Advertisement

الشعر والشعراء 002


الجزء الثاني
بسم الله الرّحمن الرّحيم
[تتمة تراجم الشعراء]
99- عمر بن أبى ربيعة «1»
963* هو عمر بن عبد الله بن أبى ربيعة المخزومىّ، من بنى مخزوم.
ويكنى أبا الخطّاب. وأبو جهل بن هشام بن المغيرة ابن عمّ أبيه «2» وأمّ عمر بن الخطّاب حنتمة بنت هاشم «3» بن المغيرة ابنة عمّ أبيه. وكان أبوه عبد الله يلقّب بحيرا «4» .
964* وأخوه الحارث بن عبد الله بن أبى ربيعة يلقّب القباع، وذلك أنه أحدث مكيالا يلقّب القباع فى ولايته بالبصرة، فلقّب به «5» ، وفيه يقول الفرزدق:
أحارث دارى مرّتين هدمتها ... وأنت ابن أخت لا تخاف غوائلة
(2/539)

965* وله أخ آخر يقال له عبد الرحمن بن عبد الله بن أبى ربيعة، كان أحول، وتزوّج أمّ كلثوم بنت أبى بكر بعد موت طلحة، فولدت له وللحارث عقب، ولا عقب لعمر. وكانت أمّه نصرانية، وهى أمّ إخوته.
966* وكان عمر فاسقا، يتعرّض للنساء الحواجّ «1» ، فى الطواف وغيره من مشاعر الحجّ، ويشبّب بهنّ، فسيره عمر بن عبد العزيز إلى الدّهلك، ثم ختم له بالشهادة. قال عبد الله بن عمر: فاز عمر بن أبى ربيعة بالدنيا والآخرة.
غزا فى البحر فأحرقوا سفينته، فاحترق.
967* وكان يشبّب بسكينة، وفيها يقول كذبا عليها «2» :
قالت سكينة والدّموع ذوارف ... منها على الخدّين والجلباب
ليت المغيرىّ الذى لم نجزه ... فيما أطال تصيدّى وطلابى
كانت تردّ لنا المنى أيّامه ... إذ لا يلام على هوى وتصابى
خبّرت ما قالت فبتّ كأنّما ... يرمى الحشا بنوافذ النّشّاب
أسكين ما ماء الفرات وطيبه ... منّا على ظمأ وحبّ شراب «3»
بألذّ منك وإن نأيت، وقلّما ... ترعى النّساء أمانة الغيّاب
(2/540)

968* وشبّب بابنة لعبد الملك بن مروان وهى حاجّة، ولها يقول «1» :
افعلى بالأسير إحدى ثلاث ... وافهميهنّ ثمّ ردّى جوابى
اقتليه قتلا سريحا مريحا ... لا تكونى عليه سوط عذاب «2»
أو أقيدى فإنّما النّفس بالنّف ... س قضاء مفصّلا فى الكتاب
أو صليه وصلا يقرّ عليه ... إن شرّ الوصال وصل الكذاب «3»
فى أبيات كثيرة، فأعطت الذى أتاها بالشعر لكلّ بيت عشرة دنانير!.
969* والتقى عمر بن أبى ربيعة وجميل، فتناشدا، فأنشده عمر (بن أبى ربيعة) «4» :
ولمّا توافينا علمت الذى بها ... كمثل الذى بى حذوك النّعل بالنّعل «5»
فقالت وأرخت جانب السّتر: إنّما ... معى، فتكلّم غير ذى رقبة، أهلى
فقلت لها: ما بى لهم من ترقّب ... ولكنّ سرّى ليس يحمله مثلى
يقول: لا يصلح أن يحمله إلا أنا ولا يصلح أن يحمله غيرى، ومثله فى الكلام: هذا الأمر لا يحمله حامل مثلى. فاستخذى جميل وصاح: هذا والله ما أرادته الشعراء فأخطأته وتعلّلت بوصف الديار.
970* ويستحسن له قوله فى المساعدة «6» :
(2/541)

وخلّ كنت عين النّصح منه ... إذا نطرت ومستمعا سميعا
أطاف بغيّة فنهيت عنها ... وقلت له: أرى أمرا شنيعا
أردت رشاده جهدى فلمّا ... أبى وعصى أتيناها جميعا
971* ويستحسن له قوله فى نحول البدن «1» :
رأت رجلا أمّا إذا الشّمس عارضت ... فيضحى وأمّا بالعشىّ فيخصر «2»
قليلا على ظهر المطيّة شخصه ... خلا ما نبى عنه الرّداء المحبّر «3»
وأحسن منه قول المجنون فى نحول البدن:
ألا إنّما غادرت يا أمّ مالك ... صدى أينما تذهب به الرّيح يذهب «4»
وممّن أفرط فى هذا المعنى رجل من الأعراب، قال:
ولو أنّ ما أبقيت منّى معلّق ... بعود ثمام ما تأوّد عودها «5»
ونحوه قول عبيد بن أيّوب العنبرىّ وذكر ناقته «6» :
حملت عليها ما لو انّ حمامة ... تحمّله طارت به فى الجفاجف «7»
رحيلا وأقطاعا وأعظم وامق ... برى جسمه طول السّرى والمخاوف
(2/542)

972* ويستحسن لعمر قوله «1» :
إنّ لى عند كلّ نفحة ريحا ... ن من الجلّ أو من الياسمينا
التفاتا وروعة لك أرجو ... أن تكونى حللت فيما يلينا
973* وحجّ عبد الملك بن مراون فلقيه عمر بن أبى ربيعة بالمدينة؛ فقال له عبد الملك: يا فاسق! قال: بئست تحيّة ابن العم على طول الشّحط «2» ! قال:
يا فاسق، أما إنّ قريشا لتعلم أنّك أطولها صبوة وأبطؤها توبة، ألست القائل «3» :
ولولا أن تعنّفنى قريش ... مقال الناصح الأدنى الشّفيق
لقلت إذا التقينا: قبّلينى ... ولو كنّا على ظهر الطّريق
974* وكان أخوه الحارث خيّرا عفيفا، فعاتبه يوما من الأيّام، قال عمر:
وكنت يومئذ على ميعاد من الثّريّا، قال: فرحت إلى المسجد مع المغرب، وجاءت الثريا (للميعاد) ، فتجد الحارث مستلقيا على فراشه «4» ، فألقت بنفسها عليه وهى لا تشكّ أنى هو «5» ! فوثب وقال: من أنت؟ فقيل له: الثريا «6» ، فقال: ما أرى عمر انتفع «7» بعظتنا! قال: وجئت للميعاد ولا أعلم بما كان، فأقبل علىّ وقال: ويلك «8» ، كدنا والله نفتن بعدك، لا والله إن شعرت إلا
(2/543)

و [الثريا] «1» صاحبتك واقعة علىّ، فقلت: لا تمسّك النار بعدها أبدا!! فقال: عليك لعنة الله وعليها.
975* (فلمّا تزوّج سهيل بن عبد الرحمن بن عوف الثريّا قال عمر «2» :
أيّها المنكح الثّريّا سهيلا ... عمرك الله كيف يجتمعان «3»
هى شأميّة إذا ما استقلّت ... وسهيل إذا استقلّ يمان)
(2/544)

100- الأقيشر «1»
976* هو المغيرة بن الأسود بن وهب «2» ، أحد بنى أسد بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر. وكان يغضب إذا قيل له الأقيشر، فمرّ ذات يوم بقوم من بنى عبس، فقال له بعضهم: يا أقيشر، فنظر إليه ساعة وهو مغضب، ثم قال «3» :
أتدعونى الأقيشر ذلك اسمى ... وأدعوك ابن مطفئة السّراج
تناجى خدنها باللّيل سرّا ... وربّ الناس يعلم ما تناجى
فسمّى الرجل «ابن مطفئة السّراج» ، وولده ينسبون إلى ذلك (إلى اليوم) .
(2/545)

977* ومرّ بمطر بن ناجية اليربوعىّ حين غلب على الكوفة أيّام الضحّاك ابن قيس الشارىّ، ومطر على المنبر يخطب (الناس) فقال «1» :
أبنى تميم ما لمنبر ملككم ... لا يستقرّ قعوده يتمرمر «2»
إنّ المنابر أنكرت أستاهكم ... فادعوا خزيمة يستقرّ المنبر
خلعوا أمير المؤمنين وبايعوا ... مطرا، لعمرك بيعة لا تظهر
واستخلفوا مطرا فكان كقائل: ... بدل لعمرك من يزيد أعور «3»
فبلغ ذلك، جرير بن الخطفى، فأتى بنى أسد فقال: أما والله لولا الرّحم ما اجترأ خليعكم علىّ، فاستكفّوه، فأخذوا الأقيشر فضربوه، فانصرف عنهم جرير، ودسّ إلى الأقيشر رجلا، فقال له: إنى جئت لأهجو قومك وتهجو قومى، قال: وممنّ أنت؟ قال: من [بنى] «4» تميم، فقال الأقيشر:
لا أسدا أسبّ ولا تميما ... وكيف يحلّ سبّ الأكرمينا
ولكنّ التّقارض حلّ بينى ... وبينك يابن مضرطة العجينا
فسمّى ذلك الرجل «ابن مضرطة العجين» ! 978* وكان الأقيشر صاحب شراب، فأخذه الأعوان بالكوفة، وقالوا:
شارب خمر؟ فقال: لست شارب خمر، ولكنى أكلت سفرجلا! وأنشأ يقول:
(2/546)

يقولون لى: إنكه شربت مدامة ... فقلت لهم: لا، بل أكلت سفرجلا «1»
979* وهو القائل «2» :
أفنى تلادى وما جمّعت من نشب ... قرع القواقيز أفواه الأباريق «3»
كأنّهنّ، وأيدى القوم معملة ... إذا تلألأن فى أيدى الغرانيق «4»
بنات ماء معا بيض جناجنها ... حمر مناقيرها صفر الحماليق «5»
(2/547)

هى اللّذاذة ما لم تأت منقصة ... أو ترم فيها بسهم ساقط الفوق «1»
980* وهو القائل:
وصهباء جرجانيّة لم يطف بها ... حنيف ولم تنغر بها ساعة قدر «2»
أتانى بها يحيى، وقد نمت نومة ... وقد غارت الشّعرى وقد خفق النّسر
فقلت: اغتبقها أو لغيرى فأهدها ... فما أنا بعد الشّيب ويبك والخمر «3»
إذا المرء وفّى الأربعين ولم يكن ... له دون ما يأتى حياء ولا ستر
فدعه ولا تنفس عليه الذى أتى ... وإن جرّ أرسان الحياة له الدّهر
وكان له جار صالح يقال له يحيى، فقال له: يا فاسق وأنا جئتك بها! فقال:
يرحمك الله ما أكثر يحيى فى الناس!!
(2/548)

101- المجنون «1»
981* هو قيس بن معاذ، ويقال قيس بن الملوّح. أحد بنى جعدة بن كعب ابن ربيعة بن عامر بن صعصعة، ويقال بل هو من بنى عقيل بن كعب بن ربيعة.
ولقبه المجنون لذهاب عقله بشدّة عشقه.
982* وكان الأصمعىّ يقول: لم يكن مجنونا، ولكن كان فيه لوثة كلوثة أبى حيّة «2» .
983* وهو من أشعر الناس، على أنّهم قد نحلوه شعرا كثيرا رقيقا يشبه شعره، كقول أبى صخر الهذلىّ:
أما والّذى أبكى وأضحك والّذى ... أمات وأحيا والّذى أمره الأمر «3»
لقد تركتنى أحسد الوحش أن أرى ... أليفين منها لا يروعهما النّفر
فيا هجر ليلى قد بلغت بى المدى ... وزدت على ما لم يكن بلغ الهجر
ويا حبّها زدنى جوى كلّ ليلة ... ويا سلوة الأيّام موعدك الحشر «4»
وصلتك حتّى قلت لا يعر القلى ... وزرتك حتى قلت ليس له صبر «5»
إذا ذكرت يرتاح قلبى لذكرها ... كما انتقض العصفور بلّله القطر
عجبت لسعى الدّهر بينى وبينها ... فلمّا انقضى ما بيننا سكن الدّهر
(2/549)

984* وكقول أبى بكر بن عبد الرحمن بن المسور بن مخرمة «1» :
بينما نحن من بلاكث بالقا ... ع سراعا والعيس تهوى هويّا «2»
خطرت خطرة على القلب من ذك ... راك وهنا فما استطعت مضيّا «3»
قلت: لبّيك. إذ دعانى لك الشّو ... ق، وللحاديين: كرّا المطيّا «4»
985* وكان المجنون وليلى صاحبته يرعيان البهم وهما صبيّان، فعلقها علاقة الصّبا، وفى ذلك يقول:
تعلّقت ليلى وهى غرّ صغيرة ... ولم يبد للأتراب من ثديها حجم
صبيّان نرعى البهم يا ليت أنّنا ... إلى اليوم لم نكبر ولم يكبر البهم «5»
ثم نشأ وكان يجلس معها ويتحدّث فى ناس من قومه، وكان جميلا ظريفا راوية للأشعار حلو الحديث، فكانت تعرض عنه وتقبل على غيره بالحديث، حتّى شقّ ذلك عليه، وعرفته منه، فأقبلت عليه فقالت:
كلانا مظهر للناس بغضا ... وكلّ عند صاحبه مكين
(2/550)

ثم تمادى به الأمر، حتّى ذهب عقله، وهام مع الوحش، فكان لا يلبس ثوبا إلا خرّقه، ولا يعقل شيئا إلا أن تذكر له ليلى، فإذا ذكرت ثاب وتحدّث عنها لا يسقط حرفا.
فسعى عليهم نوفل بن مساحق، فنزل مجمعا من تلك المجامع، فرآه عريانا يلعب بالتراب، فكساه ثوبا، فقال له قائل: وهل تدرى من هذا أصلحك الله؟ قال: لا، قال: هذا المجنون (قيس بن الملوّح) ، ما يلبس الثياب ولا يريدها، فدعا به فكلّمه، فجعل يجيبه عن غير ما يكلّمه به، فقالوا له: إن أردت أن يكلّمك كلاما صحيحا فاذكر له ليلى وسله عن حبّه لها، ففعل فأقبل عليه المجنون يحدّثه بحديثها وينشده شعره فيها، فقال له نوفل: الحبّ صيّرك إلى ما أرى؟ قال: نعم، وسينتهى بى إلى أشدّ مما ترى، قال أتحبّ أن أزوّجكها؟
قال: نعم وهل إلى ذلك من سبيل! قال: انطلق معى حتى أقدم بك عليها فأخطبها لك وأرغّب لك فى المهر، قال: أفتراك فاعلا؟ قال: نعم، قال:
انظر ما تقول! قال: علىّ أن أفعل بك ذلك، فارتحل معه، ودعا له بثياب فلبسها المجنون، وراح معه كأصحّ أصحابه، يحدّثه وينشده، فبلغ ذلك قومها فتلقّوه بالسلاح، وقالوا له: والله يا بن مساحق، لا يدخل المجنون منزلنا أبدا أو نموت، وقد هدر السلطان دمه، فأقبل بهم وأدبر، فأبوا، فلمّا رأى ذلك قال للمجنون: انصرف، قال المجنون: والله ما وفيت بالعهد، قال: انصرافك أيسر علىّ من سفك الدماء، فانصرف.
986* وفى ذلك يقول:
يا صاحبيّ ألّما بى بمنزلة ... قد مرّ حين عليها أيّما حين
فى كلّ منزلة ديوان معرفة ... لم يبق باقية ذكر الدّواوين «1»
(2/551)

إنى أرى رجعات الحبّ تقتلنى ... وكان فى بدئها ما كان يكفينى
ألقى من اليأس تارات فتقتلنى ... وللرّجاء بشاشات فتحيينى
987* وفى رجوع عقله عند ذكرها يقول: «1»
يا ويح من أمسى تخلّس عقله ... فأصبح مذهوبا به كلّ مذهب «2»
خليعا من الإخوان إلا معذّرا ... يضاحكنى من كان يهوى تجنّبى
إذا ذكرت ليلى عقلت وراجعت ... روائع عقلى من هوى متشعّب
وقالوا: صحيح ما به طيف جنّة ... ولا لمم إلا افتراء التّكذب «3»
988* وخرج رجل من بنى مرّة إلى ناحية الشام والحجاز، ممّا يلى تيماء والسّراة بأرض نجد، فى بغية له، فإذا هو بخيمة قد رفعت له (عظيمة) وقد أصابه المطر، فعدل إليها، فتنحنح، فإذا امرأة قد كلّمته فقالت: انزل، قال:
فنزلت، وراحت إبلهم وغنمهم، فإذا أمر عظيم كثرة ورعاة، فقالت: سلوا هذا الرجل «4» من أين أقبل؟ فقلت: من ناحية تهامة ونجد، فقالت: يا عبد الله، أىّ بلاد نجد وطئت؟ فقلت: كلّها، قالت: بمن نزلت هناك؟ فقلت:
ببنى عامر، فتنفّست الصّعداء، ثم قالت: بأى بنى عامر؟ فقلت: ببنى الحريش، فاستعبرت، ثم قالت: هل سمعت بذكر فتى منهم يقال له قيس يلقّب بالمجنون؟
قلت: إى والله، نزلت بأبيه وأتيته ونظرت إليه، قالت: فما حاله؟ قلت يهيم فى
(2/552)

تلك الفيافى ويكون مع الوحش لا يعقل ولا يفهم، إلا أن يذكر له ليلى فيبكى وينشد أشعارا يقولها فيها، قال: فرفعت الستر بينى وبينها، فإذا شقّة قمر لم تر عينى مثلها قطّ، فبكت وانتحبت، حتى ظننت- والله- أن قلبها قد انصدع، فقلت: أيّتها المرأة، أما تتّقين الله؟ فو الله ما قلت بأسا! فمكثت طويلا على تلك الحال من البكاء والنحيب، ثم قالت:
ألا ليت شعرى والخطوب كثيرة ... متى رحل قيس مستقلّ فراجع
بنفسى من لا يستقلّ برحله ... ومن هو إن لم يحفظ الله ضائع
ثم بكت حتى غشى عليها، فلما أفاقت قلت: ومن أنت يا أمة الله؟
قالت: أنا ليلى المشؤومة عليه غير المؤاسية له! فما رأيت «1» مثل حزنها عليه وجزعها، ولا مثل وجدها.
989* وكان أبو المجنون ورهطه أتوا أبا ليلى وأهلها، وسألوهم بالرّحم، وعطفوا عليهم «2» ، وأخبروهم بما ابتلى به، فأبى أبو ليلى، وحلف ألا يزوّجها إيّاه أبدا، فقال الناس لأبى المجنون: لو خرجت به إلى مكة فعاذ بالبيت ودعا الله رجونا أن ينساها أو يعافيه الله مما بتلى به، فحجّ، فبينما هو يمشى بمنى وأبوه معه قد أخذ بيده يريد الجمار، نادى مناد من تلك الخيام: يا ليلى! فخرّ مغشيّا عليه، واجتمع عليه الناس وضجّوا ونضحوا عليه من الماء، وأبوه يبكى عند رأسه، ثم أفاق وهو مصفرّ لونه متغيّر حاله، فأنشأ يقول:
وداع دعا إذا نحن بالخيف من منى ... فهيّج أحزان الفؤاد وما يدرى «3»
دعا باسم ليلى غيرها فكأنّما ... أطار بليلى طائرا كان فى صدرى
(2/553)

990* حكى الهيثم (بمن عدىّ) عن أبى مسكين «1» قال: خرج منّا فتى حتى إذا كان ببئر ميمون، إذا جماعة على جبل من تلك الجبال، وإذا بينهم فتى قد تعلّقوا به، مديد القامة طوال أبيض، جعد الشعر أعين، أحسن من رأيت من الرجال، وإذا هو مصفرّ مهزول شاحب اللون، قال: فسألت عنه؟
فقالوا: هذا قيس الذى يقال له المجنون «2» ، خرج به أبوه الملوّح حين ابتلى بما ابتلى به إلى الحرم مستجيرا بالبيت، لعلّ الله أن يفرّج عنه، ومن رأيه أن يستجير بقبر النبي صلى الله عليه وسلم، فقلت: ما يصنع هاهنا وما لكم تمسكونه؟ قالوا: لما يصنع بنفسه، فإنّه يصنع بها صنيعا يرحمه منه عدوّه، ويقول: أخرجونى أتنسّم صبا نجد، فنخرجه إلى هاهنا، فيستقبل بلاد نجد عسى أن تهبّ له الصّبا، ونكره أن نخلّى سبيله فيرمى بنفسه من الجبل، فلو شئت دنوت منه فأعلمته أنّك قدمت من نجد فيسألك عنها وعن بلاده فتخبره، فقلت: أفعل، فقالوا: يا أبا المهدى! هذا رجل قدم من (بلاد) نجد، فتنفّس تنفّسا ظننت أنّ كبده قد انصدعت، ثم جعل يسألنى عن واد واد وموضع موضع، وأنا أصف (ذلك) له، وهو يبكى أحرّ بكاء وأوجعه للقلب، ثم قال:
ألا ليت شعرى عن عوارضتى قنى ... لطول اللّيالى هل تغيّرتا بعدى «3»
ومن علويّات الرّياح إذا جرت ... بريح الخزامى هل تهبّ على نجد
وعن أقحوان الرّمل ما هو فاعل ... إذا هو أسرى ليلة بثرى جعد
(2/554)

وهل تنفضنّ الرّيح أفنان لمتّى ... على لاحق الرّجلين مندلق الوخد «1»
وهل أسمعنّ الدّهر أصوات هجمة ... تطالع من وهد خصيب إلى وهد «2»
وفى وجهه هذا يقول:
دعا المحرمون الله يستغفرونه ... بمكّة ليلا أن تمحّى ذنوبها
وناديت: يا ربّاه أوّل سالتى ... لنفسى لليلى، ثمّ أنت حسيبها «3»
فإن أعط ليلى فى حياتى لا يتب ... إلى الله عبد توبة لا أتوبها
991* وخرج شيخ من بنى مرّة إلى أرض بنى عامر ليلقى المجنون، قال:
فدللت على خيمة فأتيتها، فإذا أبوه شيخ كبير وإخوة له رجال، وإذا نعم ظاهرة وخير كثير، فسألتهم عن المجنون؟ فاستعبروا جميعا وبكوا، وقال الشيخ:
والله لهو كان آثر هؤلاء عندى، وإنّه عشق امرأة من قومه، والله ما كانت تطمع فى مثله، فلما أن فشا أمره وأمرها كره أبوها أن يزوّجه إيّاها بعد ظهور الخبر، فزوجها من رجل آخر، فجنّ ابنى وجدا عليها وصبابة بها، فحبسناه وقيّدناه، فكان يعضّ لسانه وشفتيه، حتى خشينا أن يقطعهما، فلما رأينا ذلك خلينا سبيله، فهو فى هذه الفيافى مع الوحش، يذهب فى كلّ يوم بطعامه فيوضع له حيث يراه، فإذا تنحّوا عنه جاء فأكل، وإذا أخلقت ثيابه أتوه بثياب فيلقونها
(2/555)

حيث يراها، ويتنحّون عنه، فإذا رأها أتاها فألقى ما عليه ثم لبسها.
قال: فسألتهم أن يدلّونى عليه لآتيه؟ فدلّونى على فتى من الحىّ، وقالوا:
لم يزل صديقه، وليس يأنس بأحد إلا به، فهو يأخذ أشعاره فيأتينا بها، فأتيته فسألته أن يدلّنى على ما أحتال به للدنوّ منه، فقال: إن كنت تريد شعره فكلّ شعر قاله إلى أمس فهو عندى، وأنا أذهب غدا، فإن كان قال شيئا أتيتك به، قال: فقلت له: لا، بل تدلّنى عليه فآتيه، فقال: إن نفر منك تخوّفت أن ينفر منى فيذهب شعره! قال: فأبيت إلا أن يدلّنى عليه، فقال: نعم، اطلبه فى هذه الصحارى، فإذا رأيته فادن منه مستأنسا، ولا تظهر النّفار منه، فإنّه يتهدّدك ويتوعّدك، وبالحرى أن يرميك بشىء إن كان بيده «1» ، واجلس كأنّك لا تنظر إليه، والحظه ببصرك، فإذا رأيته قد سكن أو عبث بيده فأنشده شعرا «2» إن كنت تروى لقيس بن ذريح شيئا، فإنّه يعجب به.
قال: فخرجت أدور يومى، فما رأيته إلا بعد العصر جالسا على قوز من رمل «3» ، قد خطّ بإصبعه فيه خطوط، فدنوت منه غير منقبض منه، فنفر والله منى كما تنفر الوحش إذا نظرت إلى الإنس، وإلى جانبه أحجار ململة، فتناول واحدا منها، فأقبلت حتّى جلست إليه، ومكث ساعة وكأنّه الشىء النافر المتهيّىء للقيام، فلما طال جلوسى سكن وأقبل يعبث بأصابعه، فنظرت إليه، فقلت:
أحسن والله قيس بن ذريح حيث يقول:
وإنّى لمفن دمع عينىّ بالبكا ... حذار الّذى لمّا يكن وهو كائن
وقالوا: غدا أو بعد ذاك بليلة ... فراق حبيب لم يبن وهو بائن
(2/556)

وما كنت أخشى أن تكون منيّتى ... بكفّىّ إلا أنّ من حان حائن «1»
فبكى طويلا، ثم قال: أنا والله أشعر منه حيث أقول:
وأدنيتنى حتّى إذا ما سبيتنى ... بقول يحلّ العصم سهل الأباطح «2»
تجافيت عنّى حين لا لى حيلة ... وخلّيت ما خلّيت بين الجوانح
ثم عنّت له ظباء فوثب فى طلبها، فانصرفت، ثم عدت من الغد فلم أصبه، فرجعت فأخبرتهم، فوجّهوا الذى كان يذهب بطعامه، فأخبرهم أنّه على حاله لم يأكل منه شيئا، ثم عدت اليوم الثالث فلم أصبه، ونظرت إلى طعامه فإذا هو على حاله، ثم غدوت بعد ذلك وغدا إخوته وأهل بيته، فطلبناه يومنا وليلتنا، فما أصبناه، فلمّا أصبحنا أشرفنا على واد كثير الحجارة، فإذا هو ميّت بينها، فاحتملوه ودفنوه.
992* وللمجنون عقب بنجد. ولم يقل أحد من الشعراء فى معنى قوله:
وأدنيتنى حتّى إذا ما سبيتنى
شيئا هو أحسن منه.
ونحوه قول ابن الأحنف:
أشكو الّذين أذاقونى محبّتهم ... حتّى إذا أيقظونى بالهوى رقدوا
993* ومن (جيّد) شعره، ويقال إنه منحول:
إنّ الّتى زعمت فؤادك ملّها ... خلقت هواك كما خلقت هوى لّها
فإذا وجدت لها وساوس سلوة ... شفع الضّمير إلى الفؤاد فسلّها «3»
(2/557)

بيضاء باكرها النّعيم فصاغها ... بلباقة فأدقّها وأجلّها
(إنّى لأكتم فى الحشا من حبّها ... وجدا لو اصبح فوقها لأظلّها «1»
ويبيت تحت جوانحى حبّ لها ... لو كان تحت فراشها لأقلّها)
ضنّت بنائلها فقلت لصاحبى ... ما كان أكثرها لنا وأقلّها
ومن شعره الجيّد قوله «2» :
وخبّرتمانى أنّ تيماء منزل ... لليلى إذا ما الضيّف ألقى المراسيا
فهذى شهور الصيّف أمست قد انقضت ... فما للنّوى ترمى بليلى المراميا
ولو كان واش باليمامة داره ... ودارى بأعلى حضرموت اهتدى ليا
إذا ما جلسنا مجلسا نستلذّه ... تواصوا بنا حتّى أملّ مكانيا «3»
وماذا لهم، لا أكثر الله حظّهم، ... من الحظّ فى تصريم ليلى حباليا
وفيها يقول:
وإنّى لأستغشى وما بى نعسة ... لعلّ خيالا منك يلقى خياليا
وأخرج من بين الجلوس لعلّنى ... أحدّث عنك النّفس فى السّرّ خاليا
(2/558)

هذا مثل قول ذى الرّمّة:
أحبّ المكان القفر من أجل أنّنى ... به أتغنّى باسمها غير معجم «1»
995* وممّا نحل:
يا حبّذا عمل الشّيطان من عمل ... إن كان من عمل الشّيطان حبّيها
(2/559)

102- العرجى «1»
996* هو عبد الله بن عمر بن عمرو بن عثمان بن عفّان. وكان ينزل بموضع قبل الطائف يقال له «العرج» فنسب إليه.
997* وهو أشعر بنى أميّة، وكان يهجو إبراهيم بن هشام المخزومىّ، فأخذه فحبسه «2» . وهو القائل فى السجن «3» :
كأنّى لم أكن فيهم وسيطا ... ولم تك نسبتى فى آل عمرو
أضاعونى وأىّ فتى أضاعوا ... ليوم كريهة وسداد ثغر! «4»
998* ومرّ رجلان من قريش بعرج الطائف وبه العرجىّ؛ فاستتر منهما، وأمر غلمانه فأقروهما بشىء من لبن وأقراص، وألقوا لبعيريهما حمضا «5» ، فلم يلبثا إلا يسيرا حتّى أتى ابن لوذان مولى معاوية وغيره على حمير، فلمّا علم بهم العرجىّ ظهر ودعا لهم بالقسب والجلجلان «6» ، فقال أحد القرشيّين:
(2/560)

سرت ما سرت من ليلها ثم عرّجت ... على رجل بالعرج ألأم من كلب
جلسنا طويلا ثم جاء بصربة ... على قرص دخن مثل كركرة السّقب «1»
فأمّا بعيرانا فبالحمض غذّيا ... وأوثر أعيار ابن لوذان بالقضب «2»
جعلت خيار الناس دون شرارهم ... وآثرتهم بالجلجلان وبالقسب
999* وممّا يستجاد له قوله:
سمّيتنى خلقا لخلّة قدمت ... ولا جديد إذا لم يلبس الخلق
يا أيّها المتحلّى غير شيمته ... ومن سجيّته الإكثار والملق «3»
ارجع إلى خلقك المعروف ديدنه ... إنّ التّخلق يأتى دونه الخلق
1000* وهو القائل:
هل فى ادّكار الحبيب من حرج ... أم هل لهمّ الفؤاد من فرج
أم كيف أنسى مسيرنا حرما ... يوم حللنا بالنّخل من أمج «4»
يوم يقول الرّسول: قد أذنت ... فأت على غير رقبة فلج
أقبلت أهوى إلى رحالهم ... أهدى إليها بريحها الأرج
ويقال هو لجعفر بن الزّبير «5» .
(2/561)

103- موسى شهوات «1»
1001* هو موسى، وكان يلقّب شهوات «2» ، لأنّ عبد الله بن جعفر كان يتشهّى «3» عليه الأشياء فيشتريها له موسى ويتربح عليه، وهو مولى بنى سهم، وأصله من أذربيجان «4» .
1002* وذكر أبو اليقظان عن جويرية قال: ليس بالمدينة شاعر من الموالى إلا وأصله من أذربيجان، ثم عدّ إسماعيل بن يسار، وأخاه موسى شهوات «5» ، وأبا العبّاس «6» .
1003* وكان فيه تخنيث. وهوى أمة من إماء المدينة، فأتى سعيد بن
(2/562)

خالد بن عمرو بن عثمان، فشكا إليه حبّها وسأله شراءها له «1» ، فاعتلّ عليه، فأتى سعيد بن خالد بن أسيد «2» ، فشكا إليه، فأمر له بثمنها، وزاده مائة دينار لجهازها وكسوتها، فقال فيه شعرا:
سعيد النّدى أعنى سعيد بن خالد ... أخا العرف لا أعنى ابن بنت سعيد «3»
ولكنّنى أعنى ابن عائشة الّذى ... كلا أبويه خالد بن أسيد «4»
عقيد النّدى ما عاش يرضى به النّدى ... فإن مات لم يرض النّدى بعقيد «5»
(وأمّ خالد هذا عائشة بنت خلف الخزاعيّة، أخت طلحة الطّلحات لأمه) «6» .
1004* وهو القائل:
ليس فيما بدا لنا منك عيب ... عابه الناس غير أنّك فانى
أنت نعم المتاع لو كنت تبقى ... غير أن لا بقاء للإنسان «7»
(2/563)

104- عروة بن أذينة «1»
1005* هو من بنى ليث. وكان شريفا ثبتا يحمل عنه الحديث، ووفد على هشام بن عبد الملك فقال له: ألست القائل:
لقد علمت فما الإسراف فى طمعى ... أنّ الّذى هو رزقى سوف يأتينى «2»
أسعى له فيعنّينى تطلّبه ... ولو قعدت أتانى لا يعنّينى؟
قال: نعم «3» ، قال: فما أقدمك علينا؟! قال: سأنظر فى أمرى! وخرج من فوره ذلك فانصرف، فأخبر بذلك هشام «4» ، فأتبعه جائزته.
1006* وهو القائل:
قالت وأبثثتها وجدى فبحت به: ... قد كنت عندى تحبّ السّتر فاستتر
ألست تبصر من حولى؟ فقلت لها: ... غطّى هواك وما ألقى على بصرى
1007* ووقفت عليه امرأة فقالت: أنت الذى يقال فيك الرجل الصالح، وأنت تقول «5» :
(2/564)

إذا وجدت أوار الحبّ فى كبدى ... عمدت نحو سقاء القوم أبترد
هذا بردت ببرد الماء ظاهره ... فمن لنار على الأحشاء تتّقد؟
لا والله، ما قال هذا رجل صالح قطّ!! 1008* وحدثنى سهل بن محمّد عن الأصمعىّ قال: كان عروة بن أذينة ثقة ثبتا، يروى عنه مالك بن أنس الفقيه «1» .
1009* قال قلّوص: وعروة هو القائل:
يا ديار الحىّ بالأجمه ... لم تبيّن دارها كلمه
الشعر له وهو وضع لحنه.
(2/565)

105- الكميت «1»
1010* هو الكميت بن زيد، من بنى أسد، ويكنى أبا المستهلّ، وكان معلّما.
وحدثنا سهل عن الأصمعىّ عن خلف الأحمر قال: رأيت الكميت بالكوفة فى مسجد «2» يعلّم الصبيان.
1011* وكان أصمّ أصلخ لا يسمع شيئا «3» .
وكان بينه وبين الطّرمّاح من المودّة والمخالطة ما لم يكن بين اثنين، على تباعد ما بينهما فى الدّين والرأى، لأن الكميت كان رافضيّا، وكان الطرمّاح خارجيّا صفريّا، وكان الكميت عدنانيّا عصبيّا، وكان الطرمّاح قحطانيا عصبيا، وكان الكميت متعصبا لأهل الكوفة، وكان الطرمّاح يتعصّب لأهل الشأم.
1012* وكان الكميت شديد التكلّف فى الشعر، كثير السرقة، قال امرؤ القيس بن عابس الكندىّ «4» ، وكانت له صحبة «5» .
قف بالدّيار وقوف حابس ... وتأىّ إنّك غير آيس «6»
ماذا عليك من الوقو ... ف بهامد الطّللين دارس
لعبت بهنّ العاصفا ... ت الرائحات من الرّوامس
(2/566)

أخذه الكميت كلّه غير القافية فقال:
قف بالدّيار وقوف زائر ... وتأىّ إنّك غير صاغر «1»
ماذا عليك من الوقو ... ف بهامد الطّللين داثر
درجت عليه الغاديا ... ت الرائحات من الأعاصر
[وكذلك سائر الأبيات بعد هذا، إلا القليل، أخذه غير القافية] «2» .
وقد قدّمت فى أخبار الشعراء ما أخذه من أشعارهم.
1013* ووقف الكميت على الفرزدق وهو ينشد، والكميت يومئذ صبىّ، فقال له الفرزدق: يا غلام! أيسرّك أنى أبوك! فقال الكميت. أمّا أبى فلا أريد به بدلا، ولكن يسرّنى أن تكون أمّى! فحصر الفرزدق يومئذ، وقال:
ما مرّ بى مثلها (قطّ) .
1014* ويستجاد قوله فى ذكر النبىّ صلى الله عليه وسلم:
يقولون لم يورث ولولا تراثه ... لقد شركت فيه بكيل وأرحب «3»
ولانتشلت عضوين منها يحابر ... وكان لعبد القيس عضو مؤرّب «4»
فإن هى لم تصلح لحىّ سواهم ... إذن فذوو القربى أحقّ وأقرب
فيالك أمرا قد أشتّت وجوهه ... ودارا ترى أسبابها تتقضّب
تبدّلت الأشرار بعد خيارها ... وجدّ بها من أمّة وهى تلعب
(2/567)

وقد قايس فى هذا الشعر وذهب مذهبا لو لم يكن النبىّ صلى الله عليه وسلم جعل الأيمّة من قريش «1» .
1015* وقال يصف هشام بن عبد الملك:
مصيب على الأعواد يوم ركوبه ... لما قال فيها مخطىء حين ينزل
1016* ومن جيّد شعره قوله «2» :
ألا لا أرى الأيّام يقضى عجيبها ... لطول، ولا الأحداث تفنى خطوبها
ولا عبر الأيّام يعرف بعضها ... ببعض من الأقوام إلّا لبيبها
ولم أر قول المرء إلّا كنبله ... له وبه محرومها ومصيبها
وما غيّب الأقوام عن مثل خطّة ... تغيّب عنها يوم قيلت أريبها
وأجهل جهل القوم ما فى عدوّهم ... وأردأ أحلام الرّجال غريبها
وما غبن الأقوام مثل عقولهم ... ولا مثلها كسبا أفاد كسوبها
وهل يعدون بين الحبيب فراقه؟ ... نعم، داء نفس أن يبين حبيبها
ولكنّ صبرا عن أخ عنك صابر ... عزاء إذا ما النّفس حنّ طروبها
رأيت عذاب الماء إن حيل دونها ... كفاك لما لا بدّ منه شروبها
وإن لم يكن إلا الأسنّة مركب ... فلا رأى للمضطرّ إلا ركوبها
(2/568)

1017* وابنه المستهلّ هو القائل لبنى العبّاس «1» :
إذا نحن خفنا فى زمان عدوّكم ... وخفناكم إنّ البلاء لراكد
(2/569)

106- الطرماح «1»
1018* هو الطّرمّاح بن حكيم، من طيّىء، ويكنى أبا نفر. وكان جدّه قيسن ابن جحدر أسره ملك من ملوك جفنة، فدخل عليه حاتم طيّىء، فاستوهبه وقال:
فككت عديّا كلّها من إسارها ... فأفضل وشفّعنى بقيس بن جحدر
أبوه أبى والأمّ من أمّهاتنا ... فأنعم فدتك اليوم نفسى ومعشرى
فأطلقه «2» .
1019* ووفد قيس بن جحدر على رسول الله صلى الله عليه وسلم وأسلم «3» .
1020* والطرمّاح هو ابن حكيم بن نفر بن قيس بن جحدر. وكان الطرمّاح خطيبا.
1021* قال محمّد بن سهل راوية الكميت: أنشدت الكميت قول الطرمّاح:
إذا قبضت نفس الطّرمّاح أخلقت ... عرى المجد واسترخى عنان القصائد
فقال الكميت: إى والله وعنان الخطابة والرواية «4» .
وكان نشأ بالسواد.
1022* وقال رؤبة: كان الكميت والطرمّاح يسألاننى عن الغريب ثم أجده
(2/570)

بعد ذلك فى أشعارهما «1» .
1023* وهو القائل:
وما أنا بالراضى بما غيره الرّضى ... ولا المظهر الشّكوى ببعض الأماكن
ولا أعرف النّعمى علىّ ولم يكن ... وأعرف فصل المنطق المتغابن
1024* وقال يهجو بنى تميم «2» :
أفخرا تميما إذ فتيّة خبّت ... ولؤما إذا ما المشرفيّة سلّت «3»
ولو خرج الدّجّال ينشد دينه ... لوافت تميم حوله واحزألّت «4»
فراش ضلال بالعراق ونبوة ... إذا مات ميت من قريش أهلّت «5»
فخرت بيوم العقر شرقىّ بابل ... وقد جبنت فيه تميم وفلّت «6»
(2/571)

فخرت بيوم لم يكن لك فخره ... وقد نهلت منك الرّماح وعلّت
كفخر الإماء الرائحات عشيّة ... برقم حدوج الحىّ لمّا استقلّت
تميم بطرق اللّؤم أهدى من القطا ... ولو سلكت سبل المكارم ضلّت «1»
ولو أنّ برغوثا على ظهر قملة ... يكرّ على صفّى تميم لولّت
ولو أنّ حرقوصا يزقّق مسكه ... إذن نهلت منه تميم وعلّت «2»
ولو جمعت يوما تميم جموعها ... على ذرّة معقولة لاستقلّت
ولو أنّ أمّ العنكبوت بنت لها ... مظلّتها يوم النّدى لأكنّت
وهذا من الإفراط 1025* وقال أيضا «3» :
لا عزّ نصر امرىء أمسى له فرس ... على تميم يريد النّصر من أحد
لو حان ورد تميم ثم قيل لها: ... حوض الرّسول عليه الأزد. لم ترد
أو أنزل الله وحيا أن يعذّبها ... إن لم تعد لقتال الأزد لم تعد
وكلّ لؤم أبان الدّهر أثلته ... ولؤم ضبّة لم ينقص ولم يبد «4»
لو كان يخفى على الرّحمن خافية ... من خلقه خفيت عنه بنو أسد
قوم أقام بدار الذّلّ أوّلهم ... كما أقامت عليه جذمة الوتد «5»
فاسأل قفيرة بالمروّت هل شهدت ... عسب الحطيئة بين الكسر والنّضد «6»
(2/572)

أم كان فى غالب شعر فيشبهه ... شعر ابنه فينال الشّعر من صدد «1»
جاءت به نطفة من شرّ ماء صرى ... سيقت إلى شرّ واد شقّ فى جدد «2»
لا تأمننّ تميميّا على جسد ... قد مات، ما لم تزايل أعظم الجسد
1026* وقال أيضا:
لقد زادنى حبّا لنفسى أنّنى ... بغيض إلى كلّ امرىء غير طائل
إذا ما رآنى قطّع الطّرف دونه ... ودونى فعل العارف المتجاهل
ملأت عليه الأرض حتى كأنّها ... من الضيّق فى عينيه كفّة حابل
(وإنى شقىّ باللّئام ولا ترى ... شقيّا بهم إلا كريم الشّمائل)
1027* وقال:
فياربّ لا تجعل وفاتى إن دنت ... على شرجع يعلى بدكن المطارف «3»
ولكن أحن يومى شهيدا وعصبة ... يصابون فى فجّ من الأرض خائف
عصائب من شتّى يؤلّف بينهم ... هدى الله نزّالون عند المواقف
(2/573)

إذا فارقوا دنياهم فارقوا الأذى ... وصاروا إلى موعود ما فى المصاحف
فأقتل قعصا ثمّ يرمى بأعظمى ... كضغث الخلا بين الرّياح العواصف «1»
ويصبح لحمى بطن طير مقيله ... دوين السّماء فى نسور عوائف «2»
(وكان يرى رأى الخوارج) .
1028* وقال:
لقد شقيت شقاء لا انقطاع له ... إن لم أفز فوزة تنجى من النّار
والنار لم ينج من روعاتها أحد ... إلا المنيب بقلب المخلص الشّارى «3»
أو الّذى سبقت من قبل مولده ... له السّعادة من خلاقها البارى
1029* وكان الأصمعىّ يستجيد قوله فى صفة الظّليم:
مجتاب شملة برجد لسراته ... قدرا، وأسلم ما سواه البرجد «4»
ويستجيد قوله فى صفة الثور:
يبدو وتضمره البلاد كأنّه ... سيف على شرف يسلّ ويغمد «5»
(2/574)

107- العجاج الراجز
1030* هو عبد الله بن رؤبة، من بنى مالك بن سعد بن زيد مناة بن تميم.
وكان يكنى أبا الشّعثاء، والشعثاء ابنته، وكان لقي أبا هريرة وسمع منه أحاديث «1» .
1031* قال العجّاج: قال لى أبو هريرة ممّن أنت؟ قلت: من أهل العراق، قال: يوشك أن تأتيك بقعان الشأم «2» فيأخذوا صدقتك، فإذا أتوك فتلقّهم بها، فإذا دخلوها فكن فى أقاصيها وخلّ عنهم وعنها، وإيهاك وأن تسبّهم، فإنّك إن سببتهم ذهب أجرك وأخذوا صدقتك، وإن صبرت جاءت فى ميزانك يوم القيامة.
1032* وقال سليمان بن عبد الملك للعجّاج: إنّك لا تحسن الهجاء! فقال: إن لنا أحلاما تمنعنا من أن نظلم، وأحسابا تمنعنا من أن نظلم، وهل رأيت بانيا لا يحسن أن يهدم «3» ؟! 1033* وإنّما سمّى العجّاج بقوله:
حتّى يعجّ عندها من عجعجا «4» .
(2/575)

قال: وقلت هذه الأرجوزة فى ليلة واحدة، وانثالت علىّ انثيالا.
1034* وسمعه رجل من بنى الحرماز ينشد «1» :
كأنّ تحتى كندرا كنادرا «2» ... ترى بليتى عنقه مزاررا «3»
من الكدام جالبا وجادرا «4»
فقال: تركته فردا بلا أتن! هلّا قلت:
فى عانة يقسرها المقاسرا «5» ... بصلب رهبى تجمع الضّرائرا
حولا وأخرى تحمل النّعائرا؟
(2/576)

1035* وممّا أخذ عليه قوله «1» :
كأنّ عينيه من الغؤور ... قلتان (فى لحد صفا منقور «2»
أذاك) أو حوجلتا قارور «3» ... صيّرتنا بالنّضح والتصبير
صلاصل الزّيت إلى الشّطور
الحوجلتان: القارورتان، وجعل الزجاج ينضح ويرشح.
1036* وولد العجّاج رؤبة والقطامىّ.
(2/577)

108- رؤبة بن العجاج «1»
1037* حدثنى الرّياشىّ عن محمّد بن سلام عن يونس قال «2» : أتيت رؤبة ومعى ابن نوح، وكنّا نفلّس ابنه عبد الله، أى نعطيه الفلوس «3» فيخرجه إلينا! فقال ابن نوح: أصبحت كما قلت «4» :
كالكرّز المربوط بين الأوتاد «5» ... ساقط عنه الرّيش قبل الإبراد
فقال: ما زلت لك ماقتا، قال يونس: فقالت: بل أصبحت كما قال ابن أبى سلمى:
فأبقين منه وأبقى الطرا ... د بطنا خميصا وصلبا سمينا
(2/578)

فقال: سل عمّا شئت.
1038* قال: وقال ابن سلام عن يونس، قال لى رؤبة: حتّى متى تسألنى عن هذه الأباطيل وأزوّقها لك! أما ترى الشيب قد بلغ فى رأسك ولحيتك.
1039* حدثنى سهل بن محمّد قال: حدّثنى أبو عبيدة قال: دخلت على رؤبة وهو يملّ جرذانا فى النار «1» ! فقلت له: أتأكلها؟! قال: نعم، إنّها خير من دجاجكم، إنّها تأكل البرّ والتمر.
1040* وحدثنى عن الأصمعىّ عن عقبة بن رؤبة عن أبيه قال: بينا أنا أصلح برذعة لى وأنا أقول «2» :
حتّى احتضرنا بعد سير حدس «3» ... إمام رغس فى نصاب رغس «4»
خليفة ساس بغير تعس «5»
(2/579)

فقال لى أبى: يا أحمق، ألا قلت:
بين ابن مروان قريع الإنس ... وبنت عبّاس قريع عبس «1»
أنجب عرس جبلا وعرس! «2»
فذهب بها كلّها، لا والله ما له منها إلا أربعة أبيات.
1041* وأنشد رؤبة سلم بن قتيبة قوله فى وصف قوائم الفرس:
يهوين شتّى ويقعن وفقا «3»
فقال هل سلم: أخطأت فى هذا يا أبا الجحّاف، جعلته مقيّدا.
فقال له رؤبة: أدننى من ذنب البعير «4» .
1042* قال الأصمعىّ: أخذ رؤبة من أبيه «5» :
(2/580)

والسّدّ ما دام شدادا أردمه «1» ... حديده وقطره ورضمه «2»
وعاد بعد النّحت جونا حنتمه «3»
وقال أبوه العجّاج «4» :
بليت والمسمار جون حنتم ... تمضى الدّواهى حوله ويسلم
والمسمار: جبل.
قال: وقوله «5» :
وبلد يغتال خطو المختطى
سرقه من أبيه، قال أبوه:
وبلد يغتال خطو الخاطى «6»
1043* قال: وأخذ رؤبة قوله «7» :
(2/581)

علىّ أنمار من اغتباطى ... كالحيّة المجتاب بالأرقاط
أى جلود أنمار، من أوس بن حجر.
قال: ولم يحسن رؤبة تلخيصه، قال أوس:
يرى الناس منّا جلد أسود سالخ ... وفروة ضرغام من الأسد ضيغم
1044* قال: وأخطأ رؤبة فى قوله:
كنتم كمن أدخل فى جحر يدا ... فأخطأ الأفعى ولاقى الأسودا
جعل الأفعى دون الأسود، وهى فوقه فى المضرّة «1» .
1045* قال: وأخطأ فى قوله يصف الظّليم «2» :
وكلّ زجّاج سخام الخمل «3» ... تبرى له فى زعلات خطل
فجعل للظليم عدّة إناث كما يكون للحمار، وليس للظليم إلا أنثى واحدة.
1046* قال: وأخطأ فى قوله فى وصف الحمر:
وشفّها اللّوح بمأزول ضيق «4»
(2/582)

ففتح الياء والصواب «ضيق» أو «ضيّق» .
قال: وكذلك قوله:
صوادق العقب مهاذيب الولق «1»
ففتح اللام، وإنّما هو «الولق» وهو سير سريع، يقال ولق يلق ولقا.
وقال آخر «2» :
جاءت به عنس من الشّأم تلق
1047* وقال رؤبة أيضا:
تهوى إذا هنّ ولقن ولقا
1048* قال: وقال يصف الرامى:
لا يلتوى من عاطس ولا نغق «3»
إنّما هو النّغيق والنّغاق، وجاء بشىء بينهما.
1049* وقال فى وصف القوس:
نبعيّة ساورها بين النّيق «4»
قال: و «النّيق» جمع «نيقة» ، ولا يقال نيقة، إنما هو النيق، وهو رأس الجبل.
1050* قال: وقوله:
(2/583)

إذا دنا منهنّ أنقاض النّقق «1»
يعنى الضفادع، وكان ينبغى أن يكون «نقق» جمع نقوق.
1051* قال: وأخطأ فى قوله «2» :
أقفرت الوعساء والعثاعث «3» ... من بعدهم والبرق البرارث
قال: إنّما هى البراث جمع برث، وهى الأرض الليّنة «4» . (والبرقة:
موضع حجارة سود وبيض، ومنه يقال: جبل أبرق) .
1052* وقال فى قوله «5» :
أرجوك إذ أغبط دين والث ... فما تنى يرغث منك الراغث «6»
(2/584)

لم يحسن فى البيتين جميعا، لأنّه ضعّف أمر الدّين بقوله «والث» لأنّ الوالث الشىء الضعيف غير المحكم، يقال ولث لى ولثا من عهد: إذا أعطاك عهدا غير محكم، والولث: اليسير من المطر، لأنّه جعل ما ينال منه رغثا، وهو المصّ.
1053* وقال فى قوله «1» :
ليت المنى والدّهر جرىّ السّمّه
: لم يحسن، إنّما يقال: ذهب فى السّمّهى، أى: فى الباطل «2» .
1054* وقال فى قوله:
أو فضّة أو ذهب كبريت
: سمع بالكبريت الأحمر فظنّ أنّه ذهب «3» .
1055* وممّا يستقبح من تشبيهه «4» قوله للمرأة «5» .
يكسين من لين الشبّاب نيما
(2/585)

والنيم: الفرو.
1056* وقال فى قوله «1» :
كأنّ فوق الناصع المبطّن ... من حبرات العيش ذى التّدهقن «2»
بانا جرى فى الرازقىّ البهمنى «3»
والناصع: الخالص، يريد جلده، أراد بالبان الدّهن، قال: و «الرزاقىّ البهمن» لم يقل فيه شيئا، وأخشى أن يكون كفرا! 1057* وقال عبد الله بن سالم لرؤبة: مت يا أبا الجحّاف إذا شئت! قال: وكيف؟ قال: رأيت اليوم ابنك عقبة ينشد شعرا له أعجبنى، قال رؤبة:
نعم، ولكن ليس لشعره قران، يريد أنّه ليس يشبه بعضه بعضا.
(2/586)

109- أبو نخيلة الراجز «1»
1058* اسمه يعمر، وإنّما كنى «أبا نخيلة» لأنّ أمّه ولدته إلى جنب نخلة. وهو من بنى حمّان بن كعب بن سعد. وهو القائل:
أنا ابن سعد وتوسّطت العجم ... فأنا فيما شئت من خال وعم
1059* وكان يهاجى العجّاج، فلمّا تنافرا فى شعرهما حضرهما الصبيان:
فذهب إنسان يطردهم، فقال العجّاج: دعهم فإنهم يغلّبون ويبلّغون. وإيّاه عنى رؤبة بقوله:
فقل لذاك الشاعر الخيّاط
يريد أنّه دعىّ يخيط إلى قوم ليس منهم، يقال: «خاط بنا خيطة» أى:
مرّ بنا. ولأبى نخيلة عقب بالبصرة.
1060* ويؤخذ على أبى نخيلة قوله فى وصف امرأة:
برّيّة لم تأكل المرقّقا ... ولم تذق من البقول الفستقا «2»
ظنّ أن الفستق بقل «3» ! 1061* وهو القائل:
وإنّ بقوم سوّدوك لفاقة ... إلى سيّد لو يظفرون بسيّد «4»
(2/587)

110- أبو النجم الراجز «1»
1062* هو الفضل بن قدامة من عجل. وكان ينزل بسواد الكوفة فى موضع يقال له الفرك، أقطعه إيّاه هشام بن عبد الملك.
1063* وراجز العجاج فخرج العجّاج على ناقة (له كوماء) «2» ، وعليه ثياب حسان، وخرج أبو النجم على جمل مهنوء «3» ، وعليه عباءة، فأنشد العجاج:
قد جبر الدّين الإله فجبر
ثم أنشد أبو النجم:
تذكّر القلب وجهلا ما ذكر
حتى إذا بلغ إلى قوله:
إنّى وكلّ شاعر من البشر ... شيطانه أنثى وشيطانى ذكر
فما رآنى شاعر إلا استتر «4» ... فعل نجوم اللّيل عاينّ القمر
عشّى تميم واصغرى فيمن صغر ... وجاورى الذّلّ وأعطى من عشر «5»
(2/588)

وأمّرى الأنثى عليك والذّكر ... فإنّما يشرب من ذل السّؤر «1»
وارضى بإحلابة وطب قد حزر
فلمّا فرغ من إنشاده «2» حمل جمله على ناقة العجّاج يريدها! فضحك الناس وانصرفوا وهم ينشدون قوله:
شيطانه أنثى وشيطانى ذكر!
1064* وأنشد أبو النجم هشام بن عبد الملك أرجوزته التى أوّلها:
الحمد لله الوهوب المجرل
وهى أجود أرجوزة للعرب، وهشام يصفق بيديه من استحسانه «3» لها، فلمّا بلغ قوله فى الشمس «4» :
(حتّى إذا الشّمس جلالها المجتلى ... بين سماطى شفق مرعبل «5»
صغواء قد كادت ولمّا تفعل) «6» ... فهى على الأفق كعين الأحول
أمر هشام بوجء رقبته وإخراجه، وكان هشام أحول.
1065* وكان أبو النجم وصّافا للفرس، وأخذ عليه فى صفته قوله:
(2/589)

يسبح أخراه ويطفو أوّله
قال الأصمعىّ: إذا كان ذلك كذلك فحمار الكسّاح أسرع منه! لأن اضطراب مآخيره قبيح. قال: وما أحسن فى قوله: «ويطفو أوّله» .
1066* حدثنى عبد الرحمن عن عمّه عن أبيه قال «1» : رأيت فرس أبى النجم الذى كان يصفه، فقوّمته بخمسين درهما.
1067* وقال:
تعدّ عانات الّلوى من مالها «2»
وأخذه أبو نواس فقال:
تعدّ عين الوحش من أقواتها «3»
1068* وأخذ قوله:
كطلعة الأشمط من جلبابه
يعنى من كسائه، من قول الآخر:
كطلعة الأشمط من برد سمل «4»
1069* وحدثنى عبد الرحمن عن عمه قال: كان هشام بن عبد الملك مسبّقا لا يكاد يسبق، فسبق (ذات يوم) على فرس له أنثى، وصلّى على ابنها، ففرح، وقال: علىّ بالشعراء، قال أبو النجم: فدعينا، فقيل لنا: قولوا فى هذه الفرس السابقة وفى ابنها، فقال أصحاب القصيد: أنظرنا «5» حتّى نقول،
(2/590)

وقلت فى مقامى ذلك: هل لك فى رجل ينقدك إذا استنسئوك؟ قال: هاته، فقلت من ساعتى:
أشاع للغرّاء فينا ذكرها ... قوائم عوج أطعن أمرها
وما نسينا بالطّريق مهرها ... حين نقيس قدره وقدرها
وضبره إذ أوعثا وضبرها ... والماء يعلو نحره ونحرها «1»
ملبونة شدّ المليك أسرها ... أسفلها وبطنها وظهرها «2»
قد كاد هاديها يكون شطرها ... لا تأخذ الحلبة إلا سؤرها «3»
1070* قال: وقال له عبد الملك بن بشر بن مروان: انعت لى فهودى هذه، فقال «4» :
جاء مطيع بمطاوعات ... علّمن أو قد كنّ عالمات
فهى ضوار من مضريّات ... تريك آماقا مخطّطات
سودا على الأشداق سائلات ... تلوى بأذناب موقّفات
حتى إذا كنّ على المجرات ... حيث تظنّ الوحش آخذات
قال: ألستنّ بنازلات ... فسكر الطّرق بمطرقات «5»
ثمّ حدون الوحش مقبلات ... فواثبتهنّ مشمّرات
(2/591)

فلو ترى التّيوس مضجعات ... علمت أن ليس بسالمات
أقول إذ جئن مذبّحات ... على الإكافين معدّلات «1»
ما أقرب الموت من الحيات
1071* وهو القائل:
قد زعمت أمّ الخيار أنّى ... شبت وحنّى ظهرى المحنّى «2»
وأعرضت فعل الشّموس عنّى ... فقلت: ما داؤك إلا سنّى
لن تجمعى ودّى وأن تضنّى
1072* وهو القائل «3» :
كأنّ ظلامة أخت شيبان ... يتيمة ووالداها حيّان
العنق منها عطل والأذنان ... وليس فى الرّجلين إلا خيطان «4»
وقصّة قد شيّطتها النّيران ... تلك الّتى يضحك منها الشّيطان «5»
1073* وهو القائل:
(2/592)

سبّى الحماة وابهتى عليها ... فإن أتت فازدلفى إليها
ثمّ اقرعى بالودّ مرفقيها ... وركبتيها واقرعى كعبيها «1»
وأعلقى كفّيك فى صدغيها
وقال:
أوصيت من برّة قلبا حرّا ... بالكلب خيرا والحماة شرّا
لا تسأمى خنقا لها وجرّا ... والحىّ عمّيهم بشرّ طرّا
1074* وممّا أخذ عليه قوله فى البعير:
أخنس فى مثل الكظام مخطمه
والأخنس: القصير المشافر، وهذا عيب، وإنّما توصف المشافر بالسبوطة.
والكظام: القنىّ التى يجرى فيها الماء.
1075* قالوا: ولم يحسن فى وصف ورود الإبل:
جاءت تسامى فى الرّعيل الأول ... والظلّ عن أخفافها لم يفضل
ذكر أنّها وردت فى الهاجرة، والعادة فى هذا أن توصف بالورود غلسا والماء بارد، كقول الآخر:
فوردت قبل الصّباح الفاتق «2»
(2/593)

وكقول لبيد:
إنّ من وردى تغليس النّهل «1»
وكقول الآخر:
فوردن قبل تبيّن الألوان
1076* وقوله فى وصف راعى الإبل:
صلب العصا جاف عن التّغزّل
قال الأصمعىّ: لا يوصف راعى الإبل بصلابة العصا. والجيّد قول الراعى:
ضعيف العصا بادى العروق ترى له ... عليها إذا ما أمحل الناس إصبعا
1077* ومن غلط أبى النجم قوله فى فرس:
كأنّها ميجنة القصّار
والميجنة لصاحب الأدم، والميجنة: التى يدقّ الأدم عليها، وهو الحجر أو غيره.
(2/594)

111- دكين الراجز
1078* هو دكين بن رجاء، من بنى فقيم «1» :
1079* قال دكين «2» : امتدحت عمر بن عبد العزيز وهو والى المدينة، فأمر لى بخمس عشرة ناقة كرائم صعاب «3» ، فكرهت أن أرمى بها الفجاج فتنتشر علىّ، ولم تطب نفسى ببيعها، فقدمت علينا رفقة من مضر، فسألتهم الصحبة، فقالوا: إن خرجت فى ليلتك، فقلت: إنّى لم أودّع الأمير، ولا بدّ من وداعه، قالوا: إنّه لا يحتجب عن طارق ليل. (فأتيته) فاستأذنت عليه، فأذن لى، (فدخلت) وعنده شيخان لا أعرفهما، فودّعته. فقال لى: يا دكين،
(2/595)

إنّ لى نفسا توّاقة «1» ، فإن أنا صرت إلى أكثر ممّا أنا فيه فبعين ما أرينّك «2» ، فقلت: أشهد لى عليك بذلك، فقال: أشهد الله به، قلت: ومن خلقه؟
قال: هذين الشيخين، فأقبلت على أحدهما فقلت: من أنت أعرفك؟ قال:
سالم بن عبد الله «3» ، قلت: لقد استسمنت الشاهد، وقلت للآخر: من أنت؟
قال: أبو يحى مولى الأمير «4» ، فخرجت بهنّ إلى بلدى، فرمى الله فى أذنابهنّ بالبركة حتّى اعتقدت منهن الإبل والغلمان «5» ، فإنّى لبصحراء فلج «6» إذا ناع ينعى سليمان (بن عبد الملك) ، قلت: فمن القائم بعده؟ قال «7» : عمر (بن عبد العزيز) ، فتوجّهت نحوه، فلقينى جرير بالطريق جائيا من عنده، فقلت:
يا أبا حزرة، من أين؟ فقال: من عند من يعطى الفقراء ويمنع الشعراء، ولكن عوّل عليه فى مال ابن السبيل، فانطلقت فإذا هو فى عرصة داره «8» قد أحاط
(2/596)

الناس به، فلم يمكنّى الرّجل إليه «1» فناديت:
يا عمر الخيرات والمكارم ... وعمر الدّسائع العظائم «2»
إنّى امرؤ من قطن بن دارم ... أطلب دينى من أخ مكارم «3»
إذ ننتجى والله غير نائم ... فى ظلمة اللّيل وليل عاتم «4»
عند أبى يحيى وعند سالم
فقام أبو يحيى فقال: يا أمير المؤمنين، لهذا البدوىّ «5» عندى شهادة عليك، قال: أعرفها، ادن منّى يا دكين، أنا كما ذكرت لك، إنّ نفسى لم تنل أمرا إلا تاقت إلى ما هو فوقه، وقد نلت غاية الدنيا، فنفسى تتوق إلى الآخرة، والله ما رزأت من أموال الناس شيئا فأعطيت منه «6» ، وما عندي إلا ألفا درهم، أعطيك أحدهما، فأمر لى بألف، فو الله ما رأيت ألفا كان أعظم بركة منه.
1080* ودكين (هو) القائل «7» :
(2/597)

إذا المرء لم يدنس من اللّؤم عرضه ... فكلّ رداء يرتديه جميل
وإن هو لم يضرع عن اللّؤم نفسه ... فليس إلى حسن الثّناء سبيل «1»
(2/598)

112- الأغلب الراجز «1»
1081* هو الأغلب بن جشم، من سعد بن عجل، وهو القائل فى قومه:
إن سرّك العزّ فجحجح بجشم
أى: ايت بجحجاج منهم «2» . ويقال: بل هذا القول فى جشم بن الخزرج.
1082* وعاش تسعين سنة. وكان الأغلب جاهليّا إسلاميّا، وقتل بنهاوند «3» .
وهو أوّل من شبّه الرجز بالقصيد وأطاله، وكان الرجز قبله إنّما يقول الرجل منه البيتين أو الثلاثة، إذا خاصم أو شاتم أو فاخر. وقد ذكره العجّاج فقال:
إنّى أنا الأغلب أضحى قد نشر
(2/599)

113- أبو دهبل (الجمحى) «1»
1083* هو وهب بن زمعة، من بنى جمح «2» . وكان شاعرا محسنا، وأكثر أشعاره فى عبد الله بن عبد الرحمن الأزرق والى اليمن «3» ، وفيه يقول «4» :
تحمله الناقة الأدماء معتجرا ... بالبرد كالبدر جلّى ليلة الظّلم «5»
وكيف أنساك! لا أيديك واحدة ... عندى، ولا بالّذى أوليت من قدم «6»
1084* ولمّا عزله عبد الله بن الزبير عن اليمن قال أبو دهبل فى شعر له:
(2/600)

ما زلت فى دفعات الخير تفعلها ... لمّا اعترى الناس لأواء ومجهود «1»
حتّى الّذى بين عسفان إلى عدن ... لحب لمن يطلب المعروف أخدود «2»
1085* وكانت لأبى دهبل ناقة لم يكن فى زمانها أسير منها وأحسن، وفيها يقول «3» :
خرجت بها من بطن مكّة بعد ما ... أصات المنادى بالصّلاة وأعتما «4»
فما نام من راع ولا ارتدّ سامر ... من اللّيل حتّى جاوزت بى يلملما «5»
وما ذرّ قرن الشّمس حتّى تبيّنت ... بعليب نخلا مشرفا ومخيّما «6»
1086* وكان يشبّب بامرأة من قومه يقال لها عمرة، وكان لها عاشقا، وفيها يقول «7» :
تطاول هذا اللّيل ما يتبلّج ... وأعيت غواشى الهمّ ما تتفرّج «8»
(2/601)

وبتّ مبيتا ما أنام كأنّما ... خلال ضلوعى جمرة تتوهّج
فطورا أمنّى النّفس من عمرة المنى ... وطورا إذا ما لجّ بى الحزن أنشج «1»
وقد قطع الواشون ما كان بيننا ... ونحن إلى أن يوصل الحبل أحوج «2»
رأوا عورة فاستقبلوها بألبهم ... فراحوا على ما لا نحبّ وأدلجوا «3»
وكانوا أناسا كنت آمن غيبهم ... فلم ينههم حلم ولم يتحرّجوا
فليت كوانينا من اهلى وأهلها ... بأجمعهم فى بحر دجلة لجّجوا «4»
فهم منعونا ما نحبّ، وأوقدوا ... علينا، وشبّوا نار صرم تأجّج «5»
ولو تركونا، لا هدى الله أمرهم ... ولم يلحموا قولا من الشرّ ينسج
لأوشك صرف الدّهر تفريق بيننا ... ولا يستقيم الدّهر والدّهر أعوج
عست كربة أمسيت فيها مقيمة ... يكون لنا منها رخاء ومخرج «6»
فيكبت أعداء ويجذل آلف ... له كبد من لوعة الحبّ تلعج «7»
(وإنّى لمحزون عشيّة جئتها ... وكنت إذا ما زرتها لا أعرّج
فلمّا التقينا لجلجت فى حديثها ... ومن آية الصّرم الحديث الملجلج)
(2/602)

114- ابن الرقاع «1»
1083* هو عدىّ بن الرّقاع «2» . من عاملة حىّ من قضاعة، وكان ينزل الشأم. وكانت له بنت تقول الشعر «3» ، وأتاه ناس من الشعراء ليماتنوه «4» ، وكان غائبا عن منزله، فسمعت بنته، وهى صغيرة لم تدرك، ذروا من وعيدهم «5» ، فخرجت إليهم وهى تقول «6» :
تجمّعتم من كلّ أوب وبلدة ... على واحد، لا زلتم قرن واحد!! «7»
(فانصرفوا عنه ولم يهاجوه) .
1088* وكان شاعرا محسنا. وهو أحسن من وصف ظبية وصفا، فقال «8» :
كالظّبية البكر الفريدة ترتعى ... من أرضها قفراتها وعهادها «9»
(2/603)

خضبت لها عقد البراق حبينها ... من عركها علجانها وعرادها «1»
كالزّين فى وجه العروس تبدّلت ... بعد الحياء فلاعبت أرآدها «2»
تزجى أغنّ كأنّ إبرة روقه ... قلم أصاب من الدّواة مدادها «3»
وفيه يقول يذكر شعره وعلمه «4» :
وقصيدة قد بتّ أجمع بينها ... حتّى أقوّم ميلها وسنادها
نظر المثقّف فى كعوب قناته ... حتّى يقيم ثقافه منآدها
أو ما تر شيبا تفشّغ لمّتى ... حتّى علا وضح يلوح سوادها «5»
فلقد تبيت يد الفتاة وسادة ... لى جاعلا إحدى يدىّ وسادها
ولقد أصبت من المعيشة لذّة ... ولقيت من شظف الخطوب شدادها
وعمرت حتّى لست أسأل عالما ... عن حرف واحدة لكى أزدادها «6»
صلّى المليك على امرىء ودّعته ... وأتمّ نعمته عليه وزادها «7»
(2/604)

ومنه أخذ الكتّاب «وأتمّ نعمته عليك وزاد فيها عندك» «1» :
1089* وهو القائل «2» :
لولا الحياء وأنّ رأسى قد عثا ... فيه المشيب لزرت أمّ القاسم «3»
وكأنّها وسط النّساء أعارها ... عينيه أحور من جآذر جاسم «4»
وسنان أقصده النّعاس فرنّقت ... فى عينه سنة وليس بنائم «5»
يصطاد يقظان الرّجال حديثها ... وتطير بهجتها بروح الحالم
1090* وهو القائل:
لو ثوى لا يريمها ألف حول ... لم يطل عندها عليه الثّواء «6»
أهواها يشفّه أم أعيرت ... منظرا فوق مما أعير النّساء؟ «7»
(2/605)

1091* وقال فى عمر بن الوليد:
وإذا نظرت إلى أميرى زادنى ... ضنّا به نظرى إلى الأمراء
تسمو العيون إليه حين يرونه ... كالبدر فرّج بهمة الظّلماء «1»
والأصل ينبت فرعه متأثّلا ... والكفّ ليس بنانها بسواء «2»
بل ما رأيت جبال أرض تستوى ... فيما غشيت ولا نجوم سماء
والقوم أشباه وبين حلومهم ... بون، كذاك تفاضل الأشياء
والبرق منه وابل متتابع ... جود، وآخر ما يبضّ بماء «3»
والمرء يورث مجده أبناءه ... ويموت آخر وهو فى الأحياء
1092* وقال فى آخر الرحلتين:
هل أنت منصرف فتنظر ما ترى ... أبقى الحوادث من رسوم المنزل
دار بإحدى الرّحلتين كأنّما ... قد عفّيت حججا ولمّا تحلل
وكذالك يعلو الدّهر كلّ محلّة ... حتى تصير كأنّها لم تنزل
لا يوم إلا سوف يورثه غد ... والعام تاركه لآخر مقبل
1093* وممّا أخذه عدىّ بن الرّقاع أو أخذ منه قوله فى فرس:
عن لسان كجثّة الورل الأح ... مر مجّ النّدى عليه العرار «4»
وقال بعض بنى كلاب يصف فرسا:
كأنّ لسانه ورل عليه ... بدار مضبّة مجّ العرار
(2/606)

115- عروة بن حزام «1»
1094* هو من عذرة، وهو أحد العشّاق الّذين قتلهم العشق «2» ، وصاحبته عفراء بنت مالك العذريّة.
1095* وكان عروة يتيما فى حجر عمّه، حتّى بلغ، فعلق عفراء علاقة الصّبى، وكانا نشآ معا، فسأل عمّه أن يزوّجه إيّاها، فكان يسوّفه، إلى أن خرج فى عير لأهله إلى الشأم، وخطب عفراء ابن عمّ لها من البلقاء، فتزوّجها، فحملها إلى بلده، وأقبل عروة فى عيره راجعا، حتّى إذا كان بتبوك، نظر إلى رفقة مقبلة من ناحية المدينة فيها امرأة على جمل أحمر، فقال لأصحابه: والله لكأنّها شمائل عفراء، فقالوا: ويحك! ما تترك ذكر عفراء على حال من الحال!! فلم يرع إلا بمعرفتها، فبئس قائما «3» لا يحير جوابا، حتّى نفذ القوم فذلك قوله:
وإنّى لتعرونى لذكراك روعة ... لها بين جلدى والعظام دبيب
وما هو إلا أن أراها فجاءة ... فأبهت حتّى ما أكاد أجيب «4»
وأصرف عن رأيى الّذى كنت أرتئى ... وأنسى الّذى أعددت حين تغيب
ويظهر قلبى عذرها ويعينها ... علىّ، فما لى فى الفؤاد نصيب
(2/607)

(وقد علمت نفسى مكان شفائها ... قريبا، وهل ما لا ينال قريب؟
لئن كان برد الماء أبيض صافيا ... إلىّ حبيبا، إنّها لحبيب)
ثم انصرف إلى أهله باكيا محزونا، فأخذه الهلاس «1» ، حتّى لم يبق منه شىء، وقال قوم: هو مسحور، وقال قوم: به جنّة، وقالوا: باليمامة طبيب يقال له سالم، له تابع من الجنّ، وهو أطبّ الناس، فساروا إليه من أرض بنى عذرة حتّى جاؤوه، فجعل يسقيه وينشّر عنه «2» ، فقال: يا هناه! هل عندك من الحبّ رقية قال: لا والله، فانصرفوا، فمرّوا بطبيب بحجر «3» ، فعالجه وصنع به مثل ذلك، فقال عروة: إنّه والله ما دوائى إلا شخص بالبلقاء، فانصرفوا به، وفى ذلك يقول «4» :
جعلت لعرّاف اليمامة حكمه ... وعرّاف حجر إن هما شفيانى
فما تركا من رقيّة يعلمانها ... ولا سلوة إلا بها سقيانى «5»
فقالا: شفاك الله، والله ما لنا ... بما حمّلت منك الضّلوع يدان
(2/608)

(وفيها يقول:
ألا يا غرابى دمنة الدار خبّرا ... أبالبين من عفراء تنتحبان؟
فإن كان حقّا ما تقولان فانهضا ... بلحمى إلى وكريكما فكلانى)
وعرّاف اليمامة: هو رياح أبو كلحبة مولى بنى الأعرج بن كعب بن سعد بن زيد مناة بن تميم، واسم الأعرج الحارث.
ولعرّاف اليمامة عقب باليمامة كثير.
وقال عروة أيضا:
فقلت لعرّاف اليمامة داونى ... فإنّك إن داويتنى لطبيب
فما بى من سقم ولا طيف جنّة ... ولكنّ عبد الأعرجىّ كذوب
فردّ إلى أهله، فمرّضوه دهرا، فقال لهنّ يوما: أعلمتنّ أنى لو نظرت إلى عفراء يوما ذهب وجعى؟ فخرجوا به حتّى نزلوا البلقاء مستخفين، فكان لا يزال يلمّ بعفراء وينظر إليها، وكانت عند رجل كثير المال، فبينا عروة يوما بسوق البلقاء لقيه رجل يعرفه من بنى عذرة، فسأله متى قدم؟ فأخبره، فقال: لقد عهدتك مريضا وأراك قد صححت، ثم سار إلى زوجها، فقال: متى قدم عليكم هذا الكلب الذى قد فضحكم فى الناس؟ فقال زوج عفراء: أىّ كلب؟
قال: عروة، قال: أو قد قدم؟ قال: نعم، قال: أنت أولى بأن تكون كلبا منه! ما علمت بمقدمه، ولو كنت علمت لضممته إلى منزلى، فلمّا أصبح غدا يستدلّ عليهم حتّى جاءهم، فقال لهم: قدمتم ولم تروا أن تعلمونى فيكون منزلكم عندى، ثم حلف لا يكون نزولهم إلا عليه، قالوا: نعم، نتحوّل إليك الليلة أو غدا، فلمّا ولّى قال عروة لأهله: قد كان من الأمر ما ترون، فالحقن
(2/609)

بقومكنّ، فإنّه لا بأس علىّ، فقرّوا ظهرهم وارتحلوا، فنكس، فلم يزل مدنفا حتّى نزل بوادى القرى.
1096* حدثنى ابن مرزوق عن ابن الكلبىّ عن أبى السائب المخزومىّ عن هشام بن عروة عن أبيه عن النعمان بن بشير قال: بعثنى عثمان أو معاوية مصدّقا لبنى عذرة، فصدّقتهم «1» ، ثم أقبلت راجعا، فإذا أنا ببيت حريد ليس قربه أحد «2» ، وإذا رجل بفنائه مستلق على قفاه، لم يبق منه إلا جلد وعظم، فلمّا سمع وجسى ترنم بصوت حزين «3» :
جعلت لعرّاف اليمامة حكمه
الأبيات كلها، قال: وإذا أمثال التماثيل حوله، أخواته وأمّه وخالته، فقلت له: أنت عروة؟ قال: نعم، قلت: صاحب عفراء؟ قال: نعم، ثم استوى قاعدا، وقال: وأنا الذى أقول «4» :
وعينان ما أوفيت نشزا فتنظرا ... بمأقيهما إلا هما تكفان «5»
كأنّ قطاة علّقت بجناحها ... على كبدى من شدّة الخفقان
(2/610)

