Advertisement

الأيوبيون بعد صلاح الدين 003



الكتاب: الأيوبيون بعد صلاح الدين
المؤلف: عَلي محمد محمد الصَّلاَّبي
الناشر: دار المعرفة للطباعة والنشر
الطبعة: الأولى
عدد الأجزاء: 1
عدد الصفحات: 680 صفحة
[الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع] ومما يجدر ذكره أن الطقوس والشعائر النصرانية المبتدعة كثيرة جداً، وتناول العلماء المسلمين في عصر الحروب الصليبية لها ليس على سبيل الحصر، وإنما أمثلة توضح تحريف النصارى لديانتهم وابتداعهم فيها وبطلان ما استندوا عليه من إثباتها وقال القرطبي في مقدمة مناقشته لبعض عبادات النصارى وطقوسهم: غرضنا من هذا الفن أن نجمع مسائل من قواعد أديانهم، ونبين فسادها، وأنهم ليسوا على شيء فيها، بل تركوا نصوص التوراة والإنجيل وعملوا لخلافها من غير حجة ولا دليل (1)، وفيما يلي عرض لبعض جهود علماء المسلمين في عصر الحروب الصليبية في مناقشتهم لبعض عبادات النصارى وطقوسهم (2).
__________
(1) الإعلام بما في دين النصارى من الفساد والأوهام ص 402.
(2) دعوة المسلمين للنّصارى (1/ 291).
(1/771)

1 - المعمودية: المعمودية أو التعميد شعيرة من شعائر النصرانية لا يقبل إيمان نصراني إلا بها وهو عند النصارى يعني الغطس بالماء باسم الأب والابن وروح القدس إشارة إلى التطهير من أدران الخطيئة بدم المسيح (1). وقد حل التعميد عند النصارى محل الختان في اليهودية (2)، ومستندهم فيه قول المسيح عليه السلام: فأذهبوا وتلمذوا جميع الأمم وعمدوهم باسم الأب والابن وروح القدس (3)، وإن يوحنا عمد المسيح في وادي الأردن فخرج منه روح القدس كالحمامة على الماء (4). ومن علماء المسلمين في عصر الحروب الصليبية الذين ناقشوا المعمودية لدى النصارى القرطبي، حيث وضح صفتها عند نصارى الأندلس بقوله: إن الذي يريد أن يدخل في دينهم، أو التائب منهم تتقدم الأقسة منه فيمنعونه من اللحم والخمر أياماً ثم يعلمونه اعتقادهم وإيمانهم، فإذا تعلم ذلك اجتمع له القسيسون فتكلم بعقيدة إيمانهم أمامهم، ثم يغطسونه في ماء يغمره، وقد اختلفوا هل يغطسونه مرة واحدة أو مرتين أو ثلاثاً؟ فإذا خرج من ذلك الماء دعا له الأسقف بالبركة ووضع يده على رأسه (5)، ثم بين القرطبي بعد ذلك أنه ربما اختلفت صفتها، لكنها عندهم عبادة مؤكدة ومن يقبلها عندهم فهو كافر (6). ثم أبطل القرطبي هذه المعمودية التي ابتدعوها على النحو التالي:
- أنه لم يرد ذكرها في التوراة ولم يشرعها الله لنبيه موسى عليه السلام.
__________
(1) حقائق أساسية في الإيمان المسيحي ص 240.
(2) دعوة المسلمين للنصّارى في عصر الحروب الصليبية (1/ 292).
(3) الكتاب المقدس، إنجيل متى الإصحاح (28/ 19).
(4) دعوة المسلمين للنصّارى في عصر الحروب الصليبية (1/ 292).
(5) الإعلام بما في دين النصارى من الفساد والأوهام ص 403.
(6) المصدر نفسه ص 403.
(1/772)

- أن مستند النصارى في هذه المعمودية هو فعل يحي عليه السلام والحواريين، فإذا صح ذلك من يحي والحواريين فلِمَ لا يكون خصوصية لهم؟ وإن قلتم أيها النصارى إنه ليس بخصوصية فأتوا بالدليل ولن تقدروا (1).
وزاد القرافي على ذلك بقوله: ولو سلمنا عموم سرعيتها فَلِمَ زدتم العدد، ووضع اليد على الرأس، أو النفخ في الوجه ولم يُنقل ذلك عمن تقدم منكم؟ ولِمَ تكفرون مخالفيها من غير دليل (2)؟

- وبين القرطبي أنه لعل يحي والحواريين عمدوا الناس لأن ماءهم كان مقدساً ودعاءهم متقبلاً، فيحي نبي والحواريون أنبياء بزعمكم أيها النصارى، أما أنتم فَلِمَ تعمدونهم؟ فلستم أنبياء وماؤكم ليس مقدساً فلستم إذن مثلهم (3).

- وناقش كل من القرطبي والقرافي النصارى في أصل المعمودية لديهم، هل كان عيسى عليه السلام قبل أن يعمده يحي مقدساً أم لم يكن؟ فإن كان مقدساً فلا فائدة من فعل يحي، ولماذا لم ينزل عليه روح القدس قبل التعميد؟ وإن كان غير مقدس فكيف يكون من ليس بمقدس إلهاً أو ابن إله (4) ثم ختم القرافي مناقشته للنصارى في مسألة المعمودية بقوله: وهل هذا كله إلا هذيان، وضرب من الخذلان؟ وهذا - أي المعمودية - على أظهر أحكام شريعتهم وأقواها مستنداً فكيف بأضعفها (5)
__________
(1) المصدر نفسه ص 403.
(2) المصدر نفسه ص 405 دعوة المسلمين للنّصارى في عصر الحروب الصليبية (1/ 294).
(3) المصدر نفسه.
(4) المصدر نفسه ص 405 دعوة المسلمين للنّصارى في عصر الحروب الصليبية (1/ 294).
(5) دعوة المسلمين للنصارى في عصر الحروب الصليبية (1/ 294).
(1/773)

2 - الاعتراف وصكوك الغفران: الاعتراف في النصرانية يعني أن يأتي المذنب ويعترف بخطاياه وذنوبه أمام القس أو الكاهن في الكنيسة ثم يمسحه هذا الكاهن فتغفر ذنوبه (1)، وقد استخدمت الكنيسة في أوروبا الغفران من الذنوب وسيلة من وسائل التشجيع على الحروب الصليبية ضد المسلمين سواء كان ذلك في المشرق أو في الأندلس (2)، ومن علماء عصر الحروب الصليبية الذين ناقشوا هذه القضية إذ وضح أنه لابد للمذنب ليغفر له من كفارة وتلك الكفارة بحسب ما يظهر لقساوستهم ويرونه موافقاً لغرضهم، فتارة يوجبون على المذنب خدمة الكنيسة وتارة لا يدخلها بل يقف عندها متذللاً، وتارة يوجبون عليه مالاً لملكهم، أو لهم ولكنائسهم (3)، ثم ضرب القرطبي أمثلة على بعض الذنوب وما شرعه قساوستهم لغفرانها منكراً عليهم أن يجعلوا أنفسهم مشرعين وينزلوا أنفسهم منزلة رب العالمين في التشريع والغفران، على الرغم من أن كثيراً من هذه الذنوب له حكم في التوراة التي يؤمنون بها (4) ووضح القرافي أن قسس النصارى أنزلوا أنفسهم منزلة الله سبحانه وتعالى في غفران الذنوب، وهم بهذا الابتداع الذي هو من عند أنفسهم يبعثون العصاة على المجاهرة ويشيعون الفاحشة وينشرون الفضيحة في الذراري والأعقاب وأي مقسدة أعظم من هذه (5) ثم ذكر القرافي مشاهدته لذلك وآثاره في المدن الصليبية النصرانية كعكا وغيرها من سائر مدن النصارى (6)
__________
(1) الإعلام بما في دين النصارى من الفساد والأوهام ص 409.
(2) دعوة المسلمين للنصارى في عصر الحروب الصليبية (1/ 294).
(3) الإعلام بما في دين النصارى من الفساد والأوهام ص 405.
(4) دعوة المسلمين للنصارى في عصر الحروب الصليبية (1/ 295).
(5) الأجوبة الفاخرة ص 127.
(6) المصدر نفسه ص 127 ..
(1/774)

وبين الجعفري أن هذه البدعة لدى النصارى وسيلة للتحكم في حال المذنب وماله لصالح أكابرهم، ثم أبرز خطرها على الشخص وعلى المجتمع بإشاعة الفاحشة ونشر الفضيحة، مختتماً ذلك بالإشارة إلى أن هذه البدعة لا أصل لها في شريعة أو نص عليهما موسى، لكنها مختلفة من جهلة مشايخ النصارى (1).

3 - أعياد النصارى: أعياد النصارى كثيرة جداً، فكل حدث ذو أهمية بالنسبة لهم يعظمونه ويحتفلون به، ثم يتحول لدى الأجيال اللاحقة إلى عيد يحتفل به إحياءً لذكراه، فابتدعوا لذلك أعياداً كثيرة ما أنزل الله بها من سلطان وفي فترة الحروب الصليبية كان الاحتفال بهذه الأعياد وغيرها منتشراً بين النصارى، بل وربما شاركهم بعض المسلمين فيها ففي الأندلس مثلاً كان من أعياد النصارى عيد ميلاد عيسى عليه السلام والمحدد بالخامس والعشرين من شهر ديسمبر، ويناير سابع ولادته، ويوم ختنه وهو أول السنة الميلادية، والعنصرة والذي يعتقد أنه يوم مولد يحي بن زكريا عليه السلام ويوافق اليوم الرابع والعشرين من يونيه، وخميس إبرايل الذي يرمز عند النصارى إلى يوم صلب المسيح في اعتقادهم (2) وفي معرض مناقشة كل من الجعفري والقرافي لأعياد النصارى عدّدا أهمها ومنها:
- عيد ميكائيل في مصر وتخومها، وكان النصارى في فترة الحروب الصليبية تحتفل به وتعظمه، وسبب إحداث هذا العيد أنه كان في الإسكندرية صنم يعظمه أهلها، ويعدون له عيداً عظيماً، فولي بطركة الإسكندرية الأكصيدروس فرام إبطال هذا العيد فلم يقدر من العوام فصرفهم لذلك بأن يجعلوا هذا العيد لميكائيل الملك وليس للصنم، فيذبحون له ذبائحهم ليشفع لهم عند الله فأجابوه لذلك (3).
__________
(1) دعوة المسلمين للنصارى في عصر الحروب الصليبية (1/ 295).
(2) جهود علماء الأندلس في الصراع مع النصارى خلال عصر المرابطين والموحدين د. محمد إبراهيم بن صالح أبا الخيل ص 443 - 444.
(3) تخجيل من حرف التوراة والإنجيل ص 130.
(1/775)

- وعيد الصليب وسبب إحداثه: أن اليهود اتخذوا المقبرة التي دفن فيها الشبه مزبلة يطرحون فيها الأوساخ تحقيراً لشأن المصلوب، فأقامت على ذلك نحوا من ثلاثمائة سنة إلى أن جاءت زوجة قسطنطين الملك فأمرت بالكشف عن المقبرة فظهرت لها فإذا هي ثلاثة صُلُب وهي صليب اللعين والشبه فقالت: كيف لنا أن نعلم خشبة ربنا التي صلب عليها؟ وكان هناك مريض قد أشرف على الوفاة فوضع عليها الصليب الأول فلم يقم، فأمسته الثاني فلم يقم، فأمسته الثالث فقام فعلمت النصارى أنه صليب الرب فعلقته بالذهب وبعثت به إلى الملك (1).

- ومن أعيادهم التي ذكرها القرطبي: يوم بشارة جبريل مريم بالمسيح، ثم يوم ميلاده، ويوم ختنه، ويوم الفصح وهو قيامة من القبر، ثم يوم رقيه إلى السماء وبعد ذكر الجعفري والقرافي لبعض أعياد النصارى وضحاً أن لا أصل لها في شرعهم البتة، وأنها مما أحدثوه وابتدعوه في دينهم (2) ثم بين الجعفري أن لا حجة لإبطال البدعة ببدعة مثلها، وذلك أن هذا الراهب أراد أن يبطل تعظيم العامة لهذا الصنم فابتدع عيد ميكائيل، حيث قال: والشيء الضعيف لا يزيده الأمر الباطل إلا ضعفاً والحق مستغن بنقسه عن أن يقوى بأمثال هذه الترهات (3)، وأشار كل من الجعفري والقرافي إلى أن الأولى للنصارى أن يمقتوا الصليب لا أن يعظموه ويتخذوا له عيداً وذلك أنه صلب عليه إلههم بزعمهم وإن كان هذا التعظيم من أجل أن الصليب مس المسيح فلماذا لا يعظم النصارى الحمر ويسجدوا لها فقد أخبر لوقا أن المسيح ركب حماراً عند دخوله المدينة (4).
__________
(1) تخجيل من حرف التوراة والإنجيل ص 130.
(2) تخجيل من حرف التوراة والإنجيل (2/ 598).
(3) المصدر نفسه (2/ 598).
(4) الأجوبة الفاخرة ص 130 - 131.
(1/776)

وبين القرطبي أن هذه الأعياد التي يعظمها النصارى ليست واجبة بالشرع وإذا كان هذا مستندهم فمن أخبرهم من الأنبياء بأن مثل هذه الأحوال تتخذ عيداً إذ ليس في كتبهم شيء من ذلك، ثم إن أيام عيسى كلها شريفة فلا يخلو يوماً له من كرامة يكرمه الله بها، فإذا كان الأمر كذلك فعلى النصارى أن يبحثوا عن أيام عيسى وعن عددها ويتخذوها أعياداً، وإلا لما خصصوا البعض وتركوا البعض الآخر (1).

4 - صلاة النصارى وصيامهم:
أ- الصلاة: من العلماء المسلمين الذين ناقشوا شعيرة الصلاة لدى النصارى القرافي الذي ذكر أن عدد صلواتهم في اليوم والليلة ثمان صلوات حيث أورد الأدعية التي يرددونها في كل صلاة منتقداً لها ومبيناً تناقضها (2) وقد أورد الجعفري أيضاً طرفاً من أدعيتهم في بعض صلواتهم مبيناً تناقضها وفسادها بما بما تقتضيه من عقيدة التثليث والصلب والخطيئة وغير ذلك من عقائدهم الباطلة (3) والصلاة عند النصارى في زعمهم تقربهم إلى الله عن طريق المسيح وهي عبارة عن أدعية وترانيهم يرددونها ويؤكدون على بعض الأوقات أكثر من غيرها وهي صلاة الساعة الثالثة والسادسة والتاسعة من النهار عند بداية الليل ونهايته وعند تناول الطعام (4).
__________
(1) الإعلام بما في دين النصارى من الفساد والأوهام ص 425.
(2) النصارى في الوقت الحاضر لا يلتزمون في صلواتهم بأدعية معينة وربما حكي القرافي ما كان سائداً في وقته عند بعضهم.
(3) دعوة المسلمين للنصارى (1/ 299).
(4) دعوة المسلمين للنصارى في عصر الحروب الصليبية (1/ 299).
(1/777)

ب- الصوم: والصوم عند النصارى - يعني الامتناع عن الطعام مدة من النهار قد تصل إلى الظهر أو العصر أو الغروب حسب مقدرة الصائم يتناول بعدها الصائم أطعمة خالية من الدسم الحيواني (1) وفي مناقشة العلماء المسلمين في عصر الحروب الصليبية لصيام النصارى وضحوا أصل وجوبه عندهم ثم ما ابتدعوه فيه زيادة ونقصا، حيث بين كل من القرطبي والقرافي في مناقشتهما لذلك أن صيام النصارى حسب قول أحد أكابرهم أنه أربعين يوماً التي صامها موسى عليه السلام ثم صامها المسيح وجعلها علماء النصرانية ثلاثة وأربعين يوماً عُشر أيام السنة كما وضع لهم ذلك بولس (2). ثم يوضحان أن هذه الثلاثة أيام التي صاموها زيادة على ما افترض عليهم، إما أن الأنبياء تركوا أمر الله سبحانه وتعالى بعدم صيامها وذلك محال، أو أنهم لا يعرفون وجوب صيامها وأنتم أيها النصارى الذين علمتم ذلك وهذا محال لأن الأحكام إنما تُسند إلى أقوال الأنبياء وكتبهم والذي شرع لكم ذلك إنما هو بولس، وهو الذي أفسد عليكم دينكم فكيف تأخذون بقوله وتتركون فعل موسى وعيسى وإلياس وغيرهم (3)، وبين الجعفري نماذج من زيادات النصارى، وابتداعهم في صيامهم ومن ذلك زيادتهم جمعة في صيامهم الكبير (4)، لأجل هرقل حينما قتل اليهود نصرة لهم وذلك تكفيراً لخطيئته (5)، ثم عقب على ذلك بقوله: ولا شك أن هذا وشبهه من باب التلاعب بالدين، وقد صار هذا النمط سجية للنصارى وخلقاً (6)،
__________
(1) المجتمع القبطي في مصر في القرن التاسع عشر ص 228.
(2) الإعلام بما في دين النصارى من الفساد والأوهام ص 422.
(3) المصدر نفسه ص 422 - 423.
(4) النصرانية والإسلام، محمد عزت طهطاوي ص 82.
(5) دعوة المسلمين للنصارى في عصر الحروب الصليبية (1/ 302).
(6) تخجيل من حرف التوراة والإنجيل (2/ 597) ..
(1/778)

وأشار الجعفري إلى ترك النصارى أكل اللحم في صيامهم وتحريمه وذلك مما أحدثوه بالرأي بعد المسيح (1).

5 - تشريع النصارى في الزواج: ترغب الأناجيل عموماً بالعزوبة وتدعو إلى الزهد وترك الزواج إلا من خاف على نفسه الزنا فله الزواج بواحدة فقط، يقول بولس: ... إذا من زُوج فحسناً يفعل، ومن لا يزوج يفعل أحسن (2). وقال: فحسن للرجل ألا يمس امرأة (3) وقال: .. ولكن أقول لغير المتزوجين وللأرمل إنه حسن لهم إذا لبثوا كما أنا، ولكن إن لم يضبطوا أنفسهم فليتزوجوا (4) وأما القسيس والرهبان فمحرم عليهم الزواج اقتداءً بالمسيح بزعمهم (5)، وقد ناقش بعض العلماء المسلمين في عصر الحروب الصليبية مسألة الزواج عند النصارى ومنهم الجعفري والقرافي وكان ذلك على النحو التالي:
أ- بيان ضلالهم في ذلك وأن الأمر بترك الزواج مما لا يصح نسبته إلى المسيح.
ب- إن ما تمسك به النصارى من نصوص في الإنجيل ظاهرها الترغيب بترك الزواج من أجل الله كقول المسيح عليه السلام: ... من ترك زوجة من أجلي، فإنه يعطى للواحد مائة ضعف ويرث الحياة الدائمة (6). ولا يجوز إجراؤه على ظاهره، إذ المقصود من ذلك - إن صح - ترك الزوجة إذا طلبت فراقه لعجزه أو لأي سبب آخر (7). ثم إن في الإنجيل أيضاً نصوصاً تعارض ذلك منها قول المسيح: إن الذي زوجه الله لا يقدر أحد على تفريقه (8) وقوله: من طلق زوجته باطلاً فقد عرضها للزنا (9).
__________
(1) دعوة المسلمين للنصارى في عصر الحروب الصليبية (1/ 302).
(2) الكتاب المقدس، رسالة بولس الأولى إلى أهل كورنتوس الإصحاح (7/ 38).
(3) المصدر نفسه (7/ 1).
(4) المصدر نفسه (7/ 8 - 9).
(5) قصة الحضارة، ول ديوانت ترجمة محمد بدران (4/ 383).
(6) الأجوبة الفاخرة ص 132 الإصحاح (19/ 29) إنجيل متى.
(7) الأجوبة الفاخرة ص 132.
(8) دعوة المسلمين للنصارى في عصر الحروب الصليبية (1/ 303).
(9) المصدر نفسه (1/ 304).
(1/779)

ج- والزواج سنة المرسلين وخواص الأولياء ودأب النجباء الأقوياء، ومن رغب عن سنة الأنبياء التحق بالأغبياء (1).
د- إن في ترك الزواج سداً لباب الذرية الصالحة وقطع للتناسل وانقراض لجنس الآدميين.
هـ - إن في تركه تعريضاً للرجال والنساء للزنا والفساد، والوقوع في الآثام.
و إن الزواج يشتمل على قربات كثيرة منها عفاف الزوجين والتسبب في حياة عبد صالح يعبد الله ويرغم الشيطان، وغير ذلك (2) ثم يعقب القرافي موضحاً أن المنافع المترتبة على الزواج أفضل مما انقطع له الرهبان من العبادة والصلوات (3).
__________
(1) المصدر نفسه (1/ 304).
(2) المصدر نفسه (1/ 304).
(3) الأجوبة الفاخرة ص 132.
(1/780)

6 - مناقشة النصارى في تركهم الختان: كان الختان معروفاً قبل زمن إبراهيم عليه السلام، فإن المصريين القدماء كانوا يختتنون (1)، وقد جاء في إنجيل برنابا ما يدل على أن أصل فريضة الختان منذ ابتداء الخليقة (2)، وقد نصت التوراة على أن إبراهيم أمر بالختان هو ونسله، فختن هو ابن ثمانين، وجاء في السنة ما يدل على ذلك، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: اختتن إبراهيم عليه السلام وهو ابن ثمانين سنة بالقدوم (3)، وصار الختان في اليهود فرضاً من الفروض الدينية فاختتن موسى عليه السلام وكذلك عيسى عليه السلام لإكماله شريعة التوراة، بل إنه لدى النصارى صلاة يؤدونها تذكرة لختان عيسى عليه السلام (4)، وقد استطاع بولس أن يصرف النصارى عن سنة الختان حتى اتخذوا قراراً بتركه في مجمع أوشليم المنعقد بعد رفع المسيح بثنتين وعشرين سنة (5)، والحجة في ترك الختان جلب الأمم الوثنية في ذلك الوقت من إغريق ومصريين ورومان في الدخول بالنصرانية وكان يشق عليهم الختان (6) وفسروا الأمر بالختان في التوراة بأنه نقاوة القلوب وصفاء النية وذهاب الغلوف من القلوب (7)،
__________
(1) معجم الحضارات السامية ص 381.
(2) قاموس الكتاب المقدس ص 272.
(3) البخاري رقم 3356 مسلم رقم 2370.
(4) نظرية النسخ في الشرائع السماوية ص 50.
(5) دعوة المسلمين للنصارى في عهد الحروب الصليبية (1/ 306).
(6) المصدر نفسه (1/ 306).
(7) المصدر نفسه (1/ 306) ..
(1/781)

ومن ضمن ما ناقشه العلماء المسلمون من تشريعات النصارى في فترة الحروب الصليبية إبطالهم سنة الختان، إذ بين القرطبي أن هذه السنة ثابتة بالتوراة، وإبطال النصارى لها لا أصل له ثم وضح أنهم بذلك تركوا ما حكم الله اتباعاً للهوى، ثم كذبوا على الله بتفسيرهم الختان المأمور به في التوراة بأنه إزالة غلوفه القلوب، وتسفيههم أحكام الله لقولههم إنه لا فائدة من الختان، ثم شرح القرطبي فوائد هذه السنة بكونها عبادة لله سبحانه، والنظافة المترتبة على القيام بها إذ وجود هذه الغلفة مدعاة لتراكم كثير من الأقذار إلى غيّر ذلك (1).

وبعد أن بين القرافي مشروعية الختان في اليهودية وعند النصارى وضح أثر بولس في إبطال هذه السنة (2)، وبعد أن ذكر الجعفري مشروعية الختان في التوراة وأن تاركه يقتل قال: فقد وضح كفر من خالفه من النصارى وغيرهم، وقد ترك الروم والفرنج وغيرهم الختان، ولم يزل النصارى يختنون بعد رفع المسيح إلى أن أتاهم رجل يدعى عندهم بولس بعد المسيح بمدة متطاولة فقال لهم: إن الختان ليس بشيء وإن العزلة ليس شيء (3).

7 - تعظيم النصارى للصور والتماثيل: من الشعائر الوثنية التي انتقلت إلى النصرانية عبادة الصور والتماثيل وتبجيلها حتى امتلأت كنائسهم وأديرتهم بتماثيل للمسيح ولأمه وللقديسين وغيرهم وقد وضح ابن تيمية أن اتخاذ الصور والتماثيل مما أحدثه النصارى، فلم يرد ذلك عن أحد من الأنبياء (4).
__________
(1) المصدر نفسه (1/ 306).
(2) الأجوبة الفاخرة ص 120.
(3) تخجيل من حرف التوراة والإنجيل (2/ 589).
(4) الجواب الصحيح لمن يدل دين المسيح (1/ 346 - 350).
(1/782)

وليس في التوراة ما يستند عليه النصارى في اتخاذهم هذه الصور والتماثيل وعبادتها، بل إن فيها النهي الصريح عن ذلك ومنه ما جاء في سفر التثنية: لا تصنع لك تمثالاً منحوتاً صورة مما في السماء من فوق، وما في الأرض من أسفل، وما في الماء من تحت الأرض لا تسجد لهن ولا تعبدهن لأني أنا الرب إلهك غيور (1) وقد كانت هذه الشعيرة لدى النصارى محدودة النطاق، ثم ما لبثت أن نمت تدريجياً وانتشرت انتشاراً واسعاً ثم أصبحت من ضمن الشعائر النصرانية وذلك عن طريق إقرارها في مجامعهم، خاصة في المجتمع النيقاوي الثاني نسبة إلى المدينة التي عقد فيها وهي - نيقية - عام 787م حيث أصدر قراراً أيد فيه تعظيم صور المسيح وأمه والقديسيين واتخاذها ليس فقط في الكنائس بل وفي البيوت (2)، ولا شك في خطورة اتخاذ الصور والتماثيل وتعظيمها على عقيدة التوحيد، إذ كانت السبب الأول لإنحراف البشرية من التوحيد إلى الشرك، ففي الحديث عن ابن عباس رضي الله عنه في قوله تعالى: "وقالوا لا تذرُن ءالهتكم ولا تذرن وداً ولا سُواعاً ولا يغوُثَ ويعوق ونسرا" (نوح، آية: 23). قال أسماء رجال صالحين من قوم نوح، فلما هلكوا أوحى الشيطان إلى قومهم أن انصبوا إلى مجالسهم التي كانوا يجلسون فيها أنصاباً وسموها بأسمائهم، ففعلوا، فلم تعبد حتى إذا هلك أولئك ونسخ العلم عبدت (3) وقد كان من ضمن الشعائر الوثنية النصرانية التي ناقشها العلماء المسلمون في عصر الحروب الصليبية هذه الشعيرة، قال القرافي: وأكثر النصارى يسجد للتصاوير في الكنائس وهو من كفرهم القبيح، وأي فرق بين عبادة الأصنام والسجود للتصاوير (4)،
__________
(1) الكتاب المقدس، التوراة، سفر التثنية الإصحاح (5/ 7 - 8).
(2) مجموع الشرع الكنسي ص 69 - 70.
(3) البخاري، كتاب التفسير رقم 4920.
(4) الأجوبة الفاخرة للقرافي ص 131 ..
(1/783)

ثم وضح أن ذلك لو كان مشروعاً في النصرانية لسجد التلاميذ للمسيح في حال حياته والنصارى بتعظيمهم لهذه الصور والتماثيل مخالفون لتعاليم المسيح ومخالفون لكتبهم حيث ليس فيها ما يدل على مشروعية ذلك (1)، وأشار الجعفري إلى أنه لا تكاد تخلو كنيسة من كنائسهم من الصور والتماثيل متسائلاً عن مستند النصارى في ذلك وما هو في الحقيقة إلا العناد وعبادة الأنداد، إذ الأناجيل ليس فيها ما يدل على مشروعية ذلك، بل إن التوراة تكفر عابد الصور والمسيح مصرح بأنه لم يأت التوراة بل جاء لإكمالها (2).

8 - حقيقة خوارق العادات لدى النصارى والتي يلبسون: وفي عصر الحروب الصليبية ناقش بعض العلماء المسلمين ذلك لدى النصارى؛ إيقاظاً للعقول الغافلة وكشفاً لتلبيس ضُلاَّلهم؛ أملاً في إزالة عقبة من العقبات المانعة من الهداية وما في ذلك من إقامة للحجة عليهم بزوال ما قد يتعلقون به من هذه الخزعبلات حيث قال الخزرجي مبيناً سبب كثرة هذه الخزعبلات لدى النصارى وموجهاً الخطاب لبعض قساوستهم في الأندلس: إن حذاقكم وعقلاءكم لما علموا أن دينهم ليس له قاعدة ينبني عليها، ولا أصل يرجع إليه، جمعوا عقول الأمة بتخيلات موهمة وأباطيل مزخرفة وضعوها في الكنائس والمزارات (3) ومن خزعبلاتهم أنهم وضعوا صوراً من الحجارة إذا قرئ الإنجيل عندها تبكي وتجري دموعها، ويشاهدها الخاص والعام، فيعتقد العامة أن ذلك لما علمته من أمر الإنجيل، ثم وضح حقيقة ذلك وهي أن لهذه الصورة مجار دقيقة في أجوافها متصلة من ورائها بزقٍ مملوء بالماء فيعصره بعض الموكلين بذلك فيندفع الماء في تلك المجاري وتخرج من عيون تلك الأصنام على هيئة دموع (4).
__________
(1) الأجوبة الفاخرة ص 131.
(2) تخجيل من حرف التوراة والإنجيل (2/ 601 - 602.
(3) مقامع الصلبان ومراتع رياض الإيمان ص 267.
(4) دعوة المسلمين للنصارى في عصر الحروب الصليبية (1/ 310).
(1/784)

وبعد أن سرد الخزرجي صوراً من هذا القبيل مبيناً أنه شاهد بعضها وسمع عن البعض الآخر قرر أن هذه الهذيان لا تجوز إلا عليكم أيها النصارى، ولا يتعبد بها من جهال العالم غيركم (1)، ومن خزعبلاتكم التي ذكرها القرافي دعواهم أن مريم أم المسيح عليه السلام تنزل على دار المطران بطليطلة في يوم معروفٍ من السنة وهم جازمون بذلك. ثم تساءل القرافي مفنداً ذلك هل نزول أم المسيح بإذن الأب أو بغير إذنه، فإن نزلت بإذنه فلمَ لا يرسل ملائكته ويوقر أم ولده ويصونها عن التبذل لرجل أجنبي، وإن كان بغير إذنه فكيف اصطفى الأب لنفسه من يتفرق بغير إذنه (2)؟ وتتلخص هذه القصة في أنه لما اشتدت الحال بالصليبيين المحاصرين في أنطاكية، جاءهم الغوث من السماء بأن رأى أحد قساوستهم أن أحد الحواريين جاءه في المنام ليريه مكانة الحربة التي طعن بها السيد المسيح وأنها في كنيسة أمير الحواريين، حيث فتشوا عنها حتى وجدوها (3): فطرحوا عنهم ما كان بهم من الفزع، وتنفسوا الصعداء، وأحسوا أنه قد عاودهم بأنهم من جديد (4). بل إن هناك البعض لأجل هذه الحربة رأى رأي العين أشباح الملائكة والرسل (5)، وعرض ابن الأثير هذه القصة مبيناً أنها من حيل أحد القساوسة التي لبس بها على العامة وصدقوه بها، ثم وضح أنه مما زاد فتنتهم بهذه الحربة أن ظهروا على المسلمين في هذه الموقعة (6)،
__________
(1) مقامع الصلبان ومراتع رياض أهل الإيمان ص 268.
(2) الحروب الصليبية، وليم الصوري (1/ 326 - 337).
(3) دعوة المسلمين للنصارى (1/ 311).
(4) المصدر السابق (1/ 311).
(5) الكامل في التاريخ نقلاً عن دعوة المسلمين (1/ 311).
(6) دعوة المسلمين للنصارى (1/ 312) ..
(1/785)

وهكذا ناقش علماء هذه الفترة شعائر النصارى وطقوسهم مبينين تحريفها وابتدعهم لها، وبطلان ما استندوا عليه في إثباتها، بحيث يتضح لكل عاقل منهم ضلال ما هم عليه بالتمسك بها وممارستها ويدركون مدى تلبيس علمائهم عليهم في تزيينها لهم والإدعاء أنها من صلب ديانتهم (1).

خامساً: أهم الشبه التي أثارها النصارى في عصر الحروب الصليبية:
منذ أن بعث النبي صلى الله عليه وسلم إلى عصرنا الحاضر وأعداء الإسلام يثيرون الشبهات حول هذا الدين، كأحد أسلحتهم في محاربته والحد من انتشاره، ولن يفلحوا أبداً كما قال تعالى "يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون" (الصف، الآية: 8) ولذلك فليس غريباً أن يكون هذا الأمر مما حرص عليه النصارى في عصر الحروب الصليبية، ولاسيما أن هذه الفترة كانت من أشد فترات الصراع العسكري بينهم وبين المسلمين وكثير من هذه الشبه التي أثارها النصارى في هذه الفترة سبق وأن أثارها أعداء الإسلام قبلهم من المشركين أو اليهود أو غيرهم ولا شك أن الشبهات حجاب يمنع قبول الحق خصوصاً عند قوم مثل النصارى الذين اتخذوا أحبارهم أربابا من دون الله، فالقول عندهم ما قاله القسيس، لذلك حجب ضلال قساوستهم الحق عن عامتهم، ولهذا من أهم طرق إرشادهم إلى الحق هو إزالة هذه الشبه المانعة من قبوله عن الكثيرين منهم ولذلك حرص كثير من العلماء في عصر الحروب على دحض شبهات النصارى حول هذا الدين حماية له من تشويه ضلالتهم ورجاء أن يصل إلى عامتهم على الوجه الصحيح فيكون ذلك أدعى في قبوله لديهم وفيما يلي عرض لأهم الشبه التي أثارها النصارى في هذه الفترة ونماذج من تفنيد بعض العلماء المسلمين لها (2).
__________
(1) المصدر نفسه.
(2) دعوة المسلمين للنصارى في عصر الحروب الصليبية (1/ 314).
(1/786)

1 - دعوى خصوصية رسالة النبي صلى الله عليه وسلم بالعرب:
مما يتحدث به النصارى قديماً وحديثاً أن محمداً صلى الله عليه وسلم نبي العرب خاصة وعلى ذلك قد شملهم رسالة الإسلام، وفي عصر الحروب الصليبية أثيرت هذه الشبهة وتصدى لها بعض العلماء المسلمين مفندين لها موضحين الحق في عموم رسالة النبي صلى الله عليه وسلم إلى الناس كافة (1)، فقد ورد في رسالة لأحد كتاب النصارى موجهة إلى المسلمين في هذه الفترة: .. إن محمداً صلى الله عليه وسلم لم يبعث إلينا، فلا يجب علينا اتباعه (2)، حيث استدل هذا النصراني بآيات من القرآن إلى ما ذهب إليه منها قوله تعالى: "إنّا أنزلناه قرءاناً عربياً" (يوسف، آية: 3) وقوله " وما أرسلنا من رسول إلا بلسان قومه" (إبراهيم، آية: 4) وقوله " وما أرسلنا من رسولٍ إلا بلسان قومه" (إبراهيم، آية:4) وقوله: " لتُنذر قوماً ما أتهم من نذير من قبلك" (الجمعة، آية:2).
وقوله" وأنذر عشيرتك الأقربين" (الشعراء، آية: 214) ثم قال هذا النصراني: لا يلزمنا إلا ما جاء بلساننا، وأتانا بالتوراة والإنجيل بلغتنا (3) وكان رد القرافي على هذه الشبهة على النحو التالي:

أ- إن الحكمة من إرسال الرسل عموماً بألسنة أقوامهم ليكون ذلك أبلغ في الفهم بينه وبينهم حتى تقوم الحجة وتزول الشبهات ويحصل البلاغ، ليكون ذلك أدعى إلى فهم غيرهم (4).
ب- أن هناك فرقاً بين قوله تعالى: "وما أرسلنا من رسولٍ إلا بلسان قومه" (إبراهيم، آية: 4) وبين أن يقال "وما أرسلنا من رسول إلا لقومه" فالقول الثاني هو المفيد لاختصاص الرسالة بهم لا الأول.
__________
(1) المصدر نفسه (1/ 315).
(2) المصدر نفسه (1/ 315).
(3) الأجوبة الفاخرة للقرافي ص 9.
(4) المصدر نفسه ص 10.
(1/787)

ج- أنه لو صح ما احتج به هذا النصراني من كون القرآن عربياً والنبي صلى الله عليه وسلم يتكلم العربية فهو مرسل إلى العرب، لكان النصارى كلهم مخطئين في اتباع أحكام التوراة، فإنها نزلت بغير لسانهم، وكذلك القبط والحبشة ما علموا التوراة والإنجيل إلا كما يعلم الروم اللسان العربي بطريق التعليم (1).
__________
(1) المصدر نفسه ص 10.
(1/788)

د- أنه وردت آيات كثيرة تدل على عموم الرسالة فإذا كان النصارى يعتقدون أصل الرسالة لكنها مخصوصة بالعرب، يلزمهم التعميم لهذه الآيات، كقوله تعالى: "وما أرسلناك إلا كافة للناس بشيراً ونذيراً" (سبأ، آية: 28) وقد بين بعض العلماء المسلمين المعنى الصحيح للآيات التي استدل بها هذا النصراني على خصوصية الرسالة للعرب، فكون القرآن باللغة العربية ومحمد صلى الله عليه وسلم أرسل بلسان قومه العرب لا يفهم منه اختصاص رسالته صلى الله عليه وسلم، حيث وضح كل من البغوي والرازي أن سبب إرسال الرسل بألسنة أقوامهم ليكون ذلك أدعى للفهم عنهم وأبعد عن الغلط (1)، ثم قال البغوي: كيف هذا؟ - أي إرسال النبيَّ صلى الله عليه وسلم بلسان قومه وقد بعث إلى كافة الخلق؟ قبل بعث من العرب بلسانهم والناس لهم تبع، ثم بث الرسل إلى الأطراف يدعونهم إلى الله عز وجل، ويترجمون لهم بألسنتهم (2). وبين الرازي أنه لا يفهم من قوله تعالى: "وما أرسلنا من رسول إلا بلسان قومه" (إبراهيم، الآية: 4) خصوصية رسالة النبي صلى الله عليه وسلم بالعرب، وذلك للآيات الكثيرة الدالة على إرساله إلى الناس كافة، ولاحتمال أن المراد من - قومه - في الآية أي أهل بلده وليس أهل دعوته، ولأن التحدي بالقرآن، وقع لجميع الثقلين الإنس والجن ولم يكن للعرب خاصة، قال تعالى: "قل لئِن اجتمعت الإنس والجن على أن يأتوا بمثل هذا القرآن لا يأتون بمثله ولو كان بعضهم لبعض ظهيراً" الأسراء، آية: 88) (3). وقوله تعالى: "لتنذر قوماً ما أتاهم من نذير من قبلك" (القصص، آية: 46) لا يفهم منه خصوصية رسالته صلى الله عليه وسلم بالعرب الذين لم يأتهم نذير قبله، ولا يعني ذلك عدم إرساله لأهل الكتاب الذين جاءتهم الرسل، ففي تفسير قوله تعالى: "لتُنذر قوما ما أنذر ءاباؤهم" (يس، آية: 6).
__________
(1) معالم التنزيل للبغوي (4/ 335).
(2) معالم التنزيل للبغوي (4/ 335).
(3) تفسير الرازي (10/ 63).
(1/789)

وبعد أن أورد الرازي هذه الشبهة وضح أن المراد بالآية أي: تنذر قوماً ما أنذروا بعدما ضلوا عن رسالة الرسول المتقدم فيدخل في ذلك اليهود والنصارى، لأن ذلك دليل على أن النبي صلى الله عليه وسلم مبعوث إلى الخلق كافة (1) وأما قوله تعالى: "هو الذي بعث في الأميين رسولاً منهم" (الجمعة، آية: 2).

فبعد أن بين ابن الجوزي أن المراد بالأميين العرب نقل عن بعض العلماء في معنى الآية التي بعدها، وهي قوله تعالى: "وءاخرين منهم لما يلحقوا بهم" (الجمعة، آية: 3) فدلت الآية بذلك على عموم الرسالة وليس خصوصيتها للعرب دون غيرهم وبعد أن أورد الرازي احتجاج أهل الكتاب بهذه الآية على خصوصية رسالة محمد صلى الله عليه وسلم للعرب رد على ذلك بقوله: إنه لا يلزم من تخصيص الشيء بالذكر نفي ما عداه، ألا ترى إلى قوله تعالى: "ولا تخطه بيمينك" (العنكبوت، آية: 48) أنه لا يفهم منه أنه يخطه بشماله (2)، وللآيات الدالة على عموم الرسالة كقوله تعالى: "كافة للناس بشيراً ونذيراً" (سورة سبأ، آية: 28)، ثم إن قوله تعالى: "وءاخرين منهم" (الجمعة، آية:3) أن المراد كل من دخل الإسلام بعد النبي صلى الله عليه وسلم إلى يوم القيامة، فيكون المراد بالأميين العرب وبالآخرين سواهم من الأمم (3)، ولا يدل قوله تعالى: "وأنذر عشيرتك الأقربين" (الشعراء، آية: 214).
__________
(1) المصدر نفسه (13/ 38).
(2) المصدر نفسه (15/ 5).
(3) المصدر نفسه (5/ 5).
(1/790)

على خصوصية الرسالة بهم دون سواهم، حيث وضح القرافي أن تخصيصهم؛ لكونهم أولى الناس بالدعوة لقرابتهم منه صلى الله عليه وسلم (1)، وذكر الرازي أن تخصيصهم بالإنذار في هذه الآية بالإضافة إلى قرابتهم منه صلى الله عليه وسلم جاء أيضاً لعظم شركهم كتكذيبهم بالحشر الذي تجاوز كفر أهل الكتاب المكذبين بنبوته صلى الله عليه وسلم (2) وختم القرافي رده على استدلال هذا النصراني بهذه الآيات وما شابهها على خصوصية رسالة المصطفى صلى عليه بالعرب بقوله: فهذه الألفاظ ألفاظ لغتنا ونحن أعلم بها، وإذا كان عليه السلام هو المتكلم بها ولم يفهم تخصيص الرسالة ولا إرادته، بل أنذر الروم والفرس وسائر الأمم، والعرب لم تفهم ذلك، وأعداؤه من أهل زمانه لم يدعوا ذلك ولا فهموه، ولو فهموه لأقاموا به الحجة عليه، ونحن أيضاً لم نفهم ذلك فما فهمه إلا هذا النصراني الذي ساء سمعاً فسار إجابة (3)، وخاطب القرطبي النصارى مبيناً أنه لا يسعهم أن يستدلوا ببعض ما جاء به محمد صلى الله عليه وسلم ويتركوا البعض الآخر، فيجب عليهم أن يقبلوا ما جاء به إذا قبلوا بعضه، وذلك باستدلالهم بهذه الآيات وما شابهها على خصوصية الرسالة، وهو القائل صلى الله عليه وسلم أنه مرسل إلى الناس كافة وقد ظهر صدقه في قوله (4) وعّد ابن الجوزي هذه الدعوى من النصارى أنها من تلبيس إبليس عليهم وإلا فمتى أثبتوا لمحمد أصل صلى الله عليه وسلم أصل الرسالة والنبّوة، فإن النبيّ لا يكذب، وقد بين صلى الله عليه وسلم أنه بعث إلى الناس كافة، وكتب إلى قيصر وكسرى وسائر ملوك الأعاجم (5)
__________
(1) الأجوبة الفاخرة ص 12.
(2) تفسير الرازي (13/ 146).
(3) الأجوبة الفاخرة ص 12.
(4) الإعلام بما في دين النصارى من الفساد والأوهام ص 447.
(5) تلبيس إبليس ص 73 ..
(1/791)

وهكذا من خلال ما سبق لم يُبق العلماء المسلمون للنصارى ما يتعلقون به في دعواهم خصوصية رسالة النبي صلى الله عليه وسلم بالعرب، فلم يبق لهم بعد ذلك إلا قبول الحق واتباع المصطفى صلى الله عليه وسلم وترك العناد والمكابرة وانتحال الحجج (1).

2 - دعوى أن القرآن ورد بتعظيم النصارى والثناء عليهم:
ففي رسالة لأحد الكتاب النصارى كتبها على لسانهم موجهة إلى المسلمين في عصر الحروب الصليبية كان من ضمن ما أورده من الشبه فيها أن القرآن ورد بتعظيم النصارى والثناء عليهم متمثلاً في ذلك فيما يلي:
أ- تقديم بيع النصارى وصوامعهم على مساجد المسلمين في قوله تعالى: " الذين أخرجوا من ديارهم بغير حق إلا أن يقولوا ربنا الله ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لُهدمت صوامع وبيع وصلوات ومساجد يذكر فيها اسمُ الله كثيراً ولينصُرن الله من ينصره إن الله لقوي عزيز" (الحج، آية: 40).

ب- تعظيم القرآن الكريم للإنجيل كما في قوله تعالى: "فإن كذّبوك فقد كُذب رُسُلٌ من قبلك جاءوا بالبينات والزُّبُر والكتاب المنير" (آل عمران، آية: 84) والكتاب هنا هو الإنجيل وقوله تعالى "وقفينا على ءاثارهم بعيسى ابن مريم مصدقاً لما بين يديه من التوراة وءاتينه الإنجيل فيه هدي ونور ومصدقاً لما بين يديه من التوراة وهدى وموعظة للمتقين" (المائدة، الآية: 46) وقوله تعالى: "وأنزلنا إليك الكتاب بالحق مصدقاً لما بين يديه من الكتاب ومهيمناً عليه فأحكم بينهم بما أنزل الله ولا تتبع أهواءهم عما جاءك من الحق لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجاً ولو شاء الله لجعلكم أمة واحدة ولكن ليبلوكم في ما ءاتاكم فاستبقوا الخيرات إلى الله مرجعكم جميعاً فينبئكم بما كنتم فيه تختلفون" (المائدة، الآية: 48).
__________
(1) دعوة المسلمين للنصارى في عصر الحروب الصليبية (1/ 320).
(1/792)

ج- مدح القرآن للنصارى كما في قوله تعالى: "لتجدن أشّد الناس عداوة للذين ءامنوا اليهود والذين أشركوا ولتجدنَّ أقربهم مودة للذين ءامنوا الذين قالوا إنا نصارى ذلك بأن منهم قسيسين ورهبانا وأنهم لا يستكبون" (المائدة، آية: 82). وقوله "ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن" (العنكبوت الآية: 46) (1).

