Advertisement

حصر حرف الظاء


الكتاب: حصر حرف الظاء
المؤلف: أبو الحسن علي بن محمد بن ثابت الخولاني المعروف بالحداد المهدوي (المتوفى: بعد 485هـ)
المحقق: حاتم الضامن
الناشر: دار البشائر، دمشق - سورية
الطبعة: الأولى، 1424 هـ - 2003 م
عدد الأجزاء: 1
[ترقيم الكتاب موافق للمطبوع] ذكر الظَّاء على حُرُوف المعجم

أما الْهمزَة فَلَيْسَ فِيهَا شَيْء.

وَأما الْبَاء فَفِيهَا سِتّ كَلِمَات، وَهِي:
(البَهْظُ) : وَهُوَ الإِتعابُ (1) .
و (البَظْرُ) : وَهُوَ مَا يُختنُ من الْمَرْأَة (2) .
و (البَيْظُ) : وَهُوَ ماءُ الْفَحْل (3) . (20 أ)
و (البَحْظَةُ) : وَهُوَ قفزانُ الفأر (4) .
و (البَظُّ) : وَهُوَ تَحْرِيك الأوتار عِنْد الْغناء (5) .
و (بَظَا) : أَي: ارْتَفع وَزَاد (6) .

وَأما التاءُ والثاءُ فَلَيْسَ فيهمَا شَيْء.

فَأَما الجيمُ فَفِيهَا سِتّ كَلِمَات أَيْضا، وَهِي:
(الجَظُّ) (7) .
_________
(1) ينظر: الداني 158، الْأَنْبَارِي 92، الْحِمْيَرِي 94.
(2) ينظر: الداني 103، البطليوسي 202 و 245، أَبُو حَيَّان 107.
(3) ينظر: الصاحب 22، الداني 70، البطليوسي 180، الِاعْتِمَاد 28.
(4) ينظر: الْحِمْيَرِي 92، الاعتضاد 65، أَبُو حَيَّان 109.
(5) ينظر: الداني، البطليوسي 160، الْأَنْبَارِي 100، الِاعْتِمَاد 26.
(6) ينظر: البطليوسي 200، الْحِمْيَرِي 87، الاعتضاد 43، أَبُو حَيَّان 109.
(7) الضخم، وَالشَّيْء الْخلق. البطليوسي 195، الْأَنْبَارِي 98، الاعتضاد 34.
(1/13)

و (الجَعْظُ) (1) .
و (الجَعْظَرِيّ) (2) .
وَهِي كلُّها صفاتُ ذَمٍّ.
و (الجَحْظُ) : وَهُوَ نتوءُ العَيْنَينِ (3) .
و (الاجْلنظاءُ) : وَهُوَ الاضطجاعُ على الظّهْر ورفعُ الرجلَيْن (4) .
و (الجَوَّاظُ) : وَهُوَ صفة ذَمٍّ (5) .

فأمَّا الحاءُ فَفِيهَا تسعُ كلماتٍ، وَهِي:
(الحَظُّ) : بِمَعْنى النَّصِيب (6) .
و (الحِفْظُ) : وَهُوَ ضدُّ النسْيَان (7) .
و (الحَظْرُ) : وَهُوَ المَنْعُ (8) .
و (الحظظ) : وَهُوَ الخولان (9) .
و (الحُظْوَةُ) : وَهِي الرِّفْعةُ (10) .
و (الحَظْرَبَةُ) : وَهِي الشِّدَّة (11) .
_________
(1) الضخم، ينظر: الْحِمْيَرِي 94، الاعتضاد 34، أَبُو حَيَّان 109.
(2) المنتفخ بِمَا لَيْسَ عِنْده، والقصير. ينظر: الداني 168، الْحِمْيَرِي 92.
(3) ينظر: الصاحب 28، الصّقليّ 29، الْحِمْيَرِي 94.
(4) ينظر: الْحِمْيَرِي 92، الاعتضاد 100، أَبُو حَيَّان 110.
(5) الغليظ خلقا وخلقا. ينظر: الصاحب 31، الاعتضاد 34، أَبُو حَيَّان 109.
(6) ينظر: الصّقليّ 29، الداني 140، الْأَنْبَارِي 98.
(7) ينظر: الصّقليّ 30، الداني 167، الِاعْتِمَاد 31.
(8) ينظر: الداني 141، الْأَنْبَارِي 83، الِاعْتِمَاد 30.
(9) ضرب من الْكحل، وَيُقَال بالضاد أَيْضا. ينظر: الداني 171، أَبُو حَيَّان 114.
(10) ينظر: الروحة 1 / 70، الصّقليّ 30، الداني 102.
(11) ينظر: الروحة 1 / 77، الداني 170، أَبُو حَيَّان 115.
(1/14)

و (الحُمّاظُ) : وَهُوَ الترنج البَرِيّ (1) .
و (الحَظَلُ) : وَهُوَ زعارة الْخلق (2) . وَمِنْه: الحَنْظَلُ: وَهُوَ شجرٌ مُرٌّ (3) .
و (الحُنْظُب) : وَهُوَ ذكر الخنافس (4) .

