Advertisement

التقييد لمعرفة رواة السنن والمسانيد 002



الكتاب: التقييد لمعرفة رواة السنن والمسانيد
المؤلف: محمد بن عبد الغني بن أبي بكر بن شجاع، أبو بكر، معين الدين، ابن نقطة الحنبلي البغدادي (المتوفى: 629هـ)
المحقق: كمال يوسف الحوت
الناشر: دار الكتب العلمية
الطبعة: الطبعة الأولى 1408 هـ - 1988 م
عدد الأجزاء: 1
[ترقيم الكتاب موافق للمطبوع وهو مذيل بالحواشي وضمن خدمة التراجم] 459- عبيد الله بن محمد بن عبد الجليل أبو محمد بن الساوي القاضي.
حدث بسنن أبي داود عن القاضي أبي الحسين محمد بن محمد بن الفراء بسماعه من الخطيب وفاته بعض الكتاب وهو من باب وقت السحور إلى باب كفارة من أتى اهله في نهار رمضان رواه عن الدومي بسماعه من الخطيب يأظنه سقط من الأصل فوجد سماعه من مفلح الدومي في الفوات بسماعه من الخطيب وسمع من أبي القاسم بن حصين وأبي القاسم الجريري في آخرين.
توفي يوم الأحد تاسع محرم من سنة ست وتسعين وخمسمائة وكان حسن السيرة طيب الذكر من صالحي القضاة ورأيته ولم أسمع منه شيئا.
460- عبيد الله بن علي بن المبارك بن نغوبا أبو المعالي الواسطي ذكر لي انه سمع من أبيه مسند مسدد وقد سمع من أبي المظفر هبة الله بن أحمد بن محمد بن الشبلي وغيره
توفي ليلة الجمعة العشرين من جمادى الولى من سنة اثنتين وعشرين وستمائة.
__________
459- راجع ترجمته في: التكملة لوفيات النقلة رقم/515، سير اعلام النبلاء 21/305 ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/230، ولابن النجار 17/127.
460- راجع ترجمته في: ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/231، ولابن النجار 17/89.
(1/362)

من اسمه عبد العزيز
461- عبد العزيز بن محمد بن علي بن إبراهيم بن ثمامة بن الليث بن الخضر أبو نصر الترياقي الهروي.
سمع الجامع لأبي عيسى سوى الجزء الأخير منه من أبي محمد عبد الجبار بن محمد الجراحي وهو من أول مناقب عبد الله بن العباس إلى آخر الكتاب سمعه منه أبو نصر المؤتمن بن أحمد الساجي وأبو الفتح عبد الملك بن أبي القاسم الكروخي.
قال الحافظ أبو الفضل أحمد بن صالح بن شافع الجيلي ومن خطه نقلت:
__________
461- راجع ترجمته في: الانساب 3/50، سير اعلام النبلاء 19/6، شذرات الذهب 3/368.
(1/362)

إنه وجد على ظهر الجزء الأول من نسخة مؤتمن الساجي العتيقة بخطه مات الشيخ أبو نصر عبد العزيز بن محمد الترياقي رحمه الله أشك ليلة الثلاثاء أو يوم الثلاثاء إلا أنا صلينا عليه بعد العصر من يوم الثلاثاء السادس عشر من شهر رمضان سنة ثلاث وثمانين وأربعمائة وسمع المؤتمن بن أحمد الساجي وأبو الفتح الكروخي من أول فضائل ابن العباس إلى آخر كتاب العلل من أبي المظفر عبيد الله بن علي بن ياسين الدهان بسماعه من الجراحي.
وقال يوسف البغدادي عبد العزيز بن محمد بن علي الترياقي وترياق قرية من قرى هراة وسمع أبا محمد الجراحي والقاضي أبا منصور الأزدي وأبا الفضل الجارودي وغيرهم وكان ثقة ومكثرا وله حظ وافر من الأدب ولد سنة تسع وثمانين وثلاثمائة وتوفي في شهر رمضان يوم الثلاثاء سادس عشر من سنة ثلاث وثمانين وأربعمائة وكان سماعه في مسند أبي عيسى من أوله على التوالي إلى أول مناقب ابن العباس ومن ثم فاته إلى آخره.
462- عبد العزيز بن احمد بن محمد بن علي بن سلمان بن عبد العزيز أبو محمد الكتاني.
الحافظ الصوفي الدمشقي سمع من أبي القاسم تمام بن محمد بن عبد الله الرازي وأبي نصر محمد بن أحمد بن هارون الجندي وأبي محمد عبد الرحمن بن عثمان بن أبي نصر وأبي القاسم عبد الرحمن بن الحسين بن أبي العقب وغيرهم.
سمع منه وحدث عنه الحافظ أبو بكر أحمد بن علي بن ثابت الخطيب وأبو نصر علي بن هبة بن ماكولا وعبد الله بن أحمد بن السمرقندي وأخوه إسماعيل وعبد المحسن بن علي الشيحي وكان ثقة فاضلا.
توفي في جمادى الآخرة من سنة ست وستين وأربعمائة.
__________
462- راجع ترجمته في: تذكرة الحفاظ 3/1170، طبقات الحفاظ ص/438، شذرات الذهب 3/325، سير اعلام النبلاء 18/241، الكامل 10/93، المنتظم 8/288، ذيل تاريخ بغداد للدمياطي 19/163.
(1/363)

463- عبد العزيز بن محمد بن منصور بن إبراهيم أبو المبارك الآدمي
الشيرازي المقرئ.
سمع بأصبهان من رزق الله التميمي وأبي بكر محمد بن الحسن بن سليم والقاسم بن الفضل الثقفي وسليمان بن إبراهيم الملنجي وأبي نصر بن سمير وغيرهم وسمع بسنن أبي داود من أبي منصور محمد بن أحمد بن شكرويه وحدث يها بشيراز وبغيرها من مسموعاته سمعها منه أبو بكر عبد الله بن محمد بن سابور وغيره وقد تقدم الكلام في سماع ابن شكرويه من أبي عمر الهاشمي وإنه غير صحيح توفي أبو المبارك الآدمي بشيراز في ربيع الآخر من سنة تسع وخمسين وخمسمائة هكذا ذكره حمد بن عثمان بن سالار وقال كان إماما عالما متقنا.
464- عبد العزيز بن محمود بن المبارك بن الخضر أبو محمد الحافظ.
سمع من القاضي أبي بكر محمد بن عبد الباقي الأنصاري وأبي البركات الأنماطي وأبي منصور بن خيرون وأبي الحسن بن عبد السلام وأبي محمد يحيى بن علي بن الطراح وأبي الفضل الأرموي في خلق كثير وسمع جامع أبي عيسى الترمذي من عبد الملك الكروخي والبخاري والدارمي ومنتخب عبد بن حميد من عبد الأول وغير ذلك من الكتب وكان مكثرا ثبتا ثقة مأمونا كثير السماع واسع الرواية صحيح الأصول منه تعلمنا واستفدنا وما رأبنا مثله.
مولده في سنة أربع وعشرين وخمسمائة وتوفي في سادس شوال من سنة إحدى عشرة وستمائة ودفن بباب حرب من الغد يوم الأحد.
465- عبد العزيز بن أحمد بن مسعود بن الناقد أبو محمد المقرئ.
__________
463- راجع ترجمته في: طبقات القراء 1/396.
464- راجع ترجمته في: تذكرة الحفاظ 4/1383، طبقات الحفاظ ص/490، شذرات الذهب 5/46، سير اعلام النبلاء 22/31، الكامل 12/126، التكملة لوفيات النقلة رقم/1372، ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/257.
465- راجع ترجمته في: التكملة لوفيات النقلة رقم/1704، سير اعلام النبلاء 22/93، طبقات القراء 1/392، شذرات الذهب 5/69، ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/258.
(1/364)

سمع البخاري ومنتخب عبد بن حميد من عبد الأول وحدث بهما عنه وقد كان سمع من أبيه وأبي الفضل الأرموي ومحمد بن ناصر وأبي سعد أحمد بن محمد البغدادي وأبي المعمر الأنصاري في آخرين وقرأ علي أبي الكرم بن الشهرزوري وغيره بالروايات وكان سماعه وقراءته صحيحة.
مولده سنة ثلاثين وخمسمائة وتوفي في ليلة الخميس ثالث شوال من سنة ست عشرة وستمائة.
466- عبد العزيز بن أحمد بن باقا البزاز البغدادي.
سكن مصر سمع ببغداد من يحيى بن ثابت وأبي زرعة المقدسي وأبي المعالي أحمد بن عبد الغني في حنيفة سمعت منه بمصر أحاديث من مسند الشافعي بروايته عن أبي زرعة وسمع منه أيضا سنن أبي عبد الله بن ماجه القزويني سوى جزءين الأول والجزء العاشر وأول المسموع أول أبواب الطهارة وهو أول الجزء الثاني وأول الجزء العاشر من أعتق عبدا واشترط خدمته وآخره آخر فضل الرباط في سبيل الله قوله صلى الله عليه وسلم ويجزى له أجر الشهيد إلى يوم القيامة.
467- عبد العزيز بن دلف بن أبي طالب الخازن أبو محمد.
سمع الكثير من جماعة منهم أبو علي أحمد بن محمد بن أحمد الرحبي وشهده ومسند مسدد من علي بن نغوبا الواسطي وحدث عنهم وقرأ القرآن بالروايات على أبي الحسن علي بن عساكر البطائحي سمعت منه وكان ثقة صالحا يقصده الناس مجتهدا في قضاء حوائجهم.
__________
466-راجع ترجمته في: التكملة لوفيات النقلة رقم /2486، سير أعلام النبلاء 22/351، شذرات الذهب 5/135، ذيل تاريخ بغدادللدبيثي 15/258.
467- راجع ترجمته في: التكملةلوفيات النقلة رقم /526، سير أعلام النبلاء 23/44، معرفة القراء الكبار 2/499، طبقات القراء 1/393، ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/258.
(1/365)

من اسمه عبد الكريم
468- عبد الكريم بن هوازن بن عبد الملك بن طلحة بن محمد أبو القاسم القشيري الصوفي.
حدث عن أبي الحسين أحمد بن محمد الخفاف وأبي بكر محمد بن أحمد بن عبدوس المزكي وأبي بكر محمد بن الحسن بن فورك وأبي عبد الله محمد بن عبد الله الحاكم في آخرين وحدث بكتاب الصحيح لأبي عوانة عن أبي النعيم عبد الملك بن الحسن الاسفرائيني.
حدث عنه أولاده أبو نصر وعبد المنعم وأبو عبد الله الفراوي وزاهر الشحامي وأخوه وجيه وغيرهم وصنف كتبا في علوم الصوفية.
قال أبو سعد السمعاني ولد في ربيع الأول سنة ست وسبعين وثلاثمائة وتوفي في سادس عشر ربيع الآخر من سنة خمس وستين وأربعمائة بنيسابور.
469- عبد الكريم بن حمزة بن الخضر بن العباس أبو محمد السلمي الدمشقي حدث عن أبي محمد عبد العزيز بن أحمد الكتاني الحافظ وأبي الحسن أحمد بن عبد الواحد بن أبي الحديد وأبي القاسم عبيد عبيد الله بن عبد الله بن هشام بن سوار العنسي الداراني وحدث بالسنن لأبي داود عن أبي بكر أحمد بن علي الخطيب البغدادي.
حدث عنه الحافظ أبو القاسم بن عساكر في تاريخه وبركات بن إبراهيم الخشوعي وعبد الرحمن بن علي بن المسلم الخرقي وحدثنا عنه عبد الصمد بن محمد الحرستاني.
وقال الحافظ أبو القاسم بن عساكر في تاريخه سمع أبا بكر الخطيب وأبا
__________
468- راجع ترجمته في: طبقات المفسرين 1/344، انباه الرواة 2/193، تاريخ بغداد11/83، طبقات المفسرين للسيوطي ص/21، المنتظم 8/80، سير أعلام النبلاء 18/227، وفيات الأعيان 3/205، التدوين 3/210 الأنساب 10/156.
469- راجع ترجمته في: سير اعلام النبلاء 19/600، شذرات الذهب 4/78.
(1/366)

الحسن بن أبي الحديد وأبا محمد عبد العزيز بن أحمد الكتاني وأبا القاسم الحنائي وعبد الدائم بن الحسن وغيرهم توفي ليلة الخميس ثاني ذي القعدة من سنة ست وعشرين وخمسمائة وكان سهلا في الرواية وكان ثقة مستورا.
470- عبد الكريم بن محمد بن منصور بن محمد بن عبد الجبار بن أحمد بن محمد بن جعفر بن سمعان أبو سعد بن أبي بكر السمعاني.
هكذا نسبه يحيى بن منده وشيرويه بن شهردار وقال الحافظ أبو القاسم علي بن الحسن عساكر في تاريخ دمشق عبد الكريم بن محمد بن منصور بن محمد بن عبد الجبار بن أحمد بن محمد بن جعفر بن احمد بن عبد الجبار بن الفضل بن الربيع بن مسلم بن عبد الله أبو سعد بن أبي بكر بن أبي المظفر السمعاني المروزي الفقيه الشافعي الحافظ الواعظ الخطيب ولد بمرو يوم الإثنين حادي عشرين من شعبان من سنة ست وخمسمائة وأحضره أبوه عند عبد الغفار بن محمد الشيراوي وأبي العلاء عبيد بن محمد بن عبيد القشيري وسهل بن إبراهيم السبعي وسمع بمرو أبا منصور محمد بن علي بن محمود نافلة الكراعي وغيره ثم رحل إلة نيسابور وسمع بها أبا عبد الله الفراوي وأبا محمد السيدي وأبا المظفر القشيري وأبا القاسم الشحامي وجماعة كثيرة ثم توجه إلى أصبهان فسمع أبا الفرج سعيد بن أبي رجاء الصيرفي وأبا عبد الله الخلال وخلقا سواهم ثم رحل إلى بغداد فسمع أبا بكر قاضي البيمارستان وأبا القاسم بن السمرقندي وأبا مكنصور بن خيرون وأبا منصور بن زريق وغيرهم ثم حج وقدم علينا دمشق وسمع الفقيه نصر الله والقاضي أبا المعالي وأبا طالب وأبا عقيل وغيرهم وسمع بمكة والكوفة والبصرة وواسط وحلب وغيرها من البلاد وكتب فأكثر وحصل النسخ الكثيرة واجتمعت به بنيسابور وببغداد وبدمشق وسمع بقراءتي وسمعت بقراءته وكتب عني وكتبت عنه وكان مصونا عفيفا حسن الأخلاق وعاد إلى بغداد وذيل تاريخ بغداد وسمعه بها وعاد إلى خراسان
__________
470- راجع ترجمته في: طبقات الحفاظ ص/473، تذكرة الحفاظ 4/1316، شذرات الذهب 4/205، المنتظم 10/224، ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/268، وللدمياطي 19/172.
(1/367)

ودخل هراة وبلخ ومضى إلى ما وراء النهر فطوف واستفاد وحدث فأفاد وأحيى ذكر سلفه وأبقى ثناء حسنا لخلقه وآخر ما ورد علي من أخباره كتاب كتبه بخطه وأرسل به إلى سماه "كتاب فرط الغرام إلى ساكن الشام" في ثمانية أجزاء كتبه سنة ستين وخمسمائة يدل على صحة وده ودوامه على عهده صمنه قطعة من الأحاديث المسانيد وأودعه جملة من الحكايات والأناشيد فذكر حسن صحبته ودلني على صحة محبته وهو الآن شيخ خراسان غير مدافع عن صدق ومعرفة وكثرة سماع لأجزاء وكتب مصنفة والله يبقيه لنشر السنة ويوفقه لأعمال الجنة.
ثم قال أنبأ أبو عبد الله محمد بن عبد الرحمن بن محمد المسعودي الفقيه أن أبا سعد توفي بمرو في شهر ربيع الأول من سنة اثنتين وستين وخمسمائة.
471- عبد الكريم بن أبي بكر محمد بن أحمد بن أحمد بن أبي علي الحاجب أبو علي السيدي.
سمع بإفادة والده الكثير من جماعة منهم محمد بن عبد الباقي بن البطي ومن بعده وروى كتاب السنن لأبي عبد الرحمن النسائي عن أبي زرعة وكتاب صحيح الإسماعيلي عن يحيى بن ثابت عن أبيه عن البرقاني وسمع سنن أبي عبد الله محمد بن يزيد بن ماجه القزويني من أبي زرعة المقدسي أيضا.
توفي ليلة الأربعاء سابع عشر شهر رمضان من سنة ثمان عشرة وستمائة ودفن من الغد وكان سماعه صحيحا كثيرا رحمه الله.
__________
471- راجع ترجمته في: ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/269.
(1/368)

من اسمه عبد الغني
472- عبد الغني بن سعيد بن علي بن سعيد بن بشر بن مروان بن عبد العزيز بن مروان الأزدي المصري أبو محمد الحافظ.
هو أول من صنف في علم المؤتلف والمختلف في أسماء الرواة وأنسابهم،
__________
472- راجع ترجمته في: طبقات الحفاظ ص/412، تذكرة الحفاظ 3/1047، شذرات الذهب 188/3، سير اعلام النبلاء 17/268، المنتظم 7/291، وفيات الاعيان 3/223.
(1/368)

سمع من حمزة بن محمد الكناني وإسماعيل بن يعقوب الجراب وأبي بكر محمد بن أحمد بن المسور ويوسف بن القاسم الميانجي وعبد الله بن محمد بن جعفر بن الورد وأبي بكر محمد بن علي النقاش الحافظ والقاضي أبي الطاهر وغيرهم حدث عنه الحفاظ أبو عبد الله محمد بن علي الصوري وأبو الحسن أحمد بن محمد العتيقي وأبو إسحاق إبراهيم بن سعيد الحبال.
أخبرنا أبو الحسن علي بن أبي بكر البدنبلي ببغداد قال أنبأ أحمد بن محمد السلفي إجازة قال سمعت أبا الحسين المبارك بن عبد الجبار الصيرفي ببغداد يقول سمعت أبا عبد الله محمد بن علي بن عبد الله الصوري يقول ما رأت عيناي بعد عبد الغني بن سعيد أحفظ من أبي محمد بن محمد الخلال البغدادي.
أخبرنا أبو عبد الله محمد بن عمر بن علي الحربي الواسطي الأصل من واسط دجيل قال أنبا محمد بن ناصر في كتابه قال أنبأ أبو المعالي ثابت بن بندار بن إبراهيم المقرئ الشيخ الثقة قال أنبأنا أبو الحسن أحمد بن محمد بن أحمد العتيقي قراءة عليه قال سنة تسع وأربعمائة فيها توفي أبو محمد عبد الغني بن سعيد الحافظ وكان إمام زمانه في علم الحديث وحفظه وما أريت بعد أبي الحسن الدارقطني مثله لسبع خلون من صفر ثقة مأمون.
أخبرنا محمد بن عمر الحربي قال أنبأنا محمد بن ناصر الحافظ قال أنبأنا أبو الحسين المبارك بن عبد الجبار الصيرفي قراءة عليه قال حدثني أبو عبد الله محمد بن علي الصوري الحافظ قال قال لي عبد الغني بن سعيد ابتدأت بعمل كتاب المؤتلف والمختلف وقدم علينا أبو الحسن الدارقطني فأخذت عنه أشياء كثيرة فلما فرغت من تصنيفه سألني أن أقرأه عليه ليسمعه مني فقلت له عنك أخذت اكثره فقال لي لا تقل هكذا فإنك أخذته عني متفرقا وقد اوردته مجموعا وفيه أشياء كثيرة أخذتها عن شيوخك فقرأته عليه أو كما قال.
وقال الصوري قال لي أبو بكر البرقاني سألت الدارقطني بعد قدومه من مصر هل رأيت في طريقك من يفهم شيئا من العلم فقال لي ما رأيت في طول طريقي أحدا إلا شابا بمصر يقال له عبد الغني كأنه شعلة نار وجعل يفخم أمره ويرفع ذكره.
(1/369)

وقال الصوري قال لي أبو عبد الله محمد بن عبد الرحمن بن أبي يزيد الأزدي قال لي أبي خرجنا مع أبي الحسن الدارقطني من عند أبي جعفر مسلم الحسيني فلقينا عبد الغني بن سعيد فسلم على أبي الحسن ووقفا ساعة يتحدثا ثم انصرف عبد الغني فالتفت إلينا أبو الحسن فقال: ياأصحابنا ما التقيت من مرة مع شابكم هذا فانصرفت عنه إلا بفائدة أو كما قال.
وقال الصوري: قال لي أبو الفتح منصور بن علي الطرسوسي - وكان شيخا صالحا: لما أراد أبو الحسن الدارقطني الخروج من عندنا من مصر خرجنا معه نودعه فلما ودعناه بكينا فقال لنا: تبكون؟ فقلنا: نبكي لما فقدناه من علمك وعدمناه من فوائدك, فقال: تقولون هذا وعندكم عبد الغني وفيه الخلف- أو كما قال.
473- عبد الغني بن عبد الواحد بن علي بن سرور بن رافع أبو محمد المقدسي الحافظ.
سمع بدمشق من جماعة وببغداد من أبي الفتح محمد بن عبد الباقي بن أحمد بن سلمان وأبي زرعة طاهر بن محمد بن طاهر المقدسي وأبي بكر بن المقرب وغيرهم وبأصبهان من جماعة وبالإسكندرية من الحافظ أبي طاهر أحمد بن محمد السلفي وغيره وحدث وصنف وكان ثقة ثبتا.
بلغنا أنه توفي بمصر في ربيع الأول من سنة ستمائة في يوم الإثنين الرابع والعشرين من الشهر وقبره بالقرافة يتبرك به.
__________
473- راجع ترجمته في: تذكرة الحفاظ 4/1372، شذرات الذهب 4/345، طبقات الحفاظ ص/487، سير اعلام النبلاء 21/443، التكملة لوفيات النقلة رقم/778، ذيل تاريخ بغداد للدمياطي 19/160، وللدبيثي 15/278.
(1/370)

من اسمه عبد الوهاب
474- عبد الوهاب ابن الحافظ أبي عبد الله محمد بن اسحاق بن منده أبو عمرو الأصبهاني.
__________
474- راجع ترجمته في: المنتظم 9/5، الكامل 10/128، سير اعلام النبلاء 18/440، شذرات الذهب 3/348.
(1/370)

تقدم نسبه في ترجمة والده سمع الكثير من والده وأبي إسحاق إبراهيم بن عبد الله بن خرشيد قوله قال محمد بن طاهر المقدسي رحلت إلى طوس إلى أبي عمرو بن منده من أجل حديث واحد وحدث عنه الحسين بن عبد الملك الخلال وأبو الخير محمد بن أحمد الباغبان والحافظ أبو سعد أحمد بن محمد البغدادي.
أخبرنا زاهر بن أحمد بأصبهان قال أنبأ الحسين بن عبد الملك الخلال بقراءة الحافظ أبي موسى وانتخابه له قال أنبأ أبو عمرو عبد الوهاب بن محمد بن إسحاق بن يحيى بن الوليد بن منده بن بطة بن الفيرزان بن جهان بخت التاجر رحمه الله ومولده سنة ست وثمانين يعني وثلاثمائة وتوفي في جمادى الأخرة ليلة الأحد تاسع عشرة سنة خمس وسبعين يعني وأربعمائة.
قال أنبأ والدي أبو عبد الله قال أنبأ هارون بن محمد الموصلي قال انبأ عبيد الله بن الصنام الرملي قال أنبأ عثمان بن يحيى القرقساني قال ثنا عبد المجيد بن عبد العزيز بن أبي رواد ثنا مروان بن سالم الجزري عن الأعمش عن زيد بن وهب ومنصور بن سلمة عن عبد الله بن مسعود قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "اتركوا الترك ما تركوكم فإن أول من يسلب من امتي ما خولهم الله عز وجل بنو قنطوراء ابن كركر"1.
475- عبد الوهاب بن المبارك بن أحمد بن الحسن بن بندار الأنماطي الحافظ النهري.
من اهل نهر القلائين محلة بالجانب الغربي من بغداد سمع أبا الحسين أحمد بن محمد بن النقور وأبا محمد عبد الله بن محمد الصريفيني وأبا القاسم
__________
1 عزاه في كنز العمال للطبراني 4/365، وعزاه في المجمع 5/304 للطبراني في الأوسط وقال: وفيه مروان بن سالم وهو متروك وعزاه في 7/312 للطبراني في الكبير والاوسط وقال: وفيه عثمان بن يحيى القرقساني ولم أعرفه.
475- راجح ترجمته في: تذكرة الحفاظ 4/1282، طبقات الحفاظ ص/464، سير اعلام النبلاء 20/134، المنتظم 10/108، شذرات الذهب 4/116، ذيل تاريخ بغداد لابن النجار 16/380.
(1/371)

عبد العزيز بن علي الأنماطي وعلي بن أحمد بن البسري البندار وغيرهم وحدث بكتاب السنن لسعيد بن منصور عن أبي طاهر بن الحسن الباقلاني.
سمع منه الحافظ أبو الفضل محمد بن ناصر وحدث عنه الحفاظ أبو القاسم بن عساكر وأبو سعد السمعاني ومن المتاخرين أبو الفرج ابن الجوزي رحمه الله وعبد المغيث بن زهير الحربي وأبو محمد بن الأخضر وغيرهم.
مولده في رجب سنة اثنتين وستين وأربعمائة وتوفي يوم الخميس حادي عشرين محرم من سنة ثمان وثلاثين وخمسمائة.
476- عبد الوهاب بن شاه بن أحمد بن عبد الله أبو الفتوح الشاذياخي الخرزي النيسابوري.
حدث بكتاب الصحيح للبخاري عن أبي سهل محمد بن أحمد الحفصي سمعه منه جماعة من أشياخنا منهم منصور بن عبد المنعم الفراوي والمؤيد بن محمد الطوسي وإسماعيل بن علي بن حمك المغيثي وزينب بنت عبد الرحمن ابن الحسن الشعري وسمع أيضا من أبي القاسم القشيري وأبي حامد أحمد بن الحسن الأزهري وأبي محمد عبد الحميد بن عبد الرحمن البحيري وأبي صالح أحمد بن عبد الملك المؤذن.
قال أبو سعد السمعاني في معجم شيوخه كان شيخا صالحا من اهل الخير والصلاح مولده في سنة ثلاث وخمسين وأربعمائة وتوفي بنيسابور في ليلة الجمعة بمقبرة الحيرة.
477- عبد الوهاب بن هبة الله بن عبد الوهاب بن أبي حبة أبو ياسر الطحان.
__________
476- راجع ترجمته في: الانساب 7/241، التحبير 1/501، سير اعلام النبلاء 20/35، شذرات الذهب 4/107.
477- راجع ترجمته في: التكملة لوفيات النقلة رقم/165، سير اعلام النبلاء 21/227، شذرات الذهب 4/293، ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/262.
(1/372)

سمع المسند من أبي القاسم بن الحصين وحدث عنه وعن جماعة منهم أبو السعود أحمد بن علي بن المجلي وأبو الحسين محمد بن محمد بن الفراء وأبو غالب أحمد بن الحسن بن البناء وزاهر ابن طاهر الشحامي وغيرهم.
وقال محمد بن المبارك بن مشق مولده في رجب سنة ست عشرة وتوفي بحران يوم الإثنين حادي عشرين شهر ربيع الأول من سنة ثمان وثمانين وخمسمائة وكان سماعه صحيحا.
478- عبد الوهاب بن علي بن علي بن عبيد الله أبو أحمد المعروف بابن سكينة.
وهي أم أبيه سمع من أبيه وأبي القاسم هبة الله بن محمد بن الحصين وأبي بكر محمد بن عبد الباقي بن محمد بن البزاز وأبي القاسم زاهر بن طاهر الشحامي وأبي عبد الله محمد حمويه الجويبي وأبي القاسم إسماعيل بن أحمد بن السمرقندي وعبد الوهاب بن المبارك الأنماطي ومحمد بن ناصر السلامي في جماعة آخرين سمع من أبي القاسم ابن الحصين الغيلانيات وأحاديث المزكى وحدث بجامع أبي عيسى الترمذي عن أبي الفتح الكروخي وصحيح مسلم بإجازته من الفراوي وكان ثقة صالحا صدوقا صحيح السماع صبورا للطلبة حسن السمت قرأ القرآن بالروايات على الشيخ أبي محمد عبد الله بن علي وأقرأه وحدث ومضى على ستر وسلامة وطريقة جميلة.
مولده في شعبان من سنة تسع عشرة وخمسمائة وتوفي ليلة الإثنين تاسع عشر ربيع الآخر من سنة سبع وستمائة ودفن من الغد بمقبرة جامع المنصور.
479- عبد الوهاب بن برغش بن عبد الله أبو محمد العيبي الملقب بقطينة المقرئ.
__________
478- راجع ترجمته في: الكامل 12/122، التكملة لوفيات النقلة رقم/1146، سير اعلام النبلاء 21/502 معرفة القراء 2/582، طبقات القراء 1/480، طبقات الشافعية لابن شهبة 2/58، ذيل تاريخ بغداد لابن النجار 16/354.
479- راجع ترجمة في: ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/263، ولابن النجار 16/329.
(1/373)

سمع من عبد الأول السجزي وحدث عن أبي زرعة المقدسي بسنن ابن ماجه القزويني وكان سماعه صحيحا توفي في خامس ذي القعدة من سنة اثنتي عشرة وستمائة.
(1/374)

من اسمه عبد الحميد
480- عبد الحميد بن حميد بن نصر أبو محمد الكشي.
صاحب المسند والتفسير سمع يزيد بن هارون وحبان بن هلال وعبد الرزاق وغيرهم حدث عنه مسلم بن الحجاج في صحيحة وأبو عيسى الترمذي.
أخبرتنا عفيفة بنت أحمد إجازة عن أبي نصر الحسن بن احمد اليونارتي الحافظ قال أنبأ أبو محمد الحسن بن احمد السمرقندي الحافظ بنيسابور قال ثنا أبو بشر محمد بن محمد بن احمد بن هارون النيسابوري قال انبأ أبو سعد عبد الرحمن بن محمد الإدريسي قال عبد الحميد بن حميد بن نصر الكشي أبو محمد يعرف بعبد بن حميد صاحب المسند والتفسير كان من الأئمة المتقنين والثقات من المحدثين سمع عبد الرزاق وعبيد الله بن موسى وحسين بن علي الجعفي ويزيد بن هارون وأبا نعيم الفضل بن دكين روى عنه الأئمة البخاري ومسلم والترمذي مات بكش في رمضان سنة تسع وأربعين ومائتين.
وبالإسناد أنبأ الإدريسي قال حدثني محمد بن علي بن النعمان الكبوذنجكثي قال ثنا أبي قال سمعت محمد بن محمد بن بجير يقول سمعت عبد بن حميد يقول كنت ألقط قشر البطيخ وآكل في طلب الحديث.
وبالإسناد ثنا الإدريسي قال وسمعت محمد بن أحمد بن موسى البخاري يقول سمعت الحسين بن إسماعيل الفارسي يقول سمعت محمد بن عبد بن
__________
480- راجع ترجمته في: طبقات الحفاظ ص/238، تذكرة الحفاظ 2/534، شذرات الذهب 2/120، طبقات المفسرين 1/374، سير اعلام النبلاء 12/235، تهذيب التهذيب 6/455.
(1/374)

حميد يقول سمعت أبي يقول سلكت البادية مرتين ولم أشرب الماء وما عطشت قط.
وبالإسناد أنبأ الإدريسي قال: وسمعت محمد بن أحمد بن موسى البخاري يقول: سمعت الحسين بن إسماعيل يقول سمعت محمد بن عبد بن حميد يقول: سمعت قتيبة يقول: إذا دخلتم ترمذ فعليكم بأحمد بن الحسن وإذا دخلتم كش فعليكم بعيد بن حميد وإذا دخلتم سمرقند فعليكم بعبد الله بن عبد الرحمن وإذا دخلتم الشاش فعليكم بعبد الله ابن أبي عوانة.
481- عبد الحميد بن عبد الرحمن بن محمد بن أحمد بن محمد بن جعفر ابن محمد بن بحيرا أبو محمد البحيري النيسابوري.
حدث عن أبي نعيم عبد الملك بن الحسن الإسفرائيني بكتاب الصحيح لأبي عوانة وسمع من الحاكم أبي عبد الله كتاب معرفة علوم الحديث حدث عنه زاهر ابن طاهر الشحامي وأخوه وجيه وإسماعيل بن أبي صالح المؤذن وأبو الأسعد القشيري وعبد الغافر بن إسماعيل الفارسي في آخرين.
أخبرنا عبيد الله بن علي النغوبي قال: ثنا علي بن محمد المستوفي قال: أنبأ عبد الغافر بن إسماعيل الفارسي قال: أما عبد الحميد بن عبد الرحمن البحيري فهو رجل فاضل فقيه طبيب كان له ثروة ومروءة سمع الحديث من الحاكم وطبقته وسمع مسند أبي عوانة من أبي نعيم وكان يقرأ عليه وسمعه من المشايخ وأولاد السادة وضعف بصره آحر عمره توفي سنة نيفى وستين وأربعمائة.
482- عبد الحميد بن إسماعيل بن أحمد بن محمد الموسياباذي أبو الفرج.
حدث بهمذان بسنن أبي عبد الرحمن النسائي عن أبي الفتح عبدوس بن عبد الله بن عبدوس قال أنبأ أبو طاهر بن سلمة عن أبي بكر السني سمعها منه
__________
481- راجع ترجمته في: سير أعلام النبلاء 18/343.
482- راجع ترجمته في: التحبير 1/435.
(1/375)

الحافظ يوسف بن أحمد بن إبراهيم الشيرازي بقراءة أبي الكرم محمد بن محمود ابن عدل الهمذاني بهمذان سنة خمس وخمسين وخمسمائة.
(1/376)

من اسمه عبد الغفار
483- عبد الغفار بن محمد بن جعفر بن زيد أبو طاهر المؤدب.
عن أبي بكر الشافعي وأبي علي بن الصواف وأبي الفتح محمد بن الحسين الأزدي وأبي حفص عمر بن شاهين وحدث بمسند الحميدي عن أبي علي محمد بن أحمد الصواف حدث به عنه أبو منصور محمد بن أحمد الخياط المقريء.
أخبرنا أحمد بن الحسن العاقولي قال أنبا أبو منصور القزاز قال أنبا أحمد بن علي الخطيب قال عبد الغفار بن محمد بن جعفر بن زيد أبو طاهر المؤدب حدث عن أبي بكر الشافعي وأبي علي ابن الصواف وذكر جماعه وقال كتبت عنه وسمعت أبا عبد الله الصوري يغمزه ويذكره بما يوجب ضعيفه.
قال لنا عبد الغفار ولدت ليلة الإثنين لأربع خلون من ذي الحجة سنة خمس وأربعين وثلاثمائة وتوفي ليلة الأربعاء الحادي والعشرين من شهر ربيع الأول سنة ثمان وعشرين وأربعمائة.
484- عبد الغفار بن محمد بن الحسين بن علي بن شيرويه بن علي بن الحسن أبو بكر التاجر النيسابوري.
سمع من أبي بكر أحمد بن الحسن الحيري وأبي سعيد محمد بن موسى الصيرفي وأبي حسان محمد بن أحمد المزكى وغيرهم وله رواية في بعض مسند الشافعي عن أبي بكر الحيري وهو أول الجزء الثالث أن أبا سعيد كان يخرج في زمان النبي صلى الله عليه وسلم صاعا من طعام أو صاعا من زبيب الحديث وآخره في الجزء
__________
483- راجع ترجمته في: شذرات الذهب 3/238، العبر 2/259.
484- راجع ترجمته في: سير أعلام النبلاء 19/246، شذرات الذهب 4/27، الانساب 7/466، التحبير 1/464.
(1/376)

التاسع آخر الحديث من كتاب صفة امر النبي صلى الله عليه وسلم والولاء الصغير وخطأ الطبيب وآخره أنا شككت في الحديث نقلته من خط شيخنا علي بن عبد الوارث.
أخبرنا محمد بن سعيد بن الحجاج قال أنبأ عبد المنعم بن عبد الله بن محمد الفراوي قال مولد أبي بكر الشيروي سنة أربع عشرة وأربعمائة وتوفي في ذي الحجة من سنة عشر وخمسمائة وله ست وتسعون سنة وسمع منه جدي وأبي وأخواي وانا معهم.
قلت وآخر من روى عنه بالإجازة ببغداد ذاكر بن كامل بن أبي غالب الخفاف.
(1/377)

من اسمه عبد المنعم
485- عبد المنعم بن عبد الكريم بن هوازن أبو المظفر القشيري.
سمع من أبيه كتاب الصحيح لأبي عوانة ومن أبي سعيد الكنجروذي ما كان عنده عن أبي عمرو بن حمدان من مسند أبي يعلى الموصلي وسمع ببغداد من أبي الحسين بن النقور وعبد الباقي بن غالب العطار وأبي القاسم المهرواني وعبد العزيز بن علي الأنماطي وغيرهم.
قال أبو سعد السمعاني مولده سنة خمس وأربعين وأربعمائة وتوفي بين العيدين من سنة إثنتين وثلاثين وخمسمائة.
486- عبد المنعم بن عبد الوهاب بن سعد بن صدقة بن الخضر بن كليب أبو الفرج البغدادي.
حراني الأصل مولده في صفر سنة خمسمائة سمع صحيج البخاري من
__________
485- راجع ترجمته في: الانساب 10/156، المنتظم 10/75، سير اعلام النبلاء 19/623، شذرات الذهب 4/99، ذيل تاريخ بغداد لابن النجار 16/163.
486- راجع ترجمته في: الكامل 12/67، التكملة لوفيات النقلة رقم/534، سير اعلام النبلاء 21/258، شذرات الذهب 4/327، ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/283، ولابن النجار 16/166.
(1/377)

