Advertisement

الثقات للعجلي ط الباز 001



الكتاب: تاريخ الثقات
المؤلف: أبو الحسن أحمد بن عبد الله بن صالح العجلى الكوفى (المتوفى: 261هـ)
الناشر: دار الباز
الطبعة: الطبعة الأولى 1405هـ-1984م
عدد الأجزاء: 1
[ترقيم الكتاب موافق للمطبوع وهو مذيل بالحواشي] بسم الله الرحمن الرحيم
التقدمة وترجمة المؤلف:
النهي عن الرواية عن الضعفاء والاحتياط في تحملها. بيان أن الإسناد من الدين، وأن الرواية لا تكون إلا عن الثقات. درجات التوثيق في ميزان الذهبي. رأي ابن أبي حاتم الرازي، وابن الصلاح في درجات التوثيق. ألفاظ التعديل ومراتبه عن السخاوي. اهتمام الحفاظ بالجرح والتعديل. الكتب المؤلفة في الجرح والتعديل ومسالكها. الكتب الجامعة بين الثقات والضعفاء. كتب الثقات. كتب الضعفاء. كتب المدلسين. المصنفات في رجال كتب مخصوصة. كتاب "الثقات" للعجلي. ترجمة العجلي وبيان أن منزلته تعادل منزلة الإمام أحمد، ويحيى بن معين. لِمَ لَمْ يرو الأحاديث. المحنة بخلق القرآن وموقفه منها. روايته أخبار الصالحين وحكايات الزهاد فقط. شهادة العلماء الثقات له. تحريه ودقته في توثيقه. درجة توثيقه. نسخة الكتاب الخطية. نسخة الحافظ ابن حجر. الفرق بين النسختين. خطة المقابلة بينهما. المقابلة على التاريح الكبير للبخاري، وتاريخ يحيى بن معين، وثقات ابن حبان. طريقة العجلي وترتيب الهيثمي. هل استوعب العجلي كل الثقات. والد العجلي وترجمته. اعتماد الحافظ الهيثمي على أصلين لدى ترتيبه ثقات العجلي. نبذة عن الحافظ الهيثمي مرتب الثقات.
النهي عن الرواية عن الضعفاء والاحتياط في تحملها:
أخرج الإمام مسلم في صحيحه عن أبي هريرة، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، أنه قال: "سيكون في آخر أمتي أناس يحدثونكم ما لم تسمعوا أنتم ولا آباؤكم. فإياكم وإياهم".
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "يكون في آخر الزمان دجالون كذابون. يأتونكم من الأحاديث بما لم تسمعوا أنتم ولا آباؤكم. فإياكم وإياهم. لا يضلونكم ولا يفتنونكم".
(1/3)

وقال عبد الله بن عمرو بن العاص في الخبر الذي رواه مسلم في أول صحيحه "1: 12": إن الشيطان ليتمثل في صورة الرجل, فيأتي القوم فيحدثهم بالحديث من الكذب, فيتفرقون, فيقول الرجل منهم: سمعت رجلًا أعرف وجهه، ولا أدري ما اسمه، يحدث. ثم أردف قائلًا: إن في البحر شياطين مسجونة أوثقها سليمان, يوشك أن تخرج فتقرأ على الناس قرآنًا.
وجاء بشير بن كعب إلى ابن عباس -رضي الله عنه- فجعل يحدثه. فقال له ابن عباس: عد لحديث كذا وكذا, فعاد له, ثم حدثه, فقال له: عد لحديث كذا وكذا, فعاد له, فقال له: ما أدري، أعرفت حديثي كله وأنكرت هذا؟ أم أنكرت حديثي كله وعرفت هذا؟ فقال له ابن عباس: إنا كنا نحدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ لم يكن يُكذب عليه, فلما ركب الناس الصعب والذلول، تركنا الحديث عنه.
وقال عبد الله بن عباس -رضي الله عنه- إنما كنا نحفظ الحديث. والحديث يُحفظ عن رسول الله صلى الله عليه وسلم, فأما إذ ركبتم كل صعب وذلول فهيهات.
وقال مجاهد: جاء بشير العدوي إلى ابن عباس, فجعل يحدث ويقول: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم، فجعل ابن عباس لا يأذن لحديثه ولا ينظر إليه. فقال: يابن عباس! ما لي لا أراك تسمع لحديثي؟ أحدثك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا تسمع. فقال ابن عباس: إنا كنا مرة إذا سمعنا رجلًا يقول: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ابتدرته أبصارنا, وأصغينا إليه بآذاننا, فلما ركب الناس الصعب والذلول، لم نأخذ من الناس إلا ما نعرف.
(1/4)

وقال الإمام مسلم في صحيحه "1: 13-14": حدثنا داود بن عمرو الضبي, حدثنا نافع بن عمر، عن ابن أبي مليكة؛ قال: كتبت إلى ابن عباس أسأله أن يكتب لي كتابًا ويخفي عني, فقال: ولد ناصح. أنا أختار له الأمور اختيارًا وأخفي عنه, قال فدعا بقضاء عليٍّ. فجعل يكتب منه أشياء, ويمر به الشيء فيقول: والله ما قضى بهذا عليٌّ إلا أن يكون ضل.
حدثنا عمرو الناقد, حدثنا سفيان بن عيينة، عن هشام بن حجير، عن طاوس؛ قال: أُتي ابن عباس بكتاب فيه قضاء علي رضي الله عنه فمحاه إلا قدر1. وأشار سفيان بن عيينة بذراعه.
حدثنا حسن بن علي الحلواني, حدثنا يحيى بن آدم عن ابن إدريس، عن الأعمش، عن أبي إسحاق؛ قال: لما أحدثوا تلك الأشياء بعد علي رضي الله عنه؛ قال رجل من أصحاب علي: قاتلهم الله أي علم أفسدوا.
حدثنا علي بن خشرم, أخبرنا أبو بكر، يعني ابن عياش. قال: سمعت المغيرة يقول: لم يكن يصدق2 على علي رضي الله عنه في الحديث عنه إلا من أصحاب عبد الله بن مسعود.
__________
1 "إلا قدر": منصوب غير منون، معناه: محاه إلا قدر ذراع.
2 "يصدق" ضبط على وجهين: "أحدهما": بفتح الياء وإسكان الصاد وضم الدال. "والثاني": بضم الياء، وفتح الصاد، والدال المشددة.
(1/5)

بيان أن الإسناد من الدين، وأن الرواية لا تكون إلا عن الثقات، وأن جرح الرواة بما هو فيهم جائز، بل واجب، وأنه ليس من الغيبة المحرمة، بل من الذب عن الشريعة المكرمة:
قال الإمام مسلم في صحيحه "1: 14":
حدثنا حسن بن الربيع, حدثنا حماد بن زيد، عن أيوب وهشام، عن محمد، وحدثنا فضيل، عن هشام. قال: وحدثنا مخلد بن حسين، عن هشام, عن محمد بن سيرين؛ قال: إن هذا العلم دين. فانظروا عمن تأخذون دينكم.
حدثنا أبو جعفر محمد بن الصباح، حدثنا إسماعيل بن زكريا، عن عاصم الأحول، عن ابن سيرين؛ قال: لم يكونوا يسألون عن الإسناد، فلما وقعت الفتنة، قالوا: سموا لنا رجالكم, فينظر إلى أهل السنة فيؤخذ حديثهم, وينظر إلى أهل البدع فلا يؤخذ حديثهم.
حدثنا إسحاق بن إبراهيم الحنظلي, أخبرنا عيسى، وهو ابن يونس, حدثنا الأوزاعي، عن سليمان بن موسى؛ قال: لقيت طاوسًا فقلت: حدثني فلان كيت وكيت1. قال: إن كان صاحبك مليًا2 فخذ عنه.
حدثنا محمد بن أبي عمر المكي, حدثنا سفيان. ح وحدثني أبو بكر بن خلاد الباهلي, واللفظ له؛ قال: سمعت سفيان بن عيينة، عن مسعر. قال:
__________
1 "كيتَِ وكيتَِ" هما بفتح التاء وكسرها. لغتان نقلهما الجوهري في صحاحه عن أبي عبيدة.
2 "مليا" يعني ثقة ضابطًا متقنًا يوثق بدينه ومعرفته، يعتمد عليه كما يعتمد على الملي بالمال ثقة بذمته.
(1/6)

سمعت سعد بن إبراهيم يقول: لا يحدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا الثقات1.
وحدثني محمد بن عبد الله بن قهراذ من أهل مرو. قال: سمعت عبدان بن عثمان يقول: سمعت عبد الله بن المبارك يقول: الإسناد من الدين ولولا الإسناد لقال من شاء ما شاء.
وقال محمد بن عبد الله: حدثني العباس بن أبي رزمة؛ قال: سمعت عبد الله يقول: بيننا وبين القوم القوائم2. يعني الإسناد.
وقال محمد: سمعت أبا إسحاق إبراهيم بن عيسى الطالقاني؛ قال: قلت لعبد الله بن المبارك: يا أبا عبد الرحمن! الحديث الذي جاء "إن من البر بعد البر: أن تصلي لأبويك مع صلاتك, وتصوم لهما مع صومك", قال: فقال عبد الله: يا أبا إسحاق عمن هذا؟ قال: قلت له: هذا من حديث شهاب بن خراش. فقال: ثقة, عمن؟ قال: قلت: عن الحجاج بن دينار. قال: ثقة، عمن؟ قال: قلت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم. قال: يا أبا إسحاق! إن بين الحجاج بن دينار وبين النبي صلى الله عليه وسلم مفاوز3، تنقطع فيها أعناق المطي، ولكن ليس في الصدقة اختلاف4.
__________
1 "لا يحدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا الثقات" معناه لا يقبل إلا من الثقات.
2 "بيننا وبين القوم القوائم" معنى هذا الكلام: إن جاء بإسناد صحيح قبلنا حديثه، وإلا تركناه. فجعل الحديث كالحيوان لا يقوم بغير إسناد. كما لا يقوم الحيوان بغير قوائم.
3 "مفاوز" جمع مفازة. وهي الأرض القفر البعيدة عن العمارة وعن الماء، التي يخاف الهلاك فيها.
4 "ليس في الصدقة اختلاف" معناه أن هذا الحديث لا يحتج به. ولكن من أراد بر والديه فليتصدق عنهما, فإن الصدقة تصل إلى الميت وينتفع بها، بلا خلاف بين المسلمين.
(1/7)

وقال محمد: سمعت علي بن شفيق يقول: سمعت عبد الله بن المبارك يقول على رؤوس الناس: دعوا حديث عمرو بن ثابت فإنه كان يسب السلف.
وحدثني أبو بكر بن النضر بن أبي النضر، قال: حدثني أبو النضر هاشم بن القاسم، حدثنا أبو عقيل صاحب بهية. قال: كنت جالسًا عند القاسم بن عبيد الله ويحيى بن سعيد. فقال يحيى للقاسم: يا أبا محمد! إنه قبيح على مثلك، عظيم أن تُسأل عن شيء من أمر هذا الدين، فلا يوجد عندك منه علم, ولا فرج. أو علم ولا مخرج, فقال له القاسم: وعم ذاك؟ قال: لإنك ابن إمامي هدى: ابن أبي بكر وعمر. قال يقول له القاسم: أقبح من ذاك عند من عقل عن الله، أن أقول بغير علم أو آخذ عن غير ثقة. قال فسكت فما أجابه.
وحدثني بشر بن الحكم العبدي، قال: سمعت سفيان بن عيينة يقول: أخبروني عن أبي عقيل صاحب بهية أن أبناء لعبد الله بن عمر سألوه عن شيء لم يكن عنده فيه علم فقال له يحيى بن سعيد: والله إني لأعظم أن يكون مثلك، وأنت ابن إمامي الهدى -يعني عمرَ وابن عمرَ- تُسأل عن أمر ليس عندك فيه علم. فقال: أعظم من ذلك، والله، عند الله، وعند من عقل من الله، أن أقول بغير علم أو أخبر عن غير ثقة. قال: وشهدهما أبو عقيل يحيى بن المتوكل حين قالا ذلك.
وحدثنا عمرو بن علي، أبو حفص. قال: سمعت يحيى بن سعيد. قال: سألت سفيان الثوري وشعبة ومالكًا وابن عيينة، عن الرجل لا يكون ثبتًا في الحديث فيأتيني الرجل فيسألني عنه. قالوا: أخبر عنه أنه ليس بثبت.
(1/8)

وحدثنا عبيد الله بن سعيد قال: سمعت النضر يقول: سئل ابن عون عن حديث لشهر وهو قائم على أسكفة الباب1. فقال: إن شهرًا نزكوه إن شهرًا نزكوه2.
قال مسلم رحمه الله: يقول: أخذته ألسنة الناس. تكلموا فيه.
وقال مسلم: حدثني الفضل بن سهل. قال: حدثنا يزيد بن هارون قال: أخبرني خليفة بن موسى قال: دخلت على غالب بن عبيد الله. فجعل يملي عليّ: حدثني مكحول. حدثني مكحول فأخذه البول3 فقام فنظرت في الكراسة4 فإذا فيها حدثني أبان، عن أنس، وأبان عن فلان، فتركته وقمت.
قال: وسمعت الحسن بن علي الحلواني يقول: رأيت في كتاب عفان حديث هشام أبي المقدام، حديث عمر بن عبد العزيز. قال هشام: حدثني رجل يقال له يحيى بن فلان، عن محمد بن كعب، قال: قلت لعفان: إنهم يقولون: هشام سمعه من محمد بن كعب فقال: إنما ابتلي من قبل هذا الحديث. كان يقول: حدثني يحيى عن محمد, ثم ادعى بعد، أنه سمعه من محمد.
حدثني محمد بن عبد الله بن قهزاذ. قال: سمعت عبد الله بن عثمان بن جبلة يقول: قلت لعبد الله بن المبارك: من هذا الرجل الذي رويت عنه
__________
1 "أسكفة الباب" هي العتبة السفلى التي توطأ.
2 "نزكوه" معناه طعنوا فيه وتكلموا بجرحه. فكأنه يقول: طعنوه بالنيزك، وهو رمح قصير.
3 "أخذه البول" معناه ضغطه وأزعجه واحتاج إلى إخراجه.
4 "الكراسة" قال أبو جعفر النحاس في كتاب "صناعة الكتاب": الكراسة معناه الكتبة المضموم بعضها إلى بعض. والورق الذي قد ألصق بعضه إلى بعض، مشتق من قولهم: رسم مكرس، إذا ألصقت الريح التراب به. وقال أقضى القضاة الماوردي: أصل الكرسي العلم، ومنه قيل للصحيفة يكون فيها علم مكتوب: كراسة.
(1/9)

حديث عبد الله بن عمرو "يوم الفطر يوم الجوائز" قال: سليمان بن الحجاج. انظر ما وضعت في يدك منه.
قال ابن قهزاذ: وسمعت وهب بن زمعة يذكر عن سفيان بن عبد الملك، قال: قال عبد الله، يعني ابن المبارك: رأيت روح بن غطيف، صاحب الدم قدر الدرهم1، وجلست إليه مجلسًا, فجعلت أستحيي من أصحابي أن يروني جالسًا معه. كُره حديثه2.
حدثني ابن قهزاذ قال: سمعت وهبًا يقول عن سفيان، عن ابن المبارك؛ قال: بقية صدوق اللسان ولكنه يأخذ عمن أقبل وأدبر3.
حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا جرير، عن مغيرة، عن الشعبي؛ قال: حدثني الحارث الأعور الهمداني، وكان كذابًا.
حدثنا أبو عامر عبد الله بن براد الأشعري, حدثنا أبو أسامة، عن مفضل، عن مغيرة؛ قال: سمعت الشعبي يقول: حدثني الحارث الأعور، وهو يشهد أنه أحد الكاذبين.
حدثنا قتيبة بن سعيد، حدثنا جرير، عن مغيرة، عن إبراهيم؛ قال: قال علقمة: قرأت القرآن في سنتين فقال الحارث: القرآن هين. الوحي أشد.
وحدثني حجاج بن الشاعر, حدثنا أحمد، يعني ابن يونس، حدثنا زائدة، عن الأعمش، عن إبراهيم؛ أن الحارث قال: تعلمت القرآن في ثلاث سنين والوحي في سنتين. أو قال: الوحي في ثلاث سنين. والقرآن في سنتين.
__________
1 "صاحب الدم قدر الدرهم" يريد وصفه وتعريفه بالحديث الذي رواه روح هذا عن الزهري، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة يرفعه "تعاد الصلاة من قدر الدرهم" يعني من الدم.
2 "كره حديثه" أي كراهية له.
3 "ولكنه يأخذ عمن أقبل وأدبر" يعني عن الثقات والضعفاء.
(1/10)

وحدثني حجاج قال: حدثني أحمد، وهو ابن يونس, حدثنا زائدة، عن منصور والمغيرة، عن إبراهيم؛ أن الحارث اتهم.
وحدثنا قتيبة بن سعيد, حدثنا جرير، عن حمزة الزيات. قال: سمع مرة الهمداني من الحارث شيئًا. فقال له: اقعد بالباب. قال، فدخل مرة وأخذ سيفه. قال، وأحس الحارث بالشر، فذهب.
وحدثني عبيد الله بن سعيد, حدثنا عبد الرحمن، يعني ابن مهدي, حدثنا حماد بن زيد، عن ابن عون؛ قال: قال لنا إبراهيم: إياكم والمغيرة بن سعيد، وأبا عبد الرحمن فإنهما كذابان.
حدثنا أبو كامل الجحدري, حدثنا حماد، وهو ابن زيد، قال: حدثنا عاصم، قال: كنا نأتي أبا عبد الرحمن السلمي ونحن غلمة أيفاع، فكان يقول لنا: لا تجالسوا القصاص غير أبي الأحوص، وإياكم وشقيقًا، قال وكان شقيق هذا يرى رأي الخوارج، وليس بأبي وائل.
حدثنا أبو غسان، محمد بن عمر والرازي، قال: سمعت جريرًا يقول: لقيت جابر بن يزيد الجعفي فلم أكتب عنه. كان يؤمن بالرجعة1.
حدثنا الحسن الحلواني, حدثنا يحيى بن آدم, حدثنا مسعر. قال: حدثنا جابر بن يزيد، قبل أن يحدث ما أحدث.
__________
1 "كان يؤمن بالرجعة" معنى إيمانه بالرجعة هو ما تقوله الرافضة وتعتقده بزعمها الباطل أن عليًّا كرم الله وجهه في السحاب. فلا نخرج، يعني مع من يخرج من ولده حتى ينادى من السماء أن اخرجوا معه.
(1/11)

وحدثني سلمة بن شبيب، حدثنا الحميدي، حدثنا سفيان. قال: كان الناس يحملون عن جابر قبل أن يظهر ما أظهر, فلما أظهر ما أظهر اتهمه الناس في حديثه, وتركه بعض الناس. فقيل له: وما أظهر؟ قال: الإيمان بالرجعة.
وحدثنا حسن الحلواني, حدثنا أبو يحيى الحماني, حدثنا قبيصة وأخوه, أنهما سمعًا الجراح بن مليح يقول: سمعت جابرًا يقول: عندي سبعون ألف حديث عن أبي جعفر، عن النبي صلى الله عليه وسلم، كلها.
وحدثني حجاج بن الشاعر, حدثنا أحمد بن يونس. قال: سمعت زهيرًا يقول: قال جابرٌ، أو سمعت جابرًا يقول: إن عندي لخمسين ألف حديث, ما حدثت منها بشيء, قال ثم حدث يومًا بحديث فقال: هذا من الخمسين ألفًا.
وحدثني إبراهيم بن خالد اليشكري قال: سمعت أبا الوليد يقول: سمعت سلام بن أبي مطيع يقول: سمعت جابرًا الجعفي يقول: عندي خمسون ألف حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم.
وحدثني سلمة بن شبيب, حدثنا الحميدي, حدثنا سفيان. قال: سمعت رجلًا سأل جابرًا عن قوله عز وجل: {فَلَنْ أَبْرَحَ الْأَرْضَ حَتَّى يَأْذَنَ لِي أَبِي أَوْ يَحْكُمَ اللَّهُ لِي وَهُوَ خَيْرُ الْحَاكِمِينَ} . فقال جابر: لم يجئ تأويل هذه. قال سفيان: وكذب, فقلنا لسفيان: وما أراد بهذا؟ فقال: إن الرافضة تقول: إن عليا في السحاب فلا تخرج مع من خرج من ولده، حتى ينادي مناد من السماء يريد عليًّا أنه ينادي: اخرجوا مع فلان. يقول جابر: فذا تأويل هذه الآية وكذب. كانت في إخوة يوسف صلى الله عليه وسلم.
(1/12)

وحدثني سلمة, حدثنا الحميدي, حدثنا سفيان. قال: سمعت جابرًا يحدث بنحو من ثلاثين ألف حديث. ما أستحل أن أذكر منها شيئًا، وأن لي كذا وكذا.
قال مسلم: وسمعت أبا غسان، محمد بن عمرٍو الرازي قال: سألت جرير بن عبد الحميد, فقلت: الحارث بن حصيرة لقيته؟ قال: نعم. شيخٌ طويلُ السكوتِ, يُصر على أمر عظيم.
حدثني أحمد بن إبراهيم الدورقي. قال: حدثني عبد الرحمن بن مهدي, عن حماد بن زيد, قال: ذكر أيوب رجلًا يومًا فقال: لم يكن بمستقيم اللسان, وذكر آخر فقال: هو يزيد في الرقم.
حدثني حجاج بن الشاعر, حدثنا سليمان بن حرب, حدثنا حماد بن زيد, قال: قال أيوب: إن لي جارًا, ثم ذكر من فضله ولو شهد عندي على تمرتين ما رأيت شهادته جائزة.
وحدثني محمد بن رافع, وحجاج بن الشاعر. قالا: حدثنا عبد الرزاق قال: قال معمر: ما رأيت أيوب اغتاب أحدا قط إلا عبد الكريم. يعني أبا أمية. فإنه ذكره فقال: رحمه الله كان غير ثقة, لقد سألني عن حديث لعكرمة، ثم قال: سمعت عكرمة.
حدثني الفضل بن سهل، قال: حدثنا عفان بن مسلم, حدثنا همام, قال: قدم علينا أبو داود الأعمى فجعل يقول: حدثنا البراء. قال: وحدثنا زيد بن أرقم
(1/13)

فذكرنا ذلك لقتادة, فقال: كذب ما سمع منهم1 إنما كان ذلك سائلا يتكفف الناس2 زمن طاعون الجارف3.
وحدثني حسن بن علي الحلواني قال: حدثنا يزيد بن هارون, أخبرنا همام, قال: دخل أبو داود الأعمى على قتادة فلما قام قالوا: إن هذا يزعم أنه لقي ثمانية عشر بدريًّا, فقال قتادة: هذا كان سائلا قبل الجارف لا يعرض في شيء من هذا4, ولا يتكلم فيه, فوالله ما حدثنا الحسن عن بدري مشافهة. ولا حدثنا سعيد بن المسيب عن بدري مشافهة، إلا عن سعد بن مالك.
حدثنا عثمان بن أبي شيبة, حدثنا جرير، عن رقبة؛ أن أبا جعفر الهاشمي المدني كان يضع أحاديث كلام حق5, وليست من أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم, وكان يرويها عن النبي صلى الله عليه وسلم.
حدثنا الحسن الحلواني قال: حدثنا نعيم بن حماد, قال أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن سفيان, وحدثنا محمد بن يحيى, قال: حدثنا نعيم بن حماد, حدثنا أبو داود الطيالسي، عن شعبة، عن يونس بن عبيد قال: كان عمرو بن عبيد يكذب في الحديث.
__________
1 "ما سمع منهم" يعني البراء وزيدًا وغيرهما ممن زعم أنه روى عنهم. فإنه زعم أنه رأى ثمانية عشر بدريًّا.
2 "يتكفف الناس" معناه يسألهم في كفه أو بكفه.
3 "طاعون الجارف" سمي بذلك لكثرة من مات فيه من الناس وسمي الموت جارفًا لاجترافه الناس, وسمي السيل جارفًا لاجترافه ما على الأرض, والجرف الغرف من فوق الأرض وكسح ما عليها, وأما الطاعون فوباء معروف, وهو بثر وورم مؤلم جدًا يخرج مع لهب ويسود ما حوله أو يخضر أو يحمر حمرة بنفسجية كدرة, ويحصل معه خفقان القلب والقيء.
4 "لا يعرض لشيء من هذا" أي لا يعتني بالحديث.
5 "كلام حق" بنصب كلام، وهو بدل من أحاديث, ومعناه كلام صحيح المعنى وحكمة من الحكم ولكنه كذب. فنسبه إلى النبي صلى الله عليه وسلم وليس هو من كلامه صلى الله عليه وسلم.
(1/14)

حدثني عمرو بن علي، أبو حفص. قال: سمعت معاذ بن معاذ يقول: قلت لعوف بن أبي جميلة: إن عمرو بن عبيد حدثنا عن الحسن؛ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "من حمل علينا السلاح فليس منا" 1 قال: كذب، والله! عمرو ولكنه أراد أن يحوزها إلى قوله الخبيث2.
وحدثنا عبيد الله بن عمرو القواريري. حدثنا حماد بن زيد. قال: كان رجل قد لزم أيوب وسمع منه ففقده أيوب, فقالوا: يا أبا بكر إنه قد لزم عمرو بن عبيد. قال: حماد: فبينا أنا يومًا مع أيوب وقد بكرنا إلى السوق فاستقبله الرجل فسلم عليه أيوب وسأله ثم قال له أيوب: بلغني أنك لزمت ذاك الرجل. قال حماد: سماه، يعني عمرًا. قال: نعم يا أبا بكر إنه يجيئنا بأشياء غرائب. قال: يقول له أيوب: إنما نفر أو نفرق3 من تلك الغرائب.
وحدثني حجاج بن الشاعر, حدثنا سليمان بن حرب, حدثنا ابن زيد، يعني حمادًا, قال: قيل لأيوب: إن عمرو بن عبيد روى عن الحسن قال: لا يجلد السكران من النبيذ، فقال: كذب. أنا سمعت الحسن يقول: يجلد السكران من النبيذ.
__________
1 "من حمل علينا السلام فليس منا" , صحيح مروي من طرق, وقد ذكرها مسلم رحمه الله, ومعناه عند أهل العلم أنه ليس ممن اهتدى بهدينا واقتدى بعلمنا وعملنا وحسن طريقتنا؛ كما يقول الرجل لولده، إذ لم يرض فعله: لست مني.
ومراد مسلم رحمه الله بإدخال هذا الحديث هنا بيان أن عوفًا جرح عمرو بن عبيد وقال: كذاب. وإنما كذبه، مع أن الحديث صحيح لكونه نسبه إلى الحسن. وكان عوف من كبار أصحاب الحسن والعارفين بأحاديثه. فقال: كذب في نسبته إلى الحسن, فلم يرو الحسن هذا، أو لم يسمعه هذا من الحسن.
2 "أراد أن يحوزها إلى قوله الخبيث" معناه كذب بهذه الرواية ليعضد بها مذهبه الباطل الرديء، وهو الاعتزال, فإنهم يزعمون أن ارتكاب المعاصي يخرج صاحبه عن الإيمان ويخلده في النار، ولا يسمونه كافرًا، بل فاسقًا مخلدًا في النار.
3 "نفرّ أو نفرَق" شك من الراوي في إحداهما, معناه: إنما نهرب أو نخاف من هذه الغرائب.
(1/15)

وحدثني حجاج, حدثنا سليمان بن حرب قال: سمعت سلام بن أبي مطيع يقول: بلغ أيوب أني آتي عمرًا فأقبل عليّ يومًا فقال: أرأيت رجلًا لا تأمنه على دينه، كيف تأمنه على الحديث؟
وحدثني سلمة بن شبيب, حدثنا الحميدي, حدثنا سفيان, قال: سمعت أبا موسى يقول: حدثنا عمرو بن عبيد قبل أن يحدث1.
حدثني عبيد الله بن معاذ العنبري, حدثنا أبي. قال: كتبت إلى شعبة أسأله عن أبي شيبة قاضي واسط, فكتب إليّ: لا تكتب عنه شيئًا ومزق كتابي.
وحدثنا الحلواني قال: سمعت عفان قال: حدثت حماد بن سلمة عن صالح المري بحديث عن ثابت. فقال: كذب. وحدثت همامًا عن صالح المري بحديث، فقال: كذب.
وحدثنا محمود بن غيلان، حدثنا أبو داود. قال: قال لي شعبة: ايْتِ جرير بن حازم فقل له: لا يحل لك أن تروي عن الحسن بن عمارة؛ فإنه يكذب. قال أبو داود: قلت لشعبة: وكيف ذاك؟ فقال: حدثنا عن الحكم بأشياء لم أجد لها أصلًا. قال: قلت له: بأي شيء؟ قال: قلت للحكم: أصلى النبي صلى الله عليه وسلم على قتلى أحد؟ فقال: لم يصل عليهم. فقال الحسن بن عمارة عن الحكم عن مقسم عن ابن عباس؛ إن النبي صلى الله عليه وسلم صلى عليهم ودفنهم. قلت للحكم: ما تقول في أولاد الزنا؟ قال: يصلى عليهم. قلت: من حديث مَن يُروى؟ قال: يُروى عن الحسن البصري. فقال الحسن بن عمارة: حدثنا الحكم عن يحيى بن الجزار عن علي.
__________
1 "يحدث" يعني قبل أن يصير معتزلا قدريًّا.
(1/16)

وحدثنا الحسن الحلواني. قال: سمعت يزيد بن هارون، وذكر زياد بن ميمون، فقال: حلفت ألا أروي عنه شيئًا, ولا عن خالد بن محدوج. وقال: لقيت زياد بن ميمون, فسألته عن حديث, فحدثني به عن بكر المزني، ثم عدت إليه, فحدثني به عن مورق, ثم عدت إليه, فحدثني به عن الحسن وكان ينسبهما إلى الكذب.
قال الحلواني: سمعت عبد الصمد، وذكرت عنده زياد بن ميمون، فنسبة إلى الكذب.
وحدثنا محمود بن غيلان. قال قلت لأبي داود الطيالسي: قد أكثرت عن عباد بن منصور. فمالك لم تسمع منه حديث العطارة1 الذي روى لنا النضر بن شميل؟ قال لي: اسكت فأنا لقيت زياد بن ميمون، وعبد الرحمن بن مهدي2 فسألناه فقلنا له: هذه الأحاديث التي ترويها عن أنس؟ فقال: أرأيتما رجل يذنب فيتوب أليس يتوب الله عليه؟ قال قلنا: نعم. قال: ما سمعت من أنس، من ذا قليلا ولا كثيرًا إن كان لا يعلم الناس فأنتما لا تعلمان3 أني لم ألق أنسًا.
قال أبو داود: فبلغنا، بعد، أنه يروي. فأتيناه أنا وعبد الرحمن فقال: أتوب ثم كان بعدُ يحدث، فتركناه.
__________
1 "حديث العطارة" قال القاضي عياض رحمه الله: هو حديث رواه زياد بن ميمون هذا عن أنس: أن امرأة يقال لها: الحولاء، عطارة كانت بالمدينة, فدخلت على عائشة رضي الله عنها وذكرت خبرها مع زوجها, وأن النبي صلى الله عليه وسلم ذكر لها فضل الزوج, وهو حديث طويل غير صحيح.
2 "وعبد الرحمن بن مهدي" مرفوع معطوف على الضمير في قوله لقيت.
3 "فأنتما لا تعلمان" هكذا وقع في الأصول, ومعناه: فأنتما تعلمان. فيجوز أن تكون لا زائدة, معناه: أفأنتما لا تعلمان؟ ويكون استفهام تقرير، وحذف همزة الاستفهام.
(1/17)

حدثنا حسن الحلواني قال: سمعت شبابة1 قال: كان عبد القدوس يحدثنا فيقول: سويد بن عقلة. قال شبابة: وسمعت عبد القدوس يقول: نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يتخذ الروح عرضًا. قال: فقيل له: أي شيء هذا؟ قال: يعني تتخذ كوة في حائط ليدخل عليه الروح2.
قال مسلم: وسمعت عبيد الله بن عمر القواريري يقول: سمعت حماد بن زيد يقول لرجل، بعدما جلس مهدي بن هلال بأيام: ما هذه العين المالحة3 التي نبعت قِبَلكم؟ قال: نعم يا أبا إسماعيل.
وحدثنا الحسن الحلواني، قال: سمعت عفان، قال: سمعت أبا عوانة, قال: ما بلغني عن الحسن حديث4، إلا أتيت به أبان بن أبي عياش، فقرأه عليَّ.
وحدثنا سويد بن سعيد. حدثنا علي بن مسهر, قال: سمعت أنا، وحمزة الزيات من أبان بن أبي عياش نحوًا من ألف حديث.
قال عليٌّ: فلقيت حمزة فأخبرني أنه رأى النبي صلى الله عليه وسلم في المنام, فعرض عليه ما سمع من أبان, فما عرف منها إلا شيئًا يسيرًا خمسة أو ستة.
__________
1 "سمعت شبابة ... إلخ" المراد بهذا المذكور بيان تصحيف عبد القدوس وغباوته واختلال ضبطه وحصول الوهم في إسناده ومتنه. فأما الإسناد فإنه قال: سويد بن عقلة, وهو تصحيف ظاهر وخطأ بيّن, وإنما هو غفلة, وأما المتن، فقال: الروح وعرضًا, وهو تصحيف قبيح وخطأ صريح، وصوابه الروح، وغرضًا, ومعناه نهى أن يتخذ الحيوان الذي فيه الروح غرضًا، أي هدفًا للرمي, فيرمى إليه بالنشاب وشبهه.
2 "الروح" أي النسيم.
3 "العين المالحة" كناية عن ضعفه وجرحه.
4 "ما بلغني عن الحسن حديث" معنى هذا الكلام أنه كان يحدث عن الحسين بكل ما يسأل عنه، وهو كاذب في ذلك.
(1/18)

حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن الدارمي, أخبرنا زكرياء بن عدي. قال: قال لي أبو إسحاق الفزاري: اكتب عن بقية ما روى عن المعروفين, ولا تكتب عنه ما روى عن غير المعروفين, ولا تكتب عن إسماعيل بن عياش ما روى عن المعروفين، ولا عن غيرهم.
وحدثنا إسحاق بن إبراهيم الحنظلي قال: سمعت بعض أصحاب عبد الله قال: قال ابن المبارك: نعم الرجل بقية, لولا أنه كان يكني الأسامي ويسمي الكنى1. كان دهرًا يحدثنا عن أبي سعيد الوحاظي, فنظرنا فإذا هو عبد القدوس.
وحدثني أحمد بن يوسف الأزدي قال: سمعت عبد الرزاق يقول: ما رأيت ابن المبارك يفصح بقوله: كذاب إلا لعبد القدوس, فإني سمعته يقول له: كذاب.
وحدثني عبد الله بن عبد الرحمن الدارمي قال: سمعت أبا نعيم, وذكر المعلى بن عرفان, فقال: قال: حدثنا أبو وائل قال: خرج علينا ابن مسعود بصفين. فقال أبو نعيم: أتراه بعث بعد الموت؟ 2.
حدثني عمرو بن علي وحسن الحلواني؛ كلاهما عن عفان بن مسلم قال: كنا عند إسماعيل بن علية, فحدث رجل عن رجل, فقلت: إن هذا ليس بثبت. قال: فقال الرجل: اغتبته. قال إسماعيل: ما اغتابه ولكنه حكم: أنه ليس بثبت.
__________
1 "كان يكني الأسامي ويسمي الكنى", معناه: أنه إذا روى عن إنسان معروف باسمه كناه ولم يسمه, وإذا روى عن إنسان معروف بكنيته سماه ولم يكنه, وهذا نوع من التدليس، وهو قبيح مذموم.
2 "أتُراه", معناه: أتظنه.
(1/19)

وحدثنا أبو جعفر الدارمي. حدثنا بشر بن عمر قال: سألت مالك بن أنس، عن محمد بن عبد الرحمن الذي يروي عن سعيد بن المسيب. فقال: ليس بثقة, وسألته عن صالح مولى التوأمة. فقال: ليس بثقة. وسألته عن أبي الحويرث. فقال: ليس بثقة. وسألته عن شعبة الذي روى عنه ابن أبي ذئب. فقال: ليس بثقة. وسألته عن حرام بن عثمان. فقال: ليس بثقة. وسألت مالكًا عن هؤلاء الخمسة. فقال: ليسوا بثقة في حديثهم. وسألته عن رجل آخر نسيت اسمه. فقال: هل رأيته في كتبي. قلت: لا. قال: لو كان ثقة لرأيته في كتبي.
وحدثني الفضل بن سهل, قال: حدثني يحيى بن معين، حدثنا حجاج, حدثنا ابن أبي ذئب عن شرحبيل بن سعد، وكان متهمًا.
وحدثني محمد بن عبد الله بن قهزاذ. قال: سمعت أبا إسحاق الطالقاني يقول: سمعت ابن المبارك يقول: لو خيرت بين أن أدخل الجنة وبين أن ألقى عبد الله بن محرر، لاخترت أن ألقاه ثم أدخل الجنة. فلما رأيته، كانت بعره أحب إليّ منه.
وحدثني الفضل بن سهل, حدثنا وليد بن صالح قال: قال عبيد الله بن عمرو: قال زيد، يعني ابن أبي أنيسة: لا تأخذوا عن أخي.
حدثني أحمد بن إبراهيم الدورقي قال: حدثني عبد السلام الوابصي. قال: حدثني عبد الله بن جعفر الرقي، عن عبيد الله بن عمرو؛ قال: كان يحيى بن أبي أنيسة كذابًا.
حدثني أحمد بن إبراهيم قال: حدثني سليمان بن حرب، عن حماد بن زيد قال: ذكر فرقد عند أيوب. فقال: إن فرقدًا ليس صاحب حديث.
(1/20)

وحدثني عبد الرحمن بن بشر العبدي قال: سمعت يحيى بن سعيد القطان، ذكر عنده محمد بن عبد الله بن عبيد بن عمير الليثي، فضعفه جدًّا1، فقيل ليحيى: أضعف من يعقوب بن عطاء؟ قال: نعم. ثم قال: ما كنت أرى أن أحدًا يروي عن محمد بن عبد الله بن عبيد بن عمير.
حدثني بشر بن الحكم، قال: سمعت يحيى بن سعيد القطان، ضعف حكيم بن جبير وعبد الأعلى، وضعف يحيى بن موسى بن دينار، قال: حديثه ريح، وضعف موسى بن دهقان، وعيسى بن أبي عيسى المدني، قال: وسمعت الحسن بن عيسى يقول: قال لي ابن المبارك: إذا قدمت على جرير فاكتب علمه كله إلا حديث ثلاثة، لا تكتب حديث عبيدة بن معتب، والسري بن إسماعيل، ومحمد بن سالم.
قال مسلم: وأشباه ما ذكرنا من كلام أهل العلم في متهمي رواة الحديث وإخبارهم عن معايبهم كثير، يطول الكتاب بذكره على استقصائه, وفيما ذكرنا كفاية لمن تفهم وعقل مذهب القوم فيما قالوا من ذلك وبينوا.
وإنما ألزموا أنفسهم الكشف عن معايب رواة الحديث, وناقلي الأخبار، وأفتوا بذلك حين سئلوا، لما فيه من عظيم الخطر، إذ الأخبار في أمر الدين إنما تأتي بتحليل، أو تحريم، أو أمر، أو نهي، أو ترغيب، أو ترهيب، فإذا كان الراوي لها ليس بمعدن للصدق والأمانة، ثم أقدم على الرواية عنه من قد عرفه ولم يبين ما فيه لغيره، ممن جهل معرفته، كان آثمًا بفعله ذلك، غاشًّا لعوام المسلمين، إذ لا يؤمن على بعض من سمع تلك الأخبار أن يستعملها، أو يستعمل بعضها، ولعلها أو أكثرها أكاذيب لا أصل لها مع أن الأخبار الصحاح من رواية
__________
1 "جدًّا" هو بكسر الجيم. وهو مصدر جدّ يجدّ جدًّا. ومعناه تضعيفًا بليغًا.
(1/21)

الثقات وأهل القناعة1 أكثر من أن يضطر إلى نقل من ليس بثقة ولا مقنع2.
ولا أحسب كثيرًا ممن يعرج من الناس على ما وصفنا من هذه الأحاديث الضعاف والأسانيد المجهولة، ويعتد بروايتها بعد معرفته بما فيها، من التوهن والضعف, إلا أن الذي يحمله على روايتها، والاعتداد بها، إرادة التكثر بذلك عند العوام، ولأن يقال: ما أكثر ما جمع فلان من الحديث، وألف من العدد.
ومن ذهب في العلم هذا المذهب، وسلك هذا الطريق فلا نصيب له فيه، وكان بأن يسمى جاهلا، أولى من أن ينسب إلى علم.
وقد تكلم بعض منتحلي الحديث من أهل عصرنا في تصحيح الأسانيد وتقسيمها بقول، لو ضربنا3 عن حكايته وذكر فساده صفحًا لكان رأيًا متينًا، ومذهبًا صحيحًا.
إذ الإعراض عن القول المطرح، أحرى لإماتته وإخمال ذكر قائله4 وأجدر أن لا يكون ذلك تنبيهًا للجهال عليه، غير أنا لما تخوفنا من شرور العواقب واغترار الجهلة بمحدثات الأمور، وإسراعهم إلى اعتقاد خطا المخطئين، والأقوال الساقطة عند العلماء، رأينا الكشف عن فساد قوله، ورد مقالته بقدر ما يليق بها من الرد أجدى5 على الأنام، وأحمد للعاقبة إن شاء الله.
__________
1 "أهل القناعة" أي الذين يقنع بحديثهم لكمال حفظهم وعدالتهم.
2 "مقنع" مثل جعفر, أي يقنع به, ويستعمل بلفظ واحد مطلقًا.
3 "لو ضربنا ... إلخ" أي لو أعرضنا عن ذلك إعراضًا. فصفحا مصدر من غير لفظه, وفي التنزيل الجليل: {أَفَنَضْرِبُ عَنْكُمُ الذِّكْرَ صَفْحًا} .
4 "إخمال ذكر قائله" أي إسقاطه.
5 "أجدى" أنفع.
(1/22)

وزعم القائل الذي افتتحنا الكلام على الحكاية عن قوله، والإخبار عن سوء رويَّته1، أن كل إسناد لحديث فيه فلان عن فلان، وقد أحاط العلم بأنهما قد كانا في عصر واحد، وجائز أن يكون الحديث الذي روى الراوي عمن روى عنه قد سمعه منه وشافهه به، غير أنه لا نعلم له منه سماعًا ولم نجد في شيء من الروايات أنهما التقيا قط، أو تشافها بحديث. أن الحجة لا تقوم عنده بكل خبر جاء هذا المجيء، حتى يكون عنده العلم بأنهما قد اجتمعا من دهرهما مرة فصاعدًا، أو تشافها بالحديث بينهما, أو يرد خبر فيه بيان اجتماعهما، وتلاقيهما، مرة من دهرهما فما فوقها، فإن لم يكن عنده علم ذلك، ولم تأت رواية صحيحة تخبر أن هذا الراوي عن صاحبه قد لقيه مرة، وسمع منه شيئًا لم يكن في نقله الخبر عمن روى عنه ذلك، والأمر كما وصفنا، حجة وكان الخبر عنده موقوفًا حتى يرد عليه سماعه منه لشيء من الحديث قل أو كثر في رواية مثل ما ورد. ا. هـ.
من هذه المقتطفات التي توسعت في نقلها من مقدمة الإمام مسلم يتبين كيف أن موضوع التوثيق والثقات قد شغل حيزًا واسعًا في دائرة الأبحاث الحديثية، إذ عليها العمدة في أخذ الرواية أو تركها، وقد وضع العلماء -تبعًا لذلك- درجات للتوثيق نجعلها فيما يلي:
درجات التوثيق:
قال الذهبي في الميزان "1: 4":
إن أعلى العبارات في الرواة: ثبت حجة، وثبت حافظ، وثقة متقن، وثقة ثقة, ثم: صدوق، ولا بأس به، وليس به بأس.
__________
1 "رويته": فكره.
(1/23)

