, ويقال: نَعَرَ العرق بالدم يَنْعَرُ، وهو عرق نَعَّار: إذا ارتفع دمه, قال الشاعر:
ضرب دِرَاكٌ وطعان يَنْعَرُ 3
وحدثنا الأصم، أخبرنا أبو أمية الطرسوسي، أخبرنا خالد بن مخلد، أخبرنا إبراهيم بن أَبِي حَبِيبَةَ، عَنْ دَاوُدِ بْنِ الحصين، عَنْ عِكْرِمَةَ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ, أنه كان يقول في الأوجاع: "باسم الله الكبير، أعوذ بالله العظيم من شر عِرْقٍ نَعَّار، ومن شر حر النار"4.
__________
1 أخرجه يعقوب في: تاريخه: 109/ 2, بلفظ: "كلما نَعِقَ نَاعِقٌ اتبعوه", عن بندار، عن شعبة.
2 الديوان: 180 برواية:
كنا إذا نعروا لحرب نَعْرَة ... نشفي صداعهم برأس مصدم
3 اللسان والتاج: "نعر", وعزي لجندل بن المثنى, وقبله:
رأيت نيران الحروب تَسْعَرُ ... منهم إذا ما لبس السَّنوَّرُ
قال: وروي "يَنْعِرُ"، أي واسع الجراحات يفور منه الدم. والسّنوِّر: الدرع.
4 أخرجه الترمذي في: الطب: 405/ 4, وابن ماجة في: الطب أيضاً: 1165/ 2, وأحمد في: مسنده: 300/ 1.
(3/102)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الحسن أن رجلًا جاءه, فقال: "إن هذا رد شهادتي, يعني إياس بن معاوية، فقام معه, فقال: يا مَلكَعَانُ, لِمَ رددت شهادة هذا؟ "1.
حَدَّثَنِيهِ عَبْدُ الْعَزِيزِ، أنا ابْنُ الجنيد، أخبرنا سويد، أخبرنا عبد الله، عن محمد بن سليم، أخبرنا الأشعث الحُدَّنِي، عن الحسن.
قوله: يا مَلْكَعَانُ، معناه "245" / لئيم، وهو بمنزلة قولك للرجل: يا لُكَعُ، وللمرأة: يا لَكْعَاءُ، فإذا أردت أن تنعت به نكرة, قلت: رجل أَلْكَعُ وامرأة لَكْعَاءُ.
ويقال أيضاً: رجل مَلْكَعَان، كما يقال مَبْرَمَان.
فأما قوله صلى الله عليه: "لا تقوم الساعة حتى يكون أسعد الناس بالدنيا لُكَع بن لُكَع" 2, فمعناه اللئيم ابن اللئيم.
وحكم هذا في الإعراب عند النحويين حكم عُمَر، ينصرف في النكرة, ولا ينصرف في المعرفة.
وأخبرني أبو رجاء الغنوي، أخبرنا أبي، عن سوار بن عبد الله بن سوار، حدثني أبي، أخبرنا عبد الوارث بن سعيد قال: سألت نوح بن جرير عن اللُكَعِ, فقال: نحن أرباب الحمير، نحن أعلم به، هو الجحش الراضع, فقد يكون على هذا أنه إنما سماه لكعا وملكعان؛ لحداثة سنه، وقد يجوز أن يكون جعله صغيرًا في العلم والمعرفة.
__________
1 الفائق: "لكع": 329/ 3, والنهاية: "لكع": 269/ 4 وجاء في الشرح: هذا أيضاً مما لا يكاد يقع إلا في النداء، يقال: يا ملكعان، ويا مرتعان، ويا محمقان.
2 أخرجه الترمذي في: الفتن: 494/ 4, عن حذيفة، والإمام أحمد في: مسنده: 389/ 5, وذكره السيوطي في: الجامع الصغير, وعزاه للضياء المقدسي، وانظر فيض القدير: 417/ 6.
(3/103)

حَدِيثِ محمد بن سيرين

حديث محمد: "أنه سئل عن الذبيحة بالعود, فقال: كُلْ ما لم يَفدَغ"
...

حديث محمد بن سيرين
*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ محمد: "أنه سئل عن الذبيحة بالعود, فقال: كُلْ ما لم يَفدَغ"1.
حَدَّثَنِيهِ عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ مُحَمَّدٍ، أخبرنا ابن الجنيد، أخبرنا قتيبة، أخبرنا حماد بن زيد, عن سلمة بن علقمة، عن ابن سيرين.
الفَدْغُ: الشَّدخُ، قال رؤبة:
وذاق حيات الدواهي اللُّدَّغِ ... مني مقاذيفَ مِدَقٍّ مِفْدَغِ 2
يريد ما قتل بحده فكُلْ، وما قتل بثقله فلا تأكله؛ لأنه في معنى الموقوذة.
__________
1 أخرجه ابن أبي شيبة في: مصنفه: 392/ 5, عن حماد بن زيد.
2 الديوان: 98.
(3/104)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ محمد: "أنه لم يكن يرى بأسًا بالشركاءٍ, يتقاوَوْن المتاع فيما بينهم فيمن يزيد"1.
يرويه المسيب بن واضح، عَنْ أَبِي إِسْحَاقَ الْفَزَارِيِّ، عَنْ هشام بن محمد.
قوله: يَتَقَاوَوْن: أي: يتزايدون فيما بينهم، والتَّقَاوِي بين القوم: أن
__________
1 الفائق: "قوو": 235/ 3, والنهاية: "قوو": 128/ 4.
(3/104)

يشتركوا في شراء سلعة رخيصة ثم يتزايدوها 1, حتى يبلغوا بها غاية الثمن.
__________
1 س: "سلعة يتزايدونها حتى يبلغوا" والمثبت من: د، ح، ط.
(3/105)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ محمد: "أن غالبًا القطان قال: ذكرت له يزيد بن المهلب, فقال: أما تعرف الأزدَ ورُكَبَهَا؟ اتق لا يأخذوك فيرْكُبُوك"1.
أخبرناه أبو رجاء الغنوي، أخبرنا أبي، أخبرنا عمر بن شبة، أخبرنا عبد الوهاب بن عبد المجيد، عن غالب القطان.
يقال: رَكَبت الرجل، إذ ضربته بركبتك, أَرْكُبُهُ: مضمومة الكاف، ورَكبتُه إذا أصبت ركبته، كما تقول: رأسته، إذا أصبت رأسه، وبطنته إذا أصبت بطنه.
وروى المبرد: أن المهلب بن أبي صفرة دعا بمعاوية بن عمرو سيد بني العدوية، فجعل يَرْكُبُه 2 برجله، قال: وهذا معروف في الأَزْد، فقال: أصلح الله الأمير، أعفني من أم كيسان، قال: والرُّكْبَة تسميها الأزد أم كيسان.
__________
1 ح: "فجعل يركله".
2 أخرجه ابن سعد في: طبقاته: 196/ 7, عن حماد بن زيد.
(3/105)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ محمد، أن عثمان البتي قال: "ما رأيت أحدًا بهذه النُّقْرَة أعلم بالقضاء من ابن سيرين"1.
أخبرناه ابن الأعرابي، أخبرنا الدوري، أخبرنا ابن أبي الأسود، أخبرنا حماد 5 بن زيد، عن البتي.
النُّقْرَة: حفرة يستنقع فيها الماء، يريد البصرة؛ لأنها بطن من الأرض.
__________
1 س: "عن حماد، عن زيد" تحريف، والمثبت من: ط، د.
(3/105)

حَدِيثِ وهب بن منبه

حديث وهب أنه قال: "قال طالوت لداود: أنت رجل جريء، وفي جبالنا هذه جَرَاجِمَة يحْتَرِبُون الناس"
...

حديث وهب بن منبه
*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ وهب أنه قال: "قال طالوت لداود: أنت رجل جريء، وفي جبالنا هذه جَرَاجِمَة يحْتَرِبُون الناس"1.
يرويه إسماعيل بن "246" / عبد الكريم عن عبد الصمد بن معقل: عن وهب.
الجَرَاجِمَةُ: اللصوص، اسم لهم كالقراضبة والشناترة، ويقال: إنه مشتق من قولك: جَرْجَمْتُ الرجل، إذا صرعته. قَالَ حَمزةُ بْن عَبْد المُطَّلب:
بهنَّ تركنا عتبة الغي ثاوياً ... وشيبة في القتلى يُجَرْجمُ في الحُفَرْ 2
وقوله: يَحْتَرِبُون الناس: أي يستلبونهم, يقال: حربت الرجل, إذا أخذت ماله كله, فهو حريب.
__________
1 أخرجه الطبري في: تفسيره: 627/ 2، 628 في حديث طويل, والفائق: "جرجم": 207/ 1 والنهاية: "جرجم": 255/ 1, وانظر اللسان: "جرجم".
2 س: "يجرجم في الجفر", والمثبت من باقي النسخ.
والبيت في: السيرة لابن هشام: 536/ 2, من قصيدة طويلة برواية: "تَجَرْجَمَ في الجَفْر".
(3/106)

حديث وهب: "أنه قال: ما أحدثت لرمضان شيئًا قط، يعني من صلاة أو صيام، وكان إذا دخل يثقل الجبل الحابي"
...
*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ وهب: "أنه قال: ما أحدثت لرمضان شيئًا قط، يعني من صلاة أو صيام، وكان إذا دخل يثقل علي حتى كأنه الجبل الحابي"1.
حدثنيه محمد بن سليمان، أخبرنا محمد بن قريش 2، أخبرنا عبيد بن محمد الكشوري, قال عبد الرزاق: سمعت أبي يقول ذلك.
قال الكشوري: الحابي: المشرف، وأصله من قولك: حَبَا الشيء, إذا اتصل بعضه ببعض فهو حَابٍ، وبعير حابي الضلوع، أنشدني أبو عمر قَالَ: أنشدنا ثعلب، عن ابن الأعرابي:
بِدَوْسَرِيٍّ عينه كالوقْبِ ... ناجٍ أمام الرَّكب مجلعِبِّ
حابي الشراسيف جميع الوَثْبِ 3
ومنه الحَبِيُّ من السحاب: وهو المتراكم بعضه فوق بعض.
__________
1 الفائق: "حبا": 257/ 1, والنهاية: "حبا": 336/ 1.
2 س: "محمد بن يونس"، والمثبت من باقي النسخ.
3 البيتان الأولان في: شرح أشعار الهذليين: 1112/ 3 من غير عزوٍ.
(3/107)

حديث مورق بن المشمرج العجلي
حديث مورق أنه قال: "المُمْسِك بطاعة الله إذا جَبَّبَ الناس عنها كالكَارِّ بعد الفَارِّ"
...
حديث مورق بن المشمرج العجلي
*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ مورق أنه قال: "المُمْسِك بطاعة الله إذا جَبَّبَ الناس عنها كالكَارِّ بعد الفَارِّ"1.
يرويه: حماد، عن أبي التياح، عن مورق.
يقال: جَبَّبَ الرجل، إذا ولى وذهب، ومثله: عَرَّدَ وهلل، إذا نكص وولى, ويقال في مثله: كذب وغيف، قال القطامي:
فَيُغَيِّفُون ونرجع السرعانا 2
فأما جَبَّ، فمعناه, غلب, قال الراجز:
من زود اليوم لنا فقد غلب ... خبزًا بسمن, فهو عند الناس جَبّ 3
__________
1 أخرجه ابن سعد في: طبقاته: 215/ 7, بلفظ: "إذا جنّب الناس", وكذلك الإمام أحمد في: كتاب الزهد: 305, وكلاهما تصحيف، وأبو نعيم في: الحلية: 235/ 2, بلفظ "إذا جبن الناس"، وهو في: الفائق: "جبب": 189/ 1 من حديث مسروق، وفي: النهاية: "جبب": 234/ 1 من حديث مؤرق, برواية: "المتمسك بطاعة الله".
2 الديوان: 64, وصدره: "وحسبتنا نزع الكتيبة غدوة", وفي اللسان: "غيف" برواية: "ونوزع السرعانا".
3 اللسان والتاج: "جبب", برواية: "من رول اليوم" بدل: "من زود اليوم", وفي اللسان: "رول": "رول: الخبزة بالسمن أو الودك ترويلًا: دلكها به دلكاً شديداً".
(3/108)

حديث أبي مجلز لاحق بن حميد
حديث أبي مجلز: "أنه خرج إلى الجمعة، وفي الطريق عَذِرَات يابسة، .... "
...
حديث أبي مجلز: لاحق بن حميد
*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ أبي مجلز: "أنه خرج إلى الجمعة، وفي الطريق عَذِرَات يابسة، فجعل يتخطاهن ويقول: ما هذه إلا سَودَات، فصلى ولم يغسل قدميه"1.
يرويه: حجاج بْنُ مِنْهَالٍ، عَنْ حَمَّادِ بْنِ سلمة، عن عمران بن حدير.
سَودَات: جمع سَوْدَة، وهي القطعة من الأرض فيها حجارة سود خشنة، جعل القذرة إذا كانت يابسة لا تعلق بالحذاء كالحجارة لا تنجس ما مسها.
وعلى هذا يتأول قوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ في الطريق: "يطهره ما بعده" 2، وهو أن تكون النجاسة يابسة، فإذا كانت رطبة لم يطهرها إلا الماء، والله أعلم.
__________
1 الفائق: "سود": 210/ 2، والنهاية: "سود": 419/ 2.
2 أخرجه ابن أبي شيبة في: مصنفه: 56/ 1, وأبو داود في: الطهارة: 104/ 1, وكذلك الترمذي: 266/ 1, وابن ماجة: 177/ 1, والإمام أحمد في: مسنده: 290/ 6, وغيرهم.
(3/109)

حديث يزيد بن ميسرة
حديث يزيد أنه قال: "إن حكيمًا من الحكماء كتب ثلاثمئة وثلاثين مُصحفًا حِكَمًا، ... "
...
حديث يزيد بن ميسرة
*قَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ يزيد أنه قال: "إن حكيمًا من الحكماء كتب ثلاثمئة وثلاثين مُصحفًا حِكَمًا، فبثها في الناس، فأوحى الله: إنك قد ملأت الأرض بَقَاقًا، وإن الله لم يقبل من بَقَاقِكَ شيئًا"1.
أخبرناه ابن الأعرابي، أخبرنا أبو داود، أخبرنا إبراهيم بن العلاء، أخبرنا إسماعيل، حدثني سليمان بن سليم، عَنْ يَحْيَى بْنِ جَابِرٍ، عَنْ يزيد بن ميسرة.
أصل البَقَاقِ: كثرة الكلام.
"247" / قال أبو عبيدة: يقال: بَقَّ عليهم، وأَبَقَّ في الكلام: إذا أكثر، وأَبَقَّ أكثرهما.
قال: وتكلم أعرابي ومعه أخوه وكان عَيِيًّا، فلما سمع إكثار أخيه قال له: أحسن أسمائك أن تدعى مِبَقًّا، وأنشد الأصمعي:
وقد أقود بالدَّوَى المزمَّلِ ... أخرس في السفر بَقَاق المنزلِ 2
__________
1 أخرجه عبد الله بن المبارك في: زوائد الزهد: 17 في باب حسن السريرة، عن إسماعيل بن عياش, والفائق: "بقق": 125/ 1.
2 الرجز في اللسان: "بقق".
(3/110)

وقال عويف القوافي يرثي سليمان بن عبد الملك:
قبر سليمان الذي من عقَّهْ ... وجحد الخير الذي قد بَقَّهْ 1
أي: بَثَّهُ ونَشَرَهُ.
__________
1 في: تهذيب الأزهري: 310/ 8, البيت الثاني برواية: "أم كتم الفضل الذي قد بَقَّه", واللسان والتاج: "بقق" برواية:
"وبسط الحير لنا وبقه".
(3/111)

حديث عون بن عبد الله
حديث عون أنه قال: "بلغني أن داود سأل سليمان, وهو يَبْتَارُ عِلمَه ... "
...
حديث عون بن عبد الله
*قَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حديث عون أنه قال: "بلغني أن داود سأل سليمان, وهو يَبْتَارُ عِلمَه, فقال: أخبرني، ما شَرُّ 1 شيء, قال: امرأة سوءٍ إن أعطيتها بَأَتْ وفَخَرَتْ، فإن منعتها شَكَتْ وكَفَرَت"2.
أخبرناه محمد بن المكي، أخبرنا إسحاق بن إبراهيم، أخبرنا ابن أخي ابن وهب، أخبرنا عمي، أَخْبَرَنِي عَمُرُو بْنُ الْحَارِثِ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ أَبِي هِلالٍ، عَنْ مروان بن كنانة، عن عون.
قوله: يَبْتَارُ علمه: أي يَرُوزُه ويختبرُه.
يقال: بُرْتُ الشيء وابْتَرْتُهُ إذا اختبرته, ويقال: إن الأصل في البَوْرِ؛ أن الناقة إذا ضربها الفحل, فأرادوا أن يعلموا صحة لقاحها عرضوها على الفحل، فإذا استكبرت 3, وقطَّعت بولها علموا عند ذلك صحته، فيقال: بُرْتُهَا أَبُوْرُهَا وابْتَرْتُهَا ابْتِيَارًا, قال الشاعر:
وطعن كإيزاغ المخاض تَبورُهَا 4
وقوله: بأت, أي: تكبرت, والبأو: الكبر.
__________
1 س: "أخبرنى بأشر شيء", والمثبت من باقي النسخ.
2 الفائق: "بور": 132/ 1, برواية: "شكت ونفرت" بدل: "شكت وكفرت".
3 د: " استنكرت".
4 اللسان والتاج: "بور", وصدره: "بضرب كآذان الفراء فضوله", وعزي لمالك بن زغبة.
(3/112)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ عون: "أنه قال: إن الله عز وجل أوحى إلى نبي من الأنبياء: من أُناصُّهُ الحساب يَحِقُّ عليه العذاب"1.
قتيبة بن سعيد، أخبرنا الليث 2، عن ابن عجلان، عن عون.
قوله: أُنَاصُّهُ، معناه أناقشه وأستقصي عليه، ونص كل شيء: منتهاه، ومنه نص الحديث, وهو رفعه حتى ينتهى به إلى قائله.
__________
1 الفائق: "نص": 438/ 3، وأشار صاحب النهاية في: 64/ 5 إلى الحديث بدون ذكر اللفظ.
2 د: "الليث بن سعد", وفي ح: "الليث بن عجلان", تحريف.
(3/113)

حَدِيثِ بَكْرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الْمُزَنِيِّ
حديث بكر أنه قال: "كان أصحاب رسول اللَّه صَلَّى الله عليه وسلم يتمازحون, حتى يَتَبَادَحُون بالشيء ... "
...
حديث بَكْرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الْمُزَنِيِّ
*قَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ بكر أنه قال: "كان أصحاب رسول اللَّه صَلَّى الله عليه وسلم يتمازحون, حتى يَتَبَادَحُون بالشيء، فإذا حزبهم أمرٌ كانوا هم الرجال أصحاب الأمر"1.
أخبرناه أبو رجاء الغنوي، أخبرنا أبي, أخبرنا عمر بن شبة، حدثني ابن عائشة، حدثني ابن أبي شميلة، عن حبيب بن سليم، عَنْ بَكْرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ.
قوله: يَتَبَادَحُون: أي يَتَرَامَوْن, والبَدْحُ: رميك بالشيء فيه رخاوة كالحنظل ونحوه.
ومثله حديث نائل قال: "سافرت مع عمر وعثمان وابن عمر فكانوا لِفًّا، وكنت أنا وابن الزبير في شببة معنا لِفًّا، فكنا نتمازح حتى نترامى الحنظل، فما يزيد عمر على أن يقول: كذاك لا تَذْعَرُوا علينا"2, أي: حسبكم لا تنفروا الإبل.
__________
1 أخرجه البخاري في: الأدب المفرد: 102 عن حبيب أبي محمد، عن بكر بلفظ: "كَانَ أَصْحَابُ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلم يتبادحون بالبطيخ، فإذا كانت الحقائق كانوا هم الرجال", وانظر كذلك: حياة الصحابة: 635/ 2, والفائق: "بدح": 89/ 1.
2 د: "كذلك" بدل: "كذاك", والحديث في: النهاية: "ذعر": 161/ 2, والفائق: "لف": 323/ 3 وفي النهاية: نائل مولى عثمان، وفي جميع النسخ: "نابل", تصحيف.
والشببة: جمع شاب: واللِّف: الحزب والطائفة، من الالتفاف "ج" ألفاف.
(3/114)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ بكر: "أنه قال: من أراد أن ينظر إلى أعبد الناس، ما رأينا ولا أدركنا الذي هو أعبد منه، فلينظر إلى ثابت، إنه ليظل في اليوم المَعْمَعَانِيِّ البعيد ما بين الطرفين يُرَاوِحُ ما بين جبهته وقدميه"1.
أخبرناه الغنوي، أخبرنا أبي، أخبرنا ابن شبة، أخبرنا موسى بن إسماعيل، أخبرنا أبو هلال "248" / الراسبي، عن غالب، عن بكر.
المَعْمَعَانِيُّ: الشديد الحر، مأخوذ من معمعة النار، وهي لهيبها, ومنه معمعة الحرب، قال ذو الرمة:
حتى إذا مَعْمَعَان الصيف هاج له ... بِأَجَّةٍ نَشَّ عنها الماء والرُّطْبُ 2
والمُرَاوحة بين القدمين: أن يطيل القيام, فيعتمد على إحدى رجليه مرة, وعلى الثانية أخرى.
__________
أخرجه أبو نعيم في: الحلية: 318/ 2, وثابت هو: ثابت بن أسلم البناني, وذكره ابن الجوزي في: صفة الصفوة: 260/ 3, والفائق: "معمع", وهو في: النهاية: "معمع": 343/ 4.
2 ح: "بأَجَّةٍ شن عنها", والمثبت من باقي النسخ, والديوان: 11, وفي اللسان: "رطب ونَشَّ: "هبَّ له" بدل: "هاج له".
(3/115)

حَدِيثِ عامر بن شراحيل الشعبي

حديث الشعبي قال: "كانت الأوائل تقول: إياكم والوَشَائِظ"
...

حديث عامر بن شراحيل الشعبي
*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الشعبي قال: "كانت الأوائل تقول: إياكم والوَشَائِظ"1.
أَخْبَرَنَاهُ أَبُو عُمَر، أنا أَبُو العباس ثَعْلب، عن ابن الأعرابي، عن المفضل قال أبو عمر: يريد بالوَشَائِظ السِّفَل.
قال الأصمعي: الأَوْشَاظ: الدخلاء في القوم ليسوا منهم، والواحد وَشِيْظ, وأنشد لرؤبة:
إذا الصميم زايل الأَوْشَاظَا 2
قال أبو عبيدة: الوَشِيْظَة: التابعة, وأنشد:
وحافظ صدر من ربيعة صالح ... وطار الوَشِيْظُ عنهم والزعانِفُ 3
وقد روي هذا الكلام عن أكثم بن صيفي.
__________
1 الفائق: "وشظ": 62/ 4, والنهاية: "وشظ": 188/ 5.
2 لم أقف عليه في ديوان رؤبة, وفي ملحق الديوان أبيات على الوزن والقافية, وليس من بينها هذا البيت.
3 الفائق: "وشظ": 62/ 4, دون عزو، وجاء في الشرح: الزعانف: أجنحة السمك وأطراف الأديم التي تلقى معه.
(3/116)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الشعبي: "أنه قال: من زَوَّجَ كريمته من فاسق فقد قطع رحمها"1.
حدثناه إبراهيم بن فراس، أخبرنا أحمد بن علي المروزي، أخبرنا ابن حميد، أخبرنا يحيى بن ضريس، عن الخليل بن زرارة، عن مطرف، عَنِ الشَّعْبِيِّ.
قَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ: بلغني في تفسيره عن الخليل, قال: هو أن يطلقها ثم يُصَرَّ عليه، فإن جاءت بولد كان لغير رشدة.
وأخبرنا ابن الأعرابي، أخبرنا سعيد بن بشر بن جحوان الحارثي، أخبرنا طلق بن غنام قال: "خرج حفص بن غياث يريد الصلاة وأنا خلفه، فقامت امرأة حسناء, فقالت له: أصلح الله القاضي، زوجني, فإن لي إخوة يُضِرُّون بي, قال: فالتفت إلي, فقال: يا طلق, اذهب زَوِّجْهَا؛ إن كان الذي يخطبها كُفْئا، فإن كان يشرب النبيذ حتى يسكر, فلا تزوجه، وإن كان رافضيًّا فلا تزوجه, قلت: لِمَ, أصلح الله القاضي؟ , قال: إنه إن كان رافضيًّا، فإن الثلاث عنده واحدة، وإن كان يشرب النبيذ حتى يسكر, فهو يطلق ولا يدري"2.
__________
1 أخرجه ابن معين في: تاريخه: 370/ 4، 399, والبخاري في: التاريخ الكبير: 199/ 1/2, في ترجمة الخليل بن زرارة، والخطيب في: تاريخ بغداد: 455/ 11, وأبو نعيم في: الحلية: 314/ 4.
2 أخرجه الخطيب في: تاريخ بغداد: 193/ 8.
(3/117)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الشعبي: "أنه سئل عن رجل أفطر يوماً من رمضان، فقال: ما تقول فيه المَفَالِيْق"1.
أخبرناه محمد بن هاشم، أخبرنا الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنْ ابن عيينة،
__________
1 أخرجه عبد الرازق في: مصنفه: 197/ 4, بلفظ: "مغاليق" بدل: "مفاليق", تصحيف, وأخرجه سعيد بن منصور في: سننه، كما في: فتح الباري: 162/ 4 بلفظ: "يصوم يوماً مكانه, ويستغفر الله عز وجل" عن هشيم، عن إسماعيل بن أبي خالد، عن الشعبي.
(3/117)

أخبرني شيخ من بجيلة قال: سألت الشعبي.
المَفَالِيق: واحدهم مِفْلَاق، وهو الذي لا مال له، شبه به من لا علم له, ولا بصيرة عنده بالفتوى.
وفي رواية أخرى أنَّه قَالَ: "ما تقول فيه الصَعَافِقَةُ؟ "1.
والصَعَافِقَةُ: أرذال الناس وضعفاؤهم، واحدهم صَعْفُوق 2.
وكان من جوابه في المسألة، أن يصوم يومًا مكانه ويستغفر الله، ولم ير عليه كفارة، وهذا إذا كان إفطاره بالطعام دون الجماع.
__________
1 أخرجه ابن سعد في: طبقاته: 251/ 6.
2 في القاموس: "صعفق": الواحد صعفقي، وصعفق، وصعفوق, "بالفتح" "ج" صعافيق أيضًا.
(3/118)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الشعبي أنه قال: "اجتمع جوارٍ فَأَرِنَّ وأَشِرْنَ ولَعِبْنَ الحُزقَّةَ"1.
أخبرناه ابن الأعرابي، أخبرنا عبَّاسٌ الدُّورِيُّ، عَنْ يَحْيَى بْنِ معين, بإسناد له.
قوله: أَرِنَّ: أي نشطن, من الأَرَن، وهو النشاط, يقال: أَرِنَ الرجل، وهبص، وعرص، وزعل إذا نشط.
والحُزُقَّة: ضرب من اللعب، أخذ من التَّحَزُّقِ، وهو التقبض والتجمع.
__________
1 أخرجه ابن معين في: تاريخه: 296/ 4, رقم النص 4479.
(3/118)

"249" /* وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الشعبي في رجل قال لآخر: "يا نَبَطِيّ, قال لا حد عليه؛ كُلُّنَا نَبَط"1.
__________
1 أخرجه عبد الرزاق في: مصنفه: 427/ 7 عن الثوري، عن إسماعيل، عن الشعبي.
(3/118)

مِنْ حَدِيثِ ابْنِ الْمُبَارَكِ, عَنْ إسماعيل, عن الشعبي مِنْ حَدِيثِ ابْنِ الْمُبَارَكِ, عَنْ إسماعيل، عن الشعبي,
قوله: "كلنا نبط"، يريد: الجوار والدار دون الولادة، وذلك أن البلاد التي سكنوها بلاد النبط؛ وإنما سموا نَبَطًا لأنهم أَنْبَطُوا المياه: أي استخرجوها, والنَّبَط: الماء الذي يخرج من البئر أول ما يحفر, يُقَالُ للحافر إذا بلغ الماء: قد أَنْبَطَ وأماه، وأمهى، وأنهر، وأعين.
وقال الأحنف لعمر حين وفد إليه: إن إخواننا من أهل الكوفة نزلوا في مثل حِوَلاء 1 الناقة من ثمار متهدِّلة وأنهار متفجرة.
قال أبو سليمان: وممن نسب إلى داره ومحلته دون قومه وعشيرته: سليمان التيمي، وجعفر بن سليمان الضبعي.
سمعت ابن الأعرابي يقول: [كان] جعفر بن سليمان الضبعي نزيلًا في بني ضبيعة، لم يكن من أنفسهم.
وأخبرني العنبري، أخبرنا ابن أبي قماش، عن ابن عائشة، عن المعتمر بن سليمان قال: قلت لأبي: يا أبه، تكتب التيمي, ولست بتيمي؟ , قال: يا بني تيمي الدار.
قَالَ أبو سليمان: وفيه وجْهٌ آخر، وهو ما يروى عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ أَنَّهُ قَالَ: "نحن معاشر قريش حي من النَّبَط، من أهل كوثا رَبَّى"2، يعني قرية إبراهيم الذي بها مولده، والعرب من ولد إسماعيل بن إبراهيم صلوات الله عليهما، فقد يحتمل أن يكون الشعبي إنما ذهب إلى هذا.
وفيه من الفقه أَنَّهُ لم ير حدًّا إلا في الصريح من القذف دون ما يحتمل من الكلام وجهين, وقال الشافعي: "إذا احتمل الكلام وجهين, وادعى أنه لم يرد به قذفًا وحلف, لم يلزمه الحد".
وكان مالك يرى الحد في التعريض كما يراه في التصريح.
__________
1 في القاموس: "حول": يقال: نزلوا في مثل حِوَلاء الناقة، يريدون الخصب وكثرة الماء والخضرة.
2 ذكرها الحموي في: معجم البلدان: 488/ 4, وقد تقدم بيانها.
(3/119)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الشعبي أنه قال: "دخلت على مصعب بن الزبير, فدنوت منه حتى وقعت يدي على مَرَادِغِهِ"1.
حدثت به عن ابن الأنباري في إسناد له.
المَرَادِغُ من بدن الإنسان ما بين التراقي والعنق.
__________
1 ذكره ابن قتيبة في: عيون الأخبار: 21/ 4 بلفظ:"مرفقته" بدل: "مرادغه" وفي: الأغاني: 379/ 2, 381 بلفظ: "مرافقه".
(3/120)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الشعبي أنه قال: "المحنة بدعة"1.
قال سفيان الثوري: "المحنة: أن يأخذ السلطان الرجل فيمتحنه, فيقول: فعلت كذا، وقلت كذا، فلا يزال به حتى يسقطه"2.
وفيه من الفقه: أنه غير مؤاخذ بما يجري من ذلك على لسانه.
__________
1 في الفائق: "محن": 349/ 3، والنهاية: "محن": 304/ 4.
2 في الفائق: "فلا يزال به حتى يتسقطه", وفي النهاية: " ... فلا يزال به يسقط, ويقول ما لم يفعله، أو ما لا يجوز قوله، يعني أن هذا الفعل بدعة".
(3/120)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الشعبي أنه كان يقول: "اجسر جَسار، سميتك الفَشْفَاش إن لم تقطع"1, يعني سيفه.
__________
1 أخرجه ابن معين في: تاريخه: 566/ 3 رقم النص: 2779, وفيه كلمة "سَمَّيتك" مكررة, والفائق: "جسر": 214/ 1.
(3/120)

أخبرناه ابن الأعرابي، أخبرنا الدوري، أخبرنا يحيى بن معين قال: هو من حديث ابن إدريس، عن الشعبي.
قَالَ أبو عمرو بن العلاء: الفَشْفَاش: المُنْتَفِجُ بالكذب, قال: والعرب تقول في أمثالها للرجل المنتفج بالكذب, المكثار من ذلك ردًّا عليه لكذبه:
تغبَّشِي وَيْحَكِ من أغباشكْ ... علَّك أن تُرْبِي على فَشْفَاشِكْ
(3/121)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الشعبي: "أنه كره للصائم أن يَرْتَمِس"1.
مِنْ حَدِيثِ ابْنِ الْمُبَارَكِ، عَنْ شريك، عن جابر، عن الشعبي.
قوله: يَرْتَمِس، يريد الانغماس في الماء، وأصله من الرَّمْس. يقال: رَمَسْتُ الشيء، إذا واريته بالتراب، "250" / وإنما كره له أن يغط رأسه في الماء؛ لئلا يصل الماء إلى جوفه, فيفطره.
__________
1 أخرجه ابن أبي شيبة في: مصنفه: 74/ 1, في غسل الجنابة عن الشعبي بلفظ: "يجتزئه رمسه"، وعن الحسن بلفظ: "الجنب إذا ارتمس في الماء أجزأه"، وقد ذكره الزمخشري في: الفائق: "رمس": 87/ 2 في سياق غسل الجنب.
(3/121)

حَدِيثِ إبراهيم بن يزيد النخعي

حديث إبراهيم أنه قال: "إذا كان الشق أو الخَذَى أو الخَرْق في أذن الأضحية فلا بأس, ما لم تكن جَدْعًا"
...

حديث إبراهيم بن يزيد النخعي
*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ إبراهيم أنه قال: "إذا كان الشق أو الخَذَى أو الخَرْق في أذن الأضحية فلا بأس, ما لم تكن جَدْعًا"1.
أخبرناه محمد بن المكي، أنبأنا الصائغ، أخبرنا سعيد 2، أخبرنا جَرِيرٍ، عَنْ مَنْصُورٍ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ.
الخَذَى: انكسار الأذن واسترخاؤها, يقال: حمار أَخْذَى وأذن خذواء، ومنه قيل للرجل إذا انكسر وذل: قد خذي واستخذى, قال الشاعر:
ما زال يضربني حتى خَذِيت له ... وحال من دون بعض الرغبة الشَّفَقُ
*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ إبراهيم: "أن جارية له يقال لها: كثيرة, زنت، فجلدها إبراهيم خمسين, وعليها إِتْبٌ [لها] وإزار"3.
يَرْوِيهِ الْحَجَّاجُ بْنُ مِنْهَالٍ، عَنْ حماد بن سلمة، عن الحجاج 4, عن مولى له يقال له: سليمان.
__________
1 الفائق: "خذا": 359/ 1, والنهاية: "خذا": 17/ 2.
2 ح: "نا سعيد يعني ابن منصور".
3 الفائق: "أتب": 22/ 1, والنهاية: "أتب": 21/ 1, وقد أخرجه ابن حزم في: المحلى: 79/ 13, مختصراً بدون: "وعليها إتب وإزار".
4 هو الحجاج بن أبي عثمان الصواف، أبو الصلت الكندي: "عن تهذيب التهذيب: 202/ 2".
(3/122)

قال الأصمعي: الإتب: البقيرة, وهو أن يؤخذ برد فيشق، ثم تلقيه المرأة في عنقها من غير كُمَّيْن ولا جيب, قال الشاعر:
منعَّمَة بيضاء لو دب مُحوِلٌ ... من الذِّرِّ فوق الإتب منها لَأَثَّرَا 1
وفيه من الفقه أنه أقام الحد على مملوكه دون السلطان.
__________
1 تهذيب الأزهري: 359/ 8, واللسان: "قصر", برواية:
من القاصرات الطرف لو دَبَّ محولٌ ... من الذِّرِّ فوق الإتب منها لأثرا
وعزي لامرئ القيس, وهو في ديوانه: 68, برواية التهذيب واللسان.
(3/123)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ إبراهيم أنه قال: "كان أصحابنا يقولون في الرضاع: إذا كان المال ذا مِزٍّ, فهو من نصيبه"1.
أخبرناه محمد بن هاشم، أخبرنا الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنْ الثوري، عَنْ مَنْصُورٍ, عَنْ إِبْرَاهِيمَ.
قوله: ذا مِزٍّ، أي ذا قدر وكثرة, يقال: شيء مَزِيز، إذا كانت له كثرة وجودة، وقد مَزَّ مَزَازَة، ومنه سميت الخمر المُزَّاء.
وحدثت عن ابن دريد، عن أبي حاتم، عن الأصمعي قال: قال أعرابي لرجل: هب لي درهمًا؟ فقال: لقد سألت مَزِيْزًا، الدرهم عشر العشرة، والعشرة عشر المائة، والمائة عشر الألف، والألف عشر ديتك.
وَمِنْ هَذَا حَدِيثُهُ الآخَرُ فِي قسم الصدقات: أخبرناه محمد بن مكي، حدثنا الصائغ، أخبرنا سعيد, أخبرنا أبو معاوية، أخبرنا أبو بكر النهشلي، عن حماد، عن إبراهيم, أنه قال: "إذا كان المال ذا مِزٍّ, ففرقه في الأصناف الثمانية، وإذا كان قليلًا, فأعطه صنفًا واحدًا"2.
__________
1 الفائق: "مزّ": 365/ 3.
2 الفائق: "مزّ": 365/ 3, والنهاية: "مزّ": 325/ 4.
(3/123)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ إبراهيم: "أنه قال: كان يعجبهم أن يكون للغلام إذا نشأ صَبْوَة"1.
أخبرناه ابن الأعرابي، أخبرنا الصائغ 2، أخبرنا قبيصة، أخبرنا سفيان، عن رجل، عن إبراهيم.
الصَّبْوَةُ: مصدر صَبَا الرجل يصبو صِبًا وصَبْوَة، إذا مال إلى الهوى, وأَنْشَدَنِي أَبُو عُمَر: أَنْشَدَنا ثَعْلَب:
وما يستوي الصَّابِي ومن ترك الصِّبَا ... وإن الصِّبَا لَلَعَيْشُ لولا العواقبُ
وإنما كان يعجبهم ذلك منه، وإن كان تَرْكُ الصبا أسلم له؛ لأنه إذا تاب وارعوى كان أشد لاجتهاده في الطاعة، وأكثر لندمه على ما فرط منه، وأبعد له من أن يعجب بعمله أو يتكل عليه.
وأخبرني ابن الزئبقي، أخبرنا موسى بن زكريا، أخبرنا نصر بن علي، أخبرنا عيسى بن يونس، عن الأعمش، وذكر هذا الكلام عن إبراهيم فقال: "يخاف ويحذر ويجتهد".
قال أبو سليمان: "251" / وشبيه بهذا قول الحسن: "إن الرجل ليذنب الذنب، فما يزال كَيِّسًا حتى يلقى ربه"3.
ومثله قول أبي حازم, أخبرناه ابن الأعرابي، أخبرنا أحمد بن زيد القزاز، حدثنا حسين المروزي، عن ابن المبارك قال: قال أبو حازم: "إن الرجل
__________
1 النهاية: "صبا": 11/ 3.
2 ح: "محمد بن إسماعيل الصائغ".
3 أخرجه ابن المبارك في: الزهد: 53, بلفظ: "كئيباً" بدل: "كيسا", وكذلك أبو نعيم في: الحلية: 158/ 2.
(3/124)

ليعمل السيئة، إن عمل حسنة قط أنفع له منها، وإنه ليعمل الحسنة، إن عمل سيئة قط أضر عليه منها"1.
قال ابن الأعرابي: معناه أن يعمل الذنب، فلا يزال منه مشفقًا وَجِلًا أن يعاوده, فينفعه ذلك، ويعمل الحسنة, فيحتسب بها على ربه، ويعجب بها وينسى فضل الله عليه فيها, فتهلكه.
قال أبو سليمان: وفي قول إبراهيم وجه آخر: وهو إنما حمدها له؛ لئلا يؤتى من ناحية الغفلة, فيقع في الشر وهو لا يعلم.
وهذا كما يروى عَنْ عُمَرَ بْنِ عَبْدِ الْعَزِيزِ أو غيره، وقيل له: إن فلانا لا يعرف الشر، قال: "أحرى أن يقع فيه".
وفي نحو منه قول سفيان الثوري: "من لم يتفتَّ لم يحسن أن يتقرأ"2.
حدثنيه أحمد بن عبدوس، أخبرنا محمد بن عبد الأحد، أخبرنا أبو هشام الرفاعي، أخبرنا يحيى بن يمان، عن سفيان.
__________
1 أخرجه ابن المبارك في: الزهد: 53, وأبو نعيم في: الحلية: 242/ 3.
2 أخرجه أبو نعيم في: الحلية: 51/ 7, بلفظه- والتفتي من الفتوة، وهو عمل الفتيان، ويتقرأ أي: يتنسك.
(3/125)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ إبراهيم: "في قوله: {يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ} 1, قال: كان مُتَدَثِّرًا في قَرْطَفٍ"2.
__________
1 سورة المدثر: 1.
2 أخرجه الطبرى في تفسير الآية بلفظ: "كان متدثراً في قطيفة", عن شعبة, عن المغيرة، عن إبراهيم، والسيوطي في: الدر المنثور: 281/ 6, بلفظ: "في قطيف" يعني شملة صغيرة الخمل، وعزاه لسعيد بن منصور, وعبد بن حميد, وابن المنذر, وفي الفائق: "قرطف": 187/ 3.
(3/125)

يَرْوِيهِ عَمْرُو بْنُ عَوْنٍ، عَنْ هشيم، عن مغيرة، عن إبراهيم.
القَرْطَفُ: القطيفة، ويقال لها: المنامة أيضاً, قَالَ بِشْرُ بْن أَبِي خازِم يصف نعامة 1:
أَكَّال تَنُّوم البقاع كأنه ... حبشيُّ حازقة عليه القَرْطَفُ 2
__________
1 المصباح: "نعم": النعامة تقع على الذكر والأنثى.
2 الديوان: 154, والتنوم: شجر أغبر يأكله النعام والظباء.
(3/126)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ إبراهيم أنه قال: "إن الشيطان يجري في الإِحْلِيل ويَبضُّ في الدُّبُر، فإذا أحس أحدكم من ذلك, فلا ينصرف حتى يسمع صوتًا أو يجد ريحًا"1.
أخبرناه محمد بن هاشم، أخبرنا الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنْ الثوري، عن مغيرة, عن إبراهيم.
قوله: يَبِضُّ، أي يدب فيه حَتَّى يَخُيِّلَ إِلَيْهِ أَنَّهُ قَدْ خرج منه بلل.
يقال: بَضَّ الحجر، إذا خرج منه شبه العَرَق، ويقال للبخيل: ما يَبِضُّ حجره: أي ما يندى بخير، قال الشاعر:
منعمة بيضاء لو دب محول ... على جلدها بَضَّتْ مدارجه دَمَا 2
__________
1 أخرجه عبد الرزاق في: مصنفه: 142/ 1, بلفظ: "ويعض" يدل "ويبض" تحريف.
2 سبق تخريجه في الجزء الأول، لوحة: 195.
(3/126)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ إبراهيم: "أنه قال: اسْتَمَاز رجل من رجل به بلاء, فابتلي به".
__________
1 ذكره ابن قتيبة في: عيون الأخبار: 69/ 4 بلفظ: "اشمأز" بدل: "استماز" "تصحيف وتحريف".
والفائق: "ميز": 398/ 3, والنهاية: "ميز": 380/ 4.
(3/126)

حدثنيه عبد الله بن أحمد، أخبرنا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ جَعْفَرِ بْنِ خاقان، أخبرنا إسحاق بن إبراهيم بن حبيب ابن الشهيد، أخبرنا يحيى بن يمان، عن سفيان، عن منصور.
قوله: "استماز منه"، أي: تحاشى وتباعد منه، قال النابغة:
ولكنني كنت أمرأ لي جانب ... من الأرض فيه مُسْتمازٌ ومذهبُ 1
وأصله من المَيْزِ, وهو الفصل بين الشيئين.
أخبرني أبو عمر، عن أبي العباس ثَعْلب، عن ابن الأعرابي، قال: العرب تقول: "مِزْ" ذا من ذا، و"زِلْ" ذا من ذا، و"إِلْ" ذا من ذا: أي فرق ذا من ذا، وأنشد:
وكنا خليطًا في الجِمال, فأصبحت ... جمالي توالي وُلَّهًا من جِمَالِكِ
ومن هذا قوله تعالى: {وَامْتَازُوا الْيَوْمَ أَيُّهَا الْمُجْرِمُونَ} 2. ومنه الحديث المرفوع "252
" / أنه قال: من ماز أذى فالحسنة بعشر أمثالها.
أخبرناه ابن الأعرابي، أخبرنا موسى بن هارون، قال: أخبرنا أبو الربيع الزهراني، أخبرنا حماد بن زيد، عن واصل مولى أبي عيينة، عن بشار بن أبي سيف، عَنِ الْوَلِيدِ 3 بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عن عياض بن غطيف، عن أبي عبيدة أن رسول لله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: "من أنفق على أهله أو على نفسه أو عاد مريضًا أو مَازَ أذًى, فالحسنة بعشر أمثالها" 4.
__________
1 الديوان: 77, وشعراء النصرانية: 655/ 4, ويروى: "مستراد" بدل: "مستماز".
2 سورة يس: 59.
3 د: "عن الوليد، عن عبد الرحمن".
4 أخرجه أحمد في: مسنده: 195/ 1 - 196، وذكره الهيثمي في: مجمعه: 30/ 2.
(3/127)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ إبراهيم أنه قال في الضرب بالعصا: "إذا عَلَّ ففيه قود"1.
أخبرناه ابن هاشم 2، أخبرنا الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنْ الحسن بن عمارة، عَنِ الْحَكَمِ, عَنْ إِبْرَاهِيمَ.
قوله: عَلَّ: أي ثَنَّى الضرب بها وأعاده، والأصل في العل السقي الثاني بعد الأول، فالشرب الأول "نهل", والثاني "علل".
وفيه من الفقه أَنَّهُ رأى القود في القتل بغير الحديد.
__________
1 أخرجه عبد الرزاق في: مصنفه: 276/ 9 بلفظ: "فإن أعلَّ مثنى وثلاث, ففيه القود".
2 د، ح: "محمد بن هاشم".
(3/128)

حَدِيثِ عطاء بن أبي رباح

حديث عطاء: "أن ابن جريج, قال: قلت له: إذا كان حول الجُرْحِ قَيْح ولَكَدٌ ... "
...

حديث عطاء بن أبي رباح
*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ عطاء: "أن ابن جريج, قال: قلت له: إذا كان حول الجُرْحِ قَيْح ولَكَدٌ، قال: أتبعه بصوفة أو كُرْسُفَةٍ فيها ماء, فاغسله"1.
أخبرناه ابن هاشم 2، أخبرنا الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنْ ابن جريج.
يريد باللَّكَدِ الدَّمَ الجامد حول الجرح، وكل شيء لَزِجٍ قد علق بشيء فهو لَكِدٌ.
يقال: لَكِدَ الشيء بجلدي إذا لصق به، وأكلت الصمغ فَلَكِدَ بفمي: أي لصق به.
__________
1 أخرجه عبد الرزاق في: مصنفه: 160/ 1, بلفظ " ... لكن" بدل "لكد" تحريف.
2 د: "محمد بن هاشم".
(3/129)

*وَقَال أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حديث عطاء: "أنه سئل عن المجاور إذا ذهب إلى الخَلَا، أيمر تحت سقف؟ قال: لا, قيل: أفيمر تحت قبو مَقْبُوٍّ من لبن وحجارة ليس فيه عَتَب ولا خَشَب؟ قال: نعم"1.
أخبرناه ابن هاشم بالإسناد الأول. [سواء] 2
__________
1 أخرجه عبد الرزاق في: مصنفه: 366/ 4 في حديث طويل بلفظ " .... قبو مقبو أو حجارة" بدون كلمة "لبن", وفي الفائق: "جور": 248/ 1: العتب: الدرج.
2 من د، ح.
(3/129)

قال عبد الرزاق: القَبْوُ: الطَّاق.
قال أبو سليمان: وإنما سمي قبوًا؛ لأنه قد عقد أعلاه فضم بعضه إلى بعض، ولذلك قيل للحرف إذا كان إعرابه الضم مَقْبُوٌّ.
قال بعض أهل اللغة: ومنه القباء الذي يلبس؛ وذلك لأن لابسه يجمعه على نفسه, فيضم أحد طرفيه إلى الآخر.
والمجاور: المعتكف كره أن يمر تحت السقوف التي هي للمنازل المسكونة؛ لئلا يرتفق بها, فيكون في معنى من أوى إلى دار أو سكنها، ولم ير بأسًا بالمرور تحت الطاق لخفة الأمر في ذلك, ولقلة المرفق فيه.
(3/130)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ عطاء: "أنه سئل عن نضح الوضوء, فقال: اسْمَحْ يُسْمَح لك، كان من مضى لا يفتشون عن هذا ولا يُلَحِّصُون"1.
أخبرناه ابن هاشم بالإسناد الأول.
النَّضَحُ: مفتوحة الضاد، ما انتضح من الماء كالنَّشَر، إنما هو ما انتشر منه، ومنه قول الحسن, وسئل عنه, فقال: "وهل يُمْلَكُ نَشَر الوضوء؟ ".
والوَضُوء: مفتوحة الواو، اسم للماء الذي يتوضأ به.
والوُضُوء: الفعل، مثل السَّحُور، مفتوحة السين، اسم لما يتسحر به، والسُّحُور: أكل السحر, [وهذا قول أبي العباس ثعلب، وابن الأنباري, وكان الأصمعي لا يعرف الوضوء بضم الواو، ويقول هو الوضوء لا غير] 2
__________
1 أخرجه عبد الرزاق في: مصنفه: 73/ 1 بلفظ " ... ولا يحلفون فيه, يعني يفحصون فيه" بدل " لا يلحصون" "تحريف", والفائق: "لحص": 441/ 3, وجاء في الشرح: اسمح: من أسمحت قرونته "نفسه" إذا أسهلت وانقادت، والنهاية: "لحص": 237/ 4.
2 من: د.
(3/130)

وقوله: لا يلحصون معناه لا يشددون, [ولا يستقصون والتلحيص، استقصاء بيان الشيء] 1 يقال: وقع فلان في لحاص: أي في شدة، وأنشد الفراء:
لم تلتَحِصْني حَيْصَ بَيصَ لَحَاصِ 2
__________
1 من: د.
2 اللسان، التاج: "لحص", وصدره: "قد كنت خراجًا ولوجًا صيرفًا" وعزي لأمية بن أبي عائذ الهذلي، وهو في شرح أشعار الهذليين: 491/ 2، وفي المقاييس: "بيص": 326/ 1, دون عزوٍ.
(3/131)

* "253" / وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ عطاء أنه قال: "يُشعَثُ من سنا الحَرَم ما لم يقطع أصلًا"1.
حَدَّثَنِيهِ مُحَمَّدُ بْنُ سَعْدَوَيْهِ، أنا ابن الجنيد، أخبرنا قتيبة أخبرنا حُمَيْدُ 2، بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الرَّؤَاسِيُّ، عن محمد بن مسلم، عن مسلم بن ميمون، عن عطاء.
قوله: "يشعث" فسره بعض رواة هذا الخبر فقال: الشعث: نبت من نبات الحرم، فإن كان ما قاله محفوظا, فالتشعيث في أخذ الشعث, كالتشييح من أخذ الشيح، وإلا فهو من الشعث وهو التفرق والانتشار، يريد أن له أن يأخذ من السنا الذي في الحرم متفرقًا حتى يتركه أشعث، وليس له استئصاله فيتركه أمعر.
__________
1 الفائق: "شعث": 253/ 2, والنهاية: "شعت": 478/ 2.
2 في التقريب: 203/ 1: "حُمَيْدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عوف الرؤاسي، ذكره ابن حبان في: الثقات, مات بعد المائة".
(3/131)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ عطاء أنه كان يقول في يوم الفطر:"إني لا أغدو حتى آكل من طرف الصريفة"1.
أخبرناه محمد بن هاشم، أخبرنا الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنْ ابن جريج، عن عطاء.
هكذا قال: "الصريفة" بالفاء، وإنما هي الصريقة بالقاف.
قال أبو عمرو الشيباني: هي الرقاقة, وقال غيره: وهي الصَّليقة أيضًا باللام، وتجمع على الصلائق, ومنه قول عمر: "لو شئت لدعوت بصلائق وصِنَاب"2, قال جرير:
تكلفني معيشة آل زيد ... ومن لي بالصلائق والصِّنَابِ 3
__________
1 أخرجه عبد الرزاق في: مصنفه: 306/ 3 بلفظ "الصريفة" تصحيف, وأخرجه أحمد في: مسنده: 313/ 1 بلفظ "الصريقة", وذكره الهيثمي في: مجمعه: 198/ 2, وعزاه لأحمد. والنهاية: "صرق": 25/ 3 وجاء في الفائق: "صرق": 296/ 2: الصريقة والصليقة: الرقاقة، وقال ابن الأعرابي: العامة تقولها باللام, والصواب بالراء, وتجمع صرائق وصرقاً، وقال: كل شيء رقيق فهو صرق.
2 أخرجه ابن سعد في: طبقاته: 279/ 3, وهو في: كنز العمال: 622/ 12, بألفاظ متقاربة، وفي: النهاية: "صلق": 48/ 3, و"صنب": 55/ 3, والصناب: الخردل المعمول بالزيت، وهو صباغ يؤتدم به.
3 ديوان جرير: 42, واللسان: "صلق", والفائق: "صلأ": 311/ 2.
(3/132)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ عطاء: "أن ابن جريج قال: قلت له: رجل مفؤود ينفث 1 دما, أو مصدور ينهز قيحًا، أحدثٌ هو؟ قال: لا وضوء عليهما"2.
أخبرناه ابن هاشم بالإسناد الأول.
__________
1 س: "ينعب دماً", والمثبت من باقي النسخ, والفائق: "فأد": 85/ 3.
2 أخرجه عبد الرزاق في: مصنفه: 147/ 1, والفائق: "فأد": 85/ 3.
(3/132)

المفؤود: الذي قد أصيب فؤاده بداء, والمصدور: الذي قد أصيب صدره كالمكبود من الكبد، والمبطون من البطن.
وقوله: ينهز قيحًا: أي يقذفه, وأصل النَّهْز أن ينوء بصدره, ويمد من عنقه، فعل من يريد أن يتهوَّع 1.
وفيه من الفقه: أَنَّهُ لم ير الوضوء فيما خرج من غير السبيلين.
__________
1 القاموس: "هوع": تهوع القيء: تكلفه.
(3/133)

* وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ عطاء أن ابن جريج قال: "كيف المشي بجنازة الرجل؟ قال: يُسرَع به، قلت فالمرأة. قال: يُسرَع بها أيضًا، ولكن أدنى من الإسراع بالرجل. قلت: فما حِيَاكتهم أو حِياكتكم هذه؟ قال: زهو"1.
أخبرناه ابن هاشم 2 بالإسناد الأول.
الحِيَاكَة: مشية تبختر وتثبط, يقال: رجل حَيَّاك، وقد تَحَيَّكَ في مشيه.
قال الراجز:
حَيَّاكَةٌ وسط القطيع الأعرمِ 3
__________
1 أخرجه عبد الرزاق في: مصنفه: 442/ 3 بلفظ " ... فما حياكتكم أو حباتكم هذه؟ " قال: وهو تحريف, وفي النهاية: "حيك": 470/ 3, وفي القاموس: "زهو": الزهو: الكبر والتيه والفخر.
2 د: "محمد بن هاشم".
3 اللسان، التاج: "عرم", يصف امرأة راعية، وجاء في اللسان: قطيع أعرم بيِّ
(3/133)

قال أبو زيد: الحَيَكَان والضَّيَطَان 1: أن يحرك منكبيه وخده حين يمشي مع كثرة لحم.
قال: والحَتَك والحَتَكَان: أن يقارب الخطو ويسرع رفع الرجل ووضعها.
__________
1 س، ط: "الضَّيَكَان" تحريف، والمثبت من: د، ح, وانظر القاموس: "ضيط".
(3/134)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ عطاء أنه قال: "بلغني أن الأرض دُحَّتْ دَحًّا من تحت الكعبة"1.
يرويه: أبو نعيم، عن فطر 2، عن عطاء.
قوله: دُحَّتْ معناه بسطت ووسعت، يقال: دَحَحْتُ الشيء إذا وسعته وبَنَى فلان بيتًا فدحاه: أي وسعه, وأصله دَحَّحَهُ، كقولك: لَبَّاه، والأصل لَبَّبَه، وعلى هذا قوله تعالى: {وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا} 3, قالوا: الأصل دَسَّسَهَا.
__________
1 النهاية: "دحح": 103/ 2, والفائق: "دحح": 419/ 1.
2 التقريب: 114/ 2: فطر بن خليفة المخزومي، وصدوق رمي بالتشيع مات بعد سنة خمسين ومائة، وانظر تهذيب التهذيب: "فطر".
3 سورة الشمس: 10.
(3/134)

حَدِيثِ مكحول

حديث مكحول أنه قال: "كنا مرابطين بالساحل فتأجَّلَ مُتَأَجِّل وذلك في رمضان .... "
...
حديث مكحول 1
* وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ مكحول أنه قال: "كنا مرابطين بالساحل "254" / فتأجَّلَ مُتَأَجِّل، وذلك في رمضان، وقد أصاب الناس طاعون، فلما صلينا المغرب وُضِعَتِ الجفنة وقعد الرجل وهم يأكلون فَخَرِق"2.
حدثنيه محمد بن سعدويه، أخبرنا ابن الجنيد، أخبرنا سُوَيْدٌ، أنا ابْنُ الْمُبَارَكِ، عَنِ محمد بن راشد، عن مكحول.
قوله: فتَأَجَّل متأَجِّل: أي استأذن في الرجوع إلى أهله، وطلب أن يضرب له في ذلك أَجَل.
وقوله: "فخرق": أي وقع ميتًا, والأصل في ذلك أن يصيب الإنسان فزع أو يبدهه أمر فيبقى مبهوتًا
قال الشاعر:
والطَّيرُ في الأوكار قد خَرِقَتْ
__________
1 هو مكحول الشامي، أبو عبد الله، ثقة، كثير الإرسال، مشهور، مات سنة بضع عشرة ومائة: "التقريب: 273/ 2".
2 الفائق: "أجل": 25/ 1, والنهاية: "أجل": 26/ 1, و"خرق": 26/ 2.
(3/135)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ مكحول أنه قال لرجل: "ما فعلت في تلك الهَاجَة"1.
__________
1 أخرجه ابن سعد في: طبقاته: 454/ 7, وفيه "معقل بن عبد الأعلى" بدل "ابن عبيد الله", والحديث في: الفائق: "هوج": 121/ 4.
(3/135)

يرويه: محمد بن مصعب القرقساني، أخبرنا معقل بن عبيد الله, قال: سمعت مكحولًا يقوله لرجل.
يريد الحاجة، أبدل الحاء هاء، وقد يقع هذا في الكلام على وجهين: أحدهما أن يعرض ذلك من قبل اللُّكْنَة، وكان مكحول عجمي الأصل من سبي كابل، فلا غرو إن كان يرتضخ لُكنة.
والوجه الآخر: أن ينحى به نحو لغة من يقلب الحاء هاء.
أخبرني أبو عمر، عن أبي العباس، عن سَلَمَة، عن الفرّاء، عن الكسائي, قَالَ:
سَمِعتُهم يقولون: باقِلِِّي هَارّ, فقلت: يجعلونه من التهري، فقالوا: لا، ولكن من الحرارة، وأنشد لبعضهم:
تمدَّهِي ما شئتِ أن تمدَّهِي 1
قال أبو عمر: والهاجة أيضًا الضِّفدعة، وهي النقاقة أيضا.
__________
1 الفائق: "هوج": 121/ 4, وبعده: "فلَسْتِ منْ هَوْئي ولا ما أشتهى" والرجز لرؤبة, وهو في ملحق الديوان/ 187 برواية: "تمتهي ما شئت أن تمتهي".
(3/136)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ مكحول أنه قال: "لا سلب إلا لمن أَشْعَرَ عِلجًا أو قَتَلَهُ"1.
يرويه: محمد بن شعيب، عن النعمان، عن مكحول.
قوله: أَشْعَرَ عِلْجًا: أي أثخنه جراحًا, يقال: أشعرت الرجل، إذا جرحته فسال دمه, وَمِنْهُ إِشْعَار البُدْن, وهو أن تطعن بالحربة في سَنَامِهَا.
__________
1 الفائق: "شعر": 250/ 2, والنهاية: "شعر": 479/ 2.
(3/136)

وأكثر ما يقال: الإشعار في الطعنة الجائفة, وقد يكون الإشعار أيضا بمعنى القتل, [قال المبرد: "ومن عادة بعض العرب أن يجعل الإشعار بمعنى القتل"] 1, قال: "وذلك في قتل الملوك خاصة، تكبر أن تقول قتل فلان، وإنما تكني عن القتل بالإشعار".
__________
1 تكملة من: ط.
(3/137)

حديث عمر بن عبد العزيز
حديث عمر: "أنه سئل عن رجل خطب امرأة, فتشاجروا في بعض الأمر .... "
...
حديث عمر بن عبد العزيز
* قَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ عمر: "أنه سئل عن رجل خطب امرأة, فتشاجروا في بعض الأمر, فقال الفتى: هي طالق إن نكحتها حتى آكل الغَضِيْض, فقال: أما رأى أن لا ينكحها حتى يأكل الغَضِيض"1.
حدثناه أحمد بن الحسين التيمي، أخبرنا محمد بن جعفر الجبلاني، أخبرنا عبد الله بن صالح كاتب الليث، حدثني الليث، عن ابن الهاد 2، عن المندر بن علي بن أبي الحكم.
الغَضِيض: الطلع أول ما يطلع.
قال الأصمعي: إذا بدا الطلع فهو الغَضِيض، فإذا اخضرَّ قيل: قد خضب النخل، فإذا انعقد الطلع حتى يصير بلحًا فهو السَّيَاب مخفف، والواحدة سَيَابَة.
قال المنذر بن علي: فذلك الفحل يسمى المحلل حتى اليوم، يعني الفُحَّال الذي أكل منه الحالف فتحلل به.
وفيه أنه رأى الطلاق قبل النكاح.
__________
1 أخرجه البيهقي في: سننه: 321/ 7, عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ صَالِحٍ كاتب الليث, وأخرجه يعقوب في: تاريخه: 351/ 1 - 352, ولم يذكر ما قاله عمر بن عبد العزيز وكذلك في: 558/ 1.
2 التقريب: 530/ 2: ابن الهاد: هو يزيد بن عبد الله، وفي التهذيب: 339/ 11: "يَزِيدَ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أسامة بن الهاد الليثي, أبو عبد الله المدني، ذكره ابن حبان في الثقات، وقال ابن سعد: توفي بالمدينة سنة 139 ه, وكان ثقة, كثير الحديث.
(3/138)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ عمر: "أنه دعا بإبل فَأَمَارَهَا"1.
حدثنيه محمد بن سعدويه، أخبرنا ابن الجنيد، أخبرنا مُحَمَّدُ بْنُ النَّضْرِ بْنِ مُسَاوِرٍ، أخبرنا جعفر بن سليمان، "255" / عن المعلى بن زياد.
قوله: أمارها: أي حَمَّلَهَا مِيرَة، وهي الطعام. يقال: مار الرجل أهله [يميرهم] 2 ميرًا.
ومنه قوله تعالى: {وَنَمِيرُ أَهْلَنَا} 3.
قال الأصمعي: يقال: مار أهله وغارهم أيضًا، والاسم منه الغِيرة والمِيرة وأنشد للهذلي:
ماذا يغير ابنتي ربعٍ عويلهما ... لا ترقدان ولا بؤسى لمن رقدا 4
ويذكر أن جارية من العرب خطبها رجلان: شاب وشيخ فقالت لها أمها: اختاري, فقالت: إن العيش مع الشباب فقالت: لا تفعلي، فإن الشيخ يَمِيرك والشاب يُغِيرك. تقول: إن الشيخ يطعمك ويحسن إليك, وإن الشاب يتزوج عليك.
يقال: أغار الرجل زوجته إذا تزوج عليها، من الغِيرة.
__________
1 الفائق: "مير": 398/ 3 والنهاية: "مير": 379/ 4.
2 ساقطة من: س.
3 سورة يوسف: 65.
4 شرح أشعار الهذليين: 671/ 2, والبيت لعبد بن مناف بن ربع الهذلي، وفي الشرح: أبو عمرو: إن عندهم طعامًا يغيرهم شتاءهم هذا: أي يعيشهم، والبؤسى: الضيق.
(3/139)

قال يعقوب: والسيرة: الميرة أيضًا، وتجمع على السير، وأنشد لأبي وجزة:
أشكو إلى الله العزيز الجبار ... ثم إليك اليوم بعد المستار
وحاجة الحي وقَطَّ الأسعار 1
يقال: قَطَّ السعر: إذا غلا, ووردنا أرضًا قاطا سعرها.
__________
1 في اللسان، التاج: "سير": البيتان الأول والثاني برواية: "العزيز الغفار" من غير عزو, وجاء في اللسان: ويقال: المستار في هذا البيت مفتعل من السَّيْر، والسَّيْر: ما يقد من الجلد.
(3/140)

* وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ عمر: "أنه أراد أن يستبدل بعماله لِما رأى من إبطائهم في تنفيذ أمره: فقال: أما عدي بن أرطاة فإنما غَرَّنِي بعمامته الحََرَقَانِيَّة، وأما أبو بكر بن حزم فلو كتبت إليه: اذبح لأهل المدينة شاة لراجعني فيها: أَقَرْنَاء أم جَمَّاءُ؟ "1.
أخبرناه ابن الأعرابي: أخبرنا إبراهيم بن دحيم، حدثنا أبي، أخبرنا أبو صالح، عن ليث بن سعد.
قال الأصمعي: الحََرَقَانِيَّة: منسوبة إلى لون كاحتراق النار.
وروى أبو أسامة، عن مساور الوراق، عن جعفر بن عمرو بن حريث، عن أبيه قال: "رَأَيْتَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلم دخل مكة يوم الفتح, وعليه عمامة سوداء حَرَقَانِيَّة, قد أرخى طرفها بين كتفيه"2.
__________
1 لم أجد هذه الرواية بلفظها, وقد ذكرها ابن قتيبة في: عيون الأخبار: 57/ 1, بلفظ " ... غرني منك مجالستك القراء وعمامتك السوداء", ومثله ابن كثير في: البداية والنهاية: 216/ 9.
3 أخرجه النسائي في كتاب الزينة: 211/ 8، وفي الفائق: "حرق": 271/ 1, وجاء في الشرح: كأنها منسوبة بزيادة الألف والنون إلى الحرق، وفي النهاية: "حرق": 372/ 1 وجاء في الشرح: هكذا يروى, وجاء في تفسيرها في الحديث: أنها السوداء، ولا يدرى ما أصله.
(3/140)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ عمر: "أنه جَمَّع في مُتَرَبَّع له كان يتربعه ثم انحرف, فقال: إن الإمام يجمِّع حيث كان"1.
مِنْ حَدِيثِ ابْنِ الْمُبَارَكِ، عَنْ سعيد بن السائب، عن صالح بن سعيد.
المُتَرَبَّع: الموضع الذي يُخرَج إليه أيام الربيع, فيقام فيه للمرعى.
يقال: ارتبع القوم وتربعوا بمكان كذا، قَالَ عمر بن أبي ربيعة:
ألم تعرف الأطلال فالمُتربَّعَا ... ببطن حُلَيَّات دوارس بلقعَا 2
وفيه أنه لم ير الجمعة لغير الإمام إلا في المِصْر.
__________
1 أخرجه عبد الرزاق في: مصنفه: 160/ 3 باختلاف في اللفظ، وفي الفائق: "ربع": 33/ 2, وجاء في الشرح: هو الموضع الذي ينزل فيه أيام الربيع، ويقال له: المربع والمرتبع وتَرَبُّعُهُ: اتخاذه مربعاً.
2 ديوان عمر: 243 برواية: "ألم تسأل الأطلال والمتربعا".
(3/141)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ عمر: "أنه قدم عليه وفد، فجعل فتًى منهم يتحوَّس في كلامه"1.
حدثناه ابن داسة، أخبرنا ابن أبي قماش قال: قرأت على الصلت 4 الجحدري، عن سفيان بن عيينة: أن وفدًا قدموا على عمر, فجعل فتى منهم يتحوَّس في كلامه، فقال عمر: كبروا كبروا: أي يتكلم الكبراء منكم, فقال الفتى: يا أمير المؤمنين لو كان بالكبر لكان في المسلمين من هو أسن منك قال: صدقت"2.
__________
1 ذكره ابن قتيبة في: عيون الأخبار: 230/ 1 بلفظ: "يتحوز" بدل"يتحوس", وفي العقد الفريد: 140/ 2, بلفظ: "يتحوس"، والحديث في الفائق: "حوس": 338/ 1.
2 في التقريب: 370/ 1: الصلت بن مسعود بن طريف الجحدري, أبو بكر، أو أبو محمد البصري القاضي, ربما وهم، مات سنة 240 ه.
(3/141)

قوله: يتحوس: أي يتأهب للكلام, وكأنه مع ذلك يتلبث ويتردد فيه, قال الشاعر:
سِرْ قد أَنى لك أيها المُتَحَوِّسُ 1
فَأَمَّا حَدِيثُ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ: "أنه رأى وهو يخطب امرأة تَحُوس الرجال"2.
أخبرناه ابن هاشم، أخبرنا الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، "256" / عَنْ ابن جريج، عن نافع، عن صفية بنت أبي عبيد.
فمعنى تَحُوس الرجال، أي تخالطهم وتلابسهم، يقال: حُسْتُ القوم أَحُوسُهُم، قال العجاج:
خيالُ تُكْنَى أو خيالُ تَكْتَمَا ... باتا يَحُوسَان أناسًا نوما 3
__________
1 والرجز في اللسان، التاج: "حوس", وبعده: "فالدار قد كادت لعهدك تدرس", وهو للمتلمس يخاطب طرفة، والتحوُّس: الإقامة مع إرادة السفر, كأنه يريد سفرًا ولا يتهيأ له؛ لاشتغاله بشيء بعد شيء، والرجز في الشعر المنسوب للمتلمس في ديوانه: 294.
2 الفائق: "حوس": 332/ 1.
3 الفائق: "حوس": 333/ 1 والديوان: 59, برواية: "باتا يحوسان وقد تجرما".
(3/142)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ عمر: "أنه اختصم إليه ناس من قريش, وجاءه شهود يشهدون, فطفق المشهود عليه يُحمِّجُ إلى الشاهد النظر"1.
حدثنيه ابن سعدويه، أخبرنا ابن الجنيد, أخبرنا الحسين بن حريث، أخبرنا أحمد بن محمد الزرقي، عن عبد الرحمن بن حسين, عن أبيه.
__________
1 أخرجه ابن سعد في: طبقاته: 384/ 5 - 385 في حديث طويل عن أحمد بن محمد بن الوليد, عن عبد الرحمن بن حسن, عن أبيه.
(3/142)

قال الأصمعي: التَّحْمِيجُ: فتح العين وتحديد النظر، كأنه مبهوت، وأنشد لأبي العيال الهذلي:
وحَمَّجَ للجبان المو ... ت حتى قلبه يجب 1
وقال ذو الإصبع العدواني:
ما إن رأيت بني أبي ... ك, يُحّمِّجُون إليَّ شُوسَا 2
__________
1 شرح أشعار الهذليين: 420/ 1, برواية:
وحَمَّجَ للهلاك المرء حتى قلبه يَجِبُ
والمعنى: أنه جعل يرى الموت من عينيه، وجاء قبله:
كأن أسنة الخطي تخطر بينهم شُهُبُ
والبيت في اللسان، التاج: "حمج", برواية الخطابي.
2 س: "من إن رأيت", والمثبت من: ح، والبيت في اللسان، التاج: "حمج" برواية:
آإن رأيت بني أبي ... ك مُحَمِّجِين إليك شوسا
وهو في تهذيب اللغة: 167/ 4، وروي في شعراء النصرانية: 634/ 2:
إني رأيت بني أبي ... ك يحمجون إليَّ سوسا
(3/143)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ عمر: "أن ميمون بن مهران كان عنده, فلما قام من عنده قال: إذا ذهب هذا وضرباؤه لم يبق من الدنيا إلا رَجَاجَةٌ"1.
يَرْوِيهِ: مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ الثَّقَفِيُّ، أخبرنا أبو همام السكوني، أخبرنا مبشر، حدثني جعفر، عن ميمون بن مهران.
__________
1 أخرجه أبو نعيم في: الحلية: 83/ 4, عن أبي حامد بن جبلة, عن محمد بن إسحاق, وذكره ابن كثير في: البداية والنهاية: 315/ 9, بلفظ: "مجاجة" بدل "رجاجة" وهو في النهاية: "رجج": 198/ 2, برواية: "الناس رجاج بعد هذا الشيخ", وجاء في الشرح: يعني ميمون بن مهران: هم رعاع الناس وجهالهم، وفي تهذيب التهذيب: 391/ 10, برواية: "إذا ذهب هذا وضربه صار الناس من بعده رجراجة" وفي الفائق: "ضرب": 339/ 2 برواية: "إذا ذهب هذا وضرباؤه لم يبق في الناس إلا رجاجة": من الرجاج.
(3/143)

الرَّجَاج: ضعاف الإبل وحواشيها، فشبه ضعاف الناس ومن لا طرق 1 فيه ولا طائل عنده بها, قال الشاعر:
قد بكرت مَحْوةُ بالعجاجِ ... فدمَّرت بقية الرَّجَاجِ 2
قال أبو زيد: محوةُ: ريح الدبور؛ وسميت محوة لأنها تمحو السحاب، ومحوة: معرفة لا ينصرف, وقال غيره: محوة: اسم للشمال.
وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ عمر: "أنه كان يلبس رادء متبَّنًا بِزَعفران"3.
يرويه: داود بن رشيد، عن أبي المليح الرقي، عن ميمون بن مهران.
المُتبَّن من الثياب: الملون بلون التِّبْن.
__________
1 القاموس: "طرق": الطِّرْق: القوة.
2 اللسان، التاج: "رجج"، وعزي الرجز لقلاخ بن خزن. وجاء في الشرح: والعجاج: الغبار، ودمرت: أهلكت، ونعجة رجاجة: مهزولة، والإبل رَجْرَاج.
3 الفائق: "تبن": 147/ 1, والنهاية: "تبن": 181/ 1.
(3/144)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ عمر: "أنه كتب في عطايا محمد بن مروان بَنِيه أن تجاز لهم إلا أن يكون مالًا مُفْتَرَشًا 1.
يرويه أبو همام: الوليد بن شجاع، عن مبشر بن إسماعيل عَنْ جَعْفَرِ بْنِ بُرْقَانَ 2, عَنْ عبد الكريم.
__________
1 الفائق: "فرش": 113/ 3, برواية: "لبنيه" بدل: "بنيه". والنهاية: "فرش": 430/ 3.
2 في التقريب: 129/ 1: جعفر، بضم الموحدة وسكون الراء بعدها قاف، الكلابي- أبو عبد الله الرقي، صدوق، يهم في حديث الزهري, مات سنة 150, وقيل بعدها.
(3/144)

قوله: مالًا مفترشًا، أي مغتصبًا, وأصل الفَرْش البسط، يريد مالًا قد انبسطت فيه الأيدي, وتناولته بغير حق, ومنه قولهم: افترش فلان عرض الناس, إذا استباح الوقيعة فيهم.
وقال أسد بن عبد الله لرجل من بني شيبان: "بلغني أن السؤدد فيكم رخيص، فقال: أما نحن فلا نُسَوِّد إلا من يُوْطِئُنَا رحله ويُفرِشُنَا عرضه، ويُخْدِمُنَا نفسه، ويبذل لنا ماله, فقال: إنه إذًا فيكم لعزيز"1.
ومن هذا قول عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بن عتبة بن مسعود:
سَأُفرِش نفسي التي خُوِّلَت ... وأُوثِر نفسي على الوارثِ
أبادر إنفاق مستحمدٍ ... بماليَ أو عبث العابثِ
__________
1 ذكره ابن قتيبة في: عيون الأخبار: 226/ 1 بنحوه.
(3/145)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ عمر: "أنه كان يَسمُر مع جلسائه، فكاد السراج يخمد, فقام فأصلح الشَّعِيلة, وقال: قمت وأنا عمر, ورجعت وأنا عمر"1.
الشَّعِيلَة: الذُّبَالة.
__________
1 أخرجه أحمد في الزهد: 293 و 298, بألفاظ متقاربة بدون كلمة الشَّعِيلَةُ, وكذلك ابن سعد في: طبقاته: 399/ 5, وأبو نعيم في: الحلية: 332/ 5, وابن قتيبة في: عيون الأخبار: 264/ 1, وذكره ابن كثير في: البداية والنهاية: 203/ 9.
(3/145)

حَدِيثِ محمد بن كعب القرظي

حديث محمد: "في قوله: {قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ *اللَّهُ الصَّمَدُ} ....
...

حديث محمد بن كعب القرظي "257" /
*قَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ محمد: "في قوله: {قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ اللَّهُ الصَّمَدُ} 1, قال: لو سكت عنها لَتَبَخَّصَ لها رجال, فقالوا: ما صمد؟ , فأخبرهم أن الصمد الذي لم يلد ولم يولد, ولم يكن له كفوًا أحد"2.
حدثناه الأصم، أخبرنا محمد بن إسحاق الصغاني، أخبرنا محمد بن بكار، أخبرنا أبو معشر، عن محمد بن كعب.
قوله: تَبَخَّصَ مأخوذ من بَخَص العين, وهو لحم عند الجفن الأسفل يظهر من الناظر عند التحديق إذا أبصر شيئًا, فأنكره أو تعجب منه.
يقول: لولا أن البيان قد أتى على معنى هذا الاسم, واقترن به تفسيره، لتحير فيها قوم حتى تشخص أبصارهم لذلك, فتنقلب أجفانهم, فيظهر منها البَخَص.
والبَخَص أيضًا: لحم يركب القدم.
__________
1 سورة الإخلاص: 1، 2.
2 الفائق: "بخص": 83/ 1, والنهاية: "بخص": 102/ 1, والحديث أخرجه الطبري في: تفسيره: 346/ 3, بدون قوله: "لو سكت عنها لتبخص لها رجال".
(3/146)

فأما البَخْصُ: ساكنة الخاء، فهو مصدر بَخَصت عين الرجل إذا بَخَقْتَها.
وأخبرني أبو محمد الكراني، أخبرنا ابن شبيب, أخبرنا المنقري، أخبرنا الأصمعي قال: قيل لأعرابي كيف تأكل الرأس, قال: أفك لَحْيَيْه، وأَبْخَصُ عينيه، وأَعْفِصُ أُذُنَيْه، وأَسْحَى خدَّيه.
(3/147)

حديث رجاء بن حيوة
حديث رجاء: "أنه قال لرجل: يا فلان حدِّثنا ولا تحدِّثنا عن مُتَهَارتٍ ولا طَعَّان"
...
حديث رجاء بن حيوة
*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ رجاء: "أنه قال لرجل: يا فلان حدِّثنا ولا تحدِّثنا عن مُتَهَارتٍ ولا طَعَّان"1.
أخبرناه ابن الأعرابي، أخبرنا عباس الدوري، أخبرنا ابن أبي الأسود، أخبرنا الحسن بن عبد الرحمن بن العريان، عن ابن عون.
المُتَهَارِتُ: المتشادق المكثار، مأخوذ من هَرْت الشدق وهو سعته.
يقال: رجل أهرت وقوم هرت, قال ابن مقبل:
عاد الأذلة في دار وكان بها ... هُرْتُ الشقاشق ظَلَّامُون للجُزُرِ 2
شبه الخطباء من الرجال بالإبل الهائجة التي تنفخ في شقاشقها, وقال آخر في معناه:
تشادق حتى مال بالقول شِدْقُهُ ... وكل خطيب لا أبا لك أَشْدَقُ 3
والطَّعَان هو الذي يطعن على الأئمة ويولع بذكر مساوئهم.
قال الأصمعي: يقال طعنه بالرمح طعنًا وطعن فيه بلسانه طَعَنَانًا.
__________
1 الفائق: "هرت": 102/ 4, والنهاية: "هرت": 257/ 5.
2 الديوان: 81, والجمهرة: 153/ 1, والمقاييس: 469/ 3, وأمالي القالي: 101/ 2, والأساس: "ظلم، هرب", واللسان: "دور، ظلم".
3 البيان والتبيين: 121/ 1، 316، وقال الجاحظ: "قال الشاعر في عمرو بن سعيد الأشدق، ولم يذكر اسم الشاعر".
(3/148)

حديث ثابت البُنَاني
حديث ثابت أنه قال: "لم يترك عيسى بن مريم في الأرض إلا مِدْرعة صوف وقَفْشَينِ ومِخْذَفَة"
...
حديث ثابت البُنَاني
* وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ ثابت أنه قال: "لم يترك عيسى بن مريم في الأرض إلا مِدْرعة صوف وقَفْشَينِ ومِخْذَفَة"1.
حدثنيه ابن مالك، أخبرنا عمر بن حفص السدوسي، أخبرنا عاصم بن علي، أخبرنا سليمان بن المغيرة، عن ثابت.
تفسير القَفْشَين في الحديث أنهما خفان قصيران، وأراه فارسيًّا أصله كَفْشٌ فعُرِّب.
والمِخْذَفَة: المقلاع، والخَذْف: رميك بالحصا ونحوه, ويقال: وقع فلان بين خَاذِف، وحاذف, فالخَذْفُ: الرمي بالحجارة، والحَذْف بالعصا ونحوها.
__________
1 أخرجه عبد الرزاق في: مصنفه: 309/ 11, بلفظ: " ... مدرعة صوف, وخفي راع, وقرافة يقرف بها الطير" عن أبي العالية.
وفي المعرب: للجواليقي: 316: "أنه لا لم يخلف إلا قفشين ومخذفة".
(3/149)

حديث محمد بن مسلم بن شهاب الزهري
حديث الزهري أنه قال: "مضت السنة أنه لا يجوز شهادة خصم ولا ظَنِين ولا ذِي تَغِبَّةٍ في دينه"
...
حديث محمد بن مسلم بن شهاب الزهري
* وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الزهري أنه قال: "مضت السنة أنه لا يجوز شهادة خصم ولا ظَنِين ولا ذِي تَغِبَّةٍ في دينه"1.
حَدَّثَنِيهِ عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ مُحَمَّدٍ، أخبرنا ابن الجنيد، أخبرنا سويد، أخبرنا عبد الله، أخبرنا يحيى بن أيوب، حدثني عقيل، عن ابن شهاب.
تفسير ذي التَّغِبَّةِ في الحديث: أنه شاهد الزور، ومن استحل في دينه أن يشهد بالكذب، وأراه مأخوذًا من غَبَّ الشيء إذا تغير وفسد كاللحم ونحوه. "258" / وإنما وزنه تَفْعِلَة من غَبَّ كالتَّغِرَّة من غَرَّ والتَّعِلَّة من عَلَّ.
والظَّنِين: المتهم وهو فعيل بمعنى مفعول, يقال: ظننت بذلك وظننت زيدًا: أي اتهمته فهو مظنون وظنين.
__________
1 أخرجه البيهقي في: سننه: 202/ 10, مختصراً بدون قوله: "ولا ذي تغبة في دينه".
(3/150)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الزهري: "أن بَرِيدًا من بعض الملوك جاءه يسأل عن رجل معه ما مع المرأة والرجل، كيف يورث؟ قال: من حيث يخرج الماء الدافق، فقال في ذلك قائلهم:
ومهمة أعيا القضاة عياؤها ... تَذَرُ الفقيه يشكُّ شكَّ الجاهلِ
عجَّلْت قبل حَنِيْذِها بِشِوَائِهَا ... وقطعت مَحْرِدَهَا بحكم فاصلِ 2
__________
1 أخرجه ابن عساكر في: تاريخه في الجزء الحادي عشر لوحة "151", بلفظ: "تذر الحليم" بدل "تذر الفقيه" وبلفظ: "وأبنت مقطعها" بدل "وقطعت محردها" وأخرجه كذلك في لوحة "152" بلفظ: "تدع الفقيه", وبلفظ: "وضربت محردها", وعزا هذه الأبيات إلى فائد بن الأقرم البلوي.
والبيتان في اللسان والتاج: "عيا" دون عزو، والفائق: "عيا": 45/ 3, والنهاية: "عيا": 3/ 335, وقال ابن الأثير: "أراد أنك عجلت الفتوى فيها, ولم تستأن في الجواب, فشبهه برجل نزل به ضيف, فعجل قراه بما قطع له من كبد الذبيحة ولحمها, ولم يحبسه على الحنيذ والشواء, وتعجيل القري عندهم محمود, وصاحبه ممدوح".
(3/150)

أخبرناه محمد بن الحسين بن سعيد الزعفراني، أخبرنا ابن أبي خيثمة، أخبرنا أبي, وإبراهيم بن المنذر الحزامي قالا: أخبرنا معن بن عيسى القزاز، حدثنيه ابن أخي الزهري.
الحَنِيْذُ: ما يشوى من اللحم على الحجارة المحماة, ومنه قول الله: {جَاءَ بِعِجْلٍ حَنِيذٍ} 1.
وقوله قطعت مَحْرِدَهَا: أي اقتطعت من سنامها، والحِرْدُ: القطعة من السنام.
يقال: حَردت منه حَرْدًا: أي قطعت, وهذا مثل يريد أنه لم يعي بالجواب عن هذه المعضلة، ولم يَسْتَأنِ بالقول فيها، وشبهه برجل نزل به ضيف فنحر له جزورًا، وعجل قراه بما افتلذ له من كبدها واقتطع من سنامها، ولم يحبسه على الحنيذ والقديد والشواء, وهذا هو المحمود عندهم في تعجيل القرى والمحمود عليه أهله، فإذا لم يفعل ذلك وأخر قراه قيل: فلان عاتم القرى, يذمونه عليه.
__________
1 سورة هود: 69.ش
(3/151)

* وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الزهري: "أنه ذكر شأن الفيل, وأن قريشًا أَجْلَت عن الحرم, ولزمه عبد المطلب وقال: والله لا أخرج من حرم الله أبتغي العز في غيره، وقال:
لاهُمَّ إن المرء يَمْ ... نَعُ رحله فامنع حِلَالكْ
لا يَغْلِبنَّ صَلِيبُهُمْ ... ومحالهم عَدْوًا مِحَالَكْ
وأنه رأى في المنام, فقيل له: احفِر تُكْتَم بين الفَرْثِ والدَّمِ. قال: فحفرها في القرار ثم بَحَرَهَا حتى لا تُنْزَف"1.
أخبرناه محمد بن هاشم، أخبرنا الدَّبَرِيُّ، عَنْ عَبْدِ الرَّزَّاقِ، عَنْ معمر، عن الزهري.
قوله: فامنع حِلَالك: أي جيران بيتك، وسكان حَرَمِك.
يقال: قوم حِلَّة وحِلَال إذا كانوا متجاورين مقيمين، قال الشاعر:
أحيٌّ يبعثون العير تَجْرًا ... أحبُّ إليك, أم حَيٌّ حِلَالُ 2
والمِحَال: الكيد، ومنه قول الله تعالى: {وَهُوَ شَدِيدُ الْمِحَالِ} 3, وتُكْتَم: اسم من أسماء زمزم، ويشبه أن تكون إنما لقبت به؛ لأنها كانت مكتومة قد اندفنت بعد أيام جرهم حتى أظهرها عبد المطلب.
وقوله: بَحَرَهَا: أي شقها ووسعها؛ وإنما سمي البحر لاستبحاره واتساعه.
ومنه قولهم: تَبَحَّرَ الرجل في العلم, إذا توسع فيه.
__________
1 أخرجه عبد الرزاق في: مصنفه: 313/ 5 - 318, في حديث طويل, وفيه: "اللهم" بدل "لاهم" , و"رحالك" بدل "محالك", و"غدوا" بدل "عدوا", واحفر زمزم تكتم، وذكر ابن هشام في: السيرة: 50/ 1, هذه القصة مختصرة من طريق ابن إسحاق، وفي: تاريخ الكامل لابن الأثير: 179/ 1, والبيت الأول في اللسان والتاج: "حلل".
2 اللسان، التاج: "حلل" برواية: "أَقَوْمٌ" بدل "أحيٌّ".
3 سورة الرعد: 13.
(3/152)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الزهري أن سعد بن إبراهيم قال: "ما سَبَقْنَا ابن شهاب من العلم بشيء إلا أنا كنا نأتي المجلس, فَيَسْتَنْتِل, ويشُدُّ ثوبه على صدره, ويدَّعم على عَسْرَائِهِ ولا يبرح حتى يَسْأَلُ عما يريد"1.
يرويه عبد الله بن سعد الزهري، حدثنا يعقوب، عن أبيه، عن سعد.
"259" / قوله: يَسْتَنْتِل أي: يتقدم أمام القوم, يقال: نَتَل, واسْتَنْتَلَ، بمعنى تقدم، وبه سمي الرجل ناتلًا.
__________
1 أخرجه يعقوب في: تاريخه: 638/ 1, بلفظ: " ... ما سبقنا ابن شهاب من العلم إلا أنا كنا نأتي المجلس, فيستقبل, ويشد ثوبه عند صدره, ويسأل عما يريد, وكنا تمنعنا الحداثة، وأخرجه ابن عساكر في: تاريخه, في ترجمة الزهري, في الجزء الحادي عشر, لوحة "137", روايات كثيرة منها رواية بلفظ الخطابي.
والفائق: "نتل": 405/ 3, وجاء في الشرح: "العَسْرَاء: تأنيث الأعسر, يريد على يده العسراء, وأحسبه كان أعسر".
(3/153)

حَدِيثِ قتادة بن دعامة

حديث قتادة: "أنه كان إذا سمع الحديث يَخْتَطِفُهُ اختطافًا، وكان إذا سمع الحديث لم يحفظه، أخذه العويل والزَّوِيْل حتى يحفظه"
...

حديث قتادة بن دعامة
*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ قتادة: "أنه كان إذا سمع الحديث يَخْتَطِفُهُ اختطافًا، وكان إذا سمع الحديث لم يحفظه، أخذه العويل والزَّوِيْل حتى يحفظه"1.
حَدَّثَنَاهُ أَحْمَدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ مالك، أخبرنا عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَحْمَدَ بْنِ حنبل، أخبرنا أبي، أخبرنا عفان, أخبرنا إسماعيل بن إبراهيم، عَنْ رَوْحِ بْنِ الْقَاسِمِ، عَنْ مطر الوراق.
الزَّوِيل: الزَّمَاع والقلق، وهو أن لا يستقر على المكان، وأصله من زال الشيء عن مكانه يزول عنه زَوَالًا وزَوِيْلًا. قال ذو الرمة:
وبيضاء لا تنحاش مِنَّا وأمُّهَا ... إذا ما رأتنا زِيلَ منها زَوِيلُهَا 2
يريد بيضة النعامة، وزِيلَ بمعنى أُزِيلَ, يقال: أَزَلْتُهُ عن المكان وزُلْتُهُ لغتان, حكاهما الأصمعي.
قال بعضهم: ومن هذا قيل للشاب الخفيف [الحركات] 3 زَوْل،
__________
1 ذكره المزي في: تهذيب الكمال: 12, لوحة: "561 - أ" في ترجمة قتادة بطوله, بلفظ: "يحتفظه احتفاظاً", وكذلك في نسختي: "س، ط", وذكره الحافظ ابن حجر في: التهذيب: 353/ 8 مختصراً, والمثبت من: ح، والفائق: "زول": 136/ 2.
2 سبق في الجزء الثاني لوحة 178.
3 ساقطة من: ح.
(3/154)

وفتيان أزوال, وأنشد أبو عُمَر: أنشدنا أبو العباس ثعلب:
وقد أَقُوْدُ بالخروق الأَزْوَالْ ... ما منهم إلا ابن عَمٍّ أو خَالْ 1
والزَّوْل أيضًا: العجب، قال الكميت:
وقد صِرْتُ عَمًّا لها بالمشي ... ب, زَوْلًا لديها هو الأَزْوَلُ 2
__________
1 في اللسان، التاج: "زول":
لقد أروح بالكرام الأزوال ... معدِّيًا لذا لوث شملال
وعزي لكثير بن مزرد.
2 اللسان، التاج: "زول"، وشعر الكميت: 409/ 2.
(3/155)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ قتادة في قوم {خَرَجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ بَطَراً وَرِئَاءَ النَّاسِ} قال: "هم مشركو قريش يوم بدر خرجوا ولهم ارْتِعَاج وبغي وفخر"1.
يرويه عبد الوهاب بن عطاء، عن سعيد، عن قتادة.
الارْتِعَاج: أن يهال الشيء ويبرق, يقال: ارْتَعَجَ البرق, إذا تألق، ويقال ذلك في الكثرة أيضًا, يقال: ارتعج مال الرجل وولده، بمعنى كثر.
وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ قتادة أنه قال: "كان أهل الجاهلية
__________
1 أخرجه الطبري في: تفسيره: 17/ 10, عن يزيد, عن سعيد, عن قتادة, بدون كلمة "ارتعاج", وكذلك ذكره السيوطي في: الدر المنثور: 190/ 3, والآية في سورة الأنفال برقم 47.
والفائق: "رعج": 67/ 2, وجاء في الشرح: "ارتعج وارتعد وارتعش وارتعص أخوات، يقال: ارتعج البرق إذا تتابع لمعانه واضطرابه، والمعنى: ما كانوا عليه من الاهتزاز بطرًا وأشرًا، أو أريد وميض أسلحتهم, أو تهلل وجوههم وإشراق ألوانهم, أو تموُّجهم كثرة عدد، من قولهم: ارتعج الوادي، وارتعج مال فلان، قال ابن هرمة:
غذوت لها تِلَاد الحب حتى ... نما في الصدر وارتعج ارتعاجا"
(3/155)

لا يورثون الصبي، يجعلون الميراث لذوي الأسنان, يقولون: ما شأن هذا الصَّدِيغ الذي لا يَحْتَرِفُ ولا ينفع نجعل له نصيبًا من الميراث"1.
يَرْوِيهِ يُونُسُ، عَنْ شَيْبَانَ، عَنْ قتادة.
الصَّدِيغ: الصبي الذي أتى له من وقت الولادة سبعة أيام؛ وسمي صديغا لأنه إنما يشتد صُدغُهُ إلى تمام سبعة أيام 2.
قال الأحمر: الصَّدِيغ: الضعيف, يقال: ما يَصْدَغُ نملة من ضعفه: أي ما يقتل, قال رؤبة:
إذا البلايا انْتَبْنَهُ لم يَصْدُغِ 3 ... أي لم يدفع عن نفسه.
__________
1 الفائق: "صدغ": 291/ 2, والنهاية: "صدغ": 17/ 3.
2 جاء في الفائق بعد ذلك: "وهو من لحاظ العين إلى شحمة الأذن".
3 اللسان: "صدغ", الديوان: 98.
(3/156)

* وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ قتادة في شهادة الأخ قال: "إذا كان معه شَطِيرٌ جازت شَهَادَتُهُ"1.
حدثنيه عبد العزيز، أخبرنا ابن الجنيد، أخبرنا سُوَيْدٌ، أنا ابْنُ الْمُبَارَكِ، عَنِ معمر، عن قتادة.
الشَّطِير: الغريب؛ وسمي شطيرًا لبعده عن أهله, يقال: مكان شطير: أي بعيد، يريد إذا كان معه أجنبي جازت شهادته.
__________
1 الفائق: "شطر": 246/ 2, والنهاية: "شطر": 474/ 2.
(3/156)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ قتادة في اليتيم، تكون له الماشية قال: "يقوم وَلِيُّهُ على صلاحها وعلاجها ويصيب من "260" / جززها ورِسْلِهَا وعوارضها"1.
يَرْوِيهِ يُونُسُ، عَنْ شَيْبَانَ، عَنْ قتادة.
الجَزَزُ من الصوف: ما لم يستعمل بعدما جز, يقال: صوف جَزَزٌ.
والرِّسْلُ: اللبن، والعَوَارِض من الإبل والغنم: ما عرض له داء فذكي خوفًا من التلف، والعرب تُعَيَّرُ بأكله، فتقول: بنو فلان يأكلون العوارض، يريد أن للولي أن ينتفع من مال اليتيم بما كان هذا سبيله، ويرتفق به من غير أن ينهك أصول المال.
__________
1 أخرجه الطبري في: تفسيره: 259/ 4, بلفظ: "جذاذها" بدل "جززها", وذكره السيوطي في: الدر المنثور: 122/ 2 بلفظ: "جزازها" بدل "جززها".
(3/157)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ قتادة في قوله: {وَالرَّكْبُ أَسْفَلَ مِنْكُمْ} 1, قال: "أبو سفيان انْجَذَم بالعير فانطلق في ركب نحو البحر"2.
يرويه: عبد الوهاب بن عطاء، عن سعيد، عن قتادة.
قوله: انْجَذَمَ: أي انقطع بها, فمال عن الجادة نحو البحر. يُقَالُ: جذمت الشيء فانجذم, قَالَ عدي بن زيد:
فهو كالدلو بكف المستقي ... خذلَتْ منه العراقي وانْجَذَمْ 3
__________
1 سورة الأنفال: 42.
2 أخرجه الطبرى في: تفسيره: 10/ 10, بلفظ: " ... يعني أبا سفيان انحدر بالعير على حوزته حتى قدم بها مكة", وهو في الفائق: "جذم": 201/ 1.
3 الديوان: 75, وشعراء النصرانية: 444/ 2.
(3/157)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ قتادة أنه قال: "كان بنو إسرائيل يتيهون في الأرض أربعين سنة إنما يشربون ما لَاطُوا"1.
يَرْوِيهِ يُونُسُ، عَنْ شَيْبَانَ، عَنْ قتادة.
يقال: لَاطَ الرجل حوضه إذا مدره بالطين، وقصصه من الجص، وجيره من الجيار، وهو الصاروج؛ وإنما يفعل ذلك لئلا يسيب الماء من خصاص الحجارة, يريد أنهم لم يصيبوا ماء سيحًا، إنما كانوا ينزحونه من الآبار, فيقرونه في الحياض.
__________
1 أخرجه الطبري في: تفسيره: 183/ 6, عن سعيد, عن قتادة بلفظ: " ... وكانوا لا يقدرون على ذلك, إنما يتبعون الأطواء أربعين سنة"، وذكره السيوطي في: الدر المنثور: 271/ 2, بلفظ: " ... إنما يشربون ماء لاطواء" تحريف, وعزاه لعبد بن حميد, وفي الفائق: "لوط": 335/ 3.
(3/158)

* وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ قتادة "أنه ذكر أصحاب الأيكة, فقال: كانوا أصحاب شجر مُتَكَاوِسٍ"1.
يروى بالإسناد الأول.
قال أبو عمرو الشيباني: المُتَكَاوِسَة: الرَّوْضَة، ذكره أَبو عُمَر، عن أبي العباس ثعلب، عَنْ عمرو بن أبي عمرو، عن أبيه.
ووجدته في بعض النسخ المسموعة: مُتَكَادِس بالدال، يريد أنهم أصحاب زرع وتكديس للطعام، أو يكون أراد الشجر الكثير الملتف يكدس بعضه فوق بعض.
__________
1 أخرجه الطبري في: تفسيره: 48/ 14, وذكره السيوطي في: الدر المنثور: 104/ 4, بلفظ: "متكاوش" تصحيف. والفائق: "كوس": 287/ 3, وجاء في الشرح: متكاوس: أي ملتف, من تكاوس لحم الغلام إذا تراكب.
(3/158)

حَدِيثِ رَبِيعَةَ بْنِ أَبِي عَبْدِ الرَّحْمَنِ
حديث ربيعة: "أنه قال في الرجل يعتق الشِّقْصَ من العبد: إنه يكون على المُعْتِق قيمة .... "
...
حديث رَبِيعَةَ بْنِ أَبِي عَبْدِ الرَّحْمَنِ
*قَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ ربيعة: "أنه قال في الرجل يعتق الشِّقْصَ من العبد: إنه يكون على المُعْتِق قيمة أَنْصِباء شركائه، يُشحَطُ الثمن، ثم يُعتَق كله"1.
حدثنيه الحسن بن صالح، أخبرنا ابن المنذر، قال: رواه عَبْدِ اللَّهِ بْنِ صَالَحٍ، عَنْ الليث، عنه.
قوله: يُشحَط، معناه: يبلغ به أقصى القيمة ويرفع إلى أعلاها.
وأصل الشَّحْطِ البعد, يقال: شَحَطَتْ دَارُهُ: أي بعدت, وشحط فلان السوم, أذا أبعد فيه.
وقال ابن المنذر أَوْ غَيْرُهُ مِنْ رُوَاةِ هَذَا الخبر: يُشْحَطُ معناه يُجْمَعُ.
قال أبو سليمان: وقد يخرج ما قاله هذا القائل إذا جعلته من قولك: شَحطْت الإناء إذا ملأته.
قال الفراء: يقال: شحطت الإناء وشمطته بمعنى ملأته.
[وفيه حجة لمن لم ير العتق إلا بعد أداء الثمن, وهو أحد قولي الشافعي] 2.
__________
1 الفائق: "شحط": 226/ 2, والنهاية: "شحط": 449/ 2, وفي القاموس: "شقص": الشِّقْص: السهم والنصيب.
2 ساقط من: ط.
(3/159)

*وَقَال أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حديث ربيعة: "أنه قال: أدركت أبناء أَصْحَابِ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلم يدَّهِنُونَ الرِّطَاء"1.
حَدَّثَنِيهِ عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ مُحَمَّدٍ، أخبرنا إسحاق بن إبراهيم، أخبرنا سُوَيْدٌ، أنا ابْنُ الْمُبَارَكِ، عَنِ إبراهيم بن سعد، عَنْ رَجُلٍ مِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ سَمَّاه، عن ربيعة.
قوله: الرِّطَاء، هكذا قال الراوي, "261" / وحكى عن بعضهم أنه قال: هو الدُّهن يُضرَبُ بالماء 2.
قال أبو سليمان: وأنا أحسبه الرِّطَال من تَرْطِيل الشَّعَر، وهو تليين الشَّعَر بالدُّهْن, ومن ذلك قولهم: رجل رَطْل، إذا كان في لين وتوضيع، فأسقط بعض الرواة اللام، والله أعلم.
__________
1 أخرجه ابن معين في: تاريخه: 33/ 3, بلفظ: "كان أصحاب رسول اللَّه صَلَّى الله عليه وسلم يدهنون الرطاء"، وقال يحيى: الرطاء: الدهن الكثير, ولم ينسبه إلى ربيعة.
وانظر الفائق: "رطأ": 65/ 2: والنهاية: "رطأ": 232/ 2.
2 في الفائق: "رطأ": 65/ 2: هو الدهن بالماء؛ كأنه سمى بذلك لأن الدهن يعلو الماء ويركبه، من قولك: رطأت القوم, إذا ركبتهم بما لا يحبون، ورطأت المرأة, إذا تغشيتها.
(3/160)

حَدِيثِ عبد الملك بن عمير

حديث عبد الملك قال: "تفاخر سبعة نفر: مُضَرِي، وأَزْدِي، ومَدَنِي، وشَامِي، وهَجَرِي، وبَكْرِي، وطَائِفِي".
...