أبي طالب الحسين بن محمد الزينبي عن كريمة والترمذي من صاعد بن سيار بن محمد بن عبد الله الإسحاقي وسمع نسخة الحسن بن عرفة من أبي القاسم علي بن أحمد بن بيان وسمع من محمد بن سعيد بن نبهان وأبي الخير المبارك بن الحسين الغسال ومحمد بن أحمد بن حمد الحازن وإسماعيل بن محمد بن مسلمة الأصبهاني وأحمد بن علي بن بدران الحلواني.
وله إجازات من جماعة منهم أبو الغنائم محمد بن علي بن ميمون النرسي الحافظ وأبو عبد الله محمد بن عبد الباقي بن محمد الدوري وحمزة بن أحمد الروذراوري وأبو علي محمد بن المهدي ومحمد بن المختار وأبو القاسم بن بيان وأبو علي محمد بن نبهان وعبد الكريم بن هبة الله النحوي وأبو طاهر عبد الرحمن بن أحمد بن يوسف ومحفوظ بن أحمد الكلواذاني الفقيه وطلحة بن أحمد العاقولي.
توفي ليلة الإثنين سابع عشري ربيع الأول سنة ست وتسعين وخمسمائة ودفن من الغد سمع منه الأئمة والحفاظ ورحل إليه الطلبة من الأقطار وكان سماعه صحيحا.
(1/378)

من اسمه عبد الخالق
...
من اسنه عبد الخالق
487- عبد الخالق بن أحمد بن عبد القادر بن يوسف أبو الفرج اليوسفي الحافظ.
سمع ببغداد من أبيه وأبي نصر محمد بن محمد الزينبي وأخيه طراد وعاصم بن الحسن وأبي الخطاب بن البطر والحسين بن طلحة النعالي وبأصبهان من جماعة من أصحاب أبي نعيم وطبقته حدث عنه جماعة من شيوخنا منهم الحافظ أبو بكر عبد الرزاق بن عبد القادر الجيلي ببغداد وزيد بن الحسن الكندي بدمشق.
__________
487- راجع ترجمته في: المنتظم 10/154، تذكرة الحفاظ 4/1313، سير اعلام النبلاء 20/279، شذرات الذهب 4/148.
(1/378)

حدثنا محمد بن أحمد بن صالح بن شافع قال أنبأني أبي في تاريخه قال عبد الخالق بن أحمد وذكر نسبه ثم قال سمع وكتب فأكثر وكان يفهم ويضبط ويعرف وهو آخر بني يوسف من المحدثين وبقية الشيوخ ذكره شيخنا أبو الفضل بن الناصر في تعليقه فأحسن الثناء عليه كما ذكرت ووصفه بالصدق والثقة وجودة الكتاب وصحة السماع وإنه بقية الشيوخ كذا قال وصدق.
مات يوم الإثنين ثالث عشر محرم من سنة ثمان وأربعين وخمسمائة وصلى عليه يوم الثلاثاء وحمل إلى باب حرب ولد يوم السابع والعشرين من ربيع الأول سنة أربع وستين وأربعمائة.
488- عبد الخالق بن زاهر بن طاهر الشحامي أبو منصور بن أبي القاسم النيسابوري.
وحدث عن أبي نصر محمد بن محمد بن رامش وأبي سعيد عبيد الله بن عبد الله بن حسكويه وأبي عثمان إسماعيل بن عثمان الأبريسمي.
489- عبد الخالق بن عبد الوهاب بن محمد بن الحسين أبو محمد بن أبي الفتح الخفاف المالكي.
سمع المسند من أبي القاسم بن الحصين والبخاري من الحسين بن عبد الملك الخلال الأصبهاني قال أنبأ العيار سعيد بن أحمد وسمع الكثير من جماعة منهم أبو المعالي أحمد بن محمد البخاري وأبو الحسن علي بن عبد الواحد الدينوري وأبو العز أحمد بن عبيد الله بن كادش وأبو غالب أحمد بن الحسن بن البناء وأبو القاسم زاهر بن طاهر الشحامي وغيرهم وكان صحيح السماع من بيت الحديث سمع منه الحفاظ.
مولده قبل سنة عشر وخمسمائة تقريبا وتوفي خامس عشر ذي الحجة من
__________
488- راجع ترجمته في: سير اعلام النبلاء 20/254، شذرات الذهب 4/153.
489- راجع ترجمته في: التكملة لوفيات النقلة رقم/366، سير اعلام النبلاء 21/274، شذرات الذهب 4/309، ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/260.
(1/379)

سنة إثنتين وتسعين وخمسمائة يوم الإثنين ودفن بمقبرة معروف الكرخي رضي الله عنهما.
490- عبد الخالق بن هبة الله بن القاسم بن منصور بن محمد بن أحمد ابن عبد السلام أبو محمد بن البندار الحريمي.
سمع هو وأخوه عبد الجبار المسند من أبي القاسم بن الحصين وقد سمع من القاضي أبي بكر محمد بن عبد الباقي الأنصاري وأبي المواهب أحمد بن محمد بن ملوك وأبي القاسم هبة الله بن أحمد بن عمر الحريري وأبي غالب أحمد بن الحسن بن البناء وأبي منصور القزاز وغيرهم وكان ثقة صالحا صحيح السماع.
قال أبو بكر محمد بن المبارك بن مشق مولده في جمادى الآخرة من سنة إحدى عشرة وخمسمائة وتوفي في ليلة الإثنين سادس ذي القعدة من سنة خمس وتسعين وخمسمائة ودفن بباب حرب.
__________
490- راجع ترجمته في: التكملة لوفيات النقلة رقم/500, سير أعلام النبلاء 21/328, شذرات الذهب 4/319, ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/260.
(1/380)

من اسمه عبد الصمد
491- عبد الصمد بن الحسين بن عبد الغفار أبو المظفر الزنجاني الصوفي المعروف بالبديع.
سمع ببغداد من أبي القاسم بن الحصين وأبي القاسم زاهر بن طاهر الشحامي وكان شيخا صالحا.
قال لي شيخنا أبو بكر عبد الله بن أبي طالب الزينبي سمعت منه مسند أحمد بقراءة الحافظ أبي بكر الحازمي وتوفي في رابع عشر وتوفي في رابع عشرة من رمضان من سنة إحدى وثمانين وخمسمائة ثقة صالح.
__________
491- راجع ترجمته في: ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/275.
(1/380)

492- عبد الصمد بن محمد بن علي أبو القاسم ابن الحرستاني القاضي الدمشقي.
حدث عن عبد الكريم بن حمزة وجمال الإسلام علي بن المسلم السلمي وأبي الحسن علي بن احمد بن منصور بن قبيس وسماعه في سنة خمس وعشرين أو ست وعشرين وخمسمائة وحدث بصحيح مسلم وغيره بإجازته من الفراوي وكان حسن السمت مجلسه مجلس وقار محمد وسكينة وزينة في سنة أربع عشرة يلقي الدرس فعجبت من حفظه مع كبر سنة.
مولده في أحد الربيعين من سنة عشرين وخمسمائة وتوفي بدمشق يوم السبت خامس ذي الحجة من سنة أربع عشرة وستمائة وكان سماعه صحيحا.
__________
492- راجع ترجمته في: التكملة لوفيات النقلة رقم/1568، سير اعلام النبلاء 22/80 شذرات الذهب 5/60.
(1/381)

من اسمه عبد اللطيف
493- عبد اللطيف بن أبي النجيب عبد القاهر بن عبد الله بن محمد السهروردي أبو محمد.
سمع من أبي الفضل الأرموي وأبي القاسم علي بن عبد السيد بن الصباغ وأبي غالب بن الداية وسمع سنن النسائي من عبد الملك بن علي الهمذاني وسمع من عبد الأول السجزي منتخب مسند عبد بن حميد وغيره مولده في رجب من سنة أربع وثلاثين وخمسمائة الأولى وتوفي باربل في جمادى الأولى في سنة عشر وستمائة وكان له اخ أكبر منه فخرج له بعض أصحاب الحديث جزءا من مسموعاته عن شيوخه منهم القاضي أبو بكر وغيره فحدث به عبد اللطيف باربل ولا يحتمل سنة السماع من قاضي المارستان فانه توفي رجب سنة خمس وثلاثين وعبد اللطيف له من العمر سنة واحدة.
قال لي أبو العباس أحمد بن علي بن عبد الرحمن المقرئ الأندلسي دخل
__________
493- راجع ترجمته في: ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/266.
(1/381)

جماعة من القادسية إلى إربل من طلبة الحديث فقالوا لي احذر أن تقرأ على الشيخ هذا الجزء فانه من مسموعاته أخيه فسألته عن مولده فتكاره بذلك وقال ما ادري أيش مقصود أصحاب الحديث يسألون الإنسان عن مولده كأنهم يتهمونه ثم ذكر لي مولده حسبت أنه ليس من سماعاته.
قلت: لما دخلت إلى إربل كان هذا الجزء قد أخفى فلم أظفر به وكان لشيخنا هذا إجازة صحيحة من القاضي أبي بكر فلعله قد حدث عنه بالإجازة والله أعلم.
494- عبد اللطيف بن محمد بن علي بن حمزة أبو طالب بن القبيطي حراني الأصل.
سمع مسند الحميدي عبد الله بن الزبير من أبي المعالي أحمد بن عبد الغني ابن حنيفة وسمع سنن أبي عبد الله بن ماجه من أبي زرعة المقدسي ويفوته فيها بعض جزء وهو من ترجمة "من لبد رأسه" إلى قوله "الأضاحي واجبة هي أم لا" فإنه روى هذا القدر بالإجازة عن أبي زرعة وسمع كتاب المغازي تأليف أبي عثمان سعيد بن يحيى بن سعيد الأموي عن القاضي أبي المبارك بن عبد الجبار بن الطيوري قال أنبأ أبو الحسن محمد بن عبد الواحد بن محمد بن جعفر أنبأ أحمد بن إبراهيم بن شاذان قال أنبأ أبو عبد الله أحمد بن محمد المغلس عنه وسماعه صحيح.
495- عبد اللطيف بن يوسف بن محمد بن علي أبو محمد بن أبي العز البغدادي الموصلي الأصل الشيخ الأديب الفاضل العالم سمعه أبوه في صغره الكثير.
__________
494- راجع ترجمته في: التكملة لوفيات النقلة رقم/3126، سير اعلام النبلاء 23/87، العبر 3/241، ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/267.
495- راجع ترجمته في: انباه الرواة 3/193، التكملة لوفيات النقلة رقم/2368، سير اعلام النبلاء 22/320، فوات الوفيات 2/16، شذرات الذهب 5/132، ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/267 وللدمياطي 19/173.
(1/382)

سمع سنن ابن ماجه من أبي زرعة طاهر بن محمد بن طاهر بن محمد بن طاهر المقدسي ومسند الشافعي أيضا.
(1/383)

من اسمه عبد الواحد
496- عبد الواحد بن أحمد بن أبي القاسم بن محمد بن داود بن أبي حاتم أبو عمر المليجي الهروي.
حدث عن أبي حامد أحمد بن عبد الله بن نعيم النعيمي بصحيح البخاري وقد سمع من جماعة منهم أبو الحسين أحمد بن محمد بن عمر الخفاف وأبو محمد الحسن بن أحمد المخلدي وأبو عمرو أحمد بن أبي الفراني وعبد الرحمن بن أبي شريح ومحمد بن محمد بن سمعان وغيرهم.
حدث عنه بالصحيح جماعة منهم حسين بن مسعود الفراء الحافظ وخلف بن عطاء الماوردي وحمد بن إسماعيل بن الفضيل الفضيلي وإسماعيل ابن منصور بن محمد المقريء.
حدثني محمد بن عبد الواحد الحافظ الجبلي بالجبل من ظاهر دمشق قال أنبا أبو طاهر السلفي إجازة قال وسألته يعني أبا نصر المؤتمن بن أحمد الساجي البغدادي ببغداد عن أبي عمر المليحي فقال كان ثقة صالحا قديم المولد سمع صحيح البخاري من أبي حامد النعيمي بقراءة ابن أبي الفوارس ورأيت الكتاب والتسميع عليه بهراة.
وقال أبو عبد الله الحسين بن محمد الهروي الكتبي توفي أبو عمر عبد الواحد بن أحمد المليحي في جمادى الاخرة سنة ثلاث وستين وأربعمائة بهراة ومولده سنة سبع وستين وثلاثمائة.
497- عبد الواحد بن أحمد بن محمد بن عبد الله بن محمد بن إبراهيم بن يحيى بن منده أبو أحمد الأصبهاني المعلم.
__________
496- راجع ترجمته في: تذكرة الحفاظ 3/1131، شذرات الذهب 3/314، سير اعلام النبلاء 18/255.
497- راجع ترجمته في: العبر 2/300.
(1/383)

حدث عن أبي أحمد عبيد الله بن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم بن محمد بن جميل الأصبهاني بمسند أحمد بن منيع.
حدث به عنه أبو الفرج سعيد بن أبي الرجاء الصيرفي الأصبهاني وسماعه منه في سنة خمسين وأربعمائة وقد حدث عبد الواحد هذا عن أبي بكر محمد بن أحمد بن حشيش وأبي عبد الله بن منده الحافظ وأبي بكر محمد بن أحمد بن الفضل بن شهريار الأردستاني وعبد الله بن عمر بن الهيثم في آخرين قال يحيى بن منده مات سنة ثلاث وخمسين وأربعمائة.
أخبرنا أبو مسلم بن عبد الرحيم بن أحمد بن محمد بن الأخوة بأصبهان قال أنبأ سعيد بن أبي الرجاء الصيرفي قال أنبأ أبو أحمد عبد الواحد بن أحمد المعلم قال أنبأ أبو بكر محمد بن أحمد بن الفضل الأردستاني قال ثنا عبد الرحمن أبي حاتم قال ثنا أبو سعيد الأشج ثنا أبو خالد وعائذ بن حبيب وابن الفضل عن داود بن أبي هند عن الشعبي عن مسروق عن عائشة رضي الله عنها قالت قلت يا رسول الله صلى الله عليه وسلم أخبرني عن قوله تعالى: {يَوْمَ تُبَدَّلُ الْأَرْضُ غَيْرَ الْأَرْضِ} 1 "وأين يكون الناس؟ قال: "على الصراط" 2.
498- عبد الواحد بن إسماعيل بن إبراهيم بن الكتاني العسقلاني.
شيخ رأيته بمكة ولم أسمع منه شيئا روى صحيح مسلم بطرق موضوعة لا أصل لها البتة وسمع عليه بمكة وكتب بها الإثبات وتفرق بها الناس في البلاد أما الطريق الأولى فإنه رواه عن جده عمر بن عبد المجيد الميانشي عن أبي الفتح عبد الملك الكروخي عن عبد الرحمن بن محمد الداود ي عن شيخ يقال له أبو إسحاق عن مسلم وهذا باطل من وجوه.
__________
1سورة ابراهيم/48.
2 رواه مسلم في صحيحه: كتاب صفات المنافقين واحكامهم: باب في العبث والنشور وصفة الأرض يوم القيامة، والترمذي في سننه: كتاب التفسير: سورة إبراهيم، وقال: هذا حديث حسن صحيح، روي من غير هذا الوجه عن عائشة وابن ماجه في سننه: كتاب الزهد: باب ذكر البعث.
498- راجع ترجمته في: لسان الميزان 4/78.
(1/384)

أحدها أن الكروخي لم يسمع من الداودي شيئا والداودي لم يرو صحيح مسلم فيما نعلم فإن كان رواه فلا تصح روايته عن رجل عن مسلم لأن أبا إسحاق إبراهيم بن سفيان.
توفي في رجب سنة ثلاثمائة ومولد الداودي في ربيع الآخر سنة أربع وسبعين وثلاثمائة فبطل من هذا الوجه.
وأما الطريق الثانية فإنه قال أخبرنا السلفي بالإجازة قال أنبأ أبو عبد الله الحسين بن علي الطبري وعبد الواحد بن إسماعيل الروياني وغانم بن نصر القرميسيني قالوا أخبرنا عبد الغافر الفارسي وإنما رواه السلفي عن هؤلاء الشيوخ بالإجازة ولم يسمعه عن أحد منهم.
وإما الطريق الثالثة فإنه رواه السلفي بالإجازة قال أنبأ أبو الفتح أحمد ابن محمد بن أحمد بن سعيد المقرئ الحداد بأصبهان قال كتب إلينا علي بن محمد بن محمد بن عثمان الطرزي بنيسابور قال أنبأ أبو حامد أحمد بن علي بن حسونة المقرئ قال انبأ مسلم وهذه الطريق موضوعة مثل الطريق مثل الطريق الأولى لا أصل لها البتة إنما وقع للسلفي بهذا الإسناد أحاديث من حديث مسلم.
وقد وقع إلي جزء فيه أسانيد الكتب جمع السلفي بخط أحمد بن الطارق بن سنان الكركي وكان ثقة في الحديث وقد سمعه من السلفي وفيه كتاب مسلم أنبأنا به أبو عبد الله الحسين بن علي الطبري بمكة وأبو المحاسن عبد الواحد بن إسماعيل الروياني وغانم بن نصر القرمسيني بأصبهان قالوا أنبأ عبد الغافر بنيسابور قال ولا يقع هذا الكتاب لأمثالنا أعلى من هذا واما حديثه فقد انبا به أبو الفتح أحمد بن محمد بن سعيد بأصبهان قال كتب إلينا أبو الحسن المقريء أخبرهم قال ثنا مسلم بغير حديث وهذا هو الصحيح فنسأل الله العافية في الدنيا والآخرة.
499- عبد الواحد بن إسماعيل بن ظافر الدمياطي الأزدي.
__________
499- لم نعثر عليه.
(1/385)

سمع بالإسكندرية من السلفي وبأصبهان من أبي العباس الترك أحمد بن أحمد وبلغني أنه حدث عنه بسنن النسائي.
(1/386)

الأفراد من العبادلة
500- عبد الصبور بن عبد السلام بن أبي الفضل التاجر أبو صابر الهروي.
حدث عن أبي إسماعيل عبد الله بن محمد الأنصاري وأبي سهل نجيب بن ميمون الواسطي وإلياس بن مضر بن إلياس البالكي وغيرهم وقد حدث بكتاب الجامع لأبي عيسى الترمذي عن أبي عامر محمود بن القاسم الأزدي حدثنا عنه أحمد بن الحسن العاقولي بأحاديث.
قال أبو سعد السمعاني مولده في شهر رمضان سنة سبعين وأربعمائة وتوفي بهراة في شعبان ينة اثنتين وخمسين وخمسمائة.
501- عبد الأول بن عيسى بن شعيب بن إبراهيم بن إسحاق أبو الوقت السجزي الهروي الصوفي.
حدث بصحيح البخاري عن عبد الرحمن بن محمد الداودي ومسند الدارمي عن أبي الحسن الداودي وبالمنتخب من مسند عبد بن حميد وسمع من جماعة منهم أبو إسماعيل عبد الله بن محمد اللأنصاري وعبد الرحمن بن محمد بن عفيف البوشنجي المعروف بكلار وأبو صاعد يعلى بن هبة الله الفضيلي ومحمد بن مسعود الفارسي وبيبي بنت عبد الصمد الهرثميه وأبي عامر الأزدي رواية عبد الجبار بن محمد الجراحي وأحمد بن أبي نصر الكوفاني الصوفي وغيرهم وسماعه في الصحيح في سنة خمس وستين وهو في السنة السابعة من عمره وسمع منه الأئمة والحفاظ ورحل من هراة إلى أصبهان فحدث
__________
500- راجع ترجمته في: سير اعلام النبلاء 20/328، شذرات الذهب 4/162.
501- راجع ترجمته في: الانساب 10/182، الكامل 11/239، تذكرة الحفاظ 4/1315، سير اعلام النبلاء 20/303، شذرات الذهب 4/166، ذيل تاريخ بغداد للدمياطي 19/150.
(1/386)

بها وبالكرخ وهمذان ثم قدم بغداد يوم الثلاثاء حادي عشرين شوال من سنة اثنتين وخمسين وخمسمائة.
قال أبو سعد السمعاني سمع ببوشنج أبا الحسن عبد الرحمن بن محمد بن المظفر الداودي وأبا القاسم أحمد بن محمد العاصمي وبهراة الإمام أبا إسماعيل عبد الله بن محمد الأنصاري وذكر غيرهم ثم قال سمعت أن والده عيسى حمله على رقبته من هراة إلى بوشنج وسمعه مسند الدارمي وصحيح البخاري والمنتخب من حديث عبد بن حميد وسمعت أن والده سماه محمدا فسماه الإمام عبد الله الأنصاري عبد الأول وكناه بأبي الوقت.
وقال الصولي ابن وقته قال لي ولدت في ذي القعدة من سنة ثمان وخمسين وأربعمائة بهراة وتوفي في ليلة الأحد سادس ذي القعدة من سنة ثلاث وخمسين وخمسمائة.
وقال ابن الشافع في تاريخه عبد الأول بن عيسى بن شعيب السجزي الهروي الصوفي قدم بغداد في حادي عشرين شوال بن سنة اثنتين وخمسين وخمسمائة وحدث بها عن عبد الرحمن بن محمد الداودي وأبي عبد الله محمد بن عبد العزيز الفارسي وبيبي بنت عبد الصمد الهرثمية في آخرين كان شيخا صالحا ألحق الصغار بالكبار ورأى في رئاسة التحديث ما لم ير أحد من أبناء جنسه مولده سنة ثمان وخمسين وأربعمائة.
توفي ليلة الأحد سادس ذي القعدة من سنة ثلاث وخمسين وخمسمائة ودفن من الغد بالشونيزية وكان حاضر الذهن مستقيم الرأي وسماعه بعد الستين وأربعمائة وصحب شيخ الإسلام يعني أبا إسماعيل نيفا وعشرين سنة.
502- عبد الواسع بن الموفق بن أميرك أبو محمد الصراف الهروي سمع بها جامع أبي عيسى الترمذي من أبي عامر محمود بن القاسم الأزدي سمعه منه جماعة منهم أبو روح عبد المعز بن محمد الصوفي ونصر بن عبد الجامع الفامي وشهاب الشبذياني.
__________
502- لم نعثر عليه.
(1/387)

503- عبد الحق بن عبد الخالق بن أحمد بن عبد القادر بن يوسف أبو الحسين.
حدث بسنن الدارقطني عن عمه أبي طاهر عبد الرحمن بن أحمد بن يوسف سمع من جماعة منهم أبو الغنائم محمد بن علي بن ميمون النرسي ومن جعفر بن أحمد السراج وأبي الحسن علي بن محمد العلاف وعلي بن محمد بن بيان الرزاز وأبي علي محمد بن سعيد بن نبهان ومحمد بن عبد الكريم بن حشيش وأبي طالب بن يوسف وغيرهم. سمع منه الحافظ أبو الفضل بن شافع وإبراهيم بن الشعار وعبد الرحمن بن الجوزي وعبد العزيز بن محمود بن الأخضر وعبد الغني بن الواحد المقدسي وعمر بن علي القرشي وعبد القادر بن عبد الله الرهاوي وغيرهم.
قال شيخنا أبو محمد بن الأخضر سمعت ابن شافع يقول هو أثبت أقرانه مولده سنة أربع وتسعين وأربعمائة وتوفي يوم الأحد خامس عشرين جمادى الأولى من سنة خمس وسبعين وخمسمائة ودفن بمقبرة أحمد.
504- عبد المغيث بن زهير بن زهير بن علوي أبو العز الحافظ الحربي.
الشيخ الصالح الزاهد الثقة المامون المتبرك به شيخ السنة سمع المسند من أبي القاسم بن الحصين وحدث به عنه وقد سمع وحدث عن جماعة منهم القاضي أبو الحسين محمد بن محمد بن محمد بن الفراء وأبو العز أحمد بن عبيد الله بن كادش العكبري وأبو غالب أحمد بن الحسن بن البناء أبو القاسم هبة الله بن
__________
503- راجع ترجمته في: الكامل 11/461، سير اعلام النبلاء 20/552، شذرات الذهب 4/251، ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/269.
504- راجع ترجمته في: الكامل 11/230، التكملة لوفيات النقلة رقم/11، سير اعلام النبلاء 21/159، شذرات الذهب 4/275، ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/285، ولابن النجار 16/2.
(1/388)

أحمد بن عمر الحريري وزاهر بن طاهر الشحامي وعبد الوهاب الأنماطي ومحمد بن عبد الباقي الأنصاري وعبد الله بن أحمد بن يوسف وغيرهم.
حدثني علي بن معالي بن أبي عبد الله الرصافي قال توفي الشيخ عبد المغيث بن زهير بالحربية في محرم سنة ثلاث وثمانين وخمسمائة زاد غيره في يوم الأحد ثالث عشري الشهر ودفن خلف دكة الإمام أبي عبد الله أحمد بن محمد بن حنبل رضي الله عنه.
505- عبد المجيب بن عبد الله بن زهير بن زهير أبو محمد الحربي ابن أخي الشيخ عبد المغيث.
سمع مع عمه جامع أبي عيسى الترمذي من أبي صابر عبد الصبور بن عبد السلام الهروي وسمع معه أيضا كتاب المغازي عن محمد بن إسحاق بن يسار من أبي القاسم عبد الله بن أحمد بن يوسف النجار الحربي وهو عم عبد الحق بن يوسف بروايته عن ابن النقور كما بين وحدث عبد المجيب بالشام ومصر وغيرهما.
مولده سنة سبع وعشرين وخمسمائة وتوفي بحماة في أواخر محرم من سنة أربع وستمائة وكان ثقة صالحا.
506- عبد الباقي بن عثمان بن محمد بن جعفر بن صالح أبو العز ابن أبي عمرو بن أبي نصر الهمداني.
سمع صحيح البخاري من الحافظ أبي جعفر محمد بن الحسن الهمذاني وحدث عن زاهر الشحامي.
قال لي أبو حفص عمر بن أحمد الهمذاني الأديب وكان ثقة هو أديب فرضي فاضل صحيح السماع قرئ عليه في شوال سنة إحدى وستمائة وقال لي يوما توفي بعد هذا بيسبر وقال غيره توفي سنة اثنتين وستمائة.
__________
505- راجع ترجمته في: التكملة لوفيات النقلة رقم/999، سير اعلام النبلاء 21/472، شذرات الذهب 5/12، ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/286.
506- راجع ترجمته في: ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/279.
(1/389)

507- عبد المعز بن محمد بن أبي الفضل الصوفي أبو روح الهروي.
شيخ مكثر سمع صحيح البخاري من خلف بن عطاء الماوردي بسماعه من عبد الواحد المليحي قال: أنبأ عن النعيمي أنبأ الفربري أنبا البخاري سمع كتاب الترمذي من جماعة منهم أبو القاسم عبيد الله وأخوه علي ابنا حمزة بن إسماعيل الموسوي وأبو القاسم الفضل بن يحيى بن صاعد وابن عمه نصر بن سيار بن صاعد القاضيان وعبد الصبور بن عبد السلام وأبو عبد الله عبد الرحمن بن عبد الرحيم الدارمي وأبو النضر عبد الرحمن الفامي وأبو محمد عبد الواسع بن الموفق بن أميرك الصراف وأبو عطاء إسماعيل بن الحسن بن إسماعيل المستملي وغيرهم وسمع مسند أبي يعلى من تميم بن أبي سعد الجرجاني.
قال لي أبو زكريا يحيى بن علي المالقي كان لأبي روح فوت فيه حتى قدم علينا أبو جعفر بن جولة الغرناطي من الهند إلى هراة فأخرج إلينا المجلدة التي فيها سماعه فتم له الكتاب وروي كتاب التقاسيم والأنواع لأبي حاتم ابن حبان البستي وجزء ابن نجيد سمعه من تميم الجرجاني.
قال انبا عمر بن مسرور الزاهد نقلت من خطه مولدي في يوم الأحد الثامن من ذي القعدة سنة اثنتين وعشرين وخمسمائة وانقطعت عنا أخبار البلاد من سنة سبع عشرة ولم تبلغنا وفاته.
508- عبد الجليل بن أبي غالب بن أبي المعالي بن مندويه السريجاني الأصبهاني.
يختلف في كنيته سمع البخاري من عبد الأول وسمع من أبي المحاسن نصر بن المظفر البرمكي واستوطن دمشق وحدث بها سمعت منه في الرحلة الأولى.
__________
507- راجع ترجمته في: شذرات الذهب 5/81، سير اعلام النبلاء 22/114.
508- راجع ترجمته في: التكملة لوفيات النقلة رقم/1298، سير اعلام النبلاء 22/21، شذرات الذهب 5/42.
(1/390)

وكان ثقة صالحا صحيح السماع توفي يوم الجمعة سابع عشر جمادى الأولى من سنة عشر وستمائة.
509- عبد البر ابن الحافظ أبي العلاء الحسن بن أحمد العطار الهمذاني سمع بها من أبي الوقت السجزي روى عن أبي الخير الباغبان الأصبهاني وأبي المحاسن نصر بن المظفر البرمكي وأبي الحسن علي بن محمد المشكاني سمع منه تاريخ البخاري الصغير سماعه من أبي منصور محمد بن الحسن النهاوندي قال أنبا أحمد بن الحسن بن زبيد قال أنبا عبد الله بن محمد بن الأشقر قال أنبأ البخاري ذكر لي إسحاق بن محمد بن المؤيد المصري ثم الهمذاني الأصل إن شيخنا عبد البر تغير بعد سنة عشر وستمائة.
510- عبد بن أحمد بن محمد بن عبد الله بن غفير أبو ذر الهروي حدث بمكة بصحيح البخاري عن الأشياخ الثلاثة محمد بن المكي الكشميهني وأبي محمد عبد الله بن أحمد بن حمويه الحموي وأبي إسحاق المتسملي سمعه منه جماعة منهم ابنه أبو مكتوم عيسى وغيره.
أخبرنا أحمد بن الحسن العاقولي قال أنبأ أبو منصور القزاز قال أنبأ أبو بكر الخطيب قال عبد بن أحمد بن محمد أبو ذر الهروي سافر الكثير وحدث ببغداد عن أبي الفضل بن خميرويه الهروي وأبي منصور النضروي وبشر بن محمد المزني وطبقتهم خرج أبو ذر إلى مكة فسكنها مدة ثم تزوج في العرب وأقام بالسروان وكان يحج في كل عام ويقيم بمكة أيام الموسم ثم يرجع الى أهله وكتب إلينا من مكة بالإجازة بجميع حديثه وكان ثقة ضابطا دينا فاضلا وكان يذكر أن مولده سنة خمس أو ست وخمسين وثلاثمائة.
أخبرنا أبو محمد عبد العزيز بن محمود بن الأخضر الحافظ قال أنبأ أبو الفتح
__________
509- راجع ترجمته في: سير اعلام النبلاء 22/263.
510- راجع ترجمته في: تاريخ بغداد 11/141، تذكرة الحفاظ 3/1103، شذرات الذهب 3/254، طبقات المفسرين 1/372، طبقات المفسرين 1/372 طبقات الحفاظ ص/425، سير اعلام النبلاء 17/554، المنتظم 8/115، الكامل 9/514.
(1/391)

عبد الملك بن أبي القاسم الكروخي قال أنبأ عبد الله بن محمد الأنصاري شيخ الإسلام قال سمعت أبا القاسم عبد الكريم بن ميناس الحرار الصدفي البوشنجي يقول تركت أبا ذر حيا بمكة وخرجت إلى فارس فنعى إلينا ومات سنة أربع وثلاثين يعني وأربعمائة والفقيه الشهرزوري في عام واحد.
قال الحافظ أبو إسماعيل عبد الله بن محمد الأنصاري هو عبد بن أحمد بن محمد السماك الحافظ صدوق تكلموا في رأيه فسمعت منه حديثا واحدا عن شيبان بن محمد الضبعي بالبصرة عن أبي خليفة عن ابن المديني عن جابرا حديث الحج بطوله وقصته قال لي إقرأه علي حتى تعتاد قراءة الحديث وهو أول الحديث قرأ على شيخ، وناولته الجزء فقال: لست على وضوء فضعه.
511- عبد بن حميد بن نصر الكشي أبو محمد اسمه عبد الحميد تقدم ذكره صاحب المسند والتفسير حدث عنه مسلم بن الحجاج في صحيحه.
__________
511- تقدم تحت الرقم/480.
(1/392)

من اسمه عيسى
512- عيسى بن عمر بن العباس بن حمزة بن عمرو بن أعين الخزاعي السمرقندي.
هكذا نسبه أبو سعد عبد الرحمن بن محمد الإدريسي في تاريخه لسمرقند وقال كنيته أبو أحمد يروي عن عبد الله بن عبد الرحمن السمرقندي الدارمي حدثنا عنه أبو الحسن محمد بن عبد الله بن محمد بن جعفر الكاغندي وهو أخو صالح بن عمر أصله من قرية من قرى سمرقند يقال لها إستا وذكر له حديثا ولم يذكر وفاته.
513- عيسى بن أبي ذر عبد بن أحمد الهروي أبو مكتوم.
سمع صحيح البخاري من أبيه وأجاز لأبي طاهر السلفي وحدث
__________
512- راجع ترجمته في: سير أعلام النبلاء 14/487.
513- راجع ترجمته في: شذرات الذهب 3/406، سير أعلام النبلاء 19/171.
(1/392)

بالبخاري عن أبيه في شهور سبع وتسعين وأربعمائة وذكر يحيى بن عبد الباقي الزهري أنه سمعه منه في هذا التاريخ.
514- عبدوس بن عبد الله بن محمد بن عبد الله بن عبدوس بن أحمد بن عبد الله بن عبدوس أبو الفتح الهمذاني الثاني.
روى سنن النسائي عن أبي طاهر الحسين بن علي بن سلمة تكلم محمد بن طاهر في سماعه.
قال محمد بن طاهر في كتاب المنثور لما دخلت همذان بعد رجوعي من الري بأولادي وكنت أسمع وأنا بالري أن كتاب السنن لأبي عبد الرحمن النسائي يرويه عبدوس فقصدته فأخرج إلي الكتاب والسماع فيه ملحق بخطة سماعا طريا فامتنعت من القراءة وبعد مدة خرجت بابني أبي زرعة إلى الدون إلى الشيخ أبي محمد عبد الرحمن بن محمد الدوني فقرأت له الكتاب عليه وكان أبوه من أهل الفضل أو هو الذي حمل أبا نصر بن الكسار من الدينور إلى قريته هذه فسمع أولاده وأهل القرية منه وكان سماعه صحيحا وكان الشيخ من أورع من رأينا واحسنهم عبادة وكان على مذهب سفيان الثوري.
وقال شيرويه بن شهردار في تاريخ همذان عبدوس بن عبد الله بن محمد بن عبد الله بن عبدوس بن أحمد بن عبد الله بن عبدوس أبو الفتح روى عن أبيه أبي محمد وأبي طاهر بن سلمة وأبي عبد الله الحسين بن أحمد التوني وحمد بن سهل المؤدب وحميد بن المأمون وذكر جماعة وقال ومن الغرباء عن أبي بكر البيهقي وعبد الغافر وإسماعيل الصابوني وعمر بن مسرور ومن أهل الري عن أبي مسعود أحمد بن محمد البجلي الحافظ وأبي محمد عبد الملك بن محمد السني ومن اهل الدينور عن أبي نصر أحمد بن الحسين بن بوان وأبي عبد الله الحسين بن محمد بن فنجويه وأبي الحسن علي بن عبد الملك بن شبانة وأبي القاسم عبد الله بن خرجة النهاوندي وغيرهم سمعت منه عامة ما يرويه وكان ثقة صدوقا متقنا فاضلا ذا حشمة ونعمة وكف
__________
514- راجع ترجمته في: شذرات الذهب 3/395، سير أعلام النبلاء 19/97، ذيل تاريخ بغداد لابن النجار 16/326.
(1/393)

بصره وصمت أذناه في آخر عمره وسماع القدماء منه أصح إلى سنة نيف وثمانين ودخلت عليه يوما سنة تسع وثمانين وكان لايرى ولا يسمع فصاح سبطه في أذنه بصوت عال فلان حضر فأخذ معي في أنواع الكلام وما جاوبته بكلمة لعلمي أنه لا يسمع سألته عن مولده فقال سنة خمس وتسعين وثلاثمائة وتوفي في ثاني عشر جمادى الاخرة من سنة تسعين وأربعمائة.
(1/394)

من اسمه عمر
515- عمر بن محمد بن بجير بن حازم بن راشد الهمذاني السغدي أبو حفص البجيري السمرقندي.
قال عبد الرحمن بن محمد الإدريسي في تاريخ سمرقند هو صاحب الجامع الصحيح والمراسيل والتفسير وكان فاضلا خيرا ثبتا في الحديث ممن له العناية التامة في طلب الآثار والرحلة لحمل الأخبار سمع من أبي محمود محمد بن معاوية خال عبد الله بن عبد الرحمن السمرقندي ومن عبد الله بن عبد الرحمن وعيسى بن حماد زغبة المصري والنضر بن طاهر القيسي وبشر بن معاذ العقدي وإسحاق بن شاهين الواسطي وعمرو بن علي الصيرفي ومحمد بن يحيى القطعي وأحمد بن عبدة وسليمان بن سلمة الخبائزي ومحمد بن بشار بندار ومحمد بن المثنى ومحمد بن عبد الأعلى وعبد بن حميد الكشي وأبي السائب سلم بن جنادة ونصر بن علي الجهضمي واحمد بن المقدام العجلي وجماعات غيرهم من أهل مصر والشام والعراقين وما وراء النهر ولد أبو حفص البجيري في سنة ثلاث وعشرين ومائتين وتوفي سنة إحدى عشرة وثلاثمائة.
حدثنا عنه محمد بن صابر البخاري وأبو النضر محمد بن بكر الدهقان السمرقندي ومحمد بن أحمد بن عمران الشاشي ومعتمر بن جبريل الكرميني وأعين بن جعفر السمرقندي وأبو جعفر محمد بن علي المؤدب الشاشي وعيسى بن موسى الكشاني.
__________
515- راجع ترجمته في: طبقات الحفاظ ص/312، تذكرة الحفاظ 2/719، شذرات الذهب 2/262، طبقات المفسرين 2/9، سير أعلام النبلاء 14/402.
(1/394)

