Advertisement

التكميل في الجرح والتعديل ومعرفة الثقات والضعفاء والمجاهيل 002



الكتاب: التَّكْميل في الجَرْح والتَّعْدِيل ومَعْرِفة الثِّقَات والضُّعفاء والمجَاهِيل
المؤلف: أبو الفداء إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي البصري ثم الدمشقي (المتوفى: 774هـ)
دراسة وتحقيق: د. شادي بن محمد بن سالم آل نعمان
الناشر: مركز النعمان للبحوث والدراسات الإسلامية وتحقيق التراث والترجمة، اليمن
الطبعة: الأولى، 1432 هـ - 2011 م
عدد الأجزاء: 4
[ترقيم الكتاب موافق للمطبوع وهو ضمن خدمة التراجم] 897 - هلال (1) بن يحيى البصري الفقيه، ويقال له: هلال الرأي.
روى عن: ابن مهدي، وأبي عوانة. وعنه: الحسين بن أحمد بن بسطام، وعبد الله بن قَحْطَبة.
قال ابن حبان: كان يخطئ كثيراً على قلة روايته، لا يجوز الاحتجاج به إذا انفرد.

898 - (خت م 4) هِلال (2) بن يَسَاف، ويقال: ابن إساف الأَشْجَعِيُّ، مولاهم، أبو الحسن الكوفي، أدرك علي بن أبي طالب.
وروى عن: البراء، والحسن بن علي، وسَمُرَة بن جُنْدب، وعبد الله بن عَمْرو، وعِمْران بن حصين، ووابصة، وأبي الدَّرداء، وأبي مسعود البدري، وعائشة، وأُمِّ الدرداء، وجماعة من التابعين.
وعنه جماعةٌ منهم: إسماعيل بن أبي خالد، وحصين بن عبد الرحمن، وسلمة بن كُهَيْل، والأعمش، ومنصور بن المُعْتَمِر، وأبو إسحاق السبيعي.
قال ابن معين والعِجْليُّ: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
- هلال الوزان، هو ابن أبي حميد تقدم.
- هلال أبو طعمة، مولى عمر بن الخطاب (3)، يأتي في الكنى.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 317) و «لسان الميزان»: (8/ 350).
(2) «تهذيب الكمال»: (30/ 353).
(3) كذا، وهو خطأ صوابه: مولى عمر بن عبد العزيز.
(2/33)

899 - هلال (1) مولى ربعي بن حراش، كوفي.
روى عن مولاه عن حذيفة: «اقتدوا باللَّذَين من بعدي أبي بكر وعمر».
وعنه: عبد الملك بن عُمير.
ذكره ابن حبان في «الثقات».
روى الترمذي وابن ماجه حديثه من طريق وكيع، زاد ابن ماجه: ومُؤَمَّل، كلاهما عن الثَّوري عن عبد الملك بن عُمَيْر عن مولىً لربعي عن ربعي، وقد وقع لنا متصلاً من هذا الوجه.

900 - (بخ) هَيَّاج (2) بن بَسَّام القَيْسيُّ، أبو قُرَّة الخُرَاسانيُّ، سكن البصرة.
روى عن: أنس، والحسن. وعنه بِشْر بن الحَكَم.

901 - (ق) هَيَّاج (3) بن بِسْطام التَّمِيميُّ البُرْجُمِيُّ الحَنْظلي، أبو خالد الخُراسانيُّ الهَرَويُّ.
روى عن: إبراهيم بن طَهْمان، وإسماعيل بن أبي خالد، وسفيان الثوري، وسُلَيمان التَّيمِّي، وعنبسة بن عبد الرحمن، وليث بن أبي سليم، ومحمد بن إسحاق بن يسار [70 - ب]، ومِسْعر، وأبي حنيفة، وجماعة.
وعنه جماعة منهم: ابنه خالد، وداود بن عَمْرو، ومكي بن إبراهيم، ويحيى بن أبي بُكَيْر، ويونس بن محمد المؤدِّب.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (30/ 355).
(2) «تهذيب الكمال»: (30/ 357).
(3) «تهذيب الكمال»: (30/ 357).
(2/34)

قال ابن معين: ضعيف الحديث، ليس بشيء.
وقال أحمد (1): متروك.
وقال أبو داود: تركوا حديثه.
وقال أبو حاتم: يُكتب حديثه، ولا يُحْتَج به.
وقال ابنُ حبان: كان مُرْجِئاً يروي الموضوعات عن الثقات.
وقال ابن عدي (2): له مالا يُتابَع عليه.
مات سنة 177هـ.

902 - (د) هَيَّاج (3) بن عِمْران بن الفَصِيل التَّمِيميُّ البُرْجُمِيُّ البَصْريُّ.
روى عن: سمرة، وعِمْران بن حُصَين. وعنه الحسن البصريُّ.
قال علي بن المديني: مجهولٌ.
وقال محمد بن سعد: كان ثقةً، قليل الحديث.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

903 - (بخ) الهَيْثَم (4) بن الأَسود النَّخَعِيُّ المَذْحِجيُّ، أبو العُرْيان الكوفي، تقدم بَقِيَّة
__________
(1) «تهذيب التهذيب»: (11/ 78) والنقل عن أحمد من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2) «الكامل»: (7/ 132) والنقل عن ابن عدي من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال»، ومما لم يستدركه الحافظ ابن حجر في «تهذيبه».
(3) «تهذيب الكمال»: (30/ 360).
(4) «تهذيب الكمال»: (30/ 362).
(2/35)

نسبِه في ترجمة ابنه العريان.
أدرك علياً وقَدِم دمشق وسمع بها: عبد الله بن عمرو، ومعاوية.
وعنه: ابنُه العُرْيان، والأعمش، وطارق بن شِهاب، وعمرو بن حُرَيث.
قال العِجْليُّ: كوفي، تابعي، ثقةٌ من خيار التابعين.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال محمد بن سعد: كان خَطيباً شاعراً، وكان أبوه ممن شَهِدَ القادسية، وقُتِلَ يومئذ.
وفي كتاب «الأدب» للبخاري أن معاوية قال له حين دخل عليه: مَرْحَباً مَرْحباً، فقال له رجل معه على السرير: من هذا؟ فقال: هذا سيد أهل المشرق.
وذكر ابن الأعرابي أن عبد الملك بن مروان قال له يوماً: ما مالك؟ قال: الغِنَى عن الناس والبلغة الجميلة. فقيل له في ذلك فقال: إن أخبرته أني غَنِيٌّ حسدني، وإن أخبرته أني فقير حقرني.

904 - (س) الهَيْثم (1) بن أيوب السُّلَمِيُّ، أبو عِمران الطَّالْقَانِي.
شيخ (2)، روى عن: إبراهيم بن سعد، وحفص بن غياث، والدَّراورديِّ، ومُعتَمِر، والوليد بن مسلم، وعِدَّةٍ.
وعنه جماعةٌ منهم: النَّسائي، وقال: ثقة.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (30/ 364).
(2) قوله: شيخ. من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2/36)

وجعفر الفِرْيابي، وموسى بن هارون الحافظ.
وقال النَّسائيُّ مَرَّةً: ليسَ به بأسٌ.
وذكره ابن حِبَّان في «الثقات».

905 - الهيثم (1) بن بَدْر الضَّبِّي.
عن: حُرْقُوص، وشُرَيح. وعنه: مُغَيرة بن مِقْسَم.
قال عَبَّاس: قال ابن معين: كان على شُرطة الري.
وقال البخاري: قال علي: سألت جريراً عنه فقال: كان على خَرَاج الرَّي.
وقال البُخاري أيضاً: لا يَثْبُتُ إسنادُ حديثه.

906 - الهَيْثم (2) بن جَمَّاز الحَنفيُّ البَصْريُّ البَكَّاء.
روى عن: الحَسَن البَصْريُّ، وعِمران القصير، ويحيى بن أبي كثير، ويزيد الرقاشي.
وعنه: مُسْلم بن إبراهيم، والنَّضْر بن شُمَيْل، ووكيع.
قال أحمد: منكر الحديث، تُرِك حديثُه.
وقال عباس عن ابن معين: ضعيف. وقال مَرَّةً والدَّارقطنيُّ: ليس بشيء. وقال مَرَّةً: ليس بذاك.
وقال أبو حاتم وأبو زرعة: ضعيف.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 319) و «لسان الميزان»: (8/ 352).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 319) و «لسان الميزان»: (8/ 352).
(2/37)

زاد أبو حاتم: منكر الحديث.
وقال النَّسائيُّ: متروك.
وقال الجُوزْجَانيُّ: ضعيفٌ، روى عن ثابت معاضيل.
وقال ابن عدي: له أحاديث غرائب، وفيها ما ليس بمحفوظ.

907 - (بخ قد عس ق) الهَيْثم (1) بن جَميِل البَغْدِادِيُّ، أبو سَهْل الحافظ، نزيل أنطاكية.
روى عن: حماد بن سلمة، وزهير بن معاوية، وسفيان بن عُيينة، وشريك، وعبد الله بن المبارك، والليث، ومالك، وجماعة [71 - أ].
وعنه جماعة منهم: الجُوزْجَانيُّ، وأحمد بن حنبل، ومحمد بن عوف، ومحمد بن المثنى، والذُّهليُّ.
قال محمد بن سعد: سمعت موسى بن داود يقول: أفلس في طلب الحديث مرتين، وكان ثقة.
وقال أحمد: كان من أصحاب الحديث ببغداد هو وأبو كامل مظفر بن مُدْرك وأبو سَلَمة الخُزَاعي، وكان الهَيْثم أحفظ الثلاثة، وكان أبو كامل أتقن للحديث منه.
وقال مَرَّةً والعِجْليُّ: ثقة. زاد العِجْليُّ: صاحبُ سُنَّة.
وزاد الدارقطني: حافظ.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (30/ 365).
(2/38)

مات سنة 213هـ.
وقال ابن عدي (1): روى عن سفيان بن عيينة، عن عمرو بن دينار، عن ابن عباس، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: «لا يَحْرُمُ من الرِّضاع إلا ما كان في الحَوْلَين» قال: وهذا الحديث يُعْرَف به وغيرُه يُوقفه على ابن عباس، والهَيْثم بن جميل يَغْلط الكثير، وأرجو أنه لا يَتَعَمَّد الكذب.

908 - الهَيْثم (2) بن حَبيْب، وهو الهَيْثم بن أبي الهَيْثم الصَّيْرفيُّ الكُوفيُّ.
عن: الحَكَم، وحَمَّاد، وعاصم بن ضَمْرَة، وعكرمة، وعَون بن أبي جُحيفة، ومحارب بن دِثار.
وعنه: حفص بن أبي داود، وزيد بن أبي أُنيسة، وشعبة، والمسعودي، وأبو حنيفة، وأبو عوانة وقال: أمرني شعبة أن ألزَمُه.
وقد أثنى عليه الإمام أحمد، وقال: ما أحَسَن أحاديثه وأشد استقامتها، ليس كما يروي عنه أصحابُ الرأي.
وقال ابن معين وأبو حاتم وأبو زرعة: ثقة. زادا: صدوق.
وذكره ابن حبان في «الثقات» في ترجمة أبي الهَيْثم الكوفي.

909 - الهيثم (3) بن حسين.
عن الثوري.
__________
(1) «الكامل»: (7/ 103) والنقل عنه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2) «تهذيب الكمال»: (30/ 369).
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 320) و «لسان الميزان»: (8/ 355).
(2/39)

قال العقيلي: منكر الحديث.

910 - الهيثم (1) بن حفص.
عن أبيه عن علي بن الحسين. وعنه الدراوردي.
قال أبو حاتم: مجهول.

911 - (4) الهَيْثم (2) بن حُمَيْد الغَسَّاني مولاهم، أبو أحمد، ويقال: أبو الحارث، الدِّمشقي.
روى عن: ثور بن يزيد، والأوزاعي، ويحيى بن الحارث الذِّماريِّ، وجماعة.
وعنه جماعة منهم: الحكم بن موسى، وأبو الربيع الزهراني (3)، وأبو مُسْهِر، وعلي بن حُجْر، ومحمد بن عائذ، والوليد بن مسلم.
قال أحمد: لا أعلم إلا خيراً.
وقال ابن معين: ليس به بأس.
وقال دُحَيْم: كان أعلم الأولين والآخرين بقول مكحول، وكان مروان الطَّاطَري يُقَدِّمه على يحيى بن حمزة في الحديث، ويقول: كان يحيى جريئاً يقرأ من كُتُب كُلِّ أحد، والهيثم كان أشدّ تَحَفُّظاً.
وقال معاوية بن صالح: قال أبو مسهر: كان ضعيفاً قدرياً.
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 80) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 325) و «لسان الميزان»: (8/ 364) وفي المصادر: الهيثم بن محمد بن حفص.
(2) «تهذيب الكمال»: (30/ 370).
(3) قوله: وأبو الربيع الزهراني. من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2/40)

وقال أبو مسهر أيضاً: لم يكن من الأثبات ولا من أهل الحفظ، وقد كنت أمسكتُ عن الحديث عنه استضعفته.
وقال أبو زرعة الدمشقي: أعلم أهل دمشق [بحديث مكحول] (1) وأجمعه لأصحابه الهيثم بن حميد ويحيى بن حمزة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

912 - الهَيْثم (2) بن حَيَّان الشَّاميُّ، أبو اليَسَع البَعْلَبكيُّ.
عن: محمد بن كثير، والهيثم بن حُمَيْد.
وعنه: أبو سعيد السَّلْم بن يحيى الطَّائِيُّ الحَجْزَاويُّ، وموسى بن أيوب النصيبي.
روى له النسائي.
كذا ذكره ابن عساكر في «التاريخ» في ترجمته ولم يذكره في الأطراف.
قال شيخنا: ولا وجدناه في السنن (3).

913 - (خ س ق) الهَيْثم (4) بن خَارجة الخُراسانِيُّ، أبو أحمد، ويقال: أبو يحيى المَرُّوذِيُّ، نزيل بغداد.
__________
(1) زيادة من المصدر، ليست في الأصل، لا يتم السياق إلا بها.
(2) «تهذيب الكمال»: (30/ 373).
(3) انظر: حاشية «تهذيب الكمال»: (30/ 374 رقم1).
(4) «تهذيب الكمال»: (30/ 374).
(2/41)

شيخ (1).
روى عن: إبراهيم بن أدهم، وإسماعيل بن عياش، والجراح بن مليح، وحفص بن مَيْسرة [71 - ب]، والليث، ومالك، وجماعة.
وعنه جماعة منهم: إبراهيم الحربي، وأحمد بن حنبل، وابن أبي خيثمة، وأبو يعلى، وعباس الدُّوري، وعمرو بن منصور النَّسائي، ومحمد بن يحيى الذُّهلي، وأبو حاتم الرازي، وأبو زُرعة الدمشقي، والرازي.
قال صالح بن محمد: كان يتزهد، وكان سيءَ الخلق مع أصحاب الحديث، وكان أحمد يثني عليه، وكان هشام بن عمار يسميه شعبة الصغير.
وقال معاوية بن صالح عن أحمد: اُكتب عنه فقد كتبت عنه.
وقال عبد الله: كان أبي إذا رضي عن إنسان روى عنه وهو حي، وكان الهيثم بن خارجة ممن حدثنا عنه أبي وهو حي.
وقال ابن معين: ثقة.
وقال أبو حاتم: صدوق.
وقال النسائي: ليس به بأس.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
قال غير واحد منهم البخاري: مات ببغداد في ذي الحجة سنة 227هـ، وقال آخرون: سنة 228.
__________
(1) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2/42)

914 - (د) الهيثم (1) بن خالد الجُهَني، أبو الحسن الكُوفيُّ.
عن حسين الجعفي، وزيد بن الحباب، وعبد الله بن نمير، ووكيع.
وعنه أبو داود فقط.
وقال: ثقة كتبتُ عنه سنة 35هـ يعني ومائتين.
وقال ابن الدَّبَّاغ: في «شيوخ أبي داود»: الهيثم بن خالد الجهني، روى عنه أبو بشر الدولابي، وكناه أبا صالح.
وقد أرخ ابن عساكر في «النَّبَل» وفاته سنة 239هـ.
قال شيخنا: ووجدت في «تاريخ» مُطَيَّن: مات الهيثم بن خالد البَجَلي الخَشَّاب -وكان غير ثقة- في ذي القعدة سنة 239هـ (2) وبعده مات الهيثم بن محمد بن جَنَّاد الجُهني -وكان ثقة- في ذي القعدة سنة 239هـ، لا يَخْضِب.
وقال أبو علي الغَسَّاني في «شيوخ أبي داود»: الهيثم بن خالد البجلي، توفي بالكوفة سنة ثمان وخمسين ومائتين.
وقال ابن عُقدة: توفي أبو صالح الهيثم بن خالد بن يزيد، وَرَّاق أبي نعيم بالكوفة في شعبان سنة 278هـ ودُفِن غداة الجمعة عند مسجد السَّهْلة.
قال شيخنا: وممن يروي عن أبي صالح الهيثم بن خالد، وَرَّاق أبي نعيم أيضاً: أحمد بن علي بن أحمد بن حاتم البزاز الكوفي، وأبو بكر أحمد بن محمد بن
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (30/ 378).
(2) كذا وفي المصدر: 237.
(2/43)

هارون الخَلَّال.
قال شيخنا: وممن يسمى الهيثم بن خالد من رواة الحديث:

915 - الهيثم (1) بن خالد بن يزيد القرشي المِصِّيْصي، هَرَوي الأصل.
كان ببغداد، مولى عثمان بن عفان (2).
يروي عن: أبيه، وحجاج الأعور، وأبي اليمان، وعدة.
وعنه: الحسين بن إسماعيل المحاملي، والباغندي، وابن صاعد، وآخرون.

916 - الهيثم (3) بن خالد، أظنه البَجَلي الخَشَّاب.
عن شريك القاضي. وعنه أحمد بن محمد البغدادي شيخ لزكريا السَّاجي (4).

917 - الهيثم (5) بن خالد، أبو الفرج.
عن: إسحاق بن عيسى بن الطَّباع، وابن أبي رَوَّاد.
وعنه أبو بكر وهيب بن عبد الله بن محمد بن رزين البغدادي المؤدِّب.

918 - الهيثم (6) بن خالد القرشي، أبو الحسن البغدادي، بصري الأصل.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (30/ 380).
(2) في المصدر: مولى [آل عثمان بن عفان].
(3) «تهذيب الكمال»: (30/ 381).
(4) وقد ذكره المزي تمييزاً، كما سيأتي.
(5) «تهذيب الكمال»: (30/ 381).
(6) «تهذيب الكمال»: (30/ 381).
(2/44)

يروي عن: أبي حذيفة موسى بن مسعود النَّهْدي، والهيثم بن جميل، ويحيى بن صالح الوحاظي، وعدة.
وعنه: ابن أبي الدنيا، والقاسم بن إسماعيل المحاملي، ومحمد بن الجهم السِّمَّري، وآخرون.
ذكره أبو نعيم في «تاريخ أصبهان»، وقال: صاحب غرائب.

919 - الهيثم (1) بن خالد الكِنْدي، أبو عمرو المَرَاغي.
حدث ببغداد عن عبد الله بن عمر الزهري أخي عبد الرحمن بن عمرو (2).
وعنه محمد بن مخلد الدُّوري، ذكروا تمييزاً.

920 - والهيثم (3) بن خالد بن عبد الله [72 - أ] المصيصي.
عن عبد الكريم بن معافى.
قال الدارقطني: ضعيف.

921 - (ق) الهيثم (4) بن رافع الحنفي، ويقال البَاهِلي، أبو الحكم البصري الطَّاطَري، ويقال: إنهم ثلاثة.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (30/ 382).
(2) كذا، وصوابه: عبد الرحمن بن عمر رستة، كما في المصدر.
(3) «ميزان الاعتدال»: (7/ 107ط. دار الكتب)، ولم يورده الحافظ ابن حجر في لسانه، ويظهر لي أن سبب ذلك أنه هو نفسه الهيثم بن خالد بن يزيد المتقدم قبل قليل الذي أورده المزي تمييزاً، كما يظهر بأدنى تأمل.
(4) «تهذيب الكمال»: (30/ 383).
(2/45)

روى عن: ربعي بن عمرو، وعطاء بن أبي رباح، وأبي عبد الله العنزي، وأبي يحيى المكي.
وعنه: أحمد بن إسحاق الحضرمي، وداود بن المُحَبَّر، وزيد بن الحباب، وموسى بن إسماعيل، وأبو النضر هاشم بن القاسم، ويزيد بن هارون، وأبو بكر الحنفي، وأبو سعيد مولى بني هاشم.
قال ابن معين وأبو داود: ثقة.
وقال أبو داود في موضع آخر: قال يحيى: ثقة. وكأنه لم يرضه. وقال: روى عن عثمان حديثاً منكراً.
قلت: وهو الذي رواه له ابن ماجه.

922 - (ت) الهيثم (1) بن الربيع العقيلي، أبو المثنى البصري، ويقال: الواسطي.
روى عن الحمَّادَين، وزياد البَكَّائي، وصالح المري عن قتادة عن زرارة عن ابن عباس في «الحال المُرْتَحل».
وعنه جماعة منهم: أبو عاصم خُشَيش بن أصرم، وزياد بن يحيى الحَسَّاني، ونصر بن علي الجَهْضَمي، وعدة.
قال أبو حاتم: شيخ ليس بالمعروف.

923 - الهيثم (2) بن رُزَيق المالكي.
عن الحسن. وعنه العلاء بن الفضل المِنْقَري.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (30/ 384).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 322) و «لسان الميزان»: (8/ 357).
(2/46)

قال العقيلي: لا يُتَابع على حديثه.

924 - (خ) الهيثم (1) بن أبي سنان المدني.
عن ابن عمر، وأبي هريرة.
وعنه بكير بن الأشج، والزهري.
قال أبو حاتم: صالح الحديث.
وذكره ابن حبان في «الثقات»، وقال: هو أخو سنان بن أبي سنان الدِّيْلي.

925 - الهيثم (2) بن سهل التُّسْتَري.
قدم بغداد، وروى عن: حماد بن زيد، وعبثر بن القاسم، وأبي عوانة. وعنه: محمد بن يوسف الزيات، وأبو سعيد بن الأعرابي، وجماعة.
قال عبد الغني بن سعيد: ضرب إسماعيل القاضي على حديثه (3) عن حماد بن زيد وأنكر عليه.
وقال الدارقطني: كان ضعيفاً.

926 - (د س ق) الهيثم (4) بن شُفي -وقال الدارقطني: بالفتح والتخفيف، وغلط من ضم وشَدَّد- الرُّعيني، أبو الحُصين الحَجْري المصري.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (30/ 386) ووقع فيه: الهيثم بن سنان، خطأ.
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 323) و «لسان الميزان»: (8/ 357).
(3) في الأصل: تحديثه. وما أثبتناه من المصادر.
(4) «تهذيب الكمال»: (30/ 387).
(2/47)

تابعي، روى عن: عبد الله بن سعد بن أبي سَرْح، وعبد الله بن عمرو، وعبد الرحمن بن عُدَيس، وفَضَالة بن عبيد، وأبي رَيحانة، وأبي عامر الحَجْري.
وعنه: سوادة الرَّقي، وعياش بن عباس، ومَرْثَد (1) بن عبد الله اليزني، ويزيد بن أبي حبيب.
ذكره ابن حبان في «الثقات».
وذكره ابن يونس في «تاريخ مصر» ورفع في نسبه.
له حديثان في ترجمة أبي ريحانة.

927 - الهيثم (2) بن عبد الغفار الطَّائي البصري.
روى عن سعيد بن بشير، وغيره.
قال ابن أبي حاتم: أنا عبد الله بن أحمد عن أبيه: عرضتُ على ابن مهدي أحاديثه عن همام وغيره فقال: هذا رجل كذاب، أو غير ثقة كأنه يضع الحديث.
وقال أحمد: وسألت عنه الأقرع، وكان صاحب حديث فذكر نحوه.
وقال هُشيم: حرقنا كتبه.
وقال علي بن المديني: ضربتُ على حديثه.
وقال الأزدي: كذاب يضع الحديث.
وقال الدارقطني: متروك.
__________
(1) في الأصل: ومؤثر. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 323) و «لسان الميزان»: (8/ 359).
(2/48)

وقال ابن عدي: وليس له من الأحاديث إلا شيء يسير.

928 - الهيثم (1) بن عَدِي بن عبد الرحمن زيد الطَّائي، أبو عبد الرحمن المَنْبِجِي، ثم الكوفي، الأخباري.
روى عن: عبد الله بن عياش المَنْتُوف، ومُجالِد، وهشام بن عروة، وعدة.
وعنه: إسماعيل بن توبة، وحجاج بن حمزة، وداود بن رشيد.
قال عباس عن ابن معين، والبخاري: ليس بثقة، كذاب [72 - ب].
وقال البخاري مرة: سكتوا عنه.
وقال ابن المديني: هو أوثق من الواقدي ولا أرضاه في شيء.
وقال أبو حاتم: متروك الحديث، مَحِلُّه محل الواقدي.
وقال أبو داود: كذاب.
وقال السَّعدي: ساقط قد كشف قناعه.
وقال عباس الدُّوري: ثنا بعضُ أصحابنا قال: قالت جارية الهيثم بن عدي: سيدي يقوم عامة الليل يصلي فإذا أصبح جلس يكذب.
وقال النسائي والأزدي: متروك.
وقال ابن حبان: لا يجوز الاحتجاج به، ولا الرواية عنه إلا اعتباراً.
وأورد له ابن عدي حديثين ثم قال: ما أقل ماله من المسند إنما هو صاحب أخبار وأشعار وأسمار.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 324) و «لسان الميزان»: (8/ 361).
(2/49)

929 - الهيثم (1) بن عُقَاب الكوفي.
عن محارب بن دثار. وعنه علي بن يزيد الصُّدائي.
قال العُقَيْلي: حديثُه غير محفوظ.

930 - الهيثم (2) بن حفص بن عمر.
عن أبيه، وعنه الدراوردي.
قال ابن حبان: منكر الحديث على قلته، لا يحتج به لما فيه من الجهالة والخروج عن العدالة.

931 - الهيثم (3) بن قَيْس.
روى عن عبد الله بن مسلم بن يسار. وعنه: عبد الصمد، وقُرَّة بن حبيب.
قال أبو حاتم: شيخ.

932 - (بخ) الهَيْثم (4) بن مالك الطَّائيُّ، أبو محمد الشَّاميُّ الأعمى، تابعي أرسل عن النبي صلى الله عليه وسلم.
وروى عن: عمرو بن دينار، وعبد الرحمن بن عائذ، والنُّعمان بن بشير، وأبي إدريس الخَوْلاني.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 325) و «لسان الميزان»: (8/ 363).
(2) كذا، وصوابه الهيثم بن محمد بن حفص. «ميزان الاعتدال»: (4/ 325) و «لسان الميزان»: (8/ 364) وقد تقدم قبل قليل: الهيثم بن حفص.
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 325) و «لسان الميزان»: (8/ 364).
(4) «تهذيب الكمال»: (30/ 389).
(2/50)

وعنه: حَريز بن عُثمان، وسعيد بن عبد الله شيخٌ لإسماعيل بن عياش، وصفوان بن عمرو، ومعاوية بن صالح، ويزيد بن أيهم، وأبو بكر بن أبي مريم.
قال أبو داود: شيوخ حَرِيز كلهم ثقات.
وذكره ابن حبان في «الثِّقات».

933 - (س) الهَيْثم (1) بن مروان بن الهيثم بن عِمْران بن عبد الله بن أبي عبد الله، واسمه جَرْول العَنْسِيُّ، أبو الحكم الدِّمشقي.
شيخ، روى عن: خاله محمد بن عائذ، وأبي مُسْهِر، وأبي المغيرة، ومروان الطَّاطَرِي، وهشام بن عَمَّار، وعِدَّةٍ.
وعنه جماعة منهم: ابن جوصا، وأبو داود في غير «السُّنَنْ»، وأبو بِشْر الدُّولابيُّ، ومحمد بن المسيب الأرغياني.
قال النسائي: لا بأس به.

934 - الهيثم (2) بن اليمان.
شيخ لمحمد بن الحسن الزعفراني. قال الأزدي: ضعيف.

وذكر ابن أبي حاتم (3) الهيثم بن اليمان أبو بشر الرازي.
روى عن: شريك القاضي، وعَبْثَر، وهُشيم، وجماعة.
وعنه: عبد الملك بن [أبي] (4) عبد الرحمن المقري، وعلي بن الحسين بن الجنيد.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (30/ 390).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 326) و «لسان الميزان»: (8/ 365).
(3) «الجرح والتعديل»: (9/ 86).
(4) زيادة من المصدر.
(2/51)

وأبو حاتم وقال: صالح صدوق.

935 - الهيثم (1) بن أبي الأسعد. واسمه إياس الغفاري.
روى عن: أبيه عن جده عبد الله بن عمير: أن أبا ذر كان إذا قَضَى نُسُكَه أكثر ما يمكث ثلاثاً.
وعنه: سفيان بن عيينة، ويحيى بن أبي بُكَيْر الكرماني. قاله أبو حاتم، وقال: هو مجهول.

936 - الهيثم (2) الكِنْدي.
شيخ معاوية بن صالح.
قال أبو حاتم: مجهول.

937 - الهيصم (3) بن الشَّدَّاخ.
روى عن شعبة. وروى عن الأعمش عن إبراهيم عن علقمة عن ابن مسعود حديث: «من وَسَّع على أهله يوم عاشوراء»، ورواه عنه علي بن أبي طالب البصري.
وقال العُقَيْلي: مجهول.
وقال ابن حبان: لا يجوز الاحتجاج به لأنه يروي الطامات.
وقال الأزدي: منكر الحديث.
آخر حرف الهاء ولله الحمد والمنة [73 - أ].
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 84).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 85).
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 326) و «لسان الميزان»: (8/ 366).
(2/52)

حرف الواو
938 - (د ت ق) وابِصة (1) بن مَعْبَد بن عُتبة بن الحارث بن مالك بن الحارث بن قيس بن كعب بن سعد بن الحارث بن ثعلبة بن دودان بن أسد بن خُزيمة بن مُدركة بن إلياس بن مُضر بن نِزار بن مَعد بن عدنان، أبو سالم، ويقال: أبو الشَّعْثاء الأسدي.
أسلم سنة تسع، ونزل الجزيرة، ونزل الرَّقة، وقَدِمَ دمشق، وكانت له بها دارٌ عند قَنْطرة سنان.
روى عن: النبيِّ صلى الله عليه وسلم، وعن خُرَيم بن فاتك، وابن مسعود، وأم قيس بنت مِحْصَن.
وعنه: ابناه سالم وعمرو، وزر بن حبيش، وزياد وسالم ابنا أبي الجعد، وعامر الشَّعبيُّ، وآخرون.
قال غير واحد: كان قارئاً لكتاب الله، بَكَّاءً، لا يملك دموعه إذا قرأ القرآن.
وتوفي بالرَّقة وقبره عند منارة جامعها.

939 - (ع) واثلة (2) بن الأَسْقع بن كَعْب بن عامر بن لَيْث بن بكر بن عبد مناة بن علي بن كِنانة، وقيل: غير ذلك في نسبه، أبو الأسقع، ويقال: أبو قِرْصافة، وقيل
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (30/ 392).
(2) «تهذيب الكمال»: (30/ 393).
(2/53)

غير ذلك في كنيته، أول مشاهده تبوك وكان أسلم قبلها بقليل.
روى عن: النبي صلى الله عليه وسلم، وأبي مَرْثَد الغنوي، وأبي هريرة، وأم سلمة.
وعنه جماعة منهم: ابنته فُسَيْلة، وبُسر بن عبيد الله، وشداد أبو عمار، ومكحول، وأبو إدريس الخولاني.
قال محمد بن سعد: كان من أهل الصُفَّة، فلما توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج إلى الشام.
وقال الحاكم أبو أحمد: نزل البصرة، وله بها دارٌ.
وقال أبو زرعة الدمشقي: منزله بدمشق.
وقال أبو حاتم: نزل الشام، وكان يشهد المغازي بدمشق وحِمْص.
أسلم ورسول الله صلى الله عليه وسلم يُجَهِّز إلى تبوك، وكان من أهل الصُّفَّة، ثم أتى الشام، ونزل البلاط قرية على ثلاثة فراسخ، ثم تَحَوَّل إلى بيت المقدس ومات بها.
وقال ابن سميع: مات بدمشق في خلافة عبد الملك.
وقال إسماعيل بن عياش: عن سعيد بن خالد: توفي سنة ثلاث وثمانين، وهو ابن مائة سنة وخمس سنين.
وكذا قال عباس وغيره عن ابن معين.
وقال الواقدي وأبو مُسْهر وابن نُمير وابن بُكَير وخليفة وغيرهم: توفي سنة خمس وثمانين.
(2/54)

زاد الواقديُّ وأبو مُسْهِر: عن ثمان وتسعين سنة.
وزاد بعضهم: أغتيل بين حِمْص ودمشق.
وقال سعيد بن بشير عن قتادة: آخر من مات من الصحابة بمكة ابن عمر، وبالمدينة جابر، وبمصر سهل بن سعد، وبالكوفة عبد الله بن أبي أوفى، وبالبصرة أنس، وبدمشق واثلة بن الأسقع، وبحمص عبد الله بن بسر بعد أبي أمامة.

940 - وازع (1) بن نافع العُقَيلي الجَزَري.
عن سالم بن عبد الله بن عمر، وأبي سلمة. وعنه: بقية، وعلي بن ثابت.
قال أحمد وابن معين: ليس بثقة.
وقال أحمد أيضاً وأبو زرعة: ليس بشيء.
وقال أبو حاتم: ذاهب الحديث. وقال مَرَّةً: ضعيف جداً.
وقال النَّسائيُّ والأَزْدِيُّ: متروك.
وقال ابن عدي: عامَّة ما يرويه غير محفوظ.
وقال الدارقطني: ضعيف.

941 - واسط (2) بن الحارث.
عن نافع مولى ابن عمر وغيره. وعنه: عبد الله بن خراش، ويوسف بن
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 327) و «لسان الميزان»: (8/ 367).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 328) و «لسان الميزان»: (8/ 369).
(2/55)

حوشب.
قال ابن عدي: عامة أحاديثه لا يُتابع عليها [73 - ب].

942 - (ع) واسع (1) بن حَبَّان بن مُنْقذ بن عَمرو بن مالك بن خَنْساء بن مَبْذول بن غَنْم (2) بن مازن بن النَّجَّار الأنصاريُّ المازنيُّ المَدَنيُّ.
روى عن: جابر، ورافع بن خَديج، وابن عُمر، وأبي سعيد، وغيرهم.
وعنه: ابنه حبان، وابن أخيه محمد بن يحيى بن حَبَّان.
قال أبو زرعة: مدنيٌّ ثقة.
وذكره ابن حِبَّان في «الثقات».

943 - (مد) واصل (3) بن أبي جَميل الشَّاميُّ، أبو بكر السَّلامانيُّ، من أهل جَبَل الجليل، من أعمال صَيْدا وبيروت غربي دمشق.
روى عن: الحسن، وطاووس، وعطاء، ومجاهد، ومكحول.
وعنه: الأوزاعي، وعمر بن موسى بن وَجيه.
قال محمد بن عبد الله بن عَمَّار عن يحيى بن سعيد: لا أدري ما واصل بن أبي جميل هذا؟ ولا أروي عنه ولا حرفاَ، وأَبَى أن يروي عنه من حديث الأوزاعي شيئاً.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (30/ 396).
(2) في المصدر: مبذول بن عمرو بن غنم.
(3) «تهذيب الكمال»: (30/ 398).
(2/56)

وقال إسحاق بن منصور عن ابن معين: واصل بن أبي جميل لا شيء.
وقال أحمد بن سعد بن أبي مريم عن ابن معين: مستقيم الحديث.
وقال البخاري: روى عنه الأوزاعي أحاديث مرسلة.
قال الخطيب: لا يوجد فيها مسند.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وذكر أبو داود أن الأوزاعي لما هرب من عبد الله بن علي اختبأ عنده، قال الأوزاعي: وما تهنَّيْت بضيافة أحد كما تَهَنَّيت بضيافته، كان خَبَّأني في هَرمي العدس فكل ليلة لا يتكلف يطبخ من ذلك العدس، وكان الأوزاعي إذا حدَّث عنه يقول: أنا أبو بكر، قال أحمد وأبو داود: وهو هذا.

944 - (ع) واصل (1) بن حَيَّان الأحدب الأسَدِيُّ، من بني أَسَد بن الحارث بن ثَعْلبة بن دُودان الكوفي، بَيَّاع السَّابُوريّ، وهو مولى أبي بكر بن عَيَّاش من فوق.
روى عن: إبراهيم النَّخِعيِّ، وزر بن حُبَيْش، وشُرَيح القاضي، وأبي وائل، والمَعْرور بن سُوَيد، وعِدَّةٍ.
وعنه جماعة منهم: الثَّوريُّ، وشعبة، ومِسْعر، ومغيرة بن مِقْسَم.
قال ابن معين وأبو داود والنسائي: ثقة.
وقال ابن معين مَرَّةً: ثبت.
وقال أبو حاتم: صدوقٌ، صالح الحديث.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (30/ 400).
(2/57)

وذكره ابن حبان في «الثقات».
قال أبو نُعَيْم: مات سنة عشرين ومائة.

945 - (ت ق) واصل (1) بن السائب الرَّقَاشِيُّ، أبو يحيى البَصْريُّ.
روى عن: عطاء بن أبي رَباح، وأبي سَوْرة بن أخي أبي أيوب الأنصاري.
وعنه جماعة منهم: القاسم بن مالك، ومحمد بن عُبيد الطَّنافِسيُّ، ومروان الفَزَاريُّ، ووكيع، وأبي معاوية الضرير.
قال أبو داود عن ابن معين: ليس بشيء.
وقال أبو بكر بن أبي شيبة وأبو زرعة: ضعيف. زاد أبو زرعة: مثل أشعث بن سوَّار، وليث بن أبي سُلَيْم، وأشباههما.
وقال البخاري وأبو حاتم: منكر الحديث.
وقال النَّسائيُّ والأَزْديُّ: متروك.
وقال ابن عَدِي: أحاديثه لا تُشبه أحاديث الثقات.
مات سنة 144هـ.

946 - (م 4) واصل (2) بن عبد الأعلى بن هلال الأسدي، أبو القاسم، ويقال: أبو محمد، الكوفي.
شيخ (3)، روى عن: أسباط بن محمد، وحماد بن أسامة، ومحمد بن فُضَيْل،
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (30/ 401).
(2) «تهذيب الكمال»: (30/ 404).
(3) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2/58)

ووكيع، ويحيى بن آدم، وأبي بكر بن عياش.
وعنه جماعة منهم: أبو يَعْلى، وأبو بكر بن أبي عاصم، وبَقِيُّ بن مخلد، وأبو زرعة، وأبو حاتم.
وقال النسائي ومُطَيَّن: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
قال مطين: مات سنة 244هـ.

947 - (م قد س) واصل (1) بن عبد الرحمن، أبو حُرَّة البَصْريُّ، أخو سعيد، وليس بالرقاشي.
روى عن: بكر المُزَنيِّ، والحسن، وابن سيرين [74 - أ]، ومحمد بن واسع، ويزيد الرَّقَاشيِّ.
وعنه جماعة منهم: حماد بن سلمة، وابن مهدي، وهُشَيْم، ووكيع، ويحيى القطان، وأبو داود الطيالسي وقال: كان يختم في كل ليلتين، قال: وجاء رجل إلى شعبة فسأله عن حديث، فقال: تسألني عن حديث، وقد مات سيِّد الناس.
وقال غيره عن شعبة قال: هو أصدق الناس.
وقال الفلاس: كان يحيى وابن مهدي يحدثان عنه.
وقال أحمد: ثقة.
وقال ابن معين: صالحٌ.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (30/ 406).
(2/59)

وقال أبو داود: ليس بذاك، أخوه سعيد يُقَدَّم عليه.
وقال النسائي: ضعيف. وقال مَرَّةً: ليس به بأس.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
مات سنة 152هـ.

948 - واصل (1) بن عطاء البصري الغَزَّال.
رأس المعتزلة، وهم منسوبون إليه، وذلك لأنه لزم حلقة الحسن البصري ثم اعتزل عنه وتبعه أقوام فَسُمُّوا المعتزلة ثم صار يُطْلَقُ على كلِّ من قال بمقالتهم، وكانت له مصنفات في مذهبه، وكان فصيحاً بليغاً إلا أنه كان يلثغ بالراء، فكان يتجنبها في كلامه، وكان يُخْطِّئُ أحدَ الفريقين من أهل الجمل لا على اليقين، وكان -قبحه الله- يقول: لو شهد عندي عليٌّ وعائشة وطلحة والزبير على باقة بَقْلٍ ما قبلت شهادتهم.
قال الأزدي: ذاهب الحديث لا يحتج به، رجل سوء كافر. مولده سنة ثمانين، ومات سنة 131هـ.

949 - (بخ م د س ق) واصل (2) مولى أبي عيينة بن المُهَلَّب بن أبي صُفْرة الأَزْدِيُّ البَصْريُّ، واسم أبي عُيينة عَزْرة.
روى عن: الحسن، ورجاء بن حَيْوة، والضحاك بن مزاحم، وأبي جعفر الباقر، وأبي الزُّبير المكيِّ، وعِدَّةٍ.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 329) و «لسان الميزان»: (8/ 369).
(2) «تهذيب الكمال»: (30/ 408).
(2/60)

وعنه جماعة منهم: حماد بن زيد، وشعبة، وعبد الوارث، وهشام بن حَسَّان -وهو من أقرانه-.
قال أحمد وابن معين: ثقة.
وقال أبو حاتم: صالح.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

950 - واضح (1).
عن الحسن البصري.
قال أبو حاتم: مجهول.

951 - وافد (2) -بالفاء، وقيل بالقاف- بن سلامة.
عن أنس -ولم يسمع منه-، وعن يزيد الرقاشي.
وعنه: ابن وهب، ومحمد بن عجلان.
قال البخاريُّ: لم يصح حديثه.
وقال أبو حاتم: وما وُجِد في حديثه من الإنكار فيُحتمل أن يكون من يزيد الرقاشي.
وقال ابن حبان: يأتي بأشياء موضوعة عن قوم ضعفاء لا يتهيأ القدح فيه (3)
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 330) و «لسان الميزان»: (8/ 370).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 330) و «لسان الميزان»: (8/ 371).
(3) في «المجروحين»: (3/ 85): لا يتهيأ إلزاق القدح ...
(2/61)

دونهم، فالتنكب (1) عن روايته أولى.
وقال الدارقطني: ضعيف.

952 - واقد (2) بن الحافظ أبي يعلى أحمد بن علي بن المثنى الموصلي.
تَكلَّم ابن (3) طاهر في سماعه «سنن» (4) ابن ماجه من القاسم بن أبي المنذر الخطيب.

953 - (أ) واقد (5) بن عبد الله بن عبد مناف التميمي، حليف بني عدي بن كعب.
روى عمن رأى عثمان بن عفان.
وعنه: أبو القاسم بن أبي الزِّناد.
قال أبو حاتم: له صحبة.
وقال أبو نُعَيْم: هو الذي بعثه صلى الله عليه وسلم في سَرِيَّة عبد الله بن جحش وأسلم قبل دخوله صلى الله عليه وسلم دار الأرقم، ذكره ابن إسحاق فيمن شهد بدراً، قال: وشهد المشاهد كُلَّها.

954 - (د) واقد (6) بن عبد الله.
عن أبيه، عن ابن عمر حديث: «لا تَرْجعوا بعدي كفاراً». وعنه شعبة.
__________
(1) في الأصل: فالسكت. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 330) و «لسان الميزان»: (8/ 371).
(3) في الأصل: أبو. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(4) في الأصل: من. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(5) «الإكمال»: (1/ 453) و «التذكرة»: (3/ 1831) و «التعجيل»: (2/ 339).
(6) «تهذيب الكمال»: (30/ 411).
(2/62)

هو: واقد بن محمد بن زيد بن عبد الله بن عمر، وسيأتي.

955 - (د) واقد (1) بن عبد الرحمن بن سعد بن معاذ الأنصاريُّ.
عن جابر حديث «في خطبة المرأة».
روى حديثه أبو داود من طريق محمد بن إسحاق عن داود بن الحصين عنه.
وغلط ابن حبان في قوله في «الثقات»: روى عنه محمد بن إسحاق (2) [74 - ب].
قال شيخنا: إن لم يكن ابن عم واقد بن عمرو بن سعد بن معاذ، فإنه هو:

956 - (م د ت س) واقد (3) بن عمرو بن سعد بن معاذ بن النُّعمان بن امرئ القَيْس بن عبد الأَشهل الأنصاريُّ الأَشْهَليُّ، أبو عبد الله المَدَني.
روى عن: أفلح مولى أبي أيوب، وأنس، وجابر، ونافع بن جبير بن مُطْعِم (م د ت س).
وعنه: داود بن الحُصين، وسعد بن إسحاق بن كعب بن عُجْرة، وعُتبة بن جُبيرة، ومحمد بن زياد، ومحمد بن عمرو بن علقمة، ويحيى بن سعيد الأنصاري (م د ت س).
قال محمد بن سعد وأبو زرعة: ثقة. زاد ابن سعد: وله أحاديث.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (30/ 411).
(2) تخطئة ابن حبان من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(3) «تهذيب الكمال»: (30/ 412).
(2/63)

قال علي بن المديني (1) وابن أبي عاصم: مات سنة عشرين ومائة.

957 - (خ م د س) واقد (2) بن محمد بن زيد بن عبد الله بن عمر بن الخطاب القُرَشيُّ العَدَويُّ العُمَريُّ، أخو أبي بكر، وعمر، وزيد، وعاصم.
روى عن: أبيه (خ م د س)، وسعد بن مرجانة (خ م)، وصفوان بن سليم، وعبد الله بن أبي مُلَيكة، ومحمد بن المنكدر (خ)، ونافع (خ م).
وعنه: شعبة.
قال أحمد وابن معين وأبو داود: ثقة.
وقال ابن معين مرة: صالح الحديث.
وقال أبو حاتم: لا بأس به، ثقة، يُحتج بحديثه.

958 - (د) واقد (3) بن أبي واقد اللَّيثِيُّ المَدَنيُّ.
عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم [قال] (4) لنسائه: «هذه ثَمَّ ظُهُور الحُصْر».
وعنه: زيد بن أسلم.
لم يُسَمِّه أبو داود في روايته وسَمَّاه أحمد.
__________
(1) النقل عن ابن المديني من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2) «تهذيب الكمال»: (30/ 414).
(3) «تهذيب الكمال»: (30/ 415).
(4) زائدة ليست في الأصل.
(2/64)

959 - (س) واقد (1) أبو عبد الله، مولى زيد بن خُلَيْدة، كُوفيٌّ.
عن: زاذان، وسعيد بن جبير.
وعنه: زائدة، والثوري، وسليمان بن معاذ، وشعبة.
قال أحمد عن مُؤَمَّل: عن سفيان: كان شيخ صدق.
وقال علي: قال يحيى: أثنى عليه سفيان خَيْراً.
وقال النسائي: ليسَ به بأس.
وذكره ابن حِبَّان في «الثقات».
- واقد (2)، ويقال: وَقْدان أبو يَعْفور العبدي، يأتي.

960 - (بخ مد) واهب (3) بن عبد الله المَعَافريُّ، ثم الكَعْبِيُّ، أبو عبد الله المِصْرِيُّ، تابعي أرسل عن النبي صلى الله عليه وسلم.
وروى عن: ابن عمر، وعبد الله بن عمرو، وعقبة بن عامر، وأبي هريرة، وغيرهم.
وعنه: ضِمام ابن إسماعيل، وابن لهيعة، وعمرو بن الحارث، والليث، وآخرون.
ذكره ابن حِبَّان في «الثِّقات».
وقال ابن يونس: مات ببرقة سنة 137هـ.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (30/ 416).
(2) «تهذيب الكمال»: (30/ 417).
(3) «تهذيب الكمال»: (30/ 418).
(2/65)

961 - والان (1)، أبو عروة المُرَادي.
بَيَّض له ابن ابي حاتم.
وقال الدارقطني: مجهول.
ووثقه ابن خزيمة.
ولعل ابن خزيمة إنما وثق:

962 - (أ) والان (2) بن بُهَيْس العَدَوي، البصري المدني.
يروي عن حذيفة بن اليمان، فإنه وثقه ابن معين.
ولهم:

963 - والان (3) الحنفي.
يروي عن ابن مسعود. وعنه مالك بن عُمَيْر.

964 - (ر م 4) وائل (4) بن حُجْر بن سَعْد بن مَسْروق بن وائل بن ضَمْعَج بن وائل بن ربيعة بن وائل بن النُّعمان بن زيد بن مالك بن زيد بن الحضرمي، أبو هُنَيد الحَضْرميُّ الكُوفيُّ، وقيل غير ذلك في نسبه.
__________
(1) «الإكمال»: (ص454) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 331) و «لسان الميزان»: (8/ 373). ولم أجده في التذكرة ولا التعجيل، ولم يرمز له (أ) في الأصل.
(2) «لسان الميزان»: (8/ 372) و «الإكمال»: (ص454) و «التذكرة»: (3/ 1833) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 342).
(3) «الإكمال»: (1/ 454) و «الجرح والتعديل»: (9/ 43). وليس في «التذكرة» ولا «التعجيل» ولم يرمز له (أ) في الأصل.
(4) «تهذيب الكمال»: (30/ 419).
(2/66)

وقدم على رسول الله صلى الله عليه وسلم وأطلعه معه على المنبر وأثنى عليه وقال: هذا وائل بن حُجْر بقية سيد الأقيال. روى عن النبي صلى الله عليه وسلم.
وعنه: ابنُه عبد الجبار -وقيل: لم يسمع منه- وعَلْقَمة بن وائل، وقيل: وائل بن علقمة وهو وَهْم، وحُجْر بن عنبس، وعبد الرحمن اليَحْصبيُّ، وكليب بن شهاب (ي4)، وأبو حريز، ومولى لهم لم يُسَم، وأم يحيى زوجته.
ذكره محمد بن سعد فيمن سكن الكوفة.
قال أبو نعيم: وعَقِبُه بها.

965 - (بخ 4) وائل (1) بن داود [75 - أ] التَّيْمي، أبو بكر الكُوفيُّ.
روى عن: إبراهيم النَّخَعي، والتَّيمِي، وابنه بكر بن وائل، والحسن البَصْريِّ، وعِكْرمة، ومحمد بن سعد بن أبي وقاص، وعِدَّةٍ.
وعنه جماعة منهم: ابنه بكر وهو من شيوخه، ومات قبله، والسفيانان، وشريك، وشعبة، ويحيى القطان.
قال أحمد: يُحَدِّث عن ابنه عن الزهري، وهو ثقة ثقة.
وقال يعقوب بن سفيان: عن علي بن المديني: قال سفيان: لم يسمع من ابنه شيئاً، إنما نظر في كتابه حديثَ الوليمة.
وقال أبو حاتم: هو صالح الحديث، وهو وابنُه متقاربان.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (30/ 420).
(2/67)

ومن الأوهام:
- (د) وائل (1) بن عَلْقَمة.
عن وائل بن حُجْر. وعنه عبد الجبار بن وائل. كذا رواه أبو داود، والصواب رواية مسلم: عَلْقَمةُ بن وائل.

966 - (س) وائل (2) بن مهانة التَّيْميُّ الكُوفيُّ، من تَيْم الرِّباب.
عن ابن مسعود. وعنه ذر بن عبد الله الهمداني، وقيل: عن ذر عن حسان عنه.
ذكره ابن حِبَّان في «الثقات».

967 - (د س ق) وَبْر (3) بن أبي دُلَيْلَة مسلم الطائفي.
عن محمد بن عبد الله بن مَيْمون بن مُسَيْكة وغيره.
وعنه: سعد بن الصَّلت، والثَّوريُّ، وأبو عاصم، وابن المبارك، ووكيع بن الجراح، وأبو مالك النَّخَعيُّ.
قال ابن معين: ثقة.

968 - (خ م د س) وَبَرة (4) بن عبد الرحمن المُسْلِيُّ، من بني مُسْلِية بن عامر بن عمرو بن عُلَة بن جَلْد بن مالك بن أدد، ويقال: إنه حارثي، أبو خُزَيمة، ويقال: أبو العباس، الكوفيُّ.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (30/ 422).
(2) «تهذيب الكمال»: (30/ 424).
(3) «تهذيب الكمال»: (30/ 425).
(4) «تهذيب الكمال»: (30/ 426).
(2/68)

روى عن: تميم الدَّاريِّ، وابن عباس، وابن عمر، وأبي الطفيل، وعدة من التابعين.
وعنه: إسماعيل بن أبي خالد، وبيان بن بشر، والأعمش، ومجالد، ومِسْعر، وأبو إسحاق السبيعي، وآخرون.
قال ابن معين وأبو زرعة: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
قال ابن سعد: توفي بالكوفة في ولاية خالد القَسْري.

969 - (مد س) وَبَرة (1) الحارثيُّ، أبو كُرْز الكوفيّ.
عن ربيعة، ويقال: ربيع بن زياد.
وعنه: ابنه كُرْز، وداود الأودي، والأعمش.

970 - وَثيمة (2) بن موسى بن الفرات البصري.
عن سلمة بن الفضل. وعنه: أحمد بن إبراهيم.
قال ابن أبي حاتم: كَتَب إلىَّ أحمد بن إبراهيم عن وثيمة عن سلمة (3) بأحاديثَ موضوعة.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (30/ 427).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 331) و «لسان الميزان»: (8/ 374).
(3) في الأصل: مسلم. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2/69)

971 - وجيه (1) بن هبة الله (2) بن المبارك السَّقَطي.
قال ابن عساكر: هو أَدْبَرُ من أبيه.

972 - (د ق) وَحْشِي (3) بن حرب بن وَحشي بن حرب الحَبَشِيُّ الحِمْصيُّ، مولى جبير بن مُطْعم.
عن أبيه عن جده.
وعنه: ابنه إسحاق، وسعيد بن عبد الجبار، وصدقة بن خالد، ومحمد بن سليمان بن أبي داود، ومحمد بن شعيب، وأبو معاوية هاشم بن عيسى بن بشير الحِمْصيُّ المعروف بابن أبي هريرة، والوليد بن مسلم.
قال العِجْليُّ: لا بأس به.
وقال صالح بن محمد الحافظ: لا يُشتغل به ولا بأبيه.

973 - (خ د ق) وَحْشي (4) بن حَرب، أبو دَسَمَة، ويقال: أبو حَرْب، مولى جبير بن مطعم، وقيل: مولى طعمة (5) بن عدي، جد الذي قبله.
يُعَدُّ في الصحابة وهو قاتل حمزة بن عبد المطلب أحد الصِّديقين ثم أسلم وقَتَل مسليمة الكذاب، فكان يقول هذه بهذه.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 331) و «لسان الميزان»: (8/ 375).
(2) في الأصل: عبد الله. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3) «تهذيب الكمال»: (30/ 428).
(4) «تهذيب الكمال»: (30/ 428).
(5) في الأصل: طعيمة. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2/70)

روى عن: النبي صلى الله عليه وسلم، وعن أبي بكر الصديق.
وعنه: ابنه حرب، وجعفر بن عمرو (1)، وعبيد الله بن عدي بن الخيار.
كان يسكن حمص، وهو أول من لبس الثياب المَدْلوكة.

974 - (ع) وَرَّاد (2) الثَّقفيُّ، أبو سعيد، ويقال: أبو الوَرْد الكُوفيُّ، كاتب المغيرة بن شعبة ومولاه.
روى عنه، ووفد على معاوية.
وعنه جماعة منهم [75 - ب]: أبان بن صالح، ورجاء بن حيوة، والشعبي، وعبد الملك بن عُمَيْر، ومكحول.
ذكره ابن حبان في «الثقات».

975 - (عس) وَرْد (3) بن عبد الله التَّمِيميُّ، أبو محمد الطَّبَريُّ، نزيل بغداد.
روى عن: إسماعيل بن عَيَّاش، وجرير بن عبد الحميد، ومحمد بن طلحة بن مُصَرِّف وغيرهم.
وعنه: ابناه محمد ويحيى (4)، وأحمد بن ملاعب، ومحمد بن عبد الله بن مبارك المخرَّمي (5).
__________
(1) في الأصل: عون. وما أثبتناه من المصدر.
(2) «تهذيب الكمال»: (30/ 431).
(3) «تهذيب الكمال»: (30/ 432).
(4) في الأصل: علي. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(5) في الأصل: الصوري. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2/71)

قال السَّعدي: ثقة.
روى له النسائيُّ في مسند علي من طريق الشَّعْبيّ عن الحارث عن علي: «أبو بكر وعمر سَيِّدا كهول (1) أهل الجنة».

976 - (ع) ورقاء (2) بن عمر بن كُليب (3) اليشكُريُّ، ويقال: الشَّيبانيُّ، أبو بشر الكوفي، نزيل المدائن، ويقال: أصله من خُوارزم، ويقال: من مرو.
روى عن: زيد بن أسلم، والأعمش، وشعبة -وهو من أقرانه-، وعبد الله بن دينار، وعمرو بن دينار، وأبي إسحاق السَّبِيعي، وجماعة.
وعنه جماعة منهم: آدم بن أبي إياس، وبقية، وشَبَابة، وشعبة، وأبو نعيم، ووكيع، ويزيد بن هارون، وأبو داود الطيالسي، وقال: قال لي شعبة: عليك [بورقاء] (4) فإنك لا تلقى مثله.
وقال أبو داود السجستاني: سمعت أحمد يقول: ثقة صاحب سُنَّة، قيل له: كان مرجئاً؟ قال: لا أدري.
وقال حنبل: قال أحمد: كان يُصَحِّف في غير حرف، وكان يُضَعِّفه في التَّفْسير.
وقال حرب: قلت لأحمد: ورقاء أحبُّ إليك في تفسير ابن أبي نجيح أو
__________
(1) في الأصل: شباب. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2) «تهذيب الكمال»: (30/ 433).
(3) في الأصل: كهيل. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(4) زيادة من المصدر، ليست في الأصل.
(2/72)

شبل؟ قال: كلاهما ثقة، وورقاء أوثقهما إلا أن ورقاء يقولون لم يسمع «التفسير» كله من ابن أبي نجيح، يقولون: بعضه عَرْضٌ.
وقال علي عن يحيى: قال معاذ: قال ورقاء: كتاب «التفسير» قرأت نصفه على ابن أبي نجيح وقرأ علي نصفه، وقال: هذا تفسير مجاهد.
وقال ابن معين عن يحيى: لا يساوي شيئاً.
وقال ابن معين: ثقة. وقال مَرَّة: صالح.
وقال الفلَّاس: سمعت معاذ بن معاذ أحسن الثناء عليه ورضيه وحدثنا عنه.
وقال أبو داود: ورقاء صاحب سنة إلا أن فيه إرجاء.
وقال أبو حاتم: كان شعبة يثني عليه، وكان صالح الحديث.
وقال أبو زرعة: هو أحبُّ إليَّ في أبي الزِّناد من ابنه عبد الرحمن ومن شعيب بن أبي حمزة، ومن المغيرة بن عبد الرحمن.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال ابن عدي (1): له عن أبي الزناد نسخة وعن منصور نسخة، وروى أحاديث غلط في أسانيدها وباقي حديثه لا بأس به.

977 - الوَرْكاني (2).
حكَى أنه أسلم يوم مات أحمد بن حنبل عشرون ألفاً، وهذا غير معروف.
__________
(1) «الكامل»: (7/ 90)، والنقل عن ابن عدي من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 332) و «لسان الميزان»: (8/ 376).
(2/73)

978 - (ق) وزير (1) بن صَبيح الثَّقَفِي، أبو رَوْح الشَّاميُّ.
عن يونس بن مَيْسَرة بن حَلبس.
وعنه: نُعَيْم بن حماد، وهِشام بن عَمَّار، وآخرُون.
قال عثمان الدارمي عن دُحَيْم: ليسَ بشيء.
وقال أبو حاتم: صالحُ الحديث.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال أبو نعيم الأصبهاني: كان من الأبدال.
ولهم:

979 - وزير (2) بن صَبِيح الوزَّان، بَصْريٌّ.
عن ثابت عن أنس: «كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يأخذ بالقرْف، ولا يقبل قول أحد على أحد».
وعنه قتيبة بن زنجي.
ذُكِرَ تمييزاً.

980 - وزير (3) بن عبد الرحمن (4) الخَوْلانيُّ، شاميٌّ، وقال ابن عدي: جَزَريّ.
روى عن: محمد بن الوليد الزُّبيدي، وعبد الله بن شبرمة، وغيرهما.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (30/ 438).
(2) «تهذيب الكمال»: (30/ 439).
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 333) و «لسان الميزان»: (8/ 376).
(4) في المصادر: وزير بن عبد الله.
(2/74)

وعنه: بقية بن الوليد، ووضاح بن حَسَّان [76 - أ].
قال عباس عن ابن معين: وزير الذي روى حديث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم «أعطى معاوية سهماً» ليس بشيء.
وقال السعدي: روى حديثاً معضلاً.
وقال أبو حاتم: مجهول.
وقال أبو زرعة: ضعيف الحديث.
وقال ابن عدي: ليس بمعروف.
وقال ابن حزم: منكر الحديث.

981 - (ق) وسَّاج (1) بن عُقْبة بن وسَّاج الأَزْديُّ البُرْسانِيُّ، أبو عُقْبة المَقْدِسيُّ.
من ولد [عقبة بن وَسَّاج. روى عن شعيب] (2) ابن إسحاق، وهِقْل، والوليد بن محمد المُوَقَّري، وغيرهم.
وعنه: إبراهيم بن محمد بن يوسف، وسُليمان بن عبد الحميد البهراني.
ذكره ابن حبان في «الثقات».

982 - (ع) الوَضَّاح (3) بن عبد الله اليَشْكُريُّ، أبو عَوَانة الواسطيُّ البَزَّاز.
كان من سَبْي جُرْجان وهو مولى يزيد بن عطاء بن يزيد اليَشْكُرِيِّ، ويقال
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (30/ 441).
(2) زيادة من المصدر لا يستقيم السياق بدونها.
(3) «تهذيب الكمال»: (30/ 441).
(2/75)

الكِنْديِّ، وقيل: إنه مولى أبيه.
رأى الحسن، وابن سيرين. وروى عن: أيوب، والحكم، وحماد بن أبي سليمان، والأعمش، وعبد الملك بن عمير، وعمرو بن دينار، وأبي الزبير، وخلق.
وعنه جماعة منهم: ابن عُلَيَّة، وسعيد بن منصور، وعَفَّان، وأبو نُعَيْم، وقتيبة، ومُسَدَّد، ومسلم بن إبراهيم، والهَيْثم بن سهل التُّسْتَريُّ -وهو آخر من روى عنه-، ووكيع، ويزيد بن زريع، وأبو داود، وأبو الوليد الطيالسيان.
قال ابن المبارك: أحسن الناس حديثاً عن المغيرة أبو عوانة.
وقال ابن مهدي: كتاب أبي عوانة أثبت من حفظ هشيم.
وقال مُسَدَّد عن يحيى القطان: ما أشبه حديث أبي عوانة بحديثهما يعني شعبة وسفيان.
وقال عفان: كان صحيح الكتاب كثير العَجْم والنَّقْط، كان ثبتاً، وهو في جميع حاله أحسن حديثاً عندنا من شعبة.
وقال أحمد: إذا حدَّث من كتابه فهو أثبت من شريك، وإذا حدَّث من حفظه ربما وَهِم.
وقال ابن معين: حديثه جائز، ثبت أبو عوانة، وسقط مولاه يزيد.
وقال أبو زرعة: ثقةٌ إذا حدث من كتابه.
وقال أبو حاتم: كتبه صحيحة، وإذا حدث من حِفْظِه غلط كثيراً، وهو صدوق، ثقة، وهو أحبُّ إليَّ من أبي الأحوص ومن جرير بن عبد الحميد،
(2/76)

وأحفظ من حَمَّاد بن سلمة.
وقال ابن عدي: كان مولاه يزيد بن عطاء قد خيَّره بين الحُرِّيَّة وكتابة الحديث فاختار كتابة الحديث على الحرية، ثم أذن له في التجارة، فجاءه يوماً سائل فقال: اعطني درهمين وأنفعك، فأعطاه فدار على رؤساء البصرة وقال بَكِّروا على يزيد بن عطاء فإنه قد أعتق غلامه، فاجتمع الناس إليه فأنف أن ينكر حديثه فأعتقه حقيقةً.
وقال أحمد ويحيى: ما أشبه حديثه بحديث الثوري وشعبة وكان أُمِّياً ثقة، وكان أبو عوانة مع ثقته وإتقانه يفزع من شعبة حتى تابع شعبة في روايته حديث الوضوء عن مالك بن عُرْفُطة وإنما هو خالد بن عَلْقَمة. مات سنة 5، وقيل 176هـ.

983 - الوضَّاح (1) بن يحيى النَّهْشَلي الأنباري، سكن الرَّقة.
روى عنه أبو حاتم. وقال: ليس بالمرضي.
وقال ابن حبان: لا يجوز الاحتجاج به لسوء حفظه.

984 - (د عس ق) الوَضين (2) بن عَطاء بن كِنانة بن عبد الله بن مِصْدع الخُزاعيُّ، أبو كنانة، ويقال: أبو عبد الله، الدِّمشقيُّ.
روى عن: بلال بن سعد، وخالد بن مَعْدان، وسالم بن عبد الله، وعطاء، ومكحول، وعِدَّةٍ.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 334) و «لسان الميزان»: (8/ 380).
(2) «تهذيب الكمال»: (30/ 449).
(2/77)

وعنه جماعة منهم [76 - ب]: بقية، والحمَّادان، والواقديُّ، والوليد بن مُسلم، وقال: كان صاحب خُطَب، فلم يكن في الحديث بذاك.
وقال أحمد وابن معين ودحيم: ثقة. وقال مَرَّة: ليس به بأس، كان يرى القدر.
وقال محمد بن سعد: كان ضعيفاً في الحديث.
وقال السَّعْدِيُّ: واهي الحديث.
وقال أبو حاتم: تعرف وتُنِكر.
وقال إبراهيم الحَرْبيُّ: غيرُه أوثق منه.
وقال ابن قانع: ضعيف.
وقال ابن عدي: ما أرى بحديثه بأساً.
وذكره ابن حِبَّان في «الثقات».
مات وله سبعون سنة، وذلك سنة 7 وقيل: 149هـ.

985 - (بخ د) وَعْلَة (1) بن عبد الرحمن بن وَثَّاب اليَمَامِيُّ.
عن عبد الرحمن بن علي بن شَيْبان. وعنه عمر بن جابر اليَمَاميُّ.
ذكره ابن حبان في «الثقات».

986 - (د) وفاء (2) بن شُرَيْح الصَّدَفيُّ (3) الحَضْرمِيُّ المِصْريُّ.
عن: رويفع، وسَهْل بن سعد في قراءة القرآن، والمستورد بن شداد.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (30/ 453).
(2) «تهذيب الكمال»: (30/ 454).
(3) في الأصل: الصوفي. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2/78)

وعنه: بكر بن سوادة، وزياد بن نُعَيْم.
ذكره ابن حِبَّان في «الثِّقات».

987 - (قد س) وِقَاء (1) بن إياس الأَسَدِيُّ الوالبيُّ، أبو يزيد الكُوفيُّ.
روى عن: سعيد بن جبير، ومجاهد، والمختار بن فُلْفُل، وعدة.
وعنه جماعة منهم: إياس، والثوري، وابن المبارك، ويحيى القطَّان وقال فيما نقله علي عنه: ليس بالقوي. وقال مَرَّة: ما كان بالذي يعتمد عليه.
وقال أحمد وأبو خيثمة: ضَعَّفه يحيى القطان.
وقال النَّسائيَّ: ليس بالقوي.
قال يحيى بن سعيد: لا يعتمد عليه.
وقال قبيصة: ثنا الثوريُّ: ثنا وِقَاء بن إياس: وكان لا بأس به.
وقال أبو حاتم: صالح الحديث.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال ابن عدي: حديثه ليس بالكثير، وأرجو أنه لا بأس به.
وقال أبو أحمد الحاكم (2): ليس بالمتين عندهم.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (30/ 455).
(2) «تهذيب التهذيب»: (11/ 122)، والنقل عن أبي أحمد الحاكم من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2/79)

988 - (بخ د) وَقَّاص (1) بن ربيعة العَنْسِيُّ، أبو رشدين الشَّامي، دمشقي، وقيل: حمصي.
روى عن: المستورد بن شداد (بخ د) فيمن أكل ولبس [برجل] (2) مسلم، وأبي الدرداء.
وعنه: سُلَيْمان بن موسى، ومحمد بن زياد، ومكحول.
ذكره ابن حبان في «الثقات».

989 - (ع) وَقْدان (3) أبو يَعْفور العَبْديُّ الكُوفيُّ، وهو الكبير، ويقال: اسمه واقد. أدرك المغيرة، وروى عن: أنس، وعبد الله بن أبي أوفى، وابن عمر، وعِدَّةٍ.
وعنه جماعة منهم: ابنه يونس، وإسرائيل، وزائدة، والسفيانان، وشعبة، وأبو عوانة.
قال أحمد: كوفي ثقة.
وكذا قال علي بن المديني وابن معين.
وقال أبو حاتم: لا بأس به.
وذكره ابن حبان في «الثقات»، وقال: مات سنة عشرين ومائة أو بعدها.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (30/ 457).
(2) الكلمة مشكلة في الأصل فاستبدلناها بما في المصدر.
(3) «تهذيب الكمال»: (30/ 459).
(2/80)

990 - (ع) وكيع (1) بن الجرَّاح بن مَلِيح الرُّؤاسِيُّ، أبو سفيان الكُوفيُّ، وقد تقدم بقية نسبه في ترجمة أبيه، قال أبو داود: كان أعور.
روى عن: أسامة، وإسرائيل، وإسماعيل بن رافع، وأفلح بن حميد، وجرير بن حازم، وحَمَّاد بن سلمة، وزمعة (2) بن صالح، والسفيانين، والأعمش، وشريك، وشعبة، والأوزاعي، وابن جُرَيج، وعمر بن ذر، ومالك بن مِغْول، وهشام بن سعد، وهشام بن عروة، وخلق.
وعنه أممٌ منهم: بنوه سفيان وعبيد ومليح، وإبراهيم بن عبد الله بن أبي الخبيري العبسي القَصَّار الكُوفيُّ -وهو آخر من روى عنه-، وأحمد بن عبد الجبار العُطارديُّ، وأبو جعفر أحمد بن عمر الوكيعي، وأحمد بن محمد بن حنبل [77 - أ]، وإسحاق بن راهويه، وخليفة، وأبو خيثمة، وأبو سعيد الأشج، والحميدي، وابن المبارك، ومات قبله، وابنا أبي شيبة، وعلي بن المديني، وقتيبة، ومحمد بن أبان البَلْخِي مستمليه يقال: بضع عشرة سنة، ومحمد بن عبد الله بن نُمَير، وأبو كُريب، ومُسَدَّد، وهَنَّاد، ويحيى بن معين، ويزيد بن هارون.
قال حماد بن زيد: لو شئت قلت هو أرجح من سفيان.
وقال المَرُّوذِيُّ: قلتُ لأحمد: من أصحاب سفيان؟ قال: يحيى، ووكيع، وعبد الرحمن، وأبو نُعَيْم. قلت: [قدمت] (3) وكيعاً على عبد الرحمن؟ فقال: وكيع شيخ.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (30/ 462).
(2) في الأصل: ربيعة. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3) زيادة من المصدر ليست في الأصل.
(2/81)

وقال عبد الله: سمعت أبي يقول: كان أحفظ من ابن مهدي كثيراً. وقال مَرَّة: ابن مهدي أكثر تصحيفاً من وكيع، ووكيع أكثر خطأً منه، أخطأ وكيع في خمسمائة حديث.
وقال مَرَّة: ما رأيت أوعى للعلم ولا أحفظ من وكيع، ولا رأيت معه كتاباً ولا رقعة قط، ولا رأيته شك في حديث إلا يوماً واحداً.
وقال مَرَّةً: وكيع حافظ حافظ.
وقال عَبَّاس الدُّوريُّ: قال: ثنا (1) أحمد: حدثني مَنْ لم تَرَ عيناك مثله وكيع بن الجراح.
وقال علي بن عثمان النُّفَيليُّ: قلت لأحمد: إن أبا قتادة تكلم في وكيع وعيسى بن يونس وابن المبارك فقال: من كَذَّب أهلَ الصِّدْقِ فهو الكَذَّابُ.
وقال إبراهيم الحربي: عن أحمد: ما رأت عيناي مثل وكيع، يحفظ الحديث جيداً ويذاكر في الفقه فيحسن، مع ورع واجتهادٍ، ولا يتكلم في أحد.
وقال غيره عن أحمد: كان وكيع إمام المسلمين في وقته.
وقال أحمد أيضاً: ما رأيت أحفظ من وكيع، وكفاك بعبد الرحمن معرفة وإتقاناً، وما رأيت رجلاً أوزن بقوم من غير محاباة ولا أشد تثبتاً في أمور الرجال من يحيى بن سعيد، وأبو نُعَيْم أقل الأربعة خطأ، وهو عندي صدوق ثقة بموضع الحجة في الحديث.
وقال أحمد أيضاً: عبد الرحمن إمام ووكيع أكبر في القَلْب.
__________
(1) كذا.
(2/82)

وقال أبو حاتم: أشهد على أحمد بن حنبل أنه قال: الثَّبْتُ عندنا بالعراق وكيع، ويحيى، وابن مهدي.
وقال ابن معين: وكيع عندنا ثبت.
وقال أيضاً: ما رأيتُ أفضل منه، كان يستقبل القبلة ويحفظ حديثه ويقومُ الليل، ويسردُ الصَّوَم، ويفتي بقول أبي حنيفة، وكان قد سمع منه كثيراً، وكان يحيى بن سعيد يفتي بقوله أيضاً.
وقال أيضاً: ما رأيت أحفظ منه هو كالأوزاعي.
وقال أيضاً: هو أثبت من ابن أبي زائدة، ورجَّحه على ابن مهدي في سفيان.
قال وكيع: ما كتبتُ عن سفيان إنما كنت آخذها، أي: أتحفَّظها.
وقال حنبل: سمعت ابن معين يقول: رأيت عند مروان بن معاوية لَوْحاً فيه أسماء شيوخ: فُلان رافضي، وفلان كذا، ووكيع رافضي، فقلت له: وكيع خير منك. قال مني؟ قلت: نعم، فما قال شيئاً، ولو قال لي شيئاً لوثب أصحاب الحديث عليه، قال: فبلغ ذلك وكيعاً فقال: يحيى صاحبنا، وكان بعد ذلك يعرف لي ويوجب.
وقال ابن عمار: ما كان بالكوفة في زمانه أفقه ولا أعلم بالحديث منه، كان وكيع جَهْبِذاً، قال ابن عمار: قلت له: عَدُّوا عليك بالبَصْرة أربعةَ أحاديث غلطت فيها، فقال: حدثتهم بعَبَّادان بألف وخمسمائة حديث وأربعة ليس بكثير في ألف وخمسمائة.
وقد أثنى عليه غير واحد من مشايخه وغيرهم منهم: ابن جريج، والأعمش، وشريك [77 - ب]، والثوري، وابن المبارك، وأبو نعيم، وعبد الرزاق، وأبو أسامة،
(2/83)

وعبيد الله بن موسى، وحماد بن مسعدة، وهارون الحمال، ومروان الطاطري.
وقال يحيى بن أكثم القاضي: صحبت وكيعاً في الحضر والسفر فكان يصوم الدهر ويختم القرآن كل ليلة قالوا: وكان رئيساً ذا مال .... (1) يؤتى بمأكله وملبسه من غير أن يسأله، ولا يرى في مجلسه عبث، ولا يبصق ولا يتحرك.
ورآه الفُضَيْل بن عياض بمكة فرآه سُميناً، فقال له: ما هذا وأنت راهب العراق؟ فقال: من فرحي بالإسلام، فأفحمه.
وقال محمد بن سعد: كان ثقة، مأموناً، عالياً، رفيعاً، كثير الحديث، حُجَّة.
وقال العجلي: ثقة، عابد، صالح الحديث، أديب من حُفَّاظ الحديث، وكان يُفتي.
وذكر يحيى بن معين أنه كان يحدث لله عز وجل.
وقال غيره عن وكيع: لو علمت أن الصلاة أفضل من الحديث ما حدثتكم.
روي أنه قال لولده في مرض الموت ورفع يديه وقال: يا بني ما ضربت بهما شيئاً قط، وقال: أتاني الثوري فبشرني بجواره فأنا مبادر إليه.
مات بُعَيد منصرفه من الحج سنة ست، وقيل: 7، وقيل: ثمان وتسعين ومائة، عن سبعين سنة أو أزيد بقليل -رحمه الله-.

991 - (4) وكيع (2) بن عُدُس، ويقال: ابن حُدُس -بضم الدال وقيل: بفتحها- أبو مصعب العقيلي الطَّائفي.
عن عمه أبي رزين. وعنه يعلى بن عطاء.
__________
(1) كلمة لم تظهر لي في الأصل.
(2) «تهذيب الكمال»: (30/ 484).
(2/84)

ذكره ابن حبان في «الثقات».

992 - (ق) وكيع (1) بن مُحْرِز بن وكيع النَّاجي السَّامي النَّبَّال البصري.
روى عن: زيد العَمِّي، وعبَّاد بن منصور، وعبد الحميد بن قدامة، وعثمان بن الجَهْم.
وعنه: حميد بن مَسْعَدَة، والصَّلت بن مسعود، والعباس بن يزيد البحراني، وعلي بن المديني، ومحمد بن أبي بكر المُقدَّمي، ونصر بن علي الجهضمي، وقال: كان لا بأس به. وكذا قال أبو حاتم وأبو زرعة.
وقال البخاري (2): عنده عجائب.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

993 - (ق) الوليد (3) بن بُكير التميمي الطُّهوي، أبو خَبَّاب الكوفي.
عن: إسرائيل، والأعمش، وسلام الخَزَّار، وعبد الله بن محمد العدوي، وعمر بن نافع الثقفي.
وعنه جماعة منهم: الحسن بن عرفة، وسعيد بن سليمان، ومحمد بن عبد الله بن نمير.
قال أبو حاتم: شيخ.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (30/ 486).
(2) «ميزان الاعتدال»: (7/ 127) والنقل عنه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(3) «تهذيب الكمال»: (31/ 5).
(2/85)

وذكره ابن حبان في «الثقات».

994 - (د سي ق) الوليد (1) بن ثعلبة الطَّائي، ويقال: العبدي البصري.
روى عن: الضحاك بن مزاحم، وعبد الله بن بريدة، وعبد الله مؤذن الضحاك بن مزاحم.
وعنه: إبراهيم بن عيينة، وأبو خيثمة، وعبد الله بن نمير، وعيسى بن يونس، ووكيع.
قال ابن معين: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
تقدم حديثه في ترجمة المنذر بن ثعلبة الذي يقال إنه أخوه.
- الوليد (2) بن أبي ثور، هو ابن عبد الله بن أبي ثور يأتي.
- الوليد (3) بن جُميع، هو ابن عبد الله بن جميع يأتي.

995 - (بخ ت ق) الوليد (4) بن جَميل بن قيس القرشي، ويقال: الكِنَاني، أبو الحَجَّاج الفِلسطيني، يمامي الأصل.
روى عن: القاسم أبي عبد الرحمن (بخ ت ق)، ومكحول، ويحيى بن أبي كثير.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 6).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 7).
(3) «تهذيب الكمال»: (31/ 7).
(4) «تهذيب الكمال»: (31/ 7).
(2/86)

وعنه: سَلَمة بن رجاء، وصَدَقة السَّمِين، وأبو النَّضر هاشم، ويزيد بن هارون.
وقد قال علي بن المديني: لا أعلم روى عنه غير يزيد بن هارون، وأحاديثه تشبه أحاديث القاسم بن عبد الرحمن ورَضِيَه.
وقال أبو زرعة: شيخ لين الحديث.
وقال أبو حاتم: شيخ يروي [78 - أ] عن القاسم أحاديث منكرة.
وقال أبو داود: دمشقي ليس به بأس.
قال يزيد بن هارون: ما رأيت شامياً أسن منه.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال ابن عدي: لم أجد له عن غير القاسم شيئاً.

996 - الوليد (1) بن أبي جَبَلة.
عن فلان (2) بن أبي مالك. وعنه مروان الفزاري.
قال أبو حاتم: مجهول.

997 - (م) الوليد (3) بن حرب الأشعري الكوفي.
من وَلَد أبي موسى الأشعري، ولقبه وَلَّاد.
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 3) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 336) و «لسان الميزان»: (8/ 381).
(2) في الأصل: بلال، وما أثبتناه من المصدر.
(3) «تهذيب الكمال»: (31/ 9).
(2/87)

روى عن: سلمة بن كُهيل، عن جُنْدب: «من سَمَّع سَمَّع الله به» رواه الحميدي، وابن أبي عُمر عن سفيان بن عيينة: حدثنا الصدوق الأمين الوليد بن حرب.
وروى عنه شعبة أيضاً.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

998 - الوليد (1) بن حَيَّان.
عن ابن عمر. وعنه عطاء الخراساني.
قال البخاري: لم يصح حديثه.

999 - الوليد (2) بن خالد.
عن يوسف بن عطية.
قال الأزدي: ضعيف مجهول.
وذكره أبو حاتم:

1000 - الوليد (3) بن خالد البصري.
عن سليمان بن المغيرة. وعنه عقبة بن مكرم.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 338) و «لسان الميزان»: (8/ 381).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 338) و «لسان الميزان»: (8/ 382).
(3) «الجرح والتعديل»: (9/ 4) ووقع في الأصل: الوليد بن حاتم. خطأ.
(2/88)

و:

1001 - الوليد (1) بن خالد اليَشْكُري الأَعْرَابي.
عن شعبة. وعنه بكر بن خلف وغيره. وقال: شيخ.

1002 - (بخ) الوليد (2) بن دينار السَّعْدي، أبو الفضل البصري التَّيَّاس (3).
عن الحسن البصري أنه سُئِل عن الجار فقال: أربعون داراً من كل جانب.
وعنه حماد بن زيد، والفضل بن موسى، والليث، ووكيع، وغيرهم.
قال ابن معين: ضعيف.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1003 - (خت د ت ق) الوليد (4) بن رَبَاح الدَّوْسي المدني، مولى ابن أبي ذباب.
عن سلمان الأغَرّ، وسهل بن حَنيف، وأبي هريرة (خت د ت ق).
وعنه: [ابناه] (5) محمد، ومسلم، وكثير بن زيد الأسلمي.
قال أبو حاتم: صالح.
وقال الترمذي عن البخاري: حسن الحديث.
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 4).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 10).
(3) في الأصل: النباش. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(4) «تهذيب الكمال»: (31/ 11).
(5) زيادة من المصدر يظهر أنها سقطت من الأصل.
(2/89)

وذكره ابن حبان في «الثقات».
- (د) الوليد (1) بن رباح، ويقال: رباح بن الوليد، تقدم.

1004 - (د) الوليد (2) بن زَرْوَان السُّلَمي الكوفي الرَّقي.
عن أنس في تخليل اللحية، وأبو المَليح الرقي.
قال أبو داود: لا ندري سمع من أنس أم لا.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
- الوليد (3) بن زياد، هو الوليد بن أبي هشام.

1005 - الوليد (4) بن زياد الكوفي.
عن حصين.
قال أبو حاتم: مجهول.
ومن الأوهام:
- الوليد (5) بن زياد الهَمْداني.
عن أبي عبد الدائم، عن أبي المليح: «أن رسول الله صلى الله عليه وسلم انقطع شسع نعله فمشى في نعل واحدة حتى أصلح الأخرى».
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 12).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 12).
(3) «تهذيب الكمال»: (31/ 14).
(4) «الجرح والتعديل»: (9/ 5) و «ميزان الاعتدال»: (7/ 130 ط. دار الكتب).
(5) «تهذيب الكمال»: (31/ 14).
(2/90)

وعنه نصر بن علي الجهضمي.
كذا وقع في بعض نسخ «مراسيل أبي داود»، والصواب الوليد بن يزيد الهدادي كما سيأتي.

1006 - الوليد (1) بن [أبي] زينب.
عن أبي لؤلؤة. وعنه يزيد بن هارون. قال أبو حاتم: مجهول.

1007 - (م س) الوليد (2) بن سَريع الكوفي.
روى عن مولاه عمرو بن حُريث المخزومي، وعبد الله بن أبي أوفى.
وعنه: إسماعيل بن أبي خالد، وخلف بن خليفة، ومسعر، وأبو حنيفة، وآخرون. ذكره ابن حبان في الثقات.

1008 - الوليد (3) بن سعيد الأَسْلَمي، أبو العباس.
عن عبيد الله بن عبد الله بن أقرم الُخزاعي، عن أبيه.
وعنه: عبد الله بن عامر الأسلمي، وابن أبي سَبْرَة.
قال أبو حاتم: مجهول.
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 5) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 338) و «لسان الميزان»: (8/ 382) ووقع في الأصل: الوليد بن زينب، خطأ، والتصحيح من المصادر.
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 14).
(3) «الجرح والتعديل»: (9/ 6) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 338) و «لسان الميزان»: (8/ 382).
(2/91)

1009 - (د ت ق) الوليد (1) بن سفيان بن أبي مريم.
عن: يزيد بن قُطَيب. وعنه ابن عمه أبو بكر [78 - ب] بن عبد الله بن أبي مريم.
ذكره ابن حبان في «الثقات».

1010 - (عس) الوليد (2) بن سُفيان.
عن علي في تحريم الحِرَ (3) والحرير. وعنه: يحيى بن أبي عمرو السيباني.
قال شيخنا: إن كان هذا هو الأول فروايته عن علي منقطعة.
ومن الأوهام:
- الوليد (4) بن سلمة.
عن أبي الصِّدّيق النَّاجيِّ. وعنه منصور بن زاذان قال: ومنهم من يُسَمِّيه الوليد أبو بشر العَنْبَريّ، قال: وهو صحيح، قال شيخنا: بل هو خطأ قبيح إنما هو الوليد بن مسلم بن شهاب العنبري (5) أبو بِشْر البَصْريُّ، كما سيأتي.

1011 - الوليد (6) بن سَلَمة الأَزْدِي الطبراني، قاضي الأردن.
__________
(1) بياض في الأصل تممناه من المصدر: «تهذيب الكمال»: (31/ 15).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 17).
(3) في الأصل: الخز. وما أثبتناه من المصدر.
(4) «تهذيب الكمال»: (31/ 17).
(5) في الأصل: العنزي. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(6) «ميزان الاعتدال»: (31/ 18).
(2/92)

روى عن: عبيد الله العُمَري، وعمر بن صهبان، وعمر بن قيس المعروف بسندل.
وعنه: أحمد بن نصر بن زياد، وعباس الدوري، ومحمد بن إسحاق الصنعاني.
قال أبو حاتم: ثنا دُحَيْم قال: قال شعيب بن إسحاق: كذابا هذه الأمة وهب بن وهب، والوليد بن سلمة الأردني.
وقال أبو زرعة: أتينا ابنه وكان صدوقاً فكان يحدثنا بأحاديث مستقيمة فلما أخذ في أحاديث أبيه جاء بالأوابد.
وقال أبو حاتم: الوليد بن سلمة ذاهب الحديث.
وقال ابن حبان: يضع الحديث على الثقات، لا يجوز الاحتجاج به.
وقال الأزدي: كذاب يضع الحديث.
وقال ابن عدي: عامَّة ما يرويه من الأحاديث غير محفوظة.

1012 - (مد س ق) الوليد (1) بن سُلَيْمان بن أبي السَّائب القُرَشِيُّ، أبو العبَّاس، ويقال: أبو عبد الرحمن، الدِّمشقي.
روى عن: أخيه عبد العزيز، ورجاء بن حيوة، وسعيد بن عبد العزيز، وعطاء بن أبي رباح، وعمر بن عبد العزيز، ومكحول، ونافع، وجماعة.
وعنه جماعة منهم: ابنه عبد العزيز، وأبو المغيرة، والوليد بن مسلم، ويحيى بن حمزة.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 18).
(2/93)

قال دُحَيْم والعِجْليُّ وأبو داود: ثقة.
وقال أبو حاتم: من ثقات مَشْيخة دمشق.
وأثنى عليه أبو زرعة الدِّمشقي بالعلم والفضل والخَيْر.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال أبو القاسم البَغَويُّ: بلغني أنَّه لَيِّن الحديث، والله أعلم.

1013 - (م د ت ق) الوليد (1) بن شُجاع بن الوليد بن قيس السَّكُونيُّ، الكِنْديُّ، أبو هَمَّام بن أبي بدر الكوفي، نزيل بغداد.
شيخ (2)، روى عن: أبيه، وإسماعيل بن عياش، وبقية، وأبي أسامة، وابن عيينة، وشريك القاضي، وابن المبارك، والوليد بن مسلم، ويحيى بن حمزة، وخلق.
وعنه جماعة منهم: أبوه، وإبراهيم الحربي، وأبو يعلى، وعباس الدوري، وعبد الله بن عبد الرحمن الدارمي، وابن أبي الدنيا، وأبو القاسم البَغَويُّ، وموسى بن هارون الحافظ.
قال أحمد: اكتبوا عنه.
وقال ابن معين: لا بأس به، ليس هو ممن يكذب.
وقال الغَلَابيُّ: سمعت ابن معين يقول: عنده مائة ألف حديث عن الثقات، وكان يقول: ليس له بخت، وما سمعته يقول فيه سوءاً قط.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 22).
(2) قوله: شيخ. من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2/94)

وقال العجلي: رأيته أخذ الحديث أخذاً رديئاً.
وقال صالح جزرة: تكلَّمُوا فيه. سُئِل عنه ابن معين فقال: ليس له بختٌ مثل أبيه.
وقال أبو حاتم: شيخ صدوق، يكتب حديثه ولا يحتج به، وهو أحب إلي من أبي هشام الرِّفاعي.
وقال النسائي: لا بأس به.
وقال شريح بن يونس: كانوا يضعفونه في الجراح بن وكيع.
وقال البرقاني: قال لي الإسماعيلي: تكلم فيه أحمد بن حنبل لروايته عن ابن وهب عن يونس عن الزهري عن سالم عن أبيه [79 - أ] «فيما سقت السماء والعيون والأنهار العُشْر» الحديث، وقال: لم يروه عن ابن وهب إلا الكبار.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال هو وغير واحد: مات ببغداد سنة ثلاث وأربعين ومائتين، وقيل: 42، وقيل: 239هـ.