ثم: محله الصدق، وجيد الحديث، وصالح الحديث، وشيخ وسط، وشيخ حسن الحديث، وصدوق إن شاء الله، وصُوَيْلحٌ، ونحو ذلك.
أما العراقي في شرح الألفية فقد قال "2: 3":
مراتب التعديل على أربع أو خمس طبقات:
فالمرتبة الأولى: العليا من ألفاظ التعديل -ولم يذكرها ابن أبي حاتم، ولا ابن الصلاح- هي: إذا كرر لفظ التوثيق، إما مع تباين اللفظين كقولهم: ثبت حجة، أو ثبت حافظ، أو ثقة ثبت، أو ثقة متقن، أو نحو ذلك. وإما مع إعادة اللفظ الأول، كقولهم: ثقة ثقة، ونحوها.
المرتبة الثانية: هي التي جعلها ابن أبي حاتم، وابن الصلاح الأولى, فقال ابن أبي حاتم "1: 37": وجدت الألفاظ في الجرح والتعديل على مراتب شتى، فإذا قيل للواحد: إنه ثقة، أو متقن، فهو ممن يحتج بحديثه، وقال ابن الصلاح في "مقدمته": وكذا إذا قيل في العدل: إنه ضابط أو حافظ، فهو ممن يحتج به.
وقال الخطيب: أرفع العبارات أن يقال: حجة أو ثقة.
المرتبة الثالثة: قولهم: ليس به بأس، أو لا بأس به أو صدوق، أو مأمون، أو خيار, وجعل ابن أبي حاتم، وابن الصلاح هذه ثانية. وأدخلا فيها قولهم: محله الصدق، وصدوق.
المرتبة الرابعة: قولهم: محله الصدق، أو: رووا عنه، أو: إلى الصدق ما هو، أو شيخ وسط، أو وسط، أو شيخ، أو صالح الحديث، أو مقارب الحديث "بفتح الراء وكسرها" أو جيد الحديث، أو حسن الحديث، أو صويلح، أو صدوق إن شاء الله، أو أرجو أنه ليس به بأس.
(1/24)

واقتصر ابن أبي حاتم في الثالثة على قولهم: شيخ، وقال: هو بالمنزلة التي قبلها، يكتب حديثه، وينظر فيه إلا أنه دونهما. واقتصر في الرابعة على قولهم: صالح الحديث.
ثم ذكر ابن الصلاح من ألفاظهم على غير ترتيب قولهم: فلان روى عنه الناس، فلان وسط، فلان مقارب الحديث، فلان ما أعلم به بأسًا. قال: وهو دون قولهم: لا بأس به. ا. هـ.
وذكر السخاوي في "شرح الألفية" "156-160"، والسندي في "شرح النخبة" في هذا المقام تفصيلًا حسنًا، وجعلا لألفاظ التزكية ست مراتب، وبيناها بيانًا مستحسنًا، ومحصله أن ألفاظ التعديل على ست مراتب:
1- أرفعها عند المحدثين الوصف بما دل على المبالغة، أو عبر عنه بأفعل كأوثق الناس، وأضبط الناس، وإليه المنتهى في التثبت، ويلحق به: لا أعرف له نظيرًا في الدنيا.
2- ثم ما يليه، كقولهم: فلان لا يسأل عنه.
3- ثم ما تأكد بصفة من الصفات الدالة على التوثيق، كثقة ثقة، وثبت ثبت. وأكثر ما وجد فيه قول ابن عيينة: حدثنا عمرو بن دينار، وكان ثقة ثقة ثقة ... إلى أن قاله تسع مرات, ومن هذه المرتبة قول ابن سعد في شعبة: ثقة مأمون ثبت حجة صاحب حديث.
4- ثم ما انفرد فيه بصيغة دالة على التوثيق، كثقة، أو ثبت، أو كأنه مصحف، أو حجة، أو إمام، أو ضابط، أو حافظ، والحجة أقوى من الثقة.
5- ثم قولهم: ليس به بأس، أو لا بأس به، عند غير ابن معين، أو صدوق، أو مأمون، أو خيار الخلق.
(1/25)

6- ثم ما أشعر بالقرب من التجريح وهو أدنى المراتب كقولهم: ليس ببعيد من الصواب، أو شيخ، أو يروى حديثه، أو يعتبر به، أو شيخ وسط، أو روى الناس عنه، أو صالح الحديث، أو يكتب حديثه، أو مقارب الحديث، أو صويلح، أو صدوق إن شاء الله، وأرجو أن لا بأس به، ونحو ذلك.
ثم إن الحكم في أهل هذه المراتب: الاحتجاج بالأربعة الأولى منها، وأما التي بعدها فإنه لا يحتج بأحد من أهلها، لكون ألفاظها لا تشعر بشريطة الضبط، بل يكتب حديثهم ويختبر, وأما السادسة فالحكم في أهلها دون أهل التي قبلها، وفي بعضهم من يكتب حديثه للاعتبار دون اختيار ضبطهم لوضوح أمرهم فيه. ا. هـ.
وقد اهتم الحفاظ في الجرح والتعديل فألفوا فيه مصنفات جمة ما بين اختصار وتطويل، وكان أول من جمع كلامه في ذلك الإمام الذي قال فيه أحمد بن حنبل: ما رأيت بعيني مثل: يحيى بن سعد القطان، وتكلم في ذلك بعد تلامذته: يحيى بن معين، وعلي بن المديني، وأحمد بن حنبل، وعمرو بن علي الفلاس، وأبو خيثمة، وتلامذتهم كأبي زرعة، وأبي حاتم، والبخاري، ومسلم، وأبي إسحاق الجوزجاني، وخلق من بعدهم مثل: النسائي، وابن خزيمة، والترمذي, والدولابي، والعقيلي، وابن حبان، وابن عدي، والأزدي، والدارقطني، والحاكم.
وتفصيل كتب الجرح والتعديل كما يلي:
الكتب المؤلفة في الجرح والتعديل ذات مسالك مختلفة فمنها خاص بالثقات أو الضعفاء أو المدلسين، ومنها جامع لكل أولئك, ثم منها ما لا يتقيد برجال كتاب معين أو كتب مخصوصة ومنها ما يتقيد بذلك ونحن ذاكرون من كل نوع كتبه المشهورة بتوفيق الله وإرشاده.
(1/26)

1- الكتب الجامعة بين الثقات والضعفاء: من الكتب المشتملة على الثقات والضعفاء جميعًا: طبقات محمد بن سعد الزهري البصري "320" وهو من أعظم ما صنف, يقع في خمسة عشر مجلدًا, جمع فيه الصحابة والتابعين فمن بعدهم, وقد اختصره السيوطي في كتابه: إنجاز الوعد المنتقى من طبقات ابن سعد، وكذلك طبقات خليفة بن خياط "240", ومسلم بن الحجاج "261", وتاريخ ابن أبي خيثمة "279", وهو كثير الفوائد، وتواريخ البخاري "251", وهي ثلاثة: كبير وهو على حروف المعجم وابتدأه بمن اسمه محمد, وأوسط وهو على السنين, وصغير، ولمسلمة بن قاسم ذيل على الكبير وهو في مجلد، ولابن أبي حاتم "327" جزء كبير انتقد فيه على البخاري، وله الجرح والتعديل مشى فيه خلف البخاري، وللحسين بن إدريس الأنصاري الهروي "301" -ويعرف بابن خرّم- تاريخ على نحو التاريخ الكبير للبخاري، ولعلي بن المديني "234" تاريخ في عشرة أجزاء حديثية, ولابن حبان "354" كتاب في أوهام أصحاب التواريخ في عشرة أجزاء أيضًا.
ولأبي محمد بن عبد الله بن علي بن الجارود كتاب في الجرح والتعديل، ولمسلم رواه الاعتبار، وللنسائي التمييز، ولأبي يعلى الخليلي "446" الإرشاد، وللعماد ابن كثير "التكميل في معرفة الثقات والضعفاء والمجاهيل" جمع فيه بين تهذيب المزي وميزان الذهبي مع زيادات وتحرير في العبارات, وهو أنفع شيء للمحدث والفقيه التالي لأثره، ومنها تاريخ الذهبي، وطبقات المحدثين لعمر بن علي بن الملقن "804" ذكر فيها المحدثين إلى زمنه، والكمال في معرفة الرجال له.
2- كتب الثقات: منها كتاب الثقات للعجلي "261" وهو هذا الكتاب, وكتاب الثقات لخليل بن شاهين، والثقات لأبي حاتم بن حبان البستي،
(1/27)

وكتاب الثقات الذين لم تذكر أسماؤهم في الكتب الستة لزين الدين قاسم بن قطلوبغا "879", وهو كبير في أربعة مجلدات.
ومن هذا النوع الكتب المبينة لطبقات الحفاظ وقد ألف فيها جمع فمنهم الذهبي وابن الدباغ "546", وابن المفضل وابن حجر العسقلاني والسيوطي -ذيل على تأليف الذهبي- وتقي الدين بن فهد، وذيل مؤلفه محمد بن محمد الهاشمي "890".
3- كتب الضعفاء, منها: كتاب الضعفاء للبخاري، والضعفاء والمتروكين للنسائي، ولأبي الفرج عبد الرحمن بن علي الجوزي "597" وكتابه كبير وقد اختصره الذهبي ثم ذيله كما ذيله علاء الدين مغلطاي "762"، والضعفاء لمحمد بن عمرو العقيلي "322" وكتابه مفيد، وللإمام حسن بن محمد الصنعاني ومحمد بن حبان البستي وكتابه كبير.
ولأبي أحمد بن عدي كتاب الكامل, وهو أكمل الكتب في ذلك وأجلها وعليه اعتماد الأئمة وله ذيل يقال له: الحافل لأبي العباس أحمد بن محمد الأشبيلي المعروف بابن الرومية "637", والضعفاء للدارقطني وللحاكم ولعلاء الدين المارديني "750", وميزان الاعتدال للحافظ الذهبي وهو أجمع ما جمع, طبع في الهند ثم بمصر, وقد ذيل عليه الحافظ زين الدين العراقي في مجلدين, وقد التقط منه الحافظ ابن حجر مَن ليس في تهذيب الكمال, وضم إليه ما فاته في الرواة وتراجم مستقلة في كتابه المسمى لسان الميزان وله كتابان آخران وهما تقويم اللسان وتحرير الميزان ويوجد عدا ذلك كتب كثيرة.
4- كتب المدلسين: أول من أفرد المدلسين بالتصنيف الإمام حسين بن علي الكرابيسي "248" صاحب الشافعي, ثم صنف فيه النسائي, ثم الدارقطني
(1/28)

ونظم الذهبي في ذلك أرجوزة، وتبعه تلميذه أحمد بن إبراهيم المقدسي، فزاد عليه من جامع التحصيل للعلائي شيئًا كثيرًا مما فاته، ثم ذيل الحافظ زين الدين العراقي "806", في هوامش كتاب العلائي أسماء وقعت له زائدة, ثم ضمها ولده ولي الدين إلى من ذكره العلائي وجعله تصنيفًا مستقلا, وزاد فيه من تتبعه شيئًا يسيرًا, وصنف إبراهيم بن محمد الحلبي "841" كتابه التبيين في أسماء المدلسين زاد فيه عليهم قليلا، وجميع ما في كتاب العلائي ثمان وستون نفسًا زاد عليهم ابن العراقي ثلاثة عشر نفسًا, وزاد عليه الحلبي اثنتين وثلاثين نفسًا, وابن حجر العسقلاني تسعًا وثلاثين نفسًا, فجملة ما فيه اثنتان وخمسون نفسًا ومائة. وللسيوطي رسالة في أسماء المدلسين.
5- المصنفات في رجال كتب مخصوصة: منها رجال البخاري لأحمد بن محمد الكلاباذي "398", ورجاله أيضًا لمحمد بن داود الكردي "925", ورجال مسلم لأحمد بن علي المعروف بابن منجويه "428", ورجاله أيضًا لأحمد بن علي الأصبهاني "269", وممن جمع بين رجالهما محمد بن طاهر المقدسي "507" جمع بين كتابي ابن منجويه والكلاباذي, وأحسن في ترتيبه على الحروف, واستدرك عليهما, وكذلك جمع بينهما هبة الله المعروف باللالكائي "418", وممن أفرد رجال السنن لأبي داود حسين بن محمد الحباني "498", وجمع رجال الموطأ السيوطي، ورجال المشكاة لصاحبها محمد بن عبد الله الخطيب، ورجال الأربعة: موطأ مالك ومسند الشافعي ومسند أحمد ومسند أبي حنيفة لابن حجر العسقلاني، ورجال السنن الأربع: سنن الترمذي والنسائي وأبي داود وابن ماجه لأحمد بن أحمد الكردي "743". وممن جمع رجال الكتب الستة أبو محمد عبد الغني بن عبد الواحد بن سرور المقدسي "600" في كتاب الكمال في معرفة الرجال وتهذيبه لجمال الدين يوسف بن الزكي المزي "742", وهو كتاب كبير يقع في ثلاثة عشر مجلدًا لم يؤلف مثله، وإكمال التهذيب لعمر بن علي الملقن "804", وزوائد الرجال
(1/29)

على تهذيب الكمال للسيوطي, وللتهذيب مختصرات كثيرة منها الكاشف للحافظ الذهبي قال فيه: هذا مختصر في رجال الكتب الستة الصحيحين والسنن الأربع مقتضب من تهذيب الكمال للمزي, اقتصر فيه على ذكر من له رواية في الكتب الستة دون من عداهم مما في كتاب المزي, ومنها تهذيب التهذيب لابن حجر وهو أكمل من كاشف الذهبي, وقد أضاف إليه ابن حجر بعض التراجم التي عثر عليها كما اختصره في كتابه تقريب التهذيب وتهذيب التهذيب وتقريبه وكلاهما مطبوع في الهند, وقد جمع الحافظ أبو المحاسن الدمشقي "765" في كتابه التذكرة رجال العشرة.
عودة إلى كتاب ترتيب ثقات العجلي:
هذا الكتاب يقع في "67" لوحة من نسخة وحيدة بمكتبة شهيد علي، وهو ضمن مجموعة في أسمال الرجال، وغيره، حيث شملت هذه المجموعة كما هو واضح في أول صفحاتها:
1- ترتيب ثقات العجلي لعلي الهيثمي.
2- كتاب الإشارات إلى بيان أسماء المبهمات للنووي.
3- كتاب الإشارة إلى سيرة المصطفى ومن بعده من الخلفاء لعلاء الدين مغلطاي.
4- نظم الدرر السنية في السيرة الزكية لعبد الرحيم العراقي.
5- الكشف الحثيث عمن رمي بوضع الحديث لإبراهيم بن محمد الشهير بسبط ابن العجمي الحلبي, وهو كاتب هذه المجموعة، كما هو ثابت في اللوحة الأولى من المخطوطة.
ويرجع تاريخ نسخها إلى سنة "809"، وعدد أوراقها "67" كما قلنا، وقياسها "19×14" سم، وعدد سطور كل صفحة "22" سطرًا تقريبًا، وقد
(1/30)

مُيِّزَت أسماء الأعلام فيها بخط كبير مميز، أما الشرح فهو بخط نسخي سريع غير واضح المعالم في بعض الأحيان مع ضبط جد بسيط، وتصحيحات على الهامش بين الفَينَة والأخرى، وثابت أن النسخة وقف الوزير الشهيد علي باشا -رحمه الله تعالى- بشرط ألا تخرج من خزانته، بختم واضح كبير، وقد أضاف الهيثمي في مقدمة الكتاب ترجمة عن حياة مصنفة: العجلي، وقد سجل الناسخ في آخره الجملة التالية:
"تم الكتاب، علقه إبراهيم بن محمد بن خليل سبط ابن العجمي الحلبي في مدة آخرها سلخ جمادى الآخرة من سنة تسع وثمانمائة بالمدرسة الشرقية بحلب، وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم".
كتاب العجلي ودرجة توثيقه:
مصنف الكتاب هو أحمد بن عبد الله بن صالح بن مسلم أبو الحسن العجلي الإمام الحافظ القدوة، من أئمة أصحاب الحديث الحفاظ المتقنين، ومن ذوي الورع والزهد والذي لم يكن له شبيه ولا نظير في زمانه، في معرفته بالحديث وإتقانه وزهده، وكان يعد مثل الإمام أحمد بن حنبل، والناقد يحيى بن معين، لا بل كانا كلاهما يأخذان عنه، ذكره الخطيب في "تاريخه" "4: 215".
كان مولده بالكوفة سنة "182"، وقال عن نفسه: طلبت الحديث سنة "197"، فغادر بلد مولده الكوفة إلى البصرة وبغداد، وحدث عن: والده، وشبابة بن سوار، ومحمد بن جعفر "غندر"، والحسين بن علي الجعفي، وأبي داود الحفري، وأبي عامر العقدي، ومحمد بن عبيد الطنافسي، وأخيه يعلى بن عبيد الطنافسي، ومحمد بن يوسف الفريابي.
(1/31)

لا توحيد لمن لم يقر بأن القرآن مخلوق، ... ثم كتب إليه ثانيًا أن يرسل إليه سبعة من كبار المحدثين وهم: محمد بن سعد كاتب الواقدي، وأبو مسلم مستملي يزيد بن هارون، ويحيى بن معين، وزهير بن حرب "أبو خيثمة"، وإسماعيل بن داود، وإسماعيل بن أبي مسعود، وأحمد بن إبراهيم الدورقي، وهم في وجوه المحدثين في بغداد، وممن شنعوا على المأمون بالقول بخلق القرآن، ومن رؤوس الذين يقولون بقدمه.
ثم امتحن غيرهم من العلماء كجعفر بن عيسى، وعبد الرحمن بن إسحاق القاضي والإمام أحمد بن حنبل.
واستمرت المحنة بخلق القرآن بعد المأمون الذي توفي في سنة "218" في زمن المعتصم، والواثق الذي توفي "232", فبويع للمتوكل الذي لم يتحمس للقول بخلق القرآن، ونهى عن القول بذلك، وكتب إلى الآفاق، وتوفر دعاء الخلق له وبالغوا في الثناء عليه.
مع اشتداد الحملة بخلق القرآن فر العجلي بدينه إلى طرابلس المغرب، وبذلك انتقل من مركز كان يموج بالعلماء والمحدثين إلى صقع ناء، الحركة العلمية فيه ضعيفة، ناهيك قلة العلماء الموجودين فيه.
وسبب آخر نقف عنده هنيهة أن العجلي كان زاهدًا صالحًا متقشفًا، وكان يتحرج في روايته للحديث، لذلك فقد انشغل برواية أخبار وحكايات عن الصالحين، هذه الحكايات تراها متناثرة في كتابه "الثقات" هذا، كلما ترجم لمحدث زاهد، أو قاض عادل لا يخاف في الحق لومة سلطان، لا بل أفرد له الحكايات بابًا ختم به كتابه.
(1/32)

روى عنه ابنه أبو مسلم صالح، وذكر أنه سمع منه سنة "257"، كما روى عنه سعيد بن عثمان، وعثمان بن حديد الألبيرى، وسعيد بن إسحاق، ومحمد بن فطيس الغافقي مسند الأندلس.
أثناء ذلك حدثت المحنة بخلق القرآن أيام المعتزلة وتبنى الخليفة العباسي المأمون فكرتها والدعوة لها وحمل العلماء والمشايخ على الإقرار بها والدعوة لها، وكانت محنة شديدة على العلماء الأجلاء فخرج العجلي هربًا بعقيدته إلى بلد المغرب بعيدًا عن سلطة المعتزلة، واستقر بطرابلس الغرب، وكان ينشر حديثه هناك، وصار له تلاميذ وأتباع، وردًا على سلطان المعتزلة فقد اشتهر عنه قوله: "من قال: القرآن مخلوق، فهو كافر"، وجريا على عادته في الاعتدال في كل شيء، وسيره على السنة والجماعة، رد كذلك على الشيعة فاشتهر قوله: "ومن آمن برجعة علي فهو كافر".
لماذا لم يرو العجلي أحاديث مع أن عصره كان عصر التدوين الحديثي الشامل وفيه جمع البخاري ومسلم صحيحيهما؟ وقد عاصرهما العجلي؟
قال الذهبي في التذكرة "ص561": "ما علمت وقع لنا من حديثه شيء، وما أظنه روى سوى حكايات".
كانت سن العجلي "36" سنة عندما بدأ المأمون في سنة "218" بإرسال كتاب إلى والي بغداد "إسحاق بن إبراهيم بن مصعب" وهو كتاب مطول رواه الطبري في "تاريخه"، وطيفور في "تاريخ بغداد" وأمره فيه بجمع القضاة، وقراءة كتابه عليهم، وامتحانهم فيما يقولون، وتكشيفهم عما يعتقدون في خلق الله القرآن وإحداثه، وإعلامهم أن أمير المؤمنين غير مستعين في عمله، ولا واثق فيما قلده الله واستحفظه من أمور رعيته بمن لا يوثق بدينه، وخلوص توحيده ويقينه وأنه
(1/33)

شهادة العلماء الثقات الكبار له:
أبو الحسن العجلي هو أقدم في طلب الحديث، وأعلى إسنادًا، وأجل عند أهل المغرب -في القديم والحديث ورعًا وزهدًا- من محمد بن إسماعيل البخاري، ولما سئل يحيى بن معين عنه، قال: "هو ثقة ابن ثقة ابن ثقة"، وقيل في تفسير ذلك: إن يحيى بن معين قال هذه التزكية لأنه عرفه بالعراق قبل خروجه إلى المغرب، وكان نظيره في الحفظ إلا أنه دونه في السن.
وقال عباس الدوري: "كنا نعده مثل أحمد، ويحيى بن معين". وقال علي ابن أحمد الأطرابلسي: "ثقة ابن ثقة ابن ثقة".
وقال ابن ناصر الدين: "كان إمامًا حافظًا قدوة من المتقنين، وكان يعد كأحمد بن حنبل، ويحيى بن معين، وكتابه في الجرح والتعديل يدل على سعة حفظه، وقوة باعه الطويل".
وقال اليافعي في مرآة الجنان "2/ 173" في وفيات سنة إحدى وستين ومائتين: فيها توفي الحافظ أحمد بن عبد الله بن صالح العجلي، الكوفي، نزيل طرابلس المغرب، صاحب "التاريخ"، و"الجرح والتعديل"1.
__________
1 ترجمته في:
1- تاريخ بغداد "4: 214".
2- تذكرة الحفاظ "ص560".
3- مرآة الجنان لليافعي "2: 173".
4- شذرات الذهب "2: 141".
5- معجم المؤلفين "1: 294".
6- كشف الظنون "ص582".
7- الوافي بالوفيات للصفدي.
8- تاريخ التراث العربي.
(1/34)

رجل في منزلة الإمام أحمد، ويحيى بن معين: حافظ متقن ثقة ابن ثقة، نزه عن الشبهات، ورع في دينه، قدوة في عبادته وأخلاقه، عدل صدوق له أن يقدم لنا هذا المصنف الفريد فيمن ثبت لديه توثيقه وعدالته؛ ونلحظ من كتابه أن توثيقه من أجود درجات التوثيق، وتحريه من أعلى درجات الدقة، فليس في كتابه مغالاة وتطرف، لا بل هو إلى الاعتدال أقرب، وانظر إلى توثيقه "أبان بن إسحاق المدني" مع إسراف غيره في جرحه.
هذه الدقة وتحري الصدق دعت المؤلفين في كتب الرجال اعتماد كتابه، فمن وثقهم لا خلاف عليهم، وقد ضمن الحافظ ابن حجر كتابه "الثقات" في "تهذيب التهذيب" واستشهد بكثير من كلامه، وتراه متناثرًا في كتاب التهذيب، كما نقل عنه "ابن خلفون".
من هنا، ولعدم وجود نسخة خطية أخرى، فقد اعتبرنا أن كتاب "تهذيب التهذيب" هو نسختنا الثانية، فعارضنا النسخة المخطوطة على كتاب التهذيب، فما وافقه قابلناه، وما زاد عليه الحافظ ابن حجر بألفاظ: قال العجلي، وثقه العجلي، قال صالح بن أحمد، أشرنا إلى تضمينه إياه بعبارة "تضمينات الحافظ ابن حجر"، حيث إنه يبدو أن النسخة التي اعتمدها الحافظ ابن حجر بها زيادات عن النسخة التي بأيدينا، فقد وثق من لم يرد بالكتاب، ولم يوثق بعض من ورد بالكتاب، مثل: الضحاك بن شرحبيل لم يوثقه ابن حجر، وهو موثق عند العجلي، وهكذا، كان بإمكاني جدولة تضمينات الحافظ ابن حجر وإلحاقها في نهاية الكتاب، بيد أني اعتمدت الرأي الأول لسهولة الكشف عن المطلوب، وحتى لا يصبح الكتاب عسر التناول، وميزت تضمينات الحافظ ابن حجر بنجمة خاصة.
كما أنني -بعد ذلك- قابلت الكتاب كله على الكتب التالية:
1- التاريخ الكبير للبخاري.
(1/35)

2- "الثقات" لابن حبان البستي.
3- تاريخ يحيى بن معين.
أما الرواة الذين لم أجدهم في هذه الكتب، فعندها أبحث عنهم في الجرح والتعديل، ولسان الميزان، وغيرهما.
كيف صنف العجلي كتابه؟ وما الطريقة التي اعتمدها؟
يبدو لي أن العجلي قد صنف كتابه على الطبقات، كتصنيف ابن حبان البستي للثقات، وقد جاء الهيثمي فرتب ثقات العجلي أبجديًّا، كما رتب أيضًا ثقات ابن حبان في ثلاثة مجلدات كبار، وذلك لسهولة البحث عن اسم بذاته، ويسر الوصول إلى الغاية.
هل استوعب مصنف العجلي كل الثقات؟
بالطبع لا، إنما سجل كل من حفظ أثناء طلبه العلم أنه ثقة، أما حصر "الثقات" كلهم في مصنف واحد، واستيعابهم، فهذا يمكن فقط بجمع كتب الثقات كلها في سفر واحد.
وميزة أخرى للكتاب، فقد كشف لنا عن أسماء لم ترد في كثير من كتب الرجال، ترجم لها، وأسهب في سرد حكايات عن بعضها، وبه نصوص، وأخبار، وحكايات لم ترد في كثير من المراجع.
يعزي العجلي كثيرًا من الأخبار لأبيه: عبد الله بن صالح العجلي، فيقول: حدثني أبي عبد الله، قال عبد الله ... إلخ.
وقد وردت ترجمة أبيه في "تاريخ بغداد" "9: 477"، ونعلم منها أنه كان كوفيًّا مقرئًا، قرأ على حمزة الزيات، وسمع إسرائيل بن يونس، وزهير بن
(1/36)

معاوية، وروى عنه: عمرو الناقد، وأحمد بن إبراهيم الدورقي، وجعفر بن محمد الصائغ، ثم نزل مدينة أبي جعفر المنصور وحدث بها.
وقد أخرج له البخاري في الصحيح، يقول: حدثنا عبد الله بن صالح المقري، وذكره "محمد بن إبراهيم الكناني" في تاريخه في باب القضاة، قال: سألت أبا حاتم الرازي، عن عبد الله بن صالح بن مسلم العجلي الكوفي، فقال: كان قاضيًا.
وقد ولي القضاء بشيراز، وبناحية شيراز، وكانت ولادته سنة "141"، ووفاته "211".
وترجمه الحافظ ابن حجر في التهذيب "5: 261"، فقال: "عبد الله بن صالح بن مسلم بن صالح أبو صالح العجلي الكوفي المقرئ والد أحمد صاحب التاريخ ... روى عنه البخاري، وابنه أحمد، وعمرو الناقد، وهارون بن إسحاق الهمداني، والفضل بن سهل، ومحمد بن عبد الرحمن البزار، وأبو زرعة, وأبو حاتم ... وغيرهم، قال ابن معين: ثقة، وكذا قال ابن خراش، وقال أبو حاتم: صدوق, وقال الوليد بن بكر الأندلسي: "وأما عبد الله بن صالح فمن ثقات أئمة أهل الكوفة، صاحب قرآن وسنة, وذكره ابن حبان في "الثقات"، وقال: "مستقيم الحديث". ا. هـ.
الحافظ الهيثمي مرتب الثقات:
كتاب "ترتيب ثقات العجلي" بهذا العنوان، هو من صُنع الحافظ الهيثمي، وقد أفاد من ناحيتين:
1- حفظ لنا الكتاب الذي فقدت نُسخه الأصلية.
(1/37)

2- ترتيبه أبجديًّا ليسهل الكشف به.
وقد اعتمد في ترتيبه على نسختين كما صرح بذلك في اللوحة "44أ" من الكتاب عند ترجمة عمير بن أبي إسحاق الزهري، قتل يوم بدر، قال الهيثمي: قلت: "هكذا وجدته في الأصلين".
أما الحافظ الهيثمي1 فهو:
علي بن أبي بكر بن سليمان بن أبي بكر بن عمر بن صالح نور الدين أبو الحسن الهيثمي القاهري الشافعي الحافظ ويعرف بالهيثمي. كان أبوه صاحب حانوت بالصحراء فولد له هذا في رجب سنة خمس وثلاثين وسبعمائة ونشأ فقرأ القرآن ثم صحب الزين العراقي وهو بالغ ولم يفارقه سفرًا وحضرًا حتى مات بحيث حج معه جميع حجاته, ورحل معه سائر رحلاته, ورفقه في جميع مسموعه بمصر والقاهرة والحرمين وبيت المقدس ودمشق وبعلبك وحلب وحماه وطرابلس وغيرها، وربما سمع الزين2 بقراءته. ولم ينفرد عنه الزين بغير ابن البابا والتقي السبكي وابن شاهد الجيش, كما أن صاحب الترجمة لم ينفرد عنه بغير صحيح مسلم على ابن عبد الهادي.
وممن سمع عليه سوى ابن عبد الهادي: الميدومي, ومحمد بن إسماعيل بن الملوك, ومحمد بن عبد الله النعماني, وأحمد بن الرصدي, وابن القطرواني, والعرضي, ومظفر الدين محمد بن محمد بن يحيى العطار, وابن الخباز, وابن الحموي, وابن قيم الضيائية, وأحمد بن عبد الرحمن المرداوي. فمما سمعه على المظفر: صحيح البخاري، وعلى ابن الخباز: صحيح مسلم، وعليه وعلى العرضي: مسند أحمد، وعلى العرضي
__________
1 ترجمته في الضوء اللامع، وشذرات الذهب، وذيول تذكرة الحفاظ، ونقلناه عن تقدمة مجمع الزوائد التي كتبها الأستاذ: حسام الدين القدسي رحمه الله.
2 أي حافظ عصره: زين الدين العراقي.
(1/38)

والميدومي: سنن أبي داود، وعلى الميدومي وابن الخباز: جزء ابن عرفة.
وهو مكثر سماعًا وشيوخًا، ولم يكن الزين يعتمد في شيء من أموره إلا عليه, حتى إنه أرسله مع ولده الولي1 لما ارتحل بنفسه إلى دمشق، وزوجه ابنته خديجة ورزق منها عدة أولاد.
وكتب الكثير من تصانيف الشيخ بل قرأ عليه أكثرها, وتخرج به في الحديث، بل دربه في إفراد زوائد كتب: كالمعاجم الثلاثة للطبراني2 والمسانيد لأحمد3 والبزار4 وأبي يعلى5 على الكتب الستة, وابتدأ أولا بزوائد أحمد فجاء في مجلدين, وكل واحد من الخمسة الباقية في تصنيف مستقل، إلا الطبراني الأوسط والصغير فهما في تصنيف، ثم جمع الجميع في كتاب واحد محذوف الأسانيد سماه: "مجمع الزوائد ومنبع الفوائد", وكذا أفرد زوائد صحيح ابن حبان على الصحيحين6، ورتب أحاديث الحلية لأبي نعيم على الأبواب, ومات عنه مسودة فبيضه وأكمله شيخنا7 في مجلدين، وأحاديث الغيلانيات والخلعيات، وفوائد أبي تمام، والأفراد للدارقطني أيضًا على الأبواب، ومات عنه مسودة فبيضه وأكمله شيخنا في مجلدين، ورتب كلا من ثقات ابن حبان وثقات العجلي على الحروف.
وأعانه8 بكتبه ثم بالمرور عليها وتحريرها وعمل خطبها ونحو ذلك، وعادت
__________
1 أي الحافظ ولي الدين أبو زرعة.
2 وسمي زوائد المعجمين الوسط والصغير: "مجمع البحرين في زوائد المعجمين", وزوائد المعجم الكبير: "البدر المنير في زوائد المعجم الكبير".
3 وسماه "غاية المقصد في زوائد أحمد".
4 وأسماه "البحر الزخار في زوائد البزار" وطبع حديثًا.
5 واسمه "المقصد الأعلى في زوائد أبي يعلى".
6 اسمه "موارد الظمآن لزوائد ابن حبان", وله أيضًا: "بغية الباحث عن زوائد الحارث".
7 أي الحافظ ابن حجر.
8 أي الزين العراقي.
(1/39)

بركة الزين عليه في ذلك وفي غيره.
كما أن الزين استروح بعد بما عمله سيما المجمع.
وكان عجبًا في الدين والتقوى والزهد والإقبال على العلم والعبادة والأوراد وخدمة الشيخ وعدم مخالطة الناس في شيء من الأمور، والمحبة في الحديث وأهله, وحدث بالكثير رفيقًا للزين, بل قل أن حدث الزين بشيء إلا وهو معه وكذلك قل أن حدث هو بمفرده، لكنهم بعد وفاة الشيخ أكثروا عنه، ومع ذلك فلم يغير حاله ولا تصدر ولا تمشيخ، وكان مع كونه شريكًا للشيخ يكتب عند الأمالي بحيث كتب عنه جميعها وربما استملى عليه، ويحدث بذلك عن الشيخ لا عن نفسه إلا لمن ضايقه.
ولم يزل على طريقته حتى مات في ليلة الثلاثاء تاسع عشري رمضان سنة سبع بالقاهرة ودفن من الغد خارج باب البرقية منها رحمه الله وإيانا.
وقد ترجمه ابن خطيب الناصرية في حلب، والتقي الفاسي في ذيل التقييد، وشيخنا في معجمه1 وأنبائه، ومشيخة البرهان الحلبي، والغرس خليل الأقفهسي في معجم ابن ظهيرة، والتقي بن فهد في معجمه وذيل الحفاظ، وخلق كالمقريزي في عقوده.
قال شيخنا في معجمه: وكان خيرًا ساكنًا لينًا سليم الفطرة, شديد الإنكار للمنكر, كثير الاحتمال لشيخنا ولأولاده, محبًا في الحديث وأهله، ثم أشار لما سمعه منه وقرأه عليه إلى أثناء الحج من مجمع الزوائد سوى المجلس الأول منه, ومواضع يسيرة من أثنائه، ومن أول زوائد مسند أحمد إلى قدر الربع منه، قال وكان يودني كثيرًا ويعينني عند الشيخ، وبلغه أنني تتبعت أوهامه في مجمع الزوائد فعاتبني
__________
1 أي معجم شيوخه.
(1/40)

وتركت ذلك إلى الآن1, واستمر على المحبة والمودة، قال وكان كثير الاستحضار للمتون يسرع الجواب بحضرة الشيخ فيعجب الشيخ ذلك، وقد عاشرتهما مدة فلم أرهما يتركان قيام الليل ورأيت من خدمته لشيخنا وتأدبه معه من غير تكلف لذلك ما لم أره لغيره ولا أظن أحدًا يقوى عليه.
وقال في أنبائه أنه صار كثير الاستحضار للمتون جدًّا لكثرة الممارسة، وكان هينًا دينًا خيرًا محبًا في أهل الخير, لا يسأم ولا يضجر من خدمة الشيخ وكتابة الحديث, سليم الفطرة, كثير الخير والاحتمال للأذى خصوصًا من جماعة الشيخ، وقد شهد لي بالتقدم في الفن جزاه الله عني خيرًا، قال: وكنت قد تتبعت أوهامه في كتابه المجمع, فبلغني أن ذلك شق عليه, فتركته رعاية له.
قلت: وكأن مشقته لكونه لم يعلمه هو, بل أعلم غيره وإلا فصلاحه ينبو عن مطلق المشقة، أو لكونها غير ضرورية بحيث ساغ لشيخنا الإعراض عنها، والأعمال بالنيات.
وقال البرهان الحلبي: إنه كان من محاسن القاهرة ومن أهل الخير، غالب نهاره في اشتغال وكتابة مع ملازمة خدمة الشيخ في أمر وضوئه وثيابه ولا يخاطبه إلا بسيدي حتى كان في أمر خدمته كالعبد، مع محبته للطلبة والغرباء وأهل الخير وكثرة الاستحضار جدًّا.
وقال التقي الفاسي: كان كثير الحفظ للمتون والآثار صالحًا خيرًا.
وقال الأقفهسي: كان إمامًا عالمًا حافظًا زاهدًا متواضعًا متوددًا إلى الناس ذا عبادة وورع، انتهى.
__________
1 سيأتي كلام السخاوي في الدفاع عن الهيثمي في ذلك، مع أن مذهب السخاوي في نشر الأغلاط مشهور.
(1/41)

والثناء على دينه وزهده وورعه ونحو ذلك كثير جدًّا بل هو في ذلك كلمة اتفاق, وأما في الحديث فالحق ما قاله شيخنا: إنه كان يدري منه فنًّا واحدًا -يعني الذي دربه فيه شيخهما العراقي- قال وقد كان من لا يدري يظن لسرعة جوابه بحضرة الشيخ أنه أحفظ وليس كذلك بل الحفظ المعرفة, رحمه الله وإيانا.
دكتور: عبد المعطي أمين قلعجي
القاهرة فجر الثلاثاء 26 من المحرم 1404هـ
المصادف أو تشرين الثاني 1983م
(1/42)

ترتيب ثقات العجلي:
لشيخنا الإمام الحافظ الصالح نور الدين أبي الحسن علي بن أبي بكر بن سليمان الهيثمي، تلميذ شيخنا حافظ الإسلام زين الدين العراقي ورفيقه رحمهما الله تعالى.
الحمد لله.
العجلي صاحب كتاب "الثقات" هو الإمام الحافظ القدوة أبو الحسن: أحمد بن عبد الله بن صالح الكوفي نزيل طرابلس المغرب، سمع والده، وحسين بن علي الجعفي، وشبابة، ومحمد بن يوسف الفريابي، ويعلى بن عبيد وطبقتهم.
حدث عنه ولده صالح بمصنفه في الجرح والتعديل وهو كتاب مفيد يدل على سعة حفظه، وروى عنه أيضًا سعيد بن عثمان, وعثمان بن جديد الألبيري، وسعيد بن إسحاق، ومسند الأندلس: محمد بن فطيس الغافقي ذكره عباس الدوري فقال: كنا نعده مثل يحيى بن معين.
ومن كلامه قال: من قال: القرآن مخلوق فهو كافر، ومن آمن برجعة علي فهو كافر، وقيل: إنه فر إلى المغرب أيام محنة القرآن وسكنها.
مولده سنة اثنتين وثمانين ومائة، ومات باطرابلس سنة إحدى وستين ومائتين رحمه الله تعالى.
من كلام ابن عبد الهادي في طبقات الحافظ.
(1/43)

ووالد صاحب الثقات هو عبد الله بن صالح العجلي الكوفي المقرئ المحدث، قرأ القرآن على: حمزة الزيات، وحدث عن أبي بكر النهشلي، وفضل بن مرزوق، وشبيب بن شيبة، وحماد بن سلمة، وعبد العزيز الماجشون، وخلق, وعنه: ابنه، وأبو زرعة، وأبو حاتم، وإبراهيم الحربي، وتمام، وبشر بن موسى، وغيرهم ولم يسمع منه "البخاري"1.
وثقه ابن معين، وقال أبو حاتم: صدوق، وقال ابن حبان: مستقيم الحديث.
وفي تفسير الفتح من البخاري: "حدثنا عبد الله، حدثنا عبد العزيز بن أبي سلمة، فقال غير واحد: هو عبد الله بن صالح العجلي، وقال أبو علي بن السكن: هو القعنبي، وقال" أبو مسعود في الأطراف هو ابن رجاء وقال أبو علي الغساني وغيره هو كاتب الليث, وهو الصحيح لوجوه مذكورة في غير هذا الموضع, فقال توفي العجلي سنة إحدى عشرة ومائتين، وقيل سنة إحدى وعشرين, والله أعلم "في هذا. ابن عبد القادر"2 وله ترجمة في تهذيب المزي وفروعه.
__________
1 كذا بالأصل، وثابت أن البخاري قد أخرج له في الصحيح، يقول: حدثنا عبد الله بن صالح المقرئ، وانظر صفحة 37.
2 جملة غير واضحة بالأصل.
(1/44)

قال الشيخ الإمام الحافظ نور الدين أبو الحسن علي بن أبي بكر بن سليمان الهيثمي رحمه الله: الحمد لله رب العالمين وأشهد أن لا إله إلا الله رب السماوات والأرضين، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله سيد المرسلين صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين.
أما بعد؛ قال سيدي وشيخي وقدوتي أحسن الله إليّ وإليه بعد في الدارين، وجعلنا في الدنيا والآخرة من خير الفريقين، وهو الشيخ العلامة شيخ الإسلام ورحلة الأنام، وحافظ عصره، ووحيد دهره: زين الدين أبو الفضل عبد الرحيم ابن الشيخ بدر الدين حسين بن عبد الرحمن بن العراقي، أشار إلي في ترتيب ثقات أبي الحسن بن عبد الله بن صالح العجلي لكي يسهل الكشف منها لطالب العلم؛ فأجبته إلى ذلك امتثالا لأمره، ورجاء البركة في طاعته، وأسأل الله أن ينفع به إنه سميع مجيب.
وقد رتبته على حروف المعجم وبدأت بمن اسمه أحمد تبركًا بالنبي صلى الله عليه وسلم.
(1/45)

باب: الألف
من اسمه أحمد:
1- أحمد بن حميد1 "كوفي" ثقة الذي يُعرف به "دار أمِّ سلمة"2 موضع كان ينزله.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
2- أحمد بن خالد الخلال "أبو جعفر البغدادي الفقيه" الثقة3.
3- أحمد بن سعيد بن بشر بن عبيد الله الهمداني "أبو جعفر المصري"4.
..........
4- أحمد بن شبويه المروزي5.
__________
1 أحمد بن حميد الطريثيثي نسبة إلى "طرثيث" ناحية كبيرة من نواحي نيسابور ترجمته في الكبير "1: 2: 20"، وأخرج له في "صحيحه" ووثقه أيضًا: أبو حاتم الرازي, ومطين، والخطيب, وأحمد بن صالح المصري، وابن حبان. التهذيب "1: 26"، وقال في التقريب: "ثقة حافظ من العاشرة"، وفاته "220".
2 وقيل: لأنه جمع حديث أم سلمة.
3 وثقة أيضًا: أبو حاتم والدارقطني، والنسائي، وأبو داود، وابن حبان، وفاته "247". التهذيب "1: 27"، الجرح والتعديل "1: 1: 49".
4 وثقة أيضًا: زكريا الساجي، وابن حبان، وذكره النسائي في شيوخه الذين سمع منهم، وفاته "253". التهذيب "1: 31".
5 هو أحمد بن محمد بن ثابت بن عثمان بن مسعود بن يزيد الخزاعي أبو الحسن بن شَبَّويه المروزي، وثقه أيضًا النسائي، ومحمد بن وضاح، والإدريسي، وابن حبان. ترجمته في الكبير "1: 2: 5", وفاته "230". التهذيب "1: 71".
(1/47)