ثم قال الإدريسي حدثني محمد بن علي بن النعمان الكبوذنجكثي قال وجدت في كتاب أبي بخطه سمعت محمد بن عمر بن بجير يقول رحلت إلى محمد بن بشار ثلاث مرار وسمعت منه ستين ألف حديث أو سبعين ألف حديث.
516- عمر بن عثمان بن الحسين بن شعيب أبو حفص الجنزي.
حدث بسنن النسائي عن عبد الرحمن بن حمد الدوني سمع منه أبو سعد السمعاني وأسمع منه ابنه عبد الرحيم.
وقال أبو سعد السمعاني كان عالما فاضلا بلغني أنه مات بمرو سنة خمسين وخمسمائة في رابع عشر جمادى الآخرة.
517- عمر بن أحمد بن منصور أبو حفص الفقيه الصفار النيسابوري.
حدث بمسند الإمام أبي عبد الله الشافعي عن نصر الله بن أحمد بن عثمان الخشنامي وعلي بن أحمد المديني وحدث أيضا عن أبي القاسم الفضل بن أحمد بن محمد بن أبي حرب وقدم بغداد وحدث بها عن أبي بكر أحمد بن علي بن خلف الشيرازي وغيره وكان ثقة.
حدثنا عنه جماعة من اشياخنا وحدث عنه بالمسند يحيى بن الربيع بن سليمان بن حراز الفقيه أبو علي الواسطي وثنا عنه سليمان وعلي ابنا محمد بن علي الموصلي بغيره.
رأيت بخط عمر بن الصفار في إجازة يذكر أن مولده في شهور سنة سبع وستين وأربعمائة وكانت وفاته في ذي القعدة من سنة ثلاث وخمسين وخمسمائة قال ابن الأخوة الغرناطي وكان عمر ثقة.
518- عمر بن محمد بن علي أبو حفص السرخسي.
ذكر أبو سعد السمعاني أنه سمع منه بسنن أبي داود بسماعه من أبي علي
__________
516- راجع ترجمته في: طبقات المفسرين 2/6، التحبير 1/521.
517- راجع ترجمته في: سير أعلام النبلاء 20/337، شذرات الذهب 4/168، الوافي بالوفيات 22/419.
518- راجع ترجمته في: التحبير 1/535.
(1/395)

الحسن بن علي الوحشي ومسند الشافعي بسماعه من الوحشي عن أبي بكر الحيري.
519- عمر بن محمد بن عبد الله بن محمد بن عبد الله بن نصر بفتح الصاد المهملة أبو شجاع البلخي البسطامي الأصل.
سمع من أبي القاسم أحمد بن محمد الخليلي مسند الهيثم بن كليب الشاشي بسماعه من أبي القاسم علي بن أحمد الخزاعي عنه وحدث عن الخليلي بغريب الحديث لابن قتيبة بهذا الإسناد بسماع الهيثم من ابن قتيبة وكتاب شمائل النبي صلى الله عليه وسلم رواه أيضا بهذا الإسناد الهيثم من الترمذي وسمع من جماعة من شيوخ خراسان وبغداد وصنف كتابا في أدب المريض والعائد.
سمع منه شيخنا عبد المطلب بن الفضل الحلبي وأبو أحمد ابن سكينة وأبو اليمن زيد بن الحسن بن زيد الكندي وغيرهم.
وكان ثقة مولده فيما ذكر أبو سعد السمعاني أنه في ذي الحجة سنة خمس وسبعين وأربعمائة ببلخ وبلغنا أنه توفي هو وأبو سعد السمعاني في سنة واحدة.
أخبرنا عبد المطلب بن الفضل الهاشمي بحلب قال أنبأ عمر بن محمد أبو شجاع قال انبا أبو القاسم أحمد بن محمد الليلي قال أنبا أبو القاسم علي بن أحمد الخزاعي قال أنبا الهيثم بن كليب الشاشي قال ثنا إسحاق بن إبراهيم ثنا قتيبة عن ليث عن ابن الهاد عن محمد بن ابراهيم بن الحارث عن عامر بن سعد عن العباس بن عبد المطلب أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "ذاق طعم الإيمان من رضي بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد نبيا" 1.
__________
519- راجع ترجمته في: الانساب 2/214، تذكرة الحفاظ 4/1318، طبقات المفسرين 2/10، سير أعلام النبلاء 20/452، شذرات الذهب 4/206
1- رواه مسلم في صحيحه: كتاب الايمان: باب الدليل على أن من رضي بالله رباً وبالاسلام ديناً وبمحمد صلى الله عليه وسلم رسولاً فهو مؤمن وإن ارتكب المعاصي الكبائر، والترمذي في سننه: كتاب الايمان باب "10"، وقال: هذا حديث حسن صحيح.
(1/396)

520- عمر بن أبي بكر بن علي بن الحسين المقرئ أبو حفص المعروف بابن البيان.
سمع مسند الإمام أحمد بن حنبل من أبي القاسم بن الحصين وسمع من أبي غالب بن البناء وأبي بكر محمد بن الحسين الحاجي وأبي نصر الحسن بن محمد اليونارتي الحافظ وأبي بكر محمد بن عبد الباقي النصري في آخرين.
سمع منه أبو عبد الغني ابن أبي بكر بن نقطة وعثمان بن مقبل الياسري في آخرين وكان شيخا صالحا ثقة سمع صحيح السماع.
مولده في رجب سنة سبع وخمسمائة وتوفي يوم الثلاثاء عاشر جمادى الأولى من سنة اثنتين وثمانين وخمسمائة.
521- عمر بن محمد بن معمر بن يحيى بن حسا أبو حفص المؤدب أسمعه أخوه محمد من أبي القاسم بن الحصين وأبي غالب أحمد بن الحسن بن البناء وأبي المواهب أحمد بن محمد بن عبد الملك المعروف بابن ملوك وأبي بكر محمد بن عبد الباقي البزاز وسمع كتاب السنن لأبي داود من أبي البدر الكرخي بعضها وبعضها من مفلح الدومي بروايتهما كما بين عن أبي بكر الخطيب وسمع كتاب الجامع لأبي عيسى الترمذي من أبي الفتح الكروخي وهو مكثر صحيح السماع ثقة في الحديث.
مولده في ذي الحجة من سنة ست عشرة وتوفي في تاسع رجب من سنة سبع وستمائة ودفن من الغد بباب حرب.
سمعت بعض أصحابنا يلعنه ويقع فيه فسألت عن سبب ذلك فأخبرت أنه أدخل للشيخ جزءا في جزء وأراد أن يقرأ عليه الجزءين معا ففطن له فقال أتستغفلني وتفعل بي مثل هذا لا أسمعك شيئا قم عني وما أسمعه شيئا حتى مات.
__________
520- راجع ترجمته في: ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/295.
521- راجع ترجمته في: الكامل 12/122، التكملة لوفيات النقلة رقم/1158، سير أعلام النبلاء21/507، شذرات الذهب 5/26، ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/292، والدمياطي 19/210.
(1/397)

522- عمر بن محمد بن عبد الواسع بن أسعد بن أبي بكر بن أبي منصور الصفار الهروي العسال المعروف بالنقاش.
ذكر لي أبو محمد عبد العزيز بن الحسين بن الهلالة أنه سمع منه جامع أبي عيسى الترمذي بسماعه من نصر بن سيار وسماعه منه في سنة سبعين وخمسمائة.
523- عمر بن محمد بن أبي المعالي أبو حفص الشباك.
ذكره لي إسحاق بن محمد بن المؤيد الهمذاني فيمن سمع البخاري من عبد الأول ولا علم لي قرأ عليه إسحاق الكل أو البعض.
524- عمر بن محمد بن احمد بن الحسن بن جابر أبو نصر بن أبي بكر المعروف بالسديد.
الشيخ الصالح الجليل سمع من أبي الوقت السجزي صحيح البخاري وسمع من أبي زرعة المقدسي سنن ابن ماجه القزويني وسمع من أبي الفتح ابن البطي حلية الأولياء وروى عن أبي المظفر بن الشلبي وأبي محمد بن المادح وأبي زرعة المقدسي وغيرهم وكان ثقة صحيح السماع مكثرا حسن السمت.
مولده في ربيع الأول سنة خمس وأربعين وخمسمائة وتوفي في آخر صفر من سنة ست عشرة وستمائة.
525- عمر بن محمد بن عبد الله بن محمد بن عبد الله بن عمرويه أبو حفص السهروردي.
قدم بغداد شابا بعد وفاة عبد الأول فسمع بها من جماعة منهم أبو المظفر
__________
522- راجع ترجمته في ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/293.
523- لم نعثر عليه.
524- راجع ترجمته في: ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/293.
525- راجع ترجمته في: التكملة لوفيات النقلة رقم/2565، سير أعلام النبلاء 22/373، شذرات الذهب 5/153، ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/293، والدمياطي 19/209، وفيات الأعيان 3/446.
(1/398)

هبة الله بن أحمد بن الشبلي وأبو الفتح بن البطي وأبو بكر بن المقرب ويحيى بن ثابت وغيرهم وسمع من أبي زرعة طاهر بن محمد بن طاهر المقدسي كتاب السنن لأبي عبد الله محمد بن يزيد بن ماجه جميعه سمعته منه وكان سماعه صحيحا وكان شيخ العراق في وقته صاحب مجاهدة وإيثار وطريقة جيدة مولده في سنة تسع وثلاثين وخمسمائة.
526- عمر بن كرم بن أبي الحسن بن عمر الدينوري الحمامي أبو حفص.
سمع صحيح البخاري ومسند عبد بن حميد والدارمي من عبد الأول وغير ذلك وسمع من نصر بن نصر العكبري وعبد الوهاب بن محمد الصابوني.
سمعت منه وسناعه صحيح وهو شيخ صالح.
__________
526- راجع ترجمته في: التكملة لوفيات النقلة رقم/2400، سير أعلام النبلاء 22/325، شذرات الذهب 5/132، ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/290.
(1/399)

من اسمه عثمان
527- عثمان بن محمد بن عبيد الله المزكي النيسابوري أبو عمرو المحمي.
حدث عن أبي نعيم عبد الملك بن الحسن الإسفرائيني وعن أبي الحسن عبد الرحمن بن إبراهيم المزكي وسماعه منه في سنة ثمان وتسعين وثلاثمائة.
حدث عنه الحافظ أبو الفضل محمد بن طاهر المقدسي في تصانيفه وروى عنه أبو البركات عبد الله بن محمد الفراوي من أول كتاب الصحيح لأبي عوانة إلى "باب فضائل المدينة" بسماعه من أبي نعيم الإسفرائيني.
أخبرنا عبيد الله بن علي الواسطي قال انبا علي بن محمد المستوفي قال أنبا عبد الغافر بن إسماعيل الفارسي قال أما شيخنا أبو عمرو عثمان بن محمد المحمي لقي المشايخ والصدور وحضر الوقائع وأدرك الإسناد العالي كان شيخا
__________
527- راجع ترجمته في: شذرات الذهب 3/366، العبر 2/343.
(1/399)

صالحا حسن الصحبة والعشرة وتوفي في صفر سنة إحدى وثمانين وأربعمائة.
528- عثمان بن أحمد بن إسحاق بن بندار أبو الفرج البرجي الأصبهاني.
قال يحيى بن منده ومن خطه نقلت سمع من جماعة من الكبراء كأبي بكر بن أبي علي وأبي القاسم بن ابي بكر بن أبي علي وأبي الربيع الاستراباذي وأحمد بن جعفر الفقيه مات ليلة عيد الفطر سنة ست وأربعمائة وسئل عن مولده فقال سنة اثنتي عشرة وثلاثمائة.
529- عثمان بن محمد بن احمد بن سعيد بن صالح بن سويد بن عبد الله أبو عمرو الخلال الأصبهاني.
حدث بمسند أحمد بن منيع عن عبد الله بن يعقوب بن إسحاق بن جميل عن جده إسحاق عنه حدث به عنه الحافظ أبو زكريا يحيى بن أبي عمرو بن منده وقد سمع عثمان هذا من أبي عبد الله بن أبي نواس وأبي محمد عبد الله بن عمر بن عبد الله المذكر وروى عنه أيضا بعض حديثه سعيد بن أبي الرجاء الصيرفي مات في سنة ثلاث وخمسين وأربعمائة.
530- عثمان بن إبراهيم بن فارس بن مقلد بن السيبي أخو إسماعيل.
وقد تقدم ذكرأخيه سمعا جميعا سنن النسائي من سعد الخير وسمعا من الأرموي وأبي الفضل بن ناصر وأبي بكر أحمد بن الأشقر وأبي محمد ابن بنت الشيخ أبي منصور المقرئ وغيرهم.
سمعنا منه أجزاء بالموصل لأنه انتقل عن بغداد فاستوطنها إلى أن توفي بها في جمادى الأولى من سنة عشر وستمائة وسماعه صحيح.
__________
528- راجع ترجمته في: الأنساب 2/132.
529- لم نعثر عليه.
530- راجع ترجمته في: ذيل تاريخ بغداد لابن النجار 17/192.
(1/400)

من اسمه علي
531- علي بن إبراهيم بن سلمة بن بحر القطان أبو الحسن القزويني.
حدث بكتاب السنن لأبي عبد الله محمد بن يزيد بن ماجه القزويني وله فيها زيادات عن جماعة من شيوخه.
حدث عنه بكتاب السنن أبو طلحة القاسم بن أبي منذر الخطيب وأحمد بن علي بن لال الفقيه الهمذاني.
أخبرتنا عفيفة بنت أحمد إجازة عن كتاب أبي نصر أحمد بن عمر الغازي قال انبا أبو زيد واقد بن الخليل بن عبد الله القزويني الخليلي قال أنبأ أبي أبو يعلى الخليل بن عبد الله الخليلي قال أبو الحسن علي بن إبراهيم بن سلمة بن بحر الفقيه ويعرف بالقطان إمام زاهد عابد كان يقال أبو الحسن ما رئي مثله في زهده وعلمه صام خمسا وأربعين سنة وكان يفطر على الخبز والملح فقيه نحوي عارف بالحديث سمع بقزوين من يحيى بن عبد الأعظم ومحمد بن يزيد بن ماجه وعمرو بن سلمة الجعفي وكثير بن شهاب والحسن بن أيوب وموسى بن هارون بن حبان وبالري أبا حاتم محمد بن إدريس وإسحاق بن أحمد الخراز وله الى أبي حاتم أربع رحلات وإلى بغداد رحلتان فسمع في الرحلة الأولى محمد بن الفرج الأزرق والحارث بن أبي أسامة وموسى بن الحسن الجلاجلي وبالكوفة القاسم بن محمد وأحمد بن موسى الحمار وبمكة علي بن عبد العزيز صاحب ابي عبيد وبصنعاء اسحاق بن ابراهيم الدبري والحسن بن عبد الأعلى نعني البوسي والحسن بن أحمد الطبيب وعبد العزيز بن بكر بن الشرود ولد سنة أربع وخمسين ومائتين ومات سنة خمس وأربعين وثلاثمائة.
__________
531- راجع ترجمته في: تذكرة الحفاظ 3/856، شذرات الذهب 2/370، طبقات الحفاظ ص/354، طبقات المفسرين 1/388، سير أعلام النبلاء 15/463، طبقات القراء 1/516، ذيل تاريخ بغداد لابن النجار 18/3، التدوين 3/318.
(1/401)

532- علي بن إبراهيم بن نجا أبو الحسن الدمشقي الأنصاري الواعظ المعروف بابن نجية.
سمع بدمشق من أبي الحسن علي بن أحمد بن قبيس وببغداد من عبد الخالق بن يوسف في جماعه ذكر لي إسماعيل بن ظفر النابلسي أنه سمع بمصر منه سنن النسائي بسماعه من سعد الخير والترمذي بسماعه من أبي صابر عبد الصبور.
مولده بدمشق في سنة ثمان وخمسمائة وتوفي بمصر في ثامن شهر رمضان من سنة تسع وتسعين وخمسمائة.
533- علي بن أحمد بن محمد بن أحمد المديني النيسابوري أبو الحسن.
روى مسند الشافعي عن القاضي أبي بكر الحيري المزكي وحدث عن جماعة منهم أبو عبد الرحمن السلمي وأبو عبد الله بن فنجويه وأبو سعيد الصيرفي وغيرهم.
قال أبو نصر اليونارتي في معجم شيوخه ولد سنة خمس وأربعمائة وتوفي في محرم سنة أربع وتسعين وأربعمائة وأثنى عليه خيرا روى عنه المسند أحمد بن محمد بن الخليل الآبيوردي وغيره.
534- علي بن أحمد بن محمد أبو القاسم الخزاعي حدث بمسند الهيثم بن كليب الشاشي عنه وبكتاب شمائل النبي صلى الله عليه وسلم لأبي عيسى الترمذي وبكتاب غريب الحديث لابن قتيبة كلاهما عن الهيثم عنهما، حدث عنه ابو القاسم أحمد بن محمد بن عبد الله الخليلي.
__________
532- راجع ترجمته في: طبقات المفسرين 1/390، التكملة لوفيات النقلة رقم/742، سير أعلام النبلاء 21/394، ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/299.
533- راجع ترجمته في: شذرات الذهب 3/401، العبر 2/370.
534- راجع ترجمته في: شذرات الذهب 3/195، سير أعلام النبلاء 17/199، ذيل تاريخ بغداد لابن النجار 18/134 الانساب 11/226.
(1/402)

قال أبو سعد السمعاني في كتاب الأنساب أبو القاسم علي بن أحمد بن محمد بن الحسن بن عبد الله بن محمد بن الليث بن ذهل بن الجراح بن الحارث بن اهبان بن أوس مكلم الذئب الخزاعي المعروف بابن المراغي كان بعض أجداده من المراغة وأبو القاسم هذا كان من أهل بلخ ثقة مكثر من الحديث.
حدث عن أبيه وأبي سعيد الهيثم بن كليب الشاشي وأبي الفضل محمد بن أحمد السلمي وأبي بكر عبد الله بن محمد بن علي بن طرخان الباهلي وأبي عمرو محمد بن إسحاق العصفري وأبي بكر محمد بن أحمد بن حبيب وأبي محمد عبد الله بن محمد بن يعقوب الأستاذ وأبي جعفر محمد بن محمد بن عبد الله بن حنبل وغيرهم حدث ببلخ وببخارى ونسف وسمرقند بسنن الهيثم بن كليب وغريب الحديث للقتبي وشمائل النبي صلى الله عليه وسلم لأبي عيسى الترمذي والجامع له أيضا وغير ذلك من الأجزاء المنثورة وكانت ولادته ببلخ في رجب سنة عشرين وثلاثمائة ووفاته ببخارى يوم الخميس الثامن والعشرين من صفر سنة احدى عشرة وأربعمائة.
535- علي بن أحمد بن علي بن إبراهيم بن بحر أبو علي التستري البصري السقطي
حدث بسنن أبي داود سليمان بن الأشعث عن القاضي أبي عمر القاسم بن جعفر الهاشمي وحدث عن عمه أبي سعيد الحسن بن علي بن إبراهيم بن بحر.
سمع منه الحفاظ أبو الفضل محمد بن طاهر المقدسي ومؤتمن بن أحمد الساجي وعبد الله بن أحمد بن السمرقندي ومحمد بن مرزوق الزعفراني في آخرين وحدث عنه بالسنن أبو غالب محمد بن الحسن الماوردي البصري وعبد الملك بن عبد الله المغربي.
حدثني محمد بن عبد الواحد المقدسي الحافظ قال أنبأ أبو طاهر أحمد بن
__________
535- راجع ترجمته في: المنتظم 9/33، الكامل 10/159، سير أعلام النبلاء 18/481، شذرات الذهب 3/363.
(1/403)

محمد السلفي في كتابه قال سألت المؤتمن بن أحمد الساجي ببغداد عن أبي علي التستري فقال كانت إليه الرحلة في سماع سنن أبي داود السجستاني في وقته وكان ثبتا فيه.
ذكر أبو الفرج عبد الرحمن بن الجوزي الحافظ في تاريخه أنه توفي في سنة تسع وسبعين وأربعمائة.
رأيت بخط عبد الله بن احمد بن السمرقندي قرأت جميع كتاب السنن لأبي داود السجستاني على الشيخ أبي علي علي بن أحمد بن علي بن إبراهيم بن بحر التستري الذي حدثنا عن القاضي أبي عمر القاسم بن جعفر الهاشمي عن أبي علي محمد بن أحمد اللؤلؤي عن أبي داود رحمه الله بقراءتي عليه وذلك في شوال وذي القعدة من سنة ثمان وسبعين كتبه عبد الغني بن أحمد السمرقندي.
536- علي بن أحمد بن الحسين بن محمويه اليردي الفقيه الشافعي حدث بسنن النسائي عن أبي محمد عبد الرحمن بن حمدالدوني قال ابن شافع في تاريخه كان من مشايخنا النبل الثقات الأئمة ولد بيزد سنة ثلاث أو أربع وسبعين على الشك منه وتوفي يوم الأحد التاسع والعشرين من جمادى الآخرة سنة إحدى وخمسين وخمسمائة ودفن مقابل جامع المنصور.
سمع بأصبهان من أبي سعد المطرز وأبي الفتح الحداد وأبي علي الحداد وببغداد من أبي الحسين ابن الطيوري وأبي الحسن العلاف وابن سوسن وابن حشيش ومن بعدهم وصنف وكان اديبا عالما زاهدا وكان سماعه صحيحا في الأصول.
537- علي بن أحمد بن محمد بن خشنام أبو الحسن النيسابوري البستيغي.
أخو شبيب بن أحمد سمع من أبي طاهر محمد بن محمد بن محمش وغيره.
__________
536- راجع ترجمته في: شذرات الذهب 4/159، العبر 3/14.
537- راجع ترجمته في: التحبير 1/559، التدوين 3/318.
(1/404)

أخبرنا عبد الله بن علي البغوي قال حدثنا علي بن محمد المستوفي أنبأ عبد الغافر بن إسماعيل قال شيخنا أبو الحسن بن خشنام شيخ صالح معروف معتمد سمع الحديث عاليا وهو من جملة الأمناء توفي في المحرم سنة ثمان وثمانين وأربعمائة.
538- علي بن الحسن بن هبة الله أبو القاسم بن عساكر الحافظ الدمشقي.
سمع بدمشق من الشريف أبي القاسم علي بن إبراهيم بن العباس الحسيني المعروف بابن ابن الجن وأبي الوحش سبيع بن المسلم بن قيراط وغيث بن علي الآرمنازي وغيرهم وببغداد من أبي الحسن علي بن عبد الواحد بن أحمد الدينوري وأبي نصر أحمد بن عبد الله بن رضوان وأبي القاسم بن الحصين وأبي الحسين محمد بن محمد بن الفراء وأبي الأغر قراتكين بن الأسعد بن المذكور وأبي العز أحمد بن عبيد الله بن كادش وأبي بكر محمد بن الحسين المزرقي في آخرين وبأصبهان من أبي الفرج سعيد بن أبي الرجا الصيرفي والحسين بن عبد الملك الخلال وأبي القاسم إسماعيل بن محمد بن الفضل الحافظ وبنيسابور من أبي عبد الله محمد بن الفضل الفراوي وأبي محمد هبة الله بن سهل السيدي وزاهر بن طاهر الشحامي وأخيه وجيه وبهراة ومرو من جماعة وحدث بأكثر مسموعاته وكان حافظا ثقة في الحديث وصنف كتبا منها تاريخ دمشق وكتاب الأطراف وغرائب مالك وشرح الكتب الستة وغير ذلك.
حدث عنه أبو سعد السمعاني وقال هو حافظ متقن جمع بين معرفة المتون والأسانيد ورحل في طلب الحديث وجمع منه ما لم يجمع غيره ورد بغداد سنة عشرين وخمسمائة مولده في العشر الآخر من المحرم سنة تسع وتسعين وأربعمائة.
__________
538- راجع ترجمته في: طبقات الحفاظ ص/475، تذكرة الحفاظ 4/1328، شذرات الذهب 4/239، المنتظم 10/261، سير أعلام النبلاء 20/554، تهذيب ابن عساكر 1/7، ذيل تاريخ بغداد للدمياطي 19/186، وللدبيثي 15/301، وفيات الأعيان 3/309.
(1/405)

قلت: توفي الحافظ أبو القاسم بن عساكر في ليلة اثنين حادي عشر رجب من سنة إحدى وسبعين وخمسمائة حدثني عبد الله بن أبي الفضل قال سمعت الحافظ عبد القادر بن عبد الله الرهاوي يقول قد رأيت الحافظ أبا طاهر السلفي والحافظ أبا العلاء الهمذاني والحافظ أبا موسى بأصبهان مارأيت فيهم أحفظ أو قال: مثل ابي القاسم بن عساكر.
539- علي بن حمزة بن إسماعيل بن حمزة بن حمزة بن محمد أبو الحسن الموسوي.
حدث بكتاب الترمذي عن أبي عامر الأزدي محمود بن القاسم وسمعه بفوات من أبي المظفر عبد الله بن عطاء بفوته عنه الاول والتاسع من نسخة الجراخي.
حدث به عنه حفيده أبو بكر محمد بن إسماعيل بن علي ومحمد بن علي بن السيد الحسيني وعبد المعز بن محمد الهروي ويحيى بن محمد بن عبد اللطيف المروزي وقال يوسف بن أحمد البغدادي الحافظ أبو الحسن علي بن حمزة بن إسماعيل بن حمزة بن حمزة بن أبي جعفر محمد المجدر بن أبي علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب الهروي كان من أكابر السادة وأعلام الثقات ومشاهير الرواة بهراة لم أر بخراسان من السادة العلوية وأحفاد الموسوية أحسن سيرة منه وأسلم عقيدة كثير الصلاة والصدقات ورث عن آبائه المعارف والمعالي ناصرا على مراعات أهل الخير أيامه والليالي أدرك جماعة من المشايخ الكبار ورزق الأسانيد العالية وعمر عمرا طويلاروى لنا عن أبي عامر الأزدي وأبي المظفر البغاوردي جميع كتاب الترمذي وروى لنا عن نجيب بن ميمون الواسطي أيضا وصاعد بن سيار وأحمد بن أبي سعد الأزدي وعبد الأعلى المليحي وأبي عبد الله العميري وعبد الهادي بن شيخ الإسلام وعبد الله بن يوسف الجرجاني الحافظ وعدنان بن طاهر بن الفضل الجزري وزيد بن
__________
539- راجع ترجمته في: التحبير 1/568، سير أعلام النبلاء 20/394، شذرات الذهب 4/187.
(1/406)

الفضل بن إسحاق الأزدي والحسين بن محمد الكشي الغورجي وعبد السلام بن محمد بن أحمد الماليني وجماعة سواهم.
ولد سنة ثمان وستين وأربعمائة في جمادى الاولى وقدم بغداد حاجا وقرئ عليه الحديث بها في سنة ثلاث وعشرين وخمسمائة وكان سماعه للمسند من أبي عامر الأزدي بهراة في شهر ربيع الآخر من سنة سبع وثمانين وأربعمائة بقراءة الحافظ أبي نعيم الحداد وسماعه من أبي المظفر بقراءة صاعد بن سيار الدهان في منزله ببغاوردان في رجب من سنة سبع وثمانين.
كتب إلي من هراة وأنا إذ ذاك ببلخ أن السيد الموسوي توفي في أوائل شهر الله رجب من سنة تسع وخمسين وخمسمائة.
540- علي بن سهل بن العباس أبو الحسن النيسابوري.
قال يحيى بن منده في تاريخه قدم أصبهان وحدث عن عبد الغافر بن محمد الفارسي وأبي سعد الكنجروذي سافر البصرة سنة تسع وستين وأربعمائة وسمع بها كتاب السنن لأبي داود من علي بن أحمد السقطي عن الهاشمي عن اللؤلؤي عنه حسن الخط واسع السماع وله معرفة بالعربية والنحو.
541- علي بن سليمان بن أحمد أبو الحسن المرادي.
حدث بصحيح مسلم عن أبي عبد الله الفراوي وسمع كتاب المدخل للبيهقي من محمد بن إسماعيل الفارسي عنه.
حدث عنه شيخنا القاضي أبو القاسم عبد الصمد بن محمد بن الحرستاني بدمشق وكان حافظا ثقة.
ذكر هبة الله بن صصرى الدمشقي في معجم شيوخه أنه توفي بحلب في سنة أربع وأربعين وخمسمائة.
542- علي بن الشافعي بن داود أبو الحسن الفقيه.
__________
540- راجع ترجمته في: طبقات المفسرين 1/409.
541- راجع ترجمته في: الأنساب 7/367، سير أعلام النبلاء 20/187.
542- راجع ترجمته في: التدوين 3/364.
(1/407)

حدث بسنن ابن ماجه عن محمد بن الحسين المقومي سمع منه أبو الخير أحمد بن إسماعيل بن يوسف الفقيه القزويني الشافعي.
543- علي بن طبيب بن سلمة أبو الحسن الكرخي.
انتقل من كرخ إلى الري فسكنها سمع البخاري من عبد الأول والمنتخب من مسند عبد بن حميد وحدث بهما وبغيرهما من الأجزاء عن عبد الأول شيخ حسن صحيح السماع سمعت منه بالري مسند عبد بن حميد في سنة ست وستمائة وتوفي بعد ذلك.
544- علي بن عبد العزيز بن المرزبان بن سابور أبو الحسن البغوي.
عم أبي القاسم البغوي وهو نزيل مكة صاحب أبي عبيد القاسم بن سلام روى عنه غريب الحديث وكتاب الحيض وكتاب الطهور وغير ذلك وحدث عن أبي نعيم وحجاج بن المنهال ومحمد بن كثير العبدي ومسلم بن إبراهيم الأزدي والقعنبي وعاصم بن علي وغيرهم وصنف المسند.
حدث عنه ابن أخيه أبو القاسم عبد الله بن محمد بن عبد العزيز البغوي ودعلج بن أحمد السجزي وسليمان بن أحمد الطبراني وحدث بالمسند عنه أبو علي حامد بن محمد الرفاء الهروي.
أخبرنا عمر بن محمد بن طيرزد قال أنبا علي بن طراد الزينبي قال أنبا أبو القاسم إسماعيل بن مسعدة الإسماعيلي قال أنبا حمزة بن يوسف السهمي إجازة قال وسئل يعني الدارقطني عن علي بن عبد العزيز فقال ثقة مأمون وقال ابن أبي حاتم علي بن عبد العزيز نزيل مكة كتب إلينا بكتب أبي عبيد وكان صدوقاً.
أخبرنا عبد العزيز بن محمود بن الأخضر الحافظ قال انبأ أبو منصور محمد بن عبد الملك بن خيرون إجازة عن أبي بكر الخطيب قال أنبا القاضي أبو محمد أحمد بن الحسين بن محمد الدينوري بها قال أنبأ أبو بكر السني قال:
__________
543- لم نعثر عليه.
544- راجع ترجمته في: طبقات الحفاظ ص/278، تذكرة الحفاظ 2/622.
(1/408)

سمعت أبا عبد الرحمن النسائي وسئل عن علي بن عبد العزيز المكي فقال: قبح الله علي بن عبد العزيز ثلاثا فقيل يا أبا عبد الرحمن أتروي عنه؟ فقال: لا, فقيل له: أكان كذابا؟ فقال: لا ولكن قوما اجتمعوا ليقرؤا عليه شيئا وبروه بما سهل وكان فيهم انسان غريب فقير لم يكن في جملة من بره فأبى أن يقرأ عليهم وهو حاضر حتى يخرج أو يدفع كما دفعوا فذكر الغريب أن ليس معه إلا قصعة فأمره باحضار القصعة فلما أحضرها حدثهم.
وبالإسناد قال: وأنبأ القاضي أبو نصر يعني ابن الكسار قال سمعت أبا بكر هو السني يقول بلغني أن علي بن عبد العزيز كان يقرأ كتب أبي عبيد بمكة على الحاج فإذا عاتبوه في الأخذ قال يا قوم أنا بين الأخشبين إذا خرج الحاج نادى أبو قبيس قعيقعان من بقي فيقول بقي المجاورون فيقول أطبق.
أخبرنا يحيى بن عبد الرحمن الدمنهوري فيما قرأت عليه بدمنهور قال أنبأ أبو طاهر أحمد بن محمد الحافظ السلفي بالإسكندرية قال أنبا أبو الحسين بن الطيوري قال انبأ أبو محمد الحسن بن علي الجوهري قال انبأ أبو عمر بن حيوية إجازة قال انبأ أبو الحسين أحمد بن جعفر بن محمد بن عبد الله بن المنادي قال في مقبوضي سنة سبع وثمانين ومائتين وجاءنا الخبر بموت علي بن عبد العزيز صاحب أبي عبيد من مكة مع الحاج أنه توفي قبل الموسم.
أخبرنا أبو الفخر أسعد بن سعيد بن روح بأصبهان قال اخبرتنا فاطمة بنت عبد الله الجوزدانية قالت أنبأ أبو بكر محمد بن عبد الله بن ريذة الضبي قال أنبأ أبو القاسم سليمان بن أحمد بن أيوب الطبراني قال أنبأ علي بن عبد العزيز قال ثنا مسلم بن إبراهيم ثنا شعبة عن الزبير بن عدي عن أنس بن مالك قال: "لا يأتي عليكم عام إلا والذي بعده شر منه" سمعنا ذلك من نبيكم صلى الله عليه وسلم1.
قال الطبراني لم يروه عن شعبة إلا مسلم تفرد به علي.
وبالإسناد أنبأ الطبراني قال ثنا علي بن عبد العزيز قال ثنا مسلم بن إبراهيم ثنا أبو مسلم الكشي وسليمان بن حرب قالا ثنا شعبة عن الأعمش عن
__________
1رواه الطبراني في الصغير ص/210.
(1/409)

أبي وائل عن مسروق عن عبد الله بن عمرو قال لم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم فاحشا ولا متفحشا وقال: "من أحبكم إلي أحاسنكم أخلاقا" 1.
545- علي بن عبد الله بن محمد أبو الحسن النيسابوري.
الأصبهاني الأصل قال أبو نصر اليونارتي صحب أبا الحسن علي بن أحمد المديني وبه تخرج وسمع إسماعيل الصابوني وأبا حفص بن مسرور وأبا سعد الكنجروذي سألته عن مولده فقال في سنة سبع عشرة أو تسع عشرة الشك من اليونارتي.
وقال يحيى بن منده علي بن عبد الله النيسابوري مات يوم الأربعاء سلخ محرم سنة عشر وخمسمائة كان يروي كتاب صحيح مسلم عن عبد الغافر الفارسي.
546- علي بن عمر بن أحمد بن مهدي بن مسعود بن النعمان بن دينار ابن عبد الله أبو الحسن الدارقطني الحافظ.
سمع من أبي القاسم البغوي ويحيى بن محمد بن صاعد وعبد الله بن أبي داود السجستاني وأبي حامد محمد بن هارون الحضرمي وبدر بن الهيثم القاضي وأحمد بن إسحاق بن البهلول في جماعة كثيرة بالبصرة وواسط والأهواز وغيرها.
حدث عنه الحافظ أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحاكم النيسابوري وأبو نعيم الأصبهاني وأبو محمد الحسن بن محمد بن الحسن بن الخلال وأبو بكر أحمد بن محمد بن غالب البرقاني وحمزة بن محمد بن طاهر في خلق كثير.
__________
1 اخرجه أحمد في مسنده 2/161، 189-193.
545- راجع ترجمته في: الأنساب 1/236، سير أعلام النبلاء 17/71، شذرات الذهب 3/159.
546- راجع ترجمته في: طبقات الحفاظ ص/393-395، تاريخ بغداد 12/34، تذكرة الحفاظ 3/991، شذرات الذهب 3/116، طبقات القراء 1/558، طبقات ابن هداية الله ص/102، المنتظم 7/183، سير أعلام النبلاء 16/449، وفيات الأعيان 3/297
(1/410)

أخبرنا أحمد بن الحسن العاقولي قال انبا أبو منصور القزاز قال أنبأ أحمد ابن علي الخطيب قال في ترجمته كان فريد عصره وقريع دهره ونسيج وحده وإمام وقته انتهى إليه علم الأثر والمعرفة بعلل الحديث وأسماء الرجال وأحوال الرواة مع الصدق والأمانة والثقة والعدالة وصحة الاعتقاد وسلامة المذهب والاضطلاع بعلوم سوى علم الحديث وذكر كلاما قال ومنها المعرفة بمذاهب الفقهاء فان كتابه السنن الذي صنفه يدل على أنه كان ممن اعتنى بالفقه لنه لا يقدر على جمع ما تضمن ذلك الكتاب إلا من تقدمت معرفته بالإختلاف في الأحكام.
ثم قال الخطيب وحدثنا الأزهري أن أبا الحسن لما دخل مصر كان بها شيخ علوي من أهل مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم يقال له: مسلم بن عبيد الله وكان عنده كتاب النسب عن الخضر بن داود عن الزبير بن بكار وكان مسلم أحد الموصوفين بالفصاحة المطبوعين على العربية فسأل الناس أبا الحسن أن يقرأ عليه كتاب النسب ورغبوا في سماعه بقراءته فأجابهم إلى ذلك واجتمع في المجلس من كان بمصر من أهل العلم والأدب والفضل فحرصوا على أن يحفظوا على أبي الحسن لحنة أو يظفروا منه بسقطة فلم يقدروا على ذلك حتى جعل مسلم يعجب ويقول له وعربية أيضا.
حدثنا أبو الوليد سليمان بن خلف الأندلسي قال سمعت أبا ذر الهروي يقول سمعت الحاكم أبا عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ وسئل عن الدارقطني فقال ما رأى مثل نفسه.
وبالإسناد قال أنبأ الخطيب قال سمعت القاضي أبا الطيب طاهر بن عبد الله الطبري يقول كان الدارقطني أمير المؤمنين في الحديث وما رأيت حافظا ورد بغداد إلا مضى إليه وسلم إليه يعني سلم إليه التقدم في الحفظ وعلو المنزلة في العلم.
وبالإسناد أنبأ الخطيب قال ثنا الصوري قال سمعت عبد الغني بن سعيد الحافظ بمصر يقول أحسن الناس كلاما على حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثة علي ابن المديني في وقته وموسى بن هارون في وقته وعلي بن عمر الدارقطني في وقته.
(1/411)