1014 - (خ م) الوليد (1) بن صالح النَّخّاس الضَبِّي، أبو محمد الجَزَريُّ، بَيَّاع الرقيق، نزل بغداد، ويقال: أصله من فلسطين.
شيخ (2)، روى عن: إسرائيل، وبقية، وحفص بن غياث، والحمادين، وشريك،
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 28).
(2) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2/95)

وعبيد الله (1) بن عمرو.
وأحمد بن إبراهيم الحربي (2)، وحنبل، وأبو حاتم، ومحمد بن جابر (3) بن ميمون، وكتب عنه أحمد بن حنبل ولم يحدث عنه، قال: لأني رأيته يسيء الصلاة، فتركته.
وقال أحمد بن إبراهيم الدروقي وأبو حاتم: كان ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1015 - الوليد (4) بن عَبَّاد.
عن عاصم الأحول وغيره.
قال ابن عدي: ليس بمستقيم الحديث، ولا بالمعروف، لم يرو عنه سوى إسماعيل بن عَيَّاش.

1016 - (خ م ت س ق) الوليد (5) بن عُبادة بن الصَّامت الأنصاري، أبو عُبادة المَدَنيُّ.
ولد في حياة النبي صلى الله عليه وسلم، وروى عن أبيه (خ م ت س ق).
__________
(1) في الأصل: عبد الله، وما أثبتناه من المصدر.
(2) كذا، وهو خطأ، وقد وقع خرم هنا بلا شك، فهؤلاء من الرواة عنه، كما وقع خطأ في قوله أحمد بن إبراهيم الحربي، صوابه: إبراهيم بن إسحاق الحربي وقد روى عنه ثلة ممن يسمى أحمد، فلعل صواب العبارة: «وعنه: أحمد بن ... وإبراهيم الحربي ... ».
(3) في الأصل: حاتم. وما أثبتناه من المصدر.
(4) «ميزان الاعتدال»: (4/ 340) و «لسان الميزان»: (8/ 384).
(5) «تهذيب الكمال»: (31/ 31).
(2/96)

وعنه جماعة منهم: ابنه عبادة (خ م ت س ق)، والأعمش، وعطاء بن أبي رباح، ويزيد بن أبي حبيب.
قال محمد بن سعد: كان ثقة، قليل الحديث، وتوفي في خلافة عبد الملك بن مروان.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1017 - الوليد (1) بن العباس بن مُسَافر الخولاني (2) المصري.
عن عبد الغفار بن صالح وغيره. وعنه الطبراني.
قال الدَّارقطنيُّ وغيره: ضعيف.

1018 - (بخ د ت ق) الوليد (3) بن عبد الله بن أبي ثَوْر الهَمْدانيُّ المُرْهِبيُّ الكُوفيُّ، وقد يُنْسب إلى جده.
روى عن: إسماعيل بن عبد الرحمن السُّدِّي، وسماك، وعبد الله بن عمير، ومحمد بن سُوقة، وعِدَّة.
وعنه جماعة منهم: عَبَّاد بن يعقوب، ومحمد بن بَكَّار، ومحمد بن الصَّبَّاح الدُّولابي، ويونس المؤِّدب.
كان هشيم يكرمه.
وقال أحمد: مالي به ذاك الخبر.
__________
(1) «الميزان»: (4/ 340) و «لسان الميزان»: (8/ 384).
(2) في الأصل: الولاني. خطأ، والتصحيح من المصادر.
(3) «تهذيب الكمال»: (31/ 32).
(2/97)

وقال ابن معين: ليس بشيء.
وقال محمد بن عبد الله بن نُمَيْر: كَذَّاب.
وقال أبو زرعة: منكر الحديث، يَهِمُ كثيراً. وقال مَرَّةً: في حديثه وهاء.
وقال أبو حاتم: شيخ يكتب حديثه ولا يحتج به.
وقال يعقوب بن سفيان وصالح جزرة والنسائي: ضعيف.
وأورد له ابن عدي أحاديث ثم قال (1): وله غير ما ذكرتُ وهو ممن يكتب حديثه.
قال ابن قانع: مات سنة 172هـ.

1019 - (بخ م د ت س) الوليد (2) بن عبد الله بن جُمَيْع الزُّهْريُّ الكوفيُّ، وقد يُنسبُ إلى جده.
روى عن: إبراهيم النخعي، وأبي الطفيل عامر بن واثلة، وعكرمة، ومجاهد، وأبي سلمة، وجماعة.
وعنه جماعة منهم: ابنه ثابت، وحفص بن غياث، وأبو أسامة، وزيد بن الحباب، وأبو نُعيم، ووكيع، ويحيى القَطَّان، ويزيد بن هارون.
قال أحمد وأبو داود: ليس به بأس.
__________
(1) «الكامل»: (7/ 76) والنقل عنه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال»، ومما لم يستدركه الحافظ ابن حجر في تهذيبه.
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 35).
(2/98)

وقال ابن معين والعجلي: ثقة.
وقال أبو زرعة: لا بأس به.
وقال أبو حاتم: صالح الحديث.
وقال الفلاس: كان يحيى لا يحدثنا عنه، فلما كان قبل موته بقليل حدثنا عنه.
وذكره ابن حِبَّان في «الثقات»، وقال في «الضعفاء» (1): ينفرد عن الأثبات بما لا يشبه حديث الثقات ففحش خطؤه فبطل الاحتجاج به.
وقال ابن عدي (2): روى عن أبي سلمة عن جابر، ومنهم من قال عنه عن أبي سعيد حديث الجساسة بطوله، ولا يرويه غير الوليد بن جميع.
وقال الحاكم (3): لو لم يذكره مسلم في صحيحه كان أولى [79 - ب].

1020 - (د ق) الوليد (4) بن عبد الله بن أبي مُغيث، مولى بني عبد الدار، حِجازيٌّ.
روى عن: محمد بن الحنفية، ويوسف بن ماهك عن ابن عباس: «من اقتبس شعبة من النجوم اقتبس شعبة من السحر».
وعن عبد الله بن عمرو: «كنت أكتب كل شيء أسمعه عنه صلى الله عليه وسلم».
__________
(1) (3/ 78 - 79)، والنقل عنه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2) «الكامل»: (7/ 75) والنقل عنه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(3) «تهذيب التهذيب»: (11/ 139)، والنقل عن الحاكم من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(4) «تهذيب الكمال»: (31/ 37).
(2/99)

وعنه: إبراهيم الخوزي، وعبيد الله بن الأخنس، ومحمد بن عبد الله بن عبيد بن عمير، ومَعْقِل بن عبيد الله الجَزَريُّ.
قال ابن معين: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1021 - (خ) الوليد (1) بن عبد الرحمن بن حبيب بن علباء بن حبيب بن الجارود العَبْدِيُّ الجَاروديُّ البصري.
روى عن: حماد بن زيد، وشعبة، وعِدَّة.
وعنه: ابنه المنذر، وقال: مات في جمادى الآخرة سنة ثنتين ومائتين.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1022 - (ت س) الوليد (2) بن عبد الرحمن بن أبي مالك هاني، الهمداني، أبو العباس الدِّمشقيُّ، سكن الكوفة، وقد يُنْسب إلى جده.
روى عن: القاسم أبي عبد الرحمن، وقزعة بن يحيى، ومسلم بن مشكم، وأبي إدريس الخولاني وقال: ثنا أصحابنا عن أبي عبيدة بن الجراح.
وعنه: ثَوْر بن يزيد، وحَجَّاج بن أرطأة، ومحمد بن الوليد الزبيديُّ، ومِسْعَر.
قال أحمد والعجلي ويعقوب بن سفيان: ثقة.
زاد يعقوب: في حديثه ضعف.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 39).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 40).
(2/100)

وقال الغَلَابيُّ: هو وأخوه يزيد ليس بحديثهما بأس.
وقال ابن خراش: لا بأس به.
وقال الدَّارُقْطنيُّ: تابعيٌّ متأخرٌ، من أهل الشام لا بأس به.
قال ابن سعد: مات سنة خمس أو ست أو سبع وعشرين ومائة، وقد جاوز السبعين.

1023 - (عخ م 4) الوليد (1) بن عبد الرحمن الجُرَشِيُّ الحِمْصِيُّ، سكن دمشق، وكان على خَراج الغَوْطة أيام هشام.
روى عن: جبير بن نُفَير، والحارث بن أوس، وصُدَي بن عجلان، وابن عمر، وأبي هريرة، وغيرهم.
وعنه جماعة منهم: إبراهيم بن سليمان الأفطس، وإبراهيم بن أبي عَبْلَة، وداود بن أبي هند، ومحمد بن مهاجر، ويَعْلَى بن عطاء.
قال ابن معين وأبو حاتم ومحمد بن عوف وابن خراش: ثقة.
وقال أبو زُرعة الدِّمشقي: قديم، جَيّد الحديث.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
قال البخاري: هو مولى آل أبي سفيان الأنصاري، قاله شعيب وأراه الوليد بن أبي مالك.
قال ابن عساكر: قوله: «وأراه الوليد بن أبي مالك» وَهْمٌ، وقوله: «مولى آل
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 42).
(2/101)

أبي سفيان» غير صحيح فإنه عَرَبيٌّ من جُرَش.

1024 - الوليد (1) بن عبد الرحمن.
عن مُعْتَمر بن سليمان.
قال ابن معين: ليس بشيء.
وقال أبو حاتم: مجهول.

1025 - (د) الوليد (2) بن عَبَدة –بفتح الباء-أبو عمرو المِصْري، مولى عمرو بن العاص، وكان ممن شَهِدَ فتح مصر.
روى عن: عبد الله بن عمرو في «النهي عن الخمر والمَيْسر والكُوبَة والغُبَيْراء»، وقيس بن سعد بن عبادة.
وعنه: يزيد بن أبي حبيب.
ذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال ابن يونس: حديثه معلول.
وقال غيره: توفي سنة مائة.
وقال أبو حاتم: الوليد بن عبيد، مولى عمرو بن العاص مجهول.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 341) و «لسان الميزان»: (8/ 385).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 44).
(2/102)

ولهم:

1026 - الوليد (1) بن عَبدة، كوفيُّ.
عن الأصبغ بن نباتة، وحبيب بن أبي ثابت.
وعنه: أبو نُعيم، ويونس بن بُكير.
ذكره ابن حبان في «الثقات».
ذكر تمييزاً.

1027 - الوليد (2) بن عبيد الله بن أبي رباح.
عن: عمه عطاء، وعن زياد النميري (3). وعنه: معقل بن عبيد الله وغيره. ضعفه الدارقطني.

1028 - (د) الوليد (4) بن عُتْبة الأَشجعيُّ، أبو العباس الدِّمشقي، أحد القراء.
شيخ (5)، روى عن: أبي مُسْهرٍ [80 - أ]، ومروان الطَّاطَريِّ، والفَزَاري، والوليد بن مسلم، وجماعة.
وعنه جماعة منهم: أحمد بن أبي الحواري وهو من أقرانه، وبَقِي بن مخلد،
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 46).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 341) و «لسان الميزان»: (8/ 385).
(3) في الأصل: زياد بن نمير، خطأ، والتصحيح من المصدر، وزياد النميري اسمه: زياد بن عبد الله.
(4) «ميزان الاعتدال»: (4/ 341) و «لسان الميزان»: (8/ 385).
(5) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2/103)

ومحمد بن عَوْف، وأبو زرعة الدِّمشقي، والرازي.
كان محمد بن عوف يثني عليه ويقول: هو أوثق من صفوان بن صالح.
وقال يعقوب بن سفيان: كان ممن تهمه نفسه.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال أبو زرعة: قلت لدحيم: أَيُّهم أحبُّ إليك من أصحاب الوليد بن مسلم: وليد بن عتبة أو صفوان بن صالح أو عباس المكتب؟ فقال: وليد أكيسهم وأقدمهم طلباً، وقد كان يحضر صغيراً.
قال أبو زرعة: مات سنة أربعين ومائتين.
ولهم:

1029 - الوليد (1) بن عتبة، دمشقيٌّ أيضاً.
عن معاوية بن صالح. وعنه محمد بن عبد العزيز الدمشقي (2).
قال البخاري في «التاريخ»: معروف الحديث.
وقال أبو حاتم: مجهول.
وذكر بعده: الوليد بن عتبة كوفي (3)، عنه الوليد بن مسلم (4).
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 50).
(2) في المصادر: الرملي.
(3) «الجرح والتعديل»: (9/ 12).
(4) كذا، ولم يرد ذكر الوليد بن مسلم في «الجرح والتعديل» في ترجمة الوليد بن عقبة الكوفي وإنما ورد في الدمشقي، وقد ورد في شيوخه لا تلاميذه.
(2/104)

قال أبو حاتم: لا أعرفه هو مجهول (1).

1030 - الوليد (2) بن عَجْلان.
روى عنه جون بن بشير.
قال الأزدي: ليس حديثه بشيء، مجهول.

1031 - الوليد (3) بن عصام بن الوضَّاح الزبيدي السَّرْخَسي.
قال أبو العباس الدَّغُولي: لا أعرف الرواية عنه (4).

1032 - (م) الوليد (5) بن عطاء بن خَبَّاب، حجازي.
عن الحارث بن عبد الله بن أبي ربيعة عن عائشة. وعنه ابن جريج.

1033 - (د) الوليد (6) بن عُقْبة بن أبي معيط، واسمه أبان بن أبي عمرو بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف بن قصي، أبو وهب الأمويُّ.
أخو خالد وعمارة وأم كلثوم، وهو أخو عثمان بن عَفَّان لأمه أروى بنت كُرَيْز بن ربيعة بن حبيب بن عبد شمس، وأمها أم حكيم البيضاء بنت عبد المُطَّلب، أسلم يوم الفتح وبعثه رسول الله صلى الله عليه وسلم على صدقات بني
__________
(1) قوله: «لا أعرفه» ليس في مطبوعة الجرح والتعديل.
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 342) و «لسان الميزان»: (8/ 385).
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 342) و «لسان الميزان»: (8/ 385).
(4) كذا في الأصل، وفي المصادر: لا تجوز الرواية عنه.
(5) «تهذيب الكمال»: (31/ 50).
(6) «تهذيب الكمال»: (31/ 53).
(2/105)

المُصْطلق.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم.
وعنه: حارثة بن مُضَرِّب، وعامر الشَّعبيُّ، وأبو موسى عبد الله الهَمْداني.
وولاه عمر صدقات بني تَغْلب، وولاه عثمان الكُوفة سنة خمس وعشرين بعد سعد ثم عزله فلم يزل بالمدينة حتى بويع علي فنزل الرَّقة حتى مات بها واعتزل علياً ومعاوية فلم يكن مع واحد منهما.
قال مصعب: كان من رجال قريش وشعرائهم.
وقال الخطيب: أدرك رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو صغير، وكان أبوه من شياطين قريش.
وقال أبو عمر: قيل إن ذكوان جدّه كان عبداً فاستلحقه أمية، قال أبو عمر: ومن زعم أنه كان صبياً، قد ناهز الاحتلام يوم الفتح فقد أخطأ والحديث الوارد في ذلك مضطربٌ وراويه عنه أبو موسى الهمداني مجهول، وكيف يكون من بعث مُصَدِّقاً على بني المصطلق صغيراً، قال: ولا خلاف مما علمت بين المفسرين أنه الذي نزل فيه قوله تعالى: {إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا} [الحجرات:6]، الآية، وذلك لما أخبر به عن بني المصطلق بما أخبر به، وهذا الذي قاله حسن قوي، قال: وله أخبار فيها نكارةٌ وشناعة (1) وكان من رجال قريش ظَرفاً وحلماً وشجاعة وأدباً، وكان من الشعراء المطبوعين، ثم ذكر أشياء من أخباره في شربه الخمر وصلاة الصبح أربع ركعات وغير ذلك مما ليس [80 - ب] لنا حاجة إلى إيرادها، ويكفيه أنه رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم وأَمَّره
__________
(1) في الأصل: بشاعة، وما أثبتناه من المصدر.
(2/106)

وكذا أمَّره الفاروق وعثمان ذو النورين.

1034 - (د) الوليد (1) بن عقبة بن المُغيرة، ويقال: ابن كثير الشيباني، أبو الحسن ويقال: أبو عبد الله الطحان الكوفي.
روى عن: حمزة الزيات، وزائدة، والثوري، وغيرهم.
وعنه جماعة منهم: أحمد، وإسحاق، وأبو بكر وعثمان ابنا أبي شيبة، وعلي بن المديني، ومحمد بن عبد الله بن نمير.
قال أبو زرعة: لا بأس به.
وقال أبو حاتم: صدوق، لا بأس به صالح الحديث.
وقال أبو داود: ليس به بأس.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1035 - (ق) الوليد (2) بن عقبة بن نزار العنسيُّ.
عن حذيفة بن أبي حذيفة الأزدي، وسماك بن عبيد بن الوليد.
وعنه زيد بن الحباب.

1036 - الوليد (3) بن عمرو بن ساج.
عن: عون بن أبي جحيفة، وعبد الله بن أبي هندٍ (4)، وجماعة.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 61).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 62).
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 342) و «لسان الميزان»: (8/ 386).
(4) راجع حاشية «لسان الميزان»: (8/ 386 رقم 2).
(2/107)

وعنه: علي بن ثابت، والوليد بن عبد الملك بن مُسَرِّح (1).
قال ابن معين والسَّعدي والنَّسائيُّ: ضعيف.
وقال أبو حاتم: هو وأخوه عثمان يُكتب حديثهما ولا يحتج به.
وقال ابن حبان: يروي عن الثقات الأشياء المقلوبات حتى ربما سبق إلى القلب أنه المتعمد لها، لا يجوز الاحتجاج به.
وأورد له ابن عدي أحاديث ثم قال: وله غير ما ذكرت، وأحاديثه متقاربة، ومع ضعفه يكتب حديثه.

1037 - (ق) الوليد (2) بن عمرو بن السُّكَيْن بن زيد الضبعي، أبو العباس البصري.
شيخ (3)، روى عن: أبي عاصم، ومحمد بن عبد الله الأنصاريُّ، ومؤمل بن إسماعيل، وعدة.
وعنه جماعة منهم: أبو عروبة، وزكريا السَّاجيُّ، وابن أبي الدنيا (4)، وعبدان الأهوازي، وعمر البُجَيْري، والبخاري في «التاريخ».
ذكره ابن حبان في «الثقات».

1038 - (خ م ت س) الوليد (5) بن العَيْزار بن حُرَيْث العَبْدِيُّ الكوفيُّ.
عن: أبيه، وأنس، وعكرمة، وأبي عمرو الشيباني (خ م ت س)، وعن رجل من
__________
(1) في الأصل: مسروح. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 63).
(3) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(4) قوله: ابن أبي الدنيا. من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(5) «تهذيب الكمال»: (31/ 64).
(2/108)

ثقيف عن رجل من كنانة عن أبي سعيد.
وعنه: إسرائيل، وشعبة (خ م ت س)، وعبد الرحمن بن عبد الله المَسْعُوديُّ، ومالك بن مِغْوَل، ونُعَيْم بن مَيْسَرة، ويونس بن أبي إسحاق، وأبو إسحاق الشيباني، وأبو يَعْفُور الأصغر.
قال ابن معين وأبو حاتم: ثقة.

1039 - الوليد (1) بن عيسى، أبو وهب.
سمع: سعيد بن جبير، وعامر الشعبي قولهما.
قال ابن عدي: فيه نظر، سمعت ابن حماد يخبره (2) عن البخاري.

1040 - الوليد (3) بن الفَضْل العَنَزي.
عن: عبد الله بن إدريس الأودي، وجرير بن عبد الحميد.
وعنه: الحسن بن عرفة، وغيره.
قال أبو حاتم: مجهول.
وقال ابن حبان: لا يجوز الاحتجاج به؛ لأنه يروي الموضوعات.
وأورد له ابن عدي حديثه في فضل أبي بكر وعمر قال: ما أظن له غيره، وإن كان النُّكْرة فيه من غيره.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 343) و «لسان الميزان»: (8/ 388).
(2) كذا، وفي «الكامل»: يذكره.
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 343) و «لسان الميزان»: (8/ 389).
(2/109)

1041 - (ت سي ق) الوليد (1) بن القاسم بن الوليد الهَمْدَانيُّ، ثم الخَبْذعيُّ الكوفي.
روى عن: إسماعيل بن أبي خالد، وزكريا بن أبي زائدة، والأعمش، وجماعة.
وعنه جماعة منهم: أحمد بن حنبل، ويعقوب بن إبراهيم الدورقي، ويوسف بن موسى القَطَّان.
قال أحمد: ثقة، سألت عنه يعلى بن عُبَيْد فقال: نِعمَ الرجل، وهو جارنا منذ خمسين سنة، ما رأينا إلا خيراً.
قال أحمد: كتبنا عنه أحاديث حساناً عن يزيد بن كَيْسان فاكتبوا عنه.
وقال ابن معين: ضعيف الحديث.
وقال ابن عدي: إذا روى عن ثقة [81 - أ]، وروى عنه ثقة فلا بأس به.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
قال مطين: مات سنة ثلاث ومائتين.

1042 - (عخ د ت) الوليد (2) بن قيس بن الأَخْرم التُّجِيبيُّ المِصْريُّ.
روى عن: أبي سعيد، وقيل عنه أو عن أبي الهيثم عنه بالشك.
وعنه: ابنه عبد الله، وبَشِير بن أبي عمرو الخولاني، وسالم بن غَيْلان، ويزيد بن أبي حبيب.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 65).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 68).
(2/110)

ذكره ابن حبان في «الثقات».

1043 - (س) الوليد (1) بن قيس السَّكُونِيُّ الكِنْدِيُّ، الكوفيُّ، جد أبي همام الوليد بن شجاع.
روى عن: عامر الشَّعْبيِّ، والقاسم بن حسَّان وغيرهما.
وعنه: زهير بن معاوية، والثوري، وعَنْبَسة بن سعيد، ومحمد بن طلحة بن مُصَرِّف.
قال ابن معين: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1044 - (د) الوليد (2) بن كامل بن مُعاذ بن محمد بن أبي أُمية البَجَليُّ، مولاهم، أبو عُبَيْدة بن أبي الوليد الشَّاميُّ حِمْصِيُّ، وقيل: دمشقيٌّ.
روى عن: ثَوْر بن يزيد، ورجاء بن حَيْوَة، والمُهَلَّب بن حُجْر، وغيرهم.
وعنه: بقيَّة، وسعيد بن عبد الجبار، وعلي بن عيَّاش، ويحيى بن حمزة، ويحيى بن صالح.
قال البخاري: عنده عجائب.
وقال النسائي في «الكنى»: أخبرنا إبراهيم بن يعقوب: ثنا علي بن عَيَّاش: ثنا أبو عبيدة الوليد بن كامل وكان من عِلية الناس، بَقيَّة وأصحابه يحملون عنه.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 69).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 70).
(2/111)

وقال أبو حاتم: شيخٌ.
وقال ابن عَدِي: أسانيده شاميَّة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال الأزدي (1): ضعيف لا يحتج بحديثه.

1045 - (س) الوليد (2) بن كثير بن سِنان المُزَنيُّ، أبو سعيد المَدَنيُّ الزاذانيُّ، سكن الكوفة.
روى عن: ربيعة، والضحاك، وعبيد الله العُمَريِّ.
وعنه: زكريا بن عدي، وأبو سعيد الأشج، ومحمد بن عبد الله بن عَمَّار، ويوسف بن عدي.
قال أبو حاتم: شيخٌ، يكتبُ حديثه.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1046 - (ع) الوليد (3) بن كَثير القُرَشِيُّ المَخْزومِيُّ، مولاهم، أبو محمد المَدَنيُّ، سكن الكوفة.
روى عن: بشير بن يَسَار، والأعرج، وعمرو بن شعيب، والزهري، ونافع، ووَهْب بن كَيْسان، وجماعةٍ.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (7/ 137 ط. دار الكتب) والنقل عنه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 71).
(3) «تهذيب الكمال»: (31/ 73).
(2/112)

وعنه جماعة منهم: إبراهيم بن سعد، وأبو أسامة، وسفيان بن عيينة، وأبو مريم عبد الغفار بن القاسم، وعيسى بن يونس وقال: كان ثقةً، والواقدي.
وقال إبراهيم بن سعد: كان ثقةً متتبعاً للمغازي حريصاً على علمها، وقال علي بن المديني عن سفيان بن عيينة: كان صدوقاً، وكنت أعرفه هاهنا.
وقال ابن معين وأبو داود: ثقة.
زاد أبو داود: إلا أنه إباضي.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال محمد بن سعد: كان له علمٌ بالسيرة والمغازي، وله أحاديث، وليس بذاك، مات بالكوفة سنة 151هـ.

1047 - الوليد (1) بن كُرَيز.
عن: أخيه الخطاب، ومحمد بن سيرين. وعنه سليمان الجرمي.
قال البخاريُّ: لا يصح حديثه.
وقال أبو حاتم: مجهول.
- الوليد (2) بن أبي مالك، هو ابن عبد الرحمن بن أبي مالك.

1048 - (ت ق) الوليد (3) بن محمد المُوَقَّريُّ، أبو بشر البَلْقاوِيُّ، مولى يزيد بن عبد الملك، والمُوَقَّر حِصْن بالبَلْقاء.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 345) و «لسان الميزان»: (8/ 390).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 76).
(3) «تهذيب الكمال»: (31/ 76).
(2/113)

روى عن: ثور بن يزيد، والضحاك بن مسافر، وعطاء الخراساني، والزهري.
وعنه جماعة منهم: الحكم بن موسى، وأبو مسهر، وعلي بن حجر، ومحمد بن عائذ (1)، والوليد بن مسلم.
قال عبد الله بن أحمد: قلت لأبي: الوليد بن محمد الموقري يروي عن الزهري عجائب؟ فقال: آه ليس ذاك بشيء.
وقال عبد الله قال أبي: ما [81 - ب] أظنه ثقة.
وقال حنبل عنه: قدم عليه رجل فغيَّر كتبه وهو لا يعلم.
وقال الأثرم عنه نحو هذا، وقال: روى أحاديث مناكير، ولا أخبره.
وقال ابن معين: كذَّاب. وقال مَرَّةً: ليس بشيء. وقال مَرَّة: ضعيف.
وقال علي بن المديني: ضعيف، لا يُكتبُ حديثه.
وقال الجُوزْجَانيُّ: غير ثقة، يروي عن الزهري أحاديث ليس لها أصل.
وقال محمد بن عوف: ضعيف كذابٌ.
وذكره يعقوب بن سفيان في عِدَّةِ جماعة لا ينبغي لأهل العلم أن يشغلوا أنفسهم بحديثهم.
وقال أبو زرعة الرازيُّ: لَيِّن.
وقال أبو حاتم: ضعيف، كان لا يقرأ من كتابه فإذا دُفع إليه كتابٌ قرأه.
وقال أبو زرعة الدِّمشقيُّ: لم يزل حديثه مقارباً حتى ظهر أبو طاهر المقدسي
__________
(1) في الأصل: معاذ. وما أثبتناه من المصدر.
(2/114)

لا جُزِيَ خيراً ثم ظهرت عنه أحاديث بحمص وبمرو وخراسان وهي في الشناعة دون حديث أبي طاهر عنه.
وقال الترمذي: يُضَعَّفُ في الحديث.
وقال النسائي: ليس بثقة، منكر الحديث. وقال مرة: متروك الحديث.
وقال ابن خزيمة: لا أحتج به.
وقال ابن حبان: كان لا يبالي ما دُفع إليه قرأه، روى عن الزهري أشياءً موضوعة لم يروها الزهري قط.
وقال الحاكم أبو أحمد: روى عنه المسيب بن واضح أحاديث مستقيمة ولكن حاجب بن الوليد وعلي بن حجر حَدَّثا عنه بأحاديث مُعْضَلة.
وقال الدارقطني: هو من المتروكين.
وقال أبو نعيم: كثير المناكير.
وأورد له ابن عدي غرائب وإفرادات، ثم قال (1): وكل أحاديثه غير محفوظة.
توفي سنة 1 وقيل 182هـ.

1049 - الوليد (2) بن محمد بن صالح الأُبُلِّي.
عن مبارك بن فضالة. وعنه: أبو بكر الأعين، وأبو أمية الطَّرَسوسيُّ.
__________
(1) «الكامل»: (7/ 72) والنقل عنه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال»، ومما لم يستدركه الحافظ ابن حجر في تهذيبه.
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 346) و «لسان الميزان»: (8/ 390).
(2/115)

قال أبو حاتم: مجهول، وقال ابن عدي: له ابن يقال له إبراهيم، يروي عنه أحاديث كُلَّها غير محفوظة.

1050 - الوليد (1) بن محمد السُّلميُّ المِصْريُّ الحَجَّام.
عن: شعبة وصَحِبَهُ، وعن حماد بن سلمة، وهمام وغيرهم.
وعنه: أبو حاتم، وقال: ما بحديثه بأس، محله الصدق.
وأبو زرعة وقال: سألت عنه بالبصرة فلم أجد أحداً يعرفه.
قال الدارقطنيُّ: ضعيف.

1051 - الوليد (2) بن مَرْوان.
عن غَيْلان بن جرير. وعنه معتمر بن سليمان.
قال أبو حاتم: مجهول.

1052 - (د س) الوليد (3) بن مَزْيَد العُذْرِيُّ، أبو العباس البَيْروتيُّ.
روى عن: إسماعيل بن عَيَّاش، وسعيد بن عبد العزيز، وابن لهيعة، والأوزاعيِّ، ومقاتل بن سليمان.
وعنه: ابنه العباس، وأحمد بن أبي الحواري، وأبو مُسْهر، ودُحَيْم، ومحمد بن وزير الدِّمشقيُّ، وآخرون.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 346) و «لسان الميزان»: (8/ 390).
(2) «لسان الميزان»: (8/ 390).
(3) «تهذيب الكمال»: (31/ 81).
(2/116)

أثنى عليه أبو مسهر، وحَكَى عن الأوزاعي أنه قال: ما عُرِضَ عليَّ فيما كُتِب عن أصح من كُتِب الوليد بن مَزْيد، وكذا حكى عنه الوليد بن مسلم أن كتب الوليد بن مزيد صحيحة.
وقال الوليد بن مسلم لرجل: عليك به.
وقال أبو مُسْهِر أيضاً: كان ثقةً، ولم يكن يحفظ، وكانت كتبه صحيحة.
وقال النسائي: هو في الأوزاعي أحبُّ إلينا من الوليد بن مسلم، لا يخطئ ولا يدلس.
وقال دحيم وأبو داود: ثقة.
وقال الدارقطني: ثقة، ثبت.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال ابن ماكولا: من الثقات.
قال ابنه العباس: مات أبي سنة ثلاث ومائتين عن سبع وسبعين سنة.
وقال دُحيم وابن حبان: مات سنة سبع ومائتين.

1053 - (ر م د س) الوليد (1) بن مسلم بن شِهاب العَنْبَريُّ، أبو بِشْر البَصريُّ.
روى عن: جُنْدب بن عبد الله البجلي، وعِدَّةٍ من التابعين.
وعنه: خالد الحَذَّاء، وسعيد بن أبي عَرُوبة، ومنصور بن زاذان، ويونس بن عبيد، وآخرون.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 85).
(2/117)

قال ابن معين وأبو حاتم: ثقة [82 - أ].
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1054 - (ع) الوليد (1) بن مسلم القُرشِيُّ، أبو العباس الدِّمشقيُّ، مولى بني أمية، وقيل: مولى العباس بن محمد بن علي بن عبد الله بن عباس.
روى عن: إسماعيل بن رافع، وثَوْر بن يزيد، وزهير بن محمد، والثوري، وابن لهيعة، والأوزاعي، وابن جريج، والليث، ومالك، وابن أبي ذئب، ومحمد بن عَجْلان، وخلق.
وعنه خلقٌ منهم: أحمد بن حنبل، وأبو عبد الرحمن أحمد بن يحيى بن عبد العزيز الشافعيُّ، وإسحاق بن راهويه، وبقية -وهو من أقرانه- ودُحَيم، وعلي بن حُجْر، وعلي بن المديني، وقتيبة، والليث -وهو من شيوخه-، ومحمد بن مثنى، ونُعَيْم بن حماد، وهشام بن عمار.
قال محمد بن سعد: كان ثقة، كثير الحديث.
وقال أحمد: ليس أحدٌ أروى لحديث الشاميين من إسماعيل بن عَيَّاش والوليد بن مسلم، قال: وما رأيت من الشاميين أعقل منه.
وقال علي بن المديني: الوليد رجل الشام وعنده علم كثير.
وقال أيضاً: ما رأيت من الشَّاميين مثله، وقد أغرب أحاديث صحيحة لم يَشْرَكْه فيها أحد.
وقال أحمد بن أبي الحَوَاري: قال: ثنا مروان الطاطري: إذا كتبت حديث
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 86).
(2/118)

الأوزاعي عن الوليد بن مسلم فلا تبالي مَنْ فاتك.
وقال مروان أيضاً: كان الوليد بن مسلم عالماً بحديث الأوزاعي.
وقال أبو زرعة الدمشقي: قال لي أحمد بن حنبل: كان عندكم ثلاثة أصحاب حديث: مروان بن محمد، والوليد، وأبو مسهر.
قال أبو زرعة: وسألت عنه أبا مسهر فقال: كان من ثقات أصحابنا.
وقال أبو مسهر أيضاً: رحمه الله كان مَعْنياً بالعلم.
وقال يعقوب بن سفيان: كنت أسمع أصحابنا يقولون: عِلْم الشام عند إسماعيل بن عَيَّاش، والوليد بن مسلم، فأما الوليد فمضى على سنته، محموداً عند أهل العلم، مُتْقِناً صحيحاً، صحيح العلم.
وقال العِجْلي ويعقوب بن شيبة: ثقة.
وقال أبو حاتم: صالح الحديث.
وكان أبو زرعة الرازي يفقهه ويقول: هو أفقه بالمغازي من وكيع، ووكيع أفقه بحديث العراقيين.
وقال ابن جَوْصا: لم نزل نسمع أنه من كتب مُصَنَّفات الوليد وهي سبعون كتاباً صَلُحَ أن يَليَ القضاء.
وقال أبو بكر الإسماعيلي: حدثني من يحكي عن عبد الله بن أحمد، عن أحمد أنه قال: كان رفاعاً.
وقال المَرُّوذيُّ عن أحمد: كان كثير الخطأ.
وقال حنبل عن يحيى بن معين: قال أبو مسهر: كان الوليد يأخذ من ابن أبي السَّفَر
(2/119)

حديث الأوزاعي، وكان ابن أبي السَّفَر كذَّاباً، وهو يقول فيها: قال الأوزاعيُّ.
وقال مُؤَمَّل بن إهاب، قال أبو مسهر: كان الوليد بن مسلم يُحَدِّث بأحاديث الأوزاعي عن الكذَّابين ثم يُدَلِّسها عنهم.
وقال الدَّارقطنيُّ: كان يروي عن الأوزاعيِّ أحاديث عند الأوزاعي عن شيوخ ضعفاء عن شيوخ قد أدركهم مثل: نافع وعطاء والزهري، فيسقط أسماء الضعفاء ويجعلها عن الأوزاعي عن نافع، وعن الأوزاعي عن عطاء.
وقال صالح جزرة: سمعت الهيثم بن خارجة: قلت للوليد: قد أفسدت حديث الأوزاعي، فقال: كيف؟ قلت: تروي عن الأوزاعي عن نافع وعن الزهري وعن يحيى بن سعيد وغيرك يدخل بين الأوزاعي وبين نافع عبد الله بن عامر الأسلميّ، وبينه وبين الزُّهري إبراهيم بن مُرَّة وقُرَّة وغيرهما، فما يحملك على هذا؟ قال: أُنَبِّل الأوزاعي أن يروي عن مثل هؤلاء. قلتُ: فإذا روى الأوزاعيُّ عن هؤلاء وهؤلاء ضعفاء أحاديث مناكير فأسقطتهم وصيرتها عن الأوزاعي عن الثقات ضعف الأوزاعي. فلم يَلْتَفت إلى قَوْلي.
قال دُحَيم عن ابن بنت الوليد: وُلِد جدي سنة 119هـ[82 - ب].
وقال غير واحد: حج سنة 94، فلما انصرف مات بين مكة ودمشق، قيل: سنة 94، وقيل: 95 في المحرم، وقيل 196هـ، وقيل: إنه مات بمكة.

1055 - الوليد (1) بن مَسْلمة الأُردني (2).
عن عمر بن قيس.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 348) و «لسان الميزان»: (8/ 391).
(2) في الأصل: الأزدي. وما أثبتناه من المصدر.
(2/120)

قال الدَّارقطنيُّ: متروك.

1056 - الوليد (1) بن مَعْدان الضُّبَعي.
روى عنه ولده عبد الملك ذاك الأثر أنه كتب إلى أبي موسى الأشعري أن يجتهد رأيه. قال ابن حزم: وكلاهما ساقط.

1057 - (عخ مد) الوليد (2) بن المُغِيرة بن سُلَيْمان المَعَافِريُّ، أبو العباس المِصْريُّ، وقيل: الأَشْجِعيُّ، مولى غفيرة الأشجعية.
روى عن: الحارث بن يزيد، وعبد الله بن هُبَيْرة، ومِشْرَح وغيرهم.
وعنه: ابنه عبد الحميد، وزيد بن الحُباب، وابن وهب، وعبد الله بن يوسف، وأبو سلمة منصور بن سَلَمة، وقال: لم أرَ بمصرَ أثبت منه.
وذكره ابن حِبَّان في «الثِّقات».
قال ابن يونس: توفي في ذي القعدة سنة 172هـ.
ولهم:

1058 - الوليد (3) بن المُغيرة المَخْزُومِيُّ، حِجازيُّ.
عن: سعيد بن المسيب. وعنه الثوري.
قال أبو حاتم: مجهول.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 349) و «لسان الميزان»: (8/ 391).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 99).
(3) «تهذيب الكمال»: (31/ 100).
(2/121)

وذكره ابن حبان في «الثقات».
ذكر تمييزاً.

1059 - الوليد (1) بن المُهَلَّب، من أهل الأردن.
عن النضر بن محرز. وعنه: عبد الرحمن بن المفضَّل (2).
قال ابن عدي: في حديثه بعض النُكْرة، وأورد له حديثين، وقال: ما أظن له غيرهما.

1060 - الوليد (3) بن موسى الدِّمشقي.
عن: سعيد بن بشير، والأوزاعيِّ.
قال ابن حبان: يروي عنه ما ليس من حديثه، لا يجوز الاحتجاج به إذا انفرد.
وقال الدَّارقطنيُّ: منكر الحديث.

1061 - (س) الوليد (4) بن نافع.
عن شعبة. وعنه أبو داود الحَرَّانِيُّ.

1062 - (بخ) الوليد (5) بن نُمَيْر بن أوس الأَشْعَرِيُّ الدِّمشقيُّ.
روى عن أبيه وكان قاضي دمشق، قال: كان يقال الأدب من الآباء والصَّلاح
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 349) و «لسان الميزان»: (8/ 391).
(2) كذا، وفي المصادر: أحمد بن عبد الرحمن بن المفضل.
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 349) و «لسان الميزان»: (8/ 391).
(4) «تهذيب الكمال»: (31/ 101).
(5) «تهذيب الكمال»: (31/ 101).
(2/122)

من الله عز وجل.
وعنه: ابنه نمير، والوليد بن مسلم.
ذكره ابن حبان في «الثقات».

1063 - (م 4) الوليد (1) بن هِشام بن معاوية (2) بن هشام بن عُقْبة بن أبي مُعَيْط بن أبي عَمْرو بن أمية القُرَشيُّ الأُمويُّ، أبو يعيش المُعَيْطِيُّ، وكان عاملاً لعمر بن عبد العزيز على قِنِّسرين.
روى: عنه، وعن: مَعْدان بن أبي طلحة، وأم الدرداء، وغيرهم.
وعنه: ابنه يعيش، وسفيان بن عيينة، والأوزاعيُّ، وآخرون.
قال ابن معين والعِجْليُّ: ثقة.
وقال يعقوب بن سُفيان: ثنا دُحَيْم: ثنا الوليد: ثنا الأَوزاعيُّ: حدثني الوليد بن هشام وهو ثقةٌ عَدْلٌ.
وقال يعقوب بن سفيان: لا بأسَ بحديثه.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
قال ابن عساكر: يقال كان حياً في خلافة مروان بن محمد.

1064 - (د ت) الوليد (3) بن هشام، ويقال: ابن أبي هشام الكوفيُّ، مولى هَمْدان.
روى عن: زيد بن زايد، والقاسم بن محمد.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 102).
(2) في الأصل: بن المغيرة. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3) «تهذيب الكمال»: (31/ 104).
(2/123)

وعنه إسرائيل وقيل: بينهما إسماعيل السُّدّيِّ، والسَّكَن بن أبي السَّكن البُرْجُمِيُّ.
قال أبو حاتم (1): ليس بالمشهور.
تقدم حديثه في ترجمة زيد بن زايد.
ولهم:

1065 - الوليد (2) بن هِشَام القَحْذَمي البصري.
عن: أبيه، وحَرِيز بن عثمان. وعنه: سليمان بن معبد، وأبو حاتم.

1066 - والوليد (3) بن هشام بن الوليد.
بَيَّض له ابن أبي حاتم، وحكى عن أبيه أنه قال: مجهول.

1067 - (م 4) الوليد (4) بن أبي هِشَام، زياد القُرشِيُّ الأُمويُّ، مولى عثمان بن عفان، بَصْريٌّ وقيل: مَدَنِيٌ.
روى عن: الحسن، وفرقد (5) أبي طلحة، ومسلم بن أبي مريم، ونافع، وأبي
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 20)، والنقل عنه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال»، ومما لم يستدركه الحافظ ابن حجر في تهذيبه.
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 20) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 349) و «لسان الميزان»: (8/ 393).
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 349) و «لسان الميزان»: (8/ 393).
(4) «تهذيب الكمال»: (31/ 105).
(5) في الأصل: يزيد. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2/124)

بكر بن محمد بن عمرو بن حزم.
وعنه: أخوه أبو المقدام، وابن عُلَيَّة، وجُوَيْرية بن أسماء، وآخرون.
قال أبو القاسم البَغَويُّ، عن أحمد بن حنبل [83 - أ]: ثقةٌ في الحديث جداً.
وقال أحمد أيضاً، وابن معين، وأبو داود، وأبو حاتم: ثقة. زاد أبو حاتم: لا بأس به، أوثق من أخيه هشام بن زياد.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1068 - الوليد (1) بن الوليد الدِّمشقي.
عن سعيد بن بَشِيْر.
قال الدارقطني: منكر الحديث.

1069 - (بخ م 4) الوليد (2) بن أبي الوليد، عثمان القُرَشيُّ، أبو عثمان المَدَنيُّ، مولى ابن عمر، وقيل: مولى عثمان بن عفان، وقال بعضهم: الوليد بن الوليد، وهو وهم.
روى عن: أبان بن عثمان، وأنس بن مالك، وجابر بن عبد الله، وسعيد بن المسيب، وابن عمر، وجماعة.
وعنه: بُكَيْر بن الأشج، وحيوة بن شريح، وابن لهيعة، والليث، وآخرون.
قال أبو زرعة: ثقة.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 349) و «لسان الميزان»: (8/ 393).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 107).
(2/125)

وقال أبو عبيد الآجري: سألت أبا داود عنه، فقال فيه خيراً.
وذكره ابن حبان في «الثقات»، وقال: ربما خالف على قِلَّة روايته.

1070 - الوليد (1) بن يزيد بن أبي طَلْحة الرَّبَعِيُّ الرَّمْليُّ العَطَّار، وقد ينسب إلى جَدِّه.
شيخ (2)، روى عن: بقية، وزيد بن يحيى، وضمرة بن ربيعة، وهاشم بن سليمان.
وعنه: أبو داود، وابنه أبو بكر بن أبي داود، وأبو بكر محمد بن خُزَيمة الفرْمي، وقال: الثقة الرِّضَى، وآخرون.

1071 - (مد) الوليد (3) بن يزيد الهَدَادِيُّ، أبو هاشم البَصْريُّ.
عن عبد الملك بن كردوس. وعنه: إبراهيم بن موسى، وسليمان بن عثمان، وقتيبة، ومسلم بن إبراهيم، وموسى بن إسماعيل، ونصر بن علي الجَهْضَميُّ.
- (د ق) الوليد (4) أبو (5) زيد، مولى بني ثعلبة. يأتي في الكنى.
- الوليد (6) أبو المُغيرة، أو المغيرة أبو الوليد. يأتي في ترجمة أبي الوليد.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 109).
(2) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(3) «تهذيب الكمال»: (31/ 110).
(4) «تهذيب الكمال»: (31/ 111).
(5) في الأصل: بن يزيد. خطأ، وما أثبتناه من المصدر.
(6) «تهذيب الكمال»: (31/ 111).
(2/126)

ومن الأوهام:
- الوليد (1) أبو هشام.
عن فرقد أبي طلحة عن عبد الرحمن بن خَبَّاب السُّلَمي: «شهدت النبي صلى الله عليه وسلم وهو يَحُثُّ على جيش العسرة، فقام عثمان .. » الحديث.
وعنه السكن بن المغيرة.
قال شيخنا: كذا وجد في بعض نسخ الترمذي، وكذا ذكره صاحب «الأطراف». والصواب ما وجد في نسخة مكتوبة عن الترمذي نفسه: الوليد بن أبي هشام.

1072 - الوليد الرَّماح (2).
عن: ابن عباس، ومحمد بن علي.
وعنه جعفر بن بَرْقان.
قال أبو حاتم: مجهول.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 111).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 21) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 350) و «لسان الميزان»: (8/ 394).
(2/127)

من اسمه وهب:

1073 - وَهْب (1) بن أبان.
عن نافع، بحديث منكر.
قال الأزدي: متروك الحديث، مجهول.

1074 - وَهْب (2) بن راشد الحَجْري، أبو زرعة المِصْريُّ المؤذن.
ترجمه في «الكمال»، قال شيخنا: ولم يرو له أحد فلم أكتبه هاهنا.
قلت: روى عن: حيوة بن شُرَيح، ويونس بن يزيد.
وعنه: سعيد (3)، وعبد الرحمن، ومحمد بنو عبد الله بن عبد الحكم.
قال أبو زرعة: لا عِلَم لي به لأني لم أكتب عن أحد عنه.
وقال أبو حاتم: مَحِلُّه الصدق.
قال في «الميزان» (4): غَمَزه سعيد بن أبي مريم.

1075 - (د س) وَهْب (5) بن الأَجْدَع الهَمْدانيُّ الكُوفيُّ.
عن: علي، وعمر.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 350) و «لسان الميزان»: (8/ 396).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 27).
(3) راجع تعليق العلامة المعلمي على هذا الموضع من «الجرح والتعديل».
(4) (7/ 147 ط. دار الكتب).
(5) «تهذيب الكمال»: (31/ 112).
(2/128)

وعنه: عامر الشعبي، وهلال بن يساف.
قال محمد بن سعد: كان قليل الحديث.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1076 - (بخ ق) وَهْب الله (1) بن إسماعيل بن محمد بن قَيْس الأسديُّ، أبو محمد الكوفيُّ.
روى عن: جدِّه، والثوري، والأوزاعي، وغيرهم.
وعنه جماعة منهم: أحمد، وأبو بكر بن أبي شيبة، ومحمد بن المثنى، وقال: كان من الثقات.
وقال أحمد: كتبنا عنه أحاديث، وروى عندنا مناكير عن وقاء (2) بن إياس.
وقال يحيى بن معين: ليس بشيء.
وقال أبو داود: ما سمعت إلا خيراً.
وقال النسائي: ثقة.
وذكره [83 - ب] ابن حبان في «الثقات»، وقال: يخطئ.
وقال ابن عدي (3): أرجو أنه لا بأس به.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 113) وكذا وقع في الأصل: وهب الله، وهو في المصادر: وهب بن إسماعيل.
(2) في الأصل: ورقاء. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3) «الكامل»: (7/ 67)، والنقل عن ابن عدي من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2/129)

1077 - (م د س) وَهْب (1) بن بَقِيَّة بن عثمان بن سابور بن عُبيد بن آدم بن زياد الواسطيُّ، أبو محمد، المعروف بوَهْبان، وكان جده زياد رضيع قيس بن سعد بن عبادة.
روى عن: جعفر بن سليمان، وحماد بن زيد، وهُشَيْم، ويزيد بن زُرَيع، وأبي داود الطَّيالسيِّ، وعِدَّةٍ.
وعنه جماعة منهم: أبو يَعْلى، وابن أبي عاصم، وبقي بن مخلد، وجعفر الفريابي، وزكريا السِّجْزِيُّ، وعبد الله بن أحمد، والبَغَويُّ، وعَبْدان، وأبو زرعة الرازي.
قال ابن معين: ثقة، سَمِعَ وهو صغير.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
قال الخطيب: كان ثقةً، قَدِمَ بغداد، وحدث بها.
مات سنة 239هـ وقد جاوز الثمانين.

1078 - (د س) وَهْب (2) بن بَيَان بن حَيَّان الواسطيُّ، أبو عبد الله، نزيل مصر.
شيخ، روى عن: حفص بن عمر، وابن عيينة، وابن وهب، وعبد بن حُمَيْد، ومحمد بن عبيد، ويحيى القطان.
وعنه جماعة منهم: ابن أبي داود، وعَبْدان، وأبو حاتم، وقال: صدوق، لا بأس به.
وقال النَّسائيُّ: ثقة.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 115).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 118).
(2/130)

وذكره ابن حبان في «الثقات».
قال ابن يونس: توفي سنة 246هـ.

1079 - (د س) وَهْب (1) بن جابر الخَيْوانيُّ الهمدانيُّ الكُوفيُّ، وقال بعضهم: جابر بن وَهْب، وهو خطأ، وخَيْوان هو ابن نوف بن هَمْدان.
روى عن: عبد الله بن عمرو حديث: «كفى بالمرء إثماً أن يُضَيِّع من يقوت»، وسمع منه قصة يأجوج ومأجوج.
وعنه: أبو إسحاق الهَمْداني فقط.
قال علي بن المديني والنسائي: مجهول.
وقال العِجْليُّ: كوفيٌ، تابعيٌّ، ثقة.
وقال ابن معين: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1080 - (ع) وَهْب (2) بن جرير بن حازم بن زيد بن عبد الله بن شُجَاع الأَزْدِيُّ، أبو العباس البَصْريُّ.
عن: أبيه، وحَمَّاد بن زيد، وشعبة، وعِكْرمة بن عَمَّار، وهشام بن حسان، والدَّسْتُوائيُّ، وعِدَّة.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 119) ووقع في مطبوعة «تهذيب الكمال»: وهب [بن بيان] بن جابر وهو حشو، مخالف لما في المصادر.
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 121).
(2/131)

وعنه جماعة منهم: الجوزجانيُّ، وأحمد بن حنبل، وإسحاق بن راهويه، وأبو خيثمة، وسليمان بن حرب، وعلي بن المديني، والفلاس، وبندار، ويحيى بن معين، وقال: ثقة.
وأمر أحمد بالكتابة عنه.
وقال أبو حاتم: صدوق، صالح الحديث.
وقال العِجْليُّ: ثقة، كان عفان يتكلم فيه، وكذا تكلَّم فيه بعض الشيء أبو داود.
وقال النسائي: ليس به بأس.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
قال محمد بن سعد: مات سنة ست ومائتين.

1081 - (ت) وَهْب (1) بن حُذَيفة الغِفَاريُّ، ويقال: المُزَنيُّ، صحابيُّ، عِدَادُه في أهل الحجاز.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم: «إذا قام الرَّجلُ من مَجْلِسه فهو أحقُّ به إذا رجع إليه». وعنه واسع بن حبان.

1082 - وَهْب (2) بن حفص بن عمرو البَجَليُّ، أبو الوليد الحَرَّانيُّ، وعنه: أبو الحسن المحاملي.
قال أبو عروبة الحَرَّاني: كذَّاب، يضع الحديث، يكذب كذباً فاحشاً.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 125).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 351) و «لسان الميزان»: (8/ 396).
(2/132)

وقال الدارقطني: كان يضع الحديث.

1083 - وَهْب (1) بن حكيم.
عن محمد بن سيرين.
قال العُقَيْلي: لا يُتَابَعُ على حديثه.

1084 - (د ت ق) وَهْب (2) بن خالد الحِمْيريُّ، أبو خالد الحِمْصِيُّ.
عن: أسد بن وداعة، ومحمد بن زياد، وابن الدَّيْلَميِّ، وأم حبيبة بنت العرباض بن سارية.
وعنه: سعيد بن سنان، وأبو عاصم النبيل.
قال أبو داود: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1085 - (س ق) وَهْب (3) بن خَنْبَش الطَّائِيُّ الكُوفِيُّ، صحابيٌّ، وقيل: هَرِم بن خَنْبَش، والأول أكثر وأحفظ.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم [84 - أ]: «عُمْرَةٌ في رمضان تَعْدِل حَجَّة».
وعنه الشَّعْبيُّ.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 351) و «لسان الميزان»: (8/ 397).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 126).
(3) «تهذيب الكمال»: (31/ 128).
(2/133)

1086 - وَهْب (1) بن داود المُخَرِّمي.
عن ابن عُلَيَّة.
قال الخطيب: لم يكن ثقة.
- (عس) وَهْب (2) بن أبي دُبِّي، هو وَهْب بن عبد الله. يأتي.

1087 - وَهْب (3) بن راشد الرقي.
قال شيخنا: ترجمه في «الكمال»، ولم يرو له أحد.
قلت: روى عن: ثابت، ومالك بن دينار، وغيرهما.
وعنه: داود بن رُشَيد، وعلي بن مَعْبد، وجماعة.
قال أبو حاتم: منكر الحديث، حدَّث بأحاديث بواطيل.
وقال ابن حبان: يروي عن مالك بن دينار العجائب، لا يحل الاحتجاج به بحالٍ.
وقال ابن عدي: ليس حديثه بالمستقيم، أحاديثه كلها فيها نظر.
وقال الدارقطني: ضعيف جداً، متروك.

1088 - (م ت) وَهْب (4) بن رَبيعة الكُوفيُّ.
عن ابن مسعود. وعنه عُمَارة بن عُمَيْر.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 351) و «لسان الميزان»: (8/ 397).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 128).
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 351) و «لسان الميزان»: (8/ 397).
(4) «تهذيب الكمال»: (31/ 128).
(2/134)

ذكره ابن حبان في «الثقات».

1089 - (رمق ت س) وَهْب (1) بن زَمْعة التَّميميُّ، أبو عبد الله المَرْوَزِيُّ.
شيخ (2)، روى عن: ابن المبارك، وعبد العزيز بن أبي رزمة، وأبي حمزة السكوني، وعدة.
وعنه جماعة منهم: الجوزجاني، وأحمد بن عبدة، ومحمد بن عبد الله بن قهزاذ.
قال النسائي: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
- (س ق) وَهْب (3) بن سعيد بن عطية السُّلَمِيُّ الدِّمشقيُّ، هو عبد الوهاب بن سعيد، تقدم.
ومن الأوهام:
- وَهْب (4) بن سُفيان.
عن يمان عن قيس بن أبي حازم عن أبي شَهْم: «كنت بالمدينة فمرت بي جاريةٌ فأخذت بكشحها» الحديث. وعنه الأسود بن عامر شاذان، كذا رواه ابن حيوية عن النسائي عن محمد بن عبد الله بن المبارك المُخَرِّمي، ورواه الحسين
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 129).
(2) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(3) «تهذيب الكمال»: (31/ 130).
(4) «تهذيب الكمال»: (31/ 131).
(2/135)

بن إسماعيل عن المُخَرِّمي عن شاذان عن هُرَيم بن سفيان عن بيان على الصواب وكذلك رواه الأسيوطي عن النسائي.
وكذا رواه ابنا أبي شيبة وعلي بن حرب عن شاذان على الصواب.

1090 - (عس) وَهْب (1) بن عبد الله بن أبي دُبِّي الكوفي، وقد يُنْسب إلى جَدِّه، ويقال: وهب بن عبد الله بن كعب بن سور الأزدي الهُنائيُّ.
روى عن أبي الطفيل عامر بن واثلة، وأبي حرب بن أبي الأسود.
وعنه: بحر بن كنيز، ودَيْلم بن غَزْوان، وعُبَيْد بن عيينة، وعيسى بن زيد بن علي بن الحسين، ومعمر بن راشد.
قال ابن معين: ثقة.

1091 - (ع) وَهْب (2) بن عبد الله، ويقال: وَهْب بن وهب، أبو جُحَيْفة السُّوائيُّ، يقال له: وَهْب الخير من بني حُرْثان بن سواءة بن عامر بن صَعْصَعَة.
صحابي صغير لم يبلغ الحُلُم عند وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم، نزل الكوفة وابتنى بها داراً.
روى عن: النبي صلى الله عليه وسلم، وعن البراء، وعلي بن أبي طالب.
وعنه: ابنه عون، وإسماعيل بن أبي خالد، والحكم، وسلمة بن كُهَيْل، والشعبي، وأبو إسحاق، وآخرون.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 131).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 132).
(2/136)

قيل: مات سنة 74هـ (1).

1092 - (ق) وَهْب (2) بن عَبْد بن زَمْعة بن الأسود بن المطلب بن أسد القُرَشيّ الأَسَدِيُّ.
روى عن أم سلمة في قصة نعيمان. وعنه الزهري.
قال ابن حبان في «الثقات»: قتل يوم الحَرَّة.
قال شيخنا: وَرَوَى ابن ماجه من طريق أخرى عن الزهري عن عبد الله بن وهب بن زمعة وهو المحفوظ.

1093 - (خت) وَهْب (3) بن عُثمان القُرَشيُّ المَخْزوميُّ المَدَنيُّ.
عن: أبي حازم سلمة بن دينار، وموسى بن عقبة.
وعنه: إبراهيم بن حمزة الزبيري، وإبراهيم بن المنذر الحزامي، ويعقوب بن حميد بن كاسب.
ذكره ابن حبان في «الثقات» [84 - ب].

1094 - (د) وَهْب (4) بن عُقْبة العَامريُّ البَكّائيُّ.
عن الفُجَيْع العامري. وعنه ابنه عقبة بحديث تقدم في ترجمته.
قال ابن حبان في «الثقات»: وَهْب بن عُقبة بن وهب البَكَّائيُّ العِجْليُّ، من أهل
__________
(1) في الأصل: 94. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 133).
(3) «تهذيب الكمال»: (31/ 134).
(4) «تهذيب الكمال»: (31/ 135).
(2/137)

الكوفة عن: أبيه، ومعاوية، ولد في خلافة عثمان.
قال شيخنا: وروى زهير بن معاوية العجلي عن:

1095 - وَهْب (1) بن عُقْبة الجعفي.
عن محمد بن سعد الأنصاري عن أبيه عن أنس، وهو شيخ متأخر عن هذا.
ومن الأوهام:
- وَهْب (2) بن عمرو بن عُثْمان النّمريُّ البَصْريُّ.
عن هارون بن موسى.
وعنه: رَوْح بن عبد المؤمن، ويحيى بن الفضل.
روى له أبو داود.
الصواب وهيب بالتصغير. كما سيأتي.

1096 - وَهْب (3) بن كَيْسان القُرَشيُّ، أبو نُعَيْم المَدَنيُّ، المُعَلِّم، مولى آل الزبير وقيل: مولى عبد الله بن الزبير.
روى عن: أنس، وجابر، والعبادلة، وعمر بن أبي سلمة الرَّبِيْب، وعِدَّةٍ من التابعين، وقيل: إنه رأى سعداً وأبا هريرة.
وعنه جماعة منهم: أيوب، ومالك، ومحمد بن إسحاق، وهشام بن عروة،
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 136).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 136).
(3) «تهذيب الكمال»: (31/ 137).
(2/138)

والوليد بن كثير.
قال النسائي: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
قال محمد بن سعد: توفي سنة127هـ، وسألت عنه الواقدي فقال: لم يكن له فتوى، وكان محدثاً ثقة.
وقال الفلاس والترمذي: توفي 129هـ.

1097 - (د س) وَهْب (1) بن مانوس، ويقال: ابن مابوس، ويقال: ابن ماهنوس، ويقال: ابن منياس، العَدَني، ويقال: البَصْريُّ.
عن: سعيد بن جبير. وعنه: إبراهيم بن عمر بن كَيْسان، وإبراهيم بن نافع المكي.
ذكره ابن حبان في «الثقات».

1098 - (خ م د ت س فق) وَهْب (2) بن مُنَبِّه بن كامل بن سِيَج بن ذي كِبار، وهو الأُسوار اليماني الصَّنْعانيّ الذِّماريُّ، أبو عبد الله الأبناويُّ، أخو همام ومعقل وغَيْلان، ويقال: ومَسْلمة وعبد الله، وأبوهم مُنَبِّه أسلم في زمان النبي صلى الله عليه وسلم.
روى عن: أخيه هَمَّام، وأنس، وجابر، وابن عباس، وابن عمر، وعبد الله بن عمرو، والنعمان بن بشير، وأبي سعيد، وأبي هريرة، وغير واحد من التابعين.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 139).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 140).
(2/139)

وعنه جماعة منهم: ابناه عبد الله وعبد الرحمن، وابنا أخيه معقل: عبد الصمد وعقيل، وابن ابنته إدريس بن سنان، وإسرائيل، وعمرو بن دينار، وعوف الأعرابي.
قال العِجْليُّ: تابعي ثقة، وكان على قضاء صنعاء.
وقال أبو زرعة والنَّسائيُّ: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقد رُويَ فيه حديث موضوع لا أصل له: «يكون في أمتي رجل يقال له وهب يهب الله له الحكمة» رُوي عنه أنه قال: يقولون: إن عبد الله بن سَلَام كان أعلم أهل زمانه، وإن كعباً كان أعلم أهل زمانه، أفرأيت من جمع عِلْمَهما، أهو أعلم أم هما؟.
وقد ذكروا عنه عبادة كثيرة وكرامات وكلاماً حسناً وحِكَماً جَمّاً.
وروى عنه أنه قال: قرأت ثلاثين كتاباً أنزلت على ثلاثين نبياً حتى قيل إنه مكث أربعين سنة لا يأكل من شيء فيه روح، وأنه مكث عشرين سنة يصلي الصبح بوضوء العشاء، وذكروا أنه كان لا يغضب وينهي عن الغضب، حتى قال فيه الجعد بن درهم: ما كلمتُ عالماً إلا غضب وحل حَبْوته إلا وهب بن مُنَبِّه، ثم ذكروا أنه غضب يوماً وضرب رجلاً فقيل له إنك تنهى عن الغضب فقال: ومالي لا أغضب وقد غضب خالق الأحلام قال الله تعالى: {فَلَمَّا آسَفُونَا انتَقَمْنَا مِنْهُمْ} [الزخرف:55]، أي أغضبونا [85 - أ].
وقال: الدراهم والدنانير خواتيم الله في الأرض، فمن جاء بخاتم الله قضيت حاجته.
(2/140)

وقال الجُوزْجانيُّ: كان قد كتب في القدر كتاباً ثم ندم عليه.
وقال أحمد: عن عبد الرزاق عن أبيه حجَّ عامة الفقهاء سنة مائة، فحج وهب، فلما صَلُّوا العشاء أتاه نَفَرٌ منهم عطاء والحسن، وهم يريدون أن يذاكروه القَدَر قال: فافتَنَّ في باب من الحمد فما زال فيه حتى طلع الفَجْر ولم يسألوه عن شيء.
قال أحمد: كان مُتَّهم بشيء من القَدَر، ورجع.
وروى غيره عنه أنه قال: كنت أقولُ بالقَدَر حتى قرأت بضعةً وسبعين كتاباً من كُتُب الأنبياء، في كلها: من جعل إلى نفسه شيئاً من المشيئة فقد كفر، فتركت قولي.
وقال وهب: المؤمن ينظر ليعلم، ويسكت ليسلم، ويتكلَّم لِيَفْهَم، ويخلو ليغنم.
وجاء رجل إليه فقال: إن فلاناً شتمك، فغضب عليه، وقال له: أما وجد الشيطان رسولاً غيرك؟ فبينا هما كذلك إذ جاء الشاتم، فقام إليه وهب وصافحه وضحك إليه فأجلسه إلى جانبه، وقال: إذا سمعت الرجل يمدحُك بما ليسَ فيكَ، فلا تأمنْهُ أن يَذُمَّك بما ليس فيك.
وأورد شيخنا كلامه في الرد على الحرورية في غاية الجودة والقوة والاستشهاد بالآيات، وذكر كلامه في تفصيل خصال الخير وخصال الشر وفيه قوة وبلاغة.
قال الواقدي وغير واحد: توفي بصنعاء سنة عشر ومائة، وقيل13، وقيل: 14، وقيل:116هـ.
(2/141)

قلت: قد اشتهر ببلاد بصرى أن قبره بقرية يقال لها: غصم (1) وهي غرب مدينة بُصْرى حوران وعليه مشهد يُزار، ولم أَرَ لذلك أصلاً يُعتمد، ولا ذكره أحدٌ من علماء التاريخ.

1099 - وَهْب (2) بن وَهْب بن كبير بن عبد الله بن زَمْعَة بن الأسود بن المُطَّلِب بن أسد بن عبد العُزَى القُرَشِيُّ، أبو البَخْتِري، القاضي ببغداد، وكان جواداً ممدَّحاً.
روى عن: جعفر بن محمد، وهشام بن عروة، وغيرهما.
وعنه: الرَّبيع بن ثعلب، والمسيب بن واضح.
قال أبو طالب: قلت لأحمد بن حنبل: أحدٌ يضع الحديث؟ قال: نعم أبو البَخْتري كان كذاباً يضع الحديث، روى أشياءً لم يروها أحد.
وقال إسحاق الكوسج عن أحمد قال: أبو البَخْتري أكْذب الناس.
وقال إسحاق بن راهويه: كان كَذَّاباً.
وقال محمد بن عوف: سألت أحمد عنه فقال: مطروح الحديث.
وقال أبو حاتم: نا دحيم قال: قال شعيب بن إسحاق: كذابا هذه الأمة وهب بن وهب ورجل آخر سَمَّاه.
وقال عباس عن ابن معين: أبو البختري كذاب خبيث، يضع الأحاديث، كان يُحَدِّث عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة، وعن ثور عن خالد بن معدان عن معاذ، وعن جعفر بن محمد عن أبيه عن علي قالوا: قال رسول الله صلى الله
__________
(1) كذا في الأصل، وتحتاج إلى مزيد تحرير.
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 353) و «لسان الميزان»: (8/ 400).
(2/142)

عليه وسلم: في الخمير تقرض؟ «لا بأس به»، قلت ليحيى: رحمه الله، قال: لا رحم الله أبا البختري.
وقال الفلاس: كان يُحَدِّث بما ليس له أصل.
وقال أبو بكر بن أبي خيثمة: سمعت أبي يقول: لو اجتريت أن أقول لأحد أنه يكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم لقلت أبو البختري.
وقال عثمان بن أبي شيبة: أرى أنه يبعث يوم القيامة دجالاً.
وقال أبو بكر بن عياش وعلي بن المديني: كان كذاباً.
وقال الجُوزْجَانيُّ: كان يكذب ويجسر.
وقال ابن أبي حاتم: سألت أبي عنه [85 - ب] فقال: كان كذَّاباً. وذكرت لأبي زرعة شيئاً من حديثه فقال: لا تجعل في حوصلتك من حديثه شيئاً.
وقال البخاري: سكتوا عنه.
وقال مسلمُ والنسائي والدارقطني: متروك.
زاد الدارقطني: كذَّاب.
وقال العُقَيْلي: لا أعلم له حديثاً مستقيماً.
مات ببغداد سنة مائتين.

1100 - وَهْب (1) بن وَهْب.
أرسل عن سعيد بن ابي وقاص.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 354) و «لسان الميزان»: (8/ 404).
(2/143)

وروى عنه عمرو بن صالح قاضي رامهرمز.
قال أبو حاتم: مجهول.

1101 - (د) وَهْب (1)، مولى أبي أحمد بن جَحْش.
عن أُمِّ سَلَمة: ليَّة لا ليتين. وعنه حبيب بن أبي ثابت.
ذكره ابن حبان في «الثقات» وقيل: إنه أبو سفيان.

1102 - (ع) وهيب (2) بن خالد بن عَجْلان البَاهِليُّ، مولاهم، أبو بكر البَصْريُّ، صاحب الكَرَابيس.
روى عن: أيوب، وجعفر الصادق، وحُمَيد الطويل، وأبي حازم، وابن جريج، وموسى بن عقبة، وهشام بن عروة، ويحيى بن سعيد الأنصاري.
وعنه جماعة منهم: أبو أسامة، وسليمان بن حرب، وأبو داود الطيالسي، وابن المبارك، وابن مهدي، وعفان، ومسلم بن إبراهيم، ويحيى بن سعيد القطان.
قال أحمد: ليس به بأس، قال: وكان عبد الرحمن يختاره على ابن علية.
وقال علي بن المديني عن ابن مهدي: كان من أبصر أصحابه بالحديث والرجال.
وقال أبو داود الطيالسي: كان ثقة.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 162).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 164).
(2/144)

وقال الفلاس: سمعت يحيى ذكره فأحسن الثناء عليه.
وذكره ابن معين في جماعة هم أثبت شيوخ البصريين.
وقال العجلي: ثقة ثبت.
وقال أبو حاتم ما أنقى حديثه، لا تكاد تجده يحدث عن الضعفاء، وهو الرابع من حفاظ أهل البصرة، وهو ثقة، ويقال: إنه لم يكن بعد شعبة أعلم بالرجال منه، وكان يقال إنه يخلف حماد بن سلمة في كثرة حديثه عن المدنيين وغيرهم.
وقال محمد بن سعد: كان قد سُجِنَ فذهب بصره، وكان ثقة كثير الحديث حجة، وكان يُملي من حفظه، وكان أحفظ من أبي عوانة، ومات وهو ابن ثمان وخمسين سنة.
قال غيره: مات سنة 165هـ.

1103 - (د فق) وهيب (1) بن عمرو بن عثمان النَّمَري أبو عثمان، ويقال: أبو عمرو البصري.
عن: أبيه، وهارون بن موسى النحوي.
وعنه: رَوْح بن عبد المؤمن، والكديمي، ويحيى بن الفضل الخرقي.
ذكره ابن حبان في «الثقات».
روى له أبو داود وابن ماجه في تفسير حديث عطية عن أبي سعيد: «أن الرجل من أهل عليين ليشرف على أهل الجنة فتضيء الجنة لوجهه» الحديث.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 168).
(2/145)

1104 - (م د ت س) وهيب (1) بن الوَرْد بن أبي الوَرْد القرشيُّ، أبو عُثْمان، ويقال: أبو أمية المكي مولى بني مخزوم، يقال اسمه عبد الوهاب، ووهيب لقب غلب عليه.
روى عن: حميد بن قيس، والثوري، وعطاء بن أبي رباح، يقال مرسل، وعدة من التابعين.
وعنه جماعة منهم: ابن المبارك، وعبد الرزاق، وفُضَيل بن عياض.
قال ابن معين والنسائي: ثقة.
وقال النسائي مرة: ليس به بأس.
وقال أبو حاتم: كان من العُبَّاد، وكانت له أحاديث ومواعظ وزهد.
وقال ابن حبان في «الثقات» كان من العباد المتجردين لترك الدنيا، والمنافسين في طلب الآخرة.
وقال غيره: كان الثوري يحدث ثم يقول قوموا بنا إلى الطبيب.
وقال بشر الحافي: أربعة رفعهم الله بطيب المطعم: وهيب، وابن أدهم، ويوسف بن أسباط، وإبراهيم (2) الخواص [86 - أ].
وقد ذكروا عنه أقوالاً حسنة وأفعالاً مرضية.
مات سنة ثلاث وخمسين ومائة.
آخر حرف الواو، ولله الحمد والمنة، وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 169).
(2) في المصدر: سلم الخواص.
(2/146)

حرف اللام ألف
1105 - لاحق (1) بن الحسين بن عمران بن أبي الورد محمد بن عمران بن محمد بن سعيد بن المسيب المقدسي.
روى عنه الحافظ أبو نعيم الأصبهاني في «الحلية» وغيرها.
قال الحافظ الإدريسي: كان كذاباً أفاكاً، وهو الذي حَرَّر نسبه.
قال شيخنا الذهبي: وله مصائب، مات سنة 384هـ.
وقد ترجمه الحافظ ابن عساكر (2)، وقال: هو أحد الكذابين والدجالين وأكذب الغرباء الرَّحَّالين، وروى من طريقه أحاديث منكرة جداً وحكي عن الإدريسي أنه قال: كان كذاباً يضع الحديث.

1106 - (ع) لاحق (3) بن حميد بن سعيد بن خالد بن كثير بن حُبيش بن عبد الله بن سَدوس السَّدوسي، أبو مجلز البصري الأعور.
قدم خراسان مع قتيبة بن مسلم، وله دار بمرو على الرَّزيق.
تابعي جليل، روى عن: أسامة بن زيد بن حارثة، وأنس بن مالك، وجندب
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 356) و «لسان الميزان»: (8/ 407).
(2) «تاريخ دمشق»: (64/ 16).
(3) «تهذيب الكمال»: (31/ 176).
(2/147)

البجلي، والحسن بن علي، وسمرة بن جندب، وابن عباس، وابن عمر، ومعاوية، والمغيرة، وأبي موسى، وحفصة، وأم سلمة، وجماعة من التابعين.
وعنه جماعة منهم: ابنه رديني، وأنس بن سيرين، وأيوب، والحكم، وسليمان التيمي، وقتادة.
قال محمد بن سعد: كان ثقة، وله أحاديث.
وقال العِجْليُّ: بصري تابعي ثقة، وكان يحب علياً.
وقال أبو زرعة وابن خراش: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
قال الحسين بن حبان عن ابن معين: مضطرب الحديث.
وقال عباس عنه: لم يسمع حذيفة.
وقال علي بن المديني: لم يلق سمُرة ولا عمران.
وقال أبو داود عن شعبة: تجيئنا عنه أحاديث كأنه شيعي، وتجيئنا عنه أحاديث كأنه عثماني.
قيل: مات سنة مائة، وقيل: 6، وقيل: تسع ومائة.

1107 - لاهز (1) بن عبد الله، أبو عمرو التيمي البغدادي.
روى عن معتمر بن سليمان. وعنه أحمد بن فيروز التنيسي.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 356) و «لسان الميزان»: (8/ 409).
(2/148)

قال ابن عدي: مجهول، يحدث عن الثقات بالمناكير. ثم أورد له حديثاً منكراً في فضل علي بن أبي طالب، وقال: هذا باطل.
آخر حرف اللام ألف، يتلوه حرف الياء اللهم تمم بخير [86 - ب]
(2/149)

حرف الياء
1108 - (ق) ياسين (1) بن سِنان العِجْلي الكُوفيُّ.
عن إبراهيم بن محمد بن الحنفية، عن أبيه، عن علي عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «المهدي مِنَّا أهل البيت يصلحه الله في ليلة».
وعنه: عبد الله بن نمير، وأبو نعيم الفضل بن دكين، والقاسم بن مالك المزني، ووكيع، وأبو داود الحَفَري.
قال ابن معين: ليس به بأس.
وقال مرة: صالح.
وقال أبو زرعة: لا بأس به.
وقال البخاري: فيه نظر، ولا أعلم له حديثاً غير هذا.

1109 - (س) ياسين (2) بن عبد الأحد بن أبي زُرارة، واسمه الليث بن عاصم بن كليب القتباني، أبو اليُمْن المصري.
شيخ (3)، روى عن أبيه، وجده، ونُعَيْم بن حَمَّاد، وعِدَّة.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 181).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 182).
(3) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2/150)

وعنه جماعة منهم: ابن أخيه أبو السميدع عليم بن أحمد، وأبو بكر بن زياد، وابن خزيمة.
قال النسائي: لا بأس به.
وقال ابن يونس: صدوق في الحديث، حدثني أبي أنه مات سنة 269هـ.

1110 - ياسين (1) بن محمد.
عن أبي حازم المديني.
قال الأزدي: متروك.

1111 - ياسين (2) بن معاذ اليمامي، أبو خلف الفقيه الكوفيُّ، المعروف بالزَّيَّات.
عن: الزهري، ومكحول، ومحمد بن المنكدر، وغيرهم.
وعنه: ابنه خلف، وعبد الرزاق، ووكيع، ومروان بن معاوية، وعلي بن غراب.
قال ابن معين: ليس حديثه بشيء.
وقال البخاري: منكر الحديث.
وقال أبو زرعة: ضعيف الحديث.
وقال النسائي وابن الجنيد: متروك.
وقال ابن حبان: يروي الموضوعات.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 358) و «لسان الميزان»: (8/ 411).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 358) و «لسان الميزان»: (8/ 411).
(2/151)

وقال ابن عدي: عامة أحاديثه غير محفوظة.
- يحمد (1)، أبو أمية الشَّعْبَاني، يأتي في الكنى.

1112 - (م س) يُحَنِّس (2) بن أبي موسى، ويقال: ابن عبد الله القرشي الأسدي، أبو موسى المدني، مولى مصعب بن الزبير.
روى عن: أنس بن مالك، والزبير، وابن عمر، وعمر بن الخطاب، وأبي سعيد، وأبي هريرة، وعائشة أم المؤمنين.
وعنه: قَطَن بن وهب، ومحمد بن إبراهيم بن الحارث التيمي، ووهب بن كيسان، ويحيى بن سعيد الأنصاري، ويزيد بن عبد الله بن الهاد.
قال النسائي: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
من اسمه يحيى:

1113 - (كن) يحيى (3) بن إبراهيم بن عثمان بن داود بن أبي قُتَيْلة السُّلَمي، أبو إبراهيم المدني.
روى عن: الدراوردي، ومالك، ومغيرة بن عبد الرحمن.
وعنه: محمد بن نصر الفرَّاء وآخرون.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 184).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 184).
(3) «تهذيب الكمال»: (31/ 186).
(2/152)

قال أبو حاتم: مدني ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات»، وقال: ربما وهم وخالف.

1114 - يحيى (1) بن إبراهيم بن أبي عبيدة (2) بن مَعْن بن عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود المسعودي، الكوفي.
عن: أبيه، وجده، وأبي نُعَيْم.
وعنه: النسائي، وقال: صدوق، والقاسم بن جعفر، وابن جرير، ومُطين، وموسى بن إسحاق بن موسى الأنصاري.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1115 - يحيى (3) بن إبراهيم السُّلَمي.
عن الثوري.
قال ابن عدي: ليس بمعروف، وأورد له حديثين منكرين.

1116 - يحيى (4) بن إبراهيم بن أبي زيد الأندلسي المقرئ.
حكى ابن بشكوال عن بعضهم أنه كذبه واتهمه.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 187).
(2) في المصدر: يحيى بن إبراهيم [بن محمد] بن أبي عبيدة.
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 359) و «لسان الميزان»: (8/ 415).
(4) «ميزان الاعتدال»: (4/ 360) و «لسان الميزان»: (8/ 416).
(2/153)

1117 - يحيى (1) بن إبراهيم السَّلَماسي.
شيخ ابن عساكر [87 - أ]، له «مناقب علي». قال شيخنا الذهبي: أبان فيه عن جهل وهوى.

1118 - (ع) يحيى (2) بن آدم بن سليمان القرشي الأموي، أبو زكريا، الكوفي مولى خالد بن خالد بن عقبة بن أبي معيط.
روى عن: إسرائيل، وحماد بن سلمة، والسفيانين، وشريك، ومِسْعر، وهُشَيْم، وجماعة.
وعنه جماعة منهم: أحمد بن حنبل، وإسحاق بن راهويه، وابنا أبي شيبة، وأبو كُريب، ويحيى بن معين.
وقال هو والنسائي: ثقة.
وقال أبو داود: هو واحد الناس.
وقال أبو حاتم: كان يتفقه، وهو ثقة.
وقال يعقوب بن شيبة: ثقة، كثير الحديث، فقيه البدن، سمعت علي بن المديني يقول: يرحمه الله أي علم كان عنده، وجعل يطريه، وسمعت عبيد بن يعيش: سمعت أبا أسامة يقول ما رأيته إلا ذكرت الشعبي -يعني أنه كان جامعاً للعلم-.
وقال محمود بن غيلان: سمعت أبا أسامة يقول: كان عمر بن الخطاب في
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 360) و «لسان الميزان»: (8/ 416).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 188).
(2/154)

زمانه رأس الناس، ثم كان بعده ابن عباس، ثم الشعبي، ثم الثوري، ثم يحيى بن آدم.
قال محمد بن سعد والبخاري وأبو حاتم: مات سنة ثلاث ومائتين.

1119 - (د) يحيى (1) بن أزهر المصري، مولى قريش.
روى عن: أفلح بن حميد، وحجاج بن شداد، وعاصم بن عمر، وعمار بن سعد.
وعنه: إدريس بن يحيى، وبكر بن مضر، وسعيد بن كثير، وابن وهب، وعبد الرحمن بن القاسم.
أثنى عليه ابن تليد خيراً، وقال: كان يتيماً (2)، وكان له مال فلما قبضه أدى زكاته تلك السنين كلها أربعمائة دينار.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال ابن يونس: كان رجلاً صالحاً وله حديث مسند وهو قديم الموت، توفي سنة إحدى وستين ومائة.

1120 - (د) يحيى (3) بن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة الأنصاري النَّجَّاري، المَدَنيُّ.
روى عن: جده، وعمه عمر، وأمه حميدة، أو عبيدة بنت عبيد بن رفاعة، وزيد بن أسلم، وسعيد بن أبي مريم.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 193).
(2) كذا، وهذا وهم إنما عزي في المصدر إلى إدريس بن يحيى الخولاني.
(3) «تهذيب الكمال»: (31/ 194).
(2/155)

وعنه: عكرمة بن عمار، وعمر بن ذر، وأبو خالد الدَّالاني.
قال ابن معين: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1121 - (م 4) يحيى (1) بن إسحاق البَجَلي، أبو زكريا، ويقال: أبو بكر السَّيْلَحِيني، ويقال: السَّيْلَحُوني والسَّالحيني أيضاً، والسَّيْلَحين قرية بقرب بغداد.
روى عن: أبان العطار، والحمادين، وشريك، والليث، وجماعة.
وعنه جماعة منهم: أحمد بن حنبل، والحارث بن أبي أسامة، وعباس الدوري، وأبو بكر بن أبي شيبة، وعلي بن المديني.
قال أحمد بن حنبل: شيخ صالح ثقة، سمع من الشاميين ومن ابن لهيعة وهو صدوق.
وقال يحيى بن معين: صدوق المسكين.
وقال محمد بن سعد: كان ثقة حافظاً لحديثه، وكان ينزل بغداد في دار الرقيق، ومات بها في سنة عشر ومائتين.
زاد ابن حبان: في شعبان.

1122 - (ت سي) يحيى (2) بن إسحاق، ويقال: ابن أبي إسحاق.
روى عن: عمه رافع بن خديج، ومجاشع بن مسعود.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 195).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 198).
(2/156)

وعنه: يحيى بن أبي كثير.
قال ابن معين: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال البخاري: روى عكرمة بن عمار عن يحيى بن إسحاق فلا أدري هو الأول أم لا.

1123 - (ع) يحيى (1) بن أبي إسحاق الحضرمي، مولاهم البصري النحوي، أخو عبد الله، ويقال: إنهم من سبي أذربيجان.
روى عن: أنس، وسالم [87 - ب]، وسلمان الأغر، وعبد الرحمن بن أبي بكرة، ويحيى بن يعمر.
وعنه جماعة منهم: ابن علية، وحماد بن سلمة، والثوري، وشعبة، ومحمد بن سيرين -وهو أكبر منه-، وهشيم، ويحيى بن أبي كثير -ومات قبله-.
قال ابن معين ومحمد بن سعد والنسائي: ثقة.
وزاد ابن سعد: وله أحاديث، وكان صاحب قرآن وعلم بالعربية والنحو.
وذكره ابن حبان في «الثقات»، وقال: مات سنة 136هـ، وقيل: 32هـ.
- يحيى (2) بن أبي إسحاق.
عن أنس في القرض. وعنه عتبة بن حُميد الهنائي (3)، والمعروف أن الهنائي
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 199).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 201) وهو من الأوهام.
(3) كذا، وهو سبق قلم فيما يظهر صوابه: عتبة بن حميد الضبي.
(2/157)

الذي يروي عن أنس إنما هو يحيى بن يزيد كما سيأتي.

1124 - (ق) يحيى (1) بن أبي أمامة أسعد بن زُرارة الأنصاري، المدني، مختلف في صحبته.
له حديث في كَيِّهِ عليه السلام أسعد بن زُرارة من الذُّبَح، رواه عنه ابن أخيه محمد بن عبد الرحمن بن أسعد بن زرارة، وهو محفوظ من طريق شعبة عنه.

1125 - (سي) يحيى (2) بن إسماعيل بن جَرير بن عبد الله البَجَليُّ الكُوفيُّ.
عن: عامر الشعبي، وقَزَعَة بن يحيى -على خلاف فيه- عن ابن عمر في توديع المسافر، ونافع مولى ابن عمر.
وعنه: الحسن بن قتيبة، وعبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز، وهشيم.
ذكره ابن حبان في «الثقات».
ولهم:

1126 - (د) يحيى (3) بن إسماعيل، أبو زكريا الواسطي.
شيخ (4)، روى عن: حفص بن غياث، وابن المبارك، وابن مهدي، والدراوردي، ووكيع، وعِدَّة.
وعنه جماعة منهم: إبراهيم الحربي، وسمويه، وعباس الدوري، وابن أبي الدنيا.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 202).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 203).
(3) «تهذيب الكمال»: (31/ 205).
(4) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2/158)

قال أبو داود: سمعت أحمد ذكره فقال: أعرفه قديماً، وكان لي صديقاً.
وقال أبو حاتم: أدركته، ولم أكتب عنه.
ولهم:

1127 - يحيى (1) بن إسماعيل بن زكريا الخَوَّاص، أبو زكريا، ويقال: أبو العباس الكوفي.
يروي عن: شريك القاضي، وهشيم، ووكيع، وعدة.
وعنه البخاري في «التاريخ» وآخرون.
قال أبو حاتم: كتبتُ عنه.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1128 - يحيى بن إسماعيل الكوفي الجَرِيري، هو يحيى بن إسماعيل بن جرير.
1129 - يحيى (2) بن أبي الأشعث.
عن ابن عون. وعنه أبو داود الطيالسي.
قال أبو حاتم: مجهول.
فأما:

1130 - يحيى (3) بن أبي الأشعث.
عن إسماعيل بن إياس بن عفيف الكندي. وعنه محمد بن إسحاق بن يسار.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 206).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 129).
(3) «الجرح والتعديل»: (9/ 129) وانظر «اللسان»: (8/ 418).
(2/159)

فذكره أبو حاتم أيضاً هكذا.