5- أحمد بن صالح "مصري" ثقة يكنى أبا جعفر صاحب سنة1.
6- أحمد بن عبد الله بن صالح العجلي صاحب "الثقات"2، قال: آخر سفرة سافرتها إلى البصرة كتبت بها سبعين ألف حديث منتقى3 -إلا حديث حماد بن سلمة4 والقعنبي5- واستعرت حديث حفص بن عمر النميري، وكانت عشرين ألف حديث فانتقيت منها -إلا مائتي حديث- فسمعتها.
7- أحمد بن عبد الله بن يونس6 "كوفي" ثقة، صاحب سنة يكنى أبا عبيد الله.
8- أحمد بن عمران "كوفي"7 لا بأس به.
__________
1 له ترجمة في التاريح الكبير "1: 2: 6"، وأرخ وفاته سنة "246"، وأخرج له في "صحيحه"، ووثقه كما في التهذيب "1: 40", ووثقه أيضًا العقيلي، وابن حبان، تكلم فيه النسائي وتحامل عليه لصلفه وكبره، رد ذلك الخطيب، فقال: "احتج بأحمد جميع الأئمة إلا النسائي", وقال الخليلي: "اتفق الحافظ على أن كلام النسائي فيه، فيه تحامل" وقال ابن حبان: "كان حفظه عند أهل مصر، كأحمد بن حنبل عند أهل العراق".
2 هو مصنف الكتاب، تقدمت ترجمته في أول الكتاب، ولعلها من إضافات الهيثمي.
3 رسمت في النسخة المخطوطة: "منتقًا"، وما أثبتناه هو الأصح.
4 هو "حماد بن سلمة بن دينار البصري" الثقة، وعبارة المصنف تقتضي أنه لم ينتق من حديث "حماد بن سلمة"، وهذا ليس تضعيفًا له من المصنف، حيث إنه قد وثقه كما سيأتي فيما بعد.
5 "القعنبي" هو "عبد الله بن مسلمة بن قعنب القعنبي" الثقة الحجة وقد وثقه "العجلي" أيضًا كما سيأتي.
6 له ترجمة في التاريخ الكبير "1: 2: 5"، ومتفق على توثيقه، وفاته: "227"، وحديثه في الكتب الستة. التهذيب "1: 50".
7 هو "أحمد بن عمران الأخنسي" له ترجمة في الجرح والتعديل "1: 1: 64"، وقال: سمعت أبي يقول: "لم أكتب عنه وقد أدركته", وقال أبو زرعة: "كتبت عنه ببغداد، وكان كوفيًا وتركوه", وقال الذهبي في الميزان: "قال البخاري: يتكلمون فيه", وذكره ابن حبان في الثقات، فقال: حدثنا عنه أبو يعلى، مستقيم الحديث، مات سنة "228"، وأكثر أبو عوانة الرواية عنه في "صحيحه"، وأورد له العقيلي حديثًا خولف في إسناده. وقال ابن عدي: "هو كوفي ثقة" اللسان "1: 234-235".
(1/48)

9- أحمد بن محمد بن حنبل1 يكنى أبا عبد الله سدوسي من أتقنهم بصري من أهل خراسان, ولد ببغداد، ونشأ بها، ثبت في الحديث، نَزِه النفس، فقيه في الحديث، متبعٌ، يتبع الآثار، صاحب سنة خيّرٌ.
قال العجلي: دخلت على أحمد بن حنبل، وأحمد بن نوح، وهما محبوسان بالصور، فسألت أحمد بن نوح: كيف كان يفسده؟ يعني أحمد وأحمد قريب منا يسمع. قال: لما امتحن أحمد جمع له كل جهمي ببغداد، فقال بعضهم: إنه مشبه، فقال إسحاق بن إبراهيم والي بغداد: أليس يقول {لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ} ؟ 2 قال: بلى، {وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِير ُ} 3، قالوا: شبه، قال: أي شيء أردت بهذا؟ قال: ما أردت شيئًا. قلت: كما قال القرآن، فسألوه عن حديث جامع بن شدادٍ "وكنت في الذكر", قال: كان محمد بن عبيد يحكي فيه قال: إن محمد بن عبيد يقول وخلق في الذكر ثم تكره.
وسألوه عن حديث مجاهد {إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ} 4 وحديث آخر عن مجاهد، قال: قد اختلط في آخرة، قال له إسحاق بن إبراهيم: أليس زعمت أنك لا تحسنُ الكلامَ! أراك قائمًا بحجتك، فطرحَ القيدَ في رجله.
قال العجلي: وأخرج إلى أحمد بن نوح بقفَّةِ دنانير كثيرة، فقال: خُذْ منها حاجتك أراك رَثّ الهيئة، وأخرجت منطقة لي فيها دنانير بعت بها بزا بأنطاكية، فقلت له: لو كنت أحوج الخلق أجيء إلى أسير آخذ منه!!
__________
1 الإمام أحمد بن حنبل "164-241"، ولادته ووفاته في بغداد، وتعلم بها اللغة، والحديث، وبعد فترة من الزمن بدأ رحلاته العلمية الطويلة حتى وصل اليمن، واستمع إلى "عبد الرزاق"، يدين بثقافته الفقهية إلى شيوخه في الحجاز، وتأثر بوجه خاص بدروس "سفيان بن عيينة" المتوفى "196"، قال "علي بن المديني" شيخ البخاري: "إن الله أيد هذا الدين بأبي بكر الصديق يوم الردة، وبأحمد بن حنبل يوم المحنة".
2 الآية الكريمة "11" من سورة الشورى.
3 في هامش الأصل: "ليس في أصله البصير".
4 الآية الكريمة "23" من سورة القيامة.
(1/49)

10- أحمد بن معمر1 وهو ابن إشكاب2 "كوفي" ثقة مات بمصر يكنى أبا عبد الله.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
11- أحمد بن يعقوب المسعودي: كوفي ثقة3.
..........
باب من اسمه أبان:
12- أبان بن إسحاق "كوفي"4 ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
13- أبان بن صالح بن عمير القرشي5.
14- أبان بن صمعة الأنصاري: بصري ثقة6.
..........
__________
1 هو "أحمد بن إشكاب الحضرمي أبو عبد الله الصفار الكوفي" نزيل مصر، وقيل: اسم أبيه "معمر"، وقيل: اسمه "إشكاب" مجمع عليه. ترجمه البخاري في "الكبير" "1: 2: 4", وأخرج له في صحيحه، ووثقه أيضًا: "يعقوب بن شيبة"، و"أبو حاتم"، و"ابن حبان". وفاته "218".
2 ورد في نسخة الأصل "ابن شكيب"، وما أثبتناه من التاريخ الكبير، والتهذيب.
3 "أحمد بن يعقوب المسعودي" ذكره البخاري في "الكبير" "1: 2: 2"، وروى عنه في "صحيحه" وهو من قدماء شيوخه، ووثقه ابن حبان، وقال الحاكم: "كوفي قديم جليل"، وفاته سنة بضع عشرة ومائتين، قاله الذهبي، التهذيب "1: 91".
4 "أبان بن إسحاق الأسدي" الكوفي النحوي، كوفي ثقة، تكلم فيه الأزدي بلا حجة، من السادسة/ ت تقريب "1: 30", ووثقة أيضًا ابن حبان.
5 وثقه أيضًا "ابن معين"، و"يعقوب بن شيبة"، و"أبو زرعة"، و"أبو حاتم"، و"ابن حبان". وفاته "115".
6 "أبان بن صمعة الأنصاري البصري" وثقه أيضًا "ابن معين" "2: 5" و"أبو داود"، و"ابن حبان" واختلط بآخرة. التهذيب "1: 95".
(1/50)

15- أبان بن عبد الله البجلي كوفي ثقة1.
16- أبان بن عثمان بن عفان مدني تابعي ثقة، من كبار التابعين2.
17- أبان بن يزيد العطار3 "بصري" ثقة، وكان يرى القدر ولا يتكلم فيه.
باب من اسمه إبراهيم:
18- إبراهيم بن إسماعيل حجازي لا بأس به4.
19- إبراهيم بن أبي حبيب حجازي ثقة5.
20- إبراهيم بن أبي حَميد الطويل بصري ثقة6.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
21- إبراهيم بن حميد بن عبد الرحمن الرُّؤاسي كوفي ثقة7.
..........
__________
1 "أبان بن عبد الله بن أبي حازم البجلي الكوفي", وثقه أيضًا "أحمد" و"ابن معين" "2: 5"، و"ابن نمير"، ضعفه "العقيلي"، وقال النسائي: "ليس بقوي"، وجرحه ابن حبان، التهذيب "1: 96".
2 وثقه أيضًا "ابن حبان"، وفاته "105". التهذيب "1: 97".
3 وثقه أيضًا "علي بن المديني"، وأخرج له البخاري, ومسلم، وأبو داود، والنسائي، كما وثقه "ابن معين" و"النسائي" وابن حبان "6: 68". التهذيب "1: 101".
4 هو "إبراهيم بن إسماعيل السلمي"، ويقال: الشيباني، ذكره ابن حبان في "الثقات" "4: 12". وله ترجمة في التهذيب "1: 107".
5 "إبراهيم بن إسماعيل بن أبي حبيب الأنصاري الأشهلي" وثقه أيضًا أحمد، وضعفه "ابن معين"، و"أبو حاتم"، و"النسائي"، وقال الدارقطني: "متروك"، وجرحه ابن حبان "1: 109".
6 في اللسان "إبراهيم بن حميد الطويل" وثقه ابن حبان، وقال: "كان يخطئ"، وقال ابن أبي حاتم، "ثقة" الجرح والتعديل "1: 1: 94".
7 وثقه أيضًا "أحمد" وأبو داود، وابن حبان. التهذيب "1: 117".
(1/51)

22- إبراهيم بن الزبرقان التيمي1 يكنى أبا إسحاق، وكان ثقة راوية لتفسير القرآن، حسن الحديث، وكان صاحب سنة، وصاحب تفسير.
23- إبراهيم بن سعد بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف2: مدني ثقة، يقال: "إنه كان أسود".
24- إبراهيم بن سعد بن أبي وقاص: مدني، تابعي، ثقة3.
25- إبراهيم بن سليمان بن رزين أبو إسماعيل المؤدب4: ثقة، سكن بغداد.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
26- إبراهيم بن سويد النخعي الأعور: كوفي، ثقة5.
27- إبراهيم بن طهمان بن شعبة الخراساني6: لا بأس به.
..........
28- إبراهيم بن عبد الأعلى "كوفي"، ثقة7.
__________
1 وثقه أيضًا "ابن معين" وقال ابن أبي حاتم: "محله الصدق" كما ذكره ابن حبان، وابن شاهين في الثقات. وفاته "238" اللسان "1: 58".
2 له ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 1: 330"، ووثقه أيضًا: "أحمد" و"ابن معين"، و"أبو حاتم"، و"ابن حبان" "6: 7"، وغيرهم، حديثه في الكتب الستة، مترجم في التهذيب "1: 121".
3 له ترجمة في ثقات ابن حبان "4: 4", وتهذيب التهذيب "1: 123".
4 وثقه أيضًا: ابن معين، ومعاوية بن صالح والدارقطني، وابن حبان "6: 14"، مترجم في التهذيب "1: 125".
5 وثقه النسائي، وابن حبان، وقال ابن معين: مشهور. التهذيب "1: 126".
6 متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في التهذيب "1: 129"، وفاته "168".
7 له ترجمة في التاريخ الكبير "1: 1: 304"، ووثقه أيضًا: أحمد، والنسائي، وابن حبان "6: 17"، وقال غيرهم: صالح، التهذيب "1: 137".
(1/52)

29- إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف1: تابعي، ثقة، مدني.
30- إبراهيم بن عقيل بن معقل بن منبه "الصنعاني" يماني، ثقة2.
31- إبراهيم بن عكرمة بن يعلى ابن مُنية3، حدثنا عفان بن مسلم، حدثنا حماد بن سلمة، عن عبد الله بن عثمان بن خُثيم، عن إبراهيم بن عكرمة بن يعلى ابن مُنية في قوله تعالى: {هَلْ يَسْتَوِي هُوَ وَمَنْ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَهُوَ عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ} 4 قال: هو عثمان بن عفان.
32- إبراهيم بن العلاء أبو هارون الغنوي: "بصري"5، ثقة.
33- إبراهيم بن عيينة: "كوفي"، صدوق6.
34- إبراهيم بن محمد ابن الحنفية7: ثقة.
__________
1 له ترجمة في ثقات ابن حبان "4: 4"، وقد أخرج له الشيخان، والأربعة إلا الترمذي، كما وثقه يعقوب بن شيبة، والنسائي في الكنى. التهذيب "1: 139".
2 له ترجمة في التاريخ الكبير "1: 1: 309"، وذكره ابن حبان في الثقات "6: 6"، وذكر ابن أبي خيثمة، عن ابن معين توثيقه. التهذيب "1: 146".
3 ورد اسمه في "التاريخ الكبير": "1: 1: 306": إبراهيم عن عكرمة بن يعلى الثقفي، وكذا في "ثقات ابن حبان" "4: 6"، وما أورده المصنف هنا إبراهيم عن عكرمة بن يعلى بن مُنية، ومُنية هي والدة يعلى كما في ترجمته، وضبطها عبد الغني في المؤلف "ص123".
4 الآية الكريمة 76 من سورة النحل.
5 ذكره السخاوي في الكبير "1: 1: 307"، وابن معين في تاريخه "2: 12-13"، ووثقه ابن حبان، وقال ابن عدي: "حديثه مستقيم".
6 "إبراهيم بن عيينة" ذكره البخاري في الكبير "1: 1:
310"، وأرخ وفاته سنة "199"، وروى عنه: ابن نعيم، وإبراهيم بن بشار، وروى عن شعبة ومسعر، وأخرج له أبو داود والنسائي وابن ماجه، وقال ابن معين: "كان مسلمًا صدوقًا، لم يكن من أصحاب الحديث". التهذيب "1: 150".
7 هو "إبراهيم بن محمد بن علي بن أبي طالب الهاشمي، ابن محمد ابن الحنفية، أخو الحسن وعبد الله، له ترجمة في التاريخ الكبير "1: 1: 317"، وقال: حدثنا ياسين العجلي عن إبراهيم بن محمد بن علي بن الحنفية عن أبيه عن علي، رفعه قال: "المهدي منا أهل البيت"، قال البخاري: "وفي إسناده نظر"، ووثقه ابن حبان "6: 4".
(1/53)

35- إبراهيم بن محمد بن طلحة بن عبيد الله1: "مدني"، تابعي، ثقة، رجل صالح.
36- إبراهيم بن محمد بن المنتشر: "كوفي"2 ثقة.
37- إبراهيم بن محمد أبو إسحاق الفزاري3: "كوفي"، ثقة، وكان رجلًا صالحًا قائمًا بالسنة، وقال في موضع آخر: إبراهيم بن محمد أبو إسحاق الفزاري كوفي نزل الثغر بالمصيصة، وكان ثقة رجلًا صالحًا، صاحب سنة، وهو الذي أدب أهل الثغر، وعلمهم السنة، وكان يأمرهم وينهاهم، وإذا دخل الثغر رجل مبتدع أخرجه، وكان كثير الحديث، وكان له فقه، وكان عربيًّا فزاريًّا، أمر سلطانًا يومًا ونهاه فضربه مائة سوط، فغضب له الأوزاعي فتكلم في أمره.
38- إبراهيم بن مرزوق: يأتي بعد ترجمتين4 عن سلمانَ.
39- إبراهيم بن المهاجر البجلي5: "كوفي"، جائز الحديث.
__________
1 "إبراهيم بن محمد بن طلحة بن عبيد الله التيمي = أبو إسحاق المدني وقيل: الكوفي، روى عن عمر بن الخطاب ولم يدركه، وعن أبي هريرة، وعائشة، وابن عمرو بن العاص، وابن عباس، وله ترجمة في التاريخ الكبير "1: 1: 315"، وذكره ابن حبان في الثقات "4: 5"، ووثقه: يعقوب بن شيبة، وقال النسائي: كان أحد النبلاء.
2 "إبراهيم بن محمد بن المنتشر بن الأجدع الهمداني الكوفي: أخرج له الجماعة، متفق على توثيقه، مترجم في التهذيب "1: 157"، التاريخ الكبير "1: 1: 320"، ثقات ابن حبان "6: 14".
3 "إبراهيم بن محمد بن الحارث بن أسماء بن خارجة الفزاري" أخرج له الجماعة متفق على توثيقه، ترجمته بالكبير "1: 1: 321"، وتاريخ ابن معين "2: 13"، وقال: ثقة ثقة.
4 يأتي بعد ثلاث تراجم، ورقمه "42".
5 "إبراهيم بن المهاجر البجلي" = أبو إسحاق الكوفي، أخرج له مسلم والأربعة وترجمه البخاري في الكبير "1: 1: 328"، روى عنه شعبة، وسفيان الثوري، ومسعر، وأبو عوانة، وغيرهم، وقال عنه أحمد: "لا بأس به"، وقال النسائي عنه: "ليس بالقوي"، وكذا أبو حاتم حيث قال: "يُكتب حديثه ولا يحتج به"، وفسر معنى ذلك فقال: "كان لا يحفظ فيحدث بما لا يحفظ فيغلط فترى في حديثه اضطرابًا ما شئت"، وقد ذكره ابن حبان في "المجروحين" "1: 102"، وقال: "كثير الخطأ" تُستحب مجانبة ما انفرد به من الروايات، ولا يعجبني الاحتجاج بما وافق الإثبات لكثرة ما يأتي من المقلوبات. وروى عن يحيى بن معين تضعيفه، وانظر الميزان "1: 67".
(1/54)

40- إبراهيم بن أبي موسى الأشعري1: "كوفي"، تابعي، ثقة.
41- إبراهيم بن ميسرة2: "طائفي"، ثقة، يروي عن سفيان.
42- إبراهيم بن مرزوق3: قال أبو مسلم: سألت أبي أحمد: يعني العجلي، قلت: روى ابن مرزوق عن هارون بن إسماعيل الخزاز، حدثنا علي بن المبارك، حدثنا يحيى بن أبي كثير، حدثنا هلال بن أبي ميمونة، أن عطاء بن يسار حدثه: أن عقبة بن عامر الجهني حدثه، قال: أقبلنا؟ قال: أخطأ إنما هذا رفاعة4.
43- إبراهيم بن أبي يحيى الأسلمي5: "مدني"، رافضي جهمي
__________
1 "إبراهيم بن أبي موسى الأشعري" ولد في حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم فسماه وحنكه بتمرتين ودعا له بالبركة، أخرج له مسلم والنسائي وابن ماجه، وذكره ابن حبان في الثقات "4: 5".
2 "إبراهيم بن ميسرة الطائفي" نزيل مكة، متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، ذكره ابن حبان في الثقات "4: 14"، مترجم في التهذيب "1: 172".
3 هو "إبراهيم بن مرزوق الثقفي" مولى الحجاج، ترجمه البخاري في الكبير "1: 1: 330"، وذكر أن يحيى بن معين روى عنه، وذكره ابن حبان في الثقات "6: 22".
4 رفاعة هذا هو: ابن عرابة الجهني رضي الله عنه، والحديث الذي يرويه أخرجه الإمام أحمد في مسنده "4: 16" قال: حدثنا عبد الله حدثنا أبي حدثنا إسماعيل بن إبراهيم، قال: حدثنا هشام الدستوائي عن يحيى بن أبي كثير عن هلال بن أبي ميمونة عن عطاء بن يسار عن رفاعة الجهني, قال: أقبلنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى إذا كنا بالكديد, أو قال: بقديد, فجعل رجال منا يستأذنون إلى أهليهم فيأذن لهم، فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم, فحمد الله وأثنى عليه ثم قال: "ما بال رجال يكون شق الشجرة التي تلي رسول الله صلى الله عليه وسلم أبغض إليهم من الشق الآخر"، فلم نر عند ذلك من القوم إلا باكيًا، فقال رجل: إن الذي يستأذنك بعد هذا لسفيه، فحمد الله وقال حينئذ: "أشهد عند الله لا يموت عبد يشهد أن لا إله إلا الله وأني رسول الله صدقًا من قلبه, ثم يسدد إلا سلك في الجنة" , قال: "وقد وعدني ربي -عز وجل- أن يدخل من أمتي سبعين ألفًا لا حساب عليهم ولا عذاب وإني لأرجو ألا يدخلوها حتى تُبوِّءوا أنتم ومن صلح من آبائكم وأزواجكم وذرياتكم مساكن في الجنة" , وقال: "إذا مضى نصف الليل -أو قال: ثلثا الليل- ينزل الله عز وجل إلى السماء الدنيا فيقول: لا أسأل عن عبادي أحد غيري من ذا يستغفرني فأغفر له؟ من الذي يدعوني أستجيب له؟ من ذا الذي يسألني أعطيه؟ حتى ينفجر الصبح".
5 "إبراهيم بن أبي يحيى الأسلمي المدني"، أحد العلماء الضعفاء، سُئل مالك عنه: أكان ثقةُ في الحديث؟ فقال: لا، ولا في دينه، وذكره يحيى بن معين في التاريخ "2: 13" فقال: كان كذابًا، وقال أحمد: تركوا حديثه، قدري معتزلي يروي أحاديث ليس لها أصل، وقال البخاري: كان يرى القدر وكان جهميًّا، وتركه النسائي والدارقطني، وذكره ابن حبان في المجروحين "1: 105".
(1/55)

لا يُكتبْ حَديثه، روى عنه الشافعي1.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
44- إبراهيم بن نشيط بن يوسف الوعلاني2: ثقة.
..........
45- إبراهيم بن يزيد النخعي3، يكنى أبا عمران: "كوفي"، ثقة، وكان مفتي الكوفة هو والشعبي في زمانهما، وكان رجلًا صالحًا وفقيهًا متوقيًا، قليل التكلف، والأسود بن يزيد خاله، ومات وهو مختف من الحجاج.
حدثنا أبو زيد الهروي: سعيد بن الربيع، عن شعبة، قال: لم يسمع إبراهيم النخعي من مسروق شيئًا.
__________
1 كيف روى عنه الشافعي وهو بهذه الدرجة من الكذب؟
قال ابن حبان: "وأما الشافعي فإنه كان يجالسه في حداثته، ويحفظ منه حفظ الصبي، والحفظ في الصغر كالنقش في الحجر، فلما دخل مصر في آخر عمره فأخذ يصنف الكتب المبسوطة احتاج إلى الأخبار ولم تكن معه كتبه فأكثر ما أودع الكتب من حفظه، فمن أجله ما روى عنه، وربما كنى عنه ولا يسميه. المجروحين "1: 107".
وقال الذهبي في الميزان "1/ 58": قال الربيع: سمعت الشافعي يقول: كان قدريًّا، قال يحيى بن زكريا ابن حيويه، فقلت للربيع: فما حمل الشافعي على الرواية عنه؟ قال: كان يقول: لأن يخر من السماء أحب إليه من أن يكذب. وكان ثقة في الحديث.
وقال الربيع: كان الشافعي إذا قال: حدثنا من لا أتهم, يريد به إبراهيم بن أبي يحيى.
وقال ابن عدي: "ليس بمنكر الحديث، وقد حدث عنه الثوري، وابن جريج، والكبار"، عقب الذهبي بعد ذلك فقال: "الجرح مقدم".
2 "إبراهيم بن نشيط بن يوسف الوعلاني" خرّج له أبو داود والنسائي وابن ماجه، والبخاري في الأدب، ووثقه: أبو حاتم وأبو زرعة والدارقطني والإمام أحمد وابن حبان. التهذيب "1: 175".
3 "إبراهيم النخعي" الإمام الفقيه، حديثه في الكتب الستة، ترجمته في التهذيب "1: 177".
(1/56)

قال العجلي: إبراهيم بن يزيد النخعي لم يحدث عن أحد من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم1، وقد أدرك منهم جماعة، ورأى عائشة رضي الله عنها رؤيا.
46- إبراهيم السعدي2: من ولد عمر بن سعد، وقد رأيته.
47- إبراهيم الطهماني3: لا بأس به.
باب الأجلح والأحنف والأحوص:
48- الأجلح بن عبد الله الكندي4: "كوفي"، ثقة.
49- الأحنف بن قيس5: "بصري" تابعي، ثقة، وكان سيد قومه وكان أعور دهمًا قصيرًا كوسجًا6، له بيضة واحدة، فقال له عمر بن الخطاب، ويحك يا أحنف! لما رأيتك ازدريتك، فلما نطقت, قلت: لعله منافق، صنيعُ اللسان، فلما اختبرتك حمدتك، ولذلك حبستك -حبسه سنة- وقال عمرُ: هذا والله السيد.
__________
1 قال علي بن المديني: إبراهيم النخعي لم يلق أحدًا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، قيل: فعائشة، قال: هذا لم يروه غير سعيد بن أبي عروبة عن أبي معشر عن إبراهيم وهو ضعيف، وانظر علل الحديث ومعرفة الرجال "ص75" من تحقيقنا.
2 هو بن ثقات العجلي، ولم أعثر له على ترجمة.
3 مضى بالترجمة "27".
4 حديثه في السنن الأربعة، وروى عنه: شعبة، وسفيان الثوري، وعبد الله بن المبارك، ويحيى بن سعيد القطان، وغيرهم. قال ابن معين في التاريخ "2: 19": ثقة، ليس به بأس، وذكره البخاري في الكبير "1: 2: 68" ولم يورد فيه جرحًا، وجرحه ابن حبان "1: 175". الميزان "1: 78-79".
5 أدرك النبي صلى الله عليه وسلم ولم يسلم، أخرج له الجماعة، مخضرم، ثقة. تقريب "1: 49".
6 "الكوسج": الذي لا شعر على عارضيه.
(1/57)

50- الأحوص بن حكيم1: "شامي"، لا بأس به.
باب آدم وأدهم:
51- آدم بن أبي إياس2: يُكنى بأبي الحسن "خراساني" نشأ ببغداد، وسكن عسقلان، ثقة، يقال: إنه كان ممن يكتب عن شعبة، وكان يقرئ القرآن.
52- آدم بن سليمان3: "بصري" روى عنه سفيان الثوري.
53- آدم بن طريف4: "بصري"، ثقة.
__________
1 الأحوص بن حكيم: حمصي، رأى أنس بن مالك، وعبد الله بن بسر، وروى عنه: سفيان بن عيينة، وكان يفضله على ثور في الحديث، كما قال البخاري في الكبير "1: 2: 58"، أخرج له ابن ماجه حديث "الحناء"، و"تسبيح الضحى"، وأما يحيى بن سعيد فلم يرو عنه، وكان يقول: هو عندي ثقة، وثقه علي بن المديني، وقال يعقوب بن سفيان: "كان رجلًا عابدًا مجتهدًا، وحديثه ليس بالقوي"، وضعفه النسائي، والجوزجاني، وابن حبان "1: 175". تهذيب تاريخ دمشق "2: 335-336".
2 آدم بن أبي إياس: أخرج له الشيخان، والأربعة سوى أبي داود، متفق على توثيقه. التهذيب "1: 196".
3 آدم بن سليمان القرشي، روى عنه: الثوري، وشعبة، وإسرائيل، أخرج له مسلم، والترمذي، والنسائي، وقال: ثقة. له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 1: 38"، ووثقه ابن حبان "6: 80"، التهذيب " 1: 196".
4 من ثقات العجلي.
(1/58)

باب أربدة وأزهر:
54- أربدة التميمي1: "كوفي" تابعي، ثقة.
55- أزهر بن عبد الله بن جميع الحرازي2: "شامي" ثقة.
56- أزهر بن يزيد الغطيفي3: "مصري" تابعي ثقة.
باب أسامة:
57- أسامة بن خريم4: "بصري" تابعي: ثقة.
58- أسامة بن زيد بن حارثة5 من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم.
__________
1 له ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 2: 64"، وتاريخ ابن معين "2: 21"، ووثقه ابن حبان "4: 52".
2 وثقه أيضًا ابن حبان "4: 38". التهذيب "1: 204".
3 بالأصل: "القطيعي" وهو تصحيف، وما أثبتناه من "التاريخ الكبير" "1: 1: 458"، وكذا ضبطه ابن ماكولا، ونسبه، فقال: "أزهر بن يزيد بن عبد يغوث بن جزء المراري ثم الغُطيفي، هاجر في خلافة عمر بن الخطاب، وشهد فتح مصر". ووثقه ابن حبان "4: 39".
4 له ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 2: 22"، ووثقه ابن حبان "4: 44-45"، وقال: "له صحبة"، وقال ابن حجر في اللسان "1: 341": "ذكره ابن عبد البر في الصحابة، وقال: لا تصح له صحبة"، والسبب في ذكره في الصحابة أن بعضهم ترجم له، فقال: "روى عن مرة البهزي وله صحبة" "فظن الضمير لأسامة، وإنما لمرة".
5 حب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأمه أم أيمن حاضنة النبي صلى الله عليه وسلم، قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو ابن عشرين سنة.
(1/59)

........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
59- أسامة بن زيد الليثي1 مولاهم أبو زيد المدني: ثقة.
..........
60- أسامة والد أبي المليح2 من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
باب أسباط:
61- أسباط بن محمد بن عبد الرحمن بن خالد بن ميسرة القرشي3: لا بأس به.
..........
باب إسحاق:
62- إسحاق بن إسماعيل بن حماد بن زيد4، ما فيه خير كان أمينًا ليحيى بن أكثم.
63- إسحاق بن سعد بن أبي وقاص5: "مدني"، تابعي، ثقة.
__________
1 وثقه أيضًا: أبو يعلى الموصلي والدوري، وابن حبان وقال: "هو مستقيم الأمر، صحيح الكتاب، يخطئ". مترجم في التهذيب "1: 208-210".
2 ثقات ابن حبان "3: 3"، التهذيب "1: 210"، وهو: أسامة بن عمير بن عامر الأقيشر الهذلي البصري.
3 أسباط بن محمد: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في التهذيب "1: 211".
4 له ترجمة في "اللسان" "1: 352". قال الذهبي: "قال العجلي في "الثقات": ما فيه خير، وإنما نَقَمَ عليه العجلي أنه كان أمينًا على أموال الأيتام! فكان ماذا؟ ".
5 له ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 1: 387"، وثقات ابن حبان "4: 21".
(1/60)

64- إسحاق بن سليمان الرازي1 ثقة رجل صالح.
65- إسحاق بن سويد العدوي2: "بصري" ثقة، وكان يحمل على علي رضي الله عنه.
66- إسحاق بن عبد الله بن الحراث بن نوفل3: "مدني"، ثقة.
67- إسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة4: "مدني" تابعي، ثقة، بصري، وكان على الصوافي، باليمامة، ومن بني أمية، وأنس بن مالك عمه.
68- إسحاق بن عبد رب5: ثقة.
69- إسحاق بن مخاشن: "مدني" تابعي ثقة، وفي حاشية الكتاب صوابه: طارق بن مخاشن6.
70- إسحاق بن منصور حيان الأسدي7 من العرب: "كوفي"، ثقة، متعبد رجل صالح، وقد رأيته، ولم أكتب عنه.
__________
1 إسحاق بن سليمان الرازي: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في التهذيب "1: 234".
2 له ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 1: 389"، أخرج له الشيخان، فجاز القنطرة، وأبو داود، والنسائي، ووثقه: أحمد, وابن معين "2: 24"، وابن حبان "6: 47"، والنسائي. التهذيب "1: 236".
3 له ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 1: 394"، وذكره ابن حبان في ثقات أتباع التابعين "6: 46"، ومقتضاه عنده أن روايته عن الصحابة مرسلة، وذكره ابن معين في تاريخه "2: 27".
4 له ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 1: 293"، ووثقه أيضًا: ابن معين "2: 26"، وأبو زرعة, وأبو حاتم، والنسائي، وابن حبان "4: 23"، وقال: "روى عنه الأوزاعي، ومالك ... وكان مقدمًا في رواية الحديث"، وكان مالك لا يقدم عليه في الحديث أحدًا. التهذيب "1: 239-240".
5 هو من ثقات العجلي.
6 وهو الصواب، فقد وردت ترجمته في التهذيب "5: 7": طارق بن محاسن، وقيل: مخاشن، ووثقه ابن حبان.
7 له ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 1: 402"، وقال البخاري: كتب عنه سنة "204"، وذكره ابن أبي حاتم في "الجرح والتعديل" "1: 1: 234".
(1/61)

71- إسحاق بن منصور السلولي1: "كوفي"، ثقة، كان فيه تشيع، وقد كتبت عنه.
72- إسحاق بن يحيى بن طلحة2: ليس بالقوي.
73- إسحاق بن يوسف الأزرق3: "واسطي"، ثقة.
74- إسحاق مولى زائدة4: "مدني" تابعي، ثقة.
باب أسد وإسرائيل:
75- أسد بن مهلب5: ثقة، عابد، حدثنا أبي: عبد الله، قال: كان سفيان يقول: لا يقتله إلا آية في كتاب الله، فقرنت عليه، فصعق، فمات.
76- أسد بن موسى6: "مصري"، ثقة وكان صاحب سنة.
__________
1 له ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 1: 403"، ومتفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في التهذيب "1: 250".
2 قال البخاري في "التاريخ الكبير" "1: 1: 406": يتكلمون في حفظه، وقال ابن معين في التاريخ "2: 27": ضعيف، وجرحه ابن حبان "1: 133"، وغيره.
3 إسحاق بن يوسف بن مرداس المخزومي الواسطي المعروف "بالأزرق". له ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 1: 406"، ومتفق على توثيقه، أخرج له الستة، مترجم في التهذيب "1: 257"، ثقات ابن حبان "6: 52".
4 له ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 1: 396"، وثقات ابن حبان "4: 23"، كما وثقه أيضًا: ابن معين.
5 هو من زوائد العجلي.
6 له ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 2: 49"، وقال: "مشهور الحديث"، ووثقه أيضًا: النسائي، وابن قانع، وابن حبان. التهذيب "1: 260".
(1/62)

77- إسرائيل بن يونس بن أبي إسحاق1: "كوفي"، ثقة، وقال مرة جائز الحديث.
باب أسلم وأسماء:
78- أسلم مولى عمر بن الخطاب2: "مدني"، تابعي، ثقة، من كبار التابعين.
79- أسلم أبو عمران3: "مصري"، تابعي، ثقة.
80- أسلم العجلي4: ثقة.
81- أسماء بن الحكم الفزاري5: "كوفي"، تابعي، ثقة، روى عن علي.
__________
1 متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 2: 52"، وتاريخ ابن معين "2: 28"، وثقات ابن حبان "6: 79"، مترجم في التهذيب "1: 261".
2 متفق على توثيقه، أخرج له الستة، مترجم في "التاريخ الكبير" "1: 2: 24"، وثقات ابن حبان "4: 45"، وتاريخ ابن معين "1: 31"، والتهذيب "1: 266".
3 له ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 2: 24"، ووثقه أيضًا: النسائي، وابن حبان "4: 46"، وأخرج له هو والحاكم في صحيحيهما. التهذيب "1: 265".
4 وثقة أيضًا: النسائي، وابن معين: التهذيب "1: 265"، وذكره ابن حبان في "ثقاته" "4: 46".
5 له ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 2: 54"، ثقة، أخرج له الأربعة، وقال البخاري: "لم يرو عنه إلا هذا الحديث، وحديث آخر لم يتابع عليه", وهذا الحديث الذي أشار إليه البخاري هو الذي أخرجه ابن حبان في صحيحه، الحديث رقم "618" ويقع في الجزء الثاني من تحقيقنا وهو: "كنت إذا حدثني رجل عن النبي صلى الله عليه وسلم حلفته، فإذا حلف لي صدقته" قال البخاري: "قد روى أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم بعضهم عن بعض، ولم يحلف بعضهم بعضًا". =
(1/63)

باب إسماعيل:
82- إسماعيل بن أبان الغنوي1: "كوفي"، ضعيف الحديث؛ يحدث عن ابن أبي خالد، وهشام بن عروة، أدركناه، ولم نكتب عنه شيئًا.
83- إسماعيل بن أمية بن عمرو بن سعيد بن العاص2: "مكي"، ثقة.
84- إسماعيل بن أبي خالد الأحمسي3: تابعي، سمع من خمسة من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم: عبد الله بن أبي أوفى، وأنس بن مالك، وعمرو بن حريث، وأبي جحيفة وهب بن عبد الله السوائي، وقيس بن عائذ.
وكان إسماعيل طحانًا، ثبتًا في الحديث، رجلًا صالحًا، ثقة.
وكان راوية عن قيس بن أبي حازم الأحمسي، تابعي لم يكن أحد أروى عنه منه.
وكان حديثه نحوًا من خمسمائة حديث، ورأى شريحًا، وعمرو بن ميمون الأودي، والأسود، بن يزيد وكان عاليا في شيوخ الكوفيين.
__________
1 وكذا قال البخاري: "متروك"، وضعفه غير واحد. التهذيب "1: 270".
2 متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في التهذيب "1: 283".
3 متفق على توثيقه، حديثه في الكتب الستة، مترجم في التهذيب "1: 291"، التاريخ الكبير "1: 1: 351"، ثقات ابن حبان "4: 19"، تاريخ ابن معين "2: 32".
(1/64)

85- إسماعيل بن خليل الخزار1: "كوفي"، ثقة "صاحب سنة"2، يكنى أبا عبد الله.
86- إسماعيل بن رجاء الزبيدي3: "كوفي"، ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
87- إسماعيل بن زكريا بن مرة الخلقاني الأسدي4: كوفي ضعيف.
..........
88- إسماعيل بن عبد الله بن سماعة5: "دمشقي"، ثقة.
89- إسماعيل بن عبيد الله بن أبي المهاجر6: "شامي"، تابعي، ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
90- إسماعيل بن كثير الحجازي أبو هاشم7: "مكي"، ثقة.
__________
1 أخرج له البخاري ومسلم في "صحيحهما"، وثقه أيضًا: أبو حاتم، وابن حبان.
2 الزيادة من التهذيب "1: 294".
3 له ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 1: 353"، ووثقه ابن معين "2: 34"، وابن حبان "6: 29"، والنسائي، وأبو حاتم، التهذيب "1: 296".
4 أخرج له الجماعة، ووثقه ابن معين "2: 34"، والدوري، وابن أبي خيثمة, وأبو داود، وابن حبان. التهذيب "1: 297-298".
5 وثقه أيضًا: النسائي، وابن عمار، وابن حبان، التهذيب "1: 309".
6 أخرج له الشيخان، والأربعة سوى الترمذي، ووثقه الأوزاعي، ومعاوية بن صالح، والدارقطني، وذكره ابن حبان في "الثقات" "6: 40"، وله ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 1: 366"، وتاريخ ابن معين "2: 36".
7 وثقه أيضًا: ابن حبان، ويعقوب بن سفيان، ويعقوب بن شيبة، وأخرج له أصحاب السنن، التهذيب "1: 326". تاريخ ابن معين "2: 36".
(1/65)

91- إسماعيل بن مجالد بن سعيد الهمداني أبو عمر الكوفي1: ليس بالقوي.
92- إسماعيل بن محمد بن سعد بن أبي وقاص2: "مدني"، ثقة.
3- إسماعيل السودسي: "كوفي"3، ثقة.
94- إسماعيل السدي4: ثقة روى عنه سفيان، وشعبة، وزائدة. عالم بتفسير القرآن، راوية له.
باب الأسود:
95- الأسود بن سفيان: "مكي"5، تابعي ثقة.
__________
1 له ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 1: 374" وقال: صدوق، وأخرج له في "صحيحه"، والترمذي في "سننه"، ووثقه ابن معين "2: 37"، ووثقه ابن شاهين، وعثمان بن أبي شيبة، وذكره ابن حبان في "الثقات"، وقال: يخطئ.
2 له ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 1: 371"، وثقات ابن حبان "6: 28"، وأخرج له الستة. التهذيب "1: 321".
3 هو من ثقات العجلي.
4 إسماعيل بن عبد الرحمن بن أبي كريمة السدي: نسبة إلى سدة مسجد الكوفة، كان يبيع بها المقانع، أخرج له مسلم والأربعة، ووثقه أيضًا الإمام أحمد، وابن حبان, وقال النسائي في الكنى: صالح، التهذيب "1: 314"، وضعفه يحيى بن معين، والجوزجاني، والعقيلي، وقال الحاكم في "المدخل إلى معرفة الإكليل" في باب الرواة الذين عيب على مسلم إخراج حديثهم: تعديل عبد الرحمن بن مهدي أقوى عند مسلم ممن جرحه بجرح غير مفسر.
5 هو من ثقات العجلي.
(1/66)

96- الأسود بن شيبان السدوسي1: "بصري"، ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
97- الأسود بن العلاء بن جارية الثقفي2: ثقة.
..........
98- الأسود بن قيس: تابعي، ثقة، حسن الحديث3، سمع من جندب بن عبد الله، وهو في عداد الشيوخ من كبار أصحاب سفيان.
99- الأسود بن هلال المحاربي4: ثقة، وكان جاهليًّا من أصحاب عبد الله، "وكان"5 رجلًا صالحًا.
100- الأسود بن يزيد بن قيس النخعي: "كوفي"، تابعي، ثقة6، جاهلي، وهو ابن أخ علقمة بن قيس، وعلقمة أصغر منه، وهو زفّ
__________
1 وثقة أيضًا: ابن معين، وأحمد، وابن حبان "8: 129"، وله ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 4461". التهذيب "1: 339"، وذكر ابن حبان قصته في الحج، فقال: "حج الأسود بن شيبان، وليس معه زاد لنفسه، ولا علف لناقته، قال: فجعلت ناقته تحتش من الأرض، وهو يشرب من لبنها حتى رجع".
2 وثقه أيضًا: النسائي، وابن حبان "6: 66"، وأشار البخاري في "التاريخ الكبير" "1: 1: 448" إلى أنه يقال له أيضًا سويد.
3 الأسود بن قيس البجلي: وثقه أيضًا ابن معين "2: 38"، والنسائي، التهذيب "1: 341"، وابن حبان "4: 32".
4 الأسود بن هلال المحاربي، أبو سلام الكوفي: وثقه أيضًا: ابن معين والنسائي، على ما في التهذيب "1: 342"، وذكره ابن حبان في الثقات "4: 32".
5 زيادة متعينة.
6 الأسود بن يزيد بن قيس النخعي: وثقه أيضًا الإمام أحمد، وابن سعد على ما في التهذيب "1: 343"، وذكره ابن حبان في "الثقات" "4: 31"، وله ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 1: 449"، وهو فقيه مخضرم، عالم الكوفة، وابن أخي عالم: علقمة، وخال إبراهيم النخعي، روى عن ابن مسعود، وعائشة، وأبي موسى، وكان من الصلاة والحج على أمر كبير، وكانوا يسمون الأسود من أهل الجنة. مات سنة خمس وسبعين، أو قريبًا منها.
(1/67)

أم علقمة إلى جده، وكان من أصحاب عبد الله الذين يقرنون، ويفون، وتعبد حتى ذهبت عينه من الصوم. فقال له علقمة: ما تعذب هذه النفس؟ قال: إنما أريد راحتها.
وكان رجلًا صالحًا، متعبدًا فقيهًا، وقالت عائشة: ما بالعراق أحد أعجب إليّ من الأسود، وكانت عائشة تكرمه، وكان يحج كل سنة، فإذا حضرت الصلاة أناخ ولو على حجر.
حدثنا قبيصة عن عقبة، عن منصور عن إبراهيم، قال: كان أصحاب عبد الله الذين يُقرؤون ويفتون ستة: علقمة، والأسود، وعبيدة، وأبو ميسرة، والحارث بن قيس، ومسروق بن الأجدع.
وحدثنا موسى بن أيوب، حدثنا مخلد، عن هشام، عن محمد، قال: كان أصحاب عبد الله الذين حملوا علمه خمسة، لا يعد معهم غيرهم: عبيدة، والحارث يعني ابن قيس، والأسود، وعلقمة، وشريح، وكان يجعل شريحًا آخرهم.
باب أسيد وأسير:
101- أسيد بن أبي يحيى الأشهلي: "مدني"، ثقة1.
__________
1 هو أسيد بن أبي يحيى الأشهلي، عداده في أهل المدينة، شهد العقبة، وصلى عليه عمر بن الخطاب، ودفن بالبقيع، ووقع بالأصل الأسلمي وهو تصحيف.
(1/68)