وأمّا الخاءُ فَفِيهَا ثلاثُ كلماتٍ، وَهِي:
(خُنْظَيْتُ) لَحْمه: إِذا خَلَطْتُ بعضَهُ بِبَعْض (5) .
و (الخَظَا) : وَهُوَ اللحمُ المرزومُ (6) .
و (الخِنْظِيرُ) : وَهِي الْعَجُوز المسترخية الجفون (7) . (20 ب)

وأمّا الدّالُ فَفِيهَا أربعُ كلماتٍ، وَهِي:
(الدَّأْظُ) : بِمَعْنى الدّفع (8) .
و (الدَّعْظُ) : وَهُوَ النكاحُ (9) .
و (الدِّلِعماظة) : وَهِي النَّهِمَةُ (10) .
_________
(1) هُوَ بالضاد فِي كتب الضَّاد والظاء والمعجمات. قَالَ البطليوسي 257: (والحماض: مَا فِي جَوف الأنزج) . وَلَكِن ذكر أَبُو حَيَّان 113: (حمظه: عصره، بالظاء لَا غير، وسواه بالضاد كحمض من الطّعْم) . وَينظر: اللِّسَان والتاج (حمض) .
(2) ينظر: الروحة 1 / 74، البطليوسي 143 و 184، 1 الِاعْتِمَاد 33.
(3) ينظر: الروحة 1 / 78، الداني 165، البطليوسي 170.
(4) ينظر: الروحة 1 / 78، الْحِمْيَرِي 92، أَبُو حَيَّان 115. وَهُوَ بِضَم الظَّاء وَفتحهَا.
(5) ينظر: الروحة 1 / 151، البطليوسي 203 وَفِيهِمَا: خنظن بِهِ: إِذا أسمعهُ مَا يكره.
(6) ينظر: الروحة 1 / 148، الداني 98، البطليوسي 194.
(7) ينظر: الروحة 1 / 152، أَبُو حَيَّان 116 وَفِيه: خنظيرة. وَهِي صَوَاب: قَالَ الراجز: خنظيرة تزوجت خنظيرا.
(8) ينظر: الروحة 2 / 5، الْحِمْيَرِي 95، أَبُو حَيَّان 117. وَهِي بِمَعْنى (الملء) فِيهَا.
(9) ينظر: الاعتضاد 67، أَبُو حَيَّان 117، اللِّسَان والتاج (دعظ) .
(10) ينظر: جمهرة اللُّغَة 3 / 404، أَبُو حَيَّان 118، التَّاج (دلعمظ) . وَجَاءَت فِي الأَصْل: الدعظة. وَهُوَ تَحْرِيف.
(1/15)

و (الادلنظاء) : وَهُوَ الغلظ (1) .

وأمّا الذالُ فَلَيْسَ فِيهَا شيءٌ.

وأمّا الراءُ فَفِيهَا كلمة وَاحِدَة، وَهِي:
(الرُّعْظُ) : وَهُوَ الْموضع الَّذِي يُغرز فِيهِ أصل النصل من السهْم (2) .

وأمّا الزايُ والطاءُ فَلَيْسَ فيهمَا شيءٌ.