1131 - (ت) يحيى (1) بن أكثم بن محمد بن قَطَن بن سمعان بن مُشَنَّج بن عبد عمرو بن عبد العُزى بن أكثَم بن صَيفي بن شريف بن محاسن بن ذي الأعواد بن معاوية بن رياح بن أسيد بن عمرو بن تميم (2) بن مر بن أد بن طابخة التميمي الأسدي، أبو محمد المروزي، نزيل بغداد، ولاه المأمون القضاء بها، وكان أعور.
شيخ (3)، روى عن: جرير بن عبد الحميد، وسفيان بن عيينة، وابن المبارك، والدراوردي، وعيسى بن يونس، ووكيع، ويحيى القطان، وأبي بكر بن عياش، وجماعة.
وعنه جماعة منهم: إبراهيم بن أبي طالب، وعلي بن خَشْرم -وهو من أقرانه، والبخاري في غير «الجامع»، وأبو حاتم الرازي.
قال أحمد بن حنبل: ما عرفناه ببدعة، وذُكِر له ما يرميه الناس، فقال: سبحان الله سبحان الله مَنْ يقول هذا؟ وأنكر ذلك إنكاراً شديداً.
قال عبد الله: قال أبي: سمع من ابن المبارك [88 - أ] وهو صغير وصنع أبوه طعاماً وجمع الناس، وقال: اشهدوا أن هذا سمع من ابن المبارك.
وقال يحيى بن معين سمعته يقول: سمعت من ابن المبارك عن يونس الأيلي أربعة آلاف حديث، ولا والله ما سمع ابن المبارك من يونس ألف حديث.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 207).
(2) في الأصل: فهم. وما أثبتناه من المصدر.
(3) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2/160)

وقال ابن معين: قال لي أحمد بن خاقان: كان يحيى بن أكثم رفيقي في الكوفة فما سمع من حفص بن غياث إلا عشرة أحاديث، فنسخ أحاديثه كلها وجاء بها معه إلى البيت.
وقال ابن معين: كان بن أكثم يكذب، جاء إلى مصر وأنا مقيم بها فاشترى كتب الوراقين أصولهم، فقال: أجيزوها لي.
وقال زكريا الساجي عن عبد الله بن إسحاق الجوهري: سمعت أبا عاصم يقول: يحيى بن أكثم كذاب (1).
وقال مسلم بن الحجاج: سمعت إسحاق بن راهويه يقول: ذاك الدجال -يعني ابن أكثم- يحدث عن ابن المبارك.
وقال ابن أبي حاتم: سألت أبي عنه فقال: فيه نظر. قلت: فما ترى فيه؟ قال: نسأل الله السلامة. قال: وسمعت علي بن الحسين بن الجنيد يقول: كانوا لا يَشُكُّون أنه يسرق حديث الناس ويجعله لنفسه.
وقال صالح بن محمد: كان عنده حديث كثير إلا أني لم أكتب عنه، لأنه كان يحدث عن [ابن] (2) إدريس بأحاديث لم يسمعها منه.
وقال مرة: أكره الحديث والله عنه، وذكر كلمة.
وقال الأزدي: يتكلمون فيه، يروي عن الثقات عجائب لا يتابع عليها.
وذكره ابن حبان في «الثقات» وقال: لا يشتغل بما يحكى عنه لأن أكثرها لا
__________
(1) في مطبوعة التهذيب: كتاب، خطأ.
(2) زيادة من المصدر.
(2/161)

تصح عنه.
وقال القاضي محمد بن يوسف: سمعت إسماعيل بن إسحاق يقول: كان يحيى بن أكثم أبرأ إلى الله من أن يكون فيه شيء مما رمي به من أمر الغِلْمان، ولقد كنت أقف على سرائره فأجده شديد الخوف لله عز وجل، ولكنه كان فيه دُعابة وحسن خلق، فَرُمي بما رُمي به.
قال إسماعيل القاضي: وقد كان له يومٌ في الإسلام لم يكن لأحد مثله، وذكر بحثه مع المأمون لما نادى بتحليل المتعة واستدلاله عليه فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون، وبما رواه الزهري عن الحسن وعبد الله ابني محمد عن أبيهما عن علي بن أبي طالب في النهي عن المتعة، فما زال حتى رجع المأمون واستغفر الله، ونادى بتحريمها، ثم قال إسماعيل: معاذ الله أن تزول عدالة مثله بقول باغ وحاسد، قال: وكانت له في كتب الفقه أجل كتب فتركها الناس لطولها، وكان إسماعيل يعظمه جداً ويرفع من قدره.
قلت: وهو جدير بذلك رحمه الله.
وقال النسائي: يحيى بن أكثم أحد الفقهاء، وقرنه مع أحمد وإسحاق.
وقال الحاكم النيسابوري: كان من أئمة أهل العلم، ومن نظر له في كتاب «التنبيه» عرف تقدمه في العلوم.
وقد أثنى عليه غير واحد من العلماء، وما أحسن جوابه لسفيان بن عيينة حين قال لهم يوماً: أليس من الشقاء أن أكون جالست ضمرة بن سعيد، وقد جالس أبا سعيد وعمرو بن دينار وقد جالس جابراً، وعبد الله بن دينار وقد جالس ابن عمر، والزهري وقد جالس أنساً، وعَدَّد جماعةً من التابعين، ثم أنا أجالسكم؟
(2/162)

فقال له يحيى بن أكثم: أتنصف يا أبا محمد؟ فقال: إن شاء الله، فقال: والله لشقاء من جالس الصحابة بك أشد من شقائك بنا، فأطرق وقال: هذا الغلام يصلح لصحبة هؤلاء يعني السُّلطان. فوقع الأمر كما توسمه شيخ السنة سفيان بن عيينة [88 - ب] لم يزل به الأمر حتى جالس المأمون لحسن فهمه وكثرة علمه وغزارة رأيه وحسن نظره فولاه القضاء، هذا كله مع تمسك يحيى بالسنة والطريقة المستقيمة.
قال الفضل بن محمد الشعراني: سمعت يحيى بن أكثم يقول: القرآن كلام الله فمن قال مخلوق يستتاب، فإن تاب وإلا ضربت عنقه.
قال يحيى بن أكثم: لقد كنت قاضياً وأميراً ووزيراً وقاضياً على القضاة، ما ولج سمعي أحلى من قول المستملي: مَنْ ذَكَرْت رضي الله عنك.
وقال أيضاً: كان لي صديق يكتب إلي، وأكتب إليه، فما كتب إلي كتاباً إلا انتفعت به، فكتب إلي مرةً فإذا فيه: بسم الله الرحمن الرحيم، يا يحيى اعتبر بما ترى، واتعظ بما تسمع، قبل أن تصير عبرةً للناظرين، وعظة للسامعين.
وقال أيضاً: من خالط الناس داراهم، ومن داراهم راياهم.
وقال محمد بن إسحاق الثقفي السراج: مات يحيى بن أكثم بالرَّبَذَة منصرفاً من الحج يوم الجمعة لخمس عشرة خلت من ذي الحجة سنة ثنتين وأربعين ومائتين.
وقال غيره: سنة ثلاث وأربعين ومائتين.
وقد رئي له منام صالح -رحمه الله-.
(2/163)

1132 - (ت) يحيى (1) بن أبي أُنَيْسة، واسمه زيد ويقال: أسامة الغنوي، مولاهم، أبو زيد الجَزَري، وكان أصغر من أخيه زيد، وقال ابن معين: بل كان يحيى أسن.
روى عن: عمرو بن شعيب، والزهري، ونافع، وأبي إسحاق، وعِدَّة.
وعنه جماعة منهم: إسماعيل بن عياش، وحماد بن زيد، وأبو خيثمة، والأعمش -وهو أكبر منه-، وعبد الوارث بن سعيد، ومحمد بن إسحاق بن يسار، ومروان، وأبو إسحاق الفزاريان، وأبو معاوية الضرير.
ذكره محمد بن سعد فيمن كان يسكن الجزيرة من الفقهاء والمحدثين، وقال: كان يسكن الرَّها وكان ضعيفاً وأهل الحديث لا يكتبون حديثه.
وقال محمد بن المثنى: ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن يحدثان عنه.
وقال علي بن المديني: سمعت يحيى يقول: هو أحب إلي من هؤلاء الذين يذكرون حجاج بن أرطأة، وأشعث بن سوار، ومحمد بن إسحاق.
قال ابن أبي حاتم: قلت لأبي: إن يحيى بن سعيد لم يكتب عنه، ولو كتب أو رأى حديثه لم يقل هذا، قال زيد بن أبي أنيسة: أخي يحيى يكذب، فلا تخبروا به أحداً، وحجاج، وأشعث، ومحمد بن إسحاق أحب إلي من يحيى بن أبي أنيسة.
وقال الفلاس عن [يحيى بن سعيد] (2):سمعت ابن عيينة [يقول] (3): كانوا
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 223).
(2) زيادة من المصدر سقطت من الأصل.
(3) زيادة من المصدر سقطت من الأصل.
(2/164)

يجتمعون على حديثه عند الزهري.
وقال عبيد الله بن عمرو: قال لي زيد بن أبي أنيسة: لا تكتب عن أخي يحيى فإنه كذاب.
وقال عبيد الله بن عمرو: كان يحيى بن أبي أنيسة كذاباً.
وقال أحمد بن حنبل: ليس هو ممن يكتب حديثه، حديثه يَدُلُّك عليه.
وقال الجوزجاني: سمعت أحمد يذكره بالذم، ويثبِّت أخاه زيداً.
وقال عباس عن ابن معين: ليس بشيء، وزيد ثقة.
وقال مرة (1)، ومرة: لا يكتب حديثه.
وقال علي بن المديني: ضعيف لا يكتب حديثه.
وقال الفلاس: رجل صِدْق، وكان يهم في الحديث، وقد اجتمع أصحاب الحديث على ترك حديثه إلا من لا يعلم.
وقال الجوزجاني: غير ثقة.
وقال يعقوب بن سفيان: ضعيف، لا يُكتب حديثه إلا للمعرفة، وذكره في «باب من يرغب عن الرواية عنه وكنت أسمع أصحابنا يضعفونهم» [89 - أ].
وقال مرة: متروك وأخوه زيد ثقة.
وقال أبو حاتم وأبو زرعة: ليس بالقوي. زاد أبو حاتم: ضعيف الحديث.
وقال البخاري: ليس بذاك. وقال مرةً: لا يتابع في حديثه.
__________
(1) كذا، ويظهر أن صواب العبارة: وقال مرة: [ضعيف]، ومرة ..
(2/165)

وقال النسائي والدارقطني: متروك.
وقال ابن عدي: يقع في رواياته ما يتابع عليه ومالا يتابع عليه، وهو مع ضعفه يكتب حديثه.
مات سنة ست وأربعين ومائة.

1133 - (س) يحيى (1) بن أيوب بن بادي الخولاني، مولاهم، أبو زكريا المصري العلَّاف.
شيخ (2)، روى عن: سعيد بن كثير، وأبي صالح عبد الغفار (3) بن داود، ويحيى بن عبد الله بن بُكير.
وعنه جماعة منهم: الطحاوي، والطبراني، والنسائي، وقال صالح.
وقال ابن يونس: كان إذا رآني ضمني إليه ويقبل رأسي ويدعو إليّ، وكان رجلاً آدم أعور، توفي سنة 289هـ.

1134 - (خت د ت) يحيى (4) بن أيوب بن أبي زرعة بن عمرو بن جرير بن عبد الله البجلي الجريري، أخو جرير.
روى عن: جده (خت د ت)، وزياد بن علاقة، والشعبي.
وعنه جماعة منهم: أبو أسامة، وابن المبارك، ومروان الفزاري، وأبو أحمد.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 230).
(2) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(3) في الأصل: الغافر. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(4) «تهذيب الكمال»: (31/ 231).
(2/166)

قال ابن معين: ليس به بأس.
وقال أبو داود: ثقة.
وقال أبو حاتم: هو أحب إلي من أخيه جرير.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1135 - (ع) يحيى (1) بن أيوب الغافقي، أبو العباس المصري.
قال ابن يونس: نسبوه إلى موال عمر بن مروان بن الحكم.
روى عن: إسماعيل بن رافع، وجعفر الصادق، وحميد الطويل، وربيعة بن أبي عبد الرحمن، وصالح بن كيسان، وابن جريج، ومالك، وموسى بن عقبة، وأبي حنيفة، وهشام بن عروة، ويحيى بن سعيد الأنصاري، وخلق.
وعنه جماعة منهم: أشهب، وزيد بن الحباب، وابن المبارك، وابن وهب، وابن جريج -وهو من شيوخه-، والليث -وهو من أقرانه-.
قال أحمد بن حنبل: سيء الحفظ، وهو دون حيوة وسعيد بن أبي أيوب في الحديث.
وقال ابن معين: صالح.
وقال مرة: ثقة.
وقال أبو حاتم: محله الصدق، يُكتب حديثه ولا يحتج به.
وقال أبو عبيد الآجري: قلت لأبي داود هو ثقة؟ فقال: هو صالح.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 233).
(2/167)

وقال النسائي: ليس بالقوي.
وقال مَرَّةً: ليس به بأس.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال ابن عدي (1): هو عندي صدوق.
وقال الدارقطني (2): في بعض أحاديثه اضطرابٌ.
وقال ابن يونس: كان أحد الطلابين للعلم، حدث عن أهل المدينة والشام ومصر والعراق، وحدث عنه الغرباء أحاديث ليست عند أهل مصر، وتوفى سنة ثمان وستين ومائة.

1136 - (عخ م د عس) يحيى (3) بن أيوب المَقَابري، أبو زكريا البغدادي، العابد.
شيخ (4)، روى عن: إسماعيل بن جعفر، وشريك، وابن المبارك، وابن وهب، وهشيم، ووكيع، وجماعة.
وعنه جماعة منهم: أحمد بن حنبل، وأبو يعلى، والمعمري، وعبد الله بن أحمد، وابن أبي الدنيا، والبغوي، وأبو زرعة الرازي.
وقال أحمد: رجل صالح، يعرف به، صاحب سكون ودعة.
وقال علي بن المديني وأبو حاتم: صدوق.
__________
(1) «الكامل»: (7/ 214) والنقل عنه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2) «السنن»: (1/ 68) والنقل عنه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(3) «تهذيب الكمال»: (31/ 238).
(4) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2/168)

وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال الحسين بن محمد بن الفَهَم: كان ينزل عسكر المهدي، وكان ثقة ورعاً مسلماً يقول بالسنة، ويعيب من يقول: بقول جهم [89 - ب] وبخلاف السنة، وتوفي يوم الجمعة لاثنتي عشرة خلت من ربيع الأول سنة 234هـ.
وقال غيره: ببغداد، وكان مولده سنة 157هـ.

1137 - يحيى (1) بن أيوب بن أبي عِقال هلال بن زيد بن الحسن بن أسامة بن زيد بن حارثة.
يروي عن آبائه حديثاً طويلاً. وعنه أهل دمشق.
ذكره في «الميزان» وقال: لا يقوم بمثله حجة، ولكن يكتب حديثه.

1138 - يحيى (2) بن بُريد بن أبي بردة بن أبي موسى، أبو بردة.
عن: أبيه، وإسماعيل بن أبي خالد، وابن جريج.
قال أحمد وابن معين: ضعيف.
وقال أبو زرعة: واهي الحديث.
وقال محمد بن عبد الله بن نمير: ما يسوى تمرة.
وقال أبو حاتم: ضعيف، ليس بالمتروك، يكتب حديثه.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 362) و «لسان الميزان»: (8/ 418).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 365) و «لسان الميزان»: (8/ 418).
(2/169)

وقال الدارقطني: ليس بالقوي، وقد أورد له ابن عدي أحاديث منها: «إذا أتاك الله مالاً فليرَ أثره عليك»، وقال: لا أعلم له حديثاً أنكر من هذا.

1139 - يحيى (1) بن بسطام بن حريث الزهري البصري.
ذكر له ترجمة ولم يرو له أحد منهم قال شيخنا: فلم أكتبها.
قلت: روى عن ابن لهيعة وعدة. وكتب عنه أبو حاتم سنة 214هـ، وقال: شيخ صدوق، ما بحديثه بأس، أدخله البخاري في الضعفاء، يُحَوَّل من هناك.
وقال البخاري: كان يُذكَر بالقدر.
وقال ابن حبان: لا تحل الرواية عنه، لأنه داعية إلى القدر.

1140 - يحيى (2) بن بشار الكندي. ضعفه في «الميزان».
1141 - (م) يحيى (3) بن بشر بن كثير الحَريري الأسدي، أبو زكريا، الكوفي.
شيخ (4)، روى عن سعيد بن بشير، وسعيد بن عبد العزيز، ومعاوية بن سلام، ومعروف أبي الخطاب الخياط، صاحب واثلة بن الأسقع، والوليد بن مسلم، وعدة.
وعنه جماعة منهم: بشر بن موسى، وبقي بن مخلد، وعبد الله بن عبد
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 132) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 366) و «لسان الميزان»: (8/ 420).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 366) و «لسان الميزان»: (8/ 420).
(3) «تهذيب الكمال»: (31/ 242).
(4) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2/170)

الرحمن الدارمي، وكتب عنه محمد بن عبد الله بن نمير وهو من أقرانه.
وقال صالح بن محمد جزرة: صدوق.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال الدارقطني: ثقة.
وقال مُطَيَّن: كان ثقة، وكان لا يخضب، وتوفي سنة 227هـ.
وقال غيره: سنة 229هـ.

1142 - (خ) يحيى (1) بن بشر البلخي، أبو زكريا الفلاس، الزاهد، كان أحد عباد الله الصالحين.
شيخ (2)، روى عن: الحكم بن المبارك، وروح بن عبادة، وابن عيينة، وشبابة، ووكيع، والوليد بن مسلم.
وعنه: البخاري، وأحمد بن سيار، وعبد الله بن عبد الرحمن الدارمي، وعبد الصمد بن الفضل، وعبد بن حميد.
ذكره ابن حبان في «الثقات».
قال هو والبخاري وأبو حاتم: مات سنة 232هـ.
زاد البخاري لخمس مضين من المحرم.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 244).
(2) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2/171)

1143 - يحيى (1) بن بشر الخراساني.
عن عكرمة.
ضعفه الأزدي.

1144 - (أ) يحيى (2) بن بشير.
عن حصين بن محصن عن عمة [له] (3) لها صحبة. وعنه يحيى الأنصاري، ويعلى. مجهول.

1145 - (أ) يحيى (4) بن بعجة الجهني.
عن عقبة بن عامر. وعنه هشام. لا يعرف.

1146 - (د) يحيى (5) بن بشير بن خلَّاد الأنصاري المدني.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 366) و «لسان الميزان»: (8/ 421).
(2) «الإكمال»: (ص461)، و «التذكرة»: (3/ 1864) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 348) ونبه الحافظ ابن حجر في «التعجيل» على أن هذا راو لا وجود له .. ، وجادة المصنف أن يرمز لمثل هذه الترجمة (أ)، ولكن لم يرمز لها في الأصل.
(3) زيادة من المصدر.
(4) «الإكمال»: (ص461) و «التذكرة»: (3/ 1864) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 349) ونبه الحافظ ابن حجر في التعجيل على أن هذا راو لا وجود له كذلك ... وجادة المصنف أن يرمز لمثل هذه الترجمة (أ)، ولكن لم يرمز لها في الأصل.
(5) «تهذيب الكمال»: (31/ 245).
(2/172)

عن أمه أَمَة الواحد بنت يامين بن عبد الرحمن بن يامين.
وعنه: إبراهيم بن المنذر (1)، ومحمد بن إسماعيل بن أبي فُديك.
- يحيى (2) بن بكير، المصري، هو يحيى بن عبد الله بن بكير، يأتي.

1147 - (ع) يحيى (3) بن أبي بكير، واسمه بشر، ويقال: بشير بن أسيد العبدي القيسي، أبو زكريا الكِرْماني قاضيها، كوفي الأصل [90 - أ]، نزل بغداد.
روى عن: إبراهيم بن طهمان، وإسرائيل، وحريز بن عثمان، وزائدة، والثوري، وشعبة، وأبي جعفر الرازي، وجماعة.
وعنه جماعة منهم: ابن ابنه، والحارث بن أبي أسامة، وأبو خيثمة، وعباس بن عبد العظيم، والدوري، وأبو بكر بن أبي شيبة، ومحمد بن المثنى، ويعقوب بن إبراهيم الدورقي.
قال الأثرم: قال أحمد: كان كيساً. ثم قال: قَلَّ إنسان كتب عن شعبة إلا جاء بشيء، جاء بلفظ.
وقال حرب: سمعت أحمد يثني عليه، وقال: ما أكيسه.
وقال ابن معين والعجلي: ثقة.
__________
(1) في مطبوعة «تهذيب الكمال»: إبراهيم بن المنقذ. خطأ.
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 245).
(3) «تهذيب الكمال»: (31/ 245).
(2/173)

وقال أبو حاتم: صدوق.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
قال محمد بن المثنى: مات سنة ثمان ومائتين، وقال ابن قانع سنة 209هـ.
ولهم:

1148 - يحيى (1) بن أبي بكير عبد الله بن سعيد النخعي، أبو زكريا الكوفي.
ذكره ابن يونس في كتاب «الغرباء» وقال: قدم مصر، وحدث بها، وتوفي بها سنة ثلاثين ومائتين.

1149 - يحيى (2) بن بهماه، مولى عثمان بن عفان.
روى عنه إبراهيم الخوزي (3).
قال أبو حاتم: مجهول.

1150 - يحيى (4) بن ثعلبة أبو المقدام (5).
عن الحكم بن عتيبة.
ضعفه الدارقطني.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 248).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 367) و «لسان الميزان»: (8/ 422).
(3) في الأصل: الجزري. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(4) «ميزان الاعتدال»: (4/ 367) و «لسان الميزان»: (8/ 422).
(5) كذا، وفي المصدر: أبو المقوم.
(2/174)

1151 - (بخ م 4) يحيى (1) بن جابر الطائي، أبو عمرو الحمصي، قاضيها، ويقال: إنه دمشقي، وقد رفع شيخنا نسبه.
روى عن جماعة من الصحابة مرسلاً، وسمع طائفة من التابعين.
وعنه: حبيب بن صالح، وسليمان بن سليم، وصفوان بن عمرو، وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر، ومحمد بن الوليد الزبيدي، ومعاوية بن صالح الحضرمي، وأبو راشد.
قال دحيم والعجلي: ثقة.
وقال أبو حاتم: صالح الحديث.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
قال خليفة: مات سنة 126هـ.

1152 - (م 4) يحيى (2) بن الجزار العُرَني، الكوفي، مولى بجيلة، لقبه زَبَّان، ويقال: زبان لقب أبيه.
روى عن: أُبي بن كعب، والحسن بن علي، وابن عباس، وعلي بن ابي طالب، وعائشة، وأم سلمة.
وعنه: حبيب بن أبي ثابت، والحسن العرني، والحكم، وآخرون.
قال الجوزجاني: كان غالياً مفرطاً.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 248).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 251).
(2/175)

وقال أبو حاتم وأبو زرعة والنسائي: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال شبابة [عن شعبة] (1): لم يسمع من علي إلا ثلاثة أشياء.

1153 - (د تم س ق) يحيى (2) بن جَعْدَة بن هُبيرة بن أبي وهب بن عمرو بن عائذ بن عمران بن مخزوم القرشي المخزومي.
روى عن: خباب بن الأرت، وزيد بن أرقم، وابن مسعود، وكعب بن عُجرة، وأبي الدرداء، وأبي هريرة، وجدته أم أبيه أم هاني بنت أبي طالب، وغيرهم.
وعنه: ثُوَير بن أبي فاختة، وعمرو بن دينار، ومجاهد، وأبو الزبير وغيرهم.
قال أبو حاتم والنسائي: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1154 - يحيى (3) بن جعفر بن أعين الأزدي البارقي أبو زكريا، البخاري البيكندي، ويقال: الباكندي أيضاً.
شيخ (4)، روى عن: ابنه الحسين بن يحيى بن جعفر، وابن عيينة، وعبد الرزاق، ووكيع، وأبي معاوية، وعدة.
وعنه جماعة منهم: ابنه الحسين، وأبو معشر حمدويه بن الخطاب الضرير
__________
(1) زيادة من المصدر.
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 253).
(3) «تهذيب الكمال»: (31/ 254).
(4) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2/176)

الحافظ مستملي البخاري، وعلي بن الحسن النجاد، وأبو جعفر محمد بن أبي حاتم النحوي وَرَّاق البخاري.
قال ابن عدي: هو الذي قال للبخاري: مات عبد الرزاق، ولم يكن مات، وكان البخاري متوجهاً [90 - ب] إلى عبد الرزاق فانصرف، فلما مات عبد الرزاق سمع البخاري كتب عبد الرزاق منه.
ذكره ابن حبان في «الثقات»، وقال: مات سنة ثلاث وأربعين ومائتين.

1155 - يحيى (1) بن الجهم.
عن المنذر بن غياث بن المنذر (2) عن حذيفة. وعنه أبان بن أبي عياش.
قال أبو حاتم: مجهول.

1156 - (4) يحيى (3) بن الحارث الذِّماري الغَسَّاني، أبو عَمرو، ويقال: أبو عُمر الشامي الدمشقي، قارئ أهل الشام، وإمام جامعها.
تابعي، روى عن: سالم بن عبد الله، وسعيد بن المسيب، وعبد الله بن عامر اليحصبي، وقرأ عليه القرآن، والقاسم بن عبد الرحمن، وواثلة بن الأسقع، وأبي أسماء، وأبي الأشعث.
وعنه جماعة منهم: ابنه عمر، وإسماعيل بن عياش، وثور بن يزيد، وسعيد بن
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 134) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 367) و «لسان الميزان»: (8/ 423).
(2) لفظ أبي حاتم: عن المنذر بن غياث أو غياث بن المنذر.
(3) «تهذيب الكمال»: (31/ 256).
(2/177)

عبد العزيز، والأوزاعي، والوليد بن مسلم، ويحيى بن حمزة.
قال ابن معين ويعقوب بن سفيان: ليس به بأس.
وقال مرة وأبو حاتم ودحيم: ثقة. زاد أبو حاتم: وكان عالماً بالقراءة في دهره. وقال مرة: صالح.
وقال أبو داود أيضاً: لا بأس به.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
قال خليفة وأبو عبيد ومحمد بن سعد وأبو حاتم: مات سنة خمس وأربعين ومائة، زاد أبو حاتم: وهو ابن تسعين سنة.
قال محمد بن سعد: وهو ابن سبعين سنة.

1157 - (ق) يحيى (1) بن الحارث الشِّيرازي.
روى عن: أخيه مخارق، وزهير بن محمد، ومحمد بن مطرف.
وعنه: إبراهيم بن محمد الحلبي، وزيد بن أخزم.
قال إمام الأئمة محمد بن إسحاق بن خزيمة: ثنا إبراهيم بن محمد الحلبي البصري بخبر (2) غريب غريب: ثنا يحيى بن الحارث الشيرازي وكان ثقة، وكان عبد الله بن داود يثني عليه: ثنا زهير بن محمد، عن أبي حازم، عن سهل بن سعد، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ليبشر المشَّاؤون في الظُّلَم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة»، رواه ابن ماجه وليس له عنده سواه عن إبراهيم بن محمد الحلبي عنه.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 259).
(2) في الأصل: يحيى غريب غريب. وما أثبتناه من المصدر.
(2/178)

1158 - يحيى (1) بن حبيب بن إسماعيل بن عبد الله بن حبيب بن أبي ثابت الأسدي، أبو عقيل الجَمَّال الكوفي، سكن سُر مَنْ رأى.
روى عن: أبي أسامة، ومحمد بن عبيد، ويحيى بن آدم، وجماعة.
وعنه جماعة منهم: ابن أخيه محمد بن عاصم، وعبد الله بن أحمد، وابن أبي الدنيا، والبغوي، وابن أبي حاتم، وقال: سمع منه أبي وهو صدوق.
وذكره ابن حبان في «الثقات»، وقال: ربما أخطأ وأغرب.
قال البخاري: ثنا ابن حبيب بن أبي ثابت: ثنا أبو أسامة عن المثنى، عن أبي قلابة، عن أبي الأشعث، عن أبي أسماء (2)، عن ثوبان في عيادة المريض، قال شيخنا: وهو هذا إن شاء الله.

1159 - (م 4) يحيى (3) بن حبيب بن عربي الحارثي، وقيل: الشيباني، أبو زكريا البصري.
شيخ (4)، روى عن: حماد بن زيد، وروح بن عبادة، ومعتمر بن سليمان، ويزيد بن زريع، وعدة.
وعنه جماعة منهم: أبو بكر بن أبي عاصم، والبزار، وزكريا الساجي، وعبدان الأهوازي، والبُجَيري، وابن خزيمة، وأبو حاتم، وقال: صدوق.
وقال النسائي: ثقة مأمون، قَلَّ شيخ رأيت بالبصرة مثله.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 260).
(2) في الأصل: أبي أسامة، وما أثبتناه من المصدر.
(3) «تهذيب الكمال»: (31/ 262).
(4) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2/179)

وذكره ابن حبان في «الثقات»، وقال: مات سنة 248هـ.

1160 - (ت س) يحيى (1) بن أبي الحجاج الأَهْتَمي المِنْقَري الخَاقاني، أبو أيوب البصري، وهو يحيى بن عبد الله بن الأهتم.
روى عن: سعيد الجَريري، والثوري، وابن جريج، وهشام [91 - أ] بن حَسَّان، وعدة.
وعنه جماعة منهم: إسحاق بن راهويه، وسعيد بن عامر، والحميدي، والذهلي.
قال ابن معين: ليس بشيء.
وكذا قال النسائي.
وقال أبو حاتم: ليس بالقوي، وذكره ابن حبان في «الثقات»، وقال: ربما أخطأ.
وقال ابن عدي (2): لا أرى بحديثه بأساً.

1161 - (ق) يحيى (3) بن حرب.
عن سعيد المقبري عن أبي هريرة حديث: «أيما امرأة أدخلت على قوم من ليس منهم». وعنه موسى بن عبيدة.
ومن الأوهام:
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 263).
(2) «الكامل»: (7/ 221) والنقل عنه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(3) «تهذيب الكمال»: (31/ 264).
(2/180)

- يحيى (1) بن حزام الترمذي السَّقَطي.
عن صفوان بن عيسى. وعنه ابن ماجه. إنما هو يحيى بن خِذَام كما سيأتي.

1162 - (خ م د ت س) يحيى (2) بن حسان بن حيان التِّنّيسي البكري، أبو زكريا البصري، سكن تنيس فَنُسِبَ إليها. وقال ابن حبان: أصله من دمشق.
روى عن: إسماعيل بن جعفر، والحمادين، وسليمان بن بلال، والليث، وهشيم، وأبي معاوية الضرير.
وعنه جماعة منهم: ابنه محمد، وخُشَيش بن أصرم، والربيع بن سليمان المرادي، وعبد الله بن عبد الرحمن الدارمي، ودُحَيم، ويونس بن عبد الأعلى.
قال الربيع قال الشافعي: أنا الثقة يحيى بن حسان.
وقال أحمد بن حنبل: ثقة صالح.
وقال مرة: ثقة صاحب حديث.
وقال العجلي: كان ثقة مأموناً عالماً بالحديث.
وقال أبو حاتم: صالح الحديث.
وقال النسائي: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
قال ابن يونس: كان ثقة، حسن الحديث، وصنف كتباً وحدث بها، وتوفي
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 265).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 266).
(2/181)

بمصر في رجب سنة ثمان ومائتين.
وقال غيره: سنة ثمان، أو تسع، وكان مولده سنة 144هـ.

1163 - (بخ س) يحيى (1) بن حَسَّان البَكْريُّ الفِلَسْطِينيُّ الرَّمليُّ العَسْقَلانِيُّ، ويقال: المقدسيُّ.
روى عن: أبي قِرْصافة جندرة بن خيشنة، وربيعة بن عامر ولهما صحبة، وسعيد بن المسيب، وعبادة بن الصامت مرسل، وعبد الله بن محيريز، وعبيد بن تِعْلي، وأبي ريحانة.
وعنه: إبراهيم بن أدهم، وابن المبارك، وهشام بن سعد.
قال ابن المبارك: كان شيخاً كبيراً، حسن الفَهْم من أهل القدس.
وقال أبو حاتم: لا بأس به.
وقال النَّسائيُّ: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1164 - (د) يحيى (2) بن الحسن بن عُثمان بن عبد الرحمن بن عوف القُرَشيُّ الزُّهري، أبو إبراهيم المَدَنيُّ.
عن أشعث بن إسحاق بن سعد بن أبي وقاص. وعنه موسى بن يعقوب الزَّمْعِيُّ.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 269).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 270).
(2/182)

ذكره ابن حبان في «الثقات».

1165 - يحيى (1) بن الحسين العَلَوي.
رافضي متأخر، روى عن أبي الغنائم النَّرْسي.
قال شيخنا في «ميزانه»: اتهم بوضع حديث فيه أن أبوي النبي صلى الله عليه وسلم في الجنة.

1166 - (م د س ق) يحيى (2) بن الحُصَيْن الأَحْمَسِيُّ البَجَليُّ.
عن: طارق بن شهاب، وجدته أم الحُصَيْن الأحمسية (م د س ق) ولها صحبة.
وعنه: زيد بن أبي أُنَيْسة (م د س)، وشعبة (م س ق)، وأبو إسحاق.
قال ابن معين وأبو حاتم والنسائي: ثقة.
زاد أبو حاتم: صدوق.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1167 - (س ق) يحيى (3) بن حَكيم بن صَفْوان بن أُمية القُرَشيُّ الجُمَحيُّ، حجازي.
عن عبد الله بن عمرو في قراءة القرآن.
وعنه: عبد الله بن أبي مُليكة.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 368) و «لسان الميزان»: (8/ 428).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 271).
(3) «تهذيب الكمال»: (31/ 272).
(2/183)

ذكره ابن حبان في «الثقات».

1168 - (د س ق) يحيى (1) بن حكيم المُقَوِّم (2)، ويقال: المُقَوِّميُّ (3)، أبو سعيد البَصْريُّ الحافظ.
شيخ (4)، روى عن: بشر بن عمر [91 - ب]، وسفيان بن عيينة، وابن مهدي، وغندر، وابن أبي عدي، وجماعة.
وعنه جماعة منهم: أحمد بن بطة الأصبهاني، وأبو عروبة، وزكريا السِّجْزيُّ، وابن أبي داود، وابن خزيمة، وابن صاعد.
قال أبو داود: كان حافظاً متقناً.
وقال النسائي: ثقة، حافظ.
وقال أبو عروبة: كان ورعاً متعبداً، وما رأيت بالبصرة أثبت منه، ومن أبي موسى.
وذكره ابن حبان في «الثقات»، وقال: كان ممَّن جَمَعَ وصَنَّف، ومات سنة 256هـ.

1169 - (خ م خد ت س ق) يحيى (5) بن حَمَّاد بن أبي زياد الشَّيْبَانيُّ، مولاهم أبو بكر، ويقال: أبو محمد، البَصْريُّ، خَتَن أبي عوانة.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 273).
(2) في الأصل: المقدم. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3) في الأصل: المقدمي. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(4) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(5) «تهذيب الكمال»: (31/ 276).
(2/184)

شيخ (1)، روى عن: حماد بن سلمة، وعبد العزيز بن المختار، والليث، ومعتمر، وأبي عوانة.
وعنه جماعة منهم: ابنُه حمَّاد، والجُوزْجَانيُّ، وإسحاق بن راهويه، وإسحاق بن منصور الكوسج، وعبد الله بن عبد الرحمن الدَّارميُّ، وبندار، ومحمد بن المثنى، وابن وارة، والذهلي، ويعقوب بن سفيان.
قال محمد بن سعد: كان ثقةً، كثير الحديث.
وقال أبو حاتم: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال محمد بن النُّعْمَان بن عبد السلام: لم أر أعبد منه وأظنه لم يضحك.
حكى البخاري أنه مات سنة 215هـ.

1170 - (ع) يحيى (2) بن حمزة بن واقد الحَضْرميُّ، أبو عبد الرحمن الدِّمشقيُّ البَتْلَهي، من بيت لهيا.
روى عن: أبيه، وبُرْد بن سنان، وبشر بن العلاء بن زَبْر وقرأ عليه القرآن، وثابت بن ثوبان، وثور بن يزيد، والثوري، والأوزاعي، ويحيى بن الحارث الذماري.
وعنه جماعة منهم: ابنه محمد، والحكم بن موسى، وأبو مُسهرٍ، وابن مهدي، ومحمد بن عائذ، وهشام بن عمار، والوليد بن مسلم -وهو من أقرانه-.
__________
(1) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 279).
(2/185)

قال أحمد: ليس به بأس.
وقال ابن معين: ثقة. وقال مَرَّة: كان قدرياً، وكان صَدَقة أحب إليهم منه.
وقال أبو حاتم: كان صدوقاً.
وقال الغلابي: كان ثقة، وكان يظن به (1) القدر.
وقال دحيم: ثقة عالم، عالم.
وقال أبو داود: ثقة، قدري، قدري.
وقال النسائي: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال يعقوب بن سفيان: ثنا هشام بن عمار: ثنا يحيى بن حمزة وكان قاضياً على دمشق، ثقة.
وقال عبد الله بن محمد بن سيَّار: لا بأس به.
وقال محمد بن سعد: كان كثير الحديث.
وقال عمرو بن دُحَيْم: كان أعلم أهل دمشق بحديث مكحول وأجمعه لأصحابه: الهيثم بن حُميد، ويحيى بن حمزة -رحمهما الله-.
وقال أحمد بن أبي الحَوَاري: عن مروان بن محمد: لما قدم المنصور دمشق سنة ثلاث وخمسين ومائة، استعمل يحيى بن حمزة على القضاء، وقال له: يا شاب إني أرى أهل بلدك قد أجمعوا عليك فإياك والهدية، فلم يزل قاضياً حتى
__________
(1) كذا، والذي في المصدر: يطريه.
(2/186)

مات.
وذكر غير واحد أنه توفي سنة ثمانين ومائة، وقيل: بعد الثمانين، وقد قارب ثمانين سنة رحمه الله.

1171 - يحيى (1) بن حُمَيْد بن تيرويه الطويل.
عن أبيه عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم: «كان يكرع في حياض زمزم»، رواه ابن عدي ثم قال: وأحاديثه غير مستقيمة.

1172 - يحيى (2) بن حُمَيْد.
عن قُرة بن عبد الرحمن. وعنه ابن وهب.
قال البخاريُّ: لا يُتابع على حديثه.
وضَعَّفَه الدارقطني.

1173 - يحيى (3) بن حَوْشب الأسدي.
عن غالب بن عبيد الله، عن سعيد بن المسيب، عن ابن عباس بحديث طويل منكر. رواه ابن عدي ثم قال: وهو منكر الحديث عن الضعفاء [92 - أ].

1174 - (د ت ق) يحيى (4) بن أبي (5) حَيَّة، أبو جناب الكَلبيُّ الكُوفيُّ، واسم أبي حية
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 370) و «لسان الميزان»: (8/ 431).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 370) و «لسان الميزان»: (8/ 431).
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 370) و «لسان الميزان»: (8/ 432).
(4) «تهذيب الكمال»: (31/ 284).
(5) في الأصل: عن أبي. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2/187)

حَيِّ.
روى عن: أبيه، والحسن، والضَّحَّاك، وطاووس، وعبد الله بن بُريدة، وعدي بن ثابت، وعطاء، وعكرمة، وأبي إسحاق.
وعنه جماعة منهم: إسحاق الأزرق، وجَرير بن عبد الحميد، والسفيانان، وشريك، وأبو نعيم، وهشيم، ووكيع، ويزيد بن هارون.
وقال محمد بن سعد: كان ضعيفاً في الحديث.
وقال محمد بن مثنى: ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن يحدثان عن سفيان عنه شيئاً قط.
وقال علي بن المديني: كان يحيى يتكلم فيه وفي أبيه.
وقال البخاري وأبو حاتم: كان يحيى يضعفه.
وقال غيرهم عن يحيى: لو استحللت أن أروي عنه حديثاً لرويت حديثَ عليٍّ في التكبير في العيد.
وقال أحمد: قال أبو نعيم: كان ثقة، إلا أنه كان يُدَلّس.
وقال ابن معين: ليس به بأس.
وقال مرة: صدوق.
وقال مرة: ضعيف.
وقال محمد بن عبد الله بن نُمَير: صدوق، إلا أنه أفسد حديثه بالتدليس، كان يُحَدِّث بما لم يسمع.
وقال العِجْليُّ: كوفيٌّ ضعيف الحديث، يُكتب حديثه، وفيه ضعف.
(2/188)

وقال أبو زرعة: صدوقٌ، غير أنه كان يدلس.
وقال ابن خراش: كان صدوقاً، وكان يُدَلِّس، وفي حديثه نُكرة.
وقال الفلاس: متروك.
وقال الجوزجاني: يُضَعَّفُ حديثه.
وقال يعقوب بن سفيان: ضعيف، وكان يُدِّلس.
وقال أبو حاتم: لا يُكتب عنه شيءٌ.
وقال أبو داود: ليس بذاك، كان أبو نعيم [يقول] (1): ثقة يُدَلِّس.
وقال النسائي: ليس بالقوي.
وقال مَرَّة: ليس بثقة، يُدَلِّس.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال عثمان الدارمي والدَّارقطني (2): ضعيف.
وأورد له ابن عدي أحاديث، ثم قال (3): وله غير ما ذكرت، وهو من جملة الشيعة.
مات سنة 147هـ، وقيل: سنة خمسين ومائة.
__________
(1) زيادة من المصدر ليست في الأصل.
(2) «الضعفاء والمتروكين» رقم (576) والنقل عنه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(3) «الكامل»: (7/ 213) والنقل عنه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2/189)

1175 - يحيى (1) بن حَيَّان، أخو مقاتل بن حيان.
عن: أبي مجلز، وابن بريدة. حكى ابن عدي عن الجنيدي (2) عن البخاري أنه قال: عنده وَهْم كثير، والمشهور يزيد بن حيان.

1176 - يحيى (3) بن أبي خالد.
عن ابن أبي سعيد عن أبيه. وعنه ابنُ أبي فُدَيك. قال أبو حاتم: مجهول.
فأما:

1177 - يحيى (4) بن خالد.
عن روح بن القاسم. وعنه بقية. قال في «الميزان»: مجهول.

1178 - (ق) يحيى (5) بن خِذَام بن منصور بن مِهران الغُبيريُّ، أبو زكريا السَّقَطِيُّ، البَصْريُّ.
شيخ (6)، روى عن: صفوان بن عيسى، ومحمد بن عبد الله بن المثنى، ونائل بن نجيح، وعدة.
وعنه جماعة منهم: أبو عروبة، والبُجَيري، وابن خزيمة، وابن صاعد.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 370) و «لسان الميزان»: (8/ 433).
(2) في الأصل: الحميدي. وما أثبتناه من المصدر.
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 372) و «لسان الميزان»: (8/ 434).
(4) «ميزان الاعتدال»: (4/ 372) و «لسان الميزان»: (8/ 433).
(5) «تهذيب الكمال»: (31/ 290).
(6) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2/190)

ذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال الحاكم أبو أحمد في ترجمة أبي سلمة محمد بن عبد الله الأنصاري: روى عنه يحيى بن خِذام عن مالك بن دينار أحاديث منكرة، فالله أعلم، الحمل فيه على أبي سلمة أو على ابن خذام.
مات سنة 252هـ.

1179 - (م د ت ق) يحيى (1) بن خَلَف الباهليُّ، أبو سَلَمة البَصْريُّ، المعروف بالجوباري.
شيخ (2)، روى عن: بشر بن المفَضَّل، ورَوْح بن عبادة، وأبي عاصم، ومُعْتمر، وعدة.
وعنه جماعة منهم: أبو بكر بن أبي عاصم، والبزَّار، والمَعْمَريُّ، وابن أبي الدُّنيا، وعبدان، ويوسف بن سفيان (3).
ذكره ابن حبان في «الثقات».
مات سنة 242هـ.

1180 - يحيى (4) بن خلف الطَّرَسوسي.
عن مالك بما لا يُحتمل. وعنه: أبو أُمَيَّة، وعلي بن زيد الفرائضي [92 - ب].
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 292).
(2) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(3) كذا، وهو خطأ صوابه: يعقوب بن سفيان.
(4) «ميزان الاعتدال»: (4/ 372) و «لسان الميزان»: (8/ 435).
(2/191)

قال في «الميزان»: ليس بثقة.

1181 - يحيى (1) بن خُلَيف بن عقبة السعدي.
عن الثَّوْريِّ عن طلحة بن يحيى عن عائشة بنت طلحة عن عائشة: «لا يصلح الكذب إلا في ثلاث». وعنه: إبراهيم بن سعيد الجوهري، وأبو أمية.
قال في «الميزان»: منكر الحديث.

1182 - (خ 4) يحيى (2) بن خَلَّاد بن رافع بن مالك بن العَجْلان بن عَمرو بن عامر بن زُريق الأنصاريُّ الزُّرَقيُّ، المَدَني، قيل: إنه وُلِد في حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم فَحَنَّكه وسماه يحيى.
روى عن: عَمِّه رفاعة، وعمر بن الخطاب.
وعنه: ابنُه عليُّ، وابن ابنه يحيى إن كان محفوظاً.
ذكره ابن حبان في «الثقات».
قال ابن أبي عاصم: توفي سنة ثمان وعشرين ومائة، قال الواقدي: 129هـ.
ومن الأوهام:
- يحيى (3) بن داود بن ميمون الواسطيُّ، أبو السَّقْر العَسْكَرِيُّ.
روى عنه ابن ماجة، مات بواسط سنة 244هـ.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 372) و «لسان الميزان»: (8/ 435).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 294).
(3) «تهذيب الكمال»: (31/ 295).
(2/192)

الصواب يحيى بن يزداد أبو السَّقر العَسْكَريّ، وليس بواسطي، وقد غلط ابن عساكر في «النبل» وتبعه صاحب «الكمال»، روى عنه ابن ماجه حديثاً واحداً عن حسين بن محمد، عن جرير بن حازم، عن أيوب، عن عكرمة، عن ابن عباس: أن جارية بِكْراً أتت رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكرت أن أباها زَوَّجَها وهي كارهة .. الحديث، كذلك هو في النُّسخ القديمة، ووقع في بعض المتأخرة: يحيى بن داود أبو السَّقْر (1) العسكري وهو خطأ؛ فإن يحيى بن داود بن ميمون واسطي وليس بعسكري ولا يعرف له كنية.
يروي عن: إسحاق الأزرق، وأبي أسامة، وأبي معاوية، ووكيع، وغيرهم.
وعنه: ابن أبي عاصم، والبغوي، وابن جرير، وآخرون.
ذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال بحشل: توفي سنة 244هـ.

1183 - (ت س ق) يحيى (2) بن دُرُسْت بن زياد القُرشيُّ الهاشميُّ، ويقال: البَكْراويُّ، أبو زكريا البَصريُّ.
روى عن: إبراهيم بن عبد الملك، وحماد بن زيد، وأبي عَوَانة، وعدة.
وعنه جماعة منهم: ابن أبي عاصم، والمَعْمري، وابن أبي الدنيا، وعبدان الأهوازي.

1184 - يحيى (3) بن أبي الدُّنيا النُّصَيبيُّ.
__________
(1) في الأصل: الحسن. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 296).
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 373) و «لسان الميزان»: (8/ 435).
(2/193)

عن ابن جريج. وعنه أبو جعفر الجَمَّال.
قال أبو حاتم: ضعيف الحديث.
- يحيى (1) بن دينار، أبو هاشم الرُّماني، يأتي.
- يحيى بن دينار، هو يحيى بن أبي كثير يأتي.

1185 - يحيى (2) بن دينار أبو شيبة.
سمع الحسن. وعنه أبو سلمة. قال أبو حاتم: لا أعرفه.
ولهم:

1186 - يحيى (3) بن دينار العوذي.
عن: بكر المُزَني، والحسن. وعنه: ابنه همام.
و:

1187 - يحيى (4) بن دينار العَجْمي.
عن الزهري. وعنه: الفزاري.
و:

1188 - يحيى (5) بن دينار البكري، أبو بكر البصري.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 298).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 142).
(3) «الجرح والتعديل»: (9/ 141).
(4) «الجرح والتعديل»: (9/ 141).
(5) «الجرح والتعديل»: (9/ 140).
(2/194)

عن ثابت، والحسن، وعطاء. وعنه أبو سلمة موسى بن إسماعيل.
ذكرهم كلهم ابن أبي حاتم.

1189 - (د) يحيى (1) بن راشد بن مسلم، ويقال: ابن كِنَانة، الليثيُّ، أبو هشام الدِّمشقيُّ الطَّويل أخو عمارة.
روى عن: عبد الله بن الزُّبير، وابن عمر، ومكحول.
وعنه: إسماعيل بن عَيَّاش، وجعفر بن برقان، وعمارة بن غزية.
قال أبو زرعة: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1190 - (ق) يحيى (2) بن راشد المازنيُّ، أبو سعيد البَصْريُّ البَرَّاء.
روى عن: حميد الطويل، وخالد الحذاء، وسعيد بن الجريري، ومحمد بن إسحاق بن يسار، ويزيد بن أبي عبيد، وأبي الزبير، وعدة.
وعنه جماعة منهم: الفلاس، ومروان الطَّاطري [93 - أ]، ونعيم بن حماد.
قال ابن معين: ليس بشيء.
وقال أبو زرعة: شيخ لَيِّن الحديث.
وضعفه النسائي.
وقال أبو حاتم: ضعيف الحديث في حديثه إنكار، وأرجو أن يكون ممن لا
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 298).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 299).
(2/195)

يكذب.
وذكره ابن حبان في «الثقات» وقال: يخطئ ويخالف (1).
ولهم:

1191 - يحيى (2) بن راشد، أبو بكر البصري، مُسْتَمْلي أبي عاصم.
روى عن: سلمة بن رجاء، وطالب بن حُجَيْر، وعِدَّة.
وعنه: إبراهيم بن راشد، وعبد الله بن محمد المسندي، وأبو بكر بن أبي عتاب الأعين.
قال أبو حاتم: صدوق.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
حكى البخاري أنه مات قبل أبي عاصم بسنة.

1192 - يحيى (3) بن أبي رَوْق.
شيخٌ للنُّفَيلي.
قال ابن معين: ليس بثقة.
وقال أبو داود: ليس بشيء.

1193 - يحيى (4) بن زَبَّان.
__________
(1) راجع حاشية تحقيق «تهذيب الكمال»: (31/ 301 رقم4).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 302).
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 374) و «لسان الميزان»: (8/ 436).
(4) «ميزان الاعتدال»: (4/ 374) و «لسان الميزان»: (8/ 436).
(2/196)

عن عبد الله بن راشد.
قال ابن معين: لا أعرفه.

1194 - (س) يحيى (1) بن زُرَارة بن عبد الكريم بن الحارث بن عمرو السَّهْميُّ البَاهِليُّ.
عن أبيه عن جَدِّه، وقيل: إنه روى عن جَدِّه.
وعنه: زيد بن الحُباب، وأبو عاصم، وابن المبارك، وعفَّان، ومعتمر، وموسى بن إسماعيل، وأبو داود الطيالسيُّ.
ذكره ابن حبان في «الثقات».

1195 - (ع) يحيى (2) بن زكريا بن أبي زائدة، ميمون بن فيروز الهَمْدانيُّ الوادعِيُّ، أبو سعيد الكُوفيُّ، مولى امرأة من وادعة، وقيل: مولى محمد بن المنتشر الهَمْداني.
روى عن: أبيه، وإسرائيل، والأعمش، وشعبة، وعاصم الأحول، وابن جريج، وعكرمة بن عَمَّار، ومالك، ومِسْعر، وهشام بن عروة، ويحيى بن سعيد الأنصاريِّ.
وعنه جماعة منهم: أحمد بن حنبل، وأسد بن موسى، وابنا أبي شيبة، وعلي بن المديني، وأبو كُرَيب، وعَبَّاد (3)، ويحيى بن معين، ويحيى بن يحيى.
قال أبو خالد الأحمر: كان جيد الأخذ.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 303).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 305).
(3) كذا في الأصل، ويظهر أنه خطأ صوابه: [ابن] عباد، وهو محمد بن عباد بن زكريا بن أبي زائدة، ابن أخي المترجم.
(2/197)

وقال الحسن بن ثابت: كان أفقه أهل الكوفة.
وقال ابن عيينة: ما قدم علينا من أصحابنا أحد يُشبه هذين الرجلين: ابن المبارك، ويحيى بن أبي زائدة.
وقال يحيى القطان: ما خالفني أحدٌ بالكوفة أشد عليَّ منه.
وقال أحمد وابن معين: ثقة.
وقال علي بن المديني: من الثقات.
وقال مَرَّة: لم يكن أحد بالكُوفة بعد الثوري أثبت منه. وقال مَرَّة: انتهى العلم إلى ابن عباس في زمانه ثم الشعبي ثم الثوري ثم يحيى بن أبي زائدة.
وقال محمد بن عبد الله بن نمير (1): كان في الإتقان أكبر من ابن إدريس.
وقال أبو حاتم: مستقيمُ الحديث، صدوقٌ ثقة.
وقال النَّسائيُّ: ثقة ثبت.
وقال العِجْليُّ: ثقة، وهو في جملة من جَمَعَ الفقه والحديث، وكان على قضاء المدائن، ويُعدُّ من حُفَّاظ الكوفيين، مفتياً، ثَبْتاً صاحب سُنَّة، ووكيع إنما صنَّف كتبه على كتبه.
وقال ابن أبي حاتم: هو أول من صنَّف بالكوفة.
وقال ابن معين أيضاً: كان كَيِّساً، ولا أعلم أخطأ إلا في حديث واحد.
وقال زياد بن أيوب: ولي قضاءَ المدائن أربعة أشهر ثم مات، وكان يُحدِّث
__________
(1) في الأصل: محمد بن عبد الله بن أبي زائدة. وما أثبتناه من المصدر.
(2/198)

حِفْظاً.
قال يعقوب بن شيبة: كان ثقةً، حسن الحديث، ويقولون: إنه أول من صَنَّف بالكوفة، وكان يُعَدُّ في فقهاء محدثي أهل الكوفة، وكانت وفاته في جمادى الأولى سنة ثلاث وثمانين ومائة، وقال غيره: سنة82هـ وقيل: 184هـ.

1196 - يحيى (1) بن زكريا بن يحيى، ولقبه حيويه النَّيْسابوريُّ، أبو زكريا الأعرج الحافظ.
روى عن: إسحاق بن راهويه، والرَّبيع بن سُلَيْمان، وعلي بن حُجْر، وقُتيبة، وعِدَّةٍ.
وعنه جماعة منهم [93 - ب]: النَّسائيُّ، وقال: ثقة، وابن أخيه أبو الحسن محمد بن عبد الله، ومحمد بن عبد الرحمن الدَّغُوليُّ، ومكي بن عَبْدان، وآخرون.
قال ابن يونس: كان حافظاً فاضلاً. وقال مَرَّةً: ثقة، ثبت.
توفي سنة سبع وثلاثمائة.

1197 - يحيى (2) بن زكريا بن أبي الحواجب.
عن الأعمش.
قال الدارقطني: ضعيف.

1198 - يحيى (3) بن زكريا.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 312).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 376) و «لسان الميزان»: (8/ 439).
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 374) و «لسان الميزان»: (8/ 437).
(2/199)

عن جعفر الصادق، بحديث منكر فيه أن الشيخين تنازعا في القَدَر، أورده ابن الجوزي في «الموضوعات» (1)، ثم حكى عن ابن عدي أنه قال: كان يضع الحديث.
قال في «الميزان»: ولم أره في «الكامل» ولا في غيره.

1199 - (خ) يحيى (2) بن أبي زكريا الغَسَّانيُّ، أبو مروان الواسطيُّ، أصله من الشام.
روى عن: إسماعيل بن أبي خالد، وهشام بن حَسَّان، وهشام بن عروة، ويونس بن عبيد، وغيرهم.
وعنه: أيوب بن أبي هند، وعبد الوهاب بن عيسى، ومحمد بن حرب النَّشائيُّ.
قال عباس: سُئِل ابن معين عن يحيى بن [أبي] (3) زكريا الذي يروي عن ابن خُثَيْم من هو؟ قال: لا أدري.
وقال أبو حاتم: شيخٌ ليس بمشهور.
وقال أبو داود: ضعيف.
قال البخاري: مات سنة 188هـ.
__________
(1) (1/ 273 - 274).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 314).
(3) زيادة من المصدر ليست في الأصل.
(2/200)

1200 - (ق) يحيى (1) بن زياد بن أبي داود الأسدي، مولاهم، أبو محمد الرَّقيّ، ولقبه فُهَيْر.
روى عن: إبراهيم الخوزي، وابن جريج، وموسى بن وَرْدَان، وغيرهم.
وعنه: أيوب بن محمد الوزَّان، وداود بن رُشَيْد، ومحمد بن عبد الله بن شابور، ومحمد بن عبد الحميد، وقال: كان من الأبدال.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1201 - يحيى (2) بن زِيَاد بن عبد الرحمن، أبو سفيان الثقفي.
عن: أبيه، وسعيد بن أبي بُردة.
قال ابن حبان: لا يجوز الاحتجاج به إذا انفرد، يروي عن الثقات مالا يُشبه حديثهم.
وقال أبو بشر الدُّولابي: فيه نظر، قاله البخاري.
فأما:

1202 - يحيى بن أبي الخصيب زياد الرازي، قاضي عكبرا.
فروى عن: حماد بن زيد، وأبي بكر بن عياش، ومحمد بن حمير، والوليد بن مسلم، وغيرهم.
وعنه: إبراهيم بن موسى، وعلي بن المديني، ومحمد بن عمار، وأبو حاتم،
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 316).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 147) و «لسان الميزان»: (8/ 434).
(2/201)

وأبو زرعة، وقال: كان مشهوراً يعرفه أحمد وعلي بن المديني وأصحابنا.
وقال أبو حاتم: ثقة، كان من أوعية العلم، ما أعلم كان في زمانه أكثر حديثاً منه، ولا إبراهيم بن موسى ولا أبو جعفر الجَمَّال.

1203 - يحيى (1) بن سابق المديني.
عن: أبي حازم، وزيد بن أسلم، وعِدَّة.
وعنه: داود بن رُشَيد، وعلي بن حُجر، وعدة.
قال أبو زرعة: لَيِّن.
وقال ابن حبان: ليس بقوي، وقال: يروي الموضوعات عن الثقات (2).

1204 - (ت س) يحيى (3) بن سام بن موسى الضَّبِّي، حديثُه في أهل الكوفة، وهو والد أبان ومعمر.
روى عن: موسى بن طلحة بن عبيد الله.
وعنه: بَسَّام الصَّيْرفيُّ، والأعمش، وفِطْر بن خليفة، ويزيد بن أبي زياد.
وقال ابن حبان في «الثقات»: يحيى بن سام عن ابن عمر وعنه الأعمش وفطر.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 377) و «لسان الميزان»: (8/ 441).
(2) كذا، وصواب العبارة من خلال المصادر: «قال أبو حاتم: ليس بقوي. وقال ابن حبان: يروي الموضوعات عن الثقات».
(3) «تهذيب الكمال»: (31/ 317).
(2/202)

1205 - يحيى (1) بن سالم الكوفي.
عن إسرائيل. ضعفه الدارقطنيُّ.

1206 - يحيى (2) بن سريج.
عن أبي هريرة قوله.
قال أبو حاتم: لا أعرفه.

1207 - (ع) يحيى (3) بن سعيد بن أبان بن سعيد بن العاص بن سعيد بن العاص بن أمية القُرَشيُّ الأُمويُّ، أبو أيوب الكوفيُّ، نزيل بغداد، أخو عبد الله، وعبيد وعنبسة، ومحمد، ولقبه جَمَل.
روى عن: أبيه، وإسماعيل بن أبي خالد، والثوري، والأعمش، وابن جُرَيْج، ومِسْعر [94 - أ]، وهشام بن عروة، ويحيى بن سعيد الأنصاري، وجماعةٍ.
وعنه جماعة منهم: ابنه سعيد، وأحمد بن حنبل، وإسحاق بن راهويه، وداود بن رُشَيد، وعلي بن حُجر، وأبو عبيد القاسم بن سَلَّام.
قال أحمد: ما كنت أظنُ أن عنده هذا الحديث الكثير، وكان يصدقُ، وليس بصاحب حديث.
وقال مَرَّة: لم يكن له حركةٌ في الحديث. وقال مَرَّة: ليس به بأس، عنده عن الأعمش غرائب.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 377) و «لسان الميزان»: (8/ 442).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 157).
(3) «تهذيب الكمال»: (31/ 318).
(2/203)

وقال ابن معين: ليس به بأس، هو من أهل الصدق.
وقال مَرَّة: ثقة.
وكذا قال محمد بن عبد الله بن عَمَّار والدَّارقطنيُّ.
وقال أبو داود: لا بأسَ به ثقة.
وقال النَّسائي: ليس به بأس.
وذكره ابن حِبَّان في «الثقات».
مات ببغداد في نصف شعبان سنة 194هـ، وله ثمانون سنة.

1208 - (ع) يحيى (1) بن سعيد بن حَيَّان، أبو حَيَّان التَّيْمِيُّ، من تَيْم الرِّباب الكُوفيُّ.
روى عن: أبيه، وعَمِّه يزيد، والشعبيِّ، وعِكرمة، وأبي زُرعة بن عمرو بن جرير.
وعنه جماعة منهم: ابن عُلَيَّة، وأيوب ومات قبله، وأبو أسامة حَمَّاد بن سلمة، والثَّوريُّ، والأعمش -وهو من أقرانه-، وشعبة، وابن المبارك، وهُشيم، ويحيى القَطَّان.
قال عبد الله بن داود (2): كان الثوري يُعَظِّمه.
وقال محمد بن فُضَيْل: كان صدوقاً.
وقال ابن معين والعجلي: ثقة.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 323).
(2) في الأصل: إدريس. وما أثبتناه من المصدر.
(2/204)

زاد العجلي: صالحٌ، مبرزٌ، صاحب سُنَّة.
وقال أبو حاتم: صالحٌ.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
مات سنة 145هـ.

1209 - (بخ م) يحيى (1) بن سعيد بن العاص بن سعيد بن العاص بن أمية القُرَشيُّ الأُمويُّ، أبو أيوب، ويقال: أبو الحارث المَدَني، أخو أبان وعبد الله وعمرو، وعَنْبسة، وكان مع أخيه عمرو بن سعيد الأسدي لما قتله عبد الملك بن مروان فسيره إلى المدينة.
روى عن: أبيه، وعثمان بن عفَّان، ومعاوية، وعائشة أم المؤمنين.
وعنه: أشرس بن عُبَيد بن صهيب مولى أبيه، والربيع بن سَبْرة، والزهري.
قال محمد بن سعد: كان قليل الحديث.
وذكره يحيى بن معين في تابعي أهل المدينة ومُحَدثيهم.
وقال النَّسائيُّ: ثقة.
وذكره ابن حِبَّان في «الثقات».

1210 - (ع) يحيى (2) بن سعيد بن فَرُّوخ القَطَّان التَّميميُّ، أبو سعيد البَصْريُّ الأحول،
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 325).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 329).
(2/205)

الحافظ، شيخ هذه الصناعة (1) يقال: إنه مولى بني تميم، وقيل: لا ولاء عليه.
روى عن: أبان بن صَمْعة، وأسامة بن زيد اللَّيثِّي، وإسماعيل بن أبي خالد، وبَهْز بن حكيم، وثور بن يزيد، وجعفر الصَّادق، وحمَّاد بن سلمة، وحُمَيْد الطويل، والسفيانين، والأعمش، وشعبة، والأوزاعي، وابن جريج، وعكرمة بن عَمَّار، وعَوْف الأعرابيِّ، ومالك، وابن أبي ذيب، ونوفل بن مسعود صاحب أنس بن مالك، وهشام بن عروة، ويحيى بن سعيد الأنصاريِّ، ويزيد بن أبي عُبيد، وخلقٍ.
وعنه خلق منهم: ابنُه محمد، وأحمد بن حنبل، وإسحاق بن راهويه، والسفيانان، وشعبة وهما (2) من شيوخه، وابن مهدي، وعفان، وعلي بن المديني، والفلاس، وبُنْدار، وأبو يعلى محمد بن شدَّاد المِسْمَعيُّ -وهو آخر من حدث عنه-، ومحمد بن المُثَنَّى، ومسدَّد، ومُعْتَمر بن سليمان -وهو أكبر منه- ويحيى بن معين.
قال يحيى بن سعيد: اختلفتُ إلى شعبة عشرين سنة.
وقال ابن مهدي: تحاكم شعبة وأصحابُه إلى يحيى بن سعيد فقضى يحيى على شعبة، فقال له شعبة: ومن يطيق نقدك يا أحول.
وقال الفلاس: قال يحيى: ما اجتمعت أنا وخالد ومعاذ في شيء إلا قدماني [94 - ب].
__________
(1) قوله: شيخ هذه الصناعة من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2) كذا، ولعل الأنسب: «وهم» من شيوخه، لأن السفيانين وشعبة كلهم من شيوخه.
(2/206)

وقال ابن معين: ما رأيت أحداً أحسن أخذاً للحديث ولا أحسن طلباً له من يحيى بن سعيد وسفيان بن حبيب.
وكذا قال علي بن المديني.
وقال محمد بن عبد الله بن عَمَّار: أدخل ابن مهدي في تصنيفه ألفَي حديث عن يحيى بن سعيد، وكان يُحَدِّث بها عنه، وهو حيّ.
وقال زكريا عن علي بن المديني: ما رأيت أعلم بالرِّجال منه، ولا أعلم بصواب الحديث وخطأه من ابن مهدي، وإذا اجتمعا على ترك حديث رجل تركت حديثَه، وإذا حدث عنه أحدُهما حدثت عنه.
وقال علي بن المديني: ما رأيت أثبت منه.
وقال أحمد بن حنبل: ما رأت عيناي مثله في كلِّ أحواله لا هشيم ولا ابن مهدي.
وقال مَرَّة: هو أثبت من هؤلاء كلهم من وكيع وابن مهدي ويزيد بن هارون وأبي نعيم، وقد سمع من خمسين شيخاً من شيوخ سفيان فقيل له: فإنه كان يكتب عند سفيان؟ فقال: إنما كان يتتبع ما لم يكن سمعه فيكتبه.
وقال مَرَّة: لم يكن في زمانه مثله، كان تعلَّم من شعبة.
وقال مَرَّة: لا والله ما أدركنا مثله، سمعت ابن مهدي يقول: لم تر عيناك مثله. وقال مَرَّة: رحمه الله ما كان أضبطه وأشد تفقده، كان محدِّثاً، وأثنى عليه فأحسن الثناء.
وقال أيضاً: ما رأينا له كتاباً إنما كان يحدثنا من حِفْظه ويقرأ علينا الطِّوال من
(2/207)

كتابنا.
وقال أيضاً: ما رأيت أحداً أقل خطاً منه، ولقد أخطأ في أحاديث ثم قال: ومن يعرى من الخطأ والتصحيف.
وقال أيضاً: هو أثبت الناس وما كتبت عن مثله.
وقال ابن معين: قال لي ابن مهدي: لا ترى بعينيك مثله، قال وهو أثبت من ابن مهدي.
وقال يحيى بن معين قال يحيى (1): جهد سفيان أن يُدَلِّس عليّ رجلاً ضعيفاً فما أمكنه، قال مَرَّة: ثنا أبو سهل عن الشعبي فقلت: أبو سهل محمد بن سالم، فقال: يا يحيى ما رأيتُ مثلَك لا يذهب عليكَ شيءٌ.
وقال ابن خزيمة عن بندار قال: يحيى بن سعيد إمامُ أهل زمانه.
وقال إسحاق بن إبراهيم الشَّهِيديُّ: كنت أرى يحيى بن سعيد يُصَلِّي العصر ثم يستند إلى أصل منارة مسجده، ويقف بين يديه عليّ ابن المديني والشَّاذكونيُّ وعَمرو بن عليِّ وأحمد بن حنبل ويحيى بن مَعين وغيرهم يسألونه عن الحديث وهم قيامٌ على أرجلهم إلى أن تحين صلاة المغرب، لا يقول لواحد منهم اجلس، ولا يجلسون هيبةً له وإعظاماً.
وقال ابن عمار: كنت إذا نظرت إليه ظننت أنه لا يحسن شيئاً، فإذا تكلَّم أنصتَ له الفُقهاء.
__________
(1) كذا وقعت العبارة في الأصل، خطأ، صوابها: وقال أبو بكر بن خلاد قال يحيى: «جهد سفيان .. » ويحيى هذا هو ابن سعيد.
(2/208)

وقال أبو داود: سمعت ابن مَعِين يقول: أقام يحيى بن سعيد عشرين سنة يختم القرآن كلّ ليلةٍ ولم يَفُتْهُ الزَّوال في المسجد أربعين سنة، وما رُئي يطلب جماعةً قط، وذكروا أنه كان لا يضحك إلا متبسماً، ولم يدخل حمَّاماً قط، ولا اكتَحَلَ ولا ادَّهن، وكان يَخْضِبُ خِضَاباً حسناً.
وقال بُندار: اختلفت إليه عشرين سنة فما أظن أنه عصى الله قط.
وقال محمد بن سعد: كان ثقةً مأموناً رفيعاً حُجَّةً.
وقال العِجْليُّ: بصريٌ ثقةٌ نقي الحديث، كان لا يحدث إلا عن ثقة.
وقال أبو زرعة: كان من الثقات الحفاظ.
وقال أبو حاتم: ثقة حافظ.
وقال النَّسائي: ثقة ثبت مرضيٌّ.
وقال أبو بكر بن منجويه: كان من سادات أهل زمانه حِفْظاً وورعاً وفَهْماً وفَضْلاً وديناً وعِلْماً، وهو الذي مَهَّد لأهل العراق رسم الحديث، وأمعن في البحث عن الثِّقات، وتَرَك الضُّعفاء.
ولد سنة عشرين ومائة ومات في صفر سنة 198هـ[95 - أ] قبل ابن مهدي بأربعة أشهر، ورُئيت له منامات صالحة، رحمه الله وأكرم مثواه.
ولهم:

1211 - يحيى (1) بن سعيد العَطَّار الأَنْصاريُّ، أبو زكريا الشَّامِيُّ الحِمْصيُّ، ويقال: الدِّمشقيُّ.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 343).
(2/209)

روى عن: حفص بن سُلَيمان المقرئ، وحريز بن عثمان، وحماد بن زيد، ومبارك بن فضالة، وجماعةٍ.
وعنه جماعة منهم: إسحاق بن راهويه، ومحمد بن مصفى، ونعيم بن حَمَّاد، وأبو همَّام الوليد بن شجاع.
قال محمد بن عوف: سمعت ابن معين يُضَعِّفه، وذكر أنه أخرج كُتُبَه وأنه روى أحاديث منكرة.
وقال ابن معين أيضاً: ليس بشيء.
وقال الجُوزْجَانيُّ والعُقَيليُّ: منكر.
وقال محمد بن مُصَفَّى: ثقة.
وقال أبو حاتم: جائز الحديث.
وقال ابن خزيمة: لا يُحتجُّ بحديثه.
وقال الدَّارقطنيُّ: ضعيفٌ.
وقال ابن عدي: له كتابٌ مُصَنَّف في «حفظ اللسان» وفيه أحاديث لا يتابع عليها، وهو بَيِّن الضَّعْف.
وقال ابن حبان (1): يروي الموضوعات عن الأثبات، لا يجوز الاحتجاج به.

1212 - (ع) يحيى (2) بن سعيد بن قيس بن عَمْرو بن سَهْل بن ثَعْلبة بن الحارث بن زيد بن
__________
(1) «المجروحين»: (3/ 123)، والنقل عنه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 346).
(2/210)

ثَعْلبة بن غَنْم بن مالك بن النجار، ويقال: يحيى بن سعيد بن قَيْس بن قَهْد الأنصاريُّ البخاريُّ، أبو سعيد المَدَنيُّ قاضيها.
أقدَمه المنصور وولَّاه قضاء الهاشمية قبل بناء بغداد، وقيل: إنه ولي قضاء بغداد، قال الخطيب: وليس بثابت، تابعي جليل.
روى عن: أنس وصَحِبَه إلى الشام، وجعفر الصادق، وحُمَيْد الطَّويل، ورَبيعة، وسالم، وسعيد بن المُسيب، وعدي بن ثابت، وعمرو بن شعيب، والقاسم، ونافع، وأبي أُمامة بن سهل، وأبي سلمة، وخلق.
وعنه خلق منهم: إبراهيم بن طَهْمان، وأبو أسامة، والحَمَّادان، وحُمَيد الطويل، وزائدة، وسعيد بن أبي عَرُوبة، والسفيانان، وشُعبة، وابن المبارك، والأوزاعي، والدَّراورديُّ، وابن جريج، والليث، ومالك، ومحمد بن إسحاق، وابن أبي ذئب، والزهري، وهشام بن عروة -وهو من شيوخه-، وهشيم، ويحيى بن سعيد القطان وكان يُعَظِّمه ولا يقدم عليه أحداً من الحجازيين، فقيل له: فالزهري؟ قال: الزهري يختلف عليه ويحيى لم يختلف عليه.
وقال علي بن المديني: عن ابن مهدي عن وهب أنه قدم المدينة فلم أر أحداً يعرف وينكر غير مالك ويحيى بن سعيد.
وقال هشام بن عروة: حدثني العدل الرضي الأمين عدل نفسي عندي يحيى بن سعيد عن أبي أنه قال: السارق في إباقه (1).
قال محمد بن سعد: كانت أمه أم ولد، وهو ثقة، كثير الحديث، حجة ثبتاً.
__________
(1) نصه في المصدر: يقطع الذي يسرق في إباقه.
(2/211)

وقال جرير بن عبد الحميد: لم أر من المحدثين إنساناً أنبل منه.
قال أيوب: ما أدركت (1) بالمدينة أفقه منه.
وقال الليث عن سعيد بن عبد الرحمن الجُمَحي: ما رأيت أقرب شبهاً منه بالزهري، ولولاهما لذهب كثير من السنن.
وقال علي بن المديني: لم يكن بالمدينة بعد كبار التابعين أعلم منه، ومن أبي الزناد، وبُكير بن عبد الله بن الأشج.
وقال أبو حاتم: كان يوازي الزُّهري.
وقال يحيى القطان عن الثوري: كان أجلّ عند أهل المدينة من الزُّهري.
وقال الثوري: حفاظ الناس أربعة: إسماعيل بن أبي خالد، وعاصم الأحول، ويحيى بن سعيد الأنصاري، وعبد الملك بن أبي سليمان.
وقال ابن عيينة: محدِّثوا الحجاز: ابن (2) شِهاب، ويحيى بن سعيد، وابن جريج، يجيئون بالحديث على [95 - ب] وجهه.
وقال ابن عَمَّار: موازين أصحاب الحديث من الكوفيين والمدنيين: عبد الملك بن أبي سُلَيْمان، وعاصم الأحول، وعبيد الله (3) بن عمر، ويحيى بن سعيد الأنصاري.
وقال عباس عن ابن معين عن عبد الله بن صالح عن الليث في رسالته إلى
__________
(1) في المصدر: تركت.
(2) في الأصل: أبو. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3) في الأصل: عبد الله، وما أثبتناه من المصدر.
(2/212)

مالك أنه قال فيها: والذي حدثنا يحيى بن سعيد، ولم يكن بدون أفاضل العلماء في زمانه.
وقال أحمد بن حنبل: هو أثبت الناس.
وقال مَرَّة وأبو خيثمة ويحيى بن معين وأبو زرعة وأبو حاتم: ثقة.
وقال العِجْليُّ: مدني تابعي ثقةٌ، وكان له فقه وكان رجلاً صالحاً.
وقال النسائي: ثقة ثبت. ومَرَّة: ثقة مأمونٌ.
وذكروا أنه كان فيه كَرَم وإيثار ونزاهة نفس، وكان أولاً ضَيِّق الحال فلما كَثُرَ مالُه لم يتغير عما كان عليه وقال: من كانت نفسه واحدة لم يغيره المال.
وقال مالك: ما خرج منا إلى العراق أحد إلا تغير غير يحيى بن سعيد.
مات بالهاشمية سنة ثلاث، وقيل: أربع، وقيل 146هـ، والأول أصح.

1213 - يحيى (1) بن سعيد التميمي المَدَنيُّ.
عن: الزهريِّ، وهشام بن عروة، وأبي الزُّبير.
وعنه: مُعَلَّى بن راشد، وعبد الله بن المبارك.
قال أبو حاتم: منكرُ الحديث، ولا أعرفه، هو مجهول.
وقال البخاري: منكر الحديث.

1214 - يحيى (2) بن سعيد المُطَوِّعي.
كتب عنه أبو حاتم أيام الأنصاري، وقال: كان كذَّاباً أملى عليَّ حديثاً باطلاً
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 378) و «لسان الميزان»: (8/ 444).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 379) و «لسان الميزان»: (8/ 446).
(2/213)

عن هشام بن عبيد الله الرازي.

1215 - (د ق) يحيى (1) بن أبي سُفيان بن الأَخْنَس الأَخْنَسِيُّ المَدَنيُّ.
روى عن: معاوية، وأبي هريرة، وأمِّ حكيم حُكيمة بنت أمية بن الأخنس بن عُبَيد وهي جدته، وقيل: أمه، وقيل: خالته: في الاعتمار من بيت المقدس.
وعنه: إسحاق بن رافع، وسليمان بن سُحَيْم -على خلاف فيه-، وعبد الله بن عبد الرحمن بن يُحَنَّس، ومحمد بن إسحاق وقيل: بينهما سليمان بن سحيم.
قال أبو حاتم: شيخٌ من شيوخ المدينة، ليس بالمشهور.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1216 - يحيى (2) بن السَكَن البصريُّ.
عن شعبة. وعنه: أيوب بن محمد الوزان (3)، ومحمد بن حَسَّان.
ضَعَّفه صالح بن محمد الحافظ.
وقال أبو حاتم: ليس بالقوي.

1217 - (ت) يحيى (4) بن سَلَمة بن كُهَيْل الحَضْرميُّ، أبو جعفر الكُوفيُّ.
عن: أبيه، وإسماعيل بن أبي خالد، وبيان بن بشر، وعاصم بن بَهْدَلة، وعمَّار الدُّهني، ويزيد بن أبي زياد.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 359).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 380) و «لسان الميزان»: (8/ 447).
(3) في الأصل: الوراق. وما أثبتناه من المصدر.
(4) «تهذيب الكمال»: (31/ 361).
(2/214)

وعنه: إسماعيل، وعبد الله بن صالح العِجْلي، وعبد الله بن نُمَير، وموسى بن داود الضَّبِّي.
قال ابن معين: ضعيف الحديث. وقال مَرَّة: ليس بشيء.
وقال أبو حاتم: منكر الحديث.
وقال البخاري: في حديثه مناكير.
وقال التِّرمذيُّ: يُضَعَّف في الحديث.
وقال النَّسائيُّ: ليس بثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات»، وقال: في أحاديث ابنه عنه مناكير. ومات سنة 179هـ. وقال غيره: سنة 172هـ.
وقال في «الضعفاء» (1): منكر الحديث جداً لا يحتجُّ به.
وقال الدَّارقطنيُّ: ضعيف.
واحتج به الحاكم في «مستدركه» (2).
وأورد له ابن عدي (3) أحاديث ثم قال: وله غير ما ذكرت، ومع ضَعْفِه يُكتب حديثه.
__________
(1) (3/ 113)، والنقل عنه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2) كما في الأحاديث (176، 2970، 4456) وغيرها كثير، وهذا من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(3) «الكامل»: (7/ 196 - 197)، والنقل عنه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2/215)

1218 - يحيى (1) بن أبي سلمة.
ذكره ابن عدي في شيوخ البخاري، وأنه يروي عن ابن وهب وأنه لا يعرف.

قال شيخنا: والمعروف يحيى بن سليمان الجعفي، فإن البخاري روى عنه عن ابن وهب عدة أحاديث، فلعل بعض النُّسَّاخ أخطأ فيه [96 - أ] فقال: يحيى بن أبي سلمة، فالله أعلم.
- يحيى (2) بن سليم بن بلج، أبو بلج، يأتي في الكنى.

1219 - (د) يحيى (3) بن سُلَيْم بن زيد، مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم.
عن: إسماعيل بن بشير مولى بني مَغالة، وعبيد الله بن عبد الله بن عمر بن الخطاب، وعتبة، ويقال: عقبة بن شدَّاد، ومصعب بن عبد الله بن أبي أمية.
وعنه: الليث بن سعد.
قال النسائيُّ: يحيى بن سُلَيْم ثقة.
قال شيخنا: فلا أدري هذا أو الذي بعده.

1220 - (ع) يحيى (4) بن سُلَيْم القُرَشيُّ الطائفيُّ، أبو محمد، ويقال: أبو زكريا المكيُّ الحذَّاء الخَرَّاز.
قال ابن سعد: أصله من الطائف، فسكن مكة، ومات بها، كان يختلف إلى
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 364).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 364).
(3) «تهذيب الكمال»: (31/ 364).
(4) «تهذيب الكمال»: (31/ 365).
(2/216)

الطائف فنُسِب إليها.
روى عن: إسماعيل بن أُمية، وإسماعيل بن كثير، والثَّوْري، وابن جريج، وعبيد الله العُمَري، وموسى بن عقبة، وعِدَّةٍ.
وعنه جماعة منهم: أحمد بن حنبل، وإسحاق بن راهويه، والحسن بن عرفة، وأبو خَيْثمة، والحُمَيْديُّ، وابن المبارك -ومات قبله-، وأبو بكر بن أبي شيبة، وقتيبة، والشافعي.
وقال أحمد: كتبت عنه حديثاً واحداً. وقال مَرَّة: كان أتقن حديث ابن خُثَيْم، وكان عنده في كتاب.
وقال ابن معين: ثقة.
وقال محمد بن سعد: ثقة كثير الحديث.
وقال أبو حاتم: شيخٌ محله الصِّدق، ولم يكن بالحافظ، يُكتب حديثه ولا يحتجُ به.
وقال النسائي: ليس به بأس، وهو منكر الحديث عن عبيد الله بن عمر.
وقال أبو بشر الدُّولابيُّ: ليس بالقوي.
وذكره ابن حبان في «الثقات» وقال: يخطئ، مات بمكة سنة 3، وقيل: 194هـ.
- يحيى (1) بن سُلَيْم البَكَّاء، ويقال: يحيى بن مسلم، يأتي.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 369).
(2/217)

1221 - يحيى (1) بن سلمان بن نضلة الخُزَاعي المدنيَّ.
عن: مالك، وسليمان بن بلال.
وعنه ابن صاعد وكان يُفَخِّم أمرَه.
وقال ابن عُقدة: سمعت ابن خِراش يقول: لا يساوي شيئاً.

1222 - (خ ت) يحيى (2) بن سُلَيْمان بن يحيى بن سعيد بن مُسلم بن عُبيد بن مُسلم الجعفي (3)، أبو سعيد الكُوفيُّ، المقري، سكن مصر.
شيخ (4)، روى عن: ابن عُلَيَّة، وابن وهب، ووكيع، ويحيى بن سُلَيْم الطائفي.
وعنه جماعة منهم: أحمد بن الحسن الترمذي، وسمويه، والحسن بن سفيان، ومحمد بن عَوْف، والذُّهلي، وأبو زرعة، وأبو حاتم، وقال: شيخ.
قال النَّسائيُّ: ليس بثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات» وقال: ربما أغرب.
قال ابن يونس: توفي بمصر سنة 7 أو 238هـ.

1223 - يحيى (5) بن سُلَيْمان المُحَارِبيّ.
عن مِسْعر بحديث في فضل عثمان.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 383) و «لسان الميزان»: (8/ 450).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 369).
(3) في الأصل: الحنفي. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(4) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(5) «ميزان الاعتدال»: (2/ 382) و «لسان الميزان»: (8/ 449).
(2/218)

قال العقيلي: لم يصح.

1224 - يحيى (1) بن سُلَيْمان القرشي.
عن فضيل بن عياض.
قال أبو نعيم: فيه مقال.

1225 - يحيى (2) بن سليمان، شيخ الأوزاعي.
قال أبو حاتم: مجهول، لم يرو عنه غيره بعلمي.

1226 - يحيى (3) بن سليمان أبي خليد.
عن ابن عمر. قال ابن حبان: ينفرد بالمعضلات.
ومن الأوهام:
- يحيى (4) بن سُلَيْمان.
عن ابن جُرَيج. وعنه هشام بن عَمَّار. روى له ابن ماجه.
قال شيخنا: وهو خطأ إنما هو يحيى بن سُلَيم الطائفي، تقدم.

1227 - (بخ د ت س) يحيى (5) بن أبي سُليمان، أبو صالح المَدَنيُّ، قَدِم البصرة.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (2/ 383) و «لسان الميزان»: (8/ 450).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 154) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 382) و «لسان الميزان»: (8/ 449).
(3) «المجروحين»: (3/ 109) و «لسان الميزان»: (7/ 185 ط. دار الكتب).
(4) «تهذيب الكمال»: (31/ 372).
(5) «تهذيب الكمال»: (31/ 372).
(2/219)

عن: زيد بن أبي العَتَّاب، وسعد بن إبراهيم، وسعيد المقبري (بخ د ت س)، وعطاء بن أبي رباح.
وعنه: سعيد بن أبي أيوب، وشعبة، وشعيب بن صفوان، وعبد الله بن رجاء، وابن أبي ذئب، ونافع بن يزيد، وأبو سعيد مولى [96 - ب] بني هاشم، وأبو الوليد الطيالسي.
قال البخاري: منكر الحديث.
وقال أبو حاتم: مضطرب الحديث، ليس بالقوي.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وأورد له ابن عدي أحاديث، ثم قال (1): وله غير ما ذكرت، وهو ممن يُكتبُ حديثه، وإن كان بعضه غير محفوظ.

1228 - يحيى (2) بن سَلَّام البصري، نزيل مصر.
عن: شعبة، ومِسْعر، والمسعودي، وسعيد بن عبد العزيز، وابن لهيعة، وعدة.
وعنه: بحر بن نصر، ومحمد بن عبد الله بن عبد الحكم.
قال أبو حاتم: شيخ بصري.
وقال ابن عدي: يكتب حديثه مع ضعفه.
__________
(1) «الكامل»: (7/ 230) والنقل عنه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 380) و «لسان الميزان»: (8/ 447).
(2/220)

وكذا ضعفه الدارقطني.

1229 - يحيى بن سَيَّار (1).
عن علي بن بُديمة. وعنه بقية. قال أبو حاتم: لا أعرفه.

1230 - (عس) يحيى (2) بن سيرين الأنصاري، أبو عمرو البصري، يقال: إنه مات قبل أخيه محمد بن سيرين.
عن: أنس، وعبيدة.
وعنه: أخوه محمد (عس)، ويحيى بن عتيق البَصْريُّ.
ذكره ابن حبان في «الثقات» وقال: روى عن هشام أنه قال: كان يحيى بن سيرين يُفَضَّل على أخوته محمد وحفصة.
قال في «الميزان» (3): ليَّنه ابن معين.

1231 - (ل) يحيى (4) بن شِبْل.
عن: عَبَّاد بن كثير، ومقاتل بن سليمان.
وعنه مكي بن إبراهيم.

1232 - يحيى (5) بن شبيب اليمانيُّ.
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 157).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 373).
(3) (7/ 189 ط. دار الكتب).
(4) «تهذيب الكمال»: (31/ 374).
(5) «ميزان الاعتدال»: (2/ 385) و «لسان الميزان»: (8/ 450).
(2/221)

عن الثوري. وعنه: محمد بن عاصم، وسهل بن علي الأهوازي.
قال ابن حبان: لا يجوز الاحتجاج به بحال، يروي عن الثوري ما لم يُحَدِّث به قط.
وقال الخطيب البغدادي: روى أحاديث باطلة.

1233 - يحيى (1) بن شيبان.
روى عنه عبد السلام.
قال أبو حاتم: لا أعرفه.

1234 - (خ م د ت ق) يحيى (2) بن صالح الوُحاظِيُّ، أبو زكريا، ويقال: أبو صالح الشَّاميُّ الدِّمشقيُّ، ويقال: الحمصي.
شيخ (3)، روى عن: بقية، وسعيد بن عبد العزيز، وسليمان بن بلال، وعبد الرحمن بن أبي الزناد، وابن أبي الموال، والدَّرَاورديِّ، وفُلَيح بن سليمان، ومالك، وجماعة.
وعنه جماعة منهم: أحمد بن ابي الحواري، وإسحاق الكوسج، وأبو زرعة الدِّمشقيُّ، وأبو حاتم الرَّازي، وابن وارة، ويحيى بن معين، وقال: ثقة.
وقال أبو زرعة الدمشقي: لم يقل فيه أحمد إلا خيراً.
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 158).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 375).
(3) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2/222)

وقال مُهَنَّا: قال أحمد: لم يحمده (1).
وقال عبد الله: قال أبي: رأيته في جنازة أبي المغيرة، فجعل يُضَعِّفه، قال: وأخبرني إنسانٌ من أهل الحديث عنه أنه قال: لو ترك أصحاب الحديث عشرة أحاديث يعني التي في الرؤية.
وقال أبو عوانة الإسفراييني: هو حسن الحديث، ولكنه صاحب رأي، وهو عديل محمد بن الحسن إلى مكة، وأحمد بن حنبل لم يكتب عنه.
وقال أبو حاتم: صدوق.
وذكره ابن عدي في جماعة من ثقات الشام.
وقال أحمد بن صالح: ثنا عن مالك ثلاثة ما وجدناها عند غيره (2).
وقال العُقَيْليُّ: حدثني عبد الله بن علي: ثنا إسحاق الكوسج: ثنا يحيى بن صالح وكان مرجئاً خبيثاً داعي دعوة ليس بأهل أن يُروىَ عنه، قال العقيلي: وهو حمصي جهمي.
وحكى غيره عن حيوة بن شريح أنه كان نهى عن الكتابة عنه ويقول: هو كذا وكذا.
وقال الحاكم أبو أحمد: ليس بالحافظ عندهم.
وذكره ابن حبان في «الثقات»، وكذا وثقه أبو اليمان.
__________
(1) كذا، وصواب العبارة: قال أحمد رأيته. ولم يحمده.
(2) كذا، والعبارة في المصدر: حدثنا يحيى بن صالح بثلاثة [عشر] حديثاً عن مالك ما وجدناها عند غيره.
(2/223)

قال محمد بن مصفى والبخاري وغير واحدٍ: مات سنة 222هـ.

1235 - يحيى (1) بن صالح الأَيْلي.
قال العقيلي: روى عنه يحيى بن بُكَيْر مناكير [97 - أ].

1236 - (ت) يحيى (2) بن أبي صالح، أبو الحُبَاب.
عن أبي هريرة وقيل: عن أبيه عن أبي هريرة عنه في كتابة الحديث. وعنه الخليل بن مُرَّة.
قال أبو حاتم: شيخٌ مجهولٌ لا أعرفه.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1237 - (د) يحيى (3) بن صَبِيح الخُراسانيُّ النَّيسابوريُّ، أبو عبد الرحمن، ويقال: أبو بكر المقرئ، وهو جد سليمان بن حرب لأمه.
روى عن: حميد بن هلال، وعبيد الله بن أبي يزيد، وعمار بن أبي عَمَّار، وعمرو بن دينار، وقتادة، ويحيى بن سعيد الأنصاري.
وعنه: إبراهيم بن طهمان، وسعيد بن أبي عروبة، وابن عيينة، وابن جريج، ويحيى القطان.
قال أبو داود: ثقة.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (2/ 386) و «لسان الميزان»: (8/ 451).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 381).
(3) «تهذيب الكمال»: (31/ 382).
(2/224)

وقال أبو حاتم: لا بأس به.
وذكره ابن حبان في «الثقات». وكذا وثقه الحاكم النيسابوري.

1238 - (م ت) يحيى (1) بن الضُّرَيْس بن يَسار البَجَليُّ، مولاهم، أبو زكريا الرازيُّ، قاضيها، رأى محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى.
وروى عن: إبراهيم بن طَهْمان، وإسرائيل، وحماد بن سلمة، والثوري، وشريك، وابن جريج، وعكرمة بن عمَّار.
وعنه جماعة منهم: إسحاق بن راهويه، وجرير بن عبد الحميد -وهو أكبر منه-، وعثمان بن أبي شيبة، ويحيى بن أكثم القاضي، ويحيى بن معين، وقال: كان كَيِّساً ثقة.
وقال وكيع: هو من حُفَّاظ الناس لولا أنه خَلَّط في حديثين.
وقال عبد الرحمن بن بشير بن سلمان: كان صحيح الكتاب، جيد الأخذ، وكان بَهْز بن أسد يثني عليه.
وقال أبو زرعة عن إبراهيم بن موسى: تعلمت منه الحديث.