حديث عبد الملك بن عمير
*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ عبد الملك قال: "تفاخر سبعة نفر: مُضَرِي، وأَزْدِي، ومَدَنِي، وشَامِي، وهَجَرِي، وبَكْرِي، وطَائِفِي".
فقال المُضري: هاتوا كجَزُور سَنِمَة في غداة شَبِمَة، في قدور رَذِمَة بمواسي 1 خَذِمَة، معبوطة نفسها غير ضَمِنَة 2.
وقال الأزدي: والله لقُرصٌ بُرِّيٌّ بأبطحَ قُرِّيٌّ بلبن قُشْرِيٍّ سمنٍ وعسلٍ أطيب من هذا.
وقال الشامي: والله لخُبْزَةٌ أَنْبِخَانِيَّة 3 بخلٍّ وزَيْتٍ تنال من أدناها فيَضْرُط أقصاها نتخطى إليها تَخَطِّيَ بنات المخاض الجُرْف أطيب من هذا.
وقال المدني: والله لَفُطْسٌ خُنْسٌ بِزُبْدٍ جُمْس يغيب فيها الضِّرْس أطيب من هذا.
وقال الطائفي: والله لَعِنَبٌ قَطِيف بوادي ثقيف أصابه الخريف أطيب من هذا.
وقال الهجري: والله لَتَعْضُوضٌ كأنه أَخْفَاقُ الرِّبَاع أطيب من هذا.
__________
1 ح: "بمواسٍ خَذِمة".
2 كلام المضري هذا ذكره الجاحظ في: البيان والتبيين: 286/ 1، 299, ونسبه إلى أعرابى سأله عنه عبد الملك بن مروان: ما أطيب الطعام؟.
3 ح: "لخبزة أنبجانية".
(3/161)

وقال البكري: والله لَقَارِصٌ قُمَارِصٌ يقطر منه البول قطرة قطرة أطيب من هذا 1.
أَخْبَرَنَاهُ أَبُو رَجَاءٍ الْغَنَوِيُّ، نا أبي, عن إسحاق بن راهويه، نا سُلَيْمَانُ بْنُ حَرْبٍ، عَنْ أَبِي عَوَانَةَ، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بن عمير.
وحدثنيه الأزهري، نا المنذري, نا محمد بن بشر بن مطر، نا خالد بن خداش، عَنْ أَبِي عَوَانَةَ، عَنْ عَبْدِ الملك بن عمير، وذكر القصة, فقال: لبن عُشَرِيّ مكان قُشَرِيّ.
الجزور السَّنِمَة: هي العظيمة السنام, يقال: بعير سَنِم, قال الشاعر:
تشقى به كل مرباع مودَّعَةٍ ... عرفاء يشتو عليها تامك سَنِمُ
والغداة الشَّبِمَة، هي الباردة, يقال: ماء شبم: أي بارد.
والرَّذِمَة: الممتلئة التي تسيل, يقال: رَذِمَ رَذما: أي سال. قال الشاعر:
ترى الأرامل والهُلَّاك تتبعه ... يستن منه عليهم وابل رَذِمُ 2
وقال لي أَبُو عُمَر: إنما هي قدور هزمة، من هزيم القدر، وهو صوتها عند الغليان.
قال: وليس الرَّذِمُ من صفة القدر، وإنما يقال: جفان رَذِمَة. قال: وكذلك الرواية عندي.
__________
1 الفائق: "سنم": 204/ 2, والنهاية: "شبم": 442/ 2, و"قرص": 40/ 4, و"عبط": 172/ 3, و"فطس": 458/ 3.
2 اللسان، التاج: "هلك", وعزي لزياد بن منقذ.
(3/162)

وَأَخْبَرَنِي أَبُو رجاء الغنوي، أنا أبو العبّاس ثَعْلَب, قَالَ: يُقال: أتانا بجفان رُذُم ورَذَمٍ, أي مملوءة تسيل، ولا يقال: رِذَم.
والمواسي الخَذِمَة، هي القاطعة, يقال: خَذَمْت اللحم، إذا قطعته, قال شقران مولى قضاعة:
جفاة المحزِّ لا يصيبون مفصلًا ... ولا يَأكُلُون اللّحْمَ إلا تَخَذُّمَا 1
يريد أنهم لا يتعمدون في القطع إصابة المفاصل؛ لأن ذلك فعل من يبقي على اللحم، إنما يجزون من عرضه، والمعبوطة: التي نحرت وهي شابة صحيحة للحمها، لا لعارض بها من داء وكسر ونحوه, يقال: اعتبط فلان بكرته، إذا نحرها شابة من غير علة.
ويقال: للرجل إذا احتضر شابًا، مات عَبْطَة, قَالَ أُميَّةُ بنُ أَبِي الصَّلت:
مَنْ لَمْ يَمُتْ عَبْطَةً يَمُتْ هرَمًا ... لِلموتِ كأسٌ فالمرءُ ذائِقُها 2
"262" / والضَّمِنَة: ذات الضمانة، وهي المرض والزمانة. يقال: رجل ضَمِن, وقوم ضَمْنَى.
والعرب تذم على أكل لحوم ذوات الأدواء.
__________
1 البيان والتبيين: 309/ 3, وعزي لثروان أو ابن ثروان مولى لبني عذرة، يقول: هم سادة نشؤوا على السيادة, وعودوا أن يكونوا مخدومين لا خادمين, فليس لهم بصر بجزر الإبل وتفصيل أعضائها، وإذا أكلوا على موائدهم لا يتناولونه إلا قطعًا بالسكاكين لا نهشًا بالأسنان، والبيت في شرح الحماسة للمرزوقي حماسية "697": 1602/ 4, وعزي لشقران مولى سلامان.
2 شعراء النصرانية: 235/ 2, برواية: "من لم يمت عَبَطًا" وقبله:
يوشك من فر من منيته ... في بعض غراته يوافقها
وسبق في الجزء الأول، لوحة 165.
(3/163)

وتقول: بنو فلان يأكلون العوارض، وهي التي قد عرض لها داء, فنحرت من أجله.
وقول: بأَبْطَحَ قُرِّيٍّ. قال المنذري: سئل شمر عن هذا، فقال: لا أعرفه إلا أن يكون من القُرِّ.
وقوله: بلبن قُشْرِيّ، هكذا قال الغنوي، ولا أعرف له معنى إلا أن يكون منسوبًا إلى القشرة، وهي قطرة شديدة تقشر الحصا عن متن الأرض.
يريد لبنًا أدره المرعى الذي ينبته هذا المطر، أو يكون أراد اللبن الذي فوقه قشر من الرغوة.
فأما العُشَرِيُّ: فإنه منسوب إلى العُشَر، وهو شجر، يريد لبن إبل ترعى العُشَر أو يكون منسوبًا إلى العِشَار وهي الإبل, قال الأصمعي: إذا بلغت الناقة في حملها عشرة أشهر فهي عَشْرَاء، ثم لا يزال كذلك اسمها حتى تضع، بعدما تضع أيضًا لا يزايلها، وجمعها عِشَار.
وقوله: خبزة أَنْبِخَانِيَّة: أي لينة هشة, ويقال: عجين أَنْبِخَان: أي مختمر, وقد نَبَخَ العجين يَنْبَخُ.
وأخبرني أبو عمر، عن أبي العباس ثعلب قال: يقال عجين أنبِخَان: إذا كان مسترخيًا, قال: ومثله عجين وَرِيخ.
قال أبو زيد: يقال أَوْرَخْتُ العجين وأمرخْتُهُ وأَرْخَفْتُهُ، إذا أكثرت ماءه حتى يسترخي.
وقال أبو مالك: ثريد أَنْبِخَانِي: إذا كان فيه لين وانتفاخ.
(3/164)

وأخبرني الأزهري، أنا المنذري، عن شمر قال: قال الأصمعي: سألت أعرابِيًّا, فقلت: لا أحسب لك بصرًا بالطعام, قال: لأنا أعلم الناس به, قال: قلت: صِفْ, قال: ثَرِيد أَنْبِخَاني يصب عليه قِدْرُ آراب رَمْصَاء من السمن، رَمْكَاء من الفلفل ذلت قُوَب من الكمأة وجُدَر من الحمص.
قال: قلت: كيف أكلك؟ قال: أصدَعُ بِهاتين وأسند بهذه، يعني الإبهام, وأجمع ما يشذ بهذه, يعني البنصر، وآكل منها أكل ولي السوء في مال اليتيم.
قال شمر: آراب: أعضاء اللحم, ورَمْصَاء: من الرَّمَص الذي يسيل من العين, ورَمْكَاء: من الأَرْمَك, وهو أن يُضَرَب إلى السواد, والقُوَبُ: نُتُوٌّ وغلظ, وجُدَرٌ من الجُدَرِيِّ.
وقول المدني: لَفُطْس خُنْس، يريد تمر المدينة، وذلك أن تمورها صغار الحب لاطئة الأقماع، فلذلك جعلها فُطْسًا. والفُطْسُ: جمع الأفطس، وهو القصير الأنف العريضة. والخُنْسُ: جمع الأخنس، وهو الذي قد انْخَنَسَ أنفه ولذلك قيل للظباء: الخُنْسُ.
والجُمْسُ إن جعلته من نعت الزبد كان معناه الجامد.
يقال: جَمَس الماء والسمن: إذا جمد, وإن جعلته من نعت التمر كان معناه العَلَكُ الصلب, والجُمسُ أيضًا: من الرطب مالم يستحكم نضجه.
قال الأصمعي: البسر إذا بدت فيها نقطة من الإرطاب قيل: قد وكَّت، وهي بسرة مُوَكَّتَة، فإذا دخلها كلها الإرطاب وهو صلبة لم تنهضم بعد, فهي جَمِيْسَة، وجمعها جُمْسٌ.
(3/165)

والتَّعْضُوضُ: ضرب من التمر, قال الراجز يصف نخلًا:
أَسْوَدُ كالليل تَدَجَّى أخضرُهْ ... مخالط تَعْضُوضُه وعُمُرُهْ 1
والعُمُر: نخل السكر, والرِّبَاع: الفُصْلَان، واحدها رُبَع. والقارص من اللبن: "263" / ما بدت فيه الحموضة. وقُمَارِصٌ: إتباع وإشباع, والميم زائدة.
__________
1 اللسان، التاج: "عضض", برواية: "تدجى أخضره", ولم يعز.
(3/166)

حديث عبد الملك بن مروان
حديث عبد الملك: "أنه قال لعمرو بن حريث: أي الطعام أكلته أحب إليك؟ .... "
...
حديث عَبْد الملك بن مروان
*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ عَبْدِ الملك: "أنه قال لعمرو بن حريث: أي الطعام أكلته أحب إليك؟ قال: عناق قد أجيد تمليحها, وأحكم نُضْجُهَا, قال: ما صنعت شيئًا, أين أنت عن عُمْرُوس راضع قد أجيد سَمْطُهُ وأُحكم نُضْجُهُ، اختلجت إليك رِجْلُهُ فأتبعتها يده، يَجْرِي بِشَرِيجَيْن من لبن وسمن"1.
يرويه: محمد بن زكرياء الغلابي، أخبرنا مُحَمَّدَ بْنَ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ القاسم، حدثني أبي, عن هشام بن سليمان المخزومي.
قوله: قد أجيد تمليحها: أي سمطها, يقال: مَلَّحت الشاة إذا سمطتها.
ومنه قول الحسن، وذكرت له النُّورَة فقال: "تريدون أن يكون جلدي كجلد الشاة المملوحة"2.
والعُمْرُوسُ: الحمل, وهو الإِمَّرُ والبَذَج, قال الشاعر:
قدْ هَلَكتْ جَارَتُنا من الهَمَجْ ... وإن تَجُعْ تأكُلْ عَتُودًا أوْ بَذَجْ 3
__________
1 الفائق: "ملح": 387/ 3, والنهاية: "ملح": 355/ 4.
2 الفائق: "ملح": 387/ 3, والنهاية: "ملح": 355/ 4.
3 اللسان، التاج: "بذج", وعزي لأبي محرز المحاربي, واسمه عبيد، وقال ابن خالويه: الهمج هنا الجوع.
(3/167)

وهو البَرقُ أيضًا، فارسي معرب، ويجمع على البِذْجَان. والبِرْقَان: مكسورة الباء، والحَمَل على الحُمْلَان مضمومة الحاء.
فأما ما كان فيه أحد حروف العلة فجمعه على الكسر لا غير, كقولك: أَخٌ وإِخْوان وأَمَةٌ وإِمْوان.
والعَتُود: من أولاد المعز: ما رعى وقوي، ويجمع على العِتْدَان.
والسَّمْطُ: أن ينزع شعره وينتف عن الجلد, والخمط: أن ينزع الجلد عن اللحم.
والعناق: الأنثى من أولاد المعز، واسم الحمل في الغالب إنما يقع على ذكران أولاد الضأن, فأما الإناث من أولاد الضأن فهي الرُّخَال، واحدها رِخْل.
وجاء فُعَال جمعًا في أحرف يسيرة منها توءم وتُؤَام. وفرير وهو ولد البقرة، وفُرَار، وشاة رُبَّى وغنم رُبَاب.
وقوله: تجري بِشَرِيجَيْن: أي بِمِثْلَيْن من لبن وسمن, وشَرجُ كل شيء وشَرِيْجُهُ: مثله ونظيره.
(3/168)

حديث سليمان بن عبد الملك
حديث سليمان: "أنه قال عند موته: .... "
...
حديث سليمان بن عبد الملك
*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ سليمان: "أنه قال عند موته:
إن بنيَّ صِبيةٌ صَيْفِيُّون ... أفلحَ من كان له رِبْعِيُّونْ 1
حدثنيه محمد بن الحسين، أخبرنا محمود بن الصباح المازني، أخبرنا حبش بن موسى، أخبرنا المدائني, أخبرنا ابن أبي الزناد، عن أبيه: أن سليمان قاله عند موته.
قال الأصمعي: يقال أَرْبَعَ الرجل إِرْبَاعًا: إذا وُلِد له في حداثته، وولده رِبْعِيُّون, وأَصَافَ: إذا ولد له بعد ما كَبَر، وولده صَيْفِيُّون.
قال غيره: أصل هذا في نتاج الإبل؛ وذلك أن أول النتاج إنما يكون في الربيع, ويقال للناقة التي تنتج في ذلك الوقت: المِرْبَاع, ولولدها: الرُّبَع.
ويقال: لما ينتج في آخر وقت النتاج الهُبَع, يقال: "ما له رُبَع ولا
__________
1 ذكره ابن كثير في: البداية والنهاية: 180/ 9، والفائق: "صيف": 324/ 2, وجاء في الشرح: أي وُلِدوا على الكبر من صيفية النتاج، والربعيون: الذين وُلِدوا له في حداثته من ربعية النتاج، وإنما قال ذلك؛ لأنه لم يكن في أبنائه من يقلده العهد بعده, وجاء في النهاية: "صيف": 68/ 3, والرجز في اللسان والتاج: "صيف", وعزي لأكثم بن صيفي، وقيل لسعد بن مالك بن ضبيعة.
(3/169)

هبع"، وإنما سمي هبعًا؛ لأن الرُّبَع أسن منه, فيمشي مع أمهاته ولا يلحقهن الهبع إلا باجتهاد ومشقة, فيستعين بعنقه في المشي.
يقال: هَبَعَ الرجل يهبَع: إذا مد عنقه، فشبه سليمان أولاده بذلك: يريد أنه ليس له أولاد كبار فيستخلفهم، ثم إنه استخلف عمر بن عبد العزيز, فكان الناس يقولون: فتح بخير وختم بخير 1، وذلك أنه أحسن بعد الوليد السيرة ورد المظالم، فلما أظله الموت جعل الأمر إلى عمر, فختم أمره بخير.
__________
1 هذا القول لمحمد بن سيرين, ذكره ابن كثير في: البداية والنهاية: 179/ 9.
(3/170)

حديث عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ الأشعث
حديث عبد الرحمن: "أنه كتب إلى الحجاح: سأحملك على صَعْبِ حَدْبَاءَ حِدْبَارٍ يَنِجُّ ظَهرُها"
...
حديث عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ الأشعث
* "264" / وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ عبد الرحمن: "أنه كتب إلى الحجاح: سأحملك على صَعْبِ حَدْبَاءَ حِدْبَارٍ يَنِجُّ ظَهرُها"1.
حدثنيه محمد بن علي، أخبرنا ابن دريد، عن أبي حاتم، عن أبي عبيدة.
يقال: ناقة حِدْبَارٌ وحِدْبِيرٌ؛ وهي التي بدا عظم ظهرها ونشزت حراقفها من الهزال, قال الكميت:
ردَّهُن الهزال حُدْبًا حَدَابِي ... رَ, وطيُّ الإِكَام بعد الإِكَامِ 2
وقوله: يَنِجُّ ظهرها: أي يسيل قيحًا, يقال: نَجَّتِ القَرحَة تَِجُّ نَجًّا, وأنشد الأصمعي:
فإن تك قرحة خبثت ونَجَّتْ ... فإن الله يشفي من يشاءُ 3
__________
1 الفائق: "حدبر": 269, والنهاية: "حدبر": 350/ 1.
2 البيت في الفائق: "حدبر": 269/ 1, وجاء في: ضرب ذلك مثلًا للأمر الصعب والخطة الشديدة.
3 في اللسان: "نجج", وعزي للقطران, وأورده الجوهري منسوبًا لجرير, ونبَّه عليه ابن بري في: أماليه, أنه للقطران, كما ذكره ابن سيده.
وهو في: التكملة للصاغاني: 499/ 1, وجاء فيها: ليس البيت لجرير, وإنما هو للقطران، وأنشده أبو عبيد له في المصنف على الصحة.
(3/171)

حديث الحجاح بن يوسف
حديث الحجاح: "أن خُنْفُسَاءَةً مرت به فقال: قاتل الله أقومًا يزعمون أن هذه من خلق الله ..... "
...
حديث الحجاح بن يوسف
* قَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الحجاح: "أن خُنْفُسَاءَةً مرت به فقال: قاتل الله أقومًا يزعمون أن هذه من خلق الله, فقيل: فمِمَّ هي؟ قال: من وَذَحِ إبليس"1.
أَخْبَرَنَاهُ إِبْرَاهِيمُ بْنُ عَبْدِ الرَّحِيمِ العنبري، أخبرنا مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى بْنُ السَّكَنِ، أخبرنا ابن عائشة، عن سعيد بن عامر، عن عوف.
الوَذَحُ: ما يتعلق بألية الشاة من ثلطها, قال الأصمعي: وَذِحَت الغنم توذح وذحًا, قال الأعشى:
فترى الأعداء حولى شُزَّبًا ... خاضعي الأعناق أمثال الوَذَحْ 2
قال أبو عبيدة: والمَذَحُ مثله، والعَبَكَة: الوذحة أيضًا, قال: ومن أمثال العرب: "ما أُبَاليه عَبَكَةً"3.
وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الحجاح: "أنه سأل الشعبي عن المخمسة: وهي مسألة من الفرائض اختلف فيها خمسة مِنْ أَصْحَابِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى الله عليه وسلم: علي، وعثمان، وَابْنُ مَسْعُودٍ، وَزَيْدُ بْنُ ثَابِتٍ، وابن
__________
1 الفائق: "وذح": 53/ 4، والنهاية: "وذح": 170/ 5.
2 اللسان: "وذح", برواية: "حولي شزرًا", وكذلك في الديوان: 42.
3 جمهرة الأمثال: 262/ 2, مجمع الأمثال: 284/ 2، المستقصى: 309/ 2, وفي اللسان: "عبك" يقال ذلك للشيء الهين.
(3/172)

عباس, وهي أُمٌّ وأُختٌ وجَدٌّذ, ثم قال له: فما قال فيها ابن عباس إن كان لمِثْقبًا"1.
أخبرناه ابن الأعرابي، أخبرنا عباس الترقُّفِي، أخبرنا سليمان بن أحمد الواسطي، أخبرنا أبو مسهر عبد الأعلى بن مسهر الدمشقي، أخبرنا عيسى بن يونس، أخبرنا عباد بن موسى, عن الشعبي.
قال ابن الأعرابي: المِثقَبُ: الرجل العالم الفطن, قال: ومثله العِمِّيْتُ, قال: وأنشدني أبو المكارم:
ولا تَبَغَّ الدهر ما كُفِيتَا ... ولا تُمَارِ الفَطِنَ العِمِّيتَا 2
__________
1 ذكره الهيثمى في: مجمعه: 228/ 47 - 229, في حديث طويل بلفظ "لمتقنًا" بدل "لمثقبًا", وعزاه للبزار, وأخرجه البيهقي في: سننه: 252/ 6, عن عيسى بن يونس بلفظ "لمثقبا" وبلفظ "لمنقبا", والعقد الفريد: 32/ 5 - 33 بلفظ "لمنقبًا"، ولعل هذا كله تحريف من "لمثقبا", وانظر النهاية: "ثقب": 216/ 1، ومادة: "خمس": 79/ 2.
2 اللسان، التاج: "عمت", برواية: "العَمِيت", ككريم, ولم يعز.
(3/173)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الحجاج أنه قال في خطبة له: "يوشك أن تُدال الأرض منا فلنسكنن بطنها، كما علونا ظهرها، ولتأكلن من لحومنا، كما أكلنا من ثمارها, ولتشربن من دمائنا، كما شربنا من مائها، ثم لتوجدن جُرزًا، ثم ما هو إلا قول الله: {وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَإِذَا هُمْ مِنَ الْأَجْدَاثِ إِلَى رَبِّهِمْ يَنْسِلُونَ} 1.
__________
1 في تهذيب تاريخ ابن عساكر: 63/ 4, باختلاف يسير, وفي العقد الفريد: 123/ 4 و 47/ 5, بلفظه, وذكره ابن كثير في: البداية والنهاية: 123/ 9, بألفاظ متقاربة، والحديث في: الفائق: 446/ 1، وجاء في الشرح: قال المبرد: أرض جرز، وأرضون أجراز، إذا كانت لا تنبت شيئًا، وتقدير ذلك أنها كلها تأكل نبتها, فلا تبقى منه شيئًا، من الجرز، وهو الاستئصال، هو ضمير الشأن، أي ما الشأن إلا قول الله تعالى والآية في سورة يس الآية: 51.
(3/173)

أخبرناه ابن شابورة، أخبرنا علي بن عبد العزيز، أخبرنا الحسين بن محمد، عن أبي عدنان، أخبرني إبراهيم بن داجة، أخبرني زائدة بن قدامة العبدي.
قوله: تُدال من الدولة: أي تكون لها الدولة علينا إذا متنا, فتأكل أجسادنا وتبليها، شبهها بالعدو يظفر بالإنسان، فينال منه تِرتَه، ويدرك ثأره.
والجُرُزُ: الأرض التي قد جُزِر ما عليها: أي أكل ورعي, فبقيت صعيدًا لا نبات فيها ولا شيء عليها, قال الله تعالى: {وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيداً جُرُزاً} 1.
يقال: جُرِزَت الأرض، وجَرَزَهَا الجراد يجرزها جَرْزًا إذا لحسها.
__________
1 سورة الكهف: 8.
(3/174)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الحجاج: "أنه قال لأعرابي من الأزد: كيف بصرك بالزرع؟ قال: إني "265" / لأعلم الناس به, قال: صفه لنا, قال: الذي غلظت قصبته, وعرضت ورقته, والتف نبته, وعظمت سُنبُلَتُهُ.
قال: إنى أراك بالزرع بصيرًا, قال: إني طالما عَاجَيْتُهُ وعَاجَانِي"1.
أخبرناه ابن الأعرابي، أخبرنا محمد بن زكريا الغلابي، أخبرنا عبد لله بن الضحاك، أخبرنا الهيثم بن عدي، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن عياش، عن أبيه.
قوله: عاجيته, أي عالجته وأصلحته, وأصل المُعَاجَاة أن تكون المرأة بَكِيَّةً ليس لها لبن يقيم ولدها, فتعلله بالشيء ساعة، بعد ساعة والاسم منه العُجْوَة.
__________
1 الفائق: "عجى": 398/ 2.
(3/174)

يقال: عَجَوْتُهُ وعَجَيْتُهُ لغتان, والصبي عَجِيٌّ والأنثى عَجِيَّةٌ، وكذلك هذا في البهائم, قال الشاعر:
عداني أن أزورك إن بَهْمِي ... عَجَايَا كلُّها إلا قليلا 1
__________
1 اللسان، التاج: "عجا", دون عزو.
(3/175)

* قَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الحجاج أنه قال لطباخه: "اتخذ لنا عَبْرَبِيَّةً وأَكْثِرْ فَيْجَنَهَا"1.
سمعت أبا عمر يذكره, عن أبي العبَّاس ثَعلَب، عن ابن الأعرابي.
وقال مرة أخرى: وأكثر دَوْفَصَهَا, قال: والعَبْرَبُ: السُّمَّاق, والفَيْجَن: السَّذَاب, والدَّوْفَصُ: نوع 2 من البصل.
__________
1 الفائق: "عبرب": 288/ 2, والنهاية: "عبرب": 171/ 3.
2 ط: "ضرب من البصل", وفي القاموس: "دفص": سُمِّي البصل دَوْفَصًا؛ لملاسته.
(3/175)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الحجاج أنه دخل عليه سيابة 1 بن عاصم السلمي فقال: "من أي البلدان أنت؟ قال: من حوران, قال: هل كان وراءك من غَيْثٍ؟ قال: نعم, أصلح الله الأمير, قال: انعت لنا كيف كان المطر وتبشيره؟ قال: أصابتني سحابة بحوران فوقع قطر كبار وقطر صغار، فكان الصغار لَحْمَة للكبار, ووقع بسيطًا متداركًا، وهو السَّحُّ الذي سمعتَ به، فَوَادٍ سَائِل, وواد نَادِحٌ، وأرض مقبلة، وأرض مدبرة، وأصابتني سحابة بالقريتين، فَلَبَّدَت الدِّمَاث وأسالت العَزازَ, وصدعت عن الكَمْأَة أماكنها، وجئتك في مثل وِجَار الضَّبُع.
__________
1 في العقد الفريد: 33/ 5: شبابة بن عاصم "تصحيف", وفي القاموس: "سيب": "سيابة بن عاصم صحابي", وفي الإصابة: 102/ 2 سيابة بن عاصم بن سنان بن خزاعى السلمي, له صحبة, وروى يعقوب بن سفيان في: تاريخه: أن سيابة بن عاصم كان في زمن الحجاج, وقدم عليه رسولًا من عبد الملك.
(3/175)

ثم دخل عليه رجل من بني أسد فقال له: هل كان وراءك من غيث؟ , قال: اغبرَّ البلاد, وأُكِل ما أشرف من الجَنْبَة, فاستيقنا أنه عام سَنةٍ, فقال: بئس المخبر أنت"1.
حَدَّثَنَاهُ أَحْمَدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ مالك، أخبرنا محمد بن أيوب، أخبرنا عبيد 2 بن يعيش، أخبرنا يحيى بن يعلى المحاربي، عن عبد الكريم بن الجراح، عن يونس بن أبي إسحاق السبيعي، عن عباد بن موسى، عن الشعبي.
وأخبرناه ابن الأعرابي، أخبرنا الترقفي، أخبرنا سليمان بن أحمد الواسطي، أخبرنا أبو مسهر، أخبرنا عيسى بن يونس بن إبي إسحاق، أخبرنا عباد بن موسى، عن الشعبي.
هكذا قال الترقفي: عيسى، عن عباد, وقال ابن ضريس: يونس، عن عباد, وزاد ابن الأعرابي في حديثه فقال: "لبَّدَتِ الدِّمَاث، ودحضت التِّلاع، وملأت الحفر، وجئتك في ماء يَجُرُّ الضَّبُع، ويستخرجها من وِجَارِهَا، فَقَاءَتِ الأرض بعد الرِّيِّ, وامتلأت الإِخاذ، وأُفْعِمَت الأودية".
قال: "ثم دخل عليه رجل من أهل اليمامة, فقال: هل كان وراءك من غيث؟ قال: نعم, كانت سماء ولم أرها، وسمعت الرواد تدعو إلى رِيَادتها، فسمعت قائلًا يقول: أُظْعِنُكم إلى محلة تُطْفَأ فيها النيران، وتَشكَّى 3 فيها النساء، وتنافس فيها المِعْزَى, قال: فلم يفهم الحجاح ما قال، فاعتلَّ عليه بأهل الشام.
__________
1 العقد الفريد: 33/ 5 - 34, مع اختلاف يسير في الألفاظ، وتهذيب تاريخ ابن عساكر: 155/ 7 في ترجمة الشعبي، والنهاية: "وجر": 156/ 5.
2 ط: "عبد بن يعيش".
3 ح: "وتشْتَكِي".
(3/176)

فقال له: ويحك، إنما تحدث أهل الشام فأفهمهم, فقال: أما طَفْءُ 1 النيران؛ فإنه أخصب الناس, فكثر "266" / السمن والزبد واللبن, فلم يحتج إلى نار يختبز بها, وأما تشكي النساء؛ فإن المرأة تربق بهمها وتمخض لبنها, فتبيت ولها أنين, وأما تنافس المعزى؛ فإنها ترى من ورق الشجر وزهر النبات ما يشبع بطونها, ولا يشبع عيونها فتبيت ولها كظة من الشبع وتشتر, فتستنزل الدرة.
ثم دخل رجل من الموالي من أشد الناس في ذلك الزمان فقال له: هل كان وراءك من غيث؟ قال: نعم, أصلح الله الأمير، غير أني لا أحسن أن أقول كما قال هؤلاء، إلا أنه أصابتني سحابة فلم أزل في ماء وطين حتى دخلت على الأمير, قال: فضحك الحجاج, ثم قال: والله لئن كنت من أقصرهم خطبة في المطر، إنك لمن أطولهم خطوة بالسيف"2.
قوله: "كيف كان المطر وتبشيره؟ " يريد أول أمره وبدء وقوعه، واحد التباشير، وهي أوائل الأمور وما يتقدمها من أماراتها، ومنه تباشير الصبح، وقلما يفرد منه اسم، إنما يتكلم به في الغالب على لفظ الجمع.
والسَّحُّ: شدة انصباب المطر, يقال: سَحَّ المطر يسح سَحًّا، والنَّادِحُ: من النَّدْحِ وهو السعة, ومنه قولهم: إنه لفي مندوحة من الأمر, أي في سعة منه.
والدِّمَاث: السهول من الأرض, يقال: مكان دَمِثٌ: أي سهل لين، يريد أن المطر قد لبدها فتعقَّدت 3.
__________
1 ط: "أما طف النيران".
2 العقد الفريد: 34/ 5 - 35، وتهذيب تاريخ ابن عساكر: 156/ 7.
3 آخر الجزء الثاني من نسخة ط.
(3/177)

والعزاز: ما صلب من الأرض واشتد منها, وقوله: دَحَضَت التِّلَاع، فإن التلاع هاهنا ما غلظ وارتفع من الأرض واحدها تلعة.
والدَّحْضُ: الزَّلَق، يريد أنها صارت زَلَقًا لا تستمسك عليها الأرجل, يقال: دَحَضَت رجلي: زَلِقت, ودحضت حجة فلان: إذا بطلت، وقد أَدْحَضْتُهَا.
وقوله: "ماء يَجُرُّ الضَّبُع عن وِجَارِهَا"، فإن وِجَار الضبع جُحْرُهَا الذي تأوي إليه، وفيه لغتان: وِجار ووَجار.
قال الكسائي والفراء: يقال غيث جِوَرٌّ، مكسورة الجيم مفتوحة الواو مشددة الراء، يذهبون إلى تأويل قولهم: غيث جارِّ الضَّبُع: أي يدخل على الضبع في وِجَارِهَا حتى يذلقها منه.
قال أبو سليمان: فأما قوله في رواية ابن مالك: "وجئتك في مثل وِجَار الضبع" فإنه غلط، وإنما هو: "في مثل جَارِّ الضبع"، ومعناه ما ذكرته لك عن الكسائي والفراء.
وكان الأصمعي يقول: إنما هو غيث جُؤَرٌ بالتخفيف والهمز، مثل: نُغَرٌ: أي له صوت, من قولهم: جَأَر الرجل بالدعاء: إذا رفع صوته, وأنشد:
لا تسقه صَيِّبَ عزَّافٍ جُؤَرْ 1
__________
1 اللسان، التاج: "جأر", وقبله: "يارب رب المسلمين بالسور", وعزي لجندل بن المثنى, دعا عليه ألا تمطر أرضه حتى تكون مجدبة لا نبت بها، والعزاف: الذي فيه رعد.
(3/178)

والإِخَاذ: مصانع الماء، واحدها أَخْذ, ويقال: إِخْذ, قال الشاعر يصف غيثًا:
وغادر الإِخْذَ والأوجاذ مترعة ... تطفو وأسجل أنهاء وغدرانا 1
وواحد الأوجاذ وَجْذٌ، وهو مستنقع الماء.
قال أبو مالك: قال رجل لأعرابي فصيح: ألم يكن هاهنا وَجْذ؟ قال: بلى, أوجاذًا، يريد عهدت أوجاذًا, نصبه على إضمار فعل.
وقوله: أفعمت أي ملئت. وإناء مفعم: إذا لم يكن فيه متسع.
والجَنْبَةُ من الشجر: ما يتروَّحُ في الصيف, وييبس في الشتاء.
قال أبو مالك: "267" / الجَنْبَةُ: نبات يغلظ عن البقل ويرق عن الشجر 2.
والرُّوَّاد: جمع رائد, وهو الذي يتقدم القوم, فيرتاد لهم الكلأ والمنزل.
وفي بعض الأمثال: "الرائد لا يكذب أهله"3, يقال: رَادَ يرود رودًا ورِيَادة, قال الشاعر:
فقلت له أهلًا وسهلًا ومرحبًا ... بموقد نار مُحمدٍ من يَرُودُهَا
وقوله: تُربِّقُ بهمَها: أي تشد الأرباق في أعناق البَهْم، وهي صغار أولاد الغنم، يقال للواحد منها بَهْمَة، الذكر والأنثى فيه سواء.
__________
1 اللسان، التاج: "أخذ، سجل" من غير عزو برواية:
وغادر الأخذ والأوجاذ مترعة ... تطفو وأسجل أنهاء وغدرانا
وجاء قبل البيت: وجمع الإخاذ أُخُذ مثل كتاب وكتب وقد يخفف, وأورد البيت.
2 في اللسان: "جنب"، الجنبة: ما فوق البقل ودون الشجر.
3 جمهرة الأمثال: 474/ 1، مجمع الأمثال: 233/ 2، المستقصى: 274/ 2، أمثال أبي عبيد: 49، اللسان: "رود" ويروى: "لا يكذب الرائد أهله".
(3/179)

وأخبرني أبو عمر، عن أبي العباس ثَعْلب، عن ابن الأعرابي قَالَ: العرب تقول: "رمَّدت الضأن فرَبِّق رَبِّق"1، "رمَّدت المعزي فرَنِّق رَنِّق"2, وقال: وهو أن الضأن إذا تغيرت ضروعها ولدت سريعًا.
تقول: فهي الأرباق لأولادها، والمعزى تبطئ, ومعنى رَنِّق: احتبس وانتظر, ومنه ترنيق الطائر، وهو أن يرفرف قبل وقوعه إلى الأرض.
وقوله: تَشْتَرُّ، إنما هو تَجْتَرُّ بالجيم من الجرة, والشين قريبة المخرج منها, والعرب تقول: "لا أفعل ذلك ما اختلفت الجرة والدرة"3, واختلافها أن الجرة تصعد والدرة تسفل.
وقوله: "إنك لمن أطولهم خطوة بالسيف": أي أشدهم تقدمًا في القتال، ومن هذا قول الشاعر:
إذا قصرت أسيافنا كان وصلها ... خطانا إلى أعدائنا فنضاربُ 4
__________
1 2 مثلان في مجمع الأمثال: 293/ 1، المستقصى: 104/ 2.
2 اللسان: "جرر، درر", مجمع الأمثال: 232/ 2، المستقصى: 245/ 2.
4 شرح ديوان الحماسة للمرزوقي: "الحماسية 248": 248/ 2, وهو للأخنس بن شهاب, شاعر جاهلي, وفي المفضليات: 207 برواية:
وإن قصرت أسيافنا كان وصلها ... خطانا إلي القوم الذين نضاربُ
(3/180)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الحجاج: "أنه باع مُعتَقًا في حَرارِهِ"1.
ذكره عُمَرَ بن شَبَّةَ، عن الأصمعيّ, قال: وإنما استحلت القراء قتاله لذلك, فقالوا: غيَّر وبدَّلَ.
__________
1 الفائق: "حرز": 277/ 1, والنهاية: "حرر": 363/ 1.
(3/180)

قوله: في حَرَارِهِ، هو مصدر حَرَّ المملوك يَحَرُّ حَرَارًا إذا صار حُرًّا.
ويقال: حَرَّ يومنا يَحَرُّ حَرًّا وحَرَارَةً، وحَرَّت الريح حُرُورًا مضمومة الحاء، وحَرَّت كبده تَحِرُّ حَرَّةً وحَرَرًا, ومن دعائهم: رماه الله بالحِرَّةِ تحت القِرَّة: أي بالعطش, ومنه قوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ: "في كل كبد حَرَّى أجر" 1, أي: عطشى.
يقال: حَرَّان وحَرَّى مثل: عطشان وعطشى, والحَرَرُ: يبس الكبد عند العطش وشدة الحزن, وزعم بعض الناس أن الحجاج لم يبع رقبة حُرٍّ قط، وإنما باع ولاءه, فقيل على هذا: قد باعه، وكانت العرب تفعل ذلك، ومن أجله نهى رسول اللَّه عَنْ بيع الولاء وعن هبته.
قال أبو سليمان: وقد اختلفوا في السبب الذي من أجله استجاز القراء الخروج عليه, فقال ابن المبارك: إنما استحلوا الخروج عليه؛ لكفره بقراءة عبد الله بن مسعود, ولقوله: "إنها رجز من أراجيز العرب"2.
وقال أبو عبيد القاسم بن سلام: كان من سيرة بني أمية في الذمي يسلم أن يطالب بالجزية عن رأسه، ويؤخذ الخراج من أرضه، وكان الحجاج
__________
1 أخرجه ابن ماجة في: الأدب: 1215/ 2, بلفظه من حديث سراقة بن جعشم, والإمام أحمد في: مسنده: 175/ 4, بلفظ: "حراء": بدل "حرى".
وأخرجه البخاري في المساقاة والمظالم, بلفظ "في كل كبد رطبة أجر", من حديث أبي هريرة، انظر فتح الباري: 41/ 5، 133, وكذلك مسلم في: السلام: 1761/ 4, وغيرها.
2 انظر قول الحجاج في قراءة ابن مسعود في تهذيب تاريخ ابن عساكر: 72/ 4: "يا عذيري من عبد هذيل، يعني عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ، رَضِيَ الله عنه, يزعم أن قراءته من عند الله، يعني الموالي "العبيد"، وما هي إلا رجز من رجز الأعراب، ما أنزلها الله على نبيه"، وفي رواية أنه قال: أما لو أدركته لضربت عنقه، وفي رواية: "ولا أجد أحداً يقرأ على قراءة ابن أم عبد إلا ضربت عنقه، ولأخلين منها المصحف ولو بضلع خنزير".
(3/181)

يحتج لذلك, ويقول: إنما هم فيئنا وعبيدنا، فإذا أسلم عبد الرجل، فهل يُسقِط عنه الإسلام الضريبة.
قال: وكان خالد بن عبد الله يخطب به فيما يحكى عنه على المنبر, قال: ولهذا استجاز من استجاز من القراء الخروج عليه مع ابن الأشعث.
وقال بعضهم: إنما فعلوا ذلك "268" /؛ لإعظامه القول عند ذكر قوله تعالى: {فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ وَاسْمَعُوا وَأَطِيعُوا} 1, وتقديمه طاعة ظَلَمَة بني أمية على طاعة الله عز وجل.
حدثني إِبْرَاهِيمُ بْنُ عَبْدِ الرَّحِيمِ الْعَنْبَرِيُّ، أخبرنا إسحاق بن إبراهيم بن سهم، أخبرنا ابن أبي سمينة، أخبرنا أَبُو بَكْرِ بْنُ عَيَّاشٍ، عَنِ الأعمش، سمعت الحجاج يخطب, وهو يقول: "إذا قلت لكم اسمعوا الله وأطيعوا ففيها مَثْنَوِيَّة, وإذا قلت لكم: اسمعوا وأطيعوا لعبد الملك بن مروان, فليس فيها مَثْنَوِيَّة, والله لو قلت لكم: إن تخرجوا من هذا الباب فخرجتم من غيره كفرتم، هؤلاء الحمران يقولون: لا يسقط حجر من السماء حتى يحدث الله أمرًا، أيم الله لئن بقيت لهم لأُبِيدَنَّ خَضْرَاءَهُم"2.
قال أبو بكر بن عياش: فعظم ذلك عندي، فحدثت به عاصم بن بهدلة, قال: وأنا سمعته يخطب بهذا.
__________
1 سورة التغابن: 16.
2 تهذيب تاريخ ابن عساكر: 69/ 4 مختصراً، والبداية والنهاية: 129/ 9, بدون الجملة الأخيرة، والعقد الفريد: 117/ 4، ومروج الذهب: 151/ 3, وفيه "عذيري من أهل هذه الحمراء، يلقي أحدهم الحجر إلى الأرض، ويقول: إلى أن يبلغها يكون فرج الله ... ".
(3/182)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الحجاج: "أنه قال لقاتل الحسين بن علي رضوان الله عليهما: كيف قتلت الحسين؟ , فقال: دَسَرْتُهُ بالرمح
(3/182)

دَسْرًا، وهَبَرْتُهُ بالسيف هَبْرًا، وما أشركت معي في قتله أحدًا"1.
أخبرناه ابن الأعرابي، حدثنا عباس بن محمد الدوري، أخبرنا شاذان، أنا شريك، عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بْنِ عُمَيْرٍ.
قوله: دَسَرْتُهُ, معناه دفعته حتى سقط, يقال: دَسَرْتُ الرجل دَسْرًا إذا فعلت ذلك به.
والهَبْرُ: القطع الواغل في اللحم, يقال: ضرب هَبْرٌ، وطعن نَتْرٌ، وهو الخَلْسُ, ورمي سَعْرٌ: أي كأنه نار, يقال: سعرت النار سَعْرًا: إذا ألهبتها.
قال يعقوب: بعير هَبر وَبر: أي كثير الهبر، أي اللحم وكثير الوبر.
وأخبرني أبو عمر، أنا أحمد بن يحيى, قال: قال أبو زيد عمر بن شبة: "دخل سنان بن يزيد النخعي على الحجاج, فقال له: كيف صنعت بحسين؟ , فقال: دَسَرْتُهُ بالرمح دَسْرًا، وهَبَرْتُهُ بالسيف هَبْرًا، ووكلته إلى امرئ غير وُكل, فقال الحجاج: أما والله لا تجتمعان في الجنة أبدًا، وأمر له بخمسة آلاف درهم، فلما ولَّى قال: لا تعطوه إياها"2.
__________
1 تهذيب تاريخ ابن عساكر: 61/ 4, وذكره ابن كثير في: البداية والنهاية: 124/ 9.
2 تهذيب تاريخ ابن عساكر: 64/ 4.
(3/183)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الحجاج: "أنه عُرِضَ عليه رجل من بني تميم فاشتهى قتله لما رأى من جسمه وهيئته, فقال: والله إني لأرى رجلًا لا يقر اليوم بالكفر, فقال: عن دمي تخدعني, بلى أكفر من حِمَار"1.
__________
1 في اللسان: "كفر", وهو في الفائق: "كفر": 272/ 3, من حديث عبد الملك برواية: "بلى عبد الله أكفر من حمار", وجاء في الشرح: أقر بأنه كفر حين خالف بنى مروان, وتابع ابن الأشعث.
(3/183)

أخبرناه الصفار، أخبرنا عباس الدوري، أخبرنا موسى بن إسماعيل، حدثني محمد بن الحارث, رجل من قريش.
لم يرد بالحمار هاهنا العير، وإنما هو رجل كان في الزمان الأول كفر بالله بعد الإيمان به, وانتقل إلى عبادة الأصنام, فصار مثلًا.
قال هشام بن محمد: هو رجل من العمالقة كان له بنون وواد مخصب، وكان حسن الطريقة، فخرج بنوه في بعض أسفارهم, فأصابتهم صاعقة, فأحرقتهم، فكفر بالله وأخذ في عبادة الأصنام, وقال: لا أعبد ربًّا أحرق بني أبدًا، وهو الذي يضرب به المثل, فيقال: أكفر من حمار 1، فأرسل الله على واديه نارًا فأحرقه, ولم يدع فيه شيئًا.
وقال غيره: هو الحمار بن مؤتلع، كانت له قرية بالشام، فراسخ في فراسخ، وكان يعبد الله، ثم "269" / أشرك به, فأرسل الله ريحًا, فقتلته وخربت قريته، فهي تدعى جوف الحمار, قال بعضهم: وهي التي أراد امرؤ القيس في قوله:
وواد كَجَوفِ العَيْر قفرٍ قَطَعْتُهُ ... به الذئب يعوى كالخليع المُعَيّلِ 2
فيقال: إنه أراد كجوف الحمار, فلم يستقم له البيت. ويقال: بل أراد جوف العير؛ لأنه لا خير فيه.
قال المدائني: "كتب عبد الملك إلى الحجاج: أن ادع الناس إلى البيعة، فمن أقر بالكفر فخل سبيله إلا رجل نصب راية أو شتم أمير
__________
1 اللسان: "حمر", الدرة الفاخرة: 367/ 2، الفاخر: 15، جمهرة الأمثال: 177/ 2، مجمع الأمثال: 168/ 2، المستقصى: 295/ 1.
2 سبق في الجزء الثاني, لوحة 160.
(3/184)

المؤمنين, قال: وذلك بعد أمر ابن الأشعث"1.
__________
1 الفائق: "كفر": 272/ 3, وفي اللسان: "كفر": 147/ 5.
(3/185)

*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الحجاج: "أنه أُتِيَ بيزيد بن المهلب يرسف في حديد, فأقبل يخطر بيده، فغاظ ذلك الحجاج فقال:
جَميل المُحَيَّا, بختريٌّ إذا مَشَى 1
وقد ولى عنه, فالتفت إليه فقال:
وفي الدِّرْع ضَخْمُ المنكبَيْن شِنَاقُ 1
فقال الحجاج: قاتله الله، ما أمضى جَنَانَه وأَحْلَفَ لسانه"2.
حدثنيه: محمد بن علي، أخبرنا ابن دريد، أخبرنا السكن بن سعيد، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَبَّادٍ، عَنِ أبيه.
يقال: رجل بَخْتَرِيٌّ: أي متبختر، وهو البِخْتِير أيضًا.
والشِّنَاق: الطويل, ويقال للفرس الطويل الرأس: شِنَاق ومشنوق.
وقوله: ما أحلف لسانه: أي ما أذربه.
قال الأصمعي: الحليف اللسان: الحديد اللسان الذَّلِقُهُ.
يقال: فلان حليف اللسان ما شاء, ويقال: سنان حليف: أي حديد.
__________
1 اللسان، التاج: "بختر".
2 اللسان، التاج: "شنق", وأوردا حديث الحجاج مع يزيد بن المهلب
(3/185)

وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ الحجاج: "أنه كتب إلى عامله: ابعث إليَّ فلانًا مُسمَّعًا"1.
قال ابن الأعرابي: يريد مقيَّدًا، والمُسمِع: القيد, وأنشد:
وَلي مُسْمِعَان وزَمَّارَةٌ ... وَظِلٌّ ظَلِيلٌ وحصن أَمَقّ 2
والزَّمَارَة: السَّاجور.
وفي حديث له آخر: أنه بعث رجلًا ليحفر بئرًا في مجتمع كلأ، فلما رجع إليه قال: أَخْسَفْتَ أم أعلَمْت"3.
قوله: أخسفت، من الخَسْفِ, وهي البئر تحفر في حجارة, فيخرج منها ماء كثير عِدٌّ 4 لا ينقطع.
وأَعْلَمْت من العَيْلَم، وهي البئر دون الخَسِيف, وأنشدني أبو عمر:
يمسح جُولَى عَيْلَمٍ رِحَبِّ 5
__________
1 الفائق: "سمع": 201/ 2, برواية: كتب إلى عامله: "ابعث إلى فلانًا مسمَّعًا مُزَمَّرًا" وجاء في الشرح: أي مقيَّدًا مسجورًا من المُسمع والزمارة، والنهاية: "سمع": 403/ 2.
2 اللسان: "زمر، سمع، مقق", والرجز في البيان والتبيين: 64/ 3 برواية:
ولي مسمعان وزمارة ... وظل مديد وحصن أمق
ومجالس ثعلب: 541.
3 الفائق: "شجى": 223/ 2, برواية: "أأخْسَفْتَ أم أَوْشَلْت", وروي: "أم أعلمت", والحديث فيه طويل, وانظر النهاية: "خسف": 32/ 2.
4 القاموس: "عدد": العِدُّ: الماء الجاري الذي له مادة لا تنقطع كماء العين.
5 سبق في الجزء الثاني، لوحة 126.
(3/186)

حَدِيثِ أبي الزناد

حديث أبي الزناد أنه قال: "أتى عبد الحميد وهو أمير على العراق ... "
...
حديث أبي الزناد 1
* قَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ أبي الزناد أنه قال: "أتى عبد الحميد وهو أمير على العراق بثلاثة نفر قد قطعوا الطريق, وخَذَمُوا بالسيوف 1، فأشير عليه بقتلهم فاستشارني فنهيته, ثم قتل أحدهم، فجاءه كتاب عمر بن عبد العزيز يغلظ له ويقبح له ما صنع"2.
أخبرناه محمد بن المكي، أخبرنا الصائغ، أخبرنا سعيد بن منصور، أخبرنا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ أَبِي الزِّنَادِ، عن أبيه.
قوله: خذموا بالسيوف، أي خرجوا على الناس بالسيوف وجرحوهم بها، والخذم: سرعة القطع, يقال: سيف خذم ومخذم: أي قاطع ماضٍ, قال الشاعر:
جُفَاة المحز لا يصيبون مَفصِلًا ... ولا يَأكُلُون اللّحْمَ إلا تَخَذُّمَا 3
والجَذْمُ: القطع أيضًا، ومثله الجَزْمُ، وإنما سمي الفعل المجزوم جَزْمًا؛ لأنه قطع عنه الإعراب.
__________
1 أبو الزناد، هو عبد الله بن ذكوان القرشي، أبو عبد الرحمن المدني, المعروف بأبي الزناد, ثقة، فقيه، صاحب كتاب، مات سنة 31 ه "تهذيب التهذيب: 205/ 5".
2 ح، والفائق: "خذم": 359/ 1, "خذموا بالسيف", والمثبت من النهاية: "خذم": 16/ 2, واللسان: "خذم"، س.
3 سبق في هذا الجزء, لوحة 260.
(3/187)

"270" / وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ أبي الزناد أنه كان يقول لعبد الرحمن ابنه: "كيف حديث كذا؟ يريد أن يُذرِّيَ منه"1.
قال الأصمعي: حدثنيه نافع بن أبي نعيم.
قال: ويُذَرِّي منه: أي يرفع منه, وأنشد لرؤبة:
عمدًا أُذَرِّي حَسَبِي أن يُشْتَمَا 2
__________
1 الفائق: "ذرا", وجاء في الشرح: التذرية من الرجل: الرفع منه والتنويه به, والنهاية: "ذرا": 160/ 2.
2 في اللسان: "ذرا" أي: أرفع حسبي عن الشتيمة وبعده: "لا ظالم الناس ولا مظلما", وهو في ملحق الديوان: 184.
(3/188)

حَدِيثِ عاصم بن أبي النجود

حديث عاصم: "أن مِسعرًا قرأ عليه فلحن, فقال: أَرْغَلْتَ"
...

حديث عاصم بن أبي النجود
* وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ عاصم: "أن مِسعرًا قرأ عليه فلحن, فقال: أَرْغَلْتَ"1.
أصل هذه الكلمة في رضاع الطفل, يقال: رَغَل الصبي: إذا استلب ثدي أمه, فملقه ملقًا حثيثًا, يرغلها، وأرغلته أمه.
ويقال: أَرْغَلَتِ القطاة فرخها إذا زقته.
قال ابن أحمر:
فَأَرْغَلَت في حلقه رُغْلَةً ... لم تخطئ الجيد ولم تَشْفَتِر 2
ويروى أيضا: أزغلت بالزاي، وإنما قال له هذا القول؛ لأنه استنكر منه اللحن بعد ما كان قد مهر في القراءة, يقول له: أصرت رضيعًا بعد الكبر؟.
__________
1 الفائق: "رغل": 69/ 2, والنهاية: "رغل": 238/ 2.
2 واللسان: "رغل", وجاء فيه: أرغلت القطاة فرخها, إذا زقته "بالراء والزاي", وأنشد بيت ابن أحمر بالروايتين, وهو في الديوان: 169, برواية: "فأزغلت في حلقه زغلة" ولم تشفتر: لم تتفرق.
(3/189)

حديث هشام بن عروة
حديث هشام أنه قال لرجل: "أنت أثقل عليَّ من الزَّوَاقِي"
...
حديث هشام بن عروة
* وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ هشام أنه قال لرجل: "أنت أثقل عليَّ من الزَّوَاقِي"1.
ورواه ابن قتيبة في كتابه 2: "أنت أثقل علي من الزَّاوُوْق". قال: والزَّاوُوقُ: الزِّئْبَق.
قَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ: وأرى هذا غلطًا، وإن كان الزَّاوُوق له ثقل ورزانة، وإنما الرواية عنه أنه قال لرجل: "أنت أثقل علي من الزَّوَاقِي"3.
هكذا حدثونا عن ابن الأنباري، أخبرنا محمد بن المرزبان، عن محمد بن قدامة، أخبرنا أبو أسامة: سمعت هشام بن عروة يقول ذلك لرجل.
قال محمد بن قدامة: فسألت الفراء عنه فلم يعرفه، فقال جليس له: إن العرب كانت تسمر بالليل، فإذا زَقَت الديكة استثقلوها؛ لأنها تُنْبِئ عن قرب الصبح، فاستحسن الفراء تفسيره.
__________
1 الفائق: "زوق": 136/ 2, والنهاية: "زقا": 307/ 2، "زوق": 319/ 2.
2 أخرجه ابن قتيبة في: غريبه: 721/ 3.
3 القاموس: "زقي": الزواقي: الديكة، وفي النهاية: 307/ 2: واحدها زَاقٍ.
(3/190)

حديث العوام بن حوشب
حديث العوام قال: "حدثني شيخ كان مرابطًا, قال: خرجت ليلة من مَحْرَسِي إلى المِيْنَاء, وذكر حديثًا"
...
حديث العوام بن حوشب
*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ العوام قال: "حدثني شيخ كان مرابطًا, قال: خرجت ليلة من مَحْرَسِي إلى المِيْنَاء, وذكر حديثًا"1.
أخبرنيه القاسم بن محمد، أخبرنا الهيثم بن كليب، أخبرنا عيسى بن أحمد العسقلاني، أنبأنا يزيد بن هارون، عن العوام بن حوشب.
المِيْنَاء: الموضع الذي يُرْفَأُ إليه السفن 2, قال نصيب:
تيمَّمْن منها خارجات كأنها ... بدجلة في المِيْنَاء فُلْكٌ مُقَيَّرُ 3
__________
1 الفائق: "ونى": 82/ 4.
2 في الفائق: "ونى": الميناء: مرفأ السفن، وهو مفعال من الونى، وهو الفتور؛ لأن الريح تني فيه, كما سمى الكلَّاء والمكلأ؛ لأنها تكلأ فيه, وقد يقصر, فيقال: مينا ووزنه مفعل.
3 في الفائق: "ونى", وهو في شعر نصيب: 19 برواية: "تيمَّمْن منها ذاهبات كأنهم".
(3/191)

حديث أبي بكر بن عياش
حديث أبي بكر: "أن وكيع بن الجراح انتخب عليه أحاديث ... "
...
حديث أبي بكر بن عياش
*وَقَالَ أَبُو سُلَيْمَانَ فِي حَدِيثِ أبي بكر: "أن وكيع بن الجراح انتخب عليه أحاديث، فلما قدم من عنده، قال أبو بكر لإنسان: أتدري من انتخب هذه الأحاديث؟ , انتخبها رجل إِردَخْلٌ"1.
أخبرناه ابن الأعرابي، أخبرنا الدوري، أخبرنا يحيى بن معين.
الإِرْدِخْلُ: الضخم، يريد أنه في العلم والمعرفة بالحديث ضخم كبير.
__________
1 أخرجه ابن معين في: تاريخه: 469/ 3, رقم النص "2305", وأبو نعيم في: الحلية: 368/ 8, بلفظ " ... انتخبها رجل أي رجل".
(3/192)

مقطعات من الحديث بلا طرق
* قال أبو سليمان: جاء في الحديث: "لا يصلى على النَّبِيِّ 1".
سمعت محمد بن سعدويه يقول: سمعت أحمد بن اليمان يقول: معناه: لا يصلى على المكان المرتفع المحدودب، مأخوذ من النَّبْوَةِ وهو الارتفاع.
قال أوس بن حجر:
لأصبح رَتمًا دُقاق الحصى ... مكان النَّبِىِّ من الكاثبِ 2
"271" / قال اليزيدي: إنما سمي الأنبياء؛ لأنهم قد ارتفعت منزلتهم, واستعلت درجتهم على سائر الخلق.
قال غيره: النَّبِيُّ: الطريق، وسمي رسل الله أنبياء؛ لأنهم الطرق إلى الله.
وقال بعضهم: النَّبِىُّ مأخوذ من النَّبأ فَعِيل بمعني مُفْعَل: أي مُنْبَأ، كما قيل: حَبِيب بمعني مُحَبّ, ويجمع على النُّبَّاء إذا همزته؛ لأنه غير معتل, كقولهم: حَكِيم وحُكَمَاء, وعَظِيم وعُظَمَاء, قال العباس بن مرداس:
__________
1 النهاية: "نبا": "11/ 5", برواية: "لا تصلوا على النَّبِي", واللسان: "نبو": "302/ 11", والتاج: "نبأ": "123/ 1", و"نبو": "354/ 1".
2 اللسان التاج: "كثب" "بني", وهو في رثاء فضالة بن كلدة الأسدي، وقبله:
على السيد الصعب لو أنه ... يقوم على ذروة الصاقبِ
وهو في الديوان: 11.
(3/193)

يا خاتم النُّبَّاء إنك مرسلٌ ... بالحق كل هُدَى السبيل هداكا 1
فإذا لم تهمزه, وهو الاختيار, جمعته على: الأنبياء, كما تقول: وَصِيٌّ وأوصياء، وتَقِيٌّ وأتقياء.
* جاء في الحديث: "لا تستنسئوا الشيطانَ 2".
من حديث أَخْبَرَنَاهُ ابْنُ الأَعْرَابِيِّ، نا عَبَّاسٌ الدُّورِيُّ، عَنْ يَحْيَى بْنِ مَعِينٍ.
قال يحيى: وتفسيره: إذا أردت اليوم صدقة أو عملًا صالحًا, فلا تؤخره إلى غد، وهو مِن قولك: نَسَأْتُ الشَّيء إذا أخرَّته.
* جاء في الحديث: "من غَيَّرَ المَطْرَبَة والمَقْرَبَة, فعليه لعنة الله 3".
المَطَارِب والمَقَارِب طرق صغار تنفذ إلى الطرق الكبار, قَالَ أُميَّةُ بنُ أَبِي الصَّلت:
وَمَطَارِب للريح تخدم ربها ... عجلي تخب بأمره وتخوِّد 4
أي مسالك وطرق, وقال كثير:
__________
1 اللسان, والتاج: "نبأ", وجاء بعده:
إن الإله ثنى عليك محبة ... في خلقه ومحمداً سَمَّاكَا
وهو في الديوان/ 95.
2 ح: "للشيطان", والحديث أخرجه ابن معين في: تاريخه: "50/ 4", من حديث المسعودي: رقم النص: "3093", وهو في النهاية: "نسأ": "44/ 5", والفائق: "نسأ": "427/ 3".
3 الفائق: "طرب": "360/ 2", وجاء في الشرح: المَقْرَبَة والمَقْرَب: الطريق المختصر، والحديث في: النهاية: "طرب": "117/ 3".
4 في شعراء النصرانية: "227/ 3" قصيدة طويلة على الوزن والقافية, وليس فيها هذا البيت, فلعله ساقط منها.
(3/194)

ولو تنقب الأضلاع أُلفي تحتها ... لحبك أوساط الفؤاد مَطَارِبُ 1
* جاء في الحديث أن بعض الأنبياء كان يقول: "اللهم احفظني حفظ الوليد"2.
الوليد: الصبي الصغير, قال الشاعر:
فُجعنا به لما رجونا إيابه ... على خير حال, لا وليدًا ولا قحما
ويُتأول عَلَى وَجْهَين: أحدهما أن يكون إنما تمثل بالصبي؛ لأنه قد يتعرض للمعاطب, ولا يبصر المحاذر، ثم يحفظه الله ويقيه.
وأخبرني أبو عمر، عن أبي العباس, ثعلب, قال: العرب تقول: "اللهم واقية كواقية الوليد 2".
والوجه الآخر: أن يكون أراد العصمة من الذنوب؛ لأن القلم مرفوع عن الصبي.
* جاء في الحديث: "خير نسائكم العطرة المطرة 4".
العطرة: من العطر، والريح الطيبة: يريد المرأة التي تكثر استعمال
__________
1 الديوان: 155 برواية: "لسعدى بأوساط الفؤاد مضارب".
2 الفائق: "ولد": "82/ 4".
3 ذكره الهيثمي في: مجمعه: "182/ 10", عن ابن عمر أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسلم يقول في دعائه: "واقية كواقية الوليد", وعزاه لأبي يعلى, وهو في كنز العمال: "187/ 2"، وفي: النهاية: "ولد": "224/ 5" برواية: "واقية كواقية الوليد", وجاء فيها: أراد بالوليد موسى عليه السلام؛ لقوله تعالى: {أَلَمْ نُرَبِّكَ فِينَا وَلِيداً} أي كما وقيت موسى شر فرعون وهو في حجره, فقني شر قومي وأنا بين أظهرهم.
4 الفائق: "مطر": "372/ 3", والنهاية: "مطر": "339/ 4", وجاء في الشرح: وقيل: هي التي تلازم السواك.
(3/195)

الطيب، والمطيرة: من المطر، يريد التي تكثر الاغتسال والتنظف بالماء.
* جاء في الحديث: "إذا دخل أحدكم الحمام, فعليه بالنشير, ولا يخصف 1".
يريد بالنشير: المئزر، وسمي نشيراً؛ لأنه ثوب ينشر, فيُتَّزَرُ به.
وقوله: لا يَخْصِف، ومعناه لا يضع يده على فرجه, ومنه قولهم: خصفت النعل: إذا أطبقت عليها قطعة, ومن هذا قوله تعالى: {وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِنْ وَرَقِ الْجَنَّةِ} 2.
* جاء في الحديث: "إذا أراد الله بعبد سوءاً جعل ماله في الطبيخين 3".
فسروه الآجُرَّ والجِصَّ.
* جاء في الحديث: "اتقوا الله في الضعيفين: المرأة والمملوك 4".
* جاء في الحديث: "لعن الله النائحة والمستفقهة 5".
المستفقهة: هي التي تجيب النائحة في نوحها، وهو من قولك: فَقِهْتُ
__________
1 الفائق: "نشر": "432/ 3", والنهاية: "نشر": "55/ 5".
2 سورة الأعراف: 22، سورة طه: 121.
3 الفائق: "طبخ": "356/ 2", والنهاية: "طبخ": "111/ 3"، وجاء فيها: الطبيخين: قيل هما الجص والآجُرُّ، فعيل بمعني مفعول.
4 ذكره السيوطي في: الجامع الكبير: "16/ 1", وعزاه لابن عساكر, وكذلك في: الجامع الصغير: "128/ 1", مع فيض القدير.
5 أخرجه أبو داود في: الجنائز: "194/ 3", وأحمد في: مسنده: "65/ 3" كلاهما بلفظ: "لعن رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسلم النائحة والمستمعة", وذكره السيوطي في: الجامع الكبير: "642/ 1", بلفظ: "لعن الله النائحة والمستمعة", بدل "المستفقهة", وانظر في: الفائق: "فقه": "136/ 3", والنهاية: "فقه": "465/ 3".
(3/196)

الشيء إذا فهمته: "272" / يريد أنها تتلقف قول النائحة وتتفهمه؛ لتجيبها عن ذلك.
* جاء في الحديث: "لا يقبل الله من الدعاء إلا الناخلة" 1.
يريد: الخالص المنتخل، والناخلة بمعني المنخولة فاعل بمعنى مفعول، كما قيل: ماء دافق, بمعنى مَدْفُوقٌ، وسِرٌّ كاتمٌ: أي مَكْتُومٌ.
* جاء في الحديث: "كل مؤذٍ في النار" 2.
يُتَأول عَلَى وَجْهَين: أحدهما: أن من آذى الناس في الدنيا آذاه الله وعاقبه في النار.
والقول الآخر: بلغني عن أبي عبد الله نفطويه قال: معناه أن كل شيء مما يتأذى به الناس في الدنيا من السباع العادية والهوام القاتلة والأشياء الضارة المؤذية قد جعله الله في النار, وأعده عقوبة لأهلها، وعلى نحو هذا يُتأول قوله صلى الله عليه: "الذباب في النار" 2, يريد أنها تكون في النار عقوبة لأهلها، لا أن كونها في النار عقوبة لها.
* جاء في الحديث: "أن آدم رمى إبليس بمنًى, فأجمر بين يديه؛ فسميت الجمار به الجمار" 4.
__________
1 أخرجه البخاري في: الأدب المفرد: 212 في: باب الناخلة من الدعاء.
2 أخرجه الخطيب في: تاريخه: "99/ 11", عن علي مرفوعًا في ترجمة عثمان بن أبي الدنيا الأشج, وذكره السيوطي في: الجامع الصغير: "30/ 5", مع فيض القدير, وانظر كنز العمال: "523/ 14".
3 ذكره الحافظ في: المطالب العالية: "296/ 2", وعزاه لأبي يعلى, والهيثمي في: مجمعه: "41/ 4", والسيوطي في: الجامع الكبير: "414/ 1", وفي النهاية: "ذبب": "152/ 2".
4 أخرجه الأزرقي في: أخبار مكة: "180/ 2", عن الكلبي بلفظ: "إنما سميت الجمار الجمار؛ لأن آدم عليه السلام كان يرمي إبليس, فيجمر من بين يديه، والإجمار: الإسراع، الفائق: "جمر": "236/ 1", والنهاية: "جمر": "292/ 1", برواية: "فأجمر إبليس بين يديه".
(3/197)

الإجمار: الإسراع, يقال: أجمر الرجل, إذا ولى في سرعة, والجمار أيضا: الحجارة الصغار, ويقال: جمَّر الرجل تجميرًا: إذا رمى الجمار.
قَالَ عمر بن أبي ربيعة:
فلم أر كالتجمير منظر ناظر ... ولا كليالي الحج أَفْلَتْن ذا هوى 1
* جاء في الحديث: "كل قوم على زينة من أمرهم, ومَفْلَحَةِ من أنفسهم"2.
معناه: أنهم راضون بعلمهم، مغتبطون بذلك عند أنفسهم, كقوله تعالى: {كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ} 3, يريد، والله أعلم، راضون.
وَمِنْهُ قَوْلُ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عليه: "لله أشد فرحًا بتوبة العبد" 4: أي أشد رضًا بها, وقبولًا لها.
* جاء في الحديث: "من أكل, وتَحَتَّمَ, دخل الجنة"5.
سمعت أبا عمر يرويه عن بشر بن موسى بإسناد له لا أحفظه.
قال أبو عمر: تَحَتَّمَ, من الحُتَامة، وهي دقاق الخبز والطعام.
قال أبو عمر: أصحاب الحديث يقولون: تحثم-بالثاء المثلثة- يصحفون فيه.
__________
1 الديوان: 459, وسبق في هذا الجزء، لوحة: 238.
2 الفائق: "فلح": 142/ 3, والنهاية: "فلح": 469/ 3.
3 سورة المؤمنون: 53.
4 أخرجه البخاري في: الدعوات: 84/ 8, من حديث ابن مسعود وأنس, ومسلم في: التوبة: "2102/ 4 - 2104", من حديث أبي هريرة وغيره, والترمذي في: القيامة: 659/ 4, وأحمد في: مسنده: 383/ 1, وغيرهم.
5 الفائق: "حتم": 260/ 1, والنهاية: "حتم": 338/ 1.
(3/198)

وقال أبو زيد: ما فضل على الطَّبقَ الَّذِي يُؤكَل عليه الطَّعامُ فهو الجُثَامة، وما فضل في الإناء من طعام وأُدْم فهو الثُّرْتُم, وأنشد:
لا تحسبن طعان قيس بالقنا ... وضرابهم بالبيض حَسْو الثرتمِ 1
قال أبو زيد: والقُشامة والخُشارة جميعًا: ما بقي على المائدة مما لا خير فيه, قَالَ الشّاعر:
وبَاعَ بنيْهِ بَعضُهم بخُشارة ... وبعت لذبيان العلاء بمالكِ 2
* جاء في الحديث: "شر الناس المُثَلِّثُ"3, تفسيره في الحديث: أنه الرجل الذي يمحل بأخيه إلى إمامه, فيهلك ثلاثة: نفسه وأخاه وإمامه.
* جاء في الحديث, وأراه عن عمر: "عليكم بتعليم العربية؛ فإنها تدل على المروءة, وتزيد في المودة 4".
قال أبو سليمان: قد بقيت زمانًا أقول: ما معني زيادته في المودة؟ حتى وقع لي أنه يريد مودة المشاكلة, وذلك أن المعرفة بكل صناعة تجمع بين أهلها, وقال بعض الشعراء:
أدب بيننا تولد منه ... نسب, والأديب صنو الأديبِ
__________
1 اللسان، التاج: "ثرتم": دون عزو.
2 سبق في الجزء الأول، لوحة 223.
3 أخرجه عبد الرزاق في: مصنفه: 317/ 11, بلفظ " يا أمير المؤمنين احذر قاتل الثلاثة، قال عمر: ويلك, وما قاتل الثلاثة؟ قال: الرجل يأتي إلى الإمام بالكذب .. "
وهو في: النهاية: "ثلث": 219/ 1.
4 الفائق: "ودد": 51/ 4, النهاية: "ودد": 165/ 4, وفي: كنز العمال: 253/ 10, بلفظ: "تعلموا العربية، فقط".
(3/199)

*جاء في الحديث: "أن بعض العباد كان يفطر كل ليلة على هِفَّة يشويها 1".
"273" / ذكره أبو عمر، عن المبرد قال: والهِفُّ: كبار الدَّعَامِيص 2, قال: هِفَّة وهِفٌّ.
قال أبو عمر: "جُعنا حتى أكلنا الآباس والمُنُوع"، فالآباس: السلاحف, والمُنُوع: السرطانات، واحدها إبْس ومَنْع.
قال: وقال ثعلب: والهِفَّة أيضًا: الشُّهدة 3.
* جاء في الحديث: "من سعادة المرء خِفَّة عارضيه"4.
يُتَأَوّلُ عَلَى وَجْهَين: أحدهما: أن يخف عارضاه عن الشعر.
والوجه الآخر: أن تكون خفة العارضين كناية عن كثرة الذكر، لا يزال يحركهما بذكر الله.
وقال ابن السكيت: يقال فلان خفيف الشفة: إذا كان قليل السؤال للناس.
* جاء في الحديث: "خير الناس للناس خيرهم لنفسه"5.
__________
1 الفائق: "هفف": 107/ 4, والنهاية: "هفف": 267/ 5.
2 القاموس: "دعمص": الدُّعمُوص بالضم: دويبة، أو دودة سوداء تكون في الغدران إذا نشَّت.
3 المعجم الوسيط: "هفف": الهِفَّة: الشهدة الرقيقة الخفيفة القليلة العسل.
4 ذكره الذهبي في: الميزان: 481/ 4, والحافظ في: لسان الميزان: 327/ 6, وأخرجه الخطيب في: تاريخه: 297/ 14, في ترجمته بلفظ: "من سعادة المرء خفة لحيته", وبلفظ " .. خفة لحييه بذكر الله".
5 النهاية: "خير": 91/ 2, برواية: "خير الناس خيرهم لنفسه".
(3/200)

معناه أنه إذا جامل الناس جاملوه، وإذا أحسن إليهم كافؤوه بمثله.
* جاء في الحديث: "أن الرجل ليُسأل عن كل شيء حتى يُسأل عن حَيَّةِ أهله 1".
يريد أنه مسؤول عن كل شيء تحت يده حتى الهر وصغار الطير ونحوها، وأنث الحية؛ لأنه أراد النفس ذات الحياة.
* جاء في الحديث: "ادع ربك بأنأج ما تقدر عليه 3".
أي أضرع ما تقدر عليه من الدعاء, ويقال: نأج الرجل بصوته، إذا جار به. قال العجاج:
واتخذته النائجات منأجَا 4
* جاء في الحديث: "أقلعوا عن المعاصي قبل أن يأخذكم الله, فيدعكم هتًّا بتًّا 5".
حدثنا ابن عتاب، نا الكديمي في إسناد له: "أن قوما خرجوا على ساحل البحر, فسمعوا مناديًا ينادي من جوف البحر يقول ذلك".
__________
1 الفائق: "حيا": 343/ 1, من حديث ابن عمير, والنهاية: "حيا": 472/ 1, وأخرجه عبد الرزاق في: مصنفه: 319/ 11, بمعناه عن ابن عمر.
2 الفائق: "قزز": 192/ 3, والنهاية: "قزز": 58/ 4.
3 الفائق: "نأج": 399/ 3, والنهاية: "نأج": 3/ 5.
4 الديوان: 349.
5 الفائق: "هتت": 92/ 4, والنهاية: "هتت": 242/ 5.
(3/201)

الهتُّ: الكسر, والبتُّ: القطع, يقال: تركهم هتًّا بتًّا: أي كسرهم وقطعهم.
قال أبو عمر: كلام العرب حتًّا بتًّا.
قال غيره: يقال: تركهم جوثًا بوثًا: إذا أغار عليهم, فلم يبق لهم شيئًا.
* جاء في الحديث: "لُعِنت الغائصة والمغوصة 1".
فسروا الغائصة: الحائض التي لا تعلم زوجها أنها حائض, فيجتنبها 2,
والمغوصة: أن لا تكون حائضًا, فتكذب زوجها, فتقول: أنها حائض.
*جاء في الحديث: "أن رجلًا كان يختلف إلى بعض الصحابة، أراه إلى ابن عباس شهرًا قميطًا 3", أي شهرًا كاملًا, يقال: مر بنا حول قميط وكريت, قال الشاعر:
أقامت غزالة سوق الجلاد ... لأهل العراقين عاما قَمِيطا 4
* جاء في الحديث: "أن ملك الموت قال لموسى -وهو يريد قبض روحه-: كَهْ في وجهي 5".
__________
1 لم أجده بهذا اللفظ, وذكره الهيثمى في: مجمعه: 296/ 4, بلفظ "لعن الله المسوفة والمفسلة", وعزاه لأبي يعلى, وفي القاموس: "فسل", كمحدثة: المرأة التي إذا أريد غشيانها, قالت: أنا حائض؛ لترده.
2 س: "فيجتبيها", والمثبت من الفائق: "غوص": 81/ 3 والنهاية: "غوص": 395/ 3.
3 النهاية: "قمط": 109/ 4, بلفظ, وفي حديث ابن عباس: "فما يزال يسأله شهرًا قميطًا".
4 اللسان، التاج: "قمط", برواية: "سوق الضراب", وعزي لأيمن بن خريم, يذكر غزالة الحرورية، ويروى: "شهرًا قميطًا", وغزالة اسم مرأة شبيب الخارجي.
5 الفائق: "كهه": 289/ 3, والنهاية: "كهه": 216/ 4, برواية: "كُهّ في وجهي", وجاء في: اللسان: "كهكه" بهذه الرواية، وفيه: يقال: كهَّ يَكَهُّ, وكُهَّ يا فلان: أي أخرج نَفَسَك، ويروى: "كَهَّ" بهاء واحدة مسكنة بوزن خف، وهو من "كاه يكاه" بهذا المعني.
(3/202)

معناه: افتح فاك, وتنفس.
يقال منه: كَاهَ يَكَاهُ، وربما قالوا: كِهْتُهُ بمعنى استنكهته.
*جاء في الحديث: "أن رجلًَا كان يجر الجرير, فأصاب صاعين من تمر, فتصدق بأحدهما, فلمزه المنافقون 1".
الجرير: الحبل، يريد أنه كان يستقي الماء.
واللمز: كالغمز بالشفتين ونحوه, يقال: رجل هُمَزة لُمَزة: إذا كان كثير العيب للناس, والتنقص لهم.
* جاء في الحديث: "مَنْ أحالَ دَخَلَ الجنَّة 2".
قال ابن الأعرابي: أحال يريد أسلم, وقد ذكرته فيما مضى من هذا الكتاب، وأنه مأخوذ من: أحالَ الرجُلُ إذَا تحوَّل من شيء إلى غيره.
وفيه وجه آخر لم أكن ذكرته هناك، وهو أن يقال: من انحال دخل الجنة: أي من أقلع عن الكفر وعبادة الأصنام, قال حميد بن ثور:
مطوقة خطباء تسجع كلما ... دنا الصيف, وانحال الربيع فأنجما 3
* ويقال: انحال عنا, وأنجم عنا: بمعنى أقلع.
* جاء في الحديث: "لا تجد المؤمن إلا في إحدى ثلاث: في مسجد
__________
1 أخرجه الطبري في: تفسيره: 194/ 10، 195, وذكره ابن كثير في: تفسيره: 375/ 2, والسيوطي في: الدر المنثور: 262/ 3.
2 الفائق: "حول": 334/ 1 والنهاية: "حول": 463/ 1.
3 الديوان:26, برواية: "تصدح" بدل "تسجع", و"وانجال" بدل "وانحال", وكذا في: اللسان: "جول" برواية: "وانجال", وجاء في الشرح: انجال: تنحى وذهب.
(3/203)

يعمره أو بيت يُخَمِّرُهُ, أو معيشة يدبرها 1".
قوله: يُخَمِّرُهُ: أي يستره ويصلح من شأنه.
* جاء في الحديث: "أخاف عليكم الجنادع 2".
الجنادع: الفتن والدواهي، واحدها جُندُع.
* جاء في الحديث: "لو أطاع الله الناس في الناس لم يكن ناس 3".
تفسيره عن قتادة فيما أحسب: أن الناس إنما يحبون أن يولد لهم الذكران دون الإناث, ولو لم تكن الإناث ذهب النسل, فلم يكن ناس.
ومعنى أطاع: استجاب دعاءهم، ومنه قوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسلم: "اللهم لا تطع فينا مسافرًا" 4, أي: لا تجب دعاءه في حبس القطر.
* جاء في الحديث: "أن الشمس لتقرب من الناس يوم القيامة حتى إن بطونهم تقول: غِقْ غِقْ غِقْ"5.
[غق] 6: حكاية صوت الغليان, يقال: غَقَّ القار ونحوه, يَغِقُّ غقيقًا.
__________
1 أخرجه عبد الرزاق في: مصنفه: 21/ 11, بلفظ: "كان يقال: قلما ترى المسلم إلا في ثلاث: في مسجد يعمره، أو بيت يكنه، أو ابتغاء رزق من فضل ربه".
2 ذكره الهروي في: الغريبين: 410/ 1, وهو في: النهاية: 306/ 1.
3 الفائق: "طوع": 370/ 2.
4 أخرجه الخطيب في: تاريخه: 256/ 4 - بلفظ: "اللهم لا تطع فينا تاجرنا ولا مسافرنا؛ فإن تاجرنا يحب الغلاء, ومسافرنا يكره المطر".
5 أخرجه عبد الرزاق في: مصنفه: 403/ 11, عن سلمان، وابن المبارك في: زوائد كتاب الزهد: 100.
6 من ح.
(3/204)

* جاء في الحديث: "أن موسى قال: كاني برشق القلم في مسامعي حين جرى على الألواح بكتبه التوراة 1", يريد صوت القلم.
*جاء في الحديث: "لا تشترِ لبن الغنم مُضَمَّنًا 2".
أي لا تشتره في ضروع الغنم؛ لأنه غرر.
* جاء في الحديث: "اتقوا الله في الحوبات 3".
يريد النساء المحتاجات اللواتي لا يستغنين عمن يقوم عليهن ويتعهدهن.
* جاء في الحديث: "أن رجلًا يخرج في آخر الزمان يسمي أمير العُصَب، أصحابه محسرون محقرون 4".
يقال: رجل محسر: أي محقر ذليل.
* جاء في الحديث: "إذا كان يوم القيامة تخرج بحنانة من جهنم, فتلقط المنافقين لقط الحمامة القرطم 5".
__________
1 الفائق: "رشق": 60/ 2, برواية: "يكتب التوراة", والنهاية: "رشق": 226/ 2, بمثل ما جاء هنا.
2 الفائق: "ضمن": 348/ 2, من حديث عكرمة، والنهاية: "ضمن": 102/ 3.
3 الفائق: "حوب": 330/ 1, والنهاية: "حوب": 455/ 1.
4 الفائق: "حسر": 283/ 1 والنهاية: "حسر": 384/ 1, و"عصب": 244/ 3, وفيها: "ثم يكون في آخر الزمان أمير العصب" هي جمع عصبة، كالعصابة, ولا واحِدٌ لَهَا من لَفْظِها، وجاء في الفائق: "محسرون: مؤذون محمولون على الحسرة أو مدفعون مبعدون، من: حسر القناع إذا كشفه، أو مطرودون متعبون من: حسر الدابة إذا أتعبها".
5 الفائق: "بحن": 81/ 1, والنهاية: "بحن": 100/ 1.
(3/205)

البحنانة: الشرارة، من شرر النار، وهو ما تطاير منها.
*جاء في الحديث: "أن ربيط بني إسرائيل قال: زين الحكيم الصمت 1".
يريد بالربيط: الحكيم، ومعناه: ذو العزم والقوة في الرأي، من قولك: فلان رابط الجأش وربيط الجأش، ويقال: بل الربيط: الحَبْر العالم الذي ربط نفسه عن الدنيا, وشغلها بالعلم والحكمة.
*جاء في الحديث: "أن إسحاق أتاه إسماعيل, فقال له: إنا لم نرث من أبينا مالًا، وقد أثريت وأمشيت, فأفي عليَّ مما أفاء الله عليك، فقال إسحاق: يا إسماعيل، ألم ترض أني لم أستعبدك, حتى تجيئني, فتسألني المال 2".
قوله: أمشيت: أي كثرت ماشيتك, يقال: أمشي الرجل إذا كثرت ماشيته، ومثله مشي بغير ألف, ومن هذا قوله تعالى:
{وَانْطَلَقَ الْمَلَأُ مِنْهُمْ أَنِ امْشُوا وَاصْبِرُوا عَلَى آلِهَتِكُمْ} 3, كأنه دعاء لهم بالنماء, قال الشاعر:
والشاة لا تمشي على الهملَّعِ 4
أي لا تنمي، والهملَّعُ: الذئب, وقال آخر:
__________
1 الفائق: "ربط": 33/ 2 والنهاية: "ربط": 186/ 2.
2 الفائق: "مشى": 368/ 3, والنهاية: "مشى": 335/ 4.
3 سورة ص: 6.
4 اللسان والتاج: "هملع", وجاء قبله: "لا تأمريني ببنات أسفع",
أسفع: فحل من الغنم، برواية: "لا تمشي مع الهملع": أي: لا تكثر مع الذئب، ولم يعز.
(3/206)

وكل فتى وإن أمشى وأثرى ... ستخلجه عن الدنيا منون 1 275
وأما قوله: ألم ترض أني لم أستعبدك؟، فإن العرب كانت تستعبد أولاد الإماء, وكانت هاجر أم إسماعيل أمة لأم إسحاق.
* جاء في الحديث: "ما أطلى نبي قط 2".
قال ثعلب: أنا ابن نَجْدَة، عَنْ أَبِي زَيْدٍ قال: معناه: ما مال إلى هوى قط.
قال أبو سليمان: الأصل فيه أن تميل عنق الإنسان, وتصغى إلى أحد الشقين, يقال: أطلى الرجل: إذا مالت عنقه للموت, وأنشد يعقوب:
رأيت أباك قد أطلى, ومالت ... عليه القشعمان من النسورِ 3
* جاء في الحديث: "إن الله يبغض الشيخ الغِرْبيب"4.
الغِرْبيب: الأسود, ومنه قوله تعالى: {وَغَرَابِيبُ سُودٌ} 5, وإنما
__________
1 اللسان، التاج: "مشى", وعزي للنابغة الذبياني ضمن ثلاث أبيات وهي:
فكل قرينة ومقر إلف ... مفارقة إلى الشحط القرينُ
وكل فتًى وإن أثرى وأمشى ... ستخلجه عند الدنيا منونُ
وكل فتًى بما عملت يداه ... وما أجرت عوامله رهينُ
وليست في ديوانه "ط بيروت"، وفيه قصيدة على الوزن والقافية ليس فيها هذه الأييات.
2 الفائق: "طلى": 367/ 2, والنهاية: "طلى": 137/ 3.
3 الفائق: "طلى": 367/ 2 دون عزو, وفي اللسان، التاج: "طلى": وقبله:
وسائلة تسائل عن أبيها ... فقلت لها: وقعت على الخبيرِ
4 ذكره العجلوني في: كشف الخفاء: 248/ 1, عن أبي هريرة مرفوعًا, وعزاه للديلمي.
وذكره السيوطي في: الجامع الكبير: 182/ 1, بلفظ: "إن الله يبغض الشيخ الغريب", وهو تحريف من الغربيب, وعزاه للديلمى أيضا.
5 سورة فاطر: 27.
(3/207)

هذا فيمن يعالج شيبه ويخضبه دون من تمتع بسواده، والله أعلم.
* جاء في الحديث: "إذا اغتسل أحدكم من الجنابة فَلْيُنَقِّ المِيْتَنَيْن وليمر على البراجم 1".
أخبرني الخريمي قال: سئل أبو عبد الله نفطويه عن الميتنين, فقال: بواطن الأفخاذ, وقال البراجم: الأظافير.
قَالَ أبو سليمان: ولَسْتُ أعرِف هذا التفسير, ولا أدري ما صحته، وقد يحتمل أن تكون الرواية بتقديم التاء على الياء، من التينة، وهى اسم من أسماء الدبر، يريد الفرجين.
* جاء في الحديث: "أن بعض الأمراء أهدى له طيلسان من خز سجلاطى 2".
جاء في الحديث: "لا يقبل الله صلاة العبد الآبق، ولا صلاة الزِّنِّين" 3.
يريد: دافع الأخبثين، وهو الزَّناء أيضًا.
وقد رُوِي في حديث آخر: "لا يصلين أحدكم وهو زَنَاء", وقد فسره
__________
1 لم أقف عليه في كتب الحديث التي بين أيدينا.
2 في ح: "أهدى إليه" وفي الفائق: "سجلط": 157/ 2: "أُهدِيَ له صلى الله عليه وسلم طيلسان .. " وكذا في: النهاية:
"سجلط": 344/ 2, وفيها: "وقيل: هو على لون السِّجِلَّاط، وهو الياسمين، وهو أيضًا ضرب من ثياب الكتان، ونمط من الصوف, تلقيه المرأة على هودجها".
3 أخرج ابن خزيمة في: صحيحه: 69/ 2, الجزء الأول, فقط من الحديث، وفي النهاية: "زنن": 316/ 2, برواية: " .. ولا صلاة الزِّنِّين" كسِكِّيت, وفي: اللسان: "زنن", مثل ما في: النهاية.
(3/208)

أبو عُبَيْدٍ فِي كِتَابِهِ 1, قَالَ أَبُو عمر: وروي أيضا: لا تقبل صلاة زانئٍ مهموز يعني الحاقن.
* جاء في بعض الأخبار: "أن المختار لما قتل عمر بن سعد جعل رأسه في مِلَاج وعلَّقه".
المِلاج: المخلاة.
* جاء في الحديث: "أن رجلًا مر على باب قوم وقد لَحَطُوا بابهم 2".
لَحَطُوا: رَشُّوا, قال ابن الأعرابي: واللَّحْطُ: الرَّشُّ.
* جاء في الحديث: "أن الخير والشر قد خُطَّا لابن آدم, وهو في المَهْبِل 3".
قَالَ أَبُو عُمَر: قَالَ ابن الأعرابي: والمَهْبِل: موضع الولد من الرحم.
قال: وقال أبو زياد: المَهْبِل: هو الموضع الذي ينطف أبو عمير فيه بأُرُونِهِ.
قال: قلت له: من أبو عمير؟ قال: فرج الرجل, وينطف: يقطر, وأرونه: منيه.
* جاء في الحديث: "أن الأشعت بن قيس دخل على رجل من قريش
__________
1 أخرجه أبو عبيد في: غريبه: 149/ 1, وهو في: النهاية: "زنأ": 314/ 2, والزناء: الحاقن بوله.
2 الفائق: "لحط": 311/ 3, والنهاية: "لحط": 237/ 4.
3 الفائق: "هبل": 90/ 4, والنهاية: "هبل": 241/ 5.
(3/209)

فلم يرفع القرشي به رأسًا, فقال له الأشعت: ما أراك عرفتني, قال: بلى، وإني لأجد منك بَنَّةَ الغزل, وكان أبوك ينسج الشمال باليمن 1".
بَنَّة الغزل: رائحة توجد منه, يقال: شممت منك بنة طيبة وبنة كريهة: أي ريحًا، والشمال: جمع شملة, وهي كساء يشتمل به.
* جاء في الحديث: "من أطاع ربه, فلا هَوَارَة عليه 2".
قال ابن الأعرابي: اهتور الرجل: إذا هلك, قَالَ غيره: ومن هذا قولهم: هار البناء, إذا سقط.
جاء في الحديث: "ذلك زمن العثاعث 3": أي الشدائد, واحدها: عَثْعَث.
276
* جاء في الحديث أن رجلا من التابعين وأراه الحسن كَانَ يَقُولُ فِي دُعَائِهِ: "اللَّهُمَّ إني أعوذ بك من صناديد القدر, وجنون العمل 4".
قال ابن الأعرابي: الصناديد: الشدائد والدواهي, قال: وجنون العمل: الإعجاب به حتى يبطل عمله، وأنشد:
فدقَّت, وجلَّت واسبكرت وأكملت ... فلو جُنَّ إنسان من الحسن جُنَّتِ 5
__________
1 الفائق: "بنن": 71/ 1 والنهاية: "بنن": 157/ 1, والغريبين: 212/ 1, وعزي لعلي بن أبي طالب, وجاء في نسختي س، ح:
"وكان أبوك ينسج الشمال بيمينه".
وفي النهاية: أي ريح الغزل، رماه بالحياكة، قيل: كان أبو الأشعث يُولع بالنساجة.
2 الفائق: "هور": 121/ 4, والنهاية: "هور": 281/ 5.
3 الفائق: "عثعث": 393/ 2, والنهاية: "عثعث": 183/ 3.
4 الفائق: "صند": 317/ 2, والنهاية: "صند": 55/ 3.
5 اقتصر اللسان والتاج: "جنن" على الشطر الثاني, وعزي للشنفرى، والبيت في: العقد الفريد: 412/ 6, وهو للشنفرى الأزدي من قصيدة له في: المفضليات: 109/ 1.
(3/210)

* جاء في الحديث: "أن سكينة بنت الحسين جاءت إلى أمها الرباب, وهي صغيرة تبكي, فقالت: ما بك؟ فقالت: مرت بي دُبَيْرَة, فلسعتني بأُبَيْرَة 1".
دبيرة: تصغير دبرة، وهي النحلة.
* جاء في الحديث: "أن امرأة كانت تدخل على أَزْوَاجُ النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسلم, فكانت تكثر أن تتمثل بهذا البيت:
ويوم الوشاح من تعاجيب ربنا ... على أنه من بلدة الكفر نجَّاني
فسألوها عن ذلك, فقالت: كان عرس, وفقد وشاح فاتهموها ففتشوها, وقالت عجوز: فتشوا فَلْهَمَهَا، فجاءت الحدأة بالوشاح, فألقته."
يريد بالفَلْهَمِ الفرج 2.
* جاء في الحديث: "لا يضر الغَبْط، كما لا يضر الشجر الخبط 3".
الغبط: مصدر غبطت الرجل أغبطه غبطًا، إذا كان له يسار ونعمة, فتمنيت أن يكون في مثل حاله، وهذا غير مكروه ما لم تتمنَّ فقره وزوال النعمة عنه إليك، وإنما المكروه من ذلك والمذموم منه الحسد، وهو أن تتمني زوال نعمته وانتقالها إليك.
والخبط: أن تشد أغصان الشجر، ثم تضرب بعصى؛ ليتحاتَّ ورقها.
__________
1 الفائق: "دبر": 410/ 1, والنهاية: "دبر": 99/ 2.
2 أخرجه البخاري في: الصلاة: 113/ 1, ومناقب الأنصار: 52/ 5, بلفظ "قبلها" بدل "فلهمها"، والحديث في: الفائق: "وشح": 63/ 4، وكذلك الشعر والبيت في: اللسان والتاج: "وشح", غير معزوٍّ.
3 الفائق: "غبط": 46/ 3, والنهاية: "غبط": 339/ 3.
(3/211)

يقول: كما لا يضر هذا بأصول الشجر؛ لأن ورقها يستخلف، كذلك الغبط لا يضر صاحبه؛ لأنه إنما يسأل الله من فضله.
* جاء في الحديث: "في السُّوَعَاء الوضوء 1".
قال ابن الأعرابي: السُّوَعَاء: المذيُّ، ومما جاء على وزنه الطُّلَعَاء وهو القَيْء.
* جاء في الحديث: "لا يزال الناس بخير ما تفاضلوا، فإذا تساووا هلكوا 2".
معناه: أنهم إنما يتساوون إذا رضوا بالنقص, وتركوا التنافس في طلب الفضائل ودرك المعالي، وقد يكون ذلك خاصًّا في ترك طلب العلم بالجهل، وذلك أن الناس لا يتساوون في العلم؛ لأن درج العلم يتفاوت.
قال الله تعالى: {وَفَوْقَ كُلِّ ذِي عِلْمٍ عَلِيمٌ} 3, وإنما يتساوون إذا كانوا جهالًا.
وفيه وجه آخر: وهو أن يكون أراد بالتساوي التحزب والتفرق, وألا يجتمعوا على إمام, ولا ينقادوا لرئيس، لكن كل واحد منهم يدعي الحق لنفسه, وينفرد برأيه، فإذا فعلوا ذلك هلكوا.
* جاء في الحديث: "يؤكل ما دَفَّ, ولا يؤكل ما صَفَّ 4".
معناه أن ما حرك جناحيه في طيرانه كالحمام ونحوه يؤكل، وما صف
__________
1 النهاية: "سوع": 422/ 2.
2 النهاية: "سوا": 427/ 2.
3 سورة يوسف: 76.
4 الفائق: "دفف": 431/ 1, والنهاية: "دفف": 125/ 2.
(3/212)

جناجه, ولم يحركه كالصقورة والنسور ونحوها لا يؤكل, ومنه قوله تعالى: {أَوَلَمْ يَرَوْا إِلَى الطَّيْرِ فَوْقَهُمْ صَافَّاتٍ وَيَقْبِضْنَ} 1.
* جاء في الحديث: "أن قوم صالح سألوه أن يخرج لهم من الصخرة ناقة مخترجة جوفاء وبراء 2".
ذكر مُحَمَّدِ بْنِ إِسْحَاقَ بْنِ يَسَارٍ, قال: والمخترجة: ما شاكلت البُخْت من الإبل. 277
* جاء في الحديث: في قصة عُوج بن عُنق مع موسى: "أن الهدهد جاء بالشَّمُّور, فجاب الصخرة على قدر رأسه 3".
لم أسمع في الشَّمُّور شيئًا أعتمده, ولا أراه إلا الألماس 4.
* جاء في الحديث: "لا بأس أن يصلي الرجل على عَمَرَيْهِ 5".
قال قطرب: العَمَرَان: طرفا الكُمَّين فيما فسره الفقهاء.
__________
1 سورة الملك: 19.
2 أخرجه الطبري في: تفسيره: 226/ 8, عن محمد بن إسحاق، والوبراء: ذات وبر, وفي: القاموس: "وبر": الوَبَر محرَّكَة: صوف الإبل والأرانب ونحوها.
3 الفائق: "شمر": 263/ 2, والنهاية: "شمر": 500/ 2: "فجاب الصخرة على قدر رأس إرة", وجاء في: الفائق: الشمور هو الألماس فعول من الانشمار, وهو المضي والنفوذ.
وفي: القاموس: "عوج" عوج بن عنق وفي التاج: "عوج": قال الليث: رجل ولد في منزل أبي البشر آدم، فعاش إلى زمن الكليم موسى عليه السلام, وأنه هلك على يديه, وذكر من عظيم خلقه شناعة.
قال القزاز في جامع اللغة: عوج بن عنق: رجل من الفراعنة كان يوصف من الطول بأمر شنيع.
4 ح: "وأراه الألماس"، والمثبت من س.
5 الفائق: "عمر": 30/ 3, والنهاية: "عمر": 299/ 3.
(3/213)

قال أبو سليمان: وأنشدني بَعْضُ أصحابنا عَنْ أَبِي عُمَر، أنشدنا أبو العبّاس ثَعْلَب، عن ابن الأعرابي:
قامت تصلي والقميص من عَمَرْ ... تقصني بأسودين من بصر
قص المقاليت لصنبور ذكر 1
قال أبو عمر: يريد أنها صلت, وقد غطت رأسها بكمها.
ويقال: اعتمر الرجل: إذا اعتم بعمامة.
* جاء في الحديث في قصة أحد: "أن المشركين نزلوا على زرع أهل المدينة, وخلوا فيه ظهرهم، وقد شرب الزرع في الدَّقِيق 2".
أي اشتد الحَب, وقارب الإدراك.
* جاء في الحديث: "أكرموا النخلة, فإنها عمتكم 3".
لم يرد به مناسبة القرابة, وأية قرابة بين الإنسان والشجر، وإنما أراد به الشبه والمشاكلة, في أنها إذا قطع رأسها لم تنبت, كالانسان إذا قطع رأسه مات وهلك.
ويقال في الشيئين إذا تشابها وتشاكلا: هما أخوان, ومن هذا قول أعرابي:
__________
1 البيت الأول في: الفائق: "عمر": 30/ 3, برواية: "والخمار من عَمَر"، واقتصر اللسان والتاج: "عمر" على البيت الأول بالرواية نفسها.
2 أخرجه الواقدي في: مغازيه: 207/ 1, برواية: "وخلوا فيه إبلهم وخيولهم".
3 ذكره الهيثمي: في: مجمعه: 39/ 5, وعزاه لأبي يعلى, والحافظ في: المطالب العالية: 323/ 2, في حديث طويل, وذكره العجلوني في: كشف الخفاء: 195/ 1.
(3/214)

شهدت بأن التمر بالزبد طيب ... وأن الحُبَارى خالة الكروان 1
وقال قوم: إنما أراد به أن النخل إنما هى فضلة من طينة آدم.
* جاء في الحديث: "السائمة جُبَار 2".
يريد السوائم المرسلة في مراعيها, إذا أصابت إنسانًا كانت جنايتها هدرًا.
* جاء في الحديث: "القضاة ثلاثة: رجل علم فعدل، فذلك الذي يحرز أموال الناس, ويحرز نفسه في الجنة، ورجل علم فجدل، فذلك الذي يهلك الناس ويهلك نفسه في النار"، وذكر الثالث 3".
قوله: جَدِل: أي جار وظلم, ويقال: إنه لجدْل غير عدْل.
* جاء في الحديث: "املؤوا أفواهكم من القرآن 4".
يريد تفخيم القراءة وتبيين الحروف.
* جاء في الحديث: "أن بني قريظة نزلوا أرضًا غَمِلَة وَبِلَة 5".
__________
1 البيان والتبيين: 230/ 1, دون عزوٍ، وقال الجاحظ: لأن الحبارى وإن كانت أعظم بدنا من الكروان، فإن اللون وعمود الصورة واحد، فلذلك جعلها خالته, ورأى أن ذلك قرابة تستحق بها هذا القول.
2 أخرجه أحمد في: مسنده: 335/ 3، 354, من حديث جابر رضي الله عنه.
3 أخرجه أبو داود في: الأقضية: 299/ 3, من حديث بريدة, وكذلك ابن ماجة في: الأحكام: 776/ 2, وكلاهما بلفظ:
"القضاة ثلاثة: واحد في الجنة, واثنان في النار, فأما الذي في الجنة فرجل عرف الحق فقضى به، ورجل عرف الحق فجار في الحكم, فهو في النار، ورجل قضى للناس على جهل, فهو في النار", وانظر كشف الخفاء: 97/ 2، وأخرجه عبد الرزاق في: مصنفه: 328/ 11, بمعناه من حديث علي رضي الله عنه.
4 النهاية: "ملأ": 352/ 4.
5 الفائق: "غمل": 77/ 3, والنهاية: "غمل": 388/ 3.
(3/215)

ذكره محمد بن إسحاق في المغازي.
يقال: أرض غَمِلَة: أي كثيرة النبات أَشِبَة، قد وارت وجه الأرض.
قال الأصمعي: اغمل هذا الأمر: أي واره واسترْه.
ويقال: تركت بالأرض غَمْلَى كثيرة من نَصِىٍّ، يريد أماكن قد ألبسها النصيِّ حتى واراها، والواحد غميل, قال الراعى:
وغملى نصيٍّ بالمتان كأنها ... ثعالب موتى جلدها قد تزلعا 1
والوَبِلَة: الوَبِئَة, يقال: استوبلتُ الأرض: إذا لم توافقك.
* جاء في الحديث: "لا تتزوجن خمسًا: لا تتزوجن شَهْبَرَة، ولا لَهْبَرَة، ولا نَهْبَرَة، ولا هَيْذَرَة، ولا لَفُوتًا 2".
الشهبرة: العجور الفانية, يقال: عجور شهبرة وشنهبرة.
واللهبرة: تفسيره في الحديث القصيرة الدميمة.
وتفسير النهبرة: الطويلة المهزولة.
قال أبو سليمان: ولست أدري ما صحتهما، وأرى اللهبرة إنما هي النهبلة، وهي العجوز المدبرة.
278 يقال: شيخ نهبل, وعجوز نهبلة, قال الشاعر:
__________
1 الديوان: 219, وسمط اللآلي: 345/ 1, والحيوان للجاحظ: 306/ 6، وجمهرة اللغة: 7/ 3، 149، 355, واللسان: "زلع، غمل", والفائق: "زلع": 121/ 2.
2 ذكره المتقي في: كنز العمال: 302/ 16, وعزاه للديلمي، عن زيد بن حارثة, وفيه: هيدرة بدل هيذرة, مع شرحه.
(3/216)

مأوى اليتيم ومأوى كل نهبلة ... تأوي إلى نهبل كالنسر علفوفِ 1
والنهبرة إن كل محفوظًا هي التي قد أشرفت على الهلاك، والنهابر: المهالك.
ومنه الحديث: "من جمع مالا من تهاوُشٍ أذهبه اللَّه في نهابر "2.
وأما تفسير من زعم أنها الطويلة المهزولة، فأراه شبهها بالنهابير، وهي حبال من رمال صعبة لا ترتقى إلا بمشقة.
والهيذرة: الكثيرة الهذر، وهو الكلام الذي لا يُعبأ به, يقال: هذر الرجل في منطقه يهذر هذرًا، ورجل هذَّار ومهذار.
واللفوت: ذات الولد من زوج آخر، وسميت لفوتًا؛ لأنها لا تزال تلتفت إليه وتشتغل به عن الزوج.
قال ابن الأعرابي: أوصى بعض الأعراب ابن عم له أراد التزويج فقال له: إياك والحنانة والمنانة والمُسَوِّفَةُ واللفوت والمُثَفَّاة.
قال ابن الأعرابي: الحنانة: التي كان لها زوج قبلك, فطلقها, فهي تحن إليه.
والمنانة: التي لها شيء تعطيك منه تمنُّ عليك بذلك.
والمسوِّفة: التي إذا أراد زوجها منها الخلوة, تقول: سوف سوف، حتى يكسل وينام.
__________
1 اللسان، التاج: "علف، نهبل", وعزي لأبي زبيد.
2 ذكره الذهبي في: الميزان: 253/ 3, في ترجمة عمرو بن الحصين, وذكره العجلوني في: كشف الخفاء: 226/ 2, كلاهما بلفظ: "من أصاب مالًا من نهاوش أذهبه الله في نهابر", مرفوعًا, وعزاه للقضاعي عن أبي سلمة الحمصى, وقال: وفي رواية: "من تهاوش".
(3/217)