102- أسير بن جابر: "كوفي"، تابعي، ثقة1 من أصحاب عبد الله.
باب أشعث وأشهل:
103- أشعث بن أبي خالد الأحمسي أخو إسماعيل: ثقة2.
104- أشعث بن أبي الشعثاء المحاربي3، وهو أشعث بن سليم "كوفي"، ثقة4.
105- أشعث بن سوار: "كوفي"، ضعيف، يكتب حديثه5.
__________
1 أسير بن جابر: أو يسير بن جابر، يقال: إن له رؤية، وهو من أصحاب عبد الله بن مسعود، قال علي بن المديني: "روى عنه أهل الكوفة، وروى عنه أهل البصرة، وكان يعرف بالكوفة: بيسير بن عمرو، وكان يعرف بالبصرة بيسير بن جابر، فروى عنه من أهل الكوفة: المسيب بن نافع، وأبو إسحاق الشيباني، وقيس بن يسير ابنه روى عن أبيه أنه كسا أويس القرني ثوبين من العري، وهذه القصة رويت عن أسير، قال كان المحدث بالكوفة، فإذا فرغ تفرقوا، ويبقى رهط فيهم رجل يتكلم بكلام لا أسمع أحدًا يتكلم به، ففقدته، فسألت عنه، فقال رجل: ذاك أويس القرني، قلت: أتعرف منزله؟ قال: نعم، فانطلقت معه حتى جئت حجرته فخرج إلي، فقلت: يا أخي؛ ما حبسك عنا؟ قال: العري ... فكساه أسير ... إلخ القصة. وانظر علل الحديث ومعرفة الرجال لعلي بن المديني شيخ البخاري من تحقيقنا.
قال ابن سعد: "كان ثقة، وله أحاديث"، وذكره ابن حبان في الثقات وقال: "القلب إلى أنه ثقة أميل". تاريخ ابن معين "2: 680".
التاريخ الكبير "1: 2: 66"، ثقات ابن حبان "4: 61"، التهذيب "11: 378".
2 ذكره في التهذيب "1: 291"، في ترجمة أخيه: إسماعيل بن أبي خالد، ووثقه ابن حبان "4: 30"، وقال: يروى عن أبي هريرة، روى عنه أخوه: إسماعيل بن أبي خالد.
3 أشعث بن أبي الشعثاء المحاربي الكوفي: وثقه أيضًا: ابن معين، وأبو حاتم، والنسائي، وابن حبان، والبزار، وابن شاهين. "التاريخ الكبير" "1: 1: 430"، ثقات ابن حبان "6: 62"، التهذيب "1: 355".
4 العبارة في التهذيب هكذا: "قال العجلي: من ثقات شيوخ الكوفيين، وليس بكثير الحديث".
5 أشعث بن سوار الكندي، كان على قضاء الأهواز. روى عن الحسن البصري، سئل الدارقطني: أشعث =
(1/69)

106- أشعث بن عبد الملك: "بصري"1.
107- أشهل بن حاتم: "بصري"، ضعيف2.
باب أصبغ والأغر وأفلح والأقرع وأكتل:
108- أصبغ بن الفرج: "مصري" لا بأس به3. "ثقة صاحب
__________
= عن الحسن؟ قال: هم ثلاثة يحدثون جميعًا عن الحسن: الحمراني وهو ابن عبد الملك أبو هانئ: ثقة، وابن عبد الله بن جابر الحداني: يعتبر به، وابن سوار: يعتد به وهو أضعفهم.
وقد ذكره المقيلي في الضعفاء "1: 31"، واستنكر عليه حديث "الأذنان من الرأس"، وقال: "لا يتابع عليه والأسانيد في هذا الباب لينة".
كما جرحه ابن حبان "1: 171"، ونقل ابن أبي حاتم الرازي تضعيفه عن الإمام أحمد "1: 1: 271"، وعن عبد الرحمن بن مهدي، وكذا ضعفه ابن معين في كتابه "التاريخ" "2: 40".
وقال ابن عدي: لأشعث بن سوار روايات عن مشايخه، وفي بعض ما ذكرت يخالفونه، وعلى الجملة يكتب حديثه". التهذيب "1: 359".
1 أشعث بن عبد الملك الحمراني:
ابن معين في تاريخه "2: 41": هو ثقة، وله ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 1: 431"، وذكره ابن حبان في الثقات "6: 62"، وقال: "كان فقيهًا متقنًا، مات سنة "146"، ووثقه ابن شاهين، عن عثمان بن أبي شيبة. التهذيب "1: 359".
2 أشهل بن حاتم: ذكره البخاري في "التاريخ الكبير" "1: 2: 68"، ولم يذكر فيه جرحًا، وقال أبو حاتم: محله الصدق، وقال أبو داود: "أراه كان صدوقًا".
له عند البخاري حديثان "أحدهما" في الأطعمة أخرجه عن عبد الله بن منير، عنه، عن ابن عون، عن ثمامة، عن أنس: دخلت مع النبي صلى الله عليه وسلم على غلام له خياط فقرب إليه قصعة ... الحديث. أخرجه النسائي أيضًا في السنن الكبرى عن الحسين بن عيسى البسطامي، عن أزهر السمَّان.
"والثاني" علقه له البخاري عن ابن عون، عن الحسن، عن عبد الرحمن بن سمرة متابعة. هدى الساري صفحة "390"، التهذيب "1: 360".
3 أصبغ بن الفرج بن سعيد بن نافع الأموي الفقيه المصري أبو عبد الله كان وراقَ ابن وهب، قال ابن معين: "كان من أعلم خلق الله كلهم برأي مالك يعرفها مسألة مسألة: متى قالها مالك، ومن خالفه فيها". وقال أبو حاتم: صدوق، وذكره ابن حبان في الثقات، وقال علي بن السكن: ثقة، ثقة. الجرح والتعديل "1: 1: 321"، ثقات ابن حبان "8: 133"، التهذيب "1: 261".
(1/70)

سنة"1.
109- أصبغ بن نباتة: "كوفي" تابعي، ثقة2.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
110- الأغرّ بن الصباح التميمي المنقري: "كوفي"، ثقة3.
..........
111- الأغرّ أبو مسلم: "كوفي"، تابعي، ثقة4.
112- أفلح مولى أبي أيوب: "مدني"، تابعي، ثقة. من كبار
__________
1 الزيادة من التهذيب.
2 أصبغ بن نباتة الحنظلي، أبو القاسم الكوفي: قال ابن معين: "ليس بثقة" وذكره النسائي في المتروكين، وقال ابن أبي حاتم عن أبيه: لين الحديث، وذكره العقيلي في "الضعفاء"، وابن حبان في "المجروحين"، وقال الدارقطني: "منكر الحديث" وكذا ابن عدي، إلا أنه أضاف: "فإذا حدث عنه ثقة فهو عندي لا بأس به".
تاريخ ابن معين "2: 42"، المجروحين "1: 173"، الضعفاء الكبير للعقيلي "1: 129"، التهذيب "1: 362".
3 الأغر بن الصباح التميمي المنقري الكوفي: وثقه أيضًا ابن معين، والنسائي، وابن حبان، "التاريخ" لابن معين "2: 42"، "التاريخ الكبير" "1: 2: 45"، الثقات "6: 83"، التهذيب "1: 364".
4 الأغر أبو مسلم المدني نزل الكوفة، تابعي، من رجال مسلم، وأخرج له الأربعة، ووثقه أيضًا: البزار، وابن حبان.
"تاريخ ابن معين" "2: 42"، "التاريخ الكبير" "1: 2: 44"، الجرح والتعديل "1: 1: 308"، الثقات "4: 53".
(1/71)

التابعين1.
113- الأقرع مؤذن عمر: تابعي، ثقة2.
114- أكتل: "كوفي" ثقة3.
باب أمية وأنس وأنيسة وأوس وأوسط وأويس:
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
115- أمية بن خالد بن الأسود بن هدبة الأزدي: ثقة4.
..........
__________
1 أفلح مولى أبي أيوب الأنصاري: هو أفلح بن كثير، روى عن عثمان بن عفان، وأبي أيوب، وعبد الله بن سلام، روى عنه ابن سيرين وغيره، قتل يوم الحرة سنة "63"، ذكره البخاري في "التاريخ الكبير" "1: 2: 50"، ووثقه ابن سعد، وقال: كان ثقة قليل الحديث، ووثقه ابن حبان "4: 58"، مترجم في التذهيب "1: 368".
2 له ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 2: 63"، وذكره ابن حبان في الثقات "4: 52"، مترجم في التهذيب "1: 369".
3 أكتل كوفي ثقة. هكذا وردت بالأصل فوقها نقطتين، فإن كان هو فقد ذكره ابن ماكولا "1: 106" وقال: "أكتل: بفتح الهمزة، وسكون الكاف، وفتح التاء المعجمة باثنتين من فوقها، فهو أكتل بن شماخ بن يزيد بن شداد العكلي، نسبه ابن الكلبي إلى عوف بن عبد مناة بن أدّ بن طابخة، وحكي أن عليًّا رضي الله عنه أثنى عليه".
وفي زيادات المستغفري: "روى عباد بن موسى بن رشاد العكلي مولى لأكتل بن شماخ، عن أبي بكر الهذلي، عن الشعبي حديث الفرائض الذي سأله الحجاج بن يوسف.
والذي في كتب الرجال: أُكَيْل بضم الهمزة وفتح الكاف وسكون الياء المعجمة باثنتين من تحتها، وهو ابن حكيم ... كوفي مؤذن مسجد إبراهيم النخعي، يروي عن الشعبي، وإبراهيم، روى عنه الزبير بن عدي، ومالك بن مغول، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 2: 65"، وذكره ابن حبان في "الثقات" "6: 87"، وابن ماكولا في الإكمال: 1: 105".
4 أمية بن خالد بن الأسود بن هدبة الأزدي: وثقه أيضًا ابن حبان، وقال الدارقطني: "ما علمت إلا خيرًا"، ووثقه أبو حاتم، وأخرج له مسلم، والأربعة سوى ابن ماجه، وذكره العقيلي في "الضعفاء الكبير" "1: 128"، فما أبدى غير حديث وصله، وأرسله غيره.
"التاريخ الكبير" "1: 2: 10"، الثقات "6: 70"، "الضعفاء الكبير" "1: 128"، التهذيب "1: 370".
(1/72)

116- أمية بن عبد الله بن خالد: "مدني"، تابعي، ثقة1.
117- أنس بن الحارث بن لقيط النخعي: "كوفي"، ثقة2.
118- أنس بن سيرين: "بصري"، تابعي، ثقة3.
حدثنا يزيد بن هارون عن عبد الملك بن أبي سليمان، عن أنس بن سيرين، قال: دخلنا على زيد بن ثابت، ونحن أربعة إخوة، فقال: أنت، وذا لأم. وذا, وذا لأم. فما أخطأ.
119- أنس بن مالك الأنصاري من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم4.
120- أنيسة: يكنى: أبا همام5، كان ببغداد رأيته يأخذ الحديث أخذًا رديئًا يعني أبا همام.
__________
1 أمية بن عبد الله بن خالد بن أسيد الأموي المكي: روى عن عبد الله بن عمر، له ترجمة في ثقات ابن حبان "4: 40"، التهذيب "1: 371-372".
2 أنس بن الحارث قتل مع الحسين بن علي، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 2: 31"، وذكره ابن حبان في الثقات "4: 49".
3 أنس بن سيرين الأنصاري: وثقه أيضًا: ابن معين، وأبو حاتم، والنسائي، وابن سعد، وابن حبان، تاريخ ابن معين "2: 42"، "التاريخ الكبير" "1: 2: 33"، الثقات "4: 48"، التهذيب "1: 374".
4 أنس بن مالك بن النضر بن ضمضم الأنصاري البخاري خادم رسول الله صلى الله عليه وسلم، وله صحبة طويلة، وحديث كثير، وملازمة للنبي صلى الله عليه وسلم منذ هاجر إلى أن مات، وعمر طويلا، وكان آخر الصحابة موتًا. مات في سنة "93".
137 لم أظفر له بترجمة.
(1/73)

121- أوس بن ضَمْعَج: "كوفي"، تابعي، ثقة1.
122- أوس بن عبد الله الربعي: "بصري"، تابعي، ثقة، وهو أبو الجوزاء2.
123- أوسط البجلي: "شامي"، تابعي، ثقة، من كبار التابعين3.
124- أويس القرني: "كوفي"، "تابعي" من خيار التابعين وعبادهم4.
باب إياس وأيمن وأيوب:
125- إياس بن سلمة بن الأكوع: "حجازي"، تابعي، ثقة5،
__________
1 أوس بن ضمعج الكوفي: أدرك الجاهلية، وكان ثقة معروفًا قليل الحديث، يروي عن أبي مسعود، وعائشة. "التاريخ الكبير" "1: 2: 18"، "الثقات" "4: 43"، التهذيب "1: 383".
2 أوس بن عبد الله الربعي، أبو الجوزاء البصري، روى عن أبي هريرة، وعائشة، وابن عباس، وغيرهم، له ترجمة في تاريخ بن معين "2: 45"، "التاريخ الكبير" "1: 2: 17"، "الثقات" "4: 42"، التهذيب "1: 383".
3 أوسط بن عمرو البجلي، ويقال: ابن عامر، يروي عن أبي بكر الصديق، وأدرك النبي صلى الله عليه وسلم، ولم يره. "التاريخ الكبير" "1: 2: 64"، "الثقات" "4: 53-54"، التهذيب "1: 384".
4 أويس بن عامر القرني: من اليمن، من مراد، سكن الكوفة، وكان زاهدًا عابدًا، يروي عن عمر، اختلفوا في موته: فمنهم من يزعم أنه قتل يوم صفين في رجالة علي رضي الله عنه رويت عنه قصص تشبه المعجزات، وله ترجمة في "التاريخ" لابن معين "2: 45"، و"التاريخ الكبير" "1: 2: 56"، "الثقات" "4: 52"، وذكره الإمام مسلم في صحيحه، وذكر حكاية عنه، وكلامه لا روايته، وقد ذكره العقيلي في كتابه "الضعفاء الكبير" "1: 135"، مستندًا إلى قول البخاري فيه: فيه نظر، وعقب الذهبي على ذلك بقوله: "ما روى الرجل شيئًا فيضعف أو يوثق من أجله".
5 إياس بن سلمة بن الأكوع الأسلمي: وثقه أيضًا ابن معين، والنسائي، وابن سعد، وابن حبان، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 1: 349"، ثقات ابن حبان "4: 35"، التهذيب "1: 388".
(1/74)

وهو إياس بن سلمة بن عمرو بن الأكوع.
126- إياس بن عامر الغافقي: "مصري"، تابعي، لا بأس به1.
127- إياس بن معاوية بن قرة: "بصري"2، وكان على قضاء البصرة وكان فقيهًا عفيفًا.
128- أيمن بن خريم بن فاتك الأسدي: "تابعي"، ثقة، رجل صالح3.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
129- أيمن بن نابل الحبشي: "مكي"، ثقة4.
..........
__________
1 إياس بن عامر الغافقي: له ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 1: 441"، وذكره ابن حبان في "الثقات" "4: 33 و35"، مترجم في التهذيب "1: 389".
2 إياس بن معاوية بن قرة: وثقه أيضًا: ابن معين والنسائي، وابن حبان. "تاريخ ابن معين" "2: 46-47"، "التاريخ الكبير" "1: 1: 442"، "الثقات" "4: 35"، التهذيب "1: 390".
3 أيمن بن خريم بن الأخرم بن شداد الأسدي، أبو عطية الشامي الشاعر، مختلف في صحبته، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 2: 26"، "الثقات" "4: 46"، التهذيب "1: 392".
4 أيمن بن نابل الحبشي المكي نزيل عسقلان: وثقه أيضًا: الثوري، وابن معين، وابن عمار، والنسائي "تاريخ ابن معين" "2: 47"، هدي الساري ص"392".
(1/75)

130- أيوب بن عائذ بن مدلج الطائي: "كوفي"1، ثقة2.
131- أيوب بن عتبة: قاضي اليمامة، يكتب حديثه، وليس بالقوي3.
132- أيوب بن موسى بن عمرو بن سعيد بن العاص: "مكي"، ثقة4.
__________
1 أيوب بن عائذ بن مدلج الطائي البحتري: وثقه "أيضًا": يحيى بن معين، وأبو حاتم، والنسائي، وابن حبان، تاريخ ابن معين "2: 50"، "التاريخ الكبير" "1: 1: 420"، "الثقات" "6: 59"، التهذيب "1: 406".
2 العبارة في التهذيب: "قال العجلي: كوفي، تابعي، ثقة".
3 أيوب بن عتبة قاضي اليمامة، ترك حديثه لسببين: 1- كان يحدث من حفظه فيغلط، 2- كان يهم حتى جاء بالأخطاء الفاحشة. وله حديث واحد في البيوع عند ابن ماجه. "الضفعاء الكبير للعقيلي" "1: 108"، "المجروحين" "1: 169"، التهذيب "1: 408".
4 أيوب بن موسى بن عمرو بن سعيد بن العاص: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، وثقه أحمد، وابن معين، وأبو زرعة، والنسائي، وابن سعد، وابن حبان، والدارقطني، "التاريخ الكبير" "1: 1: 422"، "الثقات" "6: 53".
(1/76)

باب: الباء الموحدة
133- باذام أبو صالح1 روى عنه إسماعيل بن أبي خالد في التفسير: ثقة، وهو مولى لأم هانئ، روى عن علي بن أبي طالب.
باب بحر وبحير وبدر وبُدَيل:
134- بحر بن سعد: بصري ثقة2.
135- بحير بن سعد: "شامي"، ثقة3.
136- بدر بن خالد: "كوفي"، تابعي، ثقة4.
__________
1 باذام أبو صالح مولى أم هانئ: وثقه العجلي وحده، وقد أجمعوا على تضعيفه، وترك حديثه، وأنكروا عليه تفسيره القرآن بلا دراية في قراءته وحفظه، ومن أجل ذلك ضعفه العقيلي، وجرحه ابن حبان، وقال أيضًا: "يحدث عن ابن عباس ولم يسمع منه"، وخلاف ذلك فقد قام أبو حاتم: "يكتب حديثه، ولا يحتج به"، وقال ابن المديني: "لم أر أحدًا من أصحابنا تركه، ونقل ابن حجر قول ابن معين" "لا بأس به" وقد أخرج له الأربعة في "سننهم"، ولما قال ابن عبد الحق في "أحكامه": ضعيف جدًّا, أنكر هذه العبارة عليه أبو الحسن القطان "تاريخ ابن معين" "2: 53"، "التاريخ الكبير" "1: 2: 144"، "الضعفاء الكبير" "1: 165"، المجروحين "1: 185"، التهذيب "1: 416".
2 بحر بن سعد: كذا في الأصل، والذي في "التاريخ الكبير" "1: 2: 126"، وتاريخ ابن معين "2: 53"، وثقات ابن حبان "6: 112": بحر بن سعيد.
3 بحير بن سعد السحولي من أهل حمص: له ذكر عند ابن معين "2: 54": وذكره البخاري في "الكبير" "1: 2: 137"، وذكره ابن حبان في الثقات "6: 115".
4 بدر بن خالد، يعد في الكوفيين، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 2: 138"، والجرح والتعديل "1: 1: 412".
(1/77)

137- بدر بن عثمان: "كوفي"، تابعي، ثقة1.
138- بديل بن ميسرة العقيلي: "بصري"، ثقة2.
باب بُرد وبُرَيد وبُريدة:
139- بُرد بن أبي زياد: "كوفي"3، ثقة، وهو أرفع من أخيه يزيد4، وهو مولى بني هاشم.
140- بُرَيْد بن عبد الله بن أبي بُرْدَة: "كوفي"، ثقة5.
141- بُريد بن أبي مريم: "كوفي"، تابعي، ثقة6.
__________
1 بدر بن عثمان الأموي: له ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 1: 139"، وثقات ابن حبان "6: 116"، والتهذيب "1: 423".
2 بُديل بن ميسرة العقيلي البصري: وثقه أيضًا ابن سعد، وابن معين، والنسائي، وابن حبان، وقال غيرهم: صدوق. "التاريخ الكبير" "1: 2: 141"، "الثقات" "6: 117"، التهذيب "1: 424".
3 برد بن أبي زياد الهاشمي: وثقه أيضًا: النسائي، وابن حبان. "التاريخ الكبير" "1: 2: 135"، "الثقات" "6: 115"، التهذيب "1: 428".
4 هو يزيد بن أبي زياد القرشي الهاشمي، سيأتي في باب يزيد، ذكره العجلي، فقال: جائز الحديث وكان يلقن بآخرة، وأخوه برد ثقة أرفع من أخيه يزيد.
5 بُرَيْد بن عبد الله بن أبي بردة بن أبي موسى الأشعري: روى عن جده، وعن الحسن البصري، وعنه السفيانان وعبد الله بن المبارك، ووثقه ابن معين، وأبو داود، وابن حبان. وأخرج له الستة.
تاربخ ابن معين "2: 56"، "التاريخ الكبير" "1: 2: 140"، "الثقات" "6: 116"، التهذيب "1: 431".
6 بُريد بن أبي مريم السلولي البصري: وثقه أيضًا: النسائي، وأبو داود، وأبو زرعة، وابن معين، وابن حبان، وفاته "144"، "التاريخ" لابن معين "2: 56"، "التاريخ الكبير" "1: 2: 140"، "الثقات" "4: 82"، التهذيب "1: 432".
(1/78)

142- بريدة بن الحصيب الأسلمي1 من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم.
باب البراء وبُسر:
143- البراء بن عازب الأنصاري2 من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم.
144- البراء بن ناجية من أصحاب عبد الله: ثقة3.
145- بُسر بن سعيد: تابعي ثقة "مدني"4.
146- بُسر بن عبد الله الحضرمي: "شامي" ثقة5.
__________
1 بريدة بن الحصيب الأسلمي: أسلم قبل بدر، ولم يشهدها وشهد خيبر وفتح مكة، واستعمله النبي صلى الله عليه وسلم على صدقات قومه وسكن المدينة، ثم انتقل إلى البصرة، وفاته "63".
الإصابة "1: 146"، "التاريخ" لابن معين "2: 56"، "الثقات" "3: 29"، التهذيب "1: 432-433".
2 البراء بن عازب الأنصاري: له ولأبيه صحبة، استصغره النبي صلى الله عليه وسلم يوم بدر وابن عمر، وشهد أحدًا وما بعدها. الإصابة "1: 142"، "التاريخ" لابن معين "2: 55"، "الثقات" "3: 26"، التهذيب "1: 425".
3 البراء بن ناجية الكاهلي: روى عن عبد الله بن مسعود، وعنه ربعي بن حراش، ووثقه ابن حبان، قال الحافظ ابن حجر: وقرأت بخط الذهبي في الميزان: "فيه جهالة لا يعرف"، ثم أردف ابن حجر قائلا: قد عَرّفه العجلي وابن حبان: فيكفيه. "التاريخ الكبير" "1: 2: 118"، "الثقات" "4: 77"، التهذيب "1: 427".
4 بسر بن سعيد مولى الحضرميين، من أهل المدينة، يروي عن أبي هريرة، وزيد بن خالد، وقد جالس سعد بن أبي وقاص، أخرج له الجماعة، وقال ابن معين، والنسائي: ثقة، وقال أبو حاتم: "لا يُسأل عن مثله".
"التاريخ الكبير" "1: 2: 123"، "الثقات" "4: 78"، التهذيب "1: 437".
5 بسر بن عبيد الله الحضرمي من أهل الشام: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 2: 124"، وثقات ابن حبان "6: 109"، التهذيب "1: 438".
(1/79)

........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
باب بسطام:
147- بسطام بن مسلم بن نمير العوذي1: "بصري"، ثقة.
باب بشر:
148- بشر بن بكر التنيسي البجلي2: "دمشقي"، ثقة.
149- بشر بن حرب الأزدي، أبو عمر الندبي3: "بصري"، ضعيف الحديث وهو صدوق.
150- بشر بن السري البصري4: سكن مكة، ثقة.
..........
__________
1 بسطام بن مسلم بن نمير العوذي البصري: وثقه أيضًا: ابن معين، وأبو زرعة، وأبو داود، وابن حبان.
"التاريخ الكبير" "1: 2: 125"، "الثقات" "6: 111"، التهذيب "1: 439".
2 بشر بن بكر التنيسي أبو عبد الله البجلي الدمشقي: وثقه أيضًا: أبو زرعة، والدارقطني، والعقيلي، وابن حبان، وقال غيرهم: صدوق، وروى عنه الشافعي، وفاته "205".
"الثقات" "8: 141"، التهذيب "1: 443".
3 بشر بن حرب الأزدي أبو عمر الندبي البصري: ضعفه البخاري عن شيخه "علي بن المديني" وضعفه ابن معين، وذكره العقيلي في "الضعفاء الكبير"، وقال ابن عدي: "لا أعرف في رواياته حديثًا منكرًا وهو عندي لا بأس به"، وقال أحمد: "ليس هو ممن يترك حديثه"، وجرحه ابن حبان.
"التاريخ لابن معين" "2: 58"، "التاريخ الكبير" "1: 2: 71"، "الضعفاء الكبير" "1: 138"، المجروحين "1: 186"، الميزان "1: 324"، التهذيب "1: 446".
4 بشر بن السري البصري، أبو عمرو الأفوه: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، له ترجمة في التاريخ لابن معين "2: 59"، ثقات ابن حبان "8: 139"، التهذيب "1: 450".
(1/80)

151- بشر بن شغاف1: "بصري" تابعي، ثقة.
152- بشر بن عمر الزهراني2: "بصري"، ثقة، كتبت عنه.
153- بشر المريسي3. قال العجلي: رأيت بشرًا المريسي عليه لعنة الله مرة واحدة شيخ قصير ذميم المنظر وسخ الثياب وافر الشعر أشبه شيء باليهود وكان أبوه يهوديًّا صباغًا بالكوفة في سوق المراضع4 لا يرحمه الله فلقد كان فاسقًا.
باب بَشير:
154- بشير بن إسماعيل أبو إسماعيل: "كوفي"، ثقة5.
155- بشير بن سَلْمان أبو إسماعيل6: "كوفي"، ثقة، روى عنه
__________
1 بشر بن شغاف البصري الضبي: وثقه أيضًا ابن معين، وابن حبان، وأخرج له هو والحاكم في صحيحيهما. له ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 2: 76"، ثقات ابن حبان "4: 66"، التهذيب "1: 452".
2 بشر بن عمرو الزهراني: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 2: 80"، "الثقات" "8: 141"، التهذيب "1: 455".
3 هو بشر بن غياث بن أبي كريمة المريسي، كان أبوه يهوديًّا، وأصله من بغداد، كان يقول بخلق القرآن في أيام الرشيد، فتوعده الرشيد بقتله، فأقام متواريًا، وقيل إنه مات ببغداد سنة "218".
لسان الميزان "2: 29-31"، البداية والنهاية "10-281"، مرآة الجنان "2: 78"، تاريخ بغداد "7: 756-767".
4 في اللسان "2: 29": في سويقة النضر بن مالك.
5 بشير بن إسماعيل أبو إسماعيل: به جهالة، لسان الميزان "2: 40".
6 بشير بن سلمان النهدي، أبو إسماعيل الكوفي، وثقه أيضًا: أحمد، وابن معين، وابن حبان، وقال غيرهم: صالح الحديث، أخرج له مسلم والأربعة. وقع اسمه في التهذيب: بشير بن سلمان الكندي، كنيته أبو إسماعيل من أهل الكوفة.
"التاريخ الكبير" "1: 2: 99"، "الثقات" "6: 98"، التهذيب "1: 465".
(1/81)

أبو نُعيم.
156- بشير بن أبي مسعود1: "مدني"، تابعي، ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر.
157- بشير بن المهاجر الغنوي: "كوفي"، ثقة2.
..........
158- بشير بن نهيك السدوسي: "بصري"، تابعي، ثقة3.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر.
__________
1 بشير بن أبي مسعود الأنصاري المدني: قيل: إن له صحبة، وذكره ابن حبان في ثقات التابعين أخرج له الشيخان والأربعة, سوى الترمذي، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 2: 104"، "الثقات" "4: 70"، التهذيب "1: 466".
2 بشير بن المهاجر الغنوي الكوفي: رأى أنس بن مالك، ووثقه أيضًا: ابن معين "2: 60" على ما في التهذيب، وقال ابن معين: "رأى جرير بن عبد الله البجلي"، ووثقه ابن حبان، وقال: دلس عن أنس ولم يره، ولم يخرج له البخاري، وقال فيه أيضًا: "يخالف في بعض حديثه"، وقال ابن عدي: "فيه بعض الضعف، روى ما لا يتابع عليه"، وقال أبو حاتم: "لا يحتج به"، قال أحمد: "منكر الحديث"، "الضعفاء الكبير" "1: 143-144"، "الميزان" "1: 329"، التهذيب "1: 468".
3 بشير بن نهيك السدوسي، أبو الشعثاء البصري، تابعي، أخرج له الجماعة، متفق على توثيقه.
التاريخ لابن معين "2: 61"، "التاريخ الكبير" "1: 2: 105"، "الثقات" "4: 70"، التهذيب "1: 470".
(1/82)

باب بُشَيْر "مصغرًا" 1:
159- بُشير بن كعب بن أبي الحميري العدوي2: بصري، تابعي، ثقة.
باب بقية وبكر:
160- بقية بن الوليد الحمصي، أبو محمد3 بحميد ثقة ما روى عن المعروفين، وما روى عن المجهولين فليس بشيء.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
__________
1 زيادة متعينة.
2 بُشير بن كعب بن أبي الحميري العدوي: وثقه أيضًا ابن سعد، والنسائي، والدارقطني، وابن حبان. "التاريخ الكبير" "1: 2: 132"، التهذيب "1: 471".
3 بقية بن الوليد، أبو يحمد الحميري الكلاعي الحمصي الحافظ، ثقة, أحد الأعلام، أخرج له مسلم في "صحيحه"، والأربعة في "سننهم" وروى عنه: عبد الله بن المبارك، وشعبة، والأوزاعي، وابن جريج، وهم من شيوخه، والحمادان، وسفيان بن عيينة وهم أكبر منه، وروى عنه: إسحاق بن راهويه وغيره.
وقد اختلف في بقية، والمتفق عليه أنه صدوق، ثقة، حافظ، علم، الميزان "1: 331".
وأخذوا عليه أنه يكتب عمن أقبل وأدبر، لذا، فقد قال ابن معين "2: 61": إذا لم يسم بقية الرجل الذي يروي عنه، وكناه، فاعلم أنه لا يساوي شيئًا. ورماه البعض أنه يحدث بأحاديث ليست نقية.
وخلاصة الأمر يرويها ابن حبان في المجروحين "1: 200" فيقول: دخلت حمص وأكثر همي شأن بقية، فتتبعت حديثه، وكتبت النسخ على الوجه، وتتبعت ما لم أجد بعلو من رواية القدماء عنه، فرأيته =
(1/83)

161- بكر بن خنيس: "كوفي"، ثقة"1.
..........
162- بكر بن عبد الله المزني: "بصري"، ثقة، تابعي2.
حدثنا حجاج بن المنهال، حدثنا يزيد بن إبراهيم التستري، عن بكر: يعني ابن عبد الله المزني في قوله: {إِنَّهُ لَقَوْلٌ فَصْلٌ، وَمَا هُوَ بِالْهَزْلِ} 3، قال: وما هو بالباطل4.
__________
= ثقة مأمونًا، ولكنه كان مدلسًا؛ سمع من عبيد الله بن عمر، وشعبة، ومالك، أحاديث يسيرة مستقيمة، ثم سمع من أقوام كذابين، ضعفاء متروكين عن عبيد الله بن عمر، وشعبة، ومالك، مثل: المجاشع بن عمرو، والسري بن عبد الحميد، وعمر بن موسى، وأشباههم، وأقوام لا يعرفون إلا بالكنى، فروى عن أولئك الثقات الذين رآهم، بالتدليس ما سمع من هؤلاء الضعفاء. وكان يقول: قال عبيد الله بن عمر، عن نافع، وقال مالك عن نافع -كذا- فحملوا عن بقية عن عبيد الله، وبقية عن مالك، وأسقط الواهي بينهما فالتزق الموضوع ببقية، وتخلص الواضع من الوسط.
وقد أخرج له ابن حبان أحاديث موضوعة أيضًا، ولذا ففحوى القول فيه كما قال ابن عساكر "3: 279": إذا روى عن الشاميين فهو ثبت، وإذا روى عن أهل العراق والحجاز، خالف الثقات في روايته عنهم، فإن روى عن المجهولين فالعهدة عليهم لا عليه، وإذا روى عن غير الشاميين فربما أوهم عليه، وربما كان الوهم من الراوي عنه، وبقية صاحب حديث ومن علامة صاحب الحديث أنه يروي عن الصغار والكبار.
1 بكر بن خنيس الكوفي العابد: روى عن البصريين والكوفيين أشياء موضوعة في قيام الليل، وتكفير السيئات، والزهد، أخرج له الترمذي حديثًا في قيام الليل، وقال: "حسن، غريب لا يصح"، وقال ابن معين: "ليس بشيء"، وكذا الرازي، وتركه النسائي، والدارقطني، وجرحه ابن حبان، الضعفاء الكبير "1: 148"، المجروحين "1: 195".
2 بكر بن عبد الله المزني: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، له ترجمة في "التاريخ لابن معين" "2: 62"، "التاريخ الكبير" "1: 2: 90"، "الثقات" "4: 74"، التهذيب "1: 484".
3 الآية الكريمة "13" من سورة الطارق.
4 في الميزان: "وقال العجلي: بصري، تابعي، ثقة، وكان يقول: إياك من الكلام ما إن أصبت فيه لم تؤجر، وإن أخطأت فيه أثمت وهو سوء الظن بأخيك".
(1/84)

163- بكر بن قِرْواش1 تابعي من كبار التابعين من أصحاب علي وكان له فقه، ثقة.
164- بكر بن ماعز2: "كوفي"، ثقة3.
165- بكر بن مُضَر: "مصري"، ثقة4.
166- بكر بن يونس بن بكير5: لا بأس به، وبعض الناس يضعفونهما يعني هو وأبوه وهم الأكثرون6.
كتب عنه محمد بن عبد الله بن نمير، وكان يقول: ثقة، ومن يضعفه أكثر.
باب بكير:
167- بكير بن الأخنس: "كوفي" ثقة7.
__________
1 بكر بن قرواش: قال الذهبي في "الميزان" "1: 347": لا يعرف! قال ابن معين "2: 63": "قد روى ابن عيينة، عن العلاء بن العباس الشاعر حديث بكر بن قرواش، وله ترجمة عند البخاري "1: 2: 94"، وذكره ابن حبان في الثقات "4: 75".
2 بكر بن ماعز بن مالك الكوفي: وثقه أيضًا ابن معين، وابن حبان, وله ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 2: 94"، "ثقات ابن حبان" "6: 102"، التهذيب "1: 486".
3 وردت العبارة في التهذيب "قال العجلي: تابعي، ثقة"، وذكره ابن حبان في ثقات تابعي التابعين.
4 بكر بن مضر بن محمد بن حكيم بن سلمان، مولى شرحبيل بن حسنة القرشي، من أهل مصر، كنيته: أبو محمد، وفاته "174"، متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة سوى ابن ماجه، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 2: 95"، ثقات ابن حبان "6: 104"، التهذيب "1: 487".
5 بكر بن يونس بن بكير: قال البخاري، وأبو حاتم: "منكر الحديث"، وثقه ابن حبان "8: 147"، التهذيب "1: 488".
6 وردت العبارة في "التهذيب" هكذا: "قال العجلي: لا بأس به، كان أبوه على مظالم جعفر البرمكي، وبعض الناس يضعفونهما".
7 بكير بن الأخنس السدوسي: وثقه "أيضًا": ابن معين، وأبو زرعة، وأبو حاتم، والنسائي، وابن حبان ذكره في ثقات التابعين "4: 76"، وفي ثقات أتباع التابعين "6: 105"، وترجمه البخاري في "التاريح الكبير" "1: 2: 112"، التهذيب "1: 489".
(1/85)

168- بكير بن أبي السميط مولى المسامعة "بصري" ثقة1.
169- بكير بن عامر البجلي: "كوفي"، لا بأس به2.
170- بكير بن عبد الله بن الأشج: "مدني"، ثقة3، ولم يسمع مالك منه خرج من المدينة قديمًا، سكن مصر، والمصريون رواة عنه.
171- بكير بن مسمار: "مدني"، ثقة4.
باب بلال:
172- بلال بن سعد: "شامي"، تابعي، ثقة5.
__________
1 بكير بن أبي السميط المسمعي: ذكره ابن حبان في المجروحين "1: 195"، وقال: "كثير الوهم لا يحتج بخبره إذا انفرد ولم يوافق الثقات"، وذكره ابن حبان "أيضًا" في ثقاته "6: 105"، وقال ابن معين: صالح، وقال أبو حاتم: لا بأس به.
"التاريخ الكبير" "1: 2: 116"، التهذيب "1: 490".
2 بكير بن عامر البجلي: وثقه "أيضًا" ابن سعد، وابن حبان، والحاكم، وضعفه غيرهم، "التاريخ" لابن معين "2: 63". "التاريخ الكبير" "1: 2: 115"، "الثقات" "6: 106"، "الضعفاء الكبير" "1: 153"، التهذيب "1: 491".
3 بكير بن عبد الله بن الأشج: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 2: 113" "الثقات" "6: 105-106"، التهذيب "1: 491".
4 بكير بن مسمار: له ترجمة في "التاريخ الكبير"، "1: 2: 115"، وثقات ابن حبان "6: 105"، والتهذيب "1: 495".
5 بلال بن سعد بن تميم الأشعري: لأبيه صحبة، وثقة أيضًا: ابن سعد، وابن حبان، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 2: 108"، وثقات ابن حبان "4: 66"، التهذيب "1: 3: 5".
(1/86)

173- بلال بن عبد الله بن عمر: "مدني" تابعي، ثقة1.
باب بهز وبيان:
174- بهز بن أسد2 أخو معلى بن أسد: كان أسن منه، "بصري"، ثقة ثبت في الحديث، رجل صالح صاحب سنة.
175- بيان بن بشر البجلي3: "كوفي"، ثقة، وهو من أصحاب الشعبي وليس بكثير الحديث، روى أقل من مائة حديث، وروى عن قيس بن أبي حازم، وحكيم بن جابر.
__________
1 بلال بن عبد الله بن عمر بن الخطاب: قال أبو زرعة: مدني، ثقة، وذكره مسلم في الطبقة الأولى من المدنيين، وعده يحيى القطان في فقهاء أهل المدينة، وذكره ابن حبان في "الثقات".
"التاريخ الكبير" "1: 2: 107"، "الثقات" "4: 65"، "التهذيب" "1: 504".
2 بهز بن أسد العمي، أبو الأسود البصري: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "1: 497".
"التاريخ لابن معين" "2: 64"، "الجرح والتعديل" "1: 1: 431"، "الثقات" "8: 155".
3 بيان بن بشر الأحمسي: متفق على توثيقه، أخرج له الستة، له ترجمة في تاريخ ابن معين "2: 64"، "التاريخ الكبير" "1: 2: 133"، ثقات ابن حبان "4: 79"، التهذيب "1: 506".
(1/87)

باب: التاء المثناة من فوق
176- تليد بن سُليمان: "كوفي"1، روى عنه أحمد بن حنبل، لا بأس به، وكان يتشيع، ويدلس.
باب تميم:
177- تميم بن حويص: تابعي، ثقة2.
178- تميم بن طرفة الطائي: تابعي، كوفي، ثقة3.
179- تميم بن فِرَع المهري: "مصري"، تابعي، ثقة4.
__________
1 تليد بن سليمان المحاربي: ضعفه يحيى بن معين في تاريخه "2: 66"، وذكره البخاري في الكبير "1: 2: 158"، وقال: "رماه ابن معين"، وضعفه العقيلي "1: 171"، وجرحه ابن حبان "1: 204".
2 تميم بن حويص الأزدي: يروي عن ابن عباس، عداده في أهل البصرة، روى عنه شعبة بن الحجاج، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 2: 154"، وثقات ابن حبان "4: 86".
3 تميم بن طرفة الطائي الكوفي: يروي عن عدي بن حاتم، وجابر بن سمرة، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 2: 151"، وثقات ابن حبان "4: 85"، والتهذيب: "1: 513".
4 تميم بن فِرَع المهري: يروى عن عمرو بن العاص، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 2: 154"، وثقات ابن حبان "4: 87".
(1/88)

باب: الثاء المثلثة
باب ثابت:
180- ثابت البُناني: "بصري"، تابعي، ثقة، رجل صالح1.
181- ثابت بن ثوبان: "دمشقي"، لا بأس به2.
182- ثابت بن الحارث الأنصاري: "مصري"، تابعي، ثقة3.
__________
1 ثابت بن أسلم البناني: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، سمع من عبد الله بن عمر وصحب أنسًا أربعين سنة. "التاريخ لابن معين" "2: 68"، "التاريخ الكبير" "1: 2: 159"، "الثقات" "4: 89"، التهذيب "2: 2".
2 ثابت بن ثوبان العنسي الدمشقي: وثقه "أيضًا": معاوية بن صالح، وأبو حاتم، وابن حبان، وقال غيرهم: لا بأس به.
"التاريخ الكبير" "1: 2: 161"، "الثقات" "6: 125"، التهذيب "2: 4".
3 ثابت بن الحارث الأنصاري: ذكره الحافظ الذهبي في تجريد أسماء الصحابة "1: 61"، وقال: "يعد في المصريين"، وذكره "أيضًا" ابن حجر في الإصابة "1: 190"، كما أن ابن أبي حاتم الرازي ذكره في الجرح والتعديل "1: 1: 450" وقال: روى عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه نهى عن قتل رجل شهد بدرًا، فقال: وما يدريك لعل الله -عز وجل- قد اطلع على أهل بدر ...
وروى الحسن بن سفيان، وابن سعد، والطبراني من طريق عبد الله بن المبارك، عن ابن لهيعة، عن الحارث بن يزيد، عن ثابت بن الحارث الأنصاري، قال: قسم رسول الله صلى الله عليه وسلم غنائم خيبر فقسم لسهلة بنت عاصم بن عدي الأنصاري ولابنة لها ولدت ... إسناده قوي لأنه رواية عبد الله بن المبارك عن ابن لهيعة، وخرجه البغوي، عن كامل بن طلحة، عن ابن لهيعة، قال: حدثني الحارث نحوه، وقال: "لا أعلم له غيره".
قال ابن حجر: "وله عند الطبراني من هذا الوجه حديث آخر، وعند ابن منده آخر أخرجه من طريق ابن وهب، عن ابن لهيعة, عن الحارث بن يزيد، عن ثابت بن الحارث الأنصاري، قال: كان رجل منا من الأنصار نافق، فأتى ابن أخيه يقال له: ورقة، فقال: يا رسول الله! إن عمي قد نافق ائذن لي أن أضرب عنقه، فقال: إنه قد شهد بدرًا، وعسى أن يكفر عنه. الحديث الذي أشار إليه ابن أبي حاتم.
وقد ترجم الحافظ ابن حجر لثابت بن الحارث الأنصاري أيضًا في تعجيل المنفعة صفحة61، ورجح أنه ليس بصحابي، ويظهر أنه تابعي كما صرح به العجلي.
(1/89)

183- ثابت بن أبي قتادة: "مدني"، تابعي، ثقة1.
184- ثابت بن قطبة: من أصحاب عبد الله، ثقة2.
باب ثروان وثعلبة:
185- ثروان بن ملحان: "كوفي"، تابعي، ثقة3.
186- ثعلبة بن زهدم الحنظلي: "كوفي"، تابعي، ثقة4.
187- ثعلبة بن أبي مالك القرظي: "مدني"، تابعي، ثقة5.
__________
1 ثابت بن أبي قتادة السلمي الأنصاري: له ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 2: 168"، وذكره ابن حبان في "الثقات" "4: 91".
2 ثابت بن قطبة: له ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 2: 168"، وثقات ابن حبان "4: 93"، ووقع في تاريخ البخاري: "المدني"، وفي الجرح والتعديل "1: 1: 457": "الثقفي"، وعند ابن حبان "المزني".
3 ثروان بن ملحان التيمي: يروي عن عمار بن يسار، "مرفوعًا": سيكون بعدي أمراء يقتتلون على الملك، له ترجمة في "التاريح الكبير" "1: 2: 182"، وثقات ابن حبان "4: 100"، لسان الميزان "2: 82".
4 ثعلبة بن زهدم الحنظلي التيمي: مختلف في صحبته، جزم بصحة صحبته ابن حبان، فذكره في الصحابة "3: 46"، وقال: قدم على النبي صلى الله عليه وسلم وافدًا. سمع النبي صلى الله عليه وسلم، يقول: "ابدأ بمن تعول: أمك، وأباك، وأختك، وأخاك"، وله ترجمة في الإصابة، وأسد الغابة، وذكره مسلم في الطبقة الأولى من التابعين. التهذيب "2: 22-23".
8 ثعلبة بن أبي مالك القرظي: حليف الأنصار، له رؤية، ذكره البخاري في "التاريخ الكبير" "1: 2: 173"، وابن حبان في ثقاته "4: 98"، التهذيب "2: 25".
(1/90)