وأمّا الظاءُ فَفِيهَا عشرُون كلمة، وَهِي:
(الظّلْمُ) وَمَا اشتق مِنْهُ، كالظّليم: وَهُوَ ذكر النعام، وَغَيره (3) .
و (الظّأبُ) : وَهُوَ سِلْفُ الرجلِ (4) .
و (الظَّبْيُ) : وَهُوَ الغزال (5) ، وَمِنْه: الظُّبَةُ: وَهِي طرفُ السَّيْف (6) .
و (الظَّعَنُ) : وَهُوَ السفرُ بِالنسَاء (7) .
و (الظَّرْف) : وَهُوَ الْوِعَاء، وَمَا اشتق مِنْهُ، كالظريف وَنَحْوه (8) .
و (الظِّلْف) : للبقر وَالْغنم، كالحافر للخيل، والخفّ لِلْإِبِلِ (9) .
و (الظّررُ) : وَهُوَ مصدرُ ظررته، أَي: ضَربته بالظِّرارِ، وَهُوَ حجرٌ محدّدٌ (10) .
_________
(1) ينظر: الروحة 2 / 8، الداني 168، الْحِمْيَرِي 93.
(2) ينظر: الداني 163، البطليوسي 241، الْأَنْبَارِي 93.
(3) ينظر: البطليوسي 246، الْأَنْبَارِي 84، السرقوسي 264.
(4) ينظر: البطليوسي 199، الْحِمْيَرِي 85، الاعتضاد 57.
(5) ينظر: الداني 169، البطليوسي 248، الْأَنْبَارِي 85.
(6) ينظر: الصاحب 39، الداني 170، أَبُو حَيَّان 135.
(7) ينظر: الداني 101، البطليوسي 241، الاعتضاد 42.
(8) ينظر: الصاحب 33، الداني 104، البطليوسي 196.
(9) ينظر: الداني 96، الصّقليّ 32، البطليوسي 197.
(10) ينظر: الداني 87، الْحِمْيَرِي 10، أَبُو حَيَّان 131.
(1/16)

و (الظّنّ) : وَهُوَ الشكُّ، وَمَا تصرّف مِنْهُ (1) .
و (الظِّلّ) : ستر الشَّمْس عَنْك، وَمَا اشتقّ مِنْهُ، نَحْو: ظَلَّ يفعلُ كَذَا، أَي: صارَ فِي وقتِ الظّلِّ (2) .
و (الظَّيّان) : وَهُوَ ياسمينُ البرِّ (3)
و (الظُّنْبُوب) : وَهُوَ طَرف السَّاق (4) . (21 أ)
و (الظَّفْر) ، وَمَا تصرّفَ مِنْهُ: وَهُوَ ضدُّ الخَيْبَة، وَمِنْه: الظُّفْرُ (5) .
و (الظَّرِبُ) : وَهُوَ الجبلُ الصغيرُ. وَمِنْه: أظْرابُ اللّجام: وَهِي عُقدُهُ. وَمِنْه: الظَّرِبانُ: وَهِي دابةٌ ذاتُ شوك (6) .
و (الظّهْرُ) : وَمَا تصرّفَ مِنْهُ، إلاّ ضَهْر الْجَبَل خَاصَّة فإنَّه بالضاد (7) .
و (الظِّئرُ) : المُرْضِعَة (8) .
و (الظِّمْخُ) : وَهُوَ معروفٌ (9) .
و (الظَّمَى) ، بِلَا همز: وَهُوَ سُمْرةُ الشَّفَتَين (10) .
و (الظَّمَأ) : وَهُوَ العطشُ (11) .
و (الظَّاء) : صَوت التَّيْسِ، وَاسم الْحَرْف أَيْضا (12) .
_________
(1) ينظر: الْوُجُوه والنظائر فِي الْقُرْآن الْكَرِيم 374، السرقوسي 271، الِاعْتِمَاد 38.
(2) ينظر: الصّقليّ 31، السرقوسي 268، بصائر ذَوي التَّمْيِيز 3 / 537.
(3) ينظر: الداني 165، الْأَنْبَارِي 95، أَبُو حَيَّان 85.
(4) ينظر: الصاحب 36، الداني 162، الْأَنْبَارِي 86.
(5) ينظر: الصاحب 22، الداني 59، الْأَنْبَارِي 95.
(6) ينظر: الداني 32، البطليوسي 150، الْأَنْبَارِي 90، الْحِمْيَرِي 32، أَبُو حَيَّان 120.
(7) ينظر: الداني 79، البطليوسي 171، الِاعْتِمَاد 39.
(8) ينظر: الداني 155، البطليوسي 247، الْأَنْبَارِي 94.
(9) وَهُوَ شجر السماق. ينظر: أَبُو حَيَّان 122، اللِّسَان والتاج (ظمخ) .
(10) ينظر: الداني 99، الصّقليّ 33، البطليوسي 247.
(11) ينظر: الداني 99، البطليوسي 247، الْأَنْبَارِي 83.
(12) ينظر: سر صناعَة الْإِعْرَاب 227، اللِّسَان والتاج (الظَّاء) .
(1/17)

و (الظَّلْعُ) : مقلوب من العَظْلِ، والتعاظل: وَهُوَ تراكبُ الكلابِ (1) .