ثم التفت إلى أخواته فقال:
من كان من أخواتى باكيا أبدا ... فاليوم إنّى أرانى اليوم مقبوضا
يسمعننيه فإنّى غير سامعه ... إذا علوت رقاب القوم معروضا
سمعه بعض المحدثين فأخذه فقال:
من كان يبكى لما بى ... من طول وجد أسيس «1»
فالآن قبل وفاتى ... لا عطر بعد عروس
ثم رجع الحديث، قال: فبرزن والله يضربن وجوههنّ ويشققن جيوبهنّ، ثم لم أبرح حتّى مات، فهيّأت من أمره وصلّيت عليه ودفنته هذا معنى الحديث.
1097* ولمّا بلغ عفراء موته قالت لزوجها: يا هناه، قد كان من أمر هذا الرجل ما قد علمت، وما كان والله إلا على الحسن الجميل، وقد بلغنى أنّه قد مات فى أرض غربة، فإن رأيت أن تأذن لى فأخرج فى نسوة من قومى فنندبه ونبكى عليه؟ فأذن لها فخرجت وهى تقول:
ألا أيّها الرّكب المخبّون ويحكم ... بحقّ نعيتم عروة بن حزام؟
فلا نفع الفتيان بعدك لذّة ... ولا رجعوا من غيبة بسلام
وقل للحبالى لا يرجّين غائبا ... ولا فرحت من بعده بغلام
(2/611)

فما زالت تردّد هذه الأبيات حتّى ماتت. فبلغ الخبر معاوية، فقال: لو علمت بحال هذين الشريفين لجمعت بينهما.
1098* قالوا: وكان عروة حين أخرجت عفراء يلصق بطنه بحياض النّعم يريد بردها، فيقال له: مهلا لا تقتل نفسك؟، ألا تتّقى الله!! فيقول:
بى اليأس أو داء الهيام شربته ... فإيّاك عنّى لا يكن بك ما بيا «1»
(2/612)

116- قيس بن ذريح «1»
1099* هو من بنى كنانة، من بنى ليث «2» . وهو أحد عشّاق العرب المشهورين بذلك، وصاحبته لبنى، وفيها يقول.
لعمر الّذى يمسى وأنت ضجيعه ... من النّاس ما اختيرت عليه المضاجع
1100* وفيها يقول أيضا:
وكنّا جميعا قبل أن يظهر الهوى ... بأحسن حالى غبطة وسرور
فما برح الواشون حتّى بدت لنا ... بطون الهوى مقلوبة لظهور
1101* وكانت لبنى تحته، فطلّقها، ثم تتبّعتها نفسه، واشتدّ وجده بها، وجعل يلمّ بمنزلها (سرّا من قومه) ، فزوّجها أبوها رجلا من غطفان. وعاود قيس زيارته إيّاها وشخص (أبوها) إلى معاوية، فأخبره بتعرّضه لها، فكتب له معاوية بهدر دمه إن عاد، ففى ذلك يقول:
فإن يحجبوها أو يحل دون وصلها ... مقالة واش أو وعيد أمير
فلن يمنعوا عينىّ من دائم البكا ... ولن يذهبوا ما قد أجنّ ضميرى
إلى الله أشكو ما أكنّ من الهوى ... ومن حرق تعادنى وزفير «3»
لقد كنت حسب النّفس لو دام وصلنا ... ولكنّما الدّنيا متاع غرور
(2/613)

1102* وكانت لبنى نذرت ألا تقدر على غراب إلا قتلته، (وذلك) لطيرة قيس منهن، ولقوله:
ألا يا غراب البين ويحك نبّنى ... بعلمك فى لبنى، وأن خبير
فإن أنت لم تخبر بشىء علمته ... فلا طرت إلّا والجناح كسير
ودرت بأعداء حبيبك فيهم ... كما قد ترانى بالحبيب أدور
1103* وفى تطليقه لها يقول:
فوا كبدى وعاودنى رداعى ... وكان فراق لبنى كالجداع «1»
تكنّفنى الوشاة فأزعجونى ... فيا للنّاس للواشى المطاع
فأصبحت الغداة ألوم نفسى ... على شىء وليس بمستطاع
كمغبون يعضّ على يديه ... تبيّن غبنه بعد البياع «2»
(2/614)

117- ثابت قطنة «1»
1104* هو من شعراء خراسان وفرسانهم، ذهبت عينه، وكان يحشرها بقطنة فسمّى «ثابت قطنة» «2» وقال فيه قائل «3» :
لا يعرف الناس منه غير قطنته ... وما سواه من الأنساب مجهول
1105* وكان يزيد بن المهلّب استعمله على بعض كور خراسان، فلمّا علا المنبر حصر، فلم ينطق «4» ، حتى نزل، فلمّا دخل عليه الناس قال:
فإن لا أكن فيكم خطيبا فإنّنى ... بسيفى إذا جدّ الوغى لخطيب «5»
فقالوا: لو كنت قلت هذا البيت على المنبر كنت أخطب الناس.
1106* وقال فيه قائل يهجوه «6» :
(2/615)

أبا العلاء لقد لقّيت معضلة ... يوم العروبة من كرب وتخنيق
أمّا القرآن فلم تخلق لمحكمه ... ولم تسدّد من الدّنيا لتوفيق «1»
لمّا رمتك عيون الناس هبتهم ... فكدت تشرق لّما قمت بالرّيق
تلوى اللّسان وقد رمت الكلام به ... كما هوى زلق من شاهق النّيق «2»
1107* ويستجاد لثابت قوله فى زيد بن المهلّب:
كلّ القبائل بايعوك على الّذى ... تدعو إليه، وتابعوك وساروا
حتّى إذا اختلف القنا وجعلتهم ... نصب الأسنّة، أسلموك وطاروا
إن يقتلوك فإنّ قتلك لم يكن ... عارا عليك، وبعض قتل عار
(2/616)

118- عمرو بن الأهتم «1»
1108* هو عمرو بن سنان بن سمىّ بن سنان بن خالد بن منقر، من بنى تميم. وسمّى أبوه سنان الأهتم لأنّ قيس بن عاصم المنقرىّ ضربه بقوس فهتم فمه.
1109* وكانت أمّ سنان سبيّة من الحيرة، يقال إنّها سبيت وهى حامل. قال قيس بن عاصم لسنان «2» :
نحن سبينا أمّكم مقربا ... يوم صبحنا الحيرتين المنون «3»
جاءت بكم غفرة من أرضها ... حيريّة ليست كما تزعمون «4»
لولا دفاعى كنتم أعبدا ... منزلها الحيرة فالسيّلحون «5»
و «غفرة» هى أمّ سنان.
1110* وقال الفرزدق لآل الأهتم:
ما الهتم إلّا أعبد جاحظو الخصى ... بنو أمة كانت لقيس بن عاصم
(2/617)

1111* وأخو عمرو بن الأهتم عبد الله بن الأهتم، جدّ خالد بن صفوان ابن عبد الله بن الأهتم الخطيب. وآل الأهتم خطباء.
1112* وكان عمرو يكنى أبا ربعىّ، وهو جاهلىّ إسلامىّ، وكان فى الجاهليّة يدعى «المكحّل» لجماله، ووفد على رسول الله صلى الله عليه وسلم «1» .
1113* وكان له ابن يقال له نعيم بن عمرو، من أجمل الناس، وفيه تأنيث، وله يقول عبد الرحمن بن حسّان:
قل للّذى كاد لولا خطّ لحيته ... يكون أنثى عليها الدّرّ والمسك «2»
هل أنت إلا فتاة الحىّ إن أمنوا ... يوما، وأنت إذا ما حاربوا دعك «3»
أى ضعيف هزأة.
1114* وكانت لعمرو ابنة يقال لها أمّ حبيب، تزوّجها الحسن بن علىّ رضى الله عنهما وقدّر أن تكون فى جمال أخيها، فوجدها قبيحة، فطلّقها.
وكان عمرو شريفا شاعرا، ويقال: كان شعره حللا منشّرة.
1115* وهو القائل «4» :
ذرينى فإنّ البخل يا أمّ هيثم ... لصالح أخلاق الرّجال سروق
لعمرك ما ضاقت بلاد بأهلها ... ولكنّ أخلاق الرّجال تضيق «5»
(2/618)

119- سويد بن كراع «1»
1116* هو من عكل، جاهلىّ إسلامىّ. وكان هجا قومه، فاستعدوا عليه عثمان بن عفّان رضى الله عنه، فأوعده، وأخذ عليه ألّا يعود.
1117* وهو القائل «2» :
أبيت بأبواب القوافى كأنّما ... أصادى بها سربا من الوحش نزّعا «3»
أكالئها حتّى أعرّس بعد ما ... يكون سحيرا أو بعيد فأهجعا
عواصى إلا ما جعلت وراءها ... عصا مربد تغشى نحورا وأذرعا «4»
أهبت بغرّ الآبدات فراجعت ... طريقا أملّته القصائد مهيعا «5»
بعيدة شأو لا يكاد يردّها ... لها طالب حتّى يكلّ ويظلعا «6»
إذا خفت أن تروى علىّ رددتها ... وراء التّراقى خشية أن تطلّعا
وجشّمنى خوف ابن عفّان ردّها ... فثقّفتها حولا جريدا ومربعا
(2/619)

وقد كان فى نفسى عليها زيادة ... فلم أر إلا أن أطيع وأسمعا «1»
(2/620)

120- أوس بن غلفاء التميمى «1»
1118* هو من بنى الهجيم بن عمرو بن تميم. وهو جاهلىّ.
1119* وكان يزيد بن الصّعق قال فى تميم شعرا فيه:
ألا أبلغ لديك بنى تميم ... بآية ما يحبّون الطّعاما
فردّ عليه شعرا فيه:
فإنّك من هجاء بنى تميم ... كمزداد الغرام إلى الغرام «2»
1120* وهو القائل «3» :
ألا قالت أمامة يوم غول ... تقطّع يا ابن غلفاء الحبال «4»
ذرينى إنّما خطإى وصوبى ... علىّ، وإنّ ما أنفقت مال «5»
يريد: إنّ ما أنفقت مال والمال يستخلف، ولم أتلف عرضا. وبعض أصحاب الإعراب يرى أنّه أراد: إنّما أنفقت مالى، فرفع، ويحتجّ لذلك بما ليس فيه حجّة.
(2/621)

121- نهشل بن حرى النهشلى «1»
1121* هو نهشل بن حرّىّ بن ضمرة بن جابر بن قطن بن نهشل بن دارم، وكان اسم جدّه ضمرة شقّة، ودخل على النعمان بن المنذر، فقال له: من أنت؟
فقال: أنا شقّة بن ضمرة، فقال النعمان: تسمع بالمعيدىّ لا أن تراه! فقال:
أبيت الّلعن، إنّما المرء بأصغريه: قلبه ولسانه، فإذا نطق نطق ببيان، وإذا قاتل قاتل بجنان، فقال له: أنت ضمرة بن ضمرة، يريد: أنت كأبيك «2» .
1122* وكان أبوه شريفا شاعرا، وكان نهشل شاعرا حسن الشعر، وله عقب.
1123* وهو القائل «3» :
ويوم كأنّ المصطلين بحرّه ... وإن لم تكن نار، قيام على الجمر
صبرنا له حتّى يبوخ، وإنّما ... تفرّج أيّام الكريهة بالصبّر «4»
(2/622)

1124* وهو القائل «1» :
إنّا بنى نهشل لا نّدعى لأب ... عنه، ولا هو بالأبناء يشرينا
إن تبتدر غاية يوما لمكرمة ... تلق السّوابق منّا والمصلّينا
بيض مفارقنا، تغلى مراجلنا، ... نأسو بأموالنا آثار أيدينا «2»
إنّا لمن معشر أفنى أوائلهم ... قيل الكماة: ألا أين المحامونا!
لو كان فى الألف منّا واحد فدعوا: ... من عاطف؟ خالهم إيّاه يعنونا «3»
وليس يهلك منّا سيّد أبدا ... إلا افتلينا غلاما سيّدا فينا «4»
(2/623)

121- الأعور الشنى «1»
1125* هو بشر بن منقذ من عبد القيس. وكان شاعرا محسنا. وله ابنان شاعران أيضا، يقال لهما: جهم وجهيم.
1126* وكان المنذر بن الجارود العبدىّ والى إصطخر لعلىّ بن أبى طالب رضي الله عنه، فاقتطع منها أربع مائة ألف درهم، فحبسه علىّ، حتّى ضمنها عنه صعصعة بن صوحان «2» ، فخلّى عنه، فقال الأعور الشّنّىّ «3» :
ألا سألت بنى الجارود: أىّ فتى ... عند الشّفاعة والباب ابن صوحانا؟
هل كان إلا كأمّ أرضعت ولدا ... عقّت، فلم تجز بالإحسان إحسانا
لا تأمننّ امرءا خان امرءا أبدا ... إنّ من الناس ذا وجهين خوّانا
1127* ويستجاد له قوله «4» :
لقد علمت عميرة أنّ جارى ... إذا ضنّ المثمّر، من عيالى «5»
وأنّى لا أضنّ على ابن عمّى ... بنصرى فى الخطوب ولا نوالى
(2/624)

ولست بقائل قولا لأحظى ... بأمر لا يصدّقه فعالى «1»
وما التّقصير، قد علمت معدّ، ... وأخلاق الدّنيّة من خلالى
وأكرم ما تكون علىّ نفسى ... إذا ما قلّ فى اللّزبات مالى «2»
فتحسن نصرتى وأصون عرضى ... وتجمل عند أهل الرّأى حالى «3»
وإن نلت الغنى لم أغل فيه ... ولم أخصص بجفوتى الموالى
ولم أقطع أخا لأخ طريف ... ولم يذمم لطرفته وصالى
وقد أصبحت لا أحتاج فيما ... بلوت من الأمور إلى سؤال
وذلك أنّنى أدّبت نفسى ... وما حلت الرّجال ذوى المحال «4»
إذا ما المرء قصّر ثمّ مرّت ... عليه الأربعون من الرّجال «5»
فلم يلحق بصالحم فدعه ... فليس بلاحق أخرى اللّيالى
[وليس بزائل ما عاش يوما ... من الدنيا يحطّ إلى سفال]
[وذلك فى الرجال إذا اعترتهم ... ملمّات الحوادث كالخبال] «6»
1128* وكان يكنى أبا منقذ، ويهاجى بنى عصر، ولهم يقول:
(2/625)

وإن تنظروا شزرا إلىّ فإنّنى ... أنا الأعور الشّنّى قيد الأوابد «1»
(2/626)

123- حريث بن محفض «1»
1129* هو من بنى تميم من خزاعىّ بن مازن، ورهط أبى عمرو بن العلاء.
1130* وتمثّل الحجاج بأبيات من شعره على منبره، مثلا لأهل الشأم فى طاعتهم وبأسهم «2» (وهى قوله) «3» :
ألم تر قومى إن دعوا لملمّة ... أجابوا، وإن أغضب على القوم يغضبوا «4»
بنى الحرب لم تقعد بهم أمّهاتهم ... وآباؤهم آباء صدق فأنجبوا
فإن يك طعن بالرّدينىّ يطعنوا ... وإن يك ضرب بالمناصل يضربوا
(2/627)

124- سحيم بن الأعرف «1»
1131* هو من بنى الهجيم بن عمرو بن تميم.
1132* وفيه وفى قبيلته يقول جرير «2» :
وبنو الهجيم قبيلة ملعونة ... حصّ اللحى متشابهو الألوان «3»
لو يسمعون بأكلة أو شربة ... بعمان، أصبح جمعهم بعمان
متورّكين بناتهم، وبنيهم ... يتناغقون تناغق الغربان «4»
1127* وسحيم القائل فى حسّان بن سعد عامل الحجّاج على البحرين «5»
إلى حسّان من أطراف نجد ... رحلنا العيس تنفخ فى براها «6»
نعدّ قرابة ونعدّ صهرا ... ويسعد بالقرابة من رعاها
فما جئناك من عدم ولكن ... يهشّ إلى الإمارة من رجاها
وأيّاما أتيت فإنّ نفسى ... تعدّ صلاح نفسك من غناها
(2/628)

125-[سحيم بن وثيل] «1»
1134* [وفى الشعراء سحيم بن وثيل وهو القائل] :
[أن ابن جلا وطلّاع الثنايا ... متى أضع العمامة تعرفونى] «2»
(2/629)

126- فرعان بن الأعرف «1»
1135* وفى بنى تميم فرعان بن الأعرف من بنى مرّة بن عبيد، رهط الأحنف بن قيس، وكان شاعرا لصّا، يغير على إبل الناس، فأخذ لرجل جملا، فجاء الرجل فأخذ بشعره فجذبه فبرك، فقال القوم: كبرت والله يا فرعان! قال: لا والله، ولكنّه جذبنى جذبة محقّ.
1136* وهو القائل «2» :
يقول رجال إنّ فرعان فاجر ... والله أعطانى بنىّ وما ليا
فأربعة مثل الصّقور، وأربعا ... مراضيع، قد وفّين شعثا ثمانيا
إذا اصطنعوا لا يخبؤون لغائب ... طعاما، ولا يرعون من كان نائيا «3»
(2/630)

127- خداش بن زهير «1»
1137* هو خداش بن زهير بن ربيعة بن عمرو بن عامر بن صعصعة؛ وهو من شعراء قيس المجيدين فى الجاهليّة «2» .
1138* وكان أبو عمرو بن العلاء يقول: خداش بن زهير أشعر فى عظم الشعر، يعنى نفس الشعر «3» ، من لبيد، إنّما كان لبيد صاحب صفات.
1139* وكان خداش يهجو عبد الله بن جدعان التّيمىّ «4» ، ولم يكن رآه،
(2/631)

فلمّا رآه ندم على هجائه «1» .
1140* فممّا هجاه به قوله:
وأنبئت ذا الضّرع ابن جدعان سبّنى ... وإنّى بذى الضّرع ابن جدعان عالم «2»
أغرّك أن كانت لبطنك عكنة ... وأنّك مكفىّ بمكّة طاعم «3»
وترضى بأن يهدى لك العفل مصلحا ... وتحنق أن تجنى عليك العظائم «4»
أبى لكم أنّ النّفوس أذلّة ... وأنّ القرى عن واجب الضيّف عاتم «5»
وأنّ الحلوم لا حلوم، وأنتم ... من الجهل طير تحتها الماء دائم
ولولا رجال من علىّ أعزّة ... سرقتم ثياب البيت والبيت قائم
قال أبو محمّد: يقال لنبى كنانة «بنو علىّ» «6» :
1141* وكان جدّ خداش عمرو بن عامر يقال له «فارس الضّحياء» ، و «الضّحياء» فرسه. وفيه يقول:
أبى فارس الضّحياء عمرو بن عامر ... أبى الذّمّ واختار الوفاء على الغدر «7»
(2/632)

1142* (وكان لخداش فرس يقال له درهم، وفيه يقول:
أقول لعبد الله فى السّرّ بيننا: ... لك الويل عجّل لى اللّجام ودرهما) «1»
1143* وممّا يتمثّل به من شعره قوله:
ولن أكون كمن ألقى رحالته ... على الحمار وخلّى صهوة الفرس
وقوله:
فإن يك أوس حيّة مستميتة ... فذرنى وأوسا، إنّ رقيته معى «2»
(2/633)

128- حصين بن الحمام «1»
1144* هو من بنى مرّة، جاهلى، ويعدّ من أوفياء العرب.
1145* وقال أبو عبيدة: اتّفقوا على أنّ أشعر المقلّين فى الجاهليّة ثلاثة:
المسيّب بن علس، والمتلمّس، وحصين بن الحمام المرّىّ.
1146* وهو القائل «2» :
نفلّق هاما من رجال أعزّة ... علينا، وهم كانوا أعقّ وأظلما «3»
نحاربهم نستودع البيض هامهم ... ويستودعونا السّمهرىّ المقوّما
فلسنا على الأعقاب تدمى كلومنا ... ولكن على أقدامنا تقطر الدّما
وفيها يقول:
فلوذوا بأدبار البيوت فإنّما ... يلوذ الذّليل بالعزيز ليعصما
(2/634)

129- 130- كعب وعميرة ابنا جعيل «1»
1147* هما من بنى تغلب ابنة وائل.
1148* ولكعب يقول الشاعر «2» :
سمّيت كعبا بشرّ العظام ... وكان أبوك يسمّى الجعل
وكان محلّلك من وائل ... مكان القراد من است الجمل
(2/635)

1149* وقال له يزيد بن معاوية: إن عبد الرحمن بن حسّان قد فضحنا، فاهج الأنصار! فقال له كعب: أرادّى أنت إلى الشرك! أأهجو قوما نصروا رسول الله صلى الله عليه وسلم وآووه «1» ؟! ولكنّى دالّك على غلام منّا نصرانىّ كافر شاعر.
فدلّه على الأخطل.
1150* وأخوه عميرة بن جعيل أحد من هجا قومه فقال «2» :
كسا الله حيّى تغلب ابنة وائل ... من اللّؤم أظفارا بطيئا نصولها «3»
(فما بهم ألا تكون طروقة ... كراما، ولكن غيّرتها فحولها) «4»
ثم ندم فقال «5» :
ندمت على شتم العشيرة بعد ما ... مضت واستتبّت للرّواة مذاهبه
فأصبحت لا أسطيع دفعا لما مضى ... كما لا يردّ الدّرّ فى الضّرع حالبه
(2/636)

131- عبد الله بن همام السلولى «1»
1151* هو من بنى مرّة بن صعصعة، أخى عامر بن صعصعة، من قيس عيلان. وبنو مرّة يعرفون ببنى سلول، لأنّها أمّهم، وهى بنت ذهل بن شيبان ابن ثعلبة. وهم رهط أبى مريم السّلولىّ، وكانت له صحبة «2» .
1152* وعبد الله بن همّام القائل فى عريفهم «3» :
ولمّا خشيت أظافيرهم ... نجوت وأرهنتهم مالكا «4»
عريفا مقيما بدار الهوا ... ن، أهون علىّ به هالكا
1153* وهو القائل فى الفلافس «5» :
أقلّى علىّ اللّوم يا ابنة مالك ... وذمّى زمانا ساد فيه الفلافس
وساع مع السّلطان ليس بناصح ... ومحترس من مثله وهو حارس «6»
(2/637)

1154* وكان الفلافس هذا على شرط الكوفة، من قبل الحارث بن عبد الله بن أبى ربيعة المخزومىّ، (أخى عمر بن أبى ربيعة) ، وخرج (الفلافس) مع ابن الأشعث، فقتله الحجّاج.
1155* وعبد الله هو القائل ليزيد بن معاوية يعزّيه عن أبيه «1» :
اصبر يزيد فقد فارقت ذا مقة ... واشكر حباء الّذى بالملك حاباكا «2»
لا رزء أعظم فى الأقوام نعلمه ... كما رزئت ولا عقبى كعقباكا
أصبحت راعى أهل الدّين كلّهم ... فأنت ترعاهم والله يرعاكا
وفى معاوية الباقى لنا خلف ... إذا نعيت، ولا نسمع بمنعاكا
يعنى معاوية بن يزيد، وهو أبو ليلى.
(2/638)

شعراء هذيل «1»
132- أبو ذؤيب الهذلى «2»
1156* هو خويلد بن خالد، جاهلىّ إسلامىّ. وكان رواية لساعدة بن جؤيّة الهذلىّ. وخرج مع عبد الله بن الزّبير فى مغزى نحو المغرب، فمات، فدلّاه عبد الله بن الزبير فى حفرته «3» .
(2/639)

1157* وفى عبد الله بن الزبير يقول فى تلك الغزاة «1» :
وصاحب صدق كسيد الضّراء ... ء ينهض فى الغزو نهضا نجيحا «2»
وشيك الفصول بطىّ القفو ... ل، إلا مشاحا به أو مشيحا «3»
1158* وكان أبو ذؤيب يهوى امرأة من قومه، وكان رسوله إليها رجلا من قومه يقال له خالد بن زهير «4» ، فخانه فيها، فقال أبو ذؤيب «5» :
تريدين كيما تجمعينى وخالدا ... وهل يجمع السّيفان، ويحك، فى غمد
أخالد ما راعيت منّى قرابة ... فتحفظنى بالغيب أو بعض ما تبدى
1159* وكان أبو ذؤيب خان فيها ابن عمّ له يقال له مالك بن عويمر «6» ، فقال خالد مجيبا لأبى ذؤيب «7» :
فلا تجزعا منع سنّة أنت سرتها ... وأوّل راض سنّة من يسيرها
(2/640)

وكنت إماما للعشيرة، تنتهى ... إليك إذا ضاقت بأمر صدورها
ألم تتنقّذها من ابن عويمر ... وأنت صفىّ نفسه ووزيرها «1»
1160* وقال الأصمعىّ فى قوله فى وصف الفرس «2» :
قصر الصّبوح لها فشرّج لحمها ... بالنّىّ فهى تثوخ فيها الإصبع
«شرّج لحمها» : صار شريجين، شحما ولحما. و «تثوخ» : تغيب، مثل تسوخ «3» .
وهذا من أخبث ما نعتت به الخيل، والصواب أن توصف بصلابة اللحم «4» .
1161* ويستجاد له قوله لخالد بن زهير هذا «5» :
ما حمّل البختىّ عام غياره ... عليه الوسوق برّها وشعيرها «6»
(2/641)

أتى قرية كانت كثيرا طعامها ... كرفع التّراب كلّ شىء يميرها «1»
قال الأصمعىّ: يقال للأرض إذا كانت كثيرة التراب: «هذه رفع من الأرض» .
فقيل: تحمّل فوق طوقك، إنّها ... مطبّعة من يأتها لا يضيرها «2»
بأكثر ممّا كنت حمّلت خالدا ... وشرّ أمانات الرّجال غرورها «3»
ولو أنّنى حمّلته البزل، لم تقم ... به البزل حتّى تتلئبّ صدورها «4»
خليلى الّذى دلّى لغيّ خليلتى ... جهارا، وكلا قد أضار عرورها «5»
فشأنكها إنّى أمين وإنّنى ... إذ ما تحالى مثلها لا أطورها «6»
فإنّ حراما أن أخون أمانة ... وآمن نفسا ليس عندي ضميرها
أحاذر يوما أن تبين قرينتى ... ويسلمها إخوانها ونصيرها «7»
(2/642)

وما أنفس الفتيان إلا قرائن ... تبين وتبقى هامها وقبورها «1»
فنفسك فاحفظها ولا تفش للعدى ... من السّرّ ما يطوى عليه ضميرها
وما يحفظ المكتوم من سرّ أهله ... إذا عقد الأسرار ضاع كبيرها
من القوم إلّا ذو عفاف يعينه ... على ذاك منه صدق نفس وخيرها «2»
رعى خالد سرّى ليالى نفسه ... توالى على قصد السّبيل أمورها
فلمّا تراماه الشّباب وغيّه ... وفى النّفس منه غدرة وفجورها «3»
لوى رأسه عنّى ومال بودّه ... أغانيج خود كان قدما يزورها «4»
تعلّقه منها دلال ومقلة ... تظلّ لأصحاب الشّقاء تديرها
1162* وقوله يذكر حفرته:
مطأطأة لم ينبطوها وإنّها ... ليرضى بها فرّاطها أمّ واحد «5»
(2/643)

قضوا ما قضوا من رمّها ثم أقبلوا ... إلىّ بطاء المشى غبر السّواعد «1»
فكنت ذنوب البئر لمّا تبسّلت ... وسربلت أكفانى ووسّدت ساعدى «2»
أعاذل لا إهلاك مالى ضرّنى ... ولا وارثى، إن ثمّر المال، حامدى
1163* وكان لأبى ذؤيب ابن يقال له مازن بن خويلد، ويكنى أبا شهاب، وهو أحد شعراء هذيل.
1164* وأخذ على أبى ذؤيب قوله فى صفة الدّرّة:
فجاء بها ما شئت من لطميّة ... يدوم الفرات فوقها ويموج «3»
وقالوا: الدّرّة لا تكون فى الماء الفرات، إنّما تكون فى الماء الملح.
ويروى «تدوم البحار» وفى هذه الرواية نفى الغلط عنه. وتدوم: أى تسكن فى الماء الدائم «4» .
1165* وعيب أيضا بقوله فى الخمر:
فما برحت فى الناس حتّى تبيّنت ... ثقيفا بزيزاء الأشاء قيامها «5»
(2/644)

يقول: فما برحت فى الناس لا تفارقهم مخافة أن يغار عليها حتّى أتوا بها ثقيفا فأمنت. قال الأصمعىّ: ما تصنع ثقيف بالخمر؟ ومن ذا يجلبها من الشأم إليهم وعندهم العنب؟!
(2/645)

133- المتنخل «1»
1166* ومن شعراء هذيل: المتنخّل. وهو مالك بن عمرو بن عثم «2» بن سويد بن حنش «3» بن خناعة، من لحيان.
1167* قال الأصمعىّ: ما قيلت قصيدة على الزاى أجود من قصيدة الشمّاخ فى صفة القوس «4» ، ولو طالت قصيدة المتنخّل كانت أجود، وهى التى يقول فيها:
يا ليت شعرى، وهمّ المرء ينصبه ... والمرء ليس له فى العيش تحريز «5»
هل أجزينّكما يوما بقرضكما ... والقرض بالقرض مجزىّ ومجلوز «6»
أى: مربوط.
(2/646)

1168* قال: ولم تقل كلمة على الطاء أجود من قصيدته التى يقول فيها «1» :
وماء قد وردت، أميم، طام ... على أرجائه زجل الغطاط «2»
كأنّ مزاحف الحيّات فيه ... قبيل الصّبح آثار السّياط
1169* ويستجاد له قوله فى أخيه عويمر، يرثيه «3» :
لعمرك ما إن أبو مالك ... بوان ولا بضعيف قواه «4»
ولا بألدّ له نازع ... يغارى أخاه إذا ما نهاه «5»
ولكنّه هيّن ليّن ... كعالية الرّمح عرد نساه «6»
أى: شديد الرّجل فى العدو.
(2/647)

إذا سدته سدت مطواعة ... ومهما وكلت إليه كفاه «1»
ألا من ينادى أبا مالك ... أفى أمرنا هو أم فى سواه «2»
أبو مالك قاصر فقره ... على نفسه ومشيع غناه
1170* ويستجاد له فى ابنه أثيلة، يرثيه «3» :
لقد عجبت وما بالدّهر من عجب ... أنّى قتلت وأنت الحازم البطل
وى لامّه رجلا تأبى به غبنا ... إذا تجرّد لا خال ولا بخل «4»
السالك الثّغرة اليقظان كالئها ... مشى الهلوك عليها الخيعل الفضل «5»
(2/648)

ليس بعلّ كبير لا شباب له ... لكن أثيلة صافى الوجه مقتبل «1»
يجيب بعد الكرى: لبّيك، داعيه ... مجذامة لهواه قلقل وقل «2»
حلو ومرّ كعطف القدح مرّته ... بكلّ إنى حذاه اللّيل ينتعل «3»
(2/649)

134- 136- أبو خراش وإخوته
1171* ومن شعراء هذيل أبو خراش «1» ، واسمه خويلد بن مرّة، أحد بنى قرد بن عمرو بن معاوية بن تميم بن سعد بن هذيل. ونهشته حيّة فمات فى زمن عمر بن الخطاب رضي الله عنه «2» .
1172* وكان له أخ يقال له عروة، فمات فقال يرثيه ويحمد الله على
(2/650)

سلامة ابنه خراش «1» :
حمدت إلهى بعد عروة إذ نجا ... خراش، وبعض الشّرّ أهون من بعض
فو الله، لا أنسى قتيلا رزيته ... بجانب قوسى ما مشيت على الأرض «2»
بلى، إنّها تعفو الكلوم، وإنّما ... نوكّل بالأدنى وإن جلّ ما يمضى
1173* وكان لأبى خراش أخ يقال له عروة بن مرّة، من شعراء هذيل المعدودين، وهو الذى رثاه.
1174* وهو القائل:
لست لمرّة إن لم أوف مرقبة ... يبدو لى الحرث منها والمقاضيب «3»
(2/651)

وأخوه أبو جندب بن مرّة أيضا، أحد شعراء هذيل المعدودين.
1175* وهو القائل:
فلا تحسبن جارى لدى ظلّ مرخة ... ولا تحسبنه فقع قاع بقرقر «1»
(2/652)

137- خويلد بن مطحل الهذلى
1176* هو أحد بنى سهم بن معاوية، وكان سيّد هذيل فى زمانه. وابنه من بعده معقل بن خويلد «1» ، وكان شاعرا معدودا فى شعراء هذيل، ووفد إلى أرض الحبشة، فكلّم ملكهم فى من عنده من أسرى العرب، فأطلقهم له.
1177* وهو القائل:
لعمرك لليأس غير المري ... ث خير من الطّمع الكاذب «2»
وللّريث تحفزه بالنّجا ... ح خير من الأمل الخائب
يرى الحاضر الشاهد المطمئنّ ... من الأمر ما لا يرى الغائب
(2/653)

138- 139- مالك بن الحارث الهذلى وأخوه أسامة «1»
1178* ومنهم مالك بن الحارث الهذلىّ، وأخوه أسامة بن الحارث.
شاعران (مجيدان) جميعا.
1179* ومالك الذى يقول:
فلست بمقصر ما ساف مالى ... ولو عرضت للبّتى الرّماح «2»
فلوموا ما بدا لكم فإنّى ... سأعتبكم إذا انفسح المراح»
ومن يقلل حلوبته وينكل ... عن الأعداء يغبقه القراح «4»
رأيت معاشرا يثنى عليهم ... إذا شبعوا وأوجههم قباح
(2/654)

يظلّ المصرمون لهم سجودا ... ولو لم يسق عندهم ضياح «1»
(2/655)

140- (أمية بن أبى عائذ) «1»
1180* (وهو من شعراء هذيل.
1181* وهو القائل:
يمرّ كجندلة المنجني ... ق يرمى بها السّور يوم القتال) «2»
(2/656)

141- (صخر الغى) «1»
1182* (وهو القائل:
إنّى بدهماء قلّ ما أجد ... عاودنى من حبابها زؤد) «2»
(2/657)

142- (أبو العيال) «1»
1183* (وهو القائل يرثى عبد بن زهرة، رجلا من قومه «2» :
له فى كلّ ما رفع ال ... فتى من صالح سبب
رزيئه قومه لم يأ ... خذوا ثمنا ولم يهبوا)
(2/658)

143- أبو كبير الهذلى «1»
1184* هو عامر بن الحليس، وهو جاهلى «2» .
1185* وله أربع قصائد، أوّلها كلّها شىء واحد، ولا نعرف أحدا من الشعراء فعل ذلك.
إحداهنّ:
أزهير هل عن شيبة من معدل ... أم لا سبيل إلى الشّباب الأوّل «3»
والثانية:
أزهير هل عن شيبة من مقصر ... أم لا سبيل إلى الشّباب المدبر
والثالثة:
أزهير هل عن شيبة من مصرف ... أم لا خلود لباذل متكلّف
والرابعة:
أزهير هل عن شيبة من معكم ... أم لا خلود لباذل متكرّم «4»
(2/659)

1186* وممّا يستجاد له قوله «1» :
ولقد سريت على الظّلام بمغشم ... جلد من الفتيان غير مهبّل «2»
ممّن حملن به وهنّ عواقد ... حبك النّطاق، فعاش غير مثقّل «3»
حملت به فى ليلة مزؤودة ... كرها وعقد نطاقها لم يحلل «4»
فأتت به حوش الجنان مبطّنا ... سهدا إذا ما نام ليل الهوجل «5»
ومبرّأ من كلّ غبّر حيضة ... ورضاع مغيلة وداء معضل «6»
(2/660)

فإذا نظرت إلى أسرّة وجهه ... برقت كبرق العارض المتهلّل «1»
وإذا قذفت له الحصاة رأيته ... ينزو لوقعتها طمور الأخيل «2»
وإذا رميت به الفجاج رأيته ... يهوى مخارمها هوىّ الأجدل «3»
وإذا يهبّ من المنام رأيته ... كرتوب كعب الساق ليس بزمّل «4»
ما إن يمسّ الأرض إلا منكب ... منه، وحرف الساق طىّ المحمل «5»
[صعب الكريهة لا ينال جنابه ... ماضى العزيمة كالحسام المقصل] «6»
يعطى الصّحاب إذا تكون كريهة ... وإذا هم نزلوا فمأوى العيّل «7»
فإذا وذلك ليس إلا ذكره ... وإذا مضى شىء كأن لم يفعل
1187* وقوم من الرّواة ينحلون الشعر تأبّط شرّا «8» ، ويذكرون أنّه كان يتبع
(2/661)

امرأة من فهم وكان لها ابن من هذيل، وكان يدخل عليها رحلا «1» ، فلمّا قارب الغلام الحلم قال لها: من هذا الرجل الداخل عليك؟ قالت: صاحب كان لأبيك! قال: والله لئن رأيته عندك لأقتلنّك، فلمّا رجع إليها تأبط شرّا أخبرته الخبر، وقالت: إنّ هذا الغلام مفرّق بينى وبينك، فاقتله! قال: سأفعل ذلك، فمرّ به وهو يلعب مع الصبيان، فقال له: هلمّ أهب لك نبلا، فمضى معه، فتذمّم من قتله، ووهب له نبلا، فلمّا رجع تأبّط شرا أخبرها، فقالت: إنه (والله) شيطان (من الشياطين» ، والله ما رأيته قطّ مستثقلا نوما، ولا ممتلئا ضحكا، ولا همّ بشىء منذ كان صغيرا إلا فعله، ولقد حملته فما رأيت عليه دما حتّى وضعته، ولقد وقع علىّ أبوه وإنّى لمتوسّدة سرجا فى ليلة هرب، وإنّ نطاقى لمشدود، وإنّ على أبيه لدرعا؛ فاقتله، فأنت والله أحبّ إلّى منه، فقال لها: سأغزو به فأقتله، (فمرّ) ، فقال له: هل لك فى الغزو؟ قال: نعم، فخرج معه غازيا، فلم يجد له غرّة، حتّى مرّ فى بعض الليالى بنار لابنى قترة الفزاريّين، وكانا فى نجعة «2» فلمّا رأى تأبّط النار عرف أهلها، فأكبّ على رجله وصاح: نهشت نهشت! النار! النار! فخرج الغلام يهوى نحو النار، فصادف عندها الرجلين، فواثباه، فقتلهما جميعا، ثم أخذ جذوة من النار، واطّرد إبل القوم وأقبل نحوه، فلمّا رأى (تأبّط) النار (تهوى نحوه) ظنّ أن الغلام قد قتل، وأنّ القوم اتّبعوا أثره، فمضى، يسعى، قال: فما نشبت أن أدركنى ومعه جذوة من النار، وهو يطّرد إبل القوم، فقال: ويلك! قد أتعبتنى منذ الليلة، ثم رمى بالرأسين! فقلت: ما هذا؟ قال: كلبان هارّانى على النار فقتلتهما «3» !
(2/662)

قال: قلت: إنّى والله ظننت أنّك قد قتلت، قال: بل قتلت الرجلين عاديت بينهما، فقلت له: الهرب الآن؛ فالطّلب والله فى أثرك، ثم أخذت به على غير الطريق، فما سرنا إلا قليلا حتّى قال: أخطأت والله الطريق، وما تستقيم الريح فيه، ثم نظر، فما لبث أن استقبل الطريق، وما كان (والله) سلكها قطّ، قال: وسرنا إلى الصباح، فقلت له: انزل، فقد أمنت، فأنخنا الإبل، ثم انتبذ فنام فى طرفها، ونمت فى طرفها الآخر، ورمقته، حتى إذا أدّى إلىّ نفسه وانحطّ طرفاه نوما، فنمت رويدا، فإذا هو قد استوى قائما! فقال: شأنك؟
فقلت: سمعت حسّا فى الإبل، فطاف معى بينها. فقال: والله ما أرى شيئا فنم، فنمت، فنام، وقلت: عجلت قبل أن يستثقل، فأمهلته حتى إذا تملأ نوما قمت رويدا فإذا هو قد استوى قائما! وقال: ما شأنك؟ قلت: سمعت حسّا، فطفت وطاف معى، ثم قال: أتخاف شيئا؟ قلت: لا، قال: فنم ولا تعد، فإنّى قد ارتبت منك! فأمهلته، حتى إذا استثقل قذفت بحصاة إلى رأسه، فوثب، وتناومت فأقبل نحوى فركضنى برجله، وقال: أنائم أنت؟
قلت: نعم، قال: أسمعت ما سمعت؟ قلت: وما (الذى) سمعت؟ قال:
إنّى سمعت عند رأسى مثل بركة الجزور! قلت: فذلك (الذى) أحذر، فطاف بالإبل فطفت (معه) فلم نر شيئا، فأقبل علىّ مغضبا تتوقّد عيناه، فقال لى قد علمت ما تصنع (منذ الليلة) والله لئن عدت ليموتنّ أحدنا، ثم أمّ مضجعه، قال: فو الله لبتّ أكلؤه مخافة أن يوقظه شىء فيقتلنى، وتأمّلته مضطجعا، فإذا هو على حرف، ما إن يمسّ الأرض إلا منكبه وحرف ساقه، وسائره ناشز منه، فلمّا استيقظ قال: ألا ننحر جزورا فنأكل؟ قلت: بلى،
(2/663)

فنحرنا جزورا، فاشتوى، ثم حلب ناقة فشب، ثم خرج يريد المذهب وأبعد وراث علىّ جدّا «1» قال: فاتّبعت أثره، فأجده مضطجعا على مذهبه، وإذا يده داخلة فى جحر، وإذا رجله منتفخة، فأنتزع يده من الجحر، فإذا هو قابض على رأس أسود وقد قتله، وإذا هما ميّتان جميعا، ففى ذلك يقول أبو كبير، ويقال تأبّط شرّا:
ولقد سريت على الظلام
البيت
(2/664)

144- عروة بن الورد»
1188* هو من بنى عبس، وكان يلقّب عروة الصّعاليك لقوله «2» :
لحى الله صعلوكا إذا جنّ ليله ... مصافى المشاش آلفا كلّ مجزر «3»
يعدّ الغنى من دهره كلّ ليلة ... أصاب قراها من صديق ميسّر
ينام عشاء ثمّ يصبح قاعدا ... يحتّ الحصى عن جنبه المتعفّر
ولله صعلوك صفيحة وجهه ... كضوء شهاب القابس المتنوّر
مطلّ على أعدائه يزجرونه ... بساحتهم زجر المنيخ المشهّر
1189* وقال عبد الملك بن مروان: ما يسرّنى أن أحدا من العرب ولدنى إلا عروة بن الورد، لقوله «4» :
إنّى امرؤ عافى إنائى شركة ... وأنت امرؤ عافى إنائك واحد «5»
(2/665)

أقسّم جسمى فى جسوم كثيرة ... وأحسو قراح الماء، والماء بارد «1»
أتهزأ منّى أن سمنت وأن ترى ... بجسمى مسّ الحقّ، والحقّ جاهد «2»
وكان جاهليّا، وهو القائل «3» :
لعمرى لئن عشّرت من خيفة الرّدى ... نهاق الحمير إنّنى لجزوع «4»
1190* (وكان أصاب فى بعض غاراته امرأة من كنانة، فاتّخذها لنفسه، فأولدها، وحجّ بها، ولقيه قومها، وقالوا: فادنا بصاحبتنا، فإنّا نكره أن تكون سبيّة عندك، قال: على شريطة، قالوا: وما هى؟ قال: على أن نخيّرها بعد الفداء، فإن اختارت أهلها أقامت فيهم، وإن اختارتنى خرجت بها، وكان يرى أنّها لا تختار عليه، فأجابوه إلى ذلك، وفادوا بها، فلمّا خيّروها اختارت قومها، ثم قالت: أما إنّى لا أعلم امرأة ألقت سترا على خير منك: أغفل عينا وأقلّ فحشا وأحمى لحقيقته، ولقد أقمت معك وما يوم يمضى إلا والموت أحبّ إلّى من الحياة فيه، وذلك أنّى كنت أسمع المرأة من قومك تقول: قالت أمة عروة كذى، وقالت أمة عورة كذى؛ والله لا نظرت فى وجه غطفانيّة، فارجع راشدا، وأحسن إلى ولدك «5» .
(2/666)

فذلك قوله «1» :
ولو كاليوم كان علىّ أمرى ... ومن لك بالتّدبّر فى الأمور
إذن لملكت عصمة أمّ عمرو ... على ما كان من حسك الصّدور «2»
فيا للنّاس كيف أطعت نفسى ... على شىء ويكرهه ضميرى)
(2/667)

144- طريح الثقفى «1»
1191* هو طريح بن إسماعيل، وكان شاعرا شريفا، وله عقب بالطائف.
1192* وهو القائل فى الوليد بن يزيد بن عبد الملك بن مروان «2» :
أنت ابن مسلنطح البطاح ولم ... تعطف عليك الحنىّ والولج «3»
لو قلت للسّيل: دع طريقك، وال ... موج عليه كالهضب يعتلج «4»
لارتدّ أو ساخ أو لكان له ... فى سائر الأرض عنك منعرج
طوبى لفرعيك من هنا وهنا ... طوبى لأعراقك الّتى تشج «5»
1193* وعتب عليه الوليد فى شىء فجفاه، فقال «6» :
يابن الخلائف ما لى بعد تقربة ... إليك أجفى، وفى حاليك لى عجب
أين الذّمامة والحقّ الّذى نزلت ... بحفظه وبتعظيم له الكتب «7»
هلّا تحسّبت عن عذرى وبغيهم ... حتّى يبين على من يرجع الكذب
ما كان يشقى بهذا منك مرتغب ... خال، ولا الجار، ذو القربى ولا الجنب
(إن يعلموا الخير يخفوه، وإن علموا ... شرّا أذيع، وإن لم يعلموا كذبوا)
وثقيف أخوال الوليد.
(2/668)

146- عمر بن لجأ الراجز «1»
1194* هو من تيم بن عبد مناة بن أدّ بن طابخة بن إلياس بن مضر. من بطن يقال لهم: «بنو أيسر» . وذكرهم جرير فقال:
أظنّ الخيل تذعر سرح تيم ... وتعجل زبد أيسر أن يذابا «2»
وأخذه من (قول) لقيط بن زراة حيث قال فيهم:
إذا دهنوا رماحهم بزبد ... فإن رماح تيم لا تضير
ومات عمر بن لجأ بالأهواز، وكان يهاجى جريرا.
1195* حدثنى عبد الرحمن عن الأصمعىّ عن المنتجع بن نبهان قال:
سمعت الأشهب بن جميل يقول: أنا أوّل من ألقى الهجاء بين جرير وابن لجأ، أنشدت جريرا قول ابن لجأ:
تصطكّ ألحيها على دلائها ... تلاطم الأزد على عطائها «3»
حتّى بلغت قوله:
تجرّ بالأهون من أدنائها ... جرّ العجوز الثّنى من خفائها «4»
فقال جرير: ألا قال:
(2/669)

جرّ الفتاة طرفى ردائها؟
فرجعت إلى عمر بن لجأ فأخبرته بما قال جرير، فقال: والله ما أردت إلا ضعفة العجوز! ووقع الشرّ بينهما.
1196* وفى غير هذه الرواية أنّ ابن لجأ قال له عند المهاجر عبد الله الكلابىّ والى اليمامة: فقد قلت أنت أعجب من هذا، وهو قولك:
وأوثق عند المردفات عشيّة ... لحاقا إذا ما جرّد السّيف لامع
والله لئن كنّ لم يلحقن إلا عشيّا ما لحقن حتّى نكحن وأحبلن! (فوقع الشر بينهما) ، فلمّا بلغ التّيم أتوا عمر فقالوا: عرّضتنا لجرير، وسألوه الكفّ، فقال: أكفّ بعد ذكره برزة؟! وبرزة أمّه، وذلك فى قول جرير:
أنت ابن برزة منسوب إلى لجأ ... عند العصارة والعيدان تعتصر
(يقال: فلان عصارة فلان، أى: ولده، وهو سبّ) .
(2/670)

147- أبو الهندى «1»
1197* هو عبد المؤمن «2» بن عبد القدّوس بن شبث بن ربعىّ، من بنى زيد بن رياح بن يربوع. وكان مغرما بالشراب، ومات بسجستان.
1198* وهو القائل يصف الأباريق «3» :
سيغنى أبا الهندىّ عن وطب سالم ... أباريق لم يعلق بها وضر الزّبد
مفدّمة قزّا كأنّ رقابها ... رقاب بنات الماء تفزع للرّعد
وسالم الذى ذكره هو مولى قديد بن منيع المنقرىّ:
1199* ثم ترك الخمر وقال:
تركت الخمور لأربابها ... وأقبلت أشرب ماء قراحا
وقد كنت حينا بها مغرما ... كحبّ الغلام الفتاة الرّداحا «4»
فلم يبق فى الصّدر من حبّها ... سوى أن إذا ذكرت قلت آحا
وما كان تركى لها أنّنى ... يخاف نديمى علىّ افتضاحا
ولكنّ قولى له مرحبا ... وأهلا مع السّهل وانعم صباحا
1200* وهو القائل:
(2/671)

إذا ما ألحّ البرد فاجعل دثاره ... إذا التحف الأقوام، دكن المطارف «1»
ثلاثة أرطال نبيذا معسّلا ... تكن آمنا منه له غير خائف
فإنّ التحاف المرء فى جوف بطنه ... أشدّ وأدفأ من جياد الملاحف
(2/672)

148- الكذاب الحرمازى «1»
1201* هو عبد الله بن الأعور. وقيل له الكذّاب لكذبه.
1202* وحدثنى سهل عن الأصمعى قال: قال رؤبة بن العجاج: جاء الكذّاب الحرمازىّ، وهو عبد الله بن الأعور، إلى العجاج يطلبه حاجة، فقال له:
أشعرت أنّى مررت بمثل ذنب اليربوع يتبعصص، أى يتلوّى «2» ، فقلت: ما هذا؟
قيل: هذا فضل رجز العجّاج على رجزك! فأخذت كفّا من تراب فسكرته «3» ، ثم إذا آخر أعظم منه فسكرته برحب ذراع، ثم إذا آخر أعظم منهما، فعالجته حتّى سكرته، ثم إذا ميثاء جلواخ تقذف بالزّبد «4» ، فما زلت حتّى سكرتها، ثم التفتّ فإذا خضارة طاميا «5» ، فرميت بنفسى فيه، فأنا أذهب إلى ساعتى هذه! فقال له العجّاج: ما حاجتك؟ قال: كذا وكذا، فقضاها له.
1203* وهو القائل «6» :
(2/673)

لست بكذّاب ولا أثّام ... ولا بجثّام ولا مصرام
ولا أحبّ خلّة اللّئام
1204* وكان يهجو قومه، فقال «1» :
إنّ بنى الحرماز قوم فيهم ... عجز وإيكال على أخيهم
فابعث عليهم شاعرا يخزيهم ... يعلم منهم مثل علمى فيهم
1205* ومن جيّد رجزه قوله فى حكم بن المنذر (بن الجارود) :
يا حكم بن المنذر بن الجارود ... سرادق المجد عليك ممدود
نبتّ فى الجود وفى بيت الجود ... والعود قد ينبت فى أصل العود
(2/674)

146- مرة بن محكان السعدى «1»
1206* هو من سعد بن زيد مناة بن تميم، من بطن يقال لهم: بنون ربيع.
وفيهم يقول الفرزدق:
ترجّى ربيع أن تجىء صغارها ... بخير وقد أعيت ربيعا كبارها
1207* وكان مرّة سيد بنى ربيع، وقتله صاحب شرط مصعب بن الزّبير، ولا عقب له.
1208* وهو القائل فى الأضياف، (وكان يقال له أبو الأضياف) «2» :
وقلت لمّا غدوا أوصى قعيدتنا: ... غدّى بنيك فلن تلقيهم حقبا «3»
أدعى أباهم ولم أقرف بأمّهم ... وقد هجعت ولم أعرف لهم نسبا «4»
(أنا ابن محكان أخوالى بنو مطر ... أنمى إليهم وكانوا معشرا نجبا) «5»
(2/675)

150- أوس بن مغراء «1»
1209* هو من بنى ربيعة بن قريع بن عوف بن كعب بن سعد «2» .
1210* وكان يهاجى النابغة الجعدى «3» .
1211* وهو القائل فى بنى صفوان الذين كانت فيهم الإفاضة من عرفة وهم صفوان بن شجنة بن عطارد بن عوف بن كعب بن سعد:
ولا يريمون فى التّعريف موقفهم ... حتّى يقال أفيضوا آل صفوانا «4»
مجدا بناه لنا قدما أوائلنا ... وأورثوه طوال الدّهر أخرانا
(2/676)

151- أبو الزحف الراجز
1212* هو ابن عطاء بن الخطفى، ابن عمّ جرير الشاعر.
1213* وعمّر أبو الزحف حتّى بلغ زمان محمّد بن سليمان بن على بن عبد الله بن عبّاس.
1214* وهو القائل «1» :
إليك أشكو وجعا بركبتى ... وهدجانا لم يكن من مشيتى «2»
كهدجان الرّأل خلف الهيقت ... (مزوزيا لّما رآها زوزت) «3»
1215* وقال الآخر، ولا أعرف اسمه:
إليك أشكو وجعا بمرفقى ... وهدجانا لم يكن من خلقى
كهدجان الرّأل حول النّقنق «4»
وأخذ هذا من أبى الزّحف. استدللت على ذلك بأنّ أبا الزحف ذكر وجعا بركبته، وذلك ممّا يعترى الشيوخ، كما قال الآخر:
(2/677)

وللكبير رثيات أربع ... الرّكبتان والنّسا والأخدع «1»
ولّما أراد هذا أن يتبعه اضطرّته القافية إلى ذكر المرفق، وذلك ممّا لا يتشكاه من شكا علل الكبر.
(2/678)

152- السرادق الذهلى «1»
1216* كان السرادق هذا مولعا بالشراب، فعاتبته ابنته على شرب الخمر، فقال لها: يا بنيّة، لا صبر لى عنها، وقد صارت غذاء! قالت له: ففى نبيذ التمر لك عوض، فأمرها فاتّخذت له نبيذ تمر، فشرب منه أيّامّا، فلم يوافقه، فعاد إلى الخمر، وقال:
عروق الصّدر تعلم أنّ هذا ... له طرق سوى طرق النّبيذ
1217* وقال فى ابنته:
تقول ابنتى: لا تشرب الخمر والتمس ... شرابا سواه، والشّراب كثير
فقلت: ومن لى بالشّراب الذى إذا ... شربت عرانى فى العظام فتور
أأشرب تمرا ينفخ البطن منتنا ... وأتركها كالمسك حين تفور
لها أرج فى البيت ما لم يشجّها ... السّقاة يكاد المرء منه يطير
فذلك أمر لست عنه بمقصر ... وإن دار صرف الدّهر حيث يدور
1218* ومرّ بمجلس من مجالس الأزد، وقد شرب، فاختلفت رجلاه! فقال شابّ منهم: إنّها لمشية سكران، فأقبل عليه السرادق وقال:
معاذ إلهى لست سكران يا فتى ... وما اختلفت رجلاى إلا من الكبر
ومن يك رهنا للّيالى ومرّها ... تدعه كليل القلب والسّمع والبصر
(2/679)

153- هدبة بن خشرم العذرى «1»
1219* هو هدبة بن خشرم بن كرز، من عذرة.
1220* وكان هدبة صاحب زيادة بن زيد العذرىّ، وهما مقبلان من الشأم فى نفر من قومهما، فكانوا يتعاقبون السّوق بالإبل، فنزل زيادة يسوق بأصحابه، فرجز فقال:
عوجى علينا واربعى يا فاطما ... ما دون أن يرى البعير قائما «2»
ألا ترين الدّمع منى ساجما ... حذار دار منك أن تلائما «3»
وكان لهدبة أخت يقال لها فاطمة، فظنّ أنّه شبّب بها، فنزل هدبة فساق بالقوم، ورجز بأخت زيادة، وكان يقال لها أمّ القاسم، فقال:
متى تظنّ القلص الرّواسما ... يبلغن أمّ قاسم وقاسما «4»
خودا كأنّ البوص والمآكما ... منها نقا مخالط صرائما «5»
(2/680)

(والله لا يشفى الفؤاد الهائما ... تمساحك اللّبّات والمعاصما
ولا اللّمام دون أن تلازما ... ولا الّلزام دون أن تفاقما «1»
وتعلق القوائم القوائما) «2»
فتشاتما، فلمّا وصلا إلى ديارهما جمع زيادة رهطا من أهل بيته، فبيّت هدبة، فضربه على ساعده، وشجّ أباه خشرما، وقال زيادة فى ذلك:
شججنا خشرما فى الرّأس عشرا ... ووقّفنا هديبة إذ هجانا
«وقّفنا» من التوقيف فى اليدين والرجلين، وهو سواد وبياض يكون فيهما:
(تركنا بالعويند من حسين ... نساء يلتقطن به الجمانا «3»
فقال هدبة:
فإنّ الدّهر مؤتنف جديد ... وشرّ الخيل أقصرها عنانا)
وشرّ الناس كلّ فتى إذا ما ... مرته الحرب بعد العصب لانا «4»
(2/681)

فلم يزل هدبة يطلب غرّة (من) زيادة، حتى أصابها، فبيّته فقتله، وتنحّى مخافة السلطان، وعلى المدينة يومئذ سعيد بن العاص، فأرسل إلى عمّ هدبة وأهله فحبسهم فى المدينة، فلما بلغ ذلك هدبة أقبل حتى أمكن من نفسه، وتخلّص عمّه وأهله «1» ، فلم يزل محبوسا حتى شخص عبد الرحمن بن زيد، أخو زيادة، إلى معاوية، وأورد كتابه، على سعيد (بن العاص) بأن يقيد منه إذا قامت البينة (عليه) ، فسأله سعيد البينة فأقامها فمشت عذرة إلى عبد الرحمن، وسألوه قبول الدية، فامتنع من ذلك وقال:
أنختم علينا كلكل الحرب مرّة ... فنحن منيخوها عليكم بكلكل
فلا يدعنى قومى لزيد بن مالك ... لئن لم أعجّل ضربة أو أعجّل
وسأله سعيد أن يقبل الدية منه، وقال: أعطيك مائة ناقة حمراء ليس فيها جدّاء، ولا ذات داء «2» ، فقال: والله لو نقّيت لى مجلسك هذا ثم ملأته ذهبا ما رضيت به من هذا، (وقال:
تعزّى عن زيادة كلّ مولى ... خلىّ لا تأوّبه الهموم «3»
وكيف تجلّد الأدنين عنه ... ولم يقتل به الثّأر المنيم
ولو كنت المصاب وكان حيّا ... لشمّر لا ألفّ ولا سؤوم «4»
ولا هيّابة باللّيل نكس ... ولا ورع إذا يلقى جثوم) «5»
(2/682)

فدفعه سعيد إليه موثقا (فى الحديد) «1» ، فقال هدبة:
إن تقتلونى فى الحديد فإنّنى ... قتلت أخاكم مطلقا غير موثق «2»
فقال عبد الرحمن بن زيد: لا والله لا قتلته إلا مطلقا، فأطلق، فقتله، وكان هدبة قال لهم: تفقّدونى إذا ضربت عنقى، فإنى سأقبض يدى وأبسطها، فتفقدّوه فرأوه قد فعل ذلك «3» .
1221* ويقال إن عبد الرحمن بن حسّان بن ثابت اعترضه وهو يرفل إلى الموت، فقال: ما هذا يا هدب؟ قال: لا آتى الموت إلا شدّا! قال: أنشدنى، قال: على هذا من الحال؟! قال: نعم، فأنشده:
ولا أتمنّى الشّرّ والشّرّ تاركى ... ولكن متى أحمل على الشّرّ أركب
ولست بمفراح إذا الدّهر سرّنى ... ولا جازع من صرفه المتقلّب
(2/683)

(وحرّبنى مولاى حتّى غشيته ... متى ما يحرّبك ابن عمّك تحرب) «1»
أخذه من تأبّط شرّا:
ولست بمفراح إذا الدّهر سرّنى ... ولا جازع من صرفه المتحوّل
1222* وهدبة هو القائل:
فلا تنكحى إن فرّق الدّهر بيننا ... أغمّ القفا والوجه ليس بأنزعا
ضروبا بلحييه على عظم زوره ... إذا القوم هشّوا للفعال تقنّعا
1223* وزيادة هو القائل:
ولا ييأسنّ الدّهر من حبّ كاشح ... ولا تأمننّ الدّهر صرم حبيب
وليس بعيدا كلّ آت فواقع ... ولا ما مضى من مفرح بقريب
وكلّ الذى يأتى فأنت نسيبه ... ولست لشىء قد مضى بنسيب
لعمرى ما شتمى لكم إن شتمتكم ... بسرّ ولا مشيى لكم بدبيب
ولا ودّكم عندى بعلق مضنّة ... ولا قذعكم عندى بجدّ مهيب «2»
إذا ما تقسّمتم تراث أبيكم ... فلا تقربونى قد شفهت نصيبى «3»
(2/684)

154- سعد بن ناشب «1»
1224* هو من بنى العنبر.
1225* وكان أبوه ناشب أعور. وكان من شياطين العرب. وله يوم الوقيط، وهو يوم كان فى الإسلام بين تميم وبكر بن وائل. له ذكر «2» .
1226* وكان سعد أيضا من مردة العرب. وفيه يقول الشاعر، أو فى كعب بن ناشب:
وكيف يفيق الدّهر سعد بن ناشب ... وشيطانه عند الأهلّة يصرع
1227* وسعد هو القائل «3» :
سأغسل عنّى العار بالسّيف جالبا ... علىّ قضاء الله ما كان جالبا
ويصغر فى عينى تلادى إذا انثنت ... يمينى بإدراك الّذى كنت طالبا «4»
فيال رزام رشّحوا بى مقدّما ... إلى الموت خوّاضا إليه الكتائبا «5»
إذا همّ لم تردع عزيمة همّه ... ولم يأت ما يأتى من الأمر هائبا
أخا غمرات لا يريد على الّتى ... يهمّ بها من مفظع الأمر صاحبا
إذا همّ ألقى بين عينيه عزمه ... ونكّب عن ذكر العواقب جانبا
ولم يستشر فى رأيه غير نفسه ... ولم يرض إلا قائم السّيف صاحبا
(2/685)

155- المرار العدوى «1»
1228* هو المرّار بن منقذ. من صدىّ بن مالك بن حنظلة. وأمّ صدىّ من جلّ بن عدى. فيقال له ولولده بنو العدويّة. وقال لهم عوف بن القعقاع: يا بنى العدويّة، أنتم أوسع بنى مالك أجوافا، وأقلّهم أشرافا.
1229* والمرّار (هو) القائل «2» :
يا حبّذا حين تمسى الرّيح باردة ... وادى أشىّ وفتيان به هضم «3»
مخدّمون كرام فى مجالسهم ... وفى الرّحال إذا لاقيتهم خدم «4»
وما أصاحب من قوم فأذكرهم ... إلا يزيدهم حبّا إلىّ هم «5»
(2/686)

1230* وهو القائل فى الخيل قصيدته التى أوّلها «1» :
هل عرفت الدار أم أنكرتها ... بين تبراك فشثّى عبقر «2»
1231* وكان ممّن تعرض لجرير، فقال له جرير «3» :
فإن كنتم كلبى فعندى شفاؤكم ... وللجنّ إن كان اعتراك جنون
وما أنت يا مرّار يا زبد استها ... بأوّل يشقى بنا ويحين
1232* وكان الأصمعىّ يخطّئه فى قوله فى صفة نخل «4» :
كأنّ فروعها فى كلّ ريح ... عذارى بالذّوائب ينتصينا «5»
ضربن العرق فى ينبوع عين ... طلبن معينه حتّى روينا
بنات الدّهر لا يخشين محلا ... إذا لم تبق سائمة بقينا «6»
وقال: لم يكن له علم بالنخل! وإذا تباعد النخل كان أجود له وأصلح لثمره «7» ، وممّا كانت العرب تقوله عن الأشياء: قالت نخلة لأخرى:
أبعدى ظلّى من ظلّك ... أحمل حملى وحملك
(2/687)

156- المرار بن سعيد الفقعسى «1»
1233* وهو من بنى أسد. وكان يهاجى المسارر بن هند «2» .
وكان قصيرا مفرط القصر ضئيلا وفى ذلك يقول:
ومنتظرى صتما. فقال: رأيته ... نحيفا، فقد أجزى عن الرّجل الصّتم «3»
رأت رجلا قصدا، دعائم بيته ... طوال، وما طول الأباعر بالجسم «4»
1234* وهو القائل:
وقد لعبت مع الفتيان ما لعبوا ... وقد أجدّ وقد أغنى وأفتقر
أستغفر الله من جدىّ ومن لعبى ... كلّ امرىء بامرىء لا بدّ مؤتزر
وإنّما لى يوم لست سابقه ... حتّى يجىء وإن أودى بى العمر
لا يسأل الناس عن سنّى وفد قدعت ... لى الأربعون وطال الورد والصّدر «5»
(2/688)

1235* وهو القائل «1» :
وليس الغوانى للجفاء ولا الذى ... له عن تقاضى دينهنّ هموم
ولكنّما يستنجز الوأى تابع ... مناهنّ، حلاف لهنّ أثيم «2»
وما جعلت البابهنّ لذى الغنى ... فييأس من ألبابهنّ عديم
وهذا مثل قول ذى الرّمّة «3» :
وما الفقر أزرى عندهنّ بوصلنا ... ولكن جرت أخلاقهنّ على البخل
1236* وهو القائل يرثى أخاه بدرا «4» :
وما للقفول بعد بدر بشاشة ... ولا الحىّ تأتيهم ولا أوبة السّفر
تذكّرنى بدرا زعازع حجرة ... إذا عصفت إحدى عشيّاتها الغبر «5»
وأضيافنا إن نبّهونا ذكرته ... فكيف إذن أنساه غابرة الدّهر «6»
فتى كان يقرى الشّحم فى ليلة الصّبا ... على حين لا يعطى الدّثور ولا يقرى «7»
إذا سلّم السّارى تهلّل وجهه ... على كلّ حال من يسار ومن عسر
(2/689)

إذا شولنا لم نسع فيها بمرفد ... قرى الضّيف منها بالمهنّد ذى الأثر «1»
وما كنت بكّاء ولكن يهيجنى ... على ذكره طيب الخلائق والذّكر
أعينىّ إنى شاكر ما فعلتما ... وحقّ لما أبليتمانى بالشّكر
سألتكما أن تسعدانى فجدتما ... عوانين بالتّسجام باقيتى قطر «2»
فلمّا شفانى اليأس عنه بسلوة ... وأعذرتما، لا بل أجلّ من العذر
نهيتكما أن تشمتا بى فكنتما ... صبورين بعد اليأس طاويتى غبر «3»
(2/690)

157- أبو وجزة (السعدى) «1»
1237* هو يزيد بن عبيد، من بنى سعد بن بكر بن هوازن، أظآر رسول الله صلى الله عليه وسلم.
1238* وكان شاعرا مجيدا، راوية للحديث. وهو روى عن أبيه الحديث فى استسقاء عمر بن الخطاب «2» :
قال: خرج عمر يستسقى، فلم يزد على الاستغفار، فقلدتنا السماء قلدا كلّ خمس عشرة ليلة «3» . حتى رأيت الأرنبة يأكلها صغار الإبل من وراء حقاق العرفط «4» .
وقد ذكرت الحديث وتفسيره في كتابى المؤلّف فى غريب الحديث وتوفّى أبو وجزة بالمدينة سنة. 13 هـ.
1239* وهو أحد من شبّب بعجوز، قال فى قصيدة يمدح فيها ولد الزّبير ابن العوّام:
يا أيّها الرّجل الموكّل بالصّبى ... فيم ابن سبعين المعمّر من دد «5»
(2/691)

حتّى م أنت موكّل بقديمة ... أمست تجدّد كاليمانى الجيّد
شبّ الجلال جمالها ورسا بها ... عقل وفاضلة وشيمة سيّد
ضنّت بنائلها عليك وأنتما ... إلفان فى طرف الشّباب الأغيد
أفلان ترجو أن تثيبك نائلا ... أيهات نائلها مكان الفرقد «1»
(2/692)

158- الشمردل «1»
1240* هو الشّمردل بن شريك، يربوعىّ، وكان يقال له ابن الخريطة، وذلك أنّه جعل وهو صبىّ فى خريطة.
1241* وهو القائل:
إذا جرى المسك يوما فى مفارقهم ... راحوا كأنّهم مرضى من الكرم
يشبّهون ملوكا من تجلّتهم ... وطول أنضية الأعناق والقمم «2»
وهو نحو قول ليلى الأخيليّة:
ومخرّق عنه القميص تخاله ... وسط البيوت من الحياء سقيما
حتّى إذا رفع اللّواء رأيته ... تحت اللواء على الخميس زعيما
(2/693)

159- القتال الكلابى «1»
1242* هو من بنى أبى بكر بن كلاب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة.
1243* وكان شديد حمرة اللون، وذلك قوله:
ورثنا أبانا حمرة اللّون عامرا ... ولا لون أدنى للهجان من الحمر
1244* وهو القائل «2» :
يا ليتنى والمنى ليست بنافعة ... لمالك أو لنصر أو لسيّار
طوال أنضية الأعناق لم يجدوا ... ريح النّساء إذا راحت بأزفار «3»
لم يرضعوا الدّهر إلا ثدى واحدة ... لواضح الوجه يحمى باحة الدّار «4»
1245* وقال:
أيرسل مروان الأمير رسالة ... لآتيه، إنّى إذن لمضلّل
وفى باحة العنقاء أو فى عماية ... أو الأدمى من رهبة الموت موئل «5»
(2/694)

ولى صاحب فى الغار هدّك صاحبا ... هو الجون إلا أنّه لا يعلّل «1»
إذا ما التقينا كان جلّ حديثنا ... صمات وطرف كالمعابل أطحل «2»
تضمّنت الأروى لنا بطعامنا ... كلانا له منها نصيب ومأكل «3»
يذكر أنّه رافق نمرا فى مغارة.
(2/695)

160- القلاخ بن جناب «1»
1246* هو من بنى حزن بن منقر بن عبيد بن الحرث. وكان شريفا.
1247* وأبوه جناب «2» ، وأمّه بنت خرشة بن عمرو الضّبىّ.
1248* وهو القائل:
أنا القلاخ بن جناب ابن جلا ... أبو خناثير أقود الجملا «3»
(2/696)

161- ذو الإصبع العدوانى «1»
1249* هو حرثان، من عدوان بن عمرو بن قيس بن عيلان. وكان جاهليّا.
وسمّى ذا الإصبع لأنّ حيّة نهشته فى إصبعه فقطعها.
1250* وهو القائل «2» :
لى ابن عمّ على ما كان من خلق ... مخالف لى أقليه ويقلينى
أزرى بنا أنّنا شالت نعامتنا ... فخالنى دونه بل خلته دونى
إنّك إلا تدع شتمى ومنقصتى ... أضربك حيث تقول الهامة اسقونى
(إنى لعمرى ما بيتى بذى غلق ... على الصّديق ولا خيرى بممنون
ولا لسانى على الأدنى بمنبسط ... بالفاحشات، ولا فتكى بمأمون
عنّى إليك فما أمّى براعية ... ترعى المخاض ولا رأيى بمغبون
لا يخرج الكره منى غير مأبية ... ولا ألين لمن لا يبتغى لينى)
1251* وهو القائل «3» :
عذير الحىّ من عدوا ... ن كانوا حيّة الأرض
علا بعضهم بعضا ... فلم يرعوا على بعض «4»
(2/697)

ومنهم كانت السادا ... ت والموفون بالقرض
ومنهم حكم يقضى ... فلا ينقض ما يقضى
إذا ما ولدوا أشبوا ... بسرّ الحسب المحض «1»
(2/698)

162- لقيط بن زرارة «1»
1252* هو لقيط بن زرارة بن عدس، من تميم، ويكنى أبا دختنوس «2» وأبا نهشل.
1253* وكان أشرف بنى زرارة وقال له أبوه: لقد طارت بك الخيلاء (حتى) كأنّك نكحت بنت قيس بن مسعود الشّيبانى، أو أفأت مائة من عصافير كسرى! فتزوّج بنت قيس (بن مسعود) وأعطاه كسرى مائة من عصافيره، وهى إبل كانت له «3» .
1254* وكان على الناس يوم جبلة، وقتل يومئذ.
1255* وأخوه حاجب (بن زرارة) صاحب (القوس التى يقال لها) قوس حاجب.
1256* وكانت له بنت يقال لها دختنوس، لم يكن له غيرها، وفيها يقول «4» :
(2/699)

يا ليت شعرى عنك دختنوس ... إذا أتاها الخبر المرموس «1»
أتخمش الخدّين أم تميس ... لا بل تميس، إنّها عروس
1257* ودختنوس (بنت لقيط) هى القائلة فى زوجها عمير بن معبد بن زرارة:
أعينى ألا فابكى عمير بن معبد ... وكان ضروبا باليدين وباليد
1258* وكان لقيط شاعرا محسنا. وهو القائل يوم جبلة «2» :
إنّ الشّواء والنّشيل والرّغف ... والقينة الحسناء والكأس الأنف «3»
للضّاربين الخيل والخيل قطف «4» (الكأس الأنف: التى لم يشرب بها قبل ذلك) .
1259* ومن جيّد شعره قوله:
وإنّى من القوم الّذين عرفتهم ... إذا مات منهم سيّد قام صاحبه
نجوم سماء كلّما غار كوكب ... بدا كوكب تأوى إليه كواكبه
أضاءت لهم أحسابهم ووجوههم ... دجى اللّيل حتّى نظّم الجزع ثاقبه «5»
(2/700)

(وبعض الرّواة ينحل هذا الشعر أبا الطّمحان القينىّ، وليس كذلك، إنّما هو للقيط) «1» .
(2/701)

163- البردخت «1»
1260* هو من بنى ضبّة.
1261* وجاء إلى جرير فقال له: هاجنى! فقال له جرير: ومن أنت؟ قال:
أنا البردخت! قال: وما البردخت؟ قال الفارغ بالفارسية!! فقال له جرير:
ما كنت لأشغل نفسى بفراغك «2» ! 1262* والبردخت القائل:
(إذا كان الزّمان زمان عكّ ... وتيم فالسّلام على الزّمان
زمان صار فيه العزّ ذلا ... وصار الزّجّ قدّام السّنان
1263* وهو القائل) «3» :
لقد كان فى عينيك يا حفص شاغل ... وأنف كثيل العود عمّا تتبّع
(2/702)

تتبّع لحنا من كلام مرقّش ... وخلقك مبنىّ على اللّحن أجمع
فعينك إقواء، وأنفك مكفأ ... ووجهك إيطاء، فأنت المرقّع «1»
(2/703)

164- خلف بن خليفة «1»
1264* كان خلف أقطع اليد، وله أصابع من جلود.
1265* وفيه يقول الفرزدق «2» :
هو اللّصّ وابن اللّصّ لا لصّ مثله ... لنقب جدار أو لطرّ الدّراهم
وقد ذكرت الخبر فى أخبار الفرزدق.
1266* وكان خلف شاعرا مطبوعا ظريفا.
1276* ودخل على يزيد بن عمرو بن هبيرة فى يوم مهرجان، وقد أهديت له هدايا، وهو أمير العراق، فقال:
كأنّا شماميس فى بيعة ... تقسّس فى بعض عيداتها
وقد حضرت رسل المهرجان ... وصفّوا كريم هداياتها
علوت برأسى فوق الرّؤوس ... فأشخصته فوق هاماتها
لأكسب صاحبتى صحفة ... تغيظ بها بعض جارتها «3»
فأمر له بجام من ذهب، ثم أقبل يفرّق بين جلسائه الهدايا «4» ويقول:
(2/704)

لا تبخلنّ بدنيا وهى مقبلة ... فليس ينقصها التّبذير والسّرف
وإن تولّت فأحرى أن تجود بها ... فالحمد منها إذا ما أدبرت خلف «1»
1268* وسأل خلف أبان بن الوليد أن يهب له جارية فوعده، وأبطأت عليه «2» ، فكتب إليه:
أرى حاجتى عند الأمير كأنّها ... تهمّ زمانا عنده بمقام
وأحصر من إذكاره إن لقيته ... وصدق الحياء ملجم بلجام
أراها إذا كان النّهار نسيئة ... وباللّيل تقضى عند كلّ منام
فياربّ أخرجها فإنّك مخرج ... من الميت حيّا مفصحا بكلام
فتعلم ما شكرى إذا ما قبضتها ... وكيف صلاتى عندها وصيامى
وإن حاجتى من بعد هذا تأخّرت ... خشيت لما بى أن أزور غلامى
(فضحك أبان، وبعث إليه بجارية) .
(2/705)

165- العجلانى «1»
1269* هو عبد الله بن عجلان.
1270* وحدثنى عبد الرحمن عن الأصمعى (أنّه) قال: هو نهدى جاهلىّ.
1271* وهو من عشّاق العرب المشهورين الذين ماتوا عشقا. وقد ذكره بعض الشعراء فقال:
إن متّ من الحبّ ... فقد مات ابن عجلان
1272* وحدثنى أبو حاتم عن الأصمعى عن عبد العزيز بن أبى سلمة «2» عن أيّوب عن محمد بن سيرين قال: قال عبد الله بن عجلان، صاحب هند التى عشقها:
ألا إنّ هندا أصبحت منك محرما ... وأصبحت من أدنى حموتّها حما «3»
فأصبحت كالمقمور جفن سلاحه ... يقلّب بالكفّين قوسا وأسمها
(2/706)