باب ثمامة وثوبان وثوير وثور:
188- ثمامة بن عبد الله بن أنس: "بصري"، تابعي، ثقة1.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
189- ثواب بن عتبة المهري: "بصري"، يكتب حديثه، وليس بالقوي2.
..........
190- ثوبان بن شهر الأشعري: "شامي"، ثقة3.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
191- ثوير بن أبي فاختة: "كوفي"، هو وأبوه لا بأس بهما4.
..........
__________
1 ثمامة بن عبد الله بن أنس بن مالك الأنصاري البصري، قاضيها: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، له ترجمة عند البخاري "1: 2: 177"، وثقات ابن حبان "4: 96"، التهذيب "2: 28".
2 ثواب بن عتبة المهري: وثقه ابن معين، والدوري، وابن حبان. "التاريخ لابن معين" "2: 71"، "التاريخ الكبير" "1: 2: 184"، "الثقات" "6: 130".
3 ثوبان بن شهر الأشعري: يروي المراسيل، عداده في أهل الشام. "الثقات" "4: 100"، "التاريخ الكبير" "1: 2: 181".
4 ثوبر بن أبي فاختة: انفرد العجلي بقوله: لا بأس به، وغير ذلك فقد كذبه سفيان الثوري، وتركه ابن معين والدارقطني، وضعفه أبو حاتم، والنسائي، والعقيلي، وابن حبان، وقال البخاري: تركه يحيى، وابن مهدي.
"الضعفاء الكبير" "1: 180"، الميزان "1: 376"، التهذيب "2: 35".
(1/91)

192- ثور بن يزيد: "شامي"، ثقة، وكان يرى القدر1.
__________
1 ثور بن يزيد الكلاعي الحمصي: وثقه "أيضًا": ابن سعد، ويحيى، وعثمان الدارمي، وغيرهم. "تاريخ ابن معين" "2: 72"، "التاريخ الكبير" "1: 2: 180"، "الثقات" "6: 129".
(1/92)

باب: الجيم
باب جابر:
193- جابر الأحمسي1 من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم.
194- جابر بن زيد2: "تابعي"، ثقة.
195- جابر بن عبد الله بن عمرو بن حرام الأنصاري3، من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم.
196- جابر4 من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، ابن المبارك، كوفي، ثقة5.
__________
1 جابر بن طارق بن أبي عوف الأحمسي البجلي: ثقات ابن حبان "3: 53"، الإصابة "1: 212"، التهذيب "2: 41".
2 جابر بن زيد الأزدي اليحمدي، أبو الشعثاء البصري: متفق على توثيقه، حديثه في الكتب الستة، له ترجمة عند ابن معين "2: 73"، وقال البخاري في الكبير "1: 2: 204" عن علي بن المديني، عن سفيان بن عيينة، عن عمرو، عن عطاء، عن ابن عباس: "لو أن أهل البصرة نزلوا عند قول جابر بن زيد لأوسعهم علمًا في كتاب الله"، وله ترجمة في "التهذيب" "2: 38".
3 جابر بن عبد الله بن حرام بن ثعلبة الخزرجي السلمي: صحابي ابن صحابي. تاريخ ابن معين "2: 74"، "التاريخ الكبير" "1: 2: 207"، "الثقات" "3: 52"، "التهذيب" "2: 42".
4 هكذا ورد اسمه بالأصل، والذي في المراجع تحت اسم جابر، من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، سكن الكوفة، غير جابر بن طارق الأحمسي الذي مر: جابر بن سمرة بن جنادة، وجابر بن عوف. ثقات ابن حبان "3: 53".
5 ورد بعده في التهذيب "2: 49" ترجمة جابر بن يزيد الجعفي، وأن المصنف قال عنه: "كان ضعيفًا يغلو في التشيع، وكان يدلس". ا. هـ.
(1/93)

باب جارية وجامع:
197- جارية بن قدامة التميمي: "بصري"، تابعي، ثقة1.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
198- جامع بن أبي راشد الكاهلي الصيرفي2: "كوفي"، ثقة، ثبت، صالح، وأخوه ربيع يقال: إنه لم يكن بالكوفة في زمانه أفضل منه، وهما في عداد الشيوخ، ليس حديثهم بكثير.
..........
199- جامع بن شداد يكنى أبا صخرة المحاربي3، وهو شيخ عال ثقة، روى عنه الأعمش، وسفيان بن سعيد، وهو من قدماء شيوخ سفيان، وكان شيخًا عاقلا، ثقة، ثبتًا، كوفيًّا.
باب جبلة وجبير:
200- جبلة بن سحيم4: كوفي، تابعي، ثقة.
__________
1 جارية بن قدامة السعدي التميمي: عم الأحنف بن قيس، عداده في أهل البصرة، والإجماع على أنه ليس بتابعي كما ذكره المصنف، بل إن له صحبة، كذا رجحه الحافظ ابن حجر في التهذيب "2: 54"، وقال: "قد بينت في معرفة الصحابة أنه صحابي ثابت الصحبة"، وترجمه في الإصابة "1: 218"، وذكره ابن حبان في الصحابة "3: 60".
2 جامع بن أبي راشد الكاهلي: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، وله ترجمة عند البخاري "1: 2: 240"، وثقات ابن حبان "6: 125"، والتهذيب "2: 56".
3 جامع بن شداد المحاربي، أبو صخرة الكوفي: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، له ترجمة في "التاريخ" لابن معين "2: 77"، "التاريخ الكبير" "1: 2: 239"، وثقات ابن حبان "4: 107"، والتهذيب "2: 56".
9 جبلة بن سحيم التيمي، ويقال: الكوفي الشيباني، كنيته أبو سريرة يروي عن ابن عمر، روى عنه: مسعر، وشعبة، مات في ولاية هشام بن عبد الملك، حين ولي يوسف بن عمر على العراق، وهو الذي يقال له: "جبلة بن صهيب"، و"جبلة بن وهب"، والصحح "جبلة بن سحيم".
له ترجمة عند ابن معين "2: 77"، وفي "التاريخ الكبير" "1: 2: 218"، وفي ثقات ابن حبان "4: 109"، والتهذيب "2: 61".
(1/94)

201- جبير بن نفير الحضرمي1: شامي، تابعي، ثقة.
باب الجراح وجرير وجُرَيّ:
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
202- الجرّاح بن مليح بن عدي2: "كوفي"، لا بأس به، وابنه أنبل منه.
..........
203- الجرّاح مولى أُم حبيبة: مدني، تابعي، ثقة3.
__________
1 جبير بن نفير بن مالك بن عامر الحضرمي، أدرك الجاهلية، ولا صحبة له، أخرج له مسلم، والأربعة، والبخاري في "الأدب المفرد"، ووثقه: أبو حاتم، وقال: من كبار تابعي أهل الشام، كما وثقه: أبو زرعة، والنسائي وابن سعد، وابن حبان، وغيرهم.
له ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 2: 222"، وثقات ابن حبان "4: 111"، والتهذيب "2: 64".
2 الجراح بن مليح بن عدي: وثقه أيضًا: أبو داود، وأبو عثمان الدارمي، وابن معين، وقال النسائي: لا بأس به، وقال أبو حاتم: يكتب حديثه ولا يحتج به.
وقد ضعفه ابن حبان، وذكره في المجروحين "1: 219"، وقال: "كان يقلب الأسانيد، ويرفع المراسيل".
تاريخ ابن معين "2: 78"، "التاريخ الكبير" "1: 2: 227"، التهذيب "2: 66"، جمهرة الأنساب "273، 282، 287".
3 لم نظفر به.
(1/95)

204- جرير بن حازم1: بصري، ثقة أزدي وهو من موالي حماد بن زيد من فوق.
205- جرير بن عبد الحميد الضبي2: كوفي، ثقة، سكن الري، وكان رباح إذا أتاه الرجل قال: أريد أن أكتب حديث الكوفة قال: عليك بجرير، فإن أخطأك فعليك بمحمد بن فضل بن غزوان.
206- جُرَيّ بن كليب3: "بصري"، تابعي، ثقة.
باب جعدة وجعفر:
207- جَعْدَة بن هبيرة المخزومي4: وهو ابن أم هانئ: تابعي، مدني، ثقة.
208- جعفر بن برقان5: جزري، ثقة.
__________
1 جرير بن حازم الأزدي، أبو النضر البصري، أحد الأعلام: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة مات سنة "170" بعد أن اختلط، ولم يحدث في خلال اختلاطه.
تاريخ ابن معين "2: 80"، "التاريخ الكبير" "1: 2: 213"، "الثقات" "6: 144"، التهذيب "2: 69".
2 جرير بن عبد الحميد الضبي: متفق على توثيقه، أخرج له الستة، مات سنة "188"، له ترجمة في تاريخ ابن معين "2: 81"، "التاريخ الكبير" "1: 2: 214"، "الثقات" "6: 145"، التهذيب "2: 75".
3 جري بن كليب السدوسي البصري: أخرج له الأربعة في "سننهم"، وقال أبو حاتم: "لا يحتج به"، وقال همام بن قتادة: "كان من الأزارقة"، وثقه ابن حبان.
له ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 2: 242"، ثقات ابن حبان "4: 117"، التهذيب "2: 78".
4 جعدة بن هبيرة بن أبي وهب بن عمرو بن عابد بن عمران بن مخزوم المخزومي، وأمه أم هانئ بنت أبي طالب، وخاله الإمام علي بن أبي طالب. له صحبة، وقال ابن معين: "لم يسمع من النبي صلى الله عليه وسلم شيئًا" وذكره العسكري فيمن روى عن النبي صلى الله عليه وسلم ولم يلقه.
له ترجمه عند ابن معين "2: 83"، وعند البخاري "1: 2: 238" وفي ثقات ابن حبان "4: 115"، وفي التهذيب "2: 81".
5 جعفر بن برقان: -بضم الباء وكسرها- مولاهم أبو عبد الله الرقي، وثقه أيضًا: عثمان الدارمي، وابن معين، وابن نمير، وأبو نعيم، ويعقوب بن سفيان، وابن سعد، وابن عيينة، وابن حبان، وغيرهم، وقال ابن معين والنسائي: ليس بالقوي في الزهري، وفي غيره لا بأس به.
التاريخ لابن معين "2: 84"، "التاريخ الكبير" "1: 1: 186"، "الثقات" "6: 136"، التهذيب "2: 84".
(1/96)

209- جعفر بن حبان العُطاردي أبو الأشهب1: "بصري"، ثقة.
210- جعفر بن ربيعة2: سكن مصر، ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ بن حجر:
211- جعفر بن زياد الأحمر3: "كوفي"، ثقة.
..........
212- جعفر بن سليمان الضُّبعي4: ثقة، وكان يتشيع.
__________
1 جعفر بن حبان التميمي السعدي، العطاردي، أبو الأشهب البصري الحذاء، الأعمى: روى عن أبي رجاء العطاردي، والحسن، روى عنه وكيع وأهل العراق، متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، له ترجمة عند ابن معين "2: 85"، والبخاري "1: 2: 189"، وعند ابن حبان في ثقات تابعي التابعين "6: 139". التهذيب "2: 88".
2 جعفر بن ربيعة بن شرحبيل بن حسنة الكندي، أبو شرحبيل المصري: متفق على توثيقه، حديثه في الكتب الستة، ذكره ابن معين في تاريخه "2: 86"، والبخاري في تاريخ الكبير "1: 2: 189"، وابن حبان في ثقاته "6: 132". التهذيب "2: 90".
3 جعفر بن زياد الأحمر الكوفي: وثقه أيضًا ابن معين، ويعقوب بن سفيان، ويعقوب الفسوي، وقال غيرهم صالح، وضعفه العقيلي، وقال: هو الذي حمل الحسن بن صالح على ترك صلاة الجمعة، وجرحه ابن حبان لكثرة روايته عن الضعفاء.
تاريخ ابن معين "2: 86"، "التاريخ الكبير" "1: 2: 192"، الضعفاء الكبير للعقيلي "ل 35 ب"، المجروحين "1: 213"، الميزان "1: 416"، التهذيب "2: 92".
4 جعفر بن سليمان الضبعي، أبو سليمان البصري الزاهد: وثقه أيضًا: ابن معين، وقال: "ثقة، وكان يحيى بن سعيد لا يكتب حديثه"، وقد اختلفوا فيه، واتفقوا على أنه صدوق، ولم يطعن عليه أحد في الحديث، ولا في خطأ، إنما ذكرت شيعيته، وأما حديثه فمستقيم.
تاريخ ابن معين "2: 86"، "التاريخ الكبير" "1: 2: 192"، "الثقات" "6: 140"، التهذيب "2: 95".
(1/97)

213- جعفر بن أبي طالب1، الطيار في الجنة، قتل يوم مؤتة في حياة النبي صلى الله عليه وسلم.
214- جعفر بن عمرو بن أمية الضمري2: "مدني"، تابعي، ثقة، من كبار التابعين.
215- جعفر بن عوان العمري3: يكنى أبا عون، من ولد عمرو بن حريث، "كوفي"، ثقة، وكان متعبدًا.
216- جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب4 رضي الله عنهم أجمعين ولهم شيء ليس لغيرهم، خمسة أئمة: جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب.
__________
1 جعفر بن أبي طالب بن عبد المطلب الهاشمي أبو عبد الله الطيار، أحد السابقين الأولين، هاجر الهجرتين، واستشهد في غزوة مؤتة، وقال النبي صلى الله عليه وسلم: "دخلت الجنة البارحة فإذا جعفر يطير مع الملائكة"، له أحاديث، وعنه ابنه عبد الله، وعبد الله بن مسعود، وأم سلمة. الإصابة "1: 237"، الثقات "3: 49".
2 جعفر بن عمرو بن أمية الضمري المدني: متفئق على توثيقه، أخرج له الستة، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 2: 193"، ثقات ابن حبان "4: 104"، التهذيب "2: 100".
3 جعفر بن عون بن جعفر بن عمرو بن حريث أبو عون الكوفي: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، له ترجمة عند ابن معين "2: 86-87"، وفي "التاريخ الكبير" "1: 2: 197"، وفي ثقات ابن حبان "6: 141"، وفي التهذيب "2: 101".
4 جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب الهاشمي العلوي أبو عبد الله الصادق: روى عنه شعبة، والسفيانان، ومالك، وابن جريج، وأبو حنيفة، وخلق كثير، ولا يسأل عن عدالته فهو الثقة ابن الثقة، ذكره ابن حبان في الثقات فقال: "كان من سادات أهل البيت فقهًا وعلمًا وفضلا، يحتج بحديثه من غير رواية أولاده عنه، وقد اعتبرتُ حديث الثقات عنه فرأيت أحاديث مستقيمة، ليس فيها شيء يخالف حديث الأثبات، ومن المحال أن يلصق به ما جناه غيره.
له ترجمة في "التاريخ لابن معين" "2: 87"، "التاريخ الكبير" "1: 2: 198-199"، "التهذيب "2: 103".
(1/98)

حدثني حسين الجعفي، عن حفص بن غياث، قال: قدمت البصرة، فقالوا: لا تحدثنا عن ثلاثة: جعفر بن محمد، وأشعث بن سوار، وأشعث بن عبد الملك، فقلت: "أما" جعفر بن محمد فلم أكن لأدع الحديث عنه، لقرابته من رسول الله صلى الله عليه وسلم ولفضله.
و"أما" أشعث بن سوار فهو رجل منا من أهل الكوفة، فلم أكن لأدع الحديث عنه.
وأما أشعث بن عبد الملك فهو رجل من أهل البصرة فأنا أدعه لكم.
217- حعفر بن أبي وحشية1 وهو جعفر بن إياس، أبو بشر: ثقة.
باب جُميع وجنادة وجندب وجندل وجُنيد:
218- جميع بن عمير العجلي2: "كوفي"، لا بأس به، يكتب حديثه، وليس بالقوي.
219- جنادة بن أبي أمية3: "شامي"، تابعي، ثقة، من كبار التابعين.
__________
1 هو جعفر بن إياس، وهو ابن أبي وحشية اليشكري، أبو بشر الواسطي، بصري الأصل: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 2: 186"، وثقات ابن حبان" "6: 133"، و"التهذيب" "2: 83".
2 جُميع بن عمير بن عبد الرحمن العجلي، أبو بكر الكوفي: وثقه ابن حبان "4: 115"، وضعفه غيره، وله ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 2: 141"، "التهذيب" "2: 111".
3 جنادة بن أبي أمية الأزدي، أبو عبد الله الشامي: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "2: 115".
(1/99)

220- جندب بن عبد الله الوالبي1: "كوفي"، تابعي، ثقة.
221- جندب2: "مصري"، تابعي، ثقة.
222- جندل بن والق3: "كوفي"، لا بأس به، يحدث عن مندل، أدركته ولم أكتب عنه.
223- جُنيد بن العلاء بن أبي دهرة4: "كوفي"، ثقة، وهو أسن من أبي أسامة بقليل.
قلت5: هكذا في الحاشية جنيد، وعليه ضبة وفي الأصل حميد وعليه ضبة. وقد ذكرت حميدًا في موضعه والله أعلم6.
__________
1 جندب بن عبد الله الوالبي الكوفي، عن شيبان بن عوف القاري، وعنه الحارث بن يزيد، ذكره الحافظ ابن حجر في تعجيل المنفعة صفحة "74".
2 لم نظفر به.
3 جُندَل بن والق بن هجرس التغلبي، أبو علي الكوفي: يروي عن الكوفيين، وعبيد الله بن عمرو الرقي، روى عنه أبو زرعة وأهل العراق، ذكره ابن حبان في "ثقات تبُع الأتباع" "8: 167" وله ترجمة في "التهذيب" "2: 119".
4 جنيد بن العلاء بن أبي دهرة، أبو حازم التيمي، قال أبو حاتم: روى عن أبي الدرداء، "مرسل"، ورى عنه: عبد الرحيم بن سليمان، وأبو أسامة ومحمد بن بشر العبدي ... ثم قال: "صالح الحديث".
وهو الذي ترجمه البخاري في الكبير، فقال: جنيد أبو حازم عن بعض أهل عبد الله بن مسعود، عن ابن مسعود. وروى أبو أسامة عن جنيد بن العلاء أبي حازم أو أبي خازم، قال لي ابن عبادة: حدثنا يزيد، أخبرنا أبو عقيل يحيى، عن جنيد بن أبي دهرة، عن أبي حازم، عن أبي الدرداء ...
وله ترجمة في "تاريخ ابن معين"، وقال: ثقة، يروي عنه أبو أسامة.
وله ترجمة في لسان الميزان، وقال: ابن أبي وهرة، مصحفًا. تاريخ "2: 89"، "التاريخ الكبير" "1: 2: 235"، الجرح "1: 1: 527"، لسان الميزان "2: 141".
5 القائل هو الهيثمي.
6 لا يبدو أن هذا دقيق بعد ترجمة جنيد بن العلاء بن أبي دهرة، أما حميد بن العلاء فسيأتي بالترجمة رقم "341".
(1/100)

باب الحاء المهملة:
من اسمه حاتم:
224- حاتم بن إسماعيل1: "كوفي"، سكن المدينة، ثقة.
225- حاتم بن أبي صغيرة2 = أبو يونس القشيرى: بصري، ثقة.
226- حاتم بن عدي3: "تابعي"، حمصي، شامي، ثقة.
227- حاتم بن وردان4: "بصري"، ثقة.
باب حاجب:
228- حاجب بن عمر أبو خُشينة5: "بصري"، ثقة.
__________
1 حاتم بن إسماعيل، مولى بني عبد الدار، أبو إسماعيل المدني، كوفي الأصل: متفق على توثيقه، أخرج له الستة، مترجم في التهذيب "2: 128".
"تاريخ ابن معين" "2: 91"، "التاريخ الكبير" "2: 1: 72"، "الثقات" "8: 210".
2 حاتم بن أبي صغيرة: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في التهذيب "2: 130".
"تاريخ ابن معين" "2: 91"، "التاريخ الكبير" "2: 1: 71"، الثقات "6: 236".
3 حاتم بن عدي الحمصي، يروى عن أبي ذر، وواثلة بن الأسقع، روى عنه أهل الشام: سليمان بن أبي عثمان التجيبي، وغيره.
"التاريخ الكبير" "2: 1: 72"، الثقات "4: 178".
4 حامت بن وردان بن مروان السعدي أبو صالح البصري: وثقه أيضًا: ابن معين، والنسائي، وابن حبان، وقال غيرهم: لا بأس به.
"تاريخ ابن معين" "2: 91"، "التاريخ الكبير"، "الثقات" "6: 237"، "التهذيب" "2: 131".
5 حاجب بن عمر الثقفي، أبو خشينة: وثقه أيضًا: أحمد، وابن معين، والنسائي، وابن حبان، وأخرج له مسلم، وأبو داود، والترمذي.
(1/101)

باب الحارث:
229- الحارث بن الأزمع1، من أصحاب عبد الله بن مسعود: ثقة.
230- الحارث بن حصيرة الأزدي2: "كوفي"، ثقة.
231- الحارث بن سويد التيمي3: من أصحاب عبد الله بن مسعود: ثقة.
232- الحارث بن أبي العباس4: "كوفي"، ثقة.
__________
"التاريخ الكبير" "2: 1: 74"، "الثقات" "6: 238"، تذهيب تهذيب الكمال "1: 180"، التهذيب "2: 123".
1 الحارث بن الأزمع العبدي الوادعي الهمداني الكوفي: يروي عن عمر، وعبد الله بن مسعود، وعمرو بن العاص، روى عنه: الشعبي، مات في إمارة النعمان بن بشير بالكوفة سنة "60" في آخر ولاية معاوية, له ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 2: 264"، ثقات ابن حبان "4: 126".
2 الحارث بن حصيرة الأزدي، أبو النعمان الكوفي: وثقه أيضًا: ابن معين والنسائي، وابن حبان، وابن نمير، وقال أبو حاتم: "لولا أن الثوري روى عنه، لترك حديثه".
"تاريخ ابن معين" "2: 92"، "التاريخ الكبير" "1: 2: 267"، التهذيب "2: 140"، "الضعفاء الكبير" "1: 216".
3 الحارث بن سويد التيمي، أبو عائشة الكوفي: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في التهذيب "2: 143".
"التاريخ" لابن معين "2: 93"، "التاريخ الكبير" "1: 2: 269"، "الثقات" "4: 127".
4 الحارث بن أبي العباس: يروي عن أبي الطفيل، روى عنه عبد الرحيم بن عبد ربه، ويقال: ابن أبي عياش.
"التاريخ الكبير" "1: 2: 275"، "الثقات" "4: 132".
(1/102)

233- الحارث بن عبد الله الأعور1:
حدثني هاشم العرفطي، أنبأنا زائدة، عن مغيرة، عن إبراهيم، قال: كان الحارث متهمًا "في التشيع".
234- الحارث بن عمير2: ثقة.
235- الحارث بن لقيط النخعي3: "كوفي"، تابعي، ثقة، شهد القادسية.
236- حارِثة بن مُضرِّب4، سمع من عبد الله: ثقة.
__________
1 الحارث بن عبد الله الأعور الهمداني الخارفي: ضعيف، ذكره مسلم في مقدمة صحيحه، فقال: "حدثني الحارث الأعور، وكان كذابًا"، وضعفه غير واحد، وله ترجمة عند العقيلي في "الضعفاء الكبير" "1: 208".
2 الحارث بن عمير البصري، أبو عمير نزيل مكة: وثقه أيضًا ابن معين، وأبو زرعة، وأبو حاتم، والنسائي، والدارقطني، رماه ابن حبان والحاكم بالوضع، وساق له ابن حبان ما استدل به على روايته الأشياء الموضوعات عن الثقات، وقال ابن حجر: "يظهر لي أن العلة ممن دون الحارث"، وقد ترجمه البخاري في الكبير، ولم يذكر فيه جرحًا.
"تاريخ ابن معين" "2: 93-94"، "التاريخ الكبير" "1: 2: 276"، المجروحين "1: 223"، التهذيب "2: 153".
3 الحارث بن لقيط النخعي الكوفي: ذكره مسلم في الطبعة الأولى من الكوفيين، ووثقه أيضًا ابن سعد، وابن حبان.
"التاريخ الكبير" "1: 2: 278"، "الثقات" "4: 133"، التهذيب "2: 155".
4 حارثة بن مضرب العبدي الكوفي: وثقه "أيضًا": ابن معين، وابن حبان.
"التاريخ الكبير" "2: 1: 87"، الجرح والتعديل "1: 2: 255"، "الثقات" "4: 127"، التهذيب "2: 166".
(1/103)

237- الحارث بن معاوية الكندي1: تابعي، ثقة، "شامي"، من كبار التابعين.
238- الحارث بن يزيد الحضرمي2: ثقة.
239- الحارث بن يزيد العُكْلي3: "كوفي"، ثقة، وكان فقيهًا من أصحاب إبراهيم، من عليتهم "وكان ثقة في الحديث"4 قديم الموت، لم يرو عنه إلا الشيوخ، روى عنه منصور بن زاذان.
باب حبال وحَبّان وحِبّان وحبة:
240- حبال بن رُفيدة5: "كوفي"، لا بأس به.
__________
1 الحارث بن معاوية الكندي: يروي عن عمر، روى عنه سليم بن عامر ترجمه البخاري في الكبير "1: 2: 279"، وذكره ابن حبان في ثقات التابعين "4: 135".
2 الحارث بن يزيد الحضرمي: وثقه أحمد، وأبو حاتم، والنسائي، وابن حبان.
"التاريخ الكبير" "1: 2: 283"، "الثقات" "6: 171"، التهذيب "2: 163".
3 الحارث بن يزيد العكلي: وثقه أيضًا: ابن معين، وأبو داود، وابن سعد، وابن حبان، وقال الدارقطني، ليس به بأس.
"التاريخ الكبير" "1: 2: 282"، "الثقات" "6: 170"، التهذيب "2: 163".
4 الزيادة من التهذيب "2: 164".
5 حبال بن رفيدة التيمي: يروي عن الحسن، روى عنه أبو إسحاق السبيعي.
"التاريخ الكبير" "2: 1: 122"، "الثقات" "4: 193".
(1/104)

241- حَبّان بن هلال1: ثقة لم أسمع منه شيئًا، وكان عسرًا.
242- حبان بن علي العَنَزي2: "كوفي" صدوق جائز الحديث، وكان يتشيع وكان وجهًا من وجوه أهل الكوفة، وكان فقيهًا من العشرة الذين قعدوا عند أبي حنيفة، ثم عاداه وتركه، وموته بعد موت مندل أخيه.
243- حَبَّة العُرَني3: "كوفي"، تابعي، ثقة.
باب حبيب:
244- حبيب بن أبي ثابت الأسدي4: ثقة، تابعي، وكان مفتي الكوفة قبل حماد بن أبي سليمان، سمع من ابن عمر، وكان ثبتًا في الحديث، سمع من ابن عمر غير شيء، ومن ابن عباس، وكان فقيه البدن، وكان مفتي الكوفة قبل الحكم بن عُتَيبة "وحماد"5.
__________
1 حبان بن هلال الباهلي: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في التهذيب "8: 214".
شذرات الذهب "2: 3"، ثقات ابن حبان "2148".
2 حبان بن علي العنزي: له ترجمة عند ابن معين في "التاريخ" "2: 95"، وفي "التاريخ الكبير" "2: 1: 72"، وثقات ابن حبان "6: 240".
3 حبة بن جوين العرني: وثقه العجلي فقط، وجرحه ابن حبان "1: 267"، وقال: "كان غاليًا في التشيع، واهيًا في الحديث"، له ترجمة في التهذيب "2: 176".
4 حبيب بن أبي ثابت الأسدي: متفق على توثيقه، حديث في الكتب الستة، مترجم في "التهذيب" "2: 178".
"تاريخ ابن معين" "2: 96"، "التاريخ الكبير" "1: 2: 213"، "الثقات" "4: 137".
5 الزيادة من "التهذيب" "2: 179".
(1/105)

245- حبيب1 بن حماز2: "كوفي"، تابعي، ثقة.
246- حبيب بن سبيعة3: "شامي"، تابعي، ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
247- حبيب بن الشهيد الأزدي4: ثقة.
248- حبيب بن صهبان الأسدي الكاهلي5: ثقة.
..........
249- حبيب بن عبيد6: "شامي"، تابعي، ثقة.
__________
1 وثقه ابن حبان "4: 139"، وله ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 2: 313-314"، وتاريخ ابن معين "2: 98".
2 حبيب بن حماز الأسدي، ووقع في التاريخ الكبير "حمان" بالنون، وضبطه عبد الغني في المؤتلف بالزاي، وكذلك ابن ماكولا، والذهبي في المشتبه، وابن حجر في التبصير، ولكن قال في "تعجيل المنفعة": "حبيب بن حمان"، وفي طبقات ابن سعد: حماز بالزاي، وعند ابن أبي حاتم حمان بالنون.
3 حبيب بن أبي سبيعة الضبعي: يروي عن الحارث، عن النبي صلى الله عليه وسلم، وعنه ثابت البناني.
"التاريخ الكبير" "1: 2: 218"، "الثقات" "4: 140"، التهذيب "2: 148".
4 حبيب بن الشهيد الأزدي: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في التهذيب "2: 158".
5 حبيب بن صهبان الأسدي الكاهلي، أبو مالك الكوفي، يروي عن عمار بن ياسر، روى عنه الأعمش.
"تاريخ ابن معين" "2: 98"، "التاريخ الكبير" "1: 2: 321"، "الثقات" "4: 138"، التهذيب "2: 187".
6 حبيب بن عبيد الرحبي، أبو حفص الحمصي: وثقه أيضًا: النسائي، وابن حبان، وقال: "أدرك سبعين من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم" روى عنه أهل الشام.
"التاريخ الكبير" "1: 2: 321"، "الثقات" "4: 138-139"، التهذيب "2: 187".
(1/106)

باب حجاج، وحجيّة، وحُجْر، وحُجَير:
250- حجاج بن إبراهيم1: كان يسكن مصر، ثقة. ثم قال: حجاج بن إبراهيم يُكنى أبا محمد، سكن مصر، من الأبناء، ثقة، صاحب سنة.
251- حجاج بن أرطاة النخعي2: "كوفي"، جائز الحديث، وكان له فقه وكان على البصرة وكان على الشرطة وكان فقيهًا وكان أحد مفتي الكوفة، وكان فيه تيه، وكان يقول: قتلني حب الشرف، وولي قضاء البصرة، إلا أنه صاحب إرسال كان يرسل عن يحيى بن أبي كثير، ولم يسمع منه شيئًا، ويرسل عن مجاهد ولم يسمع منه شيئًا، ويرسل عن مكحول ولم يسمع منه شيئًا، ويرسل عن الزهري ولم يسمع منه شيئًا، فإنما يعيب الناس منه التدليس.
روى نحوا من ستمائة حديث.
ويقال: إن سفيان أتاه يومًا ليسمع منه، فلما قام من عنده، قال حجاج: يرى ابن ثور أنا نحفل به، إنا لا نُبالي جاءنا أو لم يجئنا.
وكان حجاج تياهًا، وكان قد ولي الشرطة.
__________
1 حجاج بن إبراهيم الأزرق: من أهل مصر، سكن طرسوس، يروي عن ابن عيينة، والفرج بن فضالة، وعيسى بن يونس، وكان راويًا لابن وهب، روى عنه أحمد بن الحسن الترمذي، والناس.
له ترجمة في تاريخ بغداد "8: 239"، وثقات ابن حبان "8: 203"، التهذيب "2: 195".
2 حجاج بن أرطاة النخعي، يدلس، وفيه تيه لا يليق بأهل العلم، وضعفه العقيلي، وجرحه ابن حبان.
"تاريخ ابن معين" "2: 99-100"، "التاريخ الكبير" "1: 2: 378"، "الضعفاء الكبير" "1: 277"، "المجروحين" "1: 225"، التهذيب "1: 196".
(1/107)

ويقال: عن حماد بن زيد، قال: قدم علينا حماد بن أبي سليمان، وحجاج بن أرطاة، فكان الزحام على حجاج أكثر منه على حماد، وكان حجاج يقع في أبي حنيفة، ويقول: إن أبا حنيفة لا يعقل لله عقله.
وكان حجاج راوية عن عطاء بن أبي رباح، سمع منه.
وروى عن حجاج: أبو خالد الأحمر، وأشعث بن أبي الشعثاء، وهو أشعث بن سليم، وهو من ثقات شيوخ الكوفيين وليس بكثير الحديث، إلا أنه شيخ عال.
252- الحجاج بن الحجاج1: "مدني"، تابعي، ثقة.
253- حجاج بن دينار2: ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
254- حجاج بن محمد المصيصي3: ثقة.
..........
__________
1 الحجاج بن الحجاج بن مالك الأسلمي الحجازي: يروي عن أبيه، وعن أبي هريرة، روى عنه عروة بن الزبير.
"التاريخ الكبير" "1: 2: 371"، "الثقات" "4: 153-154"، التهذيب "2: 199".
2 حجاج بن دينار الواسطي: وثقه "أيضًا": عبد الله بن المبارك وابن معين، وزهير بن حرب، ويعقوب بن شيبة، والترمذي، وابن عمار، وابن حبان، وقال غيرهم: لا بأس به.
"تاريخ ابن معين" "2: 101"، "التاريخ الكبير" "1: 2: 275"، "الثقات" "6: 205"، التهذيب "2: 201"، "الضعفاء الكبير" "1: 286".
3 حجاج بن محمد المصيصي: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "2: 205".
(1/108)

255- حجاج بن المنهال الأنماطي1: "بصري"، ثقة رجل صالح يكنى أبا محمد وكان سمسارًا يأخذ من كل دينار حبة، فجاء خراسانيٌّ موسر من أصحاب الحديث، فاشترى له أنماطًا، فأعطاه ثلاثين دينارًا، فقال: ما هذه؟ فقال: هذا سمسرتك خذها! فقال له: دنانيرك أهون علينا من هذا التراب! هات من كل دينار حبة، وأخذ دينارًا وكسرًا.
256- حجاج بن أبي عثمان الصواف2: "بصري"، ثقة...........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
257- حجاج بن نصير الفساطيطي3: وكان معروفًا بالحديث، لكن أفسده أهل الحديث بالتلقين، كان يُلقن وأدخل في حديثه ما ليس منه، فتُرك.
..........
258- حُجر التغلبي4: "كوفي"، ثقة.
__________
1 حجاج بن المنهال الأنماطي: متفق على توثيقه، حديثه في الكتب الستة، مترجم في التهذيب "2: 206".
2 حجاج بن أبي عثمان الصواف، أبو الصلت: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "2: 203".
3 حجاج بن نصير الفساطيطي: ضعيف، كان يقبل التلقين، ولما ذكره ابن حبان في "الثقات"، قال: "يخطئ ويهم".
"تاريخ ابن معين" "2: 103"، "الجرح والتعديل" "1: 2: 167"، "الثقات" "8: 202"، "الضعفاء الكبير" "1: 1: 285"، "التهذيب" "2: 208".
4 هو من ثقات العجلي.
(1/109)

259- حُجر المدري1: "يماني"، تابعي، ثقة، وكان من خيار التابعين، دعاه محمد بن يوسف، وهو أمير اليمن، فقال: إن أخي الحجاج بن يوسف كتب إلي أن أقيمك للناس فتلعن علي بن أبي طالب، فقال: اجمع لي الناس، فجمعهم، فقال: ألا إن الأمير محمد بن يوسف أمرني بلعن علي بن أبي طالب، فالعَنوه لعنه الله!!.
260- حُجير بن الربيع العدوي2: "بصري"، تابعي، ثقة، وهو أخو حريث.
باب حجية:
261- حجية بن عدي3: "كوفي"، تابعي، ثقة.
باب حدير وحذيفة:
262- حدير بن كريب أبو الزاهرية4: "شامي"، تابعي، ثقة.
__________
1 حجر بن قيس المدري اليمني: أخرج له داود والنسائي وابن ماجه حديثًا واحدًا في العمرى، وذكره ابن حبان في "ثقات التابعين" "4: 177"، وله ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 1: 68"، التهذيب "2: 215".
2 حجير بن الربيع العدوي البصري: كان قليل الحديث، وروى له مسلم حديثًا واحدًا. وذكره ابن حبان في الثقات "4: 187"، "التهذيب" "2: 215"، وله ترجمة عند البخاري "2: 1: 99".
3 حجية بن عدي الكندي الكوفي: يروي عن علي، روى عنه سلمة بن كهيل، وذكره ابن حبان في "ثقات التابعين" "4: 192". التهذيب "2: 21".
4 حدير بن كريب الحضرمي، أبو الزاهرية الحمصي: وثقه أيضًا: ابن معين، ويعقوب بن سفيان, والنسائي وابن سعد، وابن حبان، وقال أبو حاتم والدارقطني: لا بأس به.
"تاريخ ابن معين" "2: 104"، "التاريخ الكبير" "2: 1: 91"، "الثقات" "4: 183"، "التهذيب" "2: 218".
(1/110)

263- حذيفة بن أسيد الغفاري1، يكنى أبا سريحة من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم.
264- حذيفة بن اليمان2، أبو عبد الله العبسي من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، كان أميرًا على المدائن، استعمله عمر، ومات بعد قتل عثمان بأربعين يومًا، سكن الكوفة، وكان صاحب سر رسول الله صلى الله عليه وسلم ومناقبه كثيرة مشهورة، وهو حليف بني عبد الأشهل، مات بالمدائن قبل الجمل.
باب حَرام وحرب وحَرِير:
265- حرام بن حكيم3: "مصري"، تابعي، ثقة.
266- حرب بن عبد الله العتكي4: "بصري"، ثقة.
__________
1 حذيفة بن أسيد الغفاري: صحابي شهد الحديبية، وقيل: إنه بايع تحت الشجرة، وشهد فتح دمشق.
له أربعة أحاديث انفرد مسلم بحديثين، وعنه أبو الطفيل والشعبي، ترجمه ابن حجر في "الإصابة" "1: 317"، وله ترجمة في "الثقات" "3: 81".
2 حذيفة بن اليمان رضي الله عنه: من كبار الصحابة، له ترجمة في "الإصابة" "1: 317، 318"، و"الثقات" "3: 80"، له مائة حديث، وأحاديث اتفقا على اثني عشر، وانفرد البخاري بثمانية، ومسلم بسبعة عشر.
3 حرام بن حكيم بن خالد بن سعد بن الحكم الأنصاري الدمشقي: وثقه أيضًا دحيم وابن حبان، ونقل بعضهم عن الدارقطني أنه وثقه، وكل المصادر تذكر أنه شامي، لا بل دمشقي. وله ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 1: 73"، و"ثقات ابن حبان" "4: 185"، "التهذيب" "2: 222".
4 حرب بن عبد الله العتكي: لم نظفر به، وفي "التهذيب" ترجمة لحرب بن عبيد الله الثقفي، وفي "ثقات ابن حبان": حرب بن عبيد الله كوفي، يروي عن خال له، عن النبي صلى الله عليه وسلم. "الثقات" "4: 172"، "التهذيب" "2: 225".
(1/111)

267- حريز بن عثمان الرحبي1: "شامي"، ثقة، وكان يحمل على علي.
باب حَسّان:
268- حسان بن ثابت2 من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، وكان أعمى.
269- حسان بن عطية3: "شامي"، ثقة.
270- حسان بن نوح أبو معاوية4: "شامي"، تابعي، ثقة.
271- حسان الضمري5: "شامي"، تابعي، ثقة.
__________
1 حريز بن عثمان الرحبي الحميري الحمصي، أبو عثمان: وثقه أيضًا الإمام أحمد، ودحيم، وابن معين، وقال غيرهم: جيد الإسناد، صحيح الحديث.
"تاريخ ابن معين" "2: 106"، "التهذيب" "2: 237"، "هدي الساري" ص396.
2 حسان بن ثابت بن المنذر الأنصاري البخاري: شاعر رسول الله صلى الله عليه وسلم. قال النبي صلى الله عليه وسلم: "إن روح القدس مع حسان ما دام ينافح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم"، وقال له في دعائه له: "اللهم أيده بروح القدس".
أخرج له الشيخان والأربعة سوى الترمذي. وترجمه الحافظ ابن حجر في "الإصابة" "1: 326"، و"التهذيب" "2: 247".
3 حسان بن عطية المحاربي، أبو بكر الدمشقي الفقيه: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، له ترجمة عند البخاري "2: 1: 31"، وفي "ثقات ابن حبان" "6: 223" وقال: من أفاضل أهل زمانه يروي عن سعيد بن المسيب، روى عنه الأوزاعي. "التهذيب" "2: 251".
4 حسان بن نوح النضري أبو معاوية الحمصي: وثقه أيضًا ابن حبان، وكناه البخاري ومسلم والنسائي والحاكم وابن حبان: أبا أمية، لكن قال الحاكم: ويقال: أبو معاوية.
"التاريخ الكبير" "2: 1: 31"، "ثقات ابن حبان" "4: 164"، "التهذيب" "2: 252".
5 حسان الضمري: وهو حسان بن عبد الله الشامي: روى له النسائي وقال: "ليس بالمشهور"، وذكره ابن حبان في "الثقات" "4: 164"، وله ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 1: 29". "التهذيب" "2: 250".
(1/112)

باب الحسن:
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
272- الحسن بن أبي جعفر: "بصري"، ضعيف الحديث1.
..........
273- الحسن بن حُر2: هو خال الحسين بن علي الجعفي، تاجر سخي كثير المال، متعبد، في عداد الشيوخ.
274- الحسن بن أبي الحسناء: "بصري"، ثقة3.
275- الحسن بن أبي الحسن4 أبو سعيد: "بصري"، تابعي، ثقة، رجل صالح، صاحب سنة.
__________
1 الحسن بن أبي جعفر عجلان، وقيل: عمرو الجُفري: ليس بشيء، ضعيف الحديث مع عبادته وفضله.
"تاريخ ابن معين" "2: 108" "التاريخ الكبير" "1: 2: 288"، "الضعفاء الكبير" "1: 221"، "المجروحين" "1: 236".
2 الحسن بن حُر الكوفي خال حُسين بن علي الجعفي: وثقه أيضًا: ابن معين، ويعقوب بن شيبة، والنسائي، وعبد الرحمن بن خراش، وابن حبان، والحاكم وغيرهم.
"التاريخ الكبير" "1: 2: 290"، "الثقات" "6: 161", "التهذيب" "2: 261".
3 الحسن بن أبي الحسناء البصري أبو سهل القواس: وثقه أيضًا: ابن معين، وابن حبان، وقال أبو حاتم: محله الصدق.
"التاريخ الكبير" "1: 2: 292"، "تاريخ ابن معين" "2: 113"، "الثقات" "6: 161"، "التهذيب" "2: 271".
4 هو إمامُ شيخِ الإسلامِ أبو سعيد البصري: الحسن بن أبي الحسن يسار "22-110"، أبو سعيد الإمام الزاهد العلم، من سادات التابعين، نشأ بالمدينة، وسمع عثمان يخطب، شجاعًا، حدث عن سمرة، وعنه قتادة. قال ابن سعد: عالمًا، رفيعًا, ثقة, حجة ... وما أرسله فليس بحجة. وقال الذهبي "72" التذكرة: هو مدلس فلا يحتج بقوله عمن لم يدركه. =
(1/113)