وأمّا الكافُ فَفِيهَا أربعُ كلماتٍ، وَهِي:
(الكَظْمُ) : أَعنِي كَتْم الْحزن، وَمَا تصرّف مِنْهُ (2) .
و (الكَظُّ) : وَهُوَ شدّة الْحَرْب (3) .
و (الكَنْظُ) : قريبٌ مِنْهُ (4) .
و (الكُظْرُ) : وَهُوَ لفافة السَّهم (5) .

وأمّا اللَّام نَفيهَا خمسُ كَلِمَات، وَهِي (6) :
(اللّمْظٌ) : وَهُوَ بياضٌ فِي شفة الْفرس. وَمِنْه: التّلَمُّظُ: وَهُوَ مسُّ طرف اللسانِ الشّفَتَيْن (7) .
و (الَّعَامِيظُ) : الصُّفَيْلِيُّونَ، واحدهم: لُعْمُوظٌ (8) .
و (اللّظُّ) : اللُّزُوم والإلحاح، وَمَا تصرَّفَ مِنْهُ. وَمِنْه اشتقاق لظىً (9) . وَمِنْه: أَلَظَّ المطرُ (21 ب) إِذا دامَ. وَفِي الحَدِيث: (أَلِظُّوا بِيَاذَا الجلالِ والإكرامِ) (10) .
و (اللّحْظَ) : وَهُوَ النَّظَرُ، وَمَا تصرّف مِنْهُ (11) .
_________
(1) ينظر: الداني 81، الصّقليّ 28، البطليوسي 164.
(2) ينظر: الصاحب 30، الداني 158، البطليوسي 244.
(3) ينظر: الصاحب 29، الداني 168، البطليوسي 244.
(4) ينظر: الصاحب 30، أَبُو حَيَّان 97، الْقَامُوس 90 (كنظ) .
(5) ينظر: الصاحب 30، الْأَنْبَارِي 94، الْحِمْيَرِي 89.
(6) فِي الأَصْل: وَهُوَ.
(7) ينظر: الروحة 2 / 102، الداني 168، البطليوسي 244.
(8) ينظر: الروحة 2 / 103، الْحِمْيَرِي 101، اللِّسَان والتاج (لعمظ) .
(9) ينظر: الروحة 2 / 102 - 103، الداني 154، الْأَنْبَارِي 82، 84.
(10) الْفَائِق 3 / 317، النِّهَايَة 4 / 252.
(11) ينظر: الصاحب 28، الداني 161، البطليوسي 242.
(1/18)

و (اللَّفْظُ) : وَهُوَ النُّطْقُ، وَمَا تصرّف مِنْهُ (1) .

وأمّا الميمُ فَفِيهَا كلمتان، وهما:
(المَظُّ) : أَعنِي الرُّمّان البَّرِّيّ (2) .
و (المَشْظُ) : وَهُوَ اللَّسْعُ (3) .

وأمّا النُّون فَفِيهَا أربعُ كلماتٍ، وَهِي:
(النَّظْمُ) : وَمَا تصرّف مِنْهُ (4) .
و (النّظافَةُ) : وَمَا تصرّف مِنْهَا (5) .
و (النَّعْظُ) : انتشارُ الذّكَرِ، وَمَا تصرّف مِنْهُ (6) .
و (النّظر) بِالْعينِ، وَمَا تصرَّف مِنْهُ أَيْضا (7) .

وأمّا الصادُ [والضادُ] فَلَيْسَ فيهمَا شيءٌ.

وأمّا العينُ فَفِيهَا تسعُ كلماتٍ، وَهِي:
(العَظُّ) : أَعنِي شِدّةَ الْحَرْب وَالزَّمَان (8) .
و (العَظْمُ) : معروفٌ، وَمِنْه: العَظيمُ (9) ، فأمّا عَضَّمُ الْقوس فإنَّهُ بالضاد، لأنّه فِي الْحَقِيقَة ليسَ بعظمٍ (10) .
_________
(1) ينظر: الداني 161، البطليوسي 245، الْأَنْبَارِي 95.
(2) ينظر: الداني 71، الْأَنْبَارِي 99، الْحِمْيَرِي 25.
(3) ينظر: الروحة 2 / 212، الْحِمْيَرِي 99، أَبُو حَيَّان 145.
(4) ينظر: البطليوسي 246، الْحِمْيَرِي 91، أَبُو حَيَّان 146.
(5) ينظر: البطليوسي 246، الْحِمْيَرِي 59، الاعتضاد 83.
(6) ينظر: الداني 170، البطليوسي 241، الْحِمْيَرِي 73.
(7) ينظر: الداني 28، الصّقليّ 32، الاعتضاد 51.
(8) ينظر: الصاحب 4، الْأَنْبَارِي 100، الِاعْتِمَاد 44.
(9) ينظر: الظاءات فِي الْقُرْآن الْكَرِيم 39 و 40، الداني 46، السيرقوسي 265.
(10) ينظر: البطليوسي 137، الْأَنْبَارِي 99، الِاعْتِمَاد 46.
(1/19)