1239 - يحيى (2) بن أبي طالب جعفر بن الزِّبْرقان، محَدِّث مشهور.
يروي عن يزيد بن هارون وطبقته.
وعنه: أبو عمرو بن السَّمَّاك، وأبو البَخْتَري.
قال أبو عبيد الآجري: خَطَّ أبو داود على حديثه.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 383).
(2) «ميزان الاعتدال»: (2/ 386) و «لسان الميزان»: (8/ 452).
(2/225)

وقال موسى بن هارون الحافظ: أشهد أنه كان يكذب في كلامه.
وقال الدارقطني: كان ثقة. توفي سنة 275هـ عن95سنة.

1240 - (سي ق) يحيى (1) بن طَلْحة بن عُبيد الله القُرَشيُّ التَّيميُّ المَدَنيُّ.
عن: أبيه، وعمر بن الخطاب، والصحيح عن أمِّه سعدى عنه، وعن أبي هريرة.
وعنه: ابناه بلال وطلحة، والشعبي، وعبد الملك بن عُمير.
قال العجلي: تابعي ثقة.
وقال يعقوب بن شيبة: ثقة ثبت.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1241 - (ت) يحيى (2) بن طلحة بن أبي كثير اليَرْبوعيُّ، أبو زكريا الكُوفيُّ.
شيخ (3)، روى عن: حفص بن غياث، وشَريك، وهُشيم، وأبي بكر بن عيَّاش، وأبي معاوية، وعدة.
وعنه جماعة منهم: ابن أبي الدنيا، ومحمد بن إسحاق الصاغاني، والسَّرَّاج، والهيثم بن خلف.
قال النسائي: ليس بشيء.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 387).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 388).
(3) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2/226)

وذكره ابن حبان في «الثقات» وقال: كان يغرب عن أبي نُعَيْم، وغيره.
ومن الأوهام:
- (بخ) يحيى (1) بن عَبَّاد بن حمزة.
عن عائشة في تكنيها بأم عبد الله. وعنه هشام بن عروة، قاله أبو معاوية عنه، وقال وهيب: عن هشام عن عَبَّاد بن حمزة عن عائشة، وهو الصواب.

1242 - (بخ م 4) يحيى (2) بن عَبَّاد بن شَيبان بن مالك الأنصاريُّ السَّلَمي، أبو هُبيرة الكُوفيُّ، وأمُّه بنت البراء بن عازب، وقيل: بنت خبَّاب بن الأرت.
روى عن: أبيه، وجدِّه وله صحبة، وأنس، وجابر، وخباب، وأبي هريرة، مرسل عنهما، وأم الدرداء وغيرهم.
وعنه: إسماعيل السُّديُّ، وسليمان التيمي، ومجالد، ومِسعر، ومنصور بن المُعتمر، وآخرون.
قال النسائي: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال مجاهد: أعجب أهل الكوفة إلى أربعة، فذكره منهم.

1243 - (ر 4) يحيى (3) بن عَبَّاد [97 - ب] بن عبد الله بن الزُّبير القُرَشي الأَسدي المَدَني.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 389).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 390).
(3) «تهذيب الكمال»: (31/ 393).
(2/227)

عن: أبيه (ر د ت ق)، وجده، وعمه حمزة، وابن عم أبيه عبد الله بن عروة (1).
وعنه: حفص بن عمر بن ثابت، وعبد الله بن أبي بكر بن حَزْم، ومحمد بن إسحاق، وموسى بن عقبة، وابن عم أبيه هشام بن عروة، ويزيد بن عبد الله بن الهاد.
قال ابن معين والنسائي والدارقطني: ثقة.
وقال أبو حاتم: مات قديماً وهو ابن 36 سنة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1244 - يحيى (2) بن عَبَّاد (3) بن عبيد الله العُمري.
عن القاسم بن محمد.
قال أبو حاتم: لا أعرفه.

1245 - يحيى (4) بن عَبَّاد بن هانئ.
عن ابن جُرَيج.
قال العُقَيْلي: حديثه يَدُلُّ على الكَذِب.

1246 - (خ م ت س) يحيى (5) بن عَبَّاد الضُّبَعيُّ، أبو عَبَّاد البَصْريُّ، نزيل بغداد.
__________
(1) في الأصل: بن عمرو. وما أثبتناه من المصدر.
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 173).
(3) كذا وفي المصدر: عبادة.
(4) «ميزان الاعتدال»: (4/ 387) و «لسان الميزان»: (8/ 454).
(5) «تهذيب الكمال»: (31/ 395).
(2/228)

روى عن: إبراهيم بن سعد، والحمادين (1)، وشريك، وشعبة، وفليح، ومالك، ومعتمر بن سليمان.
وعنه جماعة منهم: أبو ثور، وأحمد بن حنبل، وخليفة، ومحمد بن سعد، ومحمد بن حرب.
قال أحمد: [أول] (2) ما رأيته في مجلس أسباط، كيس (3) يذاكر الحديث، وكتبت عنه، وما أعلم له حجة.
وقال ابن معين: لم يكن بذاك، قد سمع وكان صدوقاً، وقد أتيناه فأخرج إلينا كتاباً فإذا هو لا يحسن يقرأه فانصرفنا عنه.
وقال ابن المديني: ليس ممن أُحَدِّث عنه، وبشار الخفاف أمثل منه.
وقال أبو حاتم: ليس به بأس.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال زكريا السَّاجيُّ: بصريٌّ نزل بغداد، ضعيفٌ، حدث عنه أهلها، ولم يحدث عنه أصحابنا بالبصرة لا بُندار ولا محمد بن المثنى.
قال الخطيب: تَرْكُ أهلِ البصرة الرِّواية عنه لا يوجب رد حديثه، وحسبك
__________
(1) لم يذكر في «تهذيب الكمال» غير حماد بن زيد، فذكر حماد بن سلمة من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2) زيادة من المصدر.
(3) في الأصل: مجلس. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2/229)

رواية أحمد وأبي ثور عنه، ومع هذا فقد احتج به البخاري ومسلم، وأحاديثه مستقيمة لا نعلمه روى منكراً.
قال الدارقطني: بغدادي يُحتَجُّ به.
ولهم:

1247 - يحيى (1) بن عَبَّاد السَّعْديُّ.
عن ابن جريج عن عطاء عن ابن عباس: «فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم صدقة الفطر» وقال أبو داود: لا أعرفه، وأنكر حديثه هذا.
وقال الدارقطني: ضعيف. ذُكِر تمييزاً.
- (ت) يحيى (2) بن عباد، وقيل: يحيى بن عُمَارة وقيل: عَبَّاد، في ترجمة يحيى بن عمارة.

1248 - (عس) يحيى (3) بن عبد الله بن الأَدْرع.
عن أبي الطفيل. وعنه جعفر بن ربيعة.

1249 - (د) يحيى (4) بن عبد الله بن بَحِير بن رَيْسان المُرادي اليَمَانيُّ، وهو ابن أبي وائل القَاص.
عن فروة بن مُسَيْك، وقيل: عن رجل عنه. وعنه معمر بن راشد.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 398).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 399).
(3) «تهذيب الكمال»: (31/ 400).
(4) «تهذيب الكمال»: (31/ 400).
(2/230)

ذكره ابن حبان في «الثقات».

1250 - (خ م ق) يحيى (1) بن عبد الله بن بُكَيْر القُرَشيُّ المخزوميُّ، أبو زكريا المِصْريُّ، قال ابن يونس: يقولون مولى عَمْرة بنت حُنَين مولاة بني مخزوم.
شيخ (2)، روى عن: بكر بن مضر، وضمرة بن ربيعة، وابن لهيعة، وابن وهب، والدَّرَاورديُّ، والليث، ومالك، ويعقوب بن عبد الرحمن القاري، وجماعة.
وعنه جماعة منهم: ابنه عبد الملك، وبقي بن مخلد، وحرملة، ودُحيم، وأبو زرعة، وأبو عبيد القاسم بن سَلَّام، ومات قبله، ومحمد بن عبد الله بن نُمير، والذُّهلي، ويحيى بن معين، وأبو حاتم وقال: يُكتب حديثه ولا يُحتج به.
وقال النسائي: ضعيف. وقال مَرَّة: ليس بثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات»، وقال: مات سنة 231هـ.
قال ابن يونس: مولده سنة 154هـ.

1251 - (د ت ق) يحيى (3) بن عبد الله بن الحارث الجابر، ويقال: المُجَبِّر التَّيمي البكري، أبو الحارث الكوفيُّ، إمام مسجد بني تَيْم الله، كان يُجَبِّر الأعضاء.
روى عن: سالم بن أبي الجعد، وعبد الوارث مولى أنس، وأبي ماجدة الحَنَفي، وأم معبد، وعدة.
وعنه جماعة منهم [98 - أ]: إسرائيل، وجرير بن عبد الحميد، وحفص بن
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 401).
(2) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(3) «تهذيب الكمال»: (31/ 404).
(2/231)

غياث، والثوري، وابن عيينة، وشعبة، ومحمد بن إسحاق بن يسار، وأبو عوانة.
قال أحمد: ليس به بأس.
وقال ابن معين: ضعيف. وقال مَرَّة: ليس بشيء.
وقال علي بن المديني: معروف.
وقال الجوزجاني: غير محمود، وأبو ماجد غير معروف.

1252 - (خ) يحيى (1) بن عبد الله بن زياد بن شَدَّاد السُّلَميُّ، أبو سَهْل، ويقال: أبو الليث المروزيُّ، ويقال: البَلْخيُّ المعروف بخاقان، يقال: إنه بلخي سكن مرو.
شيخ (2)، روى عن: حفص بن غياث، وابن المبارك، ونوح بن أبي مريم، ووكيع، والوليد بن مسلم.
وعنه: البخاري، وآخرون.
قال عبد الله بن عثمان: هو بلخي معروف من أصحاب ابن المبارك.
وقال في «الميزان» (3): يحيى بن عبد الله خاقاني (4) يكنى أبا سهل، أتى عن مالك عن نافع عن ابن عمر مرفوعاً: «لا هَمَّ إلا هَمَّ الدين، ولا وجع كوجع العين» هذا موضوع على مالك. قال الخطيب: يحيى مجهول.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 406).
(2) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(3) (7/ 194 ط. دار الكتب).
(4) كذا، وصوابه: خاقان.
(2/232)

1253 - (م د س) يحيى (1) بن عبد الله بن سالم بن عبد الله بن عمر بن الخطاب القُرَشيُّ العَدَويُّ، أبو عبد الله المدني.
روى عن: عبيد الله بن عمر، وعمارة بن غزية، وموسى بن عقبة، وهشام بن عروة، وعدة.
وعنه: ابن وهب، والليث، ومكي بن إبراهيم، وآخرون.
قال النسائي: مستقيم الحديث.
وذكره ابن حبان في «الثقات» وقال: ربما أغرب.
قال ابن يونس: توفي بمصر سنة 153هـ.

1254 - (خت سي) يحيى (2) بن عبد الله بن الضَّحّاك بن بَابَلُتّ البَابَلُتِّيُّ، مولى بني أمية، أبو سعيد الحَرَّاني، أصله من الري، وهو ابن امرأة الأوزاعيُّ.
قال محمد بن سعد: كانت بابلُت من طخارستان من الملوك الكبار.
وقال أبو حاتم: هو رازي قدم حرَّان فقيل له: من أين أنت؟ قال: من موضع يقال له بابلُت فغلب عليه البابلُتي.
وقال الحاكم أبو أحمد: بابلُت قرية بين حرَّان والرَّقَّة.
روى عن: زوج أمه أبي عمرو الأوزاعي، ومالك بن أنس، وأبي جعفر الرازي.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 408).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 409).
(2/233)

وعنه جماعة منهم: الجوزجاني، وسمويه، وربيبه أبو شعيب الحراني، وفهد بن سليمان، وأبو أمية الطَّرَسُوسِيُّ.
قال البخاري، قال أحمد: أما السماع فلا يدفع.
وقال أبو حاتم: سمعت النفيلي يحمل عليه، وقال (1): كتبت عنه؟ فقلت: لا. وأوهمته أني لم أكتب عنه من أجل ضعفه، وإنما قدمت حَرَّان وقد كان توفي.
وقال ابن أبي حاتم: سألت أبا زرعة عنه فقال: لا أُحَدِّث عنه، وقرأ علينا حديثه (2).
وقال ابن حبان: يأتي عن الثِّقات بأشياء معضلات يَهِمُ فيها، فهو ساقط الاحتجاج فيما انفرد به.
وقال ابن عدي: له عن الأوزاعي أحاديث صالحة، وفيها ما ينفرد به، وله عن غيره من المشهورين والمجهولين، وأثر الضعف على حديثه بَيِّن.
وحكَى ابن عساكر عنه أنه قال: لقيت الأوزاعي سنة 166هـ، قال: وهذا يدل على أنه لم يسمع منه شيئاً، قال ابن معين: لم يسمع عنه لأن الأوزاعي [مات سنة] (3) 157هـ.
توفي البابلتي سنة 218هـ عن سبعين سنة.
__________
(1) في الأصل: فقال. وما أثبتناه من المصدر.
(2) كذا، وهو خطأ صوابه: ولم يقرأ علينا حديثه.
(3) زيادة من المصدر يظهر أنها سقطت من الأصل.
(2/234)

1255 - (م د) يحيى (1) بن عبد الله بن عبد الرحمن بن أسعد بن سعد (2) بن زرارة الأنصاري، النجَّاري المدني.
عن: زيد بن ثابت، وعُمارة بن عمرو بن حزم، وأبي هريرة، وسودة بنت زَمْعة، وأمِّ هشام بنت حارثة بن النُّعمان.
وعنه: إبراهيم بن سعد بن زرارة، وصالح بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عَوْف، وعبد الله بن أبي بكر بن حَزْم، ويحيى بن سعيد الأنصاريُّ.
قال ابن أبي حاتم: جعل [البخاري] (3) الراوي عن أبي هريرة غير الراوي عن أم هشام وهما واحد [98 - ب]، وذكره ابن حبان في «الثقات».

1256 - (قد ق) يحيى (4) بن عبد الله بن أبي مُلَيْكة القُرَشِيُّ التَّيميُّ المَكِّيُّ.
عن: أبيه. وعنه: يحيى بن عثمان التيمي مولى أبي بكر.
ذكره ابن حبان في «الثقات». وقال: يُعتبر بحديثه إذا روى عنه غير يحيى هذا، توفي سنة 173هـ، وقد ذكر يحيى بن عثمان هذا في ثقاته، وأرَّخ وفاته سنة ثمانين ومائة.

1257 - يحيى (5) بن عبد الله بن كُلَيْب.
عن أحمد بن يوسف الحُذَاقي، عن عبد الرزاق قال: أدركت همام بن منبه شيخاً
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 412).
(2) كذا، وبناءً على ما في المصادر فالصواب: بن أسعد [أو] سعد.
(3) زيادة من المصدر.
(4) زيادة من المصدر يظهر أنها سقطت من الأصل.
(5) «تهذيب الكمال»: (31/ 415).
(2/235)

كبيراً فحدثني عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «زر غباً تزدد حباً».
قال في «الميزان» (1): لعله من وضع يحيى بن كليب هذا، فالله أعلم.

1258 - (س) يحيى (2) بن عبد الله بن مالك بن عِياض، المعروف جَدُّه بمالك الدَّار مولى عمر بن الخطاب.
روى عن: أبيه، وخبيب بن عبد الله بن الزبير. وعنه: سعيد بن عبد الله بن أبي هلال، ومحمد بن عَجْلان.
قال أبو حاتم: شيخ.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1259 - (ع) يحيى (3) بن عبد الله بن محمد بن صَيْفي، ويقال: يحيى بن محمد بن عبد الله بن صيفي، ويقال: يحيى بن عبد الله بن صيفي القُرَشيُّ المخزوميُّ مولاهم المكيُّ، ويقال: مولى عثمان بن عفان.
روى عن: سعيد بن جبير، وعَتَّاب بن حُنَين، وعِكْرمة بن عبد الرحمن (خ م س ق)، وأبي سَلَمة بن سفيان، وأبي معبد (4) مولى ابن عباس (ع).
وعنه: إسماعيل بن أمية، وزكريا بن إسحاق المكي، وابن جريج (خ م س
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 391) و «لسان الميزان»: (8/ 456).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 415).
(3) «تهذيب الكمال»: (31/ 416).
(4) في الأصل: سعيد. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2/236)

ق).
قال ابن معين والنسائيُّ: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1260 - (صد) يحيى (1) بن عبد الله بن يزيد بن عبد الله بن أُنَيس الأنصاري الأُنيسي، أبو زكريا المَدَنيُّ.
عن طلحة بن خراش، وعبد الله بن جابر بن عبد الله، وعيسى بن سبرة، ومحمد بن جابر بن عبد الله.
وعنه: أحمد بن حنبل، ومحمد بن عيسى بن الطَّبَّاع، ويحيى بن معين، وآخرون.
قال أحمد بن حنبل: كتبنا عنه، ولم يكن به بأس، وأثنى عليه.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
- يحيى (2) بن عبد الله الكِنْدي، أبو حجية الأجلح.
عن: الشعبي، ويزيد بن الأصم، وأبي الزبير، وغيرهم.
وعنه: حفص بن غياث، وابن المبارك، والثوري.
قال علي بن المديني: سمعت يحيى بن سعيد يقول: في نفسي [منه شيء. وقال] (3) ابن معين: صالح، وقدَّمه على مجالد وحجاج بن أرطأة وابن أبي ليلى.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 417).
(2) «تهذيب الكمال»: (2/ 277).
(3) العبارة في الأصل: في نفسي من ابن معين ... وما أضفناه فمن المصدر.
(2/237)

وقال أبو حاتم: ليس بقوي، كان كثير الخطأ، مضطرب الحديث، يكتب حديثه ولا يحتج به.
وقال أبو زرعة: ليس بقوي.
وقد ذكره شيخنا في التهذيب فيمن اسمه أجلح، وقد تقدم.
ومن الأوهام:
- يحيى (1) بن عبد الله، مولى أبي بكر.
عن يحيى بن عبد الله بن أبي مُليكة عن أبيه عن عائشة. وعنه مالك بن إسماعيل. روى له ابن ماجه.
الصواب: يحيى بن عثمان كما سيأتي.

1261 - يحيى (2) بن [عبد الحميد] (3) بن عبد الرحمن بن ميمون بن عبد الرحمن الحِمَّانيُّ، أبو زكريا الكُوفيُّ، وجدُّه ميمون، وقيل: عبد الرحمن بن ميمون، يُلَقَّب بَشْمَين.
روى عن: أبيه، وإبراهيم بن سعد، وإسماعيل بن عيَّاش، وابن عُيينة، وشَريك، والدراوردي، وجماعة.
وعنه جماعة منهم: أبو بكر بن أبي الدُّنيا، وأبو القاسم البغوي، ومطين، وموسى بن هارون، وأبو حاتم.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 418).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 419).
(3) زيادة من المصدر ليست في الأصل.
(2/238)

سُئِل عنه الإمام أحمد فكأنه لم يرضه، وكذَّبه في حديث سمع من أحمد (1) في الإبراد في الصلاة.
وقال عبد الله: ترك أبي حديثه من أجل الحديث الذي ادعى أنه سمعه منه على باب هشيم (2) قال أبي: ما حدثته به ولا سمعه مني ولا سألني عن شيء.
وقال عبد الله: وقد زعم أنه سمع من قُرَيش بن حَيَّان وقد مات قبل مقدمه البصرة فإنما سمعه من وكيع عنه، وكان يحدث به عنه نفسه [99 - أ].
وقال الأثرم: حمل عليه أبو عبد الله حملاً شديداً في أمر الحديث، قال: ورأيته شديد الغيظ عليه، وقال: سبحان الله الذي يستر من يشاء.
وقال البخاري: كان أحمد وعلي يتكلمان فيه. وقال مَرَّة: رماه أحمد وابن نُمير.
وقال ابن عدي: قال لنا عبدان: قال ابن نُمَير: الحمَّاني كذاب، فقيل لعبدان: سمعته من ابن نمير؟ قال لم أسمعه منه.
وقال مطين: سألت محمد بن عبد الله بن نُمَيْر عن يحيى الحماني فقال: هو ثقة، هو أكبر من هؤلاء كُلِّهم، فأكتب عنه.
وقال ابن عَمَّار: سقط حديثه، فقيل له، فذكر (3) أنه كان يسرق الحديث.
وقال ابن خزيمة: سمعتُ الذهلي يقول: ذهب حديثه كأمس الذاهب.
__________
(1) كذا، والأصوب أن تكون العبارة –مثلاً-: وكذبه في حديث ادعى سماعه منه.
(2) كذا، وأجمعت طرق القصة على أنه إنما ادعى سماعه من أحمد على باب ابن علية.
(3) في الأصل: لم يذكر. وما أثبتناه من المصدر.
(2/239)

وقال الجُوزْجانيُّ: ساقط مُتَلِّون، تُرِك حديثه فلا ينبعث.
وقال محمد بن عبد الرحيم: كنا إذا قعدنا إليه تبين لنا منه بلايا.
وقال زياد بن أيوب: سمعته يقول: مات معاوية على غير ملة الإسلام. قال زياد: كذب عدو الله.
وقال عبد الله (1) بن عبد الرحمن الدارمي: ذاكرته بأحاديث عن سليمان بن بلال فاستغربها وجعل يقول: لم أسمع بها، ثم سافرت وأودعته كتبي، فلما جئت وجدت الخواتيم قد فُكَّت وقد أدخل تلك الأحاديث التي استغربها في مصنَّفاته فقلت له: فما بال هذه؟ فقال: لا أدري، فقلت: أنت سمعت من سليمان بن بلال؟ قال: نعم وذكر أنه سرق عن غير سليمان بن بلال أحاديث أدخلها في مسنده، قال: وكنت سمعت مسنده قبل ذلك وليس فيه شيء منها.
وقال النَّسائيُّ: ضعيف. وقال مَرَّة: غير ثقة.
وقال عثمان الدارمي عن ابن معين: كان ابن الحماني شيخاً فيه غفلة لم يكن يقدر أن يصون نفسه كما يفعل أصحاب الحديث.
[وقال] (2): يحيى بن عبد الحميد الحماني ثقة.
قال أبو حاتم: سألت ابن معين عنه: فأجمل القول فيه، وقال: ماله، وكان يسرد بسنده (3) أربعة آلاف سرداً، وهكذا روى عباس وعبد الخالق بن منصور
__________
(1) في الأصل: عبد الصمد. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2) كلمة لم تظهر لي في الأصل، استبدلتها بما بين المعقوفتين.
(3) في مطبوعة «تهذيب الكمال»: مسنده.
(2/240)

والبغوي ومطين وغير واحد عن ابن معين أنه وثقه.
وقال أبو حاتم: لم أر من المحدِّثين من يحفظ ويأتي بالحديث على لفظٍ واحد لا يغيِّره سوى قبيصة وأبي نعيم في حديث الثوري، ويحيى الحماني في حديث شريك، وعلي بن الجعد في حديثه.
وقال ابن عدي: له مسند صالح، ويقال: إنه أول من صنف «المسند» بالكوفة، وبالبصرة مسدَّد، وبمصر أسد بن موسى وهو قبلهما، قال: ولم أر في مسنده ولا أحاديثه مناكير، وأرجو أنه لا بأس به.
قال البغوي وغير واحد: مات في رمضان سنة 228هـ بسامراء، وهو أول من مات بها من المُحَدِّثين، وقيل: سنة 225هـ وهو خطأ.
قال مسلم عقيب حديث سليمان بن بلال عن ربيعة، عن عبد الملك بن سعيد بن سويد عن أبي حُمَيْد أو أبي أُسيد فيما يقوله من دخل المسجد، سمعت يحيى بن يحيى يقول: كتبت هذا الحديث من سليمان بن بلال (1) قال: وبلغني أن يحيى الحِمَّاني قال: وأبو أسيد.

1262 - (م 4) يحيى (2) بن عبد الرحمن بن حاطِب بن أبي بَلْتعة اللَّخْميُّ، أبو محمد، ويقال: أبو بكر المَدَنيُّ، حليف بني أسد بن عبد العزي، ويقال: إنه من مَذْحِج.
روى عن: أبيه، وأسامة بن زيد، وحسان بن ثابت، وابن الزبير، وابن عمر، وأبي سعيد، وعائشة.
__________
(1) كذا، والعبارة في المصدر: من [كتاب] سليمان بن بلال.
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 435).
(2/241)

وعنه: أسامة بن زيد الليثي، وبُكير بن عبد الله بن الأشج، وزيد بن أسلم، وعروة بن الزبير -وهو من أقرانه-، وهشام بن عروة، ويحيى بن سعيد الأنصاري، وآخرون.
ذكره ابن معين [99 - ب] في التابعين المحدثين من أهل المدينة.
وقال العِجْليُّ: تابعي، ثقة.
وقال محمد بن سعد: ثقة كثير الحديث.
وقال ابن خراش: يروي عنه الناس، جليلٌ رفيعُ القدر.
وقال النَّسائيُّ والدارقطني: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
قال الفلاس وغير واحد: مات سنة 104 عن 72 سنة.

1263 - (ت س ق) يحيى (1) بن عبد الرحمن بن مالك بن الحارث الأَرْحَبيُّ الكوفيُّ.
روى عن: إبراهيم بن يوسف، وعبيدة بن الأسود، ويونس بن أبي يعفور، وعِدَّة.
وعنه: إسحاق بن منصور، ومحمد بن السَّكَن الأبلي، ومحمد بن عمر بن هَيَّاج الهمداني، وأبو كريب.
قال محمد بن عبد الله بن نُمَيْر: لا بأس به، لم يكن صاحب حديث، وهو أصلح من عبيدة بن الأسود.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 438).
(2/242)

وقال أبو حاتم: شيخٌ، لا أرى في حديثه إنكاراً، يروي عن عُبَيْدة بن الأسود أحاديث غرائب.
وقال الدارقطني: صالح، يعتبر به.
وذكره ابن حبان في «الثقات» وقال: ربما خالف.

1264 - يحيى (1) بن عبد الرحمن بن محمد بن وَرْدَان المدني.
ضَعَّفه زكريا الساجي.

1265 - (ق) يحيى (2) بن عبد الرحمن الكِنَانيُّ، ويقال: الكِنْدي، أبو شيبة المصريُّ، ويقال: إنه دمشقيُّ، والأول أصح.
روى عن: حبان بن أبي جبلة، وعبيد الله بن المغيرة، وعمر بن عبد العزيز، وغيرهم.
وعنه: أبو صالح عبد الله بن صالح الكاتب، وهشيم، ... (3)، والوليد بن مسلم، وثَّقه الطبراني، وابن حبان.

1266 - (بخ) يحيى (4) بن عبد الرحمن العَصَريُّ البَصْريُّ، من عبد القيس.
عن شِهاب بن حَمَّاد. وعنه أبو سلمة موسى بن إسماعيل.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 393) و «لسان الميزان»: (8/ 458).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 439).
(3) كلمة رسمت في الأصل: [وعيسى]، يظهر أن صوابها: «وعَكَسَ» وذلك أن هشيم قال في روايته عنه: عبد الرحمن بن يحيى.
(4) «تهذيب الكمال»: (31/ 441).
(2/243)

ذكره ابن حبان في «الثقات».

1267 - يحيى (1) بن عبد الرحمن، أبو بسطام التميمي.
عن الضحاك بن مزاحم، والزبير بن عدي.
وعنه: بشير بن سليمان، ومروان بن معاوية، وعبد الله بن نمير، ويعلى بن عبيد، ومحمد بن عبيد (2).

1268 - يحيى (3) بن عبد الرحمن البصري.
عن أبان بن أبي عياش.
قال الأزدي: متروك.

1269 - يحيى (4) بن عبد الرحمن.
عن محمود بن خالد الدِّمشقي.
قال في «الميزان»: ليس بثقة اتهم بالوضع.

1270 - (بخ د ي) يحيى (5) بن عبد العزيز (6) الشامي، أبو عبد العزيز الأردنِّيُّ، ويقال:
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 394)، و «لسان الميزان»: (8/ 458).
(2) قال أبو حاتم: ليس بقوي.
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 393) و «لسان الميزان»: (8/ 458).
(4) «ميزان الاعتدال»: (4/ 394) و «لسان الميزان»: (8/ 459).

(5) «تهذيب الكمال»: (31/ 443)، لكن فاتت المصنف ترجمة يحيى بن عبد الرحمن الثقفي. «تهذيب الكمال»: (31/ 441).
(6) كتب في الأصل: عبد الرحمن، وكتب فوقها: العزيز.
(2/244)

الدمشقي، ويقال: اليَمَامي، ويقال: إنهما اثنان.
روى عن: إسماعيل بن عبيد الله بن أبي المهاجر، وسعيد بن مقلاص، وعبادة بن نسي، وعبد الله بن نُعَيْم، ويحيى بن أبي كثير، وكان من عِلْيَة أصحابه.
وعنه: عمر بن يونس اليَمَاميُّ، وقال: كان خَيّراً فاضلاً، والوليد بن مسلم، ويحيى بن حمزة.
قال ابن معين: هو والد أبي عبد الرحمن الشافعي الأَعْمى. فقيل له: كيف حديثه؟ قال: ما أعرفه، ما يحدِّث عنه إلا الوليد بن مسلم.
وقال ابن أبي حاتم: يحيى بن عبد العزيز الأردني هو والد أبي عبد الرحمن الشافعي الأعمى المبتدع (1) صاحب الكلام.
روى عن: عبد الله بن نُعَيْم. وعنه: يحيى بن حمزة، والوليد بن مسلم، سمعت أبي يقول ذلك، وسألته عنه فقال: ليس بحديثه بأس، ثم قال بعده: يحيى بن عبد العزيز الأَزْديُّ اليمامي عن يحيى بن أبي كثير وعنه الوليد وعمر بن يونس سمعت أبي يقول ذلك، وذكر أبو زرعة الدمشقي في «نَفَرْ أهل زُهْد وفضل»: يحيى بن عبد العزيز الأردني.

1271 - (خ م مد ت س ق) يحيى (2) بن عبد الملك بن حُميد بن أبي غنية الخُزَاعيُّ، أبو زكريا الكُوفيُّ، أصلُهُ من أصبهان، تحولوا عنها حين افتتحها أبو موسى.
روى عن: أبيه، والثوري، والأعمش، وعبد الملك بن أبي سليمان، وهشام
__________
(1) في الأصل: المسمع. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 446).
(2/245)

بن عروة، وعدة.
وعنه جماعة منهم: أحمد بن حنبل، وإسحاق بن راهويه [100 - أ]، وأبو سعيد الأشج، وأبو بكر بن أبي شيبة، وعلي بن المديني، ومحمد بن عبد الله بن عمار، ويحيى بن معين، وقال هو وأحمد بن حنبل والعجلي وأبو داود: ثقة.
زاد أحمد والعجلي: رجلٌ صالحٌ.
وقال النسائي: ليس به بأس.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
قال الواقدي: مات سنة ست أو 187هـ.

1272 - (ت ق) يحيى (1) بن عبيد الله بن عبد الله بن مَوْهَب (2) القُرَشيُّ التَّيْمِيُّ المَدَنيُّ.
عن أبيه. وعنه جماعة منهم: إسماعيل بن عَيَّاش، وشريك القاضي، وابن المبارك، وعيسى بن يونس، وفضيل بن عياض، وأبو حنيفة، ويعلى بن عبيد.
قال محمد بن عبد الله بن قهزاذ عن إسحاق بن راهويه: سمعت يحيى القَطَّان يقول: هو ثقة. وروى عنه يحيى بن سعيد. وقال علي بن المديني: سألت عنه يحيى فقال: قال شعبة: رأيته يصلي صلاة لا يقيمها فتركتُ حديثَهُ.
وقال الفَلَّاس: كان يحيى يُحَدِّث عنه ثم تَرَكه. وقال: هو ضعيف الحديث.
وقال أبو حاتم: كان ابن عيينة يُضَعِّفه.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 449).
(2) في الأصل: عبيد بن وهب. وما أثبتناه من المصدر.
(2/246)

وقال البخاري: تركه يحيى، وضَعَّفه ابن عيينة.
وقال أحمد بن سعيد بن أبي مريم عن ابن معين: ليس بشيء، [ولا] (1) يكتب حديثه، سمع منه يحيى فوهب صحيفته وما روى عنه شيئاً حتى مات.
وقال أبو داود: سمعت ابن معين يقول: تركه يحيى، وكان أهلاً لذلك.
وقال عباس عن ابن معين: ليس بشيء.
وقال أحمد: منكر الحديث، ليس بثقة. وقال مَرَّةً: أحاديثُهُ مناكير، ولا يعرف هو ولا أبوه.
وقال أبو بكر بن أبي شيبة: كان غير ثقة في الحديث.
وقال الجوزجاني: أبوه لا يعرف، وأحاديثه متقاربة من حديث أهل الصدق.
وقال أبو حاتم: ضعيف الحديث، منكر الحديث جداً، ونَهَى عن الكتابة عنه، وقال: لا يُشْتَغل به.
وقال النسائي: ضعيفٌ لا يُكتب حديثه.
وقال ابن حبان: يروي عن أبيه مالا أصل له، وأبوه ثقة، فسقط الاحتجاج به.
وقال الدارقطني: ضعيف.
وقال ابن عدي: في بعض ما يرويه مالا يتابع عليه.

1273 - (ق) يحيى (2) بن عبيد الله (3).
__________
(1) زيادة من المصدر ليست في الأصل.
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 453).
(3) في الأصل: عبد الله. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2/247)

عن عبيد الله بن مسلم الحضرمي عن معاذ في في السقط يجر أمه بسرره، رواه ابن ماجه عن علي بن هاشم، عن عبيدة بن حميد عنه. ورواه إسرائيل وخالد بن عبيد الله عن يحيى بن عبد الله الجابر عن عبيد الله بن مسلم، وهو أولى بالصواب.

1274 - (م د س ق) يحيى (1) بن عبيد، أبو عُمر (2) البَهْرانيُّ الكُوفيُّ.
عن ابن عباس. وعنه: الأعمش، وشعبة، وأبو إسحاق وآخرون.
قال ابن معين: ثقة.
وقال أبو زرعة: ليس به بأسٌ.
وقال أبو حاتم: صدوق.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1275 - (د س) يحيى (3) بن عبيد المكي، مولى السَّائب بن أبي السَّائب.
عن أبيه. وعنه ابن جريج.
قال النسائي: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات»، وقال: روى عنه ابن جريج، وواصل مولى (4)
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 454).
(2) في الأصل: أبو عمرو، وما أثبتناه من المصدر.
(3) «تهذيب الكمال»: (31/ 455).
(4) في الأصل: بن. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2/248)

أبي عيينة.

1276 - (ت) يحيى (1) بن عبيد.
عن عطاء. وعنه محمد بن سُلَيْمان الأصبهاني. يحتمل أن يكون الذي قبله.
وقد ذكر أبو حاتم أيضاً:

1277 - يحيى (2) بن عبيد.
عن أبان بن عثمان. وعنه: موسى بن يعقوب الزمعي.

1278 - ويحيى (3) بن عبيد [100 - ب] أبو (4) زياد الغَسَّاني الشامي.
روى عنه: حريز بن عثمان، وصفوان بن عمرو. وكان ينبغي أن يذكرا تمييزاً.

1279 - (خت م د س) يحيى (5) بن عَتيق الطُّفَاويُّ البَصْريُّ.
عن: الحسن البَصْريِّ، ومجاهد، ومحمد (عخ م د س)، ويحيى بن سيرين.
وعنه: إسماعيل بن عُلَيَّة، وحصن بن أبي بكر الباهليُّ، والحكم بن سنان الباهلي، وحماد بن زيد، وحماد بن سَلَمة، وعبد العزيز بن المختار، وهَمَّام بن يحيى.
قال أحمد وابن معين ومحمد بن سعد وأبو حاتم والنسائي: ثقة.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 456).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 172).
(3) «الجرح والتعديل»: (9/ 172).
(4) في الأصل: أبا. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(5) «تهذيب الكمال»: (31/ 456).
(2/249)

وحكى عثمان بن سعيد عن ابن معين أنه قدمه في ابن سيرين على هشام بن حسان.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال حماد بن زيد عن أيوب: لقد هَدَّني موت يحيى بن عتيق.

1280 - (د س ق) يحيى (1) بن عُثمان بن سعيد بن كَثير بن دينار القُرَشيُّ، أبو سُليمان، ويقال: أبو زكريا الحِمْصيُّ الرَّجلُ الصَّالح، أخو عمرو بن عثمان مولى بني أمية.
شيخ (2)، روى عن: أبيه، وبقية، وأبي المغيرة، وعمر بن عبد الواحد، ومحمد بن حِمْير، ووكيع، والوليد بن مسلم.
وعنه جماعة منهم: حرب الكرمانيُّ، وأبو عروبة الحراني، وعَبْدان، وأبو بشر الدُّولابيُّ، ومحمد بن عَوْف، وأبو حاتم، وأبو زرعة الرازيان.
قال أحمد: نِعْمَ الشيخ هو.
وقال محمد بن عوف: رأيت أحمد يُجِلّه ويُقَدِّمه في الصلاة.
ووثقه محمد بن عوف.
وقال أبو حاتم: كان رجلاً صدوقاً.
وقال النسائي: ثقة. وقال مَرَّة: لا بأس به.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 459).
(2) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2/250)

وقال أبو بِشْر الدُّولابيُّ: كان شيخاً عابداً.
وقال الحسين بن محمد بن إبراهيم السَّكُونيُّ: نا يحيى بن عثمان المختار العدل الرِّضَى.
وقال غيره: كان من الأبدال.
وذكره ابن حبان في «الثقات»، وقال: كان عابداً ورعاً.
وقال ابن عدي: عن أبي عروبة قال: كان لا يساوي نواة في الحديث، كان يَتَلَّقن كل شيء، وكان يُعرف بالصِّدق.
قال ابن عدي: وله أحاديث صالحة عن شيوخ الشَّام ولم أرَ أحداً يطعن فيه غير أبي عروبة وهو معروف بالصدق، وكذلك أخوه عمرو بن عثمان وأبوه، وهم من أهل بيت الحديث بِحِمْص، وليس بهم بأس.
مات سنة 255هـ.

1281 - (ق) يحيى (1) بن عثمان بن صالح بن صَفْوان القُرَشِيُّ السَّهْمِيُّ، أبو زكريا المِصْريُّ، مولى آل قيس بن أبي العاص.
شيخ (2)، روى عن: أبيه، ونُعَيْم بن حَمَّاد، ويحيى بن عبد الله بن بُكَيْر.
وعنه جماعة منهم: أبو القاسم الطبراني، وعبد الله بن أحمد المِصْريُّ، ومحمد بن عبيد الله القُضَاعيُّ.
قال ابن أبي حاتم: كتبت عنه، وكتب عنه أبي، وتَكَلَّموا فيه.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 462).
(2) قوله: شيخ من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2/251)

وقال ابن يونس: كان عالماً خياراً، وكان حافظاً للحديث، وحَدَّث بما لم يكن يُحَدِّث عنه غيره (1)، ومات سنة 282هـ.

1282 - (قد ق) يحيى (2) بن عثمان القُرَشِيُّ التَّيْميُّ، أبو سَهْل البَصْريُّ، صاحب الدَّستوائي، مولى أبي بكر الصديق، صلى خلف أبي تميمة والد أيوب السختياني.
وروى عن: إسماعيل بن أمية، وأيوب السَّخْتيانيِّ، وعبد الله بن طاووس، وابن أبي نجيح، ويحيى بن عبد الله بن عبيد الله بن أبي مليكة.
وعنه جماعة منهم: أبو بكر بن أبي الأسود، والفَلَّاس، ومسلم بن إبراهيم، وأبو سلمة التبوذكي.
قال ابن معين والبخاري: منكر الحديث.
وقال أبو حاتم: شيخ.
وقال النسائي: ليس بثقة. وقال مَرَّة: حديثه مُنْكر.
وذكره ابن حبان في «الثقات» [101 - أ].
وقال: مات سنة ثمانين ومائة.
وذكره في «الضعفاء» (3) فقال: منكر الحديث جداً، يروي أشياء مقلوبة لا يتابع عليها.
__________
(1) كذا العبارة في الأصل، والذي في المصدر: بما لم يكن يوجد عند غيره.
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 464).
(3) (3/ 122) والنقل عنه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2/252)

1283 - يحيى (1) بن عُثْمان.
عن أبي حازم الأعرج. وعنه عكرمة بن عمار.
قال أبو حاتم: ليس بالقوي، وهو مجهول.

1284 - يحيى (2) بن عثمان الأنطاكي (3).
بَيَّض له ابن أبي حاتم، وحكى عن أبيه أنه قال: هو مجهول.
فأما:

1285 - يحيى (4) بن عُثْمان السجزي، أبو زكريا، نزيل بغداد.
فروى عن: إسماعيل بن عيَّاش، وبقية، وسُويد بن عبد العزيز، وهقل بن زياد، وأبي المليح الرقي.
وكتب عنه: أحمد بن حنبل، ويحيى بن معين، وأبو حاتم، وأبو زرعة ووثقه.
قال البغوي: مات 238هـ.

1286 - (خ م د) يحيى (5) بن عروة بن الزُّبير بن العوام القُرَشِيُّ الأسديُّ، أبو عروة، المَدَني، أخو هشام وإخوته.
روى عن: أبيه. وعنه: ابنه محمد، وأخوه هشام، وأيوب السختياني، ومحمد
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 396) و «لسان الميزان»: (8/ 463).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 175).
(3) كذا، وفي المصادر: الأنصاري.
(4) «الجرح والتعديل»: (9/ 174) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 396) و «لسان الميزان»: (8/ 463).
(5) «تهذيب الكمال»: (31/ 466).
(2/253)

بن إسحاق، ومحمد بن عَجْلان، والزُّهريّ، وآخرون.
قال محمد بن سعد: كان قليل الحديث.
وقال النسائي: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1287 - يحيى (1) بن عطية بن يزيد المدني.
عن عمربن عبد العزيز. وعنه زيد بن الحُبَاب. قال أبو حاتم: لا أعرفه.

1288 - يحيى (2) بن أبي رَوْق عَطِيَّة بن الحارث.
عن أبيه. وعنه: عبد الله بن محمد بن علي بن نفيل، ومحمد بن عمران بن أبي ليلى، وأبو عمران (3) الدوري.
قال عباس عن ابن معين: ليس بثقة.

1289 - (ص) يحيى (4) بن عَفِيف الكِنْديُّ، أخو إياس.
روى عن أبيه، وقيل: عن ابن يحيى بن عفيف. وعنه: أسد بن عبد الله القَسْريُّ، أخو خالد.
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 179).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 180) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 374) و «لسان الميزان»: (8/ 436).
(3) كذا، وفي المصادر: أبو عُمر، وهو الصواب.
(4) «تهذيب الكمال»: (31/ 472).
(2/254)

ذكره ابن حبان في «الثقات».

1290 - يحيى (1) بن عُقبة بن أبي العَيْزار، أبو القاسم.
عن: إدريس الأودي، وعلي بن بُذيمة، وابن أبي ليلى، وغيرهم.
وعنه: سريج بن يونس، ومحمد بن بَكَّار بن الريان.
قال عباس عن ابن معين: ليس بشيء.
وقال أبو حاتم: متروك الحديث، ذاهب الحديث، كان يفتعل الحديث.
وقال أبو زرعة والدارقطني: ضعيف الحديث.
وقال البخاري: منكر الحديث.
وقال النسائي: ليس بثقة.
وقال ابن عدي: له غير ما ذكرت، وعامَّة ما يرويه لا يتابع عليه.
وقال ابن حِبَّان: يروي الموضوعات عن الأثبات، لا يجوز الاحتجاج به بحال.

1291 - (بخ م د س ق) يحيى (2) بن عُقَيل الخُزَاعيُّ، البَصْريُّ، نزيل مرو.
روى عن: أنس، وعبد الله بن أبي أوفى، وعمران بن حُصَين، ويحيى بن يعمر.
وعنه: الحسين بن واقد، وسليمان التَّيْميُّ، وعزرة بن ثابت.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 397) و «لسان الميزان»: (8/ 464).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 473).
(2/255)

قال ابن معين: ليس به بأس.
ذكره ابن حبان في «الثقات».

1292 - (د ت س) يحيى (1) بن عليّ بن يحيى بن خَلَّاد بن رافع الزُّرَقي الأنصاري، المدني.
عن أبيه عن جده. وقيل: عن جده ليس بينهما أحد.
وعنه: إسماعيل بن جعفر المدني.

1293 - (أ) يحيى (2) بن أبي عمر.
عن ابن عباس. وعنه الحكم. لا يُدرى من هو.

1294 - (ع) يحيى (3) بن عمارة بن أبي حسن الأنصاري المازني المدني.
عن: أنس بن مالك، وشقران، وعبد الله بن زيد بن عاصم، وأبي سعيد الخدري.
وعنه: ابنُه عمرو، وعمارة بن غزية، ومحمد بن عبد الرحمن بن أبي صَعْصَعة، وقيل: محمد بن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي صَعْصَعة، والزهري، ومحمد بن يحيى بن حبان (م س).
قال محمد بن إسحاق بن يسار والنسائي وابن خراش: ثقة.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 474).
(2) «الإكمال»: (ص468)، و «تعجيل المنفعة»: (2/ 363) ونبه الحافظ ابن حجر هناك على أنه وهم صوابه: «يحيى أبي عمر».
(3) «تهذيب الكمال»: (31/ 474).
(2/256)

وذكره ابن حبان في «الثقات».

1295 - (ت س) يحيى (1) بن عُمارة، وقيل: يحيى بن عَبَّاد، وقيل: عَبَّاد، كُوفيُّ.
عن سعيد بن جبير عن ابن عباس في مرض أبي طالب. وعنه الأعمش.
ذكره ابن حبان في «الثقات» [101 - ب].

1296 - (م) يحيى (2) بن أبي عمر، أبو عمر.
عن مالك عن نافع عن ابن عمر في النهي عن أكل الحمار الأهلي. وعنه ابنه محمد.
روى له مسلم مقروناً بمعن بن عيسى عن مالك.

1297 - يحيى (3) بن عمر الليثي.
عن العلاء بن عبد الكريم، ومسكين أبي فاطمة، ومحمد بن حمران.
وعنه عبد الله بن أحمد الدورقي.
قال أبو حاتم: لا أعرفه.

1298 - (ت) يحيى (4) بن عمرو بن مالك النُّكْري البصري.
عن أبيه. وعنه ابنه مالك، ومحمد بن عبد الملك بن أبي الشوارب، ومسلم
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 475).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 476).
(3) «الجرح والتعديل»: (9/ 174).
(4) «تهذيب الكمال»: (31/ 477).
(2/257)

بن إبراهيم، وأبو سلمة التبوذكي.
قال ابن معين وأبو زرعة، وأبو داود، والنسائي، وأبو بشر الدولابي: ضعيف.
وذكر بعضهم أن حماد بن زيد كان يرميه بالكذب.
وقال الدارقطني: صويلح يُعتبر به.

1299 - (بخ د س ق) يحيى (1) بن أبي عمرو السَّيْبَاني، أبو زرعة الشامي الحمصي، ابن عم الأوزاعي، وشيبان.
روى عن: رَوْح بن زِنباع، وعقبة بن وساج، والوليد بن سفيان، وأبي سلام الأسود.
وعنه جماعة منهم: ابن عمه الأوزاعي، وإسماعيل بن رافع، وإسماعيل بن عياش، وضمرة بن ربيعة، وعطاء الخراساني، ومحمد بن حمير.
قال أحمد: شيخ ثقة ثقة.
وقال دُحيم، والعجلي، ويعقوب بن سفيان: ثقة.
وقال ابن خراش: صدوق.
وقال أبو علي الحافظ: أحد الثقات يُجمع حديثه.
وذكره ابن حبان في الثقات، مات وله خمس وثمانون سنة، وذلك عام 148هـ، وقيل: بعد الخمسين.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 480).
(2/258)

1300 - يحيى (1) بن عمران بن عثمان بن الأرقم بن أبي الأرقم.
عن أبيه وجده وعمه عبد الله.
وعنه إبراهيم بن حمزة الزبيري، وأبو مصعب أحمد بن أبي بكر المديني.
قال أبو حاتم: شيخ مدني مجهول.

1301 - (س) يحيى (2) بن عمير المدني، أبو زكريا البَزَّاز، مولى بني نوفل بن عدي بن نوفل بن أسد.
عن: سعيد المقبري، وعمر بن شيبة بن أبي كثير، ونافع، وهشام بن عروة.
وعنه: إسماعيل بن أبي أويس، وخالد بن مخلد، والقعنبي، ومحمد بن خالد، ومعن بن عيسى.
قال أبو حاتم: صالح الحديث.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1302 - (د ق) يحيى (3) بن العلاء البَجَلي، أبو سلمة، ويقال: أبو عمرو الرازي.
مدني الأصل، كان ينزل بفورزاذ من الري.
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 177) و «الإكمال»: (ص467) و «التذكرة»: (3/ 1886) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 362) و «الميزان»: (4/ 400) و «اللسان»: (8/ 467) والجادة أن يرمز له (أ)، ولكنه لم يرمز له في الأصل.
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 483).
(3) «تهذيب الكمال»: (31/ 484).
(2/259)

روى عن: عمه شعيب، وبشر بن نُمير، وجعفر الصادق، وزيد بن أسلم، والأعمش، وصفوان بن سليم، وعبد الله بن طاوس، وابن أبي ذئب، ومحمد بن عجلان، والزهري.
و [عنه] (1) جماعة منهم: حرمي بن عمارة، وعبد الرزاق، ومحمد بن عيسى بن الطباع، ومسلم بن إبراهيم.
قال أحمد: كذاب يضع الحديث.
وقال ابن معين: ليس بثقة. ومرةً: ليس بشيء.
وقال الفلاس والنسائي والدارقطني: متروك.
وقال الجوزجاني: شيخ واهي.
وقال أبو زرعة: في حديثه ضعف.
وقال أبو حاتم: سمعت أبا سلمة يضعفه، وكان قد سمع منه. وقال مرة: ليس بالقوي، تكلم فيه وكيع.
وقال البخاري: تكلم فيه وكيع وغيره.
وقال أبو داود: ضعفوه.
وقال عبد الرزاق: سمعت وكيعاً ذكره فقال: كان يكذب، حدث في خلع النعلين عشرين حديثاً إذا وضع الطعام.
وقال ابن حبان: ينفرد عن الثقات بالمقلوبات لا يجوز الاحتجاج به.
__________
(1) زيادة من المصدر سقطت من الأصل.
(2/260)

وقال ابن عدي: أحاديثه كلها غير محفوظة، والضعف على أحاديثه ورواياته بَيِّن، وأحاديثه موضوعات.

1303 - يحيى (1) بن عنبسة القرشي [102 - أ] البصري.
روى عن حميد الطويل.
قال ابن حبان: دجَّال يضع الحديث.

1304 - (بخ م د ت ق) يحيى (2) بن عيسي بن عبد الرحمن، ويقال: ابن محمد التميمي النهشلي، أبو زكريا الكوفي الجَرَّار الفاخوري.
سكن الرملة فنسب إليها، وكان يختلف إلى العراق.
روى عن: الثوري، والأعمش، ومسعر، وعدة.
وعنه جماعة منهم: آدم بن أبي إياس، وأسد بن موسى، وابنا أبي شيبة، وعيسى بن يونس الرملي الفاخوري، ومحمد بن عبد الله بن نُمير.
قال أحمد: ما أقرب حديثه، وذكره مرةً فأحسن الثناء عليه.
وقال ابن معين: ليس بشيء.
وقال العجلي: ثقة، وكان فيه تشيع.
وقال النسائي: ليس بالقوي.
وقال أبو معاوية: اكتبوا عنه فطالما رأيته عند الأعمش.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 400) و «لسان الميزان»: (8/ 468).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 488).
(2/261)

وقال ابن حبان (1): ساء حفظه، وكثر وهمه، فبطل الاحتجاج به.
وقال ابن عدي (2): عامة ما يرويه لا يتابع عليه.

1305 - يحيى (3) بن غالب العَبْشَمي.
عن يحيى بن حمزة.
قال العقيلي: في إسناده نظر.
وقال ابن أبي حاتم: روى عن حماد بن زيد، ويحيى بن حمزة، والحكم بن عبد الله وكتب عنه أبي أيام الأنصاري (4)، وسألته (5) عنه فقال: ثقة.

1306 - يحيى (6) بن غالب.
عن أبيه عن الحسن عن أبيه (7) بخبر في فضل معاوية، منكر.

1307 - (م ت س) يحيى (8) بن غيلان بن عبد الله بن أسماء بن حارثة (9) الخُزَاعيُّ ثم
__________
(1) «المجروحين»: (3/ 126) والنقل عنه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2) «الكامل»: (7/ 218) والنقل عنه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(3) «الجرح والتعديل»: (9/ 181) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 402) و «لسان الميزان»: (8/ 470).
(4) في الأصل: أبي أمامة الأنصاري. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(5) في الأصل: سأله. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(6) «ميزان الاعتدال»: (4/ 402) و «لسان الميزان»: (8/ 470).
(7) في الميزان ولسانه: عن أبيه عن الحسن في فضائل معاوية.
(8) «تهذيب الكمال»: (31/ 491).
(9) في الأصل: جارية. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2/262)

الأسلمي، أبو الفضل البغدادي.
وقال أبو حاتم: يحيى بن عبد الله بن غيلان.
روى عن: حاتم بن إسماعيل، وعبد العزيز بن المختار، ومالك، وأبي عوانة، ويزيد بن زُريع.
وعنه جماعة منهم: أحمد بن حنبل، وإسحاق بن أبي إسرائيل، والفضل بن سهل الأعرج، وقال: ثقة مأمون.
وقال الخطيب: كان ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال محمد بن سعد: كان ثقة نزل بغداد، ثم خرج إلى البصرة، فمات بها سنة عشرين ومائتين (1).
وقال غيره: مات ببغداد سنة 213هـ.

1308 - يحيى (2) بن غيلان بن عَوَّام الرَّاسبي التُّسْتَري، ويقال: العسكري، من عسكر مُكْرَم.
عن: إبراهيم بن محمد بن أبي يحيى، وأبي عاصم، وعبد الله بن بَزيع.
__________
(1) كذا وفي المصادر: عشر ومائتين.
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 494).
(2/263)

وعنه: إسحاق بن داود، والحسن بن سهل العسكري، ومحمد بن سهل بن حماد.
ذكره ابن حبان في «الثقات»، وقال: مستقيم الحديث.
ذُكر تمييزاً.

1309 - (د) يحيى (1) بن الفضل السجستاني.
عن: حاتم بن إسماعيل.
وعنه: أبو داود، وموسى بن إسحاق بن موسى الأنصاري.
قال شيخنا: وروى عبدان وأبو معن الرَّقاشي عن يحيى بن الفضل الرقاشي عن الدراوردي، وأبي يوسف القاضي، والأظهر أنه السجستاني هذا، فالله أعلم.

1310 - (د) يحيى (2) بن فَيَّاض الزِّماني، أبو بكر البصري.
عن: الثوري، وهمام، وغيرهما.
وعنه: ابنه محمد، ومحمد بن المثنى.
روى له أبو داود عن همام عن قتادة، أنه قال: ليس في التمر حُكْرَة.

1311 - (خ) يحيى (3) بن قَزَعَة القرشي المكي المؤذن.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 496) لكن بقيت قبله ترجمة يحيى بن الفضل بن يحيى بن كيسان العنزي (31/ 494) لم تَرِد في الأصل، فلعلها فاتت المصنف أو الناسخ.
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 496).
(3) «تهذيب الكمال»: (31/ 497).
(2/264)

شيخ (1)، عن: إبراهيم بن سعد، وسليمان بن بلال، وشريك، ومالك، وعدة.
وعنه: البخاري، وإبراهيم بن المنذر، وأحمد بن صالح المصري، وعبد الله بن أحمد، وابن واره، والذهلي.
ذكره ابن حبان في «الثقات».

1312 - (د ت) يحيى (2) بن قيس الحميري السبائي اليماني المأربي.
عن: أنس، وثُمامة بن شَرَاحيل، وعطاء بن أبي رباح.
وعنه: ابنه محمد، ومحمد بن بكر البُرْساني.
ذكره ابن حبان في «الثقات» [102 - ب].
وقال الدارقطني: ثقة.
ولهم:

1313 - يحيى (3) بن قيس الكِنْدي.
عن شريح. وعنه: الثوري، وشريك، والحسن بن صفوان (4)، وأبو عوانة.

1314 - ويحيى (5) بن قيس الطائفي.
__________
(1) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 498).
(3) «الجرح والتعديل»: (9/ 182).
(4) كذا، وفي المصادر: الحسن بن صالح.
(5) «الجرح والتعديل»: (9/ 181).
(2/265)

عن عمر بن الخطاب في لحم الجزور.
وعنه: عائذ بن حبيب.

1315 - ويحيى بن قَيْس.
عن ابن المسيب. وعنه: بُكَيْر بن عبد الله بن الأشج، ويحيى بن مسلم الأشج.
ذكرهم أبو حاتم.

1316 - ويحيى (1) بن قيس، أبو صَعْصَعَة.
عن أبي سعيد بخبر منكرٍ. وعنه سعيد بن عفير. ذكره أبو أحمد الحاكم. ذكره في «الميزان» شيخنا الذهبي.

1317 - (ع) يحيى (2) بن كثير بن دِرهم العَنْبريُّ، مولاهم، أبو غَسَّان البَصْريُّ، خراساني الأصل.
روى عن: شعبة، وعثمان بن سعد الكاتب، وقُرَّة بن خالد.
وعنه جماعة منهم: ابنه الحسن، وخُشَيش بن أصرم، والفلَّاس، وبُندار، ومحمد بن المثنى، والعبَّاس بن عبد العظيم العنبري، وقال: كان ثقة.
وقال أبو حاتم: صالحُ الحديث.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 402) و «لسان الميزان»: (8/ 471).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 499).
(2/266)

وقال النسائي: ليس به بأس.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
مات سنة 5، وقيل: ست ومائتين.

1318 - (رد) يحيى (1) بن كَثِير الكاهِليُّ الأسديُّ الكُوفيُّ.
عن: صالح بن خَبَّاب، ومُسَوَّر بن يزيد الكاهلي.
وعنه: مروان الفزاري.
قال أبو حاتم: شيخٌ.
وقال النسائي: ضعيف.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1319 - (ق) يحيى (2) بن كثير، أبو النَّضْر، صاحب البَصْريِّ.
عن: أيوب، وجعفر الصادق، وعاصم الأحول، وعامر الأحول، وعطاء بن أبي رباح، وعِدَّة.
وعنه جماعة منهم: ابنه (3) كثير، وعثمان بن حفص التومني، وأبو كامل الفضل بن الحسين.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 501).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 502).
(3) في الأصل: بن. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2/267)

قال أحمد بن أبي الحواري: عن ابن معين: ضعيف.
وقال الفلاس: لا يتعمد الكذب.
وقال أبو حاتم وأبو زرعة: ضعيف. زاد أبو حاتم: ذاهب الحديث جداً.
وقال النسائي: ليس بثقة.
وقال العقيلي: منكر الحديث.
وقال ابن حبان: يروي عن الثقات ما ليس من أحاديثهم، لا يجوز الاحتجاج فيما انفرد به.

1320 - (ع) يحيى (1) بن أبي كثير الطَّائي، مولاهم، أبو نَصْر اليَمَاميُّ، واسم أبي كثير: صالح بن المتوكل، وقيل: يسار، وقيل: نشيط، وقيل: دينار.
روى عن: أنس بن مالك وقد رآه، وجماعة من التابعين وغيرهم منهم: عبد الله بن أبي قتادة، وعبيد الله بن مقسم، وعطاء، وعكرمة، ونافع، وأبي سلمة بن عبد الرحمن، وأبي نَضْرة، وخَلْقٍ.
وعنه جماعة منهم: ابنه عبد الله، وأبان العطار، وأيوب النجار، وأيوب السختياني -وهو من أقرانه-، وحَرْب بن شَدَّاد، وحسين المُعَلَّم، والأوزاعيُّ، ومعمر، وهشام بن حسَّان، والدَّسْتُوائيُّ، وهمام بن يحيى، ويحيى بن سعيد الأنصاري -وهو من أقرانه-، ويحيى بن عبد العزيز الأردني، وكان مِنْ عِلْيَة أصحابه، وأبو إسماعيل القنَّاد وهو آخر من روى عنه من الناس.
قال أيوب: ما بقي على وجه الأرض مثله.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 504).
(2/268)

وقال أيوب: قال أحمد: ما أعلم أحداً بالمدينة بعد الزهري أعلم منه.
وقال يحيى القطان عن شعبة يقول: هو أحسن حديثاً من الزهري.
وقال أحمد بن حنبل: هو من أثبت الناس، وإنما يُعَدُّ مع الزهري ويحيى بن سعيد، وإذا خالفه الزهري فالقول قول يحيى بن أبي كثير.
وقال العجلي: ثقة، كان يُعَدُّ من أصحاب الحديث.
وقال أبو حاتم: إمام لا يحدث إلا عن ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات»، وقال: من العُبَّاد، إذا حضر جنازة لم [103 - أ] يتعش تلك الليلة ولا يقدر أحد من أهله أن يكلمه.
وقال أبو حاتم الرازي: رأى أنساً يصلي في المسجد الحرام ولم يسمع منه.
وقال العُقَيْليُّ: كان يُذكر بالتدليس.
وقال حسين المعلم: قلنا له هذه المراسلات عمن هي؟ قال: أترى رجلاً أخذ مِدَاداً وصحيفة فكتب على رسول الله الكذب، قال: قلت له: إذا جاء مثل هذا فأخبرنا، قال: إذا قلتُ: بلغني، فإنه من كتاب.
وقال يحيى القطان: مرسلاته شِبْه الرِّيح.
وقال الفَلَّاس: ما [حدثنا] (1) القطان بشئ من مرسلات قتادة ولا يحيى بن أبي كثير إلا ما رواه عن الأوزاعي عن يحيى أن ابن عباس كان لا يرى طلاق المكره شيئاً، وكان ابن مهدي يحدِّثنا عنهما جميعاً بالمرسلات.
__________
(1) زيادة من المصدر، يظهر أنها سقطت من الأصل.
(2/269)

وقال ابن المبارك عن هَمَّام: كنا نحدثه بالغداة شيئاً فإذا كان العشي قلبَهُ علينا.
وقال يزيد بن هارون عن همام: ما رأيت أصلب وجهاً منه كُنَّا نحدثه بالغداة فيروحُ بالعَشِي فيحدثناه.
قال الفلاس: مات سنة 129هـ، وقال غيره: سنة 132هـ.
- يحيى (1) بن أبي لَبيبة.
من شيوخ وكيع بن الجراح.
قال عباس عن ابن معين: ليس بشيء، ذكره ابن عدي.
وقال البخاري: هو يحيى بن محمد بن عبد الرحمن بن أبي لبيبة، وقد تقدم فيمن اسمه يحيى بن عبد الرحمن بن أبي لبيبة.

1321 - يحيى (2) بن الإمام مالك بن أنس.
قال أبو جعفر العُقَيلي: حدَّث عن أبيه بمناكير.

1322 - يحيى (3) بن المبارك الدِّمشقي الصَّنعانيُّ.
روى عن مالك عن نافع عن ابن عمر مرفوعاً: «حسنة الحر بعشرة أمثالها، وحسنة العبد بعشرين».
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 403) و «لسان الميزان»: (8/ 472).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 404) و «لسان الميزان»: (8/ 472).
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 404) و «لسان الميزان»: (8/ 472).
(2/270)

وعنه إسماعيل بن موسى العسقلاني.
قال الخطيب: وهما مجهولان.

1323 - (مق د) يحيى (1) بن المتوكِّل العُمَريُّ، أبو عَقِيل المَدَنيُّ الحَذَّاء الضَّرير، صاحب بُهَية مولى العمريين قدم بغداد ومات بها.
روى عن: عبيد الله بن عمر العُمَري، والقاسم بن عبيد الله بن عبد الله بن عمر وهو مولاه فيما ذكره أبو حاتم، ومحمد بن سوقة، ومحمد بن المنكدر، ويحيى بن سعيد الأنصاريِّ، وبُهيّة، وأمِّه أم يحيى، وعِدَّة.
وعنه جماعة منهم: أسد بن موسى، وبشر بن عمر، وحجاج بن منهال، وعبد الله بن المبارك، وأبو نُعَيْم، وأبو النضر، وأبو الوليد الطيالسيُّ، ووكيع، ويحيى بن يحيى، ويزيد بن هارون.
وقال ابن المبارك: ضعيف.
وقال حرب: سألت أحمد عنه فكأنه ضَعَّفه.
وقال أحمد بن أبي يحيى، عن أحمد: أحاديثه عن بهية عن عائشة مُنْكرة، وما روى عنها إلا هو، وهو واهي الحديث.
وقال أبو طالب عن أحمد: روى عن قوم لا أعرف منهم أحداً.
قال ابن معين: ليس حديثه بشيء. وقال مَرَّة: ليس به بأس. وقال مَرَّة وعثمان الدارمي: ضعيف.
وقال ابن عَمَّار: يحيى بن المتوكل عن بهية ليس هؤلاء بحجة.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 511).
(2/271)

وقال الجُوزْجانيُّ: أحاديثه منكرة.
وقال أبو زرعة: لَيِّن.
وقال أبو حاتم والنسائي: ضعيف. زاد أبو حاتم: يكتب حديثه.
وقال ابن حبان: ينفرد بأشياء ليس لها أصول.
وقال ابن عدي: عامَّة أحاديثه غير محفوظة.
قال ابن معين: مات في مدينة أبي جعفر، قال ابن قانع: سنة 167هـ.
ولهم:

1324 - يحيى (1) بن المتوكل الباهليُّ، أبو بكر البَصْريُّ.
روى عن: ابن جريج، ويحيى بن أبي أُنَيْسة، ويزيد بن إبراهيم التُّسْتَريِّ، وعِدَّة.
وعنه: الحسن بن الصَّبَّاح البزار، وسليمان الشاذكوني، ومحمد بن حرب [103 - ب] النشائي، وآخرون.
قال ابن معين: لا أعرفه.

1325 - يحيى (2) بن محمد بن بشير، وقد يُنسب إلى جده.
كذَّبه مطين. وقال الدارقطني: ثقة حافظ.

1326 - يحيى (3) بن محمد بن خُشَيش.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 516).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 407) و «لسان الميزان»: (8/ 474).
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 408) و «لسان الميزان»: (8/ 451).
(2/272)

كذَّبه صاحب «الميزان» وأورد له حديث «من أكل وعين ناظرة إليه فلم يطعمها ابتلي بداء لا دواء له، يقال: النفس»، قال مالك: «وهو داء لا دواء (1) [له] (2)» وهو مكذوب، وكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم.

1327 - (س) يحيى (3) بن محمد بن سابق الكُوفيُّ، نزيل المِصِّيصَة، يعرف بالعَصَا، عصا ابن إدريس.
روى عن: حُسَين الجُعْفيِّ، وأبي أسامة، وزيد بن الحباب، وعبد الله بن إدريس، وعبد الله بن نُمَير، ويحيى بن سليم الطائفيِّ.
وعنه: أبو بكر الأثرم، ومحمد بن داود المِصِّيصِيّ.
قال أبو حاتم: نظرت في أحاديثه فإذا هي مشهورة.

1328 - (خ د س) يحيى (4) بن محمد بن السَّكَن بن حبيب القُرَشِيُّ، أبو عبيد الله، ويقال: أبو عبيد، البَصْريُّ البزَّار، سكن بغداد.
شيخ (5)، روى عن: بَدَل بن المُحَبَّر، وحبان بن هلال، ورَوْح بن عبادة، وأبي داود الطيالسي، وعدة.
__________
(1) في الأصل: داء. خطأ.
(2) ما بين المعقوفتين زيادة من المصدر ليست في الأصل.
(3) «تهذيب الكمال»: (31/ 518).
(4) «تهذيب الكمال»: (31/ 518).
(5) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2/273)

وعنه جماعة منهم: ابن أبي عاصم، والبزار، والمعمري، والمحاملي، وأبو عروبة، وابن أبي داود، وابن أبي الدنيا، وعَبْدان، والبُجَيري، وابن خزيمة.
قال النسائي: ليس به بأس. وقال مَرَّة: ثقة.
وقال صالح جَزَرة: لا بأس به.
وذكره ابن حبان في «الثقات»، وقال: كان راوياً لمحمد بن جهضم.

1329 - (ت) يحيى (1) بن محمد بن عَبَّاد بن هانئ المَدَنيُّ الشَّجَريُّ.
روى عن: مالك، ومحمد بن إسحاق، وموسى بن عُقبة، وعِدَّة.
وعنه: ابنه إبراهيم، وعبد الجبار بن سعيد المساحقي، ومحمد بن المنذر بن سعيد بن أبي الجهم القابوسي.
قال أبو حاتم: ضعيف الحديث.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
- يحيى (2) بن محمد بن عبد الله بن صيفي، ويقال: يحيى بن عبد الله بن محمد، تقدم.

1330 - (د ت س) يحيى (3) بن محمد بن عبد الله بن مِهْران الجَارِيُّ، والجار مَرْفأ السُّفن، وهو مولى بني نوفل بن أسد، حجازيُّ.
روى عن: زكريا بن منظور، وسعيد بن عبد الرحمن الجمحي، والدَّراوردي، وعدة.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 520).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 522).
(3) «تهذيب الكمال»: (31/ 522).
(2/274)

وعنه: أحمد بن صالح المصريُّ، والزبير بن بكار، وسهل بن عاصم، ومحمد بن عبد الله بن نُمَيْر، ومُؤَمَّل بن إهاب، وآخرون.
قال العِجْليُّ: ثقة.
وقال البخاري: يتكلمون فيه.
وذكره ابن حبان في «الثقات»، وقال: يُغْرِب.
وقال أبو عوانة الإسفرايينيُّ: ثنا عباس الدُّوريُّ: ثنا يحيى الزَّمِّي: ثنا يحيى بن محمد الجاري بساحل المدينة ثقة.
وقال ابن عدي: ليس بحديثه بأس.

1331 - (بخ م مد ت س ق) يحيى (1) بن محمد بن قيس المُحاربيُّ، أبو زُكَيْر البَصْريُّ الضَّريرُ، مؤدب وَلَد جعفر بن سليمان الهاشمي، مدني الأصل، كنيته أبو محمد، وأبو زكير لقب.
رأى صفوان بن سُلَيْم.
روى عن: أبيه، وربيعة، وزيد بن أسلم، وأبي حازم، وسُهَيل بن أبي صالح، وشريك بن أبي نمر، وليث بن أبي سُلَيم، وهشام بن عروة، وعدة.
وعنه جماعة منهم: علي بن المديني، والفلاس، وبُندار، ومحمد بن المثنى، ونُعَيْم بن حماد.
قال ابن معين: ضعيف.
وقال الفَلَّاس: عمر بن علي ويحيى بن محمد بن قيس ليسا بمتروكين.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 524).
(2/275)

وقال أبو زرعة: أحاديثُه متقاربة إلا حديثين حدَّث بهما.
وقال أبو حاتم: يُكْتَبُ حديثه.
وقال العُقَيْليُّ: لا يتابع على حديثه.
وقال ابن حبان: كان يقلب الأسانيد ويرفع المراسيل من غير تَعَمُّد، لا يحتج به.
وأورد له ابن عدي أربعة أحاديث ثم قال: وعامة أحاديثه مستقيمة [104 - أ] إلا هذه الأحاديث التي بَيَّنْتُها.

1332 - (م) يحيى (1) بن محمد بن معاوية المَرْوَزيُّ، أبو زكريا اللؤلؤي، نزيل بخارا.
شيخ (2)، روى عن: عَبْدان بن عثمان، والنَّضْر بن شُمَيْل، وعنه مسلم وآخرون.
قال أبو حسان مَهِيب بن سُلَيْم: رأيت البخاري كلما أتى على اسمه عن النضر بن شميل ضرب عليه، ولم يرد أن يسمعني، وكان قد روى عن النضر أربعة آلاف حديث.
مات يوم الأربعاء النصف من رجب سنة 257هـ.

1333 - يحيى (3) بن محمد بن يحيى بن عبد الله بن خالد بن فارس الذُّهليُّ، أبو زكريا النَّيسابوريُّ، ولقبه حيكان.
روى عن: أحمد بن حنبل، وإسحاق بن راهويه، وسليمان بن حرب،
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 527).
(2) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(3) «تهذيب الكمال»: (31/ 528).
(2/276)

ومُسدَّد، وغيرهم.
وعنه: ابن ماجه، وإبراهيم بن أبي طالب، وابن خزيمة، ومحمد بن إسحاق السَّرَّاج، ووالده محمد بن يحيى.
قال ابن أبي حاتم: سمعت منه، وهو صدوق.
وقال غيره: كان له موضع من العلم والحديث، واختلف هو وأبوه يوماً فتحاكما إلى ابن خزيمة فحكم ليحيى على أبيه.
وقال الحاكم: سمعت أبا عبد الله بن الأخرم يقول: ما رأيت مثله، لا رحم الله قاتِلَهُ.
قلت: قتله بعض ملوك الخوارج سنة 267هـ.

1334 - يحيى (1) بن محمد بن يحيى التُّجِيبيُّ.
عن عَمِّه حرملة، وغيره.
قال ابن عدي: كتبت عنه وكان ضعيفاً.

1335 - يحيى (2) بن محمد بن يحيى، أبو بِشْر البصري، نزيل الري.
روى عن: قريش بن أنس، وعمر بن حبيب، وأبي عامر العقدي، وروح بن عبادة، وأشهل (3) بن حاتم.
قال أبو حاتم: كان صحيح الحديث، ولحق بابن مقاتل فنهى أبو زرعة أن
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 407) و «لسان الميزان»: (8/ 473).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 185).
(3) في الأصل: سهل. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2/277)

يكتب عنه.

1336 - (س) يحيى (1) بن المختار الصَّنْعَانيُّ.
عن الحسن قوله في الموعظة.
وعنه: الحَكَم بن ظُهَيْر، ومعمر بن راشد، ويوسف بن يعقوب الضُّبَعِيُّ.

1337 - (س) يحيى (2) بن مَخْلَد المِقْسَميُّ، أبو زكريا البَغْداديُّ.
عن المعافى بن عمران، وغيره. وعنه النسائي، وقال: ثقة.

1338 - يحيى (3) بن مُساور.
عن جعفر الصادق. قال الأزدي: كذاب.

1339 - (ت) يحيى (4) بن مُسلم.
عن الحسن وعطاء. وعنه: عبد المنعم بن نعيم.
قال أبو زرعة: لا أدري من هو.

1340 - (ت ق) يحيى (5) بن مسلم، ويقال: ابن سُلَيم، الطائفي، ويقال: ابن سليمان، ويقال: ابن أبي خليد الأزدي، أبو سليم، ويقال: أبو السَّلْم الحُدَّاني الأَزْدي.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 531).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 532).
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 408) و «لسان الميزان»: (8/ 476).
(4) «تهذيب الكمال»: (31/ 533).
(5) «تهذيب الكمال»: (31/ 533).
(2/278)

روى عن: إبراهيم النخعي، والحسن، ورُفَيْع أبي العالية، وسعيد بن جبير، وسعيد بن المُسَيّب، وابن عمر، ونافع، وأبي رافع الصايغ.
وعنه جماعة منهم: الحمَّادان، والثَّوريُّ، وعبد الوارث، وعلي بن عاصم.
قال القواريري: لم يكن يحيى القطان يرضاه.
وقال أحمد وأبو داود والنسائي: ليس بثقة.
وقال ابن معين: ليس بذاك.
وقال أبو زرعة: ليس بقوي.
وقال أبو حاتم: شيخ.
وقال النسائي أيضاً: متروك.
وقال محمد بن سعد: كان ثقة إن شاء الله.
وقال الدارقطني (1): ضعيف.
وقال ابن عدي: ليس بذاك المعروف.
قال ابن قانع: توفي سنة ثلاثين ومائة.
وممن يسمى يحيى بن مسلم:

1341 - يحيى (2) بن مسلم، شامي.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (7/ 220 ط. دار الكتب) والنقل عن الدارقطني من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 536).
(2/279)

عن أبي إدريس الخَوْلانيُّ. وعنه أرطأة بن المنذر. ذكره ابن حبان في «الثقات» (1).

1342 - يحيى (2) بن مُسْلم الهَمْدانيُّ، أبو الضَّحَّاك الكُوفيُّ.
عن: زيد بن وَهْب، والشعبي، ووقدان.
وعنه: سيف بن أسلم، وعبد الله بن داود، ووكيع [104 - ب].
قال عباس عن ابن معين: ضعيف.
وقال أبو زرعة: لا بأس به.
وقال أبو حاتم: يكتب حديثه.
وذكره ابن حبان في «الثقات» (3).

1343 - يحيى [بن مسلم] (4).
عن: موسى بن أنس، وأبي المقدام هاشم بن زياد، وأبي الزبير.
وعنه بقية.
قال أبو حاتم: مجهول.

1344 - يحيى (5) بن مسلمة بن قَعْنب، أخو القعنبي.
__________
(1) هو مذكور في التهذيب تمييزاً.
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 536).
(3) وهو مذكور في التهذيب تمييزاً.
(4) زيادة من المصدر: «تهذيب الكمال»: (31/ 536).
(5) «ميزان الاعتدال»: (4/ 410) و «لسان الميزان»: (8/ 477).
(2/280)

عن حماد بن زيد قال العُقَيْلي: حدّث بمناكير، ثم روى عن حماد عن هشام عن أبيه عن عائشة: «أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا اطَّلع على أحد من أهله كَذَبَ كذبةً لم يزل مُعرِضاً عنه».

1345 - (ق) يحيى (1) بن أبي المُطاع القُرَشِيُّ الشَّامِيُّ الأُرْدُنيُّ، ابن أخت بلال المؤذن.
روى عن: العرباض بن سارية، ومعاوية بن أبي سفيان.
وعنه: عبد الله بن العلاء بن زَبْر، وعطاء الخراسانيُّ، والوليد بن سليمان بن أبي السائب.
قال دُحيم: ثقة معروف.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقد استبعد دحيم سماعه من العرباض بن سارية.

1346 - (ق) يحيى (2) بن مُعلى بن منصور، أبو زكريا، ويقال: أبو عَوَانة الرازيُّ، نزيل بغداد.
شيخ (3)، روى عن: أبيه، وإسحاق الفَرْويِّ، وأبي غَسَّان مالك بن إسماعيل، ونُعَيْم بن حَمَّاد، وجماعةٍ.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 538).
(2) «تهذيب الكمال»: (31/ 541).
(3) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2/281)

وعنه جماعة منهم: أبو بكر البزار، وحرب الكرماني، والحسين بن إسماعيل المحاملي، والقاسم بن زكريا المطرِّز.
قال ابن أبي حاتم: سمع منه أبي بالري.
قال الحاكم: سمعت أبا علي الحافظ يقول: هو صاحب حديث.
وقال الخطيب: كان ثقة.

1347 - (ع) يحيى (1) بن مَعِين بن عون بن زياد بن بِسْطام، وقيل: يحيى بن مَعِين بن عَوْن بن زياد بن نهار بن خَيَار بن نهار (2) بن بِسْطام المُرِّيُّ الغَطَفَانيُّ مولاهم، أبو زكريا البغداديُّ الحافظ.
إمام أهل الحديث في زمانه والمشار إليه من بين أقرانه.
قال الخطيب: كان إماماً ربانياً، عالماً حافظاً، ثبتاً متقناً.
وقال العِجْليُّ: هو من أهل الأنبار وكان أبوه كاتباً لعبد الله بن مالك شيخ.
روى عن: إسماعيل بن علية، وإسماعيل بن عياش، وبهز بن أسد، وحجاج الأعور، وحفص بن غياث، وأبي أسامة، ورَوْح بن عبادة، وابن عيينة، وشَبَابة، وغندر، ومروان الفزاري، وهشيم، ووكيع، ويحيى القَطَّان، وخَلْقٍ.
وعنه خلق منهم: الجوزجاني، وأحمد بن حنبل، وأحمد بن أبي الحواري وهما من أقرانه، وأبو يعلى الموصلي، وجعفر الفريابي، والحسين بن محمد بن عبد الرحمن بن الفَهْم، وحنبل، وداود بن رشيد، وأبو خَيْثمة -وهما من أقرانه،
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 543).
(2) في المصدر: خيار بن بسطام ..
(2/282)

وعباس الدُّوري، وعبد الله بن أحمد، وعبد الخالق بن منصور، والذُّهلي، وأبو حاتم الرازي، وأبو زرعة الدمشقي، والرازي.
قال ابن عدي: أخبرني شيخ كاتب ببغداد زعم [أنه] (1) ابن عم يحيى بن معين، قال: كان معين على خراج الري فمات فخلف لابنه يحيى ألف ألف درهم وخمسين ألف درهم فأنفقه كله على الحديث حتى لم يبق له نعل يلبسه.
وقال أبو الحسن بن البراء: سمعت علي بن المديني يقول: ما نعلم أحداً من لدن آدم كتب من الحديث ما كتب يحيى بن معين.
وقال محمد بن نصر الطبري: دخلت على ابن معين فإذا عنده أسفاط وسمعته يقول: كتبت بيدي ألف ألف حديث، وسمعته يقول: كل حديث لا يوجد هاهنا -وأشار بيده إلى الأسفاط [105 - أ]- فهو كذب، وذكروا أنه خَلَّفَ من الكتب شيئاً كثيراً جداً.
وقال يحيى بن معين: لو لم نكتب الحديث من ثلاثين وجهاً ما عقلناه.
وقال أيضاً: إذا كتبت فقمش وإذا حدثت ففتش.
وقال أيضاً: أشتهي أن أقع على شيخ ثقة عنده بيت مليئ كتباً أكتب عنه وحدي.
وقال محمد بن سعد: كان قد أكثر من كتابة الحديث وعرف به وكان لا يكاد يحدث.
وقال عباس سمعته مراراً يقول: القرآن كلام الله وليس بمخلوق، والإيمان
__________
(1) زيادة من المصدر.
(2/283)

يزيد وينقص، وهو قول وعمل.
وقال علي بن المديني: انتهى العلم إليه.
قال أبو زرعة: ولم يُنتفع به لأنه كان يتكلم في الناس.
وقال أبو عبيد: انتهى العلم إلى أربعة: أبي بكر بن أبي شيبة وهو أسرَدُهم له، وأحمد بن حنبل أفقههم فيه، وعليُّ بن المديني أعلمهم به، ويحيى بن معين أكتبهم له، وفي رواية: وأعلمهم بصحيح الحديث وسقيمه يحيى بن معين.
وقال صالح جزرة: وأعلمهم بتصحيف المشايخ يحيى بن معين.
وقال أيضاً: أحمد أعلم بفقه الحديث، ويحيى بن معين أعلم بالرجال والكُنَى منه.
وقال أبو داود: هو أعلم بالرجال من علي بن المديني، وليس عند علي من خبر أهل الشام شيء.
وقال حنبل: قال أحمد: يحيى أعلمُنا بالرِّجال، وأحفظنا للأبواب الشاذكوني، وعليٌّ أحفظنا للطوال.
وقال عبيد الله القواريري: قال يحيى القطان: ما قدم علينا مثل أحمد بن حنبل ويحيى بن معين.
وقال علي بن المديني: ما رأيت في الناس مثله.
وقال هارون بن بشير: رأيت ابن معين استقبل القبلة رافعاً يديه يقول: اللهم إن كنت تكلَّمتُ في رجل وليس هو عندي كذاباً فلا تغفر لي.
قال أحمد بن حنبل: السماع مع يحيى شفاءٌ لما في الصدور.
(2/284)

وقال عباس: رأيت أحمد بن حنبل يسأل يحيى بن معين عند روح بن عبادة: مَنْ فلان؟ ما اسم فلان؟
وقال أبو حاتم: إذا رأيت البغدادي يحب أحمد بن حنبل فاعلم أنه صاحب سنة، وإذا رأيته يبغض يحيى بن معين فاعلم أنه كذَّاب.
وقال محمد بن رافع النَّيسابوريُّ: سمعتُ أحمد بن حنبل يقول: كل حديث لا يعرفه يحيى بن معين فليس بحديث، وفي رواية: فليس بثابت.
وقال عباس: سمعته يقول: لا بأس أن يعطي زكاة الفطر فضة، وكان يرى قضاء الوتر، ويرى قضاء ركعتي الفجر بعد طلوع الشمس، وإن فعلهما بعد الصلاة لم أر عليه شيئاً (1)، قال: ويعيد من صلى خلف الصف وحده، قال: ويعيد الإمام المُحْدِث ولا يعيدون، وكان لا يرى الصلاة على الغائب، وكان يقنت في النصف الأخير من شهر رمضان في وتره ويرفع يديه إذا دعا في الوتر، وكان لا يرى وقوع الطلاق على من قال: كل امرأة أتزوجها فهي طالق، وكان لا يرى المسح على العمامة، قال: ولا أرى أن يهب الرجل ابنته من رجل بلا مهر ولا أن يتزوجها على سورة من القرآن.
ومن شِعْرِه ما رواه داود بن رُشَيد عنه قال [105 - ب]:
المال يذهب حِلّه وحَرَامُه ... يوماً وتبقى في غدا آثامه
ليس التقي بمتق لإلهه ... حتى يطيب شرابُهُ وطعامُهُ
ويطيب ما يحوي وتكسب كفُّه ... ويكون في حُسْن الحديث كلامُه
__________
(1) كذا، وقابل بما في الأصل.
(2/285)

نطق النبي لنا به عن رَبِّه ... فعلى النبي صلاتُه وسلامُه

قال سعيد بن عمرو البرذعي: سمعت أبا زرعة الرازي يقول: كان أحمد بن حنبل لا يرى الكتابة عن أبي نصر التَّمار ولا عن يحيى بن معين ولا عن أحد ممن امتُحِن فأجاب.
وقال إبراهيم بن هانئ: سمعت أبا داود يقع في ابن معين فقلت: تقع فيه. فقال: من جرَّ ذيول الناس جرُّوا ذيوله.
وقال أبو بكر بن مهرويه: سمعت علي بن الحُسين بن الجنيد يقول: سمعت ابن معين يقول: إنا لنطعنُ في أقوام لعلَّهم قد حَطُّوا رحالهم في الجنة من أكثر من مائتي سنة. قال ابن مهرويه: فدخلت على ابن أبي حاتم وهو يقرأ على الناس كتاب «الجرح والتعديل» فحدثته بهذه الحكاية، فبكى، وارتعدت يداه حتى سقط الكتاب من يده، وجعل يبكي ويستعيدني الحكاية.
وسأل رجل يوماً ابن معين فقال: حدِّثني شيئاً أذكرك به؟ فقال: أذكرني بأنك سألتني فلم أحدثك.
وسأل ابن معين امرأة من أهل المدينة اسمها حُبى فقال: أي الرجال أعجب إلى النساء؟ فقالت: الذين تشبه خدودهم خدود النساء، وذكروا عنده الجواري وحسنهن فقال: رأيت جارية ابتيعت بألف دينار صلى الله عليها. فقيل له في ذلك. فقال: صلى الله عليها وعلى كل مليح.
قال أبو بكر بن أبي خيثمة: ولد ابن معين سنة 158هـ، ومات بالمدينة النبوية لسبع ليال بقين من ذي القعدة سنة 233هـ، وقد استوفى خمساً وسبعين سنة، ودخل في الست، ودُفن بالبقيع، وصلَّى عليه صاحب الشرطة.
(2/286)

وقال البخاري في تاريخ وفاته كذلك. وغُسّل على أعواد النبي صلى الله عليه وسلم، وحُمِل عليها، ونودي بين يديه: هذا الذي كان ينفي الكذب عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان له يوم مات 77 سنة إلا نحواً من عشرة أيام.
وكذا قال عباس الدوري. وقال غيره: كان ذاهباً إلى الحج فمات بالمدينة يوم السبت، واتفقوا كلهم أنه سنة 233هـ، ورويت له منامات حسنة وأرثي بمراث جيدة فمن ذلك:
ذهب العليم بعيب كل مُحَدِّثٍ ... وبكل مختلف من الإسناد
وبكل وهم في الحديث ومُشْكِلٍ ... يُعْنَى به عُلماء كل بلاد

1348 - (ت) يحيى (1) بن المغيرة بن إسماعيل بن أيوب بن سلمة بن عبد الله بن الوليد بن الوليد بن المغيرة القرشي المخزومي، أبو سلمة المَدَني.
شيخ (2)، روى عن: أبيه، وأخيه، وابن أبي فُدَيْك، وغيرهم [106 - أ].
وعنه جماعة منهم: أبو عروبة، وزكريا السَّاجيُّ، وابن أبي الدنيا، وأبو حاتم، وقال: صدوق ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات»، وقال: يُغرِب.
مات سنة 253هـ.

1349 - (د س ق) يحيى (3) بن المِقْدام بن معدي كرب الكِنْديُّ الحِمْصيَّ.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (31/ 568).
(2) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(3) «تهذيب الكمال»: (31/ 570).
(2/287)

عن أبيه. وعنه ابنه صالح.
ذكره ابن حبان في «الثقات».