قال: ومدّ بها صوته، ثم خرّ فمات.
وهذا الشعر يدل على أنّ هندا كانت تحته فطلّقها ثم تتبّعتها نفسه «1» .
(2/707)

166- جران العود «1»
1273* إنّما سمّى «جران العود» لقوله لامرأتيه:
خذا حذارا يا حنّتىّ فإنّنى ... رأيت جران العود قد كاد يصلح «2»
يريد سوطا قدّه من صدر جمل مسنّ، خوّفهما به «3» .
1274* وكان جران العود والرّحّال خدنين، فتزوّج كلّ واحد منهما امرأتين، فلقيا منهما مكروها، فقال جران العود:
ألا لا تغرّن امرءا نوفليّة ... على الرّأس بعدى أو ترائب وضّح «4»
(2/708)

ولا فاحم يسقى الدّهان كأنّه ... أساود يزهاها لعينيك أبطح «1»
وأذناب خيل علّقت فى عقيصة ... ترى قرطها [من] تحتها يتطوّح «2»
ثم قال يصفها:
جرت يوم جئنا بالرّكاب نزفّها ... عقاب وشحّاج من الطّير متيح «3»
فأمّا العقاب فهى منها عقوبة ... وأمّا الغراب فالغريب المطرّح
هما الغول والسّعلاة حلقى منهما ... مكدّح ما بين التّراقى مجرّح
لقد عاجلتنى بالنّصاء، وبيتها ... جديد، ومن أثوابها المسك ينفح «4»
خذا نصف مالى واتركا لى نصفه ... وبينا بذمّ فالتّعزّب أرواح
1275* وقال الرّحّال «5» :
(2/709)

فلا بارك الرّحمن فى عود أهلها ... عشيّة زفّوها ولا فيك من بكر «1»
ولا فرش ظوهرن من كلّ جانب ... كأنّى أكوى فوقهنّ من الجمر
ولا الزّعفران حين مسّحنها به ... ولا الحلى منها حين نيط إلى النّحر
وجهّزنها قبل المحاق بليلة ... فكان محاقا كلّه ذلك الشّهر «2»
وما غرّنى إلا خضاب بكفّها ... وكحل بعينيها وأثوابها الصّفر
وسالفة كالسّيف زايل غمده ... وعين كعين الرئم فى البلد القفر
ألا ليتهم زفّوا إلىّ مكانها ... شديد القصيرى ذا عرام من النّمر «3»
ويا ليت أنّ الذّئب جلّل درعها ... وإن كان ذا ناب حديد وذا ظفر «4»
لقد أصبح الرّحّال عنهنّ صادفا ... إلى يوم يلقى الله فى آخر العمر
عليكم بربّات النّمار فإنّنى ... رأيت صميم الموت فى النّقب الصّفر «5»
(2/710)

1276* وجران العود أحد من وصف القوّادة (فى شعره) ، قال وذكر النساء «1» :
يبلّغهنّ الحاج كلّ مكاتب ... طويل العصا أو مقعد يتزحّف «2»
ومكمونة رمداء لا يحذرونها ... مكاتبة ترمى الكلاب وتخذف «3»
رأت ورقا بيضا فشدّت حزيمها ... لها فهى أمضى من سليك وألطف «4»
وذكر نحو هذا الفرزدق فقال:
يبلّغهن وحى القول منّى ... ويدخل رأسه تحت القرام
أسيّد ذو خريّطة بهيم ... من المتلقّطى قرد القمام
1277* وممّا كذب فيه جران العود، فأخذ عليه، قوله، وذكر اجتماعه مع نساء يألفهنّ «5» :
فأصبح فى حيث التقينا غنيمة ... سوار وخلخال ومرط ومطرف
ومنقطعات من عقود تركنها ... كجمر الغضافى بعض ما تتخطرف
1278* وممّا يستحسن من شعره قوله «6» :
(2/711)

بان الأنيس فما للقلب معقول ... ولا على الجيرة الغادين تعويل «1»
يوم ارتحلت برحلى قبل برذعتى ... والقلب مستوهل بالبين مشغول «2»
ثم اغترزت على نضوى لأرفعه ... إثر الحمول الغوادى وهو معقول «3»
1279* وممّا يتمثّل به من شعره قوله «4» :
فلا تأمنوا مكر النّساء وأمسكوا ... عرى المال عن أبنائهنّ الأصاغر
فإنّك لم ينذرك أمرا تخافه ... إذا كنت منه جاهلا، مثل خابر
(2/712)

167- القطامى «1»
1280* هو عمير بن شييم، من بن تغلب «2» . وكان حسن التشبيب رقيقه.
1281* وهو القائل:
وفى الخدور غمامات برقن لنا ... حتّى تصيّدننا من كلّ مصطاد
يقتلننا بحديث ليس يعلمه ... من يتّقين ولا مكنونه باد «3»
فهنّ ينبذن من قول يصبن به ... مواقع الماء من ذى الغلّة الصادى
1282* وكان يمدح زفر بن الحارث الكلابىّ، وأسماء بن خارجة الفزارىّ، وكان زفر أسره فى الحرب التى كانت بين قيس عيلان وتغلب، فأرادت قيس قتله، فحال زفر بينهم وبينه، ثم منّ عليه، ووهب له مائة ناقة وردّه إلى قومه، فقال «4» :
(أأكفر بعد ردّ الموت عنّى ... وبعد عطائك المائة الرّتاعا «5»
(2/713)

فلو بيدى سواك غدة زلّت ... بى القدمان لم أرج اطّلاعا
إذن لهلكت لو كانت صغار ... من الأخلاف تبتدع ابتداعا
1283* ويتمثّل من هذه القصيدة بقوله:
ومعصية الشّفيق عليك ممّا ... يزيدك مرّة منه استماعا
وخير الأمر ما استقبلت منه ... وليس بأن تتبّعه اتّباعا
1275* وقال أيضا «1» :
من مبلغ زفر القيسىّ مدحته ... عن القطامىّ قولا غير إفناد
إنى وإن كان قومى ليس بينهم ... وبين قومك إلا ضربة الهادى
مثن عليك بما أوليت من حسن ... وقد تعرّض منّى مقتل باد
فإن قدرت على يوم جزيت به ... والله يجعل أقواما بمرصاد
وفيها يقول:
ما للعذارى ودّعن الحياة كما ... ودّعننى واتّخذن الشّيب ميعادى
أبصارهنّ إلى الشّبّان مائلة ... وقد أراهنّ عنّى غير صدّاد
إذ باطلى لم تقشّع جاهليّته ... عنّى ولم يترك الخلّان تقوادى
كنيّة الحىّ من ذى القيظة احتملوا ... مستحقبين فؤادا ما له فاد
بانوا وكانت حياتى فى اجتماعهم ... وفى تفرّقهم قتلى وإقصادى
1285* ومن خبيث الهجاء قوله «2» :
(2/714)

وإنّى وإن كان المسافر نازلا ... وإن كان ذا حقّ على الناس واجب
ولا بدّ أنّ الضّيف مخبر ما رأى ... مخبّر أهل أو مخبّر صاحب «1»
لمخبرك الأنباء عن أمّ منزل ... تضيّفتها بين العذيب فراسب «2»
تقنّعت فى طلّ وريح تلفّنى ... وفى طرمساء غير ذات كواكب «3»
إلى حيزبون توقد النار بعد ما ... تلفّعت الظّلماء من كلّ جانب «4»
تصلّى بها برد العشاء ولم تكن ... تخال وميض النار يبدو لراكب
فما راعها إلا بغام مطيّتى ... تريح بمحسور من الصّوت لاغب «5»
فجنّت جنونا من دلاث مناخة ... ومن رجل عارى الأشاجع شاحب «6»
سرى فى حليك اللّيل حتّى كأنّما ... يخزّم بالأطراف شوك العقارب «7»
تقول وقد قرّبت كورى وناقتى: ... إليك فلا تذعر علىّ ركائبى
فسلّمت، والتّسليم ليس يسرّها ... ولكنّه حقّ على كلّ جانب
فردّت كلاما كارها ثمّ أعرضت ... كما انحازت الأفعى مخافة ضارب
فلما تنازعنا الحديث سألتها: ... من الحىّ؟ قالت: معشر من محارب
(2/715)

من المشترين القدّ ممّا تراهم ... جياعا وريف الناس ليس بناضب
فلمّا بدا حرمانها الضّيف لم يكن ... علىّ مناخ السّوء ضربة لازب
وقمت إلى مهريّة قد تعوّدت ... يداها ورجلاها خبيب المواكب
ألا إنّما نيران قيس إذا شتوا ... لطارق ليل مثل نار الحباحب
1286* ومما يتمثّل به من شعره «1» :
والناس من يلق خيرا قائلون له ... ما يشتهى، ولأمّ المخطىء الهبل
قد يدرك المتأنّى بعض حاجته ... وقد يكون مع المستعجل الزّلل
وقوله:
كذاك وما رأيت الناس إلا ... إلى ما جرّ غاويهم سراعا
تراهم يغمزون من استركّوا ... ويجتنبون من صدق المصاعا «2»
(2/716)

168- عبدة بن الطبيب «1»
1287* هو من بنى عبشمس بن كعب بن سعد بن زيد مناة بن تميم. ويقال لعبشمس «قريش سعد» لجمالهم.
1288* وهو القائل «2» :
واعصوا الّذى يسدى النّميمة بينكم ... متنصّحا وهو السّمام المنقع «3»
يزجى عقاربه ليبعث بينكم ... حربا كما بعث العروق الأخدع «4»
حرّان لا يشفى غليل فؤاده ... عسل بماء فى الإناء مشعشع «5»
لا تأمنوا قوما يشبّ صبيّهم ... بين القوابل بالعداوة ينشع «6»
إنّ الّذين ترونهم خلّانكم ... يشفى صداع رؤوسهم أن تصرعوا
فضلت عداوتهم على أحلامهم ... وأبت ضباب صدورهم لا تنزع «7»
(2/717)

قوم إذا دمس الظّلام عليهم ... حدجوا قنافذ بالنّميمة تمزع «1»
1289* وهو القائل (فى الصّعلكة) :
ثمّت قمنا إلى جرد مسوّمة ... أعرافهنّ لأيدينا مناديل «2»
وأخذه من قول امرىء القيس:
نمشّ بأعراف الجياد أكفّنا ... إذا نحن قمنا عن شواء مضهّب
1290* ويستجاد له قوله فى قيس بن عاصم يرثيه:
عليك سلام الله قيس بن عاصم ... ورحمته ما شاء أن يترحمّا
تحيّة من ألبسته ممك نعمة ... إذا زار عن شحط بلادك سلّما
فلم يك قيس هلكه هلك واحد ... ولكنّه بنيان قوم تهدّما
(2/718)

169- أبو الأسود الدؤلى «1»
1291* هو ظالم بن عمرو بن جندل بن سفيان، من كنانة.
1292* وهو يعدّ فى الشعراء، والتابعين، والمحدّثين، والبخلاء، والمفاليج، والنحويّين، لأنّه أوّل من عمل فى النحو كتابا، يعدّ فى العرج «2» .
1293* وشهد مع على بن أبى طالب رضي الله عنه صفّين. وولى البصرة لابن عباس، ومات بها، وقد أسنّ، سنة 99 هـ فى طاعون الجارف.
1294* وكان يقول لولده: لا تجاودوا الله، فإنّه أجود وأنجد، ولو شاء الله أن يوسّع على الناس كلّهم حتّى لا يكون محتاج لفعل «3» .
1295* ومما يستجاد له قوله:
ليت شعرى عن أميرى ما الّذى ... غاله فى الودّ حتّى ودّعه
لا تهنّى بعد إذ أكرمتنى ... فشديد عادة منتزعه
لا يكن برقك برقا خلّبا ... إنّ خير البرق ما الغيث معه «4»
(2/719)

1296* وهو القائل:
إذا كنت مظلوما فلا تلف راضيا ... عن القوم حتّى تأخذ النّصف واغضب «1»
وإن كنت أنت الظّالم القوم فأطّرح ... مقالتهم واشغب بهم كلّ مشغب «2»
وقارب بذى جهل وباعد بعالم ... جلوب عليك الحقّ من كلّ مجلب
وإن حدبوا فاقعس، وإن هم تقاعسوا ... لينتزعوا ما خلف ظهرك فاحدب
(2/720)

170- ابن الدمينة «1»
1297* هو عبيد الله بن عبد الله. والدّمينة أمّه «2» . وهو من خثعم.
1298* وهو القائل:
يا ليتنا فردا وحشيّة أبدا ... نرعى المتان ونخفى فى نواحيها «3»
أوليت كدر القطا حلّقن بى وبها ... دون السّماء فعشنا فى خوافيها
أكثرت من «ليتنا» لو كان ينفعنا ... ومن منى النّفس لو تعطى أمانيها
1299* وهو القائل:
ولمّا لحقنا بالحمول ودوننا ... خفيف الحشى تزهى القميص عوائقه
قليل قذى العينين تعلم أنّه ... هو الموت إن لم تلق عنّا بوائقه
عرضنا فسلّمنا فسلّم كارها ... علينا، وتبريح من الغيظ خانقه
فرافقته مقدار ميل وليتنى ... على كرهه ما دمت حيّا أرافقه
فلما رأت ألّا سبيل وأنّما ... مدى الصرم أن يلقى عليها سرادقه
(2/721)

رمتنى بطرف لو كميّا رمت به ... لبلّ نجيعا نحره وبنائقه
1300* وهو القائل:
بنفسى وأهلى من إذا عرضوا له ... ببعض الأذى لم يدر كيف يجيب
ولم يعتذر عذر البرىّ ولم تزل ... به ضعفة حتى يقال مريب
تلجّين حتّى يزرى الهجر بالهوى ... وحتى تكاد النّفس عنك تطيب
وإنى لأستحييك حتى كأنّما ... علىّ بظهر الغيب منك رقيب
(2/722)

171- أبو جلدة «1»
1301* هو من بنى يشكر «2» . ومات فى طريق مكّة. وكان مولعا بالشراب.
ولست بلاح لى نديما بزلّة ... ولا هفوة كانت ونحن على الخمر
عركت بجنبى قول خدنى وصاحبى ... ونحن على صهباء طيّبة النّشر
فلمّا تمادى قلت: خذها عريقة ... فإنّك من قوم جحاجحة زهر
وما زلت أسقيه وأشرب مثل ما ... سقيت أخى، حتى بدا وضح الفجر
وأيقنت أنّ الشّكر طار بلبّه ... فأغرق فى شتمى وقال وما يدرى
1303* وكان يهاجى زيادا الأعجم.
(2/723)

172- الأجرد «1»
1304* هو من ثقيف. وقد وفد على عبد الملك بن مروان فى نفر من الشعراء، فقال له: إنّه ما من شاعر إلا وقد سبق إلينا (من) شعره قبل رؤيته، فما قلت؟ قال: أنا القائل:
من كان ذا عضد يدرك ظلامته ... إنّ الذّليل الذى ليست له عضد
تنبو يداه إذا ما قلّ ناصره ... ويمنع الضّيم إن أثرى له عدد
1305* وهو القائل:
(ما بال من أسعى لأجبر عظمه ... حفاظا وينوى من سفاهته كسرى
أعود على ذى الجهل بالحلم منهم ... حياء، ولو عاقبت غرّقهم بحرى
ألم تعلموا أنى تخاف عرامتى ... وأنّ قناتى لا تلين على قسر)
أظنّ صروف الدّهر بينى وبينهم ... ستحملهم منّى على مركب وعر «2»
أناة وحلما وانتظارا بهم غدا ... فما أنا بالوانى ولا الضّرع الغمر «3»
(وإنى وإيّاهم كمن نبّه القطا ... ولو لم تنبّه باتت الطّير لا تسرى)
(2/724)

173- مدرج الريح
1306* هو عامر بن المجنون، من قضاعة. وسمّى «مدرج الرّيح» لقوله:
ولها بأعلى الجزع ربع دارس ... درجت عليه الرّيح بعدك فاستوى «1»
(2/725)

174- أنس بن أبى أناس «1»
1307* هو (أنس بن أبى أناس) بن زنيم، (وهو) من كنانة من الدّؤل، رهط أبى الأسود (الدّؤلى) ، وكان أعور.
1308* وأبوه أبو أناس شاعر شريف، وهو القائل فى رسول الله صلى الله عليه وسلم:
فما حملت من ناقة فوق رحلها ... أعفّ وأوفى ذمّة من محمّد «2»
1309* وفى أنس يقول أبو الأسود:
تبدّلت من أنس أنّه ... كذوب الأمانة خوّانها
1310* وأنس (هو) القائل لعبد الله بن الزّبير، حين تزوّج مصعب عائشة بنت طلحة على ألف ألف درهم:
أبلغ أمير المؤمنين رسالة ... من ناصح لك لا يريد خداعا
بضع الفتاة بألف ألف كامل ... وتبيت سادات الجنود جياعا
لو لأبى حفص أقول مقالتى ... وأقصّ شأن حديثكم لارتاعا
1311* وعمّ أنس: سارية بن زنيم، الذى قال له عمر رضي الله عنه: يا سارية، الجبل الجبل.
1312* ولمّا ولىّ حارثة بن بدر الغدانىّ سرّق كتب إليه أنس:
(2/726)

أحار بن بدر قد وليت إمارة ... فكن جرذا فيها تخون وتسرق
وباه تميما بالغنى، إنّ للغنى ... لسانا به المرء الهيوبة ينطق
فإنّ جميع النّاس إمّا مكذّب ... يقول مما يهوى وإمّا مصدّق
يقولون أقوالا ولا يعلمونها ... وإن قيل: هاتوا حقّقوا، لم يحقّقوا
فلا تحقرن يا حار شيئا أصبته ... فحظّك من ملك العراقين سرّق
فلمّا بلغت حارثة قال: لا يعمى عليك الرّشد.
(2/727)

175- المقنع (الكندى) «1»
1313* هو محمّد بن عمير «2» ، من كندة. وكان من أجمل الناس وجها، وأمدّهم قامة، فكان إذا كشف عن وجهه لقع، أى أصيب بالعين، فكان يتقنّع دهره، فسمّى المقنّع.
1314* وهو القائل فى قومه:
لا أحمل الحقد القديم عليهم ... وليس رئيس القوم من يحمل الحقدا
وليسوا إلى نصرى سراعا، وإن هم ... دعونى إلى نصر أتيتهم شدّا
إذا أكلوا لحمى وفرت لحومهم ... وإن هدموا مجدى بنيت لهم مجدا
يعيّرنى بالدّين قومى، وإنّما ... ديونى فى أشياء تكسبهم حمدا
1315* وهو القائل:
وفى الظّعائن والأحداج أحسن من ... حلّ العراق وحلّ الشّأم واليمنا «3»
جنّيّة من نساء الإنس أحسن من ... شمس النّهار وبدر اللّيل لو قرنا
وفيها يقول:
وصاحب السّوء كالدّاء العياء إذا ... ما ارفض فى الجلد يجرى هاهنا وهنا
يبدى ويخبر عنّ عورات صاحبه ... وما يرى عنده من صالح دفنا
إن يحى ذاك فكن منه بمعزلة ... أو مات ذاك فلا تشهد له جننا «4»
(2/728)

176- يحيى بن نوفل اليمانى «1»
1316* هو من حمير، ويكنى أبا معمر. ويقال إنّه كان أوّلا ينتمى إلى ثقيف، فلمّا ولّى الحجّاج خالد بن عبد الله القسرىّ العراق ادّعى أنّه من حمير.
1317* وكان أبان بن الوليد البجلىّ فى زمن الحجّاج (بن يوسف) فى كتّاب ديوان الضّياع، يجرى عليه الرزق، فلمّا ولّى الحجّاج خالدا ولّى أبانا ما وراء بابه من حرب السّواد وخراجه، فدخل يحيى بن نوفل من حسده ما لم يملكه، فقالت له امرأته (هشيمة) : ما لى أراك لا تدخل إلا عابسا، وأرى الناس قد أصابوا من خالد، غيرك، وأنت شاعر مصرك؟ فقال:
تقول هشيمة فيما تقول: ... مللت الحياة أبا معمر
وما لى ألّا أملّ الحياة ... وهذا بلال على المنبر
وهذا أخوه يقود الجيوش ... عظيم السّرادق والعسكر
وأمّا ابن سلمى فشبه الفتاة ... بكور على الكحل والمجمر
دبوب العشاء إذا أطعمت ... حليلة كلّ فتى معور «2»
وأمّا ابن أشعث ذو التّرهّات ... وذو الكذب والزّور والمنكر
فلو قيل: عبد شرته التّجار ... سبىّ من الرّوم، لم ينكر
وأمّا ابن ماهان بعد الشّقاء ... وبعد الخياطة فى كسكر
يروح يسامى ملوك العراق ... وقد عاش حينا ولم يذكر
(2/729)

يروح إذا راح فى المعسرين ... وإن أيسر الناس لم يوسر
وأمّا المكحّل وهب الهناة ... فلو دهق الدّهر لم يصبر «1»
عن الصّنج والزّفن والمسمعات ... وقرع القواقيز والمزهر «2»
ولا عن هنات له لو ظهرن ... فمات عليهنّ لم يقبر
وهذا ابن زيد له جبّة ... تفوح من المسك والعنبر
وهذا أبان بنىّ الوليد ... خطيب إذا قام لم يحصر
أبعد الدّواة وبعد الطّروس ... وبعد انكباب على الدّفتر
ولو حلّ ضيف به لم يزده ... على الأبيضين مع الصّعتر «3»
1318* وكان يحيى بن نوفل كثير الهجاء ولا يكاد يمدح أحدا.
1319* وهو القائل لبلال بن أبى بردة:
فلو كنت ممتدحا للنّوال ... فتى لامتدحت عليه بلالا
ولكنّنى لست ممّن يريد ... بمدح الرّجال الكرام السّؤالا
سيكفى الكريم إخاء الكريم ... ويقنع بالودّ منه نوالا
1320* ودخل على ابن شبرمة القاضى، وهو عليل من سقطة سقطها عن دابّته، فوثئت رجله «4» ، فقال:
(2/730)

أقول غداة أتانا الخبير ... يدسّ أحاديثه هينمه «1»
لك الويل من مخبر ما تقول ... أبن لى وعدّ عن الجمجمه «2»
فقال خرجت وقاضى القضا ... ة منفكّة رجله مؤلمه
فقلت وضاقت علىّ البلاد ... وخفت المجلّلة المعظمه
فغزوان حرّ وأمّ الوليد ... إن الله عافى أبا شبرمه
جزاء لمعروفه عندنا ... وما عتق عبد له أو أمه
فقال ابن شبرمة: جزاك الله خيرا يا أبا معمر! وكان فى المجلس جار له، فلمّا خرج قال له: يا أبا معمر، أنا جارك منذ ثلاثين سنة، وما أعرف غزوان ولا أمّ الوليد؟! فقال: (رحمك الله) ، هما سنّوران عندى فى البيت.
1321* وهو القائل فى بلال بن أبى بردة:
أبلال إنّى رابنى من شأنكم ... قول تزيّنه وفعل منكر
ما لى أراك إذا أردت خيانة ... جعل السّجود بحرّ وجهك يظهر
متخشّعا طبنا لكلّ عظيمة ... تتلو القرآن وأنت ذئب أغبر «3»
1322* وممّا يسأل عنه من شعره قوله فى سالم بن المسيّب:
فتى قد كان يعمل إصبعيه ... بنافذة من البيض القصار
(2/731)

يعنى الإبرة، يريد أنه خيّاط.
1323* وقال ليزيد بن خالد بن عبد الله القسرىّ:
فما تسعون تحفزها تحفزها ثلاث ... يضمّ حسابها رجل شديد
بكفّ حزقّة جمعت لوجء ... بأنكد من عطائك يا يزيد «1»
نحوه قول الخليل:
فكفّ عن الخير مقبوضة ... كما نقصت مائة سبعه
ويروى:
كما حطّ عن مائة سيعه
وأخرى ثلاثة آلافها ... وتسع مئيها لها شرعه «2»
1324* قال لزياد بن عمران البهرانىّ:
أترى أنت يا ابن عمران أجدا ... دك كانوا يدرون ما بهراء «3»
لو سئلوا: ما كان بهراء؟ قالوا: ... هو إمّا بقل وإما دواء!
(2/732)

1325* وقال لسعيد بن راشد:
بكى الخرّ من إبطى سعيد بن راشد ... ومن استه تبكى بغال المواكب
فوا عجبا حتّى سعيد بن راشد ... له حاجب بالباب من دون حاجب
1326* وقال لبلال (بن أبى بردة) ، وكان مجذوما:
فأمّا بلال فإنّ الجذا ... م جلّل ما جاز منه الوريدا
فأنقع فى السّمن أوصاله ... كما أنقع الآدمون الثّريدا
فأكسد سمن تجار العراق ... علينا فأصبح فينا كسيدا
1327* وقال:
إن يك عمر فصيح اللّسان ... خطيبا فإنّ استه تلحن
عليك بسكّ ورمّانة ... وملح يدقّ ولا يطحن «1»
وحلتيت كرمان والنّانخاة ... وموم يسخّن فى مدهن
(2/733)

177- العباس بن مرداس السلمى «1»
1328* كان العباس يهاجى خفاف بن ندبة السّلمىّ «2» ، ثمّ تمادى الأمر بينهما إلى أن احتربا، وكثرت القتلى بينهما، فقال الضحّاك بن عبد الله السلمىّ، وهو صاحب أمر بنى سليم: يا هؤلاء، إنّى أرى الحليم يعصى، والسفيه يطاع، وأرى أقرب القوم إليكما من لقيكما بهواكما، وقد علمتم ما هاج الحرب على العرب حتّى تفانت، فهذه وائل فى ضرع ناب، وعبس وذبيان فى لطمة فرس، وأهل يثرب فى كسعة رجل، ومراد وهمدان فى رمية نسر، وأمركما أقبح الأمور بدءا، وأخوفها عاقبة، فحطّا رحل هذه المطيّة النّكداء، وانحرفا عن هذا الرأى الأعوج. فلجّا وأبيا إلّا السفاهة، فخلعتهما بنو سليم، وأتاهما دريد بن الصّمّة ومالك بن عوف النّصرىّ رأس هوازن، فقال دريد: يا بنى سليم إنّه أعملنى إليكم صدر وادّ، ورأى جامع، وقد قطعتم بحربكم هذه يدا من أيدى هوازن، وصرتم بين صيد بنى الحارث وصهب بنى زبيد وجمار خثعم، وقد ركبتما شرّ مطيّة، وأوضعتما إلى شرّ غاية، فالآن قبل أن يندم الغالب، ويذلّ المغلوب، ثم سكت. فقال مالك بن عوف: كم حىّ عزيز الجار، مخوف الصبّاح. أولع بما أولعتم به، فأصبح ذليل الجار، مأمون الصبّاح، فانتهوا ولكم كفّ طويلة وقرن ناطح، قبل أن تلقوا عدوّكم بكفّ جذماء وقرن أعضب.
فندم العبّاس، وقال: جزى الله خفافا والرّحم عنّى شرّا، كنت أخفّ سليم من
(2/734)

دمائها ظهرا، وأخمصها من أموالها بطنا، فأصبحت ثقيل الظهر من دمائها، منفضج البطن من أموالها، وأصبحت العرب تعيّرنى بما كنت أعيّرها به من لجاج الحرب، وايم الله لوددت أنى كنت أصمّ عن جوابه، أخرس عن هجائه، ولم أبلغ من قومى ما بلغت. فلما أمسى تغنّى:
ألم تر أنّى كرهت الحروب ... وأنّى ندمت على ما مضى
ندامة زار على نفسه ... لتلك التّى عارها يتّقى
وأيقنت أنّى لما جئته ... من الأمر لابس ثوبى خزى «1»
حياء، ومثلى حقيق به ... ولم يلبس القوم مثل الحيا
وكانت سليم إذا قدّمت ... فتى للحوادث كنت الفتى
وكنت أفىء عليها النّهاب ... وأنكى عداها وأحمى الحمى
فلم أوقد الحرب حتى رمى ... خفاف بأسهمه من رمى
فألهب حربا بأصبارها ... فلم أك فيها ضعيف القوى «2»
فإن تعطف القوم أحلامها ... ويرجع من ودّهم ما نأى
فلست فقيرا إلى حربهم ... ولا بى عن سلمهم من غنى
فأجابه خفاف:
أعبّاس إمّا كرهت الحروب ... فقد ذقت من عضّها ما كفى
(2/735)

أألقحت حربا لها درّة ... زبونا تسعّرها باللّظى
فلما ترقّيت فى غيّها ... دحضت وزلّ بك المرتقى
فأصبحت تبكى على زلّة ... وماذا يردّ عليك البكى
فإن كنت أخطأت فى حربنا ... فلسنا مقيليك ذاك الخطا
وإن كنت تطمع فى سلمنا ... فزاول ثبيرا وركنى حرى
1329* وأسلم العبّاس قبل فتح مكة، وحضر مع النبى صلى الله عليه وسلم يوم الفتح، فى تسع مائة ونيّف من سليم، بالقنا والدروع على الخيل، وكان يرجع إلى بلاد قومه، ولا يسكن مكة ولا المدينة.
1330* وله ابن يقال له جاهمة «1» ، يروى عن النبى صلى الله عليه وسلم أحاديث.
1331* وكان للعباس فرس يقال له: العبيد. وقد ذكره حين قصّر به رسول الله صلى الله عليه وسلم عمّا أعطاه عيينة بن حصن والأقرع بن حابس؛ فقال «2» :
أتجعل نهبى ونهب العبي ... د بين عيينة والأقرع
وكانت نهابا تلافيتها ... بكرى على المهر فى الأجرع
وما كان حصن ولا حابس ... يفوقان مرداس فى مجمع
وقد كنت فى الحرب ذا تدرإ ... فلم أعط شيئا ولم أمنع «3»
وكانت أفائل أعطيتها ... عديد قوائمه الأربع
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «اقطعوا عنا لسانه» . فزادوه.
(2/736)

178- دريد بن الصمة «1»
1332* هو دريد بن الصّمّة، من جشم بن معاوية بن بكر بن هوازن بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس عيلان. ويكنى أبا قرّة. وهوازن أخو سليم ابن منصور.
1333* وكان دريد من فخذ من جشم يقال لهم بنو غزيّة.
1334* وأمّه ريحانة بنت معدى كرب أخت عمرو بن معدى كرب.
وعمرو خاله «2» .
1335* وهو أحد الشّجعاء المشهورين، وذوى الرأى فى الجاهليّة.
1336* وشهد يوم حنين مع هوازن وهو شيخ كبير فى شجار له يقاد به.
والشجار: مركب دون الهودج مكشوف الرأس، فقال: بأى واد أنتم؟ قالوا:
بأوطاس، قال: نعم مجال الخيل، لا حزن ضرس، ولا سهل دهس، ثم قال لمالك بن عوف: مالى أسمع بكاء الصغير، ورغاء البعير، ونهاق الحمير، ويعار الشاء؟ فقال مالك: يا أبا قرّة، إنى سقت مع الناس أموالهم وذراريّهم،
(2/737)

وأردت أن أجعل خلف كلّ رجل أهله وماله يقاتل عنه، فأنقض به دريد، ثم قال: رويعى ضأن والله! وهل يردّ المنهزم شىء؟! وقال: هذا يوم لم أشهده ولم أغب عنه وقال «1» :
يا ليتنى فيها جذع ... أخبّ فيها وأضع «2»
أقود وطفاء الزّمع ... كأنها شاة صدع «3»
وقتل دريد يومئذ فيمن قتل من المشركين «4» .
1337* ومن جيد شعره قوله «5» :
أمرتهم أمرى بمنعرج اللّوى ... فلم يستبينوا الرّشد إلا ضحى الغد
فلمّا عصونى كنت منهم وقد أرى ... غوايتهم، وأنّنى غير مهتدى
وهل أنا إلا من غزيّة إن غوت ... غويت، وإن ترشد غزيّة أرشد
تنادوا فقالوا: أردت الخيل فارسا ... فقلت: أعبد الله ذلكم الرّد
فجئت إليه والرماح تنوشه ... كوقع الصيّاصى فى النّسيج الممدّد
فطاعنت عنه الخيل حتّى تبدّدت ... وحتى علانى حالك اللّون أسود
قتال امرىء آسى أخاه بنفسه ... ويعلم أن المرء غير مخلد
(2/738)

فإن يك عبد الله خلّى مكانه ... فما كان وقّافا ولا رعش اليد
كميش الإزار خارج نصف ساقه ... صبور على الجلّاء طلّاع أنجد
قليل تشكّيه المصائب حافظ ... من اليوم أعقاب الأحاديث فى غد
صبا ما صبا حتّى علا الشيب رأسه ... فلمّا علاه قال للباطل ابعد
وطيّب نفسى أنّنى لم أقل له ... كذبت، ولم أبخل بما ملكت يدى
1338* وقوله:
أبى القتل إلا آل صمّة أنّهم ... أبوا غيره والقدر يجرى إلى القدر
فإمّا ترينا لا تزال دماؤنا ... لدى واتر يسعى بها آخر الدّهر
فإنّا للحم السّيف غير نكيرة ... ونلحمه حينا وليس بذى نكر
قسمنا بذاك الدهر شطرين بيننا ... فما ينقضى إلا ونحن على شطر
1339* قال: وكان عبد الله بن الصّمة أخو دريد أغار على إبل لعبس وفزارة، ومعه دريد، بعد أن أشار عليه دريد ألا يفعل، فخالفه، فخرجت عليهم الخيل، فاستحرّ القتال فى بنى جشم، وقتل عبد الله بن الصمة، وصرع دريد، فقال ابن خرشاء العبسىّ: أمّا أنا فأشهد أن دريدا حىّ، فقال له الربيع ابن زياد: وما علمك بذلك؟ قال: أرى عرقا ينبض فى باطن عجانه، فدعنى أبقره بالرمح، فنهاه، فقال: أما والله ليملأنّها عليك عاما قابلا شرّا. ثم إنّ الربيع أمر بحمله حتى بلّغه مأمنه وكانت لدريد عنده يد متقدّمة، فجازاه بذلك.
ثم إنّ هوازن عقدت له رئاسة عبد الله أخيه، فخرج بهم، فلقى جماعة عبس وذبيان، فقتل منهم زهاء مائة قتيل، وأسر ذؤاب بن أسماء بن زيد بن قارب، قاتل عبد الله بن الصّمّة، وبعث به إلى أمّه ريحانة، لتقتله بعبد الله فلم يصل
(2/739)

إليها حتّى قتل. وفى ذلك يقول دريد «1» :
قتلنا بعبد الله خير لداته ... ذؤاب بن أسماء بن زيد بن قارب
1340* وكانت أمّ دريد حضّضتّه بشعر لها على الطلب بثأر عبد الله أخيه، فقال:
ثكلت دريدا إن أتت لك شتوة ... سوى هذه حتّى تدور الدّوائر
وشيّب رأسى قبل حين مشيبه ... بكاؤك عبد الله والقلب طائر
إذا أنا حاذرت المنيّة بعده ... فلا وألت نفس عليها أحاذر «2»
(2/740)

179- إبراهيم بن هرمة «1»
1341* هو من الخلج «2» . والخلج من قيس عيلان. ويقال إنّهم من قريش، فسمّوا الخلج لأنّهم اختلجوا منهم.
1342* وكان إبراهيم من ساقة الشعراء.
1343* حدثنى عبد الرحمن عن الأصمعىّ (أنّه) قال: ساقة الشعراء «3» :
ابن ميّادة، وابن هرمة، ورؤبة، وحكم الخضرىّ، (حىّ من محارب) ، ومكين العذرىّ، وقد رأيتهم أجمعين.
1344* وكان إبراهيم مولعا بالشراب، وأخذه خثيم بن عراك صاحب شرط المدينة لزياد بن عبيد الله الحارثى فى ولاية أبى العبّاس، فجلده الحدّ، فقال ابن هرمة:
عققت أباك ذا نشب ويسر ... فلمّا أفنت الدّنيا أباكا
علقت عداوتى، هذى لعمرى ... ثياب السّرّ تلبسها عراكا
1345* ولمّا ولى أبو جعفر شخص إليه وامتدحه، فاستحسن شعره، وقال:
سل حاجتك، قال: تكتب إلى عامل المدينة أن لا يحدنّى إذا أتى بى إليه وأنا سكران!! قال أبو جعفر: هذا حدّ من حدود الله (تعالى) ، وما كنت لأعطّله،
(2/741)

قال: فاحتل لى (فيه) يا أمير المؤمنين، فكتب إلى عامل المدينة: من أتاك بابن هرمة وهو سكران فاجلده مائة جلدة، واجلد ابن هرمة ثمانين! فكان العون «1» يمرّ به وهو سكران فيقول: من يشترى ثمانين بمائة!! ويجوزه.
1346* وإبراهيم القائل:
إنّى وتركى ندى الأكرمين ... وقدحى بكفّى زندا شحاحا «2»
كتاركة بيضها بالعراء ... وملحفة بيض أخرى جناحا
1347* وممّا يستجاد له من شعره قوله:
قد يدرك الشّرف الفتى ورداؤه ... خلق وجيب قميصه مرقوع «3»
إمّا ترينى شاحبا متبذّلا ... كالسّيف يخلق جفنه فيضيع
فلربّ ليلة لذّة قد بتّها ... وحرامها بحلالها مدفوع
1348* ويستجاد له قوله فى الكلب «4» :
يكاد إذا ما أبصر الضّيف مقبلا ... يكلّمه من حبّه وهو أعجم
(2/742)

180- العمانى «1»
1349* هو محمّد بن ذؤيب الفقيمىّ، ولم يكن من أهل عمان، وإنّما قيل له «عمانىّ» لأنّ دكينا الراجز نظر إليه وهو يسقى الإبل ويرتجز، فرآه غلّيما مصفرّ الوجه ضريرا مطحولا «2» ، فقال: من هذا العمانىّ؟ فلزمه الاسم. وإنما نسبه إلى عمان لأنّ عمان وبيّة، وأهلها مصفرّة وجوههم مطحولون، وكذلك البحران.
قال الشاعر:
من يسكن البحرين يعظم طحاله ... ويغبط بما فى بطنه وهو جائع
1350* ودخل على الرشيد لينشده، وعليه قلنسوة، طويلة وخفّ ساذج، فقال له: إيّاك أن تنشدنى إلا وعليك عمامة عظيمة الكور وخفّان دلقمان «3» ، فبكر عليه من الغد وقد تزيّا بزىّ الأعراب، ثم أنشده وقبّل يده، وقال: يا أمير المؤمنين، قد- والله- أنشدت مروان ورأيت وجهه وقبّلت يده وأخذت جائزته، ثم يزيد بن الوليد، وإبراهيم بن الوليد، ثم السفّاح، ثم المنصور، ثم المهدىّ، كلّ هؤلاء رأيت وجوههم وقبّلت أيديهم وأخذت جوائزهم، إلى كثير من أشباه الخلفاء وكبار الأمراء والسادة الرؤساء، لا والله ما رأيت فيهم أبهى منظرا ولا أحسن وجها ولا أنعم كفّا ولا أندى راحة منك يا أمير المؤمنين، فأعظم له
(2/743)

الجائزة على شعره، وأضعف له على كلامه، وأقبل عليه فبسطه «1» ، حتى تمنّى جميع من حضر أنّه قام ذلك المقام.
1351 وكان العمانىّ يجيد وصف الفرس، فممّا أخذه أو أخذ منه قوله:
كأنّ تحت البطن منه أكلبا ... بيضا صغارا ينتهشن المنقبا «2»
وقال آخر:
كأنّ أجراء كلاب بيض ... دون صفاقيه إلى التّعريض «3»
وقال آخر:
كأنّ قطّا أو كلابا أربعا ... دون صفاقيه إذا ما ضبعا «4»
(2/744)

181- بشار بن برد «1»
1352* هو مولى لبنى عقيل، ويقال مولى لبنى سدوس، ويكنى أبا معاذ، ويلقّب المرعّث، والمرعّث: الذى جعل فى أذنيه الرّعاث، وهى القرطة.
1353* ويرمى بالزندقة، وهو مع ذلك يقول:
كيف يبكى لمحبس فى طلول ... من سيقصى ليوم حبس طويل
إنّ فى البعث والحساب لشغلا ... عن وقوف برسم دار محيل
1354* وبشّار أحد المطبوعين، الذين (كانوا) لا يتكلّفون الشعر، ولا يتعبون فيه، وهو من أشعر المحدثين «2» .
1355* وحضر يوما (عند) عقبة بن سلم، وعقبة بن رؤبة بن العجّاج ينشده رجزا يمتدحه فيه، فاستحسن بشّار الأرجوزة، فقال عقبة بن رؤبة: هذا طراز لا تحسنه (أنت) يا أبا معاذ! فقال بشّار: ألمثلى يقال هذا؟! أنا والله أرجز منك ومن أبيك ومن جدّك، ثم غدا على عقبة بن سلم بأرجوزته التى أوّلها:
يا طلل الحىّ بذات الصّمد ... بالله خبّر كيف كنت بعدى «3»
وفيها يقول:
(2/745)

(ضنّت بخدّ وجلت عن خدّ ... ثمّ انثنت كالنّفس المرتدّ
ما ضرّ أهل النّوك ضعف الكدّ ... أدرك حظّا من سعى بجدّ) «1»
الحرّ يلحى العصا للعبد ... وليس للملحف مثل الرّدّ
وصاحب كالدّمّل الممدّ ... حملته فى رقعة من جلدى
1356* وهذا مثل قول الآخر:
لقد كنت فى قوم عليك أشحّة ... بنفسك إلا أنّ ما طاح طائح
يودّون لو خاطوا عليك جلودهم ... ولا تدفع الموت النّفوس الشّحائح
1357* وكان حمّاد عجرد يهجو بشّارا، فلم يكن فيما هجاه به شىء أشدّ على بشّار من قوله:
ويا أقبح من قرد ... إذا ما عمى القرد!
وقوله:
لو طليت جلدته عنبرا ... لنتّنت جلدته العنبرا
أو طليت مسكا ذكيّا إذن ... تحوّل المسك عليه خرا
1358* ومن جيّد شعر بشّار قوله فى عمر بن العلاء:
إذا أيقظتك حروب العدى ... فنبّه لها عمرا ثمّ نم
دعانى إلى عمر جوده ... وقول العشيرة: بحر خضمّ
ولولا الّذى زعموا لم أكن ... لأحمد ريحانة قبل شمّ
(2/746)

1359* ومن عجيب تشبيهه وهو أعمى، قوله فى الذّكر:
وتراه بعد ثلاث عشرة قائما ... نظر المؤذّن شكّ يوم سحاب «1»
1360* ومن خبيث هجائه قوله «2» :
ولا تبخلا بخل ابن قزعة إنّه ... مخافة أن يرجى نداه حزين
إذا جئته للعرف أغلق بابه ... فلم تلقه إلّا وأنت كمين
فقل لأبى يحيى متى تبلغ العلى ... وفى كلّ معروف عليك يمين
1361* وفيه يقول:
أجدّك يا ابن قزعة نلت مالا ... ألا إنّ الّلئام لهم جدود
ومن حذر الزّيارة فى الهدايا ... أقمت دجاجة فيمن يزيد
1362* وممّا سبق إليه بشّار قوله:
كأنّ مثار النّقع فوق رؤسهم ... وأسيافنا ليل تهاوى كواكبه «3»
أخذه العتّابىّ فقال:
تبنى سنابكها من فوق أرؤسهم ... سقفا كواكبه البيض المباتير «4»
(2/747)

1363* ومن حسن شعره قوله:
كأنّ فؤاده كرة تنزّى ... حذار البين لو نفع الحذار «1»
(كأنّ جفونه سملت بشوك ... فليس لنومه فيها قرار «2»
أقول وليلتى تزداد طولا: ... أما للّيل بعدهم نهار)
جفت عينى عن التّغميض حتّى ... كأنّ جفونها عنها قصار
يروّعه السّرار بكلّ أمر ... مخافة أن يكون به السّرار
1364* وممّا أفرط فيه قوله:
إذا ما غضبنا غضبة مضريّة ... هتكنا حجاب الشّمس أو قطرت دما
وبعده:
إذا ما أعرنا سيّدا من قبيلة ... ذرى منبر صلّى علينا وسلّما
1365* وكان بشّار هجا المهدىّ، وذكر شغله بالشراب واللهو، فأمر به فقتل تغريقا فى الماء.
(2/748)

182- سديف بن ميمون «1»
1366* هو مولى بنى العبّاس وشاعرهم. ويقال إنّه كان مولى لامرأة من خزاعة، وكان زوجها من اللهبيّين، فنسب إلى ولاء اللهبيين.
1367* وكان يقول فى أيام بنى أميّة: اللهم قد صار فيئنا دولة بعد القسمة، وإمارتنا غلبة بعد المشورة، وعهدنا ميراثا بعد الاختيار للأمة، واشتريت الملاهى والمعازف بسهم اليتيم والأرملة، وحكم فى أبشار المسلمين أهل الذمّة، وتولّى القيام بأمورهم فاسق كلّ محلّة، اللهمّ وقد استحصد زرع الباطل، وبلغ نهيته «2» ، واستجمع طريده، اللهمّ فأتح له من الحقّ يدا حاصدة تبدّد شمله، وتفرق أمره، ليظهر الحقّ فى أحسن صورته، وأتمّ نوره.
1368* وهو القائل فى سليمان بن هشام لأبى العباس «3» :
لا يغزنّك ما ترى من رجال ... إنّ تحت الضّلوع داء دويّا
فضع السّيف وارفع السّوط حتّى ... لا ترى فوق ظهرها أمويّا
1369* وهو القائل:
وأمير من بنى جمح ... طيّب الأعراق ممتدح
(2/749)

إن أبحناه مدائحنا ... عاضنا منهنّ بالوضح
1370* ولما ظهر إبراهيم بن عبد الله صار إليه سديف، فكتب بعض عيون أبى جعفر إليه: أنه قام إلى إبراهيم لمّا صعد المنبر فقال:
إيه أبا إسحاق ملّيتها ... فى صحّة منك وعمر طويل «1»
اذكر هداك الله ذحل الأولى ... سير بهم فى مصمتات الكبول «2»
يعنى أباه ومن حمل معه، فلما قتل إبراهيم هرب سديف، وكتب إلى المنصور:
أيّها المنصور يا خير العرب ... خير من ينميه عبد المطّلب
أنا مولاك وراج عفوكم ... فاعف عنى اليوم من قبل العطب
فوقّع المنصور:
ما نمانى محمّد بن علىّ ... إن تشبّهت بعدها بولىّ «3»
وكتب إلى عبد الصّمد بن على يأمره بقتله، فيقال إنّه دفن حيّا.
(2/750)

183- مروان بن أبى حفصة «1»
1371* ويكنى أبا السّمط، وهو مولى مروان بن الحكم، وكان أعتق أباه أبا حفصة يوم الدار «2» ، وقال مروان:
بنو مروان قومى. أعتقونى ... وكلّ الناس بعد لهم عبيد
1372* ويقال إنّ يحيى بن أبى حفصة كان يهوديّا أسلم على يد عثمان بن عفّان رضي الله عنه، وأثرى وكثر ماله، وكان جوادا، فتزوّج خولة بنت مقاتل بن طلبة «3» بن قيس بن عاصم، سيّد أهل الوبر، فقال الفلاخ «4» :
نبّئت خولة قالت حين أنكحها ... لطال ما كنت منك العار أنتظر
أنكحت عبدين ترجو فضل مالهما ... فى فيك ممّا رجوت التّرب والحجر
لله درّ جياد أنت سائسها ... برذنتها وبها التّحجيل والغرر «5»
(2/751)

1373* وكان أيضا تزوّج بنت إبراهيم بن النّعمان بن بشير، على عشرين ألفا، فعيّره الناس، فقال إبراهيم «1» :
ما تركت عشرون ألفا لقائل ... مقالا، فلا تحفل مقالة لائم «2»
فإن أك قد زوّجت مولى فقد مضت ... به سنّة قبلى وحبّ الدّراهم
1374* وكان يحيى بن أبى حفصة شاعرا. وهو القائل فى وصف حيّة:
أصمّ ما شمّ من خضراء أيبسها ... أو مسّ من حجر أوهاه فانصدعا
يلوح مثل مخطّ النار مسلكه ... فى المستوى وإذا ما انحطّ أو طلعا
لو أنّ ريقته صبّت على حجر ... أصمّ من جندل الصّمّان لانقطعا «3»
1375* وكان عبيد الله بن أبى رافع مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم أتى الحسن بن على بن أبى طالب، فقال: أنا مولاك، وكان عبيد الله قبل يكتب لعلى بن أبى طالب، فقال مولى لتمّام بن العباس بن عبد المطّلب:
جحدت بنى العبّاس حقّ أبيهم ... فما كنت فى الدّعوى كريم العواقب
متى كان أولاد البنات كوارث ... يحوز ويدعى والدا فى المناسب «4»
(2/752)

فأخذه مروان فقال:
أنّى يكون، وليس ذاك بكائن ... لبنى البنات وراثة الأعمام
1376* ويستجاد له قوله فى بنى مطر «1» :
هم القوم إن قالوا أصابوا، وإن دعوا ... أجابوا، وإن أعطوا أطابوا وأجزلوا
هم يمنعون الجار حتّى كأنّما ... لجارهم بين السّماكين منزل
(2/753)

184- أبو عطاء السندى «1»
1377* اسمه مرزوق «2» ، مولى أسد بن خزيمة، وكان جيّد الشعر، وكانت فيه عجمة «3» .
(2/754)

1378* قال حمّاد عجرد: كنت أنا وحمّاد الرواية وحمّاد بن الزّبرقان النحوىّ وبكر بن مصعب المزنى (مجتمعين) ، فنظر بعضنا إلى بعض، فقلنا:
ما بقى شىء إلا وقد تهيّأ لنا فى مجلسنا هذا، فلو بعثنا إلى أبى عطاء السندىّ، فأرسلنا إليه، فقال حمّاد بن الزبرقان: أيّكم يحتال لأبى عطاء حتّى يقول:
«جرادة» و «زجّ» و «شيطان» ؟! قال حمّاد الرواية: أنا، فلم يلبث أن جاء أبو عطاء، فقال: مرهبا مرهبا، هيّاكم الله!! قلنا: ألا تتعشّى؟ قال: قد تأسيّت، فهل عندكم نبيذ؟ قلنا: نعم، فأتى بنبيذ، فشرب حتّى استرخت علابيّه «1» وخذيت أذناه «2» ، فقال حمّاد (الرواية) : كيف بصرك باللّغز يا أبا عطاء؟ قال: هسن، قال:
فما صفراء تكنى أمّ عوف ... كأنّ رجيلتيها منجلان؟
قال: زرادة، قال: أصبت، ثم قال:
فما اسم حديدة فى الرّمح ترسى ... دوين الصّدر ليست بالسّنان؟
قال: ذرّ، قال: أصبت، ثم قال:
فتعرف منزلا لبنى تميم ... فويق الميل دون بنى أبان؟
قال: فى بنى سيطان، قال أصبت «3» .
(2/755)

1379* وهو القائل لعمر بن هبيرة «1» :
(2/756)

ثلاث حكتهنّ لقرم قيس ... طلبت بها الأخوّة والثّناء
رجعن على جآجئهنّ صوف ... فعند الله أحسب الجزاء «1»
1380* وقال يرثيه «2» :
ألا إنّ عينا لم تجد يوم واسط ... عليك بجارى دمعها لجمود
عشيّة قام النائحات وشقّقت ... جيوب بأيدى مأتم وخدود «3»
فإن تمس مهجور الفناء فربّما ... أقام به بعد الوفود وفود
فإنّك لم تبعد على متعهّد ... بلى كلّ من تحت التّراب بعيد
1381* ولمّا ولى أبو العبّاس مدح أبو عطاء السندىّ بنى العبّاس، فقال:
إنّ الخيار من البريّة هاشم ... وبنو أميّة أرذل الأشرار
وبنو أميّة عودهم من خروع ... ولهاشم فى المجدعود نضار
أما الدّعاة إلى الجنان فهاشم ... وبنو أميّة من دعاة النار
(2/757)

فلم يصله بشىء، فقال:
يا ليت جور بنى مروان عاد لنا ... وأنّ عدل بنى العبّاس فى النار «1»
1382* وقال يهجو بنى هاشم «2» :
بنى هاشم عودوا إلى نخلاتكم ... فقد قام سعر التّمر صاعا بدرهم
فإن قلتم رهط النّبىّ وقومه ... فإنّ النّصارى رهط عيسى ابن مريم
(2/758)

185- ابن ميادة «1»
1383* هو الرّمّاح بن يزيد «2» ، وميّادة أمّه، وكانت أم ولد، ويكنى أبا شراحيل، وهو من بنى مرّة بن عوف بن سعد بن ذبيان.
وكان يضرب جنبى أمّه ويقول لها «3» :
اعرنزمى ميّاد للقوافى «4»
يريد أنه يهجو الناس، فهم يهجونه ويذكرون أمّه.
1384* وأبوه من ولد ظالم أبى الحارث بن ظالم المرّى «5» .
1385* وهو القائل:
(2/759)

سقتنى سقاة المجد من آل ظالم ... بأرشية أطرافها فى الكواكب «1»
1386* وهو القائل للوليد بن يزيد «2» :
ألا ليت شعرى هل أبيتنّ ليلة ... بحرّة ليلى حيث ربّتنى أهلى «3»
بلاد بها نيطت علىّ تمائمى ... وقطّعن عنّى حين أدركنى عقلى
وهل أسمعنّ الدّهر أصوات هجمة ... تطالع من هجل خصيب إلى هجل «4»
فإن كنت عن تلك المواطن حابسى ... فأفش على الرّزق واجمع إذن شملى
أخذ البيت من المجنون «5» ، فكتب الوليد إلى مصدّق كلب أن يعطيه مائة ناقة دهما جعادا «6» ، فطلب المصدّق أن يعفيه من الجعودة ويأخذها دهما، فكتب الرمّاح إلى الوليد:
(2/760)

ألم يبلغك أنّ الحىّ كلبا ... أرادوا فى عطيّتك ارتدادا
أرادوا لى بها لونين شتّى ... وقد أعطيتها دهما جعادا
فكتب إليه أن يعطيه مائة دهما جعادا، ومائة صهبا برعاتها.
(2/761)

186- أبو حية النميرى «1»
1387* هو الهيثم بن الرّبيع، وكان يروى عن الفرزدق، وكان كذّابا!! 1388* قال ذات يوم: عنّ لى ظبى فرميته، فراغ عن سهمى، فعارضه- والله- ذلك السهم، ثم راغ، فراوغه السهم حتّى صرعه ببعض الخبارات «2» !! 1389* وقال أيضا: رميت- والله- ظبية، فلمّا نفذ السهم عن القوس ذكرت بالظّبية حبيبة لى، فعدوت وراء السهم، حتّى قبضت على قذذه «3» !! 1390* وقال جار له: كان له سيف ليس بينه وبين الخشبة فرق، وكان يسمّيه لعاب المنيّة!! (قال: فأشرفت عليه ليلة، وقد انتضاه، وهو واقف على باب بيت فى داره، وهو يقول: (إيها أيّها المغترّ بنا، والمجترىء علينا، بئس- والله- ما اخترت لنفسك، خير قليل، وسيف صقيل، لعاب الممنيّة الذى سمعت به، مشهورة ضربته، لا تخاف نبوته، اخرج بالعفو عنك، لا أدخل بالعقوبة عليك، إنّى- والله- إن أدع قيسا تملإ الفضاء خيلا ورجلا، يا سبحان الله، ما أكثرها وأطيبها.
ثم فتح الباب، فإذا كلب قد خرج (عليه) ، فقال: الحمد الله الذى مسخك كلبا، وكفانى منك حربا!!
(2/762)

1391* ولقيه ابن مناذر «1» ، فسأله أن ينشده، فأنشده «2» :
ألا حىّ منع بعد الحبيب المغانيا ... لبسن البلى ممّا لبسن اللّياليا
إذا ما تقاضى المرء يوم وليلة ... تقاضاه شىء لا يملّ التّقاضيا
فقال له ابن مناذر: أو هذا شعر؟! فقال أبو حيّة: ما فى شعرى شرّ من أنّك تسمعه!! ثم أنشده ابن مناذر، فقال له أبو حيّة: أما قلت لك؟!
(2/763)

187- أبو دلامة «1»
1392* هو زند بن الجون «2» ، مولى بنى أسد.
1393* وكان منقطعا إلى أبى العبّاس السفّاح.
وقال له يوما: سل حاجتك، فقال أبو دلامة: كلب صيد، قال: لك كلب. قال: ودابّة أتصيّد عليها، قال: ودابّة، قال: وغلام يركب الدابّة ويصيد. قال: وغلام، قال: وجارية تصلح لنا الصيد وتطعمنا منه، قال:
وجارية، قال: يا أمير المؤمنين، هؤلاء عيال، ولا بدّ من دار، قال: ودار، قال: ولا بدّ من ضيعة تقوت لهؤلاء، قال: قد أقطعناك مائة جريب عامرة، ومائة جريب غامرة «3» ، قال: وأىّ شىء الغامرة؟ قال: ليس فيها نبات «4» ، قال: فأنا أقطعك ألفا وخمسمائة جريب من فيافى بنى أسد!! قال: قد جعلناها عامرة، قال: فأذن لى أقبل يدك، قال: أمّا هذه فدعها، قال: ما منعت عيالى شيئا أهون عليهم فقدا من هذه!! 1394* (وكان يستحسن شعره) . وأنشده يوما شعرا والناس يستحسنونه فقال له: (والله) ، يا أمير المؤمنين، إنّهم لا يفهمون بالقول شيئا، ولا يستحسنون إلا باستحسانك، ثم أنشده:
(2/764)

أنعت مهرا كاملا فى قدره ... مركبا عجانه فى ظهره
فعجبوا من ذلك واستحسنوه! فقال: يا أمير المؤمنين، أما قلت لك؟
وقال لهم: كيف يكون عجانه فى ظهره «1» !! 1395* وقال أبو دلامة: كنت فى عسكر مروان أيّام زحف إلى شيبان الخارجىّ، فلمّا التقى الزّحفان، خرج منهم فارس، فنادى: من يبارز؟ فلم يخرج إليه أحد إلا أعجله ولم ينهنهه «2» ، وأحجم الناس عنه، فغاظ ذلك مروان، فجعل يندب الناس على خمس مائة (درهم) ، فقتل أصحاب الخمس مائة، وزاد مروان فى ندبته، فبلغ بها ألفا، ولم يزل يزيد حتّى بلغ خمسة آلاف درهم فلم يخرج إليه أحد، وكان تحتى فرس لا أخاف خونه، فلمّا سمعت بالخمسة الآلاف ترقّبته، واقتحمت الصفّ، فلمّا نظر إلىّ الخارجىّ علم أنّى إنّما خرجت للطمع، فأقبل يتهيّأ إلىّ، وإذا عليه فرو له قد أصابه المطر فارمعلّ «3» ، ثم أصابته الشمس فاقفعلّ «4» ، وعيناه تزرّان «5» كأنّهما فى وقبين «6» ، فلمّا دنا منّى قال:
وخارج أخرجه حبّ الطّمع ... فرّ من الموت وفى الموت وقع
من كان ينوى أهله فلا رجع «7»
(2/765)

فلمّا وقرت فى أذنى انصرفت عنه هاربا، وجعل مروان يقول: من هذا الفاضح (لنا) ؟ إيتونى به، ودخلت فى غمار الناس فنجوت.
1396* وخرج أبو دلامة مع المهدىّ وعلىّ بن سليمان إلى الصيد، فسنحت لهم ظباء، فرمى المهدىّ ظبيا فأصابه، ورمى علىّ بن سليمان فأصاب كلبا، فضحك المهدىّ وقال لأبى دلامة: قل فى هذا، فقال:
قد رمى المهدىّ ظبيا ... شكّ بالسّهم فؤاده
وعلىّ بن سليما ... ن رمى كلبا فصاده
فهنيئا لهما، كل ... امرىء يأكل زاده
1397* وهو القائل فى أبى مسلم (صاحب الدولة) :
أبا مجرم ما غيّر الله نعمة ... على عبده حتّى يغيّرها العبد
أبا مجرم خوّفتنى القتل فانتحى ... عليك بما خوّفتنى الأسد الورد
أفى دولة المهدىّ حاولت غدرة ... ألا إنّ أهل الغدر آباؤك الكرد
(2/766)

188- حماد عجرد «1»
1398* هو حمّاد بن عمر، من أهل الكوفة، مولى لبني سواءة بن عامر ابن صعصعة وكان معلّما وشاعرا محسنا.
1399* وكان بالكوفة ثلاثة يقال لهم الحمّادون: حمّاد عجرد، وحمّاد الراوية، وحمّاد بن الزّبرقان النحوىّ. وكانوا يتنادمون ويتعاشرون، وكأنهم نفس واحدة، ويرمون جميعا بالزندقة.
1400* وكان حمّاد بن الزّبرقان عتب على حمّاد الرواية فى شىء، فهجاه وقال:
نعم الفتى لو كان يعرف قدره ... ويقيم وقت صلاته حمّاد
هدلت مشافره الدّنان فأنفه ... مثل القدوم يسنّها الحدّاد
وابيضّ من شرب المدامة وجهه ... فبياضه يوم الحساب سواد
1401* وحمّاد عجرد هو القائل:
إنّ الكريم ليخفى عنك عسرته ... حتّى تراه غنيّا وهو مجهود
وللبخيل على أمواله علل ... زرق العيون عليها أوجه سود
إذا تكرّمت أن تعطى القليل ... تقدر على سعة لم يظهر الجود
أبرق بخير ترجّى للنّوال فما ... ترجى الثمار إذا لم يورق العود
بثّ النّوال ولا تمنعك قلّته ... فكلّ ما سدّ فقرا فهو محمود «2»
(2/767)

1402* وهو القائل:
حريث أبو الصّلت ذو خبرة ... بما يصلح المعد الفاسدة «1»
تخوّف تخمة أضيافه ... فعوّدهم أكلة واحده
1403* وهو القائل:
كم من أخ لك لست تنكره ... ما دمت من دنياك فى يسر
متصنّع لك فى مودّته ... يلقاك بالتّرحيب والبشر
يطرى الوفاء وذا الوفاء ويل ... حى الغدر مجتهدا وذا الغدر
فإذا عدا، والدّهر ذو غير، ... دهر عليك عدا مع الدّهر
فارفض بإجمال مودّة من ... يقلى المقلّ ويعشق المثرى
وعليك من حالاه واحدة ... فى العسر إمّا كنت واليسر
لا تخلطنّهم بغيرهم ... من يخلط العقيان بالصّفر
1404* وهو القائل فى محمّد بن طلحة:
زرت امرءا فى بيته مرّة ... له حياء وله خير
يكره أن يتخم إخوانه ... إنّ أذى التّخمة محذور
ويشتهى أن يؤجروا عنده ... بالصّوم، والصّائم مأجور
يا بن أبى شهدة أنت امرؤ ... بصحّة الأبدان مسرور
1405* وهو القائل فى محمّد بن أبى العباس السفّاح:
أرجوك بعد أبى العبّاس إذ بانا ... يا أكرم النّاس أعراقا وأغصانا
لو مجّ عود على قوم عصارته ... لمجّ عودك فينا المسك والبانا
(2/768)

189- مالك بن أسماء «1»
1406* هو مالك بن أسماء بن خارجة بن حصن بن حذيفة بن بدر الفزارىّ. وآباؤه سادة غطفان.
1407* وكان مالك شاعرا غزلا (ظريفا) .
وهو القائل فى جارية له:
أمغطى منّى على بصرى بال ... حبّ أم أنت أكمل الناس حسنا
وحديث ألذّه هو ممّا ... يشتهى الناعتون يوزن وزنا
منطق صائب وتلحن أحيا ... نا، وأحلى الحديث ما كان لحنا «2»
(2/769)

وفيها يقول:
حبّذا ليلتى بتلّ بونّا ... إذ نسقّى شرابنا ونغنّى «1»
من شراب كأنّه دم جوف ... يترك الشّيخ والفتى مرجحنّا «2»
حيث دارت بنا الزّجاجة درنا ... يحسب الجاهلون أنّا جننّا
ومررن بنسوة عطرات ... وسماع وقرقف فنزلنا «3»
1408* وكان أخوه عيينة بن أسماء هوى جارية لأخته هند بنت أسماء «4» فاستعان بأخيه مالك بن أسماء على أخته، وشكا إليه ما به، فقال مالك «5» :
أعيين هلّا إذ شغفت بها ... كنت استعنت بفارغ العقل
أقبلت ترجو الغوث من قبلى ... والمستغاث إليه فى شغل
1409* كان مالك يهوى جارية من بنى أسد، وكانت تنزل دارا من قصب، وكانت دار مالك فى بنى أسد مبنيّة بالآجرّ، فقال:
يا ليت لى خطّا مجاورها ... بدلا بدارى فى بنى أسد
الخصّ فيه تقرّ أعيننا ... خير من الآجرّ والكمد «6»
(2/770)

190- عبيد بن أيوب «1»
1410* هو من بنى العنبر. وكان جنى جناية، فطلبه السلطان وأباح دمه، فهرب فى مجاهل الأرض، وأبعد لشدّة الخوف، وكان يخبر فى شعره أنّه يرافق الغول والسّعلاة، ويبايت الذئاب والأفاعى، ويأكل مع الظباء (والوحش) .
1411* فمن شعره «2» :
فلله درّ الغول أىّ رفيقة ... لصاحب قفر خائف يتستّر
أرنّت بلحن بعد لحن وأوقدت ... حوالىّ نيرانا تبوخ وتزهر «3»
1412* وهو القائل «4» :
أذقنى طعم الأمن أو سل حقيقة ... علىّ، فإن قامت ففصّل بنانيا
خلعت فؤادى فاستطير فأصبحت ... ترامى بى البيد القفار تراميا
كأنّى وآجال الظّباء بقفرة ... لنا نسب، ترعاه أصبح دانيا
رأين ضرير الشّخص يظهر تارة ... ويخفى مرارا ناحل الجسم عاريا «5»
(2/771)

فأجفلن نفرا ثمّ قلن ابن بلدة ... قليل الأذى أمسى لكنّ مصافيا «1»
ألا يا ظباء الوحش لا تشمتنّ بى ... وأخفيننى إذ كنت فيكنّ خافيا
أكلت عروق الشّرى معكنّ فالتوى ... بحلقى نور الفقد حتّى ورانيا «2»
وقد لقيت منّى السّباع بليّة ... وقد لاقت الغيلان منّى الدّواهيا
ومنهنّ قد لاقيت ذاك فلم أكن ... جبانا إذا هول الجبان اعترانيا
أذقت المنايا بعضهنّ بأسهمى ... وقدّدن لحمى وامتشقن ردائيا «3»
1413* وهو القائل «4» :
تقول وقد ألممت بالإنس لّمة ... مخضبّة الأطراف خرس الخلاخل «5»
أهذا خليل الغول والذّئب والّذى ... يهيم بربّات الحجال الهراكل؟ «6»
رأت خلق الأدراس أشعث شاحبا ... على الجدب بسّاما كريم الشّمائل «7»
تعوّد من آبائه فتاكاتهم ... وإطعامهم فى كلّ غبراء شامل «8»
(2/772)

إذا صاد صيدا لفّه بضرامة ... وشيكا ولم ينظر لنصب المراجل «1»
ونهسا كنهس الصّقر ثمّ مراسه ... بكفّيه رأس الشّيخة المتمايل «2»
ولم يسحب المنديل بين جماعة ... ولا فاردا مذ صاح بين القوابل «3»
1414* وهو القائل فى نحول جسمه:
حملت عليها ما لو أنّ حمامة ... تحمّله طارت به فى الجفاجف
رحيلا وأقطاعا وأعظم وامق ... أضرّ به طول السّرى والمخاوف «4»
(2/773)

191- الأحيمر السعدى «1»
1415* وكان الأحيمر (لصّا كثير الجنايات، فخلعه قومه، وخاف السلطان، فخرج فى الفلوات وقفار الأرض.
قال: فظننت أنى قد جزت نخل وبار، أو (قد) قربت منها «2» ، وذلك لأنّى كنت أرى فى رجع الظباء النوى، وصرت إلى مواضع لم يصل أحد إليها قطّ قبلى، وكنت أغشى الظباء وغيرها من بهائم الوحش فلا تنفر منّى، لأنّها لم تر غيرى قطّ. وكنت آخذ منها لطعامى ما شئت، إلا النعام، فإنّي لم أره قط إلا شاردا فزعا.
1416* وهو القائل «3» :
عوى الذّئب فاستأنست بالذّئب إذ عوى ... وصوّت إنسان فكدت أطير
رأى الله أنّى للأنيس لشانىء ... وتبغضهم لى مقلة وضمير
(فللّيل إذ وارانى اللّيل حكمه ... وللشّمس إن غابت علىّ نذور
وإنّى لأستحيى لنفسى أن أرى ... أمرّ بحبل ليس فيه بعير
(2/774)

وأن أسئل العبد الّلئيم بعيره ... وبعران ربّى فى البلاد كثير)
1417* وهو متأخّر، قد رآه شيوخنا.
1418* وكان هربه من جعفر بن سليمان.
1419* وهو القائل:
أرانى وذئب القفر إلفين بعد ما ... بدأنا كلانا يشمئزّ ويذعر
تألّفنى لمّا دنا وألفته ... وأمكننى للرّمى لو كنت أغدر
ولكنّنى لم يأتمنّى صاحب ... فيرتاب بى ما دام لا يتغيّر
1420* وهو القائل «1» :
نهق الحمار فقلت أيمن طائر ... إن الحمار من التّجار قريب
(2/775)

192- خلف الأحمر «1»
1421* هو خلف بن حيّان، أبو محرز. وكان عالما بالغريب والنحو والنّسب والأخبار، شاعرا كثير الشعر جيّده. ولم يكن فى نظرائه من أهل العلم أكثر شعرا منه «2» .
1422* قال الأصمعىّ: كان خلف مولى أبى بردة بن أبى موسى الأشعرىّ، أعتقه وأعتق أبويه، وكانا فرغانيّين.
1423* وفيه يقول أبو نواس يرثيه:
أودى جميع العلم مذ أودى خلف ... من لا يعدّ العلم إلا ما عرف
قليذم من العيالم الخسف ... كنّا متى نشاء منه نغترف «3»
رواية لا تجتنى من الصّحف
(2/776)

1424* وهو القائل:
سقى حجّاجنا لنوء الثّريّا ... على ما كان من بخل ومطل
هم جمعوا النّعال وأحرزوها ... وشدّوا دونها بابا بقفل
فإن أهديت فاكهة وجديا ... وعشر دجائج بعثوا بنعل
ومسواكين قدرهما ذراع ... وعشر من ردىّ المقل خشل «1»
أناس تائهون لهم رواء ... تغيم سماؤهم من غير وبل «2»
إذا انتسبوا ففرع من قريش ... ولكنّ الفعال فعال عكل «3»
1425* وهو القائل:
إنّ بالشّعب إلى جنب سلع ... لقتيلا دمه ما يطلّ
ونحله ابن أخت تأبّط شرّا.
(2/777)

1426* وكان يقول الشعر وينحله المتقدّمين «1» . ويكثر قول الشعر فى وصف الحيّات، وأراجيزه فى ذلك كثيرة.
(2/778)

193- أبو العتاهية «1»
1427* هو إسماعيل بن القاسم، مولى لعنزة ويكنى أبا إسحاق وأبو العتاهية لقب. وكان جرّارا، ويرمى بالزندقة.
1428* وحدثنى شيخ من قدماء الكتّاب أنّه كان له ابنتان، يقال لإحداها:
لله، وللأخرى: بالله! ورأيته يستعظم ذلك. وكان له ابن شاعر ناسك.
1429* وكان أحد المطبوعين، وممّن يكاد يكون كلامه كلّه شعرا. وغزله ضعيف مشاكل لطبائع النساء، وممّا يستخففن من الشعر. وكذلك كان عمر بن أبى ربيعة فى الغزل.
1430* من ذلك قول أبى العتاهية:
بسطت كفى نحوكم سائلا ... ماذا تردّون على السائل
إن لم تنيلوه فقولوا له ... قولا جميلا بدل النائل
أو كنتم العام على عسرة ... ويلى فمنّوه إلى قابل
1431* وكان لسرعته وسهولة الشعر عليه ربّما قال شعرا موزونا يخرج به عن أعاريض الشعر وأوزان العرب.
1432* وقعد يوما عند قصّار، فسمع صوت المدقّة، فحكى ذلك فى ألفاظ شعره، وهو عدّة أبيات فيها:
(2/779)

للمنون دائرات يدرن صرفها ... هنّ ينتقيننا واحدا فواحدا
1433* وقال أيضا:
عتب ما للخيال خبّرينى ومالى ... لا أراه أتانى زائرا مذ ليالى
لو رآنى صديقى رقّ لى أو رثى لى ... أو يرانى عدوّى لان من سوء حالى
1434* وكانت عتبة هذه التى يشبّب بها جارية لريطة بنت أبى العبّاس السفّاح، وكانت تحت المهدىّ، فلمّا بلغ المهدىّ إكثاره فى وصفها غضب فأمر بحبسه، ثم شفع له يزيد بن منصور الحميرىّ خال المهدىّ، فأطلقه. ثم حبسه الرشيد، فكتب إليه من الحبس بأبيات فيها:
تفديك نفسى من كلّ ما كرهت ... نفسك إن كنت مذنبا فاغفر
يا ليت قلبى مصوّر لك ما ... فيه لتستيقن الّذى أضمر
فوقّع الرشيد فى رقعته: لا بأس عليك. فأعاد عليه رقعة بأبيات، فيها:
كأنّ الخلق ركّب فيه روح ... له جسد وأنت عليه راس
أمين الله إنّ الحبس بأس ... وقد وقّعت: ليس عليك باس
فأمر بإطلاقه.
1435* وكتب إليه من الحبس:
إنّما أنت رحمة وسلامه ... زادك الله غبطة وكرامه
(2/780)

قيل لى قد رضيت عنّى فمن لى ... أن أرى لى على رضاك علامه
وحقيق ألّا يراع بسوء ... من رآك ابتسمت منه ابتسامه
لو توجّعت لى فروّحت عنى ... روّح الله عنك يوم القيامة
1436* وكان جعل أمره إلى خادم له يقال له ثابت، فكتب إليه:
كفتنى العناية من ثابت ... بتثمير ما كان من غرسه
وكان الشّفيع إلى غيره ... فصار الشّفيع إلى نفسه
1437* وكان أبو العتاهية أتى أحمد بن يوسف الكاتب، فحجب عنه، فقال:
متى يظفر الغادى إليك بحاجة ... ونصفك محجوب ونصفك نائم
1438* وبعث إلى بعض الملوك بنعل، وكتب إليه:
نعل بعثت بها لتلبسها ... تسعى بها قدم إلى المجد
لو كان يحسن أن أشرّكها ... خدّى جعلت شراكها خدّى
1439* وسمع بقول جميل:
خليلىّ فيما عشتما هل رأيتما ... قتيلا بكى من حبّ قاتله قبلى
فأخذه كلّه فقال:
يا من رأى قبلى قتيلا بكى ... من شدّة الوجد على القاتل
1440* وسمعه رجل ينشد:
فانظر بطرفك حيث شئت ... فلن ترى إلا بخيلا
فقال له: بخّلت الناس جميعا؟! قال: فأكذبنى بسخىّ واحد!! 1441* وممّا يستحسن من شعره قوله:
(2/781)

ما أنا إلّا لمن بغانى ... أرى خليلى كما يرانى
لست أرى ما ملكت طرفى ... مكان من لا يرى مكانى
من ذا الّذى يرتجى الأقاصى ... إن لم ينل خيره الأدانى
فلى إلى أن أموت رزق ... لو جهد الخلق ما عدانى
لا ترتج الخير عند من لا ... يصلح إلا على الهوان
فاستغن بالله عن فلان ... وعن فلان وعن فلان
ولا تدع مكسبا حلالا ... تكون منه على بيان
فالمال من حلّه قوام ... للعرض والوجه واللّسان
والفقر ذلّ عليه باب ... مفتاحه العجز والتّوانى
ورزق ربى له وجوه ... هنّ من الله فى ضمان
سبحان من لم يزل عليّا ... ليس له فى العلوّ ثانى
قضى على خلقه المنايا ... فكلّ شىء سواه فانى
يا ربّ لم نبك من زمان ... إلا بكينا على الزّمان
1442* ويستحسن له قوله:
وعظتك أجداث صمت ... ونعتك أزمنة خفت
وتكلّمت عن أوجه ... تبلى وعن صور سبت
وأرتك قبرك فى القبو ... ر وأنت حىّ لم تمت
1443* وشعره فى الزهد كثير حسن رقيق سهل.
ومات سنة 205 هـ.
1444* ومما يستحسن له من شعره قصيدته التى أوّلها:
(2/782)

أتته الخلافة منقادة ... إليه تجرّر أذيالها
فلم تك تصلح إلا له ... ولم يك يصلح إلّا لها
ولو رامها أحد غيره ... لزلزلت الأرض زلزالها
1445* وممّا نسب فيه إلى الزندقة قوله، وأشار إلى السماء:
إذا ما استجزت الشّك فى بعض ما ترى ... فما لا تراه الدّهر أمضى وأجوز
1446* وقوله:
يا ربّ لو أنسيتنيها وهى ... فى جنّة الفردوس لم أنسها
1447* وقوله:
إنّ المليك رآك أح ... سن خلقه ورأى جمالك
فحذا بقدرة نفسه ... حور الجنان على مثالك
(2/783)