واللفوت: التي لها ولد من غيرك, فهي تلتفت إليه, وتشتغل به عنك.
والمُثَفَّاةُ: التي قد دفنت ثلاثة أزواج, قال ابن الأعرابي: وأنشدنا المفضل:
مُثَفَّاة إذا علقت بقرن ... دنا ذاك القرين من الحساب
* جاء في الحديث: "أن أول من كسا البيت 1 كسوة كاملة تبع، كساها الأنطاع ثم كساها الوصائل 2".
الوصائل: ثياب حبرة من عصب اليمن، وفيه يقول قائلهم:
وكسونا البيت الذي حرم الل ... هُ ملاءً معضدًا وبرودا 3
* جاء في الحديث: "أن إبراهيم فُرَّ به من جبار مترف، فجعل في سَرَب, وجعل رزقه في أطرافه 4".
يريد أنه كان يمص أصابعه, فيجد فيها ما يغذيه.
* جاء عن بعض العلماء أنه قال: "كان الكلبي يُزَرِّفُ في الحديث 5": أي يتزيد.
قيل للأصمعي: ما التَّزْريف؟ قال: التَّزَيُّد 6.
__________
1 ح: "الكعبة".
2 أخرجه الأزرقي في: أخبار مكة: 249/ 1 - 250.
3 في: أخبار مكة ضمن ثلاثة أبيات لأسعد الحميري، وفي: اللسان: "عضد", ثوب معضد: مخطط على شكل العضد، أو هو الذي وشيه في جوانبه.
4 أخرجه الطبري في: تفسيره: 246/ 7, عن قتادة.
5 ذكره الحافظ في: التهذيب: 180/ 9, في ترجمة الكلبي, عن الأصمعي, عن قرة بن خالد بلفظ: "كانوا يرون أن الكلبي يُزَرِّفُ يعني يكذب".
6 ح: "الزيادة".
(3/218)

وهذه ألفاظ من الحديث يرويها أكثر الرواة والمحدثين ملحونة ومحرفة, أصلحناها لهم وأخبرنا بصوابها، وفيها حروف تحتمل وجوها اخترنا منها أثبتها 1 وأوضحها، والله الموفق للصواب.
* قوله صلى الله عليه في البحر: "هو الطهور ماؤه، الحل ميتته" 2.
عوام الرواة يولعون بكسر الميم من الميتة, يقولون: مِيْتَتُهُ، وإنما هو مَيْتَتُهُ مفتوحة الميم، يريد حيوان البحر إذا مات فيه.
سَمِعْتُ أَبَا عُمَرَ يَقُولُ: سَمِعْتُ المبرد يقول في هذا: المِيْتَة: الموت، وهو أمر الله عز وجل يقع في البر والبحر، لا يقال فيه حلال وحرام.
قال أبو سليمان: فأما قوله عليه السلام: "من خرج من الطاعة, فمات, فَمِيْتَتُهُ جاهلية" 3.
فهي مكسورة الميم يعنى الحال التي مات عليها, يقال: مات فلان 279
مِيْتة حسنة ومات مِيْتَة سيئة، كما قالوا: فلان حسن القِعْدة والجِلْسة والرِّكْبة والمِشْية والسِّيْرة والنِّيْمة. يراد بها الحال والهيئة.
__________
1 ح، وإصلاح خطأ المحدثين: 45: "أبينها".
2 أخرجه الإمام مالك في: الموطأ: 22/ 1, عن أبي هريرة, وأبو داود في: الطهارة: 21/ 1, والترمذي: كذلك في: الطهارة: 101/ 1, وغيرهم.
3 أخرجه البخاري في مواضع منها في: الأحكام: 78/ 9, ومسلم في: الإمارة: 1477/ 3، 1478, والدارمي في: السير: 241/ 2.
(3/219)

ومثله قوله صلى الله عليه: "إذا ذبحتم فأحسنوا الذِّبْحة، وإذا قتلتم فأحسنوا القِتْلَة" 1.
فأما القَتْلة والذَّبْحة مفتوحتين، فالمرة الواحدة من الفعل.
* وأما قوله صلى الله عليه لعائشة: "ليست حِيْضَتُك في يدك" 2,
فإنهم قد يفتحون الحاء منه وليس بالجيد، والصواب حِيْضَتك مكسورة الحاء، والحِيْضة: الاسم أو الحال، يريد ليست نجاسة المحيض أو أذاه في يدك.
فأما الحَيْضَة: فالمرة الواحدة من الحَيْض أو الدفعة من الدم 3.
* وفي الحديث الذي يرويه سلمان في الاستنجاء: "أن رجلًا من المشركين قال له: لقد علمكم صاحبكم كل شيء حتى الخِرَاءة 4".
عوام الرواة يفتحون الخاء, [فيفحش معناه، وإنما هو الخِرَاءة مكسورة الخاء ممدودة الألف] 5, يريد الجلسة للتخلي, والتنظف منه, والأدب فيه 3.
* قوله صلى الله عليه عند دخول الخلا: "اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ الخُبُثِ والخبائث" 6, أصحاب الحديث يروونه الخُبْث ساكنة الباء،
__________
1 أخرجه الترمذي في: الديات: 23/ 4, والنسائي في: الضحايا: 229/ 7, عن شداد بن أوس.
2 أخرجه مسلم في: الحيض: 245/ 1 وأبو داود في: الطهارة: 68/ 1, والترمذي أيضا في: الطهارة: 241/ 1.
3 إصلاح خطأ المحدثين: 46.
4 أخرجه مسلم في: الطهارة 223/ 1 وأبو داود في: الطهارة: 3/ 1, والترمذي في: الطهارة أيضا: 24/ 1.
5 ساقط من ح.
6 أخرجه البخاري في: الوضوء: 47/ 1 ومسلم في: الحيض: 283/ 1, وأبو داود في: الطهارة: 2/ 1, والترمذي كذلك في: الطهارة: 10/ 1, وغيرهم.
(3/220)

وكذلك رَوَاهُ أَبُو عُبَيْد فِي كِتَابِهِ وفسره, فقال: أما الخُبْث فإنه يعني الشر، وأما الخبائث فإنها الشياطين.
قال أبو سليمان: وإنما هو الخُبُث مضمومة الباء جمع خبيث.
فأما الخبائث: فإنه جمع خبيثة، استعاذ بالله من مردة الجن ذكورهم وإناثهم.
فأما الخُبْث: ساكنة الباء, فهو مصدر خبث الشيء يخبث خُبْثا، وقد يجعل اسما.
قال ابن الأعرابي: أصل الخُبْث في كلام العرب المكروه، فإن كان من الكلام فهو الشتم، وإن كان من الملل فهو الكفر، وإن كان من الطعام فهو الحرام، وإن كان من الشراب فهو الضار, [فأما] 1 الخَبَث، مفتوحة الخاء والباء، فهو ما تنفيه النار من رديء الفضة والحديد ونحوهما.
وأما الخِبْثَة فالريبة والتهمة, يقال: هو ولد الخِبْثَة إذا كان لغير رِشْدَة.
ويقال: بِعْ، وقل: لا خِبْثَة: أي لا تهمة فيه من غصب أو سرقة, ونحوهما 2.
* وقوله في الاستنجاء: "وأعدوا النُّبَل 3".
__________
1 ساقطة من: س.
2 إصلاح خطأ المحدثين: 47.
3 كنز العمال: 365/ 9, بلفظ: "أبعدوا الآثار إذا ذهبتم للغائط, وأعدوا النبل, واتقوا الملاعن" عن الشعبي.
(3/221)

يروى بضم النون وفتحها، وأكثر المحدثين يرويه النَّبَل مفتوحة النون، وأجودهما الضمة.
قال الأصمعي: إنما هو النُّبَل، بضم النون وفتح الباء، واحدها نُبْلَة, قال غيره: إنما سميت نُبْلَة بالتناول من الأرض, يقال: انتبلت حجرًا من الأرض: إذا أنت أخذته، وأنبلت غيري حجرًا، ونَبَّلْتُهُ إذا أنت أعطيته إياه، واسم الشيء الذي تتناوله نُبْلة, كما تقول: اغترفت بيدي ماء، واسم ما في كفك غُرْفَة 1.
* قوله لأم سلمة حين حاضت: "أَنَفِسْتِ 2؟ "، إنما هو بفتح النون وكسر الفاء، معناه حضت.
يقال: نَفِسَت المرأة إذا حاضت، ونُفِسَت: مضمومة النون من النَّفَاس 3.
280 * وحديثه الذي يرويه علي في المذي 4, العامة يقولون: المّذِيُّ، مكسورة الذال مثقلة، وإنما هو المَذْيُ، ساكنة الذال, وهو ما يخرج من قبل الإنسان عند نشاط، أو ملاعبة أهل, أو نحوهما.
والوَدْيُ، ساكنة الدال غير معجمة، ما يخرج عقب البول.
فأما المَنِيُّ ثقيلة الياء: فالماء الدافق الذي يكون منه الولد, ويجب فيه الاغتسال.
__________
1 إصلاح خطأ المحدثين: 47.
2 أخرجه البخاري في: الحيض: 84/ 1, والصوم: 39/ 3, ومسلم في: الحيض: 243/ 1.
3 إصلاح خطأ المحدثين: 48.
4 أخرجه البخاري في مواضع منها في: الغسل: 73/ 1 ومسلم في: الحيض: 247/ 1, وأبو داود في: الطهارة: 53/ 1, وغيرهم.
(3/222)

يقال: وَدَى الرجل وَمَذَى بغير ألف، وأَمْنَى بالألف, قال الله تعالى: {أَفَرَأَيْتُمْ مَا تُمْنُونَ} 1.
* قول عائشة: "كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلم أملككم لأَرَبِهِ"2.
أكثر الرواة يقولون: لِإِرْبِهِ، والإِرْب: العضو, وإنما هو الأَرَب -مفتوحة الألف والراء- وهو الوَطَر وحاجة النفس، وقد يكون الإِرْب الحاجة أيضًا, والأول أبين.
* قوله صلى الله عليه: "من توضأ للجمعة فبها ونِعْمَت" 3 - مكسورة النون ساكنة التاء- أي نِعْمَت الخلة، والعوام يروونه، ونَعِمَت: يفتحون النون ويكسرون العين وليس بالوجه، ورواه بعضهم ونَعِمْتَ: أي نعمك الله.
* قوله في الجمعة: "من غسل واغتسل 4".
يرويه بعضهم بتشديد السين، من غسل واغتسل وليس هو بجيد، إنما هو غسل واغتسل بالتخفيف، ويتأول عَلَى وَجْهَين: أحدهما أن يكون أراد به إتباع 5 اللفظ, والمعنى واحد، كما قال في هذا الحديث: واستمع وأنصت، ومشى ولم يركب.
__________
1 سورة الواقعة: 58.
2 أخرجه البخاري في: الحيض: 5/ 1, وفي: الصوم: 39/ 3, ومسلم في: الحيض: 242/ 1, وغيرهما.
3 أخرجه أبو داود في: الطهارة: 97/ 1, والنسائي في: الجمعة: 94/ 3, كلاهما عن سمرة، وابن ماجة في: إقامة الصلاة: 347/ 1, عن أنس بن مالك, وغيرهم.
4 أخرجه أبو داود في: الطهارة: 95/ 1، 96, والنسائي في: الجمعة: 95/ 3، 97، 103, والترمذي في: الصلاة: 368/ 2, وغيرهم.
5 س: "إشباع", والمثبت من: ح.
(3/223)

والوجه الآخر: أن يكون قوله: غسل، إنما أراد غسل الرأس، وخص الرأس بالغسل لما على رؤوسهم من الشعر، ولحاجتهم إلى معالجته وتنظيفه, وأما الاغتسال فإنه عام للبدن كله.
* قوله: في حديث لقيط بن صبرة 1 وافد بني المنتفق: "أراح الراعي غنمه ومعه سَخْلَة تَيْعَر, فَقَالَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "ما وَلَّدْت يا غلام؟ " فقال: بَهْمَة, قال: "فاذبح لنا مكانها شاة"، ثم قال: "لا تحسبن أنا من أجلك ذبحناها". 2
الرواية: ما وَلَّدْتَ؟ بتشديد اللام على وزن فَعَّلْتَ خطاب المواجه، وأكثر المحدثين يقولون: ما وَلَدَت، يريدون ما وَلَدَت الشاة، وهو غلط.
تقول العرب: وَلَّدْتُ الشاة إذا نتجت عندك، أنشدني أبو عُمَر، أنشدنا أبو العباس ثعلب:
إذا ما وَلَّدُوا يوما تنادوا ... أَجَدْيٌ تحت شاتك أم غُلَام؟ 3
ويقال: وَلَدَت الغنم وِلَادا, وفي الآدميات: وَلَدَت المرأة وِلَادة, ومن الناس من يجعلهما شيئًا واحدًا.
وقوله: لا تحسبن أنا ذبحناها من أجلك: معناه نفى الرياء, وترك الاعتداد بالقرى على الضيف.
__________
1 في التقريب: 138/ 2: لقيط بن صبرة -بفتح المهملة وكسر الموحدة- صحابي مشهور.
2 أخرجه أبو داود في: الطهارة: 35/ 1, وأحمد في: مسنده: 33/ 4، 211, بلفظ: "هل ولدت؟ " وبلفظ "أولدت؟ ".
3 اللسان والتاج: "ولد", برواية: "إذا ما ولَّدوا شاة تنادوا" دون عزوٍ، وقال ابن الأعرابي في قوله: وَلَّدُوا شاة، رماهم بأنهم يأتون البهائم.
(3/224)

*حديث ابن أم مكتوم: "إن لي قائدا لا يلاومني 1".
هكذا يرويه المحدثون، وهو خطأ، والصواب: لا يلائمني: أي لا يوافقني, ولا يساعدني على حضور الجماعة, قال أبو ذؤيب:
أم ما لجنبك لا يلائم مضجعا ... إلا أقض عليك ذاك المضجعُ 2
فأما الملاوَمَة فإنما تكون من اللوم, ومنه قوله تعالى: {فَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ يَتَلاوَمُونَ} 3.
* حديث زيد بن ثابت: قال: "رأيت رسول صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يقرأ في المغرب بطُولَى الطولَيَيْن 4"، يعني سورة الأعراف.
يرويه المحدثون بطِوَل الطوليين وهو خطأ فاحش، والطِوَل: 281
الحبل، وإنما هو بطُوْلَى تأنيث أطول, والطُّولَيَان تثنية الطُّولىَ.
يريد أنه كان يقرأ فيها بأطول السورتين، يريد الأنعام والأعراف.
قال الشاعر:
فأعضضته الطُّولَى سناما وخيرها ... بلاء وخير الخير ما يتخيرُ
__________
1 أخرجه أبو داود في: الصلاة: 151/ 1, وأحمد في: مسنده: 423/ 3, والبغوي في: شرح السنة: 349/ 3, على الصحة, وأخرجه ابن ماجة في: المساجد: 260/ 1, بلفظ: "لا يلاومني", وهو خطأ.
وابن خزيمة في: صحيحه: 368/ 2، 369, بلفظ: "لا يلازمني", تحريف أيضا.
2 شرح أشعار الهذليين: 5/ 1.
3 سورة القلم: 30.
4 أخرجه البخاري في: الصلاة: 133/ 1, بلفظ: "طول الطوليين" تحريف, وأبو داود في: الصلاة: بلفظ: "طولى الطوليين", وكذلك ابن خزيمة في: صحيحه: 259/ 1, والنسائي في: الافتتاح: 170/ 2, بلفظ: "بأطول الطوليين", والحديث في الفائق: "طول": 370/ 2, برواية أم سلمة رضي الله عنها.
(3/225)

* نهيه صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عن الحِلَق قبل الصلاة يوم الجمعة, وعن التَّحَلُّق أيضًا 1", يرويه كثير من المحدثين: "عن الحَلْقِ قبل الصلاة"، ويتأولونه على حِلَاق الشعر, وقال لي بعض مشايخنا: لم أحلق رأسي قبل الصلاة نحوًا من أربعين سنة بعدما سمعت هذا الحديث.
قال أبو سليمان: وإنما هو الحِلَق-مكسورة الحاء مفتوحة اللام- جمع حَلْقَة.
يقال: حَلْقَة وحِلَق تقديره: بَدْرَة وبِدَر، وقَصْعَة وقِصَع.
نهاهم عن التحلق والاجتماع على المذاكرة والعلم قبل الصلاة، واستحب أن يكون ذلك منهم بعد الصلاة.
* وفي حديثه الذى يرويه ذو اليدين قال: "فخرج سَرَعَان الناس 2".
يرويه العامة سِرْعَان الناس -مكسورة السين, ساكنة الراء- وهو غلط.
والصواب: سَرَعَان الناس -بنصب السين, وفتح الراء- هكذا يقول الكسائي.
وقال غيره: سَرْعَان -ساكنة الراء-, والأول أجود.
وأما قولهم: سَرْعَان ما فَعَلْت، ففيه ثلاث لغات، يقال: سَرْعَان
__________
1 أخرجه الإمام أحمد، في حديث نهيه عن الحلق: 179/ 2, وابن خزيمة في: صحيحه: "274/ 2، 275"، "158/ 3"، وأبو داود في: الصلاة: 283/ 1, بلفظ: "التحلق".
2 أخرجه البخاري في مواضع منها في: السهو: 86/ 2, ومسلم في: المساجد: 403/ 1, والنسائي في: السهو: 20/ 3, وغيرهم.
(3/226)

وسِرْعان وسُرْعان، والراء فيها ساكنة والنون نصب أبدًا.
* ومما يكثر فيه تصحيف الرواة حديث سمرة بن جندب في قصة كسوف الشمس والصلاة لها, يقال: "فَدُفِعْنَا إِلَى الْمَسْجِدِ فَإِذَا هُوَ بَأْزَز 1": أي بجمع كثير غص بهم المسجد.
رواه غير واحد من المشهورين بالرواية: فإذا هو بارز من البروز, وهو خطأ.
ورواه بعضهم: فإذا هو يَأْرِز، وقد فسرته في موضعه من الكتاب، وأعدت لك ذكره ليكون منك ببال.
* وفي حديث أبي ذر: "أنه سَأَلَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلم عن الصلاة فقال: "خيرٌ موضوعٌ, فاستكثر منه" 2.
يُروَى عَلَى وجْهَيْن: أحدهُما أن يكون "موضوع" نعتًا لما قبله، يريد أنها خير حاضر, فاستكثر منه.
والوجه الآخر: أن يكون الخير مضافًا إلى الموضوع، يريد أنها أفضل ما وضع من الطاعات, وشرع من العبادات.
* ومما يروى من هذا الباب أيضًا على وجهين حديث ابْنِ عَبَّاسٍ: "أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَلَّى على قبر منبوذ 3".
__________
1 أخرجه أبو داود في: الصلاة: 308/ 1, بلفظ: "بارز" وهو خطأ, كما قال الخطابي، والنسائي في: صلاة الكسوف 140/ 3: "فدفعنا إلى المسجد, قال فوافينا" بدون هذا اللفظ، وأخرجه الترمذي في: الصلاة: 451/ 2, مختصرًا جدًّا.
2 ذكره الهيثمي في: مجمعه: 249/ 2, من حديث أبي هريرة، وعزاه للطبراني في: الأوسط.
3 أخرجه البخاري في مواضع منها في: الجنائز: 109/ 2، 110, وأحمد في: مسنده: 338/ 1, والنسائي في: الجنائز: 85/ 4 بلفظ: "منتبذ".
(3/227)

فمن رواه أنه نعت للقبر, أراد قبرا منتبذًا من القبور، ومن رواه على الإضافة أراد بالمنبوذ اللقيط، يريد أنه صلى على قبر لقيط.
* ومثل هذا قوله عليه السلام: "ليس لعرقِ ظالمٍ حق من الناس" 1.
من يرويه على إضافة العرق إلى الظالم, وهو الغارس الذي غرس في غير حقه, ومنهم من يجعل الظالم من نعت العرق، يريد الغراس والشجر، وجعله ظالما؛ لأنه نبت في غير حقه.
* وَفِي حَدِيثِهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسلم: "أنه صلى إلى جدار، فَجَاءَتْ بَهْمَةٌ تَمُرُّ بَيْنَ يَدَيْهِ، فما زال يُدَارِئُها حتى لصق بطنه بالجدار 2".
282 قوله: يُدَارئها، مهموز من الدَّرْء ومعناه يدافعها, ومنه قول الله تعالى: {وَإِذْ قَتَلْتُمْ نَفْساً فَادَّارَأْتُمْ فِيهَا} 3.
ومن رواه يُدَارِيها غير مهموز، أحال المعنى؛ لأنه لا وجه ها هنا للمداراة التي تجري مجرى المساهلة في الأمور, وأصل المداراة من قولك: دريت الصيد إذا ختلته, لتصطاده.
* قال أبو سليمان: ومما سبيله أن يهمز لرفع الإشكال، وعوام الرواة
__________
1 أخرجه البخاري تعليقًا في: الحرث: 140/ 3, والإمام في: الموطأ: "في الأقضية": 743/ 2، والترمذي في: الأحكام: 653/ 3, وغيرهم.
2 أخرجه أبو داود في: الصلاة: 188/ 1, بلفظ: "يدارئها"، وكذلك أحمد في: مسنده: 196/ 2.
3 سورة البقرة: 72.
(3/228)

يتركون الهمز فيه قوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ في الضحايا: "كلوا, وادخروا وأْتَجِروا": أي تصدقوا؛ طلب الأجر فيه, والمحدثون يقولون: "واتَّجِروا"، فينقلب المعنى فيه عن الصدقة إلى التجارة، وبيع لحوم الأضاحي فاسد غير جائز.
ولولا موضع الإشكال, وما يعرض من الوهم في تأويله, لكان جائزا أن يقول: "واتَّجروا" بالادغام، كما قيل من الأمانة: اتَّمن، إلا أن الإظهار هاهنا واجب، وهو مذهب الحجازيين.
يقال: ائتزر فهو مؤتزر، وائْتدع هو مؤتدع، وائتجر فهو مؤتجر.
قال أبو دهبل:
يا ليت أني بأثوابي وراحلتي ... عبد لأهلك هذا الشهر مؤتجر 2
* ومن هذا الباب قول عمر: "لو تمالأ عليه أهل صنعاء, لقتلتهم به"3.
مهموز من الملأ: أي لو صاروا كلهم ملأً واحدا في قتله, ويقال: مالأت الرجل على الشيء إذا واطاته عليه، والمحدثون يقولون: "لو تمالا عليه" غير مهموز، والصواب أن يهمز، والملا مقصور غير مهموز: الفضاء الواسع, قال الشاعر:
__________
1 أخرجه أبو داود في: الأضاحي: 100/ 3, على الصواب، وكذلك الدارمي في: الأضاحي أيضًا: 79/ 2, وأحمد في: 75/ 5، 76.
2 اللسان والتاج: "أجر", وعزي لأبي دهبل، والصحيح: أنه لمحمد بن بشير الخارجي، كما جاء في: اللسان, والديوان: 93.
3 أخرجه الإمام مالك في: العقول: 871/ 2, وعبد الرزاق في: مصنفه: 476/ 9, والبيهقي في: سننه: 41/ 8, عن طريق مالك، كلهم بلفظ: "لو تمالأ".
(3/229)

ألا غنِّياني, وارْفَعا الصَّوْتَ بالمَلا ... فإنَّ المَلا عِنْدي يَزِيدُ المَدَى بعدا 1
* ومن هذا أيضا حديث ثوبان: "استقاء رسول الله عامدًا فأفطر 2".
ممدود مهموز: أي تعمد القيء, ومن قال: استقى على وزن اشتكى, فقد وهم.
* وكذلك قوله عليه السلام: "العائد في هبته, كالعائد في قيئه" 3.
مهموز، والعامة تثقله, ولا تهمزه.
* ومن هذا قوله: "يقاتلكم فِئَام الروم" 4.
يريد جماعات الروم، مهموزة بكسر الفاء، وأصحاب الحديث يقولون: فَيَّام الروم، مفتوحة الفاء مثقلة الياء، وهو غلط، وإنما هو الفِئَام مهموز, قال الشاعر:
كأن مواضع الربلات منها ... فِئَام ينظرون إلى فِئَامِ 5
* وَفِي حَدِيثِهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسلم حين قال لنسائه: "أيتكن تنبحها
__________
1 اللسان والتاج: "ملا", دون عزو، وتقدم في الجزء الأول، لوحة 250.
2 أخرجه أحمد في: 449/ 6, بهذا اللفظ من حديث أبي الدرداء ,وجاء بعده: "فأُتِي بماء فتوضأ" أما حديث ثوبان, فبلفظ: "قاء فأفطر", فأخرجه أبو داود في: الصوم: 311/ 2, وابن خزيمة في: صحيحه: 224/ 3.
3 أخرجه البخاري في مواضع منها في: الهبة: 207/ 3، 215, وكذلك مسلم في: الهبات: 1239/ 3، 1241, وأبو داود في: البيوع: 291/ 3.
4 لم أقف عليه فيما بين أيدينا من مراجع.
5 ح، اللسان والتاج: "فأم" برواية: "ينهضون إلى فئام", ولم يعز.
(3/230)

كلاب الحوءب" 1.
أصحاب الحديث يقولون: الحُوَّب - مضمومة الحاء مثقلة الواو - وإنما هو الحوءب - مفتوحة الحاء مهموزة - اسم بعض المياه, أنشدني الغنوي، قال أنشدني ثعلب:
ما هو إلا شربة بالحوءبِ ... فصعدي من بعدها أو صوبي 2
والحوءب: الوادي الواسع.
قال بعض رجاز الهذليين يصف حافر الفرس:
يلتهم الأرض بوأب حوءب ... كالقمعل المنكب فوق الأثلب 3
الوأب: الخفيف، والقمعل: القدح الضخم بلغة هديل.
* قوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "الكمأة من المن, وماؤها شفاء للعين" 4.
الكمأة: مهموزة, والعامة يقولون: الكماة, بلا همز. 283
* قوله: "رفع الخطأ والنيسان عن أمتي" 5.
__________
1 أخرجه عبد الرزاق في: مصنفه: 365/ 11, وأحمد في: مسنده: 52/ 6، 97, والحاكم في: المستدرك: 120/ 3.
2 اللسان والتاج: "حَأَبَ" دون عزو.
3 ح: "يلتهب الأرض", وفي اللسان والتاج: "قمعل" باختلاف في بعض الألفاظ.
4 ساقط من ح، والحديث أخرجه عبد الرزاق في: مصنفه: 152/ 11، 153 والحميدي في: مسنده: 44/ 1, والبخاري في: التفسير: 22/ 6, وفي: الطب: 164/ 7, وغيره.
5 ذكره السيوطي في: الجامع الصغير، كما في: فيض القدير: 34/ 4, وعزاه للطبراني عن ثوبان، وكذلك العجلوني في: كشف الخفاء: 433/ 1, وابن ماجة في: الطلاق: 659/ 1 بلفظ: "إن الله وضع عن أمتي", وبلفظ: "إن الله تجاوز عن أمتي".
(3/231)

العامة تقول: النَّسَيَان على وزن الغَلَيَان، وإنما هو النِّسْيَان، بكسر النون ساكنة السين.
والخطأ مهموز غير ممدود, يقال: أخطأ الرجل خطأ: إذا لم يصب الصواب أو جرى منه الذنب, وهو غير عامد، وخَطِئَ خَطِيئة إذا تعمد الذنب, قال الله تعالى: {وَمَنْ يَكْسِبْ خَطِيئَةً} 1.
* قوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "لا صدقة في أقل من خمس أواقيَّ" 2.
الأواقيُّ: مفتوحة الألف, مشددة الياء غير مصروفة، جمع أُوقِيَّة مثل: أضحية وأضاحي، وبختية وبخاتي.
والعامة تقول: خمس أَوَاقٍ، ممدودة الألف بغير تاء, والآواق: جمع أَوْق.
* ومما يجب أن يثقل وهم يخففونه, قوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "العَارِيَّة مردودة" 3، مشددة الياء، وتجمع على العواريِّ مشددة كذلك، وهي في اللغة العالية, ويقال أيضا: هذه عَارِيَّة وَعَارَة.
* ومن ذلك حديثه الآخر: لما أتاه نَعِيُّ جعفر, قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلم: "اصنعوا لآل جعفر طعامًا" 4.
__________
1 سورة النساء: 112.
2 أخرجه البخاري في مواضع منها في: الزكاة: 143/ 2، 147، 156, وكذلك مسلم في: الزكاة: 674/ 2، 675, وغيرهما, وكلهم بلفظ أواقٍ، وفي: القاموس: "وقي": الأوقية: وتجمع على أواقيَّ وأواقٍ ووقايا.
3 أخرجه أبو داود في: البيوع: 297/ 3, وأحمد في: مسنده: 222/ 4، 267/ 5 بلفظ: "العَارِيَّةُ مؤدَّاة", وغيرهما.
4 أخرجه ابن ماجة في: الجنائز: 514/ 1 وأحمد في: مسنده: 205/ 1, من حديث عبد الله بن جعفر.
(3/232)

النَّعِيُّ: بتشديد الياء الاسم, فأما النَّعِيُّ، فهو مصدر نَعَيتُ الميت أَنْعَاه.
* ومن هذا الباب: "نهيه صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عن لبس القَسِّيِّ"1.
وأصحاب الحديث يقولون: القِسِيُّ، مكسورة القاف، خفيفة السين -وهو غلط-؛ لأن القِسِيَّ جمع قوس، وإنما هو القَسِّيُّ، مفتوحة القاف مثقلة السين، وهي ثياب تنسب إلى بلاد يقال لها القَسُّ, ويقال: إنها ثياب فيها حرير يؤتي بها من مصر.
فأما الدراهم القَسِيَّة فإنها الرديئة, يقال: درهم قَسِيٌّ -محففة السين مشددة الياء على وزن شَقِيٌّ، وأراه مشتقا من قولهم: في فلان قَسْوَة: أي جفاء وغلظة، وإنما سمي الدرهم الزائف قَسْيًا لجفائه وصلابته، وذلك أن الجيد من الدراهم يلين وينثني.
* قول عمر: "إن قريشًا تريد أن تكون مُغَوَّيات لمال الله 2".
مشددة الواو مفتوحتها جمع مُغَوَّاة وهي كالحفيرة، والوهدة تكون في الأرض, وعوام الرواة يقولون: مُغْوِيَات، ساكنة الغين مكسورة الواو، وهو خطأ، والصواب هو الأول.
* ومما سبيله أن يخفف وهم يثقلونه, قوله عليه السلام في دعائه: "وأعوذ بك من شرِّ المسيح الدَّجَّال" 3.
__________
1 أخرجه مسلم في: اللباس: 1648/ 3، 1659, وأبو داود في: اللباس أيضًا: 49,47/ 4, والترمذي في مواضع منها: اللباس: 226/ 4, وغيرهم من حديث علي رضي الله عنه.
2 أخرجه أبو عبيد في: غريبه: 323/ 3، 324, بلفظ: "مُغويات" ثم قال: هكذا يروى الحديث بالتخفيف وكسر الواو، وأما الذي تكلم به العرب فالمُغَوَّيَات "بتشديد الواو المفتوحة".
3 أخرجه البخاري في مواضع منها في: الأذان: 200/ 1، والترمذي في: الدعوات: 525/ 5, وغيرهما.
(3/233)

قد أولعت العامة بتشديد السين وكسر الميم؛ ليكون، زعموا، فصلًا بين مسيح الضلالة وبين عيسى عليه السلام، وليس ما ادعوه بشيء، وكلاهما مسيح, مفتوحة الميم خفيفة السين، فعيسى مسيح بمعنى ماسح، فعيل بمعنى فاعل؛ لأنه كان إذا مسح ذا عاهة عوفي, والدجال مسيح، فعيل بمعنى مفعول؛ لأنه ممسوح إحدى العينين.
* ومن هذا الباب في حديث الزكاة: "امْرِ الدم بما شئت" 1.
من قولك: مَرَاهُ يَمْرِيْهِ مَرْيًا، إذا أساله، ومريت عيني في البكاء، ومريت الناقة إذا حلبتها، وناقة مَرِيَّة, وأصحاب الحديث يقولون: أَمِرَّ الدم، مشددة، يجعلونه من الإمرار، وهو غلط، والصواب ما قلته لك.
ومنه قوله: "المُعوَل عليه يعذب ببكاء أهله" 2.
284 ساكنة العين خفيفة الواو, ومن أعول يعول، إذا رفع صوته بالبكاء, والعامة ترويه المُعَوَّلُ عليه، يشددون الواو وليس بالجيد، إنما المُعَوَّل من التعويل بمعني الاعتماد, يقال: ما على فلان مُعَوَّل أي محمل, وقال بعضهم: عَوَّلَ بمعني أعول.
* قول عمر: "لا ينكحن أحدكم إلا لُمَتَه من النساء 3": أي مثله في السن.
__________
1 أخرجه الإمام أحمد في: مسنده: "256/ 4، 258، 377".
2 أخرجه مسلم في: الجنائز: 640/ 2, وابن سعد في: طبقاته: 362/ 3, والإمام أحمد في: مسنده: 39/ 1.
3 أخرجه سعيد بن منصور في: سننه: 201/ 1, بلفظ: "يا أيها الناس اتقوا الله, ولينكحن الرجل لَُمَتَه من النساء, ولتنكحن المرأة لُمَتَهَا من الرجال، يعني شبهها".
وفي الفائق: "لمة": 330/ 3, وجاء فيه: اللمة: المثل في السن، وهي مما حذف عينه كسه ومذ، فعلة من الملاءمة وهي الموافقة، ألا ترى إلى قولهم في معنى اللمة اللئيم، يقال: هو لمتي ولئيمي، ومنها قيل: إن فيه لمة لك: أي أسوة، وقيل للأصحاب الملائمين لمة.
(3/234)

اللُّمَةُ خفيفة, ومن الرواة من يثقله وهو خطأ, قال الشاعر:
فدع ذكر اللُّمَات, فقد تفانوا ... ونفسك, فابكها قبل المماتِ 1
فأما لِمَّةُ الشعر, فمكسورة اللام مثقلة الميم.
* وأما قوله: "إن للملك لَمَّة وللشيطان لَمَّة 2"، فإنها مفتوحة اللام مثقلة الميم.
* وقوله: "إن اللَّبَن يشبه عليه 3".
قد يثقله الرواة وهو مخفف، أراد أن الطفل الرضيع ربما نزع به الشبه إلى الظئر.
ومما ثقلوه من الأسماء وهي خفيفة: سنة الحُدَيْبِيَة، وعمرة الجِعْرَانة 4.
*وقوله: "في الحوض ما بين بصرى وعَمَان 5" مفتوحة خفيفة الميم.
وقال بعضهم: مشددة الميم، فأما عُمَان التي هي فُرضة البحر، فهي
__________
1 اللسان والتاج: "لما" دون عزوٍ.
2 أخرجه الترمذي في: التفسير: 219/ 5, في تفسير قوله تعالى: {الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُمْ بِالْفَحْشَاءِ}.
3 الفائق: "شبه": 219/ 2, من قول عمر رضي الله عنه.
4 في القاموس: "جعر": الجعرانة "وقد تكسر العين وتشدد الراء", وقال الشافعي: التشديد خطأ, وجاء في هامشه: نقل شيخنا عن المشارق للقاضي عياض: الجعرانة، أصحاب الحديث يقولونه بكسر العين وتشديد الراء, وبعض أهل الإتقان والأدب يقولونه بتخفيفها ويخطئون غيره، وكلاهما صواب مسموع، حكى القاضي: إسماعيل بن إسحاق، عن علي بن المديني أن أهل المدينة يقولونه فيها، وفي الحديبية بالتثقيل، وأهل العراق يخففونها، ومذهب الأصمعي في الجعرانة التخفيف، وحكى أنه سمع من العرب من يثقلها.
5 أخرجه عبد الرزاق في: مصنفه: 406/ 11, عن ثوبان رضي الله عنه.
وفي معجم البلدان: "عَمَّان" بالفتح ثم التشديد, وآخره نون: بلد في طرف الشام.
(3/235)

مضمومة العين خفيفة.
* وقوله: "اختتن إبراهيم بالقّدُوم"1، مخفف, ويقال: إنه اسم موضع، وكذلك القَدُوم الذي يعتمل به خفيف أيضًا, [وأنشد للأعشى:
أطاف به شاهبور الجنو ... دَ حولين يضرب فيه القُدُم] 2
* ومما يخفف والرواة يثقلونه ما جاء في قصة بني إسرائيل في تفسير قوله: {وَأَنْزَلْنَا عَلَيْكُمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى} إنه السُّمَانَى 3.
أصحاب الحديث يقولون 4 بتشديد الميم فيه، وإنما هو السُّمَانَى خفيف: اسم طائر.
* ومن حديثه في الكتاب الذي كتبه أبو بكر في الصدقات أنه قال: "ولا يؤخذ في الصدقة هرمة, ولا ذات عوارٍ, ولا تيس إلا أن يشاء المصَدِّق 5".
بكسر الدال، يريد العامل الذي يأخذ الصدقة، ومعناه إلا أن يرى العامل في أخذه حظًّا لأهل الصدقة، فيأخذ ذلك على النظر لهم.
وأخبرني الحسن بن صالح، عن ابنِ المُنذِر قَالَ: كان أبو عبيد ينكر
__________
1 أخرجه البخاري في مواضع منها في: الأنبياء: 170/ 4, ومسلم في: الفضائل 1839/ 4, وأحمد في: مسنده: 322/ 2, مع تفسيره بالقَدُوم مخففة.
2 ساقط من: س، وهو في: ح, والبيت في: الديوان: 200, برواية: "أقام" بدل: "أطاف".
3 أخرجه الطبري في: تفسيره: 295/ 1، 296, والآية في سورة البقرة: 57.
4 ح "يولعون".
5 أخرجه البخاري في: الزكاة 147/ 2, وأبو داود في: الزكاة أيضًا: 96/ 2، 97, وكذلك النسائي في: الزكاة: 28/ 5.
(3/236)

قوله: إلا أن يشاء المُصَدِّق, يقول: هكذا يقول المحدثون, وأراه المُصَدَّق يعني رب الماشية 1.
* وفي حديثه الذي يرويه جبير بن مطعم في سهم ذي القربى قَالَ: "قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، ما بال إخواننا بني المطلب أعطيتهم وتركتنا وقرابتنا واحدة؟ فقال: "إنا وبنو المطلب لا نفترق في جاهلية ولا إسلام، إنما نحن وهم شيء واحد، وشبك بين أصابعه".
هكذا يقول أكثر المحدثين.
ورواه لنا ابن صالح، عن ابن المنذر فقال: إنما نحن وهم سِيٌّ واحد 2: أي مثل سواء، وهذا أجود, يقال: هذا سي فلان: أي مثله.
أخبرني الغَنَوِيّ، أنا أبو العباس ثعلب, قال: يقال: وقع فلان في سِيِّ
__________
1 في النهاية: "صدق": 18/ 3: رواه أبو عبيدة بفتح الدال والتشديد، يريد صاحب الماشية: أي الذي أخذت صدقة ماله، وخالفه عامة الرواة فقالوا: بكسر الدال, وهو عامل الزكاة الذي يستوفيها من أربابها, يقال: صدَّقهم يصدِّقهم فهو مصدِّق، وقال أبو موسى: الرواية بتشديد الصاد والدال معًا وكسر الدال وهو صاحب المال، وأصله المتصدق، فأدغمت التاء في الصاد.
والاستثناء في التيس خاصة، فإن الهرمة وذات العوار لا يجوز أخذهما في الصدقة, إلا أن يكون المال كله كذلك عند بعضهم, وهذا إنما يتجه إذا كان الغرض من الحديث النهي عن أخذ التيس؛ لأنه فحل المعز، وقد نُهِي عن أخذ الفحل في الصدقة؛ لأنه مضر برب المال؛ لأنه يعز عليه إلا أن يسمح به فيؤخذ, والذي شرحه الخطابي في: المعالم أن المصدَّق "بتخفيف الصاد" العامل، وأنه وكيل الفقراء في القبض، فله أن يتصرف لهم بما يراه مما يؤدي إليه اجتهاده.
2 أخرجه أبو داود في: الخراج والإمارة والفيء: 146/ 3 بلفظ: "شيء واحد" وابن ماجة في: الجهاد: 961/ 2.
وقال الخطابي في: معالم السنن مع مختصر سنن أبي داود: 220/ 4: وكان يحيى بن معين يرويه: إنما بنو هاشم وبنو المطلب سي واحد، بالسين غير المعجمة، أي مثل سواء, يقال: هذا سي هذا، أي مثله ونظيره.
(3/237)

رأسه من النعيم: أي في مثل رأسه, وأنشدنا للحطيئة:
فإياكم وحيةَ بطن وادٍ ... هَمُوزِ النَّاب ليس لكم بِسِيِّ 1
* في حديث ابن عمر: "يطرق الرجل فحله, فيبقى حِيْرِيَّ الدهر 2".
يصحفون فيه فيقولون: حَيْر الدهر.
أَخْبَرَنَاهُ ابْنُ الأَعْرَابِيِّ، نا عَبَّاسٌ الدوري قال: رواه فلان, ونحن عند يحيى بن معين: "فيبقى حير الدهر".
285 قال: وكان أبو خيثمة حاضرًا فقال: قال لنا عبد الرحمن بن مهدي: حِينَ الدهر.
قال أبو سليمان: والصواب حِيرِيَّ الدهر، وهي كلمة تقولها العرب في
__________
1 الديوان: 38 برواية: "حديد الناب" بدل: "هموز الناب", وفي: اللسان: "سوا", برواية الخطابي.
2 أخرجه ابن معين في: تاريخه: 42/ 4، 43, رقم النص: 3047.
وفي الفائق: "طرق": 358/ 2: حيريّ، أي أبدًا، وفيه ثلاث لغات: حيريَ دهر, وحيريْ دهر, بياء ساكنة، وحَيْرَيَ دهر، بياء مخففة.
وفي الفائق أيضًا: قال ابن جني: في حيريْ دهر "بالسكون": عندي شيء لم يذكره أحد، وهو أن أصله حيريّ دهر، ومعناه مدة الدهر، فكأنه مدة تحيّر الدنيا وبقائه، فلما حذفت إحدى الياءين بقيت الياء الساكنة ساكنة كما كانت، يعني حذفت المدغم فيها, وأبقيت المدغمة, ومن قاله بتخفيف الياء, فكأنه حذف الأولى وأبقى الآخرة، فعذر الأول تطرف ما حذف، وعذر الثاني سكونه, وعندي أن اشتقاقه من قولهم: حيروا بهذا الموضع، أي أقيموا.
ويحكي عن تبَّع الأكبر الذي يقال له: ذو المنار، أنه لما رأى أن يأتي خراسان خلَّف ضعفة جنده بالموضع الذي كان به, قال لهم: حيروا بذا، أي بهذا المكان، فسمي الحيرة، وكان يجري عليهم, فسموا العباد، والمعنى ما أقام الدهر.
(3/238)

التأبيد, يقول 1: إن أجره يبقى ما بقي الدهر.
ويقال أيضًا: حيريَّ الدهر, وحاريَّ الدهر، وهو بكسر الحاء أشهر.
* قوله: ["لا صيام لمن لم يَبُتَّ الصيام من الليل" 2.
ورواه العامة: يُبِتّ، مضمومة الياء, واللغة العالية: يَبُتّ، من بَتَّ يَبُتّ: إذا قطع, ومن رواه يَبِتّ فقد وهم، إنما يَبِتّ من بات يبيت، وقد روى أيضا: "لمن لم يُبَيِّتِ الصيامَ من الليل" 3.
* ونظير هذا من رواية العامة قولهم في حديث العباس: "لا يُفْضِضِ الله فاك".
هكذا يقولون: مضمومة الياء، وإنما هو: لا يَفْضُضِ الله فاك، مفتوحة الياء من فَضَّ يَفُضُّ] 4.
* قوله: "لَخُلُوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك" 5.
أصحاب الحديث يقولون خَلُوف 6: بفتح الخاء، وإنما هو خُلُوف، مضمومة الخاء، مصدر خَلَف فمه يخلف خُلُوفا: إذا تغير.
__________
1 ح: "يريد".
2 لم أجده بهذا اللفظ، وقد أخرجه الترمذي في: الصوم: 99/ 3, بلفظ: "من لم يجمع الصيام قبل الفجر, فلا صيام له", وبنحوه أبو داود في: الصوم: 329/ 2.
3 أخرجه الدارمي في: الصوم: 7/ 2, عن حفصة مرفوعا بلفظ: "من لم يبيت الصيام قبل الفجر, فلا صيام له"، وكذلك البيهقي في: سننه: 202/ 4، 203 من حديث حفصة وعائشة.
4 ساقط من: ح.
5 أخرجه البخاري في مواضع منها في: الصوم: 31/ 3، 34 وكذلك مسلم في: الصيام: 807/ 2, وغيرهما.
6 من: ح.
(3/239)

فأما الخَلُوف: فهو الذي يعد ثم يُخْلِف, قال النمر بن تولب:
جزى الله عني جمرة ابنة وائل ... جزاء خَلُوف بالخلالة كاذبِ 1
* قوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "صيام عاشوراء كَفَّارة سنة" 2.
عاشوراء: ممدودة والعامة تقصره.
ويقال: ليس في الكلام فاعولاء ممدود إلا عاشوراء, هكذا قال بعض البصريين، وهو اسم إسلامي, لم يعرف في الجاهلية.
* ومما يمد وهم يقصرونه، قوله عليه السلام: "اثْبُت حِرَاءُ". 3
سمعت أبا عمر يقول: أصحاب الحديث يخطئون في هذا الاسم، وهو ثلاثة أحرف في ثلاثة مواضع: يفتحون الحاء، وهي مكسورة، ويكسرون الراء وهي مفتوحة، ويقصرون الألف وهي ممدودة, قال: وإنما هي
__________
1 شعر النمر: 38, والأغاني: 158/ 19, والحيوان: 15/ 1, برواية:
جزى الله عني جمرة بنة نوفل ... جزاء مغل بالأمانة كاذبِ
وجاء بعده:
بما خبرت عني الوشاة؛ ليكذبوا ... عليَّ, وقد أوليتها في النوائبِ
إلى أن يقول:
وصدت كأن الشمس تحت قناعها ... بدا حاجب منها وضنت بحاجب
ولهذه الأبيات قصة في شعر النمر, وجمرة: زوجته.
2 في سنن الترمذي: 126/ 3, قال الترمذي: لا نعلم في شيء من الروايات أنه قال: "صيام يوم عاشوراء كفارة سنة" وفي حديث أبي قَتَادَةَ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلم قال: "صيام يوم عاشوراء، إني أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله".
3 أخرجه أبو داود في: السنة: 211/ 4, من حديث سعيد بن زيد، والترمذي في: المناقب: 625/ 5, من حديث أبي عبد الرحمن السلمي، وابن ماجة في: المقدمة: 48/ 1, من حديث سعيد بن زيد.
وفي معجم البلدان: "حراء" بالكسر والتخفيف والمد: جبل من جبال مكة.
(3/240)

حِرَاء, قال الشاعر:
وراقٍ لبر في حِرَاء ونازلِ
وكذلك قِبَاء لمسجد رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسلم ممدود.
* وَقَوْلُهُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "الذهب بالذهب ربا, إلا هاءَ وهاءَ" 1.
ممدودان.
والعامة ترويهما: "ها, وها" مقصورين، ومعنى هاء: خذ.
يقال: للرجل هاء، وللمرأة هائي, وللاثنين من الرجال والنساء هاؤما، وللرجال هاؤم، والنساء هاؤُمْنَ, وهذا يستعمل في الأمر, ولا يستعمل في النهي, فإذا قلت: هَاكِ، قصرت، وإذا حذفت الكاف مددت, فكانت المدة بدلًا من كاف المخاطبة.
* وَفِي حَدِيثِهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسلم: "أنه ركب ناقته القصواء يوم عرفة"2.
القصواء: مفتوحة القاف ممدودة الألف، هي المقطوعة طرف الأذن, يقال: قصوت البعير فهو مقصوٌّ، وناقة قصواء, ولا يقال: جمل أقصى.
وأكثر أصحاب الحديث يقولون: القُصْوَى, وهو خطأ فاحش، إنما القصوى نعت، تأنيث الأقصى كالسفلى في نعت تأنيث الأسفل.
* حديث أبي رزين العقيلي أنه قال: "يا رسول الله، أين كان
__________
1 أخرجه البخاري في: البيوع: 97/ 3, ومسلم في: المساقاة: 1210/ 3, وأبو داود في: البيوع: 248/ 3, وانظر لسان العرب:
"ها": 373/ 20.
2 أخرجه مسلم في: الحج: 886/ 2، 892 من حيث جابر, والدرامي في المناسك: 45/ 2، 47, وابن ماجة في: المناسك: 1022/ 2، 1025.
(3/241)

ربنا قبل أن يخلق السماوات؟ , قال: "كان في عَمَاء تحته هواء, وفوقه هواء" 1. 286
يرويه بعض المحدثين في عمًى مقصور على وزن عصى, وقفا، يريد أنه كان في عَمًى عن الخلق، وليس هذا بشيء وإنما هو في عماء ممدوداً.
هكذا رواه أبو عبيد 2, وغيره من العلماء.
قال: والعَمَاء: السحاب, قال غيره: الرقيق من السحاب, ورواه بعضهم: "في غمام"، وليس بمحفوظ.
وقال بعض أهل العلم قوله: أين كان ربنا؟ , يريد أين كان عرش ربنا؟ , فحذف اتساعًا واختصارًا كقوله: {وَاسْأَلِ الْقَرْيَةَ} 3, يريد: أهل القرية, وكقوله: {وَأُشْرِبُوا فِي قُلُوبِهِمُ الْعِجْلَ} 4, أي حب العجل.
قال: وَيَدُّلُ عَلَى صِحَّةِ هَذَا قَوْلُهُ: {وَكَانَ عَرْشُهُ عَلَى الْمَاءِ} 5, قال: وذلك أن السحاب محل الماء, فكنى به عنه.
* ومما يمد, وهم يقصرونه, فيفسد معناه, حديث الشارفين، وأن القينة غَنَّتْ حمزة, فقالت:
__________
1 أخرجه الترمذي في: تفسير سورة هود: 288/ 5, وابن ماجه في: المقدمة: 65/ 1, والإمام أحمد في: مسنده: 11/ 4، 12, والفائق: "عمي": 26/ 3.
2 أخرجه أبو عبيد في: غريبه: 8/ 2.
3 سورة يوسف: 82.
4 يوسف البقرة: 93.
5 سورة هود: 7.
(3/242)

أَلا يَا حَمْزُ ذَا الشُّرُفِ النِّواءِ 1
عوام الرواة يقولون: ذا الشَّرَف النَّوَى, يفتحون الشين ويقصرون النوى.
وفسره محمد بن جرير الطبرى, فقال: النَّوَى جمع نَوَاة، يريد الحاجة، وهذا وهم وتصحيف، وإنما هو الشُّرُفُ النِّوَاء جمع شارف, والنِّوَاء: جمع ناوية، وهي السمينة.
* ويصحفون أيضًا في قوله: "أناخ بكم الشُّرُف الجُونُ"2.
يروونه: الشُّرُف الجَوْن، وإنما هو الشُّرُف الجُون، مضمومة الشين والراء، جمع شَارِف، والجيم من الجُون مضمومة أيضًا، يريد الإبل المَسَانَّ، والجون: السود، شبه بها الفتن.
وقد يروى أيضا الشُّرُقُ الجُون، بالقاف، أي الجائية من قبل المشرق.
* فأما ما سبيله أن يقتصر, وهم يمدونه، فكقوله في الحرم: "لا يُخْتَلَى خَلَاها" 3.
والخَلَا مقصور: الحشيش، والمِخْلَى: الحديدة التي يحتش بها من الأرض، وبه سميت المِخْلَاة.
__________
1 أخرجه البخاري في: الشرب: 149/ 3, والمغازي: 105/ 5، 106, ومسلم في: الأشربة: 1568/ 3, والرجز في: اللسان, والتاج: "شرف", وبعده: "فهن معقلات بالفناء", وقد تقدم في الجزء الأول: لوحة 244.
2 كنز العمال: 245/ 11, بلفظ: "أتتكم الشُّرف الجون, قالوا: وما الشرف الجون؟ " عن أبي هريرة, وعزاه للعسكري في: الأمثال.
3 أخرجه البخاري في مواضع متعددة منها في: الحج: 19/ 3, ومسلم في: الحج: 987/ 2, وأبو داود في: المناسك: 212/ 2, وغيرهم.
(3/243)

فأما الخلاء ممدودًا, فهو المكان الخالي.
* وقوله: "لا ثِنَى في الصدقة" 1.
مقصورة مكسورة الثاء: أي لا تؤخذ في السنة مرتين.
قاله الأصمعي, ومن رواه: "لا ثناء في الصدقة" ممدودًا يذهب إلى أن من تَصَدَّقَ على فقير؛ طلب المدح والثناء، فقد بطل أجره, فقد أبعد الوهم.
* وقوله: "المؤمن يأكل في مِعًى واحد" 2.
مكسور 3 الميم مقصور لا يمد المِعَى، والمعنى أنه يتناول دون شبعه, ويؤثر على نفسه، ويبقى من زاده لغيره.
* ومن هذا الباب حديثه الذي يروى: "أن جبريل أَتَى النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسلم, عند أضاة بنى غفار"4.
أَضَاة: على وزن قَطَاة, يقال: أَضَاة وأَضًا، كما قالوا: قَطَاة وقَطًا.
والعامة يقولون: أَضَاءَة بني غفار، ممدودة الألف، وهو خَطَأ.
* قوله صلى الله صلى عليه وسلم: "خمس لا جناج على من قتلهن في الحل والحرم، فذكر الحِدَأَة، والعامة يقولون: الحَدَاة، مفتوحة الحاء ساكنة
__________
1 أخرجه أبو عبيد في: الأموال: 518 - 519, عن فاطمة بنت حسين, مرفوعًا, وذكره المتقي في: كنز العمال: 332/ 6, عن أنس, وعزاه للديلمي.
2 أخرجه مالك في: الموطأ: 924/ 2, والبخاري في: الأطعمة: 92/ 7, ومسلم في: الأشربة: 1631/ 3, وغيرهم.
3 ح: مكسورة الميم, مقصورة.
4 أخرجه مسلم في: المسافرين: 562/ 1, وأبو داود في: أبواب الوتر: 76/ 2, وغيرهما.
5 أخرجه مسلم في: الحج: 857/ 2، 858, وأبو داود في: المناسك: 170/ 2, وابن ماجة في: المناسك أيضًا: 1031/ 2, وغيرهم.
(3/244)

الألف، وإنما هي الحِدَأَة مكسورة الحاء مهموزة.
* قول عائشة: "طيبت رسول الله لحرمه حين أحرم"1.
مضمومة الحاء، والحرم: الإحرام, فأما الحرم: بكسر الحاء, فهو بمعنى الحرام, يقال: حرم وحرام، كما قيل: حل وحلال.
* وقوله: "لا يعضد شجرها, ولا يخبط إلا الإِذْخِر".
مكسورة الأول 2.
والعامة تقول: "الأَذخَر"، مفتوح الألف، وإنما هو "الإذخِر".
* ومثله: الإثمد, في قوله: "عليكم بالإِثْمِد, فإنه يجلو 287 البصر" 3.
* قوله في المدينة: "من أَحْدَثَ حَدَثًا, أَوْ آوَى مُحْدِثًا" 4.
الوجه أن يقال: مُحْدِثا بكسر الدال، وقد يحتمل أن يقال: مُحْدَثًا بفتحها، والأول أجود.
ونظير هذا قوله: في قصة إبراهيم بن القبطية: "أن له مُرْضِعًا في الجنة" 5.
__________
1 أخرجه البخاري في: اللباس: 210/ 7, ومسلم في: الحج: 846/ 2, والنسائي في: الحج: 138/ 5. 2 ح: "مكسورة الألف",
2 وتقدم تخريجه مع حديث: "لا يختلى خلاها".
3 أخرجه أبوداود في: الطب: 8/ 4, واللباس: 51/ 4, والترمذي في: اللباس: 234/ 4، 235, وغيرهما.
4 أخرجه البخاري في مواضع: منها في: الحج في: حرم المدينة: 26/ 3, ومسلم في: الحج: 999/ 2, وأبو داود في: المناسك: 216/ 2.
5 أخرجه البخاري في مواضع منها في: الجنائز: 125/ 2, وابن ماجة في: الجنائز: 484/ 1, وأحمد في: مسنده: 284/ 4، 289.
(3/245)

يروى على وجهين: مرضِعًا: من أرضعت المرأة, فهي مرضع، والمرضِع: ذات اللبن, فأما المُرْضِعَة: فهي التى لها ولد.
ويروى أيضا: مَرْضَعًا، مفتوحة الميم: أي رضاعًا.
* قوله: "لبيك, إن الحمد والنعمة لك".
إن مكسورة الألف أحسن من رواية العامة، أن مفتوحة الألف.
أخبرني أبو عمر، عن أبي العباس ثعلب قال: من قال: أن بفتح الألف خص، ومن قال: إن بكسرها عمَّ.
* في قصة سَوْق الهدي: أن الأسلمي قال: "أرأيت إن أُزْحِفَ عليَّ منها شيء؟ قال: "تنحرها، ثم تصبغ نعلها في دمها، ثم اضربها على صفحتها, ولا تأكل منها أنت, ولا أحد من أهل رفقتك" 1.
يرويه المحدثون: أَزْحَفَ، والأجود أن يقال: أُزْحِفَ، مضمومة الألف.
يقال: زَحَف البعير إذا قام من الإعياء، وأَزْحَفَهُ السفر، وإنما منعه وأهل رفقته أن يأكلوا منها؛ لئلا يتخذوه ذريعة إلى نحرها.
* وفي حديث سعد حين قيل له: "إن فلانًا ينهى عن المتعة, قال: تمتعنا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلم وفلان كافر بالعُرُش"2.
يريد بالعُرُش بيوت مكة جمع عريش، يريد أنه كان كافراً, وهو مقيم بمكة.
__________
1 أخرجه أحمد في: مسنده: 217/ 1.
2 أخرجه مسلم في: الحج 898/ 2.
(3/246)

وبعضهم يرويه: وهو كافر بالعَرْشِ وهو غلط.
* في حديث أبي بردة بن نيار في الجَذَعة التى أمره أن يضحي بها قال: "ولا تَجْزِي عن أحد بعدك" 1.
تَجْزِي: مفتوحة التاء، من جَزَا عني هذا الأمر، يَجْزِي عني: أي يقضي, يريد أنها لا تقضي الواجب عن أحد بعدك، فأما قولك: أَجْزَأني الشيء مهموزًا، فمعناه كفاني.
* في حديث ابن عمر: "اضْحَ لمن أحرمت له" 2.
يرويه أكثر المحدثين: أَضْحِ، مقطوعة الألف وهو غلط، والصواب: اضح: أي ابرز للشمس, وأما أضح: فإنما هو أضحى يضحي، كما قيل: أمسى يمسي.
* في قصة صفية بنت حيي حين قيل لرسول الله يوم النفر: إنها قد حاضت، فقال: "عَقْرَى حَلْقَى، ما أراها إلا حابستنا" 3.
أكثر أصحاب الحديث يقولون: عَقْرَى حَلْْقَى على وزن غَضْبَى وعَطْشَى, قال أبو عبيد 4: وإنما هو عَقْرًا حَلْقًا على معنى الدعاء.
معناه: عقرها الله وحلقها, فقوله: عقرها: يعني عقر جسدها, وحلقها: أصابها بوجع في حلقها.
__________
1 أخرجه مسلم في: الأضاحي: 1552/ 3, والترمذى في: الأضاحي أيضًا: 93/ 4, والنسائي في: الضحايا: 223/ 7.
2 أخرجه البيهقي في: سننه: 70/ 5، والفائق: "ضحى": 334/ 2.
3 أخرجه البخاري في مواضع: منها في: الحج: 174/ 2, ومسلم في: الحج 965/ 2, وابن ماجة في: المناسك: 1021/ 2.
4 أخرجه أبو عبيد في: غربيه: 94/ 2.
(3/247)

قال أبو سليمان: وقال غيره: العرب تقول: لأمه الحلق والعقر: أي ثكلته أمه, فتحلق شعرها، وهي عاقر لا تلد.
وروى علي بن خشرم، عن وكيع بن الجراح, قال: قوله: حَلقى، هي المشؤومة, والعَقرى: التي لا تلد من العقر, قال الخليل: يقال امرأة حلقى وعقرى, توصف بخلاف وشؤم.
قال الليث صاحبه: إنما اشتقاقها من أنها تحلق قومها وتعقرهم: أي تستأصلهم من شؤمها.
288
* قَولُه: "إذا أُتْبِعَ أحدكم عَلَى مَلِيءٍ, فليتبع" 1.
عوام الرواة يقولون: إذا اتِّبِعَ، على وزن افتعل، وإنما هو أُتْبِعَ ساكنة التاء على وزن أُفْعِلَ من الإِتْبَاع، ومعناه: إذا أحيل على مَلِيء, فليحتل.
* قوله: "ثَلاثَةٌ لَا يُكَلِّمُهُمُ اللَّهُ يَوْمَ القيامة، فذكر المُنَفِّقَ سلعته بالحلف الفاجرة" 2.
المُنَفِّقَ: مشددة الفاء أجود، يريد المُرَوِّجَ لها من النَّفَاق.
فأما المُنْفِق: ساكنة النون، فإنه يوهم معنى الإنفاق.
__________
1 أخرجه البخاري في: الحوالة: 23/ 3, ومسلم في: المساقاة: 1197/ 3, وأبو داود في: البيوع: 247/ 3, وغيرهم, وفي الفائق: "تبع": 147/ 1, برواية: "إذا أُتْبِع أحدكم عَلَى مَليءٍ فليتَّبِع" بتشديد التاء، وفي: النهاية: "تبع": 179/ 1, برواية: "فَلْيَتْبَع" بسكون التاء, وجاء في الشرح: إذا أحيل على قادر, فليحتل: "أي ليقبل التحويل".
2 أخرجه مسلم في: الإيمان: 102/ 1, وأبو داود في: اللباس: 57/ 4, والترمذي في: البيوع: 507/ 3, وغيرهم.
(3/248)

* في حديث عثمان: "لا تكلفوا الأمة غير الصَّنَاع كَسْبا، فإنها تَكْسِب بفَرْجِها" 1.
الصَّنَاع: خفيفة النون: التي تصنع بيدها، ضد الخرقاء التي لا تصنع,
يقال: رجل صَنَع وامرأة صَنَاع, قال الحطيئة:
هم صنعوا لجارهم, وليست ... يد الخرقاء مثل يد الصَّنَاعِ 2
ورواية العامة غير الصنَّاع مثقلة النون لا وجه لها.
* في حديث الحجاج بن عمرو: "ما يذهب عني مَذِمَّة الرَّضَاع؟ , قال: "غُرَّةُ: عبد أو أمة" 3.
مَذِمَّة: بكسر الذال أجود، من الذِّمَام، ومَذَمَّة بفتحها من الذم.
* قوله: في قصة درة بنت أبي سلمة: "أرضعتني, وأباها ثويبة".
أخبرنا ابن الأعرابي، عن عباس الدوري قال: سألت يحيى بن معين عن حديث أم حبيبة: هل لك في درة بنت أبي سلمة؟ فقال: أرضعتني, وأباها ثويبة، فقلت ليحيى: أرضعتني وإِيَّاهَا ثويبة فأبي, وقال:
__________
1 أخرجه مالك في: الموطأ في: كتاب الاستئذان: 981/ 2, بلفظ: " .. غير ذات الصنعة".
2 الديوان: 62.
3 أخرجه الترمذي في: الرضاع: 450/ 3, وأبو داود في: النكاح: 224/ 2, والنسائي كذلك في: النكاح: 108/ 6, وغيرهم.
والفائق: "ذمم": 15/ 2, وجاء في الشرح: "المراد بمذمّة الرضاع: الحق اللازم بسبب الرضاع, أو حق ذات الرضاع, فحذف المضاف, قال النخعي: كانوا يستحبون أن يرضخوا عند فصال الصبي للظئر شيئًا سوى الأجر, ويرضخوا: يعطوا".
(3/249)

"أرضعتني وأباها ثويبة" 1. يريد أنها ابنة أخيه من الرضاعة.
* حديث عَبْد اللَّه بن عمرو في إِتْيَانِ النِّسَاءِ فِي أَدْبَارِهِنَّ، فَقَالَ: "تلك اللُّوْطِيَّةُ الصغرى" 2.
رواه بعض أصحابنا: تلك الوَطِيَّة الصغرى، وفيه خطأ فاحش، وفيه ما يوهم إباحة ذلك الفعل، وإنما هو تلك اللُّوْطِيَّة الصغرى على التشبيه له بعمل قوم لوط.
* حديث ابن المسيب: "وَهَمَ ابنُ عباس في تزويج ميمونة"3.
يقال: وَهَمَ الرجل إذا ذهب وهمه إلى الشيء, ووَهِمَ: مكسورة الهاء إذا غلط، وأوهم إذا أسقط.
* فأما قول عائشة، وذكر لها قول ابن عمر في قتلى بدر: "وَهَلَ ابن عمر"4.
فمعناه غلط، يقال: وَهَلَ الرجل يهل وهلا، إذا غلط.
ويقال: ذهب وَهْلِي إلى كذا: أي وهمي.
فأما وَهِلَ بكسر الهاء, فمعناه فزع, يقال: وَهِلَ يوهل وهلًا.
__________
1 أخرجه ابن معين في: تاريخه: 66/ 3, والبخاري في مواضع: منها في: النكاح: 12/ 7, بلفظ: "إنها ابنة أخي من الرضاعة, أرضعتني وأبا سلمة ثويبة ... ", ومسلم في: الرضاع: 1072/ 2, بلفظ: " .. أرضعتني وأباها", وبلفظ البخاري أيضًا، وأحمد في: مسنده: 309/ 6.
2 أخرجه أحمد في: مسنده: 182/ 2، 210, والطحاوي في: شرح معاني الآثار: 44/ 3.
3 أخرجه أبو داود في: المناسك: 169/ 2, بلفظ: "وَهِمَ".
4 أخرجه أحمد في: مسنده: 209/ 3, وفي: النهاية: "وهل": 233/ 4.
(3/250)

* حَدِيثِ ابْنِ عَبَّاسٍ: "أَنَّ رَجُلا قال له: ما هذه الفتوى التي شَعَبَت الناس؟ "1.
أي فرقتهم.
كان شعبة يرويه: شَغَبَت، بالغين معجمة، وهو غلط, والصواب شَعَبَت بالعين غير معجمة.
* قوله: "من قتل نفسًا معاهدة, لم يَرَح رائحة الجنة" 2.
أكثر المحدثين يرويه: لم يَرِحْ مكسورة الراء، ورواه بعضهم لم يُرِح، وأجودها لم يَرَح، مفتوحة الراء، من رَحْتُ أَرَاح إذا وجدت الريح.
* في حديث الجنين: "كيف أعقل من لا شرب ولا أكل ولا صاح ولا استهل, فمثل ذلك يُطَلُّ"3.
عامة المحدثين يقولون: بَطَل من البطلان، ورواه بعضهم يُطَلُّ: أي يُهْدر، وهو جيد في هذا الموضع.
__________
1 أخرجه مسلم في: الحج: 912/ 2, بلفظ: "تشغَّفت أو تشغبت وتفشغ بالناس" وأحمد في: مسنده: 342/ 1, بلفظ: "تشغفت أو تشعبت بالناس"، والنهاية: "شعب": 477/ 2, وجاء فيها: وفي رواية: "تشعَّبَت بالناس".
2 أخرجه البخاري في: الجزية: 120/ 4, وفي: الديات: 12/ 9, والترمذي في: الديات: 20/ 4, بلفظ: "لم يَرَح" والنسائي في: القسامة: 25/ 7, بلفظ: "لم يجد", وغيرهم, وفي الفائق: "روح": 89/ 2 " ... معاهدة بغير حلها .. ", وجاء في الشرح: فيه ثلاث لغات: راح يريح كباع يبيع، وراح يراح كخاف، وأراح يريح إذا وجد الرائحة، وقد جاءت الرواية بهن جميعا، وكذلك في: النهاية: "روح": 272/ 2.
3 أخرجه البخاري في: الطب: 175/ 7, والترمذي في: الديات: 24/ 4, كلاهما بلفظ: "بطل", وأخرجه مسلم في: القسامة: 1310/ 3, وأبو داود في: الديات: 192/ 4، 193, والنسائي في: القسامة: 48/ 7, وغيرهم، كلهم بلفظ: "يطل"، النهاية: "طلل": 136/ 3.
(3/251)

يقال: طُلَّ دم الرجل: إذا ذهب هدرًا، ودم مطلول, قال الشنفرى:
289 / إن بالشعب الذي دون سلع ... لقتيلا دمه ما يُطَلّ 1
* في قصة بني قريظة أنه قال لسعد: "لقد حكمت فيهم بحكم المَلِِك" 2.
يرويه بعضهم بحكم المَلَك، والأول أجود؛ لأن المَلِك هو الله عز وجل والحكم له، ومن قال: المَلَك, أراد الحكم الذي أوحاه إليه الملك: أي أداه عن الله عز وجل.
* وفي هذه القصة قوله: "لقد حكمت بحكم الله فوق سبعة أرقِعَة" 3، بالقاف, يريد السماوات, ومن قال: أرفعة، بالفاء، فهو غلط 4.
* حديث يزيد بن طارق: أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسلم قال: "ما من أحد إلا وله شيطان، فقيل: وَلَكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ, قَالَ: وَلِيَ، إِلا أَنَّ اللَّهَ أَعَانَنِي عليه فَأَسْلَمُ" 5.
__________
1 اللسان، التاج: "سلع", وقال ابن بري: يرثي الشنفرى بهذا البيت خاله: تأبط شرًّا, وهو في الطرائف الأدبية: 39.
2 أخرجه البخاري في مواضع: منها في: الجهاد: 82/ 4, ومناقب الأنصار: 44/ 5, والمغازي: 143/ 5, ومسلم في: الجهاد: 1389/ 3, وغيرهما، النهاية: "ملك": 359/ 4.
3 ذكره ابن كثير في: السيرة النبوية: 233/ 3 نقلًا عن ابن إسحاق بلفظ: "أرقعة", النهاية: "رقع": 251/ 2.
4 ح: "فقط غلط".
5 النهاية: "سلم": 395/ 2 وجاء فيها: وفي رواية: "حتى أسلم ": أي انقاد وكف عن وسوستي, ولم أجده من حديث يزيد بن طارق, وقد أخرجه مسلم في: صفات المنافقين: 2167/ 4, من حَدِيثُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ, وفي: 2168/ 4 من حديث عائشة, وكذلك أحمد في: مسنده: 385/ 1 و 115/ 6.
(3/252)

عامة الرواة يقولون: فأسْلَمَ على مذهب الفعل الماضي، يريدون أن الشيطان قد أسلمَ إلا سفيان بن عيينة, فإنه يقول: فأسلمُ: أي أسلمُ من شره، وكان يقول: الشيطان لا يُسْلِمُ.
* في قصة موت أبي طالب أنه قَالَ: "لَوْلا أَنْ تُعَيِّرَنِي قُرَيْشٌ، فتقول: أدركه الجزع, لأقررت بها عينك"1.
كان أبو العباس ثعلب يقول: إنما هو الخَرَع، يعني الضعف والخور.
* قوله: "إن من عباد الله لأناسًا ما من أنبياء, ولا شهداء يغبطهم الأنبياء والشهداء"، قالوا: ومن هُمْ يَا رَسُولَ اللَّهِ؟ قَالَ: "قوم تحابوا برُوح الله" 2.
الراء من الرُّوح مضمومة، يريد القرآن, ومنه قول الله تعالى: {وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحاً مِنْ أَمْرِنَا} 3.
* وقوله: "فينبتون, كما تنبت الحِبَّة في حميل السيل" 4.
الحِبَّة: مكسورة الحاء, بزور البقل والنبات، فأما الحِنْطة ونحوها, فهو الحَبُّ لا غير.
__________
1 أخرجه مسلم في: الإيمان: 55/ 1, والترمذي في: التفسير: 341/ 5, وأحمد في: مسنده: 434/ 2، 441.
2 أخرجه أحمد في: مسنده: 341/ 5, مختصرًا, وفي: 343/ 5, بطوله بلفظ: "تحابوا في الله", وذكره الهيثمي في: مجمعه: 277/ 1, بنحوه.
3 سورة الشورى: 52.
4 أخرجه البخاري في مواضع منها في: الإيمان: 13/ 1, وكذلك مسلم في: مواضع منها في: 165/ 1، 173، وفي: النهاية:
"حمل": 442/ 1, وجاء في الشرح: الحَمِيل: هو ما يجيء به السيل من طين أو غثاء وغيره، فعيل بمعني مفعول، فإذا اتفقت فيه حِبَّة, واستقرت على شط مجرى السيل, فإنها تنبت في يوم وليلة, فشبه بها سرعة عود أبدانهم وأجسادهم إليهم بعد إحراق النار لها.
(3/253)

* قول ابن عباس: "حُرِّمت الخمر بعينها, والسَّكَر من كل شراب" 1.
يرويه عوام المحدثين، والسُّكْر من كل شراب -مضمومة السين-, فيبيحون به قليل المسكر، والصواب أن يقال: والسَّكَر من كل شراب -مفتوحة السين والكاف-, كذلك رواه أحمد بن حنبل، ومعناه المُسْكِر من كل شراب, قال الشاعر:
بئس الصُّحاة, وبئس الشرب شربهم ... إذا جرى فيهم المزاء والسَّكَر 2
* حديث جرير قال: "سألت رسول الله عن نظر الفجاءة، فأمرني أن أَطْرِق بصري"3.
هكذا يرويه أكثر الناس، وأخبرنا ابن الأعرابي، عن عبَّاسٌ الدُّورِيُّ، عَنْ يَحْيَى بْنِ معين، قال: إنما هو "أمرني أن أصرف 4 بصري".
* فِي الْحَدِيثِ: "أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ لبني ساعدة: "من سيدكم؟ " قالوا: جد بن قيس, وإنا لنَرَنَّه على ذلك بشيئ من البخل, فقال: "وأي داء أدوى من البخل" 5.
__________
1 أخرجه النسائي في: الأشربة: 321/ 8.
2 اللسان، التاج: "مزز", وعزي للأخطل, يعيب قومًا, وهو في شعر الأخطل: 208/ 1.
3 أخرجه مسلم في: الأدب: 1699/ 3, بلفظ: " ... أن أصرف بصري", والترمذي في: الأدب: 101/ 5 وفي: النهاية: "طرق": 122/ 3 برواية: "أطرق بصرك", وجاء في الشرح: الإطراق: أن يقبل يبصره إلى صدره, ويسكت ساكتًا.
4 أخرجه ابن معين في: تاريخه: 406/ 3, رقم النص 1976, بلفظ: "أطرف بصري".
5 ذكره الهيثمي في: مجمعه: 126/ 3, بلفظ: " ... وإنا لنبخله, فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسلم: وأي داء أدوى من البخل"، وعزاه للطبراني في: الأوسط, وأخرجه ابن سعد في: طبقاته: 571/ 3, بلفظ: " ... أدوأ من البخل", وفي الفائق: "دوأ": 144/ 1, والنهاية: "دوا": 142/ 2, وجاء في الشرح، والصواب: أدوأ بالهمز, وموضعه أول الكتاب, ولكن هكذا يروى, إلا أن يجعل من باب دوي يدوى دوًى فهو دوٍ, إذا هلك بمرض باطن.
(3/254)

هكذا يرويه أصحاب الحديث: لا يهمزونه, والصواب أن يهمز.
فيقال: أدوأ؛ لأن الداء أصله من تأليف دال وواو وهمزة.
يقال: داء, وفي الجمع أدواء, والفعل منه داء يداء دوءًا, تقديره: نام ينام نومًا, ودَوَّأَه المرض مثل نَوَّمَه, أنشدني أبو عمر، أنشدني أبو العبّاس، عن ابن الأعرابي لرجل عقه ابناه:
وكنت أُرَجِّي بعد عثمان جابرًا ... فدَوَّأَ بالعينين والأنف جابر 1
ويقال: دوي الرجل يدوى دوًى, إذا كان به مرض باطن, 290
فأما الداء، ممدود مهموز، فاسم جامع لكل مرض ظاهر وباطن,
وقال عيسى بن عمر: سمعت رجلًا يقول: برئت إليك من كل داء تداؤه الإبل.
* في الحديث: "تَنَفَّل رسول الله ذا الفَقَار يوم بدر"2.
الفاء مفتوحة, والعامة تكسرها.
__________
1 في: تهذيب الأزهري: 447/ 15 برواية:
وكنت أرجِّي بعد نعمان جابرا ... فلوَّأ بالعينين والوجه جابر
والبيت في: اللسان: "لوأ", وقال: لوأ: أي شَوَّهَ.
2 أخرجه الترمذي في: السير: 130/ 4, وابن ماجه في: الجهاد: 939/ 2, وأحمد في: مسنده: 271/ 1, والفائق: "فقر": 132/ 3, وجاء في الشرح: سمي بذلك؛ لأنه كانت في إحدى شفرتيه حزوز شبهت بفقار الظهر، وكان هذا السيف لمنبه بن الحجاج, فتنفله رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسلم في السنة السادسة من الهجرة في غزوة بنى المصطلق, وكان صفيه، وهو سيفه الذي كان عليه السلام يلزمه, ويشهد به الحروب.
(3/255)

* قوله: "أنا سيد ولد آدم, ولا فَخْر" 1.
ساكنة الخاء، يريد أنه إنما يذكر ذلك على مذهب الشكر, والتحدث بنعمة الله, دون مذهب الفخر والكبر.
وسمعت قومًا من العامة يقولون: ولا فَخَر، مفتوحة الخاء، وهذا خطأ, ينقلب به المعنى, ويستحيل إلى ضد معنى الأول.
أخبرني أبو عمر، أنا ثعلب، عن ابن الأعرابي قَالَ: يقال: فَخَر الرجل بآبائه يفخر فخْرًا، فإذا قلت: فَخِرَ -مكسورة الخاء- فَخَرًا مفتوحها, كان معناه أنف, وأنشد:
وتراه يفخر أن تحل بيوته ... بمحلة الزمر القصير عنانا 2
أي يأنف منه.
قال أبو العباس: ويقال: فخز الرجل -بالزاي معجمة- وفايش: إذا افتخر بالباطل, وأنشد:
ولا تفخروا إن الفياش بكم مُزر
* قوله: "ما أذن الله لشيء كَأَذَنِهِ لنبيٍّ يتغني بالقرآن"3.
الألف والذال مفتوحتان, مصدر أذنت للشيء أَذَنًا، إذا استمعت له.
ومن قال كإذنه, فقد وهم.
__________
1 أخرجه ابن ماجة في: الزهد: 1440/ 2, وأحمد في: مسنده: 5/ 1, بتمامه، وأخرجه أبو داود في: السنة: 218/ 4, الجزء الأول فقط من حديث أبي هريرة.
2 اللسان، التاج: "فخر", دون عزو.
3 أخرجه مسلم في: المسافرين: 546/ 1 بلفظ: "كإذنه".
(3/256)

* في قصة أبي عامر الذي يلقب بالراهب: "أنه كان يدين الحنيفية, ويدعو إليها، فلما بلغه أن الأنصار بايعوا رسول الله تغير, وخَبُت 1, وعاب الحنيفية"2.
الرواية: خَبُتَ بالتاء التي هي أخت الطاء, والعامة ترويه: خبث بالثاء, وهما قريبان في المعنى، إلا أن المحفوظ إنما هو خبت بالتاء لا غير.
* وفي الحديث الذي يرويه عياض بن حماد، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلم: "أنه لما أمر بتبليغ الوحي, قال: "اللهم إِنْ آتِهِم بِهِ, يُفْلَع رَأْسِي كما تفلع العترة" 3.
أي يشق رأسي من الفَلَع وهو الشق, ومن قال: يُقْلَع، فقد صَحَّفَ,
فأما قوله: "يُثْلَغُ رأسه" 4, فإنه من حديث آخر.
* وقوله: "حين رأى الملك, "فجُئِثْتُ فرقًا" 5.
صحفه بعضهم فقال: فجَبُنْت من الجبن، وإنما هو فجئثت: أي فرقت, ويقال: رجل مَجْؤُوث.
* وقوله: "لا تحرم المَلْجَة والمَلْجَتَان" 6, وقد رويناه أيضا الملحة والملحتان, وفسرناه في كتابنا هذا.
__________
1 ساقط من هنا من: س, نحو خمس صفحات من حجم الفلوسكاب, وقد تلافينا هذا النقص من نسخة "ح".
2 في الفائق: "خبت": 350/ 1: خبت بمعنى خبث, والنهاية: "خبت": 4/ 2, وتقدم في الجزء الأول.
3 الفائق: "فلغ": 138/ 3, والنهاية: "فلغ": 471/ 3, وفي الفائق: العترة نبت، وقيل: هي شجرة العرفج, وروي: يُثْلَغُ رأسي كما تُثْلغُ الخُبْزَةُ.
4 أخرجه مسلم في: الجنة: 2197/ 4, وأحمد في: مسنده: 162/ 4.
5 في الغريبين: "جأث": 309/ 1, والنهاية: "جأث": 232/ 1: في حديث المبعث, فجئثت منه فرقًا، معناه ذعرت, يقال: جئث الرجل، وجئف، وزئد، وجث: أي فزع.
6 النهاية "ملج، ملح": 353/ 4، 354, وتقدم تخريجه.
(3/257)

* ومما يقارب فيه الروايات, ولا تختلف لها المعاني:
* "إن شدة الحر من فيح جهنم" 1.
* وقيل لخباب: "أكان رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسلم يقرأ في الظهر والعصر؟ , فقال: نعم, قيل له: بم كنتم تعرفون ذلك؟ قال: باضطراب لحيته"2.
ويروى: لحييه 3، وكلاهما قريب.
* ومن هذا النحو قوله: "لا ينبغي لامرأة أن تحد على ميت فوق ثلاثة أيام إلا على زوج" 4، ويروى: تَحُدّ، وتُحِدّ
__________
1 ح: "قبح جهنم", تصحيف, وأخرجه البخاري في: المواقيت: 134/ 1, ومسلم في: المساجد: 431/ 1, والترمذي في: المواقيت: 295/ 1.
والنهاية: "فيح": 484/ 3, وفيها: الفيح: سطوع الحر وفورانه, ويقال بالواو، وفاحت القدر تفيح وتفوح إذا غلت، وقد أخرجه مخرج التشبيه والتمثيل أي كأنه نار جهنم في حرها.
2 أخرجه البخاري في: الصلاة: 183/ 1, وأبو داود في: الصلاة: 212/ 1, وابن ماجة في: إقامة الصلاة: 270/ 1, والبيهقي في: سننه: 193/ 2, كلهم بلفظ: "لحيته".
3 القاموس: "لحى": اللحية بالكسر: شعر الخدين والذقن, "ج" لِحًى ولُحًى، واللَّحْيُ: منبتها وهما لحيان.
4 تقدم تخريجه، وفي: النهاية: "حدد": 352/ 1 وجاء في الشرح: أَحَدَّت المرأة على زوجها تُحِدُّ, فهي مُحِدٌّ, وحَدَّتْ تَحُدُّ وتَحِدُّ, فهى حاد: إذا حزنت عليه, ولبست ثياب الحزن وتركت الزينة، وجاء في المصباح "حدد": وأنكر الأصمعي الثلاثي, واقتصر على الرباعي.
(3/258)

بالضم 1 أجود، والله أعلم.
* وقوله: "لا يترك في الإسلام مُفرَح ومُفرَج" 2، وأكثرهما في الرواية بالجيم، وأعرفهما في الكلام بالحاء, وهو المثقل بالدين.
* قوله: "ثلاثٌ لا يُغِلُّ علَيْهنَ قَلْبُ مؤمن" 3, يروى: لا يَغِلُّ ولا يُغِلُّ.
قال أبو عبيدة: فمن قَالَ: يَغِل بالفَتْح، فإنه يجْعَلُه من الغِلّ, وهو الضِّغْنُ والشّحْناء, ومَنْ قَالَ: يُغِل -بضمّ الياء- جعله من الخِيانَة، من الإغلال.
قال أبو سليمان: وكان أبو أُسامة حَمَّادُ بْن أسامة القرشي يرويه: يَغِلُّ، يجعله من وغل يغل وغولًا.
* قوله: "لا تضارون في رؤيته" 4، يروى بالتخفيف: أي لا يصيبكم ضير، ويضارُّون مشددة من الضرار: أي لا يضار بعضكم بعضًا بأن تتنازعوا, فتختلفوا فيه, فيقع بينكم الضرار.
__________
1 ح: "بالحاء" بدل "بالضم" تحريف.
2 ذكره المتقي في: كنز العمال: 775/ 5, وعزاه لعبد الرزاق, والفائق: "فرح": 96/ 3, وفي: القاموس: "فرج", مفرج أي إذا جنى كان على بيت المال؛ لأنه لا عاقلة له، وفي مادة "فرح": المفرح: المحتاج المغلوب الفقير.
3 أخرجه ابن ماجة في: المقدمة: 84/ 1, والمناسك: 1015/ 2, والدارمي في: المقدمة: 75/ 1, وغيرهما, والفائق: "غلل": 72/ 3, والحديث في: النهاية: "غلل": 381/ 3, وجاء في الشرح: "عليهن" في موضع الحال، تقديره: لا يغل كائنًا عليهن قلب مؤمن.
4 أخرجه البخاري في مواضع منها: في: التوحيد: 156/ 9, ومسلم في: الزهد: 2279/ 4, وأبو داود في: السنة: 233/ 4, وغيرهم، وانظر النهاية: "ضرر، ضير": 82/ 3، 107.
(3/259)

مثله: "تضامُون في رؤيته، وتضامُّون" 1، الأول خفيفة من الضيم، والآخر مشددة من التَّضَام والتداخل.
* قوله: "من ترك مالًا فلأهله، ومن ترك ضيَاعًا فإليَّ" 2.
ضَيَاعًا: بفتح الضاد، مصدر ضاع الشيء يضيع ضَيَاعًا: أي ما هو مؤذن بأن يضيع من عيال وذرية, ومن كسر الضاد, أراد جمع ضائع وضِيَاع، كما قيل: جائع وجِيَاع, والمحفوظ هو الأول.
* قوله: "عجب ربكم من أَلِّكُم وقنوطكم" 3.
يرويه المحدثون: من إِلِّكُم -بكسر الألف-, والصواب ألكم بفتحها، يريد رفع الصوت بالدعاء.
* حديث عبادة: "البُر بالبُر، مُدْي بمُدْي" 4.
المُدْيُ: غير المد, المُدْي: مكيال ضخم لأهل الشام، والمُدُّ: ربع الصاع.
* في قصة تزويج فاطمة: "أنها لما بنى بها علي، فلما أصبحت دعا
__________
1 النهاية: "ضمم": 101/ 3.
2 أخرجه البخاري في مواضع منها في: الفرائض: 190/ 8, ومسلم في: الفرائض: 1238/ 3, وأبو دواد في: الإمارة: 137/ 3, وغيرهم.
3 أخرجه أبو عبيد في: غريبه: 269/ 2, بلفظ "عجب ربكم من إِلِّكم -بكسر الألف- وقنوطكم وسرعة إجابته إياكم، ورواه بعد المحدثين من أزلكم، وقال أبو عبيد: وأصل الأزل: الشدة, وقال: وأراه المحفوظ, وفي كتاب الغريبين: "ألل": 71/ 1: والمحفوظ عندنا أَلِّكم بالفتح، وهو أشبه بالمصادر، كأنه أراد: من شدة قنوطكم.
4 أخرجه أبو داود في: البيوع: 248/ 3 وفي: النهاية: "مدى": 310/ 4, وفيها: أي مكيال بمكيال.
(3/260)

بها رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسلم, فجاءت خَرِقَة من الحياء"1.
خَرِقَة -بالقاف- أي خجلة, وخرفة بالفاء غلط, لا وجه لها ها هنا.
* في الحديث: "من جمع مالا من تهاوش هلك" 2.
يقول أصحاب الحديث: بالنُّون: وهو غَلطٌ، إنما هُوَ من تهاوش، وزنه تفاعل من الهوش، وهو الاختلاط.
* قوله: "الحرب خَدْعة" 3, اللغة العالية: خَدْعَة- مفتوحة الخاء - قال أبو العباس: وبلغنا أنها لغة النبي صَلَّى اللَّهُ عليه وسلم.
ورواية العامة: خُدْعة.
قال الكسائي وأبو زيد: يقال أيضا: خُدَعة -مضمومة الخاء مفتوحة الدال.
*حديث عمر: "أنه حَمَى غَرْزَ النقيع"4.
__________
1 الفائق: "خرق": 362/ 1, وتقدم تخريجه في الجزء الأول.
2 ذكره العجلوني في: كشف الخفاء: 226/ 2، 244, وقد تقدم تخريجه بتمامه.
3 أخرجه البخاري في: الاستتابة: 21/ 9, ومسلم في: الجهاد: 1361/ 3, والترمذي في: الجهاد: 194/ 4, وغيرهم، وفي: النهاية: "خدع": 14/ 2, وجاء في الشرح: يروى بفتح الخاء وضمها مع سكون الدال، وبضمها مع فتح الدال، فالأول معناه أن الحرب ينقضي أمرها بخدعة واحدة، من الخداع: أي أن المقاتل إذا خدع مرة واحدة لم تكن لها إقالة، وهي أفصح الروايات وأصحها، ومعنى الثاني هو الاسم من الخداع، ومعني الثالث: أن الحرب تخدع الرجال وتمنيهم ولا تفي لهم، كما يقال: فلان رجل لُعَبة وضُحَكة: أي كثير اللعب والضحك.
4 ذكره السمهودي في: وفاء الوفاء: 1089/ 3, بنحوه, وقد تقدم هذا الحديث, وهو في: الفائق: "غرز": 63/ 3, وجاء في الشرح: الغرز: نوع من الثمام دقيق لا ورق له, وواد مغرز: به الغرز.
(3/261)

النقيع: موضع، بالنون، وليس بالبقيع الذي هو مدفن الموتى بالمدينة.
* في الحديث: "مَوَتَان الأرض لله ورسوله" 1، يعني الموات من الأرض؛ وفيه لغتان:
يقال: مَوْتان -مفتوحة الميم ساكنة الواو-, ومَوَتَان: الميم والواو متحركتان, فأما المُوتان: فهو الموت, يقال: وقع المُوتان في المال.
* قوله: "ما زالت أُكْلَةُ خيبر تُعَادُّنِي" 2.
قال أبوالعباس ثعلب: لم يأكل رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسلم من تلك الشاة, إلا لقمة واحدة، فلا يجوز أن يروى: أَكْلَة خيبر -مفتوحة الألف- كما رواه بعض أصحاب الحديث، إنما الأَكْلَة بمعني المرة من الأكل، والأُكْلَة: اللقمة.
* في الحديث: "من غَيَّرَ تُخُومَ الأرض" 3.
أي حدودها، المعربون: يفتحون التاء، والمحدثون يقولون: تُخُوم على أنه جمع تَخْم.
__________
1 أخرجه البيهقي في: سننه: 143/ 6, وذكره السيوطي في: الجامع الكبير: 849/ 1.
2 أخرجه الدرامي في: المقدمة: 21/ 1 - 33, والبخاري في: المغازي: 11/ 6, بنحوه, وأحمد في: مسنده: 18/ 6, وانظر الطب النبوي لابن القيم: 96 - 97, وفي: النهاية: "عدد": 189/ 3, وجاء فيها: تعادُّني أي تراجعني, ويعاودني ألم سمها في أوقات معلومة.
3 تقدم تخريجه، وانظر الجامع الكبير: 804/ 1, والنهاية: "تخم": 183/ 1, برواية: "ملعون من غيَّر تخوم الأرض" ويروى: تَخوم الأرض، بفتح التاء على الإفراد، وجمعه تُخُم، بضم التاء والخاء.
(3/262)

* في حديث سؤال القبر: "لا دريت ولا تليت" 1.
هكذا يقول المحدثون، والصواب: ولا ائْتَلَيت، تقديره: افتعلت، أي لا استطعت, من قولك: ما ألوت هذا الأمر, ولا استطعت.
وفيه وجه آخر: وهو أن يقال: ولا أَتْلَيْت به، يدعو عليه بأن لا تتلى إبله: أي لا يكون لها أولاد تتلوها، أي تتبعها.
* فِي حَدِيثِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مسعود: "أصل كل داء البَرَدَة" 2.
البَرَدَة مفتوحة الراء: التُّخْمَة, وأصحاب الحديث يقولون: البَرْدُ, وهو غلط.
* في حديث أبي هريرة: "والراوية يومئذ يستقى عليها أحب إليَّ من لاءٍ وشاءٍ" 3.
هكذا يرويه المحدثون، وإنما هو من أَلآء, تقديره ألعاء، وهي الثيران, واحدها: لَأىً تقديره لَعًا، مثل: قَفًا وأقفاء.
* قوله: "الذي يشرب في آنية الفضة إنما يجرجر في بطنه نار جهنم" 4.
__________
1 أخرجه البخاري في: الجنائز: 113/ 2 - 123, وأبو داود في: السنة: 239/ 4, وغيرهما بلفظ: "لا دريت ولا تليت".
2 لم أجده من حديث ابن مسعود, وذكره السيوطي في: الجامع الكبير:, 114/ 1 من حديث أنس, وأبي سعيد, وأبي الدرداء, وهو في: كنز العمال: 4/ 10, وفي: النهاية: "برد": 115/ 1.
3 الفائق: "لأى": 128/ 3, والنهاية: "لأى": 221/ 4, وجاء في: اللسان: "لأى": يريد: بعير يستقى عليه يؤمئذ خير من اقتناء البقر والغنم، كأنه أراد الزراعة؛ لأن أكثر من يقتني الثيران والغنم الزارعون.
4 أخرجه البخاري في: الأشربة: 146/ 7, ومسلم في: اللباس: 1634/ 3, ومالك في: الموطأ: 924/ 2, وغيرهم.
(3/263)

أكثر الرواة يقولون: نارُ جهنم، يرفعون الراء بمعنى أن الذي يدخل جوفه هو النار, وإلى نحو من هذا أشار أبو عبيد 1, وعلى ذلك دل تفسيره؛ لأنه قال: الجرجرة: الصوت, قال: ومعنى يجرجر، يريد صوت وقوع الماء في جوفه, قال: ومنه قيل للبعير إذا صوت: هو يجرجر, وَقَالَ بعض أهل اللغة: إنما هو يجرجر في بطنه نارَ جهنم -بنصب الراء-.
قال: والجرجرة: الصب, يقال: جرجر في بطنه الماء إذا صبه جرجرة، وجرجر الجرة: إذا صبها, قال: ومعناه كأنه يصب في جوفه نارَ جهنم.
* قوله: "قولوا بقولكم, ولا يستجْرِيَنَّكُم الشيطان" 2.
معناه: لا يتخذنكم الشيطان جَرِيًّا, والجَرِيُّ: الأجير أو الوكيل, ويروى أيضا: لا يستَجِرَّنَّكُم 3.
ورواه قطرب: لا يستحيرنكم، وفسره من الحيرة، وهو غير محفوظ,
والصواب: لا يستجرينكم من الجَرِيِّ.
قوله: "الخال وارث من لا وارث له، يفك عَنِيَّهُ, ويرث ماله" 4.
__________
1 غريب الحديث لأبي عبيد: 253/ 1.
2 أخرجه أبو داود في: الأدب: 254/ 4, وأحمد في: مسنده: 241/ 3, بلفظ "يستجرينكم", وبلفظ: "لا يستهوينكم"، وقد تقدم الحديث.
3 نهاية الساقط من نسخة س.
4 أخرجه أحمد في: مسنده: 133/ 4, بلفظ " ... والخال ولي من لا ولي له، يفك عنه, ويرث ماله" وفي رواية ثانية: "ويفك عانه", وفي رواية ثالثة: " ... والخال وارث من لا وارث له, يعقل عنه ويرثه", والنهاية: "عنا": 314/ 3.
(3/264)

رواه بعضهم: يفك عينه -الياء قبل النون- وإنما هو عَنِيَّه، والعَنِيُّ: العاني، وهو الأسير.
وقد يروى أيضا: عُنِيَّه مصدر عَنَا الأسير يعنو عنوًّا وعنيًّا.
* حديث ميمون بن مهران أنه قال: "عليك بكتاب الله، فإن الناس قد بَهَوا به"1.
هكذا يروى، وإنما هو بَهَؤُوا به، مهموز: أي أَنِسُوا به, واستخفوا بحقه.
تم الكتاب والحمد لله.
__________
1 النهاية: "بهأ": 164/ 1, والحديث أخرجه أبو عبيد في: غريبه: 473/ 4.
(3/265)

آخر الكتاب
كتبه لنفسه عبد الكريم بن الحسن بن جعفر بن خليفة البعلبكي في الثامن عشر من شهر ربيع الآخر سنة سبع وتسعين وخمسمائة من الهجرة، وسمع جميع هذا الجزء والذي قبله، وهما جميع كتاب "غريب الحديث للخطابي" مع الشيخين: الفقيه الإمام العالم شرف الدين أبي عبد الله مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ محمد بن أبي الفضل المُرِّي، والحافظ تاج الدين أبي الحسن محمد بن الإمام أبي جعفر القرطبي بسماع للأول من منصور بن عبد المنعم المولوي، وبسماع الثاني من الحافظ أبي محمد القاسم بن علي بن عساكر سنة ستمائة من الهجرة.
(3/266)

فهارس الكتاب 1
1 - فهرس القرآن الكريم.
2 - فهرس الموضوعات.
3 - فهرس الألفاظ اللغوية.
4 - فهرس القوافي والرجز.
5 - فهرس اللغة.
6 - فهرس النحو والصرف.
7 - فهرس الفقه.
8 - فهرس الأمثال.
9 - فهرس الأعلام.
10 - فهرس الأماكن.
11 - فهرس الأيام والوقائع.
12 - فهرس الأمم والقبائل والطوائف.
13 - مراجع الشرح والتحقيق.
__________
1 ملوحظة هامة: الأرقام في جميع الفهارس أرقام اللوحات الموجودة على جانبي الصفحات.
(3/270)

1 - فهرس القرآن الكريم
الآية رقمها الجزء واللوحة
سورة البقرة:
{أَوْ كَصَيِّبٍ مِنَ السَّمَاءِ} 19 183/ 1
{فَتَلَقَّى آدَمُ مِنْ رَبِّهِ كَلِمَاتٍ} 37 86/ 1
{الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُمْ مُلاقُو رَبِّهِمْ} 46 222/ 3
{وَإِذْ نَجَّيْنَاكُمْ مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ} 49 114/ 1
{وَأَنْزَلْنَا عَلَيْكُمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى} 57 284/ 3
{لا فَارِضٌ وَلا بِكْرٌ} 68 268/ 1
{وَإِذْ قَتَلْتُمْ نَفْساً فَادَّارَأْتُمْ} 72 282/ 3
{وَأَحَاطَتْ بِهِ خَطِيئَتُهُ} 81 234/ 3
{وَأُشْرِبُوا فِي قُلُوبِهِمُ الْعِجْلَ بِكُفْرِهِمْ} 93 63/ 1 و 286/ 3
{قُلْ مَنْ كَانَ عَدُوّاً لِجِبْرِيلَ فَإِنَّهُ نَزَّلَهُ عَلَى قَلْبِكَ} 97 34/ 1
{وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ} 110 211/ 1
{وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ} 124 86/ 1
{رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولاً مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ} 129 62/ 2
{وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ} 177 153/ 2
{فَمَنْ خَافَ مِنْ مُوصٍ جَنَفاً} 182 227/ 3
{أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ} ... الآية 187 78/ 1 39 ,206/ 2
{وَأْتُوا الْبُيُوتَ مِنْ أَبْوَابِهَا} 189 65/ 2
(3/271)

الآية رقمها الجزء واللوحة
{فَمَنِ اعْتَدَى عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُوا عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَى عَلَيْكُمْ} 194 50/ 2
{وَلا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ} 195 200/ 1
{فَلا رَفَثَ وَلا فُسُوقَ} 197 206/ 2
{نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ} 223 147/ 1، 143/ 2
{الطَّلاقُ مَرَّتَانِ فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ} 229 86/ 1
{وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجاً يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ
أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَعَشْراً} 234 69/ 1
{أَوْ تَفْرِضُوا لَهُنَّ فَرِيضَةً} 236 17/ 2
{أَوْ يَعْفُوَ الَّذِي بِيَدِهِ عُقْدَةُ النِّكَاحِ} 237 120/ 2
{حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلاةِ الْوُسْطَى} ... الآية 238 61/ 1، 259
{وَمَنْ لَمْ يَطْعَمْهُ فَإِنَّهُ مِنِّي} 249 161/ 2
{لا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلا نَوْمٌ} 255 57/ 1
{فَانْظُرْ إِلَى طَعَامِكَ وَشَرَابِكَ لَمْ يَتَسَنَّهْ} 259 92/ 2
{لا تُبْطِلُوا صَدَقَاتِكُمْ بِالْمَنِّ وَالْأَذَى} 264 128/ 1، 129/ 2
{الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبا لا يَقُومُونَ إِلَّا كَمَا يَقُومُ
الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ} 275 110/ 1
{أَنْ تَضِلَّ إِحْدَاهُمَا فَتُذَكِّرَ إِحْدَاهُمَا الْأُخْرَى} 282 180/ 1، 37/ 2
سورة آل عمران
{هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ} 7 166/ 2
{وَسَيِّداً وَحَصُوراً} 39 262/ 1
{قَالَ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلامٌ وَقَدْ بَلَغَنِيَ الْكِبَرُ} 40 262/ 1
{إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاكِ} 42 97/ 2
(3/272)

الآية رقمها الجزء واللوحة
{إِذْ يُلْقُونَ أَقْلامَهُمْ أَيُّهُمْ يَكْفُلُ مَرْيَمَ} 44 59/ 1 و 97/ 2
{إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ} 45 86/ 1
{مَنْ أَنْصَارِي إِلَى اللَّهِ} 52 166/ 2
{إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ} 55 61/ 2
{إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ} 59 87/ 1
{قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ} 64 186 ,86/ 1 و 73/ 2
{وَمِنْهُمْ مَنْ إِنْ تَأْمَنْهُ بِدِينَارٍ لا يُؤَدِّهِ إِلَيْكَ إِلَّا مَا دُمْتَ عَلَيْهِ قَائِماً} 75 92/ 1
{وَأَخَذْتُمْ عَلَى ذَلِكُمْ إِصْرِي} 81 265/ 1
{وَمَنْ دَخَلَهُ كَانَ آمِناً} 97 150/ 2
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ} 102 76/ 2
{وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَاناً} 103 94/ 2
{وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ} 133 264/ 1
{وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ} 144 24/ 2، 25
{وَلَقَدْ صَدَقَكُمُ اللَّهُ وَعْدَهُ إِذْ تَحُسُّونَهُمْ بِإِذْنِهِ} 152 30/ 1
{وَمَا كَانَ لِنَبِيٍّ أَنْ يَغُلَّ وَمَنْ يَغْلُلْ يَأْتِ بِمَا غَلَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ} 161 17/ 1
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا} 200 99/ 1
سورة النساء
{وَلا تَأْكُلُوا أَمْوَالَهُمْ إِلَى أَمْوَالِكُمْ} 2 166/ 2
{ذَلِكَ أَدْنَى أَلَّا تَعُولُوا} 3 53/ 2
(3/273)

