Advertisement

التكميل في الجرح والتعديل ومعرفة الثقات والضعفاء والمجاهيل 003



الكتاب: التَّكْميل في الجَرْح والتَّعْدِيل ومَعْرِفة الثِّقَات والضُّعفاء والمجَاهِيل
المؤلف: أبو الفداء إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي البصري ثم الدمشقي (المتوفى: 774هـ)
دراسة وتحقيق: د. شادي بن محمد بن سالم آل نعمان
الناشر: مركز النعمان للبحوث والدراسات الإسلامية وتحقيق التراث والترجمة، اليمن
الطبعة: الأولى، 1432 هـ - 2011 م
عدد الأجزاء: 4
[ترقيم الكتاب موافق للمطبوع وهو ضمن خدمة التراجم] 1841 - (خ م د) أبو بشير (1) الأنصاريُّ السَّاعديُّ، ويقال: المازنيُّ، (ويقال: الحارثي المدني، له صحبة.
قال محمد بن سعد: أبو بشير المازني) (2)، واسمه قيس الأكبر بن عبيد بن الحرير ويقال: الحرير بن عمرو بن الجعد بن عَوْف بن مَبْذول بن عمرو بن غَنْم بن مازن بن النجار، وقال غيره في نسبه: ابن الحَرِين، (ويقال: الحُرَين) (3) قال الدارقطني: له صحبة ورواية عن النبي صلى الله عليه وسلم.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم.
روى عنه: سعيد بن نافع، وضمرة بن سعيد المازنيُّ، وعبَّاد بن تميم، وعمارة بن غَزِيّة إن كان محفوظاً.
له عن النبي صلى الله عليه وسلم ثلاثة أحاديث، أحدُها: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال في بعض أسفاره: «لا تبقين في رقبة بعير قلادة إلا قُطعت»، والآخر: «أن النبيَّ صلى الله عليه وسلم نَهَى عن الصلاة بعد طلوع الشمس»، والآخر: «أن النبي صلى الله عليه وسلم حَرَّم ما بين لابتيها».
ومنهم من جعل هذه الأحاديث لثلاثة رجال، والصحيح أنه رجل واحد ليس في الصحابة أبو بَشير غيره.
روى له البخاري ومسلم وأبو داود الحديث الأول فقط، وغيرُهم. قال
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 79).
(2) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليسرى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليسرى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3/54)

مالك: أرى ذلك من أجل العين.
قال الواقدي: مات بعد الحَرَّة وكان قد عُمِّر عُمراً طويلاً، وكانت الحَرَّة سنة ثلاث وستين، وقال غيره: مات سنة أربعين والصحيح الأول.
- (بخ م د س) أبو بصرة الغِفَاريُّ، صحابي، اسمه: حُمَيل بن بَصْرة. تقدم في الأسماء.

1842 - (قد س ق) أبو بَصِير (1) العَبْديُّ الكُوفيُّ الأَعْمى، والد عبد الله بن أبي بصير، يقال: اسمه حفص.
روى عن: أُبَيّ بن كعب، والأشعث بن قَيْس، وعلي بن أبي طالب.
روى عنه: ابنُه عبد الله بن أبي بصير، والعَيْزار بن حُرَيث، وأبو إسحاق السَّبيعي، وروى أبو إسحاق عن ابنه عبد الله، وعن العيزار بن حريث عنه.
ذكره ابن حبان في «الثقات».
- (س) أبو بكَّار الغَزَّال، اسمه الحكم بن فَرُّوخ، روى عن أبي المليح بن أسامة وغيره، تقدم.
- (د س) أبو بكر بن أَحْمر، اسمه: جبريل، روى عن عبد الله بن بُريدة. وقد تقدم أيضاً.

1843 - (أبو بكر (2) بن [أبي] (3) الأزهر.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 81).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 506) و «لسان الميزان»: (9/ 25).
(3) ما بين المعقوفتين زيادة من المصدر.
(3/55)

عن أبي كريب.
قال الخطيب: يضع الحديث) (1).

1844 - (س) أبو بكر (2) بن إسحاق بن يَسَار القُرَشِيُّ المُطَّلبيُّ، مولاهم، أخو محمد بن إسحاق.
روى عن: عبد الله بن عروة بن الزُّبير، ومعاذ بن عبد الله بن خُبَيب الجُهَني، ويزيد بن عمرو بن أمية.
روى عنه: أخوه محمد، ويزيد بن أبي حبيب المِصْري.
قال البخاري: حديثُه منكر.
روى له النسائي حديثاً واحداً اختصره: عن عبد الله بن عروة، عن أبيه، عن عائشة: «أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نظر إلى السماء ثم قال: اللهم حَبِّب إلينا المدينةَ كما حَبَّبت إلينا مكة، أو أشدّ، اللهم بارك لنا في صاعِها ومُدِّها وانقل وباءَها إلى مَهْيَعَة» وهي الجُحْفة.
- (م4) أبو بكر بن إسحاق الصاغاني، اسمه محمد بن إسحاق، (شيخ مسلم وغيره) (3)، تقدم.
- (خ د ت) أبو بكر بن أبي الأسود، اسمه: عبد الله بن محمد بن حُمَيْد بن الأسود.
__________
(1) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليسرى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 82).
(3) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليسرى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3/56)

تقدم.
- (خ) أبو بكر بن أَصْرم المَرْوزيُّ، اسمه: بُور (1) بن أصرم، روى عنه البخاري. تقدم.

1845 - (م صد سي) أبو بكر (2) بن أنس بن مالك الأنصاريُّ، والد عبيد الله، وأخو النضر، أُمُّهما أم ولد.
روى عن: أبيه أنس، وزيد بن أرقم، وعِتبان بن مالك [142 - ب]، ومحمود بن الربيع، ومحمود بن عُمَيْر بن سعد الأنصاري.
روى عنه: ثابت البنانيُّ، وسليمان التَّيميُّ، وابنه عبيد الله بن أبي بكر بن أنس عَلى خلاف فيه، وعلي بن زيد بن جُدعان، وقتادة، ويونس بن عبيد.
قال العِجْليُّ: بصري، تابعي ثقة.
وقال أبو عبد الله أحمد بن محمد بن أبي بكر المُقَدَّميُّ: لا يُعرف له اسم.
- (خ م د ت س) أبو بكر بن أبي أُوَيْس المَدَنيُّ، أخو إسماعيل، اسمه: عبد الحميد بن عبد الله بن عبد الله. تقدم.
- أبو بكر بن أبي الجهم، هو أبو بكر بن عبد الله بن أبي الجهم. يأتي فيما بعد.
- (أبو بكر بن حَزْم، هو أبو بكر بن محمد بن عمرو بن حزم. يأتي فيما بعد) (3).
__________
(1) في الأصل: ثور. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 85).
(3) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليمنى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3/57)

- (ع) أبو بكر بن حفص بن عُمر بن سعد بن أبي وقاص، اسمه عبد الله تقدم.
- (س ق) أبو بكر بن حَفْص بن عُمَر الأُبُلِّيُّ البَصْريُّ، اسمه: إسماعيل تقدم في الأسماء.
- (ت ق) أبو بكر بن حُويطب الحويطبي، اسمه: رباح بن عبد الرحمن بن أبي سفيان بن حويطب بن عبد العُزى. تقدم.

1846 - (ص) أبو بكر (1) بن خالد بن عُرْفُطة العُذْري القُضَاعي، حليف بني زهرة.
روى عن: خبَّاب بن الأرت، وسعد بن مالك وهو ابن أبي وقاص.
وروى عنه: شقيق بن أبي عبد الله، وابنُه طالوت بن أبي بكر بن خالد بن عُرْفطة.
قال عبد الله بن أحمد: سألت أبي عنه فقال: يُرْوَى عنه.
روى له النسائي في «الخصائص».
وقد تقدم حديثُه في ترجمة شقيق بن أبي عبد الله.

1847 - (ق) أبو بكر (2) بن أبي زُهَير الثَّقفيُّ الكُوفيُّ، أخو أبي عبد الله الجَدَليّ لأُمِّه واسم أبيه أبي زهير معاذ، وقال ابن حبان في «الثقات»: أبو بكر بن أبي زُهَير بن معاذ بن رباح.
روى عن: أنس بن مالك، وأبي بكر الصديق مُرْسل، وأبيه أبي زُهير الثَّقفيِّ
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 90).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 90).
(3/58)

وله صُحْبة.
روى عنه: إسماعيل بن أبي خالد، وأُمَيَّة بن صَفْوان بن عبد الله بن صفوان الجُمَحي.
روى له ابن ماجه حديثاً واحداً، عن أبي بكر بن أبي شيبة، عن يزيد بن هارون، عن نافع بن عمر، عن أُمَية بن صفوان، عن أبي بكر بن أبي زُهير، عن أبيه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في خطبته بالنَّباوة أو بالبَنَاوة من الطائف: «يوشك أن تعلموا أهل الجنة من أهل النار أو خياركم من شراركم، ولا أعلمه إلا قال: أهل الجنة من أهل النار، فقال قائل من المسلمين: بِمَ يا رسول الله؟ قال: بالثناء الحسن والثناء السيء، أنتم شهداء بعضكم على بعض».
رواه الإمام أحمد عن يزيد بن هارون وهذا لفظه.
قال الدَّارقطنيُّ: غريب من حديث أبي بكر بن أبي زُهير عن أبيه، تَفرَّد به أمية بن صفوان عنه. وتفرَّد به نافع بن عمر عن أُمية.

1848 - (خ م) أبو بكر (1) بن سالم بن عبد الله بن عُمر بن الخطاب القُرَشيُّ العَدَويُّ المَدَنيُّ.
روى عن: أبيه سالم (خ م). وروى عنه: عبيد الله بن عمر العُمَريُّ (خ م).
قال أبو حاتم: لا أعرف له اسماً.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 92).
(3/59)

روى له البخاري ومسلم حديثاً واحداً عن أبيه سالم عن عبد الله بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «رأيت كأني أنزع بدلوٍ له بَكْرة على قليب فجاء أبو بكر فنزع ذَنْوباً أو ذنوبين فنزع نزعاً ضعيفاً والله يغفر له، ثم جاء عمر فاستحالت غَرْباً فلم أر عبقرياً من الناس يفري فريه حتى روى الناس وضربوا بعَطَن».
- (ق) أبو بكر بن أبي سبرة، هو أبو بكر بن عبد الله بن محمد بن أبي سبرة. يأتي فيما بعد.

1849 - (خ م د ت س) أبو بكر (1) بن سُلَيْمان بن أبي حَثْمة، واسم أبي حَثْمة عبد الله بن حُذَيْفة، وقيل: عدي بن كعب بن حذيفة بن غانم بن عبد الله [143 - أ] بن عبيد بن عويج بن عدي بن كعب بن لُؤي بن غالب القُرَشيُّ العدويُّ المَدَنيُّ، أخو عثمان بن سليمان بن أبي خَيْثمة.
روى عن: حكيم بن حِزام، وسعيد بن زيد بن عَمرو بن نُفَيْل، وأبيه سليمان بن أبي حَثْمة، وعبد الله بن عمر بن الخطاب (خ م د ت س)، وأبي هريرة (س)، وحفصة أم المؤمنين (س)، وجَدّتِه الشفاء (بخ د س).
روى عنه: إسماعيل بن محمد بن سعد بن أبي وقاص، وخالد بن إلياس، وصالح بن كَيْسان (د س)، ومحمد بن إبراهيم بن الحارث التَّيْميُّ، ومحمد بن مسلم بن شِهاب الزُّهريُّ (خ م د ت س)، ومحمد بن المنكدر (س)، ويزيد بن عبد الله بن قسيط، وأبو بكر بن عبد الله بن أبي الجَهْم.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 93).
(3/60)

قال الزهري: كان من عُلماء قُرَيْش، رووا له عن ابن عمر حديث: «أرأيتم ليلتكم هذه فإن على رأس مائة سنة لا يبقى ممن هو على ظهر الأرض أحد .. » الحديث، وليس له عند البخاري (في «صحيحه») (1) ومسلم والترمذي سواه.

1850 - (م ت) أبو بكر (2) بن شُعيب بن الحَبْحاب الأَزْديُّ المَعْوليُّ البَصْريُّ، أخو عبد السلام بن شُعيب، وعبد الكبير بن شُعيب، قيل اسمه: عبد الله.
روى عن: أبي الوازع جابر بن عمرو الرَّاسبيِّ، وأبيه شعيب بن الحَبْحاب، وعامر الشَّعْبيِّ، وقتادة، ومالك بن أنس فيما قيل، وأبي نُصَيرة مسلم بن عبيد، ويزيد بن عبد الله بن الشِّخِّير، وأبي صادق الأزدي.
روى عنه: إبراهيم بن عبد الله بن حاتم الهروي، وخالد بن خِداش، وزهير بن عَبّاد الرُؤَاسي، وسعيد بن عَمرو الأشعثي، وابنُ أخيه صالح بن عبد الكبير بن شُعَيب، والعباس بن الفضل الأَزْرق، وعبد الواحد بن غياث، وقتيبة بن سعيد، ومحمد بن عبيد بن حساب، ومسلم بن إبراهيم، ومعلَّى بن أسد العَمِّيُّ، وأبو سلمة موسى بن إسماعيل، ووهب بن جرير بن حازم، ويحيى بن يحيى النَّيسابوريُّ.
قال عبد الله بن أحمد بن حنبل: سُئل أبي عنه فقال: لا أعلم إلا خيراً، هو شيخ يُروي عنه.
وقال إسحاق بن منصور عن ابن معين: صالح، ليس به بأس.
__________
(1) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليسرى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 96).
(3/61)

وقال أبو داود: ثقة.
وقال النَّسائيُّ في كتاب «الكنى»: لا بأس به.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
روى له مسلم حديثه عن أبي الوازع عن أبي برزة قلت يا رسول الله: دُلَّني على عمل يُدخلني الجَنَّة، قال: «أمِط الأذى عن الطَّريق». رواه عن يحيى بن يحيى عنه، وروى له الترمذي آخر.

1851 - (أبو بكر (1) بن شُعَيْب.
عن مالك، عن الزهري، عن عمرو بن الشَّريد، عن فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم مرفوعاً: «من تختم بالعقيق لم يزل يرى خيراً».
وعنه زهير بن عباد.
قال ابن حبان: لا يَحِلُّ الاحتجاج بحديثه.
قلت: وذكر محمد الحسيني أن أبا بكر هذا هو ابن الحبحاب (2) فاعلم.
- (خ س) أبو بكر بن شيبة الحزَاميُّ، اسمه عبد الرحمن بن عبد الملك بن شَيْبة
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 553) و «لسان الميزان»: (9/ 25).
(2) وذلك أن الحسيني قال في ترجمة بن الحبحاب (4/ 1983): ضعفه ابن حبان، في حين أن ابن حبان إنما ضعف أبا بكر بن شعيب الراوي عن مالك فدلَّ على أنهما واحد عند الحسيني.
(3/62)

شيخ البخاري. تقدم) (1).

1852 - (س) أبو بكر (2) بن أبي شَيْخ السَّهميُّ، وهو: بُكير بن موسى.
عن سالم بن عبد الله بن عمر، عن أبيه، بحديث: «لا تصحب الملائكة ركباً معهم الجُلْجُل».
روى عنه نافع بن عُمر الجُمَحيُّ.
روى له النسائي هذا الحديث.
- ((أ) أبو بكر (3) بن صخير.
عن عروة عن عائشة. وعنه شريك. هو ابن عبد الله بن أبي الجهم. سيأتي) (4).

1853 - (ر م ت س ق) أبو بكر (5) بن عبد الله بن أبي الجَهْم القُرَشيُّ العَدَويُّ، حديثُه في الكوفيين، وقد يُنسبُ إلى جده، واسم أبي الجَهْم صُخَير، ويقال: عبيد بن حُذَيفة بن غانم بن عبد الله بن عُبَيد بن عَوِيج بن عَدِي بن كعب بن لؤي بن غالب.
روى عن: عبد الله بن عمر بن الخطاب، وعبد الله بن نِيار بن مُكْرم، وعبيد
__________
(1) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليسرى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 98).
(3) «الإكمال»: (ص490) و «التذكرة»: (4/ 1983) و «التعجيل»: (2/ 419).
(4) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليمنى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(5) «تهذيب الكمال»: (33/ 99).
(3/63)

الله بن عبد الله بن عتبة بن مسعود، وعَمِّه محمد بن أبي الجَهْم بن حذيفة، ويوسف بن عبد الله بن سَلَام، وأبي بكر بن سليمان بن أبي خَيْثمة العَدَويِّ، وفاطمة بنت قيس (م ت س ق).
روى عنه: حجاج بن أرطأة، وخالد بن إلياس، وسفيان الثَّوريُّ (ر م ت س)، وشريك بن عبد الله، وشعبة (م ت س ق)، وأبو العُمَيْس عُتبة بن عبد الله المَسْعوديُّ، وعلي بن صالح بن حَيّ، وموسى بن محمد بن إبراهيم التَّيْميُّ، والوليد بن عبد الله بن جُمَيْع [143 - ب]، (وأبو بكر النَّهْشَليُّ) (1).
قال إسحاق بن منصور عن ابن معين: ثقة.
وقال أبو حاتم: صدوق.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
روى له مسلم والترمذي والنسائي وابن ماجه حديثه عن فاطمة بنت قيس في العِدَّة.
وروى له البخاري والنسائي حديثاً آخر. وهذا كل ما له عندهم.

1854 - (ق) أبو بكر (2) بن عبد الله بن الزُّبير بن العَوَّام القُرَشي الأَسَديُّ المَدَنيُّ.
روى عن: جَدِّه الزُّبير بن العَوَّام، وجدته وهي أسماء بنت أبي بكر أو سعدى بنت عوف المُرِّية، بالشك: (أن رسول الله دخل على ضباعة بنت عبد المطلب
__________
(1) ما بين القوسين ملحق في الحاشية العليا، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 101).
(3/64)

فقال: ما يمنعك من الحج يا عمة؟ قالت: إني امرأة سقيمة، فأنا أخاف الحبس. قال: فأحرمي واشترطي أن محلك حيث حبست) (1).
روى عنه: عثمان بن حكيم الأنصاري، وابن أبي خَيْرة.
روى له ابن ماجه هذا الحديث من حديث عبد الله بن نمير، عن عثمان بن حكيم عنه، فذكره، رواه الإمام أحمد عن ابن نمير (واللفظ له) (2).
- أبو بكر بن عبد الله بن قيس الأشعري، هو أبو بكر بن أبي موسى يأتي.

1855 - (قد) أبو بكر (3) بن عبد الله بن قَيْس البَكْريُّ، بصريُّ.
روى عن معن بن عبد الرحمن بن سَعْوة المَهْريُّ. روى عنه محمد بن عبيد بن حساب.
روى له أبو داود في «القدر».
وقد تقدم حديثه في ترجمة معن بن عبد الرحمن.

1856 - (ق) أبو بكر (4) بن عبد الله بن محمد بن أبي سَبْرة بن أبي رُهْم بن عبد العُزَّى بن أبي قيس بن عبد وَدّ بن نَصْر بن مالك بن حِسْل بن عامر بن لؤي بن غالب القُرَشيُّ العامريُّ السَبْريُّ المَدَنيُّ.
__________
(1) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليمنى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(2) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليسرى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3) «تهذيب الكمال»: (33/ 102).
(4) «تهذيب الكمال»: (33/ 102).
(3/65)

قيل: اسمه عبد الله، وقال أحمد وأبو حاتم: اسمه محمد، وقال غيرهما: بل أخو محمد بن عبد الله بن أبي سَبْرة المَدَني، الذي (ولي قضاء المدينة من قِبِل زياد بن عبيد الله، وقد يُنسب إلى جَدِّه أبي سبرة واسمه عبد الله) (1)، وهو من أعيان الصَّحابة، ممن شهد بدراً وأُحُداً والمشاهد كُلَّها، وهاجر الهجرتين جميعاً، وكانت معه في الهجرة الثانية زوجته أم كلثوم بنت سهيل بن عمرو، وآخى رسول الله صلى الله عليه وسلم بينه وبين سلمة بن سلامة بن وقش، وهو أخو أبي سلمة بن عبد الله بن أسد لأُمِّه، أُمُّهما بَرَّة بنت عبد المطلب عمة النبي صلى الله عليه وسلم، واختلف في هجرته إلى أرض الحبشة، ولم يختلف في أنه شهد بدراً وتوفي في خلافة عثمان، وأما حفيده أبو بكر بن أبي سبرة هذا فإنه:
روى عن: إبراهيم بن محمد، وإسحاق بن عبد الله بن أبي فَرْوة، وحسين بن عبد الله بن عبيد الله بن عباس، وزيد بن أَسْلم، وشريك بن عبد الله بن أبي نَمِر، وصفوان بن سُلَيْم، (وعباس بن عبد الرحمن بن مينا الأشجعي، وعبد الله بن أبي مريم إن كان محفوظاً) (2)، وعبد الرحمن بن هُرمُز الأعرج، وعبد المجيد بن سُهَيل بن عبد الرحمن بن عوف، وعبد الملك بن سعيد، وعبيد الله بن عمر العُمَري، وعطاء بن أبي رباح، وعيسى بن معمر، وفُضَيل بن أبي عبد الله، ومحمد بن عبد الرحمن بن أبي ذيب، ومخرمة بن سُلَيمان، وموسى بن عقبة، وموسى بن ميسرة، وهشام بن عُروة، ويحيى بن سعيد الأنصاري، ويزيد بن
__________
(1) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليمنى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(2) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليمنى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3/66)

عياض بن جُعْدُبة.
روى عنه: حجاج بن محمد المِصِّيصي، وزياد بن عبد الله البَكَّائيُّ، وسعيد بن سلام بن أبي الهيفاء العطار، وسليمان بن محمد بن أبي سبرة، وأبو عاصم الضحَّاك بن مَخْلد، وعبد الرزاق بن هَمَّام وعبد الملك بن جريج، وعيسى بن يونس، ومحمد بن الحسن بن أتش الصنعاني، ومحمد بن عُمر الواقديُّ، والوليد بن مَزْيد العُذْري البيروتيّ.
قال مصعب بن عبد الله الزبيري: كان من علماء قريش، وولَّاه المنصور القضاء، وسأل أبو جعفر المنصور مالكاً: من بقي بالمدينة من المشيخة؟ فقال: ابن أبي ذئب، وابن أبي سلمة، وابن أبي سَبْرة.
وقال محمد بن سعد عن محمد بن عمر الواقدي: سمعت أبا بكر بن أبي سَبْرة يقول: قال لي ابن جريج: اكتب لي أحاديث من أحاديثك جياداً، فكتبت له ألف حديث ودفعتها إليه [144 - أ] ما قرأها علي ولا قرأتُها عليه.
قال الواقدي: ثم رأيت ابن جريج قد أدخل في كتبه أحاديث كثيرة من حديثه يقول: حدثني أبو بكر بن عبد الله وحدثني أبو بكر بن عبد الله يعني ابن أبي سبرة، وكان كثير الحديث وليس بحجة.
وقال صالح بن أحمد بن حنبل عن أبيه: كان أبو بكر محمد بن عبد الله بن أبي سبرة يضع الحديث، وكان ابن جريج يروي عنه.
وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه: ليس بشيء، كان يضع الحديث ويكذب. قال لي حَجَّاج: قال لي أبو بكر السَّبْري: عندي سبعون ألف حديث في الحَلال والحرام.
(3/67)

وقال عباس (ومعاوية بن صالح) (1): سألت ابن معين عنه، فقال: ليس حديثُه بشيء.
وقال الغَلَابيُّ عن ابن معين: ضعيف.
وقال أحمد بن سعد بن أبي مريم عن ابن معين: ليس بشيء.
وقال عليُّ بن المديني: كان ضعيفاً في الحديث، وكان ابن جريج أخذ منه مناولةً.
وقال أيضاً: كان منكر الحديث، هو عندي مثل ابن أبي يحيى.
وقال الجُوزجانيُّ: يُضَّعفُ حديثه.
وقال البخاري: ضعيف.
(وقال في موضع آخر: منكر الحديث) (2).
وذكره يعقوب بن سفيان في باب «من يرغب عن الرواية عنهم».
وقال أبو داود: هو مفتي أهل المدينة.
وقال النسائي: متروك.
وقال ابن عدي: عامَّة ما يرويه غير محفوظ، وهو في جملة من يضع الحديث وقال محمد بن سعد وأبو عبيد وخليفة بن خياط وغير واحد: مات سنة ثنتين وستين ومائة.
__________
(1) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليسرى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(2) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليسرى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3/68)

قال ابن سعد: وكان كثير (العلم) (1) والسَّماع والرِّواية، وكان يفتي بالمدينة، وقدم بغداد، ومات بها في السنة المذكورة في خلافة المهدي وهو على قضاء المهدي وَوَليَ بعده أبو يوسف.
روى له ابن ماجه حديثين؛ أحدهما: عن الحسن بن علي الخلال، عن عبد الرزاق، عن أبي بكر بن أبي سَبْرة، عن إبراهيم بن محمد، عن معاوية بن عبد الله بن جعفر، عن أبيه، عن علي قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: «إذا كانت ليلة النصف من شعبان فقوموا ليلها وصوموا نهارها فإن الله تعالى ينزل فيها لغروب الشّمس إلى سماء الدنيا فيقول: ألا مستغفر فأغفِر له، ألا تائب فأتوب عليه، ألا مبتلى فأعافيه، ألا مسترزق فأرزقه، ألا كذا ألا كذا حتى يطلع الفجر».
والحديث الآخر رواه عن أحمد بن يوسف، عن أبي عاصم، عن أبي بكر -يعني النهشلي-، عن حسين بن عبد الله، عن عكرمة، عن ابن عباس: «ذُكرت أُمُّ إبراهيم عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: «أَعَتَقها وَلَدُها».
قال في «التهذيب»: هكذا وقع عنده وهو خطأ، إنما هو أبو بكر بن عبد الله بن أبي سَبْرة (2).

1857 - (د ت ق) أبو بكر (3) بن عبد الله بن أبي مريم الغسَّانيُّ الشَّاميُّ، ابن عم الوليد بن سُفيان بن أبي مريم، وقد ينسب إلى جده، قيل: اسمه بُكير، وقيل: عبد
__________
(1) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليسرى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(2) كتب الناسخ بإزاء هذا الموضع: بلغ المقابلة بأصل المؤلف بخطه.
(3) «تهذيب الكمال»: (33/ 108).
(3/69)

السَّلام.
روى عن: بلال بن أبي الدرداء، وثابت مولى عَمِّه سفيان بن أبي مريم، وحبيب بن عبيد الرَّحَبيِّ، وحكيم بن عُمَير العَنْسيِّ، وخالد بن محمد الثقفي، وخالد بن مَعْدان، وراشد بن سعد المُقْرائيِّ، وسعيد بن سُويد الكلبي، وضمرة بن حبيب، وأبيه عبد الله بن أبي مريم الغَسَّاني، وعطية بن قيس، (وعمير بن هانئ) (1)، والعلاء بن سفيان الحَضْرميِّ وقيل: الغساني، ومكحول، وابن عَمِّه الوليد بن سفيان بن أبي مريم، ويحيى بن يحيى الغَسَّاني، ويزيد بن عبيدة السَّكُونيِّ.
روى عنه: إسماعيل بن عياش، وبقية بن الوليد، وأبو اليمان الحكم بن نافع، وعبد الله بن المبارك، وعبد الرحمن بن العلاء الغَسَّانيُّ، وأبو المغيرة عبد القدوس بن الحجاج الخَوْلانيُّ، وعيسى بن يونس، والوليد بن مسلم [144 - ب].
قال حرب بن إسماعيل سمعت أحمد بن حنبل وسئل عنه فقال: ضعيف، كان عيسى -يعني ابن يونس- لا يرضاه.
وقال أبو داود: سمعت أحمد يقول: ليس بشيء.
وقال أبو داود: سُرِق له حليُّ، فأُنكِر عقله.
وقال أبو حاتم: سألت يحيى بن معين عنه فَضَعَّفه.
قال أبو حاتم: هو ضعيف الحديث، طَرَقه لصوصٌ فأخذوا متاعه فاختلط.
__________
(1) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليسرى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3/70)

وقال أبو زرعة: ضعيف الحديث، منكر الحديث.
وقال الجُوزجانيُّ: ليس بالقوي.
وقال الدارقطنيُّ والنسائيُّ: ضعيف.
وقال عثمان بن سعيد الدارمي (عن دحيم) (1): هو حمصي من كبار شيوخ حمص، وفي حديثه بعض ما فيه.
وقال ابن حبان: كان من خيار أهل الشام، ولكن كان رديء الحِفظ، يُحَدِّث بالشيء فَيَهِم، ويكثر من ذلك حتى استحقَّ الترك.
وقال بقية بن الوليد: خرجنا إليه إلى قريته التي يقال لها نقار، وكانت كثيرة الزَّيتون، لنسمع منه، فَلَقِيَنا رجلٌ من النبط فسألنا عنه، فقال: الشيخ، فقلنا: نعم، فقال: ما في هذه القرية من شجرة من زيتون إلا وقد قام إليها ليلته جَمْعاء.
وقال الحسن بن علي بن مسلم السَّكونيُّ: كان لأبي بكر بن أبي مريم في خَدَّيه سُدَّتين من الدموع.
قال عبد الباقي بن قانع وغيره: مات سنة ست وخمسين ومائة.

1858 - (بخ) أبو بكر (2) بن عبد الله الثَّقفيُّ الأصبهانيُّ.
روى عن: محمد بن مالك بن المنتصر، عن أنس بن مالك: «أنَّ أبواب النبي صلى الله عليه وسلم كانت تُقرع بالأظافير». روى عنه المطلب بن زياد.
__________
(1) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليمنى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 111).
(3/71)

روى له البخاري في «الأدب» هذا الحديث، وقد تقدَّم في ترجمة محمد بن مالك بن المنتصر، وقد ذكره الحافظ أبو نعيم في «تاريخ أصبهان» وزعم أنه يعقوب بن عبد الله القُمِّيَّ.
قال شيخُنا: وذلك وهم منه، فإن القُمِّي أشعري وليس بثقفي، وكنيته أبو الحسن لا أبو بكر، وهو مشهور باسمه دون كنيته، وهو متأخر عن هذا. والله أعلم.

1859 - (ع) أبو بكر (1) بن عبد الرحمن بن الحارث بن هِشام بن المغيرة بن عبد الله بن عمر بن مخزوم القرشي المدني، أحد الفقهاء السبعة، قيل: اسمه محمد، وقيل: أبو بكر، وكنيته: أبو عبد الرحمن، والصحيح أن اسمه وكنيته واحد، وهو والد سلمة وعبد الله وعبد الملك وعمر، وكان له من الأخوة عبد الله وعبد الملك وعِكرمة ومحمد والمغيرة ويحيى وأم الحارث وعائشة، وكان أبو بكر مكفوفاً.
روى عن: جَرير بن جابر، ويقال: جَزء بن جابر الخَثْعمي صاحب كعب الأحبار، وعن عبد الله بن زَمْعة بن الأسود، وأبيه عبد الرحمن بن الحارث بن هشام (خ س)، وعبد الرحمن بن مُطيع بن الأسود (خ م)، وعمَّار بن ياسر (س)، ومروان بن الحكم (خ د ق)، ونوفل بن معاوية، وأبي رافع مولى النبي صلى الله عليه وسلم، وأبي مسعود البدري، وأبي معقل الأسدي -ولم يدركه-، وأبي هريرة، وأسماء بنت عُمَيْس، وعائشة (خ م د ت س)، وأُمِّ سلمة (ع)، وأُمِّ معقل الأسدية (س).
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 112).
(3/72)

روى عنه: إبراهيم بن مهاجر، وأبو صَخْرة جامع بن شَدَّاد (س)، والحكم بن عتيبة (س)، وأبو عبد الرحمن خالد بن زيد الشَّاميُّ (س)، وابنه سلمة بن أبي بكر بن عبد الرحمن، ومولاه سُمَيّ مولى أبي بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام، وعامر الشَّعبيُّ، وابنه عبد الله بن أبي بكر بن عبد الرحمن، وعبد الله بن كعب (الحميري) (1)، وعبد الحميد بن عبد الله بن أبي عمرو (س)، وعبد ربه بن سعيد الأنصاريُّ (م د س)، وابنُه عبد الملك بن أبي بكر بن عبد الرحمن، وعبد الواحد بن أَيْمن، وعراك بن مالك، وعكرمة بن خالد المخزومي [145 - أ]، وعمارة بن عمير (س)، وابنه عمر بن أبي بكر بن عبد الرحمن (خ م د س ق)، وعمر بن عبد العزيز (ع)، وعمرو بن دينار، وابن أخيه القاسم بن محمد بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام، ومجاهد بن جبر (س)، ومحمد بن مسلم الزُّهريُّ (ع)، وأبو صخر يزيد بن أبي سمية الأيليُّ، ويزيد بن عبد الله بن قُسَيْط.
قال الواقديُّ: اسمه كُنيتُه، وكان قد ذهب بصرُه، واستُصغر يوم الجمل فَرُدَّ هو وعروة بن الزبير، وكان ثقة، فقيهاً، عالماً، سخياً، كثير الحديث.
وقال محمد بن سعد: وُلِد في خلافة عمر، وكان يقال له: راهب قريش لكثرة صلاته، وكان مكفوفاً.
وقال العِجْليُّ: مدني تابعي ثقة.
وقال ابن خراش: هو أحد أئمة المسلمين.
وقال في موضع آخر: عمر، وأبو بكر، وعكرمة، وعبد الله بنو عبد الرحمن
__________
(1) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليمنى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3/73)

بن الحارث بن هشام كُلُّهم أَجِلَّة ثقات، يضرب بهم المثل، وروى الزهري عنهم كلهم إلا عمر.
وقال أبو داود: كان أعمى، وكان إذا سجد يضع يده في طَست ماء من عِلّة كان يجدها.
وذكره خليفة بن خياط في الطبقة الثانية من أهل المدينة.
وذكره ابن حبان في كتاب «الثقات».
قال الزبير بن بكار: كان قد كُفَّ بصرُه، وهو أحد فقهاء المدينة السَّبعة، وكان يُسمَّى الرَّاهب، وكان من سادات قريش، وأُمُّه الشريدة فاختة بنت عنبة بن سُهَيل بن عمرو، وإخوته لأبيه وأُمِّه: عمر، وعثمان، وعكرمة، وخالد، ومحمد وبه كان يكنى عبد الرحمن، وحنتمة ولدت لعبد الله بن الزبير: عامراً، وموسى، وفاختة، وأم حكيم، وفاطمة.
وقال داود بن أبي هند: عن الشعبي، عن عمر بن عبد الرحمن: أن أخاه أبا بكر كان يصوم ولا يفطر. في حديث ذكره.
قال عليُّ بن المديني وغيره: مات سنة ثلاث وتسعين.
وقال يحيى بن معين والبخاري وأبو عمر الضَّرير وأبو عبيد والفلَّاس: مات سنة أربع وتسعين. وقال آخر: مات سنة خمس وتسعين.
- أبو بكر بن عبد الرحمن بن أبي سُفيان بن حُوَيْطب بن عبد العُزَّى الحُويْطبيُّ، هو أبو بكر بن حويطب. تقدم.
(3/74)

1860 - (سي) أبو بكر (1) بن عبد الرحمن بن المِسْور بن مَخْرمة القُرشِيُّ الزُّهريُّ، حجازي.
عن: أبان بن عثمان بن عفان قوله: «مَنْ قال: بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء .. » الحديث.
وعنه: العلاء بن كثير المِصْريُّ، وقال محمد بن كعب (د سي) وغيرُ واحد: عن أبان بن عثمان (د ت سي ق)، عن أبيه، عن النبي صلى الله عليه وسلم.

1861 - (بخ ت) أبو بكر (2) بن عبيد الله بن أنس بن مالك الأنصاريُّ البصريُّ.
روى عن: جَدِّه أنس، وقيل: عن أبيه عن جَدِّه أنس حديث: «من عال جاريتين» وغير ذلك، وعن: عَمَّتِه عائشة بنت أنس.
روى عنه: إبراهيم بن محمد بن أبي يحيى، وأبو ليلى عبد الله بن مَيْسرة الحارثيُّ، وأبو رَوْح محمد بن عبد العزيز الرَّاسبيُّ الجرمي، وموسى بن عبيدة الرَّبَذي.
وقال أبو أحمد الزُّبيريُّ وعبد الله بن المبارك: عن محمد بن عبد العزيز، عن عبيد الله بن أبي بكر بن أنس، عن جده أنس حديث: «من عال جاريتين». وقد تقدم حديثه في ترجمة محمد بن عبد العزيز الراسبي.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 118).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 118).
(3/75)

1862 - (م د ت س) أبو بكر (1) بن عُبيد الله بن عبد الله بن عمر بن الخَطَّاب القُرَشيُّ العَدَويُّ المَدَنيُّ، أخو القاسم بن عبيد الله، ووالد خالد بن أبي بكر بن عبيد الله، وأُمُّه عائشة بنت عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق.
روى عن: عَمِّه سالم بن عبد الله، وجَدِّه عبد الله بن عمر (د ت س).
روى عنه: عمر بن محمد بن زيد بن عبد الله بن عمر، ومحمد بن مسلم بن شِهاب الزُّهريُّ (م د ت س).
قال أبو زرعة: مدني ثقة.
وقال أبو حاتم: لا يُسَمَّى [145 - ب]، روى له مسلم وأبو داود والترمذي والنسائي حديثاً واحداً، ولا يعرف له غيره من رواية الزهري عنه عن جَدِّه ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «إذا أكل أحدُكُم فليأكل بيمينه، وإذا شرب فليشرب بيمينه، فإن الشيطان يأكل بشماله ويشرب بشماله».
(رواه أحمد عن سفيان عن الزهري واللفظ له) (2).

1863 - (خ) أبو بكر (3) بن عبيد الله بن أبي مُلَيْكة القُرَشيُّ التَّيْميُّ المكِّيُّ، أخو عبد الله،
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 119)، وكتب الناسخ بإزائه: كذا وقع ولم يرقم له بالألف .. والصواب رقمه كما سيأتي.
قلت: أي كما سيأتي أن أحمد روى له، وانظر ما علقناه على ترجمة (أبو البزري فيما تقدم) -.
(2) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليمنى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3) «تهذيب الكمال»: (33/ 121).
(3/76)

ووالد عبد الرحمن بن أبي بكر المُلَيْكي.
روى عن: عبيد بن عُمَيْر (خ)، وعثمان بن عبد الرحمن التَّيْميِّ (خ)، وعائشة أم المؤمنين.
روى عنه: عبد الله بن حبيب بن أبي ثابت، وابنُه عبد الرحمن بن أبي بكر المُلَيْكي، وعبد الملك بن جُرَيْج (خ)، وهشام بن عروة.
قال خليفة بن خَيَّاط: لا أعرف اسمَه.
وقال أبو حاتم: لا أعلم له اسماً.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

1864 - (خ م س) أبو بكر (1) بن عُثمان بن سَهْل بن حُنَيْف الأنصاريُّ الأَوْسيُّ المَدَنيُّ.
روى عن: عمه أبي أمامة بن سهل بن حنيف.
روى عنه: أبو ضَمْرة أنس بن عياض، وسفيان الثوري، وعبد الله بن المبارك (خ م س)، (ومالك بن أنس) (2).
ذكره ابن حبان في «الثقات».
روى له البخاري ومُسلم والنَّسائيُّ عن عمه أنه قال: صلَّينا مع عمر بن عبد العزيز الظُّهْرَ ثم خرجنا حتى دخلنا على أنس بن مالك فوجدناه يُصَلِّي العَصْر.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 122).
(2) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليمنى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3/77)

فقلت: يا عمِّ ما هذه الصلاة التي صليت؟ فقال: العصر، وهي صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم التي كنا نصلي معه.
وانفرد البخاري له بحديث آخر رواه عن محمد بن مقاتل عن ابن المبارك عنه عن عمه عن معاوية في إجابة الأذان، وهذا جميع ماله عندهم.

1865 - (أبو بكر (1) بن عَفَّان.
روى عن أبي إسحاق الفزاري. قال إبراهيم بن عبد الله بن الجُنيد: سمعت يحيى يقول: هو كَذَّاب، رأيت له أحاديث كذب) (2).
- أبو بكر بن علي بن سعيد المَرْوَزيُّ القاضي، اسمه أحمد، روى عنه النسائي تقدم في الأسماء.

1866 - (س) أبو بكر (3) بن عليّ بن عطاء بن مُقَدَّم الثَّقفِيُّ، مولاهم، المُقَدَّمِيُّ البَصْريُّ، أخو عمر بن علي المُقَدَّميِّ ومحمد بن علي المُقَدَّمِيِّ، ووالد محمد بن أبي بكر المُقَدَّمِيُّ، وهو عزيز الحديث.
روى عن: حبيب بن أبي عَمْرة، والحَجَّاج بن أرطأة (س)، ويونس بن عبيد.
روى عنه: أبو سعيد جعفر بن سَلَمة الوَرَّاق مولى خُزَاعة، وعبد الله بن المبارك.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 505) و «لسان الميزان»: (9/ 27).
(2) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليمنى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3) «تهذيب الكمال»: (33/ 124).
(3/78)

مات قبل حَمَّاد بن سلمة بشهرين.

1867 - (م د س) أبو بكر (1) بن عُمارة بن رُوَيْبَة الثَّقفِيُّ الكُوفِيُّ.
روى عن أبيه عمارة بن رُوَيبة أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «لن يَلجَ النارَ رَجُلٌ صلى قبل طلوع الشمس وقبل غروبها» الحديث.
روى عنه: إسماعيل بن أبي خالد (م د س)، والبَخْتري بن المختار العبديُّ (م س)، وعبد الملك بن عُمَيْر، ومِسْعَر بن كدَام، وأبو إسحاق السبيعيُّ، وأبو حَمْزَة الأعور.
ذكره ابن حبان في «الثقات».
روى له الثلاثة هذا الحديث من طرق عنه.

1868 - (خ م ت س ق) أبو بكر (2) بن عمر بن عبد الرحمن بن عبد الله بن عمر بن الخطاب القُرَشيُّ العَدَويُّ المَدَنيُّ.
روى عن: إبراهيم بن عبد الرحمن بن عبد الله بن أبي ربيعة المَخْزوميُّ، وإسحاق بن عبد الله بن جعفر بن أبي طالب، وعمِّ أبيه سالم بن عبد الله بن عمر، وسعد بن إسحاق بن كعب بن عُجْرة -وهو من أقرانه-، وأبي الحُبَاب سعيد بن يسار (خ م ت س ق)، وعَبَّاد بن تميم الأنصاري، وجَدِّه عبد الله بن عمر مرسلاً، وعبد الرحمن بن ثابت الأنصاريِّ، وعلي بن رفاعة القُرَظيِّ، ومعاوية بن عبد
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 125).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 126).
(3/79)

الله بن جعفر (بن أبي طالب) (1)، ونافع مولى ابن عمر، وهشام بن عروة.
روى عنه: إبراهيم بن طَهْمان، وإبراهيم بن محمد بن أبي يحيى، والحارث بن عبد الله، وسعيد بن سَلَمة بن أبي الحُسَام، وعاصم بن عُمر بن حفص بن عاصم بن عمر بن الخطاب، وأخوه عبيد الله بن عمر بن حفص، وابن أخيهما القاسم بن عبد الله بن عمر [146 - أ] بن حفص العُمريون، ومالك بن أنس (خ م ت س ق).
قال أبو حاتم: لا بأس به، لا يُسمَّى.
وقال اللالكائي: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
روى له الجماعة سوى أبي داود من حديث مالك عنه عن سعيد بن يسار عن ابن عمر حديث: «أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يوتر على البعير».

1869 - (أبو بكر (2) بن عِوَض البغدادي الغَرَّاد.
سمع ابن شاتيل. فسَّقه ابن نقطة.

1870 - (أ) أبو بكر (3) بن عمرو بن عتبة الثقفي.
عن ابن حذيفة عن أبيه. وعنه مسعر، والمسعودي وغيرهما) (4).
__________
(1) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليمنى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 506) و «لسان الميزان»: (9/ 25).
(3) «الإكمال»: (ص491) و «التذكرة»: (4/ 1987).
(4) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليسرى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3/80)

1871 - (خ مق 4) أبو بكر (1) بن عياش بن سالم الأسَديُّ الكُوفيُّ الحنَّاط المقرئ، أخو الحسن بن عَيَّاش، مولى واصل بن حيان الأحدب، وكانت جدته مولاة لِسَمُرة بن جُنْدب، قيل: اسمه محمد، وقيل: عبد الله، وقيل: سالم، وقيل: شعبة، وقيل: رؤبة، وقيل: مسلم، وقيل: خداش، وقيل: مُطَرِّف، وقيل: حماد، وقيل: حبيب. والصحيح أن اسمه كنيته.
روى عن: الأجلح بن عبد الله الكِنْديِّ (بخ)، وإسماعيل بن أبي خالد، وإسماعيل بن عبد الرحمن السُّدِّيِّ (قد)، وحبيب بن أبي ثابت، والحسن بن عمرو الفُقَيْمي (بخ)، وحصين بن عبد الرحمن السُّلمي (خ س)، وحُمَيد الطويل (خ ت)، ودهثم بن قُرَّان، وسفيان التَّمار (خ)، وسليمان الأعمش (ت س ق)، وسليمان التيمي، وشعيب بن شعيب أخي عمرو بن شعيب، وصالح بن أبي صالح المخزومي (مد ت)، وصدقة بن سعيد (س)، وعاصم بن بهدلة (بخ ت)، وعبد العزيز بن رفيع (خ ت س ق)، وعبد الملك بن أبي سليمان (د س)، وعبد الملك بن عمير، (وعبيد بن اصطفى) (2)، وأبي حصين عثمان بن عاصم الأسدي، وعمرو بن ميمون بن مِهران، وأبيه عيَّاش بن سالم، ومحمد بن أبي سهل القرشي، ومحمد بن عمرو بن علقمة (بخ)، ومحمد بن يزيد بن أبي زياد مولى المغيرة بن شعبة (د ت)، ومُطَرِّف بن طَريف (د ق)، والمغيرة بن زياد الموصليّ (د)، والمغيرة بن مِقْسَم الضبي (مق)، ونُصَير بن أبي الأشعث (بخ)،
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 129).
(2) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليسرى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3/81)

وهشام بن حَسَّان (ت)، وهشام بن عروة، ويحيى بن هانئ بن عُروة المرادي (س)، ويزيد بن أبي زياد (بخ ق)، وأبي إسحاق السَّبيعي (4)، وأبي إسحاق الشيباني (خ)، وأبي حمزة الثُّماليِّ (ت)، وأبي سعد البَقّال.
روى عنه: إبراهيم بن أبي بكر بن عَيَّاش ابنُه، وإبراهيم بن زياد العِجليُّ، وأحمد بن بُديل الياميُّ، وأحمد بن حنبل، وأحمد بن عبد الله (بن يونس) (1) (خ ت س)، وأحمد بن عبد الله ورَّاقُ أبي نعيم، وأحمد بن عبد الجبار العُطارديُّ، وأحمد بن محمد بن أيوب صاحب «المغازي»، وأحمد بن منيع البغويُّ، وأحمد بن ناصح المِصِّيصيُّ، وإسحاق بن حكيم، وإسحاق بن سُليمان الرَّازيُّ، وإسحاق بن عيسى بن الطباع، وإسماعيل بن أبان الوراق (خ)، وأبو بكر إسماعيل بن حفص الأبُليُّ (س ق)، والأسود بن عامر شاذان (د ت س)، وبشر بن الحارث (الحافي) (2) (عس)، وثابت بن محمد الشَّيْبانيُّ، والحسن بن حماد سَجّادة (ق)، والحسن بن عَرَفَة العَبْديُّ، وحمزة بن سعيد المَرْوَزيُّ (ل)، وخالد بن يزيد الكاهليُّ (خ)، وداود بن منصور النَّسائيُّ (عس)، وأبو السُّكين زكريا بن يحيى الطَّائيُّ، وأبو خيثمة زهير بن حرب، وسفيان الثوري ومات قبله، وأبو داود سليمان بن داود (الطيالسي، وعاصم بن يوسف اليربوعي، وعبد الله بن سعيد الأشج، وعبد الله) (3) بن عامر بن زُرَارة، وعبد الله بن المُبارك (خ) ومات قبله، وأبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي شَيْبة (خ ق)، وعبد الحميد بن
__________
(1) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليسرى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(2) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليسرى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليسرى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3/82)

صالح (س)، وعبد الرحمن بن مهدي، وعثمان بن محمد بن أبي شيبة، وعلقمة بن عمرو الدارمي (ق)، وعلي بن خَشْرم (مق)، وعلي بن محمد الطَّنافسيُّ (ق)، وعلي بن المديني (خ)، وعمَّار بن خالد الواسطيُّ (ق)، وعمرو بن زُرارة، والعلاء بن عمرو الحَنفيُّ، وفضالة بن الفضل التميمي، وأبو نعيم الفضل بن دُكين، وأبو ثابت محمد بن إسماعيل بن عبد الله بن حبيب بن أبي ثابت، ومحمد بن الصبَّاح الجَرْجَرائيُّ، ومحمد بن طَرِيف البجليُّ، ومحمد بن عبد الله بن نُمَيْر، ومحمد بن عبد الأعلى، ومحمد بن عُبيد بن سفيان القُرشي والد أبي بكر بن أبي الدنيا، ومحمد بن عبيد بن محمد المُحاربيُّ النَّحّاس (س)، ومحمد بن العلاء الهَمْدانيُّ (ت س ق)، وأبو هشام محمد بن يزيد الرِّفاعي، ومسلم بن إبراهيم الأَزْدي، ومُعلَّى بن منصور الرَّازيُّ [146 - ب]، ومنصور بن أبي مزاحم (د)، ونُعيم بن حماد، وهارون بن عباد الأَزْديُّ (د)، وهَنَّاد بن السري (د س)، وواصل بن عبد الأعلى، ويحيى بن آدم، ويحيى بن أكثم القاضي، ويحيى بن طلحة اليربوعيُّ، ويحيى بن معين، ويحيى بن يحيى النيسابوري (عس)، ويحيى بن يوسف الزَّمِّيُّ (خ)، وأبو خالد بن يزيد بن مِهران الخَّباز (س)، ويعقوب بن عبد الله القُّمِّيُّ ومات قبله.
قال الحسن بن عيسى النيسابوري: أثنى عليه عبد الله بن المبارك.
وقال صالح بن أحمد بن حنبل عن أبيه: صدوق، صاحب قرآن وخير.
وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه (1): ثقة، وربما غلط، وكان صاحب قرآن وسنة، وكان يحيى بن سعيد لا يعبأ به، إذا ذُكر عنده كَلح وجهَه، (وقال أيضاً:
__________
(1) وانظر «ميزان الاعتدال»: (7/ 338).
(3/83)

كان كثير الغلط (1) جداً وكُتُبه ليس فيها خطأ.
وقال علي بن المديني (2): عن يحيى بن سعيد قال: لو كان أبو بكر بن عياش [عندي] (3) ما سألته عن شيء، وإسرائيل فوقه) (4).
وقال عثمان الدارمي عن ابن معين: ثقة، وأخوه الحسن ثقة.
قال عثمان الدارمي: أبو بكر والحسن ابنا عياش ليسا بذاك في الحديث، وهما من أهل الصدق والأمانة.
قال: وسمعت محمد بن عبد الله بن نمير يُضَعِّف أبا بكر بن عياش في الحديث. قلت: كيف حالُهُ في الأعمش؟ قال: هو ضعيف في الأعمش وغيره.
وقال ابن أبي حاتم: سألت أبي عن أبي بكر بن عَيَّاش وأبي الأحوص فقال: ما أقربهما، لا أبالي بأيهما بدأت.
قال: وسُئل أبي عن شريك وأبي بكر بن عياش؟ فقال: هما في الحفظ سواءً، غير أن أبا بكر أصح كتاباً، قلت لأبي: (أبو) (5) بكر بن عَيَّاش وعبد الله بن بشر
__________
(1) في الأصل: كان كبيراً يغلط. وما أثبتناه من المصادر وهو الصواب.
(2) «ميزان الاعتدال»: (7/ 338) والنقل عن علي بن المديني من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(3) الكلمة غير ظاهرة في الأصل تقرأ: (بين يدي). وما أثبتناه من الميزان، ووقعت العبارة في «تهذيب التهذيب»: (12/ 33): لو كان أبو بكر بن عياش حاضراً ...
(4) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليمنى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(5) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليمنى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3/84)

الرقي؟ قال: أبو بكر أحفظ منه وأوثق.
وذكره ابن حبان في كتاب «الثقات».
وقال ابن عدي: هو كوفي مشهور، ويروي عن أجلة النَّاس، وحديثه فيه كثرة، وقد روى عنه من الكبار جماعةٌ، وهو في رواياته عن كل من روى عنه لا بأس به، وذلك أني لم أجد له حديثاً منكراً إذا روى عنه ثقة، إلا أن يروي عنه ضعيف.
وقال إبراهيم بن شَمَّاس السَّمرقنديُّ: سمعت إبراهيم بن أبي بكر بن عيَّاش قال: لما نزل بأبي الموت قلت: يا أبة ما اسمك؟ قال: يا بني إن أباك لم يكن له اسم، وإنَّ أباك أكبر من سفيان بأربع سنين، وإنه لم يأت فاحشة قط، وأنه يختم القرآن من ثلاثين سنة كل يوم مَرَّة.
قال ابن حبان: ولد سنة خمس وتسعين أو ست وتسعين.
وقال غيره: ولد سنة مائة، ومات سنة اثنتين وتسعين، وقيل: سنة ثلاث، وقيل: سنة أربع وتسعين (1).
ولهم:

1872 - (أبو بكر (2) بن عياش الحمصي.
عن جعفر بن عبد الواحد الهاشمي. وعنه عثمان بن شِباك. وليس بمعروف،
__________
(1) كتب الناسخ بإزاء هذا الموضع: بلغ المقابلة بخط المؤلف. «ميزان الاعتدال»: (4/ 506) و «لسان الميزان»: (9/ 25).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 503) و «لسان الميزان»: (9/ 24).
(3/85)

قال الخطيب: مجهول.
و:

1873 - أبوبكر (1) بن عياش السلمي.
له مصنف في العربية (2). يروي عن أبي بكر جعفر بن برقان وغيره.
ذكره الخطيب البغدادي.) (3)

1874 - (س) أبو بكر (4) بن محمد بن زيد بن عبد الله بن عمر بن الخطاب القُرَشيُّ العَدَويُّ المَدَنيُّ، أخو عمر بن محمد بن زيد وإخوته.
وروى عن: عمِّ أبيه سالم بن عبد الله، وأبيه محمد بن زيد، ونافع مولى ابن عمر (س).
روى عنه: شعبة بن الحجاج (س)، وابن أخيه عثمان بن واقد بن محمد بن زيد، وعَطَّاف بن خالد المَخْزوميُّ، وأخوه عمر بن محمد بن زيد.
قال أبو حاتم: ثقة، لا بأس به، لا يُسَمَّى.
وقال الواقديُّ: مات سنة خمس وأربعين ومائة، وقيل: سنة خمسين ومائة.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 503) و «لسان الميزان»: (9/ 25).
(2) كذا. وفي المصادر: في غريب الحديث. فيظهر أن صواب العبارة هنا: له مصنف في الغريب.
(3) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليمنى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(4) «تهذيب الكمال»: (33/ 135).
(3/86)

روى له النسائي حديثاً واحداً: عن نافع عن ابن عمر بحديث التلبية في الحج.
آخر الجزء الأول من كتاب الكنى.

1875 - (ع) أبو بكر (1) بن محمد بن عَمرو بن حَزْم الأَنصاريُّ الخَزْرجيُّ ثم النجَّاريُّ المَدَنيُّ، يقال: اسمه أبو بكر، وكنيته أبو محمد، ويقال: اسمه وكنيته واحد، وأُمُّه كَبْشة بنت عبد الرحمن بن سعد بن زُرارة أخت عَمْرة بنت عبد الرحمن. ولي القضاء والإمرة والمَوْسِم لسُليمان بن عبد الملك ثم لعمر بن عبد العزيز.
روى عن: أفلح مولى أبي أيوب [147 - أ]، وخارجة بن زيد بن ثابت (س)، وسالم بن عبد الله (س)، والسائب بن يزيد (بخ)، وسلمان الأغر، وعبَّاد بن تميم (خ م د س ق)، وعبد الله بن زيد بن عبد ربه الأنصاري مرسل، وعبد الله بن عبد الله بن عمر، وعبد الله بن عمرو بن عثمان بن عفان (م د ت س)، وعبد الله بن عيَّاش بن أبي ربيعة وله رؤية، وعبد الله بن قيس بن مَخْرمة (م د تم س ق)، وعبد الرحمن بن أبي عَمْرة الأنصاريِّ (د ت)، وعمر بن عبد العزيز (ع)، وجده عمرو بن حزم (ق) مرسل، وعمرو بن سُلَيْم الزُّرَقيِّ (خ م د س ق)، والقاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق (س)، ومحمد بن عبد الله بن عمرو بن عثمان (ق)، وأبيه محمد بن عمرو بن حَزْم (مد س)، ومحمد بن فلان بن طلحة بن عبيد الله (بخ)، والنضر بن عبد الله السُّلميِّ (س)، وأبي البَدَّاح بن عاصم بن عدي، وأبي حَبَّة البَدْريّ (خ م)، وأبي سلمة بن عبد الرحمن (م 4)، وخالدة بنت أنس أم بني حَزْم
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 137).
(3/87)

ولها صحبة، وخالته عَمْرَة بنت عبد الرحمن.
روى عنه: أُبَيّ بن عباس بن سَهْل بن سعد، وأسامة بن زيد اللَّيثي، وإسحاق بن يحيى بن طلحة بن عبيد الله، وأفلح بن حُمَيد (م س)، والحجاج بن أرطأة، وسعيد بن عبد الرحمن الجَحَشِيُّ (بخ)، وسعيد بن أبي هلال (س)، وابنُه عبد الله بن أبي بكر بن حَزْم، وعبد الله بن سعيد بن أبي هند، وعبد الله بن عبد الرحمن بن أبي حُسَين (م س)، وعبد الرحمن بن عبد الله المسعوديُّ (خت س ق)، وعبد الرحمن بن عَمرو الأوزاعي، وعبد العزيز بن عبد الله العُمَريُّ (س)، وأبو أمية عبد الكريم بن أبي المُخارق، وعَبْدَة بن أبي لُبابة، وعثمان بن حكيم الأنصاريُّ، وعمرو بن دينار وهو أكبر منه، وابنُه محمد بن أبي بكر بن حَزْم (د ت س)، وابن عمه محمد بن عُمارة بن عَمرو بن حَزْم (مد ق)، ومحمد بن شهاب الزُّهريُّ (مد س)، والوليد بن أبي هشام (م س ق)، ويحيى بن سعيد الأنصاري، ويحيى بن يحيى الغسَّاني، ويزيد بن عبد الله بن الهاد (م د س ق)، وأبو بكر بن نافع مولى ابن عمر.
ذكره خليفة ومحمد بن سعد في الطبقة الثالثة من أهل المدينة.
وقال إسحاق بن منصور عن ابن معين وعبد الرحمن بن يوسف بن خراش وغيرهما: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال الهيثم بن عدي عن صالح بن كيسان: كان المُحدِّثون من هذه الطبقة من أهل المدينة: سُليمان بن يسار، وأبو بكر بن محمد بن عمرو بن حزم، وعبيد الله بن عبد الله بن عتبة بن مسعود المكفوف، وسالم بن عبد الله، وأبو بكر بن
(3/88)

عبد الرحمن بن الحارث بن هشام، ويحيى بن عبد الرحمن بن حاطِب بن أبي بَلْتعة.
وقال سعيد بن عُفير عن ابن وهب: قال لي مالك: ما رأيت مثل أبي بكر بن حَزْم أعظم مروءةً ولا أتمَّ حالاً، ولا رأيت مثل ما أوتي: ولاية المدينة والقضاء والموسم، وكان يقول لابنه عبد الله: إني أراك تُحب الحديث وتجالس أهله، فلا تستقبل صدر حديث إذا سمعت عجزه، استدل بأعجازها على صدورها.
قال مالك: ولم يكن بالمدينة أنصاري [أميراً] (1) غيره، وكان عمر بن عبد العزيز قد كتب إليه أن يكتب له من العلم من عند عمرة بنت عبد الرحمن والقاسم بن محمد، فكتبها له، قال مالك: فسألت ابنه عبد الله بن أبي بكر عن تلك الكتب فقال: ضاعت. وكان أبو بكر قد عزل عزلاً قبيحاً.
وقال المُفَضّل بن غسَّان الغَلَابيُّ عن ابن معين: إن عمر بن عبد العزيز أجرى على أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم ثلاثمائة دينار في كل شهر.
وقال إبراهيم بن محمد الشافعيُّ عن جده محمد بن علي: قالوا لعمر بن عبد العزيز: استعملتَ أبا بكر بن حزم غَرَّك بصلاته؟ قال: إذا لم يغرني المُصَلُّون فمن يغرني؟! قال: وكانت سجدتُهُ قد أخذت جبهته وأنفه.
وقال عطاف بن خالد المخزوميُّ عن أمه عن امرأة أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم [147 - ب] قالت: ما اضطجعَ أبو بكر على فراشه منذ أربعين سنة بالليل.
__________
(1) زيادة من المصدر ليست في الأصل.
(3/89)

وقال محمد بن معاوية النيسابوري عن مالك عن عبد الله بن أبي بكر قال: ما مات أبي حتى ترك الحديث.
قال الواقدي: مات سنة عشرين ومائة، وكان ثقة كثير الحديث. وكذلك قال في تاريخ وفاته أبو عبيد القاسم بن سلام، ويحيى بن معين، وعلي بن المديني، وعمرو بن علي، وخليفة بن خياط، والهيثم بن عدي.
وقال الهيثم في موضع آخر: سنة ست وعشرين وهو خطأ.
وقال الهيثم في موضع آخر ومحمد بن المثنى ويحيى بن عبد الله بن بكير: مات سنة سبع عشرة ومائة.
وقال خليفة بن خياط في موضع آخر: مات سنة مائة.
- أبو بكر بن أبي مريم، هو أبو بكر بن عبد الله بن أبي مريم تقدم.
- أبو بكر بن أبي مليكة، هو أبو بكر بن عبيد الله بن أبي مليكة تقدم.

1876 - (خ م د ت س) أبو بكر (1) بن المُنْكَدر بن عبد الله بن الهُدَيْر القُرَشيُّ التَّيْميُّ، أخو محمد بن المُنْكَدر، وكان أسن من أخيه.
روى عن: جابر بن عبد الله، وعَمِّه ربيعة بن عبد الله بن الهُدَيْر، وعثمان بن عبد الرحمن التَّيْمي، وعطاء بن يسار، وعمرو بن سُلَيْم الزرقي (خ م د س)، وأبي أُمامة بن سَهْل بن حُنَيف (م)، وأبي سلمة بن عبد الرحمن (س).
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 143).
(3/90)

روى عنه: إبراهيم بن أبي عمرو الغفاريُّ، وبكير بن عبد الله بن الأشج (م د س)، وسعيد بن أبي هلال (م د س)، وشعبة بن الحجاج، وعمر بن محمد بن زيد العُمَريُّ، ومحمد بن عَمْرو بن عَلْقمة، وأخوه محمد بن المُنْكَدر، ويحيى بن سعيد الأنصاريُّ، ويزيد بن عبد الله بن الهاد.
قال أبو حاتم: لا يُسَمَّى.
وقال أبو داود: من ثقات الناس.
- أبو بكر بن موسى، وهو ابن أبي شيخ. تقدم.

1877 - (ع) أبو بكر (1) بن أبي موسى الأَشْعريُّ الكُوفيُّ، أخو أبي بُرْدَة بن أبي موسى، يُقال: اسمه عمرو، ويُقال: عامر.
روى عن: الأسود بن هلال، والبَرَاء بن عازب، وجابر بن سَمُرة، وعبد الله بن عباس، وعلي (س) فيما قيل، وهو وهم، وأبيه أبي موسى.
روى عنه: الأجلح بن عبد الله، والبختري بن المختار، وبدر بن عثمان (م د س)، وحجاج بن أرطأة، وعبد الله بن أبي السَّفَر، وعبد الملك بن عُمَيْر، وعبيد بن أبي أمية والد عمر (2) بن عُبَيْد وإخوته، وعطاء بن السائب، ويونس بن أبي إسحاق، وأبو إسحاق الشَّيْبانيُّ، وأبو بكر النَّهشليُّ، وأبو بَلج الفزاريُّ، وأبو حمزة الضُّبعيُّ، وأبو إدريس، وأبو عمران الجوني (خ م ت س ق).
ذكره محمد بن سعد في الطبقة الثانية من أهل الكوفة.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 144).
(2) في الأصل: يعلى. وما أثبتناه من المصدر.
(3/91)

وقال أبو عبيد الآجريُّ: قلت لأبي داود: سمع أبو بكر من أبيه؟ قال: أراه قد سمع، وأبو بكر أرضى عندهم من أبي بُرْدة بن أبي موسى، كان يذهب مذهب أهل الشام، جاءه أبو غادية الجُهَنيُّ قاتِل عَمَّار فأجلسه إلى جنبه، وقال: مرحباً بأخي.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
توفي في ولاية خالد بن عبد الله.

1878 - (م د ت كن) أبو بكر (1) بن نافع القُرَشيُّ العَدَويُّ المَدَنيُّ، مولى عبد الله بن عمر.
روى عن: سالم بن عبد الله، وأبيه نافع مولى ابن عمر، وأبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم، وصفية بنت أبي عبيد. يقال: مرسل.
روى عنه: جرير بن حازم، وسليم بن مسلم المكي، وعبَّاد بن صُهيب، وعبد العزيز بن محمد الدَّراورديُّ، ومالك بن أنس، ويحيى بن عبد الله بن سالم بن عبد الله بن عمر [148 - أ].
قال عبد الله بن أحمد بن حنبل عن أبيه: هذا أوثق ولد نافع.
وقال عباس عن ابن معين: ليس بشيء.
وقال في موضع آخر: ليس به بأس.
وقال أبو داود: من ثقات الناس.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 145).
(3/92)

وقال ابن عدي: روى عنه مالك، ولولا أنه لا بأسَ به لما روى عنه مالك، وقد روى غير مالك عنه أشياء غير محفوظة، وأرجو أنه صدوق لا بأس به.
روى له مسلم وأبو داود والترمذي والنَّسائيُّ في «حديث مالك» حديثاً واحداً من رواية مالك عنه عن أبيه عن ابن عمر: «أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بإحفاء الشَّوارب، وإعفاءِ اللَّحَى»، وأخرج له أبو داود حديثين آخرين، وهذا جميع ماله عندهم.

1879 - (بخ) أبو بكر (1) بن نافع القُرشي العَدَويُّ المَدَنيُّ، قاضي بغداد، مولى عمر بن الخطاب، ويقال: مولى زيد بن الخطاب.
روى عن: عبد الله بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم، وأخيه محمد بن أبي بكر بن عمرو بن حفص.
روى عنه: إبراهيم بن أبي الوزير، وسعيد بن عبد الجبار الكَرَابيسي، وسعيد بن منصور، وعبد الله بن عبد الوهاب الحَجَبيُّ، وقتيبة بن سعيد، ومحمد بن الصَّبَّاح الجَرْجرائيُّ، وأبو عامر العَقَديُّ، وأبو معمر الهُذَليُّ.
قال عباس عن ابن معين: ليس بشيء.
وقال أبو داود: لم يكن عنده إلا حديث واحد: «أقيلوا ذوي الهيئات زلاتهم».
وقال الحاكم أبو أحمد: ليس بالقوي عندهم.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 147).
(3/93)

روى له البخاري في «الأدب» هذا الحديث.
- (م ت س) أبو بكر بن نافع العَبْديُّ البَصْريُّ، اسمه: محمد بن أحمد بن نافع، شيخ مسلم تقدم.

1880 - (س) أبو بكر (1) بن النَّضْر بن أنس.
عن جده أنس. وعنه عبد الله بن عبيد مؤذن مسجد جَرَادار.

1881 - (م ت س) أبو بكر (2) بن النَّضْر بن أبي النَّضْر هاشم بن القاسم البَغْداديُّ، قيل: اسمه أحمد وقيل: محمد، والصحيح: اسمه كنيته، وأكثر ما ينسب إلى جده.
روى عن: الأسود بن عامر شاذان، وحجَّاج بن محمد، وخَلف بن تميم، وخلف بن هشام البزار، ورَيْحان بن سعيد، وزافر بن سُلَيمان، وسعيد بن عامر الضُّبَعيِّ، وشبابة بن سَوَّار، وأبي عاصم الضحَّاك بن مخلد، وعبد الله بن مسلمة، وعبد الرحمن بن غزوان قراد، وعبيد الله بن ثور بن عون بن أبي الحلال العتكي، وعلي بن الحسن بن شقيق المَرْوَزيّ، ومحمد بن إسماعيل بن أبي فُدَيك، ومحمد بن بشر العَبْديِّ، ومحمد بن القاسم الأسدي، وجده أبي النَّضْر هاشم بن القاسم، ووهب بن جرير، ويعقوب بن إبراهيم بن سعد.
روى عنه: مسلم، والترمذي، والنسائي، وأبو بكر أحمد بن أبي خَيْثمة، وأبو يعلى أحمد بن علي بن المثنى الموصلي، وأبو بكر أحمد بن عمرو بن أبي
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 149).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 149).
(3/94)

عاصم، وأحمد بن محمد بن عاصم الرازيُّ، وجعفر بن محمد الفِرْيابيُّ، وأبو فاطمة الحسن بن أحمد بن اللَّيث الرَّازيُّ، والحسن بن علي بن شبيب المعمري، وشعيب بن محمد بن علي الذارع، وعبد الله بن أحمد بن إبراهيم الدورقي، وعبد الله بن أحمد بن حنبل، وعبد الله بن إسحاق المدائني، وأبو بكر عبد الله بن محمد بن أبي الدنيا، وعبدان بن أحمد الأهوازيُّ، وأبو قدامة عبيد الله بن سعيد السَّرخسيُّ -وهو أكبر منه-، وعلي بن سعيد بن بَشِير الرَّازيُّ، وعلي بن عبد الصمد الطيالسي المعروف بعلان ماغمّة، والقاسم بن زكريا المُطَرِّز، ومحمد بن إبراهيم الأنماطيُّ مُرَبَّع، وأبو حاتم محمد بن إدريس الرازي، ومحمد بن إسحاق السراج (148 - ب)، ومحمد بن عبد الغفار الهَمَذانيُّ، ومحمد بن عبدوس بن كامل السَّرّاج، ومحمد بن يحيى بن منده الأصبهانيُّ، وأبو العباس هارون بن العباس بن عيسى بن عبد الله بن محمد بن علي بن عبد الله بن عباس الهاشميُّ، ويعقوب بن سُفيان الفارسيُّ.
قال أبو حاتم: صدوق.
وقال أبو القاسم البغوي: مات 245هـ.

1882 - (س) أبو بكر (1) بن الوليد بن عامر الزُّبيديُّ الشَّاميُّ، أخو محمد بن الوليد الزُّبيديِّ.
قال الحاكم أبو أحمد وأبو عبد الله بن مَنْده: اسمه صَمْصُوم.
روى عن: الزهري، وأخيه محمد بن الوليد.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 151).
(3/95)

وعنه: بقية بن الوليد (س).
روى له النسائي حديثاً واحداً: عن محمد بن عبد الله بن عبد الرحيم بن البرقي، عن أسد بن موسى، عن بقية، عنه، عن أخيه محمد، عن لقمان بن عامر الوصَّابيِّ، عن عبد الأعلى بن عدي البهراني، عن ثوبان، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «عصابتان من أُمتي أحرزهم الله من النَّار: عصابة تغزو الهند، وعصابة تكون مع عيسى بن مريم».
ورواه الإمام أحمد عن أبي النضر عن بقية: ثنا عبد الله بن سالم وأبو بكر بن الوليد فذكره، (واللفظ له) (1).

1883 - (بخ ق) أبو بكر (2) بن يحيى بن النَّضْر الأنصاريُّ السَّلميُّ المَدَنيُّ.
روى عن أبيه يحيى بن النضر.
روى عنه: حاتم بن إسماعيل، ومحمد بن عمر الواقدي.
- أبو بكر الأُبُليِّ (3) العَطَّار، اسمه أحمد بن محمد بن إبراهيم. (روى له أبو داود فيما قيل) (4) تقدم.
- (بخ ق) أبو بكر الأنصاريُّ المَدَنيُّ، اسمه: الفضل بن مُبَشِّر. تقدم في الأسماء.
__________
(1) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليمنى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 152).
(3) وقع بين «أبو بكر» و «الأبلي» بياض في الأصل.
(4) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليمنى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3/96)

1884 - (ق) أبو بكر (1) الَحَكميُّ.
قال ابن ماجه في «الأذان» عقيب حديث عبد الله بن زَيْد: قال أبو عبيد -يعني محمد بن عبيد بن مِهْران- فأخبرني أبو بكر الحَكَميُّ أن عبد الله بن زيد الأنصاريِّ، قال في ذلك ... وذكر شعره في الأذان.
- أبو بكر الحَنَفيُّ الكَبير، اسمه: عبد الله، روى عن أنس. وقد تقدم.
- (ع) أبو بكر الحنفي الصَّغير، اسمه عبد الكبير بن عبد المجيد. تقدم في الأسماء.
- (م 4) أبو بكر الصَّاغانيُّ، هو محمد بن إسحاق، شيخ مسلم تقدم أيضاً في الأسماء.
- (ع) أبو بكر الصِّديق، رضي الله عنه، اسمه عبد الله بن عثمان. تقدم في الأسماء.

1885 - (ق) أبو بكر (2) العنسي.
روى عن: محمد بن يزيد بن أبي زياد، ويزيد بن أبي حبيب، وأبي قبيل المعافري.
روى عنه: بقية، ويحيى بن صالح الوُحَاظيُّ.
قال ابن عدي: مجهول، له أحاديث مناكير عن الثقات.
روى له ابن ماجه حديث نافع عن ابن عمر: «قالت أم سلمة يا رسول الله يصيبك كل عام وجع من الشاة .. » الحديث.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 154).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 154).
(3/97)

(ولهم شيخ آخر يقال له) (1):

1886 - أبوبكر (2) العَنْسيُّ.
روى عنه عمر بن نافع الثقفي، قال: دخلت حَيْرَ الصدقة مع عمر وعثمان (وعلي) (3).
- (د) أبو بكر الغِفاريُّ.
اسمه: عبد الرحمن بن ورَدْان. عن أبي سلمة. وعنه أبو عاصم. تقدم.

1887 - (أبو بكر (4) الكليبي، وليس هو بعباد بن صهيب.
روى عن شيخ يرجف عن أبي سعيد. وعنه حجاج بن منهال وأبو داود الطيالسي.
قال أبو حاتم: شيخ ليس بمعروف) (5).

1888 - (ق) أبو بكر (6) المَدينيُّ.
روى عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة في الصوم. روى عنه خالد بن
__________
(1) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليسرى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 155).
(3) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليسرى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(4) «الجرح والتعديل»: (9/ 345).
(5) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليمنى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(6) «تهذيب الكمال»: (33/ 156).
(3/98)

أبي يزيد القرني، (وموسى بن داود) (1) الضبي.
استشهد به الترمذي وقال: ضعيف.
وروى له ابن ماجه حديثه في الصوم.

1889 - أبو بكر (2) المديني.
سمع: ابن عمر، وعائشة، وأمَّ سلمة.
وعنه إسحاق الأعور [149 - أ].
قال أبو حاتم: هو وإسحاق مجهولان.

1890 - أبو بكر (3) المَديني.
عن أبي هريرة. وعنه: سيف بن أبي زياد. قال أبو حاتم: لا أدري هو الأول أم لا، (وهو مجهول) (4).

1891 - (م ت س ق) أبو بكر (5) النَّهْشَليُّ الكُوفيُّ، قيل: اسمُه عبد الله بن قطاف، وقيل: معاوية بن عبد الله بن قطاف، (وقال وكيع: أبو بكر بن عبد الله بن أبي القطاف، وقال غيره: أبو بكر بن عبد الله بن قطاف) (6). قال ابن أبي
__________
(1) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليمنى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 339).
(3) «الجرح والتعديل»: (9/ 339) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 496) و «لسان الميزان»: (9/ 22).
(4) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليسرى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(5) «تهذيب الكمال»: (33/ 156).
(6) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليسرى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3/99)

حاتم: قول وكيع أشبه.
روى عن: حبيب بن أبي ثابت، وحماد بن أبي سليمان، وزياد بن علاقة، وسليمان الأعمش، وعاصم بن كليب، وعبد الرحمن بن الأسود بن يزيد (م س)، وعبد الملك بن عمير، ومحمد بن الزبير الحَنْظليّ، ومحمد بن عبد الله المُراديِّ، ومرزوق أبي بُكَيْر، وأبي بكر بن أبي الجَهْم، وأبي بكر بن أبي موسى الأشعري.
روى عنه: أحمد بن عبد الله بن يونس، وإسماعيل بن أبان الوَرَّاق، وبهز بن أسد، وجبارة بن المُغَلِّس، وعاصم بن علي بن عاصم الواسطي، وعبد الله بن صالح العِجْليُّ، وعبد الله بن المبارك، وعبد الحميد بن صالح، وعبد الرحمن بن مهدي، وعبيد بن محمد بن ثَعْلبة الحِمَّانيُّ، وأبو سُليم عبيد بن يحيى، وعثمان بن زُفَر، وعلي بن أبي بكر، وعمرو بن مَرْزوق، وعَوْن بن سَلَّام، وأبو نُعيم الفضل بن دكين، ومحمد بن عبد الواهب الحارثي، وموسى بن داود الضَّبِّيُّ، ووضَّاح بن يحيى النَّهْشليُّ، ووكيع، ويحيى بن آدم (س)، ويحيى بن عبد الحميد الحِمَّانيُّ، وأبو تُمَيْلة يحيى بن واضح، وأبو بلال الأشعريُّ، وأبو داود الطيالسي.
قال أبو قُدامة عن ابن مهدي: هو من ثقات مَشْيخة الكُوفة.
وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه وعباس عن يحيى بن معين وأبو داود والعجلي: ثقة.
وقال أبو حاتم: شيخ صالح، يكتب حديثه، وهو عندي خير من أبي بكر الهُذَليِّ.
(3/100)

(وقال ابن حبان (1): شيخ صالح غلب عليه التقشُّف حتى صار يَهِمُ ولا يعلم، ويُخطئ ولا يفهم، فبطل الاحتجاج به) (2).
قال مُطين: توفي يوم عيد الفطر سنة ست وستين ومائة.
وقد روى له ابن ماجه عن أحمد بن يوسف، عن أبي عاصم، عن أبي بكر يعني النَّهشليِّ، عن الحسين بن عبد الله، عن عكرمة عن ابن عباس، قال: ذُكرت أمُّ إبراهيم عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: أعتقها وَلَدُها. والصحيح أن أبا بكر ليس هو النهشلي كما قاله وإنما هو أبو بكر بن أبي سَبْرة، (فإنه معدود في الرواة عن حسين بن عبد الله وفي شيوخ أبي عاصم النبيل بخلاف هذا) (3)، وقد تقدم. قاله شيخنا.

1892 - (ق) أبو بكر (4) الهُذَليُّ البَصْريُّ، اسمه سُلْمى بن عبد الله بن سُلْمى، وقيل: اسمه روح، وهو ابن بنت حميد بن عبد الرحمن الحِمْيريّ.
روى عن: الحسن البصري، وخالد الرَّبعي، وسلمة بن جُنادة الهُذَليّ، وشَهْر بن حَوشب، وعامر الشَّعبيِّ، وعِكْرمة، وعَوْن بن عبد الله بن عتبة بن مسعود، وقتادة، وقَزَعة بن يحيى، ومحمد بن سيرين، ومحمد بن المُنْكَدر، وأبي تميمة الهُجيمي، وأبي الزُّبير المكيِّ، وأبي المَلِيح الُهذَلي، ومُعاذة العَدَوية.
روى عنه: أسباط بن محمد القُرَشيُّ، وإسماعيل بن عَيَّاش، وأيوب بن سويد
__________
(1) «المجروحين»: (3/ 145)، والنقل عنه من الزيادات على تهذيب الكمال.
(2) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليسرى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليسرى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(4) «تهذيب الكمال»: (33/ 159).
(3/101)

الرَّمْليُّ، والحسن بن عمرو بن سَيْف العَبْديُّ البَصْريُّ، والحسن بن قتيبة المدائنيُّ، وحفص بن عبد الله السُّلميُّ قاضي نيسابور، وسُفيان بن عيينة، وسُلَيْمان التَّيمي -وهو أكبر منه-، وشَبَابة بن سَوَّار، وعامر بن صالح بن رُسْتم وهو ابن أبي عامر الخرَّاز، وعبد الملك بن جُرَيْج وهو من أقرانه، وأبو نُعيم الفضل بن دُكَيْن، والقاسم بن الحَكَم العُرَنيُّ، ومحمد بن مناذر الشاعر، ومسلم بن إبراهيم، (ومعلى بن الفضل، ووكيع بن الجراح.
قال أبو مسهر عن مزاحم بن زفر) (1) الكوفي: سألت شعبة عن أبي بكر الهُذَلي قال: دعني لا أقيء.
وقال الفلاس: لم يرضه يحيى بن سعيد، ولم أسمعه ولا عبد الرحمن يحدِّثان عنه بشيء قط.
وقال: سمعت يزيد بن زُريع يقول: عَدَلتُ عنه عمداً.
وقال عباس عن ابن معين: ليس بشيء.
وقال في موضع آخر [149 - ب]: ليس بثقة.
وقال أبو بكر بن أبي خيثمة: عن ابن معين: ليس بشيء.
وقال أيضاً: عن يحيى: كان غُندر يقول: كان أبو بكر الهُذَليُّ إمامنا وكان يَكْذِب.
وقال أبو زرعة: ضعيف.
وقال أبو حاتم: لَيِّنُ الحديث، يكتب حديثه، (ولا يحتج به.
__________
(1) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليسرى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3/102)

وقال البخاري (1): ليس بالحافظ عندهم.
وقال النسائي: ليس بثقة ولا يكتب حديثه) (2).
- (ع) أبو بَكْرة الثَّقفِيُّ، أحد الصحابة، اسمه: نفيع بن الحارث. تقدم.
- أبو بُكَيْر التَّيْميُّ، اسمه: مرزوق. تقدم.

1893 - (بخ) أبو بُكَيْر النَّخعيُّ الكُوفي، اسمه: عبد الله بن سعيد بن خازم.
روى عن: الأجلح بن عبد الله الكِنْديِّ، وإسماعيل بن أبي خالد، وجُويبر بن سعيد، والحجاج بن أرطأة، وعبد الملك بن جُرَيْج، والعلاء بن المُسَيَّب، ومحمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى.
روى عنه: إسحاق بن راهويه، وأبو سعيد عبد الله بن سعيد الأشج، ومحمد بن سَلَام البِيكنديُّ. وقد تقدم في الأسماء مختصراً.

1894 - (4) أبو بَلْج (3) الفزاريُّ الواسطيُّ، ويقال: الكُوفيُّ، وهو الكبير، اسمه: يحيى بن سُلَيم بن بَلْج، ويقال: يحيى بن أبي سُلَيْم، ويقال: يحيى بن أبي الأسود.
روى عن: الجُلَاس، ويقال: عن أبي الجُلَاس، وعن أبيه سُلَيم بن بَلْج، وعَبَاية بن رفاعة بن رافع بن خديج، وعمرو بن ميمون الأودي، ومحمد بن
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (7/ 335) والنقل عن البخاري من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليسرى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3) «تهذيب الكمال»: (33/ 162).
(3/103)

حاطب الجُمَحيِّ (ت س ق)، وأبي الحَكَم العَنَزيِّ.
روى عنه: إبراهيم بن المختار، وأبو يونس حاتم بن أبي صغيرة، وحُصَين بن نُمَير، وزائدة بن قُدامة، وزهير بن معاوية، وسفيان الثوري، وسويد بن عبد العزيز، وشعبة، وشعيب بن صفوان، وهشيم، وأبو حمزة السُّكَّريُّ، وأبو عَوَانة (س).
قال إسحاق بن منصور عن ابن معين ومحمد بن سعد والنسائي والدارقطني: ثقة.
وقال البخاريُّ: فيه نظر.
(وقال السعدي (1): غير ثقة) (2).
وقال أبو حاتم: صالح الحديث، لا بأس به.
وقال محمد بن سعد: قال يزيد بن هارون: قد رأيت أبا بَلْج وكان جاراً لنا، وكان يتخذ الحَمَام يستأنس بهنَّ، وكان يذكر الله كثيراً، وقال: لو قامت القيامة لدخلت الجنة، يقول لذكر الله.
(وقال ابن عدي (3): له غير ما ذكرت، وقد روى عنه أجلة الناس مثل شعبة وأبي عوانة، وهُشيم، ولا بأس بحديثه) (4).
وأما:
__________
(1) «أحوال الرجال»: رقم (196) والنقل عنه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليمنى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3) «الكامل»: (7/ 229). والنقل عنه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(4) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليمنى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3/104)

1895 - أبو بَلْج (1) الصَّغير فاسمه: جارية بن بَلْج التَّميميُّ الواسطيُّ.
يروي عن: لُبي بن لَبا، وسَرَّاء بنت نَبْهان.
ويروي عنه: محمد بن الحسن المُزنيُّ، ومحمد بن يزيد، ويزيد بن هارون الواسطيون. تمييز.

1896 - أبو البِلَاد (2).
شيخ لمحمد بن عبيد الطنافسي.
قال أبو حاتم: لا يُحتجُ به.

1897 - أبو بلال (3) الأشعري الكوفيُّ، من ولد أبي موسى الأشعري.
اختلف في اسمه: فروى أبو حاتم عنه أنه قال: اسمي كنيتي.
ضعَّفه الدارقطني، (وقال: توفي سنة 222هـ.

1898 - أبو بلال (4) العجلي.
عن حذيفة [مجهول، وأتى بخبر منكر] (5)) (6).
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 163).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 160) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 507) و «لسان الميزان»: (9/ 32).
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 507) و «لسان الميزان»: (9/ 32).
(4) «ميزان الاعتدال»: (4/ 507) و «لسان الميزان»: (9/ 32).
(5) باقي الترجمة غير ظاهر في الأصل فتممناه من المصدر.
(6) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليسرى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3/105)

باب التاء
- أبو التَّجيب المِصْريُّ، مولى عبد الله بن سعد بن أبي سَرْح ويقال: أبو النَّجِيب بالنون، وهو أشهر. يأتي.
- أبو تِحْيي الحَنَفيُّ الكُوفيُّ، اسمه: حُكَيْم بن سعد تابعي. تقدم في الأسماء.
- (س) أبو تَقِيّ الحمصيُّ الأكبر، اسمه عبد الحميد بن إبراهيم، عن عبد الله بن سالم. تقدم.
- (د س ق ي) أبو تَقِيّ الحمصيُّ الأصغر، اسمه: هشام بن عبد الملك اليَزَنيُّ، شيخ أبي داود. تقدم.
- (ع) أبو تُميلة المَرْوزيُّ، اسمه: يحيى بن واضح، عن الحسين بن واقد. تقدم.

- ((م قد ت س ق) أبو تَمِيم الجَيْشانيُّ، اسمه: عبد الله بن مالك، روى عن عمر بن الخطاب، وغيره. وقد تقدم في الأسماء.
1899 - أبو تميم (1).
عن ابن عباس. وعنه عياش بن عباس. القِتْبَاني مجهول) (2).
__________
(1) «الإكمال»: (ص493) و «التذكرة»: (4/ 1993) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 421) ووقع في المصادر: «عن أبي هريرة».
(2) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليمنى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3/106)

- (خ 4) أبو تَمِيمة الهُجَيْمِيُّ، اسمه: طَرِيف بن مُجالد، روى عن أبي هريرة. وتقدم.
- (خ م د س ق) أبو تَوْبة الحَلَبيُّ، اسمه: الربيع بن نافع. روى عن معاوية بن سَلَّام وغيره. تقدم.

1900 - أبو تَوْبة (1) القاص البَصْريُّ.
ضعَّفه الدارقطني، وليس بمعروف.
- أبو التَّيّاح الضُّبَعيُّ، اسمه: يزيد بن حميد، يروي عن أنس وغيره. تقدم [150 - أ].
-
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 508) و «لسان الميزان»: (9/ 34).
(3/107)

باب الثاء
- (س) أبو ثابت الثَّعْلبيُّ الكُوفيُّ، اسمه: أيمن بن ثابت، عن ابن عباس. تقدم.
- (خ سي) أبو ثابت المَدِيني، اسمه: محمد بن عبيد الله بن محمد، شيخ البخاري. تقدم.

1901 - (أبو ثعلبة (1) الأشجعي.
قال البخاري: له صحبة. روى عنه عمر بن نبهان.
قال الترمذي: له حديث واحد) (2).

1902 - (ع) أبو ثَعْلَبة (3) الخُشَنيُّ، صاحب النبي صلى الله عليه وسلم.
اختُلف في اسمه واسم أبيه اختلافاً كثيراً جداً، قد حكاه في «التهذيب»، نحو عشرين قولاً فقيل: جرثوم بن ناشر، وقيل: جرثوم بن لاشر، وقيل: لاشر بن جرثوم، وقيل: جرثومة، (وقيل: جُرْهُم، وقيل: جرثوم بن عمرو) (4) وقيل:
__________
(1) «الإكمال»: (ص494) و «التذكرة»: (4/ 1995) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 422).
(2) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليسرى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3) «تهذيب الكمال»: (33/ 167).
(4) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليسرى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3/108)

جُرْهم بن ناشم، أو ابن لاشم (1)، نقلاً عن أحمد بن حنبل وقيل: جرثومة بن ناشج، وقيل: جرثومة بن الأشتر، وقيل: اسمه الأشق بن جُرْهم، ويقال: جرثومة، وقيل: جرثومة بن عبد الكريم، وقيل: اسمه لاشر بن حِمْير، وقيل: لاشومة بن جرثوم، وقيل: ناشب بن عمرو، وقيل: لاس بن جَلْهم، وقيل: غرنوق بن ناشم، وقيل: ناشر وقيل: جرثم بن ناشب (2)، وقيل غير ذلك، وقد عزا في «التهذيب» أكثر هذه الأقوال إلى قائلها.
واختُلف في نسبته فقيل: إلى خشنة، وقيل: خشين، ولا خلاف أنه قضاعي.
قال أحمد بن محمد بن عيسى صاحب «تاريخ حمص»: بلغني أن أبا ثعلبة أقدمُ إسلاماً من أبي هريرة، ولم يقاتل مع علي ولا معاوية، ومات في أول إمرة معاوية.
وقال الدارقطني: كان ممن بايع النبي صلى الله عليه وسلم بيعة الرِّضوان وحضر حُنيناً، وضرب له رسول الله صلى الله عليه وسلم بسهمه.
وقال محمد بن سعد: كان ممن نزل الشام وسكنها، وقيل: إنه سكن داريا، وقيل: سكن البلاط.
روى عن: رسول الله صلى الله عليه وسلم، وعن معاذ بن جبل، وأبي عبيدة بن الجرَّاح.
روى عنه: جبير بن نفير، وحبيب بن صهيب إن كان محفوظاً، وأبو الزّاهرية حُدَيْر بن كريب، وحميدبن عبد الله المزني، وسعيد بن المسيب، وعبد الله بن
__________
(1) كتب عليه الناسخ: (صح).
(2) كذا في الأصل، ولم يرد هذا الوجه في مطبوعة تهذيب الكمال إنما جاء فيه: خريم بن ناشب.
(3/109)

عمرو بن العاص إن كان محفوظاً، وعبد الرحمن بن سابط، وعكرمة ولم يدركه، وعروة بن رُويم اللَّخْميُّ، وعطاء بن يزيد اللَّيثيُّ، وعُمير بن هانئ، وأبو عبيد الله مُسلم بن مشكم (د س)، ومكحول الشَّاميُّ، ولم يسمع منه، وناشرة بن سُمَيّ اليزني، وأبو إدريس الخَوْلانيُّ، وأبو أسماء الرحبي، وأبو أُمية الشَّعبانيُّ (عخ د ت ق)، وأبو رجاء العُطارديُّ، وأبو قِلابة الجَرْميُّ ولم يسمع منه.
قال عبد الرحمن بن يزيد بن جابر، عن إسماعيل بن عبيد الله: بينا أبو ثَعْلبة وكعب جالِسَيْن ذات يوم إذ قال أبو ثعلبة: يا أبا إسحاق ما من عبد يفرغ لعبادة الله إلا كفاه الله مؤنة الدنيا. قال أبو إسحاق: أشيء سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم أم شيء تراه؟ قال: بل شيء أراه. قال: فإن في كتاب الله المنزل: من جَمَع همومه هَمَّاً واحداً فجعله في طاعة الله كفاه الله ما همه، وضمن السماوات والأرض، فكان رزقه على الله وعمله لنفسه، ومن فرق همومه فجعل في كل واد هماً لم يبال الله في أيها يهلك» ثم تحدثا ساعة فمر رجل يختال بين بُرْدين فقال أبو ثعلبة: يا أبا إسحاق بئس الثَّوب ثوب الخيلاء، قال: أشيء سمعته؟ قال: بل شيء أراه. قال: فإن في كتاب الله المنزل من لبس ثوب خُيلاء لم ينظر الله إليه حتى يضعه عنه وإن كان يحبه.
وقال محفوظ بن علقمة عن عبد الرحمن بن عائذ: قال ناشِرة بن سُمَيّ: ما رأينا أصدق حديثاً من أبي ثعلبة الخُشَنيِّ [150 - ب] لقد صَدَقنا حديثه في الفتنة الأولى فتنة علي، قال: وكان أبو ثعلبة لا يأتي عليه ليلة إلا خرج ينظر إلى السماء فينظر كيف هي، ثم يرجع فيسجد.
وقال خالد بن محمد الكِنْديُّ: عن أبي الزاهرية سمعت أبا ثعلبة يقول: إني
(3/110)

لأرجو أن لا يخنقني الله كما يخنقون عند الموت، قال: فبينما هو يصلي في جوف الليل قُبِض وهو ساجد، فرأت ابنتُهُ أن أباها قد مات فاستيقظت فَزِعة فنادت أُمَّها فَحَرَّكته فوقع لجنبه مَيِّتاً رضي الله عنه وأرضاه.
قال أبو عبيد القاسم بن سَلَّام ومحمد بن سعد وخليفة بن خياط وغيرهم: مات سنة خمس وسبعين، زاد بعضهم: بالشام، وقيل: في أول إمرة معاوية.
- (ت ق) أبو ثِفال المُرِّي، اسمه: ثُمامة بن وائل. تقدم في الأسماء.