و (العَظْلُ) : وَهُوَ الشِدَّةُ، من قَوْلهم: أَمْرٌ مُعظلٌ (1) .
و (العِظْلِمُ) : وَهُوَ العُصْفُرُ (2) .
و (العَظايةُ) : وَهِي الزَّلَمومِيَّة (3) .
و (العَظْبُ) : تحريكُ الطَّائِر زِمِكَاه (4) .
و (أَعْظَرَهُ) : الشرابُ: إِذا آذاهُ (5) .
و (العَكْظُ) : الحَبْسُ. وَمِنْه: سوق عُكاظ بمكّةَ، سُمِّيَ بذلك لأنّهم كَانُوا يتعاكظون فِيهِ، أَي: يتحابسون للمفاخرة (6) . (22 أ)
والعَضْرَفوط: وَهُوَ ذَكَرُ الزّلاميم، وَقيل: هُوَ سايس الْخَيل (7) .
و (العَنْظبُ) : وَهُوَ ذكر الْجَرَاد (8) .

فأمّا الغينُ فَفِيهَا ثلاثُ كلماتٍ، وَهِي:
(الغَيْظُ) : أَعنِي الحَنَق، وَمَا تصرّف مِنْهُ (9) .
و (غَنْظَيْتُ) : مثل خَنْظَيْتُ (10) .
[ (والغِلَظُ) : ضدّ الرقّة، وَمَا تصرّف مِنْهُ] (11) .
_________
(1) كَذَا فِي الأَصْل، وَفِيه نظر، ينظر: الصاحب 6، الداني 37، الِاعْتِمَاد 45.
(2) ينظر: الداني 159، الْأَنْبَارِي 90، الاعتضاد 40.
(3) ينظر: الداني 97، البطليوسي 242، الْأَنْبَارِي 93، والزلمومية هِيَ اسْم العظاية عِنْد أهل الأندلس، والمؤلف مِنْهُم. ينظر: تثقيف اللِّسَان 221.
(4) ينظر: الداني 45، البطليوسي 135، الِاعْتِمَاد 43، والزمكي: أصل ذَنْب الطَّائِر.
(5) ينظر: الروحة: 81، الاعتضاد 59، أَبُو حَيَّان 138.
(6) ينظر: الروحة 1 / 37، الصاحب 26، الداني 166.
(7) ينظر: الِاسْتِدْرَاك 195، سفر السَّعَادَة 376، اللِّسَان (عضر فط) .
(8) ينظر: البطليوسي 241، الْأَنْبَارِي 93، الاعتضاد 56.
(9) ينظر: البطليوسي 166، الْأَنْبَارِي 98، الِاعْتِمَاد 48.
(10) خنظى بِهِ وغنظى بِهِ: ندد، وَقيل: سخر، ينظر: اللِّسَان والتاج (غنظ) .
(11) لم تذكر فِي الأَصْل واستدركناها من كتب الظَّاء وَالضَّاد، ينظر: البطليوسي 243، الْحِمْيَرِي 97، اللِّسَان والتاج (غلظ) .
(1/20)

وأمّا الفاءُ فَفِيهَا أربعُ كلماتٍ، وَهِي:
(الفَيْظُ) : مصدرُ فاظَتْ نفسُهُ، إِذا مَاتَ (1) .
و (الفَظَا) ، مَقْصُور: وَهُوَ [مَاء] الرَّحِم (2) .
و (الفَظَاظَةُ) : وَهِي القسوةُ، وَمَا تصرّف مِنْهَا (3) .
و (الفَظَاعَةُ) : من الْأَمر الفظيع، وَهُوَ الشنيعُ (4) .

وأمَّا القافُ فَفِيهَا كلمتان، وهما:
(القيظ) : أَعنِي الصَّيف (5) .
و (القَرَظُ) : نباتٌ يُدْبَغُ بِهِ. وَمِنْه: النَّقْرِيظُ: مَدْحُ الحيّ بالشعر (6) .