الآية رقمها الجزء واللوحة
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا يَحِلُّ لَكُمْ أَنْ تَرِثُوا النِّسَاءَ كَرْهاً} 19 169/ 2
{وَالْجَارِ الْجُنُبِ} 36 234/ 3
{أَوْ لامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيداً طَيِّباً} 43 29/ 1 و 222/ 3
{وَإِنَّ مِنْكُمْ لَمَنْ لَيُبَطِّئَنَّ} 72 113/ 1
{وَاللَّهُ أَرْكَسَهُمْ بِمَا كَسَبُوا} 88 116/ 2
{وَأَلْقَوْا إِلَيْكُمُ السَّلَمَ} 90 214/ 1
{وَلا تَقُولُوا لِمَنْ أَلْقَى إِلَيْكُمُ السَّلامَ لَسْتَ مُؤْمِناً} 94 152/ 2
{غَيْرُ أُولِي الضَّرَرِ} 95 134/ 2
{وَمَنْ يُهَاجِرْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يَجِدْ فِي الْأَرْضِ مُرَاغَماً كَثِيراً وَسَعَةًْ} 100 263/ 1
{إِنَّ الصَّلاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَاباً مَوْقُوتاً} 103 233/ 1
{وَمَنْ يَكْسِبْ خَطِيئَةً} 112 283/ 3
{وَإِذَا قَامُوا إِلَى الصَّلاةِ قَامُوا كُسَالَى يُرَاؤُونَ النَّاسَ} ... الآية 142 103/ 2، 106، 129
{يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ أَنْ تَضِلُّوا} 176 164/ 1، 36/ 2
سورة المائدة
{أَوْفُوا بِالْعُقُودِ} 1 120/ 2
{ذَلِكُمْ فِسْقٌ} 3 226/ 1
{فَتَيَمَّمُوا صَعِيداً طَيِّباً} 6 29/ 1، 272
{إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ} 33 263/ 1
{وَمُهَيْمِناً عَلَيْهِ} 48 35/ 2، 78
{وَأَلْقَيْنَا بَيْنَهُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ} 64 108/ 1
(3/274)

الآية رقمها الجزء واللوحة
{يَحْكُمُ بِهِ ذَوَا عَدْلٍ مِنْكُمْ} 95 152/ 2
{أُحِلَّ لَكُمْ صَيْدُ الْبَحْرِ وَطَعَامُهُ مَتَاعاً لَكُمْ وَلِلسَّيَّارَةِ} 96 71/ 2، 234/ 3
سورة الأنعام
{فَقُطِعَ دَابِرُ الْقَوْمِ الَّذِينَ ظَلَمُوا} 45 24/ 2
{أَنْ تُبْسَلَ نَفْسٌ بِمَا كَسَبَتْ} 70 37/ 2
{أُولَئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ} 90 38/ 1 و 92/ 2
{لَقَدْ تَقَطَّعَ بَيْنَكُمْ} 94 17/ 2
{وَلا تَسُبُّوا الَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ فَيَسُبُّوا اللَّهَ عَدْواً بِغَيْرِ عِلْمٍ} 108 158/ 2
{وَلِيَقُولُوا دَرَسْتَ} 105 218/ 1
{شَيَاطِينَ الْأِنْسِ وَالْجِنِّ} 112 197/ 1
{وَمِنَ الْأَنْعَامِ حَمُولَةً وَفَرْشاً} 142 208/ 2
{مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا} 160 191/ 1
{وَلا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى} 164 44/ 2
سورة الأعراف
{فَدَلَّاهُمَا بِغُرُورٍ فَلَمَّا ذَاقَا الشَّجَرَةَ بَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِنْ وَرَقِ الْجَنَّةِ} 22 206/ 2 و 271/ 3
{قَالا رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنْفُسَنَا} 23 86/ 1
{حَتَّى عَفَوْا} 95 112/ 2
{فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكّاً وَخَرَّ مُوسَى صَعِقاً} .. الآية 143 257/ 1 و 104/ 2
(3/275)

الآية رقمها الجزء واللوحة
{وَاخْتَارَ مُوسَى قَوْمَهُ} 155 82/ 1
{وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ} 157 226/ 1
{فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ وَرِثُوا الْكِتَابَ} 169 6/ 1
{وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ} 176 237/ 3
سورة الأنفال
{وَمَنْ يُوَلِّهِمْ يَوْمَئِذٍ دُبُرَهُ إِلَّا مُتَحَرِّفاً لِقِتَالٍ أَوْ مُتَحَيِّزاً إِلَى فِئَةٍ} 16 120/ 1
{وَاعْلَمُوا أَنَّمَا غَنِمْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَأَنَّ لِلَّهِ خُمُسَهُ وَلِلرَّسُولِ} 41 80/ 1
{وَالرَّكْبُ أَسْفَلَ مِنْكُمْ} 42 260/ 3
{وَلا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ} 46 144/ 2
{وَأُولُوا الْأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ} 75 81/ 2
سورة التوبة
{فَسِيحُوا فِي الْأَرْضِ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ} 2 191/ 1
{وَبَشِّرِ الَّذِينَ كَفَرُوا بِعَذَابٍ أَلِيمٍ} 3 182/ 2
{فَإِذَا انْسَلَخَ الْأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ} 5 191/ 1
{إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ} 36 191/ 1
{إِنَّمَا النَّسِيءُ زِيَادَةٌ فِي الْكُفْرِ} 37 149/ 1
{إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا} 40 48/ 2
{انْفِرُوا خِفَافاً وَثِقَالاً} 41 134/ 2
{وَلَكِنْ كَرِهَ اللَّهُ انْبِعَاثَهُمْ فَثَبَّطَهُمْ} 46 213/ 2
{وَمِنْهُمْ مَنْ يَلْمِزُكَ فِي الصَّدَقَاتِ} 58 235/ 3
{نَسُوا اللَّهَ فَنَسِيَهُمْ} 67 106/ 1
{وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ} 71 94/ 2
(3/276)

الآية رقمها الجزء واللوحة
{إِنْ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ سَبْعِينَ مَرَّةً فَلَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَهُمْ} 80 158/ 1
{عَلَيْهِمْ دَائِرَةُ السَّوْءِ} 98 260/ 1
{خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً} 103 211/ 1 و 18/ 2
{وَآخَرُونَ مُرْجَوْنَ لِأَمْرِ اللَّهِ} 106 167/ 2
{فِيهِ فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَنْ يَتَطَهَّرُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ} 108 166/ 2
{عَلَى شَفَا جُرُفٍ هَارٍ} 109 76/ 1، 184
سورة يونس
{فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ} 92 73/ 2
سورة هود
{وَكَانَ عَرْشُهُ عَلَى الْمَاءِ} 7 173/ 2 و 286/ 3
{لا عَاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ} 43 158/ 1
{جَاءَ بِعِجْلٍ حَنِيذٍ} 69 258/ 3
{رَحْمَتُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ} 73 260/ 1
{إِنَّ إِبْرَاهِيمَ لَحَلِيمٌ أَوَّاهٌ مُنِيبٌ} 75 128/ 2
{خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ إِلَّا مَا شَاءَ رَبُّكَ} 107،108 96/ 1
سورة يوسف
{وَشَرَوْهُ بِثَمَنٍ بَخْسٍ} 20 73/ 1
{وَأَلْفَيَا سَيِّدَهَا لَدَى الْبَابِ} 25 130/ 2
{إِنِّي أَرَانِي أَعْصِرُ خَمْراً} 36 33/ 2
(3/277)

الآية رقمها الجزء واللوحة
{وَنَمِيرُ أَهْلَنَا} 65 255/ 3
{أَيَّتُهَا الْعِيرُ إِنَّكُمْ لَسَارِقُونَ} 70 53/ 2
{مَا كَانَ لِيَأْخُذَ أَخَاهُ فِي دِينِ الْمَلِكِ} ... الآية 76 205/ 1 و 276/ 3
{وَاسْأَلِ الْقَرْيَةَ} 82 63/ 1، 160، 286/ 3
{قَالُوا تَاللَّهِ تَفْتَأُ تَذْكُرُ يُوسُفَ حَتَّى تَكُونَ حَرَضاً أَوْ تَكُونَ مِنَ الْهَالِكِينَ} 85 41/ 1
سورة الرعد
{وَسَارِبٌ بِالنَّهَار} 10 181/ 2
{وَهُوَ شَدِيدُ الْمِحَالِ} 13 258/ 3
{فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً} 17 164/ 2
سورة إبراهيم
{وَيَأْتِيهِ الْمَوْتُ مِنْ كُلِّ مَكَانٍ وَمَا هُوَ بِمَيِّتٍ} 17 27/ 2
{تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا} 25 227/ 3
{وَمَثَلُ كَلِمَةٍ خَبِيثَةٍ كَشَجَرَةٍ خَبِيثَةٍ} 26 187/ 2
سورة الحجر
{إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ} 9 126/ 1
{وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا عِنْدَنَا خَزَائِنُهُ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلَّا بِقَدَرٍ مَعْلُومٍ} 21 13/ 1
{وَأَرْسَلْنَا الرِّيَاحَ لَوَاقِحَ} 22 255/ 1
(3/278)

الآية رقمها الجزء واللوحة
سورة النحل
{فِيهِ تُسِيمُونَ} 10 241/ 1
{وَتَرَى الْفُلْكَ مَوَاخِرَ فِيهِ} 14 204/ 2
{وَأَلْقَى فِي الْأَرْضِ رَوَاسِيَ أَنْ تَمِيدَ بِكُمْ} 15 182/ 2
{وَمَا بِكُمْ مِنْ نِعْمَةٍ فَمِنَ اللَّهِ} 53 125/ 1
{وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللَّهُ النَّاسَ بِظُلْمِهِمْ مَا تَرَكَ عَلَيْهَا مِنْ دَابَّةٍ} 61 125/ 2
{وَإِنْ عَاقَبْتُمْ فَعَاقِبُوا بِمِثْلِ مَا عُوقِبْتُمْ بِهِ} 126 263/ 1
سورة الإسراء
{فَتُلْقَى فِي جَهَنَّمَ مَلُوماً مَدْحُوراً} 39 143/ 1
{حِجَاباً مَسْتُوراً} 45 158/ 1
{فَسَيُنْغِضُونَ إِلَيْكَ رُؤُوسَهُمْ} 51 206/ 2
{أَرَأَيْتَكَ هَذَا الَّذِي كَرَّمْتَ عَلَيَّ} ....... الآية 62 64/ 1, 156/ 2
{أَمْ أَمِنْتُمْ أَنْ يُعِيدَكُمْ فِيهِ تَارَةً أُخْرَى فَيُرْسِلَ عَلَيْكُمْ قَاصِفاً مِنَ الرِّيحِ} .... الآية 69 20/ 1
{وَإِنِّي لَأَظُنُّكَ يَا فِرْعَوْنُ مَثْبُوراً} 102 136/ 2
{وَلا تَجْهَرْ بِصَلاتِكَ وَلا تُخَافِتْ بِهَا} 110 191/ 2
سورة الكهف
{وَإِنَّا لَجَاعِلُونَ مَا عَلَيْهَا صَعِيداً جُرُزاً} 8 264/ 3
{وَإِنْ يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاءٍ كَالْمُهْلِ} 29 100/ 1
{فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ} ... الآية 50 214/ 1، 225
{أَوْ يَأْتِيَهُمُ الْعَذَابُ قُبُلاً} 55 61/ 2
{لَنْ يَجِدُوا مِنْ دُونِهِ مَوْئِلاً} 58 188/ 2
(3/279)

الآية رقمها الجزء واللوحة
{وَأَقْرَبَ رُحْماً} 81 178/ 1
{وَأَمَّا الْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ وَكَانَ تَحْتَهُ كَنْزٌ لَهُمَا وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحاً} 82 92/ 2
{تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ} 86 168/ 2
{قُلْ لَوْ كَانَ الْبَحْرُ مِدَاداً لِكَلِمَاتِ رَبِّي لَنَفِدَ الْبَحْرُ قَبْلَ أَنْ تَنْفَدَ كَلِمَاتُ رَبِّي} 109 86/ 1
سورة مريم
{إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلامٍ} 7 182/ 2
{فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَراً سَوِيّاً} 17 61/ 2
{قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ} 30 86/ 1
{وَأَوْصَانِي بِالصَّلاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيّاً} 31 86/ 1
{ذَلِكَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ} 34 4/ 2
{إِنَّهُ كَانَ وَعْدُهُ مَأْتِيّاً} 61 158/ 1
{فَوَرَبِّكَ لَنَحْشُرَنَّهُمْ وَالشَّيَاطِينَ} 68 113/ 1
{وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْماً مَقْضِيّاً} 71 112/ 1، 113
{لَقَدْ جِئْتُمْ شَيْئاً إِدّاً} 89 56/ 2
سورة طه
{وَأَهُشُّ بِهَا عَلَى غَنَمِي} 18 127/ 1
{لا يَضِلُّ رَبِّي وَلا يَنْسَى} 52 180/ 1
{مَكَاناً سُوَىً} 58 73/ 2
{وَلَقَدْ عَهِدْنَا إِلَى آدَمَ مِنْ قَبْلُ فَنَسِيَ وَلَمْ نَجِدْ لَهُ عَزْماً} 115 33/ 1
{وَأَنَّكَ لا تَظْمَأُ فِيهَا وَلا تَضْحَى} 119 121/ 1
(3/280)

الآية رقمها الجزء واللوحة
سورة الأنبياء
{وَكَمْ قَصَمْنَا مِنْ قَرْيَةٍ كَانَتْ ظَالِمَةً} 11 160/ 1
{كُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ} 33 257/ 1
{وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ} 47 257/ 1
سورة الحج
{يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ} 1 172/ 1
{مَنْ كَانَ يَظُنُّ أَنْ لَنْ يَنْصُرَهُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ} 15 236/ 1
{وَأَطْعِمُوا الْقَانِعَ وَالْمُعْتَرَّ} 36 20/ 2
{فَكَأَيِّنْ مِنْ قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا} 45 121/ 2
{إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ} 52 244/ 3
سورة المؤمنون
{وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْأِنْسَانَ مِنْ سُلالَةٍ مِنْ طِينٍ} 12 232/ 2 - 233
{كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ} 53 272/ 3
{سَامِراً تَهْجُرُونَ} 67 129/ 2
{أَمْ تَسْأَلُهُمْ خَرْجاً فَخَرَاجُ رَبِّكَ خَيْرٌ} 72 137/ 2
سورة النور
{أَنْزَلْنَاهَا وَفَرَضْنَاهَا} 1 26/ 2
{وَلا تَأْخُذْكُمْ بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ} 2 99/ 1
{وَالْخَامِسَةَ أَنَّ غَضَبَ اللَّهِ عَلَيْهَا إِنْ كَانَ مِنَ الصَّادِقِينَ} 9 260/ 1
{وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ} ....... الآية 31 178/ 2، 209
{وَآتُوهُمْ مِنْ مَالِ اللَّهِ الَّذِي آتَاكُمْ} 33 34/ 2
{يَكَادُ سَنَا بَرْقِهِ يَذْهَبُ بِالْأَبْصَارِ} 43 98/ 1
(3/281)

الآية رقمها الجزء واللوحة
{وَلا عَلَى أَنْفُسِكُمْ أَنْ تَأْكُلُوا مِنْ بُيُوتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ آبَائِكُمْ} 61 81/ 2
سورة الفرقان
{وَيَوْمَ تَشَقَّقُ السَّمَاءُ بِالْغَمَامِ وَنُزِّلَ الْمَلائِكَةُ تَنْزِيلاً} 25 173/ 2
{وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُوراً} 30 129/ 2
{وَهُوَ الَّذِي أَرْسَلَ الرِّيَاحَ بُشْراً بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ} 48 255/ 1
{فَجَعَلَهُ نَسَباً وَصِهْراً} 54 248/ 1
{وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْناً} 63 197/ 1، 224
سورة الشعراء
{وَإِنَّا لَجَمِيعٌ حَاذِرُونَ} 56 220/ 3
{وَأَزْلَفْنَا ثَمَّ الْآخَرِينَ} 64 9/ 2
{قَالُوا إِنَّمَا أَنْتَ مِنَ الْمُسَحَّرِينَ} 153 145/ 1
{فَأَسْقِطْ عَلَيْنَا كِسَفاً مِنَ السَّمَاءِ} 187 58/ 1
{وَأَنْذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ} 214 279/ 1
سورة النمل
{أَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّهِ} 25 76/ 1
سورة القصص
{فَجَاءَتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاءٍ} 25 172/ 2
{إِنَّكَ لا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ} 56 182/ 1
(3/282)

الآية رقمها الجزء واللوحة
سورة العنكبوت
{فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَكَانُوا مُسْتَبْصِرِينَ} 38 143/ 1
سورة الروم
{ثُمَّ كَانَ عَاقِبَةَ الَّذِينَ أَسَاءُوا السُّوأَى} 10 200/ 1
{فَهُمْ فِي رَوْضَةٍ يُحْبَرُونَ} 15 115/ 1
{فَإِنَّكَ لا تُسْمِعُ الْمَوْتَى} 52 124/ 1
سورة لقمان
{وَأَلْقَى فِي الْأَرْضِ رَوَاسِيَ أَنْ تَمِيدَ بِكُمْ} 10 164/ 1
{وَلا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ وَلا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحاً} 18 127/ 1
سورة السجدة
{ثُمَّ سَوَّاهُ وَنَفَخَ فِيهِ مِنْ رُوحِهِ} 9 61/ 2
{أَإِذَا ضَلَلْنَا فِي الْأَرْضِ} 10 179/ 1
سورة الأحزاب
{إِنَّ بُيُوتَنَا عَوْرَةٌ} 13 15/ 2
{وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ} 33 155/ 2
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً} 56 114/ 1
سورة سبأ
{وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ غُدُوُّهَا شَهْرٌ وَرَوَاحُهَا شَهْرٌ} 12 118/ 1
{اعْمَلُوا آلَ دَاوُدَ شُكْراً} 13 125/ 1
{فَأَعْرَضُوا فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ سَيْلَ الْعَرِمِ} 16 46/ 1
(3/283)

الآية رقمها الجزء واللوحة
{وَإِنَّا أَوْ إِيَّاكُمْ لَعَلَى هُدىً أَوْ فِي ضَلالٍ مُبِينٍ} 24 95/ 2
{بَلْ مَكْرُ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ} 33 7/ 2
{وَأَنَّى لَهُمُ التَّنَاوُشُ} 52 205/ 2
سورة فاطر
{وَغَرَابِيبُ سُودٌ} 27 275/ 3
سورة يس
{فَعَزَّزْنَا بِثَالِثٍ} 14 28/ 2
{وَالْقَمَرَ قَدَّرْنَاهُ مَنَازِلَ حَتَّى عَادَ كَالْعُرْجُونِ الْقَدِيمِ} 39 33/ 1
{وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَإِذَا هُمْ مِنَ الْأَجْدَاثِ إِلَى رَبِّهِمْ يَنْسِلُونَ} 51 264/ 3
{وَامْتَازُوا الْيَوْمَ أَيُّهَا الْمُجْرِمُونَ} 59 251/ 3
سورة الصافات
{إِنَّهَا شَجَرَةٌ تَخْرُجُ فِي أَصْلِ الْجَحِيمِ، طَلْعُهَا كَأَنَّهُ رُؤُوسُ
الشَّيَاطِينِ} 64، 65 180/ 1
{فَأَقْبَلُوا إِلَيْهِ يَزِفُّونَ} 94 147/ 1
{وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ} 103 141/ 1 و 127/ 2
{سَلامٌ عَلَى مُوسَى وَهَارُونَ} 120 260/ 1
{أَتَدْعُونَ بَعْلاً وَتَذَرُونَ أَحْسَنَ الْخَالِقِينَ} 125 227/ 1
{سَلامٌ عَلَى إِلْ يَاسِينَ} 130 260/ 1
{فَسَاهَمَ فَكَانَ مِنَ الْمُدْحَضِينَ} 141 59/ 1
{وَأَرْسَلْنَاهُ إِلَى مِائَةِ أَلْفٍ أَوْ يَزِيدُونَ} 147 176/ 1، 81/ 2
{فَنَبَذْنَاهُ بِالْعَرَاءِ وَهُوَ سَقِيم} 175 202/ 2
(3/284)

الآية رقمها الجزء واللوحة
سورة ص
{وَانْطَلَقَ الْمَلَأُ مِنْهُمْ أَنِ امْشُوا وَاصْبِرُوا عَلَى آلِهَتِكُمْ} 6 274/ 3
{وَعَزَّنِي فِي الْخِطَابِ} 23 103/ 1
{إِذْ عُرِضَ عَلَيْهِ بِالْعَشِيِّ الصَّافِنَاتُ الْجِيَادُ} 31 145/ 1
{حَتَّى تَوَارَتْ بِالْحِجَابِ} 32 125/ 2
{رُخَاءً حَيْثُ أَصَابَ} 36 223/ 3
{هَذَا عَطَاؤُنَا فَامْنُنْ أَوْ أَمْسِكْ بِغَيْرِ حِسَابٍ} 39 22/ 1
{وَإِنَّ عَلَيْكَ لَعْنَتِي إِلَى يَوْمِ الدِّينِ} 78 260/ 1
سورة الزمر
{الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ} 18 129/ 2
سورة غافر
{أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ} 46 114/ 1
{ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ} 60 131/ 1
سورة فصلت
{فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاءً لِلسَّائِلِينَ} 10 73/ 2
{ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ} 11 172/ 2
{وَمَا كُنْتُمْ تَسْتَتِرُونَ أَنْ يَشْهَدَ عَلَيْكُمْ سَمْعُكُمْ وَلا أَبْصَارُكُمْ وَلا جُلُودُكُمْ} 22 190/ 2
{إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا} 30 131/ 1
سورة الشورى
{أَوْ يُوبِقْهُنَّ بِمَا كَسَبُوا} 34 142/ 2
{وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحاً مِنْ أَمْرِنَا} 52 289/ 3
(3/285)

الآية رقمها الجزء واللوحة
سورة الزخرف
{وَمَعَارِجَ عَلَيْهَا يَظْهَرُونَ} 33 62/ 1
{لا يُفَتَّرُ عَنْهُمْ وَهُمْ فِيهِ مُبْلِسُونَ} 75 96/ 1
سورة الدخان
{ذُقْ إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْكَرِيمُ} 49 197/ 1
سورة الجاثية
{وَقَالُوا مَا هِيَ إِلَّا حَيَاتُنَا الدُّنْيَا نَمُوتُ وَنَحْيَا وَمَا يُهْلِكُنَا إِلَّا الدَّهْرُ} 24 182/ 1
سورة الأحقاف
{أَوْ أَثَارَةٍ مِنْ عِلْمٍ} 4 243/ 1
{وَالَّذِي قَالَ لِوَالِدَيْهِ أُفٍّ لَكُمَا} 17 188/ 2
{أَذْهَبْتُمْ طَيِّبَاتِكُمْ فِي حَيَاتِكُمُ الدُّنْيَا} 20 22/ 2
{فَاصْبِرْ كَمَا صَبَرَ أُولُوا الْعَزْمِ مِنَ الرُّسُلِ وَلا تَسْتَعْجِلْ لَهُمْ} 35 33/ 1
سورة محمد
{فِيهَا أَنْهَارٌ مِنْ مَاءٍ غَيْرِ آسِنٍ} 15 92/ 2
{وَلَتَعْرِفَنَّهُمْ فِي لَحْنِ الْقَوْلِ} 30 197/ 2
{وَلَنْ يَتِرَكُمْ أَعْمَالَكُمْ} 35 232/ 1
{وَيُخْرِجْ أَضْغَانَكُمْ} 37 177/ 2
(3/286)

الآية رقمها الجزء وال لوحة
سورة الفتح
{يَقُولُونَ بِأَلْسِنَتِهِمْ مَا لَيْسَ فِي قُلُوبِهِمْ} 11 103/ 2
{فَتُصِيبَكُمْ مِنْهُمْ مَعَرَّةٌ بِغَيْرِ عِلْمٍ} 25 238/ 3
{سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ} 29 71/ 2
سورة الحجرات
{وَلا تَجْهَرُوا لَهُ بِالْقَوْلِ كَجَهْرِ بَعْضِكُمْ لِبَعْضٍ أَنْ تَحْبَطَ أَعْمَالُكُمْ} 2 42/ 2
{لا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَى أَنْ يَكُونُوا خَيْراً مِنْهُمْ وَلا نِسَاءٌ مِنْ نِسَاءٍ} 11 196/ 1
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيراً مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلا تَجَسَّسُوا} 12 18/ 1، 19
{وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ} 13 168/ 2
{لا يَلِتْكُمْ مِنْ أَعْمَالِكُمْ شَيْئاً} 14 232/ 1
سورة ق
{وَالنَّخْلَ بَاسِقَاتٍ لَهَا طَلْعٌ نَضِيدٌ} 10 239/ 3
{وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ} 16 200/ 2
سورة الذاريات
{وَفِي عَادٍ إِذْ أَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الرِّيحَ الْعَقِيمَ} 41 255/ 1
{فَإِنَّ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا ذَنُوباً مِثْلَ ذَنُوبِ أَصْحَابِهِمْ} 59 189/ 2
سورة الطور
{يَوْمَ يُدَعُّونَ إِلَى نَارِ جَهَنَّمَ دَعّاً} 13 237/ 3
{فَاكِهِينَ بِمَا آتَاهُمْ رَبُّهُمْ} 18 63/ 2
(3/287)

الآية رقمها الجزء واللوحة
سورة النجم
{وَإِبْرَاهِيمَ الَّذِي وَفَّى} 37 86/ 1
{مِنْ نُطْفَةٍ إِذَا تُمْنَى} 46 109/ 1 و 244/ 3
سورة القمر
{إِنَّا أَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِيحاً صَرْصَراً} 19 55/ 1
{كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ مُنْقَعِرٍ} 20 174/ 1
سورة الرحمن
{وَلَهُ الْجَوَارِ الْمُنْشَآتُ} 24 235/ 3
{فَكَانَتْ وَرْدَةً كَالدِّهَانِ} 37 213/ 1
{مُدْهَامَّتَانِ} 64 46/ 1
{حُورٌ مَقْصُورَاتٌ فِي الْخِيَامِ} 72 139/ 1
سورة الواقعة
{وَبُسَّتِ الْجِبَالُ بَسّاً} 5 90/ 1 و 235/ 3
{فَشَارِبُونَ شُرْبَ الْهِيمِ} 55 171/ 2
{أَفَرَأَيْتُمْ مَا تُمْنُونَ} 58 280/ 3
سورة الحديد
{وَالَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ أُولَئِكَ هُمُ الصِّدِّيقُونَ
وَالشُّهَدَاءُ عِنْدَ رَبِّهِمْ} 19 115/ 2
(3/288)

الآية رقمها الجزء واللوحة
سورة المجادلة
{اسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمُ الشَّيْطَانُ} 19 93/ 1
سورة الممتحنة
{إِنَّا بُرَآءُ مِنْكُمْ} 4 160/ 2
{فَلا تَرْجِعُوهُنَّ إِلَى الْكُفَّارِ} 10 35/ 1
سورة الصف
{كَأَنَّهُمْ بُنْيَانٌ مَرْصُوصٌ} 4 237/ 1
{وَمُبَشِّراً بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ} 6 62/ 2
سورة التغابن
{فَكَفَرُوا وَتَوَلَّوْا وَاسْتَغْنَى اللَّهُ} 6 106/ 1
{فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ وَاسْمَعُوا وَأَطِيعُوا} 16 268/ 3
سورة الطلاق
{وَلا يَخْرُجْنَ إِلَّا أَنْ يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ} 1 26/ 1
{لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْساً إِلَّا مَا آتَاهَا} 7 128/ 1
سورة التحريم
{وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا} 12 86/ 1
سورة الملك
{أَوَلَمْ يَرَوْا إِلَى الطَّيْرِ فَوْقَهُمْ صَافَّاتٍ وَيَقْبِضْنَ} 9 234/ 3، 276
{فَلَمَّا رَأَوْهُ زُلْفَةً} 27 9/ 2
(3/289)

الآية رقمها الجزء واللوحة
سورة القلم
{وَإِنَّ لَكَ لَأَجْراً غَيْرَ مَمْنُونٍ} 3 22/ 1
{فَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ يَتَلاوَمُونَ} 30 280/ 3
سورة الحاقة
{الْحَاقَّةُ، مَا الْحَاقَّةُ} 1 4/ 2
{وَالْمُؤْتَفِكَاتُ بِالْخَاطِئَةِ} 9 255/ 1
{وَالْمَلَكُ عَلَى أَرْجَائِهَا} 17 125/ 2
{عِيشَةٍ رَاضِيَةٍ} 21 158/ 1
{يَا لَيْتَنِي لَمْ أُوتَ كِتَابِيَهْ، وَلَمْ أَدْرِ مَا حِسَابِيَهْ} 25، 26 203/ 2
سورة نوح
{وَمَكَرُوا مَكْراً كُبَّاراً} 22 91/ 1، 161
سورة الجن
{وَأَحْصَى كُلَّ شَيْءٍ عَدَداً} 28 274/ 1
سورة المزمل
{إِنَّا سَنُلْقِي عَلَيْكَ قَوْلاً ثَقِيلاً} 5 74/ 2
{عَلِمَ أَنْ لَنْ تُحْصُوهُ} 20 274/ 1
سورة المدثر
{يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ} 1 251/ 3
{وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ} 4 229/ 1 و 39/ 2
(3/290)

الآية رقمها الجزء واللوحة
{وَلا تَمْنُنْ تَسْتَكْثِرُ} 6 22/ 1
{ثُمَّ عَبَسَ وَبَسَرَ} 22 85/ 2
{وَاللَّيْلِ إِذْ أَدْبَرَ} 33 24/ 2
{فَرَّتْ مِنْ قَسْوَرَةٍ} 51 165/ 2
سورة القيامة
{فَإِذَا بَرِقَ الْبَصَرُ} 7 171/ 2
{فَلا صَدَّقَ وَلا صَلَّى} 31 193/ 1
سورة الإنسان
{وَلا تُطِعْ مِنْهُمْ آثِماً أَوْ كَفُوراً} 24 81/ 2
سورة المرسلات
{إِنَّهَا تَرْمِي بِشَرَرٍ كَالْقَصْرِ} 32 126/ 1
سورة النبأ
{مَاءً ثَجَّاجاً} 14 163/ 1 و 116/ 2
{لابِثِينَ فِيهَا أَحْقَاباً} 23 248/ 1
{وَكَأْساً دِهَاقاً} 34 93/ 2
سورة النازعات
{أَإِنَّا لَمَرْدُودُونَ فِي الْحَافِرَةِ} 10 1/ 1
سورة التكوير
{وَإِذَا الْعِشَارُ عُطِّلَتْ} 4 46/ 2
(3/291)

الآية رقمها الجزء واللوحة
{وَاللَّيْلِ إِذَا عَسْعَسَ، وَالصُّبْحِ إِذَا تَنَفَّسَ} 17، 18 71/ 2
سورة الانفطار
{إِنَّ الْأَبْرَارَ لَفِي نَعِيمٍ، وَإِنَّ الْفُجَّارَ لَفِي جَحِيمٍ} 13، 14 107/ 2
سورة المطففين
{وَإِذَا كَالُوهُمْ أَوْ وَزَنُوهُمْ يُخْسِرُونَ} 3 82/ 1
{كِتَابٌ مَرْقُومٌ} 9، 20 75/ 1
{كَلَّا بَلْ رَانَ عَلَى قُلُوبِهِمْ مَا كَانُوا يَكْسِبُونَ} 14 234/ 3
{كَلَّا إِنَّ كِتَابَ الْأَبْرَارِ لَفِي عِلِّيِّينَ، وَمَا أَدْرَاكَ مَا عِلِّيُّونَ} 18، 19 224/ 3
{وَفِي ذَلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ} 26 12/ 2
سورة الانشقاق
{إِنَّهُ ظَنَّ أَنْ لَنْ يَحُورَ} 14 75/ 2
{لَتَرْكَبُنَّ طَبَقاً عَنْ طَبَقٍ} 19 170/ 2
سورة البروج
{إِنَّ الَّذِينَ فَتَنُوا الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ} 10 243/ 3
{بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَجِيدٌ} 21 56/ 2
سورة الطارق
{وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الرَّجْعِ} 11 258/ 1
سورة الفجر
{وَفِرْعَوْنَ ذِي الْأَوْتَادِ} 10 106/ 1
(3/292)

الآية رقمها الجزء واللوحة
{وَتَأْكُلُونَ التُّرَاثَ أَكْلاً لَمّاً} 19 142/ 1
{كَلَّا إِذَا دُكَّتِ الْأَرْضُ دَكّاً دَكّاً} 21 158/ 2
سورة البلد
{لَقَدْ خَلَقْنَا الْأِنْسَانَ فِي كَبَدٍ} 4 80/ 1
سورة الشمس
{وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا} 10 253/ 3
سورة الضحى
{وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ} 11 125/ 1
سورة الشرح
{فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً، إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً} 5، 6 26/ 2، 27
سورة القدر
{إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ} 1 235/ 3
سورة العاديات
{وَالْعَادِيَاتِ ضَبْحاً} 1 148/ 2
سورة التكاثر
{كَلَّا سَوْفَ تَعْلَمُونَ، ثُمَّ كَلَّا سَوْفَ تَعْلَمُونَ} 3، 4 27/ 2
(3/293)

الآية رقمها الجزء واللوحة
سورة الهمزة
{كَلَّا لَيُنْبَذَنَّ فِي الْحُطَمَةِ} 4 156/ 2
سورة العصر
{وَالْعَصْرِ، إِنَّ الْإِنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ} 1، 2 241/ 1
{إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا} 3 241/ 1
سورة الفيل
{فَجَعَلَهُمْ كَعَصْفٍ مَأْكُولٍ} 5 166/ 2
سورة النصر
{فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّاباً} 3 42/ 1
سورة الإخلاص
{قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ، اللَّهُ الصَّمَدُ} 1، 2 257/ 3
(3/294)

فهرس الموضوعات
الجزء الأول أحاديث النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسلم
...
2 - فهرس الموضوعات
الجزء الأول أحاديث الرَّسُولِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
رقم اللوحة
الصلاة في الرحل. 13
امرأة من الأنصار تذبح للرسول شاة. 14
كان عليه الصلاة والسلام منهوش الكعبين. 15
ذاكر الله في الغافلين 15
صاحب الغنم الذي لا يؤدي حقها. 16
استعمل رسول الله عُبَادَةَ بْنَ الصَّامِتِ عَلَى الصَّدَقَةِ. 17
آجَرَ مُوسَى نَفْسَهُ مِنْ شُعَيْبٍ. 17
إِيَّاكُمْ وَالظَّنَّ، فَإِنَّ الظَّنَّ أَكْذَبُ الحديث .. 18
قالت عائشة: نَصَبْتُ عَلَى بَابِ حُجْرَتِي عَبَاءَةً .. 19
عليكم بألبان البقر ... 20
الْمَالُ الَّذِي لَيْسَ فِيهِ تَبِعَةٌ. 20
طُولُ حَوْضِي كَمَا بَيْنَ مَكَّةَ إلى أيلة ... 21
مَا مِنَ النَّاسِ أَحَدٌ أَمَنُّ عَلَيْنَا فِي صُحْبَتِهِ وَلا ذَاتِ يَدِهِ مِنَ ابْنِ أَبِي قُحَافَةَ. 22
إذا تقارب الزمان لم تكن رؤيا المؤمن تكذب. 23
فاطمة بنت قيس تستأذنه .. 23
الاستجمار تَوٌّ ... 26
(3/295)

رقم اللوحة
لَا يَقْبَلُ اللَّهُ مِنَ الصَّقُور يَوْمَ الْقِيَامَةِ صَرْفًا وَلا عَدْلا. 26
لَزِمْتُ السِّوَاكَ حَتَّى خَشِيتُ أَنْ يدردني. 27
لَمَّا خَرَجَ إِلَى أُحُدٍ جَعَلَ نساءه في أُطُم ... 27
اتقوا البراز في الموارد. 28
بعث جماعة إِلَى أَهْلِ مَكَّةَ يَتَخَبَّرُونَ لَهُ خبر قريش. 29
أَنَّ مُعَاذَ بْنَ جَبَلٍ كَانَ إمام قومه .. 30
مَنِ اتَّخَذَ قَوْسًا عَرَبِيَّةً وَجَفِيرَهَا ... 30
حَاسُوا الْعَدُوَّ ضَرْبًا يَوْمَ أُحُدٍ حتى أجهضوهم. 30
مَثَلُ الرَّافِلَةِ فِي غَيْرِ أَهْلِهَا كَالظُّلْمَةِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ لا نُورَ لها. 31
قال نقادة الأسدي: يَا رَسُولَ اللَّهِ: إِنِّي رَجُلٌ مُغفِل ... 32
قَالَ لأبِي بَكْرٍ: مَتَى تُوتِرُ؟ 33
إِنَّ هَذَا الأَمْرَ لا يَزَالُ فيكم, وأنتم ولاته ... 33
عَبْدَ اللَّهِ بْنَ أُنَيْسٍ صَلَّى معه وعليه ثوب متمزق ... 34
إِنَّ أَمِيرِي مِنَ الْمَلائِكَةِ جِبْرِيلُ. 34
إِنَّنِي لا أَخِيسُ بِالْعَهْدِ وَلا أحبس البُرد. 34
.. إيتِ هَاتَيْنِ الأَشَاءَتَيْنِ, فَقُلْ لَهُمَا حتى تجتمعا .. 35
نَهَى فِي الضَّحَايَا عَنِ الْمُصَفَّرَةِ والبخعاء والمُشَيَّعَة. 36
.. كَانَ لا يُصَبِّي رَأْسَهُ فِي الركوع, ولا يُقنِعه. 36
مَا زَالَتْ قُرَيْشٌ كَاعَةً حَتَّى مات أبو طالب. 37
صوموا الشهر وسِرَّه. 37
لا يُشَد الغَرْض إِلا إِلَى ثلاثة مساجد .. 38
أي الساعات أسمع؟ 39
بَعَثَ سَرِيَّةً قِبَل أَرْضِ بَنِي سليم ... 40
مَا مِنْ مُؤْمِنٍ يَمْرَضُ مَرَضًا حتى يحرضه .. 41
سُئِلَ عَنْ قَوْلِ: سُبْحَانَ اللَّهِ؟ 41
(3/296)

رقم اللوحة
ما تزال المسألة بالعبد .. 42
كَانُوا مَعَهُ, فَأَشْرَفُوا عَلَى حَرَّة واقم .. 43
كَانَتْ نُبُوَّةَ رَحْمَةٍ، ثُمَّ تَكُونُ خلافة رحمة .. 43
كان يمسح الماقيين. 44
من شق عصا المسلمين ... 44
أَبْرِقُوا، فَإِنَّ دَمَ عَفْرَاءَ أَزْكَى عِنْدَ اللَّهِ مِنْ دَمِ سَوْدَاوَيْن. 44
كتب لوائل بن حجر .. 45
قصة الدجال. 46
رجل أحبَنُ أصاب امرأة. 47
أَهْلُ الْمَعْرُوفِ فِي الدُّنْيَا أَهْلُ المعروف في الآخرة. 48
كفن عليه السلام في ثوبين ... 49
شكا الرسول عَبْدَ اللَّهِ بْنَ أُبَيٍّ إِلَى سعد بن عبادة .... 49
أتاتي جبريل ليلة أسري بي بالبراق .. 50
كَانَ إِذَا اغْتَسَلَ, دَعَا بِشَيْءٍ نحو الحِلاب 51
إِنَّ الشَّيْطَانَ عَرَضَ لِي يَقْطَعُ الصلاة علي .. 51
جاريتان مِنْ بَنِي عَبْدِ الْمُطَّلِبِ جَاءَتَا تشتدان ... 52
مَرَّ بِرَجُلٍ نُغَاش فَخَرَّ سَاجِدًا ... 52
أكل كتفًا مُهَرَّتَة .. 52
كَانَ يُصَلِّي فِيمَا بَيْنَ الْعِشَاءِ إِلَى أَنْ يَنْصَدِعَ الْفَجْرُ إِحْدَى عشرة ركعة ... 53
بلال يؤذنه بصلاة الغداة. 53
دخل الناس عليه بعد الموت يصلون عليه. 53
فضل صلاة الجمعة. 54
فضل الصلاة في الصف الأول. 54
حديث سمرة في كسوف القمر. 54
اهْتَمَّ لِلصَّلاةِ كَيْفَ يَجْمَعُ النَّاسَ لها ... 55
(3/297)

رقم اللوحة
طوبى للغرباء .. 56
اضطجع فنام حتى سُمِع ضَفِيزُهُ. 56
البيت والثوب والخبز حق لابن آدم. 57
بريدة الأسلمي يتلقَّى الرسول لما توجه نحو المدينة. 58
ضحَّى بكبش أدغم. 59
مَنْ صَلَّى الْبَرْدَيْنِ دَخَلَ الْجَنَّةَ. 60
كَانَ يَأْكُلُ الْقِثَّاءَ أَوِ القَثَد بالمجاج. 61
ذَكَرَ قِصَّةَ مُوسَى مَعَ الْخَضِرِ .. 61
نَابِغَةَ بَنِي جَعْدَةَ أَنْشَدَهُ شِعْرًا .. 62
صَلَّى, فَجَاءَ رَجُلٌ وَقَدْ حَفَزَه النفس .... 63
ذَكَرَ قَارِئَ الْقُرْآنِ وَصَاحِبَ الصَّدَقَةِ ... 64
عَادَ سَعْدًا, فَوَصَفَ لَهُ الْوَجِيئَةَ. 64
فَزَعُ أبي جهل من عسكر يوم بدر. 65
إن لهذا القرآن شِرَّة ... 65
مضغ وَتَرًا في رمضان. 66
إذا مشى مشى مجتمعًا .. 66
ابْتَغُوا الرِّزْقَ فِي خَبَايَا الأَرْضِ. 67
ذكر خروج الدجال .. 67
لا يَزَالُ الْمُؤْمِنُ مِعْنَقًا صَالِحًا مَا لَمْ يُصِبْ دَمًا حَرَامًا .. 67
الرجل يدخل الجنة آخر الخلق ... 68
لا صِيَامَ لِمَنْ لَمْ يُؤرِّضه من الليل. 68
مَكَثَ فِي الْغَارِ وَأَبُو بَكْرٍ ثلاث ليال ... 69
سبحان الله عدد خلقه .... 70
إِذَا عَرَّسْتُمْ فَاجْتَنِبُوا هَوْمَ الأَرْضِ ... 70
مر بغلام يسلخ شاة ... 70
(3/298)

رقم اللوحة
كان أسجر العينين. 71
كان أبيض مُقصَّدًا. 72
لَمْ يَكُنْ بعُطبُول وَلا بِقَصِيرٍ. 72
يَأْتِي عَلَى النَّاسِ زَمَانٌ يُستحل فيه الربا بالبيع ... 73
رجل كَانَ مَعَهُ فِي غَزَاةٍ فَأَتَاهُ سهم غرب .. 74
جبريل صلى به العشاء 74
جلس الخضر على فروة بيضاء .. 74
كان يسوِّي الصفوف في الصلاة .. 75
سأله رجل عن امرأة أراد نكاحها .. 75
مَا مِنْ نَفْسٍ تَمُوتُ فِيهَا مِثْقَالُ نَمْلَةٍ مِنْ خَيْرٍ إِلا طين عليه طينًا. 75
قصة الملاعنة. 75
رأى رجلًا يصلي ركعتين ... 76
كان أبي بن خلف عَلَى بَعِيرٍ لَهُ يَوْمَ بَدْرٍ. 76
في ركبتي أبي جهل حَوراء. 76
كَتَبَ لِعُيَيْنَةَ بْنِ حِصْنٍ كِتَابًا .. 76
الرسول يتقي الأرض في اليوم المطير. 77
قال لعدي بن حاتم: إِنَّ وِسَادَكَ إِذًا لَطَوِيلٌ عَرِيضٌ. 78
عدي الجذامي يسأل النبي عليه السلام ... 79
عليكم بالأبكار, فانكحوهن .... 79
كِتَابٌ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ لِبَنِي زهير بن أقيش 80
أذن بلال فِي لَيْلَةٍ بَارِدَةٍ, فَلَمْ يأتِ أحد. 80
نَهَى أَنْ يُسْتَنْجَى بِعَظْمٍ حَائِلٍ. 81
الأعشى يشكو إلى الرسول. 81
كَراهَةُ وَطْءِ الحَبالي من السَّبْي. 83
حديث حنظلة الأُسيِّدي. 84
(3/299)

رقم اللوحة
الذهب بالذهب تبرها وعينها. 84
ذكر قتال الروم. 85
أول دينكم نبوة ورحمة ... 85
اتقوا الله في النساء .. 86
قَالَ لِلرَّجُلِ الَّذِي بَاعَ لَهُ القَدَح والحِلْس .... 87
مَنْ ظَلَمَ شِبْرًا مِنَ الأَرْضِ. 88
أَلا إِنَّ عَمَلَ الْجَنَّةِ حَزْنَة بربوة ... 88
كتب للعدَّاء بن خالد كتابًا .. 88
نَهَى عَنْ بَيْعِ الثِّمَارِ حَتَّى توزن. 89
أَذِنَ فِي الْمُتْعَةِ عَامَ الْفَتْحِ ... 89
تَوَضَّأَ, فَأَدْخَلَ يَدَهُ فِي الإِنَاءِ .. 90
فِي قِصَّةِ جُوَيْرِيَّةَ بِنْتِ الْحَارِثِ .. 91
زواج فاطمة من علي بن أبي طالب. 91
تياسروا في الصداق. 91
كل غلام رهينة بعقيقته. 92
علم الإيمان الصلاة. 93
التعوذ مِنَ الضِّبْنة فِي السَّفَرِ، وَالْكَآبَةِ في المنقلب. 93
حديث ميمونة بنت كردم. 94
نزل الحديبية وهي نزح. 94
سأل أصحاب النجاشي جعفر بن أبي طالب عن عيسى .. 95
يدعى إلى طعام في بيت مزوق .. 95
هَلْ تَرَكَ لَنَا عَقِيلٌ مَنْزِلا؟ 95
الاخْتِصَارُ فِي الصَّلاةِ رَاحَةُ أَهْلِ النار 96
أُصَيل الغفاري يصف للرسول مكة. 96
بعثت والساعة هكذا .. 97
(3/300)

رقم اللوحة
كتابه لوائل بن حجر. 97
أَلا أُخْبِرُكُمْ بِمَا يَمْحُو اللَّهُ به الخطايا ... 99
الصَّخْرَةُ أَوِ الشَّجَرَةُ أَوِ الْعَجْوَةُ من الجنة. 99
تفسير قوله تعالى: {بِمَاءٍ كَالْمُهْلِ}. 100
ذكر فتنة الأحلاس. 100
حديث مالك الجُشَمي. 100
خطب للاستسقاء .. 101
أذهب الله عنكم عُبِّيَّة الجاهلية. 101
خطبة فاطمة لعلي بن أبي طالب. 102
القتيل في سبيل الله يحب أن يرجع إلى الدنيا ليقتل مرة أخرى. 103
"بارك الله عليك": دعاء بالصلاح. 103
دخل إلى خديجة يخطبها ... 104
صلاة البصر. 105
ظاهر سلمة بن صخر عن امرأته .. 105
الجمعة حق. 106
إِنَّ اللَّهَ رَضِيَ لَكُمْ مَكَارِمَ الأخلاق. 107
رأيت عيسى بن مريم ... 107
حديث أبي رُهْم الغفاري. 108
دعاؤه في قنوت صلاة الفجر. 108
نهيه عن بيع الثمر حتى يبدو صلاحه. 109
الخير والشر مقرونان في قَرَن. 109
قصة غويرث بن الحارث. 110
مَنْ تَعَلَّمَ الْقُرْآنَ ثُمَّ نَسِيَهُ .. 110
لا يَمُوتُ لِمُؤْمِنٍ ثَلاثَةٌ مِنَ الْوَلَدِ فَتَمَسُّهُ النَّارُ, إِلا تَحِلَّة القسم. 112
انخزال عبد الله بن أُبَي يوم أحد. 113
(3/301)

رقم اللوحة
لَوْ نَجَثْتُمْ قَبْرَ آمِنَةَ أُمِّ محمد. 113
خير الخيل الحُوَّة. 114
سَمِعَ صَوْتَ الأَشْعَرِيِّ وَهُوَ يَقْرَأُ. 114
اسْتَأْذَنَ عَلَيْهِ رَهْطٌ مِنَ الْيَهُودِ. 115
آيات الإسلام. 116
الرجل لا يؤدي حق الإبل. 116
حديث أم حكيم بنت الزبير. 116
مَنْ صَامَ يَوْمًا فِي سَبِيلِ الله. 117
الملائكة على أبواب المساجد يوم الجمعة. 117
جاض المسلمون جيضة. 119
خَرَجُوا بِدُرَيْدِ بْنِ الصِّمَّةِ يتبهَّنُون به. 120
حديث بريدة الأسلمي. 121
قحط الناس عَلَى عَهْدِهِ, فَخَرَجَ إِلَى بَقِيعِ الغرقد. 121
أسلم قوم عَلَى عَهْدِهِ, فَقَدِمُوا بِلَحْمٍ إِلَى المدينة. 122
اسقِ ابن أخيك عسلًا. 122
لا قليلَ مِنْ أَذَى الْجَارِ. 122
مَنْ سَرَّهُ أَنْ يَبْسُطَ اللَّهُ في رزقه. 123
لا تجارِ أَخَاكَ وَلا تشارِهِ. 123
حديث قَيْلَة. 123
اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ قول لا يُسْمَع. 124
مَتِّعْنَا بِأَسْمَاعِنَا وَأَبْصَارِنَا وَاجْعَلْهُ الْوَارِثَ منا. 124
كَانَ رَسُولُ اللَّهِ يَبْدُو إِلَى هذه التلاع. 124
اتَّقُوا النَّارَ, وَلَوْ بِشِقِّ تَمْرَةٍ. 125
الحمد رأس الشكر. 125
لَمَّا أُخْبِرَ بِشَكْوَى سَعْدِ بْنِ عبادة. 126
(3/302)

رقم اللوحة
مَنْ كَانَ لَهُ بِالْمَدِينَةِ أَصْلٌ, فليتمسك به 126
إِنَّمَا بَعَثْتُكَ أَبْتَلِيكَ, وَأَبْتَلِي بِكَ 126
رجل من أسلَم والذئب 127
كل صَعَّار معلون 127
صفة الدجال 127
الضيافة ثلاثة أيام 128
نهى عن الغَلُوطات 128
دَعَا عَلَى عُتَيْبَةَ بْنِ عَبْدِ العزى .. 129
زَيِّنُوا القرآن بأصواتكم 129
كَانَ لآلِ رَسُولِ اللَّهِ وَحْشٌ ... 130
شَقَّ المشاعل يوم خيبر .. 131
اسْتَقِيمُوا لِقُرَيْشٍ مَا اسْتَقَامُوا لَكُمْ .. 131
سأله أنيف عن نحر الإبل .. 132
حديث رجم ماعز 132
كان في يدي رجل مال يتامى ... 133
أتي بشارب خمر .. 133
فتنة القبر. 133
لا إِسْعَادَ، وَلا عَقْرَ فِي الإسلام 134
لاعن بين عُوَيمر وامرأته .. 135
نَهَى عَنْ تَقْصِيصِ الْقُبُورِ وَتَكْلِيلِهَا 135
أصاب هوازن يوم حنين 135
تَخْرُجُ الدَّابَّةُ, وَمَعَهَا عَصَا مُوسَى وخاتم سليمان .. 136
لاعن هلال بن أمية امرأته .. 136
سئل عَنْ إِتْيَانِ النِّسَاءِ فِي أَدْبَارِهِنَّ .. 137
آية الخوارج 137
(3/303)

رقم اللوحة
حديث الأسير من بني عقيل 138
خرجت فاطمة في تعزية بعض جيرانها 139
أَرِنْ واعْجَل مَا أنْهَر الدَّمَ .. 140
بعث رجلًا على الصدقة, فجاءه بفصيل مَخْلول أو محلول .. 141
مُصدِّق النبي لا يأخذ الناقة الململمة 142
النهي عن أخذ الشاة الشافع في الصدقة 142
ذكر قومًا يؤُمُّون البيت .. 143
خير الخيل .. 143
رأى إبليس جبريل يوم بدر يزع الملائكة 143
إِنَّ لِلَّهِ فُرْسَانًا مِنْ أَهْلِ السماء مُسوَّمين .. 144
قريش عند الضِّلَع الحمراء من الجبل 144
حديث سعد بن معاذ يوم بدر 145
اعتشى عليه السلام في بعض أسفاره أول الليل 146
الخلافة في قريش .. 146
صَنَعَ طَعَامًا فِي تَزْوِيجِ فَاطِمَةَ 146
تزوج رجل من المهاجرين امرأة من الأنصار 147
حديث قيلة وابنتها مع الرسول 147
بَعَثَ عُثْمَانَ بْنَ عَفَّانَ رَسُولا إلى أهل مكة. 148
صَلَّى إِلَى بَعِيرٍ مِنَ الْمَغْنَمِ .. 148
.. أَبْشِرِي بِعَبْدِ اللَّهِ خَلَفًا مِنْ عبد الله .. 149
اللَّهُمَّ أَعِنِّي عَلَى مُضَرَ بِالسَّنَةِ 149
غزوة هوازن والوضوء 150
أَرَأَيْتُمْ لَوْ أَنَّ رَجُلا وَجَدَ مع امرأته رجلًا؟ 151
أَتَانِي جِبْرِيلُ بِدَابَّةٍ فَوْقَ الْحِمَارِ ودون البغل .. 153
كَانَتْ لَهُ خَشَبَةٌ يَقُومُ عِنْدَهَا إذا خطب 153
(3/304)

رقم اللوحة
قَالَ لأَبِي ذَرٍّ: مَالِي أَرَاكَ لَقًّا بَقًّا؟. 153
نَزَلَ وَأَبُو بَكْرٍ بِأُمِّ مَعْبَدَ .. 154
مَنْ عَقَدَ لِحْيَتَهُ أَوْ تَقَلَّدَ وَتَرًا 155
لما خرج النبى وأبو بكر إلى الغار .. 155
عارضت الرسول امْرَأَةٌ تَحْمِلُ صَبِيًّا بِهِ جُنُونٌ 155
إني لِي أَسْمَاءَ: أَنَا مُحَمَّدٌ, وَأَنَا أحمد .. 156
مر الرسول وأبو بكر بخباء أعرابية .. 156
سأل الرسول ربه ألا يسلط على أمته سَنَة .. 157
نهى عن السباع 157
قال للخُرَّاص: احتاطوا لأهل الأموال .. 158
أُرِيتُ فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَنْزِعُ على قليب ... 158
نَحْرِي دُونَ نَحْرِكَ يَا رَسُولَ الله. 159
أمرت بقرية تأكل القرى .. 160
من ذبح في أضحى قبل الصلاة, فعليه أن يعيد الذبح 160
تَتَابَعَتْ عَلَى قُرَيْشٍ سِنُو جَدْبٍ ... 160
إياكم والإقراد ... 163
الغزو الصحيح، والغزو الرياء 163
سأل فارعة الثقفية عن قصة أخيها 164
حديث سوادة بن الربيع. 164
حديث مازن بن الغضوبة. 165
احْبِسُوا صِبْيَانَكُمْ حَتَّى تَذْهَبَ فَوْعَةُ العشاء .. 165
أربعة تفاتوا إليه .. 165
حَدِيثُ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ في بعض الغزوات 165
قال أبو جهل: وَاللَّهِ إِنِّي لأَعْلَمُ أَنَّ مَا يقول محمد حق .. 166
بعث بعثا فأصبحوا بأرض عزوبة بَجْراء 167
(3/305)

رقم اللوحة
إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الذَّوَّاقِينَ ولا الذواقات 168
مر وعليه قُشْبَانِيَّتَان 168
الصبر نصف الإيمان 168
نَهَى عَنْ كَسْرِ سِكَّة الْمُسْلِمِينَ الجائزة بينهم. 169
عاد البراء بن معرور حين أخذته الذبحة. 169
أَمَرَ بِإِخْرَاجِ الْمُنَافِقِينَ مِنَ الْمَسْجِدِ .. 170
كَانَ يَعْرِضُ نَفْسَهُ عَلَى أَحْيَاءِ العرب في المواسم 170
ثلاثة يفرون من المشركين إلى النبي عليه السلام 170
رأيت جدود العرب ... 170
لا صَفَرَ وَلا غُول, وَلَكِنَّ السَّعَالِي 172
دَخَلَتِ امْرَأَةٌ النَّارَ مِنْ جَرَّاءِ هرة .. 172
كان في سفر, فرفع صوته بأول سورة الحج .. 172
لا يَدْخُلُ شَيْءٌ مِنَ الْكِبْرِ الجنة 173
مَنْ عَرِج أَوْ كُسر أَوْ حُبس, فليَجْزِ مِثْلَهَا وَهُوَ حِلٌّ. 173
تعوذوا بالله من الأعميين ... 174
لَمَّا شَرِبَ مِنْ رُومَةَ، قَالَ: هذا النُّقَاخ. 174
مَنِ اسْتَمَعَ إِلَى حَدِيثِ قَوْمٍ, وهم له كارهون .. 174
ابنة أخي الميت تسأل الميراث 174
أَوَّلُ مَا اشْتَكَى فِي بَيْتِ ميمونة 175
سأله أبي بن كعب عن التوبة النصوح. 175
بعث رجلًا إلى الجن ... 175
دخل عمر عَلَيْهِ فَكَلَّمَهُ، ثُمَّ دَخَلَ أَبُو بكر على تَفِئَة ذلك. 176
مَنْ قَطَعَ سِدْرَةً صَوَّبَ اللَّهُ رأسه في النار. 176
ثَلاثٌ يَنْقُصُ بِهِنَّ الْعَبْدُ فِي الدنيا ... 178
كان يمر بالتمرة العائرة ... 178
(3/306)

رقم اللوحة
يَا أَبَا الْهَيْثَمِ، أَلا أَرَى لك هانئًا ... 178
حديث عليه السلام لبني العنبر 179
حديث حصين بن أوس النهشلي 180
قال أبو جهل: إِنَّ مُحَمَّدًا يُخَوِّفُنَا بِشَجَرَةِ الزَّقُوم .. 180
لَوْ أَخَذْتَ ذَاتَ الذَّنْبِ مِنَّا بذنبها ... 180
حديث سمرة بن جندب 181
قوله لأبِي طَالِبٍ لَمَّا أَدْرَكَهُ الْمَوْتُ .. 181
اللهم صيبًّا نافعًا .. 182
حديث وائل بن حُجْر 183
أغار المشركون على سرح الرسول 183
قال لأبان: يَا أَبَانُ، كَيْفَ تَرَكْتَ أَهْلَ مكة؟ 183
قَالَ لِخَدِيجَةَ: إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ ببيت في الجنة. 184
مر بأوس الأسْلَمِيِّ وَمَعَهُ أَبُو بَكْرٍ, وَهُمَا متوجهان إلى المدينة .. 184
كَتَبَ لأَهْلِ نَجْرَانَ حِينَ صَالَحَهُمْ .... 185
قسَّمْتُ الصَّلاة بيني وَبين عبدي نصفين ... 187
كان اسم فرسه السكب. 188
بعث عاصم بن ثابت وَخُبَيْبَ بْنَ عَدِيٍّ فِي أَصْحَابٍ لهما إلى أهل مكة. 188
قال لأصحابه يوم بدر، كيف تقاتلون؟ 189
أفضل الصدقة المنيحة .. 189
ثَلاثٌ مَنْ فَعَلَهُنَّ فَقَدْ طَعِمَ الإيمان ... 189
أَعْظَمُ الصَّدَقَةِ رِبَاطُ فَرَسٍ فِي سبيل الله. 190
الخيل مُبَدَّأَة يوم الوِرد 190
قَالَ لِرَجُلٍ: صُمْ يَوْمًا فِي الشهر ... 190
حديث عَبْد اللَّه بن عمرو بن العاص 191
حديث عمرو بن خارجة الأشعري 192
(3/307)

رقم اللوحة
مَا خَالَطَتِ الصَّدَقَةُ مَالا قَطُّ إلا أهلكته 192
أَذَالَ النَّاسُ الْخَيْلَ وَوَضَعُوا السِّلاحَ 193
لا صام ولا آل 193
سأله رجل: هَلْ عَلَيَّ فِي مَالِي شَيْءٌ إذا أديت زكاته؟ 194
الْخَيْلُ ثَلاثَةٌ: رَجُلٌ ارْتَبَطَ فَرَسًا ... 194
الْخَيْلُ ثَلاثَةٌ: أَجْر، وسِتْر، ووِزْر ... 194
ركب فرسًا له أنثى .. 195
سئل عن مضر .. 195
يا أنجشة، رويدك .. 195
إِنْ نَسَّانِي الشَّيْطَانُ شَيْئًا مِنْ صلاتي. 196
رجل اسمه حباب، فسماه عبد الله. 196
كَانَ لا يُبَيِّتُ مَالًا وَلا يقَيِّله. 198
أُتِيَ بِبَدْرٍ فِيهِ خُضَرات مِنَ البقول. 199
لَيْسَ للِنِّسَاءِ مِنْ بَاحَةِ الطَّرِيقِ شيء .. 199
خَرَجَ عَامَ الْحُدَيْبِيَةِ حَتَّى إِذَا بلغ كُرَاع الغَمِيم .. 199
حديث أيوب .. 199
إِذَا قَالَ الرَّجُلُ: هَلَكَ النَّاسُ, فهو أهلكهم. 200
قال له رجل: لقيت أبي في المشركين. 200
لا تَزَالُ هَذِهِ الأُمَّةُ عَلَى شَرِيعَةٍ مَا لَمْ يَظهَرْ فِيهِمْ ثلاث .. 201
انْتَهَى إِلَى قَبْرِ مَنْبُوذٍ فَصَلَّى عليه. 201
قال لأبِي بَكْرٍ وَعُمَرَ: أَيْ كُلا، فقالا: إنا صائمان .. 201
حَدِيثُ الْعَبَّاسِ بْنِ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ. 202
غلام لأُنَاسٍ فُقَرَاءَ قَطَعَ أُذُنَ غُلامٍ لأناس أغنياء. 202
الحكم أبو مروان يغمز بالنبي .. 202
إِذَا عَرَّس بِلَيْلٍ تَوَسَّدَ لَيْنَة .. 202
(3/308)

رقم اللوحة
حديث سُبَيعة الأسلمية. 203
اجتمعت قريش إلى أبي طالب فشكت الرسول .. 203
حديث امرأة رفاعة القرظي .. 203
أتي بقناع جزء. 204
تدور رحى الإسْلامِ فِي ثَلاثٍ وَثَلاثِينَ سَنَةً .. 205
ذكر الدجال وفتنته .. 206
المسلمون تكافأ دماؤهم .. 206
اخرجوا إلى معايشكم وحرائثكم .. 207
حديث وفد عبد القيس. 207
خَرَجَ أَصْحَابُهُ إِلَى الْمَدِينَةِ وَتَخَلَّفَ هُوَ وَأَبُو بَكْرٍ يَنْتَظِرُ إِذْنَ ربه في الخروج .. 207
قصة إبراهيم وشفاعته لأبيه يوم القيامة .. 208
من أشراط الساعة .. 208
أخذ الحربة وانتفض بها .. 209
الناس كأسنان المشط .. 209
صفة أبي الدجال وأمه. 210
صَالَحَ أَهْلَ خَيْبَرٍ عَلَى أَنَّ له الصفراء، والبيضاء والحَلْقَة ... 210
قال سلمة بن الأكوع: "قَدِمْنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ الْحُدَيْبِيَةَ .. 210
كانت عَامَّةُ وَصِيَّتِهِ عِنْدَ الْمَوْتِ: "الصلاةَ وما ملكت أيمانكم". 211
حديث سلمة بن الأكوع. 211
حميد بن ثور الهلالي ينشده رجزًا 212
خُذُوا الْعَطَاءَ مَا كَانَ عَطَاءً ... 213
جزاء الجريح في سبيل الله 213
لا تحرم الملحة والملحتان. 213
قال لأبي قتادة: "إني لأري شعرك حبسك". 214
(3/309)

رقم اللوحة
إياكم والقسامة .. 214
إِنَّ هَذَا أَخَذَ بِالْعُسْرِ وَتَرَكَ اليسر .. 215
أقبل بصفية بنت حيي من خيبر ... 215
حديث كعب بن الأشرف 215
صالح أهل الحديبية ألا يَدْخُلُوا مَكَّةَ إِلا بِجُلُبَّانِ السِّلاحِ. 215
حديث وفد ثقيف .. 216
ذَكَرَ الدَّجَّالَ فَقَالَ: رَأَيْتُهُ بَيْلَمَانِيًّا ... 217
إِنَّ أُمَّتِي فِي الأُمَمِ كَالشَّعْرَةِ البيضاء في الثور الأسود. 217
مَا دَخَلْتُ الْجَنَّةَ إِلا سَمِعْتُ خشخشة ... 217
مَا مِنْ أُمَّتِي أَحَدٌ إِلا وأنا أعرفه يوم القيامة .. 218
يَخْرُجُ مِنَ الْكَاهِنَيْنِ رَجُلٌ يَدْرُسُ القرآن .. 218
الصوم يذهب بمغلة الصدر 218
قَالَ لأُبَيِّ بْنِ كَعْبٍ: "إِنَّ رَبِّي أَمَرَنِي أَنْ أَقْرَأَ عَلَيْكَ القرآن .. 219
ذَكَرَ الْمُخْدَجَ فَقَالَ: "لَهُ ثَدْيٌ كثدي المرأة .. 220
سأله قوم من أهل اليمن عن المِزْر .. 220
كَانَ جَالِسًا فِي ظِلِّ حُجْرَةٍ, وَقَدْ كَانَ يَنْبَاصُ عَنْهُ الظِّلُّ. 220
يَأْخُذُ اللَّهُ تَعَالَى السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ بيده يوم القيامة .. 221
إِذَا تَوَضَّأَ أَحَدُكُمْ فَأَحْسَنَ وُضُوءَهُ ... 221
من قام إلى صلاة, فَكَانَ هَوْءُهُ وَقَلْبُهُ إِلَى اللَّهِ ... 221
الْمُؤَذِّنُونَ أَطْوَلُ النَّاسِ أَعْنَاقًا يَوْمَ القيامة. 221
حديث الخوارج. 222
من تحلى بالذهب أو حلَّى ولده ... 222
الْيَدُ الْعُلْيَا خَيْرٌ مِنَ الْيَدِ السفلى 222
أذن بلال بِلَيْلٍ، فَأَمَرَهُ النَّبِيُّ أَنْ يَرْجِعَ, فينادي ... 223
كان أفلج الأسنان أشنبها ... 223
(3/310)

رقم اللوحة
مَنْ مَثَلَ بِالشَّعَرِ فَلَيْسَ لَهُ خَلاقٌ عِنْدَ اللَّهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ. 224
أهديث لأم سلمة فِدْرَة من لحم ... 224
النار جُبَار. 224
مشرك يسب النبي عليه السلام. 225
استقرض عليه الصلاة والسلام طعامًا ... 225
خَمْسٌ فَوَاسِقُ يُقتلن فِي الْحِلِّ والحرم ... 225
فِي الْعَقِيقَةِ عَنِ الْغُلامِ شَاتَانِ مكافئتان. 226
صَبَّحَ خَيْبَرَ يَوْمَ الْخَمِيسِ بُكْرَةً .. 226
إِذَا رَكِبَ أَحَدُكُمُ الدَّابَّةَ فَلْيَحْمِلْهَا على ملاذها .. 227
قال له رجل: أبايعك على الجهاد .. 227
أَشَدُّ النَّاسِ عَذَابًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ .. 228
قال أبو طلحة: "أحب أموالى إليَّ بَيْرحَى 228
سُئِلَ عَنِ الْكُهَّانَ، فَقَالَ: "لَيْسَ بشيء" .. 228
الْمَيِّتِ يُبْعَثُ فِي ثِيَابِهِ الَّتِي يموت فيها. 229
لما رآه البعير سجد له .. 230
ذُبِحَتْ لَهُ شَاةٌ، ثُمَّ صُنِعَتْ في الإرة حتى نضجت. 230
لا يَقُصُّ إِلا أَمِيرٌ أَوْ مأمور أو مختال. 230
خَيْرُ الرِّجَالِ رِجَالُ أَهْلِ الْيَمَنِ ... 230
خذها وأنا ابن الأكوع .. 231
لا حَلِيمَ إِلا ذُو عَثْرَةٍ، وَلا حَكِيمَ إِلا ذُو تَجْرِبَةٍ. 231
حَمَى غَرَزَ النَّقِيعِ لِخَيْلِ الْمُسْلِمِينَ. 232
سأله أعرابي عن الهجرة. 232
أُتِيَ بِأَبِي شُمَيْلَةَ وَهُوَ سَكْرَانٌ .. 232
قصة محلم بن جثامة 233
ارتجاس إيوان كسرى ليله مولده عليه السلام. 233
(3/311)

رقم اللوحة
خطب أبو بكر فَاطِمَةَ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عليه .. 235
حديث حنيفة النعم .. 235
مَنْ أَحَبَّ أَنْ يَتَعَجَّلَ إِلَى أهله, فليتعجل ... 235
إِذَا سَافَرْتُمْ فِي الْخِصْبِ فَأَعْطُوا الركب أسنتها. 235
مرت به سحابة فرعدت .. 236
نَهَى أَنْ يُنْفَخَ فِي الإِنَاءِ، أو يتنفس فيه. 236
يختم الله تعالى فِي الْقِيَامَةِ عَلَى فَمِ الْعَبْدِ .. 236
لا تَكْتُبُوا عَنِّي شَيْئًا، فَمَنْ كَتَبَ عَنِّي شَيْئًا سِوَى الْقُرْآنِ فليمح. 237
انْطَلَقَ فِي رَهْطٍ مِنْ أَصْحَابِهِ قِبَل ابن صياد ... 237
كان على قبره النقل. 238
الإمام ضامن، والمؤذن مؤتمن ... 238
لا يَضُرُّ الْمَرْأَةَ الْحَائِضَ وَالْجُنُبَ ألا تَنْقُضَ شَعْرَهَا إِذَا أَصَابَ الْمَاءُ سُورَ الرأس .. 238
اللَّهُمَّ أَنْجِ الْوَلِيدَ بْنَ الْوَلِيدِ .. 239
حديث جهيس بن أوس النخعي. 239
نهيه عَنِ السَّوم قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ 241
ضربت امرأة ضَرَّتَهَا الحبلى فأسقطت ... 241
حديث نضلة بن عمرو الغفاري. 241
قال: ذاك صريح الإيمان .. 242
مشيئة الله فوق كل مشيئة. 242
كَانَ نَبِيٌّ مِنَ الأنْبِيَاءِ يَخُطُّ، فمن صادف مثل خطه. 243
نهى عن مزابي القبور. 243
سئل عن الاستطابة .. 244
.. رجع رسول الله يُقَهقِر ... 244
لَقِيَ الْعَدُوَّ فِي بَعْضِ مَغَازِيهِ, فقال: "حم, لا ينصرون" .. 245
(3/312)

رقم اللوحة
دخل أبو بكر عند عائشة وعندها قينتان تغنيان. 245
الْبَيْتُ الْمَعْمُورُ الَّذِي فِي السَّمَاءِ يقال له: الضُّراح .. 247
من قصة الإسراء .. 247
قَالَ لِجَرِيرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ: "اللَّهُمَّ ثَبِّتْهُ وَاجْعَلْهُ هَادِيًا مَهْدِيًّا". 247
تلك عناجيج الشياطين ... 248
قالت الشموس بنت النعمان: "رأيته يؤسس مسجد قباء .. 248
لا يَقُولَنَّ أَحَدُكُمُ الْكَرْمَ، فَإِنَّ الكَرْم الرجل المسلم. 249
من صفة الدجال أنه أعور العين اليمنى .. 250
مَا قَتَلْنَا أَحَدًا بِهِ طُعْمٌ .. 250
حديث زياد بن علاقة. 250
يَبْعَثُ اللَّهُ السَّحَابَ فَيَضْحَكُ أَحْسَنَ الضحك .. 251
أَذِنَ فِي قَطْعِ المَسَدِ وَالْقَائِمَتَيْنِ والمِنْجَدَة. 252
حديث أبي عامر الملقب بالراهب. 252
قدوم أبي بن خلف في فداء أبيه. 252
حديث المبعث .. 253
أمرني الله أَنْ آتِيَهُمْ, فَأُبَيِّنَ لَهُمُ الَّذِي جبلهم عليه. 253
انهزمت هوازن فدخلت حصن ثقيف فتآمرت .. 254
مسيره عليه السلام إلى بدر. 254
اللَّهُمَّ اجْعَلْهَا رِيَاحًا، وَلا تَجْعَلْهَا ريحًا. 254
قصة خلق الإنسان. 255
إِنَّكُمْ لَتَكْثُرُونَ عِنْدَ الْفَزَعِ, وَتَقِلُّونَ عند الطمع. 256
سَلِ الله الهدى، وسَلِ الله السداد. 256
إِنَّ اللَّهَ لا يَنَامُ, وَلا ينبغي له أن ينام .. 256
أرسلت هند بنت عتبة إلى الرسول بِجَدْيَيْن مرضوفين وَقدٍّ. 257
كانت نعله معقَّبة مُخَصَّرة مُلَسَّنَة .. 257
(3/313)

رقم اللوحة
أَحِلُّوا لله يغفر لكم. 258
المؤمن مُكَفَّر. 258
إن عليك السمع والطاعة. 258
مَرَّ بِرَجُلٍ قَائِمٍ فِي الشَّمْسِ .. 259
عليك السلام تحية الميت .. 259
قَالَ لِعَليٍّ: "أَنْتَ الذَّائِدُ عَنْ حوضي يوم القيامة" .. 260
أتاه رجل من الجن في صورة شيخ .. 261
طَلاقُ الأَمَةِ تَطْلِيقَتَانِ، وقَرؤُهَا حَيْضَتَانِ. 261
إنما شفاء العِيِّ السؤال. 261
حديث أُمَّ عَبْدِ اللَّهِ أُخْتَ شَدَّادِ بن قيس. 262
تبقَّه وتوقَّه. 262
قصة العُرَنِيِّين. 262
المسلم المسدد يدرك درجة الصُّوَّام القُوَّام .. 263
حديث أسماء مع أمها المشركة. 263
سمع رجلًا في المسجد يسأل عن جمله .. 264
قال له أعرابي: علمنى عملًا يدخلني الجنة .. 264
السُّلْطَانُ ظِلُّ اللَّهِ فِي الأَرْضِ. 265
أكثر دعائه في عرفات: "لا إله إلا الله ... 265
إِنَّ مِمَّا يُنْبِتُ الرَّبِيعُ مَا يقتل حَبَطًا أو يُلمّ. 266
حَدِيثِ طَهْفَةَ بْنِ أَبِي زُهَيْرٍ النهدي ... 267
إِذَا ثُوِّبَ بِالصَّلاةِ فَأْتُوهَا وَعَلَيْكُمُ بالسكينة .. 269
أتي النبي عليه السلام قومه فأضلهم "وجدهم ضلالًا". 269
خُلُقه كَانَ سَجِيَّة, ولم يكن تَلَهْوُقًا .. 269
دخل عَلَى أَبِي عمير فرآهُ مكبوتًا .. 269
نَهَى عَنِ الصَّلاةِ إِذَا صَارَتِ الشمس كالأثارب. 269
(3/314)

رقم اللوحة
قال لرجل مِنَ الأَنْصَارِ: "أَنْتَ طَيِّبٌ، طَيّبُ الورق". 269
لعن الركاكة. 270
سمت يهودية الرسول بسم لا يُطني 270
لعن الغارفة .. 270
أَقْطَعَ مِنْ أَرْضِ الْمَدِينَةِ مَا كان عَفَاء. 270
جاءته خمر عَامَ حُرِّمَتْ, فَهَتَّها فِي الْبَطْحَاءِ. 270
دخَل المقابرَ فَقَالَ: السّلامُ عليْكم. 270
قال النجاشي لأصحابه: امكثوا فأنتم سُيُوم .. 270
من كان معه ثُفْل, فليصطنع .. 270
إذا نزل عليه الوحي بمنى فِيه عَيْشُومَة. 271
أَعْطَى الْعَطَايَا يَوْمَ حُنَيْنٍ فَارِعَةً من الغنائم. 271
حديث عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ .. 271
تُفْتَتَحُ الأَرْيَافُ فَيَخْرُجُ إِلَيْهَا النَّاسُ. 271
إن فلانًا كَانَ حرميَّ رَسُولِ الله .. 271
حديث رجل من أهل الصفة. 271
خَرَجَ عَلَى صَعْدَةٍ يَتْبَعُهَا حُذَاقِيّ. 271
مَثَلُ مَا آتَانِي اللَّهُ مِنَ الهدى والعلم .. 272
مَنْ أَطْرَقَ مُسْلِمًا فَعَقَّت لَهُ الفرس .. 272
ألحقوا المال بالفرائض .. 272
الشَّمْسَ تَطْلُعُ وَمَعَهَا قَرْنُ الشَّيْطَانِ. 272
قال الرسول لرجل من الأنصار تزوج امرأة ثيبًا: .... 273
بَعَثَ عَمْرَو بْنَ الْعَاصِ عَلَى جيش السلاسل ... 273
اللَّهُمَّ بِكَ ابْتَسَرْتُ، وَإِلَيْكَ تَوَجَّهْتُ، وبك اعتصمت .. 273
النِّسَاءَ مِنْ أَسْفَهِ السُّفَهَاءِ إِلا صاحبة القِسْط والسِّراج. 274
(3/315)

رقم اللوحة
مَنْ مَنَحَ مَنِيحَة وَرِقٍ أَوْ لبن .. 274
إن الله تِسْعَةً وَتِسْعِينَ اسْمًا مَنْ أَحْصَاهَا دخل الجنة. 274
نهيه عليه السلام عن لبس القَسِّيِّ المُتَرَّج. 275
أُمِر عليه السلام بإنذار عشيرته, فجمع بني عبد المطلب وأنذرهم. 275
(3/316)

الجزء الثاني أحاديث الصحابة رضي الله عنهم
رقم اللوحة
حديث أبي بكر الصديق 2
لا أَشِيمُ سَيْفًا سَلَّهُ اللَّهُ على المشركين 2
سَبَّ ابْنَهُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ فَقَالَ: "يا عنتر .. 2
حديث سعد الأسلمي .. 2
قال له على بن أبي طالب حين مات: "كنت والله للدين يعسوبا 3
خرج بالهاجرة إلى المسجد .. 4
خرج في بغاء إبل .. 4
مَرَّ بِالنَّهْدِيَّةِ: إِحْدَى مَوَالِيهِ، وَهِيَ تطحن لمولاتها .. 5
كَانَ يُوتِرُ مِنْ أَوَّلِ اللَّيْلِ .. 5
حديث أبي الأعور السلمي حين دخل عليه. 7
أَيْنَ الَّذِينَ كَانُوا يُعْطُونَ الْغَلَبَةَ في مواطن الحروب؟ 7
كان أبو بكر نَسَّابَة .. 7
كتب في مرضه اسم الخليفة بعده 11
أهدى لعائشة رجل شاة مشوية .. 11
من كلامه يوم السقيفة: "منا الأمراء ومنكم الوزراء" 12
قال للرسول عليه السلام: "أكون وراءك وأُعَرِّبُ عنك". 13
كان يُلَقَّب بعَتِيق. 13
وَلِيتكم ولست بخيركم. 13
(3/317)

رقم اللوحة
حدث مُعَيْقِيبُ بْنُ أَبِي فَاطِمَةَ فِي استخلاف عمر. 14
حديث مَسْعُودَ بْنَ هُنَيدَةَ مَوْلَى أَوْسِ بن حجر. 15
لما قدم المدينة مهاجرًا مع رسول الله أخذته الحمى. 16
قَالَ لِعَائِشَةَ: "إِنِّي كُنْتُ نَحَلْتُكِ جادَّ عشرين وسقًا" .. 17
كَتَبَ لأَنَسِ بْنِ مَالِكٍ كِتَابًا حين بعثه مصدقًا. 17
لو منعوني عقالًا .. لقَاتَلْتُهُمْ عَلَيْهِ، كَمَا أُقَاتِلُهُمْ عَلَى الصلاة. 18
حزن على موت رسول الله حزنًا شديدًا. 19
حديث عمر بن الخطاب 19
مَنْ كَانَ حَلِيفًا أَوْ عَرِيرًا في قوم 19
حديث أسلم مولى عمر. 20
قَضَى فِي الظُّفر إِذَا اعْرَنْجَمَ بقَلُوص 21
أَمَرَ بِضَرْبِ رَجُل، ثُمَّ قَال: "إذا قب ظهره فردّوه 21
سأل أبا مالك عَنْ صِفَةِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلامُ في التوراة. 21
.. لا بَلْ خَيْرٌ كَثِيرٌ قَدْ أسقاكه الله. 21
قيل لعمر: إِنَّ أُخْتَكَ وَزَوْجَهَا قَدْ صَبَأَ 22
حديث السائب بن الأقرع. 22
أتي بسطيحتين فيهما نبيذ. 23
قدم الشام فعرضت له مخاضة .. 23
أَتَى قَوْمًا وَهُمْ يَرْمُونَ, فَقَالَ: "ارتموا فإن الرمي جلادة" ... 24
كُنْتُ أَرْجُو أَنْ يَعِيشَ رَسُولُ الله حتى يَدْبُرَنا. 24
عمر ورجل من بني جذيمة. 25
قيل له: الصُّلعان خير أم الفُرعان؟ 25
كتب له معاوية يَسْأَلُهُ أَنْ يَأْذَنَ لَهُ فِي غزو البحر. 26
جاء رجل من أهل البادية يسأله .. 26
(3/318)

رقم اللوحة
كَتَبَ إِلَى أَبِي عُبَيْدَةَ وَهُوَ محصور .. 26
لا يَدْخُلَنَّ رَجُلٌ على امْرَأةٍ .. 27
كَتَبَ إِلَى أَهْلِ حِمْص: لا تَنَبَّطُوا في المدائن .. 27
صالح نصارى أهل الشام, فكتبوا له كتابًا .. 28
دعامة للضعيف، مُزمَهِرٌّعلى الكافر. 28
لَوْ كَانَ عُمَر مِيزَانًا ما كان فيه ميط شعرة .. 29
ابْتَاعَ دَارَ السِّجْنِ بِأَرْبَعَةِ آلافٍ .. 29
وقفت عليه امرأة عَشْمة بأهدام لها .. 29
خرج إلى ناحية السوق, فتعلقت امرأة بثيابه .. 30
ذكر امرأ القيس فَقَالَ: "خَسَف للشعراء عين الشعر". 31
رجل أَتَاهُ فَقَالَ: إِنَّ امْرَأَةً أَتَتْنِي أبايعها .. 32
أَرْبَعٌ مُقْفَلاتٌ: النَّذْرُ، وَالطَّلاقُ، وَالْعِتَاقُ، والنكاح. 32
حَدِيثِ عُمَرَ فِي الْقَتِيلِ الَّذِي اشترك فيه سبعة نفر .. 32
حديث سمرة بن جندب 32
حديثُ جَرِير بْن عَبْد الله حين قدم عليه 33
حديث أَبِي سَعِيدٍ مَوْلَى بَنِي أُسَيْدٍ 34
لا يَصْلُحُ أَنْ يَلِيَ هَذَا الأمر إلا حصيف العقدة .. 35
إِنِّي مُتَكَلِّمٌ بِكَلِمَاتٍ فَهَيْمِنُوا عَلَيْهِنَّ. 35
لا تطرِّقوا النِّسَاءَ وَلا تَغْتَرُّوهُنَّ. 35
لَمَّا أَسْلَمَ ثَارَتْ إِلَيْهِ كُفار قريش .. 36
حديث عزل حبيب بن مسلمة عَنْ حمص. 36
أبسل مال أسيد بدَيْنِه بعد موته، فرده عمر .. 36
أغارت الخيل بِالشَّامِ, فَأَدْرَكَتِ الْعِرَابُ مِنْ يَوْمِهَا .. 37
نَدَبَ النَّاسُ مَعَ سَلَمَةَ بْنِ قَيْسٍ الأَشْجَعِيِّ إِلَى بَعْضِ أَرْضِ فارس .. 38
هل رضيت الحلة؟ فقال: نعم، قد رضيتها. 38
(3/319)

رقم اللوحة
أُتِيَ فِي الْمَنَامِ فَقِيلَ لَهُ: تصدق بأرض كذا. 39
أناس بين الجبال يسألونه عن الهلال. 39
لا تغذوا أولاد المشركين .. 40
رَأَى امْرَأَةً مُتَزَيِّنَةً أَذِنَ لَهَا زوجها في البروز .. 40
خَرَجَ إِلَى وَادِي الْقُرَى, وَخَرَجَ بالقُسَّام, فَقَسَّمُوهَا عَلَى عَدَدِ السِّهَامِ .. 40
قَضَى فِي الجَدِّ بِمِائَةِ قَضِيَّةٍ يخالف بعضها بعضًا. 41
وجد ريح طيب بمكة فقال: "من قَشَبَنَا؟ " 42
قال لابن عباس: "لولا أَنْ أُسْأَلَ عَنْكُمْ لَهَرَبْتُ مِنْكُمْ". 42
ذكر له المغيرة بن شعبة عثمان للخلافة .. 43
أَحْرَقَ بَيْتَ رُوَيْشِدٍ الثَّقَفِيِّ, وَكَانَ حانوتًا. 43
مَنِ اسْتَطَاعَ مِنْكُمْ فَلا يُصَلِّيَنَّ وهو مُوجَح. 43
ورد عليه السائب بن الأقرع المدينة بخبر فتح نهاوند .. 44
يحمل على عتقه ولد مَرْجانة ويَسلُت خَشَمَه. 44
اسْتَعْمَلَ قُدَامَةَ بْنَ مَظعُونٍ عَلَى الْبَحْرَيْنِ, فَشَهِدُوا عَلَيْهِ بِشُرْبِ الْخَمْرِ .. 45
قَالَ لابْنِ عَبَّاسٍ: "اعْقِلْ عَنِّي ثلاثًا ... 45
أوصى الجيوش بتقوى الله, وألا يَقْتُلُوا هِمًّا وَلا امْرَأَةً وَلا وليدًا .. 46
قَالَ لِبِلالِ بْنِ الْحَارِثِ: "مَا أقطعك رسول الله العقيق لِتَحْتَجِنَه" .. 46
جاءه رجل في ناقة نحرت ... 46
إياكم ورضاع السوء ... 46
قال لنسوة ذهبن إلى المسجد: لأردكن حرائر .. 46، 47
رَأَى جَارِيَةً مَهْزُولَةً تَطِيشُ مَرَّةً وتقوم أخرى .. 47
إِنَّ بَيْعَةَ أَبِي بَكْرٍ كَانَتْ فَلْتَة وقى الله شرها. 47
(3/320)

رقم اللوحة
حديث عثمان بن عفان 50
قال في صعصعة بن صوحان: "إِنَّ هَذَا الْبَجْبَاجَ النَفَّاجَ لا يَدْرِي مَا اللَّهُ, وَلا أَيْنَ الله." 50
كانت أم عياش تمغث له الزبيب .. 51
شعث الناس في الطعن عليه. 51
المغيرة بن الأخنس يحمل على الذين أرادوا قتله بسيفه. 51
زنت أمة فجلدها وجلد الزاني، وكانا مملوكين. 52
لَمَّا حُوصِرَ أَشَارَ عَلَيْهِ طَلْحَةُ أَنْ يَلْحِقَ بِجُنْدِهِ مِنْ أَهْلِ الشام فيمنعوه. 52
كَانَ يَشْتَرِي الْعِيرَ حُكْرة, ثُمَّ يقول: من يربحني عقلها؟ 52
ذكرته عائشة فَقَالَتْ: "مَقَوْتُمُوه مَقْوَ الطَّسْتِ ثُمَّ قتلتموه". 53
كَتَبَ إِلَى أَهْلِ الْكُوفَةِ: "إِنِّي لست بميزان لا أعول". 53
رَأَى صَبِيًّا تَأْخُذُهُ الْعَيْنُ جَمَالا, فقال: "دَسِّموا نونته". 54
لما حوصر كَانَ يَشْرَبُ مِنْ فَقِيرٍ فِي داره. 54
رَأَى رَجُلا يَقْطَعُ سَمُرَة بصُحَيرات اليمام .. 54
أمر بذبح الكلاب والحمام. 55
حَدِيثُ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ 55
بعث علي رَجُلَيْنِ فِي وَجْهٍ, وَقَالَ: "إِنَّكُمَا عِلْجَان, فعالجا عن دينكما" 55
سنح له رسول الله في المنام .. 56
قال له رجل: أخبرني عن قريش؟ 56
خطب الناس عَلَى مِنْبَرِ الْكُوفَةِ وَهُوَ يَوْمَئِذٍ غير مسكوك. 57
قَالَ: "لَوَدَدْتُ أَنَّ بَنِي أُمَيَّةَ رَضُوا, وَنَفَّلْنَاهُمْ خَمْسِينَ رَجُلا مِنْ بني هاشم .. " 58
كانت ضربات علي مبتكرات لاعُونًا. 58
(3/321)

رقم اللوحة
دعا على مخالفيه فَقَالَ: "اللَّهُمَّ مُِث قُلُوبَهُمْ كَمَا يماث الملح في الماء". 59
إِذَا كَانَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ غَدَتِ الشياطين براياتها .. 60
وَقَفَ عَلَى طَلْحَةَ يَوْمَ الْجَمَلِ وَهُوَ صَرِيعٌ, فَقَالَ: "أَعْزِزْ عَلَيَّ أَبَا مُحَمَّدٍ أَنْ أَرَاكَ مُجَدَّلا ... 60
إِنَّ أَعْيَانَ بَنِي الأُمِّ يَتَوَارَثُونَ دون بني العَلَّات. 62
كَانَ تِلْعَابَةُ، فَإِذَا فُزِّع فَزَعَ إلى ضَرِس حديد. 62
قال لإحدى النساء: "أَنْتِ مِثْلُ الْعَقْرَبِ تَلْدَغُ وتَصِيء". 64
دخل عليه سويد بن غفلة يوم عيد فإذا عنده فاثور عليه خبز السمراء .. 65
قال: أهديت لرسول الله حُلَّةً سِيَراء فَأَرْسَلَ بِهَا إِلَيَّ فَلَبِسْتُهَا، فَعَرَفْتُ
الْغَضَبَ فِي وَجْهِهِ .. 65
رآه سعد بن أبي وقاص يوم بدر وهو يرتجز .. 66
قال عبد الرحمن السلمي: "خَرَجَ عَلَيْنَا عَلِيٌّ وَهُوَ يَتَقَلْقَلُ، وكان كيس الفعل". 66
قَالَ: كَلِمَةُ الزُّورِ وَالَّذِي يَمُدُّ بحبلها في الإثم سواء. 67
وَعَظَ رَجُلا فِي صُحْبَةِ رَجُلٍ سفيه 67
لَمَّا الْتَقَى الْفَرِيقَانِ يَوْمَ الْجَمَلِ صَاحَ أَهْلُ الْبَصْرَةِ: "رُدُّوا عَلَيْنَا شيخنا ثم بجل" 67
قال له الأحنف: إِنَّ أَصْحَابَكَ قَالُوا كَذَا وَكَذَا، فَقَالَ: "لأَيْمُ اللَّهِ لأُتَيِّسَنَّهُمْ عَنْ ذلك. 68
بَعَثَ إِلَى عُثْمَانَ بِصَحِيفَةٍ فِيهَا: "لا تأخذون مِنَ الزُّخَّة وَلا النُّخَّة شَيْئًا". 68
قال في حديث أم عطية: "ليس في الإصلاح إيلاء". 69
سأله ابن الكواء فقال لَهُ: مَا الْبَيْتُ الْمَعْمُورُ؟ 70
قَالَ لموسى بن طلحة: " .. اتق الله واجلس في بيتك". 70
كان بعض السلف يقول: النظر إلى وجه علي عبادة. 71
سأله رجل عن الوتر .. ثم قال له: "نعم ساعة الوتر هذه". 71
(3/322)

رقم اللوحة
بَعَثَ عَمَّارًا إِلَى السُّوقِ فَقَالَ: "لا تَأْكُلُوا الأَنكَلِيس مِنَ السَّمَكِ". 72
بَنَى سِجْنًا مِنْ قَصَبٍ, فَسَمَّاهُ نافعًا .. 72
كَانَ يَقُولُ: "حَبَّذَا أَرْضُ الْكُوفَةِ، أرض سَواء سهلة معروفة. 72
لما خطب فاطمة قيل له: مَا عِنْدَكَ؟ قَالَ: "فَرَسِي وَبَدَنِي". 73
قال ابن عباس: "مَا رَأَيْتُ أَحْسَنَ مِنْ شَرَصَة علي". 73
الْعَبَّاسَ بْنَ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ وَرَبِيعَةَ بْنَ الْحَارِثِ بْنِ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ يسألان رسول
الله أن يستعملهما على الصدقات .. 74
لَقِيَ الْخَوَارِجَ وَعَلَيْهِمْ عَبْدُ اللَّهِ بن وهب الراسبي .. 76
أقبل وعليه أَنْدَرْوَرْدِيَّة. 76
جعل يضرب بالمعول حتى عرق جبينه. 77
كان معاوية إِذَا أُتِيَ بِقَضِيَّةٍ شَدِيدَةٍ قَالَ: "مُعْضِلَةٌ وَلا أَبَا حَسَنٍ لَهَا". 77
ذكر فتنة تكون, وقال لِعَمَّارٍ: "أَمَا وَاللَّهِ يَا أَبَا اليقظان لتَشُحَوَّن فيها شَحْوًا .. " 77
قال عكرمة: "كَانَ ابْنُ عَبَّاسٍ أَعْلَمَ بِالْقُرْآنِ, وكان علي أعلم بالمهيمنات". 78
قال حبة العرني: شهدنا مع علي يوم الجمل .. 78
استأمره قوم في قتل عثمان, فنهاهم .. 79
قَالَ: لا أَدْعُ الْحَجَّ وَلَوْ أن أَتَزَرْنَق. 79
قالت له أسماء بنت عميس: "إِنَّ ثَلاثَةً أَنْتَ آخِرُهُمْ لَخِيَارٌ". 79
حديث الزبير بن العوام 79
قال لابنه عبد الله: "للدنيا أَهْوَنُ عَلَيَّ مِنْ مِنْحة سَاحَةٍ". 79
قال: "سلط الله علينا النعاس يوم بدر .. " 80
قاتل غلام الزبير فَكَسَرَ الزُّبْيَرُ يَدَيْهِ وَضَرَبَهُ ضَرْبًا شديدًا .. 80
ارتُثَّ كعب بن مالك يَوْمَ أُحُدٍ, فَجَاءَ بِهِ الزُّبَيْرُ يقود بزمام راحلته .. 81
(3/323)

رقم اللوحة
حَمَلَ يَوْمَ الْخَنْدَقِ عَلَى نَوْفَلِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْمُغِيرَةِ بالسيف حتى شقه باثنين .. 82
والله إن كنت مظلومًا لأنصرنك. 82
حَدِيثُ طَلْحَةَ بْنِ عُبَيْدِ اللَّهِ 82
اشْتَرَى غُلامًا بِخَمْسِ مِائَةِ دِرْهَمٍ وأعتقه لوجه الله. 82
قَالَ: "نَدِمْتُ نَدَامَةَ الكُسَعِي، اللَّهُمَّ خُذْ مِنِّي لِعُثْمَانَ حَتَّى يَرْضَى." 83
جاءه سهم فوقع في نحره, فقال: "باسم اللَّهِ، وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ قَدَرًا مقدورًا." 84
قال قبيصة: "مَا رَأَيْتُ أَحَدًا أَعْطَى لِجَزِيلٍ عَنْ ظَهْرِ يَدٍ مِنْ طَلْحَةَ بن عبيد الله." 84
حَدِيثُ سَعْدِ بْنِ أَبِي وَقَّاصٍ 84
قَالَ: رَمَيْتُ يَوْمَ بَدْرٍ سُهَيْلَ بْنَ عَمْرٍو, فَقَطَعْتُ نَسَاهُ فَانْثَعَبَتْ جدية الدم. 84
قَالَ: "لَمَّا نُودِيَ: لِيَخْرُجَ مَنْ فِي الْمَسْجِدِ إِلا آلَ رَسُولِ اللَّهِ وَآلَ عَلِيٍّ خَرَجْنَا نَجُرُّ قلاعنا." 85
قال بسر بن سعيد: كُنَّا نُجَالِسُهُ، وَكَانَ يَتَحَدَّثُ حَدِيثَ الناس والأخلاق. 85
قَالَ: لَمَّا أَسْلَمْتُ رَاغَمَتْنِي أُمِّي، فَكَانَتْ تَلْقَانِي مَرَّةً بالبِشر، وَمَرَّةً بالبَسر. 85
حَبَسَ أَبَا مِحْجَنٍ فِي شُرْبِ الخمر، ولكن أبا محجن شارك يوم القادسية وهزم الأعداء. 86
سُئِلَ عَنْ بَيْعِ الْبَيْضَاءِ بالسُّلْت فكرهه. 86
حديث سعيد بن زيد 87
قَالَ: "خَرَجَ وَرَقَةُ بْنُ نَوْفَلٍ وزيد بن عمر يَطْلُبَانِ الدِّينَ حَتَّى مَرَّا بِالشَّامِّ .. " 87
خالف دين قومه, فقال له الخطاب بن نفيل: هَلْ تَرَى أَحَدًا يَصْنَعُ مِنْ قومك ما تصنع. 88
(3/324)

الجزء واللوحة
حَدِيثُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَوْفٍ 88
قال المسور بن مخرمة: "طرقني عبد الرحمن, فَأَرْسَلَنِي إِلَى عَلِيٍّ, فَنَاجَاهُ حَتَّى ابهارَّ الليل .. " 88
كاتب أمية بن خلف في أن يحفظه في خاصته بمكة، ويحفظه عبد الرحمن في خاصته بالمدينة. 89
حَدِيثُ أَبِي عُبَيْدَةَ بْنِ الْجَرَّاحِ 89
خَرَجَ فِي سَرِيَّةٍ إِلَى أَرْضِ جُهَيْنَةَ فَأَصَابَهُمْ جُوعٌ, فَأَكَلُوا الخَبَط .. 89
كان أبو عبيدة أهتم الثنايا. 90
حَدِيثُ الْعَبَّاسِ بْنِ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ 91
نادى يوم حنين: "يَا أَصْحَابَ السَّمُرة، فَرَجَعَ النَّاسُ بعد ما ولوا .. " 91
تَقَدَّمَ الناسَ يَوْمَ فَتْحِ مَكَّةَ، وقال: "يَا أَهْلَ مَكَّةَ، أَسْلِمُوا تَسْلَمُوا .. 91
قال يوم وفاة رسول الله: "إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ لَمْ يَمُتْ حَتَّى تَرَكَكُمْ عَلَى طَرِيقٍ نَاهِجَةٍ ... " 92
خرج عمر بن الخطاب بالعباس يَسْتَسْقِي فَقَالَ: "اللَّهُمَّ إِنَّا نَتَقَرَّبُ إليك بعم نبيك ... " 92
قال: "اسقوني دهاقًا", استشهادا لقوله تعالى: {وَكَأْساً دِهَاقاً}. 93
حَدِيثُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ 93
قَالَ: "إِذَا كَانَ إِمَامٌ تَخَافُ قسره, فقل: اللهم رب السماوات السَّبْعِ وَرَبِّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ، كُنْ لي جارًا من فلان". 93
قَالَ: "يُوضَعُ الصِّرَاطُ عَلَى سَوَاءِ جَهَنَّمَ مِثْلَ حَدِّ السَّيْفِ الْمُرْهِفِ مَدْحَضَة مَزَلَّة." 94
(3/325)

الجزء واللوحة
قَالَ: "إِذَا قَالَ الرَّجُلُ لِلرَّجُلِ: أَنْتَ لِي عَدُوٌّ، فَقَدْ كَفَرَ أحدهما بالإسلام." 94
مَحَاشُّ النساء عليكم حرام. 95
ذَكَرَ قِتَالَ الْمُسْلِمِينَ الرُّومَ وَفَتْحَ قسطنطينية. 95
وضع زياد اليربوعي يَدَهُ عَلَى مَنْكَبِهِ، وَكَانَ رَجُلا جَسِيمًا، فَقَالَ لَهُ ابْنُ مَسْعُودٍ: "أَعْلِ عنِّج." 96
قَالَ: "مَا كُنَّا نَتَعَاجَمُ أَنَّ مَلِكًا يَنْطِقُ عَلَى لِسَانِ عُمَرَ." 98
كَانَ الرِّجَالُ وَالنِّسَاءُ فِي بَنِي إسرائيل يصلون جميعًا .. 98
قال: "إنكم معشر هَمْدَانَ مِنْ أَحْجَى حَيٍّ بِالْكُوفَةِ .. " 98
قَالَ: "إِنَّ طُولَ الصَّلاةِ وَقِصَرَ الْخُطْبَةِ مَئِنة مِنْ فِقْهِ الرَّجُلِ." 99
ابن معيز السعدي يخبره بجماعة يزعمون أن مسيلمة الكذاب نبي فبعث إليهم الشُّرَط .. 101
أتاه رجل بابن أخيه وهو سكران، فأقام عليه الحد .. 101
قال: "الشَّبَابُ شُعْبَةٌ مِنَ الْجُنُونِ، وَشَرُّ الرَّوَايا رَوَايا الكذب .. " 102
دافَّ عبد الله بن مسعود أبا جهل يوم بدر .. 103
قالت ظئر له: إِنَّ ابْنَتَكَ سَقَطَتْ لَهَاتُهَا، أَفَأَقْطَعُهَا؟ ... 103
كل رغيفطك، وَرِدِ النَّهْرَ، وَأَمْسِكْ عَلَيْكَ دِينَكَ. 104
قَالَ: "أَنَا أَوَّلُ مَنْ أَسَلْمَ." 104
حَدِيثُ أَبِي ذَرٍّ: جُنْدَبِ بْنِ جنادة 104
أتاه نعيم بن قعنب فقال له: إِنِّي كُنْتُ وَأَدْتُ فِي الْجَاهِلِيَّةِ، فَقَالَ: "عَفَا اللَّهُ عَمَّا سَلَفَ ... 104
ترك أتانَيْن وعِفْوًا 105
سُئِلَ عَنْ مَالِهِ فَقَالَ: "فِرْق لنا وذَوْد .. " 105
أُحِبُّ الإِسْلامَ وَأَهْلَهُ، وَأُحِبُّ الغَثْراء. 106
(3/326)

الجزء واللوحة
كُنَّا نَتَحَدَّثُ أَنَّ التَّاجِرَ فَاجِرٌ. 106
قال خفاف بن إيماء: كَانَ أَبُو ذَرٍّ رَجُلا يُصِيبُ الطريق .. 108
قَالَ لَحِبيبِ بْنِ مَسْلَمَةَ: يُوَاقفكُمْ عدوكم حلب شاة نَثُور .. 108
كَانَ فِي سَفَرٍ وَقَرَّبَ أَصْحَابُهُ السُّفْرَةَ وَدَعَوْهُ إِلَيْهَا، فَقَالَ: إِنِّي صائم .. 108
خَرَجَ فِي لِقَاحِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَكَانَتْ ترعى البيضاء .. 109
تَرَكَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَمَا طَائِرٌ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلا عِنْدَنَا مِنْهُ عِلْمٌ. 110
حديث أسامة بن زيد 110
كَانَ فِي سَرِيَّةٍ وَأَمِيرُهَا غَالِبُ بن عبد الله .. 110، 111
حديث مصعب بن عمير 111
كان مصعب أنعم غلام بمكة 111
قالت له أمه لما أسلم: وَاللَّهِ لا أَلْبِسُ خِمَارًا وَلا أستظل أبدًا .. حَتَّى تَدَعَ مَا أَنْتَ عَلَيْهِ .. 112
حديث خباب بن الأرت 112
رَأَى ابْنَهُ عِنْدَ قاصٍّ، فَلَمَّا رجع اتزر، وأخذ السوط .. 112، 113
أَتَى بِكَفَنِهِ فَلَمَّا رَآهُ بَكَى, وَقَالَ: "لَكِنَّ حَمْزَةَ لَمْ يَكُنْ له إلا نمرة ملحاء .. " 113
حديث عتبة بن غزوان 114
أَقْبَلَ مِنَ الْمَدِينَةِ حَتَّى كَانُوا بِالْمَرْبَدِ, فَوَجَدُوا هَذَا الكَذَّان، فَقَالُوا: ما هذه البصرة .. 114
لَقَدْ رَأَيْتُنِي سَابِعَ سَبْعَةٍ قَدْ سُلِقَتْ أَفْوَاهُنَا مِنْ أَكْلِ الشَّجَرِ ... 114
(3/327)