1903 - ((أ) أبو ثُمَامة (1) الثَّقفي، ويقال: الحنفي.
عن عبد الله بن عمرو. وعنه قتادة. وثقه ابن حبان) (2).

1904 - (د) أبو ثُمَامة (3) القَمَّاح الحَنَّاط، حِجَازيٌّ.
قال ابن حبان: هو حريف كعب بن عجرة.
روى عن كعب بن عُجْرة. روى عنه: سعد بن إسحاق بن كعب بن عجرة، وسعيد بن أبي سعيد المقبري، وقيل: أبو سعيد المَقْبُري.
قال عباس: قلت لابن معين: ما القَمَّاح قال: يبيع القمح.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال الدارقطنيُّ: لا يُعرف، يترك (4).
__________
(1) «الإكمال»: (ص494) و «التذكرة»: (4/ 1996) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 422).
(2) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليمنى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3) «تهذيب الكمال»: (33/ 175).
(4) كذا، وفي الأصل: متروك.
(3/111)

روى له أبو داود حديثاً واحداً.
قال أحمد: حدثنا إسماعيل بن عُمر: ثنا داود بن قَيْس: عن سعد بن إسحاق بن فلان بن كعب بن عُجْرة: أن أبا ثُمامة الحَنَّاط حدثه: أن كعب بن عُجْرة قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «إذا توضأ أحدكم فأحسن وضوءه ثم خرج عامداً إلى الصَّلاة فلا يُشَبِّك بين يديه فإنه في صلاة (1)» أخرجه أبو داود والطبراني من حديث داود بن قيس بنحوه.

1905 - (أ) أبو ثور (2) بن عكرمة.
عن جده جابر بن سمرة. وعنه سماك بن حرب. ليس بمشهور) (3).

1906 - (ت) أبو ثَوْر (4) الأَزْديُّ الحُدَّانيُّ الكُوفيُّ، وحُدَّان حيٌّ من الأَزْد.
روى عن: حذيفة، وابن مسعود، وأبي هريرة.
روى عنه: عامر الشعبي، وعمرو بن مُرَّة، وقيل: عمرو بن مُرَّة عن أبي البَخْتري الطائي عنه.
قال أبو داود: كوفي جليل، أدركَ أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، قال قوم: هو حبيب بن أبي مُلَيكة، وقال الترمذي: أبو ثَوْر الأزديُّ، اسمه حبيب بن أبي مليكة، وفَرَّق الحاكم أبو أحمد بينهما كما تقدم في ترجمة حبيب، وذكره
__________
(1) في الأصل: صلاته. وما أثبتناه من المصدر.
(2) «الإكمال»: (ص494) و «التذكرة»: (4/ 1996) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 423).
(3) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليمنى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(4) «تهذيب الكمال»: (33/ 177).
(3/112)

ابن حبان في «الثقات».
روى له التِّرمذيُّ حديثاً واحداً.
قال الدارقطني في «الأفراد»: ثنا أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن إبراهيم العُمَريُّ: ثنا أبو كريب: ثنا يحيى بن زكريا بن أبي زائدة، عن إسرائيل، عن عيسى بن أبي عَزَّة، عن الشعبي، عن أبي ثور الأَزْديّ، عن أبي هريرة قال: أوصاني خليلي صلى الله عليه وسلم بثلاث لا أدَعُهنَّ في حضر ولا سفر، أوصاني أن لا أنام إلا على وتر، وصلاة الضُّحى، وصيام ثلاثة أيام من كُلِّ شهر.
قال الدارقطنيُّ: غريبٌ من حديث الشعبي عن أبي ثور عن أبي هريرة، تَفَرَّد به عنه عيسى بن أبي عزة، وتفرد به إسرائيل عن عيسى، وتفرَّد به يحيى عن إسرائيل، ورواه الترمذي عن أبي كُريب وقال: حسنٌ غريب.
- (د ق) أبو ثَوْر الكَلْبيُّ، الفقيه، اسمه: إبراهيم بن خالد. تقدم.

1907 - (أ) أبو ثور (1) الفهمي. له صحبة.
روى عنه يزيد بن عمرو. وروى عن عثمان. لا يعرف اسمه) (2).
- (ق) أبو الثَّورَيْن القُرَشِيُّ الجُمحِيُّ المَكِّيُّ، اسمه: محمد بن عبد الرحمن، تابعي. تقدم.
-
__________
(1) «الإكمال»: (ص495) و «التذكرة»: (4/ 1997) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 424).
(2) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليمنى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3/113)

باب الجيم
- (ت) أبو الجارود الأَعْمَى الكُوفيُّ، اسمه: زياد بن المنذر، يروي عن التابعين. تقدم.

1908 - (د ت) أبو الجارية (1) العَبْديُّ البَصْريُّ.
روى عن شعبة بن الحجاج. وعنه أُمية بن خالد.
روى له أبو داود والتِّرمذيُّ حديثه عن شعبة، عن أبي إسحاق، عن سعيد بن جُبير، عن ابن عَبَّاس [151 - أ]، عن أبي بن كعب، عن النبي صلى الله عليه وسلم: «أنه قرأ {قد بلغت من لدني} يُثَقِّلها».
وقال الترمذي: غريب لا نعرفه إلا من هذا الوجه، وأبو الجارية العَبْديُّ مجهولٌ لا نعرف اسمه، وأمية بن خالد ثقة.

1909 - (ت) أبو جبير (2)، والد صالح بن أبي جُبَيْر، مولى الحكم بن عمرو الغفاري.
روى عن رافع بن عمرو الغفاري. وعنه ابنه صالح. وقد تقدم حديثه في
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 180).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 181).
(3/114)

ترجمة ابنه صالح بن أبي جبير.

1910 - (أبو الجَبَل (1) اليمانيُّ.
يقال اسمه أيوب. قال ابن معين: لا شيء) (2).

1911 - (بخ 4) أبو جَبِيرة (3) بن الضَّحَّاك الأنصاريُّ، أخو ثابت بن الضحاك، له صحبة، حديثه في أهل الكوفة.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم.
روى عنه: حَسَّان بن كُريب، وشُبَيْل بن عَوْف، وعامر الشَّعبيُّ، وقيس بن أبي حازم، وابنُه محمود بن أبي جبيرة.
قال الإمام أحمد: ثنا إسماعيل ثنا داود بن أبي هند، عن الشعبي، حدثني أبو جبيرة بن الضحاك قال: فينا نزلت في بني سلمة {وَلاَ تَنَابَزُوا بِالأَلْقَابِ} [الحجرات:11]، قال: قَدِم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة وليس منا رجل إلا له اسمان أو ثلاثة، فكان إذا دعا أحداً منهم باسم من تلك الأسماء، قالوا: يا رسول الله إنه يغضب من هذا قال: فنزلت {وَلاَ تَنَابَزُوا بِالأَلْقَابِ} رواه البخاري في «الأدب» والأربعة من حديث داود.
__________
(1) كذا، وصوابه: أبو الجمل اليمامي. «الجرح والتعديل»: (2/ 257) و «ميزان الاعتدال»: (7/ 350 ط. دار الكتب) و «لسان الميزان»: (9/ 40).
(2) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليسرى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3) «تهذيب الكمال»: (33/ 181).
(3/115)

1912 - (أبو جَبِيْرة (1) الأنصاري، عن أبيه عن صحابي.
قال علي بن المديني: لم يرو عنه غير الليث، وأبوه مجهول) (2).
- (ت س ق) أبو الجَحَّاف التَّميميُّ البُرجُميُّ، اسمه داود بن أبي عوف. تقدم.
- (ع) أبو جُحَيْفةَ السُّوائيُّ، له صحبة، اسمه: وهب بن عبد الله. تقدم في الأسماء.

1913 - (د س) أبو الجرَّاح (3)، مولى أم حبيبة زوج النبي صلى الله عليه وسلم، قيل: اسمه الزُّبير. قال بعض الرواة: عن الجراح.
روى عن: عثمان بن عفان، وعن مولاته أُمِّ حبيبة (حديث: «لا تصحب الملائكة الرفقة فيها جرس») (4).
روى عنه: سالم بن عبد الله بن عمر، وعبد الواحد بن عُمَير شيخ لعيسى بن يزيد المَرْوَزيِّ.
ذكره ابن حبان في «الثقات».
روى له أبو داود، والنسائي حديثاً واحداً، وهو المتقدم، وله غيره.

1914 - (ت) أبو الجَرَّاح (5) المَهْري.
روى عن جابر بن صُبْح عن أمِّ شراحيل عن أُمِّ عطيَّة أن رسول الله صلى الله
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 509) و «لسان الميزان»: (9/ 26).
(2) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليسرى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3) «تهذيب الكمال»: (33/ 184).
(4) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليسرى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(5) «تهذيب الكمال»: (33/ 186).
(3/116)

عليه وسلم بعث علياً في سرية فرأيته رافعاً يديه وهو يقول: اللهم لا تمتني حتى تريني علياً. روى عنه أبو عاصم النبيل.
روى له الترمذي هذا فقط عن محمد بن بشار وغير واحد عن أبي عاصم، وقال: حسن غريب إنما نعرفه من هذا الوجه. ورواه أحمد عن أبي عاصم.

1915 - (عس) أبو جَرْو (1) المازنيُّ: شهدت علياً والزُّبير حين توافقا .. الحديث، روى عنه عبد الملك بن مُسلم الرَّقاشيُّ. وقد تقدم الحديث في ترجمته.
1916 - (بخ د ت س) أبو جُرَيّ (2) الهُجَيْميُّ التَّميميُّ، اسمه: جابر بن سُلَيم، ويقال: سُلَيم بن جابر، له صحبة، وهو من بني أنمار بن الهُجَيْم بن عمرو بن تميم.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم.
روى عنه: سَهْم بن المعتمر، وعَبِيدة أبو خداش (س)، وعقيل بن طَلْحة السُّلميُّ (س)، وقُرَّة بن موسى الُهجيميُّ، ومحمد بن سيرين، وأبو تَميمة الهُجَيميُّ.

1917 - (4) أبو الجَعْد (3) الضَّمْريُّ، له صحبة قيل: اسمه أدرع، وقيل: عمرو بن بكر وقيل: جُنَادة، وقال الترمذي: سألت محمداً -يعني البخاري-
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 187).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 188).
(3) «تهذيب الكمال»: (33/ 188).
(3/117)

عن اسمه فلم يعرفه، وقال محمد بن سعد: بعثه رسول الله صلى الله عليه وسلم يحتبس قومه لغزوة (الفتح ولغزوة تبوك) (1)، وهو من بني ضَمْرة بن بكر بن عبد مَنَاة.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: «من ترك ثلاث جُمع تهاوناً من غير عُذْر طبع الله على قلبه»، وعن سلمان الفارسي.
روى عنه: عَبِيدة بن سفيان الحضرمي.
روى له الأربعة حديثه هذا.
قال الترمذي: قال البخاري: لا أعرف له غير هذا الحديث.
رواه الإمام أحمد، عن يحيى بن سعيد، عن محمد بن عمرو، عن عبيدة بن سُفيان الحضرمي، فذكره [151 - ب].
- (م) أبو الجَعْد الغَطَفانيُّ، والد سالم وإخوته، اسمه رافع. قد تقدم.

1918 - (د ت) أبو جعفر (2) بن محمد بن رُكانة القُرَشِيُّ المُطَّلبيُّ، عن أبيه «أن ركانة صارع النبي صلى الله عليه وسلم ... » الحديث.
روى عنه: أبو الحسن العسقلانيُّ، وقال بعض الرواة: عن أبي جعفر محمد. وقد تقدم الكلام في ترجمة ركانة.
__________
(1) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليسرى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 190).
(3/118)

1919 - (بخ د ت سي ق) أبو جعفر (1) الأنصاريُّ المَدَنيُّ المُؤَذِّن.
روى عن أبي هريرة. روى عنه يحيى بن أبي كثير. قال الترمذي: لا يعرف اسمه.
وقال غيره: هو محمد بن علي بن الحسين.
روى له النسائي حديث النزول.
وروى له الباقون حديث: «ثلاث دعوات مستجابات لا شكَّ فيهنَّ».
- (ع) أبو جعفر الباقر، اسمه: محمد بن عليّ بن الحُسين بن عليّ بن أبي طالب. تقدم.
- أبو جعفر الخَطْميُّ المَدَنيُّ، اسمه: عمير بن يزيد، تقدم أيضاً.

1920 - (بخ 4) أبو جعفر (2) الرَّازيُّ، مولى بني تَميم. قيل: اسمه عيسى بن أبي عيسى، واسم أبي عيسى ماهان، قاله يحيى بن معين وغيره، وقيل: اسمه عيسى بن ماهان، قاله حاتم بن إسماعيل، وقيل: اسمه عيسى بن عبد الله بن ماهان، قاله يونس بن بكير وأبو حاتم.
وهو مَرْوزيُّ الأصل، سكن الري، وقيل: كان متجرُه إلى الرَّي فنُسب إليها، وقيل: كان مولده بالبصرة.
روى عن: حُصين بن عبد الرحمن، وحميد الطويل، والرَّبيع بن أنس الخراساني، وسليمان الأعمش، وعاصم بن أبي النَّجُود، وعبد العزيز بن عمر
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 191).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 192).
(3/119)

بن عبد العزيز، وعطاء بن أبي رباح، وعطاء بن السائب، وعمرو بن دينار، وقتادة بن دعامة، وليث بن أبي سُلَيْم، ومحمد بن المنكدر، ومستلم بن سعيد، ومُطَرِّف بن طَريف، ومغيرة بن مقسم، ومنصور بن المعتمر، ويحيى البكَّاء، ويزيد بن أبي مالك، ويونس بن عبيد.
روى عنه: آدم بن أبي إياس، وإسحاق بن سليمان الرازي، وجرير بن عبد الحميد، وجعفر بن زياد الأحمر، وحاتم بن إسماعيل، وخالد بن يزيد السُّلمي الدمشقي، وخالد بن يزيد العتكي البصري، وخلف بن إسماعيل، وخلف بن الوليد، وسلمة بن الفضل الرازي، وشعبة -وهو من أقرانه-، وابنه عبد الله بن أبي جعفر، وعبد الله بن داود الخريبي، وعبد الرحمن بن عبد الله بن سعد الدشتكي، وعبيد الله بن موسى، وعمر بن شقيق، وأبو نعيم الفضل بن دكين، ومحمد بن سليمان بن داود الحَرَّاني، ومحمد بن سليمان الأصبهاني، وأبو النضر هاشم بن القاسم، وهانئ بن خالد، وأبو عوانة الوَضَّاح بن عبد الله، ووكيع، ويحيى بن أبي بُكير الكِرْمانيُّ، وأبو أحمد الزُّبيريُّ، وأبو سعد الصَّاغانيُّ.
قال عبد الله بن أحمد بن حنبل عن [أبيه] (1): صالح الحديث.
وقال إسحاق بن منصور عن ابن معين: كان ثقة خراسانياً، انتقل إلى الرَّي ومات بها.
وقال أحمد بن سعد بن أبي مريم عن ابن معين: يُكتبُ حديثه ولكنه يخطئ.
__________
(1) زيادة من المصدر ليست في الأصل.
(3/120)

وقال أبو بكر بن أبي خَيْثمة عن ابن معين: صالح.
وقال عباس عن ابن معين: ثقة، وهو يغلط فيما يروي عن مغيرة.
وقال عبد الله بن علي بن المديني عن أبيه: هو نحو موسى بن عبيدة، وهو يخلط فيما يروي عن مغيرة.
وقال محمد بن عثمان بن أبي شيبة عن ابن المديني: كان عندنا ثقةً.
وقال محمد بن عبد الله بن عَمَّار: ثقة.
وقال الفَلَّاس: فيه ضعف، وهو من أهل الصِّدق سيء الحفظ.
وقال أبو زرعة: شيخ يهمُ كثيراً.
وقال أبو حاتم: ثقة، صدوق، صالحُ الحديث.
وقال زكريا بن يحيى السَّاجيُّ: صدوق، ليس بمُتْقِن.
وقال النَّسائيُّ: ليس بالقوي.
وقال ابن خِراش: سيء الحفظ، صدوق.
وقال محمد بن سعد: كان ثقة، وكان يقدم بغداد فيسمعون منه، وكان أصله من مرو من قرية [152 - أ] يقال لها: برز، وهي التي نزلها الربيع بن أنس ثم تَحوَّل أبو جعفر إلى الري فكان يُقال له: الرَّازي ومات بها.
وقال عبد الرحمن بن عبد الله بن سعد الدشتكي: سمعت أبا جعفر الرَّازيَّ يقول: لم أكتب عن الزهري لأنه كان يخضب بالسواد.
(3/121)

وقال عبد الرحمن: فابتلي أبو جعفر حتى لبس السواد، وكان زميل (1) المهدي إلى مكة.
وقال ابن عدي: له أحاديث صالحة، وقد روى عنه الناس، وأحاديثه عامَّتُها مستقيمة، وأرجو أنه لا بأس به.
- (خ ت ق) أبو جعفر السِّمْنانيُّ، اسمه: محمد بن جعفر، هو شيخ البخاري. تقدم.

1921 - (بخ س) أبو جعفر (2) الفرَّاء الكوفي، والد عبد الحميد بن أبي جعفر، قيل: اسمه كَيْسان، وقيل: سلمان، وقيل: زياد.
روى عن: الأَغَر أبي مُسلم، وجعفر بن أبي ثروان، وعبد الله بن شَدَّاد بن الهاد، وعبد الله بن يزيد الخطْميِّ، وعبد الرحمن بن جُدْعان، وعبد الرحمن بن أبي ليلى، وعِكْرمة، وأبي الأحْوص الجشمي، وأبي آمنة الفزاريِّ وله صحبة، وأبي سَلْمان المؤذن، وأبي عبد الرحمن السُّلميِّ، وأبي ليلى الكِنْدي.
روى عنه: ابنه إسحاق بن أبي جعفر، وإسرائيل بن يونس، وإسماعيل بن زكريا، وسفيان الثَّوريُّ، وشريك بن عبد الله النَّخعيُّ، وشعبة، وابنه عبد الحميد بن أبي جعفر.
قال أبو داود: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
__________
(1) في الأصل: رسل. وما أثبتناه من المصدر.
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 197).
(3/122)

روى له البخاري حديثاً تقدم في ترجمة عبد الرحمن بن جدعان وأبي ليلى الكندي.
روى له النسائي في السير حديثاً واحداً من حديث عبد الله بن المبارك، ويحيى بن سعيد، وعبد الرحمن بن مهدي، عن سفيان الثوري، عن أبي جعفر، عن أبي سلمان، عن أبي محذورة قال: كنت أؤذِّن للنبي صلى الله عليه وسلم فكنت أقول في أذان الفجر الأول: الصلاةُ خيرٌ من النوم، الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله، قال: وقال عبد الرحمن: ليس بأبي جعفر الفرَّاء.
قال في «التهذيب»: كذا قال، والصحيح أنه (1) الفرَّاء نَسَبُه إسماعيل بن عَمرو البجليُّ عن سفيان في هذا الحديث، وذكر مسلم وغيرُ واحد أن أبا جعفر الذي يروي عن أبي سلمان ويروي عنه سفيان هو الفراء.
وروى له في «اليوم والليلة» حديثاً آخر.

1922 - أبو جعفر (2) القارئ المَدَنيُّ، مولى عبد الله بن عياش بن أبي ربيعة المَخْزوميِّ، اسمه يزيد بن القعقاع، وقيل: فيروز بن القعقاع، وقيل: جندب بن فَيْروز، والأول أشهر.
روى عن: جابر بن عبد الله، وزيد بن أسلم وهو من أقرانه، وعبد الله بن عباس، وعبد الله بن عمر، ومولاه عبد الله بن عيَّاش بن أبي ربيعة، وأبي هريرة. ودخل على أُمِّ سلمة وهو صغير، فمسحت على رأسه ودعت له بالبركة.
__________
(1) في الأصل: أن. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 200).
(3/123)

روى عنه: إسماعيل بن جعفر، وسليمان بن مسلم بن جمَّاز الزهري، وعبد الرحمن بن سعد بن عمَّار بن سعد القَرَظ، وعبد السلام بن حفص المَدَنيُّ، وعبد العزيز بن أبي حازم، وعبد العزيز بن محمد الدَّراورديُّ، وعبيد الله بن عمر العُمَريُّ، ومالك بن أنس، ومحمد بن عبد الرحمن القُرَشي شيخ لهُشَيم، ونافع بن عبد الرحمن بن أبي نُعَيْم القارئ، ونجيح أبو مَعشر السِّنْديُّ.
قال عباس عن ابن معين والنسائي: ثقة.
وقال أبو حاتم: صالح الحديث.
وقال محمد بن سعد: كان ثقة قليل الحديث، وكان إمام أهل المدينة في القراءة فسمي القارئ بذلك، توفي في خلافة مروان بن محمد.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال نافع بن أبي نُعَيْم: لما غُسل أبو جعفر يزيد بن القعقاع نظروا ما بين نحره إلى فؤاده مثل ورقة المصحف، فما شك من حَضَر أنه نور القرآن.
قال خليفة بن خياط: مات سنة ثلاثين ومائة [152 - ب].
وقال غيره: سنة 127هـ. ذكره أبو داود في كتاب «الحروف» من «سننه».
- (د ت س) أبو جعفر، مؤذن مسجد العريان، اسمه: محمد بن إبراهيم بن مسلم بن مهران. تقدم.
(3/124)

1923 - (س) أبو جعفر (1)، غير منسوب.
روى عن سويد بن مُقَرِّن، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من قُتِل دون مظلمته فهو شهيد». روى عنه: سوادة بن أبي الجعد الجُعفي، روى له النسائي هذا الحديث وأخرجه من وجه آخر من حديث علقمة بن مرثد (2) عن أبي جعفر، قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم مرسلاً.
قال في «التهذيب»: وأبو جعفر هذا الذي روى عنه عَلْقَمة بن مرثد هو محمد بن علي بن الحسين، فيُحتمل أن يكونا واحداً. والله أعلم.
ومن الأوهام:
- أبو جعفر (3)، كان ابن عمر إذا سَمِع من النبي صلى الله عليه وسلم شيئاً لم يعده إلى غيره ولم يُقَصِّر دونه.
قال الحاكم أبو أحمد: أبو جعفر كَثير (4)، أراه ابن جُمْهان السُّلَميّ، يعد في الكوفيين، سمع ابن عمر، وروى عن أبي هريرة.
روى عنه: أبو زيد عطاء بن السَّائب، وأبو بكر ليث بن أبي سُلَيْم.
روى له ابن ماجه.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 203).
(2) في الأصل: علقمة بن [أبي] مرثد. خطأ.
(3) «تهذيب الكمال»: (33/ 204).
(4) في الأصل: كثيراً. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3/125)

قال شيخنا: هكذا قال، وأبو جعفر راوي هذا الحديث ليس هو كثير بن جَمُهان بل: هو محمد بن علي بن الحسين.
روى عنه هذا الحديث: محمد بن سُوقة، وسمَّاه غير واحد عن محمد بن سوقة منهم: سفيان بن عيينة، وأبو زهير عبد الرحمن بن مغراء، وقد رواه ابن ماجه مختصراً، وتمامه: فسمع عُبيد بن عُمَير يقول: «مثل المنافق مثل الشَّاة العائرة بين الغنمين» قال ابن عمر: بين الرَّبيضين.
- (ع) أبو جَمْرة الضُبَعيُّ، اسمه نصر بن عمران، روى عن ابن عباس وغيره، تقدم.

1924 - (عخ) أبو جُمُعة (1) الأنصاريُّ، ويقال: الكِنَانيُّ، ويقال: القاريُّ، يقال: اسمه حبيب بن سِباع ويقال: حبيب بن وهب ويقال: جُنَيد بن سَبُع، قال أبو حاتم: والأول أصح، له صحبة، نزل الشام.
وروى عن النبي صلى الله عليه وسلم.
روى عنه: صالح بن جُبَير الشَّاميُّ، وعبد الله بن عَوْف القارئ الرَّمليُّ، وعبد الله بن محيريز الجُمحيِّ، ومولى له لم يُسَم.
روى له البخاري في «أفعال العباد»، وحديثه تقدم في ترجمة صالح بن جبير.
- (د) أبو جُمَيْع الهُجَيميُّ، اسمه: سالم بن دينار، عن ثابت البناني وغيره. تقدم.
- (د تم س ق) أبو جَميلة الطُّهَويُّ الكُوفيُّ، اسمه: ميسرة بن يعقوب. تقدم في الأسماء.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 205).
(3/126)

- (د ت ق) أبو جناب الكَلْبيُّ، اسمه: يحيى بن أبي حَيَّة، روى عنه الثوري. وغيره تقدم.
- (ت) أبو الجنوب اليَشْكُريُّ، اسمه: عقبة بن عَلْقمة، روى عن علي. تقدم في الأسماء.
- أبو جَهْضَم، مولى بني هاشم، اسمه: موسى بن سالم، روى عنه حماد بن زيد وغيره. تقدم.
- (د س ق) أبو الجَهْم الجُوزجانيُّ، مولى البراء بن عازب، روى عن مولاه وغيره. تقدم.
- (خد) أبو الجَهْم الحَنَفيُّ، اسمه الأَزْرق بن علي، وهو باسمه أشهر من كنيته. تقدم.

1925 - أبو الجَهْم (1) الإيادي.
عن الزهري عن أبي سلمة عن أبي هريرة مرفوعاً: «امرؤ القيس حامل لواء الشعراء في الجاهلية إلى النار». رواه أحمد في «مسنده» عن هشيم عنه.
قال أحمد: مجهول.
وقال أبو زرعة: واهي الحديث.
وقال ابن حبان: يروي عن الزهري ما ليس من حديثه.
__________
(1) «الكامل»: (7/ 300) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 512) و «لسان الميزان»: (9/ 41) و «التذكرة»: (4/ 2005) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 427)، ولم أجده في مطبوعة «الإكمال»، فيظهر أنه سقط منه.
(3/127)

قال ابن عدي: لم يرو عنه غيرُ هشيم، وهو منكر الحديث، ويقال: اسمه صُبَيح بن عبد الله، وقيل: صبيح بن القاسم، والأصح أن اسمه وكنيته واحدٌ [153 - أ].
- (م س ق) أبو جَهْمة الحَنْظليُّ، اسمه: زياد بن الحُصَين، روى عن أبي العالية وغيره. تقدم.

1926 - (ع) أبو جُهَيْم (1) بن الحارث بن الصِّمّة بن عمرو بن عَتيك بن عَمرو بن مبذول، وهو عامر بن مالك بن النجار، ويقال: أبو جُهيم بن الحارث بن الصِّمَّة بن حارثة بن الحارث بن زيد بن مناة بن حبيب بن عبد حارثة بن مالك بن غضب بن جُشَم بن الخَزْرج الأنصاريُّ، له صحبة، وهو ابن أخت أُبَيِّ بن كعب، قيل: اسمه عبد الله.
وقال أبو حاتم: أبو جُهَيم الأنصاريُّ يقال: إنه ابن الحارث بن الصِّمَّة، ويقال: إنه الحارث بن الصِّمَّة، له صحبة، روى عن النبي صلى الله عليه وسلم.
روى عنه: بُسْر بن سعيد، وعبد الله بن يَسَار مولى مَيْمونة، وعُمير مولى ابن عباس، ومُسلم بن سعيد أخو بُسْر بن سعيد.
روى له الجماعة حديث: «لو يعلمُ المارُّ بين يدي المُصلي ماذا عليه لكان أن يقفَ أربعين خيراً له من أن يمُرَّ بين يديه».
وقد تقدم له حديث آخر في ترجمته، وقد تقدم له حديث آخر في ترجمة عمير مولى ابن عباس، وهذا جميع ما له عندهم.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 209).
(3/128)

- (م د ت س) أبو الجَوَّاب الضَّبِّيُّ، اسمه: الأحوص بن جَوَّاب، تقدم في الأسماء.

1927 - (د) أبو الجُوْدي (1) الأَسَديُّ الشَّاميُّ، نزيل واسط، اسمه: الحارث بن عُمَيْر.
روى عن: بَلْج المَهْريِّ، وسعيد بن المُهاجر، ويقال: ابن أبي المُهاجر الحِمْصيِّ، وعمر بن عبد العزيز، ونافع مولى ابن عمر، وعن أبي ذر مُرْسلاً.
روى عنه: شعبة، وعبثر بن القاسم، وعُبيد الله بن العَيْزار، وأبو معاوية محمد بن خازم، وهشيم بن بشير، وأبو عوانة.
قال إسحاق بن منصور، ومعاوية بن صالح عن ابن معين: ثقة.
وقال أبو حاتم: صالح.
روى له أبو داود، وقد تقدم حديثه في ترجمة سعيد بن المُهَاجر.
- (ع) أبو الجَوْزاء الرَّبَعيُّ، اسمه: أوس بن عبد الله، روى عن ابن عباس وغيره. تقدم.
- (خ د س) أبو الجُوَيرية الجَرْميُّ، وهو الكبير، اسمه حِطَّان بن خفاف، عن ابن عباس تقدم.
فأما:

1928 - أبو الجُوَيْرية (2) الصَّغير، فاسمه: عبد الحميد بن عِمْران، كوفيُّ، نزل
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 211).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 212) وقد أورده تمييزاً.
(3/129)

المدينة.
روى عن: حماد بن أبي سليمان، روى عنه: حَمَّاد بن خالد، ومعن بن عيسى.
- (د سي) أبو الجُلَاس الشَّاميُّ، اسمه: عقبة بن سَيَّار، ويقال: ابن سنان. تقدم.

1929 - (عس) أبو الجُلَاس (1)، غير منسوب.
عن علي مرفوعاً: «إن بين يَدَي السَّاعة ثلاثين كذَّاباً»، رواه النسائيُّ في «مسند علي» من حديث أبي هند الحارث بن عبد الرحمن الهَمْدانيِّ عنه.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 213).
(3/130)

باب الحاء
- (د س فق) أبو حاتم الرازي، الحافظ أحد أئمة هذا الشأن، اسمه محمد بن إدريس تقدم.

1930 - (مد ت) أبو حاتم (1) المُزَنيُّ، عِدَادُه في أهل الحجاز، مختلف في صحبته.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم: «إذا جاءكم مَنْ تَرْضَون دينَه وخُلُقه فانكحوه» الحديث، رواه حاتم بن إسماعيل عن عبد الله بن هرمز الفَدَكيِّ، عن سعيد ومحمد ابني عبيد عنه، وقال الترمذي: حسن غريب، وأبو حاتم له صحبة ولا يعرف له غير هذا الحديث.
وقال أبو زرعة: لا أعلم له غير هذا الحديث، ولا أعرف له صحبة.
روى له أبو داود في «المراسيل».
- أبو حاجب العَنَزِيُّ، اسمه: سوادة بن عاصم، عن الحكم بن عمرو. تقدم [153 - ب].

1931 - (بخ) أبو الحارث (2) الكِرْمانيُّ: سمعت رجلاً قال لأبي رجاء العطاردي:
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 214).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 215).
(3/131)

أقرأ عليك السلام وأسأل الله أن يجمع بيني وبينك في مستقَر رحمته .. الحديث.
روى عنه: بَدَل بن المُحَبَّر، وأبو سَلَمة موسى بن إسماعيل، وقال: كان ثقة.
قال شيخُنا: وروى أبو هاشم الواسطيُّ، عن أبي الحارث العَبْديِّ، عن أبي رجاء عن سَمُرة حديثاً، وأُراه شيخاً آخر أقدم من الكِرْمانيِّ.

1932 - (د) أبو حازم (1) بن صَخْر بن العَيْلة، البَجَليُّ الأحمسيُّ، والد عثمان، وقال أبو حاتم: أبو حازم البَجَليُّ، اسمه صخر بن العَيْلة.
روى عن أبيه. روى عنه ابنُه عثمان بن أبي حازم.
- (ع) أبو حازم الأشجعي، اسمه: سلمان، روى عن أبي هريرة وغيره تقدم.
- (ع) أبو حازم الأعرج المَدَنيُّ، اسمه: سلمة بن دينار تابعي. تقدم.

1933 - (مد) أبو حازم (2) الأنصاريُّ البياضيُّ، مولى بني بياضة.
مختلف في صحبته، ذكره الحسن بن سفيان، وأبو القاسم البغويُّ، وأبو نعيم الأصبهاني في الصحابة، والله أعلم.
روى له أبو داود في «المراسيل» حديثاً من رواية الأعمش، عن شِمْر بن عطية، عنه، قال: «أُتِىَ النبيُّ صلى الله عليه وسلم بنطع من الغنيمة فقيل: يا رسول الله هذا لك تستظل به .. » الحديث.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 216).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 217).
(3/132)

قال شيخُنا في «تهذيبه»: وقد روى محمد بن إبراهيم التَّيميُّ عن أبي حازم مولى بني بياضة، وقيل: مولى الغفاريين حديثاً آخر، فقال يوسف بن يعقوب القاضي: ثنا نصْر بن علي: ثنا أبو أسامة: ثنا الوليد بن كثير: حدثني محمد بن إبراهيم التَّيميُّ أن أبا حازم مولى بني بَيَاضة حدَّثه: أن رجلاً من بني بَيَاضة من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم حدَّثه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم جاور في المسجد في قُبَّة على بابها حَصِير.
قال يوسف القاضي: ثنا مسدد: ثنا حماد بن زيد، عن يحيى بن سعيد، عن محمد بن إبراهيم التَّيميّ، عن أبي حازم مولى الأنصار، قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعتكف في قُبَّة على بابها حصير. رواه النسائي من عِدَّة طرق عن محمد بن إبراهيم التَّيميّ مختصراً ومُطوَّلاً ومتصلاً.
قال في بعضها: عن أبي حازم مولى الغِفَاريين، وقال في بعضها: عن أبي حازم التَّمّار، عن البياضي، وقيل: إن اسم البياضي هذا عبد الله بن جابر وقيل: فَروة بن عمرو. وقال في بعضها: عن أبي حازم مولى الأنصار.
وأخرجه البخاري في «أفعال العباد» وقال: عن أبي حازم التَّمّار. فأما أبو حازم البياضي فقد تقدم.
وأما:

1934 - أبو حازم (1) التَّمّار المَدَنيُّ، مولى أبي رُهْم الغفاري.
[روى عن مولاه أبي رهم الغفاري] (2) وابن حَديدة الجهني.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 218).
(2) زيادة من المصدر، سقطت من الأصل.
(3/133)

ويروي عنه: عبَّاد بن أبي علي (1)، ومحمد بن عبد الرحمن بن أبي ذئب، ومحمد بن عمرو بن علقمة، وثَّقه أبو داود وابن حبان وأبو عمر بن عبد البر.

1935 - (بخ د) أبو حازم (2) البَجَليُّ الأَحْمسيُّ، والد قيس، له صحبة. وقد تقدم ما قيل من الخلاف في اسمه ونسبه في ترجمة ابنه قيس.
قال محمد بن سعد: قُتل يوم صفين.
روى له البخاري في «الأدب» وأبو داود حديثاً واحداً.
قال الإمام أحمد: ثنا يحيى بن سعيد: ثنا إسماعيل: ثنا قيس، عن أبيه قال: «جاء والنبي صلى الله عليه وسلم يخطب فقام في الشمس، فأمر به فحُوِّل إلى الظِّل»، أخرجاه عن مسدد عن يحيى.
- (د ق) أبو حاضِر الأَزْديُّ، ويقال: الحميريُّ، اسمه: عثمان بن حاضر [154 - أ] تابعي. تقدم.
- (ع) أبو الحُبَاب المَدَنيُّ، اسمه: سعيد بن يسار، من كبار التابعين. تقدم.

1936 - (خ م) أبو حَبَّة (3) البَدْريُّ الأنصاري، له صحبة.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم.
__________
(1) في الأصل: بن أبي ليلى. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 219).
(3) «تهذيب الكمال»: (33/ 220).
(3/134)

روى عنه: عبد الله بن عَمرو بن عثمان بن عفان، وعمَّار بن أبي عمَّار مولى بني هاشم، وأبو بكر بن محمد بن عمرو بن حزم.
قال أبو زرعة وأبو حاتم: اسمه عامر بن عبد عمرو قال أبو حاتم: ويقال: عامر بن عمرو.
وقال الواقديُّ: اسمه مالك، وقال غيره: اسمه عمرو. وقال موسى بن عقبة عن الزهري والواقديُّ: شهد بدراً، إلا أنهما قالا: أبو حَنَّة بالنون، وقال ابن إسحاق وأبو معشر: أبو حَبَّة شهد بدراً. ولم يُسَمّياه.
قال الحافظ أبو عمر بن عبد البر: أبو حَبَّة الأنصاريُّ البدريُّ، ويقال: أبو حية بالياء المثناة من تحت، وأبو حَنّة بالنون، وصوابه أبو حَبَّة بالباء الواحدة، قيل: اسمه عامر، وقيل: مالك، قال: وذكره الواقدي وابن نمير وجمهور أهل الحديث أبو حبة بالباء. وتقدم في كلام أبي عمر أنه قال: وقال الواقدي: ليس فيمن شهد بدراً أحد يقال له أبو حبة، إنما هو أبو حَنة واسمه مالك بن عمرو بن ثابت بن كُلَفَة بن ثعلبة بن عمرو بن عَوْف، قال: وذكر إبراهيم بن سعد عن ابن إسحاق قال: أبو حَبَّة بالباء من بني ثعلبة بن عمرو بن عوف، شهد بدراً وقُتل يوم أحد وهو أخو سعد بن خيثمة لأُمِّه، وكذا قال يونس بن بُكَيْر عن ابن إسحاق، وكذا قال ابن هشام عن ابن إسحاق.
قال شيخنا أبو الحجاج: وعلى ما قيل إنه استشهد يوم أحد تكون رواية الجماعة الذين رووا عنه مرسلة.

1937 - أبو حَبَّة (1) بن غَزِيَّة الأنصاريُّ المازنيُّ النجَّاريُّ، أخو ضَمْرة، وتميم والد
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 224).
(3/135)

سعيد بن أبي ضمرة، شيخ مالك، قُتل ابنه سعيد يوم الحَرَّة، قاله أبو عمر بن عبد البر.
وقال الطَّبريُّ: اسمه زيد بن غَزِيَّة بن عمرو بن عطية بن خَنْساء بن مبذول بن عمرو بن غنم بن مازن بن النجار، شهد أحداً وقتل يوم اليمامة، وكذا قال موسى بن عقبة عن ابن شهاب وأبو معشر وسيف: أنه قتل يوم اليمامة.
وقال أبو عمر بن عبد البر: هذا من الخَزْرج ولم يشهد بَدْراً، والذي قَبْله من الأوس بَدْريّ، وقد قيل في هذا أيضاً أبو حَنَّة –بالنون- وليس بشيء، إنما هو أبو حبة وليس بالبدري.
ذكر للتمييز بينهما.

1938 - (ق) أبو حبيب (1) بن يَعْلى بن مُنْيَة التَّميمي.
روى عن عبد الله بن عباس عن أُبَيّ حديث: «غسل الفرج من المذي» وفيه قصة طويلة الحديث. روى عنه مصعب بن شَيْبة.
ذكره ابن حبان في «ثقاته».
روى له ابن ماجه أيضاً وأحمد هذا الحديث بطوله، قال أحمد: ثنا محمد بن بشر: ثنا مِسْعَر عن مُصْعب بن شيبة. فذكره.

1939 - (أ) أبو حبيبة (2)، عن مولاه الزبير بن العوام وأبي هريرة. وعنه: سبطه
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 225).
(2) «الإكمال»: (ص499) و «التذكرة»: (4/ 2012) و «التعجيل»: (2/ 432).
(3/136)

موسى بن عقبة، وأبو الأسود محمد بن عبد الرحمن.

1940 - (د ت س) أبو حبيبة (1) الطَّائيُّ، حديثُه في الكوفيين.
روى عن أبي الدَّرداء حديث: «مَثَل الذي يُهْدي ويَعتق عند الموت مثل الذي يهدي بعد ما شبع» وفيه قصة.
روى عنه أبو إسحاق السَّبيعيُّ ولا يُعرف له راوٍ غيره.
ذكره ابن حبان في «ثقاته».
روى له أبو داود والنَّسائي ُّوالتِّرمذيُّ هذا الحديث، قال الترمذي: حسن صحيح.

1941 - (بخ) أبو حَدْرد (2) الأَسْلمِيُّ المَدَنيُّ.
والد عبد الرحمن بن أبي حدرد، وبشير بن أبي حدرد، وجد حَمَل بن بشير بن أبي حدرد [154 - ب]، له صحبة، قال أحمد: واسمه عبد، وقال غيره: عبيد، وقال الزُّبير بن بَكَّار ومحمد بن سعد: اسمه سلامة. قال البخاري في «الأدب»: ثنا أبو موسى: ثنا سلم بن قتيبة عن حمل بن بشير بن أبي حدرد عن عَمِّه عن أبي حدرد قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الحديبية: من يسوق إبلنا هذه؟ قال رجل: أنا. قال: ما اسمك؟ قال فلان. قال اجلس. ثم قام آخر فقال: ما اسمك؟ قال: ناجية، قال: أنت لها.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 226).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 228).
(3/137)

قال محمد بن سعد: توفي سنة إحدى وسبعين، وروى للنبي صلى الله عليه وسلم أحاديث.
- (م د ت س) أبو حُذَيفة الأرحبيُّ، اسمه سلمة بن صُهَيْب، روى عن حذيفة وغيره. تقدم.
- (خ د ت ق) أبو حُذَيفة النَّهْديُّ، اسمه: موسى بن مسعود، شيخ البخاري. تقدم في الأسماء.

1942 - (س) أبو حُذَيْفة (1) غير منسوب، يقال: اسمه عبد الله بن محمد.
روى عن: عبد الملك بن محمد بن بَشِير الكُوفيُّ، عن عبد الرحمن بن علقمة الثقفي: «قدم وفد ثقيف على النبي صلى الله عليه وسلم ومعهم هَدِيَّة .. » الحديث.
روى عنه: يحيى بن هاني بن عروة المُراديُّ.
قال غير واحد: عن أبي بكر بن عيَّاش عن يحيى بن هانئ، هكذا ولم يُسَمُّوا أبا حُذيفة.
وقال أحمد بن عبد الله بن يونس: عن زهير بن معاوية، عن يزيد بن أبي خالد الدَّالانيِّ، عن عون بن أبي جُحَيفة، عن عبد الرحمن بن أبي عَلْقمة، عن عبد الرحمن بن أبي عقيل، عن النبي صلى الله عليه وسلم، فالله أعلم.
روى له النَّسائيُّ هذا. وقد تقدم.

1943 - (م د ت ص ق) أبو حرب (2) بن أبي الأسود الدِّيليُّ.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 230).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 231).
(3/138)

روى عن: عبد الله بن عمرو بن العاص، وعبد الله بن فضالة الليثي، وعبد الله بن قَيْس البصري، وعميرة بن يثربي الضبي قاضي البصرة، وعن مِحْجَن عن أبي ذر، وعن عمه عن أبي الأسود وأبي ذر، والصحيح عن أبيه عن أبي ذر وعن عَمِّه عن أبي ذر.
روى عنه: حُمران بن أعين، وداود بن أبي هند، وأبو وهب سيف بن وهب، وعبد الملك بن أعين، وعبد الملك بن جُرَيج، وأبو اليقظان عثمان بن عُمَير، وعثمان بن قيس البجليُّ، وقتادة، ووهب بن عبد الله بن أبي دُبَيّ.
ذكره خليفة بن خيَّاط في الطبقة الثانية من قُرَّاء أهل البصرة.
وذكره محمد بن سعد في الثانية من أهل البصرة، وقال: كان معروفاً وله أحاديث.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال النَّسائيُّ: ما علمت أن ابن جريج سمع منه.
وقال ابن عدي في حديث رواه دَيْلم بن غزوان عن وهب بن أبي دُبَيّ عن أبي حرب عن مِحجن عن أبي ذر: لعل أبا حرب هو محجن.
قال الفلاس وابن حبان: مات سنة تسع ومائة.
له عندهم سبعة أحاديث:
الأول: عن أبيه عن علي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال في الرَّضيع:
(3/139)

«يُنضح بول الغلام ويُغسل بول الجارية»، قال قتادة: وهذا ما لم يَطْعما فإذا طعما غُسِلا جميعاً.
رواه أبو داود والترمذي من حديث معاذ بن هشام عن قتادة هكذا مرفوعاً، قال الترمذي: حسن.
ورواه الترمذي عن معاذ بن هشام.
ورواه أبو داود أيضاً والنسائي في «مسند علي» من حديث سعيد عن قتادة موقوفاً على علي.
الثاني: رواه مسلم عن سويد بن سعيد عن علي بن مسهر عن داود بن أبي هند عن أبي حرب عن أبيه قال: بُعث أبو موسى إلى قُرَّاء أهل البصرة [155 - أ]، فدخل عليه ثلاثمائة رجل قد قرأوا القرآن فقال: أنتم خيار أهل البصرة وقُرَّاؤهم فاتلوه ولا يطولَنَّ عليكم الأمد فتقسوا قلوبُكم، كما قست قلوب من كان قبلكم، وإنا كنا نقرأ سورةً أُشَبِّهها في الطُّول والشِّدة ببراءة فأنسيتُها غير أني حفظت منها «لو كان لابن آدم واديان من مال لابتغى ثالثاً ولا يملأ جوف ابن آدم إلا التراب» وكنا نقرأ سورة كنا نشبهها بإحدى المُسَبِّحات فأنسيتُها غير أني حفظت منها: {يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لاَ تَفْعَلُونَ} [الصف:2]، فتكتب شهادة في أعناقكم فتُسألون عنها يوم القيامة.
الثالث: قال الإمام أحمد: ثنا ابن نُمَيْر: ثنا الأعمش، عن عثمان بن عُمَير أبي اليقظان، عن أبي حرب بن أبي الأسود: سمعت عبد الله بن عمرو قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «ما أقَلَّت الغبراء ولا أظلت الخضراء من رَجُل أصدق من أبي ذر» أخرجه الترمذي وابن ماجه من حديث عبد الله بن
(3/140)

نُمَير، وقال الترمذي: حسن.
الرابع: قال أحمد: ثنا أبو معاوية: ثنا داود بن أبي هند، عن أبي حرب بن أبي الأسود، عن أبي الأسود، عن أبي ذر بحديث: «إذا غضب أحدُكم وهو قائم فليجلس، فإن ذهب عنه الغضب وإلا فليضطجع» وفيه قصة. رواه أبو داود عن أحمد ولم يذكر القصة ولم يقل: عن أبي الأسود، وذلك معدود من أوهامه.
الخامس: رواه أبو داود وقد تقدم في ترجمة عبد الله بن فضالة.
السادس: رواه النسائي في «مسند علي» عن محمد بن منصور المَكِّي عن سفيان بن عيينة عن عبد الملك بن أعين عن أبي حرب بن أبي الأسود سمعه يحدث عن أبيه قال: سمعت علياً يقول: أتاني عبد الله بن سَلَام وقد أدخلت رجلي في الغَرْز فقال: أين تريد؟ قلت: العراق، قال: أما إنك إن جئتها ليصيبنَّك بها ذُباب السَّيْف، ثم قال: وايم الله لقد سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقوله. قال أبو حرب: فسمعت أبي يقول: فتعجبت منه، فقلت: محارب يحدث بمثل هذا عن نفسه؟
السابع: روى له النسائي في «الخصائص» من رواية ابن جريج عن أبي حرب عن أبيه وعن رجل عن زاذان، قالا: قال عليٌّ كنتُ والله إذا سألت أعطيت وإذا سكتُّ ابتدئت.
وهذا جميع ما له عندهم.

1944 - (سي) أبو حرب (1) بن زيد بن خالد الجُهَنيُّ.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 236).
(3/141)

روى عن أبيه. روى عنه بُكَير بن عبد الله بن الأشج.
ذكره ابن حبان في «الثقات».
روى له النسائي في «اليوم والليلة» حديثين.

1945 - أبو حرب (1)، وسمَّاه ابن حبان: أبا حريز، روى عن مولاه الزُّهري عن أبي سلمة عن أبي هريرة حديث: «لقِّنوا موتاكم شهادة أن لا إله إلا الله فإنها خفيفة على اللسان ثقيلة في الميزان (2)» الحديث.
قال ابن حبان: يروي عن مولاه الزهري المقلوبات والأوابد، لا يحل الرواية عنه إلا على سبيل الاعتبار.
وضعَّفه محمد بن طاهر المقدسي.
- أبو حرمل العامريُّ، ويقال: أبو حَوْمل بالواو. يأتي.
- (م 4) أبو حرملة الأَسْلَميُّ، اسمه عبد الرحمن بن حرملة، وهو باسمه أشهر.

1946 - (س) أبو حرملة (3) الشيباني.
وقيل: إياس بن حَرْملة، وقيل: حرملة بن إياس، عن أبي قتادة الأنصاري «في صوم يوم عاشوراء ويوم عرفة». وعنه صالح أبو الخليل. روى له النسائي.
- (م قد س) أبو حُرَّة البَصْريُّ، اسمه: واصل بن عبد الرحمن، يروي عن الحسن.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 513) و «لسان الميزان»: (9/ 46).
(2) في الأصل: «في اللسان». خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3) «تهذيب الكمال»: (33/ 239).
(3/142)

تقدم.
- (د) أبو حُرَّة الرَّقاشيُّ، اسمه حنيفة، روى عن عَمِّه عن النبي صلى الله عليه وسلم [155 - ب].
- (خت 4) أبو حَرِيز الأزدي، قاضي سجستان، اسمه: عبد الله بن الحسين. تقدم.

1947 - (ق) أبو حريز (1) غير منسوب.
عن وائل بن حجر: «رأيت النبي صلى الله عليه وسلم صلى جالساً على يمينه وهو وَجِع»، روى عنه جابر الجعفي. رواه ابن ماجه.
- (د) أبو حريز أو حَرِيزَ –بالشك-، تقدم فيمن اسمه حريز.

1948 - أبو حَرِيْز (2) المَوْقفي المِصْريُّ، منسوب إلى موقف الدواب بمصر.
روى عن محمد بن كعب. وعنه: ابن وهب، وسعيد بن كثير بن عفير (3)، وأبو هارون البَكَّاء.
قال أبو حاتم: منكر الحديث، لا يُسمى.
- أبو حُرّة الرقاشي، واصل بن عبد الرحمن تقدم.
- (ق) أبو حريز، ويقال: حريز، مولى معاوية. تقدم فيمن اسمه حريز.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 240).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 362) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 514) و «لسان الميزان»: (9/ 46).
(3) في الأصل: عامر. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3/143)

- (بخ م د) أبو حَزْرة المَدَنيُّ القَاصُّ، اسمه: يعقوب ن مجاهد، عن عبادة بن الوليد بن عبادة بن الصامت. تقدم في الأسماء.

1949 - أبو حُزْرة (1)، واسمه: قيس بن سالم.
يروي عن: عمر بن عبد العزيز، وأبي أمامة بن سهل بن حنيف.
وعنه: بكر بن مُضَر، ويحيى بن أيوب المِصْريان.
ذكر تمييزاً.

1950 - (خت م 4) أبو حَسَّان (2) الأَعرج، ويقال: الأحْرد أيضاً، بصري اسمه: مسلم بن عبد الله.
روى عن: الأسود بن يزيد النخعي، والأشتر النخعي، وعبد الله بن عباس، وعبد الله بن عتبة بن مسعود، وعبد الله بن عمر، وعبد الله بن عمرو، وعبيدة السلماني، وعلي بن أبي طالب، وعمران بن حصين، ومخارق بن أحمر، وناجية بن كعب الكوفي، وأبي هريرة، وعائشة.
روى عنه: عاصم الأحول، وقتادة.
قال أبو حاتم: وزعموا أن ابن سيرين كان يروي عنه.
وقال يعقوب بن شيبة: قلت لعلي بن المديني: من روى عن أبي حَسَّان غير (3)
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 241).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 242).
(3) في الأصل: عن. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3/144)

قتادة؟ قال: لا أعلم أحداً روى عنه غير قتادة.
وقال الأثرم: عن أحمد: مُستقيمُ الحديث، أو مقاربُ الحديث.
وقال إسحاق بن منصور: عن ابن معين: ثقة.
وقال أبو زرعة: لا بأس به.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
قال أبو داود: سُمِّي الأَحْرد لأنه كان يمشي على عَقِبه، خرج مع الخوارج.
- (د) أبو حَسَّان العامري، أفلت بن خَلِيفة، ويقال: فُلَيت، عن جسرة بنت دجاجة. تقدم.
- (بخ م قد) أبو حَسَّان القَيْسيُّ، ويقال: العَيْشيُّ، البَصْريُّ صاحب حديث الدَّعاميص، اسمه: خالد بن غَلّاق، روى عن أبي هريرة، وعنه سعيد الجريريُّ، وغيره. تقدم.

1951 - أبو الحسن (1) الأسدي.
عن مسعود بن سليمان عن حبيب بن أبي ثابت. وعنه أبو كريب. قال أبو حاتم: مجهول.

1952 - أبو الحسن (2) البلدي.
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 357) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 514) و «لسان الميزان»: (9/ 47).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 515) و «لسان الميزان»: (9/ 408).
(3/145)

قال الحافظ أبو بكر الخطيب: كان غير ثقة.
- (خ م د ت س) أبو الحسن التَّيْميُّ الصَّائغ، اسمه مهاجر، مشهور باسمه وكنيته إلا أنه تقدم في الأسماء.

1953 - (د ت) أبو الحسن (1) الجَزَريُّ، شاميٌّ.
روى عن: أبي مريم عمرو بن مُرَّة الجُهَنيِّ، ومِقسم أبي القاسم، وأبي أسماء الرَّحَبيِّ. روى عنه علي بن الحكم البناني.

1954 - (د ت) أبو الحسن (2) العَسْقلانيُّ.
روى عن أبي جعفر بن محمد بن ركانة. وعنه محمد بن ربيعة الكلابي.
- (م د ق) أبو الحسن المُزَنيُّ الكُوفيُّ، اسمه عبيد بن الحسن، تابعي، مشهور باسمه وكنيته. تقدم.
- (س) أبو الحسن المَيْمُونيُّ، اسمه: عبد الملك بن عبد الحميد [156 - أ] بن ميمون بن مِهْران. تقدم.

1955 - (د س ق) أبو الحسن (3) مولى بني نَوْفل: «أنه استفتى ابن عباس في مملوك كانت تحته مملوكة فطلَّقها تَطْليقتين ثم عُتِقا بعد ذلك، هل يصلح له أن يخطبها؟ قال: نعم، قَضَى بذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 244).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 244).
(3) «تهذيب الكمال»: (33/ 245).
(3/146)

وحَكَى أن عبد الله بن رواحة وحسَّان بن ثابت أتيا النبي صلى الله عليه وسلم حين نزلت {وَالشُّعَرَاءُ يَتَّبِعُهُمُ الْغَاوُونَ} [الشعراء:224].
روى عنه: عمرو بن مُعَتِّب، ومحمد بن مسلم بن شهاب الزُّهري، ويزيد بن عبد الله بن قُسَيط.
قال أبو داود: سمعت أحمد بن حنبل قال: قال عبد الرزاق: قال ابن المبارك لمعمر: من أبو حسن هذا لقد تَحمَّل صخرةً عظيمة.
قال أبو داود: وأبو الحسن هذا روى عنه الزُّهريُّ، وقال: كان من الفقهاء وأهل الصلاح، وروى عنه أحاديث، قال أبو داود: وأبو الحسن معروف، وليس العمل على ما روى.
وقال الزهري في بعض رواياته عنه: أبو الحسن مولى عبد الله بن الحارث بن نوفل.
وقال ابن أبي حاتم: سألت أبي عن أبي الحسن مولى بني نوفل فقال: ثقة. وسئل أبو زرعة عن أبي الحسن مولى بني نوفل قال: مدني ثقة.
روى له أبو داود والنسائي وابن ماجه هذا الحديث.

1956 - (بخ س) أبو الحسن (1)، مولى أُم قَيْس بنت مِحْصَن الأَسَدية.
روى عن: مولاتِه أم قيس. وروى عنه يزيد بن أبي حبيب.
روى له البخاري في «الأدب» والنسائي، حديثه في ترجمة أم قيس.

1957 - (د) أبو الحسن (2)، غير منسوب.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 246).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 247).
(3/147)

عن: هلال بن عمرو، عن علي بن أبي طالب: «يخرج رجل من وراء النهر يقال له الحارث». روى عنه مطرف بن طريف.
روى له [أبو داود] (1) هذا الحديث.

1958 - (س) أبو الحسن (2)، غير منسوب.
عن: طاووس، وأبي سلمة بن عبد الرحمن. عن أبي سعيد في اعتكاف العشر الأواخر من رمضان.
روى عنه شعبة بن الحجاج.
قال أبو حاتم: شيخ لشعبة مجهول لا يُسَمّى.
روى له النسائي هذا الحديث.

1959 - (د ت عس) أبو الحَسْناء (3) الكُوفيُّ، اسمه: الحسن، ويقال: الحسين.
روى عن الحكم بن عتيبة. وعنه شريك بن عبد الله النَّخعيُّ.
روى له أبو داود الترمذي والنسائي في «مسند علي» حديثاً واحداً، وقال عبد الله بن أحمد وأبو داود: ثنا عثمان بن أبي شيبة: ثنا شريك، عن أبي الحسناء، عن الحكم، عن حنش قال: رأيت علياً يُضَحِّي بكبشين، فقلت له: ما هذا؟ فقال:
__________
(1) زيادة من المصدر ليست في الأصل.
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 247).
(3) «تهذيب الكمال»: (33/ 247).
(3/148)

أوصاني رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أضحي عنه.
ورواه النسائي والترمذي عن محمد بن عبيد المحاربي عن شريك. وقال الترمذي: غريب لا يعرف.
- (م 4) أبو الحُسين العُكْليُّ، اسمه زيد بن الحُباب. تقدم.
- (ت س) أبو حَصِين بن أحمد بن عبد الله بن يونس اليربوعيُّ، اسمه عبد الله. تقدم.

1960 - (د) أبو حَصِين (1) بن يحيى بن سُليمان الرَّازي.
روى عن: إبراهيم بن الحكم بن أبان، وأسباط بن محمد، وجعفر بن عون، وحسين بن زيد بن علي بن حسين العلوي، وحفص بن غياث، وسفيان بن عيينة، وعبد الرزاق بن همام، وعبيد الله بن موسى، وعمر بن نعيم بن ميسرة النحوي، ومحمد بن فُضَيل بن غزوان، ووكيع، ويحيى بن زكريا بن أبي زائدة، ويحيى بن سليم الطائفي، ويحيى بن يمان، ويونس بن بكير الشيباني، وأبي معاوية الضرير [156 - ب].
روى عنه: أبو داود، وأحمد بن علي الأبَّار، وإسحاق بن أحمد بن زيرك الفارسيُّ، وإسماعيل بن الفضل البلخي، وجعفر بن أحمد بن فارس الأصبهاني، والحسن بن العباس، وأبو داود سليمان بن داود بن نصر القطان، وأبو زرعة عبيد الله بن عبد الكريم الرازي، وعلي بن سعيد بن بشير، ومحمد بن إبراهيم بن زياد الطيالسي، وأبو حاتم محمد بن إدريس: الرازيون، ومحمد بن عبد الله بن رستة الأصبهاني، ومحمد بن النضر القَلَانسيُّ، ومحمد بن وضَّاح الأندلسي، سمع منه
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 249).
(3/149)

بمصر وقال: كان يطلب معنا بمصر يومئذ.
قال عبد الرحمن بن أبي حاتم: هو صدوق ثقة، سمعت أبي يقول: قلت لأبي حصين: هل لك اسم؟ قال: اسمي وكُنيتي واحد. قلت: فأنا اسميك عبد الله، فضحك. قال: وسُئل عنه أبي فقال: ثقة.
وقال الطبراني: قيل: إن اسمه يحيى بن سليمان ثقة.
- (ع) أبو حصين الأَسَديُّ، اسمه عثمان بن عاصم. تقدم.
- (د س ق) أبو الحُصَيْن الَحجْري المِصريُّ، اسمه: الهيثم بن شَفِيّ، ويقال شُفَي. تقدم.

1961 - (فق) أبو الحُصَيْن (1) الفِلَسْطينيُّ.
روى عن أبي صالح الأشعري ويقال: الأنصاري عن أبي أمامة الباهلي في ذكر الحُمى.
روى عنه: أبو غسان محمد بن مُطَرِّف.
يقال: إنه مروان بن رؤبة التَّغْلبي.
قال شيخنا: وذلك بعيد فإن مروان حمصي لا فلسطيني.
- (ت س) أبو حفص بن عُمر.
وقيل: أبو حَفْص بن عَمرو، وقيل: أبو عمرو بن حفص، وقيل: عبد الله بن حفص وقيل: حفص بن عبد الله، عن يعلى بن مُرَّة وقيل: عن رجل، عن يعلى بن مُرَّة في
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 251).
(3/150)

النهي عن الخلوق. وعنه عطاء بن السائب وقيل فيه غير ذلك، وقد تقدم في ترجمة عبد الله بن حفص.
- (خ) أبو حفص بن العَلاء المازِنيُّ، أخو أبي عمرو بن العلاء. في ترجمة عمرو بن العلاء.
- (عخ د س ق) أبو حفص الأبار، اسمه: عمر بن عبد الرحمن، عن الأعمش وغيره. تقدم.

1962 - (س) أبو حفص (1) البَصْريُّ، وكان من أسنان الحسن.
عن أبي رافع الصائغ عن عمر في النَّبيذ. روى عنه السَّرِي بن يحيى، وقال: ثنا أبو حفص إمامٌ لنا.

1963 - (ق) أبو حفص (2) الدِّمشقيُّ.
روى عن: أبي أُمامة صُدَي بن عَجْلان، وعن مكحول عن أبي أمامة.
روى عنه: إسحاق بن أسيد الأنصاري المَرْوزيُّ نزيل مصر.
قال الحافظ أبو بكر البيهقيُّ: أبو حفص هذا مجهول، ومكحول لم يسمع من أبي أمامة شيئاً، قاله الدَّارقطنيُّ فيما أخبرنا أبو عبد الرحمن السلمي عنه.
وقال ابن عساكر: أظن أن أبا حفص هذا عمر الدمشقي الذي يروي عنه المصريون.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 253).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 253).
(3/151)

روى له ابن ماجه حديثاً واحداً.
قال الطبراني: ثنا يحيى بن عثمان بن صالح: ثنا سعيد بن أبي مريم: ثنا يحيى بن أيوب، عن إسحاق بن أسيد، عن أبي حفص الدِّمشقيِّ، عن أبي أمامة الباهليِّ، رفع الحديث قال: «استقيموا ونعمَّا إن أستقمتم، ولا يحافظ على الوضوء إلا مؤمن»، رواه عن محمد بن يحيى عن سعيد.
- (ع) أبو حفص الصَّيْرَفيُّ الفلّاس، اسمه عمرو بن علي، شيخ الجماعة، هو باسمه أشهر. تقدم.

1964 - (س) أبو حَفْصة (1)، مولى عائشة، روى عن مولاته عائشة في الكسوف، وعنه يحيى بن أبي كثير.
- (د) أبو حَفْصة ويقال: أبو حفص، الحبشي، شاميّ، اسمه حُبيش بن شُرَيح، تابعي. تقدم.
- (ع) أبو الحَكَم [157 - أ] البَجَليُّ، اسمه عبد الرحمن بن أبي نُعْم، تابعي. تقدم في الأسماء.

1965 - (ت) أبو الحكم (2) البَجَليُّ، قيل: إنه غير عبد الرحمن بن أبي نُعْم.
روى عن: أبي سعيد، وأبي هريرة.
روى عنه: الفضل بن عيسى الرقاشي، ومحمد بن عيسى النَّخعيُّ، وميمون أبو
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 254).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 255).
(3/152)

حمزة الأعور، ويزيد الرقاشي.
روى له الترمذي.
- (م س) أبو الحكم السُّلَميُّ، اسمه: عمران بن الحارث، مشهور باسمه وكنيته، تابعي. تقدم.
- (د) أبو الحَكَم العَنَزيُّ البصريُّ، اسمه: زيد بن أبي الشَّعْثاء، قيل: إنه تابعي. تقدم.
- (ع) أبو الحَكَم العَنَزيُّ الواسطيُّ، اسمه: سيَّار، مشهور بها، روى عن التابعين. تقدم.

1966 - (س ق) أبو الحَكَم (1)، مولى بني ليث.
روى عن أبي هريرة حديث: «لا سبق إلا في خُفٍّ أو حافرٍ»، روى عنه محمد بن عمرو بن عَلْقمة. أخرجاه من حديث محمد بن عمرو.
وقال أحمد: ثنا يزيد: أنا محمد بن عمرو بن علقمة فذكره.
ومن الأوهام:

- أبو الحكم يوسف. تقدم.
1967 - أبو الحكم (2).
عن مولاه عثمان بن أبي العاص عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «لا يدخل
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 257).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 358) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 516) و «لسان الميزان»: (9/ 52).
(3/153)

الجنة ولد زنا». وعنه عبد الله بن عيسى.
قال علي بن المديني: لا أعرفه، وعبد الله بن عيسى مجهول.

1968 - أبو الحكم (1) الأَزْديُّ.
عن عبَّاد بن منصور عن عكرمة عن ابن عباس مرفوعاً: «إن الأرض لتعِجّ إلى الله من الذين يلبسون الصُّوف رياءً». وعنه يزيد بن هارون.

1969 - (أ) أبو الحكم (2) البُناني.
عن أبي برزة. وعنه أبو الأشهب. لا يعرف.

1970 - (ت) أبو حكيم (3)، والد إسماعيل وإسحاق مولى الزُّبير، وقيل: مولى عثمان.
روى عن الزبير: «ما من صباح يُصبح العباد إلا منادٍ ينادي: سبحان الملك القدوس».
روى عنه: محمد بن ثابت.
رواه الترمذي، وقال: غريب.

1971 - (ق) أبو حَلبس (4)، وقيل: ابن حلبس، أحد المجاهيل، عن خُلَيْد بن أبي خُليد
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (14/ 516) و «لسان الميزان»: (9/ 52) ووقع في المصادر: أبو حكيم.
(2) «الإكمال»: (ص501) و «التذكرة»: (4/ 2022) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 439).
(3) «تهذيب الكمال»: (33/ 257).
(4) «تهذيب الكمال»: (33/ 258) ووقع في الأصل: أبو حليس وقيل: ابن حليس، وما أثبتناه من المصادر.
(3/154)

عن معاوية بن قُرَّة عن أبيه في الوصِيّة. روى عنه: بقية بن الوليد.
روى له ابن ماجه. وقد تقدم حديثه في ترجمة خُليد بن أبي خليد.

1972 - أبو الحلبس (1).
عن أبي هريرة وأم الدرداء. وعنه خليد بن أبي خليد (2) وأبو الأسود.
- (س) أبو حِمَّان، ويقال: حِمَّان، ويقال: حُمْران، أخو أبي شيخ الهُنائي. تقدم في ترجمة حَمّان.

1973 - (ق) أبو الحمراء (3)، مولى النبي صلى الله عليه وسلم وخادمه، يقال: اسمه هلال بن الحارث، ويقال: ابن ظَفَر.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم.
روى عنه: سعيد بن جبير من طريق ضعيف، ونُفَيع أبو داود الأعمى.
قال عباس عن ابن معين: أبو الحمراء صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم اسمه هلال بن الحارث كان يكون بحمص.
وقال البخاري يقال: له صحبة، ولا يصح حديثه.
وقال أبو عبيد الآجريُّ: قلت لأبي داود: أبو الحمراء هلال بن الحارث من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم من أهل حمص؟ قال: بلغني عن ابن معين
__________
(1) «الإكمال»: (ص501) و «التذكرة»: (4/ 2022) و «التعجيل»: (2/ 440).
(2) كذا وفي المصادر: خالد بن يزيد، وهو الصواب.
(3) «تهذيب الكمال»: (33/ 258).
(3/155)

هذا ولا أُراه كذا. روى له ابن ماجه هذا الحديث فقط.
- (م س) أبو حَمْزَة بن سُلَيم الرَّسْتَنيُّ الحِمْصيُّ، اسمه: عيسى بن سُلَيْم، وقال ابن أبي حاتم عن أبيه: أبو حَمْزة الحمصي اسمه سُلَيْم، وفيما قاله نظر، تقدم فيمن اسمه عيسى.
- (ت ق) أبو حمزة الأَعْور القَصَّاب، صاحب إبراهيم النخعي، اسمه ميمون. تقدم.
- (ت ق) أبو حَمْزة البَصْريُّ، ويقال: أبو حازم، اسمه عبد الله بن جابر. تقدم [157 - ب].
- (ت عس) أبو حَمْزة الثُّماليُّ، اسمه: ثابت بن أبي صفية، يروي عن الشعبي وغيره. تقدم.
- (ع) أبو حمزة السُّكريُّ المَرْوَزِيُّ، اسمه: محمد بن مَيْمون، يروي عن الأعمش وغيره. تقدم.
- (د ق) أبو حَمْزة الصَّيْرفيُّ، اسمه: سوَّار بن داود، مشهور باسمه وكنيته. تقدم.
- (ق) أبو حمزة العَطَّار، اسمه: إسحاق بن الربيع، عن الحسن وغيره. تقدم.
- (ي م) أبو حَمزة القَصَّاب، بياع القصب، اسمه: عمران بن أبي عطاء، تابعي. تقدم.
- (خ 4) أبو حمزة، مولى الأنصار، اسمه: طلحة بن يزيد، تابعي. تقدم.
- (م سي) أبو حمزة، جار شعبة، اسمه: عبد الرحمن بن عبد الله المازنيُّ، وقيل: غير ذلك. تقدم فيمن اسمه عبد الرحمن.
(3/156)

- أبو حمزة، اسمه سيَّار الكُوفي، مشهور باسمه وكنيته. تقدم.

1974 - (ع) أبو حُمَيْد (1) الرُّعَيْنيُّ، شاميٌّ، روى عن يزيد ذو مصر، وعنه ثور بن يزيد، روى له أبو داود حديثاً تقدم في ترجمة [يزيد ذو مصر] (2).
1975 - أبو حُمَيْد (3) السَّاعديُّ الأنصاريُّ المَدَنيُّ، صحابي.
قيل: اسمه عبد الرحمن، وقيل: المنذر بن سعد بن المنذر، وقيل: المنذر بن سعد بن مالك، وقيل: المنذر بن سعد بن عمرو بن سعد بن المنذر بن سعد بن خالد بن ثعلبة بن عمرو بن الخَزرج، يقال: إنه عم سهل بن سعد.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم.
روى عنه: إسحاق بن عبد الله بن عمر بن الحكم، وجابر بن عبد الله، وابنه سعد بن المنذر بن أبي حميد، وعباس بن سَهْل بن سعد، وعبد الرحمن بن أبي سعيد الخدري، وعبد الملك بن سعيد بن سويد الأنصاري، وقيل: عن عبد الملك عن أبي حُمَيْد أو أبي أسيد بالشَّك. وقيل: عنه عن أبي حُمَيْد، وأبي أُسيد، وعروة بن الزُّبير، وعمرو بن سُلَيْم الزُّرقيُّ، ومحمد بن عمرو بن عطاء، وموسى بن عبد الله بن يزيد الخَطْميُّ، ويزيد بن زيد الأنصاريُّ مولى بني ساعدة.
قال الواقديُّ: توفي في آخر خلافة معاوية أو أول خلافة يزيد.
- (س) أبو حُمَيْد العَوْهيُّ الحِمْصيُّ، اسمه: أحمد بن محمد بن المغيرة، شيخ
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 264).
(2) زيادة من المصدر.
(3) «تهذيب الكمال»: (33/ 264).
(3/157)

النسائيُّ. تقدم.
- (س) أبو حُمَيْد المِصِّيصيُّ، اسمه: عبد الله بن محمد بن تميم، هو باسمه أشهر هو للنسائي. تقدم.

1976 - (ق) أبو حُمَيْد (1) مولى مُسافع، يقال: هو عبد الرحمن بن سعد المُقْعَد.
روى عن أبي هريرة. وعنه الزهري.
روى له ابن ماجه حديث: «لتُنتَقُونَّ كما يُنْتَقَى التَّمر».

1977 - (ق) أبو حَنِيفة (2) الكُوفي، والد عبد الأكرم، روى عن سليمان بن صُرَد، روى عنه: ابنه عبد الأكرم بن أبي حَنِيفة، روى له ابن ماجه حديثاً تقدم في ترجمة ابنه عبد الأكرم.
- (ت) أبو حَنيفة الكُوفي، الفقيه، صاحب المذهب، اسمه: النعمان بن ثابت، مشهور باسمه وكنيته. إلا أنه تقدم في الأسماء.
- أبو الحَوَاري العَمِّيُّ، اسمه: زيد بن الحواري، هو باسمه أشهر. تقدم.
- أبو الحَوْراء السَّعدي، اسمه: ربيعة بن شيبان، تابعي. تقدم.

1978 - (د) أبو حَوْمل (3)، ويقال: أبو حرمل العامريُّ.
روى عن: عبادة بن الوليد بن عُبَادة بن الصامت، ومحمد بن عبد الرحمن بن
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 266).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 266).
(3) «تهذيب الكمال»: (33/ 267).
(3/158)

أبي بكر القرشي.
روى عنه [158 - أ]: إسرائيل بن يونس.
روى له أبو داود حديثاً تقدم في ترجمة عبد الرحمن بن أبي بكر.
- (د ق) أبو الحويرث الزُّرَقيُّ، اسمه: عبد الرحمن بن معاوية. تقدم.

1979 - (فق) أبو الحُوَيْرث (1).
عن عائشة أنها كانت تقرأ {حطب جهنم} قاله أبو عامر العَقَدي، عن أبي إسحاق عنه.
رواه ابن ماجه في التفسير.

1980 - (أ) أبو الحُوَيْرث (2) حفص من ولد عثمان بن أبي العاص.
عن عبد الله بن عبد الرحمن بن يعلى بن كَعْب عن ميمونة بنت كَرْدم عن أبيها.
وعنه عبد الصمد.
- (بخ د ت ق) أبو حَيّ المؤذِّن، اسمه: شَدَّاد بن حى، تابعي. تقدم في الأسماء.
- (ع) أبو حَيَّان التَّيميُّ، اسمه: يحيى بن سعيد بن حيان، عن الشعبي وغيره. تقدم.

1981 - أبو حَيَّان (3) التوحيدي.
اسمه علي بن محمد بن العباس، نزيل نواحي فارس، يوجد في كلامه أشياء
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 268).
(2) «الإكمال»: (ص503) و «التذكرة»: (3/ 2027) و «التعجيل»: (2/ 445).
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 518) و «لسان الميزان»: (9/ 55).
(3/159)

فيها مخالفة.
قال شيخنا أبو عبد الله الذهبي: فيه زندقة وانحلال بقي إلى حدود الأربعمائة، وحَكَى عن أبي نصر السجزي أنه نقل عنه أنه اعترف بوضع رسالة موضوعة على لسان أبي بكر وعمر رضي الله عنهما حملها أبو عبيدة إلى علي بن أبي طالب فردها على الروافض (1).

1982 - (4 - 4) أبو حَيَّة (2) بن قَيْس الوادعيُّ الخارفيُّ الهَمْدانيُّ الكُوفيُّ.
روى عن: علي بن أبي طالب، وعن عبد خير عنه.
روى عنه: أبو إسحاق السبيعي.
قال أبو أحمد الحاكم: ويُروى عن المنهال بن عمرو عنه إن كان محفوظاً، لا يعرف اسمه.
وقال أبو زرعة: لا يُسَمَّى.
وقال ابن ماكولا: مختلف في اسمه فَيُقال: عمرو بن نصر، ويقال: عامر بن الحارث.
وقال عبد الله بن أحمد بن حنبل عن أبيه: شيخ.
__________
(1) كذا، وصواب العبارة أن تكون: رَداً على الروافض. أي أن أبا حيان وضع هذه الرسالة رداً عليهم، كما في المصادر.
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 269).
(3/160)

روى له الأربعة عن علي حديث الوضوء، وليس له عند أبي داود غيره.
- (ق) أبو حَيَّة الكلبي، والد أبي جناب يحيى بن أبي حيَّة. اسمه: حي تابعي. تقدم.
- (د س) أبو حَيْوة الحَضْرميُّ الحِمْصيُّ، اسمه: شريح بن يزيد. تقدم في الأسماء.
-
(3/161)

باب الخاء
1983 - (بخ د ت ق) أبو خالد (1) البَجَليُّ الأَحْمسيُّ الكُوفيُّ، والد إسماعيل بن أبي خالد، يقال: اسمه سعد، ويقال: هرمز، ويقال: كثير.
روى عن: جابر بن سَمُرة، وأبي هريرة.
روى عنه: إسماعيل بن أبي خالد.
ذكره ابن حبان في «الثقات».
له عندهم حديثان:
الأول: عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «إذا قَدَّم خادمُ أحدكم إليه طعامَه فليُقعده معه أو ليُناوله»، وقال الترمذي: حسن صحيح.
الثاني: عن جابر بن سَمُرة: «لا يزال هذا الدين قائماً حتى يكون عليهم اثنا عشر أميراً».

1984 - (4) أبو خالد (2) الدَّالانيُّ الأَسَديُّ الكوفيُّ، يقال: اسمه يزيد بن عبد الرحمن بن أبي سلامة، ويقال: يزيد بن عبد الرحمن بن عاصم، ويقال: يزيد
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 272) وذكر المزي قبله: «أبو خالد الأحمر».
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 273).
(3/162)

بن عبد الرحمن بن هِنْد، ويقال: يزيد بن عبد الرحمن بن واسط، ويقال: يزيد بن عبد الرحمن بن سابط.
روى عن: إبراهيم بن عبد الرحمن السَّكْسَكيُّ، وإبراهيم بن ميمون، والحكم بن عتيبة، وزيد بن أبي أنيسة، وزيد بن الحارث صاحب أبي هريرة، وسعيد بن أبي بردة بن أبي موسى، وأبي سفيان طلحة بن نافع، وأبي قيس عبد الرحمن بن ثروان، وعبد الملك بن ميسرة، وعمر بن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة، وعمرو بن مُرَّة، وعَوْن بن أبي جحيفة، وقتادة، وقيس بن مسلم، والمِنْهال بن عمرو، ونُبيح العنزي [158 - ب]، ويحيى بن إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة، وأبي إسحاق السبيعي، وأبي خالد مولى آل جَعْدة، وأبي العلاء الأودي، وأبي هند صاحب نافع.
روى عنه: حفص بن غياث، وزهير بن معاوية، وسفيان الثوري، وأبو بدر شجاع بن الوليد، وشريك بن عبد الله، وشعبة بن الحجاج، وعبد الرحمن بن محمد المحاربي، وعبد السلام بن حرب، وقيس بن الربيع.
قال عثمان بن سعيد الدارمي عن ابن معين والنسائي: ليس به بأس.
وقال أبو حاتم: صدوق.
وقال الحاكم أبو أحمد: لا يُتابع في بعض حديثه.
وقال ابن عدي: له أحاديث صالحة، وفي حديثه لِين، إلا أنه مع لينه يكتب حديثه.
- (ق) أبو خالد الواسطيُّ، اسمه عمرو، وهو باسمه أشهر. تقدم.
(3/163)

- (د ت ق) أبو خالد (1) الوالِبيُّ الكُوفيُّ، اسمه: هرمز، ويقال: هرم.
روى عن: جابر بن سَمُرة، وعبد الله بن عباس، وعمر بن الخطاب، والنعمان بن عمرو بن مُقَرِّن، والنعمان بن مُقَرِّن مرسل، وأبي هريرة، وميمونة أم المؤمنين.
روى عنه: إسماعيل بن حماد بن أبي سُلَيمان، وزائدة بن نشيط، وسليمان الأعمش، وفطر بن خليفة، ومنصور بن المعتمر.
قال أبو حاتم: صالح الحديث.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
قال البخاري: قال أبو نعيم: سمعت أبان بن عثمان، يعني ابن أبي خالد قال: مات أبو خالد سنة مائة.

1985 - (د) أبو خالد (2) مولى آل جَعْدة بن هُبَيرة القُرَشيُّ المَخْزوميُّ، لا يعرف اسمه، حديثه في الكوفيين.
روى عن أبي هريرة حديثاً فيه: «أما إنك يا أبا بكر أول من يدخل الجنة من أمتي». روى عنه أبو خالد الدالاني. رواه أبو داود (3).
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 275).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 276).
(3) كتب الناسخ في حاشية الصفحة بإزاء هذا الموضع: «آخر الجزء2».
(3/164)

1986 - أبو خالد (1).
عن عدي بن ثابت. وعنه ابن جُرَيْج. روى له أبو داود.
- (ت س ق) أبو خالد، ويقال: أبو مخلد مهاجر بن مخلد. تقدم.
- (بخ د) أبو خداش الشرعبي، اسمه: حبان بن زيد تابعي. تقدم.
- (ق) أبو خِراش الرُّعَيْنيُّ، عن الدَّيلمي، واسمه فيروز «أنه أسلم وعنده أختان ... » الحديث، روى عنه أبو وهب الجيشاني. تقدم حديثه في ترجمة فيروز.
- (بخ د) أبو خِرَاش السُّلَميُّ، ويقال: الأسلميُّ، له صحبة، اسمه: حَدْرَد بن أبي حَدْرَد. تقدم.

1987 - (قد ت ق) أبو خِزَامة (2) السَّعديُّ، أحد بني سعد بن الحارث بن هُذَيم، له صحبة.
روى حديثه: الزهري عن ابن أبي خِزَامة عن أبيه، قال: سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله: أرأيت رُقَى نسترقيها .. الحديث.
وقد اختلف فيه على الزهري، فقيل عنه هكذا، وقيل: عنه عن أبي خزامة عن أبيه.

1988 - (ق) أبو خُزَيْمة (3) العَيْذيُّ البَصْريُّ، قيل: اسمه نصر بن مَرْداس، وقيل: صالح بن مَرْداس.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 278).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 279).
(3) «تهذيب الكمال»: (33/ 280).
(3/165)

روى عن: أنس بن سيرين، والحسن البصري، وطاووس، ومالك بن دينار، ومحمد بن سيرين.
روى عنه: حَبَّان بن هلال، وأبو عمر حفص بن عمر الحَوْضيُّ، وأبو عَتَّاب سهل بن حمَّاد الدلال، وعبد الرحمن بن مهدي، وعبد الصمد بن عبد الوارث، وأبو نعيم الفضل بن دكين، ومسلم بن إبراهيم، ووكيع، ويعقوب بن ثابت الأنصاري، وأبو سعيد مولى بني هاشم.
قال أبو حاتم: لا بأس به [159 - أ].
- (د ق) أبو خُزَيْمة المُزَنيُّ، اسمه عمرو بن خزيمة، يروي عن التابعين. تقدم.
- (م د ت) أبو خُشَيْنة الثَّقفيُّ البَصْريُّ، اسمه: حاجب بن عمر، يروي عن التابعين. تقدم.
- (د) أبو الخَصِيب القَيْسيُّ، اسمه: زياد بن عبد الرحمن، تابعي. تقدم.

1989 - (ق) أبو الخَطَّاب (1) الدِّمشقيُّ، اسمه حماد.
روى عن: رُزَيق أبي عبد الله الألهاني، عن أنس في فضل صلاة الجماعة.
روى عنه: مسلمة بن عُلَي الخُشَنيُّ، وهشام بن عمَّار، وفَرَّق غير واحد بينه وبين أبي الخطاب معروف بن عبد الله الخَيَّاط. وسماه الطبراني في «المعجم الأوسط»: عن محمد بن نصر الهَمَذاني، عن هشام بن عمار: ثنا أبو الخطاب
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 281) وقد ذكر المزي قبله: أبو الخطاب زياد بن يحيى الحساني ..
(3/166)

حَمَّاد الدمشقي، فذكره.
وذكره ابن عدي في ترجمة معروف الخياط.
قال شيخنا: ووهم في ذلك فإنه غيره، والله أعلم.

1990 - (س) أبو الخَطَّاب (1) المِصْريُّ.
روى عن أبي سعيد الخدري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم عام تبوك خطب الناس وهو مُضِيف ظهره إلى نخلةٍ فقال: «ألا أخبركم بخير الناس وشرِّ الناس، إن من خير الناس رجلاً يحمل (2) في سبيل الله على ظهر فرسه أو على ظهر بعيره أو على قدميه حتى يأتيه الموت على ذلك، ومن شرِّ الناس رجل فاجر جريء يقرأ كتاب الله لا يرعوي إلى شيء منه». رواه النسائي، عن قتيبة، عن الليث، عن يزيد بن أبي حبيب، عن أبي الخير مرثد بن عبد الله اليَزَنيِّ، عنه فذكره وقال: لا أعرف أبا الخطاب.

1991 - (ق) أبو الخطاب (3) الهَجَريُّ، قيل: اسمه عمر وقيل: عمرو بن عُمَير.
روى عن: زيد بن وهب الهجري، ومحدوج الذهلي.
روى عنه: عبد الملك بن حميد، وعلي بن عابس، روى له ابن ماجه حديثاً تقدم في ترجمة محدوج.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 282).
(2) في مطبوعة «تهذيب الكمال»: عمل.
(3) «تهذيب الكمال»: (33/ 283).
(3/167)

- (د) أبو الخطاب حميد بن يزيد البَصْريُّ، يروي عن التابعين. تقدم.

1992 - (ت) أبو الخطاب (1).
عن أبي زرعة. روى عنه ليث بن أبي سُلَيْم.
قال أبو زرعة: لا أعرفه.
وقال أبو حاتم: مجهول.
روى له التِّرمذيُّ حديث أبي إدريس عن ثوبان: «المختلعات هن (2) المنافقات» ذكر أبو عبد الله بن مَنْده، وأبو عمر بن عبد البر أنه يروي عن أبي زرعة بن عمرو بن جرير، والذي عند الترمذي عن أبي زرعة حسب.
قال شيخنا: والأشبه أنه أبو زرعة يحيى بن أبي عمرو السَّيبانيُّ فإنه شامي وأبو إدريس شامي، وأما أبو زرعة بن عمرو بن جرير فإنه عراقي، ولا يُعرف له رواية عن أبي إدريس الخولاني ولا عن أحد من الشاميين. والله أعلم.
قلت: كذا قال شيخنا، وقد قال ابن أبي حاتم (3): أبو الخطاب روى عن أبي زرعة بن عمرو بن جرير، وعنه ليث بن أبي سُلَيْم، سمعت أبي يقول وسألته عنه فقال: مجهول.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 284).
(2) في مطبوعة «تهذيب الكمال»: «من» خطأ.
(3) «الجرح والتعديل»: (9/ 365) والنقل عنه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(3/168)

وسئل أبو زرعة عن أبي الخطاب الذي يروي عن أبي زرعة عن ثوبان أن رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لعن الراشي»؟ فقال: لا أعرفه.
وقال الطبراني: ثنا عبيد بن غنَّام: ثنا أبو بكر بن أبي شيبة: ثنا يحيى بن زكريا بن أبي زائدة، عن ليث، عن أبي زرعة، عن أبي الخطاب، عن أبي إدريس، عن ثوبان، قال: «لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم الرَّاشي والمُرْتَشي والرَّائش، يعني: الذي بينهما».
قال شيخنا: هكذا وقع [في هذه الرواية] (1) وفي رواية الترمذي عن ليث عن أبي الخطاب [159 - ب] عن أبي زرعة، فالله أعلم.
- (خ د ت س) أبو خَلْدَة السَّعْديُّ، اسمه خالد بن دينار، تابعي. تقدم.

1993 - (ق) أبو خَلَف (2) الأعمي البَصْريُّ، خادم أنس بن مالك، نزيل الموصل، قيل: اسمه حازم بن عطاء.
روى عن أنس: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «إن أمتي لا تجتمع على ضلالة، فإذا رأيتم الاختلاف فعليكم بالسَّواد الأعظم الحق وأهله».
روى عنه: سابق الرَّقِّيُّ المعروف بالبَرْبريِّ، ومعان بن رفاعة السَّلَّاميُّ، ويمان بن رفاعة، وأبو عبد الله البَكَّاء شيخ لبقية.
قال أبو حاتم: منكر الحديث، ليس بالقوي.
__________
(1) زيادة من المصدر.
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 286).
(3/169)

وقال صاحب «تاريخ الموصل»: ذُكِر لنا أنه رأى عثمان بن عفان، وكان بصرياً أوطن المَوْصل، ومات بها.
وقال غيره: هو مروان الأصفر، كذا كناه عوف بن أبي جميلة، والله أعلم.
روى له ابن ماجه هذا الحديث فقط، من رواية الوليد بن مسلم عن معان (1)، ورواه أبو بكر بن أبي عاصم عن محمد بن مصفى عن أبي المغيرة (2) عن معان بن رفاعة واللفظ له.
- (خت د س) أبو خَلَف العَمِّيُّ البَصْريُّ، اسمه: موسى بن خلف، هو باسمه أشهر. تقدم.

1994 - (عس) أبو خليفة (3) الطَّائيُّ البَصْريُّ، حديثه في أهل اليمن.
عن: علي بن أبي طالب: «إن الله رفيق يحب الرفق .. » الحديث موقوف.
وعنه وهب بن مُنَبِّه. قاله هشام بن يوسف عن إبراهيم بن عمر بن كَيْسان، عن عبد الله بن وَهْب بن منبِّه، عن أبيه.
وقال محمد بن عمرو بن مِقْسم الصَّنعانيُّ: عن إبراهيم بن عمر بن كَيْسان، عن وهب بن منبه، عن أبي خليفة، عن علي عن النبي صلى الله عليه وسلم، وقال: قال إبراهيم بن عمر: قلت لأبي: مَنْ أبو خليفة هذا؟ قال: قرأ على علي بن أبي طالب.
__________
(1) في مطبوعة «تهذيب الكمال»: معاذ. خطأ.
(2) في الأصل: أبي العشيرة. وما أثبتناه من المصدر.
(3) «تهذيب الكمال»: (33/ 287).
(3/170)

- أبو الخَليل الحَضْرميُّ الكُوفيُّ، اسمه: عبد الله بن الخليل، تابعي. تقدم.
- (ع) أبو الخليل الضُّبعيُّ، اسمه: صالح بن أبي مريم، مشهور باسمه وكنيته، يروي عن التابعين تقدم.
وقال ابن حبان في «الثقات»: أبو الخليل، عن أبي قتادة، وعنه عطاء، قيل: إن اسمه مجاهد. والله أعلم.
- (د س) أبو الخليل أو ابن الخليل: «أنَّ ثلاثة اشتركوا في ظهر فأتوا علياً .. » الحديث.
وعنه الشعبي، هو عبد الله بن الخليل الحضرمي.