276- الحسن بن الربيع البوراني1، يبيع البواري: "كوفي"، ثقة، رجل صالح متعبد.
277- الحسن بن رودبار2: "كوفي"، ثقة دفن كتبه وقال لا تصلح ملي على الحديث وكان بسن أبي أسامة.
..........
* تضمينات لحافظ ابن حجر:
278- الحسن بن زيد بن الحسن بن علي بن أبي طالب الهاشمي أبو محمد3: مدني، ثقة.
279- الحسن بن سعد بن معبد الهاشمي4: كوفي، ثقة.
..........
__________
= وهنا ذكر البخاري أن حبيب بن الشهيد سأل الحسن: ممن سمع حديث العقيقة. فقال: من سمرة بن جندب.
وقد ذكر الحافظ الزيلعي في نصب الراية: 1/ 89-90: أن الحسن سمع حديث العقيقة من سمرة، وساق الشواهد والأدلة، وجزم ابن قيم الجوزية بسماع الحسن من سمرة في أعلام الموقعين 2/ 144. "طبعة الكليات".
وقد أفرد التهانوي فصلا في "ثبوت سماع الحسن من أبي هريرة وسمرة" ص358, قواعد في علوم الحديث. تحقيق: فضيلة الأستاذ عبد الفتاح أبو غدة.
وقرأت في نفس الكتاب ص153: وأما مرسلات الحسن التي رواها عنه الثقات صحاح، ما أقل ما يسقط منها. وقال أبو زرعة: كل شيء قال الحسن: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم. وجدتُ له أصلا ثابتًا ما خلا أربعة أحاديث، وقال يحيى بن سعيد القطان: ما قال الحسن في حديثه: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم، إلا وجدنا له أصلًا إلا حديثًا أو حديثين.
وذكر الرّامَهْرَمْزي عنه كان يرى المناولة سماعًا.
1 الحسن بن الربيع بن سليمان البجلي أبو علي الكوفي البوراني: متفق على توثيقه. أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "2: 277-278".
2 الذي في "لسان الميزان" "2: 207": الحسن بن رجزوان الفارسي، وروى متونًا باطلة.
3 الحسن بن زيد بن الحسن بن علي بن أبي طالب القرشي الهاشمي العابد الثقة حبسه المنصور، وفاته سنة 68. "التهذيب" "2: 279".
4 الحسن بن سعد بن معبد الهاشمي الكوفي: وثقه أيضًا النسائي، وابن حبان، وابن نمير، وغيرهم "2: 279-280".
(1/114)

280- الحسن بن صالح "بن صالح" بن حيّ1: "كوفي"، ثقة، متعبد، رجل صالح، وكان يسمع، وكان يختم القرآن في بيتهم كل ليلة: أمهم ثلث، وعلي ثلث، وحسن ثلث؛ فماتت أمهما فكانا يختمانه، ثم مات علي، فكان حسن يختم كل ليلة.
وباع حسن جارية، فلما صارت عند الذي اشتراها قامت في جوف الليل، فقالت: يا أيتها الدار! الصلاة الصلاة، قالوا: طلع الفجر؟ قالت: وليس تصلون إلا المكتوبة؟ قالوا: نعم، ليس نصلي إلا المكتوبة، فرجعت إلى حسن، فقالت: بعتني من قوم سوء: ليس يصلون بالليل فردني، فردّها.
وكان حسن فقيهًا، حدثني أبي عبد الله، قال: قال حسن بن صالح: أردت أن آتي حمزة الزيات، فأسأله عن ابن الملاعنة، ثم قلت: رأيت ابن الملاعنة، ثم قلت: يعلمه أصحابي فأتعلمه كما يعلموه؛ فأتيته فسألته.
281- الحسن بن صالح بن صالح بن حي الثوري2 من ثور همدان، يكنى أبا عبد الله من أسنان سفيان، وكان ثقة، ثبتًا، متعبدًا، وكان يتشيع، وكان حسن الفقه، إلا أن ابن المبارك كان يحمل عليه بعض الحمل لحال التشيع، ولم يرو عنه شيئًا.
282- الحسن بن عبيد الله النخعي3: هو "كوفي"، ثقة، سمع من
__________
1 هو الحسن بن صالح بن صالح بن حي: وثقه أيضًا ابن معين، والإمام أ؛ مد، وأبو حاتم، وأبو زرعة، والدوري، وابن حبان، وغيرهم.
"تاريخ ابن معين" "2: 114"، "التاريخ الكبير" "1: 2: 295"، "الثقات" "6: 164"، "التهذيب "2: 285".
2 هو والذي قبله واحد في التهذيب، وكذا عند البخاري في التاريخ الكبير.
3 الحسن بن عبيد الله النخعي: وثقه أيضًا ابن معين، وأبو حاتم، والنسائي، وابن حبان.
"التاريخ الكبير" "1: 2: 297"، "الثقات" "6: 160"، التهذيب "2: 290".
(1/115)

إبراهيم النخعي وليس بقديم الموت، سمع منه: جعفر بن غياث.
283- الحسن بن علي بن أبي طالب1 رضي الله عنه: مدني.
قال: ثم بايع الحسن بعد وفاة أبيه سبعون ألفًا؛ فزهد في الخلافة فلم يردها، وسلمها لمعاوية، وقال: لا يهراق على يدي محجمة من دم.
حدثنا أبو داود الحضري، عن سفيان، عن عمر بن سعيد، عن ابن أبي مليكة، عن عقبة بن الحارث، قال: خرجت مع أبي بكر الصديق رضي الله عنه فاستقبل الحسن بن علي رضي الله عنه فأخذه أبو بكر، فجعل يقبله، ويقول: بأبي وأمي شبيه بالنبي صلى الله عليه وسلم لا شبيهًا بعلي، وعليٌّ يضحك رضي الله عنهم.
وكان حسين بن علي الجعفي، وابن عيينة يحدثان عن أبي موسى، عن الحسن، عن أبي بكرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: "ابني هذا سيد، ويصلح الله به بين فئتين عظيمتين". يعني: الحسن بن علي.
قال العجلي: وكان كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم.
__________
1 هو ريحانة الرسول صلى الله عليه وسلم من الدنيا، وسيد شباب أهل الجنة، ابن الإمام علي رضي الله عنه وفاطمة سيدة نساء أهل الجنة غَيّر النبي صلى الله عليه وسلم اسمه عند ولادته من حرب، وسماه "الحسن" وعقّ عنه، وكان يقول عنه وعن أخيه الحسين: "هما ريحانتاي من الدنيا"، "الترمذي 5: 657, حسن صحيح"، ويقول لفاطمة: "ادعي ابني" فيشمهما ويضمهما إليه. "الترمذي 5: 657، ومسند أحمد 5: 369".
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة". "الترمذي 5: 656، وأحمد 3: 3".
وعن أنس قال: "لم يكن أحد أشبه بالنبي صلى الله عليه وسلم من الحسن بن علي". "البخاري 5: 33".
وفي البخاري أيضًا "5: 33" باب مناقب الحسن والحسين: "صلى أبو بكر رضي الله عنه العصر، ثم خرج يمشي، فرأى الحسن يلعب مع الصبيان، فحمله على عاتقه، وقال: بأبي شبيه بالنبي صلى الله عليه وسلم، لا شبيه بعلي، وعليٌّ يضحك".
(1/116)

وكان عظيمًا سخيًا سيدًا، ومات بالمدينة، وصلى عليه سعيد بن العاص -وكان أمير المدينة- فقال له الحسين: أقدم فصلِّ عليه، فلولا أنها سنة ما قُدِّمْتَ1.
ولما احتضر الحسن بن علي، قال: ادعوا لي رجالا أشهدهم على شيء، فلما دخلوا عليه، قال: أشهدكم قد احتسبت نفسي عند الله.
284- حسن بن حسن بن علي بن أبي طالب2، وأمه بنت أبي مسعود الأنصاري، وجمع عثمان بن عفان الناس ليوم فقالوا: تكلم يا أمير المؤمنين، فقال: أنتظر سيد المسلمين: الحسن بن علي3.
285- الحسن بن عمرو الفقيمي4: "كوفي"، ثقة، وهو أصغر من أخيه فضيل. سمع من الشعبي.
286- الحسن بن محمد بن علي بن أبي طالب5: ثقة، قال أبو
__________
1 وفي التهذيب "2: 301" عن أبي حازم قال: "إني لشاهد يوم مات الحسن، فرأيت الحسين يقول لسعيد بن العاص -ويطعن في عنقه: تقدم؛ فلولا أنها سنة ما قُدمت".
2 الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب: عن أبيه، وعبد الله بن جعفر، وعنه أبناؤه: الحسن، وعبد الله، وإبراهيم، ولي صدقة علي، وكان وحيد أبيه، وفاته 97، قال البخاري في صحيحه في الجنائز: لما مات الحسن بن الحسن ضربت امرأته القبة على قبره سنة, ثم رفعت فسمعوا صائحًا يقول: "ألا هل وجدوا ما فقدوا؟ ", فأجابه آخر: "بل يئسوا فانقلبوا". وله حديث واحد في كلمات الفرج.
3 يبدو أن هذه الجملة في ترجمة الحسن بن علي أصلا، ودخلت في ترجمة الحسن بن الحسن بن علي خطأ، إذ إن وفاة عثمان "35"، ووفاة الحسن بن الحسن "97".
4 الحسن بن عمرو الفقيمي، التيمي الكوفي: وثقه أيضًا أحمد، وابن معين، وعلي بن المديني، وابن حبان، وأخرج له البخاري في الصحيح، وقال "التاريخ الكبير" "1: 2: 298"، "الثقات" "6: 164"، التهذيب "2: 310".
5 هو الحسن بن محمد بن علي بن أبي طالب، الهاشمي، أبو محمد المدني، وأبوه يُعرف بابن الحنفية. متفق على توثيقه، حديثه في الكتب الستة، مات في زمن عبد الملك وكان من علماء الناس بالاختلاف، وكان يقول: "من خلع أبا بكر وعمر، فقد خلع السنة".
له ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 2: 303"، وثقات ابن حبان "4: 122"، والتهذيب "2: 320".
(1/117)

أسامة: كان مرجئًا، وهو أول من وضع الإرجاء1.
287- الحسن العرني: "كوفي"، ثقة2.
باب حسين:
288- حسين بن سبرة: "كوفي"، تابعي، ثقة3.
289- حسين بن شفي: "مصري"، تابعي، ثقة4.
__________
1 قال الحافظ ابن حجر: المراد بالإرجاء الذي تكلم الحسن بن محمد فيه غير الإرجاء الذي يعيبه أهل السنة المتعلق بالإيمان، وذلك أني وقفت على كتاب الحسن بن محمد المذكور، أخرجه ابن أبي عمر العدني في كتاب الإيمان له -في آخره- قال: حدثنا إبراهيم بن عيينة، عن عبد الواحد بن أيمن، قال: كان الحسن بن محمد يأمرني أن أقرأ هذا الكتاب على الناس: "أما بعد، فإنا نوصيكم بتقوى الله ... ", فذكر كلامًا كثيرًا في الموعظة والوصية لكتاب الله واتباع ما فيه، وذكر اعتقاده، ثم قال في آخره: "ونوالي أبا بكر وعمر -رضي الله عنهما- ونجاهد فيهما، لأنهما لم تقتتل عليهما الأمة، ولم تشك في أمرهما، ونرجئ من بَعدَهما ممن دخل في الفتنة فنكل أمرهما إلى الله ... ".
فمعنى الذي تكلم فيه الحسن أنه كان يرى عدم القطع على إحدى الطائفتين المقتتلتين في الفتنة بكونه مخطئًا، أو مصيبًا، وكان يرى أنه يرجئ الأمر فيهما، وأما الإرجاء الذي يتعلق بالإيمان فلم يعرج عليه ... ". ا. هـ. التهذيب "2: 321".
2 الحسن بن عبد الله العرني البجلي الكوفي: أخرج له الستة, سوى الترمذي, ووثقه: أبو زرعة، وابن سعد، وابن حبان، وقال ابن معين: "ليس به بأس".
تاريخ ابن معين "2: 115"، ثقات ابن حبان "4: 125"، التهذيب "2: 290".
3 ورد اسمه في "التاريخ الكبير" "2: 1: 5" حصين بن سبرة، وكذا هو في "ثقات ابن حبان" "4: 158".
4 الحسين بن شفي بن ماتع الأصبحي المصري: يروي عن عبد الله بن عمرو، وتبيع الحميري، روى عنه النعمان بن عمرو بن خالد، وحيوة بن شريح، ووثقه ابن حبان.
"التاريخ الكبير" "1: 2: 383"، الثقات "4: 155"، التهذيب "2: 341".
(1/118)

290- حسين بن عبد الأول الأحول1: "كوفي"، ثقة، عالم.
291- حسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه2, وقُتِلَ الحسين بن علي بن أبي طالب بكربلاء، قتله عُبيد الله بن زِياد.
حدثنا سليمان بن حرب، حدثنا حماد بن زيد، عن يحيى بن سعيد، عن عبيد بن حنين3، عن حسين بن علي، قال: صعدت إلى عمر رضي الله عنه وهو على المنبر، فقلت: انزل عن منبر أبي واذهب إلى منبر أبيك، قال: من علمك هذا؟ قلت: ما علمني أحد، قال: منبر أبيك والله، منبر أبيك والله، وهل
__________
1 الحسين بن عبد الأول الأحول: قال أبو زرعة: لا أحدث عنه، روى أحاديث لا أدري ما هي، وقال أبو حاتم: تكلم فيه الناس، وقال ابن معين: كذاب، وذكره البخاري في الكبير، ولم يذكر فيه جرحًا، وذكره ابن حبان في "الثقات".
التاريخ الكبير "1: 2: 393"، الميزان "1: 539"، اللسان "2: 294".
2 الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه القرشي، الهاشمي ريحانة رسول الله صلى الله عليه وسلم: غير النبي صلى الله عليه وسلم اسمه من حرب إلى حسين، وقال عنه في الحديث الذي أخرجه ابن ماجه "1: 51": "حسين مني، وأنا من حسين، أحب الله من أحب حسينًا، حسين سبط من الأسباط".
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة". "الترمذي 5: 656، وأحمد 3: 3، 3: 62، 3: 82".
وقال: "من أحبهما فقد أحبني، ومن أبغضهما فقد أبغضني".
وكان الرسول صلى الله عليه وسلم يخطب فجاء الحسن والحسين، عليهما قميصان أحمران يمشيان ويعثران، فنزل رسول الله صلى الله عليه وسلم من المنبر فحملهما، فوضعهما بين يديه، ثم قال: "صدق الله: {إِنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلادُكُمْ فِتْنَةٌ} ، نظرت إلى هذين الصبيين يمشيان ويعثران، فلم أصبر حتى قطعت حديثي، ورفعتهما". أخرجه الإمام أحمد "5: 354"، والترمذي "5: 658".
وكان الحسين أشبههما برسول الله صلى الله عليه وسلم. والبخاري في فضائل أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم باب مناقب الحسن والحسين.
3 هو عبيد بن حنين المدني، أبو عبد الله، مولى آل زيد بن الخطاب، متفق على توثيقه، وليس بكثير الحديث. ترجمته في التهذيب "7: 63".
(1/119)

أنبت الشعر على رؤوسنا إلا أنتم لو1 جعلت تغشانا.
292- حسين بن علي الجعفي: يكنى أبا عبيد الله2: "كوفي"، ثقة، وكان يقرئ القرآن، وكان رأسًا فيه، وكان رجلا صالحًا، لم أر رجلا قط أفضل منه.
روى عنه سفيان بن عيينة حديثين، ولم يره إلا مقعدًا، كان يحمل في محفة على مقعد في مسجد على باب داره، وربما دعا بالطشت، فبال مكانه.
وكان صحيح الكتاب، ويقال: إنه لم ينحر قط، ولم يطأ أنثى قط.
وكان جميل اللباس، وكان يخضب إلى الصفرة خضابه، ومات ولم يخلف إلا ثلاثة عشر دينارًا.
وكان من أروى الناس عن زائدة يختلف إليه إلى منزله يحدثه.
وكان سفيان الثوري إذا رآه عانقه، وقال: هذا راهب جعفي.
سمع حسين بن علي الجعفي من عبد الرحمن بن يزيد بن جابر حديثين:
"حديث": "أكثروا من الصلاة عليّ يوم الجمعة، فإن صلاتكم
__________
1 الزيادة من التهذيب "2: 346"، وكمالة الخبر: قال: فأتيته يومًا، وهو خالٍ بمعاوية، وابن عمر بالباب، فرجع ابن عمر، ورجعت معه، فلقيني بعد ذلك، فقال لي: "لم أرك"، فقلت: "يا أمير المؤمنين! إني جئت، وأنت خال بمعاوية، وابن عمر بالباب، فرجع ورجعت"، فقال: "أنت أحق بالإذن من ابن عمر، وإنما أنبت ما ترى في رؤوسنا الله، ثم أنتم".
2 الحسين بن علي الجعفي الكوفي المقرئ: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في التهذيب "2: 357-359".
(1/120)

تبلغني"1.
"وحديث" آخر في الجمعة2.
293- حسين بن كهل روى عنه أبو نعيم3.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
294- حسين بن محمد بن بهرام التميمي4: "بصري"، ثقة.
..........
295- حسين بن ميمون: "كوفي"، ثقة5.
__________
1 الحديث أخرجه ابن ماجه في: "6" كتاب الجنائز "65" باب ذكر وفاته ودفنه صلى الله عليه وسلم، الحديث "1636"، من طريق أبي بكر بن أبي شيبة، عن الحسين بن علي الجعفي، عن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر، عن أبي الأشعث الصنعاني، عن أوس بن أوس، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن من أفضل أيامكم يوم الجمعة, فيه خلق آدم, وفيه النفخة، وفيه الصعقة فأكثروا عليّ من الصلاة فيه، فإن صلاتكم معروضة عليّ"، فقال رجل: يا رسول الله! كيف تعرض صلاتنا عليك وقد أرمت؟ -يعني بليت- قال: "إن الله حرم على الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء". سنن ابن ماجه "1: 524".
وأخرجه أبو داود عن هارون بن عبد الله في الصلاة، وعن الحسن بن علي، ورواه ابن ماجه في الصلاة عن أبي بكر بن أبي شيبة أيضًا.
2 وهو حديث: "من غسل يوم الجمعة واغتسل، ثم بكر وابتكر ... " الحديث. أخرجه الحاكم في "المستدرك" عن الوليد بن مسلم، عن موسى بن عبد الرحمن، عن حسين بن علي الجعفي، عن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر، عن أبي الأشعث الصنعاني.
كما رواه "أيضًا" أبو داود في الطهارة عن محمد بن حاتم الجرجرائي، عن عبد الله بن المبارك، عن الأوزاعي، عن حسان بن عطية، عن أبي الأشعث الصنعاني، وأخرجه الترمذي والنسائي في الطهارة. تحفة الأشراف "2: 2".
3 لم أظفر به.
4 حسين بن محمد بن بهرام التميمي، أبو أحمد المؤدب المروزي: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في التهذيب "2: 366".
5 حسين بن ميمون الخندثي: ذكره البخاري في "التاريخ الكبير" "1: 2: 385"، وقال بعد أن سرد له حديثًا عن علي قال: سألت النبي صلى الله عليه وسلم أن يوليني الخُمس فأعطاني، ثم أبو بكر فأعطاني, ثم عمر وهو حديث لم يتابع عليه ومن أجل هذا الحديث سرده العقيلي في "الضعفاء الكبير" "1: 253".
خلاف ذلك فقد قال ابن المديني: ليس بمعروف، قلّ من روى عنه، وقال أبو حاتم: ليس بقوي, وذكره ابن حبان في "الثقات" "8: 184" وقال: ربما أخطأ.
(1/121)

296- حسين المعلم: "بصري"، ثقة1.
باب حصين:
297- حصين بن جندب أبو ظبيان2: "كوفي"، تابعي، ثقة.
298- حصين بن عبد الرحمن السلمي3: "كوفي"، ثقة، ثبت في المدينة، والواسطيون أروى الناس عنه؛ لأنه سكن المبارك بآخرة فسمع منه الواسطيون بالمبارك، وأرواهم عنه: عباد بن العوام، وكان شيخًا قديمًا، ويقال: إنه أسن من منصور بن المعتمر السلمي.
299- حصين بن قبيصة الفزاري4: ثقة، سمع من عبد الله يعني ابن مسعود.
__________
1 الحسين بن ذكوان المعلم البصري: متفق على توثيقه, أخرج له الجماعة، مترجم في التهذيب "2: 338". ذكره العقيلي في "الضعفاء الكبير" "1: 250" وقال: مضطرب الحديث، فتعقبه الذهبي في "الميزان" "1: 534" فقال: ضعفه العقيلي بلا حجة.
2 حصين بن جندب بن الحارث بن وحشي بن مالك الجَنْبي، أبو ظبيان الكوفي: متفق على توثيقه، حديثه في الكتب الستة, مترجم في "التهذيب" "2: 379.
3 حصين بن عبد الرحمن السلمي، أبو الهذيل الكوفي، ابن عم منصور بن المعتمر، متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة, مترجم في "التهذيب" "2: 381".
4 حصين بن قبيصة الفزاري: روى عن عبد الله بن مسعود وعلي بن أبي طالب، والمغيرة بن شعبة. ووثقه ابن حبان، وله ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 1: 5", و"ثقات ابن حبان" "4: 157".
(1/122)

300- حصين بن عمر: "كوفي"، ثقة1.
301- حصين2 والد عمران بن حصين: قد أتى النبي صلى الله عليه وسلم.
302- حصين بن أبي الحُرّ3 وهو حصين بن مالك العنبري: "بصري"، تابعي، ثقة، وهو جد عبد الله بن حصين، قاضي البصرة.
303- حصين بن نمير4: "بصري"، ثقة.
باب حضين بالضاد المعجمة:
304- حضين بن المنذر5، أبو ساسان السدوسي: "بصري"،
__________
1 حصين بن عمر الأحمسي، أبو عمر، ويقال: أبو عمران الكوفي. ذكره البخاري في "الكبير" "2: 1: 10"، وقال: منكر الحديث. قدم بغداد سائلا، قال ابن حبان في "المجروحين" "1: 270": يروي الموضوعات عن الأثبات، سئل عنه يحيى بن معين فقال: ليس بشيء. وقال أبو حاتم: واه جدًّا، وقال الذهبي في "الميزان" "1: 553": له في جامع الترمذي حديث: "من غش العرب لم يدخل شفاعتي", وذكره العقيلي في "الضعفاء الكبير" "1: 314".
2 حصين بن عبيد بن خلف الخزاعي: والد عمران بن حصين له ترجمة في "الإصابة" "1: 337"، وذكره ابن حبان في "الصحابة" "3: 88".
3 حصين بن أبي الحر التميمي العنبري: روى عن سمرة بن جندب، روى عنه عبد الملك بن عمير.
له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 1: 4", وذكره ابن حبان في الثقات "4: 156"، وله ترجمة في التهذيب "2: 388"، ووثقه أيضًا أبو حاتم، وروى له النسائي حديثًا في الحجامة، وابن ماجه في القول لجده: لا يجني عليك.
4 حصين بن نمير الواسطي أبو محصن الضرير، روى عنه علي بن المديني، والحسن بن قزعة، ومسدد، والحسين بن محمد الذارع، وغيرهم، ووثقه أيضًا أبو زرعة وابن حبان وقال ابن معين وأبو حاتم: صالح.
أخرج له البخاري والأربعة سوى ابن ماجه، وله ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 1: 4"، و"تاريخ ابن معين" "2: 120, 121"، "ثقات ابن حبان" "4: 157"، "التهذيب" "2: 391".
5 حضين بن المنذر، أبو ساسان السدوسي البصري: روى عنه الحسن البصري، وداود بن أبي هند، وغيرهما =
(1/123)

تابعي، ثقة، وكان رجلا صالحًا، وكان على راية علي رضي الله عنه يوم صفين.
باب حطان:
305- حِطان بن عبد الله الرقاشي1: "بصري"، تابعي، ثقة، وكان رجلا صالحًا.
باب حفص:
306- حفص بن عاصم بن عمر بن الخطاب2: "مدني"، تابعي، ثقة.
307- حفص بن عمر بن الخطاب3: "مدني"، تابعي، ثقة.
__________
1 حطان بن عبد الله الرقاشي البصري: يروي عن علي بن أبي طالب وأبي موسى الأشعري، روى عنه الحسن البصري، ويونس بن جبير، وكان ثقة قليل الحديث، أخرج له مسلم والأربعة، وقال ابن المديني: ثبت، وذكره ابن حبان في "الثقات".
"التاريخ الكبير" "2: 1: 118"، "ثقات ابن حبان" "4: 189"، "التهذيب" "2: 396".
2 حفص بن عاصم بن عمر بن الخطاب: متفق على توثيقه, حديثه في الكتب الستة.
له ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 2: 356"، "الثقات" "4: 152"، "التهذيب" "2: 402".
3 كذا ورد بالأصل، وهو الذي قبله، نقله الناسخ بدون "ابن عاصم".
(1/124)

308- حفص بن عمرو بن عبيد1: "كوفي"، ثقة.
309- حفص بن عمر أبو عمر الصنعاني2: هو حفص بن ميسرة3 يكتب حديثه وهو ضعيف الحديث.
310- حفص بن غياث3: ثقة، مأمون، فقيه، وكان على قضاء الكوفة وكان وكيع ربما يسأل عن الشيء فيقول: اذهبوا إلى قاضيها فاسألوه، وكان سخيًّا عفيفًا مسلمًا.
قال العجلي عن أبيه: كنت عند عبد الله بن إدريس الأودي فوقف علينا حفص بن غياث فقمت إليه فسلمت عليه فقال ابن إدريس: لم قمت إليه؟ قلت: يا أبا محمد! قاضينا، وشيخ من شيوخنا. فقال: ما أعجبني ما صنعت.
__________
1 حفص بن عمر بن عبيد الطنافسي الكوفي: روى عنه علي بن المديني، ومحمود بن غيلان، وقال الدارقطني: روى عن مالك، أخرج له الترمذي، "التهذيب" "2: 409".
2 حفص بن عمر بن ميمون العدني ويقال له: الصنعاني قال أبو حاتم: لين الحديث، وقال النسائي: ليس بثقة، وقال ابن عدي: عامة أحاديثه غير محفوظة، وقال العقيلي: لا يقيم الحديث، وقال ابن حبان: كان ممن يقلب الأسانيد، لا يجوز الاحتجاج به إذا انفرد، روى عن مالك عن نافع عن ابن عمر عن بسرة حديث مس الذكر والصواب: موقوف على ابن عمر، ولكن انقلب عليه. "المجروحين" "1: 257"، "الضعفاء الكبير للعقيلي" "1: 273"، "التهذيب" "2: 410".
3 كذا بالأصل، والذي في كتب الرجال أنه حفص بن ميسرة العقيلي، أبو عمر الصنعاني، وهو ثقة، وقد نقل الحافظ ابن حجر قول العجلي: "يكتب حديثه وهو ضعيف الحديث" في ترجمة حفص بن عمر أبو عمر الصنعاني الذي مضى بالترجمة السابقة، ولم يذكر في ترجمة حفص بن ميسرة أي رأي للعجلي، خلاف ذلك فإن حفص بن ميسرة ثقة، أخرج له الشيخان، وحفص بن عمر ضعيف.
4 حفص بن غياث بن طلق بن معاوية بن مالك بن الحارث بن ثعلبة النخعي، أبو عمر الكوفي، قاضيها، وقاضي بغداد أيضًا: متفق على توثيقه. حديثه في الكتب الستة.
"تاريخ ابن معين" "2: 121, 122، "التاريخ الكبير" "1: 2: 367"، "الثقات" "6: 200"، "التهذيب" "2: 415".
(1/125)

باب حكام والحكم:
311- حكام بن سلم الرازي1: ثقة.
312- الحكم بن أبان2: "عدني" ثقة، صاحب سنة، كان إذا هدأت العيون وقف في البحر إلى ركبتيه يذكر الله حتى يصبح، قال: يذكر الله مع حيتان البحر ودوابه.
313- الحكم بن الأعرج3: "بصري"، تابعي، ثقة.
314- الحكم بن أبي العاص الثقفي4: تابعي، ثقة، "بصري".
315- الحكم بن عتيبة5: ثقة، ثبت في الحديث، وكان من فقهاء
__________
1 حكام بن سلم الكناني أبو عبد الرحمن الرازي: وثقه أيضًا ابن سعد، وابن معين، وأبو حاتم، ويعقوب بن شيبة، ويعقوب بن سفيان، وابن حبان، وإسحاق بن راهويه، وقال الدارقطني: لا بأس به، وأخرج له مسلم، والأربعة، والبخاري تعليقًا.
"تاريخ ابن معين" "2: 123"، "التاريخ الكبير" "2: 1: 124"، "الثقات" "6: 242"، "التهذيب" "2: 422".
2 الحكم عن أبان العدني، أبو عيسى، وثقه أيضًا ابن معين، والنسائي، وابن حبان، وحكى ابن خلفون توثيقه عن ابن نمير، وعلي بن المديني، وأحمد بن حنبل، وقال ابن خزيمة في صحيحه: تكلم أهل المعرفة بالحديث في الاحتجاج بخبره.
"تاريخ ابن معين" "2: 123"، "التاريخ الكبير" "1: 2: 334"، "الثقات" "6: 242"، "التهذيب" "2: 422".
3 الحكم بن عبد الله بن إسحاق الأعرج البصري: وثقه أيضًا الإمام أحمد وأبو زرعة وابن حبان.
"التاريخ الكبير" "1: 1: 428" في ترجمة شيخه أشعث "الثقات" "6: 186"، "التهذيب" "2: 428".
4 الحكم بن أبي العاص الثقفي، أخو عثمان بن أبي العاص، عداده في أهل البصرة، روى عنه معاوية بن قرة، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 2: 329". و"ثقات ابن حبان" "4: 143".
5 الحكم بن عتيبة الكندي: أبو محمد: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة.
"تاريخ ابن معين" "2: 125"، "التاريخ الكبير" "1: 2: 330"، "الثقات" "4: 144"، "التهذيب" "2: 434".
وقد فرق في "التهذيب" بين الحكم بن عتيبة الكندي وبين الحكم بن عتيبة العجلي، وأفردهما البخاري وابن حبان.
(1/126)

أصحاب إبراهيم النخعي، وكان صاحب سنة واتباع، روى عنه: الأعمش، وشعبة، ولم يسمع منه سفيان وقد أدركه. يقال: إن أبا عوانة سمع منه أربعمائة حديث، ولم يحدث منها إلا بحديثين، وترك الباقي فرقًا من شعبة، وكان فيه تشيع، إلا أن ذلك لم يظهر منه إلا بعد موته.
316- الحكم بن موسى1: أبو صالح، ثقة، سكن بغداد.
317- الحكم بن نافع أبو اليمان الحمصي2: بهراني، لا بأس به.
318- الحكم بن هشام الثقفي3: من أنفس ثقيف، وكان ثقة، وكان يقول لنا: كان هذا المنبر مجلس الحي -يعني منبر الكوفة- من وليه في ثقيف.
حدثي أبي عبد الله، قال: قال رجل للحكم: ما تقول في معاوية؟ قال:
__________
1 الحكم بن موسى بن أبي زهير، أبو صالح القنطري: وثقه أيضًا ابن سعد، وصالح جزرة، وابن قانع، وروى عنه الأئمة الكبار: البخاري، ومسلم، وأبو داود، والنسائي، وابن ماجه، وأبو زرعة، وأبو حاتم، وأحمد بن حنبل، والدارمي، وأبو قدامة السرخسي، وابن المديني، وغيرهم. له ترجمة في "تاريخ بغداد" "8: 226"، و"التهذيب" "2: 439"، و"ثقات ابن حبان" "8: 195".
2 الحكم بن نافع البراني، أبو اليمان الحمصي: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في التهذيب "2: 441".
3 الحكم بن هشام بن عبد الرحمن، أبو محمد الثقفي العقيلي: وثقه أيضًا ابن معين، وأبو داود، والوليد بن مسلم، وقال أبو زرعة: لا بأس به، وقال أبو حاتم: "يكتب حديثه، ولا يحتج به".
"تاريخ ابن معين" "2: 127"، "التاريخ الكبير" "1: 2: 338"، "الثقات" "6: 187"، تهذيب تاريخ دمشق "4: 415"، "التهذيب" "2: 443".
(1/127)

ذاك خال كل مؤمن، قال: فما تقول في عثمان؟ قال: ذاك والله منصور النصرة، مخذول الخذلة، مقتول القتلة أمير النور1.
وروى عن قتادة وعبد الملك بن عمير، حدثني أبي عبد الله، قال: جاء يومًا يشتري سمكًا فاستعان برجل يشتري له، فقال له السماك: أصلحك الله أي شحم في بطنها؟ فقال: ظلم تقول إنما استعنا بهذا ليكفينا مؤنتك.
وكان فقيرًا، وكان يدعى إلى الطعام وهو جائع ويلبس مطرف خز له قديم، ثم يدخل العرس، فيبارك ولا يأكل عزة نفس.
وكان عسرًا في الحديث، فلما جاء ابن المبارك انبسط إليه وحدثه، وكان مواخيًا لأبي حنيفة.
باب حَكيم وحُكيم:
319- حكيم بن جابر الأحمسي2: سمع من عبد الله بن مسعود، ثقة.
320- حكيم بن حزام بن خويلد الأسدي3: من أصحاب النبي
__________
1 وردت العبارة في تهذيب تاريخ دمشق الكبير "4: 415" هكذا: "قال العجلي: أقبل الحكم يريد مندلا، فلما دنا منه وجلس قال له أصحابه: يا أبا محمد! ما تقول في عثمان؟ قال: كان والله خيار الخيرة، أمير البررة، قتيل الفجرة، منصور النصرة، مخذول الخذلة، أما خاذله فقد خذله الله، وأما قاتله فقد قتله الله، وأما ناصره فقد نصره الله، ما تقولون أنتم؟ قالوا: فعلي خير أم معاوية. قال: بلي علي خير من معاوية، قالوا: فأيهما كان أحق بالخلافة؟ قال: من جعله الله خليفة فهو أحق!!
2 حكيم بن جابر بن طارق بن عوف الأحمسي: وثقه أيضًا: ابن معين، وابن سعد، والنسائي، وابن حبان، "التاريخ الكبير" "2: 1: 12"، "الثقات" "4: 160"، "التهذيب" "2: 444".
3 حكيم بن حزام بن خويلد بن أسد بن عبد العزى ابن أخي خديجة بنت خويلد زوج النبي صلى الله عليه وسلم، أسلم يوم فتح مكة، من المؤلفة قلوبهم. له ترجمة في الإصابة "1: 349"، "التاريخ الكبير" "2: 1: 11"، "الثقات" "3: 70"، "التهذيب" "2: 447".
(1/128)

صلى الله عليه وسلم.
321- حكيم بن حكيم بن عباد بن حنيف1: "مدني"، ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
322- حكيم بن الديلم المدائني2: ثقة.
..........
323- حكيم بن عجينة3: "كوفي"، ضعيف الحديث، غال في التشيع، متروك.
324- حكيم بن عقال4: "بصري"، تابعي، ثقة.
325- حكيم بن قيس بن عاصم التميمي5: "بصري"، تابعي، ثقة.
__________
1 حكيم بن حكيم بن عباد بن حنيف الأنصاري الأوسي: كان قليل الحديث أخرج له الأربعة، وابن خزيمة، وغيرهم، وذكره ابن حبان في "الثقات".
"التاريخ الكبير" "2: 1: 17"، "الثقات" "6: 214"، "التهذيب" "2: 448".
2 حكيم بن الديلم المدائني، روى عن أبي بردة بن أبي موسى، وعنه سفيان الثوري، وثقه "أيضًا": سفيان الثوري، وابن معين، والنسائي، والخطيب، وابن حبان، وقال غيرهم: صالح.
"التاريخ الكبير" "2: 1: 16"، "الثقات" "6: 215"، "التهذيب" "2: 448".
3 حكيم بن عجينة الكوفي، كذا بالأصل، وفي الميزان "1: 586"، واللسان "2: 344": حكيم بن عُجيبة، ونقل الذهبي تضعيفه عن المصنف.
4 حكيم بن عقال القرشي: يروي عن عبد الله بن عمر، روى عنه قتادة، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 1: 13"، وثقات ابن حبان "4: 161".
5 حكيم بن قيس بن عاصم التميمي المنقري البصري: له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 1: 12"، وثقات ابن حبان "4: 161"، و"التهذيب" "2: 450".
(1/129)

326- حكيم بن معاوية أبو بهز1: تابعي، ثقة.
327- حكيم بن سعد أبو يحيى2: تابعي، "كوفي"، ثقة.
حدثنا علي بن أحمد بن زكريا أبو سعيد، حدثنا الدوري، قال: سمعت يحيى بن معين يقول: أبو تِحيى = حكيم بن سعد3.
باب حماد:
328- حماد بن أسامة4 = أبو أسامة: "كوفي"، ثقة، وكان يعد من حكماء أصحاب الحديث، "وما بالكوفة شاب أعقل من أبي أسامة"5.
329- حماد بن زيد6: يكنى أبا إسماعيل: "بصري"، ثقة، ثبت
__________
1 حكيم بن معاوية بن حيدة القشيري، أبو بهز: قال النسائي: ليس به بأس، وذكره ابن حبان في "الثقات".
"التاريخ الكبير" "2: 1: 12"، "الثقات" "4: 161"، "التهذيب" "2: 451".
2 حُكيم بن سعد الحنفي، أبو تِحيى الكوفي، روى عن علي، وأم سلمة، روى عنه عمران بن ظبيان والأعمش.
"تاريخ ابن معين" "2: 128"، "التاريخ الكبير" "2: 1: 87"، "الثقات" "4: 182"، "التهذيب" "2: 453".
3 العبارة في "التاريخ" لابن معين "2: 128".
4 حماد بن أسامة بن زيد القرشي، أبو أسامة الكوفي: مجمع على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في التهذيب، وفاته "201"، وتتلمذ عليه المصنف، وكثيرًا ما يقارنه مع غيره. تجدها في ثنايا الكتاب.
"تاريخ ابن معين" "2: 128"، "التاريخ الكبير" "2: 1: 26"، "الثقات" "6: 222"، "التهذيب "3: 2".
5 الزيادة من التهذيب "3: 3"، قاله العجلي بسنده إلى سفيان الثوري.
6 حماد بن زيد بن درهم الأزدي الجهضمي، أبو إسماعيل البصري: متفق على توثيقه، حديثه في الكتب الستة، مترجم في التهذيب.
تاريخ ابن معين "2: 130"، "التاريخ الكبير" "2: 1: 24"، "الثقات" "6: 217"، "التهذيب" "3: 9".
(1/130)

في الحديث، وهو مولى جرير بن حازم بن إسماعيل.
حدثني أبي: عبد الله، قال: قال ابن المبارك:
أيها الطالب علمًا ... ائت حماد بن زيد
فاطلب العلم بحلم ... ثم قيده بقيد
وكان حديثه أربعة آلاف حديث يحفظها.
330- حماد بن سلمة1 = يكنى أبا سلمة: "بصري"، ثقة، رجل صالح، حسن الحديث، يقال: إن عنده ألف حديث حسن ليس عند غيره، وكان لا يحدث حتى يقرأ مائة آية نظرًا في المصحف.
وكان حجاج2 إذا حدث عن حماد، قال: حدثنا حماد، وإذا حدث عن حماد بن زيد قال: حدثنا حماد بن زيد.
331- حماد بن أبي سليمان3 مولى الأشعريين: "كوفي"، ثقة، كان أفقه أصحاب إبراهيم.
__________
1 حماد بن سلمة بن دينار البصري، أبو سلمة مولى تميم. وثقه أيضًا الساجي، والنسائي، وابن حبان، وأخرج له مسلم، والأربعة، والبخاري تعليقًا أخرج له حديثًا في رواية ثابت عن أنس، ذكره المزي في "تحفة الأشراف"، واستشهد به في مواضع ليبين أنه ثقة.
قال البيهقي: هو أحد أئمة المسلمين، إلا أنه لما كبر ساء حفظه، فلذا تركه البخاري، وأما مسلم فاجتهد، وأخرج من حديثه عن ثابت ما سمع منه قبل تغيره، وما سوى حديثه عن ثابت لا يبلغ اثنى عشر حديثًا أخرجها في الشواهد.
تاريخ ابن معين "2: 130-131"، "التاريخ الكبير" "2: 1: 21"، ثقات ابن حبان "6: 216"، التهذيب "3: 11-16".
2 هو حجاج بن المنهال الأنماطي، روى عن الحمادين، وغيرهما، وقد مضى بالترجمة رقم "255" من هذا الكتاب، صفحة "109".
3 حماد بن أبي سليمان، أبو إسماعيل الأشعري الكوفي: أحد أئمة الفقهاء، روى عنه الثقات الكبار: شعبة، وسفيان الثوري، وهشام الدستوائي، وغيرهم.
وثقة "أيضًا" ابن معين، والنسائي، وابن حبان، وقال غيرهم: صدوق. "التاريخ" لابن معين "2: 132"، "التاريخ الكبير" "2: 1: 18-19"، "الثقات" "4: 159"، الضعفاء الكبير للعقيلي "1: 301"، التهذيب "3: 16".
(1/131)

ويروى عن مغيرة: سأل حمادٌ إبراهيمَ، وكان له لسان سَئول وقلب عقول وكانت به مُوتة! وربما حدثهم بالمدينة فيعتريه ذلك، فإذا أفاق أخذ من حيث أتته. وكان يكنى أبا إسماعيل.
قلت: وما الموتة؟ قال: طرف من الجنون.
وحديثه أقل من مائتي حديث، وهو مولى لإبراهيم بن أبي موسى الأشعري، وكان ممن أرسل به معاوية إلى أبي موسى الأشعري، وهو بدومة الجندل واسم أبي حماد: مسلم.
قال: ويروى عن مغيرة، قال: لما مات إبراهيم كان الحكم "بن عتيبة"1 فمن دونه يجلسون إلى حماد، حتى أحدث الذي أحدث، كان يتكلم في شيء من الإرجاء، ولم يكن بصاحب كلام ولا داعية.
ويروى عن سفيان الثوري، قال: كنا نأتي حمادًا خفية من أصحاب إبراهيم.
وتوفي سنة عشرين ومائة.
وقال أبو حنيفة: قدمت البصرة فظننت أني لا أسأل عن شيء إلا أجبت عنه، فسألوني عن أشياء لم يكن عندي فيها جواب، فجعلت على نفسي أن لا أفارق حمادًا حتى يموت، فصحبته ثماني عشرة سنة.
__________
1 زيادة توضيحية.
(1/132)

باب حمزة:
332- حمزة بن حبيب الزيات1 = يكنى: أبا عمارة: "كوفي" تيمي، ثقة، رجل صالح.
333- حمزة بن عبد الله بن الزبير2: "مدني"، تابعي، ثقة.
334- حمزة بن عبد الله بن عمر3: "مدني"، تابعي، ثقة.
335- حمزة بن عبد المطلب4: يكنى أبا عمارة، ويقال: أبو يعلى، قتل يوم أحد.
336- حمزة بن المغيرة بن شعبة5: "مدني"، تابعي، ثقة.
__________
1 حمزة بن حبيب بن عمارة الزيات، أبو عمارة الكوفي: كان يجلب الزيت من الكوفة إلى حلوان، ويجلب الجبن والجوز من حلوان، إلى الكوفة، وكان من علماء زمانه بالقراءات، وكان من خير عباد الله، أخرج له مسلم، والأربعة، وقيل إنه: صدوق سيئ الحفظ. وله توثيق عند ابن معين في التاريخ، وذكره ابن حبان في الثقات.
"التاريخ" "2: 134"، "التاريخ الكبير" "2: 1: 148"، الثقات "6: 228"، التهذيب "3: 27".
2 حمزة بن عبد الله بن الزبير: ورد بالأصل: حمزة بن الزبير، وليس للزبير ولد اسمه حمزة، والأوكد أنه حمزة بن عبد الله بن الزبير، ذكره ابن أبي حاتم في "الجرح والتعديل" "1: 2: 212"، وابن حبان في ثقات التابعين "1: 169"، وله ترجمة في تعجيل المنفعة للحافظ ابن حجر صفحة "104".
3 حمزة بن عبد الله بن عمر بن الخطاب: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في التهذيب.
"التاريخ الكبير" "2: 1: 45"، "الثقات" "4: 6"، التهذيب "3: 30".
4 حمزة بن عبد المطلب -رضي الله عنه- ابن هاشم، عم رسول الله صلى الله عليه وسلم، كنيته أبو يعلى، استشهد يوم أحد في شهر شوال سنة ثلاث.
5 حمزة بن المغيرة بن شعبة: يروي عن أبيه، أخرج له مسلم، والنسائي، وابن ماجه.
"التاريخ الكبير" "2: 1: 44"، "الثقات" "4: 168"، التهذيب "3: 33".
(1/133)