وقد فند القرافي هذه الشبهة مبيناً أن المراد بقوله: "ولولا الأشرار في كل زمان بوجود الأخيار، فزمن موسى عليه السلام يسلم أهل الأرض من بلاء يعمهم بسبب من فيهم من أهل الاستقامة وإلا لعمهم الهلاك وهدمت صوامع يعبد الله فيها على الدين الصحيح حسب الشريعة الموسوية، وكذلك زمان عيسى وزمان محمد صلى الله عليه وسلم (2).
__________
(1) دعوة المسلمين للنصارى في عصر الحروب الصليبية (1/ 322).
(2) المصدر نفسه (1/ 322).
(1/793)

وقال البغوي في معنى الآية: أي ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لهدم في شريعة كل نبي مكان صلاتهم، لهدم في زمن موسى الكنائس، وفي زمن عيسى البيع والصوامع وفي زمن محمد صلى الله عليه وسلم المساجد (1) وأما وجه تقديم الصوامع والبيع على المساجد فوضح القرافي أن ذلك ليس لأفضليتها بل على العكس، فتأخيرها لأفضليتها ومكانها نظير قول القائل: فلان يغالب المائة والألف (2)، وقولهم: لا أبخل عليك بالدرهم والدينار فالترتيب من الأدنى إلى الأعلى، وتأخير المسجد لشرفها، وأن هدمها أعظم من هدم غيرها (3)، ووضح الرازي سبب تقديم الصوامع والبيع في الذكر كما في قوله تعالى: "ومنهم سابق بالخيرات بإذن الله" (4) وزاد القرافي أن هذه الآية خصت المساجد بمزيد فضل، إذ بينت أنه يذكر اسم الله فيها كثيراً، حيث أن الضمير في اللغة العربية يعود إلى أقرب مذكور وأقرب مذكور في الآية إلى هذا الوصف هو المساجد (5) ووضح القرطبي أن من أسباب تقديم مساجد أهل الذمة ومصلياتهم على مساجد المسلمين أنها أقدم بناء من المساجد (6)، وأما ما يتعلق بتعظيم القرآن للإنجيل كما في قوله تعالى: "فإن كذبوك فقد كُذّبَ رسل من قبلكَ جاءو بالبيانات والزبر والكتاب المنير" (آل عمران، آية: 184) فقد بين القرافي أن "أل" لاستغراق الجنس إشارة إلى جميع الكتب المنزلة المتقدمة (7) أي الكتب النيرة بالبراهين والحجج (8)، والمقصود بها الكتب المنزلة لا المبدلة التي بأيدي النصارى إذ هي غاية الوهن والضعف وسقم الحظ والرواية والقطاع السن بحيث لا يوثق بشيء منها (9)
__________
(1) معالم التنزيل للبغوي (5/ 389).
(2) دعوة المسلمين للنصارى (1/ 323).
(3) الأجوبة الفاخرة ص 18 - 19.
(4) تفسير الرازي (12/ 36 - 37).
(5) الأجوبة الفاخرة ص 18 - 19.
(6) الجامع لأحكام القرآن (6/ 49).
(7) الأجوبة الفاخرة ص 21.
(8) دعوة المسلمين للنصارى (1/ 324).
(9) الأجوبة الفاخرة ص 21 ..
(1/794)

ووضح الرازي أن في هذه الآية زيادة فضل للقرآن على الكتب المتقدمة، وذلك أن المراد بالبينات المعجزات، وعطف الزبر والكتاب عليها يقتضي المغايرة، أي أن معجزات الأنبياء السابقين كانت مغايرة لكتبهم وذلك يدل على أن أحداً من الأنبياء ما كانت كتبهم معجزة لهم كالتوراة والإنجيل والزبور والصحف، بعكس، القرآن فهو وحده معجزة، وهذا من خصائص رسول الله صلى الله عليه وسلم (1). وأما قوله تعالى " وءاتيناه الإنجيل فيه هدى ونور" (المائدة، آية: 46)، فقد بين الرازي معنى هذه الآية بما هو حجة على النصارى وذلك أن الهدى الذي في الإنجيل هو اشتماله على الدلائل على توحيد الله وتنزيهه عن الصاحبة والولد والند، والمثل، أما كونه مصدقاً لما بين يديه أي مبشراً بمبعث محمد صلى الله عليه وسلم ومقدمه، كذلك كونه هدى مرة أخرى، لاشتماله على البشارة بمحمد صلى الله عليه وسلم فيكون ذلك. الإنجيل سبباً لاهتداء الناس إلى نبّوة محمد صلى الله عليه وسلم، ولا شك أن أشد وجوه المنازعة بين المسلمين وبين اليهود والنصارى هي إنكار بنوّة محمد صلى الله عليه وسلم، ولذلك نبه سبحانه وتعالى في هذه الآية أن الإنجيل يدل دلالة ظاهرة على نبوّته، فكان الإنجيل هدى في هذه المسألة التي هي أشد المسائل احتياجاً إلى البيان والتقرير (2)، ولذلك قال سبحانه وتعالى بعد هذه الآية "وليحكم أهل الإنجيل بما أنزل الله فيه" (المائدة، آية: 47) أي ليقرأ أهل الإنجيل بما أنزل الله فيه على الوجه الذي أنزله الله فيه من غير تحريف ولا تبديل، ومن ذلك الإيمان بما أنزله الله فيه من الدلائل على نبّوة محمد صلى الله عليه وسلم (3).
__________
(1) تفسير الرازي (5/ 101).
(2) المصدر نفسه (6/ 10).
(3) المصدر نفسه (6/ 10).
(1/795)

وقوله تعالى "وأنزلنا إليك الكتاب بالحق مصدقاً لما بين يديه من الكتاب ومهيمناً عليه" (المائدة، آية: 48) وضح القرافي أن المراد تصديق الكتب المنزلة لا المبدلة وهذا لا يمترى فيه عاقل (1) وأما ما يتعلق بمدح القرآن للنصارى ففي قوله تعالى: "لتجدنَّ الناس عداوة للذين ءامنوا اليهود والذين أشركوا" (المائدة، آية: 82) قال القرطبي: هذه الآية نزلت في النجاشي وأصحابه لما قدم عليه المسلمون في الهجرة الأولى (2). وقال البغوي: لم يرد به جميع النصارى لأنهم في عداوتهم المسلمين كاليهود في قتلهم المسلمين وأسرهم وتخريبهم بلادهم وهدم مساجدهم وإحراق مصاحفهم، لا ولاء ولا كرامة لهم، بل الآية فيمن أسلم منهم مثل النجاشي وأصحابه (3). وفي قوله تعالى: "ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن" (العنكبوت، الآية: 46)، بين القرافي أن في ذلك دليلاً على أنهم على الباطل، ولو كانوا على الحق ما احتاج المسلمون إلى جدالهم (4). وهكذا فند العلماء المسلمون في عصر الحروب الصليبية شبه النصارى حول هذه الآيات وأمثالها والتي تعلقوا بها زعماء منهم أن فيها ثناء عليهم وإقراراً لباطلهم موضحين المعنى الصحيح لها إزالة للشبهة وإقامة للحجة (5).
__________
(1) الأجوبة الفاخرة ص 21.
(2) الجامع لأحكام القرآن (3/ 165).
(3) معالم التنزيل، للبغوي (3/ 85).
(4) الأجوبة الفاخرة ص 29.
(5) دعوة المسلمين للنصارى في عصر الحروب الصليبية (1/ 327).
(1/796)

3 - شبهات تعدد الزوجات في الإسلام: وفي عصر الحروب الصليبية كان من ضمن كتاب لأحد القساوسة النصارى إلى أبي عبيد الخزرجي الإشارة إلى أن المسلمين خالفوا فعل آدم عليه السلام أبي البشر الذي لم تكن له إلا زوجة واحدة، وخالفوا التوراة وذلك بإباحة التعدد وقد أشار القرطبي إلى تعريض أحد كبارهم بإباحة التعدد في الإسلام بقول هذا النصراني عن النبي صلى الله عليه وسلم: ... ثم أمر بالإكثار من النساء ورخص في طلاقهن، وأحل تزويج المطلقات الفاجرات (1). وقد كان رد بعض العلماء المسلمين في عصر الحروب الصليبية على هذه الشبهة على النحو التالي:
أ- التعدد تشريع إلهي يجب التسليم له حيث قال الخزرجي: فإن الذي أمرنا الله به من النكاح، وسن لنا الطلاق ليس لعاقل انتقاده لن قبولنا لذلك إنما هو بعد ثبوت الأصل (2) وقال القرطبي في رده على أحد قساوسة الأندلس: فذلك - أي التعدد - ما لا ينبغي أن ينكره أحد من العقلاء، فإنه من مجوزات العقول وقد ورد بذلك الشرع الصادق المنقول (3).
__________
(1) الإعلام بما في دين النصارى في عصر الحروب الصليبية (1/ 327).
(2) مقامع الصلبان ومراتع أهل الإيمان ص 262.
(3) الإعلام بما في دين النصارى من الفساد والأوهام ص 454.
(1/797)

ب- إن التعدد كان لدى بني إسرائيل ونصت عليه التوراة، بل إن فيها الجمع بين القريبات المحرم الجمع بينهن في الإسلام، قال القرطبي في رده على القسيس النصراني: .. ألم يجئ في التوراة أن إبراهيم كانت له سارة وهاجر، وكذلك ما ورد فيها أن يعقوب بين ليئة وراجيل، وقد ثبت أيضاً أن سليمان كانت لها مائة امرأة أو تسعة وتسعون (1) ثم ألزم القرطبي هذا النصراني بما لا مفر له منه وذلك بقوله: فإن كذبتم شرعنا لأجل أنه اشتمل على جواز نكاح نساء كثيرة فلتكذبوا بنبوةّ إبراهيم ويعقوب وسليمان ولا فرق بين نبيّنا وبين هؤلاء الأنبياء في أن كل واحد منهم رسول يبلغ حكم الله (2).

ج- أن التعدد ليس فيه مخالفة لفعل آدم أبي البشر، حيث وضح الخزرجي أن اقتصار آدم عليه السلام على زوجة واحدة ضرورة لعدم وجود أخرى، ولذلك زوج ابنه بنته (3).

د- أن التعدد فيه من الحكم العظيمة ما يجل عن الحصر، حيث أشار القرطبي إلى جانب من هذه الحكم والتي من أعظمها تكثير النسل، وعمارة الدنيا بالذرية الصالحة (4).
__________
(1) دعو المسلمين للنصارى (1/ 330).
(2) دعوة المسلمين للنصارى في عصر الحروب الصليبية (1/ 330).
(3) مقامع الصلبان ص 263.
(4) الإعلام بما في دين النصارى من الفساد والأوهام ص 405.
(1/798)

هـ - أن التعدد في الإسلام مشروط بالعدل بين الزوجات فبعد أن وضح ابن الجوزي بعض أحكام التعدد في تفسير قوله تعالى: "فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع" (النساء، آية:3). قال " .. فإن خفتم ألا تعدلوا بين هؤلاء الأربع فانكحوا واحدة (1). وهكذا بين العلماء المسلمون في هذه الفترة أن تعدد الزوجات تشريع إلهي ليس في الإسلام فحسب، بل ولدي الأنبياء السابقين، وأبطلوا كذلك ما تعلق به النصارى من شبه حول هذا الأمر القصد منها تشويه الدين الإسلامي والتنفير منه ليظهر جلياً عناد النصارى في هذا الأمر وانحرافهم عن الفطرة البشرية والسنة الإلهية اتباعاً لأهوائهم وطاعة لكبرائهم (2).

4 - دعوى انتشار الإسلام بالسيف: من أقد الشبه التي أثارها أعداء الإسلام وما زالوا يثيرونها انتشاره بالسيف، وقد علقوا عن أهداف الجهاد والسامية في الإسلام والتي منها، رداً اعتداء المعتدين على المسلمين، وإزالة الحجب والحواجز والعراقيل التي تقف أمام الدعوة الإسلامية كي لا تصل إلى، وحراسة الدين وحمايته من أهل الباطل، وتأديب ناكثي العهد من المعاهدين وإغاثة المظلومين والمستضعفين من المسلمين (3) وفي عصر الحروب الصليبية كان من ضمن أثارة النصارى ضد الإسلام دعوى انتشاره بالسيف، إذ قال أحد قساوستهم في رسالة له إلى أبي عبيدة الخزرجي: ... ودين الصليب فشا في الأرض دون سيف ولا قهر، ودينكم إنما ظهر بالسيف والقهر في الأرض (4)
وقد تصدى علماء المسلمين للرد على النصارى في هذه الدعوى وكان ذلك على النحو التالي:
__________
(1) زاد المسير (2/ 82).
(2) دعوة المسلمين للنصارى (1/ 331).
(3) المصدر نفسه (1/ 333).
(4) مقامع الصلبان ومراتع أهل الإيمان ص 115.
(1/799)

أ- بيان أن انتشار النصرانية ما كان إلا بسبب القتال ولولا ذلك لما بقي منها أثر قال الخزرجي حول ذلك في رده على أحد قساوسة النصارى: ... فكأنك قد غفلت عما كتبه مؤرخوكم وغيرهم من أن ابتداء دينكم إنما كان بأسباب القتال مع اليهود وكنتم تحرقونهم بالنيران، وتغرقونهم في البحار وتعملون فيهم جميع أنواع الذل والهوان ولولا ذلك لم يبق لكم اليهود أثراً (1). وقال القرافي حول هذه الشبهة من قبل النصارى: فلو التزموا شريعتهم في المسألة لم تقم لهم قائمة، ولم يبق منهم باقية (2).
__________
(1) مقامع الصلبان ومراتع أهل الإيمان ص 285.
(2) الأجوبة الفاخرة ص 89.
(1/800)

ب- أن النصارى في واقع أمرهم مخالفون لشريعتهم التي تحثهم على الصلح والمسالمة وعدم القتال والابتعاد عن المنازعة إلى أن تقوم الساعة حيث أورد الخزرجي نصوصاً من الإنجيل في ذلك منها: لا تقاوموا الشر، بل من لطمك على خدك الأيمن فحول له الآخر أيضاً (1). وقوله: ومن أراد أن يخاصمك ويأخذ ثوبك فأترك له الرداء أيضاً، ومن سخرك ميلاً واحداً فأذهب معه اثنين .. أحبوا أعداءكم باركوا لاعنيكم، أحسنوا إلى مبغضيكم (2)، ثم عقب الخزرجي على ذلك بقوله: .. ومع ذلك فإنا نراكم - أي النصارى - أشد الناس تكالباً وحرصاً على القتل والقتال وبسط الأيدي الاعتساف في أقطار الأرض، تقتلون النفوس وتسلبون الأموال .. مع تحريم إنجيلكم ذلك عليكم وإيجابه الاستسلام لأعدائكم، ومن استحل حرمات الله تعالى فهو أشد الناس كفراً بالله وكتبه وأحكامه وقال القرطبي في مناقشة لهذه الدعوى: وأعجب من ذلك - أي دعواهم انتشار الإسلام بالسيف - تلبسهم بالقتال والإكثار منه أبد الدهر إلى اليوم، وهم مع ذلك يّدعون أن القتال غير مشروع لهم ويذمون الشريعة التي جاءت به، فهم قد ناقضت أفعالهم أقوالهم وشهدت على كذبهم أحوالهم (3).

ج- إن كان القتال في الإسلام عيباً فهو كذلك في الأمم السابقة:
إذ قال الخزرجي في مناقشة للقسيس النصراني حول هذه الدعوى فإن كنت قلت ذلك لتعيب به الإسلام، فإنك عبت موسى بن عمران ويوشع بن نون ومن قبلهما ومن بعدهما من الأنبياء عليهم الصلاة والسلام، فإنهم حاربوا الأمم الطاغية ببلادهم (4).
__________
(1) الكتاب المقدس، إنجيل متى الإصحاح (5/ 39).
(2) مقامع الصلبان ص 286.
(3) الإعلام بما في دين النصارى من الفساد والأوهام ص 452.
(4) مقامع الصلبان ومراتع أهل الإيمان ص 285.
(1/801)

د- إن القتال سنة أهل الحق مع أهل الضلال والمسلمون على هذه السنة حيث وضح كل من الخزرجي والقرافي ذلك، ومن ثم فالقتال من مناقب المسلمين وحسناتهم، لا من معائبهم وسيئاتهم (1).

هـ - إن الجهاد في الإسلام من أسباب حماية الدعوة: حيث وضح الخزرجي ذلك بأن النبيّ صلى الله عليه وسلم ظل في قومه زمناً يدعوهم إلى عبادة الله وحده ونبذ الأصنام والأوثان فحاربه قومه وآذوه وضيقوا عليه وأصحابه، فكان الجهاد رافعاً لهذا الأذى ومكسباً قوة وهيبة للمسلمين، وممكناً لدعوة الحق، وبسبب عدم وجود ذلك في النصرانية فإن الدين الصحيح الذي جاء به المسيح عليه السلام ظل أهله مستضعفين بعده فترة فتلاشى وحرف وبدل، وما عليه النصارى اليوم إنما أفشاه قسطنطنين ابن هلانة بالقهر والغلبة (2)، فكان عدم تشريع الجهاد في بداية النصرانية من أسباب ضعفها ومن ثم تحريفها وتبديلها.

و إن القتال في الإسلام لا يكون إلا بعد قيام الحجة: حيث وضح ابن المتطبب أن جهاد النبي صلى الله عليه وسلم كان بعد صبر دام أكثر من ثلاثة عشرة سنة من الدعوة باللين وإقامة الحجة، ثم كان الأمر بالقتال بعد ظهور المعجزة، وقيام الحجة، ووضوح الدلالة وما كان إشهار السيف أبداً إلا بعد الإنذار والإعذار (3).
__________
(1) الأجوبة الفاخرة ص 90.
(2) النصيحة الإيمانية ص 142.
(3) الأجوبة الفاخرة ص 94 - 95.
(1/802)

5 - دعوى عدم جزم المسلمين بصحة القرآن لاختلاف الصحابة في جمعه وتعدد قراءاته:
مما أثاره النصارى حول كتاب الله في هذه الفترة ادعائهم عدم جزم المسلمين بصحته لمخالفة عبد الله بن مسعود رضي الله عليه عثمان بن عفان رضي الله عنه في جمعه (1)، وأن تعد القراءات على سبعة قراء أشد من اختلاف الأناجيل عن أربعة رجال (2)، وقد رد القرافي على هذه الدعوى مبيناً أن خلاف عبد الله بن مسعود رضي الله عنه للصحابة ليس في إثبات شيء ليس من القرآن أو حذف شيء فيه، إذ القرآن معلوم لجميع الصحابة بالتواتر، وإنما الخلاف في أن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه كان يقرأ القرآن ويضم إليه تفسيره، وكان يقرؤها فصام ثلاثة أيام متتابعات، فنازعه الصحابة لذلك حرصاً منهم ألا يضاف إلى القرآن مما ليس منه، وكان الصواب معهم، وهذا من حفظ الله عز وجل لكتابه كما وعد بذلك: "إنَّا نحن نزَّلنا الذكر وإنّا له لحافظون" (3) (الحجرات، آية: 9). وقال القرطبي في جمع القرآن: وكان هذا من عثمان رضي الله عنه بعد أن جمع المهاجرين والأنصار وجلة أهل الإسلام وشاورهم في ذلك فاتفقوا على جمعه بما صح وثبت في القراءات المشهورة عن النبي صلى الله عليه وسلم، وإطراح ما سواها، واستصوبوا رآيه وكان رأيا سديداً موفقاً (4) وفيما يتعلق بتعدد القراءات فقد وضح بأنها جميعاً متلقاة عن النبي صلى الله عليه وسلم بالتواتر، ثم إن هذا التعدد من رحمة الله بعبادة إذ قبائل العرب حين نزول القرآن كانت مختلفة اللهجات بين التضخيم والمد والقصر والإخفاء والإمالة وإعمال العوامل الناصبة والرافعة والجارة، ولو كلفوا كلهم بلهجة واحدة لشق عليهم (5)
__________
(1) دعوة المسلمين للنصارى في عصر الحروب الصليبية (1/ 338).
(2) المصدر نفسه.
(3) الأجوبة الفاخرة ص 98.
(4) الجامع لأحكام القرآن (1/ 39).
(5) الأجوبة الفاخرة ص 98 ..
(1/803)

وأما فيما يتعلق بتشبيه النصارى اختلاف القرآن باختلاف الأناجيل فقد رد القرافي على ذلك مبيناً الفرق الواضح بين الأمرين، إذ الأناجيل لم تنقل إلينا بالتواتر كالقرآن الكريم، بل نكاد نجزم بأن أكثرها ليس منزلاً وما هو إلا تواريخ وكلام كهنة وملوك حشرها النصارى في الإنجيل وزعموا أنها من الكتاب المنزل، ولذلك لم يجز المسلمون أن يجعلوا شيئاً من الأحاديث مع صحتها مختلطة بالقرآن ولا قول أحد من الصحابة (1)، ثم خاطب القرافي النصارى بقوله: ... فلا تشبهوا أنفسكم بنا، فوالله ما اجتمعنا في شيء من هذا، بل أنتم في غاية الأهمال، ونحن في غاية الاحتفال (2) وقد تحدث العلماء المسلمون في تلك الفترة في إبراز وجوه إعجاز القرآن وبيان خصائصه التي تفرد بها عن سائر الكتب (3) مع إيضاح تناقض الأناجيل وبيان عدم صحتها (4).
__________
(1) المصدر نفسه ص 98 - 99.
(2) المصدر نفسه ص 99.
(3) دعوة المسلمين للنصارى (1/ 340).
(4) المصدر نفسه (1/ 340).
(1/804)

6 - انتقادهم الطلاق في الإسلام: في كتاب لأحد القساوسة النصارى في الأندلس بعث به إلى المسلمين من مدينة طليطلة إلى قرطبة ينال فيه من الإسلام بما أورده من شبهات فيه، كان من ضمنها انتقاده للطلاق في الإسلام، وكيف أنه إذا بانت المرأة من زوجها لا يحل له أن يراجعها إلا بعد أن تنكح زوجاً غيره وأن ذلك من الأمر بالزنا وهو مخالف لقول المسيح: لا ينبغي للرجل طلاق زوجته إلا أن تزني، وإن زنت فعلاً فلا يحل له مراجعتها، ومن طلق امرأته فقد جعل لها سبيلاً إلى الزني - أعني من طلقها بدون سبب - ومن زوج مطلق فهو فاسق بها (1). وقد رد القرطبي على هذا القسيس مبيناً أن عدم قبوله للطلاق إما يكون من جهة العقل أو من جهة الشرع، فإن كان من جهة العقل فإن العقل لا يحيل وقوع الطلاق، وإذا كان الأمر كذلك فكيف ينبغي لمن ينتسب إلى العقل أن ينكر نبّوة من قامت الأدلة القاطعة على صدقة من حيث إنه حكم بشيء يصح في العقل أن يوجد، وإن كان عدم قبوله من حيث إنه ممنوع من جهة الشرع، فإما أن يكون من جهة الشرائع كلها أو من بعضها، والأول باطل ففي التوراة التصريح بالطلاق والثاني جائز لجواز اختلاف الشرائع في بعض الأحكام لما يعلمه الله من اختلاف الأحوال والمصالح (2)، ثم وضح القرطبي بعض المصالح التي لا تكون إلا بالطلاق والتي لا سبيل لعلاجها في الحياة الزوجية إلا به (3).
__________
(1) الإعلام بما في دين النصارى من الفساد والأوهام ص 216.
(2) المصدر نفسيه ص 222.
(3) المصدر نفسه ص 222.
(1/805)

وقال ابن قدامه بعد أن ساق الأدلة من الكتاب والسنة على مشروعية الطلاق: وأجمع الناس على جواز الطلاق، والعبرة دالة على جوازه، فإنه ربما فسدت الحال بين الزوجين فيصير بقاء النكاح مفسدة محضة، وضرراً مجرداً بإلزام الزوج النفقة والسكن وحبس المرأة مع سوء العشرة والخصومة الدائمة من غير فائدة، فاقتضى ذلك شرع ما يزيل النكاح، لتزول المفسدة الحاصلة منه (1). وكونه بيد الرجل ولم يعط المرأة الحق في ذلك لما علمه الشارع من ضعف المرأة وتقديمها العاطفة على العقل في كثير من الأحيان وما يحصل من جراء ذلك من الضرر لا ينسى ولا يتدارك (2) ووضح ابن قدامة أن للمرأة الحق في مفارقة زوجها إن خشيت ألا تؤدي حق الله في طاعته، فتخالعه بعوض تفتدي به نفسها منه وقد ورد في الحديث أنه جاءت امرأة ثابت بن قيس إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالت: يا رسول الله ما أنقم على ثابت في دين ولا خلق، إلا إني أخاف الكفر، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم، أتردين عليه حديقته؟ قالت نعم فردتها عليه وأمره أن يفارقها (3) وبين القرطبي أنه مع تشريع الطلاق في الإسلام إلا أنه مكروه، فعلى المسلم أن يتحاشاه قدر استطاعته، وإذا كان لابدّ منه فلا يكثر ويتمادى فيه (4) وأما كون المطلقة ثلاثاً لا تحل لزوجها الأول إلا بعد زوج فوضح القرطبي في رده على هذه الشبهة: أن ذلك من رحمة الله إذ جعله عقوبة للرجل الذي يتمادى في إيقاع الطلاق فإذا علم الزوج أنه إذا أكثر من هذا المكروه الذي هو الطلاق عوقب بتفويت زوجته عليه ارتدع عن التمادي (5)
__________
(1) المغني (10/ 323).
(2) الإعلام بما في دين النصارى من الفساد والأوهام ص 223.
(3) البخاري رقم 5276 المغني (10/ 267).
(4) الإعلام بما في دين النصارى من الفساد والأوهام ص 224.
(5) المصدر نفسه (1/ 345) ..
(1/806)

فيه، واشتد القرطبي في رده على القسيس النصراني في تشبيه نكاح المرأة من الزوج الثاني بالزنا بوصفه بالكذب والافتراء والجهل وذلك بقوله: وأعلم يا هذا المفتري الكذاب، والمشنع المرتاب، أن العقلاء لا يرضون بما فعلت، ولا يأتون بمثل ما أتيت به وذلك أنك جهلت شرعنا وكذبت عليه، وعميت عليك مقاصده فنسبت الزور والفحش إليه (1). ثم وضح القرطبي بعد ذلك الفرق بين الزنا والنكاح وأن نكاحها من الزوج الثاني صحيح وفق شريعة صحيحة، وأنه نكاح اكتملت شروطه وأركانه وانتفت موانعه، وتشبيه هذا القسيس له بالزنا من العناد والتمويه والتزوير الذي قصد به استزلال العامة وتنفيرهم من دين الإسلام، وإلا لم يقل أحد من المسلمين بإجبار الزوج الثاني على طلاقها حتى يرجع إليها الأول، بل إنه يملك منها ما يملكه الأول، فإن شاء طلقها وإن شاء أمسكها وإن كان زواجه منها لأجل أن يحللها للزوج الأول كان نكاحاً فاسداً (2) وفي تفصيل ابن قدامة لشروط عودتها إلى زوجها الأول أكد فساد النكاح من الزوج الثاني إذا كان القصد منه تحليلها للزوج الأول (3).
__________
(1) المصدر نفسه (1/ 345).
(2) المصدر نفسه (1/ 345).
(3) المغني (10/ 551).
(1/807)

7 - دعوى أن المسلمين وثنيون وكفار:
قال أكبر دعاة دعاة الحروب الصليبية في أوروبا البابا أوربان الثاني في خطابه أمام مجمع كليرمونت في فرنسا والذي دعا فيه إلى القيام بالحروب الصليبية: ... إني أخاطب الحاضرين وأعلن لأولئك الغائبين، كما أن المسيح يأمر بهذا، إن ذنوب أولئك الذاهبين إلى هناك سوف تغفر إذا انتهت حياتهم بأغلالها الدنيوية سواء أثناء مسيرتهم على الأرض أو عند عبورهم البحر، أو في خضم قتالهم ضد الوثنيين ... يا له من عار إذ قام جنس خسيس مثل هذا، جنس تستعبده الشياطين بهزيمة شعب يتحلى بإيمان عظيم بالرب (1)، ووصف فوشيه شارتر أحد مؤرخي الحروب الصليبية الفرنج وأبرز قساوستهم وممن اشترك في كثير من أحداث هذه الحروب وصف المسلمين بهذه الصفة في كتابته لتاريخ حملات النصارى الأولى في هذه الحروب، ففي ثنائه على البابا أوربان الثاني الداعي الأول للحروب الصليبية قال: .. كذلك بذل جهوداً قوية لطرد الوثنيين من أراضي المسيحيين (2)، ومؤرخ صليبي آخر عاصر أحداث الحروب الصليبية وتولى بعض المهام الدينية للصليبيين في فترة هذه الحروب وصف المسلمين وهو يكتب تاريخ الحروب الصليبية بالكفر، ومن ذلك: قوله وهو يتحدث عن بعض المواقع العسكرية بين المسلمين والصليبيين: .. ورغم ما كان يبدو من تأهب الكفار للقتال إلا أن أملهم في النصر أو حتى الصمود طويلاً كان أملاً واهياً، ومن ثم كان هدفهم الوحيد هو شغل الصليبيين بالقتال (3)، وها هو أحد قادتهم وهو بلدوين أمير الرها في أحد خطاباته يصف المسلمين بهذه الصفة وذلك بقوله: .. لقد استطاع شعب الفرنجة بإيحاء وتوجيه علويين أن يحرر مدينة القدس الطاهرة من انتهاكات الكفار (4)،
__________
(1) الوجود الصليبي في الشرق العربي، وفوشيه الشارتي ص 93.
(2) المصدر نفسه ص 96.
(3) الحروب الصليبية، وليم الصوري ترجمة د./حسن حبشي (2/ 251).
(4) الحروب الصليبية، وليم الصوري ترجمة د. حسن حبشي (2/ 251) ..
(1/808)

واتهام النصارى للمسلمين بالوثنية ليس إلا كما ورد في المثل: رمتني بدائها وانسلت، إذ الوثنية الصريحة والكفر بالله سبحانه وتعالى هو دين النصارى المحرف فهي تهمة ظاهرة البطلان، وكتب العلماء المسلمين في العقيدة بشكل عام تضمنت الكثير مما يبطل هذه الدعوى ومن خلال الجهود الدعوية للمسلمين تجاه النصارى في فترة الحروب الصليبية ومناقشتهم للعقائد النصرانية الباطلة والردود على شبههم يمكن استخلاص تفنيد هذه الدعوى على النحو التالي:
(1/809)

أ- إن الدين الإسلامي دين التوحيد، والنصرانية أساسها الشرك والكفر بالله، وتوحيد الله سبحانه وتعالى وتنزيهه عن الشرك والمثل والصاحبة والولد من مسلمات الدين الإسلامي الذي بعث النبّي صلى الله عليه وسلم لتقريره والدعوة إليه، وهو عقيدة المسلمين الراسخة التي لا يتطرق إليها الشك، قال تعالى: "قل هو الله أحد * الله الصمد * لم يلد ولم يوُلد * ولم يكن له كُفُواً أحد" (سورة الإخلاص، الآيات 1 - 4) لذلك انطلق العلماء المسلمون في ردودهم ودعوتهم ونقاشاتهم مع النصارى في هذه الفترة من مبدأ مسلم به لديهم، وهو أن الإسلام دين التوحيد والنصرانية - المحرفة - دين الكفر والشرك مع الله ففي مستهل كل كتاب أورد أو نقاش للعلماء المسلمين في هذه الفترة مع النصارى تكون بدايته تقرير توحيد الله جلّ وعلا وتنزيهه عن شرك النصارى فيه ومن ذلك قول الجعفري في بداية كتاب التخجيل: الحمد لله الذي لا يتكثر بالأعداد، الماجد الذي لا تضارعه الأشكال والأنداد، المقدس عن الشريك والصاحبة والأولاد المنزه عن الذات والصفات عما يقول أهل الإلحاد (1) وفي مستهل رد أبي عبيدة الخزرجي على رسالة أحد القساوسة قال: بسم الله الرحمن الرحيم إله فرد صمد لم يولد ولم يكن له كفواً أحد سلام على المهتدين والحمد لله رب العالمين ... فضلنا على جميع الأجناس ... نوحد الله بموجبات توحيد ونمجده سبحانه حق تمجيده (2).

ب- بيان تأكيد الإسلام على لزوم التوحيد ونبذ الشرك:
__________
(1) تخجيل من حرف التوراة والإنجيل (1/ 87).
(2) مقامع الصلبان ومراتع أهل الإيمان ص 12.
(1/810)

ومن اهتمام بعض علماء عصر الحروب الصليبية لهذا الأمر: قول القرطبي في تفسير قوله تعالى: "واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئاً" (النساء، آية: 36) أجمع العلماء على أن هذه الآية من المحكم المتفق عليه، ليس منها شيء منسوخ وكذلك هي في جميع الكتب، ولو لم يكن كذلك لعرف ذلك من جهة العقل وتصفيتها من شوائب الرياء وغيره (1) قال تعالى: "قل إنما أنا بشر مثلكم يُوحى إليّ أنما إلهكم إله واحد فمن كان يرجوا لقاء ربه فليعمل عملاً صالحاً ولا يشرك بعبادة ربه أحداً" (الكهف، آية: 110).

ج- بيان أن الشرك محبط للعمل: ففي تفسير قوله تعالى: "لئن أشركت ليحبطن عملك ولتكوننَّ من الخاسرين" (الزمر، آية: 65) قال القرطبي: لئن أشركت يا محمد ليحبطن عملك وهو خطاب للنبي صلى الله عليه وسلم خاصة وقيل: الخطاب له والمراد أمته ... والإحباط الإبطال والفساد (2).

ج- بيان أن الشرك أعظم الذنوب وأن الله لا يغفره. قال القرطبي في تفسير قوله تعالى: "إن الله لا يغفر أن يُشرك به" (النساء، آية: 116) هذا من المحكم المتفق عليه الذي لا اختلاف فيه بين الأمة (3) وفي تفسير قوله تعالى: "ومن يُشرك بالله فقد افترى إثماً عظيما" (النساء، آية: 48) بين البغوي أن الشرك موجب للنار حيث أورد حديث جابر رضي الله عنه قال: أتى النبيّ صلى الله عليه وسلم رجل فقال: يا رسول الله ما الموجبتان؟ قال: من مات لا يشرك بالله شيئاً دخل الجنة ومن مات يشرك بالله دخل النار (4).
__________
(1) دعوة المسلمين للنصارى في عصر الحروب الصليبية (1/ 349).
(2) الجامع لأحكام القرآن (8/ 180).
(3) المصدر نفسه (3/ 159).
(4) مسلم، كتاب الإيمان رقم 93.
(1/811)

س- إظهار نبذ الإسلام لكل مظاهر الوثنية من أصنام وصور، وتماثيل وبناء على القبور وكل ما هو وسيلة للشرك: ففي تفسير قول الله تعالى: "ذلك ومن يعظم حرمات الله فهو خير له عند ربه وأحلت لكم الأنعام إلا ما يتلى عليكم فاجتنبوا الرجس من الأوثان واجتنبوا قول الزور" (الحج، آية: 30) قال القرطبي: الرجس الشيء القذر والوثن التمثال من خشب أو حديد أو ذهب أو فضة والنصارى تنصب الصليب وتعبده وتعظمه فهو كالتمثال أيضاً وسمي الصنم وثناً لأنه ينصب ويركز في مكان فلا يبرح عنه، يريد اجتنبوا عبادة الأوثان (1)، وقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم عدى أن يزيل الصليب عنه وقال: أطرح هذا الوثن عنك (2). وقال الرازي: ثم إن لما حث سبحانه وتعالى على تعظيم حرماته وحمد من يعظمها أتبعه بالأمر باجتناب الأوثان (3)، وسمى الأوثان رجساً للتأكيد على وجوب تجنبها لأن عبادتها أعظم من التلوث بالنجاسات (4) وقد أبرز كثير من العلماء في هذه الفترة موقف النبي صلى الله عليه وسلم من أصنام المشركين التي كانت عند الكعبة عند فتح مكة حيث كان يكسرها صلى الله عليه وهو يتلو قوله تعالى: "وقل جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا" (الإسراء، آية: 81)، فبعد أن عرض القرطبي ذلك بين أن معنى مجئ الحق أي الإسلام وزهوق الباطل أي الشرك (5).

و فضح النصارى بإبراز مظاهر الوثنية والشرك لديهم:
__________
(1) تفسير القرطبي (6/ 37).
(2) تفسير القرطبي (6/ 37).
(3) تفسير الرازي (12/ 28).
(4) المصدر نفسه (12/ 28).
(5) تفسير القرطبي (5/ 204).
(1/812)

وذلك بتبجيلهم الصور والتماثيل والصلبان وإشراكهم في عبادة الله ففي مناقشة بعض العلماء المسلمين لعقائد النصارى وشعائرهم كان من ضمن ما ناقشوه تبجيلهم للصور والتماثيل مبينين أن ذلك ما هو إلا وثنية انتقلت إلى النصرانية واتخذها النصارى في مجامعهم ديناً وعبادة محرفين بذلك ما نزل عليهم من الحق، حيث وضح هؤلاء العلماء أن هذا من كفرهم القبيح الذي ابتدعوه في ديانتهم (1)، مع إبرازهم لشركيات النصارى وكفرهم بالله من خلال نقض قانون الأمانة لديهم الذي هو أصل إيمانهم، وإبطال عقيدة التثليث وتفنيد ما اعتقدوه من الألوهية في عيسى عليه السلام (2).
__________
(1) دعوة المسلمين للنصارى (1/ 354).
(2) المصدر نفسه (1/ 354).
(1/813)

سادساً: القائمون على دعوة النصارى في عصر الحروب الصليبية:
1 - القادة والولاة: ومن أبرزهم عماد الدين زنكي الذي ولاه السلطان السلجوقي محمود بن محمد بن ملكشاه الموصل سنة 521هـ، فعظم أمره بعد ذلك وتوسعت دولته لشجاعته واقدامه وحرصه على جمع كلمة المسلمين في مواجهة النصارى، قال عنه الذهبي: كان بطلاً شجاعاً مقداماً كأبيه (1) وقد كان من أبرز جهوده في مواجهة الفرنج ودعوتهم وضعه أساس الوحدة الإسلامية في الموصل والشام والتي كانت من أهم الأسباب التي مكنت المسلمين من المواجهة وضد زحف النصارى على البلاد الإسلامية؛ حيث دخلت في طاعته مجموعة من المدن المستقلة والمتناحرة بينها وكان قد بدأ بجزيرة ابن عمر سنة 521هـ وغير ذلك، وبعد أن حقق هذه الوحدة بدأ بجهاد الصليبيين حيث هزمهم في مواقع كثيرة، وكان من أبرز إنجازاته في ذلك فتحه لإمارة الرها الصليبية سنة 539هـ (2) وقال أحد الكتاب الأوروبيين عن أهمية هذا الفتح: وسقوط الرها في يد زنكي يعتبر نقطة تحول في الشرق اللاتيني، كما يعتبر بداية النهاية (3)، وبعد مقتله عام 541هـ تولى ابنه نور الدين محمود زنكي وكان ذا ديانة وورع ومداومة للجهاد محباً للسنة، مظهراً لها مزيلاً للمناكير ممكناً لأهل الخير في دولته (4) قال عنه ابن الأثير: طالعت السير فلم أر فيها بعد الخلفاء الراشدين وعمر بن عبد العزيز أحسن من سيرته ولا أكثر تحريا منه للعدل (5)، وقال ابن كثير: كان آمراً بالمعروف وناهياً عن المنكر محباً للعلماء والفقراء والصالحين، مبغضاً للظلم، صحيح الاعتقاد ..
__________
(1) نصيبين: مدينة قديمة في جنوب شرق تركيا على الحدود السورية.
(2) كتاب الروضتين في أخبار الدولتين (1/ 36).
(3) الحروب الصليبية أرنست باركر ترجمة السيد الباز العريني ص 52.
(4) دعوة المسلمين للنصارى (1/ 365).
(5) الكامل في التاريخ (9/ 394) دعوة المسلمين للنصارى (1/ 365).
(1/814)

وكان قد قمع المناكر وأهلها، ورفع العلم والشرع، وكان مدمناً لقيام الليل (1)، وقال أبو شامة المقدس: .. كان يعظم العلماء ويجمعهم عنده للبحث والنظر، واستقدمهم إليه من البلاد الشاسعة (2)، قال .. رحمه الله مبيناً دور الفقهاء والعلماء في ظهور دولته، ونصره على أعدائه الفرنج: هؤلاء جند الله وبدعائهم ننصر على الأعداء ولهم في بيت المال حق أضعاف ما أعطيهم، فإذا رضوا منا ببعض حقهم فلهم المنة علينا (3)، وكان رحمه الله - متمسكاً بالسنة وقافاً عند حدود الله، أظهر في بلاده السنة وأمات البدعة (4)، وكان أكثر القادة المسلمين في هذه الفترة مواجهة للنصارى، فمن جهوده المباشرة في دعوتهم مراسلاته مع بعض قادتهم بشأن العلاقات بينهم وبين المسلمين وما تحقق من جراء ذلك للأمة من المصالح، كمراسلاته مع ملك الروم، والتي تمخضت عن هدنه مكنت المسلمين من مواجهة أعداء آخرين ومراسلاته مع ملك الأرمن حيث أدت هذه المراسلات إلى استمالته في صف المسلمين ضد أبناء ملته (5)، ومن جهوده المباشرة أيضاً في دعوتهم جهاده المستمر لهم والذي أثمر عن تقلص نفوذهم في بلاد الشام وظهور دولة المسلمين بعد ضعف وفرقة وقد قال ابن الجوزي عن ذلك: .. وجاهد وانتزع من الكفار نيفاً وخمسين مدينة وحصناً (6)،
__________
(1) البداية والنهاية (12/ 306) دعوة المسلمين للنصارى (1/ 365).
(2) كتاب الروضتين (1/ 9).
(3) دعوة المسلمين للنصارى (1/ 366).
(4) المصدر نفسه (1/ 366).
(5) كتاب الروضتين نقلاً عن دعوة المسلمين للنصارى (1/ 367).
(6) المنتظم (18/ 209) ..
(1/815)

بل وأسر بعض قادتهم كصاحب طرابلس وصاحب الروم وابن جوسلين وغيرهم ولهذه الانتصارات الكبيرة على الفرنج والتمكين للمسلمين بعد ضعفهم في الشام مع قلة العسكر في مواجهة تكالب النصارى على المسلمين أدرك بعض النصارى سبب هذه الانتصارات وأنه لا يرجع إلى القوة العسكرية، فحسب بل إلى صبر نور الدين واحتسابه وصدقه وإنابته إلى الله سبحانه مع الأخذ بالأسباب حيث قال بعضهم: .. وابن القسيم له مع الله سر، فإنه لا يظفر علينا بكثرة جنده وعسكره، وإنما يظفر علينا بالدعاء وصلاة الليل، فإنه يصلي بالليل ويرفع يده إلى الله ويدعو فالله سبحانه وتعالى يستجيب له دعاءه ويعطيه سؤاله وما يرده خائباً فيظفر علينا (1)، ومن جهوده، غير المباشرة في دعوة النصارى تحقيقه للوحدة بين المسلمين في الموصل والشام ومصر مما كان له أثره الكبير في نجاح عملية الجهاد (2)، يضاف إلى ذلك اهتمامه بالعلم والعلماء، حيث بنى المدارس في حلب وحماة ودمشق، وشيد دار الحديث في دمشقن ولا يخفى أثر ذلك في نشر العلم وتثقيف المسلمين مما ساعد على مواجهة شبه النصارى بل ودعوتهم وهكذا كان نور الدين عزاً للمسلمين في الشام ومصر بعد ضعف وظهور النصارى، وكانت جهوده في مواجهة النصارى ودعوتهم الأساس لنجاح جهود من بعده من الولاة والقادة، كصلاح الدين والظاهر بيبرس وغيرهما (3).
__________
(1) كتاب الروضتين (1/ 14) دعوة المسلمين للنصارى (1/ 368).
(2) دعوة المسلمين للنصارى (1/ 368).
(3) المصدر نفسه (1/ 368).
(1/816)

قال ابن كثير موضحاً الإنسجام التام بين الراعي والرعية: .. وفيها - أي سنة 552هـ مرض نور الدين فمرض الشام بمرضه وعوفي ففرح المسلمون فرحاً شديداً (1) وبعد حياة حافلة بالجهاد والدعوة توفي نور الدين 569هـ في دمشق رحمه الله رحمة واسعة (2) ومن أراد التوسع فليراجع كتابي عن الزنكيين.
__________
(1) البداية والنهاية (12/ 254) دعوة المسلمين للنصارى (1/ 368).
(2) دعوة المسلمين للنصارى (1/ 368).
(1/817)

أ- جهود صلاح الدين في دعوة النصارى: كان خليقاً للإمارة مهيباً، شجاعاً، حازماً، مجاهداً، كثير الغزو عالي الهمة (1) أمضى حياته في جهاد الفرنج والنصارى، ودعوتهم إلى الإسلام فكان خلال لقاءاته بقادتهم ومحادثاته معهم يستغلها في إبراز محاسن الإسلام لهم ودعوتهم إليه، ومن ذلك مثلاً ما فعله صاحب صيدا الإفرنجي حيث قال ابن شداد عن ذلك: ... ولقد رأيته وقد دخل عليه صاحب صيدا بالناصرة فاحترمه وأكرمه وأكل معه الطعام ومع ذلك عرض عليه الإسلام فذكر له طرفاً من محاسنه وحثه عليه (2)، وكان يستغل علاقاته الحسنة مع بعض قادتهم من أجل التمكين للدعوة ومن ذلك تفاهمه مع صاحب طرابلس الصليبي بأن يوعز الأخير لأتباعه باعتناق الإسلام حيث أدركته المنية قبل إتمام ذلك (3) ولأجل هذا الغرض النبيل كان يتألف كثيراً من قادتهم بالمال والهدايا طمعاً في إسلامهم وكان نبله وحسن خلقه من أبرز الأسباب التي جعلت الكثير من النصارى في هذه الفترة يغيرون ما علق بأذهانهم عن الإسلام من صورة مشوهة، بل ويعتنق أعداد كبيرة منهم الإسلام ومن ذلك مثلاً ما حدث بعد معركة حطين ومنّه على كثير من أسرى الصليبيين، ورحمته لنسائهم وضعفائهم مما جعل أعداد كبيرة منهم يعتنقون الإسلام (4)، ولنبله في كثير من المواقع انضمت أعداد كبيرة منهم إلى معسكر المسلمين بعد إسلامهم لتقاتل معه ضد أقوامهم (5)، بل إن كثيراً منهم كانوا على نصرانيتهم، ومع ذلك انضموا إليه ضد بني ملتهم (6)
__________
(1) سير أعلام النبلاء (21/ 279).
(2) النوادر السلطانية ص 66.
(3) الدعوة إلى الإسلام، توماس أرنولد ص 111.
(4) دعوة المسلمين للنصارى (1/ 371).
(5) الروضتين في أخبار الدولتين (2/ 74).
(6) دعوة المسلمين للنصارى (1/ 371) ..
(1/818)