1995 - أبو الخنساء (1).
سمع أبا هريرة. روى عمرو بن الحارث عن عبد العزيز بن صالح عنه.
قال أبو زرعة: لا أعرفه إلا في هذا الحديث، ولا أعرف اسمه.

1996 - (ق) أبو خلَّاد (2).
عن النبي صلى الله عليه وسلم: «إذا رأيتم الرجل قد أُعطي زُهداً في الدنيا .. » الحديث، وعنه أبو فروة. قاله هشام بن عَمَّار، عن الحَكَم بن هشام، عن يحيى بن سعيد القُرَشيّ، عن أبي فروة.
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 367) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 521) و «لسان الميزان»: (9/ 62).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 289).
(3/171)

وقال أحمد بن إبراهيم الدَّورقيُّ، عن يحيى بن سعيد الأموي، عن أبي فروة الجزري، عن أبي مريم، عن أبي خلاد.
قال البخاري: وهذا أولى.
روى له ابن ماجه.
وقد تقدم حديثه في ترجمة الحكم بن هشام.
- (خ م د س ق) أبو خَيْثمة زُهير بن حرب، شيخ البخاري، مشهور باسمه وكنيته. تقدم.
- (ع) أبو خَيْثمة زُهَير بن مُعاوية، مشهور باسمه وكنيته، يروي عن التابعين. تقدم [160 - أ].
- (ع) أبو الَخيْر مَرْثد بن عبد الله اليَزَنيُّ، مشهور باسمه وكنيته، تابعي. تقدم في الأسماء.
-
(3/172)

باب الدال
1997 - (أ) أبو دارس (1)، ويقال: أبو دراس.
روى عن: أبي بكر، وأبي بُردة بن أبي موسى. وعنه: عبد الصمد بن عبد الوارث، ليس بالمعروف. قاله أبو حاتم.

1998 - (أ) أبو داود (2) الأَنْصاريُّ ثم المازنيُّ، اسمه عُمَيْر، وقيل: عمرو بن عامر شهد بدراً، روى عنه حفص بن عوف.
- (ت ق) أبو داود الأَعْمَى، اسمه نفيع، هو تابعي متروك. تقدم في الأسماء.
- (س) أبو داود الحَرَّاني، اسمه سُلَيْمان بن سَيف، شيخ للنسائي. تقدم.
- (م4) أبو داود الحَفَريُّ، اسمه: عمر بن سعد. عن الثوري وأمثاله. تقدم.
- (خت م 4) أبو داود الطَّيَالسيُّ، اسمه: سُلَيْمان بن داود، عن شعبة وغيره. تقدم.
ومن الأوهام:
__________
(1) «الإكمال»: (ص507)، «التذكرة»: (3/ 2037)، «تعجيل المنفعة»: (2/ 450).
(2) «الإكمال»: (ص507)، «التذكرة»: (3/ 2037)، «تعجيل المنفعة»: (2/ 452).
(3/173)

- أبو داود (1).
عن أبي سعيد الخدري حديث: «مَنْ لَبِس الحَرير في الدنيا لم يلبسه في الآخرة». وعنه قتادة.
رواه النسائي وقال: هذا خطأ، والصواب: داود السَّرّاج.

1999 - أبو داود (2) المَدَنيُّ.
سمع ابن عمر. وعنه عبد الرحمن بن القاسم.
قال أبو حاتم: مجهول.

2000 - أبو داود (3).
عن رجل من الصحابة. وعنه عكرمة بن عمار.
قال أبو حاتم: مجهول.

2001 - أبو داود (4) الواسطيُّ.
قال أبو حاتم: شيخ لشعبة مجهول.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 292).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 368) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 521) و «لسان الميزان»: (9/ 64).
(3) «الجرح والتعديل»: (9/ 368) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 521) و «لسان الميزان»: (9/ 64).
(4) «الجرح والتعديل»: (9/ 368) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 521) و «لسان الميزان»: (9/ 64).
(3/174)

2002 - أبو داود (1)، مولى أبي مُكْمِل.
عن أبي هريرة مرفوعاً: «فُضِّلت النساء على الرجال بتسع وتسعين جزءاً من الشهوة، ولكن الله ألقى عليهن الحياء»، رواه ابن المبارك عن أسامة بن زيد الليثي.
قال البخاري: منكر الحديث.
- (س) أبو الدَّرْداء الأنصاريُّ، أحد الصحابة. اسمه: عُوَيْمر. تقدم في الأسماء.
- (م4) أبو الدَّهْماء العَدَويُّ البَصْريُّ، اسمه: قرفة بن بُهَيْس، تابعي. تقدم.
ولهم شيخ آخر يقال له:

2003 - أبو الدَّهْماء (2) البَصْريُّ الأَصْغر.
يروي عن: محمد بن عمرو بن علقمة، وغيره. وعنه أبو جعفر النُّفَيْليُّ، وغيره.
- (ت) أبو دَوْس اليَحْصبيُّ، اسمه: عثمان بن عُبَيد، عن عبد الرحمن بن عائذ وغيره. تقدم.
- أبو الدُّنيا (3) الأَشج.
أحد الكذَّابين، ادعى بعد الثلاثمائة أنه سمع علي بن أبي طالب، وروى عنه أحاديث كذباً.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 521) و «لسان الميزان»: (9/ 64).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 293).
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 522) و «لسان الميزان»: (9/ 66).
(3/175)

تقدم فيمن اسمه عثمان بن خطاب.

2004 - أبو الدَّهماء (1) خادم أنس.
روى عنه. وعنه خلف بن عقبة.
قال الدارقطني: مجهول.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 523) و «لسان الميزان»: (9/ 67).
(3/176)

باب الذال
- (خ م س) أبو ذُبْيان التَّمِيميُّ، اسمه: خليفة بن كعب تابعي. تقدم في الأسماء.

2005 - (4) أبو ذر (1) الغِفَاريُّ، صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم.
اختُلف في اسمه واسم أبيه اختلافاً كثيراً فقيل: اسمه جُنْدب بن جُنادة، وقيل: بُرَيْر بن جُنادة، وقيل: بُرَير بن جُنْدب، وقيل: برير بن عِشرقة، وقيل: جُندب بن عبد الله، وقيل: جندب بن السَّكَن، والمشهور جندب بن جنادة بن سفيان بن عُبيد بن الوقيعة بن حَرَام بن غفار، وقيل: جندب بن جنادة بن قيس بن عمرو بن مُليل بن صُعَيْر بن حرام بن غفار بن مُليل بن ضَمْرة بن بكر بن عبد مناة بن كنانة بن خزيمة [160 - ب] بن مُدْركة بن إلياس بن مُضر، وأُمُّه رَمْلَة بنت الوَقيعة من بني غفار بن مليل، وكان أخا عمرو بن عَبَسة لأُمِّه.
رُوي عنه أنه قال: أنا رابع الإسلام، ويقال: كان خامساً في الإسلام، أسلم بمكة، ثم رجع إلى بلاد قَوْمه، ثم قدم المدينة على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان آدم جسيماً، كثّ اللحية فيما قاله مالك بن دينار عن الأحنف بن قيس.
روى عن: النبي صلى الله عليه وسلم، وعن معاوية (س) ومات قبله بدهر.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 294).
(3/177)

روى عنه: الأحنف بن قيس، وأسامة بن سلمان، وأنس، وأهبان بن امرأته -ويقال: ابن أخته- وجُبَير بن نُفَير، وخالد بن وَهْبان بن خالته، وخَرَشة بن الحُر، وربعي بن حِراش، وزر بن حبيش، وزيد بن ظَبْيان، وزيد بن وَهْب (خ م د ت س)، وزيد بن يُثَيْع، وسعيد بن المسيب، وسلمة بن الأكوع، وسويد بن غفلة، وشهر بن حوشب، وصعصعة بن معاوية (بخ س) عم الأحنف، وطِهْفَة الغفاري -وهو وهم-، وعاصم بن سفيان بن عبد الله الثقفي، وعبد الله بن شقيق العُقَيلي، وابن أخيه عبد الله بن الصامت الغفاري، وعبد الله بن عباس، وعبد الله بن وَديعة الأنصاريُّ، وعبد الرحمن بن حُجَيْرة الخولانيُّ، وعبد الرحمن بن شُماسة المهريُّ، وعبد الرحمن بن غنم الأشعري، وعبد الرحمن بن أبي ليلى، وعبيد بن الحَسْحَاس، وعبيد بن عُمَيْر، وعطاء بن يسار، وعمرو بن بجدان، وعمرو بن ميمون، وغُضْيف بن الحارث، وقيس بن عبَّاد (خ م س ق)، ومالك بن زُبيد الهَمْدانيُّ، ومرثد الذِّماريّ (بخ ت س ق) والد مالك بن مَرْثد، ومعاوية بن حُديج، والمعرور بن سويد، ومُوَرِّق العِجْليُّ (د ت ق)، وموسى بن طلحة بن عبيد الله (ت س)، وميمون بن أبي شبيب -وقيل: لم يسمع منه-، ونُعَيْم بن قعنب، ويحيى بن معمر، ويزيد بن شريك والد إبراهيم التيمي، وأبو الأحوص مولى بني لَيْث، وأبو إدريس الخولانيُّ، وأبو أسماء الرَّحَبيُّ، وأبو الأسود الدِّيليُّ، وأبو بُصْرة الغفاريُّ، وأبو تميم الجَيْشانيُّ، وأبو حرب بن أبي الأسود -إن كان محفوظاً-، وأبو زرعة بن عمرو بن جرير، وأبو سالم الجَيْشانيُّ، وأبو سَرِيحة الغفاري، وأبو السَّليل القيْسي مرسل، وأبو سلام الأسود، وأبو الشَّعْثاء المحاربيُّ، وأبو عبد الله الجَسْريُّ، وأبو عبد الرحمن الحُبُليُّ، وأبو عثمان النهديُّ، وأبو علي الأزدي، وقيل: أبو الفيض، وأبو مراوح الغِفاريُّ، وأبو مروان الأسلميُّ والد عطاء، وأبو مسلم الجَذَميُّ، وأبو مسلم الخَوْلانيُّ، وابن
(3/178)

الحَوْتَكية واسمه يزيد.
قال النَّزّال بن سَبْرَة عن علي: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «ما أظَلَّت الخَضْراء ولا أَقلَّت الغبراء من ذي لهجة أصدق من أبي ذر» وفي الباب عن أبي هريرة وأبي الدرداء وعبد الله بن عمرو (1) وجابر وغيرهم.
وقال أبو إسحاق عن هانئ بن هانئ عن علي: «أبو ذر وعاء مُلئَ عِلْماً ثم أُوكىِ عليه فلم يخرج منه شيء حتى قبض»، ومناقبه كثيرة.
قال أبو داود: لم يشهد بدراً ولكن عُمر ألحقه مع القُرَّاء، وكان يوازي ابن مسعود في العِلْم، وكان رِزْقه أربعمائة دينار.
قال خليفة وأبو عمر الضَّرير والفلاس وأبو عُبيد وغيرُهم: مات سنة ثنتين وثلاثين، زاد بعضهم: بالرَّبذة في خلافة عُثمان، وقال أبو الحسن المدائنيُّ: مات بالرَّبذة وصلى عليه عبد الله بن مسعود سنة ثنتين وثلاثين [161 - أ]، وقدم ابن مسعود المدينة فأقام عشرة أيام، ثم مات بعد عاشرة.
ولهم:

2006 - أبو ذر (2) بن مسلم الأَزْديُّ.
عن أبيه عن الحسن. وعنه الرَّحال الراسبي. وثَّقه مسلم بن إبراهيم (3). ذكره ابن أبي حاتم.
__________
(1) في الأصل: عبد الله بن عمر. وما أثبتناه من المصدر.
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 369).
(3) كذا، والذي في مطبوعة الجرح والتعديل: روى عن أبيه، وعن الرحال الراسبي. روى عنه مسلم بن إبراهيم.
(3/179)

باب الراء
2007 - (بخ د ت ق) أبو راشد (1) الحُبْرانيُّ الحِمْيريُّ الشَّاميُّ الحِمْصيُّ، ويقال: الدمشقي، اسمه أخْضر بن خوط، وقيل: اسمه النعمان بن بشير.
روى عن: بُسْر بن أبي أرطأة العامريِّ، وأبي أُمامة صُدي بن عَجْلان الباهليّ، وعبادة بن الصَّامت، وعبد الله (2) بن عمرو، وعبد الرحمن بن شِبْل الأنصاريِّ -أحد النقباء-، وعليّ بن أبي طالب، وعمرو بن الأسود، وغضيف بن الحارث، وكعب الأحبار، ومعدي كَرِب بن عبد كلال، والمِقْداد بن الأسود.
روى عنه: شريح بن عُبَيد، وصفوان بن عمرو، وعبد الله بن بسر الحُبْرانيُّ، وعبد الرحمن بن عائذ، وعبد الرحمن بن مَيْسرة، ولُقمان بن عامر الوَصَّابيُّ، ومحمد بن زياد الألهانيُّ، ومحمد بن الوليد الزُّبيديُّ، وأبو سَلَّام الأسود، وأبو اليمان الهوزني.
ذكره ابن سُمَيع في الطبقة الثانية، وابن سعد في الثالثة، وذكره أبو زرعة الدِّمشقيُّ في الطبقة التي تلي الصحابة وهي العليا.
وقال العِجْلي: شامي، تابعيُّ، ثقة، لم يكن بدمشق في زمانه أفضل منه.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 299).
(2) في الأصل: عبد الرحمن. وما أثبتناه من المصدر.
(3/180)

وذكره ابن حِبَّان في «الثِّقات».
وقال الواقديُّ: حدثتُ عنه قال: ركبتُ البحر عام قبرص مع ثلاثة عشر رجلاً من الصحابة منهم: عُبادة وأبو أيوب وأبو ذر وأبو الدَّرداء وفَضَالة بن عُبيد وعُمَيْر بن سعد ومعاوية -وهو الأمير-.

2008 - (د) أبو راشد (1).
عن عمَّار: أمر رسولُ الله صلى الله عليه وسلم بإقصار الخطب. وعنه عدي بن ثابت.
ذكره ابن حبان في «ثقاته».

2009 - أبو راشد (2) صاحب المغازيّ.
روى عن محمد بن إسحاق، عن نافع، عن ابن عمر: قصة عتبة بن ربيعة وقراءة النبي صلى الله عليه وسلم سورة حم السجدة.
وعنه داود بن عمرو.
وقال شيخنا الذهبي: لا أعرفه، وهذا غريب إنما رواه الناس عن ابن إسحاق عن يزيد عن محمد بن كعب مرسلاً.
- (ع) أبو رافع الصَّائغ، اسمه: نُفَيع، تابعي. تقدم في الأسماء.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 300).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 523) و «لسان الميزان»: (9/ 68).
(3/181)

2010 - (ع) أبو رافع (1) القِبْطيُّ، مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم.
يقال: اسمه إبراهيم، ويقال: أسلم، ويقال: ثابت، ويقال: هرمز، أسلم قبل بدر ولم يشهدها وشهد أُحُداً وما بعدها، وروى أنه كان للعباس فوهبه للنبي صلى الله عليه وسلم فلما بَشَّره بإسلام العباس أعتقه.
روى عن: النبي صلى الله عليه وسلم، وعن عبد الله بن مسعود.
روى عنه: ابنه الحسن بن أبي رافع، وابنُ ابنه الحسن بن عليّ بن أبي رافع (د س)، وحُصَين والد داود، وحنين بن أبي المغيرة، وابنُه رافع بن أبي رافع، وسالم بن عبد الله، وسعيد بن أبي سعيد مولى أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حَزْم، وسُليمان بن يسار (م د ت)، وشُرَحْبيل بن سعد، وابنُ ابنه صالح بن عُبيد الله بن أبي رافع، وعبد الرحمن بن الحارث، وعبد الرحمن بن عبد الله مولى عليّ، وعبد الرحمن بن المِسْوَر بن مَخْرمة، وابنُه عبيد الله بن أبي رافع، وابنُ ابنه عبيد الله بن علي بن أبي رافع، ومحمد بن المنكدر، والمطلب بن عبد الله بن حنطب، وابنه المُعْتَمر ويقال: المغيرة بن أبي رافع، ويزيد بن زياد مولى ابن عياش [161 - ب]، ويزيد بن عبد الله بن قُسَيْط، وأبو أسماء مولى عبد الله بن جعفر، وأبو بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام، وأبو سعيد الطَّائفيُّ، وأبو سعيد المَقْبُري، وأبو غَطَفان بن طَرِيف المُري، وزوجته (2) سُلْمى.
قال الواقديُّ: مات بالمدينة بعد قتل عثمان بيسير، وقال غيره: مات قبل قتل
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 301).
(2) في الأصل: وابنته.
(3/182)

عثمان.
- (بخ ت ق) أبو رافع المَدَنيُّ القاصّ، اسمه: إسماعيل بن رافع. تقدم.

2011 - (د) أبو رافع (1)، غير منسوب.
في حديث مجاهد عن ابن رافع بن خَديج عن أبيه، قال: جاءنا أبو رافع من عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال: «نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أمر كان يرفق بنا .. » الحديث.
قال شيخنا: يحتمل أن يكون أحد عَمَّيه اللذين أحدهما ظُهَيْر بن رافع. فالله أعلم.
ومن الأوهام:
- (س) أبو رافع (2)، وفي نسخة: ابن رافع، وفي نسخة: رافع عن جابر بن عبد الله حديث «[من أحيى] (3) أرضاً فله فيها أجر»، وعنه هشام بن عروة، روى له النسائي.
هكذا وقع عنده.
قال في «التهذيب»: والصواب من ذلك عن ابن رافع، وهو عبيد الله بن عبد الرحمن بن رافع الأنصاريِّ، وقال بعضُهم: ابن رافع بن خديج، وقد تقدم في
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 303).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 303).
(3) زيادة من المصدر.
(3/183)

الأسماء.

2012 - أبو رافع (1).
روى عنه حبان بن علي.
ضعَّفه أبو حاتم. كذا قال في «الميزان».

2013 - (أ) أبو رافع (2).
عن جَدَّته سَلْمَى، خادم النبي صلى الله عليه وسلم. وعنه أيوب بن حسن بن علي.

2014 - (أ) أبو الرَّباب (3). عن معقل بن يسار، وعنه الحكم بن عطية.
- (بخ م د س) أبو الربيع الزَّهرانيُّ، اسمه: سليمان بن داود، شيخ للبخاري. تقدم في الأسماء.
- (ت) أبو الربيع السَّمّان، اسمه: أشعث بن سعيد، شيخ لوكيع وغيره. تقدم.

2015 - (بخ ت) أبو الرَّبيع (4) المَدَنيُّ، حديثه في الكوفيين، روى عن أبي هريرة.
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (2/ 168) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 523) و «لسان الميزان»: (9/ 68).
(2) «الإكمال»: (ص509) و «التذكرة»: (4/ 2044) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 454) ونبه الحافظ ابن حجر هناك على أنه وهم من الحسيني.
(3) «الإكمال»: (ص509) و «التذكرة»: (4/ 2044). قال الحسيني: مجهول.
(4) «تهذيب الكمال»: (33/ 304).
(3/184)

روى عنه: سماك بن حرب، وعلقمة بن مرثد، ويزيد بن أبي زياد.
قال أبو حاتم: صالح الحديث.
- (د س) أبو الربيع المَهرْيّ المصري، اسمه: سليمان بن داود بن حماد بن سعد، ابن أخي رِشْدين بن سعد، هو شيخ لأبي داود وغيره. تقدم.

2016 - أبو الرَّبيع (1) الكوفي.
عن عبد الرحمن بن أبي ليلى. وعنه أبو العُميس.
قال أبو حاتم: هو شيخ كوفي لا يعرف.

2017 - (د ت ق) أبو رَبيعة (2) الإياديُّ، ذكر أبو عبد الله بن مَنْده أن اسمه عمر بن ربيعة.
روى عن: الحسن البصري، وعبد الله بن بريدة.
روى عنه: الحسن بن صالح بن حي، وشريك بن عبد الله، وعلي بن صالح بن حي، ومالك بن مِغْول.
له عندهم ثلاثة أحاديث:
الأول: عن عبد الله بن بريدة عن أبيه قال: قال رسول الله: «يا علي لا تُتْبع النَّظرة النظرة، فإن لك الأولى وليست لك الثانية». رواه أبو داود والترمذي من حديث شريك عنه، قال الترمذي: غريب، لا نعرفه إلا من حديث شريك.
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 370).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 305).
(3/185)

الثاني: عن ابن بريدة أيضاً عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «إن الله أمرني بحب أربعة فقيل: يا رسول الله من هم؟ سَمِّهم لنا؟ قال: «عليٌّ منهم» يقول ذلك ثلاثاً «وأبو ذر، وسَلْمان، والمِقداد، أمرني بحُبّهم، وأخبرني أنه يُحِبُّهم» رواه الترمذي وابن ماجه كلاهما عن إسماعيل بن موسى السدي عن شريك، وقال الترمذي: حسن غريب، لا نعرفه إلا من حديث شريك.
الثالث: رواه عن الحسن عن أنس، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «اشتاقت الجَنَّة إلى ثلاثة: علي وعمَّار وبلال» [162 - أ] رواه التِّرمذيُّ عن سفيان بن وكيع عن أبيه عن الحسن بن صالح عنه، وقال: حسن غريب، لا نعرفه إلا من حديث الحسن بن صالح.
- (مد س) أبو رجاء الأَزْديُّ الحُدَّانيُّ، محمد بن سيف، يروي عن التابعين. تقدم.
- (بخ ق) أبو رجاء الجَزَريُّ، اسمه: مُحْرز بن عبد الله. تقدم في الأسماء.
- أبو رجاء الخُراسانيُّ الهَرَويُّ، اسمه: عبد الله بن واقد. تقدم في الأسماء.
- (ع) أبو رجاء العُطَارديُّ، اسمه: عمران بن مِلْحان، من كبار التابعين. تقدم.
- (خ م د س) أبو رجاء، مولى أبي قِلابة الجَرْمي، اسمه سلمان، روى عن مولاه وغيره. تقدم.

2018 - (د) أبو رجاء (1).
عن أبي الصَّلْت: «كتب رجلٌ إلى عمر بن عبد العزيز يسأله عن القَدَر»، روى
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 309).
(3/186)

عنه قبيصة بن عقبة، قيل: إنه أبو رجاء الهَرَويُّ المذكور، روى له أبو داود في كتاب «السنن» من رواية ابن داسة وغيره.
- (خ م س ق) أبو الرِّجَال الأنصاريُّ المَدَنيُّ، اسمه: محمد بن عبد الرحمن. تقدم.

2019 - (ت) أبو الرَّحَّال (1) الأنصاريُّ البَصْريُّ، اسمه: محمد بن خالد، ويقال: خالد بن محمد.
روى عن: أنس، وبشير بن يسار، وبكر بن عبد الله، والحسن البصري، والنضر بن أنس بن مالك، وأبي رجاء العطاردي.
روى عنه: حَرَمي بن عُمارة بن أبي حَفْصة، وحفص بن غياث، وسعدان بن يحيى اللَّخْميُّ، وأبو قتيبة سَلْم بن قتيبة، وعمر بن عبيد، وأبو نعيم الفضل بن دكين، ومحمد بن عُبَيد، ومكي بن إبراهيم، والنَّضْر بن شُمَيْل، ويحيى بن سعيد القطان، ويزيد بن بَيان العُقَيْليُّ، وأبو معاوية الضرير.
قال أبو حاتم: ليس بقوي، منكر الحديث.
وقال البخاريُّ: عنده عجائب.
تقدم حديثه الذي رواه الترمذي في ترجمة يزيد بن بيان.

2020 - (خت) أبو الرَّحَّال (2) الطَّائِيُّ، الكُوفيُّ، اسمه: عُقبة بن عُبَيد، وهو أخو سعيد بن عبيد الطائي.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 310).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 310).
(3/187)

روى عن: أنس، وبشير بن يسار.
روى عنه: حفص بن غياث، وأخوه سعيد بن عُبَيد، وعقبة بن خالد السَّكُونيُّ، وعيسى بن يونس، ويحيى بن سعيد القطان.
قال عبَّاس الدُّوريُّ: قلت ليحيى: سمع [من] (1) أنس؟ فلم ينكره.
وروى البخاري حديث سعيد بن عبيد عن بشير ثم قال: وقال عقبة بن عبيد عن بشير بن يسار: قدم علينا أنس فذكره.
- (بخ د) أبو الرَّدَّاد اللَّيثيُّ، ويقال: رَدَّاد. تقدم في الأسماء.

2021 - (بخ) أبو رُزَيْق (2)، حجازيٌّ.
أنه سمع علي بن عبد الله بن عباس يكره الإشترنج ويقول: «لا تُسَلِّموا على من لَعِب بها وهي من الميسر».
وأنه رآه جالساً متربعاً واضعاً إحدى رجليه على الأخرى.
روى عنه: معن بن عيسى القزاز.
- (بخ) أبو رَزين (3) العُقَيْليُّ، له صحبة، اسمه لقيط. تقدم في الأسماء.

2022 - (د س) أبو رَزين (4).
__________
(1) زيادة من المصدر ليست في الأصل.
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 312).
(3) ذكر المزي قبله: «أبو رزين الأسدي .. ».
(4) «تهذيب الكمال»: (33/ 313).
(3/188)

عن علي: «أُهْدِيت لرسول الله صلى الله عليه وسلم بغلة .. » الحديث.
وعنه أبو الخير مَرْثد بن عبد الله اليزني.
هكذا وقع في عدة أصول من «سنن» أبي داود والنَّسائي، وفي بعضها: عن ابن زُرَير.
قال شيخنا: وكأنه أشبه. والله أعلم، وقال بعضهم: في هذا الحديث عن عبد الله بن زُرَير.
- (ع) أبو رِشْدين كُرَيْب، مولى ابن عباس، هو باسمه أشهر. تقدم في الأسماء.

2023 - (بخ م س) أبو رفاعة (1) العَدَويُّ، له صحبة. قيل: اسمه تميم بن أسد (2)، وقيل: تميم بن أسيد، وقال خليفة بن خَيَّاط: اسمه عبد الله بن الحارث بن عبد الحارث بن أسد بن عَدِي بن جَنْدل [162 - ب]-وفي نسخة: جرول- بن عامر بن مالك بن تميم بن الدؤل بن جل بن عدي بن عبد مناة بن أُد بن طابخة بن إلياس بن مضر، روى عن النبي صلى الله عليه وسلم.
روى عنه: حميد بن هلال، وصِلَة بن أشْيَم: العدويان البَصْريان.
قال أبو عمر بن عبد البر: كان من فُضَلاء الصحابة، يُعدُّ في أهل البصرة، قتل بكابل سنة أربع وأربعين.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 314).
(2) في الأصل: راشد. وما أثبتناه من المصدر.
(3/189)

روى له البخاري في «الأدب» ومسلم والنسائي حديثاً واحداً.
قال مسلم: ثنا شيبان بن فروخ: ثنا سليمان بن المغيرة: ثنا حميد بن هلال قال: قال أبو رفاعة: انتهيتُ إلى النبي صلى الله عليه وسلم وهو يخطب فقلت: رجل غريب جاء يسأل عن دينه لا يدرى ما دينه، فأقبل النبي صلى الله عليه وسلم إليَّ وترك الخطبة حتى انتهى إليَّ ثم أتى بكرسي خشب، خِلْتُ قوائمَهُ حديداً. قال: فقعد رسول الله صلى الله عليه وسلم –يعني عليه- فجعل يعَلِّمني ممَّا علَّمه الله، ثم أتى خطبته فأتم آخرها» وأخرجه البخاري في «الأدب» والنسائي من حديث سليمان بن المغيرة.
- (س) أبو رفاعة، عن أبي سعيد في العَزْل، في ترجمة رفاعة.

2024 - (د س ق) أبو رُفَيْع (1) المُخْدَجيُّ الكِنانيُّ الفِلَسطينيُّ، وقيل: رفيع.
عن عبادة بن الصامت. وعنه عبد الله بن مُحَيْريز.
روى له أبو داود والنسائي وابن ماجه وقالوا: عن المُخْدَجي حَسْب، قال ابن حبان: المُخْدَجيُّ هو أبو رفيع.
وذكره في «الثقات».

2025 - (عس) أبو الرُّقَاد (2) النَّخَعيُّ الكُوفيُّ.
روى عن: علقمة بن قيس عن علي حديث: «لعن الله قوماً اتخذوا قبور
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 315).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 316).
(3/190)

أنبيائهم مساجد».
روى عنه: حُنَيف بن رُسْتُم المؤذن.
روى له النسائي في «مسند علي» هذا الحديث.

2026 - (د ت س) أبو رِمْثة (1) البلوي (2)، ويقال التميمي، ويقال: التيمي، من تَيْم الرِّباب، له صحبة.
قيل: اسمه رفاعة بن يثربي، وقيل: يثربي بن رفاعة، وقيل: عمارة بن يثربي، وقيل: يثربي بن عَوْف، وقيل: حيان بن وهب، وقيل: حبيب بن حيان، وقيل: خَشْخاش.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم.
روى عنه: إياد بن لقيط، وثابت بن أبي مُنْقِذ.

- أبو رَمْلة، اسمه عامر، تقدم.
2027 - أبو رملة (3).
عن معاوية. قال الدارقطني: شامي متروك.

2028 - (أ) أبو رملة (4).
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 316).
(2) في الأصل: السكوني. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 525) و «لسان الميزان»: (9/ 70).
(4) «الإكمال»: (ص510) و «التذكرة»: (4/ 2049) و «التعجيل»: (2/ 457).
(3/191)

عن عبيد بن مسلم عن معاذ. وعنه قيس بن مسلم.
- (د س ق) أبو رُهْم السَّماعيُّ، اسمه أحزاب، تابعي. تقدم.
- (بخ) أبو رُهم الغِفاريُّ، له صحبة، اسمه: كُلْثوم بن الحُصَيْن. تقدم.
- (بخ) أبو رَوَاحة يزيد بن أيْهم، تقدم.
- (د س) أبو رَوْح الشَّاميُّ، شبيب بن نُعَيْم، تقدم.
- (د) أبو روح العَتَكيُّ، اسمه: عبد الرحمن بن قيس. تقدم.
- (د س ق) أبو رَوْق الهَمْدانيُّ عطية بن الحارث، تقدم.

2029 - (د س ق) أبو ريحانة الأزدي، له صحبة اسمه شَمْعون.
- (م د ت ق) أبو رَيْحانة السَّعْديُّ البَصْريُّ، عبد الله بن مطر، تابعي. تقدم.

2030 - (د) أبو رِيمة (1)، له صحبة، عِدَادُه في البصريين.
روى حديثه المنهال بن خليفة عن الأزرق بن قيس قال: «صلى بنا إمامٌ لنا يُكَنى أبا رِيمة فقال: صليتُ هذه الصلاة مع النبي صلى الله عليه وسلم وكان أبو بكر وعمر يقومان في الصف المُقَدم ... » الحديث.
وقال شعبة: عن الأزرق بن قَيْس: سمعت عبد الله بن رباح الأنصاري يحدث عن رجل من الصحابة. فذكره.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 319).
(3/192)

باب الزاي [163 - أ]
- (ر م د س ق) أبو الزاهرية الحِمْصيُّ، اسمه: حُدَيْر بن كُرَيب. تقدم.

2031 - (د) أبو زايد (1)، أو أبو زيد.
روى أبو داود (2) عن هناد بن السري وأبي الربيع الزهراني، عن شريك عن أبي فزارة، عن أبي زيد عن ابن مسعود في الوضوء بالنبيذ.
قال: قال (3) أبو الربيع في حديثه عن أبي زايد أو زَيْد.
قال شيخنا: هكذا روي عن شريك بالشك.
وقال سفيان الثوري: عن أبي فزارة، عن أبي زيد من غير شك، وكذلك قال وكيع بن الجراح عن أبيه عن أبي فزارة.
ووقع في رواية الخطيب: عن أبي زيد أو زيد. وهو وهم إما منه أو ممن فوقه، والصواب: عن أبي زايد أو زيد كما قدمنا ذكره، وكذلك هو في رواية أبي الحسن بن العبد وأبي بكر بن داسة، وغير واحد عن أبي داود.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 321).
(2) في الأصل: روى [عن] أبي داود. وهو حشو. والتصحيح من المصدر.
(3) في الأصل: وقالوا: أبو الربيع .. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3/193)

- (ع) أبو زُبَيْد عَبْثَر بن القاسم الكوفيُّ. تقدم.
- (ع) أبو الزُّبير المكيُّ، محمد بن مسلم بن تدرس، تابعي. تقدم.
- (س) أبو زُرارة المِصْري، ليث بن عاصم، تقدم.

2032 - (ع) أبو زرعة (1) بن عَمرو بن جرير بن عبد الله البَجَليُّ الكُوفيُّ، قيل: اسمه هَرِم. قاله البخاري في «تاريخه» ومسلم في «الكنى»، وقيل: عبد الله، وقيل: عبد الرحمن، وقيل: عمرو، وقيل: جَرير.
قال شيخنا: وقرأت بخط النَّسائيِّ: أبو زرعة عمرو بن عمرو، وقيل: هَرِم.
رأى علي بن أبي طالب، وروى عن: ثابت بن قيس النَّخعي، وجَدِّه جرير بن عبد الله، وخَرَشة بن الحر، وعبد الله بن عمرو، وعبد الله بن يحيى الحضرمي، وعمر بن الخطاب، ومعاوية بن أبي سفيان، وأبي ذر الغفاري يقال: مرسل، وأبي هريرة.
روى عنه: عَمُّه إبراهيم بن جرير بن عبد الله، وإبراهيم بن يزيد النخعي، وبكير بن عامر البجلي، وابن ابنه جرير بن أيوب البجلي، وابن عمه جرير بن يزيد البجلي، والحارث العُكْليُّ، والحسن بن عبيد الله، وسَلْم (2) بن عبد الرحمن، وطلق بن معاوية النخعيون، وعبد الله بن بشر الخثعميُّ، وعبد الله بن شُبْرُمة الضبي، وعبد الله بن يزيد النخعي، وعلي بن مدرك، وعمارة بن عمير، وعمارة بن القعقاع بن شبرمة الضبي، وعمرو بن سعيد الثقفي، وعيسى بن
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 323).
(2) في الأصل: ومسلم. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3/194)

المسيب البجلي، وغيلان بن عبد الله العامري، وفُضَيل بن غزوان، وموسى الجهني، وابن ابنه يحيى بن أيوب البجلي، ويزيد بن زاذي مولى بجيلة، وأبو التياح الضبعي (1)، وأبو حيان التيمي، وأبو فروة الهمداني.
ذكره خليفة في الطبقة الثالثة من تابعي أهل المدينة.
وقال الواقدي: كان اسمه جريراً وغلب عليه الكنية، رأى علياً وكان انقطاعه إلى أبي هريرة، وسمع من جده أحاديث وكان من ذلك (2).
قال عثمان بن سعيد الدارمي عن ابن معين: ثقة.
وقال ابن خراش: صدوق ثقة.
وقال جرير بن عبد الحميد، عن عمارة بن القعقاع، قال لي إبراهيم: إذا حَدَّثتني فحدِّثني عن أبي زرعة، فإني سألته عن حديث ثم سألته بعد ذلك بسنة وفي رواية بسنتين فما أَخْرَمَ منه حرفاً.
وقال البخاري في «الكنى»: هرم أبو زرعة، سمع ثابت بن قيس سمع أبا موسى يعني بحديث: «أبردوا بالظهر» قال البخاري قال لي علي: هَرِم أبو زرعة هذا ليس هو أبو عمرو بن جرير، وقيل: ثلاثةٌ أكبر من عمومتهم وأفضل: أبو زرعة أفضل وأكبر من عمه إبراهيم بن جرير، وعمارة بن القعقاع بن شُبْرُمة ابن أخي عبد الله بن شُبْرُمة، وعبد الله بن عيسى بن عبد الرحمن بن أبي ليلى ابن أخي محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى.
__________
(1) في مطبوعة «تهذيب الكمال»: الضبعي. خطأ.
(2) كذا، وصواب العبارة: وكان من علماء التابعين.
(3/195)

- (د) أبو زُرعة: عبد الرحمن بن عمرو الدِّمشقيُّ، شيخ أبي داود. تقدم.
- (م ت س ق) أبو زرعة الحافظ [163 - ب]، عبيد الله بن عبد الكريم، شيخ مسلم وغيره. تقدم.
- (بخ د س ق) أبو زرعة يحيى بن أبي عَمْرو السَّيباني، شيخ الأوزاعي وغيره. تقدم.

2033 - (ت) أبو زرعة، عن أبي إدريس الخَوْلانيّ عن ثَوْبان، وعنه أبو الخطاب، روى له الترمذي، قال أبو حاتم: مجهول، وقد تقدم الكلام عليه في ترجمة أبي الخطاب.
- (ت) أبو الزَّعراء الأَزْدي، هو الأكبر، عبد الله بن هانئ. تقدم في الأسماء.
- (عخ د س ق) أبو الزَّعْراء الجُشَمِيُّ، ابن أخي أبي الأحوص، وهو الأصغر، اسمه: عمرو بن عمرو. تقدم.
- (د س ق) أبو الزَّعْرَاء الطَّائيُّ، اسمه: يحيى بن الوليد، شيخ عبد الرحمن بن مهدي وغيره. تقدم.
- (م مد ت ق س) أبو زُكَيْر المَدَنيُّ، يحيى بن محمد بن قَيْس، عن العلاء بن عبد الرحمن وغيره. تقدم.
- (بخ م 4) أبو زُمَيْل، سِمَاك بن الوليد الحَنَفيُّ، مشهور باسمه وكنيته، تابعي. تقدم.
- (ع) أبو الزِّناد عبد الله بن ذَكْوان، مشهور بهما أيضاً. روى عن التابعين. تقدم.

2034 - (ق) أبو زُهَيْر الثَّقَفيُّ، والد أبي بكر بن أبي زُهير، له صحبة، وقيل: إنَّه أبو زهير بن معاذ بن رباح، وقيل: اسمه معاذ بن رَبَاح، وقيل: عَمَّار بن
(3/196)

حميد، وقيل: إنه عُمارة بن رُوَيْبة الثَّقفيُّ.
روى حديثه أمية بن صفوان عن أبي بكر بن أبي زهير عن أبيه قال: خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بالنُّبَاوة.
روى له ابن ماجه الحديث المتقدم في ترجمة ابنه أبي بكر.
- (بخ 4) أبو زُهَيْر عبد الرحمن بن مَغْراء الدَّوسيُّ، مشهور بهما، عن الأعمش وغيره. تقدم.
- (س) أبو زُهَيْر العلاء بن زُهَير الأَزْديُّ، أخو الصَّقْعَب بن زُهير، يروي للتابعين. تقدم.
- (د) أبو زُهير النُّمَيْريُّ، ويقال: أبو الأزهر. تقدم.
- (د س) أبو زياد الشَّاميُّ، اسمه: خيار بن سَلَمة، ويقال: ابن سلامة، تابعي. تقدم.
ولهم شيخ آخر يقال له:

2035 - أبو زياد (1) الشَّاميُّ الغَسَّانيُّ، اسمه: يحيى بن عُبَيد، عن سليمان بن سلمة، وعنه: حَرِيز بن عثمان، وصفوان بن عمرو. ذكر تمييزاً.
2036 - (د) أبو زِياد (2) الكِلَابيُّ اللغَويُّ، ذكره أبو داود في «الزكاة» في تفسير أسنان الإبل، قال: وبلغني عن أبي عبيد عن الأصمعي، وأبي زياد الكلابيِّ،
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 330).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 331).
(3/197)

وأبي زيد الأنصاري.
- (د) أبو زياد عبيد الله بن زيادة البَكْريُّ الشَّاميُّ، تابعي. تقدم.
- (م4) أبو زَيْد الأنصاري، له صحبة، اسمه: عمرو بن أَخْطب. تقدم.
- (د ت) أبو زيد الأنْصاريُّ النَّحويُّ، اسمه: سعيد بن أوس، وهو من ولد الذي قبله، روى عن عوف الأعرابي وغيره. تقدم.

2037 - (د ت ق) أبو زَيْد (1) القُرَشيُّ المَخْزوميُّ الكُوفيُّ، مولى عمرو بن حريث، وقيل: أبو زايد أو أبو زيد بالشك.
روى عن: عبد الله بن مسعود في الوضوء بالنبيذ وقصة ليلة الجن.
روى عنه: أبو فزارة راشد بن كيسان.
قال البخاري: روى عنه أبو فزارة ولا يصح.
قال الترمذي: أبو زيد رجل مجهول عند أهل الحديث، لا يعرف له رواية غير هذا الحديث.
وقال ابن أبي حاتم: سمعت أبا زرعة يقول: قال أحمد أبو أحمد (2): رجل مجهول لا يوقف على صحة كنيته ولا اسمه، ولا يعرف له راوياً غير أبي فزارة
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 332).
(2) كذا وقعت العبارة في الأصل وفيها سقط وتحريف، وصوابها: سمعت أبا زرعة يقول: [هذا مجهول لا يعرف، ولا أعرف اسمه]، وقال (الحاكم) أبو أحمد .. الخ. والنقل عن أبي زرعة من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال»، وكلامه في «الجرح والتعديل»: (9/ 373).
(3/198)

ولا رواية من وجه ثابت إلا هذا الحديث الواحد.
وقال أبو بكر بن أبي داود والترمذي وابن ماجه هذا الحديث (1).
- (خ م ت س) أبو زَيْد الهَرَويُّ، اسمه: سعيد بن الربيع، شيخ البخاري وغيره. تقدم.

2038 - (د ق) أبو زَيْد (2) مولى بني ثَعْلَبة، قيل: اسمه الوليد.
يروي عن مَعْقِل بن أبي معقِل الأسدي: «نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نستقبل القبلتين (3) بغائط أو بول».
روى عنه: عمرو بن يحيى بن عُمارة الأنصاريُّ. روى له أبو داود، وفي رواية ابن العبد عن أبي داود عن أبي زيد وهو الوليد مولى بني ثعلبة.

2039 - (ق) أبو زَيْد (4).
عن أبي المغيرة عن ابن عباس حديث: «أبى الله أن يقبلَ عملَ صاحب بِدْعة حتى يدعَ بِدْعته». وعنه بشر بن منصور الحناط.
قال أبو زرعة: لا أعرف أبا زيد ولا أبا المغيرة ولا بشر بن منصور.
وقال الطبرانيُّ: أبو زَيْد (5).
__________
(1) كذا وقعت العبارة في الأصل، وفيها سقط ظاهر، صوابها: وقال أبو بكر بن أبي داود: [كان أبو زيد هذا نبَّاذاً بالكوفة. روى له أبو داود] والترمذي ...
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 334).
(3) في الأصل: القبلة. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(4) «تهذيب الكمال»: (33/ 335).
(5) كذا في الأصل، وقد وقع هنا سقط ظاهر، ولعل صواب العبارة: وقال الطبراني: أبو زيد [هذا عندي عبد الملك بن ميسرة الزراد. قال شيخنا في «تهذيبه»: وفيما قاله نظر].
(3/199)

روى الطبراني هذا الحديث [164 - أ] عن محمد بن عبد الله الحضرمي، عن عبد الله بن سعيد الكندي، عن بشر بن منصور.
ورواه ابن ماجه عن عبد الله بن سعيد عن بشر وليس له عنده سواه.

2040 - (س) أبو زَيْد (1).
عن أبي هريرة بحديث في زكاة الحُلِيِّ. وعنه أبو الجهم سليمان بن الجهم. رواه النسائي فقط.

2041 - (ق) أبو زينب (2)، مولى حازم بن حَرْملة الغفاري، حجازي، لا يعرف اسمه.
روى عن: مولاه حازم بن حرملة، وأبي ذر الغفاري.
روى عنه: خالد بن سعيد بن أبي مريم، ونعيم المجمر.
روى له ابن ماجه حديثاً تقدم في ترجمة حازم بن حرملة.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 335).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 336).
(3/200)

باب السين
- (م د س ق) أبو ساسان الرَّقَاشِيُّ، اسمه: حُضَيْن بن المنذر، تابعي. تقدم في الأسماء.
- (م د س) أبو سالم الجَيْشانيُّ، سفيان بن هانئ، تابعي. تقدم.

2042 - (ر م 4) أبو السَّائب (1) الأنْصاريُّ المَدَنيُّ، مولى هشام بن زهرة، ويقال: مولى عبد الله بن هشام بن زهرة، ويقال: مولى بني زهرة.
روى عن: المُغيرة بن شعبة، وأبي سعيد الخدري (م د ت س)، وأبي هريرة (ر م 4).
روى عنه: أسماء بن عبيد، وبكير بن عبد الله بن الأشج، وشريك بن عبد الله بن أبي نمر، وصفوان بن سُلَيْم، وصَيْفي مولى أفلح، وعبد الله بن عمر العمري، وعلي بن يحيى بن خلاد، والعلاء بن عبد الرحمن، ومحمد بن عمرو بن عطاء، ومحمد بن مسلم بن شهاب الزُّهريِّ.
ذكره ابن حبان في «الثقات».
- (ت ق) أبو السَّائب سَلْم بن جُنَادة، مشهور بهما، شيخ للترمذي. تقدم.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 338).
(3/201)

- (مد) أبو سبأ التَّنُوخيُّ، اسمه عتبة بن تميم، يروي عن التابعين. تقدم في الأسماء.

2043 - (د ت ق) أبو سَبْرة (1) النَّخَعيُّ، كوفي يقال: اسمه عبد الله بن عابس.
روى عن عمر. وعنه (2): ابن الحكم النَّخعيُّ، والحسن بن مسافر، وسليمان الأعمش.
قال إسحاق بن منصور عن ابن معين: لا أعرفه.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
روى له أبو داود والترمذي حديثاً تقدم في ترجمة فروة بن مسيك.
وروى له ابن ماجه آخر من حديث الأعمش عنه عن محمد بن كعب القُرظِيّ عن العباس بن عبد المطلب قال: كنا نلقى النفر من قريش وهم يتحدثون، فيقطعون حديثهم، فذكرنا ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فقال: «والله لا يدخل قلب رجل الإيمان حتى يحبكم (3) لله ولقرابتي» وهذا جميع ما له عندهم.
قال شيخنا: وقد قيل إن الراوي عن فروة بن مسيك غير الراوي عن محمد بن كعب، فالله أعلم.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 340).
(2) في الأصل: فقال. وما أثبتناه من المصدر.
(3) في الأصل: يحتكم. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3/202)

2044 - (عس) أبو سُخَيْلة (1)، غير منسوب، ولا مُسَمَّى.
عن: سَلْمان الفارسي، وعلي بن أبي طالب، وأبي ذر.
روى عنه: الخضر بن القَوَّاس، وفُضَيْل بن مرزوق، ومحمد بن عبيد الله العرزمي حديثاً تقدم في ترجمة الخضر بن القواس.
- (خ د ت س) أبو سِرْوَعَة عُقبة بن الحارث، له صحبة. تقدم.
- (م4) أبو سَرِيحة الغِفَاريُّ، حذيفة بن أَسِيد، له صحبة. تقدم.

2045 - (ت ق) أبو سَعْد (2) بن أبي فَضَالة الأنصاريُّ الحَارثيُّ، ويقال: أبو سعيد بن فضالة بن أبي فضالة، له صحبة.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم «إذا جمع الله الأولين والآخرين ليوم لا ريب فيه ينادي مناد من كان أَشْرك في عَمَلٍ عَمِله لله [أحداً] (3) فليطلب ثوابه من عند غير الله، فإن الله أغنى الشركاء عن الشرك»، وعن سهيل بن عمرو.
روى عنه: زياد بن مينا، وقَدِم الشام وفتح الفتوح. قاله أبو القاسم.
وقال أبو الحسن بن البَرَّاء: قال علي بن المديني: زياد بن مينا الذي روى عن أبي سعد بن أبي فَضَالة مَجْهولٌ ولا أعرفه، قال: وسُئِل علي بن المديني عن زياد بن مينا روى عن أبي سعد بن أبي فضالة عن النبي صلى الله عليه وسلم:
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 341).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 342).
(3) زيادة من المصدر ليست في الأصل.
(3/203)

«إن الله أغنى الشُّركاء عن الشِّرك» فقال: إسناد صالحٌ يقبله القلب، ورُبَّ إسناد ينكره القلب، وزياد بن مينا مجهول.
روى الإمام أحمد هذا الحديث عن محمد بن بكر عن عبد الحميد بن جعفر عن أبيه عن زياد بن مينا، وأخرجه الترمذي وابن ماجه [164 - ب] عن محمد بن بشار وغيره عن محمد بن بكر، وليس له عندهما سواه.

2046 - (ت ق) أبو سعد (1) الأَزْدِيُّ الكُوفيُّ، قارئ الأَزْد، ويقال: أبو سعيد.
روى عن: زيد بن أرقم، وأبي الكنود الأزدي.
روى عنه: إسماعيل بن عبد الرحمن السُّدِّيُّ، وسليمان بن قيس اليشكري، ويزيد بن أبي زياد.
ذكره ابن حبان في «الثقات».
- (بخ د ق) أبو سعد شُرَحْبِيل بن سعد، تابعي، تقدم في الأسماء.
-[(بخ ت ق) أبو سعد البقال] (2) اسمه سعيد بن المرزبان، تابعي. تقدم.

2047 - (د) أبو سَعْد (3) الحِمْيريُّ الشَّاميُّ الحِمْصيُّ.
روى عن: واثلة بن الأسقع، وأبي هريرة.
روى عنه الفرج بن فَضَالة.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 344).
(2) ما بين المعقوفتين زيادة من المصدر.
(3) «تهذيب الكمال»: (33/ 345).
(3/204)

روى له أبو داود حديثاً واحداً عن قتيبة عن فرج بن فضالة: حدثني أبو سعد الشامي قال: رأيت واثلة بن الأسقع، وكانت له صحبة، يصلي في مسجد دمشق، وعليه نعلان فبزق تحت قدمه اليسرى ثم عركها بالأرض، فلما صلى قلت: تصنع هذا وأنت من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم؟ قال: هكذا رأيته صلى الله عليه وسلم فعل.

2048 - (ق) أبو سَعْد (1) السَّاعديُّ.
عن أنس بن مالك: «أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى رجلاً يتبع حماماً، فقال: شيطان يتبع شيطاناً».
روى عنه روَّاد بن الجراح العَسْقَلانيُّ.
قال أبو زرعة وأبو حاتم: مجهول. زاد أبو حاتم: لم يرو عنه غير رواد.
روى له ابن ماجه هذا الحديث.

2049 - أبو سَعْد (2) الكُوفيُّ.
عن زيد بن أرقم. وعنه ابن أبي رواد، وقال: ليس بذاك، وكان كبيراً، حكاه البخاري في الضعفاء عن يحيى القطان.
قال يحيى القطان: لم يقل في حديثه سمعت زيد بن أرقم.

2050 - أبو سعد (3)، خادم الحسن البصري.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 346).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 528) و «لسان الميزان»: (9/ 76).
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 529) و «لسان الميزان»: (9/ 76).
(3/205)

روى عنه عن أبي سعيد الخدري حديثاً في فضل عمر.
رواه الطبراني في «الأوسط» من طريق إسماعيل بن عيَّاش، عن محمد بن مهاجر عنه.
قال في «الميزان»: لا ندري من هو، وخبره باطل.
- (ت) أبو سعد الصَّاغانيُّ، محمد بن مُيَسَّر، عن أبي جعفر الرازي وغيره. تقدم.

2051 - (ق) أبو سعد (1) المَدَنيُّ، يقال: إنه شُرَحْبيل بن سعد.
روى عن أبي رافع مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم. روى عنه مِخْوَل بن راشد.

2052 - أبو سَعْد (2) المَكِّيُ الأعمى.
روى قصة أبي أيوب في خروجه إلى مصر إلى عقبة بن عامر، وروى عن أبي هريرة. روى عنه ابن جريج.
روى له ابن ماجه.
- (د ق) أبو سعد الخُيْر، ويقال: أبو سعيد الحُبْرانيُّ، يأتي.

2053 - (قد س) أبو سعيد (3) بن رافع.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 347).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 347).
(3) «تهذيب الكمال»: (33/ 347).
(3/206)

عم عَبَّاد بن أبي صالح، حجازيّ: سألت ابن عمر «إنك لا تهدي من أحببت» أفي أبي طالب نزلت؟ قال: نعم.
روى عنه عمرو بن دينار.
روى له أبو داود في «القدر» والنَّسائيُّ هذا الحديث.

2054 - (خ د س ق) أبو سعيد (1) بن المُعَلَّى الأنصاريُّ المَدَنيُّ، له صحبة.
يقال: اسمه رافع بن أوس بن المُعَلَّى بن لَوْذان بن حارثة بن عَدِي بن زيد بن ثعلبة بن عَدِي بن مالك بن زيد مناة بن حبيب بن عبد حارثة بن مالك بن غَضْب بن جُشَم بن الخزرج.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم.
روى عنه: حفص بن عاصم، وعبيد بن حُنَين.
قال أبو عمر بن عبد البر: أُمه أُميمة بنت قرط بن خَنْساء، من بني سلمة.
وقال أبو حَسَّان الزِّياديُّ: توفي سنة ثلاث وسبعين وهو ابن أربع وستين، وقال غيره: توفي سنة أربع وسبعين.
قال أبو عمر بن عبد البر: لا يُعرف في الصحابة إلا بحديثين:
الأول: أخرجه البخاري وأبو داود والنسائي من طرق عن شعبة عن خُبيب بن عبد الرحمن، قال: سمعت حفص بن عاصم يحدث عن أبي سعيد بن المُعَلَّى: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان في المسجد وأنا أصلي فدعاني
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 348).
(3/207)

فصليت ثم جئت، فقال: «ما منعك أن تجبني حين دعوتك أما سمعت الله يقول: {يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ} [الأنفال:24]، الحديث بطوله.
الثاني: رواه النسائي من رواية عبيد بن حنين عنه، قال: كنا نغدوا إلى السوق على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فنصلي، فمررنا يوماً ورسول الله صلى الله عليه وسلم [165 - أ] قاعد على المنبر فقلت: لقد حدث أمر، فجلست فقرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم {قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاءِ} [البقرة:144]، حتى فَرَغ من الآية. فقلت لصاحبي: تعال حتى نركع ركعتين قبل أن ينزل رسول الله صلى الله عليه وسلم فنكون أول من صلى، فتوارينا فصلينا ثم نزل صلى الله عليه وسلم فصلى للناس الظهر يومئذ.

2055 - (ت) أبو سعيد (1) بن أبي المُعَلَّى، ويقال: ابن المُعَلَّى المَدَنيُّ.
روى عن: علي، وأبي هريرة.
روى عنه سلمة بن وَرْدان.
روى له الترمذي حديثاً واحداً من حديث أبي نباتة يونس بن يحيى عن سلمة بن وردان عن أبي سعيد عن علي قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ما بين قبري ومِنْبري روضة من رياض الجنة»، وقال: غريب من هذا الوجه.
- (ت) أبو سعيد الأَزْديُّ، قارئ الأَزْد، ويقال: أبو سعد، تقدم.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 350).
(3/208)

وقال إسماعيل بن سالم عن أبي سعيد الأزدي عن عبد الله بن مسعود: أقرأني رسول الله صلى الله عليه وسلم سبعين سورةً أحكمتُها قبل أن يسلم زيد بن ثابت، قال شيخنا: فلا أدري هو هذا أو غيره.

2056 - (د) أبو سعيد (1) الأزديُّ الشَّنَائي، من أزد شَنوءة، حديثه في البصريين.
روى عن أبي هريرة «أوصاني خليلي بثلاث لا أَدَعَهُنّ في سفر ولا حضر: ركعتي الضُّحى، وصوم ثلاثة أيام من الشهر، وأن لا أنام إلا على وترٍ».
وعنه قتادة.
روى له أبو داود هذا الحديث.

2057 - (ع) أبو سعيد عبد الله بن سعيد الأَشَج، مشهور باسمه وكنيته، روى عنه الجماعة.
2058 - (س) أبو سعيد (2) الأنصاريُّ، ويقال: أسعد.
روى عن زكريا بن أبي زائدة. روى عنه موسى بن مَرْوان الرَّقيُّ.
روى له النسائي حديث محمد بن الأشعث بن قيس عن عائشة في القبلة للصائم.
وقال مسلم وغيره: أبو سعد عمر بن حفص بن ثابت الأنصاريُّ الحَلَبيُّ من رهط عبد الله بن رواحة.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 351).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 352).
(3/209)

روى عن: أبيه، ومسعر بن كدام.
وعنه: داود بن رشيد، وهشام بن عمَّار، وأبو هَمَّام الوليد بن شجاع.
قال ابن أبي حاتم: سألت أبي عنه فقال: ما أرى بحديثه بأساً. قال شيخنا: فلا أدري هو هذا أو غيره.
- (بخ 4) أبو سعيد البرَّاد، واسمه: أسيد بن أبي أسيد، روى عن: عبد الله بن أبي قتادة. تقدم.

2059 - (د ق) أبو سعيد (1) الحُبْرانيُّ، الحِمْيريُّ الحِمْصيُّ، ويقال: أبو سعد الخَيْر الأنماريُّ، ويقال: إنهما اثنان، يقال: اسمه زياد، ويقال: عامر بن سعد، ويقال: عمر بن سعد.
روى عن أبي هريرة حديث: «من اكَتَحَل فَلْيُوتِر، من فعل فقد أحسن» الحديث.
روى عنه: حُصَيْن الحُبْرانيُّ.
رواه أبو داود وابن ماجه وليس عندهما سواه.
قال ابن أبي حاتم: أبو سعيد الحُبْراني، سألت أبا زرعة عنه فقال: لا أعرفه. فقلت: أَلقِيَ أبا هريرة؟ فقال: على هذا يوضع.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال أبو داود: أبو سعد الخَيْر من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 353).
(3/210)

قال فراس الشَّعْبانيُّ: سمعت أبا سعد الخير يقول: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «توضؤوا مما مَسَّت النار».
وقال قيس بن الحارث الكِنْدي: عن أبي سعد الخَيْر الأنماري (1)، عن النبي صلى الله عليه وسلم: «يدخل من أمتي الجنة سبعون ألفاً مع كل ألف سبعون ألفاً» الحديث.

2060 - (د ق) أبو سعيد (2) الحِمْيريُّ، حديثه في المصريين.
روى عن معاذ بن جبل. قال في «التهذيب»: أُراه مرسلاً.
روى عنه حيوة بن شُرَيْح.
روى له أبو داود وابن ماجه حديثه عن معاذ بن جبل مرفوعاً: «اتقوا الملاعن الثلاث: البراز في الموارد، وقارعة الطريق، والظل».
- (ع) أبو سعيد الخُدريُّ الأَنْصاريُّ، أحد فقهاء الصحابة، اسمه: سعد بن مالك، وهو مشهور باسمه وكنيته. تقدم.
- أبو سعيد الرُّعَيْنيُّ، اسمه: جُعْثُل بن هاعان. تقدم.

2061 - (س ق) أبو سعيد (3) الزُّرَقيُّ الأنصاريُّ، ويقال: أبو سعد.
قيل: اسمه سَعْد بن عُمارة، وقيل: عمارة بن سَعْد، وقيل: عامر بن مسعود، له
__________
(1) في مطبوعة «تهذيب الكمال»: الأنماطي.
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 354).
(3) «تهذيب الكمال»: (33/ 356).
(3/211)

صحبة، وكان زوج أسماء بنت يزيد.
روى عن [165 - ب] النبي صلى الله عليه وسلم في العَزْل وفي الضَّحَايا.
روى عنه: عبد الله بن مُرَّة الزُّرَقيُّ، ومكحول، ويونس بن ميسرة بن حلبس.
روى له النسائي حديثاً تقدم في ترجمة عبد الله بن مُرَّة.
وروى له ابن ماجه آخر عن دُحَيْم، عن محمد بن شُعيب، عن سعيد بن عبد العزيز، عن يونس بن مَيْسَرة بن حلبس، قال: خرجت مع أبي سعيد الزرقي إلى شراء الضحايا فأشار إلى كبش له لحمٌ ليس بالمرتفع ولا بالمُتَّضع، قال: اشتر هذا فإنه يشبه كَبْش رسول الله صلى الله عليه وسلم.
ورواه الطبراني عن إسماعيل بن قيراط عن سليمان بن عبد الرحمن، قال: ثنا محمد بن شعيب فذكره إلا أنه قال في رواية: «مع أبي سعيد (1) الخير إلى شرى الضحايا».

2062 - (م) أبو سعيد (2) الشَّاميُّ.
روى عن ورَّاد كاتب المغيرة. روى عنه ابن عون.
قال أبو عوانة الإسفرايينيُّ: يقال: إن اسمه كَثير، وهو رضيع عائشة.
وقال أبو أحمد الحاكم: هو عمرو بن سعيد الثَّقفيُّ.
وقال غيره: اسمه عبد ربه، وقيل: لا يعرف اسمه.
__________
(1) في مطبوعة «تهذيب الكمال»: سعد.
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 357).
(3/212)

2063 - (ق) أبو سعيد (1) الشَّاميُّ.
عن مكحول عن واثلة بن الأسقع عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «صَلُّوا على كل مَيِّت» وقال: «جَنِّبوا مساجدكم صبيانكم ومجانينكم».
روى عنه عتبة بن يقظان.
روى له ابن ماجه.
- (ع) أبو سعيد المَقْبُريُّ، اسمه: كيسان، تابعي. تقدم.
- (خ صد س ق) أبو سعيد، مولى بني هاشم، اسمه: عبد الرحمن بن عبد الله بن عُبَيد، روى عن صخر بن جويرية. تقدم.

2064 - (م مد س ق) أبو سعيد (2)، مولى عبد الله بن عامر بن كُرَيْز الخُزَاعيُّ.
روى عن: الحسن البصري، وأبي هريرة.
روى عنه: أسامة بن زيد اللَّيثيُّ، وداود بن قيس الفَرَّاء، وصفوان بن سُلَيْم، والعلاء بن عبد الرحمن، ومحمد بن عَجْلان.
ذكره ابن حبان في «الثقات».

2065 - (م د س ت) أبو سعيد (3)، مولى المهريُّ.
روى عن: حمزة بن سَفينة، وعبد الله بن عمرو، وأبي ذر، وأبي سعيد
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 357).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 358).
(3) «تهذيب الكمال»: (33/ 359).
(3/213)

الخدري.
روى عنه: ابنه أبو السُمَيْط سعيد بن أبي سعيد، وسعيد بن أبي سعيد المَقْبُريُّ، وسعيد بن أبي هلال، وعبد الرحمن بن النعمان بن معبد بن هوذة، ومحمد بن ثابت بن شُرَحْبيل، ويحيى بن أبي إسحاق الحضرميُّ، ويحيى بن أبي كثير، وابنُه يزيد بن أبي سعيد مولى المَهْريّ.

2066 - (ق) أبو سعيد (1)، أحد المجاهيل.
عن عبد الملك الزُّبيريِّ، عن طلحة بن عبيد الله بحديث «السَّفَرْجَلَة». وعنه نُقَيْب بن حاجب.

2067 - أبو سعيد (2). عن علي.
قال أبو زرعة: لا أعرفه إلا في هذا الحديث.

2068 - أبو سعيد (3).
عن أبي غالب عن أبي أمامة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «الكُرَّاث والبصل سك إبليس، يعني طيبه».
وعنه عبد العزيز بن عبد الصمد.
قال أبو زرعة: لا أعرفه.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 360).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 377).
(3) «الجرح والتعديل»: (9/ 377).
(3/214)

- (ع) أبو السَّفَر الهَمْدانيُّ، اسمه: سعيد بن يُحْمَد، تابعي. تقدم.
- (خ م د ت س) أبو سُفيان بن حَرْب بن أُمية الأُمويُّ، والد معاوية، اسمه: صخر. تقدم.

2069 - (د س) أبو سفيان (1) بن سعيد بن المغيرة بن الأَخْنَس بن شَريق الثَّقفيُّ المَدَنيُّ، ابن أخت أم حَبيبة أم المؤمنين. لا نعرف اسمه.
روى عن خالته أم حبيبة. وعنه أبو سَلَمة بن عبد الرحمن.
روى له أبو داود والنَّسائيُّ حديث: «توضَّؤوا مما غَيَّرَت النَّار».
- (فق) أبو سفيان بن عبد ربه، هو عبد الرحمن بن عبد الله بن عبد رَبّه النَّسَويُّ، قاضي نَيْسابور. تقدم.
- (س) أبو سفيان الأصبهانيُّ، اسمه: صالح بن مهران. تقدم.
- (خ4) أبو سفيان محمد بن زياد الأَلْهانيُّ الحِمْصيُّ، هو باسمه أشهر، عن التابعين. تقدم.
- (خ ت) أبو سفيان الحِمْيريُّ، اسمه سعيد بن يحيى بن مَهْدِي، عن عوف وغيره. تقدم.
- (ع) أبو سُفيان طَلْحة بن نافع الواسطيُّ، مشهورٌ باسمه وكنيته، روى عن جابر وغيره. تقدم.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 361).
(3/215)

2070 - (ع) أبو سفيان (1)، مولى عبد الله بن أبي أحمد بن جَحْش القُرَشِيُّ الأَسَديُّ.
وقال محمد بن سعد: هو مولى لبني عبد الأَشْهل، وكان له انقطاع إلى ابن أبي أحمد [166 - أ] فَنُسب إلى ولائه.
قال الدَّارقطنيُّ: اسمه وهب.
وقال غيره: اسمه قُزْمان.
روى عن: إبراهيم بن عبد الله بن قارظ، وإبراهيم بن نُعَيْم بن النَّحَّام، وأفلح مولى أبي أيوب الأنصاري، وعبد الله بن حَنْظلة بن الرَّاهب، وعبد الله بن زيد بن عاصم الأنصاري، ومحمد بن سعد بن أبي وقاص، ومروان بن الحكم، وأبي سعيد، وأبي هريرة، والأَحْمَرِيّ رجل له صُحبة.
روى عنه: خالد بن رَبَاح الهُذَليُّ، وداود بن الحُصَيْن، وابنه عبد الله بن أبي سفيان.
وروى حبيب بن أبي ثابت عن وَهْب مولى أبي أحمد عن أُمِّ سَلَمة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل عليها وهي تختمر فقال: «ليَّة لا ليتين»، فيحتمل أن يكون أبا سفيان هذا. والله أعلم.
قال إبراهيم بن إسماعيل بن أبي حبيبة عن داود بن الحُصَيْن: كان أبو سفيان يؤم بني عبد الأَشْهَل وفيهم ناس من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم منهم: محمد بن مَسْلَمَة، وسلمة بن سلامة بن وَقْش، كان يؤمُّهم ويصلي بهم وهو مكاتب.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 364).
(3/216)

وقال محمد بن سعد: كان ثقةً، قليل الحديث.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
روى له الجماعة.
وليس له عند أبي داود والترمذي سوى حديثه عن أبي هريرة «في العرايا».

2071 - أبو سُفْيان (1) الصَّيْرفيُّ، ويقال: الصواف، ويقال: هما اثنان، عن ابن عون. كذَّبه ابن معين والأزديُّ.
وقال أبو حاتم (2): عن عباس عن ابن معين: أبو سفيان الصواف الذي يروي عن ابن عون كان كَذَّاباً.

2072 - أبو سفيان (3) الأنماري.
عن: حبيب بن عبد الله بن أبي كبشة، ويحيى بن سعيد الأنصاري. وعنه بَقِيَّة.
قال أبو حاتم: مجهول.

2073 - أبو سفيان (4) مديني.
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 382) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 531) و «لسان الميزان»: (9/ 80).
(2) كذا والقائل إنما هو ابن أبي حاتم.
(3) «الجرح والتعديل»: (9/ 581) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 531) و «لسان الميزان»: (9/ 81).
(4) «الجرح والتعديل»: (9/ 581) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 531) و «لسان الميزان»: (9/ 81).
(3/217)

سمع أبا هريرة. وعنه واصل (1) بن سيف.
قال أبو حاتم: مجهول.

2074 - (د) أبو سفيان، عن عمرو بن حَريش أبي محمد الزُّبَيْديِّ، عن عبد الله بن عمرو بن العاص: «أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمره أن يُجَهِّز جيشاً فنفدت الإبل ... » الحديث. وعنه مسلم بن جُبَيْر.
قال عثمان عن ابن معين: ثقة مشهور، وقد تقدم حديثه والكلام عليه في ترجمة عمرو بن الحَريش.

2075 - أبو السكن (2) الهَجَري.
عن جابر حديثاً في الشعر. وعنه صدقة الدقيقي.
ذكره البخاري في «الضعفاء».

2076 - أبو السكن (3)، عن الشعبي. كذَّبه ابنُ معين.
- (خ) أبو السُّكَيْن الطَّائِيُّ، اسمه زكريا بن يحيى، شيخ البخاري. تقدم.

2077 - (د ت) أبو سُكينة (4)، وكان من المُحَرَّرين.
__________
(1) في الأصل: وائل. وما أثبتناه من المصدر.
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 588) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 532) و «لسان الميزان»: (9/ 82).
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 532) و «لسان الميزان»: (9/ 82).
(4) «تهذيب الكمال»: (33/ 367).
(3/218)

روى عن: النبي صلى الله عليه وسلم وعن رجل، عن النبي صلى الله عليه وسلم.
روى عنه: بلال بن سعد، ويحيى بن أبي عمرو السَّيباني.
روى له أبو داود والنسائي حديث: «دَعُوا الحَبَشة ما وَدَعُوكم واتركوا التُّرك ما تركوكم».

2078 - (س) أبو سَلْمان (1) المؤذِّن، قيل: اسمه هَمَّام.
روى عن: علي، وأبي مَحْذُورة الجُمَحيِّ.
روى عنه: العلاء بن صالح الكوفي، وأبو جعفر الفرَّاء، روى له النَّسائيُّ حديثاً تقدم في ترجمة أبي جعفر الفراء.
ولهم شيخ آخر يقال له:

2079 - أبو سَلْمان المؤذِّن (2)، مؤذن الحَجَّاج، اسمه: يزيد بن عبد الله.
روى عن زيد بن أرقم. وعنه: الحكم بن عتيبة، وعثمان بن المغيرة، ومِسْعر بن كِدَام.
ذكر تمييزاً.

2080 - (سي) أبو سُلْمَى (3)، راعي النبي صلى الله عليه وسلم، قيل: اسمه حُرَيث.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 367).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 368).
(3) «تهذيب الكمال»: (33/ 368).
(3/219)

روى عن النبي صلى الله عليه وسلم: «بخٍ بخٍ لخمس ما أثقلَهُنّ في الميزان: سُبحان الله ولا إله إلا الله والله أكبر، والولد الصالح يتوفى للمرء الصالح فيحتسبه».
وعنه: عَبَّاد بن عبد الصمد، وأبو سَلَّام الأسود.
روى له النسائي هذا الحديث عن عمرو بن عثمان عن الوليد بن مسلم عن عبد الله بن العلاء بن زَبْر عن أبيه عن أبي سَلّام عن ثوبان عن النبي صلى الله عليه وسلم.
وقال هشام الدّستُوائيُّ: عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سَلَّام [166 - ب] عن رجل سمع النبي صلى الله عليه وسلم ولم يُسَمِّه.
وقال أبان بن يزيد عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سَلَّام عن مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم. وقيل فيه غير ذلك.
- (م د س ق) أبو سَلَمة بن سُفيان المَخْزوميُّ، اسمه: عبد الله، عن عبد الله بن السَّائب وغيره. تقدم.
- (ت سي ق) أبو سَلَمة بن عبد الأَسد المَخْزوميُّ، صحابي، اسمه عبد الله. تقدم.

2081 - (ع) أبو سلمة (1) بن عبد الرحمن بن عَوْف القُرَشيُّ الزُّهريُّ المَدَنيُّ، قيل: اسمه عبد الله، وقيل: إسماعيل، وقيل: اسمه وكنيته واحد.
روى عن: أُسامة بن زيد (ت س)، وأنس بن مالك (س)، وبشر بن سعيد (خ م
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 370).
(3/220)

د ت س)، وثوبان (د ت)، وجابر (ع)، وجعفر بن عمرو بن أمية (خ س)، وحَسَّان بن ثابت، وحُمْران بن أبان، وحمزة بن عمرو الأسلمي (س)، ورافع بن خديج (س)، وربيعة بن كعب الأسلمي (بخ م 4)، وروَّاد الليثي، وزيد بن ثابت، وزيد بن خالد الجهني، وسالم مولى المَهْري، وسعيد بن زيد بن عَمرو بن نُفَيْل، وسَلْمان بن صَخْر، والشَّريد بن سويد، وطلحة بن عبيد الله، وقيل: لم يسمع منه، وعبادة بن الصامت كذلك، وعبد الله بن إبراهيم بن قارظ، وعبد الله بن سلام، وعبد الله بن عباس (خ ت س)، وعبد الله بن عَدِي بن الحمراء (ت س ق)، وعبد الله بن عمر، وعبد الله بن عمرو، وعبد الرحمن بن أبي سعيد الخدري -وهو من أقرانه-، وأبيه عبد الرحمن بن عَوْف، وعبد الرحمن بن نافع بن عبد الحارث الخُزاعي (بخ س)، وقيل: عن نافع بن عبد الحارث الخزاعي، وعن عثمان بن عفان، وعروة بن الزبير، وعطاء بن يسار، وعمر بن عبد العزيز، وعمرو بن أمية الضَّمْري، وعمرو بن رافع مولى عمر بن الخطاب، وكريب مولى ابن عباس، ومعاوية بن الحكم، ومعاوية بن أبي سفيان، ومَعْقِل بن أبي مَعْقِل الأسديِّ، يقال: مرسل، ومُعَيقيب الدَّوْسي، والمغيرة بن شعبة، ويزيد بن نعيم بن هزال، ويعيش بن طِخْفَة وقيل: عن يعيش بن قيس بن طِخْفة، وعن أبي أسيد الساعدي، وأبي أيوب الأنصاري، وأبي الدرداء، وأبي سعيد الخدري، وأبي سفيان بن سعيد بن المغيرة بن الأخنس بن شريق الثقفي، وأبي قتادة الأنصاري، وأبي هريرة، وزينب بنت أبي سلمة، وأم سُليم، وعائشة، وفاطمة [بنت] (1) قَيْس، وأمِّ بكر، وأمِّ سلمة.
__________
(1) زيادة من المصدر ليست في الأصل.
(3/221)

روى عنه: إسماعيل بن أمية، والأسود بن العلاء بن جارية الثقفيُّ، وبُكَيْر بن عبد الله بن الأشج، وثمامة بن كلاب، ويقال: كلاب بن علي، وجعفر بن ربيعة، والجلاح أبو كثير، والحارث بن عبد الرحمن القرشي خال ابن أبي ذئب، والحسن بن يزيد أبو يونس القوي، وحصن الدمشقي (د س)، وأبو صخر حميد بن زياد المدني، وداود بن أبي عاصم بن عروة بن مسعود الثقفي (د س)، وابن أخيه زرارة بن مصعب بن عبد الرحمن بن عَوْف، وزيد بن أبي عَتَّاب على خلاف فيه، وسالم أبو النَّضْر، وابن أخيه سعد بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عَوْف، وسعيد بن خالد القارظي، وسعيد بن زياد الأنصاري (خت)، وسعيد بن أبي سعيد المَقْبُري، وأبو حازم سلمة بن دينار، وسَلَمة بن صَفْوان، وسلمة بن كُهَيْل، وسُليمان الأحول، وشريك بن عبد الله بن أبي نَمِر، وصالح بن أبي حَسَّان المدني، وصالح بن محمد بن زائدة أبو واقد الليثي، وصخر بن عبد الله بن حرملة، وصخر بن أبي غليظ المدنيُّ، وصفوان بن سُليم، وعامر الشَّعبيُّ، وأبو الزِّناد عبد الله بن ذَكْوان، وأبو طُوالة عبد الله بن عبد الرحمن، وعبد الله بن الفضل الهاشمي، وعبد الله بن فيروز الداناج، وعبد الله بن أبي لبيد المدنيُّ، وعبد الله بن محمد بن عقيل، وعبد الله بن يزيد مولى الأسود بن سفيان، وعبد ربه (1) بن سعيد الأنصاري، وعبد الرحمن بن هرمز الأعرج، وعبد الرحمن بن وردان الغفاريُّ، وابن أخيه عبد المجيد بن سُهَيْل بن عبد الرحمن بن عوف، وعبد الملك بن عمير، وعبيد الله بن أبي خضر (2) المصريُّ، وعتبة بن مسلم
__________
(1) في الأصل: عبد الله. وما أثبتناه من المصدر.
(2) في الأصل: حفص. وما أثبتناه من المصدر.
(3/222)

المَدَنيُّ، وعثمان بن أبي سليمان بن جُبير بن مُطْعِم، وعراك بن مالك الغفاري، وعروة بن الزبير، وعطاء بن السائب، وعَمَّار الدُّهني، وعمر بن الحكم بن ثَوْبان، وابنه عمر بن أبي سلمة، وعمر بن عبد العزيز [167 - أ]، وعمرو بن دينار، وعمران بن أبي أنس، وغَيْلان بن أنس الكلبي، وكثير بن أبي كثير مولى ابن سَمُرَة، ومحمد بن إبراهيم بن الحارث التَّيمي، ومحمد بن أبي حَرْمَلة، ومحمد بن عبد الرحمن بن ثَوْبان، ومحمد بن عبد الرحمن مولى بني زهرة، ومحمد بن عبد الرحمن مولى آل طلحة، ومحمد بن عمرو بن علقمة، ومحمد بن مسلم بن شهاب الزهري، ومصعب بن محمد بن شُرَحْبيل، والمنذر بن أبي المنذر المَدَنيُّ، وموسى بن عقبة، ونافع مولى ابن عمر، ونوح بن أبي بلال، وهشام بن عروة، وهلال بن علي بن أسامة، والوليد بن عبد الله بن جُمَيْع، ويحيى بن سعيد الأنصاريُّ، ويحيى بن أبي كثير، ويزيد بن عبد الله بن قُسَيط، وأبو بكر بن حفص بن عمر بن سعد بن أبي وقاص، وأبو بكر بن محمد بن عمرو بن حزم، وأبو بكر بن المنكدر، وأبو الحسن، وأبو سعد البقال.
ذكره محمد بن سعد في الطبقة الثانية من أهل المدينة، وقال: كان ثقةً فقيهاً، كثير الحديث، وأُمُّه تُماضر بنت الأصبغ الكلبية من قضاعة، من أهل دَوْمة الجَنْدل من أطراف دمشق، يقال: أدركت النبي صلى الله عليه وسلم ولا نعلم لها (1) رواية، وهي أول كلبية نكحها قُرَشيُّ.
قال أبو زرعة: ثقةٌ إمام.
وقال الزهري: أربعةٌ من قريش وجدتُهم بحوراً: سعيد بن المسيب، وعروة
__________
(1) في الأصل: له. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3/223)

بن الزبير، وأبو سلمة بن عبد الرحمن، وعبيد الله بن عبد الله، قال: وكان أبو سلمة كثيراً مما يخالف ابن عباس فحُرِم لذلك من ابن عباس علماً كثيراً.
وقال محمد بن عبد الله بن أبي يعقوب الضَّبِّيُّ: قدم علينا أبو سلمة بن عبد الرحمن البصرة في إمارة بشر بن مروان، وكان رجلاً صبيحاً، كأن وجهه دينار هِرَقْليّ.
قال الهيثم بن عدي ومحمد بن سعد: توفي سنة 94هـ، قال ابن سعد: بالمدينة وهو ابن 72 سنة، قال الواقدي: توفي سنة أربع ومائة عن 72 سنة، وقيل غير ذلك.

2082 - (د) أبو سلمة (1) بن نُبَيْه حِجازيُّ.
روى عن عبد الله بن هارون عن عبد الله بن عمرو: «الجُمُعة على من سمع النِّداء». روى عنه محمد بن سعيد الطَّائفي.
- (م د ت س) أبو سَلَمة البَصْريُّ، هو عثمان الشَّحّام هو باسمه أشهر، روى عن التابعين. تقدم.
- (خ م د ت ق) أبو سلمة التبوذكيُّ، موسى بن إسماعيل البَصْريُّ، مشهور باسمه وكنيته، روى عنه البخاري وغيره. تقدم.
- (4) أبو سَلَمة سُلَيمان بن سُلَيْم الحِمْصيُّ، تقدم.

2083 - (ق) أبو سَلَمة (2) الحِمْصيُّ، آخر لا يعرف.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 376).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 377).
(3/224)

روى عن بلال بن رَبَاح أن النَّبيَّ صلى الله عليه وسلم قال له غَدَاة جَمْعٍ: «يا بلال أسكِتِ النَّاس». روى عنه عبد العزيز بن أبي رَوَّاد.
روى له ابن ماجه هذا الحديث.
- أبو سلمة الربيع بن حبيب الحَنَفِيُّ، تقدم.
- (بخ ت سي ق) أبو سَلَمة الخُراسانيُّ، هو المغيرة بن مُسلم السَّرَّاج، هو باسمه أشهر يروي عن التابعين. تقدم.
- (خ م مد س) أبو سَلَمة مَنْصُور بن سلمة الخُزَاعيُّ، مشهورٌ باسمه وكنيته، عن سليمان بن بلال وغيره. تقدم.

2084 - (ق) أبو سَلَمة (1) العامليُّ الشَّاميُّ الأَزْديُّ، ويقال: الأُرْدنِّيُّ، قيل: اسمه الحكم بن عبد الله بن خَطَّاف، وقيل: عبد الله بن سَعْد.
روى عن: عُبادة بن نُسيّ، والزُّهريِّ، وأنيسة بنت الحسن بن علي بن أبي طالب، وأم أنس بنت الحسن البصري.
روى عنه: سفيان الثوري، وشيبان بن عبد الرحمن، وعبد الله بن عبد الجبار الخبائريُّ، وأبو الزرقاء عبد الملك بن محمد الصَّنْعانيُّ، وهشام بن عمَّار فيما قيل، والوليد بن مسلم.
قال النسائي في «الكنى»: أبو سلمة الحكم بن عبد الله بن خَطَّاف ليس بثقةٍ ولا مأمون.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 379).
(3/225)

وقال في موضع آخر: ليس بثقة ولا يكتب حديثه.
وقال أبو حاتم: أبو سلمة العامليُّ شامي، كذاب متروك، والحديث الذي رواه باطل، يعني: حديث أكثم بن أبي الجَوْن.
وقال الدَّارقطنيُّ: الحكم بن عبد الله بن خطَّاف كان يضع الحديث، روى عن الزهري عن ابن المُسَيِّب شيخه (1) خمسين حديثاً أو أكثر منكرة.
قال الحافظ عبد الغني بن سعيد: الحكم بن عبد الله بن خطاف الأردني هو أبو سلمة العاملي الذي روى عنه أبو الزرقاء [167 - ب].
قال أبو بكر بن أبي عاصم: ثنا هشام بن عَمَّار: ثنا عبد الملك بن محمد: ثنا أبو سلمة العامليُّ عن الزُّهري، عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لأكثم بن أبي الجَوْن: «يا أكثم اغزُ مع غير قومك، يحسن خُلُقُكَ وتَكْرُم على رفقائك، يا أكثم خير الرُّفقاء أربعة، وخير الطلائع أربعون، وخير السرايا أربعمائة وخير الجيوش أربعة آلاف، ولن يُؤتى اثنا عشر ألفاً من قلَّة» رواه ابن ماجه عن هشام بن عمار ولم يذكر «الطلائع» وقال: أكثم بن الجَوْن الخزاعي. وليس له عنده سواه.
ورواه أبو بكر بن أبي عاصم من وجه آخر عن عبد الملك بن محمد، ثنا أبو سلمة العامليُّ، عن الزُّهريِّ عن أنس قال: وحدثني أبو بشر عن الزهري عن أنس مثله.
ثم قال: أبو بشر هو الحَلَبي عبد الله بن بشر، روى عنه: الحسن بن صالح،
__________
(1) في الأصل: نسخته. وما أثبتناه من المصدر.
(3/226)

وعبد السلام بن حرب، وهو ثقة عندي، وأبو سلمة العاملي ليس بذاك في الحديث، واسمه عبد الله بن سعد.
وقال الحافظ أبو القاسم: أبو بشر هذا هو الوليد بن محمد البَلْقاويُّ.

2085 - (ت) أبو سَلَمة (1) الكِنْديُّ.
روى عن: فرقد السَّبَخي عن مُرَّة الطيب عن أبي بكر الصِّديق عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «ملعون من ضارَّ مؤمناً أو مَكَرَ به». روى عنه زيد بن الحُباب.
روى له الترمذي هذا الحديث.
- (ت) أبو سَلَمة يحيى بن المغيرة المخزوميُّ، مشهور باسمه وكنيته، وهو شيخ للترمذي. تقدم.

2086 - (أ) أبو سلمة (2) الأعرج.
عن المقدام بن مَعدي كَرِب. وعنه أبو بكر بن عبد الله.

2087 - (أ) أبو سلمة (3) الجُهَني.
عن القاسم بن (4) عبد الرحمن. وعنه فُضَيل بن مرزوق.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 381).
(2) «الإكمال»: (ص519) و «التذكرة»: (4/ 2069) و «التعجيل»: (2/ 471)، قال الحسيني: مجهول.
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 533) و «لسان الميزان»: (9/ 83) و «الإكمال»: (ص517) و «التذكرة»: (4/ 2069) و «التعجيل»: (2/ 471)، قال الحسيني: مجهول.
(4) في الأصل: عن. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3/227)

- (م 4) أبو السَّلِيل القَيْسيُّ، اسمه: ضُرَيْب بن نُقَير عن عبد الله بن رباح، وغيره. تقدم.
- (ع) أبو سُلَيْمان الجُهَنيُّ، هو زيد بن وَهْب. هو باسمه أشهر، وهو تابعي. تقدم.
- (م د) أبو سُلَيْمان العَصَريُّ، هو خُلَيْد بن عبد الله كذلك، روى عن التابعين. تقدم.
- (بخ 4) أبو السَّمْح دَرَّاج المِصْريُّ، عن أبي الهيثم وغيره. تقدم.

2088 - (د س ق) أبو السَّمْح (1)، مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم وخادمه يقال: اسمه إياد روى عن النبي صلى الله عليه وسلم حديثين:
الأول: قال: كنت خادم النبي صلى الله عليه وسلم وكان إذا أراد أن يغتسل قال: «وَلِّني ظهرك واستر بالثَّوب».
الثاني: حديث «يُغسل من بول الجارية ويُرَشُّ من بول الغلام».
روى عنه: مُحِلّ بن خليفة.
قال أبو زرعة: لا أعرف اسم أبي السَّمْح، ولا أعرف له غير هذا الحديث يعني الأول.

2089 - (فق) أبو سُمَيَّة (2).
عن جابر بن عبد الله في قوله: {وَإِنْ مِنْكُمْ إِلاَّ وَارِدُهَا} [مريم:71]، قاله غالب
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 383).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 385).
(3/228)

بن سليمان عن كثير بن زياد عنه.
ذكره ابن حبان في «الثقات».
وقد وقع في بعض النسخ: عن غالب بن سليمان عن سمية عن جابر.
قال شيخنا: وهو وهم في موضعين.

2090 - (ت س ق) أبو السَّنَابل (1) بن بَعْكَك بن الحارث بن عميلة بن السَّبّاق بن عبد الدار بن قُصي القُرَشِيُّ العَبْدَريُّ.
له صحبة، قيل: اسمه عمرو، وقيل: لبيدُ رَبِّه، وقيل: حبَّة، وقيل: حَنَّة، وأُمُّه عمرة بنت أوس من بني عذرة، وقد كان شاعراً، وأسلم يوم الفتح، وقيل: إنه سكن الكوفة.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم قصة سُبَيْعة الأسلمية.
روى عنه: الأسود بن يزيد النَّخعيُّ، وزُفر بن أوس بن الحَدَثان.
روى له الثلاثة حديثاً واحداً وهو قصة سبيعة الأسلمية من حديث منصور عن إبراهيم عن الأسود بن يزيد.
ورواه النسائي من وجه آخر عن زفر بن أوس بن الحدثان.
ورواه الإمام أحمد عن زياد بن عبد الله البكَّائيُّ: ثنا منصور والأعمش عن إبراهيم عن الأسود وأبي السَّنَابل فذكره.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 385).
(3/229)

قال الترمذي: لا يعرف للأسود سماعاً من أبي السَّنَابل. وسمعت محمداً يقول: لا أعرف أن أبا السَّنَابل عاش بعد النبي صلى الله عليه وسلم.
وقال محمد بن سعد: بقي بعد النبي صلى الله عليه وسلم.
- (د س ق) أبو سِنَان الدُّؤليُّ، اسمه: يزيد بن أمية، تابعي. تقدم.

2091 - (أ) أبو سِنان (1) الأَشْجعيُّ.
شهد قضاء النبي صلى الله عليه وسلم [168 - أ] في برْوع بنت واشق، قيل اسمه معقل بن يسار (2)، روى حديثه عبد الله بن عيينة.
- (بخ م مد ت س) أبو سِنان الشَّيْبانيُّ الأكبر، اسمه: ضِرار بن مُرَّة، روى عن التابعين. تقدم.
- (م د ت سي ق) أبو سِنَان الشَّيْباني الأصغر، اسمه سعيد بن سنان، روى عنه أبو داود الطيالسي وغيره. تقدم.
- (بخ قد ت ق) أبو سِنان القَسْمَليُّ، اسمه عيسى بن سنان، روى عنه حماد بن سلمة. تقدم.
- (د ت ق) أبو سهل كَثِير بن زياد البُرْسانيُّ، مشهور بهما، روى عن تابعية. وقد تقدم.
__________
(1) «الإكمال»: (ص518) و «التذكرة»: (4/ 2071) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 474).
(2) كذا، وفي المصادر: سنان.
(3/230)

2092 - (قد) أبو سَهْل (1).
عن ابن عمر في قوله: «أصحاب اليَمين» قال: هم أطفال المسلمين.
روى عنه: داود بن سُليك السَّعْديُّ.
ذكره ابن حبان في «الثقات» وقال: روى عن ابن عباس.
- أبو سَهْل محمد بن عَمرو الأنصاري، تقدم.

2093 - أبو سَهْلة (2)، مولى عثمان بن عفان.
روى عن: مولاه عثمان، وعائشة.
وعنه قيس بن أبي حازم.
قال أبو زرعة: لا أعرف اسمه.
وقال العِجْليُّ: تابعيٌّ ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال محمد بن بشر العَبْديُّ عن إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم: أبو شَهْلة بالشين المعجمة. قال الدَّارقطنيُّ: صُحِّف، والصواب بالسين المهملة.
كذلك رواه يحيى بن سعيد القطان ووكيع وإبراهيم بن حميد، وزيد بن أبي
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 389).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 390). وذكر المزي قبله: أبو سهلة السائب بن خلاد.
(3/231)

أنيسة، وأبو أسامة، وعثام (1) بن علي، وأبو معاوية وغيرهم عن إسماعيل.
قال أحمد: ثنا وكيع عن إسماعيل: قال قَيْس: فحدثني أبو سَهْلة أن عثمان قال يوم الدَّار حين حُصِرَ: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم عَهِد إليَّ عهداً وأنا صابرٌ عليه. قال قيس: وكانوا يرونه ذلك اليوم.
روى له الترمذي هذا الحديث فقط عن سفيان بن وكيع عن أبيه.
- وأبو سهم في ترجمة أبي شهم.
- (ع) أبو سُهَيْل بن مالك بن أبي عامر الأصَبْحيُّ، اسمه: نافع، روى عنه ابن أخيه الإمام مالك. وقد تقدم في الأسماء.