الجزء واللوحة
حديث عبادة بن الصامت 114
قال له المخدجي: "إِنَّ أَبَا مُحَمَّدٍ يَزْعُمُ أَنَّ الْوِتْرَ حَقٌّ، فَقَالَ: كَذَبَ أَبُو محمد .. " 114
يُوشِكُ أَنْ يَكُونَ خَيْرُ مَالِ الْمُسْلِمِ شَاءٌ بَيْنَ مَكَّةَ وَالْمَدِينَةِ ترعى فوق رؤوس الظراب .. 116
يُوشِكُ أَنْ تَرَى الرَّجُلَ مِنْ ثَبَج الْمُسْلِمِينَ قَرَأَ الْقُرْآنَ عَلَى لسان محمد, فأعاده وأبداه .. 116
حديث معاذ بن جبل 117
وَجَدَ أَهْلَ مَكَّةَ يُجَمِّعُون فِي الحِجْر, فنهاهم عن ذلك. 117
كَانَ فِي جَنَازَةٍ فَلَمَّا دُفِنَ الْمَيِّتِ قَالَ: "مَا أَنْتُمْ مُبَارِحِينَ حتى يسمع وَخْط نعالكم .. " 117
لا تَأْوُوا لَهُمْ، فَإِنَّ اللَّهَ قَدْ ضَرَبَهُمْ بِذُلٍّ مُفْدَمٍ، يَعْنِي النصارى .. 118
قَدِمَ عَلَى أَبِي مُوسَى وَعِنْدَهُ رَجُلٌ كَانَ يَهُودِيًّا, فَأَسْلَمَ ثُمَّ تهود ... 118
قال عائذ الله بن عمرو: دخلت المسجد يوما مع أصحاب رسول الله ... وذكر حديثًا حدثهم به معاذ. 118
لَمَّا قَدِمَ الشَّامَ فَأَصَابَهُمُ الطَّاعُونَ, قَالَ: "اللَّهُمَّ آَتِ مُعَاذًا النَّصِيبَ الأوفر من هذه الرحمة ... " 119
حديث أبي بن كعب 120
هَلَكَ أَهْلُ العُقْدَة وَرَبِّ الْكَعْبَةِ، والله ما آسى عليهم .. 120
قَالَ لِزَرِّ بْنِ حُبَيْشٍ: كَأَيَّنْ تعدون سورة الأحزاب .. 121
قال قيس بن عباد: أَتَيْتُ الْمَدِينَةَ لِلِقَاءِ أَصْحَابِ مُحَمَّدٍ، فَلَمْ يَكُنْ فِيهِمْ أَحَدٌ أَحَبُّ إليَّ لِقَاءً مِنْ أُبِيِّ بْنِ كعب ... 121
إِنَّ الْمُؤْمِنَ لا يُصِيبُهُ ذَعْرَةٌ وَلا نَخْبَةُ نَمْلَةٍ إِلا بِذَنْبٍ، وما يعفو الله أكثر. 121
(3/328)

الجزء واللوحة
حديث سعد بن معاذ 121
لَمَّا حَكَمَ فِي بَنِي قُرَيْظَةَ خَرَجَتِ الأَوْسُ فَحَمَلُوهُ عَلَى شَنَذَة من ليف .. 121
كان سعد رجلًا ضخمًا جِلْعَابًا 122
حديث سعد بن عبادة 122
لما مات سعد بن عبادة ناحته الجن. 122
حديث حذيفة بن اليمان 123
قال سبع بن خالد: أَتَيْنَا الْكُوفَةَ فَإِذَا أَنَا بِرِجَالٍ مُشْرِفِينَ عَلَى رَجُلٍ، فَقَالُوا: هَذَا حذيفة بن اليمان .. 123
تَرَكَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلم ونحن متوافرون .. 123
ذكر فتنة فشببهها بفتنة الدجال. 124
أُقِيمَتِ الصَّلاةُ فَتَدَافَعُوا فَصَلَّى بِهِمْ، ثُمَّ قَالَ: "لَتَبْتِلُنَّ لَهَا إِمَامًا غيري، أو لتصلن وحدانًا." 124
الْقُلُوبُ أَرْبَعَةٌ: قَلْبٌ مُصْفَحٌ كُتِبَ فِيهِ الإِيمَانُ وَالنِّفَاقُ، وَقَلْبٌ كَذَا، وقلب كذا، حتى عدها. 125
لما أتي بكفنه قال: إِنْ يُصِبْ أَخُوكُمْ خَيْرًا فَعَسَى, وَإِلا فَليترام بِي رَجَواها إِلَى يوم القيامة.125
تُعْرَضُ الْفِتَنُ عَلَى الْقُلُوبِ عَرْضَ الحصير. 126
حَدِيثُ أَبِي الدِّرْدَاءِ: عُوَيْمَرِ بْنِ مالك 126
وَيْلٌ لِلْقَلْبِ النَّخِيبِ، وَالْجَوْفِ الرَّغِيبِ، ولا يبالي بقول الطبيب. 126
أَيْنَ أَنْتَ مِنْ يَوْمٍ لَيْسَ لَكَ مِنَ الأَرْضِ إِلا عَرْضَ ذراعين في طول أربع .. 126
قالت أم الدرداء: كَانَ أَبُو الدَّرْدَاءِ يَغْتَسِلُ مِنَ الْجَنَابَةِ فَيَجِيءُ وَهُوَ يُقَرْقِفُ فَأَضُمُّهُ بين فخدي .. 127
(3/329)

الجزء واللوحة
مَا أَنْكَرْتُمْ مِنْ زَمَانِكُمْ فِيمَا غَيَّرْتُمْ مِنْ أَعْمَالِكُمْ، إِنْ يَكُ خَيْرًا فَوَاهًا وَاهًا, وَإِنْ يَكُ شرًّا فآهًا آها. 127
سَلُونِي، فَوَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ، لَئِنْ فَقَدْتُمُونِي لَتَفْقِدُنَّ زِملًا عَظِيمًا مِنْ أمة محمد عليه السلام. 128
نِعْمَ الْبَيْتُ الحَمَّام، يُذهِب الصَّنَخَة، ويذكر النار. 128
لأَنَا أَعْلَمُ بِشِرَارِكُمْ مِنَ الْبَيْطَارِ بالخيل .. 128
ذَكَرَ الْجَنَّةَ فَقَالَ: لَيْسَ فِيهَا مَنِي وَلا مَنِيَّة، إِنَّمَا تَدْحَمُوهُنَّ دحمًا. 130
فِي حَدِيثِ أَبِي الدَّرْدَاءِ أَنَّ أُمَّ الدَّرْدَاءِ قَالَتْ فِي حَدِيثِ رَوَتْهُ عَنْهُ: حَدَّثَنِي سَيِّدِي أَبُو الدرداء .. 130
نعم الفارس عويمر غير أُفَّة. 130
أقرض من عِرضِك ليوم فقرك. 131
سأله رجل أن يعظ أهل الكوفة فَقَالَ: "اقْرَأْ عَلَيْهِمِ السَّلامَ، وَمُرْهُمْ أن يُعطُوا القرآن بخزائمهم." 131
حديث سلمان الفارسي 131
لَمَّا حَضَرَتْهُ الْوَفَاةُ دَعَا امْرَأَتَهُ فَقَالَ لَهَا: إِنَّ لِي الْيَوْمَ زُوَّارًا .. 131
رُئِيَ مَطْمُومُ الرَّأْسِ، وَكَانَ أرفَشَ. 131
دُخِلَ عَلَيْهِ فِي مَرَضِهِ الَّذِي مَاتَ فِيهِ، فَنَظَرُوا فِي بَيْتِهِ فإذا إكاف، وقُرطاط، ومُتَيع. 132
مر به أبو سفيان فَقَالَ: لَقَدْ كَانَ فِي قَصَرة هذا مواضع لسيوف المسلمين.132
كَانَ إِذَا أَصَابَ الشَّاةَ مِنَ الْغَنَمِ فِي دَارِ الْحَرْبِ عَمَدَ إِلَى جِلْدِهَا فَجَعَلَ مِنْهُ جِرابًا .. 133
إِنَّ لِكُلِّ امْرِئٍ جوَّانيًّا وبَرَّانيًّا .. 133
كاتب أهله على ثلائمائة وستين عذقًا وعلى أوقية خِلاص .. 133
(3/330)

الجزء واللوحة
كَتَبَ إِلَى أَبِي الدَّرْدَاءِ: يَا أَخِي إِنْ تَكُنْ بَعُدَتِ الدَّارُ مِنَ الدَّارِ فَإِنَّ الرُّوحَ مِنَ الروح قريب. 133
حديث كعب بن مالك 134
جَرَتْ مُحَاوَرَةٌ بَيْنَهُ وَبَيْنَ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ حَرَامٍ, فَقَالَ كَعْبٌ: فَقُلْتُ كَلِمَةً أزبِيه بذلك. 134
حديث المقداد بن الأسود 134
قال أبو راشد الجبراني: رَأَيْتُهُ جَالِسًا عَلَى تَابُوتٍ مِنْ تَوَابِيتِ الصَّيَارِفَةِ، وَقَدْ فَضَل عَنْهَا عِظَمًا .. 134
حديث محمد بن مسلمة 135
كَانَ يُقَالُ: إِنَّهُ مِنْ أَنْهَكِ أصحاب رسول الله. 135
حديث عامر بن ربيعة 135
إِنْ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ يَبْعَثُنَا وَمَا لَنَا طَعَامٌ إِلا السْلَفُ من التمر .. 135
حديث بشير بن سعد 136
خَرَجَ فِي سَرِّيَةٍ إِلَى فَدَكٍ، فأدركه الدَّهْم عند الليل .. 136
حَدِيثُ أَبِي مُوسَى الأَشْعَرِيِّ: عَبْدُ الله بن قيس 136
قال زيد بن وهب: أَتَيْتُهُ لَمَّا قُتِلَ عُثْمَانُ فَاسْتَشَرْتُهُ .. 136
قَالَ لأَنَسِ بْنِ مَالِكٍ: مَا ثَبَّر النَّاسَ، مَا بطَّأ بِهِمْ؟ قال أنس: "الدنيا وشهواتها" 136
(3/331)

الجزء واللوحة
أتاه عبد الله بن مسعود يتحدث عنه، فَلَمَّا أُقِيمَتِ الصَّلاةُ زَحَلَ وَقَالَ: مَا كُنْتُ أَتَقَدَّمُ رَجُلا مِنْ أهل بدر. 136
مَثَلُ الَّذِي يَقْرَأُ الْقُرْآنَ وَيَعْمَلُ بِهِ كَمَثَلِ الأُتْرُجَّة طَيِّبٌ رِيحُهَا، طيب خراجها .. 137
ذكره أبو وائل فقال: ما كان أنكره. 137
حديث زيد بن ثابت 137
لَمَّا دَعَانِي أَبُو بَكْرٍ إِلَى جَمْعِ الْقُرْآنِ دَخَلْتُ عَلَيْهِ وَعُمَرُ مُحْزئِل في المجلس.137
فِي الخَرَمَات الثَّلاثِ: فِي الأَنْفِ الدِّيَةُ، وَفِي كُلِّ وَاحِدٍ مِنْهَا ثلث الدية. 137
قَضَى فِي الْبَازِلَةِ بِثَلاثَةِ أَبْعِرَةِ. 138
كَتَبَ إِلَى مُعَاوِيَةَ يَسْتَعْطِفُهُ لأَهْلِ المدينة. 138
تزوج الحارث بن حكيم امرأة فإذا هي خضراء فلم يكشفها, فطلقها، فجعل لها زيد صداقًا كاملًا. 138
حديث عَبْد اللَّه بن سلام 139
أخذني أفكل من رأس العذق. 139
لما حوصر عثمان جعل يأتي الْجُمُوعَ فَيَقُولُ: "اتَّقُوا اللَّهَ وَلا تقتلوا أمير المؤمنين." 140
قَالَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ سَلامٍ: قَالَ مُوسَى لِجِبْرِيلَ: هَلْ يَنَامُ ربك؟ 140
آمَنَ وَمَنْ مَعَهُ مِنْ يَهُودٍ وتَنَخُوا في الإسلام. 140
قَالَ أَيَّامَ حُصِرَ عُثْمَانُ: مَا هَلَكَتْ أُمَّةٌ قَطْ حَتَّى يَرْفَعُوا القرآن على السلطان 140
حديث خالد بن الوليد 140
مَا مِنْ عَمَلِي شَيْءٌ أَرْجَى عِنْدِي بَعْدَ لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ مِنْ لَيْلَةٍ بِتُّهَا وَالسَّمَاءُ تَهْلُبُنِي. 140
(3/332)

الجزء واللوحة
كتب إلى عمر بن الخطاب: "إِنَّ النَّاسَ قَدِ انْدَفَعُوا فِي الخمر وتزاهدوا الجلد. 141
أرسله الرسول عليه السلام لقوم قيل: إنهم مرتدون، فلما علموا خنوا يَبْكُونَ, وَقَالُوا: نَعُوذُ بِاللَّهِ أَنْ نكفر. 141
رَعبلَ أهلُ اليمامة فُسطَاطه بالسيف. 141
لَمَّا صَارَ إِلَى العُزَّى أَقْبَلَ بِالسَّيْفِ وَهُوَ يَقُولُ: كُفْرَانَكَ لا سبحانك 142
حَدِيثُ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ 142
مَا جَزَر عَنْهُ الْمَاءُ وَضَفِيرُ البحر فكُلْه 142
إنما شفاعة رسول الله لِمَنْ أَوْبَقَ نَفْسَهُ، وَأَغْلَقَ ظهرَه. 142
كَانَ الْيَهُودُ يَقُولُونَ: إِذَا نَكَحَ الرجل امرأة مُجَبِّية جاء ولده أحول. 143
قَالَ: كُنْتُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ في غزوة تبوك، وفي رجوعنا عارضنا رجل شَرْجَب. 143
سرت مع رسول الله في غزاة فقام فصلى، وكان عليَّ بُرْدَةً فَذَهَبْتُ أُخَالِفُ بَيْنَ طرفيها فلم تبلغ .. 143
قَالَ فِي قِصَّةِ خَيْبَرٍ: لَمَّا انْتَهَيْنَا إِلَى حِصْنِ الصَّعْبِ بْنِ مُعَاذٍ، أَقَمْنَا عَلَيْهِ يَوْمَيْنِ نُقَاتِلُهُمْ .. 144
ذَكَرَ مَبْعَثَ سَرِيَّةٍ كَانَ فِيهَا، وأنهم أرملوا من الزاد. 144
حديث خوات بن جبير 144
خَرَجْتُ زَمَنَ الْخَنْدَقِ عَيْنًا إِلَى بنى قريظة .. 144
حَدِيثُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ 145
جَمَعَ بَنِيهِ حِينَ أَشْرَى أَهْلُ الْمَدِينَةِ مَعَ ابْنِ الزُّبَيْرِ وَخَلَعُوا بيعة يزيد .. 145
جاءه أعرابي فَقَالَ لَهُ: إِنِّي أَعْطَيْتُ بَعْضَ بنيَّ نَاقَةً حَيَاتَهُ، وَإِنِّهَا أَضْنَتْ واضطربت .. 145
(3/333)

رقم اللوحة
قال له يحيى بن يعمر: ظَهَرَ أُنَاسٌ يَقْرَؤُونَ الْقُرْآنَ ويتقَفَّرون العلم .. 146
فِي حَدِيثِ ابْنِ عُمَرَ أَنَّ طَائِرًا مَرَقَ عَلَيْهِ، أَوْ مَزَقَ. 146
كَانَ يُخْرِجُ يَدَيْهِ فِي السُّجُودِ وَهُمَا مُتلفَّعتان قَدْ شَرِقَ مِنْهُمَا الدم 146
تصلَّق ذَاتَ لَيْلَةٍ عَلَى فِرَاشِهِ، فَقَالَتْ لَهُ صَفِيَّةٌ: مَا بِكَ يَا أَبَا عَبْدِ الرَّحْمَنِ؟ قَالَ: الجوع .. 147
كلوا اللبن واشربوه. 147
كَانَ يَقُومُ لَهُ الرَّجُلُ مِنْ لِيتِه، فَمَا يَجْلِسُ فِي مَجْلِسِهِ .. 147
قِيلَ لَهُ: ادْعُ اللَّهَ لَنَا، فَقَالَ: أَكْرَهُ أَنْ أَكُونَ مِنَ المُسهَبين 147
قال سعيد بن جبير: كُنَّا نَخْتَلِفُ فِي أَشْيَاءٍ، فَكَتَبْتُهَا فِي كِتَابٍ، ثُمَّ أَتَيْتُهُ بِهَا أسأله عنها خَفِيًّا .. 148
سأله سعيد بن يسار: كيف تقول في التَّحْمِيض؟ 148
سأله يونس بن جبير عَنْ رَجُلٍ طَلَّقَ امْرَأَتَهُ وَهِيَ حائض؟ 149
قال زيد بن أسلم: أَرْسَلَنِي أَبِي إِلَيْهِ وَكَانَ لَنَا غنم، فأردنا نَفِيتَيْن نجفف عليهما الأقط. 149
رَأَى رَجُلا يَنَتْحِي فِي السُّجُودِ فقال: لا تشن صورتك. 149
كَانَ لا يُبَالِي أَنْ يُصَلِّي فِي الْمَكَانِ الْجَدَدِ وَالْبَطْحَاءِ وَالتُّرَابِ 149
أَرَادَ أَنْ يَشْتَرِي بَدَنَةً، فَرَأَى ناقة كوماء عظيمة السنام .. 150
لَوْ رَأَيْتُ قَاتِلَ عُمَرَ فِي الحرم ما ندهته ... 150
إِنْ كُنَّا لَنَلْتَقِي فِي الْيَوْمِ مِرَارًا يَسْأَلُ بَعْضُنَا بَعْضًا، وَأَنْ نَقْرُبَ بِذَلِكَ إِلا أَنْ نَحْمَدَ الله. 152
سُئِلَ عَنِ الْمُتْعَةِ تُجْزِئُ فِيهَا شاة، فقال: مالي وللشَّوِيِّ 151
قال له رجل: إِنِّي أُرِيدُ أَنْ أَصْحَبُكَ، قَالَ: لا تصحبني على جَلَّال. 151
دَخَلَ أَرْضًا لَهُ فَرَأَى كَلْبًا، فقال: أحِيشوه علي .. 151
كَانَ يَكْرَهُ أَنْ يَقُولَ السَّلَم، وكان يقول: الإسلام لله .. 152
(3/334)

رقم اللوحة
كَانَ يَقُولُ إِذَا أَقْبَلَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ الْحَارِثِ: جَاءَ بَبَّه .. 152
قال أنس بن سيرين: أَفَضْتُ مَعَهُ مِنْ عَرَفَاتٍ حَتَّى أَتَى جَمْعًا، فَأَنَاخَ بُخْتَيَتْه، فَجَعَلَهَا قبلة .. 153
قَالَ فِي بَيْعَةِ ابْنِ الزُّبَيْرِ: إِنِّي وَاللَّهِ مَا وَجَدْتُ بَيْعَتَكُمْ هذه إلا قَقَّة. 153
جاءته مولاة لامرأته, وقد اخْتَلَعَتْ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ لَهَا .. 153
يُتَّقَى مِنَ الضَّحَايَا وَالْبُدْنَ مَا لم تُسْنِنْ. 153
ذكر مقتل مسليمة، وَأَنَّهُ رَآهُ أَصْفَرَ الْوَجْهِ، أَفْطَأَ الأنف، دقيق الساقين. 153
حديث أبي هريرة الدوسي الصحابي 154
إِذَا توضأتَ فَأَمِرَّ عَلَى عِيَار الأذنين. 154
قال شيخ من طفاوة: تثوَّيْتُه فَلَمْ أَرَ رَجُلا أَشَدُّ تَشْمِيرًا، وَلا أَقْوَمَ عَلَى ضَيْفٍ منه 154
ما شبع رسول الله مِنَ الْكِسَرِ الْيَابِسَةِ حَتَّى فَارَقَ الدنيا. 155
لَوْ رَأَيْتُ الْوُعُولَ تَجْرِشُ مَا بين لابتيها ما هجتها ولا مَستُهَا .. 155
ذَكَرَ الْمَزْنُوقَ فَقَالَ: الْمَائِلُ شِقُّهُ، لا يذكر الله 156
إِنَّ الشَّيْطَانَ يَفُشُّ بَيْنَ أَلْيَتَيْ أَحَدِكُمْ حَتَّى يَخُيِّلَ إِلَيْهِ أَنَّهُ قد أحدث .. 156
إِنَّ آخِرَ شَرَابٍ يَشْرَبُهُ أَهْلُ الْجَنَّةِ عَلَى أَثْرِ طَعَامِهِمْ شَرَابٌ يقال له طهور .. 156
أَرْبَى الرِّبَا عَطْو الرَّجُلِ الْمُسْلِمِ عرض أخيه بغير حق. 156
ذَكَرَ هَاجَرَ, فَقَالَ: تِلْكَ أُمُّكُمْ يا بني ماء السماء. 157
ذكر مانع الصدقة .. وَمَا مِنْ صَاحِبِ نَخْلٍ لا يُؤَدِّي حَقَّهَا إِلا بُعِث عَلَيْهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ سَعَفُهَا وَلِيفُهَا وَكَرَانِيفُهَا أشاجع تَنْهَسه .. 157
أَنَا أَعْلَمُ النَّاسِ بِشَفَاعَةِ مُحَمَّدٍ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فتداكَّ النَّاسُ عَلَيْهِ. 158
لا تَمْشِيَنَّ أَمَامَ أَبِيكَ، وَلا تَجْلِسْ قَبْلَهُ، وَلا تَدْعُهُ بِاسْمِهِ، ولا تَسْتَسِبَّ له. 158
ذَكَرَ أَشْرَاطَ السَّاعَةِ وَأَنَّ مِنْهَا أن تعلو التُّحُوت الوعول .. 159
إِنْ كُنْتُ لأَسْتَقْرِي الرَّجُلُ السُّورَةَ، لأَنَا أَقْرَأُ لَهَا مِنْهُ رَجَاءَ أن يذهب بي إلى
(3/335)

رقم اللوحة
بيته فيطعمني 159
استعمله عمر بن الخطاب على البحرين، وأخذ مِنْهُ عَشْرَةَ آلافِ دِرْهَمٍ فَأَلْقَاهَا فِي بَيْتِ الْمَالِ، ثُمَّ دَعَاهُ إلى العمل فأبى ... 159
قال ابن لبيبة: جِئْتُهُ وَهُوَ جَالِسٌ فِي الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ، وَكَانَ رَجُلا آدَمَ ذَا ضفيرتين .. 160
إِنَّ فِي وِعَاءِ الْعَشْرَةِ حَقًّا لله واجبًا .. 160
قال ضمضم بن جوس: رأيته يشرب من ماء الشقيط الفخار 161
إِذَا بَلَغَ بَنُو أَبِي الْعَاصِ ثَلاثِينَ كَانَ دِينُ اللَّهَ دَخَلًا، وَمَال اللَّهُ نُحْلًا، وَعِبَادُ اللَّهِ خَوَلًا. 161
تُعْرَضُ الأَعْمَالُ عَلَى اللَّهِ فِي كل يوم اثنين وخميس .. 161
قال فِي الْكِلابِ إِذَا وَرَدْنَ الحَكَر الصغير، قال: لا تطعمه. 161
مَنِ اتَّخَذَ كَلْبًا إِلا كَلْبَ مَاشِيَةٍ أَوْ صَيْدٍ أَوْ زَرْعٍ انْتُقِصَ كُلَّ يَوْمٍ مِنْ أَجْرِهِ قيراط .. 162
حديث أبي سعيد الخدري 163
إِذَا أَصْبَحَ ابْنُ آدَمَ فَإِنَّ الأْعَضَاءَ كُلَّهَا تكفِّر لِلِّسَانِ، تَقُولُ: أنشدك الله فينا .. 163
بَنَى ابْنُ أَخٍ لِي أَيَّامَ أُحُدٍ، فَاسْتَأْذَنَّا لَهُ النَّبِيَّ صَلَّى الله عليه وسلم .. 163
"بِع الجَمعَ بِالدَّرَاهِمِ، ثُمَّ ابْتَعِ بالدراهم جَنِيبا" 163
حديث عمران بن حصين 163
رَأَى بَيَدِ رَجُلٍ حَلَقَةً مِنْ صُفْرٍ, فَقَالَ: مَا هَذَا؟ قَالَ: مِنَ الْوَاهِنَةِ، قَالَ: أَمَا إِنِّهَا لا تزيدك إلا وهنًا. 163
حَدِيثُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَبَّاسٍ 163
قَالَ: أَعْطِهِمْ صَدَقَتَكَ، وَإِنْ أَتَاكَ أهدل الشفتين مُنَفَّشُ المِنْخرين 163
(3/336)

رقم اللوحة
سأله رجل فَقَالَ: آتِي الْبَحْرَ فَأَجِدُهُ قَدْ جَفَل سَمَكًا كَثِيرًا؟ فَقَالَ: كُلْ مَا لَمْ تَرَ شَيْئًا طَافِيًا. 164
قال فِي قَوْلِهِ تَعَالَى: {فَرَّتْ مِنْ قَسْوَرَة} قال: هو رِكْزُ الناس. 165
لَوْ غَضَّ النَّاسُ فِي الْوَصِيَّةِ مِنَ الثُّلُثِ إِلَى الرُّبْعِ لَكَانَ أحب إلي .. 165
سِتَّةٌ لا يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ، فَذَكَرَ الجَوَّاظَ، والجَعْثَلَ والقَتَّات .. 165
"قَرَأْتُ الْمُحْكَمَ عَلَى عَهْدِ رَسُولِ الله وَأَنَا ابْنُ اثْنَتَيِ عَشْرَةَ سَنَةً" يعنى المفصَّل 165
"إِنِّي أَحْمَدُ إِلَيْكُمْ غَسْلَ الإِحْلِيلِ" 166
قال ابْنِ عَبَّاسٍ فِي قَوْلِهِ تَعَالَى: {فَجَعَلَهُمْ كَعَصْفٍ مَأْكُولٍ} قال: الهَبُّوط لعله الهَبُّور, وهو عصافة الزرع الذي يؤكل. 166
جاءته امرأة وَهُوَ فِي مَجْلِسٍ, فَقَالَ: مَا شَأْنُكِ؟ قَالَتْ: إِنَّ لِي حَاجَةً وأنا أَكْتَهِيك. 166
ذَكَرَ فِي قَوْلِ النَّبَيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: مَنِ ابْتَاعَ طَعَامًا فَلا يَبِعْهُ حَتَّى يَكْتَالَهُ. 167
قدم تجر من قريش على النجاشي, فسألهم سؤالين ثم قال لهم: إن أمركم إذا لَمُقْبِل .. 167
كَرِه الضرس. 168
حاج ابن عباس عَمْرَو بْنَ الْعَاصِ عِنْدَ مُعَاوِيَةَ في قوله تعالى: {تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ}. 168
قال ابْنِ عَبَّاسٍ فِي قَوْلِهِ تَعَالَى: {وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ} الشعوب: الجُمَّاع .. 168
كَانَ الرَّجُلُ يَرِثُ امْرَأَةً ذَاتَ قَرَابَةٍ فيعضُلُها حَتَّى تَمُوتَ أَوْ ترد إليه صداقها .. 169
سأله شيخ من الأزد عن شراب كان يتخذه، فنهاه عنه. 169
سُئِلَ عَنْ مَسْأَلَةٍ فَقَالَ: "إِحْدَى سبع". 170
لَمَّا وَفَدَ عَبْدُ الْمُطَّلِبِ إِلَى سيف ذِي يَزَنٍ اسْتَأْذَنَ وَمَعَهُ جِلَّةُ قريش فأذن لهم ... 170
(3/337)

رقم اللوحة
لا يَزَالُ أَمْرُ هَذه الأُمَّةِ مُؤَامًّا مَا لَمْ يَنْظُرُوا فِي الولدان والقدر. 170
قال ابْنِ عَبَّاسٍ فِي قَوْلِهِ تَعَالَى: {فَشَارِبُونَ شُرْبَ الْهِيمِ} قال: هَيام الأرض. 171
لكل داخل بَرْقَة. 171
حدث رجل عِنْدَ جَابِرِ بْنِ زَيْدٍ بِشَيْءٍ فَقَالَ: مِمَّنْ سَمِعْتَ هَذَا؟ فَقَالَ: مِنِ ابْنِ عَبَّاسٍ, قَالَ: مِنَ الشَّدقم. 171
قال ابْنِ عَبَّاسٍ فِي قَوْلِهِ تَعَالَى: {فَجَاءَتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاءٍ} قال: ليست بِسَلْفع. 172
قَالَ لِعُتْبَةَ بْنِ أَبِي سُفْيَانَ، وَقَدْ أَثْنَى عَلَيْهِ فَأَحْسَنَ: أَمْهَيْت يا أبا الوليد, أَمْهَيْت. 172
إِذَا كَانَ يَوْمُ الْقِيَامَةِ مُدَّت الأرض مَدَّ الأديم. 173
ذَكَرَ مَجِيءَ عَامِرِ بْنِ الطُّفَيْلِ إلى رسول الله قَالَ: وَكَانَ عَامِرٌ مَرْهُوفَ الْبَدَنِ. 173
ذَكَرَ قِصَّةَ إِسْمَاعِيلَ وَنُزُولُهُ مَكَّةَ، قال: والوادي يومئذ لاخ. 173
فسر قوله تعالى: {وَكَانَ عَرْشُهُ عَلَى الْمَاء}. 173
أَرْضُ الْجَنَّةِ مَسْلُوفة, وحِصْلَبُها الصِّوَارُ, وهواؤها السَّجْسَج. 174
الرِّشوة في الحكم سُحْت .. 174
سُئِلَ: مَتَى يَحِلُّ شِرَى النَّخْلِ؟ قال: حتى يُصَوِّح. 175
ذَكَرَ الْكَبْشَ الَّذِي فُدِيَ بِهِ إِسْمَاعِيلُ فَقَالَ: إِنَّ رَأْسَهُ مُعَلَّقٌ بِقَرْنَيْهِ فِي الْكَعْبَةِ, قَدْ وَخُشَ: أي قد يَبُسَ. 175
وجدنا ولاية المُطَيَّبي خيرًا من ولاية الأحلافي. 175
جاءته امْرَأَةٌ فَقَالَتْ: أَشَرْتُ إِلَى أَرْنَبٍ فرماها الكَرِيُّ, فقال: يَحْكُمُ بِهِ ذَوَا عَدْلٍ مِنْكُمْ ... 176
نَزَلَ آدَمُ مِنَ الْجَنَّةِ وَمَعَهُ الحجر الأسود مُتَأَبِّطَه. 176
كنت أتغذى عِنْدَ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ فِي رَمَضَانَ فَسَمِعَ الْهَائِعَةَ، فَقَالَ: مَا هذا؟
(3/338)

رقم اللوحة
فَقَالَ: انْصَرَفَ النَّاسُ عَنِ الْوِتْرِ. 176
كان يكره ذبيحة الأرغل. 177
سأله رجل: بأي شيء أذكي إِنْ لَمْ أَجِدْ حَدِيدَةٍ؟ قَالَ: بِلِيطَةٍ فالِية. 177
حديث عمرو بن العاص 177
انْتَهَى عَجَبِي عِنْدَ ثَلاثٍ: الْمَرْءُ يَفِرُّ مِنَ الْمَوْتِ وَهُوَ لاقِيهِ .. 177
عمرو بن العاص يحكي قصة إسلامه 177، 178
رُئِيَ عَلَى بَغْلَةٍ قَدْ شَمِطَ وجهها هرمًا، فاعترضه بعض الناس فَقَالَ: لا مَلَلَ عِنْدِي لِدَابَّتِي ما حملت رجلي. 178
قَالَ لابْنِهِ عَبْدِ اللَّهِ يَوْمَ صفين: انظر أين ترى عليًّا .. 178، 179
قال قبيصة بن جابر الأسدي: مَا رَأَيْتُ أَقْطَعَ طَرَفًا مِنْ عمرو. 179
جلس على منجاف السفينة حين خروجه إلى النجاشي فَدَفَعَهُ عُمَارَةُ بْنُ الْوَلِيدِ فِي البحر. 180
قَالَ لِمُعَاوِيَةَ وَهُوَ يُحَاوِرُهُ: أَمَا وَاللَّهِ لَقَدْ تَلافَيْتُ أَمْرَكَ وَهُوَ أشد انفضاجًا من حُقِّ الكَهْدَل. 180
حديث عَبْد اللَّه بن عمرو بن العاص 180
الدُّنْيَا سِجْنُ الْمُؤْمِنِ وَجَنَّةُ الْكَافِرِ .. 180
اعْدُدِ اثْنَيْ عَشْرَةَ مِنْ بَنِي كَعْبِ بْنِ لُؤَيٍّ، ثُمَّ يَكُونُ النَّقف والنِّقَاف 181
خَلَقَ اللَّهُ الْبَيْتَ قَبْلَ أَنْ يَخْلُقَ الأَرْضَ بِأَلْفِ عَامٍ، وَكَانَ الْبَيْتُ زَبدة بَيْضَاءَ حِينَ كَانَ العرش على الماء .. 181
أُمِرْنَا أَنْ نَبْشُرَ الشَّوَارِبَ بَشْرًا. 182
أَتَى الطَّائِفَ فَإِذَا هُوَ يَرَى التُّيُوسَ تَلِبُّ أَوْ تَنِبُّ عَلَى الغنم خافجة .. 182
(3/339)

رقم اللوحة
حديث حذيفة بن أسيد 183
شَرُّ النَّاسِ فِي الْفِتْنَةِ الْخَطِيبُ المصقع والراكب الموضع .. 183
حَدِيثُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مُغَفَّلٍ 183
قال له غزوان: أَخْبِرْنِي مَا حُرِّمَ عَلَيْنَا مِنَ الشَّرَابِ فَذَكَرَ النَّهْيَ عَنِ الدُّبَّاء، والحَنْتَم، والنقير، والمُزَفَّت .. 183
حَدِيثُ عَوْفِ بْنِ مَالِكٍ الأَشْجَعِيُّ 184
لأَنْ يَمْتَلِئَ مَا بَيْنَ عَانَتِي إِلَى رَهَابَتِي قَيْحًا يَتَخَضْخَضُ مِثْلَ السِّقَاءِ أَحَبُّ إِلَيَّ مِنْ أَنْ يمتلئ شعرًا. 184
رأيت فيما يرى النائم كأن سَبَبًا دُلِّي مِنَ السَّمَاءِ فَانْتُشِطَ رسول الله، ثُمَّ أُعِيدَ فَانْتُشِطَ أَبُو بَكْرٍ. 184
فقدنا رسول الله فِي بَعْضِ الأَسْفَارِ لَيْلا، فَانْطَلَقْتُ لا أَدْرِي أَيْنَ أَذْهَبُ إِلا أني أُسَمِّت .. 184
رَأَيْتُ مُحلِّم بْنَ جَثَّامَةَ فِي المنام، فقلت: كيف أنت يا محلم؟ قال: بخير .. 185
حديث المسور بن مخرمة 185
ذَكَرَ حَلِيمَةَ بِنْتَ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْحَارِثِ، وَأَنَّهَا خَرَجَتْ فِي سَنَةٍ حَمْرَاءَ قَدْ بَرَت الْمَالَ .. 185
حديث أنس بن مالك 186
قال سهل بن أبي أمامة: دَخَلْتُ عَلَيْهِ فَإِذَا هُوَ يُصَلِّي صَلاةً خَفِيفَةً ذَفِيفَةً، كَأَنَّهَا صَلاةُ مسافر. 186
قال أنس بن سيرين: كُنْتُ مَعَهُ فِي يَوْمٍ مَطِيرٍ، حَتَّى إِذَا كُنَّا بِأَطَطٍ، وَالأَرْضُ فَضْفَاضٌ صَلَّى بِنَا عَلَى حِمَارِهِ صلاة العصر ... 186
قال لمصعب بن الزبير حين هم بعريف الأنصار: أَنْشُدُكَ اللَّهَ فِي وَصِيَّةِ رَسُولِ الله ... 186
(3/340)

رقم اللوحة
سُئِلَ عَنِ التَّعْقِيبِ فِي رَمَضَانَ، فَأَمَرَهُمْ أَنْ يُصَلُّوا فِي الْبُيُوتِ. 187
فسر الشجرة الخبيثة فِي قَوْلِهِ تَعَالَى: {وَمَثَلُ كَلِمَةٍ خَبِيثَةٍ كَشَجَرَةٍ خَبِيثَةٍ} بالشَّرْي. 187
بَالَ فَمَسَحَ ذَكَرَهُ بِلِطىً، ثُمَّ تَوَضَّأَ, فَمَسَحَ عَلَى الْعِمَامَةِ وَعَلَى خفيه، وصلى صلاة فريضة. 187
حَدِيثُ الْبَرَاءِ بْنِ مَالِكٍ أَخِي أنس بن مالك 187
شَهِدْتُ الْيَمَامَةَ فَكَفُّونَا أَوَّلَ النَّهَارِ، فَرَجَعْتُ مِنَ الْعَشِيِّ فَوَجَدْتُهُمْ فِي حائط فكأن نفسي جاشت .. 188
حَدِيثُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي بكر 188
قال حين كتب معاوية لمروان لِيُبَايِعَ النَّاسُ لِيَزِيدَ بْنِ مُعَاوِيَةَ: أَجِئْتُمْ بِهَا هِرَقْلِيَّة وقُوِقيَّة تُبَايِعُونَ لأبنائكم 188 حَدِيثُ عَقِيلُ بْنُ أَبِي طَالِبٍ 189
قال عطاء: رَأَيْتُهُ شَيْخًا كَبِيرًا، يَقْبَلُ غَرْبَ زمزم. 189
حَدِيثُ مُعَاوِيَةَ بْنِ أَبِي سُفْيَانَ 189
قَالَ لِصَعْصَةَ بْنِ صُوحَانَ: أَنْتَ رَجُلٌ تَكَلَّمَ بِلِسَانِكَ، فَمَا مَرَّ عَلَيْكَ جَدَّلتَه، وَلَمْ تَنْظُرْ فِي أرز الكلام ولا استقامته .. 189
قال لعمرو بن مسعود وقد أسن وطال عمره: كيف أنت، وكيف حالك؟ فوصف له حاله. 190
لَمَّا رَكِبَ الْبَحْرَ إِلَى قُبْرُسَ، حَمِلَ مَعَهُ ابْنَةَ قَرَظَةَ فَلَمَّا دُفِعَتِ الْمَرَاكِبُ مَعَجَ الْبَحْرُ مَعْجَة تفرق لها السفن. 191
لَمَّا احْتُضِرَ جَعَلَ بَنَاتُهُ يُقَلِّبْنَهُ وَهُوَ يَقُولُ: إِنَّكُنَّ لَتُقَلِّبْنَ حُوَّلِيًّا قُلَّبيًّا إِنْ نَجَا مِنْ عَذَابِ الله غدًا. 191
حديثه مع سلمة بن الخطل. 192
(3/341)

رقم اللوحة
وَاللَّهِ لَقَدْ مَنَعَتْنِي الْقُدْرَةُ مِنْ ذوي الحِنَات. 192
قَالَ لِدَغْفَلِ بْنِ حَنْظَلَةَ: بِمَ ضَبَطْتَ مَا أَرَى؟ قَالَ: بِمُفَاوَضَةِ العلماء .. 193
قال عطاء: رَأَيْتُهُ إِذَا رَفَعَ رَأْسَهُ مِنَ السجدة الآخرة كانت إياها 193
خَرَجَ بِالْمَدِينَةِ وَبِيَدِهِ فَلِيلَةٌ وَطَرِيدَةٌ. 193
قال أبو مريم الأزدي: دخلت على معاوية فَقَالَ: مَا أَنْعَمَنَا بِكَ يَا فلان. 193
قَالَ يَوْمَ صِفِّينٍ: آهًا أَبَا حَفْصٍ قَدْ كَانَ بَعْدَكَ أَنْبَاءٌ وَهَنْبَثَةٌ لَوْ كُنْتَ شَاهِدَهَا لَمْ تكثر الخُطَب 194
بَلَغَهُ أَنَّ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ جَعْفَرٍ حَفَّفَ وَجُهِدَ مِنْ بَذْلِهِ وَإِعْطَائِهِ, فَكَتَبَ إِلَيْهِ يَأْمُرُهُ بِالْقَصْدِ .. 194
كتب لصاحب الروم ينذره: لأجعلن القسطنطينية الْبَخْرَاءَ حُمَمَةً سَوْدَاءَ، وَلأَنْتَزِعَنَّكَ مِنَ الملك انتزاع الإِصْطَفْلِينة .. 195
قَالَ: كَيْفَ ابْنُ زِيَادٍ؟ فَقَالُوا: ظَرِيفٌ، عَلَى أَنَّهُ يَلْحَنُ، فَقَالَ: أو ليس ذاك أظرف له. 195
حديث سمرة بن جندب 198
كَانَ آخِرَ الْعَشْرَةِ الَّذِينَ قَالَ لهم رسول الله: آخركم يموت في النار. 198
حديث واثلة بن الأسقع 198
دعاني شيخ من الأنصار في غزوة تبوك، فَحَمَلَنِي فَخَرَجْتُ مَعَ خَيْرِ صَاحِبٍ.198
حديث المغيرة بن شعبة 199
أَحْصَنْتُ ثَمَانِينَ امْرَأَةً، فَأَنَا أَعْلَمُكُمْ بالنساء ... 199
حَدِيثُ عُرْوَةَ بْنِ مَسْعُودٍ الثَّقَفِيِّ 202
اتَّصَلَ بِهِ خَبَرُ الْمُغِيرَةِ بْنِ شُعْبَةَ فِي مَخْرَجِهِ إِلَى الْمُقَوْقِسِ 202
(3/342)

رقم اللوحة
حديث حكيم بن حزام 203
دخلت أمه الكعبة فأدركها المخاض فولدته في الكعبة .. 203
حديث سراقة بن مالك 204
إِذَا أَتَى أَحَدُكُمُ الْغَائِطَ فَلْيُكْرِمْ قبلة الله ولا يستدبرها .. 204
حديث قيس بن عاصم 204
إِيَّاكُمْ وَالْمَسْأَلَةَ؛ فَإِنِّهَا آخِرُ كَسْبِ الرجل .. 204
حَدِيثُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الزُّبَيْرِ 205
كان في المسجد حفرة منكرة وجراثيم وتَعادٍ، فأهاب الناس إلى بطحة .. 205
خطبته حين أَتَاهُ قَتْلُ مَرَوَانَ الضَّحَّاكِ بِمَرْجِ راهط. 205
وَقَعَ حَبَشِيٌّ فِي بِئْرِ زَمْزَمَ فأمر أن يدلُوا ماءها. 205
كَانَ يُوَاصِلُ ثَلاثًا، يُوَاصِلُ ثُمَّ يصبح وهو أليث أصحابه. 206
لما احترقت الكعبة، أمر بصوار, فنصبت حوله ثم ستر عليها 206
لا تحل العرابة للمحرم. 206
خطبته فِي الْيَوْمِ الَّذِي قُتِلَ فِيهِ. 206
حَدِيثُ أَبِي الطُّفَيْلِ: عَامِرِ بْنِ واثلة 207
لَمَّا أَرَادَتْ قُرَيْشٌ هَدْمَ الْبَيْتِ إذا هم بحية على سورة .. 207
أَقْبَلَ جانٌّ فَطَافَ بِالْبَيْتِ سَبْعًا .. 207
حَدِيثُ وَحْشِيٍّ مَوْلَى جُبَيْرِ بْنِ مطعم 208
قصة مقتل حمزة 208
حديث أذينة العبدي 208
كَانَ يَقُولُ فِي الظُّفْرِ فَرْشٌ من الإبل. 208
(3/343)

رقم اللوحة
حديث عائشة أم المؤمنين 208، 209
تزوجني رسول الله وعليَّ حَوف، فَمَا هُوَ إِلا أَنْ تَزَوَّجَنِي فأُلْقِي عليَّ الْحَيَاءُ 209
قالت: لما أنزل الله: {وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ} شقت المهاجرات أكنف مروطهن فاختمرن بها. 209
سُئِلَتْ عَنِ الْعِرَاكِ؟ فَقَالَتْ: كَانَ رسول الله يَتَوَشَّحُنِي وَيَنَالُ مِنْ رَأْسِي وَأَنَا حائض. 209
قال أيمن: دَخَلْتُ عَلَيْهَا وَعَلَيْهَا دِرْعٌ قِيمَتُهُ خمسة دراهم ... 210
كَانَتْ تَأْمُرُ مِنَ الدُّوار أَوِ الدُّوَام بِسَبْعِ تَمَرَاتٍ عَجْوَةٍ فِي سبع غدوات على الريق. 210
يَتَوَضَّأُ أَحَدُكُمْ مِنَ الطَّعَامِ الطَّيِّبِ وَلا يَتَوَضَّأُ مِنَ الْعَوْرَاءِ يَقُولُهَا. 210
لَمْ تَكُنْ وَاحِدَةٌ مِنْ نِسَاءِ النبي تنازعها في حسن المنزلة غير زينب بنت جحش. 210
قَالَتْ فِي الْعَقِيقَةِ: تُذْبَحُ يَوْمَ السَّابِعِ، وَتُقَطَّعُ جُدُولا وَلا يُكْسَرُ لها عظم. 211
قصة الإفك. 211
تزوجني رسول الله عَلَى بَيْتٍ قِيمَتُهُ خَمْسُونَ دِرْهَمًا. 212
أرسل رسول الله في طلب ابنته زينب بعد بدر بشهر أو نحوه. 212
أخذت غشية الموت أبا بكر، فَبَكَتْ عَائِشَةُ عَلَيْهِ بِبَيْتٍ مِنَ الشعر. 212
لما قبض رسول الله ارتدت العرب قاطبة ... 212
إِنْ كَانَ ليُهْدَى لَنَا الْقِنَاعُ فِيهِ تَمْرٌ، فِيهِ كَعْبُ مِنْ إهالة، ثم نفرح به 213
قالت عائشة: استأذنت سودة رسول الله لَيْلَةَ الْمُزْدَلِفَةِ أَنْ تَدْفَعَ قَبْلَهُ .. 213
تمثلت عائشة بشعر للبيد. 213
ذَكَرَتِ الدُّنْيَا فَقَالَتْ: قَدْ مَضَى لَذْوَاهَا، وبقي بَلْواها. 213
ذكرت أباها في خطبتها فقالت: مضى رسول الله مُطَوِّقَه وَهْف الأَمَانَةِ، أَوِ الإِمَامَةِ. 213
(3/344)

رقم اللوحة
حَدِيثُ حَفْصَةَ زَوْجِ النَّبِيِّ صَلَّى الله عليه وسلم 214
قال ابن عمر: دخلت على حفصة ونوساتها تنطف. 214
حديث أم سلمة، زَوْجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسلم 214
خطبها رسول الله فقالت: أنا مصبية مؤتمة. 214
سألتها امرأة: أفتكتحل المرأة بعد وفاة زوجها؟ فقالت: لا والله .. 215
حَدِيثُ أَسْمَاءَ بِنْتِ أَبِي بَكْرٍ 215
قالت فاطمة بنت المنذر: كُنَّا مَعَهَا نَمْتَشِطُ قَبْلَ الإِحْرَامِ، وندَّهن بالمكتومة. 215
(3/345)

الجزء الثالث أحاديث التابعين
رقم اللوحة
حديث كعب الأحبار 216
قال لصالح بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الزُّبَيْرِ وهو يعمل زَنْدًا بمكة: أشدد وأوثق. 216
يبعث الله من بقيع الغرقد سبعين ألفًا .. 216
قصة جريج الزاهد. 216
سئل: هل للأرض من زوج؟ فقال: ألم تروا إلى المرأة إذا غاب عنها زوجها تقلحت .. 216
أول من لبس القباء سليمان بن داود .. 217
حديث عبيد بن عمير الليثي 217
ما من عاشية أطول أنقًا، ولا أطول شبعًا من عالم من علم. 217
اسم الذي بنى الكعبة لقريش باقوم، وكان روميًّا .. 217
حديث علقمة بن قيس 217
كان إذا خطب في نكاح قصر دون أهله. 217
قرأت القرآن في سنتين، فقال الحارث: القرآن هين، الوحي أشد منه. 217
قال للأسود: يا أبا عمرو، قال: لبيك، قال لبَّى يديك. 218
سأله أبو وائل عن إتيانه زيادًا والى العراق, فقال له: لا تقربهم فإن على أبوابهم فتنًا كَمَبَارك الإبل .. 218
(3/346)

رقم اللوحة
حديث الأسود بن يزيد 218
كان يصوم في اليوم الشديد الحر .. 218
تلفَّف في قطيفة له، ثم عقد هدبة القطيفة بنعفة الرحل وهو محرم. 219
فسر قوله تعالى: {وَإِنَّا لَجَمِيعٌ حَاذِرُون} فقال: مقوون مؤدون. 219
حديث شريح بن الحارث القاضي 219
كان يجيز الزينة ويرد من الكذب. 219
أتاه رجل وامرأته وعرضا عليه قضيتهما، فقضى بينهما. 219
شهادة الصبيان تجوز، وعلى الكبار يستشبُّون. 220
جاءه قوم من غير أهل الملة، عليهم خفاف لها فقع، فأجاز شهادة بعضهم على بعض. 220
سئل عن الرجل يطلق المرأة، ثم يرتجعها فيكتمها رجعتها حتى تنقضي عدتها ... 220
كان يرد من العبس. 221
حديث مسروق بن الأجدع 221
ودعه رجل من جلسائه فقال له: إنك قريع القراء وإن زينك لهم زين، وشينك لهم شين. 221
سألوه عن بعير تردى على رأسه في بئر, فلم يقدروا على منحره 221
حديث عبيدة السلماني 221
إبراهيم النخعي يأتي عبيدة في المسائل 221
سأله ابن سيرين عن قوله تعالى: {أَوْ لامَسْتُمُ النِّسَاءَ}. 222
حديث أبي وائل: شقيق بن سلمة 222
قال لإبراهيم التيمي: ألم أنبأ أنكم صُبَّتَان صُبَّتَان. 222
كان يسأل عن التفسير فيقول: أصاب الله الذي أراد. 223
(3/347)

رقم اللوحة
قال: شهدت صِفِّين، وبئست الصِّفُّون. 223
حديث محمد بن الحنفية 223
كان يمشط أمه ويضفر ذوابتها .. 223
كان يقول إذا مات بعض أهله: أولى لي، كدت أكون السواد المخترم. 224
حديث علي بن الحسين 224
المستلاط لا يرث، ويدعى له ويدعى به. 224
كَانَ يَقُولُ فِي دُعَائِهِ: اللَّهُمَّ صل على محمد عدد الثرى، والبرى والورى. 224
حديث الأحنف بن قيس 224
بلغه أن رجلًا يغتابه فقال: "عثيثة تقرم جلدًا أملسًا". 224
قال: لا أقاول من لا كفاء له. 225
نزلت به الهياطلة "قوم من الهند" فبَعِل بالأمر. 225
قيل له بعد أن حمل على العدو في بعض الحروب: أين الحلم يا
أبا بحر؟ فقال: عند الحُبَا. 225
خرجنا حجاجًا فمررنا بالمدينة أيام قتل عثمان، وذكر قصة .. 226
كان الأحنف أملط. 226
حديث سعيد بن المسيب 226
سأله عبد الله بن يزيد السعدي عن أكل الضبع؟ فقال: أو يأكلها أحد؟ 226
وقعت فتنة عثمان فلم يبق من المهاجرين أحد .. 226
بلغه قول عكرمة في الحين أنه ستة أشهر فقال: انتقرها عكرمة. 226
قال: رحم الله عمر: لو لم ينهَ عن المتعة لاتخذها الناس دَوْلَسِيًّا. 227
قال فيمن قتل قرادا، أو حنظبانا وهو محرم يتصدق بتمرة أو تمرتين. 227
كره أن يجعل نطل النبيذ في النبيذ ليشتد بالنطل. 227
(3/348)

رقم اللوحة
حديث عروة بن الزبير 227
يرد من صدقة الجانف في مرضه ما يرد من وصية المجنِف عند موته. 227
قتل في بنى عمرو بن عوف قتيل، يعني خطأ, فجعل عقله على بنى عمرو بن عوف .. 228
قال في المرأة البدوية يتوفي عنها زوجها: إنها تنتوي حيث انتوى أهلها. 228
حديث القاسم بن محمد 228
سئل: هل تنكح المرأة على خالتها أو عمتها؟ فقال: لا 228
سئل عن قتل الجان؟ فقال: أمر بقتل الأيم منهن. 228
حديث أَبِي سَلَمَةَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ 228
لم يكن أَصْحَابِ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلم مُتَحَزِّقين ولا مُتَمَاوِتِين. 228
حديث سليمان بن يسار 229
كان قوم في سفر، فإذا ركبوا قالوا: سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين ... 229
الجَذَع التام التمم يجزئ. 229
حديث عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بن عتبة 229
سأله عطاء بن السائب عن امرأة كان زوجها مملوكًا فاشترته .. 229، 230
حديث عبد الرحمن بن يزيد النخعي 230
سأله ابنه محمد: أتغزو في إمرة الحجاج؟ 230
حديث أبي الأحوص: عوف بن مالك 230
تسبيحة في طلب حاجة خير من لقوح صفي في عام أَزْبة أو لَزْبة 230
(3/349)

رقم اللوحة
حديث أبي رجاء العطاردي: عمران بن ملحان 230
لا تكون متقيًا حتى تكون أذل من قعود، كل من أتى عليه أرغاه. 230
سئل: أيما أحب إليك: ضب مكون، أم بياح مربب؟ 231
حديث أبي الأسود الدؤلي 231
وضع النحو حين اضطرب كلام العرب فغلبت السليقية. 231
وقف عليه أعرابي وهو يأكل تمرًا فقال: شيخ هِمٌّ غابر ماضين ووافد محتاجين .. 231
حديث زياد بن أبي سفيان 232
لحديث من عاقل أحب إلى من رثيئة، فثئت بسلالة من ماء ثغب .. 232
لما ولي البصرة أمر بهدم المواخير. 233
لما أراد أهل الكوفة على البراءة من علي جمعهم فملأ منهم المسجد والرحبة. 233
حديث مجاهد بن جبر 233
قال مجاهد: لا تقوم الساعة حتى يكثر التراز. 233
قال في قوله تعالى: {وَطَعَامُهُ مَتَاعاً لَكُمْ وَلِلسَّيَّارَةِ} قال: أجناب الناس كلهم. 234
قال في قوله تعالى: {صَافَّاتٍ وَيَقْبِضْن}.
قال: بسط أجنحتهن وتلذعهن وتقبضهن. 234
قال: في الفادر العظيم من الأروى بقرة، وفيما دون ذلك من الأروى شاة، وفي الوبر شاة. 234
قال في قوله تعالى: {وَأَحَاطَتْ بِهِ خَطِيئَتُهُ} قال: هو الران. 234
قال: من أسماء مكة بكة، وهي أم رحم، وهي أم القرى، وهي كوثى، وهي الباسَّة. 235
(3/350)

رقم اللوحة
قال في قوله تعالى: {وَلَهُ الْجَوَارِ الْمُنْشَآتُ} قال: ما رُفِع قِلعُه. 235
ذكر قصة داود وبكاءه على خطيئته، قال: فنحب نحبة هاج ما ثم من البقل. 235
ليلة القدر ليلة أربع وعشرين من شهر رمضان. 235
حديث عِكرمةَ: مولى ابن عبّاس 236
من لم يغتسل يوم الجمعة: فليستوغل. 236
كان يسأله خالد الحذاء، فسكت خالد، فقال له عكرمة: مالك أجبلت؟ 236
رجل باع من التمارين سبعة أصوع بدرهم، فتبددوه بينهم، فصار على كل منهم حصة من الورق. 237
قال: كان طالوت أيَّابا "سقاء" 237
قال في قوله تعالى: {يَوْمَ يُدَعُّونَ إِلَى نَارِ جَهَنَّمَ دَعّاً} قال: يدفرون دفرًا. 237
حديث سعيد بن جبير 237
قال في قوله تعالى: {وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ} قال: رَغَن "مال" 237
كانت المرأة من الأنصار إذا كانت نزرة أو مقلاتًا تنذر: لئن ولد لها ولد لتجعلنه في اليهود .. 237
ذكر قصة إسماعيل، وما كان من إبراهيم في شأنه حين تركه بمكة مع أمه. 238
لما أراد الحجاج قتله قال: إيتوني بسيف رغيب. 238
حديث طاووس بن كيسان 238
إذا استعر عليكم شيء من النعم فاصنعوا به ما تصنعون بالوحش 238
سئل عن الطابة تطبخ على النصف. 238
ليس في العطب زكاة: أي القطن. 238
من كانت له إبل لم يؤد حقها أتت يوم القيامة كأسر ما كانت تخبطه بأخفافها. 238، 239
(3/351)

رقم اللوحة
حديث الحسن بن أبي الحسن 239
قيل له: أكان أصحاب رسول الله يمزحون؟ قال: نعم، ويتقارضون. 239
أصيب بمصيبة فقال: الحمد لله الذي أجرنا على ما لا بد لنا منه .. 239
قال في قوله تعالى: {وَالنَّخْلَ بَاسِقَاتٍ لَهَا طَلْعٌ نَضِيدٌ} قال: الطِّبِّيع في كفراه. 239
القتل بالقسامة جاهلية. 240
وصف الحجاج فقال: أحيول، يطرطب شعيرات له .. 240
ذكر الحجاج فقال: وهل كان إلا حمارًا هفافًا سريعًا. 240
سأله رجل فقال: إن برجلى شقاقًا فقال: اكففه بخرقة. 240
أحسنوا ملأكم أيها المرؤون، وما على البناء شفقًا، ولكن عليكم فاربعوا، رحمكم الله. 241
طلب هذا العلم ثلاثة أصناف من الناس .. 241
إذا سمعت قولًا حسنًا فرويدًا بصاحبه، فإن وافق قول عملًا فنعم ونعمة عين .. 242
ازدحم عليه أناس، فرأى منهم رعة سيئة فقال: اللهم هذا الغثاء الذي كنا نحدث عنه .. 242
سأله الأشعت عن شيء من القرآن فقال: إنك والله ما تسطر علي بشيء: أي تلبس. 243
قال في قوله تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ فَتَنُوا الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ}. قال: فتنوهم بالنار، قومًا كانوا بمذارع اليمن. 243
سئل في الرجل يستيقظ فيجد بلة؟ قال: أما أنت فاغتسل، ورآني صفتاتا: أي غليظًا ممتلئًا. 243
سئل عن الرجل يعطي الرجل من الزكاة أيخبره؟ قال: تريد أن تقذعه. 243
(3/352)

رقم اللوحة
ذكرت له النورة فقال: أتريدون أن يكون جلدي كجلد الشاة المملوحة. 244
ليس الإيمان بالتمني ولا بالتحلي، ولكن ما وقر في القلب وصدقته الأعمال.244
قال في هزيمة يزيد بن المهلب: كلما نعر بهم ناعر اتبعوه. 244
جاءه رجل فقال: إن إياس بن معاوية رد شهادتي، فقال: يا مَلْكَعان، لم رددت شهادة هذا؟ 244
حديث محمد بن سيرين 245
سئل عن الذبيحة بالعود؟ فقال: كل ما لم يفدغ 245
لم يكن يرى باسًا بالشركاء يتقاوون المتاع فيما بينهم فيمن يزيد. 245
ذكر له يزيد بن المهلب فقال: أما تعرف الأزد وركبها؟ اتق لا يأخذوك فيركبوك. 245
قال عثمان البتي: ما رأيت أحدا بهذه النقرة أعلم بالقضاء من ابن سيرين, يريد البصرة 245
حديث وهب بن منبه 245
قال طالوت لداود: أنت رجل جريء، وفي جبالنا هذه جراجمة "لصوص" يحتربون الناس. 245
ما أحدثت لرمضان شيئًا قط، يعني من صلاة أو صيام .. 246
حديث مورق بن المشمرج العجلي 246
الممسك بطاعة الله إذا جَبَّبَ الناس عنها كالكار بعد الفار 246
حديث أبي مجلز: لاحق بن حميد 246
خرج إلى الجمعة، وفي الطريق عذرات يابسة. 246
حديث يزيد ميسرة 246
كتب حكيم من الحكماء ثلاثمائة وثلاثين مصحفًا حكمًا فبثها في الناس .. 246
(3/353)

رقم اللوحة
حديث عون بن عبد الله 247
سأل داود سليمان: ما شر شيء؟ قال: امرأة سوء إن أعطيتها بأت وفخرت، فإن منعتها شكت وكفرت. 247
أوحى الله عز وجل إلى نبي من الأنبياء: من أناصه الحساب يحق لي عليه العذاب. 247
حديث بَكْرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الْمُزَنِيِّ 247
كان أصحاب رسول الله يتمازحون حتى يتبادحون بالشيء: أي يترامون به. 247
وصف ثابت بن أسلم البناني فقال: إنه ليظل في اليوم المعمعاني البعيد ما بين الطرفين، يراوح ما بين جبهته وقدميه. 247
حديث عامر بن شراحيل الشعبي 248
كانت الأوائل تقول: إياكم والوشائظ "السفل" 248
من زوج كريمته من فاسق فقد قطع رحمها. 248
سئل عن رجل أفطر يومًا من رمضان؟ فقال: ما تقول فيه المفاليق؟. "الذين لا مال لهم." 248
اجتمع جوارٍ فأرن وأشرن ولعبن الحُزُقَّة. 248
سئل عن رجل قال لآخر: يا نبطي؟ قال: لا حد عليه، كلنا نبط. 249
قال الشعبي: دخلت على مصعب بن الزبير، فدنوت منه حتى وقعت يدي على مرادغه. 249
قال الشعبي: المحنة بدعة 249
اجسر جسار، سميتك الفَشْفَاش إن لم تقطع، يعني سيفه. 249
كره للصائم أن يرتمس, يريد الانغماس في الماء 249
حديث إبراهيم بن يزيد النخعي 250
إذا كان الشق أو الخذا أو الخرق في أذن الأضحية، فلا بأس ما لم تكن جذعًا. 250
(3/354)

رقم اللوحة
زنت جاريته فجلدها خمسين وعليها إتب لها وإزار. 250
كان أصحابنا يقولون في الرضاع: إذا كان المال ذا مز "قدر وكثرة" فهو من نصيبه. 250
كان يعجبهم أن يكون للغلام إذا نشأ صبوة. "ميل إلى الهوى" 250
قال في قوله تعالى: {يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ} قال: كان متدثرًا في قَرطَف: أي في قطيفة. 251
إن الشيطان يجري في الإحليل ويبض في الدبر. 251
استماز رجل من رجل "أي تحاشى" به بلاء, فابتلي به. 251
قال في الضرب بالعصا: إذا عل ففيه قود. 252
حديث عطاء بن أبي رباح 252
سأله ابن جريج عن الجرح يكون حوله قيح ودم جامد. 252
سئل عن المجاور إذا ذهب إلى الخلا، أيمر تحت سقف؟ قال: لا .. 252
سئل عن نضح الوضوء؟ فقال: اسمح يسمح لك .. 252
يشعث من سنا الحرم ما لم يقطع أصلًا. 253
قال في يوم الفطر: إني لا أغدو حتى آكل من طرف الصريقة الرقاقة. 253
سئل: رجل مفؤود ينفث دمًا، أو مصدور ينهز قيحًا، أحدث هو؟ قال: لا وضوء عليهما. 253
قال: بلغني أن الأرض دحت دحًّا من تحت الكعبة. 253
حديث مكحول الشامي 253
كنا مرابطين بالساحل، فتأجل متأجل وذلك في رمضان، وقد أصاب الناس طاعون ... 254
قال لرجل: ما فعلت في تلك الهاجة .. يريد الحاجة. 254
لا سلب إلا لمن أشعر علجًا أو قتله. 254
(3/355)

رقم اللوحة
حديث عمر بن عبد العزيز 254
سئل عن رجل خطب امرأة، فتشاجروا في بعض الأمر .. 254
دعا بإبل فأمارها: أي حملها ميرة. 254
استبدل بعماله لما رآى من إبطائهم في تنفيذ أمره .. 255
جمَّع في متربع له كان يتربعه، ثم انحرف فقال: إن الإمام يجمِّع حيث كان. 255
قدم عليه وفد فجعل فتى منهم يتحوس في كلامه: أي يتأهب. 255
اختصم إليه ناس من قريش، وجاءه شهود يشهدون، فطفق المشهود عليه يُحَمِّج إلى الشاهد النظر. 256
قال ميمون بن مهران: إذا ذهب هذا وضرباؤه لم يبق من الدنيا إلا رجاجة. 256
كان يلبس رداء متبنًا بزعفران. 256
كتب في عطايا محمد بن مروان بنيه أن تجاز لهم إلا أن يكون مالًا مفترشًا. 256
كان يسمر مع جلسائه , فكاد السراج يخمد, فقام فأصلح الشَّعِيلة, وقال: قمت وأنا عمر, ورجعت وأنا عمر. 256
حديث محمد بن كعب القرظي 257
قال في قوله تعالى: {اللَّهُ الصَّمَد} لو سكت عنها لتبخص لها رجال فقالوا: ما صمد؟ ... 257
حديث رجاء بن حيوة 257
قال لرجل: يا فلان، حدثنا، ولا تحدثنا عن متهارت ولا طعان. 257
حديث ثابت البناني 257
لم يترك عيسى بن مريم في الأرض إلا مدرعة صوف وقَفْشَين ومِخْذَفَة 257
حديث محمد بن مسلم بن شهاب الزهري 257
مضت السنة أنه لا يجوز شهادة خصم، ولا ظنين، ولا ذي تَغِبَّة في دينه. 257
(3/356)

رقم اللوحة
سئل عن رجل معه ما مع المرأة والرجل، كيف يُوَرَّث؟ 257
ذكر شأن الفيل, وأن قريشًا أجلت عن الحرم ولزمه عبد المطلب. 258
قال سعد بن إبراهيم: ما سبقنا ابن شهاب من العلم بشيء .. إلا أنه لا يبرح حتى يسأل عما يريد. 258
حديث قتادة بن دعامة 259
كان إذا سمع الحديث يختطفه اختطافًا .. 259
قال في قوم خرجوا من ديارهم بطرا ورئاء الناس: هم مشركو قريش يوم بدر .. 259
كان أهل الجاهلية لا يورِّثُون الصبي .. 259
قال في شهادة الأخ: إذا كان معه شطير جازت شهادته. 259
قال في اليتيم تكون له ماشية: يقوم وليه على صلاحها وعلاجها 260
قال في قوله تعالى: {وَالرَّكْبُ أَسْفَلَ مِنْكُم} قال: أبو سفيان انجذم بالعير فانطلق في ركب نحو البحر. 260
كان بنو إسرائيل يتيهون في الأرض أربعين سنة، إنما يشربون ما لاطوا 260
ذكر أصحاب الأيكة فقال: كانوا أصحاب شجر متكاوس. "كثير، ملتف" 260
حديث رَبِيعَةَ بْنِ أَبِي عَبْدِ الرَّحْمَنِ 260
الرجل يعتق الشقص من العبد يكون عليه قيمة أنصباء شركائه .. 260
أدرك أبناء أصحاب رسول الله يدهنون الرطاء "الدهن يضرب بالماء". 260
حديث عبد الملك بن عمير 261
تفاخر سبعة نفر: مضري، وأزدي، ومدني، وشامي، وهجري، وبكري، وطائفي بأطيب الأطعمة. 261
(3/357)

رقم اللوحة
حديث عبد الملك بن مروان 263
قال لعمرو بن حريث: أي طعام أكلته أحب إليك؟ 263
حديث سليمان بن عبد الملك 263
قال عند موته: إن بني صبية صيفيون أفلح من كان له ربعيون 263
حديث عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ الأشعث 264
كتب إلى الحجاج: سأحملك على صعب حَدْباء حِدْبار ينجُّ ظهرها. 264
حديث الحجاج بن يوسف 264
مرت به خنفساءة فقال: قاتل الله أقوامًا يزعمون أن هذه من خلق الله .. 264
سأل الشعبي عن المخمسة، وهي مسألة من الفرائض اختلف فيها خمسة من أصحاب رسول الله. 264
قال في خطبة له: يوشك أن تدال الأرض منا, فلنسكنن بطنها كما علونا ظهرها .. 264
قال لأعرابي من الأزد: كيف بصرك بالزرع؟ قال: إني لأعلم الناس به .. 264
قال لطباخه: اتخذ لنا عبربية، وأكثر فَيْجَنَها. 265
حديثه مع سيابة بن عاصم السلمي. 265
باع معتقًا في حراره. 267
قال لقاتل الحسين: كيف قتلته؟ فقال: دسرته بالرمح دسرًا، وهبرته بالسيف هبرًا؟ 268
عرض عليه رجل من بني تميم، فاشتهى قتله لما رأى من جسمه وهيئته .. 268
قال في يزيد بن المهلب: قاتله الله، ما أمضى جنانه وأحلف لسانه. 269
كتب إلى عامله: ابعث إلي فلانًا مُسَمَّعًا. 269
حديث أبي الزناد 269
استشاره عبد الحميد والي العراق في قتل ثلاثة نفر قطعوا الطريق فنهاه .. 269
(3/358)

رقم اللوحة
كان يقول لعبد الرحمن ابنه: كيف حديث كذا؟ يريد أن يُذَرِّي منه "يرفع منه". 270
حديث عاصم ابن أبي النجود 270
قرأ عليه مسعر فلحن فقال: أرغلت؟ "أصرت رضيعًا بعد الكبر؟." 270
حديث هشام بن عروة 270
قال لرجل: أنت أثقل علي من الزواقي. 270
حديث العوام بن حوشب 270
حدثني شيخ كان مرابطًا، قال: خرجت ليلة من محرسي إلى الميناء، وذكر حديثًا. 270
حديث أبي بكر بن عياش 270
انتخب عليه وكيع بن جراح أحاديث, ثم قال: انتخبها رجل إردَخْل. 270
(3/359)

مقطعات من الحديث بلا طرق 270
لا يصلى على النبي "المكان المرتفع المحدودب" 270
لا تستنسئوا الشيطان. 271
من غَيَّرَ المطربة والمقربة فعليه لعنة الله. 271
كان بعض الأنبياء يقول: اللهم احفظني حفظ الوليد. 271
خير نسائكم العطرة المطرة. 271
إذا دخل أحدكم الحمام فعليه بالنشير "المئرز" ولا يخصف. 271
إذا أراد الله بعبد سوءًا جعل ماله في الطبيخين. 271
اتقوا الله في الضعيفين: المرأة والمملوك. 271
لعن الله النائحة، والمستفقهة. 271
لا يقبل الله من الدعاء إلا الناخلة. 272
كل مؤذٍ في النار. 272
رمى آدم إبليس بمنى فأجمر بين يديه .. 272
كل قوم على زينة من أمرهم ومفلحة من أنفسهم. 272
من أكل وتَحَتَّمَ دخل الجنة. 272
شر الناس المثلث. 272
عليكم بتعليم العربية، فإنها تدل على المروءة وتزيد في المودة. 272
كان بعض العباد يفطر كل ليلة على هِفَّة يشويها. 272
من سعادة المرء خفة عارضيه. 273
خير الناس للناس خيرهم لنفسه. 273
إن الرجل ليسأل عن كل شيء، حتى يسأل عن حية أهله. 273
إن إبليس ليقِزُّ القَزَّة من المشرق فيبلغ المغرب. 273
ادع ربك بأنأج ما تقدر عليه. 273
(3/360)

رقم اللوحة
أقلعوا عن المعاصي قبل أن يأخذكم الله فيدعكم هَتًّا بَتًّا. 273
لعنت الغائصة والمُغَوِّصة. 273
كان رجل يختلف إلى بعض الصحابة .. شهرًا قميطًا. 273
قال ملك الموت لموسى وهو يريد قبض روحه: كَهْ في وجهي. 273
كان رجل يجر الجرير فأصاب صاعين من تمر، فتصدق بأحدهما، فلمزه المنافقون. 273
من أحال دخل الجنة. 273
لا تجد المؤمن إلا في إحدى ثلاث: في مسجد يعمره، أو بيت يخمره، أو معيشة يدبرها. 274
أخاف عليكم الجنادع "الفتن والدواهي". 274
لو أطاع الله الناس في الناس لم يكن ناس. 274
الشمس تقرب من الناس يوم القيامة .. 274
قال موسى عليه السلام: كأني برشق القلم في مسامعي حين جرى على الألواح بكتبه التوراة. 274
لا تشترِ لبن الغنم مضمنًا. 274
اتقوا الله في الحوبات .. 274
يخرج رجل في آخر الزمان يسمي أمير العصب، أصحابه محسرون محقرون. 274
إذا كان يوم القيامة تخرج بحنانة من جهنم فتلقط المنافقين لقط الحمامة القرطم. 274
قال ربيط بني إسرائيل: زين الحكيم الصمت. 274
قال إسماعيل لإسحاق: أفئ علي مما أفاء الله عليك، فقال إسحاق: ألم ترضَ أني لم أستعبدك .. 274
ما أطلى نبي قط. 275
(3/361)

رقم اللوحة
إن الله يبغض الشيخ الغِرْبِيب. 275
إذا اغتسل أحدكم من الجنابة, فلينق الميتنين وليمر على البراجم. 275
أهدى له طيلسان من خز سِجلَّاطي. 275
لا يقبل الله صلاة العبد الآبق ولا صلاة الزِّنِّين. 275
جعل المختار رأس عمر بن سعد في ملاج وعلقه. 275
مر رجل على باب قوم وقد لحطوا بابهم. 275
خط لابن آدم الخير والشر وهو في المهبل. 275
بين الأشعت بن قيس ورجل من قريش. 275
من أطاع ربه فلا هوارة عليه. 275
ذاك زمن العثاعث "الشدائد". 275
"اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ صناديد القدر وجنون العمل." 276
قالت سكينة بنت الحسين وهي صغيرة: مرت بي دبيرة فلسعتني بأبيرة. 276
امرأة تدخل على أزواج النبي وتتمثل بالشعر. 276
لا يضر الغبط، كما لا يضر الشجر الخبط. 276
في السُّوَعَاء الوضوء. 276
لا يزال الناس بخير ما تفاضلوا، فإذا تساووا هلكوا. 276
يؤكل ما دف، ولا يؤكل ما صف. 276
سأل قوم صالح صالحًا أن يخرج لهم من الصخرة ناقة مخترجة جوفاء وبراء. 276
في قصة عوج بن عنق مع موسى عليه السلام. 277
لا بأس أن يصلى الرجل على عَمَرَيْه. 277
بعض ما جاء في قصة أحد. 277
أكرموا النخلة فإنها عمتكم. 277
السائمة جُبَار. 277
القضاة ثلاثة .. 277
(3/362)

رقم اللوحة
املؤوا أفواهكم من القرآن. 277
نزل بنو قريظة أرضًا غملة وبلة. 277
لا تتزوجن خمسًا .. 277
أول من كسا البيت كسوة كاملة تبع .. 278
فر بإبراهيم من جبار مترف، فجعل في سرب, وجعل رزقه في أطرافه. 278
كان الكلبي يُزَرِّفُ في الحديث. 278
أحاديث فيها ألفاظ ملحونة ومحرفة قال عليه السلام في البحر: "هو الطهور ماؤه، الحل ميتته." 278
قال عليه السلام لعائشة: "ليست حيضتك في يدك." 279
قال أحد المشركين: "لقد علمكم صاحبكم كل شيء حتى الخراءة." 279
قال صلى الله عليه: "اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ الخبث والخبائث." 279
قال صلى الله عليه في الاستنجاء: "وأعدوا النُّبَل." 279
قال صلى الله عليه لأم سلمة حين حاضت: "أنفست؟." 279
حديثه عليه السلام في المذي. 280
قالت عائشة: "كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عليه أمككم لأربه." 280
قال صلى الله عليه: "من توضأ للجمعة فبها ونعمت." 280
قال عليه الصلاة والسلام في الجمعة: "من غسل واغتسل .. " 280
حديث لقيط بن صبرة وافد بني المنتفق. 280
من حديث ابن أم مكتوم: "إن لي قائدًا لا يلائمني." 280
قال زيد بن ثابت: رأيت رسول الله يقرأ في المغرب بطولي الطوليين. 280
نهى عليه الصلاة والسلام عن الحلق قبل صلاة يوم الجمعة. 281
في حديثه الذي يرويه ذو اليدين، قال: فخرج سَرَعَان الناس. 281
(3/363)

رقم اللوحة
من حديث سمرة بن جندب في قصة كسوف الشمس: فَدُفِعْنَا إِلَى الْمَسْجِدِ فَإِذَا هُوَ بأزر. 281
سأله أبو ذر عن الصلاة فقال: "خير موضوع فاستكثر منه." 281
من حديث ابْنِ عَبَّاسٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى على قبرٍ منبوذٍ، أو على قبرِ منبوذٍ. 281
قال صلى الله عليه: "ليس لعرق ظالم حق من الناس." 281
صلى عليه السلام إلى جدار، فَجَاءَتْ بَهْمَةٌ تَمُرُّ بَيْنَ يَدَيْهِ، فما زال يدارئها حتى لصق بطنه بالجدار. 281
قال صلى الله عليه في الضحايا: "كلوا وادخروا واتجروا." 282
قال عمر: "لو تمالأ عليه أهل صنعاء لقتلتهم به." 282
من حديث ثوبان: استقاء رسول الله عامدًا فأفطر. 282
قال صلى الله عليه: "العائد في هبته كالعائد في قيئه." 282
قال صلى الله عليه: "يقاتلكم فئام الروم." 282
قال صلى الله عليه لنسائه: "أيتكن تنبحها كلاب الحوأب." 282
قال صلى الله عليه: "الكمأة من المن، وماؤها شفاء للعين." 282
قال صلى الله عليه: "رفع الخطأ والنسيان عن أمتي." 283
قال صلى الله عليه: "لا صدقة في أقل من خمس أواقيّ." 283
قال صلى الله عليه: "العارية مردودة." 283
لما أتاه نعي جعفر قال عليه السلام: "اصنعوا لآل جعفر طعامًا." 283
نهى عليه السلام عن لبس القسِّيِّ. 283
قال عمر: "إن قريشًا تريد أن تكون مغويات لمال الله." 283
قال صلى الله عليه في دعائه: "وأعوذ بك من شر المسيح الدجال." 283
في حديث الزكاة: "امر الدم بما شئت." 283
قال صلى الله عليه: "المعول عليه يعذب ببكاء أهله." 283
قال عمر: "لا ينكحن أحدكم إلا لُمَتَه من النساء." 284
(3/364)

رقم اللوحة
قال صلى الله عليه: "إن للملك لَمَّة وللشيطان لَمَّة." 284
قال صلى الله عليه: "إن اللبن يشبه عليه." 284
في الحوض ما بين بصرى وعمان. 284
اختتن إبراهيم بالقدوم. 284
جاء في قصة بني إسرائيل في تفسير قوله تعالى: {وَأَنْزَلْنَا عَلَيْكُمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى} , إنه السماني. 284
كتب أبو بكر: "ولا يؤخذ في الصدقة هرمة ولا ذات عوار، ولا تيس إلا أن يشاء المصدق." 284
في حديث جبير بن مطعم, قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ: مَا بال إخواننا بني المطلب أعطيتهم وتركتنا، وقرابتنا واحدة؟. 284
قال صلى الله عليه: "يُطرق الرجل فحله فيبقى حيريَّ الدهر." 284
قال صلى الله عليه: "لا صيام لمن لم يبت الصيام من الليل." 285
في حديث العباس: "لا يَفْضُضِ الله فَاكَ." 285
قَالَ صلى الله عليه: "لخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك." 285
قال صلى الله عليه: "صيام عاشوراء كفارة سنة." 285
قال صلى الله عليه: "اثبُت حراء." 285
قال صلى الله عليه: "الذهب بالذهب ربا إلا هاء هاء." 285
في حديثه صلى الله عليه أنه ركب ناقته القصواء يوم عرفة. 285
من حديث أبي رزين العقيلى قال: يا رسول الله، أين كان ربنا قبل أن يخلق السماوات؟ 285
حديث الشارفين .. 286
لا يختلى خلاها .. 286
قال صلى الله عليه: "لا ثِنَى في الصدقة .. " 286
قال صلى الله عليه: "المؤمن يأكل في مِعًى واحد." 286
أتي جبريل النبي صلى الله عليه عند أضاة بني غِفار. 286
(3/365)

رقم اللوحة
قال صلى الله عليه: "خمس لا جناح على من قتلهن في الحل والحرم، فذكر الحدأة." 286
قالت عائشة: "طيبت رسول الله لحرمه حين أحرم." 286
قال صلى الله عليه: "لا يعضد شجرها، ولا يخبط إلا الإذخر." 286
"عليكم بالإثمد فإنه يجلو البصر." 287
قال صلى الله عليه في المدينة: "من أَحْدَثَ حَدَثًا أَوْ آوَى مُحْدِثًا" 287
في قصة إبراهيم بن القبطية أن له مرضعا في الجنة. 287
قال صلى الله عليه: "لبيك، إن الحمد والنعمة لك." 287
في قصة سوق الهدي أن الأسلمي قال: أرأيت إن أزحف عليَّ منها شيء. 287
في حديث سعد .. قال: تمتعنا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وفلان كافر بالعرش. 287
في حديث أبي بردة بن نيار في الجذعة التي أمره أن يضحي بها, قال: "ولا تجزي عن أحد بعدك." 287
في حديث ابن عمر: اضْحَ لمن أحرمت له. 287
من قصة صفية بنت حيي حين حاضت يوم النفر. 287
قال صلى الله عليه: "إذا أتبع أحدكم على مَلِيٍّ فيلتبع." 288
ثَلاثَةٌ لَا يُكَلِّمُهُمُ اللَّهُ يَوْمَ القيامة فذكر المنفق سلعته بالحلف الفاجر. 288
في حديث عثمان: "لا تكلفوا الأمة غير الصناع كسبا .. " 288
في حديث الحجاج بن عمرو: ما يذهب عني مذمة الرضاع. قال: "غُرة: عبد أو أمة." 288
في قصة درة بنت أبي سلمة فقال: "أرضعتني وأباها ثويبة .. " 288
حديث عَبْد اللَّه بن عمرو في إتيان النساء في أدبارهن .. 288
في حديث ابن المسيب: "وهم ابن عباس في تزويج ميمونة .. " 288
قالت عائشة، وذكر لها قول ابن عمر في قتلى بدر: "وهل ابن عمر." 288
قال رجل لابن عباس: ما هذه الفتوى التى شعبت الناس .. 288
(3/366)

رقم اللوحة
قال صلى الله عليه: "من قتل نفسا معاهدة لم يرح رائحة الجنة." 288
في حديث الجنين: كيف أعقل من لا شرب، ولا أكل ولا صاح ولا استهل، فمثل ذلك يطل. 288
في قصة بني قريظة، أنه قال لسعد: "لقد حكمت فيهم بحكم الملك الله." 289
في قصة بني قريظة أيضًا: "لقد حكمت بحكم الله فوق سبعة أرقعة." 289
حديث يزيد بن طارق، قال صلى الله عليه: "ما من أحد إلا وله شيطان .. " 289
في قصة موت أبي طالب .. 289
قال صلى الله عليه: "إن من عباد الله لأناسًا ما من أنبياء ولا شهداء يغبطهم الأنبياء والشهداء .. " 289
قال صلى الله عليه: "فينبتون كما تنبت الحبة في حميل السيل". 289
قال ابن عباس: حرمت الخمر بعينها والسكر من كل شراب. 289
من حديث جرير قال: سألت رسول الله عن نظر الفجاءة، فأمرني أن أصرف بصري. 289
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عليه: "أي داء أدوأ من البخل." 289
تنفل رسول الله ذا الفقار يوم بدر. 290
قال صلى الله عليه: "أنا سيد ولد آدم ولا فخر." 290
قال صلى الله عليه: "ما أذن الله لشيء كأذنه لنبي يتغني بالقرآن". 290
من قصة أبي عامر الذي يلقب بالراهب. 290
لما أمر رسول الله بتبليغ الوحي قال: "اللهم إِنْ آتِهِمْ بِهِ يُفْلَعُ رَأْسِي كما تفلع العترة." 290
قال صلى الله عليه حين رأي الملك: "فجئثت فرقًا." 290
قال صلى الله عليه: "لا تحرم الملجة والملجتان". 290
(3/367)

رقم اللوحة
ما تقارب فيه الروايات ولا تختلف لها المعاني 290
قال صلى الله عليه: "شدة الحر من فيح جهنم." 290
قال لخباب: أكان رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ يقرأ في الظهر والعصر؟ فقال: نعم .. 290
لا ينبغي لامرأة أن تحدَّ على ميت .. 290
قال صلى الله عليه: "لا يترك في الإسلام مفرح، ومفرج." 290
قال صلى الله عليه: "ثلاثٌ لا يُغِلُّ علَيْهنَ قَلْبُ مؤمن". 290
قال صلى الله عليه: "لا تضارون في رؤيته". 290
قال صلى الله عليه: "من ترك مالًا فلأهله، ومن ترك ضياعًا فإليَّ". 290
قال صلى الله عليه: "عجب ربكم من ألكم وقنوطكم." 290
من حديث عبادة: "البر بالبر، مُدْي بمُدْي." 290
في قصة تزويج فاطمة بنت رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ. 290
في الحديث: من جمع مالا من تهاوش هلك. 290
قال صلى الله عليه: "الحرب خدعة". 290
في حديث عمر أنه حمى غرز النقيع. 290
في الحديث: موتان الأرض لله ورسوله. 290
قال صلى الله عليه: "ما زالت أُكَلة خيبر تعادني." 290
قال صلى الله عليه: "من غَيَّر تخوم الأرض." 290
في حديث سؤال القبر: "لا دريت ولا ائتليت." 290
في حديث أبي هريرة: والراوية يومئذ يستقى عليها أحب إلى من لاء وشاء. 290
قال صلى الله عليه: "الذي يشرب في آنية الفضة إنما يجرجر في بطنه نار جهنم." 290
(3/368)

رقم اللوحة
قال صلى الله عليه: "قولوا بقولكم، ولا يستجرينكم الشيطان". 290
قال صلى الله عليه: "الخال وارث من لا وارث له، يفك عنيه ويرث ماله." 290
في حديث ميمون بن مهران قال: "عليك بكتاب الله، فإن الناس قد بهؤوا به واستخفوا بحقه." 290
(3/369)

3 - فهرس الألفاظ اللغوية
المادة الجزء واللوحة
الألف
أبب: جئته على إبان ذلك. 176/ 1
أباب الماء. 3/ 2
أبس: الآباس، واحدها إبس. 273/ 3
أبل: الأبيل- الأيبلي 186/ 1
لا يأتبل. 248/ 1
آبل. 151/ 2
أبن: هذا إبان نجومه. 161/ 1
أبَّن الأثر. 263/ 1
أتب: الإتب. 250/ 3
أتم: إني مؤتمة 30/ 2
أتى: مأتيًّا 158/ 1
أثم: يؤثمه. 128/ 1
الإثم. 319/ 1
أجر: وأتَجِروا. 282/ 3
أجل: الآجال جمع إِجْل، تأجل متأجل 233/ 3، 254
أجم: أجم النساء، أجمت اللحم. 190/ 2
أجن: أجن الماء يأجن أجونا، ماء أجن وآجن. 92/ 2
(3/370)

المادة الجزء واللوحة
أحن: الإحنة "ج" الإحن, "والحنات" لغة رديئة. 193/ 2
أخذ: نأخذك. أخذت بجريرة حلفائك. 138/ 1
الإخاذ واحدها أَخْذ أو إِخْذ. 265/ 3
أدب: الأَدَبة "ج" الآدب، أدب على القوم فهو آدب، ما كنت
أدبيا ولقد أدبت، المأدُبَة، والمأدَبَة. 57/ 2
أدد: الإدد، الإدُّ. 56/ 2
أدم: أدمت الخبز، الإدام والأُدُم، الجمل الآدِم. 155/ 1، 170
الأدمة. 190/ 2.
أدي: المؤدي، آديت للسفر، تآديت للدهر والأمر. 219/ 3
أذن: أذنت للشيء أَذَنًا. 290/ 3
أرب: الإرب، مأرب لا حفاوة. 103/ 2، 104
الإرب، إربة أربتها، الإربة، الأَرَب، أربت من يديك. 178/ 2
الإرب. 211/ 2
قِدْرُ آراب. 262/ 3.
الأُربان. 230/ 3
الأرَب، الإرْب. 280/ 3
أرث: أرَّثت النار. 20/ 2
إردخل: الإردَخل. 270/ 3
أرز: الأريز. 173/ 1
الأَرْز، أرز الكلام، يأرز. 189/ 2
أرس: الأريسي، الإِرِّيس، الأرارسة، أرس يأرِس أرسًا. 186/ 1
الإريس "ج" أرارسة. 195/ 2
أرض: أرض، مكان أريض، تأرض الرجل، يتأرضون المنزل. 68/ 1
هو يؤرض، الأرض. 127/ 2
(3/371)

المادة الجزء واللوحة
أرف: الأُرفة، الأُرَف، أرفة أجل، أرف لي أرفة لا أجاوزها. 134/ 2
الأرف، أرفة. 40/ 2
أرك: إبل أوارك، أركت، تأرك. 109/ 2
أرم: أَرَمت الإبل. 20/ 1
ما بالدار آرم. 180/ 1
الآرام، واحدها إرم. 231/ 1
أرن: أئْرَن، الأرَن. رجل أرون. 140/ 1
أرن الرجل. 248/ 3
أرونة. 275/ 3
أرى: الأريان. 230/ 3
أزب: الأزبة. 230/ 3
أزر: لنمنعنك مما نمنع منه أُزُرَنَا. 39/ 2
أزز: أزز، يتأزز، أزيز المرجل. 55/ 1
الأزيز. 185/ 2
الأزز. 281/ 3
أزل: يؤزلون، الأزل، أزله يأزله أزلًا. 55/ 1
أصابتهم أزلة. 230/ 3
أزم: أزم، الأزم. 63/ 1
فلان يأزم الأرض. 263/ 1
أزم يأزم، وأزم يأزم، أزم عليهم الدهر، الأزمة،
الأزوم. 90/ 2
الأزْم، أزم على الشيء. 168/ 2
أزى: إزاء الحوض، أزى يأزي أُزِيًّا، آزٍ. 18/ 1، 22، 37
أسن: يأسُن، أسن الماء يأسَن، ويأسُن أسنًا، ماء أسْن
(3/372)

المادة الجزء واللوحة
وآسن. 92/ 2
أسو: أسوت بين القوم. 211/ 1
أشأ: الأشاء. 35/ 1
أشب: المؤتشب. 83/ 1
تأشَّب أصحابه. الأشابة. الأشب. 172/ 1
تأشبوا، أمر أشب، الأوشاب. 91/ 2
أصر: الإصر. 265/ 1
إصطفل: الإصطفلينة. 195/ 2
أطر: أطرتها بين نسائي. 65/ 2
تأطَّر الرجل. 67/ 2
أطم: الأطم "ج" الآطام. 27/ 1
أفد: أفد الحج. 226/ 3
أفف: جئته على إفان ذلك، وأفف ذلك، وجئته على تَئِفَّة ذلك. 176/ 1
الأُفَّة، الأَفَف، الأُفُّ، الأُفوفَة. 130/ 2، 131
أفق: الأفيقة، الأفيق. 184/ 2
أفك: المؤتفكات، أفكت الرجل عن رأيه. الإفك. الآفكة. 255/ 1
أفن: الأفن، رجل أفين. أُفِنت الناقة. 115/ 1
أكر: الأكرة، أكرت، الأَكَّار. المؤاكرة. 140/ 1
أكك: يوم أكٌّ. 114/ 2
أكل: قرية تأكل القرى. 160/ 1
أكل الدهر عليه وشرب. 7/ 2
أكم: المأكوم. 269/ 1
أحمر المأكمة. 201/ 2
(3/373)

المادة الجزء واللوحة
ألت: ألت يَأْلِت ألتًا. 232/ 1
ألل: عجب ربكم من ألِّكم. 290/ 3
ألو: لا صام ولا أَلَا، ولا ألَّى. 193/ 1
ما ألوت هذا الأمر، ولا ائتليت. 290/ 3
ألى: يقوم له الرجل من إليته، فعلت ذاك من إلية نفسي، ألية الشاة. 147/ 2
أمر: أميري. 34/ 1
المأمور. 230/ 1
غير أمِر. 145/ 2
الإمَّر. 263/ 3
أمق: الإماق. 268/ 1
أمم: مؤامًّا، أمر أمم، نظرت إليه من أمم. 170/ 2
أمن: رجل أُمَّان. 91/ 1
أنت: آنثَت المرأة. 264/ 1
آنثت المرأة فهي مؤنث، مئناث. 37/ 2
دون الأُنثيين. 52/ 2
المئناث. 200/ 2
أندرورد: أندروردية. 76/ 2
أنس: آنسهم، أنست وأنست. 189/ 1
لو أطاع الله في الناس. 274/ 3
أنض: أنض اللحم، الأنيض. 53/ 1
أنف: فلان يأنف فلانًا. 167/ 1
جعلت أنفك في قفاك. 14/ 2
هو حمي الأنف. 16/ 2
الأمر أُنُف، كلأ أُنُف، كأس أُنُف. 146/ 2
(3/374)

المادة الجزء واللوحة
أنق: أطول أنقا، آنقني الشيء، روض أنيق وأنق. 217/ 3
أنك: الآنُك. 174/ 1
أنن: هو مَئِنَّة أن يفعل ذاك. 99/ 2
أهل: استعملت عليهم خير أهلك. 15/ 2
أوب: الأيَّاب. 237/ 3
أوس: أُسنِي. الأوس. الله مستآس. أَنَا أَسْتَئِيسُ اللَّهَ مِنْكَ أَخًا. 123/ 1
أول: وَإِذْ نَجَّيْنَاكُمْ مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ. 114/ 1
لا صام ولا آل. 193/ 1
أوه: آهِ من عذاب الله، وآهٍ، وأَوْه، تأوَّه، الأَوَّاه. 127/ 2
أوى: أويت لفلان أيَّة، لا تأووا. 118/ 2
أويت للرجل أيَّة، لا تأوي من قلة. 201/ 2
أيد: الآد، الأيد، آناد. 56/ 2
أيم: الآمة. 5/ 2
الأيم. 228/ 3
أيه: إيهٍ، وإيهِ، إيها. 127/ 2، 128
الباء
بأو: البأو، بأت المرأة وفخرت. 247/ 3
ببب: جاء ببَّه. 152/ 2
ببس: البابوس. 216/ 3
بتت: البت. 208/ 1
البت، بتَّت الرجل بعد فقره. 212/ 2
البت، تركهم هتًّا بتًّا وحتًّا بتًّا. 273/ 3
(3/375)

المادة الجزء واللوحة
بتل: لتبتلن لها إمامًا غيري، البَتْل، صدقة بتة بتلة، في الطلاق ثلاث بتلة، مريم البتول. 124/ 2
بجبج: البجباج، ما زال يبجبج في كلامه. 50/ 2
بجج: البجة. 69/ 2
بجر: الأرض البجراء، الأبجر من الناس، بجر الحقائب. 168/ 1
البجر. 15/ 2
عجري وبجري 62/ 2
بجل: خير بجيل، ورجل بجيل وبجال، بجل فلانا. 270/ 1
بجل، حسبي وبحلي. 67/ 2
بحتر: بحتر. 139/ 1
بحث: سورة البحوث. 135/ 2
بحر: البحرة، أهل البحرة. 50/ 1
بحر الرجل. 91/ 1
وجدناه بحرًا. 188/ 1
بحر بالأمر. 225/ 3
أبحر فلان. 236/ 3
بحرها، البحر، تبحر الرجل في العلم. 258/ 3
بحن: البحنانة. 274/ 3
بختر: البختري، البختير. 269/ 3
بخج: الباخجة. 240/ 1
بخخ: بخٍّ بخْ. 228/ 1
بخر: المبخرة. 199/ 2
بخس: البخس. 73/ 1
بخص: البخص، والبخص، والبخصة، والمبخوص. بخصت عينه. 15/ 1
(3/376)

المادة الجزء واللوحة
بخق: البَخْقاء. 36/ 1
بخل: أبخلتهم. 369/ 1
بدأ: الخيل مُبدَّأة يوم الورد. 190/ 1
بدح: البدح، يتبادحون. 247/ 3
بدج: أبدوج سرج الفرس. 82/ 2
بدد: اقتلهم بَدَدًا وبِدَدًا. 30/ 1
البَدَد. رجل أبدُّ، وامرأة بداء. 128/ 1
تبددوه بينهم، البِدَّة، أبددت القوم العطاء، ابتدوا فلانا بالضرب، بداد بداد. 236/ 3
بدر: بادرة وبوادر. 62/ 1
أتي ببدر. عين بدرة. البدرة. بدرة المال. 199/ 1
بدن: البدن. 73/ 2
بدو: البَِداوة. 124/ 1
بذج: البذج. 131/ 1 263/ 3
بذل: المباذل، مبذلة. 34/ 1
برأ: إنه بريء وبراء، ونحن براء أيضًا، وبرآء وبِراء. 160/ 2
بربر: بربر، البربرة. 85/ 2
برثن: البُرثُنَة، إحدى البراثن. 195/ 1
برجم: البراجم. 74/ 1 275/ 3
برح: البرح. برح بي الأمر. لقيت منه البِرَحين. 231/ 1
البراح، لقيته صرحة برحة. 259/ 1
البُرَحاء، برحت بالرجل، لقيت منه البرح. 211/ 2
برد: برد أمرنا، الغنيمة الباردة، عيش بارد، برد على فلان
(3/377)

المادة الجزء واللوحة
حق, برَّدوا عليك، ضربه بالسيف حتى برد. 58/ 1
البردان والأبردان، الإبراد، أبردوا بالصلاة. 60/ 1
البُرْدَة "ج" بُرَد. 231/ 1
البَرَدَة. 290/ 3
برر: البر. 219/ 1
البرير. 54/ 2
برَّانِيَّه، البرَّانِي. 133/ 2
أبرَّ فلان. 236/ 3
برز: البراز. 28/ 1
برزق: البرزيق. 147/ 1
برش: البَرْشاء 106/ 2
سنة برشاء. 185/ 2
برشع: البِرْشاع. 126/ 2
برشم: البَرْشمة، برشم إلى الشيء. 123/ 2
برغل: البراغيل، واحدها برغيل. 243/ 3
برق: أبرقوا، البرقاء، أبرق وبرقة. 45/ 1
أبرق الرجل بسيفه, إبريقًا. 59/ 2
البرقة، برق الرجل يبرق برقا، رجل بروق فروق. 171/ 2
برقت قدماه، برق بصره. 208/ 2
البرق، البرقان. 263/ 3
برك: البرك 53/ 1
فتنا كمبارك الإبل. 218/ 3
برم: البرم، البيرم. البرمة. أرض برمة. 174/ 1
الأبرام، رجل برم. 240/ 1
البرم. 54/ 2
(3/378)

المادة الجزء واللوحة
برهرة: البرهرهة. 253/ 1
برهم: برهم فلان. 123/ 2
برو: البرة، أبريت الناقة. 131/ 2
برى: البُراية. 214/ 1
برى القحط المال، البري. 185/ 2
البرى، البرية. 224/ 3
بزبز: البزبزة، بُزبز وبُزابز، بِزِّيزى. بز. 44/ 1
بزر: بزره بالعصا، البيازر. 68/ 2
بزع: البزيع. 218/ 1
بزل: بازل عامين. 66/ 2
البازل. 92/ 2
البازلة في الشجاج، بزول ناب البعير. 138/ 2
بزو: أبزيت الرجل وبزوته. 134/ 2
بسأ: بسئت به الوحش. 120/ 1
بسر: بسرت الشيء وابتسرته، ابتسرت الماء، البسر، بسرت النبات أبسره بسرًا. 273/ 1
البسر، بسر بسرًا 85/ 2
بسس: بُسَّ منه، البسيسة. البس. 90/ 1
البسوس، الإبساس. 9/ 2، 202
من أسماء مكة: الباسة، والبس. 235/ 3
بسق: بعد تبسق، بسق الشيء. 207/ 2
بسل: أبسل ماله، وأبسل بجريرته، البسل، الباسل، آمين وبسلًا. 37/ 2
بسل وجهه، بسل الشراب بسولًا، يوم باسل. 85/ 2
بسن: الباسنة. 176/ 2
(3/379)

المادة الجزء واللوحة
بشر: أبشره، البشارة، رجل بشير. 116/ 1
بشارة عيسى. 62/ 2
البَشْر، بشرت الأديم بشرًا، بشرت الرجل فبشر، بشَّرته. 182/ 2
البَشَرة. 190/ 2
التباشير، تباشير الصبح. 266/ 3
بشك: بشكت أبشك. البَشْك. 90/ 1
ناقة بَشَكى. 133/ 1
بشم: البَشَام. 114/ 2
بصر: صلاة البصر. 105/ 1
المستبصر. 143/ 1
بُصْرَة من لبن. البصيرة "ج" بصائر. 155/ 1، 370
البَصْرة. 180/ 1
البِصْر والبَصْرة. 114/ 2
بصص: بص الشيء. 170/ 2
بضض: بض يبض. 195/ 1
يبض في الدبر، بض الحجر، ما يبض حجره. 251/ 3
بضع: الاستبضاع. 271/ 1
الباضعة. 138/ 2
بطح: الأبطح، والبطحاء. 6/ 2، 150
بطن: بطن فهو مبطون. 64/ 1
بطنته. 101/ 1
المُبَطَّن، مِبْطَان. 107/ 1
الاستبطان. 194/ 1
(3/380)

المادة الجزء واللوحة
البطانة. 89/ 2
البطان، أبطنت البعير. 132/ 2
كانوا يتوضون المُبَطَّنة. 166/ 2
بطنته. 221/ 3
بطنت الرجل 245/ 3
المبطون. 253/ 3
بعث: الباعوث. 28/ 2
بعثر: المبعثرة. 135/ 2
بعثط: البُعثُط. 206/ 1
بعع: بَعَّ الخمر. بعَّ المطرُ يبِعُّ بَعًّا وبَعَاعًا. 270/ 1
بعل: بَعِل الرجل. 91/ 1
هل لك من بعل؟ بعل الدار، وبعل الدابة، بعل الرجل يبعل بعلًا. أصبح بعلًا على أهله. 227/ 1
بَعِلَ بالأمر. 225/ 3
البعلي، البعل، بعل النخل. 228/ 3
بغث: الباغوث. 28/ 2
البغثاء. 106/ 2
بغش: بُغَيْش، بغشت الأرض فهي مبغوشة. 13/ 1
بغم: السِّنَّور يَبغَم. 17/ 1
البُغام. 183/ 1
بغى: ابْغِني، أَبْغِني. 33/ 1
أبغيها الطعام، البَغْي. 82/ 1
بغاء إبل، بغت المرأة تبغى بغاء، بغى الرجل طلبته يبغيها بغاء وبغية. 4/ 2
باغٍ وهادٍ، بغى ضالته يبغى بُغاء، رجل باغٍ، قوم
(3/381)