وأما الجهاد في سبيل الله - أهم وسائل الدعوة - فله اليد الطولى فيه، ووقعاته مشهورة معهم، وعلى يده كان طردهم من الغالبية العظمى من بلاد الشام ومن أعظم ذلك استرداده بيت المقدس من أيديهم بعد معركة حطين المشهورة عام 583هـ (1)، وكان رحمه الله - حريصاً في كل وقعة معهم أن يعرض الإسلام عليهم فبعد كل معركة يعرض الإسلام على الأسرى قبل اتخاذ أي إجراء معهم ومن ذلك مثلاً ما حدث بعد معركة حطين وقد كان طموحه - تتبع النصارى في بلادهم حتى لا يبقى منهم من يكفر بالله، وهذا ما صرح به لقاضي عسكره ابن شداد، وذلك بقوله: أما أحكي لك شيئاً؟ قلت: بلى، قال: في نفسي أنه متى يسر الله تعالى بقية الساحل قسمت البلاد وأوصيت وودعت وركبت هذا البحر إلى جزائرهم أتتبعهم فيها حتى لا أبقي على وجه الأرض من يكفر بالله أو أموت (2)، ومن جهوده المباشرة في الدعوة للنصارى حرصه على تحقيق الوحدة بين المسلمين والعمل على ذلك لتقوية الجبهة الإسلامية ضد النصارى، وجهوده في مجال تحقيق الأمن والضرب على أيدي العابثين (3)، وقد اهتم صلاح الدين بالعلماء والفقهاء واتخذهم بطانة له، بل وأسند كثير من المهمات الإدارية والقيادية إليهم وهم قادة الرأي في الأمة وهداتها إلى طريق الحق وحراسها من الغواية والضلال ودعاتها بعلمهم وعملهم، ومن أبرز هؤلاء العلماء القاضي ابن شداد الذي تولى قضاء عسكره وقام بكثير من السفارات له (4)،
__________
(1) النوادر السلطانية ص 55.
(2) دعوة المسلمين للنصارى (1/ 372).
(3) النوادر السلطانية ص 139.
(4) دعوة المسلمين للنصارى (1/ 374) ..
(1/819)

وكان صاحب ديوان الإنشاء لديه وأحد أهم مستشاريه القاضي الفاضل وقد تحدثت عنهم بالتفصيل في كتابي عن صلاح الدين الأيوبي وجهوده في القضاء على الدولة الفاطمية وتحرير بيت المقدس ومما يضاف إلى جهوده غير المباشرة في دعوة النصارى توسعه في إنشاء المدارس، خصوصاً في مصر، والتي كان لعلمائها، والدارسين فيها دور كبير في دعوة النصارى في هذه الفترة ولقد تأثر الكثير من قادة النصارى بأخلاق صلاح الدين وتسامحه وعفوه وحلمه وقد بين صاحب قصة الحضارة بعد أن نقل نماذج من نبل صلاح الدين وكرمه وأخلاقه إعجاب كثير من المؤرخين النصارى بهذا البطل المسلم بل ودهشتهم، كيف يخلق الدين الإسلامي - الخاطئ في ظنهم - رجلاً من العظمة إلى هذا الحد (1) وبعد حياة حافلة بالجهاد والدعوة توفي - رحمه الله - في صفر سنة 589هـ ودفن في دمشق (2).
__________
(1) المصدر نفسه (1/ 374).
(2) البدايةوالنهاية (13/ 86 - 87) دعوة المسلمين (1/ 375).
(1/820)

ب- جهود الملك العادل: وممن له جهود واضحة في مواجهة النصارى ودعوتهم في هذه الفترة من الولاة والقادة الملك العادل محمد بن أيوب بن شادي بن مروان بن يعقوب الدويني التكريتي أخو صلاح الدين، الذي ولد سنة 534هـ في بعلبك، إذ كان والده نائباً فيها لزنكي بن آقسنقر، وعندما شب خدم أخاه صلاح الدين في كثير من المهام فولاه نيابة مصر ثم دمشق، وبعد موت صلاح الدين ونشوب الصراع بين ولديه الملك الأفضل والملك العزيز استطاع أن يستولى على الحكم الأيوبي قال ابن كثير: كان العادل حليماً صفوحاً صبوراً على الأذى كثير الجهاد بنفسه، ومع أخيه حضر معه مواقفه كلها أو أكثرها في مقاتلة الفرنج (1) وقال أيضاً: .. من خيار الملوك وأجودهم سيرة دينا، وعقلاً وصبوراً وقوراً أبطل المحرمات، والخمور والمعازف من مملكته، وقد كانت ممتدة أقصى بلاد مصر واليمن والشام والجزيرة إلى هَمدْان كلها (2) وكانت له جهود واضحة في مواجهة الفرنج ودعوتهم، قال ابن كثير عن ذلك: فقد كان كثير الجهاد بنفسه ومع أخيه (3) ثم جهاده بعد ذلك النصارى وهزيمته لهم في عدة مواقع كما في مرج عكا وفتح يافا سنة 593هـ وغير ذلك يضاف إلى جهوده في هذا المجال محادثاته ومراسلاته واجتماعاته الكثيرة مع قادة الفرنج ورسلهم خصوصاً في حكم أخيه صلاح الدين وما أسفرت عنه هذه الجهود لصالح الإسلام والمسلمين ومن ذلك مثلاً لقاءاته الكثيرة، بملك الإنجليز ممثلاً لأخيه صلاح الدين وقيامه بمساعي الصلح معه وفق الشروط التي وضعها المسلمون (4)،
__________
(1) البداية والنهاية (13/ 86 - 87) دعوة المسلمين (1/ 375).
(2) همذان: بتسكين الميم مدينة باليمن في شماله الغربي قرب صعدة.
(3) دعوة المسلمين للنصارى في عصر الحروب الصليبية (1/ 376).
(4) النوادر السلطانية ص 274 ..
(1/821)

حيث أسفرت هذه اللقاءات والمحادثات عن تنازل الصليبيين عن القدس وعدم مطالبتهم بها والاكتفاء بالزيارة والحج إلى بعض الأماكن المقدسة لديهم فيها (1) وكذلك لقاؤه بابن الهنفري وهو من أكابرهم وملوكهم وأولاد ملوكهم وكان يجيد اللغة العربية، وغيرهم من قادتهم، ومحادثاته الكثيرة مع رسلهم وما أسفرت عنه مجموعة هذه اللقاءات والمراسلات والمحادثات من تغير فكرة كثير من النصارى الفرنج للمسلمين، والتخفيف من روحهم العدائية الشديدة تجاه المسلمين مما كان له أثره في إزالة بعض عوائق الدعوة الموجهة إليهم وكان وفاة الملك العادل - كما مرّ معنا - سنة 625هـ حيث دفن في دمشق (2) هؤلاء من أشهر القادة ممن قام بالدعوة إلى الإسلام في عصر الحروب الصليبية وغيرهم كثير.
__________
(1) النوادر السلطانية ص 290.
(2) السلوك لمعرفة دول الملوك (1/ 190).
(1/822)

ج- جهود يوسف بن تاشفين في المغرب الإسلامي: قال عنه ابن الأثير: وكان يوسف بن تاشفين حليماً، كريماً، ديناً خيراً، يحب أهل العلم والدين ويحكمهم في بلاده (1)، وقد تزعم دولة المرابطين وكان من أبرز أعماله في مواجهة النصارى نجدته للمسلمين في الأندلس إثر زحف النصارى على الممالك الإسلامية هناك نتيجة لتناحر الطوائف وضعف المسلمين، فكان له مع النصارى الوقائع المشهورة وكان على يديه إعادة توحيد الأندلس ودفع الخطر النصراني الزاحف ومن أشهر وقائعه معهم معركة الزلاقة سنة 479هـ التي هزم فيها الأذفونش ملك الإفرنج في الأندلس، وأظهر الله الإسلام وأعز أهله (2)، قال الذهبي عن هذه المعركة: ثارت الفرنج بالأندلس فعبر ابن تاشفين ينجد المسلمين فطعن العدو (3)، ثم تتالت بعد ذلك معاركه مع النصارى، والتي وحد بها الأندلس وأعاد بها هيبة المسلمين هناك ولتأكيد عزمه على إعادة نشر الإسلام في الأندلس وجهاد الإفرنج هناك كتب على عملته قوله تعالى: "ومن يبتغ غير الإسلام ديناً فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين" (آل عمران، آية: 85) (4) وكانت وفاته في مراكش 500هـ (5).

د- جهود عبد المؤمن بن علي في عهد دولة الموحدين:
__________
(1) الكامل في التاريخ (9/ 531).
(2) الأنيس المطرب ص 145.
(3) سير أعلام النبلاء (19/ 253).
(4) الأنيس المطرب ص 157.
(5) المصدر نفسه ص 137 دعوة المسلمين للنصارى (1/ 386).
(1/823)

ومن الولاة في غرب الدولة الإسلامية الذين كان لهم جهد في دعوة النصارى وجهادهم الخليفة الموحدي عبد المؤمن بن علي بن يملي بن مروان من قيس عيلان (1)، والذي تولى الخلافة سنة 524هـ وكان عاقلاً حازماً، سديد الرأي، حسن السياسة للأمور، كثير البذل للأموال (2)، كان له اهتمام كبير لمراقبة عماله ونصحهم ومعاقبة المسيء منهم، مع حثه إياهم على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والأخذ على أيدي السفهاء حتى أنه عزل ابنه عن ولاية العهد لما ظهر عليه من أمور مخله بالكرامة (3)، ومن جهوده في مواجهة الفرنج ودعوتهم مهاجمته بعض حصونهم في الأندلس على يد أحد قواده سنة 550هـ واسترداده للمرية (4) من أيديهم بعد زحفهم عليها إثر تضعضع أحوال المرابطين في الأندلس وذلك سنة 552هـ كذلك طرد الفرنج من المهدية سنة 558هـ وإحسانه إلى أسراهم وترغيبهم بالإسلام ودعوته إليه (5) وقد كانت وفاته في سلا (6) سنة 558هـ حيث حمل إلى تيفل (7) ودفن بها وكان لحفيده يعقوب بن يوسف بن عبد المؤمن الذي ولد سنة 553هـ (8)
__________
(1) دعوة المسلمين للنصارى (1/ 388).
(2) الكامل في التاريخ (9/ 299) دعوة المسلمين (1/ 389).
(3) البيان المغرب، قسم الموحدين ص 78.
(4) المرية: مدينة في جنوب شرق إسبانيا على البحر المتوسط.
(5) دعوة المسلمين للنصارى في عصر الحروب الصليبية (1/ ... ).
(6) سلا: مدينة مغربية، تقع حالياً على ساحل المحيط الأطلسي.
(7) تيفل وتسمى حالياً تافيلت، مدينة تقع في الوسط الشمالي لدولة المغرب.
(8) البيان المغرب قسم الموحدين ص 79 ..
(1/824)

جهود واضحة في هذا المجال فمن جهاده للنصارى قدومه بنفسه إلى الأندلس سنة 591هـ، ومواجهة النصارى في عدة مواقع ثم هزيمته للفرنج في معركة الآراك التي شبهها بعض المؤرخين بمعركة الزلاقة لقوتها وأهميتها وأثرها في إعادة هيبة المسلمين في الأندلس، ثم ما تلاها من غزوات قام بها - رحمه الله - سنة 592هـ قال صاحب البيان المغرب عن أثر بعض جهود المنصور في نشر الإسلام بالأندلس: .. واصطكت في هذه الحصون المذكورة دعوة الإسلام، وتقوضت في أسبوع واحد ملة الكفر بشريعة محمد عليه الصلاة والسلام (1) ولذلك لما رأى فرنج الأندلس تقدم أبي يوسف واكتساحه لكثير من حصونهم وعدم توانيه في ذلك كفوا أذاهم عن المسلمين، بل طلبوا الصلح على ما اشترطه أبو يوسف (2)، ولشعوره - رحمه الله بحال المسلمين في الأندلس في مقابل النصارى، وخشيته على الأندلس من زحفهم عليها، وحرصه على مجاهدتهم فيها أوصى من بعده في مرض وفاته بالاهتمام بذلك وإبلائه القدر الأكبر من العناية، فكان من قوله: .. أوصيكم بالأيتام واليتيمة: الأندلس، والأيتام: هم المسلمون فيها مقابل النصارى وكانت وفاته - رحمه الله - في مراكش سنة 595هـ (3).

وهكذا كان لبعض الولاة والقادة في غرب الدولة الإسلامية دور مهم في الحفاظ على الكيان الإسلامي وتوحيد كلمة المسلمين هناك، ودعم المسلمين في الأندلس وإيقاف زحف النصارى عليها إضافة إلى جهودهم غير المباشرة والمتمثلة في التمكين للعلماء ونشر العلم، ولا يخفى أثر ذلك في نجاح الجهود الدعوية بشكل عام، ومنها الجهود الموجهة إلى النصارى (4).
__________
(1) دعوة المسلمين للنصارى (1/ 391).
(2) المصدر نفسه (1/ 391).
(3) المصدر نفسه (1/ 392).
(4) المصدر نفسه (1/ 392) نقلاً عن دعوة المسلمين للنصارى.
(1/825)

2 - العلماء: في عصر الحروب الصليبية كان العلماء يقومون بهذه المهمة خير قيام، فنبغ الكثير من العلماء في مختلف العلوم وشعروا بمسؤوليتهم في الدعوة بشكل عام ودعوة النصارى على وجه الخصوص، فبذلوا جهوداً مشكورة في سبيل ذلك من خلال الجهاد، والتعليم، والتأليف، والكتابة، والردود، وغير ذلك (1) وممن له جهود في دعوة النصارى في عهد الحروب الصليبية:.
أ- نصر بن يحي بن عيسى بن سعيد المتطبب: والذي عاش بعد سنة 449هـ ومن خلال كتابه النصيحة الإيمانية - وبعض الترجمات اليسيرة عنه يتضح أنه نصراني يعمل بالطب، ثم أسلم بعد بحث ونظر، ويرجح أحد الباحثين، أن نصر هذا هو نفسه الذي ترجمت له بعض المصادر باسم يحي بن يحي بن سعيد المتطبب النصراني، المتوفي بالبصرة سنة 589هـ وقد تمثل جهد نصر بن يحي بعد إسلامه في دعوة النصارى شعوره بمسؤوليته في دعوة قومه فاستغل معرفته بديانتهم وإطلاعه على تحريفاتهم وشبهاتهم فألف كتاباً في ذلك: وحيث أنقذني الله من الشريعة التي نسخت والملة التي طمست، وشرفني الله بدين الإسلام .. أحببت أن أذكر نبذاً من أحوال النصارى (2)، حيث ذكر في هذا الكتاب نبذاًً من أحوال النصارى وفرقهم ومذاهبهم وأناجيلهم وأبرز معتقداتهم التي أوضح أنه لا يعول عليها وليس لها أصل أو برهان أو حجة تقوم عليها (3)، ثم وجه هذا الكتاب ابتداء إلى علمائهم ومقدميهم لعلهم يرجعون عن ضلالهم وغيهم وطغيانهم (4).
__________
(1) دعوة المسلمين للنصارى (1/ 393).
(2) النصحية الإيمانية ص 51 دعوة المسلمين للنصارى (1/ 402).
(3) دعوة المسلمين للنصارى (1/ 394).
(4) المصدر نفسه (1/ 403).
(1/826)

ب- محمد بن عمر بن الحسين بن علي الرازي: وكان من جهوده في دعوة النصارى في هذه الفترة مناظراته الكثيرة معهم والتي منها مناظرته المشهورة مع أحد قساوسة أصبهان وكان في مناظراته مع النصارى ظاهر الحجة واضح البرهان، لا يجرؤ كثير منهم لذلك على التصريح بمعتقده أمامه حتى قيل عنه: وما من نصراني رآه إلا وقال: أيها الفرد لا نقول بالتثليث بين يديك (1) ومما يضاف إلى جهوده في هذا المجال عرضه لعقائد النصارى وبيانها والرد عليها وذلك في بعض كتبه وإسهامه في ذلك في تفسيره عند الآيات التي تتحدث عن النصارى حيث يعرض الكثير من عقائدهم وشبهاتهم مبطلاً ومفنداً لها وقد كانت وفاة الرازي دعوة المسلمين للنصارى يوم عيد الفطر سنة 606هـ.
__________
(1) طبقات الشافعية للسبكي (8/ 84).
(1/827)

ج- صالح بن الحسين بن طلحة الجعفري: كان مولده بمصر سنة 581هـ (1) وكان الجعفري كثير المناظرة لرهبان النصارى، حيث يدل على ذلك بعض الإشارات في كتبه، ومن ذلك مثلاً قوله: .. ولقد فاوضني بعض الرهبان ممن يدعى بناناً في البيان (2) قوله: لقد فاوضت بعض النصارى فيما يتعلق بألفاظ النبوة (3) وقوله: قلت لنصراني من عقلائهم (4) ومن جهود الجعفري في هذا المجال اهتمامه بما يصدر عن نصارى الفرنج تجاه المسلمين وتصديه لشبههم والرد عليها وتفنيدها، ففي كتابه: الرد على النصارى أشار إلى الدافع له لتأليفه أسئلة وردت من الفرنج يمتحنون بها المسلمين إذ يقول: .. وقفت على مسائل ذكر أن الفرنج بعثوا فيها يمتحنون أهل الإسلام، فنظرت فيها، فإذا هي خالية من الفوائد الدينية عاطلة عن المنافع الدنيوية (5) وأما التأليف في هذا المجال فكان للجعفري الجهد الواضح فيه دعوة لهم، ورداً على شبههم، وبياناً للحق الذي اشتبه على كثير من عامتهم؛ حيث استشعر هذه المهمة الجليلة في دعوة النصارى، فبين أن من أسباب تأليفه مثلاً لكتاب تخجيل من حرف التوراة والإنجيل هو رجاء هدايتهم فعسى الله أن يقدر هدية بعضهم، ونحن مأمورون بدعائهم إلى سبيل ربنا بالحكمة والموعظة الحسنة (6) ومما دفعه إلى التأليف أيضاً تعليم الحجة في الرد عليهم، وإلزامهم بمقتضى أصولهم: وهذا مما يعين على دعوتهم (7).
__________
(1) سير أعلام النبلاء (21/ 501).
(2) النجوم الزاهرة (6/ 98).
(3) تخجيل من حرف التوراة والإنجيل ص (1/ 250).
(4) المصدر نفسه (1/ 233).
(5) المصدر نفسه (1/ 353).
(6) الرد على النصارى ص 56.
(7) دعوة المسلمين للنصارى (1/ 410).
(1/828)

مع ما في ذلك من ترسيخ لإيمان المسلم بإظهار الآيات من كتبهم التي توافق القرآن، كما قال تعالى: "الذين يتبعون الرسول النبي الأميّ الذي يجدونه مكتوباً عندهم في التوراة والإنجيل " (الأعراف، آية: 157) (1). وكثرة الأدلة توجب الطمأنينة وتثلج الصدر (2) ولهذا الغرض الجليل المتمثل في دعوة النصارى إلى الإسلام وردّ شبههم، وكشف باطلهم لمن حجب عنه الحق منهم أن يعرفه قام الجعفري بتأليفه عدد من الكتب منها: تخجيل من حرف التوراة والإنجيل، وكتاب الرد على النصارى وكتاب الواضح المشهود في فضائح النصارى واليهود ومما يضاف إلى جهود الجعفري في دعوة النصارى إلى الإسلام اعتماد الملك الكامل عليه في بعض الأحيان للرد على أسئلة النصارى ومناقشتهم، فعندما أرسل ملك الروم رسالة إلى الملك الكامل سنة 618هـ متضمنة بعض الأسئلة للمسلمين كان ممن كلف بالإجابة عليها الجعفري (3)، وقد كانت وفاته - رحمه الله - سنة 668هـ بالقاهرة حيث دفن بالمقطم (4).
__________
(1) دعوة المسلمين للنصارى (1/ 410).
(2) المصدر نفسه (1/ 410).
(3) دعوة المسلمين للنصارى (1/ 411).
(4) المصدر نفسه (1/ 411).
(1/829)

س- أحمد بن إدريس بن عبد الرحمن الضهاجي القرافي:
كانت له جهود كبيرة في مناظرته الكثيرة معهم والرد على شبههم ودعمه للسلطة في وقوته في مواجهتهم، ومما يدل على كثرة مناظرته مع النصارى قوله في أحد كتبه: .. اتفق لي مع كثير منهم في المناظرة أني أطالبه بتصوير مذهبه كيف يمكن إقامة الدليل عليه (1) وقد اعتنى - رحمه الله - في الرد على شبههم، ومن ذلك تخصيص الباب الثاني في كتابه الأجوبة الفاخرة في الرد عليها وتفنيدها حيث قال: الباب الثاني في أسئلة لأهل الكتاب النصارى واليهود عادتهم يتولوعون بإيرادها .. والجواب عنها (2)، ومن مشاركته ودعمه للسلطة في وقته في مواجهة النصارى ودعوتهم تأليفه كتاب "أدلة الوحدانية في الرد على النصرانية" وإهدائه للملك الكامل الذي كان الصراع العسكري والفكري في وقته على أشده مع الصليبيين وقد قال القرافي في ذلك: .. فرأيت أن أؤلف لمولانا السلطان أعزه الله تعالى في الرد عليهم كتاباً أتحفه فيه بغريبه وانفرد فيه بطريقة عجيبة، أجمع فيه مذاهبهم على جليتها وأخاطبهم بنصوص نصوصهم وأجادلهم بها مجادلة الأقران، وأبارزهم على نقضها مبارزة الشجعان (3) والقرافي كان مستشعراً لأهمية الدعوة إلى الإسلام بشكل عام وأن الذب عن الدين والدعوة إليه أسمى ما تصرف فيه الهمم حيث قال: أجلت طرف الفكر ميدان النظر أي فن أقصد إليه، وأرجو من الله أن يثيب عليه، فظهر لي أن أولى ما تصرف إليه الهمم، وتتفاوت فيه القيم، وتتنافس فيه الأفاضل، وتتميز به المفضول من الفاضل الذب عن حوزة الدين وحراسة بقية المسلمين بالبحث الملل والأديان، وإقامة الدليل على وحدانية الملك الديان (4)،
__________
(1) الأجوبة الفاخرة ص 111.
(2) الأجوبة الفاخرة ص 3.
(3) أدلة الوحدانية في الرد على النصرانية ص 414.
(4) دعوة المسلمين للنصارى في عصر الحروب الصليبية (1/ 414) ..
(1/830)

ثم وضح القرافي أن أولى من يدعى إلى ذلك هم النصارى حيث قال: فنظرت في أهل الشرائع والمذاهب، وتفكرت فيمن هو فيها عن التوحيد ذاهب، فلم أجد سوى مذهب النصارى الضالين الحيارى (1) ومن الكتب أيضاً التي ألفها القرافي في هذا المجال كتاب "الأقوال القديمة في حكم النقل من الكتب القديمة " وبعد حياة حافلة بالعلم والدعوة توفي القرافي في جمادي الآخرة من سنة 684هـ (2) بالقاهرة - رحمه الله رحمة واسعة.
__________
(1) المصدر نفسه (1/ 414) أدلة الوحدنية ص 20.
(2) الديباج المذهب في معرفة أعيان المذهب (1/ 239).
(1/831)

ش- أحمد عبد الصمد بن أبي عبيدة الخزرجي:
عرف منذ شبابه بالذكاء والحفظ وكانت له عناية بالحديث والتواريخ (1)، وله جهود مشكورة في دعوة النصارى من خلال كتاباته في عقائدهم ومناظراته معهم، والرد على شبههم ومن ذلك أنه كان أحد قساوسة طليطلة الإفرنج يثير الشبه ويلقيها بين المسلمين لزعزعة ثقتهم في دينهم وكانوا يحارون في الإجابة عنها حتى هيأ الله لهم أبا عبيدة، فكان المسلمون يأتون إليه ليجيب على أسئلة القسيس وشبهه، فيتصدى أبو عبيد لذلك، فنزول شبهتهم ثم يحملون الإجابة ليلقمونه حجراً ويفندون حججه ويبطلون إدعاءاته (2) وكانت لأبي عبيدة جهود مباشرة في النقاش والردود والدعوة لقساوسة النصارى في الأندلس، منها على سبيل المثال: رسالته إلى أحد قساوسة طليطلة رداً على رسالة بعث بها هذا القسيس إليه يدعوه فيها إلى النصرانية ويثير فيها بعض الشبه حول الإسلام حيث أرسل له أبو عبيدة رسالة يدعوه فيها إلى الإسلام ويظهر له مثالب النصرانية وتحريفها ويزيل الشبه التي تعلق بها هذا القسيس للطعن في الدين الإسلامي (3) ومما يضاف إلي جهود أبي عبيدة في هذا المجال تأليفه للكتب التي توحي عناوين بعضها بأنها مجابهة لحرب فكرية أثارها النصارى في الأندلس ضد الإسلام والمسلمين في وقته ومن هذه الكتب. مقاطع هامات الصلبان ومراتع رياض أهل الإيمان (4)،
__________
(1) المصدر نفسه (1/ 215 - 216).
(2) مقامع هامات الصلبان ومراتع رياض أهل الجنة ص 53.
(3) دعوة المسلمين للنصارى في عصر الحروب الصليبية (1/ 420).
(4) المصدر نفسه (1/ 420) ..
(1/832)

وكتاب مقام المدرك في إفحام المشرك وكتاب مقصد السبيل في معرفة آيات الرسول، وكتاب آفاق الشموس وأعلاق النفوس، والأخير في أحكام النبي صلى الله عليه وسلم، وكانت لأبي عبيدة - رحمه الله - مشاركة في الجهاد العسكري ضد النصارى حتى أنه أسر في طليطلة سنة 540هـ وبقي في الأسر إلى سنة 542هـ، وكان خلال فترة أسره يحاور النصارى ويناقشهم ويملي الحجة على المسلمين الذين في الأسر معه لمواجهة شبه النصارى وإدعاءاتهم وبعد فكاك أبي عبيدة من الأسر ودعماً منه للجهود المبذولة في مواجة النصارى جميع بعض ردوده ومناقشاته معهم في عدة نسخ ووضعها بأيدي المسلمين الذين لا يزالون تحت الأسر في طليطلة، حيث قال صاحب كتاب الذيل والتكملة عن ذلك: " ... وتركه في نسخ بأيدي جماعة من المسلمين المبتلين بالأسر هناك لما يسر الله في تخلصه (1) وقد كانت وفاة أبي عبيدة في فاس سنة 582هـ (2).
ع- محمد بن أحمد بن أبي بكر القرطبي: كان من علماء المغرب الإسلامي الذين لهم جهود في دعوة النصارى نشأ في قرطبة بالأندلس وأخذ من علمائها ثم هاجر إلى المشرق واستوطن مصر حيث كانت وفاته في منية الخصيب بصعيد مصر سنة 671هـ (3) وكان القرطبي محدثاً، فقيهاً، مفسراً، متبحراً في كثير من العلوم وكان ورعاً زاهداً، متعبداً، عمّر أوقاته بين العبادة والتصنيف، حيث خلف العديد من المؤلفات القيمة، من أشهرها: كتابه في التفسير: الجامع لأحكام القرآن، والأسنى في أسماء الله الحسنى، والتذكار في أفضل الأذكار والتذكرة بأحوال الموتى وأحوال الآخرة، إلى غير ذلك (4)
__________
(1) الذيل والتكملة لكتابي الموصول والصلة القسم الأول ص 240.
(2) فاس: مدينة في شمال المغرب أسسها إدريس الثاني سنة 193هـ.
(3) نفح الطيب من غصن الأندلس الطيب (2/ 210 - 212).
(4) دعوة المسلمين للنصارى في عصر الحروب الصليبية (1/ 421).
(1/833)

وفيما يتعلق بدعوة النصارى فله اهتمام كبير في هذا الجانب يتمثل في حرصه على الرد عليهم وكشف ضلالهم وإزالة شبهاتهم ومن ذلك رده على قسيس طليطلة الذي بعث بكتاب إلى المسلمين في قرطبة أسماه: تثليث الوحدانية (1): الإعلام بما في دين النصارى من الفساد والأوهام وإثبات بنّوة نبينا محمد عليه الصلاة والسلام، حيث ناقش القرطبي في كتابه الإعلام فصلا بين فيه أن السبب الذي دفعه إلى ذلك هو خشيته من تلبيس قسوسهم الذين يكتبون حول بعض تشريعات الإسلام وهم لا يحسنون ذلك فقرأها إخوانهم في الديانة فيفهموا الإسلام على غير وجهه الصحيح (2)، إضافة إلى أنه وضع هذا الفصل ليطلع عليه النصارى فيفهمون الإسلام على الوجه الصحيح ليكون أدعى إلى اعتناقهم إياه (3).
__________
(1) المصدر نفسه (1/ 421).
(2) دعوة المسلمين للنّصارى (1/ 422).
(3) المصدر نفسه (1/ 422).
(1/834)

سابعاً: وسائل الدعوة الإسلامية في عصر الحروب الصليبية: تنوعت وسائل الدعوة الإسلامية في عصر الحروب الصليبية إلى وسائل متنوعة منها:
1 - الكتب: في فترة الحروب الصليبية كان الكتاب من أهم وسائل الدعوة الموجهة إلى النصارى، وكان له أثره في إبطال شبههم، وفضح ضلالاتهم، وكشف تلبيس مبطليهم وبيان الحق الذي عُميَّ على عامتهم، ومن الأمثلة على ذلك كتاب "الأجوبة الفاخرة على الأسئلة الفاخرة للقرافين حيث كان السبب الأول الذي دفعه لتأليف هذا الكتاب رسالة بعث بها أحد النصارى يقيم الحجج فيها على صحة دينه (1)، ومثله كتاب القرطبي - الإعلام بما في دين النصارى من الفساد والأوهام وإظهار محاسن دين الإسلام وإثبات نبوّة محمد عليه الصلاة والسلام - حيث كان الدافع الأول لتأليف القرطبي هذا الكتاب كتاب بعث به أحد قساوسة النصارى في طليطلة بالأندلس أسماه - تثليث الوحدانية (2) فحرك ذلك القرطبي لتأليف كتابه رداً على كتاب القسيس متتبعاً له ومناقشاً ما أورده فيه من شبه، ومبطلاً ما اعتمدوا عليه في ديانتهم وعقائدهم ومن الكتب التي كان السبب المباشر في تأليفها كتابات لبعض النصارى بعثوا بها إلى المسلمين، كتاب الرد على النصارى لصالح بن الحسين الجعفري (3)، وكذلك من الكتب رد أبي عبيدة الخزرجي على شبهات قسيس طليطلة وتفنيدها، وردود بعض علماء الأندلس على رسالة ابن غرسيه النصراني في ذم العرب والمسلمين والتي كثر تداوالها في الأندلس في هذه الفترة حيث ألف بعض العلماء في الرد عليه منهم: محمد بن مسعود بن طيب بن أبي الخصال وكان رده بعنوان - خطف البارق وقذف المارق في الرد على ابن غرسيه المارق (4)
__________
(1) الأجوبة الفاخرة ص 3.
(2) الإعلام بما في دين النصارى من الفساد والأوهام ص 43.
(3) دعوة المسلمين للنصارى (1/ 448).
(4) المصدر نفسه (1/ 450) ..
(1/835)

وهناك نوع آخر من الكتب التي ألفها علماء هذه الفترة بمبادرة منهم وذلك دعماً للسلطة في مواجهة النصارى ودعوتهم، ومن هذه الكتب كتاب أدلة التوحيد في الرد على النصرانية لأحمد بن إدريس القرافي ومن الكتب في هذه الفترة من ألفها بعض العلماء ابتداء رجاء هداية النصارى من خلال مناقشة عقائدهم وبيان بطلانها وإيضاح الحق الذي اشتبه على كثير من عامتهم بسبب تلبيس قساوستهم، ومن الأمثلة على هذا النوع من الكتب كتاب تخجيل من حرف التوراة والإنجيل لصالح بن الحسين الجعفري (1) وغيرها من الكتب الكثيرة التي ناقشت قادة الرأي ورجال الدين النصارى كرسالة أبي عبيدة الخزرجي إلى قسيس طليطلة وكتاب الواضح المشهود ولها أثرها أيضاً من جهة أن بعضها كان رداً مباشراً على قضايا معينة أثارها النصارى في هذه الفترة وكان لها رواج فكان الرد على مثل هذه القضايا له انتشاره وأثره على العامة من النصارى الذين راجت عندهم، فوصل إليهم الرد والشبه عالقة في أذهانهم فكان أدعى إلى تفنيدها وإزالتها وذلك مثل رد أبي الخصال وغيره على رسالة ابن غورسية ورد القرافي في كتابه الأجوبة الفاخرة على أسئلة تعّود النصارى إثارتها وترويجها في هذه الفترة، ولهذه الكتب أيضاً أثرها في عمق التأثير في القارئ بل وفي طبقات المجتمع النصراني بشكل عام في هذه الفترةن وذلك لكونها أطول بقاءً وأوسع انتشاراً وأسهل تداولاً، فالمحاضرة والخطبة والمناظرة وغيرها في ذلك الوقت يبقى تأثيرها محدوداً من حيث وصول أثرها للحاضرين في وقتها، أما الكتاب وإن كان تأثيره بطيئاً فإن أثره عميق، لكونه يتُداول في المجتمع النصراني بمختلف طبقاته فيتسرب لذلك أثره إلى هذه الطبقات إما بإسلام البعض أو بإزالة شبهة قائمة حول الإسلام، أو بتشويش ما لديهم من قناعات حول معتقدهم (2).
__________
(1) دعوة المسلمين النصارى (1/ 451).
(2) المصدر نفسه (1/ 452).
(1/836)

2 - وسيلة الجهاد: وفي عصر الحروب الصليبية كان الجهاد في سبيل الله من أهم وسائل الدعوة الموجهة إلى النصارى وقد تحدثت في كتبي السابقة عن السلاجقة والزنكيين وصلاح الدين عن هذه الوسيلة بنوع من التفصيل ولقد ساهمت وسيلة الجهاد لإتاحة أعداد كبيرة من النصارى الأوروبيين المقاتلين في الجيوش الصليبية الاحتكاك بالمسلمين ومعرفة بعض معتقداتهم وأخلاقهم وما يتميز به كثير من القادة المسلمين ومعرفة بعض معتقداتهم وأخلاقهم وما يتميز به كثير من القادة المسلمين من عدل ورحمة وعطف هذه الصفات التي تعكس الأخلاق الإسلامية وتعطي صورة صادقة عن سماحة الإسلام، الأمر الذي جعل أعداداً كبيرة من أفراد هذه الحملات يعتنقون الإسلام، بل إن بعض قادتهم أقسم ألا يقاتل المسلمين لما رآه من عدل وإنصاف لدى بعض القادة، وكثيرون منهم تبدلت عدواتهم إلى محبة للمسلمين بسبب حسن المعاملة التي وجدوها من قبل الجيوش الإسلامية، وللجهاد أثر واضح في دعوة النصارى من ناحية كونه أتاح الكثير من الاتصالات بين قادة الفريقين سواء عن طريق الرسل أو من خلال الرسائل والمكاتبات أو الاجتماعات المباشرة (1) ومن أعظم آثار وسيلة الجهاد في هذه الفترة تجاه النصارى أنها أظهرت عزة المسلمين وقوتهم أمام أعدائهم، وجعلتهم أمة مرهوبة الجانب تحطمت على صمودها وقوتها حملات الصليبيين المتعاقبة، مما جعل كثيراً من عامة النصارى خاصة في أوروبا تتزعزع قناعاتهم بصحة ما هم عليه، ويفقدون الثقة برجال دينهم الذين وعدوهم بالنصر والغفران والسعادة (2)،
__________
(1) دعوة المسلمين في عصر الحروب الصليبية (1/ 465).
(2) المصدر نفسه (1/ 467) ..
(1/837)

فحينما عاد جماعة من النصارى المشاركين في إحدى الحملات الصليبية أخذوا يدعون إلى التحرر من سلطة رجال الدين لديهم وأعلنوا أنه: لو اجتمعت الباباوات والكرادلة من أولهم إلى آخرهم على أن يضعوا عن مخلوق ذنباً واحداً ما قدروا، بل الله يغفر الذنوب (1)، بل إن أعداداً كثيرة من النصارى في أوروبا أخذوا يصرحون أن إخفاق الحملات الصليبية يدحض ما يدعيه البابا من أنه نائب عن الله أو ممثل له في أرضه (2) ولما أخذ الرهبان في أوروبا يدعون إلى إحدى الحملات الصليبية المتأخرة ويسألون الناس بذل المال دعما لها كان كثير من النصارى يسخرون منهم حتى أنهم أخذوا يوزعون المال على الفقراء باسم محمد صلى الله عليه وسلم من قبيل السخرية بالرهبان، لأن محمداً صلى الله عليه وسلم قد ظهر أنه أعظم قوة من المسيح في هذه الحروب (3) وقد بين أحد الكتاب الغربيين أن من أهم نتائج فشل الحملات العسكرية الصليبية - والتي كان الجهاد في سبيل الله السبب المباشر في ذلك - إن هذا الفشل بعث كثيراً من العقول في أوروبا على التفكير، وكان سبباً في إضعاف العقائد الدينية المستقرة لدى النصارى في القرنين الثالث والرابع عشر (4).
__________
(1) أثر الشرق الإسلامي في الفكر الأوروبي خلال الحروب الصليبية ص 145.
(2) قصة الحضارة (4/ 67).
(3) دعوة المسلمين للنصارى في عصر الحروب الصليبية (1/ 467).
(4) دعوة المسلمين للنّصارى (1/ 467).
(1/838)

3 - وسيلة الرسل: في عصر الحروب الصليبية اعتمد المسلمون كثيراً على الرسل في اتصالاتهم مع النصارى خصوصاً مع الصليبيين فمن خلالهم نُقلت وجهات النظر الإسلامية إلى النصارى حيال كثير من الأمور التي كانت مدار خلاف بين الطرفين في هذه الفترة، وعن طريقهم تبدلت مواقف كثير من النصارى العدائية تجاه الإسلام والمسلمين، ولدورهم الفعال تحققت الكثير من المصالح للمسلمين في مواجهة النصارى ودعوتهم خصوصاً إذا كان لهؤلاء الرسل مجال في المفاوضة والمحاورة والنقاش (1).
__________
(1) المصدر نفسه (1/ 470).
(1/839)

4 - وسيلة المسجد: في عصر الحروب الصليبية كانت المساجد من وسائل الدعوة الموجهة إلى النصارى، حيث يظهر ذلك من خلال كونها معلماً من معالم المدن الإسلامية، فمن أول ما يلفت نظر غير المسلم الزائر للمدينة الإسلامية هذه المساجد التي لم يعتد رؤيتها في بلاده، فيطرح ذلك بعض الأسئلة في ذهنه والتي ربما تقوده إلى البحث ومحاولة التعرف على الإسلام، فالمساجد من هذه الناحية أول منادٍ تدعوا إلى الإسلام لغير المسلم الذي يشاهدها لأول مرة، وهذا هو حال كثير من النصارى القادمين مع الحملات الصليبية الذين لم يعتادوا رؤية المساجد من قبل في بلادهم وفي المساجد يرفع الآذان الذي يتضمن تمجيداً لله سبحانه وتعالى وتوحيداً له وإعلاناً بنبوةّ محمد صلى الله عليه وسلم وفي ذلك نقض لعقيدة التثليث لدى النصارى ورد على تكذيبهم بنبوة محمد صلى الله عليه وسلم، ولا شك أن سماع النصارى للآذان وتكراره في اليوم خمس مرات على مسامعهم فيه دعوة مباشرة لهم بالتوحيد والإيمان بنبوّة محمد صلى الله عليه وسلم بغض النظر عن الاستجابة (1) وكانت هناك مساجد كثيرة بأيدي المسلمين منفردين في الصلاة فيها وهي تحت الحكم النصراني وقد بقيت على حالها وهذا ما أشار إليه ابن جبير في مدينة صور وهي تحت الحكم الصليبي حينما زارها حيث قال: وكانت راحتنا مدة مقامنا بصور بمسجد بقي بأيدي المسلمين، ولهم فيها مساجد أخرى (2).
__________
(1) المصدر نفسه (1/ 477).
(2) رحلة بان جبير ص 279 دعوة المسلمين للنصارى (1/ 478).
(1/840)

كذلك ارتياد النصارى لبيت المقدس واختلاطهم بالمسلمين فيه وتعودهم رؤية المسلمين يؤدون صلاتهم فيه، أدى إلى تبدل نظرة الكثيرين منهم إلى المسلمين من نظرة متعصبة حاقدة إلى نوع من المودة والاحترام وقد أشار أسامة بن منقذ إلى شيء من ذلك فبينما كان يؤدي الصلاة في بيت المقدس متجهاً إلى مكة وحوله بعض الفرنج تقدم إليه أحدهم وصرفه عن القبلة، فمنعه آخرون منهم واعتذروا لأسامة، وأن هذا الرجل قدم حديثاً من البلاد ولم يتعود أن يرى مسلماً يصلي متجهاً إلى مكة (1)، لذلك استنتج هذه الملاحظات أسامة بنفسه حيث قال: فكل من هو قريب بالبلاد الإفرنجية أجفى أخلاقاً من الذين قد تبلدوا وعاشروا المسلمين (2).

وقد كان لبعض المساجد في بلاد المسلمين شأن وذكر، بل أنها استحوذت على بعض القادة المسلمين، وكون العناية بمثل هذه المساجد وسيلة لكسب المسلمين الخاضعين لسيطرتهم ومن ذلك مثلاً مسجد القسطنطينية الذي دارت بشأنه العديد من السفارات بين صلاح الدين وإمبراطور الروم والذي كان يبدي اهتمامه وعنايته بهذا المسجد، حيث أرسل صلاح الدين من أجل ذلك سفارة تضم إماماً وخطيباً للمسجد، وكان لذلك أثره في إبراز صورة الإسلام في معقل من معاقل النصرانية، وقد قال ابن شداد عن ذلك: .. وكان يوم دخولهم - أي سفارة صلاح الدين إلى القسطنطينية يوماً عظيماً من أيام الإسلام شاهده جمع كثير من التجار، ورقى الخطيب المنبر، واجتمع إليه المسلمون المقيمون بها والتجار وأقام الدعوة الإسلامية العباسية (3) لقد قامت المساجد بدورها في دعوة النصارى إلى الإسلام العظيم.
__________
(1) الاعتبار، لابن منقذ ص 134 - 135.
(2) المصدر نفسه ص 134 دعوة المسلمين للنصارى (1/ 478).
(3) النوادر السلطانية ص 202 دعوة المسلمين للنصارى (1/ 479).
(1/841)

5 - وسيلة الرسائل: في عصر الحروب الصليبية استطاع كثير من قادة المسلمين وعلمائهم إيصال الحق إلى النصارى من خلال الرسائل وقد اختلفت موضوعات هذه الرسائل إلا أنها في النهاية في مجموعها لصالح المسلمين، فهي إما دعوة مباشرة للإسلام، أو بحث في أمر يهم المسلمين في مواجهة النصارى، أو أنها رسائل تحمل نوعاً من التلطف واللين مع قادة النصارى ومقدميهم درأً لشرهم وكسباً لقوة بعضهم ضد بعض ومن الأمثلة على استخدام الرسائل من قبل المسلمين تجاه النصارى في هذه الفترة رسائل صلاح الدين الكثيرة إلى بعض قادة الفرنج والتي منها رسائله إلى ملك القسطنطينية في شأن إقامة خطبة الجمعة في القسطنطينية وترتيب إقامة الصلاة فيها وما يتعلق ببناء مسجد للمسلمين هناك، حيث تمّ ذلك وكان قد أنفذ - رحمه الله - مع إحدى رسائله في هذا الشأن خطيباً ومنبراً وجمعاً من المؤذنين (1) ومن رسائل صلاح الدين إلى النصارى رسالته إلى ملك الإنجليز رداً على رسالة بعث بها الأخير إليه متضمنة المطالبة بتنازل المسلمين عن القدس وبعض البلاد الشامية، واسترجاع صليب الصلبوت المعظم عندهم، والذي غنمه المسلمون منهم في معركة حطين، فكان جواب صلاح الدين، في رسالته على رسالة الملك الصليبي الرفض التام للحديث في شأن القدس أو التنازل عن شيء من أراضي المسلمين، أما تسليم صليب الصلبوت للنصارى فإن ذلك لا يكون إلا لمصلحة راجحة للإسلام (2) حيث قال في هذه الرسالة: .. هو عندنا - أي القدس - أعظم مما هو عندكم، فإنه مسرى نبينّا ومجتمع الملائكة، فلا يتصور أن ننزل عنه ولا نقدر على التلفظ بذلك بين المسلمين وأما البلاد فهي أيضاً لنا في الأصل واستيلاؤكم كان طارئاً عليها لضعف من كان بها من المسلمين في ذلك الوقت ..
__________
(1) دعوة المسلمين للنصارى في عصر الحروب الصليبية (1/ 485).
(2) المصدر نفسه (1/ 485).
(1/842)

وأما الصليب فهلاكه عندنا قربة عظيمة ولا يجوز أن نفرط فيها إلا لمصلحة راجحة إلى الإسلام هي أوفى منها (1). وهكذا كانت وسيلة الرسائل في هذه الفترة من الوسائل التي استخدمها المسلمون في إيصال الدعوة إلى النصارى (2).