2094 - (خ م س) أبو السَّوَّار (2) العَدَويُّ البَصْريُّ، قيل: اسمه حسان بن حُرَيْث، وقيل: حُرَيْث بن حسَّان، وقيل: حريف بالفاء، وقيل: مُنقذ، وقيل: إنه حُجَيْر بن الرَّبيع العدوي.
روى عن: جُنْدب بن عبد الله، والحسن بن علي، وأبيه علي بن أبي طالب، وعمران بن حصين، وعمير بن سعد النَّخَعيِّ.
روى عنه: أشعث بن عبد الله الحداني، والحضرمي بن لاحق، وأبو خلدة خالد بن دينار، وخالد بن رباح الهُذَليُّ، وسعيد الجُرَيريُّ، وسليمان الأعمش، وعبد الله بن عَوْن، وقتادة، وقُرَّة بن خالد، وأبو التَّياح، وأبو نَعَامة العَدَويُّ.
__________
(1) في الأصل: وغنام. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 392).
(3/232)

وروى سليمان التيمي عن رجل عنه، وهو الحضرمي بن لاحق.
وروى معتمر بن سليمان التيمي عن أبيه عن السميط عن أبي السوار عن خاله، عن النبي صلى الله عليه وسلم.
قال في «التهذيب»: فلا أدري هو هذا أو غيره.
قال محمد بن سعد: أبو السوَّار العَدَويُّ من بني عَدِي بن زيد مناة بن طابخة بن إلياس بن مضر، وكان ثقةً.
وقال أبو عبيد الآجُريُّ: سُئِل أبو داود عن أبي السوار فقال: من ثقات الناس.
روى له البخاري ومسلم والنَّسائيُّ.
- (س) أبو السَّوّار عبد الله بن قُدامة العَنْبريُّ، تابعي. تقدم.
- (د عس) أبو السَّوداء النَّهْديُّ، اسمه عمرو بن عِمْران، شيخ لسفيان بن عيينة. تقدم.

2095 - (س) أبو السَّوداء (1) حِجازيّ: «سألت ابنَ عُمر عن صَوْم يوم عَرَفة فنهاني».
روى عنه: عمرو بن دينار.
روى له النسائي هذا الحديث.
- أبو سودة، في ترجمة أبي سَوِيَّة.

2096 - (د ت ق) أبو سَوْرَة (2)، ابن أخي أبي أيوب الأنصاري.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 393).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 394).
(3/233)

روى عن: عدي بن حاتم، وعمه أبي أيوب.
روى عنه: سعيد بن سنان شيخ للهيثم بن عدي، وواصل بن السَّائب الرقاشي، ويحيى بن جابر الطائيُّ، وقال: عن ابن أخي أبي أيوب حَسْب.
قال البُخاريُّ: منكرُ الحديث، يروي عن أبي أيوب مناكير لا يُتابع عليها.
قال الترمذيُّ: يُضَعَّفُ في الحديث، ضعَّفه يحيى بن معين جداً.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
- أبو سَوِيَّة المِصْريُّ، اسمه: عبيد بن سَوِيَّة، روى عن عبد الرحمن بن حجيرة وغيره [168 - ب]، وعنه عمرو بن الحارث وغيره. وقد تقدم في الأسماء.
روى له أبو داود عن أحمد بن صالح عن ابن وَهْب عن عمرو بن الحارث، حديث عبد الله بن عمرو بن العاص: «من قام بعشر آيات لم يُكتب من الغافلين»، ووقع في بعض الروايات عنده: عن أبي سَوْدة.
قال شيخنا: وهو وهم، وقد نبهنا عليه في ترجمة سُهَيْل بن خَليفة.
وقال أبو سعيد ابن الأعرابي وأبو الحسن ابن العبد وابن داسة وغير واحد عن أبي داود: أبو سَوِيَّة، وهو الصواب، وكذلك رواه حُميد بن زَنْجويه عن أحمد بن صالح، وكذلك رواه يونس بن عبد الأعلى عن ابن وَهْب.
وقال ابن حبان: أبو سُوَيْد اسمه عُبيد بن حُميد، وقد غلط من قال: أبو سَوِيَّة.
قال شيخنا: هكذا قال، وفي ذلك نظر، والله أعلم.
(3/234)

- (بخ م 4) أبو سَلَّام الأسود الحَبَشيُّ، اسمه: مَمْطور، روى عن أبي أُمامة الباهلي وغيره. تقدم.
- (ت س) أبو سَلَّام الحَنَفيُّ، اسمه: عبد الملك بن مُسلم بن سَلَّام، شيخ لوكيع. تقدم.

2097 - (ق) أبو سَلَّام (1) خادم النبي صلى الله عليه وسلم، ومولاه.
ذكره خليفة بن خياط في تسمية الصحابة من موالي بني هشام.
روى ابن ماجه عن أبي بكر بن أبي شَيْبة، عن محمد بن بشر، عن مِسْعَر، عن أبي عقيل وهو هاشم بن بلال، عن سابق وهو ابن ناجية، عن أبي سَلَّام خادم النبي صلى الله عليه وسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم: «ما من مسلم أو إنسان أو عَبْد يقول حين يُمسي وحين يُصبح: رضيت بالله رباً وبالإسلام ديناً وبمحمد نبياً إلا كان حقاً على الله أن يرضيه يوم القيامة» هكذا وقع في هذه الرواية.
وروى أبو داود والنسائي في «اليوم والليلة» من رواية شعبة، والنسائي من رواية هُشَيْم، عن أبي عقيل، عن سابق بن ناجية، عن أبي سَلَّام أنه كان في مسجد دمشق فَمرَّ به رجل فقالوا: هذا خدم النبي صلى الله عليه وسلم فقام إليه فذكره.
قال شيخنا: وهذا هو الصحيح، وهو أبو سَلَّام.

2098 - أبو سلام (2).
عن أبي محذورة في الأذان. قال أبو حاتم: لا أعلمه.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 396).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 385).
(3/235)

- (ق) أبو سَلَّامة، اسمه خداش، صحابي، تقدم.

2099 - (ق) أبو سَيَّارة (1) المُتَعيُّ القَيْسيُّ، وكان مولى لبني بجالة، له صحبة قيل: اسمه عُمَيْرة بن الأعلم، وقيل: عُمير بن الأعلم.
قال أبو القاسم البَغَويُّ: بلغني عن ابن معين أن اسمه عَمِيْرة بن الأعزل.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم في زكاة العسل: قلت: يا رسول الله إن لي نَحْلاً قال: «أَدِّ العُشْر» قلت: يا رسول الله احمها لي قال: «فحماها لي».
روى عنه: سُلَيْمان بن موسى الدِّمشقيُّ مرسل. قال الإمام أحمد (2) ...
وأخرجه ابن ماجه من حديث وكيع، وليس له عنده سواه.
ورواه الطبراني عن أبي زرعة الدمشقي، قال: ثنا أبو مُسهر، عن سعيد بن عبد العزيز، عن سليمان به.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 397).
(2) كذا وقعت العبارة في الأصل، وفيها سقط ظاهر حيث لم يسق رواية أحمد، فانظرها في «تهذيب الكمال»: (33/ 399).
(3/236)

باب الشين
- (م د ت س) أبو شُجاع (1) سعيد بن يزيد القتبانيُّ المِصْريُّ، شيخ لليث بن سعد. تقدم.

2100 - أبو شجاع (2)، عن أبي طَيْبة عن ابن مسعود مرفوعاً: «من قرأ الواقعة لم تُصِبه فاقة» رواه ابن وهب في «جامعه» عن السَّري بن يحيى، ورواه أبو عبيد في «فضائل القرآن».
- (ر4) أبو شَجَرة كَثير بن مُرَّة الحَضْرميُّ الرُّهاويُّ، تابعي. تقدم.

2101 - (ع) أبو شُرَيْح (3) الخُزاعيُّ العَدَويُّ الكَعْبيُّ، له صحبة، قيل: اسمه خويلد بن عمرو، وقيل: عبد الرحمن بن عمرو، وقيل: هاني بن عمرو (4)، وقيل: كعب بن عمرو (5)، والمشهور الأول.
أسلم يوم الفتح، وكان يحمل أحدَ ألوية بني كعب الثلاثة يومئذ.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 400).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 536) و «لسان الميزان»: (9/ 90).
(3) «تهذيب الكمال»: (33/ 400).
(4) هذا الوجه في اسمه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(5) هذا الوجه في اسمه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(3/237)

روى عن: النبي صلى الله عليه وسلم، وعن عبد الله بن مسعود.
روى عنه: سعيد المقبُريُّ (ع)، وسُفيان بن أبي العَوْجاء، ونافع بن جُبير بن مطعم، وأبو سعيد المَقْبُريُّ.
قال ابن سعد: مات بالمدينة سنة ثمان وستين، وقد رَوىَ عن النبي صلى الله عليه وسلم أحاديث.
- (ع) أبو شُرَيح عبد الرحمن بن شُرَيْح المَعَافريُّ الإسكندرانيُّ، شيخ ابن وهب وغيره. تقدم.

2102 - (ق) أبو شُرَيح (1).
عن أبي مسلم مولى زيد بن صوحان. روى عنه: قتادة، ومحمد بن زيد العَبْديُّ.
ذكره ابن حبان في «الثقات».
روى له ابن ماجه حديثاً تقدم في ترجمة محمد بن زيد.

2103 - (بخ م س) أبو شُعْبَة (2)، مولى سُوَيد بن مُقَرِّن [169 - أ] المُزَنيُّ، كُوفيٌّ.
روى عن: مولاه سُوَيْد بن مُقَرِّن. وعنه محمد بن المنكدر.
ذكره ابن حبان في «الثقات».
روى له البُخاري في «الأدب» ومسلم والنسائي حديثاً واحداً من حديث
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 401).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 402).
(3/238)

شعبة، عن محمد بن المنكدر عنه عن مولاه سُوَيد، قال: لَطَم رجل غلاماً له فقال سويد: أما علمت أن الصورة مُحَرَّمة، لقد رأيتُني سابع سبعة إخوة على عهد النبي صلى الله عليه وسلم ما لنا إلا خادم، فلطمه أحدنا فأمره النبي صلى الله عليه وسلم أن يعتقه.
- (ع) أبو الشَّعْثَاء جابر بن زيد الأَزْدِيُّ، بصري تابعي. تقدم.
- (4) أبو الشَّعْثَاء، سُلَيْم بن أسود المُحاربيُّ، تابعي. تقدم.

2104 - (أ) أبو شُعيب (1) الأنصاري.
روى عنه أبو مسعود الأنصاري وجابر.
- (ت ق) أبو شعيب الصَّلْت بن دينار البَصْريُّ، المعروف بالمجنون.
روى عن التابعين. تقدم.
- (د) أبو شعيب صاحب الطَّيَالسة، ويقال: شعيب. تقدم في الأسماء.

2105 - (ت) أبو الشِّمال (2) بن ضِبَاب.
عن أبي أيوب الأنصاري: «أربع من سنن المُرْسلين». وعنه مكحول.
قال أبو زرعة: لا أعرف اسمه ولا أعرفه إلا في هذا الحديث.

2106 - (م س) أبو شِمْر (3) الضُّبَعيُّ البَصْريُّ.
روى عن: عائذ بن عَمرو المُزَنيِّ، وعبادة بن الصامت مرسل، وعبد الله بن
__________
(1) «الإكمال»: (ص521) و «التذكرة»: (4/ 2078) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 479).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 404).
(3) «تهذيب الكمال»: (33/ 404).
(3/239)

أبي مُلَيْكة، وأبي عثمان النَّهْدي.
روى عنه: شعبة، والصَّلْت بن طَريف البصري جار مهدي بن مَيْمون.
ذكره ابن حبان في «الثقات».
روى له مسلم والنَّسائيُّ حديثاً واحداً من حديث شعبة عنه عن أبي عُثمان النَّهديّ عن أبي هريرة: «أوصاني خليلي بثلاث: الوتر قبل النَّوم، وركعتي الضُّحى، وصوم ثلاثة أيام من كل شَهْر»، ورواه أحمد عن غندر عن شعبة.

2107 - (خت) أبو الشَّمُوس (1) البَلَويُّ، معدودٌ في الصَّحابة.
قال البخاري في باب «ذكر ثمود» من أحاديث الأنبياء، ويروى عن: سَبْرة بن (2) مَعْبَد وأبي الشَّمُوس أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بإلقاء الطعام.
وقد روى الطبراني هذا الحديث بتمامه من حديث زياد بن نَصْر، عن سُليم بن مُطَيْر، عن أبيه، عن أبي الشموس البَلَوي: «أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أصحابَهُ يوم الحِجْر عن بئرهم، فألقى ذو العَجِين عَجِينه، وذو الحَيْس حَيْسَه».
- (خ م س) أبو شِهاب الحَنَّاط الكبير، اسمه: موسى بن نافع، روى عن التابعين. تقدم.
- (خ م د س ق) أبو شِهاب الحَنَّاط الصغير، اسمه: عبد ربه بن نافع. تقدم.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 405).
(2) في الأصل: أبي. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3/240)

2108 - (س) أبو شَهْم (1)، له صحبة، قيل: اسمه يزيد بن أبي شَيْبة.
عِدَادُه في الكُوفيين، له حديث واحد، رواه النسائيُّ عن محمد بن عبد الله المُخَرَّميُّ، عن الأسود بن عامر، عن هُرَيم بن سُفيان، عن بيان، عن قيس بن أبي حازم، عن أبي شَهْم قال: كنت بالمدينة فمَرَّت بي جارية فأخذتُ بكَشْحِها، ثم أتيت النبي صلى الله عليه وسلم وهو يبايع الناس فقال: ألستَ صاحبَ الجُبَيْذة؟ فقلت: لا أعود يا رسول الله، فبايعني.
ومن الأوهام:
- (ق) أبو شَهْم (2)، وفي بعض النسخ: أبو سَهْم، عن أبي هريرة: «من الغيرة ما يحب الله، ومنها ما يكره الله». وعنه يحيى بن أبي كثير.
قال ابن عساكر في «الأطراف»: أبو شَهْم، وهو وهم وصوابه أبو سَلْم.
قال شيخنا: هكذا في عِدَّة نسخ من «الأطراف»: أبو سلم وهو وهم أيضاً، وإنما الصواب: أبو سلمة وهو ابن عبد الرحمن بن عوف، والله أعلم.
- (سي ق) أبو شَيْبَة بن أبي بكر بن أبي شَيْبَة العَبْسيُّ الصَّغير، هو إبراهيم بن عبد الله بن محمد بن أبي شَيْبة.
روى عنه النَّسائيُّ في «اليوم والليلة» وابن ماجه. وقد تقدم.
- (ت ق) أبو شَيْبَة الجَوْهريُّ، اسمه: يوسف بن إبراهيم، تابعي. تقدم.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 407).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 408).
(3/241)

- (د) أبو شَيْبَة يحيى بن يزيد الرُّهاويُّ. تقدم.
- (س) أبو شَيْبة الزُّبَيْديُّ، سعيد بن عبد الرحمن، روى عن التابعين. تقدم.
- (ت ق) أبو شيبة العَبْسيُّ الكبير، اسمه: إبراهيم بن عثمان، عن الحكم بن عتيبة، وغيره. تقدم.
- (ق) أبو شَيْبة يحيى بن عبد الرحمن الكِنْديُّ، روى عن الوليد بن مسلم وغيره. تقدم.
- (د ت) أبو شَيْبة عبد الرحمن بن إسحاق الكُوفي، ويقال: الواسطيُّ، تابعي. تقدم.

2109 - (ت ق) أبو شَيْبة (1)، عن عبد الله بن عُكيْم. روى عنه: الجراح بن الضحاك الكِنْديُّ، وأبو إسحاق الفَزاريُّ، يُحتمل أن يكون أحد هؤلاء المذكورين. والله أعلم.
2110 - أبو شَيْبة (2) القاضي.
روى عن آدم بن علي حديث [169 - ب]: [«تقوم الساعة في آذار»] (3).

2111 - (د س) أبو شَيْخ (4) الهُنائيُّ الهَمْدانيُّ البَصْريُّ، قيل: اسمه حَيْوان بن خالد، وقيل: خَيْوان.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 410).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 537) و «لسان الميزان»: (9/ 95).
(3) زيادة من المصدر يظهر أنها سقطت من الأصل.
(4) «تهذيب الكمال»: (33/ 411).
(3/242)

قال: أتانا كتاب عمر ونحن مع عُثمان بن أبي العاص، وهو ممن قرأ القرآن على أبي موسى الأشعري من أهل البصرة.
روى عن: عبد الله بن عُمر، ومعاوية، وقيل: عن أخيه عن معاوية، واسم أخيه حِمَّان وقيل: أبو حِمَّان.
روى عنه: بَيْهس بن فَهْدان، وعبيد مولاه، وقَتادة، ومَطَر الورَّاق، ويحيى بن أبي كثير.
ذكره خليفة في الثانية من قراء أهل البصرة وقال: مات بعد المائة.
(3/243)

باب الصاد
2112 - (ص ق) أبو صادق (1) الأَزْديُّ الكُوفيُّ، من أزد شَنوءة، قيل: اسمه مُسلم بن يزيد، وقيل: عبد الله بن ناجذ أخو ربيعة بن ناجذ.
روى عن: ربيعة بن ناجذ، وعبد الرحمن بن يزيد النَّخَعي، وعُلَيم الكِنديِّ، وعلي بن أبي طالب يقال: مرسل، ومِخْنَف بن سُلَيْم، وأبي محذورة مرسل، وأبي هريرة كذلك.
روى عنه: الحارث بن حَصيرة، والحَكَم بن عتيبة، وسَلَمة بن كُهَيْل، وشُعيب بن الحَبْحَاب، وعثمان بن المُغيرة الثَّقفيُّ، وعَمرو بن عُمَير، والقاسم بن الوليد الهَمْدانيُّ، وأبو عبد الرحمن المَسْعوديُّ، وأبو يَعْفُور العَبْديُّ.
قال يعقوب بن شيبة: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال أبو حاتم: هو بابة أبي البَخْتري الطَّائي كلاهما روى عن علي ولم يسمع منه، وأبو صادق مستقيم الحديث.
قال النسائي: إنه عبد الله بن ناجذ أخو ربيعة بن ناجذ، وقيل: اسمه مسلم بن
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 412).
(3/244)

يزيد.
وكذلك قال أحمد بن مُلاعِب البغداديُّ أنه أخو ربيعة بن ناجذ.
وقال عيسى بن طَهْمان: رأيت أبا صادق يُسَلِّم على الغِلْمان في الكُتَّاب.
روى له النسائي في «الخصائص» وابن ماجه حديثاً تقدم في ترجمة ربيعة بن ناجذ.

2113 - (ق) أبو صالح (1) الأَشْعريُّ الشاميُّ الأردنيُّ.
روى عن: كعب الأحبار، وأبي أمامة الباهلي، وأبي ريحانة الأزدي، وأبي عبد الله الأشعري، وأبي مالك الأشعري، وأبي هريرة.
روى عنه: إسماعيل بن عبيد الله بن أبي المهاجر، وحسان بن عطية، وراشد بن داود الصنعاني، وعبد الرحمن بن يزيد بن تميم، وأبو سلام الأسود.
ذكره أبو زرعة الدمشقي في الطبقة التي تلي العليا.
قال أبو زرعة: لا أعرف اسمه.
وقال أبو حاتم: لا بأس به.

2114 - (فق) أبو صالح (2) الأَشعريُّ، ويقال الأنصاريُّ، ويقال: مولى عثمان بن عَفَّان، يقال: إنه والذي قبله واحد، روى عن أبي أمامة الباهلي.
روى عنه: أبو الحُصَين الفِلَسطينيُّ حديث: «الحُمَّى من كير جَهَنَّم، فما
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 413).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 414).
(3/245)

أصابَ المؤمن منها كان حَظّه من النَّار» أخرجه ابن ماجه في «التَّفسير».
- (خت د ت ق) أبو صالح عبد الله بن صالح الجُهَنيُّ المِصْريُّ، كاتب الليث بن سعد. تقدم.

2115 - (سي) أبو صالح (1) الحارثيُّ، وقيل: الحادي، وقيل: الخازن.
عن: النُّعمان بن بَشير عن النبي صلى الله عليه وسلم: «إن الله كتب كتاباً قبل أن يخلق السماوات والأرض بألفي عام، فهو عنده على العرش، أنزل في ذلك الكتاب آيتين ختم بهما سورة البقرة، وأن الشَّيْطان لا يلجُ بيتاً قُرِئت فيه ثلاث ليالٍ» رواه النَّسائيُّ في «اليوم والليلة» من حديث أبي قلابة عنه، وقيل: عن أبي قلابة عن أبي الأشعث الصَّنعانيّ عن النُّعمان بن بَشير.
قال يزيد بن هارون عن عقبة بن عبد الله الأصم عن عاصم (2) الأحول، عن أبي صالح، عن النُّعمان بن بشير موقوفاً.
وقال رَيْحان بن سعيد مرَّة: عن عَبَّاد بن منصور، عن أيوب، عن أبي قلابة أنه حدثه أبو صالح، عن النعمان بن بشير.
قال أبو أسامة: عن عباد بن منصور، عن أيوب، عن أبي قلابة، عن أبي صالح الخازن قال أبو أسامة: وكان من خُزّانَ النبي صلى الله عليه وسلم قال: قال رسول الله. فذكره، ولم يذكر النعمان بن بشير.
- (خ د س ق) أبو صالح عبد الغفار بن داود، مشهور بهما، هو شيخ للبخاري.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 415).
(2) في المصدر: عامر.
(3/246)

تقدم.
- (م د س) أبو صالح الحَنَفيُّ، اسمه: عبد الرحمن بن قيس، قال بعضهم: إنه ماهان الحَنَفي، تابعي. تقدم.

2116 - أبو صالح (1) الحَنَفيُّ، آخر، اسمه: سُمَيْع الزَّيَّات الكُوفيُّ.
يروي عن شُرَيح القاضي. ويروي عنه: حماد بن أبي سليمان، وأبو إسرائيل الملائي.
قال أبو حاتم: وهو الذي يروي عن ابن عمر عن عمر في «الدرهم بالدرهمين». ذُكِر تمييزاً [170 - أ].

2117 - (بخ ت ق) أبو صالح (2) الخوزيُّ.
روى عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من لا يسأله يغضب عليه -يعني الله عز وجل-». روى عنه أبو المليح الفارسي الخَرَّاط.
قال عبد الله بن أحمد بن إبراهيم الدَّورقيُّ: عن ابن معين: ضعيف الحديث.
روى له البخاريُّ في «الأدب» والترمذي، وابن ماجه، هذا الحديث فقط.
- (ع) أبو صالح السمان. اسمه: ذكوان، مشهور بهما، تابعي. تقدم.
- (د) أبو صالح الغفاري. اسمه: سعيد بن عبد الرحمن، تابعي. تقدم.
- (س) أبو صالح محمد بن زنبور المكيُّ، هو باسمه أشهر، هو شيخ للنسائي.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 417).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 418).
(3/247)

تقدم.
- (خ) أبو صالح، مولى التَّوأمة، اسمه: نَبْهان، تابعي. تقدم.

2118 - (ت) أبو صالح (1)، مولى طَلْحة بن عبيد الله، ويقال: مولى أم سلمة، زاذان.
روى عن أم سلمة أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى غلاماً لنا يقال له: أفلح، إذا سجد نَفَخ، فقال: «ترّب وجْهَك».
روى عنه ميمون أبو حمزة.

2119 - (ت س) أبو صالح (2)، مولى عثمان بن عفان، مصري، اسمه: الحارث، ويقال: بركان.
روى عن: مولاه عثمان.
روى عنه: أبو عقيل زهرة بن معبد.
روى له النسائي والترمذي حديثاً واحداً عن مولاه مرفوعاً: «رباط يوم في سبيل الله خير من ألف يوم فيما سواه من المنازل» الحديث.
- (د س) أبو صالح مَيْسَرة الكُوفيُّ، مشهور باسمه وكنيته، روى عن كبار التابعين تقدم.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 420).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 420).
(3/248)

2120 - (ت) أبو صالح (1)، مولى ضباعة، قال مسلم: اسمه ميناء.
روى عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم: «أعمار أمتي من ستين سنة إلى سبعين سنة».
روى عنه: كامل أبو العلاء.
ذكره ابن حبان في «الثقات».
- أبو صالح، مولى أم هانئ، اسمه: باذام، ويقال: باذان، ويقال: ذكوان.
تابعي تقدم في حرف الباء.

2121 - أبو صالح (2)، رجل من هَمْدان.
عن عبد الله بن زرير عن علي في تحريم الذهب والحرير. وعنه عبد العزيز بن أبي الصعبة.
قال شيخنا: هكذا وقع في بعض النسخ المتأخرة من النسائي، وهو خطأ. وفي الأصول القديمة: أبو أَفْلَح، وهو الصواب.
- (د) أبو الصَّبَّاح الأَيْليُّ، اسمه: سَعْدان بن سالم، هو شيخ لابن المبارك وغيره. تقدم.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 422).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 423).
(3/249)

- (ق) أبو الصَّبّاح سُليمان بن يَسَيْر الكُوفي، مولى إبراهيم النَّخعيِّ.
- (س) أبو الصَّبَّاح محمد بن شُمَيْر الرُّعَيْنيُّ المصري، روى عن التابعين. تقدم.

2122 - أبو صُحَّار (1).
عن أبيه عن علي. وعنه: عبد السلام بن مالك.
قال أبو حاتم: مجهول.
- أبو صَخْر الأَيليُّ، اسمه يزيد بن أبي سُمَية، تابعي. تقدم.
- (بخ م د ت عس ق) أبو صَخْر حُميد بن زياد الخَرَّاط المَدَنيُّ، ويقال: حميد بن صخْر، روى عن التابعين. تقدم.
- (ع) أبو صَخْرة جامع بن شَدَّاد المُحاربُّي، روى عن التابعين. تقدم.
- أبو صدقة العِجْليُّ سُليمان بن كندير، تقدم.
- (س) أبو صَدَقة، مولى أنس بن مالك، اسمه توبة. تقدم.
- (ع) أبو الصِّدّيق النَّاجِيُّ، اسمه: بكر بن عمرو، تابعي. تقدم.

2123 - (بخ م 4) أبو صِرْمة (2) الأنصاريُّ المازنيُّ، له صحبة، واسمه مالك بن قَيْس، وقيل: مالك بن أبي قَيْس، وقيل: قيس بن مالك بن أبي أنس، وقيل:
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 395) و «ميزان الاعتدال»: (2/ 539) و «لسان الميزان»: (9/ 98).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 426).
(3/250)

مالك بن أسعد، من بني مازن بن النجار، وقيل: من بني عدي بن النجار، شهد بدراً وما بعدها.
روى عن: النبي صلى الله عليه وسلم، وعن أبي أيوب الأنصاري.
روى عنه: زياد بن نُعَيْم الحضرَميُّ، وعبد الله بن مُحَيْريز، ومحمد بن قَيْس المَدَنيُّ، ومحمد بن كعب القُرَظيُّ، ولؤلؤة مولاة الأنصار.
قال أبو عمر بن عبد البر: لم يُخْتَلَف في شهوده بدراً وما بعدها من المشاهد، وكان شاعراً.
- (س ق) أبو الصَّعْبَة، هو: عبد العزيز بن أبي الصعبة، وهو باسمه أشهر، روى عن التابعين. تقدم.

- (د س ق) أبو صَفْوان بن عَمِيرة، في ترجمة: سُوَيد بن قَيْس.
- (خ م د ت س) أبو صَفْوان الأُمَوِيُّ، اسمه: عبد الله بن سعيد بن عبد الملك بن مروان، روى عن يونس بن يزيد وغيره. تقدم.
- (د) أبو صَفْوان مِهْران، عن ابن عباس. تقدم.

2124 - أبو صفوان (1).
عن ابن مسعود مرسل. وعنه أشعث [170 - ب] بن سَوَّار.
قال أبو حاتم: مجهول.

2125 - أبو صفوان (2).
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 395) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 540) و «لسان الميزان»: (9/ 98).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 395) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 540) و «لسان الميزان»: (9/ 99).
(3/251)

عن محمد بن عُبَيد بن أبي صالح. وعنه عطَّاف بن أبي خالد.
قال أبو حاتم: ضعيف.

2126 - أبو صفوان (1).
عن عطاء بن رباح.
قال في «الميزان»: ضعفه أبو حاتم.

2127 - (قد) أبو الصَّلْت (2) الثَّقفِيُّ: «أن عمر بن الخطاب قرأ {ضيقاً حرجاً} .. » الحديث. روى عنه عبد الله بن عمَّار اليمامي.
2128 - (ق) أبو الصَّلْت (3)، حديثه في البصريين.
روى عن أبي هريرة حديث: «أتيت ليلة أسري بي على قوم بطونهم كالبيوت فيها الحيَّات ترى من خارج بطونهم، قلت: من هؤلاء يا جبريل؟ قال: أكَلَةُ الرِّبا». روى عنه علي بن زيد بن جدعان.
روى له ابن ماجه هذا الحديث، وروى له أحمد مُطوَّلاً.
- (ق) أبو الصَّلْت عبد السلام بن صالح الهَرَويُّ، روى عن علي بن موسى الرِّضَا وغيره. تقدم.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 540) و «لسان الميزان»: (9/ 98).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 428).
(3) «تهذيب الكمال»: (33/ 428).
(3/252)

2129 - (د) أبو الصَّلت (1).
«كتب رجلٌ إلى عمر بن عبد العزيز يسأله عن القَدَر». روى عنه أبو رجاء.
قيل: إنه أبو الصَّلْت شهاب بن خراش الحوشبيُّ.
- (م د س) أبو الصَّهْباء البَصْريُّ، مولى ابن عباس، اسمه: صُهَيْب. تقدم في الأسماء.

2130 - (ت فق) أبو الصَّهباء (2) الكُوفيُّ.
روى عن سعيد بن جبير.
روى عنه: الحسن بن أبي جعفر، وحماد بن زيد، وأخوه سعيد بن زيد، وعمارة بن زاذان الصَّيْدلانيُّ، وموسى بن سعيد الرَّاسبيُّ.
ذكره ابن حبان في «الثقات».
روى له التِّرمذيُّ حديثاً واحداً، وابن ماجه في «التفسير» آخر.
أما حديث الترمذي فرواه هو ومحمد بن إسحاق بن خزيمة، وهذا لفظه: عن محمد بن موسى الحرشي، قال: سمعت حماد بن زيد، عن أبي الصهباء، عن سعيد بن جبير، عن أبي سعيد الخدري رفعه قال: «إذا أصبح ابن آدم فإن الأعضاء كُلَّها تكفر اللسان، تقول له: اتق الله فينا، فإنما نحن بك فإن استقمت استَقَمنا وإن اعوججْت اعوججنا».
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 429).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 430).
(3/253)

ثم رواه الترمذي عن هناد، عن أبي أسامة، عن حماد بن زيد، نحوه، ولم يرفعه، وقال: هذا أصح من حديث محمد بن موسى.
- (ق) أبو صَيْفي بَشير بن مَيْمون، عن أشعث بن سَوَّار وغيره. تقدم.
-
(3/254)

باب الضاد
- (ع) أبو الضُّحَى مُسلم بن صُبَيْح الهَمْدانيُّ، مشهور بهما، عن التابعين. تقدم في الأسماء.

2131 - (فق) أبو الضَّحّاك (1)، عِدَادُه في البصريين.
روى عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم: «إن في الجَنَّة شَجرة يسير الراكب في ظِلّها مائة عام لا يَقطعها: شجرة الخلد».
روى عنه شعبة.
- (ع) أبو ضَمْرَة أنس بن عِياض، مشهور بهما، شيخ لعليّ بن المديني، وغيره. تقدم.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 433).
(3/255)

باب الطاء
2132 - (ت) أبو طارق (1) السَّعْدي البَصْريُّ، روى عن الحسن البصريّ. وعنه جعفر بن سُليمان الضُّبَعِيُّ.
روى له التِّرمذيُّ حديث أبي هريرة: «من يأخذ عني هؤلاء الكلمات فَيَعْمل بهن ... » قال: غريبٌ لا نعرفه إلا من حديث جعفر.
- (خ 4) أبو طالب زيد بن أَخْزَم الطَّائيُّ البَصْريُّ، مشهور بهما، شيخٌ للبخاريِّ وغيره. تقدم.
- أبو طالب يحيى بن يَعْقوب، أحد الضعفاء. تقدم.
وأما:

2133 - أبو طالب (2) الضُّبعي الحَجَّام.
فروى عن ابن عباس. وعنه قتادة وأثنى عليه خيراً، وقال مَرّة: كان رجل صدق.
وقال وكيع وأبو زرعة: ثقة.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 434).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 397).
(3/256)

2134 - (ت) أبو طالوت (1) الشَّامِيُّ.
قال: «دخلت على أنس بن مالك وهو يأكل القَرْع وهو يقول: «يالَكِ من شَجَرةٍ ما أحَبَّكِ إليَّ لحُب رسول الله صلى الله عليه وسلم إيَّاكِ».
رواه الترمذي عن قتيبة، عن الليث، عن معاوية بن صالح الحضرمي عنه به، وقال: غريب من هذا الوجه.
- (د) أبو طالوت عبد السلام بن أبي حازم العَبْديُّ القَيْسيُّ البَصْريُّ، تابعي تقدم.
- (م د س ق) أبو الطاهر أحمد بن عَمرو بن السَّرْح المِصْريُّ، شيخ مسلم وغيره. تقدم.

2135 - (قد) أبو طَريف (2)، مولى عبد الرحمن بن طَلْحة حِجازيٌّ، تابعي.
بلغنا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إني سألتُ ربي اللَّاهين فَوَهَبَهُم لي. فقيل له: ما اللَّاهون؟ قال: ذُرِّية العالم».
روى عنه عمر بن عبد الله مولى غفرة.
قال ابن أبي حاتم عن أبيه: أبو طريف روى عن النبي صلى الله عليه وسلم، روى عنه الوليد بن عبد الله بن أبي سميرة.
- (ق) أبو طُعمة نُسير بن ذُعْلُوق الثَّوْريُّ الكُوفيُّ، تابعي. تقدم [171 - أ].
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 434).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 436).
(3/257)

2136 - (د سي ق) أبو طُعمة (1)، مولى عمر بن عبد العزيز، اسمه: هلال، أصله من الشام، وسكنَ مصر، وكان يقص بها ويُقرئ القرآن.
روى عن: عبد الله بن عمر بن الخطاب، ومولاه عمر بن عبد العزيز.
روى عنه: عبد الله بن عيسى بن عبد الرحمن بن أبي ليلى، وعبد الله بن لَهِيعة، وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر، وعبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز، ويزيد بن يزيد بن جابر.
قال أبو حاتم: كان قارئ أهل مصر.
وقال أبو أحمد الحاكم: رماه مكحول بالكذب.
قال محمد بن عبد الله بن عَمَّار: ثقة.
وقال ابن يونس: كان يقرئ القرآن بمصر.
قال الإمام أحمد: ثنا وكيع: ثنا عبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز: ثنا هلال مولانا، عن أبي عمر بن عبد العزيز، عن عبد الله بن جعفر، عن أمه أسماء بنت عُمَيْس، قالت: عَلَّمني رسول الله صلى الله عليه وسلم كلمات أقولها عند الكرب: «الله الله ربي لا أُشرك به شيئاً».
وقد تقدَّم له حديث آخر في ترجمة عبد الرحمن بن عبد الله الغافقي. وهذا جميع ما له عندهم.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 436).
(3/258)

2137 - (س) أبو طُعمة (1)، وليس بنُسَيْر بن ذُعْلُوق.
روى عن عبد الله بن عمرو في صلاة الكسوف.
روى عنه يحيى بن أبي كثير.
وقيل: إنه هلال مولى عمر بن عبد العزيز، وقيل: غيره.
- (ع) أبو الطُّفَيل عامر بن واثلة اللَّيثي، هو آخر من رأى النبي صلى الله عليه وسلم موتاً. تقدم.

2138 - (د) أبو طلحة (2) الأسديُّ، حديثه في الكوفيين، روى عن: أنس بن مالك، وعبد الله بن عبَّاس، وأبي عمرو الشيباني.
روى عنه: إبراهيم بن محمد بن حاطب، والرُّكين بن الربيع الفَزَاريُّ، وسُليمان الأعمش، وعبد الملك بن عُمير، وأبو العُميس عُتبة بن عبد الله المَسْعوديُّ.
روى له أبو داود حديثاً واحداً وهو ما رُوي عن أنس: «أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج فرأى قبة مشرفة فقال: ما هذه؟ فقال له أصحابه: هذه لرجلٍ من الأنصار .. ». الحديث بطوله، وفيه أن ذلك الرجل جاء فَسَلَّم فأعرض النبي صلى الله عليه وسلم حتى رجع ذلك الرجل فهدم تلك القُّبَة.
- (ع) أبو طَلْحة الأنصاريُّ، صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم، اسمه زيد
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 438).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 439).
(3/259)

بن سهل. تقدم.
- (ف س) أبو طَلْحة، نُعَيْم بن زياد الأَنْماريَّ الشَّامِيُّ، تابعي. تقدم.

2139 - (ت) أبو طلحة (1) الخَوْلانيُّ، شاميٌّ.
ذكره الحاكم أبو أحمد وغيرُ واحد فيمن لا يُعرف اسمُه، وزعَم ابن حبان أن اسمه سفيان بن عبد الله الحضرمي.
وقال غيره: اسمه دِرْع بن عبد الله.
روى عن: النبي صلى الله عليه وسلم مرسلاً، وعن الضحاك بن عبد الرحمن بن عَرْزَب، وعُمَير بن سعد الأنصاريِّ.
روى عنه: أبو سِنان عيسى بن سنان الشاميُّ.
ذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال الطبراني في باب الذال المعجمة: ذَرْع أبو طَلْحة الخَوْلانيُّ، وقد اختلف في صحبته، ثنا عَبْدان: ثنا جعفر بن محمد الوَرَّاق: ثنا أبو عمر الضرير: ثنا حماد بن سلمة، عن أبي سنان عيسى بن سنان، عن أبي طلحة الخَوْلانيِّ واسمه ذَرْع قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «يكون جُنودٌ أربعةٌ، فعليكم بالشام فإن الله قد تَكَفَّل لي بالشَّام».
قال شيخنا: لا نعلم أحداً ذكره بالذَّال المعجمة غيره، وهو تصحيف. والله أعلم.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 441).
(3/260)

قال ابن أبي حاتم في باب الدَّال المهملة: دِرْع الخَوْلانيُّ يُعدُّ في أهل الشام، روى عن أبي عبد الله الصنابحي.
روى عنه مَطَر بن كثير الخولانيُّ، ورجاء بن أبي سلمة، وعيسى بن سنان، سمعت أبي يقول ذلك.
قال ابن ماكولا: درع بن عبد الله الخولاني، غزا مع مالك بن عبد الله الخثعمي. روى عنه أبو عيسى محمد بن عبد الرحمن ويقال: هو من أهل فلسطين. وقال ابن يونس: وهو عندي من أهل مصر.
روى له الترمذي حديثاً واحداً: عن سويد بن نصر، عن عبد الله بن المبارك، عن حماد بن سلمة، عن أبي سنان، عنه، عن الضحاك بن عبد الرحمن، عن أبي موسى، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم [171 - ب]: «إذا قَبَضَ الله ابن العبد قال للملائكة: ما قال عبدي؟ قالوا: حَمِدَك واسترجع. قال: ابنوا له بيتاً وسَمّوه بيت الحمد» وقال: حسن غريب.
ولهم شيخ آخر يقال له:

2140 - أبو طلحة (1) الخَوْلانيُّ، واسمه درع بن الحارث.
يروي عن أبي ذر. ويروي عنه يزيد بن أبي حبيب، وقيل: عن يزيد بن أبي حبيب، عن عبد الله بن أبي طلحة، عن أبي ذر.
قال ابن يونس: وهو عندي أشبه بالصواب، وكان ممن شَهِدَ فتح مصر، وهو أقدم من الذي قبله.
- (م صد ت س) أبو طَلْحة شَدَّاد (2) بن سعيد الرَّاسبيُّ البَصْريُّ، عن بعض التابعين. تقدم.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 443).
(2) في الأصل: راشد. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3/261)

ومن الأوهام:
- أبو طِهْفة (1) الغِفَاريُّ.
روى عن أبي ذَر قال: مَرَّ بي رسولُ الله صلى الله عليه وسلم وأنا مضطجع على بطني فَرَكضني برجله وقال: «يا جُنَيْدِب (2) إنما هي ضِجْعةُ أهل النار».
روى عنه: نعيم بن عبد الله المُجمر.
هكذا رواه يعقوب بن حميد بن كاسب عن محمد بن نعيم بن عبد الله عن أبيه عنه.
ورواه يحيى بن أبي كثير، عن قيس بن طِهْفَة الغفاريِّ، عن أبيه قال: أصابني رسولُ الله نائماً في المسجد فرَكَضَني برجله، ثم ذكر نحوه. وفيه اختلاف.
روى له ابن ماجه.
قال شيخنا: هكذا قال، وإنما رواه ابن كاسب، عن إسماعيل بن عبد الله، عن محمد بن نُعَيْم، عن أبيه، عن ابن طِهْفَة.
وفي نسخة عن طهفة عن أبي ذر، ولم يقل أحد من الرواة: عن أبي طِهْفَة مع كثرة ما فيه من الاختلاف، وإنما ذلك خطأ من بعض الكُتَّاب. والله أعلم.
- (ع) أبو طُوالة عبد الله بن عبد الرحمن بن مَعْمَر الأنصاريُّ، تابعي. تقدم.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 444).
(2) في الأصل: يا جندب. وما أثبتناه من المصدر.
(3/262)

2141 - أبو الطَيِّب (1) الحربي.
عن محمد (2) بن عبد الله الشعيثي.
قال أبو أحمد الحاكم: ليس حديثه بالقائم.
وقال ابن حبان: روى عن عبد العزيز بن أبي رواد الأعاجيب، لا يجوز الاحتجاج به.
وقال عباس عن ابن معين: كذاب.
- (د ت س) أبو طَيْبَة، اسمه: عبد الله بن مسلم، روى عن عبد الله بن بريدة وغيره. تقدم.
- أبو طَيْبَة الكَلَاعيُّ، ويقال: أبو ظَبْية. يأتي.
-
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 541) و «لسان الميزان»: (9/ 102).
(2) كذا، وفي المصدر: أحمد.
(3/263)

باب الظاء
- (ع) أبو ظَبْيان الجَنْبي، اسمه: حُصَيْن بن جُنْدب، تابعي. تقدم في الأسماء.
ولهم شيخ آخر يقال له:

2142 - أبو ظَبْيان (1) القُرَشِيُّ. يروي عن عمر بن الخطاب. وعنه سلمة بن كُهَيْل. ذُكِر تمييزاً.
2143 - (بخ د سي ق) أبو ظَبْية (2) ويقال: أبو طَيبة السُّلَفيُّ، ثم الكَلَاعِيُّ الشَّاميُّ الحِمْصيُّ.
روى عن: أبي أُمامة صُدَي بن عَجْلان، وعبد الله بن عمرو (3)، وأبي بَحْرية عبد الله بن قَيْس التَّراغميّ، وعمر بن الخطاب وشهد خطبته بالجابية، وعمرو بن العاص، وعمرو بن عَبَسَة، ومعاذ بن جبل، والمقداد بن الأسود.
روى عنه: بُسر بن عَطية، وثابت البُنانيُّ، وشُرَيح بن عُبيد الحضرميُّ، وشَهْر بن حَوْشَب، وغَيْلان بن مَعْشَر، ومحمد بن سعد الأنصاري.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (33/ 447).
(2) «تهذيب الكمال»: (33/ 447).
(3) في الأصل: عمر. وما أثبتناه من المصدر.
(3/264)

ذكره أبو زرعة الدمشقي في طبقة تلى الطبقة العليا من التابعين، وقال: يُحَدِّث عن مُعاذ.
وقال صاحب «تاريخ الحِمْصيين»: يُحَدِّث عن معاذ، وحضر خُطبة عمر بالجابية.
وقال أبو زرعة: لا أعرف أحداً سماه.
وقيل: اسمه كنيته.
وقال ابن خراش: أرجو أن يكون سمع من معاذ.
وقال عباس وعثمان بن سعيد الدارمي عن يحيى بن معين: ثقة.
وقال الدَّارقطنيُّ: ليس به بأس.
وقال جرير عن الأعمش عن شِمر بن عَطِيَّة، عن شَهْر بن حوشب: دخلت المسجد فإذا أبو أُمامة جالسٌ في زاوية المسجد، فجلست إليه، فجاء شيخٌ يقال له أبو ظَبْية من أفضل رجلٍ بالشام إلا رجلاً من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، فذكر الحديث في فضل الوضوء.
قال أبو إسحاق الفَزَاريُّ عن الأعمش في هذا الحديث: «وكانوا لا يَعْدِلون به رجلاً إلا رجلاً صاحبَ محمداً [صلى الله عليه وسلم] (1).
- (خ د) أبو ظَفَر عبد السلام بن مُطَهَّر البَصْري، مشهور بهما، وهو شيخ للبخاريِّ. تقدم.
__________
(1) زيادة ليست في الأصل.
(3/265)

- (خت ت) أبو ظِلَال القَسْملِيُّ الأعْمَى، اسمه: هلال بن أبي هلال، تابعي. تقدم.
-
(3/266)

باب العين [172 - أ]
2144 - (ت) أبو عاتِكَة (1)، اسمه: طَريف بن سلمان ويقال: عكسه، كُوفيّ، ويقال: بَصْريٌّ.
روى عن أنس.
روى عنه: الحسن بن عطية القُرَشيُّ، وأبو عِمْران حفص بن عُمر النَّجار الواسطيُّ، وحماد بن خالد الخَيّاط، وسَلَّام بن سليمان المدائني، وعلي بن يزيد الصُدَائِيُّ، وغَسَّان بن عُبَيْد المَوْصليُّ، وأبو الطيب مُطَهَّر بن غالب الخراساني المُعَبِّر.
قال أبو حاتم: ذاهب الحديث.
وقال البُخاريُّ: منكر الحديث.
وقال النَّسائيُّ: ليس بثقة.
وقال الدَّارقطنيُّ: ضعيف.
روى له الترمذي حديثاً واحداً، تقدم في ترجمة الحسن بن عَطِيَّة.

2145 - (ق) أبو عازب (2).
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 5).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 6).
(3/267)

حديثه في أهل الكوفة. قال أبو حاتم وأبو داود وأبو أحمد الحاكم: اسمه مسلم بن عمرو.
وقال غيرهم: مسلم بن أراك.
روى عن: النعمان بن بشير، وقيل: عن أبي سعيد الخدري.
روى عنه: جابر الجعفي، والحارث بن زياد الكوفي.
روى له ابن ماجه حديث النعمان بن بشير: «لا قَوَد إلا بالسيف».
- (م) أبو عاصم محمد بن أبي أيوب الثَّقفيُّ، روى عن التابعين. تقدم.
- (م د) أبو عاصم أحمد بن جَوَّاس الحَنَفيُّ الكُوفيُّ، شيخ مسلم وغيره. تقدم.

2146 - (ق) أبو عاصم (1) العَبَّادانِيُّ المَرَئِيُّ البَصْريُّ، اسمه عبد الله بن عبيد الله، ويقال: ابن عبيد، ويقال: عبيد الله بن عبد الله.
روى عن: أبان بن أبي عيَّاش، والحسن بن ذَكْوان، والحكم بن جَحْل، وخالد الحذاء، وزياد الجَصَّاص، وشُمَيْط بن عَجْلان، وعلي بن زيد بن جدعان، وفائد أبي الوَرْقاء، والفضل بن عيسى الرَّقاشيِّ، وهشام بن حسان.
روى عنه: إبراهيم بن بكر أراه المروزي، وآدم بن أبي إياس، وإسحاق بن راهويه، وثوبان بن سعيد بن عزرة السَّعديُّ، والحسن بن الرَّبيع البَجَليُّ، والحسن بن عَرَفة، وسليمان بن أبي شيخ، وسويد بن سعيد، وسَيَّار بن حاتم، وعبد الأعلى بن حماد النَّرْسي، وعلي بن مخلد الأبُليُّ، وعلي بن المديني،
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 7).
(3/268)

وعلي بن هاشم بن مرزوق، وعمرو بن علي الفلاس، ومحمد بن أبي بكر المُقَدَّميُّ، ومحمد بن عبد الملك بن أبي الشوارب، ونعيم بن حماد المروزي، ويعقوب بن إسماعيل السلال، وأبو حسان الزيادي.
قال عباس عن ابن معين: لم يكن به بأس، صالح الحديث.
وقال الفلاس: كان صدوقاً ثقة.
وقال أبو زرعة: شيخ.
وقال أبو حاتم: ليس به بأس.
وقال أبو داود: لا أعرفه.
وقال العقيليُّ: منكر الحديث.
وذكره ابن حبان في «الثقات» وقال: كان يخطئ.

2147 - (د) أبو عاصم (1) الغَنَويُّ.
روى عن: أبي الطُّفيل عامر بن واثلة اللَّيثيّ، قال: قلت لابن عباس: يزعم قومك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد رمل بالبيت وأن ذلك سُنَّة، فقال: «صدقوا وكذبوا ... » الحديث بطوله.
ورواه أبو داود: عن موسى بن إسماعيل، عن حَمَّاد بن سلمة، عنه، وليس له عنده سواه.
وأخرجه الطبرانيُّ من حديث حماد بن سلمة مُطَوَّلاً.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 8).
(3/269)

قال إسحاق بن منصور عن ابن معين: ثقة.
وقال أبو حاتم: لا أعلم رَوى عنه غير حماد بن سَلَمة، ولا أعرفه، ولا أعرف اسمَه.

2148 - أبو عاصم (1) الكاهلي، اسمه رافع.
لم يرو عنه سوى أبي حصين.
قال ابن معين: شيخ مجهول.
- (ع) أبو عاصم الضَّحّاك بن مَخْلد النَّبيل، مشهور بهما، روى عن التابعين. تقدم.
- (د س) أبو عاصم خُشَيْش بن أَصْرَم النَّسائيُّ، شيخ أبي داود والنَّسائيُّ. تقدم.

2149 - (خ م س) أبو العالية (2) البَرَّاء البَصْريُّ.
مولى قريش، كان يَبْري النبل، قيل: اسمه زياد بن فيروز، وقيل: زياد بن أُذَينة، وقيل: كُلثوم، وقيل: أذينة، وقيل: لقبه أذينة.
روى عن: أنس، وطَلْق بن حبيب، وعبد الله بن الزُّبير، وعبد الله بن الصامت، وعبد الله بن صَفْوان، وعبد الله بن عبَّاس، وعبد الله بن عمر، وأبي بَرْزة.
روى عنه [172 - ب]: أيُّوب السَّخْتيانيُّ، وبُدَيْل بن مَيْسرة، والحسن بن أبي الحَسْنَاء، وسعيد بن أبي عَرُوبة، وعاصم الأحول، وعمران أبو الهذيل. وهو ابن عبد الرحمن بن هِرْبذ الصَّنْعانيُّ، ومطر الوراق، ويونس بن عبيد، وأبو الأزهر
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 543) و «لسان الميزان»: (9/ 103).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 11).
(3/270)

الضبعي.
قال أبو زرعة: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات»، وقال: مات في شوال يوم الاثنين سنة تسعين.
- (ع) أبو العالية الرِّياحيُّ، تابعي شهير، اسمه: رُفَيع. تقدم.

2150 - (ت) أبو عامر (1) الأشعريُّ، له صُحبة، اسمه: عبد الله بن هانئ، وقيل: عبد الله بن وَهْب، وقيل: عُبيد بن وَهْب، وليس بعم أبي موسى الأشعري، ذاك اسمه عبيد بن حضار قاله الحاكم أبو أحمد.
له عن النبي صلى الله عليه وسلم حديث واحد: «نعم الحَيُّ الأَزْد والأشعريون».
روى عنه: ابنه عامر بن أبي عامر الأشعري.
ذكره خليفة بن خَيَّاط في تسمية من أتى الشام من قبائل اليمن، وقال: مات في خلافة عبد الملك.
روى له الترمذي هذا الحديث وقد تقدم بتمامه في ترجمة ابنه عامر بن أبي عامر، وأخرج البخاري تعليقاً وأبو داود من حديث عَطيّة بن قَيْس عن عبد الرحمن بن غَنْم قال: حدثني أبو عامر أو أبو مالك الأشعريُّ أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «ليَكُوننَّ في أُمتي أقوام يستحلون الخَمْر والحرير» الحديث، وقد تقدم بتمامه في ترجمة عطية بن قيس.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 12).
(3/271)

- (بخ س ق) أبو عامر الأَلْهانيُّ الحِمْصيُّ، اسمه عبد الله بن غابر تابعي، تقدم.
- (د س فق) أبو عامر الأوصابي، ويقال: الوصابي، لقمان بن عامر، هو باسمه أشهر تابعي. تقدم.

2151 - (د س) أبو عامر (1) الحَجْريُّ الأَزْديُّ المَعافرِيُّ.
ويقال: عامر، والصَّحيح أبو عامر، واسمه: عبد الله بن جابر من حَجْر الأزد.
روى عن أبي ريحانة الأزدي.
روى عنه: عبد الملك بن عبد الله الخَوْلانيُّ، وأبو الحُصَيْن الهيثم بن شُفَيّ.
روى له أبو داود والنسائي وابن ماجه وسماه عامراً حديثاً تقدم في ترجمة أبي ريحانة.
- (خت م 4) أبو عامر الخَزَّاز، صالح بن رستم، عن أبي عمران. تقدم.
- (ع) أبو عامر العَقَديُّ، اسمه: عبد الملك بن عَمرو البَصْريُّ، روى عن فُلَيْح بن سُلَيمان، وغيره. تقدم.
- (د س ق) أبو عامر الهَوْزنِيُّ، اسمه: عبد الله بن لُحَيّ تابعي. تقدم.
ومن المحذوفات في البخاري وغيره:

2152 - أبو عامر (2) الصائغ.
عن أبي خلف عن أنس.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 14).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 543) و «لسان الميزان»: (9/ 104).
(3/272)

قال الأزدي: كان يضع الحديث.

2153 - أبو عامر (1).
عن ابن عباس. وعنه إبراهيم بن زياد لا يعرفان. قال أبو حاتم: مجهولان.

2154 - أبو عائذ (2) الله بن رَبيعة، ويقال: ابن عبد الله بن ربيعة.
روى البخاري في بابٍ مجردٍ عُقَيْب «باب شهود الملائكة بدراً» من حديث الزهري عن عروة عن عائشة أن أبا حُذَيفة وكان ممن شهد بدراً تبنى سالماً ... الحديث، وكذلك رواه في موضع آخر أبو داود من حديث يونس عن الزهري، وزاد عن عائشة وأم سلمة، والنسائي من حديث أبي اليمان عن الزهري.
قال النسائي في رواية عن عروة وابن عبد الله بن ربيعة عن عائشة.
قال محمد بن يحيى الذهلي في هذا الحديث: ورواه عُقَيْل، عن الزهري، عن عروة وأبي عائذ الله بن ربيعة، عن عائشة.
ورواه شعيب، عن الزهري، عن عروة وأبي عائذ الله عن عائشة وأم سلمة.
ورواه يحيى بن سعيد الأنصاري، عن الزهري، عن عروة وابن عبد الله بن ربيعة، عن عائشة وأم سلمة.
ويونس، عن الزهري، عن عروة وابن عبد الله بن ربيعة في قصة سالم مولى
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 411) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 543) و «لسان الميزان»: (9/ 104).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 16).
(3/273)

أبي حُذَيفة وسَهْلة بنت سُهَيْل.
قال: ورواه عبد الرحمن بن خالد عن ابن شهاب عن عروة وعَمْرة عن عائشة، ورواه معمر وابن أخي ابن شهاب عن عمه عن عروة عن عائشة.
ورواه مالك عن ابن شهاب عن عروة لم يذكر عائشة، قال: وهذه الوجوه عندنا محفوظة غير حديث ابن مسافر فإنه لم يتابعه [173 - أ] عليه أحد من أصحاب الزهري غير أني لست أقف على هذا الرجل المقرون مع عروة إلا أني أتوهم أنه إبراهيم بن عبد الرحمن بن عبد الله بن أبي ربيعة ابن أم كلثوم بنت أبي بكر الصديق، فإن الزهري روى عنه حديثين وهو برواية يونس بن يزيد ويحيى بن سعيد الأنصاري أشبه، حيث قالا: عن ابن عبد الله بن ربيعة (1) وأما أبو عائذ فمجهول ليس بمعروف.

2155 - (د) أبو عائشة (2) القُرَشيُّ الأُمويُّ، جليس أبي هريرة.
ذكر الحاكم أبو أحمد أنَّه مولى سعيد بن العاص، وذكر غيرُه: أنه مولى مروان بن الحكم.
روى عن: حُذَيفة بن اليَمَان، وأبي موسى، وأبي هريرة.
روى عنه: خالد بن مَعْدان، ومكحول الشَّاميُّ.
ذكره ابن سُمَيْع في الطبقة الرابعة.
__________
(1) قال المزي: وهذا عندي أراد -والله أعلم- إبراهيم بن عبد الرحمن بن عبد الله بن أبي ربيعة.
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 17).
(3/274)

روى له أبو داود حديثه عن أبي موسى وحذيفة: «أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يكبر في الفطر والأضحى أربعاً تكبيره على الجنائز .. » الحديث.
- (خ م ت س) أبو عَبَّاد يحيى بن عَبَّاد الضُّبَعيُّ، روى عن شعبة وغيره. تقدم.

2156 - ((ق) أبو عَبَّاد (1) الزَّاهد.
عن مخلد بن الحسين، عن هشام، عن الحسن البصري في المرجئة والقدرية والخوارج والروافض.
أورده ابن حِبَّان في الضعفاء وقال: لا يَحِلُّ الاحتجاج به) (2).
- أبو عُبَادة (3) الزُّرَقيُّ، اسمه: عيسى بن عبد الرحمن بن فَرْوة.
روى عن زيد بن أسلم وغيره. تقدم.
ولهم شيخ آخر يقال له:

2157 - أبو عُبادة (4) الزرقي، لا يعرف اسمه، حديثه في أهل الحجاز عن خولة امرأة حمزة بن عبد المطلب.
روى عنه عُبيد سَنُوطا. ذكر تمييزاً.
- (ع) أبو العبَّاس الشاعر المكي الأعمى، اسمه السائب بن فَرُّوخ، تابعي. تقدم.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 544) و «لسان الميزان»: (9/ 105).
(2) ما بين القوسين ملحق بالحاشية اليسرى بالأصل، وبجانبه علامة التصحيح: صح.
(3) «تهذيب الكمال»: (34/ 19).
(4) «تهذيب الكمال»: (34/ 19).
(3/275)

2158 - (د) أبو العَبَّاس (1) القِلَّورِيُّ العُصْفُريُّ، جار علي بن المديني، اسمه: محمد بن عمرو بن العباس، وقيل: عمرو بن العباس، وقيل: أحمد بن عمرو بن عبيدة، وقيل: عَبْدك، كان ينزل درب خزاعة.
روى عن: سعيد بن عامر الضُّبَعيِّ، وعبد الرحمن بن حماد الشُّعيثي، وعثمان بن زُفَر، وعثمان بن عمر بن فارس، وعلي بن عثمان اللاحقيِّ، وقُرَّة بن حبيب القَنويّ، وأبي غَسَّان يحيى بن كثير العَنْبَريِّ، ويعقوب بن إسحاق الحضرمي.
روى عنه: أبو داود وسَمَّاه في بعض الروايات عنه: محمد بن عمرو بن العباس ولم يكنه وكَنَّاه في بعضها ولم يُسَمِّه، وأبو بكر أحمد بن عمرو البزار، وأبو بكر أحمد بن محمد بن صدقة، وأبو عَرُوبة الحسين بن أبي مَعْشَر الحَرَّانيُّ، وسعيد بن عبد الله بن سعيد المِهْرانيُّ، ومحمد بن جرير الطَّبَريُّ، ومحمد بن العباس بن أيوب بن الأَخْرم الأصبهانيُّ، ومحمد بن محمد بن سليمان الباغندي، ويحيى بن محمد بن صاعد، وأبو العباس الهروي.
قال أبو بكر بن أبي عاصم: مات سنة 253هـ.
له عند أبي داود حديث واحد، رواه أبو داود، عنه، عن يعقوب بن إسحاق الحضرمي، عن سليمان بن معاذ، عن محمد بن المنكدر، عن جابر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا يُسأل بوجه الله إلا الجَنَّة»، ورواه أبو حفص بن شاهين، عن سعيد بن عبد الله المهراني، عنه فذكره، وقال: تَفَرَّد به الحَضْرَميُّ، ولا أعلم حدَّث به إلا القلوري وهو حديث غريب.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 19).
(3/276)

- أبو العبَّاس (1) السِنْدي الفضل بن سخيت، تقدم. كذَّبه ابن معين.
2159 - أبو العباس (2).
عن سعيد بن المسيب عن علي في إسباغ الوضوء في المكاره. وعنه الحارث بن عبد الرحمن بن أبي ذُباب.
قال أبو زرعة: لا أعرفه إلا في هذا الحديث، ولا أعرف اسمه.

2160 - (د ق) أبو عبد الله (3) الأَشْعريُّ الدِّمشقيُّ.
روى عن: خالد بن الوليد، وشُرَحْبيل بن حَسَنة، وعمرو بن العاص، ومعاذ بن جبل، ويزيد بن أبي سفيان، وأبي الدرداء.
روى عنه: إسماعيل بن عبيد الله بن أبي المُهاجر، وزيد بن واقد يقال: مرسلاً، ويزيد بن أبي مريم الشَّاميُّ، وأبو صالح الأشعريُّ.
قال أبو زرعة الدمشقي: لم أجد أحداً سَمَّاه.
وذكره ابن سُمَيع في الطبقة الأولى من التابعين.
وذكره ابن حِبان في «الثقات».
روى له أبو داود حديثاً وابن ماجه آخر، تقدم في ترجمة شُرحبيل بن حسنة.
- (ع) أبو عبد الله سَلْمان الأَغر، تابعيٌ. تقدم.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 544) و «لسان الميزان»: (9/ 106).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 419).
(3) «تهذيب الكمال»: (34/ 21).
(3/277)

- (ق) أبو عبد الله زُريق الأَلْهانيُّ [173 - ب]، تابعي. تقدم.
- (د س) أبو عبد الله سالم البَرَّاد الكُوفيُّ، هو باسمه أشهر تابعي. تقدم.
- (ت س ق) أبو عبد الله مَيْمون البَصْريُّ، مولى عبد الرحمن بن سَمُرَة، مشهور بهما، تابعي. تقدم.

2161 - أبو عبد الله (1) البَكْري.
عَمّن حدثه عن المَقْبُريّ. وعنه هُشَيم.
قال أبو حاتم: مجهول.

2162 - أبو عبد الله (2) البَكَّاء.
عن أبي خلف الأعمى. قال الأزدي: متروك.

2163 - (تم) أبو عبد الله (3) التَّمِيميُّ، من ولد أبي هالة النَّبّاش بن زُرارة، زوج خديجة بنت خويلد، اسمه: يزيد بن عمر.
روى عن: ابن لأبي هالة عن الحسن بن علي، قال: سألت خالي هند بن أبي هالة، وكان وصَّافاً، عن حلية رسول الله صلى الله عليه وسلم ... الحديث بطوله، وفيه حديثه عن أخيه الحسين بن علي عن أبيه علي بن أبي طالب.
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 401) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 546) و «لسان الميزان»: (9/ 108).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 545) و «لسان الميزان»: (9/ 108).
(3) «تهذيب الكمال»: (34/ 23).
(3/278)

روى عنه: جُمَيْع بن عمر بن عبد الرحمن العِجْليُّ.
وروى عمرو بن دينار عن هند بن هند بن أبي هالة، عن أبيه حديثاً غير هذا.
وذكره ابن حبان في «الثقات» وقال: روى عن أبيه.
روى له التِّرمذيُّ في «الشمائل» هذا الحديث، وذكره شيخنا في مقدمة «التهذيب» بكماله.

2164 - (د ت ص) أبو عبد الله (1) الجَدَليُّ الكُوفيُّ، اسمه: عبد بن عبد، وقيل: عبد الرحمن بن عبد.
روى عن: خُزَيمة بن ثابت، وسلمان الفارسي، وسليمان بن صُرَد الخزاعيِّ، ومعاوية بن أبي سفيان، وأبي مسعود الأنصاري، وعائشة، وأم سلمة.
روى عنه: إبراهيم النَّخعيُّ، وشِمْر بن عطية، وعامر الشَّعْبيُّ، وعطاء بن السَّائب، وعمرو بن ميمون الأَزْديُّ على خلاف فيه، ومسلم البَطِين، ومَعْبَد بن خالد الجَدَلِيُّ، وأبو إسحاق السبيعي.
قال حرب بن إسماعيل: قيل لأحمد: هو معروف؟ قال: نعم، ووثقه.
وقال أبو بكر بن أبي خَيْثمة: عن ابن معين: ثقة.
روى له أبو داود حديثاً واحداً: عن حفص بن عمر، عن شعبة، عن الحكم وحَمَّاد، عن إبراهيم يعني النخعي، عن أبي عبد الله الجدلي، عن خزيمة بن ثابت، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: «المَسْحُ للمسافر ثلاثةُ أيام
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 24).
(3/279)

ولياليهن، وللمقيم يومٌ وليلة».
رواه الترمذي: عن قتيبة، عن أبي عوانة، عن سعيد بن مسروق، عن إبراهيم التيمي، عن عمرو بن ميمون، عن أبي عبد الله الجَدَليِّ، عن خزيمة، وقال: حسن صحيح.
وأخرجه النسائيُّ وابن ماجه من حديث عمرو بن ميمون، عن خزيمة بن ثابت ليس بينهما أحد.
قال أبو عبيد الآجري: عن أبي داود: لم يسمع إبراهيم النخعي من أبي عبد الله الجدلي، يعني حديث المسح.
- (بخ م ت سي) أبو عبد الله الجَسْرِيُّ، اسمه: حِمْيري بن بشير، عن عبد الله بن الصَّامت وغيره. تقدم.

2165 - (د) أبو عبد الله (1) الجُشَمِيُّ، حديثه في البصريين.
روى عن جُنْدُب بن عبد الله البَجَليِّ حديث: «اللهم ارحمني ومحمداً ولا تشرك في رحمتنا أحداً». روى عنه سعيد الجُرَيريُّ، روى له أبو داود هذا الحديث فقط.

2166 - (د ق) أبو عبد الله (2) الدَّوسيُّ، ابن عم أبي هريرة.
روى عن أبي هريرة: «كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قال: غير
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 26).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 27).
(3/280)

المَغْضوب عليهم ولا الضالين قال: آمين» حتى يسمَعها أهلُ الصَّف الأول فيرتَج بها المسجد.
روى عنه بشر بن رافع.
روى له أبو داود وابن ماجه هذا الحديث، وروى له ابن ماجه حديثاً آخر: «كان يفتتح القراءة بالحمد لله رب العالمين».
ذكره أبو أحمد الحاكم فيمن لم يقف على اسمه.
قال ابن أبي حاتم في «الكنى»: اسمه عبد الرحمن بن هضاض، ويقال: هضهاض، والصحيح هضاض، روى عن أبي هريرة، روى عنه أبو الزُّبير. سمعت أبي يقول ذلك، وذكره فيمن اسمه عبد الرحمن ولم يُكَنِّه. والله أعلم.

2167 - (صد) أبو عبد الله (1) الزُّرَقيُّ.
سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «اللهم اغفر للأنصار ولأبناء الأنصار ... » الحديث.
روى عنه ابنُه وفيه خلاف مذكور في ترجمة أبي عبيد الزُّرَقي.

2168 - أبو عبد الله (2) الشامي، عن معاوية: سمعه يخطب. وعنه شعبة. قال أبو حاتم: لا يُسَمَّى ولا يُعرف، وهو شيخ.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 28).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 399).
(3/281)

2169 - وأبو عبد الله (1) الشَّامي.
عن تميم الداري. وعنه ضرار بن عمرو.
ذكره أبو حاتم أيضاً.

2170 - وأبو عبد الله (2) الشَّامي.
شيخ جعفر بن سليمان [174 - أ]. ذكره أيضاً.

2171 - (أ) أبو عبد الله (3) الغَافقيّ.
عن زيد بن أسلم. وعنه رشدين بن سعد.
- (س) أبو عبد الله الشَّقَريّ، اسمه: سَلَمة بن تَمَّام، روى عن الحَكَم بن عُتَيْبة وغيره. تقدم.
- (ع) أبو عبد الله الصُّنَابحيُّ، اسمه: عبد الرحمن بن عُسَيْلة، تابعي. تقدم.
- (م س) أبو عبد الله القَرَّاظ، اسمه: دينار، تابعيُّ. تقدم.

2172 - (د) أبو عبد الله (4) القُرَشِيُّ، جَلِيس جعفر بن ربيعة، ويقال: أبو عُبيد الله، حديثُه في المصريين.
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 401) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 544) و «لسان الميزان»: (9/ 107).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 401).
(3) «الإكمال»: (ص530) و «التذكرة»: (4/ 2105) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 489).
(4) «تهذيب الكمال»: (34/ 30).
(3/282)

روى عن: أبي بُردة بن أبي موسى، عن أبيه، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: «إن من أعظم الذُّنوب عند الله أن يَلْقاه عبدٌ بها، بعد الكبائر التي نهى عنها، أن يموتَ الرَّجلُ وعليه دَيْنٌ لا يدع له وفاءً».
رواه أحمد، عن عبد الله بن يزيد، عن سعيد بن أبي أيوب، عنه.
ورواه الطبراني عن بِشْر بن موسى، عن عبد الله بن يزيد.
وأخرجه أبو داود من حديث سعيد بن أبي أيوب.

2173 - (س) أبو عبد الله (1) المَدَنيُّ، مولى الجُنْدَعيين.
عن أبي هريرة: «لا يحل سَبَقٌ إلا في خُفٍ أو حافرٍ».
روى عنه سليمان بن يسار.
قال محمد بن يحيى الذُّهليُّ: أبو عبد الله هذا هو نافع بن أبي نافع الذي روى عنه ابن أبي ذئب ونُعَيم المُجْمِر، سمع أبا هريرة.
وقال الحاكم أبو أحمد: حديثه في أهل المدينة، وقد اختلفوا فيه، فقال بعضهم: عن أبي صالح مولى الجُنْدَعيين.

2174 - أبو عبد الله (2) المَكّي، عن ابن جُرَيج عن عطاء عن ابن عباس: «لا تأكل بأصبع فإنه أكل الملوك ولا بأصبعين فإنه أكل الشياطين». وعنه رشدين بن
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 31).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 546) و «لسان الميزان»: (9/ 109).
(3/283)

سعد. وهذا منكر.

2175 - (د) أبو عبد الله (1)، مولى إسماعيل بن عبيد، حديثه في المصريين (2).
روى عن عطاء بن يسار. روى عنه بكر بن سوادة الجُذَامي.

2176 - (د) أبو عبد الله (3)، مولى بني تَيْم بن مُرَّة.
روى عن أبي عبد الرحمن، عن بلال في الَمسْح على العِمامة والموقين.
روى عنه: أبو بكر بن حفص بن عُمر بن سعد بن أبي وقَّاص.
روى له أبو داود هذا الحديث: عن عبيد الله بن معاذ، عن أبيه، عن شعبة، عن أبي بكر بن حفص به.
ورواه الطبراني من حديث شعبة كذلك.
قال في «التهذيب»: خالفه ابن جريج فرواه عن أبي بكر بن حَفْص، عن أبي عبد الرحمن، عن أبي عبد الله عن بلال.
لم يسمه الحاكم أبو أحمد.
- (م د س ق) أبو عبد الله، مولى شَدَّاد بن الهاد، هو سالم بن عبد الله، تابعي. تقدم.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 31).
(2) في الأصل: البصريين، وما أثبتناه من المصدر.
(3) «تهذيب الكمال»: (34/ 32).
(3/284)

2177 - (أ) أبو عبد الله (1)، صحابي.
حديثه في أهل اليمين والشمال. وعنه أبو قلابة الجرمي.

2178 - (د) أبو عبد الله (2)، مولى لآل أبي بردة بن أبي موسى الأشعري.
روى عن سعيد بن أبي الحسن البَصْريِّ. روى عنه عبد رَبِّه بن سعيد.
روى له أبو داود حديثاً واحداً عن مسلم بن إبراهيم، عن شعبة، عن عبد ربه بن سعيد، عنه، عن سعيد بن أبي الحسن: أن أبا بكرة دخل عليهم في شهادةٍ فقام له رجل عن مجلسه، فقال أبو بكرة: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إذا قام لك رجل من مجلسه فلا تجلس فيه، أو قال: لا تُقم رجلاً من مجلسه ثم تجلس فيه، ولا تَمْسَح يدك بثوب مَنْ لا تَمْلك».

2179 - (س) أبو عبد الله (3)، يُعَدُّ في أهل المدينة.
روى عن: أبي هريرة، وعن ابن عابس الجُهَنيِّ في التَّعَوّذ بالمُعَوّذتين.
روى عنه: محمد بن إبراهيم بن الحارث التَّيميُّ.
روى له النسائي هذا الحديث.

2180 - (بخ د) أبو عبد الله (4)، يقال: إنه حذيفة. قاله أبو داود.
__________
(1) «الإكمال»: (ص531) و «التذكرة»: (4/ 2107) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 531).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 33).
(3) «تهذيب الكمال»: (34/ 34).
(4) «تهذيب الكمال»: (34/ 35).
(3/285)

روى عن الأوزاعيِّ، عن يحيى بن أبي كثير، عن أبي قلابة: أن أبا عبد الله قال لأبي مسعود أو أبو مسعود قال لأبي عبد الله: ما سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول في «زعم»؟ قال: «بئس مطية الرجل».
قال يحيى بن عبد العزيز الأردني: عن يحيى، عن أبي قلابة: أن عبد الله بن عامر قال: يا أبا مسعود ما سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في «زعموا» فذكره.

2181 - (مد) أبو عبد الدائم (1) الهَدَادِيُّ البَصْريُّ، اسمه: عبد الملك بن كردوس.
روى عن أبي المليح الهُذَليّ: «أن النبي صلى الله عليه وسلم انقطع شسع نَعْله، فمشى في نعل واحدة حتى أصلح الأخرى».
روى عنه: خالد، وأبو هاشم الوليد بن يزيد الهَدَاديُّ.
رواه أبو داود في «المراسيل».

2182 - (ق) أبو عبد ربّ (2) الدِّمشقيُّ الزَّاهد [174 - ب]، ويقال: أبو عبد ربه، ويقال: أبو عبد رب العزة، مولى ابن غَيْلان الثقفي، ويقال: مولى بني عُذْرة، قيل: اسمه عبد الجبار بن عُبيد الله بن سَلْمان، وقيل: عبد الرحمن بن أبي عبد الله، وقيل: قسطنطين، وقيل: فِلَسْطين، وليس بشيء.
قال أبو زرعة الدِّمشقيُّ عن أبي مُسْهِر: كان رومياً اسمه قُسْطنطين فلما أسلم
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 35) ووقع في الأصل: أبو عبد الله خطأ.
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 36).
(3/286)

سمي عبد الرحمن.
روى عن: أويس القَرَنيِّ، وتُبَيْع الحِمْيريِّ، وفَضَالة بن عُبيد، ومعاوية بن أبي سُفْيان، وأبي الأخضر مولى خالد بن يزيد، وأُمِّ الدرداء الصغرى.
روى عنه: ثابت بن ثوبان، وسعيد بن عبد العزيز، وعبد الله بن بُجَيْر، وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر، ومحمد بن عمر الطَّائيُّ المَحَرِّيُّ، ذكره ابن سُمَيع في الثالثة.
قال أبو مسهر عن سعيد بن عبد العزيز عن أبي عَبْد ربِّ الزَّاهد: لو أن بَرَدا سالت ذهباً أو فضة ما أتيتها لآخُذَ منها شيئاً، ولو قيل لي: من احتَضَن هذا العمود مات، لَقُمْتُ إليه حتى أحتضنه.
قال سعيد: ونحن نعلم أنه صادق.
قال عبد الرحمن بن يزيد بن جابر عن أبي عبد رب نحو ذلك، وزاد: شَوْقاً إلى الله ورسوله.
قال الوليد بن مسلم: ثنا ابن جابر: أن أبا عبد رب كان من أكثر أهل دمشق مالاً، فخرج إلى أذربيجان في تجارة له، فلما رجع تَصَدَّق بصامت ماله وجَهَّز في سبيل الله، وباع عُقَدة فتصدَّق بها إلا داراً له بدمشق، ثم ذكر أنه باعها بعد ذلك بمال عظيم ففرقه وكان ذلك مع موته. قال: فما وجدنا من ثمنها إلا قدر ثمن الكفن في حكاية طويلة.
قال أبو مسهر: مات سنة 112هـ.
روى له ابن ماجه حديثين:
(3/287)

الأول: رواه من حديث الوليد بن مسلم عن ابن جابر سمعت أبا عبد رب يقول: سمعت معاوية بن أبي سفيان، يقول: سمعتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «إنَّه لم يَبْق من الدُّنيا إلا بلاءٌ وفتنةٌ».
الثاني: بهذا الإسناد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إنما الأعمال بخواتيمها ... » الحديث.
- (د) أبو عبد الرحمن الأَفريقيُّ، هو عبد الله بن عُمر بن غانم، روى عنه القعنبيُّ. تقدم.

2183 - أبو عبد الرحمن (1) التَّمِيميُّ، شاميٌ.
روى عن عثمان بن عطاء الخُراساني. وعنه بَقِيَّة.
روى له ابن ماجه.
قال شيخنا: لم أقف على ذلك.

2184 - (ق) أبو عبد الرحمن (2) الجُهَنيُّ، مختلفٌ في صحبته.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم. وعنه أبو الخَيْر مَرْثد بن عبد الله اليَزَنيُّ.
قال محمد بن سعد: أسلم، وصَحِب النبي صلى الله عليه وسلم، وروى عنه ولم يُسم، وقال غيره: أسلم في عهد النبي صلى الله عليه وسلم ولم يره، وسكن مصر.
روى له ابن ماجه حديثاً واحداً. قال أحمد: ثنا محمد بن أبي عدي، عن ابن
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 39).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 39).
(3/288)

إسحاق، قال: حدثني يزيد بن أبي حبيب، عن أبي الخَيْر مَرْثد بن عبد الله اليَزَني، عن أبي عبد الرحمن الجُهَني، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إني راكبٌ غداً إلى يَهُود فلا تبدأوهم بالسَّلام، وإذا سَلَّموا عليكم فقولوا: وعليكم».
قال عبد الله بن أحمد: قال أبي: خالفه -يعني محمد بن إسحاق- عبدُ الحميد بن جعفر وابنُ لهيعة فقالا: عن يزيد بن أبي حبيب، عن أبي الخير، عن أبي بُصْرة الغفاري.
رواه ابن ماجه: عن أبي بكر بن أبي شيبة، عن عبد الله بن نُمَير، عن ابن إسحاق. فذكره.
ورواه الطبراني عن عُبَيد بن غَنَّام، عن أبي بكر بن أبي شَيْبة، فذكره.
وقال في روايته قال: قال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم.
قال شيخنا: فإن كان هذا محفوظاً فهو ظاهر في صحبته، والله أعلم.
وله حديث آخر يرويه محمد بن إسحاق بهذا الإسناد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «طوبى لمن رآني وآمن بي، وطوبى لمن آمن بي واتبعني ولم يَرَني».
- (بخ م 4) أبو عبد الرحمن الحُبُليُّ، اسمه: عبد الله بن يزيد، تابعي. تقدم.
- (د ق) أبو عبد الرحمن إسحاق بن أَسِيد الخُراسانيُّ، عن عطاء وغيره. تقدم.
- (ع) أبو عبد الرحمن السُّلَمِيُّ عبد الله بن حبيب، تابعي. تقدم.
- (ت) أبو عبد الرحمن النَّضْر بن منصور الفَزَاريُّ الكُوفيُّ، يروي عن أبي الجنوب
(3/289)

اليَشْكريِّ وغيره. تقدم [175 - أ].

2185 - (د) أبو عبد الرحمن (1) القُرَشيُّ الفِهْرِيُّ، من فهر بن مالك، له صحبة.
قيل: اسمه يزيد بن أُنَيس بن عبد الله بن عمرو بن حبيب بن عمرو بن شيبان بن محارب بن فِهْر، وقيل: اسمه الحارث بن هشام. حكاه الطبراني عن مُطَيِّن.
قال الواقدي: اسمه عَبْد، وقال غيره: اسمه كُرْز بن ثعلبة.
شهد حُنيناً وفَتْحَ مصرَ وليس للمصريين عنه رواية.
قال ابن عبد البر: وهو الذي قال له ابن عباس: يا أبا عبد الرحمن هل تحفظ الموضع الذي كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقوم فيه للصلاة؟ قال: نعم عند الشقة الثالثة تجاه الكَعْبة مما يلي باب بني شَيْبة. فقال له ابن عباس: أثْبتَّه؟ قال: نعم.
روى عنه: أبو هَمَّام عبد الله بن يَسار الكُوفيُّ، روى له أبو داود. وقد تقدم حديثُه في ترجمة عبد الله بن يسار.

2186 - (أ) أبو عبد الرحمن (2) الكِنْدي.
عن كعب بن مُرَّة. وعنه معاوية بن صالح.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 42).
(2) «الإكمال»: (ص531) و «التذكرة»: (4/ 2109) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 492).
(3/290)

- (ع) أبو عبد الرحمن المُقرئ، اسمه: عبد الله بن يَزِيد. مشهور بهما عند البخاري وغيره. تقدم.
2187 - (د) أبو عبد الرحمن (1).
عن بلال في المَسْح على العِمَامة والمُوقَيْن. وعنه أبو عبد الله مولى بني تَيْم بن مُرَّة، وقيل: أبو عبد الرحمن، عن أبي عبد الله، عن بلال.

2188 - (أ) أبو عبد الرحمن (2) [بن] (3) بوذويه.
عن معمر. وعنه عبد الرزاق.
- (بخ م د س) أبو عبد الرحيم خالد بن أبي يزيد، عن يزيد بن أبي أُنَيْسة وغيره. تقدم.

2189 - أبو عبد الرحمن (4).
عن أبي بكر الصِّديق. وعنه عمرو بن دينار. قال عباس عن ابن معين: لا أعرفه.

2190 - أبو عبد الرحمن (5).
عن الشعبي عن النعمان بن بشير عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: «لا
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 43).
(2) «الإكمال»: (ص531) و «التذكرة»: (4/ 2109) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 493).
(3) زيادة من المصادر.
(4) «الجرح والتعديل»: (9/ 402).
(5) «الجرح والتعديل»: (9/ 403).
(3/291)

يشكر الله من لا يشكر الناس».
قال أبو حاتم: لا يتابع عليه.

2191 - أبو عبد الرحمن (1).
عن ابن مسعود. وعنه عطاء بن السائب.
قال ابن أبي حاتم: أبو عبد الرحمن عن ابن مسعود. وعنه مسلم البطين.
قال يحيى بن معين: لا أعرفه.

2192 - (أ) أبو عبد الصمد (2).
عن أمِّ الدرداء. وعنه حبيب بن عُمَير الأنصاري.
وثقه ابن حبان، قال أبو حاتم: مجهول.
- (ع) أبو عبد الصمد (3) عبد العزيز بن عبد الصَّمد العَمِّيُّ البَصْريُّ، مشهورٌ باسمه وكنيته.
روى عن أبي عِمْران الجَوْنيِّ وغيره. تقدم.
- (د) أبو عبد العزيز يحيى بن عبد العزيز الأردني، عن عُبادة بن نُسي وغيره. تقدم.

2193 - (بخ) أبو عبد العزيز (4)، قال: «أمسى عندنا أبو هُريرة فنظر إلى نَجْم على
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 403).
(2) «الإكمال»: (ص532) و «التذكرة»: (4/ 2110) و «التعجيل»: (2/ 496).
(3) ذكر المزي قبل هذا: أبو عبد السلام صالح بن رستم، ولم يذكر في الأصل.
(4) «تهذيب الكمال»: (34/ 45).
(3/292)

حياله، فقال: والذي نفس أبي هريرة بيده ليودن أقوام ولوا إماراتٍ في الدنيا وأعمالاً أنهم كانوا مُعَلَّقين عند ذلك النجم ولم يلوا تلك الإمارات ولا تلك الأعمال ... » القصة بتمامها.
روى عنه: أبو جَمْرة الضُّبعي.
قال أبو حاتم: مجهول.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

2194 - (بخ) أبو عبد الملك (1)، مولى أم مسكين بنت عاصم بن عمر بن الخطاب، حجازي.
روى عن: أبي هريرة، ومولاتِه أُمِّ مِسْكين.
روى عنه: علي بن العلاء الخُزاعيُّ.

2195 - (خ ت س) أبو عَبْس (2) بن جَبْر بن عمرو بن زيد بن جُشَم بن مَجْدَعة بن حارثة بن الحارث بن الخَزْرج بن عَمرو بن مالك بن الأَوس الأنصاريُّ الحارثيُّ، له صحبة.
اسمه: عبد الرحمن، وقيل: عبد الله، والأول أصح قيل: كان اسمه في الجاهلية عبد العُزَّى فَسُمِّي في الإسلام عبد الرحمن، شهد بدراً والمشاهد كلها، وكان فيمن قَتَل كعبَ بنَ الأشرف.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 45).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 46).
(3/293)

روى عنه: ابنه زيد بن أبي عَبْس بن جبر والد ميمون بن زيد، وعَبَاية بن رفاعة بن رافع بن خَديج، وابن ابنه أبو عَبْس بن محمد بن أبي عَبْس.
قال ابن عبد البر: وهو معدود في كِبَار الصحابة من الأنصار، مات سنة أربع وثلاثين، وصلى عليه عثمان ودفن بالبقيع.
وقيل: إنه كان يكتب بالعربية قبل الإسلام.
روى له الثلاثة هذا الحديث فقط.

2196 - أبو عبس (1).
عن هارون التَّيْمي. وعنه إسحاق بن سُلَيمان.
قال أبو حاتم: هو وهارون لا يعرفان، والظاهر أنه أبو عيش (2) كما سيأتي (3).

2197 - أبو عَبْلة (4).
عن محمد بن عجلان، عن أبيه، عن زيد بن ثابت: «مَنْ كانت الدُّنيا بيته». وعنه عراك بن خالد المُرِّيُّ [175 - ب].
قال شيخنا: هكذا وجدته في كتاب «القَدَر» لأبي داود بخط أبي غالب الماوردي، والصواب: ابن أبي عَبْلة وهو إبراهيم. وقد تقدم.
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 419) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 548) و «لسان الميزان»: (9/ 117).
(2) وقد أثبته العلامة المعلمي في «الجرح والتعديل»: «أبو عيش».
(3) لم أجده فيما يأتي.
(4) «تهذيب الكمال»: (34/ 47).
(3/294)

- (س) أبو عبيد الله مُعاوية بن صالح الأَشْعريُّ الدِّمشقيُّ، شيخ النَّسائيِّ وغيره. تقدم.
- (د س ق) أبو عُبَيد الله مُسلم بن مِشْكَم الخُزاعيُّ الدِّمشقيُّ، تابعي. تقدم.
- (ت س) أبو عبيد الله سعيد بن عبد الرحمن المَخْزوميُّ، روى عنه التِّرمذيُّ والنَّسائيُّ. تقدم.
- (م) أبو عُبيد الله أحمد بن عبد الرحمن بن وَهْب المِصْريُّ، روى عن عَمِّه عبد الله بن وَهْب وغيره. تقدم.
- (بخ خد س) أبو عُبيد الله المكيُّ، مولى أُمِّ علي، اسمه: سُلَيْم، روى عن التابعين. تقدم.
- أبو عُبيد الله حَمَّاد بن الحسن بن عَنْبَسة الوَرَّاق. تقدم.
- أبو عُبيد القاسم بن سَلَّام. تقدم.

2198 - (صد) أبو عُبيد (1) الزُّرَقيُّ، وقيل: أبو عبد الله.
عن النبي صلى الله عليه وسلم: «اللهم اغفر للأنصار، ولأبناء الأنصار»، قاله عبدُ ربِّه بن عَطاء عن ابن القارئ، عن ابن أبي عبيد، وفي رواية: عن ابن أبي عبد الله الزُّرقي، عن أبيه.
روى له أبو داود في كتاب «فضائل الأنصار»، وقد تقدم بتمامه في ترجمة عبد ربه.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 49).
(3/295)

2199 - (خت م د سي) أبو عُبَيد (1) المَذْحِجيُّ، حاجب سليمان بن عبد الملك.
قيل: اسمه عبد الملك، وقيل: حَيّ، وقيل حُيَيْ، وقيل: حُوَيّ بن أبي عمرو.
روى عن: أنس بن مالك، ورجاء بن حَيْوة، وصالح بن جُبَيْر الشَّاميِّ، وعبادة بن نُسَيّ، وعطاء بن يزيد، وعقبة بن وَسَّاج، وعُمر بن عبد العزيز، وعمرو بن عَبَسَة، والقاسم بن محمد بن أبي بكر، وقَيْس بن الحارث المَذْحِجيُّ، ونافع، ونعيم بن سلامة الأردني.
روى عنه: أيُّوب بن موسى القُرَشِيُّ، وبشر بن عبد الله بن يَسَار السُّلَمِيُّ، ورجاء بن أبي سَلَمة، وسُهَيْل بن أبي صالح، وصالح بن أبي الأخضر، وصالح بن راشد القُرَشيُّ، وعبد الله بن سعيد بن أبي هند، وعبد الله بن عامر الأَسْلَميُّ، وعبد الرحمن بن حَسَّان الكنانيُّ، وعبد الرحمن بن عمرو الأوزاعي، وعمرو بن الحارث المصريُّ، ومالك، ومحمد بن عجلان، ومَسَرّة (2) بن مَعْبَد اللَّخْمِيُّ، وأبو فروة يزيد بن سنان الرهاوي، وأبو رزين الفلسطيني.
ذكره ابن سُمَيع في الرابعة.
وقال الميموني عن أحمد وأبو زرعة ويعقوب بن سفيان: ثقة.
وقال بَقِيَّة عن بِشْر بن عبد الله بن يسار: لم أر أحداً قَطُّ أعمل بالعلم منه.
قال الوليد بن مسلم، عن عبد الرحمن بن حَسَّان الكِنَانيُّ: أن أبا عبيد كان يَحْجِبُ سُلَيمان بن عبد الملك، فلما وَلِيَ عمر بن عبد العزيز قال: أين أبو
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 49).
(2) في الأصل: مرة. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3/296)

عبيد؟ فلما دنا منه قال: هذه طريق فلسطين وأنت من أهلها فالحق بها، فقيل له: يا أمير المؤمنين لو رأيت أبا عبيد وتشميره للخير والعبادة. فقال: ذاك أحق أن لا يفتنه، إنه كانت فيه أبهة عن العامة، وفي رواية: للعامَّة.
قال الطبراني: ثنا معاذ بن المثنى: ثنا مُسَدَّد: ثنا خالد بن عبد الله: ثنا سُهَيْل، عن أبي عُبيد، عن عطاء بن يزيد، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله: «مَن سَبَّحَ لله ثلاثاً وثلاثين، وحَمِد ثلاثاً وثلاثين، وكبَّر أربعاً وثلاثين، وقال: لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير تمام المائة، غُفِرت ذُنوبُهُ وإن كانت مثل زَبَدِ البَحْر»، رواه مسلم عن عبد الحميد بن بَيَان عن خالد بن عبد الله وليس له عنده سواه، ورواه النسائي في «اليوم والليلة» من حديث سهيل عنه مرفوعاً.
ورواه أيضاً عن قتيبة عن مالك عن أبي عبيد عن عطاء عن أبي هريرة موقوفاً.
وقد تقدم له حديث في ترجمة مسرة بن معبد (1)، وحديث آخر في ترجمة قيس بن الحارث، وهذا كل ما له عندهم.

2200 - (م) أبو عبيد (2)، مولى النبي صلى الله عليه وسلم.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم. وعنه شَهْر بن حَوْشب.
قال الطبراني: ثنا علي بن عبد العزيز: ثنا مُسلم بن إبراهيم: ثنا أبان بن يزيد،
__________
(1) في الأصل: سعيد. خطأ، والحديث تقدم في «تهذيب الكمال»: (27/ 450).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 53).
(3/297)

عن قَتادة، عن شَهْر، عن أبي عُبَيْد: «أنه طبخ للنبي صلى الله عليه وسلم قِدْراً فقال له النبي: «ناولني ذراعاً» وكان يعجبه الذِّراع، فناولته الذِّراع ثم قال: «ناولني الذراع» [176 - أ] فناولته الذراع، ثم قال: «ناولني الذراع» فقلت: يا رسول الله وكم للشاة من ذراع؟ فقال: «والذي نفسي بيده لو سكت لأعطيتني ما دعوت».
ورواه التِّرمذي في «الشَّمائل» عن بندار عن مسلم بن إبراهيم.
- (ع) أبو عُبَيد، مولى ابن أزهر، اسمه: سَعْد بن عُبيد، تابعي. تقدم.
- (ع) أبو عُبَيدة بن الجَرَّاح، أحد العشرة المشهود لهم بالجنة، اسمه: عامر بن عبد الله. تقدم.

