Advertisement

التكميل في الجرح والتعديل ومعرفة الثقات والضعفاء والمجاهيل 004



الكتاب: التَّكْميل في الجَرْح والتَّعْدِيل ومَعْرِفة الثِّقَات والضُّعفاء والمجَاهِيل
المؤلف: أبو الفداء إسماعيل بن عمر بن كثير القرشي البصري ثم الدمشقي (المتوفى: 774هـ)
دراسة وتحقيق: د. شادي بن محمد بن سالم آل نعمان
الناشر: مركز النعمان للبحوث والدراسات الإسلامية وتحقيق التراث والترجمة، اليمن
الطبعة: الأولى، 1432 هـ - 2011 م
عدد الأجزاء: 4
[ترقيم الكتاب موافق للمطبوع وهو ضمن خدمة التراجم] هو: عمر بن عثمان بن عبد الرحمن بن سعيد بن يربوع.
روى له أبو داود حديثاً آخر وسماه عمرو بن عثمان، وكان يغلط في اسمه، فلهذا كَنَّاه البخاري في الأدب ولم يسمه.
- ابن أبي عَبْلة: إبراهيم.
- (ت) ابن عبيد بن عُمَير: عبد الله.
- ابن عُبيد بن نِسْطاس: عبد الرحمن.
- ابن أبي عُبَيْد: عن سلمة.
هو: يزيد.

2592 - (صد) ابن أبي عُبيد الزُّرَقيُّ (1).
عن شيخ من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم: «اللهم اغفر للأنصار .. » الحديث بطوله، وفيه قصة لأبيه. وعنه عبد الله بن عثمان بن خثيم.
- (أ) ابن عُبيد (2).
عن أبيه. وعنه الهُذَيل بن بلال.
- (أ) ابن عبد خير (3).
عن أبيه عن علي. وعنه أبو السوداء.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 460).
(2) «الإكمال»: (ص572) و «التذكرة»: (4/ 2241) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 583).
(3) «الإكمال»: (ص572) و «التذكرة»: (4/ 2241) وقد كرره المصنف خطأ ظناً منه أنه من الزوائد على «التهذيب» مقلداً للحسيني في ذلك وهو من رجال «التهذيب»، وقد تقدم قبل قليل واسمه المسيب بن عبد خير، لذا فقد استبعده الحافظ من «تعجيله».
(4/72)

- (خ) ابن عُبَيْدة بن نشيط: عبد الله الرَّبَذيُّ.
- ابن أبي عَتَّاب: زيد، وقيل: عبد الرحمن.
- ((أ) ابن عتبان أو عتبان (1).
عن النبي صلى الله عليه وسلم. كذا وقع بالشك وقد مر في موضعه، وابن عتبان ليس له ذكر في الصحابة) (2).
- ابن أبي عَتِيق: محمد بن عبد الله بن أبي عتيق، وأخوه عبد الرحمن.
- ابن عَتيك: جابر.
- ابن عَثْمة: محمد بن خالد بن عثمة.
- ابن عَجْلان: محمد.

2593 - (د) ابنٌ لِعَدي بن عَدِي الكِنْدي (3).
أنَّ عمر بن عبد العزيز كتب: أن من سأل عن مواضع الفيء فهو ما حكم فيه عمر ... الحديث في الخراج.
وعنه عيسى بن يونس.
- ابن أبي عدي: محمد.
__________
(1) «الإكمال»: (ص572) و «التذكرة»: (4/ 2242).
(2) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليسرى وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3) «تهذيب الكمال»: (34/ 461).
(4/73)

- ابن العذراء (1).
عن ابن جُرَيْج فيمن لبس نعلاً صفراء. وعنه سهل بن عثمان العسكري.
قال أبو حاتم: ليس بشيء.
- ابن عِرْق، عبد الرحمن، وابنه محمد.
-[ابن أبي عروبة] (2): سعيد.
- ابن عَسْكر: محمد بن سهل بن عسكر.
- ابن أبي العِشْرين: عبد الحميد بن حبيب بن أبي العشرين.

2594 - (د ت س) ابن عصام المُزَنيُّ (3).
عن أبيه. وعنه عبد الملك بن نَوْفل بن مُسَاحِق. تقدم حديثه في ترجمة عبد الملك.

2595 - (ت) ابن لعطاء بن أبي رَباح (4).
عن أبيه عن ابن عباس: «لا تشربوا واحداً كشرب البعير ولكن اشربوا مثنى».
وعنه: أبو فَرْوَة يزيد بن سِنان الجَزريُّ الرهاوي.
قال شيخنا: إن لم يكن يعقوب بن عطاء فهو أخ له.
__________
(1) «الجرح والتعديل»: (9/ 325).
(2) في الأصل: ابن عسكر. سبق قلم، والتصحيح من المصادر.
(3) «تهذيب الكمال»: (34/ 462).
(4) «تهذيب الكمال»: (34/ 462).
(4/74)

- (ق) ابن عَطاء.
روى ابن ماجه، عن سُوَيد بن سعيد، عن هشام بن سُلَيْمان، عن ابن جُرَيْج قال: وأخبرنيه أيضاً عن ابن عطاء عن عكرمة عن ابن عباس، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «الزَّادُ والرَّاحلة» يعني في قوله تعالى: {مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً} [آل عمران:97].
قال شيخنا: هكذا وقع عنده في جميع الروايات وهو صحيح لكن فيه إبهام وإيهام.
رواه يحيى بن حسَّان الكوفي، عن هشام بن سليمان، عن ابن جريج، عن عمر بن عطاء، عن عكرمة، عن ابن عباس، وهو عمر بن عطاء بن ورَّاز وقد تقدم.
- ابن عُفَيْر: سعيد بن كثير بن عفير.
- ابن عَقيل: عبد الله بن محمد بن عقيل.
- ابن عُكَيم: عبد الله.
- ابن عُلَيَّة: إسماعيل بن إبراهيم بن مقسم.
- ابن عَمَّار: محمد بن عبد الله بن عمار الموصلي.
- ابن أبي عَمَّار: عبد الرحمن بن عبد الله بن أبي عمار.

2596 - (د س) ابن عُمر بن أبي سَلَمة (1).
عن أبيه. وعنه ثابت البناني.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 464).
(4/75)

روى يعقوب بن محمد بن عيسى الزُّهري، عن عبد الرحمن بن محمد بن عمر بن أبي سلمة، عن أبيه، عن جَدِّه أحاديث، يحتمل أن يكون هذا، والله أعلم.
- ابن عمر: عبد الله، صحابي.
- ابن أبي عمر: محمد بن يحيى بن أبي عمر العدني.
- (بخ) ابن عَمْرة، أبو الرِّجال محمد بن عبد الرحمن، وعَمْرة أمه.
- ابن عَمرو بن أوس، في ترجمة ابن أبي أوس.
- ابن عَمرو بن العاص: عبد الله.

2597 - (س) ابن أبي عَمِيرة (1).
عن النبي صلى الله عليه وسلم: «ما من الناس من نفس مُسلمة يَقبِضُها رَبُّها تُحبُّ أن تَرِجَع إليكم ... » الحديث. وعنه جبير بن نفير.
- ابن أبي عَمِيرة.
اثنان: عبد الرحمن [207 - ب]، ويروي عنه جبير بن نفير، وأخوه محمد بن عتبة، [يروي عنه] (2) ربيعة بن يزيد، والقاسم أبو عبد الرحمن.
- ابن عَنْج: محمد بن عبد الرحمن بن عنج.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 464).
(2) زيادة من المصدر ليست في الأصل.
(4/76)

- ابن عَوْسَجة (1): عبد الرحمن.
- ابن عَوْف: عبد الرحمن صحابي، ومحمد الطائي.
- ابن أبي عَوْف: عبد الرحمن الجُرَشيُّ.
- ابن عَوْن: عبد الله.

2598 - (د) ابن العلاء بن الحَضْرمي (2).
عن أبيه. وعنه محمد بن سيرين.
قال أحمد: ثنا هُشَيْم: ثنا مَنْصور، عن محمد بن سيرين، عن ابن العلاء الحضرمي، أن أباه كتب إلى النبي صلى الله عليه فبدأ بنفسه. رواه أبو داود عن أحمد.
وقال عبد الله بن أحمد: ثنا هشيم مرتين [مرة] (3) عن ابن العلاء، ومرة لم يصل.
- ابن العلاء: أبو كريب محمد.
- ابن عُلاثة: محمد بن عبد الله بن علاثة.
- ابن عَلاَّق: عثمان بن حصن بن عبيدة بن علاق.
- ابن علاقة: زياد بن علاقة.
__________
(1) ذكر المزي قبله: ابن عنمة، هو عبد الله بن عنمة.
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 465).
(3) زيادة من المصدر ليست في الأصل.
(4/77)

- ابن عَيَّاش: جماعة. منهم: إسماعيل، وعلي وعبد الله بن عياش بن أبي ربيعة.
- ابن أبي عيَّاش: النعمان الزُّرقيُّ.
- ابن عُيَينة: سفيان.
- ابن غانم: عبد الله بن عمر بن غانم.
- ابن غَزِيَّة: عمارة.
- ابن غَنَّام: عبد الله.
- ابن غَنْم: عبد الرحمن.
- ابن أبي غَنِيَّة: عبد الملك بن حميد ابن أبي غنية، وابنه يحيى.
- (أ) ابن علاثة (1).
عن مسلمة (2) الجهني. وعنه حماد بن خالد.
- ابن غيلان (3).
عن ابن مسعود في الوضوء بالنبيذ. قال أبو زرعة: مجهول.
__________
(1) «الإكمال»: (ص573) و «التذكرة»: (4/ 2244) والرجل ليس من زوائد الإمام أحمد في «المسند» على التهذيب كما توهم الحسيني وتبعه المصنف هنا، بل هو نفسه محمد بن عبد الله بن علاثة المذكور قبل قليل، ترجمته في «التهذيب»: (25/ 524)، لذا فقد استبعده الحافظ ابن حجر من تعجيل المنفعة.
(2) في الأصل: مسلم. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3) «الجرح والتعديل»: (9/ 325).
(4/78)

- ابن أبي فَاطمة (1).
عن ابن مسعود. قال محمد بن طاهر: هو محمد بن سليمان بن أبي فاطمة، روى عن أبي موسى (2) وجماعة، وكان يضع الحديث.
- ابن أبي فُدَيْك: محمد بن إسماعيل بن أبي فديك.

2599 - (د س ق) ابن الفِرَاسيُّ (3).
عن النبي صلى الله عليه وسلم، وقيل: عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم.
وعنه مسلم بن مَخْشي.
تقدم حديثه في ترجمة مسلم هذا.
- ابن أبي فَرْوة: إسحاق بن عبد الله بن أبي فروة.
- ابن الفَغْواء: عمرو.
- ابن الفَضْل: عبد الله الهاشمي، ومحمد عارم.
- ابن فُضَيْل: ابن غزوان محمد.
- (خ) ابن فُلان، عن سعيد المَقْبُريِّ، وعنه عبد الله بن وهب مقروناً بغيره، قال أبو نصر الكلاباذي: هو عبد الله بن زياد.
- ابن فَيْروز: عبد الله، وأخوه الضحاك.
__________
(1) «ميزان الاعتدال»: (7/ 455 ط. دار الكتب).
(2) كذا، وفي المصدر: أسد بن موسى.
(3) «تهذيب الكمال»: (34/ 467).
(4/79)

- ابن قَارِظ: إبراهيم بن عبد الله بن قارظ، وقيل: عبد الله بن إبراهيم بن قارظ.
- ابن القاريّ، في ترجمة أبي عبيد الزرقي، هو: عبد الله بن عثمان.
- ابن القاسم، صاحب مالك، هو: عبد الرحمن المصري.
- ابن القِبْطيَّة: عبيد الله.
- (د) ابنٌ لقَبِيصة بن ذُؤَيْب.
عن أبيه عن حذيفة: «والله ما أدري أنَسِي أصحابي أم تناسوا ... » الحديث في الفتن.
وعنه أسامة بن زيد الليثي.
قال شيخنا: إن لم يكن إسحاق بن قبيصة فهو أخ له.
- ابن أبي قَتادة: عبد الله.
- ابن قُرْط: جماعة، منهم: عبد الله، وعبد الرحمن، ومسلم.
- ابن قَرَظة: مسلم.
- ابن قُسَيْط: يزيد بن عبد الله بن قُسَيْط.
- ابن قَعْنَب: يزيد بن عبد الله بن مسلمة بن قَعْنَب القعنبي.

2600 - (س) ابنٌ لقَيْس بن طِخْفَة (1).
عن أبيه في النهي عن النوم على بطنه. وعنه يحيى بن أبي كثير. وفيه اختلاف كثير.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 469).
(4/80)

- ابن أبي قيس: عبد الله.

2601 - ابن أبي كَبْشة (1) الأنماريُّ.
عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم: «مَثَل هذه الأمة كَمَثل أربعة نفر: رجل آتاه الله مالاً وعلماً ... ». وعنه سالم بن أبي الجعد.
قال في «التهذيب»: هكذا رواه منصور عن سالم بن أبي الجعد، ورواه الأعمش عن سالم بن أبي الجعد عن أبي كبشة، وقد روى عن أبي كبشة ابناه: محمد، وعبد الله غير هذا الحديث.
- ابن أبي كبشة اليَحْمَديُّ، هو: الحسين بن سَلَمة بن أبي كَبْشة.
- ابن كَثِير، جماعة: عبد الله المقري، ومحمد بن العَبْديُّ، ويحيى العَنْبَريُّ.
- ابن أبي كثير: يحيى.
- (م د تم س) ابن كعب بن مالك.
عن أبيه في الأكل بثلاث أصابع.
وعنه: سعد بن إبراهيم، وعبد الرحمن (2) بن سعد، وهشام بن عروة. والصحيح: عن هشام بن عروة عن عبد الرحمن بن سَعْد، عنه.
هو: عبد الرحمن بن كعب بن مالك، كذا سماه محمد بن أبان البلخي عن ابن مهدي عن سفيان عن سعد بن إبراهيم.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 469).
(2) في الأصل: عبد الله، وما أثبتناه من المصدر.
(4/81)

وقال عفان: عن وهيب عن هشام بن عروة [208 - أ] عن عبد الرحمن بن سعد مولى الأسود بن سفيان عن عبد الله بن كعب أو عبد الرحمن بن كعب حديثين، أحدهما عن أبيه.
- (ت) ابن كعب بن مالك.
عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم: «أرواح الشهداء في طير خُضْر». وعنه: الزهري.
هو: عبد الرحمن بن [عبد الله بن] (1) كعب بن مالك.
- (ت) ابن كعب (2) بن مالك.
عن أبيه: «من طلب العلم ليجاري به العلماء». وعنه إسحاق بن يحيى بن طلحة.
- (خ ق) ابن كعب بن مالك، عن أخيه «أن جارية لهم كانت ترعى غنماً بسَلْع» الحديث.
وفي رواية عن أبيه أن امرأة ذبحت شاة بحجر.
وعنه نافع.
- ابن كِنانة: بن عباس بن مرداس، هو: عبد الله.
- ابن لَبيبة: محمد بن عبد الرحمن بن لبيبة، وقيل: ابن أبي لبيبة.
__________
(1) زيادة من المصدر.
(2) ذكر المزي قبل هذا: ابن كعب بن مالك عن أبيه: «ما ذئبان جائعان أرسلا في غنم» ...
(4/82)

- ابن أبي لبيد (1): عبد الله.
- ابن لهيعة، عبد الله.
- ابن أبي لَيْلى: عبد الرحمن، وابنه محمد، وابن ابنه عبد الله بن عيسى بن عبد الرحمن بن أبي ليلى.
- (د) ابن ماجدة السهمي، وقيل: أبو ماجدة، وقيل: علي بن ماجدة.
- ابن الماجِشُون: عبد العزيز، وابنه عبد الملك، ويوسف بن يعقوب بن أبي سلمة.
- ابن مافَنَّه: كثير بن زيد المدني.
- ابن أبي مالك: خالد بن يزيد بن أبي مالك.
- ابن ماهَك: يوسف.
- ابن المبارك: عبد الله.
- ابن المُثَنَّى: أبو موسى محمد.
- ابن أبي المجالد: عبد الله، وقيل: محمد.
- ابن مُجَمِّع.
جماعة منهم: إبراهيم بن إسماعيل بن مجمع، وابن عمه مجمع بن يعقوب بن مجمع، وعمه يعقوب بن مجمع.
__________
(1) في الأصل: ابن لهيعة، سبق قلم، وما أثبتناه من المصدر.
(4/83)

2602 - (د) بعض ولد محمد بن مسلمة الأنصاري (1): «بَقِيت بقيةٌ من أهل خَيْبر تحصنوا ... » الحديث. وعنه محمد بن إسحاق.
- ابن محيريز، عبد الله.
- ابن مُحَيْصِن: عمر بن عبد الرحمن بن محيصن.
- ابن مُحَيِّصة: حرام بن سعد بن محيصة.
- ابن مَدَّويه: محمد بن أحمد بن مدويه.
- ابن مِرْبَع، يزيد وقيل: زيد، وقيل: عبد الله. تقدم فيمن اسمه زيد.
- ابن أبي مَرْحب، ويقال: أبو مَرْحب. تقدم.
- ابن أبي مَرْيم.
جماعة منهم: بُريد البصري، وسعيد بن الحكم بن أبي مريم المصري، ويزيد الشامي، وأبو بكر بن عبد الله بن أبي مريم الغسَّاني.
- ابن مُسافِر: عبد الرحمن بن خالد بن مسافر.
- ابن مُسْهر: علي.
- ابن المُسَيِّب: سعيد بن المُطَوِّس، ويقال: أبو المطوس.
- ابن معاذ: عبيد الله بن معاذ بن معاذ.
- ابن مُعَانق: عبد الله.
- (س) ابن مَعْدان: عن ثوبان، والصواب: معدان، وهو ابن أبي طلحة.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 473).
(4/84)

- ابن معقل: عبد الله.
- ابن أبي معقل: معقل.

2603 - (ت) ابن أبي المعلى الأنصاري (1): عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم خطب يوماً فقال: «إن رجلاً خيره ربه بين أن يعيش في الدنيا ما شاء أن يعيش ... » الحديث.
وعنه عبد الملك بن عمير.
- ابن معين الإمام، هو: يحيى، تقدم.
- ابن مغفل: عبد الله.
- (د ت س) ابن المُغِيْرة بن شُعبة.
عن أبيه في المسح على الناصية والعمامة.
قاله بكر بن عبد الله عن الحسن عنه.
قال بكر: وقد سمعته من ابن المغيرة بن شعبة، ذكره صاحب «الأطراف» في ترجمة حمزة بن المغيرة بن شعبة عن أبيه.
وقد روى بكر بن عبد الله المزني، عن حمزة بن المغيرة بن شعبة، عن أبيه، حديث المسح على الخفين.
- ابن المغيرة: عثمان.
- (د) ابن المُفَضَّل، وقيل: أبو الفضل.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 474).
(4/85)

- ابن مُقَدَّم، جماعة منهم: عمر بن علي بن مُقَدَّم، وابن أخيه محمد بن أبي بكر، والقاسم بن يحيى بن عطاء بن مُقَدَّم.
- ابن المُقْرِئ: محمد بن عبد الله بن يزيد.
- ابن مِقْسم: عبيد الله.
- (د) ابن مِكْرَز، رجل من أهل الشام.
عن أبي هريرة في الجهاد. وعنه بُكَير بن عبد الله بن الأشج.
قيل: إنه أيوب بن عبد الله بن مِكْرَز، وقيل: يزيد بن مِكْرَز، وتقدم ذلك في ترجمة أيوب هذا.
- ابن مُكْرَم: عقبة.
- ابن مِلْحان القَيْسيُّ: عن أبيه في صيام البيض، وعنه أنس بن سيرين، هو عبد الملك بن قتادة بن ملحان.
- ابن أبي مليكة: عبد الله بن عبيد الله بن أبي مليكة.
- (قد) ابنا مُلَيْكة الجُعْفيَّان.
إن أُمنَّا وأَدَت أختاً لنا في الجاهلية.
وعنهما: علقمة بن قَيْس النخعي.
أحدهما سلمة بن يزيد الجعفي.
وروى سعيد بن سالم، عن محمد بن أبان الجعفي، عن عاصم، عن زِرٌ، عن
(4/86)

عبد الله قال: أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم ابنا (1) مليكة فذكره.
- ابن مَمْلك: يعلى.
- ابن مُنَبِّه: هَمَّام، وأخوه وهب.
- ابن مِنْجاب: سَهْم [208 - ب].
- ابن المُنْذِر، جماعة منهم: إبراهيم الحزامي، وعلي الطريقيُّ.
- ابن منصور، جماعة منهم: إسحاق السَّلُوليُّ، وإسحاق الكَوْسَج، وعمرو النسائيُّ، ومحمد الطوسي، ومحمد المكيُّ الجواز، وآخرون.
- ابن المُنْكَدر: محمد.
- ابن مُنير: عبد الله.
- ابن مُنْية: يعلى بن أمية، ومنية أمه، وابنه صفوان.
- ابن مهاجر، جماعة منهم: إبراهيم، وابنه إسماعيل، ومنهم: عمرو، وأخوه محمد.
- ابن مهدي: عبد الرحمن.

2604 - (فق) ابن مواهِن (2): عن كعب. وعنه عبد الرحمن بن ميسرة.
- (س) ابن موسى.
عن أبيه، عن الحارث، وهو ابن عمير، عن أيوب عن عبد الله بن سعيد بن
__________
(1) في مطبوعة «تهذيب الكمال»: (34/ 476): ابن. خطأ.
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 477).
(4/87)

جبير عن أبيه عن ابن عباس في صوم عاشوراء.
وعنه إسماعيل بن يعقوب الصَّبِيْحيُّ.
هو: محمد بن موسى بن أعين.
- ابن مَوْهب، جماعة منهم: عبد الله الهمداني، وعبيد الله بن عبد الله بن موهب أبو يحيى التيمي، وابن أخيه عبيد الله بن عبد الرحمن بن عبد الله بن موهب، ويزيد بن خالد بن موهب الرملي.
- ابن ميمون، جماعة منهم: عبد الله القَدَّاح، ومحمد الخَيَّاط المكي.
- ابن أبي ميمونة، جماعة منهم: إبراهيم، وعطاء، وهلال.
- ابن مِيْناء، جماعة: الحَكَم، وزياد، وسعيد، والعباس بن عبد الرحمن بن مينا.
- ابن نافع: عبد الله الصايغ.
- ابن نُبَيه: عمر.
- ابن أبي نجيح: عبد الله.
- ابن نُجَيّ: عبد الله.
- ابن نُسَيّ: عبادة.
- ابن نُسَيْر: قطن.
- ابن أبي نُشْبَة: يزيد.
- ابن النَّطَّاح: محمد بن صالح بن مهران.
(4/88)

- ابن أبي نُعم: عبد الرحمن.
- ابن أبي نُعَيْمة: عمرو.
- ابن نُفَيْر: جبير.
- ابن نُفَيْل: عبد الله بن محمد النفيلي.
- ابن نَمِر: عبد الرحمن.
- ابن أبي نَمِر: شريك بن عبد الله بن أبي نمر.
- ابن نِمْران: يزيد.
- ابن أبي نَمْلة: نملة الأنصاري.
- ابن نُمَيْر: عبد الله، وابنه محمد.
- ابن نهيك: بشير.
- ابن أبي نهيك: عبد الله، ويقال: عبيد الله.
- ابن نوفل: بن مساحق عبد الملك.
- ابن نيار: عبد الله.
- ابن نِيْزَك: أحمد بن محمد بن نيزك.
- ابن الهاد: يزيد بن عبد الله بن الهاد، وعبد الله بن شداد بن الهاد.
- ابن هاشم: عبد الله.
(4/89)

2605 - (م) ابنٌ لأبي هالة (1).
عن الحسن، قال: سألت خالي هند بن أبي هالة، وكان وصافاً عن حلية النبي صلى الله عليه وسلم ... الحديث بطوله، وعنه رجل من ولد أبي هالة يكنى أبا عبد الله.

2606 - (بخ) ابن هانئ، عن أبي أمامة: الكنود الذي يمنع رفده وينزل وحده ويضرب عبده. وعنه حريز بن عثمان.
- ابن هُبيرة: عبد الله.
- ابن أبي الهُذَيْل: عبد الله.
- ابن هُرْمز: جماعة منهم: عبد الله، وعبد الله بن مسلم بن هرمز، وعبد الرحمن الأعرج، ويزيد.
- ابن هَزَّال بن يزيد الأسلميُّ، عن أبيه قصة ماعز عن مالك، وعنه محمد بن المنكدر.
ممن روى هذه القصة عن هَزَّال ابنه نُعَيْم، وابن ابنه يزيد بن نعيم بن هَزَّال.
- ابن أبي هِنْد، جماعة منهم: داود، وسعيد، وابنه عبد الله.
- (قد) ابن هنيدة، وقيل: ابن أبي هنيدة، اسمه: عبد الرحمن.
- (د) ابن هلال، عن جرير هو: عبد الرحمن العبسي.
- ابن أبي هلال: سعيد.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 480).
(4/90)

- ابن الهيثم: عبد الله.
- ابن أبي الهَيْثم: يحيى العطار.
- ابن أبي الهَيْذَام: موسى بن عامر المري.
- ابن واسع: محمد.
- (د) ابنٌ لأبي واقد. الليثي: عن أبيه، وعنه زيد بن أسلم، اسمه واقد.
- ابن وَثِيْمة: النَّصري، زفر.
- ابن وزير، جماعة منهم: أحمد بن يحيى بن وزير المِصْري، ومنهم: محمد الدمشقي، ومحمد المِصْري، ومحمد الواسطي.
- ابن وَعْلة: عبد الرحمن.
- ابن الوليد بن عبادة بن الصَّامت، عن جَدِّه عُبادة، وعنه حسان بن عطية، اسمه: يحيى.
- ابن الوليد، جماعة منهم: عبد الله العَدَنيُّ، ومحمد البُسْري، ومحمد الفحام.

2607 - (ت) ابن وَهْب بن مُنَبِّه (1)، عن أبيه عن ابن عباس: «كفى بك إثماً أن لا تزال مخاصماً». وعنه أبو بكر بن عياش.
قال شيخنا: ذكر يحيى بن معين وغيره أن لوهب بن منبه ابنين: أحدهما عبد الله وهو الأكبر، وقد تقدم في الأسماء، والآخر عبد الرحمن، ويروي عنه هشام بن يوسف الصنعانيُّ. وذكر بعضهم أن له ابناً آخر اسمه أيوب، وأنه يروي عنه
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 482).
(4/91)

يوسف بن زكريا الصنعانيُّ. فالله أعلم [209 - أ].
- ابن وَهْب المصري: عبد الله.
- ابن لاحق، اثنان: عبد الله المكي، والمُفَضَّل البَصْريّ والد بشر.
- ابن يامين: عبد الله.
- ابن يُحَنَّس: عبد الله بن عبد الرحمن بن يحنس.
- ابن أبي يَحْيى: محمد الأسلمي، وابناه إبراهيم وعبد الله.
- ابن أبي يزيد: عبيد الله.
- ابن يسار، عن أبي هريرة.
هو: موسى بن عم محمد بن إسحاق بن يسار.
- ابن يساف: هلال.
- ابن يعقوب: عبد الرحمن والد العلاء.
- ابن أبي يعقوب: محمد بن عبد الله بن يعقوب.

2608 - (د ت ق) ابن يَعْلى بن أُمية.
عن أبيه: «طاف النبي صلى الله عليه وسلم مُضْطَبعاً بِبُرد أخضر».
وعنه: عبد الحميد بن جُبَير بن شَيْبة، وابن جريج.
والصحيح عن ابن جريج عن عبد الحميد عنه.
قال شيخنا: إن لم يكن صفوان بن يعلى بن أمية فلا أدري من هو.
- ابن يَعْمر: يحيى.
(4/92)

- ابنٌ ليعيش بن طِخْفة، وفي رواية: ابن لِقَيْس بن طِخْفة، وفيه خلاف كثير تقدم.
- ابن يمان: يحيى.
- ابن يوسف: [عبد الله بن يوسف التنيسي] (1).
- ابن يونس: أحمد بن عبد الله بن يونس.

2609 - (ت س) ابن أخي الحارث الأَعْور (2).
عن الحارث عن علي حديث: «ستكون فتنة، قلت: ما المخرج منها؟ قال: كتاب الله ... » الحديث. وعنه أبو المختار الطائي.

2610 - (بخ) ابن أخي أبي رُهْم (3).
عن عَمِّه أبي رُهْم الغِفَاريِّ، وكان من أصحاب الشجرة، قال: «غزوت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم غزوة تبوك». وعنه الزهري.
- ابن أخي الزُّهْريُّ: محمد بن عبد الله بن مسلم بن شهاب.

2611 - (ت ق) ابن أخي عبد الله بن سَلَام (4)، عن عمه. وعنه عبد الملك بن عمير.
- ابن أخي عبد الله بن وَهْب: أحمد بن عبد الرحمن بن وهب.
__________
(1) زيادة من المصدر.
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 485).
(3) «تهذيب الكمال»: (34/ 485).
(4) «تهذيب الكمال»: (34/ 485).
(4/93)

2612 - (س) ابن أخي كثير بن الصَّلْت (1)، عن زيد بن ثابت عن عمر في الرجم.
روى محمد بن سيرين عَمَّن حدثه عنه.

2613 - (ت س ق) ابن أخي زَيْنب الثَّقفِيَّة (2)، امرأة عبد الله بن مسعود، وقيل: ابن أخت زينب.
عن زينب: «في الرقى والتمائم والتِوَلة».
وعنه يحيى بن الجزَّار.

2614 - (د) ابن أخي صَفِيّة بنت حُيَيّ (3).
عن صَفِيّة في ذكر صاع رسول الله صلى الله عليه وسلم.
وعنه زوجته أُمُّ حَبيبة بنت ذُؤَيب بن قَيْس المُزَنيَّة.

2615 - (د) ابن أُمِّ الحَكم (4)، أو ضباعة ابنتي الزبير.
عن: إحداهما أنها قالت: أصاب رسول الله صلى الله عليه وسلم سبياً فذهبت أنا وأختي فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم فشكونا ما نحن فيه.
روى عنه الفضل بن موسى الضمري.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (34/ 486).
(2) «تهذيب الكمال»: (34/ 486).
(3) «تهذيب الكمال»: (34/ 487).
(4) «تهذيب الكمال»: (34/ 487).
(4/94)

- ابن أُمِّ مكتوم الأَعْمى، اسمه عمرو بن زائدة (1)، ويقال: عبد الله.
- (ت س) ابن أُمِّ هانئ، وقيل: ابن ابن أُمِّ هانئ.
عن: أم هانئ حديث: «الصائم أمير نفسه». وعنه سماك بن حرب.
هو: هارون بن أم هانئ، وهو أخو جعدة شيخ شعبة.
__________
(1) في المصدر: عمرو بن قيس، وهو وجه آخر في اسمه.
(4/95)

فصل
فيمن اشتهر بالنسبة إلى قَبيلة أو بَلْدة
أو صِناعة أو نحو ذلك
- الأبَّار: أبو حفص.
- الأَشْجَعِيُّ (1): عبيد الله بن عبيد الرحمن.
- الأصمعي: عبد الملك بن قُرَيْب.
- الأَفْريقيُّ: عبد الرحمن بن زياد بن أَنْعُم.
- الأُماميُّ: عبد الرحمن بن عبد العزيز من ولد أبي أمامة بن سهل.
- الأُمويُّ: جماعة منهم: يحيى بن سعيد، وابنه سعيد صاحب المغازي.
- الأَنْبَاريُّ: محمد بن سليمان.
- الأنصاريُّ: جماعة منهم: صحابي روى عنه عروة بن رُوَيم اللَّخْمِيُّ، قيل: إنه جابر بن عبد الله، ومنهم: محمد بن عبد الله، ومنهم: إسحاق بن موسى.
- الأَنْماريُّ: جماعة منهم: أبو كَبْشة.
- الأَوزاعيُّ: عبد الرحمن بن عمرو.
__________
(1) ذكر المزي قبله: الإسكاف، جماعة منهم: سعد بن طريف.
(4/96)

- الأُوَيْسيُّ: عبد العزيز بن عبد الله.
- البراء: جماعة، منهم: أبو العالية.
- البُرْسانيُّ: محمد بن بكر، وكثير بن زياد.
- البَزَّار: جماعة، منهم: بشر بن ثابت، وأحمد بن عمرو بن عبد الخالق (1)، والحسن بن الصباح، وخلف بن هشام، وأبو عمر البزار القاري.
- البَزَّاز: جماعة منهم: محمد بن الصَّباح الدُّولابيِّ.
- البَكَّائيُّ: جماعة منهم: زياد بن عبد الله، ومحمد بن إسحاق.
- (س) البَهْزِيُّ: له صحبة قيل: اسمه زيد بن كعب. روى عنه: عمير بن سلمة الضَّمْريُّ، وهو من بني سليم وهو صاحب الظَّبي الحاقف الذي رماه فوجد فيه سهمه، وكان يسكن الروحاء بين مكة والمدينة، قاله يعقوب بن شيبة.
- البُوَيْطيُّ: أبو يعقوب يوسف بن يحيى.
- (عخ س) البياضي: له صحبة [209 - ب]، وعنه أبو حازم التمار.
- التَّمِيْميُّ: جماعة منهم: التَّمِيميُّ الذي يحدِّث عن ابن عباس بالتفسير، وعنه: أبو إسحاق السَّبيْعيُّ فقط، اسمه أربد، وقيل: أربدة.
- التَّوَّزِيُّ: أبو يَعْلى محمد بن الصَّلْت.
- التَّيميُّ: جماعة منهم: إبراهيم بن يزيد، وسليمان بن طَرخان، وابنه معتمر.
- الثَّقفيُّ: جماعة منهم: عبد الوهاب بن عبد المجيد.
__________
(1) ذكر أحمد بن عمرو بن عبد الخالق من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(4/97)

- الثَّوْريُّ: جماعة منهم: سفيان، ومُنْذر أبو يَعْلى.
- الجُدِّي: عبد الملك بن إبراهيم.
- الجَرَّار: أبو مسعود عبد الأعلى بن أبي المساور، وعيسى بن يونس الرَّمليُّ الفاخُورِيُّ.
- الجُرَيْريُّ: سعيد بن إياس، وعبَّاس، وآخرون.
- الجَزَّار: جماعة منهم: أبو العوَّام فائد بن كَيْسان، وغيره.
- الَجمَّال: جماعة منهم: محمد بن مِهْران، ومَخْلَد بن مالك، وآخرون.
- الجَوَّاز: محمد بن منصور المَكيُّ.
- الحَبيْبيُّ: إسحاق بن إبراهيم بن حبيب بن الشهيد، ويقال له: الشهيدي أيضاً.
- الحَجُوريُّ: حُجْر المدَرَيُّ.
- الحَطَّاب: سُلَيمان بن عُبيد الله الرَّقيُّ.
- الحُلوانيُّ: الحسن بن علي الخَلَّال.
- الحِمَّانيُّ: جماعة منهم: جُبَارة بن المُغَلِّس، وعبد الحميد بن عبد الرحمن، وابنه يحيى.
- الحُمَيْدي: عبد الله بن الزُّبير بن عيسى المَكيُّ.
- الحِمْيَريُّ: جماعة منهم: أبو سفيان [سعيد بن] (1) يحيى بن مهدي.
__________
(1) زيادة من المصدر.
(4/98)

- الحَنَفيُّ: جماعة منهم: أبو بكر، وأخوه أبو علي، وآخرون.
- الحُنَيْنيُّ: إسحاق بن إبراهيم المَدَنيُّ.
- الخَرَّاز: جماعة منهم: عبد الله بن عون الهلاليُّ، وخالد بن حَيَّان الرَّقيُّ.
- الخَزَّاز: جماعة منهم: أبو عامر. صالح بن رُسْتم، وابنه عامر.
- الخَطَّابيُّ: عبد الله بن عمر بن عبد الرحمن بن عبد الحميد بن عبد الرحمن بن زيد بن الخَطَّاب.
- الخَفَّاف: جماعة منهم: عبد الوهاب بن عطاء، وخالد بن طَهْمان (1)، وبشَّار بن موسى.
- الدَّارِميُّ: جماعة منهم: أحمد بن سعيد، وعبد الله بن عبد الرحمن.
- الدَّاريُّ: جماعة منهم: تميم، وعبد الله بن كثير المقرئ.
- الدَّالانيُّ: أبو خالد يزيد بن عبد الرحمن.
- الدَّرَاوَرْديُّ: عبد العزيز بن محمد.
- الدَّيْلَميُّ: فيروز، له صحبة.
- الذُّبْحانيُّ: عثمان بن نعيم الرُّعَيْنيُّ، ثم الرَّيْحانيُّ المِصْريُّ.
- الذُّهْليُّ: محمد بن يحيى.
- الرَّقاشِيُّ: جماعة منهم: محمد بن حصين بن المنذر بن يزيد بن أبان، وابن أخيه الفضل بن عيسى.
__________
(1) في الأصل: بن موسى. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(4/99)

- الرقَّام: عيَّاش بن الوليد.
- الرُّؤاسي: جماعة منهم: وكيع بن الجراح.
- الرُّوميُّ: جماعة منهم: محمد بن عمر بن عبد الله بن فيروز البصري.
- الرِّياشِيُّ: عباس بن الفَرَج النَّحويُّ.
- الزُّبيْديُّ: محمد بن الوليد الحِمْصيُّ، وغيره.
- الزُّبيريُّ: جماعة منهم: أبو أحمد، ومصعب بن عبد الله.
-[الزرقي: جماعة منهم أبو عياش الزرقي، وعمرو بن سليم الزرقي وآخرون.
- الزمعي: هو موسى بن يعقوب بن عبد الله] (1) بن وهب بن زمعة.
- الزَّهْرَانيُّ: جماعة منهم: بِشر بن عمرو، أبو الرَّبيع.
- الزُّهْريُّ، جماعة منهم: محمد بن مسلم بن شهاب، وأبو مصعب.
- الزَّوْفيُّ: جماعة: عبد الله بن راشد، وعبد الله بن أبي مُرَّة الزَّوْفيُّ صاحب حديث الوتر.
- السَّامريُّ: إبراهيم بن أبي العباس.
- السَّاميُّ: جماعة منهم: عبد الأعلى بن عبد الأعلى، وإبراهيم بن الحجاج، وآخرون.
- السَّبيعيُّ: جماعة منهم: أبو إسحاق وأولاده.
__________
(1) زيادة من المصدر سقطت من الأصل.
(4/100)

- السُّدِّيُّ: جماعة منهم: إسماعيل بن عبد الرحمن الكبير، ومحمد بن مروان الصغير، وإسماعيل بن موسى الفزاري.

2616 - (د) السَّعْديُّ: عن: أبيه، أو عمه: «رمقت النبي صلى الله عليه وسلم في صلاته فكان يتمكَّنُ في ركوعه». وعنه سعيد الجريري.
- السَّكْسَكيُّ: جماعة منهم: إبراهيم بن عبد الرحمن.
- السَّلُوليُّ: اثنان: عبد الله بن ضَمْرة، وأبو كَبْشة.
- السَّهْميُّ: جماعة منهم: عبد الله بن بكر بن حبيب نزيل بغداد.
- السَّيبانيُّ: جماعة منهم: أبو عمرو، وابنه يحيى، وعمرو بن عبد الله.
- السِّينانيُّ: الفضل بن موسى.
- الشَّافعيُّ: محمد بن إدريس، وابن عمه إبراهيم بن محمد.
- الشَّعبي، عامر بن شَراحيل.
- الشُّعَيْثيُّ: محمد بن عبد الله بن المهاجر، وعبد الرحمن بن حماد.
- الشَّعِيريُّ: جماعة، منهم: مَخْلد بن خالد، وأبو قتيبة سلم بن قتيبة.
- الشَّيبانيُّ: جماعة، منهم: أبو عمرو، وأبو إسحاق.
- الصَّاغانيُّ، ويقال: الصَّغَاني أيضاً: أبو بكر محمد بن إسحاق، وأبو سعد [210 - أ].
- الصُّنَابحيُّ: عبد الرحمن بن عسيلة.
- الصَّنْعانيُّ: جماعة، منهم: محمد بن عبد الأعلى، ومحمد بن ثور، وآخرون.
(4/101)

- الصَّوّاف: جماعة، منهم: بِشْر بن هلال.
- الصَّيْرفيُّ: جماعة، منهم: عمرو بن علي، وغيره.
- الضَّبِّيُّ: جماعة، منهم: أحمد بن عبده.

2617 - (د) الطُّفَاويُّ: اثنان أحدهما: يروي عن أبي هريرة، وعنه أبو نصرة. والآخر محمد بن عبد الرحمن البصري.
- الطُّوسِيُّ: جماعة، منهم: زياد بن أيُّوب، وعلي بن مسلم، ومحمد بن منصور.
- الظَّفَرِيُّ، جماعة منهم: قتادة بن النعمان صحابي، وابن ابنه عاصم بن عمر بن قتادة.
- العَابِديُّ: جماعة، منهم: عبد الله بن عمران.
- العَامِري: جماعة، منهم: عبد العزيز بن عبد الله.
- العَامليُّ: جماعة منهم: محمد بن بَكَّار بن بلال، وابنه هارون.
- العائذِيُّ: جماعة، منهم: حمزة بن عمرو، ومحمد بن إسحاق المسيبي.
- العَبْديُّ: جماعة، منهم: محمد بن بشر، ومحمد بن كثير، وأخوه سليمان بن كثير.
- العَبْسي: جماعة، منهم: أبو بكر بن أبي شَيْبة، وعبيد الله بن موسى.
- العِجْليُّ: جماعة، منهم: عبد الله بن صالح والد أحمد.
- العَرْزميُّ: جماعة، منهم: محمد بن عبيد الله، وعمه عبد الملك بن أبي سليمان.
(4/102)

- العُرَنيُّ: جماعة، منهم: الحسن بن عبد الله، والقاسم بن الحكم.
- العَصَريُّ: جماعة، منهم: خُلَيْد بن عبد الله.
- العَطَّار: جماعة، منهم: داود بن عبد الرحمن، ومرحوم بن عبد العزيز.
- العُطارِديُّ: جماعة، منهم: أحمد بن عبد الجبار، وأبو الأشهب، وأبو رجاء.
- العَقَدي: اثنان: بشر بن معاذ وأبو عامر.
- العُكْلِيُّ: جماعة، منهم: زيد بن الحباب.
- العَلَقِيُّ: جُنْدُب بن عبد الله البَجَليُّ، له صحبة.
- العُمَريُّ: جماعة، منهم: عبد الله بن عمر، وأخوه عبيد الله.
- العَمِّيُّ: جماعة، منهم: زيد بن الحواري، وعقبة بن مُكْرَم.
- العَنْبَريُّ: جماعة، منهم: عبيد الله بن الحسن، ومعاذ بن معاذ.
- العَنْسِيُّ: جماعة، منهم: عُمير بن هانئ، وغيره.
- العَوْفيُّ: جماعة، منهم: عطية بن سعيد.
- العَوَقيُّ: جماعة، منهم: محمد بن سنان.
- العَيْشِيُّ: جماعة، منهم: عبد الرحمن بن المبارك، وعبيد الله بن محمد بن حفص.
- الغَزَّال: جماعة، منهم: أبو بَكَّار الحكم بن فَرُّوخ، وأبو بكر محمد بن عبد الملك بن زنجويه، ومطيع.
(4/103)

- الغيلاني (1): سليمان بن عبيد الله.
- الفاخُوريُّ: عيسى بن يونس الرَّمليُّ.
- الفَرَّاء: جماعة، منهم: إبراهيم بن موسى، وأبو جعفر، وآخرون.
- الفَرَاديسيُّ: إسحاق بن إبراهيم بن يزيد الدِّمشقيُّ.
- الفِرَاسيُّ: في ترجمة ابن الفراسي.
- الفَرويُّ: جماعة، منهم: إسحاق بن محمد، وهارون بن موسى، وأبو عَلْقمة.
- الفِرْيابيُّ: جماعة، منهم: محمد بن يوسف، وابنه إبراهيم، وداود بن مخراق.
- الفَزَاريُّ: جماعة، منهم: أبو إسحاق، وابن عَمِّه مروان بن معاوية، وآخرون.
- الفِطْريُّ: محمد بن موسى بن أبي عبد الله.
- الفِهْريُّ، جماعة، منهم: حبيب بن مَسْلمة، والضحاك بن قيس.
- الفَلَّاس: عمرو بن علي الصَّيْرفيُّ.
- الفَيْديُّ: محمد بن جعفر بن أبي مواتية الكلبي.
- القارِيّ: جماعة، منهم: عبد الرحمن بن عبد، ويعقوب بن عبد الرحمن.
- القُبَائيُّ: جماعة، منهم: عاصم بن سويد.
- القِرَبِيّ: جماعة، منهم: الحَكَم بن سِنان.
__________
(1) ذكر المزي قبلها: الغساني جماعة منهم: أبو بكر بن عبد الله بن أبي مريم.
(4/104)

- القَرْدُوانيُّ: محمد بن عبيد الله بن يزيد الحَرَّاني.
- القَرْنِيُّ: خالد بن أبي يزيد.
- القَزَّاز: جماعة، منهم: عِمْران بن موسى.
- القَسْريُّ: جماعة، منهم: خالد بن عبد الله.
- القُشَيْريُّ: جماعة، منهم: محمد بن رافع النيسابوري.
- القَصَّاب: جماعة، منهم: أبو حمزة.
- القَصْريُّ: أبو يحيى محمد بن يحيى بن أيوب بن إبراهيم.
- القُطَعيُّ: جماعة، منهم: حَزْم بن أبي حَزْم، وأخوه سُهَيْل، وابن أخيه محمد بن يحيى بن أبي حزم.
- القِلَّوْريُّ: أبو العباس.
- القَنَّاد: جماعة، منهم: عمرو بن حماد بن طلحة، ومحمد بن عبد الوهاب، وأبو إسماعيل.
- القُهُسْتانِيُّ: عبد الله بن الجرَّاح.
- القَوَاريري: عبيد الله بن عمر بن مَيْسَرة.
- القَلَّاء: موسى بن عبد الرحمن الحلبي.