1350 - يحيى (1) بن المُنْذر بن خالد بن أبي خالد بن أبي دُجَانة الأنصاريَّ.
قال أبو حاتم: لا أعرفه.
فأما:

1351 - يحيى (2) بن المنذر الكوفي، أبو المنذر. فسمع إسرائيل وزهيراً. قال ابن أبي حاتم: وحدثنا عنه أحمد بن يحيى الصوفي.
1352 - (خ ت س) يحيى (3) بن المُهَلَّب البَجَليُّ، أبو كُدَيْنَة الكُوفيُّ.
روى عن: إسماعيل بن أبي خالد، وسعيد الجُرَيريّ، وسليمان الأعمش، والتيميِّ، وعبد الله بن عون، وعطاء بن السائب، وليث بن أبي سُلَيْم، وعدَّة.
وعنه جماعة منهم: أبو أسامة، وعفَّان، وأبو نُعَيْم.
قال ابن معين، والعِجْليُّ، وأبو داود، والنسائي: ثقة.
وقال النسائي مَرَّة: ليس به بأس.
وذكره ابن حبان في «الثقات»، وقال: ربما أخطأ.

1353 - (خ د ت س) يحيى (4) بن موسى بن عبد ربِّه بن سالم الحُدَّانيُّ، أبو زكريا البَلْخيُّ
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 190).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 190).
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 5).
(4) «تهذيب الكمال»: (32/ 6).
(2/288)

السَّختيانيَّ، المعروف بِخَتّ.
شيخ (1)، روى عن: سفيان بن عيينة، وشبابة، ووكيع، والوليد بن مسلم، ويزيد بن هارون، وجماعة.
وعنه جماعة منهم: جعفر الفِرْيابيُّ، والحسن بن سفيان، وعبد الله بن عبد الرحمن الدارمي، وموسى بن هارون الحافظ، وقال: كان مرجئاً (2).
وقال أبو زرعة والنَّسائيُّ: ثقة.
وقال محمد بن إسحاق الثَّقفِيُّ: ثقةٌ مأمونٌ. وقال مَرة: كان من ثقات المسلمين.
وقال الدَّارقطنيُّ: كان من الثقات. وذكره ابن حبان في «الثقات».
مات سنة 39، وقيل: أربعين، وقيل:241هـ.

1354 - (د) يحيى (3) بن ميمون بن عَطاء بن زَيْد القُرَشيُّ، أبو أيوب التَّمَّار البَصْريُّ، وقيل: البغداديُّ، وقيل: أصلُه من البصرة ونزل بغداد، كان جَلِيساً لمعتمر بن سليمان.
روى عن: ثابت، وعاصم الأحول، وابن جُرَيج، ويونس بن عُبيد، وعِدَّة.
وعنه جماعة منهم: محمد بن حرب النَّشائي، ومحمد بن هارون المقرئ، ومعتمر بن سليمان وهو من أقرانه.
قال أحمد: ليس بشيء، جربنا حديثه، كان يَقْلبُ الأحاديث.
__________
(1) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2) كذا، والذي في المصدر: كان من خيار المسلمين.
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 10).
(2/289)

وقال علي بن المديني: كان عندي ضعيفاً.
وقال الفلَّاس: كان كَذَّاباً.
وقال مسلم: منكر الحديث.
وقال النسائي: ليس بثقة ولا مأمون.
وقال ابن حبان: لا تحل الرواية عنه بحال.
وقال الدارقطنيُّ: متروك.
مات ببغداد سنة تسعين ومائة (1).

1355 - (د س) يحيى (2) بن مَيْمون الحَضْرميُّ، أبو عَمْرة المِصْري، قاضيها.
روى عن: ربيعة الجُرَشيِّ، وسَهْل بن سعد، ووداعة الجَمْديِّ، ووهب بن وهب القاضي، على خلاف فيهما، وأبي سالم الجَيْشانيِّ.
وعنه: حكيم بن شريك، وعطاء بن دينار، وابن لهيعة، وعمرو بن الحارث، وعَيَّاش بن عُقْبة.
قال أبو حاتم: صالحُ الحديث.
وقال النَّسائيُّ: ليس به بأس.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (7/ 223 ط. دار الكتب)، وذكر سنة وفاته من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 12).
(2/290)

أرَّخ ابن يونس وفاته سنة 114هـ.

1356 - (خت س ق) يحيى (1) بن مَيْمون الضَّبِّيُّ [106 - ب]، أبو المُعَلَّى العَطَّار الكُوفيُّ.
عن: إبراهيم النَّخعيِّ، وسعيد بن جبير (خت س)، وأبي عُثْمان النهدي.
وعنه: إسماعيل بن عُلَيَّة، وحماد بن زيد، وسالم بن نوح، وشعبة، وعلي بن عاصم، ومحمد بن إسماعيل الضَّبيُّ، ووهيب بن خالد.
قال ابن معين: ليس به بأس.
وقال مرة والنسائي: ثقة.
وقال أبو حاتم: صالح الحديث.

1357 - يحيى (2) بن نصر بن حاجب القُرَشي، عِدَادُه في أهل مَرْو.
روى عن: ثَوْر بن يزيد، وحيوة بن شريح، وعاصم الأحول، وهلال بن خبَّاب، ويونس بن يزيد، وأبي حنيفة، وغيرهم.
وكتب عنه أبو حاتم بالري وببغداد، وقال: قلت له أيش قصتك، أرى أصحاب الحديث منقبضين عنك؟ قال: كان بيني وبين بشر المريسي في الحداثة معرفة فلما قدمت أتاني مُسَلِّماً. فقيل لأبي: فَضُعِّف حاله لذلك؟ فقال: هو ادعى ذلك، وعندي بليته قدم رجاله.
وقال ابن أبي حاتم: سألت أبا زرعة عنه فقال: ليس بشيء، سل أباك عنه فإنه كتب عنه بالري وببغداد.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 15).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 411) و «لسان الميزان»: (8/ 479).
(2/291)

قال وسُئِل أبي عنه فقال: تكلم الناس فيه.
وقال مهنا: سألت أحمد عنه فقال: كان جهمياً يقول بقول جهم.
وأما ابن عدي فأورد له أحاديث حسنة وقال: أرجو أنه لا بأس به.
مات سنة 215هـ.

1358 - (بخ صد ق) يحيى (1) بن النَّضر الأنصاريُّ السَّلميُّ المَدَنيُّ.
روى عن: عامر بن سعد، وعلقمة بن وقَّاص، ومحمد بن عبد الرحمن بن ثَوْبان، وأبي سلمة، وأبي قتادة، وأبي هريرة.
وعنه: ابنه أبو بكر، وإبراهيم بن محمد بن أبي يحيى، وأبو صخر حميد بن زياد، وأبو الأسود محمد بن عبد الرحمن، ومحمد بن عمرو بن عَلْقمة.
قال أبو حاتم: ثقة، يروي عنه الثقات.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
ولهم:

1359 - يحيى (2) بن النَّضْر بن عبد الله بن الأصبهانيُّ، أبو زكريا الدقَّاق.
عن: الحسين بن حفص، وأبي داود الطيالسي.
وعنه: أحمد بن علي بن الجارود، ومحمد بن يحيى بن مَنْده، وأبو بكر بن أبي داود.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 17).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 18).
(2/292)

1360 - ويحيى (1) بن النَّضْر البصير.
عن مجالد.
قال أبو حاتم: مجهول.

1361 - يحيى (2) بن هاشم بن كثير السِّمسار، أبو زكريا الغَسَّانيُّ، الكوفي، نزيل بغداد.
روى عن: إسماعيل بن [أبي] (3) خالد، والأعمش، وابن أبي ليلى، وهشام بن عروة.
وعنه خلق منهم: يزيد بن هارون.
وسمع منه أبو حاتم ولم يحدث عنه، وقال: كان يكذب، وكان لا يصدق، ترك حديثه.
وكذَّبه ابن معين أيضاً. وقال مَرَّة: هو دجال هذه الأمة، قيل له: أتراه وضع هذه الأحاديث؟ فقال: هو لا يحسن يضع، ولكن وُضِعت له.
وقال أحمد بن حنبل: لا يكتب عنه.
وقال النَّسائيُّ: متروك.
وقال ابن حبان: كان يضع الحديث على الثقات.
وقال الدَّارقطنيُّ: ضعيف.
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 192).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 412) و «لسان الميزان»: (8/ 480).
(3) زيادة من المصدر، سقطت من الأصل.
(2/293)

وقال ابن عدي: كان ببغداد يضع الحديث ويسرق.
قال ابن حبان: وهو الذي روى عن مِسْعَر عن قتادة عن أنس مرفوعاً: «عند كل ختمة دعوة مستجابة»، قال: وإنما هو يزيد الرقَاشي عن أنس قوله.

1362 - (د ت س) يحيى (1) بن هانئ بن عُروة بن قعاص، ويقال: ابن فضفاض، [107 - أ] المراديُّ، أبو داود الكوفي، وكان من أشراف العرب، وكان أبوه ممن قتله ابن زياد في شأن الحسين بن علي.
روى عن: أبيه، وأنس بن مالك، وجماعة من التابعين.
وعنه جماعة منهم: الثَّوريُّ، وشريك، وشعبة، وقال: كان سيد أهل الكوفة.
وقال ابن معين وأبو حاتم ويعقوب بن سفيان والنسائيُّ: ثقة.
زاد أبو حاتم: صالحٌ من سادات الكوفة.
وقال الدَّارقطنيُّ: يُحتج به.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1363 - (بخ م) يحيى (2) بن أبي الهَيْثَم العَطَّار الكُوفيُّ.
روى عن: أبيه، والشَّعبي، ومحمد ويوسف ابني عبد الله بن سلام.
وعنه: سفيان بن عيينة، وعبد الله بن داود، وابن المبارك، وأبو نُعَيم، ووكيع، وآخرون.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 18).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 20).
(2/294)

قال ابن معين: ثقة.
وقال أبو حاتم: ليس به بأس.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
حدَّث عن يوسف بن عبد الله بن سلام: «سَمَّاني رسول الله صلى الله عليه وسلم يوسف، وأقعدني على حجره، ومسح رأسي».

1364 - (ع) يحيى (1) بن واضح الأنصاري، مولاهم، أبو تُمَيْلة المروزي.
روى عن: الحسين بن واقد، والأوزاعيِّ، وفُلَيْح بن سليمان، ومحمد بن إسحاق، وجماعة.
وعنه جماعة منهم: أحمد بن حنبل، وإسحاق بن راهويه، والحسن بن عَرَفة، وأبو بكر بن أبي شيبة، وعبد الله بن محمد النُّفَيْليُّ، ومحمد بن عبد الله بن نُمَير.
قال أحمد: ليس به بأس، أرجو إن شاء الله أن لا يكون به بأس، كتبنا عنه على باب هشيم.
وقال ابن معين: ليس به بأس. وقال مَرَّة: ثقة. وقال مَرَّة: قد رأيته ما كان يحسن شيئاً.
وقدَّمه علي بن المديني على الفضل بن موسى السِّيناني، وقال: روى الفضل أحاديث مناكير.
وقال محمد بن سعد والنَّسائيُّ: ثقة.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 22).
(2/295)

وقال ابن خراش: صدوقٌ.
وقال أبو حاتم: ثقة، أدخله البخاريُّ في «الضعفاء» يحوَّل من هناك.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1365 - (خ م ت س ق) يحيى (1) بن وَثَّاب الأَسَدِيُّ، مولاهم، الكوفيُّ المقرئ تابعي.
روى عن: ابن عبَّاس، وابن عمر، وأرسل عن ابن مسعود، وأبي هريرة وعائشة، وروى عن: زر، ومسروق، وأبي عبد الرحمن السُّلَمِّي، وغيرهم.
وعنه جماعة منهم: سَلَمة بن كُهَيْل، والأعمش، والشعبي، وقتادة، وأبو إسحاق.
قال ابن معين وأبو زرعة (2) والنسائي: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وأثنى الأعمش على قراءته وخشوعه رحمه الله.
وقال غيره: كان إمام أهل الكوفة في القرآن.
قال الفلَّاس وغير واحد: مات سنة ثلاث ومائة.
ولهم:
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 26).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 193) والنقل عنهما من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2/296)

1366 - يحيى (1) بن وثَّاب، من أهل الجزيرة.
عن الزهري عن أبي سلمة عن جابر: «أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قرأ {والرجز فاهجر}». وعنه خارجة بن مُصْعَب.
ذكر تمييزاً.

1367 - (س) يحيى (2) بن الوليد بن عُبادة بن الصَّامت الأنصاريُّ الخَزْرجيُّ المَدَنيُّ.
عن جَدِّه. وعنه جبلة بن عَطِيَّة. ذكره ابن حبان في «الثقات».

1368 - (د س ق) يحيى (3) بن الوليد بن المُسَيَّر الطَّائِيَّ، ثم السِّنْبِسيُّ، أبو الزعراء الكُوفيُّ.
عن: سعيد بن عمرو بن أَشْوع، وعن (4) مُحِل بن خليفة.
وعنه: زيد بن الحُبَاب، وأبو عاصم، وابن مهدي، وآخرون.
قال النسائي: ليس به بأس [107 - ب].
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1369 - يحيى (5) بن وهب الكَلْبيُّ.
ولجده صحبة. روى عنه إسحاق بن خباب (6).
قال أبو حاتم: مجهول.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 29).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 30).
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 30).
(4) في الأصل: وعنه. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(5) «الجرح والتعديل»: (9/ 194) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 413) و «لسان الميزان»: (8/ 483).
(6) كذا، وفي المصادر: حباب، بالمهملة.
(2/297)

1370 - (خ م ت س) يحيى (1) بن يحيى بن بَكْر بن عبد الرحمن بن يحيى بن حَمَّاد، التميميُّ الحَنْظليُّ، من أنفسهم، وقيل: مولاهم وقيل: مولى بني مُنْقر، أبو زكريا النَّيسابوريُّ.
شيخ (2)، روى عن: إسماعيل بن عياش، وحفص بن غياث، والحمادين، وسفيان بن عيينة، وسليمان بن بلال، وعبد الله بن المبارك، وابن نُمَير، والدّراورديِّ، ومالك، ومسلم بن خالد الزنجي، ومعتمر، ووكيع، ويزيد بن زريع، ويزيد بن هارون، وخلق.
وعنه جماعة منهم: ابنه يحيى، والبخاريُّ، ومسلم، وإسحاق بن راهويه، وعبد الله بن عبد الرحمن الدَّارميُّ، وعبيد الله بن فضالة، ومحمد بن أسلم الطُّوسِيُّ، ومحمد بن يحيى الذُّهْليُّ، ويعقوب بن سفيان.
قال عبد الله بن أحمد عن أبيه: كان ثقة وزيادةً، وأثنى عليه خيراً.
وقال أبو داود عنه: أخرجت خراسان ابن المبارك ويحيى بن يحيى.
وقال إسحاق بن راهويه: هو أثبت من ابن مهدي.
وقال مَرَّة: ما رأيت مثله، ولا رأى هو مثل نفسه.
وقال مَرَّة: مات يوم ماتَ وهو إمام أهل الدنيا.
وقال الحسن بن سُفيان: كنا إذا رأينا روايته عن يزيد بن زريع قلنا: ريحانُة أهل خراسان عن ريحانة أهل العراق.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 31).
(2) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2/298)

وقال العباس بن مصعب: كان من بني تميم من أَنْفُسهم، وكان ثقة، يرجع إلى زهد وصلاح.
وقال أحمد بن سَيَّار: كان ثقة، حَسَن الوجه، طويل اللحية، وكان خيراً فاضلاً صائناً لنفسه.
وقال النسائي: ثقة، ثبت.
وقال مَرَّة: يحيى بن يحيى الثقة المأمون.
مات يوم الأربعاء في آخر صفر سنة 226هـ.
وذكره ابن حبان في «الثقات»، وقال: أوصى بثياب بَدَنه لأحمد بن حنبل، فكان أحمد يحضر بها الجماعات، وكان من سادات أهل زمانه علماً وديناً وفَضْلاً ونُسكاً وإتقاناً، ومات في آخر صفر سنة 226هـ.
وحكى الحاكم أنه مات وهو ابن 84 سنة قال: وذلك ليلة الأربعاء غرة ربيع الأول سنة 226هـ، قال: ولست أعلم من مشايخنا خلافاً في وقت وفاته فمن خالف هذا فهو مخطئ، قال والمكتوب على لوح قبره خطأ فإنه في سنة 224هـ، وقال: وقال بعضهم: سنة 225هـ وكلا القولين خطأ.
وحكى الحاكم أنه لما أتى أحمد بن حنبل بثيابه قال: ليس هذا من لباسي، وقَبِل منها ثوباً، وردَّ الباقي.

1371 - (د) يحيى (1) بن يحيى قيس بن حارثة بن عمرو (2) بن زيد بن عبد مناة بن
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 37).
(2) في الأصل: عمر، وما أثبتناه من المصادر.
(2/299)

الخَشْخَاش [بن بكر] (1) بن وائل بن عَوْف بن عمرو بن عامر، وقيل: غير ذلك، الغَسَّاني الشَّاميُّ، أبو عثمان الدِّمشقيُّ، سيد أهلها، استعمله عمر بن عبد العزيز على قضاء المَوْصل.
روى عن: سعيد بن المسيب، وعروة بن الزبير، ومحمود بن أسيد (2)، ومكحول، وأبي إدريس، وعَمْرة، وعِدَّة.
وعنه: ابنه هشام، وخالد بن دِهْقان، وابن عيينة، وعبد الله بن عَوْن، ومحمد بن إسحاق، وآخرون [108 - أ].
قال محمد بن سعد: كان عالماً بالفتيا والقضاء، وله أحاديث.
وقال يحيى بن معين والمُفَضَّل بن غَسَّان الغلابيُّ، ويعقوب بن سفيان والطبراني: ثقة.
زاد الغَلَابي: وكان من الفقهاء، وكان أبوه شريفاً على شرطة مروان.
وقال ابن حبان: كِنْديّ، من فقهاء الشام وقرائهم.
وقال أبو زرعة الدِّمشقي: قال هشام بن عبد الملك يوماً: من سَيِّد أهل دمشق؟ قالوا يحيى بن يحيى الغَسَّاني.
قال دُحَيْم وغير واحد: مات سنة 132هـ، وقيل: سنة 3، وقيل: 5، وقيل: ست وثلاثين، وقد قارب السبعين أو جازها بيسير.
__________
(1) زيادة من المصدر ليست في الأصل.
(2) في الأصل: لبيد. وما أثبتناه من المصدر.
(2/300)

فأما:

1372 - يحيى (1) بن يحيى بن كثير الليثي، فقيه الأندلس، وراوي «الموطأ» المشهور عن الإمام مالك بن أنس.
1373 - (س) يحيى (2) بن أبي يحيى.
عن عمرو بن دينار عن عطاء عن ابن عباس في قوله {وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ} [البقرة:184]. وعنه وَرْقاء بن عمر.

1374 - (ق) يحيى (3) بن يَزْداد العسكري، أبو السَّقْر، ويقال: أبو الصقر، الورَّاق.
شيخ (4)، روى عن: حسين بن محمد، وأبي نُعَيْم وغيرهما. وعنه: ابن ماجه، وخمسة آخرون.

1375 - (م د) يحيى (5) بن يزيد الهنائيُّ، أبو نصر، ويقال: أبو يزيد البَصْريُّ.
عن: أنس، والفرزدق الشاعر واسمه هَمَّام بن غالب.
وعنه: إسماعيل بن عُلَيَّة، وخلف بن خَليفة، وشعبة، وعتبة بن حميد، ومحمد بن دينار الطَّاحِيُّ.
قال أبو حاتم: شيخٌ.
__________
(1) ترجمه الحافظ ابن حجر في تهذيبه: (4/ 399 ط. الرسالة) تمييزاً.
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 41).
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 43).
(4) قوله: شيخ. من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(5) «تهذيب الكمال»: (32/ 43).
(2/301)

وذكره ابن حبان في «الثقات».

1376 - (د) يحيى (1) بن يزيد الجَزَريُّ، أبو شَيْبة الرُّهاويُّ.
عن: بُكير بن فَيْروز، وزيد بن أبي أنيسة.
وعنه: إسماعيل بن عَيَّاش، ومحمد بن إسحاق، ومحمد بن مُهاجر الأنصاريُّ.
قال البخاري: لم يصح حديثه.
وقال أبو حاتم: ليس به بأس، أدخله البخاري في الضعفاء يُحَوَّل من هناك.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال ابن عدي: لا أرى برواياته بأساً، وليس هو بكثير الحديث، وأرجو أن يكون صدوقاً.

1377 - يحيى (2) بن يزيد بن عبد الملك، النوفليُّ المدني.
عن أبيه.
قال أبو حاتم: منكر الحديث، لا أدري من هو أو من أبيه.
وقال ابن عدي: الضَّعْف على حديثه بَيِّن.

1378 - يحيى (3) بن يعقوب بن مُدرك، أبو طالب القاص، خال القاضي أبو يوسف.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 44).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 414) و «لسان الميزان»: (8/ 483) و «الإكمال»: (ص470) و «التذكرة»: (3/ 1897) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 366). ولم يرمز له (أ) في الأصل.
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 414) و «لسان الميزان»: (8/ 482).
(2/302)

عن: إبراهيم التيمي، ومحارب بن دثار.
وعنه: إبراهيم بن عيينة، وأبو تميلة.
قال أبو حاتم: محله الصدق.
وقال البخاري: منكر الحديث.
وقال ابن حبان: يروي عن الثقات المقلوبات، لا يجوز الاحتجاج به.
وقال ابن عدي: لا أعرف له من الحديث إلا اليسير.

1379 - (خ م د س ق) يحيى (1) بن يَعْلى بن الحارث بن حَرْب بن جرير بن الحارث المحاربي، أبو زكريا الكوفي.
شيخ (2)، روى عن: أبيه (خ م د س ق)، وزائدة بن قدامة (س).
وعنه جماعة منهم: الجُوزْجَانيُّ، وحَجَّاج بن الشاعر، وعَبَّاس الدُّوريُّ، وأبو زرعة، وأبو حاتم، وقال: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
مات سنة 216هـ.

1380 - (م ت س ق) يحيى (3) بن يَعْلى بن حَرْملة التَّيْميُّ، أبو المُحَيَّاه الكُوفيُّ.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 46).
(2) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 48).
(2/303)

عن: أبيه، وسلمة بن كُهَيْل، وعبد الملك بن عُمَير، وليث بن أبي سُلَيْم، ومحمد بن إسحاق، ومنصور بن المعتمر، وهشام بن عروة.
وعنه جماعة منهم: أسود بن عامر، وداود بن عمرو، وسفيان بن عيينة، وابنا أبي شيبة، وقتيبة، ويحيى بن يحيى.
قال ابن معين: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
قال مطين: مات سنة ثمانين ومائة، وهو ابن 96 سنة [108 - ب].

1381 - (بخ ت) يحيى (1) بن يَعْلى الأسلميُّ القَطَوانيُّ، أبو زكريا الكوفي.
عن: إسماعيل بن أبي خالد، والأعمش، وشريك، وعبد الملك بن أبي سليمان، ويونس بن خباب، وجماعة.
وعنه جماعة منهم: إسحاق بن أبي إسرائيل، وعبَّاد بن يعقوب، وأبو بكر بن أبي شيبة، وقتيبة.
قال ابن معين: ليس بشيء.
وقال البخاري: مضطرب الحديث.
وقال أبو حاتم: ضعيف، ليس بالقوي.
وقال ابن عدي: كوفي من شيعتهم.
وقال ابن حبان: يروي عنه أبو نعيم ضرار بن صرد، وهو يروي عن الثقات
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 50).
(2/304)

المقلوبات، فلا أدرى من أيهما، ومع ذلك فيجب التنكب عَمَّا روى (1).

1382 - (ع) يحيى (2) بن يَعْمر البصريُّ، أبو سُليمان، ويقال: أبو سعيد، ويقال: أبو عدي، قاضي مرو أيام قيس بن مسلم، تابعي جليل.
روى عن: جابر، وسليمان بن صُرَد، وابن عباس (خ م د س)، وابن عمر (م)، وعثمان، وعلي، وعمار والنُّعمان بن بشير، وأبي الأسود الدؤلي (خ م د ق)، وأبي ذر الغفاري، وأبي سعيد، وأبي موسى، وأبي هريرة، وعائشة أم المؤمنين.
وعنه جماعة منهم: سليمان التيمي، وعطاء، وعكرمة، وقتادة.
قال أبو زرعة وأبو حاتم والنَّسائيُّ: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال أبو داود: لم يسمع من عائشة.

1383 - (بخ م 4) يحيى (3) بن يَمَان العِجْليُّ، من أَنْفُسهم، أبو زكريا الكوفيُّ.
روى عن: أبيه، والثوري، والأعمش، وهشام بن عروة، وعِدَّة.
وعنه جماعة منهم: ابنه داود، والحسن بن عَرَفة، وابنا أبي شيبة، وعمرو الناقد، وقتيبة، ومحمد بن عبد الله بن نُمَير، وأبو كريب، ويحيى بن معين، وقال: ليس بثبت [لم يكن] (4) يبالي أي شيء حَدَّث، كان يتوهم الحديث، قال: وقال
__________
(1) في الأصل: التنكب لما روى، وما أثبتناه من المصدر.
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 53).
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 55).
(4) زيادة من المصدر.
(2/305)

وكيع: هذه الأحاديث ليست من أحاديث سفيان.
وقال ابن معين مَرَّة: أرجو أن يكون صدوقاً. وقال مَرَّة: ليس به بأس.
وقال ابن المديني: صدوق، وكان قد فُلِج فَتَغَيَّر حفظه.
وقال حنبل عن أحمد: ليس بحجة.
وقال زكريا السَّاجِيُّ: ضَعَّفه أحمد. وقال: حدَّث عن الثوري بعجائب لا ندري لم يزل هكذا، أو تغير حين لقيناه، أو لم يزل الخطأ في كتبه، وروى من التفسير عن الثوري عجائب.
وقال أبو بكر بن عفان الصوفيُّ، عن وكيع: ما كان أحد من أصحابنا أحفظ للحديث منه، كان يحفظ في المجلس خمسمائة حديث، ثم نسي فلا أعلم في الكوفة أحفظ من ابنه داود.
وقال أبو حاتم (1): كان مضطرب الحديث، في حديثه بعض الصنعة ومحله الصدق. وسمعت محمد بن عبد الله بن نمير يضعفه ويقول: كأن حديثه خيال.
قال يعقوب بن شيبة: كان صدوقاً كثير الحديث، وإنما أنكر عليه أصحابنا كثرة الغلط، وليس بحجة إذا خولف، وهو من متقدمي أصحاب سفيان في الكثرة.
وقال أبو داود: يخطئ في الأحاديث ويقلبها.
وقال مَرَّة: كان عنده وعند الأشجعي عن سفيان ثلاثون ألفاً.
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 199) والنقل عنه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2/306)

وقال النسائي: ليس بالقوي.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال ابن عدي (1): عامة ما يرويه غير محفوظ، وهو في نفسه لا يتعمد الكذب إلا أنه يخطئ ويشتبه عليه.
مات سنة 8 وقيل 189هـ.

1384 - (خ ق) يحيى (2) بن يوسف بن أبي كَريمة [109 - أ] الزَّمي، أبو يوسف، ويقال: أبو زكريا الخُراسانيُّ، نزيل بغداد.
شيخ، روى عن: إسماعيل بن عياش، وشريك، وعبد الله بن إدريس، وأبي بكر بن عياش، وأبي معاوية، وجماعة.
وعنه جماعة منهم: حنبل، وعباس الدوري، وابن أبي الدنيا، وأبو زرعة الدمشقي، والذهلي، وأبو حاتم، وقال: هو عندي صدوق، وسألت أحمد بن حنبل عنه فأثنى عليه.
وقال أبو زرعة الرازي: ثقة، وهو من قرية يقال لها زم.
وقال محمد بن سعد: مات في خلافة الواثق.
وقال غيره: سنة 5، وقيل 6، وقيل 229هـ ببغداد.

1385 - (ق) يحيى (3) الأنصاريُّ السَّلميُّ، من ولد كعب بن مالك.
__________
(1) «الكامل»: (7/ 236) والنقل عنه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 60).
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 62).
(2/307)

روى حديثه: الليث عن عبد الله بن يحيى عن أبيه عن جَدِّه: أن جدته خيرة امرأة كعب بن مالك أتت رسول الله صلى الله عليه وسلم الحديث.
- يحيى (1) البكاء، هو ابن مسلم تقدم.
- يحيى (2) الجابر، هو ابن عبد الله تقدم.

1386 - (خت) يحيى (3) الكندي، كوفي.
عن: الشعبي وأبي جعفر «فيمن يلعب بالصبي إن أدخله فيه فلا يتزوج بأُمِّه».
وعنه الصَّلْت بن الحجاج.
قال البخاري في النكاح من «صحيحه»: ويُروى عن الكندي بهذا، قال: ويحيى هذا غير معروف، ولم يتابع عليه.
وقال ابن حبان في «الثقات»: يحيى بن قيس الكِنْديُّ عن شريح، وعنه أبو عوانة وشريك. قال شيخنا: يحتمل أن يكون هذا والله أعلم.

1387 - (عس) يحيى (4)، غير منسوب.
عن: عمير بن سعيد عن علي: «من مات في حد من حدود الله فلا دية له إلا في حدِّ الخمر .. » الحديث. رواه ابن جريج عن زهير عن إبراهيم عنه.

1388 - يحيى (5) الأسود.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 62).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 62).
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 62).
(4) «تهذيب الكمال»: (32/ 63).
(5) «الجرح والتعديل»: (9/ 200) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 417) و «لسان الميزان»: (8/ 488).
(2/308)

قال أبو حاتم: لا أعرفه.

1389 - يحيى (1).
سمع: طاووساً، وإياس بن معاوية قولهما.
وعنه خالد بن الحارث.
قال أبو حاتم: لا أعرفه.

1390 - يحيى (2)، من ولد يزيد بن أبي زياد.
قال ابن معين: سمعت منه، وكان كذاباً.
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 200).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 417) و «لسان الميزان»: (8/ 489).
(2/309)

فصل:
- (مد ق) يزداد (1) بن فَسَاءة ويقال: أزداد بن فساءة، تقدم.

1391 - (بخ ت ق) يزيد (2) بن أبان الرَّقاشيُّ، أبو عمرو البَصْريُّ، القاص الزاهد الشهير.
روى عن: أبيه، وأنس بن مالك، والحسن البصري، وغُنَيْم بن قيس، وقيس بن عباية أبي نعامة، وأبي الحكم البجلي.
وعنه جماعة منهم: ابنه عبد النور، وابن أخيه الفضل بن عيسى، والحسن البصري -وهو من شيوخه- والأعمش، وصفوان بن سليم، وأبو الزناد -وهو من أقرانه- والأوزاعي، وقتادة، ومحمد بن المنكدر، -وهما من أقرانه-، ومعتمر بن سليمان.
قال البخاري: كان ضعيفاً قدرياً.
وقال الفلاس: كان يحيى لا يحدِّث عنه، وكان ابن مهدي يحدث عنه.
وقال الفَلَّاس: كان رجلاً صالحاً، وقد روى الناس عنه، وليس بالقوي في الحديث.
وقال البخاري: تَكلَّم فيه شعبة.
وقال إسحاق بن راهويه عن النضر بن شميل قال شعبة: لأن أقطع الطريق أحب إلي من أن أروي عنه.
وقال العُقَيْلي عن زكريا بن يحيى الحُلْوانيِّ: سمعت سلمة بن شبيب سمعت
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 64).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 64).
(2/310)

يزيد بن هارون: سمعت شعبة يقول [109 - ب]: [لأن أزني] (1) أحب إلي أن أروى عن يزيد الرقاشي. قال سلمة: فذكرت ذلك لأحمد، فقال: كان بلغنا أنه كان [قال هذا] (2) في أبان بن أبي عياش.
قال زكريا: وكان أبو داود معنا في المجلس -مجلس سلمة- فقال: قاله فيهما جميعاً.
وقال أبو طالب: قال أحمد: لا يكتب حديثه. قلت: لم ترك حديثه، لهوى كان فيه؟ قال: لا، ولكن كان منكر الحديث.
وكان شعبة يحمل عليه، وكان قاصاً.
وقال عبد الله: قال أبي: هو فوق أبان بن أبي عياش، وكان يُضَعَّف.
وقال ابن معين: ضعيف. وقال مَرَّة: هو رجل صالح، وليس حديثه بشيء.
وقال أبو داود: هو رجل صالح، سمعت ابن معين يقول: هو رجل صدق.
وقال يعقوب بن سفيان: ضعيف.
وقال أبو حاتم: كان واعظاً بكَّاءً كثير الرواية عن أنس بما فيه نظر، صاحب عبادة، وفي حديثه ضعف.
وقال النَّسائي والحاكم أبو أحمد: متروك. وقال مَرَّة والدَّارقطنيُّ والبرقانيُّ: ضعيف.
__________
(1) زيادة من المصدر.
(2) زيادة من المصدر.
(2/311)

وقال ابن حبان (1): كان من خيار عباد الله من البكائين بالليل لكنه عَدَل عن حفظ الحديث شُغلاً بالعبادة حتى كان يقلب كلام الحسن فيجعله عن أنس عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فلا تحل الرواية عنه إلا على جهة التعجب.
وأورد له ابن عدي أحاديث ثم قال: وله أحاديث صالحة عن أنس وغيره، وأرجو أنه لا بأس به لرواية الثِّقات عنه من البصريين والكوفيين وغيرهم.
ذكر غير واحد أنه كان كثير العبادة والصيام والبكاء حتى سقطت أشفار عينيه، وله مواعظ وكلام حسن نافع يدل على خوف شديد وحضور عظيم.

1392 - (ع) يزيد (2) بن إبراهيم التُّسْتَريُّ، أبو سعيد البصري، قال البخاري: ولاؤهم إلى بني أُسَيْد بن عمرو بن تميم.
روى عن: أيوب، والحسن، وعطاء، وعمرو بن دينار، وقتادة، ومحمد بن سيرين، وعدة.
وعنه جماعة منهم: بهز بن أسد، وأبو اسامة، وسليمان بن حرب، وعبد الله بن المبارك، والقعنبي، وابن مهدي، وعفان، وعلي بن الجعد، ومعتمر بن سليمان، وأبو سلمة، ووكيع، ويزيد بن زريع، ويزيد بن هارون، وأبو داود، وأبو الوليد الطيالسيان.
قال أحمد وابن معين: ثقة.
__________
(1) «المجروحين»: (3/ 77) والنقل عنه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 77).
(2/312)

وقال أبو الوليد: هو أثبت عندنا من هشام بن حَسَّان.
وقال وكيع: ثقة ثقة.
وقال علي بن المديني: هو ثبت في الحسن وابن سيرين.
وقال يزيد بن زُرَيع: ما رأيت أحداً من أصحاب الحسن أثبت منه.
وقال سعيد بن عامر: ثنا يزيد بن إبراهيم الصدوق المسلم.
وقال يحيى بن سعيد القطان: ليس في قتادة بذاك.
وقال أبو زرعة وأبو حاتم والنسائي: ثقة. زاد أبو حاتم: من أوسط أصحاب الحسن وابن سيرين.
وقال محمد بن سعد: كان ثقة، وكان عَفَّان يرفع أمره.
وقال ابن عدي: له أحاديث مستقيمة عن كل من يروي عنه، وإنما أُنْكرت أحاديثُ رواها عن قتادة عن أنس، وهو ممن يكتب حديثه ولا بأس به، وأرجو أن يكون صدوقاً.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
مات سنة إحدى، وقيل 2، وقيل 163هـ.

1393 - (أ) يزيد (1) بن الأحنس السُّلَمي.
له صحبة ورواية. روى عن يزيد: كثير بن مرة (2)، وسليم بن عامر [110 - أ]،
__________
(1) «الإكمال»: (ص470) و «التذكرة»: (3/ 1901) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 367).
(2) في الأصل: روى عن يزيد بن كثير بن مرة ... والتصحيح من المصادر.
(2/313)

وجبير بن نفير.

1394 - (أ) يزيد (1) بن أسد بن كُرْز القسري [جد] (2) خالد الأمير.
يقال: إنه وفد على النبي صلى الله عليه وسلم، اختلف في صحبته، له رواية.

1395 - (د ت س) يزيد (3) بن الأسود، ويقال: ابن أبي الأسود (4) السُّوائيُّ، ويقال: الخُزَاعيُّ ويقال: العامريُّ، حليف قُرَيش.
له صحبة، عِدَادُه في الكوفيين، شهد الصلاة مع النبي صلى الله عليه وسلم في خَيْف منى (5)، وعنه ابنه جابر.

1396 - (بخ م 4) يزيد (6) بن الأصم العامريُّ، البَكَّائيُّ، أبو عَوْف الكُوفيُّ، نزيل الرقة، مختلف في نسبه، أمه بُرْزة بنت الحارث أخت ميمونة بنت الحارث، قيل إن له رؤية من النبي صلى الله عليه وسلم.
وروى عن: سعد بن أبي وقاص، وابن خالته عبد الله بن عَبَّاس (بخ م د سي ق)، وعلي، وعوف بن مالك، ومعاوية، وأبي هريرة، وعائشة، وخالته ميمونة، وأم الدرداء.
__________
(1) «الإكمال»: (ص470) و «التذكرة»: (3/ 1901) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 367).
(2) زيادة من المصادر.
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 82).
(4) ذكر هذا الوجه في اسمه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(5) تعيين المكان من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(6) «تهذيب الكمال»: (32/ 83).
(2/314)

وعنه جماعة منهم: أجلح الكِنْديُّ، وجعفر بن بُرْقان، والزهري، وأبو إسحاق الشيباني.
قال ابن سعد: كان كثير الحديث.
وقال العِجْليُّ وأبو زرعة والنسائي: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
مات سنة 1، وقيل: 3، أو أربع ومائة، وله ثلاث وسبعون سنة.

1397 - (د س ق) يزيد (1) بن أُميَّة، أبو سنان الدُّؤليُّ المَدَنيُّ، ويقال: اسمه ربيعة.
روى عن: ابن عباس (د س ق)، وعلي، وأبي واقد الليثي.
وعنه: زيد بن أَسْلم، والزُّهريُّ، ونافع.
قال أبو زرعة: ثقة.
وقال أبو حاتم: ولد زمن أُحُد.
وذكره ابن حبان في «الثقات»، وقال: أرادَهُ هشام بن إسماعيل على أن يَسُبَّ علياً، فقال: لا، ولكن إن شئت قمت فذكرت أيامه الصالحة.

1398 - (قد) يزيد (2) بن أُمية القُرَشيُّ.
عن رجل عن البراء «في أطفال المسلمين والمشركين».
وعنه عمر بن ذر.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 86).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 88).
(2/315)

ذكره ابن حبان في «الثقات»، وقال: روى عن عازب بن مدرك الأنصاري عن عائشة.
قال شيخنا: وروى سعد بن الصَّلْت قاضي شيراز، عن يزيد بن أمية، عن محمد بن زياد الألهاني، فلا أدري هو هذا أو غيره؟
وقال ابن أبي حاتم: يزيد بن أمية أن عازباً أرسل إلى عائشة. وعنه عمر بن ذر.

1399 - (د تم) يزيد (1) بن أبي أُمية الأعور، يقال له: ابن أخي عثمان بن أبي العاص.
روى عن: ابن عباس (2)، ويوسف بن عبد الله بن سَلَام في الائتدام بالتمر.
وعنه: محمد بن أبي يحيى الأسلمي.

1400 - (عخ) يزيد (3) بن أُنَيْس الهُذَليُّ المَدَنيُّ، في القيام في زمن عمر، ونهيه عن الألحان (4) في القرآن.
وعنه: مسلم بن جُنْدب الهُذَليُّ.

1401 - (د س) يزيد (5) بن أَوْس، كوفي.
عن: ثابت بن قَيْس النَّخعيّ، وعلقمة بن قَيْس، وأبي موسى، وامرأته أم عبد الله.
وعنه: إبراهيم النخعي (د س).
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 89).
(2) ذكر ابن عباس من زيادات الحافظ ابن كثير، وإنما ذكر المزي: ابن عمر.
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 90).
(4) في الأصل: الإلحاق. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(5) «تهذيب الكمال»: (32/ 90).
(2/316)

قال علي بن المديني: لم يرو عنه غيره، وهو مجهول.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1402 - (بخ) يزيد (1) بن أَيْهم الشَّاميُّ، الحِمْصيُّ.
روى عن: إسماعيل بن أوسط، وعبادة بن نسي، وعطاء بن أبي رباح، والهيثم بن مالك، وعدة.
وعنه: إسماعيل بن عياش، وبقية، وصفوان بن عمرو، ومحمد بن حمير.
ذكره ابن حبان في «الثقات».

1403 - (بخ د تم س) يزيد (2) بن بابَنُوس، بصريُّ.
عن عائشة. وعنه أبو عِمْران الجوني.
قال البخاري: كان من الذين قاتلوا علياً.
وذكره ابن حبان في «الثقات» [110 - ب].
وقال ابن عدي: أحاديثه مشاهير.
وقال الدارقطني: لا بأس به.

1404 - (د س) يزيد (3) بن البَرَاء بن عازب الأنصاريُّ الحارثيُّ الكُوفيُّ، قيل: إنه كان أميراً على عُمان.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 91).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 92).
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 93).
(2/317)

روى عن أبيه. وعنه: سيف أبو عائذ السعدي أمير عُمان، وعدي بن ثابت، وأبو جناب الكلبي.
ذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال ابن عُلَيَّة: ثنا سعيد الجريريُّ عن أبي عائذ اليماني وأثنى عليه خيراً، عن يزيد بن البراء وكان أميراً بعُمان، وكان كخير الأمراء، فذكر عنه حديثاً.

1405 - يزيد (1) بن بَزِيع الرَّمليُّ.
عن عطاء بن أبي رباح.
ضَعَّفَه ابن معين والدارقطني.

1406 - يزيد (2) بن بِشْر السَّكْسَكيُّ.
عن ابن عمر. وعنه عطية مولى أبي عامر (3).
قال أبو حاتم: [مجهول] (4). وذكر بعده:

1407 - يزيد (5) بن بِشْر. عن عمر بن عبد العزيز قوله. وعنه ابنه روح.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 420) و «لسان الميزان»: (8/ 489).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 254) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 420) و «لسان الميزان»: (8/ 490) و «الإكمال»: (ص471) و «التذكرة»: (3/ 1903) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 369). ولم يرمز له (أ) في الإصل.
(3) في المصدر: مولى بني عامر.
(4) زيادة من المصدر سقطت من الأصل.
(5) «الجرح والتعديل»: (9/ 254).
(2/318)

1408 - (فق) يزيد (1) بن بلال بن الحارث الفَزَاريُّ.
عن علي. وعنه مولاه كَيْسان أبو عمر القصَّار.
قال البخاري: فيه نظر.
حكاه ابن عدي.

1409 - (ت) يزيد (2) بن بَيَان العُقَيْليُّ الجُرَشيُّ، أبو خالد البَصْريُّ، المُعَلِّم الضرير، مؤذن مسجد مُطَرِّف بن عبد الله بن الشِّخير.
روى عن: أبي الرَّحَّال الأنصاري عن أنس مرفوعاً: «ما أكرم شابٌ شيخاً لسِنِّه إلا قيض الله له من يكرمه عند سنه».
وعنه جماعة منهم: عبد الله بن عبد الرحمن الدارمي، والفلاس، وبندار، ومحمد بن المثنى، ويعقوب بن سفيان.
قال أبو حاتم: ثنا الفلاس: ثنا يزيد بن بيان وأثنى عليه خيراً.
قال البخاري: فيه نظر.
وقال الدارقطني (3): ضعيف.
وقال ابن حبان (4): لا يجوز الاحتجاج به إذا انفرد.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 95).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 96).
(3) «الضعفاء والمتروكين» رقم (591)، والنقل عنه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(4) «المجروحين»: (3/ 109) والنقل عنه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2/319)

1410 - (خت س ق) يزيد (1) بن ثابت الأنصاريُّ، له صحبة، وهو أكبر من أخيه زيد بن ثابت.
روى عن: النبي صلى الله عليه وسلم، ويقال: إنه شهد بدراً.
وعنه: ابن أخيه خارجة بن زيد بن ثابت، وقيل: لم يسمع منه.
رُميَ بسهم في اليمامة فمات في الطريق، قاله خليفة بن خياط.

1411 - (صد س) يزيد (2) بن جارية الأنصاريُّ المَدَنيُّ.
عن معاوية في حُبِّ الأنصار. وعنه الحكم بن ميناء.
قال النسائي: ثقة.
وفرَّق أبو حاتم بينه وبين أخي مُجَمِّع بن جارية والظاهر أنهما واحد.

1412 - (قد) يزيد (3) بن حازم بن زيد بن عبد الله بن شُجاع الأَزْديُّ الجَهْضَميُّ، أبو بكر البصري، وكان أكبر من أخيه جرير.
روى عن: أمير المؤمنين سُلَيْمان بن عبد الملك، وسليمان بن يسار، وعبد الله بن أبي سلمة بن الماجشون، وعكرمة مولى ابن عباس.
قال محمد بن سعد: كان ثقة إن شاء الله.
وقال أحمد وابن معين والعِجْليُّ: ثقة.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 98).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 99).
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 100).
(2/320)

وقال النَّسائيُّ: ليس به بأس.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
قال محمد بن سعد: مات آخر سنة سبع، أو أول سنة 148هـ.

1413 - (ع) يزيد (1) بن أبي حَبيب، سُويد الأَزْديُّ، أبو رجاء المِصْريُّ، مولى شريك بن الطفيل الأزدي، حليف بني مالك بن حِسْل بن عامر بن لؤي، وقيل: كان أبوه مولىً لامرأة من بني حِسْل، وأمه مولاة لتجيب.
روى عن: جعفر بن ربيعة، وخير بن نُعَيم، وصفوان بن سليم، وأبي الطفيل عامر بن واثلة -إن كان محفوظاً-، وعبد الله بن الحارث بن جَزْء الزبيدي صحابي، وعراك بن مالك، وعطاء، وعكرمة، والزهري -فيما كتب إليه-، ونافع، وخلق.
وعنه جماعة منهم [111 - أ]: حرملة، وابن سعد، وعمرو بن الحارث، والليث، ومحمد بن إسحاق بن يسار، ويحيى بن أيوب.
قال ابن يونس: كان مفتي أهل مصر في زمانه، وكان حليماً عاقلاً، وكان أول من أظهر العلم بمصر، والكلام في الحلال والحرام، وكانوا يتحدثون قبل ذلك في الملاحم والفتن والترغيب في الخير.
وقال الليث: هو سيدنا وعالمنا.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 102).
(2/321)

وقال محمد بن سعد: كان ثقة كثيرَ الحديث [مات] (1) سنة 128هـ، وقال غيره: بلغ زيادة على 75 سنة.

1414 - (د) يزيد (2) بن حُجْر الشَّاميُّ.
عن صالح بن يحيى بن المقدام بن معدي كرب. وعنه إسماعيل بن عياش.

1415 - يزيد (3) بن أبي حريز.
عن أم مريم (4). وعنه عبد الصمد بن عبد الوارث.
قال أبو حاتم: مجهول.

1416 - يزيد (5) بن حُصَيْن بن نُمَيْر.
عن أبيه. وعنه محمد بن الزبير.
قال البخاري: لم يصح حديثه.

1417 - (خ ت س ق) يزيد (6) بن أبي حكيم الكِنَانيُّ، أبو عبد الله العَدَني.
روى عن: الحكم بن أبان، وزمعة بن صالح، والثوري، ومالك، ومسلم بن خالد، وعدة.
__________
(1) زيادة من المصدر.
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 107).
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 420) و «لسان الميزان»: (8/ 491).
(4) كذا، وفي المصادر: عن أبي مريم.
(5) «ميزان الاعتدال»: (4/ 421) و «لسان الميزان»: (8/ 491).
(6) «تهذيب الكمال»: (32/ 107).
(2/322)

وعنه جماعة منهم: إسحاق بن راهويه، وعبد بن حميد، وعمر بن شبة، والكُدَيميُّ.
قال أبو داود: لا بأس به.
وذكره ابن حبان في «الثقات»، وقال: مستقيم الحديث.

1418 - (ع) يزيد (1) بن حُمَيْد، أبو التياح الضُّبَعيُّ، من أنفسهم، البصري.
عن: أنس، والحسن البصري، وزَهْدَم الجَرْميِّ، وأبي مجلز، وأبي زرعة بن عمرو بن جرير، وأبي عثمان النهدي، وجماعة.
وعنه جماعة منهم: ابن عُلَية، والحمادان، وسعيد بن أبي عروبة، وشعبة، وعبد الوارث، وهمام بن يحيى.
قال أحمد: ثبت ثقة ثقة.
وقال ابن معين: وأبو زرعة والنسائي: ثقة.
وقال علي بن المديني: معروف.
وقال أبو حاتم: صالح.
وقال شعبة: اسم أبي التياح يزيد، وإنما كنا نكنيه بأبي حماد، وبلغني أنه كان يكنى بأبي التياح وهو غلام.
قال شعبة: وقال أبو إسحاق: سمعت أبا إياس يقول: ما بالبصرة أحدٌ أحبُّ أن ألقى الله بمثل عمله من أبي التياح.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 109).
(2/323)

وذكره ابن حبان في «الثقات».
قال الفلاس والترمذي: مات سنة 128هـ، وقال غيرهما: سنة ثلاثين ومائة.
وقال مسلم: مات هو وأبو جمرة بسرخس.

1419 - (س) يزيد (1) بن الحَوْتكِيَّة التَّمِيميُّ، وأكثر ما يرد في الحديث «عن ابن الحوتكية» غير مسمى.
روى عن: أُبي بن كعب -إن كان محفوظاً-، وعمار، وعمر، وأبي الدرداء، وأبي ذر.
وعنه: موسى بن طلحة بن عبيد الله.
قال يعقوب بن شيبة: وهو أحد أخوال موسى بن طلحة.

1420 - (م د س) يزيد (2) بن حَيَّان التَّيمي الكُوفيُّ.
عن: زيد بن أرقم، وشبرمة بن الطفيل، وعيسى (3) بن عقبة، وكدير الضبي.
وعنه: ابن أخيه أبو حيان التيمي، وسعيد بن مسروق، والأعمش، وفطر بن خليفة.
قال النسائي: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 112).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 112).
(3) كذا، وفي مطبوعة «تهذيب الكمال»: عنبس.
(2/324)

1421 - (قد ت ق) يزيد (1) بن حَيَّان النَّبَطيُّ البَلْخي، نزيل المدائن، مولى بكر بن وائل.
روى عن: أخيه مقاتل بن حيان، وعبد الله بن بريدة، وعطاء الخراساني، وأبي مجلز.
وعنه: إبراهيم بن الحجاج السَّامي، وأحمد بن عبد الله بن يونس، وشبابة، ويحيى بن إسحاق السليحيني، وآخرون.
قال ابن معين: ليس به بأس.
وقال البخاري: عنده غلط كثير [111 - ب].
وذكره ابن حبان في «الثقات»، وقال: يخطئ ويخالف.

1422 - يزيد (2) بن خالد بن يزيد بن عبد الله بن مَوْهب الحمداني، أبو خالد الرَّمليُّ، الزاهد.
شيخ (3)، روى عن: إسماعيل بن عُلَيَّة، وشَبَابة، وابن وهب، وعفان، والليث، ووكيع.
وعنه جماعة منهم: أحمد بن إبراهيم البسري، وجعفر الفريابي، وخالد بن روح، وعلي بن الحسين بن الجنيد، ومحمد بن موسى القطان، وهارون بن محمد بن بكار، وأبو زرعة.
ذكره ابن حبان في «الثقات»، وقال: مات سنة 232هـ، وقيل: 3، وقيل:
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 113).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 114).
(3) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2/325)

237هـ، وكان خاشعاً.

1423 - يزيد (1) بن خالد.
شيخ لبقية لا يُعرف.
فأما:

1424 - يزيد (2) بن خالد، أبو مسلمة القرشي.
عن عبد الرحمن بن ثابت وطبقته. ذكره أبو حاتم الرازي.

1425 - (بخ م 4) يزيد (3) بن خُمَيْر (4) بن يزيد الهَمْداني، أبو عمر الشَّاميُّ الحِمْصيُّ.
عن: بشر بن عبيد الله، وأبي أمامة صُدَي بن عجلان، وطاووس، وعبد الله بن بسر المازني.
وعنه: جُمَيع بن ثوب، وشعبة، وصفوان بن عمرو، والضحاك بن حمزة، ومحمد بن جحادة.
قال شعبة: كان ثقة.
وقال أحمد: صالح الحديث.
وقال مَرَّة: كان كَيِّساً وحديثه حسن.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 421) و «لسان الميزان»: (8/ 491).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 259).
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 116).
(4) في الأصل: خير. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2/326)

وقال مَرَّةً: ما أحسن حديثه وأصحَّه، ورفع أمره.
وقال ابن معين: ثقة.
وقال أبو حاتم: صالح الحديث، صدوق.
وقال النسائي: ثقة.
وقال مَرَّة: ليس به بأس.

1426 - (د) يزيد (1) بن خُمَير اليَزَنيُّ الشَّاميُّ الحِمْصيُّ.
عن: عوف بن مالك، وكعب الأحبار، وأبي الدرداء، وغيرهم.
وعنه: خالد بن معدان، وراشد بن سعد، وشبيب بن نُعَيْم، وشُرَيح بن عبيد، وغيرهم.
ذكره ابن حبان في «الثقات».

1427 - يزيد (2) بن دِرهم العَجْميُّ، أبو العلاء البصري، أخو محمد بن درهم.
عن: أنس، والحسن، ووكيع، وعبد الصمد بن عبد الوارث، وقال: ثقة.
وقال عباس عن ابن معين: ليس بشيء.
وقال ابن عدي: لا أعرف له إلا مقاطيع عن التابعين.

1428 - (م ق) يزيد (3) بن رَباح القُرَشيُّ السَّهْميُّ، أبو فِراس المِصْريُّ، مولى عمرو بن العاص، وقيل: ابنه عبد الله، ولقبه مِشفر، وكان أبوه روميًّا.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 119).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 421) و «لسان الميزان»: (8/ 492).
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 120).
(2/327)

روى عن: ابن عمر، ومولاه عبد الله بن عمرو، وعمرو بن العاص، وأم سلمة.
وعنه جماعة منهم: بُسْر بن سعيد، وبكر بن سوادة، والزهري، ويزيد بن أبي حبيب.
قال ابن يونس: توفي سنة تسعين.

1429 - يزيد (1) بن ربيعة الرَّحْبيُّ، أبو كامل الدِّمشقيُّ.
عن أبي الأشعث الصنعاني. وعنه: أبو النضر الفراديسي، وأبو توبة الحلبي.
قال أبو مسهر: كان فقيهاً غير متهم، ما يخشى (2) عليه أنه أدرك أبا الأشعث، ولكن أخشى عليه سوء الحفظ والوهم.
وقال الجوزجاني: أخاف أن تكون أحاديثه موضوعة.
وقال البخاري: أحاديثه مناكير.
وقال أبو حاتم: ضعيف الحديث، منكر الحديث، واهي الحديث، وفي رواية عن أبي الأشعث عن ثوبان تخليط.
قال: وسمعت دحيماً يقول: كان في بدء أمره مستوياً ثم خلط قبل موته، قيل له فما تقول فيه؟ قال: ليس بشيء.

1430 - (ع) يزيد (3) بن رُومان الأَسَديُّ، أبو رَوْح المَدَنيُّ، مولى آل الزبير.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 422) و «لسان الميزان»: (8/ 492).
(2) في المصدر: ينكر.
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 122).
(2/328)

روى عن: أنس، وسالم، وصالح بن خوات، وعبد الله بن الزبير، وعبيد الله بن عبد الله بن عمر، وداود بن الحصين، ومالك، ومحمد بن إسحاق (1)، وأبي هريرة مرسل.
وعنه جماعة منهم: جرير بن حازم، وداود بن الحُصَين، ومالك [112 - أ]، ومحمد بن إسحاق، والزهري، وهشام بن عروة.
قال ابن معين (2)، والنسائي: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
قال محمد بن سعد: كان عالماً كثير الحديث، ثقة. توفي سنة ثلاثين ومائة. وكذا قال غير واحد: في تاريخ وفاته.

1431 - يزيد (3) بن رَوْح اللَّخْمي، من رهط تميم الداري.
روى عنه محمد بن إسحاق.
قال أبو حاتم: مجهول.

1432 - (ع) يزيد (4) بن زُرَيْع بن يزيد العَيْشي، أبو معاوية البَصْريُّ، من بكر بن وائل،
__________
(1) كذا في الأصل، وداود ومالك وابن إسحاق إنما أوردهم المزي فيمن روى عنه. وقد ذكرهم ابن كثير كذلك فيمن روى عنه، فهذا إدراج.
(2) «تهذيب التهذيب»: (11/ 284)، والنقل عنه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(3) «ميزان الاعتدال»: (9/ 261).
(4) «تهذيب الكمال»: (32/ 124).
(2/329)

وقيل: من تيم من بني عَبْس، وقيل: من تيم اللات بن ثعلبة.
روى عن: إسرائيل، وهشام بن عروة، وجماعة.
وعنه جماعة منهم: بشر الحافي، وخليفة بن خياط، وعبد الله بن المبارك، والقعنبي، وابن مهدي، والقواريري، وعفان، وعلي بن المديني، والفلاس، وقتيبة، وبندار، ومسدد، ويحيى بن يحيى النيسابوري.
قال يحيى القطان: لم يكن هاهنا أثبت منه.
وقال أحمد: إليه المنتهى في التثبت.
وقال مَرَّةً: كان ريحانة البصرة.
وقال مَرَّة: ما أحفظه ما أتقنه، يا لك من صحة حديث، صدوق متقن.
وقال مَرَّة: سماعه من سعيد بن أبي عروبة قديم، وكان يأخذ الحديث بنية.
وقال يحيى بن معين: الثقة المأمون. وذكره في أثبات شيوخ البصرة.
وقال بشر الحافي: كان متقناً حافظاً ما أعلم أني رأيت مثله، ومثل صحة حديثه.
وقال الفلاس: هو من أثبت الناس.
وقال أبو حاتم: ثقة، إمام.
وقال محمد بن سعد: كان ثقةً حجةً كثير الحديث، وتوفي بالبصرة سنة 182هـ.
وقال ابن حبان: كان من أورع أهل زمانه، كان أبوه والياً على الأبُلَّة فمات عن خمسمائة ألف فما أخذ منها حبة، ومات سنة 2 أو 183هـ.
(2/330)

1433 - يزيد (1) بن زُرَيع الرَّمْلي.
عن عطاء الخراساني.
ضَعَّفه ابن معين. كذا ذكره في «الميزان».

1434 - يزيد (2) بن زَمْعَة.
ضَعَّفَه أبو زرعة. كذا ذكره في «الميزان» أيضاً.

1435 - (عخ س ق) يزيد (3) بن زياد بن أبي الجَعْد الأَشْجعيُّ الغَطَفَانيُّ، مولاهم، الكوفي، ابن أخي سالم بن أبي الجعد.
روى عن: أخيه سَلَمة، وعَمِّه عبيد، والحكم بن عتيبة، وزبيد اليامي، وعبد الملك بن عمير.
وعنه: عبد الله بن نُمَير، وأبو نُعَيم، وأبو معاوية، ووكيع، وآخرون.
قال أحمد وابن معين والعجلي: ثقة.
وقال أبو زرعة: شيخ.
وقال أبو حاتم: ما بحديثه بأس.
وقال النسائيُّ: ليس به بأس، صالح الحديث.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 422) و «لسان الميزان»: (8/ 494).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 423) و «لسان الميزان»: (8/ 494).
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 130).
(2/331)

1436 - (بخ ت كن) يزيد (1) بن زياد بن أبي زياد، ويقال: يزيد بن أبي زياد مَيْسرة القُرَظيُّ المَدَنيُّ، ويقال: إنهما اثنان، وهو مولى عبد الله بن عياش ابن أبي ربيعة.
روى عن: عبد الله بن رافع مولى أم سلمة، ومحمد بن كعب القرظي (بخ ت كن).
وعنه: مالك، ومحمد بن إسحاق.
قال الترمذي: روى عنه مالك وغير واحد.
قال النسائي: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1437 - (ت ق) يزيد (2) بن زياد، ويقال: ابن أبي زياد، القُرَشيُّ الدِّمشقيُّ، ويقال: إنهما اثنان.
روى عن: سليمان بن حبيب، وسليمان بن داود الخولاني، والزهري.
وعنه: أبو نعيم، ومحمد بن ربيعة، ومروان الفزاري، ووكيع، ويحيى بن صالح الوحاظي.
قال محمد بن عبد الله بن نمير: ليس بشيء.
وقال أبو حاتم: منكر الحديث.
وقال مَرَّة: ذاهب الحديث.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 132).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 134).
(2/332)

وقال مَرَّة: ضعيف الحديث، [112 - ب] كأن حديثه موضوع.
وقال البخاري: منكر الحديث.
وقال الترمذي: ضعيف في الحديث. ومرة: متروك الحديث (1).

1438 - (خت م 4) يزيد (2) بن أبي زياد القُرَشيُّ، الهاشميُّ، أبو عبد الله الكُوفيُّ، أخو بُرْد بن أبي زياد، رأى أنس بن مالك.
وروى عن: مولاه عبد الله بن الحارث بن نوفل، وإبراهيم النخعي، وثابت البناني، وعطاء، وعكرمة، ومجاهد، ومقسم، وأبي جحيفة وهب بن عبد الله السوائي، وغيرهم.
وعنه جماعة منهم: إسماعيل بن أبي خالد -وهو من أقرانه-، وجرير بن عبد الحميد، وزائدة، والسفيانان، وشريك، وشعبة، وهشيم، وأبو عوانة، وأبو بكر بن عياش.
قال شعبة: كان رَفَّاعاً.
وقال مَرَّة (3): لا أبالي إذا كتبت عنه أن لا أكتب عن غيره.
قال ابن المبارك (4): أرم به.
__________
(1) كذا في الأصل، وهذا القول إنما نقله المزي عن النسائي.
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 135).
(3) «ميزان الاعتدال»: (7/ 241 ط. دار الكتب) وهذا النقل من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(4) «تهذيب التهذيب»: (11/ 287) والنقل عنه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2/333)

قال ابن مهدي: ليث بن أبي سليم أحسن حالاً منه ومن عطاء بن السائب.
وقال جرير بن عبد الحميد: يزيد أحسنهم استقامة في الحديث ثم عطاء بن السائب.
وقال محمد بن فضيل: كان من أئمة الشيعة الكبار.
وقال أحمد: لم يكن بالحافظ.
وقال مَرَّة: ليس بذاك.
وقال ابن معين: لا يحتج بحديثه.
وقال مرة: ليس بالقوي.
وقال العِجْليُّ: جائز الحديث، وكان بأخرة يُلَقَّن، وأخوه برد ثقة.
وقال أبو زرعة: يكتب حديثه، ولا يحتج به.
وقال أبو حاتم: ليس بالقوي.
وقال الجوزجاني: سمعتهم يضعفون حديثه.
وقال أبو داود: لا أعلم أحداً ترك حديثه، وغيره أحب إلي منه.
وقال ابن عدي: هو من شيعة أهل الكوفة، ومع ضَعْفِه يكتب حديثه.
قال مطين: مات سنة 137هـ، زاد غيره (1) وله نحو تسعين سنة.
__________
(1) انظر: «ميزان الاعتدال»: (7/ 241) وهذا التحديد من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2/334)

1439 - يزيد (1) بن أبي زياد بن السَّكَن، خراسانيُّ.
سكن الكوفة، روى عن الشعبي وغيره، قال أبو حاتم: صدوق، ليس بالقوي، ولا تقوم به الحجة.

1440 - يزيد (2) بن أبي زياد.
عن محمد بن هلال عن أبيه عن أبي هريرة: «كانت يمين رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا واستغفر الله».
قال أبو حاتم: ضعيف، وكأن هذا موضوع.

1441 - يزيد (3) بن زيد.

عن خولة بنت الصامت في الظِّهار، في صحته نظر. وقد ذكر أبو حاتم (4) ثلاثة آخرين كل منهم اسمه يزيد بن زيد لم يُجْرَحُوا.
1442 - (بخ د ت) يزيد (5) بن سعيد بن ثُمامة بن الأسود بن عبد الله بن الحارث الولادة الكِنْديُّ.
صحابي أسلم يوم الفتح. روى عنه ابنه السائب.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 425) و «لسان الميزان»: (8/ 494).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 425) و «لسان الميزان»: (8/ 494).
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 426) و «لسان الميزان»: (8/ 495).
(4) «الجرح والتعديل»: (9/ 261 - 262).
(5) «تهذيب الكمال»: (32/ 141).
(2/335)

1443 - (م د) يزيد (1) بن أبي سعيد المَدَنيُّ، مولى المَهْري.
روى عن: أبيه، وعمر بن عبد العزيز.
وعنه: رباح بن بشير، ويزيد بن أبي حبيب.
ذكره ابن حبان في «الثقات».

1444 - (بخ 4) يزيد (2) بن أبي سعيد النَحْويُّ، أبو الحسن القُرَشيُّ، مولاهم، المروزي.
عن: سليمان، وعبد الله ابني بُريدة، وعكرمة، ومجاهد.
وعنه: الحسن بن رُشَيد، وحسين بن واقد (بخ 4)، وعبد الله بن سعد الدَّشتكي، ومحمد بن بشار، ونوح بن أبي مريم، ويسار المُعَلِّم، وأبو حمزة السكري.
قال ابن معين وأبو زرعة وأبو داود وأبو حاتم والنسائي: ثقة.
وقال أبو حاتم أيضاً: صالح الحديث.
وذكره ابن حبان في «الثقات»، وقال: كان متقناً من العُبَّاد تقياً من الرُّفَعاء، تالياً لكتاب الله، عالماً بما فيه، قتله أبو مسلم سنة 131هـ لأمره إياه بالمعروف [113 - أ].
- يزيد (3) بن سفيان أبو المُهزّم، يأتي في الكنى.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 141).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 142).
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 144).
(2/336)

1445 - (ق) يزيد (1) بن أبي سفيان صخر بن حرب بن أُمية القُرَشيُّ، أبو خالد الأمويُّ، أخو معاوية، وكان أفضلهم، ويقال له: يزيد الخَيْر، أسلم يوم الفتح، وشهد حنيناً وأسهم له رسول الله صلى الله عليه وسلم مائة بعير وأربعين أوقية.
روى عن: النبي صلى الله عليه وسلم، وعن أبي بكر الصديق.
وعنه: جنادة بن أبي أمية، وعياض الأشعري، وأبو عبد الله الأشعري.
وكان أحد أمراء [الأجناد الأربعة] (2) على الجيش المبعوث إلى الشام، وهو أول نائب على دمشق في الإسلام، ثم ولاه عمر فلسطين بعد معاذ ومعاذ بعد أبي عبيدة، فلما مات يزيد رحمه الله ولى عمر أخاه معاوية بعده.
قال الوليد بن مسلم: مات سنة 19 بعد ما افتتح قيسارية.

1446 - يزيد (3) بن سفيان بن عبيد الله، أبو خالد.
قال ابن حبان: يروي عن سليمان التيمي، يعني: عن أبي عثمان عن سلمان نسخة مقلوبة، لا يجوز الاحتجاج به إذا انفرد.

1447 - (ت) يزيد (4) بن سلمة بن يزيد بن مشجعة بن المجَمِّع بن مالك الجُعْفيُّ، له صحبة، عِدَادُه في الكوفيين.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 145).
(2) العبارة في الأصل، أحد أمراء الأرباع على الجيش، وما أثبتناه من المصدر.
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 426) و «لسان الميزان»: (8/ 496).
(4) «تهذيب الكمال»: (32/ 146).
(2/337)

روى عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: «اتق الله فيما تعلم».
وعنه: سعيد بن عمرو بن أشوع- يقال مرسل-، وعلقمة، وأبوه وائل بن حجر.

1448 - (س) يزيد (1) بن أبي سليمان، كوفي.
عن: زِرّ بن حُبَيش، وأبي وائل.
وعنه: جابر بن يزيد بن رفاعة العِجْليُّ، وحبيب بن خالد الأسدي، والعلاء بن المسيب، وليث بن أبي سليم.

1449 - (مد كن ق) يزيد (2) بن السِّمْط الصَّنْعانيُّ، أبو السِّمْط الدِّمشقيُّ، الفقيه.
روى عن: الحكم بن عبد الله الأَيْلي، والأوزاعي، وقرة بن عبد الرحمن، ومطعم بن المقدام، والنعمان بن المنذر، والوضين بن عطاء.
وعنه: أبو إسحاق الفزاري، وأبو مسهر وأثنى عليه بالعلم وصحة الحفظ، وأنه كان من كبار أصحاب الأوزاعي، ومروان الطاطري، والوليد بن مسلم.
قال أحمد بن أبي الحواري: عن مروان الطاطري: ثنا يزيد بن السمط، وكان جليساً لسعيد بن عبد العزيز، وكان ثقة.
وقال أبو داود: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات»، وقال: ربما أغرب.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 148).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 149).
(2/338)

وقال الحاكم: ضعيف. وذكر أنه مات قبل سعيد بن عبد العزيز وذلك سنة 148هـ (1).

1450 - (د) يزيد (2) بن أبي سُمَيَّة، أبو صَخْر الأَيْليُّ.
عن: ابن عمر، وعمر بن عبد العزيز، وهشام بن إسماعيل، وأبي بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام.
وعنه: حسين بن رُسْتم، وسعدان بن سالم، وعبد الجبار بن عمر: الأيليون، وهشام بن سعد المدني.
قال أبو زرعة: روى حديثين، وهو ثقة.
وقال محمد بن سعد: كان صالح الحديث.
وقال الواقدي: كان من العُبَّاد، كان يَصَلِّي ليله أجمع ويبكي.

1451 - (س) يزيد (3) بن سنان بن يزيد بن الذيال بن خالد بن عبد الله بن يزيد بن سعيد القُرَشيّ الأُمويُّ، أبو خالد القَزَّاز البَصْريُّ، نزيل مصر، مولى عثمان بن عفان، وهو [أخو] (4) محمد بن يزيد القزاز، وخال محمد بن خزيمة البصري.
__________
(1) كذا، ولعل صوابه: 168 هـ. فهذه هي سنة وفاة سعيد بن عبد العزيز.
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 151).
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 152).
(4) زيادة من المصدر.
(2/339)

شيخ (1)، روى عن: أزهر بن سعد، وحَرَمي بن حفص، وأبي عاصم، وابن مهدي، ومكي بن إبراهيم، وجماعة.
وعنه جماعة منهم: زكريا السجزي، وأبو بكر بن زياد، وابن أبي حاتم، وموسى بن هارون، وأبو عوانة الإسفراييني [113 - ب].
قال النسائي: ثقة.
وقال ابن أبي حاتم: كتبت عنه، وهو صدوق، ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال ابن يونس: كان ثقة نبيلاً، وخَرَّج مُسْند حديثه، وكان كثير الفائدة، مات 264هـ.
قال الطحاوي: كان مولده 198هـ (2).

1452 - (ت ق) يزيد (3) بن سِنان بن يزيد التَّميميُّ الجَزرَيُّ، أبو فَرْوة الرُّهاويُّ.
روى عن: الأعمش، والزهري، وهشام بن عروة، وعدة.
وعنه: أبو بكر (4).
قال أحمد وعلي بن المديني والدارقطني (5): ضعيف.
__________
(1) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2) كذا، وهو خطأ صوابه: 178 هـ.
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 155).
(4) كذا في الأصل، ولعل صوابها: ابن بكير، وهو يونس.
(5) «الضعفاء والمتروكين» رقم: (586) والنقل عنه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2/340)

وقال ابن معين: ليس حديثه بشيء.
وقال أبو بكر بن أبي خيثمة عن يحيى بن أيوب قال: كان مروان بن معاوية يثبته.
وقال أبو حاتم: محله الصدق، وكان الغالب عليه الغفلة، يكتب حديثه ولا يحتج به.
وقال البخاري: مقارب الحديث، إلا أن ابنه محمداً يروي عنه مناكير.
وقال أبو داود: ليس بشيء، وابنه ليس بشيء.
وقال النسائي: متروك. ومَرَّة: ليس بثقة.
قال ابن عدي: له أحاديث مسروقة عن الشيوخ، وعامَّة أحاديثه غير محفوظة.

1453 - يزيد (1) بن سُهَيْل بن مسلم.
روى عنه عمرو بن الحارث.
قال أبو حاتم: مجهول.
- يزيد (2) بن الشِّخير، هو ابن عبد الله بن الشخير تقدم.
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 268) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 429) و «لسان الميزان»: (8/ 498).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 159).
(2/341)

1454 - (بخ د ت ق) يزيد (1) بن شُرَيْح الحَضْرَميُّ، الحِمْصِيُّ.
عن: ثوبان، وكعب الأحبار، وأبي أمامة، وأبي حي المؤذن، وعائشة.
وعنه: ثور بن يزيد، وحبيب بن صالح، وأبو الزاهرية حُدَيْر بن كريب، والسفر بن نُسَيْر، ومحمد بن الوليد، ويحيى بن جابر.
قال يعقوب بن سفيان: ثنا محمد بن مُصَفَّى: ثنا بقية: ثنا حبيب بن صالح وهو حسن الحديث، عن يزيد بن شريح وهو من صالحي أهل الشام.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1455 - (ع) يزيد (2) بن شريك بن طارق التَّيمِيُّ، تَيْم الرباب الكوفي، تابعي جليل.
روى عن: حذيفة، وعبد الله بن سخبرة، وابن مسعود، وعلي (خ م د ت س)، وعمر، وأبي ذر، وأبي مسعود.
وعنه: ابنه إبراهيم (ع)، وإبراهيم النخعي، وجَوَّاب التَّيْميّ، والحكم بن عتيبة، وهمام بن عبد الله التيمي الكوفيون.
قال ابن معين: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1456 - (4) يزيد (3) بن شيبان الأَزْديُّ.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 159).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 160).
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 161).
(2/342)

صحابي، روى حديثه عمرو بن دينار، عن عمرو بن عبد الله بن صفوان بن أمية، عن يزيد بن شيبان، قال: أتانا ابن مِرْبَع الأنصاري بعرفة فقال: إني رسولُ [رسول] (1) الله صلى الله عليه وسلم إليكم أن تقفوا على مشاعركم فإنكم على إرث من إرث إبراهيم.

1457 - (د) يزيد (2) بن صالح ويقال: ابن صُلَيْح، ويقال: ابن صُبيح، الرحبي.
عن: ذي مخْبَر ابن أخي النَّجاشي. وعنه حريز بن عثمان.
قال أبو داود: شيوخ حريز كلهم ثقات.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1458 - يزيد (3) بن صالح اليَشْكَري، أبو خالد النيسابوري، وهو الفَرَّاء.
عن: إبراهيم بن طهمان، وعبد الله العمري.
قال أبو حاتم: مجهول.
وقد روى عنه جماعة منهم: محمد بن عبد الوهاب، والحسن بن سفيان، وقال: عوضني الله به إذ فاتني يحيى بن يحيى.
قال في «الميزان»: وقد وثقه غير أبي حاتم، ومات سنة 229هـ.

1459 - (د) يزيد (4) بن صُبح الأصبحِيُّ المِصْريُّ.
__________
(1) زيادة من المصدر سقطت من الأصل.
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 162).
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 429) و «لسان الميزان»: (8/ 498).
(4) «تهذيب الكمال»: (32/ 163).
(2/343)

عن: جُنادة بن أبي أمية، وعقبة بن عامر، وعمَّن حدثه عن عبد الله بن عمرو [114 - أ].
وعنه: الحسن بن ثَوْبان، وعبد الله بن عياش بن عَبَّاس، وعمرو بن الحارث، وعياش بن عباس، ومعروف بن سويد المصريون.
ذكره ابن حبان في «الثقات».
فأما:

1460 - يزيد (1) بن أبي صالح، أبو حبيب الدَّباغ.
روى عن: أنس.
وعنه: عبد الصمد، ووكيع، وأبو نعيم، وأبو عاصم النبيل، وحماد بن زيد، وعلي بن نصر.
قال ابن معين: ثقة.
وقال أبو حاتم: ليس بحديثه بأس، وكان أوثق من بقي (2) بالبصرة من أصحاب أنس.
وقال أبو زرعة: لا أعرفه.
روى له الإمام أحمد.
__________
(1) «الإكمال»: (ص472) و «التذكرة»: (3/ 1911) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 372)، وحق هذه الترجمة أن تتقدم عن سابقتها.
(2) في الأصل: من قتل. وما أثبتناه من المصادر.
(2/344)

1461 - (خ م د س ق) يزيد (1) بن صهيب الفقير، أبو عُثْمان الكوفي.
عن: جابر، وابن عمر، وأبي سعيد.
وعنه: الحكم، والأعمش، ومحمد بن سوقة، ومسعر، وأبو حنيفة.
قال ابن معين وأبو زرعة والنسائي: ثقة.
وقال أبو حاتم: صدوق.
وقال ابن خراش: جليل، صدوق.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1462 - (س ق) يزيد (2) بن طَلْق.
عن عبد الرحمن بن البيلماني (3). وعنه يَعْلى بن عطاء.
قال الدارقطني: يعتبر به.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1463 - (د ق) يزيد (4) بن طَهْمان الرَّقاشيُّ، أبو المُعْتمِر البَصْريُّ، كان ينزل الحيرة.
روى عن: الحسن، ومحمد بن سيرين.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 163).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 166).
(3) في الأصل: السلماني. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(4) «تهذيب الكمال»: (32/ 166).
(2/345)

وعنه: خالد الحذاء، والثوري، ووكيع، وأبو نعيم، وآخرون.
قال أبو حاتم: مستقيم الحديث، صالح الحديث، لا بأس به.
وقال أبو داود: ليس به بأس.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1464 - (د) يزيد (1) بن عامر بن الأسود بن حَبيب بن سواءة بن عامر بن صَعْصَعة العامريُّ، أبو هاجر السُّوائيُّ.
له حديث في إعادة الصلاة، وفيه أن الثانية هي المكتوبة.
وعنه: السائب بن أبي حفص، وسعيد بن يَسَار، ونوح بن صعصعة.

1465 - (ع) يزيد (2) بن عبد الله بن أسامة بن الهاد اللَّيْثيُّ، أبو عبد الله المَدَنيُّ، وكان أعرج بجمع من رجليه جميعاً.
تابعي فيما قيل. روى عن: جعفر الصادق، وسعد بن إبراهيم، وأبي حازم سلمة بن دينار، وسهيل، وعمرو بن شعيب، وعمير مولى آبي اللحم وله صحبة، والصحيح أن بينهما محمد بن إبراهيم التيمي، وروى عن: محمد بن كعب، والزهري، ونافع، ويحيى بن سعيد الأنصاري، وأبي إسحاق السبيعي، وخلق.
وعنه جماعة منهم: إبراهيم بن سعد، وبكر بن مُضر، وسفيان بن عيينة، والدراوردي، وعبيد الله العمري، والليث، ومالك، ويحيى بن سعيد الأنصاري.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 167).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 168).
(2/346)

قال أحمد: لا أعلم به باساً.
وقال ابن معين وأبو حاتم والنسائي: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال محمد بن سعد: كان ثقة كثير الحديث، توفي بالمدينة سنة 139هـ.

1466 - (ع) يزيد (1) بن عبد الله بن خُصَيْفة بن عبد الله بن يزيد بن سعيد بن ثُمامة الكِنْديُّ المَدَنيُّ، وقد يُنسب إلى جده، ومنهم من يقول: ابن خصيفة بن يزيد، ويقول: خصيفة أخو السائب بن يزيد.
روى عن: أبيه، وبُسْر (2) بن سعيد، والسائب بن يزيد، وسليمان بن يسار، وعروة بن الزبير، ويزيد بن عبد الله بن قسيط.
وعنه جماعة منهم: إسماعيل بن جعفر، والسفيانان، وسليمان بن بلال، والدراوردي، وابن جريج، ومالك وابن أبي ذئب.
قال الأثرم عن أحمد وأبو حاتم والنسائي: ثقة.
وقال أبو داود: قال أحمد: منكر الحديث.
قال ابن معين: ثقة، حجة.
وقال محمد بن سعد: كان عابداً، ناسكاً، كثير الحديث، حجة (3) [114 - ب].
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 172).
(2) في الأصل: بشر. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3) في المصدر: ثبتاً.
(2/347)

وذكره ابن حبان في «الثقات».

1467 - (س) يزيد (1) بن عبد الله بن رُزَيق القُرَشيُّ، أبو خالد الشَّاميُّ الدِّمشقيُّ، وقيل: حِمْصيُّ.
روى عن: محمد بن شعيب بن شابور، والوليد بن مسلم.
وعنه: إبراهيم بن دُحَيْم، وأحمد بن المُعَلَّى بن يزيد القاضي، وسليمان بن أيوب، وأبو بكر بن أبي داود، وعبد الله بن عتاب (2).
ذكره ابن حبان في «الثقات».
كذا ذكره ابن ماكولا في باب رزيق.

1468 - (ع) يزيد (3) بن عبد الله بن الشِّخِّير العامريُّ، أبو العلاء البَصْريُّ، أخو مُطَرِّف وهانئ.
روى عن: أبيه، والأحنف بن قيس، والبراء، وسَمُرة، وعبد الله بن عمرو، وعمران بن حصين، وعياض بن حمار، وأبي هريرة، وعائشة، وجماعة.
وعنه جماعة منهم: خالد الحَذَّاء، وسعيد الجريريُّ، وسليمان التَّيميُّ، وقتادة.
قال النسائي: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات» [وقال] (4): مات سنة إحدى عشرة ومائة.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 174).
(2) في الأصل: غياث. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 175).
(4) زيادة من المصدر.
(2/348)

قال غيره: كان أكبر من الحسن بعشر سنين.
ومن الأوهام:
- يزيد (1) بن عبد الله بن عمير، مولى آبي اللَّحم.
عن جده. وعنه: سعيد بن أبي هلال.
روى له الترمذي والنسائي. وهذا خطأ إنما هو يزيد بن عبد الله وهو ابن أسامة بن الهاد عن عمير مولى آبي اللحم كما تقدم.

1469 - (ع) يزيد (2) بن عبد الله بن قُسَيْط بن أسامة بن عُمَيْر اللَّيثيُّ، أبو عبد الله المَدَنيُّ الأعرج، تابعيٌّ.
روى عن: سعيد بن المسيب، وابن عمر، وعروة بن الزبير، وعطاء بن يسار، وأبي سلمة، وأبي هريرة، وعدة.
وعنه جماعة منهم: ابناه عبد الله، والقاسم، وأبو صخر حميد بن زياد، وعمرو بن الحارث، والليث، ومالك، ومحمد بن إسحاق، والوليد بن كثير.
قال ابن معين: ليس به بأس.
وقال أبو حاتم (3): ليس بقوي.
وقال النسائي: ثقة.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 177).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 177).
(3) «الجرح والتعديل»: (9/ 274).
(2/349)

وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال ابن عدي: مشهورٌ عندهم بالروايات، وقد روى عنه مالك غير حديث، وهو صالح الروايات. [وقال محمد بن إسحاق] (1): فقيهاً ثقة، وكان ممن يستعان به على الأعمال لأمانته وفقهه.
قال محمد بن سعد: كان ثقة كثير الحديث.
ومات سنة 122هـ.
قال غيره: بلغ تسعين سنة.

1470 - (ق) يزيد (2) بن عبد الله بن يزيد، ويقال: يزيد بن عبد الله بن عبد الله بن يزيد بن مَيْمون بن مِهْران اليَمَاميُّ، أبو محمد، نزيل مكة.
روى عن: عكرمة بن عَمَّار. وعنه: ابن ماجه وآخرون، منهم: موسى بن هارون الحافظ، ويعقوب بن سفيان.
ذكره ابن حبان في «الثقات».

1471 - (ت ق) يزيد (3) بن عبد الله الشَّيبانيُّ، أبو عبد الله الكوفي، مولى الصَّهْباء بنت هُبيرة بن مصقلة.
روى عن: الحسن، وشهر، وطاووس، وعطاء، وأبي جعفر الباقر، وغيرهم.
وعنه: أحمد بن عبد الله بن يونس، وأبو نُعيم، وقبيصة بن عقبة، ووكيع.
__________
(1) زيادة من المصدر.
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 181).
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 181).
(2/350)

قال ابن معين: ثقة.
وقال أبو حاتم: لا بأس به.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1472 - (ق) يزيد (1) بن عبد الله.
عن صفوان بن أمية. وعنه مكحول، وقيل: عن مكحول عن زيد أو يزيد بن عبد الله. تقدم حديثه في ترجمة بشر بن نُمَير.

1473 - يزيد (2) بن عبد الله البغدادي.
قال أبو حاتم: مجهول.

1474 - يزيد (3) بن عبد الله البَيْسري، أبو خالد القُرَشيُّ البصريُّ.
عن: ابن جريج، وغيره.
وعنه: القواريري، وأبو داود الطيالسي، وغيرهم [115 - أ].
أورد له ابن عدي أحاديث، ثم قال: وله غير حديث وهو غير منكر الحديث.

1475 - يزيد (4) بن عبد الله الجُهَنيُّ.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 182).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 276) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 43) و «لسان الميزان»: (8/ 499).
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 431) و «لسان الميزان»: (8/ 500) و «الإكمال»: (ص477) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 383). ولم يرمز له (أ) في الأصل.
(4) «ميزان الاعتدال»: (4/ 431) و «لسان الميزان»: (8/ 500).
(2/351)

عن هاشم الأوقص عن ابن عمر حديث: «من صلى في ثوب بعشرة [دراهم] (1) فيه درهم حرام لم تقبل صلاته».
وعنه بقية بن الوليد.
قال في «الميزان»: لم يصح خبره.

1476 - (م د س ق) يزيد (2) بن عبد رَبِّه الزُّبَيديُّ، أبو الفضل الحِمْصيُّ، المعروف بالجِرْجَسِيِّ.
شيخ، روى عن: بقية، ومحمد بن حَرْب، ووكيع، والوليد بن مسلم، وجماعة.
وعنه جماعة منهم: أحمد بن حنبل، وإسحاق الكَوْسَج، وأبو زرعة الدمشقي، وأبو حاتم الرازي، ومحمد بن عوف، ومحمد بن مسلم بن واره، والذهلي، ويحيى بن معين، ويعقوب بن سفيان.
أثنى عليه الإمام أحمد.
وقال أبو داود: سمعت أحمد يقول: لا إله إلا الله، ما كان أثبته، ما كان فيهم مثله. يعني: أهل حمص.
وقال ابن معين: ثقة صاحب حديث.
وقال أبو حاتم: كان صدوقاً أيقظ من حيوة بن شريح.
__________
(1) زيادة من المصدر.
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 182).
(2/352)

وقال أبو بكر بن أبي داود: ثقة، وهو أوثق من روى عن بقية.
وقال ابن أبي حاتم: كان ينزل حمص عند كنيسة جِرْجِس فنُسب إليها.
وذكره ابن حبان في «الثقات»، وقال: مات سنة 224هـ.
- يزيد (1) بن عبد الرحمن بن أذينة، أبو كثير السحيمي، يأتي في الكنى.

1477 - (بخ ت ق) يزيد (2) بن عبد الرحمن بن الأسود الأَوْديُّ الزَّعافريُّ، أبو داود الكوفيُّ، جدُّ عبد الله بن إدريس، وقد تقدم بقية نسبه في ترجمته.
روى عن: جابر بن سمرة، وجعدة بن هبيرة، وعدي بن حاتم، وعلي بن أبي طالب، وأبي هريرة.
وعنه: ابناه إدريس وداود، ويحيى بن أبي الهيثم.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
- يزيد (3) بن عبد الرحمن بن أبي سَلَامة، أبو خالد الدَّالانيُّ، يأتي.

1478 - (د) يزيد (4) بن عبد الرحمن بن عليِّ بن شَيْبان الحنفيُّ اليماميُّ.
عن أبيه عن جده في تأخير العصر ما دامت الشمس بيضاء نقية. وعنه محمد بن يزيد اليمامي.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 185).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 185).
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 187).
(4) «تهذيب الكمال»: (32/ 188).
(2/353)

فأما:

1479 - يزيد (1) بن عبد الرحمن بن مصعب المعني، أبو خالد الكوفي، نزيل الري.
روى عن: حميد بن عبد الرحمن الرؤاسي، وغيره.
وعنه أبو حاتم وقال: صدوق، وقال سمعت محمد بن الصباح يقول: سمعت أباه يثني عليه ويقول: ابني خير مني.

1480 - (د س ق) يزيد (2) بن عبد الرحمن بن أبي مالك، واسمه هانئ الهَمْدانيُّ الدِّمشقيُّ الفقيه قاضيها.
روى عن: أبيه، وأنس بن مالك، وجبير بن نفير، وخالد بن مَعْدان، وسالم، وسعيد بن المسيب، وعمر بن عبد العزيز.
و [عنه] (3): سعيد بن أبي عروبة، والأوزاعي.
قال ابن معين: كان قاضياً بالشام.
وقال أبو حاتم: من فقهاء الشام، وهو ثقة.
وسُئِل عنه أبو زرعة فأثنى عليه خيراً.
وقال المُفَضَّل بن غَسَّان الغَلَابيُّ: الوليد ويزيد ابنا أبي مالك أخوان، ليس بحديثهما بأس.
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 277).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 189).
(3) زيادة من المصدر لا يستقيم السياق بدونها.
(2/354)

وقال الدارقطني والبرقاني: من الثقات.
وقال يعقوب بن سفيان: هو وابنه خالد في حديثهما لين.
وقال أبو داود: بعثه (1) عمر بن عبد العزيز إلى البادية يفقه الناس.
وقال سعيد بن عبد العزيز: لم يكن عندنا [115 - ب] أعلم بالقضاء منه لا مكحول ولا غيره.
المشهور أنه مات سنة ثلاثين ومائة عن 72 سنة، وقيل مات 138هـ، عن ثمان وسبعين سنة.