المادة الجزء واللوحة
بُغَاة وبغيان. 13/ 2
بقر: بقِر الرجل. 91/ 1
بقِر بالأمر. 225/ 3
بقق: مالي أراك لقًّا بقًّا. البَقَاق. رجل مَبِقٌّ. بَقبَاق. 153/ 1
البقاق، بقة، بق عليهم، وأبق في الكلام، المبق. 247/ 3
بقل أبقل المكان فهو باقل. 97/ 1
بقى: تَبَقَّه. 262/ 1
بكت: التبكيت. 133/ 1
بكر: بكر وابتكر. 119/ 1، 146
البِكَارة. 268/ 1
أبكار الأولاد، وبِكْرُ الرجل. 28/ 2، 119
بكك: تباكَّ الناس عليه، بَكَّة، ابتكَّت عليه الجماعة. 158/ 2
من أسماء مكة: بَكَّة، الناس يتباكون فيها. 235/ 3
بكل: تَبَكَّلَ القوم. 40/ 2
بكى: بَكَت السماء. 252/ 1
بلح: بَلَّح الفرس. بلَّحت الركية. بلَّح الغريم. 67/ 1
بلس: أبلسوا، المبلس. 173/ 1
بلل: بلله. 188/ 1
البلَّة. 54/ 2
بليلة الإرعاد. 200/ 2
بلم: الأُبلُمَة. 12/ 2
بلو: لتبتلن، من بلوت وابتليت. 124/ 2
بلى: البليلة "ج" البلايا. 134/ 1
بنس: بَنِّسُوا عن البيوت، تَبَنَّس. 24/ 2
(3/382)

المادة الجزء واللوحة
بنن: بَنَّة الغزل. 275/ 3
بنى: البناء مبناة. 78/ 1
بهأ: بهؤوا به. 290/ 3
بهتر: البهاتر. 139/ 1
بهر: أبهروا، بُهرة الشيء. 168/ 1
ابهارَّ الليل، بُهرة الليل، الباهر، تبهر البُتَيراء، أحبها بهرًا، بهره الأمر، ابتهر فلان بفلانة. 88/ 2، 89
بهرج: بهرجتني، البهرجة، البهرج، دينار بهرج، بهرج به. 86/ 2
بهز: بهز بالأيدى، البهز. 133/ 1
بهل: الباهل من الإبل "ج" المباهيل. 32/ 1
بهم: البَهْمَة. 52/ 1
البَهْم، البَهْمَة. 267/ 3
بهنس: التَّبَهْنس. 120/ 1
بهو: أبهوا الخيل. 193/ 1
تركهم جوثًا بوثًا. 273/ 3
بوح: باحة الطريق، وباحة الدار. 199/ 1
أُمِر بالمعصية بواحًا, باحَ بالشيء يَبُوح بِهِ بَوْحًا وبُوحًا 259/ 1
بوخ: باخ الرجل. 209/ 2
بور: رجل بائر، وقوم بُور. البوار. 66/ 1
بُرْت الناقة أبورها وابترتها. يبتار علم فلان. 247/ 3
بوص: ينباص عنه الظل، باص يبوص. البوص. 221/ 1
بوغ: البَوْغَاء. 126/ 1، 235
بوق: انباق علي الدهر بكلكله. البوق، باقته بائقة. 232/ 3
بول: البُوال. 190/ 2
(3/383)

المادة الجزء واللوحة
بيت: يبشرك ببيت في الجنة. 184/ 1
لا يبيِّت مالًا. 198/ 1
بيح: البِيَاح. 231/ 3
بيض: البَيْضَاء. 210/ 1
بيع البيضاء. 86/ 2
الموت الأبيض. 234/ 3
بيع: الْبَيِّعَانِ بِالْخِيَارِ مَا لَمْ يَتَفَرَّقَا، البيع. 80/ 2
بين: البَيْن. 17/ 2
التاء
تئق: التَّأْق، أتأقت الإناء، فرس تَئِق. 94/ 2
تأم: أتأمت المرأة، فهى متئم ومتآم. 37/ 2
تبر: التبر. 84/ 1
تبع: التبعة، تبعت الرجل بحقي وتابعته، التبيع-أتبع
أحدكم، والتباعة. 20/ 1
الدرع التُّبَّعِيَّة، التبابِع، التُّبَّع. 102/ 1
تبن: التبن. 189/ 1
المُتَبَّن من الثياب. 256/ 3
تجر: التاجر، التجار، التجار. 106/ 2
واتَّجروا. 282/ 3
تحت: التُّحُوت. 159/ 2
تخم: تُخُوم الأرض. 290/ 3
ترب: الترباء. 126/ 1
ترج: المترَّج. 275/ 1
ترز: التُّراز، ترز الشيء وأترزته الريح، خبزتك تارزة. 233/ 3
(3/384)

المادة الجزء واللوحة
ترص: مُتَرَّصًا. 29/ 2
أُترِص الشيء. 100/ 2
ترك: جاء يطالع تركته، التركة التريكة. 238/ 3
تغتغ: مررتُ بقوم وهم تِغٍ تِغٍ. 94/ 1
تفئ: جئته على تَفِئَة ذلك. 176/ 1
تلب: التولب. 105/ 2
تلع: التلعة "ج" تلاع. 124/ 1
التلاع. 266/ 3
تلل: تل الناقة إليه، التَّلُّ. 141/ 1
تركوك لمَتَلِّك، تللت الرجل، تَلَّه للجبين. 127/ 2
تلو: تِلْو وتِلْوة، المتالي، والمُتْلي، أتلى ماله. 176/ 2
أتليت. 290/ 3
تمم: التَّمَم والتَّمُّ. 229/ 3
تنخ: تنخ الرجل بالمكان تُنُوخًا، تنوخ. 140/ 2
تنم: التَّنُّوم. 251/ 3
تهن: التَّهِن. 223/ 1
توخ: المِتْيَخَة. 232/ 1
تول: التُّوَلَة، التُّؤَلَة. 103/ 2
توو: التو، جاء توا ما مضت إلا تَوَّة. 26/ 1
تيس: لأتيسنهم عن ذلك، تِيسِي جَعار. 68/ 2
تيع: التِّيَعَة. 98/ 1
تين: التِّينَة. 95/ 2
ليُنقِّ التِّينَتَين. 275/ 3
(3/385)

المادة الجزء واللوحة
الثاء
ثأج: الثؤاج- ثَأَجَت تَثْأَج. ثَأْجًا وثُؤَاجًا. 17/ 1
ثأط: الثأط، ثَأْطَة مُدَّت بماء. 168/ 2
ثبت: هو ثبت الجَنَان. 248/ 1
ثبج: ثَبَج كل شيء. 98/ 1
الثَّبَج، ثَبَج المسلمين، ثبج بحر. 116/ 2
ثبر: ما ثبَّر الناس؟ الثَّبْر، ثَبَره الله يثبره ثبرًا وثُبورًا، المثبور. 136/ 2
المثبور. 136/ 2
المَثْبِر. 302/ 2
ثبط: الثبطة، ثبَّطت الرجل عن أمره. 213/ 2
ثبى: الثُّبَة. 147/ 1
ثجج: الثَّجِيج، ماء ثجاجًا. 162/ 1
ثججته فثج، الثَّجُّ، ثجة بحر. 116/ 2
ثجل: الأثجل، لم تعبه ثُجْلة. 165/ 2
ثرب: يثرب. 160/ 1
ثروب الشحم، أثارب. 269/ 1
ثرتم: الثُّرتُم. 272/ 3
ثرثر: الثرثرة، رجل ثرثار. 17/ 1
ثرر: الثرور. 17/ 1
108/ 2
ثرى: الثَّرياء. 126/ 1
ثطط: الثِّطاط. 108/ 1
ثعجر: اثْعَنْجَرَ الماء، واثعنجر السحاب بالمطر. 77/ 2
ثعل: الثعول- الثعلاء. الثَّعَل- الثُّعْل. 18/ 1
(3/386)

المادة الجزء واللوحة
ثغب: الثَّغْب. 232/ 3
ثغر: ثغرت. 63/ 1
لم تثغر، ثغر، اثغر. 176/ 2
ثغو: الثغاء، ماله راغية ولا ثاغية، وما أرغى ولا أثغى 230/ 3، 231
ثفل: الثُّفْل. 270/ 1
ثفو: المُثَفَّاة. 278/ 3
ثقب: ثقب عود العرفج. 184/ 1 المِثْقَب. 264/ 3
ثقف: رجل ثَقِف، وامرأة ثقاف. 69/ 1
ثقل: الثقلين، الثَّقَل، الثِّقَل. 74/ 2
ثكل: الإثكال، الأثكول. 47/ 1
ثكن: الثكنة. 70/ 2
ثلث: ثِلْث الناقة، ولدت ثلثها. 119/ 2
شر الناس المثلِّث. 272/ 3
ثلغ: يثلغ رأسي، الثلغ. 254/ 1
ثلل: الثَّلَّة، والثُّلَّة: 185/ 1
ثمر: ثمرة السوط، وثمرة اللسان. 101/ 2
ثنن: الثُّنَّة. 164/ 1
ثنى: ناقة ثِنْي، ثِنْيُها. 119/ 2
لا ثِنَى في الصدقة. 286/ 3
ثوب: الميت يبعث في ثيابه. فلان دنس الثوب. لبس الرجل ثوب غدر. 229/ 1، 230
ثوب بالصلاة، التثويب، ثابت إلى المريض نفسه،
(3/387)

المادة الجزء واللوحة
الثواب، الثيب. 269/ 1
{وَثِيَابَكَ فَطَهِّر}. 229/ 1، 230 - 39/ 2
ثول: تثوَّل القوم علي. 40/ 2
انثال عليه الناس، منثال. 89/ 2
ثوم: الثُّومَة. 257/ 1
ثوى: لا يَثْوِي عنده حتى يُحْرجَهُ. 128/ 1
المثوى، الثواء، أبو مثواه وأم مثواه. الثوي. 185/ 1
تثويته، الثَّوِيّ، ثوى الرجل وأثويته، الثواء. 154/ 2، 155
الجيم
جأث: فجئثت فرقًا، رجل مجؤوث. 290/ 3
جأجأ: الجآجئ. 235/ 1
جأر: غيث جؤر، جأر الرجل بالدعاء. 266/ 3
جأف: جُئِف الرجل. 105/ 1
جأل: جَيْأل. 108/ 1
جبأ: مُجَبَّأة. 184/ 1
الجُبَّأ 126/ 2
جبب: جابَّت فلانة نساء بني فلان فجبَّتهن. 153/ 2
جبَّب الرجل، جبَّ. 246/ 3
جبر: الجبروَّة. جبَّار بين الجَبْرية والجِبْرية، الجبروتا. 85/ 1
المجبور. جبرله، أجبره. 143/ 1
جَبَّارة. 181/ 1
النار جُبار. 224/ 1، 225
(3/388)

المادة الجزء واللوحة
السائمة جبار. 277/ 3
جبل: أجبل فلان، أو القوم. 236/ 3
جبن: أجبنَّاكم. 269/ 1
جبه: الجبهة. 69/ 2
جبو: الجَبَا، والجِبَا. 210/ 1، 211
جبى: التجبية، جبَّى الرجل. 143/ 2
جثم: الجُثامة. 272/ 3
جحر: ليست بناتئة لا جَحْراء. 128/ 1
جحش: الجحش. 105/ 2
جحف: تجاحفوا على كذا. أجحفت بنا السنة، سيل جُحَاف. 213/ 1
اجتحفها، جحفت الكرة. 214/ 2
جحمرش: الجَحْمَرِش. 30/ 2
جحن: الجَحِن. 122/ 1
جدد: الجديدان. 109/ 1
الجَدُود "ج" جدائد. 157/ 1
جادّ عشرين وسقًا، جَدَدتُ النَّخْلَ أَجدهُ جَدًّا وجِدَادًا. 17/ 2
الجدد. 149/ 2
أجد فلان. 236/ 3
جدع: الجَدِع. 122/ 1
جدل: مجدَّلًا، جدلت الرجل فانجدل، الجَدَالة، آدم منجدل في طينته. 60/ 2
جدلته، طعنه فجدله الجدالة. 189/ 2
الجُدول. 211/ 2
رجل علم فجَدَل، إنه لجَدْل غير عَدْل. 277/ 3
(3/389)

المادة الجزء واللوحة
جدو: الجدا، جدا عليه، الجدوى. 138/ 2
جدى: جَدِيَّة الدم. 84/ 2
جذم: الأجدم، المجدوم. 110/ 1
جذمت الشيء فانجدم، الجَذْم، الأجذم. 138/ 2، 260/ 3
الجَذْم. 369/ 3
جرب: لا حَكِيمَ إلا ذُو تجرِبة. 231/ 1، 232
جرثم: الجُرثُمة والجرثومة. 195/ 1
الجرثومة، جراثيم العرب. 116/ 2
الجراثيم. 205/ 2
جرجر: يجرجر في بطنه نار جهنم, جرجر الجرة, جرجر البعير 290/ 3
جرجم الجراجمة، جَرْجَمْت الرجل. 246/ 3
جرد: أرض جَرَدِيَّة، جردت الأرض جردًا، سنة جرداء الأجارد من الأرض. أرض جرداء ومكان أجرد، الجَرَد من الأرض. 272/ 1
جُرَيداء المتن. 111/ 2
جُرَيدة، ثوب جرد. 211/ 2
جرر: مَجَرُّ البيت. 19/ 1
أجررت الرجل الرمح. 29/ 1
الجرير. 32/ 1
من جَرَّاء هرة. من جريرك. ومن جراك، جرا حنيفة. 172/ 1
تجتر الجِرَّة. 267/ 3
الجرير. 273/ 3
(3/390)

المادة الجزء واللوحة
جرز: الجُرُز، جرزت الأرض، وجرزها الجراد يجرزها جرزًا. 264/ 3
جرس: المُجَرَّسَة. 183/ 1
جرش: بعد جَرْش من الليل. 88/ 2
تجرُش، الجَرْش. 155/ 2
جرشع: الجُرشُع. 100/ 2
جرض: الجريض. 239/ 3
جرع: الأجرع، أرض جرعاء. 6/ 2
جرف: جرف الخبز. جرف الشيء. المُجَرَّف. 57/ 1
أصابتهم جارفة. 255/ 1
جرل: الجِرْيال. 82/ 1
جرم: الجُرامة. 112/ 2
جرمز: المُجْرَمِّز، ضم الرجل جراميزه. 239/ 3
جرن: الجران. 192/ 1
جرو: الجَرْو. 205/ 1
الجِراء واحدها جرو، أجْرت الشجرة. 187/ 2
جرى: لا تجارِ أخاك. 123/ 1
الجَرِيّ، لا يستجرينكم الشيطان. 290/ 3
جزأ: جُزْءًا وجُزُؤًا. جزأت الإبل عن الماء. 204/ 1
جزر: أجزرنا شاة، الجزرة "ج" الجزر. 168/ 1
الجَزْرة، أجزرنا شاة، تركته جزر السباع، جَرَّز الماء، الجَزْر، جزائر. 144/ 2، 145
جزع: تجزَّعوها. جزعت الشيء. الجُزْعَة. 160/ 1
(3/391)

المادة الجزء واللوحة
الجَزَع. 182/ 1
جزَع الصفيراء. جزع الوادي. 254/ 1
جزل: قطعه جَزْلَتين. جاء زمن الجَزَال. 67/ 1
جزلت الشيء، جِزال النخل وجَزَاله. 142/ 2
جزم: الجَزْم. 269/ 3
جزى: فليجزِ مثلها. المتجازي. 173/ 1
جسس: التجسس- الجاسوس. 18/ 1
الجسَّاسة. 47/ 1
جسم: رجل جُسام. 161/ 1
جشب: طعام جَشِب. 23/ 2
جشر: الجاشريَّة. 198/ 1
الخيل الجشر، الجشر، جشرنا الدواب. 254/ 1
الجشير. 86/ 2
جشش: الجُشَّة. رجل أجش، وامرأة جشاء. 161/ 1
جعثل: الجَعثَل. 165/ 2
جعد: الجِعَاد، رجل جعد، أبو جعدة. 108/ 1
جعسس: الجَعَاسِيس. 148/ 1
جعشش: الجُعْشُوش. 148/ 1
جعل: استجعل الكلب. 150/ 1
الجعيلة، والجعالة. 175/ 2
جعم: الجَعْماء من النوق. 196/ 1
جفأ: أجَفَأت القدر بزبدها. 164/ 2
جفخ: الجَفْخ، الجافخة. 182/ 2
جفر: الجفير. 30/ 1
المُجفِزَة. 199/ 2
(3/392)

المادة الجزء واللوحة
جفف: الجُفُّ والجُفَّة، والجُفَّان. 52/ 2
جفل: جفل البحر السمك، جفلت الريح السحاب، يذهب الزبد جفالًا، جفل البعير سنامه، جفل المرأة عن رحلها، الجُفال. 164/ 2
جفن: فلان عظيم الجَفْنَة. 192/ 2
جلب: جُلبَّان السلاح. 216/ 1
جلح: الجَلْحاء- الأجلح. 16/ 1، 74/ 2
المجالح. 241/ 1
الجَلَحَة. 208/ 2
اجْتَلَحَها. 214/ 2
جلد: يجلد بي، جلدت بالرجل الأرض، جُلِدَ بالرجل نومًا. 80/ 2
جلز: جلاز السوط. جَلْزُ السوط. جلزت القوس. مجلوز الحلق. جَلَز الرجل. 173/ 1
جلس: مجلس بني فلان. 41/ 1
جلعب: الجِلْعاب، الجِلْعَابَة، اجلعَبَّ البعير في سيره 122/ 2
جلعد: الجِلْعاد. 38/ 1
الجَلْعَد. 212/ 2
الجِلْعاد، رجل جَلْعَد وجِلْعَاد. 122/ 2
جلف: جلفَته السنون وجلَّفَته، المُجَلَّف، أصابتهم جليفة. 58/ 1
أصابتهم جالفة. 225/ 1
جلل: جلالها. 67/ 1
من أجلاك، ومن جَلَالِك، ومن جللك. 172/ 1
شيخ جليل، وقد جلَّ الرجل. ناقة جُلالة. 208/ 1
أجِلَّها، الإجلال. 252/ 1، 253
(3/393)

المادة الجزء واللوحة
أجلُّوا الله. 258/ 1
تجالَلْن، جَلَّت المرأة فهي جليلة. 47/ 1
لا تصحبني على جلَّال، الإبل الجلَّالة. 151/ 2
جلو: الأجلى، أجلى الجبهة. 74/ 2
جمجم: جمجم فلان. 92/ 1
جمد: الجامد. 40/ 2
جمر: أجمر ما كانوا، جمر القوم وتجمروا، جمرات العرب، الجِمَار، جمرت المرأة شعرها، عد إبله جمَارا. 118/ 2، 119
أجمر بين يديه، الجمار، جمر الرجل. 272/ 3
جمز: جمز فلان. اتَّقِ الله قبل أن يُجمَز بك. الناقة تعدو الجَمَزَى. 133/ 1
جمس: الجُمْس، جَمَس الماء والسمن، الجميسة. 262/ 3
جمع: مُجَمِّع. 136/ 1، 10/ 2
يُجمَع في بطن أمه. 256/ 1
يُجَمِّعون في الحجر. 117/ 2
بِعِ الجَمْعَ بالدراهم. 163/ 2
الجُمَّاع، جُمَّاع الشيء، جُمَّاع الثمر. 168/ 2، 169
جم: الجَمَّاء. 16/ 1
جَمًّا غفيرًا، جَمَّاء الغفير، الجَمَّاء. 61/ 2
جنأ: الجَنَأ. 25/ 2
جنب: جُنِب فهو مجنوب. 64/ 1
استكفوا جِنَابَيْه. 162/ 1
(3/394)

المادة الجزء واللوحة
فلان يجنب فلانًا. 167/ 1
الجِناب. 169/ 1
الجَنْبَة. 189/ 1
الجَنِيب. 163/ 2
الأجناب واحدهم جُنُب، رجل جانب، وقوم جُنَّاب، رجل جُنُب، وامرأة جُنُب، وقوم جُنُب. 234/ 3
الجَنْبَة. 267/ 3
جندع: الجنادع. 274/ 3
جنز: رُمِي في جنازتها. الجنازة. أثكلتها الجنائز. 79/ 1
جنف: الجَنَف، أجنف في حكمه، وجَنِف. 227/ 3
جنن: الشباب شعبة من الجنون، الجَنُّ، المِجَنُّ، الجَنَن. 102/ 2
الجان. 228/ 3
جنون العمل. 276/ 3
جهجه: جهجهت السبع. 127/ 1
جهض: أجهضوهم، الإجهاض، جهيض. 31/ 1
جوب: مُجَوَّبَة. 184/ 1
مجتابي النمار، جبت الثوب واجْتَبْتُه، جُبتُ القميص وجبَّيته. 113/ 2
الجَوْب. 152/ 2
جوث: تركهم جوثًا بوثًا. 273/ 3
جوح: جَوْح الدهر، جاحهم الزمان. 30/ 2
جود: الجود. 105/ 1
المجيد. 117/ 1
جيدوا. جَيِّدٌ بَيِّن الجَوْدَة، وَجوادٌ بَيِّن الجود، وفرس
(3/395)

المادة الجزء واللوحة
جواد بين الجودة، جاد بنفسه جُؤُودًا. جيدت الأرض فهي مَجُودة. 184/ 1
جور: المُجاور. 252/ 3
جوز: جائزته يومه وليلته. 128/ 1
جَوز الليل. 71/ 2، 88
الجائز. 207/ 2
جوس: الجُوس. 105/ 1
جوش: بعد جَوْش من الليل. 88/ 2
جوظ: الجَوَّاظ. 165/ 2
جوف: جوف الليل. 39/ 1
الجائفة. 123/ 2
جُوفُوه، جُفتُه. 221/ 3
جول: المِجْوَل. 73/ 2
جال القبر وجُولُها، ومثله: جال البئر وجولها. 125/ 2
جَولان الإبل. 208/ 2
جون: الجُون، كبش جُوني. 23/ 2
جوو: يصلح جَوَّانِيَّه. 133/ 2
جير: جَيَّر الحوض. 260/ 3
جيش: جاشت نفسه. جاشت نفس الجبان. 122/ 1
جاشت النفس تجيش جيشًا. 188/ 2
جيض: جاض المسلمون جيضة. جاض عنه. 119/ 1
الحاء
حأب: الحوأب. 282/ 3
حبب: حبابك أن تفعل ذلك. 54/ 1
(3/396)

المادة الجزء واللوحة
الحُباب. 196/ 1
حَباب الماء. 3/ 2، 4
الحِبَّة، الحَبُّ. 289/ 3
حبج: حبجْت بفلان الأرض. 60/ 2
حبر: حَبَّرت الشيء. الحبر، الحبر، يحبرون. المُحَبِّر. 115/ 1
الحبير من البرود، حَبَّرت الثوب وحَبَرته، وبُرد
حَبَرة، حَبَّرت الشيء. 159/ 2
حبس: حبس خيلًا وأحبس. 195/ 1
حبط: الحَبَط، حبطت تَحْبَط حبطًا. 266/ 1
حبل: أتيته على حبالَّة ذلك. 176/ 1
صعدنا على حبل. 254/ 1
الحُبْلَة. 54/ 2
تحبَّلت الصيد واحتبلته، الحابل. 226/ 3
حبن: الحَبَن، الأحْبَن. 47/ 1
حبو: الحِبَاء. 212/ 1
الحُبَا، الاحتباء، حِبْوة، وحُبْوَة. 225/ 3
حبا الشيء فهو حابٍ، الجبل الحابي، بعير حابي
الضلوع، الحَبِيّ من السحاب. 246/ 3
حتت: فرس حَتٌّ. 188/ 1
ينحتُّ عن خطمه المدر. 216/ 3
حتف: المَرءُ يَأتي حَتفُه من فوقِهِ. 16/ 2
حتك: الحَتَك والحَتَكَان. 253/ 3
حتم: الأحتم. الحاتم. 135/ 1
تَحَتَّم، الحُتَامة. 272/ 3
حثأ: حثأتُ بفلان الأرض. 60/ 2
(3/397)

المادة الجزء واللوحة
حثل: الحثل، الأطفال المُحْثَلة، الحُثالة. 122/ 1
الحُثالة. 112/ 2
حجب: الحِجَابة. 116/ 1
حجج: الحاجَّة. 87/ 1
حجر: المَحْجِر، محاجر النخل. 45/ 1
ليست بناتئة ولا حجراء. 128/ 1
حَجْرَتَا الطريق. ينام حَجْرَة. 199/ 1
حجل: المُحَجَّل. 143/ 1
حجن: الاحتِجان. 45/ 1
تَحْتَجِنه، المِحجَن. 46/ 2
حجو: أحجى حي، هو حَجِيٌّ أن يفعل وحَجٍ. 98/ 2، 99
حدب: الحَدَب. 176/ 1
حدبر: ناقة حِدْبَار وحِدْبِير. 264/ 3
حدث: يتحدث السحاب، يتحدث أحسن الحديث. 252/ 1
حدج: الحَدَج. 187/ 2
حدجتني بالمذلة العيون. 232/ 3
حدر: يا حَدْراها. 76/ 1
الحَدارة، الحَادِر، حَيْدَرَة. 69/ 2
الحادر، الحيدرة. 93/ 2
الحادر. 152/ 2
حدس: حدست بفلان الأرض. 60/ 2
حدل: الأحدل. 233/ 3
حذر: حاذرون. 219/ 3
حذق: الحُذَاقي. 271/ 1
(3/398)

المادة الجزء واللوحة
حرب: حريبة الرجل. 207/ 1
طلاقها حريبة، الحَرَب. 200/ 2
الحرائب. 202/ 2
حربت الرجل فهو حريب، يحتربون الناس. 246/ 3
حرث: الحرائث. أحرثنا الخيل وحرثناها. الاحتراث. 207/ 1
حرج: المُحَرَّجَة. الحِرْج. 99/ 1
الحُرجُوج "ج" الحراجيج. 241/ 1
الحَرَجَة. 91/ 2
حرجم: احرَنْجَمَ. 21/ 2
حرد: الحِردُ، قطعت محردها، حردت منه حَرَدًا. 258/ 3
حرر: لا حُرَّ بوادي عوف. 8/ 2
أَحِرَّ لك، حريرة. 20/ 2
الحَرَّة، الإِحَرِّين. 78/ 2
حر المملوك يَحَرُّ حرارًا، حَرَّ يومنا يَحِرُّ حَرًّا وحرارة، وحَرَّت الريح حُرُورا، وحَرَّت كبده تَحِرُّ حَرَّة وحَرَرًا، رماه الله بالحَرَّة، كبد حَرَّى، الحَرَر. 267/ 3
حرز: واحرزاه، الحرز. 5/ 2
حرشف: الحَرْشَف. 77/ 2
حرص: الحارِصَة. 138/ 2
حرض: يحرضه، الحَرِض، رجل حارض وحارضة. 41/ 1
الأحراض، رجل حَرَض, وقد أحرضه المرض، الحارض، الحارضة، الحراضة. 185/ 2
حرف: ناقة حَرْف، أحرفناها. 207/ 1
حرق: الحريقة. 149/ 2
(3/399)

المادة الجزء واللوحة
عمامة حرَقَانِيَّة. 255/ 3
حرقص: الحُرقوص. 238/ 1
حرقف: الحَرْقَفَتان. دبرت حراقفه. 195/ 1
حركل: حَرْكَلَة "ج" حراكل. 195/ 1
حرل: الحَرَل. 238/ 1
حرم: أحرم المحرم، أحرم فلان. 116/ 1، 120
ناقة مُحَرَّمة. سوط محرَّم. أعرابي مُحرَّم. 124/ 1
استحرمت الشاة. 150/ 1
المَحرَم. 179/ 1
صُم الحُرُم. 191/ 1
كان حَرمِيَّ فلان. 271/ 1
يحرم في الغضب، إحرام الحاج، إجرام المصلى. 243/ 3
الحُرْم، الحِرْم، الحَرَام. 286/ 3
حرمد: الحَرْمَد. 168/ 2
حرى: يحرى بدنه. 19/ 2
أحْرِ به وحَرىً أن يفعل. 99/ 2
حِِرَاء. 285/ 3
حزق: التحزُّق، الحِزْقَة، الحزيق، حُزُقَّة. 228/ 3
الحُزُقَّة، التحزق. 248/ 3
حزل: احزألَّ الرجل. 137/ 2
حزم: الحَزْم، الحَزَمَة، حازم، حزم الرجل وحزم، وحزم المتاع. 33/ 1
شد حيازيمه. 239/ 3
(3/400)

المادة الجزء واللوحة
حزن: حُزانة الرجل. 89/ 2
حسب: يتحسَّبون الأخبار. 18/ 1
الحسب- الأحساب. 25/ 1
الحسب، بالحسب والطيب، حسَّبت الرجل، الحسيب، الحساب. أحسبت الرجل. 82/ 2، 83
حسحس: حَسْحَسَ اللحم. 53/ 1
حسر: حَسَرتُه. 36/ 1
مُحَسَّرون. 274/ 3
حسس: التَّحَسّس- يتحسسون. 18/ 1
الحَسُّ. 30/ 1
المَحَسَّة. 95/ 2
هل حُسْتُمَا من شيء أَحَسْت بالخبر وحَسِيت به. 185/ 2
حسف: الحسيفة. 92/ 1
يتحسَّف جلده، الحُسافة. 112/ 2
حسك: الحسيكة. فلان حَسِك الصدر. 92/ 1
حسى: الحِسْي. 179/ 1
حشحش: تَحَشْحَشْنا. 102/ 1
حشد: حُشَّد. 241/ 1
حشر: لا يُحشَروا. 186/ 1
حشش: المَحَشَّة. 95/ 2
حشف: الحَشَفَة واحدة الحشف. 181/ 2
حشن: الحِشْنَة. 92/ 1
حشو: الحاشية. 208/ 2
حصد: الحصائد. 179/ 2، 180
(3/401)

المادة الجزء واللوحة
حصر: الحَصُور من الشاء. 18/ 1
الحَصُور. 261/ 1، 262
الحصيرة. 147/ 1
الحِصار، احتصرت البعير. 2/ 2
الحَصُور، حصرت وأحصرت. 108/ 2
الحصير، حضرته القوم. 126/ 2
حصلب: الحِصْلَب. 174/ 2
حصن: الحَصَان. 172/ 2
حصو-ى: الإحصاء، فلان ذو خصاة. 274/ 1
حضأ: حضأت النار. 20/ 2
حضر: الحضيرة. 102/ 1
الحِضارة. 124/ 1
الحاضر، نزلنا حاضر بني فلان. 111/ 2
حطأ: حطأت بفلان الأرض. 60/ 2
حطم: الدرع الحُطَمِيَّة. 102/ 1
الحَطْم، الحُطَمَة، قدر حُطَمَة. 156/ 2
الحَُطَمَة. 201/ 2
حظر: الحَظَار. 177/ 1
حفد: أخشى حَفْده، إليك نسعى ونحفد، الحَفَدة. حفدني بخير وهو حافدي. 43/ 2
حفر: عند الحافر. الحافرة. رجعت على حافرتي. 175/ 1
حفز: حفزه النَّفَس، الحَفْز، احتفرت للأمر. 63/ 1
الحَوْفَزَان، حفزه بالرمح فاقتلعه. 9/ 2
(3/402)

المادة الجزء واللوحة
حفش: هم يَحفِشون عليك. 146/ 1
الحِفْش، التحفُّش تحفَّش القوم. 212/ 2
حفص: حَفْصًا. 216/ 3
حفظ: أردت أن أُحفِظ الناس. أمر محفظ. 120/ 1
حفف: للرجل حِفاف، حِفافا الجبل. 25/ 2
حفَّف فلان، الحفف. 194/ 2
حفل: الحُفالة. 112/ 2
حفو: الاحتفاء. أحفيت في المسألة. حفوتنا ثوابها, حَفوتُ الرَّجُلَ من كلِّ خَير. 217/ 1
حقق: حاقّ الجوع، وحاقَّ الرجل وحاقَّته، وحاقَّ الشجاع وحاقَّته، الحاقَّة. 4/ 2
حقَّ الأمر حقًّا، حققت الشيء، وأحققته. 114/ 2، 115
حكر: الحُكْره، الحَكْر، الاحتكار في الطعام. 52/ 2
الحَكَر، الاحتكار في الطعام. 161/ 2
حكك: تحاكَّت الركب، فلان يُحاكُّ فلانًا. 166/ 1، 167
حككت قرحة. 179/ 2
حكم: الحَكَم. 197/ 1
المُحْكَم. 166/ 2
أحكم الله عن ذلك، حكمت الفرس، وأحكمته، وحكَّمته، حكَّمت الرجل. 169/ 2
حلب: ناقة حلبانة، وحلباة. 32/ 1
أحلبني. 33/ 1
الحِلاب والمِحلَب. المَحلَب. 51/ 1
(3/403)

المادة الجزء واللوحة
أحلب القوم واستحلبوا. 146/ 1
حلس: فتنة الأحلاس. فلان حِلْس بيته. 100/ 1
الحِلْس، أحلست البعير. 132/ 2
مُحلَس أخفافها شوكًا، الحِلْس، حِلْس بيتك، هم أحلاس الخيل. 158/ 2
حلف: حالف بين المهاجرين والأنصار. 82/ 2
الأحلاف، الأحلافي. 176/ 2
حلق: الحِلْق. 20/ 1
الحَلْقَة. 210/ 1 12/ 2
حَلْقَة وحِلَق، التَّحَلُّق، الحَلْق، حِلاق الشعر. 281/ 3
عَقْرًا حَلْقًا، لأمه العقر والحلق. 287/ 3
حلل: استحللتم. 86/ 4
المُحِلُّ. 116/ 1
أنت مُحِلٌّ بقومك. أحل الرجل. 120/ 1
المحلول. 141/ 1
الحلة. 185/ 1
أحلوا، أحل الرجل، أحل في يمينه، أحل في نذره، المحل. 258/ 1
حلا أم فلان. 5/ 2
الحلة. 39/ 2
امنع حلالك، قوم حلة وحلال. 258/ 3
حلم: ما الحلم؟ 123/ 1
حلو: الحلوان. 243/ 1
(3/404)

المادة الجزء واللوحة
حمأ: ألا حَمْؤُها الموت. 27/ 2
عين حَمِئَة، الحَمْأة. 168/ 2
حمت: الحميت. 131/ 1 3/ 2
حمج: يُحمِّج النظر. 256/ 3
حمد: حُمَاداك أن تفعل ذلك. 54/ 1
الحمد. 125/ 1
أتيت بني فلان فأحمدتهم. 269/ 1
أحمد فلان. 16/ 2
حمر: احمرَّ، احمار. 82/ 1
سنة حمراء. 185/ 2
حُمْراها صُبْراها. 219/ 3
أكفر من حِمَار. 268/ 3
حمش: أحمشت النار. 20/ 2
حمض: الحمض من النبات. 97/ 1
حَمَّض وجهه. 85/ 2
التحميض، الحمض، أحمضت الإبل، أنت مُخْتَلَّ فتحمَّض. 148/ 2، 149
حمق: أحمقتِ المرأة. 264/ 1
استحمق الرجل. 149/ 2
حمل: أحمِلني. 33/ 1
المحامل. 100/ 2
حمم: الحَمَّة. 47/ 1
أحمّ، ويحموم. 126/ 1
(3/405)

المادة الجزء واللوحة
حالة الرجل. 217/ 1
حاميم، آل حاميم. 245/ 1
حُمَّة النَّهَضات، حمة كل شيئ، حمة الحر، حم له قضاء الله، وحَمُّ الأمر. 46/ 2
أمر بذبح الحمام. 55/ 2
حمو: الحُمَة. 165/ 1
الحَمْو، الحَمَاة. 27/ 2
حمى: عين حامية. 168/ 2
حنت: الحانوت "ج" الحوانيت 43/ 2
حنتم الحَنْتَم. 131/ 1
حنث: أولاد الحِنْث. الحِنْث. 201/ 1
حندس: ليلة حِنْدس. 138/ 1
الحِنْدس، ليل حندس. 241/ 3
حنذ: الحنيذ. 257/ 1 258/ 3
حنظب: الحُنْظُبان والحُنْظُب. 227/ 3
حنق: المُحنِق. 173/ 1
حنك: حنك دابته حنكًا واحتنكها. 156/ 2
حنن: الحنين، حَنُّوا. 141/ 2
الحَنَّانة. 278/ 3
حنو: المحنِيَة، حِنْو "ج" أحناء. 43/ 1
حنوت الشيء أحنوه حَنْوًا. 160/ 2
حنى: حنيت الشيء أحنيه حنيًا. 160/ 2
حوب: هل لك من حَوْبَة؟ حاب الرجل حوبًا. الحَوْب. 227/ 1
(3/406)

المادة الجزء واللوحة
الحَوْبات. 274/ 3
حوج: الحاجُ، الحوائج، لَمْ أَدَعْ حَاجَةً وَلا دَاجَةً. 87/ 1
حوذ: حاذ على الشيء، استحوذ عليهم الشيطان، رجل أحوذِيّ. 93/ 1
حور: في ركبتيه حوراء، حوَّر عين دابته، التحوير. 76/ 1
الحور، الحوير، يحور، الحُورُ، المحور. 75/ 2، 76
حار الشيء، الحَوَر. 116/ 2، 117
حوز: يحوز. 31/ 1
الأحوَزِيّ. 93/ 1
يحُوزُها. 127/ 1
انحاز عليها، الانحياز. 90/ 2
الحَوْز. 151/ 2 235/ 3
حوس: حاسوا، الحَوْس، رجل أحوس، يحوس بني فلان. 30/ 1
يتحوَّس في كلامه، تَحُوس الرجال، حُستُ القوم. 255/ 3، 256
حوش: الحائش. 15/ 1
حُشتُ النار. 20/ 2
حُشتُ الصيد وأحَشْتُه. 152/ 2
أنحاش منه، الانحياش. 178/ 2
قلَّ انحياشه. 190/ 2
حوف: الحَوْف. 209/ 2
مُتَحَيِّفًا إخوتي، الحَافَة، وحَافَة الوادي. 232/ 3
حول: الحائل، حال لونه، أحال الشيء، وأحوَلَ. 81/ 1
(3/407)

المادة الجزء واللوحة
حَيْلَة. 185/ 1
حالُوا إلى الحصن، حُلْت عن المكان، أحَلْت. 226/ 1
أحال الرجل. 258/ 1
رجل حُوَّل قُلَّب، وحُوَّلِي قُلَّبِي. 192/ 2
نزلوا في مثل حِوَلاء الناقة. 249/ 3
أحال الرجل، انحال عنا. 274/ 3
حوم: الحائمة. 122/ 1
الحومانة. 241/ 1
حوو: تَحَيَّا مني، الحَيَّة، حَوِيت الحَيَّة. 51/ 1
الحُوَّة، حَوِي الفرس، احووَّى واحْوَاوَى. 114/ 1
الحواء "ج" أحوية. 147/ 1
حويت الشيء، أين ما تحاوت عليك الفضول. 194/ 1
يُحَوِّي وراءه بعباءة، الحَوِِيَّة، الحَوَايَا. 215/ 1
حيح: حاحيت بالغنم. 127/ 1
حير: يبقي حِيرىَّ الدهر، وحَيرِي الدهر، وحارِيَّ الدهر. 284/ 2
حيش: تحيَّشَت، حاشت نفسه تَحِيش. 122/ 1
حيص: حاص عن الشيء. 119/ 1
حيض: الحِيضَة والحَيْضَة. 279/ 3
حيق: حَاقَ به البَلاءُ يَحِيقُ حَيْقًا وحَاقًا. 4/ 2
حيك: الحياكة، رجل حيَّاك، وتَحَيَّك في مشيه، الحَيَكَان. 253/ 3
حيل: الحَيْلَة. 185/ 1
حين: الحِين. 227/ 3
حيى: الحَياء، استحيا. 48/ 1
كان ذلك على حي فلان. 156/ 1
الشمس حَيَّة. 62/ 1
(3/408)

المادة الجزء واللوحة
حَيِّ هَلًا، الحَيَا، الحياء، حياء الناقة. 161/ 1
حَيَّة أهله. 273/ 3
الخاء
خبأ: خبايا الأرض. 67/ 1
خبت: الخبيت، الإخبات. 252/ 1
تغيَّر وخَبُت. 290/ 3
خبث: الخِبْثَة، الخبيث. 89/ 1
الخُبُث والخبائث، الخُبْث, خَبُثَ الشيء يخبث خبثًا، الخَبَث الخِبْثَة. 279/ 3
خبر: الخُبْرة. 159/ 2
خبز: الخَبْز. 90/ 1
خبط: الخِبَاط. 169/ 1
المِخبَط، خبطت الورق خبطًا، الخبط. 241/ 1
الخَبَط، الخَبْط. 89/ 2
الخَبْط. 276/ 3
ختل: تُختل الدنيا بالدين، الختل، ختلت الصيد. 209/ 1
الختل، ختلت الصيد وختلت الرجل. 241/ 3
ختن: الأختان، والخَتَنَة. 27/ 2
خثرم: الخِثْرِمَة. 257/ 1
خثم: المُخَثَّمة. 257/ 1
خجج: فخجَّتها، ريح خجوج. 217/ 3
خدب: الخِدَب. 213/ 1
الخِدَبَّة، رجل خِدَبٌّ، وبعير خِدَبٌّ. 153/ 2
خدر: أخدرت الشيء. 146/ 1
(3/409)

المادة الجزء واللوحة
خدع: سنين خَدَّاعَة. 198/ 1
الحرب خَُدْعة، الخدع، المخدع. 63/ 2 290/ 3
خدم: الخدم، المخدم. 210/ 1
خذف: المِخذَف، الخذف وقع بين خاذف وحاذف. 257/ 3
خذق: خَذَقَ الطائر. 146/ 2
خذلم: الخِذْلِم. 172/ 2
خذم: المِخذَم، الخَذْم. 258/ 1
مواسِي خَذِمة، خذمت اللحم. 261/ 3
خذموا بالسيوف، الخَذْم، سيف خَذِم ومِخْذَم، التَّخَذُّم. 269/ 3
خذو: الخَذَا، حمار أخذى، وأذن خَذْوَاء، خذي الرجل واستخذى 250/ 3
خرأ: الخراءة. 279/ 3
خرب: خُربَة. 137/ 1
الخَرْبَة، الخارب الخرابة. 102/ 2
خربص: ما عليه خَرْبَصِيصة، الخَربَصِيص. 222/ 1
خرثم: خرثمة النعل. 257/ 1
خرج: خرج سهمك. 59/ 1
طيب خراجها، خراج الشجر، خراج الحيوان، الخَرْج والخراج. 137/ 2
ناقة مخترجة. 276/ 3
خردل: خردلت النخلة. 109/ 1
خرز: الخُرزَة، الخَرْزَة. 137/ 1
خرع: الخَرَع، خريع، الخرع، الخروع. 182/ 1
الخَرَع. 289/ 3
(3/410)

المادة الجزء واللوحة
خرف: المخرف، المخرف، مخروف النخل. 179/ 1
خرق: امرأة خرقة، خرق الرجل. 91/ 1
ما الخرق؟ 123/ 1
خرق الرجل. 254/ 3
الخرقة. 290/ 3
خرم: المخرم. 184/ 1
الخرم، الخرمات، الخرمة، الأخرم. 137/ 2، 138
خزع: فخزع منه هجاؤه للنبى، خزعني ظلع، انخزع
فلان عنا، تخزعت خزاعة عنا. 215/ 1
خزم: الخزائم، خزامة، خزمت الناقة. 131/ 2
خزى: خزاه، خزانا الخازون. 82/ 1
خسف: الخسف. 31/ 2
أخسفت. 269/ 3
خشب: الأخاشب. 241/ 1
خشخش: سمعت خشخشة. 218/ 1
خشر: الخُشَارة. 272/ 3
خشش: بعير مخشوش، خِشَاشه. 36/ 1
خِشاش، خششت الناقة. 131/ 2
خشع: الخِشْعَة. 250/ 1
خشف: الخَشْفَة. 218/ 1
خشم: الخَشَم. 44/ 2
خصب: الخَصْبَة "ج" الخِصاب. 207/ 1
خصر: الاختصار في الصلاة. 96/ 1
نعله كانت مخصَّرة. 257/ 1
(3/411)

المادة الجزء واللوحة
خصف: الخُصفَة، خَصَفت النعل، المِخْصَف. 137/ 1
لا يَخْصف، خَصَفت النعل. 271/ 3
خصم: الخُصْم. 199/ 1
رجل خَصْم، وقوم خَصْم. 214/ 1
الخُصَمَة. 201/ 2
خضب: خضب النخل. 254/ 3
خضد: الخَضْد، خضدته فهو خضيد ومخضود، وانحضد، الخَضَد. 203/ 2
خضر: أخضر ويَخْضُور. 126/ 1
الدنيا حلوة خَضِرة. 267/ 1
الخُضرة عند العرب، الأخضر والخضراء، أباد الله خَضْرَاءهم، أخضر القفا، أخضر البطن، أخضر
النواجذ. 139/ 2
خطأ: الخطأ، أخطأ خطأ، خطي خطيئة. 283/ 3
خطب: الخُطْبَان. 187/ 2
خطر: ما يخطر لنا جمل، خطر الشيء ببالي، خطر الرجل في مشيته. 150/ 1
الخطر، فلان خطير فلان. 40/ 2
خطط: الخطيط. 57/ 1
الخَطَّاط، الخط. 243/ 1
خطف: يخطفنا الطير، ساكن الطير وواقع الطير، طار طيره. 31/ 1
الخطيفة، الخَطْفَة. 65/ 2
خطم: تخطم أنف الكافر، الخطام. 136/ 1
الخَطْم. 217/ 3
خطو: من أطولهم خُطْوَة بالسيف. 267/ 3
خفت: الخُفات، الخُفوت، المخافتة، الخافت. 191/ 2
(3/412)

المادة الجزء واللوحة
خفج: الخَفْج، الخافجة. 182/ 2
خفش: الخَفَش، خفشت عينه خَفََشًا. 212/ 2
خفف: أخفاف الإبل، الخف. 177/ 1
خفة عارضيه، فلان خفيف الشفة. 273/ 3
خفق: خَفْقَة من الدين، خفقان جناح الطير، خفقان القلب ونحوهما. 183/ 2
خلب: الخُلْب. 23/ 2
الخِلْب، خلبني حب فلان، اخلب، مخلب الطير. 119/ 2
الخُلُب، ماء مُخلِب. 168/ 2
خلج: الناقة الخلوج، الخلج، الخليج. 153/ 1
الخلج، خلج منه، خليج البحر. 214/ 1
اختلجها. 214/ 2
خلس: نساء خُلْسًا، الخِلَاس، خلاسي، شعره مخلس وخليس، أخلست لحيته. 176/ 1
خلص: الخِلاص والخُلاصة، خُلاصة السمن وخِلاصه، خُلاص اللبن. 133/ 2
خلط: المِخْلَط. 192/ 2
خلف: خُلَوفًا، الحي خُلُوف، أخلف، استخلف، مستخلفات، مخلف. 28/ 1
خلف الخَلَف. 86/ 1
رجل خالفة، ما أبين الخلافة فيه، لحم خالف، خلوف الفم، أنا الخالفة بعده، خلفه يخلفه خلافة، وخلفه يخلفه خلافة. 88/ 2
بقيت في خَلْف، هؤلاء خَلَف فلان. 213/ 2
لخُلوف فم الصائم، خلف فمه يخلف خلوفًا، الخَلُوف. 285/ 3
(3/413)

المادة الجزء واللوحة
خلق: أخلق من المال، حجر أخلق، صخرة خلقاء. 25/ 1
اخلولق، خَلَاقَة المطر في السحاب. 207/ 2
خلل: فصيل مخلول، رجل خَلٌّ، وثوب خل، الخليل. 141/ 1
اختللناها، الخَلَّة، متى يُخْتَلّ، رجل خليل. 135/ 2
خلو: تخليت. 116/ 1
الخلا. 286/ 3
خلى: المخلاة والمخلى. 286/ 3
خمر: الخَمَر. 151/ 1
أعصر خَمْرًا. 33/ 2
أخمر ما كانوا، خُمار الناس وخمارهم وخَمَرهم، الخَمَر، الخَمْر. 118/ 2
الخَمَر لا يدب إلا في خَمَر. 134/ 2
الخمير. 159/ 2
بيت يخمِّره. 274/ 2
خمس: الخميس. 226/ 1
خمط: خمطته فهو خميط. 53/ 1
الخَمْط. 263/ 3
خنجر: الخُنجُور. 241/ 1، 230/ 3
خندف: الخَندفة، خِنْدف، مازلت أُخندِف في إثركم. 82/ 2
خنس: الخُنْس. 262/ 3
خنف: الخُنَاف. 15/ 1
خنن: الخنين، خَنُّوا. 141/ 2
خنى: ما كان ليُخنِي بابنه، أخنى في كلامه, أخنى عليه الدهر، الخَنَى. 90/ 2
(3/414)

المادة الجزء واللوحة
خوب: أصابه خَوْبَة، خاب الرجل يخوب خَوبًا. 225/ 1
خوت: الخوات، خاتت العقاب تخوت خوتا وخَواتًا، خات البازي على الصيد. 207/ 2
خور: البقرة تخور. 17/ 1
خوص: خاص الثُّمَام وأَخْوص. 184/ 1
خول: خال الرجل، الخَال. 88/ 2
خُلت المال خَوْلًا، الخَوَل، الخائل، هو خائل مال. وخال مال، يتخولنا بالموعظة. 161/ 2
خون: أهل الإخوان، الخِوان. 136/ 1
المَخَانة. 213/ 2
خوو: الخُوَّة، خَوِي يخوَى خَوَىً. 65/ 1
خيب: ذهب في الأخْيَب، ووقع في الخيباء. 59/ 2
خير: إِنَّ الْخَيْرَ لا يَأْتِي إِلا بالخير. 266/ 1
خيس: خاس بالعهد، خاس الشيء. 35/ 1
مخيَّسًا، التخييس، خِيس الأسد، خاس الشيء في وعائه. 72/ 2
خيف: الخَيْفُ. 95/ 1
قطع الخُيوف. 254/ 1
الأخياف، الخَيَف، فرس أخيَف. 62/ 2
خيل: رأى في السماء اختيالًا، خيَّلت السماء وتخيَّلت، الخال. 255/ 1
الدال
دبر: كُنْتُ أَرْجُو أَنْ يَعِيشَ رَسُولُ الله حتى يَدبُرنا، هو
يدبره، دبر السهم الهدف، أدبر الليل، دابر القوم. 24/ 2
(3/415)

المادة الجزء واللوحة
الدَّبرة، دَبْرُ الشيء ودُبْره، لا يصلى الصلاة إلا دَبَريًّا ودَبْرِيًّا ودُبْرِيًّا، شر الرأي الدَّبَري. 103/ 2
الدَّبْرَة. 276/ 3
دبل: الدَّوْبل، الدَّوابل. 195/ 2
دبى: أدبَى، العَرفَج. 184/ 1
دجج: الدَّاجَّة، الدَّجَجَان. 88/ 1
ليلة دَيْجُوج. 138/ 1
دجر: ليلة دَيْجُور. 138/ 1
دجل: لست بدجال، الدَّجْل. 235/ 1
دجا: داج، دَجَا شعر الماعزة. 44/ 1
دحح: دُحَّت الأرض دَحًّا، دححت الشيء، دَحَّحَ البيت. 253/ 3
دحدح: الدَّحدَاح. 152/ 2
دحر: أدحر، دحرت الرجل، مدحور. 143/ 1
دحس: دحس بيده، بيت دِحاس، أدحس الزرع، دحس بالشر. 71/ 1
دحض: دُحَّض الأقدام، دحض الرجل، دحضت حجته. 240/ 1
دحض، أدحض الحجة، مدحضة. 94/ 2
الدَّحْض، دحضت التلاع، دحضت رجلي، ودحضت حجة فلان، وقد أدحضتها. 266/ 3
دحق: الدَّحْق، أدحقه الله، رجل دحيق. 143/ 1
الدحيق. 170/ 1
دحم: الدَّحْم، دحم دَحْمًا دَحْمًا. 130/ 2
دحو: دحوت الشيء فاندحى، أُدحِيّ النعام. 99/ 2، 100
الأُدحِي، تدحوه. 238/ 3
دخخ: الدَّخُّ والدُّخُّ. 238/ 1
(3/416)

المادة الجزء واللوحة
دخل: الدَّخَل، أدخل الرجل في أمره. 161/ 2
دخن: الدَّخَن. 100/ 1
درأ: دارأ. 52/ 1
الدَّرِيئة. 121/ 1
ذا تُدْرَأ، دَرَأ عليهم السيل. 6/ 2
دُرء السيل، درأنا السيل. 11/ 2
فما زال يدارئها. 282/ 3
درج: الدَّارِجة. 14/ 1
أدراجَك. 170/ 1
درد: يُدْرِدُني، الدَّرَد. 27/ 1
دردح: الدِّردِح. 196/ 1
دردر: مثل ثدي المرأة تَدَرْدَر، دُردُور الماء. 138/ 1
درر: المُدِر، الدَّرَّارة، أدرَّ مغزله. 180/ 2
درس: الدِّراسة، درست القرآن، درسْت الدابة، درسْت
الحنطة، درَّس، فراش مدروس. 218/ 1
دَرَسَت المرأة. 209/ 2
درع: شاة دَرْعاء. 60/ 1
درمك: دَرْمَكَة بيضاء. 238/ 1
درن: الدَّرَن، الدرنة. 189/ 1
درى: دَرِيَّة أمام الخيل، الدَّرِيَّة. 120/ 1
دَرَيْت الصيد. 209/ 1
دريت الصيد، المداراة. 282/ 3
دسر: دسرته دسرًا. 268/ 3
دسم: دَسِّموا نُونَتَه، التدسيم، عمامة دسماء. 54/ 2
دشش: الدشيشة. 271/ 1
(3/417)

المادة الجزء واللوحة
دعج: الأدعج، أُدَيْعج. 137/ 1
دعس: المداعسة، دعست بالرمح، رجل مِدْعَس. 189/ 1
دعمص: الدُّعمُوص. 72/ 2
دعا: الدَّعوة. 146/ 1
مَنْ دَعَا إِلَى الْجَمَلِ الأَحْمَرِ. 264/ 1
أكثر دعائي. 266/ 1
دعوة إبراهيم. 62/ 2
دغفق: الدغفقة. 151/ 1
دغل: الدَّغَل، أدغل الرجل في أمره. 161/ 2
دغم: الأدغم من الكباش, الدُّغْمَة, إدغام الحروف, الدَّغْماء 59/ 1
دفر: الأدفر، أُمُّ دَفْر. 42/ 2
الدَّفر، ادفر دفرًا. 237/ 3
دفف: استدفَّ، دافّ. 29/ 1
الدفيف، دف يدف دفيفًا، دفيف الطائر 162/ 1
دافَّ أبا جهل. 103/ 2
يؤكل ما دف. 276/ 3
دفق: ماء دافق. 158/ 1
دقر: أخذتك دِقَرَارة أهلك، الدقرارة. 45/ 2
دقع: المُدْقِع، الدقعاء. 43/ 1، 126
الدَّيْقُوع. 105/ 1
دكك: تداكَّ الناس، الدك، دكت دكًّا دَكًّا. 158/ 2
دلج: الدَّولَج. 32/ 2
أدلج الرجل. 176/ 2
دلح: الدالح. 121/ 2
(3/418)

المادة الجزء واللوحة
دلس: الدَّلْس، التدليس، اتخذها الناس دَوْلَسِيًّا. 227/ 3
دلف: فليَدْلِف إليه، دلف يدلف دليفًا. 161/ 1
دلق: الدَّلُوق. 196/ 1
الدَّلْقاء والدَّلُوق. 185/ 2
دلقم: الدِّلْقِم. 196/ 1، 185/ 2
دلا: دلونا به إليك, أدليت، فلان يدلي بحجة، ويدلي بقرابة، أدلى دلوه، ودَلَّاها، الدلو. 92/ 2، 93
أمر أن يَدْلُوا ماءها، دَلَّيته تدلية، دَلَّاه بحبل، دلاهما بغرور. 205/ 2، 206
دمث: الدِّمَاث، مكان دَمِث. 266/ 3
دمج: الدامج، الدُّمُوج، المُدمَج. 44/ 1
دمع: الدِّماع. 169/ 1
دمن: أصاب الثمر الدُّمان. 109/ 1
دمى: دَمَّى الإبل. 25/ 1
دَمَّيتُها. 179/ 2
دندن: الدِّنْدِن. 226/ 3
دنق: الدانق، التدنيق. 169/ 1
دهده: الدَّهْدَاه. 208/ 2
دهر: دهره الجزع، الدهر، إن الله هو الدهر، رجل دَهْرِي وشيخ دُْرِي. 182/ 1
دهس: الدَّهِس، الدَّهَاس. 120/ 1
دهق: كأسًا دِهاقًا. 93/ 2
دمى: دمى الإبل. 25/ 1
(3/419)

المادة الجزء واللوحة
دهم: الدَّهْم، يدهمك الناس. 65/ 1
فتنة الدُّهَيْمَاء. 100/ 1
أدركه الدَّهْم، الدَّهْم. 136/ 2
دهى: أدهت المرأة. 264/ 1
تُدهِي البنين. 37/ 2
داء: لا داء. 88/ 1
داء يداء دوءًا، الداء وجمعه أدواء، ودوَّأه المرض. 289/ 3
دوخ: أدخت الرجل فداخ لي. 217/ 1
دود: أُوتِيَ هَذَا مِنْ مَزَامِيرِ آلِ داود. 114/ 1
دور: ما بالدار دَيَّار. 180/ 1
دول: تدال الأرض منا. 264/ 3
دوم: الدَّيْمُومَة. 240/ 1
الدُّوام، تدويم الطائر، الدُّوَّامة، استدام الرجل، ماء دائم. 210/ 2
دوّ: الدَّوِّيَّة. 240/ 1
دين: الدَّيَّان، دان الرجل القوم، الدين. 81/ 1
الدين، دِنتُه. 205/ 1
دان له الناس، الدِّين. 217/ 1
دان الرجل وادَّان واستدان، أدان، مدين، مدان. 90/ 2
الذال
ذأب: يُذَوِّب أمه، الذُّؤَابة، غلام مُذَأب. 223/ 3
ذأم: ذأمه يذأمه. 115/ 1
ذبب: الذباب، ورجل ذبابي. 183/ 1
(3/420)

المادة الجزء واللوحة
شرها ذباب. 201/ 2
الذباب في النار. 272/ 3
ذبذب: الذَّبذَب. 153/ 1
ذَباذِب الثوب .. 143/ 2
ذبل: ذَبَلَت بشرته. 190/ 2
ذخر: الإِذخِر. 286/ 3
ذرب: ذِرْبَة، الذَّرَب والذرابة، سنان ذَرِب، وسيف ذَرِب، ذربت المعدة. 82/ 1
ذربت معدته. 122/ 1
ذرع: الذريعة. 121/ 1
الذَّوَارِع. 131/ 1
الذارع واحد الذوارع. 57/ 2
المذارع، مذارع الدابة واحدها مِذْرَاع. 243/ 3
ذرق: ذَرَق الطائر. 146/ 2
ذرا: يُذَرِّى منه. 270/ 3
ذعت: ذَعَتُّه، الذَّعْت. 51/ 1
ذعر: لا تذعروا علينا. 247/ 3
ذعط: الذَّعط، ذعطه. 51/ 1
ذعلب: الذعاليب. 143/ 2
ذفر: الذَّفَر، مسك أذفر. 42/ 2
ذفف: ذَفَّف على الرجل. 103/ 2
صلاة خفيفة ذفيفة، مُذَفَّف الخلق، ذففت على الجريح، رجل ذفيف خفيف، وخُفاف ذُفاف. 186/ 2
ذكر: أذكرت المرأة. 264/ 1
أذكرت المرأة فهي مذكر ومذكار, فتُذَكِّر إحداهما
(3/421)

المادة الجزء واللوحة
الأخرى. 37/ 2، 38
المذكار. 200/ 2
ذلذل: الذلاذل، ذُلذُل. 143/ 2
ذلق: انذلق، ذَلْق كل شيء, أذلق، ذَلُق لسانه. 36/ 1
أذلقته الحجارة. 132/ 1
ذمر: مشى ذامرًا، الذِّمْر، فلان حامي الذمار، تذمر الرجل، تذامر القوم، ذمر الرجل صاحبه. 22/ 2
ذمم: الذَّمَّة. 183/ 1
أذمَّت الراحلة، بئر ذَمَّة، ذمت البئر وأذمت. 16/ 2
ذمى: ذماه يذميه. 115/ 1
ذنب: فلان يَذْنُبُ فلانًا. 24/ 2
الذَّنُوب. 172/ 2، 189
ذنذن: الذَّناذن، ذنذن الشجر. 143/ 2
ذنن: الذَّنِين. 190/ 2
ذود: الذَّود. 20/ 1، 57/ 2
الذود من الأبل "ج" الأذواد. 105/ 2
ذوط: ذَوِطة. 101/ 1
الأذوط. 19/ 2
ذوق: الذوَّاقين، والذوَّاقات. 168/ 1
ذيخ: الذِّيخ. 208/ 1
ذيل: أذال إزاره. 31/ 1
أذالوا الخيل، المذال. 193/ 1
يُذَيِّل يُمنَة اليمن. 112/ 2
(3/422)

المادة الجزء واللوحة
ذيم: الذام، ذامه يذيمه. 115/ 1
الراء
رأرأ: رأرأ بالضأن والمعز. 240/ 3
رأس: شاة رأساء. 60/ 1
رأسْتُه. 101/ 1،
221/ 3، 245
رأى: أرأيتك. 64/ 1
الرَّئِيُّ، الرِّئْيُ. 163/ 2
ربب: أتيته على رُبَّانِه. 176/ 1
شاة رُبَّى. 168/ 1، 201/ 2
رباني. 133/ 2
الرَّباب من السحاب. 207/ 2
شاة رُبَّى، وغنم رُباب. 263/ 3
ربث: ربثت الرجل عن الحاجة، الربيثة، الرِّبِّيثَى. 60/ 2
ربح: مال رابح. 228/ 1
ربد: الرَّبَد، الرَّبَّاد. 216/ 3
اربدَّت، الرُّبدَة. 217/ 3
ربرب: الرَّبرَب. 233/ 3
ربض: جُلَّة رَبُوضا. 242/ 1
الرَّبَض. 205/ 2
ربط: فذلكم الرباط. 99/ 1
الربيط، رابط الجأش. 274/ 3
(3/423)

المادة الجزء واللوحة
ربع: غيثًا مُربِعًا. 162/ 1
الرِّباع جمع الرُّبَع. 165/ 1
رباعة الدار. 199/ 1
اربعي بنفسك، الرَّبْع, ربع الرجل بالمكان. 203/ 1
مِمَّا يُنْبِتُ الرَّبِيعُ مَا يَقْتُلُ حَبَطًا أو يلم. 267/ 1
رَبَع يربَع رَبْعًا. 221/ 3
اربَعْ على نفسك. 241/ 3
مُتربَّع، ارتبع القوم وتربعوا بمكان كذا. 255/ 3
الرِّبَاع، واحدها رُبَع. 262/ 3
أربع الرجل إرباعًا، وولده رِبْعِيُّون، المرباع، الرُّبَع. 263/ 3
ربغ: الإرباغ. 190/ 1
عيش رابغ. 46/ 2
ربق: ربقت الشيء وارتبقته، الرِّبْق. 70/ 2
تُربِّق بهمها، رمَّدت الضأن فرَبِّق رَبِّق. 267/ 3
ربل: الربيل، الرئبال، فعل ذلك عَنْ رابِلَتِه وخُبْثه، الرَّيْبَل، يترابلون، ربابيل العرب. 273/ 1
ربا: ربا الإنسان وأربيته. 134/ 2
رتب: شر تُرتَبٌ. 6/ 2
رثأ: الرثيئة. 232/ 3
رثث: ارتثَّ. 81/ 2
رثد: رثدت الشيء الرَّثَد. 38/ 2
رثم: الأرثَم، المرثوم. 143/ 1
رثى: المراثي. 243/ 1
مرثية ومرثاة لك، رثيت للحي أرثي لَهُ رَثْيًا ومَرْثاةً، ورثَيْتُ للميت أرثيه مرثية. 262/ 1
(3/424)

المادة الجزء واللوحة
رجأ: الطعام مرجَّأ، أرجأت الشيء ورجَّيته. 167/ 2
رجب: الرواجب، الأرجاب. 74/ 1
رجج: الرَّجاج. 256/ 3
رجح: ارجَحَنّ. 207/ 2
رجز: المرتجز. 188/ 1
الرِّجز. 119/ 2
رجع: الرَّجْع، والسماء ذات الرجع. 258/ 1
رجل: كَانَ ذَلِكَ عَلَى رِجْلِ فُلانٍ. 156/ 1
رِجْل شاة. 12/ 2
رِجْل جراد. 144/ 2
الجِلد المرجل. 132/ 2
رجا: ليترام بي رَجَواها أرجاء الشيء. 125/ 2
رحرح: الرَّحْرَح. 253/ 1
رحض: الرُّحَضَاء. 211/ 2
رحل: ارحلوا بصاحبيكم. 202/ 1
لأرحلنك بسيفي، فُلانٌ يَرحَل فُلانًا بما يَكره. 225/ 1
رحم: الرُّحْم. 178/ 1
الرُّحْم والرُّحُم. 263/ 1
من أسماء مكة أم رُحْم. 235/ 3
رحا: تدور رحا الإسلام، دارت رحا الأمر. 205/ 1
رخف: أرخفت العجين. 262/ 3
رخل: الرُّخال، رِخْل ورِخْلان ورُخَال ورَخِل. 164/ 2
الرُّخال، رِخْل. 263/ 3
رخم: شاة رَخْماء. 60/ 1
مرخوم. 146/ 1
(3/425)

المادة الجزء واللوحة
ردس: ردسْتُ بفلانٍ الأرض. 60/ 2
ردع: رَدِعَة. 101/ 1
رُدِع لها، رَدَعْت الثوب بالزعفران، ثوب رديع، ركب البعير ردعته، ردعت الرجل فارتدع. 124/ 2
ردغ: المرادغ. 249/ 3
ردى: رديت الرجل، المِرْدَاة، أرداه، الرَّدَى، الرَّدِي. 85/ 2
رذذ: أرض مُرَذّ ومُرَذَّة. 14/ 1
رذم: قدور رَذِمَة رَذِم رَذَمًا، وجفان رُذُم ورَذَم. 261/ 3
رزأ: رزأناكم ورزيناكم. 180/ 1
رزح: الرَّازح. 229/ 3
رزز: أَرِزَّ، أرزَّت الجرادة، ارتزَّ السهم في الجدار. 141/ 1
رزم: الرازم، إبل رَزْمَى، رزم يرزم رُزَامًا، سنة مرزمة. 29/ 2، 229/ 3
رزن: رجل رزين، وامرأة رَزان. 70/ 1
رسب: الرَّسُوب، المِرْسَب. 258/ 1
رسح: الأرسَح. 136/ 1
رسس: راسُّونا الصُّلح، رَسَسْت بين القوم. 211/ 1
رسل: أرسالًا، رَسَل. 53/ 1
الرِّسْل، الرَّسَل، كثير الرَّسَل. 268/ 1
امرأة مُراسِل. 273/ 1
الرَّسَل. 5/ 2
الرِّسْل 260/ 3
رسم: يرسُمُون نحوه الرسيم، رَسَم يرسُم. 199/ 1
رشق: أرشقه بسهم، الرِّشق. 231/ 1
برِشْق القلم. 274/ 3
(3/426)

المادة الجزء واللوحة
رشن: رشن على القوم في الطعام، الراشن. 219/ 1
رصح: الأُريْصِح. 136/ 1
رصص: رَصَّه رسول الله، التراص في الصفوف. 237/ 1
رصع: الأرصع. 136/ 1
رصف: الرَّصْفَة، رصفت السهم. 66/ 1
الرِّصاف. 159/ 1
لم يَكُنْ لَنَا مَالٌ أَرْصَفُ بِنَا منها، الرَّصَافة، الرُّصافة. 39/ 2
المِرْصافة، رصفت الشيء، الرَّصَف. 117/ 2
الرَّصَفَة والرِّصاف. 232/ 3
رضح: المِرْضَاح، المِرْضَاحَة. 117/ 2
رضخ: المُراضخة، تراضخ القوم. 189/ 1
المِرْضَخَة "ج" المراضخ، المرضاخ. 103/ 2، 117
رضض: المُرضَّة. 232/ 3
رضع: الرُّضَاع جمع راضع. 217/ 1
اليوم يوم الرُّضَّع، لئيم راضع. 231/ 1
أرضعت المرأة فهي مرضع، المرضعة، مرضعا. 287/ 3
رضف: لبن رضيف. 70/ 1
المرصوف والرصيف، الرِّضَاف. 257/ 1
الرضيف، والمرضوف. 3/ 2
مرضافة، الرَّضْف. 117/ 2
رضم: الرَّضْم، رضم الحجارة رضمًا، الرِّضام. 207/ 2
رضى: عيشة راضية. 158/ 1
رطأ: يَدَّهِنون الرِّطاء. 261/ 3
رطل: يدَّهنون الرِّطال، رجل رَطْل، ترطيل الشعر. 261/ 3
(3/427)

المادة الجزء واللوحة
رعبل: رعبلوا، ثوب رعابيل. 142/ 2
رعج: الارتعاج، ارتعج البرق، ارتعج المال أو الولد. 259/ 3
رعد: هو يُرعَد. 127/ 2
رعد وأرعد. 200/ 2
رعظ: الرُّعْظ. 159/ 1
رعف: رعف الفرس يرعف، الارتعاف، الرُّعَاف. 144/ 2
رعى: اللهم بغِّض بين رعائنا. 108/ 1
رغب: أرغب إليك في كذا، راغبة، الرَّغْبة. 264/ 1
الرغيب، إناء رغيب، ومكان رغيب وسيف رغيب. 126/ 2
رغيب الجوف، حوض رغيب، رَغُب رَغََابة. 238/ 3
رغرغ: الرغرغة. 190/ 1
رغل: الراغول. 90/ 2
الأرغل. 177/ 2
رغل الصبى، أرغلته أمه، أرغلت القطاة فرخها. 270/ 3
رغم: راغمة، المُرَاغم. 263/ 1
رغن: رغن إلى فلان وأرغن له. 237/ 3
رغا: الرُّغْوَة. 157/ 2
أرغاه، الرغاء، ماله راغية ولا ثاغية، ما أرغى ولا أثغى. 230/ 3، 231
رفأ: رَفَّأ الإنسان، بالرفاء والبنين، رَفَأت الثوب، رَفَّأْت المملك. 104/ 1
رفث: الرَّفَث. 206/ 2
رفد: الرِّفادة. 167/ 1
الرِّفْد. 189/ 1
(3/428)

المادة الجزء واللوحة
رافدة عليه، رفدته أرفده رفدًا، الرِّفْدُ، الرافدة. 189/ 1
الرُّفَّد جمع رافد، الرِّفد. 241/ 1
رفش: الرَّفَش، الأرفش. 132/ 2
رفض: الرافضي. 248/ 3
رفع: يرفعون القرآن على السلطان. 140/ 2
رفف: تَرِفُّ غروبه، رَفّ الثغر. 63/ 1
الرَّفُّ. 30/ 2
رفق: الرِّفاق. 177/ 2
رفل: الرافلة، رفل، الرَّفْل. 31/ 1
يترفل، رَفَّلْنَا. 45/ 1، 99/ 1
رفه: الرِّفْه. 190/ 1
أرفه خمر الأرض. 133/ 2
رقب: الرقوب. 237/ 3
رقح: الترقيح، تاجر رَقَاحِيّ. 103/ 1
الرَّقَاحة، الرَّقَاحِيّ، فلان يُرقِّح معيشته. 87/ 2
رقرق: رقرقة الوجه، الرقرقان. 100/ 1
رقص: الرقيص. 99/ 2
رقط: ارقاطَّ العرفج. 184/ 1
رقع: سبعة أرقعة. 289/ 3
رقل: الرَّقْلَة "ج" رَقْل ورِقال. 181/ 1
الرَّقْل، أرقلت الشجرة. 144/ 2
رقم: الرَّقم، رقمت الكتاب. 19/ 1
الرقيم، رقمت أرقم رَقْمًا. 75/ 1
الأراقم. 212/ 1
(3/429)

المادة الجزء واللوحة
رقي: يُرقُّون فيه، رَقَّى على الباطل، الرُّقِى. 229/ 1
ركب: ناقة رَكْبَانة ورَكْباة. 32/ 1
الرِّكاب. 185/ 1
رَكبت الرجل، الركبة. 245/ 3
ركز: الرِّكْز. 165/ 2
ركس: ركست الرجل وأركسته، الرِّكْس. 116/ 2
ركك: مطر ركٌّ وركيك، ورجل ركيك. 14/ 1
لعن الركاكة، مطر رِكٌّ. رجل ركيك وركاكة. 270/ 1
ركل: الرَّكل. 124/ 2
ركا: رَكَاه يركوه، اركوا هذين، ركوت على الرجل، وركوت على البعير الحمل. 161/ 2
رمد: ترمدهم، الرَّمَد، عام الرمادة. 157/ 1
التَّرمِيد. 70/ 2
الرَّمادِي. 91/ 2
فلان عظيم الرماد. 192/ 2
رمرم: لم يترمرم. 130/ 1
رمس: رمست الشيء، الرَّمس، يرتمس في الماء. 249/ 3، 250
رمص: رمصاء من السمن، الرَّمص. 262/ 3
رمض: ترمض، رمض الرجل، ترمَّضت الظباء، رمضت الغنم. 168/ 1
ترمض. 233/ 3
رمع: يترمَّع. 42/ 1
التَّرمُّع. 140/ 1
الرِّماعَة. 95/ 2
(3/430)

المادة الجزء واللوحة
رمق: الرِّماق، رامقني رِماقًا، رمقت على فلان، عيش فلان رِماق ومعروفه رِماق. 268/ 1
رمك: الأرمك، الرُّمكَة. 235/ 1
رَمْكَاء من الفلفل. 262/ 3
رمم: تَرُم وتَرْتَمُّ- المِرَمَّة، رَمَّت البقر. 20/ 1
أرَمَّ القوم، المُرِمُّ. 63/ 1
الرِّمَّة، الرميم. 81/ 1
الرِّمُّ. 11/ 2
رنح: يُرنِّح من الحر، رَنَّح الرجل. 218/ 3
رنق: رَنَّق. 70/ 2
رَمَّدت المعزي فرنق رنق، ترنيق الطائر. 267/ 3
رنا رنوت النظر إلى الشيء، كأس رنوناة 141/ 1
رهب: الرهابنة. 185/ 1
الراهب. 186/ 1
الرهابة. 184/ 2
الرَّهَب. 223/ 3
رهره: الرَّهْرَه. 253/ 1
رهس: ترتهس، الارتهاس. 116/ 2
رهش: الرواهش. 74/ 1
الرُّهْشُوش. 241/ 1
رَهِيش الثرى. 207/ 2
ارتهش، الارتهاش. 116/ 2، 207
رهط: نحن ارتهاط، الرَّهْط. 153/ 2
رهف: رهف الرجل يرهُفُ رهافة، مرهوف البدن، مرهف
(3/431)

المادة الجزء واللوحة
الجسم، سيف مرهف، ورهيف. 173/ 2
فما أرهف به، إرهاف السنان، سيف مرهف ورهيف. 189/ 2
رهق: رجل رَهِق، الرَّهَق، فلان يُرَهَّق في دينه، فلان فيه رَهَق 67/ 2
رهن: الرهينة. 92/ 1
روأ: الرَّوِيَّة "ج" روايا، رَوَّأْت في الأمر. 102/ 2
روح: راح في الساعة الرابعة والخامسة، الرَّواح. 118/ 1
مال رائح 228/ 1
اللهم اجعلها رياحًا، الرِّيح. 255/ 1
يوم راح. 261/ 1
يُروِّح. 7/ 2
الرِّيح للعادي. 144/ 2
رَوْحَتَي رِجليه، رجل أروح وامرأة روحاء، قد رَوِحَت رجله تروح رَوَحًا. 203/ 2
يُرِيح من الحَرِّ، أراح الرجل. 218/ 3
المراوحة بين القدمين. 248/ 3
لم يَرَح، رُحت، أراح. 288/ 3
قوم تحابوا برُوح الله. 289/ 3
رود: الرائد، راد يرود رودًا ورِيَادة. 267/ 3
روز: يَرُوزك، رُزْته أروزه روزًا. 235/ 3
روع: الأرواع، جمال رائع. 98/ 1
روق: رُوقَة القوم، رائقة بني فلان، وصيف رُوقة. خيل رُوقة. 85/ 1
كالثور يحمي أنفه بِرَوقه، أكل فلان روقه. 16/ 2
الأروق، 90/ 2
(3/432)

المادة الجزء واللوحة
روى: الأُروِيَّة. 25/ 2
راوية "ج" الروايا. 102/ 2
رير: مخ رِير ورَار. 234/ 3
ريش: الرِّيش، القائم الرائش، رِشت السهم، وسهم مريش. ارتاش الرجل وتَرَيَّشَ. 33/ 2
ريق: راق السراب يريق رَيقًا. 59/ 2
ريم: رام يريم. 130/ 1
رين: أران القوم. 140/ 1
الرَّان والرَّيْن، ران يرين رَيْنًا ورَانًا. 234/ 3
الزاي
زبر: زبرت الكتاب. 19/ 1، 11/ 2
المِزْبَر، الزَّبُور. 11/ 2
المُزْبَئِرّ. 28/ 2
الزَّبرُ، رجل زَبْر وزِبِرٌّ. 81/ 2
زبى: المزابي، الزُّبيَة. 243/ 1
زبيت الشيء وازْدَبَيْتُه. 134/ 2
زجل: زجل بها. 31/ 1
زحف: زحف البعير، وأزحفه السير، الزَّحف، أُزحِفَت الراحلة. 16/ 2، 287/ 3
زخخ: الزُّخَّة، الزَّخُّ. 68/ 2
زرب: الزَّرْبِيَّة. 180/ 1
(3/433)

المادة الجزء واللوحة
زرر: امرأته تزارُّه. 123/ 1
زرف: الزَّرافة. 147/ 1
يُزرِّف في الحديث. 278/ 3
زرق: زرق الطائر. 146/ 2
زرم: المُزرئِمُّ. 28/ 2
زرنق: الزُّرنُوق. 79/ 2
زعب: مر يزعب بحمله، الزَّاعِبِيُّ. 178/ 1
زعل: زَعِل الرجل. 248/ 3
زعم: يتزاعمان، الزَّعْم، الزَّعُوم من الغنم، مزاعم. 200/ 1
زعيم الأنفاس. 202/ 2
زغد: زغد زَغْدًا. 150/ 1
زغل: أزغلت الصبي أمه. 270/ 3
زفت: المُزَفِّت. 131/ 1
زفف: زُفَّة زُفَّة. زَفَّت النعامة زفيفًا. يَزِفُّون. 147/ 1
زفل: الأزفلة. 165/ 1، 222/ 3
زقف: يتزقَّفها، التَّزَقُّف، تزقَّفت الكرة. 221/ 1
زقق: هدى زُقاقا. 274/ 1
المُزَقَّق. 132/ 2
زقم: التَّزَقُّم والازدقام، الزَّقُّوم. 180/ 1
زقى: الزواقي، زَقَت الديكة. 270/ 3
زكم: المزكوم. زَكَمَتْ بِهِ أُمُّه، وهو زُكْمَة فلان. 201/ 1
زلخ: رماه الله بالزُّلَّخَة. 110/ 1
زلف: المزدلف، ازدلف القوم، المزدلفة، زُلفة، أزلفنا. 9/ 2
المزالف، واحدتها مَزْلَفَة. 242/ 2
(3/434)

المادة الجزء واللوحة
زلل: الأزلُّ. 136/ 1
زلم: ازلمَّ. 234/ 1
زمر: المُزْمَئِرّ. 28/ 2
الزَّمَّارة. 269/ 3
زمزم: الزمزِمة. 222/ 3
زمل: الزِّمل، الإزمول، ازدمل الحمل، الزُّمَّل. 128/ 2
زمم: زامٌّ لا يتكلم. 64/ 1
زمهر: المُزْمَهِر، ازمهرت عيناه وزَمْهَرَت. 28/ 2
زنأ: زنأ في الجبل. 25/ 2
الزَّناء، صلاة زانِئ. 275/ 3
زنج: الزَّنْج. 233/ 3
زند: الزَّنَد. 216/ 3
زنق: المزنوق، زنقت الدابة. 156/ 2
زنن: صلاة الزِّنِّين. 275/ 3
زهد: تزاهدوا الجلد، الزهيد، المزهد، الزَّهْد، أتينا بزاهد يزهد. 141/ 2
زهر: المزاهر، ازهارَّ. 46/ 1
زهو: الزَّهْو. 253/ 3
زور: زِوار وأزوِرَة، الزِّيار. 46/ 1
إن زارت زار. 199/ 2
زوق: الزَّاوُوق. 270/ 3
زال: زال الشيء يزول زوالًا وزويلًا، الزويل، أزلته وزلته، الزَّوْل، الأزوال. 259/ 3
زيل: المِزْيَل. 192/ 2
زين: زَيِّنُوا القرآن بأصواتكم. 129/ 1
(3/435)

المادة الجزء واللوحة
السين
سأب: سأبته. 51/ 1
سأت: سأتُّه. 51/ 1
سأر: السَّأَّار. 239/ 1
سأل: سأل فأسألته. 33/ 1
المسألة آخر كسب المرء. 204/ 2
سأم: السآم عليكم. 115/ 1
سبب: لا تستسب له، السب، فلان سب فلان. 158/ 2
سبت: السبات، سُبِتَ الرجل فهو مسبوت، السبت. 190/ 2
سبح: سبحان الله. 74/ 1
سُبُحات وجه الله، سَبَّحت الله. 257/ 1
سبط: السَّبْط. 137/ 1
سبع: السباع، سبع فلانا، سبع الله لك الأجر، سبعين مرة. 158/ 1، 200
إحدى سبع. 170/ 2
سبغ: إسباغ الوضوء على المكاره 99/ 1
سبق: السَّبَق. 194/ 1
سبل: أسبل، سَبَل. 3/ 1، 54
حسن السَّبَلة. رجل أسبل ومُسَبَّل. 72/ 1
ستر: حجابًا مستورًا. 158/ 1
ستل: متساتلين، تساتل الشيئ. 151/ 1
سجج: السَّجَاج. 5/ 2، 69
السَّجَّة. 69/ 2
(3/436)

المادة الجزء واللوحة
سجر: السَّجْر، رجل أسجر، وامرأة سجراء، السُّجْرَة، إبل سُجْر. 71/ 1
سجسج: السَّجْسَج. 174/ 2
سجع: سجع ذلك المَسْجَع، السَّجْع، سَجْع الكلام، سَجْع الحمامة، سَجْع الإبل. 83/ 1
سجل: فلان يساجل فلانًا. 159/ 1
السجيلة. 189/ 2
سحبل: السَّحْبَل. 189/ 2
سحت: السُّحْت. 73/ 1
المسحوت. 105/ 1
سحح: سَحَّت الشاة سُحوحة وسُحُوحًا، المنحة السَّاحَّة، السَّحُّ. 79/ 2، 80، 169
سح المطر يسح سحًّا. 266/ 3
سحر: مَلِئ سَحْرك، السَّحْر، المُسَحَّر، المسحرين، صريم سحر. 145/ 1
استحر. 146/ 1
السَّحُور، السُّحُور. 252/ 3
سحسح: مطر سَحْسَحٌ وسحساح. 80/ 2
سحط: سحطه. 51/ 1
سحطوها، السَّحْط. 168/ 1، 208/ 2
سحق: سَحُوق، وهن سُحُق. 181/ 1
سحل: سَحَل، أثواب سَحُولِية. 49/ 1
سَحَلَها. 53/ 1
تسحلها، المسحل، ساحل البحر. 117/ 1
(3/437)

المادة الجزء واللوحة
السَّحْل، خيط سحيل، سُِحلت مريرته. 190/ 2
سحم: الأسحم، السُّحْمَة. 135/ 1
سحا: فجعلت تسحاها، المِسْحاة، ليس لسَحَاتِك عندي طين. 117/ 1
مُنْسَحٍ، سِحاء. 195/ 1
أسحى خديه. 257/ 3
سخل: سَخْلَة. 52/ 1
سخم: سُخام. 33/ 2
سخن: التَّسَاخِين. 23/ 2
السَّخِينَة. 149/ 2
سدد: سَلِ الله السداد. 256/ 1
سدف: السَّدَف، أَسْدَف الليل. 160/ 2
سدن: السادن، سدن الرجل سدانة. 165/ 1
سرب: السِّرب. 173/ 1
المَسرُبَة، سرب الماء، وعاء سرب، فلان سرب الوعاء، السَّرَب. 244/ 1
السَّرب، آمن في سِرْبه، السرب من الإبل، السارب، سرب الرجل في حاجته، يسرب سروبًا 150/ 2، 180، 181
سربخ: السَّربخ. 240/ 1
سرج: صاحبة القسط والسراج. 274/ 1
سرح: لا يعزب سارحها. 171/ 1
سرحب: السُّرحُوب. 251/ 1
سردح: السِّرداح. 240/ 1
سرر: سِرُّ الشهر، وسَرَره، وسراره، قتاة سراء، زند أسر، وفلان سر قومه. وسرارة الوادي. 37/ 1
(3/438)

المادة الجزء واللوحة
أسر، سر كل شيء، بعير ذو سر، فلان سر قومه. 239/ 3
سرع: سَرْعان ما فعلت ذلك. 154/ 1
سَرَعان الناس, سرعان ما فعلت وسرعان وسرعان. 281/ 3
سرعب: السُّرعوب. 251/ 1
سرف: السَّرَف، أردتكم فسَرِفتكم. 35/ 2
سرا: اليوم تُسَرَّون. 31/ 1
يشد مُتَسَرِّيهم على قاعدهم. 206/ 1
أسرى للوجه، سروت الثوب عن البدن، وسروت الجل عن الدابة. 135/ 2
سرى: جللت شيبًا سَراته، سَراة كل شيء. 125/ 1
سطر: ما تُسَطِّر علي بشيء، الأساطير واحدها إسطار وأسطور، سَطَّر فلان على فلان. 243/ 3
سطع: السِّطاع. 169/ 1
سطل: سَطِلَة. 101/ 1
سعد: لا إسعاد في الإسلام، المساعدة. 134/ 1
سعر: السعار، السعير، الساعور، السُّعُر. 12/ 2
رمي سَعْر، سعرت النار سَعْرًا. 268/ 3
سعل: السَّعالِي جمع سِعْلاة. 172/ 1
سعن: السَّعَانين. 28/ 2
سعى: يستسعى، الساعي. 45/ 1
سفر: السفار، أسفرت البعير وسفرته. 230/ 1
سفسر: السِّفْسير. 107/ 2
سفسف: السَّفْسَاف، رجل سفساف، ثوب سفساف. 107/ 1
سفع: السَّفْعَاء، السُّفْعَة. 200/ 2
سفل: اليد السُّفْلَى. 222/ 1
(3/439)

المادة الجزء واللوحة
سقد: أُسقِّد فرسًا، السُّقْدُد. 101/ 2
سقر: السَّقَّارون. 201/ 1
سقط: السُّقَاطة. 214/ 1
السواقط. 16/ 2
يساقط الحديث. 85/ 2
سقع: الديك يسقع ويصيح. 17/ 1
سَقِعت رأسه، السَّقْع. 183/ 2
سقف: الأساقفة، الأسقف، السِّقِّيفي، الأسقفُّ. 185/ 1
سقى: السَّقِيَّة. 30/ 1
أسقنيها. 22/ 2
سكب: سكب، السَّكْب. 53/ 1
فرس سَكْب. 188/ 1
سكت: أسكت الله نأمته. 133/ 1
سكر: السَّكَر، السُّكْر. 289/ 3
سكك: السِّكَّة. 169/ 1، 274
السَّكُّ، والمسكوك، سِكَّة. 57/ 2
سكن: تمسْكَن. 28/ 2
بيع المُسْكَان. 29/ 2
سلب: أسلب ثُمَامها، السَّلَب. 96/ 1
سلت: يسلت خشمه، السَّلت، السليت. 44/ 2
بيع البيضاء بالسُّلْت، السُّلْت. 86/ 2، 87
سلط: سَلِطَة. 101/ 1
سلع: هذه سِلْعَة. 250/ 1
سلف: السالفة، سُلَافَة الخمر، سالف كل شيء 32/ 1
السَّلْف "ج" السُّلُوف. 135/ 2
(3/440)

المادة الجزء واللوحة
المسلوفة. 174/ 2
سلفع: السَّلْفَع. 172/ 2، 200
سلق: سلقاني على قفاي. 253/ 1
سُلِقَت أفواهنا، السُّلاق. 114/ 2
السَّلْيَقِيَّة. 231/ 3
سلقد: سَلْقَد الفرس. 101/ 2
سلل: السُّلالة. 232/ 3
سلم: السَّلَم، أديم مسلوم. 97/ 1
رجل سَلَم، وقوم سلم، سليم. 214/ 1
عليك السلام، سلام عليك، السلام عليك. 259/ 1، 260
السَّلَم، الإسلام، رجل سلم، قوم سلم. 91/ 2، 152
سمت: سَمَّت عليه. 180/ 1
أُسَمِّت. 185/ 2
سمحق: السِّمْحَاق. 138/ 2
سمر: السُّمْرَة. 72/ 1
السَّمُرَة. 54/ 2
سمسر: سِمْسَار، السماسرة واحدهم سمسار، السمسرة. 107/ 2
سمط: السَّمْط. 263/ 3
سمع: أسمع. 39/ 1
اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ قول لا يسمع، إنك لا تسمع الموتى. 124/ 1
المُسَمَّع، المُسْمِع. 269/ 3
سمعمع: السَّمَعْمَع. 66/ 2
(3/441)

المادة الجزء واللوحة
سمل: المُسْمَئِلُّ. 102/ 1
أسمَلْت بين القوم، سملت بين القوم. 211/ 1
سمم: سممت بين القوم 211/ 1
سامَّة الرجل، المَسَمَّة. 217/ 1
السِّمَام. 143/ 2
سمن: السُّمَاني. 284/ 3
سما: خمسةٌ من الأنبياء لهم اسمان. 156/ 1
سنت: أسنت القوم. 150/ 1
سنح: السُّنُوح، سنح كذا. 233/ 3
سنحنح: سنحنح الليل. 66/ 2
سنخ: سَنِخ بدنه. 128/ 2
سنط: السِّناط، والسَّنُوط. 108/ 1
سنق: السَّنَق. 172/ 1
سنم: جزور سَنِمَة، وبعير سَنِم. 361/ 3
سنن: سن الماء على وجهه. 161/ 1
سَنَّت شرفًا، سن الفرس. 195/ 1
السُّنَّة. اسنُن اليوم وغير غدًا. 233/ 1
الأَسِنَّة، السَّنُّ. 235/ 1، 236
سُنَّهَا في البطحاء، السَّنُّ. 250/ 1
لم تُسْنِن. 153/ 2
سنه: يتسنَّه، سَنَه والجمع سنهات، أكرت الدار مسانهة. 92/ 2
سنا: السَّنَة. 150/ 1
سَنَة والجمع سَنَوَات، ولم يَتَسَنَّ. 92/ 2
(3/442)

المادة الجزء واللوحة
سهب: رجل مسهَب، الإسهاب، السَّهْب، أسهب شهرا، أسهب في الشيء. 148/ 2
سهل: السُّهْلِي. 182/ 1
أسهل القوم. 236/ 3
سها: السَّهْوَة. 88/ 1
سوء: ما سوَّأ ذلك عليه. السُّوءى. 200/ 1
سود: استِيدَ القوم، واستيد فيهم. 31/ 1
انظروا إلى سيدنا. 152/ 1
الأساود جمع أسود. 38/ 2
السَّيِّد، ألفيا سيدها، استاد الرجل في بني فلان. 130/ 2
السِّيد. 203/ 2
ما هذه إلا سَوْدَات "ج" سودة. 246/ 3
سور: سُورُ الرأس، سورة في المجد والكرم، رجل سَوَّار. 239/ 1
سور البيت، سور المدينة. 207/ 2
سوس: المَسُوس. 174/ 1
سوع: السُّوَعَاء. 211/ 2، 276/ 3
سوف: مسيفا، أساف الرجل، السُّواف، والسَّواف. 230/ 2
المُسَوِّفة. 278/ 3
سوق: يسوق أصحابه. 224/ 1
سوم: المُسَوَّم، سوَّم الفارس فرسه، السُّوَمة. 144/ 1
السُّيُوم. 270/ 1
السَّومُ، سامت الماشية، وأسامها صاحبها. 528/ 1
سوا: سواء جهنم، سَوَاء كل شيء، انقطع سَوَائي. 94/ 2
إذا تساووا هلكوا. 276/ 3
(3/443)

المادة الجزء واللوحة
نحن وهم سِىٌّ واحد، وقع فلان في سِىِّ رأسه من النعيم. 284/ 3
السَّواء، أرض سَواء، درهم سَواء، مكان سِوى. 72/ 2
سيب: السَّيْب، ساب سُيُوبًا. 183/ 1
السَّياب. 254/ 3
سير: السِّيرة "ج" السِّيَر. 255/ 3
سيف: السِّيف. 142/ 2
الشين
شأن: ما شَأَنت شَأْنَه. 99/ 2
شأو: بعيد الشأو. 221/ 1، 234
شبب: المشابيب، شببت النار، يشب الوجه. 98/ 1
يشب بعضه بعضًا، شببت النار. 44/ 2
استشِبُّوا على سوقكم، شُبوب الفرس. 204/ 2
يستشبون. 221/ 3
شبح: شُبِح بالرمضاء. 5/ 2
شبع: بشِبْع بطنه، الشِّبَع. 17/ 1
شبك: لا يُشَبِّكَن يده، تَشْبِيك اليد. 221/ 1
الشَّبَكَة. 21/ 2
شيم: الغداة الشَّبِمَة، ماء شَبِم. 261/ 3
شبه: المتشابه. 166/ 2
شتر: شَتِرة. 101/ 1
شَتَّرت بالرجل. 40/ 2
ابن الشَّتْرَاء. 59/ 2
(3/444)

المادة الجزء واللوحة
شثن: الشَّثْنَة. 201/ 2
شجر: الشِّجار والمشجر. 120/ 1
شَجَرهم الناس، التشاجر. 76/ 2
يَشْتَجِرها، الشجار، الشَّجْر. 91/ 2
شجع: الأشاجع. 74/ 1
الأشاجع، واحدها شجاع. 158/ 2
شحج: البغل يَشْحَج. 17/ 1
شحط: الشَّوحَط. 187/ 2
الشَّحْط، شحطت الدار، شحط السوم، شحط الإناء. 260/ 3
شحا: لتَشْحُونَّ فيها شحوًا، الشَّحْو، دابة شحوى. 77/ 2
شخر: الشاخر، الشخير. 178/ 2
شدد: يرُدُّ مُشِدهم على مضعفهم، رجل مُشِد. 206/ 1
شدقم: الشَّدْقَم، الشَّدْقَمِي. 171/ 2
شذب: المُشَذَّب. 73/ 1
شذر: تَشَذَّرُوا للحملة. 77/ 2
شرب: شَرِيب الملك. 34/ 1
شَرِب الزرع في الدقيق. 277/ 3
شرج: الشَّرْج. 28/ 1
شرج كل شيء وشريجه. 263/ 3
شرجب: الشَّرْجَب. 143/ 2
شرر: للقرآن شِرَّة، شِرَّة الشباب. 66/ 1
لا تُشَارِّه. 123/ 1
شرص: الشَّرَصَة، وهما الشرصتان، الشِّرْص. 74/ 2
شرط: الشَّرَط، أشراط المال. 189/ 1
الشُّرْطَة، الشُّرَط، الشَّرَط "ج" أشراط، الشَّرْط "ج"
(3/445)

المادة الجزء واللوحة
شُرُوط، مطر أشراطي، رجل شريطي، الشريطة "ج" شُرُط. 95/ 2، 96
شرع: حسبى وشَرْعي، شرعك ما بلَّغك المحل. 67/ 2، 184
شرف: تُشُرِّف القوم. 31/ 1
الشَّرف من الأرض. 195/ 1
الشُّرُف. 244/ 1
أُذُن شَرْفَاء، الأشرف. 132/ 2
الشارف. 185/ 2، 286/ 3
شرق: شَرِق بكذا، شَرِقَة، شَرِقَت نفس الميت، وشرقت الشمس وأشرقت. 50/ 1
الشَّرِق. 252/ 1
شَرِق منهما الدم، شرق الرجل بالماء. 146/ 2، 147
شرم: الشَّرْم، لا تَشْرِمها. 152/ 2
شرى: لا تُشاره، استشرى الرجل. 123/ 1
شَري أمرهما، شَرِيَ البرق. 147/ 1
لا أشهد مشراها. 171/ 1
شريت الشيء، الشُّرَاة. 79/ 2
شروا دنياهم بالآخرة، شُراة "ج" شارٍ. 145/ 2
الشَّرْي، الشَّرْيان. 187/ 2
شزن: الشَّزِن، شزن البعير شزنًا، الشزن. 234/ 1
شصص: الشَّصَاص، إنه لفي شَصَاصَاء. 232/ 3
شطر: شَطْر الكلمة. 68/ 1
الشَّطِير، مكان شَطِير. 259/ 3
(3/446)

المادة الجزء واللوحة
شطط: الشِّطَّة، شط المكان، أشط الرجل في الحكم. 93/ 1، 94
شطن: الشيطان، شَطُون. 197/ 1
شعب: شعبت بين الشيئين، شَعُوب. 111/ 2
الشُّعُوب. 169/ 2
الشَّعْب، شَعَبت الإناء، شعبت بين القوم، شَعُوب 182/ 2، 183
شعث: شعث الناس. 51/ 2
يشعث، الشِّعْث، الشَّعَث. 253/ 3
شعر: تفرقوا شعارير، الشَّعراء. 209/ 1
أشعره. 81/ 2
أشعر الرجل، الإشعار. 254/ 3
شعف: غير مشعوف، شُعِفَ بفلانة. 133/ 1
شعل: شق المشاعل يوم خيبر، شرب مِشعَلًا. 131/ 1
الشَّعِيلة. 256/ 3
شغل: شَغْلَة، وشَغْل. 57/ 2
شغا: الأشْغَى. 90/ 2
شفع: الشافع. 142/ 1
شقح: المشقوحة، قبيح شقيح، قبحًا له وشقحًا، أقبح به وأشقح، حلة شقحية، شقح البُسرُ. 215/ 2
شقر: ما بالدار شَقْر. 180/ 1
شقظ: ماء الشقيظ. 161/ 2
شقق: كآبة الشُّقَّة، شُقَّة شاقَّة. 94/ 1
شقا: فاجر شقي. 102/ 1
شكر: الشُّكْر. 125/ 1
شكك: الشِّكَّة، رجل شَاكّ في السلاح. 233/ 1
(3/447)

المادة الجزء واللوحة
رماه فشك قدمه بالأرض، المشكوك. 57/ 2
شكل: شكل، الشكال. 46/ 1
الشُّكْلَة، أشكل العينين. 71/ 1
شِكال الخيل. 143/ 1
شلشل: جرحه يتشلشل. 213/ 1
شلق: الشَّوْلَقِي. 219/ 1
شلل: يَشُلُّهُم. 52/ 2
شلا: الشِّلْو. 211/ 2
شمر: الشَّمُّور. 277/ 3
شمط: شمط الإناء 260/ 3
شمع: الشماع، جارية شموع، وقد شمعت. 84/ 1
شمعل: المُشْمَعِلُّ، اشمعل الرجل واشمعلت الحرب. 81/ 2
شمل: الشِّمَال جمع شَمْلَة. 275/ 3
شنب: الشَّنَب، أشنب. 223/ 1
شنذ: الشَّنَذَة. 122/ 2
شنر: شَنَّرت بالرجل تشنيرًا. 40/ 2
شنق: شنق لها، المشنوق، الشِّناق. 36/ 1، 132/ 2
الشَّنَق، أشنقت إبلكم. 18/ 2، 132
شنن: فليشُنُّوا من الماء، الشَّنُّ، الماء الشِّنان. 161/ 1
شنهبر: الشَّنهْبَرَة. 277/ 3
شهب: الشهاب. 197/ 1
أشهب بازل، جيش أشهب، كتيبة شهباء، يوم أشهب، الشُّهْبَة. 91/ 2، 93
سنة شَهْبَاء. 185/ 2
(3/448)

المادة الجزء واللوحة
شهبر: الشَّهْبَرَة. 277/ 3
شهر: صوموا الشَّهْر. 37/ 1
شهم: المشهوم. 99/ 1
شور: يَُشَوِّر نفسه، شرت الدابة. 160/ 1
تشايره الناس، الشارة، رجل صَيِّر شَيِّر. 178/ 2
اشتارت الإبل، الشيار. 211/ 2
شوس: أشوس "ج" شوس. 176/ 1
شول: شال الميزان، تشاؤل خلقك. 77/ 1
الشوائل، الشَّوْل، شالت الناقة بذنبها فهي شائلة "ج" شَوْل، وهي شائل "ج" شُوَّل. 242/ 1
شوه: شِيَاه غنم. 164/ 1
شوى: جللت شَيْبًا شواته. 125/ 1، 190، 239
مالي وللشَّوِيِّ، شاة وشَوِيّ، رجل شاوِيٌّ. 151/ 2
شيب: شيبة الحمد. 10/ 2
شيح: المُشِيح، رجل شَيْحَان. 235/ 1
شيع: المَُشَيَّعَة. 36/ 1
المُشَيَّع. 141/ 2
بَعْدَ بَدْرٍ بِشَهْرٍ أَوْ شَيْعِه. 212/ 2
شيق: الشِّيق، شَيَّقَ الشعر وتشيق. 202/ 2
شيم: شمت السيف. 2/ 2
الصاد
صأصأ: صِئْصِئَةً سَلوكًا. 42/ 1
صأى: صَأتِ العقرب والفأر وأكثر صغار الطير، جاء فلان بما
(3/449)

المادة الجزء واللوحة
صَأَى. 65/ 2
صبأ: صبأ, فهو صابئ, صُبَّاء. 36/ 1
صبب: الصُّبَّة. 198/ 2، 222/ 3
صبح: الأَصْبَحِيَّة. 102/ 1
الصابح، يَصبَح الإبل. 171/ 1
الصَّبُوح. 198/ 1
الأَصْبَح. 240/ 1
صبر: هذه يدي لعمار فليصطبر. 53/ 2
استصبر البخار، صُبُر كل شيء الصبير. 173/ 2، 174
صبا: صابٍ "ج" صُبَّى. 37/ 1
هي مُصْبِيَة مؤتمة. 214/ 2
الصَّبوة، صبا يصبو صِبًا وصَبْوة. 250/ 3
صتت: الصَّتُّ والصتيت. 147/ 1
صحر: الصُّحْرة، ثَوبٌ أَصحَرُ وصُحارِيّ، ومُلاءَةٌ صَحْراءُ وصحاريَّة. 49/ 1
اصْحَارّ 82/ 1
صحصح: الصَّحْصَح، الصَّحْصَحَان، الصَّحْصَحَة. 240/ 1، 205/ 2
صحل: الصَّحَل، صوت صَحِل. 161/ 1
صحن: الصَّحْن. 189/ 1
صحا: المِصْحَاة. 54/ 2
صخخ: الصَّاخَّة، الصَّخُّ. 205/ 2
صخد: يوم صَيْخُود. 114/ 2
(3/450)