2618 - (س) القَيْسيُّ (1): عن النبي صلى الله عليه وسلم [210 - ب] في الوضوء، وعنه: عُمارة بن عثمان بن حنيف.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 19).
(4/105)

- الكاهِليُّ: جماعة، منهم: الأعمش.
- الكحَّال: جماعة، منهم: خالد بن يزيد.
- الكُرَيْزيُّ: محمد بن عبيد الله بن عبد العظيم.
- الكَعْبيُّ: جماعة، منهم: أبو المثنى.
- اللَّبَقِيُّ (1): علي بن سلمة.
- اللَّخْمِيُّ: جماعة، منهم: عمرو بن جارية.
- اللَّيْثيُّ: جماعة، منهم: نصر بن عاصم.
- المَأْرِبيُّ: جماعة، منهم: أبيض بن حَمَّال، وجماعة من وَلَدِه، ومحمد بن يحيى بن قيس.
- المَازنيُّ: جماعة، منهم: عبد الله بن زيد بن عاصم.
- الماسِرْجِسيُّ: الحسن بن عيسى بن ماسرجس.
- الماصِر: عمر بن قيس.
- المُبَاركيُّ: أبو داود سُلَيْمان بن محمد.
- المُجْمِر: نُعيم بن عبد الله.
- المُحَارِبيُّ: جماعة، منهم: عبد الرحمن بن محمد.
- المُحَلَّمِيُّ: جماعة، منهم: همام بن يحيى.
__________
(1) ذكر المزي قبله: الكلبي.
(4/106)

- (د س ق) المُخْدَجيُّ: عن عبادة بن الصامت حديث الوتر، وعنه عبد الله بن محيريز، قيل: اسمه رفيع، وقيل: أبو رفيع.
- المُخْرَمِيُّ: عبد الله بن جعفر بن عبد الرحمن بن المسور بن مَخْرَمة، وابن عَمِّه عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن.
- المُخَرِّميُّ: محمد بن عبد الله بن المبارك البغدادي.
- المَخْزوميُّ: جماعة، منهم: أبو هشام.
- المدائنيُّ: جماعة، منهم: شَبَابة بن سَوَّار، وابن أخيه سَلَّام بن سُليمان.
- المُدْلجِيُّ: جماعة، منهم: سُراقة بن مالك بن جعشم.
- المَذْحِجيُّ: جماعة، منهم: كثير بن عبيد الحمصي، وأبو عبيد حاجب سليمان بن عبد الملك.
- المَرَاغيُّ: أبو أيوب.
- المُرْهِبيُّ: جماعة، منهم: ذر بن عبد الله، وابنه عمر.
- المُرِّيُّ: جماعة منهم: عثمان بن سعيد بن مُرَّة.
- المَسْروقيُّ: موسى بن عبد الرحمن بن مسروق الكندي.
- المسعودي: جماعة منهم عبد الرحمن بن عبد الله.
- المُسْليُّ: جماعة، منهم: وبرة بن عبد الرحمن.
- المِسْمَعيُّ: جماعة منهم: أبو غسَّان.
- المُسَيَّبي: جماعة، منهم: إسحاق بن محمد القرشي، وابنه محمد، وداود بن عمرو الضبي.
(4/107)

- المِشْرَقيُّ: اثنان: الضحاك، وعمرو بن منصور.
- المَصَاحِفيُّ: أبو داود سليمان بن سلم البلخي.
- المُصْطَلَقيُّ: عمرو بن الحارث بن أبي ضرار بن المُصْطَلَق الخزاعي أخو جويرية أم المؤمنين.
- المَعَافريُّ: جماعة، منهم: أبو قبيل.
- المُعَاوي: جماعة، منهم: أيوب بن بَشير، وعلي بن عبد الرحمن.
- المُعَبِّر: محمد بن فَضَاء.
- المِعْشاريُّ: محمد بن الحسن بن أبي يزيد.
- المَعْقِريُّ: أحمد بن جعفر.
- المعمريُّ: أبو سفيان محمد بن حميد.
- المَعْنيُّ: علي بن عبد الحميد، ومعاوية بن عمرو.
- المِعْوَليُّ: جماعة، منهم: شعيب بن الحبحاب.
- المقابري: يحيى بن أيوب.
- المَقْبُريُّ: سعيد بن أبي سعيد، وجماعة من أهل بيته.
- المقدّميُّ: محمد بن أبي بكر.
- المَقْرَائيُّ: جماعة، منهم: راشد بن سعد، وأبو المُصَبَّح.
- المُقرئ: جماعة، منهم: أبو عبد الرحمن.
- المُقَوَّميُّ: يحيى بن حكيم البصري، ويقال له: المقوم أيضاً.
(4/108)

- المَكْحُوليُّ: محمد بن راشد.
- المُلَيْكيُّ: عبد الرحمن بن أبي بكر بن أبي مليكة.
- المَنْبجيُّ: حاجب بن سليمان.
- المَنْجَنيقي: إسحاق بن إبراهيم بن يونس.
- المَنْجوفي: أحمد بن عبد الله بن علي بن سُوَيد بن مَنْجوف.
- المِنْقَريُّ، جماعة منهم: أبو مَعْمَر المُقْعَد.
- المُنْكدِرِيّ: الحسن بن داود بن محمد بن المنكدر.
- المِهْرقاني: حفص بن عمر.
- المَهْريُّ: جماعة، منهم: رِشْدين بن سَعْد.
- المُهَلَّبيُّ: جماعة، منهم: خالد بن خداش، وعَبَّاد بن عباد.
- الُموَقَّريُّ: الوليد بن محمد.
- المُلَائيُّ: جماعة، منهم: عبد السلام بن حرب، وأبو نُعَيْم الفضل بن دكين.
- المَيْثَميُّ: بقية بن الوليد.
- المَيْمونيُّ: اثنان: محمد بن زياد، وأبو الحسن صاحب أحمد.
- النَّاقِط، ويقال الناقد: عبد العزيز بن السري.
- النَّبّال: جماعة، منهم: مسلم بن أبي سَهْل، وأبو اليمان.
- النَّبَطِيُّ: مقاتل بن حيان.
(4/109)

2619 - (ق) النَّجْرانيُّ (1).
عن ابن عمر حديث: «أنَّ رَجُلاً سَلَف رجلاً في نَخْل فلم يخرج تلك السنة»، الحديث.
وعنه: أبو إسحاق السبيعي.
قال عثمان الدَّارميُّ: قلت لابن معين: فالنَّجْرانيُّ من هو؟ قال: رجل مجهول.
قال ابن عَدِي: هو مجهول كما قال ابن معين [211 - أ].
روى (2) له أبو داود (3) وقال: «عن رجل من نجران»، وابن ماجه (4)، وقال: عن النجراني حديثاً واحداً: «لا تُسْلِموا في نخيل حتى يبدو صلاحُه». وذكره ابن عدي (5) في ترجمته كالمنكر له، وحديثاً آخر وقال: روى شعبة عن أبي إسحاق عنه.
- النَّحّاس: أبو عمر عيسى بن محمد الرمليُّ.
- النَّحْويُّ: اثنان: شيبان بن عبد الرحمن، ويزيد.
- النَّخاس: جماعة، منهم: مُفَضَّل بن صالح، والوليد بن صالح، ومحمد بن
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 25).
(2) من هنا إلى آخر الترجمة من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(3) رقم (3469).
(4) رقم (2284).
(5) «الكامل»: (7/ 301).
(4/110)

عبيد بن محمد.
- النَّخَعيُّ: جماعة، منهم: إبراهيم بن يزيد، وإبراهيم سويد، وشُريح بن أرطأة.
- النَّدَبي: أبو عمرو بِشْر بن حرب.
- النَّرْسِيُّ: اثنان: عبد الأعلى بن حماد، وابن عمه عباس بن الوليد.
- النَّرْمَقِيُّ: أبو يحيى عبد العزيز بن عبد الله.
- النَّسائيُّ: جماعة، منهم: أبو عاصم خُشَيْش بن أصْرَم.
- النَّشَائِيُّ: محمد بن حَرْب.
- النَّصْريُّ: جماعة، منهم: عبد الواحد بن عبد الله.
- النُّفَيْليُّ: جماعة، منهم: سعيد بن حفص، وأبو جعفر عبد الله بن محمد، وعلي بن عثمان.
- النَّقّاش: أبو جعفر محمد بن عيسى، وأبو بكر (1) بن الحسن بن (2) المفسر.
- النَّمَريُّ: جماعة، منهم: أبو عمر الحوضي.
- النُّمَيْريُّ: جماعة، منهم: فُضَيْل بن سليمان.
- النَّهْديُّ: جماعة، منهم: أبو غسان مالك بن إسماعيل.
- النَّهْروانيُّ: سُليمان بن توبة.
__________
(1) هذا من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2) كذا بزيادة [بن] وهو حشو، وانظر ترجمة أبي بكر في «الأنساب»: (5/ 517).
(4/111)

- النَّهْشَليُّ: جماعة، منهم: أبو بكر.
- النَّهْمِيُّ: جماعة، منهم: قنان بن عبد الله.
- النَّوَّاء: كثير أبو إسماعيل.
- النَّوْفَليُّ: جماعة، منهم: يزيد بن عبد الملك.
- النِّيلي: اثنان: إبراهيم بن الحجاج، وخالد بن دينار.
- الهَاشِميُّ: جماعة منهم: سليمان بن داود.
- الهَبَّاريُّ (1): عبيد بن إسماعيل.
- الهَجَريُّ: جماعة، منهم: إبراهيم بن مسلم (2).
- الهُجَيْميُّ: جماعة، منهم: خالد بن الحارث، وأبو جري.
- الهَدَاديُّ: جماعة، منهم: خالد بن يزيد.
- الهُدَيْريُّ: جماعة، منهم: ربيعة بن عثمان.
- الهُذَليُّ: جماعة منهم: أبو بكر.
- الهَرَوي: جماعة، منهم: أبو زيد.
- الهفَّانِيُّ: ضَمْضَم بن جَوْس.
- الهَمْدَانيُّ: جماعة، منهم: أبو إسحاق، وغيره.
- الهَمَذَانيُّ: جماعة منهم: محمد بن عبد الجبار.
__________
(1) في الأصل: الهنائي.
(2) في الأصل: بن موسى. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(4/112)

- الهُنائي: جماعة، منهم: أبو شيخ.
- الهَوْزَنيُّ: جماعة، منهم: أبو عامر.
- الهِلَاليُّ: جماعة، منهم: عبد الله بن عَوْن.
- الوابِصيُّ: عبد السلام بن عبد الرحمن.
- الوَاسِطيُّ: جماعة منهم: خالد بن عبد الله.
- الوَاشِحيُّ: جماعة، منهم: سليمان بن حرب.
- الواقِدِيُّ: اثنان: عبد الرحمن بن واقد، ومحمد بن عمر.
- الواقِفِيُّ: جماعة، منهم: هَرَمي بن عبد الله.
- الوَالبيُّ: جماعة، منهم: علي بن ربيعة.
- الوُحَاظِيُّ: جماعة، منهم: يحيى بن صالح.
- الوَرَّاق: عبد الوهاب بن الحَكَم.
- الوَرْتَنِيسيَّ: أحمد بن يزيد بن إبراهيم.
- الوَرْكانيُّ: محمد بن جعفر بن زياد.
- الوَزَّان: جماعة، منهم: أيوب بن محمد.
- الوشَّاء: نصر بن عبد الرحمن.
- الوُصَابيُّ: جماعة منهم: لقمان بن عامر.
- الوَصَّافيُّ: عبيد الله بن الوليد.
- الوَعْلانيُّ: إبراهيم بن نشيط.
(4/113)

- الوَقَّاصيُّ: عثمان بن عبد الرحمن.
- الوكِيْعيُّ: أحمد بن عمر بن حفص.
- الوَهْبيُّ: أحمد بن خالد، وأخوه محمد.
- اللَّاذقيُّ: الربيع بن محمد بن عيسى.
- اللاني: علي بن الحسن.
- اليافِعيُّ: محمد بن عمرو.
- اليَاميُّ: جماعة، منهم: زبيد.
- اليَحْصبِيُّ: جماعة، منهم: عبد الله بن عامر.
- اليُحْمَدِيُّ: جماعة، منهم: زياد بن الربيع.
- اليَرْبُوعيُّ: جماعة، منهم: أحمد بن عبد الله بن يونس.
- اليَزَنيُّ: جماعة، منهم: أبو الخير مرثد بن عبد الله.
- اليَسَاريُّ: مطرف بن عبد الله.
- اليَشْكُريُّ: عن حذيفة، وعنه نصر بن عاصم الليثي، اسمه: خالد بن خالد وقيل: سبيع بن خالد.
- اليَعْمَريُّ، جماعة، منهم: مَعْدان بن أبي طَلْحة.
- اليَماميُّ: جماعة، منهم: عمر بن يونس.
-
(4/114)

فصل
فيمن اشتهر بلقب ونحوه
- الأَبَحّ: حماد بن يحيى السُّلَميُّ.
- الأَبْرَش: اثنان: سلمة بن الفَضْل، ومحمد بن حَرْب.
- آبي اللحم الغِفَاريُّ: اسمه عبد الله، وقيل: خلف، وقيل: الحُوَيْرث.
- الأَثْبَج: خالد بن عبد الله بن محرز.
- الأَثْرَم: اثنان: حكيم، وأبو بكر.
- الأَجْلح: يحيى بن عبد الله بن حُجَيَّة [211 - ب].
- الأَحْدَب: جماعة، منهم: واصل.
- الأَحْرَد: مسلم بن عبد الله أبو حسَّان.
- الأحمر: اثنان: جعفر، وأبو خالد.
- الأَحْنَف، اثنان: الأحنف بن قَيْس، قيل اسمه الضَّحاك، وقيل: صخر، وثابت بن عياض.
- الأَحْوَل: جماعة، منهم: عاصم وعامر.
- الأَزْرَق: جماعة، منهم: إسحاق بن يوسف.
(4/115)

- الأَسْوَد: جماعة، منهم: أبو سَلَّام.
- الأَشْتَر: النخعي مالك بن الحارث.
- الأَشَجّ: اثنان: العَصَريُّ، وأبو سعيد.
- الأَشْدَق: عمرو بن سعيد.
- الأَشْعَث: بن قيس، قيل: اسمه مَعْدِي كَرِب.
- الأَشْقَر: حُسين بن حسن.
- إِشْكاب: والد علي، اسمه الحسين بن إبراهيم.
- الأَشَل: جماعة، منهم: منصور بن عبد الرحمن.
- أَشْهَب: بن عبد العزيز، قيل: اسمُه مِسْكين.
- أَشْياخ: كُوثا لقب عبيد بن أبي عبيد مولى أبي رهم.
- الأَصْفَر: مروان.
- الأَصْمُّ: جماعة، منهم: عقبة بن عبد الله.
- الأَعْجَم: زياد بن سُلَيم.
- الأَعْرَج: جماعة، منهم: عبد الرحمن بن هرمز.
- الأَعْسَم: زياد بن زيد.
- الأَعْشَى: جماعة، منهم: عثمان بن المغيرة.
- الأَعْلَم: زياد بن حَسَّان.
- الأَعْمَش: سُلَيمان بن مِهْران.
(4/116)

- الأَعْنَق: مطر بن عبد الرحمن.
- الأَعْوَر: جماعة، منهم: الحارث، وهارون.
- الأَعْيَن: أبو بكر بن محمد بن أبي عَتَّاب.
- الأَغَر: سَلْمان.
- الأَغْطَش: سعيد بن عبد الله، ويقال: سعيد.
- الأَفْرَق: أَشْعَث بن سَوَّار.
- الأَفْطَس: إبراهيم بن سُلَيمان، وسالم بن عجلان.
- الأَفْوَه: بِشْر بن السَّريُّ.
- الأَقْرَع: أبو محمد نافع بن عبَّاس مولى أبي قتادة.
- أَكْبَر: هو: بَشير الحارثي، له صحبة، كان اسمه في الجاهلية أكبر فَسَمَّاه رسول الله صلى الله عليه وسلم بشيراً.
- الأَمِيْن: رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأبو عبيدة بن الجَرَّاح.
- أَيْسَر: أبو ليلى الأنصاريُّ، والد عبد الرحمن، قيل: اسمه داود بن بلال، وأَيْسر لقب له، وقيل: اسمه يسار بن نمير.
- البَاقِر: أبو جعفر محمد بن علي بن الحسين.
- باني كعبة عبد الرَّحمن: معروف بن مُشْكان.
- بَبَّه: عبد الله بن الحارث بن نوفل.
- البَحْر والحَبْر: عبد الله بن عباس.
(4/117)

- بَحْر الجُود: عبد الله بن جعفر بن أبي طالب.
- بَحْشَل: أحمد بن عبد الرحمن بن وهب.
- بِدْعة: عبد الله بن إسحاق الجَوْهَريُّ.
- البَرَّاد: جماعة، منهم: إبراهيم بن أبي أسيد.
- بَرَدان، بن أبي النَّضْر: هو إبراهيم بن سالم بن أبي أمية.
- بَرْق: عمرو بن عبد الله بن الأسود اليَمانيُّ.
- بُريدة: ابن الحُصَيْب قيل: اسمه عامر وبُرَيْدة لقب.
- بُرَيْر: قيل: إنه لقب أبي ذر.
- بُرَيْه: بن عمرو بن سفينة، اسمه إبراهيم.
- بَشْمِين: لقب الحسين بن الوليد النَّيْسابوريِّ، كذا قال ابن الفَلَكي، وقال غيره: لقبه كُمَيْل.
- بَشِير بن الخَصَاصِيَّة: كان اسمه في الجاهلية زَحْم بن مَعْبد فلما أسلم سَمَّاه رسول الله صلى الله عليه وسلم بشيراً.
- البَطِين: مسلم بن عِمْران.
- البَكَّاء: يحيى بن مُسلم، ويقال: ابن سُليم.
- بُكَيْر بن موسى السَّهْمي: هو أبو بكر بن أبي شَيْخ.
- بُنان بن سُلَيْمان الدَّقاق: اسمه داود.
- بُنْدار: محمد بن بَشَّار.
(4/118)

- البَهِيُّ: عبد الله بن يَسار.
- بُومة: محمد بن سُليمان بن أبي داود الحَرَّانيُّ.
- التُّرك: محمد بن علي بن حرب.
- التَّلّ: محمد بن الحسن بن الزُّبير، والد [عمر بن] (1) محمد.
- التَّوأَم: أبو يعقوب عبد الله بن يحيى بن سلمان.
- تَيَّار الفُرات: عبيد الله بن عباس.
- الجَارود العَبْديُّ: قيل: هو لقب بشر بن عمرو، وقيل: ابن العلاء، وقيل: ابن المعلى.
- جُبَيْر بن عبد الجبار بن الوَرْد: أخو وهيب.
- الَجرادة الصَّفْراء: مَسْلَمة بن عبد الملك بن مَرْوان.
- الجَرِب: محمد بن عبيد بن محمد بن ثعلبة.
- جَرْدِقة: أبو سعيد، مولى بني هاشم.
- الحافيُّ: بشر بن الحارث.
- حَبُّويه: إبراهيم بن المختار.
- حُبِّي: محمد بن حاتم الجَرْجَرائيُّ [212 - أ].
- الحذاء: خالد بن مهران.
__________
(1) زيادة من المصدر.
(4/119)

- حَرَمي: بن يونس (1) بن محمد المؤدب، اسمه إبراهيم.
- الحُسَام: حَسَّان بن ثابت الأنصاري، قيل: إنه لقب بذلك لقوله:
لِسَاني صارمٌ لا عَيْبَ فيه

وبحري لا تُكَدِّره الدِّلاءُ

- حَسْنُويه: الحسن بن إسحاق بن زياد.
- الحكيم: صالح بن مِهْران.
- حَلْق: محمد بن علي بن الحسن بن شَقِيق.
- حُلْقوم: أحمد بن محمد بن أيوب صاحب المغازيُّ.
- حَمَّاد بن أبي حُميد الأَنْصاريُّ: اسمه محمد ولقبه حماد.
- الحَمَّال: هارون بن عبد الله، سُمِّي بذلك لأنه حَمَل رجلاً في طريق مكة فانقطع به، قاله الدارقطني.
- حَمْدان: جماعة، منهم: أحمد بن يوسف.
- حَمْدويه: محمد بن أبان البَلْخي مستملي وكيع.
- حَمَك: أبو أحمد محمد بن عبد الوهاب بن حبيب الفَرَّاء.
- حَنَش: حُسين بن قَيْس الرَّحَبي.
- حَيْدرة: علي بن أبي طالب.
- حَيْكان: يحيى بن محمد بن يحيى بن عبد الله الذهلي.
- خاقان: يحيى بن عبد الله السُّلَميُّ أخو جمعة.
__________
(1) في الأصل: حرمي بن [عمارة] يونس ... وهو حشو.
(4/120)

- خَتّ: يحيى بن موسى.
- خَتَن المُقرئ: أبو بِشْر بَكْر بن خَلَف.
- خَزْرَج بن عُثْمان السَّعْديُّ: قيل: اسمه خلف. وخزرج لقبٌ غلب عليه.
- خَيَّاط السُّنة: زكريا بن يحيى السِّجْزي.
- دارُ أُمِّ سَلَمة: أحمد بن حميد الكوفي.
- دافِن: عبد الله بن محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب.
- الدَّانَاج: عبد الله بن فَيْروز.
- دُحْرُجة الجُعَل: عامر بن مسعود بن أمية بن خلف.
- دُحيم: عبد الرحمن بن إبراهيم.
- دُخَيْن: عتبة بن سعيد بن الرَّحْض الحِمْصي.
- دَرَّاج: أبو السَّمْح قيل: عبد الله، وقيل: عبد الرحمن بن سَمْعان.
- دُرَّةُ العراق: محمد بن عبد الله بن نُمَيْر.
- دِلُّويه: بن زياد بن أيوب الطُّوسيُّ، وكان يقول: من سَمَّاني دِلُّويه لا أجعله في حل.
- دَوَال دُوز: مُقاتل بن سُليمان صاحب التَّفْسير.
- الدِّيباج: محمد بن عبد الله بن عَمرو بن عُثمان بن عَفَّان لُقِّب بذلك لِحُسن وجهه.
- ذو الأُذُنين: أنس بن مالك.
(4/121)

- ذو البُطَيْن: أُسامة بن زيد بن حارثة.
- ذو البُطَين: ويقال: أبو البُطَين، وأبو بطن الطفيل بن أبي كعب.
- ذو الثَّفِنَات: علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب.
- ذو الجَوْشَن الضِّبابيُّ: قيل: اسمه شُرَحْبيل، وقيل: عثمان، سُمِّي بذي الجوشن لأن صدره كان ناتئاً.
- ذو الزَّوائد: له صحبة، لا يعرف اسمه.
- ذو الشَّهَادتين: خُزيمة بن ثابت.
- ذو العِصَابة وذو العِمَامة: سعيد بن العاص بن سعيد بن العاص الأموي.
- ذو العَيْنين: قَتادة بن النُّعمان، سُمِي بذلك لأنه أصيبت عينه في غزاة فردها رسول الله صلى الله عليه وسلم وكانت أحسن عينيه.
- ذو اللَّحْية: الكلابيُّ، له صحبة، قيل: اسمه شُرَيْح بن عامر بن عوف، وقيل: شُرَيْح بن عمرو بن قرط.
- ذو مِرّ: عمرو الهَمْدانيُّ.
- ذو مِصْر: يزيد المَقْرَائي.
- ذو النُّورين: عثمان بن عفان.
- راهب قُريش: أبو بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام.
- الرَّأي: ربيعة بن أبي عبد الرحمن.
- رَبَاح: عيسى بن حفص بن عاصم بن عمر بن الخطاب.
(4/122)

- رُبْع الإسلام: عمرو بن عبسة.
- رُبَيْج بن عبد الرحمن بن أبي سعيد. قيل إنه لقبٌ غلب عليه.
- رُخّ: محمد بن مقاتل.
- رِزْق الله بن موسى الكَلْوَذانيُّ: قيل اسمه عبد الأكرم.
- رُسْتة: عبد الرحمن بن عمر.
- الرِّشْك: يزيد بن أبي يزيد البَصْري الدَّارع والرِّشْك بالفارسية الكثير اللَّحية، وقيل: القَسَّام، وقيل: الغَيُور.
- الرِّضى: علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب.
- رقبة: عَبَّاد بن أبي صالح السَّمَّان.
- ريحانتا رسول الله صلى الله عليه وسلم، الحسن والحسين.
- رَيْحانة أهل البصرة: يزيد بن زُرَيْع.
- رَيْحانة أهل نَيْسابور: يحيى بن يحيى.
- زاج: أحمد بن محمد بن راشد.
- زَبَّان: يحيى بن الجَزَّار، وقال أحمد: كان ابن سيرين يسمى يحيى بن الجَزَّار زَبَّان.
- زِبْريق: إبراهيم بن العلاء بن الضحاك.
- زَحَابا: محمد بن سعيد بن حَمَّاد الحَرَّانيُّ.
(4/123)

- زَرْغَنْدَة: وقيل: زَرْغُونة: سًلَيْمان بن منصور البَلْخِيُّ.
- زُرَيق: عبد الله بن عبد الجبار الخبائريُّ.
- زُغْبة: عيسى بن حَمَّاد المِصْري، وأخوه أحمد [212 - ب].
- زِقّ العَسَل: حجاج بن أبي زياد الأسود القسملي.
- زَكَّار: إسحاق بن إبراهيم بن نَصْر.
- الزَّمِن: أبو موسى محمد بن المثنى، أصابته زمانة مُدة ثم عُوفِيَ.
- زَنبَقة: جعفر بن حُميد القرشي.
- زَنْبور: محمد بن يَعْلى.
- زُنَيْج: محمد بن عمرو الرَّازي.
- زَوْج جَبْرة: أبو غِرارة محمد بن عبد الرحمن.
- زوج دُرَّة: في ترجمة عبد الله بن عميرة.
- زَيتونة: محمد بن عبد الرحمن.
- زين العابدين: علي بن الحُسين بن علي بن أبي طالب.
- سابق الرُّوم (1): صُهيب، صحابي.
- سابق العَرَب: رسول الله صلى الله عليه وسلم
- سابق الفُرْس: سَلْمان.
__________
(1) ذكر المزي قبله: سابق الحبشة: بلال.
(4/124)

- سابق الحبشة: بلال.
- سَبَلان: اثنان: إبراهيم بن زياد، وسالم مولى مالك بن أوس بن الحَدَثان.
- السَّجّاد: أبو جعفر محمد بن علي بن الحسين.
- سَجَّادة: الحسن بن حَمَّاد.
- سَحْبَل: عبد الله بن محمد بن أبي يحيى الأَسْلمي
- سُرَّق: له صحبة، قيل: اسمه الحباب سماه رسول الله صلى الله عليه وسلم سُرَّق في حديث غريب بل منكر رواه الدارقطني (1).
- سَعْدان: سعيد بن يحيى بن صالح.
- سَعْدُويه: سعيد بن سليمان.
- سَفينة: مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم، قيل: اسمه مِهْران، وقيل: نَجْران، وقيل: رُومان، وقيل غير ذلك وكان من مولدي الأعراب.
- سُكَّرة: مسلم بن يسار المكي.
- سَلَمَويه: سليمان بن صالح.
- سَمْعان: إسماعيل بن حِبَّان بن واقد.
- السَّمِين: اثنان: صَدَقة بن عبد الله، ومحمد بن حاتم بن ميمون.
- سَنْدَل: عمر بن قيس.
- سَنْدول: ويقال: سَنْدولا: محمد بن عبد الجبار الهَمَذاني.
__________
(1) قوله: «رواه الدارقطني» من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(4/125)

- سَنْدولا: ويقال: سندولة محمد بن عباد بن موسى.
- سَنُوطا: ويقال: ابن سَنْوطا: عُبيد أبو الوليد.
- سُنَيْد بن داود: اسمه الحسين.
- سَهْمان: سَهْم بن إسحاق الواسطي.
- سُؤر الأسدي: محمد بن خالد الضَّبِّي.
- سَلَّام بن مِسكين، قيل: اسمه سُليمان، وسَلَّام لقب غلب عليه.
- سَيْف الله: خالد بن الوليد.
- سِيْمين كُوش: زياد الأعجم.
- شاذ بن فيَّاض: اسمه هلال.
- شاذان، اثنان: الأسود بن عامر، وعبد العزيز بن عثمان بن جبلة بن أبي رَوَّاد.
- شارب الذَّهَب: عبد الرحمن بن عثمان التيمي ابن أخي طلحة بن عبيد الله، له صحبة.
- شاه: سُوَيْد بن نَصْر.
- شَبَاب: خَليفة بن خَيَّاط.
- شُقْران: مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم، قيل: اسمه صالح.
- شَقُوصا: إسماعيل بن زياد.
- صاحب السِّقاية: عبد الرحمن بن آدم.
- صاحب القَنَاديل: أبو مريم الشامي.
(4/126)

- صاحب المَقصورة: جماعة، منهم: خَبَّاب المَدَني، وابنه السائب، وابن ابنه مسلم بن السَّائب.
- صاعِقَة: محمد بن عبد الرحيم.
- صُدْرَة: محمد بن الحارث بن راشد.
- الصَّدُوق: يونس بن محمد.
- الصِّدِّيق: أبو بكر رضي الله عنه.
- الصَّغير: اثنان: إبراهيم بن موسى، وموسى الصغير.
- صَفِيرا: حُمَيْد بن نافع.
- صُمَيْد: عبد الصمد بن عبد الوهاب.
- صَنْدل: محمد بن إبراهيم بن دينار.
- صُهيب، قيل: اسمه عبد الملك بن سنان، قاله عُمارة بن وَثِيمة.
قال شيخنا: ولم يحكه غيره.
- الصَّيْد: عبيد بن عبد الرحمن.
- الضَّال: معاوية بن عبد الكريم.
- الضخم: اثنان: بُكَيْر بن عبد الله الطَّويل، وسعد بن حَفْص.
- الضَّرير: جماعة، منهم: أبو معاوية.
- الضَّعِيف: عبد الله بن محمد بن يحيى الطَّرَسُوسِي، أَضْعَفَته العبادة.
- طاووس، قيل: اسمه ذَكْوان، وطاووس لقب، قال ابن معين: لأنه كان
(4/127)

طاووس القراء.
- الطُّفَيْل بن سَخْبَرة: عنه حماد بن سَلَمة، قيل: إنه عيسى بن ميمون.
- الطُّفَيْل: لقب مُعْتَمِر بن سليمان.
- الطَّوِيل: جماعة، منهم: حُمَيْد.
- الطَّيِّب: مُرَّة بن شَرَاحيل الهَمْداني، ويقال له: مُرَّة الحَبْر لحُسن عبادته.
- ظِلّ الشَّيْطان: محمد بن سعد بن أبي وقَّاص.
- ظِئْر العَناق: الجارود العَبْديّ، لُقِّب بذلك لقِصَره.
- عارم: أبو النُّعمان محمد بن الفضل.
- عَبَّاد: عبد الرحمن بن إسحاق.
- عَبَّاد رقبة: عبد الله بن أبي صالح أخو سُهَيل.
- عَبَّاد: عبد الله بن عُبيد الله بن أبي رافع.
- عَبَادل: عبيد الله بن علي بن أبي رافع.
- عَبَّاسويه: العباس بن يزيد البحراني.
- عبد بن حُميد، قال البخاري: يقال له عبد الحميد.
- العَبْد: عبد العزيز بن صُهَيْب مولى أنس.
قال ابن سعد: كان يقال له: العبد.
- عَبْدان: عبد الله بن عثمان بن جَبَلة بن أبي رَوَّاد.
- عَبْدَة بن سُلَيْمان: قيل: اسمه عبد الرحمن [213 - أ].
(4/128)

- عَبْدوس: عبد الصمد بن سُلَيْمان الحافظ.
- عَبْدويه: أيوب بن إبراهيم.
- عَبّويه: عبد الرحمن بن عبد الله.
- عُبيد بن إسماعيل الهَبَّاري: قيل: اسمه عبد الله، وعبيد لقب.
- عِتْرِيس: عبد الله بن حسان.
- عتيق: أبو بكر الصديق.
- العِجْل: ويقال: العِجْليُّ: محمد بن مَرْوان العُقَيْلي.
- عَصَا بن إدريس: يحيى بن محمد بن سابق.
- عُصْفور الجَنَّة: موسى بن قَيْس.
- عَصيدة: محمد بن معاوية.
- عُلَيْلة بن بَدْر، اسمه: الرَّبيع.
عُلَيّ بن رباح، قيل: اسمه عَلِيّ ولقبه عُلَيّ.
- عُوَيْمر: أبو الدَّرداء، قيل: اسمه عامر.
- عَلَّان: علي بن عبد الرحمن بن محمد بن المغيرة.
- غَرِيق الجُحْفَة: حماد بن عيسى.
- غُنْجار: عيسى بن موسى.
- غُنْدَر: محمد بن جعفر.
- الغُول: عبد العزيز بن يحيى الكناني.
(4/129)

- الفَاروق: عمر بن الخطاب.
- الفأفاء: خالد بن سلمة، ومحمد بن زياد.
- فافاه: أبو معاوية الضرير.
- الفَرْخ: حفص بن عمر بن ميمون.
- فُرَيْخ: أزهر بن مَرْوان.
- الفَقِير: يزيد بن صُهَيْب، كان يشكو فقار ظَهْره.
- فُلَيْت بن خليفة: اسمه أَفْلت.
- فُلَيْح بن سُليمان المدني، قيل: اسمه عبد الملك.
- فُهَيْر بن زياد الرِّقِّي: اسمه يحيى.
- الفَيَّاض: طلحة بن عبيد الله.
- قاضي الجن: محمد بن عبد الله بن علاثة.
- قاضي المِصْرَين: شُرَيج، وهما البصرة والكوفة.
- القُبَاعُ: الحارث بن عبد الله بن أبي ربيعة.
- قُتيبة بن سعيد، قيل: اسمه يحيى.
- القصير (1): جماعة، منهم: عمران.
__________
(1) ذكر المزي قبله: قراد أبو نوح: اسمه عبد الرحمن بن غزوان.
القرظ: سعد بن عائذ.
قرة بن عبد الرحمن بن حيوئيل، قيل: اسمه يحيى، وقرة لقب غلب عليه.
(4/130)

- قُصَيّ: المغيرة بن عبد الرحمن.
- القُلْب: أيوب بن محمد بن أيوب.
- القَوِيّ: أبو يونس.
- قَيْصَر: أبو النَّضْر هاشم بن القاسم.
- كاتب العُمَري: زكريا بن يحيى.
- كاتب المغيرة بن شعبة: وَرَّاد.
- كاتب الواقديّ: محمد بن سعد.
- الكاظِم: موسى بن جعفر.
- الكبير: موسى بن أبي كثير.
- كُرْدُوس: خَلَف بن محمد.
- كُزْمان: عَرْعَرة بن البِرِنْد.
- كُشاكش: محمد بن عمار بن حفص بن عمر بن سعد القرظ.
- كَعْبان: كعب بن سعيد.
- كُمَيْل: الحسين بن الوليد.
- الكَوْسَج: إسحاق بن منصور.
- كِيْلَجة: محمد بن صالح، وقيل: أحمد بن صالح الحافظ.
- لُزَيْم: مُلازم بن عمرو.
- لُؤلُؤ: اثنان: إسحاق بن إبراهيم بن عبد الرحمن، ومحمد بن يحيى بن كثير
(4/131)

الحراني.
- لُوَيْن: محمد بن سُلَيمان.
- الماجشون: في ترجمة بن الماجشون.
- المُجَدَّر: اثنان: عقبة بن خالد، ونصر بن زيد.
- مَحْبوب: محمد بن الحسن.
- مُحَرِّق: جارية بن قُدامة.
- مَرْدُويه: اثنان: أحمد بن محمد بن موسى، ومحمد بن سعيد بن الوليد.
- المُزَلِّق: أبو بشر بكر بن الحكم.
- مُسَبِّح: ماهان الحنفي.
- مُسْتَقيم بن عبد الملك: اسمه عثمان.
- مُسَدَّد بن مُسَرْهد، قيل: اسمه عبد الملك بن عبد العزيز.
- مِشْفَر: أبو فِرَاس يزيد بن رَباح.
- مُشْكُدانة: عبد الله بن عمر بن أبان.
- المُصْبِح: مسلم بن يسار المكي.
- المَضْرُوب: نوح بن مَيْمون.
- المُطْرَف: عبد الله بن عمرو بن عثمان بن عفان. لقب بذلك لجماله.
- المُعَرْقَب: مِصْدَع أبو يحيى.
- المَفْلُوج: عبد الله بن سالم.
(4/132)

- المُقْعَد: اثنان: عبد الرحمن بن سعد، وأبو معمر.
- المُقَفَّع: مروان بن سالم.
- المُقَوِّم: في ترجمة المقومي.
- مَنْبُوذ بن أبي سُليمان المدني، قيل: اسمه سليمان.
- مِنْدَل بن علي العَنَزي: اسمه عمرو.
- المهاجر بن قُنْفُذ التَّيمي: قيل: اسمه عمرو بن خلف.
- الناقد: عمرو بن محمد بن بُكَيْر.
- النَّبِيل: أبو عاصم الضحاك بن مَخْلد.
- هِقْل ابن زياد: اسمه محمد، وقيل: عبد الله.
- هُلْب الطَّائي: له صحبة، قيل: اسمه يزيد بن عدي بن قنافة، وأهل الحديث يقولون هُلْب، وقال بعضهم: الصواب هَلب.
- وَحْشِي: محمد بن محمد بن مصعب.
- وَقْدان: أبو يَعْفور العَبْدي، قيل: اسمه واقد.
- وَهْب بن سعيد بن عَطِية: اسمه عبد الوهاب.
- وَهْبان: وَهْب بن بقية الواسطي.
- وُهَيْب بن الوَرْد: هو عبد الوهاب.
- ياقُوتة العُلماء: المُعافى بن عِمْران المَوْصلي، لَقَّبَهُ بذلك الثوري.
- اليؤيؤ: محمد بن زياد.
- يوسف هذه الأمة: جَرير بن عبد الله.
-
(4/133)

فَصْل من الألقاب
- أبو الأحْوص: محمد بن الهيثم بن حَمَّاد، قاضي عُكْبَرا، كنيته أبو عبد الله، وأبو الأحوص لقب غلب عليه.
- أبو الأَذان: أبو بكر عمر بن إبراهيم، لُقِّب بذلك لكبر أذانه.
- أبو البَدَّاح: ابن عاصم بن عدي [213 - ب] العجلاني، كنيته أبو عمرو.
- أبو بطن: ويقال ذو البُطين: تقدم.
- أبو تُراب: علي رضي الله عنه.
- أبو ثَوْر الكلبي: أبو عبد الله إبراهيم بن خالد.
- أبو الجُمَاهر: أبو عبد الرحمن محمد بن عثمان.
- أبو الجوزاء: أحمد بن عثمان.
- أبو حَزْرَة: يعقوب بن مجاهد، قيل: كنيته أبو يوسف.
- أبو حُيّية: محمد بن خالد الضَّبِّيُّ، سؤر الأسد.
- أبو خَدِيج: أبو عبد الله رافع بن خديج.
- أبو الرِّجال: أبو عبد الرحمن محمد بن عبد الرحمن.
- أبو زَكَّار: الخليل بن زكريا.
(4/134)

- أبو زُكَيْر: أبو محمد يحيى بن محمد بن قيس.
- أبو الزِّناد: هو أبو عبد الرحمن عبد الله بن ذكوان، وكان يغضب من أبي الزناد.
- أبو ساسان: حُضَين بن المنذر.
- أبو الشَّعْثاء: علي بن الحسن بن سُلَيمان، كُنيته أبو الحسن، وقيل: أبو محمد.
- أبو عَصِيدة: أبو جعفر، أحمد بن عبيد بن ناصح النحوي.
- أبو قِلَابة: عبد الملك بن محمد الرقاشي، قيل: كنيته أبو محمد.
- أبو كَشُوثاء: أبو عميرة حبيب بن أبي حبيب البجلي.
- أبو لَيْلى: عثمان بن عفان.
- أبو المَسَاكين: جعفر بن أبي طالب.
- أبو المليح الرَّقِّي: كنيته أبو عبد الله
- أبو مُنَيْن: هو أبو إسماعيل يزيد بن كيسان.
- أبو نشيط: هو أبو جعفر محمد بن هارون.
- أبو هَمَّام: عبد الأعلى بن عبد الأعلى السامي، كنيته أبو محمد وكان يَغْضب من أبي هَمَّام.
(4/135)

فصل آخر من الألقاب
- البَابْلُتِّي: يحيى بن عبد الله بن الضحاك الحراني.
- البَدْري: أبو مسعود.
- البُرْدي: موسى بن هارون بن بشر، قيل له البردي لبردة كان يلبسها.
- البَلْخي: الحسن بن عمر بن شقيق البصري، كان يتجر إلى بلخ.
- التِّنِّيسي: عبد الله بن يوسف الدمشقي.
- التَّبُوذكي: موسى بن إسماعيل.
- الجرجسي: يزيد بن عبد ربه.
- الجُهَني: أبو فَرْوة مُسلم بن سالم النَّهْدي، وكان يسكن في جهينة.
- الجُوباري: محمد بن خلف.
- الخُوزِي: إبراهيم بن يزيد المكي، نزلَ شِعْب الخوز.
- الدَّالاني: أبو خالد.
- الدِّنْداني: موسى بن سعيد بن بسام.
- الدَّوْرَقي: أحمد بن إبراهيم بن كثير، وأخوه يعقوب.
- الذُّهْلي: محمد بن يحيى.
(4/136)

- الرِّياشي: عباس بن الفَرَج النَّحويُّ.
- الزَّنْجِي: مُسلم بن خالد.
- الزُّهْري: لقب به محمد بن يحيى الذُّهلي، لشدة عنايته بحديث الزهري.
- السَّبِيعي: أبو إسحاق.
- السُّديّ: إسماعيل بن عبد الرحمن.
- الشَّاذَكوني: سُليمان بن داود.
- الشَّيْباني: أبو إسحاق.
- الصَّفِي: بشر بن الحسن.
- الطَّرائِفِي: عثمان بن عبد الرحمن.
- العِجْليُّ: محمد بن مروان.
- العَرْزَمي: تقدم في الأنساب.
- العَمِّي: زيد بن الحواري.
- القَبَّاني: الحسين بن محمد بن زياد.
- القبطي: عبد الملك بن عمير.
- القَطَواني: خالد بن مَخْلَد، وكان يغضب من ذلك.
- المُسْنَدي: عبد الله بن محمد.
- المَعْمَريّ: أبو سفيان.
- المقابري: يحيى بن أيوب.
(4/137)

- المَقْبُري: أبو سعيد، نزل عند المقابر.
- المكيّ: جماعة من غير أهلها نزلوها فنُسِبوا إليها، منهم: إسماعيل بن مسلم، وعبد الله بن رجاء، وآخرون.
- المَنْجَنيقِي: إسحاق بن إبراهيم بن يونس.
- المَيْموني: محمد بن زياد اليَشْكري، لُقِّب بذلك لكثرة روايته عن ميمون بن مهران.
- النَّبَطي: مقاتل بن حَيَّان البلخي.
- الوَكِيعي: أحمد بن عمر بن حفص البغدادي.
- الوَهْبِي: أحمد بن عبد الرحمن بن وَهْب المِصْري ابن أخي عبد الله بن وهب، وهو الملقب ببحشل.
-
(4/138)

فصل في المبهمات
قال شيخنا (1): هذا الفصل فيه طول، ولم نكتبه هاهنا على الاستقصاء بل اقتصرنا منه على من عرفنا اسمه وما يجري مجراه.

2620 - (أ) أبان (2) بن عبد الله البجلي.
قال حدثني عمومتي عن جَدِّهم صخر بن عيلة أن قوماً من بني سليم فروا عن أرضهم ... الحديث.

2621 - (بخ د) إبراهيم (3) بن أبي أَسِيد البَرَّاد.
عن: جَدِّه عن أبي هريرة: «إياكم والبغضة وإياكم والحسد».
قال شيخنا: إن لم يكن جَدُّه سالم بن عبد الله البراد مولى القرشيين، فلا أدري من هو.
- (أ) إبراهيم (4) بن سعد بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عَوْف.
عن بعض أهله، عن أبيه، عن طلق بن حبيب، عن جابر مرفوعاً.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 64).
(2) «الإكمال»: (ص581) و «التذكرة»: (4/ 2257).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 64).
(4) «الإكمال»: (ص582) و «التذكرة»: (4/ 2257).
(4/139)

- (أ) إبراهيم (1) بن ميمون.
عن رجل من بني الحارث، قال: سمعت رجلاً منا يقال له أيوب.
- أرطأة بن المنذر (2)، عن بعض أشياخ الجند عن المقدام بن معدي كرب، يُحَدِّث: «النهي عن لطم خدود الدواب».
- (س) إبراهيم (3) بن أبي عَبْلة المَقْدسي.
عن: رجل، عن واثلة في العِتْق عن المَيِّت، هو الغَرِيف بن الديلمي.
- (س) إبراهيم (4) بن يزيد النخعي.
عن: خاله عن عبد الله بن مسعود: جاء رجلٌ إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال إني عالجتُ امرأة.
روى عن: إبراهيم عن خاله الأسود بن يزيد [214 - أ].
- (س) إبراهيم (5) النَّخَعي، أيضا.
حُدِّثت أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا أراد أن يأكل أو ينام وهو جنب توضأ.
__________
(1) «الإكمال»: (ص582) و «التذكرة»: (4/ 2258) و «التعجيل»: (2/ 591).
(2) «الإكمال»: (ص582) و «التذكرة»: (4/ 2259) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 592)، ولم يرمز له في الأصل وحقه (أ)، ووضعه هنا خلاف سياق الترتيب.
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 64).
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 64).
(5) «تهذيب الكمال»: (35/ 64 - 65).
(4/140)

رُوي عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة.
- (د) أحمد (1) بن عَمْرو بن السَّرح.
رأيت في كتاب خالي.
اسم خاله: عبد الرحمن بن عبد الحميد بن سالم.

2622 - (د ت) إسماعيل (2) بن أُمية.
عن أعرابي عن أبي هريرة في القول عند الانتهاء إلى آخر سورة «والتين والزيتون»، رواه يزيد بن عياض بن جعدبة، عن إسماعيل بن أمية، عن أبي اليسع عن أبي هريرة.
- (خ) إسماعيل (3) بن أبي أويس.
عن: أخيه أبي بكر.

2623 - (د س) إسماعيل (4) بن أبي خالد.
عن: أخيه عن أبي موسى: «انطلقت مع رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم ... » الحديث في الولاية، وقيل: عن إسماعيل عن أخيه، عن أبي بردة، عن أبي موسى.
كان لإسماعيل أربعة إخوة: أَشْعَث، وخالد، وسعيد، والنعمان، وقد روي
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 65).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 65).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 65).
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 65).
(4/141)

عنهم كلهم.
- (س ق) إسماعيل (1) بن أبي خالد.
عن أخيه عن أبي كاهل في ترجمة أبي كاهل.
- (أ) إسماعيل (2) بن أمية.
قال: أخبرني الثقة، أو من لا أتهم، عن ابن عمر.
لعله صالح بن عبد الله النَّحام.
- (أ) إسماعيل (3) بن عياش.
عن رجل قد سماه، عن محمد بن يوسف، هو أبو فروة.
- (س) الأسود (4) بن هلال.
عن: رجل من بني ثعلبة: «كان النبي صلى الله عليه وسلم يخطب فجاء ناس من الأنصار، فقالوا: هؤلاء بنوا ثعلبة قتلوا فلاناً ... » الحديث.
الرجل هو: ثَعْلَبة بن زَهْدَم.
- (س) الأَسْود (5) بن يزيد.
أُتِي ابن مسعود في رجل تزوج امرأة فماتَ عنها ولم يَدْخل بها ... الحديث،
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 66).
(2) «الإكمال»: (ص583) و «التذكرة»: (4/ 2260) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 592).
(3) «الإكمال»: (ص584) و «التذكرة»: (4/ 2260) و «تعجيل المنفعة»: (2/ 593).
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 66).
(5) «تهذيب الكمال»: (35/ 66).
(4/142)

وفيه: فقام رجل من أشجع.
وهو: مَعْقل بن سِنان.
- (أ) الأسود (1) بن قَيْس.
عن: رجل عن علي أنه قال يوم الجمل: «إن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يعهد إلينا عَهْداً .. ».
- (تم س) أَشْعث (2) بن أبي الشَّعْثاء المُحاربيُّ.
عن: عَمَّته عن عم أبيه عُبيد بن خالد في إرخاء الإزار.
رواه سليمان بن أَرْقم عن أَشْعث عن عَمَّته رُهْم بنت الأسود.
- (س) أَشْهب (3) بن عبد العزيز.
عن يحيى بن أيوب -وذكر آخر- عن عبد الله بن أبي بكر عن ابن شهاب عن سالم عن أبيه عن حفصة: «من لم يجمع الصيام قبل الفجر فلا صيام له».
والآخر هو: عبد الله بن لهيعة.
رواه ابن وهب، عن يحيى بن أيوب وابن لهيعة عن عبد الله بن أبي بكر، وقد كَنَّى عنه النَّسائيُّ في مواضع كثيرة، لا يذكره إلا مع غيره.
- (س) أَنَس (4) بن مالك.
عن أُمِّه، هي: أُمُّ سُلَيْم.
__________
(1) «الإكمال»: (ص584) و «التذكرة»: (4/ 2261) و «التعجيل»: (2/ 594).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 66).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 66).
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 67).
(4/143)

- (د) أيوبُ (1) بن بُشَيْر بن كعب العَدَويُّ.
عن: رجل من عَنَزة، عن أبي ذَرّ في المصافحة.
قيل: اسم الرجل عبد الله، كذا سماه يحيى بن يحيى عن بِشْر بن المُفَضَّل، عن خالد بن ذكوان عن أيوب.
- (س) أيوب (2) السَّخْتِيانيُّ.
ثنا أبو قلابة عن شيخ من بني قُشَيْر عن عمِّه حدثنا ثم لقيناه في إبل له، فقال له أبو قلابة: حدثه. فقال الشيخ: حدثني عَمِّي أنه ذهب في إبل له، قال: فانتهينا إلى النبي صلى الله عليه وسلم وهو يأكل الحديث، في وَضْع الصيام عن المسافر والحامل والمُرْضع.
هو: أنس بن مالك القُشَيْري.
- (س) أيوب (3) أيضاً.
عن: رجل عن سعيد بن جبير عن ابن عباس وابن عمر في تحريم نبيذ الجر.
مِمَّن رواه عن سعيد بن جبير: يعلى بن حكيم.

2624 - (أ) أيوب (4).
عن شيخ من بني سدوس قال: سئل ابن عباس عن القبلة للصائم.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 67).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 67).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 67 - 68).
(4) «الإكمال»: (ص585) و «التذكرة»: (4/ 2262) و «التعجيل»: (2/ 594).
(4/144)

2625 - (أ) أيوب (1).
عن رجل عن سعيد بن جبير قال: أتيت ابن عباس وهو يأكل رماناً بعرفة ... الحديث.
- البَراء (2) بن عازب.
عن: عَمِّه، وفي رواية: عن خاله: «بَعثني النَّبي صلى الله عليه وسلم إلى رجل نَكَح امرأة أبيه من بعده، فأَمَرني أن أَضْرب عُنُقَه وآخُذَ مالَه» وفي رواية: عن البراء عن رَهْط، وفي رواية: عن ناس، وفي رواية: عن خاله الحارث بن عمرو.
- (س) بُشَيْر (3) بن يَسَار. عن أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أنهم قالوا: رخص رسول الله صلى الله عليه وسلم في العرايا بخرصها.
وروي عن بشير بن يسار، عن رافع بن خَدِيج، وسهل بن أبي حَثْمة.

2626 - (أ) بقَيِّة (4).
عن شيخ من قريش عن رجاء (5) بن حيوة.

2627 - (أ) بكر (6) بن سَوَادة.
عن: رجل من ربيعة بن قَيْس عن عقبة بن عامر بحديث: «من توضأ فأحسن
__________
(1) «الإكمال»: (ص585) و «التذكرة»: (4/ 2262) و «التعجيل»: (2/ 594).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 68).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 68).
(4) «الإكمال»: (ص585) و «التذكرة»: (4/ 2263) و «التعجيل»: (2/ 595).
(5) في الأصل: جابر. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(6) «الإكمال»: (ص585) و «التذكرة»: (4/ 2263) و «التعجيل»: (2/ 595).
(4/145)

الوضوء ثم صلى غير ساهٍ ولا لاهٍ غُفِر له ما تقدم من ذنبه».

2628 - (أ) بكر (1) بن سَوَادة أيضاً.
عن مولى لجابر عن جابر: «أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مر بهم وهم يجتنون أراكاً».
- (س) ثمامة (2) بن حَزْن القُشَيْريُّ.
لَقيتُ عائشةَ فَسَألتُها عن النَّبيذ [214 - ب] فَدَعت جاريةً حَبَشيةً فقالت: سَلْ هذه فإنَّها كانت تَنْبذ لرسول الله صلى الله عليه وسلم.
يُحتمل أن تكون بريرة.

2629 - (أ) ثَوْر (3)، هو ابن يزيد.
عن رجل من أهل البصرة عن محمد بن مسلمة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «إذا قذف الله في قلب امرئ خِطْبة فلا بأس أن ينظر إليها».
- (ت) جَابر (4) بن سَمُرة.
عن: النبي صلى الله عليه وسلم حديث الاثني عشر خليفة.
وروى عن جابر بن سَمُرة عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم.
__________
(1) «الإكمال»: (ص585) و «التذكرة»: (4/ 2263) و «التعجيل»: (2/ 595).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 68) وذكر المزي قبله: ثابت والد عدي بن ثابت.
(3) «الإكمال»: (ص586) و «التذكرة»: (4/ 2263) و «التعجيل»: (2/ 596).
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 69).
(4/146)

2630 - (أ) حاتم (1) بن أبي صَغيرة.
عن بعض بني عبد المطلب، عن علي بن عبد الله بن عباس.