1481 - (خ م د س) يزيد (2) بن عبد العزيز بن سِياه الأسديُّ الحِمَّانيُّ، أبو عبد الله الكُوفي، وكان أصغر من أخيه قطبة.
روى عن: أبيه، وحارثة بن أبي الرِّجال، وحَجَّاج بن أرطأة، والأعمش، وعبيد الله العُمَري، وفُضَيْل بن عياض، ومحمد بن إسحاق، وهِشام بن عروة، وعِدَّة.
وعنه: إسحاق السَّلوليُّ، وأبو نعيم، وأبو أحمد الزُّبيريُّ، وأبو معاوية الضَّرير.
قال أحمد وابن معين وأبو داود: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
__________
(1) في الأصل: صحبه. وما أثبتناه من المصدر.
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 193).
(2/355)

1482 - (سي) يزيد (1) بن عبد العزيز الرُّعَيني الحَجَري الحِمْيَري المِصْريُّ.
عن يزيد بن محمد. وعنه: سعيد بن أبي أيوب، وابن لهيعة.
ذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال ابن يونس: عِدَاُده في الموالي.

1483 - (ق) يزيد (2) بن عبد الملك بن المُغِيرة بن نَوْفل بن الحارث بن عبد المطلب بن هاشم القُرَشيُّ، الهاشميُّ النوفليُّ، أبو المغيرة، ويقال: أبو خالد المدني.
روى عن: أبيه، وزيد بن أسلم، وسعيد المَقْبُريِّ، وسهل (3)، وصفوان بن سُلَيم، ومحمد بن المُنْكدر، وأبي سلمة، وعدة.
وعنه جماعة منهم: ابنه يحيى، وخالد بن مَخْلد القَطَوانيُّ، وعبد الله بن نافع الصَّائغ، ومعن بن عيسى.
قال أحمد: ضعيفُ الحديث.
وقال البخاري: ليَّنه يحيى.
وقال أحمد: عنده مناكير.
وقال معاوية بن صالح، عن ابن معين: ليس حديثُه بذاك.
وقال عثمان الدَّارمي عنه: ما كان به بأس.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 195).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 196).
(3) في الأصل: وسهيل. وما أثبتناه من المصدر.
(2/356)

وقال غيرُه عن يحيى: ضعيف.
وقال أحمد بن صالح المصري: ليس حديثُه بشيء.
وقال أبو زرعة: ضعيفُ الحديث.
وقال مَرَّة: واهي الحديث، وغَلَّظ فيه القول جداً.
وقال أبو حاتم: ضعيف الحديث، منكر الحديث جداً.
وقال البخاريُّ: أحاديثه شبه لا شيء.
وقال النَّسائي: متروك.
وقال مَرَّة: ليس بثقة.
وقال ابن عدي: عامَّة ما يرويه غير محفوظ. مات سنة165هـ (1).
له عند ابن ماجه حديث واحد عن يزيد بن رومان عن أبي هريرة: «لسَقَط أُقَدِّمه أحبُّ إلي من فارس أخلفه».

1484 - يزيد (2) بن عبد الملك النميري.
عن عائذ. وعنه سليمان الشاذكوني.
قال في «الميزان»: بسندٍ مظلم وخبر منكر.

1485 - (ق) يزيد (3) بن عبد المُزَني، حِجَازيّ.
__________
(1) انظر سنة وفاته في «الميزان»: (7/ 254 ط. دار الكتب)، وذكر سنة الوفاة من زيادات الحافظ بن كثير على «تهذيب الكمال».
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 434) و «لسان الميزان»: (8/ 501).
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 200).
(2/357)

عن النبي صلى الله عليه وسلم: «يُعَقُّ عن الغلام ولا يُمَسُّ رأسُه بدم».
قال البخاريُّ وأبو حاتم: مرسل. وقيل: عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم وهو الصحيح، وعنه أيوب بن موسى.
ذكره ابن حبان في «الثقات».

1486 - يزيد (1) بن عبيد الله الهُذَلي.
عن عمرو عن أبي هريرة.
قال أبو حاتم: مجهول.

1487 - (د س) يزيد (2) بن عُبَيد، أبو وَجْزَة السَّعْديُّ، المَدَنيُّ، الشاعر، من بني سعد بن بكر.
روى عن: أبيه، وعطاء بن يزيد، وعمر (3) بن أبي سلمة، وقيل: عن رجل عنه.
وعنه: إبراهيم بن إسماعيل بن مُجِّمع، وسليمان بن بلال، وعبيد الله العمري، ومحمد بن إسحاق، وهشام بن عروة، ويحيى بن سعيد بن دينار.
ذكره ابن حبان في «الثقات».
قال الواقدي: مات سنة ثلاثين ومائة [116 - أ].
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 434) و «لسان الميزان»: (8/ 501).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 201).
(3) في الأصل: وعمران. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2/358)

1488 - (ع) يزيد (1) بن أبي عُبَيْدٍ، أبو خالد الأسْلَميُّ، حجازيٌّ.
عن: مولاه سلمة بن الأكوع (ع)، وعُمَيْر مولى آبي اللحم، وهشام بن عروة -وهو أكبر منه-.
وعنه جماعة منهم: بُكَيْر بن الأشج -ومات قبله-، وحاتم بن إسماعيل، وحفص بن غياث، وأبو عاصم، ومكي بن إبراهيم، ويحيى القطان.
قال أبو داود: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
مات سنة 6أو 147هـ.

1489 - (مد ق) يزيد (2) بن عَبِيدة بن أبي المُهَاجر السَّكُونيُّ الشَّاميُّ، الدمشقيُّ.
عن: أبيه، ومالك بن هبيرة، ومسلم بن مشكم، وأبي الأشعث الصَّنعانيّ، وغيرهم.
وعنه: ابنه عبد الرحمن، ومحمد بن مهاجر، ويحيى بن حمزة.
قال دحيم: ثقة، من شيوخ دمشق.
وقال ابن معين: ما كان به بأس، صدوق.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1490 - يزيد (3) بن عَدِي بن حاتم.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 206).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 207).
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 434) و «لسان الميزان»: (8/ 501).
(2/359)

عن أبيه.
قال في «الميزان»: لم يصح حديثه.

1491 - (عخ د) يزيد (1) بنُ عَطَاء بن يزيد بن عبد الرَّحمن اليَشْكُريَّ، ويقال: الكِنْديُّ، ويقال: السُّلَميُّ مولاهم، أبو خالد الواسطيُّ البزَّار، مولى أبي عوانة من فَوْق.
روى عن: إسماعيل بن أبي خالد، والأعمش، وسماك بن حرب، وليث بن أبي سليم، ونافع، وأبي إسحاق السَّبيعيِّ.
وعنه جماعة منهم: أسد بن موسى، وأبو داود الطيالسيُّ، وابن مهدي، وأبو المغيرة عبد القدوس بن الحجاج.
قال أحمد: ليس بحديثه بأسٌ، وهو الذي روى عنه ابن مهدي، وكان واسطياً.
وقال أبو داود: كان أحمد يوثقه.
وقال أحمد أيضاً: مقارب.
وقال مَرَّة: ليس بقوي في الحديث.
وقال ابن معين: ليس بشيء.
وقال مَرَّة: ضعيف.
وقال النَّسائي أيضاً: ليس بقوي.
وقال ابن حبان: ساءَ حفظُه حتى كان يقلب الأسانيد ويروي عن الثقات ما ليس من حديث الأثبات، لا يجوز الاحتجاج به.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 210).
(2/360)

قال ابن عدي: هو مع لينه حسن الحديث، يُكتب حديثُه، وعنده غرائب.
توفي سنة 177هـ.
ولهم:

1492 - يزيد (1) بن عَطاء السَّكْسَكِيُّ، أبو عَطاء الشَّامِيُّ، ويقال: يزيد بن أبي عطاء.
يروي عن: كعب الأحبار، ومعاذ بن سعد السَّكْسَكِيِّ.
وعنه: عبد الرحمن بن يزيد بن جابر، ويزيد بن سعد بن ذي عَصْوان.
ذكره أبو حاتم، وذكره ابن سُميع في الطبقة الخامسة.
- يزيد (2) بن عُطارد، أبو البزري، يأتي في الكنى.
- يزيد (3) بن عُمر، أبو عبد الله التّميميُّ، يأتي في الكنى.

1493 - يزيد (4) بن عُمر.
عن مجالد عن الشعبي عن صفوان بن أمية. وعنه يحيى بن واضح أبو تميلة، ولا يُتابع عليه، قاله أبو حاتم، وقال: هو مجهول، وعندي أنه صاحب حديث أبي هالة.

1494 - (د ت ق) يزيد (5) بن عَمرو المعافري المِصْريُّ.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 213).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 214).
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 214).
(4) «الجرح والتعديل»: (9/ 281) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 436) و «لسان الميزان»: (8/ 503).
(5) «تهذيب الكمال»: (32/ 214).
(2/361)

روى عن: عبد الله بن عَمرو، وأبي سَلَمة، وأبي عبد الرحمن الحُبُليِّ.
وعنه: الأصبَغ العريفيُّ، وابن لهيعة، وعَمْرو بن الحارث، والليث.
قال أبو حاتم: لا بأسَ به.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
قال ابن يونس: ولي العرافَة وهو من بني صُنَّم.

1495 - يزيد (1) بن عمرو بن أمية الضَمْري.
روى عنه أبو بكر بن إسحاق أخو محمد بن إسحاق، قال أبو حاتم: لا أعرفه.

1496 - يزيد (2) بن عمرو الأَسْلَمي.
عن عبد العزيز بن عقبة [116 - ب]. وعنه حاتم بن إسماعيل. ذكره أبو حاتم أيضاً.
وذكره البخاري في الضعفاء.

1497 - (د ت س) يزيد (3) بن عَمِيرة الزُّبيديُّ، ويقال: الكَلْبيُّ، ويقال: الكِنْدي، ويقال: السَّكْسَكيُّ الشَّاميُّ الحِمْصيُّ، قال البُخاريُّ، وقال بعضهُم: الحارث ابن
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 281).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 281) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 436) و «لسان الميزان»: (8/ 503).
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 217).
(2/362)

عميرة، ولا يصح.
روى عن: أبي بكر، وعمر، وابن مسعود، ومعاذ، ومعاوية.
وعنه: راشد بن سعيد، وشَهْر بن حَوْشَب، وعطية بن قَيْس، ومَعْبَد الجُهَنيُّ، وأبو إدريس الخَوْلانيُّ، وأبو قِلابة الجَرْميُّ.
قال العجلي: ثقة، من كبار التابعين.
وقال محمد بن سعد: كان ثقةً إن شاء الله.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وذكره أبو مسهر وغير واحد في كبار أصحاب معاذ.
وقال البُخاريُّ: قَدِم الكوفة، وسمع ابن مسعود.

1498 - يزيد (1) بن عوانة الكلبي.
عن محمد بن ذكوان عن عمرو بن دينار عن ابن عمر: «إن الله خلق سبع سماوات فاختار العليا فسكنها». قال العُقَيْلي: لا يُتابع عليه.

1499 - (ق) يزيد (2) بن عَوْف، شاميُّ.
عن ابي الزُّبير عن جابر في الوصيِّة، وقيل: عن عمر بن الصُّبْح عن أبي الزبير، وعنه بقيِّة.

1500 - (ق) يزيد (3) بن عِياض بن جُعدبة اللَّيثيُّ، أبو الحَكَم المَدَنيُّ، ثم صار إلى
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 436) و «لسان الميزان»: (8/ 504).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 221).
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 221).
(2/363)

البصرة فمات بها.
روى عن: إسماعيل بن أُمية، وزيد بن الحسن بن علي، وسعيد المَقْبُري، وأبي حازم، وصفوان، والزُّهريِّ، وهشام بن عروة، ويحيى بن سعيد الأنصاري.
وعنه جماعة منهم: ابنه الحكم، وأنس بن عياض، وقيل: إنه ابن عمه، وسعيد بن سليمان، وشَبَابة، وابن وهب، وعلي بن الجعد، ويزيد بن هارون.
قال ابن القاسم: سألت مالكاً عن ابن سمعان فقال: كذَّاب، قلت: يزيد بن عياض؟ قال: أكذب وأكذب.
وقال عَبَّاس عن ابن معين: ضعيف ليس بشيء.
وقال أحمد بن صالح المصري: أظنه كان يضع للناس، يعني الحديث.
وقال علي بن المديني: ضعيف وليس بقوي.
وقال الفلاس: ضعيف جداً.
وقال السَّعْدي: ذهب حديثه (1).
وقال أبو زرعة وأبو حاتم: ضعيف. وأمر أبو زرعة أن يضرب على حديثه.
وقال أبو حاتم أيضاً والبخاري ومسلم: منكر الحديث.
وقال أبو داود: تُرِك حديثه، ابن عيينة يتكلم فيه.
__________
(1) انظر لقول ابن المديني والفلاس والسعدي «تهذيب التهذيب»: (11/ 308) والنقولات عنهم من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2/364)

قال النَّسائي: متروك الحديث.
ومَرَّة: كذَّاب.
ومَرَّة: ليس بثقة، ولا يُكتب حديثه.
قال ابن عدي: عامة ما يرويه غير محفوظ.

1501 - (سي) يزيد (1) بن فراس، حجازيٌّ.
عن أبان بن عثمان عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم: «من قال بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء».
وعنه محمد بن إسماعيل بن أبي فُدَيْك.
قال أبو حاتم: مجهول لا يعرف.

1502 - (د) يزيد (2) بن قُبيس بن سُليمان السيلحي، أبو سَهْل، ويقال: أبو خالد الشَّاميُّ، من جَبَلة [من] (3) ساحل حمص.
شيخ (4)، روى عن: إسماعيل بن عياض، وسعيد بن مسلمة، ومحمد بن شعيب بن شابور.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 225).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 226).
(3) زيادة من المصدر.
(4) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2/365)

وعنه جماعة منهم: [محمد بن] (1) الخضر بن علي الرَّقيُّ، وقال: ثقة، وأمرني الحَوْطيُّ بالكتابة عنه.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1503 - (د ت ق) يزيد (2) بن قُطيب السَّكُونيُّ الحِمْصيُّ.
عن أبي بحرية عبد الله بن قَيْس (د ت ق). وعنه صَفْوان بن عمرو، والوليد بن سفيان، وأبو زياد يحيى بن عُبَيد الغَسَّانيان.
ذكره ابن حبان في «الثقات».
- يزيد (3) بن القَعْقاع، أبو جعفر القارئ، [117 - أ] يأتي في الكنى.

1504 - يزيد (4) بن أبي كَبْشة السَّكْسَكيُّ، الشَّاميُّ الدِّمشقيُّ، من أهل بيت لَهْيَا، وعَقِبَه بها.
روى عن: أبيه، ومروان بن الحكم، ورجل له صحبة.
وعنه: إبراهيم بن عبد الرحمن السَّكْسَكيُّ، وجعفر بن أبي وحشية، ومَسرَّة بن معبد، وآخرون.
ذكره أبو زرعة الدمشقي في الطبقة الثانية ممن ولي السَّرايا.
__________
(1) زيادة من المصدر.
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 227).
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 228).
(4) «تهذيب الكمال»: (32/ 228).
(2/366)

وقال البخاري وأبو حاتم: كان عريف السَّكاسِك.
وذكره الهيثم بن عدي فيمن وَلِيَ العراق، وجمع له المِصْران.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
قال ابن عساكر: وَلِيَ العِرَاقَيْن للوليد، وخراج السِّنْد لسليمان، وولي الشرطة لعبد الملك، ثم ولي الصَّوائف، وكان له قَدْر عند أهل دمشق، توفي (1) في أيام سليمان.
له ذِكْر في «الجهاد» من «صحيح البخاري»: أنه كان يصوم في السفر.

1505 - (د س) يزيد (2) بن كَعْب العَوْذِيُّ، بَصْريُّ.
عن عمرو بن مالك النُّكري عن أبي الجوزاء عن ابن عباس حديث السِّجل الكاتب. وعنه نوح بن قَيْس الحُدَّانيُّ.
ذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال في «الميزان» (3): لا يُعرف.

1506 - يزيد (4) بن الكُمَيت الكوفي.
عن حسين القتات.
__________
(1) في الأصل: وقوي. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 230).
(3) (7/ 260 ط. دار الكتب).
(4) «ميزان الاعتدال»: (4/ 438) و «لسان الميزان»: (8/ 504).
(2/367)

قال الدارقطني: متروك.

1507 - (بخ م 4) يزيد (1) بن كَيْسان اليَشْكُريُّ، أبو إسماعيل، ويقال: أبو مُنَيْن الكوفيُّ.
روى عن: سَلْمان أبي حازم الأَشْجعيِّ، ومعبد أبي الأَزهر.
وعنه جماعة منهم: سفيان بن عيينة، وعبد الرحمن بن مَغْرا، وعبد الواحد بن زياد، ومحمد بن عبيد، ومروان الفَزَاريُّ، ويحيى بن سعيد القَطَّان، وقال: ليس ممن يعتمد عليه، صالحٌ وسطٌ.
وقال ابن معين والنَّسائي: ثقة.
وقال أبو حاتم: يُكتبُ حديثُه، محله الصدق، صالح الحديث، ولا يُحتجُّ به، بعض ما يأتي به صحيح وبعضه لا، وكان البُخاريُّ قد أدخلَهُ في «الضعفاء» فيحول من هناك.
وذكره ابن حبان في «الثقات» وقال: كان يخطئ ويخالف، لم يفحش خطؤه حتى يُعدل به عن سبيل العدول، ولا أتي من الخلاف بما تنكره القلوب، فهو مقبول الرواية إلا ما يعلم أنه أخطأ فيه فحينئذ يترك خطؤه كما يترك غيره من الثقات.
قال ابن عدي (2): له عن أبي حازم عن أبي هريرة أحاديث، وقد روى عنه جماعة من الثقات وأرجو أن لا يكون برواياته بأس.
ولهم:
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 230).
(2) «الكامل»: (7/ 283) والنقل عنه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2/368)

1508 - يزيد (1) بن كَيْسان، أبو حفص الخُلْقانيُّ.
عن طاووس قوله. وعنه أبو نعيم.
ذكره أبو حاتم.
ذكر تمييزاً.
- يزيد (2) بن أبي مالك، هو يزيد بن عبد الرحمن بن أبي مالك، تقدم.

1509 - (ص) يزيد (3) بن محمد بن خُثَيْم المُحاربيُّ.
عن محمد بن كعب القُرطبِّي عن أبيه محمد بن خُثيم عن عَمَّار بن ياسر في تسمية علي أبا تراب.
وعنه محمد بن إسحاق بن يسار.
قال ابن معين: ليس به بأس.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال البخاري: لا يعرف سماع بعضهم من بعض.

1510 - (د س) يزيد (4) بن محمد بن عبد الصمد بن عبد الله بن يزيد بن ذَكْوان القُرَشيُّ، أبو القاسم الكوفي، مولى بني هاشم.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 233).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 233).
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 233).
(4) «تهذيب الكمال»: (32/ 234).
(2/369)

شيخ (1) روى عن: أحمد بن أبي الحواري، وآدم بن أبي إياس، وأبي مُسْهِر، وعلي بن عيَّاش، وهشام الأزرق، وهشام بن عمار.
وعنه جماعة منهم: ابن جَوْصا، وأبو يعقوب إسحاق بن إبراهيم بن هاشم الأَذْرعيُّ، وأبو زرعة الدمشقي، وأبو حاتم الرازي، وأبو عوانة الإسفراييني [117 - ب]، وابن أبي حاتم، وقال: ثقة صدوق.
وقال النَّسائي والدارقطني: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
قال ابن عدي: ويزيد بن عبد الصمد وأبو زرعة الدمشقيان كان ابن جوصا منهما يسأل حديثه، وبخاصة حديث دمشق.
ومات بها سنة 277هـ، وقال غيره: سنة 5 أو 276هـ، قالوا: مولده سنة 198هـ.

1511 - (س) يزيد (2) بن محمد بن فُضَيْل الجَزَريُّ الرَّسْعَنيُّ.
شيخ (3)، روى عن: عبد الرزاق، وأبي نُعَيْم، ومسلم بن إبراهيم.
وعنه النَّسائي، وذكره في كتاب «الإخوة»، وحاجب بن أركين، والقاسم بن الليث، ومحمد بن أحمد بن بخيت، وأبو الحسين محمد بن جعفر بن بكر الخُوارزميُّ.
__________
(1) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 238).
(3) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2/370)

1512 - (خ د س) يزيد (1) بن محمد بن قَيْس بن مَخْرمة بن المطلب بن عبد مناف القُرَشيُّ المُطَّلبيُّ، المصريُّ، مدنيُّ الأصل.
روى عن: سعد (2) بن إسحاق بن كعب بن عُجرة، وعُلي بن رباح، ومحمد بن عمرو بن حلحلة، وغيرهم.
وعنه: خالد بن يزيد، والليث، ويزيد بن أبي حبيب، وآخرون.
ذكره ابن حبان في «الثقات».
- يزيد (3) بن مِربع، ويقال: زيد تقدم.

1513 - (مد) يزيد (4) بن مَرْثد، أبو عُثْمان الهَمْدانيُّ، ثم المَدْعيُّ، حي من هَمْدان، الشَّاميُّ، من صنعاء دمشق، أرسل عن النبي صلى الله عليه وسلم.
روى عن: شداد بن أوس، وعبادة بن الصامت، وعبد الرحمن بن عوف، يقال: مرسل، ومحفوظ بن علقمة، ومعاذ مرسل، وواثلة، وأبي الدرداء، وأبي ذر مرسل عنهما، وأبي رُهم، وأبي صالح الخَوْلاني، وأبي مسلم الجليلي، وعائشة.
وعنه: خالد بن مَعْدان، وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر، وقال: كان كثير البكاء، والوضين بن عطاء، وقال: رأيته يأكل رغيفاً وعَرَقاً في يده، وكان طُلِب
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 238).
(2) في الأصل: كعب. وما أثبتناه من المصدر.
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 239).
(4) «تهذيب الكمال»: (32/ 239).
(2/371)

للقضاء ففعل ذلك ليتخلص منه.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
قال أبو حاتم: روى عن معاذ وأبي الدرداء مرسل.

1514 - (س) يزيد (1) بن مَرْدانُبَة القُرَشِيُّ، الكُوفيُّ، التاجر، مولى عمرو بن حُرَيث، وأصله من إصبهان.
روى عن: أخيه سعيد، وأنس بن مالك، وزياد بن علاقة، وعبد الرحمن بن أبي نعم.
وعنه: أبو أسامة، وعبد الله بن داود، وعبيد الله بن موسى، وأبو نُعَيم، ووكيع، وأبو أحمد، وأبو معاوية الضرير.
قال وكيع وابن معين: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال أبو حاتم: لا باس به.

1515 - يزيد (2) بن مروان (3) الخَلَّال.
قال عثمان بن سعيد الدارمي: سألت عنه ابن معين فقال: كذاب، قال عثمان: قد أدركته وهو ضعيف قريب مما قال ابن معين. حكاه ابن أبي حاتم وابن عدي.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 241).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 291) و «الكامل»: (7/ 284).
(3) في الأصل: مريون، بلا نقط، والتصحيح من المصدر.
(2/372)

قال ابن عدي: يزيد هذا متأخر كان ببغداد.
قال ابن حبان: يروي الموضوعات عن الأثبات، لا يجوز الاحتجاج به.

1516 - (خ4) يزيد (1) بن أبي مريم بن أبي عطاء، ويقال: يزيد بن ثابت بن أبي مريم بن أبي عطاء الشامي، أبو عبد الله الدمشقي، إمام جامعها في أيام الوليد، مولى سهل بن الحنظلية، رأى واثلة بن الأسقع.
روى عن: سالم، والقاسم بن مخيمرة، ومجاهد، ومكحول، وأبي قلابة الجرمي، وعدة.
وعنه: صَدَقة بن خالد، والأوزاعي، ومحمد بن شعيب، والوليد بن مسلم، ويحيى بن حمزة.
قال دُحَيم وابنُ معين: ثقة.
وقال أبو زرعة: لا بأس به.
وقال أبو حاتم: من ثقات أهل دمشق [118 - أ].
وقال الدارقطني: لا بأس به.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
مات سنة 144هـ، وقيل: بعد سنة 145هـ.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 243).
(2/373)

- يزيد (1) بن المُطَوس، أبو المُطَوس، يأتي في الكنى.

1517 - يزيد (2) بن مُعاوية النَّخعيُّ الكُوفيُّ، أحد العُبَّاد المشهورين.
له ذكر في «الدعاء» من «صحيح البخاري» وذكره في «التاريخ».
ذكره ابن حبان في «الثقات»، وقال: قتل غازياً بفارس.
ولهم:

1518 - يزيد (3) بن معاوية أبو شَيْبَة، كوفي أيضاً.
عن عبد الملك بن عُمير، وعنه: سعيد بن منصور، وسعيد بن سليمان، ومحمد بن فضيل.
قال أبو زرعة: صالح. وقال أبو حاتم: منكر الحديث.

1519 - يزيد (4) بن معاوية بن أبي سفيان، مَلِك الإسلام ابن أمير المؤمنين معاوية بن أبي سفيان القُرَشيُّ الأُمويُّ.
أحد خلفاء بني أمية كان مولده سنة 25 وعَهِد إليه أبوه سنة إحدى وخمسين، فلما مات أبوه سنة ستين استقل بالملك نحواً من أربع سنين، وكان فيه شهامة وعليه أُبَّهة الملك، إلا أنه كان فيه لعبٌ وشربٌ وتهتك أزرى به بالنسبة إلى أهل الزمان وبالنسبة إلى أبناء الصحابة، وكان يقول الشِّعر الجيد، وله خماريات
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 245).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 246).
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 247) و «الجرح والتعديل»: (9/ 287).
(4) «ميزان الاعتدال»: (4/ 440) و «لسان الميزان»: (8/ 505).
(2/374)

وتغزل في الحسان، واتفق قتل الحسين بن علي في أيامه إلا أنه ليس له رأي في قتله ولكنه لم يأمر بذلك ولم يَسُؤْه والله أعلم، وقد قيل: إنه أحضر إليه رأس الحسين، والصحيح: لا، وإنما أحضر إلى عبيد الله بن زياد أمير العراق، وبعث بِثَقَل (1) الحسين وأهله إلى دمشق، فيكذب الكذابون من الشيعة وبعض جهلة المؤرخين هاهنا كذباً فاحشاً قبيحاً لم يكن منه ولله الحمد شيء، ولكن كان هذا أمراً فظيعاً منكراً جداً، ثم أرسلهم يزيد إلى المدينة مكرمين في تجمل وستر.
والناس في يزيد أقسام: فمنهم من يغلو فيه فيمدحه ويطريه كإباضية أهل الشام.
ومنهم من يذمه وقد يلعنه كغلاة الروافض والشيعة، وقد ينسبون إلى شعره كفريات لا حقيقة لها.
ومن الناس من يقول: هو أحد الملوك الفَسَقَة وكان عنده إسلام وفيه أرجا (2) الملوك، وقد كان أمير السَّرِية التي هي أول من طرقت القسطنطينية الذين جاء الحديث الصحيح فيهم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم «أول جيش يغزوا قسطنطينية مغفور لهم». وقد ذكره ابن عساكر في «تاريخ دمشق» (3)، فأطال ترجمته جداً وذكر منها فوائد وأشياء حسنة. قال الإمام (4): ينبغي أن لا يروى
__________
(1) الثَّقَل: متاع المسافر وحشمه. «تاج العروس»: (28/ 156).
(2) كذا، ويظهر أن صوابها: أرجاس.
(3) «مختصره»: (28/ 18).
(4) كذا في الأصل، بدون تعيين الإمام والمراد به: أحمد بن حنبل. «ميزان الاعتدال»: (4/ 440).
(2/375)

عنه.
قلت: لم يرو شيئاً يُحتاج فيه إليه ولله الحمد، والعجب أن الإمام روى في «مسنده» حديثاً عن أبي أيوب أنه أوصى إلى يزيد بن معاوية لما كانوا محاصرين القسطنطينية، وروى له عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: «من مات وهو يعلم أن لا إله إلا الله دخل الجنة».

1520 - (فق) يزيد (1) بن المُغَلِّس بن عبد الله بن يزيد البَاهِليُّ، أبو خالد البَصْريُّ.
عن: مالك، وهشام بن سعد، وغيرهما.
وعنه: عمرو بن عاصم، والفَلَّاس، وقال: كان ثقة.
وقال أبو حاتم: شيخٌ ليس بالمشهور.
وقال ابن حبان: لا يجوز الاحتجاج به، ولا الرواية عنه إلا اعتباراً.

1521 - (بخ د س ق) يزيد (2) بن المِقْدام بن شُرَيْح بن هاني الحَضْرميُّ الحارثيُّ الكوفيُّ.
عن أبيه (بخ د س ق). وعنه بشر بن عُمر [118 - ب]، وأبو توبة الحلبي، وأبو بكر بن أبي شيبة، وقتيبة، ويحيى بن يحيى، وآخرون.
قال أبو حاتم: يكتب حديثه.
وقال أبو داود والنَّسائي: ليس به بأس.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 248).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 248).
(2/376)

1522 - (ق) يزيد (1) بن مِقْسَم الثَّقفيُّ، مولاهم الطَّائفيُّ، ويعرف بيزيد بن ضَبَّة، وهي أمه.
روى عن: ميمونة بنت كردم (2) في ذكر النذر ببوانة.
وعنه: ابنه عبد الله، وابن ابنه عبد العظيم بن عبد الله، وعبد الله بن عبد الرحمن (3) بن يعلى الطائفي.
وكان أحد الشعراء المشهورين حتى أدركه الأصمعي.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
- يزيد (4) بن مِكْرز، في ترجمة أيوب بن عبد الله بن مكرز.

1523 - (قد ت) يزيد (5) بن أبي منصور الأَزْديُّ، أبو روع البصريُّ.
قَدِم مصر وسكن إفريقية، ثم رجع إلى البصرة ومات بها.
روى عن: أبيه، وأنس بن مالك، ودُخَين كاتب عقبة بن عامر، وأبي رافع، وعائشة أم المؤمنين.
وعنه: داود بن أبي هند، وموسى بن عُلَي، ويزيد بن أبي حبيب، وآخرون.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 250).
(2) في الأصل: كرم. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3) في الأصل: عبد الرحمن بن عبد الله، مقلوب، والتصحيح من المصدر.
(4) «تهذيب الكمال»: (32/ 251).
(5) «تهذيب الكمال»: (32/ 251).
(2/377)

1524 - (س) يزيد (1) بن مِهْران الأَسَديُّ، أبو خالد الخَبَّاز، الكُوفيُّ.
عن: أسباط، ومحمد بن فضيل، ويحيى بن يمان، وأبي بكر بن عياش.
وعنه جماعة منهم: إبراهيم بن عبد الله بن الجنيد، وعمرو بن منصور، ومحمد بن إسحاق الصاغاني، وأبو حاتم، وقال: صدوق، ومُطَيِّن وقال: كان ثقة، ومات سنة 229هـ.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال في «الميزان» (2): ضعفه أبو داود.

1525 - يزيد (3) بن ميمون.
ثنا أبو قرة: أنه سأل محمد بن سيرين عن دم البراغيث. وعنه أبو سلمة التبوذكي.
قال أبو حاتم: مجهول.

1526 - (د) يزيد (4) بن أبي نُشْبَة السُّلَميُّ.
حديثه عند أهل الجزيرة. روى عن أنس بن مالك: «ثلاث من أصل الإيمان» وفيه: «والإيمان بالقدر».
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 252).
(2) (7/ 263 ط. دار الكتب).
(3) «الجرح والتعديل»: (9/ 290) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 440) و «لسان الميزان»: (8/ 507).
(4) «تهذيب الكمال»: (32/ 254).
(2/378)

وعنه جعفر بن برقان.

1527 - (ت) يزيد (1) بن نَعَامة الضَّبِّيُّ، أبو مَوْدود البَصْريُّ.
تابعي أرسل عن النبي صلى الله عليه وسلم.
روى عن: أنس، وعامر بن عبد قيس، وعتبة بن غزوان مرسل.
وعنه: خالد بن دينار، وسعيد بن سُليمان، وسَلَّام بن مسكين، وعُمر بن فَرُّوخ، وفضالة بن حصين.
قال أبو حاتم: هو تابعي.
وزعم البخاري أن له صحبة فغلط، وهو صالح الحديث.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال الترمذي: لا يُعرف له سماع من النبي صلى الله عليه وسلم.

1528 - (م د س) يزيد (2) بن نُعَيْم بن هَزَّال الأَسْلَميُّ، حجازيٌّ.
روى عن: أبيه، وجَدِّه، يقال: مرسل، وجابر بن عبد الله، وقيل: لم يسمع منه، وسعيد بن المسيب.
وعنه: زيد بن أسْلم -وهو من أقرانه-، وعكرمة بن عَمَّار، وهشام بن سعد، ويحيى بن سعيد الأنصاريُّ، ويحيى بن أبي كثير، وأبو سلمة بن عبد الرحمن -وهو أكبر منه-.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 255).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 257).
(2/379)

1529 - (د) يزيد (1) بن نِمْران بن يزيد بن عبد الله المَذْحجيُّ الذِّماريُّ، ويقال: يزيد بن غَزْوان.
روى عن: عمر، وأبي الدرداء، وعن مُقْعَد مرَّ بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يُصَلِّي بتبوك فقال: اللهم اقطع أثره.
وعنه: مولاه سعيد، وإسماعيل بن عبيد الله بن أبي المهاجر، وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر.
ذكره ابن حبان [119 - أ] في «الثقات».
- يزيد (2) بن الهاد، هو يزيد بن عبد الله بن أسامة بن الهاد، تقدم.

1530 - (ع) يزيد (3) بن هارون بن زاذان بن ثابت السُّلَميُّ، أبو خالد الواسطيُّ، ويقال: أصله من بخارى، وكان جده زاذان مولى لأم عاصم امرأة عتبة بن فرقد. فأعتقته.
روى عن: إبراهيم بن سعد، وإسرائيل، وإسماعيل بن أبي خالد، وإسماعيل بن عياش، وبقية، وبهز بن حكيم، والحمادين، وسعيد بن أبي عروبة، والثوري، وسليمان التيمي، وشريك، وشعبة، وعاصم الأحول، وابن عون، وعبد الملك بن أبي سليمان، وعوف الأعرابي، ومالك، ومحمد بن إسحاق، وابن أبي ذيب، وهشام بن حسان، والدستوائي، وخلق.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 259)، وسقط رمزه من مطبوعة تهذيب الكمال فليستدرك.
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 261).
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 261).
(2/380)

وعنه خلق منهم: الجوزجانيُّ، وأحمد بن حنبل، وإسحاق بن راهويه، وبقية -ومات قبله-، والحسن بن عرفة، وأبو خيثمة، وعباس العنبريُّ، والدوري، وابنا أبي شيبة، وعبد بن حميد، وقتيبة، وبُندار، ومحمد بن المثنى، والذهلي، ويحيى بن معين.
قال أحمد: كان حافظاً مُتْقناً للحديث، صحيح الحديث عن حجاج بن أرطأة، قاهراً لها حافظاً.
وقال ابن معين: ثقة.
وقال علي بن المديني: هو من الثقات.
وقال مَرَّة: ما رأيت أحفظ منه.
وقال العِجْليُّ: ثقة، ثبت في الحديث، وكان متعبداً حسن الصلاة جداً، كان يصلي الضحى ست عشرة ركعة، وكان قد عمي.
وقال أبو زرعة: سمعت أبا بكر بن أبي شيبة يقول: ما رأيت أتقن من حفظه.
قال أبو زرعة: والإتقان أكثر من حفظ السرد.
وقال أبو حاتم: ثقة، إمام صدوق، لا يُسأل عن مثله.
وقال هشيم: ما بالمِصْريين مثله.
وقال عفان: أخذ عن حماد بن سلمة حفظاً، وهي صحاح بها من الاستواء (1).
وقال أحمد بن سنان: ما رأيت عالماً قط أحسن صلاة منه، كان يقوم كأنه
__________
(1) تتمة العبارة في المصدر: بها من الاستواء غير قليل.
(2/381)

أسطوانة يصلي بين الظهر والعصر والمغرب والعشاء، لم يكن يفتر من صلاة الليل والنهار، هو وهُشيم معروفان بطول صلاة الليل والنهار.
وقال يحيى بن يحيى: كان بالعراق أربعة من الحفاظ: شيخان وهما هُشَيم ويزيد بن زُريع، وكَهْلان وهما وكيع ويزيد بن هارون وهو أحفظهما.
وقال مؤمل بن إهاب: سمعته يقول: ما دَلَّست حديثاً قط إلا حديثاً واحداً عن عوف فما بورك لي فيه.
وقال علي بن شعيب السِّمْسار: سمعته يقول: أحفظ أربعة وعشرين ألف حديث بإسناده ولا فخر، وأحفظ للشاميين عشرين ألف حديث لا أسأل عنها.
قال محمد بن سعد: كان ثقةً كثيرَ الحديث، وُلِد سنة ثماني عشرة ومائة، وتوفي في خلافة المأمون وهو ابن سبع أو 88 سنة وأشهر.
وقال غيره: ولد سنة 117، ومات سنة ست ومائتين.

1531 - (م د ت س) يزيد (1) بن هُرْمُز المَدَنيُّ، أبو عبد الله، مولى لبني لَيْث، وقيل: مولى غِفار، وقيل: مولى آل أبي ذُباب، وهو والد عبد الله بن يزيد بن هُرْمز مُعَلِّم مالك بن أنس، ويقال: إنه يزيد الفارسي، قاله ابن مهدي والصحيح أنه غيره.
روى عن: أبان بن عثمان، وابن عباس، وأبي هريرة.
وعنه [119 - ب]: الحارث بن عبد الرحمن بن أبي ذباب (2)، وسعيد المقبري،
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 270).
(2) في الأصل: وثاب. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2/382)

وعمرو بن دينار، وقيس بن سعد، وأبو جعفر الباقر، والزهري، والمختار بن صيفي، ومسلم بن جندب، ويعقوب بن عتبة.
قال محمد بن سعد: كان ثقة إن شاء الله.
وقال ابن معين وأبو زرعة: ثقة.
وقال محمد بن إسحاق عن الزهري: حدثني يزيد بن هرمز، وكان من الثقات.
وقال أبو حاتم: ليس بحديثه بأس.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وحكي في «الميزان» (1) عن أبي حاتم أنه قال: ليس بقوي ولم أر في كتابه سوى ما تقدم عنه.

1532 - (م د ت ق) يزيد (2) بن يزيد بن جابر الأَزْديُّ، الشَّاميُّ، الدِّمشقيُّ، أصلُه من البصرة، وهو أصغر من أخيه عبد الرحمن.
روى عن: عبد الرحمن بن أبي عمرة (3)، والقاسم بن مُخَيْمرة، والزهري، ومكحول، ووهب بن منبه.
وعنه جماعة منهم: ثَوْر بن يزيد، والثوري، وابن عيينة، والأوزاعي، ومحمد بن إسحاق.
__________
(1) (7/ 263 ط. دار الكتب).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 273).
(3) في الأصل: بكرة. وما أثبتناه من المصدر.
(2/383)

قال محمد بن سعد: كان ثقة إن شاء الله، وذكره أبو مسهر في علية أصحاب مكحول، وكذا ذكره فيهم دحيم.
وقال أبو حاتم: أثبتهم سُليمان بن موسى ثم يزيد بن يزيد بن جابر.
وقال سُفيان بن عُيينة: هو ثقة، عاقل، حافظٌ من أهل الشام، لا أعلم مكحولاً خلف مثله إلا ما ذكره ابن جريج من سليمان بن موسى.
وقال أحمد بن حنبل: لا بأس به، من صالحيهم.
قال ابن معين وأبو داود والنَّسائي: ثقة.
وقال الغلابي: قال غير يحيى: كان يزيد بن يزيد بن جابر غيلانياً: يعني قدرياً.
وقال يعقوب بن سفيان: سألت هشام بن عمار عنه فقال: أفسد نفسه، خرج فأعان (1) على قتل الوليد بن يزيد وأخذ مائة ألف دينار.
وذكره ابن حبان في «الثقات»، وقال: كان من خيار عباد الله.
مات بالمدينة، وقيل بالشام، سنة ثلاث، والصحيح 134هـ.

1533 - يزيد بن يزيد.
قال الطبراني (2)، ثنا أحمد بن عبد الرحمن بن عِقال الحَرَّاني: ثنا أبو جعفر
__________
(1) في الأصل: مع فأعان. حشو.
(2) «المعجم الأوسط»: (2/ 10).
(2/384)

النفيلي: ثنا أبو المليح الرقي (1): ثنا يزيد بن يزيد بن جابر، شيخ من أهل الرقة: حدثني يزيد بن الأصم: سمعت أبا هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إني لأَهُمُّ أن آمر فِتْيتي فيجمعوا حزماً من حَطَب» الحديث، ورواه أبو داود (2) عن النفيلي وقال: يزيد بن يزيد حَسْب (3) فالله أعلم.
ولهم:

1534 - يزيد (4) بن يزيد العَوْذي.
روى عنه مسلم بن يسار.
قال أبو [حاتم] (5): هو شيخ متعبد، محله الصدق.

1535 - ويزيد (6) بن يزيد الخُزَاعي الكوفي.
عن: سليمان بن يسار الأسلمي، وأبي بكر بن محمد بن حمزة بن عمرو الأسلمي.
وعنه: موسى بن إسحاق الأنصاري.
__________
(1) في الأصل: البرقي. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2) «سننه»: (1/ 215 رقم 549).
(3) أي: لم يزد في نسبه على ذلك.
(4) «الجرح والتعديل»: (9/ 297).
(5) في الأصل: أبو داود. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(6) «الجرح والتعديل»: (9/ 297).
(2/385)

ذكره ابن أبي حاتم.

1536 - ويزيد (1) بن يزيد.
روى عنه أبو إسحاق.
قال علي بن المديني: لم يرو عنه غيره، وهو مجهول.

1537 - ويزيد (2) بن يزيد.
عن خولة بحديث الظِّهار.
قال البخاري: في صحته نظر.

1538 - (ع) يزيد (3) بن أبي يزيد الضُّبَعيُّ، مولاهم، أبو الأَزهر البَصْريُّ الذَّارعُ، المعروف بالرِّشك، وهو القَسَّام بلغة أهل البصرة، قاله ابن معين، وقيل: الغيور بالفارسية [120 - أ].
روى عن: خالد الأشج، وعبد الله بن أنس، ومُطَرِّف بن عبد الله بن الشِّخِّير، وأبي زيد الأنصاري، وأبي المليح، ومعاذة العدوية (م 4).
وعنه: ابن عُلَيَّة، وجعفر بن سليمان الضُّبعيُّ، وحماد بن زيد، وشعبة، وعبد الوارث، ومعمر، وآخرون.
__________
(1) كذا والذي في المصادر: يزيد بن زيد. «ميزان الاعتدال»: (4/ 425) و «لسان الميزان»: (8/ 495).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 442) و «لسان الميزان»: (8/ 509).
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 280).
(2/386)

قال أحمد: صالح الحديث، شعبة يروي عنه.
وقال ابن معين: صالح.
وقال مَرَّة والنَّسائي: ليس به بأس.
وقال أبو حاتم وأبو زرعة والترمذي: ثقة.
ذكره ابن حبان في «الثقات».
مات بالبصرة سنة ثلاثين ومائة، وقد جاوز المائة.
وذكر أبو حاتم (1) أربعة آخرين كل منهم اسمه يزيد بن أبي يزيد ومن عادة شيخنا أن يذكر مثلهم تمييزاً فكان ينبغي ذكرهم.

1539 - يزيد (2) بن يَعْفُر.
عن الحسن البصري.
قال الحاكم (3): يعتبر به.

1540 - (ت) يزيد (4) بن يوسف الرَّحَبيُّ، أبو يوسف الشَّاميُّ الصَّنْعانيُّ، الدِّمشقيُّ.
عن: ثابت بن ثوبان، وحسان بن عطية، والأوزاعي، ويزيد بن يزيد بن جابر.
وعنه جماعة منهم: بقية، وسعيد بن سليمان، وأبو مسهر، ومحمد بن حمير،
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 298).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 442) و «لسان الميزان»: (8/ 509).
(3) كذا، والصواب أنه قول الدارقطني.
(4) «تهذيب الكمال»: (32/ 283).
(2/387)

ومروان الطاطريُّ، والوليد بن مسلم.
قال أحمد: رأيته ولم أكتب عنه شيئاً.
وقال ابن معين: كان أبو مسهر يثني عليه، وكان لا يساوي شيئاً.
وقال مرة: ليس بشيء.
وقال مرة: ليس بثقة، قد رأيته.
وقال أبو داود: ضعيف.
وقال النَّسائي والدارقطني: متروك.
وقال صالح جزرة: تركوا حديثه.
وقال ابن عدي: ومع ضَعْفِه يُكتب حديثه.
وقال ابن حبان (1): كان سيء الحفظ، كثير الوهم، يرفع المراسيل ولا يعلم، ويسند الموقوف ولا يفهم، فلما كَثُرَ ذلك منه سقط الاحتجاج بأفراده.

1541 - (ل) يزيد (2) بن يوسف الفارسيُّ المِصْريُّ.
عن يزيد بن أبي حبيب: «لو مررتُ على قومٍ يلعبون بالشِّطْرنج ما سلَّمْتُ عليهم». وعنه عبد الله بن المسيب البَلَويُّ.
قال ابن يونس: توفي سنة 142هـ.

1542 - يزيد (3) أبو الحسن المُؤَذِّن.
__________
(1) «المجروحين»: (3/ 106).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 286).
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 443) و «لسان الميزان»: (8/ 510).
(2/388)

روى عن حازم بن جبلة، والأوزاعي حديثاً طويلاً عن حذيفة فيه طلوع الشمس من مغربها، وهو موضوع، أورده الحافظ أبو موسى المديني في «الطوالات» من طريق الحسن بن عرفة عنه، قال شيخنا الحافظ الذهبي: وهو موضوع.

1543 - يزيد (1) أبو خالد السَّرَّاج. عن مكحول. قال أبو حاتم: منكر الحديث.
1544 - يزيد (2) أبو سليمان. شيخ لمسعر بن كدام.
قال أبو حاتم: مجهول.
- يزيد الأعور، هو ابن أبي أمية. تقدم.
- يزيد الرشك. هو ابن أبي يزيد. تقدم.
- يزيد (3) الرَّقاشيُّ، هو ابن أبان تقدم.

1545 - (د ت س) يزيد (4) الفارسيُّ البَصْريُّ، والصحيح أنه غير يزيد بن هرمز المتقدم.
روى عن: عبد الله بن عباس أنه سأل عثمان: لِمَ لَمْ تفصلوا بين الأنفال وبراءة. الحديث. وعن ابن عباس مرفوعاً: «إن الشيطان لا يستطيع أن يتشبه
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 443) و «لسان الميزان»: (8/ 510).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 300) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 443) و «لسان الميزان»: (8/ 510).
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 287).
(4) «تهذيب الكمال»: (32/ 287).
(2/389)

بي».
وحكى عن الحجاج بن يوسف، وعبيد الله بن زياد في أمر المصاحف. وروى عنه (120 - أ): عبد الله بن فيروز الداناج، وعوف (1) الأعرابي، وعون (2) بن ربيعة، ومالك بن دينار.
- يزيد (3) الفقير، هو ابن صهيب، تقدم.
- يزيد (4) النحوي، هو ابن أبي سعيد تقدم.

1546 - (ع) يزيد (5) أبو (6) مُرَّة مولى عقيل بن أبي طالب، ويقال: مولى أخته أم هانئ، حجازي، مشهور بكنيته.
رأى الزبير بن العوام. وروى عن: عقيل، وعمرو بن العاص، والمغيرة، وأبي الدرداء، وأبي هريرة، وأبي واقد الليثي، وأم هانئ.
وعنه جماعة منهم: إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة، وزيد بن أسلم، وسعيد المقبري، وأبو حازم، وأبو جعفر الباقر.
قال الواقدي: إنما هو مولى أم هانئ، ولكن لزم عقيلاً فنسب إليه، وهو شيخ
__________
(1) في الأصل: عون. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2) في الأصل: عوف. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 289).
(4) «تهذيب الكمال»: (32/ 289).
(5) «تهذيب الكمال»: (32/ 290).
(6) في الأصل: بن مرة. والتصحيح من المصادر.
(2/390)

قديم، روى عن عثمان بن عفان وغيره.

1547 - (ع) يزيد (1)، مولى المنبعث، مدني.
عن: زيد بن خالد، وأبي هريرة.
وعنه: ابنه عبد الله، وبسر بن سعيد، وربيعة، وعبد الملك بن عيسى، ويحيى بن سعيد الأنصاري.
ذكره ابن حبان في «الثقات».

1548 - (د) يزيد (2) ذو مصر المَقْرَائي الحمصي الشامي.
من وجوه أهل الشام، يقال: إنه وفد على معاوية ومعه ثلاثة آلاف من عبيده، ومواليه.
روى عن: عتبة بن عَبْدٍ السُّلَمي في الأضحية، وعنه أبو حميد الرُّعَيني وغيره.
ذكره ابن حبان في «الثقات».
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 291).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 292).
(2/391)

فصل

1549 - (د ت) يسار (1).
عن أبيه وله صحبة. وعنه ابنه بلال. ذكره ابن حبان في «الثقات».
- يسار (2) بن عبد الرحمن، أبو الوليد المكي، يأتي.

1550 - (بخ قد ت) يسار (3) بن عبد الهُذَلي البصري.
صحابي، ويقال: يسار بن عبد الله، ويقال: يسار بن عمرو، ويقال: يسار بن نمير بن عامر بن فهم بن معاوية بن ملاص بن خزيمة بن دهمان بن سعد بن مالك بن ثور بن طابخة بن لِحْيان بن هُذيل بن مدركة بن إلياس بن مضر.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم: «إذا أراد الله قبض عبد بأرض جعل له إليها حاجة».
وعنه: أبو قِلَابة، وأبو المليح بن أسامة.

1551 - (د ت ق) يسار (4) المدني.
عن: مولاه عبد الله بن عمر.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 294).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 294).
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 294).
(4) «تهذيب الكمال»: (32/ 296).
(2/392)

وعنه أبو علقمة مولى ابن عباس.
قال أبو زرعة: مدني ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وليس هذا:

1552 - يسار (1) بن نمير، مولى عمر بن الخطاب وخازنه.
الذي روى عنه سعيد بن أبي بردة، وعبيد الله بن سعد، ويقال: علي بن عبيد الله الغَطَفَاني، وأبو إسحاق السبيعي، وأبو وائل الأسدي، فإن (2) ذاك أقدم من هذا، وحديثه عند الكوفيين، وهذا حديثه عند المدنيين.

1553 - (د) يسار (3) المُعَلِّم المروزي.
عن يزيد النحوي. وعنه أبو تميلة.

1554 - (م د ت س) يسار (4)، أبو نَجيح الثقفي المكي، والد عبد الله بن أبي نَجيح، مولى الأخنس بن شُرَيق (5).
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم، وأبي هريرة، وجماعة.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 297).
(2) في الأصل: قال. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 297).
(4) «تهذيب الكمال»: (32/ 298).
(5) في الأصل: سيرين. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2/393)

وعنه: ابنه عبد الله، وعبد الرحمن بن خضير، وعمرو بن دينار، وميمون أبو (1) المغلس، وهارون بن رئاب.
قال وكيع وابن معين: ثقة.
وقال أحمد: من خيار عباد الله.
قال الفلاس: مات سنة تسع ومائة.

1555 - يسار (2) بن محمد البناني.
عن ثابت البناني.
قال ابن معين [121 - أ]: لا شيء.
عن إسحاق الكَوسج (3)، عن ابن معين (4)، وذكر (5) جماعة آخرين اسم كل منهم يسار لم يخرجوا.

1556 - يُسْر (6) مولى أنس بن مالك.
روى عنه مرفوعاً: «ذاكر الله يجيء يوم القيامة وله نور كنور الشمس»، رواه السِّلَفي في «معجم السَّفَر»: عن شعيب بن أحمد الصوفي، عن علي بن محمد
__________
(1) في مطبوعة «تهذيب الكمال»: بن. خطأ.
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 307).
(3) كذا، والمراد أن أبا حاتم رواه من طريق إسحاق الكوسج.
(4) في الأصل: مغيرة. خطأ.
(5) أي: ابن أبي حاتم. «الجرح والتعديل»: (9/ 307).
(6) «ميزان الاعتدال»: (4/ 445) و «لسان الميزان»: (8/ 512).
(2/394)

بن يحيى المزيدي (1)، عن علي بن الحسن بن حاجب الرَّقي، سمعت يسراً فذكره.
فأما:

1557 - يُسْر (2) بن عبد الله الذي رُويَ من طريقه عن النبي صلى الله عليه وسلم أحاديث فيها منكرات كثيرة، فذكروا أنه كان بمصر، وأنه عُمِّر ثلاثمائة سنة، وأورد الحافظ ابن عساكر أحاديث من طريقه وهذا تقصير فاضح، فإن هذا الرجل إما أنه لا وجود له، أو أنه قد كَذَب فجعله بعض سفهاء الجهلة صحابياً متعمراً، وهذا باطل، فإنه لم يذكر أحد من الأئمة في أسماء الصحابة هذا، ولا هو معروف عند أئمة العلم والنقل، وهذا ورَتن الهندي قرينان، وقد قدمنا ما قيل فيهما ما أغنى عن إعادته.
1558 - (خ) يَسَرة (3) بن صفوان بن جميل اللَّخْمي، أبو صفوان، وقيل: أبو عبد الرحمن الدمشقي البَلَاطي.
شيخ، روى عن: إبراهيم بن سعد، وشَريك القاضي، ونافع بن عمر الجُمَحي، وهشيم، وعدة.
وعنه جماعة منهم: ابنه صفوان، وابن ابنه يَسَرَة بن صفوان، والجوزجاني، ودحيم، وأبو زرعة الدمشقي، وأبو حاتم، وقال: ثقة، ومحمد بن عوف، وقال: كان رجلاً صالحاً.
__________
(1) راجع حاشية اللسان عند هذا الموضع.
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 444) و «لسان الميزان»: (8/ 513).
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 300).
(2/395)

وذكره ابن حبان في «الثقات».
كان مولده سنة عشر ومائة، ومات سنة خمس عشرة، وقيل: ست عشرة ومائتين.

1559 - اليسع (1) بن إسماعيل البغدادي.
عن ابن عيينة. ضعفه الدارقطني.

1560 - اليسع (2) بن سهل.
آخر من روى عن سفيان بن عيينة، روى عنه خبراً باطلاً.
قال في «الميزان»: لم أرَ لهم فيه كلاماً، توفي سنة نيف وثمانين ومائتين.

1561 - اليسع (3) بن طلحة بن أبزود المكي.
عن: طاوس، وعطاء، ومجاهد.
وعنه ابن ابنته عبد الوهاب بن فليح المكي المقرئ.

1562 - اليسع (4) بن عيسى المخزومي.
بصري روى عن أبي طيبة عن النبي صلى الله عليه وسلم مرسلاً. وعنه مبارك بن همام الأنصاري.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 445) و «لسان الميزان»: (8/ 514).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 445) و «لسان الميزان»: (8/ 514).
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 445) و «لسان الميزان»: (8/ 515).
(4) «ميزان الاعتدال»: (4/ 445) و «لسان الميزان»: (8/ 517).
(2/396)

قال أبو حاتم: مجهولان.

1563 - اليسع (1) بن عيسى.
تاجر كان في زمن السِّلَفي، له تواليف وأدب وفنون.
قال في «الميزان»: تُكُلِّم في نقله، ويظهر على عبارته مجازفة.

1564 - اليسع (2) بن محمد.
عن أبي سليمان الأَيْلي.
قال الأزدي: منكر الحديث.

1565 - (مد) اليسع (3) بن المغيرة القرشي المخزومي، حجازي.
شكا خالد ضيق منزله إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: اتسع في الهواء.
وروى عن: عطاء، ومحمد بن سيرين.
وعنه: الزبير بن سعيد، وسعيد بن عون الهاشميان.
قال أبو حاتم: ليس بقوي.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 446) و «لسان الميزان»: (8/ 516).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 446) و «لسان الميزان»: (8/ 517).
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 302).
(2/397)

1566 - (خ م قد س) يُسَير (1) بن عمرو (2)، ويقال: ابن جابر، ويقال: أسير، أبو الخيار المحاربي. ويقال العبدي، ويقال: الكندي، ويقال: هما اثنان.
أدرك زمان النبي صلى الله عليه وسلم، وقيل: له رؤية، وقد رُوِيَ عنه حديثان عن النبي صلى الله عليه وسلم، إلا أنه لم يذكر سماعاً، وروى عن: عمر، وعلي [121 - ب]، وابن مسعود، وسلمان، وسهل بن حنيف، وأبي مسعود.
وعنه: ابنه قيس، وزرارة بن أوفى، ومحمد بن سيرين، وأبو عِمْران الجَوْنيُّ، وآخرون.
ذكره ابن حبان في «الثقات».
قال العوام بن حوشب: ولد عام الهجرة، ومات سنة 85هـ، وكذا قال محمد بن سعد في تاريخ وفاته.

1567 - (ت س) يُسَيْر (3) بن عَميلة الفَزَاريُّ، ويقال فيه أُسَيْر أيضاً.
روى عن خُرَيْم بن فاتِك في فضل النفقة في سبيل الله.
وعنه: أخوه الربيع، وابن أخيه (4) الرُّكين بن الربيع على خلاف فيه.
ذكره ابن حبان في «الثقات».
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 302).
(2) في الأصل: عروة. وما أثبتناه من المصادر.
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 305).
(4) في الأصل: أخته. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2/398)

1568 - (بخ 4) يُسَيْع (1) بن مَعْدان الحَضْرميُّ، ويقال: الكِنْديُّ الكوفيُّ، ويقال: أُسَيْع.
روى عن: علي بن أبي طالب، والنُّعمان بن بشير.
وعنه: ذر بن عبد الله.
قال علي بن المديني: معروف.
وقال النَّسائي: ثقة.

1569 - (ع) يعقوب (2) بن إبراهيم بن سعد بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عَوْف القُرَشيُّ الزُّهريُّ، أبو يوسف المدنيُّ، نزيل بغداد.
روى عن: أبيه، وسيف بن عمر، وشريك، وشعبة، والليث، وابن أخي الزهري.
وعنه جماعة منهم: أحمد، وإسحاق، وأبو خيثمة، وعباس الدوري، وعبد بن حُمَيد، وعلي بن المديني، والذُّهليُّ وأثنى عليه، ويحيى بن معين وقال: ثقة، وقال: سمعت منه المغازي.
وقال العِجْليُّ: ثقة.
وقال أبو حاتم: صدوقٌ.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال محمد بن سعد: كان ثقةً مأموناً، وكان يُقَدَّم على أخيه، ومات سنة ثمان
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 306).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 308).
(2/399)

ومائتين.

1570 - (ع) يعقوب (1) بن إبراهيم بن كثير بن أَفْلح بن منصور بن مُزَاحم العبديُّ، القيسيُّ، نزيل عبد القيس، أبو يوسف الدَّورقيُّ، وكان أكبر من أخيه أحمد.
شيخ (2)، رأى الليث وروى عن: ابن عُلَيَّة، وحفص بن غياث، وأبي أسامة، وروح بن عبادة، وسفيان بن عيينة، وابن مهدي، والدراوردي وجماعة.
وعنه جماعة منهم: أخوه أحمد، وأبو بكر بن أبي شيبة، وأبو بكر بن أبي داود، وابن أبي الدنيا، والبغويُّ، وأبو حاتم، وابن خزيمة، ومحمد بن مخلد الدوري -وهو آخر من روى عنه-.
قال أبو حاتم: صدوق.
وقال النَّسائي: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال الخطيب: كان ثقة حافظاً متقناً صنَّف المسند، ولد سنة ست وستين ومائة، ومات سنة 252هـ.

1571 - يعقوب (3) بن إبراهيم الزُّهري المَدَني.
قال ابن عدي: ليس بالمعروف، وروى من طريق الصَّلْت بن مسعود عنه: ثنا هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة مرفوعاً: «تَخَتَّموا بالعقيق فإنه مبارك»، وهذا
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 311).
(2) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 448) و «لسان الميزان»: (8/ 522).
(2/400)

منكر جداً.

1572 - يعقوب (1) بن إبراهيم النِّيلي.
عن محمد بن عجلان. وعنه عبد الله بن حرب الليثي.

1573 - يعقوب (2) بن إبراهيم الجُرْجاني.
قال الدارقطني: من الثقات الحفاظ المصنفين، إلا أنه من المنحرفين عن علي.
- (س) يعقوب (3) بن إبراهيم، عن أبي هريرة. في ترجمة محمد بن إبراهيم.

1574 - يعقوب (4) بن إسحاق بن إبراهيم بن مُجَمِّع.
قال البخاري: روى عنه يعقوب بن محمد حديثاً منكراً.

1575 - يعقوب (5) بن إسحاق بن تَحِيَّة الواسطيُّ.
عن يزيد بن هارون عن حُمَيد عن أنس مرفوعاً: «إن من إجلال الله توقير المشايخ [122 - أ] من أمتي».
قال الذهبي: هو المتهم بوضع الحديث.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 448) و «لسان الميزان»: (8/ 523).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 448) وتعقبه الحافظ في «اللسان»: (8/ 522) مبيناً أن هذه من أوهام الذهبي، فراجعه.
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 314).
(4) «ميزان الاعتدال»: (4/ 448) و «لسان الميزان»: (8/ 523).
(5) «ميزان الاعتدال»: (4/ 448) و «لسان الميزان»: (8/ 524).
(2/401)

1576 - (أ) يعقوب (1) بن إسماعيل بن حَمَّاد بن زيد.
قاضي المدينة.
عن: عبد الرحمن بن مهدي ويحيى القطان.
وعنه: عبد الله بن أحمد.

1577 - (م د تم س ق) يعقوب (2) بن إسحاق بن زيد بن عبد الله بن أبي إسحاق الحَضْرميُّ، أبو محمد البَصْريُّ، المقرئ النَّحويُّ.
روى عن: جَدِّه، وزائدة، وشعبة، وهَمَّام، وأبي عوانة، وجماعة.
وعنه جماعة منهم: عُقْبة بن مُكرم، والفَلَّاس، وعمرو الناقد، وأبو حاتم السِّجْسْتَاني.
قال أحمد وأبو حاتم الرازي: صدوق.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
مات سنة خمس ومائتين.

1578 - يعقوب (3) بن إسحاق الضَبَّيُّ.
عن عفَّان. ضَعَّفَه الدَّارقطني.
__________
(1) «الإكمال»: (ص478) و «التذكرة»: (3/ 1919) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 384)، ورمز المصنف له (أ) غير دقيق، فالذي أخرج حديثه إنما هو عبد الله بن أحمد في زياداته على مسند أبيه.
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 314).
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 449) و «لسان الميزان»: (8/ 525).
(2/402)

1579 - يعقوب (1) بن إسحاق العَسْقلانيُّ.
ثنا حُمَيد بن زنجويه: ثنا ابن (2) بكير، عن مالك، عن نافع، عن ابن عمر مرفوعاً: «من حفظ على أمتي أربعين حديثاً».
قال في «الميزان» كذاب.
- (س) يعقوب (3)، ويقال: عقبة بن أوس، تقدم.

1580 - يعقوب (4) بن بَحِير.
عن ضرار بن الأَزور حديث «دعى داعي اللبن». وعنه الأعمش. ذكره أبو حاتم هكذا.
وقال في «الميزان»: لا يعرف.

1581 - يعقوب (5) بن بشير، أبو بشر الحَذَّاء العَنَزي.
روى عن: بِشْر بن سَهْل، وحازم بن مروان، وأبي المقدام هشام بن زياد.
قال ابن أبي حاتم: قال أبي: كتبتُ عنه قديماً، وهو شيخ ضعيف، ولم يحدِّثني عنه.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 449) و «لسان الميزان»: (8/ 525).
(2) في الأصل: أبو بكر. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 317).
(4) «ميزان الاعتدال»: (4/ 449) و «لسان الميزان»: (8/ 527).
(5) «الجرح والتعديل»: (9/ 205) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 449) و «لسان الميزان»: (8/ 528).
(2/403)

1582 - (ص) يعقوب (1) بن جعفر بن أبي كثير الأنصاريُّ المَدَنيُّ، مولى بني زُرَيق، أخو إسماعيل ومحمد ويحيى.
روى عن: موسى بن يعقوب الزَّمْعِيِّ عن مهاجر بن مِسْمار عن عائشة بنت سعد عن أبيها في فَضْل عليٍّ.
وعنه: محمد بن يحيى بن أبي عُمَر.

1583 - (عخ ق) يعقوب (2) بن حُمَيد بن كاسِب المَدَنيُّ، سكنَ مكة، وقد نسب إلى جَدِّه.
شيخ (3)، روى عن: إبراهيم بن سعد، وحاتم بن إسماعيل، وابن وَهْب، والدَّراورديُّ، وابن أبي فُدَيك، ومَرْوان الفَزَاري، والوليد بن مسلم، وجماعةٍ.
وعنه جماعة منهم: البخاري في «أفعال العباد»، وأبو بكر بن أبي عاصم، وإسماعيل القاضي، وبقِي بن مخلد، وعباس العنبري، وعبد الله بن أحمد، وأبو زرعة، وأبو حاتم. وقال: ضعيف الحديث.
وقال ابن أبي حاتم: سألت أبا زرعة عنه فحرَّك رأسه، قلت: كان صدوقاً في الحديث؟ فقال: لهذا شروط.
وقال مَرَّة: قلبي لا يسكن إليه.
وقال عباس عن ابن معين: ليس بشيء.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 317).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 318).
(3) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2/404)

وقال مَرَّة: ليس بثقة. قلت: من أين قلت ذلك؟ قال: لأنه مَحدْودٌ قلت: أليس هو في سماعه ثقة؟ قال بلى.
وقال مضر بن محمد عن ابن معين: هو ثقة.
وقال عباس العنبريُّ: كان يوصل الحديث.
وقال البخاري: لم نر إلا خيراً، هو في الأصل صدوق.
وقال النَّسائي: ليس بشيء (1).
وقال مَرَّة: ليس بثقة، وأثنى عليه أبو مصعب الزهري وقال: هو شيخنا.
وقال ابن عدي: لا بأس به وبرواياته، وهو كثير الحديث، كثير الغرائب، وكتبت «مسنده» عن القاسم بن مهدي، وفيه من الغرائب والنُّسَخ والأحاديث العزيزة وشيوخ من أهل المدينة من لا يروي عنهم غيره، فإذا نظرت إلى «مسنده» علمت أنه صاحب حديث.
قال العُقَيْلي (2): ثنا زكريا يحيى الحلواني قال: رأيت [122 - ب] أبا داود قد جعل حديث ابن كاسب وقايات على ظهور رُكبه، فسألته عنه فقال: رأينا في مسنده أحاديث أنكرناها فطالبناه بالأصول، فدافعنا ثم أخرجها (3) بعد فوجدنا الأحاديث في الأصول مُغَيَّرة بخط طري، كانت مراسيل فأسندها وزاد فيها.
وذكره ابن حبان في «الثقات» وقال: كان يحفظ، ممن جمع وصَنَّف، ربما
__________
(1) في الأصل: ليس ثقة. وما أثبتناه من المصدر.
(2) «الضعفاء»: (4/ 446) والنقل عنه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(3) في الأصل: أخرجنا خطأ.
(2/405)

أخطأ في الشيء بعد الشيء.
قال البخاري: مات سنة أربعين أو 241هـ (1).

1584 - يعقوب (2) بن خُرَّة الدَّباغ.
عن سفيان بن عيينة.
ضَعَّفه الدارقطني.

1585 - يعقوب (3) بن دِيْنار.
عن مُنَبِّه بن عثمان، لا يعرف، واتهمه بعضهم بالوضع، قاله في «الميزان».
فأما:

- يعقوب بن دينار أبي سلمة الماجشون، سيأتي.
1586 - (بخ سي) يعقوب (4) بن زيد بن طَلْحة بن عبد الله بن أبي مُلَيْكة القُرَشيُّ التَّيْميُّ، أبو يوسف، المَدَنيُّ، قاضيها.
عن: أبي أمامة أسعد بن سهل بن حُنَيْف، وسعيد المَقْبُريِّ، وعمرو بن شعيب، والزهري.
وعنه: إبراهيم بن طَهْمان، وسفيان بن عيينة، ومالك، وهشام بن سعد،
__________
(1) في مطبوعة «تهذيب الكمال»: (141هـ) خطأ.
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 452) و «لسان الميزان»: (8/ 530).
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 452) و «لسان الميزان»: (8/ 531).
(4) «تهذيب الكمال»: (32/ 323).
(2/406)

وآخرون.
قال علي بن المديني: معروف.
وقال أبو زرعة والنَّسائي: ثقة.
وقال أبو حاتم: ليس به بأس، يحتج بحديثه.
وذكره ابن حبان في «الثقات»، وقال: مات في ولاية أبي جعفر.

1587 - (ت س) يعقوب (1) بن سُفْيان بن جُوان الفارسيُّ، أبو يوسف بن أبي معاوية الفَسَويُّ الحافظ، صاحب التصانيف المشهورة.
شيخ (2)، روى عن: الجَمِّ الغفير والعدد الكبير يبلغون ألفاً أو يزيدون.
وعنه خلق منهم: الحسن بن سفيان، وأبو بكر بن أبي داود، وابن خراش، وابن خزيمة، ومحمد بن إسحاق الصاغاني-وهو من شيوخه-، وأبو عوانة الإسفراييني.
قال النَّسائي: لا بأس به.
وذكره ابن حبان في «الثقات».وقال: كان ممن جمع وصنف وأكثر، مع الورع والنُّسك، والصَّلابة في السُّنة.
وقال الحاكم: هو إمام أهل الحديث بفارس، قال: ورحلته وأفراد حديثه لا يمكن ذكرها هنا.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 324).
(2) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2/407)

وذكروا عنه أنه بينما هو يكتب في بعض الليالي إذ نزل ماء في عينيه فعمي فنام كئيباً حزيناً فرأى رسول الله صلى الله عليه وسلم فمسح على عينيه فاستيقظ وهو يبصر، فعاد إلى كتابته.
وقد أثنى عليه غير واحد من الأئمة منهم: أبو حاتم الرازي وأبو زرعة الدمشقي.
مات ببلده وقيل: بالبصرة سنة 277هـ، ورويت له منامات صالحة.

1588 - (د ق) يعقوب (1) بن سَلَمة اللَّيثيُّ مولاهم، حجازي.
عن أبيه عن أبي هريرة. وعنه: محمد بن موسى الفطري (2) (د ق)، ويحيى بن المتوكل.
قال البخاري: لا يعرف له سماع من أبيه ولا لأبيه من أبي هريرة.

1589 - (م د ت س) يعقوب (3) بن أبي سَلَمة الماجِشُون القرشي التَّيْمي، أبو يوسف، المَدَني، مولى آل المنكدر.
روى عن: عبد الله بن عباس، وابن عمر، وأبي سعيد، وأبي هريرة، وعمر بن عبد العزيز، ومحمد بن المنكدر، وعدة.
وعنه: ابناه عبد العزيز ويوسف (م ت س)، وابن أخيه عبد العزيز بن عبد الله بن أبي سلمة الماجشون.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 335).
(2) في الأصل: القنطري. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 336).
(2/408)

قال محمد بن سعد: له أحاديث يسيرة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال مصعب الزبيري: كان يُعَلِّم الغِناء ويتخذ القيان ظاهراً أمره في ذلك، [123 - أ] قال: وكان يأنس إلى عمر بن عبد العزيز وهو أمير الخلافة (1) فلما ولي الخلافة وفد عليه، فقال له عمر بن عبد العزيز: إنا تركناك حين تركنا لبس الحرير، فانصرف عنه.
وذكروا أنه أصابه غشي مكث ثلاثاً ثم أفاق وأخبر عن رفع روحه إلى السماوات والأمر بردها، وذكر مدة ما بقي له من سنة وشهر ويوم في أشياء كثيرة غريبة.
قال ابن سعد وغيره: مات بعد عشرين ومائة.

1590 - (م د س) يعقوب (2) بن عاصم بن عُروة بن مسعود الثَّقفيُّ الطائفيُّ.
عن: الشريد بن سويد، وابن عمر، وعبد الله بن عمرو، ورجلين من الصحابة.
وعنه: إبراهيم بن مَيْسرة (م د)، وغُضَيف بن أبي سفيان، ومحمد بن عبد الله بن ميمون بن مسيكة، والنعمان بن سالم، ويعلى بن عطاء.
ذكره ابن حبان في «الثقات».

1591 - (عخ م ت س ق) يعقوب (3) بن عبد الله بن الأَشج، مولى بني مخزوم، وقيل:
__________
(1) كذا، وهو خطأ، صوابه: أمير المدينة.
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 339).
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 341).
(2/409)

مولى أشجع، ويقال: مولى المسور بن مخرمة الزهري.
روى عن: بُسْر بن سعيد، وسعيد بن المسيب، وعطاء، وكُريب، وغيرهم.
وعنه: جعفر بن ربيعة، والحارث بن يعقوب، والليث، ومحمد بن إسحاق (س ق)، ومحمد بن عجلان، ويزيد بن أبي حبيب.
قال يحيى بن معين والنَّسائي: ثقة.
وقال محمد بن سعد: كان ثقة، وله أحاديث، قُتل في البحر شهيداً سنة 122هـ.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1592 - (خت 4) يعقوب (1) بن عبد الله بن سعد بن مالك بن هانئ بن عامر بن أبي عامر الأَشْعريُّ، أبو الحسن القُمِّيُّ.
روى عن: إخوته عبد الرحمن وعمران وعيسى، وسليمان بن مهران الأعمش، وليث بن أبي سليم، وعدة.
وعنه جماعة منهم: ابن مهدي، وأبو داود الحَفَري، وأبو الربيع الزَّهْرانيُّ.
قال النَّسائي: ليس به بأس.
وقال الطبرانيُّ: كان ثقة.
وقال الدارقطنيُّ: ليس بالقوي.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 344).
(2/410)

قال أبو نعيم الأصبهاني: كان جرير إذا رآه يقول: هذا مؤمن آل فرعون (1).
قال أبو نعيم: ومات سنة 174هـ، وقال مُطَين: سنة 172هـ.

1593 - (م) يعقوب (2) بن عبد الله بن أبي طَلْحة الأَنصاريُّ، أخو إسحاق.
روى عن: أنس بن مالك، وامرأة من آل أبي قتادة، وكان صهراً لهم.
وعنه: أسامة بن زيد الليثي، وعبد الله بن أبي بكر بن حزمٍ.
قال أبو زرعة: ثقة.
وقال النَّسائي: مشهور الحديث.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1594 - يعقوب (3) بن عبد الله، بصريُّ.
أورد له ابن عدي من طريق خليفة بن خياط، عنه، عن فرقد، عن إبراهيم، عن علقمة، عن عبد الله مرفوعاً: «لا تكون زاهداً حتى تكون متواضعاً» ثم قال: لا أعرف له غيره.

1595 - يعقوب (4) بن عبد الله المَدَني.
شيخ لبقية بن الوليد.
__________
(1) في الأصل: آل عمران. وما أثبتناه من المصدر.
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 347).
(3) «الكامل»: (7/ 149) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 452) و «لسان الميزان»: (8/ 532).
(4) «الجرح والتعديل»: (9/ 210) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 453) و «لسان الميزان»: (8/ 532).
(2/411)

قال أبو حاتم: لين الحديث.

1596 - (خ م د ت س) يعقوب (1) بن عبد الرحمن بن محمد بن عبد الله بن عَبْدٍ القارِّيُّ المَدَني، حليف بني زُهْرة، سكن الإسكندرية.
روى عن: أبيه، وزيد بن أسلم، وأبي حازم (خ م د س)، وسُهَيْل (م د ت س)، ومحمد بن عجلان، وموسى بن عقبة (م د ت س)، وعدة.
وعنه جماعة منهم: سعيد بن منصور، وابن وهب، وقتيبة، ويحيى بن يحيى.
قال ابن معين: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
قال ابن يونس: [توفي] (2) سنة 181هـ.

1597 - يعقوب (3) بن عبد الرحمن الجَصَّاص الدَّعَّاء، صاحب «الجزئين» (4) المعروفين به [123 - ب].
روى عن: الحسن بن عرفة، وغيره.
وعنه الدارقطني وغيره.
قال الخطيب: في حديثه وهم كثير، مات سنة 331هـ.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 348).
(2) زيادة من المصدر، سقطت من الأصل.
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 453) و «لسان الميزان»: (8/ 532).
(4) في الأصل: الجزيرة. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2/412)

1598 - يعقوب (1) بن عُبَيَدْ بن نشيط.
رأى عمر بن الخطاب. وعنه ثَعْلبة بن الفرات.
قال أبو حاتم: مجهول.
فأما:

1599 - يعقوب (2) بن عبيد النَّهْرتيري، بغدادي.
فروي عن: أبي أسامة حماد بن أسامة.
قال ابن أبي حاتم: كتب عنه أبي، وهو صدوق.

1600 - (د س ق) يعقوب (3) بن عُتبة بن المُغِيرة بن الأَخَنس بن شَريق بن عمرو بن وَهْب بن عِلاج، واسمه عمير بن أبي سلمة بن عبد العُزى بن غَيْرَة بن عَوْف بن قَسِي، وهو ثقيف الثَّقفيُّ المَدَني، رأى (4) السائب بن يزيد.
روى عن: أبان بن عُثْمان، وسليمان بن يسار (ق)، وعروة، وعِكْرمة، وعمر بن عبد العزيز، والزُّهري، وعدة.
وعنه جماعة منهم: ابنه محمد، وإبراهيم بن سعد، والحسن بن الحر، ومحمد بن إسحاق.
وقال محمد بن سعد: كان ثقة، له أحاديث كثيرة، ورواية وعِلْم بالسيرة،
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 453) و «لسان الميزان»: (8/ 533).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 210).
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 350).
(4) في الأصل: وأبي. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2/413)

وغير ذلك.
قال ابن معين وأبو حاتم والنَّسائي والدارقطني: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات»، وقال: كان له مروءة ونبل.
قال الواقديُّ: كان من الفقهاء العلماء.
مات بالمدينة سنة 128هـ.

1601 - (س) يعقوب (1) بن عَطاء بن أبي رباح، مولى قُريش حجازيُّ، وله أخ اسمه خَلَّاد.
روى عن: أبيه، وعمرو بن شعيب، والزهري، وأبي الزبير، وصفية بنت شيبة، وغيرهم.
وعنه جماعة منهم: سفيان بن عيينة، وشعبة، وأبو عاصم، وابن المبارك، وعبد الرزاق، ومكي بن إبراهيم، وأبو بكر بن عياش، وأبو عمرو بن العلاء النَّحويُّ.
قال الفلاس: ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن يحدثان عنه شيئاً قط.
وقال أحمد: منكر الحديث.
وقال ابن معين وأبو زرعة والنَّسائي: ضعيف.
وقال أبو حاتم: ليس بالمتين، يُكتبُ حديثه.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 353).
(2/414)

وقال ابن عدي: له أحاديث صالحة وهو ممَّن يُكتب حديثه، وعنده (1) غرائب وخاصة إذا روى عنه أبو إسماعيل المؤدِّب وزَمْعة وعن زمعة أبو قرة.
وذكره ابن حبان في «الثقات» وقال: ربما أخطأ، يعتبر حديثُهُ من غير رواية زمعة.
مات سنة 155هـ. وله ست وثمانون سنة.

1602 - (س) يعقوب (2) بن عمرو بن عبد الله بن عمرو بن أُمية الضَّمْريُّ، حجازيٌّ.
روى عن: عمه الزبرقان، وعَمِّ أبيه جعفر بن عمرو بن أمية.
وعنه: حاتم بن إسماعيل، وعبد الله بن موسى التَّيْميُّ.
ذكره ابن حبان في «الثقات».

1603 - يعقوب (3) بن عَوْذ بن سِمَاك الأنصاريُّ.
عن سليمان بن بحير. وعنه زيد بن حباب.
قال أبو حاتم: مجهول.

1604 - يعقوب (4) بن فضالة الخُزَاعي.
روى عنه: سُلَيمان بن شُرَحْبيل، ومحمد بن وهب بن عطية.
__________
(1) في الأصل: وعنه عن أبيه. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 356).
(3) «الجرح والتعديل»: (9/ 212) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 453) و «لسان الميزان»: (8/ 534).
(4) «الجرح والتعديل»: (9/ 212) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 453) و «لسان الميزان»: (8/ 535).
(2/415)

قال أبو حاتم: مجهول.

1605 - (د س) يعقوب (1) بن القَعْقاع بن الأعلم الأَزْديُّ، أبو الحسن الخُراسانيُّ، قاضي مرو، وهو ابن عَمِّه القاسم بن الفَضْل الحُدَّاني.
روى عن: الحسن، والربيع، وعطاء، وقتادة، ومطر الوراق.
وعنه: الثوري، وابن المبارك.
قال ابن معين والنَّسائي: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1606 - (د) يعقوب (2) بن كَعْب بن حامد الحَلَبيُّ، أبو يوسف، نزيل أنطاكية، مولى عامر بن إسماعيل.
شيخ (3)، روى عن: بقية، وابن وهب، وضمرة بن ربيعة، وعيسى بن يونس (مد) [124 - أ]، ومروان بن معاوية الفزاري، ووكيع، والوليد بن مسلم.
وعنه جماعة منهم: الجوزجانيُّ، وأبو بكر بن أبي خَيْثمة، وأبو بكر بن أبي عاصم، وأبو حاتم، وقال: كان ثقة.
وقال العِجْليُّ: ثقة رجل صالح صاحب سنة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 357).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 358).
(3) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2/416)

1607 - (س) يعقوب (1) بن ماهان البَغْداديُّ، أبو يوسف البَنَّا، مولى بني هاشم.
شيخ (2)، روى عن: القاسم بن مالك، وهُشَيم.
وعنه: النَّسائي، وأبو يَعْلى، ويعقوب بن سفيان، وأبو حاتم، وآخرون.
قال أبو حاتم: صدوق، قال: ثنا حجاج بن الشاعر: ليس ببغداد مثله.
وقال النَّسائي: لا بأس به.
وذكره ابن حبان في «الثقات»، وقال: ربما أغرب.
مات سنة 244هـ.

1608 - (بخ م د) يعقوب (3) بن مُجاهد القُرَشيُّ، أبو حَرْزة المَدَنيُّ، القاص، مولى بني مخزوم، يقال: كنيته أبو يوسف، وأبو حرزة لقب له.
روى عن: عبادة بن الوليد بن عبادة، والقاسم بن محمد، ومحمد بن كعب، وعدة.
وعنه جماعة منهم: حاتم بن إسماعيل، والدَّرَاورديُّ، والواقدي، ويحيى بن سعيد الأنصاري -وهو أكبر منه-، ويحيى بن سعيد القطان.
قال ابن معين: صويلح في الحديث.
وقال أبو زرعة: لا بأس به.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 360).
(2) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 361).
(2/417)

وقال النَّسائي: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات»، وقال: مات بالإسكندرية سنة خمسين ومائة، أو 149هـ.

1609 - (د) يعقوب (1) بن مُجَمِّع بن يزيد بن جارية الأنصاريُّ المَدَنيُّ.
روى عن: أبيه، وعمه عبد الرحمن.
وعنه: ابنه مجمِّع، وابن أخيه إبراهيم بن إسماعيل، وعبد العزيز بن عبيد الله.
ذكره ابن حبان في «الثقات».

1610 - (م) يعقوب (2) بن محمد بن طَحْلاء، أبو يوسف المَدَنيُّ، مولى بني لَيْث، ويقال: مولى جويرية (3) بنت الحارث أم المؤمنين.
روى عن: إسحاق بن يسار، وبلال بن أبي هريرة، وخالد بن أبي حيَّان، وأبي الرجال محمد بن عبد الرحمن، ونَبْتَل صاحب أبي هريرة.
وعنه جماعة منهم: إسماعيل بن عَيَّاش، والثوري، وابن المبارك، والقعنبي، وابن مهدي، والأصمعي، ومالك.
قال أحمد وابن معين وأبو حاتم والنَّسائي: ثقة.
زاد أبو حاتم: لا بأس به.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 363).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 365).
(3) في الأصل: ميمونة. وما أثبتناه من المصدر.
(2/418)

وقال النَّسائي أيضاً: ليس به بأس.
وقال أبو داود: لا بأس به.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال خليفة: مات سنة 162هـ.

1611 - (خت ق) يعقوب (1) بن محمد بن عيسى بن عبد الملك بن حُمَيْد بن عبد الرحمن بن عَوْف القُرَشيُّ الزُّهريُّ، أبو يوسف المَدَني.
روى عن: إبراهيم بن سعد، وأنس بن عياض، وابن وهب، والدَّرَاوردي، ومغيرة بن عبد الرحمن المخزومي، وجماعة.
وعنه جماعة منهم: أحمد بن سنان، ومحمد بن يحيى الباهليُّ، ويعقوب بن سفيان، ويوسف بن موسى القطان.
قال أحمد (2): ليس بشيء ليس يسوى شيئاً.
وقال ابن معين: ما حدثكم عن الثقات فاكتبوه، ومالا يعرف من الشيوخ فدعوه.
وقال أبو زرعة: واهي الحديث.
وقال أبو حاتم: هو على يدي عَدْل، أدركتُه ولم أكتب عنه.
قال محمد بن سعد: كان كثير العلم والسَّماع للحديث.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 367).
(2) «ميزان الاعتدال»: (7/ 280 ط. دار الكتب).
(2/419)

وكان حافظاً للحديث.

وقال ابن أبي حاتم: ثنا علي بن الحسين بن الجنيد: ثنا حجاج بن الشاعر: ثنا يعقوب بن محمد الزُّهريُّ الثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال زكريا الساجي (1): منكر الحديث.
وأما ابن عدي (2) فإنه أجحف ترجمته جداً، ثم قال: ليس بمعروف.

1612 - يعقوب (3) بن محمد.
عن هِشَام بن عروة. وعنه محمد بن عَبَّاد.
قال أبو زرعة: شيخ ضعيف [124 - ب].

1613 - يعقوب (4) بن مسعود.
روى عنه ضرار.
قال أبو حاتم: مجهول.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (7/ 280 ط. دار الكتب).
(2) «الكامل»: (7/ 149) والنقل عنه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(3) «الجرح والتعديل»: (9/ 214) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 454) و «لسان الميزان»: (/535).
(4) «الجرح والتعديل»: (9/ 216) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 455) و «لسان الميزان»: (/536).
(2/420)

1614 - (ت ق) يعقوب (1) بن الوليد بن عبد الله بن أبي هلال الأَزْديُّ، أبو يوسف، وقيل: أبو هلال المَدَنيُّ، سكن بغداد.
روى عن: جعفر بن محمد، وأبي حازم، وسليمان بن بلال، وعبد الله وعبيد الله العُمريين، ومالك، وابن أبي ذئب، وموسى بن عقبة، وهشام بن عروة، ويحيى بن سعيد الأنصاريِّ.
وعنه جماعة منهم: أحمد بن منيع، والحسن بن عرفة، والصَّلت بن مسعود، ومحمود بن خِدَاش.
قال أحمد: خَرَّقنا (2) كُتَبه منذ دهر، كان من الكذابين الكبار، وكان يضع الحديث.
وقال ابن معين: ليس بشيء.
وقال الفَلَّاس: ضعيف الحديث جداً.
وقال الجوزجاني: غير ثقة ولا مأمون.
وقال أبو زرعة: ليس بشيء.
وقال أبو حاتم: ضعيف الحديث، منكر الحديث، كان يكذب.
وقال أبو داود: غير ثقة.
وقال النَّسائي: ليس بشيء، متروك الحديث.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 372).
(2) في الأصل: حرقنا. وما أثبتناه من المصدر.
(2/421)

ومرة: ليس بثقة، ولا يُكتبُ حديثه.
وقال الدَّارقطنيُّ: ضعيف.
وقال ابن حبان: يضع الحديث على الثِّقات لا يَحل كَتْب حديثه إلا على وجه التعجب.
قال ابن عدي: هو بَيِّن الأمر في الضُّعفاء.

1615 - (ق) يعقوب (1) بن يحيى بن عَبَّاد بن عبد الله بن الزُّبير بن العَوَّام القُرَشي الأَسَدِيُّ، أخو عبد الوهاب.
روى عن: ذكوان أبي صالح، وعيسى بن معمر.
وعنه: صالح بن عبد الله بن صالح مولى بني عامر بن لؤي.
قال الزبير بن بكار: كان معروفاً بالفضل، وكان والي صدقات آل الزبير.

1616 - (د ت ق) يعقوب (2) بن أبي يعقوب المَدَنيُّ.
عن: أبي هريرة، وأمِّ المنذر بنت قَيْس الأَنصارية (د ت ق).
وعنه: أيوب بن عبد الرحمن الأنصاريّ، وعثمان بن عبد الرحمن التَّيْميُّ، وروى محمد بن أبي يحيى الأسلمي عن أبيه عنه.
قال أبو حاتم: صدوق.

1617 - (ت) يعقوب (3) جدُّ العلاء بن عبد الرحمن بن يعقوب، مولى الحُرْقة.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 374).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 375).
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 376).
(2/422)

عن: حذيفة، وعمر بن الخطاب.
وعنه: ابنه عبد الرحمن، والوليد بن أبي الوليد.

- يعقوب (1) السدوسي، هو ابن أوس، ويقال: عقبة، تقدم.
1618 - (خ) يعقوب (2)، غير منسوب. عن إبراهيم بن سعد. في ترجمة يعقوب بن حميد بن كاسب.
1619 - يعقوب (3).
عن محمد بن سيرين. وعنه سُلَيمان الجَرْمي.
قال أبو حاتم: مجهول.
قال في «الميزان»: هو يعقوب الكوفي قرأ على أبي بكر بن عياش، ومات في حدود المائتين (4).

1620 - يعلى (5) بن إبراهيم الغَزَّال.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 377).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 377).
(3) «الجرح والتعديل»: (9/ 217) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 456) و «لسان الميزان»: (8/ 537).
(4) كذا، وهو وهم، فالذي قال فيه الذهبي هذا إنما هو يعقوب أبو يوسف الأعشى الذي ترجمه قبل هذا في الميزان.
(5) «ميزان الاعتدال»: (4/ 456) و «لسان الميزان»: (8/ 538).
(2/423)

روى عن الهيثم بن جمَّاز، عن أبي كثير، عن زيد بن أرقم حديث الغزالة.
رواه البيهقي في «دلائل النبوة» من طريق عمرو بن علي الفلاس عنه، قال شيخُنا أبو عبد الله الذهبي في «ميزانه»: وهو موضوع.