باب حميد:
337- حميد بن زياد أبو صخر1: ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
338- حميد بن عبد الرحمن بن حميد الرواسي2: ثقة، ثبت، عاقل، ناسك.
339- حميد بن عبد الرحمن بن عوف الزهري3 = أبو إبراهيم، "مدني"، ثقة.
..........
340- حميد بن عبد الرحمن الحميري4: "بصري"، تابعي، ثقة، وكان ابن سيرين يقول: "هو أفقه أهل البصرة".
__________
1 حميد بن زياد وهو ابن أبي المخارق المدني، أبو صخر الخراط، صاحب العباء، مولى بني هاشم، وثقه "أيضًا": الدارقطني، وابن حبان.
"التاريخ" لابن معين "2: 136"، "التاريخ الكبير" "1: 2: 348"، "الثقات" "6: 188"، التهذيب "3: 41".
2 حميد بن عبد الرحمن بن حميد الرواسي: متفق على توثيقه، أخرج له الستة، مترجم في التهذيب "3: 44".
3 حميد بن عبد الرحمن بن عوف الزهري: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في التهذيب "3: 45".
4 حميد بن عبد الرحمن الحميري البصري: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في التهذيب "3: 46" وذكره ابن حبان في ثقات التابعين "4: 147".
(1/134)

341- حميد بن العلاء بن أبي وهب1: "كوفي"، ثقة، وهو أسن من أبي أسامة2 بقليل، حدثني عنه محمد بن مسلم، وكان أسن منه بقليل قديم الموت.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
342- حميد بن قيس الأعرج3: "مكي"، ثقة.
343- حميد بن مالك بن خثيم4: ثقة.
..........
344- حميد بن هلال العدوي5 = يكنى أبا نصر. قلت: وذكر قبله: حميد بن هلال، فلا أدري هما واحد، وكرره أم لا.
__________
1 مجهول، والذي في الجرح والتعديل "1: 2: 227"، حميد بن العلاء روى عن محمد بن سعيد.
2 أبو أسامة الحافظ الإمام الحجة، حماد بن أسامة الكوفي، وقد مضى في الترجمة رقم "328"، ووفاته "201". تذكرة الحفاظ "1: 321-322".
3 حميد بن قيس الأعرج المكي، أبو صفوان الأسدي: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة.
"تاريخ بن معين" "2: 137" "التاريخ الكبير" "1: 2: 350"، "الثقات" "6: 189"، التهذيب "3: 47".
4 حميد بن مالك بن خثيم: وثقه أيضًا ابن حبان، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "1: 2: 345"، وثقات ابن حبان "4: 148"، وقال: "يقال: هو حميد بن عبد الله بن مالك بن خثيم"، ويؤيده ما في التهذيب "3: 47".
5 حميد بن هلال بن هبيرة العدوي، أبو نصر البصري، وثقه "أيضًا": ابن معين، وأبو حاتم، والنسائي، وابن سعد، وابن حبان، وأخذ عليه أنه دخل في عمل السلطان، وليس هذا بجرح يوجب تضعيفه، كما ذكرنا في تقدمة "الضعفاء الكبير" للعقيلي.
"تاريخ بن معين" "2: 138"، "التاريخ الكبير" "1: 2: 344" "الثقات" "4: 147"، التهذيب "3: 51".
(1/135)

345- حميد الطويل: "بصري"، تابعي ثقة1، وهو خال: حماد بن سلمة، حدثني يحيى بن معين عن أبي عبيدة الحداد، قال: قال شعبة، لم يسمع حميد من أنس إلا أربعة وعشرين حديثًا. "والباقي سمعها من ثابت"1.
باب من اسمه حنش:
346- حنش بن الحارث2: "كوفي"، ثقة.
347- حنش بن المعتمر3: "كوفي"، ثقة، تابعي.
348- حنش "مصري"4: تابعي ثقة.
__________
1 حميد بن أبي حميد الطويل، أبو عبيدة الخزاعي البصري: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة مترجم في التهذيب "3: 38"، وقال ابن معين: حميد بن تيرويه = حميد الطويل، أبو عبيدة.
"تاريخ ابن معين" "2: 135"، "التاريخ الكبير" "1: 2: 345"، "الثقات" "4: 148".
1 الزيادة في التهذيب "3: 39".
2 حنش بن الحارث بن لقيط النخعي الكوفي: "وثقه "أيضًا": ابن سعيد، وابن حبان، وقال أبو حاتم، والبزار، "ليس به بأس".
"التاريخ الكبير" "2: 1: 99"، "الثقات" "6: 242"، التهذيب "3: 57".
3 حنش بن المعتمر الكوفي: وثقه أبو داود وأخرج له في "سننه"، والترمذي في "جامعه"، وقال البخاري: "يتكلمون فيه"، وضعفه العقيلي، وجرحه ابن حبان، وقال في التقريب: "صدوق، وله أوهام، ويرسل، من الثالثة. أخطأ من عده في الصحابة".
"التاريخ" لابن معين "2: 139"، "التاريخ الكبير" "2: 1: 99"، "المجروحين" "1: 269"، الميزان "1: 619"، التهذيب "3: 58".
4 هو حنش بن علي: يروي عن ابن عباس، روى عنه قيس بن الحجاج، عداده في أهل مصر، ذكره ابن حبان في "الثقات" "4: 183"، وله ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 1: 99"، وقال أيضًا: "حنش بن عبد الله" وقد أفردهما البخاري، وجعلهما ابن حبان اثنين.
ووثقه أيضًا: أبو زرعة، ويعقوب بن سفيان، وقال أبو حاتم: "صالح". التهذيب "3: 57".
(1/136)

باب حنظلة:
349- حنظلة بن علي بن الأسقع: تابعي، ثقة1.
350- حنظلة الأسلمي2: "مدني"، تابعي، ثقة.
351- حنظلة الكاتب الأسيدي: من بني تميم من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم3.
352- حنظلة: "كوفي"، لا بأس به4.
باب حوشب وحيان وحيوة:
353- حوشب بن سيف5: "شامي"، ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
__________
1 حنظلة بن علي بن الأسقع الأسلمي: وثقه "أيضًا": النسائي، وابن حبان، واحتج به مسلم، والأربعة سوى الترمذي.
"التاريخ الكبير" "2:1: 35"، "الثقات" "4: 165"، التهذيب "3: 62".
2 هو الذي قبله.
3 حنظلة بن الربيع بن حيفي الكاتب الأسيدي التميمي، كان يكتب للنبي صلى الله عليه وسلم، انتقل إلى الكوفة وسكنها، ثم خرج منها إلى قرقيساء وسكنها, وقال: لا أسكن ببلدة يشتم فيها عثمان، مات في أيام معاوية، ولا عقب له، وهو ابن أخي أكثم بن صيفي حكيم العرب، وكان أكثم أدرك مبعث النبي صلى الله عليه وسلم، وكان يوصي قومه، ويأمرهم بالإسلام، ومات بالبادية، الثقات "3: 92".
4 ترجم ابن معين لحنظلة بن عبد الرحمن القاص، وقال: "حنظلة القاص الكوفي" يروي عن محمد بن فضيل الضبي، يروي عنه أبو نعيم، وأبو معاوية، وهو كوفي ... "لم يكن به بأس إن شاء الله" تاريخ ابن معين" "2: 139: 140".
5 حوشب بن سيف، أبو روح السكسلي الشامي، ويقال له: المعافري, يروى عن معاوية بن صالح، روى عنه صفوان بن عمرو، وشداد بن أفلح، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 1: 93"، "الثقات" "2: 184"، تهذيب تاريخ دمشق الكبير "5: 16: 17".
(1/137)

354- حيان بن حصين = أبو الهياج الأسدي1: "كوفي"، تابعي، ثقة
...........
355- حيان بن شريح: مصري، ثقة رجل صالح2.
356- حيان البارقي3: "كوفي"، تابعي، بصري.
357- حيان الجعفي: "كوفي"، ثقة4.
358- حيوة بن شريح5: "مصري"، ثقة، رجل صالح.
359- حيوة الجعفي: "كوفي"، ثقة6.
__________
1 حيان بن حصين، أبو الهياج الأسدي الكوفي: روى عن علي، وعمار، وقال ابن عبد البر: "كان كاتب عمار".
2 مشطوب عليه في الأصل، وهو "حيوة بن شريح، أبو زرعة المصري" وسيأتي في الترجمة رقم 358.
3 حيان بن إياس البارقي الأزدي: له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 1: 50"، وذكره ابن حبان في "الثقات" "4: 170".
4 هو "حيان بن سلمان الجعفي" بياع الأنماط، كوفي يروي عن سويد بن غفلة، روى عنه منصور بن المعتمر، وسفيان الثوري، ووقع في تاريخ البخاري: حيان بن سليمان، ووثقه ابن معين على ما في الجرح والتعديل.
"التاريخ الكبير" "2: 1: 53"، "الجرح والتعديل" "2: 1: 245"، "الثقات" "6: 229".
5 حيوة بن شريح بن صفوان بن مالك التجيبي، أبو زرعة المصري: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في التهذيب "3: 69".
6 مشطوب عليه في الأصل، وهو حيان بن سلمان الجحفي، ومضى في الترجمة رقم "357"، وقد اختلط الأمر على الناسخ.
(1/138)

........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
باب حيي:
360- حيي بن هانئ1: ثقة.
..........
__________
1 حيي بن هانئ بن ناصر، أبو قبيل المعافري المصري: أدرك مقتل عثمان، وغزا رودس، وثقه "أيضًا": ابن حبان، والفسوي، وأحمد بن صالح المصري.
"تاريخ" ابن معين "2: 141"، "التاريخ الكبير" "2: 1: 70"، "الثقات" "4: 178"، التهذيب "2: 73".
(1/139)

باب: الخاء
361- خارجة بن زيد بن ثابت1: "مدني"، تابعي، ثقة.
باب خالد:
362- خالد بن دينار أبو خلدة2: "بصري"، ثقة.
363- خالد بن شمير السدوسي3: "بصري"، ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
364- خالد بن عبد الله بن محرز المازني4: "بصري"، ثقة.
..........
365- خالد بن عرعرة5: "كوفي"، تابعي، ثقة، روى عن علي
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
__________
1 خارجة بن زيد بن ثابت الأنصاري البخاري، أبو زيد المدني: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "3: 74".
2 خالد بن دينار التميمي السعدي، أبو خلدة البصري، احتج به البخاري، وأخرج له الأربعة سوى ابن ماجه، ووثقه "أيضًا": يحيى بن معين، وعمرو بن علي، وعبد الرحمن بن مهدي، والنسائي، والدارقطني، والترمذي، وابن حبان، وابن عبد البر.
"التاريخ الكبير" "2: 1: 135"، "الثقات" "4: 199"، التهذيب "3: 88".
3 خالد بن شمير السدوسي البصري: وثقه "أيضًا": النسائي، وابن حبان.
"التاريخ الكبير" "2: 1: 141"، "الثقات" "4: 204"، "التهذيب" "3: 97".
4 خالد بن عبد الله بن محرز المازني البصري: احتج به مسلم، والنسائي، ووثقه أيضًا ابن حبان. التهذيب "3: 101".
5 خالد بن عرعرة التميمي: يروي عن علي بن أبي طالب، روى عنه سماك بن حرب، والقاسم بن عوف، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 1: 149"، وثقات ابن حبان "4: 205".
(1/140)

366- خالد بن أبي عمران التجيبي1: ثقة.
..........
367- خالد بن قيس2: "بصري"، ثقة.
368- خلد بن أبي كريمة3: "كوفي"، لا بأس به.
..........
* تضمينات الحافظ بن حجر:
369- خالد بن مخلد القطواني4: "كوفي"، ثقة، فيه قليل تشيع.
__________
1 خالد بن أبي عمران التجيبي: احتج به مسلم، وأخرج له الأربعة سوى ابن ماجه، ووثقه "أيضًا": ابن سعد، وابن حبان.
"التاريخ الكبير" "2: 1: 150"، "الثقات" "4: 262"، التهذيب "3: 110".
2 خالد بن قيس بن رباح الأزدي الحداني: احتج به مسلم، وأخرج له أبو داود والنسائي، ووثقه "أيضًا": ابن معين، وابن حبان، وابن شاهين.
"التاريخ الكبير" "2: 1: 153"، "الثقات" "6: 259"، التهذيب "3: 112: 113".
3 خالد بن أبي كريمة: وثقه "أيضًا": ابن معين، وابن حبان، وقال غيرهما: "ليس به بأس".
"تاريخ ابن معين" "2: 145"، "التاريخ الكبير" "2: 1: 154"، "الثقات" "6: 262"، "التهذيب" "3: 114".
4 خالد بن مخلد القطواني: من كبار شيوخ البخاري، روى عنه، كما أخرج له مسلم، والأربعة سوى أبي داود، ووثقه "أيضًا": صالح جزرة، وعثمان بن أبي شيبة، وابن حبان، وابن شاهين.
وهو الذي قال فيه ابن سعد: "كان متشيعًا مفرطًا"، وقال أحمد بن حنبل: "له مناكير"، ومن أجلها أدرجه العقيلي في "الضعفاء الكبير".
وقد رد هذا الحافظ ابن حجر في هدي الساري صفحة "400"، فقال: "لقد تتبع هذه المناكير أبو أحمد بن عدي، فأوردها في كامله، وليس فيها شيء مما أخرجه له البخاري، بل لم أر له من عنده من أفرده سوى حديث واحد، وهو حديث أبي هريرة: "من عادى لي وليًّا" الحديث.
"التاريخ الكبير" "2: 1: 160"، "الثقات" "8: 224"، "الضعفاء الكبير" "2: 15"، "التهذيب "3: 116".
(1/141)

370- خالد بن معدان1: "شامي"، تابعي، ثقة.
371- خالد بن الواشمة2: "بصري"، تابعي، ثقة.
372- خالد بن يزيد المري3: "شامي"، ثقة.
373- خالد بن يزيد4: ثقة.
374- خالد الحذاء5: "بصري"، ثقة.
375- خالد الخزاعي6: "كوفي"، من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم.
__________
1 خالد بن معدان: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "3: 116".
2 خالد بن الواشمة: يروي عن عائشة، روى عنه بجير بن أوس له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 1: 162"، وثقات ابن حبان "4: 206".
3 خالد بن يزيد بن صالح بن صبيح بن الخشخاش بن معاوية بن سفيان المري، أبو هاشم الدمشقي، قاضي البلقاء: وثقه "أيضًا": دحيم، وأبو حاتم، وابن حبان، وقال النسائي: "ليس به بأس"، وقال الدارقطني: "يعتبر به".
"التاريخ الكبير" "2: 1: 166"، "الثقات" "6: 266"، تهذيب تاريخ دمشق الكبير "5: 118" التهذيب "3: 125".
4 هو خالد بن يزيد الجمحي، أبو عبد الرحيم المصري: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في التهذيب "3: 129".
5 خالد بن مهران الحذاء، أبو المنازل البصري: متفق على توثيقه، أخرج له الستة، مترجم في التهذيب "3: 121".
6 خالد الخزاعي الأزدي، من أصحاب الشجرة، سكن الكوفة، روى عنه ابنه نافع بن خالد، له ترجمة في الاستيعاب، والإصابة، وأسد الغابة.
(1/142)

باب خباب وخرشة وخزرج وخصيف:
376- خباب بن الأرت1: وكان بدريًّا وكان حليفًا لبني زُهرة.
377- خباب2: "مدني"، تابعي، ثقة.
378- خرشة بن حبيب السلمي3: أخو أبي عبد الرحمن: "كوفي"، تابعي، ثقة.
379- خرشة بن الحر4: "كوفي"، تابعي، ثقة، من كبار التابعين روى عن حذيفة وعبد الله بن سلام.
380- خزرج الحمراوي5: "بصري"، تابعي، ثقة.
381- خصيف الجزري6: ثقة.
__________
1 خباب بن الأرت بن جندلة: الصحابي المشهور، شهد بدرًا، وفاته بالكوفة "37" وصلى عليه الإمام علي بن أبي طالب.
2 هو خباب المدني، صاحب المقصورة، جد مسلم بن السائب، أخرج له مسلم، وأبو داود، روى عن أبي هريرة، وعائشة وله ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 1: 215"، وثقات ابن حبان "4: 213"، والتهذيب "3: 134".
3 خرشة بن حبيب السلمي: له ترجمة في تاريخ ابن معين "2: 147" وفي "التاريخ الكبير" "2: 1: 214" وثقات ابن حبان "4: 212"، واللسان "3: 397". وقال ابن المديني: "مجهول".
4 خرشة بن الحر الفزاري: متفق على توثيقه، كان يتيمًا في حجر عمر بن الخطاب، أخرج له الجماعة، له ترجمة في تاريخ ابن معين "2: 147"، والتاريخ الكبير "2: 1: 213" وثقات التابعين لابن حبان "4: 212"، والتهذيب "3: 138".
5 هو خزرج بن عثمان السعدي: قال ابن معين: صالح، وذكره ابن حبان في الثقات "6: 277: 278".
"التاريخ لابن معين" "2: 147"، "التاريخ الكبير" "2: 1: 229".
6 خصيف الجزري: صدوق، سيئ الحفظ، خلط بآخرة، ورمي بالإرجاء قال ابن حبان: "الإنصاف =
(1/143)

باب خلف وخلاد وخلاس:
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
382- خلف بن حوشب1: "كوفي"، ثقة.
383- خلف بن خليفة بن صاعد الأشجعي2: ثقة.
..........
384- خلف بن موسى بن خلف العمي3: "بصري"، ثقة.
385- خلاد بن السائب الأنصاري4: "مدني"، تابعي، ثقة.
386- خلاد بن سويد5: من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم.
__________
1 خلف بن حوشب الكوفي الأعور العابد: روى عنه شعبة، وسفيان بن عيينة، قال النسائي: "ليس به بأس"، وأثنى عليه سفيان بن عيينة، وذكره ابن حبان "الثقات".
"التاريخ الكبير" "2: 1: 193", "الثقات" "6: 269"، "التهذيب" "3: 149".
2 خلف بن خليفة الواسطي: ضعفه العقيلي "1: 22"، وذكره البخاري في "التاريخ الكبير" "2: 1: 194" ولم يذكر فيه جرحًا، وقال ابن معين في "التاريخ" "2: 149": "ليس به بأس"، وذكره ابن شاهين في "الثقات"، التهذيب "3: 151: 152".
3 خلف بن موسى بن خلف العمي من أهل البصرة، يروي عن أبيه عن قتادة، ربما أخطأ. الثقات "8: 227".
4 خلاد بن السائب بن خلاد بن سويد الأنصاري الخزرجي، أخرج له الأربعة، له ترجمة في التاريخ الكبير "2: 1: 185"، وذكره ابن حبان في "الثقات "4: 209".
5 خلاد بن سويد بن ثعلبة، له ترجمة في الإصابة، وذكره ابن حبان في الصحابة "3: 112".
(1/144)

387- خلاد بن عمرو1: "مدني"، تابعي، ثقة.
388- خلاد بن يحيى2 الكوفي، كان بمكة، رأيته بمكة: ثقة، وقال أبو نعيم فيه: "كان يعق والديه".
389- خلاس بن عمرو3: "بصري"، تابعي، ثقة.
باب خُليد وخيثُمة:
390- خُليد4: "كوفي"، تابعي، ثقة.
391- خيثُمة بن عبد الرحمن الجعفي5: "كوفي"، تابعي، ثقة، وكان رجلا صالحًا وكان لباسًا، وكان يركب الخيل، وكان سخيًّا، وكانت لأبيه صحبة، ورؤي على إبراهيم النخعي قباء، فقيل له: من أين لك هذا؟ قال: كسانيه خيثُمة، ولم ينج من فتنة ابن الأشعث إلا رجلان: إبراهيم النخعي6، وخيثمة.
__________
1 خلاد بن عمرو، هو خلاس بن عمرو وسيأتي في الترجمة "389".
2 خلاد بن يحيى الكوفي: من قدماء شيوخ البخاري، وثقه "أيضًا": أحمد، والخليلي، والدارقطني "وقال: أخطأ في حديث واحد"، وقال غيرهم: صدوق. هدي الساري ص401، والتهذيب "3: 174".
3 خلاس بن عمرو الهجري البصري: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في التهذيب "3: 176".
4 هو خليد الثوري، يروي عن علي وعمار، روى عنه نسير بن ذعلوق، عداده في أهل الكوفة، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 1: 198"، وذكره ابن حبان في ثقات التابعين "4: 210".
5 خيثمة بن عبد الرحمن الجيفي الكوفي: متفق على توثيقه، أخرج له الستة، مترجم في التهذيب "3: 178".
6 الزيادة من التهذيب "3: 179".
(1/145)

حدثنا الفضل بن دكين، حدثنا مالك، عن طلحة، قال: ما رأيت بالكوفة أحدًا أعجب إليّ من إبراهيم وخيثُمة، ولم ينج من فتنة ابن الأشعث بالكوفة إلا رجلان: إبراهيم، وخيثمة.
(1/146)

باب: الدال المهملة
392- داود بن الحصين1: "مدني"، ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
393- داود بن خالد بن دينار2: "مدني"، ثقة.
..........
394- داود بن عامر بن سعد بن أبي وقاص3: "مدني"، ثقة.
395- داود بن عبد الرحمن العطار4: "مدني"، ثقة.
396- داود بن عجلان عن أبي عقال5: إسناد ضعيف.
397- داود بن عمرو6: "شامي" يكتب حديثه، وليس بالقوي.
__________
1 داود بن الحصين الأموي، أبو سليمان المدني: متفق على توثيقه، حديثه في الكتب الستة، مترجم في التهذيب "3: 181".
2 داود بن خالد بن دينار المدني، روى له أبو داود حديثًا واحدًا في ذكر قبور الشهداء، وذكره ابن حبان في "الثقات" التهذيب "3: 182".
3 داود بن عامر بن سعد بن أبي وقاص: أخرج له مسلم، وأبو داود، والترمذي، ووثقه الإمام مسلم، وذكره ابن حبان في الثقات "6: 281".
4 داود بن عبد الرحمن العطار: متفق على توثيقه، حديثه في الكتب الستة، مترجم في التهذيب "3: 192".
5 داود بن عجلان المكي، روى عن أبي عقال، عن أنس في فضل الطواف في المطر، قال ابن معين: "دومًا أظنه بشيء"، وسرده العقيلي في "الضعفاء".
تاريخ ابن معين "2: 153"، "الضعفاء الكبير" "2: 38"، "التهذيب" "2: 193".
6 داود بن عمرو الأودي الدمشقي: روى عن مكحول، وروى عنه هشيم، قال الإمام أحمد، مقارب، ووثقه ابن معين، وقال صالح بن أحمد: "هو شامي يكتب حديثه، وليس بالقوي"، وقال أبو حاتم" "هو شيخ"، وقال أبو زرعة: "لا بأس به"، وذكره ابن حبان في "الثقات" "6: 281"، تهذيب تاريخ دمشق الكبير "5: 209: 210"، والتهذيب "3: 196".
(1/147)

398- داود بن أبي الفرات العبدي1: "بصري"، ثقة.
399- داود بن مهران الدباغ2: سكن بغداد، ثقة.
400- داود بن أبي هند3: "بصري"، ثقة جيد الإسناد، رفيع، وكان خياطًا، وكان رجلا صالحًا، ثقة، حسن الإسناد، سمع يزيد بن هارون منه مائة حديث إلا حديثًا، وقد سمعتها منه.
401- داود بن يزيد الأودي4: يكتب حديثه وليس بالقوي، وقال مرة: لا بأس به.
402- داود الطائي5: حدثنا أبي "عبد الله"، قال: قدم هارون الكوفة فكتب قومًا من القراء، فأمر لهم بألفين، وكان داود الطائي ممن كتب فيهم، فدعي باسمه: ابن داود الطائي، قالوا: داود لا يحتمل6! أرسلوها إليه، قال ابن السماك، وحماد بن أبي حنيفة: نحن نذهب بها إليه، قال ابن
__________
1 داود بن أبي الفرات الكندي: وثقه "أيضًا": ابن معين، وأبو داود، وابن حبان، وعبد الله بن المبارك، وقال الدارقطني "ليس به بأس"، وأخرج له البخاري، والأربعة سوى أبي داود. التهذيب "3: 197".
2 داود بن مهران، أبو سليمان الدباغ: ثقة، صدوق، قاله أبو حاتم في الجرح والتعديل "1: 2: 426".
3 داود بن أبي هند: وثقه "أيضًا" الإمام أحمد، وابن معين، وأبو حاتم، والنسائي، ويعقوب بن شيبة، وابن حبان، وغيرهم.
"تاريخ ابن معين" "2: 154"، "التاريخ الكبير" "2: 1: 231"، "الثقات" "6: 278"، التهذيب "3: 204".
4 داود بن يزيد الأودي: ضعيف من السادسة. تقريب "1: 235", "الضعفاء الكبير" "2: 40".
5 داود بن نصير الطائي، أبو سليمان الكوفي، الفقيه الزاهد: متفق على صلاحه، ووثقه ابن معين، التهذيب "3: 203".
6 في الأصل "لا يحتلم" وما أثبتناه يوافق السياق.
(1/148)

السماك لحماد في الطريق: إذا نحن دخلنا عليه فانثرها بين يديه، فإن للعين حقها، رجل ليس عنده شيء فأمر له بألفي1 درهم يردها، فلما دخلوا عليه نثروها بين يديه قال: سوءة، إنما يفعل هذا بالصبيان، فأبى أن يقبلها.
حدثني أبي: عبدُ الله، حدثني أبو خالد الأحمر، ومررت أنا وسفيان الثوري بمنزل داود الطائي، فقال لي سفيان: ادخل بنا نسلم عليه، فدخلنا عليه فما احتفل بسفيان، ولا انبسط إليه، فلما خرجنا، قلت: يا أبا عبد الله! غاظني ما صنع بك، قال: وإيش صنع بي؟ قلت: لم يحفل ولم ينبسط إليك، قال: إن أبا سليمان لا يتهم في مودته، أما رأيت عينيه، هذا في شيء غير الذي نحن فيه.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
باب من اسمه دويد:
403- دويد بن نافع الأموي2: "شامي"، ثقة.
..........
__________
1 في الأصل "بألفين"!.
2 دويد بن نافع الأموي، أبو عيسى الدمشقي: وثقه "أيضًا": الذهلي، وقال ابن حبان "مستقيم الحديث إذا كان دونه ثقة". التهذيب "2: 214".
(1/149)

باب: الذال المعجمة
404- ذكوان أبو صالح السمان1: "مدني"، كوفي، تابعي، ثقة، وهو أبو سهيل الزيات، وهو الثقة. روى عنه: منصور، والأعمش، وسهيل ابنه.
405- ذكوان مولى عائشة2: "مدني"، تابعي، ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
406- ذواد بن علبة الحارثي3: "كوفي"، لا بأس به.
..........
407- ذويد4: "كوفي" روى عن سفيان.
__________
1 ذكوان أبو صالح السمان الزيات المدني، مولى جويرية بنت الأحمس الغطفاني، روى عن سعد بن أبي وقاص، وأبي هريرة، وأبي الدرداء، وأبي سعيد الخدري: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في التهذيب "3: 219"، وفاته سنة "101".
2 ذكوان -مولى عائشة- أبو عمر المدني، وثقه "أيضًا": أبو زرعة، وابن حبان، أخرج له الشيخان، والنسائي، وأبو داود، قتل ليالي الحرة سنة "63".
"التاريخ الكبير" "2: 1: 261"، "الثقات" "4: 222"، التهذيب "3: 220".
3 ذؤاد بن علبة الحارثي: قال ابن معين: ليس بشيء، وقال البخاري: "يخالف في بعض حديثه" وذكره العقيلي في "الضعفاء"، وابن حبان في "المجروحين".
"التاريخ" "2: 158"، "التاريخ الكبير" "2: 1: 264"، "الضعفاء الكبير" "2: 48" "المجروحين" "1: 296"، التهذيب "3: 231".
4 قال الهيثمي في هامش الأصل: "يحرر هذا، فإنه ذكر بالمهملة، ولم يذكر ابن ماكولا أحدًا بالمعجمة في الرواة، وإنما ذكر جماعة منهم بالمهملة".
(1/150)

باب: الراء
408- راشد بن سعد1: "شامي"، تابعي، ثقة.
409- راشد2: "مصري"، تابعي، ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
410- رافع بن إسحاق الأنصاري3: "مدني"، تابعي، ثقة.
..........
411- رافع بن أبي رافع الطائي4: تابعي، من كبار التابعين.
__________
1 راشد بن سعد المُقرائي -وقيل بفتح الميم- وقال الحافظ المنذري: "والضم أشهر، وإسكان القاف، ومد الراء"، الحمصي، أحد العلماء وثقه "أيضًا" ابن معين، وأبو حاتم، وابن سعد.
"التاريخ الكبير" "2: 1: 292"، "الثقات" "4: 233"، التهذيب "2: 225"، "اللباب" "3: 70".
2 هو راشد بن عبد الله المغافري، ذكره البخاري في "التاريخ الكبير" "2: 1: 295"، وقال: بعد في المصريين، وذكره ابن حبان في ثقات أتباع التابعين "6: 302"، وقال: "يعتبر بحديثه من غير حديث الإفريقي"، وذكره الحافظ ابن حجر في تعجيل المنفعة ص123، وقال: "راشد بن يحيى، ويقال: ابن عبد الله، أبو يحيى المعافري، مصري، عن أبي عبد الرحمن الحبلي، وعنه ابن لهيعة، وعبد الرحمن بن زياد الإفريقي. مجهول"، ثم قال ابن حجر: "ذكره ابن حبان في الثقات" وقال العجلي: "مصري، تابعي، ثقة". ا. هـ.
3 رافع بن إسحاق الأنصاري، مولى الشفاء، قال النسائي: "ثقة" وذكره ابن حبان في ثقات التابعين.
"التاريخ الكبير" "2: 1: 305"، "الثقات" "4: 236"، "التهذيب" "3: 228".
4 رافع بن أبي رافع الطائي: يروي عن أبي بكر الصديق، وله ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 1: 302-303"، وذكره ابن حبان في ثقات التابعين "4: 234-235".
(1/151)

باب رباح:
412- رباح من أصحاب ابن المبارك1: "كوفي"، ثقة.
413- رباح2: "مدني"، تابعي، ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
414- رباح بن أبي معروف3: "مكي"، لا بأس به.
..........
باب رِبعي ورَبيع:
415- ربعي بن حراش4: "كوفي"، تابعي، ثقة من خيار التابعين،
__________
1 رباح الكوفي، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 1: 316-317"، وسماه ابن أبي حاتم "1: 2: 491"، "رباح بن خالد"، وفي الإكمال لابن ماكولا: "رباح بن خالد" كوفي يروي عنه الحماني، وفي "الثقات" "8: 242": "رباح بن خالد الكوفي"، يروي عن أبي عيينة روى عنه أهل العراق، سمعت ابن خزيمة يقول: سمعت أبا موسى محمد بن المثنى يقول: سمعت رباح بن خالد الكوفي يقول لسفيان بن عيينة في المسجد الحرام: يا أبا محمد! أبو معاوية يحدث عنك بشيء لست تحفظه اليوم، ووكيع يحدث عنك بشيء لست تحفظه اليوم؟ قال: صدقهم، فإني كنت قبل اليوم أحفظ مني اليوم، قال أبو موسى: وهذا سمعته يقول: "سنة إحدى وتسعين ومائة". ا. هـ. وقال الحافظ ابن حجر في اللسان "2: 443": "رباح شيخ كوفي، يروي عن ابن المبارك، قال ابن حبان في "الثقات": "لست أعرفه إن لم يكن رباح بن خالد فلا أدري من هو".
2 الأوكد أنه رباح بن حبان، روى عن عمر بن عبد العزيز، روى عنه مالك بن أنس، وله ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 1: 317"، "والجرح والتعديل" "1: 2: 489"، وذكره ابن حبان في ثقات أتباع التابعين "6: 307".
3 رباح بن أبي معروف بن أبي سارة المكي: يروي عن عطاء، والمغيرة بن حكيم، روى عنه وكيع، وأبو داود الطيالسي، وقال ابن حبان "يخطئ ويهم"، وكان صالحًا ورعًا متقشفًا.
"التاريخ الكبير" "2: 1: 315"، "الثقات" "6: 307"، "التهذيب" "2: 223".
4 ربعي بن حراش العبسي، أبو مريم الكوفي: مخضرم، روى عن عمر وعلي فرد حديث، وأبي مسعود عقبة، وأبي ذر، وأبي موسى، متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في التهذيب "3: 238".
(1/152)

يقال: إنه لم يكذب كذبه قط، كان له ابنان عاصيان1 زمن الحجاج، وقيل للحجاج: إن أباهما لم يكذب كذبة قط، لو أرسلت إليه، فسألته عنهما فأرسل إليه، فقال: أين ابناك؟ 2، قال: هما في البيت، قال: قد عفوت عنهما بصدقك.
روى عنه الثوري فمن دونه.
416- الربيع بن أنس3: "بصري"، ثقة.
417- ربيع بن البراء بن عازب4: "كوفي"، تابعي، ثقة.
418- ربيع بن حِراش5: "كوفي"، تابعي، ثقة.
__________
1 في الأصل "ابنين عاصيين".
2 في الأصل "أين ابنيك؟ ".
3 الربيع بن أنس الكندي الحنفي البصري روى عن أنس، والحسن البصري، وروى عنه الأعمش، وسليمان التيمي، وقال النسائي: "ليس به بأس"، وذكره ابن حبان في "الثقات".
"التاريخ الكبير" "2: 1: 271"، "الثقات" "6: 300"، التهذيب "3: 238".
4 ربيع بن البراء بن عازب الأنصاري، أخو إبراهيم ويحيى، عداده في أهل الكوفة، يروي عن أبيه، روى عنه إسحاق السبيعي له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 1: 270"، وذكره ابن حبان في ثقات التابعين "4: 226".
5 ربيع بن حراش، من عباد أهل الكوفة وقرائهم، يروي عن جماعة من الصحابة، روى عنه عبد الملك بن عمير، وأخوه ربعي. آلى أن لا تفتر أسنانه ضاحكًا حتى يعلم أين مصيره، فما ضحك إلا بعد موته، وله فيه قصة طويلة.
سردها ابن حبان فقال: حدثنا القطان، قال: حدثنا حكيم بن يوسف الرقي، قال: حدثنا عبيد الله بن عمرو، عن عبد الملك بن عمير، عن ربعي بن حراش، عن أخيه الأوسط أنه مرض وثقل، قال: فخرجت في حاجة فأغمي عليه وسجي، وقيل: قد مات، فأتيته فبينما نحن جلوس عنده إذ فتح عينيه! فقلت: سبحان الله أبعد الموت؟ قال: إني لقيت ربي فتلقاني منه بروح وريحان، ورب غير غضبان، وكساني ثيابًا خضرًا من سندس وإستبرق، وإني استأذنت الله -عز وجل- لأبشركم وأخبركم أن الأمر أهون بما في أنفسكم ولكن لا تغتروا، وإن رسول الله صلى الله عليه وسلم أقسم ألا يبرح حتى أرجع إليه، قال: فما شبهت خروج نفسه إلا كحصاة ألقيت في ماء فرسبت.
"ثقات ابن حبان" "4: 226-227"، "حلية الأولياء" "4: 367".
(1/153)

419- الربيع بن خُثَيم الثوري1: يكنى أبا يزيد: "كوفي"، تابعي، ثقة من خيار أصحاب عبد الله، وكان خيارًا، وكان ابن مسعود إذا رآه قال: {وَبَشِّرِ الْمُخْبِتِينَ} 2 أمَا لو رآك نبينا لأحبك.
وكان الربيع إذا جاء إلى باب ابن مسعود يستأذن، قالت له الجارية: ذاك الأعمى بالباب، فيقول: ليس ذلك أعمى، ذاك ربيع بن خثيم.
قال: ومر الربيع بن خثيم مع ابن مسعود على كور حداد، فصعق فحمله ابن مسعود إلى منزله، وأقام عليه خمس صلوات حتى أفاق.
حدثنا أبو نعيم، حدثنا يونس بن أبي إسحاق، عن بكر بن ماعز، قال: جاءت بنت الربيع بن خثيم، فقالت له: يا أبت أذهب فألعب؟ فلما أكثرت عليه، قال له بعض جلسائه: لو أمرتها تذهب، قال: لا والله لا يكتب الله عليّ اليوم أني أمرتها تلعب!!
حدثنا إسماعيل بن خليل، حدثنا علي بن مسهر، أنبأنا الأعمش، عن عمرو بن مرة، عن بكر بن ماعز، قال كان في ربيع بن خثيم خَبَلٌ من الفالج3،
__________
1 الربيع بن خثيم بن عائذ بن عبد الله بن موهب الثوري، أبو يزيد الكوفي: مخضرم، روى عن النبي صلى الله عليه وسلم مرسلا وعن عبد الله بن مسعود وأبي أيوب، وعمرو بن ميمون، وروى عنه الشعبي، وإبراهيم النخعي، وأبو بردة، وقال ابن حبان: أخباره في الزهد والعبادة أشهر من أن يحتاج إلى الإغراق في ذكره، أخرج له الشيخان والأربعة سوى أبي داود، وروى أحمد في الزهد عن عبد الله بن مسعود أنه كان يقول للربيع: والله لو رآك رسول الله صلى الله عليه وسلم لأحبك.
له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 1: 269"، "الثقات" "4: 224"، "التهذيب" "3: 242".
2 الآية الكريمة "34" من سورة الحج.
3 الزيادة من "حلية الأولياء" "2: 115".
(1/154)

وكان يخرج من فيه لعاب1، فيسيل على لحيته، فخرج من فيه ذات يوم، فسال عليه لحيته، فنظر إليّ فظن أني قد جريت فمسحته، فقال: يا بكر بن ماعز! ما يسرني أنه ما غنى2 الديلم على الله.
حدثنا إسماعيل بن خليل، أنبأنا محمد بن فضيل، عن أبي حيان، عن أبيه، قال: ما سمعت الربيع بن خثيم يذكر شيئًا من أمر الدنيا، إلا أني سمعته مرة يقول: كم لليتيم مسجدًا3.
حدثنا يعلى بن عبيد، حدثنا أبو حيان، عن أبيه، قال: كان الربيع بن خثيم يهادى بين رجلين إلى مسجد قومه، حتى يقام في الصف، فكان أصحاب عبد الله يقولون: قد رخص الله لك لو صليت في بيتك، فيقول: إنه إن شاء الله كما تقولون، ولكني أسمعه حتى ينادي: حي على الفلاح، فمن سمع مسلمًا ينادي: حي على الفلاح، فليجب، ولو حبوًا، ولو زحفًا وكان شقه قد سقط.
حدثنا أبو أحمد الأسدي، حدثنا مالك بن مغول، عن الشعبي، قال: ما جلس الربيع في مجلس ولا على ظهر طريق مذ اتزر بإزار، قال: أخاف أن يظلم رجل فأتخلف عن الشهادة عليه، أو تقع حاملة عن حاملها، فلا أحمل عليه، أو يسلم عليّ فلا أرد السلام، أو لا أغض البصر، أو لا أهدى السبل. قال فكنا ندخل عليه في بيته.
حدثنا أبو نعيم، حدثنا سفيان، عن منصور، عن إبراهيم، أخبرني من صحب
__________
1 العبارة غير واضحة في الأصل، والتصحيح من "الحلية".
2 كذا في "الأصل"، و"الحلية"، والمعنى: غنى الديلم على ثواب الله -عز وجل.
3 في "الحلية" "2: 110": جالست الربيع عشر سنين فما سمعته يسأل عن شيء من أمر الدنيا إلا مرتين، قال مرة: والدتك حية، وقال مرة: كم لكم مسجدًا.
(1/155)

الربيع بن خثيم عشرين سنة فما سمع كلمة تعاب.
420- ربيع بن أبي راشد1: "كوفي"، ثقة، رجل صالح.
421- الربيع بن سبرة الجهني2: "حجازي"، تابعي، ثقة.
422- الربيع بن عميلة الفزاري3: "كوفي"، تابعي، ثقة سمع من عبيد الله.
423- الربيع بن قزيع4: "كوفي"، تابعي، ثقة، روى عنه سفيان الثوري.
قلت5: قال الدارقطني: الربيع بالفتح، وقال البخاري، بالضم، وهو كذلك في ثقات العجلي ووالده قُزيع بالقاف والزاي.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
__________
1 ربيع بن أبي راشد، أخو جامع بن أبي راشد، من أهل الكوفة، يروي عن سعيد بن جبير، روى عنه الثوري وكان من العباد، ولسفيان بن عيينة فيه قول طريف، قال:
"لو سئلت: مَن خير أهل الكوفة؟ قلت: صيرفي وحاثك، الربيع بن أبي راشد الصيرفي، ومجمع التيمي الحائك".
"التاريخ الكبير" "2: 1: 273"، "الثقات" "6: 296".
2 الربيع بن صبرة الجهني المدني: وثقه "أيضًا" النسائي، وابن حبان، واحتج به مسلم، وأخرج له الأربعة.
"التاريخ الكبير" "2: 1: 273"، "الثقات" "4: 227"، "التهذيب" "3: 244".
3 الربيع بن عميلة الفزاري الكوفي: وثقه "أيضًا" ابن معين، وابن سعد، وابن حبان.
"التاريخ الكبير" "2: 1: 270"، "الثقات" "4: 226"، "التهذيب" "3: 249".
4 هو الربيع بن قزيع أحد بني غطفان، كنيته أبو الجارود، عداده في أهل الكوفة، يروي عن عبد الله بن عمر، روى عنه الثوري، وشعبة.
"التاريخ الكبير" "2: 1: 270"، "الثقات" "4: 225".
5 القائل هو الهيثمي مرتب "الثقات".
(1/156)

424- الربيع بن لوط ابن أخي البراء بن عازب1: "كوفي"، تابعي، ثقة.
..........
425- الربيع بن مدرك2: "كوفي"، ثقة.
426- الربيع بن مسلم القرشي3: "بصري"، ثقة.
باب ربيعة:
427- ربيعة بن أبيض4: "كوفي"، تابعي، ثقة.
428- ربيعة بن سيف5: "مدني"، تابعي، ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
__________
1 الربيع بن لوط بن أخي البراء بن عازب الأنصاري، كوفي، عن البراء، وعنه شعبة، وابن جريج، وابن عيينة، قال النسائي: "ثقة"، وذكره ابن حبان في "ثقات التابعين".
"التاريخ الكبير" "2: 1: 270-271"، "الثقات" "4: 226"، "التهذيب" "3: 250".
2 لعله ربيع بن مطرق وهو كوفي له ترجمة في "الجرح والتعديل" "1: 2: 469-470" بيد أنه كوفي ضعيف وهذا ثقة ولم أظفر له بترجمة.
3 الربيع بن مسلم القرشي أبو بكر البصري، وثقه أيضًا الإمام أحمد وابن حبان، وروى عنه الثقات الكبار: عبد الرحمن بن مهدي، وابن المبارك، وأبو داود الطيالسي، والقطان وغيرهم.
"التاريخ الكبير" "2: 1: 275"، "الثقات" "6: 297"، "التهذيب" "3: 251".
4 ربيعة بن الأبيض يروي عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه، روى عنه ابن أشوع، له ترجمة في "الثقات" "4: 230".
5 ربيعة بن سيف بن ماتع المعافري: ذكره البخاري في "التاريخ الكبير" "2: 1: 290" وقال: "عنده مناكير"، وذكره ابن حبان في "الثقات" "6: 301" وقال: "يخطئ كثيرًا"، وله ترجمة في "التهذيب" "3: 255".
(1/157)