ثامناً: أساليب دعوة المسلمين للنصارى: في عصر الحروب الصليبية اهتم الدعاة المسلمون في جهودهم الدعوية المباركة الموجهة إلى النصارى بجانب الأساليب اهتماماً كبيراً حيث ظهر ذلك جلياً من خلال تنوع هذه الأساليب وتعدد أشكالها واختلاف عرضها (3).
1 - الأساليب العقلية: غلب على العلماء المسلمين في عصر الحروب الصليبية استخدام الأساليب العقلية من سير وتقسيم وأقيسة ومحاكمات عقلية وغيرها ومن أبرز الأساليب العقلية التي استخدمها العلماء المسلمون في مناقشاتهم وردودهم ومناظراتهم مع النصارى:
__________
(1) النوادر السلطانية ص 290.
(2) دعوة المسلمين للنصارى (3/ 488).
(3) المصدر نفسه (1/ 492).
(1/843)

أ- أسلوب السبر والتقسيم: والسبر والتقسيم في الاصطلاح هو أن يحصر المعترض جميع الأوصاف المناسبة للحكم في الأصل ثم يبين إلغاءها وعدم صلاحيتها للتعليل (1) وقد كان هذا الأسلوب العقلي من أبرز الأساليب وأكثرها استخداما من قبل العلماء المسلمين في نقاشاتهم وحواراتهم ومناظراتهم مع النصارى في عصر الحروب الصليبية، وذلك لما يتميز به من شمولية في تتبع الاحتمالات والاعتراضات التي يمكن أن يتعلق بها النصارى وإبطالها وذلك في القضايا التي كانت مدارالنقاش والبحث بين الفريقين ومن الأمثلة على استخدام هذا الأسلوب مع النصارى إبطال الخزرجي في مناقشته لقسيس طليطلة حجة هذا القسيس على تجسيد الله في شخص المسيح، حيث ذكر هذا القسيس أن علة تجسد الله في شخص المسيح هي من أجل أن ينزل إلى الأرض ويكلم الخلائق بدون واسطة حتى تنقطع حجتهم (2)، فأبطل الخزرجي هذه الحجة من خلال السبر والتقسيم بأن حصر الاحتمالات التي يمكن أن يكون من أجلها نزل الإله إلى الأرض متجسداً في شخص المسيح وبين عدم صحتها، الأمر يهدم أساس هذه العقيدة التي يدين بها النصارى، فلا يخلو بسبب هذه العقيدة التي يدين بها النصارى، فلا يخلو سبب هذا التجسد من أن الله تعالى عما يقولون علواً كبيراً لم يحط علمه بما فعله أنبياؤه فهبط ليطلع على فعلهم وهذا محال، أو كان الأنبياء متهمين بمخالفة أمره سبحانه عمداً فلم يؤدوا أمانة التبليغ وهذا محال، أو أنهم عجزوا عن أداء ما حُمَّلوا وضعفوا عن إظهار ما يؤكد صدقهم فنزل مؤيداً لهم وهذا محال (3)،
__________
(1) شرح مختصر الروضة (3/ 492).
(2) مقامع الصلبان ومراتع رياض أهل الإيمان ص 496.
(3) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 496) ..
(1/844)

فإذا انتفت هذه الاحتمالات التي يمكن أن تكون علة للتجسد انتفى معها حدوث التجسد الذي يدعيه النصارى ومن ثم بطلت هذه العقيدة التي يدينون بها ولم يبق لهم مستند فيها إلا الكذب بعد تهافت حججهم عليها (1) وفي مفاوضات صلاح الدين مع ريتشارد قلب الأسد عن طريق أخيه الملك العادل بين الملك الإنجليزي لرسول الملك العادل أن ما جاء به بجحافله من بلاده إلا ثلاثة أمور إذا تحققت له رجع وترك بلاد المسلمين، وهذه الأمور هي القدس والصليب والبلاد التي زحف عليها المسلمون بعد معركة حطين ولما عُرض ذلك على صلاح الدين كان رده على دعاوي الملك الإنجليزي وهو رحمه الله يقود الجيوش الإسلامية للوقوف في وجه أطماعه - رداً عقلياً يفند ادعاءاته وحججه التي تعلق بها في قدومه للبلاد الإسلامية موضحاً أن لا حجة له على الحقيقة تدعوه إلى القدوم والاعتداء على المسلمين وأن الأولى أن يعود من حيث أتى، فمن خلال أسلوب السبر والتقسيم حصر صلاح الدين دعاوي الملك الإنجليزي وفندها، ففيما يختص بالقدس بين - رحمه الله تعالى - مكانته لدى المسلمين بكونه مسرى النبي صلى الله عليه وسلم ولن يوافق أي مسلم على التنازل عنه فلا مجال للخوض في أمره، وفيما يختص بالبلاد التي زحف عليها المسلمون بعد معركة حطين فهي في الأصل للمسلمين واستيلاء النصارى طارئ عليها لضعف من بها من المسلمين، فلا حق على ذلك لهم فيها، والصليب الذي يطالب به النصارى غنمه المسلمون منهم لما قدموا للبلاد الإسلامية محاربين للمسلمين، فكيف يفرط به المسلمون وهو بهذه المنزلة لدى النصارى الذين هم في الوقت نفسه معتدون عليهم؛ ولذلك فلا يكون التنازل عنه إلا لمصلحة ظاهرة للإسلام (2)،
__________
(1) المصدر نفسه (2/ 496).
(2) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 500) ..
(1/845)

وهكذا بجانب المواجهة العسكرية التي يقودها صلاح الدين ضد الملك الإنجليزي تصدى لدعاويه وشبهه الفكرية التي يتذرع بها في عدوانه على المسلمين فمن خلال هذا الأسلوب العقلي فندها جميعاً ولم يبق للملك الإنجليزي إلا أن يوقف عدوانه على المسلمين ويعود من حيث أتى (1).
__________
(1) المصدر نفسه (1/ 500).
(1/846)

ب- أسلوب قياس الأولى: هو ما يكون معناه في الفرع زائداً على معنى الأصل (1)، أو هو ما قطع فيه بنفي الفارق ويسمى القياس الجلي (2) وهذا الأسلوب استخدمه العلماء المسلمون لدحض حجج النصارى وشبهاتهم التي أقاموا عليها اعتقاداتهم وبنوا عليها أصول ملتهم (3) ومن الأمثلة على ذلك إبطال الخزرجي في نقاشه مع قسيس طليطلة لحجة النصارى في اتخاذ المسيح عليه السلام ابناً لله بدعوى ولادته من غير أب، حيث قرر الخزرجي أنه إذا كانت هذه هي العلة التي سوغت للنصارى أن يجعلوا المسيح ابناً لله سبحانه وتعالى فإنها متحققة في شأن آدم بشكل أكبر من المسيح، إذ إنه وجد من غير أب أو أم، فهو أولى بالألوهية من المسيح لهذه العلة (4)، وبالأسلوب نفسه أبطل القرطبي هذه الحجة للنصارى على اتخاذ المسيح ابناً لله تعالى الله عما يقولون علواً كبيراً - حيث قال: بل لو أمكن لأحد أن يقول: إن بشراً يتصور أن يكون إلهاً لكونه من غير أب لكان آدم أولى بذلك من حيث إنه لم تشتمل عليه أوصار الرحم، فقد شارك المسيح في كونه من غير أب وزاد عليه أنه من غير أم (5)، ومن خلال هذا الأسلوب أيضاً طالب الخزرجي في نقاشه مع قسيس طليطلة النصارى بالإيمان بنبوّة محمد صلى الله عليه وسلم للمعجزات الكثيرة التي جاء بها صلى الله عليه وسلم دالة على صدقه - حيث عرض كثيراً منها - وذلك قياساً على إيمانهم ببعض الأنبياء وهم لم يكن لهم معجزات أو آيات تؤيدهم كداود وحز قيال وغيرهم (6)،
__________
(1) البحر المحيط للزركشي (5/ 36).
(2) شرح مختصر الروضة (3/ 223).
(3) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 501).
(4) مقامع الصلبان ومراتع رياض أهل الإيمان ص 130.
(5) الإعلام بما في دين النصارى من الفساد والأوهام ص 136.
(6) مقامع الصلبان ص 210 دعوة المسلمين للنصارى (1/ 501) ..
(1/847)

فإذا كان إيمان النصارى بمثل هؤلاء الأنبياء لأخبارهم عن أنفسهم بالنبّوة، فحسب فإن من أخبر عن نفسه وجاء بالمعجزات المصدقة له من باب أولى، فمن خلال قياس الأولى بيّن الخزرجي أن النبي صلى الله عليه وسلم اشترك هو وهؤلاء الأنبياء الذين يؤمن بهم النصارى بدعوى النبّوة وزاد عليهم بالآيات والمعجزات فوجب الإيمان بنبوّته ولزمكم أيها النصارى الإيمان بذلك أكثر من إيمانكم ببعض أنبيائكم اعتماداً على دعواهم النبّوة فقط وفي مناظرة للزاهدي مع أحد علماء النصارى وإثبات هذا النصراني للنبوات السابقة عن طريق التواتر وظهور المعجزات بين الزاهدي أن إثبات نبوّة محمد صلى الله عليه وسلم على هذا الأساس أولى من غيرها من النبّوات السابقة، إذ التواتر في حقه صلى الله عليه وسلم أولى بالقبول لأن عصره أقرب من عصر موسى وعيسى ومتى كان المخبر به أقرب زماناً كان الثقة به والاعتماد عليه أكثر وأقوى؛ لأن الوسائط في البعيد أكثر وطول العهد منسي. حيث انقطع النصراني وأسلم وحسن إسلامه (1).
__________
(1) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 503).
(1/848)

ج- أسلوب القياس المساوي: وهو ما يكون معناه في الفرع مساوياً لمعنى الأصل، ويسمى القياس الخفي (1) والقياس المساوي من الأساليب التي استخدمها العلماء المسلمون كثيراً في مناقشاتهم وردودهم على النصارى في هذه الفترة، ففي مناقشة نصر بن يحي المتطبب لعقائد النصارى والتي منها زعمهم أن المسيح استحق اللاهوتية؛ لأن الله سما ابناً، وأبطل نصر هذه الحجة بقياس حال الأنبياء الآخرين على حال عيسى حيث ورد في كتب النصارى تسمية بعضهم أبناءً لله كداود وإسرائيل وغيرهما؛ فلماذا لم تجعلوهم أيها النصارى بناءً على ذلك أبناء لله (2)، فإذا كانت علة الألوهية للمسيح تسميته ابناً لله فهؤلاء إذن أبناء لله على الحقيقة لأنه سماهم أبناء، وإلا فلتكن النبّوة للجميع على سبيل الرحمة وهكذا فلا سبيل للنصارى بناء على هذا القياس العقلي إلا صرف الألوهية عن المسيح واعتقاد نبوّته، أو إثبات الألوهية لغيره من الأنبياء، أو انقطاع حجتهم وتمسكهم بضلالهم على سبيل العناد والمكابرة (3)،
__________
(1) البحر المحيط (5/ 36) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 503).
(2) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 503).
(3) المصدر نفسه (2/ 504) ..
(1/849)

ومن حجج النصارى على إثبات الألوهية للمسيح أيضاً أنه نفخة من روح الله في رحم مريم فذلك يدل على ألوهيته وقد أبطل هذه الحجة القرطبي من خلال أسلوب القياس المساوي، حيث قاس حال آدم عليه السلام على حال المسيح، إذ هو نفخة من روح الله في تربة من الأرض، فتربة بمنزلة لحمة، ونفخة بمثابة نفخة فبناءً على هذا القياس لا فرق بين الحالين في المسيح وآدم عليه السلام، فإثبات الألوهية للمسيح لكونه نفخة من روح الله في لحمه مريم يماثلها حال آدم لكونه نفخة من روح الله في تربة من الأرض، فإما إثبات الألوهية للاثنين لهذه العلة أو نفيهما عنهما ومن شبه النصارى التي أثاروها حول رسالة النبّي صلى الله عليه وسلم كونها ناسخة لما قبلها والنسخ بداء، والبداء على الله الذي هو عالم الغيب والشهادة محال وقد أبطل الزاهدي هذه الشبهة من خلال أسلوب القياس المساوي حيث طالبهم أن يقيسوا حال محمد صلى الله عليه وسلم في ذلك بحال موسى وعيسى حيث جاءا ونسخا ما قبلهما ولم تعدوا ذلك أيها النصارى بداءاً (1).
__________
(1) الرسالة الناصرية ص 44 - 45 البحر المحيط (5/ 46).
(1/850)

د- قياس الخلق: وهو: إثبات نقيض الحكم في غيره لافتراقهما في علة الحكم (1) وقيل: هو إثبات المطلوب بإبطال نقيضه (2) ومن استخدامات هذا الأسلوب من قبل العلماء المسلمين في جهودهم الدعوية الموجهة إلى النصارى في هذه الفترة، رد القرطبي اعتراض النصارى على المسلمين في نسبة الهدى والضلال إلى الله حيث، بين القرطبي أن الهدى والضلال مخلوقات، وإذا أُنكر نسبتهما إلى الله تعين وجود خالق لهما مما يعني وجود خالقين وهذا محال، فلم يبق إلا أن يكون الفاعل هو الله إذ لا خالق إلا هو ولا مبدع سواه (3)، فأثبت القرطبي من خلال قياس الخلف المطلوب وهو نسبة الهدى والضلال إلى الله بإبطال النقيض وهو عدم نسبتهما إليه سبحانه، لاستحالة وجود خالق آخر محدث لهما (4).
__________
(1) البحر المحيط (5/ 46) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 505).
(2) مناهج الجدل في القرآن الكريم د. زاهر الألمعي ص 77.
(3) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 506).
(4) المصدر نفسه (2/ 506).
(1/851)

ذ- أسلوب المحاكمات العقلية: والمقصود طلب تحكيم العقل المجرد من الهوى في قضايا مسلم بها إظهاراً للحق وتقريراً له (1) وقد استخدم هذا الأسلوب العلماء المسلمون كثيراً ومن ذلك: طلب نصر بن يحي المتطبب من النصارى تحكيم عقولهم في إثباتهم الألوهية للمسيح، إذ كيف يكون إله وهو المولود من امرأة بشرية قد نالته العلل والآفات وجرى ما عليه ما يجري على الآدميين من غذاء وتربية وصحة وسقم وأمن وخوف وتعلم وتعليم، فكيف تجتمع هذه النقائض مع مقام الألوهية، ثم قال: ... فيجب على ذوي العقول أن يزجرهم عقلهم عن عبادة إله ولدته امرأة بشرية آدمية (2). وفي مناقشة الخزرجي لقسيس طليطلة وبعد عرضه جملة من الصفات البشرية للمسيح قال في نهايتها: وهذه كلها صفات إنسان مهين لا إله قوي متين (3) وذلك لفتا منه لعقل هذا القسيس وتنبيهاً له ليحكم هو على نفسه ويقر أن المسيح عبُد لله وأحد أنبيائه وليس له من خصائص الألوهية شيء ثم قال الخزرجي بعد ذلك: .. ومن جرى في المناظرة هذه المجرى ثم طرح الهوى فنظر بعين الإنصاف كان الحق له أبين من فلق الصبح (4) وفي مناقشة القرافي لعقائد النصارى بين عدم قبول العقل ألوهية مولود رضع وفُطِم ومرض وصلب وذلك استثارة لعقولهم في الحكم على هذه القضية حيث قال: .. فيا معشر النصارى كيف أتيتم بما تحيله العقول ... وجعلتم ذا الملك والملكوت والعزة والجبروت خرج من رحم امرأة ووضع وفُطم وصُلب على صليب الصلبوت بعد أن وصل إليه من الذل والقتل ما لم يصل إلى أحد من المخلوقين (5).
__________
(1) النصيحة الإيمانية ص 72.
(2) مقامع الصلبان ومراتع رياض أهل الإيمان ص 294.
(3) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 507).
(4) المصدر نفسه.
(5) أدلة الوحدانية ص 64.
(1/852)

س- أسلوب القلب: وهو أن يبين القالب أن ما ذكره المستدل يدل عليه لا له، أو يدل عليه وله (1)، ففي مناقشة الجعفري مثلاً لعقيدة الصلب لدى النصارى وبأسلوب القلب أثبت أن المصلوب غير المسيح وذلك من خلال قصة صلبه التي يسوقها النصارى في أناجيلهم إثباتاً لصلب المسيح، فمن خلال هذه القصة أثبت الجعفري أن المصلوب شخص آخر غير المسيح - كما هي عقيدة المسلمين - وذلك أن المصلوب حسب هذه القصة اشتكى العطش وطلب الماء وقال حين صلبه: إلهي إلهي، لم تركتني وخذلتني (2)، فاستدل الجعفري بذلك على أن المصلوب غير المسيح من حيث إنه ثبت في الإنجيل أن المسيح كان يطوي أربعين يوماً لا يحتاج إلى الماء، فلِمَ لم يصبر هذه اللحظات مما يدل على أن المصلوب غيره، كذلك قوله: إلهي لِمَ تركتني: فيه تبرم من القضاء والقدر لا يليق بالصالحين فضلاً عن الأنبياء مما يدل على أن المصلوب شخص آخر؛ إذ لا يمكن أن يصدر هذا القول من المسيح عليه السلام (3).
__________
(1) البحر المحيط (5/ 289).
(2) الكتاب المقدس، إنجيل متى الإصحاح (27/ 46).
(3) تخجيل من حرف التوراة والإنجيل (1/ 349).
(1/853)

ش- أسلوب تناقض الخصوم: هذا الأسلوب من أبرز الأساليب العقلية التي تهدم ما لدى الخصم من قناعات وتزعزع تقته في اعتقاداته وما يؤمن به ويناقش فيه وقد استخدم العلماء المسلمون هذا الأسلوب كثيراً في جهودهم الدعوية الموجهة إلى النصارى إبرازاً لتهافت الديانة النصرانية وإثباتاً ومما أبرزه علماء هذه الفترة إظهار تناقض كتب النصارى حيث أسهبوا في ذلك إثباتاً لتحريفها وتأكيداً على عدم الاعتماد على شيء منها ومن ذلك مثلاً ما أورده الأنباري من نماذج منها قولهم في إنجيل متى: إنه صلب ومعه لصان أحدهما عن يمينه والآخر عن شماله وكانا يشتمانه ويتناولانه محركين رؤوسهما ويقولان له: سلم نفسك إن كنت ابن الله (1)، وفي إنجيل لوقا: وكان أحد اللصين المصلوبين معه يسبه ويقول: إن كنت أنت المسيح فسلم نفسك وسلمنا (2). حيث علق الأنباري على ذلك بقوله: وهذا تناقض، فإن في إنجيل متى أن اللصين كانا يسبانه، وفي إنجيل لوقا إن أحدهما كان يسبه (3) وأفرد الجعفري باباً في كتابه التخجيل لإبراز مواضع التحريف والتناقض في الإنجيل، حيث أورد نماذج في اثنين وخمسين موضعاً وقد قال في مقدمته: " .. ونبين بعون الله في هذا الباب من تناقض إنجيل النصارى وتعارضه وتكاذبه وتهافته ومصادمة بعضه بعضاً ما يشهد معه من وقف عليه أنه ليس هو الإنجيل الحق المنزل من عند الله (4)
__________
(1) الكتاب المقدس، إنجيل متى الإصحاح (27/ 39 - 43).
(2) الكتاب المقدس، إنجيل لوقا، الإصحاح (23/ 39).
(3) الداعي إلى الإسلام ص 386.
(4) تخجيل من حرف التوراة والإنجيل (1/ 283) ..
(1/854)

وفي رد الخزرجي على قسيس طليطلة أورد الكثير من تناقضات الإنجيل إظهاراً لعدم الاعتماد عليه وإبرازاً لتهافت حجج القسيس ومما أورده من ذلك قوله مخاطباً القسيس: وفي الإنجيل الذي بأيديكم عنه - أي المسيح - إنه قال: إن كنت أشهد لنفسي فشهادتي غير مقبولة وغيري يشهد لي (1). ثم في موضع آخر من الإنجيل أنه قال: إن كنت أشهد لنفسي فشهادتي حق لأبي أعلم من أين أتيت وإلى أين أذهب (2). وقد علق الخزرجي على ذلك قائلاً للقسيس: أخبرني كيف تكون شهادته حقاً وباطلاً؟ ومقبولة وغير مقبولة؟ وكيف يجمع بين هذين في كتاب منسوب إلى الله تعالى (3)، ومن الأمثلة على ذلك استخدام القرافي لهذا الأسلوب في مناقشته لبعض عقائد النصارى حيث أظهر جانباً من تناقضهم في أصل إيمانهم وهي الأمانة التي يعتقدونها، إذ فيها قولهم: ونؤمن بمعمودية واحدة لغفران الخطايا .. " يناقضه اعتقادهم أن خطيئة آدم عليه السلام عمت ذريته وما تخلصوا منها إلا بصلب المسيح وقتله، حيث بين القرافي أن ذلك ظاهر التناقض فإما أن تكون المعمودية توجب غفران الخطايا وحينئذ لا حاجة إلى الصلب أو يكون هو الذي أوجب الغفران وزالت به الخطيئة فلا حاجة إذن إلى المعمودية (4).
__________
(1) الكتاب المقدس، إنجيل يوحنا الإصحاح (5/ 31).
(2) مقامع الصلبان ص 146.
(3) دعوة المسلمين للنصارى في عصر الحروب الصليبية (2/ 513).
(4) المصدر نفسه (2/ 514).
(1/855)

ر- أسلوب المقارنة: هو قرن النظر إلى قضيتين لإبراز وجوه التفاضل بينهما (1) وكان هذا الأسلوب من الأساليب العقلية المستخدمة من قبل العلماء المسلمين في جهودهم الدعوية الموجهة إلى النصارى في هذه الفترة ومن ذلك مثلاً: مقارنة القرطبي حفظ الله سبحانه وتعالى للقرآن وعناية الأمة مقابل تبديل التوراة والإنجيل وتحريفهما واختلاطهما بالكذب والدجل والتزوير على الله سبحانه وتعالى وأنبيائه الكرام حيث عرض القرطبي نماذج من التحريف فيهما وعلق على ذلك بقوله: .. وكتابنا منزه عن أمثال تلك الآفات، فإن الله تولى حفظه، وأجزل من كل صيانة حظه، فصار بنظمه الذي لا يقدر الجن والإنس على آية منه، فلا يختلط به كلام متكلم، ولا يقبل وهم متوهم إذ ليس من جنس كلام البشر وهو معدود الآي والسور، ثم صانه بأنه يسره للحفظ والاستظهار فيستوي في نقله الكبار والصغار (2)، وبعد هذه المقارنة التي وضعها القرطبي أمام صاحب كتاب تثليث الوحدانية قال: فأين اللؤلؤ من الخذف والياقوت من الصدف (3) وفي موضع آخر قارن القرطبي بين حال النبي صلى الله عليه وسلم وشجاعته وصموده أمام قريش وتحمله الأذى وصبره على الشدائد في سبيل تبليغ الدعوة وبين حال المسيح - وهو إله بزعم النصارى - وأنه لما استشعر وثوب اليهود عليه قال: قد جزعت نفسي الآن، فماذا أقول يا أبتاه؟ فسلمني من هذا الوقت، وأنه كذلك لما رفع على خشبة الصلب صاح صياحاً عظيماً: إلهي إلهي لما أسلمتني وتركتني (4) وقد علق القرطبي على ذلك بقوله: فتأمل إن كنت منصفاً فرق ما بين نبينا عليه السلام وبين ما يحكيه النصارى عن المسيح في إنجيلهم (5)،
__________
(1) المصدر نفسه.
(2) الإعلام بما في دين النصارى من الفساد والأوهام ص 193 - 194.
(3) المصدر نفسه ص 194.
(4) المصدر نفسه 319 - 320.
(5) النصيحة الإيمانية ص 109 ..
(1/856)

ولا شك أن هاتين الصورتين - وعرضهما في وقت واحد - صورة النبيّ صلى الله عليه وسلم وشجاعته وصبره وعدم جزعه وصورة المسيح - ابن الإله بزعم النصارى - وقد خار وجزع تدعو النصراني إلى التدبر والتفكير، كيف أن من يتصف بالألوهية يجزع ويضعف أمام أعدائه في مقابل من يدعي النبّوة كيف يصبر ويواجه أعداءه بشجاعة في سبيل تبليغ دعوته، فهذه الصورة الحسنة للنبي صلى الله عليه وسلم في مقابل الصورة السيئة للمسيح - حسب اعتقاد النصارى - ربما توقظ في نفس النصراني، تساؤلات كثيرة تدعوه إلى إعادة النظر فيما هو عليه وربما تقوده إلى الإسلام.
(1/857)

ك- أسلوب الاستدلا بمسلمات الخصم: وقد استخدم العلماء في هذه الفترة هذا الأسلوب في جهودهم الدعوية الموجهة إلى النصارى خاصة في نفي الألوهية عن المسيح والدلالة على نبّوة محمد صلى الله عليه وسلم ومن ذلك مثلاً ما أورده المتطبب من نصوص الإنجيل الدالة على بشرية المسيح وعدم الألوهية التي يدعونها فيه ومنها قوله عن نفسه: من عند الله أرسلت معلماً. وقوله لأصحابه: أخرجوا بنا من هذه المدينة، فإن النبيّ لا يلح في مدينته وأقاربه، وأخبر الإنجيل كذلك أن امرأة رأت المسيح فقالت له: أنت النبي الذي كنا ننتظر مجيئه؟ فقال لها المسيح: صدقت طوبى لك أيتها المرأة (1)، وقد علق المتطبب على بعض النصوص الكثيرة التي أوردها من الإنجيل مبيناً دلالتها على عبودية المسيح وأنه مربوب مبعوث من عند الله لا يستطيع أن يفعل شيئاً إلا بإذنه سبحانه وتعالى (2). ومما استدل به القرطبي على صحة نبوّة محمد صلى الله عليه وسلم من كتب النصارى ما ساقه من البشارات به صلى الله عليه وسلم ومن ذلك ما ورد في سفر التثنية وهو قول الله سبحانه: جاء الله من سيناء، وأشرق من ساعير، واستعلن من جبال فاران ومعه جماعة من الصالحين (3). حيث شرح ذلك القرطبي مبيناً أن مجيئه من جبل سيناء أن الله أنزل فيه التوراة دلكم عليه موسى، وإشراقه من جبل ساعير أن دين المسيح إنما أشرق من جبال ساعير قرب القدس، واستعلاؤه من جبال فاران أن الله تعالى بعث فيها محمد صلى الله عليه وسلم وأوحى إليه فيهما. ولاختلاف أن فاران هي مكة، وقد قال في التوراة: إن الله أسكن هاجر وابنها إسماعيل فاران (4)
__________
(1) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 517).
(2) الكتاب المقدس، العهد القديم، الإصحاح (33/ 1 - 3).
(3) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 518).
(4) الإعلام بما في دين النصارى من الفساد والأوهام ص 265 ..
(1/858)

وقد علق القرطبي على ذلك بتوجيه الخطاب إلى صاحب تثليث الوحدانية وحثه على التفكير في إنصاف وتثبت، وقبول هذه البشائر الظاهرة بنبوة محمد صلى الله عليه وسلم (1)، ومن بشائر الأنجيل أيضاً بنبوةّ محمد صلى الله عليه وسلم والتي أوردها القرطبي قول المسيح: إن كنتم تحبونني فاحفظوا وصاياي، وسأرغب إلى الأب في أن يبعث إليكم البر قليط ليكون معكم إلى الأبد (2)، حيث بين القرطبي معنى البرقليط وهو لفظة رومية معناها بالعربية محمد (3)، وأورد الجعفري أربعاً وثمانين بشارة في التوراة والإنجيل بنبوّة محمد صلى الله عليه وسلم مبيناً وجه الاستدلال بكل منها وحاثاً النصارى على التصديق بها، ثم قال في نهايتها: .. فهذه أربع وثمانون بشارة عن الأنبياء وأتباع الأنبياء وقد تضمنها كتب الله المنزلة من لدن إبراهيم الخليل إلى أتباع المسيح منوهة باسم محمد صلى الله عليه وسلم صريحاً واسم أرضه التي يخرج منها وبلده التي نشأ بها (4). ثم قال: وإنما نقلت قليلاً من كثير ويسراً من خطير، ولو استوعبت ما في كتب الله من الإشادة بذكر المصطفى صلى الله عليه وسلم وذكر أمته لأطلت وخرجت إلى حد الإسهاب (5). وهكذا كان لمجموع هذه الأساليب العقلية استخداما واسعاً مع هؤلاء النصارى الذين لا يؤمنون بالقرآن ولا ينفع معهم الأمر والنهي والترغيب والترهيب وظهر عمق أثرها عليهم (6).
__________
(1) الكتاب المقدس، إنجيل يوحنا، الإصحاح (14/ 15 - 18).
(2) الإعلام بما في دين النصارى من الفساد والأوهام ص 268.
(3) تخجيل من حرف التوراة والإنجيل (2/ 722).
(4) المصدر نفسه (2/ 722).
(5) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 520).
(6) المصدر نفسه (2/ 521).
(1/859)

2 - الأساليب العاطفية: والمقصود بالأساليب العاطفية هي تلك الأساليب التي تعتمد في تأثيرها على مخاطبة العاطفة وإثارة المشاعر للحث على أمر ما أو المنع منه (1)، ولأهمية الأساليب العاطفية في الدعوة، فقد كانت من أبرز أساليب الرسل عليهم الصلاة والسلام في دعوة أقوامهم ومن ذلك مثلاً ترغيب الرسل لأقوامهم بالمغفرة حال الإيمان كقوله تعالى: "قالت رسلهم أفي الله شك فاطر السماوات والأرض يدعوكم ليغفر لكم من ذنوبكم ويؤخركم إلى أجل مسمىَّ قالوا إن أنتم إلا بشر مثلُنا تُريدون أن تصدونا عمّا كان يعبد ءاباؤنا فأتونا بلسلطان مبين " (إبراهيم، آية: 10).
ودعوة نوح عليه السلام لقومه من خلال ترغيبهم بالخير حال الاستجابة قال تعالى: "فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفار * يُرسل السماء عليكم مدراراً * ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهاراً" (نوح، آية: 10، 12). وكات الأساليب العاطفية من أبرز أساليب القرآن سواء في دعوة المشركين إلى الإيمان أو حث المؤمنين على الزيادة في الخير (2) وفي عصر الحروب الصليبية كانت بعض الأساليب العاطفية من ضمن الدعوة الموجهة إلى النصارى ومن تلك الأساليب:
__________
(1) المصدر نفسه.
(2) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 522).
(1/860)

أ- أسلوب الترهيب: ومن ذلك مثلاً ما كان يتخلل به القرطبي نقاشه وردوده على القسيس صاحب كتاب تثليث الوحدانية من تخويف له بالنهاية السيئة إذا مات على معتقده وترهيبه باليوم الآخر وعند الوقوف للحساب، وذلك كقوله للقسيس بعد تفنيد بعض ما أورده في كتابه من عقائد كفرية: .. وإذا انتهى إنسان إلى هذه المخازي فقد كفر بموسى، وبإله موسى - نعوذ بالله من أنظار تقود في الدنيا إلى الفضيحة والعار وفي الآخرة إلى الخلود في عذاب النار (1) وفي موضع آخر وبعد مطالبته القسيس الاستعداد للحساب وذلك بالتوبة عن تأليه عيسى واعتقاد نبوّته، خوّفه بعاقبة إصراره على اعتقاده في ذلك اليوم: فكأني والله بك إن مت على ما أنت عليه يؤخذ بناصيتك وقدمك، وتحيط بك ملائكة ربك "ملائكة غلاظ شداد لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون" (التحريم، الآية: 6) فتنادى فتقول: يا عيسى، يا سيدي، يا إلهي يا ولد الله، فيقول لك: كذبت ما اتخذ الله من صاحبة ولا ولد، ولست بإله، ولم أقل لك كذلك .. فكيف ترى خجلتك بين يديه .. فذلك المقام لا ينفعك فيه ملك مقرب ولا نبي مُرسل إلا مما قدمت يداك من حسن إيمان وصالح عمل، .. فإن الملائكة والنبيين لا يشفعون إلا لمن ارتضى رب العالمين، فالله الله. انظر في خلاص نفسك لتجني ثمار غرسك (2).
__________
(1) المصدر نفسه (2/ 524).
(2) الإعلام بما في دين النصارى والأوهام ص 123.
(1/861)

ب- أسلوب الاستهزاء والتهكم: في الجهود الدعوية الموجهة إلى النصارى في عصر الحروب الصليبية كثر استخدام هذا الأسلوب من قبل بعض العلماء وربما كان من أسباب ذلك ما صدر من بعض النصارى ورجال دينهم من كلمات فيها شيء من السخرية والتهكم سواء في كتاباتهم أو مناقشاتهم أو مناظراتهم مع المسلمين وذلك تجاه الإسلام ورسوله صلى الله عليه وسلم كتداول رسالة ابن غرسيه في الأندلس، والقصيدة التي قيلت على لسان ملك الروم في سب الإسلام ورسوله صلى الله عليه وسلم وتداولها في هذه الفترة في الأندلس، وعبارات الحقد والسب والاستهزاء في كتابات بعض مؤرخيهم ورجال دينهم كفوشيه شارتر، وإشارة أحد القساوسة في رسالته لأبي عبيدة الخزرجي إلى كثرة مؤلفات النصارى التي تطعن بالإسلام ورسوله صلى الله عليه وسلم وتستخف بهما ومن مظاهر استخدام هذا الأسلوب من قبِل بعض العلماء المسلمين في هذه الفترة تجاه النصارى ما جاء في ثنايا مناقشة نصر بن يحي المتطبب لبعض عقائد النصارى من عبارات الاستهزاء بعقولهم والاستخفاف بحججهم وطريقة استدلالهم كقولهم: ليس لاعتقادهم أصل يعول عليه، ولا برهان يستند إليه، قد اقتدوا بقوم لا يعقلون واغتروا بجهال لا يفقهون (1). وقوله: .. لكني أقول: لا إله إلا الله تعجباً منكم يا ذوي العقول الضعيفة كيف تعتقدون الألوهية في إنسان لا يقدر على تخليص نفسه من الأعداء .. فأين قدرته أيها الغافلون؟ وأين تمكنه أيها المبطلون؟ بئس والله ما تعتقدون، إنما أنتم في طغيانكم تعمهون حدتم عن الرشاد، وسلكتم طريق العناد، وكفرتم بالرحمن واتبعتم سنن الشيطان (2) ومن مظاهر استخدام هذا الأسلوب لدى القرافي في مناقشته لبعض عقائدهم قوله: ..
__________
(1) النصيحة الإيمانية ص 52.
(2) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 528).
(1/862)

فأي ضرورة تدعوكم إلى اثبات أنواع الإهانة والعذاب في حق رب الأرباب على زعمكم أيها الدواب الذي يفضي من ضعف عقولهم العجب العجاب (1) وفي رد الخزرجي على قسيس طليطلة كان في قوله في صدر رسالته إليه: أما بعد أيها الأعجمي الألكن، الطاعن على كتاب الله جهلاً، ولا يُعرف لخطابه فصلاً، والملتمس له تأويلاً، وأنت لم تؤت من العلم كثيراً ولا قليلاً (2) واشتد القرطبي في استهزائه وتهكمه في بعض حجج ألوهية المسيح لدى النصارى بقوله: وعلى الجملة فهؤلاء القوم أغبياء جاهلون، وعن التوفيق معزلون، فهم عن المعقولات معرضون وبها مستهزئون، لا يستحيون من خالقهم، ولا يتأدبون مع مالكهم ورازقهم، فسبحان الله عما يقول الجاهلون (3) ولا شك أن استعمال أسلوب التهكم والاستهزاء في السخرية من قبل بعض العلماء المسلمين في جهودهم الدعوية الموجهة إلى النصارى قد يجدي في لفت أنظار البعض منهم إلى ضلال ما هم عليه، وأن ما يقوم عليه اعتقادهم وأساس ديانتهم حقاً محل السخرية والتهكم، فربما يكون ذلك دافعاً لتنفيرهم منه وبحثهم عن الحق ومن ثم قبوله (4).
__________
(1) الأجوبة الفاخرة ص 58.
(2) مقامع هامات الصلبان ص 127.
(3) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 529).
(4) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 530).
(1/863)

ج- أسلوب اللين والتلطف بالخطاب: كان من أبرز أساليب النبي صلى الله عليه وسلم في دعوته بشكل عام اللين والرفق والتلطف بالخطاب؛ فتح الله عز وجل به قلوباً غلفاً وآذناً صماً، قال تعالى: "فبما رحمة من الله لِنت لهم ولو كنت فظاً غليظ القلب لانفضوا من حولك" (آل عمران، الآية: 159) وقال صلى الله عليه وسلم: إن الله رفيق يحب الرفق، ويعطي على الرفق مالا يعطي على العنف (1). وقال: إن الرفق لا يكون في شيء إلا زانه ولا ينزع من شيء إلا شانه (2) وعندما أرسل الله سبحانه وتعالى موسى وأخاه هارون إلى فرعون قال لهما جلّ وعلا: "فقولا له قولاً ليناً" (طه، الآية: 44).
__________
(1) مسلم رقم 2593.
(2) مسلم رقم 2594.
(1/864)

ولم تخل الجهود الدعوية الموجهة إلى النصارى في فترة الحروب الصليبية من استخدام هذا الأسلوب وإن كان ذلك بشكل أقل من الأساليب الأخرى ومثال على ذلك؛ رسالة العزاء من صلاح الدين إلى بولدوين الخامس بعد وفاة والده في بيت المقدس وفي مطلع الرسالة: .. خص الله الملك المعظم حافظ بيت المقدس بالجد الصاعد، والسعد الساعد، والحظ الزائد، والتوفيق الوارد (1) وكان أيضاً يتخلل بعض ردود العلماء، ومناقشاتهم مع النصارى في هذه الفترة شيء من اللين والرفق والتلطف في الخطاب، ومن ذلك مثلاً: الدعاء لهم بالهداية، كقول الخزرجي في نقاشه مع قسيس طليطلة: .. ونحن نسأل الله سبحانه أن يكشف ما بكم من بشع الضلالة ويتلقاكم بالهداية، فهو فعال لما يريد (2)، وقول القرطبي في رده على كتاب تثليث الوحدانية: .. فالله يعلم أني أنظر إليك وإلى كافة خلق الله بعين الرحمة، وأسأله هداية من ضّل من هذه الأمة، وأتأسف على الأباطيل التي ينتحلون، فإنا لله وإنا إليه راجعون (3)، وفي موضع آخر وبلين عبارة خاطب القرطبي صاحب كتاب التثليث حاضاً له على اعتقاده بنّوة المسيح عليه السلام بقوله: .. فما أجل بكم ألو قلتم فيها الحق الذي ينبغي لهما: إن الله جعل عيسى وأمه آية للناس، هو عبداً ورسولاً وأمه صديقه مباركة (4).

س- أسلوب القسم: وقد ورد استعمال هذا الأسلوب كثيراً في القرآن الكريم، فأقسم الله سبحانه وتعالى بنفسه وآياته وببعض مخلوقاته والقسم في كلام الله يزيل الشكوك ويحبط الشبهات ويقيم الحجة، ويؤكد الأخبار، ويقرر الحكم في أكمل صورة (5).
__________
(1) صبح الأعشى (7/ 115 - 116) دعوة المسلمين (2/ 532).
(2) مقامع الصلبان ص 294 دعوة المسلمين (2/ 532).
(3) الإعلام بما في دين النصارى من الفساد والأوهام ص 101.
(4) المصدر نفسه ص 137.
(5) المصدر نفسه ص 137.
(1/865)

وما أكثر الأحاديث التي كان يبدؤها النبي صلى الله عليه وسلم: والذي نفسي بيده (1)، وقد استخدم هذا الأسلوب في فترة الحروب الصليبية ومن ذلك قول الخزرجي في نقاشه مع قسيس طليطلة بعد حديثه عن تحريف الإنجيل: .. حتى أني أحلف بالذي لا إله إلا هو أن تاريخ الطبري عندنا أصح نقلاً من الإنجيل، ويعتمد عليه العاقل أكثر مع أن التاريخ عندنا لا يجوز أن ينبني عليه شيء من أمر الدين (2) وبعد حض القرطبي صاحب كتاب تثليث الوحدانية على نبذ ما يعتقده في عيسى عليه السلام أقسم بالله على سوء عاقبته إن مات على هذه النهاية وذلك بقوله: .. فكأني والله بك إن مت على ما أنت عليه يؤخذ بناصيتك وقدمك وتحيط بك ملائكة ربك وملائكة (لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون " (التحريم، آية: 6).
__________
(1) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 534).
(2) المصدر نفسه (2/ 534).
(1/866)

3 - الأساليب الفنية: هي تلك الأساليب المتعلقة بجمال التعبير وتحسينه من الناحية اللفظية ليكون أكثر تأثيراً من السامع (1) وفي عصر الحروب الصليبية كان كتاب الله عز وجل هدفاً لمطاعن النصارى وشبههم والتي كان من ضمنها الطعن في بلاغته وفصاحته لذلك اعتنى العلماء المسلمون عناية كبيرة في التصدي لذلك في جهودهم الدعوية الموجهة إلى النصارى (2)، وقد تمثل ذلك من خلال إبرازهم لفصاحة القرآن وبلاغته وعجز العرب عن معارضته أو من خلال استعمالهم لبعض الأساليب الفنية التي تظهر جوانب من فصاحة العربية وبلاغتها وجمالها وقوة تأثيرها مع عدم التوسع فيها كثيراً بجانب الأساليب الأخرى؛ لنظرتهم إلى أن غالبية النصارى وهم من العجم أقل وأحقر من أن يتحدث عن بلاغة القرآن وفصاحته بعد ما عجز عنها العرب الأوائل وهم أرباب البيان والفصاحة، ولذلك قال الخزرجي حينما بين إقرار العرب الأوائل بفصاحة القرآن وبلاغته: فكيف يلتفت إلى مقال العجم الجهلاء (3)، وفي مقدمة رسالته في الرد على قسيس طليطلة قال: أيها الأعجمي الألكن الطاعن في كتاب الله جهلاً (4). وذلك إشارة إلى قصوره لعجميته عن فهم بلاغة القرآن وفصاحته (5)، ومن الأساليب الفنية التي استخدمت:
__________
(1) المصدر نفسه (2/ 534).
(2) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 537).
(3) مقامع الصلبان ص 197.
(4) المصدر نفسه ص 127.
(5) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 537).
(1/867)

أ- أسلوب ضرب الأمثال: وضرب الأمثال من الأساليب التي استخدمها العلماء المسلمون في مناقشاتهم وكتاباتهم ومناظراتهم مع النصارى في عصر الحروب الصليبية، فمن الأمثال السائرة التي استخدمها القرطبي في رده على القسيس قوله: لا يستوي الظل والعود أعوج (1)، وذلك بعدما عرض مذاهب النصارى واختلافهم في تفسير الأقانيم، ومحاولة كل فرقة إصلاح خلل الأخرى في ذلك وقصد القرطبي في هذا المثال أنه مهما حاولوا تقويم الخلل في تفسيراتهم لهذه العقيدة الباطلة فلن تستقيم كحال الذين يريد إقامة ظل لعود أعوج، فلن، يستقيم الظل ما دام العود على أعوجاجه وهذه حال تفسيراتهم لن تستقيم وتصح الخلل ما دام أصل العقيدة باطل وفي موضع آخر وبعد رده على النصراني ومناقشته لما طرحه من تفسير لعقيدة الاتحاد وإبطال هذه التفسيرات التي جاء بها ختم ذلك بإيراد هذا المثل وهو قوله: فإن الفتق اتسع على الراقع (2)، ففي هذا المثل قصد القرطبي أنه مهما جئت أيها النصراني بتفسير لهذه العقيدة الباطلة – عقيدة الاتحاد تفسير يقبله العقل فلن تفلح، فكلما أجبت على سؤال ثارت عليك أسئلة كمن يريد أن يرفع ثوباً اتسع فتقه ومن استخدام الأمثلة السائرة لدى القرافي أنه بعد وصفه لرجال الدين النصارى بالجهل الشديد وعدم تفريقهم بين الحلال والحرام وغفلتهم وبلاهتهم التي حجبت عنهم عقل الحق والأخذ به ختم بقوله: حتى أن أحدهم لا يفرق بين كوعه من بوعه (3).
__________
(1) الإعلام بما في دين النصارى من الفساد والأوهام ص 80.
(2) المصدر نفسه ص 92.
(3) الأجوبة الفاخرة ص 6.
(1/868)

ب- أسلوب القصة: وفي عصر الحروب الصليبية استخدم كثير من العلماء أسلوب القصة في جهودهم الدعوية الموجهة إلى النصارى لكونها من أنسب الأساليب مع النصارى لكشف باطلهم وبيان ما في كتبهم من تحريف وتبديل، وإظهار مواقفهم من أنبيائهم ومن هذه القصص ما قام به الخزرجي في رده على قسيس طليطلة في قوله: إنه لا ينكر صلبه – أي عيسى إلا كافر (1)، عرض قصة الصلب كاملة حسب رواية النصارى مستنبطاً منها الأدلة على وقوع الصلب على الشبه وليس على عيسى كما يدعيه النصارى (2) وعرض القرطبي قصة قسطنطين ومجمعه الذي ابتدعت فيه كثير من شرائع النصارى الباطلة ومنها الصلب وذلك دليلاً على عدم اعتمادهم على شيء في هذه العقائد وأنها من وضع ضلالهم وليس من أصل ديانتهم الصحيحة (3)، وحينما عرّض القسيس للقرطبي في هاجر أم إسماعيل عليه السلام وفي معرض الرد عليه ساق القرطبي قصة هاجر مع سارة من التوراة كاملة لبيان افتراء هذا القسيس (4) وفي معرض إثبات القرطبي لنبوَّة عيسى عليه السلام سرد قصة بولس اليهودي وأثره في تحريف النصرانية والقول بألوهية المسيح ثم أثر قسطنطين بعد ذلك (5)، ثم عقب بقوله: ... ولتعلم أن هذه الأخبار التي ذكرناها لا يمكنهم إنكار جملتها وإن أنكروا بعض تفاصيلها لكون هذه القصص معروفة على الجملة عندهم، فإنهم لا يقدرون على جحد محاربة بولس اليهودي وإحلائهم من الشام ودخول بولس في دينهم، وكذلك ملك قسطنطين مما لا ينكرون إشهاره لكتبهم (6)
__________
(1) مقامع الصلبان ص 158.
(2) المصدر نفسه ص 158 – 168 دعوة المسلمين (2/ 545).
(3) الإعلام بما في دين النصارى من الفساد والأوهام ص 169 - 172.
(4) المصدر نفسه ص 230 - 232.
(5) المصدر نفسه ص 241 – 246 دعوة المسلمين للنصارى (2/ 546).
(6) الإعلام بما في دين النصارى من الفساد للنصارى (2/ 546) ..
(1/869)

وساق القرافي أيضاً قصتي بولس وقسطنطين في معرض بيان أثرهما في تحريف النصرانية وإضلال النصارى (1). ثم عقب على ذلك بقوله: وكفى بهذه الثلمة في دين النصارى خللا عظيماً لم تترك لهم عقلاً مستقيماً ولا قلبا سليماً (2). ونوع آخر من القصص ورد الاستشهاد به كثيراً في مناقشات العلماء المسلمين وردودهم على النصارى في هذه الفترة وهي القصص التي تتعلق بالتاريخ الإسلامي وحياة النبي ومناقبه، ومن ذلك مثلاً قصة كفالة جده ثم عمه، ورضاعة من حليمة، والبركة التي عليها بسبب ذلك، وقصة رحلته إلى الشام ولقائه (3) ببحيرا الراهب وشهادته له بالنبوة، ثم سرد القرطبي الكثير من القصص أيضاً حول معجزات النبي صلى الله عليه وسلم وذلك في سياق الحديث عن دلائل نبوّته، ومن ذلك مثلاً: قصة نبع الماء من بين أصابعه في إحد غزواته، وتكثير الطعام في غزوة الخندق وغيرهما، وقصص أخرى كثيرة أبرز فيها القرطبي حماية الله سبحانه وتعالى لنبيه صلى الله عليه وسلم كرد المشركين عنه ليلة الهجرة وخبر سراقه وغير ذلك وهكذا إيراد القصة في الجهود الدعوية الموجهة إلى النصارى بالإضافة إلى كونه يزيد من جمال التعبير ويضفي عليه شيئاً من التشويق، فإن له أثره في التمهيد لقبول المحتوى لدى السامع وإيصال المعنى المراد له من خلال استغلال ذلك (4).
__________
(1) الأجوبة الفاخرة ص 119 - 124.
(2) المصدر السابق ص 124.
(3) البداية والنهاية (2/ 263) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 546).
(4) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 548).
(1/870)

ج- أسلوب التكرار: ومن الأساليب الفنية أسلوب التكرار والذي قد يكون تكراراً لكلمة بعينها، أو لمعنى، أو لعبارة أو لفكرة، أو لموضوع ويكون التكرار عيباً لموضوع إذا كان عارياً عن الفائدة ولا يكون له معنى بلاغياً إلا إذا كان الهدف معين كأن يكون القصد منه التأكيد، أو المبالغة أو الإيضاح، أو بيان الأهمية، أو إبراز المعنى الواحد في صور مختلفة إلى غير ذلك (1) والتكرار من الأساليب التي استخدمها العلماء المسلمون في كتاباتهم ومناقشاتهم مع النصارى في فترة الحروب الصليبية، فمن ذلك مثلاً: تكرار نصر بن يحي المتطبب الإشارة إلى تحريف الأناجيل حيث فصل في الموضع الأول وذلك في سياق ذكره لواضعي الأناجيل الأربعة حيث ذكر شواهد على الاختلافات فيما بينها، ثم اختصر ذلك في موضع آخر وذلك في سياق ذكره لتاريخ كتابة الأناجيل والتي كانت كثيرة جداً، فاختصرت إلى أربعة منها في المجمع الذي دعا إليه الملك الروماني قسطنطين حيث تساءل نصر بن يحي: ما حال عشرات الأناجيل المستبعدة؟ وعلى أي أساس تم انتقاء هذه الأربعة فقط (2)؟ حيث يظهر الوجه البلاغي للتكرار في الموضعين إلى اختلاف الهدف من إيرادها، ففي الموضع الأول إبراز التناقض بين الأناجيل الأربعة المعتمدة لدى النصارى، وفي الموضع الثاني الطعن في أصل الأناجيل بشكل عام وطريقة اعتمادها لدى النصارى وعلى أي أساس كان اختيارها؟ ولم يكن في غيرها من عشرات، الأناجيل الأخرى المستبعدة ما هو أفضل منها (3)؟ وكذلك كرر الخزرجي الإشارة إلى حفظ القرآن وعدم تحريفه، فمن ذلك مثلاً ذكره لذلك مجملاً في سياق المقارنة مع تحريف كتب النصارى (4)
__________
(1) الفوائد المشوقة إلى علوم القرآن وعلم البيان ص 163 - 170
(2) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 549).
(3) المصدر نفسه (2/ 550).
(4) المصدر نفسه (2/ 550) ..
(1/871)

ثم تفصيل ذلك في سياق الحديث عن إعجاز القرآن وكونه من أدلة صدق رسالة النبي صلى الله عليه وسلم والإسهاب في عرض وجوه إعجازه وصبطه (1).