194- أبو نواس «1»
1448* هو الحسن بن هانىء، مولى الحكم بن سعد العشيرة، من اليمن، وهم الذين يقال فيهم: «حا وحكم» «2» .
(2/784)

1449* وفيه يقول والبة بن الحباب:
يا شقيق النّفس من حكم ... نمت عن ليلى ولم أنم
فاسقنى البكر الّتى اعتجرت ... بخمار الشّيب فى الرّحم «1»
ثمّت انصات الشّباب لها ... بعد أن جازت مدى الهرم «2»
فهى لليوم الّذى بزلت ... وهى تلو الدّهر فى القدم
عتّقت حتّى لو اتّصلت ... بلسان ناطق وفم
لاجتبت فى القوم ماثلة ... ثمّ قصّت قصّة الأمم
قرعتها للمزاج يد ... خلقت للكأس والقلم
فى ندامى سادة نجب ... أخذوا الّلذّات من أمم
فتمشّت فى مفاصلهم ... كتمشّى البرء فى السّقم
صنعت فى البيت إذ مزجت ... كصنيع الصّبح فى الظّلم
فاهتدى سارى الظّلام بها ... كاهتداء السّفر بالعلم
هكذا قال لى الدّعلجىّ، رجل صحب أبا نواس وأخذ عنه. على أن أكثر الناس ينسبون الشعر إلى أبى نواس. وإنّما هو لوالبة قاله فيه «3» .
(2/785)

1450* وكان أبو نواس بصريّا، قال:
ألا كلّ بصرىّ يرى أنّما العلى ... مكمّمة سحق لهنّ جرين «1»
وإن أك بصريّا فإنّ مهاجرى ... دمشق، ولكنّ الحديث شجون
1451* وقال «2» :
أيا من كنت بالبصر ... ة أصفى لهم الودّا
شربنا ماء بغداد ... فأنساناكم جدّا
فلا ترعوا لنا عهدا ... فما نرعى لكم عهدا
جدوا منّا كما أنّا ... وجدنا منكم بدّا
1452* وهو أحد المطبوعين:
1453* قال لى شيخ لنا: لقيته يوما ومعى تفّاحة حسنة، فأريته إيّاها، وسألته أن يصفها، وما أريد بذلك إلا أن أعرف طبعه وسهولة الشعر عليه، فقال لى: نحن على الطريق، فمل بنا إلى المسجد، فملنا إليه، فأخذها وقلّبها بيده شيئا، ثم قال:
(2/786)

يا ربّ تفّاحة خلوت بها ... تشعل نار الهوى على كبدى
قد بتّ فى ليلتى أقلّبها ... أشكو إليها تطاول الكمد
لو أنّ تفّاحة بكت لبكت ... من رحمتى هذى التى بيدى
وبسط يده فناولنيها.
1454* وكان أبو نواس متفنّنا فى العلم، قد ضرب فى كل نوع منه بنصيب، ونظر مع ذلك فى علم النجوم، يدلّك على ذلك قوله «1» :
ألم تر الشّمس حلّت الحملا ... وقام وزن الزّمان فاعتدلا
وغنّت الطّير بعد عجمها ... واستوفت الخمر حولها كملا
وكان بعضهم يذهب إلى أنّه أراد أن للخمر حولا منذ جرى الماء فى العود، وجعل ذلك الماء هو الخمر، لأنّه يصير عنبا فيعصر.
وهذا قول، لولا أنّ الماء يجرى فى العود قبل حلول الشمس برأس الحمل بمدّة طويلة.
1455* والذى عندى فيه: أن الهاء فى قوله «حولها» كناية عن الشمس، لا عن الخمر، كأنّه قال: واستوفت الخمر حول الشمس كملا. وقد تقدّم ذكر الشمس فى البيت الأوّل، فحسنت الكناية عنها. ومعنى استيفائها حول الشمس:
أن الله تبارك وتعالى خلق الفلك والنجوم والشمس برأس الحمل، والنهار والليل سواء، والزمان معتدل فى الحرّ والبرد، فكلّما حلّت الشمس برأس الحمل فقد مضت سنة للعالم، فقد استوفت الخمر حول الشمس كملا، وإن هى لم يأت لها حول فى نفسها. وإنّما أراد أن الشّرب يطيب فى هذا الوقت لاعتدال الزمان،
(2/787)

وتفتّح الأنوار، وتفجّر المياه، وغناء الطير فى أفنان الشجر.
1456* ويدلّ على علمه بالنجوم أيضا قوله فى قصيدة أوّلها «1» :
أعطتك ريحانها العقار ... وحان من ليلك انسفار
ثم وصف الخمر فقال:
تخيّرت والنّجوم وقف ... لم يتمكن بها المدار
يريد أن الخمر تخيّرت حين خلق الله الفلك.
1457* وأصحاب الحساب يذكرون أن الله تعالى حين خلق النجوم جعلها مجتمعة واقفة فى برج ثم سيّرها من هناك، وأنّها لا تزال جارية حتّى تجتمع فى ذلك البرج الذى ابتدأها فيه، وإذا عادت إليه قامت القيامة وبطل العالم.
والهند تقول: إنّها فى زمان نوح اجتمعت فى الحوت إلا يسيرا منها، فهلك الخلق بالطوفان، وبقى منهم بقدر ما بقى منها خارجا عن الحوت.
ولم أذكر هذا لأنّه عندى صحيح، بل أردت به التنبيه على معنى البيت ونظر هذا الشاعر فى هذا الفنّ.
1458* وممّا يغلط الناس فيه من شعره، إلا من أخذه عمّن سمعه منه، قوله «2» :
وخيمة ناطور برأس منيفة ... تهمّ يدا من رامها بزليل «3»
(2/788)

وضعنا بها الأثقال قلّ هجيرة ... عبوريّة تذكى بغير فتيل «1»
كأنّا لديها بين عطفى نعامة ... جفا زورها عن مبرك ومقيل
تأيّت قليلا ثمّ فاءت بمذقة ... من الظّلّ فى رثّ الأباء ضئيل
يروونه «رثّ الإناء» وليس للإناء هاهنا وجه، إنّما هو «رثّ الأباء» و «الأباء» : القصب. يريد أنّ الخيمة التى للناطور التى شبّهها بنعامة متجافية كانت من قصب. قد رثّ وأخلق، وأنه الشمس عند الزوال تأيّت قليلا، أى:
احتبست قليلا وكذلك تكون فى ذلك الوقت كأنّها تتلبّث شيئا ثم تنحطّ للزوال.
ألا ترى ذا الرّمّة يقول:
والشّمس حيرى لها بالجوّ تدويم
يريد بحيرى تلك الوقفة. فإذا انحطّت فقد زالت وفاءت بمذقة من الظلّ، أى: بشىء يسير منه، فى أباء رثّ، أى: فى قصب. وقوله «مذقة» يريد:
ليس بظلّ خالص، وهو ظلّ خرج من خلل قصب رثّ، فهو ممتزج بالشمس، فكأنّه ممذوق.
1459* ومثله قول أبى كبير:
وضع النّعامات الرّحال بريدها ... يرفعن بين مشعشع ومظلّل
1460* ومما أخذ عليه فى شعره قوله فى الأسد:
(2/789)

كأنّما عينه إذا نظرت ... بارزة الجفن عين مخنوق «1»
وصفه بجحوظ العين، وإنّما يوصف الأسد بغؤورها. قال أبو زبيد:
كأنّما عينه وقبان من حجر ... قيضا اقتياضا بأطراف المناقير «2»
1461* وأخذ عليه من الإفراط قوله:
حتّى الذى فى الرّحم لم يك صورة ... بفؤاده من خوفه خفقان «3»
جعل لما لم يخلق بعد ولم يصوّر فؤادا يخفق.
1462* وكذلك قوله فى الرشيد:
وأخفت أهل الشّرك حتّى إنّه ... لتخافك النّطف الّتى لم تخلق «4»
1463* وأخذ عليه قوله فى الناقة:
كأنّما رجلها قفا يدها ... رجل وليد يلهو بدبّوق «5»
وإذا كانت كذلك كان بها عقّال، وهو من أسوإ العيوب «6» .
1464* وأخذ عليه قوله فى وصف الدار:
(2/790)

كأنّها إذ خرست جارم ... بين ذوى تفنيده مطرق «1»
شبّه ما لا ينطق أبدا فى السكوت بما قد ينطق فى حال، وإنّما كان يجب أن يشبّه الجارم إذا عذلوه فسكت وأطرق وانقطعت حجّته بالدار، وإنّما هذا مثل قائل قال: مات القوم حتّى كأنّهم نيام!! والصواب أن يقول: نام القوم حتى كأنّهم موتى.
ونحوه قول الأحمر:
كأنّ نيرانهم من فوق حصنهم ... معصفرات على أرسان قصّار «2»
وإنّما كان ينبغى أن يقول: كأن المعصفرات نيران.
1465* ومما يستخفّ من شعره قوله «3» :
قل لزهير إذا حدا وشدا ... أقلل وأكثر فأنت مهذار
سخنت من شدّة البرودة ح ... تّى صرت عندى كأنّك النار
لا تعجب السامعون من صفتى ... كذلك الثّلج بارد حار
وهذا الشعر يدلّ على نظره فى علم الطبائع، لأنّ الهند تزعم أن الشىء إذا أفرط فى البرد عاد حارّا مؤذيا.
1466* ووجدت فى بعض كتبهم: لا ينبغى للعاقل أن يغترّ باحتمال السلطان وإمساكه، فإنّه إمّا شرس الطبع بمنزلة الحيّة: إن وطئت فلم تلسع لم يغترّ بها فيعاد لوطئها، أو سميح الطبع، بمنزلة الصندل الأبيض البارد: إن أفرط فى
(2/791)

حكّه عاد حارّا مؤذيا.
1467* وبلغنى أن بعض الخلفاء سأل ابن ماسويه عن أصلح ما انتقل به على النبيذ؟ فقال: نقل أبى نواس، وأنشده:
ما لى فى الناس كلّهم مثل ... مائى خمر ونقلى القبل «1»
يومى حتّى إذا العيون هدت ... وحان نومى فمفرشى كفل
1468* وكان محمّد الأمين حبسه، فكتب إليه من الحبس «2» :
قل للخليفة إنّنى ... حتّى أراك بكل باس
من ذا يكون أبا نوا ... سك إذ حبست أبا نواس!
وكان حبسه لشىء عتب عليه فيه، فكتب إليه بهذين البيتين وهو على الشراب، فلمّا أن قرأهما تبسّم وقال: لا أبا نواس بعده، وناولهما الفضل بن الربيع، فشفع له، فأمر بإطلاقه والإقبال به إليه، فلمّا أن دخل عليه أمر له بعشرة آلاف درهم وحمله وكساه.
1469* ومما قال فى الحبس للفضل بن الربيع، وهو ممّا يستخفّ من شعره «3» :
أنت يا ابن الرّبيع علّمتنى الخي ... ر وعوّدتنيه، والخير عاده
فارعوى باطلى وراجعنى الحل ... م وأحدثت عفّة وزهاده
لو ترانى ذكرت بى الحسن البص ... رىّ فى حال نسكه أو قتاده
(2/792)

من خشوع أزينه بنحول ... واصفرار مثل اصفرار الجراده «1»
التّسابيح فى ذراعى والمص ... حف فى لبّتى مكان القلاده
فإذا شئت أن ترى طرفة تع ... جب منها مليحة مستفاده
فادع بى، لا عدمت تقويم مثلى، ... فتأمّل بعينك السّجّاده
تر سيما من الصّلاة بوجهى ... توقن النّفس أنّها من عباده
لو رآها بعض المرائين يوما ... لاشتراها يعدّها للشّهاده
ولقد طال ما شقيت ولكن ... أدركتنى على يديك السّعادة
فتلطف الفضل بن الربيع لإطلاقه، فقال «2» :
ما من يد فى الناس واحدة ... كيد أبو العبّاس مولاها
نام الثّقات على مضاجعهم ... وسرى إلى نفسى فأحياها
قد كنت خفتك ثمّ أمّننى ... من أن أخافك خوفك الله
فعفوت عنّى عفو مقتدر ... وجبت له نقم فألغاها
1470* وكان كتب إلى محمد من الحبس «3» :
تذكّر أمين الله والعهد يذكر ... مقامى وإنشاديك والناس حضّر
ونثرى عليك الدّرّ يا درّ هاشم ... فيا من رأى درّا على الدّرّ ينثر
مضت لى شهور مذ حبست ثلاثة ... كأنّى قد أذنبت ما ليس يغفر
فإن كنت لم أذنب ففيم تعنّتى ... وإن كنت ذا ذنب فعفوك أكبر
(2/793)

1471* ومن شعره الذى لا يعرف معناه قوله «1» :
وجنّة لقّبت المنتهى ... ثمّ اسمها فى العجم خلّار «2»
قال أبو محمّد: لست أعرفه، ولا رأيت أحدا يعرفه، وهو يتلو بيتا عمّى فيه اسما فقال:
قولك علّ من لعلّ ومن ... قولك يا حارث يا حار
فهو بحذفى ذا وترخيم ذا ... أخ الّذى تلذعه النار
يريد: راحة، ألا تراه إذا حذف أوّله كما يحذف أوّل «لعلّ» فيقول «علّ» ، وإذا رخّم آخره فحذف الهاء بقى منه أخ، ثم قال:
وجنّة لقّبت المنتهى
1472* وأمّا قوله فى الخمر «3» :
لا كرمها ممّا يذال ولا ... فتلت مرائرها على عجم «4»
فإنه يشكل معناه. والذى عندى فيه: أنّه وصف الخمر بالصّلابة والشدّة، فشبّهها بحبل فتلت قواه، وهى مرائره، بعد أن نقّيت من كسارة العيدان
(2/794)

ورضاضها، وإذا نقّيت من ذلك جاد الحبل وصلب واشتدّ فتله، وأمن انتشاره، وإذا قتل على تلك الكسارة وذلك الرّضاض لم يشتدّ الفتل، وأسرع إليها الانتشار.
وأصل العجم: النّوى، شبّه ما يبقى من عيدان الكتّان فى مرائر الحبل به، وهذا مثل يضرب لكل شىء اشتدّ وقوى، فيقال: إنّه لذو مرّة، أى ذو فتل. وقال النبى صلى الله عليه وسلم: «لا تحلّ الصدقة لغنى، ولا لذى مرّة سوىّ» «1» ، أى لذى قوّة، كأنّ القوىّ من الرجال فتل. ثم يقال: ولا فتلت مرائره على عجم، أى لم يفتل إلا بعد تنقية من العيدان المتكسرة وبعد تنظيف.
1473* وكان أبو نواس ومسلم اجتمعا وتلاحيا، فقال له مسلم بن الوليد:
ما أعلم لك بيتا يسلم من سقط! فقال له أبو نواس: هات من ذلك بيتا واحدا، فقال له مسلم: أنشد أنت أىّ بيت شعر شئت من شعرك، فأنشد أبو نواس:
ذكر الصّبوح بسحرة فارتاحا ... وأملّه ديك الصّباح صياحا
فقال له مسلم: قف عند هذا البيت، لم أملّه ديك الصباح وهو يبشّره بالصبوح الذى ارتاح له؟ قال له أبو نواس: فأنشدنى أنت فأنشده مسلم:
عاصى الشّباب فراح غير مفنّد ... وأقام بين عزيمة وتجلّد
فقال له أبو نواس: ناقضت، ذكرت أنه راح، والرواح لا يكون إلا بانتقال من مكان إلى مكان، ثم قلت: وأقام بين عزيمة وتجلّد، فجعلته متنقلا مقيما!! وتشاغبا فى ذلك ثم فترقا.
1474* قال أبو محمّد: والبيتان جميعا صحيحان لا عيب فيهما، غير أنّ
(2/795)

من طلب عيبا وجده، أو أراد إعناتا قدر عليه، إذا كان متحاملا متحيّنا، غير قاصد للحقّ والإنصاف «1» .
1475* وممّا كفر فيه أو قارب قوله:
تعللّل بالمنى إذ أنت حىّ ... وبعد الموت من لبن وخمر
حياة ثم موت ثم بعث ... حديث خرافة يا أمّ عمرو
1476* وقوله فى محمّد الأمين:
تنازع الأحمدان الشّبه فاشتبها ... خلقا وخلقا كما قدّ الشّراكان
مثلان لا فرق فى المعقول بينهما ... معناهما واحد والعدّة اثنان
1477* وقوله فى غلام:
نتيج أنوار سمائيّة ... حليف تقديس وتطهير
يكلّ عن إدراك تحد يده ... عيون أوهام الضّمائير
فتّ مدى وصفى، ولكنّ ذا ... ، تفديك نفسى، جهد مقدورى
وكيف أحكى وصف من جلّ أن ... يحكيه عند الوصف تدبيرى
إلا بما تخبر أمشاجه ... من كامن فيهنّ مستور
1478* وقوله لغلام:
يا أحمد المرتجى فى كلّ نائبة ... قم سيّدى نعص جبّار السّموات «2»
(2/796)

1479* وقال له الرشيد: ابن الّلخناء، أنت المستخفّ بعصى موسى نبى الله! إذ تقول:
فإن يك باقى سحر فرعون فيكم ... فإنّ عصى موسى بكفّ خصيب! «1»
وقال لإبراهيم بن عثمان بن نهيك: لا يأوى إلى عسكرى من ليلته، فقال له:
يا سيّدى، فأجل ثمود؟ فضحك، وقال: أجّله ثلاثا، فقال محمّد لإبراهيم:
والله لئن حصصت منه شعرة لأقتلنّك، فأقام عند إبراهيم حتى مات هارون، فأخرجه محمّد.
1480* ومات فى سنة 199 هـ، وهو ابن اثنتين وخمسين سنة.
1481* وقد سبق إلى معان فى الخمر لم يأت بها غيره، كقوله فى وصفها «2» :
وخدين لذّات معلّل صاحب ... يقتات منه فكاهة ومزاحا «3»
قال: ابغنى المصباح، قلت له: اتّئد ... حسبى وحسبك ضوؤها مصباحا
فسكبت منها فى الزّجاجة شربة ... كانت له حتّى الصّباح صباحا
1482* وقوله فى ذلك «4» :
لا ينزل اللّيل حيث حلّت ... فدهر شرّابها نهار
حتى لو استودعت سرارا ... لم يخف فى ضوئها السّرار
(2/797)

السّرار: استسرار القمر ليلة الثلاثين «1» يقول: هى من ضوئها لو استودعت ما ليس شيئا لم يخف ذلك فى ضوئها. وهذا من الإفراط.
1483* وقال بعض المتقدمين:
طوت لقحا مثل السّرار فبشّرت ... بأسحم رنّان العشيّة مسبد «2»
أى: خفيّا مثل السّرار.
1484* وقوله فى ذلك «3» :
وخمّار حططت إليه ليلا ... قلائص قد ونين من السّفار «4»
فجمجم والكرى فى مقلتيه ... كمخمور شكا ألم الخمار:
أبن لى كيف صرت إلى حريمى ... ونجم اللّيل مكتحل بقار؟
فقلت له: ترفّق بى فإنى ... رأيت الصبّح من خلل الدّيار
فكان جوابه أن قال: صبح ... ولا صبح سوى ضوء العقار
وقام إلى العقار فسدّ فاها ... فعاد اللّيل مصبوغ الإزار
(2/798)

1485* وقوله فى نحو ذلك:
كأنّ يواقيتا رواكد حولها ... وزرق سنانير تدير عيونها «1»
1486* وقوله فى مثل ذلك «2» :
شككت بزالها واللّيل داج ... فسال إلىّ عيّوق الظّلام «3»
1487* وفى ذلك يقول «4» :
فتعزّيت بصرف عقار ... نشأت فى حجر أمّ الزّمان
فتناساها الجديدان حتى ... هى أنصاف شطور الدّنان
فافترعنا مزّة الطّعم فيها ... نزق البكر ولين العوان «5»
واحتسينا من عتيق رقيق ... وشديد كامن فى ليان
لم يجفها مبزل القوم حتى ... نجمت مثل نجوم السّنان «6»
أو كعرق السّام تنشقّ عنه ... شعب مثل انفراج البنان
والسّام: عروق الذهب، شبّهها، حين بزلت وانشقّ ماخرج عنها من المبزل فصار شعبا، بعروق السّام إذا انفرجت انفراج الأصابع.
1488* وفى نحو ذلك يقول «7» :
(2/799)

إذا عبّ فيها شارب القوم خلته ... يقبّل فى داج من اللّيل كوكبا
ترى حيث ما كانت من البيت مشرقا ... وما لم تكن فيه من البيت مغربا
1489* وله فى تصاوير الكؤوس معنى سبق إليه، وهو قوله «1» :
تدور علينا الراح فى عسجديّة ... حبتها بألوان التّصاوير فارس
قرارتها كسرى وفى جنباتها ... مها تدّريها بالقسىّ الفوارس «2»
فللخمر ما زرّت عليه جيوبها ... وللماء ما حازت عليه القلانس
1490* وكذلك قوله «3» :
فحلّ بزالها فى قعر كأس ... محفّرة الجوانب والقرار
رجال الفرس حول ركاب كسرى ... بأعمدة وأقبية قصار
1491* وكذلك قوله:
بنينا على كسرى سماء مدامة ... مكلّلة حافاتها بنجوم
1492* وممّا سبق إليه فى الخمر قوله «4» :
من شراب ألذّ من نظر المع ... شوق فى وجه عاشق بابتسام
1493* ونحو ذلك قوله «5» :
وكأنّها إنعام خلّة عاشق ... بالبذل بعد تعسّر ومكاس «6»
(2/800)

ثم قال:
والراح طيّبة وليس تمامها ... إلا بطيب خلائق الجلّاس
فإذا نزعت عن الغواية فليكن ... لله ذاك النّزع لا للنّاس
وفى هذا حرف يؤخذ عليه، وهو قوله «ذاك النّزع» ، وكان ينبغى أن يقول «النزوع» ، يقال: نزعت عن الأمر نزوعا، ونزعت الشىء من مكانه نزعا، ونازعت إلى أهلى نزاعا «1» .
1494* ومما يستحسن له فى الخمر قوله «2» :
لا تشنها بالتّى كرهت ... هى تأبى دعوة النّسب «3»
يريد: لا تطبخها فتخرج عن اسم الخمر، فيقال: مطبوخ، أو نبيذ، أحسبه قال: «لا تسمها بالتى كرهت» ، فهو أحسن وأشبه بالمعنى من «تشنها» فإن كانت الرواية «لا تشبها «4» » فلعله أراد لا تمزجها بالماء، فإنها تأبى أن يقال خمر وفيها ماء، فكأنها ادّعت غير نسبها، وهو معنى حسن.
1495* ومن قوله فى الحجاب وعتابه الفضل «5» :
أيّها الراكب المغذّ إلى الفض ... ل ترفّق فدون فضل حجاب
ونعم هبك قد وصلت إلى الفض ... ل فهل فى يديك إلا السّراب؟
(2/801)

1496* ومن خبيث هجائه قوله للفضل الرّقاشى «1» :
وجدنا الفضل أكرم من رقاش ... لأنّ الفضل مولاه الرّسول
فلو نضح القفا منه بماء ... بدا الينبوت منه والفسيل «2»
أراد قول النبى صلى الله عليه وسلم: «أنا مولى من لا مولى له» «3» .
1497* وقال فى يؤيؤ «4» :
كيف خطا النّتن إلى منخرى ... ودونه راح وريحان
أظنّ كرياسا طما فوقنا ... أو ذكر اليؤيؤ إنسان «5»
1498* وقال فى إسماعيل بن صبيح «6» :
(2/802)

ألا قل لإسماعيل: إنّك شارب ... بكأس بنى ماهان ضربة لازم
أتسمن أولاد الطّريد ورهطه ... بإهزال آل الله من نسل هاشم
وتخبر من لاقيت أنّك صائم ... وتغدو بفرج مفطر غير صائم
فإن يسر إسماعيل فى فجراته ... فليس أمير المؤمنين بنائم
1499* وقال فيه «1» :
بنيت بما خنت الإمام سقاية ... فلا شربوا إلا أمرّ من الصبّر «2»
فما كنت إلا مثل بائعة استها ... تعود على المرضى به طلب الأجر «3»
1500* وقال فيه «4» :
ألست أمين الله سيفك نقمة ... إذا ماق يوما فى خلافك مائق
فكيف بإسماعيل يسلم مثله ... عليك ولم يسلم عليك منافق
أعيذك بالرّحمن من شرّ كاتب ... له قلم زان وآخر سارق
1501* وقال فى جعفر بن يحيى «5» :
(2/803)

عجبت لهارون الإمام وما الّذى ... يرجّى ويبغى منك يا خلقة السّلق «1»
قفا خلف وجه قد أطيل كأنّه ... قفا مالك يقضى الهموم على بثق «2»
وأعظم زهوا من ذباب على خرا ... وأبخل من كلب عقور على عرق «3»
ترى جعفرا يزداد لؤما ودقّة ... إذا زاده الرّحمن فى سعة الرّزق «4»
1502* وهو القائل:
يحبّ الشّمال إذا أقبلت ... لأن قيل مرّت بدار الحبيب
وأحسب أيضا كذا فعله ... إذا ما تلقّته ريح الجنوب
غناء قليل وحزن طويل ... تلقّى الرّياح بما فى القلوب
1503* وممّا سبق إليه قوله فى إبليس:
دبّ له إبليس فاقتاده ... والشّيخ نفّاع على لعنته
عجبت من إبليس فى تيهه ... وعظم ما أظهر من نخوته
تاه على آدم فى سجدة ... وصار قوّادا لذرّيّته
1504* وفى هذا الشعر من مجونه أشياء تستغرب وتستخفّ.
(2/804)

1505* وقال الرشيد: لو قيل للدنيا: صفى نفسك، وكانت ممّا تصف، لما عدت قول أبى نواس فيها:
إذا امتحن الدّنيا لبيب تكشّفت ... له عن عدّوّ فى ثياب صديق «1»
1506* ومن خير شعره قوله فى محمّد الأمين يرثيه «2» :
طوى الموت ما بينى وبين محمّد ... وليس لما تطوى المنيّة ناشر
وكنت عليه أحذر الموت وحده ... فلم يبق لى شىء عليه أحاذر
لئن عمرت دور بمن لا تحبّه ... لقد عمرت ممّن تحبّ المقابر
1507* وقوله فيه يرثيه «3» :
أيا أمين الله من للنّدى ... وعصمة الضّعفى وفكّ الأسير
خلّقتنا بعدك نبكى على ... دنياك والدّين بدمع غزير
يا وحشتا بعدك ماذا بنا ... أحلّ من بعدك صرف الدّهور
لا خير للأحياء فى عيشهم ... بعدك والزّلفى لأهل القبور
1508* وقال فيه «4» :
أسلّى يا محمّد عنك نفسى ... معاذ الله والمنن الجسام
فهلّا مات قوم لم يموتوا ... ودوفع عنك لى كأس الحمام
كأنّ الدّهر صادف منك ثأرا ... أو استشفى بموتك من سقام
(2/805)

1509* ومما يستحسن له قوله فى امرأة «1» :
ومظهرة لخلق الله ودّا ... وتلقى بالتّحيّة والسّلام
أتيت فؤادها أشكو إليه ... فلم أخلص إليه من الزّحام
فيا من ليس يكفيها خليل ... ولا ألفا خليل كلّ عام
أراك بقيّة من قوم موسى ... فهم لا يصبرون على طعام
1510* أخذه منه العبّاس بن الأحنف «2» :
يا فوز لم أهجركم لملالة ... منّى ولا لمقال واش حاسد
لكنّنى جرّبتكم فوجدتكم ... لا تصبرون على طعام واحد
1511* ونحوه قول الأعرابىّ:
ألمّا على دار لواسعة الحبل ... سواء عليها صالح القوم والرّذل
ولو شهدت حجّاج مكّة كلّهم ... لراحوا وكلّ القوم منها على وصل
1512* ويستحسن له قوله «3» :
اسمى لوجهك يا منى صفة ... فكفى بوجهك مخبرا باسمى
ثم قال:
لا تفجعى أمّى بواحدها ... لن تخلفى مثلى على أمّى
(2/806)

قال أبو محمّد: ولا أرى هذا حسنا.
1513* ومثله قوله «1» :
إنّ اسم حسن لوجهها صفة ... ولا أرى ذا لغيرها اجتمعا
فهى إذا سمّيت فقد وصفت ... فيجمع اللّفظ معنيين معا
1514* ومما عمّى من الأسماء قوله «2» :
إذا ابتهلت سألت الله رحمته ... كنّيت عنك وما يعدوك إضمارى
يريد أنه سأل الله رحمته، والناس يظنّون أنّها رحمة الله، وإنّما يسأله إنسانا يسمّى «رحمة» .
1515* وله أو لغيره:
يمنعنى أن أكلّم الرّيما ... ميمين ألغيت منهما ميما «3»
1516* ومن حسن معانيه قوله:
يا قمرا للنّصف من شهره ... أبدى ضياء لثمان بقين
يريد أنه أعرض عنه بوجهه فرأى نصفه. وقد ذكرت هذا فى خبر النّمر بن تولب فى بيت يشبهه «4» .
(2/807)

1517* وقد كان يلحّن فى أشياء من شعره، لا أراه فيها إلا على حجّة من الشعر المتقدّم، وعلى علّة بيّنة من علل النحو.
منها قوله:
فليت ما أنت واط ... من الثّرى لى رمسا
أمّا تركه الهمز فى «واطىء» فحجّته فيه أن أكثر العرب تترك الهمز، وأنّ قريشا تتركه وتبدل منه «1» . وأمّا نصه «رمسا» فعلى التمييز، والبغداديّون يسمّونه «التفسير» ألا تراه قال: «فليت ما أنت واط من الثرى لى» ! فتّم الكلام، وصار جواب «ليت» فى «لى» ثم بيّن من أىّ وجه يكون ذلك، فقال:
«رمسا» أى: قبرا، كما تقول فى الكلام: ليت ثوبك هذا لى، ثم تقول: إزارا لأنّ جواب «ليت» صار فى قولك «لى» وصار الإزار تمييزا.
1518* ومنها قوله «2» :
وصيف كاس محدّثه ملك ... تيه مغنّ وظرف زنديق
فجزم «محدّثة» لمّا تتابعت الحركات وكثرت، كما قال الآخر:
إذا اعوججن قلت صاحب قوّم
وكما قال امرؤ القيس «3» :
فاليوم أشرب غير مستحقب ... إثما من الله ولا واغل
(2/808)

1519* ومنها قوله فى الخمر «1» :
شمول تخطّتها المنون فقد أتت ... سنون لها فى دنّها وسنون
تراث أناس عن أناس تخرّموا ... توارثها بعد البنين بنون
فرفع نون الجماعة، وهذا يجوز فى المعتلّ، وقد أتى مثله، كأنّه لّما ذهب منه حرف صار كأنّه كلمة واحدة، وصارت «سنون» كأنّها «منون» والمنون:
الدهر، و «بنون» كذلك «2» :
1520* ويتمثّل من شعره بقوله:
ترى المعافى يعذل المبتلى ... ولا يلوم المبتلى المبتلى «3»
1521* يستحسن له من التشبيه قوله فى البطّ:
كأنّما يصفرن من ملاعق ... صرصرة الأقلام فى المهارق «4»
1522* وقوله فى المنسر:
ومنسر أكلف فيه شغا ... كأنّه عقد ثمانينا «5»
(2/809)

وقوله فى هذا الشعر أيضا:
ألبسه التّكريز من حوكه ... وشيا على الجؤجؤ موضونا «1»
له حراب فوق قفّازه ... يجمعن تأنيفا وتسنينا «2»
كلّ سنان عيج عن متنه ... تخال محنى عطفه نونا «3»
1523* وقوله «4» :
فى هامة علياء تهدى منسرا ... كعطفك الجيم بكفّ أعسرا
يقول من فيها بعقل فكّرا: ... لو زادها عينا إلى فاء ورا
فاتّصلت بالجيم كانت جعفرا
1524* وقوله فى النرجس «5» :
لدى نرجس غضّ القطاف كأنّه ... إذا ما منحناه العيون عيون
(2/810)

1525* وقوله فى الشباب «1» :
كان الشّباب مظنّة الجهل ... ومحسّن الضّحكات والهزل
يرويه الناس «مطيّة» «2» ولا أراه إلا «مظنّة» لأنّ هذا الشطر للنابغة، فأخذه منه وهو قوله:
فإنّ مظنّة الجهل الشّباب ... كان الجميل إذا ارتديت به
ومشيت أخطر صيّت النّعل «3» ... كان الفصيح إذا نطقت به
وأصاخت الآذان للمملى ... كان المشفّع فى مآربه
عند الفتاة ومدرك النّيل ... والباعثى والناس قد هجعوا
حتى أكون خليفة البعل ... والآمرى حتّى إذا عزمت
نفسى أعان يدىّ بالفعل ... فالآن صرت إلى مقاربة
وحططت عن ظهر الصّبا رحلى ... والكأس أهواها وإن رزأت
بلغ المعاش وقلّلت فضلى «4» ... صفراء مجّدها مرازبها
جلّت عن النّظراء والمثل «5» ... ذخرت لآدم قبل خلقته
فتقدّمته بحظوة القبل
(2/811)

فإذا علاها الماء ألبسها ... نمشا كشبه جلاجل الحجل «1»
فأتاك شىء لا تلامسه ... إلا بحسن غريزة العقل
فترود منها العين فى بشر ... حرّ الصّحيفة ناصع سهل
حتّى إذا سكنت جوامحها ... كتبت بمثل أكارع النّمل
خطّين من شتّى ومجتمع ... غفل من الإعجام والشّكل
فاعذر أخاك فإنّه رجل ... مرنت مسامعه على العذل
1526* وقوله «2» :
يا منّة يمتنّها السّكر ... ما ينقضى منّى لها الشّكر
أعطتك قيد مناك من قبل ... من قبل كان مرامها وعر «3»
فى مجلس ضحك السّرور به ... عن ناجذيه وحلّت الخمر
وهذا بيت يسأل عن معناه، وإنّما أخذه من قول امرىء القيس حين قتلت بنو أسد أباه، فحلف لا يشرب خمرا حتّى يدرك بثأره، فلمّا أدرك ثأره قال «4» :
حلّت لى الخمر وكنت امرا ... عن شربها فى شغل شاغل
(2/812)

1527* وكان أبو نواس حلف لا يشرب خمرا حتّى يجمعه ومن يحبّ مجلس، فلمّا اجتمعا حلّت له الخمر، فقال:
يثنى إليك بها سوالفه ... رشأ صناعة طرفه السّحر «1»
ظلّت حميّا الكأس تبسطنا ... حتّى تهتّك بيننا السّتر «2»
ولقد تجوب بى الفلاة إذا ... صام النّهار وقالت العفر «3»
شدنيّة رعت الحمى فأتت ... ملء الحبال كأنّها قصر «4»
تثنى على الحاذين ذا خصل ... تعماله الخطران والشّذر «5»
(2/813)

أمّا إذا رفعته شامذة ... فتقول رنّق فوقها نسر «1»
أمّا إذا أرخته مسدلة ... فتقول أسدل خلفها ستر
وتسفّ أحيانا فتحسبها ... مترسّما يقتاده أثر «2»
فإذا قصرت لها الزّمام سما ... فوق المقادم ملطم حرّ «3»
فكأنّها مصغ لتسمعه ... بعض الحديث بأذنه وقر «4»
تبرى لأنقاض ألمّ بها ... جذب البرى فخدودها صعر «5»
أسرى إليك بها بنو أمل ... عتبوا فأعتبهم بك الدّهر «6»
أنت الخصيب وهذه مصر ... فتدفّقا فكلاكما بحر
لا تقعدا بى عن مدى أملى ... شيئا فما لكما به عذر
ويحقّ لى إذ صرت بينكما ... ألا يحلّ بساحتى فقر «7»
(2/814)

1528* وقوله فى الرشيد «1» :
ملك تصوّر فى القلوب مثاله ... فكأنّه لم يخل منه مكان
ما تنطوى عنه القلوب بفجرة ... إلا يكلّمه بها اللّحظان «2»
1529* وقوله فيه «3» :
يحميك ممّا يستسرّ بنفسه ... ضحكات وجه لا يريبك مشرق
حتّى إذا أمضى عزيمة رأيه ... أخذت بسمع عدوّه والمنطق
1530* وقوله فى محمّد بن الفضل بن الربيع «4» :
أخذت بحبل من حبال محمّد ... أمنت به من نائب الحدثان
تغطّيت من دهرى بظلّ جناحه ... فعينى ترى دهرى وليس يرانى
1531* وقوله «5» :
أوحده الله فما مثله ... لطالب ذاك ولا ناشد «6»
وليس لله بمستنكر ... أن يجمع العالم فى واحد
(2/815)

1531* وقوله «1» :
أنت امرؤ أوليتنى نعما ... أوهت قوى شكرى فقد ضعفا
فإليك بعد اليوم تقدمة ... لاقتك بالتّصريح منكشفا
لا تحدثنّ إلىّ عارفة ... حتّى أقوم بشكر ما سلفا
1533* وقوله فى غالب:
ما كان لو لم أهجه غالب ... قام له شعرى مقام الشّرف
يقول: قد أسرفت فى شتمنا ... وإنّما طار بذاك السّرف
غالب لا تسع لبنى العلى ... بلغت مجدا بهجائى فقف
وكان مجهولا ولكنّنى ... نوّهت بالمجهول حتّى عرف
1534* ومن إفراط الهجاء قوله فى الرّقاشيّين «2» :
رأيت قدور النّاس سودا من الصّلى ... وقدر الرّقاشيّين بيضاء كالبدر «3»
يبيّنها للمعتفى بفنائهم ... ثلاث كخطّ الثّاء من نقط الحبر «4»
ولو جئتها ملأى عبيطا مجزّلا ... لأخرجت ما فيها على طرف الظّفر «5»
إذا ما تنادوا للرّحيل سعى بها ... أمامهم الحولىّ من ولد الذّرّ
(2/816)

195- العباس بن الأحنف «1»
1535* هو من بنى حنيفة. ويكنى أبا الفضل، وكان منشأه بغداد.
1536* ويدلّك على أنّه من بنى حنيفة قوله للمرأة:
فإن تعتلونى لا تفوتوا بمهجتى ... مصاليت قومى من حنيفة أو عجل «2»
وقد خطّىء فى توعّده المرأة بطلب قومه بثأره إذا هو قتل عشقا، والعادة فى مثل هذا من الشعراء أن يجعلوا القتيل مطلولا.
1537* وقال فيه مسلم:
بنو حنيفة لا يرضى الدّعىّ بهم ... فاترك حنيفة واطلب غيرهم نسبا
اذهب إلى عرب ترضى بنسبتهم ... إنى أرى لك وجها يشبه العربا «3»
1538* وكان العبّاس صاحب غزل، ويشبّه من المتقدّمين بعمر بن أبى ربيعة. ولم يكن يمدح ولا يهجو.
1539* ومن حسن شعره قوله:
أشّكو الّذين أذاقونى مودّتهم ... حتّى إذا أيقظونى بالهوى رقدوا
1540* وقوله:
(2/817)

1540* وقوله:
لو كنت عاتبة لسكّن روعتى ... أملى رضاك وزرت غير مراقب «1»
لكن مللت فلم تكن لى حيلة ... صدّ الملول خلاف صدّ العاتب
ما ضرّ من قطع الرّجاء ببخله ... لو كان علّلنى بوعد كاذب
1541* وشبيه به قول الآخر:
أمتّينى فهل لك أن تردّى ... حياتى من مقالك بالغرور «2»
أرى حبّيك ينمى كلّ يوم ... وجورك فى الهوى عدلا فجورى «3»
1542* ومن جيد شعر العبّاس قوله:
أحرم منكم بما أقول وقد ... نال به العاشقون من عشقوا
صرت كأنى ذبالة نصبت ... تضىء للناس وهى تحترق
1543* وقوله:
بكت غير آنسة بالبكاء ... ترى الدّمع فى مقلتيها غريبا
وأسعدها نسوة بالبكاء ... جعلن مغيض الدّموع الجيوبا «4»
وفيها يقول:
أيا من تعلّقته ناشئا ... فشبت ولم يأن لى أن أشيبا
(2/818)

ويا من دعانى إلى حبّه ... فلبّيت لمّا دعانى مجيبا
وكم باسطين إلى وصلنا ... أكفّهم لم ينالوا نصيبا
لعمرى لقد كذب الزاعمو ... ن أنّ القلوب تجازى القلوبا
ولو كان ذاك كما يذكرو ... ن ما كان يشكو محبّ حبيبا
وفيها يقول:
وأنت إذا ما وطئت التّرا ... ب صار ترابك للناس طيبا
1544* وقوله:
أيا من سرورى به شقوة ... ومن صفو عيشى به أكدر
تجنّيت تطلب لمّا مللت ... علىّ الذّنوب ولا تقدر
فلو لم يكن بى بقيا عليك ... نظرت لنفسى كما تنظر
وماذا يضرّك من شهرتى ... إذا كان أمرك لا يظهر «1»
أمنّى تخاف انتشار الحديث ... وحظّى فى صونه أوفر
وقال فيها:
هبونى أغضّ إذا ما بدت ... وأملك طرفى فلا أنظر
فكيف استتارى إذا ما الدّموع ... نطقن فبحن بما أضمر
1545* ومن بديع تشبيهه قوله فى المرأة إذا مشت:
كأنّها حين تمشى فى وصائفها ... تخطو على البيض أو خضر القوارير
(2/819)

1546* وقوله:
قلبى إلى ما ضرّنى داعى ... يكثر أسقامى وأوجاعى «1»
كيف احتراسى من عدوّى إذا ... كان عدوّى بين أضلاعى
يعنى قلبه.
1547* ومن إفراطه قوله:
ومحجوبة بالسّتر عن كلّ ناظر ... ولو برزت باللّيل ما ضلّ من يسرى «2»
أخذه من قول الأوّل «3» :
وجوه لو أنّ المعتفين اعتشوا بها ... صدعن الدّجى حتّى ترى اللّيل ينجلى «4»
وقول الآخر «5» :
أضاءت لهم أحسابهم ووجوههم ... دجى الّليل حتّى نظّم الجزع ثاقبه
ثم قال العبّاس:
لخال بذاك الوجه أحسن عندنا ... من النّكتة السّوداء فى وضح البدر
1548* وهو القائل:
ردّ الجبال الرّواسى من مواضعها ... أخفّ من ردّ نفس حين تنصرف
(2/820)

همّوا بهجرى وكانت فى نفوسهم ... بقيّة من هوى باق فقد وقفوا
1549* وكان الرّشيد هجر جارية له «1» ، ونفسه بها متعلّقة، وكان يتوقّع أن تبدأه بالترضّى، فلم تفعل الجارية ذلك، حتى أقلقته وأرّقته، وبلغ ذلك العبّاس فقال:
صدّت مغاضبة وصدّ مغاضبا ... وكلاهما ممّا يعالج متعب
إنّ التّجنّب إن تطاول منكما ... دبّ السّلوّ له فعزّ المطلب «2»
وبعث إليه بالبيتين، وبعث إليه ببيتين آخرين، وهما:
لا بدّ للعاشق من وقفة ... تكون بين الوصل والصّرم
حتّى إذا الهجر تمادى به ... راجع من يهوى على رغم
فاستحسن الرشيد إصابته حاليها، وقال: أراجعها- والله- مبتدئا على رغم، وفعل ذلك وأمر للعباس بصلة سنيّة، وأمرت له «3» الجارية بمثلها.
(2/821)

196- صريع الغوانى «1»
1550* هو مسلم بن الوليد، من أبناء الأنصار. وكان مدّاحا محسّنا، وجلّ مدائحه فى يزيد بن مزيد، وداود بن يزيد المهلّبىّ «2» ، والبرامكة، ومحمّد بن منصور بن زياد كاتبهم.
1551* وولّى فى خلافة المأمون بريد جرجان، فلم يزل بها حتّى مات وله عقب.
1552* وكان يلقّب «صريع الغوانى» لقوله فى قصيدة له:
هل العيش إلا أن تروح مع الصّبا ... وتغدو صريع الكأس والأعين النّجل «3»
1553* وهو أوّل من ألطف فى المعانى ورقّق فى القول وعليه يعوّل الطائىّ فى ذلك وعلى أبى نواس.
1554* وقد بيّن مسلم فى شعره بيته فى الأنصار بقوله:
تقسّمنى فى مالك آل مالك ... وفى أسلم الأثرين آل رزين
1555* ومما يستحسن له من شعره قوله فى الوداع:
(2/822)

وإنّى وإسماعيل يوم وداعه ... لكالغمد يوم الرّوع زايله النّصل «1»
فإن أغش قوما بعده أو أزرهم ... فكالوحش يدنيها من الأنس المحل
1556* وقوله يهجو موسى بن خازم:
يا ضيف موسى أخى خزيمة صم ... أو فتزوّد إن كنت لم تصم «2»
أطرق لمّا أتيت ممتدحا ... فلم يقل «لا» فضلا على «نعم»
فخفت إن مات أن أقاد به ... فقمت أبغى النّجاء من أمم «3»
لو أنّ كنز البلاد فى يده ... لم يدع الاعتذار بالعدم
1557* وقوله:
لن يبطىء الأمر ما أمّلت أوبته ... إذا أعانك فيه رفق متّئد
والدّهر آخذ ما أعطى، مكدّر ما ... صفّى، ومفسد ما أهوى له بيد «4»
فلا تغرّنك من دهر عطيّته ... فليس يترك ما أعطى على أحد
1558* ومن بديعه الذى امتثله الطائىّ وغيره:
إذا ما نكحنا الحرب بالبيض والقنا ... جعلنا المنايا عند ذاك طلاقها
1559* ويستحسن له قوله فى الخمر:
شججتها بلعاب المزن فاعتزلت ... نسجين من بين محلول ومعقود «5»
(2/823)

أهلا بوافداة للشيب واحدة ... وإن تراءت بشخص غير مودود
لا أجمع الحلم والصّهباء قد سكنت ... نفسى إلى الماء عن ماء العناقيد
1560* ومن جيد شعره قوله فى المدح ليزيد بن مزيد:
موف على مهج فى يوم ذى رهج ... كأنّه أجل يسعى إلى أمل «1»
ينال بالرّفق ما يعيا الرّجال به ... كالموت مستعجلا يأتى على مهل
لا يرحل الناس إلا نحو حجرته ... كالبيت يضحى إليه ملتقى السّبل «2»
يقرى المنيّة أرواح الكماة كما ... يقرى الضّيوف شحوم الكوم والبزل «3»
يكسو السّيوف رؤوس الناكثين به ... ويجعل الهام تيجان القنا الذّبل
قد عوّد الطّير عادات وثقن بها ... فهنّ يتبعنه فى كلّ مرتحل
تراه فى الأمن فى درع مضاعفة ... لا يأمن الدّهر أن يؤتى على عجل «4»
لله من هاشم فى أرضه جبل ... وأنت وابنك ركنا ذلك الجبل
صدّقت ظنّى وصدّقت الظّنون به ... وحطّ جودك عقد الرّحل من جملى «5»
1561* وقوله فى صفة النساء:
خفين على غيب الظنون وغصّت ال ... برين فلم ينطق بأسرارها حجل «6»
ولمّا تلاقينا قضى اللّيل نحبه ... بوجه لوجه الشّمس من مائه مثل
(2/824)

وخال كخال البدر فى وجه مثله ... لقينا المنى فيه فحاجزنا البذل
وماء كعين الشّمس لا يقبل القذى ... إذا درجت فيه الصّبا خلته يعلو
من الضّحّك الغرّ الّلواتى إذا التقت ... يحدّث عن أسرارها السّبل الهطل «1»
صدعنا به حدّ الشّمول وقد طغت ... فالبسهما حلما وفى حلمها جهل
وفيها يقول يمدح الفضل بن يحيى:
تساقط يمناه النّدى وشماله ال ... ردّى، وعيون القول منطقه الفصل
عجول إلى أن يودع الحمد ماله ... يعدّ النّدى غنما إذا اغتنم البخل «2»
له هضبة تأوى إلى ظلّ برمك ... منوط بها الآمال، أطنابها السّبل
حبى لا يطير الجهل فى عذباتها ... إذا هى حلّت لم يفت حلّها ذحل «3»
بكفّ أبى العبّاس يستمطر الغنى ... وتستنزل النّعمى ويسترعف النّصل
متى شئت رفّعت السّتور عن الغنى ... إذا أنت زرت الفضل أو أذن الفضل
1562* وقال فى الخمر:
ومانحة شرّابها الملك قهوة ... يهوديّة الأصهار مسلمة البعل «4»
يعنى بالأصهار: باعتها وأولياءها، وهم يهود. والبعل هو الشارب لها، وذلك أنّه اشتراها وخطبها. يعنى نفسه.
(2/825)

معتّقة لا تشتكى يد عاصر ... حروريّة فى جوفها دمها يغلى «1»
1563* وقال:
وبنت مجوسىّ أبوها حليلها ... إذا نسبت لم تعد نسبتها النّهرا «2»
1564* وقال:
وأحببت من حبّها الباخلي ... ن حتّى ومقت ابن سلم سعيدا
إذا سيل عرفا كسا وجهه ... ثيابا من الّلؤم صفرا وسودا «3»
1565* وقال فى السفينة:
كشفت أهاويل الدّجى عن مهوله ... بجارية محمولة حامل بكر «4»
إذا أقبلت راعت بقلّة قرهب ... وإن أدبرت راقت بقادمتى نسر «5»
أطلّت بمجدافين يعتورانها ... وقوّمها كبح اللّجام من الدّبر
كأنّ الصّبا تحكى بها، حين واجهت ... نسيم الصّبا، مشى العروس إلى الخدر
ركبنا إليك البحر فى أخرياتها ... فأوفت بنا من بعد بحر إلى بحر «6»
(2/826)

1566* وقال فى الخمر:
سلّت فسلّت ثمّ سلّ سليلها ... فأتى سليل سليلها مسلولا «1»
لطف المزاج لها فزيّن كأسها ... بقلادة جعلت لها إكليلا «2»
قتلت وعاجلها المدير ولم تفظ ... فإذا به قد صيّرته قتيلا «3»
1567* وقال:
إبريقنا سلب الغزالة جيدها ... وحكى المدير بمقلتيه غزالا
يسقيك بالّلحظات كأس صبابة ... ويعيدها من كفّه جريالا «4»
1568* وقال:
إذا شئتما أن تسقيانى مدامة ... فلا تقتلاها كلّ ميت محرّم «5»
خلطنا دما من كرمة بدمائنا ... فأظهر فى الألوان منّا الدّم الدّم
1569* وقال:
إن كنت تسقين غير الرّاح فاسقينى ... كأسا ألذّ بها من فيك تشفينى «6»
عيناك راحى، وريحانى حديثك لى ... ولون خدّيك لون الورد يكفينى
1570* وقال:
(2/827)

إذا التقينا منعنا النّوم أعيننا ... ولا نلائم نوما حين نفترق «1»
أقرّ بالذّنب منّى لست أعرفه ... كما أقول كما قالت فنتّفق
حبست دمعى على ذنب تجدّده ... فكلّ يوم دموع العين تستبق
1571* وقال:
فما سلوت الهوى جهلا بلذّته ... ولا عصيت إليه الحلم من خرق «2»
يا واشيا حسنت فينا إساءته ... نجّى حذارك إنسانى من الغرق
1572* وقال:
أعاود ما قدّمته من رجائها ... إذا عاودت باليأس منها المطامع
رأتنى غبىّ الطّرف عنها فأعرضت ... وهل خفت إلا ما تنثّ الأصابع «3»
وما زيّنتها النّفس لى عن لجاجة ... ولكن جرى فيها الهوى وهو طائع
مللت من العذّال فيها فأطرقت ... لهم أذن قد صمّ منها المسامع
فأقسمت أنسى الداعيات إلى الصّبا ... وقد فاجأتها العين والسّتر واقع
فغطّت بأيديها ثمار نحورها ... كأيدى الأسارى اثقلتها الجوامع
1573* وقوله فى مرثية:
أبكيك للأيّام حين تجهّمت ... طلبى ولم يك لى وراءك منجع
قد كنت لى سببا وغيثا صائبا ... ويدا أضرّ بها العدوّ وأنفع
(2/828)

فاصعد إلى الغرفات، يومك واقع ... بالشامتين، لكلّ جنب مصرع «1»
هل أنسينك وكيف ينساك امرؤ ... بنوال جودك فى الحياة يمتّع
فلئن سلوتك ما جزيتك نعمة ... ولئن جزعت لواجد من يجزع
1574* وقال فى مرثية أيضا «2» :
نفضت بك الآمال أحلاس الغنى ... واسترجعت نزّاعها الأمصار «3»
أجل تنافسه الحمام وحفرة ... نفست عليها وجهك الأحفار»
فاذهب كما ذهبت غوادى مزنة ... أثنى عليها السّهل والأوعار
1575* وقال فى هجاء:
وكم من معدّ فى الضّمير لى الأذى ... رآنى فألقى الرّعب ما كان أضمرا
هداه لقصد الحلم جهل جهلته ... عليه ولو حالمته لتجبّرا
1576* وقال فى غزل:
يا نظرا نلته على حذر ... أوّله كان آخر النّظر «5»
(2/829)

إن حجبوها عن العيون فقد ... حجبت طرفى لها عن البشر
1577* وقال:
ويخطىء عذرى وجه جرمى عندها ... فأجنى إليها الذّنب من حيث لا أدرى
إذا أذنبت أعددت عذرا لذنبها ... فإن سخطت كان اعتذارى من العذر «1»
1578* مثله قول الأعرابى «2» :
شكوت فقالت: كلّ هذا تبرّما ... بحبى، أراح الله قلبك من حبّى
فلمّا كتمت الحبّ قالت: لشدّ ما ... صبرت وما هذا بفعل شجى القلب
فأدنو فتقصينى فأبعد طالبا ... رضاها فتعتدّ التّباعد من ذنبى
فشكواى تؤذيها وصبرى يسوءها ... وتجزع من بعدى وتنفر من قربى
فيا قوم هل من حيلة تعرفونها ... أشيروا بها واستوجبوا الشّكر من ربّى
1579* وقال فى الزّهد:
كم رأينا من أناس هلكوا ... فبكى أحبابهم ثمّ بكوا «3»
تركوا الدّنيا لمن بعدهم ... ودّهم لو قدّموا ما تركوا
كم رأينا من ملوك سوقة ... ورأينا سوقة قد ملكوا
قلب الدّهر عليهم فلكا ... فاستداروا حيث دار الفلك
1580* وقال فى الهديّة:
(2/830)

جزى الله من أهدى التّرنج تحيّة ... ومنّ بما يهوى عليه وعجّلا «1»
أتتنا هدايا منه أشبهن ريحه ... وأشبه فى الحسن الغزال المكحّلا
ولو أنّه أهدى إلىّ وصاله ... لكان إلى قلبى ألذّ وأفضلا
(2/831)

197- أبو الشيص «1»
1581* اسمه محمّد بن عبد الله بن رزين، وهو ابن عمّ دعبل بن علىّ ابن رزين الشاعر. وكان فى زمن الرّشيد.
1582* ولّما مات الرّشيد رثاه ومدح محمّدا فقال «2» :
جرت جوار بالسّعد والنّحس ... فنحن فى وحشة وفى أنس
العين تبكى والسّنّ ضاحكة ... فنحن فى مأتم وفى عرس
يضحكنا القائم الأمين وتب ... كينا وفاة الإمام بالأمس
بدران بدر أضحى ببغداد فى ال ... خلد وبدر بطوس فى الرّمس «3»
1583* ومن جيّد شعره «4» :
وقف الهوى بى حيث أنت فليس لى ... متأخّر عنه ولا متقدّم
وأهنتنى فأهنت نفسى جاهدا ... ما من يهون عليك ممّن يكرم
أشبهت أعدائى فصرت أحبّهم ... إذ كان حظّى منك حظّى منهم
أجد الملامة فى هواك لذاذة ... حبّا لذكرك فليلمنى اللّوم
1584* وقوله:
قل للطويلة موضع العقد ... ولطيفة الأحشاء والكبد
(2/832)

ألا وقفت على مدامعه ... فنظرت ما يعملن فى الخدّ
لولا التنطّق والسّوار معا ... والحجل والدّملج فى العضد
لتزايلت من كلّ ناحية ... لكن جعلن لها على عمد
جاءت إلى عينيك وجنتها ... فى جلعة الخيرىّ والورد
1585* وقوله:
هذا كتاب فتى له همم ... عطفت عليك رجاءه رحمه
غلّ الزّمان يدى عزيمته ... وهوت به من حالق قدمه
وتواكلته ذوو قرابته ... وطواه عن أكفائه عدمه
أفضى إليك بسرّه قلم ... لو كان يعرفه بكى قلمه
1586* وقال أيضا:
ما فرّق الأحباب بع ... د الله إلّا الإبل
والنّاس يلحون غرا ... ب البين لمّا جهلوا
وما على ظهر غرا ... ب البين تمطى الرّحل «1»
ولا إذا صاح غرا ... ب فى الدّيار احتملوا
وما غراب البين إ ... لّا ناقة أو جمل
1587* ومن جيدّ شعره قصيدته التى يقول فيها:
أبدى الزّمان به ندوب عضاض ... ورمى سواد قرونه ببياض
(2/833)

لا تنكرى صدّى ولا إعراضى ... ليس المقلّ عن الزّمان براضى
1588* وقوله:
خلع الصّبا عن منكبيه مشيب ... وطوى الذّوائب رأسه المخضوب
نشر البلى فى عارضيه عقاربا ... بيضا لهنّ على القرون دبيب
1589* ومن جيّد شعره قصيدته الّتى يقول فيها:
نهى عن خلّة الخمر ... بياض لاح فى الشّعر
لقد أغدو وعين الشّم ... س فى أثوابها الصّفر
على جرداء قبّاء ال ... حشى ملهبة الحضر «1»
بسيف صارم الحدّ ... وزقّ أحدب الظّهر
وظبى تعطف الأردا ... ف متنيه على الخصر
على ألطف ما شدّت ... عليه عقد الأزر
مهاة ترتمى الألبا ... ب عن قوس من السّحر
لها طرف يشوب الخم ... ر للنّدمان بالخمر
عفيف اللّحظ والإغضا ... ء فى الصّحو وفى السّكر
على عذراء لم تفتق ... بنار لا ولا قدر
عجوز نسج الماء ... لها طوقا من الشّذر
كأنّ الذّهب الأح ... مر فى حافاتها يجرى
وليل يركب الرّكبا ... ن فى أثوابه الخضر
بأرض تقطع الحير ... ة فيها بالقطا الكدرى «2»
(2/834)

توكّلت على أهوا ... لها بالله والصبّر
وإعمال بنات الرّي ... ح فى المهمهة القفر
شماليل يصافحن ... متون الصّخر بالصّخر
بإيجاف يقدّ الّلي ... ل عن ناصية الفجر
1590* وقصيدته التى يقول فيها:
أشاقك واللّيل ملقى الجران ... غراب ينوح على غصن بان
أحصّ الجناح شديد الصّياح ... يبكّى بعينين ما تدمعان
وفى نعبات الغراب اغتراب ... وفى البان بين بعيد التّدانى
أهل لك يا عيش من رجعة ... بأيّامك المشرقات الحسان
لعلّ الشّباب وريعانه ... يسوّد ما بيّض العارضان
وهيهات يا عيش من عهدنا ... وأغصانك المائلات الدّوانى
لقد صدع الشّعب ما بيننا ... وبينك صدع الرّداء اليمانى
وقال فيها يذكر الخمر:
وعذراء لم تفترعها السّقاة ... ولا استامها الشّرب فى بيت حانى
ولا احتلبت درّها أرجل ... ولا وسمتها بنار يدان
ولكن غذتها بألبانها ... ضروع تحفّى بها جدولان «1»
فلم تزل الشّمس مشغولة ... بصنعتها فى بطون الدّنان
ترشّحها لأثام الرّجال ... إلى أن تصدّى لها الساقيان
ففضّا الخواتم عن جونة ... صدود عن الفحل بكر هجان
(2/835)

عجوز غذا المسك أصداغها ... مضمّخة الجلد بالزّعفران
يطوف علينا بها أحور ... يداه من الكأس مخضوبتان «1»
ليالى يحسب لى من سنىّ ... ثمان وواحدة واثنتان
غلام صغير أخو شرّة ... يطير مع اللهو بى طائران «2»
جرور الإزار خليع العذار ... علىّ لعهد الصّبا بردتان
أصيب الذّنوب ولا أتّقى ... عقوبة ما يكتب الكاتبان
تنافس فىّ عيون الرّجال ... ويعتزّ بى فى الحجال الغوانى «3»
فراجعت لّما أطار الشّباب ... غرابان عن مفرقى طائران
وأقصرت لّما نهانى المشيب ... وأقصر عن عذلى العاذلان
وعافت لعوب وأترابها ... دنوّى إليها وملّت مكانى
رأت رجلا وسمته السّنون ... بريب المشيب وريب الزّمان
فصدّت وقالت أخو شيبة ... عديم ألا بئست الخلّتان
فقلت كذلك من عضّه ... من الدّهر ناباه والناجذان
1591* وقال يرثى:
ختلته المنون بعد اختيال ... بين صفّين من قنا ونصال
فى رداء من الصّفيح صقيل ... وقميص من الحديد مذال «4»
(2/836)

1592* وقال فى الرشيد يرثيه:
غربت بالمشرق الشّم ... س فقل للعين تدمع «1»
ما رأينا قطّ شمسا ... غربت من حيث تطلع
1593* وكان لأبى الشّيص ابن يقال له عبد الله، شاعر.
(2/837)

198- دعبل «1»
1594* هو دعبل بن علىّ بن رزين «2» ، من خزاعة، ويكنى أبا علىّ.
1595* وكان قال للمأمون:
ويسومنى المأمون خطّة عارف ... أو ما رأى بالأمس رأس محمّد «3»
نوفى على روس الخلائق مثلما ... توفى الجبال على رؤوس القردد
ونحلّ فى أكناف كلّ ممنّع ... حتّى يذلّل شاهقا لم يصعد
إنّى من القوم الّذين سيوفهم ... قتلت أخاك وشرّفوك بمقعد
إنّ التّرات مسهّد طلابها ... فاكفف مذاقك عن لعاب الأسود
1596* وإنّما فخر برأس محمّد لأنّ طاهر بن الحسين قتله، وطاهر مولى خزاعة. وكان جدّه رزيق عبد الله بن خلف الخزاعىّ. وعبد الله بن خلف هو أبو طلحة الطّلحات. وكان عبد الله بن خلف كاتبا لعمر بن الخطّاب على ديوان الكوفة والبصرة، وولى سجستان فمات بها.
1597* وهجا أبا إسحاق المعتصم فقال:
ملوك بنى العبّاس فى الكتب سبعة ... ولم تأتنا عن ثامن لهم كتب
كذلك أهل الكهف فى الكهف سبعة ... كرام إذا عدّوا وثامنهم كلب
(2/838)

ونمى الشعر إلى المعتصم فأمر بطلبه فاستتر ثم هرب. ورأيته وهو يحلف:
ما قال الشّعر. وإنّما قيل على لسانه وكيد به.
1598* وسئل وأنا حاضر عن أجود شعره فقال: القديمة. وحدّثنا بحديث اجتماعه مع أبى نواس ومسلم وأبى الشّيص- وقد ذكرته فى كتاب الأشربة «1» - وهى «2» التى يقول فيها:
لا تعجبى يا سلم من رجل ... ضحك المشيب برأسه فبكى
قصر الغواية عن هوى قمر ... وجد السّبيل إليه مشتركا
1599* وكان المأمون يقول لإبراهيم بن المهدىّ: لقد أوجعك دعبل إذ قال فيك:
إن كان إبراهيم مضطلعا بها ... فلتصلحن من بعده لمخارق «3»
ولتصلحن من بعد ذاك لزلزل ... ولتصلحن من بعده للمارق
أنّى يكون ولا يكون ولم يكن ... لينال ذلك فاسق عن فاسق
1600* وهو القائل فى الطائى «4» :
(2/839)

انظر إليه وإلى ظرفه ... كيف تطايا وهو منشور «1»
ويلك من دلّاك فى نسبة ... قلبك منها الدّهر مذعور
لو ذكرت طىّ على فرسخ ... أظلم فى ناظرك النّور
1601* وقال فى هذا المعنى لقوم:
هم قعدوا فانتقوا لهم حسبا ... يجوز بعد العشاء فى العرب
حتّى إذا ما الصّباح لاح له ... بيّن ستّوقه من الذّهب «2»
والناس قد أصبحوا صيارفة ... أبصر شىء بزيبق النّسب
1602* وهو القائل:
يموت ردىّ الشعر من قبل أهله ... وجيّده يحيا وإن مات قائله «3»
1603* وهو القائل:
إنّ من ضنّ بالكنيف عن الضّي ... ف بغير الكنيف كيف يجود
ما رأينا ولا سمعنا بحشّ ... قبل هذا لبابه إقليد
إن يكن فى الكنيف شىء تخبّا ... هـ فعندى إن شئت فيه مزيد
وكان ضيفا لرجل فقام لحاجته فوجد باب الكنيف مغلقا، فلم يتهيّأ فتحه
(2/840)

حتى أعجله الأمر.
1604* وهو القائل:
وإنّ أولى الموالى أن تواسيه ... عند السّرور لمن واساك فى الحزن
إنّ الكرام إذا ما أسهلوا ذكروا ... من كان يألفهم فى المنزل الخشن
(2/841)

199- الخريمى «1»
1605* هو إسحاق بن حسّان، ويكنى أبا يعقوب، من العجم.
وهو القائل:
إنى امرؤ من سراة الصّغد ألبسنى ... عرق الأعاجم جلدا طيّب الخبر
1606* وكان مولى ابن خريم، الذى يقال لأبيه خريم الناعم «2» . وهو خريم بن عمرو، من بنى مرّة بن عوف بن سعد بن ذبيان. وكان لخريم ابن يقال له عمارة، ولعمارة ابنان يقال لهما عثمان وأبو الهيذام ابنا عمارة.
1607* ولعثمان يقول أو يعقوب:
جزى الله عثمان الخريمىّ خير ما ... جزى صاحبا جزل المواهب مفضلا
كفى جفوة الإخوان طول حياته ... وأورث ممّا كان أعطى وخوّلا
وكان عثمان عظيم القدر وأحد القوّاد.
1608* وعمى أبو يعقوب الخريمىّ بعد ما أسنّ. وكان يقول فى ذلك.
فمنه قوله:
فإن تك عينى خبا نورها ... فكم قبلها نور عين خبا
فلم يعم قلبى ولكنّما ... أرى نور عينى إليه سرى
فأسرج فيه إلى نوره ... سراجا من العلم يشفى العمى
(2/842)

1609* وأخذ هذا من عبد الله بن العباس بن عبد المطّلب، وكان قد عمى فقال:
إن يأخذ الله من عينىّ نورهما ... ففى لسانى وقلبى منهما نور «1»
قلبى ذكىّ وعقلى غير ذى دخل ... وفى فمى صارم كالسّيف مأثور
1610* وكان أبو يعقوب متّصلا بمحمد بن منصور بن زياد، كاتب البرامكة، وله فيه مدائح جياد، ثمّ رثاه بعد موته فقيل له «2» : يا أبا يعقوب مدائحك لآل منصور بن زياد أحسن من مراثيك وأجود! فقال: كنّا يومئذ نعمل على الرّجاء، ونحن اليوم نعمل على الوفاء، وبينهما بون بعيد! 1611* وهو القائل فى عينيه:
أصغى إلى قائدى ليخبرنى ... إذا التقينا عمّن يحيّينى «3»
أريد أن أعدل السّلام وأن ... أفصل بين الشّريف والدّون
أسمع ما لا أرى فأكره أن ... أخطىء والسّمع غير مأمون
لله عينى التى فجعت بها ... لو أنّ دهرا بها يواتينى
لو كنت خيّرت ما أخذت بها ... تعمير نوح فى ملك قارون
حقّ أخلّائى أن يعودونى ... وأن يعزّوا عنّى ويبكونى
(2/843)

1612* وهو القائل:
إذا مات بعضك فابك بعضا ... فإنّ البعض من بعض قريب «1»
يمنّينى الطّبيب شفاء عينى ... وهل غير الإله لها طبيب
1613* وهو القائل فى بغداد فى الفتنة «2» :
يا بؤس بغداد دار مملكة ... دارت على أهلها دوائرها «3»
أمهلها الله ثمّ عاقبها ... لمّا أحاطت بها كبائرها
رقّ بها الدّين واستخفّ بذى ال ... فضل وعزّ الرّجال فاجرها «4»
وصار ربّ الجيران فاسقهم ... وابتزّ أمر الدّروب شاطرها «5»
يحرق هذا وذاك يهدمها ... ويشتفى بالنّهاب داعرها «6»
والكرخ أسواقها معطّلة ... يستنّ شذّانها وعائرها «7»
أخرجت الحرب من أساقطهم ... آساد غيل غلبا قساورها
من البوارى تراسها ومن ال ... خوص إذا استلأمت مغافرها
لا الرّزق تبغى ولا العطاء ولا ... يحشرها بالعناء حاشرها «8»
(2/844)

1614* ومن جيّد شعره قوله:
النّاس أخلاقهم شتّى وإن جبلوا ... على تشابه أرواح وأجساد
للخير والشّرّ أهل وكّلوا بهما ... كلّ له من دواعى نفسه هاد
منهم خليل صفاء ذو محافظة ... أرسى الوفاء أواخيه بأوتاد
ومشعر الغدر محنىّ أضالعه ... على سريرة غمر غلّها باد
مشاكس خدع حمّ غوائله ... يبدى الصّفاء ويخفى ضربة الهادى «1»
يأتيك بالبغى فى أهل الصّفاء ولا ... ينفكّ يسعى بإصلاح لإفساد
1615* ومن جيّد شعر الخريمى قوله:
أضاحك ضيفى قبل إنزال رحله ... ويخصب عندى والمحلّ جديب «2»
وما الخصب للأضياف أن يكثر القرى ... ولكنّما وجه الكريم خصيب
1616* ومن جيّد شعره قوله:
زاد معروفك عندى عظما ... أنّه عندك محقور صغير
تتناساه كأن لم تأته ... وهو عند الناس مشهور كبير
1617* وهو القائل:
إنّ أشدّ الناس فى الحشر حسرة ... لمورث مال غيره وهو كاسبه
كفى سفها بالكهل أن يتبع الصّبا ... وأن يأتى الأمر الّذى هو عائبه
(2/845)

1618* ويستجاد له قوله:
ودون النّدى فى كلّ قلب ثنيّة ... لها مصعد وعر ومنحدر سهل «1»
وودّ الفتى فى كلّ نيل ينيله ... إذا ما انقضى لو أنّ نائله جزل
(وأعلم علما ليس بالظّنّ أنّه ... لكلّ أناس من ضرائبهم شكل
وأنّ أخلاء الزّمان غناؤهم ... قليل إذا الإنسان زلّت به النّعل
تزوّد من الدّنيا متاعا لغيرها ... فقد شمّرت حذّاء وانصرم الحبل «2»
وهل أنت إلا هامة اليوم أو غد ... لكلّ أناس من طوارقها الثّكل)
وفى هذا الشعر يقول:
أبالصّغد بأس إذ تعيّرنى جمل ... سفاها ومن أخلاق جارتى الجهل
فإن تفخرى يا جمل أو تتجمّلى ... فلا فخر إلا فوقه الدّين والعقل
أرى الناس شرعا فى الحياة ولا يرى ... لقبر على قبر علاء ولا فضل «3»
وما ضرّنى أن لم تلدنى يحابر ... ولم تشتمل جرم علىّ ولا عكل
1619* وهو القائل:
ما أحسن الغيرة فى حينها ... وأقبح الغيرة فى كلّ حين
من لم يزل متّهما عرسه ... مناصبا فيها لريب الظّنون
أو شك أن يغريها بالّذى ... يخاف أن يبرزها للعيون
حسبك من تحصينها وضعها ... منك إلى عرض صحيح ودين
لا تطّلع منك على ريبة ... فيتبع المقرون حبل القرين
(2/846)

200- النمرى «1»
1620* هو منصور بن سلمة بن الزّبرقان «2» ، من النّمر بن قاسط. وكان مع الرّشيد مقدّما، وكان يمتّ إليه بأمّ العبّاس بن عبد المطّلب وهى نمريّة، واسمها نتيلة «3» وكان الرشيد يعطيه ويجزل. وكان يظهر له أنه عبّاسىّ الرأى منافر لآل علىّ ولغيرهم.
1621* ومما قال فى ذلك للرشيد:
يا ابن الأئمّة من بعد النّبىّ ويا اب ... ن الأوصياء أقرّ الناس أو دفعوا «4»
إنّ الخلافة كانت إرث والدكم ... من دون تيم وعفو الله متّسع
لولا عدىّ وتيم لم تكن وصلت ... إلى أميّة تمريها وترتضع
وما لآل علىّ فى إمارتكم ... وما لهم أبدا فى إرثكم طمع
يا أيّها الناس لا تعزب حلومكم ... ولا تضفكم إلى أكنافها البدع
العمّ أولى من ابن العمّ فاستمعوا ... قول النّصيحة إنّ الحقّ مستمع
1622* وقال أيضا:
ألا لله درّ بنى علىّ ... ودرّ من مقالتهم كثير
يسمّون النّبىّ أبا ويأبى ... من الأحزاب سطر بل سطور
يريد قول الله عزّ وجلّ: ما كانَ مُحَمَّدٌ أَبا أَحَدٍ مِنْ رِجالِكُمْ.
(2/847)

1623* وكان مع هذا شيعيّا، وهو القائل:
شاء من الناس راتع هامل ... يعلّلون النّفوس بالباطل «1»
تقتل ذرّيّة النّبىّ وير ... جون جنان الخلود للقاتل
ويلك يا قاتل الحسين لقد ... نؤت بحمل ينوء بالحامل
أىّ حباء حبوت أحمد فى ... حفرته من حرارة الثاكل
بأىّ وجه تلقى النّبىّ وقد ... دخلت فى قتله مع الداخل
هلمّ فاطلب غدا شفاعته ... أو لا فرد حوضه مع النّاهل
ما الشّك عندى فى حال قاتله ... لكنّنى قد أشكّ فى الخاذل
نفسى فداء الحسين حين غدا ... إلى المنايا غدوّ لا قافل
ذلك يوم أنحى بشفرته ... على سنام الإسلام والكاهل
حتّى متى أنت تعجبين ألا ... تنزل بالقوم نقمة العاجل
لا يعجل الله إن عجلت وما ... ربّك عمّا يريد بالغافل
وعاذلى أنّنى أحبّ بنى ... أحمد فالتّرب فى فم العاذل
قد ذقت ما دينكم عليه فما ... وصلت من دينكم إلى طائل
دينكم جفوة النّبىّ وما ال ... جافى لآل النّبىّ كالواصل
مظلومة والنّبىّ والدها ... قرير أرجاء مقلة حافل
ألّا مصاليت يغضبون لها ... بسلّة البيض والقنا الذابل
1624* وقال أيضا:
آل النّبىّ ومن يحبّهم ... يتطامنون مخافة القتل «2»
(2/848)

أمنوا النّصارى واليهود وهم ... من أمّة التّوحيد فى أزل «1»
وأنشد الرشيد هذا بعد موته فقال: لقد هممت أن أنبشه ثمّ أحرقه.
1625* ومن جيّد شعره قوله فى الرشيد:
يا زائرينا من الخيام ... حيّاكما الله بالسّلام «2»
يحزننى أن أطفتما بى ... ولم تنالا سوى الكلام
لم تطرقانى وبى حراك ... إلى حلال ولا حرام
هيهات للهو والتّصابى ... وللغوانى وللمدام
أقصر جهلى وثاب حلمى ... ونهنه الشّيب من عرامى
عمر أبيها لقد تولّت ... سالمة الخدّ من غرامى «3»
لله حبّى وترب حبّى ... ليلة أعياهما مرامى
آذنتانى بطول هجر ... وعزّبانى مع السّوام «4»
وانطوتا لى على ملام ... والشّيب شرّ من الملام
بورك هارون من إمام ... بطاعة الله ذى اعتصام
له إلى ذى الجلال قربى ... ليست لعدل ولا إمام
يسعى على أمّة تمنّى ... أن لو تقيه من الحمام
لو استطاعت لقاسمته ... أعمارها قسمة السّهام
يا خير ماض وخير باق ... بعد النّبيّين فى الأنام
(2/849)

ما استودع الدّين من إمام ... حامى عليه كما تحامى
يأنس من رأيه برأى ... أصدق من سلّة الحسام
1626* وقوله:
أعمير كيف بحاجة ... طلبت إلى صمّ الصّخور
لله درّ عداتكم ... كيف انتسبن إلى الغرور
إنّ اللّيال ضمّننى ... ووسمننى سمة الكبير «1»
أطفأن نور شبيبتى ... وفرشننى كنف الغيور «2»
ولقد تبيت أناملى ... يجنين رمّان النّحور
(2/850)

201- العتابى «1»
1627* هو كلثوم بن عمرو من بنى تغلب من بنى عتّاب، من ولد عمرو ابن كلثوم التّغلبىّ، ويكنى أبا عمرو. وكان شاعرا محسّنا، وكاتبا فى الرسائل مجيدا، ولم يجتمع هذان لغيره.
1628* ولمّا أشخصه المأمون إليه فدخل عليه قال له المأمون: بلغتنى وفاتك فساءتنى، ثمّ بلغتنى وفادتك فسرّتنى. فقال العتّابىّ: يا أمير المؤمنين، لو قسمت هذه الكلمات على أهل الأرض لوسعتهم، وذلك لأنّه لا دين إلا بك، ولا دنيا إلا معك. قال: سلنى. قال: يدك بالعطاء أطلق من لسانى «2» .
1629* وممّا يستحسن له من شعره قوله فى اعتذاره:
ردّت إليك ندامتى أملى ... وثنى إليك عنانه شكرى
وجعلت عتبك عتب موعظة ... ورجاء عفوك منتهى عذرى
1630* ويستجاد قوله فى الرشيد:
ماذا عسى قائل يثنى عليك وقد ... ناداك فى الوحى تقديس وتطهير «3»
فتّ المدائح إلا أنّ ألسننا ... مستنطقات بما تخفى الضّمائير
(2/851)