وأمَّا السينُ فَلَيْسَ فِيهَا شيءٌ.

وأمَّا الشينُ فَفِيهَا ستُ (7) كلماتٍ، وَهِي:
(الشَّظَا) : وَهُوَ غظمُ الوركِ. وَمِنْه: الشَّظِيَّةُ: القطعةُ من الشَّيْء (8) .
و (الشِّظَاظُ) : وَهِي خَشَبةٌ تجمعُ العِدْلَيْنِ (9) .
و (الشَّظَفُ) : خشونةُ العيشِ (10) .
و (الشَّنَاظِي) : وَهِي أطرافُ الجبالِ (11) .
_________
(1) ينظر: الداني 67، البطليوسي 174، الِاعْتِمَاد 50، وَفِي الأَصْل: فاضت نَفسه (بالضاد) ، وَهُوَ سَهْو.
(2) ينظر: المنجد فِي اللُّغَة 294، البطليوسي 184، اللِّسَان (فظا) ، وَالزِّيَادَة مِنْهَا.
(3) ينظر: الداني 43، الاعضاد 61، أَبُو حَيَّان 149، وَفِي الأَصْل: الفضاضة.
(4) ينظر: البطليوسي 241، الْحِمْيَرِي 54، أَبُو حَيَّان 149.
(5) ينظر: الداني 65، البطليوسي 172، الْأَنْبَارِي 99.
(6) ينظر: الداني 77، البطليوسي 243، أَبُو حَيَّان 151.
(7) فِي الأَصْل: خمس.
(8) ينظر: الداني 94، البطليوسي 196 و 244، الْحِمْيَرِي 88.
(9) ينظر: الداني 167، الْأَنْبَارِي 86، أَبُو حَيَّان 152.
(10) ينظر: الداني 169، الْأَنْبَارِي 85، البطليوسي 244.
(11) ينظر: الداني 170، اللِّسَان والتاج (شنظ) .
(1/21)

و (الشِّنْظِير) : وَهِي الْمَرْأَة السيِّئةُ الخُلُق (1) .
و (الشُّواظُ) : اللَّهَبُ (2) . واحسبُ الشَّظَا من الشظِيَّة أُخِذَ. (22 ب)

فأمّا الهاءُ فليسَ فِيهَا شيءٌ.

وأمّا الْوَاو فَفِيهَا أربعُ كَلِمَات، وَهِي:
(الوَعْظُ) : وَمَا تصرَّفَ مِنْهُ (3) .
و (المُواظَبَةُ) على الشَّيْء: وَمَا تصرَّفَ مِنْهُ (4) .
و (الْوَظِيفَة) : وَهِي اسْم الطَّعَام الرَّاتِب (5) .
و (الأَوْشاظُ) : وهم الجماعاتُ (6) .

وأمّا الياءُ فَفِيهَا كلمةٌ واحدةٌ، وَهِي:
(اليَقَظَةُ) : ضِدُّ النومِ، وَمَا تصرّف مِنْهَا لَا غَيْر (7) .

فَهَذِهِ جملَة الْكَلِمَات الَّتِي تُكتبُ بالظاء، وَمَا عداهُنّ فإنّه يكْتب بالضاد لَا غير، فاعرفه موفقاً إنْ شاءَ الله تَعَالَى. نجز بِحَمْد الله وعونه ومنّه ذَلِك على يَد العَبْد الْفَقِير إِلَى الله تَعَالَى. . . غفر الله لَهُ ولوالديه وَلمن كُتبَ بإشارته ولوالديه وَلِجَمِيعِ الْمُسلمين.
_________
(1) ينظر: الداني 167، الْحِمْيَرِي 93، اللِّسَان والتاج (شنظر) .
(2) ينظر: الداني 160، البطليوسي 244، الْأَنْبَارِي 82.
(3) ينظر: الظاءات فِي الْقُرْآن الْكَرِيم 27، الداني 169، البطليوسي 242.
(4) ينظر: الداني 159، البطليوسي 248، الْحِمْيَرِي 91.
(5) ينظر: الداني 167، الصّقليّ 33، البطليوسي 203 و 248.
(6) فِي الْمُنْتَخب من غَرِيب كَلَام الْعَرَب 1 / 362: الأوشاظ: سفلَة النَّاس، وَينظر: الداني 162، البطليوسي 245، الْحِمْيَرِي 99.
(7) ينظر: الداني 167، البطليوسي 242، الْحِمْيَرِي 100.
(1/22)