س: أسلوب الاستفهام: والاستفهام هو طلب بشيء لم يكن معلوماً من قبل، بأدوات خاصة، وهو من أنواع الإنشاء الطلبي (2) وقد تخرج ألفاظ الاستفهام عن معناها الأصلي إلى معان تفهم من السياق كالنفي والنهي والتقرير والأمر، والإنكار والتشويق والتعجب والوعيد إلى غير ذلك (3)، وهذه المعاني تضفي على التعبير جمالاً وتزيد من تأثيره في السامع، ففي مناقشة نصر بن يحي المتطبب لعقيدة الاتحاد بين اللاهوت والناسوت التي يدعيها النصارى في المسيح وأن الناسوت حين الصلب مات واللاهوت لم يمت تساءل نصر بن يحي على سبيل الأنكار قائلاً: فكيف يكون ميتاً لم يمت في حال واحد (4)، فالمتطبب لم يلق هذا السؤال طالباً الإجابة عليه، وإنما للإنكار على النصارى الذين أدى بهم اعتقاد الاتحاد إلى هذه النتيجة التي لا يقبلها العقل، فهذا السؤال يثبَّتُ فساد نتيجة هذا الاعتقاد عليهم مما قد يؤدي بالعقلاء منهم إلى الإقرار بفساده والإقلاع عنه وبعد بيانه لبعض تناقضات النصارى في تفسير الاتحاد وجه هذا السؤال لهم على سبيل الإنكار لمجمل اعتقادهم في المسيح عليه السلام وذلك بقوله: فكيف يصح لذي عقل عبادة المولود من امرأة بشرية قد مات ونالته العلل والآفات (5)؟ وهكذا في مواضع أخرى بعد مناقشة المتطبب لبعض عقائد النصارى يلقي عليهم أسئلة على سبيل الإنكار لباطلهم (6).
__________
(1) مقامع الصلبان ص 323.
(2) جواهر البلاغة ص 70 دعوة المسلمين للنصارى (2/ 551).
(3) الجامع الكبير في صناعة المنظوم من الكلام والمنشور ص 114 - 118.
(4) النصيحة الإيمانية ص 62.
(5) المصدر نفسه ص 72 دعوة المسلمين للنصارى (2/ 553).
(6) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 553).
(1/872)

ش- أسلوب التعجب: وهو دهشة المتحدث واستغرابه في أمر ليس له تفسير في نفسه أو أن تفسيره غير متوقع لديه (1) وبعد إيراد الجعفري لبعض تناقض الإنجيل قال: فانظر رحمك الله ما أفسد هذا الكلام وأقربه من كلام المجانين (2) وفي السياق نفسه وفي موضع آخر قال: فانظر – رحمك الله – ما أقبل عقول هؤلاء القوم إلى الترهات التي تمجها الأسماع وتأباها الطباع (3)، وفي موضع آخر من السياق نفسه قال: ما أقبح هذا التكاذب وأوضح هذا التناقض (4). وهكذا في مواضع كثيرة وبعد تفنيد القرطبي لعقيدة الفداء لدى النصارى، وتهافت أدلتهم عليها ختم ذلك بقوله متعجباً من عقولهم الضعيفة التي قبلت مثل ذلك (5) ... قاتلكم الله ما أسخف عقولكم (6).

ر- أسلوب استخدام الشعر في تأدية بعض المعاني: وفي عصر الحروب الصليبية لم تخل ردود العلماء ومناقشاتهم مع النصارى من استخدام الشعر، فمن الأمثلة على ذلك قصيدة البوصيري في الرد على النصارى واليهود والتي مطلعها:
جاء المسيح من الإله رسولاً ... فأبى أقل العالمين عقولا

حيث ناقش فيها الكثير من عقائدهم وانتقدها مبيناً بطلانها وعدم اعتمادهم على دليل فيها (7)، ومن هذا القبيل أرجوزه لأبي طالب عبد الجبار المرواني تعرض فيها لبطلان ما عليه النصارى ومنها:
وصانع العالم فرد صمد ... والصنع لم يشركه فيه أحد

إلى قال:
وللنصارى القول في التثليث ... أفظع به من مذهب خبيث (8)
__________
(1) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 554).
(2) تخجيل من حرف التوراة والإنجيل (1/ 291).
(3) المصدر نفسه (1/ 298).
(4) المصدر نفسه (1/ 311).
(5) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 555).
(6) الإعلام بما في دين النصارى من الفساد والأوهام ص 418.
(7) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 560).
(8) الذخيرة في محاسن أهل الجزيرة (1/ 924 – 925).
(1/873)

ومن ذلك مثلاً ما أورده القرطبي في مقدمه رده على صاحب الكتاب وتناقضاته وأنه بكتابته فضح نفسه حيث استشهد على ذلك بهذا البيت:
وإن لسان المرء مالم تكن له ... حصاة على عوراته لدليل (1)

فالقرطبي بهذا البيت عبر باختصار بليغ كيف فضح هذا النصراني لسانه ودل على جهله وركاكة أسلوبه وفي موضع آخر حينما حاول هذا النصراني إظهار فصاحته بجمل ساقها رد عليه القرطبي بقول الشاعر:
دع المكارم لا ترحل لبغيتها ... واقعد فإنك أنت الطاعم العاري

وذلك كتابه عن قصوره وعجزه وعدم أهليته لهذا الأمر وحينما استدل النصراني ببعض الآيات القرآنية على بعض باطله مؤولاً معناها الصحيح كان من إجابة القرطبي قول الشاعر:
ألق السلاح فلست من أكفائنا ... واقعد مكانك في الحفيض الأسفل (2)

وذلك كناية على أن المسلمين هم أهل المعرفة بالقرآن وعلومه وتفسيره وليس هذا لك أيها النصراني ولا شك أن معنى هذا البيت أغنى القرطبي عن مقال طويل في بيان أحقية المسلمين وقدرتهم على تفسير القرآن ومعرفة علومه وعجز أمثال هذا النصراني عن ذلك (3).

وفي موضع آخر وفي مناقشة تناقض أمانة النصارى وقولهم فيها:
إن المسيح الذي صلب سيعود لفصل القضاء بين الأحياء والأموال رد الجعفري على ذلك بقول الشاعر:
لألفينك بعد الموت تنديني
وفي حياتي ما زودتني زادني (4)
__________
(1) الإعلام بما في دين النصارى من الفساد والأوهام ص 44.
(2) المصدر نفسه ص 126.
(3) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 563).
(4) تخجيل من حرف التوراة والإنجيل (1/ 297).
(1/874)

وقصد الجعفري بهذا البيت بيان عجز المسيح عن خلاص نفسه من القتل والصلب بزعم النصارى، فكيف يقدر على خلاصهم بجملتهم وهذا المعنى لا شك يستغرق صفحات لو أراد الجعفري التفصيل في شرحه وهكذا في مواضع كثيرة استغني الجعفري بأبيات شعرية تؤدي المعنى الذي يقصده دون إسهاب في تفصيل ذلك المعنى نثراً (1) وكان القرافي في كتابه الأجوبة الفاخرة يستشهد أيضاً ببعض الأبيات الشعرية اختصاراً بها عن تفصيل ما يريد بيانه نثراً قد يستغرق صفحات منه في بعض النقاط (2).
__________
(1) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 563).
(2) الأجوبة الفاخرة ص 33، 74، 97.
(1/875)

تاسعاً: آثار دعوة المسلمين للنصارى في عصر الحروب الصليبية:
1 - دخول أعداد كبيرة من النصارى في الإسلام: فمن ذلك مثلاً على مستوى القادة والعلماء النصارى إسلام أحد ملوكهم في شرق الدولة الإسلامية على يد الشيخ مختار بن محمود الزاهدي (1)، وإسلام كاتب الديوان في بغداد واسمه جبرائيل بن منصور ت 626هـ (2) ويحي بن عيسى بن جزلة الطبيب البغدادي المتوفيَّ سنة 493هـ (3)، وكاتب الإنشاء للملك العادل ويقال له: ابن النحال حيث أسلم على يديه في حلب (4)، وشيخ نصراني ذو أتباع أسلم على يد أبي شامة المقدسي سنة 661هـ (5) ومن مقدمي الصليبيين الذين اعتنقوا الإسلام عدد من فرسانهم انضموا إلى جيش صلاح الدين معلنين اعتناقهم الدين الإسلامي (6)، وفارس صليبي يدعى روبرت أوف سانت ألبانس أحد مقدمي فرسان المعبد أسلم سنة 1185م/580هـ وتزوج بإحدى حفيدات صلاح الدين (7)، بل إن ابني أخت الملك الإنجليزي ريتشارد قلب الأسد هربا من معسكر الفرنج، والتحقا بجيش صلاح الدين معلنين اعتناقهم الإسلام وذلك سنة 587هـ .. حيث أكرمهما، وفارس صليبي مشهور يدعى رانيود أسلم وانضم بفرقته العسكرية إلى المسلمين (8)، وكان سفير سلطان مصر إلى الملك الصليبي لويس إفرنجيا اعتنق الإسلام وصار ذا مكانة عند السلطان (9)
__________
(1) الرسالة الناصرية ص 56 دعوة المسلمين للنصارى (2/ 744).
(2) البداية والنهاية (13/ 135) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 744).
(3) سير أعلام النبلاء (19/ 188).
(4) كتاب الروضتين (2/ 52) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 744).
(5) الدعوة إلى الإٍسلام، توماس أرنولد ص 111.
(6) المصدر نفسه ص 111 دعوة المسلمين للنصارى (2/ 744).
(7) الدعوة إلى الإسلام ص 108 دعوة المسلمين للنصارى (2/ 744).
(8) مذكرات جوانقيل ص 168.
(9) البداية والنهاية (13/ 100 - 101) ..
(1/876)

وأما اعتناق رجال الدين النصارى للإسلام فإن هناك إشارات تدل على كثرتهم في هذه الفترة، فمن ذلك مثلاً: إسلام الراهب عبد الله الأرمني على يد الشيخ عبد الله اليونيني المتوفي سنة 617هـ وكان زاهداً ورعاً فيه تصوف (1)، حيث أسلم أيضاً على يد عبد الله الأرمني راهب آخر كان معتزلاً في صومعة له (2) وإسلام أحد علماء النصارى على يد الشيخ مختار بن محمود الزاهدي في خوازم (3)، وإسلام عبد الواحد الصوفي ت 639هـ والذي كان قسا في كنيسة مريم بدمشق نحواً من سبعين سنة (4) وكذلك إسلام دانيال أسقف خابور في منتصف القرن الثالث عشر الميلادي (5) وقد أشار توماس أرنولد نقلاً عن بعض المصادر اللاتينية إلى خلو كثير من الأسقفيات القبطية في بداية القرن الثالث عشر الميلادي في مصر من الأساقفة فمثلاً: في دير القديس مكاريوس وحده لم يبق غير أربعة من القسس بعد أن كان عددهم تجاوز الثمانين في عهد البطريق السابق (6)، بل إن بعض رجال الدين الصليبيين المبشرين الفرنسيسكان الذي أرسل إلى إفريقية لهذه المهمة فعاد مسلماً (7) وقد ذكر توماس آرنولد نقلاً عن بعض المصادر الغربية كثرة اعتناق القساوسة الصليبيين الإسلام في هذه الفترة (8)،
__________
(1) المصدر نفسه (13/ 152 - 153) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 745).
(2) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 745).
(3) البداية والنهاية (13/ 169) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 745).
(4) الدعوة إلى الإسلام ص 107 دعوة المسلمين للنصارى (2/ 745).
(5) الدعوة إلى الإسلام ص 107 دعوة المسلمين للنصارى (2/ 745).
(6) الدعوة إلى الإسلام ص 629 دعوة المسلمين للنصارى (2/ 745).
(7) الأوضاع الحضارية في بلاد الشام عصر الحروب الصليبية ص 233.
(8) الدعوة إلى الإسلام ص 112 دعوة المسلمين للنصارى (2/ 746) ..
(1/877)

أما اعتناق الإسلام من قبل عامة النصارى فإنه لا إشكال أن العراق وبلاد الشام ومصر وشمال إفريقيا والأندلس وغيرها من البلاد كانت الديانة الغالبة فيها قبل ظهور الإسلام هي النصرانية، ومع انتشار الإسلام دخل الناس فيه من أهل هذه البلاد أفواجاً حتى أصبح الإسلام دين الغالبية، وأصحاب الديانات الأخرى أقلية بالنسبة إليه (1) وفي عصر الحروب الصليبية كانت هناك تحولات كبيرة من هذه الأقلية النسبية خاصة من النصارى إلى الإسلام حيث يدل على ذلك، الإشارات المتناشرة في المصادر والمراجع المختلفة، فمن ذلك مثلاً قول سبط ابن الجوزي: .. سمعت جدي على المنبر يقول: بأصبعي هاتين كتب ألفي مجلدة، وتاب على يدي مائة ألف، وأسلم على يدي عشرون (2) ألفاً. وأسلم على يدي نحو مائتين من أهل الكتاب (3) وفي عهد صلاح الدين الأيوبي رحمه الله - ولحسن معاملته لأقباط مصر تحول أعداد كبيرة منهم إلى الإسلام كما ذلك ذكر أحد مؤرخيهم (4) وقد قال توماس آرنولد عن كثرة اعتناق القبط للدين الإسلامي: ولكثرة عدد القبط الذين كانوا يعتنقون الإسلام من حين إلى حين أخذ أتباع النبيّ يعتبرونهم أشد ميلاً لقبول الدين الإسلامي من أية طائفة أخرى (5)، وبين أنه حتى القرن التاسع عشر الميلادي لم تخل سنة من السنوات لم يتحول فيها القبط إلى الإسلام (6)
__________
(1) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 746).
(2) سير أعلام النبلاء (21/ 270).
(3) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 746).
(4) الدعوة إلى الإسلام ص 130 دعوة المسلمين للنصارى (2/ 746).
(5) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 747).
(6) المصدر نفسه (2/ 747) ..
(1/878)

أما إسلام العامة من النصارى الصليبيين فكان كثير جداً في هذه الفترة، ومن الأمثلة على ذلك ما ذكره توماس آرنولد نقلاً عن بعض المصادر الغربية أنه في الحملة الصليبية الأولى انفصلت جماعة كبيرة من الألمان وغيرهم من الطائفة الرئيسية لتنضم إلى الجيش السلجوقي المسلم معتنقة الإسلام (1)، وفي الحملة الصليبية الثانية انضمت فرقة كبيرة من الجيش الصليبي قوامها أربعة آلاف مقاتل تقريباً إلى جيش المسلمين وذلك بعد فشل هذه الحملة، ولحسن المعاملة التي قوبلت بها هذه الفرقة اعتنق عدد كبير من أفرادها الإسلام بمحض إرادتهم وذلك سنة 542هـ - 1148م (2) وكذلك كانت أخلاق صلاح الدين - رحمه الله تعالى - وحسن معاملته للنصارى الصليبيين دافعاً لأعداد كبيرة منهم إلى اعتناق الإسلام كما حدث بعد معركة حطين (3)، بشكل خاص وقد قال أحد الكتاب الغربيين عن ذلك: .. حتى أن نفراً من الفرسان المسيحيين بلغ من قوة انجذابهم إليه أن هجروا ديانتهم المسيحية (4) ونقل توماس آرنولد عن بعض المصادر الغربية أنه في الحملة الصليبية الثالثة انضمت أعداد كبيرة من الجيش الصليبي إلى المسلمين حيث اعتنق البعض منهم الإسلام، وقد ساق توماس شهادة مؤرخ غربي على ذلك رافق هذه الحملة، حيث قال هذا المؤرخ:. وفريق من رجالنا .. تراهم يهجرون بني جلدتهم ويفرون إلى الأتراك فلم يترددوا أن يصبحوا في زمرة المرتدين، ولكي يطيلوا أعمارهم الموقوته زمناً قصيراً اشتروا موتاً أبدياً بهذا الكفر المفزع (5).
__________
(1) الدعوة إلى الإسلام ص 108 دعوة المسلمين للنصارى (2/ 747).
(2) المصدر نفسه ص 109 دعوة المسلمين للنصارى (2/ 747).
(3) شفاء القلوب في أخبار بني أيوب ص 121.
(4) الدعوة إلى الإسلام ص 111 دعوة المسلمين للنصارى (2/ 747).
(5) الدعوة إلى الإسلام، توماس أرنولد ص 111.
(1/879)

وقد أشار توماس نفسه إلى كثرة تحول الصليبيين إلى الإسلام في فترة الحروب الصليبية حيث قال: ولكن بانتهاء القرن الحادي عشر الميلادي انضم إلى أهالي الشام وفلسطين من المسيحيين عنصر جديد يتألف من هذه الجموع الهائلة من الصليبيين الذين كانوا يدينون بشعائر الأمم اللاتينية .. وظلت تعيش مهددة قرابة قرنين من الزمن، وفي غضون هذه الفترة كانت تحدث من حين لآخر تحولت إلى الإسلام من بين هؤلاء المهاجرين الغرباء (1) وقال أيضاً: ... وكان عدد المرتدين عن المسيحية في القرن الثالث عشر الميلادي كثيراً كثرة نلاحظها في سجلات الصليبيين القانونية التي يطلق عليها مجالس قضاء بيت المقدس (2)، ومما يدل على كثرة اعتناق النصارى من الصليبيين الإسلام في هذه الفترة فزع أحد قساوستهم في الشام من ذلك وإرساله رسائل إلى البابا ورجال الدين في أوروبا يطلب فيها ألا يرسلوا الضعفاء والفقراء لأنهم أكثر عرضة لأن يفتنهم المسلمون فيعتنقوا الإسلام (3).
__________
(1) الدعوة إلى الإسلام ص 112 دعوة المسلمين للنصارى (2/ 748).
(2) الدعوة إلى الإسلام ص 110 دعوة المسلمين للنصارى (2/ 748).
(3) الدعوة إلى الإسلام ص 110 دعوة المسلمين للنصارى 02/ 748).
(1/880)

2 - تأثر النصارى بعادات المسلمين وأخلاقهم وتقاليدهم:
فمن ذلك مثلاً ما يتعلق باللباس والذي كان في غالب الأحيان لدى نصارى البلاد الإسلامية لا يختلف عن لباس المسلمين، فقد كان أحد الأساقفة الصليبيين والذي بعث إلى عكا قد أرسل إلى البابا في روما اشتكى فيها تشبه النصارى الصليبيين بالمسلمين في زيهم وطريقة حياتهم (1) وحتى بعض النصارى من الصليبيين كانوا يتشبهون بالمسلمين بالزي واللباس، فمن ذلك مثلاً تقليد النساء الصليبيات لنساء المسلمين بالحجاب واللباس المحتشم. حيث قال أحد الكتاب الأوروبيين في ذلك! .. وكانت النساء الصليبيات يقلدن المسلمات في لبس الحجاب الذي يضفي على المرأة الحشمة والوقار (2) ومن عادات المسلمين التي أكتسبها النصارى الصليبيون في هذه الفترة النظافة وكانت ليست بذات أهمية لديهم، وقد نقل أحد الباحثين رأيا في ذلك لمؤرخ أوروبي معاصر لفترة الحروب الصليبية وهو قوله: ولكنهم - أي الصليبيين - يعيشون كالحيوانات، ويغسلون أبدانهم ولا ثيابهم التي لا ينزعونها إلا إذا تمزقت (3) وبعد مخالطة الصليبيين للمسلمين اكتسبوا هذه العادة الحميدة فتردد الكثيرون منهم على الحمامات العامة المنتشرة في الشام ومصر حتى الرهبان والراهبات الذين يعتكفون في كنائسهم وأديرتهم، مما جعل أحد مقدميهم واسمه جاك دوفتري يحتج على الراهبات لخروجهن من الأديرة مخالفات بذلك تعاليم شريعتهم ليذهبن إلى الحمامات العامة (4) وقد ساق أسامة بن منقذ نماذج على استغرابهم اهتمام المسلمين بالنظافة ومحاولتهم التشبه في ذلك وترددهم على الحمامات العامة للمسلمين رجالاً ونساءً لهذا الغرض (5)،
__________
(1) الأوضاع الحضارية في بلاد الشام عصر الحروب الصليبية ص 97 - 98.
(2) تاريخ الحروب الصليبية (2/ 509).
(3) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 751).
(4) المصدر نفسه (2/ 751).
(5) الاعتبار ص 136 - 137 دعوة المسلمين للنصارى (2/ 752) ..
(1/881)

ومن العادات الإسلامية التي اكتسبها الصليبيون النصارى الغيرة على النساء وكانت هذه الغيرة مفقودة جداً لديهم حيث قال أسامة بن منقذ في سياق عرضه لمشاهداته وقائع في حياتهم وعرضه لنماذج منها تدل على ذلك بقوله: .. ليس عندهم شيء من النخوة والغيرة، يكون الرجل منهم يمشي هو وامرأته يلقاه رجل آخر يأخذ المرأة ويعتزل بها ويتحدثا معا والزوج واقف ناحية ينتظر فراغها من الحديث فإذا طولت عليه خلالها مع المتحدث ومضى (1)، وقد أشار أحد الباحثين إلى تغير هذه العادة القبيحة نسبياً في الجيل الثاني من الصليبيين بعد إقامتهم في البلاد الإسلامية (2)، ومن الصليبيين من تشبه بالمسلمين حتى في الطعام فترك أكل الخنزير مثلاً (3) ومن أهم ما أكتسبه بعض الصليبيين النصارى من المسلمين لين الطباع وحسن التعامل وهذا ما لاحظه أسامة بن منقذ من خلال تعامله معهم وسبره لهذا الجانب فيهم بين من قدموا حديثاً من بلادهم وبين من عاشروا المسلمين وتعاملوا معهم واكتسبوا شيئاً من أخلاقهم حيث قال أسامة عن ذلك: فكل من هو قريب العهد بالبلاد الإفرنجية أجفى أخلاقاً من الذين تبلدوا وعاشروا المسلمين (4) ومن المعروف في النصرانية تحريم التعدد بزعمهم ومع ذلك فبعضهم قلد المسلمين وتزوج أكثر من واحدة خاصة بعض زعمائهم وقوادهم (5)، ومن مظاهر تأثر كثير من النصارى بالمسلمين في هذه الفترة اتجاه كثير منهم إلى تعلم اللغة العربية (6)، فالصليبيون في الشام اهتموا بذلك فكان بعض قادتهم يتحدث العربية كريموند صاحب طرابلس وبعضهم وضع له قارئاً بها كصاحب صيدا (7)
__________
(1) المصدر ص 135 المصدر نفسه (2/ 752).
(2) العلاقات الحضارية بين الشرق والغرب في العصور الوسطى ص 192.
(3) الاعتبار ص 140 دعوة المسلمين للنصارى (2/ 752).
(4) المصدر نفسه (2/ 753).
(5) المصدر نفسه (2/ 753).
(6) المصدر نفسه (2/ 753).
(7) المصدر نفسه (2/ 753) ..
(1/882)

وحرص بعض قادتهم كذلك بأن يتعلم موظفوه ومن تحت يده في بعض الأعمال اللغة العربية كما في موظفي الجمارك في عكا والذين قابلهم ابن جبير في زيارته للشام في هذه الفترة (1)، وأسامة بن منقذ كان يربطه مع بعض فرسان الفرنج نوع من الصداقات، وكان يتعامل معهم وهو لا يجيد لغاتهم مما يدل على أن منهم أعداد تتحدث باللغة العربية (2). وفي الأندلس كان تأثر النصارى باللغة العربية - لغة المسلمين - أكثر وضوحاً، إذ صارت هي لغة الحياة العامة في المجتمع الأندلسي (3)، وهكذا فكما أن الشخص لا يتأثير بشيء ويقلده إلا من باب الإعجاب به والاقتناع بقيمته فإن بعض النصارى بتشبههم بالمسلمين في بعض الصفات وتأثرهم بها دليل على الإعجاب بها ونوعاً من الرضا عنها واعترافاً ضمنياً بقيمة الدين الذي جاء بها وحيث عليها (4).
__________
(1) رحلة ابن جبير ص 275 - 276.
(2) الاعتبار ص 87 دعوة المسلمين للنصارى (2/ 753).
(3) المسلمون في تاريخ الحضارة ص 79.
(4) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 754).
(1/883)

3 - تحسن نظرة كثير من النصارى للإسلام والمسلمين: وقد نقل توماس آرنولد عن بعض الكتاب الغربيين ما يؤيد ذلك، كقول أحدهم: ... ومن المؤكد أن المسيحيين من أهالي هذه البلاد قد آثروا حكم المسلمين على حكم الصليبيين (1) وقول أحدهم: .. ويظهر أن أهالي فلسطين من المسيحيين لما وقع بيت المقدس في أيدي المسلمين نهائياً سنة 641 هـ -1244م رحبوا بالسادة الجدد وأطمأنوا إليهم ورضوا بحكمهم (2)، كذلك الحال بالنسبة لكثير من نصارى آسيا الصغرى في هذه الفترة الذين فضلوا حكم السلاجقة المسلمين على سيطرة إخوانهم من النصارى من البيزنطيين (3)، أما بالنسبة للنصارى الصليبيين فقد تغيرت نظرتهم للإسلام والمسلمين نتيجة للجهود الدعوية المختلفة الموجهة إليهم في هذه الفترة فمثلاً أن أحد رسلهم ويدعى بركارد حينما قابل صلاح الدين سنة 580هـ/1175م عاد إلى قومه وأخبرهم بما لاحظه من أن المسلمين يؤمنون بإله واحد خالق كل شيء، وأن محمداً صلى الله عليه وسلم نبيّ مرُسل من الله جلّ وعلا ومن مظاهر تغير هذه النظرة الحاقدة لدى النصارى تجاه المسلمين وجود نوع من الصداقات بين مسلمين والنصارى، ومن ذلك مثلاً ما كان لأسامة بن منقذ من أفراد منهم يعدهم أصدقاء له وكانوا يمكنونه من الصلاة في المسجد الأقصى حينما كان تحت سيطرة النصارى (4)، وابن جبير الذي زار المنطقة في هذه الفترة رأى عرساً إفرنجياً حضره جمع من المسلمين، وكان من مشاهداته أن بعض النصارى إذا رأى أحداً من المسلمين انقطع للعبادة أتوه بالماء والزاد (5)،
__________
(1) الدعوة إلى الإسلام ص 116.
(2) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 754).
(3) المصدر نفسه (2/ 755).
(4) الاعتبار، أسامة بن منقذ ص 134 - 135.
(5) رحلة ابن جبير ص 259 - 260 ..
(1/884)

بل إنه في بعض جبهات القتال لطول المخالطة والمواجهة بين الفريقين أنس البعض بالبعض بل وتجري في بعض الأحيان ألعاب ومسابقات على سبيل الترفيه بين الطرفين (1) وكان التجار المسلمون والنصارى على حال من الاختلاط والمعاملة التي أزالت كثيراً من الحدة والحقد والعداء الشديد الذي كان يحمله غالب الصليبيين في بداية قدومهم. وقد قال ابن جبير عن ذلك: .. واختلاط القوافل من مصر إلى دمشق على بلاد الإفرنج غير منقطع، واختلاف المسلمين إلى عكا كذلك .. والاتفاق بينهم والاعتدال في جميع الأحوال، وأهل الحرب مشغلون في حربهم .. ولا تعترض الرعايا ولا التجار فالأمن لا يفارقهم في جميع الأحوال سلماً وحربا (2). وقال أحد الكتاب الغربيين مبيناً تبدل النظرة لدى متأخري الصليبيين عن سابقيهم: ... ولقد تحدث بعض المؤرخين أمثال وليم كبير أساقفة صور عن الحضارة الإسلامية حديثاً ملؤه الإجلال بل الإعجاب في بعض الأحيان لو سمعه المحاربون في الحملة الصليبية الأولى لهزمهم وصدم مشاعرهم وكبرياءهم (3)، ولا أدل على تبدل هذه النظرة من سماح الصليبيين للمسلمين الخاضعين لحكمهم من ممارسة شعائرهم الدينية كما في عكا، وطرابلس، وأنطاكية وجبلة وغيرها وكان أسلاف هؤلاء في حملتهم الأولى حينما رأوا لأول مرة مسجداً في القسطنطينية تقام فيه الصلاة أحرقوه بما فيه (4)، وقد بين توماس آرنولد هذه الحقيقة وهي أنه ليس عامة الصليبيين، فحسب هم الذين تغيرت نظرتهم إلى المسلمين، بل إن علماء اللاهوت المسيحي قد أدى إختلاطهم بالمسلمين إلى تكوين رأي أكثر إنصافاً عن الإسلام (5).
__________
(1) النوادر السلطانية 169 - 170.
(2) رحلة ابن جبير ص 259 - 260.
(3) قصة الحضارة (22/ 65).
(4) المصدر نفسه (4/ 50) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 758).
(5) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 758).
(1/885)

4 - نجاح المسلمين في كسب بعض النصارى الصليبيين:
كان من حسن سياسة نور الدين محمود مثلاً، مع بعض القادة النصارى أن كسبهم إلى جانبه ضد بني ملتهم ودرأ بذلك خطراً عظيماً عن الإسلام بعدما كادوا أن يتفقوا ضد المسلمين وذلك سنة 544هـ (1) وكذلك صلاح الدين، حينما صالح صاحب صيداً حتى جعله يقاتل في صف المسلمين ضد بني ملته وكان له أثر موجع عليهم وكذلك صاحب صور الذي جاهر بعداء بني ملته (2)، وبعد معركة حطين وما ظهر من نبله وكرمه وصفحه عن بعض قادة الصليبيين أن أقسم بعضهم ألا يواجهه في قتال (3).

5 - حسن معاملة النصارى لمن تحت أيديهم من المسلمين: ومن مظاهر التحسن مثلاً أنه في بعض القرى الواقعة تحت النفوذ الصليبي يتمتع أهلها المسلمون بحكم ذاتي لهم يحكمهم واحد منهم كما هي الحال في جبلية وقد لمس الأحوال المعيشية الهادئة التي تعيشها بعض القرى والمدن الإسلامية تحت الحكم الصليبي ابن جبير حتى أنه خشي على أهلها من الفتنة مقابل بعض الاضطهاد الذي يلاقيه إخوانهم من قبل بعض الولاة المسلمين في بعض المناطق الإسلامية، حيث قال: .. وطريقنا كله ضياع متصلة وعمائر منتظمة سكانها كلها مسلمون، وهم مع الإفرنج على حالة ترفيه - نعوذ بالله من الفتنة - ومساكنهم بأيديهم وجميع أحوالهم متروكة لهم، وكل ما بأيدي الفرنج من المدن بساحل الشام على هذا السبيل، ثم وصف ابن جبير استقرار أحوالهم وخشيته عليهم من الفتنة بالنصارى لذلك حيث قال: .. وقد أشربت الفتنة قلوب أكثرهم لما يبصرون عليه إخوانهم من أهل الرساتيق المسلمين وعمالهم لأنهم ضد أحوالهم في الترفيه والرفق، وهذه من الفجائع الطارئة على المسلمين (4).
__________
(1) كتاب الروضتين (1/ 123) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 758).
(2) النوادر السلطانية ص 298 المصدر نفسه (2/ 759).
(3) قصة الحضارة ت (4/ 38) المصدر نفسه (2/ 759).
(4) رحلة بن جبير ص 74، 75 دعوة المسلمين (2/ 761).
(1/886)

6 - ظهور عزة الإسلام وتغير التكتيك الصليبي:
كان من أهم آثار الجهود الدعوية هو أن يكون الدين كله لله، وذلك بإقامة شرعه على أرضه وإرشاد الناس إلى سبيله وكان من أهم آثار الجهود الدعوية المختلفة خاصة الجهاد في سبيل الله في هذه الفترة إزالة الحكم الصليبي النصراني من المناطق التي زحف عليها وطرده كلياً وإعادة الحكم الإسلامي فيها وما ترتب على ذلك من إظهار لعزة الإسلام وقوة المسلمين (1)، وهذا ما جعل الأعداء المتربصين من النصارى الصليبيين يعيدون تخطيطهم ويغيرون أساليبهم في محاربة المسلمين وفتنتهم عن دينهم فقرروا لذلك التركيز على الناحية الفكرية بعد مالم تجد الجحافل العسكرية في صرف المسلمين عن دينهم وإقامة دولة نصرانية في قلب البلاد الإسلامية، لذلك تكونت بدايات ما يسمّى بالغزو الفكري للشعوب الإسلامية، فاتجهت الجهود إلى إرسال جحافل من المبشرين الذين يتسللون إلى الشعوب الإسلامية بشكل سلمي ليفتنوهم عن دينهم بالإقناع والتفاهم تحت ستار العمل الخيري، فكان لذلك تأسيس المدارس النصرانية والجماعات التنصيرية لتحقيق هذا الهدف بعدما عجزت عنه القوة العسكرية، وقد كان من أول هذه المؤسسات التبشيرية الرهبنة الكرملية التي تأسست في عام 548هـ - 1154م في طرابلس لبنان، ثم الفرنسيسكان والدومنيكان في مطلع القرن الثالث عشر (2)، ومنذ ذلك الوقت تتابع الدعاة لبث أفكارهم التنصرية في العالم الإسلامي وقد قال أحد الكتاب الأوروبيين عن ذلك: إذ حدث في القرن الثالث عشر أن بدأ نشاط تبشيري ضخم، وهذا النشاط إنما نجم عن الحروب الصليبية والاتصال بالمسلمين (3)،
__________
(1) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 762).
(2) الأوضاع الحضارية في بلاد الشام ص 136.
(3) الحروب الصليبية آرنست باركر ص 142 ..
(1/887)

وكانت البداية العملية المنظمة لهذا العمل على يد ريموندلل وهو إسباني تعلم اللغة العربية وكرس حياته لتنظيم العمل التبشيري وأرضهم بواسطة دراسة لغتهم والتنصير بينهم، ثم إرسال الجيوش العسكرية بعد ذلك (1).

7 - تأجيل إخراج المسلمين من الأندلس:
ساءت أحوال المسلمين في الأندلس من جراء ضعف الخلافة الأموية فيها ومن ثم انتهاؤها سنة 422هـ حين أعلن أهل قرطبة إلغاءها وعلى رأسهم جهور بن محمد بن جهور (2)، فقامت على أنقاضها ما يسمى بدول الطوائف التي بلغت عشرين دولة تقريباً حيث تغلب كل على جهة وتلقب بالإمارة، بل والخلافة، فمنهم من تسمى بالمعتضد وبعضهم تسمى بالمأمون وآخر تسمى بالمستعين والمقتدر والمتوكل والموفق إلى غير ذلك من الألقاب التي قال عنها الشاعر الحسن بن رشيق:
مما يزهدني في أرض أندلس ... سماع مقتدر فيها ومعتضد
ألقاب مملكة في غير موضعها
كالهر يحكي انتفاخاً صولة الأسد (3)

ومع هذا الوضع المتردي لدول الطوائف أخذت الممالك النصرانية تتوسع على حسابها، فسقطت طليطلة بيد الإذفونش ملك قشتالة وليون وذلك سنة 478هـ (4)، ولم تلق المساندة الكافية لصد العدوان النصراني عليها من قبل أمراء الدويلات الإسلامية الأخرى التي كانت تتصارع فيما بينها وتخطب ود النصارى حفاظاً على الطموحات الشخصية لبعض أمرائها الذي بلغ الحال بعدد منهم أن استعانوا بالنصارى ضد إخوانهم المسلمين لذلك ساد الفزع بين مسلمي الأندلس لسرعة تقدم النصارى وما يتوقعونه من نهاية سيئة لهم من جراء ذلك حتى عبر أحد الشعراء عن هذه الحالة بعد سقوط طليطلة بقوله:
يا أهل أندلس شدوا رحالكم ... فما المقام بها إلا من الغلط
السلك ينثر من أطرافه وأرى ... سلك الجزيرة منثوراً من الوسط
__________
(1) البيان المغرب في أخبار الأندلس نقلاً عن دعوة المسلمين (2/ 763).
(2) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 763.
(3) المصدر نفسه (2/ 763).
(4) نفح الطيب (4/ 352 - 354).
(1/888)

من جاور الشر لا يأمن بوائقه ... كيف الحياة مع الحيات في سفط (1)

ولهذا الوضع المفزع في الأندلس دبت الغيرة في بعض أمراء الطوائف وبعض العلماء لحماية المناطق الإسلامية من النصارى فكانت الدعوة للمرابطين لدخول الأندلس حيث تغيرت الكفة وانحصر نفوذ النصارى، فكان قدوم المرابطين منقذاً للمسلمين في الأندلس من طمع النصارى ومحافظاً على بقائهم فيها بعد أن أوشك على الزوال، وقد قال عن ذلك أحد المؤرخين الأندلسيين بعدما وصف الأوضاع المضطربة فيها قبل النجدة المرابطية: ... إلى أن جمع الله الكلمة ورأب الصدع ونظم الشمل، وحسم الخلاف وأعز الدين، وأعلى كلمة الإسلام، وقطع طمع العدو بيمن نقيبة أمير المسلمين وناصر الدين أبي يعقوب يوسف بن تاشفين (2) وعبور المرابطين لنجدة إخوانهم مسلمي الأندلس كان في سنة 479هـ حيث جرت معركة الزلاقة المشهورة مع النصارى والتي انتصروا فيها واندحر الزحف النصراني على المناطق الإسلامية آخذاً بالتقهقر (3)، ومنذ ذلك الحين عمل المرابطون على تثبيت سلطانهم في الأندلس وتوحيد الطوائف فيها تحت سيطرتهم والوقوف في مواجهة النصارى وجهادهم في البلاد الأندلسية حتى كان تضعضعهم وضعف سلطانهم إثر سقوط عاصمتهم في المغرب مدينة مراكش سنة 541هـ وبعد اضطراب أحوال الأندلس طمع النصارى في استغلال ذلك فاجتاز الموحدون إليها وكان لهم الجهد المشكور في مواجهتهم وكبح جماحهم ومن ثم الحفاظ على البقاء الإسلامي في الأندلس (4). حتى ضعف سلطانهم ثم سقوط دولتهم في سنة 668هـ (5)،
__________
(1) أزهار الرياض في أخبار القاضي عياض (1/ 46).
(2) المعجب في تلخيص المغرب ص 147 دعوة المسلمين للنصارى (2/ 764).
(3) الكامل (8/ 307 - 310).
(4) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 765).
(5) نفح الطيب في غصن الأندلس الرطيب (1/ 446) ..
(1/889)

فورثها مجموعة من الدويلات التي تساقطت في أيدي النصارى الواحدة تلو الأخرى حتى كان آخرها سقوط غرناطة سنة 897هـ (1)، وهكذا فإن جهاد المرابطين ثم الموحدين في فترة الحروب الصليبية كان من أبرز العوامل بل أهمها في الحفاظ على الوجود الإسلامي في الأندلس وتأخير إخراج المسلمين منها (2).

عاشراً: آثار الدعوة الإسلامية في أوروبا: لم تقتصر آثار الجهود الدعوية التي بذلها المسلمون في عصر الحروب الصليبية تجاه النصارى على البلاد الإسلامية، فحسب بل امتدت آثارها إلى أوروبا نفسها منطلق العدوان الصليبي الحاقد على البلاد الإسلامية، حيث تفاوتت هذه الآثار قوة وضعفاً بين الجهات الأوروبية، فبينما كانت أكثر وضوحاً في الجهات الجنوبية من أوروبا وفي الممالك النصرانية المحاذية للمسلمين في الأندلس فإنها أقل وضوحاً من الجهات الشمالية والغربية من أوروبا وفيما يلي عرض لشيء من هذا الآثار:
__________
(1) التاريخ الأندلسي ص 513.
(2) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 765).
(1/890)

1 - تأثر بعض الأوروبيين بشيء من العادات والتقاليد الإسلامية:
ففي صقلية مثلاً: وكانت السلطة والدولة للنصارى فيها بعد أن كانت للمسلمين - امتدت آثار الجهود الدعوية المختلفة إلى نصارى هذه البلاد فمنها على سبيل المثال تقليد بعضهم للمسلمين في اللباس والنظافة بل وصل الأمر بالبعض منهم إلى اعتناق الإسلام، فمما شاهده ابن جبير في حاضرة صقلية من ذلك قوله: .. وزي النصرانيات في هذه المدينة زي نساء المسلمين، فصيحات الألسن، ملتحفات منقبات (1) ومما يتصل بذلك انتشار بعض الأزياء الإسلامية في أوروبا في تلك الفترة والتي منها ما يحتفظ باسمه العربي إلى وقت الحاضر كأنواع من القمصان والمعاطف والعباءات وغيرها (2)، بل إن بعض القادة الأوروبيين كانوا يقلدون قادة المسلمين في اللباس وبعض العادات، كروجر الثاني وفريدريك الثاني في صقلية (3)، والفونسو السادس ملك قشتالة وغيرهم (4) ومن الشعائر الإسلامية التي تشبه النصارى بالمسلمين فيها كذلك غسل الميت خاصة في الممالك النصرانية بالأندلس (5)، ولذلك فإن بعض الكتاب الأوروبيين عّد الحروب الصليبية من أهم أسباب امتداد النفوذ الإسلامي في أوروبا واكتساحه الكامل آسيا الصغرى وبلاد الشام وقد كان قبل هذه الفترة جزء كبير من آسيا الصغرى ينتمي إلى الكنيسة اليونانية مع وجود بعض الدويلات النصرانية في الشام (6).
__________
(1) رحلة ابن جبير ص 307.
(2) أثر الحروب الصليبية في الحضارة الأوروبية ص 80.
(3) رحلة ابن جبير ص 298 دعوة المسلمين للنصارى (2/ 767).
(4) الإسلام في إسبانيا ص 98 دعوة المسلمين للنصارى (2/ 767).
(5) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 768).
(6) المصدر نفسه (2/ 769).
(1/891)

2 - إعجاب بعض القادة الأوروبيين بالحضارة الإسلامية: ومن الأمثلة على هؤلاء القادة روجر الثاني أحد ملوك صقلية الذي استحضر كثيراً من الكتب العربية وأمر بترجمتها وكان يجل العلماء المسلمين ويقدرهم فكان الإدريس إذا جاء إلى مجلسه أكرمه واحترمه ووسع له (1) ومن ملوك صقلية المعجبين بالحضارة الإسلامية كذلك الإمبراطور فريدريك الثاني الذي كان متأثراً بكل ما هو عربي وكان يجيد اللغة العربية كما كانت لغته الأم وخلال طفولته كان على علاقة بقاضي المسلمين في مدينة بالرمو الذي قدم له عدداً من الكتب العربية في مختلف العلوم (2) وكان الإمبراطور فريدريك كثير الاتصال بالملك الكامل في مصر بشأن بعض المسائل العلمية، ومن ذلك مثلاً إرساله بعض الأسئلة إليه ليجيب العلماء المسلمون عليها (3)، ثم محاوراته العلمية مع أحد سفراء الملك الكامل إليه والذي كان من العلماء المسلمين في مصر (4) ومن القادة النصارى الذين أعجبوا بالحضارة الإسلامية بعض ملوك الدول النصرانية في الأندلس، فقد كان الفونسو السادس في طليطلة يحب العلماء المسلمين، بل إن أكثر مستشاريه ومعاونيه من المسلمين (5).
وكذلك ألفونسو العاشر ملك قشتالة كان مقرباً للعلماء المسلمين ومستخدماً لهم في كثير من المهام (6).
__________
(1) الوافي بالوفيات ص 657 دعوة المسلمين للنصارى (2/ 769).
(2) شمس العرب تسطع على الغرب ص 433.
(3) السلوك لمعرفة دول الملوك (1/ 232).
(4) تاريخ الحروب الصليبية، ستيفن رانسيمان (3/ 327).
(5) الإسلام في إسبانيا د. لطفي عبد البديع ص 168.
(6) فضل الإسلام على الحضارة الغربية ص 76.
(1/892)

3 - حسن معاملته بعض قادة أوروبا للمسلمين الخاضعين لحكمهم: ومن ذلك مثلاً مالقيه المسلمون في صقلية من تسامح وهدوء تحت سلطة بعض حكامها كروجر الثاني الذي قال عنه ابن الأثير: .. فسلك طريق ملوك المسلمين .. وجعل له ديوان المظالم ترفع إليه شكوى المظلومين، فينصفهم ولو من ولده وأكرم المسلمين وقربهم ومنع عنهم الإفرنج فأحبوه (1) وشاهد ابن جبير جانباً من الأوضاع الحسنة للمسلمين في صقلية تحت حكم فريدريك الثاني ففي حاضرة صقلية قال ابن جبير عن أوضاع المسلمين: .. وللمسلمين بهذه المدينة رسم باق من الإيمان يعمرون أكثر مساجدهم ويقيمون الصلاة بأذان مسموع، قد انفردوا فيها بسكناهم عن النصارى (2) وقال: وأما المساجد فكثيرة لا تحصى وأكثرها محاضر لمعلمي القرآن (3) وعن حسن معاملة النصارى للمسلمين في هذه المدينة قال ابن جبير: ... وطوائف النصارى يتلقوننا فيبادرونا بالسلام علينا ويؤنسوننا، فرأينا من سياستهم ولين مقصدهم مع المسلمين ما يوقع الفتنة في نفوس أهل الجهل (4) وكان المسلمون المقيمون في القسطنطينية في هذه الفترة ينعمون بشيء من الحرية وإظهار شعائرهم الدينية وكان لهم جامع يؤذن ويصلى فيه (5) ولم يقتصر الأمر على تمتع المسلمين في بعض الدول النصرانية بالحرية والأمن، بل إن أعداداً منهم بلغت حظوة ومكانه لدى بعض القادة النصارى (6) ومن ذلك مثلاً ما ذكره ابن الأثير عن روجار الثاني صاحب صقلية من أنه اتخذ رجلاً من أهل الصلاح يستشيره ويقدمه على الرهبان ويكرمه ولذلك يتهم بأنه مسلم (7)،
__________
(1) رحلة ابن جبير ص 305.
(2) المصدر نفسه ص 305، 306 دعوة المسلمين للنصارى (2/ 772).
(3) رحلة ابن جبير ص 302 دعوة المسلمين للنصارى (2/ 772).
(4) رحلة ابن جبير ص 303 دعوة المسلمين للنصارى (2/ 772).
(5) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 773).
(6) الكامل في التاريخ (9/ 133) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 773).
(7) العرب في صقلية ص 146 ..
(1/893)