1621 - يعلى (1) بن الأَشْدق العُقَيْلي، أبو الهَيْثم الجَزَريُّ الحَرَّانيُّ، وسكن الرَّقة مدة، وأصله من نواحي الطائف.
روى عن: عَمِّه، وعبد الله بن جَرَاد، ورواد بن أبي ربيعة (2)، وكُلَيب بن جُرَي، وزعم أن لهم صحبة.
وعنه: أيوب بن محمد الوزان، وداود بن رشيد.
قال ابن عدي: وهو وعمُّه غير معروفين.
وقال البخاري: لا يُكتب حديثه.
وقال أبو زرعة: ليس بشيء لا يصدق.
وقال ابن حبان: وضعوا له أحاديث فحدَّث بها ولم يدر [125 - أ].
قال ابن عدي أيضاً: بلغني عن أبي مسهر أنه قال: قلت ليعلى بن الأَشْدق: ما سمع عمُّك من النبي صلى الله عليه وسلم؟ فقال: «جامع» الثوري، «وموطأ» مالك، وشيئاً من «الفوائد».
وقال أبو حاتم: سمعت محمد بن مسروق سمعت أبا مسهر يقول: كنا نَسْخر بيعلى بن الأشدق وكان يدور الآفاق.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 456) و «لسان الميزان»: (8/ 538).
(2) كذا والذي في المصادر: رقاد بن ربيعة.
(2/424)

قال أبو حاتم: قال أبو مسهر: قدم يعلى بن الأشدق دِمشق وكان أعرابياً فحدَّث عن عبد الله بن جراد سبعة أحاديث، فقلنا: لعله حق، ثم جعله عشرة، ثم جعله عشرين، ثم جعله أربعين، وكان هو ذا يزيد، وكان سائلاً يسأل الناس.
قال أبو حاتم: ليس هو بشيء، كان ضعيف الحديث.
قال أبو زرعة: هو عندي لا يصدق، ليس بشيء، قدم الرقة، فقال: رأيت رجلاً من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يقال له عبد الله بن جراد فأعطوه على ذلك، فوضع أربعين حديثاً، وعبد الله بن جراد لا يعرف.
وقد أورد له ابن عدي أحاديث كثيرة ثم قال: وعامتها مناكير غير محفوظة، وما أظن أن لعمه صحبة، فإنه قد روى عن غير واحد من الصحابة، وإن كانت الحكاية عن أبي مُسْهر صحيحة فلا يجوز الاشتغال برواياته.

1622 - (ع) يعلى (1) بن أُمية بن أبي عبيدة (2)، واسمه عبيد، ويقال: زيد بن همَّام بن الحارث بن بكر بن زيد بن مالك بن حَنْظلة بن مالك بن زيد مَناة بن تميم التميميُّ، أبو خَلَف ويقال: أبو صفوان المكيُّ حليف قريش، وهو يعلى بن منية، وهي أمه ويقال: جدته، وهي منية بنت غزوان أخت عقبة بن غزوان، أسلم يوم الفتح، وشهد حنيناً والطائف.
روى عن: النبي صلى الله عليه وسلم، وعن عمر، وعنبسة بن أبي سفيان (س).
وعنه: بنوه صفوان (خ م د ت س) وعثمان ومحمد، وأخوه عبد الرحمن بن
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 378).
(2) في الأصل: عبيد. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2/425)

أمية، وعطاء، وعكرمة، ومجاهد، وآخرون.
قال محمد بن سعد: كان يفتي بمكة (1)، وروي عنه أحاديث.
وقال الحاكم أبو أحمد: كان عامل عمر على نجران، وكان من الأسخياء.
وقال أبو بكر بن البرقي (2): له تسعة عشر حديثاً.
وقال عمرو بن دينار: هو أول من أرخ الكتب باليمن.
قال أبو الحسن (3) الزيادي: قتل بصفين.
قال ابن عساكر: ولا أراه محفوظاً. يعني: لما قاله الليث وخليفة بن خياط أنه حج بالناس سنة 46هـ والتي بعدها.

1623 - (خ م د س ق) يعلى (4) بن الحارث بن حَرْب بن جَرير بن الحارث المُحاربيّ، أبو حَرْب، ويقال: أبو الحارث الكُوفيُّ.
روى عن: إياس بن سلمة بن الأكوع (خ م د س ق)، ومِسْعر، وغيرهم.
وعنه: ابنه يحيى، وابن مهدي، وأبو نعيم، ووكيع.
قال ابن مهدي: هو من ثقات مشيخة الكوفيين.
قال ابن معين وعلي بن المديني ويعقوب بن شيبة والنَّسائي: ثقة.
__________
(1) في الأصل: يفتي عليه. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2) في الأصل: الرقي. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3) في الأصل: أبو حسان. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(4) «تهذيب الكمال»: (32/ 381).
(2/426)

وذكره ابن حبان في «الثقات».
قال البخاري: مات سنة 168هـ (1).

1624 - (خ م د س ق) يعلى (2) بن حكيم الثَّقفي، مولاهم، المكيُّ، سكن البصرة، وكان صديقاً لأيوب السِّختياني، ويقال: إنه وفد على عمر بن عبد العزيز.
وروى: عنه، وعن زيد بن أسلم، وسعيد بن جُبَير (خ م د س ق)، وطاوس، وعكرمة، ونافع، وعدة.
وعنه جماعة منهم: أيوب، وحماد بن زيد، وسعيد بن أبي عروبة، وابن جريج، وقتادة، ويحيى بن أبي كثير، وأبو عمرو بن العلاء.
قال أحمد وابن معين وأبو زرعة والنَّسائي: ثقة [125 - ب].
وقال أبو حاتم: لا بأس به.
وقال يعقوب بن سفيان: مستقيمُ الحديث.
وقال ابن خِراش: كان صدوقاً.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
مات قبل أيوب.
__________
(1) في الأصل: 128. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 383).
(2/427)

- يعلى (1) بن سَيابَة، هو يعلى بن مُرَّة يأتي.

1625 - (ت ق) يعلى (2) بن شَبيب القُرَشيُّ الأسديُّ الزُّبيريُّ، المكي، مولى آل الزُّبير.
عن: عبد الله بن عثمان بن خُثْيم، وهشام بن عروة.
وعنه: إبراهيم بن بشار، والحُمَيديُّ، وقتيبة، وآخرون.
ذكره ابن حبان في «الثقات».

1626 - (د ق) يعلى (3) بن شدَّاد بن أوس بن ثابت الأنصاريُّ الخَزْرجيُّ، أبو ثابت المَقْدسيُّ.
عن: أبيه، وعُبادة، ومعاوية، وأمِّ حَرام بنت ملحان.
وعنه: ابنه عبد الرحمن، وسليمان بن عبد الله بن الزِّبرقان، وسليمان بن يُسير (4)، وعيسى بن سنان، وهلال بن ميمون، وآخرون.
ذكره ابن حبان في «الثقات».
قال في «الميزان» (5): توقَّف بعض الأئمة في حديثه: «خالفوا اليهود صلوا في النعال» قال: وهو شيخ مشهور، ومحله الصدق.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 385).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 385).
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 387).
(4) في الأصل: بشير. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(5) (7/ 285 ط. دار الكتب).
(2/428)

1627 - يعلى (1) بن عَبَّاد الكِلَابي.
عن شعبة وغيره.
ضعَّفه الدارقطني.
ومن الأوهام:
- (س) يعلى (2) بن عبد الرحمن.
عن عمرو بن الشَّريد عن أبيه: «أن رجلاً قال: يا رسول الله إن أرضي ليس فيها شِرك لأحد ولا قِسْمة إلا الجوار» الحديث. وعنه الثوري.
وقد قال ابن مهدي والمعافى بن عمران وغير واحدٍ: عن عبد الله بن عبد الرحمن الطائفيِّ عن عمرو بن الشَّريد عن أبيه وهو الصواب.

1628 - (ع) يعلى (3) بن عُبَيْد بن أبي أُمية الإياديُّ، ويقال: الحَنَفيُّ، مولاهم، أبو يوسف الطنافسي، أخو إبراهيم وعمر ومحمد.
روى عن: إسماعيل بن أبي خالد، والثوري، والأعمش، ومحمد بن إسحاق، ويحيى بن سعيد الأنصاريِّ، وجماعة.
وعنه جماعة منهم: الجُوزْجانيُّ، وإسحاق بن راهويه، وابنا أبي شيبة، وابن أخته علي بن محمد الطَّنَافسيُّ، والذُّهليُّ، ويعقوب بن شيبة.
قال أحمد: صحيح الحديث.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 457) و «لسان الميزان»: (8/ 540).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 388).
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 389).
(2/429)

وقال مَرَّة: هو أصحُّ حديثاً من أخيه محمد وأحفظ.
وقال ابن معين: ثقة.
وقال مَرَّة: ضعيف في سفيان.
وقال أبو حاتم: صدوق، وهو أثبت أولاد أبيه في الحديث.
وقال أحمد بن عبد الله بن يونس: ما رأيت أفضل منه، ما يستثنى الثوري، وما رأيت أحداً يريد بعلمه الله سواه.
وذكره ابن حبان في «الثقات». ولد سنة 117هـ، ومات تسع ومائتين.

1629 - (ر م 4) يعلى (1) بن عطاء العامريُّ القُرَشيُّ، ويقال: الليثي الطَّائفيُّ، نزيل واسط وقيل: مولى عبد الله بن عمرو بن العاص.
روى عن: أبيه، وأوس بن أبي أوس الثقفي، وعُمارة بن حدير، وعمرو بن الشريد، ووكيع بن عدس.
وعنه: حماد بن سلمة، والثَّوريُّ، وشريك، وشعبة، وهشيم، وأبو عوانة، وآخرون.
قال الأثرم: أثنى عليه أحمد خيراً.
قال ابن معين والنَّسائي: ثقة.
وقال أبو حاتم: صالح الحديث.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 393).
(2/430)

قال البخاري: مات بواسط سنة عشرين ومائة.

1630 - (س) يعلى (1) بن عُقْبة، ويقال: ابن عُقَيبة مولى آل الزُّبير بن العوام، ويقال: مولى أم هاشم بنت منظور.
حكى عن: خُبَيْب بن عبد الله، وعمر بن عبد العزيز، وروى عن: أبي هريرة وعائشة أمِّ المؤمنين.
وعنه: رجاء بن حَيْوة، وصالح بن مِهْران القُرَشيُّ، والد محمد بن صالح بن النَّطَّاح [126 - أ].

1631 - (بخ قد ت س ق) يعلى (2) بن مُرَّة بن وَهْب بن جابر بن عَتَّاب بن مالك بن كعب بن عمرو بن سعد بن عَوْف، وهو ثقيف، أبو المُرَازم الثَّقفيُّ، ويقال: العامريُّ، وهو يعلى بن سيابه وهي أُمُّه، قاله ابن معين، وقال أبو حاتم: هما اثنان.
صحابي شهد الحديبية وخيبر والفتح وحنيناً والطائف عِدَادُه في الكوفيين وقيل في أهل البصرة وله بها دار.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم أحاديث وعن أبيه وهو وهم فيما قيل، وعلي بن أبي طالب.
وعنه: ابناه عبد الله وعثمان، وراشد بن سعد، وسعيد بن راشد، وعبد الله بن حفص بن أبي عقيل، وآخرون.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 396).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 398).
(2/431)

1632 - (بخ) يعلى (1) بن مُرَّة، أبو مُرَّة الكُوفيُّ.
سمعت أبا هريرة في لعب النرد. وعنه عُبَيد بن أبي أُمَية والد الطَّنافِسي.
ذكره ابن حبان في «الثقات».

1633 - (بخ م د ت س) يعلى (2) بن مُسلم بن هُرمز المكيُّ، يقال: إنه أخو سَليم وعبد الله.
روى عن: أبي الشَّعثاء جابر بن زيد (صد س)، وسعيد بن جُبَير، وطَلْق بن حَبِيب، وعكرمة، ومجاهد.
وعنه: سفيان بن حسين (مد س)، وشعبة، وعبد الرحمن بن حَرْمَلة، وابن جُرَيج (خ م د ت س)، ومحمد بن المُنكدر -وهو أكبر منه-.
قال ابن معين وأبو زرعة: ثقة.
وقال يعقوب بن سُفيان: مستقيمُ الحديث.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1634 - (بخ د ت س) يعلى (3) بن مملك (4)، حجازيٌّ.
عن: أُمِّ الدرداء (بخ ت)، وأم سلمة أم المؤمنين (عخ د ت س). وعنه عبد الله بن أبي مُلَيْكة (بخ د ت س).
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 399).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 400).
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 401).
(4) في الأصل: مالك. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2/432)

ذكره ابن حبان في «الثقات».
- يعلى (1) بن مُنية، هو يعلى بن أمية، تقدم.

1635 - (د) يعلى (2) بن أبي يحيى، حجازي.
عن فاطمة بنت الحسين عن أبيها حديث: «للسائل حق وإن جاء على فرس». وعنه مصعب بن محمد بن شُرَحْبيل.
قال أبو حاتم: مجهول.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1636 - يعيش (3) بن محمد بن زيد، مديني.
قال أبو حاتم: مجهول.

1637 - يعيش (4) بن هشام القَرْقَسَاني.
روى عن مالك خبراً مُنكراً، ضَعَّفه ابن عساكر.

1638 - (د ت س) يعيش (5) بن الوليد بن هشام بن معاوية بن عقبة بن أبي مُعَيط بن أبي عمرو بن أُمية القُرَشيُّ الأَمويُّ، المُعَيْطيُّ الدِّمشقي، نزيل قرقيسيا.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 402).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 402).
(3) «الجرح والتعديل»: (9/ 309).
(4) «ميزان الاعتدال»: (4/ 458) و «لسان الميزان»: (8/ 542).
(5) «تهذيب الكمال»: (32/ 404).
(2/433)

روى عن: أبيه، وخالد بن معدان (س)، وقيل: عن أبي معدان (س)، وقيل: ابن معدان (س)، وقيل: عن معدان، وهو الصواب، ومعاوية بن أبي سفيان، وعن مولى الزُّبير بن العَوَّام.
وعنه: إسماعيل بن رافع، والأوزاعيُّ (د ت س)، وعكرمة بن عمَّار، ويحيى بن أبي كثير (ت س).
قال العِجْليُّ والنَّسائي: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
قتلته المُسَوِّدة على عهد علي بن عبد الله.

1639 - يعيش (1).
روى عنه الحارث بن مُرَّة.
قال علي بن المديني: مجهول.

1640 - يَغْنَم (2) بن سالم بن قنبر، مولى علي بن أبي طالب، البَصْريّ.
روى عن أنس بن مالك أحاديث باطلة.
قال أبو حاتم: هو مجهول، ضعيف الحديث.
قال ابن يونس: حدَّث عن أنس بكذب.
قال أبو جعفر الطحاوي: ثنا يونس بن عبد الأعلى قال: قدم علينا يغنم بن
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 459) و «لسان الميزان»: (8/ 543).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 459) و «لسان الميزان»: (8/ 543).
(2/434)

سالم مصر فجئته فسمعته يقول: تزوجت امرأة من الجن، فلم أرجع إليه.
وقال ابن حبان: كان يضع الحديث على أنس بن مالك.
وقال ابن عدي: روى عن أنس أحاديث مناكير، ثم أورد له طرفاً صالحاً ثم قال: وعامَّة أحاديثه غير محفوظة [126 - ب].

1641 - يمان (1) بن حذيفة، أبو حذيفة.
عن عمرة. ضَعَّفه الدارقطنيُّ.

1642 - يمان (2) بن رئاب الخُرَاسانيُّ.
ضعَّفه الدَّارقطنيُّ أيضاً، وقال: هو من الخوارج.

1643 - يمان (3) بن سعيد المِصِّيصي.
عن وكيع.
ضعَّفه الدارقطني.

1644 - (ق) يمان (4) بن عَدِي الحَضْرَميُّ، أبو عِدِي الحِمصيُّ.
روى عن: الثوري، والضحاك، ومحمد بن الوليد الزُّبيديُّ، وعدة.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (7/ 289) ولم يورده الحافظ ابن حجر في «اللسان» لأنه هوَ نفسه يمان بن المغيرة الآتي، كما نبه عليه الذهبي نفسه في ترجمته.
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 460) و «لسان الميزان»: (8/ 544).
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 460) و «لسان الميزان»: (8/ 546).
(4) «تهذيب الكمال»: (32/ 405).
(2/435)

وعنه: إبراهيم بن موسى الرَّازيُّ، وعمرو بن عثمان الحِمْصيُّ، ويحيى بن حمزة -وهو أكبر منه-، وآخرون.
قال البخاري: في حديثه نَظَر.
وقال أبو حاتم: شيخٌ صدوق.
وضعَّفه أحمد بن حنبل والدارقطني (1).

1645 - (ت) يمان (2) بن المغيرة العَنَزيُّ، ويقال: العَبْديُّ، ويقال: التَّيْميُّ، أبو حذيفة البَصْريُّ.
عن: عطاء، وعكرمة، والقاسم، وعِدَّةٍ.
وعنه جماعة منهم: سعيد بن سليمان، وعبد الصمد، ومسلم بن إبراهيم، ويزيد بن هارون، ويونس بن محمد المؤدب.
قال ابن معين: ليس حديثه بشيء.
وقال الجُوزْجانيُّ: لا يَحْمَدُ الناس حديثه.
وقال أبو حاتم وأبو زرعة: ضعيف الحديث، زاد أبو حاتم والبخاري: منكر الحديث.
وقال النَّسائي والدارقطني: ضعيف.
وقال مَرَّة: ليس بثقة.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (7/ 289 ط. دار الكتب).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 407).
(2/436)

وقال ابن عدي (1): لا أرى به بأساً.
وقال ابن حبان (2): يروي المناكير التي لا أصول لها، فاستحقَّ الترك.

1646 - يمان (3) بن نصر، أبو نصر.
عن عبد الله بن أبي سعيد. وعنه محمد بن مرزوق مولى بني هاشم.
قال أبو حاتم: مجهول.

1647 - يمان (4) بن هارون.
شيخ لمعتمر بن سليمان. ضَعَّفه ابن معين.
حكاه في «الميزان».

1648 - يمان (5) بن يزيد.
عن محمد بن حِمْير بخبر طويل.
قال في «الميزان»: أظنه موضوعاً.
__________
(1) «الكامل»: (7/ 180) والنقل عنه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2) «المجروحين»: (3/ 143) والنقل عنه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(3) «الجرح والتعديل»: (9/ 311) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 461) و «لسان الميزان»: (8/ 547).
(4) «ميزان الاعتدال»: (4/ 461) و «لسان الميزان»: (8/ 547).
(5) «ميزان الاعتدال»: (4/ 461) و «لسان الميزان»: (8/ 547).
(2/437)

من اسمه يوسف:

1649 - (ت ق) يوسف (1) بن إبراهيم التَّمِيميُّ، أبو شَيْبة الجَوْهريُّ اللَّآل الواسطيُّ.
عن أنس بن مالك.
وعنه جماعة منهم: سَلْم بن قتيبة، وعقبة بن خالد، وعمر بن سُلَيم، ومحمد بن الحسن.
قال البخاري: صاحب عجائب.
وقال أبو حاتم: ضعيف الحديث، منكر الحديث، عنده عجائب.
وقال الحاكم أبو أحمد: ليس بقوي عندهم.
قال ابن حبان (2): روى عن أنس ما ليس من حديثه، لا تحل الرواية عنه.

1650 - يوسف (3) بن أسباط الشَّيبانيُّ الزاهد.
ترجمه في «الكمال» ولم يرو له أحد من أصحاب الكتب، فلم يكتبها شيخُنا في «تهذيبه»، وقد روى عن الثوري وغيره.
وعنه: أبو الأحْوص، والمسيب بن واضح، وعبد الرحمن بن محمد المحاربي.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 410).
(2) «المجروحين»: (3/ 134) والنقل عنه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 462) و «لسان الميزان»: (8/ 548).
(2/438)

قال عثمان الدَّارميُّ عن ابن معين: ثقة.
وقال أبو حاتم: كان رجلاً عابداً، دَفَنَ كتبه، وكان يحدث من حفظه فيغلط كثيراً، وهو رجل صالح لا يُحتج بحديثه.
وقال ابن عدي: هو عندي من أهل الصدق، إلا أنه لما دَفَن كتبه كان يحمل على حفظه فيغلط ويشتبه عليه ولا يتعمد الكذب.
قال ابن الجوزي (1): وثَمَّ آخران اسم كل منهما يوسف بن أسباط لا يُقْدح فيهما.

1651 - (ع) يوسف (2) بن إسحاق بن أبي إسحاق السَّبيعِيُّ، وقد يُنسب إلى جده.
روى عن: أبيه، وجَدِّه (خ م د ت س)، وعامر الشَّعبيِّ، وعبد الله بن محمد بن عَقيل، وعَمَّار الدُّهنيِّ، ومحمد بن المنكدر.
وعنه: ابنه إبراهيم (خ م د ت س)، وأبناء عَمِّه: يونس وإسرائيل [127 - أ] وعيسى، وسفيان بن عيينة، وآخرون.
قال ابن عيينة: لم يكن في ولد أبي إسحاق أحفظ منه.
وقال أبو حاتم: يُكتب حديثه.
وذكره ابن حبان في «الثقات»، وقال: كان أحفظ ولد أبي إسحاق، مستقيم الحديث على قِلَّته، وتوفي سنة 157هـ.
قال العُقَيْلي (3): يخالف في حديثه، ولعله أُتِى من منصور بن وردان العَطَّار.
__________
(1) «الضعفاء والمتروكين»: (3/ 219).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 411).
(3) «الضعفاء»: (4/ 451) والنقل عنه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2/439)

1652 - يوسف (1) بن إسحاق الحَلبيُّ.
روى عن محمد بن حمَّاد الطَّهراني: ثنا عبد الرزاق: أنا معمر: عن ابن طاووس، عن أبيه، عن جابر، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من لم يَرْعَوِ عند الشيب، ولم يَسْتَحِ من العيب، ولم يخش الله في الغَيْب (2)، فليس لله فيه حاجة». رواه محمد بن جُمَيع الغساني.
قال شيخُنا أبو عبد الله الذهبي في «ميزانه»: الآفة من يوسف فإن الباقين ثقات.

1653 - يوسف (3) بن بَحْر الشَّاميُّ الساحليُّ الطرابلسيُّ، قاضي حِمْص.
عن يزيد بن هارون وطبقته.
قال ابن عدي: ليس بالقوي في الحديث، يروي عن الثقات مناكير.
وقال الحاكم أبو أحمد: ليس بالمتين عندهم، له أشياء لا يُتابع عليها.
قال الدارقطنيُّ: ضعيف.
وقال مَرَّة: ليس بالقوي.

1654 - (بخ د ت سي ق) يوسف (4) بن أبي بُرْدة بن أبي موسى الأَشْعريُّ.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 462) و «لسان الميزان»: (8/ 548).
(2) في المصدر: بالغيب.
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 462) و «لسان الميزان»: (8/ 549).
(4) «تهذيب الكمال»: (32/ 413).
(2/440)

عن أبيه (بخ د ت سي ق) عن عائشة: «كان إذا خرج من الخلاء قال: غفرانك».
وعنه: إسرائيل (بخ د ت سي ق)، وسعيد بن مسروق.
ذكره ابن حبان في «الثقات».

1655 - (خ) يوسف (1) بن بُهْلُول التَّمِيميُّ، أبو يعقوب الأنباري (2)، نزيل الكوفة.
شيخ (3)، روى عن: ابن عيينة، وشريك، وعبد الله بن إدريس (خ)، وابن المبارك، وعِدَّة.
وعنه جماعة منهم: إبراهيم الحربيُّ، وأبو بكر بن أبي خيثمة، وإسماعيل سمويه، والحارث بن أبي أسامة، وحنبل، وعبد بن حُمَيد، وهارون الحمَّال، ويعقوب بن شَيْبة، وأبو زرعة الدمشقي، والرازي.
قال البخاري وغير واحد: مات سنة 218هـ.
ومن الأوهام:
- (د) يوسف (4) بن ثابت بن قيس بن شَمَّاس، في ترجمة محمد بن يوسف بن ثابت بن قيس بن شَمَّاس.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 415).
(2) في الأصل: الأبناوي. وما أثبتناه من المصدر.
(3) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(4) «تهذيب الكمال»: (32/ 416).
(2/441)

1656 - يوسف (1) بن جعفر الخُوارَزميُّ.
قال أبو سعيد النَقَّاش: كان يضع الحديث.
واتهمه ابن الجوزي بوضع حديث في فضل أبي بكر.

1657 - يوسف (2) بن الحكم بن أبي سُفيان، ويقال: يوسف بن أبي الحكم، عِدَادُه في أهل الطَّائف.
عن: حفص بن عمر بن عبد الرحمن بن عوف، وسعيد بن المسيب.
وعنه: ابن جُرَيج، وكثير بن شِظْير.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1658 - (ت) يوسف (3) بن الحكم بن أبي عَقيل الثَّقفيُّ، والد الحجاج بن يوسف، وقد يُنْسبُ إلى جَده.
روى عن: محمد بن سعد بن أبي وقاص، وقيل: عن سعد نفسه.
وعنه: كعب بن علقمة، ومحمد بن أبي سفيان.
وقال العجلي: ثقة، وإنما روى حديثاً واحداً عن محمد بن سعد عن أبيه: «من أراد هوان قريش أهانه الله».
وذكره ابن حبان في «الثقات».
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 463) و «لسان الميزان»: (8/ 550).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 416).
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 417).
(2/442)

1659 - (م ت س ق) يوسف (1) بن حَمَّاد المَعْنيُّ، أبو يعقوب البَصْريُّ.
شيخ (2) روى عن: حماد بن زيد، وزياد البَكَّائيِّ، وعبد الوارث، ويحيى القَطَّان.
وعنه جماعة منهم: أبو بكر بن أبي عاصم، والمَعْمَريُّ، وزكريا السَّاجيُّ، ويعقوب بن سفيان.
قال النَّسائي: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات» [127 - ب].
قال ابن أبي عاصم: مات سنة 245هـ.

1660 - يوسف (3) بن حماد أبو يعقوب الإسْتراباذيُّ.
عن: سفيان بن عيينة، ووكيع، ويزيد بن هارون.
وعنه: محمد بن جعفر بن طَرْخان، وآخرون.
ذكره الحافظ أبو سعيد الإدريسيُّ في «تاريخ الاستراباذيين»، وقال: مات بعد الأربعين ومائتين، وكان حَسَن الرواية لا بأس به.
ذكر تمييزاً.

1661 - يوسف (4) بن حَوْشب، كوفيٌّ.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 418).
(2) قوله: شيخ من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 420).
(4) «ميزان الاعتدال»: (4/ 463) و «لسان الميزان»: (8/ 552).
(2/443)

أورد له ابن عدي حديثاً واحداً في ذكر المهدي، ثم قال: وله أحاديث وليست بالكثيرة، وأحاديثه محتملة.

1662 - (ق) يوسف (1) بن خالد بن عُمَير السَّمْتيُّ، أبو خالد البَصْريُّ، مولى صخر بن سَهْل اللَّيثيِّ، وصخر هذا من أولاد الصَّحابة.
روى عن: أبيه، وإسماعيل بن أبي خالد، وخالد الحذاء، وزياد بن سعد، والأعمش، وعاصم الأحول، وأبي جعفر الخَطْميّ، وجماعة.
وعنه جماعة منهم: ابنه خالد، وخليفة بن خياط، وعبيد الله بن عمر القواريريُّ، ونَصْر بن علي الجَهْضميُّ.
قال ابن معين: ضعيف.
وقال مَرَّة: كذَّاب، خبيثٌ عدو الله، رجل سوء، رأيته بالبصرة مالا أحصي، لا يُحَدِّث عنه أحد فيه خير.
وقال مَرَّة: كذَّاب زنديق، لا يكتب عنه.
وقال أبو حاتم: أنكرت قول ابن معين: زنديق، حتى حُمِل إليَّ كتاب وضعه في التَجَهُّم يُنكِر فيه الميزان والقيامة فعلمت أن ابن معين كان لا يتكلم إلا عن بصيرة وفَهْم، وهو ذاهبُ الحديث.
وقال الفلاس: يكذب.
وقال يعقوب بن شيبة: كان أحد الفقهاء ولم يكن في الحديث بذاك.
وقال محمد بن سعد: كان له بصر بالرأي والفتوى والشروط، وكان الناس
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 421).
(2/444)

يتقون حديثه لرأيه، قيل له السَّمْتي للحيته وهيئته وسَمْتِه.
وقال البخاري: سكتوا عنه.
قال أبو داود: كذَّاب، وكان طويل الصلاة.
وقال النَّسائي: ليس بثقة ولا مأمون.
وقال ابن حبان (1): كان يضع الأحاديث على الشيوخ ويقرأ عليهم ثم يرويها عنهم.
وأورد له ابن عدي (2) أحاديث ثم قال: وله غير ما ذكرت ورواياته فيها نظر، وقد أجمع على كذبه أهل بلده.
قال محمد بن المثنى: مات سنة 189هـ.

1663 - يوسف (3) بن الخطاب المَدَنيُّ.
عن عبادة بن الصامت عن جابر.
وعنه شبابة.
قال أبو حاتم: مجهول، وإنما ذكره في حرف الحاء: يوسف بن الحطاب.
__________
(1) «المجروحين»: (3/ 131) والنقل عنه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2) «الكامل»: (7/ 161) والنقل عنه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(3) «الجرح والتعديل»: (9/ 221) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 464) و «لسان الميزان»: (8/ 553).
(2/445)

1664 - يوسف (1) بن أبي ذَرَّة.
عن جعفر بن عمرو بن أمية، عن أنس مرفوعاً: «من بلغ أربعين سنة صُرِف عنه الجنون والجذام» الحديث بطوله.
رواه أحمد عن أنس بن عياض عنه.

قال ابن معين: يوسف بن أبي ذرة لا شيء.
قال ابن حبان: يروي المناكير التي لا أصل لها، لا يجوز الاحتجاج به (2) بحال.

1665 - (س) يوسف (3) بن الزُّبير القُرَشيُّ الأسديُّ المكيُّ، مولى الزبير (4)، وقيل: مولى عبد الله بن الزُّبير، وكان رضيع عبد الملك بن مروان، وكان يقرأ الكتب.
روى عن: الزُّبير، وابنه عبد الله، وعبد الملك بن مروان، ويزيد بن معاوية بن أبي سفيان.
وعنه: بكر المُزَنيُّ، ومجاهد.
ذكره ابن حبان في «الثقات».
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 464) و «لسان الميزان»: (8/ 553).
(2) في الأصل: عنه. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 424).
(4) في المصدر: مولى [آل] الزبير.
(2/446)

1666 - يوسف (1) بن الزُّبير، كُوفيٌّ.
عن أبيه عن مسروق أنه أوصى أن يُدفن بين النَّواويس (2)، وقال: إنهم يخرجون [128 - أ] يدعون آلهتهم وأخرجُ أدعوا إلهي، رواه الكديمي عن بكر بن الأسود عنه (3).

1667 - يوسف (4) بن زِياد بن عبد الله النَّهديُّ، أبو عبد الله البَصْريُّ، كان ببغداد.
روى عن: إسماعيل بن أبي خالد، والإفريقي.
قال أبو حاتم والبخاري: منكر الحديث.
وقال الدارقطني: هو مشهور بالأباطيل.
وقال ابنُ عدي: ليس بمعروف.

1668 - (ت س) يوسف (5) بن سعد الجُمَحِيُّ، أبو يعقوب، ويقال: أبو سعد البصريُّ، مولى عثمان بن مَظْعون، وقيل: مولى قُدامة بن مظعون، وقيل: مولى محمد بن حاطب، وقال الترمذي: يقال: يوسف بن مازن، قال غيره: وهما اثنان.
روى عن: الحارث بن حاطِب، والحسن بن علي، ومحمد بن حاطب،
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 426).
(2) الناووس: مقابر النصارى. «تاج العروس»: (16/ 586).
(3) وقد ذكر في التهذيب تمييزاً.
(4) «ميزان الاعتدال»: (4/ 465) و «لسان الميزان»: (8/ 554).
(5) «تهذيب الكمال»: (32/ 426).
(2/447)

وغيرهم.
وعنه: حبيب بن الشَّهيد، وحماد بن سلمة، وخالد الحَذَّاء، وداود بن أبي هند، والقاسم بن الفضل، ويونس بن عبيد، وآخرون.
قال الترمذي: مجهول.
وقال ابن معين: ثقة. ويوسف بن مازن الذي روى عنه القاسم بن الفضل مشهور.

1669 - (س) يوسف (1) بن سعيد بن مُسَلَّم المِصِّيصيُّ، أبو يعقوب، نزيل أنطاكية.
شيخ (2)، روى عن: إبراهيم بن مهدي، وحجَّاج بن محمد، وأبي مُسْهر، وأبي نُعَيْم، وجماعة.
وعنه: أبو بكر بن زياد، ومحمد بن بركة بَردْاعس، ومحمد بن المنذر شكر، وابن صاعد، وأبو عوانة الإسفرايني.
قال النَّسائي: ثقة حافظ.
وقال ابن أبي حاتم: كتب إليَّ ببعض حديثه، وهو صدوقٌ ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
مات سنة 271هـ.
- يوسف بن سعيد البَصْريُّ، ذكر له صاحب «الكمال» ترجمة مفردة عن
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 430).
(2) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2/448)

يوسف بن سعد، وهما واحد.

1670 - يوسف (1) بن سعيد الجُذامي.
عن عبد الملك بن مروان. وعنه محمد بن شعيب بن شابور.
قال أبو حاتم: مجهول.

1671 - يوسف (2) بن السَّفْر، أبو الفيض الشَّاميُّ، كاتب الأوزاعي.
روى عنه. وعنه بقية.
قال دُحيم: ليس بشيء.
وقال أبو حاتم: منكر الحديث جداً.
وقال أبو زرعة: ذاهب الحديث.
وقال النَّسائي: ليس بثقة.
وقال الدَّارقطنيُّ: متروك يكذب.
وقال البيهقي: هو في عِدَاد من يضع الحديث.
وقال ابن حبان: لا يحل الاحتجاج به بحال.
وأورد له ابن عدي أحاديث كثيرة موضوعات، ثم قال: وهذه كلها بواطيل.

1672 - (ت عس) يوسف (3) بن سَلْمان الباهليُّ، ويقال: المازني، أبو عُمر البصريُّ.
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 223) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 466) و «لسان الميزان»: (8/ 555).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 466) و «لسان الميزان»: (8/ 556).
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 432).
(2/449)

شيخ (1) روى عن: حاتم بن إسماعيل، وسفيان بن عيينة، وابن مهدي، والدَّراورديِّ، ويحيى القطَّان.
وعنه جماعة منهم: البزَّار، والمعمريُّ، وزكريا السَّاجيُّ، وابن خُزَيمة، وموسى بن هارون، وأبو حاتم وقال: شيخ.
وقال النَّسائي: مشهورٌ، لا بأس به.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1673 - (د ت س) يوسف (2) بن صهيب الكندي الكوفي.
روى عن: زيد العَمِّي، والشَّعبي، وعبد الله بن بُريدة.
وعنه جماعة منهم: جَرير بن عبد الحميد، وعبد الله بن نُمير، وأبو نعيم، ومعتمر، ويحيى القطَّان، وأبو معاوية.
قال ابن معين وأبو داود: ثقة.
وقال أبو حاتم: لا بأس به.
وقال النَّسائي: ليس به بأس.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1674 - يوسف (3) بن طهمان، مولى لآل معاوية.
__________
(1) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 433).
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 467) و «لسان الميزان»: (8/ 560).
(2/450)

روى عن أبي أمامة بن سهل في فضل مسجد قباء.
وعنه موسى بن عُبَيدِة وغيره.
ذكره البخاري في «الضعفاء» وقال: لا يُتابع عليه.
وذكره أبو حاتم ولم يجرحه ولا وثقه.
وقال ابن عدي: ليس له كثير حديث، وليس بمعروف [128 - ب].

1675 - (م ت س ق) يوسف (1) بن عبد الله بن الحارث الأنصاريُّ، أبو الوليد البَصْريُّ، مولى الأَنْصار، ابن أخت محمد بن سيرين.
روى عن: أبيه، والأحنف بن قيس، وأنس بن مالك (م ت س ق)، وأبي العالية (م سي)، وخاله محمد بن سيرين.
وعنه: حماد بن سَلَمة، وخالد الحَذَّاء، وعاصم الأحول، وهشام بن حسَّان، وعِدَّةٌ.
قال ابن معين: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1676 - (بخ 4) يوسف (2) بن عبد الله بن سَلَام بن الحارث الإسرائيليُّ، أبو يعقوب المدني، حليفُ الأنصار.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 434).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 435).
(2/451)

أجلسه النبي صلى الله عليه وسلم في حجره ومسح رأسه، وسماه يوسف. قال البخاري: له صحبة، وأنكر ذلك أبو حاتم وقال: بل له رؤية.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم، وعن أبيه، وعثمان، وعلي، وأبي الدرداء، وخولة (1) بنت ثعلبة، وأمِّ معقل.
وعنه جماعة منهم: ابنه محمد، وعمر بن عبد العزيز، ومحمد بن المنكدر، ويحيى بن سعيد الأنصاريُّ.
قال خليفة: توفي في خلافة عمر بن عبد العزيز.

1677 - (بخ) يوسف (2) بن عبد الله بن نُجَيد بن عِمران بن حصين، في ترجمة أبيه.
1678 - يوسف (3) بن عبد الله، أبو شَبيب.
عن الحسن البصري.
قال ابن معين: لا شيء.

1679 - يوسف (4) بن عَبْد الرحمن.
روى عنه عيسى البِرَكي حديثين موضوعين.

1680 - (بخ ت) يوسف (5) بن عَبْدة بن ثابت الأَزْديُّ العتكيُّ المُهَلَّبيُّ، أبو عبدة البَصْريُّ
__________
(1) في الأصل: حرملة. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 437).
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 468) و «لسان الميزان»: (8/ 560).
(4) «ميزان الاعتدال»: (4/ 468) و «لسان الميزان»: (8/ 561).
(5) «تهذيب الكمال»: (32/ 437).
(2/452)

القَصَّاب، مولى يزيد بن المهلَّب، وقال ابن حبان: هو ختن حميد الطويل.
روى عنه، وعن: ثابت، والحسن، وحمَّاد بن سلمة -وهو من أقرانه-، ومحمد بن سيرين.
وعنه: الأصمعيُّ، وموسى بن إسماعيل، ويونس بن محمد المؤدِّب.
قال ابن معين: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1681 - (خ س) يوسف (1) بن عَدِي بن زُرَيق بن إسماعيل، ويقال: يوسف بن عدي بن الصَّلت بن بِسطام التيميُّ، أبو يعقوب الكوفي، مولى تَيْم الله، أخو زكريا بن عدي، سكن مصر.
شيخ (2)، روى عن: رشدين بن سعد، وعبد الله بن إدريس، وابن المبارك، وابن وَهْب، والدَّراورديِّ، وأبي بكر بن عيَّاش، وجماعةٍ.
وعنه جماعة منهم: ابنُه محمد، وأبو زرعة الرَّازي، وعُمر بن الخطَّاب السجستانيُّ، وعمر بن عبد العزيز بن عمران بن مقلاص، وأبو حاتم، ويعقوب بن سفيان.
قال أبو زرعة: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 438).
(2) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2/453)

قال هو وابن يونس: توفي [سنة] (1) 232هـ بمصر. روى له البخاري حديثاً، والنَّسائي آخر.

1682 - (فق) يوسف (2) بن عَطِيَّة بن باب الصَّفّار الأنصاريُّ، السَّعديُّ مولاهم، أبو سَهْل البَصْريُّ الجفري، رأى محمد بن سيرين.
وروى عن: ثابت، وسعيد بن أبي عروبة، والثوري، وقتادة، وجماعة.
وعنه جماعة منهم: إسحاق بن راهويه، وسعيد بن سُلَيمان، وعبد الله بن هارون أمير المؤمنين المأمون، والفلَّاس، وقتيبة.
قال ابن معين وأبو داود: ليس بشيء.
وقال الفلَّاس: كثير الوهم والخطأ، وما علمته يكذب.
وقال الجُوزْجانيُّ: لا يُحمد حديثه.
وقال أبو حاتم وأبو زرعة والدَّارقطنيُّ: ضعيف الحديث.
وقال البخاري: منكر الحديث.
وقال النَّسائي والدُّولابيُّ: متروك. زاد النَّسائي: وليس بثقة [129 - أ].
وقال ابن حبان: يقلب الأخبار، ويلزق المتون الموضوعة بالأسانيد الصَّحيحة، لا يجوز الاحتجاج به.
قال ابن عَدِي: عامَّة أحاديثه مما لا يُتابع عليه.
__________
(1) زيادة من المصدر، سقطت من الأصل.
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 443).
(2/454)

قيل: إنه مات سنة 187هـ.
ولهم:

1683 - يوسف (1) بن عطية الباهليُّ، ويقال: القسْمليُّ، أبو المنذر الكُوفيُّ الوَرَّاق.
عن: خالد بن إلياس، وعمرو بن شمر، والعَرْزميِّ، وغيرهم.
وعنه: إسماعيل بن عمرو، وسهل بن عثمان، والفلَّاس وقال: هو أكذب من البصري يعني الذي قبله، قدم علينا المِرْبد فحدث بأحاديث منكرة عن قوم معروفين.
وقال أبو حاتم والدَّارقطنيُّ: ضعيف.
وقال النَّسائي: ليس بثقة.
وقال ابن عدي: وأحاديثُه غير محفوظة.

1684 - (د س) يوسف (2) بن عَمرو بن يزيد بن يوسف بن جرجس، ويقال: خرخسرو (3) الفارسيُّ، أبو يزيد المصري.
روى عن: ابن لَهيعة، وابن وَهْب، وعبد الرحمن بن أبي الزِّناد، واللَّيث، ومالك، والشافعيِّ.
وعنه: ابنه [أبو] (4) سعيد، وأحمد بن نباتة، والحارث بن مسكين -وهو من
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 447).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 448).
(3) في المصدر: بن جرجس بن خرخسرو.
(4) زيادة من المصدر، واسم أبي سعيد: يزيد.
(2/455)

أقرانه-، ويونس بن عبد الأعلى.
قال ابن يونس: كان رجلاً صالحاً، توفي يوم السبت لثلاث عشرة ليلة خلت من صفر سنة خمس (1) ومائتين، وقال غيرُه: سنة أربع ومائتين، عن نحو خمسين سنة.

1685 - (خ م ت س) يوسف (2) بن عيسى بن دينار الزهري، أبو يعقوب المروزيُّ.
شيخ (3)، روى عن: حفص بن غياث، وسفيان بن عيينة، وعبد الله بن إدريس، وعبد الله بن نُمَيْر، وعِدَّةٍ.
وعنه جماعة منهم: الحسن بن سفيان، وعمر البُجيريُّ، وأبو سعد يحيى بن منصور الهَرَويُّ.
قال النَّسائي: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال هو والبخاريُّ والنَّسائي: مات سنة 249هـ.

1686 - يوسف (4) بن الغَرِق بن لُمَازة الباهليُّ، قاضي الأهواز.
عن: هشام الدستوائي، وخليفة.
قال أبو حاتم: ليس بالقوي، سمعت أحمد بن حنبل يقول: رأيته ولم أكتب
__________
(1) في الأصل: خمسين. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 449).
(3) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(4) «ميزان الاعتدال»: (4/ 471) و «لسان الميزان»: (8/ 563).
(2/456)

عنه شيئاً.
وقال أبو علي الحافظ: منكر الحديث.
وقال الأزدي: كذَّاب.
وقال ابن عدي بعد ما أورد له أحاديث: وما يرويه محتمل لأنه يروي عن ضعفاء مثل عثمان البُرِّي وأبي شيبة إبراهيم.

1687 - يوسف بن الفَيْض.
عن الأوزاعي. وعنه عبد الله بن عمران العابدي.
قال أبو حاتم: ضعيف، هو شبه المتروك.
كذا فرَّق أبو حاتم (1) بينه وبين يوسف بن السَّفر أبي الفَيْض كاتب الأوزاعي، وقد تقدم (2) أن الدارقطني قال: كان عبد الله بن عمران العابدي يدلسه كذلك.

1688 - يوسف (3) بن قِزُغْلي الواعظ، المؤرِّخ، شمس الدين، أبو المظفَّر سبط ابن الجوزي.
روى عن جده لأُمِّه الشيخ أبي الفرج بن الجوزي وطائفة، وألَّف كتاب «مرآة الزمان» في التاريخ. قال شيخُنا أبو عبد الله الذهبي: أتى فيه بمناكير الحكايات، وما أظنه بثقة فيما ينقله بل يحيف ويجازف، ثم إنه يترفض، وله مؤلف في ذلك نسأل الله العافية، مات سنة 654هـ بدمشق.
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 228).
(2) أي في «تهذيب الكمال»: (31/ 96 - 97).
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 471) و «لسان الميزان»: (8/ 565).
(2/457)

1689 - يوسف (1) بن أبي كثير.
عن نوح بن ذَكْوان بحديثين تقدما [129 - ب]. وعنه بقية بن الوليد.
- يوسف (2) بن مازن، في ترجمة يوسف بن سعد.

1690 - (ع) يوسف (3) بن ماهك بن بُهْزَاذ الفارسيُّ المَكِّيُّ، مولى قُريش، وقيل: لم يكن له ولاء ينتمي إليه، وقيل: إنه يوسف بن مِهران، والصحيح لا بل هو غيره.
روى عن: أبيه، وحكيم بن حزام، وابن عباس، وابن عمر، وعبد الله بن عمرو، ومعاوية، وأبي هريرة، وعائشة، وطائفة من التابعين.
وعنه جماعة منهم: أيوب، وحُمَيد الطَّويل، وعاصم الأحول، وابن جريج، وعطاء بن أبي رباح -وهو من أقرانه-، وأبو عِمْران الجَوْنيُّ.
قال ابن معين وابن خراش والنَّسائي: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
مات سنة عشر، وقيل 13، وقيل 114هـ.

1691 - يوسف (4) بن مبارك المقرئ البغداديُّ الخَيَّاط.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 451).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 451).
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 451).
(4) «ميزان الاعتدال»: (4/ 472) و «لسان الميزان»: (8/ 566).
(2/458)

ضعَّفه ابن النجار في «تاريخه» وتركه، لأنه ادعى أنه قرأ بالسبع على أبي طاهر بن سِوار فافتضح وخزي (1)، قاله في الميزان.

1692 - (د سي) يوسف (2) بن محمد بن ثابت بن قيس بن شَمَّاس، ويقال: محمد بن يوسف بن ثابت بن قيس بن شَمَّاس الأنصاريُّ الخَزْرجيُّ المَدَنيُّ.
عن أبيه عن جده.
وعنه: عمرو بن موسى بن عمارة الأنصاري.
ذكره ابن حبان في «الثقات».

1693 - (ق) يوسف (3) بن محمد بن صَيْفي، ويقال: يوسف بن محمد بن يزيد بن صيفي بن صهيب بن سنان القُرَشيُّ التَّيميُّ المَدَنيُّ، مولى ابن جُدْعان، ويقال له: الصهبي.
روى عن: أبيه، وعَمِّه عبد الحميد بن زياد بن صَيْفي.
وعنه: إبراهيم بن المنذر، وهشام بن عَمَّار.
قال البخاريُّ: فيه نظر.
وقال أبو حاتم: لا بأس به.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
__________
(1) كذا، وفي المصدر: أخزي.
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 454).
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 454).
(2/459)

1694 - (ق) يوسف (1) بن محمد بن المُنْكدر القُرَشيُّ التَّيْميُّ.
عن أبيه عن جابر مرفوعاً: «قالت: أُمُّ سليمان بن داود لسليمان: لا تكثر النوم بالليل، فإن كثرة النوم تترك العبد فقيراً يوم القيامة».
وعنه: سُنَيد بن داود، ومحمد بن إسماعيل بن أبي فُدَيك، ومحمد بن عيسى الطَّبّاع، ومعاذ بن معاذ، وآخرون.
قال أبو زرعة: صالح، وهو أقلُّ روايةً من أخيه المنكدر.
وقال أبو حاتم: ليس بقوي، يُكتب حديثه.
وقال أبو داود والدارقطني: ضعيف.
وقال النَّسائي: ليس بثقة.
وقال الدولابي: متروك الحديث.
وقال ابن عدي: أرجو أنه لا بأس به.
وقال ابن حبان (2): غلب عليه الصلاح فغفل عن الحفظ فكان يأتي بالشيء توهُّماً فبطُل الاحتجاج به.

1695 - (خ) يوسف (3) بن محمد العُصْفُريُّ، أبو يعقوب الخُرَاسانيُّ، نزيل البصرة.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 456).
(2) «المجروحين»: (3/ 136) والنقل عنه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 458).
(2/460)

عن: الثَّوريِّ، ومروان الفَزَاريُّ، ويحيى بن سليم الطائفي.
وعنه: البخاريُّ، وحرب الكِرْمانيُّ، وسعيد بن عبد الله الفَرَّاء.
قال أبو داود: ثقة.

1696 - (س) يوسف (1) بن مَرْوان النَّسائي، أبو الحسن الرَّقيُّ، المؤذِّن، نزيل بغداد.
روى عن: سفيان بن عُيينة، وعبد الله بن المبارك، وفُضَيْل بن عياض.
وعنه: أحمد بن علي بن سعيد القاضي، وأحمد بن محمد بن بكر القصير، وعباس الدوري، وعبد الله بن أحمد بن إبراهيم الدَّورقيُّ.
وعبد الله بن أحمد بن حنبل، قال: ثقة.
وقال الخطيب: كان ثقة.
مات 228هـ.

1697 - (س) يوسف (2) بن مسعود بن الحكم الزُّرَقيُّ الأنصاريُّ المَدَنيُّ، أخو إسماعيل وعيسى وقيس.
روى عن: أبيه، وعن جَدَّتِه أم أبيه ولها صحبة [130 - أ]. قال ابن السُّنِّيّ: واسمها أسماء، في النهي عن صوم أيام التشريق.
وعنه: عبيد الله العُمَري، ويحيى بن سعيد الأنصاريُّ.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 458).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 459).
(2/461)

ذكره ابن حبان في «الثقات» وزعم الحاكم (1) أنه لم يرو عنه يحيى الأنصاري.

1698 - (س ق) يوسف (2) بن المَنَازِل التَّيْميُّ، أبو يعقوب الكُوفيُّ، وقال عبد الغني بن سعيد: مَنَازل بالفتح.
روى عن: حفص بن غِياث، وعبد الله بن إدريس، وعَبْدة بن سُلَيْمان، ومحمد بن فُضَيْل.
وعنه: إبراهيم الحربيُّ، وأبو بكر بن أبي خَيْثمة، وعباس الدُّوريُّ، وأبو سعيد الأشج، ومحمد بن عبد الرحمن الجُعْفيُّ، وأبو حاتم، وآخرون.
قال ابن معين وأبو حاتم: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1699 - (بخ ت) يوسف (3) بن مِهْران البَصْريُّ، والصحيح أنه غير يوسف بن ماهك.
روى عن: جابر، وعبد الله بن جعفر بن أبي طالب، وابن عباس، وابن عمر.
وعنه: علي بن زيد بن جُدْعان وقال: كان يُشَبَّه حفظه بحفظ عمرو بن دينار.
قال الإمام أحمد: لا يُعرف، ولا أعرف أحداً روى عنه سوى علي بن زيد.
وكذا قال أبو داود، قال: ووهم شعبة في قوله: يوسف بن ماهك.
وقال أبو زرعة: ثقة.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (7/ 308 ط. دار الكتب).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 461).
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 463).
(2/462)

وقال محمد بن سعد: كان ثقة قليل الحديث.
وقال أبو حاتم: يُكتب حديثه، ويُذَاكر به، ولا أعلم أحداً روى عنه غير علي بن زيد.
وقال بعضهم: يوسف بن ماهك ويوسف بن مهران أصح.

1700 - (خ د ت عس ق) يوسف (1) بن موسى بن راشد بن بلال القَطَّان، أبو يعقوب الكوفيُّ، المعروف بالرَّازيِّ، سكن الرَّيّ ثم انتقل إلى بغداد فسكنها حتى مات بها.
شيخ (2)، روى عن: جرير بن عبد الحميد، وجعفر بن عَوْن، وأبي أسامة، وابن نُمَير، وابن وَهْب، وأبي نُعَيم، ومحاضر بن المُورِّع، وجماعة.
وعنه جماعة منهم: ابنه أبو عوانة، وأبو بكر بن أبي الدُّنيا، والبغويُّ، وأبو حاتم، وأبو زرعة.
قال ابن معين: صدوق، أكتب عنه، وكتب عنه ابن معين.
وقال أبو حاتم: صدوق.
وقال النَّسائي: لا بأس به.
وقال الخطيب: قد وصفه غير واحد من الأئمة بالثِّقة، واحتجَّ به البخاري في «صحيحه».
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 465).
(2) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2/463)

وذكره ابن حبان في «الثقات»، قال مات: سنة 253هـ.

1701 - يوسف (1) بن موسى التُّستريُّ، أبو غَسَّان السُّكريُّ، نزيل الري.
يروي عن: أبي داود الطَّيالسيِّ، وابن مَهْدي، وعبد الصمد، ووكيع.
وعنه: إبراهيم بن يوسف بن خالد الهِسْنجانيُّ، وأبو جعفر أحمد بن فاذك التُّسْتَريُّ، وعلي بن الحسين بن الجنيد، ومحمد بن أيوب بن يحيى بن الضُرَيْس، وأبو حاتم، وقال: صدوق.
ذكر تمييزاً.

1702 - (ق) يوسف (2) بن مَيْمُون القُرَشيُّ المخزوميُّ، مولى آل عمرو بن حريث، ويقال: الحنفيُّ، أبو خزيمة الكُوفيُّ الصَّبَّاغ، ويقال: البصريُّ، ويقال: هما اثنان.
روى عن: أنس بن سيرين، والحسن، وعطاء بن أبي رباح، ومحمد بن سيرين، وأبي عُبَيْدة بن حُذَيفة.
وعنه جماعة منهم: الثوري، وشُعبة، وعلي بن مسهر، وأبو نعيم، ووكيع، وأبو مالك النخعي.
قال أحمد: ضعيف، ليس بشيء.
وقال أبو زرعة: واهي الحديث.
وقال أبو حاتم: ليس بالقويّ، منكر الحديث جداً، ضعيف.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 468).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 468).
(2/464)

وقال البخاري: منكرُ الحديث.
وقال النَّسائي: ليس بالقويِّ. وقال مَرَّة: ليس بثقة.
وقال الدَّارقطنيُّ: ضعيف [130 - ب].
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وأورد له ابن عدي أحاديث ثم قال: وهذه مع ما لم أذكره، ما أرى بها بأساً.

1703 - (س) يوسف (1) بن واضح الهاشميُّ، أبو يعقوب البَصْريُّ المُكْتب.
شيخ (2)، روى عن: الحسن بن حبيب، وعمر بن علي بن مُقَدّم، وقُدامة بن شهاب، ومعتمر.
وعنه جماعة منهم: النَّسائيُّ، وقال: ثقة. وزكريا السِّجزيُّ، وابن خزيمة، وأبو حاتم، وقال: محله الصدق.
وذكره ابن حبان في «الثقات»، وقال: مات سنة خمسين ومائتين. وقال البخاري: سنة 251هـ.

1704 - (ل ت) يوسف (3) بن يحيى القُرَشيُّ، أبو يعقوب البُوَيْطيُّ المِصْريُّ، الفقيه صاحب الشَّافعيِّ.
روى: عنه، وعن ابن وهب.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 471).
(2) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 472).
(2/465)

وعنه جماعة منهم: إبراهيم الحربي، والربيع بن سليمان المرادي، وزكريا الساجي، وأبو إسماعيل محمد بن إسماعيل الترمذي، وأبو سَهْل محمود بن النَّضْر بن واصل البخاري الباهليُّ -وهو أول من حمل كتب الشافعي إلى بخارى-، وأبو حاتم الرَّازيُّ، وقال: صدوق.
قال الخطيب البغدادي: كان قد حُمل إلى بغداد أيام المِحْنة وأُريد على القول بخلق القرآن، فامتنع فحُبس ببغداد إلى أن مات، وكان صالحاً متعبداً.
وقال الربيع بن سليمان: ما رأيت أحداً أبرع بكتاب منه، وكان أبداً يحرك شفتيه بذكر الله عز وجل، وكان له من الشافعي منزلة، وربما سأل الشافعي سائل فيقول: سل أبا يعقوب، وربما [جاء] (1) إلى الشافعي رسول الشُّرطة فيوجه البويطيَّ ويقول: هذا لساني.
قال الخطيب البغدادي: أنا أبو نصر الحسين بن محمد بن طَلَّاب الخطيب بدمشق: أنا محمد بن أحمد بن عثمان السُّلميُّ: أنا محمد بن بشر الزَّنبريُّ بمصر، قال: سمعت الربيع بن سليمان يقول: كنت عند الشافعي أنا والمزني وأبو يعقوب البُوَيْطيّ فنظر إلينا فقال: أنت تموت في الحديث، وقال للبويطي: أنت تموت في الحديد، وقال للمزني: هذا لو ناظره الشيطان قطعه أو جدله، قال الربيع: فدخلتُ على البويطي أيام المِحْنة فرأيتُه مُقَيَّداً إلى أنصاف ساقيه، مغلولة يداه إلى عُنُقِه.
وقال الشيخ أبو عمر بن عبد البر: كان من أهل الدين والعلم والفهم والثقة، صلباً في السُّنة، يرد على أهل البدع، وكان حسن النَّظَر.
__________
(1) زيادة من المصدر.
(2/466)

وقال ابن يونس: كان من أصحاب الشافعي، وكان متقشِّفاً، حُمِل من مصر أيام المحنة بالقرآن إلى العراق، فأرادوه على الفتنة، فامتنع فسُجن ببغداد وقُيِّد وأقام مسجوناً إلى أن تُوفيِّ في السِّجن والقَيْد ببغداد سنة 232هـ، وقد كُتب عنه شيءٌ يسير.
قال موسى بن هارون الحافظ وغير واحد: توفي في رجب سنة 231هـ، وشهدتُ جنازته، وهذا هو الصحيح، روى له أبو داود في المسائل قَوْله: «من قال القرآن مخلوقٌ فهو كافر»، والتِّرمذيُّ عن الشافعي قوله.

1705 - يوسف (1) بن يزيد بن كامل بن حَكِيم القُرَشيُّ، أبو يزيد القَراطِيسيُّ المِصْريُّ، مولى بني أمية، حضر جنازة ابن وهب، ورأى الشافعي.
وروى عن: أسد بن موسى، وعبد الله بن صالح، وغيرهما.
وعنه: النَّسائيُّ، والطبرانيُّ، وغيرهما.
قال ابن يونس: كان ثقة، توفي سنة سبع وثمانين ومائتين، عن مائة سنة إلا أربعة أشهر.

1706 - (خ م) يوسف (2) بن يزيد البصريُّ، أبو مَعْشَر البَرَّاء العَطَّار، كان يبري (3) النَّبل [131 - أ]، وقيل: كان يبري العود.
روى عن: أبي حازم، وعثمان بن غياث، وموسى بن دهقان، ويونس بن
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 476).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 476).
(3) في الأصل: ينزل. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2/467)

عبيد، وعدة.
وعنه جماعة منهم: عُبيد الله القواريريُّ، وأبو كامل الجَحْدريُّ، ومحمد بن أبي بكر المُقَدَّميُّ وقال: كان ثقة، ويحيى بن يحيى النَّيسابوريُّ.
قال ابن معين: ضعيف.
وقال أبو داود: ليس بذاك.
وقال أبو حاتم: يكتب حديثه.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1707 - (خ م ت س ق) يوسف (1) بن يعقوب بن أبي سلمة الماجِشُّون، أبو سلمة الَمَدَنيُّ، مولى آل المنكدر التيميين، وهو ابن عبد العزيز بن عبد الله بن أبي سلمة.
روى عن: أبيه، وسعيد المقبري، والزهري، ومحمد بن المنكدر.
وعنه جماعة منهم: أحمد بن حنبل، وداود بن عمرو، وسُريج بن يونس، وعبيد الله القواريري، وعَفَّان، وعلي بن المديني، ومحمد بن أبي بكر، ومُسَدَّد، ومسلم بن إبراهيم، وأبو سلمة موسى بن إسماعيل، ويحيى بن يحيى.
قال ابن معين وأبو داود ويعقوب بن شَيْبة: ثقة.
وقال أبو حاتم: شيخٌ.
وذكره ابن حبان في «الثقات»، وقال: مات سنة 3 أو أربع وثمانين ومائة،
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 479).
(2/468)

وقال غيره: سنة 185هـ.

1708 - (خ ت س ق) يوسف (1) بن يعقوب بن أبي القاسم السَّدوسيُّ، مولاهم أبو يعقوب السَّلْعيُّ البَصْريُّ، المعروف بالضُّبَعيّ لنزوله في بني ضُبَيْعة.
روى عن: بهز بن حكيم، وحسين المُعَلِّم، وسليمان التَّيْميِّ، وشعبة، وهشام بن حَسَّان.
وعنه جماعة منهم: عبيد الله القواريري، وبُندار، ومحمد بن أبي بكر المُقَدَّميُّ، ومحمد بن المثنى، ويعقوب بن شيبة.
قال الأثرم عن أحمد: ثقة.
وقال أبو حاتم: صدوق صالح.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
مات بعد المائتين.

1709 - (خ م) يوسف (2) بن يعقوب الصَّفّار، أبو يعقوب الكوفيُّ، مولى بني هاشم، وقيل: مولى بني أمية.
شيخ (3) روى عن: ابن عُلَيَّة، وأبي أسامة، وعلي بن عثام، وابن أبي فُدَيْك، وأبي معاوية الضرير، ووكيع، وأبي بكر بن عياش.
وعنه جماعة منهم: أبو بكر بن أبي عاصم، والحسن بن سفيان، وعبد الله بن
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 482).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 484).
(3) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2/469)

أحمد، وعبد الله بن عبد الرحمن الدَّارميُّ، وابن أبي الدُّنيا، وأبو زرعة، وعثمان بن سعيد الدارميُّ، وموسى بن هارون، ويعقوب بن سفيان، ويعقوب بن شيبة، وأبو حاتم وقال: ثقة.
وقال ابن أبي عاصم: كان ثقةً من أهل الخير.
وقال أبو داود: ما سمعت إلا خيراً.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
قال موسى بن هارون الحافظ: مات سنة 231هـ.

1710 - يوسف (1) بن يعقوب، قاضي اليمن، يقال: إنه يوسف بن يعقوب بن إبراهيم بن سعيد بن زاذويه (2) من الأبناء، يكنى أبا عبد الله، كان على قضاء صنعاء ويفتي.
روى عن: عمر بن عبد العزيز، وطاوس ولم يسمع منه.
وعنه: الثوريُّ، وعبد الرزاق، ومحمد بن الحسن، وهشام بن يوسف.
قال ذلك كله أبو حاتم، وسئل عنه فقال: لا أعرفه، هو مجهول.

1711 - يوسف (3) بن يعقوب، أبو عمر النَّيسابوريُّ، سكن بغداد.
روى عن: أبي بكر بن أبي شيبة، وروى عن الفلاس، ومحمد بن بكر (4) بن
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 233).
(2) في المصدر: يزدويه.
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 875) و «لسان الميزان»: (8/ 567).
(4) كذا، وصوابه: بكار.
(2/470)

الرَّيَّان.
وعنه: الدارقطني، وغيره. قال الخطيب: كان ضعيفاً.
وقال البرقاني: لا يساوي شيئاً.
وكذَّبه الحافظ أبو علي النيسابوري.

1712 - يوسف (1) بن يعقوب.
روى عن ابن جُريج [131 - ب] خبراً باطلاً أورده الحافظ أبو موسى في «الطوالات». ذكره الذهبي في «الميزان».

1713 - يوسف (2) بن يونس الأَفْطَس.
روى عن سليمان بن بلال، ومالك.
قال ابن عدي: كل ما روى عن الثقات منكر.
قال ابن حبان: لا يجوز الاحتجاج فيما انفرد به.
وحكى (3) ابن الجوزي أن الدارقطني: وثَّقه.
قال في «الميزان»: بل ليس هو ثقة ولا مأمون.

1714 - (س ق) يوسف (4) القُرَشيُّ الأُمويُّ المَدَنيُّ.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 475) و «لسان الميزان»: (8/ 569).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 476) و «لسان الميزان»: (8/ 570).
(3) في الأصل: أن ابن. خطأ.
(4) «تهذيب الكمال»: (32/ 486).
(2/471)

عن: مولاه عثمان بن عَفَّان، ومعاوية. وعنه ابنه محمد.
قال النَّسائي: ليس بمشهور.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
- يوسف (1) أبو الحكم.
عن ابن عمر. وعنه: قتادة، ويعلى بن عطاء. روى له البخاري ومسلم.
قال شيخنا: وهذا خطأ، إنما روى عن قتادة عن أبي الحكم عمران بن الحارث عن ابن عمر كما تقدم، وروى له مسلم دون البخاري.

1715 - يوسف (2) أبو خزيمة.
قال أبو حاتم: شيخ لوكيع، ليس بقوي.
وهو يوسف بن ميمون المتقدم، ولكن هكذا فرَّق بينهما أبو حاتم وابن حبان (3).
من اسمه يونس:

1716 - يونس (4) بن أحمد بن يونس.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 487) وهذا من الأوهام.
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 235).
(3) «المجروحين»: (3/ 132).
(4) «ميزان الاعتدال»: (4/ 477) و «لسان الميزان»: (8/ 571).
(2/472)

روى عن أبي خليفة بسند الصَّحيح (1): «إن الله يتجلى لأبي بكر خاصة». قال في «الميزان» هو المتهم به.

1717 - (ر م 4) يونس (2) بن أبي إسحاق عمرو بن عبد الله السَّبيعي، أبو إسرائيل الكُوفيُّ.
روى عن: أبيه، والحسن البصري، ومجاهد، ومحارب بن دثار، وأبي بُرْدة، وأبي بكر بن أبي موسى، وجماعة.
وعنه جماعة منهم: ابنه عيسى، وإسماعيل بن عياش، والحسن بن قتيبة، وزيد بن الحباب، والثوري، وشبابة، وابن المبارك، وابن مهدي، وأبو نُعَيم، والنَّضْر بن شُمَيل، ووكيع، ويحيى القطان.
قال الفلاس: قال ابن مهدي: لم يكن به بأس، وحدَّث عنه هو ويحيى القطان.
وحكى أحمد وعلي بن المديني عن يحيى القطان أنه أنكر عليه روايته عن أبيه عن عدي بن حاتم: «اتقوا النار ولو بشق تمرة». قال يحيى: وقد حدثناه الثوري وشعبة عن أبي إسحاق عن أبي معقل عن عدي بن حاتم، قال علي: قال يحيى: كانت فيه غفلة، وكانت فيه سجيَّة، وضعَّف الإمام حديثه عن أبيه.
وقال إسرائيل ابنه أحبُّ إلي منه.
وقال مَرَّة: حديثُه فيه زيادة على حديث الناس.
وقال عبد الله عنه: حديثه مضطرب.
__________
(1) في المصدر: بإسناد الصحاح.
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 488).
(2/473)

وقال ابن معين: ثقة.
وقال أبو حاتم: كان صدوقاً، إلا أنه لا يُحتجُّ به.
وقال النَّسائيُّ: ليس به بأس.
وقال ابن عدي: له أحاديث حسان، وقد روى عنه الناس، وهم أهل بيت العلم، وحديث أهل الكوفة عامته يدور عليهم.
وذكره ابن حبان في «الثقات»، وقال: مات سنة تسع (1) وخمسين ومائة، وهكذا قال غير واحد وهو الصحيح.

1718 - يونس (2) بن أَرْقَم الكِنْدي البَصْريُّ.
عن يزيد بن أبي زياد وطبقته. وعنه: عبيد الله القواريريُّ، وحُمَيد بن مَسْعَدَة، ومحمد بن عقبة.
ذكره أبو حاتم، وليَّنه ابن خراش.

1719 - (خت م د ت ق) يونس (3) بن بُكَيْر بن واصل الشَّيْبانيُّ، أبو بكر، ويقال: أبو بكر الجَمَّال الكُوفيُّ.
روى عن: شعبة، والأعمش، وعمر بن ذر، وكَهْمس، ومحمد بن إسحاق، وهشام بن عروة.
__________
(1) في الأصل: سبع. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 236) و «الإكمال»: (ص481) و «التذكرة»: (3/ 1948) و «التعجيل»: (2/ 391) ولم يُرمز له في الأصل وحقه أن يرمز له (أ).
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 493).
(2/474)

و [عنه] (1): أبو بكر بن أبي شيبة، ومحمد بن عبد الله بن نُمَيْر، وأبو كريب، ومحمد بن المثنى، ويحيى بن معين، وقال: كان صدوقاً. وقال مَرَّة: ثقة [132 - أ]. وقال مَرَّة: كان ثقة صدوقاً، إلا أنَّه كان مع جعفر بن يحيى البَرْمَكيُّ، وكان مُوسِراً فقال له رجل: إنهم يرمونه بالزندقة لكذا وكذا، فقال: كَذِب، ثم قال: رأيت ابني أبي شيبة أتياه فأقصاهما وسألاه كتاباً فلم يعطهما فذهبا يتكلَّمان فيه.
قال يحيى: قد كتبتُ عنه.
وقال أبو خيثمة: قد كتبت عنه.
وقال العِجْليُّ: بكر بن يونس بن بُكَيْر لا بأس به، وأبوه كان على مظالم جعفر بن بَرْمك وبعض النَّاس يُضَعِّفونهما.
وقال ابن أبي حاتم: سئل أبو زرعة: أيُّ شيء يُنكر عليه؟ فقال: أما في الحديث فلا أعلمه.
وقال أبو حاتم: محله الصِّدق.
وقال أبو داود: ليس هو عندي حُجَّة، يأخذ كلام ابن إسحاق فيوصله بالأحاديث.
وقال النَّسائيُّ: ليس بالقوي. وقال مَرَّة: ضعيف.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقد أورد له ابن عدي أحاديث جَمَّة، ثم قال (2): وله غير ما ذكرت من
__________
(1) زيادة من المصدر، لا يصح السياق بدونها.
(2) «الكامل»: (7/ 177) والنقل عنه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2/475)

الغرائب، وقد وثقه الأئمة مثل ابن معين وابن نمير.
مات سنة 199هـ.

1720 - يونس (1) بن تميم (2).
عن الأوزاعي، عن يحيى، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة مرفوعاً: «من أكسبه الله نعمة فليكثر من الحمد لله، ومن كَثُرت همومه فليستغفر الله، ومن أبطأ عنه الرزق فلا حول ولا قوة إلا بالله، ومن دخل دار قوم فليجلس حيث أمروه» الحديث، رواه الطبراني في «معجمه الأوسط»، أورده في «الميزان» في ترجمته مُنْكِراً له عليه.

1721 - (ع) يُونُس (3) بن جُبَير البَاهليُّ، أبو غَلَاب البَصْريُّ، أحد بني مَعْن بن مالك بن أعصر بن سعد بن قيس.
عن: البراء، وجُنْدب البجلي، وحِطَّان الرَّقاشيّ، وابن عمر، وكثير بن الصَّلْت، ومحمد بن سعد بن أبي وقاص (م ت س ق)، وحكى صلاة أبي موسى بأصبهان.
وعنه: حميد بن هلال، وعبد الله بن عَوْن، وقتادة (ع)، ومحمد بن سيرين.
قال ابن معين: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 478) و «لسان الميزان»: (8/ 571).
(2) في الأصل: بهم. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 498).
(2/476)

وقال محمد بن سعد: أوصى أن يُصلِّي عليه أنس بن مالك.

1722 - (د ت ق) يونس (1) بن الحارث الثَّقفِي الطَّائفيُّ، نزل الكوفة.
روى عن: إبراهيم بن أبي ميمونة (د ت ق)، وعامر الشَّعبي، وعمرو بن الشَّريد، وعمرو بن شعيب، ومحمد بن عبيد الله الثقفي.
وعنه جماعة منهم: أبو عاصم، ومحمد بن بشر، وأبو أحمد الزبيري، ووكيع.
قال أحمد: أحاديثه مضطربة.
وقال ابن معين: ضعيف لا شيء. وقال مَرَّة: ليس به بأس، يُكتبُ حديثه.
وقال أبو حاتم: ليس بقوي.
وقال أبو داود: مشهور، روى عنه غيرُ واحد.
وقال النَّسائيُّ: ليس بالقوي. وقال مَرَّة: كان ضعيفاً.
وقال ابن عدي: ليس به بأس، وليس له من الحديث إلا اليسير.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1723 - (بخ 4) يونس (2) بن خَبَّاب الأسيدي، مولاهم، أبو حمزة ويقال: أبو الجَهْم.
روى عن: أبيه، والحسن، وطاووس، ومجاهد، وأبي جعفر الباقر، والزهري، وأبي سلمة بن عبد الرحمن، وجماعة.
وعنه جماعة منهم: ابنه محمد، وحماد بن زيد، والثوري، وشعبة، ومعتمر بن
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 500).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 503).
(2/477)

سليمان، ومنصور بن المعتمر، وأبو الزبير -وهما من أقرانه-.
قال يحيى القطان: ما يعجبني الرواية عنه.
وقال أحمد: كان ابن مهدي لا يُحَدِّث عنه.
وقال محمد بن المثنى: ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن يحدثان عن سفيان عنه [132 - ب].
وقال ابن معين: لا شيء. وقال مَرَّة: كان رجل سوء يشتُم عثمان.
وقال الجُوزْجانيُّ: كَذَّابٌ مفتري.
وقال أبو حاتم: مضطربُ الحديث، ليس بالقوي.
وقال البخاري: منكر الحديث.
وقال أبو داود: كان يشتم الصحابة.
وقال أبو داود: حدثني مَنْ سمع علياً قال: لا أحدث عنه حتى أتوسد يميني.
قال أبو داود: وقد رأيت أحاديث شعبة عنه مستقيمة وليست الرافضة كذلك.
وقال النَّسائيُّ: ليس بالقوي، مُختلف فيه.
وقال أبو داود: عن موسى بن إسماعيل عن عَبَّاد بن عَبَّاد: سمعت يونس بن خَبَّاب يقول: عثمان بن عفان قتل ابنتي النبي صلى الله عليه وسلم، قلت: قتل واحدة فَلِمَ زوجه الأخرى؟! زاد غيره: قال: فقال: اخرج عني فإنك عُثْمانيٌّ خبيث.
وقال ابن حبان (1): لا يحل الرواية عنه.
__________
(1) «المجروحين»: (3/ 139) والنقل عنه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2/478)

وقال الدارقطني (1): رجل سوء فيه شيعية مفرطة.

1724 - (د) يونس (2) بن راشد الجَزَريِّ، أبو إسحاق الحَرَّاني، قاضيها.
روى عن: خُصيف، وعبيد الله العُمَري، وعلي بن بذيمة، ويحيى بن سعيد الأنصاري.
وعنه: سعيد بن حفص، وعبد الله بن محمد النُّفَيْليان، وعثمان الطرائفي.
قال أبو زرعة: لا بأس به.
وقال أبو حاتم: كان أثبت من عَتَّاب بن بشير، يُكتب حديثه.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال البخاري (3): كان مرجئاً.
وكذا قال النَّسائي (4)، وزاد: داعياً.

1725 - (ت س) يونس (5) بن سُلَيم، أبو بكر الصَّنْعانيُّ.
__________
(1) «العلل»: (12/ 236) والنقل عنه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 507).
(3) «التاريخ الكبير»: (8/ 412) والنقل عنه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(4) «تهذيب التهذيب»: (11/ 386) والنقل عنه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(5) «تهذيب الكمال»: (32/ 508).
(2/479)

عن يونس بن يزيد الأيلي. وعنه عبد الرزاق.
قال أبو حاتم: قال أحمد: سألت عبد الرزاق عنه فقال: أظنه لا شيء.
وقال ابن معين: لا أعرفه يروي عنه غير عبد الرزاق.
وقال النَّسائيُّ: لا أعرفه.
وذكره ابن حبان في «الثقات»، وقال: روى عن ثور بن يزيد، ويونس بن يزيد، وعنه اليمانيون عبد الرزاق وغيره.
قال العُقَيْلي (1): لا يُتَابع على حديثه، ولا يعرف إلا به.

1726 - (د س) يونُس (2) بن سَيْف العَنْسيُّ الكَلَاعيُّ الحِمْصيُّ.
عن: الحارث بن زياد، وأبي إدريس الخولاني، وغيرهما.
وعنه: ثور بن يزيد، ومحمد بن الوليد الزُّبيديُّ، ومروان بن سالم، ومعاوية بن صالح.
ذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال ابن أبي عاصم: مات سنة عشرين ومائة.
ولهم:

1727 - يونس (3) بن سيف المدني.
__________
(1) «الضعفاء»: (4/ 460) والنقل عنه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 510).
(3) «الجرح والتعديل»: (9/ 239).
(2/480)

عن سعيد بن المسيب.
وعنه: بُكَير بن عبد الله بن الأشج، وابن جريج، ومالك، والدَّراورديُّ.
قال أبو حاتم: شيخ، محله الصدق، لا بأس به.

1728 - يونس (1) بن شعيب.
عن أبي أمامة الباهلي قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن الله زوجني في الجنة مريم ابنة عمران وكلثم (2) أخت موسى، وآسية امرأة فرعون فقلت: هنيئاً لك يا رسول الله». رواه ابن عدي عن أبي يعلى الموصلي عن إبراهيم بن محمد بن عرْعَرَة عن عبد النور بن عبد الله عنه، قال البخاري: منكر الحديث، وكذا قال ابن عدي [وقال] (3): هو يعرف بهذا الحديث.
قال ابن حبان: لا يحل الاحتجاج به.

1729 - (م س ق) يونس (4) بن عبد الأعلى بن مَيْسرة بن حفص بن حَيَّان الصَّدَفيُّ، أبو موسى المِصْريُّ، وأُمُّهُ فلَيحة بنت أبان بن زياد بن نافع التُّجِيبي.
شيخ (5) روى عن: أشهب، وأبي ضَمرة أنس بن عياض، وسعيد بن منصور، وسفيان بن عيينة، وابن وهب، ومحمد بن إدريس الشافعي، وأبو حاتم الرازي
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 481) و «لسان الميزان»: (8/ 572).
(2) رسمت في الأصل، حليم. وما أثبتناه من المصدر.
(3) زيادة لا يستقيم السياق إلا بها، ووقع في الأصل: قال ابن عدي (فا) هو يعرف .. !
(4) «تهذيب الكمال»: (32/ 513).
(5) قوله: شيخ، من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2/481)

-وهو أصغر منه-، وجماعة.
وعنه جماعة منهم [133 - أ]: ابنه أحمد والد أبي سعيد بن يونس، وأبو جعفر الطَّحاويُّ، وبقي بن مخلد، وأبو بكر بن زياد، وابن خزيمة، وابن أبي حاتم، وأبو زرعة، وأبو حاتم، قال (1): سمعت أبا الطاهر بن السَّرْح يحثُّ عليه ويُعَظِّم شأْنَه.
وقال ابن أبي حاتم: سمعت أبي يوثِّقه ويرفع من شأنه.
وقال النَّسائي: ثقة.
وقال الطحاوي: كان ذا عقل، وهكذا كان الشافعي يثني على غزارة علمه.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
قال حفيده أبو سعيد عبد الرحمن بن أحمد بن يونس: دِعْوَتُهم في الصَّدِف وليس من أنفسهم ولا من مواليهم (2)، توفي غداة يوم الاثنين ليومين مضيا من ربيع الآخر 264هـ، وكان مولده سنة سبعين ومائة.

1730 - يونس (3) بن عبد الله بن أبي فَرْوة، أخو إسحاق بن عبد الله بن أبي فروة.
قال ابن عدي: ثنا علان: ثنا ابن أبي مريم: سمعت يحيى يقول: يونس بن عبد الله ليس به بأس، يُكتب حديثه.
ثم قال ابن عدي: ويونس بن عبد الله: له أحاديث، وقد روى عنه الناس، وهو
__________
(1) كذا، ولعل صوابها: [و] قال ...
(2) راجع حاشية «تهذيب الكمال»: (32/ 515 رقم 5).
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 481) و «لسان الميزان»: (8/ 573) و «الكامل»: (7/ 180).
(2/482)

أخو إسحاق بن عبد الله بن أبي فروة وإسحاق الضعيف (1) الذي اتفقوا عليه، ويونس صالح يكتب حديثه، ليس به بأس. هذا لفظه ولم يزد.

1731 - يونس (2) بن عبد ربه.
عن نصر بن حُمَيد مرسل.
وعنه: سعيد بن زيد أخو حماد بن زيد، وأبو قتيبة.
قال أبو حاتم: عن إسحاق بن منصور عن ابن معين أنه قال: لا شيء.

1732 - يونس (3) بن عبد الرحيم العَسْقلانيُّ.
عن ابن وهب وغيره. وعنه: هارون بن عبد الله البزَّاز، وأبو بكر بن أبي عتَّاب.
قال أبو حاتم: قدم بغداد فتكلموا فيه، وليس بالقوي.

1733 - (كد) يونس (4) بن عبيد الله العُمَيْريُّ اللَّيثيُّ، أبو عبد الرحمن البصري.
عن: شهاب بن خِراش، وعدي بن الفضل، ومالك، ومبارك بن فضالة.
وعنه جماعة منهم: عبدة الصَّفار، وعلي بن عبد العزيز البَغَويُّ، وعلي بن
__________
(1) في الأصل: ضعيف، وما أثبتناه من المصدر.
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 243) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 482) و «لسان الميزان»: (8/ 573).
(3) «الجرح والتعديل»: (9/ 241) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 482) و «لسان الميزان»: (8/ 573).
(4) «تهذيب الكمال»: (32/ 516).
(2/483)

نصر الجَهْضَميُّ، وعمر بن شبَّة، والفلاس، وبُنْدار، ومحمد بن مثنى، ويعقوب بن سفيان.
قال أبو زرعة: لا بأس به.
وذكره ابن حبان في «الثقات»، وقال: يخطئ.

1734 - (ع) يونس (1) بن عُبيد بن دينار العَبْديُّ، أبو عبد الله، ويقال: أبو عُبيد البَصْريُّ، مولى عبد القيس.
رأى إبراهيم النخعي، وأنس بن مالك، وسعيد بن جبير.
وروى عن: إبراهيم التَّيْمي، وأيوب -وهو من أقرانه-، وبكر الُمَزَني، وثابت، والحسن، وحُمَيد الطويل، وزرارة بن أوفى، وعطاء، وعكرمة، ومحمد بن سيرين، ونافع، وهشام بن عروة، وجماعة.
وعنه جماعة منهم: ابنه عبد الله، وإبراهيم بن طَهْمان، وابن عُلَيَّة، والحمادان، والثوري، وشعبة، وعبد الوارث، ومعتمر، وهشيم.
قال البخاري عن علي: له نحو مائتي حديث.
وقال محمد بن سعد: كان ثقةً كثير الحديث.
وقال أحمد وابن معين والنَّسائي: ثقة.
وقال علي بن المديني: هو أثبت في الحسن من ابن عون.
وقال أبو زرعة: هو أحبُّ إليَّ من قتادة في الحسن ومن هشام بن حسَّان.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 517).
(2/484)

وقال أبو حاتم: ثقة، وهو أحبُّ إليَّ من هشام بن حسان، وأكبر من سليمان التيمي.
قال حماد بن زيد: كان يُحدِّث ثم يقول: أستغفر الله، وذكروا من زهده وورعه في أمره (1) وكلامه الحسن الأنيق النافع ما تقر به النفوس وتشنف به الأسماع فمن ذلك قوله: ثلاث أحفظوهن: لا يدخل أحدكم على سلطان يقرأ عليه القرآن، ولا يخلونَّ بامرأة يُقرِئها القرآن، ولا يمكنَنَّ أحدُكم من أُذُنِهِ أهل الأهواء.
وقوله: اثنتان إذا صلحتا صلح الإنسان: صلاتُه ولسانه.
وكان ينهى عن الاجتماع بعمرو بن عبيد فقيل له: إن ابنك يجتمع عنده، فتغيظ الشيخ عظيماً، فلما [133 - ب] دخل عليه ولده سأله فقال: إنما كنت أنا وفلان وجعل يعتذر، فقال: يا بني أنهاك عن الزنا والسرقة وشرب الخمر، ولأن تلقى الله بهنَّ أحبُّ إليَّ من أن تلقاه برأي عمرو وأصحابه.
وقال هشام بن حسان: ما أعلم أحداً يبتغي بعلمه الله سواه.
وقال أيوب: قَبَّح الله العيش بعده.
ومن شعره:
من الموت لا ذو الصبر ينجيه صبرُه ... ولا لجزوع كاره الموت مَجْزعُ
أرى كُلَّ ذي نفس وإن طال عُمْرُها ... وعاشت لها سُم من الموت منقع (2)
__________
(1) في الأصل: مرة، وضبب عليها الناسخ لاستغرابها، ويظهر لي أن صوابها ما أثبته.
(2) في المصدر: مفقع.
(2/485)

فكل امرئ لاقٍ من الموت سكرةً ... له ساعة فيها يذلُّ ويَضْرعُ
وإنك من يُعجبك لا تك مثله ... إذا أنت لم تصنع كما كان يصنعُ
فلله فانصح يا بن آدم إنَّه ... متى ما تخادعه فنفسك تخدعُ
وأقبل على الباقي من الخير وارجُهُ ... ولا تك مالا خير فيه تتبع

قال حماد بن زيد: ولد قبل الجارف.
وقال محمد بن سعد: مات سنة أربعين ومائة.

1735 - (د ت س) يونس (1) بن عبيد، مولى محمد بن القاسم الثَّقِفيِّ.
عن البراء بن عازب، قال: كانت راية رسول الله صلى الله عليه وسلم سوداء مُرَبَّعة من نَمِرة.
وعنه أبو يعقوب إسحاق بن إبراهيم الثَّقفيُّ.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1736 - يونس (2) بن عطاء الصّدائيُّ.
عن حُمَيد، عن أنس بأحاديث باطلة.
قال ابن حبان: يروي العجائب، لا يجوز الاحتجاج به.

1737 - يونس (3) بن أبي العَيْزَار.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 534).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 482) و «لسان الميزان»: (8/ 574).
(3) «الجرح والتعديل»: (9/ 244) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 483) و «لسان الميزان»: (8/ 575).
(2/486)

قال أبو حاتم: مجهول.

1738 - (خ ت س ق) يونس (1) بن أبي الفُرات القُرَشيُّ، مولاهم، ويقال: المَعْوَليُّ، أبو الفرات البَصْريُّ الإسكاف.
عن: الحسن، وعمر بن عبد العزيز، وقتادة، وأبي حمزة جار شعبة.
وعنه: محمد بن بكر البرساني، ومحمد بن مَرْوان العُقَيْلي، وهشام الدستوائي.
قال أحمد: أرجو أن يكون ثقة، صالح الحديث.
وقال ابن معين: ليس به بأس.
وقال أبو داود والنَّسائي: ثقة.

1739 - يونس (2) بن أبي فروة الشامي.
عن الربيع بن سبرة. وعنه مروان الفزاري.
قال أبو حاتم: مجهول.

1740 - (خ) يونس (3) بن القاسم الحَنَفيُّ، أبو عمر اليَمَاميُّ.
عن: إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة، وحسين بن عبد الله بن عبيد الله بن
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 535).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 245) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 483) و «لسان الميزان»: (8/ 575).
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 537).
(2/487)

عباس، وعطاء، وعكرمة بن خالد.
وعنه: ابنه عمر، وإسحاق بن أبي إسرائيل، ومُسَدَّد، ويحيى بن إسحاق السيْلحيني.
قال ابن معين: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات»، وقالوا: سمع منه مُسَدَّد سنة 174هـ.

1741 - (ع) يونس (1) بن محمد بن مُسلم البَغْداديُّ، أبو محمد المُؤدِّب، والد إبراهيم المعروف بحَرَمي.
روى عن: الحمادين، وشَيْبان النَّحوي، وفليح، والليث بن سعد، ومعتمر بن سليمان.
وعنه جماعة منهم: ابنه إبراهيم، والجوزجاني، وأحمد بن حنبل، وأبو بكر بن أبي خَيْثمة، وأبو خَيْثمة، وابنا أبي شيبة، وعلي بن المديني، ويعقوب بن شيبة، وقال: ثقة ثقة.
وقال أحمد بن الخليل البُرْجُلانيُّ: ثنا يونس بن محمد الصَّدُوق.
وقال ابن معين: ثقة.
وقال أبو حاتم: صدوق.
وذكره ابن حبان في «الثقات»، وقال: مات سنة سبع ومائتين.
وقال غيره: ثمان ومائتين.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 540).
(2/488)

1742 - (س) يونس (1) بن مسلم بن أبي صَغيرة [134 - أ].
عن ابن عمر في النهي عن الحرير، قاله إبراهيم بن الحسن، عن حجاج بن محمد، عن شعبة عنه، فأخطأ في موضعين. والصواب: شعبة، عن أبي يونس حاتم بن أبي صغيرة مسلم، عن رجل، عن ابن عمر، والله أعلم.

1743 - يونس (2) بن مُسْلم الضُّبَعيُّ، شيخ لأبي سلمة التبوذكي.
قال عثمان الدارمي: سألت ابن معين عنه فقال: لا أعرفه.
ولهم:

1744 - يونس (3) بن مسلم.
عن أبي سلمة الحمصي عن النبي صلى الله عليه وسلم مرسل. وعنه وهيب بن الورد، ذكره أبو حاتم بعد الذي قبله.