2201 - (س ق) أبو عُبيدة (1) بن حُذيفة بن اليَمَان العَبْسِيُّ الكُوفيُّ.
روى عن: أبيه حُذَيفة، وعَدِي بن حاتِم، وعَمَّتِه. ولها صحبة.
روى عنه: حُسَين بن عبد الرحمن، وخالد بن أبي أُمية الكُوفيُّ، ومحمد بن سيرين، ويزيد أبو خالد الواسطيُّ، وليس بالدَّالاني، ويوسف بن ميمون القُرَشِيُّ.
قال أبو حاتم: لا يُسَمىّ.
روى له النسائي حديثاً وابن ماجه آخر.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 54).
(3/298)

فالأول: قال أحمد: ثنا محمد بن جعفر: ثنا شعبة، عن حُصَين، عن أبي عبيدة بن حذيفة، عن عَمَّتِه فاطمة أنها قالت: أتينا رسول الله صلى الله عليه وسلم نعودُه في نساءٍ، فإذا سِقاءٌ مُعَلَّق نحوه يقطر ماؤُه عليه من شِدَّة ما يجده من الحُمَّى، قلنا: يا رسول الله: لو دعوت الله فشفاك، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن من أشَدِّ الناس بلاءً الأنبياء ثم الذين يَلُونهم، ثم الذين يَلُونهم، ثم الذين يلونهم»، رواه النسائي من حديث ابن أبي عدي وخالد بن الحارث عن شعبة، ومن وجه آخر عن حصين.
وأما حديث ابن ماجه فقال أبو يعلى: ثنا محمد بن بشار بندار: ثنا سَلْم بن قتيبة: ثنا شعبة، عن يزيد أبي خالد، عن أبي عبيدة بن حُذيفة، عن حذيفة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «من باع داراً فلم يشتر مكانها لم يبارك له فيه». رواه ابن ماجه.
قال أبو يعلى: ثنا بندار: ثنا شعبة، عن يزيد أبي خالد، وليس بالدَّالاني، عن أبي عبيدة بن حذيفة بمثله، ولم يرفعه.
قال: وبه: بندار: ثنا حرمي، عن شعبة، عن يزيد أبي خالد الدَّالانيِّ، عن أبي عُبيدة بن حُذَيفة، عن أبيه موقوفاً.
قال بندار: قلت لعبد الرحمن تحفظ هذا الحديث عن شعبة؟ قال: نعم، قلت: حَدِّثنا به، قال: نا شعبة، عن يزيد أبي خالد، قلت: الدَّالاني؟ قال: ليسَ بالدَّالاني، فقلت: فإنَّ هاهنا مَن يرويه عن شعبة عن يزيد أبي خالد الدَّالاني، فألحَّ عليّ، قلت: حَرَمي بن عمارة. قال: وَيْحَهُ ما أقَلَّ علمه بالحديث؛ يزيد الدَّالاني أصغر من أن يسمع من أبي عبيدة بن حذيفة.
(3/299)

ورواه أبو داود الطَّيالسيُّ، عن شعبة، عن يزيد أبي خالد: سمع أبا عُبيدة بن حذيفة يُحَدِّث عن أبيه: «من باع داراً ثم لم يجعل ثمنها في دارٍ لم يُبارك له».
- (ت س ق) أبو عُبيدة بن أبي السَّفَر الهَمْدانيُّ، اسمه: أحمد بن عبد الله بن محمد، شيخ الترمذي وغيره. تقدم.

2202 - (م د س ق) أبو عُبيدة (1) بن عبد الله بن زَمْعة بن الأَسود بن المطلب بن أَسد بن عبد العُزى بن قُصي الأَسدِيُّ القُرَشيُّ، ابن عم عبد الله بن وَهْب بن زَمْعة، حديثه في أهل الحجاز.
روى عن: حمزة بن عبد الله بن عُمر، وأبيه عبد الله بن زَمْعة، وأُمُّه زينب بنت أبي سلمة، وجَدَّتِه أُمِّ سَلَمة أم المؤمنين، وأم قيس بنت محصن.
روى عنه: ابنه ركيح، وعبد الله بن زياد، وعبد الرحمن بن هرمز الأعرج وهو من أقرانه، ومحمد بن إسحاق، ومحمد بن مسلم بن شهاب الزُّهري، وموسى بن يعقوب بن عبد الله بن وَهْب بن زَمْعة الزَّمْعيُّ.
قال أبو زرعة: لا أعرف أحداً سمَّاه.
قال أحمد: ثنا حجَّاج: ثنا ليث: حدثني عُقَيل، عن ابن شهاب: أخبرني أبو عبيدة بن عبد الله بن زَمْعة، أن أُمَّه زينب بنت أبي سَلَمة أخبرته، أن أمَّها أُمَّ سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم كانت تقول: أبى سائرُ أزواج النبي صلى الله عليه وسلم أن يُدْخِلنَ عليهن أحداً بتلك الرَّضاعة، وقلن لعائشة: والله ما نرى هذا إلا رُخْصةً رخَّصها رسول الله صلى الله عليه وسلم لسالم خاصة، فما هو
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 58).
(3/300)

بداخلٍ علينا أحدٌ بهذه الرَّضاعة ولا رائينا.
رواه مسلم عن عبد الملك بن شعيب بن الليث عن أبيه عن جده وليس له عنده غيره. والله أعلم.
- (ع) أبو عبيدة بن عبد الله بن مسعود [176 - ب]، اسمه: عامر، تابعي. تقدم.

2203 - (د) أبو عُبيدة (1) بن عبيد الله بن عبد (2) الرحمن الأشجعيُّ.
روى عن: أبيه، وعن رجل من آل وكيع.
روى عنه: أحمد بن حنبل، وأبو عُمَير عيسى بن محمد بن النَّحّاس الرَّمْليُّ، وعيسى بن يونس الطَّرَسوسِيُّ، وأبو زهير محمد بن إسحاق المَرُّوذيُّ.
روى له أبو داود في باب الرؤية من كتاب «السنن» حديثاً.

2204 - (م س) أبو عبيدة (3) بن عُقبة بن نافع القُرَشِيُّ الفِهْريُّ المِصْريُّ، قيل: اسمه مُرَّة، روى عن: شُرَحْبيل بن السِّمْط، وقيل: بينهما رجل، وعبد الله بن عمر، وأبيه عقبة بن نافع، وأخيه عياض بن عقبة، وفاطمة بنت عبد الملك بن مروان زوجة عمر بن عبد العزيز.
روى عنه: حُنَين بن أبي حكيم، مولى سَهْل بن عبد العزيز بن مروان، وأبو عَقِيل زُهرة بن مَعْبَد، وسليمان بن حميد المزني، وصاعد بن محمد المصري،
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 59).
(2) في مطبوعة «تهذيب الكمال»: عبيد الرحمن.
(3) «تهذيب الكمال»: (34/ 60).
(3/301)

وعبد الكريم بن الحارث بن يزيد.
ذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال ابن عبد البر: كان أبوه على مصر وإفريقية، روى له مسلم والنسائي حديثاً واحداً.
قال الدارقطني: ثنا أبو بكر بن زياد: ثنا يونس بن عبد الأعلى: أنا ابن وهب: حدثني عبد الرحمن بن شريح، عن عبد الكريم بن الحارث، عن أبي عبيدة بن عقبة، عن شرحبيل بن السِّمط، عن سلمان الخير، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «من رابط يوماً وليلة في سبيل الله كان له أجر صيام شهر وقيامه، ومن مات مرابطاً أجرى له مثل ذلك من الأجر، وأجري عليه الرزق وأومن الفتان» أخرجاه من حديث ابن وهب.

2205 - (4) أبو عُبيدة (1) بن محمد بن عَمَّار بن ياسر، أخو سلمة بن محمد وقيل: هما واحد.
روى عن: جابر، وطلحة بن عبد الله بن عَوْف، وأبيه محمد بن عَمَّار، ومِقْسَم أبي القاسم، والوليد بن أبي الوليد، والرُّبَيِّع بنت مُعَوِّذ، ولؤلؤة مولاة عَمَّتِه أم الحكم بنت عمار بن ياسر.
روى عنه: أسامة بن زيد الليثيُّ، وإسماعيل بن صخر الأَيْليُّ، وسعد بن إبراهيم، وابنه عبد الله بن أبي عبيدة، وعبد الرحمن بن إسحاق المدني، وعبد الرحمن بن عطاء، وعبد الكريم بن مالك الجَزَريُّ، وعَمَّار بن سعد بن عمَّار
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 61).
(3/302)

المخزومي المَدَنيُّ المؤذِّن، وأبو ثابت عمران بن عبد العزيز الزُّهريُّ، والد عبد العزيز، ومحمد بن إسحاق، ومحمد بن عبيد الله بن أبي رافع، ويعقوب بن أبي سلمة الماجشون.
قال ابن معين: ثقة.
وذكره الحاكم أبو أحمد فيمن لم يقف على اسمه.
وقال ابن أبي حاتم عن أبيه: لا يُسَمَّى، وهو منكر الحديث.
وقال في «الكنى» عن أبيه: اسمه سلمة، روى عنه علي بن زيد بن جدعان، صحيح الحديث.
وقال فيمن اسمه سلمة: سلمة بن محمد بن عمار بن ياسر مدينيُّ، روى عن عمار، روى عنه علي بن زيد بن جُدْعان، سمعت أبي يقول ذلك، ولم يُكَنِّه.
وقد تقدم في ترجمة سلمة قول البخاري: أراه أخا أبي عُبيدة.
قال شيخنا: وهذا القول أشبه بالصواب من قول من جعلهما واحداً. والله أعلم.
- (م د س ق) أبو عبيدة بن مَعْن المَسْعوديُّ، اسمه: عبد الملك، وقيل: اسمه كنيته، روى عن الأعمش. تقدم.

2206 - (ر) أبو عُبيدة (1).
عن أنس: «أن النبي صلى الله عليه وسلم قرأ في الظُّهر بسبح اسم ربك الأعلى».
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 63).
(3/303)

روى عنه سفيان بن حسين.
ذكره البخاري في «الكنى» المُجَرّدة.
قال ابن معين والحاكم أبو أحمد: هو حميد الطويل.
- (خ د ت س) أبو عُبيدة الحدَّاد، عبد الواحد بن واصل، عن واصل، عنه ابن معين وغيره. تقدم.

2207 - (أ) أبو عبيدة (1).
عن أبي بكر الصِّديق. وعنه عمرو بن مرة، لعله أبو عبيدة بن عبد الله بن مسعود.

- أبو عُبيدة الناجي بكر بن الأسود، تقدم.
2208 - (ر) أبو عُبيدة (2).
عن أنس بن مالك.
قال عباس عن ابن معين: هو حميد الطويل.

2209 - أبو عبيدة (3).
عن الحسن. وعنه محمد بن طلحة.
__________
(1) «الإكمال»: (ص533) و «التذكرة»: (4/ 2114) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 499).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 63).
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 549) و «لسان الميزان»: (9/ 118).
(3/304)

قال يحيى بن معين: مجهول.

- (عس) أبو عبيدة، عن عبد الله بن محمد بن سالم المَفْلُوج، وعنه النسائي في «مسند علي» هو ابن أبي السَّفَر. تقدم.
ومن الأوهام:
- (سي) أبو عُبَيْدة (1).
عن عطاء بن يزيد، عن أبي هريرة: «من سَبَّحَ دُبُر كُلِّ صلاة ثلاثاً وثلاثين».
وعنه: سُهَيل بن أبي صالح. قاله محمد بن وهب بن أبي كريمة الحَرَّانيُّ، عن محمد بن سَلَمة، عن أبي عبد الرحيم، عن زيد بن أبي أُنَيْسة، عن سُهَيْل.
روى له النسائي في «اليوم والليلة»، وقال: الصواب أبو عُبيد، وهو المَذْحِجِيُّ. وقد تقدم [177 - أ].

2210 - أبو عبيدة (2).
عن يزيد الرحبي. وعنه محمد بن حِمْير.
قال أبو حاتم: مجهول.

2211 - أبو عبيدة (3).
عن أبي صخر. وعنه عثمان بن عبد الرحمن الطرائفي.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 64).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 404) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 549) و «لسان الميزان»: (9/ 119).
(3) «الجرح والتعديل»: (9/ 404) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 549) و «لسان الميزان»: (9/ 119).
(3/305)

قال أبو حاتم: مجهول.
- (بخ) أبو العُبَيْدَيْن مُعاوية بن سَبْرَة السُّوائيُّ الكُوفيُّ الأَعمى، تابعي. تقدم.
- (م 4) أبو عَتَّاب سَهْل بن حَمَّاد الدَّلال، مشهور بهما، روى عن شعبة وغيره. تقدم.
- أبو عُتبة أحمد بن الفَرَج الحِجازيُّ، مشهور بهما. تقدم.

2212 - (س) أبو عُتْبة (1).
عن عائشة: «سألت النبي صلى الله عليه وسلم: أي الناس أعظم حقاً على المرأة؟ قال: زوجها».
قاله أبو أحمد الزُّبيريُّ: عن مِسْعر، عنه.
وقال معاوية بن هشام، عن مسعر، عن أبي عتبة، عن رجل، عن عائشة.

2213 - (س فق) أبو عُثمان (2) بن سَنَّة الخُزَاعيُّ الكَعْبيُّ الشَّاميُّ الدِّمشقيُّ.
روى عن: عبد الله بن مسعود، وعلي.
روى عنه الزُّهريُّ.
ذكره ابن سُمَيْع وأبو زرعة الدمشقي في الطبقة الثانية.
وقال أبو زُرعة الرَّازيُّ: لا أعرف اسمه.
وقال يونس عن الزُّهريِّ: كان لحق بعلى في الذين خرجوا إليه من أهل
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 66).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 66).
(3/306)

الشام، وكان يَخصُّهم بمجلِسه في حديثه دون أهل العراق.
روى له النسائي وابن ماجه في «التفسير» حديثاً واحداً وهو حديثه عن ابن مسعود في ليلة الجن.
أخرجه ابن ماجه مُطوَّلاً، وليس للنسائي منه سوى قصة الاستنجاء: نهى أن يستطيب أحد بعظم أو روث.
ومن الأوهام:
- (س) أبو عثمان (1) بن نصر السُّلَمِيُّ.
عن أبيه قصة ماعز الأسلمي. وعنه محمد بن إبراهيم التَّيمي.
قاله أبو خالد الأحمر: عن محمد بن إسحاق، عن محمد بن إبراهيم.
وقال إبراهيم بن سعد ويزيد بن زُرَيْع: عن محمد بن إسحاق، عن محمد بن إبراهيم، عن أبي الهيثم بن نصر بن دهر الأسلميِّ، عن أبيه. وهو الصواب.

2214 - (مد) أبو عثمان (2) بن يزيد، حِجازيٌّ، تابعي، له حديث مرسل يرويه عنه ابن جريج قال: لم يزل يُعمل به ويرفعونه إلى النبي صلى الله عليه وسلم: «إن الرجل إذا وُلد له الولد بعد ما يخرج من أرض المسلمين وأرض الصُّلح حتى يكون بأرض العدو، وإن كان ذلك أوَّل ما دخلها، فإن لذلك المولود سهماً مع المسلمين» قال: وسَمُّوا الرجل الذي قضى به النبي صلى الله عليه وسلم لولده: «وأن الرجل إذا مات بعد ما دخل أرض العدو وخرج من
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 68).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 69).
(3/307)

أرض المسلمين وأرض الصلح فإن سهمه لأهله».
روى له أبو داود في «المراسيل».

2215 - (د ت) أبو عثمان (1) الأنصاريُّ المَدَنيُّ، ثم الخُراسانيُّ، قاضي مَرو، اسمه عمرو بن سالم، وقيل: ابن سَلْم، وقيل: ابن سُلَيْم، وقيل: ابن سعد، وقيل: اسمه عمر.
قال الحاكم أبو أحمد: وهو معروف بكُنيته، ولا أحق في اسمه واسم أبيه شيئاً.
رأى ابن عَبَّاس وابن عمر.
وروى عن: أُبيّ بن كعب مُرْسلاً، وعن القاسم بن محمد بن أبي بكر الصِّديق.
وروى عنه: الرَّبيع بن صُبَيح، وأبو المنيب عبيد الله بن عبد الله العَتَكيُّ، وليث بن أبي سُلَيم، ومُطَرِّف بن طريف الحارثيُّ، والمنذر بن ثَعْلبة العَبْديُّ، ومهدي بن مَيْمون الأَزْديُّ. وأحسن الثناء عليه.
قال أبو داود: اسمه عمرو بن سالم قاضي مرو ووثقه.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
- (خ م د ت س) أبو عُثمان الجَعْد بن دينار البَصْريُّ، تابعي. تقدم.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 69).
(3/308)

2216 - (خت د ت س) أبو عُثمان (1) التَّبّان، والد موسى مولى المُغيرة بن شعبة، اسمه سعيد، وقيل: عمران.
روى عن: أبي هريرة. روى عنه: منصور بن المُعْتَمِر، ومُغيرة بن مِقْسم، وابنه موسى بن أبي عثمان.
له عندهم ثلاثة أحاديث:
الأول: قال أبو داود الطيالسيُّ: ثنا شعبة عن منصور، قال: كتب به إلي وقرأته عليه، سمع أبا عثمان، عن أبي هريرة قال: سمعت صاحب هذه الحُجْرة الصادق المصدوق أبا القاسم يقول: «لا تُنْزَعُ الرَّحمة إلا من شقي» رواه البخاري في «الأدب» عن آدم.
وأبو داود: عن حفص بن عمر ومحمد بن كثير جميعاً عن شعبة.
والترمذي: عن محمود بن غيلان، عن أبي داود الطيالسي، وقال: حسن، وأبو عثمان لا يُعرف اسمُه، ويقال: هو والد موسى بن أبي عثمان.
الثاني: قال أحمد: ثنا وكيع، عن سفيان، عن أبي الزِّناد، عن موسى بن أبي عثمان، عن أبيه، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا تصوم المرأة يوماً واحداً [177 - ب] وزوجُها شاهدٌ إلا بإذنه إلا رَمَضان».
رواه البخاري في «صحيحه» من حديث شعيب بن أبي حمزة، عن أبي الزناد، عن الأعرج، عن أبي هريرة، ثم قال: وتابعه أبو الزِّناد عن موسى عن أبيه عن أبي هريرة.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 70).
(3/309)

ورواه النسائي من حديث سفيان، ومن وجه آخر عن أبي الزِّناد.
الثالث: رواه النسائي عن محمد بن عبد الله بن يزيد، عن سفيان بن عيينة، عن أبي الزناد، عن موسى بن أبي عثمان، عن أبيه، عن أبي هريرة رفعه قال: «لا يَبُولَنّ أحدكم في الماء الدَّائم ثم يَغْتسِل فيه».

2217 - (عس) أبو عُثمان الخُرَاسانيُّ.
سمعت علياً يقول: «ما كَذبت ولا كُذِّبت، وإني لعلى مِلَّة لا أبالي من يتبعني ممن لم يَتْبعني».
وعنه عمارة بن أبي حفصة.
- أبو عُثمان الصَّنْعانيُّ، اسمه شراحيل بن مَرْثد ويقال: ابن عمر. وتقدم.
- (بخ فق د ت ق) أبو عثمان مُسلم بن يَسار الطُّنْبُذيُّ، تابعي. تقدم.
- (ع) أبو عثمان النهدي، عبد الرحمن بن مُلّ، تابعي. تقدم.

2218 - (د س ق) أبو عُثمان (1)، وليس بالنَّهْديّ.
روى عن أنس بن جَنْدل البَصْريّ، وأنس بن مالك، ومَعْقل بن يَسَار، وقيل: عن أبيه عن معقل بن يسار.
روى عنه: سليمان التَّيميّ.
قال ابن المديني: لم يرو عنه سوى سليمان التيمي، وهو إسناد مجهول.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 74).
(3/310)

وقال أبو داود: هو أبو عثمان (1) السَّلِّي.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
له عندهم حديثان:
الأول: قرأت على شيخنا الحافظ الحجة أبي الحجاج: أنا ابن البخاري وزينب بنت مكي، قالا: أنا ابن طبرزد: أنا أبو بكر الأنصاري: أنا أبو محمد الجوهريُّ: أنا أبو الحسن بن لؤلؤ: أنا حمزة بن محمد بن عيسى الكاتب: أنا نعيم بن حماد: ثنا عبد الله بن المبارك، عن سليمان التيمي، عن أبي عثمان وليس بالنهدي، عن مَعقل بن يسار، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «اقرأوها عند موتاكم –يعني يس-».
رواه أبو داود وابن ماجه من حديث ابن المبارك وقالا: عن أبيه.
ورواه النَّسائيُّ في «اليوم والليلة» من حديث ابن المبارك أيضاً، ولم يقل: عن أبيه.
وروى له النسائي حديثاً آخر.

2219 - (م د ت س) أبو عُثْمان (2).
عن جُبَيْر بن نفير عن عقبة بن عامر عن عمر بن الخطاب حديث: «من أحسن الوضوء ثم قال: أشهد أن لا إله إلا الله .. » الحديث.
__________
(1) في الأصل: هو أبو داود. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 76).
(3/311)

وقيل: عن أبي عثمان عن عقبة بن عامر عن عمر، وقيل: عن أبي عثمان عن عمر نفسه. والصحيح الأول.
وعنه: ربيعة بن يزيد، ومعاوية بن صالح. والصحيح: عن معاوية بن صالح عن ربيعة بن يزيد عنه.
قال أبو بكر بن مَنْجويه: يشبه أن يكون سعيد بن هانئ الخَوْلاني المِصْريُّ.

2220 - (س) أبو عُثْمان (1).
عن أنس: «كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا مَرَّ بجَنَبات أُمِّ سُلَيْم دخل عليها».
روى عنه: إبراهيم بن طَهْمان.
قال ابن عساكر في «الأطراف»: إما أن يكون ربيعة أو الجعد.

2221 - (ت) أبو عُثْمان (2).
عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم: «إنَّ رجلين ممن دخل النار اشتد صِياحُهما ... » الحديث.
وعنه: عبد الرحمن بن زياد بن أَنْعَم الأفريقيُّ.
قال ابن عساكر في «الأطراف»: إن لم يكن مُسلم بن يَسَار فلا أدري من هو، قال شيخنا: هكذا قال، وقد روى عن أبي هريرة جماعة ممن يُكْنَى أبا عثمان،
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 76).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 77).
(3/312)

وحديثه عند المصريين منهم مسلم بن يسار الطنبذي هذا، ومنهم أبو عثمان الأصبحيُّ واسمه عبيد بن عمرو، ويروي عنه سلامان بن عامر، وشَرَاحيل بن يزيد، فيحتمل أن يكون واحداً منهما، ويحتمل أن يكون آخر ثالثاً، والله أعلم.

2222 - (مد) أبو عثمان.
عن الحسن البصري. وعنه الأوزاعيُّ.
روى له أبو داود في «المراسيل» وقال: أظن أبا عثمان جَسْر بن الحسن.

2223 - (4) أبو العَجْفَاء (1) السُّلَمِيُّ البَصْريُّ، قيل: اسمه هَرِم بن نُسَيْب، وقيل: عكسه، قال أبو داود: اسمه هرم بن نُصَيْب أو نُسَيْب.
روى عن: عبد الله بن عمرو، وعُمر بن الخطاب، وعمرو بن العاص.
روى عنه: الحارث بن حصيرة، وصالح بن جُبَير الشامي، وابنه عبد الله بن أبي العَجْفاء، ومحمد بن سيرين، وقيل: عن ابن سيرين عن ابن أبي العَجْفاء عن أبيه، وقيل: عن ابن سيرين نبئت عن أبي العَجْفاء ومحمد بن صالح بن جبير.
قال أبو بكر بن أبي خَيْثمة: سألت ابن معين عنه [178 - أ] فقال: اسمه هَرِم بصري، ثقة.
وقال البخاري: في حديثه نظر.
وقال الحاكم أبو أحمد: حديثه ليس بالقائم.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 78).
(3/313)

روى له الأربعة حديثاً واحداً عن عمر بن الخطاب في صداق النساء.

2224 - (بخ) أبو العَجْلان (1) المُحاربيُّ.
روى عن ابن عمر. وعنه: حُميد بن أبي غنية والد عبد الملك، والفضل بن يزيد الثُّماليُّ.
روى له البخاري في «الأدب».
وروى الترمذي: عن هنَّاد بن السَّرِي، عن عليّ بن مُسْهر، عن الفضل بن يزيد الثُّمالي، عن أبي المخارق، عن ابن عمر، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «إن الكافر ليُسْحَب لسانه الفرسخ والفرسخين يتوطَّؤه الناس».
قال في «التهذيب»: هكذا قال، وهو خطأ، رواه مِنْجاب بن الحارث عن علي بن مُسْهر، عن الفضل بن يزيد، عن أبي العَجْلان المحاربي، عن ابن عمر.
وكذلك رواه أبو عَقِيل الثَّقَفِيُّ، ومَرْوان بن معاوية الفَزَاري، عن الفضل بن يزيد، وهو الصواب، والخطأ في ذلك إما من الترمذي (2) وإما من شيخه. والله أعلم.

2225 - (د ق) أبو العَدَبَّس (3) الأصغر.
قال أبو حاتم: اسمه تُبَيْع بن سُلَيْمان، وقال في موضع آخر: لا يُسَمَّى، روى
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 81).
(2) في الأصل: من النهدي. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3) «تهذيب الكمال»: (34/ 82).
(3/314)

عن أبي مرزوق.
روى عنه أبو العنبس الأصغر، روى له أبو داود وقد تقدم، وروى له ابن ماجه وخَلَط في إسناده، وقد تقدم ذلك في ترجمة تُبَيْع بن سُلَيْمان.

2226 - أبو العَدَبَّس (1) الأكبر، اسمه: منيع بن سُليمان الأسديُّ، ويقال: الأشعري الكوفي.
يروي عن عمر. وعنه: أبو الورقاء سالم بن مِخْراق، وعاصم بن بهدلة، وعاصم الأحول.
ذكره ابن حبان في «الثقات».
قال شيخنا: هكذا فَرَّق بينهما أبو حاتم الرَّازيُّ، وأبو عبد الله بن مَنْدَه، وغير واحد، وهو الصواب، وجعلهما الحاكم أبو أحمد واحداً، وَوَهِم في ذلك. والله أعلم.

2227 - أبو عَذَبة (2) بالتحريك، عن نافع في الغُسل. قال الدارقطني: مجهول.
فأما:

2228 - أبو عَذْبة (3) بالتسكين: فروى عن عمر أنه قال: «اللهم عجل عليهم بالغلام
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 82).
(2) «ميزان الاعتدال»: (2/ 551) و «لسان الميزان»: (9/ 121).
(3) «الجرح والتعديل»: (9/ 420) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 551) و «لسان الميزان»: (9/ 121).
(3/315)

الثقفي»، ذكره أبو حاتم.

2229 - (د ت ق) أبو عُذرة (1).
وكان قد أدرك النبي صلى الله عليه وسلم، روى عن عائشة أم المؤمنين.
روى عنه عبد الله بن شَدَّاد الأَعرج الواسطي، ويقال: المدني.
قال أبو زرعة: لا أعلم أحداً سماه.
- أبو العُرْيان الهَيْثم بن الأسود النَّخعيُّ، تابعي. تقدم.
- (بخ قد ت) أبو عَزَّة الهُذَليُّ، اسمه يَسَار بن عبد، له صحبة. تقدم.
- (بخ د س ق) أبو عُشَّانَة المَعَافريُّ المِصْريُّ، اسمه حي بن يؤمن تابعي. تقدم.

2230 - (4) أبو العُشَرَاء (2) الدَّارمي البَصْريُّ.
روى عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم. روى عنه حَمَّاد بن سلمة.
قيل: اسمُهُ أسامة بن مالك بن قِهْطَم وقيل: عطارد بن بَرْز، وقيل: عطارد بن بَلْز، وقيل: يسار بن بَلْز بن مسعود بن خولي بن حَرْملة بن قَتادة، من بني مَوله بن عبد الله بن فُقَيْم بن دارم بن مالك بن حَنْظَلة بن زيد مَنَاة بن تَميم، وكان أعرابياً ينزل الجُفْرَة بطريق البَصْرة، وهو مجهول.
قال أبو الحسن المَيْمونيُّ عن أحمد بن حنبل: ما أعرف أنه يُروى عن أبي العُشَراء حديث غير هذا يعني حديث الذَّكاة.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 83).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 84).
(3/316)

قال أحمد: وهو عندي غلط قلت: فما تقول؟ قال: أما أنا فلا يعجبني ولا أذهب إليه إلا في موضع ضَرُورة.
وقال البخاري: في حديثه واسمِهِ وسماعِه من أبيه نَظَر.
ذكره ابن حبان في «الثقات»، وقال: كان ينزل الحُفْرة على طريق البَصْرة.
قال أبو القاسم البغوي: ثنا علي بن الجعد: أخبرني حمَّاد بن سلمة، عن أبي العُشَراء، عن أبيه، قال: قلت يا رسول الله ما تكون الذكاة إلا من اللَّبَة أو من الحَلْق؟ قال: «لو طعنت في فَخِذِها لأجزاك». رواه الأربعة من حديث حماد.
وقال الترمذي: غريب لا نعرفه إلا من حديث حَمَّاد بن سَلَمة، ولا يعرف لأبي العُشَراء عن أبيه غير هذا الحديث.
قال شيخنا: وقد روى له حديث آخر، ثم رواه من حديث أبي بكر بن أبي داود [178 - ب]: ثنا أبي: ثنا محمد بن عمرو الرَّازيُّ: ثنا عبد الرحمن بن قَيْس، عن حَمَّاد بن سلمة، عن أبي العُشَراء الدَّارمي، عن أبيه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سُئِل عن العَتِيرة فَحَسَّنَها.

2231 - (م د ت س) أبو عِصام (1) البَصْريُّ.
روى عن أنس بن مالك: «أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يتنفس في الإناء ثلاثاً».
روى [عنه] (2): شعبة، وعبد الوارث بن سعيد، وهِشَام الدَّسْتُوائي.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 87).
(2) زيادة من المصدر ليست في الأصل.
(3/317)

وقال البخاري في «التاريخ»: خالد بن عبيد عن أبي عصام وعبد الله بن عبد الرحمن بن أسيد.
وقال مسلم وأبو حاتم وأبو زرعة فيما زاد على البخاري وأبو أحمد الحاكم وابن عدي: خالد بن عُبيد، هو أبو عصام.
وقال أبو القاسم الطَّبَريُّ اللالكائيُّ: رجعت إلى «تاريخ المَرَاوزة» لأحمد بن سيار فقال: أبو عصام خالد بن عُبيد العَتَكيُّ، وكان شيخاً نبيلاً أحمر الرأس واللحية، وكان العلماء في ذلك الزمان يعظمونه ويكرمونه، وكان ابن المبارك ربما سَوَّى عليه الثياب إذا ركب.
وروى عن أنس ثلاثة أحاديث وعن الحسن وابن بُرَيدة.
وروى عنه ابن المبارك والفضل بن موسى وأبو تُمَيْلة.
قال الطَّبَريُّ: وجعله ابن عدي والذي روى عنه شعبة وهشام واحداً. ومَيَّز أبو أحمد الحافظ بينهما، فذكر أبا عصام خالد بن عبيد على الانفراد وكأنَّه الصواب، لأن طبقته أعلى لما يروي عنه (1) هشام وشعبة وعبد الوارث، وذلك روى عنه الطبقة الثانية: ابن المبارك وأبو تميلة، وطبقته أنزل. والله أعلم.
وقال غيره: قد قيل إن أصله من البصرة وأنه صار إلى مرو، فلا يَبْعُد حينئذٍ أن يكون روى عنه القدماء من أهل البصرة والمتأخرون من مرو، والله أعلم.
روى له مسلم وأبو داود والتِّرمذيُّ والنَّسائيُّ الحديث المتقدم فقط.
__________
(1) في الأصل: عن. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3/318)

- (ت فق) أبو عِصْمة نُوح بن أبي مريم الخُراسانيُّ، عن يزيد النَّحويِّ، وغيره. تقدم.

2232 - (خ م د ت س) أبو عطيّة (1) الوَادِعيُّ الهَمْدانيُّ الكُوفيُّ، اسمه: مالك بن عامر، قاله النَّسائيَّ، وقيل: ابن أبي عامر، وقيل: ابن حُمرة، وقيل: ابن أبي حُمرة، وقيل: اسمه عمرو بن جندب، وقيل: ابن أبي جُنْدب، وقيل: إنهما اثنان.
قال: جاءنا كتابُ عُمر.
وروى عن: عبد الله بن مسعود، ومَسْروق، وأبي موسى، وعائشة.
روى عنه: أشعث بن أبي الشَّعْثاء، وحُصَيْن بن عبد الرحمن، وخيثمة بن عبد الرحمن، وسليمان الأعمش، وعلي بن الأقمر، وعمارة بن عمير، ومحمد بن سيرين، وأبو إسحاق السبيعي، وأبو حَصِين الأسدي.
قال الأثرم عن أحمد: اسمه مالك بن أبي حُمرة، وهو مالك بن عامر. قلت: إن إنساناً زعم أن أبا عطية الذي روى عنه عمارة بن عمير غير الذي روى عنه ابن سيرين، فأنكر ذلك جداً.
وقال عباس عن ابن معين: أبو عطية الذي روى عنه ابن سيرين اسمه مالك بن عامر، وأبو عطية الوَادعيُّ عمرو بن أبي جندب.
وقال في موضع آخر: أبو عَطِيّة الوادعيُّ مالك بن عامر، وهو الهَمْدانيُّ.
قال أبو بكر بن أبي خَيْثَمة: سألت ابن معين عن أبي عطية فقال: ثقة.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 90).
(3/319)

وقال أبو داود: أبو عطية الوادعي عمرو بن أبي جندب ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال محمد بن سعد في الأولى من تابعي أهل الكوفة: أبو عطية اسمه مالك بن عامر الهَمْداني ثم الوادعيُّ، كان ثقة، وله أحاديث صالحة، وتوفي في ولاية مصعب بن الزُّبير على الكوفة.
قال الواقدي: أبو عَطِيَّة عَمرو بن جُندب، ويقال: مالك بن عامر الهمداني من أصحاب ابن مسعود، شهد مشاهد علي، وهلك [179 - أ] في ولاية عبد الملك بن مروان.
قال أحمد: ثنا أبو معاوية: ثنا الأعمش، عن عمارة، عن أبي عَطِيّة قال: دخلت أنا ومسروق على عائشة فقال لها: يا أم المؤمنين رجلان من أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم أحدهما يُعَجِّل الإفطار ويعجل الصلاة والآخر يؤخر الإفطار ويؤخر الصلاة.
قالت: أيهما يعجل الإفطار، ويعجل الصلاة؟ قلنا: عبد الله بن مسعود، قالت كذلك كان يصنع النبي صلى الله عليه وسلم، والآخر أبو موسى، أخرجه أبو داود والترمذي والنسائي من حديث أبي معاوية، وليس له عند مسلم وأبي داود والترمذي غيره. والله أعلم.

2233 - (د ت س) أبو عَطِيَّة (1)، مولى لبني (2) عقيل.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 92).
(2) في الأصل: أبي. وما أثبتناه من المصدر.
(3/320)

روى عن مالك بن الحويرث، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «من زار قوماً فلا يؤمهم وليؤمهم رجلٌ منهم».
روى عنه بُدَيْل بن مَيْسَرة العُقَيْليُّ.
قال أبو حاتم: لا يعرف ولا يُسَمَّى. روى له الثلاثة هذا الحديث فقط.
أبو داود عن مسلم بن إبراهيم، عن أبان بن يزيد، عن بُدَيل بن ميسرة، وقال الترمذي: حسن.
- (ق) أبو عِقَال (1)، مولى أنس بن مالك، اسمه: هلال بن زيد. تقدم.

2234 - (د ق) أبو عُقْبة (2) الفارِسيُّ، مولى الأنصار، وقيل: مولى بني هاشم، له صحبة، وهو والد عبد الرحمن بن أبي عقبة قيل: اسمه رُشَيْد، قال: شهدت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم أُحُد فضربت رَجلاً من المشركين، فقلت: خذها مني وأنا الغلام الفارسي، فبلغت النبي صلى الله عليه وسلم فقال: ألا قلت: خذها مني وأنا الغلام الأنصاري.
رواه أبو داود وابن ماجه من حديث الحسين بن محمد المرُّوذي عن جرير بن حازم عن محمد بن إسحاق عن داود بن الحصين عن عبد الرحمن بن أبي عُقْبَة عن أبي عقبة فذكراه.
__________
(1) في الأصل: أبو عطية. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 94).
(3/321)

2235 - (بخ) أبو عُقْبة (1).
شيخ من أهل الخَيْر. روى البخاري في «الأدب» عن موسى بن إسماعيل عن عبد العزيز بن المختار، قال: حدثني شيخٌ من أهل الخير يُكْنَى أبا عقبة قال: مررت مع ابن عمر مَرَّة بالطريق فمر بغلمة من الحُبْش فرآهم يلعبون فأخرج درهمين فأعطاهم.
قال أبو حاتم (2): مجهول.

2236 - (بخ س) أبو عَقْرَب (3) البَكْرِيُّ الكِنَانيُّ، والد أبي نوفل بن أبي عَقْربَ، وقيل: جده، له صحبة.
قال خليفة: اسمه خُوَيْلد بن بَحِير، وقيل: عَوِيج بن خُوَيْلد بن خالد بن بحير بن عمرو، ويقال: ابن خالد بن عمرو بن حماس بن عويج بن بكر بن عبد مناة، ويقال: إنه من بني لَيْث بن بَكْر.
قال الواقديُّ: عِدَاده في أهل مكة من الصحابة.
وقال خليفة بن خيَّاط: عِدَادُه في أهل البصرة من الصحابة.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم في صوم ثلاثة أيام من كل شهر، وعنه
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 95).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 416) والنقل عنه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(3) «تهذيب الكمال»: (34/ 96).
(3/322)

ابنه أبو نوفل.
قال الطبراني: ثنا العباس بن الفضل الأَسْفَاطيُّ: ثنا سَهْل بن بَكَّار: ثنا الأسود، عن أبي نَوْفل بن أبي عَقْرَب، عن أبيه، قال: «سألتُ النبي صلى الله عليه وسلم عن الصوم. قال: صم يوماً من الشهر. قلت: يا رسول الله إني أقوى. قال: صم يومين من الشهر. قلت: يا رسول الله زدني. قال النبي صلى الله عليه وسلم: زِدني زِدني صم ثلاثة أيام من كل شهر».
روى له البخاري في «الأدب» والنسائي هذا الحديث فقط من حديث الأسود بن شيبان.
- أبو عقيل الثَّقَفِيُّ، اسمه: عبد الله بن عقيل، عن مجالد وغيره. تقدم.
- أبو عَقِيل الجَمَّال يحيى بن حَبيب بن إسماعيل بن عبد الله بن حبيب بن أبي ثابت. [تقدم] (1)
- (د سي ق) أبو عَقِيل الدِّمشقيُّ، قاضي واسط، اسمه: هاشم بن بِلال، روى عنه شعبة وغيره. تقدم.
- (خ م مد تم) أبو عَقِيل الدَّوْرَقيُّ، اسمه: بشير بن عُقْبة، روى عن التابعين. تقدم.
- (مق د) أبو عَقِيل يحيى بن المتوكل الضَّرير، صاحب بُهَيَّة، عن يحيى بن سعيد الأنصاري. تقدم.
- (خ 4) أبو عَقِيل زُهرة بن مَعْبَد القُرَشِيُّ المِصْريُّ، روى عن جده عبد الله بن
__________
(1) زيادة من المصدر.
(3/323)

هشام وغيره. تقدم.

2237 - (قد) أبو عَقِيل (1) مولى عمر بن الخطاب.
عن امرأة عن عائشة أنها سألت النبي صلى الله عليه وسلم عن أطفال المشركين [179 - ب] فقال: «هم يتعاوون في النار».
روى عنه سفيان الثوري.

2238 - (ق) أبو عُكاشة (2) الهَمْدانيُّ الكُوفيُّ، أحد المجاهيل.
عن: رفاعة بن شَدَّاد عن عَمرو بن الحَمِق حديث: «من أمِن رجلاً على دَمِهِ فقتله ... ».
وعنه: أبو ليلى عبد الله بن ميسرة الحارثيِّ، قاله وكيع عن أبي ليلى ولم يُسَمِّه.
وقال مسلم بن إبراهيم: عن عبد الله بن مَيْسَرة الحارثي، عن أبي عكاشة، عن رفاعة بن شداد، عن سليمان بن صُرَد، والأول أشبه بالصواب، فإن حديث عمرو بن الحمق محفوظ في هذا الباب.
- (بخ م د س) أبو عَلْقَمة الفَرْوي الكبير، اسمه: عبد الله بن محمد بن عبد الله بن أبي فروة، شيخ إسحاق بن راهويه وغيره. تقدم.
وأما:
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 99).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 99).
(3/324)

2239 - أبو عَلْقَمة (1) الفَرْويُّ الصَّغير، فاسمه عبد الله بن هارون بن موسى بن أبي عَلْقمة.
يروي عن: عبد الله بن مَسْلَمة القعنبيِّ، وعبد الله بن نافع الصَّايغ، وقدامة بن محمد الخشرمي، ومطرِّف بن عبد الله المدني، وأبي غَزِيَّة محمد بن موسى الأنصاري.
ويروي عنه: الحسن بن حباش الحِمَّاني الكوفي، وعبد الرحمن بن أبي حاتم، وأبو قُريش محمد بن جُمُعة بن خلف الحافظ، ومحمد بن الحسن بن قتيبة العسقلاني، وأبو عبد الرحمن محمد بن عبد الله الهروي.
قال الحاكم أبو أحمد: منكر الحديث، وأبوه هارون بن موسى أحد الثقات.
قال ابن عدي: له مناكير.

2240 - (ر م 4) أبو عَلْقَمة (2) المِصْريُّ، مولى بني هاشم، ويقال: مولى عبد الله بن عباس، ويقال: حليف بني هاشم، ويقال: حليف الأنصار.
روى عن: عبد الله بن عمر، وعبد الله بن مسعود، وعثمان بن عفان، وعون بن عبد الله بن عتبة بن مسعود -وهو أكبر منه-، ويسار بن نمير مولى ابن عمر، وأبي سعيد الخدري، وأبي هريرة.
روى عنه: إبراهيم بن مسلم بن يعقوب القِبْطيُّ، وأيوب بن حُصَيْن ويقال: محمد بن حصين، والحارث بن يزيد الحضرمي، وشراحيل بن يزيد المعافريُّ،
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 100).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 101).
(3/325)

وأبو الخليل صالح بن أبي مريم، وعبد الله بن عبيد بن عُمَيْر، وعبد الرحمن بن رفاد بن أَنْعُم الأفريقي، وعطاء العامري والد يعلى بن عطاء، وعمرو بن يحيى بن عمارة، ومحمد بن أبي أيوب المُخَرَّميُّ، ومحمد بن الحارث بن سفيان المَخْزوميُّ، ويعقوب بن عطاء بن أبي رباح، ويعلى بن عطاء العامري، ويونس بن خَبَّاب، وأبو الزُّبير المكيُّ.
قال أبو حاتم: أحاديثه صحاح.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال ابن يونس: أبو عَلْقمة الفارسيُّ مولى ابن عباس، كان على قضاء أفريقية، وكان أحد الفقهاء الموالي الذين ذكرهم يزيد بن أبي حبيب.

2241 - (د) أبو علقمة (1)، مولى بني أمية.
عن عبد الله بن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم: «لعن الله الخمر وشاربها» الحديث.
وعنه: عبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز.
قاله أبو علي اللؤلؤي: عن أبي داود، عن عثمان بن أبي شَيْبة، عن وكيع، عن عبد العزيز.
وقال أبو الحسن بن العَبْد وأبو عَمْرو البصري وغير واحد: عن أبي داود، عن عثمان، عن وكيع، عن عبد العزيز، عن أبي طعمة مولاهم، وهو الصواب.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 102).
(3/326)

وكذلك هو عند ابن ماجه وقد تقدم حديثه على الصواب في ترجمة عبد الرحمن بن عبد الله الغافقي.
- أبو علوان، عن ابن عباس، هو عبد الله بن عصم. تقدم.

2242 - (د ت) أبو علي (1) بن يزيد بن أبي النَّجَاد الأَيْليُّ، أخو يونس بن يزيد، مولى معاوية بن أبي سفيان.
روى عن: الزُّهريِّ، عن أنس: «أن النبي صلى الله عليه وسلم قرأ {وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ} [آل عمران:45].
روى عنه يونس بن يزيد.
ذكره ابن حبان في «الثقات».
روى له أبو داود والترمذي هذا الحديث فقط من حديث عبد الله بن المبارك عن يزيد، وقال الترمذي: حسن.
قال محمد بن إسماعيل: تفرد ابن المبارك بهذا الحديث.

2243 - (سي) أبو علي (2) الأَزْديُّ، عن أبي ذر في القول عند الخروج من الخلاء [180 - أ] موقوف.
وعنه: منصور بن المُعْتَمِر، قاله الثوري عن منصور.
ورواه شعبة عن منصور فاختلف عليه فيه، فقال يحيى بن أبي بُكَيْر: عن
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 103).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 104).
(3/327)

شعبة عن منصور عن أبي الفَيْض، عن أبي ذر مرفوعاً.
وقال غندر عن شعبة عن منصور عن رجل عن أبي ذر موقوفاً.
- (م د س ق) أبو علي الأَصْبَحيُّ الهَمْدانيُّ، اسمه ثمامة بن شُفَيّ، عن فضالة بن عبيد وغيره. تقدم.
- (بخ 4) أبو علي الجَنْبي (1)، اسمه: عمرو بن مالك، عن فضالة بن عبيد وغيره. تقدم.
- (ع) أبو علي الحَنَفيُّ، اسمه: عبيد الله بن عبد المجيد، عن قرة بن خالد السدوسي وغيره. تقدم.
- (ت ق) أبو علي الرَّحبي، اسمه: حُسَين بن قَيْس، عن التابعين. تقدم.

2244 - أبو علي (2) الصَّيْقل، مولى بني أسد.
عن جعفر بن تمَّام، عن أبيه، عن العباس في السواك.
قال أبو علي بن السكن: مجهول.

2245 - (بخ م 4) أبو عَمَّار الدِّمشقِيُّ، اسمه: شَدَّاد بن عبد الله، مشهور بهما، عن أبي أمامة الباهلي وغيره. تقدم.
- (خ م د ت س) أبو عَمَّار المَرْوزِيُّ، اسمه: حُسين بن حُرَيْث. كذلك.
روى عنه الجماعة سوى ابن ماجه. تقدم.
__________
(1) في الأصل: الحنفي. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 554) و «لسان الميزان»: (9/ 126).
(3/328)

- (س ق) أبو عمَّار الهَمْداني الكُوفيُّ، اسمه: عريب بن حُمَيد، تابعي. تقدم.
2246 - أبو عَمَّار (1).
عن علي. وعنه السدي.
قال أبو حاتم: مجهول.

2247 - (أ) أبو عُمارة (2) أو عَمَّار.
عن جار جابر بن عبد الله قال: «قدمت من سفر فجاءني جابر بن عبد الله فسلَّم عليَّ فجعلت أُحَدِّثه عن أشراف الناس فقال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «إن الناس دخلوا في دين الله أفواجاً وسيخرجون منه أفواجاً». رواه عنه الأوزاعي.
- (ق) أبو عُمارة الأَنصاريُّ، اسمه: قيس، روى عنه خالد بن مَخْلد القَطَوانيُّ وغيره. تقدم.
- (بخ ق) أبو عمر البزار (3)، اسمه: دينار بن عمر، يروي عن التابعين. تقدم.
- (ت عس ق) أبو عُمر البزَّار القارئ، اسمه: حفص بن سُلَيْمان، وهو باسمه أشهر، روى عن كثير بن زاذان وغيره. تقدم.
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 413).
(2) «الإكمال»: (ص537) و «التذكرة»: (4/ 2128) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 514)، قال الحافظ ابن حجر: الذي في الأصل المعتمد من المسند «أبو عمار» من غير تردد وهو أبو عمار الدمشقي شداد.
(3) في الأصل: السرار. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3/329)

2248 - أبو عُمَر (1) البزار.
عن مسلم البطين. وعنه الثوري.

قال ابن أبي حاتم: أنا عبد الله بن أحمد فيما كتب إلي، قال أبي: قال وكيع: أبو عمر البزار ثقة.
2249 - أبو عمر (2) النصيبي (3).
عن أبي الدرداء حديث: «يصلون كما نصلي». وعنه عبد العزيز بن رُفَيع.
وقال الحكم: حدثت عن أبي عمر.
قال أبو زرعة: لا نعرفه إلا برواية هذا الحديث.
- (م د س ق) أبو عُمَر البَهْرانيُّ، اسمه: يحيى بن عُبَيْد، تابعي. تقدم.
- (خ د س) أبو عُمر حفص بن عمر الحَوْضِيُّ، مشهور باسمه وكنيته، عن شعبة وغيره، وعنه البخاريُّ وغيره. تقدم.

2250 - (س) أبو عُمر (4) الدِّمشقيُّ، وقيل: أبو عمرو.
روى عن عُبيد بن الحَسْحَاس، وعمر بن عبد العزيز.
روى عنه: حسين بن علي الجعفي، وعبد الرحمن بن عبد الله المَسْعوديُّ.
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 407).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 407).
(3) في المصدر: الصيني. وهو قول آخر فيه.
(4) «تهذيب الكمال»: (34/ 109).
(3/330)

قال الدارقطني: المسعوديُّ عن أبي عمرو، وقيل: عن أبي عمر الدمشقي متروك.
روى له النسائي حديثاً تقدم في ترجمة عبيد بن الحسحاس.
- (ق) أبو عمر حفص بن عمر الدُّوري المقرئ، مشهور بهما، روى عنه ابن ماجه. وقد تقدم.
- (ت) أبو عُمر حماد بن واقد الصَّفّار، كذلك.
روى عن إسرائيل بن يونس وغيره. تقدم.

2251 - (سي) أبو عمر (1) الصِّينِيُّ الشَّامِيُّ، حديثه في أهل الكوفة، اسمه: نَشِيط، وقال بعضهم: عمرو الصيني، وهو وَهْم.
روى عن: أبي الدرداء حديث التكبير والتسبيح دبر الصلاة، وقيل: عن أم الدرداء عن أبي الدرداء.
روى عنه: حبيب بن أبي ثابت، والحكم بن عتيبة، وعبد العزيز بن رُفيع، ومسكين بن دينار أبو هريرة الشَّقَرِيُّ، وميمون بن أبي شبيب، ويونس بن خَبَّاب.
روى له النسائي في «اليوم والليلة» هذا الحديث فقط والإمام أحمد.
- (د) أبو عُمر حفص بن عُمر الضَّرير [180 - ب]، مشهور بهما، روى عنه (2) أبو داود. تقدم.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 110).
(2) زيادة من المصدر ليست في الأصل.
(3/331)

قال شيخنا:
- أبو عُمر الضَّرير، جماعة قد كتبناهم في ترجمة حفص بن عمر هذا.

2252 - (د س) أبو عمر (1) الغُدَانيُّ، وقيل: أبو عمرو، حديثه في البصريين.
روى عن أبي هريرة حديث: «ما من رجل له إبل لا يُؤَدِّي حَقَّها في نَجْدِتها ورِسْلها» الحديث بطوله في الزكاة.
روى عنه قتادة.
ذكره ابن حبان في «الثقات».
روى له أبو داود والنسائي هذا الحديث فقط.
- (بخ م 4) أبو عُمر زاذان الكِنْديُّ، مشهور بهما، تابعي. تقدم.

2253 - (بخ ق) أبو عُمر (2) المَنْبِهيُّ النَّخَعيُّ الكُوفيُّ.
روى عن أبي حُجَيْفةَ السُّوائي.
روى عنه: شريك بن عبد الله النَّخَعيُّ.
روى له البخاري في «الأدب» (3) حديث: «شكى رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم جاره فقال: «احمل متاعك فضعه على الطريق» الحديث.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 112).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 115).
(3) رقم (125) وإيراد الحديث بنصه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(3/332)

وروى له ابن ماجه آخر عن موسى بن إسماعيل (1) عن شريك عنه عن أبي جحيفة قال: ذُكِرَت الجُدُود عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فرأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم لما رفع رأسه من الركوع قال: «اللهم ربنا لك الحمد ملء السماوات وملء الأرض وملء ما شئت من شيء بعد، لا مانعَ لما أعطيت، ولا ينفع ذا الجَدِّ منك الجَدُّ» رواه الطبراني من حديث شريك وهذا لفظه.
- (ع) أبو عُمر، مولى أسماء بنت أبي بكر، اسمه: عبد الله بن كَيْسان، تابعي. تقدم.

2254 - أبو عُمر، عن الحسن. وعنه إسماعيل بن عبد الملك. قال أبو حاتم: مجهول.
2255 - (أ) أبو عمر (2) البَجَليُّ.
يقال: اسمه عبيدة. عن عبد الملك بن سُفيان. وعنه مسلمة الرازي.
قال ابن حبان: لا يحل الاحتجاج به.

2256 - (س) أبو عَمرو (3) بن حفص بن المُغيرة بن عبد الله بن عمر بن مَخْزوم القُرَشيُّ المَخْزوميُّ، ابن عم خالد بن الوليد والحارث بن هشام، له صحبة.
قال أبو أحمد الحاكم: ويقال: أبو حفص بن عمرو بن المغيرة، ويقال: أبو
__________
(1) كذا، وصوابه: إسماعيل بن موسى كما في المصاد.
(2) «الإكمال»: (ص537) و «التذكرة»: (4/ 2130) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 515) وصوابه أبو عمرو، وسيكرره المصنف بعد قليل.
(3) «تهذيب الكمال»: (34/ 119).
(3/333)

حفص بن عمرو بن المغيرة، ويقال: أبو حفص بن المغيرة، له صحبة، وهو زوج فاطمة بنت قَيْس الفِهْرية، عِدَادُه في أهل الحجاز، وكان خرج مع علي إلى اليمن حين أمَّره عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم فماتَ وقيل: إنه بقي إلى خلافة عمر بن الخطاب.
ذكره البخاري فيمن لا يعرف اسمه.
وقال الجُوزْجانيُّ: سألت أبا هشام المَخْزوميَّ وكان عَلَّامةً بأسمائهم، عن اسم أبي عمرو هذا فقال: اسمه أحمد، وقال غيرُ الجُوزْجانيُّ: اسمه عبد الحميد، وقيل: اسمه كنيته.
روى له النسائي حديثاً واحداً.
قال الطبراني: ثنا أبو حصين محمد بن الحسين الهَمْدانيُّ الكوفي القاضي: ثنا يحيى بن عبد الحميد الحِمَّانيُّ: ثنا عبد الله بن المبارك، عن سعيد بن يزيد، قال: سمعتُ الحارث بن يزيد الحضرمي يُحَدِّث عن عُلَيَّ بن رباح اللَّخمِيِّ، عن ناشِرَة بن سُمَيّ قال: سمعت عمر بن الخطاب يقول يوم الجابية: إني أعتذر إليكم من خالد بن الوليد إني أمرته على أن يحبس هذا المال على صَدَقة المهاجرين فأعطاه ذا البأس وذا اللسان وذا الشَّرَف، وإني قد نزعته وأثبت أبا عبيدة بن الجراح، فقال أبو عمرو بن حفص: والله ما عدلتَ، نَزَعْتَ عاملاً استعمله رسول الله صلى الله عليه وسلم وغمدت سيفاً سله رسول الله صلى الله عليه وسلم، ووضعت لواءً نَصَبَه رسول الله صلى الله عليه وسلم، وحَسَدَت ابن العَمّ، فقال عمر: إنك قريب القرابة حديث السِّن، زاد غيره: مُغْضَب في ابن عَمِّك.
(3/334)

رواه النسائي عن إبراهيم بن يعقوب الجُوزْجانيُّ، عن وَهْب بن زَمْعة، عن ابن المُبَارك بنحوه.
قال شيخُنا: وقد روى له حديث آخر ثم ساق بسنده [181 - أ] إلى أبي بكر محمد بن الحسن بن عبدان الصَّيْرفيُّ، قال: ثنا عبد الله بن مَنِيع -هو أبو القاسم البغوي- ثنا وَهْب بن بقية: ثنا خالد الواسطيُّ، عن ابن أبي ليلى، عن أبي الزُّبير، عن عبد الحميد عن أبي عَمرو، وكانت تحته فاطمة بنت قَيْس فَطَلَّقها فأتت النبي صلى الله عليه وسلم فقال: «لا نفقة لك».
- (س) أبو عَمْرو بن حَفْص بن عمرو (1)، في ترجمة عبد الله بن حفص.

2257 - (د) أبو عَمرو بن حِمَاس بن عَمرو اللَّيثيُّ، من بني لَيْث بن بكر بن عبد مناة.
قال محمد بن سعد وأبو حاتم: من أنْفُسِهم، وقال غيرهما: من مواليهم، وهو والد شدَّاد بن أبي عمرو بن حِمَاس.
روى عن: أبيه حماس، وحمزة بن أبي أسيد الساعدي، ومالك بن أوس بن الحدثان.
روى عنه: حمزة بن المغيرة الكُوفيُّ، وابنه شداد بن أبي عمرو بن حماس، وعبد الله بن أبي سلمة الماجشون، ومحمد بن عمرو بن علقمة.
قال محمد بن سعد في الطبقة الرابعة من أهل المدينة: كان متعبداً مجتهداً يصلي بالليل، وكان شديد النظر إلى النساء، فدعا الله أن يذهب بصره، فذهب
__________
(1) في المصدر: أبو عمرو بن حفص، وأبو حفص بن عمرو.
(3/335)

بصره فلم يحتمل العمى، فدعا الله أن يرده عليه فرده عليه، وكان بعد إذا رأى المرأة طأطأ رأسه، وكان يصوم الدهر.
وقال الواقدي: لم أسمع له باسم.
روى له أبو داود حديثاً تقدم في ترجمة ابنه شداد.

2258 - (قد فق) أبو عَمرو (1) بن العَلاء بن عَمَّار بن العُرْيان، واسمه عمرو بن عبد الله بن الحُصَيْن بن الحارث بن جَلْهم، ويقال: جلهمة بن خزاعي، ويقال: جلهم بن حجر بن خُزاعي بن مالك بن مازن بن عمرو بن تميم بن مُرٍّ التميمي المازني البصري المقري، أحد الأئمة القراء السبعة.
اختلف في اسمه فقيل: زبّان، وقيل: العُريان، وقيل: يحيى، وقيل: جزء (2)، وقيل: اسمه كنيته.
وقال أبو عبد الله بن مَنْدَه: أُمُّه عائشة بنت عبد الرحمن بن ربيعة بن بكر من بني حنيفة.
قرأ القرآن على: حميد بن قيس الأعرج، وسعيد بن جبير، وعبد الله بن كثير، وعِكْرمة، ومجاهد، ويحيى بن يَعْمَر.
وقرأ عليه: أحمد بن موسى اللؤلؤي، وحسين بن علي الجعفي، وحماد بن زيد، وخارجة بن مصعب، وداود بن يزيد الأودي، وأبو زيد سعيد بن أوس الأنصاري، وسهل بن يوسف، وأبو نُعَيْم شجاع بن أبي نصر البلخيُّ، والعباس
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 120).
(2) في الأصل: حمزة، وما أثبتناه من المصدر.
(3/336)

بن الفضل الأنصاري قاضي الموصل، وأبو بحر عبد الرحمن بن عثمان البَكْراويُّ، وعبيد الله بن موسى، وعبد الملك بن قريب الأصمعي، وعبد الوارث بن سعيد، وعبد الوهاب بن عطاء، وعبيد بن عقيل الهلالي، وعلي بن نصر الجهضمي الكبير، ومحبوب بن الحسن، ومعاذ بن معاذ، وهارون الأعور، ويحيى بن المبارك اليزيدي، ويونس بن حبيب النحوي.
وروى الحديث عن: أنس بن مالك، وإياس بن جعفر البصري، وبديل بن مَيْسَرة العُقَيْليِّ، وجعفر بن زيد العبدي، وجعفر بن محمد الصادق، والحسن البصري، وداود بن أبي هند، وذكوان أبي صالح الزيات، وذي الرمة الشاعر واسمه غيلان بن عقبة، والذيال بن حرملة، ورؤبة بن العجاج الراجز، وصخر بن جُوَيْريِة -وهو من أقرانه-، وعطاء بن أبي رباح، وأبيه العلاء بن عَمَّار، وفَرْقَد السَّبَخيِّ، ومجاهد، ومحمد بن سيرين، ومحمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى، ومحمد بن مسلم بن شهاب الزُّهري، وأبي الزُّبير محمد بن مسلم المكي، ومغيرة بن مقسم، ونافع، ونهشل بن سعيد الخراساني، وهشام بن عروة، والوليد بن السمط، ويعلى بن حكيم، ويونس بن عبيد، وأبي رجاء العطاردي.
روى عنه: إسحاق بن مرَّار، وأبو عمرو الشيباني النحوي، والحسين بن واقد المروزي، وأبو أسامة حماد بن أسامة، وحماد بن زيد [181 - ب]، وأبو زيد سعيد بن أوس الأنصاري، وسلام بن سليمان بن سوار المدائني، وعمه شبابة بن سوار المدائني، وأبو نعيم شجاع بن أبي نصر البلخي، وشراحيل بن عبيد الله السعدي، وشريك بن عبد الله النخعي، وشعبة، وشعيب بن إسحاق الدمشقي، وعبد العزيز بن الحصين بن الترجمان، وعبد الملك بن قريب الأصمعي، وعبد الوارث بن سعيد، وعبيد بن عقيل الهلالي، وعفان بن سيار الجرجاني، وعيسى
(3/337)

بن يونس، وأخوه معاذ بن العلاء، ومعتمر بن سليمان، ومعمر بن راشد، وأبو عبيدة معمر بن المثنى، وأبو فَيْد مؤرِّج بن عمرو السدوسي، ووكيع، ويحيى بن حفص الأسدي الرازي المقرئ النحوي، وأبو محمد يحيى بن المبارك اليزيدي، ويعلى بن عبيد الطنافسي، ويونس بن حبيب النحوي، وأبو بحر البكراوي.
قال عباس عن ابن معين: أبو عمرو بن العلاء ثقة، وأبو سفيان بن العلاء ومعاذ بن العلاء.
قال أبو حاتم: كان له أخ يقال له: أبو سفيان، سُئِل ابن معين عنهما فقال: ليس بهما بأس.
وقال أبو خَيْثَمة زهير بن حرب: كان أبو عمرو بن العلاء رجلاً لا بأس به، ولكنه لم يحفظ.
وقال الأصمعي: سمعته يقول: كنت رأساً والحسن حي، قال: وسمعته يقول: نظرت في هذا العلم قبل أن أختتن، قال: وهو حنيئذ ابن أربع وثمانين.
وقال ثَعْلب: سمعتُ أبا عمرو الشيباني يقول: ما رأينا مثل أبي عمرو بن العلاء.
وقال أبو العيناء محمد بن القاسم: عن أبي عُبَيْدة (1): كان أعلم الناس بالقرآن والعربية والعرب وأيامها والشعر وأيام الناس، وكان ينزل خلف دار جعفر بن سليمان الهاشمي، وكانت دفاتره ملء بيت إلى السَّقْف ثم تَنَسَّك فأحرقها.
__________
(1) في الأصل: عبيد. وما أثبتناه من المصدر.
(3/338)

وقال الأصمعي: قال لي أبو عمرو بن العلاء: لو تهيأ لي أن أُفْرِغَ ما في صَدْري من العلم في صدرك لفعلته.
قال: وقال: لقد حفِظتُ في عِلْم القرآن أشياء لو كُتِبت ما قدر الأعمش على حَمْلها.
قال: وسمعته يقول: لولا أن ليس لي في أن أقرأ إلا بما قرئ لقرأت حرف كذا وكذا، وذكر حروفاً.
قال أبو بكر بن مجاهد: كان أبو عمرو مُقَدَّماً في عصره، عالماً بالقراءة ووجوهها، قدوة في العلم باللغة، إمام الناس في العربية، وكان مع علمه باللغة وفقهه متمسكاً بالآثار لا يكاد يخالف في اختياره ما جاء عن الأئمة قبله، متواضعاً في علمه.
قرأ على أهل الحجاز، وسلك في القراءة طريقهم، ولم تزل العلماء في زمانه تعرف له تقدمه وتقر له بفضله، وتأتم في القراءة بمذهبه، وكان حسن الاختيار، سهل القراءة، غير مُتَكلِّف، يؤثر التخفيف ما وجد إليه السبيل.
وقال نصر بن علي الجهضمي عن أبيه: قال لي شعبة: انظر ما يقرأ به أبو عمرو مما يختاره لنفسه، فاكتبه، فإنه سيصير للناس أستاذاً.
وقال أبو عبيد القاسم بن سلام: ثنا شجاع بن أبي نصر -وكان صدوقاً مأموناً- قال: رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في المنام فعرضت عليه أشياءً من قراءة أبي عمرو، فما رَدَّ علي إلا حَرْفين.
وقال أبو مزاحم الخاقاني عن إبراهيم الحربي: كان أهل البصرة -يعني أهل
(3/339)

العربية منهم- أصحاب الهوى إلا أربعة فإنهم كانوا أصحاب سُنَّة: أبو عمرو بن العلاء، والخليل بن أحمد، ويونس بن حبيب، والأصمعي.
وقال هارون بن موسى، عن عمرو عن الحسن وعن أبي عمرو: {فَهَلْ يُهْلَكُ إِلاَّ الْقَوْمُ الْفَاسِقُونَ} [الأحقاف:35] قال أبو عمرو: إنما يهلك في المَوْت ويُهْلَك في الصلب.
وقال حماد بن زيد: سألت أبا عمرو بن العلاء عن القدر؟ فقال: ثلاث آيات في القرآن {لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَسْتَقِيمَ، وَمَا تَشَاءُونَ إِلاَّ أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ}، {فَمَنْ شَاءَ اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ سَبِيلاً، وَمَا تَشَاءُونَ إِلاَّ أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ} [الإنسان:29 - 30]، {فَمَنْ شَاءَ ذَكَرَهُ (55) وَمَا يَذْكُرُونَ إِلاَّ أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ} [المدثر:55 - 56].
وقال عُبيد بن عَقِيل: في قِراءة أبي عمرو: {وَمَا يُشْعِرُكُمْ أَنَّهَا} -مكسورة- {إِذَا جَاءَتْ لاَ يُؤْمِنُونَ}.
وقال الأصمعي: قال لي أبو عمرو: يا عبد الملك كن من الكريم على حذر إذا أهنته، ومن اللئيم إذا أكرمته، ومن العاقل إذا أحرجته، ومن الأحمق إذا مازحته، ومن الفاجر إذا عاشرته، وليس من الأدب أن تجيب من لا يسألك، أو تسأل من لا يجيبك، أو تحدث من لا ينصت لك.
قال: وقال أبو عمرو: ما تشاتم رجلان قط إلا غلب المُهْمَل.
وقال أبو العَيْناء عن الأصمعي عن أبي عمرو: من عَرَف فَضْل من فوقه عرف
(3/340)

له من دونه (1)، ومن جحد جُحد.
قال أبو عبيدة: حدثني يونس أن أبا عمرو كان يُغْشَى عليه ويفيق، فأفاق من غشية له فإذا ابنه بِشْرٌ يبكي فقال: ما يبكيك، وقد أتت علي أربعٌ وثمانون.
وقال أبو بكر بن مجاهد: حَدَّثونا عن الأصمعيِّ أنه تُوفيِّ وهو ابن ست وثمانين.
وحكى أبو سليمان بن زبر أنه مات سنة أربع وخمسين ومائة وهو مسافر في طريق الشام.
وقال خليفة: توفي سنة سبع وخمسين هو وأخوه أبو سفيان.

2259 - (د ق) أبو عمرو (2) بن محمد بن حُرَيْث، وقيل: أبو محمد بن عمرو بن حُرَيث، وقيل: أبو عمرو بن محمد بن عمرو بن حريث العذري.
عن جده عن أبي هريرة في سُتْرة المُصَلِّي.
روى عنه: إسماعيل بن أمية، وروى إبراهيم بن محمد بن أبي يحيى عنه حديثاً آخر.
قال عباس عن ابن معين: أبو عمرو بن حُرَيْث جدٌ لإسماعيل بن أمية من قِبَل أمه، وقال أبو جعفر الطحاوي: مجهول، وحُكي عن ابن عيينة أن إسماعيل بن
__________
(1) في المصدر: ذويه.
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 130).
(3/341)

أمية مات قبله.
- (ع) أبو عَمْرو الأوزاعيُّ عبد الرحمن بن عَمرو، مشهور باسمه وكنيته، عن يحيى بن أبي كثير وغيره. تقدم.

2260 - (د) أبو عَمرو (1) السَّدُوسِي المَدِينيُّ، قيل: إنه سعيد بن سَلَمة بن أبي الحُسام.
روى عن: عبد الله بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم عن عمرة عن عائشة أن حبيبة بنت سَهْل كانت عند ثابت بن قَيْس بن شمَّاس.
وعنه: أبو عامر العَقَديُّ، قال أبو عبيد الآجُرِّيُّ: سألت أبا داود عن سعيد بن سَلَمة بن أبي الحُسَام فذكر كلاماً ثم قال: وروى عنه أبو عامر العَقَديُّ، فقال: ثنا أبو عمرو المديني يعني ابن أبي الحسام.
قال شيخنا (2): وقد رُوي عنه حديثٌ آخر من طريقين كُنِّيَ في أحدهما وسُمِّيَ في الآخر، ثم ساق بسنده إلى يحيى بن محمد بن صاعد: ثنا محمد بن معمر القيسي بالبصرة: ثنا أبو عامر العقدي: ثنا أبو عمرو السدوسي، قال ابن صاعد: وهو سعيد بن سلمة بن أبي الحسام: أخبرني عبد الله بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم: أخبرني عثمان بن أبي سليمان، عن نافع بن جبير بن مطعم، عن جبير بن مطعم، قال: قدمت المدينة إذ قدمتها وأنا غير مسلم فأقدم وقد أصابني
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 131).
(2) لم أجد هذا النقل عن المزي في مطبوعة «تهذيب الكمال».
(3/342)

كرى شديد فنمت في المسجد ففزعت بقراءة رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يقرأ في المغرب بالطور وكتاب مسطور، فاسترجعت فخرجت من المسجد وكان أول ما دخل قلبي الإسلام.
قال ابن صاعد: ثنا هشام بن علي السيرافي بالبصرة: ثنا عبد الله بن رجاء: ثنا سعيد بن سلمة بن أبي الحسام: حدثني عبد الله بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم فذكر بإسناده نحوه.

2261 - (بخ) أبو عَمْرو (1) السيباني، والد يحيى، الشَّاميُّ الفِلَسطينيُّ، ويقال: الحِمْصيُّ، اسمه: زُرعة، وهو عم الأوزاعي.
روى عن: عبد الله بن عمر، وعقبة بن عامر، وعمر بن الخطاب، وأبي الدرداء، وأبي هريرة.
روى عنه: حُميد الحِمْصيُّ، وعمر بن عبد الملك الفلسطيني، وابنه يحيى بن أبي عمرو السيباني.
ذكره ابن سُمَيْع في الأولى بعد الصحابة ممن أدرك الجاهلية.
وقال يعقوب بن سفيان في «ثقات التابعين» من أهل مصر [182 - ب]: ومنهم أبو عمرو السيباني في عداد أهل فلسطين.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
روى له البخاري في «الأدب» حديثاً واحداً عن سعيد بن تليد، عن ابن
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 132).
(3/343)

وَهْب، عن عاصم بن حَكيم، عن يحيى بن أبي عمرو، عن أبيه، عن عُقْبة بن عامر الجهني أنه مر برجل هيئته هيئة رجل مسلم فسلم فرد عليه عقبة: وعليك ورحمة الله وبركاته. فقال له الغلام: أتدري على من رددت؟ فقال: أليس برجل مسلم، فقالوا: لا، ولكنه نصراني، فقام عقبة فتبعه حتى أدركه فقال: إن رحمته وبركاته على المؤمنين.

2262 - أبو عمرو (1) البَجَليُّ.
قال ابن حبان: لا يحل الاحتجاج به.

2263 - أبو عمرو (2) الجَمَليُّ.
عن زاذان. وعنه صدقة أبو سهل.
قال أبو حاتم: مجهول.

2264 - أبو عمرو (3) الداري.
عن: ابن عجلان. وزيد بن أسلم.
قال أبو حاتم: مجهول.
__________
(1) كرره المصنف فقد ذكره قبل قليل خطأ: «أبو عمر البجلي».
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 410) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 556) و «لسان الميزان»: (9/ 132).
(3) «الجرح والتعديل»: (9/ 410) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 556) و «لسان الميزان»: (9/ 133).
(3/344)

2265 - أبو عمرو (1).
عن قيس بن سعد. وعنه مُعْتمر بن سليمان.
قال أبو زرعة: لا أعرفه.
- (ع) أبو عَمْرو الشَّعْبِيُّ عامر بن شَرَاحيل، تابعي. تقدم.
- (ع) أبو عَمْرو الشَّيْبانيُّ الكوفيُّ، اسمه: سعد بن إياس، تابعي. تقدم.

2266 - أبو عَمْرو (2) الشَّيْبانيُّ النَحْوي اللُّغويُّ الكُوفيُّ نزيل بغداد، اسمه إسحاق بن مرار.
روى عن: ركين أبي عبد الله الشامي (3)، وأبي عمرو بن العلاء.
روى عنه: أحمد بن إبراهيم الدورقي، وأحمد بن محمد بن حنبل، وأحمد بن يحيى بن ثعلب، وسلمة بن عاصم، وابنه عمرو بن أبي عمرو الشيباني، وأبو عبيدة القاسم بن سلام، وغيرهم.
قال عبد الله بن أحمد: كان أبي يلزم مجالسته ويكتب أماليه.
وقال أبو بكر بن الأنباري: كان يقال له: صاحب ديوان اللغة والشعر، وكان خَيِّراً فاضلاً صدوقاً.
وقال أبو العباس ثعلب: كان معه من العلم والسماع أضعاف ما كان مع أبي
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 411).
(2) ذكره المزي تمييزاً (34/ 134) وترجمه الذهبي في ميزانه: (7/ 406ط. دار الكتب).
(3) راجع حاشية تحقيق «تاريخ بغداد»: (7/ 341 رقم 2).
(3/345)

عبيدة.
قال أبو العباس: وكان دخل البادية ومعه دَستيجتان (1) حبر، فما خرج حتى أفناهما يكتب سماعه من العرب، وكان نبيلاً، فاضلاً، عالماً بكلام العرب، حافظاً للغاتها، عمل الشعراء: ربيعة ومضر واليمن وابن هرمة، وكان سمع من الحديث سماعاً واسعاً، وعُمِّر عُمُراً طويلاً حتى أناف على التسعين، وهو عند الخاصة من أهل العلم والرِّواية مشهور معروف، والذي قصر به عند العامة من أهل العلم أنه كان مستهتراً بالنبيذ والشرب له.
وقال أبو بكر الخطيب (2): هو كوفي نزل بغداد وحدث بها، وقيل: إنه لم يكن شيبانياً وأنه كان مؤدباً لأولاد ناس من بني شيبان فنسب إليهم، وكان من أعلم الناس باللغة موثقاً فيما يحكيه، وجَمَع أشعار العرب ودَوَّنَها، فحُكي عن ابنه عمرو بن أبي عمرو قال: لما جمع أبي أشعار العرب كانت نيفاً وثمانين قبيلة، وكان كلما عمل منها قبيلة وأخرجها إلى الناس كتب مصحفاً وجعله في مسجد الكوفة، حتى كتب نيفاً وثمانين مصحفاً بخطه.
روى له مسلم عن أحمد: ثنا سفيان بن عيينة عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة قال: أخنع اسم عند الله عز وجل [رجل] (3) تسمى بملك الأملاك. قال أحمد: سألت أبا عمرو الشيباني عن أخنع فقال: أوضع.
__________
(1) مفردها: دستيج. وهي فارسية معربة من دستى. «تاج العروس»: (5/ 566).
(2) «تاريخ بغداد»: (7/ 341).
(3) زيادة من المصدر.
(3/346)

- (س) أبو عَمرو القاصّ المُلائِيُّ، عن أبيه عن أبي هريرة: «أفطر الحاجم والمَحْجوم». وعنه سليمان التَّيميُّ.
قال الحاكم أبو أحمد ويحيى بن محمد بن صاعد: هو محمد بن عبد الرحمن بن خالد بن مَيْسَرة والد أسباط بن محمد. تقدم.
- (س ق) أبو عَمرو النَّدَبيُّ، اسمه: بشر بن حرب، تابعي. تقدم.
- (خ م د س) أبو عمرو ذكوان، مولى عائشة، تابعي. تقدم.

2267 - (س) أبو عمرو (1)، عن رجل عن يعلى بن مُرَّة في النَّهي عن الخَلُوق. وعنه عطاء بن السَّائب، وفيه خلاف مذكور في ترجمة عبد الله بن حفص [183 - أ].
2268 - (د) أبو عِمْران (2) الأنصاريُّ الشَّاميُّ، مولى أُمِّ الدرداء وقائدها، قيل: اسمه سليمان، وقيل: سُلَيْم.
روى عن: جابر بن عبد الله، وذي الأصابع -وله صحبة-، وعبادة بن الصامت، وعبد الله بن مُحَيْريز، وأبي الدرداء، وأبي سلام الأسود، ومولاته أم الدرداء.
روى عنه: ثروان أبو فروة الأعمى، وثعلبة بن مسلم الخثعمي، وأبو اليمان الحكم بن قيس الفلسطيني، وزياد بن أبي سودة، وعاصم بن رجاء بن حيوه، وعثمان بن عطاء الخراساني، وفروة بن مجاهد الأعمى، ومعاوية بن صالح
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 136).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 136).
(3/347)

الحضرمي.
قال أبو حاتم: صالح الحديث.
- (ع) أبو عِمْران الجَوْنيُّ، اسمه: عبد الملك بن حبيب البَصْريُّ، تابعي. تقدم.

2269 - أبو عِمْران (1) الجَوْنيُّ، آخر متأخر عن هذا. اسمه: موسى بن سَهْل بن عبد المجيد، بصري سكن بغداد.
يروي عن: الربيع بن سليمان المصري، وعبد الواحد بن غياث البصري، ومحمد بن رمح المصري، وأبي تقي هشام بن عبد الملك اليزني، وهشام بن عَمَّار الدِّمشقيّ، وغيرهم.
وعنه: دعلج بن أحمد، وعلي بن عمر الحَرْبيُّ السُّكّريُّ، وأبو بكر بن مِقْسم المقرئ، وأبو بكر الإسماعيليُّ، وأبو القاسم الطبرانيُّ، وغيرهم.
ذُكِر تمييزاً.

2270 - (س) أبو عَمْرة (2) الأنصاريُّ النّجاري، له صحبة، وهو والد عبد الرحمن بن أبي عمرة، وقد ذكر اسمه وما قيل فيه من الخلاف في ترجمة ابنه عبد الرحمن.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم.
روى عنه: ابنُه عبد الرحمن.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 137).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 137).
(3/348)

قال إبراهيم بن المُنْذر: قُتِل مع علي بصفين.
روى له النسائي حديثاً واحداً عن سويد بن نصر عن ابن المبارك، عن الأوزاعي، عن المُطَّلب بن حَنْطَب، عن عبد الرحمن بن أبي عَمْرة عن أبيه قال: كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في غزاة فأصاب الناس مخمصةٌ، فاستأذن الناس رسول الله صلى الله عليه وسلم في نحر بعض ظهورهم ... الحديث بطوله، وفيه أن عمر قال: يا رسول الله لو أمرتهم بجمع الأزواد فتدعوا الله بالبركة وأن رسول الله صلى الله عليه وسلم فعل ذلك فما بقي في الجيش وعاء إلا ملؤه وبقي مثله، فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى بدت نواجذه وقال: «أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أني رسول الله لا يلقى الله بهما عبدٌ مؤمن إلا حجبت عنه النار يوم القيامة».

2271 - (ت س) أبو عَمْرة (1) الأنصاريُّ، وقيل: ابن أبي عَمْرة، وقيل: عبد الرحمن بن أبي عَمْرة.
عن: زيد بن خالد الجُهَنيِّ حديث: «ألا أخبركم بخَيْر الشهداء».
وعنه: عبد الله بن عمرو بن عثمان بن عفان.
أخرجوه سوى البخاري عن ابن أبي عمرة عن زيد بن خالد، وسماه بعضهم في روايته عبد الرحمن، وأخرجه الترمذي والنسائي من حديث مالك، عن عبد الله بن أبي بكر، عن أبيه، عن عبد الله بن عمرو بن عثمان بالوجهين جميعاً، لكن النسائي أخرج حديث أبي عمرة في «السنن» وحديث ابن أبي عمرة في «حديث
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 139).
(3/349)

مالك».
وقال الترمذي: أكثر الناس يقولون ابن أبي عمرة، واختلف على مالك فيه، فروى بعضهم عن ابن أبي عَمْرة، وبعضهم عن أبي عمرة، وابن أبي عمرة أصح عندنا لأنه قد روى من غير حديث مالك عن عبد الرحمن بن أبي عَمْرة عن زيد بن خالد. وقد روى عن أبي عَمْرة عن زيد بن خالد غير هذا الحديث وهو صحيح أيضاً، وأبو عَمْرة هو مولى زيد بن خالد الجهني، وله حديث الغلول.

2272 - (د س ق) أبو عَمْرة (1)، مولى زيد بن خالد الجُهَنيّ.
روى عن مولاه زيد بن خالد.
وعنه محمد بن يحيى بن حبان عن أبي عمرة، عن زيد بن خالد الجهني أن رجلاً من أشجع من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم توفي يوم خيبر فذكر ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فقال: «صلوا على صاحبكم» فتغيرت وجوه الناس لذلك فقال: «إن صاحبكم غَلَّ في سبيل الله، ففتشنا متاعه فوجدنا خرزاً من خرز يهود ما تساوي درهمين» [183 - ب].

2273 - (د) أبو عَمْرة (2).
عن أبيه: «أتينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن أربعة نفر ومعنا فرس، فأعطى كُل إنسان منا سَهْماً وأعطى الفرس سهمين».
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 140).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 141).
(3/350)

وعنه: عبد الرحمن بن عبد الله المسعودي، قاله أبو عبد الرحمن المقري عن المسعودي، وقال أمية بن خالد، عن المسعودي، عن رجل من آل أبي عَمْرة، عن أبي عَمْرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم. ولم يقل عن أبيه.
أخرجه أبو داود من الوجهين.

2274 - (د س ق) أبو عُمَيْر (1) بن أنس بن مالك الأنصاريُّ، وكان أكبر ولد أنس.
قال الحاكم أبو أحمد: اسمه عبد الله، روى عن عمومة له من الأنصار من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم.
وعنه أبو بِشْر جعفر بن أبي وحشية، روى له الثلاثة هذا الحديث، أبو داود عن حفص بن عُمر، عن شعبة، عن أبي بشر.
- أبو عُمَير الحارث بن عُمَير البَصْريُّ، عن أيوب السِّخْتَياني وغيره. تقدم.

2275 - (أ) أبو عُمَيْر (2) الحضرمي.
عن ابن مسعود. وعنه العيزار بن جرول.

2276 - (ع) أبو العُمَيْس عُتبة بن عبد الله المَسْعوديّ.
- (ت) أبو العَنْبَس عبد الله بن صُهبان الأَسَدي الكُوفيُّ، عن عطية العَوْفي. تقدم.

2277 - (ع) أبو العَنْبَس (3) الثَّقفِيُّ، اسمه: محمد بن عبد الله بن قارب، أخو وهب،
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 142).
(2) «الإكمال»: (ص538) و «التذكرة»: (4/ 2134) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 517).
(3) «تهذيب الكمال»: (34/ 144).
(3/351)

وقيل: اسمه: محمد بن عبد الرحمن بن قارب.
روى عن: عبد الله بن عمرو، وأبيه عبد الله أو عبد الرحمن بن قارب الثقفي.
روى عنه: داود بن أبي عاصم الثقفي، وعبد الملك بن عمير، وعثمان بن المغيرة الثقفي، وعمرو بن ذر، وأبو عاصم التمار.
أما عثمان بن المغيرة فكناه ولم يسمه، وأما عبد الملك بن عُمَيْر: فسماه محمد بن عبد الرحمن بن قارب، وأما الباقون، فسموه محمد بن عبد الله.
روى له البخاري في «الأدب» حديثاً واحداً عن عبد الله بن عمر مرفوعاً: «إن الرحم شِجْنة من الرحمن ... » الحديث.

2278 - (د) أبو العَنْبَس (1) العَدَويُّ الكُوفيُّ، جد يونس بن بُكَيْر لأمه، اسمه الحارث بن عبيد بن كعب.
روى عن: الأغر أبي مسلم، والقاسم بن محمد بن أبي بكر، وأبي الشَّعْثاء يزيد بن مَهَاصِر الكِنْدي الكوفي، وأبي العَدَبَّس، وأبي مسلم مولى أم سلمة.
روى عنه: إسرائيل بن يونس، وأبو مريم عبد الغفار بن القاسم، ومِسْعَر بن كدام، وأبو عوانة.

2279 - (د س) أبو العَنْبَس (2) الكُوفيُّ الأكبر، قيل: اسمه عبد الله بن مَرْوان، وقيل: لا يُعرف اسمه.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 145).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 146).
(3/352)

روى عن أبي الشعثاء جابر بن زيد. وعنه شعبة.
قال أبو زرعة: لا أعرف اسمه.
وقال أبو حاتم: شيخ لا يُسَمَّى.
وقال الطبراني: وروى مِسْعَر أيضاًَ عن أبي العنبس الكبير واسمه عبد الله بن مروان.
روى له أبو داود والنسائي حديثاً واحداً.
قال الطبراني: ثنا الحسين بن إسحاق التُسْتَري: ثنا عبيد الله بن عمر القواريريُّ: ثنا سفيان بن حبيب، عن شعبة، عن أبي العَنْبَس، عن أبي الشعثاء، عن ابن عباس: «أن النبي صلى الله عليه وسلم جعل فداء أهل بدر أربعمائة»، أخرجه من حديث سفيان بن حبيب.
- (بخ مد) أبو العَنْبَس الكُوفيُّ المُلائيُّ الأصغر، اسمه: سعيد بن كثير بن عُبَيد، عنه عبد الواحد بن زياد وغيره. تقدم.
ولهم شيخ آخر يقال له:

2280 - أبو العَنْبَس (1) النَّخَعِيُّ الكُوفيُّ، وهو الأوسط، واسمه: عمرو بن مروان.
يروي عن: إبراهيم بن يزيد النخعي، وأبي وائل شقيق بن سلمة، وعامر الشعبي، وأبيه مروان النخعي.
ويروي عنه: جعفر بن عون، وحفص بن غياث، وأبو نُعَيْم عبد الرحمن بن
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 149).
(3/353)

هانئ النخعي، ووكيع.
قال أبو زرعة: أبو العَنْبَس الأكبر الذي يروي عن أبي الشعثاء عن ابن عباس لا يعرف اسمه، والأوسط اسمه عمرو بن مَرْوان، والأصغر اسمه سعيد بن كثير، ثلاثتهم كوفيون.

2281 - (ق) أبو عِنَبَة (1) الخَوْلانيُّ، مختلف في صحبته، قيل: اسمه عبد الله، وقيل: عمارة، كان يسكن حِمْص، وكان ممن أدرك الجاهلية، وأسلم في عهد النبي صلى الله عليه وسلم [184 - أ]، وقيل: إنه صَلَّى القِبْلتين، وصَحِبَ معاذاً، وكان أعمى.
روى عن: النبي صلى الله عليه وسلم، وعن عمر وشهد خطبته بالجابية.
روى عنه: بكر بن زرعة الخولاني، وأبو الزاهرية حُدَيْر بن كُريب، وشُرَحْبيل بن شُفعة الشَّاميُّ، وطليق بن سُمَيْر، ويقال: ابن عُمَيْر الرُّعينيُّ الحِمْصيُّ، وعبد الله بن أبي قَيْس النَّصريُّ، ولقمان بن عامر، ومحمد بن زياد الألهانيُّ، ومريح (2) بن مسروق، وأبو عبد الله الجسري.
ذكره خليفة بن خياط ومحمد بن سعد وأبو القاسم البغوي وغير واحد في الصحابة.
وقال عبد الصمد بن سعيد القاضي في تسمية من نزل حمص: ممن صَلَّى القبلتين مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ومنزله بحمص معروف في سوق
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 149).
(2) في مطبوعة «تهذيب الكمال»: «مربح» خطأ.
(3/354)

جرجس من مسجد الكلفيين، أخبرني بذلك يزيد بن عبد الصمد الدمشقي.
وقال الحاكم أبو أحمد: كان ممن صلى القبلتين وسمع من النبي صلى الله عليه وسلم، ويقال: أسلم والنبي حي.
وقال أحمد بن محمد بن عيسى صاحب «تاريخ الحمصيين»: كان ممن أكل الدم في الجاهلية وأسلم والنبي صلى الله عليه وسلم حي، وسمع خطبة عمر وصحب معاذاً، وكان أعمى، وعاش إلى خلافة عبد الملك.
قال المُفَضَّل بن غَسَّان عن ابن معين: إنه ممن صلى القبلتين، قال أهل الشام: إنه كان من كبار التابعين، وأنكروا أن له صحبة.
وقال أبو حاتم الرازي: هو في الطبقة العليا من تابعي أهل الشام.
وقال أبو زرعة الدمشقي: هو في الطبقة العليا التي تلي الصحابة، وذكره ابن سميع في الأولى من التابعين.
قال خليفة: مات سنة ثماني عشرة ومائة.
قال صاحب «تاريخ الحمصيين» أحمد بن محمد بن عيسى: عاش إلى خلافة عبد الملك –يعني ابن مروان-.
قال شيخنا: وهو أشبه بالصواب مما قاله خليفة.
روى له ابن ماجه حديثين في أحدهما التصريح بأنه سمع من النبي صلى الله عليه وسلم.
قال الطبراني: ثنا أحمد بن المعلى الدمشقي: ثنا هشام بن عمار: ثنا الجراح بن مليح: ثنا بكر بن زرعة: سمعت أبا عنبة الخولاني وكان ممن صلى القبلتين
(3/355)

مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «لا يزال الله يغرس في هذا الدين بغرس يستعملهم بطاعته» رواه عن هشام بن عمار، وقد تقدم في ترجمة بكر بن زرعة من وجه آخر.
- (بخ) أبو العَوَّام عبد العزيز بن الرُّبَيّع الباهليُّ البَصْريُّ، عن التابعين. تقدم.
- (د سي ق) أبو العَوَّام الجَزَّار، اسمه: فائد بن كَيْسان، روى عن التابعين. تقدم.
- (خت 4) أبو العَوَّام القَطَّان، اسمه: عمران بن داور مشهور بهما، عن قتادة وغيره. تقدم.
- (ع) أبو عَوَانة (1) الوَضَّاح بن عبد الله اليشكري، كذلك عن قتادة وغيره تقدم.
فأما:

2282 - (أ) أبو العَوَّام (2)، سادن (3) بيت المقدس.
روى عن: عمر، ومعاذ (4)، وكعب الأحبار، وعنه روح.
قال أحمد: لا أدري ما اسمه.