202- على بن جبلة «1»
1631* كان علىّ بن جبلة ضريرا، وكان يمدح أبا دلف القاسم بن عيسى.
وهو القائل فيه:
إنّما الدّنيا أبو دلف ... بين مغزاه ومحتضره «2»
فإذا ولّى أبو دلف ... ولّت الدّنيا على أثره
1632* وكان يمدح حميد بن عبد الحميد، فلمّا سمع حميد هذا فى أبى دلف قال: أىّ شىء بقّيت لنا بعد هذا من مدحك؟ فقال:
إنّما الدّنيا حميد ... وأياديه الجسام
فإذا ولّى حميد ... فعلى الدّنيا السّلام «3»
1633* وهو القائل فى حميد «4» :
دجلة تسقى وأبو غانم ... يطعم من تسقى من الناس
والناس جسم وإمام الهدى ... رأس وأنت العين فى الرأس
1634* وقال للحسن بن سهل:
أعطيتنى يا ولىّ الحقّ مبتدئا ... عطيّة كافأت مدحى ولم ترنى «5»
(2/852)

ما شمت برقك حتى نلت ريّقه ... كأنّما كنت بالجدوى تبادرنى «1»
1635* وهو القائل فى حميد:
إلى أكرم قحطان ... وصلنا السّهب بالسّهب
إلى مجتمع النّيل ... وملقى أرحل الرّكب
حميد مفزع الأمّ ... ة فى الشّرق وفى الغرب
كأنّ الناس جسم وهـ ... ومنه موضع القلب
إذا سالم أرضا غ ... نيت آمنة السّرب
وإن حاربها حلّت ... بها راغية السّقب «2»
إذا لاقى رعيل المو ... ت بالشّطبة والشّطب
وبالماذيّة الخضر ... وبالهنديّة القضب
غدا مجتمع القلب ... له جند من الرّعب
فيا فوز الّذى والى ... ويابؤسى أخى الذّنب «3»
أيا ذا الجود فأسلم ما ... جرت حقب إلى حقب «4»
فأنت الغيث فى السّلم ... وأنت الموت فى الحرب
وأنت الجامع الفار ... ق بين البعد والقرب
بك الله تلافى النا ... س بعد العثر والنّكب
(2/853)

وردّ البيض والبيض ... إلى الأغماد والحجب «1»
بإقدامك فى الحرب ... وإطعامك فى اللزب
فكم أمّنت من خوف ... وكم أشغبت من شغب
وكم أصلحت من خطب ... وكم أيّمت من خطب «2»
وما تمهرها إلا ... دراك الطّعن والضّرب
تناهت بك قحطان ... إلى الغاية والحسب
ففاتت شرف الأحياء ... ء فوت الرّأس للعجب «3»
1636* وممّا أسرف فيه فكفر أو قارب الكفر، قوله فى أبى دلف:
أنت الّذى تنزل الأيّام منزلها ... وتنقل الدّهر من حال إلى حال «4»
وما مددت مدى طرف إلى أحد ... إلا قضيت بأرزاق وآجال
تزورّ سخطا فتمسى البيض راضية ... وتستهلّ فتبكى أوجه المال
وقال فيها:
كأنّ خيلك فى أثناء غمرتها ... أرسال قطر تهامى فوق أرسال
يخرجن من غمرات الموت سامية ... نشر الأنامل من ذى القرّة الصالى
1637* أخذه من الأسعر الجعفى إذ ذكر الخيل فقال:
(2/854)

يخرجن من خلل الغبار عوابسا ... كأصابع المقرور أقعى فاصطلى «1»
أراد أنّها تخرج متساوية كأصابع المصطلى، لأنّها تستوى إذا اصطلى فقبضها.
1638* وقال فى حميد:
والجود فى كفّ غيره خشن ... وهو بكفّيه ليّن سرب
1639* أخذه من قول مسلم:
الجود أخشن مسّا يا بنى مطر ... من أن تبزّكموه كفّ مستلب
1640* وقال أيضا:
جلاء مشيب نزل ... وأنس شباب رحل
طوى صاحب صاحبا ... كذاك اختلاف الدّول
شباب كأن لم يكن ... وشيب كأن لم يزل
كأنّ حسور الصّبا ... عن الشّيب حين اشتعل
زها أمل مونق ... أطلّ عليه أجل «2»
1641* أخذه محمود الورّاق فقال:
بكيت لقرب الأجل ... وبعد فوات الأمل «3»
ووافد شيب طرا ... بعقب شباب رحل
شباب كأن لم يكن ... وشيب كأن لم يزل
طواك بشير البقا ... وحلّ نذير الأجل
(2/855)

1642* وقال عبد الحميد الكاتب فى نحو هذا:
ترحّل ما ليس بالقافل ... وأعقب ما ليس بالآفل
فلهفى من الخلف النازل ... ولهفى من الّسلف الراحل
أبكّى على ذا وأبكى لذا ... بكاء المولّهة الثاكل
تبكّى على ابن لها قاطع ... وتبكى على ابن لها واصل
تقضّت غوايات سكر الصّبا ... وردّ التّقى عنق الباطل «1»
1643* ولا أحسب علىّ بن جبلة أخذ هذا إلا من كتاب عمر بن عبد العزيز رحمه الله، فإنّه كتب إلى بعض عمّاله: «أمّا بعد فكأنّك بالدنيا لم تكن، وبالآخرة لم تزل» «2» .
(2/856)

203- ابن مناذر «1»
1644* هو محمد بن مناذر مولى لبني يربوع، ويكنى أبا ذريح، ويقال إنّه يكنى أبا جعفر.
1645* وكان فى أوّل أمره مستورا حتى علق عبد المجيد بن عبد الوهّاب الثقفىّ فانهتك ستره. ولما مات عبد المجيد خرج من البصرة إلى مكة، فلم يزل بها مجارا إلى أن مات.
1646* وكان يجالس سفيان بن عيينة فيسأله سفيان عن غريب الحديث ومعانيه.
1647* وفى صبوته على كبر السّنّ يقول:
هل عندكم رخصة عن الحسن ال ... بصرىّ فى اللهو وابن سيرينا «2»
إنّ سفاها بذى الجلالة وال ... شيّبة ألّا يزال مفتونا
لبست طوق الصّبا ويارقه ... وقد مضت من سنىّ ستّونا «3»
وفيها يقول للرّشيد:
لما رأينا هارون صار لنا ال ... لّميل نهارا بضوء هارونا
فلو سألنا لحسن وجهك يا ... هارون صوب الغمام أسقينا
1648* وهو القائل فى خالد بن طليق وكان ولى قضاء البصرة:
(2/857)

قل لأمير المؤمنين الّذى ... من هاشم فى سرّها واللّباب «1»
إن كنت للسّخطة عاقبتنا ... بخالد فهو أشدّ العقاب
كان قضاة الناس فيما مضى ... من رحمة الله، وهذا عذاب
يا عجبا من خالد كيف لا ... يخطىء فينا مرّة بالصّواب
1649* وله أيضا:
جعل الحاكم يالل ... نّاس من آل طليق «2»
ضحكة يحكم فى النّا ... س برأى الجاثليق
أىّ قاض أنت للنّق ... ش وتعطيل الحقوق
يا أبا الهيثم ما أن ... ت لهذا بخليق
لا ولا أنت لما ح ... مّلت منه بمطيق
1650* وهو القائل:
ألا يا قمر المسج ... د هل عندك تنويل «3»
شفائى منك إن نوّل ... تنى شمّ وتقبيل
سلا كلّ فؤاد و ... فؤادى بك مشغول
لقد حمّلت من حبّي ... ك ما لا يحمل الفيل
وقال فى آخر الشعر:
(2/858)

وهذا الشّعر فى الوزن ... لمن كان له جول «1»
مفاعيلن مفاعيلن ... مفاعيلن، مفاعيل
1651* وهو القائل:
رضينا قسمة الرّحمن فينا ... لنا حسب وللثّقفىّ مال
وما الثّقفىّ إن جادت كساه ... وراعك شخصه إلا خيال
(2/859)

204- عبد الله بن محمد بن أبى عيينة «1»
1652* يكنى أبا جعفر، وأبو عيينة هو ابن المهلّب بن أبى صفرة.
1653* وكان بينه وبين طاهر دخلل وله به خاصّة، فأتاه زائرا فلم يجد عنده الذى أمّل فكتب إليه:
من آنسته البلاد لم يرم ... عنها ومن أوحشته لم يقم «2»
ومن يبت والهموم قادحة ... فى صدره بالزّناد لم ينم «3»
ومن ير النّقص فى مواطئه ... يزل عن النّقص موطىء القدم
ياذا اليمينين لم أزرك ولم ... آتك من خلّة ولا عدم «4»
إنى من الله فى مراح غنى ... ومغتدى واسع وفى نعم
زارتك بى همّة منازعة ... إلى جسيم من غاية الهمم
فإن أنل همّتى فأنت لها ... فى الحقّ حق الإخاء والرّحم
وإن يعق عائق فلست على ... جميل رأى عندى بمتّهم
فى قدر الله ما أحمّله ... تعويق أمرى واللّوح والقلم
لم تضق السّبل والفجاج على ... حرّ كريم بالصّبر معتصم
ماض كحد السنان فى طرف ال ... عامل أو حدّ مرهف خذم
إذا ابتلاه الزّمان كشّفه ... عن ثوب حرّيّة وعن كرم
(2/860)

1654* وهو القائل:
ياذا اليمينين ما شىء إقامته ... على الإطالة إقصاء وتقصير
وما شهاب منير قد أضرّ به ... همّ ببابك حتّى ما له نور
1655* وهو القائل:
ياذا اليمينين إنّ العتا ... ب يشفى صدورا ويغرى صدورا «1»
وكنت أرى أنّ ترك العتا ... ب خير وأجدر ألا يضيرا
إلى أن ظننت أن قد ظنن ... ت أنّى لنفسى أرضى الحقيرا
فأضمرت النّفس فى وهمها ... من الهمّ همّا يكدّ الضّميرا
ولا بدّ للماء فى مرجل ... على النار موقدة أن يفورا
ومن أشرب اليأس كان الغنىّ ... ومن أشرب الحرص كان الفقيرا
علام وفيم أرى طاعتى ... لديك ونصرى لك الدّهر بورا
ألم أك بالمصر أدعو البعيد ... إليك وأدعو القريب العسيرا
ألم أك أوّل آت أتاك ... بطاعة من كان خلفى بشيرا
ففيم تقدّم جفّالة ... إليك أمامى وأدعى أخيرا «2»
كأنّك لم تدر أنّ الفتى ال ... حمىّ إذا زار يوما أميرا
يقدّم من دونه قبله ... أليس يكون بسخط جديرا
ألست ترى أنّ سفّ التّراب ... به كان أكرم من أن يزورا
فهل لك فى الإذن لى راضيا ... فإنّى أرى الإذن غنما كبيرا
(2/861)

1656* ثم هجاه فقال:
وما طاهر إلا شفاة تحرّكت ... برائحة الفضل بن سهل فمرّت
فأغنت بريح الفضل كلّ غنائها ... وبالفضل ساءت حين ساءت وسرّت
1657* ثم فارقه فقال:
هو الصّبر والتّسليم لله والرّضا ... إذا نزلت بى خطّة لا أشاؤها
إذا نحن أبنا سالمين بأنفس ... كرام رجت أمرا فخاب رجاؤها
فأنفسنا خبر الغنيمة إنّها ... تؤوب وفيها ماؤها وحياؤها
هى الأنفس الكبرى التى إن تقدّمت ... أو استأخرت فالقتل بالسّيف داؤها
سيعلم ذو العينين أنّ عداوتى ... له ريق أفعى ما يصاب دواؤها «1»
1658* وهو القائل:
تستقدم النّعجتان والبرق ... فى زمن سوق أهله الملق «2»
عور وحول ويبذق لهم ... كأنّه بين أسطر لحق «3»
هذا زمان بالناس منقلب ... ظهرا لبطن جديده خلق
1659* وأخوه أبو عيينة هو الّذى كان يهجو خالد بن يزيد بن حاتم بن قبيصة بن المهلّب، وكان فى جنده وصحابته.
(2/862)

1660* ويقال إنّ اسم أبى عيينة كنيته، وكان يكنى مع ذلك أبا المنهال.
1661* وهو القائل:
لقد خزيت قحطان طرّا بخالد ... فهل لك فيه يخزك الله يا مضر «1»
وأنشد الرشيد هذا البيت فقال: بل هو موفّر على قحطان «2» .
وفيها يقول:
له منظر يعمى العيون سماجة ... وإن يختبر يوما فيا سوء مختبر «3»
أبوك لنا غيث نعيش بسيبه ... وأنت جراد لست تبقى ولا تذر
له أثر فى المكرمات يسرّنا ... وأنت تعفّى دائما ذلك الأثر
تسىء وتمضى فى الإساءة دائبا ... فلا أنت تستحيى ولا أنت تعتذر
1662* وفيه يقول:
إنّ أضياف خالد وبنيه ... ليجوعون فوق ما يشبعونا
وتراهم من غير نسك يصومو ... ن ومن غير علّة يحتمونا
1663* وقال:
لقد جعلت تعرّض لى مصاد ... تعرّض من يريد ولا يراد «4»
(2/863)

فقلت لها كسدت فلا تغتّى ... كذاك لكلّ نافقة كساد «1»
فإن ترضى فقد قبلتك عينى ... ولكن ليس يقبلك الفؤاد
فما لك إن أقمت علىّ رزق ... ولا لك إن ظعنت علىّ زاد
1664* وقال:
أنا من وجد بدنياى منها ... ومن العذّال فيها ملقّى
زعموا أنّى صديق لدنيا ... ليت ذا الباطل قد صار حقّا
1665* وقال فى آخر:
كم أكلة لو قد دعي ... ت بها إلى كفر كفرتا
ودعاك عامل عسقلا ... ن إلى وليمته فطرتا
فأقمت سبتا عنده ... وأقمت بعد السّبت سبتا
ثمّ انصرفت ببطنة ... وسرقت إبريقا وطستا
أنت امرؤ لو متّ ث ... مّ وجدت ريح الخبز عشتا
1666* ويستجاد له قوله:
خالد لولا أبوه ... كان والكلب سواء «2»
لو كما ينقص يزدا ... د إذا نال السّماء
(2/864)

1667* وقوله:
على سلمه أسد باسل ... وعن حربه ثعلب مقرد «1»
1668* ويستجاد له قوله:
ضيّعت عهد فتى لعهدك حافظ ... فى حفظه عجب وفى تضييعك «2»
وذهبت عنه فما له من حيلة ... إلا الوقوف إلى أوان رجوعك
متخشّعا يذرى عليك دموعه ... أسفا ويعجب من جمود دموعك
إن تفتنيه وتذهبى بفؤاده ... فبحسن وجهك لا بحسن صنيعك «3»
1669* وقال فى رجل تزوّج امرأة لمالها:
رأيت أثاثها فطمعت فيه ... وكم نصبت لغيرك من أثاث «4»
فصيّر أمرها بيدى أبيها ... وسرّح من حبالك بالثّلاث
وإلا فالسّلام عليك منّى ... سأبدأ من غد لك بالمراثى
1670* وقال:
فيا طيب ذاك القصر قصرا ومنزلا ... بأفيح سهل غير وعر ولا ضنك «5»
(2/865)

بغرس كأبكار الجوار وتربة ... كأن ثراها ماء ورد على مسك
كأنّ قصور القوم ينظرن نحوه ... إلى ملك موف على منبر الملك
يدلّ عليها مستطيلا بفضله ... فيضحك منها وهى مطرقة تبكى
1671* وقال يذكر البصرة:
يا جنّة فاتت الجنان فما ... تبلغها قيمة ولا ثمن «1»
ألفتها فاتّخذتها وطنا ... إنّ فؤادى لحسنها وطن
زوّج حيتانها الضّباب بها ... فهذه كنّة وذا ختن
فانظر وفكّر فيما تطيف به ... إنّ الأريب المفكّر الفطن
من سفن كالنّعام مقبلة ... ومن نعام كأنّها سفن
1672* ويتمثّل من شعره بقوله:
داود محمود وأنت مذمّم ... عجبا لذاك وأنتما من عود «2»
ولربّ عود يشقّ لمسجد ... نصف وسائره لحشّ يهود
فالحشّ أنت له وذاك لمسجد ... كم بين موضع مسلح وسجود
(2/866)

205- محمد بن يسير «1»
1673* هو من أسد، مولى لهم. وكان فى عصر أبى نواس، وعمّر بعده حينا. وقد يتمثّل بكثير من شعره.
1674* فمن ذلك قوله:
ماذا يكلّفك الرّوحات والدّلجا ... البرّ طورا وطورّا تركب اللّججا
كم من فتى قصرت فى الرّزق خطوته ... ألفيته بسهام الرّزق قد فلجا «2»
إنّ الأمور إذا انسدّت مسالكها ... فالصّبر يفتح منها كلّ ما ارتتجا
لا تيأسنّ وإن طالت مطالبة ... إذا استعنت بصبر أن ترى فرجا
أخلق بذى الصّبر أن يحظى بحاجته ... ومدمن القرع للأبواب أن يلجا
1675* وقال:
زارنا زور فلا سلموا ... وأصيبوا أيّة سلكوا
أكلوا حتّى إذا شبعوا ... حملوا الفضل الّذى تركوا «3»
لم يكن رأيى إضافتهم ... غير أنّ الرّأى مشترك
1676* وقال:
ماذا علىّ إذا ضيف تأوّبنى ... ما كان عندى إذا أعطيت مجهودى
(2/867)

جهد المقلّ إذا أعطاه مصطبرا ... أو مكثر من غنىّ سيّان فى الجود
لا يعدم السائلون الخير أفعله ... إمّا نوالا وإمّا حسن مردود «1»
1677* وقال:
اصبر على مضض الإدلاج فى السّحر ... وفى الرّواح إلى الحاجات والبكر «2»
لا تعجزنّ ولا يضجرك محبسها ... فالنّجح يتلف بين العجز والضّجر
إنّى رأيت وفى الأيّام تجربة ... للصّبر عاقبة محمودة الأثر
وقلّ من جدّ فى أمر يطالبه ... فاستصحب الصّبر إلا فاز بالظّفر
1678* وقال:
شمّر نهارا فى طلاب العلى ... واصبر على هجر الحبيب القريب
حتّى إذا اللّيل أتى مقبلا ... واستترت فيه عيون الرّقيب
فاستقبل اللّيل بما تشتهى ... فإنّما اللّيل نهار الأريب
كم من فتى تحسبه ناسكا ... يستقبل اللّيل بأمر عجيب
غطّى عليه اللّيل أستاره ... فبات فى خفض وعيش خصيب
ولذة المأفون مكشوفة ... يسعى بها كلّ عدوّ رقيب
(2/868)

206- أشجع السلمى «1»
1679* هو أشجع بن عمرو من بنى سليم، وكان متّصلا بالبرامكة، وله فيهم أشعار كثيرة.
1680* منها قوله فى يحيى بن خالد، وكان غاب:
قد غاب يحيى فما أرى أحدا ... يأنس إلّا بذكره الحسن
أوحشت الأرض حين فارقها ... من الأيادى العظام والمنن
لولا رجاء الإياب لانصدعت ... قلوبنا بعده من الحزن
1681* وقال فيه أيضا:
رأيت بغاة الخير فى كلّ وجهة ... لغيبة يحيى مستكينين خضّعا
فإن يمس من فى الرّقّتين مؤمّلا ... لأوبة يحيى نحوها متطلّعا
فما وجه يحيى وحده غاب عنهم ... ولكنّ يحيى غاب بالخير أجمعا
1682* وقال أيضا:
إذا غاب يحيى عن بلاد تغيّرت ... وتشرق إن يحتلّها فتطيب
وإنّ فعال الخير فى كلّ بلدة ... إذا لم يكن يحيى بها لغريب
1683* وقال فيه حين اعتلّ:
لقد قرعت شكاة أبى علىّ ... قلوب معاشر كانت صحاحا
فإن يدفع لنا الرّحمن عنه ... صروف الدّهر والأجل المتاحا
(2/869)

فقد أمسى صلاح أبى علىّ ... لأهل الأرض كلّهم صلاحا
إذا ما الموت أخطأه فلسنا ... نبالى الموت حيث غدا وراحا «1»
1684* وهو القائل:
ليس للحاجات إلّا ... من له وجه وقاح
ولسان طرمذان ... وغدوّ ورواح «2»
إن أكن أبطأت الحا ... جة عنّى والسّراح «3»
فعلىّ الجهد فيها ... وعلى الله النّجاح
1685* ويستجاد له فى مدح الرشيد:
وصلت يداك السّيف يوم تقطّعت ... أيدى الرّجال وزلّت الأقدام «4»
وعلى عدوّك يا ابن عمّ محمّد ... رصدان ضوء الصّبح والإظلام
فإذا تنبّه رعته وإذا هدا ... سلّت عليه سيوفك الأحلام
1686* ويستجاد له أيضا قوله:
غدا يتفرّق أهل الهوى ... ويكثر باك ومسترجع «5»
وتختلف الأرض بالظّاعنين ... وجوها تشذّ ولا تجمع «6»
(2/870)

وتفنى الطّلول ويبقى الهوى ... ويصنع ذو الشّوق ما يصنع
وأنت تبكّى وهم جيرة ... فكيف يكون إذا ودّعوا
أتطمع فى العيش بعد الفراق ... فبئس لعمرك ما تطمع
وفيها يقول فى جعفر بن يحيى:
بديهته مثل تدبيره ... متى هجته فهو مستجمع «1»
إذا همّ بالأمر لم يثنه ... هجوع ولا شادن أفرع
ففى كفّه للغنى مطلب ... وللسرّ فى صدره موضع
وكم قائل إذ رأى بهجتى ... وما فى فضول الغنى أصنع «2»
غدا فى ظلال ندى جعفر ... يجرّ ثياب الغنى أشجع
وما خلفه لأمرىء مطمع ... ولا دونه لامرىء مقنع
1687* وهو القائل فى محمّد بن منصور بن زياد يرثيه «3» :
أنعى فتى الجود إلى الجود ... ما مثل من أنعى بموجود
أنعى فتى أصبح معروفه ... منتشرا فى البيض والسّود
أنعى فتى مصّ الثّرى بعده ... بقيّة الماء من العود
قد ثلم الدّهر به ثلمة ... جانبها ليس بمسدود
أنعى فتى كان ومعروفه ... يملأ ما بين ذرى البيد
فأصبحا بعد تساميهما ... قد جمعا فى بطن ملحود
الآن نخشى عثرات النّدى ... وعدوة البخل على الجود
(2/871)

1688* ويستجاد له قوله فى إبراهيم بن عثمان بن نهيك، وكان صاحب شرط الرشيد، وكان جبّارا عبوسا:
فى سيف إبراهيم خوف واقع ... بذوى النفاق وفيه أمن المسلم
ويبيت يكلأ والعيون هواجع ... مال المضيع ومهجة المستسلم
جعل الخطام بأنف كلّ مخالف ... حتّى استقام له الذّى لم يخطم «1»
لا يصلح السّلطان إلا شدّة ... تغشى البرىّ بفضل ذنب المجرم
ومن الولاة مقحّم لا يتّقى ... والسّيف تقطر شفرتاه من الدّم «2»
منعت مهابتك النّفوس حديثها ... بالأمر تكرهه وإن لم تعلم
1689* وقال لأخيه:
أبت غفلات قلبك أن تروحا ... وكأس لا تزايلها صبوحا
كأنّك لا ترى حسنا جميلا ... بعينك يا أخى إلا قبيحا
1690* ويستجاد له قوله فى الرشيد «3» :
لا زلت تنشر أعيادا وتطويها ... تمضى بها لك أيّام وتثنيها
مستقبلا جدّة الدّنيا وبهجتها ... أيّامها لك نظم فى لياليها «4»
العيد والعيد والأيّام بينهما ... موصولة لك لا تفنى وتفنيها «5»
(2/872)

وليهنك النّصر والأيّام مقبلة ... إليك بالفتح معقودا نواصيها
1691* ويستجاد له قوله يمدح إسماعيل بن صبيح:
له نظر لا يغمض الأمر دونه ... تكاد ستور الغيب عنه تمزّق
1692* وهو القائل:
وما ترك المدّاح فيك مقالة ... ولا قال إلا دون ما فيك قائل
1693* أخذه من قول الخنساء «1» .
1694* وهو القائل أيضا يرثى أخاه:
خليلىّ لا تستبعدا ما انتظرتما ... فإنّ قريبا كلّ ما كان آتيا
ألا تريان اللّيل يطوى نهاره ... وضوء النّهار كيف يطوى اللّياليا
هما الفتيان المترفان إذا انقضت ... شبيبة يوم عاد آخر ناشيا
كأنّ يمينى يوم فارقت أحمدا ... أخى وشقيقى فارقتها شماليا
ويمنعنى من لذّة العيش أنّنى ... أراه إذا قارفت لهوا يرانيا «2»
1695* أخذه من قول الآخر وهو ابن الدّمينة «3» :
وإنى لأستحييك حتّى كأنّما ... علىّ بظهر العيب منك رقيب «4»
(2/873)

[الفهارس]
1- فهرس الأعلام والقبائل ونحوها
(2/875)

1- فهرس الأعلام «1»
(أ)
آدم عليه السلام 804.
آكل المرار- حجر بن معاوية.
آمنة بنت سعيد بن العاصى 564.
ابن آبان 289.
أبان بن عثمان بن عفان 155.
أبان بن الوليد البجلى 705، 749، 729.
إبراهيم بن العباس 88.
إبراهيم بن عبد الله 750.
إبراهيم بن عثمان بن نهيك 797، 872.
إبراهيم بن متمم بن نويرة 327.
إبراهيم بن المهدى 839.
إبراهيم النظام 747.
إبراهيم بن النعمان بن بشير 752.
بنت إبراهيم بن النعمان بن بشير 752.
179- إبراهيم بن هرمة (741- 742) .
إبراهيم بن هشام المخزومى 560.
إبراهيم بن الوليد 743.
أبرد أبو ابن ميادة 759.
أبرهة 653.
أبرواز (أبرويز) ملك فارس 223.
أبقراط 75.
إبليس 804.
ابن الأثير صاحب النهاية 784.
ابن الأثير صاحب المرصع 145.
أثيلة بن المتنخل الهذلى 649.
172- الأجرد (723- 724) .
الأحاليف 201.
الأحاوص من كلاب (وهم الحوص) 328.
الأحزاب 847.
أحمد (محمد رسول الله) ، فى شعر 848.
بنو أحمد، فى شعر 848.
أحمد أخو أشجع السلمى 873.
أحمد بن الأمين الشنقيطى 494.
أحمد بن الحرث الخزاز 596.
أحمد بن حنبل 128، 533، 796، 802.
أحمد بن أبى دؤاد 73.
أحمد زكى العدوى 65.
أحمد بن عبيد 212، 248.
أحمد بن عمرو أخو أشجع 885.
أحمد بن عيسى الرداعى 493.
أحمد نسيم 720.
أحمد بن يحيى- ثعلب.
(2/877)

أحمد بن يوسف الكاتب 79، 781، 742.
الأحمر- خلف الأحمر.
47- ابن أحمر الباهلى (عمرو بن أحمر ابن فرّاص) (344- 347) .
أحمر بن جندل 264.
أحمر عاد (ثمود) 112، 853.
ابن الأحنف- العباس بن الأحنف
الأحنف بن قيس 628.
الأحوص (وهم الحوص) 324.
93- الأحوص (وهو ابن محمد بن عبد الله) (518- 521) ، 80، 412، 495، 497، 598، 561.
الأحوص بن جعفر بن كلاب 324.
الأحوص بن عمرو (وهو الأحوص الخير) 328.
الأحوص بن مالك بن جعفر- الأحوص بن جعفر بن كلاب.
191- الأحيمر السعدى (774- 775) .
الأحيمر بن فلان- الأحيمر السعدي.
الأخايل (وهم بنو الأخيل) 439.
87- الأخطل (غياث بن غوث) (473- 486) ، 64، 69، 138، 157، 166، 229، 257، 275، 281، 328، 456، 459، 461، 471، 483، 485، 635، 636، 713.
الأخطل بن غالب أخو الفرزدق 462.
الأخفش أبو الحسن 60، 355، 395، 525، 650، 776.
الأخنس بن شهاب التغلبى 167، 309.
الأخيل، وهو معاوية بن عبادة، أو عبادة
بن عقيل بن كعب 436.
أدهم (أو أديهم بن مرداس) 357.
الأراقم 290، 293.
الأراكة جارية ابن مفرغ 349.
أربد بن قيس 269.
أرحب (قبيلة) 567.
93- أرطأة بن سهية (513- 514) ، 80.
أرنب الحنفية زوج زياد الأعجم 421.
ابن أروى- عثمان بن عفان.
ابن أروى- الوليد بن عقبة.
أروى أم عثمان بن عفان والوليد بن عقبة 301.
الأزد 423، 572، 679.
أزد عمان 394.
الأزهرى أبو منصور 69، 102، 115، 178، 190، 226، 276، 406، 455، 476، 521، 599، 652، 764.
138- أسامة بن الحارث الهذلى (654- 657) .
أسامة ابن أخى ابن قيس الرقيات 531.
أسباط رسول الله 508.
أبو إسحاق المعتصم 838.
أبو إسحق- إبراهيم بن عبد الله.
ابن إسحق 426.
ابن أبى إسحق 516.
إسحق بن إبراهيم الموصلى 113، 540.
الأسد (نوء) 278.
أبو الأسد- نباتة بن عبد الله الحماني.
(2/878)

بنو سد من تميم 201، 572.
بنو سد (بن خزيمة بن مدركة) 96، 107، 108، 109، 113، 116، 117، 142، 171، 216، 262، 266، 280، 336، 340، 389، 390، 477، 533، 545، 546، 566، 754، 764، 769، 812، 867.
أسعد بن الغدير المرّى 143.
الأسعر الجعفى 854.
أسلم الأثرين من الأنصار 822.
ابن أسلم- يزيد بن أسلم.
أسماء معشوقة الأحوص 511.
أسماء (فى شعر الحارث بن حلّزة) 193.
أسماء (فى شعر الخليل) 71.
أسماء (فى شعر كثيّر) 504.
أسماء (حي) 323.
أسماء بن خارجة الفزارى 442، 713.
أسماء بنت عوف بن مالك معشوقة المرقش 205، 207، 290.
اسمعيل النبى (عليه السلام) 258، 469.
إسمعيل بن إبراهيم بن هانىء 784.
إسمعيل بن جعفر بن سليمان بن على 862.
إسمعيل بن صبيح 802، 873.
اسمعيل بن القاسم- أبو العتاهية
إسمعيل بن يسار أخو موسى شهوات 562.
الأسود جد المحلّ بن قدامة بن الأسود 359.
169- أبو الأسود الدّؤلى (ظالم بن عمرو بن جندل) (719- 720) ، 726.
الأسود بن المنذر 251.
20- الأسود بن يعفر النهشلى (248- 249) ، 195، 231، 241.
الأشاقر 424.
206- أشجع السلمى (869- 873) .
أشعب المغنى 479.
ابن أشعث (فى شعر نوفل بن يحيى) 729.
ابن الأشعث 638.
الأشعث بن قيس 369.
الأشعر الجعفى- الأسعر.
الأشهب بن جميل 669.
الأصبهانى 65.
بنو الأصفر 219.
الأصمعى 62، 62، 66، 71، 73، 79، 82، 84، 86، 100، 128، 131، 144، 151، 166، 167، 169، 175، 193، 194، 198، 202، 224، 231، 232، 257، 277، 282، 288، 296، 297، 299، 305، 310، 336، 338، 346، 373، 387، 411، 444، 458، 463، 481، 522، 523، 525، 527، 530، 549، 565، 566، 571، 574، 579، 580، 584، 585، 590، 594، 637، 639، 640، 642، 645، 650، 669، 673، 693، 706، 707، 737، 741، 776.
(2/879)

ابن أخى الأصمعى- عبد الرحمن
أصحاب الأصمعى 100.
الأصم بن معبد (وهو بكير بن معبد) 255
54- الأضبط بن قريع السعدى (370- 371) ، 378.
الأعاجم 173، 842.
أعرابى (مجهول) 84، 542.
ابن الأعرابى 74، 98، 160، 176، 226، 345، 367، 371، 390، 396، 519، 525، 632، 688، 737.
بنو الأعرج بن كعب بن سعد 609.
21- الأعشى ميمون بن قيس (أعشى قيس أبو بصير (250- 258) ، 69، 72، 74، 82، 101، 120، 156، 173، 175، 223، 332، 457، 491.
أعشى فهم 354.
أعشى بنى نهشل- الأسود بن يعفر.
أعصر (منبه) بن سعد.
الأعلم الشنتمرى 70، 100، 101، 149، 184.
122- الأعور الشنّى بشر بن منقذ (622- 623) .
أعين بن ضبيعة المجاشعى 467.
أغربة العرب 244، 329، 353.
112- الأغلب الراجز بن جشم (599) .
أفلح بن يسار- أبو عطاء السندي
69- أفنون التغلبى (408) ، 229.
أم أفنون التغلبى 229.
14- الأفوه الأودى صلاءة بن عمرو (217- 218) ، 167.
الأفارع (رهط الأقرع بن حابس) 492.
الأقرع بن حابس 291، 462، 736.
100- الأقيشر (وهو المغيرة بن الأسود ابن وهب) (545- 548) ، 399.
أكثم بن صيفى 75.
أمامة فى شعر أوس بن غلفاء 621.
أمامة فى شعر جرير 458.
أمامة فى شعر ابن مفرغ 350.
امرأة من بنى أسد 142.
امرأة من خزاعة 648.
امرأة من كنانة 666.
امرأة من محارب 715.
بنو امرىء القيس (قبيلة) 526.
امرؤ القيس بن حارثة بن الحمام (خذام) 128.
1- امرؤ القيس بن حجر (107، 136) ، 82، 98، 99، 179، 186، 187، 212، 213، 228، 255، 259، 288، 364، 447، 448، 499، 524، 526، 618، 626، 718، 808، 812، 833.
امرؤ القيس بن خذام- امرؤ القيس بن حارثة
امرؤ القيس بن ربيعة- مهلهل.
امرؤ القيس بن عابس الكندى 85، 566.
أميمة معشوقة المتنخل 647.
أميمة فى شعر النابغة 169.
الأمين- محمد الأمين.
(2/880)

بنو أمية 65، 71، 76، 80، 91، 417، 473، 485، 531، 560، 749، 754، 757، 802، 847.
بنو أمية الأصغر 632.
83- أمية بن أبى الصلت (450- 454) ، 631.
140- أمية بن أبى عائذ الهذلى (656)
أبو أناس 726.
ابن الأنبارى 194.
174- أنس بن أبى أناس (726- 727)
أنس بن ربيع بن زياد العبسى 305.
أنس بن سعد أخو المرقش 205.
أنس بن عمرو- ابن سعد.
أنس بن مدرك الخثعمى 356.
الأنصار 153، 154، 474، 509، 636، 682، 822.
أنف الناقة- جعفر بن قريع.
ابن (أو بنو) أنف الناقة 370.
أنمار بن بغيض 304.
أنو شروان ملك فارس 116، 125، 195.
الأهتم سنان بن سمى بن سنان.
آل الأهتم 617- 618.
أهل البصرة 572.
أهل البطاح 461.
أهل بغداد 838.
أهل تيماء 426.
أهل الجحيم 87.
أهل الحجاز 103، 156، 364، 398، 547.
أهل حجر 288.
أهل الشأم 566، 627.
أهل العراق 312.
أهل الكهف 85- 838.
أهل الكوفة 318، 340، 415، 566، 568.
أهل المدينة 297، 480.
أهل نجد 103.
أهل وادى القرى 398.
أهل ودّان 399.
أهل اليمن (أو قبائل اليمن) 116، 178، 351.
بنو أوس (فى شعر خداش) 647.
أوس (أبو الحطيئة) 311.
أم أوس- معاذة بنت خلف 305.
أوس بن حارثة بن لأم الطائى 161، 263.
أم أوس بن حارثة- سعدى.
10- أوس بن حجر (198- 204) ، 66، 112، 130، 137، 269، 306، 582.
أوس بن خالد 278.
120- أوس بن غلفاء التميمى 621.
150- أوس بن مغراء القريعى (676) ، 281.
الأوصياء 847.
أوفى بن دلهم 518.
إياد 118، 120، 196، 221، 231، 232، 248، 342.
بنو أيسر 669.
أيفل (حيّ من طسم وجديس) 183.
(2/881)

97- أيمن بن خريم (533- 535) .
أيوب السختيانى 706.
أيوب بن عباية 430.
أيوب بن محروف 222.
بنو أيوب بن محروف 222.
(ب)
باذان 452.
باليّلة بنت أبى العتاهية 779.
باهلة بن أعصر 105، 279، 347.
بثنة- بثينة.
بثينة صاحبة جميل (وكنيتها أم عبد الملك) 425، 434، 437، 500.
بجير بن زهير بن أبى سلمى 137، 141، 153.
أبو بجير بن سماك الأسدى 317.
بحير- عبد الله بن أبى ربيعة البخارى 128، 590.
بدر بن سعيد الفقعسى 689.
بدر (بن عمرو) الفزارى 102، 291.
بذوة (فرس أبى سواج الضبي) 327.
أبو براء- عامر بن مالك.
البراجم 164، 338، 472، 632.
البرامكة (برمك) 79، 822، 843، 869.
ابن برتنا- فرتنا 388.
برد غلام ابن مفرغ 349.
163- البردخت (702- 703) .
أبو بردة بن أبى موسى الأشعرى 776.
برزة أم عمر بن لجإ 637.
برّة (فى شعر أبى النجم) 593.
البرك- عوف بن مالك بن ضيعة
ابن برّى 77، 112، 241، 354، 405، 431، 448، 688، 693.
البزار 128.
181- بشار بن برد (745- 748) ، 343.
بشامة بن حزن النهشلى 623.
بشامة بن الغدير 142.
23- بشر بن أبى خازم (262- 263) 96، 235.
بشر بن عمرو بن عدس 230.
بشر بن مرواه 533.
بشر بن منقذ- الأعور الشني.
بعض المحدّثين 191.
بعض ملوك اليمن 231.
88- البعيث خداش بن بشر (488- 489) .
بغيض بن عامر بن شماس 315.
بنو البكّاء بن عامر بن صعصعة 518.
بكر بن البعيث 489.
بكر بن حبيب بن غنم 290.
أبو بكر بن دريد 60، 82، 160، 177، 213، 290، 400، 413، 505، 523، 571، 759، 778، 784.
أبو بكر الصديق 153، 310، 494، 631.
أبو بكر بن عبد الرحمن بن المسور ابن مخرمة 564.
بنو أبى بكر بن كلاب 705.
(2/882)

بكر بن مصعب المزنى 767.
بنو بكر بن وائل 109، 116، 172، 185، 193، 207، 230، 255، 288، 290، 354، 367، 478، 528، 685.
أبو بكرة نفيع بن مسروح أخو زياد لأمه 351.
البكرى 104، 651، 686، 737، 745، 771.
ابنة البكرى (فى شعر المرقش الأصغر) 210.
بكير بن معبد- الأصم بن معبد.
بكيل (قبيلة) 567.
أبو البلاد- أبو الغول الطهوي.
بلال بن أبى بردة 466، 525، 730، 733.
بلال بن جرير أبو زافر 456، 457.
بلال بن حمامة 760.
بلىّ بن قضاعة 398.
أم البنين (فى شعر الخليل) 71.
أم البنين بنت عمر بن عبد العزيز 501.
بهراء (من قضاعة) 292، 293.
بهمن بن أسفنديار 586.
بوزع (فى شعر الخليل وجرير) 71.
ابن بيان- سعيد بن بيان.
بنو بيدعة 456، 457.
(ت)
33- تأبّط شرّا (301- 302) ، 83، 329، 354، 661، 664.
ابن أخت تأبّط شرّا 329، 777.
تبالة بن شبيل بن ورقاء (أو هى تبالة بنت شبيل) 453.
التبريزى 72، 81، 227، 258، 660، 661، 675، 685، 686، 704، 757.
تبع الأخير 116.
الترك 380.
الترمذى 533، 796، 802.
التغالبة- بنو تغلب.
بنو تغلب بن وائل 109، 116، 185، 193، 207، 228، 230، 288، 290، 292، 325، 408، 473، 475، 478، 635، 636، 713، 851.
تماضر بنت عمرو- خنساء بنت عمرو.
أبو تمام 64، 634، 647، 822، 824، 839.
تملك (فى شعر الفند) 86.
تميم بن أبيّ بن مقبل- ابن مقبل.
بنو تميم بن مر 81، 116، 164، 201، 212، 215، 264، 315، 331، 334، 357، 370، 394، 423، 461، 462، 463، 472، 488، 491، 528، 546، 571، 573، 588، 593، 617، 621، 627، 628، 686، 699، 755، 756.
78- توبة بن الحميّر (436- 438) ، 440، 442.
تيم (وال لزياد) 455.
(2/883)

تيم بن عبد مناة 669.
تيم بن مرة 847.
بنو تيم الله بن ثعلبة 367.
(ث)
ثابت (خادم الرشيد) 781.
ثابت بن جابر- تأبّط شرّا.
ثابت بن رافع الفزارى 389.
ثابت بن عبد الرحمن بن كعب- ثابت قطنة.
ثابت بن عسل- تأبط شرّا.
117- ثابت بن قطنة (615- 616) .
ثابت بن كعب- ثابت قطنة.
الثريا (النجم) 112، 476.
الثريا (معشوقة عمر بن أبى ربيعة) 543، 544.
بنو ثعل 126، 390.
ثعلب 115، 132، 141، 145، 248، 342، 370، 584، 637، 688، 770.
ثعلبة بن بكر بن حبيب 290.
ثعلبة بن صعير 277.
ثعلبة بن يربوع 325.
ثقيف (قبيلة) 413، 724، 729.
ثمامة (من بنى جرول بن نهشل) 338.
ثمود 112، 797.
(ج)
جابر بن حنى التغلبى 110، 589
جابر بن عبد الله 608.
الجاحظ 499، 701، 769، 809.
جار الحذاقى 231.
جار أبى دؤاد 231، 232.
بنو الجارود 624.
جارية بن الحجاج- أبو دؤاد الإيادي.
جارية ابن مرّ- أبو حنبل
جاهمة بن العباس بن مرداس 736.
جبريل (عليه السلام) 369.
جبلة بن الأيهم 297.
جبير (قين لصعصعة) 462.
جحاش (قبيلة) 198.
أبو الجّحاف- رؤبة.
الجّحاف السّلمى 475.
جحدر بن مالك الحنفى 433.
ابن جدعان- عبد الله.
جديس 183
جذام (قبيلة) 426.
جذيمة الأبرش 221، 326.
الجراح بن الأسود بن يعفر 249.
الجرادتان 631.
166- جران العود (708- 712) .
الجراح بن عبد الله بن جعادة 784.
ابن جرم 424.
جرم بن ريّان 378، 424.
الجرمى 689.
جرول بن أوس- الحطيئة.
بنو جرول بن نهشل 338.
جرير بن عبد المسيح- المتلمس.
85- جرير بن عطية (456- 461) ، 64، 68، 71، 95، 137، 138،
(2/884)

192، 229، 404، 455، 462، 465، 468، 470، 471، 472، 473، 477، 482، 488، 490، 492، 515، 546، 596، 625، 669، 693، 702.
جزء بن ضرار 301.
بنو جشم (من بنى سعد بن عجل) 64.
جشم بن بكر بن حبيب 290.
جشم بن الخزرج 599.
بنو جشم بن معاوية 737، 739.
ابن الجصاص 212.
جعثن بنت غالب (أخت الفرزدق) 463.
بنو جعدة بن كعب بن ربيعة 94، 280، 548.
الجعدى- النابغة الجعدي.
أبو جعفر- ابن مناذر.
ابن جعفر- عبد الله.
أم جعفر (فى شعر الأحوص) 509.
جعفر بن الزبير بن العوام 561.
جعفر بن سليمان 775.
جعفر بن قريع أنف الناقة 370.
بنو جعفر بن كلاب 267، 268، 491.
أبو جعفر المنصور 398، 569، 741، 744، 750، 754، 757، 832.
جعفر بن يحيى البرمكى 803، 870، 871.
جعفرة امرأة نصيب مولى المهدى 398.
ابن الجعفرى- لبيد بن ربيعة.
جعل بن عمرو بن مالك وهو والد عميرة 635.
جعيل بن قمير بن عجرة وهو والد كعب 634.
أولاد جفنة (ملوك جفنة) 296، 570.
جلّ بن عديّ 686.
الجلاح (أخو أبى زبيد الطائي) 303.
الجلاح بن ضوء 686.
171- أبو جلدة (723) .
جلطة بن الفرزدق 464.
جلهمة بن العباس بن مرداس جاهمة.
بنو جماعة من بنى ضبيعة 172.
جمال الدين القاسمى 65.
الجمان (ناقة أبى زبيد) 293.
بنو جمح 600.
الجمحى- محمد بن سلام.
ابن أبى جمعة- كثيّر عزة.
جمل فى شعر 846.
الجميح الأسدى- منقذ بن طريف
77- جميل بن عبد الله بن معمر العذرى (425- 435) ، 358، 437، 500، 541، 781.
جميل بن عبيد الله بن قميئة العذرى (صحته: بن عبد الله) 366.
جميل بن معمر العذرى- جميل بن عبد الله بن معمر.
جميل بن معمر القرشى 358.
أخت جميل بن معمر 426.
أم جميلة بنت ثابت بن أبى الأقلح 510.
جناب بن القلاخ 696.
جناب جدّ القلاخ 696.
جناب بن عوف بن مالك 209، 210.
(2/885)

جنب (حى من اليمن) 289.
أم جندب (امرأة امرىء القيس) 212، 213.
136- أبو جندب بن مرة (653) .
أبو جندل- الراعي.
جندل بن الراعى 404.
ابن جنّيّ 67، 83، 346، 382، 451، 732.
جهم بن الأعور الشنى 624.
أبو جهل بن هشام 87.
أبو الجهم الإيادى 128.
أبو الجهم الواسطى 128.
جوّاس بن قطبة بن ثعلبة (أخو بثينة) 426.
جواس بن نعيم 678.
الجوزاء (النجم) 112.
ابن الجوزى 62.
الجوهرى 446، 525، 699.
جويّ المزنى 151.
جويرية 562.
جويرية بن أسماء 398.
(ح)
حاء (قبيلة) 784.
حابس التميمى (والد الأقرع) 102.
أبو حاتم السجستانى 62، 224، 299، 372، 523، 700، 706.
18- حاتم بن عبد الله الطائى (235- 242) ، 249، 390، 537، 555، 570.
حاجب بن ذبيان المازنى (وهو حاجب الفيل) 615.
حاجب بن زرارة 699.
حاجز السروى 305.
الحارث 255.
بنو الحارث 734.
الحارث الأصغر 157.
الحارث الأعرج 157، 297.
الحارث الأكبر- بن أبى شمر الغسانى الأعرج.
الحارث بن بكر بن حبيب 290.
الحارث بن جبلة- بن أبى شمر.
8- الحارث بن حلّزة اليشكرى (193- 194) ، 187، 217، 255.
الحارث بن ربيعة بن عجل بن لجيم وهو العبّاب 401.
الحارث بن شريك- الحوفزان.
الحارث بن أبى شمر الغسانى 120، 125، 157، 215، 266، 297.
الحارث بن ظالم المرّي 120، 470، 759.
الحارث بن عباد 255، 256، 289.
الحارث بن عبد الله بن أبى ربيعة 539، 540، 543، 638.
الحارث بن عمرو (جد امرىء القيس) 116.
الحارث بن كعب 103.
الحارث بن قتادة التوأم 179، 181.
بنو الحارث بن كعب (بلحرث) 178، 289، 317، 370، 437.
أم الحارث الكلبية (معشوقة امرىء القيس)
(2/886)

122.
الحارث بن مالك الغسانى 120.
الحارث بن نهيك 100.
الحارث بن همام بن مرة 232.
الحارث بن ورقاء الصيداوى 244.
الحارث بن وعلة 724.
الحارث الوهاب- بن أبى شمر.
الحارث بن يزيد بن حرب 289.
حارثة بن بدر الغدانى 726.
بنو حارثة بن سلمى 248.
الحارثيون 408.
الحافظ- ابن حجر العسقلانيّ.
الحاكم 263.
حام (بن نوح) 247.
بنو حام 269.
حبا بن ثعلبة بن الهوذ (والد بثينة) 426.
ابن الحباب- عمير.
حبابة (جارية يزيد بن عبد الملك) 511.
ابن حبان 263.
الحبش والحبشيون 187، 367.
حبطة بن الفرزدق.
64- ابن حبناء (وهو المغيرة) (394- 395) ، 423.
بنو حبناء (من تميم) 423.
ابن حبيب 84.
أم حبيب بنت عمرو بن الأهتم 618.
حبيب بن النعمان الأسدى 533.
الحجاج بن يوسف 158، 337، 340، 342، 401، 402، 411، 423، 433، 440، 442، 459، 627، 629، 638، 729، 770، 794.
حجر آكل المرار بن معاوية 115.
ابنة حجر آكل المرار 115.
حجر بن الحرث بن عمرو الكندى (والد امرىء القيس) 106، 108، 110، 115، 118، 259، 364.
حجر بن عمرو- بن الحرث بن عمرو.
ابن حجر العسقلانى الحافظ 272.
حجل بن نضلة 96.
أبو الحجناء- نصيب بن رباح مولى المهدي.
حديج بن عمرو الحارثى (أخو النجاشي) 321.
حذاق (قبيلة) 231.
الحذاقى (وهو أبو دؤاد) 231.
حذيفة (وهو الخطفى جد جرير) 456، 492.
حذيفة بن المغيرة بن عبد الله بن مخزوم أبو ربيعة 539.
ابن حرب- معاوية بن أبى سفيان
رجل من بنى الحرماز 576.
بنو الحرماز 674.
حرمل (حرملة) بن سعد أخو المرقش 205.
حرملة بن المنذر- أبو زبيد الطائي
أبو الحرة- ابن مقبل.
الحرة بنت ابن مقبل 447.
الحرورية 817.
حريث بن زيد الخيل 278.
حريث أبو الصلت (فى شعر حماد عجرد) 768.
(2/887)

123- حريث بن محفّض (627) .
بنو الحريش بن كعب بن ربيعة 278، 552.
أم حرزة امرأة جرير (وهى خالدة بنت سعد بن أوس) 480.
بنو حزن بن منقر 696.
الحزين الكنانى 65.
الحسام (وهو عوف بن مالك) وهذا خطأ، صوابه: الخشام لقب أخيه عمرو بن مالك.
الحسام (وهو حسان بن ثابت) 155، أبو الحسام- حسان بن ثابت
31- حسان بن ثابت الأنصارى (296- 298) ، 155، 157، 162، 316، 319، 332، 351، 639، 699، 843.
بنت حسان بن ثابت 297.
حسان بن سعد 628.
الحسن البصرى 467، 857.
أبو الحسن السكرى 310.
الحسن بن سهل 852.
أبو الحسن بن طباطبا 514.
أبو الحسن الطوسى 417.
الحسن بن على بن أبى طالب 357، 618.
الحسن بن هانىء- أبو نواس
حسن (فى شعر أبى نواس) 807
الحسين بن على بن أبى طالب 350، 477، 613، 852، 848.
الحسين بن مطير الأسدى 91.
الحصرى 686.
بنو حصن 288.
حصن بن حذيفة بن بدر الفزاري
128- حصين بن الحمام المرى (634) ، 180.
حصين بن ضمضم المرى 245، 255.
حصين بن معاوية- الراعي.
أخو الحضر 219.
الحضرميون 90.
حطائط بن يعفر 241، 249.
37- الحطيئة (310- 316) ، 78، 79، 101، 121، 143، 144، 152، 155، 232، 234، 307، 319، 445، 447، 572.
أم الحطيئة 511.
حفص بن أبى بردة 702.
حفص السراج 465.
أبو حفصة، أبو مروان 751.
أبو الحكم، وهو أبو جهل 87.
حكم الخضرى 741.
الحكم بن سعد العشيرة 784، 785.
الحكم المستنصر 784.
حكم بن المنذر بن الجارود 674.
حليمة بنت ملك غسان 266.
حماد بن الأخطل بن النمر.
حماد بن إسحاق 754.
حماد الرواية 755، 767.
حماد بن ربيعة بن النمر 300.
حماد بن الزبرقان النحوى 755، 767.
188- حماد عجرد (767) ، 768، 702، 746، 755.
حماد بن عمر- حماد عجرد.
(2/888)

حماد المنقرى 457.
الحمادون 767.
حماز بن زيد بن أيوب 222.
ابن حمام- امرؤ القيس بن حارثة
بنو حمّان بن كعب بن سعد 587
حمزة بن عبد الله بن الزبير 467.
حميّ الدبر- عاصم بن ثابت.
59- حميد بن ثور الهلالى (378- 382) ، 66، 97.
حميد بن عبد الحميد 852، 853، 855.
حمير 729.
الحميرية 206.
أبو حنبل جارية بن مرّ مجير الجراد 118.
بنو حنتم (من بنى بكر بن وائل) 528.
حنتمة بنت هاشم بن المغيرة 553.
أبو حنش بن النعمان فارس العصا 290.
بنو حنلظة (والحنظلي) 394.
حنظلة بن الشرقى- أبو الطمحان القيني.
بنو حنظلة بن مالك بن زيد مناة 116، 491، 622.
الحنظليون 491.
ابن الحنفية 508.
بنو حنيفة 817.
بنو حنيفة بن لجيم 368، 417.
أبو حنيفة الدينورى 78، 114، 286، 485.
الحواثر (آل الربيع بن حوثرة) 186.
أم الحوشب معشوقة وبرة 126.
الحوص (بنو الأحوص بن جعفر) 324.
الحوفزان (وهو الحرث بن شريك) 355.
أم الحويرث- أم الحرث الكلسبية
حويرثة بن أسماء أبو اليقظان 398
186- أبو حية النميرى (الهيثم بن الربيع) (762- 763) ، 473.
(خ)
خالد بن بيهبة.
خالد بن زهير 640، 641، 643.
خالد بن شبيل بن ورقاء 495.
خالد بن صفوان 465، 618.
خالد بن طليق 857، 858.
خالد بن عبد الله القسرى 729.
خالد عينين- خليد عينين.
خالد بن مالك الهذلى 654.
خالد بن نضلة الفقعسى 260، 266.
خالد بن الوليد 278، 325، 516.
خالد بن يزيد بن حاتم بن قبيصة بن المهلب 862- 863.
خالدة بنت سعد- أم حزرة امرأة جرير.
ابن خالويه 123.
خبطة بن الفرزدق 464.
بنو خثعم 178، 356، 378، 721، 734.
خثيم بن عراك 741.
خداش بن بشر- البعيث.
127- خداش بن زهير بن ربيعة (631- 633) .
ابن خدام- امرؤ القيس بن حارثة
(2/889)

الخدعة بن بنى سعد بن زيد مناة 371.
(وانظر: ربيعة بن سعد بن زيد مناة) .
ابنا حذّاق- سويد ويزيد.
ابن خذام- امرأة القيس بن حارثة
خراش بن أبى خراش 651.
134- أبو خراش الهذلى وهو خويلد ابن مرة (650- 651) .
أبو خراشة- خفاف بن ندبة.
ابن خرشاء العبسى 739.
الخرشب (وهو عمرو بن نصر بن حارثة) 305.
بنات الخرشب 305.
بنت خرشة بن عمرو الضبى 696.
خرقاء معشوقة ذى الرمة 518، 519.
ابن الخريطة- الشمردل.
ابن خريم 842.
خريم بن عمرو الناعم 842.
خريم الناعم- خريم بن عمرو.
خريم بن فاتك الأسدى 533، 534.
199- الخريمى أبو يعقوب (842- 846) ، 64، 79.
خزاعة 87، 494، 749، 838.
بنو خزاعيّ بن مازن 627.
الخزرج ...
بنو خزيمة 113، 546.
الخشام- عمرو بن مالك بن ضبيعة.
أبو الخشخاش (كنية للحيّة أو الذئب فيما أرى) 381.
خشرم العذرى أبو هدبة 681.
الخصيب بن عبد الحميد العجمى 797.
آل الخطاب 319.
الخطابى 510.
الخطفى- حذيفة جدّ جرير.
الخطيل بن أوس أخو الحطيئة 310.
بنو خفاجة 436، 438، 658.
42- خفاف بن ندبة (وهو خفاف بن عمير بن الحارث) (329- 330) ، 244، 734، 735.
الخلج 719.
192- خلف الأحمر (776- 778) ، 62، 72، 78، 239، 566، 791.
خلف بن حيان- خلف الأحمر.
164- خلف بن خليفة الشاعر (704- 705) ، 465.
ابن خلّكان 764.
84- خليد عينين (455) .
خليدة بنت بدر أخت الزبرقان بن بدر 410.
الخليل بن أحمد 70، 78، 98، 732، 818.
بنو خماعة من بنى ضبيعة 172.
خنساء (محبوبة أبى زبيد الطائي) 200.
أبو الخنساء صاحب البغال 465.
43- خنساء بنت عمرو بن الشريد (331- 335) ، 329، 439، 473، 873.
الخوارج 494، 574، 826.
رب الخورنق 220.
خولة (معشوقة طرفة) 182.
خولة بنت مقاتل بن طلبة 751.
خولة ابنة منظور بن زبان الفزارى 467، 468.
(2/890)

137- خويلد بن مطحل الهذلي (653) .
أم الخيار زوج أبي النجم 592.
أبو خيبرى 242.
(د)
ابن دأب 501.
داحس (فرس) 245، 246، 336.
الدار قطنى 263.
بنو دارم بن مالك بن حنظلة 123، 461، 468، 470، 471، 491، 536.
دارة بن أم دارة 839.
62- ابن دارة (واسمه سالم) (389- 391) .
داعر (اسم جمل) 215.
الداعرية 215.
أبو داود 796.
داود بن متمم بن نويرة 327.
داود بن مزيد بن حاتم 866.
داود بن يزيد المهلبى 822.
الدبران (نجم) 476.
الدجال 482، 572.
دختنوس 699.
أبو دختنوس- لقيط بن زرارة.
دختنوس بنت لقيط ...
ابن دريد أبو بكر.
178- دريد بن الصمّة (737- 740) ، 131، 241، 338، 360، 734.
أم دريد بن الصمّة 740.
دريد بن نهد- دويد بن زيد بن نهد.
198- دعبل بن على (838- 841) ، 427، 832.
دعد (معشوقة النمر بن تولب أو نصيب) 300، 400.
الدعلجى 785.
الدعى فى شعر ابن مفرغ- عبيد الله بن زياد.
بنو دغش 126.
111- دكين الراجز (595- 598) ، 743.
دكين بن رجاء من بنى فقيم 595
دكين بن سعيد الدارمى 595.
187- أبو دلامة زند بن الجون (764- 770) .
أبو دلف القاسم بن عيسى.
الدمينة بنت حذيفة السلولية 721.
170- ابن الدمينة عبيد الله بن عبد الله (721- 722) ، 844.
113- أبو دهبل الجمحى وهب بن زمعة (600- 602) .
دهماء صاحبة صخر الغى 657.
17- أبو دؤاد الإيادى (231- 234) ، 249، 314، 343.
ابن أم دؤاد- أبو دؤاد الإيادي.
دودان 117.
بنو دوفن 179.
دويد بن زيد بن نهد القضاعى 105.
دويد بن نهد- دويد بن زيد.
ديسم (قين لصعصعة) 462.
الدئل 726.
دينار بن دينار 337.
(2/891)

دينار بن عبد الله 456.
(ذ)
أبو الذّبّان 72.
بنو ذبيان 169، 239، 734، 739.
أبو ذريح- ابن مناذر.
الذهبى 764.
بنو ذهل بن شيبان 288، 355.
161- ذو الإصبع العدوانى (697- 698) ، 647.
ذو جدن الحميرى 117.
ذو الحلم (وهو عامر بن الظرب) 178.
ذو الخرق الطهوى 359.
ذو الخمار (فرس مالك بن نويرة) 325.
ذو الرقيبة مالك بن سلمة الخير 172، 174.
94- ذو الرّمّة (515- 527) ، 95، 112، 146، 147، 199، 306، 385، 559، 689، 789.
ذو القروح- امرؤ القيس بن حجر
ذو اليمينين- طاهر بن الحسين.
ذؤاب بن أسماء 740.
132- أبو ذؤيب الهذلى خويلد بن خالد) (639- 645) ، 66، 84، 198، 531، 829.
ابن ذى يزن- يوسف.
(ر)
الراجكوتى 66، 67، 595، 635، 677، 696، 724، 737.
68- الراعى أو راعى الإبل (404- 407) ، 458، 525، 594.
الرباب (فى شعر الخليل) 7.
الرباب (فى شعر مالك بن نويرة) 328.
الربائع من بنى تميم
ابن الربيع- الفضل بن الربيع.
بنو الربيع 675.
الربيع بن حوثرة 186.
الربيع بن ربيع بن زياد العبسى 305.
الربيع بن ربيعة بن عوف- المخبّل السعدي.
الربيع بن زياد العبسى 97، 305، 739.
الربيع بن سليمان 201.
الربيع بن قعنب 513.
ربيعة 487.
آل ربيعة 368.
أبو ربيعة- حذيفة بن المغيرة.
ربيعة الجوع- ربيعة الكبرى بن مالك.
ربيعة مولى حجر بن عمرو 108.
ربيعة بن حنظلة بن مالك بن زيد- ربيعة الوسطى بن حنظلة.
(2/892)

ربيعة بن رفيع السلمى
ربيعة بن رياح المزنى- أبو سلمى
ربيعة بن سعد بن مالك- المرقش الأصغر.
ربيعة بن سعد بن مالك- المرقش الأكبر.
ربيعة بن سفيان بن سعد- المرقش الأصغر.
ربيعة الصغرى بن مالك بن حنظلة 213.
ربيعة بن عامر بن أنيف- مسكين الدارمي.
ربيعة بن قرط 141.
ربيعة بن قميئة الصعبى 366.
ربيعة الكبرى بن مالك بن زيد مناة (وهو ربيعة الجوع) 213.
ربيعة بن كعب بن سعد بن زيد مناة (وهم الخدعة) 213، 371.
ربيعة بن مالك- المخبّل السعدي.
ربيعة بن مالك بن جعفر ربيع المقتربين 266.
ربيعة بن مالك بن زيد مناة- ربيعة الكبرى.
36- ربيعة بن مقروم الضّبّيّ (318- 319) ، 161، 166.
ربيعة بن النمر بن تولب 299.
ربيعة بن وثاب- أبو المهوش.
رجل من بنى يشكر 102.
رجل من اليمن 86.
رزيق مولى عبد الله بن خلف الخزاعى 838.
الرسول، رسول الله- النبي.
الرشاطى 172، 653.
الرشيد أمير المؤمنين 84، 87، 248، 540، 743، 751، 780، 790، 797، 803، 805، 815، 821، 832، 837، 847، 849، 851، 858، 863، 870، 872.
رشيد بن رميض العنزى 328.
أبو رغوان قين مجاشع 470.
رقاش 802.
ابن الرقاع- عدى بن الرقاع.
رقية بنت شمس بن عبد مناف 450.
الركاب (قبيلة) 279.
ركضة بن الفرزدق 464.
الرماح بن يزيد (أبرد) - ابن ميّادة
رملة بنت معاوية 474.
رواحة بن عبد العزّى السلمى 332.
108- رؤبة بن العجاج أبو الجحاف (578- 586) ، 63، 90، 523، 570، 577، 587، 673، 741.
الروم 119، 282، 469، 658، 729
رياح أبو كلحبة عراف اليمامة 599.
أبو رياش 213.
الرياشى (الراوي) - العباس بن الفرج.
(2/893)

الرّيب (أبو مالك) 341.
ريحانة بنت معديكرب 360، 362، 737، 740.
ريطة بنت أبى العباس السفاح 780.
(ز)
الزباء 221، 222.
زبان بن سيار الفزارى 165.
الزبرقان بن بدر 315، 316، 360، 370، 410.
ابن الزبعرى السهمى 142.
زبيبة (أم عنترة) 243، 244.
بنو زبيد 178.
30- أبو زبيد الطائى (292- 295) ، 578.
الزبيدى شارح القاموس 364، 653، 784.
ابن الزبير- عبد الله.
الزبير بن عبد المطلب 376.
الزبير بن العوام 691.
الزجّاج 649.
151- أبو الزحف الراجز (677- 678) .
بنو زرارة 699.
زرارة (بن عدس) 462.
أبو زرعة الرازى 127.
زفر بن الحرث الكلابى 713.
زلزل المغنى 839.
زمام بن خطام بن النضاح 315.
الزمخشرى 424.
زمعة بن الفرزدق 464.
زميل بن أبير أو وبير- عبد مناف
زميل بن عبد مناف الفزارى 389.
الزنج 66.
زند بن جون- أبو دلامة.
زهران 358.
الزهرى 128.
زهير (فى شعر) 659.
53- زهير بن جناب الكلبى (367- 369) .
2- زهير بن أبى سلمى (137- 152) ، 78، 82، 112، 131، 156، 175، 187، 191، 198، 01، 202، 235، 279، 310، 312، 339، 467، 487، 524، 578.
أم زهير بن أبى سلمى 143.
زهير بن علس- المسيب بن علس بن
زيابة من بنى تيم الله 367.
ابن الزيات (وهو محمد بن عبد الملك) 88.
76- زياد الأعجم (421- 424) ، 723.
زياد بن جابر بن عمرو- زياد الأعجم.
(2/894)

زياد بن حمل 686.
زياد بن أبى سفيان 356، 357، 455، 468، 490.
زياد بن سلمى- زياد الأعجم.
زياد بن عبد الله الحارثى 741.
زياد بن عمران البهرانى 732.
أبو زياد الكلابى 476.
زياد بن معاوية- النابغة الذبياني.
زياد بن منقذ 686.
زيادة بن زيد العذرى (680- 682) .
ابن زيد (فى شعر يحيى بن نوفل) 730.
أبو زيد 62، 241، 251.
زيد بن الخطاب 326.
زيد الخير- زيد الخيل.
26- زيد الخيل الطائى (278- 279) ، 132، 240، 256.
بنو زيد بن رباح بن يربوع 671.
زيد بن عدى بن زيد 223.
زيد بن عمرو بن نفيل 272، 369.
زيد بن كليب بن يربوع 443.
زيد بن مالك 682.
زيد بن مرداس السلمى 332.
بنو زيد مناة بن تميم 219.
زين العابدين على بن الحسين 65.
(س)
سابور ملك فارس 219.
سارية بن زنيم 726.
أبو ساسان كسرى 219.
ساعدة بن جؤية الهذلى 83، 639.
سالم (فى شعر أبى الهندي) 276.
سالم (عراف اليمامة) 608، 610.
سالم بن دارة- ابن دارة.
سالم بن عبد الله بن عمر 596.
سالم مولى قديد 671.
سالم بن مسافع- ابن دارة.
سالم بن المسيب 731.
السائب بن الحكيم السدوسى (راوية كثير) 501، 502.
السائب بن فروخ- أبو العباس الأعمى.
سبأ 285.
سبطة بن الفرزدق 464.
سحيم- عبد بنى الحسحاس.
124- سحيم بن الأعرف (628) .
125- سحيم بن وثيل الرياحى (629) ، 383، 696.
سخينة (وهى قريش) 320، 321.
بنو سدوس 745.
182- سديف بن ميمون (749- 750) .
ابن سراج 751.
152- السرادق الذهلى (679) .
سعاد (فى شعر الراعي) 407.
سعاد (صاحبة كعب بن زهير) 142،
(2/895)

153.
بنو سعد 63، 94.
بنو سعد بن بكر بن هوازن 691.
بنو سعد بن زيد مناة 264، 370، 784، 774.
سعد بن الضباب الإيادى 118.
أم سعد بن الضباب 118.
بنو سعد بن ضبيعة 250.
بنو سعد بن عجل 599.
سعد العشيرة 289.
سعد ابن أخى ابن قس الرقيات 531.
بنو سعد بن مالك بن ضبيعة 209، 364.
154- سعد بن ناشب (685) .
سعد بن أبى وقاص 360، 413.
أم ولد لسعد بن أبى وقاص 413
سعدى أم أوس بن حارثة 263.
سعدى بنت عبد الرحمن بن عوف 540 (وانظر: سعيدة) .
ابن بنت سعيد- سعيد بن خالد بن عمرو.
سعيد بن بيان التغلبى 475، 476
سعيد بن خالد بن أسيد 563.
سعيد بن خالد بن عمرو بن عثمان 562، 563.
سعيد بن راشد 733.
أبو سعيد السكرى 477، 639، 708- 722.
سعيد بن العاصى 313، 314، 468، 682.
سعيد بن عبد الرحمن بن حسان 297، 298.
سعيد بن عثمان بن عفان 341، 348.
سعيد بن محمد الوراق 263.
سعيد الندى- سعيد بن خالد بن أسيد.
سعيدة (وانظر: سعدى بنت عبد الرحمن بن عوف) 513.
السفاح- أبو العباس.
سفانة بنت حاتم الطائى 237- 241.
أبو سفيان (رجل قارىء من قريش) 278.
أبو سفيان (صخر) بن حرب 250، 291، 707.
سفيان بن زياد 533.
سفيان بن عيينة 857.
السقب سقب ناقة صالح 853.
السكرى 433، 639، 640، 642، 643.
ابن السكيت يعقوب 172، 241، 323، 665، 666، 673، 683.
سكين بن حارثة بن زيد 462.
سكينة بنت الحسين بن على بن أبى طالب 540، 564، 565.
أبو سقنقل (راوية الفرزدق) 123.
(2/896)

ابن سلّام- محمد.
24- سلامة بن جندل (264- 265) ، 256.
بنت سلامة بن جندل 264.
سلّامة (صاحبة يزيد بن عبد الملك) 511.
سلكة أم سليك 244، 353.
سلم (مرخم سلمى) فى شعر 839.
سلّم بن قتيبة 580.
أبو سلمة 128، 137.
سلمة بن الخرشب 322.
سلمة بن ذهل بن زيابة 367.
سلمة بن سمرة بن سلمة الخير بن قشير سلمى (معشوقة امرىء القيس) 133.
سلمى (امرأة صخر بن عمرو) 332، 333.
سلمى (معشوقة العديل) 402.
سلمى (معشوقة وبرة) 126.
أبو سلمى (ربيعة بن رياح والد زهير) 137، 141، 143.
ابن سلمى (فى شعر يحيى بن نوفل) 729
ابن سلمى (النعمان بن المنذر) 275.
بنو سلمى بن جندل 248
سلمى بنت عطية أم النعمان 159، 164.
بنو سلول، وهم بنو مرة 637.
سلول (امرأة من خزاعة) 87.
سلول بنت ذهل بن شيبان بن ثعلبة 637.
امرأة سلولية 323.
49- سليك بن سلكة (353- 356) ، 244، 711.
سليك بن عمير السعدى- سليك ابن سلكة.
بنو سليم 198، 244، 330، 332، 475، 734، 737، 869.
ابن سليم- سليمان بن سليم.
سليمان (فى شعر أبى الغول) 419.
سليمان بن سليم 754، 755.
سليمان بن عبد الملك 398، 399، 469، 470، 509، 575، 596.
سليمان بن قتة التيمى المحدّث 63
سليمان بن هشام 749.
سليمى (فى شعر تأبّط شرّا) 302
سليمى (فى شعر) 103.
سليمى بنت عصر العقيلى 447.
سماك (الراوي) 252.
السماك (نوء) 270.
سماك بن حمير الأسدى 477.
أبو سماك الأسدى سمعان بن هبيرة 317، 318.
(2/897)

أبو السمال العدوى 317.
أبو السمط- مروان بن أبى حفصة
سمعان بن هبيرة- أبو سمّال الأسدي.
السموأل بن عاديا اليهودى 118، 120، 121، 254، 255، 598، 751.
ابن السموأل 255.
سميّة أم زياد بن أبى سفيان 349، 351.
سنان بن أبى حارثة المرى 150.
سنان بن سمى بن سنان 617.
أم سنان بنت سمى 617.
سنحان بن يزيد بن حرب 289.
السندوبى 129، 133.
سهل 673.
أبو سهل 525.
سهل بن سعد الساعدى 431.
سهل بن محمد الراوى 62، 373، 458، 565، 566، 579
بنو سهم بن معاوية 543، 653.
أبو سهم الهذلى 654.
سهيل (نجم) 224.
سهيل بن عبد الرحمن بن عوف 544.
سهيل بن عبد العزيز بن مروان..
سهية بنت زامل (أم أرطأة) 513، 514.
بنو سواءة بن عامر بن صعصعة 767.
أبو سواج الضبى عباد بن خلف 327، 328.
سوادة بن أبى خازم (أخو بشر) 262.
سوّار بن أوفى القشيرى 281، 440.
أبو سوّار الغنوى 517.
السودان 246، 329.
56- سويد بن خذّاق (374- 375) .
سويد بن غطيف- سويد بن أبى كاهل.
71- سويد بن أبى كاهل اليشكرى (411- 412) ، 255.
119- سويد بن كراع (619- 620) ، 79.
سويد بن منجوف 478.
سيبويه 99- 102، 198، 440، 516، 735.
السيد الحميرى 803.
بنو السيد بن مالك 702.
ابن السيد 494، 759.
ابن سيد الناس 676.
ابن سيدة 74، 181، 201، 346، 405، 568، 592.
سيرين (أخت مارية وأم عبد الرحمن ابن حسان 298.
ابن سيرين- محمد.
سيف بن ذى يزن 352، 452.
(ش)
شأس بن عبدة 215، 216.
شأس بن نهار- الممزق العبدي.
الشافعى 201، 639.
ابن شبرمة القاضى 63، 730، 731.
شبيب بن جعل التغلبى 96.
(2/898)

80- شبيل بن ورقاء (أو ابن وفاء) (443) .
أبو شجرة السلمى (ابن الخنساء) 338.
ابن الشجرى 195.
شداد بن عمرو العبسى (جد عنترة أو عمه) 243.
أم شذرة (فى شعر الراعي) 407.
الشراة- الخوارج.
أبو شراحيل- ابن ميادة.
شرحبيل بن الحرث 123.
شريح بن السموأل بن عادياء الغسّانى 254.
شريح (بن عمرو) 328.
شريح بن عمرو الكلبى 254.
شريح القاضى 72.
بنو الشريد 473.
الشريف 63، 68، 81.
الشريف المرتضى 67.
شظاظ الضبى اللص 341.
شعبة (بن الحجاج) 252، 293.
الشعبى 156.
الشعثاء ابنة العجاج 575.
الشعرى العبور (كوكب) 423.
شعيب بن صخر 157.
أبو شفقل راوية امرىء القيس (خطأ) 123.
شفقل (أو أبو شفقل) راوية الفرزدق 123، 124.
شقة بن ضمرة (وهو ضمرة بن ضمرة)
622.
35- الشماخ بن ضرار (304- 307) ، 93، 130، 155، 175، 494، 646.
شماس بن عقبة المازنى 341.
بنو شماس بن لأى بن أنف الناقة 315.
بنو شمخ بن فزارة 329.
شمر 346.
شمران بن يزيد بن حرب 289.
158- الشمردل (693) .
شميلة (امرأة ابن عباس) 358.
بنو شنّ بن أفصى بن عبد القيس 374، 624.
الشنفرى 80.
الشنقيطى أحمد بن الأمين 100، 284.
شنوءة 174.
شهاب التغلبى 462.
شهاب بن مذعور بن الحارث بن حلّزة 193.
الشهباء (فرس ابن قيس الرقيات) 531.
شهوات- موسى.
بنو شيبان 172، 175، 181، 255، 327، 592.
شيبان الخارجى 765.
شيخ من أصحاب اللغة 274.
شيخ من أهل الكوفة 78.
شيخ مسنّ من المدنيين 192.
197- أبو الشيص محمد بن عبد الله بن رزين (832- 837) ، 839، 871.
(2/899)

بنو شيطان بالكوفة 755.
(ص)
صالح النبى 853.
صالح بن حسان 75، 168، 435.
صامت بن الأفقم 266.
الصائغ عطية (جد النعمان لأمه) 160، 164.
صخر- أبو سفيان بن حرب.
أم صخر أخى خنساء 333.
صخر بن حبناء 494، 495.
صخر بن عبد الله الخيثمى الهذلى- صخر الغي.
صخر بن عمرو بن الشريد (أخو الخنساء)
333- 335.
141- صخر الغى (657) .
أبو صخر الهذلى 549.
صداء 289.
صدى بن مالك 686.
صرد بن جمرة 327، 328.
196- صريع الغوانى مسلم بن الوليد (822- 831) ، 795، 817، 839، 855.
صريم بن معشر- أفنون
الصعاليك (فى شعر) 103.
بنو صعب بن ملكان عدى 515.
صعصعة بن صوحان 624.
صعصعة بن ناجية (جد الفرزدق) 462.
الصغانى 140.
صفوان بن أمية 291.
بنو صفوان بن شجنة 676.
صفية بنت الحارث بن طلحة 563.
أبو الصقر 241.
صلاءة بن عمرو- الأفوه الأودي
أبو الصلت الثقفى 452.
90- الصلتان العبدى قثم بن خبيئة (491- 493) .
ابن صمعاء- زفر بن عمرو.
آل صمة 739.
الصمة بن الحارثة 360.
الصمة بن عبد الله بن الطفيل القشيرى 315.
صناجة العرب (وهو الأعشى ميمون) 250.
ابن صوحان- صعصعة.
الصولى 533.
بنو الصيداء 266.
صيدح (ناقة ذى الرمة) 525.
(ض)
45- ضابىء بن الحارث البرجمى (338- 340) ، 206، 311.
الضباب الإيادى 118.
بنو ضبة 166، 276، 308، 456، 573، 621، 622.
بنو ضبيعة بن ربيعة بن نزار 172،
(2/900)