2631 - (أ) حاتم (2) بن أبي صَغيرة.
قال: سمعت رجلاً من قريش يقول: رأيت امرأة جاءت إلى ابن عمر بمنى عليها درع من حرير.
- (ق) الَحارث (3) بن عبد الرحمن بن أبي ذُباب.
عن: عَمِّه، عن أبي هريرة: «إذا شرب أحدكم فلا يَتَنَفَّس في الإناء».
في حديث أبي سَلَمة عن أبي هريرة: «لا يورد ممرض على مصح» فقال الحارث بن أبي ذباب: وهو من رهط أبي هريرة: إنك كُنتَ تحدثنا مع هذا: لا عَدْوَى ولا هامة.
وقال ابن حبان في «الثقات»: عبد الله بن المغيرة بن أبي ذباب عن أبي هريرة، وعنه ابن أخيه الحارث بن أبي ذباب.
- (د) حَجَّاج (4) بن فُرافِصَة.
عن: رجل عن أبي سَلَمة عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم «المؤمن غَرٌّ كريم».
__________
(1) «الإكمال»: (ص586) و «التذكرة»: (4/ 2264) و «التعجيل»: (2/ 596).
(2) «الإكمال»: (ص586) و «التذكرة»: (4/ 2264) و «التعجيل»: (2/ 596).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 69).
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 69).
(4/147)

رواه بشر بن رافع عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة.
- (د) حَرْب (1) بن عُبيد الله الثَّقَفيُّ.
عن جده. تقدم في الأسماء.
- (سي) حَسَن (2) بن حَسَن بن علي بن أبي طالب.
عن: امرأة عبد الله بن جعفر في كلمات الفَرَج، وقيل: عن حسن بن محمد بن علي بن أبي طالب، عن أبيه عبد الله بن جعفر.
سمَّاها بعضُهم: أُمِّ أبيها.
- (د) الحَسَن (3) البَصْريُّ.
عن: رجل من بني سَلِيط عن أبي هُرَيرة عن النبي صلى الله عليه وسلم: «أولُ ما يُحَاسَبُ به العبد الصَّلاة» وقيل: عن الحسن عن أنس بن حكيم الضَّبِّي عن أبي هريرة، وقيل: عن الحسن عن أبي هريرة.
- الحَسَن (4) أيضاً. عن أُمِّة.
اسمُها خَيْرة.
- (د س) حَشْرَج (5) بن زياد.
عن: جَدَّته أُمِّ أبيه أنَّها خَرَجت مع النبي صلى الله عليه وسلم في غَزْوة خَيْبر
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 69).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 70).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 70).
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 70).
(5) «تهذيب الكمال»: (35/ 70).
(4/148)

سادسة ست نسوة.
هي: أم زياد الأَشْجعية.
- (د) الحكم (1) بن عتيبة.
أنه انطَلقَ وناس معه إلى عبد الله بن عكيم. قال: فدخلوا وقعدتُ على الباب فخرجوا إلي فأخبروني أن عبد الله بن عُكَيم يذكر حديث: «لا تنتفعوا من الميَتة بإهابٍ ولا عَصَب».
رُوي عن الحَكَم عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن عبد الله بن عكيم.
- (س) الحكم (2) أيضاً.
عن: بعض أصحابه: أن النبي صلى الله عليه وسلم بعث أَرْقم بن أبي الأَرْقم على الصَّدقة، فقال لأبي رافع: هل لك أن تبعثني.
رُوي عن الحكم عن عبيد الله بن أبي رافع عن رافع.
- (د) حَمَّاد (3) بن سَلَمة، عن رجل، وفي رواية عن صاحب له عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة: كنت أغتسل أنا ورسول الله في تَوْر من شَبَهٍ، رواه حوثرة بن أَشْرَس عن حماد بن سلمة عن شعبة عن هشام بن عروة.
- (بخ) حَمَل (4) بن بَشِير بن أبي حَدْرَد.
عن: عمه عن أبي حدرد. تقدم في الأسماء.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 70 - 71).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 71).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 71).
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 71).
(4/149)

- (سي) حُمَيْد (1) بن عبد الرحمن بن عَوْف.
عن: نفر من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم في فضل «قل هو الله أحد»، وقيل: عنه عن أُمِّه.
هي: أُمُّ كُلْثوم بنت عقبة بن أبي مُعَيْط.
- حُمَيْد (2) بن عبد الرحمن الحِمْيري.
عن ثلاثة من ولد سعد عن سعد أنه صلى الله عليه وسلم دخل عليه يعوده.
له من الولد: محمد، وإبراهيم، وعمر، وعامر.
وقد رواه النسائي من حديث عامر عن أبيه.
- (أ) حُمَيْد (3) الطويل.
عن شيخ من ثقيف، ذكره حميد بصلاح. ذكر أن عمه أخبره أنه رأى عثمان جلس على الباب الثاني من مسجده صلى الله عليه وسلم.
- (أ) حَنْظلة (4) بن علي.
عن رجل من بني الديل قال: صليت الظهر في بيتي ثم خرجت بِأبَاعِر لي فمررت برسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يصلي.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 72).
(2) «الإكمال»: (ص587) و «التذكرة»: (4/ 2266).
(3) «الإكمال»: (ص587) و «التذكرة»: (4/ 2266) و «التعجيل»: (2/ 597).
(4) «الإكمال»: (ص587) و «التذكرة»: (4/ 2267) و «التعجيل»: (2/ 598).
(4/150)

2632 - ((أ) خارجة (1) بن زيد.
عن أمه أن عثمان بن مظعون لما قبض .. الحديث. كذا في هذه الطريق، والصواب خارجة عن أم العلاء بنت الحارث الأنصارية) (2).
- (د سي) خَارِجة (3) بن الصَّلْت.
عن: عَمِّه في الرُّقية، قيل: اسمه علاقة بن صحار، وقيل: عبد الله بن عِثْيَر.
- (د) خالد (4)، والد محمد بن خالد. تقدم.
- خَوْلي (5): مولى سُلَيْمان بن عبد الملك.
عن رجل أرسل إليه عمر بن عبد العزيز.
- الخطاب (6) بن صالح.
عن أمه عن سلامة بنت معقل الحديث.
- خَيْثمة (7) بن عبد الرحمن بن أبي سَبْرة.
عن رجل من قومه عن عبد الله بن مسعود.
__________
(1) «الإكمال»: (ص588) و «التذكرة»: (4/ 2267) و «التعجيل»: (2/ 598).
(2) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليمنى وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 72).
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 72).
(5) كذا، وفي المصادر: حوي. «الإكمال»: (ص587) و «التذكرة»: (4/ 2267).
(6) «الإكمال»: (ص588) و «التذكرة»: (4/ 2267).
(7) «الإكمال»: (ص588) و «التذكرة»: (4/ 2267) و «التعجيل»: (2/ 599).
(4/151)

- (د) دَاود (1) بن الحُصَيْن.
عن مولى ابن أبي أحمد عن أبي هريرة في العَرَايا.
هو: أبو سفيان.
- (خ م د س) رافع (2) بن خَدِيج.
عن: عَمَّيه، وكانا شَهِدا بدراً «في النهي عن كراء الأرض» [215 - أ]، وقيل: عن عُمومتِه، أحَدُهم ظُهَيْر بن رافع، وعن بعض عمومته في النهي عن المُخَابرة، وعن عَمَّيه ظُهَيْر وأخيه في المزارعة.
قيل: إن اسم أخيه مُظَهِّر بن رافع.
- (د س) رِبْعي (3) بن حِراش.
عن: امرأته وقيل: عن امرأةٍ عن أخت حذيفة في التَّحَلي بالفضَّة.
أخت حذيفة اسمها فاطمة، وقيل: خولة.
- (دت ق) رَجاء (4) بن حَيْوة.
عن: كاتب المغيرة عن المغيرة في المسح على الخفين.
اسم كاتب المغيرة: وَرَّاد.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 72).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 72).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 73).
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 73).
(4/152)

- (د عس) زُهَيْر (1) بن مُعاوية.
نا شيخ: رأيت سفيان وعنده عن فاطمة بنت حسين، عن أبيها عن علي حديث: «لِلسَّائل حَقٌ، وإن جاء على فَرَس».
رواه سفيان، عن مصعب بن محمد بن شُرَحْبيل، عن يَعْلى بن أبي يحيى، عن فاطمة، عن أبيها، عن النبي صلى الله عليه وسلم، ولم يذكر علياً في الإسناد.
- (ت س) زياد (2) بن عِلاقة.
عن عَمِّه. هو: قُطْبة بن مالك.
- (س) سالم (3) بن أبي الجَعْد.
عن: أخيه عن ابن أبي ربيعة عن حَفْصة حديث «يُبعثُ جُندٌ إلى هذا الحَرَم».
كان لسالم بن أبي الجَعْد من الإخوة: زياد، وعبد الله، وعبيد، وعمران، ومسلم.
ومن الرُّواة عن حفصة: الحارث بن عبد الله بن أبي ربيعة المخزومي.
- (س) سالم (4) بن أبي الجَعْد أيضاً.
حُدثثُ عن كعب بن مُرَّة البَهْزيِّ ... الحديث في فضل العتق.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 73).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 73).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 73).
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 74).
(4/153)

رُوي عن سالم، عن شُرحبيل بن السِّمْط، عن كعب بن مرة.
- (س) سَعْد (1) بن إبراهيم.
عن: بعض آل سعد عن سعد أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل عليه يَعودُه.
روى عن سعد بن إبراهيم، عن عامر بن سعد، عن أبيه.
- (ق) سَعْد (2) بن سعيد المَقْبُريُّ.
عن: أخيه، عن أبيه، عن أبي هريرة حديث: «لا قطع في ثَمَر ولا كَثَر».
اسم أخيه: عبد الله.
- (د ت س) سَعْد (3) بن عثمان، والد عبد الله بن سَعْد الدِّشْتكيِّ.
عن: رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم رآه ببخارى على بَغْلةٍ بَيْضاء عليه عِمَامة سَوْداء.
قيل: إنه عبد الله بن خازم السلمي أمير خراسان.
- (د س) سعيد (4) بن جُبَيْر.
عن: رجل عنده رِضَى عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم: «ما من امرئ تكون له صلاة بَلَيْل يَغلبه عليها نومٌ إلَّا كُتِبَ له أجرُ صَلاتِه».
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 74).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 74).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 74).
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 75).
(4/154)

الرَّجُل هو: الأسود بن يزيد.
- (س) سَعيد (1) بن أبي سعيد المَقْبُريُّ.
عن: أخيه عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم «اللهم إني أعوذ بك من أربع».
أخوة هو: عَبَّاد بن أبي سعيد.
- (ت) سَعيد (2) المَقْبُريُّ أيضاً.
عن: رجل عن كعب بن عُجْرة في النَّهي عن التَّشْبيك.
الرجل هو: أبو ثمامة الحناط.
- (د) سَعِيد (3) بن عبد العزيز.
عن: مولى ليزيد بن نِمْران، عن يزيد بن نِمْران رأيتُ رجلاً مُقْعَداً بتبوك ... الحديث.
قال أبو حاتم: مولى يزيد بن نمران اسمه سعيد.
قال البخاريُّ: سعيد مولى نِمْران عن يزيد بن نِمْران، قاله أبو اليمان عن سعيد بن عبد العزيز.
- (د) سَعيد (4) بن أبي عَرُوبة.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 75).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 75).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 75).
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 76).
(4/155)

عن صاحب له عن أبي المليح أن ذلك كان يوم جمعة، ذكره عقيب حديث أبي المليح عن أبيه أن يوم حنين كان مطر، فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم مناديه أن الصلاة في الرحال، مِمَّن رواه عن أبي المليح قتادة وأبو قلابة.
- (س) سَعيد (1) بن أبي عروبة.
عن بعض أصحابه عن عبد الله بن بُرَيدة عن أبي موسى عن النبي صلى الله عليه وسلم «أفطر الحاجم والمحجوم».
رُويَ عن سعيد بن أبي عروبة عن أبي مالك عن ابن بريدة.
- (قد) سُفيان (2) الثَّوريُّ.
عن رجل عن الحسن في قوله: {وحيل بينهم وبين ما يشتهون}.
قال: بينهم وبين الإيمان، روى عن الثوري عن عبيد الصيد عن الحسن.
- (س) سفيان (3) أيضاً، عن بَيان -وذكر آخر- عن الشعبي عن وهب بن خنبش عن النبي صلى الله عليه وسلم «عُمرةٌ في رَمضان تَعدِل حِجة».
رواه وكيع، عن سفيان، عن بَيان وجابر الجعفي، عن الشَّعْبِّي.
ورواه عبد العزيز بن أبان، عن سفيان، عن فراس وبيان، عن الشعبي.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 76).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 76).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 76).
(4/156)

- (س) سفيان (1) بن عيينة.
عن يعقوب بن عطاء وغيره، عن عمرو بن شعيب، عن أبيه، عن جَدِّه: «لا يتوارث أهلُ مِلّتين».
مِمَّن رواه عن عمرو بن شعيب: حبيب المُعَلِّم، وعامر الأَحْوَل، والمثنى بن الصَّباح.
- (س) سُلَيْم (2) بن أَسْوَد أبو الشَّعْثاء المُحاربيُّ.
عن رجل من بني ثعلبة بن يربوع.
هو: ثعلبة بن زَهْدَم اليَرْبوعيُّ.
- سُلَيْمان (3) بن الأشعث، أبو داود السِّجسْتانيُّ.
حُدِّث عن سعيد بن سليمان، عن سليمان بن كثير، عن عمرو بن دينار، عن طاوس، عن ابن عباس: «من قُتل في عِمِّيَّا».
رواه في موضع آخر: عن محمد بن أبي غالب، عن سعيد بن سليمان [215 - ب].
وقال في موضع آخر: حُدِّثت عن إبراهيم بن سعد، عن محمد بن إسحاق، عن محمد بن جعفر بن الزبير، عن عروة، عن امرأة من بني النجار قالت: كان بيتي من أطول بيت حول المسجد ... الحديث. في أذان بلال.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 77).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 77).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 77).
(4/157)

قال شيخنا: هكذا وقع في رواية ابن الأعرابي عن أبي داود، وفي باقي الرِّوايات عن أبي داود: ثنا أحمد بن محمد بن أيوب: ثنا إبراهيم بن سعد. وقال في موضع آخر: حُدَّثت عن عُمر بن شَقيق، عن أبي جعفر الرازي، عن الربيع بن أنس، عن أبي العالية، عن أُبيِّ بن كعب في صلاة الكسوف.
مِمَّن يروي عن عمر بن شقيق من شيوخ أبي داود: يحيى بن حكيم.
- (سي) سُلَيْمان (1) التَّيْميُّ.
عن: رجل عن مَعْقَل بن يَسار، وفي رواية: عن رجل عن أبيه عن مَعْقل بن يسار عن النبي صلى الله عليه وسلم «قَلْبُ القرآن يس اقرأؤها على موتاكم».
رُوي عن سُلَيْمان التَّيْميِّ عن أبي عثمان وليس بالنهدي، عن أبيه عن معقل بن يسار.
- (د) سُلَيْمان (2) بن عمرو بن الأَحْوص.
عن: أُمِّه في رمي الجَمْرة من بَطْن الوادي، هي: أُمُّ جُنْدب.
- (د) سُلَيْمان (3) الأَعْمَش.
ثنا أصحاب لنا، عن عروة المُزَني، عن عائشة: «أن النبي صلى الله عليه وسلم قَبَّل امرأةً من نسائه ثم خرجَ إلى الصلاة ولم يتوضأ».
رواه غير واحد عن الأعمش، عن حبيب بن أبي ثابت، عن عروة.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 78).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 78).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 78).
(4/158)

- (أ) سُلَيْمان (1) الأعمش.
أيضاً عن رجل عن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا أراد حاجة لا يرفع ثوبه حتى يدنو من الأرض.
قال الحافظ ضياء المقدسي: قلت سَمَّاه بعض الرواة القاسم بن محمد عن ابن عمر.
- (س) سِمَاك (2) بن حَرْب.
عن: رجل عن عائشة بنت طَلْحة عن عائشة: «كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخل علي قال: هل عندكم طعام».
رواه جماعة عن طلحة عن يحيى عن عَمَّته عائشة بنت طلحة.
- (س) شَبِيْب (3) أبو رَوْح الحِمْصيُّ.
عن: رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أنه صلى الصُّبح فقرأ الرُّوم فالتَبَس عليه.
يقال: اسم هذا الرجل الأغر.
- (س) شعبة (4).
عن: الحكم، عن عبد الحميد، عن مِقْسم، عن ابن عباس في الذي يأتي
__________
(1) «تقريب التهذيب»: (ص733) و «التذكرة»: (4/ 2273).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 79).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 79).
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 79).
(4/159)

امرأته وهي حائض.
قال شعبة: أما حفظي فمرفوع، وقال فلان وفلان أنه لا يرفعه.
مِمَّن رواه عن الحكم موقوفاً: أبو عبد الله الشَّقَريُّ.
- (سي) شُعْبة (1) أيضاً.
عن سُهيل وأخيه عن أبيهما عن رجل من أَسْلم حديثَ اللديغ.
لسُهَيل بن أبي صالح أَخَوان. مَشْهُوران: صالح وعبد الله، وقيل: له أخ آخر اسمه محمد، يروي عنه الأوزاعي وعبد الرحمن بن ثابت.
- (ع) صالح (2) بن خوَّات بن جُبير.
عمن صلى مع النبي صلى الله عليه وسلم صلاة الخَوْف.
هو سَهْل بن أبي حَثْمة.
- (د) صالح (3) أبو الخليل.
عن صاحب له عن أم سلمة حديث: «يكون اختلاف عند موت خَليفة».
هو: عبد الله بن الحارث بن نَوْفل.
- (س) طاووس (4)، عن رجل أدرك النبي صلى الله عليه وسلم: «الطَّوَاف
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 80).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 80).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 80).
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 80).
(4/160)

حول البيت مثل الصلاة».
هو: عبد الله بن عباس.
- (س) طاووس (1) أيضاً، عن بعض من أدرك النبي صلى الله عليه وسلم: «العائد في هبته كالعائد في قَيْئه».
رُويَ عنه عن ابن عباس وابن عمر.
- (س) طاووس (2) أيضاً، عن رجل عن زيد بن ثابت في الرقبى.
هو: حُجْر المَدَريُّ.
- (د) طَلْحة (3) بن مُصَرِّف.
عن رجل عن سعد في الاستئذان، هو: هُزَيْل بن شُرَحْبيل.
- (د) عامر (4) بن عبد الله بن الزُّبير.
عن رجل من بني زريق، عن أبي قَتادة، عن النبي صلى الله عليه وسلم: «إذا جاء أحدكم المسجد فَليُصَلِّ ركعتين» وفي رواية «سجدتين قبل أن يجلس».
هو: عمرو بن سُليم الزُرَقيّ.
- (س) عامِر (5) الشَّعْبيُّ.
عن رجل من حضرموت عن زَيد بن أرقم أن ثلاثة أتوا علياً يختصمون إليه
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 80).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 81).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 81).
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 81).
(5) «تهذيب الكمال»: (35/ 81).
(4/161)

في ولدٍ، وفي رواية: عن زيد بن أَرْقم في ثلاثة اشتركوا في طُهْر.
هو: عبد الله بن الخليل الحضرمي.
- (عس) عامر (1) أيضاً، عمَّن حدثه عن علي عن النبي صلى الله عليه وسلم «أبو بكر وعمر سيدا كُهولِ أهل الجنَّة».
رُوي عن الشَّعْبي عن الحارث عن علي.
- (ت) عامر (2) العُقَيْليُّ: عن أبيه عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم: «عُرِض علي أول ثلاثةٍ يَدْخُلون الجَنَّة».
قيل: إنه عامر بن عقبة فيما حكاه البخاري.
- (ت ق) عَبَّاد (3) بن تَمِيم.
عن عَمِّه.
هو: عبد الله بن زيد بن عاصم.
- (س) عَبَّاد (4) بن تميم أيضاً.
عن رجل من الأنصار حديث: «لا يَبْقَينَّ في رقَبَة بَعير قلادة».
هو: أبو بَشِير الأنصاري.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 82).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 82).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 82).
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 82).
(4/162)

- (د) العَبَّاس (1) بن عبد الله بن مَعْبد بن عباس.
عن بعض أهله عن ابن عباس عن عباس لما نزل رسول الله صلى الله عليه وسلم مر الظهران قلت: والله لئن دخل مكة عنوة .. الحديث.
من أهله الذين يروي عنهم أبوه وأخوه: إبراهيم بن عبد الله بن مَعْبَد بن عباس [216 - أ]، وعكرمة مولى ابن عباس.
- (ق) عبد الله (2) بن إِدْريس.
عن أبيه وعَمِّه عن جَدِّه عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه سُئِل عن أكثر ما يدخل الناس الجنة.
جَدُّه: يزيد بن عبد الرحمن الأودي، وعَمُّه: داود بن يزيد.
- (س) عبد الله (3) بن بُرَيْدة، أنه بلغه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إنَّ أحسَنَ ما غَيَّرتُم به هذا الشَّيبَ الحِنّاءوالكتم».
رُوي عن عبد الله بن بريدة عن أبي الأسود عن أبي ذر.
- عبد الله (4) بن بُسْر المازنيُّ.
عن أخته وقيل: عن عَمَّته وقيل: عن خالته في النهي عن صَوْم يوم السبت.
هي: الصَّمَّاء واسمها بُهَيْمة.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 82).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 83).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 83).
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 83).
(4/163)

- (ت) عبد الله (1) بن سعيد بن أبي هِنْد.
عن بعض أصحاب عِكْرمة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يلحظ في الصلاة يميناً وشمالاً.
هكذا رواه وكيع عن عبد الله بن سعيد.
ورواه الفضل بن موسى، عن عبد الله بن سعيد، عن ثور بن زيد، عن عكرمة، عن ابن عباس.
- (د) عبد الله (2) بن سعيد أيضاً.
عن مولى لأبي أيوب عن أبي اليَسَر في التَّعَوُذ من الهَدْم والتَّرَدي.
هو: صَيْفيُّ مولى أبي أيوب.
- (س) عبد الله (3) بن شُبْرمة الضَّبيُّ.
عن: الثقة عن عبد الله بن شَدَّاد عن ابن عباس: «حُرِّمت الخَمْر بعَيْنها».
رُوي عن عبد الله بن شُبْرُمة عن عمار الدُّهْنِيّ عن عبد الله بن شداد.
- (د) عبد الله (4) بن شُبْرمة أيضاً.
عن امرأة مسروق، هي: قَمِير.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 83).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 84).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 84).
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 84).
(4/164)

- (س) عبد الله (1) بن شدَّاد الأعرج.
عن رجل عن خُزَيمة بن ثابت: «إتيانُ النِّساء في أدبارهن حَرَام».
مِمَّن رواه عن خُزَيْمة بن ثابت ابنه: عمارة، وهَرَمي بن عبد الله الواقفيُّ، وعمرو بن أُحَيْحة الجُلَاح.
- (س) عَبد الله (2) بن شَقِيق العُقَيْلي.
عن رجل من الصَّحابة في النهي عن الإرفاه، روى عن عبد الله بن بريدة عن فضالة بن عبيد.
- (س) عبد الله (3) بن عبد الرحمن بن أبي بكر الصِّديق.
عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم في الزجر عن الشُّرب في آنية الفِضَّة، هي: أُم سلمة.
- (د) عبد الله (4) بن عبيد الله بن أبي مُلَيكة.
حدثني عقبة بن الحارث، وحَدَّثنيه صاحب لي عن عقبة بن الحارث، وأنا لحديث صاحبي أحفظ.
صاحبه هو: عُبيد بن أبي مريم.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 84).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 85).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 85).
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 85) ووقع في مطبوعة «تهذيب الكمال»: عبيد الله بن عبيد الله. خطأ.
(4/165)

- (د) عبد الله (1) بن مُسلم، أخو الزُّهري.
عن: مولى لأسماء بنت أبي بكر، عن أسماء في نهي النساء عن الرفع قبل الرجال.
قال شيخنا: إن لم يكن عبد الله بن كَيْسان، فلا أدري من هو.
- (د) عبد الله (2) بن وَهْب.
عن: جَرير بن حَازم -وسَمَّى آخر- عن أبي إسحاق عن عاصم بن ضَمْرة والحارث الأعور عن علي عن النبي صلى الله عليه وسلم: «هاتوا ربع العُشور».
رواه يونس بن عبد الأعلى عن ابن وهب عن جرير بن خازم والحارث بن نبهان عن أبي إسحاق.
- (س) عبد الله (3) بن وَهْب أيضاً.
عن عمرو بن الحارث-وذكر آخر- عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده بحديث في حريسة الجبل.
رواه في موضع آخر عن عمرو بن الحارث وهشام بن سعد عن عمرو بن شعيب.
- (س) عبد الله (4) بن وَهْب أيضاً.
عن: عمرو بن الحارث، والليث بن سعد -وذكر آخر- عن سليمان بن عبد
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 85).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 85).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 86).
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 86).
(4/166)

الرحمن هو عبد الله بن لهيعة (1).
- (س) عبد الله (2) بن وَهْب أيضاً.
عن عمرو بن الحارث -وذكر آخر- عن أبي الأسود عن عروة عن عائشة: كان النبي صلى الله عليه وسلم يخرج إلي رأسه من المسجد وهو مجاور فأغسله وأنا حائض.
قال شيخنا: الآخر هو ابن لهيعة إن شاء الله.
- (س) عبد الله (3) بن وهب أيضاً.
عن الليث -وذكر آخر- عن بُكير عن نافع عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم «من أعتق عبداً وله مال».
الآخر: عبد الله بن لهيعة.
- (س) عبد الله (4) بن وَهْب أيضاً.
عن: يونس وغيره، عن ابن شهاب عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن زيد بن خالد وأبي هريرة حديث: «لأقضين بينكما بكتاب الله».
رواه في موضع آخر عن يونس ومالك عن ابن شهاب.
__________
(1) في الأصل: عبد الله بن وهب، خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 86).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 86).
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 87).
(4/167)

- (س) عبد الله (1) بن يزيد، مولى المُنْبَعِث.
عن رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم في اللُّقَطَة.
روى عن عبد الله بن يزيد عن أبيه عن يزيد بن خالد الجهني.
- (س) عبد الله (2) بن يزيد المُقرئ.
عن: حَيْوَة -وذكر آخر- عن أبي الأسود عن عروة عن مروان بن الحكم [216 - ب] عن أبي هريرة في صلاة الخوف.
الآخر: عبد الله بن لهيعة.
- (س) عبد الله (3) بن يزيد المقرئ أيضاً.
عن: حَيْوَة -وذكر آخر- عن أبي هانئ الخولاني عن أبي عبد الرحمن الحُبُلىّ عن عبد الله بن عمر «ما من غازية تغزو في سبيل الله فيصيبون غَنِيمة».
الآخر هو: ابن لهيعة، وقد كَنَّى عنه النَّسائي في مواضع كثيرة ولا يذكره مع ذلك إلا مقروناً بغيره.
- (د) عبد الله (4) بن يَعْقوب بن إسحاق.
عمَّن حدثه عن محمد بن كعب القُرَظي، عن ابن عباس: «لا تُصَلُّوا خلف النائم ولا المتحدث ولا تستروا الجدار بالثياب ومن نظر في كتاب أخيه بغير
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 87).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 87).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 87).
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 88).
(4/168)

إذنه. وسلوا الله ببطون أَكفُكّم».
أما قوله «سلوا الله ببطون أكفكم» فقد أخرجه ابن ماجه من رواية عائذ بن حبيب، عن صالح بن حَسَّان، عن محمد بن كعب، وأما باقي الحديث فهو مشهور عن أبي المِقْدام هشام بن زيادٍ، عن محمد بن كعب القرظي، وقد تُكُلِّم في أبي المقدام بسبب هذا الحديث فإنه كان يرويه أولاً عن رجل، عن محمد بن كعب، ثم رواه بعد ذلك عن محمد بن كعب نفسه.
- (ق) عَبْد الأكَرم (1)، عن: أبيه.
هو: عبد الأكرم بن أبي حنيفة الكوفي، شيخ لشعبة.
- (د) عبد الجَبَّار (2) بن وائِل بن حُجْر.
عن أهل بيته عن وائل بن حجر في صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم.
رُوي عن عبد الجبار، عن أخيه علقمة بن وائل، عن أبيه وائل بن حجر.
- (س) عبد الرحمن (3) بن بُجَيْد الأنصاري.
عن جَدَّته عن النبي صلى الله عليه وسلم: «رُدُّوا السَّائل ولو بظلف مُحَرَّق».
هي: أُمُّ بُجَيْد الأنصارية.
- (س) عبد الرحمن (4) بن جابر بن عبد الله.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 88).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 88).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 89).
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 89).
(4/169)

عن: رجل من الأنصار عن النبي صلى الله عليه وسلم: «لا عُقوبة فوق عشر ضَرَبات إلا في حَدٍّ من حدود الله».
روى عنه عن أبي بردة بن نيار.
- (س) عبد الرحمن (1) بن الحارث بن هشام المَخْزوميُّ.
عن: مولى أُمِّ سلمة عن أُمِّ سَلمة حديث «كان يصبح جُنُباً ثم يَصُوم». مولى أم سلمة هذا: نافع.
- (س) عبد الرحمن (2) بن عمرو الأوزاعيُّ.
عمن سمع عبد الله بن عمرو في النهي عن صَوْم الدَّهْر.
روى عن: الأوزاعيِّ عن عطاء عمن سمع ابن عمر.
رُوي عن عطاء عن أبي العباس الشاعر عن عبد الله بن عمرو.
- (د) عبد الرحمن (3) بن عَمرو الأوزاعيُّ أيضاً.
أُنْبئتُ أن سعيد المَقْبُري حَدَّث عن أبيه عن أبي هريرة: «إذا وطئ أحدكم بخُفَّيه الأذى فطهُوُرُهما التُّراب».
رواه محمد بن كثير عن الأوزاعي عن ابن عجلان عن سعيد عن أبيه عن أبي هريرة.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 89).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 89).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 90).
(4/170)

- (سي) عبد الرحمن (1) بن عمرو الأوزاعي أيضاً.
حدَّثني رجل عن نافع عن القاسم عن عائِشة في الدُّعاء عند المَطَر.
الرجل: محمد بن الوليد الزُّبيديُّ.
- (د) عبد الرحمن (2) بن أبي ليلى.
أُحيلت الصلاة ثلاثة أحوال، وحدثنا أصحابنا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ... فذكر الحديث.
رُوي عنه عن معاذ بن جبل.
قال الترمذي: لم يسمع من معاذ.
- (ت) عبد الرزاق (3).
عن شيخ من أهل المدينة، عن العلاء بن عبد الرحمن، عن أبيه، عن أبي هريرة، في قوله: {وَإِنْ تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ} [محمد:38].
رواه علي بن حُجْر، عن إسماعيل بن جعفر، عن عبد الله بن جعفر، عن العلاء.
- (د) عبد السلام (4) بن أبي حازم.
شهدتُ أبا برزة دخل على عبيد الله بن زياد فحدثني فلان سَمَّاه مسلم بن
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 90).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 90).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 90).
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 91).
(4/171)

إبراهيم، وكان في السّماط ... الحديث في الحوض.
رواه أبو مسلم الكَجِّيُّ عن مسلم بن إبراهيم عن عبد السلام، قال: فحدثني عَمِّي وكان في السماط.
- (ت س) عبد العزيز (1) بن عبد الله بن أبي سلمة.
عن عَمِّه.
هو: الماجِشون، واسمه يعقوب بن أبي سلمة.
- (كن) عبد الكريم (2) بن مالك الجَزَريُّ.
عن: رجل عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم «النَّدم تَوْبة».
رُوي عن عبد الكريم عن زياد بن أبي مريم عن عبد الله بن معقل عن ابن مسعود، وقيل: عن ابن معقل عن أبيه [217 - أ] عن ابن مسعود.
- (د) عبد المَلك (3) بن جُرَيْج.
بلغني عن صفية بنت شيبة بن عثمان عن أُمِّ عثمان بنت أبي سفيان عن ابن عباس: «ليس على النساء حلقٌ إنما على النساء التَّقصير».
رُوي عن ابن جريج عن عبد الحميد بن جبير بن شيبة عن صفية بنت شيبة.
- (د) عبد الملك (4) بن جريج أيضاً.
أخبرني بعض بني أبي رافع مولى النبي صلى الله عليه وسلم عن عكرمة عن
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 91).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 91).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 92).
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 92).
(4/172)

ابن عباس: «طَلَّق عبد يزيد أبو رُكانة وإخوته أُمَّ ركانة .. الحديث مِمَّن روى عنه وابن جريج من ولد أبي رافع: الفضل بن عبيد الله بن أبي رافع.
رُوي عنه عن جَدِّه أبي رافع في الأمر بقتل الكلاب.
- (ت ق) عبد الملك (1) بن عُمَير.
عن: مولى لربعي عن ربعي عن حذيفة حديث «اقتدوا باللَّذين من بعدي».
رُوي عنه عن هلال مولى ربعي عن ربعي.
- (بخ) عبد الواحد (2) بن زياد.
عن: عجوز من أهل الكوفة جَدّة علي بن غُراب عن أُمِّ المهاجر عن عثمان في حفظ الجارية إذا أسلمت.
روى مروان بن معاوية عن طلحة بن غراب عن عقيلة مولاة لبني فزارة وهي جدة علي بن غراب عن سلامة بنت الحر حديثاً غير هذا.
- عبيد الله بن سعد (3) بن إبراهيم الزُّهريُّ.
عن: عَمِّه.
هو: يعقوب بن إبراهيم بن سعد.
- (ق) عبيد الله (4) بن عبد الرحمن بن مَوْهب.
عن عَمِّه عن أبي هريرة في المرور بين يَدَي المُصَليِّ.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 92).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 92).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 93).
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 93).
(4/173)

هو: عُبيد الله بن عبد الرحمن بن عبد الله بن مَوْهب وعَمُّه هو عبيد الله بن عبد الله بن موهب والد يحيى.
ورواه بَقِيّ بن مَخْلد من طرق عن عبيد الله عن عَمِّه عن أبي هريرة، وعن يحيى بن عبد الله عن أبيه عن أبي هريرة.
- (د) عبيد الله (1) بن عُمر العُمَري.
عن: رجل، عن مكحول، عن عراك بن مالك، عن أبي هريرة: «ليس على المسلم في عبده ولا فَرَسِه صدقة».
رواه إسماعيل بن أمية عن مكحول عن عِراك.
ورواه أيوب بن موسى عن مكحول عن سُلَيْمان بن يَسَار عن عراك.
- (د) عُثْمان (2) بن زُفَر الجُهَنيُّ.
عن: بعض بني رافع بن مَكيث، عن رافع بن مَكيث حديث: «حُسن المَلَكة نماء، وسوء المَلَكة شُؤم».
رواه بَقيَّة، عن عثمان بن زُفر، عن محمد بن رافع بن مكيث، عن عَمِّه الحارث بن رافع بن مكيث، وكان رافع من جهينة، وقد شهد الحديبية مع (3) رسول الله صلى الله عليه وسلم.
وفي رواية ابن العَبْد عن أبي داود موقوف، ليس فيه عن النبي صلى الله عليه
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 93).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 93).
(3) في الأصل: عن. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(4/174)

وسلم.
- (د) عَدِي (1) بن ثابت.
عن: رجل أنَّه كان مع عَمَّار فَأُقيمت الصلاة فتقدم عَمَّار فقام على دُكَّان فتقدم حذيفة فأخذ علي يديه ... الحديث.
رواه إبراهيم عن هَمَّام عن حذيفة وأبي مسعود.
- عُروة (2) بن الزُّبير.
روى محمد بن إسحاق عن يحيى بن عروة عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «من أحيا أرضاً ميتة فهي له، وليس لعِرَق ظالم حق» قال عروة: فلقد أخبرني الذي حدَّثني هذا الحديث أن رجلين اختصما إلى النبي صلى الله عليه وسلم غَرَس أحدهما نخلاً ... الحديث، وفي رواية: فقال رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، وأكبر ظني أنه أبو سعيد فأنا رأيت الرجل يضرب في أصول النخل.
رواه هشام بن عروة عن أبيه عن سعيد بن زيد.
- (س) عَطَاء (3) بن أبي رَباح.
عن مولى لأسماء بنت أبي بكر عن أسماء حديث الرَّمي بليل.
إن لم يكن عبد الله بن كيسان فلا أدري من هو.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 93).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 94).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 95).
(4/175)

- (س) عَطَاء (1) أيضاً.
عمن سمع ابن عمر.
في ترجمة الأوزاعي من هذا الفصل.
- (سي) عطاء (2) بن يزيد.
عن بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم حديث «من سَبَّح دُبُر كُلِّ صلاة ثلاثاً وثلاثين» قيل: هو أبو هريرة.
- (س) عَطَاء (3) الشَّاميُّ.
عن: رجل من الأنصار حديث: «كُلُوا الزَّيتَ وادّهنوا به».
هو: أبو أَسِيد بن ثابت الأنصاريُّ.
- (ي د ت س) علقمة (4) بن أبي علقمة.
عن أُمِّه.
اسمُها: مَرْجانة.
- (س) عَلْقَمة (5) بن قيس.
أتي عبد الله في رجل تزوج امرأة ... الحديث، وفيه: فقام ناسٌ [217 - ب]
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 95).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 95).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 96) وقد ذكر المزي قبله: عطاء بن يسار ...
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 96).
(5) «تهذيب الكمال»: (35/ 96).
(4/176)

من أشجع، وفي رواية: فقام رجل من أشجع، فذكر قصة بروع بنت واشق.
الرجل هو: مَعْقِل بن سنان الأَشْجَعيُّ.
- (سي) عَلي (1) بن الحسين بن علي بن أبي طالب.
عن ابنة عبدالله بن جعفر عن أبيه عن علي في كلمات الفَرَج، رواه إسحاق بن عبد الله بن أبي فروة عن أبان بن صالح عن حسين بن محمد بن علي عن أم أبيها بنت عبد الله بن جعفر عن أبيها عن علي.
- (ت) عمر (2) بن إسحاق بن عبد الله بن أبي طَلْحة.
عن: أُمِّه عن أبيها عن النبي صلى الله عليه وسلم في تَشْميت العاطس. قد روى إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة عن زوجته حُمَيْدة بنت عبيد بن رفاعة.
- (د س) عُمَر (3) بن الحَكَم بن ثوبان.
عن: مولى قُدامة بن مَظْعُون عن مولى أسامة بن زيد عن أسامة بن زيد في صوم الاثنين والخميس.
روى عبيد الله بن سالم عن أبي عبيد الله مولى قدامة بن مظعون حديثاً غير هذا.
- (س) عمرو (4) بن شُعيب.
عن: رجل من آل الشريد قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم «الجار
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 96).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 96).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 97).
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 97).
(4/177)

أحَقُّ بِسَقَبِهِ».
هو: عمرو بن الشريد.
- (د) عَمْرو (1) بن مُرَّة.
عن رجل عن ابن جُبَير بن مُطعم عن أبيه أنه رأى النبي يصلي صلاة قال: الله أكبر كبيرا.
الرجل هو: عاصم العنزي، وابن جبير هذا هو: نافع.
- (بخ) عَمرو (2) بن مُعاذ الأَشْهليُّ.
عن: جَدَّتِه، هي: حَوَّاء.
- (بخ) عِمْران (3) بن أبي أَنَس.
عن: رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم: «هَجْر المسلم سَنَةً كَدَمِه».
هو: أبو خِراش.
- (ص) العَوَّام (4) بن حَوْشَب.
عن: رجل من بني شيبان عن حنظلة بن سُوَيد عن عبد الله بن عَمرو حديث: «عَمّار تَقْتُلُه الفئة الباغية».
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 97).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 97).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 98).
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 98).
(4/178)

رُوي عن العوام عن الأسود بن مسعود الشيباني عن حنظلة بن خُوَيلد عن عبد الله بن عمرو.
- (م) عِياض (1) الأَشْعَريُّ.
عن: امرأة أبي موسى فيمن حلق أو سلق أو خرَق.
هي: أُمُّ عبد الله.
- (س) غَيْلان (2) بن جَرير.
خرجت مع أبي قلابة في سفر فقرب طعاماً فقال لرجل: ادن فاطْعَم فقال: إني صائم فقال: إن النبي صلى الله عليه وسلم خرج في سفر فقرب طعامه فقال لرجل: ادن فكل ... الحديث.
الرجل الصحابيُّ هو: أنس بن مالك الكَعْبيُّ.
- (د) القاسِم (3) بن غَنَّام.
عن بعض أمهاته عن أُمِّ فَرْوَة سُئِل رسول الله صلى الله عليه وسلم أيُّ الأعمال أفضل؟ قال: «الصَّلاة في أول وَقْتِها» وقيل: عن القاسم بن غَنَّام عن عَمته أُمِّ فروة.
- (س) قتادة (4).
حُدِّثنا عن سَفينة عن أُمِّ سَلَمة كانت عامَّة وصِيَّة رسول الله صلى الله عليه
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 98).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 98).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 98).
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 99).
(4/179)

وسلم عند موته: «الصلاة وما ملكت أيمانكم».
رُوي عن قتادة عن أبي الخليل عن سفينة.
- (س) القَرْثَع (1).
عن: امرأة أبي موسى، عن أبي موسى فيمن حلق أو سلق أو خرق.
هي: أُمِّ عبد الله.
- (س) قُرَّة (2) بن موسى.
حدَّثنا مشيختنا عن سُلَيْم بن جابر الهُجَيميِّ ... الحديث في إسبال الإزار وغير ذلك.
مِمَّن رواه عن الهُجَيْميِّ: أبو تميمة.
- (س) لَيْث (3) بن سعد.
حدثني ابن عَجْلان وغيره من أصحابنا عن سعيد المَقْبُريِّ عن شَريك بن أبي نمر عن أنس: دخل رجلٌ على جمل فأناخه في المسجد ... الحديث.
هكذا رواه يعقوب بن إبراهيم بن سعد عن ليث.
ورواه عيسى بن حَمَّاد عن ليث عن سعيد المَقْبُريّ لم يذكر بينهما أحداً.
ورواه الحارث بن عُمَيْر عن عبيد الله بن عمر عن سعيد المَقْبُريِّ عن أبي
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 99).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 99).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 99).
(4/180)

هريرة، وليس بمحفوظ.
- (س) ليث (1) بن سعد أيضاً.
عن عميرة وغيره، عن بكر بن سَوَادة عن عطاء بن يسار: أن رجلين خرجا في سفر ... الحديث في التَّيمم.
مِمَّن رواه عن بكر بن سوادة: عبد الله بن لهيعة.
- (د) مالك (2) بن أنس.
بلغني عن عَمرو بن شُعيب عن أبيه عن جَدِّه حديث النهي عن بيع العُرْبان.
رواه حبيب كاتب مالك عن عبد الله بن عامر الأسلمي عن عمرو بن شعيب.
- (د) مُجاهِد (3).
عن: رجل من ثقيف عن أبيه في النَّضْح بعد الوضوء.
هو: الحكم بن سفيان أو سفيان بن الحكم.
- (س) مُجِيبَة (4) الباهِليُّ.
عن عَمِّه (5). تقدم في الأسماء.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 100).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 100).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 100).
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 101).
(5) في الأصل: عن عمر. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(4/181)

- (ي د) محمد (1) بن إبراهيم بن الحارث التَّيْميُّ.
أخبرني من رأى النبي صلى الله عليه وسلم يدعو عند أحجار الزيت باسطاً كفيه.
هو: عُمَير مولى آبي اللحم [218 - أ].
- (ت) محمد (2) بن جُحَادة.
عن: رجل عن طاوس عن أُمِّ مالك البَهْزيَّة حديث ذكرَ فتنة فَقَرَّبها.
مِمَّن رواه عن طاوس: ليث بن أبي سُلَيْم.
- (د س) محمد (3) بن سيرين.
حدَّثني من صلى مع النبي صلى الله عليه وسلم صلاة الغداة، فلما رَفَع رأسه من الرَّكْعة الثانية قام هُنَيَّة.
رُوي عن محمد بن سيرين عن أنس في القنوت في الصبح.
- (م) محمد (4) بن سيرين أيضاً.
عن: أبي هريرة في سجود السَّهو قال: وأُخبرتُ عن عمران بن حصين أنه قال: ثم سَلَّم.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 101).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 101).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 101).
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 101).
(4/182)

رواه محمد بن عبد الله الأنصاريُّ عن أَشْعَث عن ابن سيرين عن خالد الحَذَّاء [عن أبي قلابة، عن المهلب، عن عمران بن حصين.
- (س) محمد بن سيرين أيضاً] (1) عن بعض أخوته عن أُمِّ عطية في غسل ابنة النبي صلى الله عليه وسلم، رواه جماعة عن محمد بن سيرين عن أم عطية.
ورواه جماعة عن حفصة بنت سيرين عن أم عطية، ورواه جماعة عن محمد وحفصة عن أم عطية.
- (س) محمد (2) بن سيرين أيضاً.
عن: رجل عن المغيرة بن شعبة في المَسْح على الخفين.
قاله عبد الله بن عَوْن عن ابن سيرين.
وقال يونس بن عبيد عن ابن سيرين عن عمرو بن وهب عن المغيرة بن شعبة.
- (س) محمد (3) بن سيرين أيضاً.
نُبِّئتُ عن (4) ابن أخي كثير بن الصَّلْت قال: كنا عند مروان وفينا زيد بن ثابت ... الحديث في الرَّجْم.
وقيل: عن محمد بن سيرين: نُبِّئْتُ عن كثير بن الصَّلْت.
ورواه قتادة عن يونس بن جبير عن كثير بن الصلت عن زيد بن ثابت.
__________
(1) زيادة من المصدر، سقطت من الأصل.
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 102).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 102).
(4) في الأصل: عن، عن. تكرار.
(4/183)

- (ق) محمد (1) بن سيرين أيضاً.
عن: عبد الرحمن بن أبي بكرة عن أبي بكرة، وعن رجل آخر هو أفضل عندي من عبد الرحمن بن أبي بَكْرة، عن أبي بكرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم: «لِيُبلغ الشاهِدُ الغائب».
الرجل الآخر هو: حُمَيد بن عبد الرحمن الحِمْيَريُّ.
- (سي) محمد (2)، وليس بابن سيرين.
عن: رجل عن أبي هريرة في السلام إذا انتهى إلى المَجْلس.
محمد هذا هو: ابن عَجْلان، وسعيد هذا هو: المَقْبُري.
- (د) محمد (3) بن عَمرو بن عَطاء.
سمعت أبا حُميد في عَشْرَة من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ... الحديث في صلاة النبي صلى الله عليه وسلم، منهم: أبو قتادة، وسهل بن سعد، وأبو هريرة، وأبو أُسَيْد، ومحمد بن مَسْلَمة.

2633 - محمد (4) بن عيسى بن سَوْرَة التِّرمذيُّ.
عن: عباس الدُّوري وغير واحد عن المقرئ (5)، عن سعيد بن أبي أيوب عن
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 102).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 103).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 103).
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 103).
(5) في الأصل: عن المقبري. وما أثبتناه من المصدر.
(4/184)

أبي مَرْحُوم عن سَهْل بن معاذ بن أنس عن أبيه حديث «من كظم غَيْظاً وهو قادرٌ على إنفاده».
رواه في موضع آخر عن: عباس الدُّوريِّ وعبد بن حميد.
- (د) محمد (1) بن مُسلم بن شِهاب الزُّهْريُّ.
حدَّثني بعض من أرضى أن سَهْلاً أخبره عن أُبَيّ بن كعب: «الماء من الماء إنما جعل رُخْصة في أول الإسلام».
رواه أبو حازم المَدَنيُّ عن سهل بن سعد.
ورواه جماعة عن الزُّهْريِّ عن سَهْل لم يذكر بينهما أحداً.
- (ت س) محمد (2) الزُّهري أيضاً.
عن: رجل عن قَبيصة بن ذُؤَيب عن المغيرة بن شعبة ومحمد بن مسلمة في تَوْريث الجدّة.
قاله ابن عيينة عنه، وفي رواية: عن رجل، عن قبيصة بن ذُؤَيب أن الجدة أتت أبا بكر. وساق الحديث.
رواه مالك عن الزهري. عثمان بن إسحاق بن خَرشة، عن قبيصة.
- (ف) محمد (3) الزهري أيضاً.
أخبرني رجل من أهل القناعة والعلم أنه سمع جابراً في هذه القصة يعني
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 103).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 104).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 104).
(4/185)

«قَتْلَى أُحد».
قال أبو داود: روى هذه القصة الليث بن سعد عن الزهري عن عبد الرحمن بن كعب بن مالك عن جابر.
- (س) محمد (1) الزهري أيضاً.
بلغنا أن رافعاً كان يُحَدِّث عن عَمّيه ... الحديث في النهي عن كِرَاء الأرض.
رُوي عنه عن سالم عن رافع بن خديج.
- (س) محمد (2) الزهري أيضاً.
حدَّث أبو سلمة عن عائشة حديث: «لا نَذْرَ في معصية».
رُويَ عن الزهري عن أبي سلمة.
ورُوي أيضاً عن الزهري عن سليمان بن أرقم عن يحيى بن أبي كثير، عن أبي سلمة.
- (س) محمد (3) الزُّهري أيضاً.
حدَّثني آل عبد الله بن عمر عن ابن عمر عن عمر في الاغتسال للجُمُعة. رُوي عنه عن سالم عن عبد الله بن عمر عن عمر.
- (س) محمد (4) بن واسع.
عن: رجل عن أبي صالح عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم «من
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 105).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 105).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 105).
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 105).
(4/186)

ستر مسلماً».
رُوي عنه عن الأعمش عن أبي صالح، ورُوي عنه عن محمد بن المنكدر عن أبي صالح.
- (بخ) محمد (1) بن يحيى بن حَبَّان.
عن: مولى لهم، عن أبي صِرْمَة عن النبي صلى الله عليه وسلم «اللهم إني أسألك غِناي وغِنى مولاي» [218 - ب].
رُوي عنه عن لؤلؤة مولاة الأنصار عن أبي صرمة.
- (س) محمد (2) بن يحيى بن حبان أيضاً.
عن رجل من قومه، عن رافع بن خديج، عن النبي صلى الله عليه وسلم «لا قطع في ثمر ولا كثر».
رواه جماعة عنه عن عمه واسع بن حبان عن رافع بن خديج.
- (د) محمد (3) بن يحيى بن فارس الذهلي.
عمن سمع سفيان بن عيينة، عن إسماعيل بن أمية، عن أبي محمد بن عمرو بن حريث عن جده حريث عن أبي هريرة، حديث: «الخط بين يدي المصلي».
هكذا وقع في رواية أبي عمرو أحمد بن علي الصيرفي البصري عن أبي داود، وفي عامة الروايات عن أبي داود عن محمد بن يحيى بن فارس عن علي
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 106).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 106).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 106).
(4/187)

بن المديني عن سفيان.
- (ت) مرحوم (1) بن عبد العزيز العطار.
عن أبيه وعمه، عن الحسن: «إياكم ومعبد الجهني فإنه ضالٌ مضل».
اسم عمه عبد الحميد بن مهران سماه النسائي في كتاب «الإخوة».
- (س) مروان (2) الفزاري.
عن عوف -وذكر آخر- عن ابن سيرين عن حكيم بن حزام في النهي عن بيع ما ليس عنده.
ممن رواه عن ابن سيرين هكذا: هشام بن حسان.
ورواه جماعة عن ابن سيرين [عن أيوب] (3) عن يوسف بن ماهك عن حكيم بن حزام.
- (س) مستور (4) بن عباد الهنائي.
عن فلان بن جعفر المخزومي، عن أبي هريرة: في النهي عن صيام يوم الجمعة، هو محمد بن عباد بن جعفر.
- (م س) مسعر (5).
عن شيخ من فَهْم عن عبد الله بن جعفر عن النبي صلى الله عليه وسلم:
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 106).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 107).
(3) زيادة من المصدر.
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 107).
(5) «تهذيب الكمال»: (35/ 107).
(4/188)

«أطيب اللحم لحم الظَّهر»، وفي رواية: عن شيخ من فَهْم أظنه يسمى محمد بن عبد الله.

2634 - (س) مسعود (1) بن الحكم الزُّرَقي.
عن رجل وفي رواية عن بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أنه رأى عبد الله بن حذافة وهو يسير على راحلته ... الحديث في النهي عن صوم أيام التشريق.
روى عنه عن أمه.
ورُويَ عنه عن بعض علمائهم من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم.
وفي رواية: عن مسعود بن الحكم عن أمه ولها صحبة، عن علي.
ذكر ابن عبد البر: أن أمه حبيبة بنت شريق من هذيل.
ورواه يوسف بن مسعود بن الحكم عن جدته.
قال أبو بكر بن السني: اسمها أسماء. فلعلها هذه.

2635 - (د) مُطَير (2)، والد سُلَيم بن مُطَير.
خرج حاجاً حتى إذا كان بالسويداء قال: إذا أنا برجل قد جاء قال: أخبرني مَنْ سمع النبي صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع أمرهم ونهاهم، ثم قال: هل بلَّغت؟.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 107).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 108).
(4/189)

رُوي عنه عن ذي الزوائد، وروي عنه عن رجل عن ذي الزوائد.
- (س) معاوية (1) بن سلام.
عن أخيه هو زيد بن سلام.
- (د س) مكحول (2).
عن شيخ من الحي مُصَدَّق عن ثوبان عن النبي صلى الله عليه وسلم: «أفطر الحاجم والمحجوم».
رُوي عن مكحول عن أبي أسماء عن ثوبان.
- منصور (3) بن عبد الرحمن الحَجَبي (4).
عن ابن خاله (5). وعن أُمِّه.
ابن خاله (6) هو مسافع بن شيبة، وأمه هي صفية بنت شيبة.
- (سي) منصور (7) بن المعتمر.
عن رجل عن أبي ذر في القول عند الخروج من الخلاء. روى عنه عن أبي
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 108).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 108).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 109).
(4) في الأصل: الجمحي. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(5) في المصدر: عن خاله.
(6) في المصدر: خاله.
(7) «تهذيب الكمال»: (35/ 109).
(4/190)

الفيض عن أبي ذر.
- (سي) منصور أيضاً.
عن رجل عن خالد بن عرفطة عن سالم بن عبيد: عطس رجل فقال: السلام عليكم.
رُوي عن منصور عن هلال بن يساف عن خالد بن عرفطة، وقيل: ابن عرفجة، عن سالم، وقيل: غير ذلك.
- (د) موسى (1) بن أيوب الواقفي.
عن رجل من قومه عن عقبة بن عامر في التسبيح في الركوع والسجود، وقيل: عنه عن عمه عن عقبة، وقيل: عنه عن عمه إياس بن عامر عن عقبة بن عامر.