2283 - (س) أبو عَوْن (5) الأنصاريُّ الشَّاميُّ الأَعور، قال أبو عبد الله بن منده: اسمه
__________
(1) كذا جاء ترتيبه وحقه أن يتأخر.
(2) «الإكمال»: (ص538) و «التذكرة»: (4/ 2136) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 517).
(3) في الأصل: ساكن. وما أثبتناه من المصدر.
(4) في الأصل: عمرو بن معاذ. والتصحيح من المصدر.
(5) «تهذيب الكمال»: (34/ 154).
(3/356)

عبد الله بن أبي عبد الله.
روى عن أبي إدريس الخولاني.
روى عنه: أرطأة بن المنذر، وثور بن يزيد.
ذكره ابن حبان في «الثقات».
روى له النسائي حديثاً واحداً قال أحمد: ثنا صفوان بن عيسى: أنا ثور بن يزيد، عن أبي عون، عن أبي إدريس، قال: سمعت معاوية وكان قليل الحديث، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يقول: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «كُلّ ذَنْب عسى الله أن يغفره إلا الرجل يموت كافراً أو الرجل يقتل مؤمناً مُتَعمِّداً». رواه عن محمد بن المثنى، عن صفوان.
- (خ م د ت س) أبو عَوْن الثَّقفِيُّ، اسمه: محمد بن عبيد الله بن سعيد، تابعي. تقدم.

2284 - أبو عَوْن (1) بن أبي حازم.
عن عبد الله بن الزبير. وعنه عبد الله بن جعفر المخرمي.
قال أبو زرعة: مديني لا نعرفه.
قال ابن أبي حاتم: إذا لم يعرفه فقد جعله مجهولاً.

2285 - أبو عَوْن (2) بن أبي ركبة.
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 414).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 414)، و «ميزان الاعتدال»: (4/ 560) و «لسان الميزان»: (9/ 135).
(3/357)

عن غيلان بن جرير، عن أنس. وعنه خالد بن خداش.
قال أبو حاتم: مجهول، والحديث الذي رواه منكر [184 - ب].
- (ع) أبو العلاء، يزيد بن عبد الله بن الشِّخِّير العامريُّ، مشهور بهما، تابعي. تقدم.
- (س) أبو العلاء بن اللَجَّلاج. في ترجمة حصين بن اللجلاج.
- أبو العلاء داود بن عبد الله الأودي، عن التابعين. تقدم.

2286 - (ت ق) أبو العلاء، سعد بن طَرِيف الإسكاف، وهو باسمه أشهر، روى عن التابعين. تقدم.
- (ت) أبو العلاء الخَفَّاف، اسمه: خالد بن طَهْمان، عن التابعين. تقدم.
- (بخ 4) أبو العلاء بُرْد بن سِنان الشَّاميُّ، عن مكحول وغيره. تقدم.

2287 - (ت ق) أبو العلاء (1) الشَّاميُّ، آخر لا يعرف.
روى عن أبي أمامة الباهلي. روى عنه أصبغ بن زيد الوراق.
أخرجا له هذا الحديث فقط من حديث يزيد بن هارون عن أصبغ.
قال الترمذي: غريب.
- أبو العلاء هلال بن خَبَّاب العَبْديُّ، هو باسمه أشهر، عن عكرمة وغيره. تقدم.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 157).
(3/358)

- (د ت س) أبو العلاء القَصَّاب، اسمه: أيوب بن مسكين، ويقال: ابن أبي مسكين، عن قتادة وغيره. تقدم.
- (م د س) أبو العلاء حَيَّان بن عُمَيْر القَيْسيُّ، تابعي. تقدم.

2288 - أبو العلاء (1).
قال ابن حبان: روى عن نافع ما ليس من حديثه، لا يجوز الرواية عنه.

2289 - أبو العلاء (2)، رأيت علياً اتَّزر فوق السرة. وعنه محمد بن أبي يحيى الأيلي (3).
قال أبو زرعة: لا أعرفه.

2290 - (بخ س) أبو العَلانية (4) المَرَائيُّ البصري، اسمه: مسلم.
روى عن: أبي سعيد الخدري. روى عنه: عبد الكريم أبو أمية، ومحمد بن سيرين.
قال أبو داود: ثقة.
روى له البخاري في «الأدب» حديثاً، والنسائي آخر، عن عمرو بن علي، عن يحيى القطان، عن هشام بن حسان، عن محمد بن سيرين، عن أبي العلانية، عن
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 554) و «لسان الميزان»: (9/ 125).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 415).
(3) راجع تعليق العلامة المعلمي على هذا الموضع.
(4) «تهذيب الكمال»: (34/ 159).
(3/359)

أبي سعيد: «نهى عن نبيذ الجَرّ».
ورواه مخلد بن يزيد، عن هشام، عن محمد، عن أبي العالية، عن أبي سعيد.
قال النسائي: الصواب رواية يحيى القطان، وهذه الرواية خطأ.
قلت: وقد رواه أحمد، عن يزيد بن هارون، عن هشام بن حسان كما رواه يحيى القطان.

2291 - (د س) أبو عَيَّاش (1) الزُّرَقي الأنصاريُّ، والد النعمان بن أبي عَيَّاش، له صحبة، واسمه زيد بن الصامت، وقيل: زيد بن النعمان، وقيل: عبيد، وقيل: عبد الرحمن بن معاوية بن الصامت بن زيد بن خَلَدة بن مخلد بن عامر بن زُرَيْق بن عبد حارثة بن مالك بن عضب بن جُشَم بن الخزرج.
شهد مع النبي صلى الله عليه وسلم وهو فارس حلوة فرس كان له.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم صلاة الخوف يوم عسفان.
روى عنه: مجاهد، وأبو صالح الزَّيَّات إن كان محفوظاً. يقال: إنه مات بعد الأربعين في خلافة معاوية.
روى له أبو داود والنسائي حديثه في صلاة الخوف.

2292 - (د سي ق) أبو عَيَّاش (2)، وقيل: ابن أبي عَيَّاش، وقيل: ابن عياش، وقال بعضهم: أبو عَيَّاش الزُّرَقيُّ.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 160).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 162).
(3/360)

روى عن النبي صلى الله عليه وسلم: «من قال إذا أصبح: لا إله إلا الله وحده لا شريك له ... » الحديث، قاله سُهَيْل بن أبي صالح عن أبيه عنه.
روى له أبو داود والنسائي في «اليوم والليلة» وابن ماجه، قال النسائي في رواية: عن أبي عياش الزرقي.
- أبو عَيَّاش زيد بن عَيَّاش الزُّرقيُّ، وقيل: المخزومي، تابعي. تقدم.

2293 - (د ق) أبو عَيَّاش (1) المعَافريُّ المِصْريُّ (2).
روى عن: جابر، وسهل بن سعد، وعلي، وأبي هريرة.
روى عنه: خالد بن أبي عِمْران، ويزيد بن أبي حبيب.
قال أبو أحمد الحاكم: وهو ممن لا يعرف اسمه.
روى له أبو داود وابن ماجه حديثاً واحداً من رواية محمد بن إسحاق، عن يزيد بن أبي حبيب، عنه، عن جابر، قال: «ذَبَحَ رسول الله صلى الله عليه وسلم كبشين يوم العيد فقال حين وجَّهَهُما: «وجَّهت وجهي للذي فطر السماوات والأرض ... إلى قوله «وما أنا من المشركين» ثم قال: اللهم منكَ ولكَ تَقَبَّل من محمد وأمته» ثم سَمَّى وذَبَح.
- (خ م د س ق) أبو عِياض عمرو بن الأَسود العَنْسيُّ الشَّاميُّ، هو باسمه أشهر، تابعي. تقدم.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 163).
(2) في الأصل: البصري. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3/361)

2294 - (د س) أبو عِياض (1).
عن: عبد الله بن مسعود، وعن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام، روى قتادة عن عبد ربه [عنه] (2).
روى له أبو داود حديثاً والنسائي، وقد تقدما في ترجمة عبد ربه [185 - أ].
قال مسلم في «الكنى»: أبو عياض عمرو بن الأسود سمع معاوية، روى عنه خالد بن معدان، ويقال: اسمه قَيْس بن ثعلبة.
وقال ابن أبي حاتم: أبو عياض الذي روى عنه زياد (3) بن فياض، وهو صاحب علي اسمه مسلم بن نذير، سمعت أبي يقول ذلك.

2295 - (بخ م) أبو عيسى (4) الأُسواريُّ البَصْريُّ.
روى عن: عبد الله بن عُمر، وأبي سعيد الحديث (5) حديث: «عُودُوا المرضى واتَّبعوا الجَنَائز تُذَكُركم الآخرة».
وحديث «نهي عن الشرب قائماً»، وعن أبي العالية الرياحي.
روى عنه: ثابت البناني، وعاصم الأحول، وقتادة.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 164).
(2) زيادة من المصدر ليست في الأصل.
(3) في الأصل: زيد. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(4) «تهذيب الكمال»: (34/ 165).
(5) كذا، ويظهر أن صوابها: الخدري.
(3/362)

قال أبو الحسن الميموني عن أحمد: لا أعلم أحداً روى عنه غير قتادة.
وقال الطَّبراني: هو بصريٌ ثقة، لا يحضرني اسمه.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
روى له البخاري في «الأدب» الحديث المذكور فقط، وكذلك مسلم.

2296 - (د) أبو عيسى (1) الخُرَاسانيُّ التَّمِيميُّ، اسمه: سُليمان بن كيسان، وقيل: محمد بن عبد الرحمن، وقيل: محمد بن القاسم، وقع إلى مصر.
روى عن: الحسن البصري، ودرْع بن عبد الله الخَوْلاني، والضحاك بن مزاحم، وعبد الله بن عمر مرسل، وعبد الله بن القاسم، وعبد الله بن كنَّاز، وعبد الكريم أبي أمية، وعطاء الخراساني، وهارون بن راشد.
روى عنه: حيوة بن شريح، وسعيد بن أبي أيوب، وعبد الله بن لهيعة المصريون، ومعاوية بن صالح، ونافع بن يزيد، ويحيى بن أيوب المصريان (2).
ذكره ابن حبان في «الثقات».

2297 - أبو عيسى (3).
عن ابن مسعود مرسل. وعنه محمد بن عجلان.
قال أبو حاتم: مجهول.

2298 - أبو عيسى (4) الناجي، وكان من قدماء أصحاب الحسن.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 167).
(2) في الأصل: الحمصيان. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3) «الجرح والتعديل»: (9/ 412) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 5604) و «لسان الميزان»: (9/ 135).
(4) «الجرح والتعديل»: (9/ 412).
(3/363)

روى عنه: السري بن يحيى، وسعيد بن سيار (1).
قال أبو زرعة: شيخ ليس بمعروف.
__________
(1) في مطبوعة «الجرح والتعديل»: سعيد بن مينا.
(3/364)

باب الغين

2299 - (أ) أبو غادية (1) الجُهَني: يسار بن سبع.
أدرك النبي صلى الله عليه وسلم وهو قاتل عمار بن ياسر.
وعنه كلثوم بن جبر.

2300 - (د ت ق) أبو غالب (2) الباهليُّ الخَيَّاط البَصْريُّ، مولى باهلة، اسمه نافع، وقيل: رافع. روى عن: أنس والعلاء بن زياد العَدَويُّ.
روى عنه: سَلَّام بن أبي الصَّهْباء، وعبد الرحمن بن أبي الصَّهْباء، وعبد الوارث بن سعيد، وهَمَّام بن يحيى.
قال إسحاق عن ابن معين: صالح.
وقال أبو حاتم: شيخ.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
- (ق) أبو غالب دَيْلَم بن غَزْوان البَرَّاء العَبْدي، تقدم.
__________
(1) «الإكمال»: (ص541) و «التذكرة»: (4/ 2141) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 519).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 169).
(3/365)

2301 - (بخ د ت ق) أبو غالب (1) البَصْريُّ، ويقال: الأصبهانيُّ، صاحب أبي أمامة.
اختُلِفَ في اسمه فقيل: حَزَوَّر، وقيل: سعيد بن الحَزوَّر، وقيل: نافع، واختلف في ولائه فقيل: مولى خالد بن عبد الله القسري، وقيل: مولى خالد بن عبد الله بن أسيد القرشي، وقيل: مولى بني راسب، وقيل: مولى بني ضبيعة، وقيل: مولى باهلة.
روى عن: أنس بن مالك، وأبي أمامة الباهلي، وأم الدرداء.
روى عنه: أشعث بن عبد الملك الحُمْرانيُّ، وجعفر بن سليمان الضبعي، وحجاج بن دينار، والحسين (2) بن المنذر الخراساني إن كان محفوظاً، والحسين بن واقد المروزي، وحماد بن زياد شيخ لزافر بن سليمان، وحماد بن سلمة، وحميد بن مهران الكندي، وأبو خلدة خالد بن دينار، وخُلَيْد بن دَعْلج، وأبو غالب خليفة بن غالب الليثي، والخليل بن مرة، وداود بن السليك السعدي الحساني، وداود بن أبي الفرات، والربيع بن صبيح، وسفيان بن عيينة، وسلم بن زرير، وسليمان الأعمش، وسلام بن مسكين، وصدقة بن هرمز الرماني، وصفوان بن سليم، وعبد الله بن شوذب، وعبد العزيز بن صهيب، وعبد الرحمن بن أبي الصهباء، وأبو خريم عقبة بن أبي الصهباء، وعمارة بن زاذان الصيدلاني، وعمر بن أبي خليفة العبدي، وعمرو بن سليم، وعمران بن مسلم، والقاسم بن بلج، وقريب بن عبد الملك الأصمعي، وقريش بن حيان العجلي، وأبو مري قطري بن عبد الله الحداني، وقطن بن كعب القطعي، وكعب بن فروخ الرقاشي،
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 170).
(2) في الأصل: والحسن. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3/366)

ومالك بن دينار، ومبارك بن فضالة، ومحمد بن راشد، والمعلى بن زياد، ويوسف بن عطية الصفار، وأبو مرزوق.
ذكره محمد بن سعد في الطبقة الثالثة [185 - ب] من أهل البصرة، وقال: منكر الحديث.
وقال إسحاق بن منصور عن ابن معين: صالح الحديث.
وقال أبو حاتم: ليس بالقوي.
وقال الترمذي في بعض أحاديثه: حسن، وفي بعضها حسن صحيح.
وقال النسائي: ضعيف.
وقال الدارقطني: ثقة.
وقال ابن عدي: قد روى عنه حديث الخوارج بطوله، وهو معروف به.
وروى عنه: جماعة من الأئمة وغير الأئمة، ولم أر في أحاديثه حديثاً منكراً، وأرجو أنه لا بأس به.

2302 - (ق) أبو غالب (1)، اسمه نافع وقيل: رافع.
عن أبي سعيد الخدري عن النبي صلى الله عليه وسلم: «حَرِيمُ البِئْر مُدُّ رشائها». وعنه ثابت بن محمد العبدي.
قال شيخنا: لا أدري هو الباهلي أو غيره.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 173).
(3/367)

روى له ابن ماجه هذا الحديث.

2303 - (سي) أبو غالب (1).
عن ابن عمر في الوَدَاع. وعنه أبو سنان ضرار بن مُرَّة الشَّيْبانيُّ، ونَهْشَل بن مُجَمِّع الضبي.
قال ابن معين: لا أعرفه.
- (د س) أبو غانم المَرْوزيُّ، اسمه: يونس بن نافع.
روى عنه ابن المبارك وغيره. تقدم.
- أبو غرارة محمد بن عبد الرحمن بن أبي بَكْر بن أبي مُلَيْكة. تقدم.
- (س ق) أبو الغَريف الهَمْدانُّي الكُوفيُّ، عبيد (2) بن خليفة، تابعي. تقدم.
- أبو غَسَّان يوسف بن موسى التُّسْتَريُّ. تقدم.
- (م د ق) أبو غَسَّان محمد بن عمرو بن بكر الرَّازيُّ، لقبه زُنَيْج، عنه مسلم وغيره. تقدم.
- (ع) أبو غَسَّان يحيى بن كثير العَنْبريُّ، عن شعبة وغيره. تقدم.
- (ع) أبو غَسَّان (3) محمد بن مُطَرِّف المَدَنيُّ، عن أبي حازم وغيره. تقدم.
- (م د) أبو غَسَّان المِسْمَعيُّ، مالك بن عبد الواحد.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 173).
(2) في الأصل: عبيد الله. وما أثبتناه من المصدر.
(3) ذكر المزي قبله: أبو غسان محمد بن يحيى بن علي الكناني.
(3/368)

روى عنه: مسلم، وأبو داود. تقدم.
- (ع) أبو غَسَّان مالك بن إسماعيل النَّهْديُّ، مشهور بهما، روى عنه البخاري وغيره. تقدم.
- (ي د س) أبو الغُصْن ثابت بن قيس المدني، عن التابعين. تقدم.

2304 - (د) أبو الغُصْن (1).
روى عن صخر بن إسحاق. روى عنه: بشر بن عمر الزهراني.
قال ابن أبي حاتم: أبو الغصن شامي، سمع شداد بن أوس.
روى عنه يحيى بن حسان البكري.
قال شيخنا: هكذا ذكر هذه الترجمة، وأبو الغصن هذا هو ثابت بن قيس المدني المذكور وهو من أتباع التابعين، وهو غير أبي الغصن الشامي التابعي الذي ذكره ابن أبي حاتم والله أعلم.

2305 - (م د س ق) أبو غَطَفَان (2) بن طَرِيف، ويقال: ابن مالك المُرِّيُّ حجازيٌ، قيل: اسمه سعد.
روى عن: خزيمة بن ثابت، وسعيد بن زيد، وأبيه طريف، وعبد الله بن عباس، وأبي رافع مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأبي هريرة.
روى عنه: إسماعيل بن أمية، وداود بن الحُصَين، وعبد الله بن عبيد الله بن أبي رافع، وعمر بن حمزة بن عبد الله بن عمر، وعمرو بن أبان بن عثمان، وقارظ بن
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 176).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 177).
(3/369)

شيبة الزهري، ومحمد بن زيد بن المهاجر بن قنفذ، ويعقوب بن عتبة بن المغيرة بن الأخنس بن شريق الثقفي، وأبو سلمة بن عبد الرحمن وهو من أقرانه.
ذكره ابن سعد في الثانية من أهل المدينة، قال: وله دار بالمدينة عند دار عمر بن عبد العزيز، وكان قد لزم عثمان وكتب له ولمروان أيضاً.

قال النسائي في «الكنى»: أبو غطفان ثقة، قيل: اسمه سعد.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

2306 - أبو غَطَفان (1).
عن أبي هريرة.
قال الدارقطني: مجهول.

2307 - (د ت ق) أبو غُطَيْف (2) الهُذَليُّ، ويقال: غُطَيف، ويقال: غُضَيْف.
روى عن: عبد الله بن عمر. وعنه: عبد الرحمن بن زياد بن أنعم الأفريقي.
قال أبو زرعة: لا يعرف اسمه.
وقال أبو سعيد بن يونس: أبو غُطَيف الهذلي يروي عن حاطب بن أبي بلتعة عن عمر في الملاحم، وعن عبيد بن رُوَيْفع عن عمر.
روى عنه بكر بن سوادة، روى له الثلاثة حديثاً واحداً.
قال الطبراني: ثنا معاذ بن المثنى: ثنا مسدد: ثنا عيسى بن يونس: ثنا عبد
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 561) و «لسان الميزان»: (9/ 137).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 178).
(3/370)

الرحمن بن زياد بن أَنْعم، عن أبي غُطَيْف، قال: كنت عند ابن عمر فقال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «من توضأ على طهر كتب الله له عشر حسنات».
رواه أبو داود عن مُسَدّد [186 - أ]، وقال في رواية: عن غُطَيف، ورواه أيضاً والترمذي وابن ماجه من حديث عبد الرحمن بن زياد بن أنعم.
قال الترمذي: هو إسناد ضعيف.
- (بخ د ت س) أبو غِفَار المثنى بن سعيد، ويقال: ابن سعد الطائي، عن أبي تميمة الهُجَيْمي، وغيره. تقدم.

2308 - (ق) أبو الغَوْث (1) ابن الحُصَيْن الخَثْعَميُّ، رجل من الفرع، له صحبة.
روى حديثه عثمان بن عطاء الخراساني، عن أبيه، عنه أنه استفتى رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجة كانت على أبيه.
- (ع) أبو غَلَّاب يونس بن جُبير الباهليُّ، تابعي. تقدم.
- (ع) أبو الغَيث سالم مولى بن مُطِيع، مشهور باسمه وكنيته، تابعي. تقدم.
- (فق) أبو الغَيث عطية بن سُلَيْمان، عن القاسم أبي عبد الرحمن. تقدم.

2309 - ((أ) أبو غَيْلان (2) الشَّيْبانيُّ.
عن الحكم بن عبد الملك. وعنه خالد بن مخلد) (3).
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 180).
(2) «الإكمال»: (ص542) و «التذكرة»: (4/ 2146) ورمز له المصنف (أ) والأولى أن يرمز له (عب) فإنما أخرج له عبد الله بن أحمد في زياداته على المسند.
(3) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليسرى وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3/371)

باب الفاء
- (ت ق) أبو فاختة، والد ثُوَيْر، اسمه: سعيد بن علاقة، تابعي. تقدم.

2310 - (د س ق) أبو فَاطمة (1) اللَّيثيُّ، وقيل: الأَزْديُّ الدَّوسيُّ له صحبة.
قيل: اسمه أُنَيس، وقيل: عبد الله بن أُنَيْس، سكن الشام وشهد فتح مصر، واختط بها داراً.
روى عن: النبي صلى الله عليه وسلم.
روى عنه: كثير بن فُلَيْت، وكثير بن مُرَّة، ومسلمة بن عبد الله الجُهَنِيُّ مرسلاً، وأبو عبد الرحمن الحُبُليُّ.
ذكره ابن سميع وأبو زرعة الدمشقي فيمن نزل الشام من الصحابة.
قال المفضل بن غسان: هو أزدي وقبره بالشام إلى جنب قبر فضالة بن عبيد.

2311 - أبو فاطمة (2).
عن أبي معشر. وعنه الربيع بن صُبَيح.
قال أبو حاتم: شيخ بابة الوصافي. وذكر أبا فاطمة ثلاثة آخرين.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 182).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 424).
(3/372)

2312 - (د س) أبو فِراس (1) النَّهْديُّ.
روى عن: عُمر بن الخطاب: «رأيتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم أقَصَّ من نفسه» وفيه قِصَّة.
روى عنه: أبو نَضْرة العَبْديُّ.
قال البخاري: نَسَبَه هُشَيْم.
وقال أبو زرعة: لا أعرفه.
وقال إسحاق بن راهويه: عن أبي سلمة المخزومي، عن وُهَيب، عن الجُرَيْريِّ، عن أبي نَضْرة، عن أبي فراس واسمه الرَّبيع بن زياد الحارثي.
قال الحاكم أبو أحمد: إن كان إسحاق بن راهويه حفظ اسم أبي فراس الرَّاوي عن عُمر أنَّه الربيع بن زياد الحارثي ولم يقله من ذات نفسه فهما اثنان، وإن لم يَحْفظهُ فهو على ما قاله البخاريُّ، والرَّبيع بن زياد حارثيُّ كناه خليفة بن خياط أبا عبد الرحمن، ولا أبعد أن إسحاق سماه من ذات نفسه فاشتبه عليه، ولا أعرف أبا نضرة روى عن الربيع بن زياد شيئاً، إنما روى عنه أبو مجلز وقتادة، وذكره الشعبي في بعض أخباره، وأبو فراس الذي روى عنه أبو نَضْرة هو النهدي آخر على ما ذكره البخاري.
روى له أبو داود والنسائي هذا الحديث المتقدم فقط، ورواه الإمام أحمد مطولاً جداً.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 183).
(3/373)

- (م ق) أبو فِراس مولى عبد الله بن عَمرو، واسمه: يزيد بن رَبَاح عن مولاه وغيره تقدم.

2313 - أبو الفَرَج (1) مولى عمر بن عبد العزيز.
روى عن مولاه.
قال أبو زرعة: قدم علينا الري فكان يحدِّث عن مولاه عمر بن عبد العزيز حكايات كثيرة، وكان يَكْذِب.
ومن الأوهام:
- (سي) أبو فَرْوة (2) الأَشْجَعيُّ، عن ظئرٍ لرسول الله صلى الله عليه وسلم في قراءة {قُلْ يَاأَيُّهَا الْكَافِرُونَ} [الكافرون:1]، عند النوم. وعنه أبو إسحاق السبيعي.
قال شيخنا: هكذا وقع في بعض النسخ من «اليوم والليلة» للنسائي، وفي نسخة أبي الحسن بن منير: فَرْوة الأَشجعي، وهو الصواب. وقد تقدم.
- (ت ق) أبو فَرْوة الجَزَريُّ الرُّهاويُّ، اسمه: يزيد بن سِنَان، عنه وكيع وغيره. تقدم.
- (خ م د س ق) أبو فَرْوة الأصغر مُسلم بن سالم الجُهَنِيُّ، عن عبد الله بن عُكَيْم، وغيره. تقدم.
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 425) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 561) و «لسان الميزان»: (9/ 140).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 186).
(3/374)

- (خ م د س) أبو فَرْوة الأكبر: عروة بن الحارث الهَمْدانيُّ، عن التابعين. تقدم.
- (ق) أبو فَرْوة: عن أبي خَلَّاد عن النبي صلى الله عليه وسلم: «إذا رأيتُم الرَّجُل قد أعطي زهداً في الدُّنيا»، وعنه يحيى بن سعيد الأُمويُّ.
روى له ابن ماجه هذا الحديث.
هو: يزيد بن سنان الجَزَريِّ، وقد تقدم بيانه في ترجمة أبي خَلَّاد.
- (بخ م د ت ق) أبو فَزَارة العَبْسيُّ، اسمه: راشد بن كَيْسان، عن التابعين. تقدم.

2314 - (أ) أبو فزارة (1).
عن عبد الرحمن بن أبي ليلى.

2315 - (أ) أبو فضالة (2).
عن علي. وعنه ابنه فضالة.
قال أبو حاتم: له صحبة [186 - ب].

2316 - (د) أبو الفَضْل (3) بن خلف الأنصاريُّ، وقيل: أبو الفضيل، وقيل: أبو المُفَضَّل، وقيل: ابن المُفَضَّل.
روى عن: مسلم بن أبي بكرة، روى عنه أبو مكين نوح بن ربيعة.
__________
(1) «الإكمال»: (ص543) و «التذكرة»: (4/ 2148) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 525).
(2) «الإكمال»: (ص543) و «التذكرة»: (4/ 2148) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 525).
(3) «تهذيب الكمال»: (34/ 188).
(3/375)

روى له أبو داود حديث أبي بكرة: خرجت مع النبي صلى الله عليه وسلم لصلاة الصبح فكان لا يمر برجل إلا ناداه الصلاة أو حركه برجله.

2317 - (سي) أبو الفُضَيل (1)، وقيل: أبو الفَضْل أو ابن الفضل، بالشك.
روى عن ابن عمر. وعنه يونس بن خباب.
قال أبو داود الطيالسي: ثنا شعبة، عن يونس بن خَبَّاب: سمعت أبا الفضل أو ابن الفضل يحدث عن ابن عمر، قال: كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم قاعداً فقال: «اللهم إني أستغفرك وأتوب إليك فتب علي إنك أنت التواب الغفور، فلو أن إنساناً عد لعد مائة في يده» رواه النسائي في «اليوم والليلة» عن محمود بن غيلان، عن أبي داود ولم يقل أو ابن الفضل، وليس له سواه عنده.

2318 - أبو الفَضْل (2).
عن سنان بن أبي منصور عن مولاه واثلة مرفوعاً: «من دفن ثلاثة من الولد حَرَّم الله عليه النار». وعنه خالد بن أبي يزيد.
قال أبو حاتم: هو وسنان مجهولان.

2319 - أبو الفَضْل (3).
عن مكحول. وعنه بقية.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 188).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 424) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 562) و «لسان الميزان»: (9/ 141).
(3) «الجرح والتعديل»: (9/ 425) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 563) و «لسان الميزان»: (9/ 142).
(3/376)

قال أبو حاتم: مجهول.

2320 - أبو الفَضْل (1).
روى عنه عنبسة بن سعيد.
قال أبو حاتم: مجهول.

2321 - أبو الفَضْل (2).
عن أبي الجوزاء. قال الأزدي: متروك.

2322 - (أ) أبو فلان (3).
عن عَلْقمة بن مَرْثد. وعنه إسحاق بن يوسف.
قال عبد الله: كذا قال أبي فلم يُسَمِّه، قال وحدثنا غيرُه، وسَمّاه -يعني أبا حنيفة-.
- (ت س) أبو الفَيْض الشَّاميُّ: اسمه: موسى بن أيوب، وقيل: ابن أبي أيوب، روى عنه شعبة. تقدم.
- (سي) أبو الفَيْض، عن أبي ذر. تقدم في ترجمة أبي علي الأزدي.
-
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 424) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 562) و «لسان الميزان»: (9/ 141).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 562) و «لسان الميزان»: (9/ 140).
(3) «الإكمال»: (ص544) و «التذكرة»: (4/ 2149) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 527).
(3/377)

باب القاف
2323 - (د ت) أبو قابوس (1)، مولى عبد الله بن عمرو، حديثه في أهل الحجاز.
سمع مولاه يحدث عن النبي صلى الله عليه وسلم: «الراحمون يرحمهم الرحمن ... » الحديث.
روى عنه: عمرو بن دينار، أخرج له أبو داود والترمذي هذا الحديث فقط من حديث سفيان هو ابن عيينة عن عمرو. قال الترمذي: حسن صحيح.

2324 - (ق) أبو القاسم (2) بن أبي الزِّناد المَدَني، أخو عبد الرحمن، وكان الأصغر.
روى عن: إبراهيم بن إسماعيل بن أبي حبيبة، وإسحاق بن حازم، وأفلح بن حميد، وبكر بن عبد الله البصري وليس بالمزني، وأبي الغُصْن ثابت بن قيس، وسلمة بن وَرْدان، وأخيه عبد الرحمن بن أبي الزِّناد، وعبيد الله بن عبد الرحمن بن مَوْهب، وعبيد الله بن عبد العزيز الأنصاريِّ -وهو أخو عبد الرحمن، وهشام بن سعد، وواقد بن عبد الله التميمي.
روى عنه: إبراهيم بن المنذر الحِزامي، وأحمد بن حنبل، ويحيى (3) بن سعيد
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 191).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 192).
(3) في الأصل: وسعيد بن يحيى. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3/378)

الأموي، وعبد الرحمن بن يونس الرقي، وعبيد الله بن عمر القواريري، ومحمد بن أبان البَلْخِيُّ، ويعقوب بن محمد الزهري.
قال الأثرم: أثنى عليه أحمد، وقال: كتبتُ عنه وهو شاب.
وقال عباس عن ابن معين: اسمه كنيته، ولا يعرف له اسم.
وقال في موضع آخر: ليس به بأس، وأخوه ليس بشيء.
روى له ابن ماجه حديثاً واحداً، قال أحمد: ثنا أبو القاسم بن أبي الزِّناد: أخبرني إسحاق بن حازم، عن ابن مِقْسَم، قال أحمد: يعني عبيد الله بن مقسم، عن جابر بن عبد الله، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال في البَحْر: «هو الطَّهُوُر ماؤُه الحِلُّ ميتته»، رواه محمد بن يحيى عن أحمد بن حنبل.

2325 - أبو القاسم (1) الضرير.
عن عبد العزيز بن الماجشون. وعنه محمد بن حرب.
قال أبو زرعة: لا أدري من هو، هو منكر الحديث.
- أبو القاسم، عن ابن عباس، هو مِقْسم بن بجرة.
- (د س) أبو القاسم حُسين بن الحارث الجَدَلي، تابعي. تقدم.
- (عخ قد ت س فق) أبو قَبِيل المَعَافريُّ، اسمه: حيي بن هانئ، تابعي. تقدم.
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 427) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 563) و «لسان الميزان»: (9/ 144).
(3/379)

2326 - (ع) أبو قَتادة (1) الأَنصاريُّ، فارس رسول الله صلى الله عليه وسلم.
قيل: اسمه الحارث بن رِبْعي، وقيل: النعمان بن ربعي، وقيل: عمرو بن ربعي بن بَلْدمة (2) بن خناس بن سنان بن عبيد بن عدي بن غنم بن كَعْب بن سَلِمة السَلَميُّ [187 - أ] المَدَنيُّ، وأُمُّه كَبْشَة بنت مُطَهَّر بن حَرَام بن سَوَاد بن غَنْم بن كَعْب بن سَلِمة، وقيل: كَبْشة بنتُ عَبَّاد بن مُطَهَّر.
شهد أحداً وما بعدها.
روى عن: النبي صلى الله عليه وسلم، وعن عمر، ومعاذ.
روى عنه: أنس بن مالك، وإياس بن حَرْملة الشَّيبانيُّ، ويقال: حرملة بن إياس، وأبو حرملة، وابنُه أبو مصعب ثابت أبي قتادة، وجابر بن عبد الله، وسعيد بن كعب بن نافع، وسعيد بن المُسَيّب، وأبو الخليل صالح بن أبي مريم ولم يسمع منه، وعامر بن سعد البجلي، وعامر الشعبي، وعبد الله بن الزِّماني، وعبد الله بن الحباب (3) الأنصاري، وعبد الرحمن بن كعب بن مالك، وعطاء بن يسار، وعُلي بن رباح، وعَمَّار بن أبي عمار، وعمرو بن سُلَيم، ومحمد بن سيرين، ومحمد بن عمرو بن عطاء، ومحمد بن المنكدر، ومعبد بن كعب بن مالك، ومغيث بن أبي مغيث مولى أسماء، وأبو محمد نافع بن عباس الأقرع مولاه، ونَبْهان أبو صالح مولى التَّوأمة، ويحيى بن النَّضْر، وأبو سعيد الخُدريُّ، وأبو
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 194).
(2) في المصدر: وقيل عمرو بن ربعي، [والمشهور: الحارث] بن ربعي ...
(3) كذا، ولعل صوابه: بن رباح. كما في المصدر.
(3/380)

سلمة بن عبد الرحمن، وكَبْشة بنت كعب بن مالك.
ذكره محمد بن سعد في الثانية وقال: شهد أحداً والخندق وما بعدهما.
وقال الحاكم أبو أحمد: يقال: كان بدرياً، ولا يصح.
وقال إياس بن سلمة بن الأكوع عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم: «خير فرساننا أبو قتادة، وخير رَجَّالتنا سلمة».
وقال أبو سعيد الخدري: أخبرني من هو خير مني أبو قتادة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لعمار: «تقتلك الفئة الباغية».
قال الواقدي: عن يحيى بن عبد الله بن أبي قتادة: توفي أبو قتادة بالمدينة سنة أربع وخمسين، وهو ابن سبعين سنة.
وكذا قال يحيى بن بُكَير وسعيد بن عُفير في تاريخ وفاته، وكذلك الفَلَّاس إلا أنه قال: عن ثنتين وسبعين.
وقال الهيثم بن عَدِي وغير واحد: مات بالكُوفة وصلَّى عليه عليٌّ.
قال بعضهم: سنة ثمان وثلاثين.
قال الواقديُّ: ولم أر بين وَلَد أبي قتادة وأهل البلد عندنا اختلافاً أنه توفي بالمدينة، وروى أهل الكوفة أنه توفي بالكوفة وصلى عليه عليٌّ، فالله أعلم.
- أبو قتادة الحرانيُّ: عبد الله بن واقد. تقدم.
(3/381)

2327 - (م د س) أبو قَتادة (1) العَدَويُّ البَصْريُّ، مختلف في صحبته.
قال ابن معين: اسمه تميم بن نُذَير، وقال خليفة: نذير بن قنفذ، ويقال: تميم بن نذير، وقال غيره: تميم بن الزبير.
قال أبو عبد الله بن منده: وله صحبة.
روى عن: أسير بن جابر، وعبادة بن قرص، وعمرو، وعمران، وهشام بن عامر الأنصاري، ورجل من أهل البادية له صحبة.
روى عنه: إسحاق بن سويد، وحُمَيد بن هلال العدويان، [وعباس] (2) بن عبد الله شيخ لقتادة، وأبو قلابة الجرمي.
قال إسحاق بن منصور عن ابن معين: ثقة.
روى له مسلم وأبو داود من حديث حماد بن زيد، عن إسحاق بن سويد عنه، عن عمران بن حصين قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «الحياءُ خيرٌ كله».
وذكر فيه أبو داود قصة بشير بن كعب العدوي.
وروى له مسلم أيضاً: عن شيبان بن فَرُّوخ، عن سليمان بن المغيرة، عن حميد بن هلال، عنه، عن أسير بن جابر، عن ابن مسعود، أنه قال: «لا تقوم الساعة حتى لا يقسم ميراث ولا يفرح بغنيمة ... » الحديث، وفيه قصة وقد تقدم
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 197).
(2) زيادة من المصدر ليست في الأصل.
(3/382)

له حديثان في ترجمة أبي الدهماء.
وهذا جميع ماله عندهم، والله أعلم.

2328 - أبو قتادة (1) الشَّامي.
عن الأوزاعي.
قال يحيى بن معين: ليس بشيء، كتبنا عنه ثم تركناه، ذكره ابن عدي.
- (خ 4) أبو قُتَيبة سَلْم بن قُتَيبة الشَّعِيريُّ البَصْريُّ، وهو أبو قُتيبة الصَّغير.
روى عن شعبة وغيره. تقدم.
ولهم شيخ آخر يقال له:

2329 - أبو قتيبة (2)، واسمه نُعَيْم بن ثابت البَصْريُّ، وهو أبو قتيبة الكبير.
يروي عن: محمد بن سيرين، وأبي قلابة.
وعنه: عبد الرحمن بن أبي حَمَّاد، وأبو يحيى الحِمَّانيُّ.
ذُكِر تمييزاً.
- (د) أبو قُتيلة الشَّرعبيُّ العَنِّي، اسمه: مرثد بن وداعة (3)، مختلف في صحبته. تقدم.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 564) و «لسان الميزان»: (9/ 148).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 199).
(3) في مطبوعة «تهذيب الكمال»: مرثد بن عبد الله. خطأ.
(3/383)

2330 - أبو قَحْذَم (1).
قال ابن معين: ليس بشيء.
وقال الدارقطني والدولابي: ليس بثقة.
وقال أبو حاتم: رأى أبا بَكرة [187 - ب]، وعنه منصور بن زاذان.
قال شيخنا أبو عبد الله الذهبي: له رواية عن عبد الله بن جراد، وفي المسند من طريق عوف عن أبي قحذم قال: وجد في زمن زياد صرة فيها حَبُّ أمثال النوى مكتوبٌ عليها هذا نبت في زمن كان يعمل فيه بالعدل.
- (خت م د ت) أبو قُدامة: الحارث بن عُبيد الإياديُّ، مشهور بهما.
عن أبي عمران الجَوْنِّي وغيره. تقدم.
- (خ م س) أبو قُدامة: عُبيد الله بن سَعيد السَّرخسيُّ، روى عنه البُخاريُّ وغيره. تقدم.
- (بخ) أبو قِرْصافة جَنْدَرة بن خيشنة الكِنانيُّ، له صحبة. تقدم.

2331 - (ت) أبو قُرَّة (2) الأَسديُّ الصَّيْداويُّ، من أهل البادية.
عن سعيد بن المسيب. وعنه النضر بن شميل.
روى له الترمذي حديث عمر بن الخطاب: «إنَّ الدُّعاء موقوف بين السَّماء
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 429) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 564) و «لسان الميزان»: (9/ 149).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 201).
(3/384)

والأرض لا يصعدُ منه شيء حتى تُصلي على نبيك صلى الله عليه وسلم».
- (س) أبو قُرَّة موسى بن طارق الزَّبِيديُّ، عن موسى بن عقبة وغيره. تقدم.
- (م4) أبو قَزَعَة سُويد بن حُجَيْر الباهليُّ، عنه شعبة وغيره. تقدم.
- (بخ م 4) أبو قَطَن القُطَعِيُّ، عمرو بن الهَيْثم، عن شعبة وغيره. تقدم.
- (ق) أبو القُلُوص (1)، حُصَين بن أبي الحُرّ العَنْبَريُّ، مشهور باسمه وكنيته.
روى عنه: يونس بن عبيد وغيره. تقدم.

2332 - أبو قُعَيْس (2)، المذكور في حديث الحجاب من حديث عائشة في الصحيح اسمه: وائل بن أفلح (3)، وهو على شرط شيخنا ولم يذكره (4).
وقد روى الطبراني في «الصغير» (5) فقال: ثنا الفضل بن صالح الهاشمي المنصوري ببغداد: ثنا هُدبة بن خالد: ثنا محمد بن بَكر البرساني: ثنا عباد بن منصور، عن القاسم بن محمد، حدثني أبو قُعَيْس أنه أتى عائشة فاستأذن عليها فكرهت أن تأذن له، فلما جاء النبي صلى الله عليه وسلم قالت: يا رسول الله
__________
(1) في الأصل: أبو القلوص [القطيعي] خطأ.
(2) ترجمته في «الإصابة»: (1/ 99).
(3) كذا، والذي في أكثر المصادر أن اسمه أفلح.
(4) يظهر لي أن المزي لم يذكره ولا استدركه عليه الحافظ في «تهذيبه» لأنه إنما ذكر في سياق القصة من الطرق التي أخرجها الإمام مسلم والنسائي، ولم يرد كرجل من رجال الإسناد كما في طريق الطبراني، والله أعلم.
(5) رقم (746).
(3/385)

جاءني أبو القعيس فأبيت أن آذن له. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ليدخل عليك عَمُّك» وكان أبو قعيس أخا ظئر عائشة، وقال: لم يروه عن أبي قُعَيْس إلا القاسم، ولا عنه إلا عباد. تفرد به عن محمد بن بكر.
- (د) أبو القَمُوص: زيد بن علي العَبْديُّ، مشهور بهما، عن قيس بن النعمان وغيره. تقدم.
- (ع) أبو قِلابة: عبد الله بن زيد الجَرْميُّ، تابعي. تقدم.
- (ق) أبو قِلَابة: عبد الملك بن محمد الرَّقاشي، شيخ لابن ماجه. تقدم.
- (خ 4) أبو قَيْس (1) الأودي، عبد الرحمن بن ثروان، عن التابعين. تقدم.
- أبو قَيْس الدِّمشقيُّ، يقال: إنه محمد بن سعيد المصلوب، كذلك يكنيه أبو معاوية الضرير، وقد تقدم في الأسماء.

2333 - (ع) أبو قَيْس (2)، مولى عَمرو بن العاص.
روى عن: عبد الله بن عمرو، ومولاه عمرو بن العاص، وأُمِّ سلمة.
روى عنه: بُسْر بن سعيد، وعبد الرحمن بن جُبَير المصري، وابنه عروة بن أبي قيس، وعلي بن رباح اللخمي، ويزيد بن أبي حبيب.
قال ابن يونس: يقال: إنه رأى أبا بكر الصديق، واسمه: عبد الرحمن بن ثابت، وكان أحد فقهاء الموالي الذين ذكرهم يزيد بن أبي حبيب.
__________
(1) ذكر المزي قبله: أبو قيس بن رياح.
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 204).
(3/386)

قال محمد بن سَحْنون في كتابه: إن عبد الرحمن بن الحكم مولى عمرو بن العاص يُكْنَى أبا قيس.
قال ابن يونس: هو خطأ، وإنما أراد أبا قيس مالك بن الحكم الحَبَشِيُّ وأخطأ، شَهِدَ عبد الرحمن بن ثابت فتح مصر واختط بها.
ومات سنة 54هـ فيما ذكر ربيعة الأعرج عن ابن لهيعة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
جميع ما له عندهم أربعة أحاديث:
الأول: قال الطبراني: ثنا هارون بن مَلُّول المِصْريُّ: ثنا عبد الله بن يزيد المقرئ: ثنا حيوة، عن يزيد بن عبد الله بن الهاد، عن محمد بن إبراهيم، عن بُسْر بن سعيد، عن أبي قَيْس مولى عمرو بن العاص، عن عمرو بن العاص أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «إذا حكم الحاكم فاجتهد ثم أصاب فله أجران، وإذا حكم فاجتهد ثم أخطأ فله أجر» قال: -يعني ابن الهاد- فحدثته أبا بكر بن محمد بن عمرو بن حزم، فقال: هكذا حدثني أبو سلمة عن أبي هريرة.
الثاني: قال أحمد: ثنا وكيع: ثنا موسى بن عُلَي بن رباح، عن أبيه، عن أبي قَيْس [188 - أ] مولى عمرو بن العاص، عن عمرو بن العاص قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «فَصْل ما بين صيامكم وصيام أهل الكتاب أَكْلَةُ السَّحَر».
الثالث: حديثه عن عمرو بن العاص لما تيمم وصلى بأصحابه وهو جنب ... الحديث، رواه أبو داود من حديث ابن وَهْب، عن ابن لهيعة وعمرو بن
(3/387)

الحارث، عن يزيد بن أبي حبيب، عن عمران بن أبي أنس، عن عبد الرحمن بن جبير، عن أبي قيس فذكره، ورواه من وجه آخر عن يحيى بن أيوب عن يزيد بن أبي حبيب ولم يذكر فيه: عن أبي قيس.
قال شيخنا: وكذلك رواه الحسن بن موسى الأَشْيَب، وأبو صالح عبد الغفار بن داود الحَرَّانيُّ، عن ابن لهيعة [ليس فيه: عن أبي قيس. وكان ابن وهب حمل حديث ابن لهيعة] (1) على حديث عمرو بن الحارث. والله أعلم.
الرابع: قال: ثنا عبد الملك بن عمرو (2): حدثني موسى بن عُلَيّ، عن أبيه، عن أبي قيس مولى عمرو بن العاص، قال: قلت لأم سلمة أكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يُقَبِّل وهو صائم؟ قالت: لا، قلت: فإن عائشة تخبر الناس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يُقَبِّل وهو صائم، قالت: لعله كان لا يتمالك عنها حباً أما أنا فلا.
__________
(1) زيادة من المصدر سقطت من الأصل.
(2) في الأصل: عمر. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3/388)

باب الكاف
- (ف س) أبو كامل مُظَفَّر بن مُدْرِك البَغْداديُّ الحافظ، خُراسانيُّ الأصل. روى عن حماد بن سلمة، وغيره.
وعنه أحمد وغيره. تقدم.
- (خت م د س) أبو كامل فُضَيْل بن حُسين الجَحْدَريُّ البَصْرِيُّ، ابن أخي كامل بن طلحة، روى عنه مسلم وغيره. تقدم.

2334 - (س ق) أبو كاهل (1) الأَحْمَسي، له صحبة ويقال: كان إمام الحي، قيل: اسمه قيس بن عائذ، وقيل: عبد الله بن مالك.
روى حديثه إسماعيل بنُ أبي خالد عن أخيه أشعث، وقيل: سعيد، عنه. وقيل: عن إسماعيل عن قيس بن عائذ ليس بينهما أحد.
روى له النسائي وابن ماجه حديثاً واحداً. قال أحمد: ثنا وكيع، عن إسماعيل بن أبي خالد، عن أخيه، عن أبي كاهل، قال إسماعيل: وقد رأيت أبا كاهل قال: رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب الناس يوم عيد على ناقة خَرْماء وحَبَشيٌّ ممسك خطامها.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 211).
(3/389)

ورواه ابن ماجه أيضاً عن محمد بن عبد الله بن نُمَيْر، عن محمد بن عبيد، عن إسماعيل، عن قيس بن عائذ.

2335 - (ت) أبو كِبَاش (1) العَيْشيُّ، وقيل: السُّلَميُّ، وقيل: أبو عَيَّاش.
عن أبي هريرة: «نِعْمَ الأُضحية الجذعُ من الضَّأن». وعنه كِدَام بن عبد الرحمن السُّلمي. وقد تقدم حديثه في ترجمة كدام.

2336 - (د ت ق) أبو كَبْشة (2) الأَنْماريُّ المَذحِجيُّ، له صُحْبة، قيل: اسمه سعد بن عَمْرو، وقيل: عكسه، وقيل: عُمَر بن سعد، وقيل: عامر بن سعد، نزل الشام وكان قدمها مع عمر.
روى عن: النبي صلى الله عليه وسلم، وعن أبي بكر.
روى عنه: أَزْهر بن سعيد الحرازيُّ، وثابت بن ثوبان، وسالم بن أبي الجعد، وعبد الله بن بُسْر الحُبْرانيُّ البَصْريُّ، وابنه عبد الله بن أبي كَبْشة، وعمر بن رؤبة التَّغْلبيُّ، وابنه محمد بن أبي كَبْشة، وأبو طَلْحة نُعَيْم بن زياد الأنماريُّ، وأبو البَخْتَري الطَّائيُّ، وأبو عامر الهَوْزَنيُّ.
قال أبو داود: أبو كبشة الأنماري له صحبة، وأبو كَبْشَة السَّلُوليُّ ليست له صحبة.
قال أبو بكر بن أبي عاصم: ثنا دُحَيْم وابن مُصَفَّى قالا: ثنا الوليد بن مسلم، عن ابن ثَوْبان، عن أبيه، عن أبي كَبْشة الأنماري أنه حَدَّثه: «أن نبي الله صلى الله
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 213).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 213).
(3/390)

عليه وسلم كان يحتجم على هامَتِه وبين كتفيه ويقول: من أهْرَاقَ من هذه الدماء فلا يَضُّرُه أن لا يتداوى بشيء لشيء».
رواه أبو داود عن دحيم، وابن ماجه عن ابن مُصَفَّى، وليس له عند أبي داود سواه.

2337 - (د) أبو كبشة (1) السَّدُوسيُّ.
عن أبي موسى حديث: «إن بينَ أيديكم فِتَناً كَقِطَع الليل المظلم».
وعنه عاصم الأحول.
ذكره البخاري في «الكُنَى المُجَردَّة».
روى له أبو داود هذا الحديث.

2338 - (خ د ت س) أبو كَبْشَة (2) السَّلُوليُّ الشَّاميُّ.
روى عن: ثَوْبان، وسهل بن الحَنْظلية، وعبد الله بن عمرو، وأبي الدرداء.
روى عنه: حسان بن عطية، وربيعة بن يزيد، ويونس بن سَيْف الكَلَاعيُّ، وأبو سَلَّام الأسود.
ذكره أبو زرعة الدمشقي في الثانية من تابعي أهل الشام، وابن سميع: في الثالثة.
وقال العِجْليُّ: شامي تابعي، ثقة.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 215).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 215).
(3/391)

وقال أبو حاتم: لا أعلم أنه يُسمَّى.
وذكره البخاري ومسلم [188 - ب] وغير واحد فيمن لا يعرف اسمه.
وقال عبد الغني بن سعيد الحافظ في الأوهام التي أخذها على الحاكم أبي عبد الله في كتاب «المدخل»، قال: وقال أبو كبشة السَّلوليُّ: اسمه البراء بن قيس، وهذا وهم لأن أبا كَبْشَة السَّلُولي يُعَدُّ في الشاميين وهو من هوازن، وهوازن يرجع إلى مُضَر، والبراء بن قَيْس كوفي من السَّكون وهي من اليمن، والبراء بن قيس يكنى أبا كيسة بالياء المثناة من تحت والسين المهملة.
وقال ابن ماكولا في باب كَبْشة -بالباء الموحدة والشين المعجمة-: وأبو كَبْشَة البراء بن قيس السَّكُونيُّ، سمع حذيفة وسعد بن أبي وقاص، وعنه إياد بن لَقِيط، من قال غير ذلك فقد صَحَّف.
ذكره البخاري ومسلم فقالوا: أبو كَبْشة.
قال الطبراني: ثنا أبو مسلم الكَشِّي: ثنا أبو عاصم: ثنا الأوزاعي، عن حسان بن عطية، عن أبي كبشة السلولي، عن عبد الله بن عمرو، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «بَلِّغوا عَنِّي ولو آية، وحَدِّثوا عن بني إسرائيل ولا حَرَج، ومن كذب عليَّ مُتَعمِّداً فليتبوأ مَقْعده من النار».
أخرجه أحمد والبخاري عن أبي عاصم.
والترمذي عن محمد بن بشار عن أبي عاصم.
ومن وجه آخر عن حَسَّان بن عطية، وليس له عنده سواه.
قال الطبراني: ثنا أحمد بن خُلَيْد الحَلَبيُّ: ثنا أبو تَوْبة الربيع بن نافع: ثنا
(3/392)

معاوية بن سَلَّام، عن زيد بن سَلَّام أنه سمع أبا سلام يقول: حدثني السَّلُوليُّ عن سهل بن الحَنْظلية أنهم ساروا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم حُنَين فذكر الحديث بطوله، وفيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لأنس بن أبي مرثد الغنوي: «استقبل هذا الشِّعْب حتى تكون في أعلاه ولا تفرق. ثم قال: هل حَسِسْتم فارِسَكُم؟ فقال رجل: يا رسول الله ما حَسِسناه، فثَوَّب بالصَّلاة فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في الصلاة يلتفت إلى الشِّعْب ... » الحديث.
قال أبو نُعَيْم عن الطَّبَرانيِّ: لا يُروى هذا الحديث عن سَهْل بن الحَنْظلية إلا بهذا الإسناد، تَفَرَّد به معاوية بن سلام.
رواه أبو داود عن أبي توبة.
والنسائي عن محمد بن يحيى بن أبي (1) كثير الحَرَّانيِّ، عن أبي توبة، وليس له عنده سواه.

2339 - (عخ د ت س) أبو كثير (2) الزُّبَيْديُّ الكُوفيُّ، اسمه: زُهَيْر بن الأقمر، وقيل: عبد الله بن مالك، وقيل: جمهان، وقيل: إنهما اثنان.
روى عن: الحسن بن علي، وعبد الله بن عمر، وعبد الله بن عمرو، وعلي بن أبي طالب، ورجل من الأزد له صحبة.
روى عنه: عبد الله بن الحارث الزُّبَيديُّ المُكْتِب.
__________
(1) كذا، وهو حشو، صوابه: محمد بن يحيى بن كثير.
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 219).
(3/393)

قال العِجْليُّ: كوفيٌ تابعيٌ ثقة.
وقال أبو عُبيد الآجُريُّ: سُئِلَ أبو داود عن أبي كثير الزُّبيديِّ أعني عبد الله بن مالك، فقال: جُمْهان بن مالك، فقال: روى عنه عمرو بن مرة (1).
وقال النسائي: زهير بن الأقمر ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
قال أبو داود الطيالسي: ثنا شعبة، عن عمرو بن مُرَّة: سمعت عبد الله بن الحارث يُحَدِّث عن أبي كثير الزُّبيديِّ، عن عبد الله بن عمرو بن العاص، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إياكم والظلم فإن الظلم ظلمات يوم القيامة، وإياكم والفُحْش فإن الله لا يحب الفحش ولا التَّفَحُّش، وإياكم والشح فإنه أهلك من كان قبلكم: أمرهم بالقطيعة فقطعوا، وأمرهم بالبُخْل فَبَخِلوا، وأمرهم بالفجور ففجروا» فقام رجل فقال: يا رسول الله أيُّ الهجرة أفضل؟ قال: «أن تَهْجُر ما كره رَبُّك» قال: وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «الهجرة هجرتان هجرة الحاضر وهجرة البادي، فأما البادي فيجيب إذا دعي ويطيع إذا أمر، وأما الحاضر فهو أعظمُهُما بَلِيَّة وأفضلهما أجراً».
روى أبو داود بَعْضَه من قوله: «إيَّاكم والشَّحّ» إلى قوله: «ففجروا» عن حفص بن عمر عن شعبة.
وروى النَّسائيُّ قِصة الهجرة منه عن أحمد بن عبد الله، عن غُنْدَر، عن شعبة، وروى باقيه من وجه آخر عن عبدة من حديث عمرو بن مرة وهذا جميع ماله
__________
(1) قابل بما في الأصل (34/ 220).
(3/394)

عندهما.

2340 - (بخ م 4) أبو كَثِير (1) السُّحَيْمِيُّ الغُبَريُّ اليَمَاميُّ الأعمى، قيل: اسمه يزيد بن [189 - أ] عبد الرحمن بن أذينه، وقيل: يزيد بن عبد الله بن أذينه، وقيل: ابن غفيلة، قال أبو عوانة الإسفراييني: غفيلة أصح من أذينة.
روى عن: أبي هريرة، وعن أبيه عن أبي ذر.
روى عنه: أيوب بن عُتْبة، وابنه زفر بن أبي كثير، وعبد الله بن بدر السُّحَيميُّ، وعبد الرحمن بن عمرو الأوزاعي، وعقبة بن التوأم، وعكرمة بن عَمَّار، وعمر (2) بن راشد، وكلثوم بن زياد، وموسى بن نجدة، ويحيى بن أبي كثير.
قال أبو حاتم وأبو داود والنسائي: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

2341 - (أ) أبو كثير (3) المُحَاربيُّ.
عن خرشة بن الحر، وعنه ثابت بن عجلان.

2342 - (أ) أبو كثير (4) مولى الأنصار.
روى عنه إسماعيل بن مسلم العبدي.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 221).
(2) في الأصل: عمرو. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3) «الإكمال»: (ص547) و «التذكرة»: (4/ 2158) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 533).
(4) «الإكمال»: (ص547) و «التذكرة»: (4/ 2159) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 533).
(3/395)

2343 - (أ) أبو كثير (1).
عن مولاه عقبة بن عامر الجُهَنيُّ. وعنه كعب بن علقمة.

2344 - (س) أبو كثير (2)، مولى آل جَحْش، ويقال: مولى محمد بن عبد الله بن جَحْش القُرَشي الأسدي، ويقال: مولى الليثيين حجازي، يقال: إن له صحبة.
روى عن: سعد بن أبي وقاص، ومحمد بن عبد الله بن جحش.
روى عنه: صفوان بن سُليم، والعلاء بن عبد الرحمن، ومحمد بن عمرو بن علقمة، ومحمد بن أبي يحيى (3) الأسلمي.
روى له النسائي حديثاً تقدم في ترجمة محمد بن عبد الله بن جحش.
- (م د ل س) أبو كثير الجُلَاح، مولى عبد العزيز بن مروان، مشهور بهما.
عن حنش الصنعاني وغيره. تقدم.

2345 - (د ت) أبو كثير (4)، مولى أم سلمة، روى عن مولاته أم سلمة.
وعنه: عبد الرحمن بن عبد الله المَسْعوديُّ، وابنته حفصة، ويقال: حُمَيْضة.
قال الطبراني: ثنا خَطَّاب بن سعد الدمشقي: ثنا مؤمل بن إهاب: ثنا عبد الله
__________
(1) «الإكمال»: (ص547) و «التذكرة»: (4/ 2159) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 532).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 222).
(3) في الأصل: بن أبي كثير. وما أثبتناه من المصدر.
(4) «تهذيب الكمال»: (34/ 223).
(3/396)

بن الوليد العَدَنيُّ: ثنا القاسم بن مَعْن، عن عبد الرحمن بن عبد الله المسعودي، عن أبي كثير مولى أُمِّ سَلَمة، عن أُمِّ سلمة قالت: «عَلَّمَني النبي صلى الله عليه وسلم أن أقول عند أذان المغرب: اللهم هذا عند إقبال ليلك وإدبار نهارك وأصوات دعاتك فاغفر لي».
رواه أبو داود عن مُؤَمَّل بن إهاب.
وأخرجه الترمذي من وجه آخر عن حفصة بنت أبي كثير عن أبيها، وقال: غريب إنما نعرفه من هذا الوجه، وحفصة لا نعرفها ولا أبوها.
- (خ ت س) أبو كُدَيْنَة يحيى بن المُهَلَّب البَجَليُّ، روى عن التابعين. تقدم.

2346 - (ق) أبو كَرِب (1) الأَزْديُّ.
عن نافع عن ابن عمر حديث: «من طلب العلم لِيُماري به السُّفَهاء». وعنه: حَمَّاد بن عبد الرحمن الكَلْبيُّ.
قال أبو حاتم: مجهول.
- (ع) أبو كُرَيْب محمد بن العلاء الهَمْدانيُّ الكُوفيُّ، مشهور بهما، روى عنه الجماعة. تقدم.
- (خ 4) أبو كَرِيمة المِقْدام بن مَعْدي كَرِب، له صحبة. تقدم.
- (د) أبو كَعْب السَّعْديُّ البَلْقاويُّ، اسمه: أيوب بن موسى، ويقال: ابن محمد ويقال: ابن سليمان.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 225).
(3/397)

روى عن بعض التابعين. تقدم.
- (ت) أبو كَعْب، صاحب الحرير، اسمه: عبد ربِّه بن عبيد، عن شهر بن حَوْشَب وغيره. تقدم.

2347 - أبو كعب (1)، الحارثي.
رأى عثمان وسأله عن أمر دينه. وعنه زياد بن جيل.
قال أبو حاتم: مجهول.
- (كن) أبو كُلْثُم سَلَامة بن بِشْر بن بُدَيْل، عن يزيد بن السِّمْط وغيره. تقدم.

2348 - (بخ د) أبو كِنَانة (2) القُرَشيُّ.
عن أبي موسى الأشعري. وعنه: زياد بن أبي زياد، وزياد بن مِخْراق، وأبو إياس، يقال: هو معاوية بن قُرَّة.
قال أبو أحمد بن صاعد: ثنا الحسين بن الحسن المروزي: أنا عبد الله بن المبارك: أنا عوف عن زياد بن مخراق، قال: قال أبو كنانة، عن الأشعري يعني أبا موسى، قال: «إن من إجلال الله إكرام ذي الشَّيْبِة المسلم، وحامل القرآن غير الغالي فيه ولا الجافي عنه، وإكرام ذي السُّلطان المُقْسِط».
قال ابن صاعد: وقد رفعه غيره: ثنا إسحاق بن إبراهيم الصَّوَّاف بالبصرة: ثنا عبد الله بن حمران الحمراني: ثنا عوف بإسناده بمثله مرفوعاً.
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 430).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 227).
(3/398)

رواه البخاري في «الأدب» عن بشر بن محمد عن ابن المبارك. وأبو داود عن إسحاق بن إبراهيم الصَّوَّاف مرفوعاً.
وقال أحمد: ثنا محمد بن جعفر، وحماد بن أسامة قالا: ثنا عوف، عن زياد بن مخراق، عن أبي كنانة عن أبي موسى، قال: قام رسول الله صلى الله عليه وسلم على باب بيتٍ فيه نفر من قُرَيش وأخذ بعضادتي الباب، فقال: «هل في البيت إلا قُرشيُّ؟ قال: فقيل: يا رسول الله غير فلان ابن أختنا، فقال [189 - ب]: ابن أخت القوم منهم، ثم قال: إن هذا الأمر في قُرَيش ما داموا إذا استرحموا رحموا وإذا حكموا عدلوا وإذا قَسَموا أقْسَطوا، فمن لم يفعل ذلك منهم فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين، لا يُقْبلُ منه صَرْف ولا عَدْل».
روى أبو داود منه: «ابن أخت القوم منهم» عن أبي بكر بن أبي شيبة، عن حماد بن أسامة، وهذا جميع ما له عندهما.

2349 - (ق) أبو الكَنُود (1) الأَزْديُّ الكُوفيُّ، قيل: اسمه: عبد الله بن عامر، وقيل: ابن عِمْران، وقيل: ابن عُويمر، وقيل: اسمه عمرو بن حَبَشي، وقال أبو داود: اسمه عبد الله بن سعد.
روى عن: خبَّاب بن الأرت، وعبد الله بن عمر، وعبد الله بن مسعود، وعلي.
روى عنه: إسماعيل بن أبي خالد، وقيس بن وهب، وأبو إسحاق السَّبيعيُّ، وأبو سعد الأزدي قارئ الأزد.
ذكره ابن حبان في «الثقات».
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 229).
(3/399)

روى له ابن ماجه حديثاً واحداً، قال الحافظ أبو نعيم: ثنا أبو بكر الطَّلْحيُّ: ثنا عبيد بن غَنَّام: ثنا أبو بكر بن أبي شَيْبة: ثنا أحمد بن المُفَضَّل: ثنا أسباط بن نصر، عن السُّدِّي، عن أبي سعد الأزدي، عن أبي الكنود، عن خباب بن الأرت، قال: جاء الأقرع بن حابس التميمي، وعيينة بن حصن الفزاري، فوجدوا النبي صلى الله عليه وسلم قاعداً مع عمار وصهيب وبلال وخباب بن الأرت في أناس من ضعفاء المؤمنين فذكر الحديث بطوله في تفسير قوله تعالى: {وَلاَ تَطْرُدِ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ مَا عَلَيْكَ مِنْ حِسَابِهِمْ مِنْ شَيْءٍ} [الأنعام:52]، وقوله: {وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ} [الكهف:28] الآية، رواه من حديث أسباط.
(3/400)

باب اللام
2350 - (خ م د ق) أبو لُبابة (1) بن عبد المنذر الأَنْصاريُّ المَدَنيُّ، صحابي.
[قال الزهري] (2) وخليفة بن خياط: اسمه بشير، وقال أحمد وابن معين وأبو زرعة ومسلم: اسمه رِفَاعة، وقيل: إن رفاعة ومُبَشِّر ابني عبد المنذر أخواه.
قال ابن إسحاق: رفاعة بن عبد المنذر بن زَنْبر بن زيد بن أُمية بن زيد بن مالك بن عَوْف بن عَمرو بن عوف بن مالك بن الأوس.
وقال خليفة: ويقال: ابن زنبر بن زيد بن مالك بن عمرو بن عوف، ويقال: ابن عبد المنذر بن الزبير، وأُمُّه نُسَيبة بنت زيد بن ضبيعة بن زيد بن مالك بن عوف.
روى عن: النبي صلى الله عليه وسلم، وعن عمر.
روى عنه: سالم بن عبد الله بن عمر مقروناً بزيد بن الخطاب، وقيل: عن سالم عن أبي لبابة أو زيد بن الخطاب، وابنه السائب بن أبي لبابة، وسَلْمان الأغر، وعبد الله بن عمر مقروناً بزيد بن الخطاب، وقيل: عنه أو عن زيد بن الخطاب، وعبد الله بن كعب بن مالك، وابنه عبد الرحمن بن أبي لبابة، وعبد الرحمن بن
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 232).
(2) زيادة من المصدر سقطت من الأصل.
(3/401)

يزيد بن جارية الأنصاري، وعبيد الله بن أبي يزيد المكي، ونافع مولى ابن عمر.
كان نقيباً ليلة العقبة.
وقال الحاكم أبو أحمد: يقال: شَهِدَ بدراً، ويقال: رده رسول الله صلى الله عليه وسلم حين خرج إلى بدر واستعمله على المدينة، وضرب له بسَهْمِه وأجره، وكان كمن شهدها.
وقال ابن عبد البر: شَهِدَ أحداً وما بعدها، وكانت معه راية بني عمرو بن عوف في غَزْوة الفَتْح، مات في خلافة علي، وقال غيره: مات بعد الخمسين.
- (ق) أبو لُبابة عُثمان بن فائد القُرَشيُّ البَصْريُّ، عن عاصم بن رجاء بن حيوة وغيره. تقدم.
- (ت س) أبو لُبابة مَرْوان العُقَيْليُّ، تابعي. تقدم.
- (د ت ق) أبو لَبيد الجَهْضَميُّ البَصْريُّ، اسمه لِمَازة بن زَبَّار، تابعي. تقدم.

2351 - (خ م د س ق) أبو ليلى (1) بن عبد الله بن عبد الرحمن بن سهل الأنصاريُّ المَدَنيُّ.
روى عن: سَهْل بن أبي حَثمة، ورجال من كبراء قومه حديث القسامة، وقيل: عن سَهْل، عن رجال، وهو غلط.
روى عنه: مالك بن أنس.
قاله غير واحد عن مالك بن أنس. هكذا، وقيل: عن مالك، عن أبي ليلى عن عبد الله بن سَهْل.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 234).
(3/402)

وروى محمد بن إسحاق، عن عبد الله بن سَهْل، عن عبد الرحمن بن سهل بن أبي حثمة، عن جابر وعائشة.
وقال [190 - أ] محمد بن سعد: أبو ليلى واسمه عبد الله بن سهل بن عبد الرحمن بن سهل بن كعب من بني عامر بن عَدِي بن جشم بن مَجْدَعة من الأوس، وهو الذي روى عنه مالك حديث القسامة.
وقال البخاري: عبد الله بن سَهْل سَمِعَ عائشة.
روى له الجماعة سوى الترمذي حديث القسامة من حديث مالك.

2352 - (د ت سي ق) أبو ليلى (1) الأَنْصاريُّ، والد عبد الرحمن بن أبي ليلى، له صُحبة، واسمه بلال، وقيل: بُلَيْل، وقيل: إن بلالاً أخوه، وقيل: داود بن بلال بن بُلَيْل بن أُحَيْحَة بن الجُلَاح بن الحَرِيش بن جَحْجبى بن كُلْفة بن عَوْف بن عمرو بن عَوْف بن مالك بن الأوس، وقيل: اسمه يسار بن نُمَيْر، وقيل: أوس بن خَوْلي، وقيل: لا يحفظ اسمه.
روى عن: النبي صلى الله عليه وسلم. وعنه: ابنه عبد الرَّحمن بن أبي ليلى.
قال ابن عبد البر: شهد أُحُداً وما بعدها، وانتقل إلى الكوفة، وله بها دارٌ في جُهَينة، يُلقَّب بالأَيْسر، وشهد هو وأبيه عبد الرحمن مع علي مشاهده كلها، وقال غيره: قتل مع علي بصفين.

2353 - (بخ د ق) أبو ليلى (2) الكِنْديُّ، يقال: مولاهم الكُوفيُّ، قيل: اسمه سلمة بن
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 238).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 239).
(3/403)

معاوية وقيل: عكسه، وقال أبو حاتم: عن زكريا بن عدي: اسمه سعيد بن أشرف بن سنان، وقيل: عن أبي سعيد الأَشَجّ: اسمه المُعَلَّى.
روى عن: حُجْر بن عدي بن الأدبر، وحريز أو أبي حريز، وله صحبة، وخَبَّاب بن الأرت، وسلمان الفارسي، وسويد بن غفلة، وعثمان بن عفان، وأم سلمة.
روى عنه: عبد الملك بن أبي سُلَيْمان، وعثمان بن أبي زرعة الثقفيُّ، وأبو إسحاق السَّبيعيُّ، وأبو جعفر الفَرَّاء.
قال أحمد بن سعد بن أبي مريم عن ابن معين: ثقة مشهور.
وأما الحاكم أبو أحمد: ففرَّق بين أبي ليلى الكِنْدي سلمة بن معاوية، ويقال: معاوية بن سلمة عن سلمان، وعنه أبو إسحاق، وبين أبي ليلى الكِنْدي عن سويد بن غَفلة، وعنه عثمان بن أبي زرعة، وذكر الراوي عن سويد فيمن لم يقف على اسمه، وقال: ضَعَّفَه يحيى بن معين، حدثني علي بن محمد بن سختويه: سمعت محمد بن عثمان بن أبي شيبة سمعت يحيى بن معين، وسُئِل عن أبي ليلى الكندي فقال: كان ضعيفاً.

2354 - (ق) أبو ليلى (1) يقال: الخُرَاسانيُّ، روى عن أبي عُكاشة الهَمْدانيِّ حديثاً. تقدم في ترجمة أبي عكاشة.
وعنه وكيع.
يقال: إنه عبد الله بن مَيْسَرة الحارثي.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 240).
(3/404)

2355 - أبو ليلى (1).
سمع عبيد الله بن أبي بكر. وعنه: أحمد بن عبد الله بن يونس، وسعيد بن سليمان.
قال عثمان عن ابن معين: ليس بشيء.
قال عثمان: هو شيخ، روى عنه أحمد بن يونس.

2356 - أبو ليلى (2).
عن بُريدة.
قال عباس عن ابن معين: ضعيف.
وأبو ليلى جماعة آخرون (3).
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 431).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 431).
(3) انظرهم في «الجرح والتعديل»: (9/ 431 - 432).
(3/405)

باب الميم
2357 - (د ت ق) أبو ماجدة (1) ويقال: أبو ماجد، الحنفيُّ العِجْليُّ الكُوفيُّ.
قال أبو حاتم: اسمه عائذ بن نَضْلة.
روى عن: عبد الله بن مسعود. وعنه: أيوب السختياني، ويحيى بن عبد الله الجابر.
قال علي بن المديني: لا نعلم روى عنه غير يحيى الجابر.
قال ابن عيينة: قلت ليحيى الجابر أمتحنه: من أبو ماجد هذا؟ قال: شيخ طرأ علينا من البصرة، وقد روى غير حديث منكر.
وقال البخاري: قال الحُمَيْديُّ عن ابن عيينة: قلت ليحيى الجابر: من أبو ماجد (2)؟ قال: طَيرٌ طار علينا فحدثنا، وهو منكر الحديث.
وقال الترمذي: مجهول، وله حديثان عن ابن مسعود.
قال النسائي: منكر الحديث، روى عنه يحيى الجابر إن كان حفظه عنه، وقال الدارقطني: مجهول، متروك.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 241).
(2) في الأصل: من أبو جابر. خطأ.
(3/406)

روى له أبو داود والترمذي وابن ماجه حديثاً واحداً من حديث يحيى الجابر عنه عن ابن مسعود: سألنا عن السير بالجنازة فقال: «ما دُونَ الخَبَب، فإن يكُ خيراً يُعجل إليه، وإن يكُ شرَّاً فنعوذ بالله من النار، الجنازة متبوعة، ولا تُتْبَع، ليس معها من تَقَدَّمَهَا ... » الحديث.
وليس لابن ماجه إلا من قوله: «الجنازة متبوعة».
وقال الترمذي: سمعت البخاري يُضَعِّف حديث أبي ماجد هذا.
وقد رواه أبوبكر بن خزيمة من حديث أيوب السختياني عن أبي ماجدة فقال: ثنا نصر بن علي: ثنا عبد المؤمن بن عبادة: ثنا أيوب السَّخْتيانيُّ [190 - ب]، عن أبي ماجدة، عن ابن مسعود، قال: مَرَّت على رسول الله صلى الله عليه وسلم جنازة تمخض مخض الزِّق، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «عليكم بالقَصْد في مَشي جنائزكم دون الهَرْولة فإن كان خيراً أعجلتم إليه، وإن كان شراً فلا يُبعد الله إلا أهل النار، إن الجنازة مُتَّبَعة وليست بتابعة، ليس معها من تَقَدَّمها».

2358 - (د) أبو مَاجِدة (1) السَّهْمِيُّ.
عن عمر: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «إني وَهَبْتُ لخالتي غلاماً وأرجو أن يبارك لها فيه، وقلتُ لها: لا تسلميه حَجَّاماً ولا صائغاً ولا قَصَّاباً». روى عنه العلاء بن عبد الرحمن.
قال شيخنا: هكذا وقع في رواية ابن العبد وغير واحد عن أبي داود.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 244).
(3/407)

وفي رواية اللؤلؤي عن أبي داود: ابن ماجدة.
وقال ابن أبي حاتم عن أبيه: علي بن ماجدة السهمي عن عمر مرسل.
روى عنه القاسم بن نافع.
وروى محمد بن إسحاق، عن العلاء بن عبد الرحمن، عن رجل من بني سَهْم، عن ابن ماجدة، عن عمر.
قال: ويحتمل أن تكون كنية علي ابن ماجدة أبا ماجدة فتكون الروايتان صحيحتان، والله أعلم.
- (د) أبو مالك بن ثعلبة بن أبي مالك القُرَظيُّ، ويقال: مالك بن ثعلبة. تقدم.
- (بخ م 4) أبو مالك الأشجعيُّ، اسمه: سعد بن طارق، عنه أبو معاوية الضرير. تقدم.

2359 - (م د س ق) أبو مالك (1) الأَشعريُّ، له صحبة، قيل: اسمه الحارث بن الحارث، وقيل: عبيد، وقيل: عبيد الله، وقيل: عمرو، وقيل: كعب بن عاصم، وقيل: كعب بن كعب، وقيل: عامر بن الحارث بن هاني بن كلثوم.
روى عن: النبي صلى الله عليه وسلم.
روى عنه: إبراهيم بن مِقْسَم الهذلي، وجابر بن عبد الله، وخالد بن سعيد بن أبي مريم، وربيعة بن عمرو الجُرَشي، وشُرَيح بن عُبيد، وشهر بن حوشب، وعبد الله بن معانق الأشعري، وعبد الرحمن بن غَنْم، وعطاء بن يسار، وأبو
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 245).
(3/408)

سلام الأسود، وأبو صالح الأشعري، وأم الدرداء.
وروى أبو سَلَّام أيضاً عن عبد الرحمن بن غنم، وقيل: إن الذي روى عنه أبو سلام آخر.
وقال ابن جابر: عن عطية بن قيس، عن عبد الرحمن بن غَنْم، عن أبي عامر أو أبي مالك الأشعري.
قال شَهْر بن حَوْشب: عن عبد الرحمن بن غَنْم: طُعن معاذ، وأبو عبيدة وشُرَحبيل بن حسنة، وأبو مالك الأشعري في يوم واحد.
وقال محمد بن سعد وخليفة: توفي في خلافة عمر.
- (د س) أبو مالك الجَنْبي، اسمه: عمرو بن هاشم، عن إسماعيل بن أبي خالد وغيره. تقدم.

2360 - أبو مالك (1) الدِّمشقي.
أرسل عن النبي صلى الله عليه وسلم. وعنه عبد الله بن دينار.
وقال أبو حاتم: مجهول.
- (د ت س) أبو مالك الغِفَاريُّ، اسمه: غَزْوان، عن عبد الرحمن بن أبزى وغيره. تقدم.

2361 - (ق) أبو مالك (2) النَّخَعيُّ الواسطيُّ، اسمه: عبد الملك بن الحسين، ويقال:
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 434).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 247).
(3/409)

عبادة بن الحسين، ويقال: ابن أبي الحسين، ويعرف بابن دُر.
روى عن: الأسود بن قيس، وزُبَيد اليامي، وزياد بن فيَّاض، وسلمة بن كُهَيل، وطريف أبي سفيان السَّعْديِّ، وعاصم بن بَهْدلة، وعاصم بن سليمان الأحول، وعاصم بن عبيد الله، وعاصم بن كُلَيْب، وعبد الله بن أبي السفر، وعبد الرحمن بن الأصبهاني، وعبد الملك بن عُمير، وعلي بن الأقمر، وعِمْران بن مسلم بن رياح الثقفي، وفرات بن القَزَّاز، وقابوس بن أبي ظبيان، وعن قزعة بن يحيى أو عطية العَوْفي بالشك، وعن مُغيرة بن النُّعمان النَخَعيُّ، ومنصور بن المُعْتَمِر، ومهاجر أبي الحسن، ووبر بن أبي دليلة، ويعلى بن عطاء، ويوسف بن ميمون القرشي، وأبي إسحاق السبيعي، وأبي المختار الأسدي.
روى عنه: آدم بن أبي إياس، وبَكْر بن بَكَّار، وأبو أسامة حماد بن أسامة، وروح بن جناح، وعبد الله بن المبارك، وعبد الرحمن بن غزوان، وعبد الرحمن بن هاني أبو نعيم النخعي، وعبد الصمد بن النُّعْمان، وعلي بن الجعد، وعلي بن نَصْر الجَهْضَميُّ الكبير، وعمر بن شبيب المُسْلِي، ومروان بن معاوية، وأبو النَّضْر هاشم بن القاسم، ووكيع، ويحيى بن أبي بُكَير العَبْدي الكِرْماني، وأبو خالد يزيد بن عبد الله الفَرَّاء المعروف بالبيْسري، ويزيد بن هارون.
قال عباس عن ابن معين: ليس بشيء.
وقال الفلاس: ضعيف [191 - أ] الحديث، منكر الحديث.
وقال أبو زرعة وأبو حاتم: ضعيف.
(3/410)

وقال البخاري: ليس بالقوي عندهم.
وقال النسائي: ليس بثقة، ولا يُكتبُ حديثه.

- (س) أبو مالك.
عن: عبد الله بن بُرَيْدَة، وعمرو بن شُعَيب.
وعنه: سعيد بن أبي عَرُوبة، ويحيى القطان.
هو: عبيد الله بن الأخنس. تقدم.

2362 - أبو مالك (1).
عن زيد بن وَهْب.
وعنه عُبَيدة الضِّنِّي.
قال أبو زرعة: لا أعرفه إلا في هذا الحديث.
فأما:

2363 - أبو مالك (2).
عن ابن عباس. وعنه السدي.
فقال أبو زرعة: كوفي ثقة لا أعرف اسمه.
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 434).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 434).
(3/411)

2364 - (ت ق) أبو المبارك (1).
عن: صُهَيب بن سنان مرسل، وعطاء، وأبي سعيد الخدري.
وعنه: أبو فروة يزيد بن سنان الرهاوي.
قال الترمذي: مجهول.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
- (ع) أبو المُتَوكِّل النَّاجيُّ، اسمه علي بن داود ويقال: ابن دؤاد (2).
- (د ق) أبو المُثَنَّى الأُملوكيُّ: اسمه: ضَمْضَم. تقدم.

2365 - (ت كن) أبو المُثَنَّى (3) الجُهَنِيُّ المَدَنيُّ.
روى عن: سعد بن أبي وقاص، وأبي سعيد الخدري.
روى عنه: أيوب بن حبيب الزُّهريُّ، ومحمد بن أبي يحيى الأسلمي.
قال إسحاق بن منصور عن ابن معين: ثقة.
وقال ابن المديني: مجهول لا أعرفه.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
روى حديثاً واحداً، قال أبو القاسم البَغَوي: ثنا كامل بن طلحة: ثنا مالك بن
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 249).
(2) في الأصل: ابن داود. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3) «تهذيب الكمال»: (34/ 250).
(3/412)

أنس، عن أيوب بن حبيب، عن المثنى، قال: سُئِلَ أبو سعيد الخدري: هل كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ينهى عن التَّنفس في الشَّراب؟ قال نعم، قال رجل: إني لا أروى من نفس واحد. قال: فأَبِن القَدَح عن فيكَ ثُمَّ اشرب، قال: القذى أراه في الماء؟ قال أهرقه.
قال شيخنا: كذا وقع في هذه الرواية عن المثنى وهو وهم.
ورواه القعنبي وغير واحد عن مالك، فقالوا: عن أبي المثنى وهو الصواب.
رواه الترمذي عن علي بن خَشْرَم، عن عيسى بن يونس والنسائي في حديث مالك: عن هارون بن عبد الله، عن معن بن عيسى، جميعاً عن مالك.
وقال الترمذي: حسن صحيح.

2366 - أبو المُثَنَّى (1) العبدي (2).
عن بشير بن الخصاصية. وعنه جَبَلة بن سحيم.

2367 - (ت ق) أبو المُثَنَّى (3) الخُزَاعيُّ الكَعْبيُّ المَدَنيُّ.
قال أبو حاتم: اسمه سليمان بن يزيد.
وقال الحاكم أبو أحمد: سليمان بن يزيد بن قنفذ.
روى عن: إسماعيل بن إبراهيم بن عقبة، وربيعة بن أبي عبد الرحمن، وسالم
__________
(1) «الإكمال»: (ص549) و «التذكرة»: (4/ 2167) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 536).
(2) في الأصل: السعدي. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3) «تهذيب الكمال»: (34/ 252).
(3/413)

بن عبد الله، وسعيد المقبري، وعباد بن إسحاق المدني، وعمر بن طلحة بن علقمة بن وقاص، وهشام بن عروة، ويحيى بن سعيد الأنصاري.
روى عنه: داود بن قيس الفَرَّاء، وسعيد بن هاشم المخزومي، وعبد الله بن كثير بن جعفر الزُّرقي ابن أخي إسماعيل بن جعفر، وعبد الله بن نافع الصائغ، وعبد الله بن وَهْب، ومحمد بن إسماعيل بن أبي فُدَيْك، وأبو غَزيَّة محمد بن موسى الأنصاري، ويحيى بن أيوب المصري، ويحيى بن حسان التنيسي.
قال أبو حاتم: منكر الحديث، ليس بقوي.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
روى له الترمذي وابن ماجه حديثاً واحداً عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة في الأضحية وفَضْلها.
قال الترمذي: حسن لا نعرفه من حديث هشام بن عروة إلا من هذا الوجه.
- (د ت س) أبو المُثَنَّى المُؤَذِّن، اسمه: مسلم بن المثنى ويقال: مهران، تابعي. تقدم.
- (خ د ت ق) أبو مُجاهد الطَّائيُّ، اسمه: سعد، عن التابعين. تقدم.

2368 - أبو محبوبة (1).
قال أبو زرعة: لا أعرفه.
- (ع) أبو مِجْلَز لاحق بن حميد، مشهور بهما، تابعي. تقدم.
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 446).
(3/414)

- (ق) أبو مُجِيبةَ البَاهِليُّ، وقيل: مُجِيبةُ البَاهليُّ، وقيل: مجيبة الباهلية. تقدم.

2369 - (م 4) أبو مَحْذُورة (1) القُرَشِيُّ الجُمَحيُّ المَكِّيُّ المُؤَذِّن، له صحبة.
واختلف في اسمه واسم أبيه ونسبه، فقيل: اسمه أوس، وقيل: سمرة، وقيل: سلمة، وقيل: سلمان واسم أبيه معير، وقيل: عمير بن لَوْذان بن وهب بن سعد بن جُمَح، وقيل: ابن لوذان بن وهب بن سعد بن جمح، وقيل: ابن لوذان بن ربيعة بن سعد بن جمح، وقيل: ابن لوذان بن عُرَيْج بن سَعْد بن جُمَح، وقيل: ابن لوذان بن ربيعة بن عريج بن سعد بن جمح.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم.
وعنه: الأسود بن يزيد، وأوس بن خالد، والسائب المكي والد عثمان، وعبد الله بن عبيد الله بن أبي مُلَيْكة [191 - ب]، وعبد الله بن محيريز، وابن ابنه عبد العزيز بن عبد الملك بن أبي مَحْذُورة على خلافٍ فيه، وابنه عبد الملك بن أبي محذورة، وأبو سلمان المؤذن، وزوجته أم عبد الملك.
قال الزبير بن بكار: وكان أبو محذورة أحسن الناس أذاناً وأنداهم صوتاً، قال له عمر يوماً وسمعه يؤذن كدت أن تنشق مُرَيْطاؤك (2)، قال: وأنشدني عمي مصعب لبعض شعراء قريش:
أما ورب الكعبة المستوره ... وما تلا محمد من سوره
والنغمات من أبي محذوره ... لأفعلن فعلة مذكوره
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 256).
(2) المريطاء: ما بين السُّرَّة إلى العانة. «تاج العروس»: (20/ 100).
(3/415)

وقال الطبراني: ثنا علي بن عبد العزيز: ثنا أبو حذيفة: ثنا أيوب بن ثابت، عن صفية بنت تَجْرَاة أن أبا مَحْذُورة كانت له قصة في مُقَدَّم رأسه إذا قعد أرسلها فتبلغ الأرض فقالوا له: ألا تحلقها قال: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم مسح عليها بيده فلم أكن لأحلقها حتى أموت، فلم يحلقها حتى مات.
قال: وثنا علي بن عبد العزيز: ثنا حَجَّاج بن مِنْهال: ثنا حماد بن سلمة، عن علي بن زَيد، عن أوس بن خالد، قال: كنت إذا قَدِمْت على أبي مَحْذُورة سألني عن رجل وإذا قدمت على الرجل سألني عن أبي محذورة، فقلت لأبي محذورة: إذا قدمتُ عليك سألتني عن فلان، وإذا قدمت عليه سألني عنك؟! قال: كنت أنا وأبو هريرة وفلان في بيت فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «آخركم موتاً في النار» فمات أبو هريرة، ثم مات أبو محذورة، ثم مات الرجل.
قال محمد بن جرير: مات سنة 59 وقيل: 79 بمكة.

2370 - (د) أبو محمد (1) [بن عمرو] (2) بن حُرَيث العُذَرِي، وقيل: أبو عمرو بن محمد بن حُرَيث، وقيل: غير ذلك، كما تقدم في ترجمة حريث.
روى عن: جده عن أبي هريرة في سُتْرة المُصَليّ.
روى عنه: إسماعيل بن أُمَيَّة.
قال سفيان بن عيينة: قدم هاهنا رجل بعد ما مات إسماعيل بن أمية يطلب هذا الشيخ أبا محمد حتى وجده فسأله عنه فخلط عليه.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 259).
(2) زيادة من المصدر ليست في الأصل.
(3/416)

وذكره ابن حبان في «الثقات».

2371 - (د س ق) أبو محمد (1)، هو الأنصاري المذكور في حديث المُخْدَجي، عن عبادة بن الصامت في حديث الوِتْر.
قيل: إن اسمه مسعود بن زيد بن سُبيع من بني النَّجَّار، قاله أبو سليمان الخَطَّابي، وقيل: اسمه قيس بن عباية بن عبيد بن الحارث الخَوْلانيُّ، حليف بني حارثة بن الحارث من الأوس، وقيل: غير ذلك.
سكن الشام بدمشق، وقيل: بداريا، ويقال: إنه ممن شهد بدراً، ومات بالمغرب.
ويقال: كان عماً ليحيى بن سعيد الأَنْصاريِّ.
ذكره أبو داود والنسائي وابن ماجه في حديث الوتر.

2372 - أبو محمد (2) البصري.
عن نُعَيْم بن أبي هند. وعنه عباد بن العوام.
قال أبو حاتم: مجهول.

2373 - أبو محمد (3) الثقفي.
عن أنس.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 259).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 433) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 570) و «لسان الميزان»: (9/ 156).
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 570) و «لسان الميزان»: (9/ 156).
(3/417)

قال الأزدي: لا يكتب حديثه.

2374 - أبو محمد (1) السامي.
روى حديثاً مُنْكراً عن بعض التابعين.
قال الأَزْديُّ: كَذَّاب.

2375 - أبو محمد (2).
عن عائشة: «كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يقعد في بيت مظلم حتى يُضاء له السراج».
رواه يحيى القطان عن الثوري عن جابر الجعفي عنه.
قال ابن حبان: لا يجوز الاحتجاج به.

2376 - (خت بخ) أبو محمد (3) الحَضْرَميُّ، غلام أبي أيوب الأنصاريِّ، يقال: إنه أفلح مولى أبي أيوب.
روى عن أبي أيوب. روى عنه: أبو الوَرْد [بن] (4) ثُمامة بن حَزْن القُشَيريُّ.
وروى الربيع بن صبيح، عن عبد الله بن ربيعة وقيل: عن عبد ربِّه، عن أبي الورد بن أبي بُرْدة، عن غلام أبي أيوب في القول بالغداة والعشي.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 570) و «لسان الميزان»: (9/ 157).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 570) و «لسان الميزان»: (9/ 157).
(3) «تهذيب الكمال»: (34/ 260).
(4) زيادة من المصدر ليست في الأصل.
(3/418)

قال الطبراني: غلام أبي أيوب اسمه أفلح.
وقال الحاكم أبو أحمد: أبو الورد بن ثمامة روى عن أبي محمد الحضرمي عن أبي أيوب الأنصاري، حديثين، أحدهما: في أعلام النبوة أن أبا أيوب الأنصاري صنع لرسول الله صلى الله عليه وسلم ولأبي بكر طعاماً قدر ما يكفيهما أكل منه مائة وثمانون رجلاً أكلوا فَوْجاً بعد فوج.
والآخر: أن رجلاً قال: خَلْفَ رسول الله صلى الله عليه وسلم [192 - أ] «الحمد لله حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه ... » الحديث، رواه عنه سعيد الجريري.
وقال ابن البيلماني عنه: أدركت غير واحد من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم.
قلت: روى البخاري هذا الحديث الآتي في «باب فضل التهليل» من الدعوات من حديث عبد الرحمن بن أبي ليلى، عن أبي أيوب، ثم قال: ورواه أبو محمد الحَضْرميُّ، عن أبي أيوب.
وأخرجه في كتاب «الأدب» عن مسدد، عن بشر بن المُفَضَّل، عن الجُرَيريُّ، عن أبي الوَرْد، عنه عن أبي أيوب. فذكره.

2377 - أبو محمد (1) الُخراسانيُّ.
شيخ لأبي عبد الرحمن المقرئ.
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 434) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 570) و «لسان الميزان»: (9/ 156).
(3/419)

قال أبو حاتم: مجهول.
- (د) أبو محمد الزُّبيديُّ، عَمرو بن حَريش، في ترجمة أبي سفيان.