قال وأنبأ الخطيب قال أنبأ البرقاني قال كنت أسمع عبد الغني بن سعيد كثيرا إذا حكى عن أبي الحسن الدارقطني شيئا يقول قال أستاذي فقلت له في فقال وهل تعلمنا في هذين الحرفين من العلم إلا من أبي الحسن الدارقطني قال لنا البرقاني ما رأيت بعد الدارقطني أحفظ من عبد الغني بن سعيد.
وبالإسناد أنبأ الخطيب قال أنبا الأزهري قال بلغني أن الدارقطني حضر في حداثته مجلس إسماعيل الصفار فجلس ينسخ جزءا كان معه وإسماعيل يملي فقال له بعض الحاضرين لا يصح سماعك وأنت تنسخ فقال الدارقطني فهمي للإملاء خلاف فهمك ثم قال تحفظ كم أملي الشيخ من حديث إلى الآن فقال لا فقال الدارقطني أملى ثمانية عشر حديثا فعدت الأحاديث فوجدت كما قال ثم قال أبو الحسن الحديث الأول منها عن فلان عن فلان ومتنه كذا والحديث الثاني عن فلان عن فلان ومتنه كذا ولم يزل يذكر هو أسانيد الحديث ومتونها على ترتيبها في الإملاء حتى أتى على آخرها فعجب الناس منه أو كما قال.
سمعت عبد الملك بن محمد بن عبد الله بن بشران يقول ولد الدارقطني في سنة ست وثلاثمائة حدثني عبد العزيز الأزدي قال توفي الدارقطني يوم الأربعاء لثمان خلون من ذي القعدة من سنة خمس وثمانين وثلاثمائة.
وبالإسناد أنبأ الخطيب قال قرأت بخط حمزة بن محمد بن طاهر الدقاق في أبي الحسن الدارقطني.
جعلناك فيما بيننا ورسولنا ... أمينا فلم تظلم ولم تتحوب
وأنت الذي لولك لم يعلم الورى ... ولو جهدوا ما صادق من مكذب
547- علي بن عبد الرحمن بن الحسن بن عليك أبو القاسم النيسابوري.
__________
547- راجع ترجمته في: تاريخ بغداد 12/33، سير أعلام النبلاء 3/330، شذرات الذهب 3/330.
(1/412)

حدث عن أبي الحسين أحمد بن محمد الخفاف وأبي الحسن عبد الرحمن بن إبراهيم المزكي والسيد أبي الحسن محمد بن الحسين بن داود الحسني وغيرهم وسمع مسند أبي عوانة من أبي نعيم عبد الملك بن الحسن الإسفرائيني.
سمع منه جماعة منهم الأمير أبو نصر علي بن هبة الله بن ماكولا وأبو نصر المؤتمن بن أحمد الساجي وسعيد بن أبي الرجاء الصيرفي الأصبهاني.
حدثني محمد بن عبد الواحد الجبلي بالجبل ظاهر دمشق قال أنبأ أبو طاهر السلفي في كتابه قال وسألته يعني مؤتمن بن أحمد الحافظ الساجي عن أبي القاسم بن عليك فقال رأيت سماعه في كتاب أبي عوانة ثابتا صحيحا في كتاب أبي نعيم قال حدثني بعض من كان يتعرض لسماع الحديث إن إنسانا كاتبا من كتبه بعض الدواوين حدثه أنه كان يعطيه الأجزاء ليسمع له فيها قال مؤتمن ولا اعتمد على هذه الحكاية.
548- علي بن عبد الرحمن بن علي بن محمد بن علي بن عبد الله أبو القاسم ابن أبي الفرج بن الجوزي.
سمع من أبي الفتح بن البطي وأبي القاسم يحيى بن ثابت بن بندار وعبد الله بن عبد الصمد السلمي وأبي الحسين بن يوسف وغيرهم وسمع مسند الشافعي من أبي زرعة طاهر بن محمد المقدسي وصحيح الأسماعيلي من يحيى بن ثابت عن أبيه سمعت منه وهو صحيح السماع ثقة كثير المحفوظ حسن الإيراد.
549- علي بن عبد الرحمن بن عبد الله بن أبي السري أبو الحسن البكائي الكوفي.
__________
548- راجع ترجمته في: التكملة لوفيات النقلة رقم/2489، سير أعلام النبلاء 22/352، شذرات الذهب 4/329، تذكرة الحفاظ 4/1342، طبقات المفسرين ص/17، الكامل 11/67.
549- راجع ترجمته في: طبقات القراء 1/548، سير أعلام النبلاء 16/309، شذرات الذهب 3/87.
(1/413)

هكذا نسبه أبو بكر محمد بن منصور السمعاني في أماليه وقال شيخ كبير ثقة من مشايخ الكوفة سمع محمد بن عبد الله الحضرمي وأبا حصين محمد بن الحسين الوادعي وغيرهما توفي سنة ست وسبعين وثلاثمائة.
550- علي بن محمد بن علي بن محمد بن عبد الحميد الهمذاني أبو الفرج الجريري البجلي.
حدث بهمذان من أبي بكر أحمد بن علي بن لال الفقيه الهمذاني بكتاب السنن لأبي داود السجستاني وغيره من مصنفات ابن لال حدث عنه أبو بكر هبة الله بن الفرج المعروف بابن أخت الطويل وأبو علي أحمد بن سعيد بن علي العجلي الهمذاني.
وقال الأمير أبو نصر علي بن هبة الله بن علي بن ماكولا في باب الجريري بفتح الجيم وكسر الراء المكررة وأبو الفرج علي بن عبد الحميد الهمذاني الجريري العدل سمع ابن شعيب وابن لال وكان مكثرا سمعت منه بهمذان وهو ثقة.
أنبأنا أبو مسلم أحمد بن شيرويه بن شهردار الديلمي قال أخبرني جدي قال حدثني أبي أبو شجاع شيرويه بن شهردار في طبقات أهل همذان قال علي بن محمد بن علي بن محمد بن عبد الحميد الجريري البجلي أبو الفرج روى عن أبيه أبي عبد الله محمد بن علي وأبي بكر بن لال الفقيه وعبد الرحمن بن عمر بن أبي الليث الصفار وأبي بكر الريحاني وذكر جماعة وقال سمعت منه عامة ما مر له وكان ثقة صدوقا عدلا مرضيا من بيت الإمارة والعلم من أولاد جرير بن عبد الله البجلي حسن السيرة.
توفي يوم الحميس الثامن والعشؤين من شهر رمضان سنة ثمان وستين وأربعمائة وسمعته يقول ولدت في سنة سبع ثمانين وثلاثمائة.
551- علي بن محمد بن علي أبو القاسم النيسابوري.
__________
550- راجع ترجمته في: الأنساب 3/242، سير أعلام النبلاء 18/300.
551- لم نعثر عليه.
(1/414)

كوفي الأصل حدث ببغداد بمسند الشافعي عن القاضي أبي بكر الحيري قرأه عليه مؤتمن بن أحمد الحافظ في سنة سبعين وأربعمائة وسمعه معه شيخ الشيوخ أبو البركات إسماعيل بن أحمد بن محمد الصوفي النيسابوري.
قال شيرويه في تاريخ همذان علي بن محمد بن علي الصوفي أبو القاسم المعروف بالكوفي بنيسابور حدث عن أبي سعيد محمد بن موسى الصيرفي وأبي زكريا يحيى بن إبراهيم المزكي وأحمد بن علي بن إبراهيم بن منجويه الحافظ الأصبهاني سمعت منه بهمذان وبغداد وكان صدوقا وتوفي في طريق مكة سنة سبعين وأربعمائة.
552- علي بن محمد بن علي أبو الحسن المقرئ الضرير البراندسي.
سمع المسند من أبي القاسم بن الحصين وسمع من أبي غالب أحمد بن الحسن بن البناء وإسماعيل بن السمرقندي وأبي البركات الأنماطي وقرأ القرآن بالروايات على أبي محمد عبد الله بن علي ابن بنت الشيخ أبي منصور الخياظ وكان شيخا صالحا دينا عابدا صحيح القراءات والسماع ثقة فاصلا قاله لي أبو المعالي محمد بن أحمد بن شافع.
توفي في سادس عشر ربيع الأول من سنة ست وثمانين وخمسمائة.
553- علي بن محمد بن نصر بن اللبان القاضي الدينوري.
سمع السنن لأبي داود من القاسم بن جعفر الهاشمي بقراءته ست مرات فيما ذكر قال ابن شافع في تاريخه بلغتنا وفاة أبي الحسن علي بن محمد بن نصر بن اللبان بغزنة في أول سنة تسع وستين وأربعمائة وكان سمع الحديث ببغداد وواسط والبصرة وبلاد خراسان وسمع الشيء الكثير وحدث وجمع وهو ثقة.
554- علي بن محمد بن علي بن اللباد أبو الحسن بن الموصلي البغدادي.
__________
552- راجع ترجمته في: ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/312.
553- راجع ترجمته في: سير أعلام النبلاء 18/369، الوافي بالوفيات 22/149.
554- راجع ترجمته في: التحبير 1/560، شذرات الذهب 4/189.
(1/415)

سمع مع اخويه من جماعة منهم أبو البركات إسماعيل بن أبي سعد الصوفي وعبد الصمد بن عبد الخالق بن البدن ومحمد بن عبد الملك بن خيرون وأبو البدر إبراهيم بن منصور الكرخي وأبو عبد الله السلال ومحمد بن عمر الأرموي في جماعة وكان سماعه صحيحا وسمع مسند الإمام أبي عبد الله محمد بن إدريس الشافعي من إسماعيل بن أبي سعد الصوفي وسنن النسائي من عبد الملك بن علي الهمذاني قال أنبأ عبد الرحمن بن حمد الدوني.
توفي في سادس عشر جمادى الآخرة من سنة أربع عشرة وستمائة ودفن من الغد.
555- علي بن المبارك بن محمد بن جابر أبو الحسن العدل.
حدث عن أبي القاسم بن الحصين بالمسند وكان معه ثبت بجميعه ذكر لي ذلك أبو القاسم الحمامي أنه رآه معه سمعت منه بقراءة شيخنا الحافظ أبي محمد بن الأخضر قطعة من أول مسند أنس بن مالك في ذي الحجة من سنة ثلاث وتسعين وخمسمائة بجامع القصر وكانت وفاته في تاسع عشر جمادى الاخرة من سنة ست وتسعين وخمسمائة.
أخبرنا علي بن المبارك بن محمد بن جابر والحسين بن أبي نصر بن أبي حنيفة قالا أنبأ هبة الله بن محمد بن الحصين أنبأ الحسن بن علي أنبأ أحمد بن جعفر أنبأ عبد الله بن أحمد بن محمد بن حنبل قال حدثني أبي قال قرئ على سفيان سمعت ابن جدعان عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "لصوت أبي طلحة في الجيش خير من فئة" 1.
556- علي بن المبارك بن الحسين بن نغوبا أبو الحسن الواسطي النغوبي.
__________
555- راجع ترجمته في: ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/315.
1- رواه أحمد، في مسنده 3/261،249،203،112،111
556- راجع ترجمته في: هامش الأنساب 3/290، ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/314.
(1/416)

سمع بها مسند مسدد من أبي نعيم محمد بن إبراهيم الجماري وسمع من محمد بن يحيى بن زبزب وأبي سعيد محمد بن كمار بن الحسن والحافظ أبي الكرم خميس بن علي الحوزي في آخرين وكان سماعه صحيحا وحدث ببغداد فسمع منه الحفاظ أبو الفضل أحمد بن صالح بن شافع وإبراهيم بن محمود بن الشعار الحراني وعمر بن علي بن الخضر الدمشقي وأبو الحسن علي بن أحمد الزيدي وعبد العزيز بن محمود بن الأخضر وغيرهم.
وقال لي ولده عبيد الله بن نغوبا إنه توفي غريقا في دجلة شهيدا في ذي القعدة سنة ثمان وستين وخمسمائة وحمل إلى واسط فدفن بها وقال غيره مولده في ذي الحجة سنة ست ويقال سنة سبع وثمانين وأربعمائة.
557- علي بن نصر بن المبارك بن محمد بن أبي السيد المكي أبو الحسن ابن أبي الكرم الخلال.
هكذا أملى علي نسبه بمكة في ذي الحجة من سنة خمس عشرة وقال لي والدي من أهل بغداد وأصله من واسط وسألته فأخرج إلي خط أبي الفتح عبد الملك بن أبي القاسم الكروخي وقد أثبت له انه سمع منه جميع كتاب الجامع لأبي عيسى الترمذي وكتاب العلل الذي في آخره وهو ثبت صحيح وسمعت منه حديثا واحدا وسألته الإجازة لي ولإبني أبي موسى ولأخته فتلفظ لنا بها ثم عدت في سنة عشرين وستمائة وهو في الأحياء وقرئ عليه بمكة الكتاب في هذه السنة فسمعه منه جماعة وقرأت لهم بعضه وسماعه صحيح.
بلغنا أنه توفي في ثامن ربيع الأول من سنة إثنتين وعشرين وستمائة بمكة حرسها الله.
558- علي بن هبة الله بن علي بن جعفر الحافظ أبو نصر بن ماكولا.
__________
557- راجع ترجمته في: الوافي بالوفيات 22/272، التكملة لوفيات النقلة رقم/2021، شذرات الذهب 5/100، انباه الرواة 2/323.
558- راجع ترجمته في: طبقات الحفاظ ص/443، تذكرة الحفاظ 4/1201، شذرات الذهب 3/381، سير أعلام النبلاء 18/569، المنتظم 9/5، الكامل 10/128، فوات الوفيات 3/110، الوافي بالوفيات 22/280، ذيل تاريخ بغداد للدمياطي 19/201، وفيات الأعيان 3/305.
(1/417)

صاحب كتاب الإكمال في معرفة المؤتلف والمختلف سمع بغداد من أبي طالب محمد بن محمد بن غيلان وأبي علي بن المذهب وأبي القاسم عبد العزيز بن علي الأزجي وأبي طاهر عبد الغفار بن محمد الأرموي وأبي منصور محمد بن محمد بن عثمان البندار وأبي بكر محمد بن عبد الملك بن بشران وبواسط من إبراهيم بن محمد بن خلف الجماري وأبي غالب محمد بن أحمد بن بشران اللأديب وأبي تمام علي بن محمد بن الحسن العبدي وبخراسان من عثمان بن محمد بن عبيد الله المحمي وأبي السنابل هبة الله بن أبي الصهباء بن فتحوية وأبي القاسم علي بن عبد الرحمن بن بن عليك وأبي منصور المقومي وبدمشق من عبد العزيز بن أحمد الكتاني وابي علي الحسن بن علي بن وهب بن ابي مضر السبعي وعبد الله بن احلسن بن طلحة النحاس البصري وغيرهم وبمصر من أبي القاسم احمد بن ميمون بن حمزة الحسيني وأبي عبد الله محمد بن سلامة بن جعفر القضاعي وأبي القاسم عبد الرحمن بن المظفر بن محمد الأديب السلمي في جماعة حكى عنه الحافظ أبو بكر أحمد بن علي بن ثابت الخطيب في تاريخه وهو من شيوخه.
وحدث عنه أبو الغنائم محمد بن علي بن ميمون النرسي وأبو عبد الله محمد بن فتوح الحميدي الحافظ وأبو بكر محمد بن طرخان بن بلتسكين بن بحكم وعبد الله بن احمد بن السمرقندي وأبو نصر عبد الله بن مكي بن بنجير الهمذاني الشعار.
أخبرنا محمد بن عمر بن علي بن خليفة الحربي قال أنبأ ابن ناصر إجازة قال مولد أبي نصر بن ماكولا في سنة عشرين وأربعمائة وقتل في سنة خمس وتسعين وأربعمائة بخوز كرمان قتله غلمان له من الأتراك وأخذوا الموجود من ماله.
قلت وآخر من حدث عنه بالإجازة محمد بن ناصر أخبرنا عمر بن محمد بن طبرزد قال أنشدنا أبو الحسن علي بن هبة الله بن عبد السلام الكاتب قال أنشدنا الأمير أبو نصر علي بن هبة الله بن ماكولا لنفسه:
(1/418)

قوض خيامك عن دار أهنت بها ... وجانب الذل إن الذل يجتنب
وارحل اذا كانت الأوطان مضيعة ... فالمندل الرطب في أوطانه حطب
559- علي بن يوسف بن عبد الله الجويني المعروف بشيخ الحجاز.
حدث بكتاب الصحيح لأبي عوانة عن ابي نعيم عبد الملك بن الحسن الإسفرايني سمعه منه شيخ القضاة أبو علي إسماعيل بن أبي بكر البيهقي الحافظ والفراوي وحدث عنه زاهر بن طاهر في مشيخته وغيرها.
قال أبو سعد السمعاني في تاريخه علي بن يوسف بن عبد الله الجويني المعروف بشيخ الحجاز أخو أبي محمد الجويني الفقيه من أهل نيسابور صوفي دمث الأخلاق سافر وجال في الأقطار وجاور بمكة وصنف كتاب السلوة مشتملا على حكايات توفي في ذي القعدة من سنة ثلاث وستين وأربعمائة.
560- علي بن أبي الكرم بن علي أبو السعادات الضرير الأرحائي من الأرحاء قرية من قرى واسط سمع ببغداد صحيح البخاري من عبد الأول وسمع بالموصل وحدث بواسط سمعت منه وسماعه صحيح توفي في جمادى الاخرة من سنة تسع وستمائة بواسط ومولده سنة اثنتين وعشرين وخمسمائة.
561- علي بن أبي بكر بن روزبة الصوفي.
سمع صحيح البخاري من عبد الأول وحدث به وسماعه صحيح في ثبت معه.
__________
559- راجع ترجمته في: الأنساب 3/386، شذرات الذهب 3/262.
560- له ذكر في: المشتبه ص/18.
561- راجع ترجمته في: التكملة لوفيات النقلة رقم/2641، سير أعلام النبلاء 22/387، شذرات الذهب 5/160.
(1/419)

حرف الغين
من اسمه غانم
562- غانم بن أحمد بن احمد بن الحسن بن محمد بن جعفر أبو الوفاء الجلودي.
وحدث بالبخاري عن سعيد بن أحمد العيار وسمع منه غير واحد من أشياخنا.
نقلت من خط المهذب بن الحسين بن زينة الأصبهاني ولد غانم بن أحمد الجلودي راوي صحيح البخاري عن العيار ليلة الأربعاء ثاني عشر رجب من سنة ثمان وأربعين وأربعمائة.
وقال حمد بن عثمان بن سلار الأصبهاني توفي يوم الأربعاء رابع ذي الحجة من سنة ثمان وثلاثين وخمسمائة وساق نسبه كما قدمناه.
563- غانم بن خالد بن عبد الواحد بن أحمد بن خالد التاجر أبو القاسم الأصفهاني.
حدث بكتاب السنن لأبي قرة موسى بن طارق الزبيدي عن أبي الطيب عبد الرزاق بن عمر بن موسى بن شمة بالسماع سوى الجزء الرابع حدثنا عنه جماعة من أشياخنا بأصبهان.
__________
562- راجع ترجمته في: التحبير 2/5 سير أعلام النبلاء 20/99.
563- راجع ترجمته في: تذكرة الحفاظ 4/1283، سير أعلام النبلاء 20/100، التحبير 2/6.
(1/420)

رأيت بخط شيخنا عبد الرحمن بن عمر بن أبي نصر الواعظ يقول قرأت على أبي عبد الله أحمد بن أبي العلاء الهمذاني كتاب السنن لأبي قرة موسى بن طارق بروايته عن أبي القاسم غانم بن خالد سماعه منه في سنة ثمان وثلاثين وخمسمائة عن ابي الطيب بن شمة سماعا إلا الجزء الرابع فانه رواه عنه إجازة وأوله باب جامع في القصد في العقول والديات إلى آخر الكتاب فهو الحديث المروي المروي عن أبي الزناد عن الأعرج عن هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لما قضى الله الخلق كتب في كتاب فهو عنده فوق العرش إن رحمتي غلبت غضبي".
قال معمر بن عبد الواحد الحافظ توفي في رجب من سنة ست وثلاثين وخمسمائة وقال المهذب بن زينة توفي غانم بن خالد بن عبد الواحد يوم السبت رابع عشر رجب من سنة ثمان وثلاثين وخمسمائة وهذا اقرب الى الصحيح ويؤيد قول ابن أبي العلاء أنه سمع منه في سنة ثمان وثلاثين وخمسمائة.
564- غانم بن أبي نصر محمد بن عبيد الله بن ايوب الخرقي البرجي.
سمع منه الحافظ أبو موسى محمد بن عمر الأصبهاني مسند الحارث بن أبي أسامة التميمي وسماعه من أبي نعيم الحافظ الأصبهاني عن أبي بكر أحمد بن يوسف النصيبي عنه.
نقلت من خط أبي رشيد محمد بن أبي بكر الغزال الأصبهاني وقال توفي غانم بن أبي نصر البرجي سنة إحدى عشرة وخمسمائة.
قلت روى عنه أبو بكر محمد بن منصور السمعاني في أماليه ولأبي نعيم عن أحمد بن يوسف بن خلاد فوت لم يذكره ابن الغزال وذكر أبو سعد بن السمعاني أنه روى عن أبي نعيم مسند أبي داود الطيالسي أيضا.
565- عنيمة أبو الغنائم.
__________
564- راجع ترجمته في: التحبير 2/10، شذرات الذهب 4/31، الأنساب 2/132.
565- تقدم ذكره تحت رقم/420.
(1/421)

ويقال اسمه عبد الرحمن بن جامع بن غنيمة الميداني من محله الميدان من باب الأزج شرقي بغداد فقيه ثقة صالخ سمع المسند من أبي القاسم بن الحصين وقد سمع من عبد القادر بن محمد بن يوسف والحصين بن عبد الملك الأصبهاني الخلال وغيرهم.
توفي ثامن شوال من سنة إثنتين وثمانين وخمسمائة وقد تقدم ذكره في "من اسمه عبد الرحمن".
(1/422)

حرف الفاء
من اسمه الفضل
566- الفضل بن الحباب وقيل الحباب اسمه عمرو بن محمد بن شعيب بن صخر بن عبد الرحمن أبو خليفة الجمحي.
حدث بالمسند عن مسدد بن مسرهد وحدث عن جماعة منهم عثمان بن الهيثم المؤذن وأبو الوليد هشام بن عبد الملك الطيالسي وعبد الله بن مسلمة القعنبي وسليمان بن حرب وغيرهم.
حدث عنه الحفاظ أبو علي الحسن بن علي النيسابوري وأبو حاتم محمد ابن حبان البستي وأبو القاسم سليمان بن أحمد الطبراني وأبو بكر أحمد بن إبراهيم الإسماعيلي في صحيحه والقاضي أبو أحمد محمد بن أحمد بن إبراهيم العسال وأبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن حمزة وأبو محمد عبد الله بن محمد بن عثمان المزني المعروف بابن السقاء وأبو أحمد محمد بن أحمد بن الحسين بن الغطريف وغيرهم.
أخبرنا أبو القاسم يحيى بن أسعد بن بوش قال أنبأ أبو العز أحمد بن عبيد الله بن كادش العكبري قال أنبأ أقضى القضاة أبو الحسن علي بن محمد بن حبيب الماوردي قال أنبا أبو علي الحسن بن علي الجبلي قال ثنا أبو خليفة يعني
__________
566- راجع ترجمته في: طبقات الحفاظ ص/296، تذكرة الحفاظ 2/670، سير أعلام النبلاء 14/7، ذكر أخبار اصبهان 2/151، طبقات القراء 2/8، لسان الميزان 4/438، شذرات الذهب 2/246، انباه الرواة 3/5.
(1/423)

الفضل بن الحباب قال أنبا أبو الوليد الطيالسي قال ثنا شعبة عن ثابت عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لكل غادر لواء يوم القيامة يعرف به" 1.
أخبرنا أبو عبد الله محمد بن إبراهيم الخبري بمصر قال ثنا أبو طاهر السلفي بالإسكندرية قال أنبا أبو الحسين المبارك بن عبد الجبار ببغداد قال سمعت أحمد يعني ابن محمد العتيقي يقول سمعت القاضي أبا الحسن علي بن مطرف الجراحي يقول: مات أبو خليفة الفضل بن الحباب الجمحي بالبصرة يوم السبت لثلاث عشرة خلت من جمادى الأولى من سنة خمس وثلاثمائة.
567- الفضل بن محمد بن أحمد أبو القاسم الأيبوردي العطار نيسابوري.
حدث عن أبي منصور محمد بن محمد بن أحمد النوقاني بكتاب السنن لأبي الحسن الدارقطني وفاته جزءان حدث بهما عن أبي عثمان الصابوني قراءة عليه قال انبأ الدارقطني إجازة وهما من قوله أخذ علقمة بيدي قال أخذ عبد الله بيدي قال أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم بيدي فعلمني التشهد رواه الدارقطني عن إسماعيل الصفار عن الحسن بن مكرم إلى آخر الحديث الذي رواه عمرو بن دينار عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إذا جاء أحدكم والإمام يخطب فليصل ركعتين" 2.
حدث بها عنه الفقيه أبو سعد عبد الله بن عمر بن احمد بن الصفار وكان سماع الفضل من أبي منصور عن النوقاني وأبي عثمان الصابوني في ربيع الأول من سنة أربعين وأربعمائة وسماع أبي سعد بن الصفار منه بقراءة الحافظ أبي المحاسن عبد الرزاق الطبسي في صفر سنة سبع عشرة وخمسمائة.
توفي أبو القاسم الفضل بن محمد الأبيوردي العطار في سنة ثمان عشر وخمسمائة.
__________
1 رواه البخاري في صحيحة: كتاب الجزية: باب اثم الغادر للبر والفاجر.
ومسلم في صحيحه: كتاب الجهاد والسير: باب تحريم الغدر.
567- راجع ترجمته في: سير أعلام النبلاء 19/513،292، التحبير 2/23.
2أخرجه الدراقطني في سننه 2/13-14، كتاب الجمعة: باب في الركعتين إذا جاء الرجل والامام يخطب.
(1/424)

568- الفضل بن أحمد بن محمد بن أبي حرب الجرجاني التاجر الزجاجي.
حدث بمسند الإمام أبي عبد الله الشافعي رضي الله عنه عن القاضي أبي بكر أحمد بن الحسن الحيري وقد حدث عن أبي عبد الرحمن محمد بن الحسين السلمي وغيرهما.
حدث عنه الشيخ أبو حفص عمر بن أحمد الفقيه النيسابوري المعروف بابن الصفار وقال هو شيخ ثقة وقد حدث عن الفضل هذا أبو القاسم أحمد بن المبارك بن قفرجل وأبو القاسم صدقة بن محمد بن الحسين سبط ابن السياف في جماعة سمعوا منه ببغداد وأبو البركات عبد الله بن محمد الفراوي النيسابوري في آخرين.
قال أبو سعد السمعاني: توفي في شهر رمضان من سنة ثمان وثمانين وأربعمائة بنيسابور.
569- فضل بن يحيى بن صاعد الكناني أبو القاسم.
ذكر أبو سعد السمعاني أنه سمع منه بهراة جامع أبي عيسى الترمذي بروايته عن أبي عامر الأزدي.
__________
568- راجع ترجمته في: سير أعلام النبلاء 19/40.
569- راجع ترجمته في: التحبير 2/21.
(1/425)

من اسمه فضل الله
570- فضل الله بن جعفر بن الحسين الحسيني أبو المعالي المروروذي.
حدث بها بمسند الهيثم بن كليب الشاشي عن أبي القاسم أحمد بن محمد الخليلي سمعه منه شيخنا مسعود بن محمود المنيعي.
قال أبو سعد السمعاني في معجمه: فضل الله بن جعفر بن الحسين الحسيني وبعض أصحابنا سموه عليا من اهل مروروذ كان علوياً زاهداً حسن
__________
570- راجع ترجمته في: التحبير 2/26.
(1/425)

السيرة متصوفا وكان رحل إلى بلخ وسمع مسند أبي سعيد الهيثم بن كليب الشاشي إما الكل أو البعض عن أبي القاسم أحمد بن محمد بن محمد الخليلي سمعت منه أحاديث يسيره وكان مولده في حدود سنة ستين وأربعمائة أو بعدها ومات بمروروذ في شهر رمضان سنة خمس وأربعين وخمسمائة.
571- فضل الله بن عثمان بن أحمد بن محمد بن علي الجوزداني الأصبهاني أبو نجيح بن أبي رشيد.
سمع بأصبهان من الحسين بن عبد الملك الخلال وحدثني بعض أصحابنا أنه وجد سماعه من سعيد الصيرفي بعد خروجنا من أصبهان ثم رحل به أبوه إلى خراسان فسمع صحيح البخاري من وجيه بن طاهر الشحامي بسماعه من أبي سهل محمد بن أحمد الحفصي قال أنبأ أبو الهيثم الكشميهني قال أنبا الفربري قال أنبأ البخاري وسمع منه أيضا ما كان من مسند السراج مسموعا لأبي الحسين أحمد بن محمد الخفاف بحق سماعه من أبي القاسم القشيري قال اخبرنا الخفاف هكذا هو في ثبته بخط علي بن محمد بن جعفر بن أبي الحسن الكاتب الشهرستاني سمعت منه بأصبهان ثم انتقل بعد ذلك إلى شيراز وحدث بها في سنة إحدى عشرة وستمائة وبلغني أنه توفي بعد ذلك وكان شيخا حسنا وكان سماعه صحيحا رحمه الله.
572- فارس بن أبي القاسم بن فارس أبو محمد الحفار الحربي.
سمع مسند الإمام أحمد من أبي القاسم هبة الله بن محمد بن الحصين الشيباني وحدث به في سنة سبع وثمانين وخمسمائة سمعه منه جماعة منهم الشيخ أحمد بن سليمان الحربي المعروف بالسكر وسماعه صحيح.
توفي في خامس شوال من سنة ثمان وثمانين وخمسمائة.
573- فاروق بن عبد الكبير بن عمر بن عبد الرحمن بن عبد الله بن عمر بن
__________
571- ذكره المؤلف في ترجمة شيخة الحسين بن عبد الملك.
572- راجع ترجمته في: ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/327.
573- راجع ترجمته في: شذرات الذهب 3/74، سير أعلام النبلاء 16/140.
(1/426)

عبد الرحمن بن زيد بن عبد الحميد بن عبد الحميد بن عبد الرحمن بن عبد الحميد بن زيد بن الخطاب أبو حفص الخطابي البصري.
حدث عن أبي مسلم إبراهيم بن عبد الله الكشي البصري بكتاب السنن من جمعه وحدث عن جماعة منهم أبو خليفة الفضل بن الحباب الجمحي والحسن بن سهل المجوز وأبو سليمان محمد بن يحيى بن المنذر القزاز وعبد الله بن محمد بن أبي قريش والعباس بن الفضل الأسفاطي والحسن بن المثنى وأبو خالد عبد العزيز بن معاوية القرشي وغيرهم.
حدث عنه أبو بكر محمد بن أحمد بن عبد الرحمن الذكواني وأبو الحسن علي بن يحيى بن عبدكويه الشرابي وأبو نعيم أحمد بن عبد الله الحافظ في صحيحه الأصبهانيون.
وقال الخليل بن عبد الله الخليلي في تاريخه في ترجمة أبي مسلم: آخر من روى عنه السنن فاروق بن عبد الكبير الخطابي.
(1/427)

حرف القاف
من اسمه القاسم
574- القاسم بن جعفر بن عبد الواحد بن العباس بن عبد الواحد بن جعفر ابن سليمان بن علي بن عبد الله بن العباس بن عبد المطلب الهاشمي أبو عمر البصري. راوية السنن لأبي داود عن أبي علي محمد بن أحمد اللؤلؤي البصري حدث عنه أبو بكر أحمد بن علي بن ثابت الخطيب وأبو بكر محمد بن علي بن إبراهيم الأصبهاني المستملي وأبو علي الحسن بن علي بن محمد الوخشي وهناد بن إبراهيم النسفي وأبو علي بن أحمد التستري.
قال القاضي أبو الحسن علي بن محمد بن نصر الدينوري المعروف بابن اللبان سمعت كتاب السنن بقراءتي على القاضي أبي عمر ست مرات فسمعت القاضي أبا عمر يقول أحضرني والدي سماع هذا الكتاب وانا ابن ثمان سنين فأثبت حضوري ولم يثبت السماع ثم أحضرني وأنا ابن تسع سنين فأثبت حضوري ولم يثبت السماع ثم أحضرني سماعه وأنا ابن عشر سنين فأثبت حينئذ سماعي.
أخبرنا أحمد بن الحسن الديري قال أنبا أبو منصور القزاز أنبأ أحمد بن
__________
574- راجع ترجمته في: تاريخ بغداد 12/451، المنتظم 8/14، سير أعلام النبلاء 17/225، شذرات الذهب 3/201.
(1/428)

علي بن ثابت الخطيب قال القاسم بن جعفر بن عبد الواحد أبو عمر الهاشمي من أهل البصرة وساق نسبه كما ذكرناه وقال سمع عبد الغافر بن سلامة الحمصي ومحمد بن أحمد الأثرم وعلي بن إسحاق الماذرائي وأبا علي اللؤلؤي ويزيد بن اسماعيل الخلال ومحمد بن الحسين الزعفراني الواسطي والحسن بن حمد بن عثمان الفسوي وجماعة من هذه الطبقة وكان ثقة أمينا ولي القضاء بالبصرة وسمعت منه بها سنن أبي داود وغيرها سمعت أبا عبد الله الحسين بن محمد القساملي بالبصرة يقول ولد القاضي أبو عمر بن عبد الواحد في رجب سنة اثنتين وعشرين وثلاثمائة.
قال الخطيب: ومات على ما بلغنا في ليلة الخميس ودفن صبيحة تلك الليلة يوم الخميس التاسع والعشرين من ذي القعدة سنة أربع عشرة وأربعمائة.
أنبأ أبو الفتوح محمد بن محمد بن محمد بن الجنيد الأصبهاني وأبو عبد الله محمد بن محمد بن أبي الفضل الخوارزمي الأصل بأصبهان قالا أنبأ زاهر بن طاهر بن محمد الشحامي قدم علينا قال أنبأ أبو عمرو الميسب بن محمد الأرغياني الفقيه قال أنبأ الشريف أبو عمر القاسم بن جعفر الهاشمي بالبصرة قال ثنا أبو الحسن علي بن إسحاق الماذرائي قال ثنا علي بن حرب قال ثنا القاسم بن يزيد ثنا المسعودي عن وائل عن عباية بن رفاعة بن رافع عن أبيه قال: سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم: أي الكسب أفضل؟ قال: "عمل الرجل بيده وكل بيع مبرور" 1.
575- القاسم بن أبي المنذر أحمد بن أبي منصور محمد بن أحمد بن منصور أبو طلحة الخطيب القزويني.
حدث بسنن أبي عبد الله بن ماجه عن أبي الحسن علي بن إبراهيم بن سلمة ابن بحر القطان عنه.
__________
1 عزاه في مجمع الزوائد 4/10 لاحمد، والبزار، والطبراني في الكبير والآوسط وقال: وفيه المسعودي وهو ثقة، ولكنه اختلط، وبقية رجال احمد رجال الصحيح.
575- لم نعثر عليه.
(1/429)

حدث به عنه أبو منصور محمد بن الحسين بن أحمد بن الهيثم المقومي وسماعه منه مع أبيه بقراءة خدادوست بن ماموسي الديلمي في سنتي ثمان وتسع وأربعمائة نقلته من خط الحافظ أبي شجاع شيرويه بن شهردار الهمداني.
576- القاسم بن الفضل بن أحمد بن محمود أبو عبد الله الثقفي الأصبهاني.
حدث بمسند عبد الله بن وهب عن يحيى بن إبراهيم المزكي عن محمد بن يعقوب الأصم.
قال الحافظ أبو زكريا يحيى بن عبد الوهاب بن مندة في تاريخه القاسم بن الفضل بن أحمد بن محمود أبو عبد الله الثقفي رئيس البلد سمع بأصبهان من الفرج البرجي وابن جولة والجرجاني وابن مردويه وأبي أحمد الكرجي في شهور سنة ثلاث وأربعمائة وبمكة من ابن نظيف وببغداد من أبي الفتح هلال يعني الحفار وابن بشران الغضائري وجماعة في شهور سنة ثلاث عشرة وبنيسابور من أبي طاهر بن محمش سنة تسع وأربعمائة ومن ابن باكوية والصيرفي والحيري وجماعة وحكي لي أنه ولد سنة خمس وتسعين وثلاثمائة وقيل سنة سبع ومات في رجب سنة تسع وثمانين وأربعمائة ولم يحدث في وقته أوثق في الحديث منه وأكثر سماعا وأعلى إسنادا إلا أنه كان يميل إلى الرفض فيما قيل لي وسمع كتاب التاريخ ليعقوب بن سفيان الفسوي من ابن الفضل القطان عن عبد الله بن جعفر عنه وسمع بنيسابور من ابي عبد الرحمن السلمي تاريخ يحيى بن معين.
قلت: روى عنه الحفاظ أبو بكر محمد بن شجاع بن اللفتواني وأبو سعد أحمد بن محمد البغدادي وأبو طاهر أحمد بن محمد السلفي وأبو المبارك عبد العزيز بن محمد بن منصور الشيرازي الأدمي المقرئ في آخرين.
أخبرنا عبد القوي بن عبد العزيز بن الحباب القاضي وابن أخيه أبو الفضل أحمد بن محمد بن الحباب وهبة الله بن صالح بن عبد الله المصريون في آخرين
__________
576- راجع ترجمته في: شذرات الذهب 3/393، سير أعلام النبلاء 19/8.
(1/430)