2636 - (ت) موسى (2) بن عبيدة الرَّبَذي.
عن: مولى ابن سباع عن ابن عمر عن أبي بكر الصديق: كنت عند النبي صلى الله عليه وسلم فنزلت هذه الآية: {مَنْ يَعْمَلْ سُوءًا يُجْزَ بِهِ} [النساء:123].
قال عثمان الدارمي: سألت ابن معين عن مولى سباع الذي روى حديث أبي بكر فقال: ما أعرفه.
وقال ابن عدي: لا أعرف له غير هذا الحديث، ويروي عنه موسى بن عبيدة وهو مجهول.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 109).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 110).
(4/191)

- (د) نافع (1) مولى ابن عمر.
عن رجل من الأنصار، عن كعب بن عجرة.
- (س) نافع (2) أيضاً.
عن مولى العباس عن علي في النهي عن لبس القَسِّي هو عبد الله بن حُنين، وقيل: إبراهيم بن عبد الله.
- (س) نافع (3) أيضاً.
أن ابن عمر صَلَّى على تسع جنائز ... الحديث، وفيه: فوضعت جنازة أم كلثوم امرأة عمر وابن له فقال له زيد وفيه [219 - أ]: فقال رجل: فأنكرت ذلك فنظرت إلى ابن عباس وأبي هريرة وأبي سعيد وأبي قتادة فقال: هو السُّنة.
الرجل هو: عمار بن أبي عمار، مولى الحارث بن نوفل.
- (س) نافع (4) أيضاً.
عن امرأة ابن عمر عن عائشة في الشرب من إناء فضة.
هي صفية بنت أبي عبيد.
- (س) نافع (5) أيضاً.
حدثني بعض نسوتنا، عن أم سلمة في ذيول النساء.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 110).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 110).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 111).
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 111).
(5) «تهذيب الكمال»: (35/ 111).
(4/192)

هي صفية بنت أبي عبيد.
- (س) النعمان (1) بن سالم.
عن رجل حدثه قال: دخل علينا النبي صلى الله عليه وسلم ونحن في قبة ... الحديث.
روى عنه عن أوس بن حذيفة، وقيل: عنه عن عمرو بن أوس بن حذيفة، عن أبيه.
- (مد) هارون (2) بن محمد بن بكار بن بلال.
عن أبيه وعمه، اسم عمه جامع بن بكار.
قال ابن عساكر: لا أعلم لبكار بن بلال ولداً سوى محمد وجامع.
- (س) هشام (3) بن عروة.
عن رجل عن أبي سلمة عن عائشة: حديث المسابقة.
رُوي عنه عن أبيه عن أبي سلمة.

2637 - (س) هشيم (4). عن يسار، وحُصين، ومغيرة، وداود، وإسماعيل، وذكر آخرين، عن الشعبي، عن فاطمة بنت قيس: قصة طَلاقها. من الآخرين: مجالد بن سعيد.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 111).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 111).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 112).
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 112).
(4/193)

- (سي) هلال (1) بن يساف.
عن رجل عن سالم بن عبيد: عطس رجل فقال: السلام عليكم. وقيل: عنه، عن رجل، عن آخر، عن سالم، وغير ذلك، وتقدم في ترجمة منصور من هذا الفصل شيء من هذا.
- (د س) هلال (2) بن يساف أيضاً.
عن رجل، عن عبد الله بن ظالم، عن سعيد بن زيد: عشرة في الجنة.
رُوي عنه، عن فلان بن حيان، عن عبد الله بن ظالم.
- (س ق) وائل (3) بن داود.
عن ابنه عن الزهري، عن أنس حديث: «أولم على صفية بسويق وتمر».
ابنه هو بكر بن وائل بن داود.
- (د) الوليد (4) بن عبد الله بن جُميع.
حدثني جدي، وعبد الرحمن بن خَلَّاد الأنصاري، عن أم وَرَقَة ... الحديث في إمامة النساء.
هكذا وقع في رواية ابن العبد، وابن الأعرابي، وأبي عمرو البصري عن أبي داود.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 112).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 112).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 112).
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 113).
(4/194)

وقال ابن داسة وأبو علي اللؤلؤي: عنه عن عثمان عن وكيع عن الوليد: حدثتني جدتي.
قال أبو نعيم عن الوليد: حدثتني جدتي عن أمها أم ورقة.
- (س) الوليد (1) بن أبي مالك.
ثنا أصحابنا عن أبي عبيدة بن الجراح: «الصيام جُنَّة».
رواه الوليد بن عبد الرحمن، عن عِياض بن غُطيف، عن أبي عبيدة.
- (د) يحيى (2) بن بشير بن خَلَّاد الأنصاري.
عن أمه، عن محمد بن كعب، عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم: «وَسِّطوا الإمام وسُدوا الخلل في الصلاة».
أمه اسمها أَمَة الواحد بنت يامين بن عبد الرحمن بن يامين.
- (د) يحيى (3) بن جابر الطائي.
عن ابن أخي أبي أيوب، عن أبي أيوب حديث: «سَتُفْتَح عليكم الأمصار وستكون جنود مجندة».
قال شيخنا: إن لم يكن أبا سورة فلا أدري من هو.
- (س ق) يحيى (4) بن الحُصين الأَحْمَسي.
عن جدته.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 113).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 113).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 114).
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 114).
(4/195)

هي أم الحُصين الأحمسية.
- (رس) يحيى (1) بن خلاد بن رافع.
عن عم له بدري حديث المسيء صلاته.
هو رفاعة بن رافع الأنصاري.
- (س) يحيى (2) بن سعيد الأنصاري.
عن رجل من قومه عن عم له عن رافع بن خديج حديث: «لا قطع في ثمر ولا كثر».
رواه جماعة عنه عن محمد بن يحيى بن حبان عن عمه واسع بن حبان عن رافع بن خديج.
- (س) يحيى (3) بن أبي كثير.
حدثني رجل من إخواننا، عن يعيش بن الوليد، عن معدان، عن ثوبان: «أن النبي صلى الله عليه وسلم قاء فأفطر».
الرجل هو الأوزاعي.
- (س) يحيى (4) بن أبي كثير أيضاً.
حدثني رجل من إخواننا، عن يوسف بن ماهَك، عن عبد الله بن عصمة، عن
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 114).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 114).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 114).
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 115).
(4/196)

حكيم بن حزام، حديث: «لا تَبِع ما ليس عندك».
رواه شيبان وغيره عن يحيى عن يعلى بن حكيم عن يوسف بن ماهك.
- (د س) يزيد (1) بن أوس.
عن امرأة أبي موسى قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ليس منا من سلق ومن حلق ومن خَرق».
هي أم عبد الله بنت أبي دومة.
- (د س) يزيد (2) بن عبد الله بن الشِّخِّير.
كنا بالمِرْبَد فجاء رجل أشعث الرأس بيده قطعة حمراء ... الحديث.
قيل: إنه النمر بن تولب الشاعر.
- (س) يزيد (3) بن عبد الله بن الشخير أيضاً.
عن الرجل، نحوه.
ذكره النسائي عقب حديث خالد الحذاء، عن أبي قلابة، عن رجل في وضع الصيام عن المسافر والحائض والمرضع [219 - ب].
قيل: إنه أنس بن مالك القُشَيري.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 115).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 115).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 115).
(4/197)

- (س) يعقوب (1) بن أوس، ويقال: عُقْبة بن أوس.
عن: رجل من الصحابة أن النبي صلى الله عليه وسلم لما دخلَ مكةَ يوم الفتح قال: ألا وإن قَتِيل خطأ العَمْد ... الحديث.
قيل: هو عبد الله بن عمر، وقيل: عبد الله بن عمرو.
- (د) يونُس (2) بن عبيد.
عن: زياد بن جبير بن حَيَّة عن أبيه عن المغيرة بن شعبة حديث: «الرَّاكب يسير خلفَ الجَنازة».
قال يونس: وأحسب أهل زياد أخبروني أنه رفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم.
مِمَّن روى هذا الحديث من أهل زياد بن جُبير عنه ابنا أخيه سعيد والمغيرة ابنا عبيد الله.
- (د) أبو إسْحاق (3) الهَمْدانيُّ.
عن: رجُلٍ عن سعد بن عبادة أنه قال: يا رسول الله إنّ أُمَّ سَعْد ماتت فأيُّ الصَّدَقة أفضل؟
مِمَّن رواه عن سعد بن عُبادة: سعيد بن المُسَيِّب والحَسَن البَصْري.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 116).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 116).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 116).
(4/198)

- (ت) أبو أُمامة (1) بن سَهْل بن حُنَيْف.
عن بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم: «بينا أنا نائم رأيت الناس يُعرضون عَليَّ».
هو: أبو سعيد الخُدْريُّ.
- (د) أبو البَخْتَري (2) الطَّائيُّ.
سمعت حديثاً من رجل فأعجبني، فقلت له: أكتبه؟ فأتى به مكتوباً، قال: دخل العَبَّاسُ وعليُّ على عمر وعنده طلحة والزُّبير وعبد الرحمن وسعد وهما يختصمان ... الحديث.
هو مشهور من رواية مالك بن أوس بن الحدثان عن عمر.
- (سي) أبو بُرْدة (3) بن أبي موسى.
عن: رجل من أصحابه من المهاجرين عن النبي صلى الله عليه وسلم «إنه لَيُغان على قَلْبي ... » الحديث.
هو: الأغرُّ الُمزَنيُّ.
- (ق) أبو بكر (4) بن أبي شَيْبة.
ثنا شيخ لنا عن عبد الحميد بن جعفر عن محمد بن يحيى بن حبان عن
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 116).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 117).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 117).
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 117).
(4/199)

يوسف بن عبد الله بن سلام عن أبيه في الزِّينة يوم الجُمُعة.
هو: محمد بن عمر الواقدِيُّ سمَّاه عبد بن حُمَيْد عن أبي بكر.
- (د) أبو تَمِيمة (1) الهُجَيْميّ.
عن رجل من بَلْهُجيم أن النبي صلى الله عليه وسلم سمع رجلاً يقول لامرأته: يا أخية. فنهاه، وعن رجل من قومه «لا تقل عليك السَّلام فإنها تحية الموتى».
وعن رجل من بَلْهُجيم في الإسبال وغير ذلك.
هو: أبو جُرَيّ الهُجَيْميُّ.
- (ت) أبو حاجِب (2).
عن: رجل من بني غِفار في النَّهي أن يَتَوضَّأ الرجل بفضل طهور المرأة.
هو: الحكم بن عَمرو الغِفاريُّ.
- (س) أبو حازم (3)، مولى أبي رُهْم الغِفَاريِّ.
عن: رجل من بني بَيَاضة: المُصَلِّي يناجي رَبَّه.
قيل: إن اسم هذا الرجل عبد الله بن جابر البياضي.
- (س) أبو الحُصَيْن (4) الحَجْري.
عن صاحب له عن أبي ريحانة في النهي عن الوَشْر والوَشْم.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 117).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 118).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 118).
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 118).
(4/200)

هو: أبو عامر المَعَافري الحَجْري.
- (تم س) أبو حمزة (1) مولى الأنصار.
عن رجل من بني عَبْس عن حذيفة في صلاة النبي صلى الله عليه وسلم.
قال النَّسائيُّ: هذا الرجل يُشبه أن يكون صلة بن زُفَر.
- (س) أبو الزُّبير (2) المَكيُّ.
عن: ابن عَمِّ أبي هريرة عن أبي هريرة قصة ماعز بن مالك.
ابنُ عَمِّ أبي هريرة هو: عبد الرحمن بن الصَّامت، وقيل: ابن هَضَّاض.
- (د سي) أبو صالح (3) السَّمّان.
عن بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم: «قام أبو بكر ... » الحديث في سؤال العَفْو والعَافية.
روى عن أبي هريرة عن أبي بكر.
- (س) أبو عبيدة (4) بن حذيفة بن اليمان.
عن عمته هي فاطمة بنت اليمان.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 118).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 118).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 119)، وقد ذكر المزي قبله: أبو صالح السمان، اثنين.
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 119).
(4/201)

- أبو العُثَراء (1) الدَّارميُّ.
عن أبيه تقدم في الكنى.
- (د) أبو قِلَابة (2) الجَرْميُّ.
عن رجل من بني عامر، عن أبي ذَرّ في التَّيمُم هو عمرو بن بجدان.
- أبو قِلابة (3) أيضاً.
عن عَمِّه، هو: أبو المُهَلَّب.
- (س) أبو قِلابة (4) أيضاً.
عن: رجل في وَضْع الصِّيَام عن المسافِر والحائض والمرضع.
هو: أنس بن مالك القُشَيْريُّ.
- (س) أبو قِلابة (5) أيضاً.
عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم في الصَّائم يُصبح جُنُباً.
هي: عائشة.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 120).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 120).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 120).
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 120).
(5) «تهذيب الكمال»: (35/ 120).
(4/202)

- (د) أبو المثنى (1) الأُمْلُوكيُّ.
عن ابن أخت عُبادة بن الصامت، وقيل: ابن امرأة عُبادة بن الصامت [عن عبادة بن الصامت] (2) حديث: «ستكون عليكم أُمراء تشغلهم أشياء عن الصلاة».
رُوي عن أبي المثنى عن أبي أُبيِّ عن عُبادة.
- (ق) أبو مجيبة (3) الباهلي.
عن أبيه أو عَمِّه تقدم في الكنى.
- (بخ قد) أبو المليح (4) الهذلي.
عن رجل من قومه عن النبي صلى الله عليه وسلم: «إذا أراد الله قَبْض عبد بأرض جعل له فيها حاجة».
هو: أبو عَزَّة الهُذَلي.
- (د) أبو مَوْدُود (5) المَدَنيُّ.
عمَّن سمع أبان بن عثمان عن أبيه من قال: «بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء ... » الحديث.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 120).
(2) زيادة من المصدر.
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 121).
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 121).
(5) «تهذيب الكمال»: (35/ 121).
(4/203)

وفي رواية: أبي مودود عن رجل قال: حدثنا [220 - أ] من سمع أبان بن عثمان، رُوي عن أبي مودود عن محمد بن كَعْب عن أبان بن عثمان.
- (د ت) أبو نُصَيْرة (1).
عن مولى لأبي بكر عن أبي بكر حديث: «ما أصرَّ من استغَفَر، فإن عاد في اليوم سبعين مرة».
رُوي عنه عن أبي رجاء مولى أبي بكر عن أبي بكر.
- (قد) أبو نَعَامة (2) العَدَويُّ.
عن: نسوة من خالاته وأشياخ من قومه عن جَدِّه لأُمِّه سلمان بن عامر الضَّبيِّ أن بني طُهيَّة استَعْدَت عليه.
من الأشياخ: عبد العزيز بن بُشَيْر بن كعب العَدَويُّ.
- (قد س) أبو هُريرة.
إنما أخبَرنِيه مُخْبِر، في حديث: «من أصبح جُنُباً في رمضان».
رُوي عن أبي هريرة عن الفَضْل بن العَبَّاس.
ورُويَ عنه عن أسامة بن زيد.
- (ت) أبو وائل.
عن رجل من رَبيعة قال: «قَدِمت المدينة فدخلت على رسول الله صلى الله
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 121).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 124).
(4/204)

عليه وسلم فذكرت عنده وافد عاد».
رُوي عن أبي وائل عن الحارث بن حَسَّان البَكْريِّ.
- (بخ) ابن جُدْعان.
عن جَدَّته هي أُمِّ سَلمة في ترجمة عبد الرحمن بن محمد.
هذا آخر مختصر كتاب الرجال.
(4/205)

كتاب النَّساء (1)
بابُ الألف
2638 - (ع) أَسْماء (2) بنت أبي بكر الصديق.
زوجة الزبير بن العوام، ذات النطاقين، وهي شقيقة عبد الله بن أبي بكر. أمهما: قَيْلة، ويقال: قُتيلة بنت عبد العُزَّى بن عبد أسعد بن جابر، وقيل: نصر بن مالك بن حِسْل بن عامر بن لؤي.
قيل: إنها أسلمت بعد سبعة عشر إنساناً. قاله ابن إسحاق، وهاجرت إلى المدينة وهي حامل بعبد الله بن الزبير.
روت عن النبي صلى الله عليه وسلم.
روى عنها: تَدْرُس جَدُّ أبي الزُّبير محمد بن مُسلم بن تَدْرُس مولى حكيم بن حزام، وطلحة بن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكر، وعَبَّاد بن حَمْزة بن عبد الله بن الزبير، وعباد بن عبد الله بن الزبير، وابنها عبد الله بن الزبير، وعبد الله بن عباس، وعبد الله بن عبيد الله بن أبي مُلَيْكة، وعبد الله بن عروة بن الزبير، ومولاها عبد الله بن كَيْسان، وابنُها عروة بن الزبير، والقاسم بن محمد الثقفيُّ،
__________
(1) كتب الناسخ إزاء هذا الموضع في الحاشية اليسرى: «آخر الجزء 8».
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 123).
(4/206)

ومرزوق الثقفي خادم عبد الله بن الزبير، ومسلم المقرئ، ووهب بن كيسان، وأبو نوفل بن أبي عقرب، وأبو واقد اللَّيثي، وصَفِيَّة بنت شَيْبة، وفاطمة بنت المنذر بن الزبير.
وإنما سُمِّيت بذات النطاقين لأنه ثبت في الحديث الصحيح أنها لما صنعت لرسول الله صلى الله عليه وسلم سفرة لما أراد هو وأبو بكر الهجرة إلى المدينة فَعَسُرَ عليها ما تشدُّها به، فشقَّت خمارها وشدَّت السفرة بنصفه وانْتَطَقَت بنصفه، وقيل: أوكت القربة بالآخر. وقيل: لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لها: لك نطاقين في الجنة.
قال ابن عبد البر: لما عَيَّر الحجاجُ عبد الله بن الزبير بابن ذات النطاقين أنشد قول الهُذَلِيّ:
وعَيَّرها الواشون أني أُحبها

وتلك شكاة نازح عنك عارها

فإن أعتذر منها فإني مكذِّبٌ

وإن تعتذر يُرْدي عليك اعتذارها

قال ابن إسحاق: توفيت في جمادى الأولى سنة 73هـ، وقيل: إنها بقليل (1)، لم تلبث بعد إنزاله من الخشبة ودَفْنه إلا ليالي، وكانت قد ذهب بصرها، واختلف في لبثها بعد عبد الله فقيل: عشرة أيام، وقيل: عشرون، وقيل: بضع وعشرون.
وقال هشام بن عروة عن أبيه: كانت أسماء قد بلغت مائة سنة لم يسقط لها سن، ولم ينكر لها عقل.
__________
(1) كذا العبارة في الأصل، وفيها سقط ظاهر لعل صوابها: وقيل إنها [توفيت بعد قتل ابنها] بقليل ...
(4/207)

2639 - (د) أسماء (1) بنت زيد بن الخطاب القُرَشيَّة العَدَويَّة.
أخت عبد الرحمن، وأُمُّها بنت أبي لبابة الأنصارية، وكانت تحت عبيد الله بن عمر بن الخطاب ولها منه بنت، تزوجها ابنٌ لعبد الله بن عمر فقُتِل عنها زوجها عبيد الله بن عمر فلم تتزوج بعده حتى ماتت فورثها عبد الله بن عمر.
روت عن: عبد الله بن حَنْظلة بن أبي عامر المعروف بابن الغسيل حديثاً واحداً تقدم في ترجمته.
وعنها: ابن ابن عَمِّها عبد الله بن عبد الله بن عمر.

2640 - أسماء (2) بنت سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل العدوية.
جَدَّة رباح بن عبد الرحمن بن حُوَيطب. روى حديثَها أبو ثفال المزني عن رباح بن عبد الرحمن عن جَدَّته عن أبيها عن النبي صلى الله عليه وسلم: «لا وضوء لمن لم يذكر اسم الله».
روى لها الترمذي وابن ماجة ولم يسمياها.
وقال الترمذي [220 - ب]: أبوها سعيد بن زيد.
قال البيهقي: جدة رباح هي أسماء بنت سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل.

2641 - (ق) أسماء (3) بنتُ عابس بن ربيعة.
روت عن: أبيها، حديث: «أن السَّقْط ليُراغِم رَبَّه إذا دخلَ أبويه النَّار».
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 125).
(2) لم أجد هذه الترجمة في مطبوعة «تهذيب الكمال»، وقد أوردها الحافظ ابن حجر في تهذيبه (12/ 348)، فلعلها سقطت من مطبوعة «تهذيب الكمال».
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 126).
(4/208)

وعنها: الحَسَن بن الحَكَم النَّخعي.

2642 - (خد) أَسْماء (1) بنتُ عبد الرحمن بن أبي بكر الصِّدِّيق، أخت حفصة.
روى عنها: عبد الله بن أبي مُلَيْكة أنَّ عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكر قَسَم مِيراث أبيه وعائشة حية.

2643 - (4) أَسْماء (2) بنتُ عُمَيْس الخَثْعميَّة، من بني خثعم بن أنمار بن أَراش بن عَمرو بن الغَوْث، وقيل: أنمار بن الأَرْتّ بن مَعَد بن عَدْنان.
لها صحبة، وهي أخت مَيْمونة بنت الحارث أم المؤمنين لأُمِّها، أمهما هند بنت عوف الجُرَشية، واختلف في نسبها إلى خَثْعم على أقوال.
روت عن النبي صلى الله عليه وسلم.
روى عنها: زيد الخَثْعَميُّ، وسعيد بن المُسَيِّب، وعامر الشعبي، وابنها عبد الله بن جعفر بن أبي طالب، وابن أختها عبد الله بن شَدَّاد بن الهاد، وعبد الله بن عباس، وعُبيد بن رفاعة، وعتبة بن عبد الله، وعروة بن الزبير، وابن ابنها القاسم بن محمد بن أبي بكر، وأبو بُرْدة بن أبي موسى، وأبو يزيد المدني، ومولى لمعمر التَّيْميِّ، وفاطمة بنت الحسين بن علي، وفاطمة بنت علي بن أبي طالب، وبنت ابنها أُمُّ عون بنت محمد بن جعفر بن أبي طالب.
وكانت أولاً تحت جعفر بن أبي طالب، وهاجرت معه إلى أرض الحبشة ثم قُتِل عنها يوم مؤتة، فتزوجها أبو بكر الصِّديق، ثم مات عنها، ثم تزوجها علي بن
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 126).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 126).
(4/209)

أبي طالب، وولدت لجعفر عبدَ الله وعَوْن ومحمداً، وولدت لأبي بكر محمداً في حجة الوداع، وولدت لعلي يحيى، فهم إخوة لأم.

2644 - (بخ 4) أَسْماء (1) بنت يَزيد بن السَّكَن بن رافع بن زيد بن عبد الأشهل (2) الأَنْصاريَّة الأَشْهَلية، أُمُّ سَلَمة، ويقال: أُمُّ عامر.
بايعت رسول الله صلى الله عليه وسلم، وروت عنه أحاديث صالحة، وشَهِدت اليرموك وقَتَلت يومئذ تسعةً من الروم بِعَمود خِبائها.
روى عنها: إسحاق بن راشد، وشَهْر بن حَوْشب، وعبد الله بن عبد الرحمن بن ثابت، ومجاهد، وابن أخيها محمود بن عمرو الأنصاريُّ، ومولاها مهاجر بن أبي مسلم، وأبو سفيان مولى ابن أبي أحمد.

2645 - (س) أَسْماء (3) بنتُ يزيد القَيْسيَّة البَصْريَّة.
روت عن ابن عَمٍّ لها يقال له: أنس عن ابن عباس في تحريم النَّبيذ. وعنها سُليمان التَّيْميُّ.

2646 - أَمَةُ الواحد (4) بنت يَامين بن عبد الرحمن بن يامين، أُمُّ يحيى بن بَشير بن خَلَّاد الأَنصاريِّ.
روى أبو داود عن جعفر بن مُسافر عن ابن أبي فُدَيْك عن يحيى بن بَشير بن
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 128).
(2) في «تهذيب الكمال»: بن رافع بن امرئ القيس بن عبد الأشهل، وفي «تهذيب التهذيب»: بن رافع بن امرئ القيس بن زيد بن عبد الأشهل.
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 128).
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 129).
(4/210)

خَلَّاد عن أُمِّه ولم يُسمِّها عن محمد بن كَعْب عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم: «وَسِّطوا الإمامَ وسدُّوا الخَلَل في الصلاة».
رواه بَقيّ بن مَخْلد وغيرُه عن إبراهيم بن المنذر الحِزاميِّ، عن يحيى بن بشير بن خَلَّاد، عن أُمِّه أَمَة الواحد بنت يامين بن عبد الرحمن بن يامين.

2647 - (خ د س) أَمَة (1) بنتُ خالد بن سعيد بن أبي العاص، أُمُّ خالد الأُموية.
لها صحبة، وُلِدت بأرض الحَبَشة وتزوجها الزُّبير بن العوَّام فولدت له عَمراً وخالداً.
روت عن النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم.
روى عنها: إبراهيم بن عُقْبة، وسعيد بن عمرو بن سعيد بن العاص، وموسى بن عقبة.
وأُمُّها أميمة بنت خلف بن أسعد بن عامر بن بياضة الخُزَاعية ولها صحبة، وهاجرت مع زوجها خالد بن سعيد إلى أرض الحَبَشة وولدت له هنالك سعيداً وأَمَة.
قال ابن عبد البر: ويقال في أُميمة: هُمَيْمة. وقد قال بعض الناس: أمينة فصحَّف، والله أعلم.

2648 - (4) أُمَيْمة (2) بنت رُقَيْقَة التَّمِيميَّة.
ورُقيقة أُمُّها، وهي أميمة بنت عبد، ويقال: عبد الله بن بجاد بن عُمَير بن
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 129).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 130).
(4/211)

الحارث بن حارثة بن سَعْد بن تَيْم بن مُرَّة بن كَعْب بن لؤي بن غالب، لها صحبة، ويقال: أميمة بنت أبي النَّجَّار ويقال: أنهما اثنتان.
وأُمُّها رُقيقة بنت خويلد بن أسد بن عبد العزى أخت خديجة بنت خُوَيْلد زوج النبي صلى الله عليه وسلم، ويقال: رقيقة بنت أبي صيفي بن هاشم بن عبد مناف أم مخرمة بنت نوفل صاحبة الرؤيا التي فيها استسقى عبد المطلب مع النبي صلى الله عليه وسلم.
روت عن: النبي صلى الله عليه وسلم [221 - أ]، وعن أزواجه.
روى عنها: محمد بن المُنْكَدِر (ت س ق)، وابنتها حُكَيْمة بنت أُمَيْمة.
قال ابن جرير: واغتربت فتزوجها حبيب بن كُعَيب بن عُتير الثقفي.
قال أحمد: ثنا سفيان بن عيينة قال: سمع ابن المنكدر أميمة بنت رقيقة تقول: بايعت رسول الله في نسوة، فلقَّنَنا فيما استطعتُنَّ وأطعتُنَّ. قلنا: الله ورسوله أرحم بنا من أنفسنا. قلنا: يا رسول الله بايعنا قال: «إني لا أصافح النساء، إنما قَوْلي لامرأةٍ قَوْلي لمائة امرأةٍ». أخرجوه (1) من حديث سفيان منهم من اختصره ومنهم من ذكره بتمامه.
قال التِّرمذيُّ: حسن صحيح.
وأخرجه النسائيُّ أيضاً من رواية مالك والثوري عن ابن المُنْكَدِر.
ولها حديث آخر يأتي في ترجمة ابنتها حُكَيْمة.
وروى عبد ربِّه بن الحكم الثَّقَفيُّ الطَّائفيُّ، عن أُمِّه بنت رُقَيْقَة، عن أُمِّها رُقَيقة
__________
(1) أي: الترمذي والنسائي وابن ماجه.
(4/212)

بنت وَهْب الثَّقفية أن رسول الله دخل عليها حيث جاء يبتغي النَّصْر من ثقيف بالطائف، فذكر الحديث، وفيه قال: وحدثتني أُمِّي بنت رُقَيقة عن أخويها: وَهْب وسفيان ابني قيس، قالا: لما أَسْلمت ثقيف أتينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: «ما فعلت أُمُّكُما؟» قالا: ماتت على الحال التي تركتها عليه. قال: «لقد أسلمت أمكما إذاً».
قال شيخنا: وهي غير هذه، والله أعلم.

2649 - (خ) أمينة (1) بنت أنس بن مالك.
لها ذِكرٌ في «الصحيح» في حديث حُمَيْد عن أنس «دخل رسول الله على أُمِّ سُليم فأتته بِتَمْر وسمن ... » الحديث بطوله، وفيه: قال أنس: وأخبرتني ابنتي أمينة أنه دفن من صُلْبي إلى مَقْدم الحجاج البَصْرة بضع وعشرون ومائة.

2650 - (د) أُميَّة (2) بنت أبي الصَّلت الغِفارية، ويقال: آمنة.
واسم أبي الصَّلْت الحَكَم فيما قيل، روت عن امرأة من غفار لها صُحبة، وعنها سُلَيْمان بن سُحَيْم، ويقال: إنها أُمُّه، وفي إسناد حديثها اختلاف.

2651 - (ت) أُميَّة (3) بنت عبد الله.
أنها سألت عائشة عن قوله تعالى: {إِنْ تُبْدُوا مَا فِي أَنفُسِكُمْ أَوْ تُخْفُوهُ} [البقرة:284].
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 132).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 132).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 132).
(4/213)

وعنها: علي بن زيد بن جُدْعان، وقيل: عن علي بن زيد عن أُمِّ محمد وهي امرأة أبيه واسمها أُمَيْنة عن عائشة.
روى لها التِّرمذي ولم ينسبها، ووقع في بعض النسخ المتأخرة من الترمذي: عن علي بن زيد عن أمه، وهو غلط.
وذكرها الخطيب أبو بكر في «التلخيص». وذكر بعدها:

2652 - أُميَّة (1) بنتُ عبد الله.
عن عائشة في القَاشِرة والمَقْشورة والواشمة والواصلة.
وعنها ابنة أخيها أُمُّ نَهار بنت دفاع.
قال أبو نصر التَّمَّار: عن أُمِّ نهار، عن أميَّة، عن عائشة.

2653 - (س) أُنَيْسة (2) بنت خُبَيْب بن يَساف الأنصاريَّة.
يقال: لها صحبة، عِدَادُها في أهل البصرة، روت عن النبي صلى الله عليه وسلم: «إذا أَذَّن ابنُ أُمِّ مكتوم فَكُلُوا واشَربُوا».
روى عنها ابنُ أخيها خبيب بن عبد الرحمن.
قال ابن عبد البر: حديثها عند شعبة، عن خبيب، عن عمته، واختُلِف فيه على شعبة فمنهم من يقول فيه: أنَّ ابنَ أُمِّ مكتوم ينادي بليل فكلوا واشربوا حتى ينادي بلال، ومنهم من يقول فيه كما روى ابن عمر: أن بلالاً ينادي بليلٍ، وهو المحفوظ والصواب إن شاء الله.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 133).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 133).
(4/214)

قلت: قد رواه الإمام أحمد والنسائي من حديث منصور بن زاذان عن خبيب بن عبد الرحمن على الصواب.

2654 - (بخ) أُنَيْسة (1).
عن أُمِّ سعيد بنت مُرَّة الفِهْريِّ عن أبيها، عن النبي صلى الله عليه وسلم: «أنا وكافِلُ اليَتِيم في الجَنَّة كَهَاتين».
وعنها صفوان بن سُلَيم. وقد تقدم حديثها في ترجمة مُرَّة الفِهْري.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 135).
(4/215)

باب الباء
- بركة (1) أُمُّ أيمن تأتي في الكنى.

2655 - (س) بَرِيرة مولاة عائشة أُمِّ المؤمنين، كانت لعُتْبة بن أبي لهب.
قال ابن عبد البر: كانت مولاة لبعض بني هلال، قال: وروى عبد الخالق بن زيد بن واقد حدثني أبي أن عبد الملك (2) بن مروان حدثهم قال: كنت أجالس بريرة بالمدينة قبل أن ألي هذا الأمر وكانت تقول: يا عبد الملك إني أرى فيك خصالاً وإنك لخليقٌ أن تلي هذا الأمر، فإن وُلِيّته فاحذر الدنيا، فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «إن الرَّجُل ليُدْفع عن باب الجنَّة بعد أن ينظر إليها بملء محجمة من دم يريقه من مسلم بغير حق».
وروى النَّسائيُّ، عن عمرو بن علي، عن الثَّقفيِّ [221 - ب]، عن عبيد الله بن عمر، عن يزيد بن رُومان، عن عروة، عن بريرة: كان فيَّ ثلاث سُنَن ... الحديث، وقال: حديث يزيد بن رومان خطأ.

2656 - (4) بُسْرة (3) بنت صَفْوان بن نَوْفل بن أسد بن عبد العزى بن قُصي القُرشيَّة الأَسَديَّة بنت أخي وَرَقة بن نَوْفل، وأخت عقبة بن أبي مُعَيْط
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 136).
(2) في الأصل: عبد الرحمن، خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 137).
(4/216)

لأُمِّه، أُمُّهما سالمة بنت أمية بن حارثة بن الأَوقَص السُّلَمية.
وقيل: بُسْرَة بنت صَفْوان بن أمية بن مُحمِّرث بن خمل بن شِق بن عامر بن ثَعْلبة بن الحارث بن مالك بن كنانة، وهي خالة مروان بن الحكم، وجَدَّة ولده عبد الملك لأنها كانت تحت المغيرة بن أبي العاص فولدت له معاوية وعائشة، فكانت عائشة تحت مروان بن الحكم، فولدت له عبد الملك.
قال الزُّبير بن بَكَّار: وصَفْوان بن نوفل بن أسد ليس له عَقِب إلا من بُسْرة بنت صَفْوان هي أم مُعاوية بن المغيرة بن أبي العاص جَدَّة عائشة بنت معاوية، وعائشة هي أم عبد الملك بن مروان.
قال: وبسرة من المبايعات روت عن النبي صلى الله عليه وسلم حديث الوضوء من مَسّ الذكر.
روى عنها: حُمَيْد بن عبد الرحمن بن عوف، وعبد الله بن عمرو، وعُروة بن الزبير، ومروان بن الحكم، وأُم كلثوم بنت عُقبة بن أبي مُعَيْط، ولها صحبة.
قال ابن البَرْقي: قد قيل إنها من كِنانة، قال ابن عبد البر: وليس هذا بشيء، والصواب أنها من بني أسَد بن عبد العُزَّى من قُريش.

2657 - (د) بُنانَة (1) مولاة عبد الرحمن بن حِبَّان الأنصاريِّ.
عن عائشة: «لا تدخل الملائكةُ بيتاً فيه جرس». وعنها ابن جريج.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 138)، وذكر المزي قبلها: بنانة بنت يزيد العبشمية ولم ترد في الأصل.
(4/217)

2658 - (دس) بُهَيْسة (1) الفَزَاريَّة.
روت عن ابنها عن النبي صلى الله عليه وسلم. روى سَيَّار بن منظور الفَزَاريُّ عن أبيه عنها.
تقدم حديثها في ترجمة سيار بن منظور.

2659 - (د) بُهَيَّة (2) مولاة أبي بكر الصديق.
روت عن عائشة في الحيض. وعنها مولاها أبو عَقِيل يحيى بن المتوكل. روى لها أبو داود وأبو يعلى هذا فقط.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 138).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 139).
(4/218)

باب الجيم
2660 - (عس) جَبَلة (1) بنت مُصَفِّح، ويقال: بنت مِصْبَح العامرية.
قال ابن عبد البر: أدركت النبي صلى الله عليه وسلم.
روت عن: حاطب عن أبي ذر، وعن أبيها عن علي.
وعنها: فُضَيْل بن مرزوق، وأبو مالك محمد بن موسى العَنْبَريُّ الكوفي.

2661 - (م 4) جُدَامة (2) بنتُ وَهْب الأَسَديَّة، ويقال: بنت جُنْدب، ويقال: بنت جَنْدل.
لها صحبة، أسلمت بمكة وبايعت وهاجرت مع قومها إلى المدينة، روت عن: النبي صلى الله عليه وسلم: «لقد هَمَمْتُ أن أَنْهى عن الغيلة».
وعنها: عائشة أم المؤمنين. رواه عروة عنها، وقد روى هذا الحديث عن عروة عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم ليس فيه جُدامة، وروى عن عروة عن جُدامة ليس فيه عائشة، والصحيح ما في النسخة.
قال الدَّارقطنيُّ: هي بالدال المهملة، مَنْ أعجَمَهَا فقد صحَّف.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 141).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 141).
(4/219)

2662 - (د س ق) جَسْرة (1) بنتُ دَجاجة العَامريَّة الكُوفيَّة.
روت عن: علي، وأبي ذر، وعائشة، وأم سلمة.
وعنها: أَفْلَت بن خليفة العامريُّ، وعمر بن عمير بن مَخْدوج، وقدامة بن عبد الله العامريُّ، ومَخْدُوج الذُّهليُّ.
قال العجلي: تابعية ثقة.
وذكرها ابن حبان في «الثقات».

2663 - (س) جميلة (2) بنتُ عَبَّاد.
عن عائشة. وعنها عَوْن بن صالح البارقي.

2664 - جميلة (3)، ويقال: خُصَيْلة، ويقال: فُسَيْلة بنت واثلة بن الأسقع اللَّيثي.
كانت تسكن بيت المقدس، روت عن أبيها.
وعنها: البَطَّال الخَثْعميُّ، وسلمة بن بشر الدِّمشقيُّ، وصَدَقة بن يزيد، وعباد بن كثير الفِلَسْطينيُّ، ومحمد بن الأشقر اللَّخميُّ، وسَمَّاها خُصيلة، وابن رزام مؤذن بيت جبرين.
روى لها البُخاريُّ في «الأدب» وابن ماجه، وقالا: عن فسيلة عن أبيها ولم يسميا أباها، وأبو داود، وقال: عن ابنة واثلة، عن أبيها، ولم يُسَمِّها. تقدم حديثها في ترجمة سَلَمة بن بشر، وترجمة عباد بن كثير.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 143).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 144).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 144).
(4/220)

2665 - (م) الجَهْدَمة (1) امرأة بَشِير بن الخَصَاصية.
من بني شَيْبان، ولهما صُحبة: أنا رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج من بيته ينفض رأسه قد اغتسل وبرأسه ردع من حنّاء.
روى عنها إياد بن لقيط، وسماك بن حرب.
وقد روى إياد عن ليلى امرأة بشير بن الخصاصية عن بشير حديثاً آخر، وسيأتي فقيل: هما اثنتان [222 - أ] وقيل: واحدة، كان اسمها الجَهْدَمة فَسَمَّاها رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلى.
- جُهَيْمة (2) ويقال: هُجَيمة أُمُّ الدرداء.
تأتي في الكنى.

2666 - (ع) جُوَيْرية (3) بنت الحارث بن أبي ضِرَار الخُزاعية المُصْطَلقية أم المؤمنين، وقد تقدم باقي نسبها في ترجمة أخيها عمرو.
وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم سَبَاها يوم المُرَيْسيع وهي غزوة بني المُصْطَلق سنة خمس في قول الواقدي، وقيل: سنة ست قال خليفة: وأعتقها وتزوجها وكان اسمها برَّة فسماها رسول الله صلى الله عليه وسلم جويرية.
روت عن النبي صلى الله عليه وسلم.
روى عنها: عبد الله بن شَدَّاد بن الهاد، وعبد الله بن عباس، وعبيد بن السَّبَّاق،
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 145).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 145).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 145).
(4/221)

وكُريب، وكلثوم بن المُصْطلق، ومجاهد، وأبو أيوب المراغي.
قال الواقديُّ: توفيت سنة 56هـ وصلَّى عليها مروان، وقال: سنة خمسين عن 65 سنة.
(4/222)

باب الحاء
2667 - (ق) حَبَابة (1) بنت عَجْلان.
روت عن: أُمِّها أُمِّ حفص، عن صفية بنت جرير، عن أم حكيم الخزاعية عن النبي صلى الله عليه وسلم: «دعاء الوالد يُفْضي إلى الحجاب».
رواه ابن ماجه عن أبي سلمة موسى بن إسماعيل عنها.

2668 - (د س) حَبيبة (2) بنت سَهْل بن ثَعْلَبة بن الحارث بن زيد بن ثَعْلبة بن غَنْم بن مالك بن النَّجار الأنصارية، لها صحبة.
كان النبي صلى الله عليه وسلم عزم على تزوجها ثم تركها، ثم تزوجها ثابت بن قَيْس بن شَمَّاس، ثم اختلعت منه.
روى حديثها مالك عن يحيى بن سعيد، عن عَمْرة، عن حبيبة بنت سهل أنها كانت تحت ثابت بن قَيْس بن شَمَّاس ... الحديث في خلعها منه، وقد اختُلِف فيه على يحيى وعلى عَمْرَة، وقيل: إن التي اختلعت من ثابت بن قيس جميلة بنت أبي بن سلول.
قال بعض العلماء: وجائز أن يكون كل واحدة منهما اختلعت منه.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 147).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 147).
(4/223)

2669 - (س) حَبيبة (1) بنت شَرِيق بن أبي خَيْثمة.
من هذيل ويقال: من الأنصار. لها صحبة، وهي والدة مسعود بن الحكم الزُّرَقي.
روت عن علي، وعنها ابن ابنها عيسى بن مسعود بن الحكم، وابنها مسعود بن الحكم.
روى لها النَّسائيُّ ولم يُسَمِّها.

2670 - (م ت س ق) حَبيبة (2) بنت عبيد الله بن جَحْش بن رئاب الأسدية، ربيبة النبي صلى الله عليه وسلم.
أمها أم حبيبة بنت أبي سفيان أم المؤمنين.
روى حديثها الزُّهري عن عروة عن زينب بنت أُمِّ سلمة عن حبيبة بنت أُمِّ حبيبة عن أُمِّها عن زينب بنت جَحْش: «استيقظ رسول الله صلى الله عليه وسلم من نومٍ مُحْمَراً وجهُهُ وهو يقول: «لا إله إلا الله ويل للعرب من شَرٍّ قد اقترب فتح اليوم من ردم يأجوج ومأجوج مثل هذه وحلق» قلت: يا رسول الله أنهلك وفينا الصالحون؟ قال: «نعم إذا كثر الخَبَث»، فهذا الحديث اجتمع فيه أربع صحابيات وزوجتان من أزواجه صلى الله عليه وسلم وربيبتان من ربائبه. ومنهم من أسقط حبيبة هذه من الإسناد وهو البخاري فإنه روى هذا الحديث عن الزهري وأسقط حبيبة من الإسناد.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 148).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 149).
(4/224)

ذكرها موسى بن عقبة فيمن هاجر إلى أرض الحبشة قال: وتنصر أبوها هناك، ومات نصرانياً.

2671 - (دس) حَبِيبة (1) بنتُ مَيْسرة بن أبي خُثَيْم أم حبيب، من موالي بني فِهْر.
وهي مولاة عطاء بن أبي رباح، قال ذلك علي بن المديني.
روت عن: أُمِّ كُرْز الكَعْبيَّة، وعنها: مولاها عطاء بن أبي رباح.
ذكرها ابن حبان في «الثقات».
قال أحمد: ثنا سفيان، عن عمرو، عن عَطاء، عن حبيبة بنت مَيْسرة، عن أم كُرز الكَعْبية، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: «عن الغلام شاتان مكافأتان وعن الجارية شاة».

2672 - (د) حَسناء (2) بنت معاوية بن سُلَيْم الصُّرَيْمية، ويقال: خَنْساء.
روت عن: عَمِّها عن النبي صلى الله عليه وسلم: «النبي في الجنة والشهيد في الجنة».
وعنها: عوف الأعرابيُّ.
ويقال: اسمُ عَمِّها أسلم بن سُلَيْم.

2673 - (ع) حفصة (3) بنتُ سِيْرين أُمُّ الهُذيل الأنصاريَّة البَصْرية، أخت محمد وإخوته [222 - ب].
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 150).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 151).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 151).
(4/225)

روت عن: أنس، وأبي ذِبْيان خليفة بن كعب، والربيع بن زياد الحارثي، ورُفَيْع أبي العالية، وسلمان بن عامر الضبي إن كان محفوظاً، وأخيها يحيى، وخَيْرة أُمِّ الحسن البَصْريِّ، والرَّبَاب أُمِّ الرائح، وأُمِّ عَطِيَّة الأنصارية.
روى عنها: إياس بن معاوية بن قُرَّة المُزَنيُّ، وأيوب السَّخْتيانيُّ، وخالد الحَذَّاء، وعاصم الأحول، وعبد الله بن عَوْن، وعبد الملك بن أبي بشير، وقتادة، وأخوها محمد بن سيرين، وهشام بن حَسَّان، وأبو نَعامة العَدَويُّ، وعائشة بنت سعد البَصْرية.
قال أحمد بن سعد بن أبي مريم: ثنا محمد بن آدم المِصِّيصيُّ: ثنا مخلد -يعني ابن حسين- عن هشام -وهو ابن حَسَّان- عن إياس بن معاوية، قال: ما أدركت أحداً أُفَضِّله على حفصة، فقيل له: الحسن وابن سيرين، فقال: أما أنا فما أُفَضِّل عليها أحداً.
قال: وقرأت القرآن وهي ابنة اثنتي عشرة سنة، وماتت وهي ابنة سبعين سنة، قيل لابن أبي داود: تسعين، فقال: هكذا في الحديث.

2674 - (م د ت ق) حَفْصة (1) بنت عبد الرحمن بن أبي بكر الصِّديق، أخت أسماء بنت عبد الرحمن، وكانت تحت المنذر بن الزبير.
روت عن: أُمِّها، وعَمَّتها عائشة، وأُمِّ سلمة.
روى عنها: عبد الرحمن بن سَابط، وعراك بن مالك، وعون بن عباس، ويوسف بن ماهك.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 153).
(4/226)

قال العجلي: تابعية ثقة.
ذكرها ابن حبان في «الثقات».

2675 - (ع) حَفْصة (1) بنت عُمر بن الخطاب العَدَوية أُمِّ المؤمنين، أُمُّها زينب بنت مَظْعون، أخت قدامة بن مَظْعون.
قيل: إنها وُلدت قبل المبعث بخمس سنين، وتزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم سنة ثلاث من الهجرة فيما قاله الواقدي وخليفة وعلي بن المديني، وقيل: سنة ثنتين.
روت عن: النبي صلى الله عليه وسلم، وعن أبيها عمر.
روى عنها: الحارث بن عبد الله بن أبي ربيعة المَخزومي، وحارثة بن وهب الخُزَاعي وله صحبة، وابن أخيها حمزة بن عبد الله بن عمر، وسَوَاء الخزاعي، وشُتَيْر بن شَكَل، وأبو زيد عبد الله بن سعد المديني، وعبد الله بن صفوان بن أُميَّة، وأخوها عبد الله بن عمر، وعبد الرحمن بن الحارث بن هشام، وعمرو بن رافع، والمُسَيِّب بن رافع، والمطلب بن أبي ودَاعة، وهُنَيْدة بنت خالد الخُزاعي، وأبو مِجْلَز لاحق بن حُميد، وأبو بكر بن سُلَيْمان بن أبي خَيْثَمة، وصفية بنت أبي عبيد، وأم مُبَشِّر الأنصارية ولها صحبة.
قال أبو بكر بن أبي خَيْثمة: توفيت في جمادى الأولى سنة إحدى وأربعين، وقال الواقدي: سنة 45هـ.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 153).
(4/227)

وقال أبو مَعْشَر المَدَنيُّ: سنة 51هـ (1).
وقال ابن وهب عن مالك: افتتحت إفريقية عام توفيت حفصة زوج النبي صلى الله عليه وسلم.

2676 - (ت) حفصة (2) بنت أبي كثير مولى أُمِّ سَلمة، ويقال: حُمَيْضة.
روت عن: أبيها عن أُمِّ سَلَمة.
روى عنها: أبو شَيْبة عبد الرحمن بن إسحاق الواسطيُّ.
قال الترمذي: لا تعرف حفصة ولا أبوها.
وذكرها ابن حبان في «الثقات».

2677 - (د س) حُكَيْمة (3) بنت أُمَيْمة.
روت عن: أُمِّها أميمة بنت رُقَيقة: «أن رسول الله كان يبول في قدح من عيدان فيوضع تحت سريره ... » الحديث.
رواه أبو داود والنَّسائيُّ من حديث حجاج بن محمد عن ابن جريج عنها مختصراً.
ورواه أبو الحسن الحربي وغيره مطوَّلاً وفيه أن بركة شربته [فقال] (4): لقد احتظرت من النار بحظار أو جُنَّة، أو نحو هذا.
__________
(1) كذا، وفي المصدر: 41هـ.
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 155).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 156).
(4) زيادة من المصدر.
(4/228)

2678 - (دق) حُكَيْمة (1) بنت أُمَيَّة بن الأَخْنس بن عُبيد، أُم حكيم، جَدَّة يحيى بن أبي سفيان الأَخْنَسيِّ، وقيل: أمه، وقيل: خالته.
روت عن أُمِّ سَلمة. وعنها: سُلَيْمان بن سُحَيْم -إن كان محفوظاً-، ويحيى بن أبي سفيان الأخنسي.
ذكرها ابن حبان في «الثقات». وقد تقدم حديثها في ترجمة يحيى بن أبي سفيان.

2679 - (بخ د ت ق) حَمْنَة (2) بنت جَحْش الأَسَدَّية أخت زَيْنب أُمِّ المؤمنين وإخوتها، لها صحبة.
كانت تحت مصعب بن عُمَيْر فَقُتِل يوم أُحد فخلَّف عليها طَلْحة بن عبيد الله وهي التي كانت تستحاض، قاله عبد الله بن محمد بن عقيل، عن إبراهيم بن محمد بن طلحة، عن عَمِّه عمران بن طلحة، عن أُمِّه حَمْنَة بنت جَحْش، وكذلك قال عاصم بن بَهْدَلة عن عِكْرمة.
وقال أحمد بن صالح: عن عَنْبسة بن خالد، عن يونس، عن الزهري [223 - أ]، عن عَمْرَة، عن أُمِّ حبيبة وهي حَمْنَة.
وقال ابن جريج: عن عبد الله بن محمد بن عقيل، عن إبراهيم بن محمد بن طلحة، عن عمر بن طَلْحة، عن أم حبيبة.
قال الواقديُّ: بعضهم يغلط فيظن أن المستحاضة حمنة بنت جحش ويظن
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 157).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 157).
(4/229)

أن كنيتها أم حبيبة وهي -يعني المستحاضة- أُم حبيب بنت جَحْش.
قال شيخنا: هكذا قال، وقد ذكر الزُّبير بن بَكَّار أَنَّ أُمَّ محمد وعمران ابني طلحة بن عبيد الله: حمنة بنت جحش.
وذكر خليفة أن حمنة كانت عند طَلْحة بن عبيد الله فصح حديث ابن عقيل ودلَّ حديث عِكْرمة وحديث الزهري أن حَمْنة هي المستحاضة، وأن كنيتها أم حبيبة، فإن صح قول الواقدي فمن الجائز أن كل واحدة منهما كانت مستحاضة ولا وجه لرد الروايات الصحيحة لقول الواقدي وحده، مع ما في ذلك من الاحتمال، فالله أعلم.