1745 - (د ت ق) يونس (4) بن مَيْسرة بن حَلْبَس الجُبلاني الحِمْيريُّ، أبو حَلبَس، ويقال: أبو عبيد الدمشقي الأعمى، أخو زيد وأيوب.
روى عن: بشير بن أبي مسعود، وعبد الله بن بُسْر، وابن عمر، وعبد الله بن عمرو، ومعاوية وقيل عمن سمعه عنه، وواثلة ابن الأسقع، وأم الدرداء، وطائفة.
وعنه جماعة منهم: سعيد بن عبد العزيز، والأوزاعي، ومعاوية بن صالح،
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 544).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 246) و «لسان الميزان»: (8/ 577).
(3) «الجرح والتعديل»: (9/ 246).
(4) «تهذيب الكمال»: (32/ 544).
(2/489)

ومعاوية بن يحيى.
قال محمد بن سعد: كان ثقة.
وقال العِجْليُّ: شامي تابعيٌّ ثقة.
وقال ابن معين: أدرك معاوية.
وقال محمد بن عبد الله بن عَمَّار المَوْصليُّ، وأبو داود والدَّارقطنيُّ: ثقة.
وقال أبو حاتم: كان من خيار الناس، وكان يقرئ في مسجد دمشق، وكُفَّ بصرُه.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
ومن كلامه الحسن يقول: الحكمة تبتغي ابن آدم وهو واجدها في حرفين: يعمل بخير ما يعلم، ويذر شر ما يعلم.
وقال أيضاً: إذا تكلفت مالا يعنيك لقيت ما يُعَنِّيك.
وذكروا أنه كان من آنس الناس مجلساً.
قال محمد بن سعد: قُتِل سنة 132هـ في المسجد في أول سُلطان بني هاشم، زاد غيره: في رمضان، زاد أبو عبيد القاسم بن سلام: وهو ابن 120 سنة.

1746 - (د س) يونس (1) بن نافع الخُراسانيُّ، أبو غانم المَرْوزيُّ القاضيُّ.
عن: عمرو بن دينار، وأبي سَهْل كثير بن زياد، والمثنى، ومنيع بن عبد الله، وأبي إياس الشامي، وأبي الزبير المكي.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 548).
(2/490)

وعنه: حامد بن آدم، وعبد الله بن المبارك، وعتبة بن عبد الله، ومعاذ بن أسد، وأبو تميلة يحيى بن واضح، المروزيون، وهو أول شيخ اختلف له ابن المبارك.
ذكره ابن حبان في «الثقات»، وقال: يخطئ، مات سنة 159هـ.

1747 - يونس (1) بن هارون الأردني.
روى عن مالك عن أبيه عن جده عن عمر مرفوعاً: «ثلاث بهن يفرح البدن، ويربوا عليه: الثوب اللَّين، والطيب، وشرب العسل».
ذكره ابن حبان في «الضعفاء» من طريق محمد بن روح القتيري، ثم قال: لا تحل الرواية عنه.

1748 - (بخ ت س ق) يونس (2) بن يحيى بن نُباتة القُرَشيُّ الأُمويُّ، أبو نُباتة المَدَنيُّ.
روى عن: إسماعيل بن رافع، وجرير بن عبد الحميد، وسلمة بن وردان، ومالك، وابن أبي ذئب.
وعنه: بكر بن عبد الوَهَّاب، والزبير بن بكار، وعبد الله بن الحكم بن أبي زياد القطواني، وعبد الرحمن بن عبد الله بن عبد الحكم، وأبو بكر عبد الرحمن بن عبد الملك بن شَيْبة، وآخرون.
قال أبو زرعة: كان صدوقاً لا بأس به.
وقال أبو حاتم: شيخ من أهل المدينة، فاضل، صالح الحديث، ليس به بأس، نحو مَعْن بن عيسى.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (7/ 320) ط. دار الكتب) و «المجروحين»: (3/ 140).
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 549).
(2/491)

وذكره ابن حبان في «الثقات»، و [قال] (1): مات سنة سبع ومائتين قبلها بقليل أو بعدها بقليل.
- يونس (2) بن يزيد بن سِنَان المُؤَدِّب.
عن إبراهيم بن سعد. وعنه الذهليُّ.
روى له أبو داود. وهو خطأ إنما هو نوح بن يزيد بن سَيَّار المؤدِّب، وقد تقدم.

1749 - (ع) يونس (3) بن يزيد بن أبي النِّجاد، ويقال: يونس بن يزيد بن مُشْكان [134 - ب] بن أبي النِّجاد الأيلي، أبو يزيد القُرشيُّ، مولى معاوية بن أبي سفيان.
روى عن: عكرمة، والقاسم، والزهري، ونافع، وهشام بن عروة، وغيرهم.
وعنه جماعة منهم: بقية، وحَسَّان بن إبراهيم، وسليمان بن بلال، وعبد الله بن المبارك، والأوزاعي، وعثمان بن عمر بن فارس، وعمرو بن الحارث ومات قبله.
قال ابن مهدي عن عبد الله بن المبارك: كتابه صحيح، وأنا أقول: كتابه صحيح.
وقال عبد الرزاق عن ابن المبارك: ما رأيت أروى عن الزهري من معمر إلا ما كان من يونس الأيلي، فإنه كتب كل شيء هناك.
__________
(1) زيادة من المصدر.
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 551).
(3) «تهذيب الكمال»: (32/ 551).
(2/492)

قال الأثرم عن أحمد: وإبراهيم في قلة روايته أقل خطأ من يونس، ورأيته يحمل على يونس.
قال الأثرم: أنكر أبو عبد الله على يونس وقال: كان يجيء عن سعيد بأشياء ليس من حديث سعيد، وضعف أمر يونس وقال: لم يكن يعرف الحديث، وكان يكتب: أُرى، أول الكتاب فيقطع الكلام فيكون أوله عن سعيد وبعضه عن الزهري فيشتبه عليه.
قال أبو عبد الله: يونس يروي أحاديث من رأي الزهري، فيجعلها عن سعيد. قال أبو عبد الله: يونس كثير الخطأ على الزهري، وعقيل أقل خطأ منه.
وقال أبو زرعة الدمشقي: سمعت أحمد يقول: في حديثه عن الزهري منكرات منها: سالم عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم: «فيما سقت السماء العشر».
وقال الميموني: سئل أحمد: من أثبت الناس في الزهري؟ قال: معمر. قيل فيونس؟ قال: روى أحاديث منكرة.
وقال الفضل بن زياد: قال أحمد: يونس أكثر حديثاً عن الزهري من عقيل، وهما ثقتان.
وقال عباس عن ابن معين: أثبت النَّاس في الزُّهري: مالك، ومعمر، ويونس، وعُقَيل، وشعيب، وابن عيينة.
وقال يعقوب بن شيبة عن أحمد بن العباس قلت لابن معين: من أثبت معمر أو يونس؟ قال: يونس أسْنَدهما، وهما ثقتان جميعاً، وكان معمر أحكى.
وقال مَرَّة: هما عالمان بالزُّهري.
(2/493)

وقال علي بن المديني: أثبت الناس في الزُّهري: سفيان بن عيينة، وزياد بن سعد، ثم مالك ومعمر ويونس من كتابه.
وقال أحمد بن صالح: نحن لا نُقَدِّم عليه في الزهري أحداً كان إذا قدم الزهري أيلة نزل عليه فإذا سار إلى المدينة زامله.
وقال محمد بن عبد الله بن عَمَّار الموصليُّ: مالك وسفيان ومَعْمر، هؤلاء أصحاب الزهري، ويونس بن يزيد عارفٌ برأيه.
وقال العِجْليُّ والنَّسائيُّ: ثقة.
وقال يعقوب بن شيبة: صالح الحديث.
وقال أبو زرعة: لا بأس به.
وقال ابن خراش: صدوق.
وقال محمد بن سعد: كان حلو الحديث، كثيره، وليس بحجة، ربما جاء بالشيء المنكر.
مات سنة [2] (1)، وقيل: 159هـ وقيل: ستين ومائة.

1750 - (م ق) يونس (2) بن أبي يَعْفُور، واسمه وقدان، وقيل: واقد العبدي الكوفي.
عن: أبيه، وأخيه عبد الله، والثوري، وعمار الدهني، وعَوْن بن أبي جُحَيفة، والزهري، وعدة.
__________
(1) زيادة من المصدر.
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 558).
(2/494)

وعنه جماعة منهم: إسماعيل بن أبان الوَرَّاق، وسعيد بن منصور، وعَبَّاد بن يعقوب الرواجني، وعثمان بن أبي شيبة، ويحيى بن عبد الرحمن الأرحبي.
قال عباس عن ابن معين: ضعيف.
وقال أبو داود: ليس لي به علم، بلغني عن يحيى أنه قال: ضعيف.
وقال أبو زرعة: صدوق.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال في «الضعفاء» (1): يروي عن الثقات مالا يشبه حديث الأثبات [135 - أ].
وقال ابن عدي: هو عندي ممن يُكتبُ حديثه.

1751 - (م س ق) يونس (2) بن يوسف بن حماس بن عمرو اللَّيثيُّ المَدَنيُّ، ابن عَمِّ شَدَّاد بن أبي عمرو بن حِمَاس، مولى بني لَيْث بن بَكْر بن عبد مناة، وقيل: من أنفسهم، وقيل: يوسف بن يونس بن حماس.
روى عن: عمه عن أبي هريرة (كن)، وعن سعيد بن المسيب (م س ق)، وسليمان بن يسار (م س)، وعطاء بن يسار.
وعنه: بكير بن عبد الله بن الأشج (م س ق)، وعبد الله بن عبد الله الأموي، والدراوردي، وابن جريج (م س)، ومالك (كن).
قال أبو حاتم: محله الصدق لا بأس به.
__________
(1) (3/ 139) والنقل عنه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2) «تهذيب الكمال»: (32/ 560).
(2/495)

وقال النَّسائي: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات» فيمن اسمه يوسف بن يونس، وخَطَّأ من عكس، قال: وكان من عُبَّاد أهل البصرة، لمَحَ يوماً امرأةً فدعا الله، فأذهب عينيه، ثم دعا فرد الله عليه بصره.
- يونس (1) الإسكاف، هو ابن أبي الفرات، تقدم.

1752 - يونس (2) الكذوب.
ذكره ابن عدي، عن عبد الله بن أحمد بن حنبل عن أبيه قال: رأيت يونس الصدوق عند إبراهيم بن سعد، وجاء مرة يونس الصدوق فكان يتبع الشيوخ، قال عبد الله: يعني بالصدوق الكذوب مقلوب.
قال ابن عدي: ويونس هذا بصري لم يحضرني له شيء.

1753 - (أ) يونس (3).
عن إبراهيم بن عمر اليشكري، لا يعرفان.
وهذا آخر المجلد التاسع من كتاب التكميل ولله الحمد.
قال المصنف فسحَ الله في مدته: وقد كنتُ كتبتُ كتابَ الكنى قبل هذا ولله الحمد والمنة. وفرغتُ من كتابة هذا المجلد يوم السبت وقت أذان العصر
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 561).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 485) و «لسان الميزان»: (8/ 578).
(3) «التذكرة»: (3/ 1953) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 398) ويظهر أن ترجمته سقطت من الإكمال.
(2/496)

مستهل شعبان المبارك سنة أربع وأربعين وسبعمائة بالمدرسة النجيبية الجوانية ولله الحمد كثيراً دائماً سرمداً، ونسأل (1) العفو والعافة في الدنيا والآخرة، إنه سميع الدعاء رب الأرض والسماء، والصلاة على محمد خاتم الأنبياء.
وكتب إسماعيل بن كثير القرشي البصروي الشافعي مُصَنِّفه.
وفُرِغَ من هذا يوم الخميس تاسع جمادى الأولى سنة 774هـ على يد محمد بن سليمان بن أبي بكر الحَرَّاني (2)، غفر الله له ولوالديه ولجميع المسلمين، آمين.
والصلاة والتسليم على محمد أشرف المرسلين، وسيد العالمين، وعلى آله وصحبه الطاهرين، صلاةً دائمةً إلى يوم الدين [135 - ب].
__________
(1) كذا، ولعل صوابها: نسأله.
(2) هو: محمد بن سليمان بن أبي بكر بن محمد بن حامد بن محمود، الشمس، أبو عبد الله الحراني، المولود سنة (750هـ)، والمتوفى سنة (840هـ).
قال السخاوي: كتب بخطه الكثير ...
ووصفه بأنه كان خيراً مديماً للتلاوة حافظاً لكثير من التاريخ والشعر. «الضوء اللامع»: (4/ 31).
(2/497)

التكميل في الجرح والتعديل
ومعرفة الثقات والضعفاء والمجاهيل
لابن كثير الدمشقي
(3/1)

حقوق الطبع محفوظة
الطبعة الأولى 1432هـ الموافق2011مالمركز الرئيس: اليمن - صنعاء
ت: 733702792 - 00967
ص. ب: صنعاء (4173)
البريد الإلكتروني: Shady_noaman@hotmail.com
(3/2)

سلسلة أعمال حديثية
تنشر لأول مرة (3)

التَّكْميل
في الجَرْح والتَّعْدِيل
ومَعْرِفة الثِّقَات والضُّعفاء والمجَاهِيل
تصنيف الحافظ
أبي الفداء إسماعيل بن عُمر بن كَثير الدمشقي
المتوفى سنة774هـ
(ينشر لأول مرة)

دراسة وتحقيق
د. شادي بن محمد بن سالم آل نعمان
(المجلد الثالث)
(3/3)

بسم الله الرحمن الرحيم
رب يسر وأعن يا كريم

كتاب الكنى
باب الألف
1754 - (ت س) أبو إبراهيم (1) الأَشْهَليُّ الأَنصاريُّ المَدَنيُّ.
روى عن: أبي سعيد الخُدْريّ عن النبي صلى الله عليه وسلم: «اللهم اغفر للمُحَلِّقين».
وعن أبيه (ت س) عن النبي صلى الله عليه وسلم: كان إذا صلى على الجنازة قال: «اللهم اغفر لحَيّنا، ومَيّتنا، وصغيرنا، وكبيرنا، وذكرنا، وأُنثانا، وشاهدنا وغائبنا».
روى عنه: يحيى بن أبي كثير (ت س).
قال أبو حاتم: لا نَدري من هو ولا أَبوه. وقال قوم: إنَّ أبا إبراهيم هذا هو عبد الله بن أبي قَتَادة: وقال شيخنا: ولا يصحُّ ذلك، وإن كان عبد الله بن أبي قتادة كنيته أبو إبراهيم، لأنه من بني سلمة وهذا من بني عبد الأَشْهل، والله أعلم.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 5).
(3/5)

روى له التِّرمذيُّ والنَّسائيُّ والإمام أحمد حديث الصلاة على الجنازة من حديث الأوزاعي وهشام الدستوائي وأبان بن يزيد العطار عن يحيى بن أبي كثير عنه.
قال الترمذي: حسن صحيح، وروى هشام الدَّستوائيُّ، وعلي بن المبارك هذا الحديث عن يحيى عن أبي سلمة عن النبي صلى الله عليه وسلم مرسلاً، وروى عِكرمة بن عَمَّار عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم، وحديث عكرمة غير محفوظ، وعكرمة ربما يهم في حديث يحيى، وروى يحيى بن أبي كثير عن عبد الله بن أبي قتادة عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم، وسمعت محمداً يقول: أصح الروايات في هذا الحديث: يحيى عن أبي إبراهيم الأشهلي عن أبيه، وسألته عن اسم أبي إبراهيم فلم يعرفه.
وقال الإمام أحمد (1): ثنا خلف بن الوليد: ثنا أيوب بن عيينة، عن يحيى بن أبي كثير، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة، قال: «كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا صلى على جنازة قال: اللهم اغفر لحينا وميتنا .. » الحديث.
- أبو إبراهيم التُّرْجُمانيُّ. اسمه: إسماعيل بن إبراهيم بن بَسَّام، تقدَّم في الأسماء.
ولهم:
__________
(1) «المسند»: (2/ 368 رقم 8795) والنقل عن أحمد من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(3/6)

1755 - أبو إبراهيم (1) الشيباني (2).
عن [أبي] (3) علي الهمداني. وعنه: عبد الحميد بن جعفر.

1756 - وأبو إبراهيم (4) المصري. عن نافع، وعنه: سعيد بن أبي أيوب، ذكرهما أبو حاتم.
- أبو الأبرد. مولى بني خَطْمة، اسمه زياد. وقد تقدم أيضاً.

1757 - (س) أبو الأبيض (5) العَنْسيُّ الشَّاميُّ. ويقال: المَدَنيُّ، من بني زُهَيْر بن جُذَيمة، ويقال: من بني عامر، يقال: اسمه عيسى.
روى عن: أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يُصَلِّي العصر والشمس بيضاء مُحَلِّقة، وعن حذيفة.
روى عنه: إبراهيم بن أبي عبلة، وربعي بن حِراش، ويَمَان بن المغيرة.
قال أحمد بن عبد الله العِجْليُّ: شامي، تابعي، ثقة.
وقال أبو زرعة: لا يُعرف اسمه.
وقال أبو حاتم: اسمه عيسى.
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 332).
(2) كذا، والذي في المصادر: السبائي.
(3) زيادة من المصدر.
(4) «الجرح والتعديل»: (9/ 332).
(5) «تهذيب الكمال»: (33/ 8).
(3/7)

وقال ضَمْرة بن ربيعة عن علي بن أبي حَمْلة: لم يكن أحد بالشام يستطيع أن يعيب الحجاج علانية إلا ابن مُحَيريز وأبو الأبيض العَنْسيُّ، فقال الوليد بن عبد الملك لأبي الأبيض: الحجاج كتب يشكُوك لتنتَهِيَنَّ أو لأبعثنك إليه.
وقال الوليد بن مسلم: حدثني إسماعيل بن عياش أن رجلاً من الجيش أتى أبا الأبيض العنسيَّ بدانق قبل نزولهم على الطُّوَانة فقال: رأيت في يدك قناة فيها سنان يضيء لأهل العسكر كضوء الكوكب. فقال: إن صدقت [136 - أ] رؤياك إنها للشَّهادة، قال فاستُشْهد في قتال أهل الطُّوانة.
وقال يحيى بن بكير عن الليث: كانت هذه الغزوة سنة ثمان وثمانين.
روى له النسائي الحديث المتقدم فقط.

1758 - (دق) أبو أُبَيّ (1) الأنصاريُّ، ابن خالة أنس بن مالك، أُمُّه أُمُّ حَرَام بنت ملحان امرأة عبادة بن الصامت.
له صُحْبة، وقيل: إنه ابن أخت عُبادة بن الصَّامت، وقيل: ابن أخيه، والصحيح الأول.
قيل: اسمه عبد الله بن أُبَيّ، وقيل: عبد الله بن كَعْب، وقيل: عبد الله بن عمرو بن قيس بن زيد بن سواد بن مالك بن غَنْم بن مالك بن النجار، وهو قديم الإسلام، ممن صلى القبلتين.
روى عن: النبي صلى الله عليه وسلم، وعن عبادة بن الصامت (دق).
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 12).
(3/8)

روى عنه: إبراهيم بن أبي عَبْلة المقدسيُّ، وضمضم بن (1) المثنى الأُملوكيُّ (دق).
ذكره أبو الحسن بن سُمَيْع في الطبقة الأولى من أهل الشام، وقال: مات بالشام ببيت المقدس، قاله دحيم.
وقال محمد بن سعد فيمن نزل الشَّام من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم: أبو أُبَيّ ابن امرأة عبادة بن الصامت، واسمه عبد الله بن عمرو بن قيس، شهد أبوه وأخوه قيس بن عمرو بدراً ولم يشهدها أبو أُبَيّ، وتَحَوَّل أُبي إلى الشام ونزل ببيت المقدس، وله عَقِبٌ هناك، وكذلك قال خليفة بن خياط في نسبه، وقيل: إنه مات بدمشق ودفن بمقبرة الباب الصَّغير.
روى له أبو داود وابن ماجه.

1759 - (ق) أبو أحمد (2) بن عليّ الكَلَاعِيُّ الشَّاميُّ الدِّمشقيُّ.
روى عن: عمرو بن شعيب، ومكحول، وأبي الزُّبير.
روى عنه: بقية بن الوليد (ق).
روى له ابن ماجه حديثه عن أبي الزبير عن جابر في الأمر بتتريب الكتاب.
قال أبو طالب: سألت أحمد بن حنبل في السِّجن عن هذا الحديث فقال: هذا حديث منكر، وما روى بقية عن بحير بن سعد وصفوان والثِّقات يُكتب، وما
__________
(1) في الأصل: أبو. وما أثبتناه من المصدر.
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 13).
(3/9)

روي عن المجهولين لا يكتب.
قال شيخنا في «التهذيب»: رواه محمد بن عمرو بن حنان، عن بقيِّة، عن عمر بن أبي عُمر، عن أبي الزُّبير. وكذلك رواه أبو القاسم البغويُّ، عن أبي ياسر عمار بن نصر، عن بقية. وقيل: عن عمَّار بن نصر، عن بقية، عن عمر بن موسى، عن أبي الزُّبير، قاله إسحاق بن يعقوب العَطَّار عن عَمَّار.
وقال ابن عدي: عمر بن أبي عُمر الدِّمشقيُّ منكر الحديث عن الثقات.
وقال أبو بكر البيهقي: هو من مشايخ بقيِّة المجهولين، وروايته مُنْكرة، والله أعلم.
- (ع) أبو أحمد الزُّبيريُّ. اسمه محمد بن عبد الله بن الزُّبير الأَسَديُّ الكُوفيُّ، تقدم.

1760 - (خ) أبو أحمد (1).
عن محمد بن يحيى بن علي الكِنانيّ. روى عنه البخاري في الشُّرُوط.
يقال: إنه مَرَّار بن حَمّويه الهَمَذانيُّ، ويقال: محمد بن عبد الوهاب الفَرَّاء النَّيسابوريُّ، ويقال: محمد بن يوسف البيكنديُّ.
- (م) أبو الأحوص البَغَويُّ. اسمه محمد بن حيان.
روى عن عبد العزيز بن أبي حازم وغيره. روى عنه مُسلم، وقد تقدم.
- (بخ م 4) أبو الأحوص الجُشَميُّ الكُوفيُّ. اسمه: عوف بن مالك بن نَضْلة تقدم.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 15).
(3/10)

- (ع) أبو الأحوص الحَنَفيُّ الكُوفيُّ. اسمه سَلَّام بن سَلَيْم تقدم.
- (د ق) أبو الأحوص (1) الشامي الحمصي. اسمه حكيم بن عمير والد الأحوص تقدم.
- (ق) أبو الأحوص، قاضي عُكْبَرا، اسمه: محمد بن الهيثم بن حماد، تقدم.

1761 - أبو الأحوص (2)، مولى بني ليث [136 - ب]، ويقال: مولى غفار، إمام مسجد بني ليث.
روى عن: أبي أيوب الأنصاري، وأبي ذر الغفاري (4).
روى عنه: الزهري ولم يرو عنه غيره، ويقال: إنه وثقه.
قال عباس الدوري عن ابن معين: ليس بشيء.
وقال النَّسائيُّ: أبو الأحوص لم نقف على اسمه، ولا نعرفه، ولا نعلم أن أحداً روى عنه غير الزهري.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
(وقال أبو أحمد الحاكم (3): ليس بالقوي عندهم.
وقال ابن القطان (4): لا يعرف له حال) (5).
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 16).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 17).
(3) «ميزان الاعتدال» ط. دار الكتب (7/ 323)، والنقل عن أبي أحمد الحاكم من الزيادات على تهذيب الكمال.
(4) «ميزان الاعتدال» ط. دار الكتب (7/ 323)، والنقل عن ابن القطان من الزيادات على تهذيب الكمال.
(5) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليمنى وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3/11)

روى له الأربعة حديثه عن أبي ذر يبلغ به النبيَّ صلى الله عليه وسلم قال: «إذا قام أحدُكُم في الصلاة فإن الرَّحمة تواجهه، فلا يمسح الحصي» قال الُحميديُّ عن ابن عينية في هذا الحديث: فقال له سعد بن إبراهيم يعني للزهري: من أبو الأحوص؟! كالمغضب حين حَدَّث عن رجل مجهول، فقال الزُّهريُّ: أما تعرف الشيخ مولى بني غفار الذي كان يُصَلِّي في الرَّوضة الذي الذي، وجعل يصفه له، وسعد لا يعرفه.
وروى له أبو داود حديثاً آخر عن أحمد بن صالح، عن ابن وهب، عن يونس، عن الزهري، قال: سمعت أبا الأحوص مولى لبني لَيْث في مجلس ابن المُسَيِّب -وابن المُسَيِّب جالس- أنه سمع أبا ذر يقول: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا يزال الله مقبلاً على العبد في صلاته ما لم يلتفت، فإذا صرف انصرف بوجهه عنه».
ورواه النسائي، عن سويد بن نصر، عن عبد الله بن المبارك، عن يونس.
وروى له الطبراني حديثه عن أبي أيوب: «إذا أتى أحدكم الغائط فلا يستقبل القبلة» فهذا جميع ما له من الحديث.
- (بخ) أبو إدام المُحَارِبِيُّ الكُوفيُّ، اسمه: سُلَيْمان بن زيد، وقد تقدم.
- (ع) أبو إدريس الخَولانيُّ، اسمه عائذ الله بن عبد الله، تقدم.
(3/12)

1762 - (د) أبو إدريس (1) السَّكُونيُّ الشَّاميُّ، حِمصِيّ.
روى عن جبير بن نُفَيْر الحضرمي. روى عنه صفوان بن عمرو (د).
روى له أبو داود حديثاً واحداً عن عبد الوهاب بن نَجْدَة الحَوْطيِّ، عن أبي اليمان: ثنا صفوان بن عمرو، عن أبي إدريس السَّكُوني، عن جبير بن نُفَير، عن أبي الدَّرداء قال: أوصاني خليلي صلى الله عليه وسلم «بثلاث لا أدعهن لشيء، أوصاني بصيام ثلاثة أيام من كل شهر، وأن لا أنام إلا على وِتْر، وتسبيحة الضحى في الحضر والسفر».
قال ابن القطان (2): حاله مجهول.
وقال الذهبي (3): محله الصدق، (روى عنه غير صفوان) (4).

1763 - (ت ق) أبو إدريس (5) الهَمْدانيُّ المُرْهِبيُّ، الكُوفيُّ، اسمه سَوَّار وقيل: مساور.
روى عنه: مسلم بن صَفْوان، والمُسَيَّب بن نَجَبة.
روى عنه: الأَجْلَح بن عبد الله الكِنْديُّ، وحَبيب بن أبي ثابت، وحكيم بن جبير، وسلمة بن كُهَيْل، وكثير النَّوّاء.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 20).
(2) «بيان الوهم والإيهام»: (2/ 357) والنقل عنه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(3) «ميزان الاعتدال»: (7/ 324).
(4) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليمنى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(5) «تهذيب الكمال»: (33/ 21).
(3/13)

ذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال أبو عمر بن عبد البَرّ: كان من ثقات الكوفيين، وفيه تشيع، وذلك غير معدوم في أهل الكوفة.
روى له الترمذيُّ وابنُ ماجه حديثاً واحداً تقدم في ترجمة مسلم بن صفوان.
وروى له الترمذي حديثاً آخر (1) عن المسيب بن نجبة عن علي «أن كل نبي أعطي سبعة نجباء رُفَقَاء».

1764 - (س) أبو إدريس (2).
غير منسوب، يُعدُّ في أهل البصرة.
روى عن أنس بن مالك أنه أُتي بِبُسْر مُذَنَّب فجعل يقطعه منه.
روى عنه هشام بن حسَّان.
روى له النسائي هذا الحديث الموقوف.

1765 - (أبو إدريس (3).
روى عنه عبد الصمد. ضعفه ابن معين وابن أبي حاتم) (4).
__________
(1) رقم (662) والنقل عن الترمذي من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 22).
(3) «الجرح والتعديل»: (9/ 334)، وميزان الاعتدال (4/ 487)، ولسان الميزان (9/ 8).
(4) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليمنى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3/14)

1766 - (س) أبو أرطأة (1).
غير منسوب، روى عن أبي سعيد الخُدْريِّ [137 - أ]، قال: «نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الزَّهو والتَّمر، والزَّبيب والتَّمر».
روى عنه حبيب بن أبي ثابت (س)، روى له النسائي هذا الحديث عن الحسين بن منصور بن جعفر النّيسابوريِّ عن عبد الله بن نُمَيْر عن الأعمش عن حبيب، فذكره.

1767 - (أ) أبو أروى (2) الدَّوسيُّ الأَزْديُّ. كان ينزل ذا الحُلَيفة، له صحبة ورواية.
روى عنه: أبو واقد صالح بن محمد بن زائدة، وأبو سلمة بن عبد الرحمن، وغيرهما. مات في آخر خلافة معاوية، له حديثان.

1768 - (د) أبو الأزهر (3)، ويقال: أبو زُهَيْر الأنماريُّ، ويقال: النُميريُّ.
له صحبة كان يسكن الشَّام، روى عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان إذا أخذ مضجعه من الليل قال: «بسم الله وضعتُ جَنْبي، اللهم اغفر لي ذنبي، وأخسئ شيطاني، وفُك رِهاني، وثَقِّل ميزاني».
روى عنه: خالد بن مَعْدان، وشُرَيْح بن عبيد، وكَثِير بن مُرَّة.
روى له أبو داود هذا الحديث عن جعفر بن مسافر، عن يحيى بن حسّان، عن
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 22).
(2) «الإكمال»: (ص482) و «التذكرة»: (4/ 1958) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 400).
(3) «تهذيب الكمال»: (33/ 23).
(3/15)

يحيى بن حمزة، عن ثور بن يزيد، عن خالد بن معدان عنه، وقال: رواه أبو هَمَّام الأهوازيُّ عن ثور، فقال: أبو زُهَير.
قال شيخنا: وكذلك رواه صدقة بن عبد الله، عن ثور بن يزيد، عن خالد عن أبي زُهَيْر الأنماريّ.
قال: وروى أبو مُصْبح المَقْرائيُّ (د)، عن أبي زُهَيْر النُّمَيريِّ، عن النبي صلى الله عليه وسلم حديثاً قد كتبناه في ترجمة صَبيح بن مُحْرز، فلا أدري هو هذا أو غيرُه، وقد قيل في هذا أيضاً: أبو الأزهر.
قال ابن أبي حاتم: سمعت أبا زرعة وذُكِرَ له أبو زهير الأنماريُّ فقال: لا يُسَمَّى، وهو من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، روى عنه ثلاثة أحاديث، كان يسكن الشام.
وقال أيضاً: ذُكِرَ لأبي أن رجلاً سماه يحيى بن نُفَيْر، فلم يعرفه، وقال: إنه غير معروف بكنيته فكيف يعرف اسمه.
- (د) أبو الأزهر الباهليُّ البَصْريُّ، اسمه: صالح بن دِرْهم.
قال أحمد: (روى شعبة عن أبي الأزهر، رجل من جهينة، اسمه صالح بن دِرْهم) (1). تقدم.
- (س ق) أبو الأزهر النَّيسابوريُّ، اسمه أحمد بن الأزهر بن منيع، تقدم.
- (د) أبو الأزهر الدِّمشقي، اسمه المغيرة بن فَرْوة، تقدم.
__________
(1) ما بين القوسين ملحق بالحاشية اليسرى وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3/16)

1769 - (ق) أبو الأَزهر (1) المِصْريُّ.
روى عن: حذيفة بن اليمان، وسلمان الفارسي، وعمر بن الخطاب.
روى عنه: عبيد الله بن أبي جعفر المِصْريُّ، وموسى بن عبيدة الرَّبَذيُّ.
روى له ابن ماجه حديثاً واحداً عن محمد بن رُمْح المصري: أنا عبد الله بن لهيعة: ثنا عبيد الله بن أبي جعفر، عن أبي الأزهر، عن حذيفة بن اليَمَان أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إذا ركع: «سُبحان ربي العظيم ثلاث مرات، وإذا سجد قال: سُبحان ربي الأعلى ثلاث مرات».

1770 - أبو الأزهر (2) الخراسانيُّ.
عن عبد الله بن عبيد بن عُمَير.
قال الأزدي: متروك الحديث.
- (س) أبو أُسامة الحَجَّام، اسمه: زيد. روى عن عكرمة وغيرِه، وعنه: جُنَيْد الحَجَّام وغيره. وقد تقدم.
- (س) أبو أسامة الرَّقِّيُّ النَّخَعيُّ، اسمه زيد بن علي بن دينار تقدم.
- (ع) أبو اسامة القُرَشيُّ الكُوفيُّ، اسمه: حماد بن أُسامة. تقدم.
- (بخ د ت ق) أبو الأسباط الحارثيُّ، اسمه بِشْر بن رافع. تقدم.

1771 - (أبو أسباط (3).
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 25).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 488) و «لسان الميزان»: (9/ 8).
(3) «ميزان الاعتدال (4/ 488)، ولسان الميزان (9/ 9).
(3/17)

شيخ لحاتم بن إسماعيل. قال الدولابي: ليس بالقوي) (1).

1772 - (س) أبو إسحاق (2) الأَشْجعيُّ الكُوفيُّ.
روى عن عمرو بن قيس المُلَائِيِّ. روى عنه أبو النَّضر هاشم بن القاسم [137 - ب].
روى له النسائي حديثاً واحداً عن أبي بكر بن أبي النَّضر، عن أبي النضر، عنه، عن عمرو بن قَيْس، عن الحر بن الصيَّاح، عن هُنَيْدة بن خالد، عن حفصة قالت: «أربع لم يدعهن النبي صلى الله عليه وسلم: صيام عاشورا، والعَشر، وثلاثة أيام من كل شهر، وركعتي الغَدَاة».
- (عس) أبو إسحاق الكوفيُّ، اسمه عبد الله بن مَيْسرة تقدم. ولهم: شيخ آخر يقال له أبو إسحاق:

1773 - أبو إسحاق (3) الكوفيُّ، اسمه: هارون، هَمْدانيُّ.
يروي عن أبي بُرْدَة بن أبي موسى الأَشعريّ عن أبيه في فضل من صلى اثنتي عشرة ركعة في اليوم والليلة. ويروي عنه: الحسن بن أبي جعفر الجفريُّ، وحماد بن زيد.
ذكر للتمييز بينهم.
__________
(1) ما بين القوسين ملحق بالحاشية اليسرى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 27).
(3) «تهذيب الكمال»: (33/ 29).
(3/18)

1774 - وأبو إسحاق (1) الكوفي.
شيخ لهُشَيْم.
قال الأزدي: ليس بثقة.

1775 - وأبو إسحاق (2) الكوفيُّ.
عن عطاء بن أبي رباح. وعنه ضمرة.
قال أبو حاتم: مجهول، لا أدري من هو.
- (ر) أبو إسحاق الحُمَيْسيُّ، اسمه خازم بن الحُسين البَصْريُّ، تقدم.
- (ع) أبو إسحاق السَّبيعيُّ الهَمْدانيُّ الكُوفيُّ، اسمه عمرو بن عبد الله تقدم.
- (ع) أبو إسحاق الشَّيْبانيُّ، اسمه: سُلَيْمان بن أبي سُلَيْمان. تقدم.
- (مق د ت) أبو إسحاق الطَّالْقانيُّ، اسمه: إبراهيم بن إسحاق بن عيسى. تقدم.
- (ع) أبو إسحاق الفَزَاريُّ، اسمه: إبراهيم بن محمد بن الحارث تقدم.

1776 - (سي) أبو إسحاق (3) القُرَشِيُّ، مولى عبد الله بن الحارث بن نَوْفل الهاشِميُّ حِجَازيٌّ.
روى عن أبي هريرة حديث: «ما جلس قومٌ مجلساً لم يذكروا الله فيه إلا كان
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 488) و «لسان الميزان»: (9/ 10).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 333) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 489) و «لسان الميزان»: (9/ 11).
(3) «تهذيب الكمال»: (33/ 31).
(3/19)

عليهم تِرَة، وما مشى أحد ممشى لم يذكر الله فيه إلا كان عليه تِرَة».
روى عنه سعيد المقبري (سي)، قاله ابن أبي ذئب عن سعيد. وقال محمد بن عجلان: عن سعيد عن أبي هريرة، ولم يذكر أبا إسحاق.
روى له النسائي في «اليوم والليلة» هذا الحديث من هذين الوجهين.

1777 - ((أ) أبو إسحاق (1) بن سالم.
عن عامر بن سعد بن أبي وقاص. وعنه محمد بن أبي يحيى.
مجهول.

1778 - أبو إسحاق (2) القِنَّسريني.
عن فرات بن سلمان. قال الدارقطني. مجهول) (3).

1779 - أبو إسحاق (4) الدَّوْسِيُّ المَدَنيُّ، مولى بني هاشم.
يروي عن: ذكوان مولى عائشة، وأبي هريرة. ويروي عنه: بُكَيْر بن عبد الله بن الأشج. ذُكِر تمييزاً.
- (ت ق) أبو إسحاق الهَرَويُّ، اسمه إبراهيم بن عبد الله بن حاتم. تقدم.
- (فق) أبو إسحاق. عن أبي الحُوَيرث، وعنه أبو عامر العَقَديُّ. في ترجمة أبي
__________
(1) «الإكمال»: (ص483) و «التذكرة»: (4/ 1961) و «التعجيل»: (4/ 489).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 489) و «لسان الميزان»: (9/ 11).
(3) ما بين القوسين ملحق بالحاشية اليمنى وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(4) «تهذيب الكمال»: (33/ 32).
(3/20)

الحُوَيرث.

1780 - أبو إسحاق (1).شيخ حجازي.
عن موسى بن أبي عائشة بأحاديث منكرة.
قال ابن حبان: لا يجوز الاحتجاج به.

1781 - أبو إسحاق (2) الخوارزمي. عن عاصم الأحول. ضَعَّفه الدارقطنيُّ.
1782 - (سي) أبو إسرائيل (3) الجُشَميُّ، اسمه شُعَيب.
روى عن مولاه جَعْدة الجُشَمِيّ، وله صحبة. روى عنه شعبة. ذكره ابن حبان في «الثقات».
روى له النسائي في «اليوم والليلة».
وقد تقدم حديثه في ترجمة جعدة الجُشَمي.
- (ت ق) أبو إسرائيل المُلَائِيُّ، اسمه إسماعيل بن خليفة. تقدم.

1783 - ((أ) أبو إسرائيل (4) الأنصاري المَدَني.
صحابي. روى حديثه ابن طاووس عن أبيه) (5).
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 488) و «لسان الميزان»: (9/ 9).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 489) و «لسان الميزان»: (9/ 11).
(3) «تهذيب الكمال»: (33/ 33).
(4) «الإكمال»: (ص483) و «التذكرة»: (4/ 1962) و «التعجيل»: (2/ 4003).
(5) ما بين القوسين ملحق بالحاشية اليسرى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3/21)

- (بخ م 4) أبو أسماء الرَّحَبِيُّ، اسمه: عمرو بن مَرْثد تقدم في الأسماء.

1784 - (س) أبو أسماء (1) الصَّيْقَل.
روى عن أنس بن مالك: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يلبي بهما.
روى عنه أبو إسحاق السَّبيعيُّ (س).
قال ابن أبي حاتم: سئل أبو زرعة عنه فقال: لا أعرف اسمه.
روى له النسائي هذا الحديث.

1785 - ((أ) أبو أسماء (2)، مولى بني جعفر.
عن: علي وعثمان. وعنه: محمد بن أبي يحيى، وزيد بن الحُبَاب.
وثَّقه ابن حبان) (3).
ومن الأوهام [138 - أ]:
- (س) أبو أسماء (4)، مولى أم سلمة. عن أُمِّ سلمة في ذكر جُبَّة النبي صلى الله عليه وسلم. وعنه عطاء بن أبي رباح (س)، قاله هشيم، عن عبد الملك بن أبي سُلَيمان، عن عطاء، وقال يحيى بن زكريا بن أبي زائدة (س): عن عبد الملك، عن عبد الله مولى أسماء، عن أسماء، وهو الصواب، وكذلك قال
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 34).
(2) «الإكمال»: (ص483) و «التذكرة»: (4/ 1962) و «التعجيل»: (2/ 403).
(3) ما بين القوسين ملحق بالحاشية السفلى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(4) «تهذيب الكمال»: (33/ 35).
(3/22)

المُغيرة بن زياد المَوْصليُّ (د ق) وغيرُ واحد عن عبد الله مولى أسماء.
ومن الأوهام:
- (ق) أبو إسماعيل (1) الأَسْلَمِيُّ.
روى عن أبي حازم عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «والذي نفسي بيده لا تذهبُ الدنيا حتى يَمُرُّ الرجل على القبر ويتمرَّغ عليه ويقول: يا ليتني كنت مكان صاحب هذا القبر وليس به إلا البلاء». قاله ابن ماجه: عن واصل بن عبد الأعلى، عن محمد بن فُضَيْل، عن أبي إسماعيل الأسلميِّ.
وقال محمد بن يزيد الرِّفاعيُّ: وعبد الله بن عمر بن أبان، عن محمد بن فضيل: عن أبي إسماعيل وهو بشير بن سَلْمان، وهو نَهْديٌّ وليس بأَسْلمِيّ.
- (ت س) أبو إسماعيل السُّلَميُّ التِّرْمذيُّ، اسمه: محمد بن إسماعيل بن يوسف. تقدم.
- (ت س) أبو إسماعيل القَنَّاد، اسمه: إبراهيم بن عبد الملك. وقد تقدم.
- (ق) أبو إسماعيل المُؤَدِّب، إسمه: إبراهيم بن سُلَيْمان بن رزين. وقد تقدم.

1786 - أبو إسماعيل (2) السَّكُونيُّ: سمعت مالك بن أدَّا: سمعت النعمان بن بشير:
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 35).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 336) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 491) و «لسان الميزان»: (9/ 13).
(3/23)

سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: «لم يبق من الدنيا إلا مثل الذباب تمور في جوها، فاللهَ اللهَ في إخوانكم من أهل القبور، فإن أعمالكم تُعرض عليهم».
(وعنه يحيى بن صالح الوحاظي، قاله أبو حاتم: ثم قال: هو مجهول، شيخه مالك بن أدَّا مجهول.

1787 - أبو إسماعيل (1) العبدي.
عن أنس. قال الدارقطني: متروك) (2).

1788 - (ع) أبو الأسود (3) الدِّيليُّ، ويقال: الدُّؤليُّ البَصْريُّ، قاضيها، اسمه ظالم بن عمرو بن سفيان بن جَنْدَل بن يَعْمَر بن حِلْس (4) بن نفاثة بن عدي بن الدِّيل. ويقال: اسمُه عمرو بن ظالم، ويقال: عمرو بن سفيان، ويقال: عثمان بن عمرو.
وقال الواقديُّ: اسمه عُوَيْمر بن ظُوَيْلم.
روى عن: أُبي بن كَعْب (قد)، والزُّبير بن العوام، وعبد الله بن عباس، وعبد الله بن مَسْعود (قد)، وعلي بن أبي طالب (د ت ص ق)، وعُمر بن الخطاب (خ ت س)، وعِمْران بن حُصَيْن (م)، ومعاذ بن جبل (د)، وأبي ذَر الغِفَاريِّ (ع)، وأبي
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 491) و «لسان الميزان»: (9/ 13).
(2) ما بين القوسين ملحق بالحاشية اليسرى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3) «تهذيب الكمال»: (33/ 37).
(4) في الأصل: حليس. وما أثبتناه من المصدر.
(3/24)

موسى الأشعريِّ (م).
روى عنه: سعيد بن عبد الرحمن بن رُقَيْش (قد)، وعبد الله بن بُرَيْدة (خ4)، وعمر بن عبد الله مولى غُفْرة (قد)، ويحيى بن يَعْمَر (خ م د ق)، وابنُه أبو حرب بن أبي الأسود (م د ت ص ق).
قال أحمد: عن يحيى بن سعيد وأبو زرعة وأبو حاتم: اسمه ظالم بن عمرو بن سفيان.
قال أبو حاتم: ولي قضاء البصرة.
وقال الفَلَّاس: سألتُ غيرَ واحدٍ مِن وَلَدِه عن اسمه فقالوا: ظالم بن عمرو.
وقال أبو بكر بن أبي خيثمة عن ابن معين والعجلي: ثقة، وهو أول من تكلَّم في النحو.
(وقال الواقدي: كان ممن أسلم على عهد النبي صلى الله عليه وسلم) (1)، وقاتَلَ مع عليّ يوم الجمل.
هلك في ولاية عبيد الله بن زياد.
وقال ابن معين وغيرُه: مات في طاعون الجارف سنة تسع وستين.
ومن الأوهام:
- أبو الأسود (2) السُّلَميُّ.
__________
(1) ما بين القوسين ملحق بالحاشية اليسرى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 38).
(3/25)

عن النبي صلى الله عليه وسلم في التعوذ من الهَدْم والتَّرَدي.
وعنه صَيْفي مولى أبي أيوب الأنصاري.
قاله أبو بكر بن السُّنِّي: عن النَّسائيّ، عن محمد بن المثنى، عن غُنْدَر، عن عبد الله بن سعيد بن أبي هند، عن صَيْفي.
وقال غيرُه: عن النسائي بإسناده عن أبي اليَسَر السُّلَمي وهو الصواب.
وكذلك قال أحمد بن إسحاق بن بُهْلُول التَّنوخيُّ: عن محمد بن المثنى.
وكذلك قال أبو ضمرة أنس بن عِياض، والفضل بن موسى (س)، ومكي بن إبراهيم (د): عن عبد الله بن سعيد بن أبي هند عن صَيفي عن أبي اليَسَر.
وقد تقدم على الصواب في ترجمة صيفي مولى أبي أيوب.

1789 - ((أ) أبو الأسود (1) بن أبي وكيع التميمي، والد وكيع عن النبي صلى الله عليه وسلم في اليمين الفاجرة. رواه ابن المبارك عن معمر عن شيخ من بني تميم عنه.
1790 - أبو الأسود (2) الغفاري.
عن النعمان الغفاري، عن أبي ذر.
وعنه الحارث بن يعقوب، وأحمد بن يونس.
__________
(1) «الإكمال»: (ص484) و «التذكرة»: (4/ 1964) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 405) وذكر الحافظ أنه خطأ من الحسيني وأن صوابه: أبو السود.
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 491) و «لسان الميزان»: (9/ 14).
(3/26)

قال ابن معين: لا أعرفه. وقال النسائي: غير ثقة.

1791 - أبو الأسود (1).
عن عبيد بن أم بن كلاب. وعنه ابن لهيعة. مجهول) (2). [138 - ب].

1792 - (س) أبو الأسود (3) المُحَاربيُّ، قاضي الكُوفة، مولى عمرو بن حُريث المخزومي، اسمه: سويد.
روى عن مولاه عَمرو بن حُرَيث (س).
روى عنه: الحجاج بن عاصم المُحَاربيُّ (س)، ومِسْعَر بن كِدَام.
روى له النسائي حديثاً، قد تقدم ذكره في ترجمة الحجاج بن عاصم.
- (د س ق) أبو الأسود المُرَاديُّ المِصْريُّ، اسمه: النَّضْر بن عبد الجبار. تقدم.
- (م د س) أبو الأسود، والد سوادة بن أبي الأسود، اسمه: عبد الله بن مِخْراق ويقال: مُسلم بن مِخْراق. تقدم فيمن اسمه مسلم.

- أبو الأسود، يَتيِم عُروة بن الزُّبير اسمه محمد بن عبد الرحمن بن نَوْفل. تقدم.
1793 - أبو الأسود (4) أنصاريُّ (5).
__________
(1) «الإكمال»: (ص484) و «التذكرة»: (4/ 1964).
(2) ما بين القوسين ملحق بالحاشية السفلى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3) «تهذيب الكمال»: (33/ 39).
(4) «الجرح والتعديل»: (9/ 333) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 491) و «لسان الميزان»: (9/ 14).
(5) في المصادر: الغفاري.
(3/27)

عن النعمان الغفاري عن أبي ذر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال له: «اعقل».
وعنه: الحارث بن يعقوب والد عمرو بن الحارث، وأحمد بن يونس.
قال (عثمان: سألت) (1) ابن معين عنه فقال: لا أعرفه.
وقال النسائي: كان غير ثقة (2).
(وذكره ابن عدي) (3).

1794 - أبو الأسود (4) المالكي.
عن أبيه عن جده بحديث: «ما عَدَل والٍ تجرَ في رعيته».
قال الحاكم أبو أحمد: ليس حديثه بالقائم.

1795 - (ت س) أبو أَسِيد (5) بن ثابت الأنصاريُّ الزُّرَقيُّ المَدَنيُّ. له صحبة، قيل: اسمه عبد الله.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم: «كلوا الزيت وادَّهنوا به، فإنه من شجرة مباركة» قاله سُفيان الثَّوريُّ: عن عبد الله بن عيسى، عن عطاء الشَّامِيِّ، عن أبي أَسيد.
__________
(1) ما بين القوسين ملحق بالحاشية اليمنى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(2) راجع حاشية «لسان الميزان» عند هذا الموضع.
(3) ما بين القوسين ملحق بالحاشية اليمنى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(4) «ميزان الاعتدال»: (4/ 491) و «لسان الميزان»: (9/ 14).
(5) «تهذيب الكمال»: (33/ 40).
(3/28)

وقال حسن بن صالح بن حَيّ (س): عن عبد الله بن عيسى، عن عطاء الشامي، عن رجل من الأنصار، عن النبي صلى الله عليه وسلم.
ورُويِ عن جابر الجعفي، عن أبي الطُّفَيل، عن عبد الله بن ثابت.
وقيل: عن جابر الجُعْفيّ، عن أبي الفضل أو الفُضَيل، عن عبد الله بن ثابت الأنصاري في الادِّهان بالزَّيت.
قال أبو حاتم: يُحتمل أن يكون عبد الله بن ثابت خادم النَّبي صلى الله عليه وسلم الذي روى عنه الشعبي.
قال: جاء عمر بصحيفة إلى النبي صلى الله عليه وسلم فيها التَّوراة.
وقال ابن صاعد: هذا رجل من الأنصار يُكْنَى أبا أسيد عبد الله بن ثابت الذي روى حديث الزَّيت، وعنده حديث آخر، ليس هو أبو أسيد السَّاعديّ.
وقال الدَّارقطنيُّ: أبو أَسِيد، وقيل: أبو أُسيد، بالضم، ولا يصح.
روى له التِّرمذي والنَّسائيُّ هذا الحديث، حديث الإدِّهان بالزيت.
وقال الترمذي: غريب لا نعرفه إلا من حديث عبد الله بن عيسى.
ومن الأوهام:
- (د) أبو أَسِيد (1) البراد.
عن معاذ بن عبد الله بن خُبَيب (د) عن أبيه: «خرجنا في ليلة مَطَر وظُلْمة شديدة نطلب رسول الله صلى الله عليه وسلم .. » الحديث، وعنه محمد بن عبد
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 43).
(3/29)

الرحمن بن أبي ذيب (د).
قاله أبو داود: عن محمد بن مُصَفَّى، عن ابن أبي فديك (1)، عن ابن أبي ذئب.
وقال التِّرمذيُّ: عن عبد بن حُمَيْد، عن ابن أبي فُدَيْك، عن ابن أبي ذئب، عن أبي سعيد البَرَّاد.
قال التِّرمذيُّ: هو أسيد بن أبي أسيد بإسناده نحوه، وقال النَّسائيُّ: عن عمرو بن عليّ عن أبي عاصم عن ابن أبي ذيب عن أسيد بن أبي أسيد عن معاذ بن عبد الله قال: أصابنا طش وظلمة، وذكر الحديث، ولم يقل عن أبيه.
- (ع) أبو أُسَيْد (2) السَّاعديُّ الأَنصاريُّ، صحابي اسمه مالك بن ربيعة. تقدم.

1796 - أبو الأشرس (3) الكُوفيُّ.
قال ابن حبان: يروي عن شريك الأشياء الموضوعة التي لم يُحَدِّث بها شريك [139 - أ]، ولا يحل ذِكْره في الكُتُب إلا على وجه الانتباه عليه (4).

1797 - (أبو الأشد (5) السُّلمي.
عن أبيه عن جده. وعنه عثمان بن زفر. وقد قيل فيه: أبو الأسود.
__________
(1) في مطبوعة تهذيب الكمال: فاتك.
(2) حشَّى الناسخ بإزاء هذا الاسم بقوله: هذا الرجل وجدته بضم الهمزة وفتح السين.
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 492) و «لسان الميزان»: (9/ 14).
(4) كذا، وصوابه: الإنباء عنه. كما في المصادر.
(5) «الإكمال»: (ص485)، «التذكرة»: (4/ 1966)، «تعجيل المنفعة»: (2/ 406).
(3/30)

وقال ابن ماكولا: والصحيح: أبو الأشد بالمعجمة وتشديد الدال. وذكر بعضهم أن جده عمرو بن عبسة) (1).

1798 - (ت) أبو الأشعث (2) الجَرْميُّ.
روى عن النعمان بن بشير. روى عنه أبو قِلابة. لم يذكره ابن أبي حاتم ولا الحاكم، روى له الترمذي وابن ماجه.
قال شيخنا: هكذا ذكره يعني الحافظ عبد الغني في «كماله» وهكذا وقع عند الترمذي في حديث النعمان في فضل الآيتين من آخر سورة البقرة.
رواه عن بُندار، عن ابن مهدي، عن حماد بن سلمة، عن أشعث بن عبد الرحمن الجَرْميِّ، عن أبي قلابة الجَرْميِّ، عن أبي الأشعث الجَرْميِّ، عن النُّعمان بن بَشير.
ورواه النسائي من حديث حماد بن سلمة بإسناده وقال: عن أبي الأشعث الصَّنْعاني. وهو الصواب.
وما رأيت أحداً غير الترمذي ذكر أبا الأشعث الجَرْميَّ لا في هذا الحديث ولا في غيره، ولا ذكروا أنَّ الصنعاني جَرْميٌّ، وقد وقع لنا عالياً على الصواب.
ثم ساقه من حديث أبي القاسم البغوي: ثنا عبيد الله بن محمد العَيشي: ثنا حماد بن سلمة: أنا الأشعث بن عبد الرحمن الجرميّ، عن أبي قلابة، عن أبي الأشعث الصَّنعاني، عن النعمان بن بشير قال: قال رسول الله صلى الله عليه
__________
(1) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليسرى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 44).
(3/31)

وسلم: «إن الله كتب كتاباً قبل أن يخلُق السماوات والأرض بألفي عام أنزل منه آيتين ختم بهما سورة البقرة فلا يقرئان في بيت ثلاث ليال فيقربه شيطان».
- (بخ م 4) أبو الأشعث الصنعاني، اسمه شراحيل بن آده. وقد تقدم.

- أبو الأشعث العِجْليُّ، اسمه: أحمد بن المِقْدام، تقدم أيضاً.
1799 - أبو الأشعث (1).
عن جابر بن زيد. وعنه: جرير بن حازم، وحماد بن زيد.
قال أبو حاتم: شيخ لحماد بن زيد ليس بالمشهور.
(ولهم:

1800 - أبو الأشعث (2). عن حمزة بن عمرو.
1801 - وأبو الأشعث (3) عن ابن عمر: «أوله سِفَاح .. » ذكرهما أبو حاتم) (4).
- (ع) أبو الأشهب العُطَارِدِيُّ، اسمه: جعفر بن حَيَّان. تقدم.

1802 - (أبو الأصفر (5).
عن صعصعة بن معاوية بقصة أويس القرني. وعنه مبارك بن فضالة) (6).
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 332).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 332).
(3) «الجرح والتعديل»: (9/ 332).
(4) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليسرى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(5) «الميزان»: (4/ 492) و «اللسان»: (9/ 15).
(6) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليسرى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3/32)

- (د) أبو الأَعْيَس الخَوْلانيُّ، اسمه: عبد الرحمن بن سلمان تقدم. أيضاً.

1803 - (أ) أبو الأعين (1).
روى عن أبي الأحوص عن ابن مسعود مرفوعاً: «من قتل حَيَّة فكأنما قتل مشركاً».
ضَعَّفه يحيى بن معين وابنُ حبان، (وقال: روى بهذا السند أحاديث ليس لها أصل) (2).
قال أبو حاتم: مجهول، لا أعلم روى عنه غير محمد بن زيد.

1804 - (د س ق) أبو أَفْلَح (3) الهَمْدانيُّ المِصْريُّ.
روى عن: عبد الله بن زُرَيْر الغَافقيِّ (د س ق).
روى عنه: بكر بن سوادة، وأبو الصَّعبة عبد العزيز بن أبي الصَّعبة (س ق)، ويزيد بن أبي حبيب.
روى له أبو داود والنسائي وابن ماجه حديثه عن عبد الله بن زرير أنه سمع علي بن أبي طالب يقول: إنَّ نبيَّ الله صلى الله عليه وسلم أخذَ حريراً فجعلَهُ في يمينه وأخذ ذَهَباً فجعله في شماله ثم قال: «إنَّ هذين حرامٌ على ذكور أُمتي حِلٌّ لإناثها» أخرجوه من غير وجه عنه.
قال ابن القطان (4): مجهول.
__________
(1) «الإكمال»: (ص485) و «التذكرة»: (4/ 1967) و «التعجيل»: (2/ 407) و «الميزان»: (4/ 492) و «اللسان»: (9/ 16).
(2) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليمنى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3) «تهذيب الكمال»: (33/ 47).
(4) «ميزان الاعتدال»: (7/ 330 ط. دار الكتب) والنقل عن ابن القطان من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(3/33)

- (ع) أبو أمامة بن سَهْل بن حُنَيْف، اسمه أسعد، وقيل: سَعْد، وقيل: اسمُه كنيته، والأول هو المشهور وقد تقدم.
- (ع) أبو أُمامة الباهليُّ الصحابي، اسمه صُدَي بن عَجْلان. تقدم.

1805 - (م4) أبو أمامة (1) البَلَويُّ الأَنصاريُّ.
صحابي اسمه: إياس بن ثَعْلَبة (ويقال: عبد الله بن ثَعْلبة ويقال: ثعلبة بن عبد الله، حليف بني حارثة بن الحارث من) (2) الأنصار، وهو ابن أخت أبي بُرْدة بن نِيار.
وقال أبو حاتم: اسمه ثَعْلَبة بن سهل.
روى عن: النبي صلى الله عليه وسلم، وعن عبد الله بن أُنَيْس الجُهَنيِّ.
روى عنه: ابنه عبد الله بن أبي أُمامة البَلَويُّ (د ق)، وعبد الله بن أُنَيْس الجُهَنيُّ (ت) وقيل (3): عبد الله بن عطية عن (4) عبد الله بن أنيس الجهني، وعبد الله بن كعب بن مالك (م د س ق)، ومحمد بن زيد بن المهاجر بن قنفذ.
قال الترمذي: أبو أمامة الأنصاري هو ابن ثعلبة [139 - ب] ولا يعرف اسمه،
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 49).
(2) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليمنى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3) هذا من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(4) في الأصل: بن خطأ.
(3/34)

وقد روى عن النبي صلى الله عليه وسلم أحاديث.
روى له الجماعة سوى البخاري.

1806 - (د) أبو أُمامة (1)، ويقال: أبو أُمَيّة التَّيْميُّ الكُوفيُّ.
روى عن عبد الله بن عمر (د) (حديث جواز الكرى في الحج.
روى عنه: [الحسن بن] (2) عمرو الفقيمي، وشعبة) (3)، والعلاء بن المُسَيَّب.
قال إسحاق بن منصور عن ابن معين: أبو أمامة الذي يروي عن ابن عمر ثقة، ولا يُعرف اسمه.
وقال أبو زرعة: لا بأس به.
روى له أبو داود هذا الحديث.
- ((أ) أبو آمنة. ويقال أبو أمية يأتي.

1807 - (أ) أبو أُمَيْن (4).
عن أبي هريرة. وعنه أبو الوازع جابر بن عمرو. مجهول.

1808 - (أ) أبو أمية (5) عتبة الدمشقي.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 52).
(2) ما بين المعقوفتين غير ظاهر في الأصل فألحقناه من المصدر.
(3) ما بين القوسين ملحق في الحاشية العليا.
(4) «الإكمال»: (ص485) و «التذكرة»: (4/ 1968) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 407).
(5) «الإكمال»: (ص486) و «التذكرة»: (4/ 1969) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 408).
(3/35)

عن أبي سلام الأسود. وعنه معاوية مجهول.

1809 - (أ) أبو أمية (1) التغلبي.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم. وعنه حرب بن هلال الثقفي.

1810 - (أ) أبو أمية (2).
عن الحسن. وعنه يزيد بن هارون. لعله أيوب بن خوط) (3).

1811 - (عخ د ت ق) أبو أمية (4) الشَّعْبانيُّ الدِّمَشْقيُّ.
قال أبو مسهر والبخاريُّ وأبو حاتم وأبو الحسن بن سُمَيع: اسمه يُحْمد، ووجِدَ بخط أبي عبد الله الصُّوري بفتح الياء. وقيل: إن اسمه عبد الله بن أُخَامر.
روى عن: كعب الأَحْبار، ومعاذ بن جَبَل، وأبي ثَعْلبة الخُشَنيِّ.
روى عنه: عبد السلام بن مَكْلَبة، وعبد الملك بن سُفيان الثَّقفيُّ، وعمرو بن جارية اللَّخْميُّ (عخ د ت ق).
قال دُحيم: وَلَدُه ببيت الآبار.
قال أبو حاتم: شاميٌّ جاهليٌّ.
__________
(1) «الإكمال»: (ص487) و «التذكرة»: (4/ 1969) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 409).
(2) «الإكمال»: (ص487) و «التذكرة»: (4/ 1969) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 409).
(3) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليمنى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(4) «تهذيب الكمال»: (33/ 53).
(3/36)

وذكره ابن حبان في «الثقات».
روى له البُخاريُّ في «أفعال العباد»، وأبو داود، والترمذي، وابن ماجه، حديثاً واحداً.
قال الطبراني: ثنا عليّ بن عبد العزيز: ثنا سعيد بن يعقوب الطَّالْقانيُّ: ثنا ابن المبارك: ثنا عُتْبة بن أبي حَكيم: ثنا عمرو بن جارية اللَّخمي: ثنا أبو أُمية الشَّعْبانيُّ: قال: أتيت أبا ثعلبة الخشني فقلت: يا أبا ثعلبة كيف تصنع في هذه الآية؟ قال: أيّ آية؟ قلت: قوله: {يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا عَلَيْكُمْ أَنفُسَكُمْ لاَ يَضُرُّكُمْ مَنْ ضَلَّ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ} [المائدة:105]، قال: أما والله لقد سألت عنها خبيراً، سألت عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: «تآمروا بالمعروف وتناهوا عن المنكر، فإذا رأيت شُحَّاً مطاعاً وهوىً مُتَّبَعاً ودنيا مؤثرةً، وإعجاب كل ذي رأي برأيه فعليك بخاصة نفسِك ودع عنك أمر العَوَامِّ، فإن من ورائكم أيام الصبر، الصابر فيه مثل القَابض على الجمر، للعامل في ذلك الزمان أجر خمسين رجلاً». (قال: وزادني غير عُتبة بن أبي حكيم قال: قيل يا رسول الله أجر خمسين رجلاً) (1) منا أو منهم؟ قال: «لا بل أجر خمسين رجلاً منكم». رواه الترمذي عن سعيد بن يعقوب، وقال: حسن غريب.
- (ع) أبو أُميّة الضَّمْريُّ، صحابي اسمه: عمرو بن أُميَّة. قد تقدم.

1812 - أبو أمية الطَّرَسُوسِيُّ، اسمه محمد بن إبراهيم بن مُسلم، عن أبي نعيم وغيرِه، وعنه أبو داود فيما قيل.
__________
(1) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليمنى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3/37)

- أبو أُميَّة القُشَيْريُّ، صحابي اسمه: أنس بن مالك الكعبيُّ. تقدم.
1813 - (د س ق) أبو أُميَّة (1) المَخْزوميُّ، ويقال: الأنصاريُّ، حجازي.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه أُتِىَ بلصٍ قد اعترف ولم يُوجد معه مَتَاع .. الحديث.
روى عنه: أبو المنذر مولى أبي ذَرّ (د س ق) ويقال: مولى آل أبي ذر، روى له أبو داود والنَّسائيُّ وابن ماجه هذا الحديث.

1814 - أبو أُمَيَّة (2) بن يعلى.
هو إسماعيل (عن هشام بن عروة وغيره) (3). ضعَّفه الدارقطني. وقال ابن حبان: لا تَحِلُّ الرواية عنه إلا للخَوَّاص.

1815 - أبو أُمَيَّة (4).
قال عبد الرزاق: ثنا أبو أُمَيَّة: حدثني حسين بن عبد الله بن أبي ضَمْرة (5)، عن أبيه [عن جده] (6) عن علي: «من احتجم يوم الأربعاء واطّلى يوم السبت فلا
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 56).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 493) و «لسان الميزان»: (9/ 18).
(3) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليمنى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(4) «علل ابن أبي حاتم»: (2/ 303) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 493) و «لسان الميزان»: (9/ 18).
(5) كذا، وصوابه: حسين بن عبد الله بن ضميرة، كما في المصادر.
(6) زيادة من المصدر.
(3/38)

يلومن إلا نفسه».
قال أبو حاتم: أبو أمية لا أعرفه، وحسين متروك.

1816 - أبو أُمَيَّة (1) المُخْتَطّ؛ لأنه أول من اختطَّ داراً بطَرَسُوس.
روى عن مالك. قال في «الميزان»: ليس بثقة، ولا مأمون.

1817 - ((أ) أبو أمية (2). ويقال: أبو آمنة الفزاري، كوفي، وصوبه ابن معين.
صحابي، روى عنه أبو جعفر الفراء أنه رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم) (3).
- (ع) أبو أنس الأَصْبَحيُّ. جد مالك بن أنس، اسمه مالك بن أبي عامر. تقدم [140 - أ].
- (م4) أبو أُوَيْس الأَصْبَحيُّ المَدَنيُّ، اسمه: عبد الله بن عبد الله بن أُوَيْس بن مالك بن أبي عامر. تقدم.

1818 - ((أ) أبو الأوبر (4) الحارثي، اسمه زياد.
عن أبي هريرة. وعنه عبد الملك بن عمير) (5).
- (مق قد) أبو إياس البَجَليُّ، اسمه عامر بن عَبَدَة عن ابن مسعود. تقدم.
- (ع) أبو إِياس المُزَنيُّ، اسمه: مُعاوية بن قُرَّة، عن أنس، وعنه شعبة. تقدم.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 493) و «لسان الميزان»: (9/ 18).
(2) «الإكمال»: (ص482) و «التذكرة»: (4/ 1955) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 399).
(3) ما بين القوسين ملحق في الحاشية السفلى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(4) «الإكمال»: (ص487) و «التذكرة»: (4/ 1970) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 577).
(5) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليسرى.
(3/39)

- (دت) أبو أيوب الإفريقيُّ، اسمه: عبد الله بن عليّ، عن صفوان بن سُلَيم. تقدم.
- (ع) أبو أيوب الأنصاريُّ، من كبار الصحابة، اسمه: خالد بن زيد. تقدم.
- ((ت ق) أبو أيوب الحَطَّاب، اسمه: سليمان بن عبيد الله الرَّقيّ، تقدم) (1).
- (م س) أبو أيوب الغَيْلانيُّ، اسمه: سليمان بن عبيد الله. تقدم.

1819 - (خ م د س ق) أبو أيوب (2) المَرَاغِيُّ (3) الأَزْديُّ العَتَكيُّ، اسمه يحيى بن مالك، ويقال: حبيب بن مالك.
روى عن: سمرة بن جُنْدب (د)، وعبد الله بن عباس، وعبد الله بن عمرو (م د س ق)، وأبي هريرة (م)، وجُويرية بن الحارث (خ د س).
روى عنه: أسلم العِجْليُّ، وثابت البُنانيُّ، وأبو الواصل عبد الحميد بن واصل، وقتادة (خ م د س)، وأبو عِمْران الجَوْنيُّ.
قال النَّسائيُّ: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
قال أبو حاتم: مات في ولاية الحجاج على العراق.
له عند البخاري حديث واحد عن جويرية: «أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل عليها يوم جمعة وهي صائمة فقال: أصمت أمس؟ قالت: لا، قال: أتريدين أن تصومي غداً؟ قالت: لا، قال: فافطري».
__________
(1) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليسرى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 60).
(3) كتب الناسخ بإزاء هذا الموضع معلقا على هذه النسبة: حاشية بخط المؤلف: قال أبو حاتم: المراغي قبيل من الأزد، وقال محمد بن جرير: موضع بناحية عمان. انتهى.
(3/40)

- (عخ 4) أبو أيوب الهاشمي، اسمه: سليمان بن داود بن علي بن عبد الله بن عباس، تقدم.
- (بخ د) أبو أيوب، مولى عُثْمان بن عفان، اسمه: سليمان وقيل: عبد الله بن أبي سُلَيمان، بصري، روى عن جبير بن مطعم. تقدم فيمن اسمه عبد الله.

1820 - (أبو أيوب (1) التَمَّار.
عن ثابت البُنَانيّ. قال الدولابي: حدثنا عبد الله بن أحمد قال: سألت أبي عنه فقال: ليس بشيء، كان يقلب الأحاديث، خَرَّقنا حديثه) (2).

1821 - (س) أبو أيوب (3)، غير منسوب.
روى عن: الزهري عن ابن عمر في صلاة الخوف.
روى عنه: الهيثم بن حُمَيْد مقروناً بالعلاء بن الحارث.

1822 - أبو أيوب (4).
عن مسلمة بن مَخْلد. وعنه محمد بن المنكدر.

1823 - أبو أيوب (5)، مولى أبي ثعلبة. عن قطبة بن مالك. وعنه مسعر.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 494) و «لسان الميزان»: (9/ 19).
(2) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليسرى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3) «تهذيب الكمال»: (33/ 63).
(4) «الإكمال»: (ص487) و «التذكرة»: (4/ 1972) و «التعجيل»: (2/ 410) ولم يرمز له في الأصل، وحقه (أ).
(5) «الإكمال»: (ص488) و «التذكرة»: (4/ 1973) و «التعجيل»: (2/ 411) ولم يرمز له في الأصل، وحقه (أ).
(3/41)

باب الباء (1)
- (د ق) أبو بَحْر البَكْراويُّ، اسمه: عبد الرحمن بن عثمان. تقدم في الأسماء.
- أبو بحرية، اسمه عبد الله بن قَيْس التَّراغميُّ، تقدم في الأسماء.
ولهم:

1824 - (أ) أبو بحر (2).
عن البراء بن عازب. وعنه زيد أبو الحكم. ذكره أبو حاتم.

- (أ) أبو بَحْر (3) ثعلبة.
عن أنس. وعنه القاسم بن شُرَيح، تقدم.
- (ع) أبو البَخْتري الطائي، اسمه: سعيد بن فيروز. تقدم أيضاً.
__________
(1) كتب الناسخ بإزاء هذا الموضع: بلغت المقابلة على خط المؤلف.
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 348) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 294) و «لسان الميزان»: (9/ 20) و «الإكمال»: (ص489) و «التذكرة»: (4/ 1975) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 414).
(3) «الإكمال»: (ص489) و «التذكرة»: (4/ 1975) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 414).
(3/42)

1825 - أبو البَخْتري (1)، من أهل صيدا.
ضعَّفه دُحَيْم وكَذَّبه.

- أبو البَخْتَري القاضي وهب بن وهب تقدم أيضاً.
فأما:

1826 - أبو البَخْتَري (2) الهُجيمي.
فقال: ابن معين: ثقة.
(ولهم:

1827 - أبو البختري (3) الأزدي.
روى عنه أبو عبد الرحمن الحبلى.
و:

1828 - أبو البختري (4).
عن رجل عن سعيد بن جبير. وعنه إبراهيم بن عدي (5).
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 494) و «لسان الميزان»: (9/ 20).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 347).
(3) «الجرح والتعديل»: (9/ 346).
(4) «الجرح والتعديل»: (9/ 346).
(5) راجع تعليق العلامة المعلمي على هذا الموضع.
(3/43)

ذكرهم أبو حاتم) (1).

1829 - (4) أبو البَدَّاح (2) بن عاصم بن عَدِي بن الجَد بن العَجْلان بن حارثة بن ضُبَيْعة الأَنصاريُّ، من بَلِي بن الحاف بن قُضَاعة، حُلفاء لبني عمرو بن عوف، قيل اسمه: عدي.
روى عن: أبيه عاصم بن عدي. روى عنه: ابنُه عاصم بن أبي البَدَّاح، وعبد الملك بن أبي بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام، وأبو بكر بن محمد بن عَمرو بن حزم.
قال محمد بن سعد، عن الواقدي: أبو البَدَّاح لَقَبٌ غلبه عليه ويُكْنَى أبا عمرو، توفي سنة عشر ومائة في خلافة هشام، وهو ابن أربع وثمانين، وكان ثقة، قليل الحديث.
وقال أبو بكر بن أبي عاصم: مات سنة سبع عشر ومائة [140 - ب].
وقال ابن حبان: سنة تسع عشرة.
روى له الأربعة حديثاً وقد تقدم ذكره في ترجمة أبيه عاصم بن عدي.
- (ع) أبو بدر، اسمه: شُجاع بن الوليد بن قَيْس السَّكُونيُّ الكوفيُّ، عن زياد بن خيثمة. تقدم.
- (ق) أبو بدر، اسمه: عَبَّاد بن الوليد الغُبَريُّ، روى عنه ابن ماجه. تقدم.
__________
(1) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليسرى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 65).
(3/44)

1830 - (ع) أبو بردة (1) بن أبي موسى الأشعري، اسمه: الحارث ويقال: عامر بن عبد الله بن قَيْس، ويقال: اسمه كنيته.
تابعيٌّ، فقيه، من أهل الكوفة، وولي القضاء بها فعزله الحجاج ووَلَّى مكانه أخاه أبا بكر.
روى عن: الأسود بن يزيد النخعي، والأغر المُزَني -وله صحبة-، والبَرَاء بن عازب، وحذيفة، والرَّبيع بن خُثَيْم، والزُّبير بن العوام، وزِر بن حُبيش، وضُبَيْعة بن حُصَين، وعبد الله بن سَلَام، وعبد الله بن عُمر، وعبد الله بن عمرو، وعبد الله بن يزيد الأنصاري، وعُروة بن الزبير، وعليّ بن أبي طالب، وعوف بن مالك الأشجعي، ومحمد بن مَسلمة الأنصاريِّ، ومعاوية بن أبي سفيان، والمغيرة بن شعبة، وأبيه أبي موسى الأشعري، وأبي هريرة، وأبي هلال العَكِّيِّ، وأسماء (بنت عُمَيْس، وعائشة أُمِّ المؤمنين.
روى عنه: إبراهيم بن عبد الرحمن) (2) السَّكْسَكيُّ، والأجلح بن عبد الله الكِنْديُّ، والأزرق بن قيس، وإسحاق بن يحيى بن طلحة بن عبيد الله، وإسماعيل بن أبي خالد، وأشعث بن سوار، وأشعث بن أبي الشَّعثاء، والبَخْتري بن المختار، وابن ابنه أبو بردة يزيد بن عبد الله بن أبي بُردة، وبشر بن قُرَّة، ويقال: قُرَّة بن بشر الكَلْبيُّ، وبُكَيْر بن عبد الله بن الأشَج، وابنُه بلال بن أبي بُردة، وتَوْبة العنبريُّ، وثابت بن أَسْلَم البُنانيُّ، وثابت بن الحجاج، وجابر بن يزيد الجعفي، وأبو صَخْرَة جامع بن شداد، والحسن بن الحَكَم النَّخَعيُّ،
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 66).
(2) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليمنى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3/45)

وحكيم بن الدَّيْلم، وحُمَيْد بن هلال، وخالد بن سَلَمة، وداود بن يزيد الأَوْديُّ، وسالم أبو النَّضْر، وابنه سعيد بن أبي بُرْدة، وسُلَيْمان بن داود الخَوْلانيُّ، وسليمان بن علي الهاشميُّ، وسَيَّار أبو الحكم، وشُعبة بن دينار الكُوفيُّ، وطلحة بن مُصَرِّف، وطلحة بن يحيى بن طلحة بن عبيد الله، وطليق بن عمران بن حُصَيْن، وعاصم بن بَهْدلة، وعاصم بن كُلَيْب، وعامر الشَّعبيُّ -وهو من أقرانه-، وعبادة ويقال: عَبَّاد بن يوسف، وابنُه عبد الله بن أبي بردة بن أبي موسى، وأبو حَريز عبد الله بن الحُسين قاضي سجستان، وعبد الله بن الرَّبيع بن خثيم (الثوري) (1)، وعبد الله بن عثمان بن خثيم المكي، وعبد الأعلى بن أبي المساور، وعبد الرحمن بن زيد بن الخطاب إن كان محفوظاً، وعبد الرحمن بن عابس بن ربيعة، وعبد العزيز بن رُفَيْع، وعبد الملك بن عمير، وعبيد بن أبي أمية الطنافسي والد يعلى بن عبيد، وأبو حصين عثمان بن عاصم الأسدي، وعَدِي بن ثابت، وعطاء بن أبي ميمونة، وعمارة القُرَشيُّ البصريُّ، وعمر بن أبي زائدة، وعمر بن عبد العزيز ومات قبله، وعمرو بن عثمان بن عبد الله بن موهب، وعمرو بن قَيْس السَّكُونيُّ، وعمرو بن مُرَّة الجَمَليُّ، وعون بن عبد الله بن عتبة بن مسعود، وعيَّاش بن عبَّاس القِتْبانيُّ، وغيلان بن جرير، وفُرات بن السائب، والقاسم بن عثمان، والقاسم بن مخيمرة، وقتادة، ولقيط أبو المغيرة، وليث بن أبي سليم، ومحمد بن قيس المدنيُّ، ومحمد بن المُنكدر، ومحمد بن واسع، ومكحول، وموسى الجُهَنيُّ، وأبو سهيل نافع بن مالك بن أبي عامر الأصبحي، والنَّضْر بن أنس بن مالك، وهارون أبو إسحاق الكوفيُّ، ووائل بن داود
__________
(1) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليمنى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3/46)

الكوفي [141 - أ]، والوليد بن عيسى العامريُّ، وأبو مِجْلَز لاحق بن حُمَيْد -وهو من أقرانه-، وابنه يوسف بن أبي بُردة بن أبي موسى، ويونس بن أبي إسحاق السبيعي، وأبو إسحاق الشَّيبانيُّ، وأبو جَنَاب الكلبيُّ، وأبو عبد الله القُرَشي جَليس جعفر بن ربيعة.
ذكره محمد بن سعد في الطبقة الثانية من أهل الكوفة، وقال: كان ثقة كثير الحديث.
وقال العجلي: كوفي، تابعي، ثقة.
وقال ابن خراش: صدوق. وقال في موضع آخر: ثقة.
وذكره ابن حبان في كتاب «الثقات».
وقال أحمد بن عبد الرحمن بن وهب: ثنا عَمِّي قال: حدثنا عبد الله بن عياش عن أبيه أن يزيد بن المُهَلَّب لما ولي خُراسان قال: دُلُّوني على رجل كامل لخصال الخير، فَدُلَّ على أبي بردة بن أبي موسى، فلما جاءه رآه رجلاً فائقاً، فلما كَلَّمه رأى من مَخْبرته أفضل من مَرآته قال: إني وليتك كذا وكذا من عملي فاستعفاه، فأبى أن يعفيه، فقال: أيها الأمير ألا أخبرك بشيء حدثنيه أبي أنه سمعه من رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ قال: هاته، قال: إنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «من تَوَلىَّ عَمَلاً وهو يعلم أنه ليس لذلك العمل بأهل فليتبوأ مقعده من النار»، وأنا أشهد أيها الأمير أني لست لذلك العمل بأهل لما دعوتني إليه، فقال يزيد: ما زدت على أن حرَّضتنا على نفسك ورَغَّبتنا فيك، فاخرج إلى عَهْدك فإني غير معفيك، فخرج ثم أقام فيهم ما شاء الله أن يقيم، واستأذنه بالقدوم عليه فأذن له فقال: أيها الأمير ألا أحدثك بشيء حدثنيه أبي أنه
(3/47)

سمعه من رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ قال: هاته، قال: قال «ملعون من سأل بوجه الله، وملعون من سُئِل بوجه الله ثم منع سائله ما لم يسأله هُجْراً»، وقال: أنا أسألك بوجه الله إلا ما أعفيتني أيها الأمير من عملك، فأعفاه، عاش ثمانين، ومات بالكوفة سنة ثلاث ومائة فيما قاله الواقدي وغيره.
وقال خليفة بن خَيَّاط وأبو عبيد وابن حِبان وآخرون: سنة أربع ومائة، وقيل: سنة سبع ومائة.
- ((أ) أبو بردة (1) بن عبد الله، أحد بني عبد الدار بن قصي.
عن أبي هريرة. وعنه سعيد بن سلمة بن الأزرق.
كذا وقع في هذه الرواية والصواب: سعيد بن سلمة عن المغيرة بن أبي بردة كما تقدم.

1831 - (أ) أبو بردة (2) بن قيس الأشعري. أخو أبي موسى وأبي رهم.
له صحبة ورواية، وعنه ابنه بُرَيد وكريب بن الحارث بن أبي موسى) (3).

1832 - (ع) أبو بُردة (4) بن نِيار البَلَويُّ، حليفُ الأنصار، له صحبة، واسمه: هانئ بن نيار بن عمرو بن عُبيد بن كلاب بن غَنْم بن هُبَيْرة بن ذُهْل بن هانئ بن بَلِي بن عمرو بن حُلوان بن الحاف بن قضاعة المدني، وقيل: اسمه
__________
(1) «الإكمال»: (ص489) و «التذكرة»: (4/ 1977) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 415).
(2) «الإكمال»: (ص490) و «التذكرة»: (4/ 1977) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 416).
(3) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليسرى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(4) «تهذيب الكمال»: (33/ 71).
(3/48)

الحارث بن عمرو، وقيل: مالك بن هبيرة بن عبيد، والأول أصح، وهو حَليف بني حارثة بن الحارث بن الخَزْرج من الأنصار، وهو خال البراء بن عازب، وقيل: عمه. شهد بدراً وأُحُداً والمشاهد كُلَّها.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم. روى عنه: ابن أخته البراء، وبشير بن يَسَار، وجابر بن عبد الله، وجُمَيع بن عُمَير التَّيميُّ، وابن أخيه سعيد بن عمير بن عقبة بن نيار، وعبد الرحمن بن جابر بن عبد الله، وعبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود إن كان محفوظاً.
قال علي بن الحَسَن عن أحمد بن حنبل: اسمه هانئ بن نيار، وهو خال البراء.
وقال عباس عن ابن معين: اسمه الحارث.
وقال أبو حاتم: شَهِد بدراً.
قيل: مات سنة إحدى أو اثنتين وأربعين، وقيل: سنة خمس وأربعين، في أول خلافة معاوية.
- (ع) أبو بُرْدة الأشعريُّ، الصَّغير، اسمه: بريد بن عبد الله بن أبي بردة. تقدم [141 - ب].
- (ق) أبو بردة التميمي الكوفي، اسمه: عمرو بن يزيد. تقدم في الأسماء.

1833 - (أ) أبو بردة (1) الظَّفري الأنصاريَّ.
له صحبة ورواية، روى حديثه حفيدُه عبد الله بن معتب أو مغيث بن أبي بردة
__________
(1) «الإكمال»: (ص490) و «التذكرة»: (4/ 1978) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 417).
(3/49)

عن أبيه عن جده.
- (ع) أبو بزرة الأسلمي، صحابي، اسمه نضلة بن عبيد، تقدم.

1834 - (أبو البَرَهسم (1) الزُّبيدي الشامي، عمران بن عثمان.
له قراءة شاذة أُنكرت عليه) (2).

1835 - (ت) أبو البَزَريّ (3)، اسمه: يزيد بن عُطارد السَّدُوسيُّ، ويقال: العَيْشيُّ.
روى عن: عبد الله بن عمر.
روى عنه: عمران بن حُدير، والمشمعل بن إياس ويقال: ابن عمرو المزني.
قال أبو حاتم: لا أعلم روى عنه غير عمران بن حُدير، وليس ممن يحتج بحديثه.
ذكره ابن حبان في «الثقات» وقال: روى عنه عمران بن حُدير، وليس ممن يحتج به (4).
وقال الترمذي عقيب حديث نافع عن ابن عمر: «كنا نأكل على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن نمشي، ونشرب ونحن قيام»، روى هذا الحديث عمران بن حُدير، عن أبي البَزَري، عن ابن عمر، وأبو البزري اسمه يزيد بن عطارد.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 495) و «لسان الميزان»: (9/ 21).
(2) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليمنى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3) «تهذيب الكمال»: (33/ 73).
(4) راجع حاشية تحقيق «تهذيب الكمال»: (33/ 73 رقم 4).
(3/50)

قال الإمام أحمد (1): ثنا وكيع حدثني عمران بن حُدَير عن يزيد بن عُطَارد أبي البَزَريّ السَّدُوسيِّ عن ابن عمر قال: «كنا نشرب ونحن قِيام، ونأكل ونحن نسعى على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم».

1836 - (د ت) أبو بُسْرة (2) الغِفَاريُّ.
روى عن البراء بن عازب: «صحبت رسول الله صلى الله عليه وسلم (ثمانيةعشر شهرا فما رأيته ترك الركعتين .. الحديث) (3)». روى عنه صفوان بن سُلَيْم.
ذكره ابن حبان في «الثِّقات».
روى له أبو داود والتِّرمذيُّ هذا الحديث، قال الترمذي: سألت عنه محمداً فلم يَعْرفه إلا من حديث الليث، ولم يعرف اسمه، ورآه حسناً.
- (بخ) أبو بِشْر (4) البَصْريُّ.
روى عن عبد الله بن أبي مُلَيكة: قال أبو محذورة: كنت جالساً عند عمر إذ
__________
(1) كتب الناسخ بإزاء هذا الموضع مُحشياً: كذا وقع في أصل المؤلف الذي بخطه فلم يرقم له الألف لرواية أحمد وها هو قد صرح بذلك وهذا عجيب. انتهى.
قلت –شادي-: الذي ظهر لي من صنيع المؤلف أنه يرقم الألف على الرواة الذين تفرد أحمد بالإخراج لهم عن أصحاب الكتب الستة، فلا غرابة في صنيعه.
ثم قال الناسخ: بلغ المقابلة بخط المؤلف.
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 75).
(3) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليسرى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(4) «تهذيب الكمال»: (33/ 75).
(3/51)

جاء صفوان بن أمية بجفنة يحملها نفر في عباءةٍ فوضعوها بين يدي عمر. روى عنه عبد الله بن المبارك. روى له البخاري في «الأدب» هذا الحديث.
قال في «التهذيب»: أظنه أحد رجلين: إما بكر بن الحَكَم التَّميميُّ المُزَلِّق، أو المُفَضَّل بن لاحق الرَّقاشيّ. وقد تقدما.
- (ر م د س) أبو بِشْر العنبريُّ البصريُّ، اسمه: الوليد بن مُسلم بن شهاب. تقدم.
- (ع) أبو بِشْر الكوفي البجلي، الأحمسي، اسمه بيان بن بشر تقدم أيضاً في الأسماء.
- (ع) أبو بِشْر اليَشْكريُّ، اسمه: جعفر بن إياس، روى عنه شعبة تقدم.

1837 - (مد) أبو بشر (1)، مؤذن مسجد دمشق يقال: إنه من أهل قِنِّسرين.
روى عن: عامر بن لُدين الأشْعريِّ، وعمر بن عبد العزيز، ومكحول.
روى عنه: راشد بن سعدٍ، وسعيد بن عبد العزيز، ومعاوية بن صالح.
قال شيخُنا: وروى أصبغ بن زيد الوَرَّاق، عن أبي بشر، عن أبي الزَّاهرية، عن كثير بن مُرَّة، عن ابن عمر، فلا أدري هو هذا أو غيره.
قال محمد بن سعد: مات سنة ثلاثين ومائة.
روى له أبو داود في «المراسيل» وفي «المسائل» عن مكحول: «أن رسول الله صلى الله عليه وسلم هَجَّن الهجين يوم خيبر وعرَّب العَرَبى، للعَرَبي سَهْمان وللهجين سَهْم».
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 76).
(3/52)

1838 - (ت) أبو بشر (1)، غير منسوب.
عن أبي وائل عن أبي سعيد قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من أكل طَيِّباً وعمل في سُنَّة وأمن الناسُ بوائقَهُ دخل الجنة»، قالوا يا رسول الله إن هذا في أمتك لكثير، قال: ويكون في قومي من بعدي».
روى له الترمذي هذا الحديث من حديث إسرائيل عن هلال بن مقلاص الوزَّان عنه، وقال: غريب لا نعرفه إلا من حديث إسرائيل، وسألت محمداً عنه فلم يعرفه إلا من حديث إسرائيل، ولم يعرف اسمَ أبي بشر [142 - أ].

1839 - (ت) أبو بشر (2)، غير منسوب، آخر.
روى عن الزهري قال: «تسبيحة في رمضان خير من ألف في غيره».
روى له التِّرمذيُّ عن الحسين بن الأسود العجلي، عن يحيى بن آدم، عن الحَسَن بن صالح بن حَيّ، عنه.

1840 - (أ) أبو بشر (3).
عن أبي الزاهرية، وعنه أصبغ. قال ابن معين: لا شيء.
-[أبو بشر (4) المصعبي المروزي] (5) هو أحمد بن محمد.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 77).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 78).
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 495) و «لسان الميزان»: (9/ 21) و «الإكمال»: (ص490) و «التذكرة»: (4/ 1980) و «التعجيل»: (2/ 418).
(4) «ميزان الاعتدال»: (4/ 495) و «لسان الميزان»: (9/ 21).
(5) زيادة من عندي، يظهر أنها سقطت من الأصل.
(3/53)