بمصر وعيسى بن عبد العزيز بن عيسى وعبد الحليم بن حسام بن طرخان وعلي بن زيد التسارسي في آخرين بالإسكندرية قالوا أنبأ الحافظ أبو طاهر أحمد بن محمد السلفي قال أنبأ أبو عبد الله القاسم بن الفضل بن أحمد بن محمود الثقفي رئيس أصبهان سنة ثمان وثمانين وأربعمائة وتوفي سنة تسع وكان مولده سنة ثمان وتسعين وثلاثمائة.
قال انبأ أبو طاهر محمد بن محمد بن محمش الزيادي بنيسابور قال أنبأ عبد الله بن يعقوب الكرماني قال ثنا يحيى بن بحر الكرماني قال ثنا حماد بن زيد عن مجالد عن الشعبي عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إنكم اليوم على دين وإني مكاثر بكم الأمم فلا تمشوا القهقرى بعدي" 1.
577- القاسم بن الفضل بن عبد الواحد أبو المطهر الصيدلاني الأصبهاني.
روى مسند الإمام أبي عبد الله محمد بن إدريس الشافعي بسماعه من مكي ابن منصور بن محمد بن علان الكرخي حدث به عنه أبو عبد الله أحمد بن محمد الجنزي ثم الأصبهاني توفي أبو المطهر القاسم بن الفضل يوم السبت خامس عشرين جمادى الأولى من سنة سبع وستين وخمسمائة نقلته من خط محمد بن النجار.
578- القاسم بن الحسين بن القاسم أبو بكر الحصيري الهروي حدث عن إسماعيل بن حمزة بن فضالة عن الحسين بن محمد الباساني بجميع صحيح الإسماعيلي وحدث عن أبي عامر محمود بن القاسم الأزدي لا أعلم سمع منه جميع كتاب الجامع لأبي عيسى أو بعضه.
حدث عنه أبو القاسم بن عساكر في معجم شيوخه.
قال أبو سعد السمعاني كان شيخا صالحا مولده في ربيع الأول من سنة
__________
1 رواه أحمد في مسنده 3/354.
577- راجع ترجمته في: سير أعلام النبلاء 20/528، شذرات الذهب 4/223، التحبير 2/41.
578- راجع ترجمته في: التحبير 2/39.
(1/431)

سبع وستين وأربعمائة وتوفي في جمادى الاخرة من سنة خمس وخمسين وخمسمائة سمع منه عبد الرحيم بن الحافظ أبي سعد السمعاني جميع صحيح الإسماعيلي بمرو وروى عنه أبو روح عبد المعز بن محمد الصوفي الهروي بعض كتاب الجامع لأبي عيسى الترمذي وهو أول الجزء الثالث عشر إلى آخر تفسير القرآن بسماعه من أبي عامر.
كتب إلي بتحديد سماعه في الترمذي أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن الأزهر الصريفيني وغيره.
579- القاسم بن علي بن الحسن بن هبة الله بن عساكر الدمشقي أبو محمد بن الحافظ أبي القاسم.
حدث بصحيح مسلم بسماعه من علي بن سليمان المرادي وبإجازته من أبي عبد الله الفراوي وسمع الحديث من جمال الإسلام أبي الحسن علي بن المسلم السلمي وأبي محمد هبة الله بن أحمد بن طاؤس وأبي الدر ياقوت بن عبد الله البغدادي في خلق كثير وكان ثقة في الحديث مكرما للغرباء وكتب الكثير إلا أن خطه لا يشبه خط أهل الضبط والإتقان ذكر لي ابنه أبو القاسم علي ببغداد أنه ولد في سنة سبع وعشرين وخمسمائة وتوفي في صفر من سنة ستمائة بدمشق.
580- القاسم بن عبد الله بن عمر بن أحمد بن الصفار النيسابوري الفقيه ابن الفقيه أبو بكر بن أبي سعد.
حدث عن جماعة من شيوخ نيسابور منهم جده أبو حفص عمر وأبو البركات عبد الله بن محمد بن الفضل الفراوي ووجيه بن طاهر الشحامي وكتاب السنن لأبي عبد الرحمن النسائي من إسماعيل العصايدي عن أبي سعد
__________
579- راجع ترجمته في: تذكر الحفاظ 4/1367، شذرات الذهب 4/347، طبقات الحفاظ ص/486، سير أعلام النبلاء 21/405، التكملة لوفيات النقلة رقم/767.
580- راجع ترجمته في: التكملة لوفيات النقلة رقم/1860، سير أعلام النبلاء 22/109، شذرات الذهب 5/51.
(1/432)

عبد الرحمن بن رامش وفاته كتاب الجهاد قال لنا أبو محمد عبد العزيز بن الحسين بن هلالة وقال وجدنا سماعه بكتاب الجهاد وغيره من أبي الفتوح عبد الوهاب بن إسماعيل بن عمر الصيرفي قال أنبأأبو الحسن علي بن أحمد بن محمد المديني وسمع كتاب الصحيح لأبي عوانة يعقوب بن اسحاق الإسفرائيني من أبي الأسعد القشيري بسماعه من عبد الحميد البحيري عن أبي نعيم عنه وكتاب الزهريات وهو حديث الزهري جمع محمد بن يحيى النيسابوري سمعه من وجيه بن طاهر الشحامي بسماعه من أبي حامد أحمد بن الحسن الأزهري قال أنبأ محمد بن عبد الله بن حمدون قال أنبأ أبو حامد أحمد بن الشرقي قال أنبا محمد بن يحيى الذهلي وكان ثقة صالحا من بيت الحديث والفقه سمعت منه بنيسابور في سنة ست وستمائة وكان حيا إلى أن دخل الترك إلى نيسابور في سنة سبع عشرة أو ثمان عشرة وستمائة وانقطع عنا خبره رحمه الله.
(1/433)

حرف الكاف
581- كرم بن بختيار بن علي أبو محمد الزاهد الشيخ الصالح.
من ساكني محلة أبي حنيفة بأعلى شرقي بغداد سمع من أبي القاسم هبة الله بن محمد بن عبد الواحد بن الحصين بعض المسند سمع منه محمد بن المبارك بن مشق في جماعة.
قال وتوفي يوم الأربعاء ثامن ذي الحجة من سنة تسع وسبعين وخمسمائة وكان سماعه صحيحا.
حدثني أبو الخير سعد بن أحمد بن عبد العزيز القساملي البصري المعروف بالجنائزي قال كنت في جنازة الشيخ كرم الزاهد الذي من محلة أبي حنيفة فلما حفروا ومعهم قوارير فيها ماء الورد أرادوا أن يطينوا به القبر قال وكان يوما حارا فأنشأت سحابة في قدر الترس حتى وقعت على الفبر وأمطرت فيه حتى ابتل فتعجب الناس من ذلك.
__________
581- راجع ترجمته في: ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/329.
(1/434)

حرف الميم
من اسمه مالك
...
حرف الميم
582- مالك بن انس بن أبي عامر أبو عبد الله الأصبحي الإمام.
سمع عبد الله بن دينار ونافع مولى ابن عمر ومحمد بن مسلم بن شهاب الزهري أبا الزبير محمد بن مسلم بن تدوس المكي وأبا الزناد عبد الله بن ذكوان وسهيل بن أبي صالح وغيرهم حدث عنه جماعة من أقرانه وروى عنه الموطأ جماعة منهم معز بن عيسى وأبو مصعب الزهري واسمه أحمد بن أبي بكر والقعنبي وعبد الله بن يوسف ويحيى بن بكير ويحيى بن يحيى وسويد وغيرهم.
أخبرنا زاهر بن أبي طاهر بأصبهان قال أنبا زاهر بن طاهر قال انبا أبو حامد أحمد بن الحسن الأزهري قال أنبا أبو محمد الحسن بن أحمد المحلدي قال أنبأ أبو بكر عبد الله بن محمد بن مسلم الاسفرائييني قال ثنا أحمد بن منصور قال أنبأ يحيى بن بكير قال ثنا عطاف بن خالد قال ولدت سنة إحدى وتسعين وولد مالك سنة ثلاث وتسعين وعطاف يقول ولد مالك.
وبالإسناد ثنا أحمد بن منصور قال ثنا القعنبي قال هلك مالك سنة تسع وسبعين.
__________
582- راجع ترجمته في: طبقات المفسرين 2/294، تذكرة الحفاظ 1/207، تهذيب التهذيب 10/5، طبقات القراء 2/35، حلية الأولياء 6/316، وفيات الأعيان 3/135، طبقات الشيرازي: 67، شذرات الذهب 1/289.
(1/435)

وبالإسناد ثنا أحمد بن منصور ثنا القعنبي قال أتى على مالك تسع وثمانون فيما سمعتهم يقولون.
أخبرنا زاهر بن أحمد قال أنبأ زاهر بن طاهر قدم علينا قال أنبا أبو حامد أحمد بن الحسن الأزهري قال أنبأ الحسن بن احمد المخلدي قال ثنا عبد الله بن محمد بن مسلم الاسفرائيني قال ثنا يونس بن عبد الأعلى قال ثنا ابن وهب قال قلت لمالك إذا قرأنا عليك ما نقول قال قل حدثنا مالك بن أنس أليس الرجل يقرأ القرآن فيقول أقرأني فلان.
وبالإسناد قال ثنا عبد الله بن محمد بن مسلم الاسفرائيني قال ثنا أبو بقية محمد بن أحمد الفرائضي قال أنبا إبراهيم بن المنذر قال ثنا معن بن عيسى قال ثنا مالك بن أنس قال لا يؤخذ العلم من أربعة ويؤخذ ممن سوى ذلك لا يؤخذ من سفيه يعلن بالسفه وإن كان أروى الناس ولا يؤخذ من كذاب يكذب في أحاديث الناس إذا جرب ذلك عليه وإن كان لا يتهم أن يكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا من صاحب هوى يدعو الناس إلى هواه ولا من شيخ له فضل وعبادة إذا كان لا يعرف ما يحدث.
أخبرنا زيد بن الحسن الكندي بدمشق قال أنبأ أبو منصور عبد الرحمن بن محمد القزاز قال أنبا أحمد بن علي الخطيب قال ثنا أبو عمر عبد الواحد بن محمد بن عبد الله بن مهدي قال ثنا محمد بن مخلد قال ثنا أبو يحيى محمد بن سعيد بن غالب بن العطار قال ثنا ابن عيينة عن ابن جريج عن أبي الزبير عن أبي صالح عن أبي هريرة يبلغ به النبي صلى الله عليه وسلم قال: "ليضربن الناس أكباد الإبل في طلب العلم فلا يجدون عالما أعلم من عالم المدينة" 1.
وأخبرناه أيضا أبو المجد زاهر بن أبي طاهر أحمد الثقفي بأصبهان قال أنبأ زاهر بن طاهر الشحامي قدم علينا بأصبهان قال أنبأ أبو سعد محمد بن عبد الرحمن الكنجروذي قال أنبا أبو أحمد محمد بن محمد الحافظ قال انبأ أبو
__________
1 أخرجه الخطيب في تاريخ بغداد 5/306.
(1/436)

الحسين محمد بن إبراهيم بن شعيب الغازي بطبرستان قال ثنا عمرو بن علي قال ثنا سفيان بن عيينة عن ابن جريح عن ابن الزبير عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "يوشك الناس أن يضربوا أكباد الإبل يطلبون العلم لا يجدون عالما أفضل من عالم المدينة" 1.
وبالإسناد أنبا أبو أحمد الحاكم قال ثنا أبو عروبة الحسين بن أبي معشر السلمي بحران قال ثنا أحمد بن المبارك الإسماعيلي قال ثنا أبو مسلم المتسملي قال ثنا معن بن عيسى القزاز قال حدثني زهير بن محمد أبو المنذر قال ثنا عبيد الله بن عمر عن سعيد بن أبي هند عن أبي موسى الأشعري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " يخرج ناس من المشرق والمغرب في طلب العلم فلا يجدون عالما أعلم من عالم المدينة أو عالم أهل المدينة" 1.
قال الحاكم أبو أحمد يقال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم عني بهذا القول مالك بن أنس.
أخبرنا زاهر بن أبي طاهر قال أنبأ زاهر بن طاهر قال انبا أبو سعد الكنجروذي قال انبا أبو أحمد الحاكم محمد بن محمد الحافظ قال ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب بن يوسف قال ثنا بكر بن سهل قال ثنا إسخاق بن إسماعيل عن أشهب بن عبد الغزيز عن الداوردي يعني عبد العزيز بن محمد قال رأيت في منامي أني دخلت مسجد النبي صلى الله عليه وسلم فوافيت رسول الله صلى الله عليه وسلم على المنبر يصلي بالناس إذ أقبل مالك بن أنس فدخل من باب المسجد فلما أبصره رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إلي إلي فأقبل مالك حتى دنا منه فسل خاتمة من خنصره فوضعه في خنصر مالك بن أنس رضي الله عنه.
أخبرنا أبو القاسم عبد الصمد بن محمد بن الحرستاني بدمشق قال: أنبأ طاهر ابن سهل قال: ثنا أحمد بن علي الخطيب قال ثنا محمد بن عمر الخرقي قال: أنبا أبو بكر بن سلم قال: ثنا أحمد بن علي الأبار قال ثنا محمد بن الحسين العامري
__________
1أخرجه الخطيب في تاريخ بغداد 5/306، 6/377، 13/17، وانظر المستدرك 1/90-91.
(1/437)

قال: ثنا خالد بن خداش قال: لما ودعت مالك بن انس قال لي: اتق الله وانظر ممن تاخذ هذا الشأن.
وبالإسناد أنبأ الخطيب قال: ثنا محمد بن عمر قال: أنبأ أبو بكر بن سلم قال الخطيب: وأخبرني ابن الفضل قال: أنبأ دعلج وقال ابن سلم: ثنا أحمد بن علي الأبار قال الخطيب: وأنبأ أحمد بن أبي جعفر قال ثنا محمد بن عثمان النفري ثنا عبد الله بن محمد بن زياد النيسابوري قالا ثنا يونس بن عبد الأعلى قال ثنا ابن وهب قال سمعت مالك بن أنس يقول لا تصل خلف القدرية ولا تحمل عنهم الحديث.
أخبرنا زاهر بن أحمد بأصبهان قال أنبأنا زاهر بن طاهر قال أنبأ أبو حامد أحمد بن الحسن الأزهري أنبأ أبو محمد الحسن بن احمد المخلدي قال ثنا أبو بكر عبد الله بن محمد الاسفرائيني قال: ثنا محمد بن الجنيد قال: سمعت أبا مسهر يقول سمعت مالكا يقول: دع ما يريبك إلى ما لا يريبك فإنك لن تجده فقد شئ تركته لله عز وجل.
أخبرنا عبد الملك بن المبارك القاضي بالحريم قال أنبأ أبو منصور القزاز قال: ثنا أبو بكر الخطيب قال: أنبا أبو عمر بن مهدي قال: أنبأ محمد بن مخلد العطار قال: ثنا محمد بن محمد بن سليمان بن الحارث الواسطي قال: ثنا إسحاق بن إبراهيم بن سويد الرملي ثنا محمد بن سماعه ثنا مهدي بن إبراهيم قال: كنت أرى مالك بن أنس يغير ثيابه يوم الجمعة حتى نعله.
(1/438)

من اسمه المبارك
583- المبارك بن عبد الجبار بن احمد بن القاسم أبو الحسين الصيرفي المعروف بابن الطيوري.
__________
583- راجع ترجمته في: الأنساب 4/209، المنتظم 9/154، الكامل 10/439، لسان الميزان 5/9 شذرات الذهب 3/412، سير أعلام النبلاء 19/213، ذيل تاريخ بغداد للدمياطي 19/223.
(1/438)

حدث عن جماعة منهم أبو علي الحسن بن أحمد بن شاذان وأبو الحسن أحمد بن محمد العتيقي والحسين بن علي الطناجيري ومحمد بن عبد الواحد بن زوج الحرة والحسن بن محمد الخلال وعلي بن عمر القيزويني وغيرهم وكان من المكثرين كتب الكثير عن المتقدمين ومن بعدهم.
حدث عنه الحفاظ أبو الفضل محمد بن ناصر بن محمد السلامي وأبو البركات عبد الوهاب بن المبارك الأنماطي وإسماعيل بن محمد بن الفضل الطلحي وأبو طاهر أحمد بن محمد السلفي الحفاظ في خلق كثير وكان الحافظ أبو الفضل محمد بن ناصر يقول في أماليه ثنا الشيخ الثبت ومرة يقول ثنا الشيخ الثقة ومرة يقول ثنا الشيخ الصالح الصدوق أبو الحسين.
قال ابن ناصر: مولده في سنة إحدى عشرة وأربعمائة ومات في يوم الإثنين النصف من ذي القعدة من سنة خمسمائة ودفن بمقبرة باب حرب.
وقال الأمير أبو نصر علي بن هبة الله بن علي بن جعفر المعروف بابن ماكولا في باب "الحمامي" بالتخفيف من كتاب المؤتلف والمختلف وصديقنا أبو الحسين المبارك بن عبد الجبار بن أحمد بن القاسم يعرف بالحمامي سمع أبا علي بن شاذان وخلقا كثيرا بعده وهو من أهل الخير والعفاف والصلاح.
584- المبارك بن أحمد بن بركة الكندي أبو محمد الخباز.
من أهل باب البصرة حدث عن أبي الغنائم بن أبي عثمان ببعض مسند يعقوب بن شيبة بن الصلت وقد حدث عن محمد بن علي بن أبي عثمان هذا وعاصم بن الحسن وطراد بن محمد الزينبي وأخيه أبي نصر محمد ثنا عنه جماعة من شيوخنا وكان ثقة.
قال الشيخ أبو الفضل بن شافع في تاريخه: توفي يوم الجمعة خامس شوال من سنة خمس وأربعين وخمسمائة وصلى عليه يوم السبت وكان مكثرا من السماع وسماعه صحيح.
__________
584- راجع ترجمته في: العبر 2/468.
(1/439)

وقال محمد بن مشق في وفاته مثل ذلك وقال: مولده سنة ست وستين وأربعمائة.
أخبرنا عبد الله ويوسف ابنا عثمان بن محمد بن الحسن المعروف أبو هما بسبط هدية أنبأ المبارك بن أحمد الكندي أنبأ محمد بن علي بن أبي عثمان قال أنبا عبد الواحد بن محمد بن مهدي قال انبا أبو بكر محمد بن أحمد بن يعقوب بن شيبة قال ثنا جدي قال ثنا وهب بن جرير بن حازم قال ثنا شعبة عن ابي إسحاق عن صلة بن زفر عن عمار بن ياسر أنه قال ثلاث من كن فيه فقد استكمل الإيمان أو قال من كمال الإيمان الإنفاق من الإقتار والإنصاف من نفسك وبذل السلام للعالم.
585- المبارك بن أحمد بن عبد العزيز بن المعمر بن الحسن بن العباس أبو المعمر الأنصاري الحافظ.
حدث بمسند الحميدي عن أبي منصور محمد بن أحمد الخياط وحدث عن أبي عبد الله الحسين بن أحمد بن طلحة النعالي وأبي الخطاب نصر بن أحمد بن البطر في خلق كثير حدث عنه أبو سعد السمعاني وحدثنا عنه جماعة.
مولده في ذي القعدة من سنة خمس وسبعين وأربعمائة وتوفي ليلة السبت الحادي عشر من شهر رمضان سنة تسع وأربعين وخمسمائة وهو ثقة صالح رحمه الله.
حدثنا ابن شافع محمد بن أحمد بن صالح قال أنبأني أبي قال المبارك بن أحمد بن عبد العزيز بن المعمر بن الحسن بن العباس بن محمد بن عبد الله بن عبد الرحمن بن إسماعيل بن عبد الملك بن عبد العزيز بن سعيد بن سعد بن عبادة بن دليم الخزرجي الأنصاري أبو المعمر المحدث توفي في رمضان سنة تسع وأربعين وخمسمائة.
__________
585- راجع ترجمته في: العبر 3/10، النجوم الزاهرة 5/319.
(1/440)

586- المبارك بن المبارك بن هبة الله الحريمي أبو طاهر المعروف بابن المعطوش
حدث بجميع المسند عن أبي القاسم بن الحصين وحدث عن ابي علي محمد بن محمد بن عبد العزيز بن المهدي وأبي الغنائم محمد بن محمد بن أحمد بن المهتدي بالله في آخرين وكان سماعه صحيحا.
مولده في رجب سنة سبع وخمسمائة وتوفي في عاشر جمادى الأولى يوم الأحد من سنة تسع وتسعين وخمسمائة.
587- المبارك بن صدقة بن يوسف أبو بكر بن الباخرزي.
الحاسب البغدادي سمع الجامع لأبي عيسى من أبي الفتح الكروخي سمعته منه وكان سماعه صحيحا وحدثنا عن أبي الفضل الأرموي وأبي بكر بن الزاغوني في آخرين وذكر لنا أن مولده في شعبان من سنة إثنتين وعشرين وخمسمائة وتوفي رحمه الله ليلة الإثنين سابع عشر جمادى الآخرة من سنة سبع وستمائة.
588- المبارك بن انوشتكين بن عبد الله أبو القاسم النجمي السيدي وكيل الإمام الناصر لدين الله أمير المؤمنين منسوب إلى ولاء خادم يقال له نجم مملوك السيدة حدث بمسند أبي بكر الحميدي عن أبي الحسن سعد الله بن نصر بن سعيد بن الدجاجي وسمع من أبي المظفر محمد بن أحمد بن صدوقا توفي رحمه الله حادي عشر صفر سنة سبع وستمائة.
__________
586- راجع ترجمته في: التكملة لوفيات النقلة رقم/726، سير أعلام النبلاء 21/400، شذرات الذهب 4/343، ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/342.
587- راجع ترجمته في: ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/336.
588- راجع ترجمته في: ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/335.
(1/441)

من اسمه محمود
589- محمود بن القاسم بن محمد بن محمد بن عبد الله بن محمد بن الحسن بن محمد بن مقاتل بن صبيح بن سبع بن عبد الملك بن يزيد بن المهلب ابن أبي صفرة أبو عامر الأزدي القاضي الهروي.
حدث بكتاب الجامع لأبي عيسى الترمذي عن أبي محمد عبد الجبار بن محمد الجراحي حدث عنه به الحفاظ أبو نصر المؤتمن بن أحمد الساجي وأبو العلاء صاعد بن سيار بن محمد بن عبد الله الهروي وأبو نصر الحسن بن محمد بن إبراهيم اليونارتي في جماعة آخرهم القاضي أبو الفتح نصر بن سيار بن صاعد بن سيار ويحيى بن محمد بن إدريس الهروي وقد حدث عنه محمد بن طاهر المقدسي وزاهر بن طاهر الشحامي وأبو عبد الله الفراوي وغيرهم.
وقال يوسف بن أحمد البغدادي سمعت أبا الفتح محمد بن عمر الأنصاري بهراة يقول سمعت أبا نصر المزكي يقول محمود بن أبي محمد القاسم بن أبي منصور بن أبي بكر الأزدي كان عديم النظير زهدا وصلاحا وعفة ولم يزل على ذلك من ابتداء أمره إلى انتهاء عمره وكان إليه الرحلة من الأقطار لسماع الأسانيد العالية ولد في شهور سنة أربعمائة وتوفي يوم السبت الثامن من جمادى الاخرة سنة سبع وثمانين وأربعمائة ودفن بباب خشك بهراة.
وقال يوسف أيضا قرأت على عمر بن أحمد بن محمد الفقيه أخبركم أبو جعفر محمد بن الحسن بن محمد الحافظ.
قال كان شيخنا أبو عامر الأزدي من أركان مذهب الشافعي بهراة وكان إمامنا شيخ الإسلام يزوره في داره ويعوده في مرضه ويتبرك بدعائه وكان نظام الملك يقول لولا هذا الإمام في هذه البلدة لكان لي ولهم شأن يهددهم به وكان يعتقد فيه اعتقادا عظيما لكونه لم يقبل منه شيئا قط ولما سمعت منه مسند الترمذي هنأني شيخ الإسلام وقال لم تخسر في رحلتك إلى هراة وكان شيخ الإسلام قد
__________
589- راجع ترجمته في: شذرات الذهب 3/382، سير أعلام النبلاء 19/32.
(1/442)

سمعه قديما من محمد بن محمد بن محمود بن إبراهيم بن عيسى والحسن بن احمد بن الشماخ قال أنبأ أبو علي محمد بن محمد بن يخيى بن الفرات عن أبي عيسى ثم سمعه شيخ الإسلام من الجراحي عاليا.
590- محمود بن إسماعيل بن محمد بن محمد أبو منصور الصيرفي الأصبهاني.
حدث عن أبي الحسن أحمد بن محمد بن فاذشاه بمعجم الطبراني حدث عنه أبو بكر محمد بن أحمد بن محمد بن الهاد وأبو عبد الله محمد بن أبي زيد بن حمد الكراني في آخرين.
نقلت من خط أبي غانم المهذب بن الحسين بن زينة ولد أبو منصور محمود الصيرفي راوية المعجم الكبير عن ابن فاذشاه يوم الخميس آخر ربيع الآخر من سنة إحدى وعشرين وأربعمائة.
توفي يوم السبت ثامن ذي القعدة من سنة أربع عشرة وخمسمائة.
591- محمود بن أحمد بن عبد الرحمن أبو عبد الله المضري الثقفي الأصبهاني.
إمام الجامع العتيق بأصبهان شيخ صالح صحيح السماع روى لنا عن سعيد الصيرفي وأبي بكر بن أبي ذر الصالحاني وزاهر بن طاهر الشحامي والحسين بن عبد الملك الخلال في جماعة سمعنا منه مسند أحمد بن منيع بسماعه من سعيد الصيرفي والألف السباعيات عن زاهر.
مولده سنة سبع عشرة لم يذكر الشهر وتوفي في سلخ جمادى الآخرة من سنة ست وستمائة بأصبهان.
592- محمود بن كاكويه بن أبي علي أبو القاسم المروروذي العلائي.
__________
590- راجع ترجمته في: شذرات الذهب 4/46، سير أعلام النبلاء 19/429، التحبير 2/275.
591- له ذكر في: المشتبه ص/595.
592- له ذكر في ترجمة شيخة من هذا الكتاب.
(1/443)

حدث عن أبي عبد الله محمد بن محمد بن العلاء البغوي كتاب الجامع لأبي عيسى قال انبا الجراحي سمعه منه شيخنا مسعود بن محمود المنيعي وحدثنا عنه بأحاديث.
قال أبو سعد السمعاني توفي أبو القاسم بمروروذ في سنة ثمان وأربعين وخمسمائة وهو من بيت العلم.
(1/444)

من اسمه مسعود
593- مسعود بن ناصر بن أبي زيد أبو سعيد السجزي.
أحد الحفاظ قال أبو سعد السمعاني هو من المكثرين جال في الآفاق سمع ببغداد من أبي طالب بن غيلان وبشرى بن عبد الله الرومي وأبي بكر ابن بشران وأبي محمد الخلال وخلق وبواسط وبالبصرة من جماعة وبأصبهان من أبي بكر بن ريذة حدث عنه الحافظ أبو بكر الخطيب في كتبه توفي في نيسابور في جمادى الأولى من سنة سبع وسبعين وأربعمائة.
594- مسعود بن محمد بن غانم بن محمد بن أبي الحسن الغانمي الأديب.
من اهل هراة سمع ببلخ من أبي القاسم أحمد بن محمد الخليلي ما عنده من مسند الهيثم بن كليب الشاشي.
قال أبو سعد السمعاني مولده بطوس في ربيع الآخر من سنة أربع وستين وأربعمائة وتوفي بهراة في شهر ربيع الأول من سنة ثلاث وخمسين وخمسمائة سمع منه الحافظ أبو القاسم ابن عساكر وحدث عنه وأبو سعد السمعاني وابنه عبد الرحيم وأثنى عليه أبو سعد.
__________
593- راجع ترجمته في: تذكرة الحفاظ 4/1216، طبقات الحفاظ ص/446، شذرات الذهب 3/357، المنتظم 9/13، الانساب 7/47.
594- راجع ترجمته في: الانساب 9/120، التحبير 2/301، سير أعلام النبلاء 20/359.
(1/444)

595- مسعود بن الحسن بن القاسم بن الفضل أبو الفرج الثقفي الأصبهاني.
سمع من أبي عمرو ابن منده وأبي منصور محمد بن أحمد بن شكرويه وأبي إسحاق إبراهيم بن محمد الطيان وغيرهم وكان سماعه صحيحا.
أخبرنا أبو محمد عبد القادر بن عبد الله الرهاوي الحافظ بحران قال أنبا الرئيس المعمر أبو الفرج مسعود بن الحسن بن القاسم بن الفضل الثقفي بأصبهان وكان مولده سنة إثنتين وستين وأربعمائة ومات سنة إثنتين وستين وخمسمائة قال انبأ أبو عمرو عبد الوهاب ابن الإمام أبي عبد الله بن محمد بن اسحاق بن محمد بن يحيى بن منده قال أنبأ والدي قال أنبأ محمد بن الحسين القطان قال أنبأ أبو زرعة الرازي عبيد الله بن عبد الكريم قال ثنا يحيى بن عبد الله بن بكير قال ثنا يعقوب بن عبد الرحمن الزهري عن موسى بن عقبة عن عبد الله بن دينار عن ابن مر قال كان من دعاء النبي صلى الله عليه وسلم "اللهم إني أعوذ بك من زوال نعمتك وتحول عافيتك وفجأة نقمتك وجميع سخطك" 1.
أخرجه مسلم عن أبي زرعة وليس له في الصحيح غيره.
596- مسعود بن علي بن عبد الله أبو الفضل بن النادر الصفار العدل.
حدث بسنن سعيد بن منصور عن عبد الوهاب الأنماطي وسمع الكثير من القاضي أبي بكر النصري وأبي منصور القزاز وسمع من أبي سعد البغدادي معرفة الصحابة لأبي عبد الله ابن منده سمع منه أبو بكر محمد بن موسى الحازمي وعبد القادر الرهاوي في آخرين ومولده سلخ محرم سنة ست عشرة وتفي قي ثالث عشرين محرم أيضا من سنة ست وثمانين وخمسمائة وكان ثقة صدوقا.
__________
595- راجع ترجمته في: التحبير 2/298، لسان الميزان 6/24، سير أعلام النبلاء 20/469 شذرات الذهب 4/206، ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/349.
1 رواه مسلم في صحيحه: كتاب الرقاق: باب اكثر اهل الجنة الفقراء وأكثر أهل النار النساء وبيان الفتنة بالنساء، وأبو داود في سننه: كتاب الصلاة: باب في الاستعاذة.
596- راجع ترجمته في: ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/351.
(1/445)

597- مسعود بن محمود بن مسعود بن حسان أبو سعد المنيعي.
شيخ صالح من بيت الرئاسة والعلم سمع البخاري من أبي الفتح محمد بن عبد الرحمن بن محمد بن أبي توبة الكشميهني ومسند الهيثم بن كليب من فضل الله بن جعفر الحسيني وجامع أبي عيسى الترمذي من محمود بن كاكويه وغير ذلك سمعت منه وكان سماعه صحيحا.
توفي يوم الخميس الثالث عشر من شهر رمضان سنة ست وستمائة ودفن يوم الجمعة بالجامع المنسوب إليهم بنيسابور.
598- مسعود بن أبي منصور بن محمد الجمال الخياط الأصبهاني أبو الحسن.
سمع كتاب المستخرج على صحيح مسلم لأبي نعيم من أبي علي الحداد بسماعه من وكتاب تاريخ اصبهان لأبي نعيم بالإسناد وكتاب أحوال الموحدين لأبي نعيم من غانم بن عبيد الله البرجي عن أبي نعيم وكتاب الأمثال لأبي الشيخ من حمزة بن العباس عن أبي أحمد المكفوف عنه وكتاب الطوالات للطبراني من محمود بن إسماعيل الصيرفي عن أبي الحسن بن فاذشاه عنه وكتاب الزهد لأسد بن موسى من أبي نهشل العنبري بسماعه من ابن فاذشاه بسماعه من الطبراني عن أبي يزيد القراطيسي عن أسد بن موسى.
مولده سنة ست وخمسمائة وتوفي الخامس والعشرين من شوال سنة خمس وتسعين وخمسمائة.
__________
597- راجع ترجمته في: التحبير 2/302.
598- راجع ترجمته في: التكملة لوفيات النقلة رقو/496, سير أعلام النبلاء 21/268, شذرات الذهب 4/321.
(1/446)

من اسمه مسلم
599- مسلم بن الحجاج بن مسلم القشيري أبو الحسين الحافظ النيسابوري.
__________
599- راجع ترجمته في: تاريخ بغداد 13/100، طبقات الحفاظ ص/264، تذكرة الحفاظ 2/588، شذرات الذهب 2/144، سير أعلام النبلاء 12/557، المنتظم 5/32، تهذيب التهذيب 10/126، وفيات الأعيان 5/194.
(1/446)

صاحب كتاب الصحيح طاف البلاد سمع يحيى بن يحيى وإسحاق بن إبراهيم الحنظلي وعبد الله بن مسلمة القعنبي وأحمد بن يونس ومالك بن إسماعيل النهدي وإسماعيل بن أبي أويس وأحمد بن حنبل وسريج بن يونس في آخرين يطول ذكرهم.
حدث عنه أبو عيسى الترمذي وعبد الرحمن بن أبي حاتم الرازي وأبو عوانة يعقوب بن إسحاق الإسفرائيني ومكي بن عبدان وأبو حامد أحمد بن محمد بن الشرقي وأحمد بن علي بن حسنويه وعبد الله بن محمد بن ياسين ومحمد بن مخلد الدوري وغيرهم.
أخبرنا أحمد بن الحسن الديري قال: أنبا أبو منصور القزاز قال: أنبا أبو بكر الخطيب قال: أنبأ أبو القاسم عبد الله بن أحمد بن علي السوذرجاني بأصبهان قال: سمعت محمد بن إسحاق بن منده يقول: سمعت أبا علي الحسين بن علي النيسابوري يقول: ما تحت أديم السماء أصح من كتاب مسلم بن الحجاج في علم الحديث.
وبالإسناد أنبأ الخطيب قال أخبرني محمد بن أحمد بن يعقوب قال أنبأ محمد بن نعيم الضبي قال ثنا أبو الفضل محمد بن إبراهيم قال سمعت أحمد بن سلمة يقول رأيت أبا زرعة وأبا حاتم يقدمان مسلم بن الحجاج في معرفة الصحيح على مشايخ عصرهما.
وبالإسناد أنبأ أبو بكر أحمد بن علي الخطيب قال واخبرني ابن يعقوب يعني محمد بن أحمد بن يعقوب قال: أنبأ محمد بن نعيم قال: سمعت الحسين بن محمد الماسرجسي يقول: سمعت أبي يقول: سمعت مسلم بن الحجاج يقول: صنفت هذا المسند الصحيح من ثلاثمائة ألف حديث مسموعه.
أخبرنا زاهر بن أبي طاهر أحمد الثقفي بأصبهان قال أنبأ الحافظ أبو القاسم
(1/447)

إسماعيل بن محمد بن الفضل الحوزي قال أنبأ أبو بكر أحمد بن علي بن خلف الشيرازي بنيسابور قال أنبا الحاكم أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ قال ثنا محمد بن إبراهيم الهاشمي قال ثنا أحمد بن سلمة قال سمعت اسحاق بن ابراهيم الخنظلي ونظر الى مسلم بن الحجاج فقال مرداكابن بود.
أخبرنا أحمد بن الحسن البطي قال أنبا أبو منصور القزاز أنبا أحمد بن علي الخطيب الحافظ قال ثنا أبو بكر أحمد بن محمد بن عبد الواحد المنكدري قال أنبأ أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ فذكر الحكاية وقال فيها فذكر مسلما وهو أصح وقال الخطيب قال المنكدري تفسيره أي رجل كان هذا.
أخبرنا زاهر بن أبي طاهر قال: أنبأ زاهر بن طاهر قال: أنبأ أبو عثمان سعيد بن محمد البحيري قال: أنبأ أبو سعيد محمد بن عبد الرحمن بن حمدون التاجر قال: أنبأ أحمد بن محمد بن الحسن الحافظ قال: ثنا مسلم بن الحجاج قال: ثنا محمد بن حاتم قال: ثنا يحيى بن سعيد عن ابن أبي عروبة وشعبة قالا ثنا قتادة عن أبي المليح عن أبيه قال: "نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن جلود السباع"1.
وأخبرنا زاهر بن أبي طاهر قال أنبا زاهر بن طاهر قال أنبا أبو عثمان البحيري قال أنبا أبو سعيد ابن حمدون قال سمعت أحمد بن سلمة يقول قلت لمسلم بن الحجاج إن أبا كريب ثنا عن ابن المبارك عن شعبة عن قتادة عن أبي المليح عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن جلود السباع؟ فقال مسلم: هكذا رواه أبو كريب فاستره عليه.
قلت: قول مسلم هكذا رواه أبو كريب فاستر عليه لأنه رواه عن ابن المبارك عن شعبة وإنما رواه ابن المبارك عن سعيد بن أبي عروبة
أخبرتنا عفيفة بنت أحمد بأصبهان قالت: أخبرتنا فاطمة بنت عبد الله بن
__________
1 رواه أبو داود في سننه: كتاب اللباس: باب في جلود النمور والسباع، والترمذي في اللباس: باب ماجاء في النهي عن جلود السباع، والنسائي في الفرع: باب النهي عن الانتفاع بجلود السباع.
(1/448)

أحمد الجوزداني قالت أنبأ أبو بكر محمد بن عبد الله الضبي أنبأ سليمان بن أحمد الطبراني قال ثنا يحيى بن عثمان بن صالح ثنا نعيم بن حماد ثنا ابن المبارك عن سعيد قال الطبراني وثنا عبيد بن غنام أنبأ أبو بكر بن أبي شيبة ثنا يزيد بن هارون وعبد الله بن المبارك عن سعيد قال الطبراني وثنا معاذ بن المثنى قال ثنا مسدد ثنا يحيى بن سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن أبي المليح عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن جلود السباع زاد يزيد بن هارون "أن تفترش"1
أخبرنا أحمد بن الحسن المقريء قال أنبأ أبو منصور القزاز أنبأ أحمد بن علي الخطيب قال أخبرني محمد بن علي بن المقريء قال ثنا محمد بن عبد الله النيسابوري قال سمعت أبا عبد الله محمد بن يعقوب يعني الحافظ يقول سمعت أحمد بن سلمة يقول عقد لأبي الحسين مسلم بن الحجاج مجلس المذاكرة فذكر له حديث لم يعرفه فانصرف إلى منزله وأوقد السراج وقال لمن في الدار لا يدخلن احد منكم هذا البيت فقيل له أهديت لنا سلة فيها تمر قال فقدموها إلي فقدموها إليه فجعل يطلب الحديث ويأكل تمرة تمرة يمضغها فأصبح وقد فني التمر ووجد الحديث قال محمد بن عبد الله زادني الثقة من أصحابنا أنه منها مات.
وبالإسناد أنبا الخطيب قال أخبرني محمد بن علي المقرئ قال ثنا محمد بن عبد الله النيسابوري قال سمعت محمد بن يعقوب أبا عبد الله الحافظ يقول توفي مسلم بن الحجاج عشية يوم الأحد ودفن يوم الإثنين لخمس بقين من رجب سنة إحدى وستين ومائتين.
600- مسلم بن ثابت بن زيد بن القاسم أبو عبد الله بن النحاس.
سمع من أبي القاسم علي بن أحمد بن بيان وأبي علي محمد بن سعيد بن نبهان وأبي الغنائم محمد بن علي بن ميمون النرسي في آخرين وحدث بمسند أحمد بن حنبل وكان ثقة صالحا.
__________
1 اخرجه الطبراني في المعجم الكبير 1/191-192- وأيضاً أحمد في مسنده 5/74-75.
600- راجع ترجمته في: ذيل بغداد للدبيثي 15/360.
(1/449)