2680 - (4) حُمَيْدة (1) بنت عُبيد بن رفاعة الأنصارية الزُّرَقية، أم يحيى المدنية، زوجة إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة.
روت عن: خالتها كَبْشة بنت كعب، وعنها: زوجها إسحاق، وابنها يحيى بن إسحاق وفي حديثه: عن أمه حُمَيْدة أو عبيدة.
وروى عمر بن إسحاق بن عبد الله بن أبي طَلْحة، عن أمه، عن أبيها في تشميت العاطس.
ذكرها ابن حبان في «الثقات».

2681 - (كن) حُمَيْدة (2).
أنها سألت أم سلمة فقالت: إني مرأة طويلة الذَّيْل ... الحديث.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 159).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 159).
(4/230)

وعنها: محمد بن إبراهيم بن الحارث التَّيميُّ.
قاله الحسين بن الوليد النيسابوري، عن مالك، عن محمد بن عمارة، عن محمد بن إبراهيم، وقال سائر الرواة: عن مالك، عن محمد بن عمارة، عن محمد بن إبراهيم، عن أم ولد لإبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف، عن أم سلمة.

2682 - (ق) حُمَيْضَة (1) بنت الشَمَرْدَل، وقيل: حُميضة بن الشَّمَرْدل.
قال شيخنا: وهو الصحيح إن شاء الله تقدم.

2683 - (د ت) حُمَيْضة (2) بنت ياسر.
عن: جَدَّتها نُسَيْرة، وكانت من المهاجرات.
وعنها: ابنها هانئ بن عثمان الجُهَنيُّ بحديث تقدم في ترجمته.

2684 - (بخ) حَوَّاء (3)، جَدَّة عَمرو بن معاذ الأَشْهَليِّ، له صحبة.
روى عمرو بن معاذ عن جَدَّته عن النبي صلى الله عليه وسلم: «لا تَحْقَرَّن جارة لجارتها ولو فِرْسِن شاة».
قال ابن عبد البر: حَوَّاء بنت يزيد بن السَّكَن الأنصاريَّة الأشهلية مدنية جَدَّة عمرو بن معاذ.
رُوي عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم أنها سمعته يقول: «رُدُّوا السائل ولو بظلف مُحْرَق».
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 160).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 160).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 160).
(4/231)

باب الخاء
2685 - (ق) خالِدة (1) بنت أَنَس الأَنْصاريَّة السَّاعِدية أُمُّ بني حَزْم.
ويقال: خَلْدة، لها صحبة.
روى حديثها محمد بن عمارة بن عمرو بن حزم، عن ابن عمه أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حَزْم أن خالدة بنت أنس جاءت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فعرضت عليه الرُّقَى فأمرها بها.

2686 - خُصَيْلة (2) بنت واثِلة بن الأسْقَع، ويقال: جميلة، ويقال: فُسَيْلة.
تقدمت.

2687 - (خ د س) خَنْساء (3) بنتُ خِذَام بن خالد الأنصاريَّة الأوسية، زوجة أبي لبابة بن عبد المنذر.
لها صحبة، وهي التي أنكحها أبوها وهي كارهة، فَرَّد النبي صلى الله عليه وسلم نكاحها.
روى عنها: ابنها السائب بن أبي لبابة، وعبد الله بن يزيد بن وديعة بن خِذام،
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 162).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 162).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 162).
(4/232)

وعبد الرحمن، ومُجَمِّع ابنا يزيد بن حارثة الأنصاريون.
- خَوْلة بنت ثامِر الخَوْلانية، في ترجمة خَوْلة بنت قيس.

2688 - (د) [خولة (1) بنت ثعلبة بن أصرم بن فهر بن ثعلبة بن غنم بن عوف بن عمرو بن عوف] (2) بن الخزرج. ويقال: خَوْلة بنت ثَعْلَبة بن مالك بن الدَّخشم، ويقال: خَوْلة بن مالك بن ثعلبة، ويقال: خولة بنت دُلَيج، ويقال: خَوْلة بنت الصَّامت، ويقال: خويلة بنت خويلد الأنصارية زوجة أوس بن الصامت، لها صحبة، وهي المجادلة التي ظاهر منها زوجها.
روى حديثها محمد بن إسحاق، عن مَعْمَر بن عبد الله بن حنظلة، عن يوسف بن عبد الله بن سَلَام، عن خُوَيْلة، قالت: ظاهر مني زوجي أَوْس بن الصَّامت، وقيل: عن ابن إسحاق، عن زيد بن يزيد عن خَوْلة بنت الصَّامت.
وقال داود بن أبي هند: عن أبي العالية، عن خَوْلة بنت دُلَيْج، ولم يُسَمِّ زوجَها. وتقدم حديثها في ترجمة معمر بن عبد الله بن حنظلة.

2689 - (عخ م ت س ق) خَوْلة (3) بنت حكيم بن أمية بن حارثة بن الأوقص بن مُرَّة بن هلال بن فالج بن ثَعْلبة بن ذَكْوان بن امرئ القيس بن بهثة بن سُلَيم السُّلَمية، امرأة عثمان بن مظعون.
لها صحبة، وتُكْنَى أُمُّ شريك، قال هشام بن عروة عن أبيه: كانت من اللاتي
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 163).
(2) زيادة من المصدر، سقطت من الأصل.
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 164).
(4/233)

[223 - ب] وَهَبْن أَنْفُسَهن للنبي صلى الله عليه وسلم.
روت عن النبي صلى الله عليه وسلم.
روى عنها: بُسر بن سعيد، وسعد بن أبي وقاص، وسعيد بن المسيب، وعروة بن الزبير، وعمر بن عبد العزيز مرسل، ومحمد بن يحيى بن حبَّان كذلك.
قال ابن عبد البر: خَوْلة، ويقال: خُوَيْلة، تُكْنَى أُمُّ شَريك وهي التي وهبت نفسها للنبي صلى الله عليه وسلم في قول بعضهم، وكانت صالحة فاضلة.

2690 - (خ ت) خَوْلة (1) بنت قَيْس بن قَهْد بن قَيْس بن ثَعْلبة بن عُبيد بن ثَعْلَبة بن غَنْم بن مالك بن النَّجّار الأنصارية، ويقال: خُوَيْلة أُمُّ محمد زوجة حمزة بن عبد المطلب، لها صحبة وقيل: زوجة حمزة اسمها خَوْلة بنت ثامر الخَوْلانية. وقيل: إن ثامر لقب لقيس بن قهد.
قال علي بن المديني: خَوْلة بنت قيس هي خولة بنت ثامر.
روت عن النبي صلى الله عليه وسلم: «إن الدنيا خَضِرة حُلوة ... » الحديث.
روى عنها: أبو الوليد عبيد سنوطا، ومعاذ بن رفاعة، والنعمان بن أبي عَيَّاش الزرقي.
قال عبيد سنوطا: دخلت على أم محمد وكانت عند حمزة بن عبد المطلب فتزوجها بعده رجل من الأنصار يقال له: حنظلة، وفي رواية يقال له: النعمان بن العجلان.
روى لها البخاري هذا الحديث، روى لها الترمذي آخر تقدم في ترجمة عبيد
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 164).
(4/234)

سنوطاً.
- خَوْلة بنتُ قَيْس أُمُّ صُبَيَّة الجهنية، تأتي في الكنى.

2691 - (ق) خَيْرة (1) الأَنصارية، امرأة كعب بن مالك، لها صحبة.
روى حديثها: الليث، عن عبد الله بن يحيى رجل من ولد كعب بن مالك، عن أبيه، عن جَدِّه، أن جَدَّته خَيْرة أتت رسول الله صلى الله عليه وسلم بِحُليٍّ لها ... الحديث، وقد تقدم بتمامه في ترجمة عبد الله بن يحيى.
قال ابن عبد البر: هذا إسناد ضعيف لا تقوم به حجة.
قال: يقال: خَيْرة، وحَيْرة بالحاء المهملة.

2692 - (م 4) خَيْرة (2) أُمُّ الحَسَن البَصْريِّ، مولاة أُمِّ سلمة.
روت عن: عائشة، وأُمِّ سلمة أُمَّي المؤمنين.
وعنها: ابنها الحسن، وأخوه سعيد ابنا أبي الحسن، وعلي بن زيد بن جُدْعان، وقيل: عنه عن الحسن عن أُمِّه وأبو إياس معاوية بن قُرَّة المُزَنيُّ، وحَفْصة بنت سيرين.
ذكرها ابن حبان في «الثقات».
وقال مُعْتَمِر بن سليمان: عن أبيه: رأى الحسن مع أُمّه كُرَّاثة فقال لها: يا أُمَّه اطرحي هذه الشَّجَرة الخَبيثة، فقالت: اسكت فإنك خَرِف قال: فَضَحِك الحَسَن، وقال: يا أُمَّه أيما أكبر أنا أو أنت.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 166).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 166).
(4/235)

باب الدال
2693 - (بخ د ت) دُحَيْبة (1) بنت عُلَيْبة العَنْبَرية، أخت صفية بنت عُلَيْبة، وهما جَدَّتا عبد الله بن حسَّان العَنْبَريِّ.
روت عن: جَدِّها حَرْملة بن عبد الله العَنْبَريِّ، وله صحبة، وعن جَدَّة أبيها قَيْلة بنت مَخْرَمة العَنْبَرية ولها صحبة أيضاً.
وعنها: عبد الله بن حسان العنبري.
ذكرها ابن حبان في الثقات.

2694 - (س) دِقْرة (2) بنت غالب الرَّاسِبيَّة البَصْرَيَّة، أُمُّ عبد الرحمن بن أُذَيْنة، قاضي البصرة.
روت عن عائشة في النهي عن تصليب الثوب.
وعنها: بُدَيل بن مَيْسرة، ومحمد بن سيرين.
ذكرها ابن حبان في «الثقات».
قال أحمد: ثنا يزيد: أنا هشام، عن محمد، قال: حدثتني دِقْرة أم عبد الرحمن بن أذينة قالت: كُنَّا نطوفُ بالبيت مع أُمِّ المؤمنين فرأت على امرأة بُرْداً فيه
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 168).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 168).
(4/236)

تَصْليب، فقالت أُمُّ المؤمنين: اطرحيه اطرحيه، فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا رأى نحو هذا قَضَبَه.
رواه النسائي عن أحمد بن سُلَيمان الرُّهاويِّ عن يزيد بن هارون.
وأما ابن أبي حاتم فجعله اسم رجل فقال: دقرة روى عن عائشة في النبيذ.
قال ابن ماكولا: دِقْرة بكسر الدال وسكون القاف، أُم عبد الرحمن بن أُذَيْنة روت عن عائشة وعنها ابن سيرين، وأما ذَفرة بفتح الذال االمعجمة فهو خليد بن ذَفرة روى عنه سيف بن عمر.
(4/237)

باب الراء
2695 - (بخ) رَائِطة (1) بنتُ مُسلم.
عن: أبيها. وعنها: ابنها عبد الله بن الحارث بن أَبْزى المَكيُّ بحديث تقدم في ترجمته.

2696 - (خت 4) الرَّباب (2) بنتُ صُلَيْع أُمُّ الرَّائح الضَّبِّية البَصْرية.
روت عن: عَمِّها سَلْمان بن عامر الضَّبِّي. وعنها: حفصة بنت سيرين.
قال أحمد: ثنا سفيان بن عيينة، عن عاصم [224 - أ]، عن حفصة، عن الرباب، عن عَمِّها سَلْمان بن عامر الضَّبِّي، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «إذا أَفْطَر أحدُكم فليُفْطِر على تمر، فإن لم يجد فليفطر على ماء فإنه طهور، ومع الغلام عقيقتُهُ فأميطوا عنه الأذى وأهريقوا عنه دَمَاً، والصَّدَقة على ذي القَرَابة ثنتان: صدقةٌ وصِلَة»، أخرجوه من طرق عن حفصة مُقَطَّعاً.

2697 - (د سي) الرَّباب (3) جَدَّة عثمان بن حَكِيم الأَنْصارية.
عن سَهْل بن حُنَيف. وعنها عثمان بن حكيم بن عَبَّادة بن حُنَيف.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 171).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 171).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 172).
(4/238)

قال الطَّبرانيُّ: ثنا معاذ بن المثنى: ثنا مُسدَّد: ثنا عبد الواحد بن زياد: ثنا عثمان بن حكيم: حدثتني [الرباب] (1) عن سَهْل بن حُنَيف قال: مَررْنا بِسَيْل فدخلتُ فيه فاغتسلت، فخرجت محموماً فنمي ذلك إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: «مُرُوا أبا ثابت أن يَتَعَوَّذ» قلت له: يا سيدي أو صالحة الرُّقَى؟ فقال: «لا إلا من ثلاث: النَّفس والحُمَة واللُّدْغة».

2698 - (ع) الرُّبَيَّع (2) بنتُ مُعَوِّذ بن عَفْراء، وعَفْراء أُمُّه.
وهو مُعَوِّذ بن الحارث بن رفاعة بن الحارث بن سَوَاد بن مالك بن غَنْم بن مالك بن النَّجّار الأنصاري، لها صحبة.
روت عن النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم.
روى عنها: خالد بن ذكوان، وسليمان بن يسار، وعُبادة بن الوليد بن عُبادة بن الصَّامت، وعبد الله بن محمد بن عَقيل، وعمرو بن شعيب، ومحمد بن عبد الرحمن بن ثَوْبان، ونافع مولى ابن عُمر، وأبو سَلَمة، وأبو عبيدة بن محمد بن عَمَّار بن ياسر، وابنتها عائشة بنت أنس بن مالك.
قال ابن عبد البر: لها صحبة، ورواية، وكانت ربما غَزَت مع النَّبي صلى الله عليه وسلم.
قال أحمد بن زُهَيْر: سمعت أبي يقول: هي من المبايعات تحت الشجرة.
__________
(1) زيادة من المصدر.
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 173).
(4/239)

2699 - (بخ) رُفَيْدة (1) امرأةٌ من أَسْلَم.
لها صحبة. كانت تُدَاوي الجَرْحَى، وكان سعد بن معاذ في خَيْمتها حين أُصيب أَكْحله يوم الخندق، قاله عاصم بن عُمر بن قتادة عن محمود بن لبيد.

2700 - (س) رُقَيَّة (2) بنتُ عُمر، ويقال: عَمرو بن سعيد.
عن: عبد الله بن عمر، وكانت في حَجْرِهِ كان يُنْقَع له الزَّبيب فيَشربه الغد ... الحديث موقوف.
وعنها: عُبيد الله بن عُمر السَّعِيديُّ.

2701 - (ع) رَمْلَة (3) بنتُ أبي سفيان، واسمه صَخْر بن حرب بن أُمية القُرَشيَّة الأُمويَّة، أُمُّ حَبيبة أُمُّ المؤمنين.
هاجرت مع زَوْجها عبيد الله بن جَحْش فَتَنَصَّر هناك ومات نَصْرانياً، فتزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم وهي هناك، زَوَّجها منه النجاشي وأصدقها عنه أربعمائة دينار.
قال خليفة وأبو عبيدة مَعْمَر بن المثنى وابن البرقي: تزوجها سنة ست. وقال غيرهم: سنة سبع، وكانت شقيقة حنظلة بن أبي سفيان الذي قَتَلَه عليُّ يوم بَدْر كافراً، وأُميمة بنت أبي سفيان، أُمُّهم صُفَية بنت أبي العاص بن أمية بن عبد شمس.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 174).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 174).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 175).
(4/240)

روت عن: النبي صلى الله عليه وسلم، وعن زينب بنت جَحْش.
روى عنها: ذَكْوان أبو صالح السَّمان، ومولاها سالم بن شَوَّال المكيُّ، وشُتَيْر بن شَكَل والمحفوظ حديث شُتَيْر عن حفصة، وشَهْر بن حوشب، وابن أخيها عبد الله بن عتبة بن أبي سفيان، وعروة بن الزبير، وأخوها عنبسة بن أبي سفيان، ومحمد بن أبي سفيان بن العلاء بن حارثة (1) الثقفي، وأخوها معاوية بن أبي سفيان (2)، ومولاها أبو الجَرَّاح، وابن أختها أبو سفيان بن سعيد بن المغيرة بن الأخنس بن شريق الثقفيُّ، وأبو المليح الهذلي على خلاف، وابنتها حبيبة، وزينت بنت أبي سلمة، وصَفِيَّة بنت شيبة.
قال أبو عبيد القاسم بن سَلَّام: توفيت سنة أربع وأربعين.
وقال أبو بكر بن أبي خَيْثمة: توفيت قبل معاوية بسنة، ومات معاوية في رجب سنة ستين.

2702 - (س) رُمَيْثة (3) بنت الحارث بن الطُّفيل بن سَخْبَرة الأَزْديُّ، أخت عوف بن الحارث رضيع عائشة.
يقال: إنها أم عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق المعروف بابن أبي عتيق.
روت عن: أم سلمة، قالت: كلمني صَوَاحبي أن أُكَلِّم رسولَ الله صلى الله عليه وسلم أن يأمَرَ الناس فيهدون له حيث كان [224 - ب]، فإنهم يتحرون
__________
(1) في الأصل: جارية، وما أثبتناه من المصدر.
(2) في الأصل: سفيان بن أبي معاوية، وهو قلب، خطأ.
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 176).
(4/241)

بهداياهم يوم عائشة وإنا (1) نُحب الخَيْر كما تحبه عائشة ... الحديث، وفيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «يا أُمَّ سلمة لا تؤذيني في عائشة فإنه والله ما نَزَل الوحيُ علي وأنا في بيت امرأة من نسائي غير عائشة» فقلت: «أعوذ بالله أن أسوءك في عائشة» رواه الإمام أحمد وهذه ألفاظه عن أبي أسامة عن هشام بن عروة عن عوف بن الحارث بن الطفيل عن رُمَيْثة.
لم (2) [ينزل علي الوحي وأنا في] (3) لحاف امرأة منكن إلا في لحاف عائشة.

2703 - (م س) رُمَيْثة (4) جَدَّة عاصم بن عُمر بن قَتادة. لها صحبة.
روت عن النبي صلى الله عليه وسلم وعن عائشة.
وعنها: عاصم بن عُمر بن قَتَادة، ومحمد بن المنكدر.
قال ابن عبد البر: رُمَيْثة بنت عمرو بن هاشم بن المطلب بن عبد مناف جَدَّة عاصم بن عمر بن قتادة.
روى لها الترمذي في «الشمائل» حديثاً والنسائي.
أما الأول: فقال أبو بكر بن أبي عاصم: ثنا يعقوب بن حميد: ثنا يوسف بن الماجشون، عن أبيه، عن عاصم بن عمر بن قتادة، عن جَدَّته رُمَيْثة قالت:
__________
(1) في الأصل: فإنا. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2) في الأصل: أم خطأ.
(3) زيادة من المصدر سقطت من الأصل، كما سقط إسناد هذا اللفظ وهو طريق النسائي وقد أخرجه عن عبدة بن سليمان عن هشام بن عروة به.
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 178).
(4/242)

سمعتُ النبي صلى الله عليه وسلم ولو أشاء أن أُقَبِّل الخاتم الذي بين كتفيه من قُربي منه لفعلت يقول لسعد بن معاذ يوم مات: «اهتز له عرش الرحمن».
رواه عن أبي مصعب الزُّهريِّ عن يوسف بن الماجشون.
وأما الثاني: فقال أبو يَعْلى المَوْصليُّ: ثنا أحمد بن حاتم: ثنا يوسف بن الماجشون: أخبرني أبي، عن عاصم بن عمر بن قتادة، عن جَدَّته رُمَيْثة، قالت: أصبحت [عند عائشة] (1) فلما أصبحنا قامت فاغتسلت ثم دخلت بيتاً لها وأجافت الباب دوني، فقلت: يا أُمَّ المؤمنين ما أصبحت عندك إلا من أجل هذه الساعة. قالت: فادخلي فدخلت فصلت ثماني رَكَعات لا أدري أقيامُهُنَّ أطول أم ركوعهنَّ أم سجودهنَّ ثم التفتت إليَّ فَضَرَبَتْ فخذي ثم قالت: يا رُمَيْثة رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصليهن ولو نشر لي أبي على تَرْكِهنّ ما تَرَكْتهُنَّ.
رواه النسائيُّ عن يحيى من حديث يوسف بن الماجشون، وقد رواه سعيد بن سلمة بن أبي الحسام، عن محمد بن المُنْكَدر، عن رميثة أنها دخلت على عائشة فقامت فصلت ثماني رَكَعات السُّبْحة، ثم قالت: لو نَشَر لي أبي على أن أَتْرُكُهُنَّ ما تركتهن، روى ذلك أبو بكر الشافعي في الغيلانيات عن إسحاق بن الحسن الحَرْبيُّ: ثنا عبد الله بن رجاء: أنا سعيد بن سلمة فذكره.
وروى أبو الحسن الخلعي من حديث أبي سعيد بن الأعرابي: ثنا سَعْدان بن نصر: ثنا سُفيان بن عيينة، عن ابن المنكدر، عن ابن رُمَيْثة عن أُمِّه: أنها دخلت على عائشة فَصَلَّت ثمانِ رَكَعاتٍ من الضُّحى فسألتها أمي: أخبريني عن رسول
__________
(1) زيادة من المصدر.
(4/243)

الله صلى الله عليه وسلم في هذه الصلاة بشيء، قالت: ما أنا بِمُخْبِرتَك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فيها بشيء، ولكن لو نشر لي أبي على أن أَدَعَهُنَّ ما تركتهن.
ورُوي عن القَعْقَاع بن حَكِيم، عن رُمَيْثة، عن عائشة.
قال الليث عن يزيد بن أبي حبيب، عن الحارث بن يعقوب، عن يعقوب بن عبد الله بن الأشج، عن القعقاع عن رُمَيثة بنت حكيم، قالت: سمعت عائشة تقول: لم أزل أصلي ثماني ركعات، وما كنت لأَدَعَهُنَّ ولو نَشَر لي أبي من القَبْر.

2704 - (ق) رُمَيْثة (1) ولم تُنْسَب.
قال شيخنا: أراها من أهل البَصْرة.
روت عن: عائشة نَهَى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يُنْبَذ في الجَرِّ وفي كذا وفي كذا إلا الخل.
وعنها: سُلَيمان التَّيْميُّ.
- الرُّمَيْصاء أُمُّ سليم. تأتي في الكنى.
- رُهْم بنت الأَسْوَد بن خالد، عَمَّة أَشْعَث بن أبي الشَّعْثَاء تقدمت في ترجمته في المبهمات.

2705 - (د) رَيْطة (2) بنتُ حُرَيث.
حديثها في أهل البَصْرة، عن كَبْشة بنت أبي مريم.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 181).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 182).
(4/244)

وعنها: ثابت بن عمارة.
قال أحمد: ثنا يحيى بن سعيد: ثنا ثابت بن عُمارة: حَدَّثتني رَيْطة، عن كَبْشة بنت أبي مريم، قالت: سألتُ أُمَّ سلمة قلت [225 - أ] قالت (1): أخبريني ما نهى عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم أهله قالت: نهانا أن نَعْجُمَ النَّوَى طَبْخاً وأن نَخْلط الزَّبيب والتمر.
رواه أبو داود عن مُسَدَّد عن يحيى بن سعيد.
ورواه الطَّبرانيُّ عن إدريس بن جعفر العَطَّار، عن عثمان بن عمر، ثنا ثابت بن عمارة ... فذكره.
__________
(1) كذا، وكأن كلمة (قالت) حشو.
(4/245)

حرف الزاي
2706 - (ع) زَيْنَب (1) بنت جَحْش بن رِئاب بن يَعْمَر بن صَبْرة بن مُرَّة بن كَبير بن غَنْم بن دُودان بن أَسَد بن خُزَيمة الأَسَديَّة.
أُمُّ المؤمنين أخت أبي أحمد وعبد الله وعبيد الله وحمنة بنت جحش، أُمُّها أُمَيْمة بنت عبد المطلب عَمَّة رسول الله صلى الله عليه وسلم، كانت تحت زيد بن حارثة مولى النبي صلى الله عليه وسلم فطلَّقها فزوجها الله سبحانه نبيه وفيها نزل القرآن.
قال أنس: كانت تفخر على أزواج النبي صلى الله عليه وسلم وتقول: زوجكن أهلوكن وزوجني الله في السماء.
قال أبو عُبيدة معمر بن المثنى وخليفة: تزوجها سنة ثلاث.
وقال قَتادة والواقديُّ وبعض أهل المدينة: سنة خمس.
روت عن النبي صلى الله عليه وسلم.
روى عنها: القاسم بن محمد بن أبي بكر مرسلاً، وكُلثوم بن المُصْطلق الخُزاعيُّ، وابنُ أخيها محمد بن عبد الله بن جَحْش، ومولاها مَذْكور وزينب بنت أبي سلمة، وأُمُّ حبيبة بنت أبي سفيان أُمُّ المؤمنين، وكانت أول أزواج النبي
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 184).
(4/246)

صلى الله عليه وسلم لحوقاً به.
قال الواقديُّ: توفيت سنة عشرين، وصلى عليها عمر.

2707 - (ع) زَيْنَب (1) بنت أبي سَلَمة، واسمه عبد الله بن عبد الأسد بن هلال بن عبد الله بن عمر بن مَخْزوم، المَخْزُومية، رَبيبة النبي صلى الله عليه وسلم.
أُخت عمر، أُمُّها أُمُّ سلمة أُمّ المؤمنين، وُلِدت بأرض الحبشة، وكان اسمها بَرَّة فسماها رسول الله زينب.
روت عن: النبي صلى الله عليه وسلم، وعن حبيبة بنت أُمِّ حَبيبة، وزينب بنت جَحْش، وعائشة بنت أبي بكر الصِّديق، وأُمِّ حبيبة، وأُمِّها أُمِّ سلمة أزواج النبي صلى الله عليه وسلم.
روى عنها: حُمَيد بن نافع المَدَنيُّ، وعامر الشَّعْبيُّ، وعبيد الله بن عبد الله بن عتبة، وعراك بن مالك، وعروة بن الزُّبير، وعلي بن الحسين بن علي، وعمرو بن شعيب، والقاسم بن محمد بن أبي بكر، وكُلَيْب بن وائل، ومحمد بن عمرو بن عطاء، وأبو سلمة بن عبد الرحمن، وابنها أبو عبيدة بن عبد الله بن زَمْعة، وأبو قِلابة الجَرْمي، توفيت سنة ثلاث وسبعين وحضر ابن عمر جنازتها.

2708 - (4) زَيْنَب (2) بنت كَعْب بن عُجْرة، وكانت تحت أبي سعيد الخدري.
روت عن: زوجها أبي سعيد، وأخته الفُرَيعة بنت مالك.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 185).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 186).
(4/247)

روى عنها: ابن أخيها سَعْد بن إسحاق بن كَعْب بن عُجْرة، وابن أخيها الآخر سُلَيمان بن محمد بن كعب بن عجرة.
قال علي بن المديني: لم يرو عنها غير سعد بن إسحاق.
وذكرها ابن حبان في «الثقات».
قال أحمد: عن ابن إسحاق: حدثني عبد الله بن عبد الرحمن بن معمر بن حَزْم، عن سُلَيْمان بن محمد بن كَعْب بن عُجْرة، عن عَمَّته زينب بنت كَعْب بن عُجْرة وكانت عند أبي سعيد الخُدْريِّ، عن أبي سعيد الخُدْريِّ قال: اشتكى الناس علياً، فقام النبي صلى الله عليه وسلم خطيباً فسمعته يقول: «أيُّها الناس لا تشتكوا علياً، فوالله إنه لأخشن في ذات الله، أو في سبيل الله».
قال شيخنا: في هذا استدراك على علي بن المديني، حيث قال: لم يرو عنها غير سَعْد (1) بن إسحاق.
- زَيْنَب بنت محمد بن عبد الله بن عمرو، وعَمَّة عَمرو بن شعيب، هي زينب السَّهمية تأتي.

2709 - (ع) زَيْنب (2) بنت مُعاوية، وقيل: بنت أبي معاوية، وقيل: بنت عبد الله بن مُعاوية بن عَتَّاب بن الأَسْعد بن غاضِرة بن حُطيط بن قسي، وهو ثَقِيف، الثَّقفية، امرأة عبد الله بن مسعود، لها صحبة وقيل: اسمها رائطة.
__________
(1) في الأصل: محمد. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 188).
(4/248)

روت عن: النبي صلى الله عليه وسلم، وعن زوجها عبد الله، وعمر بن الخطاب.
روى عنها: بُسْر بن سعيد، وعبد الله بن عمرو بن الحارث بن أبي ضرار الخُزَاعيُّ على خلاف فيه، وعبيد بن السَّبَّاق، وعمرو بن الحارث بن أبي ضرار الخزاعي، وابنه محمد بن عمرو بن الحارث [225 - ب] وهي جَدَّتُه، وابنها أبو عبيدة بن عبد الله بن مسعود، وابن أخيها وقيل: ابن أختها.

2710 - (ق) زَيْنَب (1) بنت نُبيط، ويقال: بنت سَلِيط بن جابر، ويقال: خالد بن مالك ابن عدي بن زيد مناة، امرأة أنس بن مالك، وأُمُّها الفَارعة، وهي الفُرَيْعة بنت أسعد بن زُرارة فيما ذكره محمد بن سعد.
روت عن: زوجها أنس، وجابر، وضُباعة بنت الزبير.
روى عنها: حُمَيْد الطَّويل، وعبد الله بن تَمَّام مولى أُمِّ سلمة، ويقال: مولى أُمِّ حَبيبة، وكثير بن زيد الأسلمي، وروى أيضاً عن عبد الله بن تمام عنها، ومحمد بن عمارة بن عمرو بن حزم.
ذكرها ابن حبان في «الثقات».
روى لها ابن ماجه حديثاً واحداً عن أنس أَنَّ النبي صلى الله عليه وسلم أَعْلَم قَبْرَ عُثْمان بن مَظْعون بِصَخْرة.

2711 - (س) زَيْنَب بنت نَصْر. عن عائشة، وعنها عون بن صالح البارقي مقرونة بجميلة بنت عَبَّاد.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 188).
(4/249)

2712 - (ق) زَيْنَب (1) السَّهْمية، وهي زينب بنت محمد بن عبد الله بن عمرو بن العاص عَمَّة عمرو بن شعيب.
نَسَبها القاضي أبو يوسف الأنصاريُّ عن حَجَّاج بن أَرْطَأة عن عمرو بن شعيب.
روت عن عائشة. وعنها ابن أخيه عمرو بن شعيب.
قال أحمد: ثنا محمد بن فضيل: ثنا الحجاج عن عمرو بن شعيب عن زينب السهمية عن عائشة قالت: «كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ ثم يُقَبِّل ثم يصلي ولا يتوضأ».
رواه ابن ماجه عن أبي بكر بن أبي شيبة عن محمد بن فُضَيْل، وزاد في آخره: وربما فَعَله لي.
قال الدارقطني (2): زينب هذه مجهولة لا تقوم بها حجة.

2713 - (د) زَيْنَب (3) غَير مَنسوبة.
روى أبو داود في «الخراج» عن عبد الواحد بن عتاب، عن عبد الواحد بن زياد، عن الأعمش، عن جامع بن شَدَّاد، عن كُلثوم، عن زينب أنها كانت تفلي رأس رسول الله صلى الله عليه وسلم، وعنده امرأة عثمان بن عفان ونساء من المهاجرات، وهُنَّ يشتكين منازلهن أنَّها تضيق عليهن، ويُخْرَجْن منها، فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تُوَرَّث دُورَ المهاجرين النِّساء، فمات عبد الله
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 189).
(2) «ميزان الاعتدال»: (3/ 159 ط. دار الكتب)، والنقل عن الدارقطني من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 190).
(4/250)

بن مسعود فورثته امرأته داراً بالمدينة.
قال شيخنا: الظاهر أنها زينب بنت جَحْش وأنه كلثوم بن المصطلق الخُزَاعيُّ، فإنَّ جامع بن شَدَّاد قد روي عنه حديثاً غير هذا.
وقال ابن عساكر في «الأطراف»: أظنها امرأة عبد الله بن مَسْعود.
وقال: عن كُلْثوم وهو ابن عامر.
(4/251)

باب السين
2714 - (د) سَارَة (1) بنت مِقْسَم الثَّقَفِيَّة، أخت يزيد بن مِقْسم.
عن: ميمونة بنت كَرْدم.
وعنها: ابن أخيها عبد الله بن يزيد بن مِقْسم المعروف بابن ضَبَّة.

2715 - (ق) سَائبة (2)، مولاة الفاكه بن المُغيرة المخزومي.
عن: عائشة بحديث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بقتل الأوزاغ.
وعنها نافع مولى ابن عمر.
روى لها ابن ماجه هذا الحديث، وأبو يَعْلى الموصلي.

2716 - (خ م د س ق) سُبَيْعة (3) بنت الحارث الأَسْلمية.
لها صحبة، وكانت تحت سعد بن خولة.
روت عن النبي صلى الله عليه وسلم.
روى عنها: زُفَر بن أَوْس [وعمرو بن عتبة] (4) بن فرقد فيما كتبت إليه،
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 192).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 192).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 193).
(4) زيادة من المصدر سقطت من الأصل.
(4/252)

ومَسْروق بن الأجْدَع كذلك.
قال ابن عبد البر: روى عنها فقهاء أهل [المدينة] (1) وفقهاء أهل الكوفة من التابعين حديثها. وروى عنها عبد الله بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «من استطاع منكم أن يموت بالمدينة فليمت فإنه لا يموت بها أحد إلا كنت له شفيعاً أو شهيداً يوم القيامة».
قال: وزعم العُقَيْلي أن التي روى عنها ابن عمر غير الأولى، ولا يصح ذلك عندي، والله أعلم.

2717 - (عخ د) سَرَّاء (2) بنتُ نَبْهان الغَنَويَّة.
لها صحبة، وكانت ربَّة بيت في الجاهلية.
روت عن النبي صلى الله عليه وسلم.
وعنها: ربيعة بن عبد الرحمن بن حصن وهي جدته، وساكنة بنت الجَعْد الغَنَويّة تقدم حديثها في ترجمة ربيعة.

2718 - (سي ق) سُعْدَى (3) بنتُ عَوْف بن خَارجة بن سنان بن أبي حارثة بن نُشْبة بن غيط بن مُرَّة المُرِّية، امرأة طلحة بن عبيد الله، لها صحبة.
روت عن: رسول الله صلى الله عليه وسلم، وعن زَوْجها طلحة، وعمر بن
__________
(1) زيادة من المصدر سقطت من الأصل.
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 194).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 195).
(4/253)

الخطاب.
وعنها: ابن ابنها طَلْحة بن يحيى بن طلحة، ومحمد بن عِمْران الطَّلْحيُّ، وابنها يحيى بن طلحة.
قال الحسين بن إسماعيل المحامليُّ: ثنا هارون بن إسحاق الهَمْدانيُّ: ثنا محمد بن عبد الوهَّاب القَنَّاد، عن مِسْعر، عن إسماعيل بن أبي خالد، عن الشَّعْبيِّ، عن يحيى بن طلحة، عن أُمِّه سُعْدَى [226 - أ] قالت: مَرَّ عمر بطلحة بعد وفاة رسول الله فقال: مالك مُكْتَئِباً أساءتك إمرة ابن عَمِّك؟ قال: لا ولكن سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «إني لأعلم كلمة لا يقولها عبدٌ عند موته إلا كان نوراً لصحيفته، وإن جسده وروحه ليجدان لها رَوْحاً عند الموت» فقال: أنا أعلمها هي التي أراد عليها عَمَّه، ولو علم أن شيئاً أنجى له منها لأَمَره به.
ولها حديث آخر تقدم في ترجمة أبي بكر بن عبد الله بن الزبير عنها، أو عن أسماء بنت أبي بكر بالشك.

2719 - (ت) سَلْمى (1) البَكْريَّة، من بكر بن وائل مولاة لهم.
عن: عائشة، وأُمِّ سلمة.
وعنها: رَزِين بن الجُهنيُّ ويقال: البَكْريُّ، وقد تقدم حديثها في ترجمته.

2720 - (د ت ق) سَلْمى (2) أُمُّ رافع، مولاة النبي صلى الله عليه وسلم وخادمه،
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 196).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 196).
(4/254)

ويقال: مولاة صَفية بنت عبد المطلب.
وهي زوجة أبي رافع.
روت عن: النبي صلى الله عليه وسلم، وعن فاطمة الزَّهراء.
وعنها: ابن ابنها عبيد الله بن علي بن أبي رافع (1).
قال ابن عبد البر: هذه هي التي قبلت إبراهيم بن النبي صلى الله عليه وسلم وكانت قابلة بني فاطمة الزهراء، وهي التي غَسَّلَتها مع علي وأسماء بنت عُمَيْس، وكانت فيمن شهد خيبر.
قال الزُّبير بن بَكَّار: حدثني أبو غَزِيَّة حدثني إبراهيم بن سَعْد بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عَوْف، عن ابن إسحاق حدثني هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة قالت: أتت سلمى مولاة رسول الله امرأة أبي رافع مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم تستعديه على أبي رافع، فقال لأبي رافع: مالك ولها؟ قال: تؤذيني يا رسول الله قال: لم آذيته؟ فقالت: والله يا رسول الله ما آذيته بشيء ولكنه أحدث وهو يُصَلَّي، فقلت: يا أبا رافع إن رسول الله قد أمر المسلمين إذا خَرَجت من أحدهم ريحٌ أن يتوضأ فقام يضربني، فجعل رسول الله يَضْحَك ونضحك ويقول: يا أبا رافع إنها لم تأمرك إلا بخير، وجعل النبي صلى الله عليه وسلم يضحك ويمزح إلى أبي رافع.

2721 - (د س ق) سَلْمى (2)، عَمَّة عبد الرحمن بن أبي رافع.
__________
(1) في مطبوعة «تهذيب الكمال»: بن رافع.
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 198).
(4/255)

روت عن أبي رافع. وعنها: أيوب بن الحسن بن علي بن أبي رافع، وزيد بن أسلم، وابن أخيها عبد الرحمن بن أبي رافع، ويقال: ابن فلان بن أبي رافع، والقَعْقَاع بن حَكِيم.
تقدم حديثها في ترجمة عبد الرحمن بن أبي رافع.

2722 - (د س ق) سُمَيَّة (1)، بَصْريةٌ.
عن عائشة. وعنها ثابت البُنانيُّ.
قال أحمد: ثنا يزيد وعفان قالا: أنا حَمَّاد، عن ثابت البناني، عن سُمَيَّة، عن عائشة قالت: وجَدَ رسول الله صلى الله عليه وسلم على صَفِيَّة بنت حُيي فقالت لي: هل لك أن ترضي رسول الله عني وأجعل لك يَوْمي؟ قلت: نعم، فأخذت خِماراً لها مَصْبوغاً فرشته بالماء ثم اختمرت به، قال عفان لَتَفُوح ريحه ثم دخلت عليه في يَوْمها، فجلست إلى جَنْبه فقال: إليك يا عائشة، فليس هذا يومك، فقالت: فَضْلُ الله يؤتيه من يشاء، ثم أخبرته خبري قال عفان: فرَضِيَ عنها.
رواه النسائي من حديث يزيد، وابن ماجه من حديث عفان.
وأخرج لها أبو داود آخر: اعتلَّ بَعِيرٌ لصفية بنت حُيَي وعند زينب فَضْل ظَهْر ... الحديث، وهذا كل ما لها عندهم.

2723 - (فق) سُمَيَّة (2).
عن جابر بن عبد الله: {وإن منكم إلا واردها}: داخلها.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 198).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 199).
(4/256)

قاله وهب بن جرير، عن غالب بن سُلَيْمان، عن كثير بن زياد، عن سُمَيَّة، وقيل: عن أبي سُمَيَّة.

2724 - (خ د س) سَوْدة (1) بنت زَمْعة بن قَيْس بن عبد شمس بن عبد وُد بن نصر بن مالك بن حِسْل بن عامر بن لؤي بن غالب القُرَشية العامرية، أُمُّ المؤمنين يقال: كنيتها أُمُّ الأسود، وأُمُّها الشَّمُوس بنت قيس بن زيد بن عمرو بن لبيد بن خداش بن عامر بن غَنْم بن عَدِي بن النَّجار، تزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد موت خديجة وكانت قَبْله عند السَّكْران بن عَمرو أخي سُهَيْل بن عمرو، وهل تزوجها رسول الله قبل عائشة أو بعدها على قولين، وكانت امرأة ثقيلة ثَبِطة وكبرت عند رسول الله وأَسَنَّت فَهَمَّ بطلاقها فقالت: أمسكني فإني لا أريد ما تريد النساء وجَعَلَت يومها لعائشة وهي التي أنزل الله فيها: {وإن امرأة خافت من بعلها [226 - ب] نشوزاً أو إعراضاً فلا جناح عليهما أن يصلحا بينهما صلحا} الآية. حكى ذلك وقاله أبو عمر بن عبد البر.
روت عن النبي صلى الله عليه وسلم.
روى عنها: عبد الله بن عباس، ويحيى بن عبد الله بن عبد الرحمن بن سَعْد، ويقال: ابن أسعد بن زرارة الأنصاري.
قال هشام بن عروة: عن أبيه عن عائشة: ما من امرأة أحب إليَّ من أن أكون في مِسْلاخها من سَوْدة بنت زمعة إلا أن فيها حِدّة تُسرع منها الفيئة.
قال أحمد بن أبي خيثمة: توفيت في آخر زمان عمر بن الخطاب.
لها حديثان:
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 200).
(4/257)

الأول: قال أحمد: ثنا ابن نمير، عن إسماعيل، عن عامر، عن عكرمة، عن ابن عباس، عن سودة قالت: ماتت شاة لنا فدبغنا مَسْكها فما زلنا نَنْبِذُ فيه حتى صار شَنَّاً.
الثاني: روى أبو داود من حديث ابن إسحاق: حدثني عبد الله بن أبي بكر، عن يحيى بن عبد الله بن أسعد بن زُرارة، قال: قُدِمَ بالأُسارى حين قُدِم بهم وسودة بنت زَمْعة زوج النبي عند آل عَفْراء في مَنَاحَتِهم على عَوْف ومُعَوِّذ ابني عفراء وذلك قبل أن يضرب عليهن الحجاب، قالت سودة: فوالله إني لعندهم إذ أتينا فقيل: هؤلاء الأسارى قد أُتي بهم فخرجت إلى بيتي ورسول الله فيه، وإذا أبو يزيد سُهَيْل بن عمرو في ناحية الحُجْرة يداه مجموعتان إلى عنقه بحبل، فوالله ما ملكت حين رأيت أبا يزيد كذلك أن قلت: إي أبا يزيد أعطيتم بأيديكم ألا مُتُّم كِرَاماً فما انتبهت إلا بقول رسول الله من البيت: يا سودة أعلى الله وعلى رسوله، فقلت: يا رسول الله والذي بَعَثك بالحق ما ملكتُ حين رأيت أبا يزيد مجموعة يداه إلى عنقه بالحبل أن قلت ما قلت.

2725 - (د) سُوَيْدة (1) بنت جابر.
عن: أُمِّها عَقيلة بنت أَسْمر بن مُضَرِّس عن أبيها.
وعنها ابنتها أُمُّ جَنُوب بنت نُمَيْلة. تقدم حديثُها في ترجمة أسمر بن مضرس.

2726 - (د ق) سَلَامة (2) بنت الحُرّ الفَزاريَّة، أخت خَرَشة بن الحُرّ.
لها صحبة، روت عن النبي صلى الله عليه وسلم.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 203).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 204).
(4/258)

وعنها: عَقِيلة الفَزاريّة مولاة بني فَزارة، وأُمُّ داود الوابشية.
قال أحمد: ثنا وكيع: حدثتني أُمُّ غُراب، عن امرأة يقال لها: عَقِيلة عن سَلَامة بنت الحُرِّ قالت: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «يأتي على الناس زمان يقومون ساعةً لا يجدون إماماً يُصَلِّي بهم».

2727 - (د) سَلَامة (1) بنت مَعْقِل القَيْسيَّة، ويقال: الخُزَاعية، من خارجة قيس، ويقال الأنصارية، لها صحبة.
روى حديثها ابن إسحاق، عن خَطَّاب بن صالح، عن أُمِّه عنها، تقدم حديثها في ترجمة خطاب.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 205).
(4/259)

باب الشين
2728 - (ق) شَعْثاء (1) بنتُ عبد الله الأَسَديّة الكُوفيّة.
عن: عبد الله بن أبي أَوْفى: أن النبيَّ صلى الله عليه وسلم صَلَّى يوم بُشِّرَ برأس أبي جَهْل رَكعتين. وعنها سَلَمة بن رجاء.
روى لها ابن ماجه هذا الحديث فقط.

2729 - (بخ د س) الشِّفاء (2) بنت عبد الله بن عبد شمس بن خلف، ويقال: ابن خالد بن شدَّاد، ويقال: صُدَّاد، ويقال: ضرار بن عبد الله بن قرط بن رزاح بن عَدِي بن كَعْب، ويقال: الشِّفاء بنت عبد الله بن هاشم بن خلف بن عبد شمس بن شدَّاد القُرشيَّة العَدَويَّة، أُمُّ سُلَيمان بن أبي حَثْمة، لها صحبة.
قال أحمد بن صالح: اسمها ليلى وغلب عليها الشِّفاء، وأُمُّها فاطمة بنت أبي وهب بن عمرو بن عائذ بن عمران بن مخزوم.
أسلمت بمكة وهاجرت قديماً، وبايعت، وكانت من عُقَلاء النساء وصالحيهن، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأتيها ويَقِيل عندها واتخذت له فِرَاشاً وإزاراً ينام فيه، فلم يزل عند ولدها حتى أخذه منهم مروان بن الحكم،
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 206).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 207).
(4/260)

وقال لها رسول الله عَلِّمي حفصة [227 - أ] رُقْيَة النَّملة كما عَلَّمْتِها الكِتَابة. وأقطعها رسول الله داراً عند الحكَّاكين فَنَزَلتها مع ابنها سُلَيْمان، وكان عُمر يُقَدِّمها في الرأي ويَرْضاها ويُفَضِّلها، وربما ولاها شيئاً من أمر السُّوق. ذكر هذا كُلَّه ابن عبد البر.
روت عن النبي صلى الله عليه وسلم وعن عمر.
روى عنها: ابنها سليمان بن أبي حَثْمة وابنه عثمان، ومولاها أبو إسحاق. وابن ابنها أبو بكر بن سُلَيمان بن أبي حَثْمة، وحفصة أُمُّ المؤمنين.

2730 - (بخ) شُمَيْسة (1) العَتَكِيَّة، ثم الوَشْقِيَّة البَصْرية، وهي شُمَيْسة بنت عَزيز بن عاقر.
روت عن عائشة أم المؤمنين أنه ذُكِر عندها أدبُ اليتيم فقالت: إني لأضرب اليتيم حتى يَنْبَسط.
وعنها: شُعبة، وهشام بن حسان.
قال ابن ماكولا: الوَشْق بطن من العتيك.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 208).
(4/261)

باب الصاد
2731 - (ق) صَفِيَّة (1) بنت جَرير.
عن أُمِّ حكيم الخُزَاعِيَّة.
روت حَبَابة بنت عجلان عن أُمِّها أُمِّ حَفْص عنها.

2732 - (د ت ق) صَفِيَّة (2) بنت الحارث بن طَلْحة بن أبي طَلْحة العَبْدري أُمُّ طلحة الطَّلْحات.
وهو طَلْحة بن عبد الله بن خَلَف الخُزاعي.
روت عن: عائشة أُمِّ المؤمنين وكانت نزلت عليها قَصْر عبد الله بن خلف بالبصرة، فسمعت منها صَفِيّة ونساء أهل البصرة.
روى عنها: قتادة، ومحمد بن سيرين.
ذكرها ابن حبان في «الثقات».
قال أحمد: ثنا عَفَّان: ثنا هَمَّام: أنا قتادة، عن محمد بن سيرين، عن صَفِيَّة ابنة الحارث عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «لا تُقْبَل صلاة حائض إلا بخمار».
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 209).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 209).
(4/262)

2733 - (ع) صَفِيَّة بنتُ حُيَيّ بن أَخْطَب بن سَعْنة بن ثَعْلبة، ويقال: عامر بن عبيد بن كعب بن الخزرج بن أبي حبيب بن النَّضْر بن النَّحام بن يَنْحوم، ويقال: ينحون النَّضِرية، أُمُّ المؤمنين.
من بنات هارون بن عمران أخي موسى عليهما السلام، وأُمُّها بَرَّة بنت سَمَوءَل، سباها رسول الله صلى الله عليه وسلم عام خَيْبَر (1) في رمضان سنة سبع واصطفاها ثم أعتقها وجعل عتقها صداقها.
روت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.
روى عنها: إسحاق بن عبد الله بن الحارث بن نَوْفل، وعلي بن الحُسَين بن علي (خ م د س ق)، ومولاها كِنَانة، ومُسلم بن صَفْوان، ومولاها يزيد بن مُعَتّب، وابن أخيها.
وذكر ابن عبد البر أن صفية التي روى إسحاق بن عبد الله بن الحارث امرأة أخرى، وأن التي روى عنها مسلم بن صفوان امرأة أخرى من الصحابة، فالله أعلم.
قال الواقدي: توفيت سنة خمسين، وقال غيره: سنة 36هـ.

2734 - (ع) صَفِيَّة (2) بنتُ شَيْبة الحاجب بن عُثمان بن أبي طَلْحة، القُرَشية العَبْدَرية.
لها رؤية، وقال الدَّارقطنيُّ: لا يصح لها رؤية، أُمُّها أُمُّ عثمان بَرَّة بنت سفيان
__________
(1) في الأصل: من خيبر. وما أثبتناه من المصدر.
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 211).
(4/263)

بن سعيد بن قانف السُّلمي أخت أبي الأعور السلمي.
روت عن: النبي صلى الله عليه وسلم، وعبد الله بن عمر، وأسماء بنت أبي بكر، وبَرَّة المعروفة بحبيبة بنت أبي تَجْراة، وعائشة، وأم حبيبة، وأم سلمة، وأم عثمان بنت أبي سفيان، وأم ولد لشَيْبة بن عثمان، وعن الأسلمية، وقيل: عن امرأة من بني سُلَيْم عن عثمان بن طلحة.
روى عنها: إبراهيم بن مهاجر، وبُدَيْل بن مَيْسرة على خلاف فيه، والحسن بن مُسلم بن يَنَّاق، وعبد الله بن عثمان بن خُثَيْم، وابن أخيها عبد الحميد بن جُبَيْر بن شيبة، وعبيد الله بن عبد الله بن أبي ثَوْر، وعبيد بن أبي صالح، وقيل: محمد بن عبيد بن أبي صالح، وعمر بن عبد الرحمن بن مُحَيْصن السَّهْميُّ، وقَتادة، وسِبْطُها محمد بن عِمْران الحجبي، وابن ابن أخيها مصعب بن شَيْبة بن جُبَير بن شيبة، وابن أخيها مُسَافع بن عبد الله بن شَيْبة، والمُغيرة بن حَكيم، وابنُها منصور بن عبد الرحمن الحجبي، وميمون بن مِهْران، ويَعْقوب بن عطاء بن أبي رَبَاح، وأم صالح بنت صالح.
حُكي عن ابن معين قال: لم يسمع ابن جُرَيج منها وقد أدركها.
وذكرها ابن حِبَّان في التابعين من «الثقات».