173، 177، 179، 185.
بنو ضبيعة بن قيس بن ثعلبة 185، 205، 206، 364، 366.
الضحاك بن قيس الشارى 546.
الضحاك بن عبد الله السلمى 734
الضحاك بن عبد عوف الهلالى 348.
الضحياء (فرس) 632.
ضرار بن عبد المطلب 847.
أبو ضرار الغنوى 517.
ضرار بن نهشل 100.
بنو ضمرة 499.
ضمرة بن ضمرة بن جابر 622.
ابنة الضمرى (عزة) 428.
أبو ضمضم 62، 63.
ابنا ضمضم (وهما: حصين وهرم) 245، 246.
ضمضم المرى 645.
بنو ضنة بن نمير 708.
ضيقة (مكان بين نجمين) 476.
(ط)
آل أبى طالب (الطالبيون) 80.
طاهر بن الحسين 838، 860، 861، 862.
الطائى- أبو تمام.
طثر بن عنز بن وائل 417.
74- ابن الطثرية (وهو يزيد بن سلمة بن سمرة) (417- 418) ، 276.
الطثرية (أم يزيد) 417.
أخت ابن الطثرية 417.
أم طرف 301.
7- طرفة بن العبد (182- 192) ، 129، 132، 177، 179، 180، 209، 231، 255.
أخت طرفة بن العبد 182، 185.
عم طرفة بن العبد 185.
ابن طرفة الهذلى 301.
106- الطرماح بن حكيم (570- 574) 146، 169، 187، 273، 293، 385، 405، 477، 566.
145- طريح الثقفى (668) .
طسم 183.
طعمة أبو مسعود 456.
الطفاوة 105.
طفيل بن عوف الغنوى- هو طفيل بن كعب.
81- طفيل بن كعب الغنوى (444- 445) ، 232.
الطفيل بن مالك بن جعفر 324.
أبو طفيلة 336.
طلحة الطلحات 563، 532، 838.
طلحة بن عبد الله بن خلف- طلحة الطلحات.
طلحة بن عبيد الله الأسدي 540.
طليحة بن خويلد الأسدى 361.
آل طليق 858.
الطماح بن قيس الأسدى 110، 120.
(2/901)

58- أبو الطمحان القينى (حنظلة ابن الشرقى (376، 377) .
231، 701.
بنو طهيّة 419.
الطوسى 383.
طيء 126، 152، 235، 242، 245، 262، 263، 278، 279، 292، 372، 377، 402، 570، 839.
أبو الطيب 688.
(ظ)
ظالم أبو الحارث 759.
ابن ظالم- الحارث بن ظالم المري
ظالم بن البراء الفقيمى 522.
ظالم بن سراق 72.
ظالم بن عمرو بن جندل- أبو الأسود الدؤلي.
ظالم بن معشر- أفنون.
ظلامة أخت شيبان 592.
ظمياء (من بنى منقر وهى عمة اللعين المنقري) 463، 468، 490.
(ع)
عاد 112، 196، 631.
عاد الأخيرة 112.
عاد الأولى 112.
عاصم بن ثابت حميّ الدّبر 509، 510.
أم عاصم بنت عاصم بن بنت عمر بن الخطاب (وهى أم عمر بن عبد العزيز) 510.
عاقر الناقة 112.
أبو العالية (الراوي) 91.
عامر بن جوين الطائى 118.
بنت عامر بن جوين 118.
عامر بن الحارث بن كلفة- جران العود.
عامر بن الحليس- أبو كبير الهذلي.
بنو عامر بن ذهل 173.
بنو عامر بن صعصعة 96، 171، 253، 323، 324، 378، 553، 555، 637.
39- عامر بن الطفيل (322- 324) ، 269، 270، 368، 491.
عامر بن الظرب العدوانى- ذو الحلم.
عامر بن عبد الملك المسمعى 157
بنو عامر بن عبيد بن الحارث 264
بنو عامر بن لؤى 530.
عامر بن مالك بن جعفر (أبو براء ملاعب الأسنة) 266، 269، 323، 367، 368.
عامر بن المجنون- مدرج الريح عامر المجنون الجرمى 369.
العامرى 483.
ابنة العامرى- فاطمة بنت العبيد.
(2/902)

بنو عاملة 603.
عائذ (أو عائذ الله) بن الحصين- المثقب العبدي.
عائشة أم المؤمنين 263، 333، 334، 369.
ابن عائشة- سعيد بن خالد بن أسيد.
عائشة بنت خلف (أخت طلحة الطلحات) 577.
عائشة بنت طلحة بن عبيد الله 499، 508، 726.
عائشة بنت عبد الله بن خلف الخزاعية- عائشة بنت خلف.
العبّاب (اسم كلب) 401.
العبّاب- الحارث بن ربيعة بن عجل بن لجيم.
العبّاب- العديل بن الفرخ.
عباد الحيرة 224.
عبّاد بن خلف- أبو سواج الضبي.
عبّاد بن زياد بن أبى سفيان 348، 350، 352.
عبّاد بن عمرو بن كلثوم (وانظر عتاب) 230.
عبادة بن عقيل بن كعب 436.
ابن عباس (وهو عبد الله) 103، 143، 357، 358، 624، 719، 843.
بنو العباس 91، 757، 850.
أبو العباس (شاعر من أهل المدينة) 562.
أبو العباس- الفضل بن الربيع.
195- العباس بن الأحنف (817- 821) ، 572، 816.
أبو العباس الأعمى 562.
أبو العباس السفاح 569، 581، 741، 743، 757، 764، 768.
عباس بن سهل الساعدى 431.
عباس الشربينى 784.
العباس بن عبد المطلب 127، 847.
العباس بن عبيد الله بن أبى جعفر 815.
العباس بن الفرج الرياشى (الراوى) 66، 91، 253، 578 31، 175- العباس بن مرداس السلمى (734- 736) ، 102، 112.
65- عبد بنى الحسحاس (396) ، 112.
عبد بن زهرة 658.
العبد بن سفيان (والد طرفة) 184
عبد الله (فى شعر خداش بن زهير) 633.
عبد الله بن أبى بن سلول (المنافق) 87.
عبد الله بن أحمد بن حرب أبو هفان المهزمى 127.
عبد الله بن أبى إسحاق الحضرمى 90.
عبد الله بن الأعور- الكذاب الحرمازي.
عبد الله بن الأهتم 618.
عبد الله بن جدعان التيمى 631.
عبد الله بن جدعان الصحابى 631.
عبد الله بن جعفر 128، 358، 530، 531.
أبو عبد الله الجمحى- محمد بن سلام.
(2/903)

عبد الله بن حاتم الطائى 237، 241.
عبد الله بن خلف الخزاعى 838.
بنو عبد الله بن دارم بن مالك 455، 462.
عبد الله بن أبى ربيعة المخزومى 396.
عبد الله بن رواحة بن عبد العزى- أبو شجرة.
عبد الله بن رؤبة- العجاج.
عبد الله بن رؤبة بن العجاج 578.
عبد الله بن زالان التميمى 123.
عبد الله بن الزّبير 81، 282، 467، 534، 601، 639، 726.
عبد الله بن الزّبير الأسدى 340، 600.
أبو عبد الله الزبيرى 427.
عبد الله بن سالم 586.
عبد الله بن سعد بن الحشرج (والد حاتم) 235، 236.
عبد الله بن شبرمة- ابن شبرمة 65.
عبد الله بن أبى الشيص 837.
عبد الله بن الصمّة بن الحارث 360، 739، 740.
عبد الله بن طاهر 88.
عبد الله بن عباس بن عبد المطلب ابن عباس.
عبد الله بن عبد الرحمن الأزرق 600.
عبد الله بن عبد الملك بن مروان 65.
عبد الله بن عبيد الله- ابن الدمينة
عبد الله بن عجلان- العجلاني.
عبد الله بن عليم بن جناب 368.
عبد الله بن عمر 540.
عبد الله بن عمر بن عمرو بن عثمان- العرجى.
عبد الله بن عمرو بن العاص 795.
عبد الله بن غطفان بن سعد 389.
عبد الله بن قميئة الليثى 364.
عبد الله بن قيس- النابغة الجعدي.
عبد الله بن مجيب بن المضرحى- القتّال الكلابي.
199- عبد الله بن محمد بن أبى عيينة (864) .
عبد الله بن معدى كرب 362.
عبد الله بن معمر (والد جميل) 425.
عبد الله بن نهيك بن إساف الأنصارى 188.
138- عبد الله بن همام السلولى (637- 638) .
عبد الأعرجى- سالم عرّاف اليمامة.
ابن عبد البر 128، 137، 272.
عبد الحميد الكاتب 856.
ابن عبد ربه 65.
أبو عبد الرحمن 143.
عبد الرحمن بن أخى الأصمعى 297.
عبد الرحمن بن أبى بكرة 312.
عبد الرحمن بن حسان بن ثابت 297، 298، 474، 618، 635
عبد الرحمن بن الحكم 473.
عبد الرحمن بن دارة 389.
عبد الرحمن بن زيد 682.
(2/904)

عبد الرحمن صدقى 784.
عبد الرحمن بن عبد الله بن أبى ربيعة 540
عبد الرحمن بن ملجم 499.
عبد السلام محمد هرون 66، 73، 112، 665، 707، 769، 771، 808، 845، 853، 856، 857، 866، 883.
بنو عبد شمس بن أبى سود 419.
عبد شمس بن عبد مناف 90، 268، 461.
عبد العزيز بن أحمد 595.
عبد العزيز بن أبى سلمة 706.
عبد العزيز بن مروان 398، 399، 502، 507، 533.
عبد عمرو بن بشر بن مرثد 182، 183.
عبد عمرو بن مالك 640.
عبد القادر الجرجانى 67.
عبد القيس 308، 366، 374، 421، 422، 455، 491، 567، 624.
عبد قيس بن خفاف التميمى 164.
عبد المجيد بن عبد الوهاب الثقفى 294، 857.
عبد المدان بن المتلمس 180.
عبد المطلب بن هاشم 653.
عبد الملك بن بشر بن مروان 590.
عبد الملك بن عبد القدوس- أبو الهندي.
عبد الملك بن قريب- الأصمعي.
عبد الملك بن مروان 80، 115، 139، 157، 160، 327، 400، 415، 416، 429، 430، 440، 444، 459، 473، 474، 477، 485، 500، 505، 513، 530، 531، 534، 535، 543، 579، 665، 713، 724، 808.
بنت عبد الملك بن مروان 541.
عبد المنان بن المتلمس- عبد المدان
عبد المؤمن عبد القدوس- أبو الهندي.
عبد يغوث بن وقاص الحارثى 338.
168- عبدة بن الطبيب (717- 719) .
بنو عبس بن بغيض 751.
بنو عبشمس بن كعب 717.
العبشمي 268
بنو العبلات 632
عبلة (فى شعر لقيط) 196.
عبلة بنت حادل 632.
عبيد (فى شعر مزرد) 152.
عبيد (راوية الأعشى) 252، 253
العبيد (فرس العباس بن مرداس) 291، 736.
190- عبيد بن أيوب العنبرى (771- 773) ، 542.
أبو عبيد البكرى- البكري.
عبيد بن حصين- الراعي.
أبو عبيد القاسم بن سلّام 115، 364، 677، 759.
عبيد بن أبى محجن الثقفى 414.
(2/905)

22- عبيد بن الأبرص (259- 261) ، 107، 110، 112، 116، 182، 203، 235، 313، 314.
عبيد العصا 107، 117.
عبيد الله بن الحميّر (أخو توبة) 438.
عبيد الله بن أبى رافع 753.
عبيد الله بن زياد بن أبى سفيان 348، 350.
عبيد الله بن عبد الله- ابن الدمينة
عبيد الله بن قزعة أبو المغيرة 747.
عبيد الله بن قطبة بن ثعلبة 426.
عبيد الله بن قيس- ابن قيس الرقيات.
أبو عبيدة (معمر بن المثنى) 62، 84، 94، 115، 129، 133، 144، 158، 166، 175، 178، 180، 186، 224، 232، 235، 245، 253، 255، 271، 310، 338، 341، 354، 356، 401، 460، 473، 488، 579، 634، 639، 686، 776.
بنو عتّاب (من تغلب) 228، 851.
عتّاب بن عمرو بن كلثوم (وانظر عبّاد) 230.
201- العتابى الشاعر (كلثوم بن عمرو) (851) ، 64، 230، 747.
193- أبو العتاهية (إسماعيل بن القاسم) (779- 783) .
عتبة صاحبة أبى العتاهية 780.
عتبة بن مرداس- ابن فسوة.
عتبة بن الوغل التغلبى 635.
العتبى 82.
عتيبة بن مرداس- ابن فسوة.
عتيبة بن النهاس العجلى 312، 313.
عتيك- أبو بكر الصديق.
العتيك 394.
عثمان الخريمى- عثمان بن عمارة بن خريم.
عثمان بن عفان 79، 125، 281، 292، 293، 338، 378، 387، 396، 410، 440، 446، 463، 494، 610، 619، 624، 676.
عثمان بن عمارة بن خريم الناعم 842.
عثمان بن مظعون 272.
107- العجّاج (575 577) ، 78، 94، 523، 524، 578، 581، 587، 589، 599، 673.
ابن العجاج 373.
بنو عجل 588، 817.
ابن عجلان- العجلاني.
بنو العجلان 318، 446.
بنت عجلان- هند.
163- العجلانى (706- 708) .
العجم 587، 842.
عدنان 271، 697.
عدوان 301.
العدوية 686.
بنو العدوية 686.
ابن عدى 128.
(2/906)

بنو عدى 457، 873، 847.
بنو عدى بن جشم 723.
بنو عدى (من بنى جناب) 328.
عدى بن حاتم الطائى 236، 247، 248، 242، 390.
عدى بن ربيعة- مهلهل.
115- عدى بن الرقاع (603- 606) ، 79، 226.
15- عدى بن زين العبادى (219- 227) ، 161، 187، 232.
أخو عدى بن زيد 226.
عدى بن مالك 686.
67- العديل بن الفرخ (401- 402) .
العذافر بن زيد 482، 483.
بنو عذرة 425، 430، 437، 607، 611، 680، 682.
عرابة بن أوس الأوسى الأنصارى 306، 307.
عرار بن عمرو بن شأس 415، 416.
عرّاف حجر 609.
عراف اليمامة- رياح أبو كلحبة.
عراف اليمامة- سالم.
103- العرجى (وهو عبد الله بن عمر ابن عمرو بن عثمان) (560- 561) .
عرقوب 153.
105- عزوج بن أذينة (564- 565) .
116- عروة بن حزام (607- 612) .
عروة بن الزبير 609، 610.
135- عروة بن مرة الهذلى (650- 651) .
144- عروة بن الورد (665- 667) .
عزة (صاحبة كثيّر) 427- 428، 499،
501- 507.
زوج عزّة (صاحبة كثيّر) 427.
العسكرى 257، 696.
ابن العشرين (وهو طرفة) 186، 187.
العصا (فرس جذيمة) 221.
ينو عصر 625.
عصر العقيلى 446.
عصر بن النعمان- أبو حنش
العصية (فرس إياد) 221.
عضل (قبيلة) 509.
184- أبو عطاء السندى مرزوق (654- 659) .
عطية بن جعال 471.
عطية بن حذيفة والد جرير 456.
عطية الصائغ جد النعمان (159، 164.
ابن عفان- عثمان.
عفراء بنت مالك العذرية 607- 612.
زوج عفراء 609- 612.
عفرة أم الأهتم 617.
ابنة عفزر- ماوية.
بنو عقال 490.
عقال بن خالد العقيلى 381.
عقبة بن رؤبة 579، 586، 745.
عقبة بن سلم 745.
عقبة بن كعب بن زهير المضرّب 67،
(2/907)

142.
عقيبة بن هبيرة الأسدى 99.
عقيد الندى- سعيد بن خالد بن أسيد.
أبو عقيل- لبيد بن ربيعة.
ابن أبى عقيل- الحجاج.
عقيل بن علّفة 77.
بنو عقيل بن كعب بن ربيعة 280، 436، 438، 439، 555.
أبو عكرمة 219.
عكرمة بن جرير 138، 457.
عكرمة مولى ابن عباس 494.
بنو عكل 299، 619، 777، 846.
العكوك- على بن جبلة.
العلاء بن قرظة الضبى 468.
علباء بن جوشن- أبو الغول الطهوي.
علباء بن الحارث الأسدى 116، 117.
علقمة الخصيّ بن سهل أبو الوضاح 214، 215.
13- علقمة بن عبدة الفحل (212- 215) ، 133، 225، 267، 523، 526، 535.
علقمة بن علاثة العامرى 253، 254، 269، 323.
على (فى شعر خداش) - هم كنانة.
آل على (بن أبى طالب) 847، 848.
بنو على (بن أبى طالب) - آل علي.
بنو على (وهم من كنانة) 632.
أبو على (كنية دعبل) 838 (كنية يحيى بن خالد) 869، 870.
أبو على البصير 843.
198- على بن جبلة (852- 856) .
أبو على الحاتمى 179، 181.
على بن الحسين- أبو الفرج الأصبهاني.
على بن حمزة 89، 405، 525.
على بن خالد- البردخت.
على الخير، وهو على بن أبى طالب 320.
على بن زيد بن جدعان 631.
على بن سليمان 770.
على بن أبى طالب 248، 282، 292، 293، 318، 320، 358، 387، 466، 494، 500، 508، 600، 622، 624، 719.
أبو على الفارسى 152، 440، 451.
أبو على القالى- القالي.
أبو على قطرب- محمد بن المستنير.
على بن المنجم 769.
العلى بن يزيد بن حرب (قبيلة) 289.
عمارة بن خريم الناعم 842.
عمارة بن عقيل بن بلال 456، 481.
عمارة الوهاب بن ربيع العبسى 305.
180- العمانى (محمد بن ذؤيب الفقيمى (743- 744) .
عمر بن الخطاب 72، 128، 137، 140، 143، 144، 149، 157، 214، 267، 268، 282، 285، 307، 316، 318، 319، 325، 326، 329، 336، 360، 361،
(2/908)

397، 472، 490، 493، 599، 650، 691، 726، 803، 838.
99- عمر بن أبى ربيعة (539- 554) ، 385، 432، 503، 638، 779، 817.
عمر بن شبة 516، 570.
عمر بن عبد العزيز 72، 145، 480، 495، 496، 498، 509، 510، 595، 597، 856.
عمر بن العلاء 746.
146- عمر بن لجأ (669- 670) ، 90
عمر بن هبيرة 89، 756.
عمر بن الوليد 606.
العمران 290.
أبو (أو ابن) عمران المخزومى 91
عمران بن مرة 463.
العمرّد جد ابن أحمر 344.
عمرة صاحبة أبى دهبل 601، 602.
عمرو (فى شعر يحيى) بن نوفل 733.
أم عمرو- عزة.
أم عمرو (فى شعر المعلوط أو جحدر بن مالك) 433.
عمرو بن أحمر بن فرّاص- ابن أحمر الباهل.
بنو عمر من بنى أسد.
118- عمرو بن الأهتم (617- 618) ، 318.
عمرو بن بحر- الجاحظ.
عمرو بن بكر بن حبيب 290.
عمرو بن جندب 355.
عمرو بن الحارث الأصفر بن الحارث الأعرج بن الحارث الأكبر ابن أبى شمر 67، 165.
عمرو بن الحارث بن همام بن زيابة 367.
عمرو بن حرملة- المرقش الأصغر
عمرو بن ربيعة بن كعب- المستوغر بن ربيعة.
عمرو بن سعد 355.
عمرو بن سعد بن مالك- المرقش الأكبر.
عمرو بن سفيان بن مالك- الرقش الأكبر.
عمرو بن سنان بن سميّ- عمرو بن الأهتم.
73- عمرو بن شأس الأسدى والد عرار (415- 416) ، 178.
عمرو بن شداد والد عنترة 243.
عمرو بن الشريد 334.
أبو عمرو الشيبانى 658، 699، 715.
عمرو بن عامر فارس الضحياء 632.
عمرو بن العبد- طرفة.
مرو بن عبد العزى بن عبد الله- أبو شجرة.
آل عمرو بن عثمان بن عفان.
عمرو (بن عدي) 222.
عمرو بن عطية بن حذيفة 456.
أبو عمرو بن العلاء 64، 85، 96،
(2/909)

144، 166، 177، 182، 198، 201، 224، 272، 274، 316، 336، 347، 374، 383، 410، 440، 457، 459، 467، 476، 516، 527، 627، 631، 639.
عمرو بن قميئة الصغير بن عبد القيس 366.
52- عمرو بن قميئة الضبعى (364- 366) ، 119، 207، 208.
عمرو بن كعب 355، 631.
16- عمرو بن كلثوم التغلبى (228- 229) ، 96، 97، 255، 264، 288، 368، 851.
أم عمرو بن كلثوم- ليلى بنت مهلهل.
عمرو بن اللعين المنقري.
عمرو بن مالك بن ضبيعة الخشام 207، 208.
عمرو بن مرداس السلمى 332.
عمرو بن المسبّح الطائى 126.
عمرو بن مسعود 260.
عمرو بن معاذ 198.
51- عمرو بن معدى كرب (360- 363) ، 356، 737.
عمرو بن المنذر (محرق وهو ابن هند) 116، 177، 179، 180، 183، 185، 186، 193، 222، 228، 230، 281، 375، 384، 392، 393، 408.
عمرو بن نصر بن حارثة وهو الخرشب 305.
عمرو بن هلال الغدير 143.
عمرو بن هند- عمرو بن المنذر.
أخت عمرو بن هند 186.
أم عمرو بن هند- هند بنت الحارث.
امرأة عمرو بن هند 392.
بنت عمرو بن هند 210.
عمرو بن يثربى والد سليك 353.
ابن العمرين 581.
أبو العمرين 72.
ابن عمسل- تأبط شرّا.
أبو العميثل الأعرابى 130.
عمير (مرخم عميرة) فى شعر 850.
عمير بن جعيل، وصحته عميرة 635.
عمير بن الحباب السّلمى 475، 486.
عمير بن شييم- القطامي.
عمير بن صابىء 340.
عمير بن معبد بن زرارة 700.
عمير بن يثربى- عمرو.
عميرة فى شعر الأعور الشنى 624.
عميرة بنت أعصر 103.
130- عميرة بن جعيل (635- 636) .
عنبة بنت عفيف أم حاتم 235، 236.
بنو العنبر 685، 771.
عنبسة بن سعيد 340.
عنبسة بن معدان 466.
19- عنترة بن شداد العبسى (243- 247) ، 191.
عنزة (قبيلة) 235.
(2/910)

عنيزة صاحبة امرىء القيس 122- 125.
العوام بن عقبة بن كعب 143.
بنو عوف 319.
أم عوف، كنية الجرادة (فى شعر) عوف (من طيء) 242.
عوف بن الأحوص 324.
عوف بن ربيعة الأسدى الكاهن.
بنو عوف بن عامر 438، 441.
عوف بن القعقاع 686.
بنو عوف بن كعب بن سعد 370.
عوف بن مالك بن ضبيعة وهو البرك 207، 290.
العوق 394.
ابن عون 128.
عوهج (اسم جمل) 214.
العوهجية 214.
عويمر أبو مالك 647.
ابن عياش 430، 431.
142- أبو العيال (658) .
عيسى بن إسماعيل 776.
عيسى بن عمر النحوى 156- 516.
عيسى ابن مريم (فى شعر أبى عطاء السندي) 758.
العينى 547، 548.
عيينة بن أسماء 770.
عيينة بن حصن الفزارى 291، 736.
عيينة بن مرداس- عيينة.
أبو عيينة بن محمد بن أبى عيينة 862.
أبو عيينة بن المهلب بن أبى صفرة 859.
(غ)
غاضرة أم ولد بشر بن مروان 504.
غالب- أبو الهندي.
ابن غالب- الفرزدق.
بنو غالب بن حنظلة 338.
غالب بن صعصعة والد الفرزدق 399، 462، 463، 572.
أبو غانم حميد بن عبد الحميد 852.
الغبراء (فرس) 245، 246.
الغبس ناقة أبى زبيد..
بنو غدانة 471.
الغدير- عمرو بن هلال.
الغراب (اسم فرس) 444.
غريض اليهودى 369.
غزوان (سنّور) 731.
غزية 737.
غسان 163، 164، 266.
الغسانى- ملك غسان.
غطفان 77، 137، 157، 239، 245، 307، 613، 769.
غفرة أم سنان 617.
بنو غفيلة 205.
غنى 279، 444.
الغول 303.
أبو الغول الطهوى 420.
75- أبو الغول النهشلى (419) .
بنو غيرة 450.
(2/911)

غيلان بن عقبة- ذو الرّمّة.
(ف)
فاتك بن فضالة 533.
فارس بذوة- أبو سواج الضبي.
فارس ذى الخمار- مالك بن نويرة.
فارس عامر- الطفيل بن مالك.
فارس العبيد- العباس بن مرداس
فارس العصا- أبو حنش.
فارس قرزل- الطفيل بن مالك.
فارس الضحياء عروة بن عامر 632.
فاطمة صاحبة المثقب العبدى 383
فاطمة بنت الخرشب 305.
فاطمة بنت خشرم 680.
فاطمة بنت ربيعة أم امرئ القيس 115، 228
فاطمة بنت العبيد صاحبة امرئ القيس 108، 122
فاطمة بنت المنذر 209.
أبو الفتح الأزدي 590
بنو الفدوكس 461، 473
الفراء 101، 178، 481، 547
فراص جدّ ابن أحمر 344
الفرافصة بن الأحوص بن عمرو 328
الفرافصة بن عمرو- الفرافصة بن الأحوص بن فرتنا 388
86- الفرزدق (462- 472) ، 64، 65، 68، 69، 82، 89، 90، 95، 101، 121، 123، 138، 144، 229، 288، 398، 399، 404، 410، 422، 434، 456، 458، 460، 473، 478، 479، 480، 482، 483، 490، 492، 515، 567، 572، 617، 675، 704، 711.
جد الفرزدق 123.
الفرس 69، 196، 286، 599.
126- فرعان بن الأعرف (630) .
فرعون 797.
ابن أبى فروة 522.
الفريعة أم حسان من الخزرج 296.
فزارة 336، 389، 430، 739.
50- ابن فسوة (357- 359) .
خالة ابن فسوة 358.
فضالة بن كلدة 202.
الفضل بن الربيع 792، 793، 801.
الفضل الرقاشى 802.
الفضل بن سهل 862.
الفضل بن عبد الصمد 802.
الفضل بن قدامة- أبو النجم العجلي.
الفضل بن يحيى 825.
أبو الفضة- المسيب بن علس الفقعسى 390.
بنو فقيم بن جرير بن دارم 595.
بنو فقيم (بن عدي) 457.
فكيهة بنت تميم 686.
الفلافس 637.
الفند الزّمانى 85.
(2/912)

فهم 301، 662.
فوز صاحبة العباس بن الأحنف 806.
أبو فيد مؤرج 173.
الفيض بن صالح 72، 73.
(ق)
أبو قابوس- النعمان بن المنذر.
قابوس بن المنذر (وهو ابن هند أخو عمرو بن هند) 116، 186، 375.
قابوس بن هند- قابوس بن المنذر
القارة (قبيلة) 509.
قارون (فى شعر) 843.
أم القاسم (صاحبة عدى بن الرقاع) 605.
القاسم بن أمية بن أبى الصلت 453.
أم القاسم بنت زيد العذرى 680.
أبو القاسم على بن حمزة البصرى 257.
القاسم بن الفضل 469.
القالى 67، 505، 651، 771، 778.
قباذ ملك فارس 116، 232.
القباع- الحرث بن عبد الله بن أبى ربيعة.
قبيصة بن روح بن حاتم 866.
قبيصة بن المهلب بن أبى صفرة 422.
قتادة بن مغرّب اليشكرى 421.
159- القتّال الكلابى (694- 695) .
ابنا قترة 662.
قتيبة بن مسلم الباهلى 440، 528، 529.
أم قتيبة بن مسلم 529.
قتيل الجوع- هو قيس أبو الأعشى
قثم بن خبيئة- الصلتان العبدي.
بنو قحطان 352، 853، 854، 863.
قدامة بن مظعون 215.
قدامة بن موسى 138.
أبو قاران- طفيل بن كعب الغنوي
قرحان (اسم كلب) 338.
بنو قرد بن عمرو بن معاوية 650.
قردة بن نفاثة السلولى 267.
قرزل (فرس الطفيل بن مالك بن جعفر) 322.
أبو قرة- دريد بن الصمة.
قرة بن هبيرة القشيرى 315.
قريب بن أصمع (والد الأصمعي) 590.
قريش 91، 154، 250، 272، 279، 320، 348، 351، 461، 467، 474، 475، 508، 534، 543، 560، 562، 568، 571، 631، 639، 682، 741، 777، 784.
قريش سعد- عبشمس بن كعب.
بنو قريعة بن قريع 676.
ابن قزعة (فى شعر بشار) 747.
قس بن ساعدة 272.
قسى- ثقيف.
بنو قشير 279، 280، 417، 573.
قصى 320.
قصير 221.
(2/913)

قضاعة 292، 603.
ابن القطّاع 525.
قطام صاحبة عبد الرحمن بن ملجم 499.
ابن أم قطام (هو حجر والد امرئ القيس) 259.
167- القطامى (عمير بن شيم) (713- 716) ، 211، 486، 822.
القطامى بن العجاج 577.
قطبة بن ثعلبة بن الهوذ 426.
قطبة بن قتادة العذرى 426.
بنو قطن بن نهشل 419.
القطيب (فرس بن مالك بن نويرة) 327.
بنو قطيعة بن عبس 310.
بنو قعين 201.
قفيرة بنت سكين أم صعصعة جد الفرزدق 462، 572.
160- القلاخ بن جناب (696) .
القلاخ بن حزن بن جناب القلاخ بن جناب.
قلّوص 565.
القمران 290.
ابن قميئة- جميل بن عبيد الله بن قميئة (صحته: ابن عبد الله) .
ابن قميئة- ربيعة بن قميئة.
ابن قميئة- عبد الله الليثي.
ابن قميئة- عمرو الضبعي.
ابن قميئة- معمر جد جميل.
قيار (فرس أو جمل) 339.
قيس والد الأعشى (قتيل الجوع) 250.
قيس والد الطماح الأسدى 110.
بنو قيس بن ثعلبة 119، 255، 364، 623.
قيس بن جحد 570.
قيس بن الخطيم 308.
116- قيس بن ذريح (613- 614) .
قيس بن ربيع بن زياد العبسى 305.
ابن قيس الرقيات وهو عبيد الله بن قيس (530- 531) ، 561، 668.
قيس بن زهير بن جذيمة 231، 245، 336.
قيس بن عاصم المنقرى 355، 245، 718.
بنت قيس بن عاصم المنقرى 617
قيس بن عبد الله- النابغة الجعدي
قيس بن عمرو بن مالك النجاشى الحارثي.
قيس بن عيلان 138، 322، 323، 444، 637، 713، 741.
بنت قيس بن مسعود الشيبانى 699.
قيس بن معاذ- المجنون.
أم قيس بنت معبد أم جرير 456.
قيس بن معديكرب الكندى 175، 252.
قيس بن الملوح- المجنون.
قيصر (وانظر ملك الروم) 110، 120، 122، 401.
ابنة قيصر 110.
(2/914)

ابن القين- الفرزدق.
قينة العرس (وهو قابوس بن المنذر) 186.
القيون، رهط سماك بن حمير الأسدى 478.
(ك)
بنو كاهل من بنى أسد 109، 117.
أبو كاهل اليشكرى 102.
كبشة بنت معديكرب 362.
143- أبو كبير الهذلى (569- 663) ، 789.
91- كثيّر عزة (494- 508) ، 67، 80، 141، 144، 145، 192، 398، 426- 428.
148- الكذاب الحرمازى (673- 674) .
كراع 111.
ابن كردين مسمع 62.
كردين بن مسمع 62.
الكسائى 585.
كسرى 125، 195، 196، 219، 224، 251، 402، 453، 462، 699.
بنو كعب 319.
كعب بن أسعد المرى 143.
كعب الأشقرى من الأزد 423، 424.
129- كعب بن جعيل التغلبى (635- 636) ، 474.
3- كعب بن زهير (153- 156) ، 131، 137، 139، 141، 142، 146، 148، 150، 151، 152، 279، 338، 498، 524، 600.
بنو كعب بن سعد بن زيد مناة بن تميم 353، 372.
كعب بن سعد الغنوى 190.
بنو كعب بن ضمرة بن كنانة 398.
كعب بن مالك الأنصارى 308.
كعب بن مامة الإيادى 231، 232، 235، 249.
كعب بن ناشب 685.
كعب بن النضاح بن أشيم الكلبى 315.
بنو كلاب 267، 279، 606، 621.
بنو كلب 254، 367، 460، 472، 761.
أبو كلبة (من بنى قيس بن ثعلبة) 255.
ابن الكلبى 111، 115، 118، 126، 128، 162، 243، 501، 610، 708.
أم كلثوم بنت أبى بكر 540
كلثوم بن عمرو- العتابي.
كلثوم بن مالك بن عتاب 228.
كلطة بن الفرزدق 464.
كليب وائل وهو ابن ربيعة 116، 228، 230، 288، 289.
بنو كليب بن يربوع بن حنظلة 404، 456، 459، 470، 471، 482،
(2/915)

488، 490، 492.
الكملة 305.
الكميت (فرس مالك بن الريب) 341.
الكميت بن ثعلبة بن نوفل الفقعسى الأكبر 390.
105- الكميت بن زيد الأصغر (566- 568) ، 80، 152، 155، 159، 208، 283، 341، 416، 477، 570.
الكميت بن معروف بن الكميت الأكبر 390.
كنانة 84، 109، 113، 231، 353، 613، 632، 665، 719، 727.
كندة 107، 115- 118، 122، 259، 728.
الكوفيون 203، 480.
أبو الكويفر 72.
الكيّس- النمر بن تولب.
ابن كيسان 397.
(ل)
بنو لأم بن عمرو بن طريف 377
لبطة بن الفرزدق 464، 469.
لبنى صاحبة قيس بن ذريح 613، 286.
25- لبيد بن ربيعة (276- 277) ، 69، 99، 100، 107، 134، 186، 187، 322، 367، 593، 631.
بنت لبيد بن ربيعة 268.
اللجاج- الجلاح.
اللجلاج- الجلاح.
بنو لجيم 368.
اللحيانى 115.
لعوب (فى شعر أبى الشيص) 836.
89- اللعين المنقرى واسمه منازل من ربيعة (490) ، 358، 468.
لقمان 493.
لقيط بن زرارة 669.
162- لقيط بن زرارة (699- 700) .
9- لقيط بن معمر (يعمر، معبد) (195- 196) .
ابن لقيم العبسي ...
لله بنت أبى العتاهية 779.
اللهبيون 749.
ابن لوذان مولى معاوية 561
الليث 143.
بنو ليث 564، 613.
ليلى (فى شعر) 501.
ليلى صاحبة الأعشى 252.
ليلى صاحبة امرئ القيس 115.
ليلى صاحبة أبى صخر الهذلى 549.
ليلى صاحبة المجنون 550- 558.
ابن ليلى (وهم كثيرون) 145.
ابن ليلى وهو عبد العزيز بن مروان 141، 145.
ابن ليلى وهو عمر بن عبد العزيز 145.
ابن ليلى وهو الفرزدق أبو ليلى- النابغة الجعدي.
(2/916)

ليلى بنت الأخيل ليلى الأخيلية
79- ليلى الأخيلية (439- 442) ، (280، 436، 437، 693.
ليلى بنت مهلهل بن ربيعة أم عمرو بن كلثوم 228، 229، 288.
(م)
ابن ماجه 795، 802.
مأجوج 482.
المارق المغنّى 839.
مارية أم إبراهيم ابن رسول الله 345.
ابن مارية (وهو الحارث بن أبى شمر) 297.
أخت مارية أم عبد الرحمن بن حسان وهى سيرين 297.
مارية بنت الأرقم بن عمرو بن ثعلبة 296.
مازن تميم 341.
مازن بن خويلد الهذلى 644.
المازنى 85.
مالك (فى شعر) 736.
بنو مالك 369.
ابن مالك (النحوي) 478.
189- مالك بن أسماء بن خارجة (769- 770) .
مالك بن أنس 565، 591.
مالك بن البعيث 488.
مالك بن بكر بن حبيب 290.
137- مالك بن الحرث الهذلى 654.
مالك بن حريّ بن ضمرة 622.
مالك بن حمار سيد بنى شمخ 329.
مالك بن حنظلة 686.
مالك بن ربيعة- أبو مريم السلولي.
46- مالك بن الريب (341- 343) ، 338، 528.
مالك بن زهير 97.
بنو مالك بن سعد بن زيد مناة 575.
مالك بن سلمة الخير بن قشير بن كعب بن ربيعة ذو الرقيبة 172.
مالك بن عوف رئيس حنين 357، 734.
مالك بن عويمر 640.
بنو مالك بن مازن 419.
40- مالك بن نويرة (325- 328) .
المأمون (الخليفة) 87، 822، 838، 839، 844، 851.
ابن ماهان (فى شعر يحيى بن نوفل) 729.
ماوى- ماوية.
ماوية بنت عفزر امرأة حاتم 236، 238، 239، 240.
المبارك بن زعمة (صوابه منازل) .
المبرد 62، 112، 395، 406، 432، 650، 683، 753.
بنو مبشر بن أكلب 721.
المتجردة امرأة النعمان بن المنذر 164، 392.
(2/917)

6- المتلمس (177- 181) ، 185 415، 634.
41- متمم بن نويرة (325- 328) .
133- المتنخل الهذلى وهو مالك بن عمرو بن عثم (646- 649) ، 100، 305.
60- المثقب العبدى (383- 386) ، 159، 387، 744.
المثنى بن حارثة 717.
بنو مجاشع بن دارم 462، 470، 488، 492.
101- المجنون، مجنون ليلى، قيس ابن معاذ (549- 559) ، 542، 760.
مجير الجراد- أبو حنبل.
محارب 714، 715، 741.
المحبّر- طفيل بن كعب الغنوي.
72- أبو محجن الثقفى (413- 414) .
ابن أبى محجن- عبيد.
المحدث 300.
أبو محرز- خلف الأحمر
محرّق- عمرو بن المنذر.
آل أو بنو محرق 248، 387.
محصن بن ثعلبة- المثقب العبدي.
محصن الفقعسى 442.
ابن المحل بن قدامة بن الأسود 359.
المحلّ بن قدامة اليربوعى 359.
بنو المحل بن قدامة 359.
محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم النبيّ.
محمد بن الأخطل بن غالب 463
محمد الأمين (الخليفة) 793، 795، 802، 805، 832، 838، 844.
محمد بن أبى بكر المخزومى 523
محمد بن داود بن الجراح 785
محمد بن ذؤيب الفقيمى العماني العماني.
محمد بن سلّام الجمحى أبو عبد الله 578، 579، 636، 637، 639، 719، 776.
محمد بن سهل راوية الكميت 570.
محمد بن سيرين 128، 701، 857.
محمد بن طلحة 768.
محمد بن ظفر بن عمير بن أبي شمر- المقنع الكندي.
محمد بن أبى العباس السفاح 768.
محمد بن عبد الله بن رزين- أبو الشيص.
محمد عبد الرسول 784.
محمد بن عبد الملك- ابن الزيات محمد بن على 750.
محمد بن عمير- المقنع الكندي.
محمد بن الفضل بن الربيع 815.
محمد كرد على 65.
محمد محمود الشنقيطى 721.
محمد بن المستنير أبو على بطرب صاحب النوادر 505.
محمد بن مناذر- ابن مناذر.
محمد بن منصور بن زياد كاتب البرامكة 79، 822، 843، 871.
(2/918)

محمد الهاشمى البغدادى 721.
محمد بن هشام المخزومى 560.
محمد باشا هيكل 325
205- محمد بن يسير (767- 768) .
محمود واصف 784.
محمود الوراق 855.
مخارق بن شهاب 338
مخارق المغنى 839.
70- المخبّل السعدى أبو زيد (410) ، 121، 155.
بنو مخزوم 539.
أبو مخزوم من بنى نهشل 623.
مخشى الذى رمى به ابن أحمر 344.
المدائنى 595، 600، 755.
173- مدرج الريح عامر بن المجنون (725) .
مذحج 360.
مذعور بن الحارث بن حلّزة 193.
بنو مراد 205، 248، 734.
156- المرار بن سعيد الفقعسى (688- 690) ، 336.
155- المرار بن منقذ العدوى (686- 687) ، 83.
ابن المراغة- جرير.
مربع راوية جرير، واسمه: وعوعة ابن سعيد 482.
مرداس بن عامر السلمى 102، 291، 332.
مردة (أو وردة) أم البعيث 488.
مرزوق- أبو العطاء السندي.
ابن (أو أبو) مرزوق الراوى 610.
المرزبانى 70، 688، 751، 769، 770.
المرقال (ناقة أبى الطمحان القيني) 376.
12- المرقش الأصغر (209- 211) ، 185.
11- المرقش الأكبر (205- 208) ، 73، 103، 185، 209، 210، 211، 290، 702.
بنو مرة 552، 555، 634.
مرة بن ربيعة بن قرثع (أو ابن قريع) السعدى 164.
مرة بن سعد القريعى 164.
بنو مرة بن صعصعة، هم بنو سلول 637.
بنو مرة بن عبيد 628.
بنو مرة بن عوف بن سعد بن ذبيان 513، 759، 760، 842
مرة بن كلثوم 230.
149- مرة بن محكان السعدى (675) .
مروان (فى شعر) 694.
آل (بنو) مروان 342، 495، 572، 757.
ابن مروان 89، 471، 579.
183- مروان بن أبى حفصة (751- 753) ، 459.
مروان بن الحكم 426، 751.
مروان بن سليمان بن يحيى بن أبى
(2/919)

حفصة- مروان بن أبى حفصة.
أبو مريم السلولى ...
مروان بن محمد 765.
مزاحم العقيلى 820.
34- مزرد بن ضرار أخو الشماخ (304- 307) ، 155.
المزنوق (فرس عامر بن الطفيل) 322.
مزينة (مضر) 137، 141، 151.
ابن مساحق- نوفل.
مسافر بن أبى عمرو 707.
مسافر بن يربوع والد ابن دارة 389.
44- المساور بن هند (336- 337) ، 688.
مساور الوراق 702.
أبو المستهلّ- الكميت بن زيد.
المستهلّ بن الكميت 569.
55- المستوغر بن ربيعة (372- 333) .
مسدّد 127.
مسعود بن طعمة 456.
مسعود بن عقبة أخو ذى الرّمّة 519.
أبو مسكين 554.
98- مسكين الدارمى (536- 537) ، 193.
أبو مسلم الخراسانى صاحب الدولة العباسية 587، 770.
مسلم بن الوليد- صريح الغواني
مسلمة بن عبد الملك 473، 495، 496، 511، 572.
مسمع بن كردين 62.
مسهر بن يزيد بن عبد يغوث الحارثى 322.
5- المسيب بن علس (172- 176) ، 132، 139، 180، 634.
مسيلمة الكذاب 326.
مصاد (قبيلة) 326.
المصطفى- النبيّ.
مصعب بن الزبير 530، 595، 675، 726.
مصعب (بن عبد الله) الزبيرى 639.
مضر بن نزار 198، 201، 281، 308، 372، 595، 863.
المضرّب- عقبة بن كعب بن زهير
ابن مضرطة العجين 546.
بنو مطر 675، 755.
مطر بن ناجية اليربوعى 546.
أبو المطراب- عبيد بن أيوب العنبري.
أبو المطراد- عبيد بن أيوب العنبري.
ابن مطفئة السراج 545.
ابن مطير- الحسين بن مطير.
مطيع 591.
أبو معاذ- بشار بن برد.
معاذة بنت بجير- انظر معاذة بنت خلف.
معاذة بنت خلف أم مزرد والشماخ 305.
بنو معاز 487.
معاوية (رفيق أفنون) 408.
معاوية بن بكر بن حبيب 290.
(2/920)

معاوية الرئيس أبو الراعى 404.
معاوية بن أبى سفيان 142، 155، 267، 268، 282، 293، 296، 297، 319، 320، 351، 372، 414، 426، 444، 473، 474، 536، 560، 600، 610، 612، 613، 622، 635، 658، 676، 682.
معاوية بن عبادة بن عقيل 436.
معاوية بن عمرو بن الشريد أخو خنساء 334.
معاوية بن مرداس السلمى 332.
معاوية بن مرة الأيفلى 183.
معاوية بن يزيد، وهو أبو ليلى 638.
أم معبد صاحبة عدى بن زيد 220.
معبد بن زرارة 462.
معبد بن العبد أخو طرفة 186
المعتصم 838.
معد بن عدنان 391، 471، 578.
بنو معد بن عدنان 271.
المعديون 195.
معدى كرب بن الحارث 123.
المعذل بن عبد الله 84، 134.
أبو معرض- الأقيشر.
معرض بن الحارث أخو ضابئ 340.
معقل بن خويلد بن مطحل الهذلى 653.
معقل بن خويلد بن واثلة- معقل ابن خويلد بن مطحل.
معقل بن ضرار- الشماخ.
المعلى بن حنش العبدى 183.
معلى بن هبيرة 755.
المعلوط بن بدل السعدى 433.
معمر جد جميل، وهو ابن قميئة.
أبو معمر- يحيى بن نوفل.
معمر بن المثنى- أبو عبيدة.
معن بن أوس المزنى 241.
معن بن زائدة 675.
المعيدى 622.
مغلبو مضر 281.
المغيرة بن الأسود بن وهب- الأقيشر.
المغيرة بن حبناء- ابن حبناء.
المغيرة بن عبد الله بن الأسود- الأقيشر.
المغيرة بن عبد الله بن معرض- الأقيشر.
المغيرة بن المهلب بن أبى صفرة 422.
48- ابن مفرغ الحميرى يزيد (348- 353) ، 343.
المفضل الضبى 75، 160، 212، 354، 356، 518.
المفضل بن المهلب بن أبى صفرة 394.
82- ابن مقبل، وهو تميم بن أبيّ (446- 449) ، 226، 282، 326، 318، 321، 385، 445.
ابن المقفع 71.
175- المقنع الكندى محمد بن عمير (728) .
المكحل عمرو بن الأهتم 618.
أبو مكنف- زيد الخيل.
(2/921)

مكنف بن زيد الخيل 278.
مكين العذرى 741.
ملاعب الأسنة- عامر بن مالك ابن جعفر.
الملوح والد المجنون 554.
ملك تيماء وهو السموأل 119.
ملك الروم 119 (وانظر قيصر) ، 120، 297.
الملك الضليل (وهو امرؤ القيس) 186.
ملك العجم- أنو شروان.
ملك غسان 266، 267، 296.
ملك فارس- أنو شروان، أبرواز، قباذ.
أبناء الملوك 196.
ملوك الحيرة 251، 257، 387.
ملوك الروم 219.
أبناء ملوك الروم 120.
بنات ملوك الروم 121.
ملوك فارس 251.
بنات ملوك اليمن 240.
الملوى 747.
أبو مليكة- الحطيئة.
61- الممزق العبدى (387- 388) ، 374.
203- ابن مناذر (857- 859) ، 294، 763.
منازل بن ربيعة (صوابه بن زمعة) .
منازل بن زمعة- اللعين المنقري.
منبه بن سعد- أعصر بن سعد.
منبه بن يزيد بن حرب 289.
المنتجع بن نبهان 669.
منتذر (منيذر) من بنى سعد 63.
المنجم- على بن يحيى المنجم.
63- المنخل اليشكرى بن عبيد بن عامر (392- 393) ، 165.
المنذر 120.
منذر (من بنى سعد) 63.
آل المنذر 223.
المنذر بن امرئ القيس 125.
المنذر بن الجارود العبدى 624.
المنذر بن حرملة- أبو زيد الطائي
المنذر بن ماء السماء 116، 117، 162، 193، 211، 259، 266، 281، 284.
المنذر والد النعمان، هو ابن ماء السماء.
المنذر بن محرق- والد النعمان.
المنذر بن النعمان بن المنذر 230.
المنصور- أبو جعفر.
أبو منصور الأزهرى- الأزهري.
منصور بن الزبرقان بن سلمة- النمري.
آل منصور بن زياد 843.
منصور بن سلمة بن الزبرقان- النمري.
ابن منظور 784.
منظور بن زبان 467.
بنت منظور بن زبان- خولة.
منظور بن سيار الفزارى 165.
منقذ بن طريف الأسدى وهو الجميح 266، وهو منقذ بن الطماح.
منقذ بن الطماح بن قيس بن طريف وهو
(2/922)

الجميح 261.
بنو منقر 463، 468، 490.
أبو المنهال- أبو عيينة بن محمد.
منى (فى شعر أبو نواس) 807.
مها السواد 223.
المهاجر بن عبد الله الكلابى 670.
المهاجرة والمهاجرون 153.
المهدى الخليفة 7، 87، 398، 743، 748، 770، 780.
أبو المهدى- المجنون.
مهرة بن حيدان (قبيلة) 67.
المهلّب (مجهول) 562.
المهلب بن أبى صفرة- يزيد بن المهلب.
28- مهلهل بن ربيعة أخو كليب (288- 290) ، 116، 208، 228.
أبو المهوش الأسدى 77.
مؤرج (بن عمر) 252.
موسى النبى (فى شعر أبى نواس) 797.
أبو موسى 659، 784.
أبو موسى الأشعرى 140.
موسى بن خازم 823.
103- موسى شهوات بن يسار (562- 563) .
موسى بن يعقوب مولاة الفرزدق 467.
ميادة أم ابن ميادة 759.
185- ابن ميادة (الرماح بن يزيد) (759- 761) ، 159، 166، 741.
مية صاحبة ذى الرمة (وهى بنت عاصم
أو مقاتل بن طلبة) 517، 518.
مية صاحبة النابغة 156، 165، 171.
(ن)
27- النابغة الجعدى (280- 286) ، 82، 130، 146، 173، 174، 191، 192، 232، 274، 382، 439، 676.
4- النابغة الذبيانى (156- 171) ، 67، 69، 187، 198، 201، 216، 235، 238، 240، 262، 281، 332، 392، 424، 444، 473، 699.
أخت (أو أم) ناجية (فى شعر جرير) 68، 479.
ناشب أبو سعد 685.
بنو ناشرة بن بنى فقيم 457.
نافع بن الحارث بن كلدة (أخو زياد لأمه) 351.
نائلة بنت الفرافضة زوج عثمان 328.
نباتة بن عبد الله الحمانى أبو الأسد 72.
بنو نبهان من طيء 263.
النبى (رسول الله) 112، 125، 128، 141، 142، 153، 155، 250، 263، 267، 269، 278، 280، 291، 296، 297، 304، 307، 310، 315، 323، 334، 336، 339، 360، 364، 368، 369،
(2/923)

378، 426، 432، 450، 462، 474، 498، 509، 511، 533، 554، 567، 570، 600، 608، 618، 624، 631، 636، 659، 676، 691، 726، 736، 752، 755، 795، 802، 847، 848، 863، 870.
النبيت (قبيلة) 238.
النبيتى 238، 240.
نتيلة أم العباس بن عبد المطلب 847.
النجاشى (ملك الحبش) 359، 653.
ابن النجاشى 317.
38- النجاشى الحارثى قيس بن عمرو ابن مالك (317- 321) ، 446.
بنو النجار 474.
النجم- الثريا.
110- أبو النجم العجلى (588- 594) ، 114، 176، 401، 416، 585.
النحاس أبو جعفر 113، 233، 252.
109- أبو نخيلة الراجز (587) .
ندبة أم خفاف بن عمير 244، 329.
ندمانا جذيمة 326.
نذير (من بنى سعد) 63.
نزار 195، 364.
النسائى 263، 795.
النصارى 161، 293، 849.
آل نصر 384.
نصر بن سيار 77.
نصر بن على 707.
النصرانى- الأخطل.
نصيب أبو الحجناء مولى المهدى 398.
66- نصيب بن رباح (398- 400) ، 300، 595، 498.
النضاح بن أشيم الكلبى 315.
أولاد النضاح بن أشيم 315.
النعمان بن بشير 474، 610.
النعمان بن الحارث الأصغر الغسانى 165.
النعمان بن مقرن المزنى 361.
النعمان بن المنذر أبو قابوس 69، 157، 159، 162، 165، 167، 170،
222- 224، 229، 235، 248، 251، 252، 256، 258، 259، 260، 275، 281، 375، 387، 392، 622، 699، 707، 759.
النعمان بن المنذر- سلمى.
جد النعمان بن المنذر 162.
نعيم بن عمرو بن الأهتم 618.
أبو نفر- الطرماح بن حكيم.
نفيع بن مسروح- أبو نكرة.
نكرة 383، 387.
32- النمر بن تولب (299- 300) ، 240، 400، 448، 808.
النمر بن قاسط 847.
النمرى رفيق كعب بن مامة 231.
200- النمرى الشاعر، وهو منصور بن سلمة بن الزبرقان (847- 850) .
(2/924)

بنو نمير 404.
ابن أم النهار- جواس بن نعيم.
95- نهار بن توسعة (528- 529) ، 546.
بنو نهد 378.
بنو نهد بالكوفة 186.
أبو نهشل- لقيط بن زرارة.
بنو نهشل 319، 419، 623.
121- نهشل بن حرّى بن ضمرة (622- 623) .
النوار امرأة حاتم الطائى 236، 238، 241.
النوار بنت أعين بن ضبيعة امرأة النوار بنت عمرو بن كلثوم 96، 97.
194- أبو نواس الحسن بن هانئ (796- 826) ، 64، 74، 75، 275، 590، 776، 777، 822، 836، 839، 867.
نوح النبى 788، 843.
ابن نوح 578.
نوح بن جرير 457.
نوفل بن بشر بن أبى خازم 262.
نوفل بن مساحق 551.
(هـ)
آل (بنو) هاشم 461، 784، 758، 793، 857.
هامان 87.
هانئ أبو أبى نواس 784.
ابن هبولة 115.
ابن هبيرة- عمر بن هبيرة.
هبيرة بن أبى وهب المخزومى 142.
الهتم- آل الأهتم.
بنو الهجيم بن عمرو تميم 621، 628، 678.
153- هدبة بن الخشرم (679، 684) .
الهذلى 99، وهو المتنخل.
هذيل (الهذليون) 83، 301، 639، 644، 646، 651، 653، 656، 657، 662.
هرقل 452.
هرم بن سنان المرى 138، 144، 235.
بعض ولد هرم بن سنان 144.
هرم بن ضمضم المرى 246.
هرم بن قطبة بن سيار الفزارى 269، 323.
هرمز بن كسرى 125، 717.
الهرمزان 338.
ابن هرمة- إبراهيم.
أبو هريرة 128، 263، 269، 469، 575، 796.
هشام بن عبد الملك 560، 564، 568، 588، 590.
هشام بن عروة 609.
هشام بن عقبة أخو ذى الرّمّة 519
هشيم 127.
هشيمة زوج يحيى بن نوفل 75.
(2/925)

أبو هلال العسكرى 413، 414.
أبو هفان المهزمى عبد الله بن أحمد بن حرب 128.
هفان بن يزيد بن حرب 289.
همام 355.
همام بن غالب بن صعصعة أبو فراس- الفرزدق.
همدان 92، 437، 734.
الهمدانى 483.
هميم بن غالب أخو الفرزدق 463.
الهند 778، 791.
هند (أخت عمرو بن هند) 392، 353.
هند صاحبة العجلانى 706.
هند بنت الحارث بن عمرو بن حجر أم عمرو بن هند 116، 228، 229.
هند أم الحارث النسائى 157.
هند بنت عتبة بن ربيعة 706.
هند بنت عجلان 209، 210.
هند بنت يثربى بن عدس 462.
147- أبو الهندى (671- 672) ، 276
هوازن 26، 734، 737، 739.
أبو الهيثم 115.
أبو الهيثم كنية خالد بن طليق 858.
أم الهيثم (فى شعر عمرو بن الأهتم) 618.
الهيثم بن الربيع- أبو حبة النميري.
الهيثم بن عدى 75، 554.
أبو الهيذام بن عمارة بن خريم الناعم 842.
(و)
والبة بن الحباب 785.
ابن وألان 123.
بنو وائل 116، 117، 184، 478.
وبرة بن الجحدر المعنى 126.
157- أبو وجزة السعدى (691- 692) .
وحوح بن قيس أخو النابغة الجعدى 280، 284.
أبو الورد بن عطية بن حذيفة 456.
وردة- مراد.
وردة (أو مروة) أم البعيث 488.
وردة أم طرفة وهى أخت المتلمس 184- 186.
ورش القارئ 558.
ورقة بن نوفل 369.
أبو الوضاح- علقمة الخصيّ.
وعوعة بن سعيد- مربع راوية جرير.
وقبان (قين لصعصعة) 462.
ولادة ابنة عباس العبسية 580.
أبو الوليد- حسان بن ثابت.
أم الوليد (سنّور) 731.
الوليد بن روح 158.
الوليد بن عبد الملك 305، 331، 471، 579، 595.
الوليد بن عقبة 268، 292، 293.
الوليد بن عيسى 822.
(2/926)

الوليد بن يزيد بن عبد الملك 77، 668، 760.
وليم بن الورد المستشرق 575.
وهب بن ربيعة- أبو دهبل الجمحي.
وهب بن زمعة- أبو دهبل الجمحي.
وهرز ...
وهم بن عمرو الطائى 241.
(ي)
يأجوج 482.
ياقوت 67، 176، 760، 769.
اليحموم (فرس) 256.
يحيى (فى شعر الأقيشر) 548.
أبو يحيى (فى شعر بشار) 747.
أبو يحيى مولى عمر بن عبد العزيز 596، 597.
يحيى بن الحصين بن المنذر 466.
يحيى بن أبى حفصة ...
يحيى بن الحكم 534.
يحيى بن خالد البرمكى 869، 870.
يحيى بن زياد الحارثى 755، 756.
أبو يحيى الضبى 635، 636.
يحيى بن عبد الله 456.
يحيى بن على المنجم 769.
176- يحيى بن نوفل اليمانى أبو معمر (729- 733) .
يربوع جد سالم بن دارة 389.
بنو يربوع 459.
يزيد (فى شعر) 100، 118.
أبو يزيد (فى شعر) 100.
أبو يزيد- المخبل السعدي.
يربوع بن مالك 686.
يزيد بن أسلم 510.
ابنا يزيد بن جععشم 199.
يزيد بن حبناء 395.
يزيد بن حرب بن علة بن جلد 289.
يزيد بن خالد عبد الله القسرى 710.
57- يزيد بن خذاق (374- 375) ، 387.
يزيد بن ربيعة بن مفرغ- ابن مفرغ.
يزيد بن الصّعق 621.
يزيد بن ضرار- مزرد بن ضرار.
يزيد بن الطثرية- ابن الطثرية.
يزيد بن عبد الملك 376، 494، 511، 572، 743.
يزيد بن عبيد- أبو وجزة السعدي يزيد بن عمر بن هبيرة 756، 757.
يزيد بن عمرو الحنفى 368.
يزيد بن عمرو بن هبيرة 704.
يزيد بن مزيد 822، 824، 829.
يزيد بن معاوية 282، 350، 473، 474، 536، 636، 638، 658.
يزيد بن منصور 780.
يزيد بن المهلب بن أبى صفرة 423، 470، 528، 572، 615، 616.
يزيد بن نهار- الممزق العبدي.
يسار أبو أبى عطاء السندى 754.
(2/927)

يسار عبد الحطيئة 311.
يسار غلام زهير 339.
اليسوعيون الآباء 779.
بنو يشكر 177، 179، 193، 392، 411، 421، 723.
يعصر بن سعد- أعصر بن سعد.
يعقوب- ابن السكّيت.
أبو يعقوب الخريمى- الخريمي.
يعفر 248.
يعمر- أبو نخيلة الراجز.
أبو اليقظان 267، 398، 419، 562، 659.
اليمانيون 108.
اليهود 848.
اليهودى 369.
يوسف بن الحجاج الثقفى 423.
يونس (بن حبيب النحوي) 90، 112، 578، 597.
(2/928)

2- فهرس الأماكن وأيام العرب
(2/929)

2- فهرس الأماكن وأيام العرب
(أ)
أذربيجان 562.
إلاهة 408.
أبان الأبيض 290.
أبان الأسود 290.
أبانان 290.
الأبلق 120.
الأبلق الفرد 254.
الأبلّه 195.
أبرين 449 (وانظر يبرين) .
أجأ 118، 402.
أجرع 483، 491.
الأجمة 565
غزوة أحد 307، 364.
الأحساء 410.
الأدمي 694.
أرض بكر بن وائل 367.
أرض الحبشة 653.
أرض بني عامر 379.
أرض بني عقيل 438.
أرض غطفان 239.
أرض مراد 248.
أرض مهرة 438.
الأركان (أركان البيت) 67.
أرل 239.
أرمام 376.
شرق الأردن 743.
إرم ذات العماد 76.
ديار بني أسد 103.
الإسبيذهان 361.
الإسفندهان 361.
الإسفيذهان 361.
الإسفيذهاني 361.
أشى (واد) 686.
إصطخر 421، 624.
أمج 561.
الأنبار 560.
أنقرة 111، 121، 249.
الأهواز 669.
أوطاس 837.
أيلة 381.
(ب)
باب بلال (بالبصرة) .
بابل 253، 571.
بادية تميم 463.
بارق 248.
البحرين 140، 177، 179، 183، 186، 195، 214، 233، 449، 455، 462، 628، 743.
بردى 396.
برقاء ذي ضال 431، 434.
برقة ثهمد 182.
(2/931)

البريص 296.
حرب البسوس 290.
البشر 475.
البصرة 66، 123، 169، 248، 349، 350، 358، 419، 459، 462، 466، 467، 537، 719، 776، 785، 838، 857، 866.
بصرى 180، 650.
لبطاح 461.
بطن أنف 650.
بغداد 128، 817، 822، 839، 844.
البقة 221.
وقعة بكر وتغلب 289.
بلاد الروم 297.
بلاد طيىء 554.
بلاكث 550.
البلقاء 607، 608، 609.
البليخ 293، 346.
البيت الكعبة.
بيت سلولية 323.
بئر معونة 368.
بئر ميمون 554.
بيروت 779.
(ت)
تبراك 687.
تبوك 607.
ترج 84.
تضارع 84.
ديار تغلب 409.
تكريت 219.
تل بونا 769.
تهامة 84، 108، 195، 312، 388، 552، 601.
توضح 460.
تيماء 254، 426، 430، 552، 558.
التيه 502.
(ث)
ثبير 736.
ثهلان 322.
ثهمد 182.
(ج)
جاسم 605.
جبلا طيء 118، 119.
يوم جبلة 245.
الجحفة 399.
جرجان 822.
الجزيرة 83، 108، 195، 196، 219، 227، 228، 347، 390.
جفر الأملاك 118.
جلولاء 308.
الجمار بمنى 553.
الجناب 430.
جوف مراد 354.
(ح)
الحجاز 83، 119، 227، 398، 399، 417، 430، 467، 552.
الحجر قنة الحجر.
حجر 368، 608، 609.
(2/932)

الحديبية 250.
حران 803.
الحرم 554.
يوم الحرة.
حرة ليلى 760.
حرة واقم 480.
حراء 736.
حزم نبايع 83.
الحزن 499.
حسين 681.
حش (خش) 421.
حصن بني مالك بن مازن بالوقبي 419.
الحضر 219.
حضرموت 107، 558.
حفير زياد 342.
أيام الحكمين 467.
حلب 495، 498.
حلوان.
يوم حليمة 267.
حلية 84.
يوم الحنو 290.
يوم حنين 291، 357، 737.
حوض الرسول 848.
حيدر آباد 128.
الحيرة 116، 118، 125، 177، 179، 195، 219، 222، 224، 228، 248، 251، 307، 617.
(خ)
الخابور 219.
خراسان 77، 342، 348، 395، 440، 528، 615، 684، 870.
الخط 140.
خفان 441.
خفية 375.
خلار 793.
الخلد (قصر ببغداد) 832.
خناصرة 495.
الخورنق 195، 220، 248، 393.
خيبر 149، 263، 284.
الخيف (في شعر كعب) 141.
الخيف من منى (553) .
(د)
دابق 498.
يوم الدار.
دارة جلجل 108، 123.
يوم دارة جلجل 123.
دجلة 89، 219، 318، 602، 852.
يوم داحس والغبراء 245، 246، 336.
الدرب 119.
دروب الروم 441.
دفاق 83، 84.
دمشق 296، 461، 531، 605، 873.
دمون 109.
الدهلك 540.
الدهناء 187، 460، 521.
دومة الجندل 525.
ديار بني أسد 107.
ديار غطفان 83.
ديار هذيل 83.
(2/933)

دياف 119.
الديران (دير الوليد بالشام) 369.
الدينور 72.
ديوان الضياع 729.
(ذ)
ذات أوشال 399.
ذات الدبر أو ذات الدير 84.
ذات الصمد 745.
ذات عرق 312.
ذات القرون 211.
ذو أرل 239.
ذو بلّيان 327.
ذو ضنال 431، 434.
يوم ذي علق 266.
ذو (ذات) غسل 304.
ذو قار 255، 402.
يوم ذي قار 255، 402.
ذو مرخ 316، 447.
(ر)
رأس عين 219.
رأس غمدان 453.
راسب 715.
رافدا العراق 89.
رامتان 71.
رامة 350.
الرباب 745.
الربذة 83.
الرجام (هضب الرجام) 483.
يوم الرجيع 509.
رخمان 301.
رداع 483.
حروب الردة 278.
يوم رستقباذ 411.
رضوى 508.
الرقتان 869.
الرقة 293، 346، 872.
رك 151.
ركك رك.
رهبى (صلب رهبى) 576.
روضات بني عقيل 745.
(ز)
الزّج 211.
(س)
ساباط المدائن 224.
ساوة 440.
ساية 83
سجستان 350، 352، 671، 838.
سد يأجوج ومأجوج 581.
السدير 220، 248، 375، 393.
السراة 552، 651.
سرج 447.
سرّق 726.
بلاد بني سعد 107.
سلع 777.
سلمى 118، 151، 402.
سلوق 168.
سليح 115.
السليلة 83.
سماهيج 233.
سميحة 146.
(2/934)


سنداد 195، 248.
السواد 195، 196، 223، 570، 729.
السودان 484.
السودة 107.
سوق عكاظ عكاظ.
السليحون 617.
(ش)
شابة 83.
الشام 90، 119، 177، 180، 196، 211، 296، 388، 399، 408، 430، 437، 463، 467، 471، 552، 575، 603، 607، 680.
شخصان 227.
شرج 245.
شرخ 227.
شرخان 227.
شسا عبقر 83، 687.
شعب جبلة 245.
شعب اليمن 508.
(ص)
غزو الصائفة 498.
صحراء جائر 385.
صحراء بني جعفر بن كلاب بالكوفة 267.
صحراء فلج 596.
الصغد 842، 846.
صفّين 622، 624، 719.
الصماد 745.
الصمان 752.
صنعاء 370، 453، 483، 650.
(ض)
ضارج 113، 127، 128.
ضيم 83.
(ط)
الطائف (وانظر عقبة الطائف) 560، 668.
طخفة 483.
الطفّ 477.
طوس 832.
(ع)
عارض اليمامة 289.
العالية 573.
بلاد بني عامر 253، 417.
عبقر 83، 687.
العثاعث 584.
عدن 601.
العذيب 248، 715.
العراق 89، 180، 223، 224، 248، 312، 360، 367، 388، 459، 467، 477، 571، 629، 704، 728، 729، 733.
العراقان 27.
العرج 560، 561.
عرفة 639، 676.
العرم 285.
عرنان 200.
عروان الكراب 83.
عروان الكراث 83.
العروض 338.
(2/935)

عسفان 601.
عسقلان 864.
عسيب (جبل) 121.
يوم العطيف 375.
عقبة الطائف 397.
العقر 571.
يوم العقر 571.
العقيق 417، 435، 483.
عكاظ 166، 332، 373.
عليب 601.
عمان 214، 233، 337، 392، 628، 743.
عماية 694.
العنقاء 694.
يوم عنيزة 290.
عوارض 554.
عوارضتا قنا 554.
العويند 681.
عينان 455.
عينين 455.
(غ)
يوم الغدير 108، 124.
الغريّان 259، 260.
الغضا 342.
بلاد غطفان غمدان 453.
الغوطة 296.
غول 483، 621.
يوم غول 621.
(ف)
فارس 222، 424، 455، 794.
يوم الفتح 533.
حرب الفجار 518.
فدك 164، 447.
الفرات 89، 219، 228، 248.
الفرك 631.
ديار بني فزارة 430.
الفلج 417.
فلج صحراء فلج يوم الفلج 417.
فيد 151، 430.
فيفاء خريم 502، 503.
(ق)
القادسية 248، 308، 360، 413، 425، 617.
وقعة القادسية 360، 413، 415.
القبة الخضراء 474.
القذاف 256، 520.
قرى قسر 173.
قرى النسر 173.
القصور 107.
القصر ذو الشرفات 248.
يوم القصيبات 290.
قضة 289.
يوم قضة 289، 290.
يوم القطيف 375.
القعاقع 347.
قنا 554.
قناة زياد 342.
(2/936)

قنّسرين 495.
قفة الحجر 139.
قومس 440.
قوسى 651.
(ك)
كاظمة 462.
كافر (نهر الحيرة) 177.
كربلاء 508، 571.
الكرخ ببغداد 844.
كسكر 729.
الكعبة 166، 367، 325، 554، 822.
يوم الكلاب الأول 123.
يوم الكلاب الثاني 123.
الكناسة بالكوفة 317.
الكوفة 118، 186، 260، 267، 268، 292، 299، 317، 318، 340، 415، 441، 477، 546، 566، 571، 588، 638، 754، 767، 770، 838.
(م)
مأرب 285.
مأسل 122.
متالع 290، 338.
مخفّق 256.
المدائن 224.
المدينة (وانظر: يثرب) 91، 126، 278، 297، 307، 313، 323، 338، 339، 357، 360، 375، 399، 426، 430، 468، 469، 479، 480، 483، 489، 490، 502، 509، 510، 561، 562، 595، 607، 681، 682، 760.
المربد (بالبصرة) 123، 460.
مرخ 447 (وانظر: ذو مرخ) .
مرو 422.
المروّت 459، 573.
المروى (المرورى) 292.
منبر المدينة 469.
مسجد بني شيطان 755
مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم 297.
المسمار 581.
يوم مسيلمة 326.
المشرّق 531.
المشقر 350.
مصر 313، 431، 432، 502، 503، 639، 718، 721، 784.
المصلى بالمدينة 480.
مصيّصة 498.
معقلة 521.
المغرب 639.
مكة 84، 153، 154، 169، 282، 320، 330، 338، 341، 376، 399، 555، 562، 601، 632، 707، 723، 736، 857.
فتح مكة 153، 330.
ملحوب 260.
ملهم 182.
المنبر الغربي 536.
منى 67، 553.
(2/937)

غزوة مؤتة 426.
الموصل 219.
ميث 483.
ميدعان 199.
(ن)
ناظرة 245.
نجد 83، 103، 312، 322، 338، 552، 554، 557، 628.
نجد العليا 483
النجف 179، 252، 294.
يوم نسف 395.
نطاة 148.
جبل نعمان 639.
نهاوند 361، 599.
يوم نهاوند 361.
نهر الحيرة 177، وهو (كافر) ، 180.
(هـ)
ديار هذيل 301.
منازل هذيل 83.
هرقلة 872.
هضب الرجام 483.
الهند 384، 480، 743.
(و)
الوانسية 447.
وادي آش 784.
وادي أشي 686.
وادي الدّوم 426، 427.
وادي القرى 398، 425، 432، 610.
يوم واردات 290.
واسط 757.
واقم 480.
وبار 774.
وجرة 169.
ودان 399.
وشم (جبل) 107.
الوعثاء 584.
الوقبى 419.
يوم الوقيط 685.
(ي)
يبرين 449، (وانظر: أبرين) ، 784.
يترب 107.
يثرب (وانظر: المدينة) 96، 107، 166، 262، 734.
يذبل 347.
يلملم 582.
اليمامة 107، 182، 222، 250، 288، 289، 326، 350، 368، 398، 417، 433، 456، 460، 558، 608، 609، 686.
يوم اليمامة 326.
اليمن 70، 83، 112، 126، 127، 168، 178، 214، 231، 289، 338، 351، 354، 360، 461، 483، 508، 509، 600، 650، 718، 728، 732، 743، 784.
(2/938)

3- فهرس غريب اللغة
(2/939)

3- فهرس الغريب فى اللغة
(أ)
الهمزة: تسهيلها 315، 402، 405، 486، 510، مجيئها بدلا من العين 421، بدلا من الكاف 421، 555، 558.
أبب: ائتبّ 376، أبّ والأبّ والإبابة 519.
أبد: الأوابد 132، 626، أبد الأبيد والآباد والأبدية 517.
أبل: المؤبلة 107.
أبو لا أبا لك 443.
أبى: أبى يأبى ويأبى 73.
أتن: الأتون.
أتم: المأتم 279، 757.
أثر: الأثر 227، 690، 814.
أثل: الأثلة 375، الأثل 417.
متأثلا 606.
أثم: الأثام 175.
أجج: الأجيج 358.
أجل: أجل 161.
أخذ: تؤخذ والتأخيذ والأخذة 301.
أدم: الأديم 205، 221. الأدماء 140، 600، الأدم 415.
أدى: أدى 380.
إذا: عملها الجزم 309.
أذن: الأذين 119.
أذى: الأذى (رسمها بالألف) 333.
أرب: أربة الحرباء 346، المؤرّب والإربة 567.
أرج: الأرج 406.
أرط: الأرطى 494.
أرن: الرران 132، أرنة الحرباء 346.
أزر: الإزار 161، المؤزّر 258.
أزل: مأزول 598، الأزل 860.
أزم: الأزم 178.
أسب: اسبست 202.
أسس: الأسيس 611.
أسف: الأسيفة 477.
أسل: الأسيل 358.
أسن: الأسائن والأسينة 147.
أشي: الأشاء والأشاءة 93، 644.
أصل: أصالة الرأى 75، أصيل وأصل 258، الأصيلة 308.
أطر: يأطر 330، تأطّرن 503.
أطط: يئطّ 146، تئطّ والأطيط 520.
أطل: الأيطل 112.
أفل: الأفيل والإفال 356.
أقط: الأقط 430.
أكف: الإكاف 225، 592.
أكم: المآكم 680.
ألب: الإلب 602.
(2/941)

ألك: المألك 223.
ألل: الإلّ 351.
ألو: الألاء 92، ائتلى 283.
أما أمّا بفتح الهمزة وكسرها 329.
أمم: الإمّة 220، الأمم 415، الإمّة 459، الأيّمة 568، أم واحد 643، ويلمه 648، أمّ منزل 715، من أمم 823.
أمن: الأمون 132.
أمو: الآم والإماء 354.
أن: أن (إهمالها أو تخفيفها من الثقلية) 414، إنّ (إنكه) بتخفيف النون وإلحاق الهاء بالضمير 547، إنّ ما أنفقت مال 621.
أنس: الآنسة 287، الإنسيّ 381.
أنف: التأنيف 71.
أنق: الأنوق 428.
أني: إنى الشيء 238، الآنى 521،
إنى 649.
أهب: إهاب 145.
أو: أو بمعنى الواو 273.
أوب: تأوّبها 381، من كل أوب 603، لا تأوّبه الهموم 682.
أود: تأوّد 407، 542، الأود 496.
أور: الأوار 148.
أوس: المستآس والأوس 285.
أول: الآل 219، 527.
أوم: الآمة 107، أومّة 520.
أون: آين وآئن والأون 405، تسهيل همزة الآن فى قوله: «أفلان» 692.
أوى: أوى وتأوّى 245.
أيل: الايل والأيل والإيّل 439.
أيى: تأيّا والتأيّى 566.
(ب)
الباء: زيادتها بعد «ما» 647.
بأس: فبئس قائما 607.
ببس: البابوس 346.
بتت: البتات 189.
بتر: المباتير 747.
بثث: بث يبثّ ويبثّ 767.
بثق: البثق 804.
بجد: البجاد 103.
بجل: الأباجل والأبجل 417.
بخت: البختيّ 641.
بخل: البخل 648.
بدر: البدرة والبدور والبدر 455.
بدع: البديع 360.
بدل: بدل أعور 528.
برتن: ابن برتنا 387.
برث: برث وبراث وبرارث 584.
بربط: البربط 251.
برجد: البرجد 132، 574.
برح: البارح 364.
برد: الأبردان 494.
بردخت: البردخت 702.
برذع: برذعة الرحل 712.
(2/942)