المادة الجزء واللوحة
صخر: الصخرة. 100/ 1
صدر: صُدر فهو مصدور. 64/ 1، 253/ 3
الصِّدار. 169/ 1
صدع: الصِّدْعَة. 21/ 1
يَصْدَعُه. 11/ 2
صدغ: الصَّدِيغ، ما يَصْدَغ نملة. 259/ 3
صدف: الصَّدَفَين. 254/ 1
صدق: المصدِّق. 284/ 3
صدم: الصَّدمَتَين. 254/ 1
صدى: كان يصادي منه غرب، بت أصادي الناقة، الرجل يصادي ولده وأخاه. 14/ 2
صرب: الصَّرْبَة، صَرَبَ اللبن في الوطب، شربت لبنا صربا وصريبا. 205/ 2
صرح: صَرْحة الدار. 199/ 1
ذاك صريح الإيمان. 242/ 1
صردح: الصَّرْدَح. 240/ 1
صرر: أخرجا ما تصرران، صر الشيء، المصرور. 76/ 2
صرع: صَرْعَيْنا. 21/ 1
صرف: الصريف. 70/ 1
الصِّرْف، شرب الخمر صِرْفًا. 82/ 1
صرفت الكلبة وكل ذات مخلب. 150/ 1
صرق: الصريقة. 253/ 3
صرم: الصِّرْم، الصِّرمة. 20/ 1، 155، 147
(3/451)

المادة الجزء واللوحة
رجل مُصرِم. 108/ 2
لا تأكل في اليوم إلا الصَّيْرَم. 145/ 2
صرى: الصِّراء، واحدته صَرَايَة. 187/ 2
الصواري. 206/ 2
صعد: الصَّعْدَة. 271/ 1، 225/ 3
صعر: الصَّعَّار، ولا تصعر خدك للناس، صعرت من الغضب الأنوف. 127/ 1
الصَّيْعَرِيَّة. 169/ 1
صعفق: الصَّعْفُوق، الصَّعَافِقة. 248/ 3
صغر: أصغر الرجل. 264/ 1
صغا: خلا مع صاغيته. 63/ 2
صاغية الرجل، صَغْوك مع فلان، أصغى السمع، إصغاء الإناء. 89/ 2
صفت: الصِّفْتَات. 243/ 3
صفح: الصَّفْح، أتاني فصفحته، وأتاني فأصفحته. 199/ 1
أصفحتموه، صفحت الرجل. 224/ 1
الصفحتان. 244/ 1
قلب مُصْفَح، سيف مصفح، صفحت عن الرجل، الصُّفُوح، فلان مصفح الصدر. 125/ 2
صفد: الصَّفْد، الصَّفَد، المصفود، صفدته وأصفدته. 94/ 2
صفر: المُصَفَّرة، صفر الوعاء. 36/ 1
اصْفَارَّ وجهه. 82/ 1
أصفر ويصفور. 126/ 1
صِفْر ردائها. 275/ 1
(3/452)

المادة الجزء واللوحة
يا مُصَفِّر استه. 145/ 1
ما بالدار صافر. 180/ 1
الصفراء. 210/ 1
صفف: ناقة صَفُوف. 32/ 1
تصفيف الشعر. 224/ 1
لا يؤكل ما صف. 276/ 3
صفن: صافناهم، الصافن، صفن الفرس، التصافن، صفونا. 145/ 1
صفا: الصَّفِيُّ. 80/ 1، 241
صَفُوَت الناقة وصَفَت. 230/ 3
صقر: الصَّقُّور، الصقر، الصَّقَّار. 26/ 1، 201
صقع: الصَّقْع. 98/ 1، 183/ 2
لا تَصْقَعْها. 152/ 2
خطيب مِصقَع، صقع الديك، صقع رأسه. 183/ 2
صلت: صَلْتُ الخدين. 223/ 1
صلح: من أسماء مكة صلاح. 235/ 3
صلدح: الصَّلْدَح. 240/ 1
صلع: الصَّلَعَة. 207/ 2
صلق: تصلَّق فلان، تصلق الحوت في الماء. 147/ 2
الصَّلِيقَة. 253/ 3
صلم: الصَّيْلَم، الصَّلْم، وقعة صَيْلَمِيَّة، لا تأكل في اليوم إلا الصيلم. 145/ 2
صلى: فلان لا يُصْطَلَى بناره. 12/ 2
صمت: الصُّمَات. 246/ 1
صمد: الصَّمَد. 257/ 3
(3/453)

المادة الجزء واللوحة
صمر: صَمِرة. 101/ 1
صمصم: الصِّمْصِمَة. 222/ 3
صمغ: الصِّماغان، الصامغان. 51/ 2
صمم: أصممت عمرًا. 269/ 1
الصِّمام، صمام القاروة. 143/ 2
صنخ: صَنِخ بدنه، الصنخة. 128/ 2
صندد: صناديد القدر. 276/ 3
صنع: الصَّناع، رجل صَنَع، وامرأة صناع. 288/ 3
صنن: الصَّنَّة. 198/ 2
صهب: اصْهاب. 82/ 1
جمل أصهب. 170/ 1
يوم صهيب. 114/ 2
صهر: صهره وأصهره، مصاهرة النكاح، الصَّهْر، فلان مصهر ببني فلان. 248/ 1
صهم: الصِّهْمِيم. 243/ 1
صوب: الصَّيْب، صاب المطر يصوب، أو كصَيِّب من السماء. 183/ 1
أصاب الله. 223/ 3
صوح: صَوَّحت الرياح الثمر فتصوح، صوح السفر فلانا فتصوَّح. 175/ 2
صور: الصَّوْر، الصيران. 15/ 1
المَصُور من الشاء. 18/ 1
الصَّوَر، أصور. 224/ 1
الصِّوار. 174/ 2
رجل صَيِّر. 178/ 2
صوع: فانصاع مدبرًا. 80/ 1
(3/454)

المادة الجزء واللوحة
الصاع، صَوَّعَ الحجاج الصاع "ج" صِيعان. 84/ 1
صَوَّع الطائر رأسه، صوَّع به فرسه، تصوَّع القوم، انصاعوا، وتصوَّع الشَّعر. 133/ 2
صوف: كبش صَافٌ. 261/ 1، 112/ 2
صوم: الصَّوم. 191/ 1
لا صام ولا أفطر، صيام الدهر. 193/ 1
صوى: التَّصْوِيَة. 157/ 1
صيد: الصَّيَد والصاد، رجل أَصْيَد، صاد البعير يَصَاد، وصَيِدَ يَصْيَد، فهو صايد. 260/ 1، 261
صير: الصِّيَرَة "ج" الصِّيَر. 218/ 1
الضاد
ضأن: هو راعي ضأن. 120/ 1
ضبب: الضَّبُوب، الضَّبّ. 18/ 1
ضبح: الضبح، والعاديات ضبحًا. 148/ 2
ضبر: الضُّبور واحدها ضَبْر. 254/ 1
الإضبارة. 99/ 1
الضَّبْر، المَضْبور، إضبارة. 86/ 2
ضبع: اللهم ضُبَعًا وذِيبًا. 108/ 1
ضبِعت الناقة. 150/ 1
أخاف أن تأكلهم الضبع. 31/ 2
الضِّبْعَان، الضَّبُع. 208/ 1
ضبن: الضِّبْنَة، الضِّبْن. 93/ 1، 151
اضطبنت الشيء. 151/ 1
(3/455)

المادة الجزء واللوحة
ضحح: جاء فلان بالضِّحِّ والرِّيح. 81/ 2
ضحك: الضواحك، الواحدة ضاحكة. 173/ 1
يضحك السحاب، ضحكت الأرض. 251/ 1
ضحا: الضَّحاء, الضُّحى, الضَّحو. 81/ 1
ضحا المكان، ضَحِيَ الرجل يَضْحَى، الضحيان. 121/ 1
هم يَتَضَحَّون، الضحاء. 231/ 1
ضرب: الضريب. 16/ 1
الضريبة. 263/ 1
ضرج: التضريج. 99/ 1
ضرح: أوفى على الضريح. 235/ 1
ضرزم: الضِّرزِم. 196/ 1
ضرس: الضَّرِس. 120/ 1
ضَرِس، وناقة ضَرُوس. 43/ 2
فزع إلى ضرس حديد، مكان ضرس، ناقة ضروس، ضِرْس حديد. 62/ 2، 63
الضَّرْس، ضَرْس القِدْح. 168/ 2
ضرع: الضَّرَع. 21/ 1
المُضَارعة، هما ضِرْعان، فلان ضِرْع فلان. 159/ 2
ضرا: الضِّراء جمع ضِرْو، الضَّراء، فلان يمشي الضراء 144/ 1
ضزز: الأضَزُّ. 200/ 2
ضعضع: الضَّعْضَعَة، تضعضع بهم الدهر. 7/ 2
ضعف: المُضعِف أمير القوم. 117/ 1، 206
ضغم: الضَّغم، الضيغم، الضيغَمِي، ضغمت. 129/ 1، 30/ 2
(3/456)

المادة الجزء واللوحة
ضغن: الضِّغْن في الدابة، فرس ضاغن وضَغِن، الضِّغْن في الإنسان. 177/ 2
ضفر: لا يُضافِر الدُّنيا إلا القتيل، فلان يضافر فلانا، ضَفْر المرأة شعرها، ضَفِيرًا. 103/ 1
ضفيرة الوادي، ضفير البحر. 142/ 2
ضفز: الضفيز، الضَّفز، ضَفَزَ البعير، الضفائز، يُضْفَزُونه، ضَفَزَ الفرس لجامه. 56/ 1
الضَّفَّاز. 127/ 1
ضفف: ناقة ضفوف. 32/ 1
الضَّفَف. 194/ 2
ضلع: الضِّلَع، الضَّلْع. 144/ 1
ضلل: ضلالة العمل، ضالة المال، الضلال، ضل الماء في اللبن، ضل الناسي. 179/ 1
أتى قومه فأضلهم. 269/ 1
ضمد: الضَّمَد. 92/ 1
الضَّمْد، أضمد العرفج. 97/ 1
ضمر: المُضَمَّر، المضامير من الخيل. 117/ 1
ضمس: الضَّمِس. 43/ 2
ضمم: الأضاميم، إضمامة. 99/ 1
ضمن: الضِّمْنَة. 93/ 1
ضمن منها. رجال ضمنى. 149/ 1
الضَّمان، الإمام ضامن. 238/ 1
الضَّمِنَة، رجل ضَمِن وقوم ضَمْنَى. 261/ 2
مُضَمَّنًا. 274/ 2
ضنأ: ضنأت تضْنَأ ضَنْئًا وضُنُوءا، الضَّنْء، الضِّنْء. 145/ 2، 146
(3/457)

المادة الجزء واللوحة
ضنك: الضِّناك، رجل ضُنْأَك. 98/ 1
ضنى: ضنت تضنِي ضَناء. 145/ 2
ضهب: ضهَّب اللحم. 53/ 1
ضور: ضُوارة. 95/ 1
ضوى: ضوى إليه المسلمون. 136/ 1
ضيح: ضيَّحت اللبن، الضَّيْح والضَّيَاح. 4/ 2، 5
مات فلان عن الرِّيح والضِّيح. 81/ 2
ضيط: الضَّيَّاط. 51/ 2
الضَّيَطَان. 253/ 3
ضيع: من ترك ضَياعًا فإليَّ، الضِّيَاع. 290/ 3
ضيف: الضَّيْف. 128/ 1
الطاء
طبخ: الطَّباخ، فلان لا طَبَاخ له. 226/ 3
الطبيخين. 271/ 3
طبطب: الطَّبْطَبِيَّة. طَبْطَاب اللعب. 94/ 1
طبع: الطِّبِّيع، هذا طِبْع الإناء. 239/ 3
طبق: إحدى بنات طَبَق، الطَّبَاقَاء، الطَّبَق. 170/ 2
طبن: طَبِنَ طَبَانَةً وطَبَنًا فَهُوَ طَبِن، الطَّبَن. 52/ 2
طحل: الطَّحَل. 227/ 3
طخى: ليلة طخياء. 138/ 1
طرب: المَطْرَبَة والمَطَارِب. 271/ 3
طرد: اطَّرَدَ السَّراب. 213/ 1
الطَّرِيدة. 193/ 2
(3/458)

المادة الجزء واللوحة
طرر: الطَّرُّ، الطَّرَّار، طُرَّة الشَّعر. 66/ 2
طَرَّت النجوم، طرَّ النبات، طرَّ شارب الغلام، طررت السيف، رجل طرير الوجه. 71/ 2
طرس: طَرِّسها، الطِّرس. 222/ 3
طرطب: الطرطبة، يُطَرْطِبُ شعيرات له. 240/ 3
طرق: الطَّرُوقة، استطرقني فأطرقته. 21/ 1
نَهَى أَنْ يَطْرُقَ الرَّجُلُ أَهْلَهُ. 36/ 2
طرمس: طَرْمَسْت الكتاب. 222/ 3
طعم: أطْعَم نخل بيسان. 47/ 1
مطعم طير السماء. 10/ 2
طعن: الطَّعْن، الطاعون. 120/ 2
الطواعين. 122/ 2
الطَّعَّان، طعنه بالرمح طَعْنًا، وفيه بلسانه طَعَنَانًا. 257/ 3
طفا: كأن عينه عنبة طافية، طفا الشيء. 250/ 1
طلب: الطَّلِبة، الإطْلاب، طلب إليَّ فأطلبته. 32/ 1
طلح: طلح، بعير طليح وناقة طليح. الطَّلَح. 36/ 2
طلس: الطُّلْسَة، أطلس. 176/ 1
طلست الصحيفة، طلَّس التمثال، الطَّلَّاسة. 222/ 3
طلع: الطُّلَعاء. 211/ 2، 276/ 3
طلفح: طَلْفح الرقاقة. 104/ 2
طلق: الأَطْلاق. 32/ 1
بعير طَلْق اليدين، ورجل طلق اليدين وطلق الوجه. وطليق الوجه واللسان، وقد طَلَقَت يدُه ولسانه طُلُوقَةً وطلوقًا. 143/ 1
(3/459)

المادة الجزء واللوحة
الطَّلَق. 151/ 2
طلل: طُلَّ دم الرجل، ودم مطلول. 289/ 3
طلى: أطلى الرجل. 275/ 3
طمر: المُطَمَّرَات، طمَّرت الشيء، المطامير، واحدتها مطمورة. 237/ 1
طمس: مطموس العين. 128/ 1
طُمُوس السراب. 240/ 1
طمطم: الطَّمْطَام. 11/ 2
طمم: الطامَّة، طَمَّ الماء، جاء بالطَّمِّ والرِّمِّ. 11/ 2
لا تُطَمُّ امْرَأَةٌ أَوْ صَبِي يسمع كلامكم، طَمَّ الأمر، وطمَّ الماء. 24/ 2
طمى: لا تُطَمَّى امرأة، أطمى فلان. 24/ 2
طنب: طُنُبَى المدينة. 106/ 1
طنى: سَمّ لا يُطنِي، أفعَى لا تُطْنِي. 270/ 1
طهمل: الطَّهْمَلَة. 30/ 2
طوح: كَفًّا طائحة، طاح الشيء، تطوح الرجل في البلدان. 156/ 2
طوع: أطاع، لا تطع فينا مسافرًا. 274/ 3
طوف: الطوفان. 120/ 2
طوق: الطَّوق. 88/ 1
طول: أطول الناس أعناقًا. 222/ 1
الطِّوَل، أطول وطولى، الطولى والطوليان. 281/ 3
طوى: اعمد لطِيَّتك، مضى لِطِيَّته. 170/ 1
طيب: استطاب، طَيَّب، طابة. 29/ 1
سبْي طِيَبَة. 89/ 1
مرحبًا بالطَّيِّب المطيَّب. 270/ 1
(3/460)

المادة الجزء واللوحة
المطيَّبون، المطيَّبيّ. 175/ 2
الطابة، طيِّب وطاب، طابة. 238/ 3
طير: الطِّيَرة. 59/ 1
طار لفلان السهم الأول، التطيُّر، الطائر، طَيرُ الله لا طيرك. 65/ 2، 66
طيم: طيم عليه، طامَه الله. 75/ 1
طين: طين عليه. طانَه الله. 75/ 1
يوم طان. 261/ 1
الظاء
ظبى: الظبية. 34/ 2
ظرب: الأَظْرب، ظِرَاب. 16/ 2، 116
ظعن: الظُّعُن. 120/ 1
ظلف: ظلف العيش، رجل ظليف، مكان ظليف، ظلف الرجل نفسه. 112/ 2
ظلل: الظِّلُّ. 60/ 1، 265
أنا في ظلك، ظل الليل. أظلني الأمر، أظلنا شهر الصوم، ظل الله. 265/ 1
ظلم: بيت مُظَلَّم، ظَلْم. 95/ 1
ظنب: الظُّنْبوب. 200/ 2
ظنن: الظَّنُّ. 19/ 1
هو مَظِنَّة أن يفعل ذاك. 99/ 2
الظَّنُّ، فظننت ما قال. 222/ 3
الظَّنِين، ظننته وظنتت به، فهو مظنون وظنين. 258/ 3
(3/461)

المادة الجزء واللوحة
ظهر: المَظْهَر، تظهر. 62/ 1
البعير الظهير، ظهر ظَهارة. 31/ 2، 38
مَا رَأَيْتُ أَحَدًا أَعْطَى لِجَزِيلٍ عن ظهر يد من فلان. 84/ 2
العين
عبء: ألقى فلان عليَّ عِبْأَه. 102/ 1
عبب: العُبِّيَّة، العِبِّيَّة. 101/ 1
عُباب سالفها. 240/ 1
عُباب الماء. 3/ 2
عبد: عِبدَّاك. 162/ 1
عبس: العَبَس. وانظر: "العصيم". 171/ 1
العَبَس. 221/ 3
عبط: أو يعبطوا ضروع الغنم، العبيط، مات فلان عَبْطَة، اعتبط. 165/ 1
اعتبط بكرته، المعبوطة، مات عَبْطَة. 261/ 3
عبق: عَبِقَة. 101/ 1
عبك: العَبَكَة. 264/ 3
عبل: وتر عُنابل "ج" عنابل. 29/ 1
ألقى عليه عبالَّتَه. 102/ 1
المِعْبَلَة. 159/ 1
العَبَل. 54/ 2
عبهل: العباهل. 46/ 1
عتد: العَتُود، العِتْدان. 263/ 3
عتر: العِتْرة. 253/ 1، 74/ 2
(3/462)

المادة الجزء واللوحة
عترس: العَتْرَسة، العَنْتَرِيس، تَعْتَرِسه. 93/ 2
عترف: العِتْرِيف. 86/ 1
عتق: حبل العاتق، العاتق. 31/ 1، 35
عِتْق النسمة. 264/ 1
الإعتاق، عتق الشيء، عتقت الشقراء. إعتاق النسمة. 264/ 1، 265
شيء عتيق، عتق الفرس. 13/ 2
لا يعتق مُحَرَّرُوهم. 129/ 2
عتل: العَتَلَة، عتلْت الرجل، رجل عُتُلٌّ ومُعتِّل. 197/ 1
العَتَلَة. 205/ 2
عتم: العَتَمَة، عتم الليل، أعتم الناس. 110/ 2
فلان عاتم القرى. 258/ 3
عته: العتاهية. 202/ 2
عثث: عُثَيْثَة، عُثَّة. 224/ 3
عثج: العَثَج. 87/ 2
عثجل: العَثْجَل. 165/ 2
عثر: عَثِرَة، العِثْيَر. 197/ 1
لا حَلِيمَ إِلا ذُو عَثْرة. 231/ 1, 232
عثعث: العثاعث. 275/ 3
عجر: عُجَرِي وبُجَرِي. 62/ 2
عجز: عِجْزة ولد أبويه. 119/ 2
عجم: العُجْمَة من الرمل. 254/ 1
نتعاجم، أعجم الشيء، رجل أعجم، بهيمة عجماء، ورجل أعجمي وعجمي. 98/ 2
(3/463)

المادة الجزء واللوحة
عجا: العجوة. 100/ 1
عاجيته وعاجاني، عجوته وعجيته، العَجِيُّ والعَجِيَّة، العُجَايَا. 265/ 3
عدد: جئته على عِدَّان ذلك. 176/ 1
عدس: عدست بفلان الأرض. 60/ 2
عدل: العِدْل، والعَدْل. 64/ 1
عدن: العَيْدانة. 181/ 1
عدا: رجل عَدُوٌّ وقوم عدو. 214/ 1
العُدْوَة. 254/ 1
عَدَّى عن الأخرى، عَدِّ عن هذا الأمر. 23/ 2
العِدَى، العُدَى. 36/ 2
تعدو في الشجر، العوادي، إبل عادية وعَوادٍ، العُدْوَة. 109/ 2
العادية، خرجت عاديته، عَدْوَة اللص. 144/ 2
التعادى، العُدَوَاء. 205/ 2
عذر: العَذِرات. العَذِرة. 162/ 1
كنا نُعذِّر، عَذَّرت في الأمر، أعذرت. 23/ 2
العِذار، أعذرت البعير. 132/ 2
أعذر الله إليك، أعذرت الرجل، أعذر الرجل فهو معذر، من عَذِيري من فلان، ومن يعذرني منه. 134/ 2، 135
عذق: أعذَق إذخرها، أعذق الرجل. 96/ 1
رقى عَذْقًا، العِذْق. 179/ 1
العَذْق، العِذْق. 133/ 2، 140، 209
عذم: عَذِمَهُن. 41/ 1
(3/464)

المادة الجزء واللوحة
عرب: عَرِبت معدته. 122/ 1
ما بالدار عريب. 180/ 1
الاستِعْراب. 225/ 1
عَرَّبت عن الرجل. 13/ 2
أعرِبُوا، بَيْع العربان. العَربُون. 29/ 2
رجل أعرابي، وعربي، وعَرَباني. 99/ 2
العرابة، التعريب. 206/ 2
العُربان. 230/ 3
عرج: عَرِج يَعرَج، وعَرَج يَعرُج. 174/ 1
العُرَيْجاء. 190/ 1
عرر: المُعْتَرّ. 21/ 1
عريرًا في قوم، عرَّه واعترَّه، المعْتَرُّ. 19/ 2، 20
استعر، العرارة، المَعَرَّة. 238/ 3
عرزم: المُعْرَنْزِم، اعْرنزم. 29/ 2
عرش: العريش ويجمع على عُرُش. 287/ 2
عرص: العَرْص- عَرَّص. 19/ 1
العَرَص. 140/ 1
عَرِص الرجل. 248/ 3
عرض: إنه لعريض القفا. 78/ 1
أعرضت المسألة، العَرْض. 264/ 1
العارض. 268/ 1
أقرض من عِرْضِك. 131/ 2
العوارض من الإبل والغنم. 260/ 3
بنو فلان يأكلون العوارض. 262/ 3
عرف: المعروف. 48/ 1
(3/465)

المادة الجزء واللوحة
عَرْفَاء. 108/ 1
عرق: عَرَق في الأرض عُروقًا، جرت الخيل عَرَقًا, تَعْتَرِق. 211/ 1، 212
عرك: أورد الإبل عراكًا. 54/ 1
العِرَاك، عركت المرأة تعرك فهي عارك، ونساء عوارك. 209/ 2
عرم: العَريم، العُرْمَة، العَرِمَة. 45/ 1
عرا: عِرْو، وأَعْراء. 147/ 1
عَرَّاهِيَة، عروته عَرْوًا فأنا عارِ وعَرَّاء. 203/ 2
العُرَواء. 211/ 2
عرى: العَزَاء. 202/ 2، 203
عزب: بأرض عَزوبَة، التعزيب، كلأ عازب. يعزّب. 168/ 1، 7/ 2
عزز: العَزُوز- العَزاز. تعزَّزت الشاة. 17/ 1
أنت أعزُّ عليَّ. عَزَّ علي ما أصابك. تعزَّز لحمها. من عَزَّ بَزَّ، عاززته فعززته. 103/ 1
العِزّ، فعزَّزنا بثالث، من عَزَّ بَزَّ. 28/ 2
العزوز "ج" عُزُز. عَزَّت الشاة وأعزَّت وتعززت. 108/ 2
ما عَزَّنا بك، عززت الرجل. فلان عزيز في بنى فلان. 194/ 2
العَزاز من الأرض. 266/ 3
عزم: العَزْم. 33/ 1
العَوْزَم "ج" العوازم. العَزُوم. 196/ 1
فلان يَعْزِم الأرض. 263/ 1
اعتزمنا لذلك، العَزْم. 112/ 2
(3/466)

المادة الجزء واللوحة
عسب: اليَعْسُوب. 3/ 2
عسس: العُسُّ. 189/ 1
عسعس: عَسْعَس الليل. 71/ 2
عسل: لا، حتى تذوقي عُسَيْلَتَه. 204/ 1
العسل، والعسلان. 138/ 2
عسا: العِسَاء. 189/ 1
عسى: أعسِ به، هو عَسِيٌّ أن يفعل وعَسٍ. 99/ 2
عشر: لا يُعْشَروا. 186/ 1
العُشَراء "ج" عِشار. 46/ 2
العُشَرى، العِشَار، عُشَراء. 262/ 3
عاشوراء. 285/ 3
عشم: أرضنا باردة عَشْمَة. وعجوز عَشْمَة. عَشِم الخبز. 220/ 1
العَيْشُوم. 271/ 1
العَشْمَة، خبز عاشم. 30/ 2
عشا: صلاة العَشِىّ. 61/ 1
اعْتَشَى. 146/ 1
عشيت الإبل فهي عاشية، العِشْي. 218/ 3
عصب: المعصَّب، العصابة. يعصبوه. 50/ 1
عصبته السنون. 58/ 1
اعصِبُوها برأسي. 145/ 1
عصر: العَصْران، أعصَرَت الجارية. 60/ 1
عصف: العُصافة. 166/ 2
عصل: العَصِل من السهام، الأعصال. 33/ 2
عصم: العِصام. 99/ 1
لا عَاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ الله. 158/ 1
(3/467)

المادة الجزء واللوحة
مقيَّد بعُصُم، العصيم، عِصام المحمل. 171/ 1
عصا: رفع عصا السير, ألقى عصاه, صُلْب العصا, ضعيف العصا. 24/ 1
عضب: العَضْباء- ظَبْي أعضب- العَضْب. 16/ 1
عضد: مُعضَد. 72/ 1
عضيد من نخل "ج" عِضْدان. 181/ 1
ثوب مُعَضَّد. 278/ 3
عضض: عض "ج" عضوض. 86/ 1
التَّعْضُوض. 262/ 3
عضه: العِضاه، عِضاهَة، عِضَاه. 54/ 2
البعير العَضِه. 90/ 2
عطب: العُطْب. 238/ 3
عطبل: العُطْبُول. 73/ 1، 89
عطل: التَّعطُّل، امرأة عُطُل وعاطل، الأعطال. 32/ 1
العَيْطَل. 89/ 1
عطن: أعطن الناس في العُشْب، العَطَن. 150/ 1
العطن، عُطِّنَت. 109/ 2
عَطِّنوا مواشيهم. 111/ 2
عطا: العَطْو، عطوت أعطو، التعاطي في الأمور. 157/ 2
عظم: رجل عُظام. 161/ 1
عفر: العَفْراء، عُفرة الأرض، اليَعْفُور، أعفر. 45/ 1، 126
ملك أعفر، العفارة، عَفْر وعِفْر، عفريت، عِفْرِية. 85/ 1
العَفِرة. 198/ 1
عفس: المعافسة، أعافس. 84/ 1
عفق: العَفَّاقَة. 95/ 2
(3/468)

المادة الجزء واللوحة
عفا: عَفاء الأرض. 270/ 1
العِفْو، والعَفْو، والعَفَا. 105/ 2
عفا الشيء، غلام عافٍ، عفا وبر البعير. 112/ 2
عقب: العَقَبَة. العِقاب. 153/ 1
نعله كانت مُعَقَّبة. 257/ 1
التعقيب، عَقَّب به. 187/ 2
عقد: العُقْدة. العَقِدة. 151/ 1
عَقْد اللحى. 155/ 1
أهل العُقْدة، عُقدَة العقار، عُقْدة النكاح، العَقْد، عقدت الشيء أعقده عَقْدًا، عقدت للرجل، تعاقد الرجلان. 120/ 2
عقر: عُقْر الحوض، عُقْر الدار, ناقة عَقِرة, عُقار, يعاقر عاقر الخمر، لفلان عقار. 22/ 1
لا عَقْر في الإسلام. 134/ 1
عَقْرًا حَلْقًا، لأمه العقر والحلق. 287/ 3
عقص: العَقْصاء- رجل عَقِص. 16/ 1
عقق: العقيقة، العَقُّ، انعقَّ البرق، سيف كأنه عقيقة برق. العقيق. 92/ 1
عقَّت له الفرس وأعَقَّت، تُعِقُّ فهى مُعِقٌّ وعَقُوق. 272/ 1
عقل: عقيلة المتاع. 92/ 1
العِقال. 18/ 2، 19
العَقَل. 203/ 2
عقم: الاعْتِقَام، العُقْم، عُقِمَت المرأة وعَقُمَت وعَقَمَت. 236/ 2
عكر: أنتم العكارون، العَكْر، عكَرت على الشيء. 119/ 1
عكر عليه، اعتكر القوم. اعتكار الليل. 91/ 2
(3/469)

المادة الجزء واللوحة
عكس: بينهما عِكاس ومِكاس. 73/ 1
عكك: العِكاك، يوم عكيك، وعَكٌّ، وقد عَكَّ يومنا. 114/ 2
عكم: العِكْم. 158/ 2
علج: العِلْج. 28/ 1، 55/ 2
عالجا من دينكما، اعتلج الرجلان أو القوم، الدعاء يلقى الْبَلاءَ فَيَعْتَلِجَانِ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ. 55/ 2، 56
علد: العَلَنْدَاة "ج" العلاند والعلنديات. 234/ 1
علز: اعلوَّز، العِلَّوز. 47/ 1
علص: اعلوَّص، العِلَّوص. 47/ 1
علط: العَلْط, العِلَاط, عَلطه بشر. 169/ 1
علف: العُلَيْفِى، بنو عِلاف. 213/ 1
علق: العُلقَة. 21/ 2
علك: يَعْلُك- العَلْك. 15/ 1
علل: العُلَالة. عَلَّة. 14/ 1
ما عِلَّتِى. 29/ 1
العَلَل. 190/ 1
بنو العَلَّات، العَلَّة. 62/ 2
علَّ في الضرب، العَلُّ. 252/ 3
علم: العَيْلام. 208/ 1
الأعلام. 240/ 1
العَيْلَم. 126/ 2
أعلمت، من العَيْلَم. 269/ 3
علا: اليد العليا، عَلَا يَعْلُو عُلُوًّا في الجَبَل ونَحوِه. 222/ 1
أعلِ عني، أعلِ عَنِ الوسادة، وعال عنها، تعالَ بمعنى
(3/470)

المادة الجزء واللوحة
أقبِل. 97/ 2
العَلَاة. 176/ 2
ما زال منها بعلياء. 228/ 3
علي: عَلِي يعلَى عَلاء في المَكَارم. 223/ 1
عمت: العِمِّيت. 264/ 3
عمد: أعمدتاه رجلاه، العميد. 242/ 3
عمر: العُمر، العمور. 27/ 1
العُمُر. 262/ 3
أبو عُمَير. 275/ 3
العَمَران، اعتمر الرجل. 277/ 3
عمرس: العُمروس. 263/ 3
عمل: اعملوا لصاحِبَيكم. 202/ 1
عملت بأُذُنيها، أعملت المطية، ناقة يَعْمَلَة. 247/ 1
رجل عَمِل. 248/ 1
عملق: العماليق، العمالقة. 112/ 2
عمم: المُعَمَّم، اعتَمَّ. 50/ 1
العامة، المَعَمَّة. 217/ 1
أكرموا النخلة فإنها عمتكم. 277/ 3
عما: عَمَا يعمُو. 178/ 1
عمى: المُعَمَّى. 101/ 1
الأعميان. 174/ 1
أعميت عمرًا. 269/ 1
عِماية الصبح، هو في عَماية من أمره، وعَمًى من أمره. 108/ 2
العَماء. 286/ 3
عنتر: العَنْتَر. 2/ 2
(3/471)

المادة الجزء واللوحة
عنج: العناجيج، واحدها عُنجوج. 248/ 1
عندل: البلبل يُعَنْدِل. 17/ 1
عنطنط: بكرة عَنَطْنَطَة، عنق عَنَطْنَط. 89/ 1
عنظب: العُنْظُب. 227/ 3
عنق: أعنَق، العَنَق. 40/ 1
مُعنقًا، دابة مِعْنَاق، مُعانقين. 68/ 1
التَّعْنِيق، العانقاء، تَعنَّق. 122/ 1
عُنُق من الناس. 147/ 1
أطول الناس أعناقًا، أتاني عُنُقٌ من الناس. 222/ 1
جاء فلان بالعَناق. 240/ 3
العَناق. 363/ 3
عنك: اعْتَنَك البعير. 122/ 1
عنن: عناناك أن تفعل ذلك. 54/ 1
العَنان. 202/ 1
العَنَن، عَنَّ لي أمر. 234/ 1
عنا: عِنْو، وأعْناء. 147/ 1
أخذت الشيء عَنْوَة. 216/ 1
عنا الرجل، العاني، العانية. 87/ 2
يفك عَنِيَّه وعُنِيَّه، عنا الأسير يعنو عُنُوًّا وعُنِيًّا. 290/ 3
عهر: العَهَر، العاهر. 165/ 1
عهن: عاهن. 168/ 1
عوج: عاج رأسه إلى المرأة، ناقة عاج، عجت إليه فما عجت بشيء. 104/ 2، 105
عود: عائد وعُوَّاد, العِيد. 24/ 1
(3/472)

المادة الجزء واللوحة
أَعُدْت فتَّانا، عاد فلان يفعل كذا، عاد كالعرجون القديم 30/ 1
عور: طريق مُعْوِرَة، أعور المكان، عَوْرَة. 15/ 2
معانٍ عُور، وعَوَّرت الرَّكِية، وركية عوراء. ومنهل أعور، إحدى العينين. 31/ 2، 32
تَعَوَّره، أعرت الشيء إعارة وعارة. 172/ 2
العَوْراء، العَوَر، كلام أعور. 210/ 2
العارِيَّة والعوارِيّ، هذه عارة. 283/ 3
عوز: المعاوز، مِعْوَزَة. 34/ 1، 40/ 2
عوض: لا أكلمه عَوض. 121/ 2
عول: عال الميزان، لست بميزان لا أُعول، عال الرجل، أعال الرجل فهو مُعِيل، العَوْل في المواريث. 53/ 2، 54
واحد العيال عَيِّل، والجمع عَيَايِل. 160/ 2
أعولت المرأة. 228/ 3
المُعوَل عليه، أعول يُعوِل، المعَوَّل من التعويل، عَوَّل. 283/ 3، 284
عوم: أصابهم عَامٌ. 230/ 3
عون: استعان الرجل. 29/ 1
العَوَان "ج" العُون، الحرب العوان، والحاجة العوان 58/ 2
عوى: يعوى رؤوسها، عويت الحبل. العَوَّاء. 132/ 1
تعاوَى عليه المشركون. 225/ 1
عير: العائِرَة. عار الرجل. رجل عَيَّار. عار الفرس عيارًا. شاة عائرة. 178/ 1
العِيرُ. 53/ 2
(3/473)

المادة الجزء واللوحة
العِيار، عَيْر القدم، عَيْر الكتف، عير السيف، عير النصل، آتيك قبل عَيْر وما جرى. 154/ 2
عيس: جمل أَعيَس. 170/ 1
عِيسَاها حُسْنَاها. 219/ 3
عيص: العِيصُ. 83/ 1
عيط: العَيْطَاء. 89/ 1
عيف: مر بامرأة كانت تَعْتَاف. 272/ 1
عيل: عال يَعِيل، العائل. 25/ 1
أعيلت المرأة، ذات عيايل. 228/ 3
عيم: اعتام الشيء العِيمَة. 221/ 3
عين: ابنا عِيَان. 243/ 1
أعيان بني الأم. 62/ 2
عانته. 122/ 2
أعين الحافر 249/ 3
عيى: أعْيت مَنْ ومَنْ. 234/ 1
العِيُّ، عَيَّ الرَجُلُ بأَمْرِه يَعْيَا عِيًّا. 262/ 1
الغين
غبب: الغِبُّ. 190/ 1
ذو التَّغِبَّة، غَبَّ الشيء. 257/ 3
غبر: دَرُّهُنَّ غُبْر، غُبْر اللبن، تغبرت الناقة. 192/ 2
غبرب: غَبْربِيَّة. 196/ 2
غبس: الذئبة الغَبْسَاء، اغباسَّ الذئب. 82/ 1
غبش: الغَبَش. 108/ 2
(3/474)

المادة الجزء واللوحة
غبط: الغَبْط، غبطت الرجل أغبطه غَبْطًا. 276/ 3
غبق: الغبوق. 198/ 1
غتت: يَغُتُّ فيه, غَتَّ الشارب الماء, غُتِّي. 22/ 1
غثر: الغَيْثَرة. 147/ 1
الغُثَارة، رجل غَثِر، ضبع غَثْراء. 2/ 2
الغَثراء من الناس، رجل أغثر وامرأة غَثْراء، في فلان غَثارة، شاة غثراء، وكساء أغثر. 106/ 2
غثا: الغُثاء. 243/ 3
غدر: أغدرت الشيء. 146/ 1
الغَدِرَة، سنين غَدَّارة. 198/ 1
الغَدَر. 238/ 1
غدف: أغدف. 31/ 1
غدق: الغَيْدَق والغَيْداق. 151/ 1
المُغدِق، ماء غَدَق. 162/ 1
غدا: اغتدى. 146/ 1
أتغدَّى, الغداء, غدا في حاجته. 176/ 2
غذا: الغَيذَى, غذا العِرق. 202/ 1
لا تغذوا أولاد المشركين. 40/ 2
غرب: طوبى للغرباء. 56/ 1
تَرِفُّ غُروبه. 63/ 1
سهمُ غرب، وسهم غَرَب. 74/ 1، 84/ 2
الغُراب، اغرُب عنِّي، اغترب عن أهله. 197/ 1
الاستغراب. 225/ 1
حبلُك على غارِبِك. 150/ 2
(3/475)

المادة الجزء واللوحة
الغَرْب. 189/ 2
غربب: الغرابيب. 275/ 3
غرد: اغرَنْدَى القوم. 40/ 2
غرر: غِرار واحد. 70/ 1
أغرَّ غُرَّة، غُرَّة كل شيء، في الجِنَيِن غُرَّة عَبْد أو أمة. 79/ 1
غُرَّة الإسلام. 233/ 1
لا تغْتروهن، اغتررت القوم. 35/ 2
الغِرار، ما ينام إلا غِرارًا. 44/ 2
غرز: غَرزت الغنم غِرازًا. 156/ 1
حمى غَرَز النقيع. 232/ 1
غرض: الغَرض والغُرضَة، المَغرِض من البعير. 38/ 1
الغِرَض، الغَرَض، غَرِضَت. 66/ 1
غرف: لعن الغارفة، غرفت ناصية الفرس. 270/ 1
الغريفة. 99/ 2
غرق: اغترق الفرس الخيل، تغترق. 211/ 1، 212
غرل: الأغرل، الغُرلَة. 177/ 2
غسق: مُغسِقًا. 7/ 2
غسل: الغِسْل. 14/ 1
من غَسَل واغتسل. 119/ 1، 280/ 3
لا يغسِلُ الماء القرآن. 121/ 1
غضب: عليه غضب الله. 260/ 1
غضض: غضَّ الناس، لا أغُضُّك من حقك شيئا، الغَضُّ، غُضَّ الملامة. 165/ 2
(3/476)

المادة الجزء واللوحة
الغضيض. 254/ 3
غطرف: الغِطْريف، قوم غطارفة. 234/ 1
غطط: الغطيط. 57/ 1
غَطَّ البعير. 150/ 1
غفر: الغفير، المِغفَر. 61/ 2
غفص: يغافص الإنسان. 234/ 3
غفل: رجل مُغفِل، إبل أغفال. 32/ 1، 185
غقق: غَقَّ القار يَغِقُّ غقيقًا، غق غق. 274/ 3
غلب: وَهُنَّ شَرُّ غَالِبٍ لِمَنْ غَلَبْ. 83/ 1
غلت: اغْلَنْتَى القوم. 40/ 2
غلس: الغَلَس. 108/ 2
غلط: الغلوطة، الأغلوطة، مسألة غلوط. 128/ 1، 129
غلف: قلب مُغْلَف. 125/ 1
غلق: يغالق عليها، المغالقة في الميسر، المِغْلق. 194/ 1
غَلِق ظهر البعير، وأغلقه صاحبه، الغَلِق. 142/ 2
غلل: ثلاث لا يَغِلُّ ويُغِلُّ عليهن قلب مؤمن. 219/ 1
اغتلَّ حوبها. 227/ 1
غلم: الغُلام. 202/ 1
غلا: الغِلاء، غاليته غِلاء، الغَلْوَة 159/ 1
غمر: غَمِرة. 101/ 1
غُمِر عليه، غمرت الشيء، غُمار الناس، الغُمْر. 175/ 1، 189
فرس غَمْر. 188/ 1
غَمْر الرداء. 234/ 1
غمل: أرض غَمِلة، اغمل هذا الأمر، تركت بالأرض غَمْلَى
(3/477)

المادة الجزء واللوحة
كثيرة، الواحد غميل. 277/ 3
غنثر: الغَنْثَر، الغَنْثَرَة. 2/ 2
غنى: استغنى الله عنه. 106/ 1
يتغنَّى بالقرآن. 130/ 1، 246
الغِناء، فلان يُغَنِّي بهذا الحديث، غَنِّ ابنَ أخي. 246/ 1
فلان غَنِيُّ الليل. 119/ 2
غور: أهاهنا غُرت، غار الرجل. 23/ 2
غَوَّر الرجل، التغوير. 44/ 2
غوص: لعُنِت الغائصة والمُغَوِّصة. 273/ 3
غوط: الغائط. 180/ 1
الغِيطان، أتيت الغائط. 209/ 2
غول: لا غائلة، غالته غُول. 88/ 1
المِغْول. 142/ 2
غوا: مُغَوَّيات لمال الله، "ج" مُغَوَّاة. 283/ 3
غوى: تغاوى عليه المشركون. 225/ 1
غيث: ألا فَغِثْتم، غِيثَت الأرض. 162/ 1
غير: الغِيَر. 233/ 1
غِيار الأذن، غارت الشمس غِيارًا. 154/ 2
أغار الرجل زوجته وغارها، الغِيرَة. 255/ 3
غيض: غاض الماء وغِضْتُه. 94/ 1
غيف: غَيَّف الرجل، فيُغَيِّفُون. 246/ 3
غيل: الغَيْلَة. 64/ 2
غيهب: ليلة غَيْهَب. 138/ 1
غيهم: ليلة غَيْهَم. 138/ 1
(3/478)

المادة الجزء واللوحة
الفاء
فأد: فُئِد الرجل, فهو مفؤود 64/ 1، 126/ 2، 253/ 3
فأل: الفَأْل. 59/ 1
فأم: فِئَام الروم. 282/ 3
فأو: أنا فِئَتُكم. 120/ 1
فتح: الفَتُوح، فَتَحت الشاة وأفتَحَت. 108/ 2
فتق: الفَتْق. 43/ 1
في خاصرتيه انفتاق. 71/ 1
الفتيق. 179/ 1
أفتق فلان، أفتق السحاب. 254/ 1
فِتْكِر: لقيت منه الفَِتَكْرين. 231/ 1
فتل: الفَتْل، الفَتْلَة. 54/ 2
فتن: بي تُفتَنُون. 133/ 1
فتنت الذهب والفضة، فتنوهم بالنار. 243/ 3
فتى: الفِتيان. 109/ 1
تفاتوا. 165/ 1
يتفتَّى. 251/ 3
فثأ: عدا الرجل حتى أَفثَأ. 209/ 2
الفَثْء. 232/ 3
فثخ: عدا الرجل حتى أفثخ. 209/ 2
فثر: الفاثور. 65/ 2
فجج: المُتَفاجّ. 171/ 1
فجر: الفُجور، الفاجر، مفاجر، فَجَر. 107/ 2
(3/479)

المادة الجزء واللوحة
فجفج: الفَجْفَاج، رجل فَجْفَج وفَجَافِج. 50/ 2
فجن: الفَيْجَن. 196/ 2
فحج: الفَحَج. 127/ 1
فحش: الفُحْش، والتفاحش، ليس بفاحش. 115/ 1
فحم: الفَحْمَة. 198/ 1
أفحمناكم. 269/ 1
فخخ: الفخيخ. 57/ 1
فخز: فَخَز فلان. 290/ 3
فدر: الفادر والفَدُور. 234/ 3
فدغ: الفدغ. 129/ 1، 245/ 3
فدفد: الفدفد. 94/ 1، 189
فدم: ذُلٌّ مُفدَم، وصبغ مفدم، الفدم، فدم فدامة. 118/ 2
فرت: الفرات. 174/ 1
فرر: فررت الدابة، فُرَّها، تَفُرُّ الجارية الأسد، افتر الرجل ضاحكًا، فُرَّ فلانا عما في نفسه، فُرَّ الأمر جذعًا. 150/ 2
الفرير، فُرار. 263/ 3
فرش: الفريش، فرش فريش. 268/ 1
الفَرْش. 208/ 2
مالًا مفترشًا، افترش عِرض الناس وأفرشه. 256/ 3
فرض: الفَرِيض، والفَارِض. 268/ 1
أفرضت إبلكم. 18/ 2
الفَرْض، فَرْض النفقات، فَرْض الجند. 17/ 2، 18
الفُرَض، اجعلوا السيوف للمنايا فُرَضًا. 207/ 2
فرضخ: الفِرْضَاخ. 210/ 1
(3/480)

المادة الجزء واللوحة
فرع: فَرَع بينهما، فَرعت الفرس وأفرعته، افتراع البكر. 52/ 1
فارعة، فرَّع الشيء، رجل فارع الجسم. 271/ 1
رجل أفرع، وقوم فرع وفرعان. 25/ 2
فرعل: الفُرعُل. 35/ 1
فرغ: أُفرِغ في أذني كلام. 53/ 1
فرق: الفَرِيقة. 64/ 1
الفَرَق، أفرق. 223/ 1
الفرق 253/ 1
يفترقان، يتفرقان. 80/ 2
فِرق من الطير وفريق وفِرقَة، وفِرْق من الناس. 105/ 2
فرقب: الفُرقُبِيَّة. 36/ 2
فرو: الفَرْوَة، فَرْوة الرأس. 74/ 1
فرى: يفري الناس فَرْيًا، فلان يفري الفَرِيَّ، الفَرِيُّ، ما يفري أحد فَرْيَه. 208/ 2
فزع: الفَزَع، فَزِع وأفزعته، فزعت إلى فلان فأفزعني وفزع من نومه وأفزعته. 256/ 1
فسق: الفِسْق، فاسق. 225/ 1
فسكل: الفُِسْكل، فسكلتني أمكم. 79/ 2
فسو: فَسْوة الضبع. 221/ 3
فشج: فشجت. 36/ 1
فشش: الفشوش. 17/ 1
الفَشُّ. 156/ 2
فشغ: أفشغ الثنية. 160/ 2
تفشَّغ فيكم الولد، تفشغ الشيب. 168/ 2
فشفش: الفَشْفَاش. 249/ 3
(3/481)

المادة الجزء واللوحة
فشا الفاشية، فشا السر، ضموا فواشيكم. 254/ 1
فصح: فصحه الصبح، الفصيح من الكلام. 53/ 1
فصل: الفيصل، قضاء فيصل وطعن فيصل. 148/ 2
المفصل. 165/ 2
فضح: فضحه الصبح، الفضحة، الأفضح. 53/ 1
فضض: لا يفضض الله فاك. 62/ 1
فض الماء وافتضه. 151/ 1
حتى يفض كل شيء منه المفضوض. 118/ 2
الفَضُّ، أنت فضض من لعنة الله، أنت فضض،
فضضت الشيء فهو فضض. 188/ 2
فضفض: فضفاض الرداء والبدن. 234/ 1
الأرض فضفاض، ثوب فضفاض، بدن فضفاض،
الحوض ملآن يتفضفض. 186/ 2
فضل: تفضلت المرأة، الفضل. 200/ 2
فضا: لا يفض الله فاك. 63/ 1
يفضي كل شيء منه. 117/ 2
فطأ: الفَطَأ، الأفطأ. 153/ 2، 154
فطس: فُطْس خُنْس، الأفطس. 262/ 3
فظظ: الفَظُّ والفظيظ، فُظاظة من لعنة الله. 188/ 2
فعم: الفَعْم. 223/ 1
أفعمت الأودية، إناء مفعم. 266/ 3
فغر: فغرت. 63/ 1
فقأ: المُفَقَّأ. 101/ 1
فقد: تفاقدوا. 243/ 3
(3/482)

المادة الجزء واللوحة
فقر: أُفقِر الضرع. 21/ 1
ذا الفقار. 258/ 1
افتقر، الفقير. 31/ 2، 54
الفِقَر، الفِقْرة، الفَقَار. 53/ 2
فلان فقير الليل. 119/ 2
فقع: تفاقعت عيناك، فقاقيع الماء، الفَقْعَة، حمام فقيع. الفَقْع، خفاف مُفَقَّعة. 221/ 3
فقم: الفَقْم. 76/ 1
الفَقْم والفُقْم. 172/ 2
الفَقْمَاء، أفقَم وفَقْماء. 200/ 2
فقه: المستفقهة، فقهت الشيء. 271/ 3
فكك: فَك الرقبة. 264/ 1
الفَكُّ، فككت يد الرجل، سقط فلان فانفكت رجله. 265/ 1
فكل: الأفكل. 140/ 2
فكه: فكه الرجل وتفكَّه. 63/ 2
فلت: افتلتُّ الشيء افتُلِتَت نفسها. 65/ 1
بردة فَلْتَة وفلوت. 97/ 1
الفَلْتَة. 48/ 2
فلج: الفَلَج، أفلج. 223/ 1
فلح: الفلاح والفَلَح. 195/ 1
تفلحت، الفَلْح. 216/ 3
مفلحة من أنفسهم. 272/ 3
فلذ: فلذ كبده، الفِلْذَة. 65/ 1
فلطح: المُفَلْطَحَة، فَلْطَح الرقاقة. 104/ 2
فلع: يُفلَع رأسي, تفلَّع الشيء. 253/ 1،
(3/483)

المادة الجزء واللوحة
290/ 3
تفلَّع الشيء, متفلِّعتان، الفِلْعَة. 146/ 2
فلفل: تفلفل الرجل، جاء فلان متفلفلًا. 67/ 2
فلق: المفاليق، مِفلاق. 248/ 3
فلل: الفَليلة. 193/ 2
فلم: الفيلم والفيلماني، بئر فَيْلَم. 217/ 1
فلهم: الفَلْهَم. 276/ 3
فلو: فلوت المُهر عن أمها، الفالية. 177/ 2
أفلى فلان. 236/ 3
فلى: فلى رأسه. 177/ 2
فم: الفم، فاك، فيك. 27/ 1
فنخ: غير مفنوخ، إنه لفنيخ، فنخت رأسه. 90/ 1
فنو: فِنْو وأفناء. 147/ 1
فهق: أفهقاه، تَفْهَق، المتفيهق. 36/ 1
فوت: كرهت موت الفوات. 262/ 1
فود: فاد الرجل يفود. 234/ 1
الفَوْدان: 483/ 1
فوز: فاز الرجل وفَوَّزَ، المفازة. 214/ 1، 234
فوض: مفاوضة العلماء، شركة المفاوضة، أمرهم فوضى بينهم. 193/ 2
فوع: فَوْعَة العشاء، فوعة النهار، فوعة الطيب. 165/ 1
فوه: كلهم فاتح فاه. 42/ 2
فيء: الفَيْء. 60/ 1
نستفِيء سُهْمانه، الفَيْء، استفاء عمهما مالهما، استفاء لك الخَبَل، فاء الله لك بالرشد. 31/ 1
(3/484)

المادة الجزء واللوحة
تفيَّأ الرجل. 67/ 2
فيح: فَيْح جهنم. 290/ 3
فيخ: فَيْخ جهنم. 290/ 3
فيد: فاد الرجل يفيد. 234/ 1
فيش: فايش فلان. 290/ 3
فيض: مُفاض البطن. 71/ 1
فرس فَيْض. 188/ 1
الإفاضة. 10/ 2
الفَيَّاض، فاض الماء، حديث مستفيض. 84/ 2
فيل: حين فيلوا، فال الرجل في رأيه، رَجُلٌ فِيل الرَّأي، وفالُ الرَّأي وفَيِّل الرَّأْي، وفائِلُ الرأي، وما كُنْتُ أُحِبُ أنْ أرى في رأيك فَيالة. 3/ 2
القاف
قبب: قَبَّ ظهره، يَقِبُّ قُبُوبًا. 21/ 2
قبح: القبيح. 211/ 2
قبض: القَبَض. 54/ 1، 5/ 2
قبضت الدابة الأرض، إنه لقبيض بَيِّن القبض والقباضة. 247/ 1
قبع: القُبَع، قَبَع رأسه، وقبع وراء الجدار، قبع الجِراب ونحوه، القُباع. 55/ 1
قبيعة السيف. 257/ 1
قبقب: القَبْقَب. 153/ 1
قبل: قُبال الشيء وقُبْلُهُ، قِبال النعل. 47/ 1
قِبِلًا وقُبُلًا، رأيت الهلال قَبَلًا. 61/ 2
(3/485)

المادة الجزء واللوحة
القابل. 121/ 2
يقبل غرب زمزم، قِبَالة القابلة الولد. 189/ 2
قبا: القَبْو، المقبو، القِباء. 252/ 3
قتب: القَتَب، أقتبت البعير. 132/ 2
قتت: القَتَّات. 19/ 1، 165/ 2
قتر: القتير. 75/ 1
يُقَتِّر، القُتْرة، القِتْر. 159/ 1
قَِترة، أبو قَِتْرة، ابن قِتْرة. 174/ 1
قتع: القَتَع. 56/ 1
قتم: القَتْماء، القَتَم والقَتَام. 179/ 2
قتو: اقْتَوَته، القَتْو، المقاتية، مَقْتَوي. 230/ 3
قثع: القَثَع. 56/ 1
قحل: أقحلت سنو الجدب الظلف، قحل الشيء، خبز قاحل. 161/ 1
قدح: القِدْح. 75/ 1
القَدَح. 189/ 1
قدد: القُداد. 47/ 1
القِدَّة. 147/ 1
القَدُّ: 257/ 1، 59/ 2
قَدْنِي هذا الشيء وقَدِي. 121/ 2
قدس: القادس. 181/ 2
قدع: لا يُقدَع أنفه، القدوع، قدعت الرجل وأقدعته. 105/ 1
قدعت عَنِ الشيء وانقدعت له، أجد بي قَدَعا عن
(3/486)

المادة الجزء واللوحة
كذا. 170/ 2
قدم: يحشر الناس على قدمي. 156/ 1
قذذ: فلان يَقُذُّ فلانًا. 167/ 1
قذع: القَذَع، أقذع في كلامه، كلام قَذَع. 244/ 3
قذقذ: تقذقذ الرجل في الجبل. 25/ 2
قرأ: رجل قُرَّاء. 91/ 1
تقرؤه نائمًا ويقظان. ما قرأت الناقة جنينا. 126/ 1
القَرءُ، رجع فلان لقَرْئِه وقارئه. 261/ 1
تُقارِئُ سورة البقرة. 121/ 1
يَتَقَرَّأُ. 251/ 3
قرب: تقارب الزمان. 23/ 1
قربانهم دماؤهم، قَرِبتُ الرَّجُل أُقَرِّبهُ قُربًا وقُربانًا. 21/ 2
فلان يَقرُب حاجته. 151/ 2
المَقربة والمَقارب. 271/ 3
قربع: اقْرَنْبَعَ في جلسته. 239/ 3
قرح: الأقرح من الخيل. 143/ 1
القريحة. 173/ 2
قرد: القَردة، سنام قَرِد. 149/ 1
الإقراد، قرَّدت البعير. 163/ 1
قردد: القَرْدَد. 188/ 1
قرر: كقرِّ الدجاجة، قرت تقر قرًّا وقريرًا, قَررتُ الكَلامَ في أُذُنِ الرّجُلِ، القَرّ. 229/ 1
القَرارة. 78/ 2
أبطح قُرِّي، من القُرِّ. 262/ 3
قرش: يَقْتَرِش المال، قُرَيش، التقريش. 136/ 1
(3/487)

المادة الجزء واللوحة
قرص: لبن قارص قُمارص، وقمارص: إتباع وإشباع، والميم فيه زائدة. 263/ 3
قرض: اقترض فلانا. 200/ 1
قرضت قريضا، يتقارضون. 239/ 3
قرط: القُرطاط، القُرطان. 132/ 2
قرطف: القَرْطَف. 251/ 3
قرع: قرع الفناء. 36/ 1، 232/ 3
هَذَا البُضْع لا يُقْرَعُ أَنْفُهُ. 105/ 1
القريع، قرعة الماء، اقترعت الشيء. 221/ 3
قرِع مراحي. 232/ 3
قرعب: اقْرَعَبَّ. 239/ 3
قرف: القِراف والقُروف. 46/ 1
المُقرِف من الخيل. 188/ 1
أقرفوهم، القَرْف. 222/ 1
قرف الأرض، قرف كل شيء. 26/ 2
قرقر: قَرْقَرة الوجه. 100/ 1
قرقر الجمل. 150/ 1
قَرْقَرت الدجاجة قرقرة وقَرْقَرِيرًا. 229/ 1
القَرْقَرة. 271/ 1
قرقف: يُقَرْقَف، القَرْقَف. 127/ 2
قرقم: المُقَرقَم. 122/ 1
قرم: القَرْم من الإبل، قُرِم أنفه. 53/ 2
القَرْم، المُقرَم. 75/ 2
تَقْرِم، القَرْم. 224/ 3
(3/488)

المادة الجزء واللوحة
قرمص: قُرموصًا دفيئًا، تقرمص قُرموصه. 242/ 1
قرمل: القِرْمِل، القَرْمَل. 221/ 3
قرن: بقَرْن أي النساء هي؟ 75/ 1
القَرْن. 231/ 1
تطلع الشمس ومعها قَرْن شيطان، تطلع بين
قَرْني شيطان. 274/ 1
القَرْن. 18/ 2
هذا قَرْن قد طلع، فلان قَرْنِي في السن. 113/ 2
أقرنت للأمر، المُقْرِن. 229/ 3
قرا: رجع على قَرْواه. 175/ 1
قَرْو النخلة. 240/ 1
يتقراهم، قَروت القوم، واقتريتهم، واستقريتهم. 140/ 2
قزز: القزي. 275/ 1
القازوزة. 140/ 2
يَقِزُّ القَزَّة، قز يقز. 273/ 3
قزع: المُقَزّع. 144/ 1
القَزَعَة. 208/ 2
قسر: القَسْوَرَة. 165/ 2
قسس: القَسَّاس. 19/ 1
يَقُسُّ الدابة. 24/ 1
القِسِّيس. 186/ 1
القَسِّي. 275/ 1، 283/ 3
قسط: يخفِض القسط ويرفعه، القِسْط. 256/ 1، 257، 275
(3/489)

المادة الجزء واللوحة
قسقس: القَسْقَاسة، يقسقس، خِمْس قَسْقاس. 24/ 1
قسم: قسَّمْتُ الصَّلاة بيني وَبين عبدي. 187/ 1
القُسامة، القَسَّام. 214/ 1، 215
القَسَامة. 240/ 3
قسا: دراهم قَسِيَّة. 283/ 3
قشب: قُشبانِيَّتَان، قشيب "ج" قُشُب وقُشْبَان، ثياب قُشبانية. 168/ 1
من قشبنا؟ قشبه الدخان، القَشْب، قشبتنا الدنيا. 42/ 2
قشر: القُشْرة، لبن قُشْري. 262/ 3
قشم: أصاب الثمر القُشام. 109/ 1
القُشامة. 272/ 3
قصب: القَصَب. 184/ 1
قصد: مُقَصَّد، مُقْصَد. 72/ 1
تقصَّد. 189/ 1
أقصدت الرجل. 212/ 1
قصر: بقَصْره، قُصَارك وقُصَاراك وقُصْرُك. 54/ 1
القَصَرة. 126/ 1
فأبى أن يسلم قصرًا، قصرت نفسى على الشيء، امرأة قصورة وقصيرة، قصَّرت وعرَّفت. 139/ 1
أقصرت الخطبة. 264/ 1
التِّقصار. 20/ 2
القَصَرة. 132/ 2
قصَّر دون أهله، قصر ليله. 217/ 3
قصص: التقصيص، القَصَّة البيضاء. 135/ 1
أقصَّت الفَرسُ والأَتانُ في أوّل حملها. 273/ 1
(3/490)

المادة الجزء واللوحة
قصَّص حوضه 260/ 3
قصف: القَوْصَف. 272/ 1
قصم: قُصامة. 95/ 1
الأقصم، أقصم بَيِّن القَصَم. 90/ 2
قصو: قصا يقصو، قصي. 9/ 2، 10
ناقة قصواء, قصوت البعير فهو مَقْصُوٌّ. 285/ 3
قضض: القضُّ، القَضَض، القَضَّة. 27/ 1
قَضِضَة. 101/ 1
اقتضَّ الإداوة. 151/ 1
أقضَّه، القَضَض، جاءوا قضهم بقضيضهم. 205/ 2
قضقض: تَقَضْقَضُوا، يقضقضها، أسد قَضْقَاض. 27/ 1
قضم: قَضَمَت الخيل. 20/ 1
قطر: طعنه فقطَّره. 189/ 2
قطط: القَطُّ. 59/ 2
أقطْ، قَطْكَ هذا الشيء وقطني، ما كلمته قط. 121/ 2
قَطَّ السعر، أرض قاط سعرها. 255/ 3
قطع: القِطْع "ج" قُطُوع. 75/ 1
اقطعوا لسانه. 6/ 2
أقطع طرفًا، الطَّرف، الأطراف، كريم الطرفين. 179/ 2
قطعت ثمرته. 190/ 2
قطف: القطاف، جمل قَطُوف. 166/ 1
قطن: القَطَن. 235/ 1
قعب: القَعْب. 189/ 1
قعد: المقاعد، مقعد الرجل. 43/ 2
القَعُود. 230/ 3
(3/491)

المادة الجزء واللوحة
قعر: الانقِعار. 174/ 1
لا تَقْعَرْها. 152/ 2
قعس: القَعَس، المتقاعِس، عِزَّة قَعْساء. 176/ 1
قعص: أقعص، الإِقْعاص. 103/ 2
قعنب: اقعَنْبَى الرجل. 239/ 3
قعا: الإقعاء. 160/ 2
قفر: فلان يقتفر الأثر. 262/ 1
يتقَفَّرون العلم. 146/ 2
القَفُّور. 240/ 3
قفس: القافسة، أقْفَس وقَفْساء. 159/ 2
قفش: القَفْشَان. 257/ 3
قفص: القافصة، أصبح الجراد قَفِصًا. 159/ 2
قفف: قَفَّ جلدي، قَفَّ النبت. 162/ 1
قفل: أربع مُقفلات. 32/ 2
قفا: عيناه في قفاه. 14/ 2
قَفِيَّة آبائه، قفوت الرجل، هذا قَفِيُّ الأشياخ، وقفيَّتهم. 92/ 2، 93
تقفَّيت الرجل واستقفيته، قافية الشعر. 152/ 2
القِفْوَة. 221/ 3
ققز: القَاقُوزة، القاقُزَّة. 140/ 2
ققق: قَقَّة. 153/ 2
قلب: قالب لون. 18/ 1
القليب. 159/ 1
القُلْب، اقلِب قَلَّاب. 34/ 2
القالبان. 99/ 2
(3/492)

المادة الجزء واللوحة
رجل حُوَّل قُلَّب، وحُوَّلِيٌّ قُلَّبِيٌّ. 192/ 2
قلت: المِقْلات، القَلَت، أقلتن. 237/ 3، 238
قلح: تقلَّحت، القلح والقلاح، الأقلح والقلحاء. 216/ 3
قلخ: بعير قَلَاخٌ، 150/ 1
قلد: تقليد الوتر، قلادة من وتر. 155/ 1
قلز: التَّقَلُّز. 140/ 1
قلس: قلَّسوا من مهابة. 163/ 2
قلط: رجل قَلَطِيٌّ. 52/ 1
قلع: القَلِع، وقد قَلِع قَلعة، رجل قِلْع. 248/ 1
القلاع جمع قَلْع، القِلْع. 58/ 2، 235/ 3
قلقل: القلاقل. 245/ 1
فرس قلقل. 67/ 2
قلل: القِلِّيَّة. 28/ 2
هو يُقَلُّ، القِلُّ، القُلُّ، رماه الله بالقل. 127/ 2
قمس: القُمُوس. 240/ 1
قمص: قمصت الدابة قُِماصًا. 229/ 3
قمط: شهرًا قميطا، مر حول قميط. 273/ 3
قمع: أقماع القول. 53/ 1
قمعل: القُمعُل. 282/ 3
قمل: قمل العرفج. 184/ 1
قنت: القُنوت، هو قانت. 259/ 1
قنذع: القُنذُع. 27/ 1
(3/493)

المادة الجزء واللوحة
قنع: قنَع قُنوعًا, قنِع قناعة. 21/ 1
أقنع رأسه. 37/ 1
القُنْع، مقنعة، المُقنَع. 55/ 1
قنع يقنع قنوعا، الحمد لله الَّذِي أقنعني إليكم. 195/ 2
مقنَّعًا. 212/ 2
القِناع، القُنْع. 213/ 2
قنف: قنيف من الناس. 147/ 1
قنو: القِنْو. 179/ 1
قهقر: القهقر، رجع القهقرى. 245/ 1
قوب: القُوَب. 262/ 3
قور: الاقْوِرار في الجلد. 98/ 1
لقيت منه الأقورين والأقوريَّات. 231/ 1
قوز: القَوْز "ج" قيزان. 65/ 1
قوس: القُِسِىّ جمع قَوْس. 283/ 3
قوع: قاعة الدار. 199/ 1
قوف: القافة جمع قائف، وفلان يقوف الأثر ويقتافه. 262/ 1
قوق: أجئتم بها هرقلية وقوقية. 188/ 2
قول: متى تقول القُلُص الرواسما. 121/ 1
القائلة، القَيْل، القيلولة. 198/ 1
قوم: اسْتَقِيمُوا لِقُرَيْشٍ مَا اسْتَقَامُوا لَكُمْ. 131/ 1
القوم، القائم "ج" القامة. 196/ 1
قُوَّة: المُقوِي 219/ 3
يتقاوَوْن المتاع، التقاوي بين القوم. 245/ 3
قيد: قيد الفرس. 185/ 1
قيض: قاض الفرخ البيضة فانقاضت، قَيْض البيضة. 173/ 2
(3/494)

المادة الجزء واللوحة
قيق: القَيْقَاة، القِيقَاءَة. 240/ 3
قيل: القائلة، القيل، القيلولة. 198/ 1
قين: القَيْنَة، قَيَّنْتها فهي مُقَيَّنة، القَيْن. 245/ 1
التقيُّن، اقتان النبت اقتيانا، المُقَيِّنَة، القَيْنَة. 210/ 2
الكاف
كأد: أكأدتاه يداه، وأكأدني الأمر، وتكاءدني الشيء، وعقبة كؤود وكأداء. 242/ 3
كبب: كَبَّة النار. 192/ 2
كبت: مكبوتًا. 269/ 1
كبد: كبدهم البرد، يكابد معيشته. 80/ 1
المكبود. 253/ 3
كبر: رجل كُبار، وكُبَّار. 161/ 1
أكبر الرجل .. 264/ 1
كبَّروا كبِّروا. 255/ 3
كبس: الكِبْس. 203/ 1
كبَّس الرجل، عابس كابس، كبَّس رأسه في ثوبه، المُكَبِّس. 208/ 2
كبكب: الكَبْكَبة والكُبْكُبة. 147/ 1
كبل: الكَبَل. 124/ 2
كبه: الكَبْهَة. 124/ 2
كبا: كبَّيناه. 83/ 2
كتب: من كَتَبَ عَنِّي شَيْئًا سِوَى الْقُرْآنِ فليمحُ. 237/ 1
كتت: الكَتِيت. 150/ 1
جيش لا يُكَتُّ. 77/ 2
(3/495)

المادة الجزء واللوحة
الكتيت، كتَّ الفحل وكتت القدر. 208/ 2
كتد: الكَتَد، الأكتد. 124/ 2
كتع: ما بالدار كتيع. 180/ 1
أقضَّه أجمعَ أكتعَ. 205/ 2
كتف: الكتيفة. 92/ 1
كتل: الكتيلة. 73/ 1
الكتائل. 181/ 1
كتم: سر كاتم. 158/ 1
المكتومة، الكَتَم. 215/ 2
تُكتَم. 258/ 3
كثث: كان قدومه كِثَّ منخره، الكِثْكِث. 126/ 1
كثر: الكُثْر. 20/ 1
كثم: أكْثَمْنَاه. 83/ 2
كحل: أصابتهم كَحْل. 31/ 2
كدد: كَدًّا. 216/ 3
كدَّتاه يداه. 242/ 3
كدس: شجر متكادس. 260/ 3
كدم: فلان يكدم الأرض، كُدامة. 263/ 1
كدو: كَدَاء وكُدَيّ. 140/ 1
كدى: الكُدْيَة. 140/ 1
أكدى فلان. 236/ 3
كذب: كذب أبو محمد، كذب بطن أخيك، الكذب، هو
غير كذوب. 115/ 2
كذذ: الكَذَّان. 114/ 2
كرب: الملائكة الكَرُوبِيُّون، كرب الغلام. 162/ 1
(3/496)

المادة الجزء واللوحة
كرد: يكرُدُهم بسيفه، الكَرْد. 51/ 2، 118
كرزن: الكَرْزِين، والكِرْزِن. 217/ 1
كرسف: الكُرسُفَة. 252/ 3
كرع: الكَرَع، رجل كَرَع، وقوم كرع، وفيه كرع، الأكرع. 168/ 2
كرم: رجل كُرَام. 161/ 1
الكَرْم. 249/ 1
كرن: الكَرِينَة. 245/ 1
كرا: الكُرَى، كَروت الأرض، كروت نهرًا. 140/ 1
الكَرْواء. 172/ 2
كزم: فلان يكزِم الأرض. 263/ 1
كسر: أكْسَار بعير. 22/ 2، 23
الكِسْر. 211/ 2
كسع: يَكْسَعُهم. 52/ 2
الكُسَعِيّ. 83/ 2
كشأ: كشأ اللحم، فهو كَشِيء. 53/ 1
كشح: الكِشاح. 169/ 1
كشش: الكَشِيش. 150/ 1
كشف: الأكشف، الكَشَفَة. 207/ 2
كظظ: كظ الوادي. 162/ 1
كعب: ضُرب كَعْب فلان. 136/ 2
الكَعْب. 213/ 2
كعع: كَعَّ يَكِعُّ. 37/ 1
قل ما يُكِعُّ أحد بلحق. 29/ 2
كفأ: شاتان مكافَأَتان، ومكافئتان، المكافئ، التكافؤ. 226/ 1
(3/497)

المادة الجزء واللوحة
لا كِفَاء له، فلان كُفْءُ فلان وكِفْؤه وكِفَاؤه. 225/ 3
كفر: قلوبهم كقلوب نساء كوافر, تكفرن العشير. 108/ 1
المؤمن مكفَّر. 258/ 1
كفر وهو كافر، الكافر بمعنى المكفور. 95/ 2
كُفْرَانك، كفر الرجل كُفرًا وكُفرانًا، كفَّرت عن يميني. 142/ 2
الأعضاء كلها تكفِّر للسان، التكفير. 163/ 2
الكُفُرِّى. 239/ 3
الكافُور. 240/ 3
كفف: استَكَفُّوا جنابَيْه، واستكفَّت الحَيَّة، كَفَّة الميزان، كِفَّة وكُفَّة. 162/ 1، 226/ 3
كففت الشيء، اكفُفْه. 241/ 3
كفكف: كفكفت فلانًا عن كذا. 102/ 1
كفل: متكفِّلان على بعير، الكِفْل، اكتفلت البعير، تكفَّلت بالشيء، الكفيل. 170/ 1
كلب: كَلَبَه الكلب. الكلاليب. 220/ 1
أمر بذبح الكلاب. 55/ 2
كلز: الكِلاز، اكلأَزَّ الرجل. 212/ 1
كلس: التكليس، الكِلْس. 135/ 1
الإِنْكَلِيس. 72/ 2
كلل: تبرق أكاليل وجهه. 72/ 1
التكليل. 135/ 1
كلم: أعوذ بكلمات الله التَّامَّات. 86/ 1
كمأ: الكَمْأَة. 282/ 3
(3/498)

المادة الجزء واللوحة
كمش: الكَمُوش، والكَمْشَة، والكَمْش. 18/ 1
كمم: القوم تُكُمُّوا. 31/ 1
كنص: كَنَّصَ في وجهه. 217/ 3
كنع: اكتنع إليها، الكُنوع. 156/ 1
الأكنع. 43/ 2
كنف: كنف يده، الكِنْف، كنف الكَيَّال كَنْفًا. 91/ 1
كهدل: حُقُّ الكَهْدَل. 180/ 2
كهكه: الكَهْكَاهة. 126/ 2
كهل: هَلْ في أهِلك مِنْ كاهِلٍ، أو مَنْ كاهل؟ 228/ 1
حُقُّ الكَهْوَل. 180/ 2
كهن: الكاهِنَان. 218/ 1
كهه: كُهَّ في وجهى. 273/ 3
كهى: ناقة كَهَاة، حجر أكهى، أنا أكتهيك. 166/ 2، 167
كوث: كُوثَى. 235/ 3
كوذ: شملة مُكّوِذة. 242/ 1
كور: كار عمامته. 117/ 2
كوس: شجر متكاوس. 260/ 3
كوف: الكوفة، تكوَّف الرمل، هم في كَوَّفان. 73/ 2
كوكب: الكَوكَب. 251/ 1
كوم: الكوماء، كوَّمت الشيء، كومت التراب. 142/ 1
لا يمنع كَوْمُهُ. 190/ 1
كون: كانِيّ، كُنْتِيّ. 75/ 2
كوه: كَهْ في وجهى، كاه يكاه، كهته. 273/ 3
(3/499)

المادة الجزء واللوحة
كوى: كَيُّ الصحيحات. 101/ 1
أتكوَّى، الكَيُّ اكتوى الرجل، استكوى فلان. 151/ 2
كيد: يكيد بنفسه. 40/ 2
كادها خالقها، كدت الرجل، الكَيْد، نظر إلى جَوارٍ
قد كِدْن في الطريق. 179/ 2
كيس: أكاست المرأة. 264/ 1
كان كيِّس الفعل، الكَيْس في الأمور. 67/ 2، 72
كيع: كائع وكاعة، تكيع. 37/ 1
اللام
لأم: اللأمة "ج" اللُّؤَم على غير قياس. 31/ 1
اللُّؤَّام. 159/ 1
لا يلائمني. 280/ 3
لأى: آلاء، واحدها لأى. 290/ 3
لبأ: المُلَبِّئ. 126/ 2
لبب: لَبَّيك، لبَّ بالمكان، وألبَّ به. 87/ 2
اللبب، ألبَبْت البعير. 132/ 2
لبَّ الرجل بالمكان، ولُبَّ له، من الأخذ بموضع اللَّبَّة، لَبَّى يديك. 218/ 3
لبث: رجل لَبِث، لابثين فيها أحقابًا. 248/ 1
لبج: لبَجْت بفلان الأرض. 60/ 2
لُبِج بالرجل. 80/ 2
لبد: اللِّبدَة. 147/ 1
المُلبِد. 213/ 1
(3/500)

المادة الجزء واللوحة
لبط: لُبِط بالرجل. 80/ 2
لبلب: اللَّبْلَبَة. 182/ 2
لبن: المِلْبَنَة. 65/ 2
الملابن. 100/ 2
كُلُوا اللبن. 147/ 2
لتح: اللَّتْح، ألتح. 33/ 1
لثأ: لثأت بفلان الأرض. 60/ 2
لثق: اللَّثَق، لَثِقَت رجلي، تَلَثَّق لِحاهم. 101/ 1
لجب: اللَّجْبَة. 142/ 1
شاة لَجْبَة "ج" لِجَاب ولَجَبات. 156/ 1
اللَّجِب، عسكر لجب، وسحاب لجب. 186/ 1
لجف: لَجَفَتا الباب، اللِّجاف، اللَّجَف، بئر متلجِّفَة. 206/ 1
لجن: لجَّنت الخِطْمِيَّ، اللَّجِين. 131/ 2
لحب: لَحِب، اللَّحْب، طريق لاحب. 33/ 1
لحت: لحت عصاه، لحته بالعذل. 33/ 1
لحح: اللاحُّ، لحِحَت عينه. 173/ 2
لحد: لُحَادة من لحم. 42/ 1
لحص: التَّلْحِيص، لا يُلَحِّصُون، وقع في لَحاص، لم تَلْتَحِصْنِي. 252/ 3
لحط: لَحَطُوا، اللَّحْط. 275/ 3
لحف: اللحيف. 188/ 1
لحك: كأن الجُدر تُلاحِك وجهه، المُلاحَكَة. 224/ 1
لحم: أَلْحَم، لَحُم الرجل، لحيم، ملحمة. 190/ 1
لحمته بالسيف، لحمت الشيء لاحمت الشيء بالشيء، ألحمت القوم، الملاحم. 111/ 2
المتلاحمة. 138/ 2
(3/501)

المادة الجزء واللوحة
لحن: اللحْن، اللحَن. 195/ 2
لحا: لحوت العصا، والتحيتها. 34/ 1
لحى: لِحْيانى. 133/ 2
لخخ: اللاخُّ، سكران ملتخ. 173/ 2
لدد: اللديدان، اللدود، لدَّه لَدًّا ولَدُودًا، اللداد. 64/ 1
اللدد، رجل ألد وقوم لد. 56/ 2
لذذ: فليحملها على ملاذها. 227/ 1
لذَّ الشيء لَذاذًا، فهو لَذِيذ ولَذُّ. 213/ 2
لذع: اللّوذَعِيُّ. 93/ 1
لذع الطائر جناحيه. 234/ 3
لذا: اللَّذْوَى. 213/ 2
لزب: اللَّزْبَة. 230/ 3
لزز: اللِّزاز. 188/ 1
لسن: نعله كانت مُلَسَّنَة. 257/ 1
لصف: لصف الشيء يَلْصُف. 170/ 2
لصق: ألصق بالناب الفانية. 21/ 1
لطس: لطست بفلانٍ الأرض. 60/ 2
لطط: لَطَّت بالذنَب، لطَّ الغريم دوني، لطِطْت به ألَطُّ لَطًّا. 83/ 1
لطلط: اللِّطْلِط. 196/ 1
لظظ: ألظَّ به. 83/ 1
ألِظُّوا بيا ذا الجلال. 258/ 1
لعب: فلان تِلعَابة. 84/ 1
كان تِلعابَة وتِلعابَّة، رجل لُعَبَة ولُعْبَة. 62/ 2، 63
لعط: شاة لعطاء. 60/ 1
لعطه بالنار. 169/ 1
(3/502)

المادة الجزء واللوحة
لعن: الملاعن "ج" مَلْعَنَة. 29/ 1
عليه لعنة الله. 260/ 1
لغب: لَغْب ولُغاب. 159/ 1
لغم: اللُّغام، الملاغم، تلغَّموا بيوم الخميس، تلغَّمت بالطيب. 192/ 1
لفت: اللَّفُوت. 278/ 3
لقح: اللِّقْحة "ج" اللقاح. 109/ 2
اللَّقُوح واللُّقُح، اللِّقاح واللَّقْحة. 185/ 2
اللَّقَاح، قوم لَقاح، اللقوح، واللُّقْحَة. 230/ 3
لقط: التقط شبكة. 21/ 2
لقف: تلقَّفت من مشرك، التلقف. 109/ 1
لقق: ما لي أراك لَقًّا بَقًّا. 153/ 1
لَقْلَق: لَقْلاق، اللَّقْلَق. 153/ 1
لقن: رجل لَقِن. 69/ 1
لقى: ملقى، لَقىً. 154/ 1
جعلت ثِيابها لَقىً. 203/ 2
لكد: مِلْكَدًا. 216/ 3
اللَّكَد، اللَّكِد، لَكِد الشيء بجلدي. 252/ 3
لكع: مَلْكعان، لُكَع، لَكْعاء وألكع، لُكَع ابن لُكَع. 245/ 3
لكك: اللِّكاك. 158/ 2
لمز: اللَّمز، رجل هُمَزَة لُمَزَة. 272/ 2
لمظ: الألمظ. 143/ 1
لمع: الألمعي. 93/ 1
اللُّمْعَة. 147/ 1
لملم: ناقة مُلَمْلَمَة. 142/ 1
لمم: وتأكلون التراث أكلا لَمًّا. 142/ 1
(3/503)

المادة الجزء واللوحة
اللَّمُّ في الأكل. 201/ 2
لما: اللُّمَة. 147/ 1، 284/ 3
لهب: لا ألهب فيه، اللَّهَب. 189/ 2
لهبر: اللَّهْبَرة. 277/ 3
لهزم: اللهازِم، لَهْزَمت الرجل. 8/ 2
محزون اللَّهْزِمَة. 201/ 2
لهق: التَّلَهْوق، لهوق الرجل بلسانه. 269/ 1
لهم: اللُّهْمُوم. 230/ 3
لهو: اللُّهْوَة، وتجمع على اللُّهَى. 42/ 2
لوث: لاث به الناس، فهو لائث. 76/ 1
لوخ: وادٍ لاخٌ، وأودية لاخَة. 173/ 2
لوط: اللَّوط. 35/ 1
اللِّيط. 98/ 1
هي ألوط بالقلب منك. 103/ 1
لِطًى، لِيَط. 187/ 2
اللَّوط، المستلاط، لاط بالشيء ما يَلْتَاط هذا بقلبي. 224/ 3
يشربون ما لاطوا، لاط حوضه. 260/ 3
لوع: اللاعة، لا عني الشيء يلوعني، لاع يلاع، لُعتُ من الشيء فأنا لائع ولاعٌ. 102/ 2
لوم: الشاب المتلوم، تلوَّم الرجل. 261/ 1
الملاومة، اللَّوم، يتلاومون. 280/ 3
لوا: اللِّواء. 166/ 1
اللِّيَّة، وصرف معروفه إلى لِيَّته. 147/ 2
ألوى فلان. 236/ 3
(3/504)

المادة الجزء واللوحة
ليت: لا يَلِتْكُمْ مِنْ أَعْمَالِكُمْ شَيْئًا، لات يَلِيت لَيْتًا. 232/ 1
ليث: هو أليث أصحابه، اللَّيْث، رجل مُلَيَّث. 206/ 2
لين: اللَّيْنَة، لين ولَيْن، هَيْنُون لَيْنُون. 203/ 1
الميم
مأج: المَأْج. 173/ 2
مأر: المِئْرَة "ج" مِئَر. 92/ 1
مأق: المَأْق، المُؤْق "ج" آماق. 44/ 1
المأقة، رجل مَئِق. 268/ 1
المَئِق، المَأْقَة. 94/ 2
مأن: ما مَأَنْت مأنه. 99/ 2
متت: التَّمتِّي، مَتَّ إلى فلان بحرمة. 101/ 2
متح: مَتَحَت الرجال أعناقها، مَتْح الدلو من البئر، الماتح. 121/ 2
متخ: المِتِّيخَة، مَتَخَ الجراد. 232/ 1
متع: مَتَع الضحى، أمتع الله بك. 169/ 2
متن: لِيَنَقِّ الميِتَنَيْن. 275/ 3
مثل: مُثْلَة الشَّعر، مَثَل بالشعر. 224/ 1
مجج: المُجاجُ، المُجاجَة. 61/ 1
مجد: الأمجاد واحدهم ماجد، المُجيد، أمجدت الرجل سَبًّا وأمجدته ذمًّا، استمجد المرخ والعفار، مجد فلان،
المَجْد. 56/ 2، 57
مجر: المَجْر. 65/ 1
الأمْجَر. 208/ 1
محض: المَحْض. 142/ 1
محل: المِحال. 258/ 3
(3/505)

المادة الجزء واللوحة
محن: المِحْنَة. 249/ 3
محا: مَحْوَة. 256/ 3
مخر: المواخير. 43/ 2، 233/ 3
استَمْخَروا الريح، مخور السفينة. 204/ 2
امتخر الشيء. 221/ 3
مخض: مخضت الشاة مخاضًا، المخاض. 142/ 1
مدد: مِداد كلماته، مددت الشيء مِدادًا. 70/ 1
المُدُّ، فلان لا يبلغ مَدَّ فلان. 85/ 1، 290/ 3
مدر: مَدْر الحوض. 36/ 1
الأمدر. 208/ 1،
مدى: المُديُ. 84/ 1، 290/ 3
مذح: المَذَح. 264/ 3
مذق: المَذِيق، فلان يمذُق الود. 5/ 2
مذل: المُماذِل. 27/ 1
مذى: المَذْي، مَذَى الرجل. 280/ 3
مرء: المَرْؤون جمع المرء، مَرْء ومرآن، وامْرُؤ وامرآن. 241/ 3
مرخ: أمرخت العجين. 262/ 3
مرد: يدي من الثريد مَرِدَة. 101/ 1
مرر: امرأته تُمَارُّه، الشيء المُمَرّ، لقيت منه الأمرِّين. 123/ 1، 131
المريرة. 190/ 2
مرس: رجل حَذِر مَرِس. 208/ 2
(3/506)

المادة الجزء واللوحة
مرش: مَرَشْنَ ظهره، يمترش الطعام، يمترش المال. 136/ 1
مرط: امَّرط الشعر. 181/ 1
المُروط واحدها مِرْط. 209/ 2
مرغ: المَرْغُ. 196/ 1
مرق: مَرَق عرض أخيه. 157/ 2
مرى: المَرِيُّ. 241/ 1
مَراه يَمْرِيه مَرْيًا، مَرَيت الناقة، وناقة مَرِيَّة. 283/ 3
مزح: فلان تِمزاحة. 84/ 1
مزز: المزُّ، شيء مزير وقد مَزَّ مَزازة، المُزَّاء. 250/ 3
مزع: المُزعَة، مزعت اللحم والشيء، يتمزع. 42/ 1
مزق: مزق الطائر. 146/ 2
مسح: المسيح. 128/ 1
المسيح بمعنى ماسح، والمسيح بمعنى مفعول. 283/ 3
مسخ: المسوخ. 72/ 2
مسد: المَسَد، مسدت الحبل، رجل ممسود. 252/ 1
مسك: مَسْك الحمل. 210/ 1
مسا: مَسَوْت. 38/ 1
مسى: تَمْسِي، مَسَيْت. 38/ 1
مشر: أمشر سلمها، أمشرت الأرض. 96/ 1
المَشَرة، أمشر الشجر، وأمشرت الأرض، التمشير. 89/ 2، 90
مشط: الناس كأسنان المُشْط. 209/ 1
مشع: التمشُّع. 81/ 1
مشا: المَشِيُّ والمَشُوُّ. 247/ 1
مشى: أمشيت، مشى. 274/ 3
(3/507)

المادة الجزء واللوحة
مصر: المَصُور. 157/ 1
مصع: المِصاع. 217/ 1
مصعتهم الفتنة، المَصْع، تماصع القوم. 138/ 2
مطر: المَطِرة. 271/ 3
مطا: تمطَّى الرجل. 101/ 2
المُطَوَاء. 211/ 2
معج: معج البحر مَعْجَة, مَعَجَان المُهر. 191/ 2
معز: الأمعز والمعزاء. 6/ 2
تمعززوا، المَعْز، رجل ماعز، المَعْزاء، التمعزز. 28/ 2
مَعَّاز. 151/ 2
معص: المَعْص. 138/ 2
معط: المعطاء، امَّعط الشعر، ذئب أمعط. 181/ 1
معك: تمعَّك عليه. 187/ 2
معل: المَعْل. 14/ 1
معمع: يوم معمعاني، معمعة النار، معمعة الحرب. 248/ 3
معن: تمعَّن عليه، أمعن الرجل بحقي، ماء معين، المَعْن، ما لفلان في هذا الأمر سَعْن ولا مَعْن، ما أنت في هذا الأمر بسعن ولا معن، الماعون. 186/ 2
معو: المَعْوَة، أمعت النخلة، رطب مَعْو. 54/ 2
معى: المِعَى. 286/ 3
مغث: المَغْث، كنت أمغث له الزبيب. 51/ 2
مغر: الأُميْغِر. 137/ 1
مغل: المَغْلَة، أمغلت، مغل الرجل بصاحبه، مَغْل الصدر. 218/ 1، 219
مقط: الماقط، مقط مقوطًا. 229/ 3
(3/508)

المادة الجزء واللوحة
مقا: مقوت الطست، ومقوت السيف. 53/ 2
مكس: المَكْس، بينهما عِكاس ومِكاس. 73/ 1
مكك: المَكُّوك. 84/ 1
مكَّكتني السنون، مَكَّ الجدي الضرع وامتكه. 232/ 3، 235
مَكَّة، مكنى الشيء، تمك الذنوب. 235/ 3
مكن: ضَبَّة مَكُون المَكْن. 231/ 1
ملأ: أحسنوا المَلأ. 151/ 1، 250
مِلْء كِسَائِهَا. 275/ 1
ماليت، وأصله مالأت، ما كان هذا الأمر عن ملأ منا. 58/ 2
أحسنوا ملأكم، أحسن ملأك. 241/ 3
املؤوا أفواهكم من القرآن. 277/ 3
تمالؤوا عليه. 282/ 3
ملج: المَلْجَة، مَلَج أمه. 214/ 1
المِلاج. 275/ 3
ملح: امرأة مُلَّاحة، مليح ومُلاح. 91/ 1
المَلْحَة، المِلْح، بعير ممَلَّح، مَلَحَت به. 213/ 1، 214
ثوب أملح، وبردة ملحاء. 113/ 2
المملوحة، ملَّحت الشاة، أجيد تمليحها. 244/ 3، 263
ملذ: المَلُوذ والمَلَذَان، المَلْذ، رجل ملَّاذ وذئب ملَّاذ. 213/ 2
ملس: مَلْسًا، ملس الرجل في سيره، المَلْس، ملست بالإبل. 175/ 1
المُلَيساء. 83/ 2
(3/509)

المادة الجزء واللوحة
ملط: الأملط. 226/ 3
ملق: ملق أمه. 214/ 1
ملك: لَوْ قُلْتَهَا وَأَنْتَ تملِك أَمْرَكَ. 138/ 1
ملل: مللت الخبزة، خبز مملول، المَلَّة، المَلُّ. 2/ 2، 3
المِلَّة "ج" مِلَل. 45/ 2
مليلة الإرغاء. 200/ 2
ململ: بات فلان يتململ. 3/ 2
ملا: المَلَوان. 109/ 1
المَلَا. 250/ 1، 282/ 3
منح: المنيحة. 21/ 1، 264، 265، 274
منع: المُنوع، واحدها مَنْع. 273/ 3
منن: أمنُّ علينا، المَنُّ، لا تَمنُن، المنان، الممنون، المنون. 22/ 1
المنَّانة. 278/ 3
منا: هو على مَنَا الكعبة. 247/ 1
منى: يَمْنِي لك المانى، مِنًى، المَنِيَّة، من نطفة إذا تُمنَى، المَنِيُّ. 109/ 1
التمنِّي، مَنَى الله لك، المَنَى. 244/ 3
المَنِيُّ، أمنى الرجل. 280/ 3
مهن: الماهن، المهنة. 179/ 1
مها: مهوت السيف. 53/ 2
أمهى الحافر. 249/ 3
مهى: أمهيت، أمهى الفرس في جريه. 172/ 2، 173
(3/510)

المادة الجزء واللوحة
مهيم: مَهْيَم. 206/ 1
موت: المستميت. 145/ 1
مَوْتان ومَوتان الأرض، المُوتان، وقع المُوتَان في المال. 290/ 3
موص: مُصْتُموه كما يُماص الثوب. 53/ 2
موق: المُوقُ. 23/ 2
مول: رجلٌ مالٌ. 261/ 1، 112/ 2
امرأة مَيِّلَة، رجل مَيِّل، مال الرجل يَمَال ويَمُول. 112/ 2
موه: يا بَنِي ماء السماء. 157/ 2
أماه الحافر. 249/ 3
ميت: المَيْتَة، المِيتَة، مات مِيتَة حسنة أو مِيتَة سيئة. 279/ 3
ميث: مثت الشيء أميثه وأموثه، انماث الشيء وتميَّث. 59/ 2
ميح: المائح. 121/ 2
ميد: مادت الأرض تميد، غصن مَيَّاد. 182/ 2
مير: أمار الإبل، مار الرجل أهله يميرهم ميرًا، المِيرَة. 255/ 3
ميز: استماز منه، المَيْز، المستماز، امتازوا، ماز الأذى. 251/ 3، 252
ميط: مَيْط شعرة، ماط الرجل في مشيه، المَيْط، وقعنا في
الهِياط والمِياط، مِطْ عنا، إماطة الأذى عن الطريق. 29/ 2
ميل: الأميل "ج" مِيل. 248/ 1
النون
نأج: نأج بصوته، بأَنْأَج ما تقدر عليه. 273/ 3
نأد: النائِد. 30/ 2
(3/511)

المادة الجزء واللوحة
نأش: التناوش. 204/ 2
نبأ: نَبِيّ "ج" نُبَّاء. 271/ 3
نبب: نَبَّ التيس نبيبا. 182/ 2
نبخ: خبزة أَنْبِخَانِيَّة، عجين أَنْبِخَان، نبخ العجين ينبخ، ثريد أنبخاني. 262/ 3
نبذ: قبر منبوذ. 201/ 1، 281/ 3
نبط: ليستنبطها، الاستنباط، النَّبَط، أنبط واستنبط. 194/ 1
لا تَنَبَّطوا. 28/ 2
النَّبَط، أنبطوا المياه. 249/ 3
نبع: النَّبْع. 187/ 2
نبل: رجل نابل. 29/ 1
نبل إبله. 118/ 2
انتبلتم نَبله ونُبله ونَباله ونَبالته. 124/ 2، 125
النُّبَل والنَّبَل، انتبل حجرًا وأنبلت غيري ونبَّلته، نُبْلَة. 279/ 3
نبو: النَّبوَة, نَبِي وأنبياء. 270/ 3، 271
نتخ: انتخوا، نتخت الشوكة من رجلى، المِنْتَاخ. 140/ 2
نتر: طعن نَتْر. 268/ 3
نتل: نتل واستنتل، الناتل. 259/ 3
نثر: استنثر. 39/ 1
النَّثُور. 108/ 2
نثط: النَّثْط، نثطت الأرض بالآكام. 38/ 2
نثل: نثل درعه، ونثل كنانته ونثل البئر، النثيل. 84/ 2
(3/512)

المادة الجزء واللوحة
نجث: النَّجْث، النجيثة، نَجَثْت ما عند فلان. 114/ 1
نجج: الناجُّ. 88/ 1
نَجَّت القرحة تَنِجُّ نَجًّا، ظهر الدابة يَنِجُّ. 264/ 3
نجد: نَجِد الماء ينجَد نَجَدًا. 213/ 1
المِنْجَدَة، النَّجَّاد، النَّجَد. 252/ 1
أنجد الرجل. 23/ 2
رجل نَجْد ونُجُد، أنجدت الرجل ونجدته. 56/ 2
النواجد، نَجْد، النَّجّاد. 157/ 2
نجف: النِّجاف. 68/ 1
مِنجاف السفينة، النِّجاف، النَّجفة، نجفت بالرجل. 180/ 2
نجل: تتخذ السيوف مناجل. 209/ 1
نجم: هذا إبان نجومه. 161/ 1
أنجم عنا. 274/ 3
نجا: نجوت الشجرة وأنجيت واستنجيت، استنجى فلان، نجوت جلد البعير وأنجيته، النَّجْوُ والنَّجَا. 139/ 2
نحب: نُحْبَة، ناحبت الرجل، النَّحب. 54/ 1
نحت: النُّحَاتة. 214/ 1
نحس: يتنحَّسون الأخبار. 18/ 1
نحض: نحض، منحوض العقبين، النَّحْض. 15/ 1
نحل: النُّحْل. 161/ 2
نحم: النَّحْمَة والنحيم. 50/ 1
نحا: انتحى له، تنحَّى له. 40/ 1
ينتحي في السجود، انتحى في الأمر، الفرس ينتحي في عدوه، والبعير في سيره. 149/ 2
تنحى في بُرْنُسِه، وتنحَّى لكذا. 241/ 3
(3/513)

المادة الجزء واللوحة
نحى النِّحْي. 131/ 1، 3/ 2
نخب: نَخْبَة نملة، النَّخْب. 121/ 2
قلب نخيب، نُخِب قلب الرجل فهو منخوب ونخيب، وهو نَخِب، أنخب من نعامة، انتخبت رجلا، النُّخْبَة. 126/ 2
نخخ: النُّخَّة. 68/ 2، 69
نخر: نَخِّروا. 95/ 1، 270
النُّخَرة، النَّخُور. 156/ 1
الناخرة، واحدها ناخر، النخير. 178/ 2
نخل: الناخلة. 272/ 3
نخنخ: نخنخت البعير. 103/ 1، 130
ندح: ندحت الشيء، وادٍ نادح، إنك لفي نُدْحَة ومَنْدُوحة. 99/ 2
النَّدْح، النادح، إنه لفى مندوحة من الأمر. 266/ 3
ندم: نديم الملك. 34/ 1
يتندم، الندم. 46/ 2
نده: النَّده، لا أنده سربك. 150/ 2
ندو-ي: النَّدِيّ، النادي، تنادي القوم، ناديت الرجل، دار النَّدْوة. 40/ 1
ما نديت بشيء، يتندَّى على أصحابه، النَّدَى. 68/ 1
النَّدوة، تنادوا. 166/ 1
نزح: بئر نَزَح "ج" أنزاح, نزحت البئر ونزحتها. 94/ 1
نزر: نَزْرة، النَّزْر، أنزر. 237/ 3
نزع: نزيع "ج" النُّزَّاع، نزيعة من نساءٍ نزائع. 56/ 1
النَّزَعَة. 208/ 2
(3/514)

المادة الجزء واللوحة
نسأ: يُنْسأ في أثره. 123/ 1
نَسُوء، امرأة نَسْء، ونِساء نِساء، النسيئة في البيع، نَسَأَ اللهُ في أَجَله وأَنْسَأه. 149/ 1
انتسئوا عن البيوت، نسأت الشيء، نسأ الله في عمرك. 24/ 2
نسأ الشيء، لا تستنسئوا الشيطان. 271/ 3
نسج: مِنْسَج الفرس. 231/ 1، 232
نسس: النَّسَّاسة. 24/ 1
النَّسّ. 90/ 1
من أسماء مكة النَّاسَّة، تَنُسّ، النَّسُّ، التنساس. 235/ 3
نسغ: أنسغت النخلة. 109/ 1
نسك: النُّسْك. 168/ 1
نسل: النَّسَلان، نسلنا. 138/ 2
نسم: نَسِمَة. 101/ 1
النَّسَمَة: 265/ 1
نشأ: المستنشئة. 104/ 1
النَّشْء، النَّشَأ واحدهم ناشئ. 201/ 1
نشب: تناشبوا، نشب الشيء بالشيء. 91/ 2
نشبوا في قتل عثمان، نشب الرجل مَنْشَب سوء، نشب الصيد في الحبالة. 226/ 3
نشد: نشدت عنه، أنشدت الضالة. 148/ 1
أنشدها، نشدت. 34/ 2
نشر: استنشر، نَشَرُ الإناء. 39/ 1، 54
النواشر. 74/ 1
النُّشَارَة. 214/ 1
(3/515)

المادة الجزء واللوحة
النشير. 271/ 3
نشط: نشطت الدلو من البئر أنشطها نشطا، بئر نشوط، الأُنْشوطة، النَّشْط في السير، تنشَّطَته. 184/ 2
انتشط زينب، بئر نَشْطَة وبئر أنشاط. 214/ 2
نشغ: النَّشْغ. 243/ 1
نشل: النشيل. 15/ 1
نشله نَشَلات, المِنْشَل. 215/ 1
نشم: نشَّم القوم في الأمر. 226/ 3
نشا: النَّشْوة، النِّشْوة، استنشى. 39/ 1
رجل نشيان للخبر ونشوان. من أَينَ نَشِيتَ هذا الخبرَ. 104/ 1
نصب: همٌّ ناصب. 228/ 1
النَّصْب. 246/ 1
نصح: النصاحة، الناصح، نصحت العسل. 87/ 2
نصر: تَنْصُر السحابة بنى كعب، من نصرنى نصره الله. 236/ 1
هل من ناصر؟ 30/ 2
نصص: أُناصُّهُ الحساب، نَصُّ كل شيء، ومنه نَصُّ الحديث. 247/ 3
نصف: تناصُف وجهها. 67/ 1
نصل: النصيل. 146/ 1
تنصَّلت السحابة، نَصَل علينا فلان، انصلت له، سيف صَلْت، وأصلته صاحبه. 236/ 1
نصلت الرمح، وأنصلته ونصلته، الناصل، والمنصول والمُنْصَل. 136/ 2
نصى: تناصينى، المناصاة، تناصى الرجلان، الناصية. 210/ 2
انتصى الشيء، النَّصيَّة. 221/ 3
(3/516)

المادة الجزء واللوحة
نضج: ما يستَنْضِج أكبرهم الكُراع. 30/ 2
نضح: النَّضَح. 251/ 2
نضخ: مُنْضاخ عليكم، انضاخ الماء وانضخَّ. 207/ 2
نضد: نضائد الديباج، النَّضَد. 15/ 2
النَّضِيد، نضدت المتاع. 240/ 3
نضض: نضاضة ولد أبويه، ونضاضته. 119/ 2
نطف: النُّطْفَة. 150/ 1
المُنَطَّف، النَّطَفَة. 186/ 2
تَنْطُف، نَطَف الودك، النُّطْفَة. 214/ 2
يَنْطُف. 275/ 3
نطل: النَّطْل. 227/ 3
نطنط: النَّطانِط. 108/ 1
نطا: انْطُوا الثَّبَجَة. 98/ 1
نظر: مَرَّ بامرأة كانت تنظر. 272/ 2
نعر: كلما نعر ناعر، نَعَّار في الفتن، نعر العرق بالدم. 244/ 3
نعس: الناعس. 57/ 1
نعف: النَّعَفَة. 219/ 3
نعق: النَّعْق، فانْعَق بضأنك. 70/ 1
نعل: النَّعل، النعال، رجل نَعْل. 14/ 1
نعل فرد. 251/ 1
نعم: نعمناه، تنعم الرجل. 83/ 2، 194
ما أنعمنا بك، النُّعمَة، أنعم الله بك عينًا. 194/ 2
نُعْمَة عين، ونُعمَى عين ونِعام عين، النَّعْمَة والنِّعْمة، نعم اللَّه بك عينا، وأنعم الله بك عينًا، نَعِم يَنْعُم. 242/ 3
نعى: النَّعِيُّ، النَّعْي، نعيت الميت أنعاه. 283/ 3
(3/517)

المادة الجزء واللوحة
نغش: النُّغَاش، رجل نُغاشي، تَنغَّش. 52/ 1
نغض: نُغْض الكتف، أنغض الرجل رأسه. 231/ 1
نغض البناء، نغض الشيء، وأنغضه غيره، النَّغْض. 206/ 2
نفت: النفيتة. 149/ 2
نفث: النُّفاثة. 59/ 1
نفج: نفجت بهم الطريق، نفجت الريح، ورياح نوافج، انتفاجة الأرنب. 239/ 1
النَّفَّاج، انتفج الشيء، النَّفْج، بعير منتفج الجنبين. 51/ 2
نفخ: ما بالدار نافخ ضَرمة. 180/ 1
نَهَى أَنْ يُنفَخ فِي الإِنَاءِ. 236/ 1
منتفخة الوريد. 199/ 2
نفس: المنافسة، لا نَنْفَسُ أن يَكُونَ هَذَا الأمر فيكم، نَفَّسنى فيه. 12/ 2
نَفِسَت المرأة، ونفست من النفاس. 209/ 2، 279/ 3
أنفسهم. 238/ 3
نفش: مُنَفَّش المنخرين. 164/ 2
نفض: النفيضة. 102/ 1
نفق: المُنَفِّق، النَّفاق. 288/ 3
نفل: النوافل، نافلة الأنفال. 5/ 2
نَفَّلناهم، النَّفْل، نفلت الرجل عَنْ نسبه نَفْلًا ونَفالَة، وانتفل الرجل عن نسبه. 58/ 2
نفه: المَنْفُوه. 126/ 2
نفى: النَّفِيَّة. 149/ 2
نقب: النُّقْبَة. 153/ 2
(3/518)