2735 - (خت م د س ق) صَفِيَّة (1) بنت أبي عُبيد بن مسعود الثَّقفية، امرأة عبد الله بن عمر، وهي أُخت المختار بن أبي عُبيد الكذَّاب.
رأت عمر بن الخطاب وحكت عنه.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 212).
(4/264)

وروت عن: القاسم بن محمد بن أبي بكر، وحَفْصة [227 - ب]، وعائشة، وأم سلمة أُمّهات المؤمنين.
روى عنها: حُميد بن قيس الأَعْرَج، وسالم بن عبد الله بن عمر، وعبد الله بن دينار، وعبد الله بن صَفْوان بن أميَّة، وموسى بن عقبة، ونافع مولى ابن عمر.
قال العِجْليُّ: مدنيَّة تابعيَّة ثقة.
وذكرها ابن حبان في «الثقات».
إنما روى مسلم لها حديثاً واحداً من حديث نافع عنها عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: «لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تُحِدَّ على مَيت فوق ثلاث إلا على زوج ... » الحديث.
وقد اختلف على نافع فيه فقيل عن نافع عن صفية عن بعض أزواج النبي، وقيل: عنه عنها عن حفصة، وقيل: عنه عنها عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم وهي أم سلمة، وقيل: عنه عنها عن عائشة أو حفصة، وقيل: عنه عنهما عن عائشة، أو حفصة أو عنهما كلاهما.

2736 - (د س) صَفِيَّة (1) بنتُ عِصْمة.
عن عائشة. وعنها: مُطيع بن ميمون العَنْبريُّ البَصْريُّ بحديث تقدم في ترجمته.

2737 - (د) صَفِيَّة (2) بنت عَطيَّة، جَدَّة عَتَّاب بن عبد العزيز الحِمَّانيِّ.
عن عائشة في نبيذ التمر والزبيب. وعنها عَتَّاب بن عبد العزيز.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 216).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 217).
(4/265)

2738 - (بخ د ت) صَفِيَّة (1) بنت عُلَيْبة، أخت دُحَيْبة.
وهما جَدَّتا عبد الله بن حسان العَنْبَريِّ.
روت عن: جَدِّها حَرْملة بن عبد الله العَنْبَريِّ، وعن جَدَّة أبيها قَيْلة بنت مَخْرمة، ولها صحبة أيضاً.
روى عنها عبد الله بن حَسَّان العَنْبَريُّ.

2739 - (4) الصَّمَّاء (2) بنتُ بُسْر المازنيَّة من بني مازن بن منصور بن عِكْرمة بن حفصة بن قَيْس غَيْلان، واسمها بُهَيَّة ويقال: بُهَيْمة، لها صحبة.
وهي أخت عبد الله بن بُسْر وقيل: عَمَّته، وقيل خالته.
روت عن النبي صلى الله عليه وسلم، وقيل: عن عائشة عنه في النهي عن صَوْم يوم السبت.
روى عنها: عبد الله بن بُسْر، وأبو زيادة عبيد الله بن زياد.
قال أبو زُرعة الدمشقي: قال لي دُحَيْم: أهل بيت أربعة صحبوا رسول الله: بُسْر، وابناه: عبد الله وعطية، وابنته أختهما الصَّمَّاء.

2740 - (س) صُمَيْتة (3) اللَّيثية، من بني لَيْث بن بكر، لها صُحْبة.
وقيل: الدَّارِيَّة من بني عبد الدار، وكانت يتيمة في حُجْر النبي صلى الله عليه وسلم.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 217).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 218).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 219).
(4/266)

روت عنه: «من استطَاع منكم أن يموتَ بالمدينة فليمت فإني أشفع له وأشهد له».
روى عنها: عبيد الله بن عبد الله بن عتبة وقيل: عبيد الله بن عبد الله بن عمر، روى لها النسائي هذا فقط.
(4/267)

باب الضاد
2741 - (د س ق) ضُباعة (1) بنتُ الزُّبير بن عبد المطلب القُرَشيَّة الهاشِميَّة ابنة عَمِّ رسول الله صلى الله عليه وسلم.
وكانت تحت المقداد (2) بن الأسود حليف بني زهرة، فولدت له: عبد الله قُتل (3) يوم الجمل مع عائشة، وكريمة بنت المقداد ثم خلف عليها عبد الرحمن بن الأسود بن عبد يَغُوث وأُمُّها عاتكة بن أبي وهب بن عمرو بن عائذ بن عمران بن مخزوم.
روت عن: النبي صلى الله عليه وسلم، وعن زوجها المقداد.
روى عنها: سعيد بن المُسَيب، وعبد الله بن عباس، وعبد الرحمن بن هرمز الأعرج، وعروة بن الزبير، وزينب بنت نبيط امرأة أنس بن مالك، وعائشة أم المؤمنين، وابنتها كريمة بنت المقداد، وأُخْتُها أُمُّ حكيم، ويقال: أُمُّ الحَكم جَدَّة إسحاق بن عبد الله بن الحارث بن نوفل.
روى لها أبو داود وابن ماجه حديثاً عن زوجها حديث التقاطة الدنانير التي أخرجها الجُرْذ.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 221).
(2) في الأصل: المقدام، خطأ.
(3) في مطبوعة «تهذيب الكمال»: قيل.
(4/268)

وروى لها ابن ماجه حديثاً آخر من رواية هشام بن عروة عن أبيه عن ضباعة في الاشتراط في الحج. وتقدم لها آخر في ترجمة الفضل بن الفضل المديني فهذا جميع مالها عندهم.

2742 - (د) ضُبَاعة (1) بنت الِمقْداد بن الأسود، ويقال: بنت المِقْدَام بن مَعْدي كَرِب، ويقال: ضُبَيْعة.
روت عن أبيها، وعنها: المُهَلَّب بن حُجْر البَهْرانيُّ.
قال أحمد: ثنا علي بن عياش: ثنا أبو عبيدة الوليد بن كامل البَجَليُّ من أهل حِمْص: حدثني المُهَلَّب بن حُجْر البَهْرانيُّ، عن ضُباعة بنت المِقْداد بن الأسود [228 - أ] عن أبيها أنه قال: ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم [صَلَّى] (2) إلى عمود ولا عودٍ ولا شجرة إلا جعله على حاجبه الأيمن والأيسر ولا يَصْمُدُ له صَمْداً.
قال أحمد: ثنا يزيد بن عبد رَبِّه: ثنا بقية: حدثني الوليد بن كامل، عن حُجْر أو أبي حُجْر بن المُهَلَّب البَهْرانيّ: حدثتني ضبيعة بنت المقداد بن مَعْدي كرب، عن أبيها: «أن رسول الله كان إذا صلى إلى عمود أو خشبة أو شِبْه ذلك، لا يجعله نُصْبَ عينيه، ولكن يجعله على حاجبه الأيسر».
وقد تقدم له طريق أخرى في ترجمة المهلب بن حجر.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 223).
(2) زيادة من المصدر.
(4/269)

باب الطاء
2743 - (د ق) طَلْحة (1) أُمُّ غُراب.
روت عن: نُباتة عن عثمان بن عفَّان، وعن عقيلة مولاة لبني فزارة، عن سلامة بنت الحر.
روى عنها: مروان بن معاوية، ووكيع. تقدَّم حديثها في ترجمة سلامة بنت الحُرّ.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 225).
(4/270)

باب العين
2744 - (د س) العَالية (1) بنت سُبَيْع، والدة عبد الله بن مالك بن حُذَافة.
روت عن: أُمِّ المؤمنين ميمونة بنت الحارث حديث: «يُطَهِّرها الماء والقَرَظ».
وعنها: ابنها عبد الله بن مالك بن حذافة.
قال العِجْليُّ: مَدَنيَّة تابِعيَّة، ثقة.
روى لها أبو داود والنسائي هذا فقط.

2745 - (ع) عائشة (2) بنت أبي بكر الصِّدِّيق أُمُّ المؤمنين، تُكْنَى أُمُّ عبد الله، وأُمُّها أُمُّ رومان بنت عامر بن عُوَيْمر بن عبد شمس بن عَتَّاب بن أُذَينة بن سُبَيْع بن دُهْمان بن الحارث بن غَنْم بن مالك بن كِنَانة.
وقيل: غير ذلك في نسبها، وأجمعوا أنها من بني غَنْم بن مالك بن كنانة. تَزَوَّجها رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل الهجرة بسنتين وقيل: بثلاث وقيل: بسنة ونصف، أو نحو ذلك، وهي بنت ست سنين، وبنى بها بالمدينة بعد مُنْصَرفه من وقعة بَدْر في شَوَّال سنة اثنتين من الهجرة.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 226).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 227).
(4/271)

روت عن: النبي صلى الله عليه وسلم الكثير الطَّيِّب، وعن حمزة بن عمرو الأسلميِّ، وسعد بن أبي وقَّاص، وعمر، وأبيها أبي بكر الصديق، وجُدَامة بنت وَهْب الأَسَديَّة، وفاطمة الزهراء.
روى عنها: إبراهيم بن يزيد التَّيْميُّ مرسل، وإبراهيم بن يزيد النخعي كذلك، وإسحاق بن طلحة بن عبيد الله، وإسحاق بن عمر، والأسود بن يزيد النخعي، وأيمن المكي، وثمامة بن حزن، وجبير بن نفير، وجميع بن عمير التيمي، والحارث بن عبد الله بن أبي ربيعة، والحارث بن نوفل بن الحارث بن عبد المطلب، والحسن البصري، وحمزة بن عبد الله بن عمر، وخالد بن دُرَيْك، ولم يدركها، وخالد بن سعد، وخالد بن معدان، وقيل: لم يسمع منها، وخبَّاب صاحب المقصورة، وخُبيب بن عبد الله بن الزبير، وخلاس بن عمرو، وأبو زياد خيار بن سلمة، وخَيْثَمة بن عبد الرحمن، وذكوان أبو صالح السَّمَّان، وذكوان أبو عمرو، وربيعة بن عمرو وله صحبة، وزاذان أبو عمر الكندي، وزرارة بن أوفى، وزرارة غير منسوب، وزِرُّ بن حُبَيْش، وزَيْد بن أسلم، وزيد بن خالد الجُهَنيُّ، وسالم بن أبي الجَعْد، وقيل: لم يسمع منها، وسالم بن عبد الله بن عمر، وسالم سبلان، والسائب بن يزيد، وسعد بن هشام بن عامر الأنصاري، وسعيد بن جبير، وسعيد بن أبي سعيد المَقْبُري، وسعيد بن العاص، وسعيد بن المُسَيِّب، وسُلَيْمان بن بريدة، وسليمان بن يسار، وسَوَاء الخُزَاعيُّ -إن كان محفوظاً-، وشُرَيح بن أرطأة، وشُرَيح بن هانئ، وشَرِيق الهَوْزَنيُّ، وأبو وائل شقيق بن سلمة، وشَهْر بن حَوْشب، وصالح بن ربيعة بن الُهدَيْر، وصَعْصَعة بن معاوية عم الأحنف، وطاووس، وطلحة بن عبد الله بن عثمان بن عبيد الله بن معمر التيمي، وعابس بن ربيعة النخعي، وعاصم بن حميد، وعامر بن سعد بن أبي وقاص، وعامر الشعبي، وعباد بن حمزة بن عبد الله بن الزبير، وعمه عباد بن
(4/272)

عبد الله بن الزبير، وعباد بن الوليد بن عبادة بن الصامت، وعبد الله بن بريدة، وأبو الوليد عبد الله بن الحارث البصري، وابن أختها عبد الله بن الزبير، وعبد الله بن أبي سلمة الماجشون مرسل، وعبد الله بن شداد بن الهاد، وعبد الله بن شقيق العُقَيْليُّ، وعبد الله بن شهاب، وعبد الله بن عامر بن ربيعة، وعبد الله بن عباس، وعبد الله بن عبيد الله بن أبي مُلَيْكة، وعبد الله بن عُبيد بن عُمَيْر، وعبد الله بن عُكَيم، وعبد الله بن عمر، وعبد الله بن فَرُّوخ، وعبد الله بن أبي قَيْس، وابن أخيها عبد الله بن محمد بن أبي بكر الصديق، وعبد الله بن أبي عتيق محمد بن عبد الرحمن، وعبد الله بن واقد بن عبد الله بن عمر بن الخطاب [228 - ب]، وعبد الله بن يزيد رَضِيعُها، وعبد الله البهيُّ، وعبد الرحمن بن الأسود بن يزيد النخعي، وعبد الرحمن بن الحارث بن هشام، وعبد الرحمن بن الرماح إن كان محفوظاً، وعبد الرحمن بن سعيد بن وهب، وعبد الرحمن بن شُماسة المَهْريُّ، وعبد الرحمن بن عبد الله بن سابط، وعبد العزيز بن جُرَيْج، وعبيد الله بن عبد الله بن عُتْبة، وعبيد الله بن عياض، وعبيد بن أبي الجَعْد، وعبيد بن عُمَير، وعراك بن مالك، وابن أختها عروة بن الزبير، وعروة المزني، وعزرة بن عبد الرحمن مرسل، وعطاء بن أبي رباح المكي، وعطاء بن يسار، وعكرمة، وعلقمة بن قيس النخعي، وعلقمة بن وقاص، وعلي بن الحسين بن علي، وعمرو بن سعيد بن العاص، وأبو ميسرة عمرو بن شرحبيل الهمداني، وعمرو بن العاص ومات قبلها، وعمرو بن غالب الهمداني، وعمرو بن ميمون، وعمران بن حطان، وعوف بن الحارث بن الطفيل رضيعها، وعياض بن عروة، وعيسى بن طلحة بن عبيد الله، وغضيف بن الحارث، وفروة بن نوفل، وابن أخيها القاسم بن محمد، والقعقاع بن حكيم، وقيس بن أبي حازم، وكثير بن شهاب، وأبو سعيد كثير بن عبيد الكوفي رضيعها، وكريب، ومالك بن أبي عامر الأصبحي، ومجاهد،
(4/273)

ومحمد بن إبراهيم بن الحارث التيمي، ومحمد بن الأشعث بن قيس، ومحمد بن زياد الجمحي، ومحمد بن سيرين، ومحمد بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام، وأبو جعفر محمد بن علي بن الحسين، ومحمد بن قيس بن مخرمة بن المطلب، ومحمد بن المُنْتَشر، ومحمد بن المُنْكَدر، ومروان أبو لبابة العُقَيليُّ البصري، ومسروق بن الأجدع، ومِصْدَع أبو يحيى، ومُطَرِّف بن عبد الله بن الشِّخِّير، والمطلب بن عبد الله بن حَنْطَب، ومِقْسَم مولى ابن عباس، ومكحول ولم يسمع منها، وموسى بن طلحة بن عبيد الله، وميمون بن أبي شبيب، وميمون بن مهران، ونافع بن جبير بن مُطْعِم، ونافع بن عطاء، ونافع مولى ابن عمر، والنعمان بن بشير، وهمام بن الحارث، وهلال بن يساف، ويحيى بن الجزار، ويحيى بن سعيد بن العاص، ويحيى بن عبد الرحمن بن حاطب، ويحيى بن يعمر، ويزيد بن بابنوس، ويزيد بن عبد الله بن الشخير، ويعلى بن عقبة، ويوسف بن ماهك، وأبو أمامة بن سهل، وأبو بردة بن أبي موسى، وأبو بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام، وأبو الجوزاء الربعي، وأبو حذيفة الأرحبي، وأبو حفصة مولاها، وأبو الحويرث، وأبو الزبير المكي، وأبو سلمة بن عبد الرحمن، وأبو الشعثاء المحاربي، وأبو الصديق الناجي، وأبو ظبيان الجنبي، وأبو العالية، وأبو عبد الله الجدلي، وأبو عبيدة بن عبد الله بن مسعود، وأبو عتبة على خلاف فيه، وأبو عثمان النَّهْديُّ، وأبو عُذْرة وله إدراك، وأبو عَطِيَّة الوادِعيُّ، وأبو قِلَابة الجَرْميُّ، وأبو المتوكل الناجي، وأبو المَلِيْح الهُذَلي، وأبو موسى الأشعري، وأبو نَوْفل بن أبي عَقْرب، وأبو هُرَيرة، وأبو يونس مولاها، وبنت أخيها أسماء بنت عبد الرحمن بن أبي بكر، وأُميَّة بنت عبد الله، وبنانة بنت يزيد العَبْشَمِيَّة، وبُنَانة مولاة عبد الرحمن بن حَيَّان، وبُهَيَّة مولاة أبي بكر الصديق، وجَسْرة بنت دجاجة، وجميلة بنت عباد، وبنت أخيها حفصة بنت عبد
(4/274)

الرحمن، وخَيْرة أُمُّ الحَسَن البصري، ودِقْرة بنت غالب، ورُمَيْثة جَدَّة عاصم بن عمر بن قتادة، ولها صحبة، ورُمَيْثة ولم تنسب، وزينب بنت أبي سلمة، وزينب بنت نصر، وزينب السَّهْميَّة، وسائبة مولاة الفاكه، وسُمَيَّة البَصْرية، وسُمَيَّة العَتَكِيَّة، وصفية بنت الحارث أم طلحة الطَّلْحات، وصَفِيَّة بنت شيبة، وصفية بنت أبي عبيد، وصفية بنت عِصْمة، والصماء بنت بسر، ويقال: أخت بُسْر ولها صحبة، وعائشة بنت طلحة بن عبيد الله، وعَمْرة بنت عبد الرحمن، وعَمْرة عَمَّة مقاتل بن حيان، وقِرْصَافة، وقَمِير امرأة مسروق، وكريمة بنت هَمَّام، وكَلْثَم، وقيل: أُمُّ كلثوم بنت عمرو، ومَرْجَانة أُمُّ علقمة بن أبي عَلْقمة، ومسيكة المكية، ومعاذة العدوية، وهند بن شريك، وأم بكر، ويقال: أم أبي بكر، وأم جَحَدْر، وأم حميد، ويقال: أم حُمَيْدة بنت عبد الرحمن، وأُمُّ ذَرَّة المدنية مولاتها، وأم سالم بنت مالك [229 - أ]، وأم علقمة، وأختها أم كلثوم بنت أبي بكر، وأم كلثوم غير منسوبة، وأم محمد امرأة زيد بن عبد الله بن جدعان.
قال أبو موسى الأشعري عن النبي صلى الله عليه وسلم «فَضْل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام» رواه البخاري.
وقال أبو عثمان النَّهدي: عن عمرو بن العاص قلت لرسول الله صلى الله عليه وسلم: أيُّ الناس أحبُّ إليك؟ قال: «عائشة». قلت: فمِنَ الرِّجال؟ قال: «أبوها».
وقال أبو بردة بن أبي موسى عن أبيه: ما أشكل علينا أصحاب محمد حديثٌ قط فسألنا عائشة عنه إلا وجدنا عندها منه علماً.
وقال أبو الضُّحي عن مسروق: رأيت مشيخة أصحاب محمد الأكابر يسألونها عن الفرائض.
(4/275)

وقال الشَّعبيُّ: كان مسروق إذا حدث عن عائشة قال: حدثتني الصادقة بنت الصديق، حَبيبة حبيب الله المُبَرَّأة من فوق سبع سماوات.
قال عطاء بن أبي رباح: كانت عائشة أفقه الناس، وأعلم الناس، وأحسن الناس رأياً في العامة.
وقال الزُّهريُّ: لو جُمع عِلْمُ عائشة إلى علم جميع أزواج النبي صلى الله عليه وسلم وعلم جميع النساء لكان عِلْمُ عائشة أفضل.
ومناقبها كثيرة جِدَّاً جمَّة، وحُبُّها وحُبُّ أبيها وزوجها على الناس فرض.
قال ابن عيينة عن هشام بن عروة: توفيت سنة 57هـ، وقال غيره: سنة 58هـ، في رمضان، وقيل: في شوال، وصلى عليها أبو هريرة ودفنت بعد الوتر بالبقيع، ونزل في قبرها خمسة: عبد الله، وعروة ابنا الزبير، والقاسم وعبد الله (1) ابنا محمد بن أبي بكر، وعبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكر.
ذكر ذلك الزبير بن بَكَّار وغير واحد من أهل العلم، وتوفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وهي بنت ثمان عشرة سنة رضي الله عنها.

2746 - (خ د ت س) عائشة (2) بنت سعد بن أبي وَقَّاص القُرَشِيَّة الزُّهْرِيَّة المَدَنِيّة.
روت عن: أبيها، وعن أُم ذَرَّة عن عائشة، ويقال: إنها رأت ستاً من أزواج النبي صلى الله عليه وسلم.
__________
(1) في الأصل: عبيد الله. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 236).
(4/276)

روى عنها: إسماعيل بن إبراهيم بن عقبة، وأيوب السختياني، والجعيد بن عبد الرحمن، وجناح النجار، والحكم بن عتيبة، وخزيمة غير منسوب، وصخر بن جويرية، وأبو الزناد عبد الله بن ذكوان، وعبد الله بن عبيدة الربذي، وعثمان بن عبد الرحمن الوقاصي، وأبو قدامة عثمان بن محمد بن عبيد الله بن عبد الله بن عمر العمري، ومالك بن أنس، ومحمد بن بجاد بن موسى بن سعد بن أبي وَقَّاص، ومهاجر بن مسمار، ويوسف بن يعقوب الماجشون، وعُبَيْدة بنت نائل.
ذكرها ابن حبان في «الثقات».
قال محمد بن سعد وخليفة وابن أبي عاصم: ماتت سنة 117هـ.
ولهم شيخةٌ أخرى يقال لها:

2747 - عائِشة (1) بنت سعد، من أهل البصرة.
عن: الحسن البَصْري، وحفصة بنت سيرين.
وعنها: عبد الرحمن بن عَمرو بن جَبَلة أحَد المتروكين. ذُكِرت تمييزاً.

2748 - (ع) عائشة (2) بنتُ طَلْحة بن عُبيد الله القُرَشيَّة التَّيْمية أُمُّ عمران المَدَنية.
أُمُّها أُمُّ كلثوم بنتُ أبي بكر، تزوجها ابن خالها عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكر فمات عنها ثم خلف عليها مصعب بن الزُّبير، فَقُتِل عنها فخلف عليها عمر بن عبيد الله بن مَعْمر التَّيْمي وكانت من أجمل نساء قريش، أَصْدَقَها مصعب بن الزبير ألف ألف درهم.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 237).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 237).
(4/277)

قال بعض الشعراء:
بُضْعُ الفتاة بألف ألف كاملٍ

وتبيتُ سادات الجيوش جياعا

روت عن: خالتها عائشة أُمِّ المؤمنين.
روى عنها: حَبيب بن أبي عَمْرة، وابنها طلحة بن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكر، وابن أخيها طلحة بن يحيى بن طلحة بن عبيد الله، وعبد الله بن يسار، وعطاء بن أبي رباح، وعمر بن سُوَيْد، وفُضَيل بن عمرو، وابن أخيها معاوية بن إسحاق بن طلحة بن عبيد الله، والمِنْهال بن عمرو، وابن أخيها (1) موسى بن عبد الله بن إسحاق بن طلحة، ويوسف بن ماهك.
قال ابن معين: ثقة حجة.
وقال العِجْليُّ: مَدَنية، تابعية، ثقة.
وقال أبو زرعة الدمشقي: امرأة جَليلةٌ، حَدَّث الناس عنها لفضائلها وأدبها.
ذكرها ابن حبان في «الثقات».

2749 - (ق) عائشة (2) بنت مَسْعود العَدَوية، ويُعرف أبوها بمسعود بن العَجْمَاء.
روت عن: أبيها. وعنها: إبراهيم بن أبي الصَّقْر، وابنها [229 - ب] ويقال:
__________
(1) في الأصل: ووائل ابن أخيها .... وما أثبتناه من المصدر.
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 238).
(4/278)

ابن أختها محمد بن طَلْحة بن يزيد بن رُكَانة. تقدم حديثها في ترجمة أبيها.

2750 - (د) عُبَيْدة (1) بنتُ عُبيد بن رِفاعة بن رَافع بن مالك بن العَجْلان الأنصاري الزُّرَقيُّ.
روى أبو داود من حديث أبي خالد الدالاني عن يحيى بن إسحاق بن عبد الله بن طلحة عن أُمِّه حُميدة أو عبيدة بنت عبيد بن رفاعة عن أبيها عن النبي صلى الله عليه وسلم في تشميت العاطس ثلاثاً.

2751 - (م) عبيدة (2) بنتُ نابِل حِجازيَّةٌ.
عن: عائشة بنت سعد بن أبي وقاص.
وعنها: إسحاق بن محمد الفَرويُّ، والخَصِيب بن ناصح، ومحمد بن عمر الواقِديُّ، ومَعْن بن عيسى.
ذكرها ابن حبان في «الثقات».
قال الطبراني: ثنا علي بن عبد العزيز: ثنا إسحاق بن محمد الفرويُّ: ثنا عُبَيْدة بنت نابل، عن عائشة بنت سعد، عن سعد بن أبي وقاص: «أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يشرب قائماً».
رواه الترمذي في «الشمائل» عن أحمد بن نَصْر النَّيْسابوريِّ، عن إسحاق بن محمد.

2752 - (ت ق) عُدَيْسة (3) بنت أُهبان بن صَيْفي الغِفاريِّ.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 239).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 239).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 240).
(4/279)

عن: أبيها، وعلي بن أبي طالب.
روى عنها: عبد الله بن عُبَيد مؤذن مسجد جرادار، وعبد الكبير بن الحكم بن عمرو الغفاريُّ، وأبو عمرو القَسْمليُّ شيخ لحماد بن سلمة. تقدم حديثها في ترجمة أبيها.

2753 - (د) عَقِيْلة (1) بنتُ أَسْمَر بن مُضَرِّس الطائيُّ.
روت عن أبيها. وعنها: ابنتها سُوَيْدة بنت جابر. تقدم حديثها في ترجمة أبيها.

2754 - (د ق) عَقِيْلة (2)، مولاة لبني فَزَارة.
روت عن سلامة بنت الحر. وعنها طلحة أم غراب. قال أبو داود: عَقِيلة جَدَّة علي بن غراب.
قال شيخنا: والأشبه أن جَدَّته طَلْحة أُم غُراب أو تكون كل واحدة منهما جَدَّة له، والله أعلم، تقدم حديثها في ترجمة سلامة بنت الحر.

2755 - (ع) عَمْرة (3) بنت عبد الرحمن بن سَعْد بن زُرارة الأنصاريَّة المَدَنيَّة، والدة أبي الرِّجَال محمد بن عبد الرحمن، وكانت في حَجْر عائشة.
روت عن: رافع بن خديج، وعبيد بن رفاعة، ومروان بن الحكم، وحبيبة بنت
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 241).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 241).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 241).
(4/280)

سَهْل، وحَمْنة بنت جَحْش، وهي أُمُّ حبيبة، وعائشة أم المؤمنين، وأُمُّ سلمة، وأُمِّ هشام بنت حارثة بن النعمان، وهي أختها لأمها.
روى عنها: ابن ابنها حارثة بن أبي الرجال، وزُريق بن حُكَيم، وسعد بن سعيد الأنصاريُّ، وسُليمان بن يَسَار، وعبد الله بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم، وعبد ربه بن سعيد الأنصاري، وعروة بن الزبير، وعمرو بن دينار، وابن ابنها مالك بن أبي الرجال، ومحمد بن أبي بكر بن عمرو بن حزم، وابنها أبو الرجال محمد بن عبد الرحمن، وأخوها، ويقال: ابن أخيها محمد بن عبد الرحمن، ومحمد بن مسلم بن شهاب الزهري، ويحيى بن سعيد الأنصاري، وابن أخيها يحيى بن عبد الله بن عبد الرحمن، وابن أختها أبو بكر بن محمد بن عمرو بن حزم، ورائطة المزنية، وفاطمة بنت المنذر بن الزبير.
قال ابن معين: ثقة حجة.
وقال العِجْليُّ: مدنية، تابعية، ثقة.
وقال محمد بن أحمد بن محمد بن أبي بكر المُقَدَّميُّ عن أبيه: سمعت علي بن المديني وذكرها ففخَّم من أمرها، وقال: عَمْرة أحَدُ الثقات العلماء بعائشة الأثبات فيها.
وذكرها ابن حبان في «الثقات».
وقال نوح بن حبيب القُوَمسيُّ: من قال عمرة بنت عبد الرحمن بن أسعد بن زرارة فقد أخطأ إنما هم ولد سعد بن زرارة أخو أسعد فأما أسعد فلم يكن له عقب، سمعت ذلك من علي بن المديني، ومن الذين يعرفون نسب الأنصار.
قال أبو حسَّان الزِّياديُّ: توفيت سنة ثمان وتسعين، وقال غيره: سنة ست
(4/281)

ومائة عن 77.

2756 - (د) عَمْرة (1)، عَمَّة مقاتل بن حَيَّان.
عن: عائشة أنها كانت تنبذ للنبي صلى الله عليه وسلم غَدْوة، فإذا كان العَشِي تعشَّى وشرب ... الحديث.
رواه أبو داود عن مُسَدَّد عن مُعْتَمِر سمعت شبيب بن عبد الملك يُحَدِّث عن مقاتل بن حَيَّان حَدَّثتني عَمَّتي عَمْرة عن عائشة، فذكره، وفيه أن أباها قال لعائشة.
قال شيخنا: هكذا رواه ابن داسة وأبو عمرو البصري وغير واحد عن أبي داود.
وقال ابن العَبْد: عن أبي داود عن مُسَدَّد عن معتمر سمعت شبيب بن عبد الملك يحدث مقاتل بن حيان، وسقط من روايته «عن» وهو وهم لا شك فيه.
ورواه أحمد في «الأشربة» عن قُرَيش بن أنس عن مُعْتَمِر عن شبيب عن مقاتل بن حَيَّان عن عَمَّته عَمْرة عن عائشة [230 - أ].
وذكر أبو القاسم في «الأطراف» في ترجمة عَمْرة بنت عبد الرحمن، وذلك وهم أيضاً.
قال الدَّارقطنيُّ في «المؤتلف والمختلف»: أسيد بن طارق عن أُمِّه:

2757 - عَمْرَة (2).
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 243).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 244)، وقد ذكرها المزي تمييزاً.
(4/282)

عن عائشة. روى عنها عِمْران بن الجارود، قاله البخاري.
(4/283)

باب الغين
2758 - (د) غِبْطة (1) بنتُ عَمرو، أم عَمرو المُجَاشِعيَّة. حديثها في أهل البصرة.
روت عن: عَمَّتها أُمِّ الحسن عن جَدَّتها عن عائشة: جاءت هند بنت عتبة إلى رسول الله تبايعه ... الحديث، ثم قالت له وعليها سواران من ذهب: ما تقول في هذين السوارين؟ قال: «جمرتان (2) من جَمْر جَهَنَّم» رواه أبو داود عن مسلم بن إبراهيم وأبو يعلى عن نصر بن علي الجهضمي كلاهما عنها به.
- غُزَيَّة، ويقال: غُزَيْلة بنت دُودان أُم شَريك. تأتي.
- الغُمَيْصاء، ويقال الرُّمَيْصاء أُمُّ سُلَيْم. تأتي في الكنى.
-
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 245).
(2) في الأصل: جمرتين. وما أثبتناه من المصدر.
(4/284)

باب الفاء
- فاخِتة بنت أبي طالب أُمُّ هانئ. تأتي في الكنى.
- الفارعة، ويقال: الفُرَيْعة بنت مالك أخت أبي سعيد. تأتي.

2759 - (ع) فاطمة (1) بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ورضي عنها.
أنْكَحَها رسول الله علياً بعد أُحُد، وقيل: إن علياً تزوجها بعد ما ابتنى رسول الله صلى الله عليه وسلم بعائشة بأربعة أشهر ونصف، وبنى بها بعد تَزَوُّجه بها بسبعة أشهر ونصف، وكان سِنُّها يوم تزوجها خمس عشرة سنة وخمسة أشهر ونصفاً، وكان سن علي إحدى وعشرين سنة وخمسة أشهر.
روت عن أبيها رسول الله صلى الله عليه وسلم.
روى عنها: أنس بن مالك، وابنها الحسين، وأبوه علي بن أبي طالب، وسَلْمى أم رافع، وعائشة أُمُّ المؤمنين، وفاطمة الصُّغرى بنت الحسين بن علي بن أبي طالب مرسلاً، وأُمُّ سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم.
المشهور أنها أصغر بنات رسول الله صلى الله عليه وسلم وأحبُّهم إليه، وقيل: إنها كانت توأم عبد الله ابن رسول الله، قاله محمد بن علي المديني
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 247).
(4/285)

فُسْتُقَه (1)، وقيل: أم كلثوم أصغر وقيل: رقية.
قال ابن عبد البر: وقد اضطرب مصعب والزبير في أية بنات رسول الله أصغر وأكبر اضطراباً يوجب أن لا يُلْتَفَت إليهما في ذلك، والذي تسكن إليه النفس من ذلك ما تواترت به الأخبار أن الأولى: زينب، ثم الثانية: رقية، ثم الثالثة: أُمُّ كُلْثوم، ثم الرابعة: فاطمة.
قال مسروق عن عائشة: حَدَّثتني فاطمة قالت: أسرَّ إلي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: إن جبريل كان يُعارِضُني القرآن كُلَّ سَنَة مرَّة وإنه عارضني العام مَرَّتين ولا أراه إلا وقد حضر أَجَلي، وإنك أول بيتي لحوقاً بي، ونِعْم السَّلَف أنا لك فبكيتُ ثم قال: «ألا ترضين أن تَكُوني سَيَّدة نساء هذه الأمة أو سَيِّدة نساء المؤمنين؟ فَضَحِكْتُ».
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح: «فاطمة بضعة مني يريبني ما رابها ويؤذيني ما آذاها».
وقال عبد الرحمن بن أبي نُعم: عن أبي سعيد قال رسول الله: «فاطمة سَيِّدةُ نساء أهل الجَنَّة إلا ما كان من مَرْيم بنت عِمْران».
وقال إبراهيم بن عُقْبَة عن كُرَيب عن ابن عبَّاس: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «سَيِّدةُ نساءِ أهل الجَنَّة مريم بنت عِمْران ثم فاطمة بنت محمد ثم خَدِيجة ثم آسية امرأة فرعون».
وفضائلُها ومناقبها جَمَّة، وحُبُّها وحب أبيها وزوجها على الناس فرض.
__________
(1) في الأصل: فسبقه. خطأ، والتصحيح من المصدر. و «فستقه» هو لقب محمد بن علي بن المديني.
(4/286)

قال رسول الله: «وإنك أول بيتي لحوقاً بي» فكان كذلك لم يمت أحد من بيته قبلها، لكن اختلف في مقدار لبثها بعده فقيل: ستة أشهر وهو المشهور وهو قول الأكثر.
قال الواقدي: وهو الثّبْت عندنا، وقيل: سبعون يوماً، وقيل: خمسة وسبعون يوماً، وقيل: ثلاثة أشهر، وقيل: مائة يوم، وقيل: ستة أشهر إلا يومين، وقيل: ثمانية أشهر.
قال عمرو بن دينار: عن أبي جعفر محمد بن علي بن الحُسين: مَكَثَت فاطمة بعد النبي صلى الله عليه وسلم ثلاثة أشهر، قال: وما رُؤِيت ضاحكة بعده إلا أنهم امتروا في طرف نابها.
قال أبو حمزة السُّكَّري (1) عن أبي خالد الدالاني عن الشعبي: لما مرضت فاطمة استأذن عليها أبو بكر الصديق ليعودها فقالت لعلي: أتحب أن يأذن له؟ قال: نعم، فدخل أبو بكر فترضاها وقال: والله ما تركت الدار والمال والأهل والعشيرة إلا ابتغاء مرضات الله ورسوله ومرضاتكم أهل البيت ثم ترضاها حتى رضيت.
قيل: وماتت ليلة الثلاثاء لثلاث خلون من رمضان سنة إحدى عشرة، واختلف في سنها حين ماتت فقيل: عن 27 سنة، وقيل: عن 28، وقيل: عن 29، وقيل: عن ثلاثين، وقيل: 35 وهو أبعدها [230 - ب]، وكان الذين تولوا غسلها: علي، والعباس، وأسماء بنت عُمَيْس امرأة أبي بكر الصِّدِّيق، وسلمى أم رافع قابلتها.
__________
(1) إيراد هذا القول من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(4/287)

وقيل (1): إنها لم تُغَسِّل وإنما غَسَّلت جسدها في حال حياتها، وورد ذلك في حديث ضعيف لا شيء، وليس في ذلك فضيلة شرعية، واختلف فيمن صلى عليها؛ فقيل: علي وهو الأظهر، وقيل: العباس، وقيل: أبو بكر الصديق، ودفنت ليلاً، أوصت بذلك علياً.
قال ابن عبد البر: فاطمة أوَّل من غُطِّىَ نَعْشُها في الإسلام، ثم بعدها زينب بنت جحش، وكان الذين دخلوا قبرها العباس وعلي والفضل.
روى لها الجماعة، وليس لها في الصحيحين إلا حديث واحد: عن عروة، عن عائشة: «أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دعا فاطمة فَسَارَّها فبكت، ثم سارَّها فَضَحِكت، قالت عائشة: فقلت لفاطمة: ما هذا الذي سَارَّك به رسول الله فبكيت، ثم سارَّك به فضحكت؟ قالت: سَارَّني فأخبرني بموته فبكيت، ثم سَارَّني فأخبرني أني أوَّل من يتبعه من أهله فضَحِكْتُ ... » الحديث، رواه الجماعة عن عائشة.

2760 - (د س) فاطمة (2) بنت أبي حُبَيْش، واسمه قيس بن المُطَّلب بن أَسد بن عبد العزى القُرَشيَّة الأَسَديَّة.
روت عن: النبي صلى الله عليه وسلم حديث الاستحاضة.
وعنها: عروة بن الزبير، وقيل: عن عروة عن عائشة أن فاطمة بنت أبي حُبَيْش قالت: يا رسول الله إني أستحاض فلا أطهر.
ذكر إبراهيم الحربي أنها تزوجت بعبد الله بن جحش فولدت له محمد بن
__________
(1) إيراد هذا القول من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 254).
(4/288)

عبد الله بن جَحْش.

2761 - (د ت عس ق) فاطمةُ (1) بنتُ الحسين بن علي بن أبي طالب المَدَنِيَّة، أخت علي بن الحُسَيْن زين العابدين.
روت عن: بلال مرسلاً، وأبيها الحسين بن علي، وعبد الله بن عباس، وأخيها علي بن الحسين، وأسماء بنت عُمَيْس، وعَمَّتها زينب بنت علي، وعائشة أم المؤمنين، وجدتها فاطمة الكبرى بنت رسول الله مرسلاً.
روى عنها: ابناها: إبراهيم وحسن ابنا حسن بن حسن بن عليِّ، وزياد أبو هشام والد أبي المِقْدام هشام بن زياد، وسُلَيْمان بن أبي المغيرة العَبْسيُّ، وسَهْل بن يوسف بن سهل بن مالك الأنصاري، وشيبة بن نعامة الضبيُّ، وابنها عبد الله بن حسن بن حسن بن علي، وعمارة بن غَزِيَّة، وابنها محمد بن عبد الله بن عمرو بن عثمان بن عفان المعروف بالديباج، ومصعب بن محمد، وأبو المقدام هشام بن زياد، ويعلى بن أبي يحيى، وعائشة بنت طلحة فيما قيل، وابنتها أم جعفر بنت حسن بن حسن.
وروى زهير بن معاوية عن شيخ عنها.
قال النسائي: هو مصعب بن محمد، يعني الشيخ.
ورُوي عن أبي المِقْدام هشام بن زياد عن أبيه وقيل: عن أمه عنها، وكانت فيمن قدم دمشق بعد قتل أبيها، ثم خرجت إلى المدينة.
ذكرها ابن حبان في «الثقات».
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 254).
(4/289)

لها ثلاثة أحاديث:
الأول: قال أحمد: ثنا إسماعيل بن إبراهيم: ثنا ليث يعني ابن أبي سُلَيْم، عن عبد الله بن حسن، عن أمه فاطمة بنت حسين، عن جدتها فاطمة بنت رسول الله قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل المسجد صلى على محمد وسلم، ثم قال: «اللهم اغفِر لي ذنوبي، وافتح لي أبواب رَحْمَتكَ». وإذا خرج صلى على محمد وسلم ثم قال: «اللهم اغفر لي ذُنوبي، وافتح لي أبواب فَضْلِكَ».
قال إسماعيل: فلقيت عبد الله بن حسن فسألته عن هذا الحديث، فقال: كان إذا دخل قال: «ربِّ افتح لي أبوابَ رحمتِكَ» وإذا خرج قال: «رب افتح لي باب فضلك».
رواه الترمذي عن علي بن حُجْر عن إسماعيل بن عُلَيَّة، وقال: ليس إسناده بمتصل؛ فاطمة بنت الحسين لم تدرك فاطمة الكُبْرى إنما عاشت فاطمة بعد النبي صلى الله عليه وسلم أشهراً.
ورواه ابن ماجه عن أبي بكر بن أبي شيبة عن إسماعيل، وأبي معاوية الضرير عن ليث ولم يذكر حديث إسماعيل عن عبد الله بن حسن.
الثاني: قال أحمد: ثنا وكيع: ثنا عبد الله بن سعيد بن أبي هِنْد، عن محمد بن عبد الله بن عَمْرو بن عُثمان عن أُمِّه فاطمة ابنة الحسين عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا تُديموا النظر إلى المجذومين (1)».
رواه ابن ماجه عن علي بن محمد بن أبي الخصيب، عن وكيع، وعن دُحَيْم،
__________
(1) في الأصل: المجذمين. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(4/290)

عن عبد الله بن نافع الصَّائغ، عن عبد الرحمن بن أبي الزِّناد، عن محمد بن عبد الله بن عمرو بن عثمان.
قال في «التهذيب»: وقد رواه فرج بن فَضَالة عن عبد الله بن عامر الأَسْلَمي عن محمد بن عبد الله بن عمرو بن عثمان عن أمه عن أبيها عن النبي صلى الله عليه وسلم.
الثالث: تقدم في ترجمة يعلى بن أبي يحيى [231 - أ].

2762 - (مد) فاطمة (1) بنت عُبيد الله بن العبَّاس بن عبد المطلب، أخت العباس بن عُبَيْد الله وإخوته.
قال شيخنا: أراها أم محمد.
قال الزبير بن بكار: وولد عبيد الله بن العباس بن عبد المطلب محمداً وبه كان يكنى، وميمونة لأم، وعباس والعالية لأم، وعبد الله وجعفر وعمرة لأمهات أولاد، ولُبابة وأم محمد لأم، قال: وَوَلَدت أم محمد لعبيد الله بن عبد الله بن عباس: محمداً، وولدت لعبد الله بن معبد بن العباس معبداً والعباس الأكبر وأم أبيها، وولدت لعثمان بن عبد الله بن حميد بن زهير بن الحارث بن أسد بن عبد العزى عبد الله.
روى أبو داود في «المراسيل» عن عبيد الله بن معاذ، عن أبيه، عن عبد الله بن عَوْن، قال: أتيت حذَّاءً بالمدينة، فأمرتُهُ أن يُشَرِّك نَعْلَيّ مُقَابَلين فقال لي: أفلا أُشَرِّكُهما كما رأيتُ نَعْلَي رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ قلت: عند من رأيتهما؟ قال: عند فاطمة بنت عبيد الله بن عباس، قلت: فاشركهما كذلك،
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 260).
(4/291)

فشركهما كليهما على اليمين.

2763 - (فق) فاطمة (1) بنت علي بن أبي طالب، وهي فاطمة الصُّغْرى: أُمُّها أُمُّ ولد.
روت عن: أبيها، وقيل: لم تسمع منه، وعن أخيها محمد بن الحنفية، وأسماء بنت عُمَيْس.
روى عنها: الحارث بن كعب الكوفي، والحكم بن عبد الرحمن بن أبي نُعم، ورَزِين بَيَّاع الأنماط، وعروة بن عبد الله بن قُشَيْر، وعيسى بن عثمان، وموسى الجهني، ونافع بن أبي نعيم القاري.
قال الزُّبير بن بَكَّار: كانت عند (2) أبي سعيد بن عقيل بن أبي طالب فولدت له حميدة: ثم خلف عليها سعيد بن الأسود بن البَخْتري فولدت له بَرَّة، وخالدة. ثم خلف عليها المنذر بن عبيدة بن الزبير بن العَوَّام فولدت له عُثمان وكثره دَرَجا.
وقال موسى الجُهَني: دخلت عليها وهي بنت ست وثمانين سنة فقلت لها: تحفظين عن أبيك شيئاً؟ قالت: لا.
وذكرها ابن حبان في «الثقات».
قال ابن جرير: توفيت سنة 117هـ.
لها عند النسائي حديثان:
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 261).
(2) في الأصل: عن. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(4/292)

الأول: رواه عن إسحاق بن إبراهيم، عن أبي نُعَيْم، عن الحكم بن عبد الرحمن بن أبي نُعم، حدثتني فاطمة بنت علي بن أبي طالب قالت: قال أبي، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم «من أَعتَقَ نَسْمَة مُسلمة أو مؤمنة وقى الله بكل عضو منها عضواً منه من النار».
الثاني: قال أحمد: ثنا يحيى بن سعيد عن موسى الجُهَني، قال: دخلت على فاطمة بنت علي فقال لها رفيقي أبو مَهْل (1): كم لك؟ قالت: ستٌ وثمانون سنة، قال: ما سمعت من أبيك شيئاً؟ قالت: حدثتني أسماء بنت عُمَيْس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لعلي: «أنت مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه ليس بعدي نبي» رواه عن الفَلَّاس عن يحيى بن سعيد، وحديث ابن ماجه في ترجمة نافع بن أبي نعيم القاري.

2764 - (ع) فاطمة (2) بنت قَيْس بن خالد القُرَشيَّة الفِهْرية، أخت الضَّحّاك بن قيس، وكانت أكبر منه بعشرين سنة (3)، لها صحبة.
روت عن: النبي صلى الله عليه وسلم.
روى عنها: الأسود بن يزيد، ومولاها تميم أبو سلمة، وسعيد بن المسيب، وسليمان بن يسار، وعبد الله البهي، وعامر الشعبي، وعبد الرحمن بن عاصم بن ثابت، وعبيد الله بن عبد الله بن عتبة، وعروة بن الزبير، والقاسم بن محمد، ومحمد بن عبد الرحمن بن ثوبان، وأبو بكر بن أبي الجهم، وأبو سلمة بن عبد
__________
(1) في الأصل: أبو سهل. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 264).
(3) كذا، وفي المصدر: بعشر سنين.
(4/293)

الرحمن.
قال الزبير بن بكار: كانت امرأة نَجُوداً، والنَّجُود: العَبْلَة، كانت عند أبي عمرو بن حفص بن المغيرة فَطَلَّقها، فخطبها معاوية وأبو جهم بن حذيفة فاستشارت النبي صلى الله عليه وسلم فيهما فأشار عليها بأسامة بن زيد فتزوجته، وفي طلاقها ونكاحها بعد سُنَن كثيرة مستعملة.
قال ابن عبد البر: كانت من المهاجرات الأُوَل، وكانت ذاتَ جمال وعقل وكمالٍ، وفي بيتها اجتمَعَ أصحابُ الشُّورى عند قتل عمر فخطبوا خطبهم المشهورة المأثورة.

2765 - (س) فاطمة (1) بنت أبي لَيْث، ويقال: بنت أبي عَقْرب.
عن: خالتها أُمّ كُلْثوم بنت عمرو بن أبي عَقْرَب، وكانت صاحبة لعائشة عن عائشة: «عليكم بالبغيض النَّافع».
وعنها: أيمن بن نابل المكي [231 - ب].
- فاطمة بنت المُجَلِّل أُمّ جميل، تأتي في الكنى.

2766 - (ع) فاطمة (2) بنت المُنذر بن الزُّبير بن العَوَّام القُرَشية الأَسَدية، امرأة هشام بن عروة، وأخت عاصم.
قال شيخنا: يحتمل أن تكون أمها حفصة بنت عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 265).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 265).
(4/294)

روت عن: جَدَّتها أسماء بنت أبي بكر، وعَمْرة بنت عبد الرحمن، وأُمِّ سَلَمة أُمِّ المؤمنين.
روى عنها: محمد بن إسحاق بن يسار، ومحمد بن سوقة، وزَوْجُها هشام بن عروة، وقال: كانت أكبر مني بثلاث عشرة سنة.
وقال العِجْلي: مدنية، تابعية، ثقة.

2767 - (س) فاطمة (1) بنت اليَمَان أُخت حذيفة.
لها صحبة، روت عن النبي صلى الله عليه وسلم.
وعنها: ابن أخيها أبو عبيدة بن حُذيفة بن اليمان، وتقدم حديثها في ترجمته.
وروى ربعي بن حراش عن امرأته عنها.

2768 - (4) الفُرَيْعة (2) بنت مالك بن سنان أخت أبي سعيد الخُدْري، ويقال لها: الفَارعة وأختها حبيبة بنت عبد الله بن أُبَيّ بن سَلُول، شهدت بَيْعة الرضوان.
روت عن النبي صلى الله عليه وسلم حديث العدة، قال أحمد: ثنا يحيى بن سعيد، عن سعد بن إسحاق حدَّثتني زينب بنت كَعْب، عن فُرَيْعة بنت مالك، قالت: خرج زوجي في طلب اعْلاجٍ له، فأدركَهُم بطرف القَدُوم (3) فقتلوه فأتاني نعيه، وأنا في دار شاسعة من دور أهلي، فأتيت النبي صلى الله عليه وسلم
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 266).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 266).
(3) في الأصل: القدم. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(4/295)

فذكرت ذلك له، فقلت: إن نعي زوجي أتاني في دار شاسعة من دور أهلي، ولم يدع لي نفقة ولا مالاً ورثته، وليس المَسْكن له، فلو تَحَوَّلتُ إلى أهلي وإخوتي كان أَرْفق بي في بعض شأني، قال: «تَحَوَّلي»، فلما خرجت إلى المسجد أو إلى الحُجْرة دعاني، أو أمر بي فدعيت فقال: «امكثي في بيتك الذي أتاك فيه نعي زوجك حتى يَبْلُغَ الكتابُ أَجَلَه» قالت: فاعتددت فيه أربعة أشهر وعشراً، قالت: فأرسل إلي عثمان فأخبرته فقضى به، رواه الأربعة من طرق عن سعد بن إسحاق.
- فُسَيْلة ويقال: خُصَيْلة، ويقال: جميلة بنت واثلة. تقدمت في حرف الجيم.
-
(4/296)

باب القاف
2769 - (س) قُتَيْلة (1) بنت صَيْفِي الأَنْصارية، وقيل: الجُهَنِيَّة، وكانت من المهاجرات الأول.
روت عن النبي صلى الله عليه وسلم.
وعنها: عبد الله بن يَسَار الجُهَنِيُّ.
قال الطبراني: ثنا المقدام بن داود المِصْري: ثنا عبد الله بن محمد بن المُغِيْرة: ثنا مِسْعَر بن كِدَام، عن مَعْبَد بن خالد، عن عبد الله بن يَسَار الجُهَنِيّ، عن قُتَيْلة امرأة منهم قال: جاء يهوديٌّ أو حَبْر إلى أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: إنكم تشركون وإنكم تنددون تقولون: لا والكعبة وتقولون ما شاء الله وشئتَ، فأمرهم رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يقولوا: لا ورَبِّ الكعبة، وأن يقولوا إن شاء الله ثم شئت.
رواه النسائي من حديث مسعر، ورواه من وجه آخر عن معبد بن خالد عن قُتَيْلة ولم يذكر عبد الله بن يسار.