2378 - (ت ق) أبو محمد (1)، مولى عمر بن الخطاب، وقيل: محمد بن أبي محمد.
روى عن: أبي عُبَيدة بن عبد الله بن مسعود.
وعنه: العَوَّام بن حوشب، له حديث واحد.
قال أحمد: ثنا يزيد -يعني ابن هارون-: أنا العوام: حدثني أبو محمد مولى عمر بن الخطاب، عن أبي عبيدة بن عبد الله، عن عبد الله، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أيما مُسْلِمَين مضى لهما ثلاثة من أولادهما لم يبلغوا حنثاً كانوا لهما حصناً حصيناً من النار» قال: فقال أبو ذر: مضى لي اثنان يا رسول الله؟ قال: «واثنان»، قال فقال أُبيّ أبو المُنْذر سَيِّد القُرَّاء: مضى لي واحدٌ يا رسول الله؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «وواحد، وذلك في الصَّدمة الأولى».
تابعه محمد بن يزيد الواسطي، وإسحاق بن يوسف الأزرق عن العوام.
وقال هُشَيْم عن العوام، عن محمد بن أبي محمد.
أخرجه الترمذي وابن ماجه عن نصر بن علي عن إسحاق بن يوسف، وقال الترمذي: غريب.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 262) ووقع في الأصل: أبو محمد [الزبيدي] وهو حشو.
(3/420)

2379 - أبو محمد (1)، مولى قريش.
عن عباد بن الربيع. وعنه هُشَيم.
قال أبو حاتم: مجهول.

2380 - أبو محمد (2).
سمع الحسن. وعنه حَرِيز بن عثمان. قال أبو حاتم: مجهول.

2381 - أبو محمد (3).
عن أبي كنانة. وعنه مالك بن دينار.
قال أبو حاتم: مجهول.

2382 - (أ) أبو محمد (4).
عن: أبي هريرة، وأبي ذر.
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 434) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 570) و «لسان الميزان»: (9/ 155).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 434) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 570) و «لسان الميزان»: (9/ 156).
(3) «الجرح والتعديل»: (9/ 434) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 570) و «لسان الميزان»: (9/ 155).
(4) «الإكمال»: (ص549) و «التذكرة»: (4/ 2169) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 537) وذكر الحافظ ابن حجر أن الحسيني قد صحفه عن أبي مجيب.
(3/421)

وعنه: فلان بن عبد الواحد.
- (ع) أبو محمد، مولى أبي قتادة الأنصاري، اسمه: نافع بن عباس الأقرع. تقدم.

2383 - (عس) أبو محمد (1) الهُذَليُّ.
عن علي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعثه إلى المدينة وأَمَرَه أن يُسَوِّي القبور.
وعنه: الحكم بن عتيبة.
قاله يحيى القطان، عن شعبة، عن الحكم.
وقال غندر: عن شعبة، عن الحكم، عن رجل من أهل البصرة، أهل البصرة يكنونه بأبي المُوَرِّع، وأهل الكوفة يكنونه بأبي محمد، قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم [في جنازة] (2) فقال: أيكم يأتي المدينة فلا يدع فيها وثناً إلا كسره ... الحديث مرسل.
- (م ت س ق) أبو المُحَيَّاة التَّيْميُّ، اسمه: يحيى بن يعلى بن حَرْملة، عن سلمة بن كُهَيْل، وغيره تقدم.

2384 - (ت) أبو المُخارق (3).
عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم: «إن الكافر ليجر لسانه»
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 263).
(2) زيادة من المصدر سقطت من الأصل.
(3) «تهذيب الكمال»: (34/ 264) وهو من الأوهام.
(3/422)

الحديث.
وعنه: الفضل بن يزيد الثُماليُّ.
وقال الترمذي: ليس بمعروف.
وقال الحاكم أبو أحمد: أبو المخارق مغراء العيذي.
روى عن ابن عمر. وعنه: أبو إسحاق السبيعي، والحسن بن عبيد الله النخعي.
وقال يحيى بن معين: عن مروان بن معاوية، وأبو النَّضْر، عن أبي عقيل الثَّقفيِّ جميعاً، عن الفَضْل بن يزيد، عن أبي عَجْلان المحاربيِّ، عن ابن عمر بالحديث .. المتقدم.
قال شيخنا: وهو الصواب كما تقدم في ترجمة أبي عجلان.

2385 - (د) أبو المختار (1) الأسديُّ الكُوفيُّ، قيل: اسمه سْفيان بن المُخْتَار، وقيل: سفيان بن أبي حبيبة، وقيل: عبد الله بن أبي حبيبة.
روى عن عبد الله بن أبي أوفى، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ساقي القوم آخرهم شرباً».
روى عنه: شعبة، وقيس بن الربيع، وأبو مالك النخعي.
قال علي بن المديني: لم يرو عنه غير شعبة.
وقال البُخاريُّ: قال ابن المبارك عن شعبة عن المختار: ولا يصح.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 265).
(3/423)

وذكره ابن حبان في «الثقات».
روى حديثه أبو داود عن مسلم بن إبراهيم عن شعبة [192 - ب].

2386 - (ت عس) أبو المُخْتار (1) الطَّائيُّ، كوفيٌ قيل: اسمه سعد (2).
روى عن: سعيد بن جبير، وشُرَيْح بن الحارث القاضي، وأبي البَخْتَري الطَّائيِّ، وابن أخي الحارث الأعور.
روى عنه: حمزة بن حبيب الزَّيَّات، وشريك بن عبد الله القاضي.
قال علي بن المديني: لا يعرف.
وقال أبو زرعة: لا أعرفه.
روى له الترمذي والنسائي في «مسند علي» حديثه عن ابن أخي الحارث الأعور عن الحارث عن علي، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «إنها ستكون فتن. فقلت: ما المخرج منها يا رسول الله؟ قال: كتاب الله فيه خبر ما قبلكم ونبأ ما بعدكم وحكم ما بينكم ... » الحديث بطوله.
وقال الترمذي: غريب لا نعرفه إلا من حديث حمزة، وإسناده مجهول.
- أبو مخلد، ويقال: أبو خالد: مُهَاجر بن مَخْلد. تقدم.
ومن الأوهام:
- أبو مخلد (3).
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 266).
(2) في الأصل: سعيد. وما أثبتناه من المصدر.
(3) «تهذيب الكمال»: (34/ 268).
(3/424)

روى عن ابن عباس. وعنه يزيد بن حيَّان، روى له ابن ماجه، هكذا قال أبو محمد المقدسي في «كماله».
قال شيخنا في «تهذيبه»: وهو خطأ إنما هو أبو مِجْلَز لاحق بن حميد، وقد ذكرنا حديث يزيد بن حيان عنه في ترجمة يزيد بن حيان.
- أبو مخنف، لوط بن يحيى. تقدم.

2387 - أبو مدرك (1).
قال الدارقطني: متروك.

2388 - (أ) أبو مُخيَّس (2).
عن أنس. وعنه الحكم بن عطية.

2389 - (ت ق) أبو مُدِلَّة (3) المَدَنيُّ، مولى عائشة.
قال ابن حبان: اسمه عبيد الله بن عبد الله. وقال غيره: هو أخو سعيد بن يسار.
روى عن أبي هريرة. وعنه سعد أبو مجاهد الطَّائيُّ.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 571) و «لسان الميزان»: (9/ 159).
(2) «الإكمال»: (ص549) و «التذكرة»: (4/ 271) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 539) قال الحسيني: مجهول.
(3) «تهذيب الكمال»: (34/ 269).
(3/425)

له حديث واحد.
قال أحمد: ثنا وكيع: ثنا سعدان الجُهَنيُّ، عن أبي مجاهد، عن أبي مُدِلَّة، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ثلاثة لا يُرَدُّ دُعاؤُهم: الإمام العادل، والصائم حتى يفطر، ودعوة المظلوم يرفعها الله فوق الغمام ويفتح لها أبواب السماء، ويقول الرب: وعزتي لأنصرنك ولو بعد حين».
قال الترمذي: حسن.

2390 - (خ م س ق) أبو مُرَاوح (1) الغِفاريُّ، ويقال: الليثي المدني، قال مسلم: اسمه سعد، وذكره في موضع آخر ولم يُسَمِّه.
روى عن: حمزة بن عمرو الأسلمي، وأبي ذر، وأبي واقد الليثي.
روى عنه: زيد بن أَسلم، وسليمان بن يسار، وعروة بن الزبير، وعمران بن أبي أنس والصحيح: عن عمران بن أبي أنس، عن سليمان بن يسار عنه.
قال العِجْليُّ: مدني، تابعي، ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال الحاكم أبو أحمد: يُعدُّ في النَّفَرِ الذين وُلِدوا في حياة النبي صلى الله عليه وسلم وأسماهم المصطفى صلى الله عليه وسلم.
له عندهم حديثان:
الأول: عن أبي ذر قال: سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم قلت: أي
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 270).
(3/426)

العمل أفضل؟ قال: «[إيمان بالله، وجهاد في سبيله. قلت: فأي الرقاب أفضل؟ قال:] (1) أغلاها ثمناً وأنفسها عند أهلها قلت: فإن لم أفعل قال: تعين صانعاً أو تصنع لأخرق، قلت: فإن لم أفعل؟ قال: تدع الناس من الشر فإنها صدقة تصدقت بها عن نفسك» رواه الأربعة من حديث هشام بن عروة عن أبيه عنه عن أبي ذر.
الثاني: عن حمزة بن عمرو الأسلمي، أنه قال: يا رسول الله إني أجد قُوَّة على الصِّيَام في السَّفَر فهل عليَّ جُناح؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «هي رخصة من الله فمن أخذ بها فَحَسَنٌ، ومن أحبَّ أن يصوم فلا جناح عليه».
رواه مسلم والنسائي من حديث عروة بن الزبير، عنه، عن حمزة الأسلمي.
ورواه النسائي من وجه آخر، عن عمران بن أبي أنس (2)، عن سليمان بن يسار عنه.

2391 - (قد) أبو مُرَاوح (3).
عن سَلْمان الفارسيِّ: «أطفال المشركين خَدَمُ أهل الجَنَّة». وعنه قتادة.
قال شيخنا: أظنه غير الأول، فإن كانا واحداً فإن رواية قتادة عنه مرسلة.
- (م د ت س) أبو مَرْثَد الغَنَويُّ، له صحبة، اسمه: كَنَّاز بن الحُصَيْن. تقدم.
__________
(1) زيادة من المصدر، سقطت من الأصل.
(2) في الأصل: أبي قيس. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3) «تهذيب الكمال»: (34/ 273).
(3/427)

- (د) أبو مَرْحب، أو مرحب بن أبي مرحب. تقدم.
- (د ت سي ق) أبو مَرْحوم عبد الرحيم بن مَيْمون المِصْريُّ، عن التابعين. تقدم.

2392 - أبو مرحوم (1) الأرطباني. عبد الرحيم بن كردم. [193 - أ].
2393 - (د ق) أبو مرزوق (2) التُّجيبيُّ ثم القَتيري، مولاهم المِصْريُّ، اسمه: حبيب بن الشَّهيد، وقيل: ربيعة بن سُلَيْم، وقيل: إنهما اثنان.
روى عن: حَنَش الصَّنْعانيِّ، عن فضالة بن عبيد، وقيل: روى عن فضالة بن عبيد نفسه، وعن رويفع بن ثابت، وسهل بن علقمة الشيباني، والمغيرة بن أبي بردة، ووفد على عمر بن عبد العزيز.
روى عنه: جعفر بن ربيعة، وسالم بن غَيْلان التُّجيبي، وسليمان بن أبي زَيْنب، وأبو عيسى محمد بن عبد الرحمن المدنيُّ ثم المِصْريُّ المؤذِّن، وأبو عيسى محمد بن القاسم المراديُّ، وقيل: إنهما واحد، ويزيد بن أبي حبيب.
قال العِجْليُّ: مصري، تابعي، ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال البخاري وأبو حاتم: أبو مرزوق حبيب بن الشهيد بصري.
قال شيخنا: وهو وهم.
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (5/ 339)، و «ميزان الاعتدال»: (4/ 337) و «لسان الميزان»: (4/ 7).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 274).
(3/428)

قال أبو سعيد بن يونس: حدثني أبي، عن جدي: ثنا ابن وَهْب: حدثني سعيد بن أبي أيوب، عن محمد بن القاسم المُرادي، عن أبي مَرْزوق حبيب بن الشهيد مولى تُجَيب أنه قال لامرأته: لست مني بسبيل البتة. فاختلف عليه العلماء في ذلك، فركب إلى عمر بن عبد العزيز فَدَيَّنه في ذلك. وهذا صريح أنه غير البصري.
قال أحمد بن يحيى بن وزير: توفي سنة 109، وكان فقيهاً، وكان ينزل أطرابلس المغرب، وكان له ذكر في الفقه كان بمنزلة يزيد بن أبي حبيب بمصر.

2394 - (د ق) أبو مرزوق (1).
عن أبي غالب عن أبي أمامة، وقيل: عن أبي العَدَبَّس، عن أبي أمامة، والصواب الأول.
وعنه: عمرو بن قيس المُلائي، ومِسْعَر بن كِدام على خلاف فيه، وأبو العَدَبَّس. تقدم حديثه في ترجمة تبيع بن سليمان.

2395 - (س) أبو مُرَّة (2) الطَّائِفيُّ.
عن النبي صلى الله عليه وسلم. وعنه مكحول.
- (ع) أبو مُرَّة، مولى عقيل، اسمه: يزيد، تابعي. تقدم.
- أبو مروان ابن حَمويه.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 276).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 277).
(3/429)

عن محمد بن مُصَفَّى. وعنه ابن ماجه. كذا قال في «الكمال».
قال شيخنا: وهو وهم قبيح، إنما هو مروان بن حمويه. تقدم.

2396 - (س) أبو مروان (1) الأَسْلَمِيُّ، والد عطاء بن أبي مَرْوان، مختلف في صحبته، قيل: اسمه سعد، وقيل: مُغيث بن عَمرو، وقيل: غير ذلك.
وقال ابن حبان: اسمه عبد الرحمن بن مُصْعب.
روى عن: عبد الرحمن بن مغيث الأسلميِّ، وعلي بن أبي طالب، وكعب الأحبار، وأبي ذر، وأبي مغيث بن عمرو على خلاف فيه، وأم المطاع الأسلمية ولها صحبة، وقيل: روى عن أبيه، عن كعب.
روى عنه: عبد الرحمن بن مِهْران المدنيُّ، وابنه عطاء بن أبي مروان.
قال العجلي: مدني، تابعي، ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال الواقدي: حدثني سعيد بن عطاء بن أبي مروان، عن أبيه، عن جده مغيث الأسلمي قال: كنت جالساً عند النبي صلى الله عليه وسلم فجاءه ماعز بن مالك، فذكر الحديث.
- (ق) أبو مروان محمد بن عثمان بن خالد العُثمانيُّ، مشهور بهما، روى عنه ابن ماجه. تقدم.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 277).
(3/430)

2397 - (د ت) أبو مريم (1) الأَزْديُّ الحَضْرَمِيُّ، ويقال: الأَسْدِيُّ أيضاً، له صحبة قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «من ولاه الله من أمر المسلمين شيئاً فاحتجب عن حاجتهم وخَلَّتِهم وفاقَتِهم احتجب الله عنه يوم القيامة عن حاجته وخَلَّتِهِ وفَاقتِهِ».
روى عنه: القاسم بن مُخَيْمرة، وابن عمه أبو الشماخ الأزدي، وأبو المُعَطّل مولى بني كلاب.
له هذا الحديث الواحد أخرجه أبو داود والترمذي من حديث يحيى بن حمزة، عن يزيد بن أبي مريم، عن القاسم بن مُخَيْمرة عنه.
وروى علي بن الحكم البُنَانيُّ، عن أبي الحسن الجزري، وقال عمرو بن مُرَّة لمعاوية، فذكر قريباً من هذا الحديث. وقد تقدم في ترجمة عمرو بن مُرَّة.
وقال ابن جَوْصاء عن ابن سُمَيْع: أبو مريم الأَزْدِيُّ السَّكُونيُّ قال ابن جوصاء: هو القادم على معاوية وهم ثلاثة بالشام: أبو مريم الكندي، يحدث عنه حُجْر بن مالك، وأبو مريم الغَسَّانيُّ جد أبي بكر بن أبي مريم له حديثان، وذكر ابن سُمَيْع هذه الترجمة [193 - ب] بعد ترجمة عمرو بن مُرَّة الجهني وفرَّق بينهما، فالله أعلم.
- (خ ت) أبو مريم: عبد الله بن زياد الأَسَديُّ، تابعي. تقدم.

2398 - (بخ د ت) أبو مريم (2) الأنصاريُّ، ويقال الحَضْرَميُّ الشَّاميُّ، صاحب القناديل،
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 279).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 281).
(3/431)

خادم مسجد دمشق، ويقال: خادم مسجد حِمْص، وقيل: إنه ممن أَمَر به خالد بن الوليد للمسجد، وقيل: إنه مولى أبي هريرة، وقيل: إنهما اثنان، وقيل: ثلاثة.
قال ابن أبي حاتم: اسمه عبد الرحمن بن ماعز.
قال شيخنا: وذكره غير واحد، ولم يُسَمِّه، أدرك علياً، وروى عن جابر وأبي هريرة.
روى عنه: حريز بن عثمان، وصَفْوان بن عمرو، وفَرَج بن فضالة، ومعاوية بن صالح، ويحيى بن أبي عمرو، وأبو موسى شيخ لمعاوية بن صالح على خلاف فيه.
وروى زياد بن أبي سَوْدة، عن أبي مريم الشامي، عن عمر وهو آخر يقال: اسمه عبيد.
قال الأثرم: قال أحمد: قال أهل حمص: هو معروف عندنا.
وقال الميموني: سألت أحمد عن أبي مريم يروي عن أبي هريرة قال: رأيتُ أهلَ حِمْص يُحسنون الثَّناء عليه ويَزْعمون أنه كان قَيِّماً بشأن مسجدهم.
وقال العِجْليُّ: أبو مريم مولى أبي هريرة تابعي، ثقة.
وفَرَّق البخاري بين خادم مسجد حِمْص وبين مولى أبي هريرة، وجَمَعَهُما أبو حاتم، وجعلَهُم غيره ثلاثة. فالله أعلم.

2399 - أبو مريم (1) الأنصاري عبد الغَفَّار بن القاسم، تقدَّم. قال الجُوزْجَانيُّ: ساقط.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 572) و «لسان الميزان»: (9/ 160).
(3/432)

2400 - (ي د ص) أبو مريم (1) الثَّقفِيُّ المَدَائِنِيُّ، ويقال: الحَنَفيُّ الكُوفيُّ، ويقال: إنهما اثنان.
روى عن: علي، وعَمَّار، وأبي الدرداء، وأبي موسى.
روى عنه: عبد الملك بن حكيم المَدَائنيُّ، وأخوه نُعيم بن حكيم المَدَائنيُّ.
قال أبو حاتم وابن حبان في «الثقات»: أبو مريم الثقفي المدائني اسمه قيس.
وقال النسائي: قيس أبو مريم الحَنَفيُّ ثقة.
وقال علي بن المديني: أبو مريم الحَنَفيُّ اسمه إياس بن صُبَيْح.
وقال الحاكم أبو أحمد: هو أول من قضى بالبصرة، استعمله عليها أبو موسى الأشعريُّ. روى عن: عمر، وعثمان. وعنه عبد الله بن أبي مريم الحَنَفيُّ ومحمد بن سيرين.
وقال ابن ماكولا: أبو مريم الحنفي إياس بن ضُبَيْح ولي القضاء لعمر، وقال أيضاً: أبو مريم اسمه عبد الله بن سنان الكوفي عن ضرار بن الأزور، وعبد الله بن مسعود وعلي، وعنه أخوه حصين بن سنان، والأعمش، وشِمْر بن عطية.

2401 - أبو مريم (2) الحنفي، واسمه إياس بن ضبيح، وهو الذي قتل زيد بن الخطاب ثم تاب وأسلم.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 282).
(2) انظر: ««تهذيب الكمال»: (34/ 282) تحت ترجمة أبي مريم الثقفي المدائني، و «تقريب التهذيب»: (ص672).
(3/433)

روى عنه أبو سنان ومحمد بن سيرين.

2402 - أبو مريم (1) الرَّقيُّ.
مكاتب عائشة، عنها. وعنه خُصَيْف بن عبد الرحمن الجَزَريُّ.
روى ابن ماجه، عن هشام بن عَمَّار، عن الحكم بن هشام، عن يحيى بن سعيد وهو ابن أبان، عن أبي فَرْوة، عن أبي خَلَّاد، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «إذا رأيتم الرجل قد أعطي زهداً في الدنيا وقلة منطق فاقتربوا منه فإنه يُلقِي الحِكْمَة».
ورواه أحمد بن إبراهيم الدَّورقي، عن يحيى بن سعيد بن أبان الأُمويِّ، عن أبي فَرْوة الجَزَريِّ، عن أبي مريم، عن أبي خَلَّاد، عن النبي صلى الله عليه وسلم.
قال البخاري: وهذا أصح.
قال شيخنا: وأظنه أبا مريم الرقي هذا فإنه جَزَري وأبو فروة جزري. والله أعلم.
- (س) أبو مريم السَّلُولِيُّ، والد يزيد بن أبي مريم، له صحبة. قال يحيى بن معين: اسمه مالك بن ربيعة، ويقال: مالك بن خَرَشة. تقدم.
- (ت) أبو مُزاحم السَّمَرقَنْديُّ، اسمه: سباع، عن علي بن المديني، وعنه
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 283).
(3/434)

الترمذي. تقدم.

2403 - (ت) أبو مُزَاحم (1).
يُعدُّ في أهل المدينة، روى عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم: «من تبع جنازة فَصلَّى عليها ورَجَع فله قِيْراط ... » الحديث.
وعنه يحيى بن أبي كثير.
تركه الدارقطني (2).
روى له الترمذي هذا الحديث فقط في كتاب «العلل» آخر «الجامع».

2404 - (بخ) أبو مُزَرِّد (3)، والد معاوية، اسمه: عبد الرحمن بن يسار، وهو أخو سعيد بن يَسَار.
روى عن أبي هريرة حديث الحسن والحسين: «اللهم إني أحبه فأحبه». وعنه ابنه معاوية بن أبي مُزَرِّد [194 - أ].
- (خ ص) أبو الُمساور الفَضْل بن مُساور البَصْريُّ، خَتَن أبي عَوَانة، روى عن أبي عوانة. تقدم.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 285).
(2) «ميزان الاعتدال»: (7/ 426) والنقل عن الدارقطني من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(3) «تهذيب الكمال»: (34/ 286).
(3/435)

2405 - أبو مسعر (1).
روى عنه محمد بن جُحَادة.
قال أبو زرعة: لا أعرفه.

2406 - (أ) أبو مسعود (2).
عن حُمَيد بن القَعْقاع. وعنه شعبة.
- (ع) أبو مسعود الأنصاريُّ البَدْريُّ، صحابي، اسمه: عُقبة بن عمرو. تقدم.

2407 - (د) أبو مسعود (3) الأنصاري الزُرَقي.
روى عن علي. وعنه نافع بن جبير بن مُطْعم.
- (ق) أبو مسعود عبد الأعلى بن أبي المُساور الجَرَّار، عن الشعبي وغيره. تقدم.
- (ع) أبو مسعود سعيد بن إياس الجُرَيْريُّ، وهو باسمه أشهر، روى عن التابعين. تقدم.
- (د) أبو مسعود أحمد بن الفُرات بن خالد الرَّازيُّ، مشهور بهما، روى عنه أبو داود. تقدم.
- (س) أبو مِسكين: حُر بن مِسكين الكوفي، عن التابعين. تقدم.
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 446) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 573) و «لسان الميزان»: (9/ 161).
(2) «الإكمال»: (ص550) و «التذكرة»: (4/ 2176) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 540).
(3) «تهذيب الكمال»: (34/ 287).
(3/436)

2408 - أبو مِسْكين (1) الجَزَري.
عن إسماعيل بن نشيط عن عكرمة. وعنه بقية.
قال أبو حاتم: مجهول، والحديث الذي رواه موضوع.
- (بخ م 4) أبو مسلم الأغر، تابعي. تقدم.

2409 - (د سي) أبو مُسلم (2) البَجَليُّ.
عن زيد بن أرقم، وعبد الله بن عمر.
وعنه داود الطُّفاويُّ القَسَّام، بحديث تقدم في ترجمة داود.
ذكره ابن حبان في «الثقات».

2410 - (ت س) أبو مسلم (3) الجَذَمي.
روى عن: الجارود العَبْديِّ، وأبي ذَر الغِفَاريِّ.
روى عنه: أبو العالية رُفَيْع، وأبو المنهال سيار الرياحي (4)، وقتادة، ومُطَرِّف، وأبو العلاء يزيد بن عبد الله بن الشخير.
- (خت) أبو مُسْلم الجُعْفيُّ، قائد الأعمش، اسمه: عبيد الله بن سعيد بن مسلم،
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 447) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 573) و «لسان الميزان»: (9/ 161).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 289).
(3) «تهذيب الكمال»: (34/ 289).
(4) كلمة غير ظاهرة في الأصل، وأبو المنهال هو سيار بن سلامة الرياحي.
(3/437)

عن الأعمش وغيره. تقدم.

2411 - (م 4) أبو مسلم (1) الخَوْلانيُّ اليَمَانيُّ الزَّاهد.
اسمه: عبد الله بن ثُوَب، ويقال: ابن ثَوَّاب، ويقال: ابن أَثْوب، ويقال: ابن عبد الله، ويقال: ابن عَوْف، ويقال: ابن مِشْكَم ويقال: اسمه يعقوب بن عَوْف.
نزل الشام، وسكن دَارَيّا بالقرب من دمشق، وكان قد رحل يطلب النبي صلى الله عليه وسلم فمات النبي صلى الله عليه وسلم وهو في الطريق، ولقي أبا بكر الصديق.
وروى عن: عُبادة بن الصامت، وعمر، وعوف بن مالك، ومعاذ بن جبل، ومعاوية، وأبي ذر، وأبي مسلم الجليلي معلم كعب الأحبار.
روى عنه: إبراهيم بن أبي عَبْلة، وجبير بن نفير، وحرام بن حَكيم الدِّمشقيُّ، وشُرَحْبيل بن مسلم، وضَمْرة بن حبيب بن صُهَيْب، وعبد الله بن عروة بن الزبير، وعطاء بن أبي رباح، وعطاء الخُرَاسانيُّ، وعطية بن قَيْس، وعمرو بن جَزْء الخَوْلانيُّ الدَّارانيُّ، وعمير بن هانئ العَنْسِيُّ، وفُرَات بن ثَعْلَبة، وكلثوم بن زياد المحاربي، ومحمد بن زياد الأَلْهانيُّ، ومكحول، ويونس بن مَيْسرة، وأبو إدريس الخَوْلانيُّ، وأبو العالية الرِّياحي، وأبو عثمان الخولاني، وأبو قلابة الجرمي.
ذكره محمد بن سعد في الطبقة الثانية من تابعي أهل الشام، وقال: كان ثقةً توفي زمن يزيد بن معاوية.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 290).
(3/438)

قال أحمد بن أبي خَيْثَمة عن ابن معين: ثقة.
وقال العِجْليُّ: شاميٌ، تابعيٌ، ثقة، من كبار التابعين وعبادهم.
له عندهم حديثان:
الأول: عن عوف بن مالك الأشجعي قال: كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم تسعة أو ثمانية أو سبعة فقال: «ألا تبايعون رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ فرددها ثلاث مرات، فقلنا: يا رسول الله قد بايعناك فعلام نبايعك؟ فقال: على أن تَعْبدوا الله لا تُشْركوا به شيئاً، والصَّلوات الخَمْس، وأسرَّ كلمةً خفية: لا تسألون الناس شيئاً» قال: فلقد كان بعض أولئك النفر يَسْقُط سوطه فما يسأل أحداً يناوله.
رواه مسلم وأبو داود والنسائي وابن ماجه من حديث سعيد بن عبد العزيز، عن ربيعة بن يزيد، عن أبي إدريس الخَوْلانيِّ، عنه، عن عوف الأشجعي.
قال أحمد: ثنا وكيع: ثنا جعفر بن بُرْقان، عن حبيب بن أبي مرزوق، عن عطاء بن أبي رباح، عن أبي مسلم الخولاني، عن معاذ بن جبل قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «المتحابون في الله على منابر من نور في ظِلِّ العرش [194 - ب] يوم لا ظِلَّ إلا ظِلُّهُ» وفي الحديث قصة.
رواه الترمذي عن أحمد بن منيع عن كثير بن هشام عن جعفر بن بُرْقان، ولفظه قال الله تعالى: «المتحابون في جلالي لهم منابر من نور يغبطهم النبيون والشهداء»، وقال: حسن صحيح.
(3/439)

2412 - (ق) أبو مسلم (1) العَبْديُّ، مولى زيد بن صُوحان الكُوفيِّ، روى عن سَلْمان الفارسي، وعنه أبو شُرَيح.
ذكره ابن حبان في «الثقات».
روى له ابن ماجه حديثاً تقدم في ترجمة محمد بن زيد العَبْدي قاضي مرو.
- (ع) أبو مَسْلَمة سعيد بن يزيد الأزدي، تابعي. تقدم.
- (ع) أبو مُسْهِر، عبد الأعلى بن مُسْهِر الغَسَّانيُّ، مشهور بهما. تقدم.

2413 - (ق) أبو مُشْجَعَة (2) بن رِبْعي الجُهَنِيُّ.
روى عن: سَلْمان، وعثمان، وعمر، شَهِد خطبته بالجابية، وأبي الدرداء، وابن زِمل الجهني.
روى عنه: ابن أخيه مَسْلَمة بن عبد الله الجُهَنِيُّ.
ذكره ابن سميع في الثالثة من الشاميين.

2414 - (د) أبو مُصَبِّح (3) المَقْرَائيُّ الرَّدْمانيُّ الأوزاعيُّ الحِمْصيُّ، قيل: إنه دمشقيٌ، والصحيح أنَّه حِمْصيٌّ.
روى عن: ثوبان، وجابر بن عبد الله، وسُوَيد بن جَبَلة الفزاري، وشَدَّاد بن أوس، وشُرَحْبيل بن السِّمْط، وكعب الأحبار، ومالك بن عبد الله الخَثْعمِيِّ،
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 293).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 294).
(3) «تهذيب الكمال»: (34/ 294).
(3/440)

وواثلة بن الأسقع، وأبي زُهَيْر النُّميري.
روى عنه: أمية بن يزيد بن أبي عثمان القُرَشِيُّ، وحَرِيز بن عثمان، وحُصين بن حَرْمَلة المَهْريُّ، وصبيح بن محرز المَقْرَائيُّ، وعبد الرحمن بن عمرو الأوزاعي، وعبد الرحمن بن يزيد بن جابر، ومحمد بن أبي قيس الشامي، وموسى بن يسار الشامي، وأبو بكر بن حفص بن عمر بن سعد بن أبي وقاص.
قال أبو زرعة: ثقة، لا أعرف اسمه.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
روى له أبو داود حديثاً واحداً تقدم في ترجمة صبيح بن محرز.

2415 - ((أ) أبو مُصَبِّح (1)، أبو ابن مصبح.
عن ابن السمط. وعنه أبو بكر بن حفص) (2).
- (ع) أبو مُصْعَب: أحمد بن أبي بكر الزُّهْريُّ، عن مالك وغيره. تقدم.
- (د ت س) أبو مصعب: عبد السلام بن مُصعب المَدَنيُّ، عن التابعين. تقدم.
- أبو مُصعب المديني: مطرف بن عبد الله، تقدم.
- (أ) أبو مُصعب المازني: هلال.

2416 - (سي) أبو المُصَفَّى (3).
عن عبد الرحمن بن أبي ليلى، عن ابن مسعود، في قراءة «قل يا أيها
__________
(1) «الإكمال»: (ص551) و «التذكرة»: (4/ 2178) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 542).
(2) ما بين القوسين ملحق بالحاشية اليمنى وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3) «تهذيب الكمال»: (34/ 296).
(3/441)

الكافرون»، و «قل هو الله أحد».
وعنه: سعيد بن أبي هلال.
روى له النسائي في «اليوم والليلة» هذا الحديث فقط.

2417 - (ل) أبو مُصْلح (1) الخُراسانيُّ.
صاحب الضَّحَّاك بن مزاحم، رُويَ عنه أنه قال لأخيه سالم: إذا غَسَّلتني فاجعل حولي سِتْراً، واجعل بيني وبين الناس سِتْراً.
روى عنه: بَشَّار بن قِيراط النَّيْسابوريُّ، وخالد بن سُليمان، وعمرو بن هارون البلخيان، والنضر بن شُمَيْل، ووكيع.
قال أبو حاتم: شيخ.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
روى له أبو داود في المسائل عن الضحاك بن مزاحم ما تقدم.

2418 - (بخ ت سي) أبو مَطَر (2)، ولا يعرف اسمه.
روى عن: سالم بن عبد الله حديثاً واحداً.
وعنه: الحجاج بن أرطأة، وعبد الواحد بن زياد فيما قيل، والصحيح عن عبد الواحد، عن الحجاج، عنه.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (32/ 297).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 298).
(3/442)

ذكره ابن حبان في «الثقات».
قال الطبراني: ثنا محمد بن محمد التمار البصري: ثنا حفص بن عمر الحَوْضيُّ: ثنا عبد الواحد بن زياد: ثنا الحجاج بن أرطأة: حدثني أبو مَطَر أنه سَمِعَ سالم بن عبد الله يُحَدِّث عن أبيه، قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سَمِع صوتَ الرَّعْد والصَّواعق قال: «اللهم لا تقتلنا بغَضَبِكَ ولا تُهْلكنا بعذابك، وعافنا قبل ذلك» أخرجوه عن عبد الواحد (1).

2419 - أبو مَطَر (2) الجُهَني البَصْري.
عن علي. وعنه مختار بن نافع.
تركه حفص بن غِيَاث.
قال أبو حاتم: مجهول لا يعرف.
وقال أبو زرعة: لا يُسَمَّى.
- (د س) أبو مُطَرِّف بن أبي الوزير، اسمه: محمد بن عمر بن مُطَرِّف، عن محمد بن موسى الفِطْريِّ، وغيره. تقدم.
- (د ق) أبو مُطَرِّف: عُبيد الله بن طَلْحة بن عُبيد الله بن كُرَيْز الخُزَاعيُّ.
__________
(1) في الأصل: أخرجه عبد الواحد. وما أثبتناه من المصدر.
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 445) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 574) و «لسان الميزان»: (9/ 164).
(3/443)

روى عنه صفوان بن سليم وغيره. تقدم.

2420 - (4) أبو المُطَوِّس (1)، وقيل: ابن المُطَوِّس.
عن أبيه عن أبي هريرة: «من أفطرَ يوماً من رَمَضان». وعنه حبيب بن أبي ثابت، وقيل: عن حبيب بن أبي ثابت عن عمارة بن عُمير عنه، وفيه اختلاف غير ذلك [195 - أ] على حبيب بن أبي ثابت.
قال يحيى بن معين: أبو المُطَوِّس، اسمه: عبد الله بن المُطَوِّس، أُراه كوفياً ثقة.
وقال البخاري: اسمه: يزيد بن المُطَوِّس.
وقال أبو حاتم: لا يُسَمَّى.
وقال أبو داود: اختُلِفَ على سفيان وشعبة فيه: أبو المطوس أو ابن المطوس.

2421 - (س) أبو مطيع (2) بن عَوْف الأنصاريُّ، أحد بني رفاعة بن الحارث، قيل: اسمه رفاعة وقيل: فلان بن رفاعة، وقيل فيه: أبو رفاعة أيضاً.
روى عن أبي سعيد الخدري «في إباحة العزل» وليس له غيره.
وعنه محمد بن عبد الرحمن بن ثوبان.
- (بخ د س ق) أبو مُعاذ: فُضَيْل بن مَيْسَرة الأَزْديُّ، هو باسمه أشهر، روى عنه معتمر بن سليمان وغيره. تقدم.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 299).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 300).
(3/444)

- (د ت س) أبو معاذ: سُليمان بن أرْقَم البَصْريُّ، كذلك روى عنه الزهري وغيره. تقدم.

2422 - (ق) أبو مُعاذ (1)، ويقال: أبو معان، وهو الصحيح، بَصْرِيٌّ.
روى عن: أنس بن مالك، ومحمد بن سيرين. وعنه: عَمَّار بن سيف الضبي.
قال أبو محمد بن حيَّان: ثنا أبو الطيب محمد بن رَوْح: ثنا علي بن حَرْب: ثنا المُحاربيُّ، عن عمَّار بن سيف، عن أبي معان، عن ابن سيرين، عن أبي هريرة قال: خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: «تعوَّذوا بالله من جُبِّ الحُزْن. قالوا: يا رسول الله وما جُبُّ الحُزْن؟ قال: وادٍ في جهنم تستعيذ جهنم منه كل يوم أربعمائة مرة، أعده الله للقُرَّاء المُرَائين بأعمالهم».رواه الترمذي وابن ماجه من حديث المحاربي.
قال الترمذي: غريب، وليس له عنده سواه.

2423 - أبو معاذ (2) البَلْخي.
قال ابن معين: ضعيف.

2424 - أبو مُعانِق (3)، أو ابن معانق، عن أبي مالك.
قال الدارقطني: لا شيء.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 302).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 574) و «لسان الميزان»: (9/ 165).
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 574) و «لسان الميزان»: (9/ 165).
(3/445)

2425 - (عس) أبو معاوية (1) البَجَلي.
قال الحاكم أبو أحمد: هو عَمَّار الدُّهْنيُّ، وقيل: هو غيره.
روى عن: سعيد بن جابر الرُّعينيِّ الشَّاميِّ، وسعيد بن جُبَيْر، وأبي الصَّهْباء البَكْريِّ.
روى عنه: أبو صخر حُمَيد بن زياد، وأبو مودود المَدَنيُّ.
قال ابن عبد البر: أبو معاوية البجلي، ويقال: الأشجعيُّ عمرو بن معاوية، سَمِع أبا عَمرو الشَّيباني، روى عنه سفيان بن عُيينة ما أظن له إلا حديث ابن مسعود في الكبائر.
- (ع) أبو معاوية: محمد بن خَازِم الضَّرير، مشهور بهما، عن الأعمش وغيره. تقدم.
- (ع) أبو مُعاوية: شَيْبان بن عبد الرحمن النَّحوي، كذلك، عن يحيى بن أبي كثير وغيره. تقدم.
- (بخ س ق) أبو معاوية: عَمرو بن عبد الله بن وَهْب النَّخَعِيُّ الكُوفيُّ، عنه وكيع وغيره. تقدم.
- (ع) أبو مَعْبد، مولى ابن عباس، اسمه: نافذ، تابعي. تقدم.
- (خ م) أبو مَعْبد: مجالد بن مسعود السُّلَميُّ، أخو مجاشع، صحابي. تقدم.

2426 - (د ق) أبو المُعْتمر (2) بن عَمرو بن رافع المَدَنيُّ.
روى عن: عبيد الله بن علي بن أبي رافع، وعمر بن خَلْدَة الزُّرَقي.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 303).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 305).
(3/446)

روى عنه: محمد بن عبد الرحمن بن أبي ذيب.
ذكره ابن حبان في «الثقات». وقد تقدم حديثه في ترجمة عمر بن خلدة.
- (د ق) أبو المُعْتمر: يزيد بن طَهْمان البَصْريُّ، عن التابعين. تقدم.
- (د ت ص) أبو المُعْتَمِر: حَنَش بن المعتمر الكوفيُّ، تابعي. تقدم.

2427 - (ت) أبو مَعْدان (1) المَكِّيُّ، اسمه: عبد الله بن مَعْدان، ويقال: عامر بن مُرَّة.
روى عن: ربيعة بن أبي عبد الرحمن، وطاووس، وعاصم بن كليب، وعن جدته عن ابن مسعود.
روى عنه: زين بن شعيب الإسكندراني، وسعيد بن سفيان الجَحْدَرِيُّ، وأبو نُعيم الفضل بن دكين، ومحمد بن حُمْران القَيْسِيُّ، ومسلم النحات، ويقال: النجار، ووكيع.
قال البخاري: سمع منه وكيع، منقطع.

2428 - (س) أبو مَعْدان (2)، وقيل ابن مَعْدان، وقيل: خالد بن مَعْدان.
عن: ثَوْبان، وأبي الدرداء أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قاء فأفطر.
وعنه: يعيش بن الوليد بن هشام.
روى له النَّسائيُّ.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 306).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 306).
(3/447)

وقيل: معدان، وهو ابن أبي طلحة، وهو الصواب.
- (خ م) أبو مَعْشَر البَرَّاء، اسمه: يوسف بن يزيد عن عبيد الله بن الأَخْنَس. تقدم.
- (م د ت س) أبو مَعْشَر التَّمِيميُّ الكُوفيُّ، اسمه: زياد بن كُلَيْب، عن التابعين. تقدم.
- أبو مَعْشَر: نَجِيح بن عبد الرحمن المعروف بالسِّندي، عن التابعين. تقدم.

2429 - (أ) أبو مَعْشَر (1).
عن الأشعث بن قَيْس. وعنه شبرمة.

2430 - (أ) أبو مَعْشَر (2).
عن سُلَيم مولى ليث عن أسامة بن زيد. وعنه حسين بن محمد.

2431 - أبو المُعَطَّل (3) الشامي.
أدرك معاوية [195 - ب]، روى عن أبي مريم أنه حدث معاوية عن النبي صلى الله عليه وسلم «في النهي عن الاحتجاب عن الرعية».
وعنه: محمد بن شُعَيب بن شابور.
__________
(1) «الإكمال»: (ص551) و «التذكرة»: (4/ 2183) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 544).
(2) «الإكمال»: (ص551) و «التذكرة»: (4/ 2183) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 545).
(3) «الجرح والتعديل»: (9/ 448) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 575) و «لسان الميزان»: (9/ 166).
(3/448)

وقال أبو زرعة: ولم يرو عنه غيره، ولا يعرف له إلا هذا الحديث.

2432 - (س ق) أبو مَعْقِل (1) الأَسَديُّ، حليفُهم الأنصاري، له صحبة.
يقال: اسمه الهَيْثم، وهو والد معقل بن أبي معقل بن نهيك بن أساف بن عدي بن زيد بن جُشَم بن حارثة، وزوج أُمِّ معقل الأسدية، شهد أحداً ويقال: إنه مات في حجة الوداع.
روى حديثه الأعمش، عن عُمارة بن عُمَيْر وجامع بن شدَّاد، عن أبي بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام، عن أبي مَعْقِل، أنه جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: إن أم معقل جعلت عليها حجة معك ... الحديث، ورواه أبو إسحاق عن الأسود بن يزيد عن ابن أبي معقل عن أم معقل، وقيل: عن إسحاق عن الأسود عن أبي مَعْقِل، وقيل غير ذلك.

2433 - (د ق) أبو مَعْقل (2).
عن أنس في المَسْح على العِمَامة. وعنه عبد العزيز بن مسلم الأنصاري، وليس بالقَسْملِيِّ. تقدم حديثه في ترجمة عبد العزيز.

2434 - (ت) أبو المُعَلَّى (3) بن لَوْذان الأنصاريُّ، عِدَادُه في الصحابة، قيل: اسمه زيد بن المُعَلَّى، وقيل: لا يوقف له على اسم عند الأكثرين.
روى حديثه عبد الملك بن عمير، عن بعض بني أبي المعلى رجل من
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 308).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 308).
(3) «تهذيب الكمال»: (34/ 309).
(3/449)

الأنصار، عن أبيه، أن النبي صلى الله عليه وسلم خطب يوماً فقال: «إن رجلاً خَيَّره رَبُّه بين أن يَعِيش في الدُّنيا ... » الحديث.
رواه الترمذي وقال: غريب.
- (خت س ق) أبو المُعَلَّى العَطَّار الضَّبِّيُّ الكُوفيُّ، اسمه: يحيى بن ميمون، عن التابعين. تقدم.
- (ع) أبو مَعْمَر: عبد الله بن سَخْبَرَة الأَزْديُّ، تابعي. تقدم.
- (ع) أبو مَعْمَر: عبد الله بن عَمرو بن أبي الحَجَّاج المنقري، المُقْعَد، شيخ البخاري وغيره. تقدم.
- (خ م د س) أبو مَعْمَر: إسماعيل بن إبراهيم بن مَعْمَر الهُذَليُّ، عنه مسلم وغيره. تقدم.
- (م) أبو مَعْن الرَّقاشِيُّ، اسمه: زيد بن يزيد، شيخ مسلم وغيره. تقدم.

2435 - (س) أبو مَعْن (1) البَصْريُّ الإسكندرانيُّ، اسمه: عبد الواحد بن أبي موسى.
روى عن: أبي عَقِيل زُهرة بن معبد، وأبي السَّحْماء سهيل بن حسَّان، ويزيد بن أبي حبيب.
روى عنه: ضِمام بن إسماعيل، وعبد الله بن المبارك، وكان من أهل الفضل والعبادة، وكان يتجر، فسجد مَرَّة فنام فرأى كأنه يُعَاتب في التجارة. فتركها
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 311).
(3/450)

وخرج إلى الإسكندرية إلى أن مات بها.

2436 - (ق) أبو مَعْن (1).
عن أنس. وعنه: عبد العزيز بن مسلم الأنصاريُّ، ومسور (2) بن الحسن.
- (س ق) أبو مَعْبَد: حَفْص بن غَيْلان الرُّعَيْنِيُّ، عن سليمان بن موسى وغيره. تقدم.
- (مد) أبو المُغَلِّس: ميمون المَكِّيُّ، عن أبي نَجِيح. تقدم.
- (ق) أبو المُغَلِّس: عبد ربه بن خالد النُّمَيْريُّ، عنه ابن ماجه. تقدم.

2437 - (س) أبو مُغيث (3) بن عَمرو.
عن النبي صلى الله عليه وسلم في القَوْل عند الانصراف من الصَّلاة، وقيل: عبد الرحمن بن مُغيث الأسلمي، عن كعب، عن صهيب، عن النبي صلى الله عليه وسلم، وقيل غير ذلك.
روى عطاء بن أبي مَرْوان عن أبيه عنه.

2438 - (سي) أبو المُغيرة (4) البَجَلِيُّ، ويقال: الخَارِفيُّ الكوفيُّ، اسمه: عبيد بن المغيرة وقيل: عبيد بن عُمَيْر.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 312).
(2) في الأصل: مسلم. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3) «تهذيب الكمال»: (34/ 313).
(4) «تهذيب الكمال»: (34/ 314).
(3/451)

عن: حذيفة بن اليمان شَكَوْتُ إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ذرب لساني ... الحديث.
وعنه أبو إسحاق السبيعي، قاله غير واحد عن أبي إسحاق هكذا.
ورواه شعبة عن أبي إسحاق، واختُلف عليه فيه، فقيل: عنه عن أبي إسحاق، عن الوليد أبي المغيرة، أو المغيرة أبي الوليد، عن حذيفة، وقيل: عنه عن أبي إسحاق، عن مسلم بن نُذَيْر، عن حذَيفة.
ورواه سعد بن الصَّلْت، عن الأعمش، عن أبي إسحاق، عن المغيرة بن أبي عُبيد، عن حذيفة.
- (ع) أبو المغيرة: عبد القُدُّوس بن الحجاج الخَوْلانِيُّ، شيخ البخاري وغيره. تقدم.

2439 - (ق) أبو المُغِيرة (1)، عن ابن عباس في ذَمِّ البِدْعة.
روى بِشْر بن منصور الخَيَّاط عن أبي زيد عنه.
قال أبو زرعة: لا أعرفهما (2)، ولا أعرف بِشْر بن منصور. تقدم الحديث في ترجمة أبي زيد [196 - أ].

2440 - أبو المُغيرة (3)، أن النبي صلى الله عليه وسلم أقاد بالقسامة بالطائف. وعنه
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 315).
(2) في مطبوعة «تهذيب الكمال»: «لا أعرفه» خطأ.
(3) «تهذيب التهذيب»: (12/ 221) ولم أجده في مطبوعة «تهذيب الكمال».
(3/452)

عامر الأحول، وقتادة.
له هذا الحديث المرسل فقط.

2441 - أبو المُغِيْرة (1) القَوَّاس.
عن ابن عمر. قال عليُّ بن المديني: لا أعلم روى عنه غير عوف.
وقال يحيى بن سعيد القطان: ضَعَّفه سُلَيْمان التَّيْميّ.
وقال أبو حاتم عن إسحاق بن منصور عن ابن معين: ثقة.

2442 - أبو المغيرة (2): [عن] (3) عمرو بن عُمر الأحمسي.
- (د) أبو المُفَضَّل، في ترجمة أبي الفَضْل.
- (د س ق) أبو المِقْدام: ثابت بن هُرْمُز الحَدَّاد، عنه الثوري. تقدم.
- (ت ق) أبو المِقْدام: هشام بن زياد، عن التابعين. تقدم.
- (د س ق) أبو مَكِين: نُوح بن رَبيعة البَصْريُّ، عنه أبو عَتَّاب الدَّلال. تقدم.

2443 - (ع) أبو المَلِيح (4) بن أُسامة الهُذَليُّ، قيل: اسمه عامر، وقيل: زيد بن أُسامة
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 439) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 576) و «لسان الميزان»: (9/ 168).
(2) «التذكرة»: (4/ 2187)، ولم أجده في «الإكمال» ولا «تعجيل المنفعة». وإن كانوا قد ذكروه في ترجمة عمرو بن عمر الأحمسي: «الإكمال»: (ص318) و «التعجيل»: (2/ 70).
(3) زيادة من «تذكرة» الحسيني ليست في الأصل.
(4) «تهذيب الكمال»: (34/ 316).
(3/453)

بن عُمَيْر، وقيل: ابن أسامة بن عامر بن عُمَيْر بن حُنَيف بن ناجية بن عمرو بن الحارث بن كثير بن هِنْد بن طابخة بن لحيان بن هُذَيل بن مُدْرِكة بن إلياس بن مُضَر البَصْريُّ.
روى عن: أبيه أسامة، وأنس، وبُرَيْدة بن الحُصَيْب، وجابر، ورَوْح بن عائذ الشامي، وعبد الله بن سليط، وعبد الله بن الصامت، وعبد الله بن عباس، وعبد الله بن عتبة بن أبي سفيان، وعبد الله بن عمر، وعبد الله بن عمرو، وعمران بن حصين، وعوف بن مالك، ومعاوية، ومعقل بن يسار، ونُبَيْشَة الهُذَلي، وواثلة، وأبي عَزَّة الهُذَليِّ، وعائشة أم المؤمنين، وأم حبيبة على خلاف فيه.
روى عنه: أيوب السَّخْتِياني، وثابت بن عُمارة، وأبو بِشْر جعفر بن أبي وَحْشِيَّة، وجميل شيخ لابن عون، وحجاج بن أرطأة، والحكم بن فروخ، وخالد الحذاء، وابنه زياد بن أبي المليح، وسالم بن أبي الجعد، وسالم بن عبيد الله بن سالم، وسعيد بن زربي، وشعيب بن رزيق الشامي، وصالح بن هلال، والصلت بن دينار، وعامر بن عبيدة الباهلي قاضي البصرة، وابنه عبد الرحمن بن أبي المليح، وعبيد الله بن أبي حميد الهذلي، وعلي بن زيد بن جدعان، والعلاء بن ثعلبة الأسدي، وقتادة وابناه مبشر (1) بن أبي مليح ومحمد بن أبي مليح، ومطر الوراق، ومنهال بن خليفة، ومهاجر بن المنيب، ويزيد الرِّشك، وأبو بِشْر الحَلَبيُّ، وأبو بكر الهُذَليُّ، وأبو تميمة الهُجَيْميُّ، وأبو عبد الدائم الهدادي، وأبو قلابة الجرمي.
__________
(1) في الأصل: معشر. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3/454)

قال أبو زرعة ومحمد بن سعد: ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
قال الفلاس: توفي سنة 98هـ.
وقال ابن حبان: ومنهم من زعم أنه توفي سنة ثمان ومائة.
قال محمد بن سعد: توفي 112هـ.

2444 - أبو المليح (1) الهُذَلي.
عن أبي صالح السمان. وعنه مروان الفزاري.
أخرج له الحاكم وذكره في كتابه في «الضعفاء»، واعترف بأنه في عِدَاد المجهولين.
- (بخ د ق) أبو المليح: الحَسن بن عُمر، ويقال: ابن عمرو الرَّقِّيُّ، عن ميمون بن مهران وغيره. تقدم.

2445 - (بخ ت ق) أبو المَلِيح (2) الفارسيُّ المَدَنيُّ الخَرَّاط، اسمه: صبيح، قاله ابن معين والبخاري، وقيل: اسمه حميد. روى عن: أبي صالح الخوزيِّ.
روى عنه: حاتم بن إسماعيل، وصَفْوان بن عيسى، وأبو عاصم الضَّحاك وسمَّاه حُمَيْداً، وعبد الله بن نافع الصائغ، ومروان بن معاوية، ووكيع.
قال مُضَر بن محمد الأسدي: سئل ابن معين عن حديث أبي المليح يعني عن
__________
(1) «لسان الميزان»: (9/ 169) وراجع حاشية تحقيقه عند هذه الترجمة.
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 318).
(3/455)

أبي صالح عن أبي هريرة: «من لا يسأل الله يَغْضب عليه» من أبو المليح؟ فقال: مدينيٌّ ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
- (خت) أبو مُلَيْكة، جد عبد الله بن عبيد الله بن أبي مُلَيْكة، اسمه: زهير بن عبد الله بن جُدْعان، عن أبي بكر الصديق. تقدم.
- (خ د ت س) أبو المُنْذر: محمد بن عبد الرحمن الطُّفَاويُّ، هو باسمه أشهر، روى عن التابعين. تقدم.
- (عخ م د س) أبو المنذر: إسماعيل بن عُمر الواسطيُّ، عن داود بن قيس الفراء وغيره. تقدم.
- (د س ق) أبو المُنْذر، مولى أبي ذَر تابعي. تقدم.

2446 - (مد) أبو المنذر (1)، ولم يُنْسب.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم: «أنَّه حَثَا في قبر ثلاثاً»، قاله هشام [196 - ب] عن زياد، وقيل: عن يزيد بن تغلب عنه، رواه أبو داود في «المراسيل» هكذا ورواه مطولاً.

2447 - (كن) أبو المُنْذر (2).
عن أبي سلمة عن عائشة: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا صلَّى
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 321).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 322).
(3/456)

الرَّكْعَتين قبل الغَداة إن كنتُ يَقْظَى كَلَّمني ... الحديث.
وعنه مالك، قاله محمد بن معاوية بن يزيد، عن خلف بن خليفة، عن مالك، وقال عبد الله بن إدريس وغير واحد: عن مالك عن أبي النضر وهو المحفوظ. وقد رواه سفيان بن عيينة عن سالم أبي النضر.
- (د) أبو منصور: الحارث بن منصور الواسطيُّ، مشهور بهما، عن الثوري. تقدم.

2448 - أبو منصور (1) العَبَّاداني.
ضَعَّفه الأزدي.

2449 - (أ) أبو منصور (2) مولى الأنصار.
عن عمرو بن الجموح. وعنه عبد الله بن الوليد.

2450 - (د) أبو منظور (3)، رجل من أهل الشام، عن عَمِّه عن عامر الرام بحديث تقدم في ترجمة عامر. وعنه محمد بن إسحاق.
- (ع) أبو المِنْهال: سَيَّار بن سَلامة، تابعي. تقدم.
- (ع) أبو المِنْهال المكيُّ، اسمه: عبد الرحمن بن مُطْعِم، تابعي. تقدم.
- (س) أبو المِنْهال، في ترجمة عبد الملك بن قتادة بن ملحان.

2451 - أبو المُنِيْب (4) الجُرَشِيُّ الدِّمشقيُّ الأَحْدَب.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 577) و «لسان الميزان»: (9/ 170).
(2) «الإكمال»: (ص552) و «التذكرة»: (4/ 2189) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 547).
(3) «تهذيب الكمال»: (34/ 323).
(4) «تهذيب الكمال»: (34/ 324).
(3/457)

روى عن: سعيد بن المُسَيِّب، وعبد الله بن عمر، وعبد الله بن عمرو (1)، ومعاذ، وأبي عطاء اليحْبُوري، وأبي هريرة.
روى عنه: ثور بن يزيد، وحسان بن عطية، وداود بن أبي هند، وزيد بن واقد، وعاصم الأحول، وفَرْقَد السَّبَخي، ومجاهد بن فرقد الصنعاني.
قال العجلي: شامي تابعي ثقة.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
وقال أحمد: ثنا أبو النضر: ثنا عبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان: ثنا حسان بن عطية، عن أبي المنيب الجرشي، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «بُعِثتُ بين يدي الساعة بالسَّيْف حتى يُعْبَدَ الله وحده لا شريك له، وجُعِل رزقي تحت رُمْحي، وجُعل الذُّل والصَّغار على من خالف أمري، ومن تشبه بقوم فهو منهم».
روى أبو داود منه قوله: «من تشبه بقوم فهو منهم» عن عثمان بن أبي شيبة عن أبي النضر، وليس له عنده سواه.
- (د س ق) أبو المُنِيْب: عبيد الله بن عبد الله العَتَكيُّ المَرْوَزيُّ، عن التابعين. تقدم.

2452 - (س ق) أبو المُهَاجر (2).
عن بريدة الأسلمي حديث: «بكِّروا بالصَّلاة في الغَيْم».
__________
(1) في مطبوعة «تهذيب الكمال»: عمرو بن العاص.
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 325).
(3/458)

وعن أبي أمية عمرو بن أمية الضَّمْريِّ حديث: «انتظر الغداء يا أبا أمية قال: إني صائم».
وعن عمران بن حصين حديث الجُهَنية التي أقرَّت أنها حُبْلى من الزِّنا.
وعنه: أبو قِلابة الجرمي، قاله الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير عن أبي قلابة. هكذا يقول الأوزاعي وغيره لا يذكر أبا المهاجر في شيء من هذه الأحاديث الثلاثة.
أما الأول: فرواه الوليد بن مسلم، عن الأوزاعي كذلك.
ورواه هشام الدستوائي، عن يحيى عن أبي قلابة، عن أبي المليح، عن بريدة، وهو المحفوظ.
وأما الثاني: فرواه محمد بن حرب الأبرش، وأبو المغيرة الخولاني عن الأوزاعي كذلك، وفيه اختلاف كثير على (1) الأوزاعي.
وأما الحديث الثالث: فرواه الوليد بن مسلم وغير واحد، عن الأوزاعي كذلك.
ورواه هشام الدستوائي وغير واحد، عن يحيى بن أبي كثير، عن أبي قلابة، عن أبي المُهَلَّب، عن عِمْران بن حُصَيْن، وهو المحفوظ، وقيل: عن الأوزاعي كذلك. والله أعلم.
- (ق) أبو المهاجر: سالم بن عبد الله، وهو ابن أبي المهاجر الرَّقِّيُّ، عن ميمون بن
__________
(1) في الأصل: عن. وما أثبتناه من المصدر.
(3/459)

مهران وغيره. تقدم.
- (ق) أبو مهدي: سعيد بن سنان الحمصي (1)، عن أبي الزاهرية وغيره. تقدم.

2453 - (د ت ق) أبو المُهَزِّم (2) التَّميميُّ البَصْريُّ، اسمه: يزيد بن سفيان، وقيل: عبد الرحمن بن سفيان.
روى عن: أبي هريرة.
وعنه: حبيب المُعَلِّم، وحرب بن شُرَيْح، وحسين المُعَلِّم، وحماد بن سلمة، وحماد بن عباد السدوسي، وسُلَيْم بن حبان الهُذَلي، وشرقي بن قطامي، وشعبة، وعباد بن منصور، وعبد الله بن شوذب، وعبد الرحمن بن قطامي، وعبد الوارث بن سعيد، وعُبيس بن ميمون، وغالب القطان.
قال الفلاس: لم يحدثا عنه شيئاً قط -يعني يحيى القطان وابن مهدي-.
وقال حرب بن إسماعيل عن أحمد: ما أقرب حديثه.
وقال إسحاق عن ابن معين: ضعيف. وقال مَرَّةً: لا شيء [197 - أ].
وقال أبو زرعة: ليس بقوي شُعبة يوهنه، يقول: كتبتُ عنه مائة حديث ما حدَّثت عنه بشيء، حكى علي بن المَدِيني عن عبد الرحمن ذلك.
وقال أبو حاتم: ضعيف.
وقال البُخاري: تركه شعبة.
__________
(1) في مطبوعة «تهذيب الكمال»: المصري. خطأ.
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 327).
(3/460)

وقال النسائي: متروك.
وقال زكريا بن يحيى الساجيُّ: عنده أحاديث مناكير، ليس هو بحجة في السنن.
وقال مسلم بن إبراهيم، عن شعبة: رأيته ولو أعطوه فِلْسَين لحدَّثهم سبعين حديثاً.

2454 - (بخ م 4) أبو المُهَلَّب (1) الجَرْمي البَصْريّ، عَمّ أبي قلابة.
قال النسائي: اسمه عمرو بن معاوية، وقيل: عبد الرحمن بن معاوية، وقال غيره: اسمه معاوية بن عمرو، وقيل: عبد الرحمن بن عمرو، وقيل: النضر بن عمرو.
روى عن: أبي بن كَعْب، وتَمِيم الداري، وسَمُرة بن جندب، وعثمان، وعمر، وعِمْران بن حُصَين، وأبي مسعود الأنصاري، وأبي موسى.
روى عنه: الحسن البصري، وسعيد الجريري، وعوف الأعرابي، ومحمد بن سيرين، وابن أخيه أبو قلابة الجرمي.
- (ق) أبو المُهَلَّب: مُطَرح بن يزيد الكناني، عن عبيد الله بن زَحْر وغيره. تقدم.
- (ت) أبو مَوْدُود البَصْريُّ، اسمه: فضة، عن التابعين. تقدم.
- أبو مَوْدُود البَصْري، آخر، اسمه: بَحْر بن موسى. تقدم في ترجمة فضة.
- (د ت س) أبو مَوْدُود الهُذَلي المَدَنيُّ، اسمه: عبد العزيز بن أبي سُليمان، عن
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 329).
(3/461)

التابعين. تقدم.

2455 - (بخ) أبو مَوْدُود (1)، عن زيد مولى قيس الحَذَّاء. وعنه عبد الله بن المبارك.
قال شيخنا: يحتمل أن يكون بحر بن موسى، والله أعلم.

2456 - (عس) أبو المَوَرِّع (2).
عن علي. في ترجمة أبي محمد الهذلي عن علي.
- (ع) أبو موسى الأشعري، صحابي، اسمه: عبد الله بن قيس، تقدم.
- (خ د ت س) أبو موسى: إسرائيل بن موسى البَصْري، عن التابعين. تقدم.

2457 - (س) أبو موسى (3) الحذاء.
قال أبو حاتم: لا يعرف اسمه، روى عن عبد الله بن عمرو: «صلاة الرَّجُل قاعداً على النصف من صلاته قائماً».
روى عنه: حبيب بن أبي ثابت.
قاله الثوري، عن شعبة (4) عن حبيب.
وقال الأعمش: عن حبيب، عن عبد الله بن باباه.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 331).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 331).
(3) «تهذيب الكمال»: (34/ 332).
(4) كذا، وفي المصدر: قاله الثوري (و) شعبة ...
(3/462)

عن البغوي (1): ثنا علي بن الجَعْد: ثنا شعبة، عن حبيب، قال: سمعت أبا موسى الحذاء، قال: سألت عبد الله بن عمرو عن صلاة الرجل قاعداً فقال: على نصف أجر القائم.
رواه النسائي عن عمرو بن منصور، عن أبي نعيم، عن سفيان مرفوعاً، وعن ابن بشار، عن ابن مهدي، عن سفيان موقوفاً.
- (س) أبو موسى الحَذَّاء المَكي، اسمه: صُهَيْب، تابعي. تقدم.
قال شيخنا: ويحتمل أن يكون الذي قبله، والله أعلم.
- (ع) أبو موسى: محمد بن المُثَنَّى العَنَزيُّ البَصْريُّ، مشهور بهما، روى عنه الجماعة. تقدم.

2458 - (أ) أبو موسى (2) الغافقي.
اسمه: مالك بن عبادة.
عن: النبي صلى الله عليه وسلم، وعقبة بن عامر.
وعنه: يحيى بن ميمون الحضرمي، وثعلبة بن أبي الكنود.

2459 - (د) أبو موسى (3) الهِلاليُّ.
__________
(1) كذا، وثمة سقط وقع في هذا الموضع، ولعل صواب العبارة: عن عبد الله بن باباه [عن عبد الله بن عمرو. وأخرجه شيخنا من طريق أبي القاسم بن حبابة] عن البغوي ...
(2) «الإكمال»: (ص552) و «التذكرة»: (4/ 2192).
(3) «تهذيب الكمال»: (34/ 334) وقد ذكر المزي قبله: أبو موسى مالك بن الحارث الهمداني الكوفي.
(3/463)

روى عن أبيه عن ابن مسعود، وقيل: عن أبيه عن ابن لعبد الله بن مسعود عن ابن مسعود في الرضاع. وعن أبيه عن كَعْب بن عُجْرَة في ذكر الأمراء.
روى عنه: سُليمان بن المغيرة، وأبو هلال الراسبي.
قال ابن المديني: لا أعلم روى عنه غير سليمان بن المغيرة.
وقال أبو حاتم: مجهول، وأبوه (1) مجهول.
وذكره ابن حبان في «الثقات».

2460 - (خت) أبو موسى (2).
عن: جابر بن عبد الله في صلاةِ الخَوْف. وعنه زياد بن نافع. يقال: إنه علي بن رَبَاح اللَّخْمِيُّ، ويقال: أبو موسى الغَافقيُّ، والأول أقرب إلى الصَّواب، واسم أبي موسى الغَافقيِّ مالك بن عُبادة، له صحبة، وعنه ثعلبة بن أبي الكنود وَوَداعة الجَمَديُّ تقدم حديثه في ترجمة زياد بن نافع.

2461 - (د) أبو موسى (3).
عن: أبي مريم عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم: «إذا لقى أحدُكم أخاه فليُسَلِّم عليه فإن حالَتْ بينهما شجرة ... » الحديث.
__________
(1) في الأصل: وأبيه. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 334).
(3) «تهذيب الكمال»: (34/ 335).
(3/464)

وعنه معاوية بن صالح الحَضْرَميُّ [197 - ب].
وهكذا وقع عند بعض الرُّواة عن أبي داود، وفي رواية ابن العَبْد وغيره عن أبي داود: ومعاوية بن صالح، عن أبي مريم، عن أبي هريرة، ليس فيه عن أبي موسى.

2462 - أبو موسى (1) الهَمْداني.
عن علي في قصة ذي الثدية. وعنه رمح.
قال أبو حاتم: مجهول.

2463 - أبو موسى (2) الصَّفار.
عن ابن عباس. وعنه موسى بن المغيرة.
قال أبو حاتم: مجهول.

2464 - أبو المُؤَمل (3) الشامي.
سمع الزهري. وعنه شعبة.
قال أبو حاتم: لم يرو عنه غيره، وإنما روى عنه حديثاً واحداً.

2465 - (عس) أبو المُؤَمِّن (4) الواثليُّ الكُوفيُّ، وقيل: أبو المُؤَمّر بالراء، روى عن
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 439).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 438) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 578) و «لسان الميزان»: (9/ 174).
(3) «الجرح والتعديل»: (9/ 447).
(4) «تهذيب الكمال»: (34/ 335).
(3/465)

علي قصة ذي الثدية، وعنه سويد بن عبيد العجلي.

2466 - (د) أبو مَيْسرة (1) العابد.
روى أبو داود في الجَنائز من «سننه» عن محمد بن محمد بن النعمان المقرئ، قال: سمعت أبا ميسرة رجلاً عابداً يقول: غمضت جعفراً المعلم وكان رجلاً عابداً في حالة الموت، فرأيته في منامي ليلة مات يقول: أعظم ما كان علي تغميضك لي قبل أن أموت، وهو في بعض الروايات عن ابن الأعرابي عن أبي داود.
- (خ م د ت س) أبو مَيْسرة: عمرو بن شُرَحْبيل الهَمْدانيُّ الكُوفيُّ، تابعي. تقدم.

2467 - (س) أبو مَيْمون (2).
عن رافع بن خَديج: «لا قَطع في ثَمَرٍ ولا كَثَرٍ».
وعنه: محمد بن يحيى بن حَيَّان، وقيل: عن محمد بن يحيى بن حَيَّان عن عَمِّه واسع بن حَيَّان عن رافع بن خديج، وقيل: غير ذلك.
روى له النسائي وقال: هذا خطأ، أبو ميمون، لا أعرفه.

2468 - (4) أبو مَيْمونة (3) الفارسيُّ المَدَنيُّ الأبَّار، من الموالي.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 336).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 337).
(3) «تهذيب الكمال»: (34/ 338).
(3/466)

قيل: اسمه سُلَيم، وقيل: سَلْمان، وقيل: أسامة، وقيل: إنه والد هلال بن أبي ميمونة، والصحيح أنَّهُ ليسَ بوالده.
روى عن: سَمُرة بن جندب، ومعاوية، وأبي هريرة.
روى عنه: قَتادة، وهلال بن أبي ميمونة، ويحيى بن أبي كثير، وأبي النَّضر شيخ لبُكَيْر بن الأشج.
قال إسحاق عن ابن معين: أبو ميمونة الأبَّار صالح.
وقال العِجْلي: سُلَيْم أبو ميمونة مَدَني، تابعي، ثقة.
وقال النسائي: أبو ميمونة ثقة.
وقال أبو حاتم: أبو ميمونة الفارسي اسمه سليمان، ويقال: أسامة بن زيد. روى عنه ابنه هلال بن أبي ميمونة.
وقال ابن جُرَيج: عن زياد بن سَعْد، عن هلال بن أبي ميمونة، أن أبا ميمونة سُلَيْماً مولى من أهل المدينة رجل صِدْق، حَدَّثه عن أبي هريرة فذكر حديثاً.
وقال ابن عيينة: عن زياد بن سَعْد، عن هلال بن أبي مَيْمُونة، عن أبي مَيْمونة وليس بأبيه، عن أبي هريرة قصة الغلام الذي خُيِّر بين أبويه.
وقال الدَّارقطنيُّ (1): مجهول، يُترك.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (7/ 433ط. دار الكتب) والنقل عنه من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(3/467)

باب النون
2469 - أبو ناشرة (1).
قال الدارقطني: مجهول.
- (بخ ت س ق) أبو نُباتة يونس بن يحيى بن نُباتة المَدَنيُّ، عن التابعين. تقدم.
- (خ م س ق) أبو النَّجاشِيِّ، مولى رافع بن خَدِيج، اسمه: عطاء بن صُهَيْب عن مولاه. تقدم.

2470 - (بخ د س) أبو النَّجيب (2) العامريُّ السَّرْحيُّ المِصْريُّ، مولى عبد الله بن سعد بن أبي سَرْح، ويقال: أبو النجيب، يقال: اسمه ظليم، قال ابن يونس: ولم يصح.
روى عن: عبد الله بن عمر، وأبي سعيد الخدري. وعنه بكر بن سَوَادة.
قال عمرو بن سَوَاد: توفي بإفريقية سنة ثمان وثمانين وكان فقيهاً.
- أبو نَجِيح السُّلَميُّ، اثنان صحابيان: عمرو بن عَبَسَة، وعرباض بن سارية وهما باسمهما أشهر، وقد تقدما.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 579) و «لسان الميزان»: (9/ 175).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 340).
(3/468)

- (م د ت س) أبو نَجِيح المكيُّ يسار، والد عبد الله بن أبي نَجِيح، تابعي. تقدم.

2471 - (بخ س) أبو نُخَيْلة (1) البَجَليُّ.
ذكره عبد الغني بن سعيد بالحاء المهملة، وذكره غيره بالمعجمة، يقال إن له صحبة.
روى عن جرير بن عبد الله البجلي: بايعتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم على إقام الصلاة ... الحديث.
وعنه: أبو وائل شقيق بن سَلَمة، وقيل: عن أبي وائل عن أبي جميلة عن جرير، وقيل: عن أبي وائل عن جرير ليس بينهما أحد، وقال الطبراني: ثنا إبراهيم بن هاشم البغوي: ثنا محمد بن أبي بكر المُقَدّمي: ثنا عبد الرحمن بن مهدي: ثنا سفيان، عن الأعمش، عن أبي وائل عن أبي نُخَيْلة رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم [198 - أ] أنه رمى بسهم فقيل له: انزعه فقال: اللهم انقص من الوجع ولا تنقص من الأجر، فقيل له: ادع. فقال: اللهم اجعلني من المقربين واجعل أمي من الحور العين.
رواه البخاري في «الأدب» عن محمد بن يوسف عن سفيان بقصة الدُّعاء ولم يذكر ما قبله. وروى له النَّسائيُّ حديث جرير المذكور.

2472 - أبو نَصْر (2).
عن أبي ذر حديث: «لو دليتم بحبل إلى الأرض السابعة لهبط» وذكر
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 342).
(2) «ميزان الاعتدال»: (7/ 434ط. دار الكتب).
(3/469)

كلمته (1). وعنه الأعمش. لا يعرف، وقيل: رواه الأعمش عن عمرو بن مرة.

2473 - أبو نصر (2).
عن علي في «القارن يسعى سعيين» ليس بمعروف.

2474 - (خت) أبو نصر (3) الأَسَدي، بَصْريُّ.
روى عن عبد الله بن عباس. وعنه خليفة بن حُصَيْن بن قَيْس بن عاصم المِنْقَريُّ.
قال أبو زرعة: ثقة.
وقال البخاري في «النكاح» عُقَيْب حديث عِكْرمة عن ابن عباس: «إذا زنى بها يعني بأم امرأته لا تحرُم عليه امرأته». ويُذكر عن أبي نصر أن ابن عباس حَرَّمه، وأبو نصر هذا لم يعرف سماعه من ابن عباس.
- (م س) أبو نَصْر عبد الملك بن عبد العزيز التَّمّار، شيخ مسلم وغيره. تقدم.
- (ت ق) أبو نَصْر عبد الله بن عبد الرحمن الضَّبِّيُّ، عن مساور الحِمْيريِّ وغيره. تقدم.

2475 - (س) أبو نَصْر (4) الهِلَاليُّ.
عن رجاء بن حَيْوة عن أبي أمامة حديث: «عليكَ بالصَّوم فإنه لا عِدْل له».
__________
(1) كذا.
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 579) و «لسان الميزان»: (9/ 176).
(3) «تهذيب الكمال»: (34/ 343).
(4) «تهذيب الكمال»: (34/ 344).
(3/470)

وعنه محمد بن عبد الله بن أبي يعقوب الضَّبِّيّ قاله شعبة عن ابن أبي يعقوب.
وقال جرير بن حازم، ومهدي بن ميمون عن ابن أبي يعقوب، عن رجاء بن حَيْوة، عن أبي أمامة ليس فيه عن أبي نصر.
ولهم شيخ آخر يقال له:

2476 - أبو نَصْر (1) الهِلاليُّ.
تابعيٌّ، أرسل عن النبي صلى الله عليه وسلم في المُتَحابَّين. وعنه قتادة. ذكره ابن مَنْده في «الكنى».
ذُكِر تمييزاً.
- (ت) أبو نَصْر، عن أنس، وعنه عوف.
هو: خَيْثمة بن أبي خَيْثمة البَصْريُّ. تقدم.
- (س) أبو نَصْر.
عن أبي بَرْزة عن أبي بكر الصديق أنه تَغَيَّظ على رجل، وعنه عمرو (2) بن مُرَّة.
هو: حُمَيد بن هلال العدوي الهلالي. تقدم.

2477 - (أبو نصر (3) عن أبي ذر.
حديث: لو دليتم بحبل إلى الأرض السابعة لهبط وذكر كلمة، وعنه الأعمش
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 344).
(2) في الأصل: عمر. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 579).
(3/471)

لا يعرف. وقيل: رواه الأعمش عن عمرو بن مرة.

2478 - أبو نصر (1).
عن علي في القارن يسعى سعيين. ليس بمعروف) (2).

2479 - (د ت) أبو نُصَيْرة (3) الواسطيُّ، مسلم بن عبيد.
روى عن: أنس، والحسن، وميمون بن مِهْران، وأبي رجاء، وأبي عسيب مولى النبي صلى الله عليه وسلم واسمه أحمر فيما قيل، وعن مولى لأبي بكر عن أبي بكر مرفوعاً: «ما أصرَّ من استغفر الله ولو عاد في اليوم سبعين مَرَّة»، وقيل: عن أبي نصيرة مولى أبي بكر، عن أبي بكر وقيل: عن أبي رجاء مولى أبي بكر، عن أبي بكر والأول أصح.
روى عنه: حَشْرَج بن نُباتة، وسويد بن عبد العزيز، والضحاك بن حُمْرة، وأبو الصباح عبد الغفور بن عبد العزيز الأنصاري الواسطي، وعثمان بن واقد العُمَريُّ، ومحمد بن يزيد الواسطيُّ، وهُشَيْم، ويزيد بن هارون، وشعيب بن الحبحاب.
قال أبو طالب عن أحمد: ثقة.
وقال إسحاق عن ابن معين: صالح.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 579) و «لسان الميزان»: (9/ 176).
(2) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليسرى وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3) «تهذيب الكمال»: (34/ 345).
(3/472)

وذكره ابن حبان في «الثقات».
روى له أبو داود والترمذي الحديث المتقدم فقط، وقال الترمذي: غريب إنما نعرفه من حديث أبي نُصَيْرة، وليس إسناده بالقوي.
- (ع) أبو النَّضْر هاشم بن القاسم، عن شعبةَ وغيره. تقدم.
- (خ د س) أبو النَّضر إسحاق بن إبراهيم بن يزيد الدِّمَشْقيُّ الفَرَادِيسيُّ.
روى عنه البخاري وغيره. تقدم.
- (ع) أبو النَّضْر سالم بن أبي أُمية المَدَنيُّ، مشهورٌ بهما. تقدم.
- (ع) أبو نَضْرة العَبْديُّ: المنذر بن مالك بن قُطَعَة، تابعي. تقدم.
- (ر4) أبو نَعَامة الحَنَفيُّ الزِّمَّانيُّ: قيس بن عَبَاية، تابعي. تقدم.

2480 - (م د ت س) أبو نَعامة (1) السَّعْديُّ البَصْريُّ.
قال ابن معين: اسمه عبد ربه، وقال ابن حبان: قيل: اسمه عمرو.
روى عن: شهر بن حَوْشب، وعبد الله بن الصامت، ومُطَرِّف بن عبد الله بن الشِّخِّير، وأبي عثمان النَّهْديِّ، وأبي نَضْرة العَبْديّ.
روى عنه: أيوب السَّخْتيانيُّ، وحَمَّاد بن سَلَمة، وشُعْبة، وصالح بن رستم، ومبارك بن فضالة، ومرحوم بن عبد العزيز.
قال أبو بكر بن أبي خَيْثمة عن ابن معين: ثقة.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 349).
(3/473)

وقال أبو حاتم: لا بأس به.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
- (م قد تم س) أبو نَعَامة العَدَويُّ: عَمرو بن عيسى، عنه النضر بن شُمَيْل وغيره. تقدم.
- (ع) أبو النُّعْمان محمد بن الفَضْل السَّدُوسيُّ، عنه البخاري وغيره. تقدم.

2481 - (د ت) أبو النُّعْمان (1).
عن أبي وَقَّاص [198 - ب]، عن زيد بن أرقم، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «إذا وَعَد الرَّجُل أخاه المؤمن ومن نِيّته أن يفي له، ولم يجيء للميعاد فلا إثم عليه»، وعنه علي بن عبد الأعلى.
قال الترمذي: مجهول.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
روى له أبو داود والترمذي والطبراني هذا الحديث وليس له سواه.
وقال الترمذي: غريب، وليس إسناده بالقوي.
ورواه الطبراني أيضاً: ثنا أحمد بن زُهَيْر التُّسْتَري: ثنا يوسف بن موسى القَطَّان: ثنا مِهْران بن أبي عُمر: ثنا علي بن عبد الأعلى، عن أبي النعمان:
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 350).
(3/474)

حدثني أبو الوقاص: حدثني سلمان الفارسي، فذكره بمعناه وأتم وفيه قصة.

2482 - أبو النُّعمان (1) الأنصاريُّ.
عن هشام بن عروة.
قال ابن حبان: لا يجوز الاحتجاج به بحال.

2483 - أبو النُّعمان (2).
عن: سلمان، وعن أبي وقاص، عن زيد بن أرقم.
وعنه: علي بن عبد الأعلى. قال أبو حاتم: مجهول.
- (ع) أبو نُعَيْم: الفَضْل بن دُكَين الكُوفيُّ المُلائيُّ، عنه البخاري وغيره. تقدم.
- (د ق) أبو نُعَيْم: عبد الرحمن بن هانئ النَّخَعيُّ الكُوفيُّ الصَّغِير، عن شريك بن عبد الله القاضي وغيره. تقدم.

2484 - أبو نُعَيْم (3) النَّخَعيُّ الكبير: عبد الرحمن بن نُعَيْم، كوفيٌّ، أيضاً.
يروي عن: الحكم، وعبد الرحمن بن الأسود.
وعنه: حفص بن غياث، وزيد بن الحباب، وأبو نُعَيْم الصَّغير، وأبو نُعَيْم الفَضْل بن دُكَيْن، وأبو غَسَّان مالك بن إسماعيل النَّهديّ. ذكر تمييزاً.
- (عخ) أبو نُعَيْم ضِرَار بن صُرَد الكُوفيُّ الطَّحَّان، روى عنه البخاري في «أفعال
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 580) و «لسان الميزان»: (9/ 177).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 449).
(3) «تهذيب الكمال»: (34/ 352).
(3/475)

العباد». تقدم.

- (د) أبو نُعَيْم عُبيد بن هشام الحَلَبيُّ، روى عنه أبو داود. تقدم.
2485 - أبو نُعَيْم (1).
عن محمد بن زياد السُّلَميّ عن معاذ بن جبل. وعنه مندل.
قال أبو حاتم: مجهول.

2486 - (د) أبو نَمْلة (2) الأَنْصاريُّ، والد نَمْلة بن أبي نَمْلة، له صحبة، قال الواقدي: اسمه عَمَّار بن مُعاذ بن زُرَارة بن عَمرو بن غَنْم بن عَدِي بن الحارث بن مُرَّة بن ظَفَر الظَّفَريُّ الأَوْسيُّ، وقيل: اسمه عمارة بن معاذ، وقيل: عمرو بن معاذ، وقيل في نسبه: عُثْمان بدل غَنْم، وقيل غير ذلك، شهد أحداً وما بعدها، وقيل: شهد بدراً مع أبيه، وقيل: لم يشهدها.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم: «إذا حَدَّثكم أهلُ الكتاب فلا تُصدِّقوهم ولا تُكَذِّبوهم ... » الحديث، وليس له سواه.
رواه أبو داود من حديث الزُّهري عن ابن أبي نَمْلة عن أبيه، قيل: إنه أدرك الحَرَّة وقُتِل له ابنان يومئذ: عبد الله، ومحمد، ومات في خلافة عبد الملك.
- (خ م س) أبو نَهَار: عُقْبة بن عبد الغَافر الأَزْديُّ البَصْريُّ، هو باسمه أشهر، تابعي. تقدم.
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 450) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 580) و «لسان الميزان»: (9/ 178).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 353).
(3/476)

2487 - (بخ د) أبو نَهِيك (1) الأَزْديُّ الفرَاهيديُّ البَصْريُّ، صاحب القراءات.
اسمه: عثمان بن نَهِيك، كان يختلف إلى خُرَاسان.
روى عن: عبد الله بن عباس، وأبي زيد عمرو بن أَخْطَب.
وعنه: حُسَين بن واقِد المَرْوَزيُّ، وزياد بن سعد، وعبد المؤمن بن خالد الحَنَفيُّ، وأبو المنيب عبيد الله بن عبد الله العَتَكيُّ، وقتادة.
قال أبو داود وأبو القاسم البغوي واللفظ له: ثنا عبيد الله بن عمر: ثنا خالد بن الحارث: ثنا سعيد، عن قتادة، عن أبي نَهِيْك، عن ابن عباس، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «من استعاذكم بالله فأعيذوه، ومن سألكم بوجه الله فأعطوه».
وقد تقدم له حديث آخر في ترجمة عبد الله بن هارون، وهذا جميع ماله عندهم.
ولهم شيخ آخر يقال له:

2488 - أبو نَهِيك (2) الأَسَديُّ الضَّبيُّ، اسمه: القاسم بن محمد.
يروي عن: زياد بن حُدَيْر، وسالم بن عبد الله، والقاسم بن محمد بن أبي بكر.
وعنه: قُرَّة بن خالد، ومنصور بن المعتمر.
ذكره ابن حبان في «الثقات». ذكر تمييزاً.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 355).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 356).
(3/477)

2489 - أبو نوَّاس (1) الشاعر.
هو الحسن بن هانئ. روى عن حماد بن سلمة وغيره. قال في «الميزان»: ليس بأهل أن يُروىَ عنه.
- (خ د ت س) أبو نُوح قُرَاد، اسمه: عبد الرحمن بن غَزْوان، مشهور باسمه وكنيته ولقبه [199 - أ]، روى عن جرير بن حازم وغيره. تقدم.

2490 - (بخ م د س) أبو نوفل (2) بن أبي عَقْرَب البَكْريُّ الكِنانيُّ العُرَيْجيُّ، قيل: اسمه مسلم بن أبي عَقْرب.
روى عن: عبد الله بن الزُّبير، وعبد الله بن عباس، وعبد الله بن عمر، وعبد الله بن عمرو بن العاص، وأبيه أو جَدِّه أبي عقرب، وأسماء بنت أبي بكر، وأختها عائشة أم المؤمنين.
روى عنه: الأسود بن شَيْبان، وشعبة، وعبد الملك بن جُرَيْج، وعبد الملك بن عُمير، وعلي بن زيد بن جُدْعان.
قال إسحاق بن منصور عن ابن معين: ثقة.
وذكره ابن حبان في الثقات.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 581) و «لسان الميزان»: (9/ 179).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 357).
(3/478)

التكميل في الجرح والتعديل
ومعرفة الثقات والضعفاء والمجاهيل
لابن كثير الدمشقي
(4/1)

حقوق الطبع محفوظة
الطبعة الأولى 1432هـ الموافق2011مالمركز الرئيس: اليمن - صنعاء
ت: 733702792 - 00967
ص. ب: صنعاء (4173)
البريد الإلكتروني: Shady_noaman@hotmail.com
(4/2)

سلسلة أعمال حديثية
تنشر لأول مرة (3)

التَّكْميل
في الجَرْح والتَّعْدِيل
ومَعْرِفة الثِّقَات والضُّعفاء والمجَاهِيل
تصنيف الحافظ
أبي الفداء إسماعيل بن عُمر بن كَثير الدمشقي
المتوفى سنة774هـ
(ينشر لأول مرة)

دراسة وتحقيق
د. شادي بن محمد بن سالم آل نعمان
(المجلد الرابع)
(4/3)

M
(4/4)

باب الهاء
- (عخ ت ق) أبو هارون العَبْديُّ، اسمه: عُمارة بن جُوَين، تابعي. تقدم.
- (خ م د ق) أبو هارون المَدَنيُّ: موسى بن أبي عيسى، عنه ابن عيينة وغيره. تقدم.

2491 - أبو هارون (1) الفلسطيني.
عن عثمان بن عطاء. وعنه عثمان بن سعيد بن كثير بن دينار.
قال أبو حاتم: مجهول.

2492 - أبو هارون (2) شامي.
روى عن الحكم بن عُتيبة.
قال الجُوزْجانيُّ: ساقط.

2493 - (ت س ق) أبو هاشم (3) بن عُتْبة بن ربيعة بن عبد شمس بن عبد مناف القُرَشيُّ العَبْشَميُّ، خال معاوية، له صحبة، وهو أخو أبي حذيفة بن عتبة لأبيه، وأخو مصعب بن عمير لأمه، قيل: اسمه خالد، وقيل:
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 454).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 581) و «لسان الميزان»: (9/ 180).
(3) «تهذيب الكمال»: (34/ 359).
(4/5)

شَيْبة، وقيل: هشام، وقيل: هاشم وقيل: مُهَشِّم، أسلم يوم الفتح، وسكن الشام.
له حديث واحد، قال: عهد إلينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا أبا هاشم إنها عَلَّها تدرك أموالاً تُؤتَى بها أقوامٌ، وأنه إنما يكفيك من جميع المال خادم ومركب في سبيل الله» الحديث، وفيه قصة.
رواه أحمد، عن أبي معاوية، عن الأعمش، عن أبي وائل عنه، وعن عبد الرزاق، عن سفيان، عن الأعمش، ومنصور، عن أبي وائل عنه.
قال في «التهذيب»: ورواه زائدة وجرير بن عبد الحميد وعبيدة بن حميد عن منصور عن أبي وائل عن سمرة بن سهم عن أبي هاشم بن عتبة.

2494 - (د) أبو هاشم (1) الدَّوْسيُّ، ابن عَمِّ أبي هريرة. عن أبي هريرة. وعنه أبو يسار القرشيُّ.
روى له أبو داود حديثاً تقدم في ترجمة المُفَضَّل بن يونس.

2495 - (ع) أبو هاشِم (2) الرُّمانيُّ الواسطي، كان ينزل قَصر الرُّمَّان بواسط.
قال النَّسائيُّ: اسمه يحيى بن دينار، وقال غيره: يحيى بن الأسود، وقيل: ابن أبي الأسود، وقيل: ابن نافع.
رأى أنساً وروى عن: إبراهيم النَّخعيّ، وحبيب بن أبي ثابت، والحسن بن البصري، وحماد بن أبي سليمان، وزاذان، وسعيد بن جُبَيْر، وأبي وائل شقيق،
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 361).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 362).
(4/6)

وعبد الله بن بُرَيْدة، وعكرمة، ومجاهد، وأبي مِجْلَز لاحِق بن حُمَيد، وأبي صالح السَّمَّان، وأبي العالية، وأبي قلابة الجَرْميِّ.
روى عنه: أشعث بن سعيد أبو الربيع، وأيوب أبو العلاء القَصَّاب، وجعفر الأحمر، وحَجَّاج بن دينار، وحماد بن سلمة، وخالد بن دينار، وخلف بن خليفة، وسفيان الثوري، وشريك بن عبد الله بن ربيعة، وشعيب بن ميمون، وأبو الصباح عبد الغفور بن عبد العزيز الواسطيُّ، وعمرو بن خالد الواسطي ُّ، وقَيْس بن الربيع، ومنصور بن المعتمر -وهو من أقرانه-، وهُشَيْم، والوليد بن مروان.
قال عبد الله بن أحمد عن أبيه وإسحاق عن ابن معين، وأبو زرعة، والنسائي، ومحمد بن سعد: ثقة.
وقال أبو حاتم: كان فقيهاً، وكان صدوقاً.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
قال عبد الحميد بن بيان الواسطي، عن أبيه: مات 122هـ.
وقال أبو بكر بن منجويه: مات سنة 145هـ.
- (عس) أبو هاشم القاسم بن كثير الخارفيُّ، بَيَّاع السَّابُري، عنه الثوري. تقدم.
- (د) أبو هاشم الزَّعْفَرانيُّ، عَمَّار بن عمارة. عنه أبو الوليد الطيالسيُّ، تابعي. وقد تقدم.
- (بخ 4) أبو هاشم: إسماعيل بن كَثير المَكيُّ، عن التابعين. تقدم.
- (بخ م 4) أبو هَانئ: حُميد بن هاني الخَوْلانيُّ، عن التابعين. تقدم.
(4/7)

- (بخ م 4) أبو هُبَيْرة: يحيى بن عَبّاد الأنصاريُّ، تابعي. تقدم.
- (د) أبو هُبَيْرة (1): محمد بن الوليد بن هُبَيرة الدمشقيُّ، روى عنه أبو داود. تقدم.

2496 - (أ) أبو هُبَيرة (2) الكَلَاعيُّ.
عن عبد الله بن عمرو. وعنه عبد الله بن هبيرة.
- (س) أبو الهُذَيل، غالب بن الهُذَيل الأوْديُّ، عن التابعين. تقدم في الأسماء [199 - ب].