المادة الجزء واللوحة
نقخ: النُّقَاخ، النَّقْخ. 174/ 1
نقد: نقد بعينه إلى الشيء ينقد نقودا، نقد الشيء بإصبعه، نقد الطائر الحب، نَقْد الدراهم، إن نقدت الناس نقدوك.109/ 2
نقر: النقير. 131/ 1
نقر في الطعام، نقر الرجل، بنات نَقَرى. 109/ 2
انتقرها عكرمة، النَّقْر. 227/ 3
النُّقْر. 245/ 3
نقض: فأنقَضَ به. 120/ 1
نقع: النَّقع، أنقع. 29/ 1
النَّقْع "ج" النقعان. 232/ 1
نقف: نقفت الحنظل، النَّقف والنقاف. 181/ 2
نقق: العقرب تنق نقيقًا. 65/ 2
النقاقة. 254/ 3
نقل: النقل، المنقلة في الجراح. 238/ 1، 123/ 2
نقنق: النِّقْنِق. 31/ 1
نكح: ناكح في بني شيبان. 148/ 1
نكر: النَّكْر، ما كان أنكره، النُّكْر، النَّكْراء. 137/ 2
نكف: الإنكاف، تنكَّف، استنكف، نَكِف. 41/ 1
نكفت العرق، انتكف الشيء. 76/ 2
نمر: النَّمِرة "ج" نِمار. 113/ 2
نمس: الناموس. 18/ 1
نَمِسَة. 101/ 1
نمص: نمصت الكتاب. 19/ 1
(3/519)

المادة الجزء واللوحة
نمق: نمقت الكتاب. 19/ 1
نمم: النَّمَّام. 19/ 1
نهأ: أنهأ اللحم، هو بَيِّن النّهوءة. 53/ 1
نهب: النَّهْب، النِّهاب جمع نَهْب. 5/ 2، 6
نهبر: النَّهْبَرة، النَّهابِر. 277/ 3
نهبل: النَّهْبَلَة، شيخ نَهْبَلٌ، وعجوز نهبلة. 277/ 3
نهج: نَهِج الرجل ينهج، وأنهج إنهاجًا مثله. 239/ 1
النَّاهِجَة، نهج الأمر وأنهج، عن طريق نهج. 92/ 2
أنهج الرجل، أنهجت الدابة. 209/ 2
نهد: غلام نَهْد، وفرس نَهْد. 208/ 1، 251
نهر: أنهر الرجل. 249/ 3
نهز: نَهْز عشرة آلاف، يناهز الشرف، ناهز الغلام الحلم 133/ 1
فليناهزها، ناهزت فلانًا السَّبْق، انتهزت الفرصة. 158/ 2
ينهَز قيحًا، النَّهْز. 253/ 3
نهس: منهوس الكعبين، النَّهْس. 15/ 1
نهش: منهوش الكعبين. 15/ 1
نهك: مِنْ أَنْهَكِ أَصْحَابِ رَسُولِ اللَّهِ، رجل نهيك بين النَّهاكة، النَّهْك، نهكت في الطعام، نهكته الحمى، لا تنهَكِي. 135/ 2
نهل: النَّهَل. 190/ 1
النَّهَل الشُّروع. 195/ 2
نوء: النَّواء والنِّواء، المناوأة. 195/ 1
سقتها الأنواء، واحدها نَوْء. 241/ 1
(3/520)

المادة الجزء واللوحة
نوس: نوساتها تنطُف، تَنُوس. 214/ 2
النَّوس، شرُّه ينُوس. 202/ 2
نوش: أُناوِشُهم، تناوش القوم. 204/ 2
نوص: النَّوص، انْتَاصَتِ الشمس. 221/ 1
نوق: استنوق الجمل. 149/ 2
نوك: استنوك الرجل. 149/ 2
نول: النَّوْل، النَّوَال، نلت الرجل نَوْلًا. 62/ 1
ما نال لهم، نولُك أن تفعل كذا، نال الرحيل. 343/ 3
نوم: النَّوم. 57/ 1
ليل نائم. 158/ 1، 7/ 2
المنامة. 251/ 3
نون: النُّونَة. 54/ 2
نوى: النَّوَى، النِّواء، النَّيُّ، نَوَت الناقةُ تَنْوِي فَهيَ ناوِيَةٌ، وهن نِواء، ونوت نِواية ونَواية. 244/ 1، 245
نويت الشيء، لي عند فلان نِيَّة ونَواة. 102/ 2
تنتوي. 228/ 3
ناوية وجمعها نِواء. 286/ 3
نيء: أنأت اللحم، وهو بيِّن النيوءة. 53/ 1
نيط: النّيط، نِياط القلب. 79/ 1
نيل: ينال من رأسي. 209/ 2
نلت الشيء نَيْلًا، النَّيْل. 62/ 1
(3/521)

المادة الجزء واللوحة
الهاء
هبب: الهَبَّة، الدهر هَبَّات وسَبَّات، هِباب الجمل، هبيب التَّيْس. 203/ 1، 204
هبَّ التَّيْس هبيبًا. 182/ 2
ليله هَبَّات، هَبَّ النائم من نومه. 191/ 2
هبت: ليله هُبَات، الهَبْت، في فلان هَبْتَة، هَبَت السحاب بالمطر. 191/ 2
هبر: الهَبُّور، سيف هَبَّار، هبرت الشيء هبرًا، هِبْرِيَّة الرأس. 166/ 2
الهَبْر، ضرب هَبْر، وبعير هَبْر. 268/ 3
هبص: الهَبَص. 140/ 1
هَبِص الرجل. 248/ 3
هبط: هَبَط الشيء وهبطته. 94/ 1
الهَبُّوط. 166/ 2
هبع: الهُبَع، هبع الرجل يهبع. 263/ 3
هبل: هبلت الوَادِعِيُّ أمه. 37/ 2
الهَبُول. 238/ 3
المَهْبِل. 275/ 3
هبا: جاء يَتَهَبَّى. 121/ 1
هتت: هَتَّ الخمر، الهتيت. 270/ 1
الهتَّ، تركهم هتًّا بتًّا. 273/ 3
هتم: الأهتم الثنايا، مُتَهَتِّم الأسنان. 90/ 2
هجر: المُهَجِّر إلى الصلاة، التهجير إلى الجمعة وغيرها 119/ 1
القرآن هِجِّيراهم. 130/ 1
(3/522)

المادة الجزء واللوحة
التهجير، هجَّر الرجل. 88/ 2
لا يذكر اللَّه إلا مهاجرا. 103/ 2
لا يسمعون القرآن إلا هَجْرا، هجرت الشيء، مهاجرًا، هرج المريض هَجْرًا، الهُجْر، أهجر إهجارًا. 129/ 2
هجس: خبز متهجِّس، الهجيسة. 22/ 2
هجع: بعد هجع وهَجْعَة من الليل. 88/ 2
هجل: هَجَّلت بالرجل. 40/ 2
هجم: الهَجْمَة. 21/ 1
هجن: اهتجنت، الهاجن، مُهْتَجَنَة ومتهجنة. 155/ 1
الهِجان. 217/ 1
هجهج: هَجْهَجت الإبل. 127/ 1
هدأ: بعد هَدْء من الليل. 88/ 2
هدب: الهُدبَة، هدبت الشيء. 41/ 1
الهُدَّاب، هَدَب، هُدْب الثوب. 241/ 1
أذن هدباء، وشجرة هدباء. 202/ 2
الأهدب. 233/ 3
هدد: لَهدَّ ما سَحَركم صاحبكم، لهَدَّ الرجل رجلًا، هَدَّك من رجل، الهَدُّ. 275/ 1
هدر: الحمامة تهدِر. 17/ 1
الهدير. 150/ 1
هدل: هدل البعير يهدل هَدَلًا، الأهدل، شفة هدلاء، ومشفر هَدِل، تَهدَّل الغصن. 164/ 2
الأهدل، بعير هدل. 233/ 3
هدم: الهَدَم. 5/ 2
الأهدام واحدها هَدِم. 30/ 2
(3/523)

المادة الجزء واللوحة
هدى: أهدى دجاجة، وأهدى بيضة. 119/ 1
سلِ الله الهدى. 256/ 1
هلك الهَدِيُّ. 268/ 1
هذب: أهدب الرجل في سيره، أهذب الظليم، أهذب الطائر في طيرانه، أهذب المتكلم في خطبته. 105/ 2
هذذ: تَهُذُّون الدنيا. 155/ 2
هذر: تهذِرُون الدنيا، هَذْر الكلام، رجل هَذِر ومِهْذَار. 155/ 2
الهَيْذَرَة، هذر في منطقه يهذر هذراً، هذَّار ومهذار. 278/ 3
هرأ: المُهرَّأ. 53/ 1
هرت: هَرَت عِرض أخيه. 157/ 2
المتهارت، رجل أهرت وقوم هُرْت. 257/ 3
هرج: استهرج له الرأي، هرج الفرس هرجًا، وهو مِهْرَج وهرَّاج، هرج القوم في الحديث. 32/ 2
هرد: مُهَرَّدَة، هَرَّد، هَرِد. 53/ 1
هَرَد عرض أخيه. 157/ 2
هرر: الْكَلْبَ يَهِرّ مِنْ وَرَاءِ أَهْلِهِ. 64/ 1
امرأته تُهَارُّه. 123/ 1
هرط: هرط عرض أخيه يهرطه هرطًا. 157/ 2
هرقل: أجئتم بها هِرَقْلِية وقُوقِيَّة. 188/ 2
هرا: هذه هِرَاوة يتيم. 232/ 1
هزز: الهَزِيز. 185/ 2
هزع: بعد هَزْع وهزيع من الليل. 88/ 2
هزم: هزم الأرض، هَزْمة الرعد. 70/ 1
محزون الهَزْمة، الهَزْم. 201/ 2
قدور هَزِمة، هَزِيم القدر. 261/ 3
(3/524)

المادة الجزء واللوحة
هشش: الهَشُّ. 127/ 1
الهَشُّ، أَهُشُّ. 241/ 1
هشم: هاشم. 167/ 1
هَاشِمٌ الَّذِي هَشَم الثَّرِيدَ لِقَوْمِهِ. 10/ 2
الهشيمة. 234/ 3
هضل: الهَيْضَلَة. 222/ 3
هطل: الهياطِلَة. 225/ 3
هطم: هطم طعامهم. 156/ 2
هفف: هفَّ الحمار هفيفًا، هَفَّت الريح، وريح هَفَّافة. 240/ 3
الهِفَّة والهِفّ. 273/ 3
هكم: التهكُّم، تهكَّم بفلان. 111/ 2
هلب: السماء تهلبنى، يوم هَلَّاب، فرس هَلَّاب، الهَلَّاب،
الهَلُوب "في نعت النساء". 141/ 2
الهُلْب، الرقبة الهَلْبَاء، الأهلب. 202/ 2
هلبس: ما عليه هَلْبَسِيسَة. 222/ 1
هلت: الهِلْتَاة. 147/ 1
هلث: هِلْثَاءَة. 147/ 1
هلك: الهَلُوك من النساء، التهالك. 165/ 1
هلك الناس، أهلكم، التهلكة. 200/ 1
هلل: البرد المُنْهَلّ، هلّ السماء بالمطر، انهلّ السماء بالمطر. 63/ 1
همد: هَمِد الثوب يهمَد، وهمدت النار تهمُد همودًا. 112/ 2
همز: رجل هُمَزَة لُمَزَة. 273/ 3
همع: الهِمْيَع. 51/ 1
همغ: الهِمْيَغ. 51/ 1
هملع: الهَمَلَّع. 274/ 3
(3/525)

المادة الجزء واللوحة
همم: الهِمُّ. 212/ 1
الهِم، هممت الوَدَك، همني هذا الأمر، وأهمني. 46/ 2
همن: هَيْمِنوا، المهيمن، هيمن الطائر. 35/ 2
الهيمنة، المهيمنات، مهيمنًا عليه. 78/ 2
هنأ: لا أرى لك هانئًا. هَنَأْتُه. 179/ 1
هنبث: الهَنْبَثَة. 194/ 2
هنبذ: الهَنْبَذَة. 194/ 2
هنبر: الهِنْبر، أم الهِنْبِر. 105/ 2
هند: هُنَيْدة، هِنْد. 20/ 1
هنع: الهَنع. 25/ 2
هنن: تَهُنُّ هذه، هَنَّ، هَنَنْته. 101/ 2
هوء: الهَوْء، فلان بعيد الهَوْء. 221/ 1
هاء، وهائي، وهاؤما، وهاؤم، وهاؤمن. 285/ 3
هور: اهْتَور الرجل، هار البناء، لا هَوَارة عليه. 275/ 3
هوش: أهاوشهم، جاءوا بالهَوْش والبَوْش، هوشات السوق، هَوَّشت على الرجل أمره، تهاوش. 204/ 2، 205
الهَوْش، تهاوش. 290/ 3
هوع: يتهوَّع. 253/ 3
هوم: هَوْم الأرض، الهَوْمَة والهَوْمات. 70/ 1
التهويم. 161/ 1
هوَّم الرجل وتهوَّم. 233/ 3
هون: الهُوَينَى، يمشون على الأرض هونًا. 224/ 1
هُوّة: هُوَى الأرض. 70/ 1
هوى: يهوِي بنا، هوى يهوي هَوِيًّا وهُوِيًّا. 153/ 1
(3/526)

المادة الجزء واللوحة
هيب: الهَيّبان. 126/ 2
أهاب الناس إلى كذا، أهيت بالرجل. 205/ 2
هيج: هاج البقل. 235/ 3
هيض: يهيضه، الهَيْض، عظم مهيض. 11/ 2
هيع: الهائعة. 176/ 2
هيق: الهََيْق. 113/ 1
هيم: هامت دوابنا، الهَيْمان. 122/ 1
التهويم. 161/ 1
المُهَيَّمات، هام الرجل وهَيَّمه الأمر. 78/ 2
الهَيام والهُيام، بعير أهيم وناقة هيماء، بعير
هائم، وإبل هِيمٌ. 171/ 2
الواو
وأر: الإرة، وأرت إرة. 230/ 1
وأل: وَأَل الرجل إلى المكان، الموئل، فلان يوائل. 147/ 1
لا وألت، الموئل، الوائل. 188/ 2
وبر: ما بالدار وابر. 180/ 1
الوَبْر. 234/ 3
وبش: هم أوباش من الناس. 169/ 2
وبص: وبص الشيء. 170/ 2
وبق: وبق الرجل، أوبق نفسه. 142/ 2
وبل: الوَبِلة، استوبلت الأرض. 277/ 3
الوابل. 207/ 2
وتخ: المِيتَخ، المِيتَخَة. 232/ 1
(3/527)

المادة الجزء واللوحة
وتد: وفرعون ذي الأوتاد. 106/ 1
وتر: لن يَتِرَكم أعمالكم، وتره يَتِره تِرَة. 232/ 1
وتل: أوتلناه. 83/ 2
وثب: ناقة وَثْبَى. 133/ 1
وثب على سريري، الوِثاب. 164/ 1
وجأ: فلْيَتَجَأهُنَّ، الوجيئة. 64/ 1
وجح: الموجَح، الوِجَاح، ثوب وجيح وموجَح، الوَجَح. 43/ 2
وجذ: الأوجاذ، وَجْذ وجمعه أوجاذ. 267/ 3
وجر: وجار الضَّبُع. 266/ 3
وجع: الدمُ الموجِع. 43/ 1
أن يوجعوا. 164/ 1
وجن: وُجْن جمع وجين. 234/ 1
المِيْجَنة، المواجن. 68/ 2
وجه: إن فلانًا لا يتوجَّه. 204/ 2
وحر: الوَحَرة. 76/ 1
الوَحَر. 92/ 1، 201/ 2
وَحِرَة. 101/ 1
وحش: الوَحْشَان. 49/ 1
رجل وَحْش، من قوم أوحاش، توحَّش الرجل. 105/ 1
وَحَّشُوا برماحهم. 76/ 2
وحى: الوَحْي، توحَّيت توحيًا. 7/ 2
وَحَيت الكتاب وحيًا. 217/ 3، 218
وخز: الوَخْز. 120/ 2
(3/528)

المادة الجزء واللوحة
وخش: وَخُش الشيء، الوَخْش من الرجال. 175/ 2
وخط: وَخْط نعالكم، وخطته بالسيف، وَخْط الشيب. 117/ 2
وخف: أوخَفَت يداه. 14/ 1
أوخفي المِسْك، الوخيف، الميخف. 131/ 2
ودد: أودِدْه. 242/ 3
تزيد في المَوَدَّة. 272/ 3
ودع: التوديع، ثوب مِيدَع، الموادع، مِيدَعة، 34/ 1
ودق: استودَقَت الفرس. 150/ 1
الوَدِيق. 172/ 2
الوَدِيقة. 233/ 3
ودى: الوَدْي، ودى الرجل. المودي. 219/ 3، 280
وذح: الوَذَح، وذحت الغنم توذَح وَذَحًا. 264/ 3
وذف: ودفان مخرجه، توذَّف الرجل. 154/ 1
ورث: واجعله الوارث منا. 124/ 1
ورخ: وَرِخَة. 101/ 1
أورَخْت العجين. 262/ 3
ورد: الموارِد واحدها مورِدة. 28/ 1
تورَّد الماء. 213/ 1
ورس: أورس الشجر فهو وارس. 97/ 1
ورش: الوارِش. 219/ 1
ورع: الوَرَع. 168/ 1
ورق: طيِّب الورق، وَرَق القوم. 271/ 1
وُرْقَاها غُزْرَاها. 220/ 3
ورك: رجل كوَرِك على ضِلَع. 100/ 1
(3/529)

المادة الجزء واللوحة
ورم: فكلكم وَرِم أنفه. 15/ 2
ورى: لأَنْ يَمْتَلِئَ جَوْفُ أَحَدِكُمْ قَيْحًا حتى يَرِيَه. 184/ 2
وزر: وزير الملك. 34/ 1
وزع: لا يوزع, وزعت الرجل. 21/ 1
يزع الملائكة وزعبت الرجل عن الضلالة، وزعت القلب عن الهوى. 144/ 1
هم أوزاع من الناس. 169/ 2
وزغ: الوَزَغ، وَزَغ الجنين، أوزغت الناقة ببولها، ووزغت به، وَزَغ. 202/ 1
وزن: توزن الثمار. 89/ 1
وسد: إن وسادك إذا لعريض. 78/ 1
وسط: رجل وسيط، وسُط وساطة وسِطَة. 161/ 1
وسع: أوسع جمل، جمل وَسَاع، سير وسِيع. 166/ 1
وسق: استوسِقُوا. 31/ 1
وسم: الشيخ المُتَوَسِّم. 261/ 1
وشب: هم أوشاب من الناس. 169/ 2
وشح: يتوشَّحني. 209/ 2
وشظ: الوشائظ، الأوشاظ، الوشيظ، الوشيظة. 248/ 3
وشك: وَشْكان ما رأيت كذا. 154/ 1
وشى: الواشي. 12/ 2
استوشيت الناقة، واستوشيت المسألة. 30/ 2
وصب: التوصيب. 164/ 1
وصل: الأوصال، واحدها وُصل. 223/ 1
الوِصْل. 211/ 2
الوَصَائِل. 278/ 3
(3/530)

المادة الجزء واللوحة
وصم: لا توصِيم في الدين. 99/ 1
التوصيم. 164/ 1
وضأ: رجل وُضَّاء. 91/ 1
المِيضَأة. 151/ 1
الوَضُوء، والوُضُوء. 252/ 3
وضح: الوَضَح إلى الوَضَح، غيروا الوَضَح، بفلان وضح، وضح القمر. 39/ 2، 40
المُوضِحَة. 138/ 2
الوَضَح، الأوضاح. 232/ 3
وضع: واضع يده لمسيء النهار، وضع يده عن فلان. 257/ 1
أوضع الراكب، ووضع لغة، المُوضِع. 183/ 2
وطأ: وطَّأ الشيء، ايتطأ العشاء. 74/ 1
الواطئة، الوطايا واحدتها وَطِيَّة. 158/ 1
وطب: الوَطْب. 3/ 2
وعل: الوُعُول. 159/ 2
وغر: الوَغْر. 92/ 1
واغرة الضمير، الوَغَر. 201/ 2
مُوغِرِين، وَغْرة الهاجرة، وَغَر الصدر، إيغار الماء. 211/ 2
وغل: لا يغِل علَيْهنَ قَلْبُ مُؤمنٍ، الوغول، واغل، الوَغْل، وَغَل عَلَى القوم في الشراب. 219/ 1
وَغَل وُغولًا، استوغل الرجل. 236/ 3
وغم: الوَغْم. 92/ 1
وفض: استوفضوه عامًا، الأوفاض، المستوفض. 98/ 1
وقت: كتابا موقوتا، وقت يَقِت. 233/ 1
وقذ: وقذْت الرَّجُلَ أقِذُه، وقد وقَذَتْه الحمى، الموقوذة. 272/ 1
(3/531)

المادة الجزء واللوحة
وقر: الوَقِير. 267/ 1، 30/ 2
القِرَة. 30/ 2
وقص: تواقصت عليها، الأوقص. 143/ 2
وقظ: وقظه، الوَقَظ. 271/ 1
وقع: تقع من الجائع موقعها من الشبعان. 125/ 1
وقف: الواقف. 185/ 1
وقل: أتوقل، وَعِلٌ وَقِل ووَقْل ووَقَل ووَقُل، وَقَل الرَّجُل في الجَبَل وتوقَّل. 25/ 2
وقى: مؤمن تَقِيٌّ. 102/ 1
توقَّه. 262/ 1
وكأ: المُوكَأ. 131/ 1
وكت: وكَّت البسر. 262/ 3
وكد: المُوكَد. 213/ 1
أوكدتاه يداه، وكد أمره وَكْدًا، ما زال ذلك وُكْدي، الوُكْد والوَكْد. 242/ 3
وكع: قلب وكيع، سقاء وكيع، استوكع السقاء. 253/ 1
وكف: الوَكَف. 35/ 2
وكل: غير وَكَل. 67/ 1
تواكلنا الكلام. 76/ 2
وكم: المَوْكُوم. 269/ 1
ولج: يتولَّج على النساء. 192/ 1
التولجُّ. 32/ 2
ولد: الطاهر لِدَاتُه. 162/ 1
(3/532)

المادة الجزء واللوحة
الوليد. 271/ 3
ما ولَّدت يا غلام، ولدت الغنم وِلادًا، وولدت المرأة ولادة. 280/ 3
ولق: الناقة تعدو الوَلَقَى. 133/ 1
وله: الوَلَه. 162/ 1
ولى: الوَلِيَّة "ج" الولايا. 135/ 1
فلأولى ولد ذكر، الولي، الولي. 272/ 1
الموالِي. 122/ 2
أولى لي، وأولى لك. 224/ 3
ونى: المِينَاء. 270/ 3
وهب: التواهُب. 225/ 3
وهز: نهز بالسفطين. 38/ 2
وهف: الواهِف. 185/ 1
وَهْف الأمانة، وَهَف لي الشيء، ما يوهف له الشيء إلا أخذه، الواهف، وَهَف يَهِف وَهْفًا. 214/ 2
وهق: المواهقة. 166/ 1
وهل: الوَهَل. 151/ 1
وَهَلَ الرجل يهل وَهْلًا، ذهب وهلي إلى كذا، وَهِل يَوْهَل وهلًا. 288/ 3
وهم: وَهَم الرجل ووَهِمَ، أوهم. 288/ 3
وهن: الوَاهِنَة. 163/ 2
ويه: واهًا واهًا، وَيْهًا أبا فلان، وَيْهًا ما أولاه. 127/ 2
(3/533)

المادة الجزء واللوحة
الياء
يزن: يَزَنِيَّة. 102/ 1
يسر: تياسَرُوا. 92/ 1
تيسَّرت البلاد، يسَّر غنمه. 97/ 1
ياسر الشريك، رجل يَسْر ويَسَر. 164/ 1
يعر: شاة ياعرة. 178/ 1
يفع: أيفع، غلام يافع ويَفَعَة، اليَفَعَة. 162/ 1
يمن: يتيمَّنون به. 121/ 1
الصلاة وما ملكت أيمانكم. 211/ 2
اليُمْنَة. 112/ 2
ينع: اليَنَعة، اليَنَع. 76/ 1
(3/534)

فهرس الشعر والرجز
فهرس الشعر
...
4 - فهرس الشعر والرجز
القافية الشاعر الجزء واللوحة
حرف الهمزة
وإنا إذا .. لواءها قيس بن الخطيم 67/ 1
وما أدري .. أم نساء زُهَيْر بْن أَبِي سُلْمى 196/ 1
تحمَّل أهلها .. العفاء زهير بن أبي سلمى 260/ 1
أأطلب حاجتي. الحياء أمية بن أبي الصلت 266/ 1
أيها الشامت .. بقاء الحارث بْن حِلّزَة 136/ 1
أَمْ علَيْنا .. غبراء الحارث بن حلزة 172/ 1
زعموا أن .. الولاء الحارث بن حلزة 154/ 2
إذا كنت ذا مال .. سواء - 20/ 1
فإن تكُ .. يشاء القطران 264/ 3
لهم أذرع .. غُثاء المكعبر الضبي أو ابنه محرز 243/ 3
نولِّيها .. لحاء حسان 51/ 2
ألا أبْلِغ .. هواء حسان 126/ 2
فإن أبي .. وقاء حسان 180/ 2
وإن كنائني .. أساؤوا الربيع بن ضبع الفزاري 193/ 1
هُدُوًّا .. الضحاء بشر بن أبي خازم 81/ 1
لئن كانت .. قضاؤها 75/ 1
(3/535)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
بُدِّلت .. أردؤها 104/ 1
بيضاء .. القُرَّاءُ أبو صدقة النميري 91/ 1
في ظل دانية .. الثرياءِ عمر بن أبي ربيعة 126/ 1
ألا يا حَمْز .. بالفناءِ 244/ 1، 286/ 3
في القلب .. زَلّاء 136/ 1
كل يوم .. السماء ابن مطير 251/ 1
فأوْهِ .. وسماء 127/ 2
في روضة. بُعَيد سماء عمر بن أبي ربيعة 146/ 2
أنت ابن .. وكَدائها ابن قيس الرقيات 140/ 1
وإذا تتبعت .. جَرْبَائه العجير 58/ 1
حرف الباء
قلت كفي .. قد وجبْ عمر بن أبي ربيعة 189/ 2
رب مهزول .. الحَسَبْ مسكين الدرامي 131/ 2
لا تَلُمها .. الرُّكَبْ مسكين الدرامي 214/ 1
وأنا الأخضر .. العربْ الفضل بن العباس اللهبي 139/ 2
من يُسَاجِلْني .. الكربْ الفضل بن العباس اللهبي 159/ 1
فما كان فسبّ ذو الخرق الطهوي 158/ 2
بالأرض أستاههم .. عجبا النابغة الجعدي 30/ 2
(3/536)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
يا ربة البيت .. والقُرُبا مرة بن محكان 216/ 1
قوم إذا .. الكَرَبا الحطيئة 120/ 2
وكانت لعباس .. أشْهبا ابن هرمة 91/ 2
فابكي أخاك .. أجنابا الخنساء 234/ 3
نعم فانهلّ .. الطبابا جرير 244/ 1
نُمَير .. التهابا النميري 119/ 2
وإنَّ الوائلي .. لُغابا بِشْرٌ بن أبي خازِمٍ 159/ 1
تؤمِّل .. صابا بشر بن أبي خازم 183/ 1، 5/ 2
أبني حنيفة .. أغضبا جرير 169/ 2
أيا هند .. أحسبا امرؤ القيس 92/ 1
ماذا عليه .. وأحربا 54/ 1
وماءٍ .. دَبَى 61/ 1
وإن مهاجِرَين .. وحابا 227/ 2
أتيتك .. والرغائبا 43/ 2
أفادتكم المحجَّبا 125/ 1
وقد تثلم .. الغلبه النمر بن تولب 115/ 1
لمياء .. شَنَبُ ذو الرمة 223/ 1
وفراء .. الكُتَب ذو الرمة 213/ 1
إلى لوائح .. قُشُب ذو الرمة 148/ 1
مُقَزَّع .. نَشَب ذو الرمة 144/ 1
كأنه حَبَشِي .. الخُرَب ذو الرمة 137/ 1
إذا أراد .. طُنُبُ ذو الرمة 106/ 1
(3/537)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
والقُرط يضطرب ذو الرمة 89/ 1
يستلُّها .. العُسُبُ ذو الرمة 35/ 1
رمى فأخطأ .. الحَرَب ذو الرمة 80/ 1
وصوَّح .. نكب ذو الرمة 175/ 2
وقد توجَّس .. كذب ذو الرمة 115/ 2، 165
ما بال عينك .. سرب ذو الرمة 244/ 1
فراح منصلتا .. والخبب ذو الرمة 236/ 1
تجلو البوارق .. عزب ذو الرمة 239/ 3
حتى إذا .. والرطب ذو الرمة 248/ 3
ألا لله .. رهبوا أبو العيال الهذلى 95/ 2
وحمَّج .. يجب أبو العيال الهذلي 256/ 3
ألم تمر .. يتذبذب النابغة 239/ 1
ولكنني ومذهب النابغة 251/ 3
ولست .. المهذب النابغة 51/ 2
هو الظَّفر .. المتحبب العجير 62/ 2
فقام فأدنى .. شرجب العجير 143/ 2
قد كان بعدك .. الخطب صفية بنت عبد المطلب
أو لفاطمة رضي الله عنها 194/ 2
تخال بها .. متعبُ 12/ 2
أتخطب فيهم .. تصبَّبُ بشر بن أبي خازم 154/ 1
على تلك .. وأحلبوا الكميت 146/ 1
وأمك .. الحُنظُب حسان 227/ 3
عفت .. ركوب حميد بن ثور 112/ 2
(3/538)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
تبادر رغيب حُمَيدُ بنُ ثور 126/ 2
عَلَى أَحْوَذِيَّيْن .. فتغيب حميد بن ثور 93/ 1
وداعٍ دعاه .. مجيب كعب بن سعد الغنوي 132/ 1
لعمرُك .. لصليب المتلمِّس 34/ 1
وإن طبيبًا .. لكذوب ابن الدمينة 182/ 2
وفي كل حي .. ذَنوب علقمة بن عبدة 189/ 2
سيكفيك .. مشيب سليك بن السلكة السعدي 205/ 2
إذا ما مضى .. غريب 75/ 1، 113/ 2
تخشخش جنوب علقمة بن عبدة 218/ 1،73/ 2
بها جِيَف .. فصليب علقمة بن عبدة 32/ 2
إذا لاح برق .. ضروب 251/ 1
فقلتُ لها .. لبيب المضرب بن كعب 87/ 2
وتخبرني .. وتحوب المنخل السعدي 227/ 1
فلست لإنسيٍّ .. يصوب 183/ 1
علَّقت .. الذيب 76/ 1
فعاجوا .. الحقائب نصيب 252/ 1، 105/ 2
كذبتم .. ونضارب 134/ 2
إذا قصرت .. فنضارب الأخنس بن شهاب 267/ 3
ولو تنقب .. مطارب كثير 271/ 3
وما يستوي .. العواقب 250/ 3
فدارت .. المناكب 205/ 1
ولست بنحوي فأعرب 231/ 3
(3/539)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
فِدًى .. أشهب مقّاس العائذي 91/ 2
يا سعد .. الأقرب جذيمة بن أشيم الفقعسي 135/ 1
حلفت .. الكتاب 90/ 2
كأن الليل .. والرباب 199/ 2
إن تسألوا مقروب 216/ 1
فداك عصر .. سرحوب عبيد بن الأبرص 251/ 1
أفينا تسوم .. كوكب زيد بن كثوة 83/ 2
صُداع .. لاتب أعرابي 164/ 1
ديارٌ .. شعوبها ذو الرمة 170/ 1
بُوَيزل عام .. شبيبها الراعي 196/ 1
إذا نهضت .. صِيَابها أبو ذؤيب 159/ 1
تداويت .. قلوبها 227/ 1
بلادٌ بها .. ترابها 92/ 1
ويشبح .. صالبه ذو الرمة 5/ 2
وجاءت بنسج .. ذعالبه ذو الرمة 214/ 2
فقلت: انجوا .. وغاربه 139/ 2
ولقد شهدت .. شرابُه الأعشى 91/ 1
نمُشّ بأعراف .. مضهَّب امرؤ القيس 53/ 1
له جُؤجُؤ .. مشذب امرؤ القيس 73/ 1
فللزَّجر ألهوب .. مهذب امرؤ القيس 105/ 2
فغادر صرعى .. قرهب امرؤ القيس 234/ 3
ذهب الذين .. الأجرب لبيد بن ربيعة 6/ 1، 213/ 2
(3/540)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
أما إذا .. مُشَذَّب 73/ 1
إذا عرضت .. وتَجَبْجَبِ خُمام بن زيد مناة اليربوعي 167/ 2
رأيتك لم تعصب المخبل 50/ 1
شَهِيَّة .. أشنب طرفة 61/ 1
إذا كنت طيِّب زرارة بن سبيع الأسدي أو لنضلة بن خالد الأسدى أو لدودان بن سعد الأسدي 36/ 2
يصونون .. المناكب النابغة الذبياني 139/ 2
كليني لِهَمٍّ .. الكواكب النابغة الذبياني 228/ 1
ولا عيب فيهم .. الكتائب النابغة الذبياني 196/ 2
رقاق النعال .. السباسب النابغة الذبياني 251/ 1
كأن نقيق .. العقارب جرير 65/ 2
يمرون بالدهنا .. الحقائب الأحوص 168/ 1
فتىً .. الغرائب 56/ 1
ونشيت .. قِرْضاب أبو خراش الهذلي 39/ 1
ثم قالوا .. التراب عمر بن أبي ربيعة 89/ 2
مُثَفَّاة .. الحساب 278/ 3
ولها بركة .. بالخضاب 113/ 1
بيت ... الهَلَّاب الطرماح 141/ 2
تكلفني والصناب جرير 253/ 3
جزى الله كاذب النمر بن تولب 285/ 3
من ذا رسول .. الكاذب ابن هرمة 67/ 1
لأصبح رتمًا .. الكاثب أوس بن حجر 271/ 3
(3/541)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
ضَلَّت: وتغريب النابغة الذبياني 168/ 1، 236
لا تنفرى ... لحروب حسان بن ثابت 249/ 1
لا يبعدن .. بذنوب حسان بن ثابت 134/ 1
وذي إبل ودؤوب النمر بن تولب 125/ 2
وهم يطعمون وضريب الأعشى 16/ 1
أدب .. الأديب 272/ 3
يقطعهن .. ملهب النابغة الجعدي 189/ 2
وكان زياد .. والمهرب النابغة الجعدي 263/ 1
فإن تك حرب .. كعب الأخطل 134/ 2
أمرتُك الخير .. نشب إياس بن عامر 82/ 1
قاتلك الله .. الخرب 131/ 2
ونِير .. الثعلب 51/ 1
إذا ما أتاه .. الركب 40/ 1
وقد أغدو .. سكْب أبو دواد 188/ 1
ولقد طويتكم .. الأراب حضرمي بن عامر الأسدي 82/ 1
وشاهدنا الجُلّ .. بقصَّابها الأعشى 223/ 3
كيف السلُوُّ .. به 224/ 3
حرف التاء
ولقد شفا .. سكت المتلمس 133/ 1
والجَوْن .. خرقت أبو دواد الإيادي 91/ 1
القافية الشاعر الجزء واللوحة
ضَلَّت: وتغريب النابغة الذبياني 168/ 1، 236
لا تنفرى ... لحروب حسان بن ثابت 249/ 1
لا يبعدن .. بذنوب حسان بن ثابت 134/ 1
وذي إبل ودؤوب النمر بن تولب 125/ 2
وهم يطعمون وضريب الأعشى 16/ 1
أدب .. الأديب 272/ 3
يقطعهن .. ملهب النابغة الجعدي 189/ 2
وكان زياد .. والمهرب النابغة الجعدي 263/ 1
فإن تك حرب .. كعب الأخطل 134/ 2
أمرتُك الخير .. نشب إياس بن عامر 82/ 1
قاتلك الله .. الخرب 131/ 2
ونِير .. الثعلب 51/ 1
إذا ما أتاه .. الركب 40/ 1
وقد أغدو .. سكْب أبو دواد 188/ 1
ولقد طويتكم .. الأراب حضرمي بن عامر الأسدي 82/ 1
وشاهدنا الجُلّ .. بقصَّابها الأعشى 223/ 3
كيف السلُوُّ .. به 224/ 3
حرف التاء
ولقد شفا .. سكت المتلمس 133/ 1
والجَوْن .. خرقت أبو دواد الإيادي 91/ 1
(3/542)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
من يأمن .. ماتا 65/ 1
يا أيها الركب .. الصوتُ رويشد الطائي 27/ 2
فإن استك وناكتُ المغيرة بن حبناء 240/ 3
فقال له .. وُفاتُها الأعشى 54/ 1
إذا روَّح .. غبراتها الأعشى 7/ 2
يستميت 145/ 1
قالت قتيلة .. شواته الأعشى أو سَعِيدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ حسان. 125/ 1، 239
صفوحا .. ملَّتِ كثير 125/ 2
أصاب الردى .. جلَّتِ كثير 208/ 1، 47/ 2
فدقَّت وجلت .. جُنَّتِ الشنفرى الأزدي 276/ 3
ولو أن يربوعًا .. عَلَّتِ الطرماح 132/ 2
ولو خرج الدجال .. احزألَّتِ الطرماح 137/ 2
بني أسد اشمعلَّتِ مُرة بن محكان السعدي 81/ 2
أيا قاتل الله .. غَنَّتِ قيس بن الملوح 76/ 1، 246
بأيدي رجال .. حين سُلَّتِ الفرزدق 2/ 2
فشاول المشرفية سُلَّتِ عبد الرحمن بن الحكم 77/ 1
ظلِلت .. وفرَّتِ عمرو بن معد يكرب 121/ 1
(3/543)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
وجاشت إليَّ .. فاستقرَّت 122/ 1
سُقيا .. مهبوت ذو الرمة 191/ 2
فدع ذِكر .. الممات 284/ 3
ألا إنَّ قومي .. بالعذرات 73/ 1
حرف الثاء
وذِفرى .. فعاثا كثير 208/ 1
كم عَمّةٍ .. الكُرَّاث جرير 139/ 2
سأُفرش الوارث عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بن عتبة 256/ 3
حرف الجيم
غادره .. معتلجْ حميد بن ثور 25/ 2
يصل الشد .. مَعَجْ 191/ 2
فإنك كالقريحة ماجا ابن هرمة 172/ 2
وصاحب .. فاهتاجا 9/ 2
لا تَكْسَع .. الناتج الحارث بن حلزة 242/ 1، 192/ 2
(3/544)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
يترك .. هامج الحارث بن حلزة 103/ 1، 87/ 2
سقى أم عمرو .. ثجيج أبو ذؤيب 162/ 1
ومرسل .. الحاج الراعي 87/ 1
لما دعا .. أدراجي الراعي 170/ 1
فأتين بالبجباج ابن ميادة 50/ 2
حرف الحاء
ولئن كنا .. فلح الأعشى 195/ 1
كم رأينا .. بطلح الأعشى 36/ 2
فترى الأعداء .. الوذح الأعشى 264/ 3
ضمنت .. يصفحا ابن هرمة 224/ 1
تسرُّ صديقي .. موجحا ابن هرمة 44/ 2
كتاركة .. جناحا ابن هرمة 238/ 3
وشوازبا .. ضبحا أبو دواد الإيادي 148/ 2
والخيل .. ملحا أبو دواد الإيادي 49/ 2
ورأيت .. رمحا 119/ 1،
أحمُّ .. واضحه الطرماح 114/ 1، 40/ 2
(3/545)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
قطعت .. المتوضح الفرزدق 28/ 2
مُؤَلَّلة .. المتطحْطِح الطرماح 114/ 2
فاستوردتهم .. النضح أيمن بن خريم 94/ 1
تفاقد .. ذبحوا أيمن بن خريم 243/ 3
وقال صحابي .. يلوح الضحاك العقيلي 36/ 2
غُراب وظبي .. نضيح الزبير بن بكار 16/ 1
لَعَيناك .. مروح أبو حية النميري 74/ 1
لظًى .. شابح ذو الرمة 5/ 2
وقفنا .. اللوائح أبوذؤيب 260/ 1
لها قَرِد .. والقُدوح بشر بن أبي خازم 149/ 1
وأكرم كريمًا .. تروَّح 75/ 2
فأضحى له .. أفضح ابن مقبل 53/ 1
وبات يغني أقرح ابن مقبل 153/ 1
قطاة غزَّها .. الجناح قيس بن الملوح. 103/ 1
كرهت العَقْر .. الرياح 261/ 1
بأيديهم .. منيحها ابن قميئة 194/ 1
ورنقت المنية .. الجناح أَبُو صخر الهذلي 265/ 1
رأيت فضيلة .. بالرماح أبو صخر الهذلي 76/ 2
يتلقى الندى .. وقاح 63/ 2
رمى الله .. بالقوادح جميل 122/ 2
فما شجرات ضواحي جرير 83/ 1
عشية رحنا .. مملَّح عروة بن الورد 214/ 1
ليالي .. الأقاحى بشر بن أبي خازم 95/ 1
(3/546)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
إن السماحة .. الواضح زياد الأعجم 134/ 1
يروق العيون .. راجح كثير 188/ 2
إن امرأ .. بقداح 97/ 2
ما هيج الشوق .. واح 218/ 3
وإقدامي المشيح عمرو بن الإطنابة 235/ 1
وقولي تستريحي عمرو بن الإطنابة 188/ 2
لو كنت عيرًا .. قبيح 211/ 2
حرف الخاء
غدت في رعيل .. لم تُمَرّخِ 240/ 1
حرف الدال
ماذا يَغِير .. رقدا عبد مناف بن رِبع الهذلي 255/ 3
أتانا أبو الخطاب .. نقدا 19/ 2
فإن شئت .. بردا العرجي 174/ 1
ألا غنِّيَاني .. بعدا 250/ 1، 282/ 3
أأذَلْت نفسك .. غدا الأعشى 193/ 1
تضيفته يومًا .. قائدا الأعشى 94/ 2
أثوى وقصَّر .. موعدا الأعشى 217/ 3
تلقى الفتاة .. أدردا جرير 27/ 1
بكيت الهوى .. وأسعدا الأحوص 134/ 1
أيا خالد .. يتبددا الأخطل 237/ 3
(3/547)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
قوم إذا لبسوا .. وقدا عمرو بن معد يكرب 210/ 1
أبَى حُبِّي .. جديدا 17/ 2
وكسونا البيت .. برودا أسعد الحميري 278/ 3
ونصْرُك .. جُوادا الباهلي 184/ 1
لا تفرِغَن .. فقدها 53/ 1
لا يبعِد الله .. خالِدُه 213/ 1
أولئك قوم .. شدُّوا الحطيئة 9/ 1، 120/ 2
أرى الدهر .. جلعد ساعدة بن جؤية الهذلي 212/ 1
ظللنا نصادي .. يتودَّد مزرد 14/ 2
حتى إذا نطق .. معتمِد الراعي 108/ 2
إلا تقلُّب .. الصرِد ابن هرمة 234/ 1
ومطارب .. تخوَّد أمية بن أبي الصلت 271/ 3
ثم اغترزت .. والجدد بشر بن أبي خازم 149/ 2
لا يصلح الناس .. سادوا الأفوه الأودي 193/ 2
وما يدري جُرَيَّة .. النجيد عنترة 30/ 1
لنا باحة .. الوعيد 199/ 1
وما تسعون شديد 229/ 3
حتى كأن .. تنجيد ذو الرمة 252/ 1
أتهزأ مني .. جاهد عروة بن الورد 4/ 2
تَشُطُّ غدا .. أبعد 94/ 1
لهم مجلس .. عبيدها 40/ 1
فإن شئت .. تريدها 155/ 2
(3/548)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
فقلت له .. يرودها 267/ 3
فما الفرات .. بالزبد النابغة 8/ 1
وما ندِيت .. يدي النابغة 68/ 1
قالت: ألا ليتما .. فَقَدِ النابغة 176/ 2
خلَّت سبيل .. فالنضد النابغة 15/ 2
فظل يعجم .. أود النابغة 16/ 2
فعد عما ترى .. أُجُد النابغة 23/ 2
ها إن تا .. البلد النابغة 47/ 2
وخيَّس الجن .. العَمد النابغة 72/ 2
أمست خلاء .. لُبَد النابغة 90/ 2
هذا الثناء .. بالصفد النابغة 94/ 2
لمَّا رأي .. قود النابغة 103/ 2
يمدُّه كل واد .. الخضد النابغة 203/ 2
لا تقذفني .. بالرفد النابغة 225/ 3
أفد الترحل .. قَدِ النابغة 226/ 3
تنادوا .. الرَّدِي دريد بن الصمة 85/ 2
قد ثَكِلت .. الأسدِ حسان بن ثابت 195/ 1
وإن تبغني تصطدِ طرفة 43/ 2
يشق حباب الماء .. باليد طرفة 3/ 2
وكتيبة .. يدي 221/ 1
يا فارسا ما فاد .. اليدِ بشر بن أبي خازم 234/ 1
أودى الزمان .. اللبد 129/ 1
(3/549)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
وكُنَّا إذا القيسي .. الكرْدِ الفرزدق 52/ 2، 118
أطعت العِرْس .. عبْد نبيه بن الحجاج 30/ 1
فإن ابن أخت .. جلْد 197/ 2
فقلت لهم .. المُسرَّد دريد بن الصمة 222/ 3
يا ويح أنصار .. المَلْحَد حسان بن ثابت 73/ 2
فرأى مغار الشمس .. حرمد تُبَّع أو أمية 168/ 2
كأن علوب .. قردد طرفة 188/ 1
متى ما تزرنا .. بقردد 188/ 1
فإني وإن أوعدته .. موعدي عامر بن الطفيل 98/ 2
كطريفة بن العبد .. بمهند المتلمس 78/ 1
خليلي بالبوباة .. المقيَّد رجل من مزينة 171/ 1
لقد قذفت بها .. كالمُودي حسَّان بن ثابت 219/ 3
كالبلايا .. الخدود أبو زبيد 134/ 1
ولقد شددت .. مجيد الفرزدق 117/ 1
لو كنت من هاشم .. الصيد حسان بن ثابت 166/ 1
دار الفتاة .. الجيد الشماخ 32/ 1، 91
بين الأشجّ .. للمولود أعشى همدان 228/ 1
ومشهد .. مشهود أم قبيس الضَّبِّية، أو أبو النجم. 85/ 1
كأنها وابن أيام .. ديابود الشماخ 113/ 2
عقارًا عُتِّقت .. الجراد المتلمس 4/ 2
كأني إذ أتيتهم .. نضاد 105/ 2
فانْهَيْ خيالك .. وسادي الأعشى 24/ 1
(3/550)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
وإن تكن .. زياد رجل من طيئ 58/ 1
يريك نجوم الليل .. عباد ذو الرمة 62/ 1
أريد حباءه .. مُرَاد عمرو بن معد يكرب 135/ 2
رأوا بارقات .. بمداد الأخطل 70/ 1
يا صاحبيّ .. أذواد السليك أو تأبط شرا، أو
أعشى فَهْم. 105/ 2، 144
سلام في الصحيفة .. إياد لقيط الإيادي 259/ 1، 260
أبيت أكفُّ نفسي .. وسادي جابر بن مؤتلق 14/ 2
فإن لنا عنكم .. صوادي مالك بن الريب 137/ 2
وإن الذي ينوي .. عوادي كثير 102/ 2، 109
ما بعد زيد .. تآدي الأسود بن يعفر 219/ 3
ولقد أروح أجيادي الأسود بن يعفر 106/ 2
ولقد غنوا .. الأوتاد الأسود بن يعفر 106/ 1
فأنكحها .. زياد 225/ 3
إمّا تري .. أفوادي 223/ 1
قليلة لحم الناظرين .. بارد 58/ 1
ولقد نضحت .. بارد 59/ 2
ولست بقوَّال .. أقرِد 163/ 1
إنا لنصفح .. الأصيد 32/ 1
ونبِّئت .. وَكْدِي الطرماح 242/ 3
ونار كسحر العود .. الصوارد 145/ 1
وألصق أحشائي .. الأساود 38/ 2
(3/551)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
أو في السرارة الجلاعيد حسان بن ثابت 38/ 1، 122/ 2، 139
لحج مأمومة .. كالمغاريد عذار بن درة الطائي 206/ 1
فبتَّ الخليفة .. مستادِها الأعشى 130/ 2
فلن يطلبوا .. لإزهادها الأعشى 141/ 2
حرف الراء
لها عجز .. المضرّ امرؤ القيس 213/ 1
وعين لها .. أخرْ امرؤ القيس 199/ 1
فَتور القيام .. خَصِر امرؤ القيس 63/ 1
فظل يرنِّح .. النَّعِر امرؤ القيس 219/ 3
نحن في المشتاة .. ينتقر طرفة 57/ 2، 227/ 3
تطرد القُر .. بِقُرّ طرفة 114/ 2
ثم راحوا .. الأُزُر طرفة 112/ 2
كنبات المخر .. الخضر طرفة 267/ 1
تروي لقًى .. ينصهر ابن أحمر 204/ 2
فأرغلت في حلقه .. تشفترّ ابن أحمر 270/ 3
وإنما العيش .. معتصر ابن أحمر 176/ 1
ترعى القطاة .. يعر ابن أحمر 20/ 2
وأنت مليخ .. مر الأشعر الرقبان 18/ 1
بأن بنى الوخم .. السحر مرقش الأكبر 71/ 2
فتبازت .. الوتر عبد الرحمن بن حسان 139/ 2
(3/552)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
وخيل .. المدخر 133/ 1
أرعد وأبرق .. بضائر الكميت 200/ 2
ومرضوفة .. غرغرا الكميت 3/ 2
وإني لأرجو .. أغبرا أبو الطمحان القيني 213/ 1
سائل لقيطًا .. جعفرا 49/ 2
فمثلك أصبى .. أعذرا حميد بن ثور 23/ 2
كوَحْي الصفا .. وتمطّرا حميد بن ثور 146/ 2
تنغَّلْن أطراف .. يتقفّرا الفرزدق 146/ 2
رموها بأبدان .. المنفَّرا امرؤ القيس 78/ 1، 234، 39/ 2
منعمة بيضاء .. لأثَّرا امرؤ القيس 250/ 3
وخد أسيل .. تموَّرا امرؤ القيس 113/ 1
علونا السماء مظهرا النابغة الجعدي 62/ 1
بل أيها الراكب .. الخبرا عمارة بن عقيل 170/ 1
وقد بهرت .. القمرا ذو الرمة 89/ 2
أرشّت بها .. نَذْرا ذو الرمة 258/ 1
فبعدا لقومي .. بهرا ابن ميادة 89/ 2، 243/ 3
ربّ نار .. والغارا عدي بن زيد 20/ 2
رأيتك في الضنء .. الصغارا الكميت 146/ 2
ألم ترأنني .. جمارا 119/ 2
فمن مبلغ .. بكرًا جمارا الأعشى 119/ 2
(3/553)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
فلما أضاءت أنارا أبو دواد الإيادي 78/ 1
أيها الرائح .. الأوطارا ابن أبي ربيعة 119/ 1
فصادف سهمه .. الفرارا الراعي 154/ 2
أضعن .. الجرارا ذو الرمة 131/ 1
فإذا سمعت .. تكفيرا جرير 163/ 2
تشبه في الهمام .. البريرا الكميت 90/ 2
إن الحرام .. مصورا 32/ 1
أمير المؤمنين .. المغيره أبو الأسود الدؤلي أو ابن
أبي ربيعة 56/ 1
يا جفنة .. الحِبَره 192/ 2
ورأت بأن .. البشاره الأعشى 116/ 1
فعشنا زمانا .. أخبارها الأعشى 107/ 2، 108
ومحنية .. عُقَّارها 43/ 1
وقوفًا بها .. ثأر الفرزدق 214/ 1
غداة أحلت .. الخمر الفرذدق 129/ 1
إذا ما ادرعنا .. سجر ذو الرمة 71/ 1
أماويّ .. الصدر حاتم 125/ 2
من ليس فيه .. عسر الأعشى 67/ 2
نفسي فداء .. ذكر الأخطل 85/ 2
بئس الصحاة .. السكر الأخطل 289/ 3
حنت قلوصي .. الذكر ابن أحمر 216/ 3
(3/554)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
يا ليت أني .. مؤْتَجَر أبو دهبل الجمحي 282/ 3
عجوز ترجِّي .. الظهر جران العود 34/ 1
غدا أكهب الأعلى أخضر ذو الرُّمَّة 81/ 2
إذا المُضَرُ الحمراءُ .. يطرح ذو الرمة 3/ 2
نقدمها للموت .. أحمر ذو الرمة 84/ 2
نهوض بأخراها .. أغبر ذو الرمة 40/ 1
تنحَّى له عمرو .. تضبِر ذو الرُّمَّة 40/ 1
إذا نَحن رفَّلْنَا .. يذكر ذو الرمة 45/ 1
ونفّضت عني .. أزور عمر بن أبي ربيعة 196/ 1
أمنْ آل نُعم .. فمهجِّر عمر بن أبي ربيعة 118/ 1، 88/ 2
فهممت أن أغشى .. المحجر حميد بن ثور 45/ 1
تيممن منها .. مقيّر نصيب 270/ 3
وقلتم لقاح .. أيسر الحيقطان 230/ 3
فأغضضته الطولى .. يتخيَّر 281/ 3
ومستنبج تهوى .. أصور 224/ 1
فألقت عصاها .. المسافر معقِّر بن حمار 24/ 1
وأنت التي حببت .. القصائر كثيِّر 139/ 1
إذا ابن أبي موسى .. جازر ذو الرمة 223/ 1
ولا أشتم العُفَّى .. جازر 37/ 1
من الممهيات الركض .. طائر 173/ 2
وكنت أرجي .. جابر 289/ 3
زع القلب. المقادر عمر بن أبي ربيعة 144/ 1
من رأيت المنون .. خفير عدي بن زيد 23/ 1
يطول اليوم .. قصير 23/ 1
(3/555)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
كأن هِرًّا .. خنزير أوس بن حجر 38/ 1
بشر بن مروان .. ميسور جرير 164/ 1
بُغاث الطير .. نزور العباس بن مرداس 201/ 2
وتضربه الوليدة .. نكير العباس بن مرداس 235/ 1
ويعجبك .. الطرير العباس بن مرداس 71/ 2
ولو عند غسان عقير الأعور النبهاني 19/ 2
فلو أن نفسي .. كثير 43/ 2
ينام محاق الشهر .. طرير 71/ 2
وصدري مصفح .. الصدور 125/ 2
قد كان .. تنكير 137/ 2
قلبي ذَكِيّ .. مأثور 179/ 2
شققتِ القلب .. الفطور عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بن عتبة بن مسعود 224/ 3
ترى شرط المعزى .. مهور جَرير 189/ 1
يا بَشْرُ حُقَّ لوجهك .. أمير جرير 116/ 1
يا رسول المليك .. بور ابن الزِّبَعرى 66/ 1
شاده مرمرًا .. وكور عدي بن زيد 135/ 1
أحب من النسوان .. قصير 139/ 1
حتى تركنا .. منقعِر 174/ 1
إما يُصِبْك عدو .. تنتَصِر الأعشى 7/ 1
واذكر غدانة .. الصِّيَر الأخطل 218/ 1
إني أتتني لسان .. سَخَر أعشى باهلة 6/ 2
رأت رجلًا .. فيخْصَر عمر بن أبي ربيعة 35/ 2
أبونا إياس .. وتذكر ذو الرمة 37/ 2
يسعى الفتى لأمور منتشر كعب بن زهير 123/ 1
(3/556)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
كحلفةٍ من أبي .. الكبار الأعشى 161/ 1
فما أبالي .. ديار 47/ 1
يضمَّر .. اقْوِرار بشر بن أبي خازم 98/ 1
ولولا أن يقال .. الصغار نصيب 201/ 1
فاخرات ضروعها .. الجبار لبيد 181/ 1
لا يحلُب الضرع .. آثار 231/ 1
ندمت ندامة .. نوار الفرزدق 84/ 2
ترتع ما رتعت .. إدبار الخنساء 153/ 2
طبٌّ بصير .. أحبار أبو زبيد الطائي 177/ 2
أدوت له .. حذر 209/ 1، 241/ 3
قروا جارك .. مشافره الحطيئة 142/ 1
إذا أنت لم تخشف .. ناصره 62/ 1، 218
فقلت لها .. ناصره 68/ 2
وسرب ملاح .. أواخره 173/ 1
جارية بسفوان .. إعصارها منصور بن مرثد الأسدي 61/ 1
كأن فؤادي .. تطيرها 65/ 2
وما النفس .. غديرها عقيل بن بلال بن جرير 78/ 2
وقد زعمت .. فجورها توبة بن الحمير 81/ 2
إذا ما رأونا .. جزيرها 163/ 2
وداع بلحن الكلب .. وستورها الفرزدق 197/ 2
بضرب كآذان تبورها مالك بن زغبة 247/ 3
(3/557)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
نال الخلافة .. قدر جرير 81/ 2
عاد الأذِلَّة .. للجزر ابن مقبل 257/ 3
أضاعوني .. ثغر العرجي 6/ 1
كأني لم أكن .. عمرو العرجي 161/ 1
قوم إذا اخضرّت .. الحُمْر 14/ 1
ابدأن من نجد الظفر 37/ 1
رمينا فرامينا .. قَدْر هدبة بن خشرم العذري 109/ 1
وأنت أمير المؤمنين. قَصْر هدبة بن خشرم العذري 54/ 1
كأن بقايا الليل .. خُضْر 79/ 1
وتُركَب خيل .. الحُمر 129/ 1
أبوكم قصيٌّ .. فِهْر حذافة بن غانم بن عامر القرشي 136/ 1، 10/ 2
تقول ظعينتي .. سَحْر قيس بن الخطيم 145/ 1
ومن جهل .. تور بعض الأنصار 145/ 1
وتواهقت أخفافها .. يُكْر ابن أحمر 166/ 1
تلاعب مثنى .. قفر 196/ 1
إذا المرء فاحذر ابن أبي الدنيا 211/ 1
وإن كنتِ .. يدري الأخطل 209/ 1، 212
إذا كان باب الذل .. الفقر 223/ 1
فهل يمقتني الله .. النَّفْر نصيب 247/ 1
وما أنشد .. النَّشْر نصيب 15/ 2
ولا تبكِ ميتًا .. أبي بكر 114/ 1
(3/558)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
أطعنا رسول الله .. أبي بكر شاعر من أهل الردة 205/ 1، 211 18/ 2
حتى كأني يحري 19/ 2
فهراق في طرف العسيب .. صفر الأعشى 25/ 2
ألا يا اسلمي .. الدهر الأخطل 36/ 2
وما كنت .. القبر المتلمس 70/ 2
وإن أبانا .. الفزر موسى بن جابر 73/ 2
ألا إنَّ .. النكر 32/ 2، 78
وقلت له .. الأمر 117/ 2
وأُكثِر هجر هجر 129/ 2
كسا اللؤم .. الخُضْر جرير 139/ 2
بهن تركنا .. الجفر 246/ 3
سمعن لها .. تفري 208/ 2
إذا انسلخ .. عامر الراعي 236/ 1
فتذكرا .. كافر ثعلبة بن صعير المازني 38/ 2، 74
أقول لَمَّا .. الفاخر الأعشى 257/ 1
حكمتماه .. الباهر الأعشى 88/ 2
وكل جوب .. حادر الأعشى 152/ 2
ولقد فكهت .. ظاهر 63/ 2
تعادوا .. المشافر ذو الرمة 164/ 2
ومولاك .. المناخر 126/ 1
فلما هبطنا كراكر حسان بن ثابت 215/ 1
(3/559)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
هنالك .. بالجرائر الشنفرى 37/ 2
فأصممت .. الفخارِ 269/ 1
شُعَب العلافيات الأطهار النابعة 213/ 1
ويبيت جُلهم .. بالأسحار الطرماح 208/ 2
لعن الله منزلًا .. الإمعار 235/ 3
لا نوم أو تغسلوا أطهار الخنساء 209/ 2
أحافرة .. وعار 175/ 1
أحنى وأرحم .. ضاري 178/ 1
يستنّ .. الجاري 149/ 2
لعمرك ما خشيت .. الحمار 122/ 2
شبابهم وشيبهم .. الحمار 209/ 1
إن النجابة .. أنمارِ 117/ 1
ألا أبلغ .. إزاري نفيلة الأكبر الأشجعي 39/ 2
وشارب مريح .. بسوّار الأخطل 239/ 1
كأن فتى الفتيان .. المتغوّر ليلى الأخيلية 105/ 1
يرِفُّ إذا تفترّ .. مُنَوّر عمر بن أبي ربيعة 63/ 1
فإن تسألينا .. المسحَّر لبيد 145/ 1
سلي الطارق .. مجزري عروة بن الورد 20/ 2
وربْع محيل .. أعصر ابن ميادة 50/ 1
لما رأيت مَعْكر 119/ 1
رأيت أباك .. النسور 275/ 3
إذا نادى الشراة .. القتير 31/ 1
فإن يفتلتها .. سرير 65/ 1
ما كنت أول تقتير جرير 231/ 1
(3/560)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
فتاة أبوها .. بكثير 9/ 2
وإن امرأ .. غرور الشويعر الحنفي "هانئ بن توبة" 206/ 2
فرماها عُقُرِه امرؤ القيس. 22/ 1
حرف الزاي
لا دَر دَري .. مكنوز أبو ذؤيب 26/ 2
فظل يناجي .. يجاوز الشماخ 34/ 1
إذا سقط المعاوز الشماخ 40/ 2
قليل التلاد .. تارز الشماخ 233/ 3
وقد أغدو .. احتفاز 63/ 1 فبت كأنني .. القزاز 22/ 1
حرف السين
وقلت له .. النَّسا الراعي 21/ 1
لَبِست أناسا .. أناسا النابغة الجعدي 123/ 1
أعبَّاس .. الأحامسا عمرو بن معديكرب 211/ 2
إذا ما شددنا المداعسا 189/ 1
ما إن رأيت .. شوسا ذو الإصبع العدواني 256/ 3
(3/561)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
ذهب الخيار .. المجلس مهلهل بن ربيعة 40/ 1، 9/ 2
أُجُد إذا ضمرت .. لا تنبس المتلمس 103/ 1
سر قد أني .. المتحوِّس المتلمس 255/ 3
تجنبت سُعدى .. المتحسس 19/ 1
فأقبلن أربابًا .. المجالس 41/ 1
تقول وصكّت .. المتقاعس 176/ 1
إذا هاب أقوام .. المداعس 189/ 1
شدوا الرحال .. المكاييس المتلمس 72/ 2
خلا أن العتاق .. شوس أبو زبيد الطائي 185/ 2
والله ما معشر .. بأكياس الحطيئة 234/ 3
وقد نظرتكم .. وتنساسي الحطيئة 235/ 3
وابن اللبون .. القناعيس جرير 13/ 1
فما أنا من ريب .. بيائس مفروق بن عمرو الشيباني 126/ 2
نعمان لو خفت .. أشوس طرفة 176/ 1
فتهامسوا سرًّا معرّس المرّار 99/ 2
وأصفر من قداح .. ضرس درديد بن الصمة 168/ 2
حرف الشين
أبا مطر .. قريش حرب بن أمية 235/ 3
أعددت للحرب .. الراهش 74/ 1
(3/562)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
حرف الصاد
أمن ذكر ليلي .. تبوص امرؤ القيس 221/ 1
فباعوه عبدًا .. خلاص 129/ 2
قد كنت خراجًا .. لحاص أمية بن أبي عائذ الهذلي 252/ 3
جاء الشتاء .. القراميص 242/ 1
فما لحم الغراب .. البريص وَعْلة الجرمي 226/ 1
حرف الضاد
لقد رابني .. تفيض 200/ 2
من يَرُم .. الأحراض الطرماح 41/ 1
لا يني يحمض .. بالإحماض الطرماح 149/ 2
وهم من ولدوا .. المحض ذو الإصبع العدواني 38/ 1، 239/ 3
وشِمِلَّة تمسي .. الغرض أبو دواد الإيادي 38/ 1
وفي البقل .. بعض 196/ 1
أرى المرء .. مريض امرؤ القيس 41/ 1
حرف الطاء
أقامت غزالة .. قميطًا أيمن بن خريم 273/ 3
(3/563)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
فلا والله .. العلاط المتنخل الهذلي 169/ 1
إذا وردوا مصرَهم .. الذاعط أسامة بن الحارث الهذلي 51/ 1
حرف العين
قد يترك الدهر. الصدعا الأعشى 25/ 1
من بر هوذة .. وضعا الأعشى 50/ 1
وذات هدم .. جدِعا أوس بن حجر 122/ 1، 30/ 2
أهلكنا الليل .. جذعا ذو الإصبع 197/ 1
هو الجلاء .. وقعا لقيط الأيادي 31/ 1
وما ارتقيت .. جذعا 150/ 2
ألم تعرف .. بلقعا عمر بن أبي ربيعة 255/ 3
بمثنى الأيادي يتمزعا متِّمم بن نُوَيْرَة 42/ 1
فَما وجْد أظآر .. مصرعا متِّمم بن نُوَيْرة 83/ 1
لقد غَيَّبَ المنهال .. أروعا متمم بن نويرة 107/ 1
وأرملة تمشي .. تضوعا مُتَمَّمُ بْن نُوَيْرة 133/ 2
ولا شَارفٍ جَشّاء .. أجمعا متمم بن نويرة 161/ 1
ضعيف العصا .. إصبعا الراعي 24/ 1
وغملى نصيّ .. تزلَّعا الراعي 277/ 3
فكلهم لا بارك الله .. فتسمَّعا الزبير بن بكار 42/ 2
قليل غرار النوم .. مشيَّعا تأبط شرًّا 141/ 2
قليل لكأسٍ .. لنفزعا الكلحبة اليربوعي 256/ 1
تأملتها مغترة. مطلعا 32/ 2
فمن يكن استلام .. المتاعا القطامي 155/ 2
(3/564)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
تراهم يغمزون .. المصاعا القطامي 217/ 1
إذا التَّيَّاز .. ذراعا القطامي 27/ 2
كما أعيت على .. فراعا ابن هرمة 167/ 2
وإذا الركاب .. وساعَها سويد بن كراع 166/ 1
ولا تهنِ الضعيف .. رفعه الأضبط بن قُرَيع 75/ 2
السِّن من جلفزيز .. الوَدَعَه رجل من تميم 196/ 1
أم ما لجنبك المضجع أبو ذؤيب 280/ 3
فلبثن حينًا .. يشمع أبو ذؤيب 84/ 1، 56/ 2
بينا تبغّيه .. سلفع أبو ذؤيب 172/ 2
وعليهما مسرودتان .. تبَّع أبو ذؤيب 102/ 1
أمن المنون .. يجزع أبو ذؤيب 23/ 1
إذا النوق السميدع حميد بن ثور 151/ 1
ألا ليت شعري .. ترفع حميد بن ثور 165/ 2
ترد المياه .. التبَّع سعدى الجهنية 102/ 1
حميد الذي .. الأصلع حميد الأمجي 249/ 1
رعاك ضمان الله .. أوسع 238/ 1
وإني بحمد الله .. أتقنّع 229/ 1
فكفكفت عني .. دامع النابغة 102/ 1
لحملتني .. رائع النابغة 101/ 1
على ظهر مبناة .. بائع النابغة 78/ 1
أتوعد عبدًا .. ضالع النابغة 145/ 1
وما المرء .. ساطع لبيد 75/ 2
(3/565)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
بطعنة شزر .. راجع بِشْرُ بْن أَبِي خَازِمٍ 148/ 2
وإِنَّ بات وحشًا .. خاشع حميد بن ثور 105/ 1
تركت العبدّى .. واقع 162/ 1
تنحى له عمرو .. ساطع 242/ 3
أمنزلتَيْ مَيٍّ .. رواجع ذو الرمة 260/ 1
وكم من غائط .. كتيع عمرو بن معد يكرب 180/ 1
أيا حرجات الحي .. ربيع 91/ 2
وآخر منهم .. وقيع عنترة 29/ 1
أقول بالمصر .. الجوع بعض الأعراب 105/ 1
وجاءت جيأل .. خُماع المثقب 108/ 1
أو وَجْد شيخ .. اندفعوا 269/ 1
كأن أينقنا .. هنع الراعي 25/ 2
وللمنية أسباب .. الذرع 121/ 1
وإذا الركاب .. وساعها 101/ 2
بمجلوزة الأفخاذ .. نزائع ذو الرُّمَّة 98/ 1
قَطعتُ بها أَرضا .. ساجع ذو الرمة 83/ 1
وقفنا فقلنا .. البلاقع ذو الرّمَّة 127/ 2
قِيامًا تَذُبُّ البَقّ .. الموانع ذو الرمة 156/ 1
هي الشمس .. الموادع ذو الرمة 34/ 1
أكلنا الشوى .. بالأصابع 190/ 1
ونقفي وليد الحي .. بجائع امرأة من بنى قشير 83/ 2
أتجعل نهبي .. الأقرع العباس بن مرداس 5/ 2، 6
لمال المرء .. القنوع الشماخ 194/ 2
(3/566)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
إذا ما استافهن .. القدوع الشماخ 105/ 1
ويحرم سر جارتهم القصاع الحطيئة 146/ 2
هم صنعوا .. الصناع الحطيئة 288/ 3
لعمرك ما قراد .. بمستطاع الحطيئة 163/ 1
ولا فرح بخير .. لاعِ. مرداس بن حصين 102/ 2
حتى تجلت .. جُمَّاع أبو قيس بن الأسلت 169/ 2
وفيهن أشباه .. خُرَّع كثير 182/ 1
حرف الفاء
عودًا أحمَّ القرى .. القُذُفا ابن مقبل 128/ 2
قبحت من سالفة .. طفا 250/ 1
تغترف الطرف .. نُزَف قيسُ بنُ الخَطيم 212/ 1
عيْطاءُ جَيداء .. قصف قيس بن الخطيم 89/ 1
الحافظو الجار .. وكف قيس بن الخطيم أو لعمرو بن امرئ
القيس الخزرجي 32/ 2
آل المهلب .. طرل جرير 24/ 2
أعطوا هنيدة سرف جرير 24/ 2
أو ما علمت. ثقف طرفة 69/ 1
أكال تنّوم .. القرطف بشر بن أبي خازم 251/ 3
وكنت إذا دارت .. مصرف الحطيئة 205/ 1
وعض زمان .. مجلّف الفرزدق 58/ 1
ترى ورق الفتيان زُيَّف هدبة بن الخشرم 270/ 1
(3/567)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
ويهماء يستاف .. مخلف 28/ 1
طباقاء لم يشهد .. تعطف جميل بن معمر 170/ 2
وذلك أني لا أعادي .. أتنكَّف حاتم الطائي 41/ 1
يقول له الراؤون واقف أوس بن حجر 263/ 1
فوالله لولا البين .. آلف قيس بن ذريح 18/ 1، 17/ 2
أخوك الذي لا تملك .. الكتائف القطامي 120/ 1
لعمرى لئن أصبحت قراقف 246/ 1
وحافظ صدر .. الزعانف 248/ 3
عمرو العُلا .. عجاف عبد الله بن الزبعري، أو مطرود الخزاعى، أو ابنة هاشم بن عبد مناف 150/ 1، 167، 10/ 2
إذ ذُبَّالة .. لا تُخاف 102/ 1
وذبيانية .. القُروف معقر البارقي 46/ 1
ألا يا عين .. الأنوف بِشرُ بْن أَبِي خَازمٍ 127/ 1
مُعّرسُ أربع .. النطاف بشر بن أبي خازم 150/ 1
كأن مدامة .. الرعاف بِشْرُ بْن أَبِي خَازِمٍ 232/ 3
وإِنَّ يعرين .. عجاف مرداس بن أذنة 249/ 1
بلّت يداه .. وقّافِ 195/ 1
ولقد وردت الماء للمدنَف أبو كبير الهذلي 64/ 1
(3/568)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
حتى انتهيت .. كالمِخْصَف أبو كبير الهذلي 103/ 1، 137
إذا كافحتنا نفحة .. المراعف ذو الرمة 232/ 3
بشعف على حين .. الهواتف ابن ميادة 44/ 1
مأوى اليتيم .. علفوف أبو زبيد 278/ 3
كأنه قادس .. حشِفه ابن هرمة 181/ 2
حرف القاف
لما أتاني ابن عمير .. فبرق 171/ 2
ولي مسمعان أمق 246/ 1، 269/ 3
جرت الخيل حبطقطق 54/ 1
فإما تريني .. تائقا امرؤ القيس 94/ 2
يشربه مَذْقًا .. أورقا 5/ 2
فكن أكيس الكَيْسَى .. أحمقا عقيل بن عُلَّفة 72/ 2
أنى أتيح له .. ساقا 192/ 2
أتانا عامر .. دهاقا خداش بن زهير 93/ 2
وقابل يتغني دفقا زهير 189/ 2
رجمتك في الشعر .. دحيقا حسان بن ثابت 144/ 1
أجارتنا .. طارقه الأعشى 148/ 1
وذوقي فتى حي .. ذائقه الأعشى 168/ 1
(3/569)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
كأنه حين مار .. نسق كثير 44/ 1
أستغفر الله .. أبق 142/ 2
كذلك المرء .. طبق كعب بن زهير 170/ 2
فلو رآني .. طبق 170/ 2
وكم دونه .. يبرق الأعشى 148/ 2
تروح على آل المحلّق .. تفهق الأعشى 36/ 1
إذا حاجة .. تسبق الأعشى 66/ 1
وظلت شعيب مُتْأَق الأعشى 94/ 2
ألست قِدْمًا .. تغترق المفجَّع 212/ 1
وحاذان مجلوز .. تُحنِق ذو الرمة 173/ 1
لعمري لأعرابية .. تخفِق 98/ 1
ما زال يضربني .. الشفق 250/ 3
وكم من قتيل .. أسوق علقمة بن الأرت 156/ 2
تشادق حتى مال .. أشدق 257/ 3
له من خوافي النسر .. فتيق جميل بن معمر 178/ 1
معي كل فضفاض .. فنيق طخيم بن أبي الطخماء الأسدي 78/ 1، 234
فلا الظل .. نذوق 60/ 1
غاب المثنَّى .. مفروق 9/ 2
يهز هز صعدة .. محيق المفضل النكري 225/ 3
وصاحب ليل .. خفوق 46/ 2
كأن هزيزنا .. حريق 35/ 1
جميل المحيا .. شناق 36/ 1، 269/ 3
(3/570)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
من لا يزال دمعه .. مهراق 212/ 2
من لم يمت عَبْطَة .. ذائقها أمية بن أبي الصلت 165/ 1، 262/ 3
له إبل فرش .. حقوقها خالد بن الطيفان 236/ 1
إذا المال .. توامقه كثير 65/ 1
حسبت بغام .. بالعناق ذو الخرق 63/ 1، 183
فإني والشكاة .. الرفاق بِشرُ بنُ أبي خازم 177/ 2
ألا من مبلغ .. العراق 40/ 1
ألا من مبلغ الحجاج .. العراق 40/ 1
أمن ترجيع .. بالعناق 240/ 3
تمشي هبيرة .. بطلاق جرير 273/ 1
إذا تمطَّين .. عناق 240/ 3
فترى النعاج .. الأمواق النمر بن تولب 23/ 2
من شاء دلَّى .. بالمضيق 138/ 1
طلب الأبلق .. الأنوق 272/ 1
عليك سلام .. الممزق الشماخ 259/ 1
إن أنتم .. بالأبرق أم عمرو بنت وقدان 76/ 2
بضرب يزيل الهام .. بالنهق أبو الطمحان حنظلة بن شرقي 105/ 2
حرف الكاف
لا هم إن المرء .. حِلالك 258/ 3
(3/571)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
تكفر باليدين .. عصاكا عمرو بن كلثوم 163/ 2
يا خاتم النُّبَّاء .. هُداكا العباس بن مرداس 271/ 3
لها فخذان .. متلاحكا الأعشى 224/ 1
أتشفيك تيًّا .. كذلكا الأعشى 47/ 2
ردّ القيان .. لبِك زهير 245/ 1
فلا تكونن .. نُهِكُوا زهير 135/ 2
ليأتينّك مني .. الوَدَك زهير 244/ 3
أنت الذي .. حسِك حُمَيْدُ بْن ثوْر 83/ 1
والخَيْلُ عابسَةٌ .. الشِّكك حميد بن ثور 233/ 1
إذا خاط عينيه .. فاتك تأبط شرًّا 235/ 1
وباع بنيه .. بمالك الحطيئة 223/ 1، 272/ 3
وكنا خليطًا .. جمالك 251/ 3
توضحن في قرن .. الركائك ذو الرمة 14/ 1
فلا تعجل عليّ .. دلاك 221/ 1
حرف اللام
ثم أصدرناهما .. مثل لبيد 28/ 1
وإذا رمت .. الكسل لبيد 99/ 1
يتمارى في الذي حيّهل لبيد 161/ 1
(3/572)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
ومجود من صبابات .. المبتذل لبيد 184/ 1
فرميت القوم .. بالمفتعل لبيد 33/ 2
إن تري رأسي .. فاشتعل لبيد 40/ 2
عسلان الذئب .. فنسل لبيد 151/ 2
ورقاق عصب .. زجل لبيد 228/ 3
وإن دحسوا .. تسل العلاء بين الحضرمي 71/ 1
يحفدون الضيف .. ذلّ طرفة 43/ 2
إراك صحيحًا .. الخبل 31/ 2
فإن كنت .. فخل 88/ 2
خرجت تأطَّر .. أهْيَلا عمر بن أبي ربيعة 67/ 2، 228/ 3
وهم لمقُلِّ المال .. مُخوِلا أوس بن حجر 62/ 2
وكنت إذا .. أفعلا تأبط شرًّا 112/ 2
عوجا نُحَيِّ .. المنزلا عمر بن أبي ربيعة 81/ 1
وتزري بعقل المرء .. أحولا 192/ 2
مطوية الزور .. عقلا النابغة الجعدي 203/ 2
يا خير من يركب .. بخلا الأعشى 251/ 1
فلا تعذليني .. حبلا سالم بن قحفان العنبرى 21/ 1
فانعق بضأنك حبلا الأخطل 70/ 1
إن العرارة .. الأثقالا الأخطل 238/ 3
كذبتك عينك .. خيالا الأخطل 115/ 2
تريك بياض غُرتها .. زالا ذو الرمة 254/ 1
ومنتاب أناخ .. اعتلالا ذو الرمة 161/ 1
(3/573)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
لا تطلبن خؤولة .. أخوالا جرير 129/ 1
رأيتك يا أخيطل .. فالا جرير 3/ 2
وإن سناء اللئام .. جفالا المتلمس 164/ 2
تلك المكارم .. أبوالا أبو الصلت الثقفي 30/ 1
قوم على الإسلام .. التهليلا الراعي 187/ 2
فإذا تعرضت .. تبغيلا الراعي 55/ 1
قتلوا ابن عفان .. مخذولا الراعي 116/ 1
وكأنما انبطحت .. وعولا الراعي 234/ 3
عداني أن أزورك .. قليلا 265/ 3
ولقد ترى الحبشى .. مأكلا الراعي 74/ 1، 75
فأشرط فيها .. توكّلا أوس بن حجر 96/ 2
لكن ترى رجلًا .. منجدلا 60/ 2
وسبيئة .. جريالها الأعشى 82/ 1
وفي كل عام .. لا أخالها الأعشى 79/ 2
بأمي وأمي .. حالها كثير 52/ 2
فما أخذوها .. استقالها كثير 216/ 1
إنك يا عمرو .. أجماله 171/ 1
الرمح لا أملأ .. تزواله 248/ 1
وكنت إذا ما ما تخلو زهير 7/ 2
تجدهم على ما خيَّلت .. الأزل زهير 55/ 1
وأسيافنا .. هدل عمرو بن شأس 164/ 1
يذمون لي الدنيا .. ثُعْل ابن همام السلولي 18/ 1
(3/574)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
إن بالشعب. ما يطل الشنفرى 289/ 3
فاسقياني يا سواد .. لخَلُّ الشنفرى 141/ 1
صليت مني هذيل .. يملوا الشنفرى 66/ 1
خلّف العبء .. مستقل الشنفرى 102/ 1
وله طعمان .. كلُّ 187/ 2
يضاحك الشمس .. مكتهل الأعشى 251/ 1
صفر الرداء .. ينخزل الأعشى 275/ 1
نحن الفوارس .. عُزُل الأعشى 248/ 1
وقد أحاذر .. لا يئل الأعشى 147/ 1
الحوّل القلّب .. الحيل 192/ 2
السالك الثغرة .. الفُضُل المتنخل الهذلي 165/ 1
بعلت ابن غزوان .. تبعل 225/ 3
وكان لها جاران .. جيأل 108/ 1
إذا متّ كان الناس .. أفعل 187/ 1
فما زالت القتلى .. أشكل جرير 7/ 1
وإني على حبيهم .. أختل الكميت 144/ 1
وتنأى يسمل الكميت 211/ 1
وما ضرني .. جرول الكميت 214/ 1
بهم صلح الناس .. رعبلوا الكميت 142/ 2
وقد صرت عمًّا لها الأزول الكميت 259/ 3
ولن أبيت .. أفتعل الكميت 45/ 2
قامت تودعنا .. مكتحل جميل بن معمر 151/ 1
فما هبرزي .. يتأكّل أحيحة بن الجلاح 14/ 2
فيضخي قريبًا .. أتحلّل النمر بن تولب 5/ 2
تكاد يداه .. الشمائل أبو خراش الهذلي 105/ 1
(3/575)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
صددت عن الأعداء .. المساحل الأعشى 52/ 1
سرى ثوبه .. المزايل ابن هرمة 135/ 2
وأن لسان المرء .. لدليل كعب بن سعد الغنوي 275/ 1
وإن تلادي .. الأنامل النابغة 233/ 1
وغودر ثاويًا .. فليل ساعدة بن جؤية الهذلي 193/ 2
نقطع بالنزول .. النزول مرار الفقعسي 66/ 1
تمنى أن تؤوب .. سبيل 204/ 2
دعوت الله .. أقول شتير بن الحارث الضبي 124/ 1
فما يدري الفقير .. يعيل أُحيحة بن الجلاح 25/ 1
لم يركبوا الخيل .. ميل جرير 248/ 1
إن لسان المرء .. لدليل كعب بن سعد الغنوي أو طرفة 274/ 1
وإن بنا لو تعلمين .. غليل 122/ 1
ومطوية الأقراب .. فذميل حميد بن ثور 190/ 2
ألا ليت شعري .. جليل بلا بن حمامة 16/ 2
يسعى الرجال .. لمقتول كعب بن زهير 162/ 1
تجلو عوارض .. معلول 95/ 1
تذكرتها وهنًا .. الجال الشماخ 15/ 2
أرجي نائلاً .. سجال 183/ 1، 16/ 2
أحيّ يبعثون .. حِلال 258/ 3
فجارتكم بَسْل .. حليلها الأعشى 37/ 2
تناهيتم عنا .. قتيلها الأعشى 158/ 2
فقلت لها .. سدولها ذو الرمة 155/ 2
(3/576)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
وبيضاء لا تنحاش .. زويلها ذو الرمة 178/ 2، 259/ 3
فجاءت بأغباش .. احتبالها ذو الرمة 226/ 3
ترى لِحية الجرمي .. سبالها 72/ 1
وقال أميري .. نصاوله زهير 34/ 1
وأبيض فياض .. نوافله زهير 84/ 2
كأن من الديباج .. يماطله ذو الرمة 108/ 2
فأخلِف وأتلِف .. آكله ابن مقبل 172/ 2
فما في كتاب الله .. مداخله جرير 233/ 3
شديد اصفرار .. شواكله 231/ 3
إذا خرج الفتيان .. ذلاذله 143/ 2
فحز وظيف القرم .. عاقله 75/ 2
وذي تدرأ .. ينازِله القلاخ المنقري 6/ 2
سأطلب مالًا .. فواضله 228/ 1
نحرت على قبر .. صياقله 134/ 1
لسان الفتي .. قاتله 21/ 1
ضنء يضر بوالديه .. إغفاله 146/ 2
عهدي بهم في الحي .. ذُلَلُه 206/ 1
قوم يحاحون .. الحجل امرؤ القيس 127/ 1
كلانا إذا .. يهزل امرؤ القيس 207/ 1
وما ذرفت عيناك .. مقتّل امرؤ القيس 122/ 2
كأني غداة البين .. حنظل امرؤ القيس 181/ 2
(3/577)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
وخرق كجوف العير .. المعيل امرؤ القيس 160/ 2، 269/ 3
مهفهفة بيضاء .. كالسجنجل امرؤ القيس 71/ 1
وكشحٍ لطيف .. المذلل امرؤ القيس 30/ 1
وجيد كجيد الرئم .. بمعطل امرؤ القيس 115/ 1
إن التي هاتيتني .. تقتل حسان بن ثابت 50/ 2
بها الذئب .. محثل ذو الرمة 122/ 1
قُتل الزبير .. تخلل جرير 225/ 3
يا أخت ناجية .. العُذَّل جرير 260/ 1
كان الفرزدق .. القرمل جرير 221/ 3
ولا يردون الماء .. منهل 158/ 2
وعليَّ سابغة ... كالمِجْول الهذلي 75/ 1
أبيض كالرجع .. يختلي المتنخل الهذلي 258/ 1
وجوه لو ان المعتفين ينجلي 146/ 1
قذفت بها في الثني .. مضلل المتلمس 77/ 1
وإذا رميت به .. الأجدل أبو كبير الهذلي 184/ 1
فإني ولا كفران .. منمَّل 118/ 2
أنا الضامن الراعي .. مثلي الفرزدق 238/ 1
حصان رزان .. الغوافل حسان 70/ 1
تواكلها الأزمان .. الأسافل 30/ 2
أيا لقوم .. باطلي الأحوص 94/ 1
لقد حسد الفرسان. بالمتخايل نصر بن حجاج 25/ 2
فصلع رأسًا .. جاثل نصر بن حجاج 63/ 1
أعاذل قد جربت .. باطل ذو الرمة 88/ 1
ومستخلفات .. الحواصل ذو الرمة 28/ 1
(3/578)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
والضاربين الكبش .. الآبل عمرو بن الإطنابة 127/ 1
والقاتلين لدى الوغى .. الوائل عمرو بن الإطنابة 188/ 2
بميزان قسط .. عائل أبو طالب بن عبد المطلب 165/ 2
ومهمة أعيا .. الجاهل فائد بن الأقرم البلوي 258/ 3
تقلدت إبريقا .. جامل ابن أحمر 59/ 2
أبوك الذي .. قائل 133/ 1، 30/ 2
كأن بلاد الله .. حابل 264/ 1، 226/ 3
فهن أرسال .. الناهل امرؤ القيس 53/ 1
فاليوم أشرب .. واغل امرؤ القيس 219/ 1
أعاذل لو كان البداد .. خابل لبيد 237/ 3
لتقتلني وقد شعفت .. الطالي امرؤ القيس 134/ 1
كأن على لباتها .. بأجذال امرؤ القيس 241/ 3
بعجلزة قد أترز .. منوال امرؤ القيس 233/ 3
قد تعللتها الآل الأعشى 29/ 2
ملمع لاعة الفؤاد .. الفالي الأعشى 102/ 2
وشيوخ صرعى .. السعالي الأعشى 172/ 1
فاقعس إذا حدبوا .. بمثقال 176/ 1
وتاجر فاجر .. أجمال قيس بن عاصم 106/ 2
أقطع الليل .. ابتهال نابغة بني شيبان 127/ 2
غمر الرداء .. المال كثير 234/ 1
المال يغشي رجالًا .. البالي حسان 226/ 3
وكيف أهاجي .. ليالِ جرير 190/ 1
ومن سيرها .. الكلال أمية بن أبي عائذ 68/ 1
(3/579)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
فإن نتجت مهرًا .. الفحل 188/ 1
تراب لأهلي .. أهلي 194/ 2
ولا عيب فينا .. النمل 196/ 2
سقى الله أرضًا .. البَقْل بعض الأعراب 140/ 1
كأن الرباب .. بالأرجل عبد الرحمن بن حسان أو عروة بن جلهمة المازني 207/ 2
ألم تعلمي .. رحيلي 47/ 1
تويَّل إذ ملأت ... بالقليل 128/ 2
رسم دار .. جلله جميل 172/ 1
حرف الميم
هو السيد المعلوم .. الحرم عروة بن الورد العبسي 60/ 2
لا يبعد الله .. نعم المرقش الأكبر 166/ 1، 226
أخوّف بالنعمان ابن عم أرقم بن علباء اليشكري 148/ 1
فهو كالدلو وانجذم عدي بن زيد 260/ 3
يقوم على الوغم .. ينتقم الأعشى 92/ 1
وكل كميت .. لثم الأعشى 207/ 1
أم الصبر .. علم الأعشى 98/ 2
أتترك غانية .. منجذم الأعشى 138/ 2
أطاف به .. القُدُم الأعشى 284/ 3
روافده أكرم .. خضمّ 228/ 1
علام هجتني الرخم 52/ 2
فمزقهم ربهم .. العرم أبو سفيان بن الحارث 46/ 1
ولقد غدوت .. وحاتم المرقش 135/ 1
(3/580)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
يا رب جَعْد .. المقاديم 195/ 1
جفاة المحزّ .. تخذما شقران مولى قضاعة أو ثروان مولى لبني عذرة 261/ 3، 269
فلما أضاء الصبح .. خيّما الأعشى 164/ 1
بكأس وإبريق .. عَنْدَما الأعشى 54/ 2
هناك مصاع .. جُمْجُمَا الأعشى 217/ 1
يطوف بها ساقٍ .. مفدَّما الأعشى 186/ 2
أرى الناس .. مبرما ابن هرمة 190/ 2
نزيعان من جرم مِحْجَمَا حُمَيْد بنُ ثَوْر 56/ 2
ولن يَلْبَثَ العصران .. تيمما حميد بن ثور 60/ 1
أراها غلاماها .. دما حُميْدُ بن ثوْر 127/ 1
صَلْخَدًا لو ان الجن .. ترمرما حُمَيْد بْن ثورٍ 130/ 1
وَجِيئَا عَلَى نضوين .. أسهما حُمَيْد بْن ثَوْر 170/ 1
مُنعَّمةٌ لو يدرج .. دما حميد بن ثور 195/ 1
فلما ارعوى .. مقدّما حميد بن ثور 206/ 2
مطوقة خطباء .. فأنجما حميد بن ثور 274/ 3
عليك سلام الله .. يترحّما عبدة بن الطبيب 259/ 1
كواظم لا ينطقن .. يتفهما كثير 75/ 2
وما سبح الرهبان .. مريما عمرو بن عبد الحق 186/ 1
وهل كنت .. أجذما المتلمس 110/ 1
وكنا إذا الجبار .. فتقوما المتلمس 127/ 1
أرى عصمًا .. فبئسما المتلمس 58/ 2
(3/581)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
تنجبتها للنسل .. معمّما 200/ 2
وعوراء قد أعرضت عنها .. فتقوّما حاتم الطائي 210/ 2
منعمة بيضاء .. دما 251/ 3
فجعنا به .. قَحْما 271/ 3
ليس بين الرحيل .. فتُزَمَّا ابن سريج 141/ 2
أتوا ناري .. ظلاما شمر بن الحارث الضبي 234/ 1
ونار قد حضأت مقاما تأبط شرًّا، أو سهم بن الحارث أو شمر بن الحارث الضبي 154/ 2
ألسنا الناسئين .. حراما عمير بن قيس بن جذل الطعان 149/ 1
نعامًا بخطمة .. صياما بشر بن أبي خازم 162/ 2
فمن يعصب بليته .. وشاما 147/ 2
هما سيدانا .. غنماهما أبو أسيدة الدبيري 97/ 1
وشريت بردًا .. هامه يزيد بن مفرغ 80/ 2
حِلّا أبيت اللعن .. آمه 5/ 2
دار ابن عمك .. الغرامه عبد الله بن جحش 96/ 1
عيّوا بأمرهم .. الحمامه عبيد بن الأبرص 262/ 1
متى تجمع القلب .. المظالم مالك بن خريم أو لعمرو براقة الهمذاني 16/ 2
فلما تصافنّا .. الجراضم الفرزدق 145/ 1
(3/582)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
سأرقم في الماء .. راقم 19/ 1، 75
أماطله العصرين .. راغم 60/ 1
فهذا أوان الشعر .. السلاجم 29/ 1
طاوي الحشي .. مشهوم ذو الرمة 99/ 1
تثني النقاب .. مرثوم ذو الرمة 143/ 1
كأنها أم ساجي الطرف .. مرخوم ذو الرمة 146/ 1
كأنني من هوى .. مهيوم ذو الرمة 221/ 1
قد أعسف .. البوم ذو الرمة 265/ 1
للجن بالليل .. عيشوم ذو الرمة 271/ 1
وخافق الرأس .. مركوم ذو الرمة 71/ 2
إذا توجس ركزًا .. الموم ذو الرمة 127/ 2
وفي الشمال .. تقويم ذو الرمة 187/ 2
فقالوا: تركنا الحي .. لحيم ساعدة بن جؤية الهذلي 191/ 1
فلم ينتبه .. يسوم ساعدة بن جؤية الهذلي 83/ 2
بكرت به جرشية .. علكوم لبيد 45/ 1
كميت غير محلفة .. الأديم الكلحبة اليربوعي 52/ 1
إذا جئت الأمير .. الرحيم 260/ 1
إذا ما هبطن الأرض .. هشيم 252/ 1
وعُثّ قد وكلت .. الحريم 224/ 3
كفى حزنا .. حريم 204/ 2
وليس بطارق الجيران .. يُنيم 201/ 2
ما أبالي أنت بالحزن .. لئيم حسان بن ثابت 182/ 2
وقد أصاحب .. تنشيم 162/ 2
لا تسبنني .. الكريم عبد الرحمن بن حسان 158/ 2
(3/583)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
هيّم لنفسك .. تهيم الأخطل 78/ 2
إن امرأ جعل .. للئيم ابن هرمة 106/ 1
ومخزوم أقل .. الحلوم أبو طالب 97/ 2
فأردت أن أغشى .. المحرم حميد بن ثور 179/ 1
ويحمى المضاف .. الفَيْلَم البريق الهذلي 217/ 1
وما زال كتمانيك .. أعجم كثير 98/ 2
إذا المرء أثرى .. المعمّم 50/ 1
فإن قليل المال .. المحرّم مالك بن خريم 124/ 1
عوى الشعراء .. انتقام جرير 225/ 1
أتذكر يوم تصقل .. البشام جرير 114/ 2
إذا أرسلت صاعقة .. فاستداموا جرير 210/ 2
وليس بطارق .. ينام أوس بن حجر 183/ 1
إذا ما ولّدوا يومًا .. غلام 280/ 3
وإن أتاه خليل .. حَرِم زهير 141/ 1، 136/ 2
قود الجياد .. سلموا زهير 249/ 1
ومن ضريبته التقوى .. الرحم زهير 263/ 1
ترفض صمّ الحصى .. العجم 117/ 2
إني امرؤ .. السقم العَرْجي 41/ 1
ترى الأرامل .. رذم زياد بن منقذ 261/ 3
تشقى به كل مرباع .. سنم 261/ 3
وبات يلهف .. الأضاميم ذو الرمة 99/ 1
قرحاء حواء .. البراعيم ذو الرمة 114/ 1
وكثيرة غرباؤها .. ذامُها لبيد 115/ 1
رددنا الكتيبة .. ذامها قيس بن الخطيم 115/ 1
(3/584)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
بمائرة الضّبْعَين .. رسيمها ذو الرمة 199/ 1
فأصبحت كالهَيْماء .. قيامها ذو الرمة 171/ 2
سقى مطفئات المحل .. رميمها كثير 46/ 1
وداهية داهى .. أزومها 210/ 2
يتركون القاع .. قتمه طرفة 179/ 2
بمقربات بأيديهم .. اللُّجُم ساعدة بن جؤية الهذلي 60/ 1
حتى شآها كليل .. لم ينم ساعدة بن جؤية الهذلي 248/ 1
وأنا أمرؤ .. بالدُّهِم طرفة 65/ 1
كانت عقوبة .. الرَّجْم النابغة الجعدي 130/ 1
فلو كنت مولى الظل .. بالظلم 265/ 1
إذا سمعت وطء المطيّ .. دم ذو الرمة 52/ 1
أنكحها فَقُدها الأرقام .. أدم مهلهل بن ربيعة 212/ 1
فإن تشتمونا .. الأدم 225/ 3
أذاهب أنت .. بالحرم كعب بن الأشراف 215/ 1
وأنا امرؤ أكوي بالدهم طرفة 132/ 2
بكرن بكورًا .. للفم زهير 146/ 1
ومن لا يذد عَنْ حوضه .. يظلم زهير 57/ 2
يمينًا لنعم السيدان .. مبرم زهير 190/ 2
ودار لها بالرقمتين .. معصم زهير 74/ 1
فتعرككم عرك الرحا .. فتتئم زهير 205/ 1
جعلن القنان .. محرم زهير 116/ 1، 120
(3/585)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
وقد أتناسى الهم .. مكدم المسيب بن علس أو المتلمس 169/ 1
وإن ثوّب الداعي ومكرم ذو الرمة 269/ 1
أحب المكان الفقر .. معجم ذو الرمة 246/ 1، 98/ 2
ومستعجب مما ترى .. يترمرم أوس بن حجر 130/ 1
إذا مُقرم .. مقرم أوس بن حجر 75/ 2
كانوا إذا نعروا .. مصدم بشر بن أبي خازم 244/ 3
ولولا رماح الجن .. أعجم زيد بن جندب 122/ 2
وفي كل أسواق العراق .. درهم جابر بن حنيّ التغلي 73/ 1
يذكرني حاميم .. التقدم 245/ 1
لما رأيت القوم .. مذمم عنترة 22/ 2
جادت عليها .. كالدرهم عنترة 78/ 2
إن تشتما عرضي قشعم عنترة 145/ 2
لا تحسبن طِعَان قيس .. الثرتِم 272/ 3
تنعّمت لما جاءني .. للمتنعم 83/ 2
فيعلم حيا مالك .. بمحرِم 116/ 1
أرى كل حي .. المخارم الفرزدق 184/ 1
وقد مات بسطام .. اللهازم الفرزدق 8/ 2
وأرضى بحكم الحي .. اللهازم الفرزدق 8/ 2
وما منهما إلا بَعَثْنا .. الرواسم الفرزدق 199/ 1
فما ابنُك إلا .. المآتم الفرزدق 141/ 2
لقد لمتنا .. بنائم جرير 158/ 1، 7/ 2
تعالوا ففاتونا .. الأكارم جرير 166/ 1
(3/586)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
ضعاف القوى .. المكارم الراعي 148/ 1
ولكن لعمرو الله .. الملاغم أَبُو حية النميري 192/ 1
إذا هن ساقطن .. ناظم أبو حية النميري 85/ 2
وسنان أقصده .. بنائم عدي بن الرقاع 57/ 1
أتيناك روادًا .. الأكارم 255/ 1
عاري الأشاجع .. تهويم الفرزدق 161/ 1
أصبحوا لائطي .. بعصيم المتلمس 171/ 1
أمير المؤمنين .. مستقيم جرير 28/ 1
إخوة قرّشوا .. قديم 136/ 1
رأيه فيهم .. الظلام الكميت 17/ 1
ردّهن الهزال .. الإكام الكميت 264/ 3
كان ميتًا .. الأقوام الكميت 79/ 1
واستثتّت بنا .. الآرام الكميت 231/ 1
ملِحّ إذا بلحّن .. جزام متمم بن نويرة 67/ 1
سقت رِفْها .. الغمام 190/ 1
تعدو الذئاب الحامي النابغة الذبياني 77/ 2
كأن مواضع .. فئام 282/ 3
حرف النون
فيا عجب الدهر .. احتجنْ الأعشى 46/ 2
ذراعي عيطل .. جنينا عمرو بن كلثوم 127/ 1
تهددنا وأوعدنا .. مقتوينا عمرو بن كلثوم 230/ 3
ألا لا يجهلنْ أحد .. الجاهلينا عمرو بن كلثوم 50/ 2
(3/587)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
إذا مات كسرى .. متواترينا عَبْد اللَّه بن همام السلولي 188/ 2
ونحن إلى دفوف .. بقينا الراعي 44/ 2
وجدت الناس .. دونا الكميت 96/ 2
وكان يقال .. توأمينا الكميت 62/ 2
فما وجدت .. أحمرينا الكميت 38/ 2
أرار الله .. تشوِّقينا 234/ 3
كأن سمومها .. صَفُونا حُمَيْدُ بْن ثَورٍ 145/ 1
يظَلُّ خباؤنا .. أرونا حميد بن ثور 140/ 1
إن شرخ جنونا حسان بن ثابت 124/ 1
إذا ما الغانيات .. العيونا 119/ 1
فلو كنتم .. للبنينا رافع بن هريم 264/ 1
كأن حاديها .. جُونا جرير 7/ 2
إنا بني منقر .. يَشْرِينا أبو مخزوم بشامة بن حزن النهشلي 79/ 2
إذا شرب المرضّة .. روينا ابن أحمر 232/ 3
وألفيت الخصوم .. ينظرونا 123/ 2
فمن تكن .. ترانا القطامي 124/ 1
وحسبتنا .. السَّرَعانا القطامي 246/ 3
ولا يريحون .. صفوانا أوس بن مغراء 14/ 2
وشطَّ وَلْي .. أحيانا 272/ 1
وغادر الأخذ غُدرانا 266/ 3
والصاحب السوء .. هُنَا المقنع الكندي 102/ 2
أما الرحيل .. تجمعنا 121/ 1
هلا سألت .. أينا 27/ 2
(3/588)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
منطق صائب .. لحنا مالك بن أسماء بن خارجة الفزاري 195/ 2، 197
وتراه يفخر .. عنانا 290/ 3
أصابت رجلها .. طنننه 94/ 1
أتيتك عاريًا .. الظنون النابغة 20/ 2، 203
وكل فتى .. منون النابغة 275/ 3
مهلا أعاذل .. ضننوا كعب بن زهير 229/ 3
خطباء حين .. لسن قيس بن عاصم 183/ 2
وما زلت من ليلى .. أواجن كثير 193/ 2
علام يعيدني عبدان 162/ 1
أظن لا تنقضي .. البساتين 222/ 3
وألفيت سهمي .. ثمينها يزيد بن الطثرية 65/ 2
إذا كان في نفس .. دفينها 193/ 2
ألا لا أرى .. دفينها 92/ 1
ولي كبد .. يقينها 210/ 2
إذا أُفِنت .. حينها المخبل 115/ 1
أرى أم صخر .. مكاني صخر بن عمرو 79/ 1
وخرق بعيد .. مذعان امرؤ القيس 88/ 1
وإذا رأيت .. العصيان علي بن غدير الغنوي 111/ 2، 183
شهدت بأن التمر .. الكروان 277/ 3
(3/589)

القافية الشاعر الجزء واللوحة
ويوم الوشاح .. نجّاني 276/ 3
إن الأراقم .. الأسنان الفرزدق 90/ 2
ألا يا ديار الحي .. الملوان ابن مقبل 109/ 1
حتى تبدهم .. لشُبّان 237/ 3
فما أنا بابن العم .. الرجوان 125/ 2
ولذ كطعم .. الحدثان الراعي 213/ 2
باتا على غصن بان .. ألوان 197/ 2
كأن الذارع .. الديبلان 131/ 1، 57/ 2
نعدّى بذكر الله .. يردان 23/ 2
أبوا لشقائهم ..