2770 - (س) قِرْصافة (2).
عن عائشة: «اشربوا في الظروف ولا تَسْكروا».
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 270).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 272).
(4/297)

وعنها سماك بن حرب، رواه النسائي هكذا موقوفاً، وقال: هذا غير ثابت وقرصافة هذه لا ندري من هي، والمشهور عن عائشة خَلَاف ما روت عنها قِرْصافة، وذكر قبل ذلك حديث أبي الأحوص عن سماك عن القاسم بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبي بُرْدَة قال: قال رسول الله: «اشرَبُوا في الظُّروف ولا تَسْكروا» وقال: هذا حديث منكرٌ غَلِطَ فيه أبو الأحوص لا نعلم أن أحداً تابعه عليه من أصحاب سماك وسماك ليس بالقوي، وكان يقبل التلقين.
قال أحمد: كان أبو الأحوص يخطئ في هذا الحديث.

2771 - (دق) قُرَيْبة (1) بنت عبد الله بن وَهْب بن زَمْعَة بن الأسود بن المُطَّلِب بن أَسَد بن عبد العُزَّى القُرَشِيَّة الأَسَديّة، عَمَّة موسى بن يعقوب الزَّمْعِيّ.
روت عن: أبيها، وزَيْنب بنت أبي سَلَمة، وأمها كريمة بنت المقداد بن الأسود.
وعنها: ابن أخيها موسى بن يعقوب الزمعي. تقدم حديثها في ترجمة ضُبَاعة بنت الزبير [232 - أ].

2772 - (د س) قَمِير (2) بنت عَمرو الكُوفية امرأة مَسْروق بن الأجْدَع.
روت عن: زوجها قوله، وعن عائشة حديثاً في المستحاضة: تدع الصلاة أيام أقرائها ثم تغتسل مرةً ثم تتوضأ إلى مثل أيام أقرائها فإن رأت صُفْرة انتضحت وتوضَّأت وَصَلَّت.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 273).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 273).
(4/298)

وعنها: عامر الشعبي، وعبد الله بن شُبْرُمة، ومحمد بن سيرين، والمِقْدام بن شُرَيح بن هانئ.
قال العجلي: تابعية ثقة.
وليس لها عند أبي داود سوى حديثها عن عائشة.
ورواه الطبراني عن يونس بن محمد أبي جعفر الرَّازي قاضي البَصْرة: ثنا العبَّاس بن محمد: ثنا يزيد بن هارون: أنا أيوب أبو العلاء، عن عبد الله بن شُبْرُمة عنها وهذا لفظه.

2773 - (بخ دت) قَيْلة (1) بنت مَخْرَمة العَنْبَرية.
لها صحبة، هاجرت هي ورفيقُها حُرَيْث بن حَسَّان البكري وافد بني بَكْر بن وائل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وحديث هجرتها طويل غريب فيه عجائب، رواه الطبراني بطوله وقد ذكره شيخنا بكماله في «التهذيب» وفسر ما فيه من الغريب.
رواه البخاري في «الأدب»، وأبو داود والتِّرمذي كل واحد منهم قطعة منه من حديث عبد الله بن حَسَّان العَنْبري عن جَدَّتَيه صَفِيَّة ودُحَيْبة ابنتي عُلَيْبَة وكانتا ربيبتي قَيْلة وكانت جدة أبيهما أنها أخبرتهما قالت: قدمنا على رسول الله فقدم صاحبي تعني حُرَيْث بن حسان وافد بني بكر بن وائل فبايعه.
قال الترمذي: لا نعرفه إلا من حديث عبد الله بن حَسَّان.

2774 - (ق) قَيْلة (2) أم بني أنمار، ويقال: أُخت بني أنمار، لها صُحبة.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 275).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 288).
(4/299)

روت عن النبي صلى الله عليه وسلم. وعنها: عبد الله بن عُثمان بن خُثَيْم وفي سماعه منها نظر.
قال ابن عبد البر: الأنمارية، وقال ابن أبي خيثمة: الأنصارية أخت بني أنمار حديثها في البيوع.
وقد تقدم في ترجمة يعلى بن شَبِيْب المَكِّيّ.
(4/300)

باب الكاف
2775 - (ت ق) كَبْشة (1)، ويقال: كُبَيْشَة بنت ثابت بن المُنْذر الأنصارية، أخت حَسَّان بن ثابت، لها صُحبة.
ويقال: كَبْشَة بنت ثابت بن خارجة، ويقال: جارية بن ثَعْلبة بن الجُلَاس بن أُمَيَّة بن جدارة بن عَوْف بن الخَزْرج، جدة عبد الرحمن بن أبي عَمْرة، ويقال لها: البَرْصاء: «أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل عليها وعندها قِرْبة فَشَرِب من فيها وهو قائم».
وعنها: عبد الرحمن بن أبي عَمْرة الأنصاري.
روى لها أحمد والترمذي وابن ماجه هذا الحديث.
وقال الترمذي: حسنٌ صحيحٌ، غَريب.

2776 - (4) كَبْشة (2) بنت كَعْب بن مالك الأنصارية.
روت عن: أبي قتادة وكانت تحت ابنه عبد الله بحديث: «الهرة أنها ليست بنجس».
روى عنها: بنت أُختها أم يحيى حُمَيْدة بن عبيد بن رفاعة زوجة إسحاق بن
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 289).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 290).
(4/301)

عبد الله بن أبي طَلْحة.
ذكرها ابن حبان في «الثقات».

2777 - (د) كَبْشَة (1) بنت أبي مَرْيم.
عن: أُمِّ سَلَمة. وعنها: رَيْطة بنت حُرَيْث.
وقد تقدم حديثها في ترجمة ريطة.

2778 - (عخ) كَرِيمة (2) بنت الحَسْحَاس المُزَنية، صاحبةُ أُمِّ الدرداء.
روت عن: أبي هريرة عن رسول الله فيما يروي عن ربه عز وجل أنه قال: «أنا مع عبدي ما ذَكَرني وتَحَرَّكت بي شفتاه».
وعنها: إسماعيل بن عُبيد الله بن أبي المُهَاجر.
ذكرها ابن حبان في «الثقات».
هكذا روى هذا الحديث عبد الرحمن بن يزيد بن جابر، وسعيد بن عبد العزيز، ومحمد بن مهاجر عن إسماعيل بن عبيد الله، ورواه ربيعة بن يزيد عن إسماعيل بن عُبيد الله عن كَرِيْمة عن أبي هريرة فرفعه.
ورواه الأوزاعي عن إسماعيل عن أُمِّ الدرداء عن أبي هريرة يعني مرفوعاً وكلاهما صحيح؛ لأن سماع إسماعيل بن عبيد الله من كريمة هذا الحديث كان في بيت أم الدرداء.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 291).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 291).
(4/302)

2779 - (د ق) كَرِيمة (1) بنت المِقْداد بن الأسود، وكانت تحت عبد الله بن وَهْب بن زَمْعة.
روت عن: أُمِّها ضُباعة بنت الزُّبير.
وعنها: زوجُها وابنتها (2) قُرَيْبة بنت عبد الله بن وهب.
ذكرها ابن حبان في «الثقات». تقدم حديثها في ترجمة أمها.

2780 - (د س) كَرِيمة بنت هَمَّام [232 - ب].
حديثها في أهل البصرة، روت عن عائشة أُمِّ المؤمنين.
وعنها: عَليُّ بن المبارك، ومحمد بن مِهْزَم العَبْديُّ، ويحيى بن أبي كثير.
قال أحمد: ثنا وكيع: ثنا علي بن المبارك، عن كَرِيمة بنت همام، قالت: سمعت عائشة تقول: يا مَعْشَر النساء إياكن وقشر الوَجه، فسألتها امرأة عن الخِضَاب، فقالت: لا بأس بالخِضَاب، ولكني أكرهه، لأنَّ حبيبي صلى الله عليه وسلم كان يكره ريحه.
رواه أبو داود والنسائي من حديث علي بن المبارك بقصة الخضاب.

2781 - (ق) كلثم (3)، ويقال: أم كلثوم القُرَشِيَّة.
روت عن عائشة: «عليكم بالبَغِيض النافع: التَّلْبين».
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 293).
(2) في المصدر: ابنتهما.
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 294).
(4/303)

وعنها: أيمن بن نابل المكي، قاله وكيع عن أيمن.
وقال عيسى بن يونس: عن أيمن، عن أُمِّ كلثوم، عن عائشة: كان إذا مرض أحدٌ من أهل بيته وُضِعَت البُرْمة على النار ... الحديث.
قال جعفر بن عَوْن: عن أيمن، عن أم كلثوم بنت عمرو، عن عائشة، وقيل: عن أيمن عن مولاته عن عائشة، وقيل: عن أيمن عن فاطمة بنت أبي ليث عن خالتها أم كلثوم بنت عمرو بن أبي عقرب، وكانت صاحبة لعائشة، عن عائشة.

2782 - كَيسة (1) بنت أبي بَكْرَة الثَّقَفِيَّة البَصْريَّة.
عن: أبيها «أنه كان ينهى أهله عن الحجامة يوم الثلاثاء»، وذكر عن رسول الله أن يوم الثلاثاء يوم دم وفيه ساعة لا يرقأ.
رواه أبو داود عن موسى بن إسماعيل، عن بكار بن عبد العزيز بن أبي بكرة، عن عَمَّته كَيِّسَة.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 295).
(4/304)

باب اللام
2783 - (ع) لُبابة (1) بنت الحارث بن حَزْن بن بُجَيْر بن الهُزَم بن رُويبة بن عبد الله بن هلال بن عامر بن صَعْصَعة، أُمُّ الفَضْل الهلالية، زوجة العَبَّاس بن عبد المطلب.
وهي أخت ميمونة بنت الحارث أُمّ المؤمنين وأُمُّ حفيد بنت الحارث واسمها هُزَيْلة، وأُمُّهن هِنْد بنت عَوْف بن زُهَير بن الحارث بن حماطة بن جرش الجُرَشية، من حمير، ولهن أُخْتَان من أمهن: أسماء، وسَلْمَى بنتا عُمَيس. وقيل: إن لَهُنّ أختاً أخرى لأبويهن وهي: لبابة أم خالد بن الوليد، وهي لبابة الكبرى، ويقال: الصغرى، وهي عصماء وقيل: بل عصماء أُختٌ أخرى لهن ولدت لأبي بن خلف.
روت عن: النبي صلى الله عليه وسلم.
روى عنها: أنس بن مالك، وتَمَّام بن العباس، وعبد الله بن الحارث بن نَوْفل، وابنها عبد الله بن عَبَّاس، ومولاها عُمَيْر أبو عبد الله، وقابوس بن أبي المخارق، وكريب.
قال ابن عبد البر: يقال: إنها أول امرأة أسلمت بعد خديجة، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يزورها ويقيل عندها، وكانت من المُنْجِبات، ولدت للعباس
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 297).
(4/305)

ستة رجال لم تلد امرأة مثلهم: الفضل وبه كانا يُكْنَيان، وعبد الله، وعبيد الله، وقُثَم، ومَعْبَد، وعبد الرحمن، وأم حبيبة سابعة، قال: وأخواتها لأبويها: مَيْمُونة، ولُبابة الصغرى، وعصماء، وعَزَّة، وهُزَيْلة، وأخواتهن لأُمِهنَّ: أسماء، وسلمى، وسلامة، بنات عميس الخثعميات، وأخوهن لأمهن: محميَّة بن جَزْء، فهُنَّ ست أخوات لأب وأم، وتسع لأم، وقد قيل: إن زينب بنت خزيمة الهلالية أختهن لأمهن.
وروى الدراوردي عن إبراهيم بن عقبة عن كريب عن ابن عباس أن رسول الله قال: «الأخوات الأربع مؤمنات: ميمونة بنت الحارث، وأم الفضل، وأسماء، وسلمى».

2784 - (بخ د ت ق) لُؤلؤة (1) مولاة الأَنْصار.
روت عن: أبي صِرْمة الأنصاري. وعنها: محمد بن يحيى بن حَبَّان.
لها عندهم حديثان.
قال الطبراني: ثنا أبو يزيد القراطيسي: ثنا عبد الله بن صالح: حدثني الليث: حدثني يحيى بن سَعيد، عن محمد بن يحيى بن حَبَّان، عن لؤلؤة، عن أبي صرمة، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «اللهم إني أسألك غناي وغنى مولاي».
رواه البخاري في «الأدب» عن عمرو بن خالد الحَرَّاني عن الليث.
وبهذا الإسناد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «من ضَارَّ ضارّ الله به،
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 298).
(4/306)

ومن شَاقَّ شَقَّ الله عليه».
أخرجه أبو داود والترمذي عن قُتَيْبة وابن ماجه عن محمد بن رُمح كلاهما عن الليث.
وقال الترمذي: حسن غريب.

2785 - (د) ليلى (1) بنت قانِف الثَّقَفِيَّة.
لها صحبة، وكانت ممن غسَّل أُمَّ كُلثوم بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم.
روى عنها: داود بن عاصم بن عروة بن مَسْعود الثَّقَفِيُّ. تقدم حديثها في ترجمة نوح بن حكيم.
- ليلى بنت مالك. في ترجمة أم ورقة.

2786 - (بخ) ليلى السَّدُوسِيَّة [233 - أ]، امرأة بَشير بن الخَصَاصِيّة، يقال: لها صحبة.
روى عنها: إياد بن لقيط عن بشير وكان اسمه زحم فسماه رسول الله بشيراً.
وقد تقدم لإياد عن الجَهْدَمة امرأة بشير حديث غير هذا فقيل: إنهما واحدة اسمها ليلى ولقبها الجَهْدمة.
كذلك رواه ابن عُقْدَة، عن أحمد بن يوسف الجعفي، عن القاسم بن الضحاك، عن معاوية بن سفيان المازني، عن عثمان بن عبد الله بن شُبْرمة، حدثني إياد بن لَقِيط وسماك بن حرب أنهما سمعا ليلى امرأة بشير بن الخصاصية وتُسَمَّى الجَهْدَمة فَسَمَّاها رسول الله ليلى، قالت: حدثني بشير وكان
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 300).
(4/307)

اسمه زحم فَسَمَّاه رسول الله بشيراً.
قال شيخنا: فإن صح هذا فهو نص في ذلك. والله أعلم.

2787 - (ت س ق) ليلى (1) مولاة أم عُمارة الأَنْصاريَّة.
روت عن: مولاتها. وعنها: حبيب بن زيد الأنصاريُّ.
قال البَغَويُّ: ثنا علي بن الجَعْد: أنا شُعبة، عن حبيب بن زيد الأنصاري، قال: سمعت مولاة لنا يقال لها: ليلى تُحَدِّث عن جَدّتي أُمِّ عُمارة بنت كعب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل عليها فدعت له بطعام، فدعاها لتأكل، فقالت: إني صائمة، فقال: «إنَّ الصَّائِمَ إذا أُكِل عنده صلَّت عليه الملائكة حتى يفرغوا».
رواه الترمذي وابن ماجه والنسائي من حديث شعبة.
ووَقَع في رواية النسائي عن حبيب عن ليلى عن جَدِّة حبيب ولم يُسَمِّها.
ورواه الترمذي والنسائي أيضاً من حديث شريك عن حبيب عن ليلى إلا أن النسائي جعله مرسلاً.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 301).
(4/308)

باب الميم
2788 - مَارية (1) بنت شَمْعون القِبْطية، أُمّ إبراهيم وَلَد النبي صلى الله عليه وسلم.
أهداها المقوقس صاحب إسكندرية مصر، ومعها أختها شيرين وخصي يقال له مأبور وبغلة، فوهب رسول الله شيرين لحَسَّان بن ثابت فولدت له عبد الرحمن بن حَسَّان.
توفيت مارية في خلافة عمر سنة ست عشرة في المحرم، وكان عمر بنفسه يخبر الناس لشهود جنازتها، وصلى عليها عمر ودفنت بالبقيع.

2789 - (د) مُجِيْبة (2) البَاهليَّة، وقيل: مجيبة الباهلي، وقيل: أبو مجيبة الباهليّ.
تقدم في باب الميم من الأسماء.
روت عن أبيها أو عمها عن رسول الله حديث «صُمْ من الحُرُم واترك» رواه الثلاثة.

2790 - (ي د ت س) مَرْجانة (3)، والدة عَلْقَمة بن أبي عَلْقَمة.
روت عن: معاوية، وعائشة أم المؤمنين.
__________
(1) «البداية والنهاية»: (5/ 329).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 303).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 304).
(4/309)

وعنها: ابنها علقمة.
ذكرها ابن حبان في «الثقات».

2791 - (سي) مريم (1) بنت إياس بن البُكَيْر، أخت محمد.
لها صحبة، روت عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم.
وعنها: عمرو بن يحيى بن عمارة.
قال أحمد: ثنا رَوْح: ثنا ابن جُرَيْج: أخبرني عمرو بن يحيى بن عمارة بن أبي حسن، حدثتني مريم ابنة إياس بن البُكَيْر صاحب النبي صلى الله عليه وسلم عن بعض أزواج النبي أن النبي دخل عليها فقال: «أعندك ذَرِيْرة؟» قالت: نعم، فدعا بها فوضعها على بثرة بين أصابع رجليه ثم قال: «اللهم مطفئ الكَبير ومُكَبِّر الصغير اطفئها عني فطفيت».
رواه النسائي في «اليوم والليلة» من حديث ابن جريج.

2792 - (د ت ق) مُسَّة (2) أُمُّ بَسَّة الأَزْدية.
عن أم سلمة. وعنها أبو سَهْل كثير بن زياد.
قال أحمد: ثنا شجاع بن الوليد، عن علي بن عبد الأعلى، عن أبي سَهْل، عن مُسَّة الأَزْدية، عن أُمِّ سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم قالت: كانت النفساء تجلس على عهد رسول الله أربعين يوماً وكنا نَطْلِي وجوهَنا بالوَرْس من الكلف.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 304).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 304).
(4/310)

رواه أبو داود من طرق عن كثير بن زياد، ورواه الترمذي وابن ماجه.
قال الترمذي: لا نعرفه إلا من حديث أبي سهل يعني كثير بن زياد.

2793 - (د ت ق) مُسَيْكة (1) المَكّية، والدة يوسف بن ماهك المكي.
عن عائشة. وعنها ابنها.
قال أحمد: ثنا وكيع: ثنا إسرائيل، عن إبراهيم بن مهاجر، عن يوسف بن ماهك، عن أُمِّه مُسَيْكة، عن عائشة قالت: قلنا يا رسول الله ألا نبني لك بيتاً بمنى؟ قال: «لا. منى مَنَاخُ مَن سَبَق».
رواه أبو داود من حديث ابن مهدي عن إسرائيل، وقال: عن أُمِّه ولم يُسَمِّها، والترمذي وابن ماجه من حديث وكيع [233 - ب]، وقال الترمذي: حسن.

2794 - (ع) مُعَاذة (2) بنت عبد الله العَدَوية، أم الصَّهْباء البَصْرية، امرأة صِلَة بن أَشْيَم، وكانت من العابدات.
روت عن: علي بن أبي طالب، وهشام بن عامر الأنصاري، وعائشة، وأُمِّ عمرو بنت عبد الله بن الزبير.
روى عنها: إسحاق بن سُوَيد، وأوفى بن دَلْهم العَدَويان، وأيوب السختياني، وجعفر بن كَيْسان العَدَويُّ، وراشد أبو محمد الحماني، وأبو فاطمة سليمان بن عبد الله البصري، وأبو السليل ضُرَيْب بن نُقَيْر، وعاصم الأحول، وأبو قلابة عبد الله بن زَيْد الجَرْميُّ، وعمر بن ذر، وقتادة، ويزيد الرِّشك، وأبو بشر شيخ من أهل
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 307).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 308).
(4/311)

البصرة، وأبو بكر الهُذَلي، وأُمُّ الحسن جدة أبي بكر العَدَويُّ، وأمُّ النَّضْر بنت الحَزَوَّر.
قال ابن معين: ثقة، حجة.
وذكرها ابن حبان في «الثقات»، وقال: كانت من العابدات.
وقال محمد بن الحسين البُرْجُلانيُّ: عن محمد بن سنان الباهلي: حَدَّثني سلمة بن حَبَّان العَدَويُّ، قال: حدثنا الحَيُّ أنَّ مُعاذة العدوية لم توسد فراشاً بعد أبي الصهباء حتى ماتت.

2795 - (د) المغيرة (1) بنت حَسَّان.
روت عن أنس بن مالك. وعنها أخوها حجاج.
ذكرها ابن حِبَّان في «الثقات».

2796 - (مد) مُلَيْكة (2) بنت عَمرو الزَّيْديَّة السَّعْدية، من وَلَد زيد بن سَعْد، ويقال: زيد اللَّات بن سعد، عِدَادُها في الصحابة.
روت عن النبي صلى الله عليه وسلم حديثاً. روى زُهَيْر بن معاوية عن امرأة من أهله عنها.
قال الطَّبرانيُّ: ثنا علي بن عبد العزيز: ثنا أحمد بن يونس: ثنا زُهَيْر، عن امرأة من أهله، عن مُلَيْكة بنت عمرو الزَّيْدِيَّة من ولد زيد بن سَعْد، قالت: اشتكيتُ وجعاً في حَلْقي فأتيتها فَوَصَفَت لي سَمْنَ بَقَرٍ وقالت: إن رسول الله قال: «ألبانها
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 309).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 310).
(4/312)

شِفَاء وسَمْنُها دواء، ولحومُها داء».
رواه أبو داود في «المراسيل» عن أبي جعفر النُّفَيْلي عن زُهير.

2797 - (ت) مُنَيَّة (1) بنت عُبيد بن أبي بَرْزَة.
عن جَدِّها أبي بَرْزَة. وعنها أُمُّ الأسود الخُزَاعية.
قال أبو يَعْلى الموصلي: ثنا إبراهيم بن سَعِيد الجَوْهريُّ: ثنا يونس بن محمد: حدَّثتنا أُمُّ الأسود بنت يزيد مولاة أبي بَرْزَة الأسلمي: حدثتني مُنْيَة بنت عبيد بن أبي بَرْزَة، عن جدها أبي بَرْزَة، قال: قال رسول الله: «مَن عَزَّى الثَّكْلَى كُسِيَ بُرْداً من الجَنَّة».
رواه الترمذي عن محمد بن حاتم المؤدب عن يونس بن محمد، وقال: غريب، وليس إسناده بالقوي.

2798 - (ع) مَيْمونة (2) بنت الحارث الهِلَالية أُمُّ المؤمنين.
تقدم باقي نسبها وذكر أخواتها في ترجمة أختها لبابة.
تزوَّجها رسول الله سنة ست من الهجرة وذلك في عمرة القضاء واختلف (3) هل كان رسول الله صلى الله عليه وسلم محرماً أم لا، فروى البخاري ومسلم عن ابن عباس أن رسول الله تزوج ميمونة وهو محرم فيكون من خصائصه حيث نهى صلى الله عليه وسلم المحرم عن النكاح، وروى مسلم عن ميمونة أن
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 311).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 312).
(3) إيراد هذا الخلاف من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(4/313)

رسول الله تزوجها وهو حلال وبنى بها وهو حلال.
وروى الترمذي عن أبي رافع وكان السفير بينهما: أن رسول الله تزوجها وهو حلال.
روت عن: النبي صلى الله عليه وسلم.
روى عنها: إبراهيم بن عبد الله بن مَعْبَد بن عباس، ومولاها سليمان بن يَسَار، وعبد الله بن سليط، وابن أختها عبد الله بن شداد بن الهاد، وابن أخيها عبد الله بن عباس، وابن أختها عبد الرحمن بن السائب الهلالي، وعبيد الله بن عبد الله بن عتبة، وربيبها عبيد الله الخولاني، وعبيد بن السباق، ومولاها عطاء بن يسار، وعمران بن حذيفة، وكُرَيْب، وابن أختها يزيد بن الأصم، والعالية بنت سُبَيْع، ومولاتها ندبة، ويقال: بُدَيَّة.
وروى سفيان بن عيينة عن مَنْبُوذ عن أُمِّه عنها، وقيل: كان اسمها بَرَّة فَسَمَّاها رسول الله ميمونة، وماتت بِسَرَف بين مكة والمدينة حيث بنى بها رسول الله سنة إحدى وخمسين، وقيل: سنة 63، وقيل: 66، وصلى عليها عبد الله بن عباس، ودخل قَبْرَها هو ويزيد بن الأصم، وعبد الله بن شَدَّاد ابنا أخواتها، ورَبِيبُها عُبيد الله الخولاني.

2799 - (4) مَيْمُونة (1) بنت سعيد، ويقال: بنت سَعْد خادم النبي صلى الله عليه وسلم.
روت عن النبي صلى الله عليه وسلم.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 313).
(4/314)

وعنها: أيوب بن خالد بن صَفْوان [234 - أ] الأَنصاريُّ، وزياد بن أبي سَوْدَة، وطارق بن عبد الرحمن، وعُثْمان بن أبي سَوْدة، وعلي بن أبي طالب -كما قيل-، وهلال بن أبي هلال المَدَنيُّ، وأبو يزيد الضَّبِّيُّ، وآمنة بنت عمر بن عبد العزيز.
وقيل: إن التي روى عنها زياد بن أبي سودة وأخوه عثمان: ميمونة أخرى.

2800 - (د ق) مَيْمونة (1) بنت كَرْدَم بن سفيان اليَسَارية، ويقال: الثَّقَفِيَّة، لها صحبة.
روت عن النبي صلى الله عليه وسلم.
وعنها: يزيد بن مِقْسَم، وقيل: عن يزيد بن مِقْسَم عن سارة بنت مِقْسَم عنها، وفي إسناد حديثها اختلافٌ غير ذلك.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 313).
(4/315)

باب النون
2801 - (د س) نَدْبة (1) مولاة ميمونة أُمّ المؤمنين، ويقال: بُدَيَّة، ويقال: بَدَنة.
روت عن مولاتها في مباشرة الحائض.
وعنها: حبيب الأعور مولى عروة بن الزبير.
ذكرها ابن حبان في «الثقات».
قال الدَّارقطنيُّ: المُحَدِّثون يقولون نَدبة بفتح الدال، ومثله الحسن بن حبيب بن نَدَبة، وخُفاف بن نَدَبة، وقال أهل اللغة: هو نَدْبة الدال ساكنة.
- نُسَيْبة بنت كَعْب أُمُّ عُمارة الأنصاريَّة. تأتي في الكنى.

2802 - (ع) نُسَيْبة (2)، ويقال: نَسِيبة بنت كَعْب، ويقال: بنت الحارث أُمّ عَطيَّة الأنصاريَّة، لها صحبة.
روت عن: النبي صلى الله عليه وسلم، وعن عمر.
روى عنها: إسماعيل بن عبد الرحمن بن عَطِيَّة، وأنس بن مالك، وعبد الملك بن عُمَيْر، وعلي بن الأَقْمر، ومحمد بن سيرين، وأخته حفصة، وأُمُّ شَرَاحيل.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 315).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 315).
(4/316)

قال ابن عبد البر: تُعَدُّ في أهل البَصْرة، كانت من كبار نساء الصحابة، وكانت تغزو كثيراً مع رسول الله، وكانت ممن غسل ابنة رسول الله، وحكت ذلك فأتقنت، وكان جماعة من الصحابة وعلماء التابعين بالبصرة يأخذون عنها غُسْلَ المَيِّت ولها عن النبي أحاديث.
(4/317)

باب الهاء
- هُجَيْمة ويقال: جُهَيْمة أُمُّ الدرداء، تأتي.

2803 - (ع) هِنْد (1) بنتُ أبي أُميَّة، واسمه حُذيفة، ويقال: سهيل بن المُغيرة بن عبد الله بن عمر بن مَخْزوم، أُمُّ سَلَمة القُرَشيَّة المخزوميَّة، أُمُّ المؤمنين.
وكانت أخت عمار بن ياسر لأُمِّه.
تزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم في شوال سنة اثنتين من الهجرة بعد وقعة بَدْر، وبَنَى بها فيها وكانت قبل عند أبي سلمة بن عبد الأَسَد، والد عمر وأخوته.
روت عن: النبي صلى الله عليه وسلم، وعن أبي سلمة بن عبد الأسد، وفاطمة بنت رسول الله.
روى عنها: أسامة بن زيد بن حارثة، والأَسْوَد بن يزيد النَّخَعيُّ، وحبيب بن أبي ثابت، وحميد بن عبد الرحمن بن عوف، وذَكْوان أبو صالح السَّمّان، والربيع بن أنس الخراسانيُّ، وسعيد بن أبي سعيد، وسعيد بن المُسَيِّب، وسَفِينة مولاها، وسُلَيْمان بن بابَيْه، وسليمان بن يسار، وسواء الخزاعي، وأبو وائل شقيق بن سلمة، وشهر بن حوشب، وضبة بن محصن، وعبد الله بن الحارث بن
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 317).
(4/318)

نوفل، وعبد الله بن رافع مولاها، وعبد الله بن زمعة بن الأسود، وعبد الله بن أبي سلمة الماجشون مرسل، وعبد الله بن شداد بن الهاد، وعبد الله بن عباس، وعبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق، وعبد الله بن عبيد الله بن أبي مُلَيْكة، وعبد الله بن فَرُّوخ، وعبد الله بن وَهْب بن زَمْعة، وقيل: وهب بن عبد الله بن زَمْعة، وعبد الرحمن بن الحارث بن هشام، والصحيح عن أبيه عنها، وعبيد الله بن عبد الله بن عتبة، وعبيد الله بن القِبْطية، وعبيد بن عمير، وعثمان بن عبد الله بن موهب، وعروة، وعطاء، وعطاء بن يسار، وعكرمة بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام، وابنها عمر بن أبي سلمة، وقبيصة بن ذؤيب، وكُرَيْب، ومجاهد، وأبو جعفر محمد بن علي بن الحسين، ومسروق، وابن أخيها مصعب بن عبد الله بن أبي أمية، ومقسم مولى ابن عباس، وناعم مولاها، ونافع بن جبير بن مطعم، ونافع مولى ابن عمر، ونافع مولاها، ونبهان مكاتبها، وواثلة بن الأسقع، ووهب مولى أبي أحمد، وأبو مجلز لاحق بن حميد [234 - ب]، ويحيى بن الجزار، ويعلى بن مالك، وأبو بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام، وأبو سلمة بن عبد الرحمن، وأبو صالح مولى طلحة بن عبيد الله، وأبو عبد الله الجدلي، وأبو عثمان النهدي، وأبو قيس مولى عمرو بن العاص، وأبو كثير مولاها، وأبو المتوكل الناجي، وابن سفينة، وتملك الخارفية، وجسرة بنت دجاجة، وحفصة بنت عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق، وحكيمة بنت أمية، وحميدة، وخَيْرة أم الحسن البصري، ورُمَيْثة بنت الحارث بن الطفيل بن سَخْبَرة، وابنتها زينب بنت أبي سلمة، وسلمى البكرية، وصفية بنت شيبة، وصفية بنت أبي عبيد، وفاطمة بنت المنذر، وكبشة بنت أبي مريم، ومُسَّة الأَزْديَّة، وهِنْد بنت الحارث، وأُمُّ حَرَام، والدة محمد بن زيد بن المهاجر بن قنفذ، وأم موسى سُرِّيَّة علي بن أبي طالب.
(4/319)

قال الواقدي: توفيت في شوال سنة 59هـ، وصلى عليها أبو هريرة.
وقال غيره: صلى عليها سعيد بن زيد.
وقال أحمد بن أبي خَيْثَمة: تُوفِّيت في ولاية يزيد بن معاوية بعد الستين، وقال غيره: سنة 62هـ.

2804 - (خ 4) هِنْد (1) بنت الحارث الفِراسِيَّة، ويقال: القُرَشِيَّة.
وكانت تحت مَعْبَد بن المقداد بن الأسود.
روت عن: أُمِّ سلمة، وكانت من صواحباتها.
روى عنها: الزهري. ذكرها ابن حبان في «الثقات».
وروى يزيد بن عبد الله بن الهاد عن:

2805 - هِنْد بنت الحارث الخَثْعَميَّة، امرأة عبد الله بن شداد بن الهاد عن: أُمِّ الفَضْل لبابة بنت الحارث حديثين:
أحدهما: في النهي عن تَمَنِّي الموت، والآخر: قوله يظهر الدين حتى يُجَاوزَ البحار، ذُكِرَت تمييزاً.

2806 - (س) هِنْد (2) بنت شَريك البَصْريَّة.
عن: عائشة في النهي عن الدُّبَّاء والحَنْتَم ... الحديث.
روى طَوْد بن عبد الملك القَيْسيُّ عن أبيه عنها.

2807 - (س) هُنَيْدة (3).
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 320).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 323).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 323).
(4/320)

عن عائشة في الأشربة. وعنها إسحاق بن سويد.
(4/321)

باب الياء
2808 - (د ت) يُسَيْرة (1)، ويقال أُسَيْرة، أُمُّ ياسِر.
لها صُحبة، وكانت من المهاجرات، وقيل: من الأنصار.
روى حديثها هانئ بن عثمان، عن أمه حُمَيْضة بنت ياسر، عن جَدَّتها يُسَيْرة.
تقدم في ترجمته.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 325).
(4/322)

باب الكنى من كتاب النساء
2809 - (بخ د أم) أُمُّ أَبَان (1) بنت الوازع بن زَارع، حديثها في أهل البصرة.
روت عن: جَدِّها زارع بن عامر العَبْديُّ حديثاً تَقَدَّم في ترجمته، وقيل: عن أبيها عن جَدِّها.
وعنها: مَطَر بن عبد الرحمن الأَعْنَق.

2810 - أُمُّ أَبيها (2) بنت عبد الله بن جعفر بن أبي طالب القُرَشيَّة.
روت عن: أبيها في كلمات الكرب: «لا إله إلا الله الملك الكريم تبارك الله رَبُّ العرش العظيم، الحمد لله رب العالمين».
وعنها: الحسن بن حسن بن علي، والحسن بن محمد بن علي، وعلي بن الحسين بن علي.
قال الزُّبير بن بَكَّار: كانت عند عبد الملك بن مروان فطلقها وهو خليفة، فتزوجها علي بن عبد الله بن عباس، فولدت له وهلكت عنده.
روى لها النسائي في «اليوم والليلة» ولم يُسَمِّها في روايته وسَمَّاها غيره، فقال إسحاق بن عبد الله بن أبي فروة: عن أبان بن صالح، عن حسن بن محمد
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 326).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 326).
(4/323)

بن علي بن أبي طالب عن أُمِّ أبيها بنت عبد الله بن جعفر، عن أبيها عن علي مرفوعاً.

2811 - (ت) أُمُّ الأَسْوَد (1) الخُزَاعيَّة، ويقال: الأَسْلَميّة مولاة أبي بَرْزَة الأَسلميِّ.
روت عن: مُنْيَة بنت عُبيد بن أبي بَرْزَة، وتقدم حديثها في ترجمته، وأم نابلة الخزاعية.
روى عنها: أحمد بن عبد الله بن يونس، وعبد الرحمن بن عمرو البجليُّ، ومسلم بن إبراهيم، ويونس بن محمد المؤدب.

2812 - (ق) أُمُّ أَيْمَن (2)، حاضنة النبي صلى الله عليه وسلم، يقال: اسمها بَرَكة.
روت عن النبي صلى الله عليه وسلم.
وعنها: أنس بن مالك، وحنش بن عبد الله الصَّنعانيُّ، وأبو يزيد المدينيُّ.
كانت أم أيمن هذه خادم رسول الله صلى الله عليه وسلم ورثها من أبيه، وقيل: من أمه، قيل: كان اسمها بَرَكة، ولُقِّبت بأم أيمن، وأيمن ابن لها من زوجها الأول عبيد، ثم تزوجت بزيد بن حارثة فولدت له أسامة بن زيد [235 - أ].
قال ابن عبد البر: هاجرت الهِجْرَتين إلى الحَبَشة ثم إلى المدينة.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 328).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 329).
(4/324)

وقال أبو بكر بن أبي خيثمة: عن سُلَيْمان بن أبي شَيْخ: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «أُمُّ أيمن أُمِّي بَعْدَ أُمِّي».
وقال ابن عبد البر: وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يزورها وأبو بكر وعمر من بعده.
وذكروا (1) أنها أصابها عطش شديد في سفر -والظاهر أنه في سفر هجرتها فإنها هاجرت ماشية- فمرت بيهودي فاستسقته فأبى أن يسقيها إلا أن ترتد فأبت واختارت أن تموت عطشاً ولا ترجع عن الإسلام، فبينما هي تمشي إذ سمعت هفيفاً على رأسها فإذا دلو من السماء قد دلى فشربت منه ثم رفع وهو ينظر، فكانت لا تعطش بعد ذلك، وكانت تكثر الصوم في حارة القيض لتعطش فلا تجد عطشاً.
روى لها ابن ماجه حديثين:
الأول: حديث ثابت عن أنس في زيارة أبي بكر وعمر إياها، وفيه قصة.
والثاني: حديث حنش بن عبد الله الصنعاني عنها أنها غَرْبَلت دقيقاً فصنعت للنبي صلى الله عليه وسلم رغيفاً فقال: «ما هذا؟» فقالت: طعام نصعنه بأرضنا فأحببت أن أصنَعَ لك منه رغيفاً، فقال: «رُدِّيه فيه ثُمَّ اعجنيه».

2813 - (ت ق) أُمُّ أَيُّوب (2) الأنصاريَّة الخَزْرَجيَّة، زوج أبي أيوب.
__________
(1) ذكر هذه القصة من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال»، وانظرها في «الإصابة»: (8/ 169).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 331).
(4/325)

لها صحبة، وهي بنت قيس بن سعد بن قيس بن عمرو بن امرئ القيس.
روت عن النبي صلى الله عليه وسلم حديثاً واحداً.
قال أحمد: ثنا سفيان بن عيينة: ثنا عبيد الله بن أبي يزيد أخبره أبوه قال: نزلت على أم أيوب الذين نزل عليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم نزلت عليها فحدثتني بهذا عن رسول الله أنهم تَكَلَّفُوا طعاماً فيه البُقُول فَقَرَّبوه فَكَرِهَه وقال لأصحابه: «كُلُوا إني لست كأحدٍ منكم، إني أخاف أن أوذي صاحبي» يعني المَلَك، رواه الترمذي وابن ماجه من حديث سفيان بن عيينة.
وقال الترمذي: حسن صحيح غريب.

2814 - (د ت س) أُمُّ بُجَيْد (1) الأَنْصاريَّة، يقال: اسمُها حَوَّاء، لها صحبة وبَيْعة.
روى حديثها عبد الرحمن بن بُجَيْد عن جَدَّته أُمِّ بُجَيْد، عن النبي صلى الله عليه وسلم: «رُدُّوا السائل ولو بظلف محرق».

2815 - (بخ) أُمُّ بكر (2) بنتُ المِسْوَر بن مَخْرَمة القُرَشِيَّة الزُّهْريَّة.
عن أبيها: رأيت عبد الرحمن بن عوف مستلقياً واضعاً إحدى رِجْلَيْه على الأخرى، وعن عبيد الله بن أبي رافع.
وعنها: ابنُ ابنِ أخيها عبد الله بن جعفر بن عبد الرحمن بن المسور.

2816 - (ق) أُمُّ بَكْر (3)، ويقال: أُمُّ أبي بكر.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 331).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 332).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 333).
(4/326)

عن عائشة. وعنها أبو سلمة بن عبد الرحمن.
قال أحمد: ثنا عبد الملك بن عمرو: ثنا علي بن المبارك، عن يحيى، عن أبي سلمة: أَنَّ أُمَّ بكرٍ أخبرته عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال في المرأة: ترى ما يريبها بعد الطُّهْر: «إنما هو عِرْقٌ أو عُرُوق».

2817 - (ق) أُمُّ بلال (1) بنت هلال بن أبي هلال الأَسْلَميَّة المَدَنيَّة.
عن: أبيها عن النبي صلى الله عليه وسلم: «يجوز الجَذَعُ من الضَّأنِ أُضْحِية».
روى محمد بن أبي يحيى الأسلمي عن أمه عنها.
قال العجلي: تابعية، ثقة.

2818 - (د) أُمُّ جَحْدَر (2) العامِريَّة حماة أُمِّ يونس بنت شَدَّاد.
حديثها في أهل البصرة.
روت عن: عائشة في دَمِ الحَيْض يُصِيْبُ الثَّوبَ.
روى عنها كَنَّتُها أُمُّ يونس.
- أُمُّ جعفر، ويقال: أُمُّ عَوْن بنت محمد بن جعفر بن أبي طالب. تأتي.

2819 - (س) أُمُّ جَمِيل (3) بنتُ المُجَلِّل بن عبد الله بن أبي قَيْس بن عبد وُدّ بن نَصْر بن مالك بن حِسْل بن عامر بن لُؤي القُرشيَّة العامريَّة، والدة
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 334).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 334).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 335).
(4/327)

محمد بن حاطب الجُمَحِيّ لها صُحْبة.
واسمها جويرية، ويقال: فاطمة.
قال ابن عبد البر: أَسْلَمت قديماً وهاجَرَت مع زوجها حاطِب بن [الحارث بن] (1) معمر إلى الحبشة، (وولدت له هناك محمداً والحارث، ثم توفي عنها فَخَلف عليها زيد بن ثابت بن الضَّحاك فولدت له، وهي مِمَّن جَمَع الهِجْرَتَيْن إلى الحَبَشة وإلى المدينة.
روت عن: النبي.
وعنها ابنها محمد.
ويقول أهل النسب: لا عَقِبَ للمُجَلِّل إلا منها.
روى لها النسائي حديثاً من رواية سماك) (2) عن محمد بن حاطب أنه تَنَاول قِدْراً فاحتَرَقَت يَدُه فَذَهَبت به أُمُّه إلى النبي صلى الله عليه وسلم.

2820 - (د ق) أُمُّ جُنْدُب (3) الأَزْديَّة، والدة سليمان بن عمرو بن الأَحْوص، لها صحبة.
روت عن النبي صلى الله عليه وسلم في رمي الجَمْرة بمثل حصى الخَذْف [235 - ب].
وعنها: ابنها، وعبد الله بن شَدَّاد بن الهاد، وأبو يزيد مولى عبد الله بن
__________
(1) زيادة من المصدر.
(2) ما بين القوسين ملحق في الحاشية اليسرى، وبجانبه علامة التصحيح (صح).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 336).
(4/328)

الحارث.

2821 - (د) أُمُّ جَنُوب (1) بنت نُمَيْلَة.
عن: أمها سُوَيْدة بنت جابر.
وعنها: عبد الحميد بن عبد الواحد الغَنَويُّ. تقدم حديثها في ترجمة أسْمَر بن مُضَرِّس.
- أُمُّ حبيبة بنتُ جَحْش، هي: حَمْنة بنت جَحْش، تقدمت.

2822 - (د) أُمُّ حَبيبة (2) بنت ذُؤَيْب بن قَيْس المُزَنيَّة، ويقال: أُمُّ حَبِيْب.
روت عن: زوجها ابن أخي صَفِيَّة بنت حُيَي عن عَمَّته في صاع النبي صلى الله عليه وسلم.
رواه أنس بن عياض عن عبد الرحمن بن حَرْمَلة الأسلمي عنها. قال أنس بن عياض: فَجَرَّبتُه فوَجدتُه مُدَّين ونِصْفاً بِمُدّ هِشام.
وقال ابن أبي داود: هذه سُنَّةٌ تَفَرَّد بها أهل المدينة.
- أُمُّ حبيبة (3) بنت أبي سفيان، هي رملة. تقدمت.

2823 - (ت) أُمُّ حبيبة (4) بنت العِرْباض بن سارية.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 336).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 336).
(3) في الأصل: حرام، وما أثبتناه من المصدر.
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 337).
(4/329)

عن أبيها. وعنها: أبو خالد وَهْب بن خالد الحِمْصيُّ.
قال الطبرانيُّ: ثنا أبو مسلم: ثنا أبو عاصم، عن وَهْب أبي خالد، حدثتنا أُمُّ حَبيبة بنت العِرْباض بن سارية، عن أبيها أن النبي صلى الله عليه وسلم: «نهى يوم خَيْبَر عن كل ذي ناب من السِّبَاع، وعن كل ذي مِخْلب من الطَّيْر، وعن المُجَثَّمَة، وأن يوطئن الحَبَالى حتى يَضَعْن ما في بُطُونهن».
رواه أحمد عن أبي عاصم، والترمذي مُقَطَّعاً في مَوْضِعين عن محمد بن يحيى عن أبي عاصم.

2824 - (خ م د س ق) أُمُّ حَرَام (1) بنت مِلْحان، واسمه [مالك بن] (2) خالد بن زيد بن حَرَام بن جُنْدب بن عامر بن غَنْم بن عَدِي بن النَّجار الأنصارية، خالة أنس بن مالك، وزوجة عبادة بن الصَّامت، يقال لها: الغُمَيْصاء، ويقال: الرُّمَيْصاء، لها صحبة.
روت عن: النبي صلى الله عليه وسلم.
وعنها: ابن أختها أنس بن مالك، وعَطاء بن يَسَار، وعُمَيْر بن الأسود، ويَعْلى بن شَدَّاد بن أَوْس، كانت من منجبات الصحابيات، وكان رسول الله يَزُورها ويَقِيل عندها، وتفلي رأسه ودعا لها بالشهادة، فرزقتها بفرس رحمهما الله.
قال خليفة بن خَيَّاط ومحمد بن سَعْد: أمها مُلَيْكة بنت مالك بن عدي بن زيد مناة بن عدي بن عمرو بن مالك بن النَّجَّار.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 338).
(2) زيادة من المصدر.
(4/330)

زاد محمد بن سعد: تَزَوَّجت عبادة بن الصامت فولدت له محمداً ثم خلف عليها عمرو بن قيس بن زيد بن سواد بن مالك بن غنم بن مالك بن النجار فولدت له قيساً وعبد الله.
قال غيره: كانت أولاً عند عمرو بن قيس، فَوَلَدت له عبد الله بن عمرو المعروف بابن أم حَرَام، ثم خلف عليها عبادة بن الصامت.
قال شيخنا: وهذا القول هو الصحيح، فإن ابن أُمِّ حَرَام ممَّن صلى القبلتين. كما تقدم في ترجمته.
قال ابن زَبْر: قيل: توفيت بِقُبْرص سنة 27هـ.
قال الليث بن سَعْد: كانت قُبْرص الأولى أميرهم معاوية، واصطخر المَرَّة الثانية سنة 28هـ.
لها عندهم حديثان الأول: حديث قَيْلُولة رسول الله صلى الله عليه وسلم عندها ونومه وإخباره إياها بأناس من أمته يغزون البحر، وإخباره إياها بأنها من الأولين، وكان كما أخبر صلى الله عليه وسلم الصادق المصدوق، وهذا الحديث من دلائل النبوة.
الثاني: حديث يعلى بن شداد عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم: «للمائد في البحر يُصبه القيء أَجْرُ شهيد، والغريق له أجر شَهِيْدَين».

2825 - (د) أُمُّ حَرَام (1) والدةُ محمد بن زيد بن المُهاجر بن قُنْفُذ.
عن: أم سلمة. وعنها ابنها محمد.

2826 - (ت) أُمُّ الحُرَيْر (2).
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 343).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 344).
(4/331)

عن: مولاها طلحة بن مالك بحديث تقدم في ترجمته.
رواه محمد بن أبي رزين عن أمه عنها.

2827 - (د) أُمُّ الحَسَن (1)، جَدَّة أبي بكر العَدَويّ.
عن: مُعَاذة عن عائشة: «كنتُ أَحِيْضُ عند رسول الله ثلاثَ حِيَض لا أغسل لي ثَوْباً».
وعنها: عبد الوارث بن سعيد.

2828 - (د) أُمُّ الحَسَن (2)، عَمَّةُ غِبْطَة بنت عَمرو المُجَاشِعيَّة.
روت عن: جَدَّتها عن عائشة.
وعنها: بنتُ أخيها غبطة بنت عمرو بحديث تقدم.

2829 - (م 4) أُمُّ الحُصَيْن (3) بنتُ إسْحاق الأَحْمَسيَّة، جَدَّة يحيى بن الحُصَيْن.
لها صحبة، روت عن النبي صلى الله عليه وسلم وشَهِدت معه حَجَّةَ الوداع.
وعنها العَيْزَار بن حُرَيْث، وابن ابنها يحيى بن الحُصَيْن.
قال أحمد: ثنا محمد بن سلمة، عن أبي عبد الرحيم، عن زيد بن أبي أُنَيسة، عن يحيى بن الحُصَيْن، عن جَدَّته [236 - أ] أُمِّ الحُصَيْن، قالت: حججتُ مع النبي صلى الله عليه وسلم حَجَّة الوداع، فرأيت أسامة وبلالاً: أحدهما آخذ
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 344).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 345).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 345).
(4/332)

بخطام ناقة النبي صلى الله عليه وسلم والآخر رافعٌ ثَوْبَه يَسْتُره من الحَرِّ حتى رَمَى جَمْرة العقبة.
رواه مسلم من حديث مَعْقل عن زيد بن أبي أُنَيْسة.
وأبو داود عن أحمد وليس لها عنده سواه.
والنسائي عن عمرو بن هشام عن محمد بن سلمة.
قال أحمد: ثنا أبو قَطَن: ثنا يونس -يعني ابن أبي إسحاق- عن العَيْزَار بن حُرَيْث، عن أم الحُصَيْن الأَحْمَسيَّة، قالت: «رأيت رسول الله في حَجَّة الوَدَاع يَخْطُبُ على المنبر عليه بُرْدٌ له قد التفع به من تحت إبطه قالت: فأنا أنظر إلى عَضَلَة عَضُده ترتجُّ فسمِعْتُه يقول: «يا أيها الناس اتقوا الله وإن أُمِّر عليكم عبد حَبَشيٌّ مُجَدَّع فاسمعوا له وأطيعوا ما أقام فيكم كتاب الله» رواه الترمذي من حديث الفريابي عن يونس، وقال: حسن صحيح.

2830 - (ق) أُمُّ حَفْص (1) والدة حَبَابة بنت عَجْلان، اسمُها حَفْصة.
روت عن: صَفِيَّة بنت جرير.
وعنها ابنتها حبابة. تأتي ترجمتها في ترجمة أم حكيم.

2831 - (د) أُمُّ الحَكَم (2)، ويقال: أم حَكيم صَفِيَّة، ويقال: عاتِكة، ويقال: ضُباعة بنت الزُّبير بن عبد المطلب القُرَشيَّة الهاشِميَّة.
روى حديثها: عَيَّاش بن عقبة الحَضْرميُّ، عن الفضل بن الحسن الضَّمْري،
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 347).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 347).
(4/333)

أنَّ أُمَّ الحَكَم أو ضباعة ابنتي الزبير حَدَّثته عن إحداهما أنها قالت: أصاب رسول الله صلى الله عليه وسلم سَبْيَاً فذهبت أنا وأختي فاطمة بنت رسول الله فشكونا ما نحن فيه ... الحديث، وقد تقدم في ترجمة الفضل بن الحسن.
وروى إسحاق بن عبد الله بن الحارث بن نَوْفل عن أُمِّ الحكم ويقال: أُمُّ حَكيم بنت الزبير بن عبد المطلب حديثاً آخر، ويقال: إنها أمه.
قال محمد بن سعد: هي أُمُّ الَحكَم.
وقال خليفة بن خَيَّاط: حَدَّثني غيرُ [واحد] (1) من بني هاشم أنهم لا يَعْرِفون للزبير ابنة غير ضباعة، وقال: ضباعة هي أم حكيم.
وذكر أن أم حكيم كانت تحت ربيعة بن الحارث بن عبد المطلب وَوَلَدُه منها، وضباعة كانت تحت المقداد.