توفي في ذي الحجة من سنة إثنتين وسبعين وخمسمائة.
(1/450)

من اسمه مكي
601- مكي بن عبدان بن محمد بن بكر بن مسلم بن راشد أبو حاتم النيسابوري التميمي مولاهم.
هكذا نسبه الحاكم أبو عبد الله في تاريخ نيسابور وقال سمع محمد بن يحيى الذهلي وعبد الله بن هاشم ومحمد بن منخل وأقرانهم روى عنه أبو العباس بن عقدة وأبو بكر بن إسحاق وأبو علي الحافظ والأئمة وقال سمعت أبا حفص يقول توفي أبو حاتم الثقة يوم الثلاثاء أصابته سكتة فوقفوا إلى عشية الأربعاء الرابع من جمادى الآخرة سنة خمس وعشرين وثلاثمائة.
وقال الحاكم سمعت أبا علي الحافظ يقول تقدم مكي بن عبدان على أقرانه فقال ليس فيهم أثبت منه انتقيت عليه ببغداد مجلسا لأصحابنا وفيه حديث لمحمد بن يحيى أنكرته إذ لم أعرفه فلما انصرفت إلى نيسابور حمل إلي أصل كتابه وعرضه علي فأعجبني ذلك منه.
أخبرنا منصور بن عبد المنعم بن عبد الله بن محمد الفراوي فيما قرأت عليه بنيسابور قال أنبأ أبو جدي محمد بن الفضل الفراوي قال أنبأ أبو بكر أحمد بن منصور بن خلف المغربي قال أنبأ أبو بكر محمد بن عبد الله الجوزقي قال: ثنا مكي بن عبدان قال: أنبا مسلم بن الحجاج ثنا محمد بن المثنى قال: سمعت عبد الرحمن بن مهدي يقول لا يكون الرجل إماما يقتدى به حتى يمسك عن بعض ما سمع.
وبالإسناد ثنا مسلم بن الحجاج قال ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا علي بن حفص ثنا شعبة عن خبيب بن عبد الرحمن عن حفص بن عاصم عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "كفى بالمرء كذبا أن يحدث بكل ما سمع" 1.
__________
601- راجع ترجمته في: تاريخ بغداد 13/119.
1رواه مسلم في صحيحه: المقدمة: باب النهي عن كل ما سمع.
(1/450)

وبالإسناد ثنا مكي بن عبدان قال ثنا مسلم بن الحجاج قال حدثني محمد بن عبد الله بن قهزاد قال حدثني العباس بن رزمة قال سمعت عبد الله يقول بيننا وبين القوم القوايم يعني الإسناد.
602- مكي بن منصور بن محمد بن علان أبو الحسين الكرجي المعروف بالسلار.
من اهل كرج حدث بمسند الإمام أبي عبد الله محمد بن إدريس الشافعي عن القاضي أبي بكر الحيري حدث به عنه أبو زرعة طاهر بن محمد بن طاهر المقدسي ورجاء بن حامد المعداني والقاسم بن الفضل الثقفي وأبو بكر محمد بن أحمد بن فاذشاه وغيرهم.
أنبأنا أبو مسلم أحمد بن شيرويه بن شهردار بن شيرويه الهمذاني قال أنبأ جدي قال أنبأ أبي قال مكي بن منصور بن محمد بن علان أبو الحسين المعروف بالسلار رئيس الكرج قدم علينا غرة شعبان سنة تسعين روى عن أبي بكر أحمد بن الحسن الحيري وأبي الحسن محمد بن القاسم الفارسي وأبي الحسين بن بشران البغدادي سمعت منه قبل ذلك ورحلت إليه وسمت منه ولدي أبا منصور وزينب وكان شيخا لا بأس به محمودا في الرؤساء محسنا إلى الفقراء والعلماء مات بأصبهان في الثامن والعشرين من جمادى الأولى من سنة إحدى وتسعين وأربعمائة وحمل إلى الكرج فدفن بها.
وقال يحيى بن منده في تاريخ أصبهان سمعت من الشيخ أبي الفتوح ابن أخيه قال ولد عمي أبو الحسين سنة تسع وتسعين وثلاثمائة وقيل سنة ست وتسعين وتوفي بأصبهان يوم الأحد سلخ جمادى الأولى من سنة إحدى وتسعين وأربعمائة.
603- مكي بن أبي القاسم بن معالي بن العراد أبو إسحاق.
__________
602- راجع ترجمته في: شذرات الذهب 3/397، سير أعلام النبلاء 19/71.
603- راجع ترجمته في: ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/355.
(1/451)

حدث بكتاب الجامع لأبي عيسى الترمذي عن أبي الفتح الكروخي وسمع من أبي الفضل الأرموي وأبي المظفر بن الشلبي وأبي زرعة المقدسي وطلب بنفسه وسماعه في الجامع وغيره صحيح.
حدثني غير واحد من أصحابنا أن شييخنا عبد الرزاق بن عبد القادر الحافظ استعار منه مكي مائة جزءا ونحو ذلك فأعادها إليه بعد يوم أو يومين وعليها طباق السماع فتكلم فيه بسبب ذلك وقال إن كان سمعها فمتى عارض بها النسخ التي سمع منها قلت وعبد الرزاق ومكي قد سمعا في طبقة واحدة فيحتمل أن يكون مكي قد سمع من الأصول التي عليها تفريغ عبد الرزاق ثم نقل السماع إلى نسخة وعلى هذا لا بأس به.
مولده سنة تسع وعشرين وخمسمائة وتوفي مكي في يوم الجمعة ثالث محرم من سنة ثلاث وتسعين وخمسمائة وكان من شيوخ أهل السنة المعروفين رحمه الله رأيت نسبه بخطه في إجازة وكتب مكي بن أبي القاسم عبد الله بن معالي بن عبد الباقي.
(1/452)

من اسمه منصور
604- منصور بن محمد بن علي بن قرينة البزدي الدهقاني النسفي من أهل بزدة قال الأمير أبو نصر علي بن هبة الله بن علي بن ماكولا في باب مزينة إنه حدث عن محمد بن إسماعيل البخاري بكتاب الجامع الصحيح وهو آخر من حدث به عنه وكان ثقة توفي في سنة تسع وعشرين وثلاثمائة.
وقال المستغفري جعفر بن محمد في تاريخ نسف منصور بن محمد بن علي بن مزينة بن سوية أبو طلحة البزدوي دهقان بزدة آخر من روى عن محمد بن إسماعيل الجامع وروى عن عبيد الله بن عمر ويضعفون روايته من جهة صغره حين سمع ويقولون وجدوا سماعه بخط جعفر بن محمد مولى أمير المؤمنين وقرؤوا كله من اصل حماد بن شاكر مات في سنة تسع وعشرين
__________
604- راجع ترجمته في: لسان الميزان 6/100، تبصير المنتبه 1/141، سير أعلام النبلاء 15/279.
(1/452)

وثلاثمائة وسمع منه أهل بلده وصارت إليه الرحلة في أيامه وفي كتاب المستغفري ابن مزينة بالميم والزاي والبزدوي بزيادة واو وهو الصحيح.
605- منصور بن الحسين بن علي بن القاسم بن محمد بن رواد أبو الفتح التاني
هكذا نسبه أبو زكريا يحيى بن عبد الوهاب بن منده في تاريخه وقال صاحب أصول كتب الحديث كان من أروى الناس عن ابن المقرئ مات في ذي الحجة سنة خمسين وأربعمائة.
قلت حدث عن أبي بكر ابن المقرئ معجم شيوخه وكتاب المسند لأبي حنيفة جمع ابن المقرئ أيضا حدث بهما عنه سعيد بن أبي الرجاء الصيرفي.
أخبرنا أبو مسلم هشام بن عبد الرحيم ابن الأخوة بأصبهان قال: انبأ أبو الفرج سعيد بن أبي الرجاء الصيرفي قال: أنبأ أبو الفتح منصور بن الحسين التاني وأبو طاهر أحمد بن محمود الثقفي فالا: أنبا أبو بكر محمد بن إبراهيم بن المقرئ قال: أنبأ أحمد بن جعفر أبو بكر الفهري المصري بها قال: ثنا يونس بن عبد الأعلى ثنا عبد الله بن وهب قال: أخبرني أبو صخر عن أبي حازم عن أبي صالح عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "المؤتمن يألف ويؤلف ولا خير فيمن لا يألف ولا يؤلف" 1.
وأخبرنا أبو مسلم بن عبد الرحيم المعدل بأصبهان قال: أنبأ سعيد بن أبي الرجاء الصيرفي قال: انبا أبو الفتح بن القاسم وكان من الثقات والتناءة.
606- منصور بن أبي الحسن إسماعيل أبو الفضل الطبري الفقيه.
روى عن زاهر بن طاهر الشحامي وغيره سمع ببغداد سنن البيهقي الصغير بقراءة ابن ناصر الحافظ في سنة خمس وعشرين وخمسمائة وقال لي أبو
__________
605- راجع ترجمته في: شذرات الذهب 3/287، سير أعلام النبلاء 18/152.
1 أخرجه أحمد في مسنده 2/400 بلفظ: "المؤمن مؤلف"، وقال الهيثمي في مجمع الزوائد 10/273، بعد ان عزاه للبزار وأحمد، ورجال احمد رجال الصحيح.
606- راجع ترجمته في: ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/353، التدوين 4/116.
(1/453)

الطاهر بن الأنماطي بدمشق أنهم وجدوا سماعه من مسند أبي يعلى الموصلي من زاهر وأن سماعه في نسخة يوسف البندهي بدمشق وحدثني علي بن القاسم بن علي بن عساكر ببغداد وقال لما قرئ على الطبري أول مجلس من صحيح مسلم بدمشق بسماعه من الفراوي في ثبت كان معه بحضرة شيخ الشيوح أبي الحسن بن حمويه وحضر والدي واحضرني معه وجماعة من اصحابه فجاء يوسف بن خليل الآدمي وقال لوالدي هذا الثبت ليس بصحيح وأراه إباه فامتنع والدي من الحضور ومنعني والجماعة من حضور السماع فتعصب شيخ الشيوخ والصوفية وقرؤوا عليه الكتاب إلى آخره بدمشق توفي فيما بلغنا منصور الطبري بدمشق قي ثاني عشر ربيع الآخر من سنة خمس وتسعين وخمسمائة.
ورأيت نسخة بأربعين حديثا من جمع أبي الفضل منصور بن أبي الحسن الطبري وعليها خطه وقد حدث بها عن زاهر بن طاهر الشحامي وذكر أنه توفي في سنة سبع وعشرين وإنما كانت وفاته في ربيع الآخر من سنة ثلاث وثلاثين وخمسمائة وما روي فيها أعني الأربعين عن الفراوي شيئا وفيها أحاديث من صحيح مسلم قد رواها عن أبي عبد الرحمن محمد بن محمد بن عبد الرحمن الخطيب الكشميهني عن الفراوي ولو كان قد سمعه من الفراوي كما زعم في آخره لما خرج عن رجل عنه وقد حدث فيها بأسانيد فيها نظر وصحتها مستعبدة.
607- منصور بن عبد المنعم بن عبد الله بن محمد بن الفضل بن أحمد أبو الفتح الفراوي النيسابوري.
حدث عن أبيه وجده وجد أبيه أبي عبد الله الفراوي وعبد الجبار بن محمد الحواري وأبي المعالي الفارسي ووجيه بن طاهر وجماعة غيرهم وكان شيخا مكثرا ثقة صدوقا سمعت منه صحيح البخاري بسماعه من وجيه بن طاهر الشحامي وأبي الفتوح ابن شاه قالا أنبأ محمد بن أحمد الحفصي وبسماعه من
__________
607- راجع ترجمته في: التكملة لوفيات النقلة رقم/1202، سير أعلام النبلاء 21/494، شذرات الذهب 5/34، ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/353، وللدمياطي 19/233.
(1/454)

أبي المعالي محمد بن إسماعيل الفارسي بسماعه من العيار واخبرنا به عن جده الأعلى إجازة إن لم يكن سماعا بسماعه من الحفصي وغيره.
ورأيت بخط الحافظ أبي جعفر أحمد بن محمد بن محمد بن جولة الغرناطي ثبت سماع منصور بالمجلد الأول والثاني والثالث من صحيح مسلم من جده الأعلى ذكر انه وجده بخط الإمام أبي بكر محمد بن علي الكرخي وبقراءته في سنة ثمان وعشرين وخمسمائة وهو ابن أربع سنين وخمسة أشهر من أصل أبي المحاسن الطبسي.
قال ابن جولة ولعل الرابعة أيضا مسموعة لهم ولكني لم أقف عليها لأنها ضاعت وجبر الأصل بغيرها.
قلت: سمعت عليه صحيح مسلم جميعه وكان يقول لنا سمعته مرارا وكان لنا عدة نسخ نهبت في وقعة الغز وما كنا نرضى أن يكتب سماعنا على نسخ الناس وله إجازة صحيحة من جده الأعلى قرئ عليه الباقي سماعا إن لم يكن إجازة فرأيت بنيسابور آخر المجلدة الثالثة أول حديث من كتاب اللباس ورأيت بخط المطهر بن سديد الخوارزمي وكان طالبا ثقة يقول منصور بن عبد المنعم سمع جميع صحيح مسلم من جده أبي عبد الله الفراوي وحدثني رفيقنا أبو محمد عبد العزيز بن الحسين بن الهلالة الأندلسي لما رجع من خراسان قال كان شيخنا منصور يروي غريب الحديث عن جده بفوات فقرأناه عليه فلما دخلت سمرقند أو قال بحارى وجدت بعض نسخه عند بعض الفقهاء بغريب الخطابي وفيها القدر الذي يفوت منصور وفيه سماعه بغير تلك القراءة وغير التاريخ فكمل له سماع جميعه وهذا مما يدل على صدقه وأنه كان يسمع لشيء من جده غير مرة وسمع جميع تفسير الثعلبي من أبي العباس محمد بن محمد العصاري الطوسي المعروف بعباسة بسماعه من محمد بن سعيد الفرجرادي عنه.
وقال لي أبو محمد بن هلالة: رأيت أصل البيهقي بالسنن الكبير وقد ذهبت منه أجزاء متفرقة فجميع ما وجد من الأصل كان فيه سماع منصور بن الفراوي عن أبي المعالي الفارسي عن المصنف فقرأت عليه جميع الكتاب بسماعه الموجود والباقي إجازة إن لم يكن سماعاً.
(1/455)

مولد شيخنا منصور في شهر رمضان سنة اثنتين وعشرين وخمسمائة وتوفي بشاذياخ بنيسابور في ثامن شعبان من سنة ثمان وستمائة رحمه الله.
(1/456)

من اسمه المؤيد
608- المؤيد بن أبي سعد عبد الله بن عبد الرزاق بن عبد الكريم بن هوازن أبو عبد الله القشيري.
سمع مسند أبي عوانة ورسالة القشيري من أبي الأسعد هبة الرحمن القشيري وحدثنا عن جماعة منهم وجيه بن طاهر الشحامي وعبد الله بن محمد الفراوي وسمع الأربعين للحاكم من الأشياخ العشرين كلهم عن أبي بكر بن خلف وكان شيخا صالحا صحيح السماع سمعت منه بنيسابور وتوفي بعد خروجي منها بأيام في سابع عشر رمضان من سنة ست وستمائة.
نقلت من خط المطهر بن سديد الخوارزمي أن مولده في حدود سنة ثلاثين وخمسمائة.
609- المؤيد بن محمد بن علي أبو الحسن الطوسي النيسابوري.
سمع كتاب الصحيح لمسلم من أبي عبد الله الفراوي والموطأ رواية أبي مصعب سوى ما استثنى منه من أبي محمد هبة الله بن سهل بن عمر السيدي والبخاري من وجيه بن طاهر الشحامي وأبي الفتوح عبد الوهاب بن شاه بسماعها من الحفصي من أبي المعالي الفارسي بسماعه من سعيد العيار وسمع تفسير القرآن للثعلبي من محمد بن محمد الطوسي المعروف بعباسه بسماعهما من محمد بن سعيد الفرجرادي عنه وكتاب الوسيط في تفسير القرآن المجيد تأليف أبي الحسن علي بن أحمد بن محمد بن علي بن متويه الواحدي من اوله إلى آخر سورة المائدة سوى من قوله: {فَمَنْ بَدَّلَهُ بَعْدَ مَا سَمِعَهُ} في سورة البقرة إلى قوله:
__________
608- راجع ترجمته في: التكملة لوفيات النقلة رقم/1119.
609- راجع ترجمته في: وفيات الأعيان 5/345، شذرات الذهب 5/78.
(1/456)

{وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ} 1 وسمع من أول سورة النحل إلى آخر التفسير سمع هذا القدر من عبد الجبار بن محمد الخواري الفقيه والباقي رواه عنه بالإجازة بسماع الخواري من المصنف سمعت منه صحيح مسلم والموطأ سوى ما استثنى منه وسمعت منه جزء ابن بجيد بسماعه من الفراوي أيضا وحدثنا عن جماعة من شيوخ نيسابور وكان سماعه صحيحا بلغنا أنه توفي بنيسابور ليلة الجمعة العشرين من شوال سنة سبع عشرة وستمائة رحمه الله.
610- المؤيد بن عبد الرحيم بن أحمد بن محمد ابن الأخوة أبو مسلم الأصبهاني البغدادي الأصل.
قال لنا اسمي هشام والمؤيد لقب لي وهو بلقبه أشهر وسنعيد ذكره إن شاء الله عز وجل في حرف الهاء روى لنا عن أبي ذر الصالحاني وأبي سهل بن سعدويه وزاهر بن طاهر وغيرهم وسمعت منه مسند محمد بن يحيى بن أبي عمر العدني بروايته عن سعيد بن أبي الرجاء الصيرفي وهو شيخ مكثر صحيح السماع وهو من المعدلين بأصبهان.
__________
1سورة البقرة /181-189
610- راجع ترجمته في: ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/357، وفيه: "المؤيد بن عبد الرحمن".
(1/457)

أفراد الميم
611- مسدد بن مسرهد بن مسربل أبو الحسن البصري الأسدي.
سمع من أبي عوانة الوضاح وعبد الواحد بن زياد وعبد الوارث بن سعيد ويزيد بن زريع وإسماعيل بن علية وحماد بن زيد وبشر بن المفضل ويحيى بن سعيد وغيرهم وصنف المسند حدث عنه البخاري في صحيحه وأبو داود السجستاني ويوسف بن يعقوب القاضي في سننه وحدث أبو عيسى الترمذي والنسائي عن رجل عنه روى عنه المسند أبو خليفة الفضل بن الحباب الجمحي ومعاذ بن المثنى بن معاذ بن معاذ العنبري.
__________
611- راجع ترجمته في: تذكرة الحفاظ 2/421، طبقات الحفاظ ص/184، تهذيب التهذيب 10/107، شذرات الذهب 2/66، سير أعلام النبلاء 10/591.
(1/457)

أخبرنا أبو القاسم يحيى بن أسعد بن بوش قراءة عليه وأنا أسمع بقراءة شيخنا الحافظ أبي محمد بن الأحضر في شوال من سنة إحدى وتسعين وخمسمائة بجامع القصر قال انبا أبو العز أحمد بن عبيد الله بن كادش قال أنبأ أبو الحسن علي بن محمد بن حبيب الماوردي قال أنبأ أبو علي الحسن بن علي الجبلي قال أنبأ أبو خليفة الفضل بن الحباب الجمحي قال ثنا مسدد بن مسرهد قال ثنا بشر بن المفضل ثنا عبد الرحمن بن إسحاق عن الزهري عن سعيد عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إذا سمعتم المؤذن فقولوا مثل قوله" 1.
أخبرنا محمد بن عبد الله الرشيدي الضرير قال أنبأ المبارك بن الحسن بن الشهرزوري قال ثنا عبد الواحد بن علي بن أحمد بن فهد العلاف قال أنبأ علي بن أحمد الحمامي قال أنبأ أبو القاسم الحسن بن محمد السكوني قال ثنا أبو جعفر محمد بن عبد الله بن سليمان الحضرمي قال مات مسدد بن مسرهد سنة ثمان وعشرين ومائتين.
612- معاذ بن المثنى بن معاذ بن معاذ العنبري أبو المثنى البصري.
حدث عن أبيه وسعيد بن سليمان وعبد الرحمن بن المبارك العيشي ومحمد بن أبي بكر المقومي وحدث بالمسند عن مسدد بن مسرهد حدث عنه أبو عوانة يعقوب بن إسحاق الاسفرائيني في صحيحه وعبد الله بن أحمد بن حنبل وهو من أقرانه.
وحدث عنه سليمان بن أحمد الطبراني وروى عنه المسند أبو بكر محمد بن عبد الله الشافعي.
أخبرنا أبو حفص عمر بن محمد وعبد الوهاب بن علي بن علي قالا أنبأ هبة
__________
1 أخرجه الترمذي في سننه تعليقاً: كتاب الصلاة: باب ما يقول الرجل إذا أذن المؤذن، والنسائي في عمل اليوم والليلة: باب ما يقول إذا سمع المؤذن يتشهد، وابن ماجه في سننه: كتاب الصلاة: باب ما يقول إذا أذن المؤذن.
612- راجع ترجمة في: تاريخ بغداد 13/136، تذكرة الحقاظ 1/324، تهذيب التهذيب 10/194، شذرات الذهب 1/345، سير أعلام النبلاء 9/54.
(1/458)

الله بن محمد بن الحصين ثنا أبو طالب محمد بن محمد بن غيلان قال أنبا أبو بكر محمد بن عبد الله الشافعي قال ثنا معاذ بن المثنى ويوسف بن يعقوب قالا ثنا مسدد قال ثنا حماد بن زيد عن أفلح بن حميد عن القاسم عن عائشة رضي الله عنها قالت: "كنت أغتسل أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم من إناء واحد تختلف أيدينا فيه من الجنابة"1.
أخبرنا زاهر بن أحمد بأصبهان قال أنبأ إسماعيل بن محمد بن الفضل الحافظ قال: أنبأ أحمد بن علي بن خلف بنيسابور قال: انبأ الحافظ أبو عبد الله محمد بن عبد الله الحاكم قال أخبرني أبو ابحسين بن أبي عمرو بن السماك عن أبيه بعد أن أخرج إلى كتاب أبيه فقرأت فيه بخط يده ومات معاذ بن المثنى سنة ثمان وثمانين ومائتين وكذلك ذكره ابن قانع في تاريخه وزاد في ربيع الأول.
613- موسى بن طارق أبو قرة الزبيدي.
صاحب كتاب السنن حدث عن عبد الملك بن عبد العزيز بن جريح وسفيان بن سعيد الثوري ومالك بن أنس وزمعة بن صالح وغيرهم.
حدث عنه أحمد بن حنبل وإسحاق بن راهويه وصامت بن معاذ الجندي وأبو حمة محمد بن يوسف الزبيدي وكنية محمد أبو يوسف ويعرف بأبي حمة وحدث عنه بالسنن علي بن زياد اللحجي ولحج بفتح اللام وسكون الحاء المهملة بعدها جيم موضع باليمن.
أخبرنا عمر بن محمد بن طبرزد قال أنبأ الوزير أبو القاسم علي بن طراد الزينبي قال أنبأ أبو القاسم إسماعيل بن مسعدة الإسماعيلي قال أنبأ حمزة بن يوسف السهمي إجازة قال سألت أبا الحسن الدارقطني قلت أبو قرة موسى بن
__________
1رواه البخاري في صحيحه: كتاب الطهارة: باب هل يدخل الجنب يده في الاناء قبل ان يغسلها إذا لم يكن على يده قذر غير الجنابة، ومسلم في صحيحه: كتاب الطهارة: باب القدر المستحب من الماء في غسل الجنابة، وغسل الرجل والمرأة في اناء واحد في حالة واحدة، وغسل احدهما بفضل الآخر.
613- راجع ترجمته في: تهذيب التهذيب 10/349،سير أعلام النبلاء 9/346.
(1/459)

طارق لا يقول أخبرنا يقول ذكر فلان إيش العلة فيه فقال هو سماع له كله وكان أصاب كتبه آفة فتورع فيه فكان يقول ذكر فلان.
أخبرنا أبو الفخر أسعد بن سعيد بن روح بأصبهان قال أخبرتنا فاطمة بنت عبد الله أنبأ محمد بن عبد الله الضبي قال ثنا سليمان بن أحمد الطبراني قال ثنا محمد بن شعيب بن الحجاج الزبيدي بمدينة زبيد باليمن قال ثنا أبو حمة محمد بن يوسف قال ثنا أبو قرة موسى بن طارق قال ذكر سفيان الثوري عن سليمان التيمي عن ابي عثمان النهدي عن أسامة بن زيد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ما ذئبان ضاريان باتا في حظيرة فيها غنم يفترسان ويأكلان بأسرع فسادا فيها من طلب المال والشرف في دين المسلم" 1.
قال الطبراني لم يروه عن سفيان عن سليمان إلا أبو قرة وعند سفيان في هذا الحديث إسنادان آخران.
614- المفضل بن محمد بن إبراهيم بن مفضل بن سعيد بن مفضل بن سعيد بن عامر بن شراحيل الشعبي الجندي أبو سعيد.
حدث عن جماعة منهم صامت بن معاذ الجندي ومحمد بن يحيى بن أبي عمر العدني وإبراهيم بن محمد الشافعي المكي وسلمة بن شبيب النيسابوري وأبو حمة محمد بن يوسف الزبيدي وعبد الرحمن بن محمد الصغاني ابن أخت عبد الرزاق وحدث بسنن أبي قرة عن علي بن زياد اللحجي.
حدث عنه سليمان بن أحمد الطبراني وأبو بكر بن المقرئ الأصبهاني وأبو حاتم محمد بن حبان البستي في آخرين.
أخبرنا أبو مسلم بن عبد الرحيم بن الأخوة البغدادي الأصل بأصبهان قال أنبأ سعيد الصيرفي قال أنبأ أبو طاهر أحمد بن محمود الثقفي قال أنبأ أبو بكر بن
__________
1له ألفاظ كثيرة راجع مجمع الزوائد 10/250، ولكن عن غير اسامة بن زيد.
راجع ترجمته في: طبقات القراء 2/307، لسان الميزان 6/81، سير أعلام النبلاء 14/258، شذرات الذهب 2/253.-614
(1/460)

المقرئ قال سمعت محمد بن عمرو العقيلي يقول قدمت مكة أيام ابن أبي ميسرة ولأبي سعيد حلقة في المسجد الحرام.
وأخبرنا زاهر بن أحمد بأصبهان قال: أنبأ سعيد بن أبي الرجاء أنبأ أحمد بن محمود قال: أنبأ أبو بكر ابن المقرئ قال: ثنا مفضل الجندي قال: ثنا أبو حمة عن عبد الرزاق قال: ثنا معمر عن قتادة قال: من طلب العلم جملة ذهب منه جملة إنما كنا نطلب العلم حديثا وحديثين وبالإسناد أنبأ ابن المقرئ ثنا مفضل ثنا أبو حمة ثنا عبد الرزاق أنبأ معمر عن قتادة قال إعادة الحديث تذهب بنوره وما قلت لمحدث قط أعد علي وما سمعت أذناي شيئا إلا وعاه قلبي.
وبالإسناد ثنا عبد الرزاق أنبأ معمر عن الزهري قال: إعادة الحديث أشد من نقل الصخرة.
وبالإسناد قال: أنبأ المقرئ قال: ثنا مفضل قال: ثنا أبو أمية قال: ثنا حجاج ابن نصير عن شعبة عن قتادة قال سألت أبا الطفيل عن حديث وهو يطوف بالكعبة فقال: إن لكل مقام مقالا ان ليس موضع مقال.
وبالإسناد أنبأ أبو بكر محمد بن إبراهيم بن المقرئ قال: أنبا المفضل بن محمد الجندي قال: ثنا إسحاق بن إبراهيم الطبري قال: ثنا أبو يوسف القاضي عن مجالد عن الشعبي أنه قال: من طلب الدين بالكلام تزندق ومن طلب المال بالكيماء أفلس ومن حدث بغرائب الحديث كذب.
615- المختار بن عبد الحميد بن المنتصر الخطيب البوشنجي أبو الفتح بن أبي المعالي.
حدث بكتاب الجامع الصحيح لأبي عبد الله البخاري عن عبد الرحمن بن محمد الداودي سمعه منه أبو روح عبد المعز بن محمد بن أبي الفضل الهروي بقراءة أبي النضر عبد الرحمن بن عبد الجبار الفامي بهراة في سنة ثلاثين وخمسمائة وحدث عنه الحافظ أبو القاسم بن عساكر في معجمه.
__________
615- راجع ترجمته في: التحبير 2/292.
(1/461)

616- ملكداد بن علي أبو عمرو القزويني.
حدث بسنن أبي عبد الله ابن ماجه عن محمد بن الحسين المقومي سمع منه الكتاب أبو عبد الله محمد بن عبد الرحمن القزويني.
617- مفلح بن أحمد بن محمد بن علي بن عثمان بن القاسم أبو الفتح الرومي
الوراق من أهل نهر القلائين سمع من أبي بكر الخطيب وروى عنه شيخنا عمر بن طبرزد أجزاء من سنن أبي داود وسمع من أبي محمد عبد الله بن محمد الصريفيني وأبي الحسين أحمد بن محمد بن النقور وأبي القاسم علي بن أحمد البسري وغيرهم حدث عنه جماعة من شيوخنا.
قال أبو سعد السمعاني قال لي ولدت سنة سبع وخمسين وأربعمائة وتوفي في يوم الخميس الثاني عشر من محرم سنة سبع وثلاثين وخمسمائة.
618- مودود بن أحمد بن محمد بن علي أبو نصر الشقاني.
حدث بكتاب الجامع لأبي عيسى الترمذي عن أبي الفتح نصر بن سيار القاضي الهروي وقال لي الحافظ أبو محمد عبد العزيز بن هلالة أنه سمع منه وقال لي مولده سنة إحدى وأربعين وخمسمائة.
619- المهذب بن أبي الحسن علي بن أبي نصر بن عبد الله بن قنيدة أبو نصر.
الشيخ الصالح سمع صحيح البخاري ومسند الدارمي ومنتخب مسند عبد بن حميد من عبد الأول ومسند الشافعي من أبي زرعة المقدسي وحدث وكان سماعه صحيحاً.
__________
616- راجع ترجمته في: التدوين 4/109، طبقات الشافعية 4/313.
617- راجع ترجمته في: سير أعلام النبلاء 20/165، شذرات الذهب 4/116.
618- لم نقف عليه.
619- له ذكر في: المشتبه ص/536.
(1/462)

620- مشرف بن علي بن أبي جعفر أبو العز الخالصي
من اهل الخالص مقابلة بشرقي بغداد الضرير المقرئ الشيخ الصالح سمع البخاري من عبد الأول وسمع من أبي الكرم بن الشهرزوري ومسعود بن عبد الواحد بن الحصين وغيرهم وحدث وكان سماعه صحيحا وكان شيخا فاضلا.
توفي في خامس عشرين ربيع الآخر من سنة ثمان عشر وستمائة وكان قرأ القرآن بالروايات على جماعة منهم أبو الكرم الشهرزوري وغيره وكان ثقة.
621- مسمار بن عمر بن محمد بن العويس أبو بكر النيار المقرئ.
الشيخ الصالح سكن الموصل وقد كان سمع ببغداد من أبي الوقت صحيح البخاري ومسند عبد بن حميد ومسند الدارمي وغير ذلك وسمع من أبي الفضل الأرموي ومحمد بن ناصر في آخرين وسماعه صحيح وهو شيخ صالح ثقة.
بلغنا أنه توفي في شعبان من سنة تسع عشرة وستمائة
__________
620- راجع ترجمته في: ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/358.
621- راجع ترجمته في: سير أعلام النبلاء 18/519، التكملة لوفيات النقلة رقم/1890، ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/362.
(1/463)

حرف النون
من اسمه نصر
622- نصر بن علي بن أحمد بن منصور بن محمد بن الحسن الحاكمي أبو الفتح.
حدث بكتاب السنن لأبي داود السجستاني بنيسابور في سنة تسع وستين وأربعمائة بسماعه من أبي علي الحسين بن محمد بن محمد الروذباري عن أبي بكر بن داسة وسمعها منه أبو الحسن عبد الغافر بن إسماعيل بن عبد الغافر الفارسي وأبو عبد الله محمد بن الفضل الفراوي وهبة الرحمن بن عبد الواحد القشيري ووجيه بن طاهر الشحامي في آخرين.
أخبرنا عبيد الله بن علي البغوي قال أنبأ علي بن محمد المستوفى قال أنبأ أبو الحسن عبد الغافر بن إسماعيل الفارسي قال أما أبو الفتح نصر بن علي الحاكمي النوقاني شيخنا فهو محدث وقته وكان يرحل إليه لسماع سنن أبي داود وقد رأيت لبعض الحفاظ المتقنين توقفا في شأنه فأما ظاهر حالة فالعدالة ولا شك في صحة سماعه للسنن.
623- نصر بن محمد بن سبرة أبو محمد الشيركثي.
__________
622- له ذكر في ترجمة عبد الغافر بن إسماعيل.
623- له ذكر في: الأنساب 7/461.
(1/464)

روى عن أبي عيسى الترمذي الجامع شيخ ثقة سمع منه أبو يعلى عبد المؤمن بن خلف الجامع وأهل البلد قاله المستغفري في تاريخ نسف.
624- نصر بن الحسن بن القاسم بن الفضل التنسكتي الشاشي أبو الفتح ويكنى أيضا أبا الليث سمع بنيسابور صحيح مسلم من عبد الغافر بن محمد الفارسي وسمع من أبي حفص عمر بن مسرور الزاهد وبمصر أبا الحسين محمد بن الحسين الطفال المصري وإبراهيم بن سعيد الحبال وبصور من أبي بكر الخطيب.
مولده سنة ست وأربعمائة وتوفي ليلة الثلاثاء السابع والعشرين من ذي القعدة سنة ست وثمانين وأربعمائة حدث عنه صحيح مسلم أبو بكر محمد بن عبيد الله الزاغوني.
625- نصر بن المظفر بن الحسين أبو المحاسن البرمكي الجرجاني الأصل الهمذاني.
سمع الحديث ببغداد من أبي الحسين بن النقور وأبي القاسم علي بن أحمد بن البسري وسمع من الإسماعيلي قطعة من كتاب أبي أحمد بن عدي الجرجاني وسمع بأصبهان من أبي عمرو عبد الوهاب بن أبي عبد الله بن منده وغيره حدثنا عنه جماعة ببغداد وهمذان ودمشق وسماعاته صحيحة من اخيه.
قال السمعاني توفي بهمذان في شهر رمضان سنة تسع وأربعين وقيل في ربيع الآخر سنة خمسين وخمسمائة.
626- نصر بن سيار بن صاعد بن سيار بن يحيى بن محمد بن إدريس أبو الفتح القاضي الهروي.
__________
624- راجع ترجمته في: الأنساب 3/88، المنتظم 9/79، الكامل 10/227، سير أعلام النبلاء 19/90، شذرات الذهب 3/379.
625- راجع ترجمته في: سير أعلام النبلاء 20/263، شذرات الذهب 4/154 الأنساب 2/169.
626- راجع ترجمته في: التحبير 2/343، سير أعلام النبلاء 20/545، شذرات الذهب 4/244.
(1/465)

حدث بكتاب الجامع لأبي عيسى الترمذي عن أبي عامر محمود بن القاسم الأزدي وسمع صحيح الإسماعيلي من جده وفوائده أيضا وكان سماعه صحيحا.
حدثنا عنه الحافظ أبو محمد عبد القادر بن عبد الله الرهاوي بحران وبلغني أنه توفي يوم الثلاثاء عاشر محرم من سنة اثنتين وسبعين وخمسمائة.
627- نصر بن يحيى بن محمد بن حميلة أبو السعود الحربي المعروف بابن الشناء
حدث بالمسند جميعه عن أبي القاسم هبة الله بن محمد بن الحصين قال لي مبارك بن مسعود الرصافي سمعت منه مسند أحمد وكان شيخا صالحا وقد سمع منه القاضي عمر الدمشقي ومحمد بن المبارك بن مشق وأحمد بن سلمان السكر.
توفي في العشرين من رجب سنة تسعين وخمسمائة.
628- نصر بن أبي الفرج بن علي أبو الفتوح البغدادي المعروف بابن الحصري.
سكن مكة سمع ببغداد من أبي الوقت عبد الأول بن عيسى السجزي مسند الدارمي وغير ذلك وحدث بسنن أبي داود عن أبي طالب محمد بن محمد بن أبي زيد النقيب النصري كان قدم عليهم بغداد فسمعوها منه روى لهم من أول الكتاب جزءا واحدا يشتمل على سبعة عشر بابا بحق سماعه من أبي علي التستري وباقي الكتاب قرئ عليه بالإجازة إن لم يكن سماعا هكذا نقلته من خط أبي المحاسن عمر بن علي القرشي الحافظ.
وذكر شيخنا أبو الفتوح ابن الحصري أنه ظهر سماع شيخه بجميع الكتاب من أبي علي التستري وهذا القول عندي فيه نظر فإني سألت عن هذا جماعة من
__________
627- راجع ترجمته في: ذيل تاريخ بغداد للددبيثي 15/367.
628- راجع ترجمته في: طبقات القراء لابن الجوزي 2/338، تذكرة الحفاظ 4/1382، طبقات الحفاظ ص/489، ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/368.
(1/466)