وكان ابن غليام الأول يحيط بحرس من المسلمين (1) وأما فريدريك الثاني فقد قال عنه ابن جبير: وهو كثير الثقة بالمسلمين وساكن إليهم في أحوالهم والمهم من أشغاله (2) وقال عنه أيضاً: أما فتيانه الذين هم عيون دولته وأهل عمالته في ملكه فهم مسلمون، ما منهم إلا من يصوم الأشهر تطوعاً وتأجراً ويتصدق إلى الله وتزلفاً (3). وهكذا، فإن هذه الأوضاع الحسنة للمسلمين في بعض الدول النصرانية قد كان للجهود الدعوية المبذولة من المسلمين في هذه الفترة أثر كبير في تحقيقها (4) كما كان للنموذج الإسلامي الأخلاقي في التعامل والحكمة الذي قدمها المسلمون أثر واضح.
__________
(1) رحلة ابن جبير ص 298.
(2) رحلة ابن جبير ص 298.
(3) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 774).
(4) فضل الإسلام على الحضارة الغربية ص 85.
(1/894)

4 - اهتمام كثير من علماء الغرب بثقافة الشرق:
تأثر كثير من علماء الغرب بالمستوى الراقي للحضارة الإسلامية وتعرفوا على علماء أفذاذ في مختلف العلوم واستفادوا منهم فائدة عظيمة ومن هؤلاء أديلا ردأوف بات الذي زار الأندلس في النصف الأول من القرن الثاني عشر الميلادي ثم سافر إلى مصر وآسيا الصغرى وأطلع على كثير من العلوم في البلاد الإسلامية وانتقلت بواسطته إلى الغرب معلومات مهمة عن الشرق الإسلامي (1)، وكذلك لبونارد فيوناش الذي زار مصر والشام وكان معاصراً لفريدريك الثاني ملك صقلية (2)، وجيرارد الكريموني الذي قدم من إيطاليا سنة 545هـ وبقي في طليطلة حتى وفاته سنة 582هـ -1187م وكان له جهود كبيرة في الترجمة (3)، حيث ترجم أكثر من مائة كتاب من الكتب الإسلامية إلى اللاتينية (4) وكان للأسقف رايموند الذي تولى أسقفية طليطلة بين سنتي 526هـ 547هـ دور كبير وجهود بارزة في ترجمة الكتب العربية إلى اللاتينية والتشجيع على ذلك، بل إنه كان يتولى رئاسة طائفة من المترجمين عرفت بمدرسة المترجمين الطليطيين (5) وكانت أعداد كبير من العلماء الأوروبيين اهتمت بالترجمة من الثقافة العربية الإسلامية إلى اللغات الأوروبية في الحياة الفكرية في أوروبا الغربية (6)
__________
(1) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 775).
(2) فضل الإسلام على الحضارة الغربية ص 84.
(3) الحياة العلمية في عصر ملوك الطوائف في الأندلس ص 542.
(4) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 775).
(5) فضل الإسلام على الحضارة الغربية ص 86.
(6) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 778) نقلاً عن قصة الحضارة (4/ 21) ..
(1/895)

وقد قال كاتب غربي عن أثر ما نقله هؤلاء العلماء الأوروبيين عن المسلمين عن طريق الترجمة: وقد أحدثت هذه التراجم كلها في أوروبا اللاتينية ثورة عظيمة الخطر، ذلك أن تدفق النصوص العلمية من بلاد الإسلام واليونان كان له أعمق الأثر في استثارة العلماء الذين بدأوا يستيقظون من سباتهم (1) وقال: .. كذلك أثارت هذه التراجم عقل أوروبا وحفزته إلى البحث والتفكير (2). ولقد أثرت المفاهيم الإسلامية في الأوروبيين وكان لابد من أن يحدث توسعاً في علوم الدين وفي تعديل أفكار العلماء عن الإله (3) وشاع لدى النصارى في بعض مناطق أوروبا خاصة في الممالك النصرانية في الأندلس بعض الكلمات العربية ذات المدلول الديني الإسلامي، ومن ذلك مثلاً قولهم: DIS DIOS QUIERE ومعناه: قول المسلم: إن شاء الله (4)، ويتردد كثيراً في أحاديثهم OJALA للتعبير عن العجب أو الدهشة وما شابه ذلك ومعناه الحرفي ما شاء الله، كذلك بعض ألفاظ التحية والسلام وغير ذلك (5) وفي صقلية وجنوب إيطاليا انتشرت عملات نصرانية كتب عليها آيات قرآنية منها قول تعالى: "هو الذي أرسل رسوله بالهدي ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون "سورة الصف، آية: 9) وكانت علامة أحد ملوك صقلية: "الحمد لله شكر لأنعمه" ولاشك أن هذه العبارات والمفاهيم وأمثالها وهي تتردد بين عامة النصارى الأوروبيين لها أثرها على المدى الطويل (6).
__________
(1) قصة الحضارة (4/ 22) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 778).
(2) الإسلام في إسبانيا د. لطفي عبد البديع ص 95.
(3) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 779).
(4) الإسلام في إسبانيا د. لطفي عبد البديع ص 95.
(5) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 779).
(6) المصدر نفسه (2/ 779).
(1/896)

5 - تأثر النصارى باللغة العربية: كان البعض من الصليبيين الذين قدموا من أوروبا وعاشوا فترة في البلاد الإسلامية قد اكتسبوا اللغة العربية (1) , ولا شك أن هؤلاء عند عودتهم إلى بلدانهم لم ينسوا اللغة العربية التي اكتسبوها في البلاد الإسلامية وما نقلته مفرداتها إليهم من بعض المفاهيم الدينية عن الإسلام والتي كان يجهلونها قبل ذلك فنقلوها هم بدورهم إلى أفراد مجتمعاتهم في البلاد الأوروبية ولكثرة المتحدثين باللغة العربية في بعض البلاد الأوروبية ولكثرة المقبلين على تعلمها أتخذت لغة رسمية في بعض المناطق بجانب اللغات العربية، ففي صقلية كانت اللغة العربية إحدى اللغات الثلاثة التي أقرتها الدولة في سجلاتها بجانب اليونانية واللاتينية (2) وفي بعض المناطق التي زحف عليها النصارى في الأندلس كطليطلة وقرطبة والمناطق الشمالية والغربية وغيرها كانت هناك لغتان الإسبانية والعربية، بل إن بعض المفكرين الأوروبيين المتعصبين تأسف كثيراً على هجر كثير من النصارى لغتهم اللاتينية وولعهم باللغة العربية وثقافتها (3)، ولم يقتصر الإقبال على اللغة العربية من عامة الناس في أوروبا، بل إن أعداداً من القادة الأوروبيين تعلموها وتحدثوا بها رغبة منهم في الإطلاع على الحضارة الإسلامية ومن أبرز هؤلاء روجر الثاني وفريدريك الثاني في صقلية وقد قال ابن جبير عن الأخير: ومن عجب شأنه المتحدث عنه أنه يقرأ ويكتب بالعربية (4)،
__________
(1) العرب في صقلية د. إحسان عباس ص 146.
(2) الإسلام في إسبانيا ص 110 دعوة المسلمين للنصارى (2/ 780).
(3) رحلة ابن جبير ص 298 دعوة المسلمين للنصارى (2/ 780).
(4) الحروب الصليبية آرنست ص 150 ..
(1/897)

ولذلك فإن شيوع اللغة العربية نسبياً في المجتمعات الأوروبية وكثرة الإقبال على تعلمها جعل أحد رجال الدين النصارى في مجتمع فينا 710هـ - 1311م يدعو إلى إنشاء ست مدارس لتعليم اللغات الشرقية في أوروبا (1) ولهذا الانتشار للغة العربية في أوروبا - كان للجهود الدعوية المختلفة التي بذلها المسلمون في هذه الفترة تجاه النصارى دور في ذلك - تسللت مئات الكلمات العربية إلى اللغة الأوروبية خاصة اللغتين الإنجليزية والإسبانية (2).

6 - فقدان الثقة بالبابا ورجال الدين: كانت الكنيسة مهيمنة على الحياة العامة في أوروبا محاربة لكل ما يهدد هذه الهيمنة من الملوك أو المفكرين، فالبابا وهو رأس الكنيسة - أصبحت بيده السلطة الدينية وحتى السياسة في هذه الفترة مما جعل المعاصرين يعتبرونه ملك الملوك وأمير الأمراء (3)، لنفوذه القوي على ملوك أوروبا في تلك الفترة، فكان من حق البابا أن يفرض الضرائب على رعايا الملوك وأن يحولها إلى روما وكانت صكوك الغفران وصكوك الحرمان أداة للضغط بيده في مواجهة معارضيه (4).
__________
(1) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 780).
(2) أوروبا العصور الوسطى (2/ 216).
(3) قصة الحضارة (4/ 66).
(4) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 782).
(1/898)

وهذه الهيمنة الدينية والسياسية لسلطة الكنيسة تضاءلت كثيراً في أوروبا بعد نهاية الحرب الصليبية وقد قال أحد الكتاب الغربيين عن ذلك: ... وعظم سلطان الكنيسة وعلت مكانتها إلى أبعد حد بسبب الحملة الصليبية الأولى ثم أخذت تضعف بالتدرج بسبب الحملات التي (1) تلتها وما من شك أنه كان للجهود الدعوية المختلفة التي بذلها المسلمون في هذه الفترة من سفارة ورسائل ورسل ومخالطة وكتابة ولقاءات وجهاد أثر كبير في ذلك (2) ومع مرور الوقت قلت هيبة الكنيسة ومكانتها في نفوس العامة وأدركت الشعوب الأوروبية كذب ما يدعيه البابا من أنه نائب عن الله في الأرض وأنه معصوم عن الخطأ، فقلت الثقة به وسائر رجال الدين النصارى ومن الشواهد على ذلك مثلاً: أنه عندما دعا بعض الرهبان في أوروبا إلى حملة صليبية جديدة سخر الناس منه وعِمد بعضهم إلى توزيع الصدقات على الفقراء باسم محمد صلى الله عليه وسلم على سبيل السخرية من هؤلاء الرهبان وذلك أن محمداً صلى الله عليه وسلم تفوق على المسيح في هذه الحروب (3)، بل أن بعض المثقفين والكتاب وحتى رجال الدين الذين بدأوا بنقد بعض معتقدات الكنيسة الخاصة بالتثليث والعشاء الرباني وصكوك الغفران وغيرهما اعتماداً على شيء من أقوال علماء المسلمين في ذلك (4)، كذلك ظهرت بعض الجماعات والفرق الدينية في أوروبا التي تنادي بمحاربة الفساد المستشري بالكنيسة، بل والدعوة إلى معاداة رجال الدين وانتقاد بعض الطقوس النصرانية، ومن ذلك مثلاً قيام أحد رجال الدين في جامعة أكسفورد في بريطانيا في هذه الفترة بحملة ضد بعض العقائد النصرانية حيث كان له أتباع ومؤيدون، وكان من أقواله: إنه ليس ثمة ما هو أشبه بالوثنية من القربان عند المذبح (5)
__________
(1) المصدر نفسه (2/ 782).
(2) المصدر نفسه.
(3) قصة الحضارة (4/ 67).
(4) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 783).
(5) قصة الحضارة (4/ 105) ..
(1/899)

ورجل آخر يدعى أبلار في الفترة نفسها نحى منحى عقلياً في تفسير بعض المعتقدات النصرانية، وكان له أتباع ومؤيدون الأمر الذي أغضب رجال الكنيسة في عصره حتى كفروه (1) وكان قد ألف كتاباً عن التثليث خالف فيه الاعتقاد السائد في عصره بين في مقدمته أنه كتبه لطلابه قائلاً: لأنهم كانوا على الدوام يبحثون عن المعقول وعن الشروخ الفلسفية ويسألون عما يستطيعون فهمه من الأسباب لا عن الألفاظ دون غيرها، ويقولون: إن من العبث أن ينطق بألفاظ لا يستطيع العقل تتبعها، وأنه لا شيء يمكن تصديقه إلا إذا أمكن فهمه أولاً، إن من أسخف الأشياء أن يعظ إنسان غيره بشيء، لا يستطيع هو نفسه أن يفهمه ولا يستطيع من يسعى لتعليمهم أن يفهموه (2) وقد أثار صاحب قصة الحضارة إلى كثرة المشككين في هذه الفترة في صحة بعض المعتقدات الكنسية وطقوس الديانة النصرانية وأن ذلك مرده بشكل كبير إلى تأثير ما ترجم من الكتب العربية إلى اللغات الأوروبية (3). وقال ايضاً في موضع آخر عن ذلك: .. ولقد لاحظنا من قبل وجود نزعة عدم الإيمان بين أقلية ضئيلة من سكان أوروبا وزادت هذه الأقلية في القرن الثالث عشر على أثر اتصال الأوروبيين بالمسلمين عن طريق الحروب الصليبية وتراجم الكتب العربية ولما تبين الأوروبيون وجود دين عظيم أخرج رجالاً عظاماً مثل صلاح الدين ... كان ذلك في حد ذاته كشفاً اضطربت له نفوسهم (4). وإشارة إلى شدة ضعف الكنيسة وإنحسار نفوذها في المجتمع الأوروبي بعد الحروب الصليبية قال أحد الكتاب الغربيين: .. لقد فشل البابا نقولا في إثارة الغرب بعد سقوط طرابلس، كما أنه كان بالغ العجز بعد الكارثة الكبرى التي حلت بعكا (5).
__________
(1) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 783).
(2) المصدر نفسه (2/ 783).
(3) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 784).
(4) المصدر نفسه (2/ 786).
(5) تاريخ الحروب الصليبية (3/ 721).
(1/900)

وبطبيعة الحال فإن هذا العجز راجع إلى اضمحلال مكانة الكنيسة ورجال الدين لدى طبقات المجتمع الأوروبي مقارنة بالقوة التي كانت عليها الكنيسة عند بدايات الحروب الصليبية وتأثيرها البالغ في حشد مختلف قوى المجتمع الأوروبي ضد المسلمين (1).

الحادي عشر: أهم الدروس والعبر والفوائد من دعوة المسلمين للنصارى في عصر الحروب الصليبية:
كانت هذه الفترة من تاريخ الأمة فيها الكثير من الدروس والعبر والتي يمكننا أن نستفيد منها في واقعنا المعاصر ونجملها في النقاط الآتية:
1 - وجوب الحذر من كيد أعداء الإسلام في كل زمان ومكان وإن اختلفت الوسائل وتنوعت الأساليب.
2 - أهمية العلماء في نهوض الأمة ووجوب الدعوة إلى الله على بصيرة.
3 - أهمية العمل الدؤوب وعدم استعجال النتائج خاصة في المجال الدعوي.
4 - إن المقاومة الهادئة للغزاة على منهج سليم أساس النجاح والانتصار على الأعداء وتحصين الصف الداخلي.
5 - للأقليات الإسلامية في ديار الغرب رسالة هامة، ولذلك وجب الاهتمام بها لتحقيق الأهداف المرجوة على المدى الطويل.
6 - إن بقاء المسلمين في أوطانهم وعدم تركها أمام زحف العدو من أهم أسباب بقاء الإسلام فيها ومن ثم رحيل العدو منها.
7 - إن التصميم على المطالبة بالحق وعدم التنازل عنه حتى في حالات الضعف من أهم أسباب تحصيله.
8 - أهمية تأليف الكتب العلمية لأحياء الأمة وتقرير العقيدة، وبيان السنة، وإبراز محاسن الإسلام وإبطال شبهات الأعداء حوله بمختلف اللغات.
9 - ضرورة إعداد المتخصصين بمعرفة شبهات الأعداء حول الإسلام وأساليبهم وطرق الرد عليهم وتعميم الثقافة الإسلامية.
10 - أهمية التزام المسلمين بأحكام دينهم وأثر ذلك في نشر الإسلام وقبوله لدى الآخرين.
11 - خطورة الاختلاف والتناحر على الأمة وأثر الوحدة في عزتها وقوتها.
__________
(1) دعوة المسلمين للنصارى (2/ 785).
(1/901)

12 - عدم القنوط واليأس مهما كبرت الرزايا وكثرت الفتن ومن أراد التوسع في هذه الدروس والعبر والفوائد والجدل الثقافي بين المسلمين والنصارى في عهد الحروب الصليبية، فليراجع الكتاب القيم للدكتور سليمان بن عبد الله بن صالح الرومي بعنوان دعوة المسلمين للنصارى في عصر الحروب الصليبية (1).

ونحب أن نؤكد أنه في الوقت الذي كانت تجرى فيه رحى المعارك الحربية بين المسلمين والصليبيين، كان هناك معارك أخرى بين الطرفين في صورة السجال الديني والجدل الثقافي والردود المتبادلة ومحاولة كل طرف إثبات أفضلية معتقدة الديني وقد برز في هذا الجدال والسجال أعلام وقادة من أشهرهم القرطبي والخزرجي والقرافي، وغيرهم، فدافعوا عن ثقافة الأمة وعقيدتها وخلّد الله ذكر مساعيهم وأعمالهم الحضارية الرائعة التي لا تزال آثارها إلى يومنا هذا.
__________
(1) دعوة المسلمين للنصارى في عصر الحروب الصليبية (2/ 789 إلى 818).
(1/902)

المبحث الخامس: أسباب سقوط الدولة الأيوبية:
إن أسباب سقوط الدولة الأيوبية كثيرة، جامعها هو الابتعاد عن تحكيم شرع الله في أمور الحكم وغيرها، فقد وقع الظلم على الأفراد وتورط بعض السلاطين في الترف وحدث بينهم نزاع عظيم، سفكت فيه الدماء وأدى ذلك إلى زوالهم، فعندما يغيب شرع الله في أمور الحكم - كما حدث في الدولة الأيوبية بعد وفاة صلاح الدين، يجلب للأفراد والدولة تعاسة وضنكاً في الدنيا وإن آثار الابتعاد عن شرع الله لتبدو على الحياة في وجهتها الدينية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية وإن الفتن تظل تتولى وتترى على الناس حتى تمس جميع شؤون حياتهم (1)، قال تعالى: "فليحذر الذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة أو يصيبهم عذاب أليم" (النور، آية: 63) لقد كان في ابتعاد سلاطين الأيوبيين بعد وفاة صلاح الدين عن تحكيم الشرع في نزعاتهم وخلافاتهم آثار على أفراد البيت الأيوبي والدولة، فقد أصيبوا بالقلق والجزع والخوف، والشقاق والخلاف ونزع منهم الأمن وأصبحوا في ضنك من الحياة إن هلاك الأمم وسقوط الدول وزوال الحضارات لا يحدث عبثاً في حركة التاريخ، بل نتيجة لممارسة هذه الأسرة الحاكمة، أو الدولة، أو الأمة الظلم والانحراف وبعد أن يعطوا الفرصة الكافية حتى تحق عليهم الكلمة، فيدفعوا ثمن انحرافهم وإجرامهم وطغيانهم وفسقهم والآيات صريحة في ذلك، فالله إذا أنعم على دولة نعمة أيَّا كانت فهو لا يسلبها حتى يكفر بها أصحابها (2) قال تعالى "ذلك بأن الله لم يك مغيراً نعمة أنعمها على قوم حتى يغيروا ما بأنفسهم" (الأنفال، آية: 53).
__________
(1) الدولة العثمانية للصَّلاَّبي ص 520 الدولة الأموية كذلك (2/ 568).
(2) في التفسير الإسلامي للتاريخ نعمان السمامرّائي ص 88.
(1/903)

والآيات في هذا كثيرة سواء ما يخص الفرد أو الأمة، بل إن القرآن الكريم ليذكر أن بعض ما يصيب الأمم والأفراد من استدراج حين يمهلهم الله تعالى وتواتيهم الدنيا، وتفتح عليها خيراتها، فينسوا مهمتهم وما خلقوا له، بل ينسون المنعم جل جلاله وينسبون ما عندهم لجهدهم وذكائهم، وقد يفلسفون الأمر فيقولون: لو لم نكن نستحق هذه النعم لما منحت لنا وفي هؤلاء يقول تعالى: "فلما نسوُا ما ذُكّروُا به فتحنا عليهم أبواب كل شيء حتى إذا فرحوا بما أوتوا أخذناهم بغته فإذا هم مبلسون * فقطع دابر القوم الذين ظلموا والحمد لله رب العالمين" (الأنعام، آية: 44 - 45). لقد نسى هؤلاء أن الله يمنح خيرات الدنيا لمن يطلبها ويجدّ فيها قال تعالى: "ومن يُرد ثواب الدنيا نؤته منها ومن يُرِدّ ثواب الآخرة نؤته منها" (آل عمران، آية: 145). ولكن هناك من يريد الآخرة بحق ويسعى لذلك فهو الفائز: "من كان يريد العاجلة عَجلنا له فيها ما نشاء لمن نريد ثم جعلنا له جهنم يصلها مذموماً مدحوراً * ومن أراد الآخرة وسعى لها سعيها وهو مؤمن فأولئك كان سعيهم مشكوراً * كُلاَّ نُّمدُّ هؤلاء وهؤلاء من عطاء ربك وما كان عطاء ربك محظورا " (الإسراء، آية: 18 - 20) وقال تعالى: "وضرب الله مثلاً قرية كانت ءامنة مطمئنة يأتيها رزقها رغداً من كل مكان فكفرت بأنعم الله فأذاقها الله لباس الجوع والخوف بما كانوا يصنعون * ولقد جاءهم رسول منهم فكذبوه فأخذهم العذاب وهم ظالمون " (النحل، آية: 112 - 113). ولنستمع لهذه الدعوة الكريمة "ويا قوم استغفروا ربكم ثم توبوا إليه يرسل السماء عليكم مدراراً ويزدكم قّوة إلى قوتكم ولا تتولوا مجرمين" (هود، آية: 52).
(1/904)

وهناك آيات كثيرة تحاول قطع الطريق على بعض المتفلسفين من أهل الكتاب: "يا أهل الكتاب قد جاءكم رسُولناُ يبين لكم على فترة من الرسل أن تقولوا ما جاءنا من بشير ولا نذير" (المائد، آية: 19)، فكل إنسان وكل مجتمع وكل أمة مسؤولة عما يصدر عنها، ولا يتحمل أحد جريرة غيره (1) "تلك أمة قد خلت لها ما كسبت ولكم ما كسبتم ولا يُسئلون عمّا كانوا يعملون" (البقرة، آية:134) المهم أن الله تعالى لا يحجب نعمة عن أحد، بل يوزعها على المؤمن والكافر ثم يراقب تصرف الكل فيها، فمن طغى وظلم، ومن كفر بها واستعملها استعمالاً سيئاً فإن العقاب العادل سينزل به في الوقت المناسب وقد يطول ذلك العهد قبل نزول العقاب، ولكنه يكون في الطريق وبعد هذا وذلك فإنه: "لا يكلف الله نفساً إلا وسعها " (البقرة، آية:286) ومثل هذا في الأمم والمجتمعات وعلى مستوى الأفراد فإن الله خلق النفوس مُلهماً إياها طريق الخير والشر يقول تعالى: "ونفس وما سوّاها* فألهمها فجورها وتقواها * قد أفلح من زكّاها * وقد خاب من دسَّاها" (الشمس، آية: 7 - 10) وقال: "وهديناه النجدين " (البلد: 10) ومن الملاحظ في دراسة أسباب سقوط الدول والحضارات بأنها لا تسقط بسبب واحد، كما لا تقوم بسبب واحد، بل تتجمع عدة أسباب لقيامها، وعدة أسباب لتدهورها وسقوطها، بعضها يعمل ببطء، بينما يعمل البعض بسرعة أكبر .. ولا تسقط الدولة أو الحضارة - بضربة واحدة، بل بتضافر جملة من العوامل (2) وهذا ما حدث للدولة الأيوبية التي زالت من الوجود في مصر عام 648هـ وأهم هذه الأسباب في نظري:
__________
(1) التفسير الإسلامي للتاريخ، عماد الدين خليل ص 47.
(2) أيعيد التاريخ نفسه ص 134.
(1/905)

أولاً: توقف منهج التجديد الإصلاحي: كان صلاح الدين رحمه الله رجل المرحلة، وجدت فيه صفات عظيمة، ساعده على ذلك الأجواء التي هيأها نور الدين محمود من حبه للجهاد والعلم وتقريب العلماء وإشاعة العدل، وسرى هذا في الأمراء والوزراء، ولكن المعضلة الرئيسية التي بقيت هي أن التجديد لم يتحول إلى مؤسسات راسخة إلى اتجاه عام في الدولة لا ينقطع بوفاة القائد أو المؤسس (1) وذلك يرجع إلى أمور منها:
1 - نقص الفقه الحركي وجه نشاطات المدارس الإصلاحية:
فإن مدارس الإصلاح في هذا العصر ركزت نشاطاتها على تحقيق عنصر "الإخلاص" في العمل، أي أنّها ركزت على التربية أكثر من الاستراتيجية، ولذلك لم تفرز "فقه الحكمة" اللازم لتنظيم مؤسسات السياسة والإدارة والاقتصاد وتنظيم مسؤوليات العاملين فيها وأدائهم، وحسن استثمار الموارد البشرية والمادية بما يناسب حاجات المكان والزمان، وإنما اكتفت بـ (فقه) الآباء الذي يركز على "المظهر الديني للعبادة" دون "المظهر الاجتماعي" وصار شيوخها ومتعلموها يسلكون طريق "الزهد" وينتمون إلى مذهب من المذاهب الفقهية التقليدية في آن واحد ولهذا يؤُصف الواحد منهم بانه - مثلاً "قادري السلوك" و"شافعي المذهب" كذلك لم تطرق هذه المدارس ميادين "الفقه" المتعلق بالمظهر الكوني للعبادة والمؤدي إلى تطور العلوم الطبيعية وتسخير تطبيقاتها في ميادين الحضارة المادية المختلفة وهذا النقص في الفقه السياسي والإداري جعل المنجزات التي حققها جيل صلاح الدين تعتمد على صلاح الشخصيات أكثر من فاعلية المؤسسات فلما غابت الشخصيات القيادية عن مسرح الحياة برز تأثير العالم الثاني، أي أثر قيم العصبيات الأسرية والقبلية التي عادت لتوجَّه مؤسسات الحكم والإدارة بما فيها مدارس الإصلاح نفسها، وهذا التطور السلبي أفرز ظواهر سلبية منها:
__________
(1) هكذا ظهر جيل صلاح الدين ص 321.
(1/906)

أ- حين لم يجد جيل الأبناء فقهاً سياسياً وإدارياً ينظم عملية تعيين الحاكم ومؤسسات الحكم والإدارة، ارتد إلى تقاليد العصبية الأسرية والقبلية وروابط الدم التي تعتبر الحكم وقيادة المؤسسات التربوية والعلمية ميراثاً يرثه الأبناء عن الآباء، الأمر الذي أدّى إلى تفكك الدولة وانقسامها حيث تقاسم الأبناء ما وحدّه جيل الآباء، وأداروه طبقاً لتقاليد العصبيات الأسرية التي سبقت جيل الإصلاح والتي كانت تعتبر أراضي الدولة ومدنها وسكانها إقطاعات يتصّرف بها الحكام ويتبادلونها بالبيع والشراء وصفقات الحرب والصلح.

ب- أدى النقص في الفقه السياسي الإداري إلى إنفجار الفتن بين الملوك وأمراء الجيش من ذلك ما حدث بين الملك الكامل وبين عماد الدين أحمد بن المشطوب الكردي الهكاري الذي يصفه ابن خلكان بأنه كان صلاح الدين قد أقطعه وهو شاب إقطاع نابلس إكراماً لوالده سيف الدين أبو الهيجاء المشطوب الهكاري الذي كان من كبار أمراء الجيش الصلاحي وقادته، فقد اتفق عماد الدين بن المشطوب مع الأكراد الهكارية على خلع الملك الكامل وتمليك أخيه الفايز، ولكن المحاولة لم تنجح ودب الاضطراب في معسكر الجيش الذي كان في مواجهة الصليبيين، وانسحب عماد الدين إلى قلعة تلغفر بين الموصل وسنجار وانتهى أمره بالقبض عليه واعتقاله في قلعة حران حيث بقي فيها حتى وفاته عام 610هـ (1)، والخلاصة أن الجدب في الفقة السياسي والإداري أفرز - بعد جيل صلاح الدين - قيادات وإدارات متسلطة فردية، عملت على أن تحكم الأمة بقيم: القوة فوق الشريعة، والفردية بدل العمل الجماعي، والتسلط بدل الشورى والإرتجال بدل التخطيط (2).
__________
(1) هكذا ظهر جيل صلاح الدين ص 322.
(2) المصدر نفسه ص 322.
(1/907)

ج- قامت الدولة الأيوبية على تبني فكرة الجهاد وكانت التعبير العملي على مدى أصالة فكرة الجهاد الإسلامي وعن مدى عمق هذه الفكرة في نفوس المسلمين في كل من مصر والشام وقد انعكس هذا العمق، وتلك الأصالة في الصفحات المشرفة التي سجلها بجهاده صلاح الدين، إذا انتقلنا إلى الصورة التي كانت عليها الدولة الأيوبية في سنواتها الأخيرة نجد أنها قد صارت بعيدة إلى حد كبير عن الصورة التي كانت لها في سنواتها الأولى وهذا يعني أنها قد أصبحت في واد، والفكرة التي قامت عليها في واد آخر، ولو قدر واستمرت الدولة الأيوبية بالصورة التي كانت عليها في سنواتها الأخيرة لكان معنى ذلك نهاية أو سقوط فكرة الجهاد الإسلامي وترك الساحة للصليبيين يرسمون مستقبلها ومقدرات شعوبها كما يريدون، وإذن فإن اختفاء الدولة الأيوبية وقيام المماليك مقامها كان التعبير العملي لرفض فكرة الجهاد وتخلص من هذا إلى القول بأن اختفاء الدولة الأيوبية، وقيام دولة المماليك مقامها كان رفضاً عملياَّ لأن تسقط فكرة الجهاد، كما كان أيضاً تأكيداً عملياً لقوة هذه الفكرة وضرورة استمرارها حتى تحقق أهدافها كاملة، وخير للأجيال أن تستمر الفكرة حتى ولو على حساب سقوط الدولة والرجال مهما كانت درجة التعاطف مع هذه الدول وهؤلاء الرجال (1).
__________
(1) الجبهة الإسلامية في مواجهات المخططات ص 395.
(1/908)

2 - ومن الظواهر السلبية التي ساهمت في توقف حركة التجديد، والإصلاح، تسلل قيم العصبية الأسرية إلى مدارس الإصلاح نفسها، إذ يستفاد مما كتبه مؤرخو تلك الفترة كابن الوردي وابن المستوفي، أن الأبناء والأحفاد تسلموا مشيخات هذه المدارس بعد وفاة المصلحين الآباء دون أن يكون لأولئك الأبناء والأحفاد المؤهلات العلمية والدينية والأخلاقية الأمر الذي أحال مدارس الإصلاح إلى إقطاعات دينية، وعصبيات مذهبية، وأدى إلى انصراف النابهين المثقفين من صفوفها واجتماع العامة فيما عرف باسم "الطرق الصوفية" التي اشتقت أسماءها من أسماء الآباء المؤسسين كالطريقة القادية، والطريقة البيانية والطريقة الرفاعية التي راحت تركز على الطقوس والأشكال بدل التربية والعلوم والأعمال (1).
__________
(1) هكذا ظهر جيل صلاح الدين ص 323.
(1/909)

ثانياً: الظلم: إن الظلم في الدولة كالمرض في الإنسان يعجل في موته بعد أن يقضي المدة المقدرة له وهو مريض، وبانتهاء هذه المدة يحين أجل موته، فكذلك الظلم في الأمة والدولة يعجل في هلاكها بما يحدثه فيها من آثار مدمرة تؤدي إلى هلاكها وإضمحلالها من خلال مدة معينة يعلمها الله هي الأجل المقدر له، أي الذي قدره الله بموجب سنته العامة التي وضعها لآجال الأمم بناء على ما يكون فيها من عوامل البقاء كالعدل، أو من عوامل الهلاك كالظلم الذي يظهر أثرها وهو هلاكها بعد مضي مدة محددة يعلمها الله (1)، قال تعالى: "ولكل أمة أجل، فإذا جاء أجلهم لا يستأخرون ساعة ولا يستقدمون" (الأعراف: 34). قال الألوسي رحمه الله في تفسير هذه الآية: "ولكل أمة أجل"، أي لكل أمة من الأمم الهالكة أجل، أي وقت معين مضروب لاستئصالهم ولكن هلاك الأمم وإن كان شيئاً مؤكداً ولكن وقت حلوله مجهول لنا، أي أننا نعلم يقيناً أن الأمة الظالمة تهلك حتما بسبب ظلمها حسب سنة الله تعالى في الظلم والظالمين، ولكننا لا نعرف وقت هلاكها بالضبط، فلا يمكن لأحد أن يحدد بالأيام ولا بالسنين وهو محدد عند الله تعالى (2): "ذلك من أنباءٍ القرى نقصه عليك منها قائم وحصيد * وما ظلمناهم ولكن ظلموا أنفسهم فما أغنت عنهم إلهتهم التي يدعون من دون الله من شيء لمّا جاء أمر ربك وما زادوهم غير تتبيب * وكذلك أخذ ربك إذا أخذ القرى وهي ظالمة إن أخذه أليم شديد" (هود، آية 100 - 102).
__________
(1) السنن الإلهية د. عبد الكريم زيدان ص 121.
(2) المصدر نفسه ص 121.
(1/910)

إن الآية الكريمة تبين أن عذاب الله ليس مقتصراًً على من تقدم من الأمم الظالمة، بل إن سنته تعالى في أخذ كل الظالمين سنة واحدة فلا ينبغي أن يظن أحد أن هذا الهلاك قاصراً بأولئك الظلمة السابقين؛ لأن الله تعالى لما حكى أحوالهم قال: "وكذلك أخذ ربك إذا أخذ القُرى وهي ظالمة " (هود، آية: 102)، فيبين الله تعالى أن كل من شارك أولئك المتقدمين في أفعالهم التي أدت إلى هلاكهم فلابد أن يشاركهم في ذلك الأخذ الأليم الشديد، فالآية تحذر من خطورة الظلم (1).
__________
(1) الدولة الأموية للصَّلاَّبي (2/ 571).
(1/911)

إن الدولة الكافرة قد تكون عادلة بمعنى أن حكامها لا يظلمون الناس، والناس أنفسهم لا يتظالمون فيما بينهم فهذه الدولة مع كفرها تبقى، إذ ليس من سنته إهلاك الدولة بكفرها ولكن إذا انضم إلى كفرها ظلم حكامها للرعية وتظالم الناس فيما بينهم (1)، قال تعالى: "وما كان ربك ليِهُلك القرى بظلم وأهلها مصلحون " (هود، آية: 117) قال الإمام الرازي رحمه الله في تفسيره: إن المراد من الظلم في هذه الآية: الشرك والمعنى: أن الله تعالى لا يهلك أهل القرى بمجرد كونهم مشركين، إذا كانوا مصلحين في المعاملات فيما بينهم، يعامل بعضهم على الصلاح وعدم الفساد (2)، وفي تفسير القرطبي رحمه الله قوله تعالى: "بظلم" أي بشرك وكفر "وأهلها مصلحون"، أي: فيما بينهم في تعاطي الحقوق، ومعنى الآية: إن الله تعالى لم يكن ليهلكهم بالكفر وحده حتى يضاف إليه الفساد، كما أهلك قوم شعيب ببخس المكيال والميزان وقوم لوط باللواط (3)، قال ابن تيمية رحمه الله في هلاك الدولة الظالمة وإن كانت مسلمة: وأمور الناس إنما تستقيم مع العدل الذي يكون فيه الاشتراك في بعض أنواع الإثم أكثر مما تستقيم مع الظلم في الحقوق، وإن تشترك في إثم، ولهذا قيل: إن الله يقيم الدولة العادلة وإن كانت كافرة ولا يقيم الظالمة وإن كانت مسلمة، ويقال: إن الدنيا تدوم مع العدل والكفر ولا تدوم مع الظلم والإسلام، وذلك إن العدل نظام كل شيء، فإذا أقيم أمر الدنيا بالعدل قامت وإن لم تقم بالعدل، لم تقم، وإن كان لصاحبها من الإيمان ما يجزي به في الآخرة (4)،
__________
(1) السنن الإلهية ص 121.
(2) تفسير الرازي (18/ 16).
(3) تفسير القرطبي (9/ 114).
(4) رسالة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لابن تيمية ص 40 ..
(1/912)

ولقد حدثت مظالم عظيمة في عهد الأيوبيين، فقد سفكوا الدماء فيما بينهم، فقاتل الأخ أخيه والعمّ بني أخيه ظلماً وجوراً وتسلطاً على العباد والبلاد وحصرت دمشق وتعرض أهلها للمجاعة بسبب الأهواء والنزوات وإسرف بعض سلاطينهم في المال العام وتمّ الاعتداء في بعض الأحوال على أموال الرعية بدون وجه حق وقد بينّا ذلك في مناسبات عديدة في هذا الكتاب.

ثالثاً: الترف والإنغماس في الشهوات: قال تعالى: "فلولا كان من القرون من قبلكم أولوا بقية ينهون عن الفساد في الأرض إلا قليلاً ممن أنجينا منهم واتبع الذين ظلموا ما أترفوا فيه وكان مجرمين" (هود، آية: 116) قال تعالى: "واتبع الذين ظلموا ما أُترفوا فيه" أراد بالذين ظلموا: تاركي النهي عن المنكرات، أي لم يهتموا بما هو ركن عظيم من أركان الدين وهو الأمر بالمعروف والنهي عن المنكرات وإنما اهتموا بالتنعم والترف والإنغماس في الشهوات والتطلع إلى الزعامة والحفاظ عليها والسعي لها وطلب أسباب العيش الهنيء (1)، وقد مضت سنة الله في المترفين الذين أبطرتهم النعمة وابتعدوا عن شرع الله بالهلاك والعذاب قال تعالى: "وكم قصمنا من قرية كانت ظالمة وأنشأنا بعدها قوماً ءاخرين * فلمّا أحسُوا بأسنا إذا هم منها يركضون * لا تركضوا وارجعوا إلى ما أترفتم فيه ومساكنكم لعلكم تسئلون" (الأنبياء، آية 11 - 13) ومن سنة الله تعالى هلاك الأمة بفسق مترفيها قال تعالى: "وإذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليها القول فدمّرنها تدميراً" (الإسراء: 16).
__________
(1) السنن الإلهية في الأمم والجماعات والأفراد ص 186.
(1/913)

وجاء في تفسيرها: وإذا دنا وقت هلاكها أمرنا بالطاعة مترفيها: أي: متنعميها وجباريها وملوكها ففسقوا فيها، فحق عليها القول فأهلكناها، وإنما خص الله تعالى المترفين بالذكر مع توجه الأمر بالطاعة إلى الجميع، لأنهم أئمة الفسق ورؤساء الضلال وما وقع من سوئهم، إنما وقع باتباعهم وإغوائهم، فكان توجه الأمر إليهم آكد (1).

إن أمر بني أيوب ما زال مستقيماً في عهد صلاح الدين حتى أفضى أمرهم إلى أبنائه، فوقع بعضهم في الترف وآثاروا الشهوات وأقبلوا على اللذات والدخول في المعاصي والتعرض لسخط الله" والشواهد على ذلك كثيرة نذكر منها ما كان في عهد الملك الأفضل وفي عهد الملك الصالح نجم الدين أيوب ما فعله استاذ الدار وهو كبير أمناء الملك أو الرئيس والذي كان يجمع إلى منصبه اختصاصات الوزير وقائد الجيش في المعارك وفتح دمشق وكان متحللاً وعابثاً ومعتداً بقوته ومنصبه وتجرأ على منكر كبير، يخالف أحكام الدين ويسخر بالشرع ويسيء إلى مشاعر المسلمين، فبنى فوق أحد مساجد القاهرة طبلخانة أي قاعة لسماع الغناء والموسيقى وقد تصدى لذلك سلطان العلماء العز بن عبد السلام كما بينا ذلك ومن صور الترف في عهد الدولة الأيوبية التوسع في المآكل والمشارب وما يترتب على ذلك من آفات، وحب التكثر من المال والتوسع في الركوب وفي المسكن والملبس والنكاح ولقد رأينا ذلك كله في بعض أمراء وملوك البيت الأيوبي.
__________
(1) تفسير الألوسي (15/ 42).
(1/914)

4 - تعطيل الخيار الشوري: ضرب الأيوبيون نظام الشورى في الحكم، بالحائط ذلك النظام القائم على حرية الانتخاب وحرية المعارضة والذي كانت القيادة الراشدة نفذته التزاماً بمعطيات القرآن والسنة في هذا المجال ولقد ولدّت خطوة الأيوبيين هذه ردود أفعال خطيرة في الدولة الأيوبية، بل أصبح التسلط والغلبة هو الطريق للسلطة والحكم فهذا الملك العادل بعد أن تغلب على بني أخيه قال لوزرائه ومعاونيه: إنه قبيح بي أن أكون أتابكا مع الشيخوخة والتقدم مع أن الملك ليس هو بالميراث وإنما هو لمن غلب، ولقد كان يجب أن يكون بعد أخي السلطان الملك الناصر رحمه الله - صاحب الأمر، غير أني تركت ذلك إكراماً لأخي ورعاية لحقه، فلما حصل من الاختلاف ما حصل خفت أن يخرج الملك من يدي ويد أولاد أخي، فمشيت الأمر إلى آخره (1).

ثم أن الملك العادل ورّث أبنائه من بعده وحدث قتال بينهم ورجع إلى نظام التوريث الذي كان له سلبيات خطيرة ساهمت في سقوط الدولة الأيوبية منها:
أ- إن هذا النظام قد سيطرت فيه عاطفة الأبوة والأقرب نسباً وقوة العصبية على عملية التولية بصفة عامة وقد أدى ذلك إلى الآتي:
- تقييد حق الأمة في اختيار الخليفة بحصره في أسرة معينة.
- تقييد مبدأ الشورى بحصره في أهل عصبية وشوكة الأسرة الحاكمة.
- دفعة المفضول إلى تولي السلطنة مع وجود الأفضل، بل وبمن افتقد بعض شروط السلطنة مع وجود المستجمعين لهذه الشروط وفقاً لما سلف ذكره.
- وضع الحكام موضع تهمة وشبهة، كما أثار الشك - عند بعض الناس - حول مشروعية البيعة بولاية العهد والبيعة للسلطان.
- أدى إلى ظهور العداوة والبغضاء بين البيت الأيوبي وذلك مما أدى في النهاية إلى ضمور قوتهم وزوال شوكتهم (2).
__________
(1) في التأصيل الإسلامي للتاريخ ص 60.
(2) نظام الحكم في الإسلام ص 307.
(1/915)

5 - النزاع الداخلي في الأسرة الأيوبية: إن سنة الله تعالى ماضية في الشعوب والأمم لا تتبدل ولا تتغير ولا تجامل، وجعل الله سبحانه وتعالى من أساب هلاك الأمم وزوال الدول الاختلاف قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: فإن من كان قبلكم اختلفوا فهلكوا. وفي رواية "فأهلكوا" وعند ابن حبان عن ابن مسعود رضي الله عنه: فإنما أهلك من كان قبلكم الاختلاف (1). إن من الدروس المهمة في هذه الدراسة التاريخية أن نتوقى الهلاك بتوقي أسباب الاختلاف المذموم، لأن الاختلاف كان سبباً من الأسباب في ضياع الدولة الأيوبية وهلاكها واندثارها وكان لهذا الاختلاف الذي وقع في البيت الأيوبي أسبابه منها: ضعف الوازع الديني عند بعض الأمراء الأيوبيين، الأنانية وحب الذات والتكالب على المصالح الدنيوية والتناحر من أجلها، والحرص على السلطة والجاه والمناصب، وتحكيم بعض الملوك الأيوبيين، أهواءهم في الأمور، فهذه الأسباب كانت وقوداً للمنازعات والخلافات التي وقعت بين أفراد البيت الأيوبي، فكانت من أكبر معاول الهدم وأسباب الضعف وتلاشي الدولة، وقد استقرأ هذه الحقيقة ابن خلدون، حيث ذكر أن من آثار الهرم في الدولة انقسامها وأن التنازع بين القرابة يقلص نطاقها كما يؤدي إلى قسمتها ثم اضمحلالها (2).
__________
(1) صحيح البخاري بشرح العسقلاني (9/ 101، 102).
(2) الضعف المعنوي وأثره في سقوط الأمم ص 118.
(1/916)

لقد بدأ الخلاف المؤثر في الأسرة الأيوبية بعد وفاة صلاح الدين وسرعان ما انغمس الأيوبيون في صراعاتهم الداخلية فلم يحترم الأخ أخيه والعم بني أخيه، واستغل الملك العادل الأيوبي الجهل والطيش الذي اتسم به أبناء صلاح الدين، إذا إنه استخدم علاقاته القديمة ومكانته لتحقيق هزيمة سياسية وعسكرية لجيش الملك العزيز قبل أن يستل جندي واحد سيفه من غمده؛ إذ كانت المنافسة قائمة بين الأمراء الصلاحية "أمراء صلاح الدين" والأمراء الأسدية "أمراء أسد الدين شيركوه الذين ورثهم صلاح الدين في جيشه ونجح العادل في الإيقاع بين الفريقين (1) وقد وصف القاضي الفاضل الخلاف في البيت الأيوبي بقوله: أما هذا البيت، فإن الآباء منه اتفقوا فملكوا، وإن الأبناء منهم اختلفوا فهلكوا وإذ غرب نجم فما الحيلة في تشريفه، وإذا بدأ تخريق في ثوب فما يليه إلا تمزيقه، وهيهات أن يسد على قد طريقه وقد قدر طروقه، وإذا كان الله مع خصم على خصم فمن كان الله معه فمن يطيقه (2) واستمر الصراع في الأسرة الأيوبية بعد وفاة الملك العادل، حيث اشتد النزاع بين أولاده الملك المعظم والملك الكامل أبناء البيت الأيوبي كما رأينا في هذا الكتاب.