برذن: برذتها 572.
برر: البرير 416.
برز: مبرز 138.
برعم: البرعم 143.
برق: البرقة 182، 584، البراق 604، جبل أبرق 584، البرق 862.
برقع: برقع 451.
برك: مبتركا 203.
برم: البرم 239.
برو: البرى 628، 814، غصت البرين 824.
برى: تبرى له 582، تبرى لأنقاض 814، يباريها 744.
بزل: البزل 642، البزال 799، البزل 824.
بسر: غير باسر 442.
بسط: البساط 401، بسطه 744.
بسل: المبسل 81، تبسّلت 644.
بشر: أبشرى أمّ عامر 81.
بصص: تبصّ 480.
بضض: ما يبضّ بماء 606.
بضع: بضع 145.
بطح: الأبطح والأباطح 709.
بطن: تبطّنت 187، مبطّنا 660.
بعث: تبعثونه 279.
بعث: تبعّجت، تبعج، انبعج 92.
بعص: يتبعصص 673.
بعق: التبعق 91.
بغم: بغام الناقة 358، بغام مطيّتى 715.
بقر: الباقر 258.
بقع: بقعان الشام 575.
بقق: البقّ 520.
بقل: تبقّلها 520.
بقى: بقا وبقيت 279، 276.
بكر: بكر المقاناة 524، حامل بكر 826، البكر 868.
بلج: تبلج الليل 601.
بلد: يتبلد والتبلد 510.
بلغ: بلغ المعاش 811.
بلى: بلى (رسمها بالألف) بلّت، وبلى الثوب وأبلاه صاحبه وبلاه 434.
بنس: بنّس عنها والتبنيس 346.
بنو: بنات الماء 547، 548، بنات الدهر 687.
بهت: المبهوت من الطير 87.
بهر: الأبهر، وذو أبهريه 262، 263، بهراء وبهراوى وبهرانيّ 732.
بهم: البهام 191، 192، البهم 379، 429، 550، البهمى 520، البهم 550، بهمة الظّلماء 606.
بهمن: البهمنيّ 586.
بنهك: البهنكة 188.
بوأ: أباء القاتل بالقتيل 289، البواء
(2/943)

441، المباءة 519.
بوح: باحة الدار 694.
بوخ: يبوخ 637، تبوخ 771.
بوص: البوص 93، 680، البوصاء 93.
بوع: البوع والباع والبائع 379.
بيض: أبيض الوجه 694، الأبيضان 730، البيض 747، البيض والبيض 854.
بيع: البياع 614.
بين: لاقت بيانا 145، بيّن وتبيّن 370، البان 586، بيّن ستّوقه 586.
(ت)
التاء: مجيئها بدلا من الطاء 421.
إبدالها كافا 396.
تأق: أتأقوا 276.
تبع: الغصن المتتابع 379.
تبل: تبله الحب وأتبله 331.
تحم: المتحّم والأتحمى 199.
ترق: التراقى والترقوة 381.
ترك: التّركة 407.
ترنج: التّرنج 831.
تعس: التعس 579.
تفل: التتفل 112، 134.
تلأب: تتلئبّ 642.
تلد: التلاد والتالد والتليد 507، 547، 986.
تلع: الأتلع 146.
تلو: التليّات والتليّة 447.
تمر: تتمّر 102، التامور والتامورة 161، 360.
تمم: التمائم 135، المستتمّ 233،
الليل التّمام وليل التمام 252، تمّ إلى قومه 355.
تنبل: التنابيل والتنبال 154، التنابله والتنبل والتنبال 321.
تهم: يتهموا 388.
توق: توّاقة 596.
توى: توى 152.
تيح: متيح 709.
تيع: متتايع والتتايع 224.
تيم: تامت فؤادك 175.
(ث)
ثأب: الأثاب 382.
ثأد: ثئدت والتأد 411.
ثبج: الثبج والأثباج 519.
ثبو: الثّبون والثّبة 227.
ثجج: الثج 576.
ثخن: الثخن والثخنة ورجل ثخين 576.
ثعلب: الثعالى والثعالب 102.
ثعجر: مثعنجرة 111، 121.
ثغر: الثّغرور 452، الثّغرة 648.
ثفل: الثّفّال 325.
ثفن: الثّفنات 385.
ثفي: الأثافى 235، 330.
ثقف: الثقاف 259.
(2/944)

ثقل: الثّقل 259.
ثمر: المثمّر 124، 285.
ثمم: ثمّ العاطفة ونصب الفعل بعدها 356، الثّمام 542.
ثندأ: الثندؤة 310.
ثنى: الثنى 177، وثنياه 183، مثنى الأيادى 239، التثنية وخطاب المفرد بها 471، 619.
ثوب: أثيب 279.
ثوى: ثوى 152.
(ج)
جأجأ: الجآجىء 547، 757. الجؤجؤ 810.
جأو: الأجأى والجؤوة 520.
جبر: جبار 237.
جبل: أجبل 298، الأجبال 497.
جثث: الجثجات 499.
جثم: جثوم 683.
جحح: الجحاجحة 453، 599.
جحفل: الجحفل 203.
جدب: الجندب 295.
جدد: جدّهم 113، جديد الأرض 203، دارس متجدّد 347،
الجدد 385، الثدى الأجدّ 510، جدّاء جدر: الجدر والجادر 576.
جدع: الجداع 614.
جدل: الجديل 146، 176. المجدل 273، الأجدل 661.
جأذر: الجآذر 605.
جدو: الجدوى 853.
جذذ: نجذ 368.
جذع: جذع 738.
جذل: الجذل 522.
جذم: الجذم 446، الجذمة 572،
مجذامة 649.
جرب: الجريب 764.
جرثم: الجرثومة والجراثيم 519، 523.
جرد: جردتموها 100، حول جريد 79، أشهر جرد 148، الجرد 323، مجرودة 488.
جرذ: الجرذان 579.
جرر: الجراجر 380.
جرز: مجرز وجرز والجزور وأجرز 476، السيف الجزار 486.
جرس: الجرس 286.
جرض: الجرض والجريض 117، 260.
جرع: الجرع 196، الأجارع والأجرع 592.
جرف: المجرّف 89.
جرل: الجريال 253.
جرم: الحول المجرّم 316، تجرّم 505، الجارم 791.
جرن: الجران 146، الجرن والجران 385.
الجرين: جران 786، العود 708.
جرو: أجراء
(2/945)

جرى: الجراء 302، 444.
جزأ: جازئة 132، جزأ 132،
الجوازىء 494.
جزر: جزر السباع 241.
جزع: الجزع 111، 700.
جسد: الجسد 166.
جسر: الجسرة 187.
جسم: أقسّم جسمى 666.
جشأ: جشأت 108.
جشش: الأجشّ 319.
جعد: جعدة 148، صفراء جعدة 381، الجعاد 760.
جعل: الجعل 381.
جفر: الجفر 118.
جفف: الجفاجف 542.
جفل: الإجفيل 444، جفّالة 861.
جلب: الجلبة 163، الجالب 576.
جلخ: جلواخ 673.
جلد: مجلدّ 138، الجلاد 442.
جلز: مجلوز 646.
جلس: الجلسان 251.
جلف: المجلّف 89، الجلوف 225،
جلفت والجلف والجالفة 237،
جلفت كحل 446.
جلل: الجلجلان 561.
جلم: مجلوم 519.
جلو: الجلاء والجلاء 140، جلى ببصره يجليّ 275.
جمع: جموع على الأمر 150.
جمم: يجمّ على السافين 132،
الجمجمة 731.
جنأ: جنأ جنوءا 504.
جنب: مجنبة 143، الجنبة 353، جنيبا 744.
جنح: جنح الأصيلة 308.
جنز: الجنازة 342.
جنن: جنجن 386، 547، الجنن 728.
جنى: جناها 125.
جهد: الحقّ جاهد 666.
جهز: جهيز 308.
جوب: اجتابته 302، مجتاب 574.
جور: الجار وجارة الجار 337.
جوز: مجتاز الشجاع 147.
جوس: الجوساء والجوس 481.
جوف: الجواف 423.
جول: جول 859.
جوم: الجوم والجام 440.
جون: الجون 384، الجون 415، 581.
جوى: الاجتواء 384.
جيش: جاش 108، استجاش 109.
(ح)
الحاء: إبدالها هاء 422.
حبب: حباب الماء 136، 187، حبّ بها 364، نار الحباحب 168،
من حبابها 657.
حبر: البرد ذو الحبرات 132، الحبارى
(2/946)

143، محبرّة وحبرت الشعر 400، حبرات العيش 586.
حبك: محبوك السراة 131، حبك النطاق 660.
حبل: ملء الحبال 813.
حبن: أم حبين 522.
حبو: الحباء 290، والحباء 638،
حاباك 638.
حتن: المتحاتن وتحاتن الدمع 405.
حجب: الحجبات 131.
حجر: المحجر 407، حجرة البطحاء 429، نحو حجرته 824.
حجز: الحجزات والحجزة 161.
حجل: تحجل الطير حوله 145، الحجل 169، 812، الحجل 274،
الحوجلة 577، التحجيل 752.
حجم: محجوم 275.
حجن: الأحجن 69.
حدب: الحدباء والحدب 237.
حدبر: الحدبار والحدبير والحدابير 237.
حدث: الحدّاث 412.
حدج: الحدج والأحداج 460، 477،
حدجوا 718، الأحداج 728.
حدر: حدر النسور 470.
حدس: الحدس 579.
حدو: الحدو والحداة 103، تحدى 257.
حذذ: الأحذّ 89، حذّاء 846.
حذر: الحذرية والحذارى 521.
حرب: الحريب والحرب 410، الحرباء 522، يحرّبك، تحرب 684.
حرج: الحرج 110، 188، 273.
حرد: الحوارد، حرد فهو حرد وحارد 464، الحريد 610.
حرر: الحرّ 622، حرّان 717.
حرز: تحريز 646.
حرس: محترس من مثله 637.
حرف: المحارف والمحراف 131، الحرف من الإبل 239.
حرقص: الحرقوص 572.
حرك: الحارك 5.
حرى: تحرّى 111، بالحرى 556.
حزأل: احزألت 571.
حزبن: الحيزبون 725.
حزر: الحزوّر 64، الحزورة والحزورات 527.
حزق: الحزيق 188، حزقة 732.
حزم: الحيزوم 187، 429، الحزم والحزوم 323، شدّت حزيمها 711.
حزن: الحزن 323.
حزو: الحوازى 408، الحازى 486.
حسر: لا تستحسروا 103، تحسر عن أذرعهم 276.
حسك: حسك الصدور 667.
حسن: حسّانة 518.
حسى: الحسى 132.
حشر: الحشر 344، الحشرة 448.
(2/947)

حشرج: الحشرج 432.
حشش: استحشّ 333، الحشاشة 484.
حشك: الحشك 145.
حصب: الحاصب والحصباء 214.
حصد: المحصد 164.
حصر: حصر، الحصر 615.
حصص: حص اللّحى 628.
حصف: المستحصف 164.
حصل: الحواصل 276.
حصن: الحصان 477.
حصى: الحصاة 190.
حضن: حضنا البلدة 379.
حطأ: الحطأة والحطيئة 310.
حطط: حطّت فى سيرها وانحطت 257.
حظى: لأحظى 625.
حفد: حفد وأحفده 404، 405.
حفر: الأحفار 829.
حفف: المحفوف 274.
حقب: مستحقب 99، 117، الحقبة 201، مستحقبى الحرب، احتقب، استحقب 388، حقب 853.
حقر: الحاقورة 451.
حقق: يحقّ لى 789.
حقل: الحوقل 302.
حلب: تيس الحلّب 134، التحلّب 212.
حلس: المحالس 207، الأحلاس 829
حلك: حليك الليل 715.
حلل: الحلاحل 109، تحلحل 445،
أبوها حليلها 826.
حلو: تحالى مثلها 642.
حمر: المحمر 279، الحمار والهمار 422.
حمش: حمشتين 118.
حمض: الحمض 376، 560.
حمط: حماطة القلب 127.
حمل: حمالة السيف والحمال 294،
ليس يحمله مثلى 541، طيّ المحمل 661.
حملق: الحماليق 547، 548.
حمم: اليحموم 256، حمّه 345.
حمى: الحوامى 130، حمميّا الشيء 486، حميّ الدّبر 509، حميّا الكأس 813.
حنب: محنّب 131.
حنتم: الحنتم 581.
حنن: الحنّة 708.
حنو: الأحناء والحنو 146، الحنوة 77، 378، الحنيّ 668.
حوج: الحاج 711.
حوذ: الحاذان 146.
حور: المحارة 130، الحوار 254، 293، يحور 270، لا يحر، الحور 369، المحورة 513.
حوس: الحوساء والحوس 481.
حوش: حوشيّ الكلام 138، الإبل
(2/948)

الحوشيّة 103، حوش الفؤاد 660.
حول: المحيل 129، محول 135،
الأحوال 136، 452، رجل محالة ومستحالة 147.
حير: الحاريّات 307.
حين: حان 551.
حيى: التحية 367، الحيا 447.
(خ)
خبب: أخبّ وخبّب الدابة وأخبّها صاحبها 404، 405، خبّ والخبب 516، أخبّ 738.
خبر: الخبراء والخبر 521، الخبارات 762.
خبط: المختبط 100، خبطت، خبطّ 215، 216.
خبل: الخبل 438.
ختر: ختّار 255.
خثر: خثر اللبن 380.
خثم: الأخثم 164.
خدد: تخدّد اللحم، المتخدّد 314،
دارس متخدّد 347، خدّ فى الأرض 355، الأخدد 601.
خدر: الخدر 187، الخادر 411.
خدع: خدع وخدع 375، الأخدع 717
خدن: خدين لذّات 797.
خدى: تخدى 257.
خذف: الخذف 130.
خذو: خذيت أذنه 755.
خرج: الخارجيّ 64، الأخرج والخرج 212.
خرس: خرس الحلاخل 772.
خرص: الخريص 224، الخرصان 453.
خرطم: الخرطوم 257.
خرف: محروفة، خرف النّخل 174.
خرق: تخرّق فى الكرم 172، طيّ مخراق 374، خرقاء اليدين، الخرق 404، 405، الخرقاء 518.
خرم: المخرم 176، المخارم 395،
يهوى مخارمها 661.
خرنق: الخرنق والخرانق 191.
خزر: خوازر والخزر 256، الخزيرة 321.
خزم: الخزامى 114.
خزن: خزن الحديث 481.
خزو: اخزها 272، الخزى 747.
خسف: خسف 128، الخسف 254،
الخسف والخسوف والخسيف 306، الخسف 776.
خشب: تخشب والخشيب 446.
خشل: الخشل 777.
خشى: المتخشاة 340.
خصر: خصرت 399، يخصر، الخصر 542.
خضر: الخضرة فى وصف الخمر 224،
خضارة 673.
خضل: المخضل 200.
(2/949)

خطأ: الخطاء 61.
خطب: الخطب والأخطب 519،
الخطب 854.
خطر: يخطر، الخطر 411، الخطران 813.
خطط: الخطّى 140، الخطيطة 206،
خطّت 257.
خطل: خطل 582.
خعل: الخيعل 302، 649.
خفى: خفيّة 375، خفائها 669.
خلب: الخلبة 163، خلبتنى 482،
برق خلب 719.
خلج: مخلوجة 117، نوى خلوج بيّنة الخلاج، نوى غير ذات خلاج 460.
خلد: المخلّد 138.
خلس: المخالس 207.
خلص: تخلّص عمّه وأهله 682.
خلط: مخلط 199.
خلف: المخلفان والإخلاف 404،
المستخلف 405، خلفتنى 482.
خلق: الأخلاق 374، خلق 742.
خلل: خلّة 223، الخلّة 272، 506.
خمر: داء مخامر 425، 506.
خمس: الخمس 415.
خمص: تخامص 305.
خمل: الخمال 253، الخمل 582.
خنثر: خناثير 696.
خنس: الأخنس 593.
خنفق: الخنفقيق 288.
خنن: الخنان 284.
خود: الخود 93، خود 680.
خور: يخرن، الخوار 200.
خوص: الخوص 209.
خول: رجل مخول 204، أخول أخول 340.
خوى: مخوّاها 385.
خير: الخير 643.
خيط: الخيّاط، خاط خيطة 587.
خيل: الخال 648، الأخيل 661.
خيم: الخيم 504، التخيم 519.
(د)
دأى: الدأيات 131.
دبر: الدّبر 171، 509، الدّبران 476.
دبق: دبوّق 790.
دبل: الدّبيلة 466.
دبو: الدّبا 258.
دثر: الدّثور 689.
دجن: الدّجن 188.
دحض: داحض والدحض 389.
دحو: الداحى 203، الأدحىّ 233.
دخل: الدّخلل 165، الدواخيل الدوخلة 225.
دد: الدّد 691.
ددن: السيف الددان 492.
درأ: الدّرء، تدارأ القوم 420، تدرأ
(2/950)

736.
درج: درّاج 406.
درد: الدرد والأدرد 304.
درر: تدرّ 112.
درس: دراس أعوص 347، دارس متجدد 347، خلق الأدراس 772.
درك: دراك 446.
درى: تذرّيها 800.
دسع: الدسيعة والدسائع 597.
دعر: الداعر 844.
دعك: الدّعك 618.
دعم: الدّعم 284.
دعو: دعوتك ودأوتك 421، الدّعوة 801.
دفر: الأدفر 225.
دفف: الدفّ 147.
دفن: دافن 147.
دقق: أهل لؤم ودقّة 318.
دقل: الدّقل 176.
دكك: الدكداك 402.
دكن: دكن 672.
دلث: دلاث 715.
دلح: الدوالح 92، يدلح والدلح 423.
دلف: دلفت 362.
دلق: الاندلاق 555.
دمس: دمس الظلام 718.
دمقس: الدمقس 125.
دملج: الدماليج 306.
دملق: دمالقان (وهو تصحيح دلقمان) 743.
دنر: دينار بن دينار 336، 337.
دهر: بنات الدهر 365.
دهق: دهق 730.
دهقن: الدهقنة والتدهقن 586.
دهم: الأداهم والأدهم 465، الدهم 760.
دهن: المداهن والمدهن 386.
دوف: المدوف 497.
دوم: الدّيمة 91، 112، الدّوم 381،
دوّمت والتدويم والدّوام ودومة الجندل 525.
دوو: الدويّة 206، 515، الدوّ 255.
ديث: ديثت 143.
دير: ديرانية 376.
ديف: الديافىّ 119.
(ذ)
ذأر: ذئرت 467.
ذبب: الأذبّة والذباب 158.
ذبل: ذبّل 147.
ذرر: الذّرّة 360.
ذرو: الذّرى، تذرّى استذرى 126،
الذّرو 603.
ذعر: الذاعر 844.
ذفر: الذّفرى 358.
ذكر: الذّكرة 211، الذكور 288.
(2/951)

ذكو: ذكاء 277، تذكى 789.
ذمر: المذمّر 358.
ذمم: الذمامة والذمام 76، 668، فى ذمتى (قسم) 440.
ذنب: الذّنوب 215، 644.
ذهب: المذهبات 245.
ذو: ذو بمعنى الذى 242.
ذوب: الذوائب 687.
ذوق: ذاق القوس 305.
ذيل: يذال 793، المذال 836.
(ر)
رأد: الأرآد والرئد 604.
رأل: الرأل 677.
رأم: الرئم 134، 506.
رأى: يعين ما أرينّك 596، المرآة 644، رواء 777.
ربأ: المربأة 308.
ربب: الرّباب 91، الربرب 108، 225، 485، ربت له الأدم 415.
ربت: ربّتنى 760.
ربد: الأربد والربداء والرّبد 134،
المربد 619.
ربع: ربع الحجر وارتبعه واستربعه 380، اربعى 680.
ربل: الربلات والأربل 85، 372.
ربو: الرباوة 171.
رتب: رتوب 661.
رتع: المائة الرتاع 713.
رتل: الرتّلات والرتل 85.
رثأ: الرثية والرثيئة 328.
رثث: مرتثّته والرثّ والرّثة 331.
رثد: الرثيد 277.
رثى: رثى الميت ورثّاه 472، رثيات 472.
رجب: الرواجب 260.
رجح: المراجحة والمراجح والمراجيح 453.
رجحن: مرجحنة 429، مرجحنّ ...
رجل: الرجّالة 124، المراجل والمرجل 417، فلم يمكنّى الرّجل إليه 597.
رجم: المرجّم والرّجم 510.
رحض: راحض والرحض 389،
الرحيض 401.
رحل: الرحالة 110، ملتزم الرحل 278، يدخل عليها رحلا 662، الرّحل 833.
رحم: الرّحم 238، 790.
رخف: الرّخفة والرّخف 521.
رخى: الإرخاء 112.
ردج: اليرندج 347.
ردح: الفتاة الرّداح 671.
ردد: حسن مردود 868.
ردس: مرداس 291.
ردع: الرّداع 614.
ردم: متردّم وردم وردّم 245، الأردم والردم 581.
(2/952)

ردى: رداه بالحجارة 166.
رزأ: مرزّأ 150، رزأتم 393، ما رأت من أموال الناس شيئا 597.
رزب: مراز بها 811.
رزز: ارتزّت 355.
رزق: الرازقىّ 586.
رزم: مرزمة، الإرزام 335.
رسف: الرسفان 476.
رسل: الرّسل 418، الرّسلة 498.
رسم: الرسيم 456، الرواسم 680،
المترسم 814.
رسن: أرسان قصّار 791.
رشأ: الرّشاء 164، الأرشية 283، 760.
رضخ: مرضوخ 517.
رضف: الرضف 372.
رضم: الرّضم 589.
رضى: رضى 279.
رعبل: مرعبل 589.
رعث: الرّعاث 169.
رعد: الرّعديدة 414.
رعى: لم يرعوا 697.
رغب: الرغيب 332.
رغث: الرغوث 183.
رغس: الرّغس 594.
رغو: راغية السقب 853.
رفد: يترافدون، الرفد 244، المرفد 690.
رفف: الرفيف 91.
رفق: مرتفقا 453.
رفل: أرفلت 527.
رقب: الرقيب من السهام 115،
المرتقب 485، مرقبة 651.
رقش: رقّش 205.
رقق: أهل لؤم ورقّة 318.
رقل: أرقلت 527.
رقى: الراقى 374، الرّقى 412.
ركك: استركّوا 716.
ركل: الركل 155.
رمث: الرمّث والأرماث 520.
رمس: المرموس 700.
رمعل: ارمعلّ 765.
رمل: رمل بالدم 290.
رمم: نسترمّ 430، من رمّها 644،
الترمّيم والرمّ والارتمام 520،
الرّمّة 515.
رمى: يرتمين 125، تراماه الشباب 643، ترمى الكلاب 711.
رنب: أرانى وأرانب 102.
رنق: الرّنق 101، 521، رنّقت 605، رنّق 814.
رنم: ترّنمت 380.
رن: أرنّت 97.
رهش: الراهشان 221.
رهص: الرّهيص 225.
رهل: الرّهل 417.
رهن: رهنه وأرهنه 637.
(2/953)

روث: روثة الأنف 296.
روح: الرائح 212، الرّيح 354،
المراح 654.
رود: يريدها 744.
روز: تروزه 380.
روع: الرّوع والرّوع 210.
روق: الرّوق 340، 604.
روى: الروايا 276، رواء (فى رأى) أرويّة 695.
ريث: الرّيث 339، المريث 653،
راث علىّ 862.
ريط: الرّيطة 93، الريطة والرّيط 275.
ريع: الرّيع 519.
ريق: ريق المطر 92، نلت ريّقه 830.
ريم: ريّم فى البحر 452، لا يريمها 605، لا يريمون موقفهم 676.
(ز)
زأد: الزّؤد 657، مزءودة 660.
زبد: مزبد 411.
زبر: الزّبور 134، ازبأرّ 407.
زبل: الزبال 393.
زجج: يزجّون 195، زجّ برجليه، الزجّاج 582.
زجل: الزّجل 173، الزجلة والزّجل 188، زجل الغطاط 660.
زجى: تزجّى 167، الإزجاد ورجل مزجاء 240، يزجّيها 412، تزجى 604.
زحر: يتزحّر والزّحير 91.
زحل: زحل 273، مزحل 475،
الزحل 597.
زرب: الزّريبة 94.
زرد: تزرّدها 304.
زرر: ذو زرّين 147، المزارر 576،
تزرّان 765.
زرع: أولاد زارع 359.
زرق: الأزرق المتلمس 179.
ززى: مزوزيا، زوزت 677.
زعل: الزّعل 187، زعلات 582.
زفر: راحت بأزفار 694.
زفن: الزّفن 730.
زقق: التزقيق 572.
زقو: يزقو 411، زقا 437.
زلف: زلف 175.
زلل: يزل اللبد 130، الزّليل 788.
زمخر: الزّمخر 453.
زمع: الزّماع 362، الزّمع 738.
زمل: الأزمل 200، الزّمل 302،
زمّل 661.
زمم: زمّوا، الزمام 520.
زند: الزناد 860.
زندق: الزنادقة 350.
زهو: تزدهى 196، الزّهاء 362،
يزهاها 719، زها (مقصور زهاء) 855.
زوج: الزّوج 274.
(2/954)

زور: زور 119، الزّور 146.
زول: تزاوله 744.
زيد: المزايد 381، 404.
زيز: الزّيزاء 644.
زيل: مزيل 199.
(س)
سأر: السّؤر والسّؤر والأسآر 589.
سأل: سالتى 555، السألة 555،
سؤلتى 555، سيل عرفا 826.
سبب: يوم السباسب 61.
سبج: السبيجىّ والسبايجة والسبابيج 350.
سبحل: السّبحل 91.
سبد: السبد، سبد أسياد 84، مسبد 798.
سبل: أسبل المطر، السّبل 283، 825، المسبل 798.
ستق: السّتّوق 840.
ستن: الأستن 167.
سجح: السجيح 365، أسجحى 381.
سجس: سجيس الليالى 81.
سجم: ساجم 680.
سحت: المسحت 89.
سحح: السّحّ 84، المسحّ 444، تسحّ سحّا 517.
سحر: المستحر 114.
سحفر: مسحنفرة 111، 121.
سحق: السّحيق 103، سحق 786.
سحم: سحم 92، الأسحم 798.
سحو: المسحاة والمساحى 465، 474، السّحاية والسحايات 521.
سخل: السخال 493.
سخم: السّخام 200، 582.
سخن: السخينة 310.
سدد: السداد 560، السّدّ 581.
سدر: السدر 94.
سدس: السدوس 133.
سدف: السّدف 381، السديف 503.
سرح: السرحان 112، السّرح 187،
السريح 541.
سرر: سرارة الوادى 182، السرّ 481، أسرّة وجهه 661، اللسّر 798.
سرهد: المسرهد 503.
سرو: محبوك السّراة 131.
سسم: الساسم 379.
سعد: أسعده، الإسعاد، المساعدة 511، أن يسعدانى 690.
سعف: المساعفة 291.
سعن: يوم السعانين 161.
سفسر: السفسير 202.
سفسق: ذو سفاسق 303.
سفف: المسفّ 203، السفيفة والسفائف 306، تسفّ 814.
سفل: السّفال 490.
سفه: سفهت نصيبى 684.
سقب: السّقب 351، 561.
(2/955)

سقى: سقى وأسقى 380.
سكت: السّكيت والسّكّيت 473.
سكر: سكر الطرق 591، سكرته 673.
سكك: السّكّ 733.
سلب: سلبتها جريالها 253.
سلط: السليط 286، السّلطان والسلتان 421، السّلطليط والسليطط 451.
سلطح: السلنطح 144، مسلنطح البطاح 668.
سلع: السّلع 196.
سلف: السالفة 134، السوالف 712.
سلق: السّلوقىّ 168، السّلق 704.
سلك: السلكى 117.
سلل: سلّت 827.
سلو: السلوة والسلوان 608.
سلى: السّلى والأسلاء 92.
سمح: أسمحت قرونته 198، المسمح والمسمح والسماح والإسماح 485.
سمدع: السميدع 384.
سمر: سمر ظماء 146، سمير الليالى 81، المسامر والمسامير 480.
سمع: السميع 360، سمعت الناس 525.
سمل: السّمال والسّملة 386، السّمال 521، السّمل سملت 748.
السمام 497، 717.
سمه: السّمه والسمّهى والسّمّيهىّ 585.
سمو: سموت 136.
سنح: السنيح والسانح 364.
سند: ساند وسند واستند 380.
سنط: السّناط 119.
سنف: السّنف 448.
سنق: يسنق 256.
سنن: مسنونة الوجه 517، استنّ 521.
سنو: السّنا 455.
سهد: سهدا 660.
سهر: الساهور 451.
سهم: السّهمة 261.
سوأ: السىّ والسىء 419.
سوج: الساج 480.
سود: أسيّد 174، الأسود 582،
سدته والسّواد 648.
سور: الإسوار والسوار 335،
الأساوير والأسوار 335،
الأساوير والأسوار 350،
السّورة 384، تساور 440،
ساورها 583.
سوس: السّوس 504.
سوط: تساط 179.
سوف: ساف 119، أساف، مسيف، ساف 301 مسيفة أساف الخرز 405، ساف مالى 654.
سوق: ساقة الشعراء 741.
(2/956)

سوم: السومة وسوّم الفرس 334.
سيأ: السّىء 145.
سيد: السيد 84، 188، 308، 640.
سيل: السّيال 133.
(ش)
شأب: الشؤبوب 214، الشآبيب 404.
شأز: الشأز 315.
شأس: الشأس والشاس 315.
شأم: أشئم 388.
شبرق: شبرقها والشبرقة 344.
شبو: أشبوا 698.
شتا: الشتوة 287.
شجج: الشجيج 131.
شجر: المشجرة والمشاجر 147.
شجع: الشجاع 147، الشجع 385،
عارى الأشاجع 715.
شحج: شحّاج 709.
شحح: زند شحاح 742.
شحط: الشّحط 543.
شحم: الشحم 299.
شدد: الشدّ 214.
شدن: شدنيّة 813.
شدو: يشدون 484.
شذذ: الشذّ 63، الشّذّان 844، تشذّ 870.
شذر: الشّذر 813.
شرب: الشّرابت والشّربة 150.، شربى
والشّرب 295، شرب بالخيل وبالصغير وبالكبير 393،
الشّروب 486.
شرج: الشّرج 496.
شرجع: الشرجع 573.
شرذم: الشّرذمة والشراذيم 521.
شرر: الأشارير والاشرارة 102، الشّرّة 275، 836.
شرسف الشراسيف والشرسوف 282.
الشريعة 113، الشّراع 176،
شرع: الشّرعة 732، الشّر 846.
شرق: شرقا 173، الشرق 858،
مشرقى والشّرق 388، المشرّق 531.
شرك: شركىّ ورد 199.
شرى: شريت 433، الشّراة 574،
الشّرى 772.
شزر: الشّزر 197.
شسس: الشّسّ 83، شسّا عبقر 687.
شصى: الشاصيات 484.
شطر: شطرى 246.
شطن: الشّطون 325.
شظظ: أشظّ 339.
شظى: الشظى 131.
شعب: الشّعب 318، الشّعب 380.
شعر: الشّعراء 191، شعر 320،
الشّعرى العبور 423.
شعع: مشعشع 717.
شعف: تشعفه 511.
(2/957)

شغب: تشغبى 365، اشغب كل مشغب 720.
شغو: الشغا 810.
شفف: شفّه 392، يشفّه 605.
شفق: الإشفاق 374، المشفقات 408.
شفه: شفهت نصيبى 684.
شفى: الشفاء 117.
شقذ: الشقذان 184.
شقص: المشقص 344.
شقق: شقائق النعمان 252، الشقاشق 471.
شكع: الشكاعى 345.
شكك: الشكّة 325.
شكم: الشكيمة 415، لم تشكيمه الشكم 504.
شكه: شاكهت 140.
شلل: الشلول، المشل، الشّلشل، الشول 72، الشّليل 325.
شلو: الشلو 145، أشلاء اللجام 240.
شمذ: شامذة 814.
شمر: مشمّرة 279.
شمس: الشموس 218.
شمط: الأشمط 239.
شنأ: الشنان والشنآن 510.
شنج: الشّنج 131.
شنخف: الشّنخف 227.
شنف: الشّنف 185، الشنوف 521.
شنق: الشّنق، أشناق الديات 476، 477.
شهب: شهباء، الشّهبه 148.
شهد: الشّهد 172، شاهدى 258،
شاهد الله 258.
شول: شالت نعامته 452، الشّول 690.
شوى: الشاوى 72، الشوى 131، 200، 217، الشّواة 217.
شيح: أشاح، إلا مشاحا به، المشيح 640.
شيخ: الشيخة 773.
شيط: تشاط 179.
شيم: الشيم، شام السحاب 303.
شين: شأنها 152.
شيه: شاة 738.
(ص)
صأب: الصّؤاب 206.
صأى: صأى 380.
صبح: مصبوح والصّبوح 239،
الصابح والمصبوحة 295،
صبحه وصبّحه والصبوه 484، 641.
صبر: بأصبارها 735.
صبو: أصيبية 237.
صتم: الصّتم 688.
صدد: الصدد 573.
صدر: الصّدار 342.
صدع: الصّدع 174، الصّدع 738.
(2/958)

صدق: الصّدق 325، المصدّق والمصّدّق 610.
صدى: صداى 240، الصادى 512،
أصادى 619.
صرب: الصّربة 543.
صرد: الصّرّادة 239، التصريد 484.
صرر: الصّرورة 160، الصرار والأصرّة 239، الصّرّ 243.
الصريم 149 الصرمة 236.
صرم: المصرم 141، الصّرم 237،
المصرّمة 239، الصّرم 239،
الصّرم 434، المصرّم 510،
الصريمة 526، المصرمون 636،
الصّرائم 661.
صرى: الصرى ونطفة صراة 556.
صعب: المصعب 485، الصعبة والصعاب 576.
صعتر: الصعتر 708.
صعد: الصّعدة 259.
صعر: الصيعريّة، الصّعر 180، 525، خدودها صعر 789.
صغر: شربت بالصغير 393.
صغو: الصغواء 571.
صفح: الصّفّاح 168، صفوحا 506.
صفر: صفر الوطاب 117، صفراء جعدة 381.
صفف: الصفصف 526.
صفق: الصّفاق 282، الصّفقان 519،
صفاقية 723.
صفن: المصافن 147.
صفو: الصفواء 130، الصفىّ 93،
الصّفا 428، مصافى المشاش 665.
صقب: أصقبت 511.
صقر: الصاقورة 461، الصّقر 521.
صكك: المصك 385.
صلب: الصّلب 161، صلب العصا 594، صلب ماله 141، 145.
صلت: المصاليت 817.
صلح: صلح 400.
صلخ: الأصلخ 548.
صلع: رأس صليع 362.
صلم: الصيلم 288، المصلّم 362.
صلى: الصالى 136، الصّلى 816.
صمت: الصامت 508.
صمد: الصّمد 745.
صمع: الصمعاء 244.
صمم: الصم الصلاب 130، صمّم 180، الصّمّان 752
صنبر: الصنّبر 237.
صنج: الصنّج 251، 730، صناجة العرب 251.
صنع: المصنع والمصنعة والمصانع 270،
تصنع وتصنأ 421، اصطنعوا والمصنعة والصنيع 630،
الصّناعة 813.
صوب: صوب الغمام 114، الصاب
(2/959)

196، الصّوب 621.
صوت: أصات 601، صيّت النعل صوك: صائك والمطر 134.
صول: المصال وصال يصول 294.
صوم: صام النهار 813.
صيت: انصات 785.
صيف: الصّيف 245، صاف يصيف 294.
(ض)
ضأب: الضؤبان 520.
ضأن: ضوائن وضائنة وضئنىّ 174،
الضائنة 390.
ضبب: ضباب الصدور 717.
ضبث: الضبثة 147.
ضبر: الضّبر 591.
ضبع: الضّبع 329، ضبع 744.
ضجج: الضّجاج 390.
ضجر: الضّجور 316، 445.
ضحح: الضّحّ 522.
ضحك: الضحك 92، يضاحك الشمس 258، الضّحّك 825.
ضحو: يضحى 542.
ضرب: الضّريب 115، الضّربان 510.
ضرج: الإضريج 267.
ضرح: الضّرح 228.
ضرر: الضرّة 226، أضرّ ببيتها، أضرّ به 432، ضرير الشخص 771.
ضرع: الضارع 100، 101، 284،
الضّرع 197، 598، 724،
الضراعة وأضرعتنى 361، لم يضرع 598، الضّرع 632.
ضرم: الضّرام 773.
ضرى: الضراء 640.
ضعف: المضعوف 456.
ضغب: الضغيب 191.
ضفدع: الضفادى والضفادع 102.
ضفو: الضافى 146.
ضلل: ضلّ ضلالك 84، أرض مضلّة 434.
ضمد: الضّمد 161.
ضمر: مضطمر 146، المضريّات والضمر والضمرة 93، أضمرته عشرين يوما 406.
ضمز: ضمزت عليهما 635.
ضمن: الضّمن، الضّمن، الضمانة 344.
ضنن: جار مضنة 718.
ضنى: الضّنى 284.
ضوع: الضوع 411.
ضيح: ضياح 655.
ضيف: المضاف 188.
ضيق: الضيقة 486، الضيق 583.
ضيل: الضال 165.
(ط)
الطاء: إبدالها تاء 421.
طأطأ: مطأطأة 643.
طبب: الطبّ 342، الأطبة والأطباء
(2/960)

345.
طبخ: ذوات طبخ 273.
طبع: الطبع 276، الطبع 394،
مطبعة 642.
طبق: طبق الأرض 112، يطابقن 286، الطبق والأطباق 374.
طبن: طبن 110، 731.
طبى: الطّبى 91.
طحل: الطّحل 150، الطّحل والطحلة 86، أطحل 695، مطحول 743.
طحو: طحا بك 215.
طربل: الطربال 260.
طرر: طرّ 379.
طرف: الطارف والطريف 507.
طرق: الطّر 317، الطروقة 636.
طرمح: الطرمّاح 570.
طرمذ: لسان طرمذان 870.
طرمس: الطرمساء 715.
طرهم: المطرهّم 344.
طعم: الطّعمة 244، يستطعم كلامها 518.
طفشل: طفشيل وطفشيل 376.
طفف: أطفّ لأنفه الموسى 221، الطف 276.
طفل: المطافيل 200.
طلس: أطلس اللون 206.
طلع: طلاع الكفّ 200، تطالع 555.
طلف: طلف 217.
طلق: طلق اليدين 138، يوم طلقة 407.
طلل: طلّ 393.
طلو: أطلاؤها 200.
طمث: المطموث 224.
طمر: المرّ 190، طمور الأخيل 661.
طمل: الطملّ 147.
طمم: الطماطيم والطمطمة 350.
طمن: يتطامنون 848.
طمو: طامى 113.
طنب: الأطناب 519.
طوح: تطيح الطوائح 100، يتطوّح 709.
طور: لا أسورها 642.
طوق: طوقك 642.
طول: الطّول 183، طالما 373.
طوى: طىّ مخراق 374، الطّوى 379، تطايا 840.
(ظ)
ظرب: الظرابىّ والظربى والظّربان 488.
ظفر: الظّفر 235.
ظلع: الظوالع 379، ظلّعا والظلع والظلوع 412، 522، يظلع 619.
ظلف: ظلف 217.
ظلم: الظّلم 93، الظليم والظلّمان 134، 187، 564، يظّلم
(2/961)

وينظلم 141، 145.
ظمأ: ظماء مفاصله 132، سمر ظماء 146.
ظنن: يظنّون 199، تظنّيا 271.
(ع)
عبد: المعبّد 241.
عبر: العبرىّ والعبريات وعبر النهر 94، الشعرى العبور 423،
العبر 446، هجيرة عبوريّة 789.
عبط: العباط 100، المعبوط والعبط 146، العبيط 816.
عبق: عبق الطيب 190.
عبل: العبل 105، 131، المعابل 695.
عتب: أعتبه 172، العتبى 506،
أعتبهم الدهر 814، سأعتبكم 654.
عترس: العنتريس 385.
عتق: عتيق الطير 275.
عتل: العتل والعتلة 453.
عتم: غير معتّم 199، أعتم 601،
عاتم 632.
عثث: العثاعث والعثعث 584.
عثل: العثل 258.
عثن: عثّنت، لا تعثّن علينا 338.
عثو: عثا فيه المشيب 605.
عجب: العجب 854.
عجج: العجّ 576، عجّ وعجعج 576.
عجر: معتجرا 600، اعتجرت 785.
عجز: عجزّ 163.
عجس: عجس القوس 200.
عجل: العجول 335.
عجن: العجان 423، 765.
عدد: تعادّنى 263، العدّان 269.
عدس: عدس 352.
عدن: العدّان 269.
عدو: عادى 133، عدواء الدهر 375، تعاديا 380، الاعتداء 458.
عذب: العذابت 825.
عذر: العذورّ 417، العذار 448.
عذل: يعذل 809.
عرد: عرّد 154، العراد 604، عرد نساه 647.
عرر: العرّ 159، العرار والعرارة 77،
العرور 642.
عرزم: اعرنزمى 759.
عرس: المعرّس 385، عرس الرجل وعرس المرأة 580.
عرص: عرصة الدار 596.
عرض: العرّيض 184، عرض يعرض ويعرض 81، تعرّض وصله 272، العراض 405، العريض من البهم 429، التعريض 744.
عرف: اعترفوا الهون 285، معرفة 302، خطّة عارف 838،
العرف 826.
عرفج: العرفج 91.
(2/962)

عرفط: العرفط 691.
عرق: العراقى والعرقوة 380، أعرّق 388، العرق 804.
عرك: العركوك 520.
عرم: عرم الصبىّ أمّه واعترمت هي 226، ذو عرام 710.
عرمض: العرمض 113.
عرن: العرنين 148.
عرى: المعارى والمعرى 100، تعتريهم 150، العارى 157، 190.
عزب: معزبة والعزوب 302، عوازب 316، عزّباني 849.
عزز: الأرض العزاز 487، عزّة 844.
عزل: المعازيل والمعزال 154.
عزه: العزهاة 55، 511.
عزى: عزّاه 380.
عسب: العسيب 134، اليعسوب 333،
عسبه 339.
عسر: الأعسر 130.
عسس: اعتسّ 147.
عصف: يعسفن 323.
عسل: يعسلان 379.
عسو: عسافيه المشيب 605.
عشر: الأعشار 114، العشّارون 588، عشّرت 666.
عشق: العشق 213.
عشو: أعتشوا بها 820.
عصب:
العصب 70، 681، أعصب عصر: الناس بي 428.
الاعتصار 223، المعصر عصم: والمعاصير 514.
العصام 233، الأعصم 412،
عصو: العصم والأعصم 557.
عضد عصا المربد 619.
عضل: المعضد 306.
معضّلة وعضلت الأرض 201،
عطف: داء معضل 660.
عطل: من عاطف 623.
عطو: العطل 592.
تعاطوها، عطا الشيء وعطا إليه عظل: 200.
عظم: عاظل 138.
عظى: عظم الشعر 631.
عفر: العظاءة 303.
عفل: العفر 813.
عفو: العفل 632.
العافى 190، 665، والمعتفى 400، 816، العفاء 407،
عقب: 519.
اليعقوب واليعاقيب 264،
عقد: اعتقبت 596، العقب 583.
عقيد القار 407، عقيد الندى عقر: 563.
عقص: العقر 273.
عقل: العقيصة 709.
(2/963)

عقيلة المال 183، عقلت 174،
معقلة 521، العقنقل 523،
المعقول 712، معقول 712،
عقم: العقّال 790.
ذات معاقم 148، حرب عقام عقو: وعقيم 148.
عكك: العقوة 203.
عكى: العكة 398.
عكن: معكى 659.
علب: العكن 164، العكنة 632.
علج: العلانىّ 755.
العلجان والعلج 604، يعتلج علط: 668.
المعلّط والعلاط 396، الإعليط علف: 448.
علل: العلوف 380.
المعلّل 125، العلل 141، 572، أولاد علّة 204، على العلات 268، العلالة 319،
علم: علّ 648.
علو: تعلّم 304، العيالم 776.
المعلّى من السهام 115، علوا وعلي يعلى علاء 203، عالية عمد: الرمح 647.
نازلة العمد 75، المعمّد 188،
عمر: العميد 295.
عمرد: عمر يعمر 604.
عمل: العمرّد 84.
عمم: اليعملة 399.
رجل معمّ 204، العميم 258،
عمن: العمم 415.
عنج: يعمنوا 388.
عنجه: العناج 234.
عنز: العنجهيّة 74.
عنس: العنزة 193.
عنن: العنس 132.
العنان 380، المعنّ 464، عنن عنى: الباطل 856.
عهد: العاني 110، عنّاني 413،
معهد 146، العهاد والعهد عهم: 603.
عوج: العيهمة والعيهامة 206.
عود: العوجاء 147، عيج 810.
العادىّ 119، العود 119، 225، 279، العائدة والعوائد عور: 374.
العوّار والعواوير 445، السهم العائر 498، تعوّرت وتعوّروا الشيء وتعاوروه واعتوروه 486، بدل أعور 528، معور عوق: 729.
عون: العيّوق 799.
عير: العون 754، العوان 799.
عيف: العير 333، العائر 844.
عافت البقر 356، العوائف عيل: 574.
(2/964)

عيم: العيل 258، العيّل 661.
يعتام 183، عاموا والعيمة عين: 446.
العين، إبدالها همزة 421،
العين والعيناء 494، 590،
بعين ما أرينّك 596، العانة 576، العانات 590.
(غ)
غبر: الغابر 441، الغبر 446، غبّر حيضة 660، غابرة الدهر 689، غبر 690، الغبراء 772.
غبس: غبس 367.
غبش: غبش 367.
غبط: غبط الغبيط 114، الغبط 453،
أغبط دين 584.
غبق: يغبقه الراح 654.
غبن: الغبن 220، 648.
غبو: غبىّ الطرف 828.
غتت: لا تغتّى 864.
غتم: الأغتم والغتم 350.
غدد: الغدّة والغدد 312.
غدق: الغدق 92.
غدو: غدوا وغدا 270.
غرب: الغارب 159، أغربة العرب 244، مغربة 302، المغرب 412، الغرابيات 444.
غرر: الغرّة والغرّات 286.
غرز: الغرز 524، اغترزت 712،
غرزها 642.
غرس: الغرس والأغراس 523.
غرض: الغرضة 202.
غرق: يغرق السهم 305.
غرم: الغرام 621.
غرنق: الغرانيق 547.
غرو: لا غرو 189.
غرى: الغريّان 259، 260، يغارى أخاه 647.
غزل: اغتزلت 823.
غزو: الغزيّ 369، مغزاه 852.
غشم: مغشم 660.
غضض: نغضّ الطرف 263.
غضو: الغضا 188، 342.
غطط: الغطاط 647.
غطل: الغيطلة 145.
غرف: اصعد إلى الغرفات 829.
غفل: الغفل والأغفال 523.
غفو: مغفى 148.
غلب: مغّلب وغالب 281، غلب الرقاب 286، تغلب 636.
غلس: غلس 367، التغليس 594.
غلل: المغلغلة 351.
غلو: الغلوة 124.
غمر: يغتمر 375، غامرة 400،
الغامرة 764.
غنن: الأغنّ 153، 604.
(2/965)

غنى: غناء الحمام 381.
غور: الغار 227، المغار 339.
غوص: مغاييص 548.
غول: تغتال 581.
غوى: الغىّ 210.
غيب: الغيابة 124، الغيب 233.
غير: الغيران والغيارى 506، عام غياره 641.
غيل: الغيل 105، 130، 190،
الغيل والغيول 258، مغيلة 660.
(ف)
فتح: المفاتح والمفاتيح 480.
فتق: الفاتق والفتق 593.
فتل: المفتّل 125، الفتل 188.
فتى: فتّية 571.
فثأ: نفثؤها 283.
فثج: أفثج 94.
فجج: متفاجا 355، الفجاج 661.
فجر: الفجرة 815.
فجس: الفجس 580.
فحش: الفاحش 183.
فحم: فاحم 709.
فدم: المفدّم 276، الفدم 321.
فرتن: ابن فرتنى 387.
فرجح: الفرجحة 98.
فرح: فروحا 408.
فرد: الفرد 169، الفردة 385، فاردا 773، فردا وحشيّة 721.
فرزدق: الفرزدق والفرزدقة 463.
فرسخ: الفرسخ 124.
فرش: فراش الحواجب 168، فراش الندى 407، الفراش 521،
فرشه كنفا 850.
فرشح: الفرشحة 98.
فرشط: الفرشاط 98.
فرص: الفرائص 113، الفريص 225.
فرط: الفارط والفرّاط 281، فرّاطها 643.
فرع: فرع الضّال 210، افترعنا 799.
فرق: فارق وفرّق 92.
فرك: المفرّك 122.
فرنق: الفرانق 119.
فره: الفاره 224.
فزز: الفزّ 145.
فستق: الفتسق 587.
فسل: الفسيل 802.
فشغ: تفشغ لمّتى 604.
فصص: الفصافص 202.
فصل: الفصل والفيصل 244، المفتصل 283، وشيك الفصول 640.
فضض: الفضاض 168.
فضل: الفضل 649، فضلت 717.
فطح: فطح المساحى 465.
فعو: الأفعو والأفعى 103، الأفعى
(2/966)

582.
فقد: الفقد (نبات) 772.
فقع: الفقع 244، 352.
فقم: تفاقيم 681.
فقو: فقا النبل 86.
فلت: الشّملة الفلوت 325.
فلج: فلج 867.
فلح: افلح وأفلح 261، 314.
فلذ: لم يفتلذك 507.
فلس: الفلوس والإفلاس والتفليس 578.
فلك: المستفلك، فلّك ثدى المرأة وتفلك 358.
فلل: الفلّال 453، فلّ هجيرة 789.
فلو: فلا، وأفلى وافتلى والمفتلى 283، افتلينا 623.
فند: فنّد والتفنيد 510.
فنق: الفنيق 485.
فنن: المفنّ 464.
فنو: الأفناء 382.
فنى: أفنى 177، فنى 372.
فود: الفودان 268.
فوز: فوّز 152، فوّز، والتفويز 527.
فوق: الفواق والفيقة 145، الفوق 548.
فوه: الفوه 518.
فيج: الفيوج والفيج 225.
فيد: فادوا 232.
فيص: يفيص 133.
فيض: الفيض 344.
فيظ: لم تفظ 827.
فيف: الفيف 502.
فيل: الفال والفائل 131، المفايل 187، الفيل وفيّاله 273.
(ق)
قبب: قباء 834.
قبح: قبح الله فلانا 159، 163.
قبس: قابوس 165.
قبع: القباع 539.
قبل: تقبّله النعيم 275، أقبل المكواة الدّاء 345، القبال 393، قبائل العذار 448.
قتب: القتب 159.
قت: القتّ 256.
قتد: القتود والقتد 131.
قتر: القترة والقتر 126، قاتر 146،
القتير 471.
قتم: القتام 136.
قتو: المقتوون، القتو، المقتى 229.
قحف: القحف 303.
قحم: القحم 197، المقحّم 872.
قحو: الأقحوان 69.
قدد: المقدّد 145، القدّ 235، 254،
قدّدن لحمى 772.
قدر: القدر 345.
(2/967)

قدع: تقدعها 520، قدعت الأربعون 688.
قدم: قدّم، تقدّم 370.
قدى: تقدّت، التقدّى 531.
قذذ: القذد 762.
قذع: قاذعت، القذع 279.
قذف: مفازة قذف 437.
قذم: القذم 321.
قذى: تريك القذى 257.
قرب: التقريب 112، المقربة 163،
الأقراب 394، قوارب الماء 402، المقرب 617.
قرح: القرواح 203، القراح 654،
قراح الماء 666، قرحنى 416
القارح 444.
قرد: أم القرد وأمّ القردان 521، مقرد 865.
قرر: القرّ 110، القرقر 244، 352، القرقرير والقرقرة 437،
تقرّ 746.
قرض: القريض 260.
قرط: التقريط 189، القرط 185.
قرع: قرّعت الحلوبة رأس فصيلها 274.
قرف: قارفت 202، القراف 287،
المقرف 422، 461، لم أقرف بأمهم 675، قارفت 873،
القرقف 770.
قرم: القرام 274، القرم 476.
قرمد: المقرمد 164، القرمد 273.
قرمل: القرملة والقرمل 469.
قرن: القراين 147، قران وقرآن 91،
أسمحت قرونته 198، القرينة 368، 642.
قرهب: القرهب 826.
قرو: القرو 380.
قزم: القزم 321.
قسب: القسب 560.
قسطل: القسطل 321.
قشع: انقشع 412.
قشعم: القشعم 246.
قصب: القصائب 379، القصب 406.
قصد: القصدة 355، المقصد 511،
أقصده النّعاس 605، رجل قصد 688.
قصر: القصرى 134، قصر الصّبوح 641، شديد القصيرى 710،
أرسان قصّار 791.
قصص: قصّيت أظفاري 271، القصّة 592.
قصف: القاصفون والقصف 281.
قصل: مقصل 661.
قصو: القصو والقصابة 379.
قضب: القضب 561، المقاضيب 651.
قضض: قضها وقضيضها 198.
قضم: القضيم 421.
(2/968)

قطر: القطر 114، القطار 503،
القطر 581.
قطط: قطط 177، القطّ والمقط 282.
قطع: تقطع بالقطا 834.
قطف: قطف 700.
قطم: القطامىّ 308.
قعب: القعب 319.
قعد: القعيدة 675.
قعس: تقاعس، اقعنسس 78.
قعص: القعص 574.
قعفل: اقفعلّ 765.
فقفقف: القفّ 395.
قفو: قفاه 399.
ققز: القوقيز 547، 730.
قلب: القلب 225.
قلد: قلدتنا السماء قلدا 691.
قلذم: قليذم 776.
قلص: قلصت الإبل، مقلصة 147،
قلّص وقلص 279، القلاص 342، قلّصت 361، المقلص 363، القلص 680.
قلع: القلع والقلعة 196.
قلل: قلّما 310، تستقلّ مراجله 417، القلقال 452، القلّ 498، القلقلان 511، قلقل 649، قلة قرهب 826.
قلى: المقلاء والقلة 133، مقليّة تقلّت 506.
قمح: القماح 263.
قمع: انقمع 411.
قمى: يقامينى 365.
قنب: المقنب 154، 308، القنب 282، المقانب 356.
قنزع: القنزعة 451.
قنس: القونس 168.
قنف: القنّف 521.
قنن: القنّة 139.
قنو: القنو 146، أقنو، القناوة 177، المقاناة 524.
قنى: اقنى حياءك 247.
قوت: القوت 236.
قود: أقاد به 823.
قور: الأقورين 73.
قوز: القوز 556.
قوس: قوسى 651.
قوم: المقامات 150.
قوى: أقوين 139، القواء 146،
الإقواء، أقوى، حبل قو 97، 424، مقتوون، اقتوى 229.
قيد: قيد الأوابد 133، 640، قيد مناك 812.
قيض: قيضا اقتياضا 790.
قيل: قالت العفر 813.
قين: القين 340، القينان 520.
(ك)
كأس: كأس وكئاس وكياس 286، 486، كأس وكأس 315.
(2/969)

كاف: الكاف، إبدالها همزة 421، 486 مجيئها بدلا من التاء 396.
كأكأ: تكأكأ 516.
كبث: الكباث 147.
كبر: شربت بالكبير 393.
كبرت: الكبريت الأحمر 585.
كبل: مكبول 153، الكبول كبو: كبت 252.
كتب: كتب الدّابّة 389.
كتم: الكتوم 200.
كثب: الكثب 114.
كحل: الكحلاء 174، كحل والكحل 441.
كدر: الكدرىّ 385.
كدم: المكدم 180، الكدام 576.
كذب: اكذب النفس 272، الكذب والكذّاب 541.
كرب: الكرب 234.
كرث: يكرثه 431.
كرر: الكرّ 133، كرّى 188،
الكركرة 561.
كرس: الكرياس 802.
كرع: كراعا الجندب 295، الأكارع وأكارع الأرض 492.
كرم: الكرام 636.
كرو: الكروان 184، تكرو 175،
الكرين 175.
كسب: أكسب صاحبتي 704.
كسر: كسر البيت 237، 573.
كشف: الكشف والأكشف 154.
كشم: كشمته 492.
كظم: الكظام 593.
كفأ: مكفا، الإكفاء 703.
كفر: الكافر 277، كفر الليل الخروق 470.
كفن: الأكفان 110.
ككب: الكوكب 258.
كلأ: كلائها 648.
كلح: كلّح، الكلوح 323.
كلف: أكلف والكلفة 520، الأكلف 809، 810.
كلل: الكلكل 146، الكلاكل 385،
الكلّة 274.
كمد: تكمد 304.
كمر: كمرونا، تكامروا 98.
كمم: أكمام النخلة، كمّت النخلة 381، مكمّمة 786.
كمن: مكمونة 711.
كندر: الكندر والكنادى 576.
كنف: الكنف 92، أكناف القوافي 143، الأكناف 384.
كنن: المستكنّ 203، الكانون 311،
الكوانين 602.
كهر: الكهر 283.
كهل: مكتهل 258.
(2/970)

كهم: الكهام 365.
كور: الكور 524.
كوم: الأكوم والكوماء والكوم 268، 442، 588، 824.
كيد: يكيد بنفسه 431.
(ل)
لا: لا، اسمها إذا كان جمع مؤنث سالما 264.
لام: اللام المقحمة 443، جزم الفعل مع سقوط اللام 863.
لأم: اللأم 117، اللّوم 200.
لأى: لأيا بلأى 131، اللأواء 601.
لبب: لبّيك ولبيأ 421.
لبن: اللّبانة 272، ملبونة 591.
لثق: اللثق 226.
لثم: ملثوم 187، 275، لثمت 432.
لجج: لججّوا، اللجّة 602.
لحب: اللاحب 132، اللّحب 601.
لحح: تلحلحوا 445.
لحظ: اللحظان 815.
لحف: لحفه والحفه 190.
لحق: اللحق 862.
لحم: اللحام 145.
لحو: اللاحى 189، اللّحى 628.
لحى: ألحيها 669.
لدد: اللّدود والألدّة 345، أتلدّد 503، الألدّ 647.
لدم: أمّ ملدم 278.
لذذ: لا لذّات 264، الّذ 275،
نستلذّه 558، ألذّ بها 827.
لزب: اللزبات 625.
لزز: لزّه 273.
لزم: ملتزم الرحل 278.
لصب: اللّصب 439.
لطط: الملطاط 98.
لطف: ألطف 711، لطف المزاج 827.
لطم: لطم الشيء بالشيء 282،
لطميّة 644، الملطم 814.
لعج: تلعج 602.
لغب: تلغب، اللّغاب 127.
لفف: اللفاف 380، الألف 682.
لقح: لواقح 101، طوت لقحا 798.
لقى: الملاقى 143، تلقت المرأة فهي متلّق 517.
لكك: اللكاك 319.
لمس: الأزرق المتلمّس 179.
لمم: اللمم 552، اللمة 555، اللّمّة 555.
لهج: الملهوج 418.
لهزم: اللهزمة واللهازم 480.
لهم: الجيش اللهام 375، اللهاميم 394.
لهن: لهّن، اللهنة 520.
(2/971)

لوب: الملاب والملوّب 100.
لوث: لاث العدو لوثا 353، اللوثة 549.
لوح: اللّوح 582.
لوم: لم يليموا 150، يتلوّم 257.
لوى: ألوى الجمال بها 519.
ليت: ليتا العنق 583.
ليس: ليسك 278.
ليل: ليل أليل 302.
لين: اللين واللّين 419.
(م)
ما: ما، زيادتها 290، 520، زيادة الباء بعدها 647.
مأق: المأق والمؤق 610.
متح: المواتح والماتح والمتح 283.
متع: متّعينى 383.
متن: المتن 330، ليماتنوه 603،
المتان 721.
مثن: المثانة 332.
محص: محص الظبى 355.
محض: المحض 380.
محق: المحاق 710.
محل: المحل 278، 687، المحال المماحلة 625.
مخض: المخيض 132، المخاض 187.
مرأ: مرئيات 526.
مرخ: المرخ 448.
مرد: مرد صلبه 379، 380.
مرر: المرار 115، 444، المريرة، استمرت 197، يتمرمر 546.
مرس: المراس 286، 749، المرس 293.
مرن: المارن 325.
مرو: المرورى والمروارة 292، المرء والمروءة 531.
مرى: لم تمرها ومريت الناقة 92،
مريته 212.
مزع: المزعة 238، وتمزع 718.
مسح: مسحة من ملاحة 517.
مسد: المسد 339.
مسك: المسك 572.
مسى: المسى 371.
مشر: مشرة 448.
مشش: مشّوا 374، المشاش 665.
مشق: امتشقن ردائي 772.
مشى: مشوا 362.
مصر: المصير والمصران والمصارين 169، 379.
مصع: المصاع 716.
مضض: المضيضة 365.
مطق: يتمطق 257.
مطو: يمطى 833.
معد: المعد (جمع معدة) 768.
معر: المعر 188، أمعروا 519.
معز: المعزاء 295، الأمعز 305، 516.
(2/972)

مقط: الماقط ومقط الكرين 78.
مقل: المقل 777.
مكأ: المكّاء 407.
مكث: المكيث 265.
مكس: مكاس 800.
ملأ: الملاءة 401.
ملح: التمليح 239، الملح 377.
ملس: الملس والأملاس 523.
ملل: أملّته القصائد 635، يملّ والملّة 579.
ملو: ملّيتها 750.
ممس: ماموسة 345.
من: من، حذف نونها 394، 500.
منح: المنيحة 339.
منذ: منذ، رفع الاسم بعدها 431.
منس: المانوسة 345.
منى: منين 221، المنىّ والمنى 328.
مهر: المهارى 67، المهيرة 472.
مهو: المها 223، 800، أمهيت الحديدة 303.
مهيم: مهيم 427.
موت: أمتينى 818.
مور: تموّر 274.
موه: ابن الماء 358.
ميث: ينماث 425، ميثاء 673.
ميز: استماز 170، مستماز 475.
ميس: الميس 93.
ميط: الميط
ميع: تميع 381، الميعة 505.
(ن)
نأم: النئيم 200.
نأى: نأتك 436.
نبت: الينبوت 802.
نبح: النّبوح 286، 316.
نبش: الأنابيش 521.
نبض: أنبض القوس 200، 305.
نبط: لم ينبطوها 643.
نبع: قوس نبعيّة 583.
نبل: النابل 117، النبيل 146.
نبه: النبه 145.
نبو: نبوتى 479.
نثث: تنث 828.
نجح: نجيحا 640.
نجد: النّجد 270، المناجد 381.
نجر: منجر العشيات 307.
نجع: انتجع، النّجعة 411، 662.
نجل: نجلته 130.
نجم: النجم نجمت 799.
نجو: النواجى 146، النجاء 158، 175، النجوة 203، ينجوهم نجوته 221، الناجية 387، ناج ونجّى 369، ننتجى 597.
نحس: النّحاس 286.
نحم: النحّام 183.
نحى: النحى 304.
نخل: تنخّل 152، المنخل 201،
(2/973)

المتنخّل 646.
ندح: منادح 506.
ندد: المندّد، التنديد 255.
ندر: الأندرى 134، ندرت 355.
ندف: الندفان 131.
ندم: الندمان 297.
ندى: أندى 101، المنديات 221،
نادوندى 369، النداء وضمّ المنادى المنوّن للضرورة 502.
نذر: نذروا به 438.
نرم: الناى نرم 251.
نزع: النّزع 217، النّزيع 378، له نازع 647، نزع ونازع 801.
نزف: النزيف 432.
نزق: نزق البكر 799.
نزل: نزال 139، 446.
نزو: النزوان 2، 510، تنزّى 748.
نسأ: نسأتها 132، المنسأة 132.
نسب: النّسبة 817.
نسر: المنسر 810.
نسع: النّسع 146.
نسل: النسيل المنسل 176.
نسم: المناسم 257.
نسو: النساء 131، 647.
نشب: نشب 301، النشب 547.
نشج: أنشج 602.
نشر: النّشر 258، ينشر عنه، النشرة 608، منشور 840.
نشز: النّشز 511، 610.
نشش: النشّ والنشيش 372.
نشع: ينشع 717.
نشل: النشيل 710.
نصب: ينصبه 646.
نصص: نصّت جيدها 526.
نصع: الناصع 586.
نصف: النّصف 720.
نصل: المنصل 201.
نصو: الناصية 296، ينتصين 687،
النّصاء 709.
نضد: النّضد 573.
نضو: الأنضاء 68، أنضية الأعناق 704، النضو 712.
نطر: الناطور 788.
نطق: الناطق 508.
نظر: نظر المؤذّن 747.
نعت: أنعت 201.
نعج: النواعج 129.
نعل: ينتعل 649.
نعم: النعائم 209، شالت نعامته 452، نعمان السحاب 639.
نعى: النعىّ 446، نعاء 446.
نغر: لم تنغر 548.
نغق: النغيق والنّغاق 583، يتناغقون نغل: النّغل 70.
نفح: الريح النافحة 245.
نفر: النفار 258، النافر العجل
(2/974)

258، نفرا 772.
نفز: أفنزن، الإنفاز 200.
نفل: النوفليّة 603.
نقب: نقيب 133، المنقب 282،
النّقب والنقبة 331.
نقد: النّقاد والنّقد 195.
نقذ: النقيذ والنقائذ 346.
نقرس: النّقرس 177.
نقض: أنقض بالدابّة 191، الأنقاض 799.
نقع: نقع 71، ينقع، النقع 481،
المنقع 717.
نقف: ناقف الحنظل 129.
نقق: النقيق 677.
نقل: النّقل 792.
نقو: نقا 680.
نقى: النّقى والأنقاء 239، النّقى 449، 484.
نكب: النكباء 188.
نكت: تنكت والنكت 210.
نكث: المتنكث 470.
نكد: مناكد 380.
نكر: السؤال بالمنكّر أشمل 623.
نكس: الأنكاس والنّكس 154، نكس 682.
نكش: أنكش 94.
نكف: أنكف 94.
نمر: النّمر 423، النمير 524،
الأنمار 582، النّمر، ربات النمار 710.
نمس: الناموس 161، الناموس والناموسة 360.
نمش: النّمش 812.
نمط: النّمط 274.
نمم: النّمىّ 202.
نمى: نماني 750.
نهج: أنهج الثوب وأنهج فيه البلى 396.
نهل: النّهل 572، المنهل 206.
نهه: ينهنهنى 476، النهنهة 765.
نهى: النّهى 256، النّهية 753.
نوب: ينتابها القول والفعل 150،
لناباه 178.
نوح: مناويح 514.
نور: نور الفقد 772.
نوط: النّوطة 345.
نوق: استنوق الجمل 181.
نوك: النوك 746.
نون: نون التوكيد الخفيفة وحذفها 371، وقلبها ألفا 440.
نوى: النّىّ 233، 641، الناى نرم 251، النّية 519.
نيف: المنيفة 788.
نيق: النّيق 225، 616.
نيم: النّيم 586.
(هـ)
(2/975)

هاء: الهاء، إبدالها من الحاء 422،
إلحاق هاء السكت بكاف الخطاب 547.
هذا: هذا بمعنى الذي 352.
هؤلاء: هؤلاء مقصورة 210.
هبب: الهباب 163.
هبص: اهتبصوا، الهبص، الهبصى 353.
هبل: مهبّل 660.
هبنق: الهبانيق 275.
هجر: الهاجرىّ 273، هجر الفراش 481، المهجر 520، فلّ هجيرة 789.
هجل: الهوجل 671، الهجل 760.
هجم: الهجمة 265، 555، 760.
هجن: هجن: الهجان 283، 407، 485.
هدب: هدب: الهدّاب 125، الهيدب 91، 203.
هدج: الهدجان 677.
هدد: هدّك صاحبا 695.
هدف: المستهدف 164.
هدل: أهدل، هدل البعير، الهادل، الهدل 416.
هدى: تهاديه 484، هاديها 591،
الهادي 855.
هذب: الإهذاب، مهذب 212،
مهاذيب 583.
هذذ: الهذّ 209.
هرا: المهروءون 446.
هرر: هارّانى 662.
هرس: الهراس 286.
هرق: المهارق 809.
هركل: الهراكل 772.
هرمل: الهرمول والهراميل 519.
هزز: هزّ 199، الهزاهز 378.
هزم: الهزيم 319.
هضب: الأهاضيب 200.
هضل: الهيضل 302.
هضم: الهضم 182، هضم 686.
هطل: الهطلاء 112، الهطل 825.
هلا: هلا 439.
هلس: الهلاس 608.
هلك: الهلوك 497، 648.
هلل: المهلهل، الهلهال، هلهل الشعر 288.
همر: الهمار 422.
همل: مهمّلة، همّل 365.
همم: همّها 113، 171، همت بالوحل 276.
هنأ: تهنأ، الهناء 331، المهنوء والهناء 588.
هند: الهندىّ 320، الهندوانيّ 384،
هند وهنيدة 460، المهنّد 690.
همم: الهينمة والهيانيم 521، هينمة 731.
(2/976)

هو: هوّ، هيّ 92.
هور: تهوّرت النجوم 237.
هون: لا تهبن الفقير 371، الهيّن والهين 419.
هوه: الهواهى 345.
هوى: هويت 381، الهوىّ 550،
أهوى له 823.
هبع: الطريق المهيع 619.
هيق: الهيق 134، الهيقة 677.
هيل: هيل النّقا 449.
هيم: الهيام 612.
(و)
وأل: وألت 740.
وأى: الوأى 689.
وبر: الوبر 174، الوبار 223.
وبل: وبل 777.
وتد: موتود 517، الودّ 593.
وثأ: وثئت رجله 730.
وجأ: الوجأ 732.
وجب: الوجيب 340.
وجد: الواجد 387.
وجس: الوجس 610.
وجع: الوجعاء 356.
وجف: الإيجاف 93، الوجيف 744.
وجن: الميجنة 594.
وجه: أوجّه، وجه وتوجّه 370.
وجى: الوجى 417، الوجى 305.
وحد: وحد 187، الواحد 387، أمّ
واحد 657، أوحده الله 815.
وحش: وحشا 379، الوحشىّ 381.
وخد: وخدت 498، الوخد 555.
وخز: الوخز 102.
ودد: الودّ 593، الودّ 643.
ودق: الودق 92، أم أدق 199.
ورد: المتورّد 188، الورد 206،
شركىّ ورد 199، يتورّد بشرّ 199، الواردة 308.
ورس: الوارسات 130.
ورع: الورع 683.
ورق: الأورق 403، الورق والأوراق 440.
ورل: الورل 606.
ورى: وراء 74، ورت النزاد ووريت 314، وراه 772.
وزز: الوزواز 479.
وزع: وزعت 308.
وسط: الواسط 147.
وسع: المتواسع 379.
وسق: الوسق 641.
وشج: الوشيج 140، تشج 668.
وشك: وشيك الفصول 640.
وشل: الوشل 68، الوشل والواشل 274، الوشيل والوشل 439.
وشى: موشىّ أكارعه 169.
وصص: الوصاوص 383.
وصل: الوصلان 385.
(2/977)

وضح: الواضحة 190، الواضح 415،
المتوضّح والوضح 516.
وضر: الوضر 286.
وضع: أضع 738.
وضن: الوضين 387، 744، موضون 810.
وطأ: الإيطاء 703.
وطب: الوطاب 117، الوطب 276، 380.
وطف: الوطف 112، الوطفاء 91، 738.
وعث: الوعثاء 993، أوعث 591.
وعس: الوعساء 407، 584.
وغر: الوغير 372.
وغل: الواغل 99، 117.
وغى: الوغى 615.
وفر: يفره 313.
وفق: وفقا 580.
وفى: واف 82، أوفيت 308، أوفاه 610، لم يوف مرقبة 651.
وقب: الوقب 765، وقبان 790.
وقر: بأذنه وقر 814.
وقص: نقص 368، الوقصاء 709.
وقع: وقعت 386.
وقل: وقل 649.
وكع: أوكعوا، استوكعت المعدة وأوكعت 198.
وكف: الوكاف 592.
ولث: ولث ولثا، الوالث 584.
ولج: متّلج 126، الولج 668.
ولس: الولاس والولبس 523.
ولع: الولوع والولع 362، تولع 374.
ولق: الولق 583.
ولى: الموالى 90، التوالي والتالية 412.
ومق: تمق، الوامق 175، 213، المقة 502، 638.
ونن: الونّ 251.
ونى: الواني 599، ونين 798.
وهق: تواهقن، المواهقة 382.
وهن: الوهن 550.
ويب: ويب 142، ويبك 548.
ويل: ويلمه، ويل أمه 648.
(ي)
يا: دخولها على جملة خبرية 484.
ياء: الياء في «مفاعيل» وحذفها قياسا أو ضرورة 480.
يرع: اليراع 358.
يرق: اليارق 857.
يرندج: اليرندج (مادته ردج) .
يعر: اليعارة 405، 406.
يفع: اليفع واليفاع 412، 511.
يفن: اليفن 302.
(2/978)

4- فهرس القوافى
(2/979)

4- فهرس القوافى القافية: القائل: صفحة
(أ)
الثّواء: الحارث بن حلّزة: 193
الضياء: الحارث بن حلّزة: 217
الفداء: حسان: 298
الأطببّاء: الحسين بن مطهر: 91
الثّواء: ابن الرقاع: 605
خنساء: أبو زيد الطائى: 295
الظّباء: زهير: 140
جلاء: زهير: 140
سواء: كثير: 508
الداء: أبو نواس: 74، 75
ما بهراء: يحيى بن نوفل: 732
عشاء: يحيى بن نوفل: 382
أشاؤها: ابن أبى عيينة: 862
سواء: أبو عيينة: 864
السماء: الحارث بن حلزة: 193
الأمراء: ابن الرقاع: 606
والثناء: أبو عطاء السندى: 757
دلائها: ابن لجاء: 669
(ب)
السبب: أبو دؤاد الإيادى: 233
المطّلب: سديف: 750
اللّباب: محمد من مناذر: 857
القريب: محمد بن يسير: 868
الحبّ: جميل: 75، 435
كتب: دعبل: 838
القافية: القائل: صفحة
مشرب: امرؤ القيس: 109
ولا أب: أوس بن حجر: 203
يغضبوا: حريث بن محفض: 627
أكذب: السليك: 355
غيّب: طرفة: 184
نركب: طفيل الغنوى: 445
متعب: العباس بن الأحنف: 821
أرحب: الكميت: 567
تعتب: المسيب بن علس: 172
وتخشب: ابن مقبل: 446
مذهب: النابغة: 157
ومذهب: النابغة: 170
المهذّب: النابغة: 170
منشعب: ذو الرّمّة: 199
الخشب: ذو الرّمّة: 524
ذهب: ذو الرّمّة: 524
الهرب: ذو الرّمّة: 525
تثب: ذو الرّمّة: 524
عجب: طريح الثقفى: 866
سرب: على بن جبلة: 855
سبب: أبو العيال: 658
القتب: ابن ميادة: 159
فتنتسب: النابغة: 162
حواطب: الأخنس بن شهاب: 167
نضارب: الأخنس بن شهاب: 309
عاتب: كثير: 504
(2/981)

القافية: القائل: صفحة
قارب: نصيب: 399
العقاب: امرؤ القيس: 113
فلم يصابوا: امرؤ القيس: 117
الغراب: أمية بن الصلت: 450
الشباب: النابغة: 811
حجاب: أبو نواس: 801
قريب: الأحيمر: 775
فتطيب: أشجع السلمى: 869
مصبوب: امرؤ القيس: 113
عسيب: امرؤ القيس: 121
لخطيب: ثابت فطنة: 615
أريب: الحطيئة: 314
والمقاضيب: أبو خراش: 651
قريب: الخريمى: 844
جديب: الخريمى: 845
يجيب: ابن الدمينة: 722
رقيب: ابن الدمينة: 873
نقيب: زيد الخيل: 133
وطيب: سحيم عبد بنى الحسحاس: 397
المخضوب: أبو الشيص: 834
لغريب: ضانىء بن الحارث: 339
ملحوب: عبيد بن الأبرص: 260
نجيب: عبيد بن الأبرص: 313
أريب: عبيد بن الأبرص: 314
دبيب: عروة بن عزام: 607
لطبيب: عروة بن عزام: 609
طبيب: علقمة الفحل: 213
مشيب: علقمة الفحل: 215
القافية: القائل: صفحة
عجيب: علقمة الفحل: 526
وأتوب: المخبّل اسعدى: 410
رطيب: المخبّل السعدى: 410
كواكبه: بشار: 747
كاسبه: الخريمى: 845
مذاهبه: عميرة بن جعيل: 636
صاحبه: لقيط بن زرارة: 701
راقبه: مالك بن الريب: 341
ثاقبه: لقيط بن زرارة: 700، 820
عواقبها: عدى بن زيد: 220
خضابها: المرقش الأكبر: 206
خطوبها: الكميت: 568
ذنوبها: المجنون: 555
كليبها: المجنون: 359
شغبا: صخر بن حبناء: 395
ذبّا: المغيرة بن حبناء: 395
خبا (ا) : الخريمى: 842
أصهبا: ربيعة بن مقروم: 308
وأعتبا: ابن الطثرية: 418
المهلبا: عبد الله بن الزّبير: 340
أكلبا: العمانى: 744
كوكبا: أبو نواس: 800
الكربا: الحطيئة: 234
حقبا: مرّة بن محكان: 675
نسبا: مسلم بن الوليد: 817
جالبا: سعد بن باشب: 685
الثوابا: جرير: 459
ييذابا: جرير: 669
(2/982)