أهل بغداد وواسط والبصرة فما وجدت عندهم من ذلك علما إلا ما حدثني أبو السعود محمد بن محمد بن جعفر الفقيه الشافعي بالبصرة قال قال لي أبو الحسن علي بن الحسن بن المعلمة لما أصعد النقيب أبو طالب إلى بغداد أنفذ إلى عمر القرشي وغيره من بغداد انقل إلينا سماع النقيب من أبي علي التستري بسنن أبي داود فلم أجد سماعه إلا في جزء واحد.
وحدثني شيخنا أبو طالب عبد الرحمن بن محمد بن عبد السميع الواسطي بها في الرحلة الثانية قال سمعت من أبي طالب نقيب البصرة شيئا من سنن أبي داود فلما سمعت أن في سماعه كلاما خفت فلم أخرج في المشيخة عنه شيئا فقلت له أما الجزء الأول فسماعه فيه صحيح من أبي علي فأخرجه فقرأته عليه فأما شيخنا أبو الفتوح فهو حافظ ثقة كثير السماع ضابط متقن إلا أنه لم يتابع على هذا القول والأقوى عندي قول ابن المعلمة والقرشي والله أعلم نزل شيخنا أبو الفتوح نصر بن أبي الفرج ابن الحصري بالمهجم قرية على مسيرة يوم من زبيد كما ذكر لنا سألت أولاده بمكة عن وفاته فذكروا أنها كانت في ذي القعدة من سنة ثمان عشرة وستمائة بالمهجم وكان قد خرج عن مكة فأقام بها أشهرا.
(1/467)

من اسمه نصر الله
629- نصر الله بن أحمد بن عثمان بن أحمد بن محمد لن خشنام بن باذان أبو علي الخشنامي.
بنيسابور حدث بمسند الأمام أبي عبد الله الشافعي عن أبي بكر الحيري وحدث عنه بمسند عبد الله بن وهب حدث عنه الإمام أبو سعد محمد بن يحيى النيسابوري الفقيه وأبو البركات عبد الله بن محمد الفراوي وأبو طاهر السنجي وسمعهما أبو المظفر عبد الرحيم بن أبي سعد السمعاني من أبي طاهر محمد بن محمد السنجي عنه.
قال أبو سعد السمعاني كان إماما فاضلا توفي في شعبان من سنة ثمان
__________
629- راجع ترجمته في: الأنساب 5/131، سير أعلام النبلاء 19/167، شذرات الذهب 3/409.
(1/467)

وتسعين وأربعمائة وكانت ولادته في شهر رمضان من سنة تسع وأربعمائة.
قال أبو نصر اليونارتي في معجم شيوخه سمعته يقول ولدت سنة تسع وأربعمائة وتوفي سنة ثمان وتسعين وأربعمائة سمع من والده وأبي بكر الحيري وأبي عبد الرحمن النيلي وأبي الحارث طاهر بن محمد السهلي.
630- نصر الله بن محمد بن عبد القوي المصيصي الفقي.
حدث بدمشق عن الحافظ أبي بكر الخطيب وروى موطأ يحيى بن بكير عن نصر بن إبراهيم المقدسي عن أبي بكر محمد بن جعفر الميماسي عن محمد بن العباس بن وصيف الغزي عن أبي علي الحسن بن الفرج عنه.
قال القاضي أبو المحاسن الدمشقي في معجمه أخبرنا الفقيه شيخ الإسلام أبو الفتح نصر الله بن محمد بن عبد القوي المصيصي ولم نلق مثله في تقدم المولد والسماع قال أنبأ الخطيب بصور في شوال سنة ست وخمسين وأربعمائة ثم قال سمعته يقول ولدت في أحد الجمادين سنة ثمان وأربعين وأربعمائة وتوفي في سنة اثنتين وأربعين وخمسمائة بدمشق ولم يذكر الشهر.
631- نصر الله بن سلامة بن سالم الهيتي المقرئ المعروف بابن جن سكن الموصل وكان سمع ببغداد من أبي الفضل الأرموي وأبي الكرم المبارك بن الحسن بن أحمد بن الشهرزوري وأبي بكر محمد بن عبيد الله الزاغوني وأبي الفتح عبد الملك بن أبي القاسم الكروخي ذكر لي أبو الحسن محمد بن أحمد بن القطيعي أنه سمع منه سنن النسائي بالموصل بسماعه من أبي الحسن علي بن أحمد بن الحسين بن محمويه اليزدي عن الدوني.
وبلغني أنه حدث بالترمذي عن الكروخي وكان شيخا صالحا ثقة توفي بهيت في جمادى الأولى من سنة ثمان وتسعين وخمسمائة.
__________
630- راجع ترجمته في: المنتظم 10/129، تذكرة الحفاظ 4/1294، سير أعلام النبلاء 20/118، شذرات الذهب 4/131.
631- راجع ترجمته في: ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/365.
(1/468)

من اسمه ناصر
632- ناصر بن محمد بن أبي الفتح القطان المقرئ الأصبهاني أبو الفتح المعروف بويرج.
سمع مسند أبي حنيفة جمع أبي بكر بن المقرئ من إسماعيل الإخشيد قال أنبا أبو طاهر بن عبد الرحيم عنه وكتاب شرح معاني الآثار لأبي جعفر الطحاوي سمعه من إسماعيل بن أبي الفضل الإخشيد أيضا عن منصور بن الحسين بسماعه من أبي بكر بن المقرئ عنه وسمع المعجم الكبير من فاطمة بنت عبد الله عن أبي بكر بن ريذة عنه والمعجم الصغير أيضا منها ومن خجسته بنت علي بن أبي ذر الصالحاني نقلته من خط جعفر العباسي.
وقال لنا يوسف بن خليل الحافظ ببعداد توفي في يوم الجمعة ثامن ذي الحجة من سنة ثلاث وتسعين وخمسمائة سمع جعفر الثقفي وفاطمة الجوزدانية والحسن الخلال وسعدا الصيرفي وكان ثقة من المكثرين.
633- ناصر بن مهدي بن نصر بن علي بن عبدان أبو علي المعروف بالمشطب.
روى عن أبي الحسن علي بن شعيب سنن الحسن بن علي الخلواني قال أبو شجاع شيرويه بن شهردار الهمذاني في تاريخه سمعت منه ابني شهردار وكان لا يعرف بهذه الصنعة وإنما بكر به أبوه أبو الحسن المشطب وكان من أولاد العلماء ومن بيت العلم وفي التاريخ ملحق أظنه من كلام شهردار بن شيرويه توفي في شوال من سنة عشر وخمسمائة وسمع منه أبو طاهر السلفي وقال سألته عن مولده قال ولدت سنة سبع وعشرين وأربعمائة.
__________
632- راجع ترجمته في: التكملة لوفيات النقلة رقم/214، سير أعلام النبلاء 21/306، شذرات الذهب 4/315.
633- راجع ترجمته في: التحبير 2/340.
(1/469)

634- نجيب بن ميمون أبو سهل الواسطي الأصل الخراساني الهروي.
سمع من عبد الجبار بن محمد الجراحي سمه منه أبو نصر المؤتمن بن أحمد الساجي في آخرين.
قال أبو عبد الله الحسين بن محمد الكتبي في تاريخه توفي أبو سهل نجيب ابن ميمون الواسطي المحدث بهراة يوم الثلاثاء ثاني عشر شهر رمضان من سنة ثمان وثمانين وأربعمائة.
635- ناشب بن هلال بن نصر أبو منصور بن أبي النجم الحراني.
سمع المسند من أبي القاسم بن الحصين سمع منه جماعة قال تميم بن أحمد بن البندنيجي مولده سنة أربع عشر وتوفي في رمضان من سنة إحدى وتسعين وخمسمائة.
حدثني أبو الحسن محمد بن أحمد القطيعي قال أخرج إلى عبد المغيث ابن زهير رقعة فيها أسماء جماعة ممن كمل له سماع المسند من ابن الحصين منهم ناشب بن هلال بن نصر الحراني.
__________
634- راجع ترجمته في: شذرات الذهب 3/392، العبر 2/360.
635- راجع ترجمته في: ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/370.
(1/470)

حرف الواو
636- واقد بن الخليل بن عبد الله بن الخليل القزويني.
روى كتاب السنن لابن ماجه عن أبي الحسن علي بن الحسن بن إدريس عن علي بن إبراهيم القطان ذكر الحافظ أبو الفضل محمد بن طاهر بن محمد المقدسي في كتاب المنثور قال لما دخل واقد بن الخليل القزويني الري أخذوا في قراءة كتاب السنن لأبي عبد الله محمد بن يزيد بن ماجه عليه فحضرت أول يوم فرأيت الورقة الأولة من الجزء قد قطعت وكتب عليها بخطه خط طري فلم نسمع منه الكتاب إلى أن وصل أبو منصور محمد بن الحسين المقومي فقرأنا عليه الكتاب دفعات وكان سماعه يعني المقومي فيه صحيحا لا خلاف فيه قلت وقد حدث عنه محمد بن طاهر في مصنفاته عن أبيه الحليل بشئ من تاريخ قزوين.
637- وجيه بن طاهر بن محمد بن محمد بن أحمد بن يوسف أبو بكر الشحامي النيسابوري.
أخو زاهر بن طاهر سمع صحيح البخاري من أبي سهل محمد بن أحمد الحفصي قال أنبا محمد بن المكي الكشميهني وحدث عن أبيه وأبي القاسم القشيري وأبي صالح أحمد بن عبد الملك المؤذن وأبي حامد أحمد بن الحسن
__________
636- راجع ترجمته في: التدوين 4/202.
637- راجع ترجمته في: المنتظم 10/124، سير أعلام النبلاء 20/109، شذرات الذهب 4/130.
(1/471)

الأزهري وأبي بكر يعقوب بن أحمد الصوفي وأبي محمد عبد الحميد بن عبد الرحمن البحيري.
قال أبو سعد السمعاني في مشيخته إنه كان كثير العبادة دائم التلاوة راغبا في الخيرات وكان من خير الرجال مكرما للغرباء صبورا على القراءة سمع البخاري من الحفصي والزهريات جمع محمد بن يحيى بسماعه من أبي حامد أحمد بن الحسن الأزهري عن أبي سعيد محمد بن عبد الله بن حمدون عن أبي حامد أحمد بن محمد بن الشرقي عن الذهلي والسنن لأبي داود أبي الفتح نصر بن علي.
مولده منتصف شوال من سنة خمس وخمسين وأربعمائة وتوفي في ثامن عشر جمادى الآخرة من سنة إحدى وأربعين وخمسمائة قلت ثنا عنه جماعة بخراسان.
638- واثق بن علي بن الفضل أبو القاسم بن فضلان اسمه يحيى وسيأتي ذكره.
639- واثلة بن أبي بكر بن أبي العلاء أبو هريرة الهمذاني.
سمع سنن أبي داود من أبي بكر هبة الله بن الفرج بن الفرج الهمذاني المعروف بابن أخت الطويل وحدث ببغداد.
__________
638- سيأتي ذكره تحت رقم/660.
639- راجع ترجمته في: سير أعلام النبلاء 21/483، ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/371.
(1/472)

باب الهاء
من اسمه هبة الله
640- هبة الله بن الحسن بن منصور الرازي الحافظ أبو القاسم الطبري اللالكائي.
سمع بالري من جعفر بن عبد الله بن فناكي وعلي بن منصور الصفار وببغداد من عيسى بن علي الوزير وأبي الحسن أحمد بن محمد بن الجندي وأبي طاهر المخلص في آخرين.
حدث عنه أبو بكر أحمد بن علي بن ثابت الخطيب في مصنفاته وقال كتبنا عنه وكان يحفظ ويفهم وصنف كتابا في السنن وكتابا في معرفة أسماء من في الصحيحين وكتابا في شرح السنة وغير ذلك وعاجلته المنية فلم ينشر عنه كثير من الحديث.
قرأت على جعفر بن أبي الحسن الهمذاني بثغر الإسكندرية قلت له أخبركم أبو طاهر السلفي فأقر به قال وسألته يعني شجاع بن فارس الذهلي عن اللالكائي فقال هو أبو القاسم هبة الله بن الحسن بن منصور الطبري وكان ثقة فهما حافظا صنف كتبا في معرفة أسماء من في الصحيحين،
__________
640- راجع ترجمته في: طبقات الحفاظ ص/421، تذكرة الحفاظ 3/1083، الكامل 9/126، شذرات الذهب 3/211، المنتظم 8/34، تاريخ بغداد 14/70، سير أعلام النبلاء 17/419.
(1/473)

وكتابا في السنن وغير ذلك عاجلته المنية ولم يخرج عنه شئ من الحديث إلاالسنة ومات بدينور سنة ثمان عشرة وأربعمائة.
641- هبة الله بن أبي الصهباء محمد بن حيدر بن محمد بن فتحويه بن محمد بن عبد الله بن هارون بن عبد الله بن عامر بن كريز بن ربيعة بن حبيب بن عبد شمس بن عبد مناف أبو السنابل النيسابوري.
سمع من يحيى بن إبراهيم المزكي وإبراهيم بن محمد بن إبراهيم الاسفرائيني سمع الأمير أبو نصر علي بن هبة الله بن ماكولا وقال سألته عن مولده فقال سنة إحدى وأربعمائة.
أخبرنا عبيد الله بن علي الداريج قال أنبأ علي بن محمد المستوفي قال أنبأ عبد الغافر بن إسماعيل قال شيخنا أبو السنابل هبة الله بن أبي الصهباء بن حيدر القرشي شيخ عفيف وعمه جمهور بن حيدر من المحدثين سمع بإفادة عمه منه ومن ابن باموية وأقرانه من أصحاب الأصم وسمع سنن النسائي من ابن فنجوية يعني أبا عبد الله الحسين بن محمد بن الحسين وتوفي سنة نيف وسبعين وأربعمائة نقلت نسبه من خط أبي محمد عبد الله السمرقندي وقال سألته عن مولده فقال سنة إحدى وأربعمائة.
قلت وابن فتحويه بفتح الفاء وسكون التاء المعجمة من فوقها باثنتين بعدها حاء مهملة مضمومة وشيخه ابن فنجوية بعد الفاء نون ساكنة وجيم مضمومة والباقي مثله وهذا من غريب الاتفاق.
642- هبة الله بن أحمد بن محمد بن الأكفاني أبو محمد الدمشقي الأمين.
رأيت سماعه من أبي بكر الخطيب في بعض كتاب السنن لأبي داود وقد حدث عن جماعة منهم أبو القاسم الحسين بن محمد الحنائي وأبو الحسن عبد الدائم بن الحسن الهلالي ومحمد بن مكي بن علي بن عثمان الأزدي.
__________
641- راجع ترجمته في: سير أعلام النبلاء 18/589.
642- راجع ترجمته في: تذكرة الحفاظ 4/1275، سير أعلام النبلاء 19/576، شذرات الذهب 4/73.
(1/474)

قال ابن شافع في تاريخه: مولده سنة أربع وأربعين يعني وأربعمائة وتوفي في المحرم من سنة أربع وعشرين وخمسمائة بدمشق.
643- هبة الله بن محمد بن عبد الواحد بن الحصين أبو القاسم الشيباني.
حدث بالمسند عن أبي علي الحسن بن علي بن المذهب وحدث عن أبي القاسم التنوخي وأبي طالب محمد بن محمد بن غيلان وأبي محمد الحسن بن علي الجوهري والقاضي أبي الطيب الطبري وغيرهم.
حدث عنه الحفاظ أبو الفضل محمد بن ناصر السلامي وأبو العلاء الحسن بن أحمد الهمذاني وأبو القاسم علي بن الحسن بن عساكر وأبو موسى ابن عمر الأصبهاني وأبو محمد عبد الله بن أحمد بن الخشاب وأبو الفرج عبد الرحمن بن علي بن الجوزي في جماعة وممن حدث عنه بالمسند عبد المغيث بن زهير الحربي ويعقوب بن يوسف بن عمر المقرئ ونصر بن يحيى ابن جميلة وعبد الله بن أحمد بن أبي المجد ويحيى بن أسعد بن بوش وأبو طاهر المبارك بن المبارك بن المعطوش وأبو الحسن علي بن المبارك بن جابر وعبد الخالق بن هبة الله بن البندار وأخوه عبد الجبار بن هبة الله وعبد الخالق بن عبد الوهاب بن الصابوني وحنبل بن عبد الله الرصافي في جماعة يأتي ذكرهم في كتابنا هذا وآخر من حدث عنه به كاملا أبو الفتح محمد بن أحمد بن بختيار بن المندائي الواسطي شيخنا رحمه الله.
أخبرنا محمد بن أحمد بن شافع الجيلي قرأة من لفظه قال: أنبأني أبي قال: هبة الله بن محمد بن عبد الواحد أبو القاسم الحصيني الشيباني الكاتب توفي يوم الأربعاء رابع عشر شوال من سنة خمس وعشرين يعني وخمسمائة وولد سنة اثنين وثلاثين وأربعمائة وبكر به أبوه وبأخيه أبي طالب عبد الواحد فسمعهما من
__________
643- راجع ترجمته في: المنتظم 10/24، الكامل 10/671، سير أعلام النبلاء 19/536، شذرات الذهب 4/77، ذيل تاريخ بغداد للدمياطي 19/251.
(1/475)

أبي علي بن المذهب وأبي طالب بن غيلان وأبي القاسم التنوخي وأبي الطيب الطبري والأمير محمد حسن بن المقتدر.
644- هبة الله بن سهل بن عمر بن أبي عمر محمد بن الحسين بن محمد بن القاسم بن مالك بن أبي الهيثم أبو محمد البسطامي المعروف بالسيدي.
من أهل نيسابور هكذا نسبه أبو سعد السمعاني في مشيخته وقال إنه عالم خير كثير العبادة والتهجد ولكن كان عسر الخلق وبسر الوجه ولايشتهي الرواية ولا يحب أصحاب الحديث وكنا نقرأ عليه بجهد جهيد وبالشفاعات سمع أبا حفص عمر بن مسرور وأبا الحسين عبد الغافر بن محمد الفارسي وأبا عثمان سعيد بن محمد البحيري وأبا سعد محمد بن عبد الرحمن الكندروذي وأبا بكر أحمد بن الحسين البيهقي وأبا يعلى الصابوني وذكر آخرين وقال سمعت منه الموطأ لمالك بن أنس إلا كتاب المساقاة والقراض بروايته عن أبي عثمان البحيري وكانت ولادته في الثاني عشر من شهر ربيع الأول سنة ثلاث وأربعين وأربعمائة وتوفي في وقت الصبح يوم الثلاثاء الخامس والعشرين من صفر سنة ثلاث وثلاثين وخمسمائة ودفن بالحيرة.
قلت أخبرنا عنه بالموطأ سوى ما استثنى منه المؤيد بن محمد بن علي الطوسي قراءة عليه بنيسابور وأنا أسمع في شعبان من سنة ست وستمائة.
645- هبة الله بن أحمد بن عبد الله بن طاوس الدمشقي.
بغدادي الأصل سمع ببغداد من أبي الغنائم محمد بن علي بن إبراهيم بن أبي عثمان وعاصم بن الحسن الأديب وأبي محمد رزق الله التميمي ومالك بن احمد البانياسي وغيرهم وسمع بأصبهان من جماعة.
__________
644- راجع ترجمته في: الأنساب 7/217، التحبير 2/356، سير أعلام النبلاء 20/14، شذرات الذهب 4/103.
645- راجع ترجمته في: الانساب 3/410، المنتظم 10/101، سير أعلام النبلاء 20/98، الكامل 11/90 معرفة القراء الكبار 1/394، طبقات القراء 2/349، شذرات الذهب 4/114.
(1/476)

حدث عنه الحافظ أبو القاسم بن عساكر وحدثنا عنه غير واحد بدمشق توفي بدمشق في المحرم سنة ست وثلاثين وخمسمائة.
646- هبة الله بن الفرج أبو بكر الهمذاني المعروف بابن أخت الطويل.
سمع كتاب السنن لأبي داود من أبي الحسن علي بن محمد بن عبد الحميد البجلي
حدث عنه الحفاظ أبو العلاء الحسن بن أحمد العطار الهمذاني وأبو سعد السمعاني وأبو شجاع شيرويه بن شهردار الديلمي وحدث عنه بكتاب السنن جماعة منهم أحمد بن الحافظ أبي العلاء الهمذاني وعبد السلام بن شعيب بن طاهر الوطيسي وعائلة بنت الحافظ أبي العلاء الحسن بن أحمد العطار أيضا وممن سمعه منه أيضا شيخنا أبو مسلم المؤيد بن عبد الرحيم بن الإخوة ووائلة بن أبي العلاء الهمذاني.
قال أبو سعد السمعاني كان شيخا صالحا خيرا سديد السيرة مكثرا من الحديث وعمر الطويل وكان يسكن محلة ظفرآباذ في جوار أبي العلاء الحسن بن أحمد العطار وكان يقول الحافظ هو أحب إلي من كل شيخ بهمذان سمع من أبي الفرج علي بن محمد بن عبد الحميد الجريري البجلي وأبي القاسم يوسف بن محمد بن يوسف الخطيب وأبي الحسن علي بن محمد بن علي بن دكين وأبي الفضل محمد بن عثمان القومساني وأبي الفتح عبدوس بن عبد الله بن عبدوس وأبي حامد أحمد بن الحسين بن أحمد بن جعفر التوبي الهمذانيين ومن الغرباء أبا القاسم سفيان وأبا بكر محمد ابني أبي عبد الله الحسين بن محمد بن فنجويه الدينوري وأبا منصور بكر بن محمد بن علي بن حيد التاجر سمع منه سنة اثنتين وستين وأربعمائة وأبا الفتوح عبد الغافر بن الحسين الألمعي وذكر جماة وقال كتبت عنه بهمذان في النوبتين جميعا ومن جملة ما سمعت منه كتاب السنن لأبي داود وكتاب مكارم الأخلاق لابن لال عن
__________
646- راجع ترجمته في: التحبير 2/362، سير اعلام النبلاء 2/163.
(1/477)

أبي الفرج البجلي عنه وكانت ولادته في سنة اثنتين وخمسين وأربعمائة هكذا ذكر لي لما سألته وذكر أبو العلاء أنه سأل فقال سنة ثلاث وخمسين وأربعمائة وتوفي بهمذان يوم الثلاثاء بعد العصر ودفن بوم الأربعاء التاسع عشر من شعبان سنة اثنتين وأربعين وخمسمائة.
647- هبة الله بن يحيى بن الحسن بن أحمد بن عبد الباقي العطار الواسطي الفقيه الشافعي المعروف بابن البوقي.
سمع من أبي نعيم محمد بن إبراهيم بن الجماري مسند أبي الحسن مسدد بن مسرهد وحدث به ببغداد بمجلس الوزير ابن هبيرة وسمع من أبي نعيم ابن زبزب وتفقه على القاضي أبي علي الحسن بن إبراهيم الفارقي.
حدثني الشريف أبو طالب عبد الرحمن بن محمد بن عبد السميع الهاشمي بواسط قال مولده في جمادى الأولى سنة ثمان وثمانين وأربعمائة وتوفي ليلة الجمعة الرابع والعشرين من ذي القعدة سنة إحدى وسبعين وخمسمائة بواسط ودفن من الغد.
648- هبة الله بن محمد بن هبة الله بن حنة أبو القاسم الأصبهاني العدل
سمع كتاب السنن لأبي عبد الرحمن النسائي من أبي محمد الدوني في سنة تسع وتسعين سمعها منه جماعة منهم أبو عبد الله محمد بن أحمد بن إبراهيم الحبري وأبو عبد الله محمد بن محمد بن أحمد بن أبي نصر الغازي الأصبهانيان وقد حدث إلى سنة ثمان وستين وخمسمائة.
649- هبة الله بن الحسن بن هبة الله بن عبد الله بن عساكر أبو الحسين.
الفقيه الشافعي الدمشقي سمع ببغداد من جماعة منهم أبو طالب عبد
__________
647- راجع ترجمته في: سير أعلام النبلاء 21/48، التحبير 2/366، ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/378.
648- له ذكر في: المشتبه ص/213.
649- راجع ترجمته في: ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/273، وللدمياطي 19/244.
(1/478)

القادر بن محمد بن يوسف وأبو طاهر عبد الرحمن بن احمد بن يوسف وأبو علي محمد بن سعيد بن نبهان في آخرين وبدمشق من جماعة منهم الشريف النسيب أبو القاسم علي بن إبراهيم بن أبي الجن وحدث بسنن أبي الحسن الدارقطني عن أبي طاهر بن يوسف قال أنبأ أبو بكر بن بشران حدث بها عنه ابن أخته أبو الفضل أحمد بن محمد بن الحسن فيما ذكر لي خالد بن يوسف النابلسي.
قال الحافظ أبو المحاسن عمر بن علي القرشي في معجمه أنبأ الفقيه الحافظ أبو الحسين هبة الله بن الحسن الدمشقي فمنه حصل لي أكثر ما أحسنه من هذا الشأن رحمه الله وجزاه عني خيرا سمعته يقول ولدت سنة ثمان وثمانين وأربعمائة وتوفي ليلة الثالث والعشرين من شعبان من سنة ثلاث وستين وخمسمائة.
650- الهيثم بن كليب بن سريج بن معقل الشاشي أبو سعيد.
سمع ببغداد من عباس بن محمد الدوري ويحيى بن جعفر بن الزبرقان وحدث عن زكريا بن يحيى بن أسد المروزي وعيسى بن أحمد العسقلاني بعسقلان بلخ وأبي عيسى الترمذي وغيرهم وصنف المسند، حدث به عنه أبو القاسم علي بن أحمد بن محمد بن الحسن الخزاعي.
وحدث عن جماعة منهم الحافظ أبو عبد الله محمد بن إسحاق بن منده الأصبهاني ذكر أبو القاسم بن أبي عبد الله بن منده عن أبيه أنه كتب عن الهيثم بن كليب ألف جزء.
قال الأمير نصر علي بن هبة الله بن ماكولا في كتابه في باب سريج بالسين المهملة وآخره جيم الهيثم بن كليب بن سريج بن معقل أبو سعيد الشاشي روى عن عيسى بن أحمد العسقلاني وعباس الدوري ويحيى بن أبي طالب وغيرهم وله مسند حدث عنه أبو عبد الله بن منده ومن بعده ومات بالشاش سنة خمس وثلاثين وثلاثمائة.
__________
650- راجع ترجمته في: تذكرة الحفاظ 3/848، طبقات الحفاظ ص/352، شذرات الذهب 2/342، سير أعلام النبلاء 15/359.
(1/479)

651- هبة الرحمن بن عبد الواحد بن عبد الكريم بن هوازن أبو الأسعد القشيري الخطيب.
وربما كتب اسمه أسعد من اهل نيسابور حدث عن جده عبد الكريم القشيري وأبي صالح أحمد بن عبد الملك المؤذن وإسماعيل بن مسعدة الإسماعيلي وغيرهم وحدث بكتاب الصحيح لأبي عوانة عن أبي محمد عبد الحميد بن عبد الرحمن البحيري عن أبي نعيم عبد الملك بن الحسن الاسفرائيني عن أبي عوانة سمعه منه الؤيد بن عبد الله القشيري والقاسم بن عبد الله الصفار وسمع سنن أبي الفتح نصر بن علي الحاكمي وصحيح البخاري من أبي سهل الحفصي.
ثنا عنه جماعة بنيسابور وأبو الفتوح محمد بن محمد البكري بدمشق.
قال أبو سعد عبد الكريم بن محمد السمعاني مولده سنة ستين وأربعمائة وتوفي يوم الأربعاء ودفن من الغد وهو يوم الخميس الرابع عشر من شوال سنة ست وأربعين وخمسمائة وكان بقية الشيوخ بنيسابور حسن السيرة.
652- هشام بن عبد الرحيم بن أحمد بن محمد بن محمد بن إبراهيم بن خالد المعروف بابن الأخوة.
الأصبهاني المعدل بغدادي الأصل بكر به أبوه وسمعه صغيرا من أبي سهل محمد بن إبراهيم بن سعدويه وسعيد بن أبي الرجاء الصيرفي وزاهر بن طاهر الشحامي وأبي بكر محمد بن علي بن أبي ذر الصالحاني وأبي عبد الله الحسين بن عبد الملك الخلال وغانم بن خالد وخلق كثير غيرهم وبهمذان من أبي بكر هبة الله بن الفرج بن الفرج ونصر بن المظفر البرمكي وببغداد من أبي بكر
__________
651- راجع ترجمته في: الأنساب 10/156، التحبير 2/368، تذكرة الحفاظ 4/1309، سير أعلام النبلاء 20/180، لسان الميزان 6/187، شذرات الذهب 4/140، ذيل تاريخ بغداد للدمياطي 19/252.
652- راجع ترجمته في: الكامل 12/120، التكملة لوفيات النقلة رقم/1109، سير أعلام النبلاء 21/484 شذرات الذهب 5/23 وقد تقدم تحت رقم/610.
(1/480)

محمد بن عبيد الله بن الزاغوني وأبي القاسم بن الحاسب وأبي الفضل الأرموي وأبو شئين الرضواني وهذه الطبقة وكان مكثرا صحيح السماع له أصول بخط والده وكان أبوه من الحفاظ الأثبات سمع من سعيد الصيرفي مسند العدني وما روى من مسند أحمد بن منيع وسمع من أبي عبد الله الخلال ما روى من مسند محمد بن هارون الروياني وجميع مسند أبي يعلى الموصلي وسمع بهمذان في محرم من سنة اثنتين وأربعين سنن أبي داود من هبة الله ابن أخت الطويل.
مولده سنة سبع وعشرين وخمسمائة وتوفي يوم الجمعة الخامس والعشرين من جمادى الآخرة من سنة ست وستمائة بأصبهان.
(1/481)

باب لام ألف
653- لاحق بن علي بن منصور بن إبراهيم أبو محمد المعروف بابن كارة.
سمع مع أخيه أبي الحسن دهبل بن علي المسند جميعه من أبي القاسم بن الحصين وهو ثقة وقد سمع قبل ذلك من أبي القاسم علي بن أحمد بن بيان وأبي علي محمد بن سعيد بن نبهان في آخرين توفي ليلة النصف من شعبان سنة ثلاث وسبعين وخمسمائة.
654- لاحق بن أبي الفضل بن علي بن قندرة أبو طاهر الجريمي الخباز.
حدث بالمسند لأحمد عن أبي القاسم بن الحصين وسماعه صحيح توفي في ثامن المحرم سنة ستمائة.
__________
653- راجع ترجمته في: ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/379.
654- راجع ترجمته في: ذيل تاريخ بغداد 15/380.
(1/482)

باب الياء
من اسمه يحيى
655- يحيى بن إبراهيم بن محمد بن يحيى أبو زكريا المزكي النيسابوري.
روى عنه القاسم بن الفضل مسند عبد الله بن وهب بسماعه من محمد بن يعقوب الأصم.
أخبرنا عبيد الله بن علي الواسطي قال أنبا علي بن محمد المستوفي قال أنبأ عبد الغافر بن إسماعيل قال أما أبو زكريا يحيى بن إبراهيم بن محمد النيسابوري فهو ابن أبي إسحاق محدث نيسابور في عصره وهم أربعة إخوة أبو الحسن وأبو حامد وأبو زكريا وأبو عبد الله كلهم محدثون مكثرون سمع أبو زكريا مشايخ نيسابور في عصره مثل الأخرم والأصم وأقرانهم وسمع بالعراق والحجاز سمع منه المشايخ وانتخب عليه الحفاظ وخرج له أحمد بن علي الأصبهاني الحافظ العوالي الصحاح والغرائب وأملى سنين على الاستقامة والصحة وحضر ومجلسه الكبار والأئمة والحفاظ وتوفي في ذي الحجة سنة أربع عشرة وأربعمائة.
__________
655- راجع ترجمته في: تذكرة الحفاظ 3/1058، سير أعلام النبلاء 17/295، شذرات الذهب 3/202.
(1/483)

656- يحيى بن عبد الوهاب بن محمد بن إسحاق بن منده أبو زكريا بن أبي عمرو الأصبهاني الحافظ.
صاحب تاريخ أصبهان سمع المعجم الكبير للطبراني من أبي بكر بن ريذة وسمع مسند أحمد بن منيع من أبي عمرو عثمان بن محمد الخلال وحدث به عنه وقد سمع الحديث من خلق كثير وقدم بغداد وحدث بها فسمع منه الحفاظ.
حدثنا محمد بن احمد بن صالح بن شافع قال: انبا أبي قال: ورد الخبر إلينا بوفاة يحيى بن منده وإنها كانت يوم السبت ثاني عشر ذي الحجة من سنة إحدى عشرة وخمسمائة وإنه كان له يوم مشهود شهده أهل البلد كلهم الموافق والمخالف ثم دفن عند أبيه وإنه لم يعقب ولم يخلف في بيت ابن منده مثله بعده ولا من يقوم مقامه سمع أبا بكر بن ريذة وأبا طاهر بن عبد الرحيم وكان سماعه من ابن ريذة في سنة سبع وثلاثين ومولده في غداة يوم الثلاثاء تاسع عشر شوال من سنة أربع وثلاثين وقدم في سنة ثمان وتسعين وأربعمائة وأملي بها في جامع المنصور.
سمع منه الأشياخ أبو الحسين بن الطيوري والإمام أبو منصور بن الخياط وحدث عنه شيخنا أبو الفضل محمد بن ناصر وشيخنا عبد القادر الجيلي الإمام وأبو المعالي ابن حنيفة وأبو محمد بن الحشاب الأديب.
657- يحيى بن ثابت بن بندار بن إبراهيم أبو القاسم بن أبي المعالي.
حدث عن أبيه بصحيح أبي بكر الإسماعيلي بسماعه من البرقاني عنه قرأه عليه شيخنا الحافظ أبو محمد بن الأخضر وسمع منه الشيخ أبو الفرج عبد الرحمن
__________
656- راجع ترجمته في: تذكرة الحفاظ 4/1250، طبقات الحفاظ ص/454، شذرات الذهب 4/32، سير أعلام النبلاء19/395، المنتظم 9/204، الكامل 10/546، طبقات القراء 2/374، التحبير 2/378، ذيل تاريخ بغداد للدمياطي 19/256، وفيات الأعيان 6/168.
657- راجع ترجمة في: سير أعلام النبلاء 20/505، شذرات الذهب 4/218، ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/387.
(1/484)

ابن الجوزي وابنه أبو القاسم علي وعبد الكريم بن أحمد بن السيدي وشيخنا أبو محمد عبد الله بن احمد بن قدامة المقدسي والحافظ عبد الغني بن عبد الواحد المقدسي في آخرين وكان سماعه صحيحا.
توفي أبو القاسم يحيى بن ثابت بن بندار في خامس ربيع الآول من سنة ست وستين وخمسمائة وقد سمع من جماعة منهم طراد بن محمد الزينبي وأبو الحسن علي بن محمد بن العلاف.
658- يحيى بن عبد الباقي بن محمد أبو بكر الغزال.
سمع مسند أبي داود الطيالسي وحلية الأولياء من حمد بن أحمد الحداد وسمع أيضا من مالك بن أحمد البانياسي حدثنا عنه غير واحد من أشياخنا فسماعه صحيح توفي في تاسع عشر شوال من سنة إحدى وخمسين وخمسمائة.
659- يحيى بن علي بن أحمد بن علي بن الحراز أبو منصور الحريمي.
من أهل الحريم شيخ صالخ ثقة سمع من أبي علي محمد بن محمد بن عبد العزيز بن المهدي وأبي الغنائم محمد بن محمد بن المهتدي بالله وقيل إنه سمع المسند جميعه من أبي القاسم بن الحصين فأما أنا فرأيت في ثبت الشيخ عبد المغيث سماعه وتفوته سبعة أجزاء من أول مسند عبد الله بن عباس من أصل ابن المذهب ولعلها قد أعيدت له أوسها عن اسمه كاتب الثبت والصحيح ما شوهد.
مولده سنة سبع وخمسمائة وتوفي في النصف من ذي الحجة من سنة خمس وتسعين وخمسمائة.
660- يحيى بن علي بن الفضل أبو القاسم بن فضلان الفقيه الشافعي اسمه واثق.
__________
658- راجع ترجمته في: تجريد الوافي ورقة/258.
659- راجع ترجمته في: ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/391.
660- راجع ترجمته في: الكامل 12/65، الكامل، التكملة لوفيات النقلة رقم/491، سير اعلام النبلاء 21/257، شذرات الذهب 4/321، ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/392.
(1/485)

وغير اسمه لما أنفذ رسولا فسمى حيى تقدم ذكره في باب الواو سمع مسند الشافعي من عمر الصفار بنيسابور وسمع ببغداد من أبي غالب بن البناء وإسماعيل بن أحمد بن السمرقندي ومحمد بن عمر الأرموي ومحمد بن ناصر توفي في تاسع عشر شوال من سنة خمس وتسعين وخمسمائة.
661- يحيى بن أسعد بن يحيى بن محمد بن بوش أبو القاسم الخباز من أهل باب الأزج سمع مسند أحمد من ابن الحصين ومسند محمد بن هارون الروياني من أبي سهل محمد بن إبراهيم بن سعدويه وكان مكثرا صحيح السماع.
سمعه عمه المفيد أبو الحسن علي بن أبي سعد الخباز من جماعة منهم أبو طالب عبد القادر بن محمد بن يوسف الكثير ومن ابي سعد أحمد بن عبد الجبار بن الطيوري وأبي العز أحمد بن عبيد الله بن كادش العكبري وأبي البركات هبة الله بن محمد بن علي بن البخاري وأبي الغنائم محمد بن المهتدي بالله وأبي غالب عبيد الله بن عبد الملك الشهرزوري وأبي نصر أحمد بن عبد الله بن رضوان وأبي منصور بن الفراء القزويني وأبي حازم محمد بن محمد بن الفراء في آخرين سمعت منه أجزاء بقراءة شيخنا الحافظ أبي محمد.
مولده في سنة ثمان وخمسمائة ومات ليلة الأربعاء ثالث ذي القعدة من سنة ثلاث وتسعين وخمسمائة فجأة.
662- يحيى بن محمد بن عبد اللطيف أبو الفضائل المروزي.
حدث بالجامع للترمذي عن أبي الحسن علي بن حمزة الموسوي سمعه منه بهراة إبراهيم بن محمد بن الأزهر الصريفيني في جماعة وسماعه صحيح.
__________
661- راجع ترجمته في: التكملة لوفيات النقلة رقم/405، سير أعلام النبلاء 21/243، شذرات الذهب 4/315، ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/386.
662- لم نعثرر عليه.
(1/486)