لقد أقدم الأيوبيون على عمل خطير، فهم قد انتحروا عندما تقاتلوا فيما بينهم وتبادلوا مواقع الموت، لقد أجهزوا على أنفسهم بنزاعهم الداخلي.
__________
(1) في تاريخ الأيوبيين والمماليك قاسم عبده ص 82، 83.
(2) دور الفقهاء ص 174.
(1/917)

6 - موالاة النصارى: من لوازم الإيمان الصحيح الولاء والبراء فكانت الدولة في عصر صلاح الدين عاملة بقول الله تعالى: " لا يتخذ المؤمنون الكافرين أولياء من دون المؤمنين ومن يفعل ذلك فليس من الله في شيء إلا أن تتقوا منهم تقاة ويحذركم الله نفسه وإلى الله المصير" (آل عمران، آية: 28) وقول الله تعالى: " يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء بعضهم أولياء بعض ومن يتولهم منكم فإنه منهم إن الله لا يهدي القوم الظالمين" (المائدة: 51) وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أوثق عرى الإيمان، الموالاة في الله، والمعاداة في الله والحب في الله، والبغض في الله (1)،
__________
(1) صجيج الجامع الصغير ..
(1/918)

أما في عصر الملك الكامل فضعف الولاء والبراء، ويظهر ذلك في تسليم القدس للأمبراطور فريدريك الثاني على طبق من ذهب وبدون إراقة للدماء وقد استعظم المسلمون ذلك وأكبروه ووجدوا له من الغم والهم والتألم مالا يمكن وصفه وكان الملك الكامل لديه استعداد للتحالف مع النصارى لقتال أخيه المعظم الذي تحالف مع الخوازميين، كما أن الملك الصالح نجم الدين إسماعيل الذي دخل في صلح مع الصليبيين وسلمّ لهم أحد الحصون وتصدى الشيخ عز الدين بن عبد السلام وابن الحاجب فاعتقلهما مدة ثم أطلقهما وألزمهما منازلهما وتحالف الصالح إسماعيل مع الصليبيين لقتال الملك الصالح نجم الدين أيوب في مقابل تسليم القدس وإعادة مملكة بيت المقدس الصليبية إلى ما كانت عليه قديماً بما فيها الأردن ولكي يبرهن صاحب دمشق على صدق نيته تجاه الصليبيين بادر فوراً بتسليم القدس وطبرية وعسقلان، فضلاً عن قلعة الشقيف وأرنون وأعمالها، وقلعة صفد وبلادها ومناصفة صيدا وطبرية وأعمالهم وجبل عاملة وسائر بلاد الساحل وأمام هذا السخاء العجيب ثار الرأي العام الإسلامي في مصر والشام على الصالح إسماعيل، حتى إن حاميات بعض القلاع رفضت طاعة الأوامر الصادرة إليها من الصالح إسماعيل في تلك الأثناء أسرع الصليبيون إلى تسلم بيت المقدس، وأعادوا تعمير قلعتي طبرية وعسقلان، ثم رابطوا بعد ذلك بين يافا وعسقلان استعداداً للخطوة التالية وهنا وعدهم الصالح إسماعيل بأنه إذا ملك مصر أعطاهم جزءاً منها، فسال لعابهم لذلك واتجهوا صوب غزة عازمين على غزو مصر (1).
__________
(1) النجوم الزاهرة (6/ 322) الدولة الأيوبية د. دعكور ص 233.
(1/919)

وسار الصالح إسماعيل صاحب دمشق، والملك المنصور إبراهيم الأيوبي صاحب حمص على رأس جيوشهما في مهمة غزو مصر (1)، ولكن قادة القوات الشامية رفضوا طعن إخوانهم المصريين فما كادوا يلتقون بجيش الملك الصالح أيوب قرب غزة حتى تخلوا عن الصالح إسماعيل والمنصور إبراهيم وساقت عساكر الشام إلى عسكر مصر طائعة ومالوا جميعاً على الفرنج فهزموهم وأسروا منهم خلقاً لا يحصون (2)، وهكذا تحالف الملك الصالح إسماعيل مع الصليبيين وتنازل لهم على مدن المسلمين من أجل الحكم والسلطان، إن بعض ملوك بني أيوب أمعنوا في موالاة النصارى الصليبيين وألقوا إليهم بالمودة، وركنوا إليهم واتخذوهم بطانة من دون المؤمنين وعملوا على إضعاف عقيدة الولاء والبراء في الأمة وأصابوها وفقدت أبرز مقوماتها وسهل بعد ذلك زوالها من الوجود.
__________
(1) النجوم الزاهرة (6/ 323).
(2) السلوك (1/ 305) الدولة الأيوبية ص 233.
(1/920)

7 - فشل الأيوبيين في إيجاد تيار حضاري: حاول صلاح الدين بإيمان صادق وذكاء متميز حمل لواء المشروع الإسلامي الحضاري الذي تزعمه نور الدين محمود زنكي وحرص على الفتوحات العسكرية والدعوية، بحيث لا تطغى الأرض على الحضارة ولا الدولة على الدعوة، ولا تصبح اعتبارات السياسة أهم مبادئ الدين، فقد عمل على إيجاد تيار حضاري عقدي يملأ أركان الحياة، ومهما يكن من أمر فإن الدولة الأيوبية بعد صلاح الدين لم تستوعب قانون الامتداد الحضاري، فبعد الامتداد الانتصارات كان عليها أن تمتد بالدعوة وتطور المدارس الإصلاحية حتى تواكب احتياجات العصر العلمية والتربوية والثقافية والحضارية إلا أن خلفاء صلاح الدين لم يستطيعوا أن يقدموا مشروعاً حضارياً يجدد حيوية الدولة ويرسم أهدافها ويدفعها بقوة نحوها، وإنما دخلوا في أنفاق مظلمة انتهت بزوال دولتهم، لقد فشل ملوك بني أيوب بعد صلاح الدين في إيجاد تيار حضاري ولم يستطيعوا أن يحققوا التوازن بين الدولة والدعوة والأرض والعقيدة والسياسة والفكر وكانت هذه رسالة سامية تأخر فيها الأيوبيون وغلبتهم الظروف والتحديات فأصبحوا أمام قانون التاريخ الحضاري الذي لا يجامل ولا يحابي أما أن يتقدموا أو يزولوا من الوجود فلا سكون في تاريخ البشرية.
(1/921)

8 - ضعف الحكومة المركزية: قسّم صلاح الدين دولته إلى أقاليم إدارية يتمتع كل منها بإمكاناته الخاصة وطابعه المميز، مثل مصر والشام وشمالي العراق والنوبة والمغرب واليمن والحجاز وقضى أكثر سنين حكمه في ميادين القتال يمارس سياسة التخطيط والتنفيذ والإشراف، وتوجيه سياسة الدولة العليا، ثم يترك حرية التنفيذ في الأمور المحلية في الاستعداد والدفاع للولاة وفقاً لظروف وإمكانات كل إقليم، وهو ما يعُبرَّ عنه في مفهومنا الحديث "اللامركزية الإدارية" (1) والحقيقة أن صلاح الدين لم يضع كافة السلطات في يده عل الرغم من أنه كان الحاكم الذي يدير دفة الحكومة المركزية، والراجح أنه أدرك أن توزيع السلطات يجعل من كل سلطة رقيبة على السلطة الأخرى، وموازنة لها في ممارسة اختصاصاتها، كما أن تقسيم العمل بين عدة أشخاص أكفاء يحقَّق عدة مزايا تتعلق بإجادة العمل وسرعة إنجازه (2) وقد ارتبطت الدولة الأيوبية التي بناها صلاح الدين الأيوبي بصفاته وسجاياه وشخصيته الفذة، فحين توارت هذه الشخصية من على مسرح التاريخ في المنطقة حدث فراغ كبير أضّر بالجانب الإسلامي وعاد بالفائدة على الجانب الصليبي، إذ كانت شخصيته ومواهبه وأداؤه السياسي والعسكري هو الذي حفظ الدولة من التفكك، ولم تكن هناك مؤسسات تضمن استمرار بقاء هذه الدولة الكبرى من ناحية، كما أن صلاح الدين قسَّم دولته، كما يٌقسمَّ الإرث، بين أبنائه وأخوته وبني عمومته على نحو ما كان مألوفاً في تلك العصور، وكان طبيعياً أن تعود المنطقة إلى الوراء مرة أخرى نتيجة المنازعات والتشرذم السياسي الناجم عن الخلاف بين ورثة صلاح الدين. لقد كان خليفة صلاح الدين في مصر ابنه أبو الفتوح عثمان وكان وقت وفاة أبيه مقيماً بالقاهرة: وعنده جُل العساكر والأمراء من الأسدية والصلاحية والأكراد (3)،
__________
(1) تاريخ الأيوبيين طقوش ص 210.
(2) المصدر نفسه ص 211.
(3) السلوك (1/ 114) في تاريخ الأيوبيين والمماليك د .. قاسم ص 80.
(1/922)

وتولى أخوه الأفضل نور الدين على حكم دمشق، على حين تولي الملك العادل الكرك والشوبك وولي الظاهر غازي حكم بلاد الشام الشمالية وكانت حلب عاصمته وتولى بقية أجزاء الدولة غير المهمة أبناء عمومته؛ ففي حمص حكم أفراد سلالة أسد الدين شيركوه، وفي حماة تولى الحكم أفراد من أسرة تقي الدين عمر بن شاهنشاه (1) وهكذا تفككت عُرى الدولة الإقليمية الكبرى التي جاهدت ثلاثة أجيال في إقامتها بمنطقة العراق والشام ومصر (عماد الدين زنكي، نور الدين محمود، وصلاح الدين الأيوبي، لقد كان لتقسيم الدولة على نحو، كتقسيم التركات الخاصة، سبباً في إنهيار الوحدة السياسية للمنطقة وإطالة عمر الكيان الصليبي من ناحية أخرى (2)، فتفتت دولة صلاح الدين، وضعفت الحكومة المركزية بعد وفاته، وقامت الحروب بين ملوك بني أيوب بدافع التملك والتوسع.
__________
(1) تاريخ مصر الإسلامية (2/ 96) جمال الشيال.
(2) في تاريخ الأيوبيين والمماليك د. قاسم عبده ص 80.
(1/923)

9 - ضعف النظام الاستخباراتي: كانت مؤسسة البريد والاستخبارات في عهد صلاح الدين قد اشتهرت بالتفوق الدائم على ما كان عند الصليبيين واتصفت بالدقة والسرعة حتى أن أخبار العدو كانت تتواصل إليه ساعة فساعة إلى الصبح، لاسيما في حصار عكا، وكانت استخباراته تضم بعضاً من الصليبيين الذين أستأمنهم السلطان في مناسبات مختلفة وتكمن أهمية هؤلاء أنهم كانوا يعرفون لغة العدو، ولا يشك فيهم أنهم رجال صلاح الدين، بسبب من سحنتهم ومظهرهم الخارجي، فكانوا يزودون الجيش الأيوبي بأخبار العدو التي يصعب عليها عن طريق رجال استخباراته المسلمين، فذات مرة أخبروا صلاح الدين ما ينوي العدو القيام به؛ من كبس العسكر الإسلامي ليلاً (1)، وأخبروه عن المنجنيق الصليبي الهائل الذي أنفقوا عليه ألفاً وخمسمائة ديناراً والذي أعدوه للهجوم على عكا وكذلك زودوا صلاح الدين بأخبار الحملة الألمانية إلا أن بعد ذلك ضعف جهاز الاستخبارات، بل نجد أن الحملة الصليبية الخامسة تصل إلى دمياط ولم يعلم بها الملك العادل إلا بعد وصولها ولم تكن اختراقات الجهاز الإستخباراتي بعد صلاح الدين بالمستوى الذي كان عليه، فكان ضعف الجهاز الاستخباراتي للدولة الأيوبية بعد صلاح الدين من أسباب سقوطها.
__________
(1) صلاح الدين الأيوبي للصَّلابَّي ص 381، 382.
(1/924)

10 - غياب العلماء الربانيين عن القرار السياسي:

مع مجيء الملك الأفضل لحكم الدولة الأيوبية تغيرت بعض الوسائل الاستراتيجية التي كان يعتمد عليها صلاح الدين بعد الله تعالى في إدارة الحكم وحركة الجهاد وهي اعتماده على العلماء الربانيين، فأبعد الملك الأفضل القاضي الفاضل وأقصى أمراء والده ومستشاريه، بتأثير الوزير ضياء الدين ابن الأثير أخ المؤرخ المشهور، فهربوا إلى القاهرة مستنجدين بالعزيز عثمان الذي رفعهم وأعزهم فألتفوا من حوله، وهيمن ابن الأثير على إدارة الدولة في عهد الملك الأفضل ولم يكن موفقاً أبداً بل جرّ البلاء والسخط والغضب على الملك الأفضل وأصبح القاضي الفاضل من المبعدين عن القرار السياسي وهو الذي قال فيه صلاح الدين: ما فتحت بلداً بسيفي ولكن بقلم القاضي ولم تكن مكانه العلماء والفقهاء بعد صلاح الدين بالمكانة التي كانوا عليها في عهد نور الدين وصلاح الدين، ولقد خسر الأيوبيون الكثير بإبعاد القاضي الفاضل ومن على شاكلته من دائرة القرار السياسي وقد قال أبو شامة عن القاضي الفاضل: كان ذا رأي سديد وعقل رشيد، ومعظماً عند السلطان صلاح الدين، يأخذ برأيه ويستشيره في الملمات والسلطان له مطيع وما فتح السلطان الأقليم إلا بأقاليد آرائه وكان كتائبه كتائب النصر (1)
__________
(1) كتاب الروضتين (2/ 241).
(1/925)

11 - وفاة الملك الصالح نجم الدين وعدم كفاءة وريثه: استطاع الملك الصالح نجم الدين أيوب، أن يدخل تشكيلات جديدة على القوة العسكرية التي كانت يتكون منها جيش السلطان الأيوبي والتي ساهمت في تقوية الجيش وانعكس ذلك على الدولة ومن أهم الإجراءات التي اتخذها الملك الصالح نجم الدين أيوب؛ اهتمامه الكبير بشراء المماليك والغلمان والاتراك بشكل لم يسبق له نظير في تاريخ السلطنة الأيوبية، فخلال مدة حكمه أضاف إلى الجيش في دفعه واحدة أكثر من ألف مملوكاً تركيا، وعمل منهم جيشاً قويا سانده في فرض إرادته على الأقاليم والقضاء على حركات التمرد الداخلية، وكان ولاء المماليك للملك الصالح نجم الدين أيوب مطلقاً، واستطاع إعادة هيبة الدولة الأيوبية من جديد ونجح إلى حد كبير في إعادة قوتها وسلطانها إلا أنه توفي أثناء الحملة الصليبية السابعة وكان عمره عند وفاته 44 سنة وعهد لولده الملك المعظم تورانشاه وقامت شجرة الدر زوجة السلطان الملك الصالح نجم الدين أيوب ومن معها من الوزراء والأمراء بتثبيت الملك المعظم تورانشاه إلا أنه لم يكن رجل المرحلة وفشل في التحديات التي كانت تفرضها الظروف التاريخية وبدلاً من تكريس جهوده لتوحيد المسلمين للقضاء على الخطر الصليبي تماماً بدأ يدبر للتخلص من "شجرة الدر" وكبار أمراء المماليك فحتقر خصومه، واستبد برأيه، وإبعد الأولياء ولم يلجأ إلى استخدام المال والسياسة في تفتيت خصومه وضعفت الشقة بينه وبين رجاله، وفشل في كسب ولاء قادة الجيش فتم قتله وزالت الدولة الأيوبية بموته.

هذه هي أهم الأسباب في زوال الدولة الأيوبية
(1/926)

الخلاصة
1 - بعد وفاة صلاح الدين كانت الأمة في مسيس الحاجة إلى شخصية متميزة، وإيمانه الكبير، وعبقريته العسكرية الفذة وقد ترك دولة مترامية الأطراف تشمل مصر والجزيرة العربية وبلاد الشام والجزيرة الفراتية، وخلفّ فراغاً لم يستطع أحد من أبنائه السبعة عشرة أو إخوانه أن يملأه وظهر خلفاء صلاح الدين الأيوبي على مسرح الأحداث التاريخية وكانوا مختلفين عنه سلوكاً وخلقاً وكان مستواهم العسكري والسياسي، لا يرقى إلى مستواه، ومن هنا ترك صلاح الدين الأيوبي فراغاً سياسياً كبيراً بموته.

2 - استمر الفقهاء والعلماء في دورهم القيادي البارز في الدولة الأيوبية بعد وفاة صلاح الدين ولم ينقطعوا عن العطاء وواصلوا مسيرتهم لمساندة أبناء صلاح الدين وتأييدهم ونصحهم لتخطي العقبات التي تعترض طريقهم حفاظاً على وحدة الدولة الأيوبية وسلامتها لتقف صامدة متماسكة أمام التحدي الصليبي بعد فقد قائدها صلاح الدين.

3 - كان القاضي الفاضل في بداية الأمر مقيماً بدمشق عند الملك الأفضل، وقد رأى في تصرفاته ما استنكره مثل وضعه لكل ثقته في وزيره الجديد القاضي ضياء بن الأثير، الذي حسّن للملك الأفضل أبعاد أمراء أبيه وأكابر أصحابه، ولكن الملك الأفضل لم يستجب لنصح القاضي الفاضل وعندئذ عزم القاضي الفاضل عن ترك دمشق والتوجه إلى الديار المصرية فاستأذنه وتوجه إلى الملك العزيز عثمان بمصر الذي أحسن استقباله وجعله عنده في محل والده، احتراماً، وتعظيماً له لما يعرفه من مكانته، وصار الملك العزيز لا يصدر أمراً إلا عن رأيه ومشورته.

4 - حدثت صراعات عنيفة بين الأيوبيين وبعد وفاة الملك العزيز، استولى الملك العادل أخو صلاح الدين على الدولة الأيوبية وتمكن من السلطنة.

5 - يعتبر النزاع الداخلي في الأسرة الأيوبية من أسباب ضعفها واضمحلالها وزوالها، فمن سنة الله تعالى في الشعوب، والأمم وأسباب زوالها وهلاكها، الاختلاف.
(1/927)

6 - إن حوادث الخلاف والمنازعات الداخلية بين أبناء البيت الأيوبي - حول تقسيم التركة التي خلفها صلاح الدين تملأ معظم تاريخ الدولة الأيوبية، ويرجع ذلك إلى تطبيق مبدأ اعتبار المملكة إرثا خاصاً بتقسيم أنصبة متساوية وغير متساوية " بين أبناء البيت المالك، كما يرجع إلى صلاح الدين نفسه الذي فضل أبناءه وأثرهم على أخيه العادل على الرغم من أنه أقدر القادرين على امتلاك ناصية الدولة بعده، فبينما حرص صلاح الدين على أن تكون أهم أقاليم المملكة لأبنائه، عين أخاه العادل على أطراف مبعثرة مثل الكرك والشوبك، على أن عوامل الانقسام ما لبثت أن دبت بين أبناء صلاح الدين أنفسهم.

7 - انتهز الملك العادل الفرصة ورأى أن يجمع هذا الشتات تحت إمرته، فلم يتردد في فرض سلطانه على مصر إلى جانب أملاكه في الشام، وهكذا لم يمضي على وفاة صلاح الدين سوى سبع سنوات حتى طوى العادل معظم أولئك الأبناء، فحل محلهم في دولة موحدة، وقد سلك العادل في سبيل تحقيق هذا الهدف الطرق المشروعة وغير المشروعة، ولم يترك وسيلة إلا اتخذها، ما دامت توصله إلى مأربه وتظهر لنا سياسته بوضوح في تصريحه الخطير الذي ألقاه على من حوله من أمراء الدولة الأيوبية بمصر، مبرراً خلعه الملك منصور بن العزيز صلاح الدين: إنه قبيح بي أن أكون أتابك صبي مع الشيوخة والتقدم والملك ليس هو بالإرث وإنما هو لمن غلب.

8 - كان ملوك بني أيوب يقومون بكل واجباتهم المعنوية تجاه منصب الخليفة وكان ملوك بني أيوب يُجدَّدون الولاء للخلفاء العباسيين عبر أداء قسم الولاء أو ما كان يعرف بالتحليف، ولم تنقطع الرسل بين ملوك بني أيوب وبين ديوان الخلافة، فكان يندر أن يخلو عام من رسل تتردَّد برسائل وغيرها أيام الدولة الأيوبية.
(1/928)

9 - ساهم الصراع بين الأسرة الأيوبية على أضعاف تنفيذ مشروع الدولة النورية ودولة صلاح الدين في تحرير بلاد الشام من الوجود الصليبي وحاول الصليبيون الاستفادة من الصراع في البيت الأيوبي، وبالمقابل لم تخل هذه الفترة من ردود أيوبية على اعتداءات الصليبيين التي كانت تزج بهم البابوية إلى ساحات الشرق الإسلامي بهدف إعادة السيطرة الصليبية على بيت المقدس.

10 - حرص الصليبيون على إبقاء الروح الصليبية فاعلة على الساحة الأوروبية، وقد تمثل ذلك بنجاحهم في العمل على جعل الغرب الأوروبي يرسل حملات صليبية جديدة.

11 - عملت القوى الصليبية في هذه الفترة على تركيز جهودها على الجبهة المصرية، استمراراً للاستراتيجية الصليبية التي بدأت تتبلور بعد هزائمهم منذ أيام صلاح الدين، هذه الاستراتيجية التي ترى ضرورة السيطرة على مصر، بما يشكل للصليبيين ضماناً لاستمرار وجودهم في بلاد الشام.

12 - كان الصراع محتدماً بين الشرق البيزنطي والغرب اللاتيني، بل كانت بينهم فجوة حضارية كبيرة وظل البيزنطيون ينظرون إلى الغرب الأوروبي نظرة ازدراء واحتقار لقد شعروا بأنهم خلفاء الرومان وحتى الإمبراطور الروماني، ولم تكن بيزنطة تعترف بوجود إمبراطور آخر في الغرب الأوروبي ومعنى ذلك أن كلا من الجانبين افتقد القدرة على الاعتراف بالآخر وهذه زاوية محورية من أجل فهم أبعاد الصدام الذي حدث عام 1204م/602هـ ولم تكن الهوّة الحضارية هي كل ما في الأمر، بل إن الصراع العقائدي، لعب دوراً بارزاً هو الآخر، من أجل تعميق التباعد بين الجانبين.
(1/929)

13 - في الحملة الصليبية الثالثة كان هناك تحالفاً قد تم بين السلطان الأيوبي صلاح الدين والإمبراطور البيزنطي إسحاق الثاني إنجليوس ومن المنطقي تماماً أن تسعى تلك الإمبراطورية إلى إيجاد توازن ما مع القوى الإسلامية المجاورة، فلم تكن لتقبل بانتصار ساحق للصليبيين على المسلمين في بلاد الشام، على نحو يؤدي إلى زيادة قوتهم وبالتالي يواجهون تلك الإمبراطورية بشراسة أكبر، لقد أرادت بيزنطة أن تجعل كافة الأطراف تحتاجها سلمياً أو حربياً من خلال لعبة توازن القوى التي برعت فيها في أحيان عديدة وقد كشفت الحملة الصليبية الثالثة على مدى العداء الذي كفته الجيوش الصليبية، لبيزنطة.

14 - تغير مسار الحملة الصليبية الرابعة وتوجهت إلى القسطنطينية واحتلتها وحدث بالمدينة أكبر عمليات السلب والنهب التي شهدتها القرون الوسطى، وتعرضت للمصير المأساوي الذي تعرضت له مدينة بيت المقدس منذ ما يزيد على القرن من الزمان.

15 - إن سقوط القسطنطينية على مثل هذه الصورة كان بمثابة كارثة على فكرة، الحملات الصليبية، كأن الحركة تنتحر، فمن قبل كان الإعلان عن ميلادها موجهاً لحرب "الكفار" وقصد بهم البابا حينذاك المسلمين، وأما الآن؛ فإن نطاق "الكفار" امتد ليشمل المخالفين لكنيسة روما في المعتقدات الدينينة.

16 - إننا لأول مّرة منذ إعلان مشروع أوربان الثاني 1095م/489هـ نجد أن الحركة الصليبية تتجه إلى تلك الوجهة وتسقط عاصمة أكبر إمبراطورية مسيحية في المنطقة على مدى المرحلة الواقعة من القرن العاشر الميلادي/الرابع الهجري إلى القرن الثالث عشر الميلادي/السابع الهجري وطول هذه القرون لم تسقط بيزنطة على أيدي الفرس والروس والنورمان، والمسلمين وغيرهم، إلا أن سقوطها كان على يد قوة مسيحية ممثلة في الغرب الأوروبي، ولذلك لا عجب والأمر كذلك أن تعتبر عام 1204م/602هـ عاماً فارقاً في تاريخ الحملات الصليبية.
(1/930)

17 - من الأهمية بمكان التقرير بأن مسؤولية العاصمة البيزنطية موزعة بين البنادقة، والبابا أنوسنت الثالث، والبيزنطيين أنفسهم ويتصور البعض أن البيزنطيين هم الضحية في كافة تلك الأحداث التي وقعت على أرض إمبراطوريتهم غير أن الواقع التاريخي، يؤكد أن بيزنطة سقطت من الداخل قبل سقوطها من الخارج، فالصراع على المنصب الإمبراطوري الذي سمح بالتدخل الأجنبي مثل فرصة ذهبية أمام الغرب الأوروبي أحسن استغلالها من أجل توجيه ضربة قاضية لبيزنطة ثم إن الضعف العام لتلك الإمبراطورية شجع أعداءها على الانقضاض عليها في غير هوادة.

18 - كانت للحملة الصليبية الرابعة تأثير بالغ على مسار المشروع الصليبي بأكمله ويكفي أنه نتج عنه سقوط القسطنطينية لأول مرة في تاريخها منذ أن شيدها قسطنطين الكبير وافتتحها عام 330م وبالتالي فقد أدت الحملة الصليبية الرابعة إلى تغيير خريطة التوزيعات السياسية لشرق أوروبا إلى حد كبير وأزالت السيادة البيزنطية قسمتها إلى عدة مناطق وأعادت تركيب المنطقة على أساس المصالح الاقتصادية والسياسية الجديدة.

19 - إن النكبة التي نكبت بها الإمبراطورية البيزنطية عام 1204م/602هـ أدت إلى التمهيد - بصورة أو بأخرى - لحدوث الإنهيار النهائي لها على أيدي الأتراك العثمانيين عام 1453م/857هـ في عهد قسطنطين الحادي عشر (1449م - 1453/ 853 - 857هـ) بقيادة السلطان محمد الفاتح ونستطيع وصف مرحلة القرنين والنصف قرن بين التاريخين المذكورين بأنها مرحلة احتضار بيزنطي طويل الأجل انتهى بأن خرجت بيزنطة بعده من التاريخ بجدارة مثلما دخلته من قبل بجدارة أيضا وأصبحت عاصمة الدولة العثمانية وعادت إلى مركز الريادة العالمي من جديد، وساهمت في إشعاع نور الحضارة والعلم والمعرفة في أنحاء المعمورة.
(1/931)

20 - كانت الحملة الصليبية الرابعة التي وجهت أصلاً إلى مصر قد انحرفت عن مسارها إلى القسطنطينية بفعل دوافع اقتصدية ودينية وسياسية، فإن الحملة الصليبية الخامسة جُدَّد لها أن تغزو مصر بعد أن اقتنع القادة الصليبيون بضرورة ضرب مصر لتأمين ممتلكاتهم في بلاد الشام واستعادة السيطرة على بيت المقدس.

21 - كان الملك العادل قد تمكن من السيطرة على مقاليد الأمور وصار الشخصية البارزة في البيت الأيوبي واتبع سياسة سلمية تجاه الصليبيين بصفة عامة وفضل الحلول الدبلوماسية أو التلويح باستخدام القوة دون استخدامها فعليا، وفي الحقيقة؛ أن العادل الأيوبي بتلك السياسة ابتعد كثيراً عن سياسة السلطان الناصر صلاح الدين الأيوبي، ويبدو أنه كان يخشى أن يؤدي تعامله العسكري مع الصليبيين إلى قدوم حملة صليبية بنفس الثقل العسكري والسياسي للحملة الصليبية الثالثة.
(1/932)

22 - أدّت البابوية دوراً مهماً في الحملة الصليبية الخامسة فقد قام البابا إنوسنت الثالث (594هـ -613هـ/1198 - 1216م) بعمل صليبي ضخم وسعى جاهداً طوال مدة جلوسه على البابوية أن يفرض سيطرته على الممالك النصرانية في أوروبا يوجَّهها وفق المصلحة النصرانية العامة، وقد نجح في ذلك إلى حد كبير لدرجة أنه أصبح سيداً على كل ربوع أوروبا تقريباً، كما أن انتصار النصارى على المسلمين في موقعة (609هـ/1212م) في أسبانيا شجعه على الدعوة للحملة الصليبية الخامسة، فأراد أن يتبع هذا الانتصار في الغرب آخر في الشرق، ورحبت المدن الإيطالية التجارية بدعوة البابا نظراً لما يعود عليها من منافع تجارية على الرغم من أن العادل منح هذه الجمهوريات بعض الامتيازات في بعض الموانئ وهناك عامل اجتماعي آخر أدَّى دوراً بارزاً في الاستجابة للدعوة البابوية، ذلك أن الحملات الصليبية كانت متنفساً للعامة في أوروبا ووسيلة للتخلص من الظلم الاجتماعي، ومن دفع الديون وفوائدها، فضلاً عن البحث عن مناخ أفضل للحياة، بالإضافة إلى التكفير عن خطاياهم للقيام بالحملة المنتظرة.

23 - شجع العلماء والفقهاء أولى الأمر على التصدي للصليبيين ونزلوا إلى ميدان الجهاد مقاتلين في سبيل الله، خالعين العمائم متزينين بزي الجند، حاملين السلاح دفاعاً عن الإسلام والمسلمين فكان في مقدمتهم الفقية شهاب الدين بن البلاعي الذي كان أحد الجنود المقاتلين في صد الضربات العنيفة التي وجهها الصليبيون بغتة ضد مدينة حماة عام 601هـ/1204هـ ناقضين الهدنة المنعقدة بينهم وبين صاحب حماة في العام الماضي.
(1/933)

24 - في عصر الممالك الأيوبية كانت إيطاليا تتشكل من جمهوريات مستقلة وكانت كل جمهورية منها تقوم في مدينة كبرى، مثل البندقية، بيزا، جنوة، وأمالفي، ولكنها كلها تتبع نمطاً اقتصادياً واحداً، يقوم على التجارة البحرية وقد تمكنوا جميعاً، بفضل الأساطيل المتنوعة الضخمة من أن يحقَّقوا أرباحاً خيالية، وأن تصل هذه المدن إلى مستويات عالية من الثروة.

25 - أدركت الدولة الأيوبية حاجتها لكسب التجار الإيطاليين فلّوحت لهم بالمكاسب وعقدت معهم الاتفاقات على أساس الفائدة المشتركة فتحدوا كلَّ قرارات المنع وكل التزام ديني ونقلوا البضائع من وإلى الموانئ الإسلامية وخاصة موانيء مصر.

26 - كان للملك العادل دور كبير في تشجيع التجارة عبر مصر ففي سنة 608هـ/1211م كان يجتمع في مدينة الإسكندرية وحدها ثلاثة آلاف تاجر من (الفرنج) ما عدا مرافقيهم ومساعديهم، وعمّالهم وبحَّارة سُفُنهم مما شكل حركة تجارة نشطة، كانت الدولة الأيوبية بأمس الحاجة إليها لحاجتها إلى كثير من المواد المجلوبة وللرسوم.

27 - في سنة 597هـ اشتد الغلاء بأرض مصر جداً، فهلك خلق كثير جّداً من الفقراء والأغنياء ثم أعقبه فناء عظيم حتى حكى الشيخ أبو شامة في الذيل أن العادل كفن من ماله في مدة شهر من السنة نحوا من مائتي ألف وعشرين ألف ميَّت وأكلت الكلاب والميتات في هذه السنة بمصر، وأكل من الصَّغار والأطفال خلق كثير يشويه والداه ويأكلانه.

28 - كان البيت السلجوقي في الصراع الداخلي إذا ظفر واحد منهم بأخيه أو ابن عمه أعدمه، وأحسن أحواله أن يعتقله حتى يموت وكان بنو أيوب يتحاربون وتجري بينهم العداوة الشديدة، ثم يجتمع بعضهم ببعض، وربما صعد بعضهم إلى قلاع بعض، ثم بفارقه بعد المقام عنده على حال جميلة والعداوة والمنافرة باقية بحالها.
(1/934)

29 - عندما تولى الملك الكامل السلطنة تصدى للغزاة الصليبيين في الحملة الصليبية الخامسة وكانت جهوده مشكورة، وعمل على استنزاف القوات الصليبية وحرمها من الراحة والهدوء وطلب المدد والعون من إخوانه، فوصل الملك المعظم من الشام فقوى قلب الملك الكامل.

30 - بدأ الصليبيون بإحكام الحصار حول مدينة دمياط من البر والبحر وضيقوا على أهلها، ومنعوا وصول الأقوات إليهم، وبدأت حاميتها بالإنهيار ولكن سكان المدينة استمروا في قتال الصليبيين وثبتوا مع قلة الأقوات وكان الملك الكامل يرسل بعض العوامين ليتحسس أخبار الأهالي في دمياط ويطمئنهم على وصول النجدات إليهم.

31 - شدّد الصليبيون الحصار على دمياط وضيَّقوا على أهلها، ومنعوا وصول الأقوات إليها، وفي المقابل كانوا متحصنين داخل معسكراتهم المحاطة بالخنادق والأسوار وتعذر على الكامل محمد إمداد المدينة بالرجال والمؤن وبدأت حاميتها بالإنهيار وأخيراً سقطت دمياط في 25 شعبان 616هـ/تشرين 1219م.

32 - كان أسلوب الصليبيين في دمياط بربرياً همجياً، متخلفاً بعيداً عن الحضارة والقيم الإنسانية النبيلة.

33 - ظل الملك الكامل مرابطاً في المعسكر الذي أطلق عليه فيما بعد المنصورة وقد اتخذ كثيراً من الإجراءات لإشغال الصليبيين ووقف زحفهم على القاهرة، فوضع بعض السفن الإسلامية في بحيرة تنيس لمناوشته الصليبيين وكلف الكثير من الفرسان والعربان بالإغارة على القوات الصليبية باستمرار وشجع على أسر أو قتل الصليبيين وخصص المكافآت لكل مسلم يأسر عدواً، وقد نجح المسلمون في أسر آلالآف من العساكر الصليبية أثناء هذه المناوشات والغارات.
(1/935)

34 - عندما زحف الصليبيين نحو القاهرة جعل الملك الكامل من المنصورة محور الإرتكاز لجميع خططه واستطاع أن ينزل قوات خلف الجيش الصليبي المتقدم فقطع عليه خط الرجعة وعزله عن دمياط، كما أجهز على سفنه الراسية بين المقدمة والمؤخرة، وحاصره براً وبحراً، ثم أرسل قوة عسكرية عبرت إلى الأراضي التي يعسكر فيها الصليبيون، ففجرَّوا سدود المياه فلم يشعر هؤلاء إلا وقد غرقت أكثر الأراضي المحيطة بهم وأحكم الملك الكامل خططه وسيطر المسلمون على الموقف واضطر الصليبيون للصلح.

35 - ولما فتحت دمياط دخلها الملك الكامل وفي خدمته إخوته وملوك أهل بيته وكان يوم دخوله إليها يوماً مشهوداً، ثم توجه إلى القاهرة وأذن للملوك في الرجوع إلى بلادهم.

36 - كشفت الحملة الصليبية الخامسة بجلاء أن الصليبيون لديهم الإصرار على التوسع جنوباً في مصر وكشفت الطابع التنصيري للحركة الصليبية، حيث كان حرصهم واضحاً على تحويل مسلمي المنطقة إلى مسيحيين يتبعون الكنيسة الأم في روما، وبذلك يكونوا قد استهدفوا الهوية الدينية ذاتها.

37 - كشفت تلك الحملة العلاقة الأبدية بين مصر والشام إذ أن كلا منهما عمق استراتيجي للآخر، وعندما تعرضت أرض الكنانة للخطر قدم إليها الدعم والعون الحربي من شقيقتها الجغرافية والتاريخية لبلاد الشام وهكذا وجد الخطر الصليبي المشترك تاريخ المنطقتين المتجاورتين بصورة أكدتها مراحل التاريخ السابقة وكذلك التالية.

38 - كشفت قصر نظر الملك الكامل الأيوبي فيما يتعلق بالعروض البالغة السخاء، والسذاجة للصليبيين وقد توافر لديه إصرار مثير للعجب على تقديم بيت المقدس للغزاة في مقابل خروجهم من مصر.
(1/936)

39 - كان رد الفعل الإسلامي عظيماً إزاء هذه النتيجة التي أسفرت عنها الحملة الصليبية الخامسة، فكانت فرحة المسلمين عظيمة بعودة دمياط إليهم، خاصة الفقهاء والعلماء والشعراء الذين أخذوا يتبارون في إنشاد قصائد التهاني بهذا النصر الكبير معبرين فيها عن مدى فرحتهم ومدى إحساسهم بأهمية عودة دمياط إلى المسلمين.
40 - أبرم الملك الكامل اتفاقية مع الصليبيين مدتها ثمان سنوات نصت على إطلاق كل فريق ما عنده من الأسرى وتم للأيوبيين القضاء على الحملة الخامسة نتيجة لتعاونهم وخطتهم المحكمة.

41 - كثرت محاولات خلع الملك الكامل والتمرد عليه بالرغم من شجاعته، وحسن تدبيره، فكثر عنده الشك في مدى إخلاص العاملين من القادة والوزراء فكان كلما شك في إخلاص بعضهم عزلهم وصادر أموالهم.

42 - كان الملك الكامل يتمتع بجميع السلطات إذ كان يشرف على جميع شؤون الدولة الداخلية والخارجية ويرسم سياستها، فهو الذي يعين ويعزل ولي العهد، ونائب الملك والوزير وأمراء الجيش والقضاة ونظارين الدواوين وكبار الموظفين ويعقد المعاهدات ويعلن الحرب يساعده عدد من القادة والوزير، ونواب الولايات والولاة وكان يساعد الملك الكامل نائب له في كل ولاية وكان النائب يقوم مقام الملك في شؤون ولايته كافة فهو النائب وقائد الجيش وينفذ القوانين ويوقع المراسيم وحافظ الملك الكامل على التقسيمات الإدارية التي كانت سائدة في عهد والده العادل.

43 - حرص الملك الكامل على توفير الأمن الداخلي في البلاد وأقام في كل طريق خضراء (حراساً) للمحافظة على سلامة المسافرين وضرب على أيدي اللصوص بيد من حديد، فأطمأن الناس في سفرهم ولاسيما أثناء أدائهم فريضة الحج، ونقل تجارتهم وقد عرف الملك الكامل بأنه كان حازماً سديد الرأي حسن التدبير.
(1/937)

44 - تحفظ الملك الكامل عن بعض أفراد طائفة الإسماعيلية ولاسيما عن أبناء الخليفة الفاطمي العاضد، وحصر نشاطهم فعندما توفي الأمير داود ابن العاضد أستأذن بعض عناصر الطائفة لندب الأمير المتوفي والنواح عليه، أذن الكامل لهم فخرجت النساء حاسرات الرأس في ثياب الصوف وأخذت ندبه والنياحة عليه واجتمع دعاة الإسماعيلية في السر، فلما تكامل عددهم وجمعهم، أرسل الملك الكامل إليهم مجموعة من الجند قبضوا على المشهورين منهم وصادروا أموالهم، ففر من بقي منهم ولم يجسر أحد بعدها على أن يتظاهر بمذهب الإسماعيلية الرافضية الباطنية.

45 - اهتم الملك الكامل بالقضاء وقد اعتمدت أصول المحاكمات والقضاء على التشريع الإسلامي في عهده واشتهر معظم القضاة بالنزاهة والعدل وتابع الملك الكامل الدواوين لوقف الفساد فيها، ومنع الرشوة، والسرقة حفاظا على جودة الدواوين وسيرها.

46 - توخى الملك الكامل رعاية مصالح أهل الذمة وتابع مشاكلهم وعاملهم معاملة جيدة وحاول حل الأزمة التي تعرضت لها الكنيسة القبطية عندما خلا مركز البطركية، إثر وفاة بطريك اليعاقبة شوروس أبي غالب عام 612هـ /1215م.

47 - حول الملك الكامل إضفاء نوع من الاستقرار على العملة، فعندما انتهت الحملة الخامسة بالصلح بين المسلمين والصليبيين استقرت الأوضاع الاقتصادية وسرعان ما ازدهرت العلاقات التجارية مع أوروبا، بعد صلح يافا الذي عقد بين الملك الكامل والإمبراطور فردريك الثاني، فتدفق الذهب إلى مصر، إذ جلبه التجار الأوروبيون لاستخدامه لأغراض التجارة، فإزدادت شهرة الدينار الكمالي.
(1/938)

48 - سلمّ الملك الكامل القدس للإمبراطور فردريك الثاني بعد صلح يافا ومجئ ما يسمى بالحملة الصليبية السادسة وقد أثارت هذه المعاهدة موجة عارمة من السخط والأسى في الرأي العام الإسلامي كله، وعند الفقهاء والعلماء بوجه خاص، وقد اعتبر المسلمون أن تسليم بيت المقدس للصليبيين بهذه السهولة يعتبر تفريطاً في حق الإسلام والمسلمين وأصبحت هذه المعاهدة وصمة عار في جبين البيت الأيوبي بصفة عامة وللملك الكامل بصفة خاصة.

49 - كانت وفاة صلاح الدين الأيوبي نهاية مرحلة تاريخية وبداية مراحلة جديدة وثمة مراحل تاريخية ترتبط فيها أمور البلاد والعباد بالشخصية الكارزمية للحاكم أو الصفوة الحاكمة وتتمثل خطورة مثل هذه المراحل في أن غياب الحاكم ذي الصفات الأخلاقية السامية، وعدم وجود خليفة له يحمل نفس صفاته، يؤدي بالضرورة إلى تدهور المشروع الذي كرّس نفسه له، أو سير الأمور في اتجاه معاكس للاتجاه الذي يسير فيه والناظر في تواريخ الأمم والشعوب يجد أن هذه الحقيقة تصدق على كافة شعوب الأرض، ولم تنج منها غير الشعوب التي تمكنت من أن تقيم المؤسسات الدستورية والقانونية.

50 - تطورت المشروعات الصليبية في الغرب الأوروبي وانتهج خلفاء صلاح الدين سياسة مهادنة إزاء الصليبيين تقوم على رد الفعل أكثر مما تقوم على المبادأة والمبادرة فقد كان لإنشغال الأيوبيين بمنازعتهم من جهة واهتمامهم بالهدنة مع الفرنج وتجديدها من جهة أخرى أثر إيجابي على الصليبيين الذين وجدوا الفرصة لإلتقاط أنفاسهم وحشد المساعدات من الغرب الأوروبي لمساعدتهم، ولم يحدث تطور عسكري أو فكر سياسي متقدم عند الأيوبيين وغابت روح الحسم العسكري التي أقامت الدولة الأيوبية، بل تلاشت وخصوصاً في عهد الكامل وتظهر بعض الملامح العسكرية التي أقامتها الممالك الأيوبية بعد صلاح الدين.
(1/939)

51 - إن النتيجة الكبرى للحملة السادسة تمخضت عنها عودة بيت المقدس دون إراقة الدماء ومن خلال حملة صليبية عجيبة خرجت ولعنات البابا تلاحق زعيمها فردريك الثاني.

52 - ما كاد الصالح أيوب يتولى ملك مصر حتى أبدى أمراء الأيوبية في الشام استياءهم ورفضوا الخضوع لسلطانه، وكان أشدهم تصلباً عمه إسماعيل صاحب دمشق.

53 - تحالف الملك الصالح أيوب مع الخوارزمية الذين أعادوا فتح بيت المقدس وتمكنوا مع جيش الملك الصالح أيوب من إلحاق هزيمة ساحقة بالتحالف الشامي الصليبي.

54 - كانت سياسة الملك الصالح نجم الدين أيوب تجاه الخلافة العباسية تتسم بنفس التوجيهات التي تبناها أسلافه السلاطين الأيوبيين من حيث الاعتراف بمؤسسة الخلافة وشرعية سيادتها على العالم الإسلامي، والإلتزام بتطبيق ذلك في الخطبة وسك النقود الرسمية الأخرى.

55 - ينسب إلى السلطان الملك الصالح نجم الدين أيوب إدخال تشكيلات جديدة على القوّة العسكرية التي كان يتكون منها جيش السلطان الأيوبي فقد اتخذ جملة من الإجراءات العسكرية تبناها السلطان الملك الصالح نجم الدين لتقوية الجيش الذي كان يترأسه ومن أهمها؛ اهتمامه الكبير بشراء المماليك والغلمان والأتراك بشكل لم يسبق له نظير في تاريخ السلطنة الأيوبية.

56 - اهتم الأيوبيون بتربية المماليك وتعليمهم ما يحتاجون إليه من القرآن الكريم، ولكل طائفة فقيه يأتيها كل يوم، ويأخذ في تعليمها القرآن ومعرفة الخط والتمرين بآداب الشريعة الإسلامية وملازمة الصلوات والأذكار وصار الرسم إذ ذاك لا يجلب التجار إلا المماليك الصغار ويتربون دينياً ويتدربون عسكرياً على جميع أصناف القتال ويتدرجون في الرتب العسكرية بعد ذلك وينتقل في أطوارها رتبة بعد رتبة إلى أن يصير من الأمراء فلا يبلغ هذا إلا وقد تهذبت أخلاقه وكثر أدابه وأمتزج تعظيم الإسلام وأهله بقلبه واشتد ساعده في رماية النشاب، وحسن لعبه بالرمح ومرن على ركوب الخيل.
(1/940)

57 - تبنى البابا أنوسنت الرابع الحملة الصليبية السابعة وأعلن تأييده لها وكانت دعواه عاملاً فعالاً في إعدادها فضلاً عن لويس التاسع الذي أخذ على عاتقه مهمة النهوض بالحملة وقد استغرق إعداد الحملة ثلاثة سنوات، وفرضت ضرائب استثنائية على الجميع.

58 - عندما قّرر الصليبيون الزحف نحو القاهرة توفي الملك الصالح أيوب وكانت محنة عظيمة ألمت بالمسلمين وكان عمره عند وفاته 44 سنة وقد عهد لولده الملك المعظم تورانشاه.

59 - قرر الصليبيون الزحف صوب القاهرة بعدما وصلت إليهم بعض الإمدادات، ورتب الملك لويس حراسة قوية لحراسة المدينة بعد تحرك القوات الصليبية، وظهرت على مسرح الأحداث شجرة الدر وقررت إخفاء خبر وفاة زوجها الملك الصالح أيوب.

60 - عندما وصل تورانشاه ابن الملك الصالح أيوب مصر أعلنت شجرة الدر وفاة زوجها وسلمّت مقاليد الأمور للسلطان الجديد، فأعَّد خطة عسكرية كفلت له النصر النهائي على الصليبيين ووقع لويس التاسع في الأسر.

61 - ساهمت مجموعة من الأسباب في هزيمة الحملة الصليبية السابعة والتي من أهمها، التطوير العسكري الذي حدث في الجيش الأيوبي ورافق هذا التطوير الاهتمام الديني به من حيث التربية والتعليم حتى أصبحت كتاب المماليك تدافع عن عقيدة الإسلام، وأصبحت الدولة تحتفظ بجيش عقائدي ومنظم ومدرب ومن الأسباب أيضاً، وحدة الصف الإسلامي فقد كانت مصر والشام تحت زعامة واحدة ولاحت بشائر النصر منذ وصول الجيوش الشامية إلى مصر، وكان السلطان الصالح أيوب يتمتع بنفوذ حقيق على رجال دولته وقادة جيوشه وكانت أهم صفة يتحلى بها الجند الإسلامي هي الطاعة لأوامر قائدهم، كما كان لنزول العلماء والفقهاء أثر في سحق الأعداء والانتصار عليهم، فقد انضم إلى صفوف المجاهدين كوكبة من العلماء، كالعز بن عبد السلام وغيره كما ساهم في الهزيمة عوامل أخرى.
(1/941)

62 - كان من نتائج الحملة الصليبية السابعة، عجز فرنسا عن تحقيق أهدافها، إتاحة فرصكة لظهور المماليك ووصولهم للحكم، تضرر الاقتصاد الأوروبي، تخريب مدينة دمياط، حزن عظيم في فرنسا وأوروبا، واضطرابات سياسية تسببت في عودة لويس التاسع إلى أوروبا، ضعف الروح الصليبية.