القافية: القائل: صفحة
دبيبا: الأعشى: 258
غريبا: العباس بن الأحف: 818
القبّة: النابغة: 158، 162
جدب: الأخطل: 477
حسبى: دريد بن الصمّة: 331
كعب: زهير: 143
بالسّهّب: على بن جبلة: 853
كلب: أحد القرشيين: 561
حبّى: أعرابى: 830
مذهب: الأخطل: 275
الأكلب: الأخطل: 485
وأغضب: أبو الأسود: 720
لم يثقب: امرؤ القيس: 111
بطحلب: امرؤ القيس: 130
محنّب: امرؤ القيس: 131
مغلّب: امرؤ القيس: 134
المعذّب: امرؤ القيس: 214
مضهّب: امرؤ القيس: 718
العرب: دعبل: 740
موكب: عامر بن الطفيل: 324
التجنب: علقمة الفحل: 212
ملهب: 214
يحطب: كثير: 428
مذهب: لبيد: 275
يذهب: المجنون: 542
مذهب: المجنون: 552
مستلب: مسلم: 855
العجب: ابن مفرغ: 351
القافية: القائل: صفحة
لم يخضب: النابغة الجعدى: 130
فالمنقب: النابغة الجعدى: 282
الأثأب: النابغة الجعدى: 382
فارغب: النمر بن تولب: 300
النّسب: أبو نواس: 801
أركب: هدبة بن الخشرم: 683
الحوشب: وبرة بن الجحدر: 126
الكاذب: خويلد بن مطحل: 653
قارب: دريد بن الصمّة: 740
مراقب: العباس بن الأحنف: 818
المقانب: عمرو بن معدى كرب: 356
بالعصائب: الفرزدق: 399
واجب: القطامى: 715
فنضارب: قيس بن الخطيم: 309
الجنادب: قيس بن الخطيم: 471
العواقب: مولى تمام بن العباس: 752
الكواكب: ابن ميادة: 760
الكواكب: النابغة: 67
السباسب: النابغة: 161
بعصائب: النابغة: 167
الحواجب: النابغة: 168
ناصب: النابغة: 170
بحاجب: النمر بن تولب: 300
المواكب: يحيى بن نوفل: 733
سحاب: بشار: 747
والركاب: زيد الخيل: 279
والجلباب: عمر بن أبي ربيعة: 540
جوابى: عمر بن أبي ربيعة: 541
(2/983)

القافية: القائل: صفحة
التراب: الفرزدق: 466
جناب: مالك بن نويرة: 328
أثوابى: 282
حبيب: زيادة بن زيد: 684
مطلوب: سلامة بن جندل: 264
بركوب: المضرّب: 143
خصيب: أبو نواس: 797
الحبيب: أبو نواس: 804
من جلبابه: أبو نواس: منها: بها: الأعشى: 74
(ت)
خفت: أبو العتاهية: 782
نبيذاست: ابن مفرغ: 349
المطيّات: الشماخ: 93، 306
لشريت: جميل: 433
كبريت: رؤبة: 585
بيته: دويد بن نهد: 105
لحيته: ابن مفرغ: 348
كفرتا: أبو عيينة: 864
أجنّت: حجل بن نضلة: 97
بركبتى: أبو الزحف: 677
استقلت: الطرماح: 477
سلّت: الطرماح: 571
فمرّت: ابن أبى عيينة: 862
استحلت: كثير: 428
حلت: كثير: 428، 505
الحبرات: امرؤ القيس: 132
بمطاوعات: أبو النجم: 591
القافية: القائل: صفحة
السموات: أبو نواس: 796
لداتى: أبو نواس: 89
لعنته: أبو نواس: 804
عيداتها: خلف بن خليفة: 704
أقواتها: أبو نواس: 590
(ث)
والعثاعث: رؤبة: 584
والث: رؤبة: 584
وجثجاثا: 78
من أثاث: أبو عيينة: 865
(ج)
حجّتج: 102
تتفرّج: أبو دهبل: 601
والولج: طريح الثقفى: 668
(خلوج) : أبو ذؤيب: 84
ويموج: أبو ذؤيب: 644
عجعجا: العجاج: 575
اللججا: محمّد بن يسير: 867
المولج: جميل: 432
الوجى: الشماخ: 305
فرج: العرجى: 561
السراج: الأقيشر: 545
الأحداج: الفرزدق: 460
درّاج: الراعى: 406
سواج: 328
الدماليج: ذو الرّمّة: 306
(ح)
يصلح: جران العود: 708
(2/984)

القافية: القائل: صفحة
متيح: جران العود: 709
وضح: جران العود: 708
صيدح: جران العود: 515
وصيدح: جران العود: 515
وتلحلحوا: ابن مقبل: 445
وصفائح: توبة: 437
الطوائح: الحارث بن نهيك: 101
جوانح: الراعى: 406
الصالح: لبيد: 267
ماسح: المضرّب: 67
طارح: 432
طائح: 746
وقاح: أشجع السلمى: 870
الرماح: مالك بن الحارث: 654
وطموحها: عمرو بن قميئة: 364
ننوحها: عمرو بن قميئة: 365
شحاحا: إبراهيم بن هرمة: 742
صحاحا: أشجع: السلمى: 869
وتفاحا: شيخ بصرى: 78
ملحاحا: النابغة: 159
صياحا: أبو نواس: 795
ومزاحا: أبو نواس: 797
قراحا: أبو الهندى: 671
صبوحا: أشجع السلمى: 872
نجيحا: أبو ذؤيب: 640
المقروحا: أبو النجم: 416
واضحة: طرفة: 190
ممتدح: سديف: 749
القافية: القائل: صفحة
الواضح: زياد الأعجم: 422
الأباطح: المجنون: 557
القارح: 423
بالراح: أوس بن حجر: 203
للرياح: بشر بن أبى خازم: 263
راح: جرير: 459
(د)
بالعمد: عدىّ بن زيد: 187
بالفؤاد: المهدى الخليفة: 87
الأوتاد: رؤبة: 578
بزاد: 103
الجارود: الكذاب الحرمازى: 674
ولا حمد: الحطيئة: 313
القرد: حماد عجرد: 746
العبد: أبو دلامة: 766
الهدهد: أمية بن الصلت: 451
تجلد: أمية بن الصلت: 451
ويغمد: أمية بن الصلت: 451
أحمد: بعض المحدّثين: 327
معبّد: حاتم الطائى: 241
اليد: الطرماح: 187
لا تخمد: الطرماح: 273
البرجد: الطرماح: 574
ويغمد: الطرماح: 169، 574
أتلدّد: كثير: 503
أحمد: مالك بن نويرة: 327
تكمد: مرزد: 304
عضد: الأجرد: 724
(2/985)

القافية: القائل: صفحة
أجد: الراعى: 406
رؤد: صخر الغى: 657
رقدوا: العباس بن الأحنف: 557
أبترد: عروة بن أذينة: 565
مباعد: حميد بن ثور: 380
واحد: عروة بن الورد: 665
الأباعد: الفرزدق: 464
لراكد: المستهله بن الكميت: 569
سادوا: الأفوه الأودى: 217
حمّاد: حماد الرواية: 767
ولا يراد: أبو عيينة: 863
عبّاد: 98
تصريد: الأخطل: 484
جدود: بشار: 747
شهيد: جميل: 431
ويزيد: جميل: 434
لسعيد: حسان أو ابنه: 298
مجهود: حماد عجرد: 767
يجود: دعبل: 840
ومجهود: أبو دهبل: 601
يعيد: عبيد بن الأبرص: 260
لجمود: أبو عطاء: 757
العبيد: الفرزدق: 399
الوعيد: مالك بن الريب: 342
عبيد: مروان بن أبى حفصة: 751
جديد: المساور بن هند: 337
شديد: يحيى بن نوفل: 732
جلودها: ذو الرّمة: 529
القافية: القائل: صفحة
عودها: أعرابى: 542
جدّا: الحارث بن حلّزة: 194
الحقدا: المقنع الكندى: 728
الودّا: أبو نواس: 786
مقصدا: الأحوص: 80
يتجلّدا: الأحوص: 510
غدا: حطائط: بن يعفر: 241
مخلدا: حطائط بن يعفر: 249
متردّدا: الراعى: 404
تلبّدا: الراعى: 407
يدا: رؤبة: 582
تقدّدا: ابن الطثرية: 418
عمرّدا: المعذل بن عبد الله: 84
أربدا: المعذل بن عبد الله: 134
أبدا: ابن أحمر: 344
قعدا: اللعين المنقرى: 490
ولدا: ابن مفرغ: 349
ويدا: ابن مفرغ: 105
زيادا: خليد عينين: 455
ارتدادا: ابن ميادة: 761
البريدا: امرؤ القيس: 120
الحديدا: عقبة بن هبيرة: 100
الوليدا: بنت لبيد: 268
سعيدا: مسلم: 826
قعودا: ابن مفرغ: 350
الوريدا: يحيى بن نوفل: 733
الفاسده: حماد عجرد: 768
فؤاده: أبو دلامة: 766
(2/986)

القافية: القائل: صفحة
عاده: أبو نواس: 792
وسنادها: عدى بن الرقاع: 79
وعهادها: عدى بن الرقاع: 603
للعبد: بشار: 343
الصمد: بشار: 745
غمد: أبو ذؤيب: 640
والكبد: أبو الشيص: 832
والمجد: أبو العتاهية: 781
بعدى: المجنون: 554
سعد: النمر بن تولب: 300
بعدى: النمر بن تولب أو نصيب: 300
الزبد: أبو الهندى: 671، 276
تبدى: يزيد بن خذاق: 375
متجدّد: ابن أحمر: 347
وتغتدى: الأعشى: 252
المندّد: الأعشى: 255
فاشهد: الأعشى: 258
من محمد: أنس بن أبي إياس: 726
مسبد: بعض المتقدمين: 798
معبد: جرير: 462
وباليد: دختنوس بنت لقيظ: 700
الغد: دريد بن الصمّة: 738
محمد: دعبل: 838
يسوّد: زهير: 138
معهد: زهير: 145
وتجلّد: طرفة: 129
برجد: طرفة: 132
مفسد: طرفة: 183
القافية: القائل: صفحة
باليد: طرفة: 187
عوّدى: طرفة: 188
تزوّد: طرفة: 189
التجلد: عدى بن زيد: 220
مزود: النابغة: 156، 164، 171
متعبّد: النابغة: 160
كالمرود: النابغة: 163
اليد: النابغة: 164
باليد: النابغة: 168
العود: النابغة: 171
بسيّد: أبو نخيلة: 587
وتجلّد: أبو نواس: 795
من دد: أبو وجزة: 691
الأبد: أبو الأسد: 73
أحد: الطرماح: 572
والأسد: لبيد: 270
أسد: مالك بن أسماء: 770
متئد: مسلم: 823
الأسد: النابغة: 158، 165
ضمد: النابغة: 161
(الأسد) : النابغة: 165
الفرد: النابغة: 169
كبدى: أبو نواس: 787
الأوابد: الأعور الشنىّ: 626
واحد: أبو ذؤيب: 643
القصائد: الطرماح: 570
حاسد: عباس بن الأحنف: 806
واحد: بنت عدى بن الرقاع: 603
(2/987)

القافية: القائل: صفحة
زائد: ابن فسوة: 357
وتالدى: النابغة: 167
ناشد: أبو نواس: 815
وبوادى: بعض المحدّثين: 191
وأجساد: الخريمى: 845
وتلادى: خليد عينين: 455
أذواد: السليك: 354
زادى: عبيد: 261
القياد: عمرو بن معدى كرب: 363
مصطاد: القطامى: 713
إفناد: القطامى: 714
دؤاد: قيس بن زهير: 232
وسادى: كثير: 504
بالعوّاد: كثير: 507
من إياد: لقيط بن عامر: 195
ببعاد: مالك بن الريب: 342
العتاد: المتلمّس: 181
والهادى: النمر بن تولب: 300
الحديد: أرطأة بن سهية: 513
بموجود: أشجع السلمى: 871
الأبيد: ذو الرّمّة: 517
الخلود: أبو زبيد الطائى: 294
عود: أبو عيينة: 866
مجهودى: محمد بن يسير: 867
ومعقود: مسلم: 823
وعديدى: ابن مفرغ: 348
سعيد: موسى شهوات: 563
وأبو يزيد: 100
القافية: القائل: صفحة
(ذ)
النّبيذ: السرادق الذهلى: 679
لذيذ: ضانىء بن الحارث: 311
(ر)
أفرّ: امرؤ القيس: 122
وتدرّ: امرؤ القيس: 112
القطر: امرؤ القيس: 114
صبر: امرؤ القيس: 116
بو الجزر: امرؤ القيس: 118
الكبر: السرادق الذهلى: 679
وطمر: طرفة: 190
فاغفر: أبو العتاهية: 780
فجبر: العجاج: 588
نشر: العجاج: 579
يا مضر: أبو عيينة: 839
عبقر: المرار بن منقذ: 83
القدر: النجاشى: 318
ذكر: أبو النجم: 588
البشر: أبو النجم: 588
السفر: النمر بن تولب: 299
لبالأثر: أبو نواس: 275
صفر: 448
صاغر: الكميت: 567
قار: العديل بن الفرخ: 403
الأسير: أبو نواس: 805
نقر: ابن أحمر: 346
قدر: الأقيشر: 548
والذكر: حاتم الطائى: 239
(2/988)

القافية: القائل: صفحة
قصر: كعب بن زهير: 131
الأمر: المجنون: 549
أو عمرو: أبو النجم: 114
الشكر: أبو نواس: 812
ويذعر: الأحيمر: 896
يتمرمر: الأقيشر: 546
تنظر: جميل: 433
أجدر: حاتم: 241
ويفتر: حميد بن ثور: 97
لا يكبّر: ذو الرّمّة: 522
أصعر: الراعى: 525
محضر: عامر بن الطفيل: 322
أكدر: العباس بن الأحنف: 819
يتستّر: عبيد بن أيوب: 771
فيخصر: عمر بن أبى ربيعة: 542
حضّر: أبو نواس: 793
منكر: يحيى بن نوفل: 731
الشرر: ابن أحمر: 345
مضر: الأخطل: 477
صبروا: الأخطل: 485
القمر: امرؤ القيس: 110
مقتدر: أمية أبى بن السلت: 451
تعتصر: جرير: 670
شجر: الحطيئة: 316
المطر: الفرزدق: 470
أنتظر: القلاخ: 751
القدر: كعب بن زهير: 151
والأثر: أبو محجن: 414
القافية: القائل: صفحة
وأفتقر: المرار الفقعسى: 688
الأخر: ابن مقبل: 447
تأتمر: النجاشى: 320
السّحر: أبو نواس: 813
السرائر: الأحوص: 509
الدوائر: دريد بن الصمة: 740
خوازر: زيد الخيل: 256
الدوائر: ليلى الأخيلية: 441
ناشر: أبو نواس: 805
شاعر: 101
جائر: 322
تزار: الأعشى: 252
ستمار: الأفوه الأودى: 167
مستعار: الأفوه الأودى: 217
الحذار: بشار: 748
وساروا: ثابت قطنة: 616
يزار: جرير: 481
نار: الخنساء: 335
معار: زهير: 339
العرار: عدى بن الرقاع: 606
السرار: عدى بن زيد: 223
نهار: الفرزدق: 69
عذار: الفرزدق: 361، 483
العرار: كلابى: 606
الأمصار: مسلم: 829
انسفار: أبو نواس: 788
مهذار: أبو نواس: 791
خلّار: أبو نواس: 794
(2/989)

القافية: القائل: صفحة
يا حار: أبو نواس: 794
نهار: أبو نواس: 797
آثار: 87
أدور: الأحوص: 509
أطير: الأحيمر: 774
وخنزير: أوس بن حجر: 202
سفسير: أوس بن حجر: 202
خير: حماد عجرد: 768
صغير: الخريمى: 845
منشور: دعبل: 840
العبور: زياد الأعجم: 423
كثير: السرادق الذهلى: 679
غزير: سويد بن خذاق: 375
حسير: ضابىء بن الحارث: 338
تخور: طرفة: 183
نطير: طرفة: 184
كثير: طرفة: 186
نور: عبد الله بن العباس: 843
المباتير: العتابى: 747
تطهير: العتابى: 851
تصير: عدى بن زيد: 219
لغرور: عمرو بن معدى كرب: 362
وتقصير: ابن أبى عيينة: 861
لا تضير: لقيط بن زرارة: 669
خبير: قيس بن ذريح: 614
كثير: منصور النمرى: 847
القوارير: 514
يضرّه: النابغة: 158
القافية: القائل: صفحة
كساره: الفرزدق: 480
دوائرها: الخريمى: 844
كبارها: الفرزدق: 675
وازديارها: كثير: 499
مريرها: توبة: 436
ضجورها: الحطيئة: 316
يسيرها: أبو ذؤيب: 640
وشعيرها: أبو ذؤيب: 641
شعيرها: الفرزدق: 465
ضجورها: الحطيئة: 445
كسرى: الأجرد: 724
أدرا: طرفة: 191
وفرا: الفرزدق: 468
النّهرا: مسلم: 826
حرّا: أبو النجم: 593
بقيصرا: امرؤ القيس: 119، 364
أعسرا: امرؤ القيس: 130
عفزرا: حاتم: 240
العنبرا: حماد عجرد: 746
ممطرا: أبو زبيد الطائى: 295
نمرا: زياد الأجم: 423
أعسرا: الشماخ: 130
شرارها: صخر أخو الخنساء: 334
تغدرا: قتادة بن معرب: 421
أضمرا: مسلم: 829
وأشعرا: ابن مقبل: 448
أحمرا: النابغة الجعدى: 146
تموّرا: النابغة الجعدى: 274
(2/990)

القافية: القائل: صفحة
نيرا: النابغة الجعدى: 280
يتذكرا: النابغة الجعدى: 281
منسرا: أبو نواس: 810
ذكرا: أرطأة بن سهية: 513
المقاسرا: حرمازى: 576
كنادرا: العجاج: 576
قادرا: النابغة: 171
نارا: أبو دؤاد الإيادى: 233
والغارا: عدى بن زيد: 226
الثغرورا: أمية بن أبى الصلت: 452
بصيرا: عدى بن زيد: 221
صدورا: ابن أبى عيينة: 861
البريرا: الكميت: 216
محنفره: امرؤ القيس: 111، 121
حره: عنترة: 243
ناشره: بلال بن جرير: 457
واتره: النابغة: 160
غامره: نصيب: 400
فزاره: زميل بن عبد مناف: 389
الحجاره: النابغة: 156
الإشارة: 343
ذكرها: أبو النجم: 591
البحر: أبو الأسد: 73
الخمر: أبو جلدة: 723
أبى بكر: الحطيئة: 310
يسر: حماد عجرد: 768
الغدر: خداش بن زهير: 632
القدر: دريد بن الصمة: 739
القافية: القائل: صفحة
من بكر: الرحال: 710
دهر: زهير: 139
ستر: زهير: 149
بالشعر: زياد الأعجم: 423
فى الشعر: أبو الشيص: 834
الخدر: طرفة: 187
يسرى: العباس بن الأحنف: 820
البدر: العباس بن الأحنف: 820
شكرى: العتابى: 851
آل عمرو: العرجى: 560
الحمر: القتّال الكلابى: 694
التجار: مالك بن الريب: 341
ما يدرى: المجنون: 553
السّفر: المرار الفقعسى: 689
بكر: مسلم: 826
أدرى: مسلم: 830
السّدر: المسيب بن علس: 132
الخمر: المسيب بن علس: 173
خضر: المسيب بن علس: 173
الوبر: المسيب بن علس: 174
البدر: المسيب بن علس: 174
الصفر: ابن مقبل: 448
الخمر: النابغة الجعدى: 173
الصدّر: النابغة الجعدى: 174
والسّدر: النابغة الجعدى: 174
الجمر: نهشل بن حرىّ: 622
وخمر: أبو نواس: 796
من الصبر: أبو نواس: 803
(2/991)

القافية: القائل: صفحة
كالبدر: أبو نواس: 816
الغمر: 77
الحرّ: 84
منكر: أعصر بن سعد: 103
بقرقر: أبو خراش: 652
بمعمر: طرفة: 184
جحدر: الطرماح: 570
معشرى: أبو الطمحان القينى: 376
مجرز: عروة بن الورد: 665
المئزر: الفرزدق: 101
منكرى: ابن فسوة: 358
المدبر: أبو كبير الهذلى: 659
المتهجّر: لبيد: 275
أبا معمّر: يحيى بن نوفل: 729
الخبر: الخزيمى: 842
فاستترى: عروة بن أذينة: 564
والبكر: محمد بن يسير: 868
النّظر: مسلم: 829
بالحجر: ابن مقبل: 263
وعامر: الأخطل: 475
والواتر: الأعشى: 253
والزائر: الأعشى: 253
عامر: الأعشى: 324
كافر: ثعلبة بن صعير: 277
الأصاغر: جران العود: 712
المشاجر: ذو الرمة: 147
متجاور: ذو الرمة: 385
للمناظر: ذو الرمة: 526
القافية القائل: صفحة
عامر: الشنفرى: 81
المزاهر: ابن الطثرية: 276
العذافر: الفرزدق: 482
عامر: ليلى الأخيلية: 41
الأنصار: الأخطل: 474
أظفارى: الأعمش: 254
قصّار: خلف الأحمر: 791
بأسيار: ابن دارة: 389
عن النّار: ذو الرمة: 516
الأطهار: الربيع بن زياد: 97
من النار: الطرماح: 574
وإزار: عدى بن زيد: 161
وانتظارى: عدى بن زيد: 223
النار: العديل بن الفرخ: 402
فى النار: أبو عطاء: 758
الأشرار: أبو عطاء: 757
ودينار: عمارة بن عقيل: 456
لسارى: الفرزدق: 471، 482
أو لسيّار: القتال الكلابي: 694
وأوار: كعب بن زهير: 148
الأنصار: كعب بن زهير: 154
بمنشار: أبو كلبة: 255
وأوار: ابن لقيم العبسى: 148
دينار: المرار الفقعسى: 336
من النار: المساور بن هند: 336
من عار: النابغة: 170
الأظفار: النابغة: 201
صحارى: النابغة: 202
(2/992)

القافية القائل: صفحة
القصّار: أبو النجم: 594
السفار: أبو نواس: 798
والقرار: أبو نواس: 800
إضمارى: أبو نواس: 807
قوارير: أرطأة بن سهيّة: 514
الصّخور: الخريمى: 850
المناقير: أبو زبيد: 790
القوارير: العباس بن الأحنف: 819
بالعطور: العجاج: 524
الغؤور: العجاج: 577
فى الأمور: عروة بن الورد: 667
منثور: الفرزدق: 90
أمير: قيس بن ذريح: 613
وسرور: قيس بن ذريح: 613
لجرير: مروان بن أبى حفصة: 459
الوغير: المستوغر: 372
الأسير: المنخل اليشكرى: 392
بالذكور: المهلهل: 288
وتطهير: أبو نواس: 796
بالغرور: 818
فى قدره: أبو دلامة: 765
ستره: امرؤ القيس: 126
قتره: امرؤ القيس: 126
ومحتضره: على بن جبلة: 852
(ز)
حاجز: الشماخ: 305
وأجوز: أبو العتاهية: 783
تحريز: المتنخل الهذلى: 646
القافية: القائل: صفحة
معاز: الأخطل: 486
(س)
آيس: الكميت: 566
الأملاس: رؤبة: 523
باس: الشماخ: 307
النحوس: الأفوه الأودى: 218
الأنفس: المتلمس: 177
المتلمس: المتلمس: 179
ارامس: عبد الله بن نهيك: 188
الفلافس: عبد الله بن همام: 637
ناعس: المرقش الأكبر: 206
فارس: أبو نواس: 800
راس: أبو العتاهية: 780
دختنوس: لقيط بن زرارة: 700
السوس: المتلمس: 180
رمسا: أبو نواس: 808
أبؤسا: امرؤ القيس: 121
وقوّسا: امرؤ القيس: 526
فاقعنسا: العجاج: 78
أناسا: النابغة الجعدى: 285
لم أنسها: أبو العتاهية: 783
الإنس: رؤبة: 580
أنس: أبو الشيص: 832
حدس: عقبة بن رؤبة: 579
شمس: 85
الفرس: خداش بن زهير: 633
فرس: أبو زبيد الطائى: 293
فرسى: قتادة بن مغرب: 421
(2/993)

القافية: القائل: صفحة
المجالس: الأسود بن يعفر: 249
شاس: الحطيئة: 315
الناس: على بن جبلة: 852
ومكاس: أبو نواس: 800
باس: أبو نواس: 792
بالنواقيس: جرير: 471
أسيس: جرير: 611
من غرسه: أبو العتاهية: 781
(ص)
الخريص: عدىّ بن زيد: 224
خوص: عدى بن زيد: 225
منقص: الأعشى: 253
يفيص: امرؤ القيس: 133
القميص: الفرزدق: 89
(ض)
مراض: الفرزدق: 465
عريض: العديل بن الفرخ: 401
رضى (أ) : زيد الخيل: 279
ما مضى (أ) : عباس بن مرداس: 735
مقبوضا: عروة بن حزام: 611
بعض: أبو خراش: 651
الأرض: ذو الإصبع: 697
ببياض: أبو الشيص: 833
عراض: الطرماح: 405
لمخيض: امرؤ القيس: 132
التعريض: 744
(ط)
الفرشاط: 98
القافية: القائل: صفحة
قطا: أبو نواس: 162
المختطى: رؤبة: 581
اغتباطى: رؤبة: 582
الخياط: رؤبة: 587
الخاطى: العجاج: 581
العباط: المتنخل الهذلى: 100
الغطاط: المتنخل الهذلى: 647
(ع)
أوقع: الخليل بن أحمد: 71
جذع: دريد بن الصمّة: 738
يطع: سويد بن أبي كاهل: 411
الطمع: سويد بن أبى كاهل: 765
ومسترجع: أشجع السلمى: 870
وأوكعوا: أوس بن حجر: 198
أجمع: أوس بن حجر: 269
تتبّع: البردخت: 702
تجزع: جرير: 71
ينقع: جرير: 481
أربع: جوّاس بن نعيم: 678
ظلع: ذو الرمة: 522
تقنع: أبو ذؤيب: 66
الإصبع: أبو ذؤيب: 641
تدمع: أبو الشيص: 837
المنقع: عبدة بن الطبيب: 717
واجرع: الفرزدق: 483
متبرع: مسعود أخو ذى الرمة: 519
منجع: مسلم: 828
أرجع: 524
(2/994)

القافية: القائل: صفحة
يصرع: 685
وأتّبع: الأحوص: 509
الضبع: عباس بن مرداس: 329
شجع: المثقب العبدى: 385
دفعوا: منصور النمرى: 847
ضائع: حميد بن ثور: 379
الرواجع: ذو الرمة: 524
صادع: الصلتان العبدى: 491
تصارع: عبد الله بن أبى: 87
جائع: العمانى: 743
المضاجع: قيس بن ذريح: 613
والمصانع: لبيد: 270
لامع: ابن لجأ: 670
فراجع: ليلى المجنون: 553
المطامع: مسلم: 828
نوازع: النابغة: 69، 169
واسع: النابغة: 157، 169، 332
راتع: النابغة: 159
مرقوع: إبراهيم بن هرمة: 742
لجزوع: عروة بن الورد: 666
هجوع: عمرو بن معدى كرب: 360، 362
خضّعا: أشجع السلمى: 869
وأربعا: الأعشى: 251
أجمعا: حاتم الطائى: 242
إصبعا: الراعى: 594
نزّعا: سويد بن كراع: 79، 619
أجمعا: الكميت بن معروف: 390
يتصدّعا: متمم بن نويرة: 336
القافية: القائل: صفحة
أجدعا: النجاشي: 320
أنزعا: هدبة بن الخشرم: 684
فارفنععا: 78
وقعا: أوس بن حجر: 202
الوجعا: لقيط بن يعمر: 196
اجتمعا: أبو نواس: 807
فانصدعا: يحى بن أبى حفصة: 752
ضبعا: 744
روادعا: عدى بن زيد: 226
جائعا: عنبة أم حاتم: 236
خداعا: أنس بن أبى أناس: 726
الرتاعا: القطامى: 713
سراعا: القطامى: 716
سميعا: عمر بن أبى ربيعة: 542
سبعه: الخليل: 732
ودّعه: أبو الأسود: 719
معه: الأضبط بن قريع: 370
ضعه: بلال بن جرير: 457
معى: خداش بن زهير: 633
السّمّه: رؤبة: 585
مجمع: العباس بن مرداس: 102
الأقرع: العباس بن مرداس: 291
والطمع: الرشيد الخليفة: 87
الرباع: عامر بن جوين: 119
وأوجاعى: العباس بن الأحنف: 820
كالجداع: قيس بن ذريح: 614
قاع: المسيب بن علس: 175
بشراع: المسيب بن علس: 176
(2/995)

القافية: القائل: صفحة
(ف)
والرّغف: لقيط بن زرارة: 700
خلف: أبو نواس: 776
الشرف: أبو نواس: 816
وأطراف: الشماخ: 306
يتزحّف: جران العود: 711
ومطرف: جران العود: 711
أو مجلّف: الفرزدق: 471
سرف: جرير: 460
والسّرف: خلف بن خليفة: 705
تنصرف: العباس بن الأحنف: 820
المحارف: أوس بن حجر: 131
الجواف: زياد الأعجم: 423
والظروف: ابن حبناء: 394
ضعفا: أبو نواس: 816
خيطفا: حذيفة الخطفى: 456
ماكفى (أ) : خفاف بن ندبة: 735
انتصفا: طرفة: 231
طفا: العجاج: 523
صرفها: أبو العتاهية: 780
متكلف: أبو كبير الهذلى: 659
المطارف: الطرماح: 573
الجفاجف: عبيد بن أيوب: 542، 773
المطارف: أبو الهندى: 672
الأثافى: خفاف بن ندبة: 330
للقوافى: ابن ميادة: 759
(ق)
المخترق: رؤبة: 63
القافية: القائل: صفحة
ضيق: رؤبة: 582
الولق: رؤبة: 583
نغق: رؤبة: 583
النيق: رؤبة: 583
النقق: رؤبة: 584
تلق: الشماخ: 581
تمزّق: أشجع السلمى: 873
معشق: الأعشى: 251
يسنق: الأعشى: 256
يتمطّق: الأعشى: 257
وتسرق: أنس بن أبى أناس: 727
يخنق: المرار الفقعسى: 336
مطرق: أبو نواس: 791
العوق: ابن حبناء: 394
عشقوا: العباس بن الأحنف: 818
الخلق: العرجى: 561
الملق: ابن أبى عيينة: 862
نفترق: مسلم: 828
تمق: المسيب بن علس: 175
المرق: 488
مائق: أبو نواس: 803
نقانق: 102
طروق: حميد بن ثور: 382
السوبق: زياد الأعجم: 424
تدقيق: عمرو بن الأهتم: 618
سروق: عمرو بن الأهتم: 618
طليق: ابن مفرغ: 352
لصديق: 501
(2/996)

القافية: القائل: صفحة
عواتقه: ابن الدمينة: 721
بارقه: أبو الطمحان: 377
تخالقه: كثير: 507
طلاقها: مسلم: 823
لصوقها: الفرزدق: 463
عروقها: أبو محجن: 414
وفقا: رؤبة: 580
ولقا: رؤبة: 583
ملقّى: أبو عيينة: 864
المرقّقا: أبو نخيلة: 587
طرقا: زهير: 138
اعتنقا: زهير: 140
والغرقا: زهير: 150
رنقا: الفراء: 101
واثقا: امرؤ القيس: 109
خرّقه: أبو دؤاد الإيادى: 233
السّلق: أبو نواس: 804
بموفّق: أفنون التغلبى: 229، 409
تلحق: ربيعة بن مقروم: 308
الفرزدق: زياد الأعجم: 422
مخفّق: سلامة بن جندل: 256
ترتقى: المثقب العبدى: 384
يلحق: المسيب بن علس: 173
أمزّق: الممزق العبدى: 387
يفرق: النابغة: 169
لم تخلق: أبو نواس: 790
مشرق: أبو نواس: 815
القافية: القائل: صفحة
موثق: هدبة بن الخشرم: 683
بمرفقى: 677
خلقه: أبو محجن: 312
خرق: مسلم: 828
الأبارق: الأقيشر: 547
لمخارق: دعبل: 839
الشقاشق: الفرزدق: 471
ملاعق: أبو نواس: 809
الفاتق: 593
تخراق: تأبط شرّا: 301
ساق: ليلى الأخيلية: 440
راقى: يزيد خذاق: 374
بمطيق: الأخطل: 478
وتخنيق: حاجب الفيل: 616
الطريق: ابن دارة: 390
على الشقيق: عبد الله بن طاهر: 88
الشفيق: عمر بن أبى ربيعة: 543
طليق: محمد بن مناذر: 858
الخنفقيق: مهلهل: 288
مخنوق: أبو نواس: 790
بدبّوق: أبو نواس: 790
صديق: أبو نواس: 805
زنديق: أبو نواس: 808
(ك)
جمالك: أبو العتاهية: 783
الحشك: زهير: 145
ركك: زهير: 151
المسك: عبد الرحمن بن حسان: 618
(2/997)

القافية: القائل: صفحة
سلكوا: محمد بن يسير: 867
بكوا: مسلم: 830
هل لكا: كعب بن زهير: 141
فبكى: دعبل: 839
غلوائكا: إبراهيم بن العباس: 88
مالكا: خفاف بن ندبة: 329
مالكا: عميرة بن جعيل: 637
أباكا: إبراهيم بن هرمة: 741
حاباكا: عبد الله بن همام: 638
ضنك: أبو عيينة: 865
الفوالك: ذو الرّمّة: 512
كذلك: طرفة: 189
تضييعك: أبو عيينة: 865
(ل)
الجبل: امرؤ القيس: 109
فلم: يئل: البعيث: 489
بنى: ثعل: ابن دارة: 390
وصل: طرفة: 192
الجعل: عتبة بن الوغل: 635
رحل: على بن جبلة: 855
الزجل: لبيد: 188
بالأمل: لبيد: 272
ويجلّ: لبيد: 275
النّهل: لبيد: 594
الأمل: محمود الوراق: 855
سمل: 590
بالباطل: منصور النمرى: 848
الأغفال: ذو الرّمة: 523
القافية: القائل: صفحة
الفضل: الأعشى: 251
النحل: جميل: 429
سهل: الخريمى: 846
ما يطلّ: خلف الأحمر: 777
النخل: زهير: 140
والفعل: زهير: 150
هدل: عمرو بن شأس: 416
النّصل: مسلم: 823
الفصل: مسلم: 825
حجل: مسلم: 824
مثل: المسيب بن علس: 172
أطول: الأخطل: 473
والمعوّل: الأخطل: 475
ومفصل: الأخطل: 483
يتسربلوا: الأخطل: 484
لا يقتل: الأسدى: 390
نؤكل: بلال بن جرير: 457
يتبتل: ربيعة بن مقروم: 161
ويحمل: أبو زبيد الطائى: 293
وجرول: الفرزدق: 121
الأول: الفرزدق: 288
لمضلّل: القتّال الكلابى: 694
مرسل: كثيّر: 427، 429
أوّل: كثيّر: 500
وكلكل: كعب بن زهير: 146
جرول: الكميت: 152
تركل: الكميت: 155
الأخول: الكميت: 340
(2/998)

القافية القائل: صفحة
الأسفل: الكميت: 477
ينزل: الكميت: 568
وأجزلوا: مروان بن أبى حفصة: 753
شول: الأعشى: 72، 256
العثل: الأعشى: 257
هطل: الأعشى: 258
الإبل: أبو الشيص: 833
الهبل: القطامى: 210، 753
يا جمل: كثيّر: 502
البطل: المتنخل الهذلى: 648
القبل: أبو نواس: 792
الحلائل: أرطأة بن سهيّة: 513
قائل: أشجع السلمى: 873
حامل: زهير: 150
حمائل: طفيل الغنوى: 445
الخلاخل: عبيد بن أيوب: 772
زائل: لبيد: 271
واشل: لبيد: 274
ينال: امرؤ القيس: 115
الحبال: أوس بن غلفاء: 621
عجال: أبو زبيد الطائى: 292
الظلال: أبو زبيد الطائى: 294
والإفضال: الفرزدق: 470
مال: محمد بن مناذر: 859
مجهول: ثابت قطنة: 615
وتعويل: جران العود: 712
قليل: جرير: 458
جميل: دكين: 598
القافية: القائل: صفحة
الغول: الراعى: 407
تقول: زياد الأعجم: 424
طويل: شبيب بن ورقاء: 443
ذليل: طرفة: 190
طول: طفيل الغنوى: 444
مملول: عبد الله بن طاهر: 88
مناديل: عبدة بن الطيب: 718
دليل: العديل بن الفرخ: 402
متبول: كعب بن زهير: 142
مأمول: كعب بن زهير: 142
مكبول: كعب بن زهير: 153
مسلول: كعب بن زهير: 154
التنابيل: كعب بن زهير: 154
وشليل: مالك بن نويرة: 325
تنويل: محمد بن مناذر: 858
الرسول: أبو نواس: 802
صقيل: 85
تبول: 433
أوله: أبو النجم: 590
قائله: الحطيئة: 312
قائله: دعبل: 840
مفاصله: زهير: 132
سائله: زهير: 139
باطله: زهير: 149
نائله: زهير: 191
حلائله: ضابىء بن الحارث: 339
غوائله: ابن الطثرية: 417
أنامله: ابن الطثرية: 418
(2/999)

القافية القائل: صفحة
وحمائله: الفرزدق: 471
غوائله: الفرزدق: 540
أصولها: حسان أو بنته: 298
نصولها: عميرة بن جعيل: 636
فاصطلى أ: الأسعر الجعفى: 855
سفرجلا: الأقيشر: 547
فعجّلا: أوس بن حجر: 199
مزيلا: أوس بن حجر: 199
أفضلا: أوس بن حجر: 200
التتنقّلا: أوس بن حجر: 203
حوقلا: تأبّط شرّا: 302
عن قلى: الجعدى: 283
محجلا: الجعدى: 439
مفضلا: الخريمى: 842
أخولا: ضابىء بن الحارث: 340
مجهلا: ليلى الأخيلية: 439
وحرملا: المرقش الأكبر: 205
وعجّلا: مسلم: 831
المبتلى: أبو نواس: 809
حملا: الأخطل: 476
واشتعلا: الأخطل: 485
مهلا: الأعشى: 70
سبلا: الجعدى: 283
ما فعلا: حاتم: 238
ابن جلا: القلاخ: 696
السبلا: كثيّر: 145
فاعتدلا: أبو نواس: 787
كاهلا: امرؤ القيس: 109
القافية: القائل: صفحة
والحواصلا: لبيد: 276
الأغلالا: الأخطل: 230
خبالا: الأخطل: 486
بلالا: ذو الرّمّة: 525
أحوالا: أبو الصلت الثقفى: 452
سربالا: لبيد: 267
غزالا: مسلم: 827
السخالا: المنخل اليشكرى: 393
مقالا: نصيب: 399
بلالا: يحيى بن نوفل: 730
يزولا: أمية بن أبى الصلت: 452
قليلا: جرير: 472
مسلولا: مسلم: 827
الجهولا: النابغة: 159، 163
قليلا: هميم بن غالب: 463
بخيلا: 781
المقاله: أبو دؤاد: 443
هوى لها: المجنون: 557
جريالها: الأعشى: 253
أذيالها: أبو العتاهية: 783
نعالها: كثيّر: 507
والرذل: أعرابى: 806
الرحل: امرؤ القيس: 115
طفل: امرؤ القيس: 132
للبعل: البعيث: 488
قتلى: جميل: 425
عقلى: جميل: 434
قبلى: جميل: 781
(2/1000)

القافية: القائل: صفحة
المحل: حريث بن زيد الخيل: 278
القتل: الخريمى: 848
ومطل: خلف الأحمر: 777
البخل: ذو الرّمّة: 526، 689
الخمل: رؤبة: 582
عذلى: ابن عابس: 86
أو عجلل: العباس بن الأحنف: 817
بالنعل: عمر بن أبى ربيعة: 541
العقل: مالك بن أسماء: 770
غسل: مزرد: 304
النّجل: مسلم: 822
البعل: مسلم: 825
أهلى: ابن ميادة: 736
والهزل: أبو نواس: 811
ومنزل: امرؤ القيس: 108، 114
من عل: امرؤ القيس: 112
حنظل: امرؤ القيس: 111، 129
المفصّل: امرؤ القيس: 112
فانزل: امرؤ القيس: 114
مقتلى: امرؤ القيس: 115
التدلّل: امرؤ القيس: 122
بما سل: امرؤ القيس: 122
المتحمل: امرؤ القيس: 125
وتجمّل: امرؤ القيس: 129
بالمتنزل: امرؤ القيس: 130
فيغسل: امرؤ القيس: 133
يفعل: امرؤ القيس: 135
محول: امرؤ القيس: 135
القافية: القائل: صفحة
تتفل: امرؤ القيس: 134
محلّل: امرؤ القيس: 524
عمسل: تأبّط شرّا: 301
المتحوّل: تأبّط شرّا: 684
العذل: جرير: 68، 479
القرمل: جرير: 468
المفضل: حسان: 296
المنزل: ابن الرقاع: 606
بكلكل: عبد الرحمن بن زيد: 682
بالمنصل: عنترة: 246
الأول: أبو كبير الهذلى: 659
مهبّل: أبو كبير الهذلى: 660، 663
ومظلّل: أبو كبير الهذلى: 789
ومرسل: كثيّر: 427
مضلّل: المتلمس: 177
ينجلى: مزاحم العقيلى: 820
كالمخبّل: 155
مقبل: النجاشى: 318، 446
المنسل: أبو النجم: 176
المجزل: أبو النجم: 589
الأوّل: أبو النجم: 593
التغزّل: أبو النجم: 594
الهطل: الأعشى: 69
أمل: مسلم: 824
باطل: الأحوص: 497
واغل: امرؤ القيس: 99، 808
الباسل: امرؤ القيس: 117
شاغل: امرؤ القيس: 812
(2/1001)

القافية: القائل: صفحة
الباطل: جميل: 500
طائل: الطرماح: 573
بالآفل: عبد الحميد الكاتب: 856
السائل: أبو العتاهية: 779
القاتل: أبو العتاهية: 781
بالأطلال: الأعشى: 252
من خمال: الأعشى: 253
عيالى: الأعور الشنى: 624
البالى: امرؤ القيس: 109، 134
على: الفال: امرؤ القيس: 131
على حال: امرؤ القيس: 136
القتال: أمية بن أبى عائذ: 656
ومالى: جرير: 459
أوصالى: الجعدى: 282
وخال: حطيئة: 312
بترحال: الشماخ: 175
ونصال: أبو الشيص: 736
ومالى: أبو العتاهية: 780
حال: على بن جبلة: 854
الآجال: عنترة: 247
جعال: الفرزدق: 471
خالى: كثيّر: 502
بلال: كثيّر: 502
بالفيال: لبيد: 187
مثال: لبيد: 273
بنى عقال: اللعين المنقرى: 490
وبالمعالى: مسكين الدارمى: 193
البوالى: ابن مفرغ: 349
القافية: القائل: صفحة
الشمال: النابغة: 158
طويل: بشار: 745
قنول: جميل: 432
طويل: سديف: 750
جميل: عبد بنى الحسحاس: 396
جهول: عمرو بن معدى كرب: 361
بزليل: أبو نواس: 788
أبى عقيل: الوليد بن عقبة: 268
مالها: أبو النجم: 590
فى وصالها: كثيّر: 504
(م)
بجشم: الأغلب: 599
ثمّ: نم بشار: 746
تعترم: عدى بن زيد: 226
ظلم: عمرو بن شأس: 415
لم يقيم: ابن أبى عيينة: 860
فيهم: الكذاب الحرمازى: 674
بالكرم: كعب بن زهير: 137
كلّم: المرقش الأكبر: 73، 103
قلم: المرقش الأكبر: 205
حكم: المرقش الأكبر: 207
عنم: المرقش الأكبر: 208
تعترم: ابن مقبل: 226
كرم: النجاشى: 321
العجم: أبو نخيلة: 587
خضم: 87
النيام: الطرماح: 145
التمام: النابغة: 157
(2/1002)

القافية: القائل: صفحة
المقاديم: 98
حجم: المجنون: 550
أعجم: إبراهيم بن هرمة: 742
متقدّم: أبو الشيص: 832
حنتمه: العجاج: 581
مكدم: المتلمس: 180
محرّم: مسلم: 827
شمم: الحزين الكنانى: 66
فينظلم: زهير: 141، 144
هضم: المرار العدوى: 686
لائم: الجحاف السّلمى: 475
عالم: خداش بن زهير: 632
دائم: خداش بن زهير: 632
لآثم: زياد الأعجم: 424
نائم: أبو العتاهية: 781
البهائم: كثيّر: 398
الأقدام: أشجع السلمى: 870
جذام: بشر بن أبى خازم: 262
الإقحام: أبو دؤاد: 231
الإعدام: أبو دؤاد: 232، 314
الجسام: على بن جبلة: 852
خرطوم: الأخطل: 257
الخصوم: رجل من بكر: 367
لا يقوم: توبة: 438
الجراثيم: ذو الرّمّة: 523
تدويم: ذو الرّمّة: 789
فسموم: ظالم بن البراء: 522
الهموم: عبد الرحمن بن زيد: 682
القافية: القائل: صفحة
نجوم: الفرزدق: 483
هموم: المرار الفقعسى: 689
ملطوم: ابن مقبل: 282
رحمه: أبو الشيص: 833
أردمه: العجاج: 581
مخطمه: أبو النجم: 593
لوّامها: حاتم: 242
قيامها: أبو ذؤيب: 644
صرّامها: لبيد: 272
ظلامها: لبيد: 277
وقرامها: لبيد: 274
فضيمها: ساعدة بن جؤبة: 83
وحزومها: عامر بن الطفيل: 323
غريمها: كثيّر: 501
خيمها: كثيّر: 504
ابن: أسلما: الأحوص: 510
دما: بشار: 748
الدّما: جرير: 458
وأظلما: حصين بن الحمام: 634
وتسلما: حميد بن ثور: 66، 378
وخثعما: حميد بن ثور: 378
ودرهما: خداش: 633
وأعتما: أبو دهبل: 601
أهضما: طرفة: 182
لمقوّما: عامر بن الطفيل: 323
يترحما: عبدة بن الطبيب: 718
حما: العجلانى: 706
تجهّما: كتّير: 504
(2/1003)

القافية: القائل: صفحة
أجذما: المتلمس: 178
دمما: المتلمس: 179
ظلما: الجعدى: 284
حكما: عمرو بن قميئة: 207
الحزما: النابغة: 167
البرما: النابغة: 239
يا فاطما: زيادة بن زيد: 680
دائما: المرقش الأصغر: 209
لائما: المرقش الأصغر: 210
المجاشما: المرقش الأصغر: 211
الرواسما: هدبة بن خشرم: 680
الحزاما: بشر بن أبى خازم: 264
وأثاما: سويد بن خذاق: 375
الطعاما: يزيد بن الصعق: 621
تميما: الأقيشر: 546
مكموما: حميد بن ثور: 381
نيما: رؤبة: 585
سقيما: ليلى الأخيلية: 442، 693
ميما: أبو نواس: 807
كلمه: عروة بن أذينة: 565
هينمه: يحيى بن نوفل: 731
الندامه: امرؤ القيس: 107
وكرامه: أبو العتاهية: 780
الملامه: ابن مفرغ: 343
العظم: طرفة: 184
والصّرم: العباس بن الأحنف: 821
الصّتم: اسم لمرار الفقعسى: 688
عجم: أبو نواس: 774
القافية: القائل: صفحة
باسمى: أبو نواس: 806
والفم: ابن أحمر: 346
المسلم: أشجع السلمى: 872
معتّم: أوس بن حجر: 199
متحم: أوس بن حجر: 199
ومطعمى: أوس بن حجر: 199
أتكلّم: أوس بن حجر: 199
لم تقلّم: أوس بن حجر: 201
عرمرم: أوس بن حجر: 201
ضيغم: أوس بن حجر: 582
المظلم: خفاف بن ندبة: 329
معجم: ذو الرّمّة: 559
فينقم: زهير: 139
لم تقلّم: زهير: 201
يشتم: زهير: 313
مجرّم: طفيل الغنوى: 445
بدرهم: أبو عطاء: 758
لم يكلم: عنترة: 246
متردم: عنترة: 245
ضمضم: عنترة: 191، 246
المصلّم: كبشة بنت معدى كرب: 362
متكرّم: أبو كبير: 659
بالتكلّم: كثيّر: 496
مجرّم: ابن مقبل: 316
قوم: 808
الظّلم: أبو دهبل: 600
الكرم: الشمردل: 693
لم تصم: مسلم: 323
(2/1004)

القافية: القائل: صفحة
من أدم: مهلهل: 290
ولم أنم: أبو نواس: 785
لائم: إبراهيم بن النعمان: 752
القوائم: جرير: 461، 479
الدراهم: جرير: 465
الأداهم: جرير: 465
البراجم: جرير: 472
والمكارم: دكين: 597
القاسم: ابن الرقاع: 605
عاصم: الفرزدق: 617
الدراهم: الفرزدق: 704
لازم: أبو نواس: 803
دامى: امرؤ القيس: 113
ابن خذام: امرؤ القيس: 129
ابن حمام: امرؤ القيس: 180
الغرام: أوس بن غلفاء: 621
بسلام: جرير: 192
سقام: الجعدى: 191
النعام: حسان: 351
بمقام: خلف بن خليفة: 705
اللّثام: ذو الرّمّة: 518
زمام: الصمّة القشيرى: 315
حزام: عفراء: 611
برام عمرو بن قميئة: 315
شمامى: الفرزدق: 469
القرام: الفرزدق: 711
الأعمام: مروان بن أبى حفصة: 753
لأقوام: النابغة: 96، 171
القافية القائل: صفحة
الظلام: أبو نواس: 799
بابتسام: أبو نواس: 800
والسلام: أبو نواس: 806
الجسام: أبو نواس: 805
عزيمى: البعيث: 488
التكليم: كثيّر: 192
بنجوم: أبو نواس: 800
الجراثيم: هشام أخو ذى الرّمّة: 519
كلثوم: 230
(ن)
شيبان: أبو النجم: 592
سفيان: 301
عجلان: 706
دمّون: امرؤ القيس: 109
حين: الخريمى: 846
المنون: قيس بن عاصم: 617
بقين: أبو نواس: 807
من الصين: 86
تدرين: 98
بقين: 300
تلحن: يحيى بن نوفل: 733
ثمن: أبو عيينة: 866
كائن: قيس بن ذريح: 556
خفقان: أبو نواس: 790
وريحان: أبو نواس: 802
مكان: أبو نواس: 815
جنون: جرير: 687
يا لعين: خالة ابن فسوة: 358
(2/1005)

القافية القائل: صفحة
مكين: ليلى صاحبة المجنون: 550
الظنون: النابغة: 157
شؤون: النابغة: 162
والحصون: النابغة: 190
جرين: أبو نواس: 786
سنون: أبو نواس: 809
عيون: أبو نواس: 710
خوّانها: أبو الأسود: 726
حينها: بثينة: 433
وحينا: عبيد: 110، 259
حسنا: مالك بن أسماء: 769
الظنّا: المأمون الخليفة: 87
جنى (أ) : زهير بن جناب: 369
اقتنى (أ) : كعب بن زهير: 279
واليمنا: المقنع الكندى: 728
صوحانا: الأعور الشنى: 624
صفوانا: أوس بن مغراء: 676
أقرانا: جرير: 68
وأغصانا: حماد بن عجرد: 768
إخوانا: زهير بن جناب: 369
هجانا: زيادة بن زيد: 681
سليمانا: أبو الغول: 419
زبانا: الفرزدق: 467
مكانا: القطامى: 486
عنانا: هدبة بن خشرم: 681
قطينا: جرير: 461
العالمينا: الحطيئة: 311
سمينا: زهير: 578
القافية: القائل: صفحة
هاربينا: عبيد: 116
ثبينا: عدى بن زيد: 221
بآخرينا: العلاء بن قرظة: 468
الياسمينا: عمر بن أبى ربيعة: 543
(الأندرينا) : عمرو بن كلثوم: 97، 229
وتزدرينا: عمرو بن كلثوم: 229
القرينا: عمرو بن كلثوم: 368
يشبعونا: أبو عيينة: 863
أجمعينا: كثيّر: 494
كوينا: الكميت: 159
سيرنا: محمّد بن مناذر: 857
ينتصينا: المرار العدوى: 687
مئينا: المستوغر: 372
معينا: المعلوط: 68
المسلمينا: ابن مفرغ: 348
فتأتينا: ابن مقبل: 321
حينا: ابن مقبل: 449
يشربنا: نهشل بن حرّىّ: 623
ثمانينا: أبو نواس: 809
عيونها: أبو نواس: 799
واثنتين: الفرزدق: 466
أنّى: أبو النجم: 592
المبطّن: رؤبة: 586
الحسن: أشجع السلمى: 869
الحزن: دعبل: 841
ولم ترنى: على بن جبلة: 852
اليمانى: ابن مفرغ: 351
بالثّفن: ابن مقبل: 385
(2/1006)

القافية القائل: صفحة
المتباين: الطرماح: 147
المتحاتن: الطرماح: 405
للجناجن: الطرماح: 386
الأماكن: الطرماح: 571
شانى: الأحوص: 512
بيان: الأخطل: 476
داعيان: الأعشى أو الحطيئة: 101
أكفانى: امرؤ القيس: 110
الزّمان: البردخت: 702
الألوان: جرير: 628
الخنان: الجعدى: 284
اليدان: الحارث بن عباد: 289
ومكانى: حسان: 297
بالسنان: حماد الراوية: 755
منجلان: حماد الرواية: 755
بنى أبان: حماد الراوية: 755
حانى: أبو الشيص: 835
بان: أبو الشيص: 835
ومكانى: صخر أخو الخنساء: 333
يرانى: أبو العتاهية: 782
شفيانى: عروة بن حزام: 608
تكفان: عزوة بن حزام: 610
يجتمعان: عمر بن أبى ربيعة: 554
البحران: الفرزدق: 229
وقيان: القاسم بن أمية: 453
تدانى: المعلوط: 433
اليمانى: ابن مفرغ: 351
فانى: موسى شهوات: 563
القافية: القائل: صفحة
الندفان: النجاشى: 131
دوانى: النجاشى: 319
الشراكان: أبو نواس: 796
الزمان: أبو نواس: 799
الحدثان: أبو نواس: 815
وأمان: 501
الألوان: 594
صلينى: جميل: 425
يحيينى: الخريمى: 843
ويقلينى: ذو الإصبع: 697
تعرفونى: سحيم بن وثيل: 629
القرين: الشماخ: 307
عين: الشماخ: 494
مكنون: عبد الرحمن بن حسان: 474
يأتينى: عروة بن أذينة: 564
يمينى: المثقب: 159
للعيون: المثقب: 383
حين: المجنون: 551
مستعين: المرقش الأصغر: 211
حزين: بشار: 747
رزين: مسلم: 822
تشفينى: مسلم: 827
عين: 98
(هـ)
شنفاه: طرفة: 185
قواه: المتنخل الهذلى: 647
عليها: أبو النجم: 593
براها: سحيم بن الأعراف: 628
(2/1007)

القافية القائل: صفحة
مولاها: أبو نواس: 793
وتثنيها: أشجع السلمى: 872
نواحيها: ابن الدمينة: 721
أخوها: كعب بن زهير: 151
حبّيها: المجنون: 559
أرانيها: 102
(و)
فاستوى: مدرج الريح: 725
(ى)
العشى: الصلتان العبدى: 493
هويّا: أبو بكر بن عبد الرحمن: 550
دويّا: سديف: 749
ضمانيا: ابن أحمر: 344
آتيا: أشجع السلمى: 873
الحوازيا: أفنون: 408
ليا: جرير: 478
آسيا: الجعدى: 284
باقيا: الجعدى: 284
لسانيا: جميل: 426
باديا: ذو الرّمّة: 517
غواليا: الرّاعى: 405
ليا: سلامة بن جندل: 264
باليا: عبد بنى الحسحاس: 396
بنانيا: عبيد بن أيوب: 771
ما بيا: عروة بن حزام: 612
ثاويا: علقمة الخصى: 215
مواليا: الفرزدق: 90
الخوافيا: الفرزدق: 470
القافية: القائل: صفحة
وماليا: فرعان بن الأعرف: 630
النواجيا: مالك بن الريب: 342
المراسيا: المجنون: 558
وثاقيا: أبو محجن: 413
اللياليا: ابن ميادة: 763
العواليا: 470
بقيّة: زهير بن جناب: 367
بولىّ: أبو جعفر المنصور: 850
(الألف اللينة)
فاصطلى: الأسعر الجعفى: 855
خبا: الخريمى: 842
ما كفى: خفاف بن ندبة: 735
جنى: زهير بن جناب: 369
رضى: زيد الخيل: 279
ما مضى: عباس بن مرداس: 735
اقتنى: كعب بن زهير: 279
فاستوى: مدرج الريح: 725
(2/1008)

5- الشعراء المترجمون على حروف العجم
(2/1009)

5- الشعراء المترجمون على حروف العجم
صفحة
أ
741 (179) إبراهيم بن هرمة
724 (172) الأجرد
344 (47) ابن الأحمر الباهلى (عمر بن أحمر بن فرّاص)
509 (92) الأحوص (ابن محمد بن عبد الله)
774 (191) الأحيمر السعدى
473 (87) الأخطل (غياث بن غوث)
513 (93) أرطأة بن سهية
654 (138) أسامة بن الحرث الهذلى
719 (169) أبو الأسود الدؤلى (ظالم بن عمرو بن جندل)
248 (20) الأسود بن يعفر النهشلى
869 (206) أشجع السلمى
370 (54) الأضبط بن قريع السعدى
250 (21) الأعشى ميمون بن قيس (أعشى قيس أبو بصير)
624 (122) الأعور الشنى بشر بن منقذ
599 (112) الأغلب الراجز بن جشم
408 (69) أفنون التغلبى
217 (14) الأفوه الأودى صلاءة بن عمرو
545 (100) الأقيشر (المغيرة بن الأسود ابن وهب)
صفحة
107 (1) امرؤ القيس بن حجر
450 (83) أمية بن أبى الصلت
656 (140) أمية بن أبى عائذ الهذلى
726 (174) أنس بن أبى أناس
198 (10) أوس بن حجر
621 (120) أوس بن غلفاء التميمى
676 (150) أوس بن مغراء القريعى
533 (97) أيمن بن خريم
(ب)
702 (163) البردخت
745 (181) بشار بن برد
262 (23) بشر بن أبى خازم
488 (88) البعيث خداش بن بشر
(ت)
301 (33) تأبط شرا
436 (78) توبة بن الحمر
(ث)
615 (117) ثابت بن قطنة
(ج)
708 (166) جران العود
456 (85) جرير بن عطية
723 (171) أبو جلدة
425 (77) جميل بن عبد الله بن معمر العذرى
650 (136) أبو جندب بن مرة
(2/1011)

صفحة
(ح)
235 (18) حاتم بن عبد الله الطائى
193 (8) الحارث بن حلّزة اليشكرى
394 (64) ابن حبناء (المغيرة)
627 (123) حريث بن محفض
269 (31) حسان بن ثابت الأنصارى
634 (128) حصين بن الحمام المرى
310 (37) الحطيئة
767 (188) حماد عجرد
378 (59) حميد بن ثور الهلالى
762 (186) أبو حية النمرى (الهيثم بن الربيع)
(خ)
631 127 خداش بن زهير بن أبى سلمة
650 (136) أبو خراش الهذلى (خويلد بن مرة)
842 (199) الخريمى أبو يعقوب
329 (42) خفاف بن ندبة (خفاف بن عمير بن الحرث)
776 (192) خلف الأحمر
704 (164) خلف بن خليفة الشاعر
455 (84) خليد عينين
331 (43) خنساء بنت عمرو بن الشريد
653 (137) خويلد بن مطحل الهذلى
(د)
389 (62) ابن دارة (سالم)
737 (178) دريد بن الصمّة
838 (198) دعبل بن على
صفحة
595 (111) دكين الراجز
764 (187) أبو دلامة زند بن الجون
721 (170) ابن الدمينة عبيد الله بن عبد الله
600 (113) أبو دهبل الجمحى وهب بن زمعة
231 (17) أبو دؤاد الإيادى
(ذ)
697 (161) ذو الرصبع العدوانى
515 (94) ذو الرّمّة
639 (132) أبو ذؤيب الهذلى خويلد بن خالد
(ر)
404 (68) الراعى أو راعى الإبل
308 (36) ربيعة بن مقروم الضبى
578 (08) رؤبة بن العجاج أبو الجحاف
(ز)
292 (30) أبو زيد الطائى
677 (151) أبو الزحف الراجز
367 (53) زهير بن جناب الكلبى
137 (2) زهير بن أبى سلمى
421 (76) زياد الأعجم
278 (26) زيد الخيل الطائى
(س)
628 (124) سحيم بن الأعرف
629 (125) سحيم بن وثيل الرياص
749 (182) سديف بن ميمون
679 (152) السرادق الهذلى
(2/1012)

صفحة
685 (154) سعد بن ناشب
264 (24) سلامة بن جندل
353 (49) سليك بن سلكة
374 (56) سويد بن حذّاق
411 (71) سويد بن أبى كاهل اليشكرى
619 (119) سويد بن كراع
(ش)
443 (80) شبيل بن ورقاء أو (ابن وفاء)
304 (35) الشماخ بن ضرار
693 (158) الشمردل
832 (197) أبو الشيص محمد بن عبد الله ابن رزين
(ص)
657 (141) صخر الغى
822 (196) صريع الغوانى مسلم بن الوليد
491 (90) الصلتان العبدى قثم بن خبيئة
(ض)
338 (45) ضبابىء بن الحرث البرجمى
(ط)
417 (74) ابن الطثرية
182 (7) طرفة بن العبد
570 (106) الطرماح بن حكيم
668 (145) طريح الثقفى
444 (81) طفيل بن كعب الغنوى
صفحة
376 (58) أبو الطمحان القينى (حنظلة ابن الشرقى)
(ع)
322 (39) عامر بن الطفيل
817 (195) العباس بن الأحنف
291 (29) العباس بن مرداس السلمى
734 (177) العباس بن مرداس السلعمى
396 (65) عبد بنى الحساس
860 (204) عبد الله بن أبى عيينة
637 (131) عبد الله بن هام السلولى
717 (168) عبدة بن الطيب
771 (190) عبيد بن أيوب العنبرى
259 (22) عبيد بن الأبرص
851 (201) العتابى الشاعر (كلثوم بن عمرو)
779 (193) أبو العتاهية (إسماعيل بن قاسم)
575 (107) العجاج
706 (165) العجلانى
603 (114) عدى بن الرقاع
219 (15) عدى بن زيد العبادى
401 (67) العديل بن الفرخ
560 (102) العرجى (عبد الله بن عمر بن عمرو بن عثمان)
564 (104) عروة بن أذينة
607 (115) عروة بن حزام
650 (135) عروة بن مرة الهذلى
665 (144) عروة بن الورد
(2/1013)

صفحة
754 (184) أبو العطاء السندى مرزوق
212 (13) علقمة بن عبدة الفحل
852 (202) على بن جبلة
743 (180) العمانى (محمد بن ذؤيب الفقيمى)
539 (99) عمر بن أبى ربيعة
669 (146) عمر بن لجأ الراجز
617 (118) عمرو بن الأهتم
415 (73) عمرو بن شأس الأسدى والدعرار
364 (52) عمرو بن قميئة الضبعى
228 (16) عمرو بن كلثوم التغلبى
360 (51) عمرو بن معدى كرب
635 (130) عميرة بن جعيل
243 (19) عنترة بن شداد العبسى
658 (142) أبو العيال
(غ)
419 (75) أبو الغول النهشلى
(ف)
462 (86) الفرزدق
630 (126) فرعان بن الأعراف
357 (50) ابن فسوة
(ق)
694 (159) القتال الكلابى
713 (167) القطامى (عمير بن شييم)
696 (160) القلاخ بن جناب
613 (116) قيس بن ذريح
530 (96) ابن قيس الرقيات (عبيد الله
صفحة
ابن قيس)
(ك)
659 (143) أبو كبير الهذلى
494 (91) كثير عزة
673 (148) الكذّاب الحرمازى
635 (129) كعب بن جعيل التغلبى
153 (3) كعب بن زهير
566 (105) الكميت بن زيد الأصغر
(ل)
266 (25) لبيد بن ربيعة
490 (89) اللعين المنقرى (منازل بن ربيعة)
699 (162) لقيط بن زرارة
195 (9) لقيط بن معمر (يعمر، معبد)
439 (79) ليلى الأخيلية
(م)
769 (189) مالك بن أسماء بن خارجة
654 (139) مالك بن الحرث الهذلى
341 (46) مالك بن الريب
325 (40) مالك بن نويرة
177 (6) المتلمس
325 (41) متمم بن نويرة
646 (133) المتنخّل الهذلى (مالك بن عمرو بن عثم)
383 (60) المثقب العبدى
549 (101) المجنون- مجنون ليلى- (قيس بن معاذ)
413 (72) أبو محجن الثقفى
(2/1014)

صفحة
567 (205) محمد بن يسر
410 (70) المخبل السعدى أبو زيد
725 (173) مدرج الريح عامر بن المجنون
688 (156) المرار بن سعيد الفقعسى
686 (155) المرار بن منقذ العدوى
209 (12) المرقش الأصغر
205 (11) المرقش الأكبر
675 (149) مرة بن محكان السعدى
751 (183) مروان بن أبي حفصة
304 (34) مزرد بن ضرار أخو الشماخ
336 (44) المساور بن هند
372 (55) المستوغر بن ربيعة
536 (98) مسكين الدارمى
172 (5) المسيب بن علس
348 (48) ابن مفرغ الحميرى يزيد
466 (82) ابن مقبل (تميم بن أبىّ)
728 (175) المقنع الكندى
387 (61) الممزق العبدى
857 (203) ابن مناذر
392 (63) المنخل اليشكرى بن عبيد بن عامر
288 (28) مهلهل بن ربيعة أخو كليب
562 (103) موسى شهوات بن يسار
759 (185) ابن ميادة (الرماح بن يزيد)
صفحة
(ن)
280 (27) النابغة الجعدى
156 (4) النابغة الذبيانى
317 (38) النجاشى الحارثى قيس بن عمرو بن مالك
588 (110) أبو النجم العجلى
587 (109) أبو نخيلة الراجز
398 (66) نصيب بن رباح
299 (32) النمر بن تولب
847 (200) النمرى الشاعر (منصور بن سلمة بن الزبرقان)
528 (95) نهار بن توسعة
622 (121) نهشل بن حرى بن ضمرة
784 (194) أبو نواس الحسن بن هانىء
(هـ)
680 (153) هدبة بن الخشرم
671 (147) أبو الهندى
(و)
691 (157) أبو وجزة السعدى
(ى)
729 (176) يحيى بن نوفل اليمانى أبو معمر
374 (57) يزيد بن خذاق
(2/1015)

خاتمة الطبعة الأولى
تم بعون الله وتوفيقه تحقيق هذا الكتاب وشرحه، ووضع فهارسه وترتيبها، وقد كان من صنع الله أن قمت في هذا العام بأداء فريضة الحج، فالتمست من حضرة الأخ العلامة المحقق الأستاذ عبد السلام محمد هارون أن يتمم ما كان بقى منه، وهو من ص 803 (ص 826) من الطبعة الثانية) إلى آخر الكتاب، فنهض بذلك مشكورا. وتفضل هو وحضرة الأخ العلامة الجليل الأستاذ/ محمد أبو الفضل إبراهيم بمراجعة فهارسه ترتيبها. فلهما جزيل الشكر وعظيم التقدير.
والحمد لله الذى بنعمته تتم الصالحات.
القاهرة: ربيع الآخر سنة 1369 هـ 20 يناير سنة 1950 م
وكتب أحمد محمد شاكر 1309 هـ- 26 ذى القعدة 1377 هـ 29/1/1892 م- 14/6/1958 م
خاتمة الطبعة الثانية
تم بعون الله وتوفيقه مراجعة الطبعة الثانية من هذا الكتاب، وكان الوالد الشيخ أحمد محمد شاكر- رحمه الله قد أتم التعليق على الطبعة الأولى واستدرك بعض ما ورد بها، ثم شرع في طباعة الجزء الأول ولكن أجله لم يسعفه سوى لطبع بضع ملازم، فقد توفى صباح يوم السبت 26 من ذي القعدة 1377 هـ الموافق 14 من يونية 1958 م.
وخلال عام 1966 م شرعنا بعون الله في استكمال إعادة طبع الكتاب، وقد قام بمراجعته الأستاذ السيد أحمد صقر- فبذل فيه جهدا كبيرا نسجل له الشكر عليه في هذه الطبعة مع عظيم التقدير.
أما الفهارس فقد أبقيت على نفس النسق الذى كانت عليه بالطبعة الأولى والتى كان قد راجعها ورتبها الأستاذان عبد السلام محمد هارون ومحمد أبو الفضل إبراهيم ونكرر لهما الشكر والتقدير، وقد أدخلنا عليهما التعديل الذى كان قد أعده الوالد رحمه الله، فأضيف فهرس جديد هو المترجمون علي حروف المعجم- وجعل فهرس الكتاب على ترتيب أبوابه في آخر الفهارس بدلا من أولها.
والله ولي التوفيق.
أسامة أحمد شاكر
القاهرة: مصر الجديدة: رمضان 1386 هـ يناير 1967 م
(2/1016)

فهرس الكتاب على ترتيب أبوابه
(2/1017)

6- فهرس الكتاب على ترتيب أبوابه
الجزء الأول
صفحة
5 مقدمة الطبعة الثانية
7 نقد الأستاذ السيد أحمد صقر للجزء الأول
27 نقد الأستاذ السيد أحمد صقر للجزء الثاني
33 صدى النقد
38 مقدمة محقق الكتاب
43 المقدمة اللاتينية التي كتبها المستشرق دي غويه، ترجمة الأستاذ وهيب كامل
48 وصف النسخ المخطوطة
49 ترجمة المؤلف
61 شرط المؤلف في كتابه، وخطبته
65 أقسام الشعر
96 عيوب الشعر
99 العيب في الأعراب
105 أوائل الشعراء
تراجم الشعراء
107 1 امرؤ القيس
137 2 زهير بن أبي سلمى
153 3 كعب بن زهير
156 4 النابغة الذبياني
172 5 المسيب بن علس
177 6 المتلمس
182 7 طرفة بن العبد
193 8 الحارث بن حلّزة
صفحة
195 9 لقيط بن معمر
198 10 أوس بن حجر
205 11 المرقش الأكبر
209 12 المرقش الأصغر
212 13 علقمة بن عبدة الفحل
217 14 الأفوه الأودي
219 15 عدي بن زيد العبادي
228 16 عمرو بن كلثوم
231 17 أبو دؤاد الإيادي
235 18 حاتم بن عبد الله الطائي
243 19 عنترة بن شداد العبسي
248 20 الأسود بن يعفر
250 21 الأعشى ميمون بن قيس
259 22 عبيد بن الأبرص
262 23 بشر بن أبي خازم
264 24 سلامة بن جندل
266 25 لبيد بن ربيعة
278 26 زيد الخيل الطائي
280 27 النابغة الجعدي
288 28 مهلهل بن ربيعة
291 29 العباس بن مرداس السلّمي
292 30 أبو زيد الطائي
296 31 حسان بن ثابت الأنصاري
299 32 النمر بن تولب الفكى
301 33 تأبط شرا
304 34، 35 مزرد الشماخ
(2/1019)

صفحة
308 36 ربيعة بن مقروم
310 37 الحطيئة
317 38 النجاشي الحارثي
322 39 عامر بن الطفيل
325 40، 41 مالك ومتمم ابنا نويرة
329 42 خفاف بن ندبة
331 43 خنساء بنت عمرو
336 44 المساور بن هند
338 45 ضابىء بن الحارث البرجمي
341 46 مالك بن الريب
344 47 ابن أحمر الباهلي
348 48 ابن مفرغ الحميري
353 49 سليك بن سلكة السعدي
357 50 ابن فسوة
360 51 عمرو بن معدي كرب الزبيدي
364 52 عمرو بن قميئة
367 53 زهير بن جناب
370 54 الأضبط بن قريع السعدي
372 55 المستوغر بن ربيعة
374 56، 57 ابنا خذاق
376 58 أبو الطمحان القيني
378 59 حميد بن ثور الهلالي
383 60 المثقب السعيدي
387 61 الممزق العبدي
389 62 ابن دارة
392 63 المنخل اليشكري
صفحة
394 64 ابن حبناء
396 65 عبد بنى الحساس
398 66 نصيب
401 67 العديل بن الفرخ
404 68 الراعي
408 69 أفنون التغلبي
410 70 المخبل
411 71 سويد بن أبي الكاهل
413 72 أبو محجن الثقفي
415 73 عمرو بن شأس
417 74 ابن الطبرية
419 75 أبو الغول
421 76 زياد الأعجم
425 77 جميل بن معمر العذري
436 78 توبة بن الحمير
436 79 ليلى الأخيلية
443 80 شبيل بن ورقاء
444 81 طفيل بن كعب الغنوي
446 82 ابن مقبل
450 83 أمية بن أبي الصلت
455 84 خليد عينين
456 85 جرير بن عطية
462 86 الفرزدق
473 87 الأخطل
488 88 لبعيث
490 89 اللعين المنقري
491 90 الصلتان العبدي
494 91 كثير
(2/1020)

صفحة
509 92 الأحوص
513 93 أرطأة بن سهية
515 94 ذو الرّمّة
528 95 نهار بن توسعة
صفحة
530 96 ابن قيس الرقيات
533 97 أيمن بن خريم
536 98 مسكين الدارمي
(2/1021)

فهرس الجزء الثانى
صفحة
539 99 عمر بن أبي ربيعة
545 100 الأقيشر
549 101 المجنون
560 102 العرجى
562 103 موسى شهوات
564 104 عروة بن أذنية
566 105 الكميت
570 106 الطرماح
575 107 العجاج الزاجر
578 108 رؤبة بن العجاج
587 109 أبو نخيلة الراجز
588 110 أبو النجم الراجز
595 111 دكين الراجز
599 112 الأغلب الراجز
600 113 أبو دهبل الجمحي
603 114 ابن الرقاع
607 115 عروة بن حزام
613 116 قيس بن ذريح
615 117 ثابت قطنة
617 118 عمرو بن الأهتم
619 119 سويد بن كراع
621 120 أوس بن غلفاء
622 121 نهشل بن حرى النهشلي
624 122 الأعور الشني
صفحة
627 123 حريث بن محفض
628 124 سحيم بن الأعرف
629 125 سحيم بن وثيل
630 126 فرعان بن الأعرف
631 127 خداش بن زهير
634 128 حصين بن الحمام
635 129، 130 كعب وعميرة ابنا جعيل
637 131 عبد الله بن همام السلولي
شعراء هذيل
639 132 أبو ذؤيب الهذلي
646 133 المتنخل
650 134- 136 أبو خراش وإخوته
653 137 خويلد بن مطحل الهذلي
654 138، 139 مالك بن الحرث الهذلي وأخوه أسامة
656 140 أمية بن أبي عائذ
657 141 صخر الغي
658 142 أبو العيال
659 143 أبو كبير الهذلي
665 144 عروة بن الورد
668 145 طريح الثقفي
669 146 عمر بن لجأ الراجز
671 147 أبو الهندي
(2/1022)

صفحة
673 148 الكذاب الحرمازي
675 149 مرة بن محكان السعدي
676 150 أوس بن مغراء
677 151 أبو الزحف الراجز
679 152 السرادق الهذلي
680 153 هدبة بن خشرم العذري
685 154 سعد بن ناشب
686 155 المرار العدوي
688 156 المرار بن سعد الفقعسي
691 157 أبو وجزة السعدي
693 158 الشمردل
694 159 القتال الكلابي
696 160 القلاخ بن جناب
697 161 ذو الأصبع العدواني
699 162 لقيط بن زرارة
702 163 البردخت
704 164 خلف بن خليف
706 165 العجلاني
708 166 جران العود
713 167 القطامي
717 168 عبدة بن الطبيب
719 169 أبو الأسود الدؤلي
721 170 ابن الدمينة
723 171 أبو جلدة
724 172 الأجرد
725 173 مدرج الريح
726 174 أنس بن أبي أناس
صفحة
728 175 المقنع الكندي
729 176 يحيى بن نوفل اليماني
734 177 العباس بن مرداس السلعمي
737 178 دريد بن الصمة
741 179 إبراهيم بن هرمة
743 180 العماني
745 181 بشار بن برد
749 182 سديف بن ميمون
751 183 مروان بن أبي حفصة
754 184 أبو العطاء السندي
759 185 ابن ميادة
762 186 أبو حية النميري
764 187 أبو دلامة
767 188 حماد عجرد
769 189 مالك بن أسماء
771 190 عبيد بن أيوب
774 191 الأحيمر السعدي
776 192 خلف الأحمر
779 193 أبو العتاهية
784 194 أبو نواس
817 195 العباس بن الأحنف
822 196 صريع الغواني
832 197 أبو الشيص
838 198 دعبل الخزاعي
842 199 الخريمي
847 200 منصور النمري
851 201 العتابي
(2/1023)

صفحة
852 202 علي بن جبلة
857 203 ابن مناذر
860 204 عبد الله بن محمد بن أبي عيينة
867 205 محمد بن يسير
869 206 أشجع السلمي
صفحة
مفاتيح الكتاب
875 فهرس الأعلام والقبائل ونحوها
931 فهرس الأماكن وأيام العرب
941 فهرس الغريب في اللغة
981 فهرس القوافي
1011 فهرس الشعراء المترجمون على حروف المعجم
1019 فهرس الكتاب على ترتيب أبوابه
1019 فهرس الجزء الأول
(2/1024)