2497 - (ع) أبو هريرة (3) الدَّوسيُّ اليَمانيُّ، أحد حفاظ الصحابة رضي الله عنهم.
اختُلف في اسمه واسم أبيه اختلافاً كثيراً فقيل: اسمه عبد الرحمن بن صخر، وقيل: عبد الرحمن بن غنم، وقيل: عبد الله بن عائذ، وقيل: عبد الله بن عامر، وقيل: عبد الله بن عمرو، وقيل: سكين بن وذَمة، وقيل: سكين بن هانئ، وقيل: سكين بن مَل، وقيل: سُكَين بن صخر، وقيل: عامر بن عبد شمس، وقيل: عامر بن عمير، وقيل: بُرَير بن عشرقة، وقيل: عبد نهم، وقيل: عبد شمس، وقيل: غَنْم، وقيل: عُبيد بن غَنْم، وقيل: عمرو بن غنم، وقيل: عمرو بن عامر، وقيل: سعيد بن الحارث.
__________
(1) في الأصل: أبو الهذيل. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2) «الإكمال»: (ص557) و «التذكرة»: (4/ 2203) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 554).
(3) «تهذيب الكمال»: (34/ 366).
(4/8)

وقال خليفة بن خياط وهشام بن محمد الكلبيُّ: اسمه عمير بن عامر بن ذي الشَّرِي بن طريف بن عيان بن أبي الصعب بن هُنَيَّة بن سعد بن ثعلبة بن سليم بن فهم بن غَنْم بن دَوْس بن عُدثان بن عبد الله بن زَهران بن كَعْب بن الحارث بن كعب بن عبد الله بن مالك بن نصر بن الأَزْد.
ويقال: كان اسمه في الجاهلية عبد شمس، وكنيته أبو الأسود، فَسَمَّاه رسول الله صلى الله عليه وسلم عبد الله وكناه أبا هريرة.
ويُروى عنه أنه قال: إنما كُنيتُ أبا هريرة أني وجدتُ أولاد هِرَّة وَحْشية فحملتها في كُمِّي فقيل: ما هذه؟ فقلت: هِرَّة، قيل فأنت أبو هريرة. وذكر الطبرانيُّ أن اسمَ أُمِّه ميمونة بنت صَبيح.
روى عن: النبي صلى الله عليه وسلم الكثير الطَيِّب، وعن أُبيِّ بن كَعب، وأسامة بن زيد، وبَصْرة بن أبي بَصْرة، وعمر، والفَضْل بن العباس، وكعب الأحبار، وأبي بكر الصِّديق، وابنته عائشة أُمِّ المؤمنين.
روى عنه: إبراهيم بن إسماعيل، وإبراهيم بن عبد الله بن حُنين، وإبراهيم بن عبد الله بن قارظ ويقال: عبد الله بن إبراهيم بن قارظ الزهري، وإسحاق بن عبد الله مولى زائدة، والأسود بن هلال، والأغر بن سُليك، والأغر أبو مسلم، وأنس بن حكيم، وأنس بن مالك، وأوس بن خالد، وبُسر بن سعيد، وبشير بن نهيك، وبشير بن كعب، وبعجة بن عبد الله، وبكير بن فَيْروز، وثابت بن عياض الأحنف، وثابت بن قيس، وثور بن عُفَير، وجابر بن عبد الله، وجَبْر بن عبيدة الشاعر، وجعفر (1) بن عياض، وجُمْهان مولى الأسلميين، والجُلَاس على خلافٍ
__________
(1) في الأصل: وحفص. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(4/9)

فيه، والحارث بن مُخَلَّد الزرقي، وحُرَيث بن قبيصة ويقال: قبيصة بن حريث، وحريث العذري، والحسن البصريُّ، وحُصَين بن اللَّجْلاج، ويقال: خالد بن اللَّجْلاج، ويقال: القَعْقاع بن اللَّجْلاج، ويقال: أبو العلاء بن اللَّجْلاج، وحصين بن مصعب، وحفص بن عاصم بن عمر بن الخطاب، وحفص بن عبيد الله بن أنس بن مالك، والحَكم بن مِيْناء، وأبو تحيا حكيم بن سعد، وحُميد بن عبد الرحمن بن عوف، وحميد بن عبد الرحمن الحِمْيريُّ، وحميد بن مالك بن خُثَيم، وحنظلة بن علي الأسلميُّ، وحَيَّان بن بِسْطام الهُذَليُّ، وخالد بن عبد الله بن حسين الدمشقيُّ، وأبو حسان خالد بن غلَّاق، وخَبَّاب المَدَنيُّ صاحب المقصورة، وخلاس الهَجَريُّ، وخَيْثَمة بن عبد الرحمن، وذُهَيْل بن عوف، وربيعة الجُرَشيُّ، ورُمَيْح الجُذَاميُّ، وزرارة بن أوفى، وزفر بن صَعْصَعة على خلاف فيه، وزياد بن ثُوَيْب، وأبو قيس زياد بن رياح، وزياد بن قَيْس المَدَني، وزياد الطائي، وزيد بن أسلم وقيل: لم يسمع منه، وزيد بن أبي عتاب، وسالم بن أبي الجعد، وسالم بن عبد الله، وسالم أبو الغيث، وسالم مولى شداد بن الهاد، ويقال: مولى النَّصْريين (1)، وسُحَيْم مولى زهرة، وسعد بن هشام بن عامر، وسعيد بن الحارث، وسعيد بن أبي الحسن البصري، وسعيد بن حَيَّان، وسعيد بن أبي سعيد المَقْبُري، وسعيد بن سَمْعان المَدَني مولى الزُّرقيين (2)، وسعيد بن عمرو بن سعيد بن العاص، وسعيد بن مرجانة، وسعيد بن المسيب، وسعيد بن أبي هند، وسعيد بن يسار، وسلمان الأغر، وسلمة الأزرق، وسلمة الليثيُّ، وسليمان بن حبيب [200 - أ] المحاربي قاضي دمشق، وسليمان بن سنان
__________
(1) في الأصل: المصريين. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2) في مطبوعة «تهذيب الكمال»: الزبرقيين. خطأ.
(4/10)

المدني، وسليمان بن يسار، وسنان بن أبي سنان الدُوَّلي، وشُتَيْر، ويقال: سُمَيْر بن نهار العبديُّ، وشداد أبو عمار الدمشقي، وشُرَيح بن هانئ الحارثي، وشُفَي بن ماتع الأصبحيُّ، وأبو وائل شقيق بن سلمة، وشهر بن حوشب، وصالح بن درهم، وصالح بن أبي صالح مولى عمرو بن حريث، وصالح بن نبهان مولى التوأمة، وصعصعة بن مالك والد زفر على خلاف فيه، وصهيب العتواري، والضحاك بن شرحبيل، والضحاك بن عبد الرحمن بن عَرْزَب، وضمضم بن جوس، وطارق بن مخاشن، وطاووس، وعامر بن سعد بن أبي وقاص، وعامر بن سعد البجلي، وعامر الشعبي، وعباد بن أبي سعيد المقبري، وعباس الجشمي، وعبد الله بن ثعلبة بن صُعير، وعبد الله بن الحارث نسيب ابن سيرين، وعبد الله بن رافع مولى أم سلمة، وأبو سلمة عبد الله بن رافع الحضرمي المصري، وعبد الله بن رباح الأنصاريُّ، وعبد الله بن سعد مولى عائشة، وعبد الله بن أبي سُليمان، وعبد الله بن شقيق، وعبد الله بن ضَمْرة، وعبد الله بن عباس، وعبد الله بن عمر بن الخطاب، وقيل: عبيد الله، وعبد الله بن عبد الرحمن بن الحارث بن سعد بن أبي ذُباب الدَّوْسيُّ، وعبد الله بن عتبة بن مسعود، وعبد الله بن عمرو بن عبد القاري، وعبد الله بن فَرُّوخ مولى عائشة، وعبد الله بن يامين الطائفي، وعبد الحميد بن سالم، وعبد الرحمن بن آدم، وعبد الرحمن بن أُذَيْنة، وعبد الرحمن بن الحارث بن هشام، وعبد الرحمن بن حُجَيْرة، وعبد الرحمن بن أبي حَدْرد، وعبد الرحمن بن خالد بن مَيْسَرة، جد أسباط ابن محمد القُرَشيِّ، وعبد الرحمن بن سعد مولى الأسود بن سفيان، وعبد الرحمن بن سعد المقعد، وعبد الرحمن بن الصامت، ويقال: ابن الهضاض ويقال: ابن الهضهاض الدوسي ابن عم أبي هريرة، ويقال: ابن أخيه، وعبد الرحمن بن عبد الله بن كعب بن مالك، وعبد الرحمن بن أبي عمرة، وعبد الرحمن بن غنم،
(4/11)

وعبد الرحمن بن أبي كريمة والد إسماعيل السدي، وعبد الرحمن بن مهران مولى أبي هريرة، وعبد الرحمن بن أبي نُعْم البجلي، وعبدالرحمن بن هرمز الأعرج، وعبدالرحمن بن يعقوب مولى الحُرقة، وعبد العزيز بن مروان والد عمر، وعبد الملك بن أبي بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام على خلاف فيه، وعبد الملك بن يسار (1) مولى ميمونة، وعبيد الله بن أبي رافع، وعبيد الله بن عبد الله بن عتبة، وعبيد الله بن عبد الله بن عمر وقيل: عبد الله، وأبو يحيى عبيد الله بن عبد الله بن مَوْهب التَّيْميُّ، وعبيد بن حُنَيْن، وعُبيد بن سَلْمان الطَّابِخيُّ، وعبيد بن أبي عبيد مولى أبي رُهم، وعبيد بن عُمير، وعبيدة بن سفيان الحضرمي، وعثمان بن أبي سَوْدة الشَّاميُّ، وعثمان بن شَمَّاس على خلاف فيه، وعثمان بن عبد الله بن مَوْهب، وعجلان مولى فاطمة بنت عتبة بن ربيعة والد محمد بن عَجْلان، وعجلان مولى المُشَمْعِل، وعراك بن مالك، وعروة بن الزبير، وعزرة بن تميم، وعطاء بن أبي رباح، وعطاء بن أبي عَلْقمة بن الحارث بن نوفل، وعطاء بن أبي مسلم الخراساني، وعطاء بن ميناء، وعطاء بن يزيد، وعطاء بن يسار، وعطاء مولى ابن أبي أحمد، وعطاء مولى أم صُبَيَّة الجهنية، وعطاء الزيات-إن كان محفوظاً-، وعكرمة بن خالد، وعكرمة مولى ابن عباس، وعلقمة بن بجالة بن الزبرقان، وعلي بن الحسين بن علي بن أبي طالب، وعلي بن رباح، وعلي بن شَمَّاخ، وعمار بن أبي عمار مولى بني هاشم، وعمارة، ويقال: عمرو بن أكيمة الليثي، وعمر بن الحكم بن ثوبان، وعمر بن الحكم بن رافع، وعمر بن خلدة، وعمرو بن دينار، وعمرو بن أبي سفيان، وعمرو بن سليم، وعمرو بن عاصم بن سفيان بن عبد الله الثقفي، وعمرو بن
__________
(1) في الأصل: كيسان. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(4/12)

عمير، وعمرو بن قهَيد بن مُطَرِّف، ويقال: قهيد بن مطرف، وعمرو بن ميمون، وعُمَير بن الأسود العنسي، وعمير بن هانئ، وعنبسة بن سعيد بن العاص، وعوف بن الحارث بن الطفيل رضيع عائشة، والعلاء بن زياد العدوي، وعيسى بن طلحة بن عبيد الله، والقاسم بن محمد بن أبي بكر، وقبيصة بن ذؤيب، وقسامة بن زهير المازني، والقعقاع بن حكيم مرسل [200 - ب]، وقيس بن أبي حازم، وكَثير بن مُرَّة، وكعب المدنيُّ، وكليب بن شهاب، وكميل بن زياد، وكنانة مولى صفية، ومالك بن أبي عامر، ومجاهد، وابنه المحرر بن أبي هريرة، ومحمد بن إياس بن البُكَيْر الليثي، ومحمد بن ثابت، ومحمد بن زياد الجمحي، ومحمد بن سيرين، ومحمد بن شرحبيل العبدري، ومحمد بن أبي عائشة، ومحمد بن عباد بن جعفر ومحمد بن عبد الرحمن بن ثوبان، ومحمد بن عبد الرحمن يقال: ابن أبي ذباب، ومحمد بن عمار بن سعد القرظ، ومحمد بن عمرو بن عطاء العامري على خلاف فيه، ومحمد بن عمير ومحمد بن قيس بن مخرمة القرشي، ومحمد بن كعب القرظي، ومحمد بن مسلم بن شهاب الزهري ولم يسمع منه، ومحمد بن المنكدر، ومروان بن الحكم، ومضارب بن حزن التميمي، والمطلب بن عبد الله بن حنطب، والمطوس، ويقال: أبو المطوس، ويقال: والد أبي المطوس، ومعبد بن عبد الله بن هشام والد زهرة، والمغيرة بن أبي بردة، ومكحول مرسل، والمنذر بن مالك أبو نضرة، وموسى بن طلحة بن عبيد الله، وموسى بن وَرْدَان، وموسى بن يسار المدني عم محمد بن إسحاق بن يسار، وميمون بن مهران، وميناء بن أبي ميناء، مولى عبد الرحمن بن عوف، ونافع بن جبير، ونافع بن عباس أبو محمد مولى أبي قتادة، وقيل: مولى سائبة، ونافع بن أبي نافع البزاز مولى أبي أحمد، ونافع مولى ابن عمر، والنضر بن سفيان الدؤلي، ونعيم بن عبد الله المجمر، وهمام بن منبه، وهلال بن
(4/13)

أبي هلال والد محمد بن هلال المدني، والهيثم بن أبي سنان، وواثلة بن الأسقع، والوليد بن رباح، ويحيى بن جعدة بن هبيرة المخزومي، وأبو الحباب يحيى بن أبي صالح، ويحيى بن النضر الأنصاري، ويحيى بن يعمر، ويزيد بن الأصم، ويزيد بن رومان مرسل، وأبو العلاء يزيد بن عبد الله بن الشخير، ويزيد بن عبد الله بن قسيط، ويزيد بن عبد الرحمن الأودي والد إدريس، ويزيد بن هرمز، ويزيد مولى المنبعث، ويعلى بن عقبة، وأبو مرة يعلى بن مرة الكوفي، ويوسف بن ماهك، وأبو إدريس الخولاني، وأبو إسحاق مولى عبد الله بن الحارث بن نوفل، وأبو أمامة بن سهل بن حنيف، وأبو أيوب المراغي، وأبو بكر بن سليمان بن أبي حثمة، وأبو بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام، وأبو تميمة الهجيمي، وأبو ثور الأزدي، وأبو جعفر المدني، يقال: إنه محمد بن علي بن الحسين، وأبو الجوزاء الربعي، وأبو حازم الأشجعي، وأبو الحكم البجلي، وليس بعبد الرحمن بن أبي نعم فيما قيل، وأبو الحكم مولى بني ليث، وأبو حميد مولى مسافع يقال: إنه عبد الرحمن بن سعد المقعد، وأبو حي المؤذن، وأبو خالد البجلي والد إسماعيل، وأبو خالد الوالبي، وأبو خالد مولى جعدة بن هبيرة، وأبو رافع الصائغ، وأبو الربيع المدني، وأبو رزين الأسدي (1)، وأبو زرعة بن عمرو بن جرير، وأبو زيد، وأبو السائب مولى هشام بن زهرة، وأبو سعد الحمصي، ويقال: أبو سعيد، وأبو سعيد بن أبي المعلى المدني، وأبو سعيد الأزدي الشيباني، وأبو سعيد المقبري، وأبو سعيد مولى عبد الله بن عامر بن كريز، وأبو سفيان مولى ابن أبي أحمد، وأبو سلمة بن عبد الرحمن، وأبو السليل القيسي، وأبو سهم وهو وهم، والصواب أبو سلمة، وأبو الشعثاء المحاربي،
__________
(1) في الأصل: الأسود. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(4/14)

وأبو صالح الأشعري، وأبو صالح الحنفي، وأبو صالح الخوزي، وأبو صالح السمان، وأبو صالح مولى ضباعة، (وأبو الصلت) (1)، وأبو الضحاك، وأبو العالية، وأبو عبد الله الدوسي ابن عم أبي هريرة، وأبو عبد الله القراظ، وأبو عبد الله المدني مولى الجندعيين، وأبو عبد العزيز، وأبو عبد الملك مولى أم مسكين بنت عاصم بن عمر بن الخطاب، وأبو عبيدة مولى ابن أزهر، وأبو عثمان التبان، وأبو عثمان الطنبذي، وأبو عثمان النهدي، وأبو عثمان آخر، وأبو علقمة مولى بني هاشم [201 - أ]، وأبو عمر الغداني، وأبو غطفان بن طريف، وأبو قلابة، وأبو كباش العيشي، وأبو كثير السحيمي، وأبو المتوكل الناجي، وأبو مُدِلَّة مولى عائشة، وأبو مرة مولى عقيل، وأبو مريم الأنصاري، وأبو مزاحم المدني، وأبو مزرد، وأبو المُهَزِّم، وأبو ميمونة، وأبو هاشم الدوسي ابن عم أبي هريرة، وأبو الوليد مولى عمرو بن حريث، وأبو يحيى مولى آل جعدة، وأبو يحيى يقال: إنه الأسلمي، وأبو يونس مولى أبي هريرة، وابن حسنة الجهني، وابن سيلان، وأبو مِكْرَز الشامي، وابن وثيمة النصري، وكريمة بن الحسحاس المزنية، وأم الدرداء الصغرى.
قال البخاري: روى عنه نحو من ثمانمائة رجل أو أكثر من أهل العلم من الصحابة والتابعين وغيرهم.
وقال الفلاس: نزل المدينة، وكان مقدمه وإسلامه سنة خيبر سنة سبع.
وقال الواقديُّ: كان ينزل ذا الحُلَيْفة وله بها دار تَصدَّق بها على مواليه فباعوها من عمرو بن بزيع.
__________
(1) في الأصل: وأبو صالح مولى الصلت. وما أثبتناه من المصدر.
(4/15)

وقال عبد الرحمن بن لبيبة الطائفي: رأيت أبا هريرة وهو في المسجد: وكان آدم بعيد ما بين المنكبين ذو ظفيرتين أفرق الثنيتين.
وفضائل أبي هريرة كثيرة جداً يكفيه أن أكثر أحاديث الأحكام والإيمان من روايته عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان يلزم رسول الله صلى الله عليه وسلم منذ أسلم إلى أن مات رسول الله صلى الله عليه وسلم ملازمة تكفيه (1) على شبع بطنه، وأسلمت أمه معه ودعا لها رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يحببهما الله إلى عباده المؤمنين فاستجاب الله دعاء رسوله فليس مؤمن يسمع بهما إلا أحبهما رضي الله عنهما.
وقال ابن عيينة عن هشام بن عروة: مات أبو هريرة وعائشة سنة سبع وخمسين، وبه قال جماعة.
وقال آخرون: سنة 58هـ.
وقال الواقدي وأبو عبيد وابن نمير وأبو عمر الضرير: مات 59هـ.
وقال الواقدي: هو ابن ثمان وسبعين، وهو صلى على عائشة في رمضان سنة 58هـ، وعلى أم سلمة في شوال سنة 59هـ نائباً عن والي المدينة، ثم توفى بعد ذلك في تلك السنة.
- (ت ق) أبو هريرة: محمد بن فِرَاس الصَيْرفيُّ، روى عنه الترمذي وغيره. تقدم.
- (م ت ق) أبو هِشام: محمد بن يزيد الرِّفَاعيُّ، شيخ مسلم وغيره. تقدم.
- (خت م د س ق) أبو هِشام: المغيرة (2) بن سَلَمة المَخْزوميُّ، عن وهيب
__________
(1) وتحتمل غير ذلك في الأصل.
(2) في الأصل: محمد. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(4/16)

وغيره. تقدم.

2498 - أبو هِشام (1) القَنَّاد.
عن الحسين بن علي مرفوعاً: «المغبون لا محمود ولا مأجور»، رواه أبو يعلى عن كامل بن طَلْحة، وهذا منكر.

2499 - أبو هشام (2).
عن [أبي] (3) معاذ. وعنه سهل العسكري.
قال أبو حاتم: هو وشيخه مجهولان.
- (خ م د س ق) أبو همام [محمد بن] (4) الزَّبَرقَان الأَهوازيُّ، عن موسى بن عقبة وغيره. تقدم.
- (د س ق) أبو هَمَّام الدَّلال: محمد بن مُجِيب، عنه بندار وغيره. تقدم.
- (م د ت ق) أبو هَمَّام: الوليد بن شجاع بن الوليد السَّكونيُّ، مشهور بهما، شيخ مسلم وغيره. تقدم.
- (د عس) أبو هَمَّام: عبد الله بن يَسار الكُوفيُّ، عنه يعلى بن عطاء. تقدم.

2500 - أبو هَمَّام (5) البَصْريُّ.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 582) و «لسان الميزان»: (9/ 182).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 455) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 582) و «لسان الميزان»: (9/ 183).
(3) زيادة من المصدر.
(4) زيادة من المصدر.
(5) «الجرح والتعديل»: (9/ 455).
(4/17)

روى عنه الأوزاعي. قال أبو حاتم: لا أعرفه.
وذكر قبله:

2501 - أبا همام (1) شيخاً ليحيى بن أبي كثير.
2502 - أبو همدان (2) بن هارون.
قال عباس عن ابن معين: كذاب.

2503 - أبو همدان (3)، قاضي هيت.
قال ابن عدي: كذَّاب. اسمه: قاسم بن بهرام تقدم. قال الدارقطني: متروك.

2504 - أبو همام (4) الشَعْثاني، عن رجل من خثعم له صحبة، وعنه يحيى بن أبي كثير.
2505 - (د س) أبو هِنْد (5) البَجَليُّ، شاميٌّ.
عن معاوية. وعنه عبد الرحمن بن أبي عوف الجُرَشي.
روى له أبو داود والنسائي. وقد تقدم حديثه في ترجمة عبد الرحمن.

2506 - (ق) أبو هِنْد (6) الصِّدِّيق، أحدُ المجاهيل.
__________
(1) المصدر السابق.
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 456).
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 583) و «لسان الميزان»: (9/ 184).
(4) «الجرح والتعديل»: (9/ 455).
(5) «تهذيب الكمال»: (34/ 381).
(6) «تهذيب الكمال»: (34/ 381).
(4/18)

روى عن نافع عن ابن عمر حديث: «في أربعين شاة شاة». وعنه أبو خالد الدالاني.
قال ابن ماكولا: اسمه إبراهيم بن ميمون الصائغ.
قال ابن منده في «الكنى»: روى عنه عبد السلام بن حرب وهو وهم، إنما روى عن أبي خالد الدالاني عنه.
روى له ابن ماجه الحديث المذكور.

2507 - (بخ عس) أبو هِنْد (1) الهَمْدانيُّ الدَّالانيُّ الكُوفيُّ، اسمه: الحارث بن عبد الرحمن.
روى عن: أبي صالح باذام، والضحاك بن مزاحم، وأبي الجُلَاس [201 - ب]، وأبي ظَبْيان الجنبي.
وعنه: محمد بن قيس الأَسَديُّ، وأبو حنيفة النعمان بن ثابت، وهارون بن صالح الهَمْدانيُّ.
ذكره ابن حبان في «الثقات».
- (خت 4) أبو هلال محمد بن سُلَيْم الرَّاسِبيُّ، عن التابعين. تقدم.

2508 - (سي) أبو هِلَال (2).
عن عمر بن عبد العزيز، عن عبد الله بن جعفر، عن أُمِّه أسماء في كلمات
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 381).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 382).
(4/19)

الكرب.
وعنه عبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز، قاله زكريا بن يحيى السِّجْزي، عن عمرو بن عثمان الحمصي، عن محمد بن خالد الوَهْبي، عن عبد العزيز.
وقال عبد الله بن داود وغير واحد: عن عبد العزيز، عن هلال، وهو الصَّواب، وهو هلال أبو طعمة مولى عمر بن عبد العزيز. وقد تقدم.

2509 - أبو هِلَال (1) التغلبي.
عن ابن عباس. وعنه ابن إسحاق.
ذكره البخاري في «الضعفاء»، وسماه عُميرًا، وقال: لا يتابع عليه.
- (م د ت س) أبو الهَيَّاج الأَسَديُّ، حَيَّان بن حُصَين، تابعي. تقدم.

2510 - (س) أبو الهَيْثم (2) بن نَصْر بن دَهْر الأَسْلَمِيُّ.
روى عن أبيه قصة ماعز بن مالك. وعنه محمد بن إبراهيم التيمي، قاله إبراهيم بن سعد ويزيد بن زُرَيع، عن محمد بن إسحاق، عن محمد بن إبراهيم.
وقال أبو خالد الأحمر: عن محمد بن إسحاق، عن محمد بن إبراهيم، عن أبي عثمان بن نصر السلمي، وهو وهم.
- (بخ 4) أبو الهَيْثم العُتْوَارِيُّ، صاحبُ أبي سعيد.
اسمه: سُلَيمان بن عمرو بن عبد. تقدم.

2511 - (مد) أبو الهَيْثم (3) المُرَادِيُّ الكُوفيُّ، صاحب القَصَب، قيل: اسمه عمار.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 582) و «لسان الميزان»: (9/ 183).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 383).
(3) «تهذيب الكمال»: (34/ 384).
(4/20)

روى عن: إبراهيم التَّيْميِّ، وإبراهيم النخعي، وسعيد بن جبير، وسعيد بن المسيب.
وعنه: إسرائيل بن يونس، والحسن بن صالح بن حَي، وسفيان الثوري، وعلي بن صالح بن حي.
قال أبو حاتم: لا بأس به.
وذكره ابن حبان في «الثقات».
روى له أبو داود في «المراسيل» من حديث إسرائيل، عن أبي الهيثم، عن إبراهيم التيمي: «أن النبي صلى الله عليه وسلم صَلَب عُقْبة بن أبي مُعَيْط إلى شجرة ... » الحديث.
قال شيخنا: ووقع في بعض النُّسَخ عن الهَيْثم، فإن كان كان صحيحاً فيشبه أن يكون الهيثم بن حبيب الصيرفي. والله أعلم.

2512 - (بخ د س) أبو الهَيْثم (1) المِصْريُّ، مولى عقبة بن عامر، اسمه: كثير.
روى عن دُخَين الحَجْري، عن عقبة بن عامر حديث: «من رأى عَوْرةً فَسَترها»، وقيل: عن عقبة بن عامر نفسه ليس بينهما أحد.
وعنه: كعب بن عَلْقمة التَنُوخي.

2513 - أبو الهَيْثم (2) الضمري.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 385).
(2) «الجرح والتعديل»: (9/ 453) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 584) و «لسان الميزان»: (9/ 185).
(4/21)

عن سعيد بن أبي عمرة. وعنه الحكم بن محمد.
قال أبو حاتم: مجهول.

2514 - أبو الهَيْثم (1) القُرَشِيُّ.
عن موسى بن عقبة.
قال الأَزْديُّ: كَذَّاب.

2515 - أبو الهَيْثم (2) العَبْديُّ.
عن أبي مِجْلز. وعنه شريك.
قال ابن حبان: منكر الحديث.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 584) و «لسان الميزان»: (9/ 186).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 584) و «لسان الميزان»: (9/ 185).
(4/22)

باب الواو
- (بخ م ت ق) أبو الوازع، جابر بن عَمرو، تابعي. تقدم.

2516 - (ع) أبو واقِد (1) اللَّيْثِيُّ، صحابي، قيل: اسمه الحارث بن مالك، وقيل: الحارث بن عَوْف، وقيل: عوف بن الحارث بن أسيد بن جابر بن عويرة بن عبد مناة بن شجْع بن عامر بن ليث بن بكر بن عبد مناة بن علي بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر المدني، قيل: إنه شهد بدراً.
قال شيخنا: وفيه نظر.
روى عن: النبي صلى الله عليه وسلم، وعن أبي بكر، وعمر.
روى عنه: بُسر بن سعيد، وسعيد بن المسيب، وسليمان بن يسار، وسنان بن أبي سنان الدُؤَليُّ، وعبد الله بن عُبَيد بن عمير، وابنه عبد الملك بن أبي واقد، وعبيد الله بن عبد الله بن عتبة، وعروة بن الزبير، وعطاء بن يسار، وموسى بن طلحة بن عبيد الله، ونافع بن سرجس مولى ابن سباع، وابنه واقد بن أبي واقد، وأبو سنان الدُؤَليُّ، وأبو مراوح الغفاري، وأبو مُرَّة مولى عقيل، وقيل: إن أبا سعيد الخدري روى عنه، وذكر أبو حسان الزِّياديُّ أنه ولد في العام الذي ولد فيه ابن عباس.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 386).
(4/23)

قال شيخنا: وفيه نظر.
قال الواقدي ويحيى بن بكير ومحمد بن عبد الله بن نمير وغير واحد: توفي سنة ثمان وستين.
قال الواقدي: عن خمس وستين، وقال ابن بكير: عن سبعين، وقال غيرهما: عن خمس وسبعين، وكان قد جاور بمكة سنة ودفن في مقبرة المهاجرين.
- (د ت سي ق) أبو واقد اللَّيثي الصَّغير: صالح بن محمد بن زائدة، عن التابعين. تقدم.
- (ع) أبو وائل، شَقِيق بن سَلَمة، مشهور بهما، تابعي. تقدم [202 - أ].
- (د) أبو وائل القَاصّ المُرَاديُّ الصَّنْعانيُّ: عبد الله بن بجير (1)، عن التابعين. تقدم.
- (م د ت ق) أبو الوَدَّاك (2) جبر بن نَوْف، تابعي. تقدم.

2517 - (بخ د ت عس) أبو الوَرْد (3) بن ثُمَامة بن حَزْن القُشَيْريُّ البَصْريُّ، وقد تقدم باقي نسبه في ترجمة أبيه.
روى عن: شَهْر بن حَوْشب، وعبد الرحمن بن آدم مولى أم برثن (4)، وعبد الرحمن بن البيلماني، وعمرو بن مِرْداس السُّلَميِّ صاحب بلال، والجلاح
__________
(1) في الأصل: يحيى. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2) ذكر المزي قبله: أبو وجزة السعدي.
(3) «تهذيب الكمال»: (34/ 389).
(4) في الأصل: يونس. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(4/24)

العامري، وأبي (1) محمد الحضرمي، وابن أعبد، قيل: اسمه علي.
وعنه: سعيد الجُرَيريُّ.
قال الدارقطني: ما حدَّث عنه غيرُه.
قال شيخنا: هكذا قال، وقد روى عنه شداد بن سعيد أبو طلحة الراسبي.
قال ابن سعد: كان معروفاً قليل الحديث.

2518 - (ق) أبو الوَرْد (2) المازنيُّ، له صحبة، قيل: اسمه حرب، سكن مصر، له عندهم حديث واحد يرويه ابن لهيعة، عن يزيد بن أبي حبيب، عن لهيعة بن عقبة عنه موقوفاً: «إياكم والسرية التي إن لقيت فَرَّت، وإن غَنمت غَلَّت».
- (ت ق) أبو الوَرْقاء: فائِد بن عبد الرحمن، تابعي. تقدم.
- (عس ق) أبو الوَضيء القَيْسيُّ: عَبَّاد بن نُسَيْب، تابعي. تقدم.

2519 - (د ت) أبو وَقَّاص (3)، عن: زيد بن أرقم، وسلمان.
وعنه: أبو النعمان، وهما مجهولان، وروى الحسن البصري عن أبي وقاص عن عمر في فضل المؤذنين.
- (بخ م د ت ق) أبو وَكيع: الجَرَّاح بن مَليح الرُّؤاسيُّ. تقدم.
__________
(1) في الأصل: وأبوه. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 390).
(3) «تهذيب الكمال»: (34/ 391).
(4/25)

- (س) أبو وكيع: عَنترة بن عبد الرحمن الشَّيْبانيُّ، تابعي. تقدم.
- (ت) أبو الوليد بن أبي الجارود المكيُّ، اسمه: موسى، عن الشافعي وغيره، وعنه الترمذي. تقدم.
- (ت ق) أبو الوليد: أحمد بن عبد الله بن بَكَّار الدِّمشقيُّ، روى عنه الترمذي وغيره. تقدم.
- (ع) أبو الوليد: هشام بن عبد الملك الطَّيالسيُّ، عن شعبة وغيره. تقدم.
- (ع) أبو الوليد: عبد الله بن الحارث البصريُّ، نُسَيْب ابن سيرين، تابعي. تقدم.
- (د ق) أبو الوليد بَرَكة المُجَاشِعيُّ، تابعي. تقدم.

2520 - (م) أبو الوليد (1) المَكيُّ.
عن جابر في النهي عن المحاقلة والمُزَابَنة والمُخَابرة. وعنه زيد بن أبي أنيسة.
قال أبو حاتم: اسمه يسار بن عبد الرحمن.
وقال غيره: هو سعيد بن ميناء.

2521 - (د) أبو الوليد (2).
عن عبد الله بن عمر في الحَصَى الذي في المساجد. وعنه عمر بن سليم
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 393).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 393).
(4/26)

الباهليُّ.

قال أبو حاتم: أبو الوليد مولى رواحة عن ابن عمر، وروى ابن جريج عن عبد الله بن عبد الله عنه.
وقال غيره: هو عبد الله بن الحارث البصري نسيب ابن سيرين.

2522 - أبو الوليد (1).
عن عمرو بن حِماس. ضَعَّفه علي بن المديني.

2523 - أبو الوليد (2) المَخْزوميُّ.
أحد الكذَّابين. هو خالد بن إسماعيل. تقدم.
- (سي) أبو الوليد المغيرة أو أبو المغيرة. الوليد بالشَّك في ترجمة أبي المغيرة البجلي.
- (ت) أبو الوليد عُبيد سَنُوطا، عن خولة بنت حمزة بن عبد المطلب. وعنه سعيد المَقْبُريُّ. تقدم.

2524 - أبو وَنْقَة (3).
قال: «أتانا كتاب عمر بن عبد العزيز».
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 585) و «لسان الميزان»: (9/ 188).
(2) «ميزان الاعتدال»: (4/ 585) و «لسان الميزان»: (9/ 188).
(3) «الجرح والتعديل»: (9/ 452) و «لسان الميزان»: (9/ 189) وراجع تعليق محققه على هذه الترجمة.
(4/27)

روى أبو عبيد القاسم بن سلام عن حفص بن غياث عنه.
قال أبو حاتم: لا أعرفه.

2525 - (بخ د س) أبو وَهْب (1) الجُشَمِيُّ، له صحبة. حديثُه في أهل اليَمَامة.
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم. وعنه عقيل بن شبيب.

2526 - (د ت ق) أبو وَهْب (2) الجَيْشانيُّ المِصْريُّ، وجَيْشان من اليمن.
قال الترمذي: اسمه الدَّيْلَم بن الهَوْشع، وقال غيره: عكسه. قال ابن يونس: يقول أهل العلم: مِنْ أهل العراق واسمه الديلم بن الهوشع، وهو عندي خطأ، وهو عبيد بن شرحبيل.
روى عن: الضَّحاك بن فَيْروز، وعبد الله بن عمرو، وأبي خِراش الرُّعَيْنيِّ.
روى عنه: إسحاق بن عبد الله بن أبي فَرْوة، وعبد الله بن لَهِيعة، وعمرو بن الحارث، والليث، ويحيى بن أيوب، ويزيد بن أبي حبيب المصريون.
قال البخاري: في إسناده نظر.
- (د ق) أبو وَهْب الكَلاعيُّ: عُبيد الله بن عُبيد، شاميٌّ، عنه إسماعيل بن عياش وغيره تقدم.
ولهم شيخ آخر يقال له:
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 394).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 395).
(4/28)

2527 - أبو وَهْب (1) الكلاعيُّ، تابعيٌّ.
عن عبد الله بن عمرو. وعنه عبد الرحمن بن مرزوق الدِّمشقيُّ.
ذكره البخاري في «الكنى المجردة» [202 - ب].
قال ابن يونس: فيه نظر.
- (ت) أبو وَهْب محمد بن مُزَاحم المَرْوزِيُّ، عن ابن المبارك وغيره. تقدم.
-
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 395).
(4/29)

باب اللام ألف
2528 - (خت) أبو لاس (1) الخُزاعيُّ، له صحبة، يقال: ابن لاس، ويقال: إنه عبد الله بن غنمة.
قال أبو حاتم: أبو لاس الخُزَاعيُّ، ويقال: ابن لاس، له صحبة، وقال ابن المديني: أبو لاس هذا له صحبة.
قال يعقوب بن شَيْبة: روى عن النبي صلى الله عليه وسلم حديثين.
قال البخاريُّ في الزَّكاة من «صحيحه»: ويذكر عن النبي صلى الله عليه وسلم على إبل الصدقة للحج (2).
وقال أحمد: ثنا محمد بن عبيد: ثنا محمد بن إسحاق: عن محمد بن إبراهيم بن الحارث، عن عمر بن الحكم بن ثَوْبان، عن أبي لاس الخُزَاعيّ، قال: حَمَلنا النبي صلى الله عليه على إبلٍ من إبلِ الصدقة ضعاف للحج، فقلنا: ما نرى أن تحملنا هذه يا رسول الله. قال: «ما من بعير إلا وفي ذروته شيطان فإذا ركبتموها فاذكروا اسم الله عليها كما أمركم ثم امتهنوها لأنفسكم فإنما يحمل الله».
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 397).
(2) كذا، وصواب العبارة: ويذكر عن أبي لاس: حملنا النبي صلى الله عليه وسلم على إبل الصدقة للحج.
(4/30)

باب الياء
- أبو يَحيى الأَسلميُّ، جد إبراهيم بن محمد بن [أبي] (1) يحيى، اسمه: سَمْعان، تابعي. تقدم في الأسماء.
- (م4) أبو يحيى الأعرج، ويقال: الأجرد المُعَرْقَب، اسمه: مِصْدَع، تابعي. تقدم.
- (خ د ت س) أبو يحيى محمد بن عبد الرحيم البَزَّاز، مشهور بهما، روى عنه البخاري وغيره. تقدم.
- (ت ق) أبو يحيى التَّيْميُّ الكُوفيُّ، اسمه: إسماعيل بن إبراهيم، روى عن إبراهيم بن الفضل، وغيره. تقدم.
- (بخ د ت عس ق) أبو يحيى التَّيْميُّ المَدَنيُّ، اسمه: عبيد الله بن عبد الله بن مَوْهَب، تابعي. تقدم.
ولهم شيخ آخر يقال له:

2529 - أبو يحيى (2)، اسمه: إسماعيل بن عبد الله.
يروي عن سُهَيل بن أبي صالح، عن أبيه، عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله
__________
(1) زيادة من المصدر ليست في الأصل.
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 400).
(4/31)

عليه وسلم: «من كان له إمام فقراءة الإمام له قراءة».
وعنه: محمد بن عَبَّاد الكوفيُّ الخَزَّاز الذي سكن الري.
وهو متروك الحديث، ذكره ابن أبي حاتم عن أبيه.
ذُكِر تمييزاً.
- (بخ مق د ت ق) أبو يحيى عبد الحميد بن عبد الرحمن الحِمَّانيُّ، عن الأعمش وغيره. تقدم.
- (ت ق) أبو يحيى الطَّويل الكوفيُّ، اسمه: عِمْران بن زيد، وهو باسمه أشهر، عن زيد العَمِّي وغيره. تقدم.

2530 - (بخ د ت ق) أبو يحيى (1) القَتَّات الكُوفيُّ الكُناسِيُّ، صاحب القَتّ، اسمه: زاذان، وقيل: دينار، وقيل: عبد الرحمن بن دينار، وقيل: مسلم، وقيل: يزيد، وقيل: زبَّان.
روى عن: حبيب بن أبي ثابت، وعطاء، ومجاهد.
روى عنه: إسرائيل، وخديج بن معاوية، وزياد بن خَيْثَمة، وسفيان الثوري، وسليمان بن قرم، وسليمان الأعمش، وفطر بن خليفة، وكامل أبو العلاء، وأبو بكر بن عَيَّاش، وأبو يحيى الطويل.
قال علي بن المديني: قيل ليحيى القطان: روى إسرائيل عن أبي يحيى القتات ثلاثمائة حديث؟ قال: لم يؤت منه أتي منهما جميعاً.
وقال عبد الله بن أحمد عن أبيه: كان شريك يُضَعِّفه.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 401).
(4/32)

وقال الأثرم عن أحمد: روى عنه إسرائيل أحاديث كثيرة مناكير جداً.
وقال عَبَّاس عن ابن معين: ضعيف.
وقال عثمان الدارمي عن ابن معين: ثقة.
وقال أحمد بن سنان القطان: سمعت ابن معين يقول: هو في الكوفيين مثل (1) ثابت في البصريين.
وقال النسائي: ليس بالقوي.
وقال ابن عدي: في حديثه بعض ما فيه، إلا أنه يكتب حديثه.
- (د س) أبو يحيى (2) القُرَشيُّ، مولى قيس بن مخرمة، وقيل: مولى الأنصار، اسمه زياد، تابعي تقدم.

2531 - (ق) أبو يحيى (3) المكي.
روى عن فروخ مولى عثمان عن عمر في الاحتكار. وعنه أبو الحكم الهيثم بن رافع الباهلي. وقد تقدم ذكر حديثه في ترجمة فروخ.
ذكره ابن حبان في «الثقات»، وزعم ابن أبي عاصم أنه مصدع.

2532 - (عخ د س ق) أبو يحيى (4) المَكِيُّ.
روى عن أبي هريرة حديث: «المؤذِّن يُغْفَر له مدى صوته». وعنه موسى بن أبي عثمان.
__________
(1) في الأصل: مثل، مثل. مكررة.
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 403).
(3) «تهذيب الكمال»: (34/ 404).
(4) «تهذيب الكمال»: (34/ 404).
(4/33)

ذكره ابن حبان في «الثقات» وزعم أنه سمعان الأسلمي.

2533 - (بخ م ق) أبو يحيى (1) مولى آل جَعْدة بن هُبَيْرة المَخْزوميُّ، حديثه في الكوفيين [203 - أ].
روى عن أبي هريرة: «ما عاب رسول الله صلى الله عليه وسلم طعاماً قط إن اشتهاه أكَلَه وإلا تَرَكه».
روى عنه الأعمش.

- أبو يحيى الوَقَّار.
أحد الكذابين الكبار. هو زكريا بن يحيى. تقدم.

2534 - أبو يحيى (2).
عن أبي هريرة. وعنه موسى بن أبي عثمان.
قال ابن القطان: لا يعرف.

2535 - أبو يحيى (3) البزاز.
صاحب التصانيف، ذكره السليماني في عداد من يضع الحديث.

2536 - أبو يحيى (4) عبد الحَيّ بن سُوَيْد.
روى عن أبي هشام الرِّفاعيِّ. وعنه ابن ماجه، هكذا قال في «الكمال». قال
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 405).
(2) «ميزان الاعتدال»: (7/ 444 ط. دار الكتب)، ولم أجده في «اللسان».
(3) «ميزان الاعتدال»: (4/ 587) و «لسان الميزان»: (9/ 190).
(4) «تهذيب الكمال»: (34/ 405).
(4/34)

شيخنا: ولم أجد له ذِكْراً في كتاب ابن ماجه ولا في غيره، وأظنُّه من شيوخ أبي الحسن بن سلمة القَطَّان الرَّاوي عن ابن ماجه، والله أعلم.

2537 - أبو يحيى (1).
شيخ شمر (2) بن عطية.
قال أحمد بن حنبل: لا أعرفه، وكذلك قال ابن معين.

2538 - أبو يحيى (3).
عن خالد بن زيد المزني أن أبا موسى [حاصر أهل السوس] (4).

2539 - (أ) أبو يحيى (5)، مولى آل الزبير.
عن بن الزبير (6). وعنه أبو سعيد الأنصاري.
- (قد س) أبو يزيد الأَسديُّ الوالبِيُّ، هو وقاء بن إياس، روى عن التابعين. تقدم.

2540 - (ت) أبو يزيد (7) الخَوْلانيُّ المِصْريُّ الكبير.
روى عن فضالة بن عُبَيْد، عن عمر حديث: «الشهداء أربعة». وعنه عطاء بن دينار.
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 458) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 587) و «لسان الميزان»: (9/ 190).
(2) في الأصل: بشر. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3) «الجرح والتعديل»: (9/ 458) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 587) و «لسان الميزان»: (9/ 190).
(4) زيادة من المصدر، يظهر أنها سقطت من الأصل.
(5) «الإكمال»: (ص563) و «التذكرة»: (4/ 2218) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 562).
(6) في التذكرة: عن الزبير. ولم يذكر هذا في الإكمال ولا التعجيل.
(7) «تهذيب الكمال»: (34/ 406).
(4/35)

روى له الترمذي هذا الحديث، وقال: حسن غريب لا نعرفه إلا من حديث عطاء بن دينار، وسمعت محمداً يقول: قد روى سعيد بن أبي أيوب هذا الحديث عن عطاء بن دينار عن أشياخ من خولان، ولم يذكر فيه عن أبي يزيد.

2541 - (د ق) أبو يزيد (1) الخَوْلانيُّ المصري الصَّغير.
عن سَيَّار بن عبد الرحمن الصَّدَفيِّ.
وعنه: عبد الله بن وَهْب، ومروان بن محمد الطاطري، وقال: كان شيخ صِدْق.
رويا له حديثاً تقدم في ترجمة سيار.

2542 - (س ق) أبو يَزيد (2) الضِّنِّيُّ (3).
روى عن: ميمونة بنت سعيد (4)، ويقال: بنت سعيد، خادم النبي صلى الله عليه وسلم.
وعنه زيد بن جُبَير، قال أبو نعيم الأصبهاني: ثنا عبد الله بن جعفر: ثنا إسماعيل بن عبد الله: ثنا أبو نُعَيْم الفضل بن دكين: ثنا إسرائيل، عن زيد بن جبير، عن أبي يزيد الضِّنِّي (5)، عن مَيْمونة بنت سعيد مولاة النبي صلى الله عليه وسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم سُئِل عن وَلَد الزِّنا، فقال: «لا خَيْرَ فيه،
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 407).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 408).
(3) في الأصل: الضبي. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(4) في المصدر: سعد. وهو وجه آخر في اسم أبيها.
(5) في الأصل: الضبي. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(4/36)

نعلان (1) أجاهد بهما أحبُّ إليَّ من أن أعتِقَ ولدَ زنا».
رواه النسائي وابن ماجه من حديث أبي نُعَيْم الفضل.
وبه (2): أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن رجل قبل امرأته وهما صائمان فقال: «قد أفطرا» (3).
رواه ابن ماجه من حديث أبي نُعَيْم أيضاً، وهذا جميع ما له عندهما.

2543 - (خ س) أبو يزيد (4) المَدينيُّ، حديثه في أهل البصرة.
روى عن: ذكوان مولى عائشة، وعبد الله بن عمر، وعِكْرمة، وأبي هريرة، وأسماء بنت عُمَيْس، وأمِّ أَيْمن، وامرأة منهم يقال لها: ابنة عفيف لها صحبة.
روى عنه: إسماعيل بن مسلم المكيُّ، وأَشْعث بن جابر الُحدَّانيُّ، وأيوب السِّخْتيانيُّ، وجرير بن حازم، والحكم بن طَهْمان، وسعيد بن أبي عروبة، وسلَّام بن مسكين، وصالح بن رُسْتم، والصَّلْت بن دينار، وعبد السلام بن عجلان، وقُرَّة بن خالد، وأبو الهيثم قطن (5) بن كعب القَطَعيُّ، ومبارك بن فضالة، وأبو هلال الراسبي.
قال أبو حاتم: سئل عنه فقال: شيخ (6)، سئل مالك عنه فقال: لا أعرفه. قال أبو
__________
(1) في الأصل: نعلين. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2) في الأصل: وفيه. وما أثبتناه من المصدر.
(3) في مطبوعة «تهذيب الكمال»: «قد أفطر» خطأ.
(4) «تهذيب الكمال»: (34/ 409).
(5) في مطبوعة «تهذيب الكمال»: «فطر» خطأ.
(6) كذا، وصواب العبارة: قال ابن أبي حاتم: سئل أبي عنه فقال: شيخ ...
(4/37)

حاتم: ويكتب حديثه، لا يُسَمَّى.
وقال أبو زرعة: لا أعلم له اسماً.
وقال أبو داود: سألت أحمد عنه فقال: تسأل عن رجل روى عنه أيوب؟.
قال إسحاق عن ابن معين: ثقة.

2544 - (د ت ق) أبو يزيد (1) المَكيُّ، والد عبيد الله، مولى آل قارظ حلفاء بني زهرة.
روى عن: سباع بن ثابت، وعمر بن الخطاب.
ذكره ابن حبان في «الثقات».
- (م د) أبو يزيد يحيى بن يزيد الهُنَائيُّ، ويقال: أبو نصر، تابعي. تقدم.
- (بخ) أبو يزيد، في ترجمة سُهَيل بن ذراع (2).

2545 - (أ) أبو يزيد (3).
مولى عبد الله بن الحارث، عن أم جندب الأزدية. وعنه حجاج بن أرطأة.

2546 - (أ) أبو يزيد (4).
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 410).
(2) في الأصل: ذارع. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3) «الإكمال»: (ص563) و «التذكرة»: (4/ 2220) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 563).
(4) «الإكمال»: (ص563) و «التذكرة»: (4/ 2220) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 562).
(4/38)

صحابي، عن النبي صلى الله عليه وسلم. وعنه ابنه حكيم [203 - ب].

2547 - (د) أبو يَسار (1) القُرَشِيُّ.
روى عن أبي هاشم الدَّوسيِّ ابن عَمّ أبي هريرة.
وعنه: الأوزاعيُّ، والليث بن سعد.
قال أبو حاتم: مجهول.
روى له أبو داود، وقد تَقَدَّم حديثه في ترجمة المُفَضَّل بن يونس.

2548 - أبو يسار (2).
عن وَهْب بن خالد الحمصي. وعنه الثوري.
هكذا قال في «الكمال».
قال شيخنا: وهو خطأ، إنما هو أبو سنان سعيد بن سنان الشيباني. وتقدم.
- (بخ م 4) أبو اليَسَر الأنصاريُّ، صحابيٌّ، اسمه كَعْب بن عمرو. تقدم.
- (ع) أبو يَعْفور الأكبر، اسمه: واقد ولقبه وَقْدان، تابعي. تقدم.
- (ع) أبو يَعْفور الأصغر، اسمه عبد الرحمن بن عبيد بن نِسْطاس، روى عن أبي الضحى، وغيره. تقدم.
فأما:

2549 - أبو يَعْفور (3) الثَّقفيُّ الكُوفي.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 411).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 412).
(3) «الجرح والتعديل»: (9/ 460).
(4/39)

مولى سعيد بن العاص.
سمع: سعيد بن المسيب، وعبد الله بن أبي نجيح، ويعقوب بن عبد الله.
وعنه: الضحاك بن عثمان، ومنصور بن أبي إسحاق (1).
قال أبو زرعة: ليس به بأس.

2550 - (د) أبو يعقوب (2) البَغْدادي، عن هشام بن يوسف، وعنه أبو داود، ثنا رجل ثقة يكنى أبا يعقوب، قال ابن عساكر: هو إسحاق بن أبي إسرائيل.
- (ل ت) أبو يعقوب البُوَيطيُّ، يوسُف بن يحيى. تقدم.
- (د ق) أبو يعقوب التَّوأم، اسمه: عبد الله بن يحيى بن سلمان، يروي عن التابعين تقدم.
ولهم شيخ آخر يقال له:

2551 - أبو يعقوب (3)، واسمه: يوسُف بن نافع بن عبد الله بن أشرس، بَصْرِيٌّ، عن عبد الرحمن بن أبي الزِّناد.
وعنه: جعفر بن عبد الواحد، ومحمد بن يونس الكُدَيْميُّ، وهو الذي كَنَّاه، ويقال فيه التوأم.
__________
(1) كذا، وفي المصدر: الأسود.
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 413).
(3) «تهذيب الكمال»: (34/ 414).
(4/40)

- (د ت ق) أبو يعقوب الثَّقَفِيُّ، اسمه: إسحاق بن إبراهيم، عن يونس بن عبيد وغيره. تقدم.
- (د ق) أبو يَعقوب الحُنَيْنِيُّ، اسمه: إسحاق بن إبراهيم.
عن كثير بن عبد الله بن عمرو بن عوف المُزَني وغيره. تقدم.

2552 - أبو يعقوب (1).
عن هشام بن عروة.
قال يحيى بن معين: كذاب.
و:

2553 - (أ) أبو يعقوب (2) الخَيَّاط.
عن أبي سعيد الخدري. وعنه سعيد بن أبي هلال.
- (خ س) أبو يَعْلى: محمد بن الصَّلْت التَّوَّزِيُّ، عنه البخاري وغيره. تقدم.
- (ع) أبو يَعْلى: منذر بن يَعْلى الثَّوريُّ، عن التابعين. تقدم.
- (د ت ق) أبو اليَقظان: عثمان بن عُمير البَجَليُّ، تابعي. تقدم.
- (ع) أبو اليَمان: الحكم بن نافع البَهْرانيُّ الحِمْصيُّ، مشهور بهما، روى عنه البخاري، وغيره. تقدم.

2554 - (د) أبو اليَمان (3) الرَّحَّال المَدينيُّ، اسمه: كثير بن اليمان، وقيل: كَثير بن
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (4/ 589) و «لسان الميزان»: (8/ 192).
(2) «الإكمال»: (ص563) و «التذكرة»: (4/ 2222) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 564).
(3) «تهذيب الكمال»: (34/ 416).
(4/41)

جُرَيْج.
روى عن: شَدَّاد بن أبي عمرو بن حماس عن أبيه، وعن أم ذَرَّة عن عائشة.
وعنه: عبد العزيز بن محمد الدَّرَاورديُّ، وأبو هاشم الزعفراني.
ذكره ابن حبان في «الثقات».
- (ت ق) أبو اليَمَان: مُعَلَّى بن راشد النَّبّال البَصْريُّ، عنه نصر بن علي الجَهْضميُّ وغيره. تقدم.
- (مد) أبو اليَمان الهَوْزَنيُّ: عامر بن عبد الله بن لُحَي شاميٌّ، عنه صفوان بن عمرو وغيره. تقدم.
- (ت س) أبو يوسف يعقوب بن سُفيان الفارسيُّ الفَسَويُّ، مشهور بهما، روى عنه الترمذي والنسائيُّ. تقدم.

2555 - أبو يوسف (1) المَدِيني.
عن هشام بن عروة.
قال ابن معين: ليس بشيء.

2556 - أبو يونس (2) الباهلي.
عن مهاجر المكي. وعنه شعبة وحماد.
- (ع) أبو يونُس القُشَيْريُّ: حاتم بن أبي صَغيرة، شيخ يحيى القطان وغيره. تقدم.
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 456) و «ميزان الاعتدال»: (4/ 589) و «لسان الميزان»: (9/ 193).
(2) «الإكمال»: (ص564) و «التذكرة»: (4/ 2223) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 564).
(4/42)

- (ق) أبو يونُس القَويّ، اسمه: الحسن بن يزيد، عن التابعين. تقدم.
- (بخ م د ت) أبو يونس، مولى أبي هريرة: سُلَيْم بن جُبَيْر، تابعي. تقدم.

2557 - (بخ م د ت س) أبو يونس (1)، مولى عائشة، روى عن مولاته عائشة.
روى عنه: زيد بن أسلم، وأبو طُوَالة عبد الله بن عبد الرحمن، والقعقاع بن حكيم، ومحمد بن أبي عتيق.
ذكره ابن سعد في الثانية من أهل المدينة، وذكره ابن حبان في «الثقات».
له عندهم ثلاثة أحاديث:
الأول: عن عائشة أن رجلاً جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم يستفتيه وعائشة تَسْمع من وراء الباب فقال: يا رسول الله تدركني الصلاة وأنا جنب أفأصوم ... الحديث.
الثاني: قال: «أمرتني عائشة أن أكتب لها مُصَحَفاً، وقالت: إذا بلغت هذه الآية [204 - أ] فآذني {حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلاَةِ الْوُسْطَى} [البقرة:238] .. الحديث.
الثالث: استأذن رجلٌ على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: «بئس ابن العَشيرة ... » الحديث.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 418).
(4/43)

فصل
فيمن اشتهر بالنسبة إلى أبيه أو جَدِّه
أو أمه أو عَمِّه أو نحو ذلك

2558 - (أ) ابن الأَحْمَسي (1).
عن أبي زرعة. وعنه أبو العلاء بن الشخير.

2559 - (أ) ابن الأَدْرع (2).
روى عن النبي صلى الله عليه وسلم. وعنه زيد بن أسلم.

2560 - (أ) ابن أذنان (3).
قال: أسلفت علقمة ألف درهم. وعنه عطاء بن السائب.
- ابن أَبْجر، هو: عبد الملك بن سعيد بن حَيَّان ابن أبجر.
- ابن أَبْزَى، هو: عبد الرحمن بن أبزى، وابناه سعيد وعبد الله.
__________
(1) «الإكمال»: (ص565) و «التذكرة»: (4/ 2225) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 568).
(2) «الإكمال»: (ص565) و «التذكرة»: (4/ 2225) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 568).
(3) «الإكمال»: (ص565) و «التذكرة»: (4/ 2225) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 569) وقد ورد في هذه المصادر على أوجه مختلفة.
(4/44)

- ابن أُبَيّ بن كعب، هو: محمد بن أُبَي بن كعب.
- ابن الأَجْلَح، هو عبد الله.
- ابن إِدْريس، عبد الله الأودي، ومحمد بن الشافعي.
- ابن أَرْدَك، هو: عبد الرحمن بن حبيب.
- ابن أَرْقم، اثنان: عبد الله، وسُلَيمان.
- ابن إسحاق: محمد.

2561 - (د) ابنُ الأسقع (1)، أن النبي صلى الله عليه وسلم جاءهم في صُفَّة المهاجرين، فسأله الناس: أي القرآن أعظم؟ الحديث. وعنه مولى له رجل صدق.
قال أبو حاتم: هو بكري صحابي من أهل الصُّفَّة.
وقال ابن عساكر في «الأطراف»: هو واثلة، لأنه من بني ليث بن بكر بن عبد مناة، وهو من أهل الصفة.
- ابن أبي الأسود، هو: عبد الله بن محمد بن أبي الأسود.
- ابن الأشجعي، هو أبو عبيدة بن عبد الله تقدم.
وقال ابن حبان في «الثقات»: عَبَّاد بن عُبيد الله بن عبيد الرحمن الأشجعيُّ من أهل الكوفة عن أبيه، ووكيع.
وعنه: إبراهيم بن عَرْعَرة، وعيسى بن محمد المَرْوَزيُّ، وأبو زهير
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 423).
(4/45)

الخراساني.
قال شيخنا: هكذا قال، ولم يذكر أبا عبيدة فلا أدري هما اثنان أو واحد؟.
- ابن أَشْوع: سعيد بن عمرو بن أشوع.
- ابن الأصبهانيِّ، ثلاثة: عبد الرحمن بن عبد الله بن الأصبهاني، وابن أخيه محمد بن سليمان بن عبد الله بن الأصبهاني، وابن أخيه محمد بن سعيد بن سليمان بن عبد الله بن الأصبهاني.
- ابن أَعْبد: علي.
- ابن أَفْلَح: عمرو بن كثير بن أَفْلح، ويقال: عمر.
- ابن أَقْرم: عبد الله.
- ابن أُكَيْمة الليثيُّ، اثنان: عمارة، وقيل: عمرو بن أكيمة، وابن ابنه عمرو ويقال: عمر بن مسلم.
- ابن أبي أُميَّة، أخو أُمِّ سلمة عامر.
- ابن أبي أنس، مولى التيميين، هو: أبو سهيل نافع بن مالك بن أبي عامر الأصبحيّ عم مالك.
- ابن أَنْعُم: عبد الرحمن بن زياد بن أَنْعُم.

2562 - (س) ابن أبي أَوْس (1) الثَّقَفيُّ، وفي رواية: ابن عَمرو بن أَوْس الثَّقفي.
عن جَدِّه: «رأيت النبي صلى الله عليه وسلم توضأ فاستوكف ثلاثاً».
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 424).
(4/46)

وعنه النُّعمان بن سالم.
قاله غير واحد عن شعبة عن النعمان بن سالم: سمعت رجلاً يقال له: عبد الرحمن جَدُّه أوس يُحَدِّث عن أبيه عن جده، فذكر الحديث.
قال الدَّارقطنيُّ: وقوله «عن أبيه» وَهْمٌ، يعني: أن الصواب «عن جَدِّه» كما تقدم، ليس فيه عن أبيه.

2563 - (ق) ابن أبي أَوْس (1)، عن جَدِّه: رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يُصَلِّي في نَعْليه. وعنه النعمان بن سالم.
قال شيخُنا: أَظُنُّه الذي قبله. والله أعلم.
- ابن أبي أوفى: عبد الله.
- ابن أبي أُوَيْس: إسماعيل.
- ابن أبي أيوب: سعيد.
- ابن باباه، ويقال: ابن بابَي، ويقال: ابن بابَيْه، هو: عبد الله بن باباه، يقال إنهم ثلاثة.
- ابن بجْدان: عمرو (2).
- ابن بُجَيْد: عبد الرحمن.
- ابن بُحَيْنة: هو عبد الله بن مالك بن القشب.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 425).
(2) في الأصل: عمران. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(4/47)

- ابن بُذَيمة: علي.
- (م د س ق) ابن البَرَاء بن عازب.
عن أبيه. وعنه ثابت بن عبيد. وهو عبيد بن البراء بن عازب.
- ابن بَرَّاد: عبد الله.
- (س) ابن أبي بُرْدة، عن أبيه عن جَدِّه عن النبي صلى الله عليه وسلم: «على كل مسلم صدقة. قيل: أرأيت إن لم يجدها ... » الحديث. وعنه شعبة. هو سعيد بن أبي بردة ابن أبي موسى الأَشْعَريُّ.
- ابن بريدة: هو عبد الله، وأخوه سليمان.

2564 - سليم (1) بن عامر، عن ابني بُسْر السُّلَميين قالا: دخل علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقدمنا إليه زِبْداً وتَمْراً وكان يحب الزبد والتمر. قال محمد بن عوف: هما عبد الله، وعطية [204 - ب].
- ابن بَشَّار: محمد.
- ابن بشر: محمد.
- ابن أبي بصير: عبد الله.
- ابن بكر: محمد البرساني.
- (كن) ابن أبي بكر الصديق، عن أم سلمة، وعنه زيد بن عبد الله.
هو: عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكر.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 427).
(4/48)

- ابن أبي بَكْرة: عبد الرحمن.
- ابن بُكَيْر: يحيى بن عبد الله بن بُكَيْر المِصْريُّ.
- ابن أبي بُكَيْر: يحيى الكِرْمانيُّ.
- ابن أبي بِلال: عبد الله.
- ابن البَيْلمانيّ: عبد الله، وابنه محمد.
- ابن تِعْلَى: عبيد.
- (د س) ابن التَّلِبّ: عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم في العِتْق، وعنه الوليد أبو بشر العنبري.
وروى غالب بن حَجْرَة بن التِّلب عن عَمِّه مِلْقام، ويقال: هلقام بن التَّلِب عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم في ذكر حشرات الأرض.
قال شيخنا: فلا أدري هو الذي قبله أو غيره.
- ابن أبي ثابت، اثنان: حبيب، وعبد العزيز.
- ابن أبي الثَّلْج، محمد بن إسماعيل بن أبي الثَّلْج البغدادي.
- ابن ثَوْبان، اثنان: محمد بن عبد الرحمن بن ثوبان، وعبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان.
- ابن أبي ثَوْر، اثنان، جعفر، وعبيد الله بن عبد الله بن أبي ثور.
- (ف) ابن جابر بن عبد الله.
عن أبيه في قتلى أحد.
(4/49)

وعنه الزُّهريُّ. وقيل: عن الزهري، عن ابن أبي صُعَير، عن جابر وكان لجابر من الولد عبد الرحمن ومحمد.

2565 - (د س) ابن جابر (1) بن عَتيك، عن أبيه: «من الغَيْرَة ما يُحبُّ الله ومنها ما يُبْغضُ الله». وعنه: محمد بن إبراهيم بن الحارث التيمي.
قال شيخنا: إن لم يكن عبد الرحمن بن جابر بن عتيك، فهو أخٌ له.
- ابن جابر، هو عبد الرحمن بن يزيد بن جابر.
- فلان بن فلان بن الجارود، له ذكر في صلاة الضُّحى من «البخاري» هو: عبد الحميد بن المنذر بن الجارود، إن شاء الله.
- ابن جَبْر: عبد الله بن عبد الله بن جَبْر.
- (د ق) ابن جُبَير بن مُطْعم، عن: أبيه في التكبير عند افتتاح الصلاة. وعنه: عاصم العنزيُّ، قاله شعبة عن عمرو بن مُرَّة عن عاصم.
وقال مِسْعَر عن عَمرو بن مُرَّة عن رجل عن نافع عن جبير بن مطعم عن أبيه.
- ابن جُدْعان: علي.
- (ت) ابن جَرْهد، عن: أبيه «الفَخذُ عورة» وعنه: أبو الزناد في ترجمة جَرْهَد.
- ابن جُرَيْج، عبد الملك بن عبد العزيز بن جُرَيج.
- (ت) ابن جَرير، بن عبد الله البَجَليِّ، عن أبيه «من سَنَّ سُنّة حَسَنة». وعنه عبد الملك بن عمير.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 429).
(4/50)

رُوي عن المنذر بن جرير عن عبيد الله بن جرير، عن أبيه.
- (د) ابنٌ لجَرير بن عبد الله البَجَليّ: «ما من رجل يكونُ بين قومٍ يَعمْلُ فيهم بالمعاصي». وعنه: أبو إسحاق السَّبيِعيُّ، سَمَّاه بعضهم: عبيد الله بن جرير.
- ابن جَرير الضَّبِّي: غزوان.
- ابن جَزْء: عبد الله بن الحارث بن جزء.
- ابن أبي الجعد: سالم.
- ابن جُعْدُبة: يزيد بن عياض بن جُعْدُبة.
- ابن أبي جعفر: عبيد الله.
- ابن جُوْدان، وقيل: ابن جودان. تقدم في ترجمة جودان.
- ابن أبي الجَوْن، عبد الرحمن بن سليمان بن أبي الجون.
- ابن أبي حازم: عبد العزيز.
- (د) ابن حبان: عن ابن سَلَام، عن النَّبي صلى الله عليه وسلم في الزِّينة للجُمُعة، وعنه موسى بن سعد.
هو محمد بن يحيى بن حَبّان، وابن سلام هو عبد الله.
- ابن حَبْتَر: قيس.
- ابن حَبيب بن أبي ثابت، في ترجمة يحيى بن حبيب بن إسماعيل بن عبد الله بن حبيب بن أبي ثابت.
- ابن أبي حَبيب: يزيد.
(4/51)

- ابن أبي حَبيبة: إبراهيم بن إسماعيل بن أبي حبيبة.
- ابن أبي حَثْمة، أبو بكر بن سليمان بن أبي حَثْمة، وأخوه محمد بن سليمان بن أبي حثمة.

2566 - (مد) ابن الحَجَّاج (1) الطَّائيُّ، رفعه، قال: «نهى أن يتحدَّث الرجلان وبينهما أحد يُصلِّي». وعنه خَير بن نُعَيْم.
- ابن أبي الحَجَّاج.

2567 - (د) ابن حُجَيْر (2) العَدَويُّ، عن عمر: «إياكم والجلوس على الطُّرُقات». وعنه إسحاق بن سُوَيد العَدَويُّ.
- ابن حُجَيْرة الأكبر: عبد الرحمن، والأصغر ابنه عبد الله.
- ابن أبي حَدْرَد: عبد الرحمن.

2568 - (د) ابن حُدَيْر (3)، عن ابن عباس: «من كانت له ابنة فلم يَئِدْها». وعنه: أبو مالك الأَشْجَعيُّ.
- ابن أبي الحُرّ، اثنان: حُصَيْن العَنْبَريُّ، والمغيرة الكِنْديُّ.
- ابن حَرْب: محمد [205 - أ].

2569 - ابن حَرْشَف الأَزْديُّ، عن: القاسم أبي عبد الرحمن مولى عبد الملك، عن بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، قال: كنا نأكل الجزر
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 432).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 432).
(3) «تهذيب الكمال»: (34/ 433).
(4/52)

في الغزو ولا نَقْسمه حتى إن كُنَّا لنرجع إلى رحالنا وأَخْرِجَتُنا منه مملاة.
وعنه: عَمرو بن الحارث المصري.
قال في «التهذيب»: وروى عثمان بن عبد الرحمن الطرائفي عن تميم بن حَرْشف عن قتادة عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم: «ما اغْرَوْرَقَت عينا عبد بمائهما إلا حَرَّمهما الله على النَّار». فلا أدري هو هذا أو غيره؟.
- ابن حَرْملة الأَسْلَميُّ: عبد الرحمن.
- ابن أبي حَرْملة: محمد.
- (خ م) ابن حَزْم، عن: ابن عباس، وأبي حِبَّة بحديث الإسراء. وعنه الزهريُّ.
قال أبو نصر الكلاباذيُّ: هو أبو بكر بلا شك، يعني أبا بكر بن محمد بن عمرو بن حَزْم.
- (بخ س) ابن حَزْن: عن النبي صلى الله عليه وسلم: «بُعِث موسى وهو: راعي غَنَم ... » الحديث. وعنه أبو إسحاق السَّبيعيُّ. اسمه نصر ويقال: عبدة.

2570 - (بخ) ابن حَسَنة (1) الجُهَنيُّ. روى سعيد بن سمعان عن أبي هريرة أنه سمعه يتعوذ من إمارة الصبيان والسفهاء. قال سعيد: فأخبرني ابن حسنة الجهني أنه قال لأبي هريرة: ما آية ذلك؟ قال: أن تُقْطَع الأرحام، ويطاع المغوي، ويعصى المرشد.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 434).
(4/53)

- ابن أبي حُسَيْن: عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي حسين، وابن عمه عمر بن سعيد بن أبي حسين.
- ابن الحَضْرمي: هو العلاء.
- ابن أبي حفصة، جماعة منهم: سالم، وعمارة ومحمد.

2571 - (د ق) ابن أبي الحكم (1) الغِفَاريُّ.
عن جَدَّته عن عمِّ أبيها رافع بن عَمْرو الغِفَاريِّ: كنت غلاماً أرمي نخل الأنصار ... الحديث.
وعنه المُعْتمر بن سُليمان.
قيل: اسمه الحسن، وقال أبو حاتم: رافع بن عمرو الغفاريُّ، روى عبد الكبير بن الحكم الغفاري عن جدته عن عَمِّ أبيها رافع بن عمرو.
وقال في موضع آخر: عبد الكبير بن الحكم بن عمرو الغفاريُّ عن عُدَيْسة بنت أُهْبان، وعنه: حَمَّاد بن زيد، ومُعْتَمِر بن سليمان.
- (د) ابن أبي الحَكَم، أو الحَكَم، عن أبيه في النضح بعد الوضوء. في ترجمة الحكم بن سفيان.
- ابن حَلْحَلة: محمد بن عَمرو بن حَلْحَلة.
- ابن أبي حُميد (2) المَدَنيُّ: محمد.
- ابن حِمْيَر الحِمْصي: محمد.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 435).
(2) ذكر المزي قبله: ابن حميد، هو محمد بن حميد الرازي.
(4/54)

- ابن حنظلة (1): عبد الله.
- ابن الحَنْظَلية: سهل.
- ابن الَحنَفيَّة: محمد بن علي بن أبي طالب.
- ابن حُنَيْن: جماعة، منهم: عبيد، وأخوه عبد الله، وابنه إبراهيم بن عبد الله بن حنين.
- ابن حَوَالة: عبد الله.
- ابن الحَوْتَكية: يزيد.

2572 - ابن حَيَّان (2).
عن عبد الله بن ظالم، عن سعيد بن زيد: «عشرة في الجنة».
وعنه هلال بن يساف.
- ابن حَيْوئِيل: قُرَّة بن عبد الرحمن بن حَيْوئيل.
- ابن حَيّ: صالح بن صالح بن حَيْ، وابناه: علي والحسن.
- ابن خارِجة: عمرو بن خارجة.
- ابن أبي خالد: إسماعيل.
- ابن أبي خَثعم: عمرو بن عبد الله بن أبي خثعم.
- ابن خُثَيم: عبد الله بن عثمان بن خثيم.
__________
(1) ذكر المزي قبله: ابن حنبل، هو أحمد بن محمد بن حنبل.
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 437).
(4/55)

- ابن أبي خداش: عبد الله بن عبد الصمد بن خداش.
- ابن خِرَاش: أحمد بن الحسن بن خراش.
- ابن خَرَّبوذ، اثنان: معروف، وسالم بن سَرْح وهو ابن خَرَّبوذ.

2573 - (ت ق) ابن أبي خِزَامة (1).
عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم في الرِّقِي. وعنه الزُّهريُّ، وقيل: أبو خِزامة عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم وهو الصحيح.
- (س) ابن خُزَيْمة، بن ثابت.
عن عَمِّه في الرُّؤيا. وعنه الزهري.
وقال أبو جعفر الخَطْميُّ: عن عمارة بن خُزَيمة بن ثابت عن أبيه.
- (د ق) ابن خَلْدة: عمر.
- ابن أبي خلف: محمد بن أحمد بن أبي خلف.
- ابن خَليّ: خالد وابنه محمد.
- ابن خليل: عن زيد بن أَرْقم، هو عبد الله.
- (س) ابن خَلَّاد: وكان من الصحابة «من أخاف أهل المدينة». وعنه عطاء بن يَسَار وهو: السائب بن خلاد.
- ابن أبي خَيْرة، اثنان: سعيد، ومحمد بن هشام بن أبي خيرة.
- ابن داب: محمد.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 437).
(4/56)

- ابن داود: عبد الله الخريبي.
- ابن داية: عيسى بن مَيْمُون المَكيُّ، صاحب التفسير.
- ابن دُكَيْن: أبو نُعَيْم الفضل بن دكين.
- ابن الدَّيْلمي، عبد الله، والضحاك ابنا فيروز.
- ابن أبي ذباب (1)، اثنان [205 - ب]: عبد الله بن عبد الرحمن بن الحارث بن سعد بن أبي ذباب، والحارث بن عبد الرحمن بن أبي ذباب.
- ابن ذَرّ: عمر.
- ابن ذكوان: المقرئ، عبد الله بن أحمد بن بشير بن ذَكْوان.
- ابن أبي ذُؤَيْب: إسماعيل بن عبد الرحمن.
- ابن أبي ذيب: ويقال: ابن ذؤيب.
- ابن أبي ذيب: محمد بن عبد الرحمن بن أبي ذيب.

2574 - (د) ابن رافع (2) بن خديج.
عن أبيه عن أبي رافع في «النهي عن كراء المزارع».
وعنه مجاهد.
- (س) ابن رافع: عن جابر: «من أحيا أرضاً ميتة». وعنه هشام بن عروة.
هو: عبيد الله بن عبد الرحمن بن رافع.
__________
(1) ذكر المزي قبله: ابن دينار جماعة ...
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 440).
(4/57)

- ابن أبي رافع: عن علي هو عبيد الله.
- (ت س) ابن أبي رافع، عن عبد الله بن جَعْفر في التَّخَتُم في اليمين، وعنه حماد بن سلمة.
هو: عبد الرحمن بن أبي رافع.
- ابن رَبَاح: الأنصاريُّ: عبد الله.
- ابن أبي رباح: عطاء.
- ابن ربيعة الأنصاري: نافع بن محمود بن ربيعة.

- (س) ابن أبي ربيعة، عن حفصة: «يُبعث جَيْشٌ إلى هذا الحَرَم حتى إذا كانوا ببيداء من الأرض خُسف بهم»، قاله سالم بن أبي الجعد عن أخيه عنه.
هو الحارث بن عبد الله بن أبي ربيعة المخزومي.

2575 - (س) ابن أبي ربيعة (1).
عن عبد الله بن عَمرو في الصَّوم. وعنه مُطَرِّف بن عبد الله بن الشِّخِّير.
قال شيخنا: لا أدري هو الذي قبله أم لا.
- ابن رَجاء، عبد الله المَكِّي، وعبد الله البصري.
- ابن أبي رجاء، اثنان: أحمد الهَرَوي، وأحمد بن محمد بن عبيد الله بن أبي رجاء المِصِّيْصيُّ.
- ابن أبي الرّجَال: عبد الرحمن.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 441).
(4/58)

- ابن أبي رِزْمة: عبد العزيز، وابنه محمد.

2576 - (مد) ابن رُفَيْع (1).
عن طاووس: «كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سافر أول النَّهار أفطر، وإذا سافر حين نزولُ الشَّمْس لم يُفْطر».
وعنه سعيد بن أبي أيوب.
- (د) ابن رُقَيْش: سعيد بن عبد الرحمن بن رُقَيْش.
- ابن الرَّمَّاح: عُمر بن ميمون بن الرَّماح.
- ابن أبي رَوَّاد: عبد العزيز، وابنه عبد المجيد.
- ابن أبي زائِدة: زكريا، وابنه يحيى.
- ابن زَبْر: عبد الله بن العلاء بن زبر.
- ابن زَحْر: عبيد الله.
- ابن زُرَير: عبد الله.
- ابن زُغْب: عبد الله.
- ابن زُغْبة، ويقال: زُغْبة، هو: عيسى بن حماد المصري.
- ابن أبي زكريا: عبد الله.
- ابن أبي زُمَيْل: مَخْلَد بن الحسن بن أبي زُمَيل.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 441).
(4/59)

- ابن أبي الزِّناد: عبد الرحمن.
- ابن زَنْجويه: اثنان: حُمَيْد، ومحمد بن عبد الملك بن زنجويه.
- ابن أبي زياد، جماعة. منهم: يزيد، وعبيد الله، وعبد الحكم.
- (د) ابن زَيْد، هو ابن سيلان، هو: محمد بن زيد بن المهاجر بن قنفذ.
- ابن سابط: عبد الرحمن.
- (قد) ابن سابِق، اثنان: محمد البغداديُّ، ومحمد بن سعيد بن سابق القزوينيُّ.

2577 - (قد) ابن سابق (1)، روى أبو داود في «القدر» من رواية العلاء بن عبد الكريم عن مجاهد: «ولهم أعمال من دون ذلك فهم لها عاملون»، قال: لابد أن يعملوها، وعن العلاء بن عبد الكريم عن ابن سابق بمعناه.
- ابن سَارة: جعفر بن خالد بن سارة.
- ابن السَّاعديّ: المالكيُّ: عبد الله بن السعدي.
- ابن سالم: عبد الله الأشعري.
- ابن سالم، عن أبي بن كعب: هو عمرو قاضي مرو.
- ابن السَّائب، عن نافع بن عُجَيْر، هو عبد الله بن علي بن السائب.
- ابن أبي السَّائب: الوليد بن سليمان بن أبي السائب.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 443).
(4/60)

- ابن سِبَاع: محمد بن ثابت بن سباع.
- ابن السبَّاق: عُبيد.
- ابن أبي سَبْرة: أبو بكر بن عبد الله بن أبي سَبْرة.
- (س) ابن سَخْبَرة، عن القاسم عن عائشة «أعظمُ النِّساء بركةً أيسرهُنّ مؤنةً»، وعنه حَمَّاد بن سَلَمة، قيل: إنه عيسى بن مَيْمون المَدَنيُّ.
- ابن السَّرح (1)، عبد الله بن السرح.
- أبو الطاهر: أحمد بن عمرو بن السرح.
- ابن أبي سَرْح: عياض بن عبد الله بن أبي سَرْح.
- ابن أبي سُريج، أحمد بن الصباح بن أبي سريج.
- ابن أبي السَّري: محمد، وأخوه الحسين.

2578 - (ت) ابنٌ لسعد بن عُبادة (2).
وجدنا في كتاب سعد أن النبي صلى الله عليه وسلم قضى باليمين مع الشاهد.
وعنه ربيعة بن أبي عبد الرحمن.

2579 - (د) ابنٌ لسعد بن أبي وقاص (3).
سمعني أبي وأنا أقول: اللهم إني أسألك الجنة. وعنه أبو نعامة الحنفي.
__________
(1) ذكر المزي قبله: ابن سرجس، هو عبد الله بن سرجس المزني.
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 445).
(3) «تهذيب الكمال»: (34/ 445).
(4/61)

- ابن السَّعدي: عبد الله [206 - أ].
- ابن سعيد بن جبير.
عن أبيه عن ابن عباس في صوم عاشوراء. وعنه أيوب. هو: عبد الله.
- ابن أبي سعيد الخدري: عبد الرحمن.
- ابن أبي السَّفَر: عبد الله.
- (س) ابن سفيان: عن عبد الله بن السَّائب: أنه «رأى النبي صلى الله عليه وسلم يصلي يوم الفَتْح ووضع نَعْلَيه عن يساره». وعنه محمد بن عَبَّاد بن جعفر.
هو: أبو سلمة بن سفيان.
- ابن سفيان: خطب رجل عند علي، في ترجمة قيس.

2580 - (م) ابن سَفِينة (1)، مولى أُمِّ سَلَمة.
عن أم سلمة. وعنه عمر بن كثير بن أَفْلح.
روى له مسلم وأحمد هذا الحديث، وكان لسفينة من الولد إبراهيم وعبد الرحمن وعمر.
- (د) ابن سلمة بن الأكوع.
عن أبيه: «أتى النبيَّ صلى الله عليه وسلم عينٌ (2) من المشركين». وعنه أبو
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 446).
(2) في الأصل: عير. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(4/62)

العميس.
هو: إياس كذا سَمَّاه جعفر بن عون عن أبي العميس.
- (م د س) ابنٌ لِسَلَمة بن الأكوع.
قال الزُّهريُّ عُقَيب حديث ابن كَعْب بن مالك عن سَلَمة بن الأكوع: لما كان يوم خَيْبَر قاتل أخي قتالاً شديداً فارتد عليه سيفه ... الحديث، ثم سألت ابناً لسلمة بن الأكوع فحدثني عن أبيه بمثل ذلك.
قال شيخنا: لا نعرفُ لسلمة بن الأكوع ابناً يروي الحديث إلا إياس.
- ابنُ سَلمة، عن محمد بن إسحاق، هو محمد بن سلمة الحَرَّاني.
- ابن أبي سلمة، الماجشون: عبد العزيز بن عبد الله بن أبي سلمة.
- ابنُ سَلِيط، اثنان: عبد الكريم، وإسحاق بن عمر بن سليط.
- ابن أبي سليمان: عبد الملك.

2581 - (ق) ابن سَمُرة بن جندب (1).
عن أبيه، عن النبي صلى الله عليه وسلم: «من قَتَل قتيلاً فله سَلَبُه». وعنه نُعَيْم بن أبي هند.
ذكره صاحب «الأطراف» في ترجمة سُلَيْمان بن سَمُرة بن جندب.
- ابن السِّمْط، جماعة: منهم ثابت، وشرحبيل، ويزيد.
- ابن سَمْعان: عبد الله بن زياد بن سَمْعان.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 448).
(4/63)

- ابن أبي سنان، الدُؤَلي.

2582 - (س) ابن سَنْدَر (1).
عن رجل منهم من أسلم، عن النبي صلى الله عليه وسلم في صَوْم عاشوراء. وعنه الزهري.
قال أبو حاتم: سندر أبو الأسود عمر (2).
- ابن سوادة (3)، عبد الله.
- (ت) ابن أبي سُوَيْد (4)، عن عمر بن عبد العزيز، وعنه إبراهيم بن مَيْسرة.
وهو: محمد بن أبي سويد.
- ابنُ سَلَام: عبد الله، صحابي.
- ابن سلام البِيْكَنديُّ: محمد.
- ابن سِيرين: محمد.
- (د) ابن سِيْلان، عن أبي هريرة في المُحافظة على رَكْعَتَي الفَجْر، وعنه ابن زيد، تَقَدَّم في ترجمة جابر بن سيلان وعبدَ ربِّه بن سيلان.
- ابن شُبْرُمة: عبد الله.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 449).
(2) كذا، وهو حشو، وعبارة ابن أبي حاتم (4/ 320): سندر أبو الأسود له صحبة ..
(3) ذكر المزي قبله: ابن سواء وهو: محمد بن سواء السدوسي، وابن سوَّاد وهو: عمرو بن سواد البصري.
(4) ذكر المزي قبله: ابن سوقة وهو محمد بن سوقة.
(4/64)

- ابن شِبْل: عبد الرحمن.

2583 - (مد) ابن شِبل (1).
أن سَهْلة بنت سُهَيْل ولدت يوم خَيْبَر فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «تساهلت ... » الحديث. وعنه سعيد بن أبي هلال.
- ابن شَبُّويه: أحمد بن محمد بن ثابت.
- ابن أبي شَبِيب: ميمون.
- (س) ابن الشِّخِّير.
عن أبيه في صلاة النبي صلى الله عليه وسلم: «ولصدره أزيز كأزيز المِرْجل من البكاء». وعنه عبد الكريم بن رُشَيد.
هو: مُطَرِّف بن عبد الله بن الشِّخِّير، سَمَّاه حَمَّاد بن سَلَمة عن ثابت عن مُطَرِّف.
- ابن أبي الشعثاء المحاربيُّ: أشعث.
- ابن شُفَيّ: حسين.
- ابن شِمَاسة: عبد الرحمن.
- ابن شِهاب: محمد بن مُسلم بن شِهاب الزُّهْريُّ.
- ابن أبي الشوارب: محمد بن عبد الملك بن أبي الشوارب.
- ابنُ شَيْبة: عبد الرحمن بن عبد الملك بن شَيْبة.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 450).
(4/65)

- ابنُ أبي شَيْبة: أبو بكر بن عبد الله بن محمد بن أبي شيبة.
- ابن أبي الصَّعْبة: عبد العزيز.
- ابن أبي صَعْصَعة، هو: عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي صَعْصَعة، وابناه: محمد، وعبد الرحمن.
- ابن أبي صُعَيْر: عبد الله بن ثَعْلبة ويقال: ثعلبة بن عبد الله بن أبي صُعَيْر.
- (س) ابن صَفْوان: أخذت أرنبين فذبحتهما بمروة، وعنه: الشعبي.
هو: محمد.
- (د) ابن صَفْوان: عن كَلَدَة بن الحَنْبلي.
هو أميَّة بن صفوان بن أمية.
- (سي) صفوان أو ابن صَفْوان، عن أبي الزبير عن جابر: «أن النبي صلى الله عليه وسلم كان [206 - ب] لا ينام حتى يقرأ {ألم تنزيل} و {تبارك}.
هو: صفوان بن عبد الله بن صفوان بن أمية.
- ابن أبي صَفْوان الثَّقَفِيُّ: محمد بن عثمان بن أبي صفوان.

2584 - (س) ابن أبي صَفِيَّة (1) الكُوفيُّ.
أنه حضر شُرَيْحاً قضى باليمين مع الشاهد.
وعنه أبو الزناد.
قال أبو حاتم: عثمان بن أبي صفية كوفي عن ابن عباس مرسل. وعنه صالح
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 453).
(4/66)

بن حي، وفضيل بن غزوان.
- (ق) ابن الصَّلت.
عن عبد الرحمن بن أبي الزِّناد.
هو: محمد بن الصَّلْت الأَسَديُّ.

2585 - (ق) ابن صُهْبان (1).
عن العباس: «لا قَوَدَ في المأمومة، ولا الجَائِفة، ولا المُنَقِّلة». وعنه معاذ بن محمد الأنصاريُّ.
قال شيخنا: يحتمل أن يكون عقبة بن صُهْبان. فالله أعلم.
- ابن أبي الضَّيْف: هو محمد.
- ابن طَاوِس: عبد الله.
- ابن طبَّاع: إسحاق بن عيسى بن الطباع، وأخوه محمد.
- ابن طَحْلاء: محمد، وابناه: يعقوب، ويحيى.
- ابن طِخفة: قيس.
- (سي) ابن طلحة بن عبيد الله.
رأى عمرُ طلحةَ حزيناً ... الحديث، في فضل لا إله إلا الله. وعنه: الشعبي، روى عن يحيى بن طلحة بن عبيد الله.
- ابن أبي طلحة: إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 453).
(4/67)

- ابن أبي طلحة: عن أبيه في الوضوء مما أنضجت النار. وعنه الزهري.
قال شيخنا: أراه عبد الله بن أبي طلحة.
- ابن ظالم: عبد الله.
- ابن عابس: عبد الرحمن.

2586 - ابن عابس (1) الجُهَني.
عن النبي صلى الله عليه وسلم في التَّعوُّذ بالمعوِّذَتين. وعنه: أبو عبد الله شيخ لمحمد بن إبراهيم التيمي.
- ابنُ عامر.
عن عبد الله بن عمرو بحديث: «من لم يرحم صغيرنا».
قال أبو داود: هو عبد الرحمن، وقال غيره: عبيد أخو عروة.
- ابن عامر، المقرئ: عبد الله.
- ابن عائش: عبد الرحمن.
- ابن عائشة: هو عبيد الله بن محمد بن حفص.
- (ف) ابن عَبَّاد: ابن عبد الله بن الزبير.
هو: يحيى.
- ابن عَبَّاد المَكيُّ: محمد.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 455).
(4/68)

- (س) ابن عَبَّاد: رجل من عبد القَيْس، عن سَمُرَة في صلاة الكسوف.
هو: ثعلبة بن عباد.
- ابن عبَّاس: عبد الله.
- (د) ابن عبد الله (1) بن أُنيس.
عن أبيه في التماس ليلة القدر، وعنه محمد بن إبراهيم التَيْميُّ، وروى الزهري عن ضمرة بن عبد الله بن أنيس، عن أبيه، وعن عمرو بن عبد الله بن أنيس نحوٌ منه.

2587 - (د) ابن عبد الله (2) بن أُنيس، عن أبيه بعثني النبي صلى الله عليه وسلم إلى خالد بن سُفيان الهُذَليِّ وكان نحو عرنة، وعنه محمد بن جعفر بن الزبير.
2588 - (س) ابن عبد الله (3) بن بُسْر.
عن أبيه، عن عمته الصماء أخت بسر في النهي عن صوم يوم السبت.
وعنه: معاوية بن صالح الحضرمي.
- (سي) ابن عبد الله بن الحارث بن نوفل.
عن أبيه: «كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا سمع المؤذن قال: أشهد أن لا إله إلا الله ... » الحديث.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 456).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 456).
(3) «تهذيب الكمال»: (34/ 457).
(4/69)

وعنه: عاصم بن عبيد الله.
كذا رواه بُنْدَار، عن ابن مهدي، عن سفيان، عن عاصم.
ورواه عمرو بن العباس، عن ابن مهدي، عن سفيان، عن عاصم، عن عبد الله بن عبد الله بن الحارث، عن أبيه، وتابعه الفريابي، عن سفيان.
وقال وكيع: عن سفيان، عن عاصم، عن عبيد الله بن عبد الله بن الحارث، عن أبيه.
وكذلك قال أحمد بن عبد الله بن منجوف عن ابن مهدي. فالله أعلم.

2589 - (س) ابن عبد الله بن رَبِيعة (1).
عن عائشة قصة سالم مولى أبي حذيفة.
وعنه الزهري مقروناً بعروة بن الزبير.
- (مق) ابنٌ لعبد الله بن عُمَر.
روى أبو عقيل يحيى بن المتوكل أن أبناء لعبد الله بن عمر سألوه عن شيء لم يكن عنده فيه شيء.
سمَّاه أبو النَّضْر عن أبي عقيل: القاسم بن عُبَيْد الله بن عبد الله بن عمر.
- (س) ابن عبد الله بن كعب بن مالك.
عن أبيه عن كعب بن مالك اعتزاله امرأته. وعنه: الزهري.
هو: عبد الرحمن بن عبد الله بن كعب بن مالك.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 458).
(4/70)

2590 - (ر ت س ق) ابنٌ لعبد الله بن مُغَفَّل (1).
عن: أبيه في الجهر ببسم الله الرحمن الرحيم. قال: أي بُنَيّ مُحْدَثٌ.
وعنه أبو نعامة الحَنَفي.
رواه أبو حنيفة، عن أبي سفيان، عن يزيد بن عبد الله بن مُغَفَّل، عن أبيه.
- (س) ابن عبد الله.
عن عائشة: «أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يرسل ثيابه».
هو: خُبَيْب بن عبد الله بن الزبير [207 - أ].

2591 - (صد) ابن أبي عبد الله الزُّرَقيُّ (2)، عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم: «اللهم اغفر للأنصار ... » الحديث. وعنه ابن القاري.
قاله عبد ربه بن عطاء عنه.
- ابن عَبْد خير: المُسَيب.
- (بح) ابن عبد الرحمن ابن أبزي. كان له ابنان: سعيد، وعبد الله، وسعيد أشهر.
- (بخ) ابن عبد الرحمن بن سعيد بن يَرْبوع المخزوميُّ، وكان اسمه الصرم فسماه رسول الله صلى الله عليه وسلم سعيداً.
عن جَدِّه قال: رأيت عثمان متكئاً في المسجد.
وعنه: زيد بن الحُبَاب.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 458).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 459).
(4/71)