63 - تباينت الآراء واختلف المؤرخون حول شخصية تورانشاه وتعددت أسباب قتله في نظرهم ولكنهم اجتمعوا على قتله على يد مماليك أبيه البحرية.

64 - من شيوخ عهد الملك الصالح نجم الدين، الشيخ العز بن عبد السلام وقد ترك للأمة ثروة من المصنفات والرسائل المفيدة والفتاوى السديدة بينت لنا منزلته الرفيعة وإطلاعه الواسع على حقائق الشريعة وغوامضها وباعه الطويل في معرفة مقاصد الشريعة وفهمه السليم لمعاني القرآن الكريم ومراميه السامية التي رعاها الشارع الحكيم من أجل إسعاد البشرية عامة، بإخارجها من ظلمات المفاسد ومضارها إلى نور المصالح وخيراتها.

65 - حدث حوار ثقافي وجدل عقائدي، ومناظرات فكرية بين المسلمين والنصارى في عهد الحروب الصليبية وكانت من أهم موضوعات الجدل والحوار الثقافي، والدعوة للتوحيد، وإلى اعتناق الإسلام بشكل مجمل، والإيمان بالقرآن، وبشرية المسيح عليه السلام ونبوته وتّم مناقشة عقائد النصارى والتي من أهمها نقض الأمانة، واختلاف الأناجيل، وقول النصارى في المسيح، وإبطال التثليث وإبطال الاتحاد والتجسد ونفي الألوهية عن المسيح، ونفي نبوة المسيح لله سبحانه وتعالى وإبطال الصلب وحقيقة التعميد، وقضية صكوك الغفران، وأعياد النصارى وصلاتهم وصيامهم وتشريعهم في الزواج، وتركهم الختان، وتعظيمهم للصور والتماثيل.
(1/942)

66 - من الشبه التي أثارها النصارى في عصر الحروب الصليبية، دعوى خصوصية رسالة النبي صلى الله عليه وسلم بالعرب، ودعوى أن القرآن ورد بتعظيم النصارى والثناء عليهم، وشبهات تعدد الزوجات في الإسلام، ودعوى انتشار الإسلام بالسيف وانتقادهم للطلاق في الإسلام، ودعوى أن المسلمين وثنيون وكفار.

67 - كان القائمون على دعوة النصارى في عصر الحروب الصليبية، القادة والولاة، والعلماء وكانت وسائل الدعوة الإسلامية، الكتب، والجهاد، والرسل، والمسجد، والرسائل، وقد استخدم المسلمون وسائل دعوية متعددة، منها، العقلية، كالسير والتقسيم وقياس الأولى، والقياس المساوي، وقياس الخلف، والمحاكمات العقلية، وتناقض الخصوم والمقارنة، كما استخدمت الأساليب العاطفية كالاستهزأ والتهكم، واللين والتلطف والقصة، والتكرار والاستفهام والتعجب واستخدام الشعر في تأدية بعض المعاني.

68 - كان لدعوة المسلمين للنصارى آثار ملموسة، كدخول أعداد كبيرة من النصارى في الإسلام، وتأثرهم بعادات المسلمين وأخلاقهم وتقاليدهم، وتحسن نظرة كثير من النصارى للإسلام والمسلمين، ونجاح المسلمين في كسب بعض النصارى الصليبيين، وحسن معاملتهم لمن تحت أيديهم من المسلمين، وظهور عزة الإسلام وتغير التكتيك الصليبي، وتأجيل إخراج المسلمين من الأندلس وغير ذلك من الآثار.

69 - نلاحظ أن فكرة صراع المشاريع لا زالت مستمرة معنا وظهر المشروع المغولي على مسرح الأحداث الدولية لذلك العصر.

70 - إن هذا الكتاب من سلسلة موسوعة الحروب الصليبية قابل للنقد والتوجيه وما هو إلا محاولة جادة هدفها معرفة تاريخ الأمة والوقوف على عوامل النهوض وفقه المقاومة الذي مارسه المسلمون وبيني وبني الناقد قول الشاعر:
إن تجد عيباً فسد الخللا ... جلّ من لا عيب فيه وعلا

وقول الشاعر:
وما بها من خطأ ومن خلل ... أذنت في إصلاحه لمن فعل
لكن بشرط العلم والإنصاف ... فذا وذا من أحسن الأوصاف
(1/943)

والله يهدي سبل السلام ... سبحانه بحبله اعتصامي

وأسأل الله العلي العظيم رب العرش الكريم أن يتقبل هذا الجهد قبولاً حسناً وأن يبارك فيه وأن يجعله من أعمالي الصالحة التي أتقرب بها إليه وأن لا يحرم إخواني الذين أعانوني على أكماله والقارئ الكريم من الأجر والمثوبة واختم هذه الخلاصة بقول الله تعالى "ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين ءامنوا ربنا إنك رءوف رحيم" (الحشر، آية: 10).

ويقول الشاعر:
أنا الفقير إلى رب البريات ... أنا المسكين في مجموع حالاتي
أنا الظلوم لنفسي وهي ظالمتي ... والخير أن يأتينا من عنده يأتي
لا أستطيع لنفسي جلب منفعة ... ولا عن النفس لي دفع المضّرات
والفقر لي وصف ذات لازم أبداً ... كما الغني أبداً وصف له ذاتي
وهذه الحال حال الخلق أجمعهم ... وكلهم عنده عبد له آتي

سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت استغفرك
وأتوب إليك وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
(1/944)

أهم المصادر والمراجع
1 - الدولة الخوارزمية، نشأتها - علاقاتها مع الدول الإسلامية، نظمها العسكرية والإدارية، جامعة بغداد، رسالة ماجستير عام 1971م.
2 - أثر الشرق الإسلامي في الفكر الأوروبي خلال الحروب الصليبية، عبد الله عبد الرحمن الربيعي، الرياض 1415 هـ/1994م.
3 - أثر العامل الديني في توجيه الحركة الصليبية د. محمد صالح منصور، منشورات جامعة قاريوس، بنغازي، الطبعة الأولى 1996م.
4 - أخبار الدول وآثار الأُول في التاريخ د. أحمد حطيط د. فهمي سعد، عالم الكتب، الطبعة الأولى 1412 هـ/1992م.
5 - أدلة الوحدنية في الرد على النصرانية، أحمد بن إدريس القرافي، تحقيق عبد الرحمن دمشقية، الطبعة الأولى 1408/ 1988م.
6 - إرشاد العقل السليم إلى مزايا القرآن الكري؛ محمد بن محمد العمادي (أبو السعود) دار إحياء القرآن، بيروت.
7 - أزهار الرياض في أخبار القاضي عياض، أحمد بن محمد المقري، نشر صندوق إحياء التراث الإسلامي المشترك بين المملكة المغربية والإمارات العربية المتحدة، الرباط 1978م.
8 - إظهار الحق/العلامة: رحمة الله الكيرانوي/وزارة الشؤون الدينية بدولة قطر.
9 - أعلام الإسكندرية في العصر الإسلامي د. جمال الدين الشيال، مكتبة الثقافة الدينية، الطبعة الأولى 1421 - 2001م.
10 - الأجوبة الفاخرة عن الأسئلة الفاجرة في الرد على اليهود والنصارى للإمام شهاب الدين أحمد بن إدريس القرافي، دراسة وتحقيق مجدي محمد الشهاوي مكتبة القرآن.
11 - الأدب العربي من الإنحدار إلى الإزدهار د. جودت الركابي، دار الفكر المعاصر بيروت - لبنان. الطبعة الثانية 1422 هـ/2001م.
12 - الأدب في العصر الأيوبي د. محمد زغلول، منشأة المعارف بالإسكندرية.
13 - الإسلام في إسبانيا، لطفي عبد البديع، مكتبة النهضة العصرية، القاهرة، الطبعة الأولى 1958م.

14 - الاعتبار لابن منقذ، أسامة بن مرشد بن منقذ، حرره فليب حتى، مكتبة الثقافة الدينية، القاهرة.
15 - الإعلام بما في دين النصارى من الفساد والأوهام وإظهار محاسن دين الإسلام، محمد بن أحمد القرطبي تحقيق د. أحمد حجازي السقا مكتبة الحرمين، الرياض.
16 - الأنيس المطرب بروض القرطاس في أخبار ملوك المغرب وتاريخ مدينة فاس، علي بن عبد الله بن أبي زرع، دار المنصور، الرباط 1972م.
17 - الأوضاع الحضارية في بلاد الشام، محمود محمد علي الحويري، دار المعارف، القاهرة 1979م.
18 - البحر المحيط للزركشي.
19 - البداية والنهاية للحافظ عماد الدين أبي الفداء إسماعيل ابن عمر بن كثير القرشي، تحقيق عبد الله بن عبد المحسن التركي مركز البحوث والدراسات العربية والإسلامية بدار هجر الطبعة الأولى 1419 هـ/1998م.
(1/945)

20 - البطولة والفداء عند الصوفية دراسة تاريخية، أسعد الخطيب، الطبعة الثانية، مطبعة الشام.
21 - البيان المغرب في أخبار الأندلس والمغرب، أحمد بن محمد بن عذاري، تحقيق د. إحسان عباس دار الثقافة، بيروت 1983م.
22 - التاريخ الأندلسي د. عبد الرحمن علي الحجي، دار القلم، دمشق، الطبعة الثالثة 1407 هـ.
23 - التاريخ الباهر لابن الأثير.
24 - التاريخ المنصوري للحموي.
25 - التفسير الكبير لفخر الدين الرازي.
26 - التنصير مفهومه، جذوره، أهدافه، أنواعه، وسائله صولاته، الشيخ أكرم كساب، مركز التنوير الإسلامي.
27 - الجامع الكبير في صناعة المنظوم من الكلام والمنثور محمد بن محمد بن الأثير، تحقيق مصطفى جواد وزميله المجمع العلمي العراقي 1375 هـ/1956م.
28 - الجامع لأحكام القرآن، محمد بن أحمد القرطبي، دار الكتب العلمية، بيروت الطبعة الخامسة 1417 هـ/1996م.
29 - الجبهة الإسلامية في مواجهة المخططات الصليبية، جبهة الشام وفلسطين ومصر د. حامد غنيم أبو سعيد، دار السلام، القاهرة، الطبعة الأولى 1428 هـ/2007م.
30 - الجهاد الإسلامي ضد الصَّليبيين في العصر الأيوبي د. فايد حماد محمد عاشور، دار الاعتصام، الطبعة الأولى.
31 - الجهاد الإسلامي ضّد الصَّليبييّن والمغول في العصر المملوكي د. فايد محمد عاشور، جرّوس برس، طرابلس لبنان، الطبعة الأولى 1995م/1415 هـ.
32 - الجواب الصحيح لمن بدل دين المسيح لابن تيمية، أحمد بن عبد الحليم بن عبد السلام ابن تيمية، تحقيق د. علي بن حسن بن ناصر وآخرين دار العاصمة، الرياض الطبعة الثانية 1419 هـ/1999م.
33 - الجواري والغلمان في مصر في العصرين الفاطمي والأيوبي نجوى كمال كيرة، مكتبة زهراء الشرق القاهرة، مصر الطبعة الأولى 2007م.
34 - الحركة الصليبية، سعيد عاشور الطبعة الرابعة 1986م مكتبة الأنجلو المصرية.
35 - الحروب الصليبية العلاقات بين الشرق والغرب د. محمد مؤنس عوض، الطبعة الأولى 1999/ 2000م عين للدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية.
36 - الحروب الصليبية وليم الصوري، ترجمة د. حسن حبشي، الهيئة المصرية للكتاب، القاهرة 1991م.
37 - الحروب الصليبية، أرنست باركر نقله إلى العربية الدكتور السيد الباز العريني، دار النهضة للطباعة، بيروت.
38 - الحرية أو الطوفان، د. حاكم المطري، المؤسسة العربية للدراسات والنشر، الطبعة الأولى 2004م، بيروت لبنان.
39 - الخلافة العباسية، السقوط والإنهيار، د. فاروق عمر فوزي، طبعة 1998م، دار الشروق، عمان- الأردن.
40 - الخلفية الأيديولوجية للحروب الصليبية د. قاسم عبده قاسم، الطبعة الأولى 1999م عين للدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية.
(1/946)

41 - الداعي إلى الإسلامي، عبد الرحمن بن محمد الأنباري تحقيق، سيد حسين باغجوان، دار البشائر، بيروت الطبعة الأولى 1409 هـ.
42 - الدبلوماسية الإسلامية، عبد الرحمن محمد عبد الرحمن، دار اليقين، مصر - المنصورة.
43 - الدولة الأموية، عوامل الإزدهار وتداعيات الإنهيار د. علي الصَّلاَّبيَّ، دار المعرفة، بيروت، لبنان الطبعة الأولى 1426 هـ/2005م.
44 - الدولة الأيوبية في مصر الإسلامية د. عبد المنعم ماجد، طبعة 1418 هـ/1997م دار الفكر العربي.
45 - الدولة الأيوبية، تاريخها السياسي والحضاري، د. عرب دعكور، دار المواسم، طبعة سنة 2006م، بيروت، لبنان.
46 - الدولة الأيوبية، سمير فراج ابن الشاطئ، مركز الراية للنشر والإعلام الطبعة الأولى 2005م.
47 - الدولة الخوارزمية د. نافع العبود.
48 - الدولة الخوارزمية والمغول، غزو جنكيز خان للعالم الإسلامي، حافظ أحمد، دار الفكر العربي.
49 - الدولة العثمانية عوامل النهوض والسقوط د. علي محمد الصَّلاَّبي، دار المعرفة بيروت لبنان، الطبعة الرابعة 1427 هـ/2006م.
50 - الدولة العربية الإسلامية في العصر العباسي د. عبد الجبار ناجي د. صلاح عبد الهادي طبعة أولى 2003 مركز الإسكندرية للكتاب.
51 - الديباج المذهب في معرفة أعيان المذهب، تأليف ابن فرحون المالكي دار التراث للطبع والنشر القاهرة.
52 - الذخيرة في محاسن أهل الجزيرة، على بسام الشنتريني تحقيق د. إحسان عباس، دار الثقافة، بيروت، الطبعة الثالثة 1399 هـ/1979م.
53 - الذيل والتكملة لكتابي الموصول والصلة، لأبي عبد الله بن عبد الملك المراكشي، تحقيق: إحسان عباس ومحمد بن شريفه - دار الثقافة بيروت - لبنان الطبعة الأولى 1973م.
54 - الرد على النصارى، صالح بن الحسين الجعفري تحقيق د. محمد حسانين، مكتبة وهبة، القاهرة الطبعة الأولى 1409 هـ/1988م.
55 - الرسالة الناصرية، مختار بن محمد الزاهدي، تحقيق محمد المصري منشورات مركز المخطوطات والتراث، الكويت 1414 هـ/1994م.
56 - السلاطين في المشرق العربي معالم دورهم السياسي والحضاري، السلاجقة، والأيوبيون د. عصام محمد شبارو.
57 - السلطان المظفر سيف الدين قطز بطل معركة عين جالوت د. قاسم عبده قاسم، دار القلم دمشق، الطبعة الأولى 1419 هـ/1998م.
58 - السلطان محمد الفاتح، علي محمد الصَّلاَّبي، دار المعرفة لبنان.
59 - السلوك لمعرفة دول الملوك، أحمد بن علي المقريزي تحقيق محمد مصطفى زيادة، نشر لجنة التأليف والترجمة والنشر، القاهرة 1971م، دار الكتب القاهرة 1972م.
60 - السنن الإلهية د. عبد الكريم زيدان، دار الرسالة.
61 - الشرق الأدنى في العصور الوسطى، الأيوبيون، د. السيد الباز العريني، دار النهضة العربية.
(1/947)

62 - الضعف المعنوي، وأثره في سقوط الأمم، د. حمد بن صالح السحيباني، كتاب المنتدى، الطبعة الأولى 1423 هـ/2002م.
63 - العبر في أخبار من غبر للذهبي.
64 - العدوان الصليبي على مصر، هزيمة لويس التاسع في المنصورة وفارسكور د. جوزيف نسيم يوسف، دار النهضة العربية الطبعة عام 1981م.
65 - العز بن عبد السلام حياته وآثاره ومنهجه في التفسير د. عبد الله بن إبراهيم الوهيبي، المكتبة السلفية، القاهرة، الطبعة الأولى 1979م.
66 - العز بن عبد السلام، د. محمد الزحيلي، دار القلم دمشق، الطبعة الأولى 1412 هـ - 1992م.
67 - العز بن عبد السلام، سلطان العلماء، د. فاروق عبد المعطي، دارالكتب العلمية بيروت، لبنان، الطبعة الأولى 1413 هـ/1993م.
68 - العلاقات الدولية في عصر الحروب الصليبية، د. منذر الحايك، الطبعة الأولى 2006م الأوائل للنشر والتوزيع، دمشق، سورية.
69 - الغزو الصليبي والعالم الإسلامي د. علي عبد الحليم محمود دار التوزيع والنشر الإسلامية، الطبعة الأولى 1414 هـ/1993م.
70 - الفتح القسي في الفتح القدسي، تحقيق محمد محمود، الدار القومية للطباعة والنشر 1965م.
71 - الفتوح الإسلامية، عبر العصور د. عبد العزيز بن إبراهيم العمري، مركز الدراسات والإعلام دار أشبيليا الطبعة الأولى 1418 هـ/1997م.
72 - الفروق، لأحمد بن إدريسن القرافي، عالم الكتب بيروت.
73 - الفوائد المشوقة إلى علوم القرآن وعلم البيان الكتاب منسوب إلى محمد بن أبي بكر "ابن القيم" دار الكتب العلمية، بيروت، الطبعة الأولى 1403 هـ/1982م.
74 - القاضي الفاضل عبد الرحيم البيساني العسقلاني دوره التخطيطي في دولة صلاح الدين وفتوحاته هادية دجاني شكيل، مؤسسة الدراسات الفلسطينية.

75 - القدس بين أطماع الصليبيين وتفريط الملك الكامل الأيوبي، د. إبراهيم ياسين الخطيب، دار المناهج الأردن، الطبعة الأولى 1421 هـ/2001م.
76 - القدس تاريخ وحضارة، علية المهتدي، الطبعة الأولى 1420 هـ/2000م، دار نعمة للطباعة بيروت لبنان.
77 - القلائد الجوهرية لابن طولون.
78 - الكامل في التاريخ لعز الدين أبي الحسن علي بن أبي الكرم محمد بن محمد ابن عبد الكريم الشيباني، تحقيق الشيخ خليل مامون شيحا، دار المعرفة بيروت - لبنان الطبعة الأولى 1422 هـ/2002م.
79 - اللمعان البرقية في النّكت التاريخية، شمس الدين محمد بن علي بن طولون الصالحي، تحقيق محمد خير رمضان يوسف دار ابن حزم، الطبعة الأولى 1415 هـ/1994م.
80 - المجتمع القبطي في مصر في القرن التاسع عشر رياض سوريال، مكتبة المحبة، القاهرة.
(1/948)

81 - المحرر الوجيز في تفسير الكتاب العزيز، عبد الحق بن غالب بن عطية الأندلسي، تحقيق المجلس العلمي بفاس دار الكتاب الإسلامي القاهرة.
82 - المختصر لأبي الفداء.
83 - المدخل إلى علم أصول الفقه د. محمد بن عمر الرازي مطابع الفرزدق، الرياض الطبعة الأولى.
84 - المستدرك للحاكم على الصحيحين، الحاكم النيسابوري وبذيله التخليص للحافظ الذهبي، دارالكتاب العربي بيروت.
85 - المسلمون في تاريخ الحضارة، سنانو دكب، ترجمة د. محمد فتحي عثمان، الدار السعودية، جدة الطبعة الثانية 1405 هـ/1985م.
86 - المسند أحمد بن حنبل الشيباني، حققه جماعة من الباحثين بإشراف د. عبد الله التركي، مؤسسة الرسالة بيروت الطبعة الأولى 1413 هـ.
87 - المسيحية د. أحمد شلبي، مكتبة النهضة المصرية القاهرة، الطبعة الثامنة، 1984م.
88 - المعجب في تلخيص أخبار المغرب، عبد الواحد بن علي المراكشي، تحقيق محمد سعيد العريان وزميله، مطبعة الاستقامة، القاهرة، الطبعة الأولى 1368 هـ/1949م.

89 - المعيار المعرب والجامع المغرب عن فتاوى علماء إفريقية والأندلس والمغرب، أحمد بن يحي الونشريسي، خرجه جماعة من الفقهاء، بإشراف محمد حجي، دار الغرب الإسلامي، بيروت 1401 هـ/1981م.
90 - المغني، عبد الله بن أحمد بن قدامة المقدس، تحقيق د. عبد الله التركي وزميله، هجر للطباعة والنشر القاهرة، الطبعة الثانية 1412 هـ/1992م.
91 - المغول في التاريخ د. فؤاد عبد المعطي الصيّاد، دار النهضة العربية للطباعة، بيروت.
92 - الملك الصالح أيوب وإنجازاته السياسية والعسكرية، فاطمة زبار الحمداني، كلية الآداب - جامعة بغداد رسالة ماجستير، عام 1995م.
93 - الموسوعة الشاملة في تاريخ الحروب الصليبية الأستاذ الدكتور سهيل زكّار، دار الفكر، دمشق، سوريا 1999م.
94 - النبراس في خلفاء بني العباس، صححه وعلق عليه عباس العزاوي، مطبعة المعارف بغداد 1365 هـ/1946م.
95 - النصرانية والإسلام، محمد عزت طهطاوي.
96 - النصيحة الإيمانية، نصر بن يحي المتطبب تحقيق د. الشرقاوي، دار الصحوة، القاهرة 1406 هـ/1986م.
97 - النظم الإسلامية، فاروق عمر.
98 - النظم الدبلوماسية لصلاح الدين المنجد
99 - النقود الصليبية رأفت النبراوي.
100 - الوافي بالوفيات، خليل بن أيبك الصفدي إصدار جمعية المستشرقين الألمانية، بعناية جماعة من العرب والمستشرقين بيروت 1962م/1983م.
101 - الوجود الصليبي في الشرق العربي، فوشيه الشارتي ترجمة د. قاسم عبده قاسم ذات السلاسل، الكويت الطبعة الأولى 1413 هـ/1993م.
102 - الوسيط في تاريخ فلسطين في العصر الإسلامي أ. د فاروق عمر فوزي أ. د محسن محمد حسين دار الشروق 1999م.
(1/949)

103 - الوعي بالتاريخ وصناعة التاريخ د. محمد عمارة، دار الرشد، الطبعة الثانية 1417 هـ/1997م الأولى للدار.
104 - إمارة الكرك الأيوبية يوسف غوانمة.
105 - أوروبا العصور الوسطى، سعيد عبد الفتاح عاشور مكتبة الإنجلو مصرية، القاهرة، الطبعة العاشرة 1986م.
106 - أيعيد التاريخ نفسه، محمد العبده، الطبعة الثالثة 1419 هـ - 1999م.
107 - بدائع الزهور في وقائع الدهور، ابن أياس أبي البركات الناصري محمد بن أحمد بن إياس الحنفي الطبعة الأولى 1975م.
108 - بلاد الشام قبيل الغزو المغولي للغامدي.
109 - بيت المقدس في أدب الحروب الصليبية د. عبد الجليل حسن عبد المهدي، دار البشير، الأردن، الطبعة الثانية 1415 هـ/1995م.
110 - تاريخ الأيوبيين في مصر وبلاد الشام وإقليم الجزيرة د. محمد سهيل طقوش، دار النفائس الطبعة الأولى 1420 هـ/1999م.
111 - تاريخ الحروب الصليبية، ستيفن رنسيمان ترجمة د. السيد الباز العريني، الطبعة الثالثة 1413 هـ/1993م.
112 - تاريخ الحروب الصليبية، سعيد عبد الله البيشاوي، محمد مؤنس عوض، طبعة عام 2004م الطبعة الأولى.
113 - تاريخ الحروب الصليبية، محمود سعيد عمران دار النهضة العربية، الطبعة الثانية 1999م.
114 - تاريخ الدولة البيزنطية، د. جوزيف نسيم يوسف دار المعرفة الجامعية.
115 - تاريخ الدولة البيزنطية، عمر كمال توفيق
116 - تاريخ الزمان لابن العنبري.
117 - تاريخ القبائل العربية في عصر الدولتين الأيوبية والمملوكية د. محمود السيد، مؤسسة شباب الجامعة 1998م.
118 - تاريخ المغول، عبّاس إقبال.
119 - تاريخ الوطن العربي والغزو الصليبي، د. خاشع المعاضدي، د. سوادي عيد محمد، دريد عبد القادر نوري الطبعة الثانية 1986م.
120 - تاريخ بيت المقدس من الفتح العمري حتى نهاية العهد الأيوبي، محمد الحافظ النصر، دار البشائر الإسلامية لبنان، بيروت الطبعة الأولى 1424 هـ/2003م.
121 - تاريخ جزيرة ابن عمر منذ تأسيسها حتى الفتح العثماني د. محمد يوسف غندور، دار الفكر اللبناني، بيروت، الطبعة الأولى 1990م.
122 - تاريخ مصر الإسلامية زمن سلاطين بني أيوب، د. أحمد فؤاد سيد، مكتبة مدبولي - القاهرة 2002م.
123 - تاريخنا المفترى عليه، يوسف القرضاوي دار الشروق القاهرة الطبعة الأولى 1425 هـ/2005م.
124 - تخجيل من حرف التوراة والإنجيل، صالح بن الحسين الجعفري، تحقيق د. محمود قدح، مكتبة العبيكان، الرياض، الطبعة الأولى 1419 هـ/1998م.
125 - تذكرة الحفاظ للذهبي، دار إحياء التراث العربي، بيروت.
126 - تسبيح ومناجاة وثناء على ملك الأرض والسماء محمد حسن عقيل الشريف، دار الأندلس الخضراء الطبعة الأولى 1421 هـ/2000م.
(1/950)

127 - تفسير الألوسي المسمى روح المعاني في تفسير القرآن العظيم والسبع المثاني، إدارة الطباعة بالهند بدو ذكر سنة الطبع.
128 - جامع البيان للطبري، محمد بن جرير الطبري، المكتبة التجارية، مكة المكرمة 1408 هـ.
129 - جامع شروح العقيدة الطحاوية، صالح آل الشيخ دار ابن الجوزي القاهرة، الطبعة الأولى 1427 هـ/2006م.
130 - جهود علماء الأندلس في الصراع مع النصارى خلال عصر المرابطين والموحدين، محمد بن إبراهيم أبا الخيل، دار أصداء المجتمع، المملكة العربية السعودية، بريدة الطبعة الأولى 1419 هـ.
131 - جهود علماء السلف في القرن السادس الهجري في الرد على الصوفية د. محمد أحمد علي الجوير، مكتبة الرشد، الطبعة الأولى 1424 هـ/2003م.
132 - جوانب مضيئة في تاريخ العثمانيين، زيادة أبو غنيمة، دار الفرقان الطبعة الأولى 1403 هـ/1983م.
133 - جواهر البلاغة، السيد أحمد الهاشمي، دار الكتب العلمية بيروت.
134 - جواهر السلوك في أمر الخلفاء والملوك، لابن إياس، الدار الثقافية للنشر الطبعة الأولى 1426 هـ/2006م.
135 - حسن المحاضرة، جلال الدين السيوطي الطبعة الأولى دار إحياء الكتب 1387 هـ.
136 - حقائق أساسية في الإيمان المسيحي، القس فايز فارس، دار الثقافة المسيحية، القاهرة.
137 - خطط الشام، محمد كرد علي، دار الملايين، 1390 هـ بيروت.
138 - خلاصة الذهب المسبوك للإربلي
139 - دراسات في تاريخ الأيوبيين والمماليك د. نعمان د. محمد حسن العمادي، الطبعة الأولى 2000م مؤسسة حمادة الأردن، أربد.
140 - دراسة في تاريخ الأيوبيين والمماليك د. السيد عبد العزيز سالم د. سحر السيد عبد العزيز سالم، مؤسسة شباب الجامعة الإسكندرية.
141 - دراسة لسقوط ثلاثين دولة إسلامية د. عبد الحليم عويس، دار الصحوة، دار الوفاء، الطبعة الثالثة 1410 هـ/1989م.
142 - دعوة المسلمين للنصارى في عصر الحروب الصليبية، د. سليمان بن عبد الله بن صالح الرومي، مكتبة الرشد الرياض الطبعة الأولى 1428 هـ - 2007م، بيروت لبنان.
143 - دعوة المسلمين للنصّارى في عصر الحروب الصليبية، سليمان بن عبد الله بن صالح الرومي، مكتبة الرشد، الرياض الطبعة الأولى 1428 هـ/2007م.
144 - دمشق في العصر الأيوبي د. أحمد الأوتاني الطبعة الأولى 2007م دمشق - حلبولي - دار التكوين.
145 - دور الفقهاء والعلماء المسلمين في الشرق الأدنى في الجهاد ضد الصليبيين خلال الحركة الصليبية د. آسيا سليمان نقلي، مكتبة العبيكان، الطبعة الأولى 1423 هـ/2002م.
146 - دولة الأتابكة في الموصل، رشيد الجميلي.
(1/951)

147 - دولة السلاجقة وبروز مشروع إسلامي لمقاومة التغلغل الباطني والغزو الصليبي د. علي محمد الصَّلاَّبي، دار المعرفة، لبنان الطبعة الأولى 1427 هـ/2006م.
148 - رحلة ابن جبير، أبو الحسن محمد أحمد الكناني الأندلسي، دار صادر بيروت 1964م.
149 - رحلة ابن جبير، محمد بن أحمد الكناني، دار صادر بيروت 1400 هـ/1980م.
150 - رسالة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لابن تيمية.
151 - رسوم دار الخلافة للصابئ.
152 - روما وبيزنطة، إسحاق عبيد
153 - زاد المسير في علم التفسير لابن القيم.
154 - زبدة الحلب من تاريخ حلب، كمال الدين أبو القاسم ابن العديم، تحقيق، سامي الدهان، طبعة دمشق 1954م.
155 - سكب العبرات للموت والقبر والسكرات، سيد بن حسين العفاني، مكتبة معاذ بن جبل، الطبعة الأولى 1420 هـ/2000م.
156 - سياسة الخليفة الناصر لدين الله الداخلية، أحلام حسن مصطفى النقيب، كلية الآداب، جامعة بغداد عام 1988م.
157 - سيد أبو الحسن الشاذلي، حياته ومدرسته في التصوف د. عبد الوهاب فرحات، مكتبة مدبولي، الطبعة الأولى 2003م.
158 - سير أعلام النبلاء للذهبي، محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي، مؤسسة الرسالة، الطبعة السابعة 1410 هـ - 1990م.
159 - سيرة السلطان الناصر صلاح الدين الأيوبين (النوادر السلطانية والمحاسن اليوسفية، بهاء الدين ابن شداد دار الأوائل الطبعة الأولى 2003م.
160 - سيف الدين الآمدي وأراؤه الاعتقادية في الله وصفاته، د. إحسان عبد الغفار مرزا، الطبعة الأولى 1424 هـ/2004م.
161 - شجرة المعارف والأحوال وصالح الأقوال والأعمال للعزّ بن عبد السلام، بيت الأفكار الدولية الرياض.
162 - شذرات الذهب في أخبار من ذهب، لابن العماد الإمام شهاب الدين أبي الفلاح عبد الحي أحمد بن محمد العكري الحنبلي الدمشقي، دار بن كثير، دمشق - بيروت، الطبعة الأولى 1411 هـ/2004م.
163 - شرح مختصر الروضة، سليمان بن عبد القوي الطوفي تحقيق د. عبد الله التركي، مؤسسة الرسالة، بيروت الطبعة الأولى 1410 هـ/1990م.
164 - شفاء القلوب في مناقب بني أيوب لأحمد إبراهيم الحنبلي، مكتبة الثقافة الدينية، طبعة سنة 1996م/1415 هـ.
165 - شمس العرب تسطع على الغرب، زيغريد هونكه ترجمه فاروق بيضون وزميله، دار الآفاق الجديدة، بيروت، الطبعة الخامسة 1981م.
166 - صبح الأعشى في صناعة الإنشاء - تأليف - أحمد بن علي القلقشندي وزارة الثقافة والإرشاد القومي بمصر.
167 - صحيح البخاري، عبد الله بن محمد بن إسماعيل البخاري اعتنى به أبو صهيب الكرمي، بيت الأفكار الدولية، الرياض 1419 هـ/1998م.
168 - صحيح الجامع الصغير للألباني، المكتب الإسلامي.
(1/952)

169 - صحيح سنن أبي داود، محمد ناصر الدين الألباني مكتبة المعارف الرياض، الطبعة الأولى 1419 هـ/1998م.
170 - صحيح سنن الترمذي، للعلامة محمد ناصر الدين الألباني.
171 - صحيح مسلم، مسلم بن حجاج القشيري، اعتنى به أبو صهيب الكرمي، بيت الأفكار الدولية، الرياض، 1419 هـ/1998م.
172 - صفحات مطوية من حياة سلطان العلماء العزّ بن عبد السلام، سليم عيد الهلالي، دار ابن الجوزي الطبعة الأولى 1410 هـ/1990م.
173 - صلاح الدين الأيوبي قاهر العدوان الصليبي د. محمد رجب البيومي، دار القلم دمشق، الطبعة الأولى 1418 هـ/1998م.
174 - صلاح الدين الأيوبي وجهوده في القضاء على الدولة الفاطمية وتحرير بيت المقدس د. علي الصَّلاَّبي، دار المعرفة، بيروت لبنان الطبعة الأولى 1429 - 2008م.
175 - صلاح الدين الأيوبي، قدري قلعجي، قصة الصراع بين الشرق والغرب، خلال القرنين الثاني عشر والثالث عشر الطبعة الثالثة 1997م.
176 - صلاح الدين والصليبيون تاريخ الدّولة الأيوّبية د. أحمد الشامي، الطبعة 1991م، مكتبة النهضة العربية.
177 - صلاح الدين وتحرير القدس، عبلة المهتدي الزبدة الطبعة الأولى 1414 هـ/1994م.
178 - طبقات الشافعية للسبكي، عبد الوهاب بن علي السبكي، تحقيق عبد الفتاح الحلول وزميله، دار إحياء الكتب العربية القاهرة.
179 - عجائب الآثار في التراجم والأخبار، عبد الرحمن الجبرتي، القاهرة الطبعة 1958م.
180 - عز الدين عبد السلام، عبد الرحمن محمد مراد منشورات المكتبة العصرية - صيدا - بيروت.
181 - عصر الدولة الزنكية للصَّلاَّبي، دار ابن كثير دمشق بيروت، الطبعة الأولى 1428 هـ/2007م.
182 - فتاوى شيخ الإسلام عز الدين بن عبد السلام، محمد جمعه كردى، مؤسسة الرسالة الطبعة الأولى 1416 هـ/1996م.
183 - فتح القدير، محمد علي الشوكاني، تعليق سعيد بن محمد اللحام، المكتبة التجارية، مكة المكرمة، الطبعة الثانية 1413 هـ.
184 - فضل الإسلام على الحضارة الغربية، مونتجمري وات، ترجمة حسين أحمد أمين، دار الشروق بيروت، الطبعة الثانية 1406 هـ/1986م.
185 - فوات الوفيات لابن شاكر.
186 - في التاريخ الأيوبي والمملوكي د. أحمد مختار العبادي مؤسسة شباب الجامعة، الإسكندرية.
187 - في التأصيل الإسلامي للتاريخ، عماد الدين خليل.
188 - في التفسير الإسلامي للتاريخ، نعمان السامرائي، مكتبة المنار، الأردن، الطبعة الأولى 1406 هـ/1985م.
189 - في تاريخ الأيوبيين والمماليك د. قاسم عبده قاسم طبعة 2007م عين للدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية.
190 - قاموس الكتاب المقدس، نخبة من علماء اللاهوت النصارى دار الثقافة، المسيحية، الطبعة الثانية.
(1/953)

191 - قذائف الحق/الشيخ محمد الغزالي/الطبعة المكتبة العصرية بيروت.
192 - قصة الحضارة، ول ديورانت، ترجمة محمد بدران
193 - قضايا العالم الإسلامي ومشكلاته السياسية بين الماضي والحاضر فتحية النبراوي، الطبعة الأولى 1983م.
194 - قضايا من تاريخ الحروب الصليبية د. رأفت عبد الحميد الطبعة الأولى 1998 عين للدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية.
195 - قواعد الأحكام في مصالح الأنام، عبد العزيز بن عبد السلام، دار الكتب العلمية، دار الطباع للطباعة، دمشق، الطبعة الأولى سنة 1413 هـ/1992م.
196 - قواعد المصلحة والمفسدة عند شهاب القراَفي من خلال كتابة (الفروق) قندوز محمّد الماحي دار ابن حَزم الطبعة الأولى 1427 هـ/2006م.
197 - قوانين الدواوين لابن مماتي.
198 - كتاب الإعلام بقواعد القانون الدولي والعلاقات الدولية في شريعة الإسلام د. أحمد أبو الوفا الطبعة الأولى 1421 هـ/2001م.
199 - كتاب الروضتين في أخبار الدولتين النورية والصلاحية لأبي شامة، شهاب الدين إسماعيل بن إبراهيم المقدس الدمشقي، مؤسسة الرسالة، الطبعة الأولى 1418 هـ/2005م.
200 - كنز الدرر وجامع الغرر، أبو بكر بن عبد الله بن أيبك الدواداري، تحقيق صلاح الدين المنجد القاهرة 1961م.
201 - لمع القوانين للنابلسي.
202 - ما هية الحروب الصليبية، الإيديولوجية، الدوافع، النتائج د. قاسم عبده قاسم الطبعة الثانية 1993 دار ذات السلاسل الكويت.
203 - مآثر العرب العلمية أساس حضارة الغرب، تأليف فؤاد جميعان، الطبعة الأولى 2001م/1422 هـ ن المؤسسة العربية للدراسات والنشر.
204 - مجموعة الشرع الكنسي، حنانيا، إلياس كساب منشورات النور، بيروت.
205 - مذكرات جوانفيل، جان جوانفيل، ترجمة د. حسن حبشي، دار المعارف، مصر 1968م.
206 - مرآة الزمان في تاريخ الأعيان، شمس الدين أبو المظفر بن قزاوغلي التركي، سبط ابن الجوزي، دائرة المعارف العثمانية لحيدر آباد - الدكن - الهند 1952م.
207 - مصر في العصور الوسطى، د. محمود محمد الحويري، الطبعة الثانية 2002م المكتب المصري لتوزيع المطبوعات.
208 - مصر والشام في عصر الأيوبيين والمماليك د. سعيد عبد الفتاح عاشور، دار النهضة العربية، بيروت لبنان.
209 - معارك العرب ضد الغزاة، محمد عمارة.
210 - معالم التنزيل، الحسن بن مسعود البغوي، تحقيق محمد عبد الله النمر وآخرين، دار طيبة، الرياض، الطبعة الأولى 1409 هـ/1989م.
211 - معالم تاريخ الإمبراطورية البيزنطية، مدخل لدراسة التاريخ السياسي والحربي، محمود سعيد عمران، دار المعرفة الجامعية طبعة 2006م.
(1/954)

212 - معاهدات الصلح والسلام بين المسلمين والفرنج خطاب جديد في العجز الإسلامي والعربي والمشروع النهضوي الغربي الوحدوي د. يوسف غوانمه، دار الفكر، الطبعة الأولى 1415 هـ/1995م.
213 - معجم الحضارات السامية هنري بن عبودي، جروس برس، طرابلس، لبنان، الطبعة الثانية 1411 هـ/1991م.
214 - مفرج الكروب في أخبار بني أيوب، جمال الدين محمد بن سالم بن واصل.
215 - مقاصد الشريعة عند الإمام العز بن عبد السلام د. عمر بن صالح عمر، دار النفائس الأردن، الطبعة الأولى 1423 هـ/2003م.
216 - مقاصد الصلاة، تأليف سلطان العلماء العز بن عبد السلام دار الفكر المعاصر، بيروت لبنان، دمشق سوريا الطبعة الثانية 2000م.
217 - مقامع الصلبان ومراتع رياض أهل الإيمان، أحمد بن عبد الصمد الخزرجي، تحقيق د. محمد شامه، تحت عنوان بين الإسلام والمسيحية، مكتبة وهبة، مصر، الطبعة الثانية 1395 هـ/1975م.
218 - مملكة حماة الأيوبية في مواجهة الحملات الصليبية والزحوف المغولية عدنان سعد الدين الطبعة الأولى 1424 هـ/2003م.
219 - مناهج الجدل في القرآن الكريم د. زاهر الألمعي، الرياض، مطابع الفرزدق، الطبعة الثالثة 1404 هـ.
220 - منظومة البوصيري في الرد على النصارى واليهود محمد بن سعيد الأبوصيري، تحقيق د. أحمد حجازي السقا، مطبعة دار البيان القاهرة، الطبعة الأولى 1399 هـ/1979م.
221 - منهج ابن قدامة في تقرير عقيدة السلف وموقفه من المخالفين لها د. علي بن محمد بن سعيد الشهراني، بيت الأفكار الدولية، العودية.
222 - موسوعة الآداب الإسلامية، عبد العزيز بن فتحي السيد نداء، دار طيبة، الطبعة الأولى 2003م.
223 - موسوعة تاريخ العرب، العصر الأيوبي، طبعة 2006م دار البحار بيروت.
224 - موسوعة تاريخ مصر، أحمد حسين.
225 - موقف ابن تيمية من النصرانية، مريم عبد الرحمن زامل، نشر جامعة أم القرى مكة المكرمة، 1417 هـ/1997م.
226 - موقف فقهاء الشام وقُضاتها من الغزو الصَّليبي، جمال محمد سالم عطيه، الجماهيرية الليبية، الطبعة الأولى 2000م مركز جهاد الليبيين للدراسات.
227 - نصوص من أدب عصر الحروب الصليبية، دارسة وتحليل د. عمر عبد الرحمن السارسي، دار المنارة، جدة السعودية الطبعة الأولى 1405 هـ/1985م.
228 - نظام الحكم في الإسلام بين النظرية والتطبيق د. أحمد عبد الله مفتاح، دار التوزيع والنشر الإسلامية.
229 - نظرية المسيح في الشرائع السماوية، شعبان إسماعيل مطابع الدجوي القاهرة.
230 - نفح الطيب في غصن الأندلس الرطيب - تأليف: أحمد بن محمد المقري التلمساني - تحقيق: الدكتور إحسان عباس - طبع - دار صادر - بيروت (1388 هـ/1968م).
(1/955)

231 - نهاية الأرب في فنون الأدب، أحمد عبد الوهاب النويري، الهيئة المصرية للكتاب، القاهرةة، 1395 هـ.
232 - هداية الحيارى في أجوبة اليهود والنصارى، محمد بن أبي بكر "ابن القيم" مطبوعات الجامعة الإسلامية المدينة المنورة.
233 - هكذا ظهر جيل صلاح الدين وهكذا عادت القدس د. ماجد عرسان الكيلاني، الدار السعودية للنشر والتوزيع الطبعة الأولى 1405 هـ/1985م، جدة.
234 - واقدساه د. سيد حسين العفاني، مكتبة معاذ بن جبل، دار العفاني الطبعة الأولى 1421 هـ/2001م، العصر للطباعة.
235 - وصايا وعظات قيلت في آخر الحياة، زهير محمود الحمودي، دار ابن حزم، الطبعة الأولى 1420 هـ/1999م.
236 - وفيات الأعيان وأنباء أبناء الزمان، لأبي العباس شمس الدين أحمد بن محمد بن أبي بكر خلكان، دار الفكر.
(1/956)

المؤلف في سطور

- ولد في مدينة بنغازي بليبيا عام (1383 هـ/1963م).
- حصل على درجة الإجازة العالية (الليسانس) من كلية الدعوة وأصول الدين من جامعة المدينة المنورة بتقدير ممتاز. وكن ترتيبه الأول على دفعته عام (1413 هـ/1414 هـ -1992/ 1993م).
- نال درجة الماجستير من جامعة أم درمان الإسلامية في السودان عام 1999م وكانت الرسالة العلمية: في الماجستير: الوسطية في القرآن الكريم وأما الدكتوراه فكانت؛ فقه النصر والتمكين في القرآن الكريم.
- البريد الإلكتروني abumohamed2@maktoob.com
(1/957)

كتب صدرت للمؤلف:
1 - السيرة النبوية: عرض وقائع وتحليل أحداث.
2 - سيرة الخليفة الأول أبو بكر الصديق رضي الله عنه: شخصيته وعصره.
3 - سيرة أمر المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه شخصيته وعصره.
4 - سيرة أمير المؤمنين عثمان بن عفان رضي الله عنه شخصيته وعصره.
5 - سيرة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه شخصيته وعصره.
6 - سيرة أمير المؤمنين الحسن بن علي بن أبي طالب. شخصيته وعصره.
7 - الدولة العثمانية: عوامل النهوض والسقوط.
8 - فقه النصر والتمكين في القرآن الكريم.
9 - تاريخ الحركة السنوسية في إفريقيا.
10 - تاريخ دولتي المرابطين والموحدين في الشمال الإفريقي.
11 - عقيدة المسلمين في صفات رب العالمين.
12 - الوسطية في القرآن الكريم.
13 - الدولة الأموية، عوامل الإزدهار وتداعيات الإنهيار.
14 - معاوية بن أبي سفيان، شخصيته وعصره.
15 - عمر بن عبد العزيز، شخصيته وعصره.
16 - خلافة عبد الله بن الزبير.
17 - عصر الدولة الزنيكة.
18 - عماد الدين زنكي.
19 - نور الدين زنكي.
20 - دولة السلاجقة.
21 - الإمام الغزالي وجهوده في الإصلاح والتجديد.
22 - الشيخ عبد القادر الجيلاني.
23 - الشيخ عمر بن المختار.
24 - عبد الملك بن مروان بنوه.
25 - فكر الخوارج والشيعة في ميزان أهل السنة والجماعة.
26 - حقيقة الخلاف بين الصحابة.
27 - وسطية القرآن في العقائد.
28 - فتنة مقتل عثمان.
29 - السلطان عبد الحميد الثاني.
30 - دولة المرابطين.
31 - دولة الموحدين.
32 - عصر الدولتين الأموية والعباسية وظهور فكر الخوارج.
33 - الدولة الفاطمية.
34 - حركة الفتح الإسلامي في الشمال الأفريقي.
35 - صلاح الدين الأيوبي وجهوده في القضاء على الدولة الفاطمية وتحرير البيت المقدس.
36 - إستراتيجة شاملة لمناصرة الرسول صلى الله عليه وسلم دروس مستفادة من الحروب الصليبية.
37 - الشيخ عز الدين بن عبد السلام سلطان العلماء.
38 - الحملات الصليبةي (الرابعة والخامسة والسادسة والسابعة) والأيوبيون بعد صلاح الدين.
(1/958)