663- يحيى بن محمود بن أبي الفرج أبو الفرج الثقفي الأصبهاني.
سمع صحيح البخاري من أبي طاهر عبد الكريم بن عبد الرزاق بن عبد الكريم الحسنابادي والحسين بن عبد الملك الخلال والمحسن بن محمد بن عمر بن واقد أبي الوفاء السكري بسماعهم من أبي عثمان سعيد بن أبي العيار وسمع المعجم الصغير للطبراني من فاطمة بنت عبد الله.
توفي بعد عوده من الشام قبل وصوله إلى أصبهان في سنة ثلاث وثمانين وحمسمائة.
664- يحيى بن المظفر بن علي بن نعيم أبو زكريا البدري المعروف بابن الحبير.
سمع البخاري من عبد الأول وحدث عنه ببعضه وسمع من الحافظ أبي الفضل بن ناصر وكان سماعه صحيحا وكان شيخا صالحا يسكن البدرية محلة بشرقي بغداد توفي يوم اثنين تاسع عشرين ذي الحجة من سنة سبع وستمائة.
665- يحيى بن الربيع بن سليمان بن حراز بن سليمان أبو علي الواسطي.
الفقيه الشافعي سمع بواسط من أبي الكرم نصر الله بن محمد بن محمد بن مخلد أبي عبد الله محمد بن علي بن محمد بن الجلابي القاضي ثم خرج إلى نيسابور فتفقه على محمد بن يحيى وسمع منه ومن أبي البركات عبد الله بن محمد بن الفضل الفراوي وسمع مسند الإمام أبي عبد الله الشافعي رضي الله عنه من أبي حفص عمر بن منصور الصفار النيسابوري وعاد
__________
663- راجع ترجمته في: التكملة لوفيات النقلة رقم/67، سير أعلام النبلاء 21/134، شذرات الذهب 4/282.
664- راجع ترجمته في: ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/395.
665- راجع ترجمته في: طبقات القراء 2/370، طبقات المفسرين 2/365، طبقات المفسرين للسيوطي ص/43، سير أعلام النبلاء 21/486، الكامل 12/120، التكملة لوفيات النقلة رقم/1126، شذرات الذهب 5/23، ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/388.
(1/487)

إلى بغداد فسكنها ودرس بالمدرسة النظامية وحدث بالمسند مرارا وكان شيخا صالحا ثقة صحيح السماع سمعنا منه.
توفي يوم الأحد ودفن يوم الإثنين سابع عشرين ذي القعدة من سنة ست وستمائة ببغداد وكان مولده بواسط في رمضان سنة ثمان وعشرين وخمسمائة.
666- يحيى بن إبراهيم بن محمد أبو تراب الكرخي.
سمع الجامع لأبي عيسى الترمذي من أبي الفتح الكروخي وقد حدث قديما بدمشق عن عبد الأول بمسند أبي محمد عبد الله بن عبد الرحمن الدارمي وسمع من أبي بكر الزاغوني وغيرهم دخلت عليه في شعبان من سنة سبع وستمائة فرأيته مختل العقل ذكر لي أن الملائكة تنزل عليه من كنيسة داره بالثياب الخضر في هذيان طويل ثم قرئ عليه بعد ذلك كتاب الترمذي فحدثني بعض أصحابنا أنه كان إذا طال عليه المجلس شتمهم بفحش وأدار عينيه عن يمين وشمال ينظر شيئا ليضربهم به وحدثني رفيقنا أبو محمد عبد العزيز بن الحسين بن هلالة قال دخلت على أبي تراب الكرخي يوما فقال لي من أين أنت فقلت من بلاد المغرب فقال لي أنت من بلاد عبد المؤمن فقلت نعم فبكى وقال لا رضي الله عن صلاح الدين ذاك فساد الدين لا صلاح الدين أخرج الخلفاء من مصر وجعل يسبه وخفت ان يفطن بنا أحد فيؤذينا فقمت وخرجت من عنده.
وتوفي أبو تراب في ثالث عشر شعبان من سنة أربع عشرة وستمائة.
__________
666- راجع ترجمته في: التكملة لوفيات النقلة رقم/1548، سير أعلام النبلاء 22/63، ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/386.
(1/488)

من اسمه يونس
667- يونس بن حبيب بن عبد القاهر بن عبد العزيز بن عمر بن قيس بن أبي مسلم.
__________
667- راجع ترجمته في: ذكر أخبار أصبهان 2/345، طبقات القراء 2/406، شذرات الذهب 2/152، الجرح والتعديل 9/237.
(1/488)

حدث بالمسند عن أبي داود ويقال إن هذا المسند جمع له مما وجد سماعه من أبي داود جمعه له بعض حفاظ الأصبهانيين حدث عنه بالمسند عبد الله بن جعفر بن أحمد بن فارس وحدث عنه عبد الرحمن بن أبي حاتم الرازي وأبو عوانة يعقوب بن إسحاق الاسفرائيني في صحيحه.
أخبرنا أبو محمد جعفر بن أبي سعيد الأصبهاني إذنا قال أنبأ عبد المنعم بن محمد بن إبراهيم بن سعدويه قال أنبا أبو الخير محمد بن أحمد بن ررا قال أنبا أبو بكر أحمد بن موسى بن مردويه الحافظ قال يونس بن حبيب وساق نسبه كما قدمناه ثم قال كان له محل عظيم كاتبه المعتز بالله كتابا في أمر متظلم تظلم إليه توفي سنة سبع وستين ومائتين هو ابن بنت حبيب بن الزبير الذي روى عنه شعبة وكان ينزل المدينة وكان أبو مسلم من سبي الديلم سباه أهل الكوفة وحسن إسلامه فولد له قيس الماصر ويقال إنه مولى لعلي بن أبي طالب وكان أول من مصر الفرات ودجلة فسمى قيس الماصر وكانا ممن خرج مع ابن الأشعث أيام الحجاج إلى أصبهان وقام عمر بن قيس الماصر بالكوفة وروى عنه الكوفيون حدث يونس عن أبي داود والحسين بن حفص وقتيبة بن مهران وبكر بن بكار وعن محمد بن كثير الصنعاني سمع منه بمكة.
أخبرتنا عائشة بنت معمر بن عبد الواحد بن الفاخر بأصبهان قالت أنبأ زاهر بن طاهر قال انبأ أبو سعد محمد بن عبد الرحمن الأديب قال أنبأ محمد بن محمد الحافظ قال أنبأ أبو محمد عبد الرحمن بن محمد بن إدريس الحنظلي بالري قال: ثنا يونس بن حبيب ثنا أبو داود ثنا سفيان بن عيينة عن ابن أبي نجيح عن مجاهد عن أبي ذر قال: سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن كل شيء حتى عن مسح الحصى1 فقال: واحدة.
وقال: سفيان عن الأعمش عن مجاهد عن أبي ليلى عن أبي ذر عن
__________
1 أخرجه أحمد في مسنده 5/163.
(1/489)

النبي صلى الله عليه وسلم نحوه, قال عبد الرحمن: سمعت ابن الجنيد يقول هذا أغرب حديث في الدنيا.
668- يونس بن يحيى بن أبي الحسن بن أبي البركات القصار الشريف أبو محمد البغدادي.
سمع الكثير من أبي الفضل الأرموي ومحمد بن ناصر الحافظ وأبي المعالي الفضل بن سهل بن بشر الاسفرائيني وغيرهم وسمع صحيح البخاري من عبد الأول وحدث به بمكة شيخ ثقة صحيح السماع لم أسمع منه شيئا.
توفي بمكة في ثامن صفر من سنة ثمان وستمائة ومولده فيما قيل ببغداد سنة ثمان وثلاثين وخمسمائة.
__________
668- راجع ترجمته في: التكملة لوفيات النقلة رقم/1203، سير أعلام النبلاء 22/12، شذرات الذهب 5/36، ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/397.
(1/490)

من اسمه يوسف
669- يوسف بن يعقوب بن إسماعيل بن حماد بن زيد بن درهم أبو محمد الأزدي القاضي.
جمع السنن وحدث فيها عن مسدد بن مسرهد وعبد الأعلى بن حماد النرسي وعمرو بن مرزوق وسليمان بن حرب وهدية بنت خالد وغيرهم وخرج حديثه جماعة من المتاخرين في الصحيح.
حدث عنه أبو بكر محمد بن عبد الله الشافعي وأبو القاسم سليمان بن أحمد بن أيوب الطبراني وأبو سهل بن زياد وأبو عمرو بن السماك في آخرين.
أخبرنا يحيى بن عبد الرحمن الدمنهوري بها قال: أنبأ أبو طاهر أحمد بن محمد السلفي بالإسكندرية قال: أنبأ أبو الحسين المبارك بن عبد الجبار الصيرفي
__________
669- راجع ترجمته في: طبقات الحفاظ ص/291، تذكرة الحفاظ 2/660، سير أعلام النبلاء 14/85، تاريخ بغداد 14/310، المنتظم 6/96، شذرات الذهب 2/227.
(1/490)

قال: أنبأ أبو محمد الحسن بن علي الجوهري قال انبأ أبو عمر محمد بن العباس ابن حيوية إجازة قال: أنبأ أبو الحسين أحمد بن محمد بن جعفر بن المنادي قال ومات بالجانب الغربي أبو محمد يوسف بن يعقوب بن إسماعيل مولى الأزد القاضي ليلة الإثنين ودفن يوم الإثنين لسبع مضين من شهر رمضان يعني سنة سبع وتسعين ومائتين وحمل الناس عنه حديثا كثيرا.
أخبرنا سعد بن سعيد التاجر وعفيفة بنت أحمد وعائشة بنت معمر بأصبهان قالوا أخبرتنا فاطمة بنت عبد الله أنبأ أبو بكر بن ريذة قال أنبأ الطبراني قال ثنا يوسف القاضي قال ثنا عبد الواحد بن غياث قال ثنا حماد بن سلمة عن عمرو بن دينار أن ابن عمر سئل عن رجل قال لرجل: بعني ثمرة أرضك بما كنت تكيل منها قال ابن عمر: "نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن هذا وهي المزابنة"1.
أخبرنا زيد بن الحسن في كتابه قال أنبأ أبو منصور القزاز قال انبا أحمد بن علي الخطيب قال: أنبأ التنوخي قال: أنبا طلحة بن محمد بن جعفر قال: يوسف بن يعقوب بن إسماعيل بن حماد بن زيد كان رجلا صالحا عفيفا خيرا حسن العلم بصناعة القضاء سديدا في الحكم لا يراقب فيه أحدا وكانت له هيئة ورئاسة وحمل الناس عنه جديثا كثيرا وكان ثقة أمينا.
670- يوسف بن الحسن بن محمد بن التفكري أبو القاسم الزنجاني.
سكن بغداد حدث عن أبي يعلى الخليل بن عبد الله الخليلي الحافظ القزويني وأبي عبد الله الحسين بن محمد الفلاكي وحدث بمسند أبي داود الطيالسي عن أبي نعيم أحمد بن عبد الله الحافظ الأصبهاني حدث به عنه أبو القاسم بن السمرقندي وحدث عنه أبو الفرج عبد الخالق بن أحمد بن يوسف وأبو شجاع شيرويه بن شهردار الحافظ الهمذاني.
قال ابن شافع في تاريخه توفي يوم الخميس حادي عشر شهر ربيع الآخر
__________
1 رواه الطبراني في المعجم الكبير 12/456 وراوه غيره أيضاً.
670- راجع ترجمته في: المنتظم 8/329، الكامل 10/119، سير أعلام النبلاء 18/551.
(1/491)

من سنة ثلاث وسبعين وأربعمائة ودفن من الغد بباب حرب سمع أبا نعيم الأصبهاني وكان رجلا صالحا.
671- يوسف بن آدم بن أبي عبد الله بن آدم الفقيه الشافعي المراغي أبو يعقوب.
سمع صحيح مسلم من أبي عبد الله الفراوي بسماعه من عبد الغافر الفارسي وحدث به ببغداد سمعه منه شيخنا أبو بكر عبد الرزاق بن عبد القادر الجيلي وقد سمع منه جماعة بدمشق وسماعه من الفراوي صحيح وهو ثقة.
__________
671- راجع ترجمته في: تجريد الوافي الورقة/264.
(1/492)

من اسمه يعقوب
672- يعقوب بن سفيان بن جوان أبو يوسف الفسوي.
الإمام الحافظ صاحب التاريخ طاف البلاد ولقي الأئمة سمع بمكة من أبي بكر عبد الله بن الزبير الحميدي وعبد الله بن يزيد المقرئ وإسماعيل بن مسلمة القعنبي وبالمدينة من إبراهيم بن حمزة الزبير يوأبي مصعب الزهري وعبد العزيز بن عبد الله الأويسي وإسماعيل بن أبي أويس وإبراهيم بن المنذر الحزامي في آخرين وبالبصرة من محمد بن عبد الله الأنصاري وعون بن عمارة العبدي وأبي عاصم الضحاك بن مخلد وسليمان بن حرب الواشحي وأبي الوليد الطيالسي وبالكوفة من عبيد الله بن موسى العبسي وقبيضة بن عقبة وأحمد بن عبد الله بن يونس وغيرهم وبالموصل من محمد بن عبد الله بن عمار وأبي نصر عبد الغفار بن عبد الله بن الزبير الموصليين وغيرهم وبحلب من حجاج بن أبي منيع الرصافي ومحمد بن أبي أسامة وعبد الملك بن ذليل إمام مسجد حلب وبدمشق من محمد بن عايذ والوليد بن عتبة وبحمص من أبي اليمان الحكم بن نافع وعبد الوهاب بن الضحاك العرضي وحيوة بن شريح ويحيى بن صالح الوحاظي وبالإسكندرية من هانئ بن المتوكل وغيره،
__________
672- راجع ترجمته في: تذكرة الحفاظ 2/582، طبقات القراء 2/390، تهذيب التهذيب 11/385، شذرات الذهب 2/171، سير أعلام النبلاء 13/180 الانساب 9/306.
(1/492)

وبعسقلان من آدم بن أبي إياس ومحمد بن أبي السري ومن غير هؤلاء في هذه البلاد وغيرها حدث عنه أبو عوانة يعقوب بن إسحاق الاسفرائيني في صحيحه وإسحاق بن إبراهيم بن يونس المنجنيقي والحسن بن سفيان النسوي وحدث عنه بالتاريخ أبو محمد عبد الله بن جعفر بن دستوريه النحوي.
قال أبو عبد الله الحاكم في تاريخ نيسابور يعقوب بن سفيان الفسوي إمام أهل الحديث بفارس قدم نيسابور وأقام بها وسمع منه مشايخنا إبراهيم بن أبي طالب والحسين بن محمد بن زياد وأبو العباس محمد بن إسحاق الثقفي وغيرهم فأما سماعاته وأفراده ورحلته فأكثر من أن يحصى وقال أبو يعقوب إسحاق بن إبراهيم القراب في سنة سبع وسبعين ومائتين جاءنا الخبر بموت يعقوب بن سفيان الفسوي من فارس زاد ابن السمعاني في كتابه الأنساب في رجب.
673- يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم بن يزيد أبو عوانة الإسفرائيني الحافظ.
قال الحاكم أبو عبد الله يقال له المهرجان من علماء أصحاب الحديث وأثباتهم ومن الرحالة في أقطار الأرض لطلب الحديث سمع بخراسان من محمد بن يحيى الذهلي ومسلم بن الحجاج القشيري وأحمد بن سعيد الدارمي وابن قهزاد ومحمد بن الليث المروزيان وبالري فضلك الرازي وأبا زرعة وأبا حاتم وابن وارة وسليمان بن داود القزاز وأقرانهم وسمع بفارس يعقوب بن سفيان ويزيد بن المبارك الفسوي ويحيى بن خلاد وأقرانهم وسمع ببغداد سعدان بن نصر المخرمي وعلي بن عمر اللأنصاري وعلي بن أشكاب وأقرانهم وسمع بالبصرة عمر بن شبة النميري وأبا يعلى الساجي والعباس بن الفرج واحمد بن محمد المقدمي وأقرانهم وسمع بالكوفة محمد بن إسماعيل الأحمسي وأحمد بن عثمان بن حكيم وعمرو بن عبد الله الأودي وأقرانهم،
__________
673- راجع ترجمته في: تذكرة الحفاظ 3/779، طبقات الحفاظ ص/329، شذرات الذهب 2/274، سير أعلام النبلاء 14/417، وفيات الأعيان 6/393.
(1/493)

وسمع بالحجاز أبا علقمة الفروي وأبا يونس الجمحي وذكر آخرين وسمع بمصر يونس بن عبد الأعلى ومحمدا وسعيدا ابني عبد الحكم وطاهر بن خالد بن نزار وأبا إبراهيم المزني وسمع بالشام سعيد بن عمرو السكوني وشعيب بن عمرو الدمشقي ومعاوية بن صالح وعطية بن بقية وموهب بن يزيد الرملي وأقرانهم وبواسط بشر بن مطر وأحمد بن سنان يعني القطان الواسطي وأقرانهم وروى عنه إبراهيم بن إسحاق الأنماطي وأبو بكر الإسماعيلي وأبو علي الحافظ.
قال الحاكم سمعت أبا مصعب محمد بن يعقوب بن إسحاق وسألته عن وفاة أبيه فقال سنة عشرة وثلاثمائة.
وأنبا عبيد الله بن علي بن نغوبا الواسطي قال انبأ علي بن محمد المستوفي قال أنبأ عبد الغافر بن إسماعيل قال أبو عوانة يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم بن يزيد الاسفرائيني وذكر ترجمته وقال توفي سنة ثلاث عشرة وثلاثمائة.
674- يعقوب بن شيبة بن الصلت بن عصفور أبو يوسف السدوسي البصري.
سمع علي بن عاصم ويزيد بن هارون وروح بن عبادة وعفان بن مسلم ويعلى بن عبيد الأنصاري وغيرهم وروى عنه ابن ابنه محمد بن أحمد بن يعقوب ويوسف بن يعقوب بن إسحاق بن البهلول.
قال الأزهري بلغني أن يعقوب كان في منزله أربعون لحافا أعدها لمن كان يبيت عنده من الوراقين لتبييض المسند ولزمه على ما خرج من المسند عشرة آلاف دينار قال وقيل لي إن نسخة بمسند أبي هريرة شوهدت بمصر فكانت مائتي جزء قال الأزهري ولم يصنف يعقوب المسند كله وسمعت الشيوخ يقولون لم يتمم مسند معلل قط.
__________
674- راجع ترجمته في: طبقات الحفاظ ص/258، تذكرة الحفاظ 2/577، سير سير أعلام النبلاء 12/476، تاريخ بغداد 14/281، شذرات الذهب 2/146، المنتظم 5/43.
(1/494)

قال الخطيب والذي ظهر ليعقوب مسند العشرة وابن مسعود وعمار وعتبة بن غزوان والعباس وبعض الموالي وهذا الذي رأينا من مسنده.
أخبرنا زيد بن الحسن الكندي مشافهة بدمشق قال أنبا أبو منصور القزاز قال أنبأ أبو بكر الخطيب قال قرأت على الحسن ابن أبي بكر عن أحمد بن كامل القاضي قال توفي أبو يوسف يعقوب بن شيبة بن الصلت بن عصفور بن شداد بن هميان السدوسي مولاهم لثلاث عشرة ليلة خلت من شهر ربيع الأول من سنة اثنتين وستين ومائتين أخبرني بذلك محمد بن أحمد بن يعقوب قال سمعت أبي يقول ولد أبي يعقوب بن شيبة في سنة اثنتين وثمانين ومائة وكان من ذوي السرو كثير الرواية والتصنيف وكان يقف في القرآن ولم يغير شيبه.
675- يعقوب بن أحمد بن محمد أبو بكر الصيرفي.
حدث بنيسابور عن الحسن بن أحمد المخلدي وأبي الحسين أحمد بن محمد بن أحمد بن عمر الخفاف والحاكم أبي عبد الله محمد بن عبد الله الحافظ وأبي نعيم أحمد بن محمد بن إبراهيم الأزهري ومحمد بن أحمد بن عبدوس الحربي وغيرهم.
حدث عنه زاهر ووجيه الشحاميان وأبو عبد الله محمد بن الفضل الفراوي وإسماعيل بن أبي صالح المؤذن توفي في سنة ست وستين وأربعمائة قاله السمعاني.
676- يعقوب بن يوسف بن عمر بن الحسين أبو محمد الحربي المقرئ.
سمع الحديث من أبي الحسين محمد بن محمد بن الفراء وأبي العز أحمد بن عبيد الله بن كادش العكبري وحدث بالمسند عن أبي القاسم بن
__________
675- راجع ترجمته في: تذكرة الحفاظ 3/1160، سير أعلام النبلاء 18/245، شذرات الذهب 3/325.
676- راجع ترجمته في: ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/380.
(1/495)

الحصين الشيباني الحصيني وقرأ القرآن بالروايات عن أبي بكر المزرقي وأبي عبد الله الحسين بن محمد البارع في آخرين وكان من الثقات الصالحين صحيح السماع والقراءات توفي في حادي عشر شوال من سنة سبع وثمانين وخمسمائة بالحربية.
677- يعيش بن صدقة بن علي بن الضرير أبو القاسم الفراتي.
الفقيه الشافعي الشيخ الصالح المتبرك به حدث بسنن النسائي عن علي بن أحمد البردي وحدث بموطأ القعنبي عن شيخه أبي الحسن محمد بن المبارك بن الخل الفقيه وقد حدث عن إسماعيل بن السمرقندي ويحيى بن الطراح توفي رابع عشرين ذي القعدة من سنة ثلاث وتسعين وخمسمائة.
__________
677- راجع ترجمة في: الكامل 12/55، التكملة لوفيات النقلة رقم/410، سير أعلام النبلاء 21/300، ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/397.
(1/496)

ومن النساء
678- فاطمة بنت الاستاذ أبي علي الحسن بن علي الدقاق النيسابوري.
حدثت عن أبي نعيم عبد الملك بن الحسن الاسفرائيني ومحمد بن الحسين السلمي سمع منها أبو البركات عبد الله بن محمد بن الفضل الفراوي بعض مسند أبي عوانة وهو من اول باب فضائل القرآن إلى آخر الكتاب وحدث عنها ابو الاسعد هبة الرحمن بن عبد الواحد القشيري.
679- فاطمة بنت عبد الله بن أحمد بن القاسم بن عقيل.
تكنى أم إبراهيم وأم الغيث وأم الخير حدثني عن أبي بكر محمد بن عبد الله بن ريذة الضبي بمعجم الطبراني الكبير والمعجم الصغير وبكتاب الفتن لنعيم بن حماد الخزاعي.
حدثنا عنه ابو الفخر أسعد بن سعيد بن روح وأبو سعيد أحمد بن محمد الارجاني الجلسكي وعفيفة بنت أحمد وعائشة بنت معمر وقد حدث عنها جماعة من المتقدمين.
وسمع منها أبو موسى الأصبهاني وأبو العلاء الهمذاني وأبو الفضل
__________
678- راجع ترجمتها في: شذرات الذهب 3/365، سير أعلام النبلاء 18/479.
679- راجع ترجمتها في: شذرات الذهب 4/69، سير أعلام النبلاء 19/504، ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/406.
(1/497)

عبد الرحيم بن أحمد بن محمد بن الاخوة البغدادي وأبو أحمد معمر بن عبد الواحد بن الفاخر توفيت في رابع عشر رجب سنة أربع وعشرين وخمسمائة.
680- فاطمة بنت محمد بن أبي سعيد أحمد بن الحسن بن علي بن أحمد بن سليمان البغدادي أم البهاء.
سمعت من أبي الفضل عبد الرحمن بن أحمد الرازي وأبي طاهر أحمد بن محمود الثقفي وإبراهيم بن منصور سبط بحرويه وسمعت صحيح البخاري من سعيد بن أبي سعيد العيار قال أبو غانم الغنائم المهذب بن الحسين رن زينة توفيت في رمضان من سنة تسع وثلاثين وخمسمائة أم البهاء فاطمة بنت محمد بن أبي سعيد البغدادي رواية البخاري عن سعيد العيار.
وقال أبو سعد السمعاني بعد أن نسبها هي امرأة صالحة سمعها أبوها وعمرت حتى تفردت ولادتها سنة نيف وأربعين وماتت يوم الأربعاء الخامس والعشرين من من شهر رمضان سنة تسع وثلاثين وخمسمائة سمعت البخاري من العيار زاد الحافظ معمر توفيت ليلة الأربعاء ثالث عشر رجب.
681- فاطمة بنت أبي الحسن علي بن المظفر بن الحسن بن زعبل البغدادي.
من اهل نيسابور قال أبو سعد السمعاني هي امرأة صالحة عالمة من اهل القرآن تعلم القرآن للجواري سمعت من أبي الحسين عبد الغافر بن محمد الفارسي جميع صحيح مسلم وغريب الخطابي ايضا وغير ذلك ولادتها سنة خمس وثلاثين وأربعمائة وتوفيت في المحرم سنة اثنتين وقيل سنة ثلاث وثلاثين وخمسمائة في العشر الأول بنيسابور.
682- فاطمة بنت سعد الخير بن محمد بن سهل الأنصاري.
__________
680- راجع ترجمتها في: التحبير 2/432، سير أعلام النبلاء 20/148، شذرات الذهب 4/123.
681- راجع ترجمته في: التحبير 2/430، شذرات الذهب 4/100.
682- راجع ترجمتها في: التكملة لوفيات النقلة رقم/773، تذكرة الحفاظ 4/1369، سير أعلام النبلاء 21/412، شذرات الذهب 4/347، ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/406.
(1/498)

سمعت من القاضي أبي بكر الأنصاري وزاهر بن طاهر الشحامي وأحضرها أبوها بأصبهان عند فاطمة بنت عبد الله الجوزادنية وسمع منها جماعة بمصر وبها توفيت في شهر ربيع الأول من سنة ستمائة ومولدها في سنة اثنتين وعشرين وخمسمائة بالصين.
683- كريمة بنت أحمد بن محمد بن حاتم أم الكرام المرزويه.
حدثت بالصحيح البخاري بمكة عن أبي الهيثم محمد بن المكي الكشميهني وسمعت أيضا من زاهر بن أحمد السرخسي وكانت عالمة تضبط كتابها فيما بلغنا سمع منها الحافظ أبو بكر الخطيب صحيح البخاري وأبو طالب الحسين بن محمد الزينبي وحدث عنها أبو الغنائم محمد بن علي بن ميمون النرسي في معجم شيوخه.
أخبرنا الحافظ أبو محمد عبد العزيز بن محمود بن الأخضر في كتابه قال أنبأ محمد بن ناصر املاء قال توفيت كريمة بنت أحمد الزاهدة المروزية بمكة سنة خمس وستين وأربعمائة ونقلته من خط ابن ناصر.
684- عائشة بنت معمر بن عبد الواحد بن الفاخر أم حبيبة الأصبهانية.
سمعت من سعيد بن أبي الرجاء الصيرفي مسند أبي يعلي الموصلي وسمعت من زاهر بن طاهر الشحامي وفاطمة بنت محمد بن أحمد البغدادي وبالحضور من فاطمة بنت عبد الله الجوزدانية سمعنا منها بأصبهان مسند أبي يعلي وأجزاء من الفوائد وكان سماعها صحيحا بافادة أبيها توفيت في ربيع الآخر سنة سبع وستمائة بأصبهان رحمها الله.
685- شريفة بنت أحمد بن علي القاري النسوي المروزية.
__________
683- راجع ترجمتها في: المنتظم 8/270، الكامل 10/69، سير أعلام النبلاء 18/233 شذرات الذهب 3/314.
684- راجع ترجمتها في: التكملة لوفيات النقلة رقم/1149، سير أعلام النبلاء 21/499، شذرات الذهب 4/25.
685- لها ذكر في: اعلام النساء 2/295.
(1/499)

سمعت البخاري فيما ذكر لي من محمد بن عبد الرحمن الكشميهني عن أبي الخير بن أبي عمران قال أنبا أبو الهيثم الكشميهني وذكر لي أبو محمد عبد العزيز بن هلالة أنها سمعت من أبي طاهر محمد بن محمد السنجي فوائد وسماعها صحيح.
686- عاتكة بنت الحافظ أبي العلاء الحسن بن احمد العطار الهمذاني.
أم أبيها قدمت بغداد مع أبيها القاضي أبي الحسن علي بن عبد الرشيد الهمذاني فسكنت بها إلى أن ماتت سمعت من أبي بكر هبة الله بن الفرج ابن أخت الطويل كتاب السنن لأبي داود السجستاني وأما كتاب مكارم الأخلاق لأبي بكر بن لال فحدثني إسحاق بن محمد بن المؤيد الهمذاني أنه رأى سماعها في جميعه وسماع عبد السلام بن شعيب الوطيسي وعبد الرحمن بن المغرم من أبي بكر ابن أخت الطويل جميع الكتاب حدثت عاتكة بالكتاب أعني السنن جميعه ببغداد وروت أيضا عن أبي المحاسن نصر بن المظفر البرمكي وعبد الأول السجزي وعمر بن احمد الصفار النيسابوري توفيت ليلة الأحد حادي عشرين رجب من سنة تسع وستمائة ببغداد.
687- عفيفة بنت أحمد بن عبد الله الواعظ الفارقاني أم هانئ الأصبهانية.
سمعت بأصبهان من عبد الواحد بن محمد بن الهيثم الصباغ والشريف أبي محمد حمزة بن العباس العلوي وجعفر الثقفي ومن فاطمة بنت عبد الله الجوزدانية سمعت منها المعجم الكبير والصغير أيضا للطبراني وكتاب الفتن لنعيم بن حماد الخزاعي مولدها في سنة عشر وخمسمائة ولها إجازة من أبي علي الحداد وأبي طالب بن يوسف وجماعة من أهل أصبهان وبغداد.
توفيت بأصبهان في ربيع الآخر أو جمادى الأولى من سنة ست وستمائة بعد
__________
686- راجع ترجمتها في: الوافي بالوفيات 16/561، ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/405.
687- راجع ترجمتها في: التكملة لوفيات النقلة رقم/1132، سير أعلام النبلاء 21/481، شذرات الذهب 5/19.
(1/500)

خروجنا من البلد بقليل سمعنا منها المعجم الكبير والفتن لنعيم وغير ذلك.
688- زينب بنت عبد الرحمن بن الحسن الشعري.
أخت عبد الرحيم الذي تقدم ذكره من أهل نيسابور سمعت من زاهر بن طاهر الشحامي وإسماعيل بن أبي بكر القاري وعبد المنعم بن عبد الكريم بن هوازن القشيري وسمعت صحيح البخاري من وجيه بن طاهر الشحامي وأبي الفتوح بن شاه الشاذياخي قالا أنبأ محمد بن أحمد الحفصي أنبا محمد بن المكي وسمعت أيضا من أبي المعالي محمد بن إسماعيل الفارسي قال أنبأ سعيد بن احمد العيار أنبأ محمد بن عمر بن شبويه قال أنبأ محمد بن يوسف الفربري قال أنبأ البخاري وسمعت كتاب الرسالة والمعراج لأبي القاسم القشيري قال لي عبد العزيز بن هلالة سمعته من عبد الوهاب بن شاه بسماعه منه ولها إجازة من جماعة من شيوخ نيسابور وغيرها وسماعها فيما ذكرنا صحيح وسمعت منه بنيسابور وكانت وفاتها فيما بلغنا في سنة خمس عشرة وستمائة.
689- شهدة بنت أحمد بن الفرج الابري فخر النساء.
سمعت من أبي الخطاب نصر بن احمد بن البطر وأبي عبد الله الحسين بن احمد بن طلحة النعالي وطراد بن محمد الزينبي وغيرهم ولها رواية في مسند مسدد عن ثابت بن بندار.
حدث عنها الحفاظ أبو الفرج ابن الجوزي وأبو محمد ابن الأخضر وعبد الغني المقدسي وعبد القادر الرهاوي وغيرهم وسماعها صحيح وتوفيت في ثالث عشر محرم من سنة أربع وسبعين وخمسمائة.
__________
688- راجع ترجمتها في: التكملة لوفيات النقلة رقم/1648، سير أعلام النبلاء 22/85، شذرات الذهب 5/63، الوافي بالوفيات 15/65، وفيات الأعيان 2/344.
689- راجع ترجمتها في: الأنساب 1/118، المنتظم 10/228، الكامل 11/454، سير أعلام النبلاء 2/542، شذرات الذهب 4/248، الوافي بالوفيات 16/190، ذيل تاريخ بغداد للدبيثي 15/402، وفيات الأعيان 2/477.
(1/501)

والحمد لله وحده وصلواته على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلامه وحسبنا الله ونعم الوكيل.
كتبه عبد القادر بن محمد بن أبي الحسن بن علي الصعبي من أصل مقروء على مصنفه وعليه خطه بالقراءة والسماع عليه من لفظه غير مرة في غير موضع وفيه البلاغ بخطه في غير موضع من الكتاب وترجمة الكتاب في أوله بخط مؤلفه الحافظ أبي بكر محمد بن الإمام الزاهد الورع جمال الزهاد في وقته أبي محمد عبد الغني بن نقطة البغدادي تغمدهما الله برحمته وكان الفراغ من هذا في يوم الأربعاء الخامس من ربيع الاخر من سنة سبح وسبعمائة بمصر بدار عمرو البكري. 1 هـ.
وعلى الأصل المنقول منه بخط مؤلفه قرأت جميع هذا الكتاب وسمعه من لفظي القاضي الأشرف بهاء الدين أبو العباس أحمد ابن القاضي الفاضل أبي علي عبد الرحيم بن علي بن البيساني في شهور سنة ثلاث وعشرين وستمائة ببغداد لما وصلها رسولاً.
وكتب محمد بن عبد الغني بن نقطة وقد سمعه جميعه من لفظي ابني أبو موسى عبد الغني قبل هذا التاريخ وصح وسمعه جميعه من لفظي الشيخ الأمام العالم محيي الدين أبو عبد الله محمد بن محمد بن سراقة الشاطبي وموفق الدين أبو الحسين بن عبد الصمد التاجري وأبو القاسم علي بن موهوب الجزري في مجالس آخرها في شعبان من سنة خمس وعشرين وستمائة وصح وثبت وسمعه من لفظي قبل هذا التاريخ أبو الفرج عبد الرحمن بن محمد بن عبد الغني الحافظ وأبو العباس أحمد بن عيسى ابن شيخنا موفق الدين أبي محمد عبد الله بن قدامة المقدسيان وأبو الفتح عمر بن محمد بن منصور الأميني وسماعه على نسخته وحماد بن ثمال السويدي وعلي بن إسماعيل بن مشرف الدمشقي وآخرون كتبه محمد بن عبد الغني ابن نقطة وذلك في شهور سنة أربع وعشرين وستمائة وصلى الله على محمد وآله وسلم.
هذا من خطه مما شاهده عبد القادر بن محمد بن أبي الحسن بن علي الصعبي سمع جميع هذا الكتاب وهو التقييد لمعرفة رواة السنن والمسانيد جمع الشيخ الإمام الحافظ أبي بكر محمد بن الشيخ الإمام الورع الزاهد قطب زمانه أبي
(1/502)

محمد عبد الغني بن أبي بكر بن نقطة البغدادي على الشيخ اإمام العالم الفاضل القدوة العلامة محيي الدين أبي القاسم محمد بن محمد بن سراقة الأنصاري الشاطبي بحق سماعه لجميعه من مؤلفه بقراءة الفقيه الفاضل المتقن المحدث ضياء الدين أبي جعفر أحمد بن محمد بن صابر بن محمد المالقي الشيخ الفقيه الفاضل المحدث المتقن زين الدين أبو بكر ابن الشيخ الفقيه الإمام العالم قاضي قضاة المالكية أبي حفص عمر بن عبد الله بن صالح السبكي المالكي وولده أبو الفتح محمد وشرف الدين أبو إسحاق إبراهيم بن احمد بن علي الأسواني وعبد القادر بن محمد بن أبي الحسن بن علي الصعبي وآخرون بفوات وصح ذلك وثبت في مجالس آخرها العشر الأخير من شهر رمضان من سنة ستين وستمائة بدار الحديث الكاملية بالقاهرة المحروسة وأجاز المسمع للمذكورين جميع ما يجوز له روايته بشرطه كتبه عبد القادر بن محمد بن أبي الحسن الصعبي والحمد لله وحده وصلواته على سيدنا محمد وعى آله وصحبه.
قرأ علي هذا الكتاب من أوله إلى آخره الشيخ الفقيه الفاضل العالم المحدث الفاضل المتقن المفيد تاج الدين أبو القاسم عبد الغفار ابن الفقيه الصالح العدل تقي الدين أبي عبد الله محمد بن الشيخ الصالح بقية السلف نفيس الدين أبي محمد عبد الكافي السعدي أسعد الله تعالى في الدارين قراءة ضبط واتقان ورواية وسمع ولده النبيل النبيه عماد الدين أبو الطاهر محمد جميع الكتاب وآخرون بفوات وغير فوات مثبتون بخطه في أواخر البلاغات من هذا الكتاب وقد أجزت لهما ولمن سمى معهما رواية هذا الكتاب ورواية جميع ما يجوز لي روايته بشرطه ولفظت لهم بذلك وكذلك أجزت لولده بدر الدين أبي المكارم عبد الوهاب مع جميع ما يجوز لي روايته بشرطه وصح ذلك وثبت في مجالس آخرها الثامن والعشرين من شهر رمضان سنة ثمان وسبعمائة بمصر بالمسجد المعروف باشائه بالشجاعة كتبه عبد القادر بن محمد بن أبي الحسن بن علي بن عثمان الصعبي.
والحمد لله وحده وصلواته على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلامه وحسبنا الله ونعم الوكيل
(1/503)