2832 - (صد) أُمُّ الحَكَم (2) بنتُ النُّعمان بن صُهْبان.
عن أنس بحديث: «اللهم اغفر للأنصار».
رواه أبو داود في «فَضَائل الأنصار» من حديث عبيد الله بن أبي بكر بن أنس عن أمه عنها.
ورواه أحمد من هذه الطريق من حديث عبيد الله عن أبيه عن جده وفيه قصة عجيبة.

2833 - (د س) أُمُّ حكيم (3) بنت أَسِيد.
__________
(1) زيادة من المصدر ليست في الأصل.
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 347).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 350).
(4/334)

عن: أمها عن أم سلمة. وعنها: المغيرة بن الضحاك. تقدم حديثها في ترجمته.
- (د ق) أُمُّ حكيم بنت أُميَّة بن الأَخْنَس، اسمها: حُكَيْمة. تقدمت.

2834 - (ق) أُمُّ حَكيم (1) بنت وادع، ويقال: وَدَّاع الخُزَاعية، لها صحبة.
روت عن: النبي صلى الله عليه وسلم: «دعاء الوالدِ يُفْضي إلى الحِجَاب».
وعنها صَفِيَّة بنت جرير، رواه ابن ماجه والطبراني.

2835 - (د) أُمُّ حُمَيْد (2)، ويقال: أُمُّ حُمَيْدة بنت عبد الرحمن.
عن عائشة، قال لي النبي صلى الله عليه وسلم: «هل رُئيَ فيكم [المغرَّبون] (3)؟ قلت: وما المغربون؟ قال: الذين يشترك فيهم الجن».
رواه ابن جريج عن أبيه عنها.
- أم خالد بنتُ خالد بن سعيد، اسمها أمة. تقدمت.

2836 - (ع) أُمُّ الدَّرداء (4) الصُّغْرى، زوجة أبي الدَّرداء، اسمها هُجَيْمة، ويقال: جُهَيْمة بنت حُيَيّ، ويقال: بنت حَيّ الأَوْصابية، ويقال: الوَصَّابية، ووَصَّاب بطن من حِمْير، وهي التي مات عنها أبو الدَّرداء، وخطبها
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 350).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 351).
(3) زيادة من المصدر ليست في الأصل.
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 352).
(4/335)

معاوية فلم تفعل.
روت عن: سَلْمان الفارسي، وفضالة بن عبيد، وكعب بن عاصم الأشعري، وزوجها أبي الدرداء، وأبي هريرة، وعائشة.
روى عنها: إبراهيم بن أبي عَبْلَة، والأزهر بن الوليد الحمصي، وإسماعيل بن عبيد الله بن أبي المهاجر، وجُبَير بن نُفَير، وهو أكبر منها، والحارث بن عبيد الله الأنصاري، وحبيب بن أبي عَمْرة، وحكيم بن كَيْسان، ومولاها حَيَّان الدِّمشقيُّ، ومولاها خليل الدمشقي، وراشد بن سعد المَقْرَائيُّ، ورجاء بن حَيْوة، وزيد بن أَسْلَم، وسالم بن أبي الجعد، وأبو حازم سلمة بن دينار، وشَهْر بن حَوْشَب [236 - ب]، وصَفْوان بن عبد الله بن صَفْوان، وطَلْحة بن عبيد الله بن كريز، وعبد الله بن أبي زكريا، وعبد الله بن صَفْوان، وعبد ربه (1) بن سليمان بن عمير بن زيتون، وعثمان بن حيّان، وعطاء الكيخارانيُّ، وعمر بن حيّان، وعَوْن بن عبد الله بن عتبة بن مسعود، ولقمان بن عامر الوصَّابي، ومحمد بن يزيد بن عفيف، ومرزوق أبو بكر التيمي، ومعاوية بن إسحاق بن طلحة بن عبيد الله، ومَكْحول، وابن أخيها مهدي بن عبد الرحمن، ونمران بن عتبة الذَّماريُّ، وهلال بن يساف، وأبو هُبَيْرة يحيى بن عباد الأنصاريُّ، ويَعْلَى بن مَمْلك، ويونس بن مَيْسَرة بن حِلْبَس، وأبو عمر الصِّيني على خلاف فيه، ومولاها أبو عِمْران الأنصاريُّ، وأبو غالب صاحب أبي أمامة، وأبو قلابة الجرمي، وأبو مرحوم.
ذكرها أبو الحسن بن سُمَيْع في الثانية من تابعي أهل الشام.
__________
(1) في الأصل: وعبد الله. وما أثبتناه من المصدر.
(4/336)

وقال أبو زرعة الدمشقي: عن أبي مُسْهِر وأبو نصر الكلاباذيُّ: أُمُّ الدرداء الصغرى الفِهْرية هُجَيْمة بنت حُيَي الوَصَّابية، وأُمُّ الدَّرْداء الكبرى لها صحبة، واسمها خيرة بنت أبي حدرد.
زاد أبو نصر: وماتت يعني الكبرى قبل أبي الدرداء وهي أم بلال بن أبي الدرداء.
وقال الوليد بن مسلم: عن عثمان بن أبي العاتكة وابن جابر: كانت أم الدرداء يتيمة في حَجْر أبي الدرداء، تختلف معه في بُرنس تُصَلِّي في صفوف الرِّجال، وتجلس في حلق القُرَّاء، تُعَلِّم القرآن، حتى قال أبو الدرداء يوماً: الحقي بصفوف النساء.
وقال أبو الزَّاهريَّة عن جُبَيْر بن نُفَيْر عن أُمِّ الدَّرداء أنها قالت لأبي الدرداء عند الموت: إنَّكَ خَطَبَتني إلى أبوَيَّ في الدنيا فأنكحوني، وإني أخطبك إلى نَفْسِك في الآخرة. قال: فلا تنكحي بعدي، فَخَطبها معاوية بن أبي سفيان فأخبرته فقال: عليك بالصيام.
وقال الأوزاعيُّ عن جَسْر بن الحسن عن عَوْن بن عبد الله بن عتبة: جلسنا إلى أُمِّ الدَّرْداء فقلنا لها: أمللناك؟ فقالت: أمللتموني، لقد طلبت العبادة في كل شيء، فما أصَبتُ لنفسي شيئاً أَشْفَى من مجالسة العُلَماء ومذاكرتهم. ثم اجتنبت وأمرت رجلاً يقرأ {ولقد وصلنا لهم القول} وقالت أم الدرداء: أفضل العلم المعرفة.
وقالت أيضاً: تَعَلَّموا الحِكْمَة صِغَاراً تَعْمَلُوا بها كباراً، وإن كل زارع حاصد ما زرع، من خير أو شر.
وقال عبد العزيز بن الوليد بن سليمان بن أبي السائب عن أبيه: أن أُمَّ الدرداء
(4/337)

كانت تشدق في القرآن.
وقال الهيثم بن عمران العنسيُّ: سمعت إسماعيل بن عبيد الله، ويونس بن حَلْبَس قالا: كُنَّ النِّساء يَتَعَبَّدْنَ مع أُمِّ الدرداء فإذا ضَعُفْنَ عن القيام في صلاتهن تَعَلّقْن بالحبال.
قال عبد ربه بن سليمان بن زيتون: حجت أم الدرداء سنة إحدى وثمانين.
- أُمُّ الرائح (1)، اسمها الرباب. تقدمت.

2837 - أُمُّ رُومان، اسمها خَيْرة بنت أبي حدرد (2) أُمُّ بلال بن أبي الدرداء، وأخت عبد الله بن أبي حَدْرد، واسمه: عُبيد. وقال الواقدي والفلاس: اسمه سلامة لها صحبة.
قال ابن عبد البر: حفظت عن زوجها عن النبي صلى الله عليه وسلم. روى عنها جماعة من التابعين، وماتت بالشام في خلافة عثمان بن عفان، وقال أبو نصر الكلاباذي: ماتت قبل أبي الدرداء.
وهذه الترجمة ليست في «التهذيب».

2838 - (خ) أُمُّ رُومان (3)، زَوْجة أبي بكر الصِّدِّيق، ووالدة عائشة وعبد الرحمن.
__________
(1) ذكر المزي قبلها: أم ذرَّة المدنية.
(2) كذا، وقد تقدم قبل قليل أن خيرة بنت أبي حدرد هي أم الدرداء الكبرى وهذا هو المشهور المعروف في كتب التاريخ والتراجم.
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 358).
(4/338)

لها صحبة، وكانت قَبْل الصديق عند عبد الله بن الحارث بن سَخْبَرة وكان قد قدم بها مكة فحالف أبو بكر قبل الإسلام، وتوفي عنها وولدت له الطفيل بن عبد الله بن سخبرة، فهو أخو عائشة لأمها، قاله الواقدي، وقال عبد الملك بن هشام: اسمها زينب بنت عبد دهمان أحد بني فراس بن غنم بن مالك بن كنانة وقيل غير ذلك، وفي نسبها اختلاف كثير جداً، وأجمعوا أنها من بني غنم بن مالك بن كنانة.
قيل: إنها توفيت سنة ست أو 5 فنزل النبي صلى الله عليه وسلم في قبرها واستغفر لها.
قال الواقدي والزبير بن بكار: توفيت في ذي الحجة سنة ست [237 - أ].
وقال أحمد: ثنا علي بن عاصم: أنا حُصَيْن، عن أبي وائل، عن مسروق، عن أُمِّ رُومان فذكر حديث الإفك.
رواه البخاري من حديث حُصَين مختصراً ومطولاً وفي بعض طرقه عن مسروق: حدثتني أم رومان.
قال شيخنا: وقد عد ذلك غير واحد من الأوهام، وقد قيل فيه عن مسروق عن عبد الله بن مسعود عن أم رومان.
قال الحافظ الخطيب أبو بكر: هذا غريب من رواية أبي وائل عن مسروق ولا نَعْلَم رواه غير حصين بن عبد الرحمن عنه، وفيه إرسال لأن مسروقاً لم يُدْرك أُمَّ رُومان، وكانت وفاتها على عهد رسول الله .. إلى أن قال: على أن بعض الرواة قد رواه عن حصين على الصواب.
(4/339)

قال: وأخرج البخاري هذا الحديث في «صحيحه» لمَّا رأى فيه عن مَسْروق، قال: سألت أم رومان ولم يظهر [له] (1) علته (2)، قال: وقد بينا ذلك في كتاب «المراسيل» وأشْبَعنا القول بما لا حاجة لنا إلى إعادته.

2839 - (خ) أُمُّ زُفَر (3) السَّوداء.
لها ذكر في «الصحيح» في حديث عمران بن أبي بكر عن عطاء بن أبي رباح قال: قال لي ابن عباس: ألا أُريكَ امرأةً من [أهل] (4) الجنة؟ قلت: بلى، قال: هذه المرأةُ السَّوداء، أتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت: إني أُصْرَع وإني أَتَكَشَّفُ ... فذكر الحديث.
وقال ابن جريج: أخبرني عطاء أنه رأى أم زفر تلك المرأة طويلة سَوْداء على سُلَّم الكعبة.

2840 - (دس) أُمُّ زياد (5) الأَشْجَعيَّة جَدَّة حَشْرَج بن زياد، لها صحبة.
روى حديثها: رافع بن سَلَمة بن زياد عن حَشْرَج عن جَدَّته أُمِّ أبيه أنها خرجت مع النبي صلى الله عليه وسلم غزوة خيبر سادسة ستِّ نسوة ... الحديث.
تقدم في ترجمة حشرج بن زياد.

2841 - (ق) أُمُّ سالم (6) بنت مالك الرَّاسبيَّة، من أهل البَصْرة.
__________
(1) زيادة من المصدر.
(2) في مطبوعة «تهذيب الكمال»: «عليه». خطأ.
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 361).
(4) زيادة من المصدر.
(5) «تهذيب الكمال»: (35/ 361).
(6) «تهذيب الكمال»: (35/ 362).
(4/340)

روت عن عائشة: «أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا أُهدي إليه اللَّبَن قال للذي يأتيه: كم في بَيْتِك: بَرَكة أو ثنتين؟».
وعنها: مولاها جعفر بن بُرْد الراسبي. وكانت من العابدات.
قيل: إنها أَحْرَمت من البَصْرة سبع عَشْرة مرة.
لها هذا الحديث فقط.

2842 - (ت ق) أُمُّ سعد (1).
يقال: إنها بنت (2) زيد بن ثابت الأنصاري، ويقال: امرأته، ويقال: إنها من المهاجرات، معدودة في الصحابة.
قيل: إنها تروي عن: النبي صلى الله عليه وسلم، وعن زيد بن ثابت، وعائشة.
روى عَنْبسة بن عبد الرحمن عن محمد بن زاذان عنها، وهما من الضعفاء المتروكين، وقيل: عن محمد بن زاذان عن عبد الله بن خارجة عنها.
روى لها الترمذي حديثاً، وابن ماجه آخر.

2843 - (د) أُمُّ سَعْد (3) بنت سعد بن الرَّبيع الأنصاريَّة، لها صحبة.
قُتِلَ أبوها سعد بن الربيع يوم أحد وكانت يتيمة في حجر أبي بكر.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 363).
(2) في الأصل: أم. وما أثبتناه من المصدر.
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 363).
(4/341)

روى حديثها محمد بن إسحاق عن داود بن الحُصَيْن، قالت: كنت أَقرأُ على أُمِّ سَعْد بنت سعد بن الربيع وكانت يتيمة في حجر أبي بكر فقرأتْ: {والذين عاقدت أيمانكم}.
وروى إسماعيل بن قَيْس بن سَعْد بن زيد بن ثابت عن أبيه عن خارجة بن زيد بن ثابت عن أُمِّ سعد بنت سَعْد بن الرَّبيع عن أبي بكر الصديق في مناقب سعد بن الربيع.

2844 - (بخ) أُمُّ سَعيد (1) بنت مُرَّة الفِهْري.
عن أبيها بحديث تقدم في ترجمته. وعنها أنيسة.
- (ع) أُمُّ سَلَمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم، اسمها: هِنْد. تقدمت.

2845 - (خ م د ت س) أُمُّ سُلَيْم (2) بنت مِلْحان بن خالد بن زيد الأنصاريَّة، أُم أنس بن مالك وأُخْتُ حَرَام بن مِلْحان.
لها صحبة، يقال: إنها الغميصاء، ويقال: الرميصاء، وقال أبو داود: الرميصاء أخت أُم سُلَيْم من الرضاعة، واسمها سهلة، ويقال: رُمَيْلة ويقال: رُمَيثة، ويقال: أنيفة، وقيل: مليكة.
روت عن: النبي صلى الله عليه وسلم.
روى عنها: ابنُها أنس، وعبد الله بن عامر، وعمرو بن عاصم الأنصاري، وأبو سلمة بن عبد الرحمن.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 364).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 365).
(4/342)

كانت من عُقَلاء النساء، وفُضَلائِهن.
عن جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «دخلتُ الجنة فإذا أنا بالرُّمَيْصاء امرأة أبي طلحة».
رواه البخاري ومسلم عن أنس نحوه، ورواه عبد بن حميد عن أنس، ولفظه: الغُمَيْصاء.
وقال ابن عبد البر: كانت [237 - ب] تحت مالك بن النضر في الجاهلية فولدت له أنساً، فلما جاء الله بالإسلام أسلمت مع قَوْمِها، وعرضت الإسلام على زوجها فَغَضِب عليها وخَرَج إلى الشام فهلك هناك، ثم خلف عليها بعده أبو طَلْحة الأنصاريُّ، ومناقبها كثيرة.

2846 - (ت) أُمُّ شَراحِيل (1).
عن: أم عطية الأنصارية.
وعنها: جابر بن صُبْح. تقدم حديثها في ترجمة أبي الجراح المهري.

2847 - (خ م ت س ق) أُمُّ شَريك (2) العامِريَّة، ويقال: الأَنْصاريَّة، ويقال: الدَّوْسيَّة، يقال: اسمُها غُزَيَّة، ويقال: غُزَيْلة بنت دُودان بن عمرو بن عامر بن رواحة بن مُنْقذ بن عمرو بن مُعَيْض بن عامر بن لُؤي، هكذا نسبها الزبير بن بَكَّار.
وقال خليفة: غُزَيَّة بنت دُودان بن عَوْف بن عمرو بن عامر بن رواحة بن مُنْقذ
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 367).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 367).
(4/343)

بن عامر بن لؤي.
وقال محمد بن سَعْد: غُزَيَّة بنت جابر بن حكيم، ويقال: إنها هي التي وَهَبَت نفسها للنبي.
روت عن: النبي صلى الله عليه وسلم.
وعنها: جابر بن عبد الله، وسعيد بن المُسَيِّب، وشَهْر بن حَوْشَب، وعروة بن الزبير.
قال ابن الجَوزيُّ (1): توفيت سنة خمسين.

2848 - (ت ق) أُمُّ صَالح (2) بنت صالح.
عن: صَفِيَّة بنت شَيْبة عن أُمِّ حبيبة قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «كلام ابن آدم عليه لا له، ما خلا أَمْرُه بالمعروف ونَهيُه عن المُنْكَر».
وعنها: سعيد بن حَسَّان.
رواه ابن ماجه والترمذي، وقال: غريب لا نعرفه إلا من حديث ابن خُنَيْس.

2849 - (بخ د ق) أُمُّ صُبَيَّة (3) الجُهَنيَّة.
لها صحبة يقال: اسمها خَوْلة بنت قيس وهي جَدَّة خارجة بن الحارث بن رافع بن مكيث.
__________
(1) النقل عن ابن الجوزي من زيادات الحافظ ابن كثير على «تهذيب الكمال».
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 368).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 369).
(4/344)

روى حديثها مولاها أبو النُّعمان سالم بن سَرْج وهو ابن خرَّبوذ، وأخوه نافع عنها.
تقدم حديثها في ترجمة خارجة بن الحارث وسالم بن سرج.

2850 - (بخ) أُمُّ طَلْق (1)، غيرُ مَنسوبة.
روى البخاري في «الأدب» من حديث علي بن مَسْعَدة، عن عبد الله الرُّوميِّ قال: دخلت على أُمِّ طَلْق فقلت: ما أَقْصَرَ سقف بيتك هذا، فقالت: يا بني إن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب كتب إلى عُمَّاله: لا تُطيلوا بناءكم فإنه من شرِّ أيامكم.

2851 - (ت ق) أُمُّ عاصِم (2) جَدَّة مُعَلَّى بن راشِد، والعلاء بن راشد.
وكانت أُم وَلَد لِسِنان بن سلمة بن المُحَبَّق.
وقال بَحْشَل الواسطيُّ: هي امرأة عتبة بن فرقد.
روت عن: سلمة بن المُحَبَّق، ونُبَيشة الهُذَليِّ، والسوداء امرأة لها صحبة، وعائشة أم المؤمنين.
روى عنها: الحسن بن عمارة، والمُعَلَّى بن راشد أبو اليمان النَّبَّال، ونائلة الأَزْدِيَّة، تقدم حديثها في ترجمة المعلى بن راشد.

2852 - (م د س) أُمُّ عَبْد الله (3) بنت أبي دَوْمة امرأة أبي موسى الأَشْعريُّ.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 369).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 370).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 370).
(4/345)

روت عن: النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم، وقيل: عن أبي موسى عن النبي فيمن حَلَق أو سَلَق أو خَرَق.
وعنها: ثابت بن قَيْس، وعبد الأعلى النخعيُّ، وعبد الرحمن بن أبي ليلى، وعياض الأَشْعريُّ، وقَرْثَع الضَّبيُّ، ويزيد بن أوس.
روى لها مسلم وأبو داود والنسائي ولم يُسَمُّوها.

2853 - (د) أُمُّ عثمان (1) بنت سفيان، ويقال: بنت أبي سفيان، وهي أُمُّ وَلَد شيبة الأكابر، لها صحبة.
روت عن: النبي صلى الله عليه وسلم، وعن عبد الله بن عباس: «ليس على النِّساء حَلْق، إنَّما على النِّساء التَّقصِير».
وعنها: صَفِيَّة بنت شَيْبة يقال: إنَّها أُمُّها.
- أُمُّ عَطيَّة الأنصاريَّة، اسمها: نُسَيْبة. تقدمت.

2854 - (بخ) أُمُّ عَلْقَمة (2) غيرُ منسوبة.
روى البخاريُّ في باب اللَّهو في الختان من كتاب «الأدب» من حديث بُكَير بن الأَشَج، عن أُمِّ عَلْقمة أنَّ بناتَ أخي عائشة فقيل لعائشة (3): ألا ندعو لَهُنَّ من يُلْهيهنَّ؟ قالت: بلى فأرسل إلى أعرابي فأتاهُنَّ فمَّرت عائشة في البيت فرأتْهُ يَتَغَنَّى، ويُحَرِّك رأسه طرباً وكان ذا شَعْرٍ كثير، فقالت: إنه شيطان أخرجوه أخرجوه.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 371).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 371).
(3) راجع تعليق محقق «تهذيب الكمال»: (35/ 371 رقم 5).
(4/346)

2855 - (4) أُمُّ عُمارة (1) الأَنْصاريَّة.
لها صحبة، يقال: اسمُها نَسِيبة بنت كَعْب بن عمرو بن عوف بن مَنْدول بن عمرو بن غَنْم بن مازن بن النَّجار، وهي أم عبد الله بن زيد وحبيب بن زيد الأكبر، وتميم والد عَبَّاد بن تميم وجدة حبيب بن زيد الأصغر، وشَهِدت العقبة مع السبعين، وشهدت أحداً وزوجها زيد بن عاصم وابنها [238 - أ] عبد الله، وأَبْلَت يومئذ بلاءً حسناً، وجُرحت يومئذ أحد عشر جُرْحاً، وشَهِدت بيعةَ الرضوان، وشَهِدت اليَمَامة وجرحت يومئذ أحد عشر جرحاً أيضاً، وقُطعت يَدُها رضي الله عنها.
روت عن: النبي صلى الله عليه وسلم.
روى عنها: الحارث بن عبد الله بن كَعْب، وابنُ ابنها عَبَّاد بن تميم، وكُرَيْب.
وروى حبيب بن زيد عن مولاة لهم يقال لها: ليلى عنها.

2856 - (خت س) أُمُّ عَمْرو (2) بنت عبد الله بن الزُّبير بن العَوَّام القُرَشيَّة الأَسَدِيَّة.
روت عن: أبيها حديث: «مَن لَبِسَ الحَرِيرَ في الدُّنيا لم يَلْبَسْه في الآخرة». وعنها: مُعَاذة العَدَويَّة.

2857 - (ق) أُمُّ عَوْن (3) بنتُ محمد بن جعفر بن أبي طالب، ويقال: أُمُّ جعفر، وهي زوجة محمد بن الحَنَفيَّة.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 372).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 372).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 373).
(4/347)

روت عن: جَدَّتها أسماء بنت عُمَيْس أن رسول الله دخل عليها حين قُتِل جَعفرُ وأصحابه فذكرت ... الحديث، وفيه أن رسول الله قال لأهله: «اصنعوا لآل جعفر طعاماً فإنهم قد شُغِلوا عن أنفسهم يومهم هذا».
وعنها: ابنُها عَوْن بن محمد بن الحَنَفية، وأُمُّ عيسى الجَزَّار، ويقال: أُمُّ عيسى الخُزَاعيَّة.
رواه ابن ماجه والطبراني.

2858 - (خ س) أُمُّ العَلاء (1) بنت الحارث بن ثابت بن خارجة بن ثَعْلَبة بن الجُلاس بن أُميَّة بن حذارة بن عوف بن الحارث بن الخَزْرج الأنصارية.
وهي من المبايعات، وهي جارة عثمان بن مَظْعون، وقيل: إنها زوجة زيد بن ثابت، وأم خارجة بن زيد بن ثابت.
روى حديثَها الزُّهريُّ عن خارجة بن زيد بن ثابت عن أُمِّ العلاء قالت: طارَ لنا عثمان بن مظعون في السُكْنَى حين اقترعت الأنصار فذكرت الحديث بتمامه.

2859 - (د) أُمُّ العَلاء (2) الأَنْصارِيَّة، عَمَّة حِزام بن حَكيم بن حِزَام. لها صحبة.
روت عن: النبي صلى الله عليه وسلم أنه دخل عليها فقال: «يا أُمَّ العَلاء أما عَلِمتِ أن مَرضَ المُسْلم يُكَفِّر خطاياه».
وعنها: ابن أخيها حزام، وعبد الملك بن عُمَيْر، رواه أبو داود.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 375).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 376).
(4/348)

2860 - (ق) أُمُّ عَيَّاش (1) مَولاة رُقيَّة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم.
روت عن: النبي صلى الله عليه وسلم.
وعنها: ابن ابنها عنبسة بن سعيد بن أبي عَيَّاش، وزوجته أمُّ (2) سلّام بنت موسى.
وقال هدبة بن خالد: عن عبد الواحد بن صفوان: حدثني أبي، عن أبيه، عن جَدَّته أُمِّ عَيَّاش وكانت خادم النبي صلى الله عليه وسلم بعث بها مع ابنته إلى عثمان قالت: كنت أمغث لهم التَّمر غُدوة فيشربه عشية ... الحديث.
روى لها ابن ماجه حديثاً تقدم في ترجمة كُرْدُوس الواسطي.
- (ق) أُمُّ عِيْسى الخُزاعيَّة، ويقال: أُمُّ (3) عيسى الجَزَّار. في ترجمة أم عون.
- (د ق) أُمُّ غُراب، اسمها: طلحة. تقدمت.

2861 - (د ت) أُمُّ فَرْوة (4) عَمَّة القاسِم بن غَنَّام الأنْصاريِّ.
لها صحبة، وكانت من المبايعات.
قال المنذري: هي أخت أبي بكر الصديق، ومن قال فيها أم فروة الأنصارية، فقد وهم.
روى حديثَها عبد الله بن عمرُ العُمريُّ عن القاسم بن غَنَّام عن عَمَّته أُمِّ فروة
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 377).
(2) في الأصل: بنت سلام أم موسى. وما أثبتناه من المصدر.
(3) في الأصل: ابن عيسى. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 378).
(4/349)

وقيل: عن القاسم بن غنام عن بعض أمهاته عن أم فروة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه سُئِل أيُّ الأعمال أَفْضَل؟ قال: «الصلاة في أول وقتها» وقد تقدم الحديث في ترجمة القاسم بن غنام.
- (ع) أُمُّ الفَضْل بنت الحارث الهِلاليَّة، زوج العباس.
اسمها: لبابة، تقدمت.

2862 - (ع) أُمُّ قَيْس (1) بنت مِحْصَن أخت عُكَاشة بن مِحْصَن الأَسَدي.
لها صحبة، أسلمت قديماً بمكة، وهاجرت إلى المدينة.
روت عن: النبي صلى الله عليه وسلم.
روى عنها: عبيد الله بن عبد الله بن عتبة، ومولاها عدي بن دينار، ونافع مولى حمنة بنت شجاع، ووابصة بن مَعْبَد، ومولاها أبو الحسن، وأبو عبيدة بن عبد الله بن زمعة، وعمرة أخت نافع مولى حمنة بنت شجاع.
قال الطبراني: ثنا مُطَّلب بن شعيب الأزدي: ثنا عبد الله بن صالح: حدثني الليث: حدثني يزيد بن أبي حبيب، عن أبي الحسن مولى أم قيس بنت محصن، عن أم قيس أنها قالت: تُوفي ابني فَجَزِعتْ، فقلت للذي يَغْسِله: لا تغسل ابني بالماء البارد فيقتله، فانطلق عكاشة بن محصن إلى رسول الله فأخبره بقولها، فتبسم وقال: طال عُمُرها. فلا نَعْلم امرأةً عُمِّرت ما عُمِّرت. روياه عن قتيبة عن الليث [238 - ب].

2863 - (4) أُمُّ كُرْز (2) الكَعْبيَّة الخُزَاعيَّة المكيَّة.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 379).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 380).
(4/350)

لها صحبة، روت عن النبي صلى الله عليه وسلم.
روى عنها: سِباع بن ثابت، وطاووس، وعبد الله بن عباس، وعروة، وعطاء، وحبيبة بنت مَيْسَرة.

2864 - (بخ م س ق) أُمُّ كُلْثوم (1) بنت أبي بكر الصِّديق، أُمُّها حبيبة بنت خارجة أخت زيد بن خارجة الذي تكلَّم بعدَ الموت.
روت عن: أختها عائشة أم المؤمنين.
روى عنها: ابنها إبراهيم بن عبد الرحمن بن عبد الله بن أبي ربيعة المخزومي، وجابر بن عبد الله -وهو أكبر منها-، وجَبْر بن حبيب، وطلحة بن يحيى بن طلحة بن عبيد الله، ولوط بن أبي يحيى، والمغيرة بن حكيم الصنعانيُّ.
وهي التي مات أبوها أبو بكر الصديق وأمها حامل بها، وقال لعائشة: إنما هما أخواك وأختاك، فقالت عائشة: هذه أسماء فمن الأخرى؟ قال: ذو بطن ابنة خارجة فإني أراها جارية فاستوصوا بها خيراً.

2865 - (بخ) أُمُّ كُلْثوم (2) بنت ثُمامة جَدَّة محمد بن إبراهيم اليَشْكريِّ.
أنها سألت عائشة عن عثمان. وعنها محمد بن إبراهيم اليَشْكريُّ.

2866 - (خ م د ت س) أُمُّ كُلْثوم بنتُ عُقْبة بن أبي مُعَيْط، واسمه أبان بن أبي
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 380).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 381).
(4/351)

عمرو، واسمه ذكوان بن أمية، القُرشيَّة الأمويَّة.
لها صحبة، وهي أخت عثمان بن عفان لأُمِّه، أَسْلَمَت، وهاجرت سنة سبع، وبايعت.
تَزَوَّجها زيد بن حارثة فَقُتل عنها يوم مؤتة، ثم تزوجها الزبير بن العَوَّام، ثم طَلَّقها ثم تزوجها عبد الرحمن بن عوف، فمات عنها، ثم تزوجها عمرو بن العاص فماتت عنده.
روت عن: النبي صلى الله عليه وسلم: «ليس بالكاذب من أَصْلح بين الناس فقال خيراً وغير ذلك»، وعن بُسْرة بنت صَفْوان.
روى عنها: ابناها: إبراهيم، وحميد ابنا عبد الرحمن بن عوف.

2867 - (د ت سي) أُمُّ كُلْثُوم (1) اللَّيْثيَّة أو المَكيَّة.
عن عائشة. وعنها: عبد الله بن عُبيد بن عُمير المكي.
قال أحمد: ثنا وكيع: ثنا هشام صاحب الدَّسْتوائي، عن بُدَيْل بن مَيْسَرة، عن عبد الله بن عبيد بن عُمَيْر، عن امرأة منهم يقال لها أُمُّ كلثوم عن عائشة قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إذا أكل أحَدُكم طَعَاماً فليقل بسم الله، فإن نَسِيَ في أوله فليقل بسم الله في أوله وآخره».
أخرجوه من حديث هشام، ومنهم من ذكر فيه الأعرابي.

2868 - (د) أُمُّ كُلْثُوم (2).
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 382).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 383).
(4/352)

عن: عائشة في الاستحاضة.
وعنها: حَجَّاج بن أَرْطَأة.
قال شيخُنا: فلا أدري هي التي قبلها أم لا.
وروى عمر بن عامر الأَسْلَميُّ القاضيُّ عن عائشة في بَوْل الغُلام والجارية.
وروى أَيْمَن بن نابل عن أُمِّ كلثوم بنت عمرو عن عائشة، وقد تقدم في ترجمة كلثم.

2869 - (م) أُمُّ مالك (1) الأنصاريَّة.
لها ذكر في «صحيح مسلم» في حديث جابر أنها كانت تهدي للنبي صلى الله عليه وسلم في عُكةٍ لها سَمْناً ... الحديث.
وروى عبد الرحمن بن سابط الجُمَحيُّ عن أُمِّ مالك الأنصارية حديث أم مالك.

2870 - (ت) أُمُّ مالك (2) البَهْزِيَّة.
لها صحبة، روى حديثها طاووس عن أُمِّ مالك: ذكر رسول الله فتنةً فَقَرَّ بها ... الحديث.

2871 - (م س ق) أُمُّ مُبَشِّر (3) الأَنْصاريَّة، امرأة زيد بن حارثة، لها صحبة.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 384).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 384).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 385).
(4/353)

روت عن: النبي صلى الله عليه وسلم، وعن حفصة أُمِّ المؤمنين على خلاف فيه.
وعنها: جابر بن عبد الله، ومجاهد، يقال: مرسل ومحمد بن عبد الرحمن بن خَلَّاد.

2872 - (د ق) أُمُّ محمد (1)، امرأة زيد بن جُدْعان، والد علي.
قيل: اسمها أُمَيْنة. وقد تقدم ذلك في ترجمة أُمَينة بنت عبد الله.
روت عن عائشة. وعنها ابن زوجها زيد بن جدعان.

2873 - (بخ) أُمُّ مِسْكين (2) بنت عاصم بن عمر بن الخطَّاب، خالة عمر بن عبد العزيز.
حكى عنها مولاها أبو عبد الله أنها سألت أبا هريرة عن الحديث بعد العَتَمَة، وكانت تحت يزيد بن معاوية.
تَزوَّجها على أم خالد وحُمِلت إليه إلى الشام فأعجب بها وجفا أم خالد. قاله الزبير بن بكار.

2874 - (فق) أُمُّ مَعْبد (3).
عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يدعو: «اللهمَّ طَهِّر قَلْبي من النِّفاق، وعَمَلي من الرِّياء، وعَيْني من الخِيانة، فإنَّك تَعْلم خائنة الأَعْيُن، وما تُخْفِي الصُّدور».
قاله عبد الرحمن بن زياد بن أَنْعُم عن مولاةٍ لأم معبد عن أم معبد [239 - أ].
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 385).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 385).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 386).
(4/354)

قال شيخنا: لا أدري هي الخزاعية أو غيرها، فإن كانت الخزاعية فاسمها عاتكة بنت خالد أخت حُبَيْش بن خالد، زوج أبي مَعْبد. وقد ذكرنا حديثها في مقدمة الكتاب.

2875 - (د ت س) أُمُّ مَعْقِل (1) الأَسَديَّة، ويقال الأَشْجَعيَّة، ويقال: الأنصاريَّة، زوج أبي مَعْقِل، لها صحبة.
روت عن النبي صلى الله عليه وسلم: «عُمرة في رمضان تَعْدِل حجة».
وعنها: الأسود بن يزيد، وقيل: عن الأسود عن ابن أبي مَعْقل عن أم معقل، وأبو معقل عيسى بن مَعْقل، ويوسف بن عبد الله بن سلام، وأبو بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام، وقيل: عن أبي بكر بن عبد الرحمن أخبرني رسول مروان الذي أرسل إلى أُمِّ مَعْقِل، عن أم معقل، وفيه خلاف غير ذلك.

2876 - (د ت ق) أُمُّ المُنْذِر (2) بنت قَيْس بن عَمرو بن عُبيد بن عامر بن غَنْم بن عَدِي بن النَّجار الأنصاريَّة.
إحدى خالات رسول الله صَلَّت مع القِبْلَتَين، وهي التي دَخَل عليها ومعها علي في قصة الدَّوالي والسَّلْق والشَّعير.
قال الطبراني: اسمها سَلْمى، ويقال: هي أخت سَلِيط بن قَيْس من بني مازن بن النَّجار. فالله أعلم.
روى عنها يعقوب بن أبي يعقوب المَدَنيُّ.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 387).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 387).
(4/355)

2877 - (بخ) أُمُّ المُهاجِر (1) الرُّوميَّة.
قالت: سُبيتُ في جواري من الرُّوم فَعَرض علينا عُثْمان الإسلامَ فلم يُسلم منا أحد غيري وغير أخرى، فقال عثمان: اذهبوا فاحفظوهما وطَهِّروهما فلبثتُ أخْدِمُ عثمان.
قاله عبد الواحد بن زياد عن عَجُوز من أهل الكوفة جَدَّة علي بن غراب عنها.
وروى مروان بن معاوية الفَزَاريُّ، عن طلحة أم غُراب، عن عقيلة مولاة لبني فزارة، عن سلامة بنت الحر حديثاً غير هذا.
قال أبو داود: عَقيلة جَدَّة علي بن غراب.

2878 - (بخ د س ق) أُمُّ موسى (2) سُرِّية علي بن أبي طالب.
قيل: اسمها حبيبة، وقال أبو داود: اسمها فاختة.
روت عن: علي، وأُمِّ سلمة. وعنها مغيرة بن مِقْسَم الضَّبيُّ.
قال الدَّارقطنيُّ: حديثها مُستقيم، يُخَرَّج حديثها اعتباراً.

2879 - (ع) أُمُّ هانئ (3) بنت أبي طالب القُرَشيَّة الهاشِميَّة، أخت علي، اسمُها: فاختة، وقيل: هند.
روت عن النبي صلى الله عليه وسلم.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 388).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 388).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 389).
(4/356)

وعنها: مولاها أبو صالح باذام، وابن ابنها جعدة المخزوميُّ، وعامر الشَّعْبيُّ، وعبد الله بن الحارث بن نوفل، وقيل: عبد الله بن عبد الله بن الحارث بن نَوْفل، وعبد الله بن عباس، وعبد الرحمن بن أبي ليلى، وعروة بن الزبير، وعطاء، وكُرَيْب، ومجاهد، ومحمد بن عقبة بن أبي مالك، وابن ابنها هارون المخزومي، وابن ابنها يحيى بن جعدة المخزومي، وأبو مرة مولاها وقيل: مولى أخيها عقيل.
وهي شقيقة علي أسلمت عام الفتح، وكانت تحت هبيرة بن أبي وَهْب المخزوميِّ فولدت له عمراً وبه كان يُكْنَى، وهانئاً، ويوسف، وجعدة، قاله الزبير بن بكار وغيره، وعاشت بعد علي دهراً.
- أُمُّ الهذيل، هي: حفصة بنت سيرين. تقدمت.

2880 - (م د س ق) أُمُّ هشام (1) بنت حارثة بن النُّعمان بن نَفع بن زيد بن عُبيد بن ثَعْلبة بن غَنْم بن مالك بن النجار الأنصارية.
لها صحبة، وهي أخت عَمْرة بنت عبد الرحمن لأمها.
روت عن: النبي صلى الله عليه وسلم.
وعنها: عبد الله بن محمد بن مَعْن، ومحمد بن عبد الرحمن بن سَعْد بن زرارة، وأختها عمرة بنت عبد الرحمن.

2881 - (د) أُمُّ ورقة (2) بنت عبد الله بن الحارث بن عُوَيْمر بن نوفل الأنصاريَّة.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 390).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 390).
(4/357)

لها صحبة، كان رسول الله يَزُورُها ويُسَمِّيها الشَّهيدة، وكان أَمَرها أن تَؤُمَّ أهل دارها، فكانت تَؤُمُّهم ولها مؤذِّن، فَقَتَلها غلام لها وجارية، كانت دَبَّرتهما في خلافة عمر فأُتي بهما فَصُلبا فكانا أولَ مَصْلوبَيْن بالمدينة، فقال عمر: صَدَق رسول الله حيث كان يقول: انطلقوا بنا نزُورُ الشَّهِيدة.
روى حديثها الوليد بن عبد الله بن جُمَيْع، عن جَدَّته، عن أُمِّها أُمِّ وَرقة، وقيل: عن الوليد، عن جَدَّته ليلى بنت مالك عن أبيها عن أُمِّ وَرَقَة، وقيل: عن الوليد عن جده عن أم ورَقَة، وعن عبد الرحمن بن خلاد، عن أم ورقة، وقيل: عبد الرحمن بن خلاد عن أبيه عن أُمِّ وَرَقة: «أن النبي لمَّا غزا بدراً قالت له: يا رسول الله أشركنا [239 - ب] في الغزو معك».
وقال محمد بن يَعْلَى السُّلمي، عن الوليد بن جُمَيع، عن عبد الرحمن بن خلاد قال الوليد: سمعت جَدَّتي ليلى بنت مالك تَذكرُ عن أُمِّ وَرَقة بنت عبد الله بن الحارث بن مرضخة وكانت امرأة من الأنصار.
- (د ت) أُمُّ ياسر، اسمُها: يُسَيْرة، تقدمت.

2882 - (خ) أُمُّ يعقوب (1). امرأة من بني أسد.
عن عبد الله بن مسعود. وعنها عبد الرحمن بن عابس بن ربيعة.
روى لها البخاريُّ في إسنادٍ مَقْرونٍ أو معقب.

2883 - (د) أُمُّ يونُس (2) بنت شَدَّاد.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 391).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 392).
(4/358)

عن: حماتها أُمِّ جَحْدَر. وعنها عبد الوارث بن سعيد.
روى لها أبو داود حديث عائشة في دمِ الحَيْض يُصيبُ الثَّوْبَ.
(4/359)

فصل
- أُمُّ الحسن البصري: خَيْرة. تقدمت.

2884 - (د) أُمُّ خَطَّاب (1) بن صالح الأَنْصاري.
عن سَلَامة بنت معقل. وعنها ابنها.

2885 - (د) أُمُّ داود (2) بن صالح بن دينار التَّمار المَدَنيِّ.
عن عائشة. وعنها ابنها.

2886 - (د ق) أُمُّ عبد الله (3) بن أبي مُلَيْكة.
عن عائشة. وعنها ابنها.

2887 - (د سي) أُمُّ عبد الحميد (4)، مولى بني هاشم.
عن: بعض بنات النبي صلى الله عليه وسلم. وعنها ابنها.

2888 - (خ) أُمُّ عبد الرحمن (5) بن أبي بكرة.
عن أبي بكرة أنه قال: «لو دخلوا علي ما بَهَشْتُ بقصبة».
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 393).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 393).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 393).
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 394).
(5) «تهذيب التهذيب»: (12/ 432) ولم أجده في «تهذيب الكمال» في هذا الموضع.
(4/360)

وعنها: ابنها.
روى لها البخاري في باب قول النبي صلى الله عليه وسلم: «لا ترجعوا بعدي كفاراً» من كتاب الفتن.

2889 - (د س) أُمُّ عبد الملك (1) بن أبي محذورة.
عن: أبي محذورة. وعنها: عثمان بن السائب المكي.
- أُمُّ عَلْقمة بن أبي عَلْقمة.
اسمها: مَرْجَانة. تقدمت.
- (ق) أُمُّ عِيْسى الخُزَاعيَّة، وقيل: أُمَّ عِيسَى الجَزَّار. تقدمت.

2890 - (ق) أُمُّ محمد (2) بن حَرْب الخَوْلانيّ الحِمصيّ.
عن: أمها عن المِقْدام بن مَعْدي كَرِب، وعنها ابنها.
- أُمُّ محمد بن زيد بن المهاجر بن قُنْفُذ. هي أم حرام. تقدمت.

2891 - (ت ق) أُمُّ محمد (3) بن السَّائب بن بَرَكة المَكيِّ.
عن عائشة. وعنها ابنها.

2892 - (د س ق) أُمُّ محمد (4) بن عبد الرحمن بن ثَوْبان.
عن: عائشة، وعنها ابنها.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 394).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 394).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 395).
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 395).
(4/361)

2893 - (ق) أُمُّ محمد (1) بن أبي يحيى الأَسْلَمي.
عن: سَهْل بن سعد، وأُمِّ بلال بنت هلال، وعنها ابنها.

2894 - (ت ق) أُمُّ مُساور (2) الحِمْيَري.
عن أُمِّ سلمة. وعنها ابنها.

2895 - (س) أُمُّ مَنْبُوذ (3) بن أبي سُلَيْمان.
عن ميمونة أُمِّ المؤمنين. وعنها ابنها.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 395) وذكر المزي قبلها: أم محمد بن قيس.
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 395).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 396).
(4/362)

فصل

2896 - (خ) ابنة الحارث (1).
روى عنها: عبيد الله بن عياض قِصَّة خُبَيْب.
- (ق) ابنة حارثة بن النُّعمان، هي: أُمُّ هشام. تقدمت.

2897 - (مد س ق) ابنةُ حَمْزة (2) بن عبد المطلب.
مات مولى لي وترك ابنته فقسم رسول الله صلى الله عليه وسلم ماله بيني وبين ابنته.
روى عنها: أخوها لأمها عبد الله بن شداد بن الهاد.
قيل: إنها أمامة، وقيل: أمة الله، وقيل: أم الفضل.

2898 - (خت) ابنةُ زَيد (3) بن ثابت الأنصاري.
استشهد بها البخاري في الحيض.
- (سي) ابنة عبد الله بن جعفر. التي كانت تحت عبد الملك.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 397).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 397).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 397).
(4/363)

هي: أُمُّ أبيها. تقدمت.

2899 - (د) ابنة مُحَيصة (1) بن مسعود.
عن: أبيها حديث: «مَن ظَفرَتُم به من رجال يهود فاقتلوه».
قاله محمد بن إسحاق، عن مولى لزيد بن ثابت عنها.
- (د) ابنة واثِلَة بن الأسْقَع، هي: فُسَيلة، وقيل: خُصَيْلة، وقيل: جَميلة. تقدمت.
- ابنة أُمِّ سلمة، وهي زينب بنت أبي سلمة. تقدمت.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 397).
(4/364)

فصل
- الجَهْدَمَة، يقال: هي ليلى. تقدمت.
- الحُمَيْراء: هي: عائشة أم المؤمنين.
- ذات النِّطاقين، هي: أسماء بنت أبي بكر الصديق.
- الرُّمَيْصاء، ويقال: الغُمَيْصاء، هي: أُمُّ سُلَيم، ويقال: أختها أُمُّ حَرَام.
- الزَّهْراء، هي: فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم.
- الشِّفاء، اسمها: ليلى. تقدمت.
- الصَّمَّاء، يقال: اسمُها بُهَيْمة. تقدمت.
(4/365)

فصل

2900 - (د) أُمَيَّة (1) بنت أبي الصَّلْت.
عن: امرأة من بني غِفَار: أرْدَفَني رسول الله على حقيبة رحله ... الحديث.

2901 - (س) صَفِيَّة (2) بنت شَيْبة.
عن امرأةٍ: «رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يَسْعى في بطن المَسِيل ويقول: لا يُقْطَع الوادي إلا شَدًّا»، وقيل: عن صفية عن أم ولد لشيبة.

2902 - (د) صَفِيَّة (3) أيضاً.
عن: الأَسْلَميَّة، عن عثمان بن طلحة، وقيل: عن امرأة من بني سُلَيْم، عن عثمان بن طَلْحة في تَخْمِير قَرْني الكَبْش.

2903 - (س) صَفِيَّة (4) أيضاً.
عن: بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم [240 - أ]، وعن أم سلمة في الإحداد.
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 400).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 400).
(3) «تهذيب الكمال»: (35/ 400).
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 400).
(4/366)

- عَمْرة بنت عبد الرحمن.
عن أختها، هي أم هشام.
- ليلى.
عن: مولاتها، وفي رواية: عن جَدَّة حبيب بن يزيد.
هي: أُمُّ عُمارة.

2904 - (سي) مريم (1) بنت إياس.
عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: عِنْدك ذريرة.

2905 - (د) أُمُّ الحَسَن (2)، عَمَّة غِبْطة (3) بنت عمرو.
عن: جَدَّتها عن عائشة.

2906 - (د س) أُمُّ حكيم (4)، بنت أسيد عن أُمِّها عن أُمِّ سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أبى سائر أزواج النبي صلى الله عليه وسلم أن يَدْخُل عَلَيهنَّ أحد بتلك الرضاعة.
وهذا آخر أجزاء «التكميل في الجرح والتعديل ومعرفة الثقات والضعفاء والمجاهيل»، ونختمه بما ختم به شيخنا كتابه فإنه قال:
__________
(1) «تهذيب الكمال»: (35/ 401).
(2) «تهذيب الكمال»: (35/ 401).
(3) في الأصل: جدة عطية بنت عمرو. وما أثبتناه من المصدر.
(4) «تهذيب الكمال»: (35/ 401).
(4/367)

هذا آخر ما يَسَّرَ الله تعالى جمعه من هذا الكتاب، والحمد لله أولاً وآخراً وباطناً وظاهراً، كما ينبغي لكرم وجهه وعز جلاله، وصلى الله على خاتم أنبيائه وسيد أصفيائه، صاحب لواء الحمد والمقام المحمود، وعلى آله وصحبه وأزواجه وذريته أجمعين [وسائر إخوانه من النبيين والمرسلين وسائر عباد الله الصالحين] (1) من أهل السماوات والأرضين، من كان منهم ومن هو كائن إلى يوم الدين وسلم تسليماً.
والله المسؤول أن ينفع به جامِعَه وكاتِبَه وقارئَه والناظرَ فيه والمسلمين أجمعين، وأن يجعلَهُ لوجهه خالصاً، وإلى مرضاته مُقَرِّباً، ومن سخطه مبعداً، إنه على كل شيء قدير وبالإجابة جدير.
قال: وكان ذلك في مدة أولها التاسع من المحرم سنة خمس وسبعمائة، وآخرها يوم عيد النحر من سنة اثنتي عشرة وسبعمائة.
ثم قال مؤلف هذا الكتاب: قال كاتب هذا الكتاب إسماعيل بن كثير عفا الله عنه: وكنت ابتدأت في جمع هذا الديوان قبل سنة ثلاثين وسبعمائة فَكَمُلَ في تسع مجلدات -هذا آخرها- في ليلة النصف من شعبان سنة أربع وأربعين وسبعمائة، والحمد لله أولاً وآخراً وظاهراً وباطناً.
وكان الفراغ من هذا الكتاب في سَلْخ ذي القعدة سنة أربع وسبعين وسبعمائة [240 - ب].
__________
(1) زيادة من المصدر.
(4/368)

فهرس المصادر الرئيسية
-الإكمال في ذكر من له رواية في مسند أحمد للحسيني، تحقيق قلعجي، جامعة الدراسات الإسلامية بباكستان.
-التذكرة بمعرفة رجال الكتب العشرة، للحسيني، تحقيق رفعت فوزي، مطتبة الخانجي.
-تعجيل المنفعة بزوائد رجال الأئمة الأربعة، للحافظ ابن حجر، تحقيق إكرام الله إمداد الحق،1429هـ.
-تهذيب التهذيب للحافظ ابن حجر، دار الفكر، 1404هـ.
-تهذيب الكمال في أسماء الرجال للمزي، تحقيق بشار عواد معروف، مؤسسة الرسالة، 1422هـ.
-الجرح والتعديل لابن أبي حاتم، تحقيق المعلمي، دار الفاروق الحديثة.
-لسان الميزان للحافظ ابن حجر، بإعتناء عبد الفتاح أبي غدة، مكتبة المطبوعات الإسلامية، 1423هـ.
-لسان الميزان للحافظ ابن حجر، تحقيق دائرة المعارف النظامية، مؤسسة الأعلمي للمطبوعات، 1406هـ. [عزوت إليها في أوائل الكتاب].
-ميزان الاعتدال في نقد الرجال للذهبي، تحقيق علي البجاوي، مطبعة عيسى البابي الحلبي، 1382 - 1385هـ.
-ميزان الاعتدال في نقد الرجال للذهبي، تحقيق على معوض وعادل عبد الموجود، دار الكتب العلمية، 1995هـ. [عزوت إليها في أوائل الكتاب].
(4/614)