429- ربيعة بن شيبان1: "كوفي"، تابعي، ثقة.
..........
430- ربيعة بن عبد الله بن الهدير2: "مدني"، تابعي، ثقة، من كبار التابعين.
431- ربيعة بن أبي عبد الرحمن3: "مدني"، تابعي، ثقة.
حدثني أبي: "عبد الله"، قال: قيل لربيعة بن أبي عبد الرحمن: {الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى} 4 كيف استوى؟ قال: الاستواء منه غير معقول، وعلينا وعليك التسليم.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
432- ربيعة بن عتبة الكناني5: "كوفي"، ثقة.
__________
1 ربيعة بن شيبان السعدي أبو الحوراء البصري: وثقه "أيضًا" النسائي، والترمذي، وابن حبان, وله في "السنن الأربعة" حديثان عن الحسن في "القنوت".
"التاريخ الكبير" "2: 1: 282"، "الثقات" "4: 229"، "التهذيب" "3: 256".
2 ربيعة بن عبد الله بن الهدير: ولد على عهد النبي صلى الله عليه وسلم، وروى عن أبي بكر وغيره، وكان ثقة قليل الحديث، وذكره ابن عبد البر في "الصحابة"، وهو عند ابن حبان في "ثقات التابعين" "4: 228"، وقال الدارقطني: تابعي كبير قليل المسند.
"التهذيب" "3: 257".
3 ربيعة بن أبي عبد الرحمن فروخ التيمي، أبو عثمان المدني المعروف بربيعة الرأي: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "3: 258".
4 الآية الكريمة "5" من سورة طه.
5 ربيعة بن عتبة الكناني الكوفي: وثقه "أيضًا" ابن معين، وابن حبان، وقال أبو حاتم: "شيخ".
"التاريخ الكبير" "2: 1: 291"، "الثقات" "8: 240"، "التهذيب" "3: 259".
(1/158)

433- ربيعة بن الغاز1: "تابعي"، ثقة.
434- ربيعة بن كلثوم بن جبر2: "بصري"، ثقة، وأبوه ثقة3.
435- ربيعة بن لقيط التجيبي4: "مصري"، تابعي، ثقة.
436- ربيعة بن ناجذ5: "كوفي"، تابعي، ثقة.
437- ربيعة بن يزيد الدمشقي6: "تابعي", ثقة.
باب رجاء ورزين ورُفيع ورَقبة:
438- رجاء بن ربيعة الزبيدي7: "كوفي"، تابعي، ثقة.
__________
1 ربيعة بن الغاز: روى عن عائشة، وروى عنه خالد بن معدان. وذكره ابن حبان في ثقات التابعين "4: 230"، وقال في "تهذيب التهذيب": مخالف في صحبته "3: 261".
2 ربيعة بن كلثوم بن جبر البصري: وثقه "أيضًا" ابن معين، وابن حبان، وقال النسائي: "ليس به بأس".
له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 1: 291"، و"ثقات ابن حبان" "6: 310"، و"التهذيب" "3: 263".
3 الزيادة من "التهذيب".
4 ربيعة بن لقيط التجيبي: ذكره ابن حبان في "الصحابة" "3: 130" ثم أعاده في "التابعين" "4: 230".
5 ربيعة بن ناجذ الأسدي الكوفي: يروي عن علي, له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 1: 281"، و"ثقات ابن حبان" "4: 229" و"التهذيب" "3: 264".
6 ربيعة بن يزيد الإيادي، أبو شعيب الدمشقي: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في التهذيب "3: 264".
7 رجاء بن ربيعة الزبيدي، أبو إسماعيل الكوفي: له في مسلم، وأبي داود، وابن ماجه حديث واحد، وذكره ابن حبان في "الثقات" "4: 237"، وله ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 1: 312".
(1/159)

439- رجاء بن حيوة الكندي1: "شامي"، ثقة.
440- رجاء بن أبي رجاء الباهلي2: "بصري"، تابعي، ثقة.
441- رَزِين بن عبيد العبدي3: "كوفي"، تابعي، ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
442- رفاعة بن إياس بن نذير4: "كوفي"، ثقة.
..........
443- رفيع بن أبي راشد5: ثبت صالح ويقال: إنه لم يكن بالكوفة في زمانه أحد أفضل منه، وكان صيرفيًّا موسرًا، وكان ثبتًا في الحديث، روى عن سعيد بن جبير، وكان يقول: لو فارق الموت قلبي ساعة خشيت أن يُقد.
__________
1 رجاء بن حيوة الكندي: شامي, ثقة, أخرج له مسلم والأربعة والبخاري تعليقًا، ووقع في الأصل السلسكي وهو تصحيف له ترجمة في "التاريخ" لابن معين "2: 164", و"تاريخ البخاري الكبير" "2: 1: 312"، و"ثقات ابن حبان" "4: 237"، و"التهذيب" "3: 265".
2 رجاء بن أبي رجاء الباهلي البصري: يروي عن محجن، وروى عنه عبد الله بن شقيق العقيلي. له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 1: 311"، "ثقات" "4: 237"، "التهذيب" "3: 266".
3 رزين بن عبيد العبدي، يروي عن ابن عباس، وروى عنه أبو إسحاق السبيعي. له ترجمة في "التاريح الكبير" "2: 1: 324"، "ثقات ابن حبان" "4: 240".
4 رفاعة بن إياس بن نذير الضبي الكوفي: وثقه "أيضًا" الإمام أحمد، وقال أبو زرعة: "شيخ"، وقال أبو حاتم: "شيخ يكتب حديثه". "التهذيب" "3: 280".
5 هكذا ورد بالأصل: رفيع بن أبي راشد. ثم قال: وهو أرفع من أخيه جامع في العبادة. ليس حديثهما بكثير، وقد كرره هنا وهو ربيع بن أبي راشد وقد مضى في الترجمة "420"، وأخوه جامع ابن أبي راشد الكاهلي الصيرفي الكوفي، وقد نقل الحافظ ابن حجر كلام العجلي فيه الذي ورد هنا، ويدل هذا على أن إيراده هنا مصحفًا من الناسخ، وانظر "التهذيب" "2: 256".
(1/160)

وهو أرفع من أخيه جامع في العبادة، وهما في عداد الشيوخ. ليس حديثهما بكثير.
444- رُفيع أبو العالية الرياحي1: يأتي في الكنى.
445- رُفيع أبو كثير2: "بصري"، تابعي، ثقة.
446- رقبة بن مسقلة3 العبدي4، وكان مفوهًا، يعد من رجالات العرب.
ويروي عن جرير عن رقبة: رأيت رب العزة في النوم، فقال: وعزتي وجلالي، لأكرمن مثوى سليمان التيمي، وكان صديقًا لسليمان مؤاخيًا له.
وروى سليمان التيمي عن رقبة، عن أبي إسحاق السبيعي، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، عن أبي بن كعب، عن النبي صلى الله عليه وسلم، أنه الغلام الذي قتله الخضر طبع كافرًا.
قال: ويقال: إن رقبة انتهى إلى قوم في جنازة عند القبر وهم يريدون أن يدخلوا ميتهم، فقال قوم منهم: يسلّ أن يدخل من قبل رجليه، وقال آخرون: ندخله من قبل القبلة. بينا هم يختصمون في ذلك فاطلع رقبة، فحكموه، فقال: إن كنتم كبرتم أربعًا، فأدخلوه من قبل القبلة، وإن كنتم كبرتم خمسًا فسلّوه.
__________
1 سيأتي في أول باب العين.
2 له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 1: 327"، وقال أبو كثيرة.
3 كذا "بالأصل" وفي "الثقات"، وفي "التهذيب": "مصقلة".
4 رقبة بن مسقلة بن عبد الله العبدي الكوفي، وثقه أيضًا ابن معين والإمام أحمد، والنسائي، وابن حبان، والدارقطني، له ترجة في "التاريخ الكبير" "2: 1: 342"، و"ثقات ابن حبان" "6: 311" و"التهذيب" "3: 286".
(1/161)

ونظر إليه رجل يومًا وهو مضطجع في المسجد فقالوا: مالك يا أبا عبد الله؟ فقال: صريع فالوذج كل فالوذج يصنع بالكوفة في غير دار أبي موسى شبيه.
وكان يقول: كل شيء أخرج من الأطعمة فهو طيب، وكان يذهب في ذلك كله إلى الدعابة.
وقال لحماد بن أبي حنيفة: ما تدري ما قلت في أبيك؟ قلت: ما صلحت كنيته إلا به، والله إني لأسمع الرجل يكنى بأبي حنيفة فأظن أنه يسخر به.
"وقال: يا أبا عبد الله! من أين جئت؟ قال: دخلنا على الأمير فعبنا حروق العباء بالطيالسة وكلمنا بكلام ليس فيه كرامة وكان يكرهها"1.
باب روح ورياح:
447- روح بن عبادة القيسي2: "بصري"، ثقة.
448- روح بن المسيب3: "بصري"، ثقة.
449- رياح بن الحارث النخعي4: ثقة، سمع من عبد الله.
__________
1 الجملة غير واضحة بالأصل.
2 روح بن عبادة القيسي، أبو محمد البصري: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "3: 293".
3 روح بن المسيب الكلبي البصري، سمع ثابتًا، روى عنه مسلم، ذكره البخاري في تاريخه الكبير "2: 1: 309" فلم يذكر فيه جرحًا، وقال أبو حاتم الرازي: "هو صالح ليس بالقوي"، ووثقه البزار، وقال ابن عدي "أحاديثه غير محفوظة"، وقال ابن معين "صويلح"، وجرحه ابن حبان، فقال: "يروي الموضوعات عن الثقات، لا تحل الرواية عنه".
المجروحين "1: 299"، الميزان "2: 61"، اللسان "2: 468".
4 رباح بن الحارث النخمي، أبو المثنى الكوفي، يقال: إنه حج مع عمر بن الخطاب، روى عنه =
(1/162)

باب: الزاي
450- زاذان أبو عمر1: سمع من عبد الله بن مسعود، ثقة.
451- زائدة بن عمير الطائي2: "كوفي"، تابعي، ثقة.
452- زائدة بن قدامة3: ثقفي: يكنى أبا الصلت: "كوفي"، ثقة، لا يحدث أحدًا حتى يسأل عنه، فإن كان صاحب سنة حدثه، وإلا لم يحدثه، وكان قد عرض حديثه على سفيان الثوري، وروى عنه الثوري، وسمع سفيان بن عون بن أبي جحيفة.
باب زبيد والزبير:
453- زبيد بن الحارث اليمامي4: "كوفي"، ثقة، ثبت في
__________
1 زاذان، أبو عمر الكندي، وقيل: أبو عبد الله. وثقه أيضًا: ابن معين، وابن سعد، وابن حبان، والخطيب، وقال الحاكم: "ليس بالمتين"، أخرج له مسلم، والأربعة، والبخاري في الأدب المفرد.
"التاريخ الكبير" "2: 1: 437"، "الثقات" "4: 265" "التهذيب" "3: 303".
2 زائدة بن عمير الطائي: يروي عن ابن عباس، روى عنه شعبة، ويونس بن أبي إسحاق السبيعي. "الثقات" "4: 265"، "التاريخ الكبير" "2: 1: 431".
3 زائدة بن قدامة الثقفي، أبو الصلت الكوفي: أحد الثقات الإثبات الأئمة، احتج به البخاري، ووثقه "أيضًا": النسائي، وابن سعد، وابن حبان، ويحيى بن زهير، والدارقطني، والذهلي.
"تاريخ ابن معين" "2: 170"، "التاريخ الكبير" "2: 1: 432"، "ثقات" "6: 339"، "التهذيب" "3: 306".
4 زبيد بن الحارث بن عبد الكريم اليامي، أبو عبد الله الكوفي: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "3: 311".
(1/163)

الحديث، روى عنه الأعمش، وسفيان، وشعبة، وكان علويًّا، وكان يزعم أن شرب النبيذ سُنّة، وكان في عداد الشيوخ، ليس بكثير الحديث.
454- الزبير بن خريت1: "بصري"، تابعي، ثقة، ثبت، وسمع من أنس بن مالك، وكان مع قتيبة بخراسان، وكان إبراهيم يقول له، اتق الله لا تصل مع قتيبة، ويقال: إن سفيان الثوري سمع منه بمرو، وكان سفيان أجر نفسه إلى خراسان بستمائة درهم من قوم على أن يقبض ميراثًا لهم، فسمع منه في مدته تلك، وكان الزبير صاحب سنة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
455- الزبير بن عدي الهمداني2: ثقة، ثبت، من أصحاب إبراهيم، صاحب سنة.
..........
456- الزبير بن العوام بن خويلد3 رضي الله عنه وخديجة بنت خويلد زوج النبي صلى الله عليه وسلم عمته -رضوان الله عليهما- وأمه صفية بنت عبد المطلب، وهو حواري رسول الله صلى الله عليه وسلم وقتل يوم الجمل، وقد تنحى عن القتال، فتبعه ابن جُرموز فقتله، رحم الله الزبير.
__________
1 الزبير بن خريت البصري، أخرج له الجماعة، سوى ابن ماجه، ووثقه "أيضًا": الإمام أحمد، وابن معين، وأبو حاتم، والنسائي، وذكره ابن حبان في ثقات أتباع التابعين.
"التاريخ الكبير" "2: 4131"، "الثقات" "6: 332"، التهذيب "3: 314".
2 الزبير بن عدي الهمداني اليامي، أبو عدي الكوفي، قاضي الري: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "3: 317".
3 الزبير بن العوام، حواري رسول الله صلى الله عليه وسلم وابن عمته صفية بنت عبد المطلب، أحد العشرة المبشرين بالجنة، شهد بدرًا، وما بعدها، وهاجر الهجرتين وهو أول من سلّ سيفًا في سبيل الله.
(1/164)

باب زحر، وزر، وزرارة، وزكريا:
457- زحر بن قيس الكندي1: "كوفي"، تابعي، ثقة من كبار التابعين.
458- زر بن حبيش2: من أصحاب عبد الله، وعلي، ثقة.
459- زرارة بن أوفى3: "بصري"، ثقة، رجل صالح.
460- زكريا بن أبي زائدة4: "كوفي"، ثقة، من أصحاب الشعبي، إلا أن سماعه من أبي إسحاق السبيعي بأخرة بعد ما كبر أبو إسحاق، وروايته ورواية زهير بن معاوية وإسرائيل بن يونس عن أبي إسحاق قريب من السواء، ويقال: إن شريكًا أقدم سماعًا من أبي إسحاق من هؤلاء.
461- زكريا بن عدي5: يكنى أبا يحيى، "كوفي"، ثقة، رجل صالح، وكان أرفع من أخيه يوسف في المذهب، وكان متقشفًا حسن الهيئة، له نفس.
__________
1 زحر بن قيس: خرج حين أصيب عليّ إلى المدائن، روى عنه الشعبي، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 1: 445"، وثقات ابن حبان "4: 270".
2 زر بن حبيش، أبو مريم: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "3: 321".
3 زرارة بن أوفى العامري، أبو حاجب البصري، قاضيها متفق على توثيقه، أخرج له الستة مترجم في التهذيب "3: 322".
4 زكريا بن أبي زائدة: متفق على توثيقه، حديثه في الكتب السنة، مترجم في التهذيب "3: 329".
5 زكريا بن عدي بن زريق بن إسماعيل: روى له الجماعة، وأبو داود في المراسيل، ووثقه ابن سعد، وابن خراش، وابن حبان، وقال غيرهم: "صالح".
"الثقات" "8: 253"، تاريخ بغداد "8: 455"، "التهذيب" "3: 331".
(1/165)

باب زهدم وزهير:
462- زهدم بن مضرب الجرمي1: "كوفي"، تابعي، ثقة.
463- زهير بن الأقمر2: "كوفي"، تابعي، ثقة.
464- زهير بن محمد3: جائز الحديث، "مكي".
465- زهير بن معاوية أبو خيثمة الجعفي4: "كوفي"، ثقة، ثبت، مأمون، صاحب سنة واتباع، وكان يحدث من كتابه، وكان راوية عن أبي إسحاق السبيعي، ويقول: إنه إنما سمع منه بأخرة، هو وزكريا بن أبي زائدة، وإسرائيل.
__________
1 زهدم بن مضرب الأزدي: الجرمي، أبو مسلم البصري: أخرج له الشيخان، والنسائي، والترمذي، وذكره ابن حبان في ثقات التابعين "4: 269"، وله ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 4481".
2 زهير بن الأقمر، أبو كثير الزبيدي: وثقه "أيضا": النسائي، وابن حبان.
"التاريخ الكبير" "2: 1: 428"، "الثقات" "4: 264"، "التهذيب" "12: 210".
3 زهير بن محمد التميمي المروزي: ذكره الذهبي في الميزان "2: 84"، ونقل عبارة العجلي عنه "جائز الحديث"، أما الحافظ ابن حجر فقد نقل عبارة العجلي هكذا "لا بأس به، وهذه الأحاديث التي يرويها أهل الشام عنه ليست تعجبني". قال ابن عدي: "لعل أهل الشام أخطئوا عليه، فإنه إذا حدث عنه أهل العراق فروايتهم عنه شبه المستقيمة" وأخرج له الجماعة، وذكره ابن حبان في الثقات، وقال: يخطئ ويخالف.
وقد سكن بمكة كما قال المصنف، وابن عدي. الميزان "2: 84"، وقال ابن حبان "6: 337": سكن الشام، وله ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 1: 427".
ومسألة رواية أهل الشام المناكير عنه، قال عنها الإمام أحمد: "كأن الذي روى عنه أهل الشام زهير آخر، فقلب اسمه".
3 زهير بن معاوية، أبو خيثمة الكوفي: الحافظ المتقن، أحد معادن الصدق، متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في التهذيب "3: 351".
(1/166)

باب زياد:
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
466- زياد بن جبير بن حبة1: ثقة.
..........
467- زياد بن حصين أبو جهمة2: "بصري"، ثقة.
468- زياد بن رباح3: "بصري"، تابعي، ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
469- زياد بن أبي زياد الجصاص "أبو محمد الواسطي"4: "بصري الأصل"، لا بأس به.
__________
1 زياد بن جبير بن حية بن مسعود الثقفي البصري: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في التهذيب "3: 357".
2 زياد بن حصين بن قيس الحنظلي اليربوعي، أبو جهمة البصري:
أخرج له مسلم، والنسائي، وابن ماجه، وله ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 1: 349"، و"ثقات ابن حبان" "6: 319"، و"التهذيب" "3: 363".
3 زياد بن رباح: ويقال: ابن رباح، أبو قيس البصري روى عن أبي هريرة، وعنه الحسن البصري:
أخرج له مسلم، والنسائي، وابن ماجه.
له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 1: 351-352"، و"التهذيب" "3: 366"، وذكره ابن حبان في "ثقات التابعين" "4: 254".
4 زياد بن أبي زياد الجصاص، أبو محمد الواسطي: ضعيف من الخامسة. "تقريب" "1: 267".
(1/167)

470- زياد بن سعد بن عبد الرحمن الخراساني أبو عبد الرحمن1: "مكي"، ثقة.
..........
471- زياد بن صبيح2: "مدني"، تابعي، ثقة.
472- زياد بن علاقة3: كان ثقة سمع من المغيرة بن شعبة، ومن قطبة بن مالك، وهو في عداد الشيوخ.
473- زياد بن فياض4: "كوفي"، ثقة.
474- زياد بن كليب أبو معشر5: "كوفي"، ثقة روى عنه أيوب السختياني، وخالد الحذاء، ومنصور، ومغيرة الضبي، وسعيد بن أبي عروبة، وكان فقيهًا6 في الحديث، قديم الموت.
__________
1 زياد بن سعد بن عبد الرحمن الخراساني: متفق على توثيقه، حديثه في الكتب الستة، مترجم في "التهذيب" "3: 369".
2 زياد بن صبيح الحنفي المكي ويقال: البصري، وقال المصنف: مدني: وثقه "أيضًا": النسائي، وإسحاق بن راهويه، وابن حبان، وقال الدارقطني: يعتبر به.
"التاريخ الكبير" "2: 3581"، "الثقات" "4: 255"، "التهذيب" "3: 374".
3 زياد بن علاقة الثعلبي، أبو مالك الكوفي: متفق على توثيقه، أخرج له الجاعة، مترجم في "التهذيب" "3: 380"، وهو ابن أخي قطبة بن مالك.
4 زياد بن فياض الخزاعي، أبو الحسن الكوفي، روى عنه الأعمش، والثوري، وشعبة، ووثقة ابن معين، والنسائي، وأبو حاتم، وابن حبان، ويعقوب بن سفيان، وابن نمير، وعلي بن المديني.
"التاريخ الكبير" "2: 1: 366"، "الثقات" "6: 328"، "التهذيب" "3: 381".
5 زياد بن كليب أبو معشر الكوفي: وثقه "أيضًا" النسائي، وابن حبان، وابن المديني، وغيرهم. "التاريخ لابن معين" "2: 180"، "التاريخ الكبير" "2: 1: 367"، "الثقات" "6: 327"، "التهذيب" "3: 382".
6 في "الأصل": فقيه!.
(1/168)

475- زياد بن أبي مريم1: "جزري"، تابعي، ثقة.
476- زياد بن نافع2: "مصري"، تابعي، ثقة.
477- زياد بن نعيم الحضرمي3: "مصري"، تابعي، ثقة.
478- زياد أمير البصرة4: تابعي، ولم يكن يتهم بالكذب.
479- زياد اليربوع5: روى عن أبي العالية الرياحي، سمع من عبد الله، ثقة.
__________
1 زياد بن أبي مريم الأموي، مولى عثمان بن عفان: يروي عن أبي موسى الأشعري، روى عنه ميمون بن مهران. قال ابن حبان: واسم أبي مريم: الجراح.
"التاريخ الكبير" "2: 1: 373"، "الثقات" "4: 260"، "التهذيب" "3: 384".
2 زياد بن نافع التجيبي مولاهم المصري: ذكره البخاري في "التاريخ الكبير" "2: 1: 376"، وقال: سمع كعبًا، وكعب له صحبة، روى عنه بكر بن سوادة، والذي قاله المصنف أيضًا: أنه تابعي إلا أن ابن حبان ذكره في "أتباع التابعين" "6: 330" ونقل قول البخاري عنه.
3 زياد بن نعيم الحضرمي المصري: له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 1: 376"، و"ثقات ابن حبان" "4: 257"، ثم كرره في "6: 330"، و"التهذيب" "3: 365".
4 هو زياد بن سمية = زياد بن أبيه، الأمير. لا تعرف له صحبة، مع أنه ولد عام الهجرة، قال ابن عساكر: لم ير النبي صلى الله عليه وسلم، وأسلم في عهد أبي بكر، وولي البصرة لمعاوية بن أبي سفيان، ثم جمع له خراسان، وسجستان، والهند، والبحرين، وعمان، ولولايته على البصرة قصة مشهورة سردها الطبري في تاريخه "5: 216: 217"، وخطب خطبة بتراء لم يحمد الله فيها، وكان زياد أول من شهد أمر السلطان، وأكد الملك لمعاوية, وألزم الناس الطاعة، وتقدم في العقوبة، وجرد السيف، وأخذ بالظنة، وعاقب على الشبهة، وخافه الناس في سلطانه خوفًا شديدًا، وجعل مشيخة أهل البصرة يقولون عنه: إنه صحابي، وغريب أن يذكره العجلي في "الثقات" وأن يقول: تابعي لم يكن يتهم بالكذب، وقد قال عنه ابن حبان في " المجروحين": ظاهر أحواله المعصية، وقد أجمع أهل العلم على ترك الاحتجاج بمن كان كذلك، وقد استلحقه معاوية، وزعم أنه أخوه فقيل: زياد بن أبي سفيان.
وعلى يد ابنه عبيد الله بن زياد بن أبيه "ابن مرجانة" الذي ولاه معاوية خراسان وأقره يزيد على إمارته، كانت الفاجعة بمقتل الحسين رضي الله عنه في أيامه وعلى يده، ثم قتله ابن الأشتر بعد ذلك في الموصل.
5 لم أظفر له بترجمة.
(1/169)

480- زياد اليربوع أبو المنهال: تابعي، ثقة، لا أدري هو الأول أم لا؟
باب زيد:
481- زيد بن أرطاة1: "شامي"، تابعي، ثقة.
482- زيد بن أبي أنيسة2 الجزري: ثقة.
483- زيد بن ثابت الأنصاري3: "مدني" من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، والناس على قراءة زيد, وفرض زيد.
حدثنا يزيد بن هارون بن حجاج، عن مكحول، عن زيد أنه قضى في السمحاق4 بأربع من الإبل.
484- زيد بن جبير5: ثقة، ليس بتابعي، روى عن الثوري، وغيره، في عداد الشيوخ، روى عن أبي البختري الطائي.
__________
1 زيد بن أرطاة الفزاري الدمشقي: وثقه "أيضًا" النسائي ودحيم، وابن حبان.
"التاريخ الكبير" "2: 1: 387"، "الثقات" "6: 313"، "التهذيب" "3: 394".
2 زيد بن أبي أنيسة الجزري: أبو أسامة الرهاوي: متفق على توثيقه، حديثه في الكتب الستة، مترجم في "التهذيب" "3: 397".
3 زيد بن ثابت بن الضحاك الأنصاري كاتب وحي النبي صلى الله عليه وسلم قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة، وزيد صبي ذكي نجيب، عمره إحدى عشرة سنة فأسلم، وأمره النبي صلى الله عليه وسلم أن يتعلم الخط، فجود الكتابة، وكتب الوحي، وحفظ القرآن، وأتقنه، وأحكم الفرائض، وشهد الخندق وما بعدها، جمع القرآن على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، وانتدبه الصديق لجمع القرآن فتتبعه، وتعب على جمعه، ثم عينه عثمان لكتابة المصحف وثوقًا لحفظه ودينه وأمانته، وحسن كتابته.
4 "السمحاق": الشجة التي بلغت الجلدة الرقيقة فوق العظم.
5 زيد بن جبير بن حرمل الطائي: متفق على توثيقه.
أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "2: 400".
(1/170)

485- زيد بن حارثة الكلبي1: مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم، قتل يوم مؤتة في حياة النبي صلى الله عليه وسلم.
486- زيد بن حباب العكلي2 أبو الحسن: ثقة، "كوفي"، روى عن ابن وهب.
487- زيد بن عقبة الفزاري3: "كوفي"، تابعي، ثقة.
488- زيد بن معاوية4: "كوفي"، ثقة.
489- زيد بن واقد5: "شامي"، ثقة.
490- زيد بن وهب الجهني6 أبو سليمان: من أصحاب عبد الله.
__________
1 زيد بن حارثة بن شراحيل الكلبي، أبو أسامة، مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم، شهد المشاهد كلها، وكان من الرماة المذكورين، وآخى رسول الله صلى الله عليه وسلم بينه وبين حمزة بن عبد المطلب، نزل بحقه القرآن {ادْعُوهُمْ لِآَبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِنْدَ اللَّهِ} [الأحزاب: 5] ، و {فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِنْهَا وَطَرًا} [الأحزاب: 37] .
2 زيد بن الحباب العكلي الكوفي: وثقه أيضًا ابن حبان وقال: يخطئ ويعتبر بحديثه، والدارقطني، وابن ماكولا، وابن شاهين.
"الثقات" "8: 250"، "تاريخ بغداد" "8: 442"، "التهذيب" "3: 402".
3 زيد بن عقبة الفزاري الكوفي: وثقه "أيضًا" النسائي، وابن حبان.
"التاريخ الكبير" "2: 1: 406"، و"ثقات ابن حبان" "6: 317".
4 زيد بن واقد القرشي، أبو عمرو الدمشقي: احتج به البخاري ووثقه "أيضًا" الإمام أحمد، وابن معين، ودحيم، والدارقطني، وذكره ابن حبان في "الثقات" وقال: يعتبر حديثه من غير رواية ابنه عبد الخالق، وقال غيرهم: "ليس به بأس".
"التاريخ الكبير" "2: 1: 407"، "الثقات" "6: 313"، "التهذيب" "3: 426".
5 زيد بن وهب الجهني، أبو سليمان الكوفي: أسلم في حياة النبي صلى الله عليه وسلم، وهاجر إليه فلم يدركه. أخرج له الجماعة، متفق على توثيقه.
"تاريخ ابن معين" "2: 184"، "التاريخ كبير" "2: 1: 407"، "الثقات" "4: 250"، "التهذيب" "3: 427".
(1/171)

491- زيد بن يحيى1: الدمشقي، ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
492- زيد بن علي أبو القموص العبدي2: "كوفي"، تابعي، ثقة.
..........
493- زيد بن يُثيْع3: "كوفي"، تابعي، ثقة.
__________
1 زيد بن يحيى بن عبيد الخزاعي الدمشقي: روى عنه الإمام أحمد ووثقه، ووثقه "أيضًا" إسحاق بن إبراهيم بن العلاء، وأبو علي النيسابوري، وابن حبان، والدارقطني، والخطيب البغدادي.
"التاريخ الكبير" "2: 1: 409"، "الثقات" "8: 52"، "تهذيب تاريخ دمشق الكبير" "6: 38"، "التهذيب" "3: 428".
2 زيد بن علي أبو القموص العبدي: له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 1: 403"، وذكره ابن حبان في "ثقات التابعين" "4: 249"، "التهذيب" "3: 420".
4 زيد بن يثيع الهمداني الكوفي:
له ترجمة في "ثقات ابن معين" "2: 184"، و"التاريخ الكبير" "2: 4081"، "ثقات ابن حبان" "4: 251"، "التهذيب" "3: 427".
(1/172)

باب: السين المهملة
494- سالم الأفطس1: "جزري"، ثقة كان مع بني أمية، وكان رجلا صالحًا، فلما ولي بنو العباس أرسلوا إليه رجلا وهو في مسجد حران فأخرجه إلى باب المسجد فضرب عنقه.
495- سالم البراد2: "كوفي"، ثقة، من كبار التابعين.
حدثنا حسن بن علي بن أبي وهب، قال: كان ميمون بن مهران إذا قدم الكوفة ينزل على سالم البراد، فقدمها مرة فأراد النزول عليه، فقالت له امرأته، قد شغل عنك بآية من كتاب الله فشغلته. أو كما قال العجلي: قتلته الآية.
496- سالم بن أبي الجعد الغطفاني3: "كوفي"، تابعي، ثقة.
حدثنا قبيصة بن عقبة، عن سفيان، عن منصور، قال: قلت لإبراهيم: إنك إذا حدثت بجزء وسالم بن أبي الجعد يتم، قال: كان سالم يكتب وأنا لا أكتب.
__________
1 سالم بن عجلان الأفطس الأموي: له في البخاري حديثان وقال النسائي: ليس به بأس، وقال الحاكم عن الدارقطني: ثقة، كما وثقه الإمام أحمد، وقال ابن معين: ليس به بأس، وجرحه ابن حبان.
"تاريخ ابن معين" "2: 188"، "الميزان" "2: 112"، "التهذيب" "3: 441".
2 سالم البراد، أبو عبد الله الكوفي: وثقه "أيضًا": ابن معين، وابن حبان, وقال ابن خلفون: وثقه علي بن المديني، وقال أبو حاتم: كان من خيار المسلمين.
له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 2: 108"، "الثقات" "4: 307"، "التهذيب" "3: 44".
3 سالم بن أبي الجعد الأشجعي الكوفي: "ثقة" متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، أخذ عليه الإرسال.
ترجمته في "تاريخ ابن معين" "2: 186"، "التاريخ الكبير" "2: 2: 107"، "الثقات" "4: 305"، "التهذيب" "3: 432".
(1/173)

497- سالم بن أبي حفصة1: "كوفي"، ثقة.
498- سالم سَبَلانُ2: "مدني"، تابعي، ثقة.
499- سالم بن عبد الله بن عمر3: "مدني"، تابعي، ثقة، حدثني أبي: عبد الله، قال: كان عبد الله بن عمر يقبل ابنه سالمًا، ويقول: شيخ يقبل شيخًا، ويقول: إني أحبك حبين: حب الإسلام، وحب القرابة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
500- سالم بن عبد الواحد المرادي4: "كوفي"، ثقة.
..........
__________
1 سالم بن أبي حفصة العجلي، أبو يونس الكوفي: صدوق، لكنه شيعي غال. من الرابعة.
"تاريخ ابن معين" "2: 186"، "التهذيب" "3: 433".
2 هو سالم أبو عبد الله مولى مالك بن أوس بن الحدثان النصري، وهو سالم سبلان المدني: وثقه "أيضًا" ابن حبان وذكره في موضعين فقال: سالم أبو عبد الله مولى دوس، مولى شداد بن الهاد، يروي عن سعد بن أبي وقاص، وعائشة، وأبي هريرة، روى عنه نعيم المجمر، وبكير بن الأشج، ثم قال بعده: سالم بن عبد الله مولى مالك بن أوس بن الحدثان النصري وهو الذي يقال له: سالم سبلان مولى النصريين.
يروي عن أبي هريرة وعائشة، روى عنه سعيد المقبري، ونعيم المجمر، وبكير بن الأشج، وهكذا فعل المصنف فقد ذكر هنا: سالم سبلان فقال: مدني تابعي ثقة، ثم ذكر بعده بقليل: "الترجمة رقم 502" سالم مولى النصريين: مدني تابعي ثقة، وقد وحد بينهما البخاري في تاريخه الكبير.
"التاريخ الكبير" "2: 2: 109"، "الثقات" "4: 307: 308"، "التهذيب" "3: 438".
3 سالم بن عبد الله بن عمر أبو عبد الله المدني الفقيه أحد فقهاء أهل المدينة السبعة، متفق على توثيقه، حديثه في الكتب الستة، مترجم في "التهذيب" "3: 426".
4 سالم بن عبد الواحد المرادي الأنعمي، أبو العلاء الكوفي. ضعفه ابن معين، وقال أبو حاتم: يكتب حديثه، ووثقه ابن حبان.
"التاريخ الكبير" "2: 2: 111"، "الثقات" "6: 410" "التهذيب" "3: 440".
(1/174)

501- سالم المهري1: "مدني"، تابعي، ثقة.
502- سالم مولى النصريين2: "مدني"، تابعي، ثقة.
503- سالم أبو النضر3 مولى عمر بن عبيد الله: "مدني"، ثقة، رجل صالح.
باب السائِب:
504- السائب بن حبيش الكلاعي4: "شامي"، ثقة.
505- السائب بن أبي حبيش5: "مدني"، تابعي، ثقة.
506- السائب بن خلاد6: من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم.
__________
1 ورد هكذا في الأصل: "المهري"، ولعله: سالم السهمي القرشي مولى عبد الله بن عمرو، وذكره الذهبي في "الميزان" "2: 114"، وابن حبان في "التهذيب" "3: 444".
2 تقدم في الترجمة رقم "498".
3 سالم بن أبي أمية التيمي، أبو النضر المدني مولى عمر بن عبيد الله المدني التيمي القرشي: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "3: 431".
4 السائب بن حبيش الكلاعي الحمصي: مقبول، من السادسة.
"التاريخ الكبير" "2: 2: 153"، "الثقات" "6: 413"، "تاريخ ابن معين" "2: 188"، "التهذيب" "3: 446".
5 السائب بن أبي حبيش الأسدي: ذكره ابن عبد البر، وأبو نعيم في "الصحابة"، وذكره ابن حبان في "ثقات التابعين" "4: 326"، وله ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 2: 53"، وقال: السائب بن حبيش عن عمر، أما ابن أبي حاتم فقد قال: السائب ابن أبي حبيش. "الجرح والتعديل" "2: 1: 241".
6 السائب بن خلاد بن سويد بن ثعلبة بن عمرو بن حارثة بن امرئ القيس الخزرجي، أبو سهلة المدني، شهد بدرًا له ترجمة في "الإصابة" "2: 10"، "الثقات" "3: 173".
(1/175)

507- السائب بن مالك1: "مدني"، تابعي، ثقة.
508- السائب بن يزيد2: حدثنا النضر بن محمد، حدثنا عكرمة حدثنا عطاء مولى السائب بن يزيد = أخي النمر بن قاسط، قال: كان وسط رأس السائب أسود، وبقية رأسه أبيض، قال: فقلت له: يا سيدي! والله ما رأيت مثل رأسك: هذا أسود، وهذا أبيض! قال: أفلا أخبرك يا بني؟ قلت: بلى، قال: إني كنت مع الصبيان ألعب فمرّ عليّ نبي الله صلى الله عليه وسلم، فعرضت له فسلمت عليه، قال: "وعليك، من أنت؟ " قال: قلت: أنا السائب بن يزيد، أخو النمر بن قاسط، قال: فمسح رسول الله صلى الله عليه وسلم رأسي، وقال: "بارك الله فيك". قال: فوالله لا يبيض أبدًا، ولا يزال هكذا أبدًا3
حدثنا نعيم بن حماد، أنبأنا يحيى بن راشد، عن محمد بن يوسف الحدي، قال: قال السائب: حُجّ بي مع النبي صلى الله عليه وسلم وأنا ابن سبع سنين.
509- السائب والد عطاء4: "بصري"، ثقة.
510- السائب مولى القاريين5: "مكي"، تابعي، ثقة.
__________
1 السائب بن مالك الثقفي: وثقه "أيضًا" ابن معين، وابن حبان وله ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 2: 153"، و"الثقات" "4: 326".
2 السائب بن يزيد: له صحبة، له ترجمة في "الإصابة" "2: 12"، وقال ابن أبي داود: وهو آخر من مات بالمدينة من الصحابة، "الثقات" "3: 171".
3 ذكرها ابن حجر في "الإصابة" باختلاف هذه القصة.
4 هو السائب بن يزيد، أبو عطاء الثقفي.
له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 2: 154"، وذكره ابن حبان في "الثقات" "4: 327".
5 السائب مولى القاريين, وفي "ثقات ابن حبان": مولى العاريين، وفي "الجرح والتعديل": الفارسيين.
له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 2: 153"، و"ثقات ابن حبان" "4: 326".
(1/176)

........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
511- سبيع بن خالد اليشكري1: "بصري"، ثقة.
..........
باب سحيم وسريج:
512- سحيم2: "مصري"، تابعي، ثقة.
513- سريج بن النعمان3 يكنى أبا الحسين: يسكن بغداد، ثقة.
باب سعد:
514- سعد بن إبراهيم بن سعد بن إبراهيم4: لا بأس به، وكان على قضاء واسط.
__________
1 سبيع بن خالد اليشكري البصري: وثقه ابن حبان على ما في "التهذيب" "3: 454".
2 هو إما سحيم مولى بني زهرة القرشي الذي يروي عن أبي هريرة، وروى عنه الزهري, أو سحيم مولى أبي هريرة، ويروي عن أبي أيوب، وترجم لكليهما البخاري "2: 2: 192"، وذكرهما ابن حبان في "ثقات التابعين" "4: 343".
3 شريح بن النعمان بن مروان الجوهري اللؤلؤي: وثقه "أيضًا" ابن معين، وأبو داود، وابن سعد، وابن حبان، والدارقطني.
له ترجمة في "ثقات ابن حبان" "8: 306"، و"تاريخ بغداد" "9: 217"، و"التهذيب" "3: 457".
4 سعد بن إبراهيم بن سعد بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف: وثقه "أيضًا" ابن معين، وابن سعد، والعقيلي. ولي القضاء بواسط وغيرها.
"تاريخ ابن معين" "2: 190"، "التاريخ الكبير" "2: 2: 52"، "الثقات" "8: 283"، وقال: مات ببغداد سنة إحدى ومائتين.
(1/177)

515- سعد بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف1: لا بأس به وكان على قضاء المدينة2 وقال أيضا: "مدني" ثقة.
516- سعد بن الأخرم الطائي3: "كوفي"، تابعي، ثقة، من أصحاب عبد الله.
517- سعد بن أوس4: "كوفي"، ثقة، روى عنه وكيع.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر.
518- سعد بن إياس، أبو عمرو5: كوفي، ثقة.
..........
__________
1 سعد بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف: يروي عن ابن المسيب، والقاسم بن محمد، قدم واسط فكتب عنه الثوري وشعبة، ومات سنة "125"، وكان على قضاء المدينة زمن القاسم بن محمد.
له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 2: 251"، و"ثقات ابن حبان" "6: 375".
2 ورد في "الأصل": أنه كان على قضاء واسط، ويبدو أن الأمر قد اختلط على الناسخ فكرر العبارة التي وردت في ترجمة الذي قبله، والذي في "التاريخ الكبير", و"الثقات" أنه كان على قضاء المدينة.
3 سعد بن الأخرم الطائي الكوفي: مختلف في صحبته، وذكره ابن حبان في "الصحابة" ثم أعاد ذكره في "التابعين الثقات" وذكره مسلم في "الطبقة الأولى من أهل الكوفة"، وله ترجمة في "الإصابة" أيضًا.
"التاريخ الكبير" "2: 2: 54"، "الثقات" "3: 150"، "الثقات" أيضًا "4: 295"، "التهذيب" "3: 465".
4 سعد بن أوس العبسي الكوفي: صدوق له أغاليط من الخامسة.
"تاريخ ابن معين" "2: 191"، "التاريخ الكبير" "2: 2: 53"، "الثقات" "6: 377", وقال: العبدي، "التهذيب" "3: 467".
5 سعد بن إياس أبو عمرو الشيباني الكوفي: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "3: 468".
(1/178)

519- سعد بن طارق أبو مالك الأشجعي1: "كوفي"، تابعي، ثقة، وكان أبوه من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، روى عن أبيه.
520- سعد بن الحكم2: "مصري"، تابعي، ثقة.
521- سعد بن سعيد بن قيس بن قهد3: "مدني"، ثقة.
522- سعد بن سنان4: "مصري"، تابعي، ثقة.
523- سعد بن طريف5: "كوفي" ضعيف الحديث.
__________
1 سعد بن طارق بن أشيم، أبو مالك الأشجعي الكوفي، وثقة "أيضًا" الإمام أحمد، وابن معين، وابن حبان، وابن نمير، وقال أبو حاتم: صالح الحديث، وذكره العقيلي في "الضعفاء" "2: 119"، لأن يحيى بن سعيد أمسك عن الرواية عنه، ورد ذلك ابن عبد البر فقال: لا أعلمهم يختلفون في أنه عالم ثقة.
"تاريخ ابن معين" "2: 191"، "التاريخ الكبير" "2: 2: 58"، "الثقات" "4: 294"، "التهذيب" "3: 472".
2 سعد بن الحكم: مصري من حمير روى عن أبي أيوب الأنصاري.
له ترجمة في "الجرح والتعديل" "2: 1: 81-82"، و"ثقات ابن حبان" "4: 295"، وترجمة البخاري تحت اسم: سعيد بن الحكم، "التاريخ الكبير" "2: 4651".
3 سعد بن سعيد بن قيس بن قهد الأنصاري: ذكره البخاري في تاريخه الكبير "2: 2: 56" ولم يذكر فيه جرحًا، وذكره ابن حبان في "ثقات التابعين" "4: 298"، وقال: كان يخطئ، ثم أعاده في "ثقات أتباع التابعين" "6: 379" فقال: كان يخطئ لم يفحش خطؤه فلذلك سلكناه مسلك العدول، وقد ضعفه العقيلي "2: 117" وله توثيق عند ابن سعد وابن عمار.
"التهذيب" "3: 470" ويبدو أن القول كما قال أبو حاتم الرازي عنه: أنه كان يؤدي، يعني أنه كان لا يحفظ ويؤدي ما سمع.
4 سعد بن سنان الكندي المصري: ضعفه العقيلي "2: 118"، ورجح ابن حبان في "الثقات" أن اسمه: سنان بن سعد "التهذيب" "3: 471".
5 سعد بن طريف الإسكاف الحذاء الحنظلي الكوفي: ضعفه "أيضًا" الإمام أحمد، ويحيى بن معين، وأبو زرعة، وأبو حاتم، والعقيلي، وابن حبان، وابن عدي.
"تاريخ ابن معين" "2: 191" "التاريخ الكبير" "2: 2: 59"، "الضعفاء" "2: 120".
(1/179)

524- سعد بن عبيد الأنصاري1: من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم.
525- سعد بن عبيدة: "كوفي"، تابعي، ثقة.
526- سعد بن أبي وقاص2، واسم أبي وقاص: مالك بن أهيب بن عبد مناف بن زهرة بن كعب بن غالب بن لؤي3 شهد بدرًا، يكنى أبا إسحاق. جمع له النبي صلى الله عليه وسلم أبويه4، رضي الله عنه وكان أول من رمى بسهم في سبيل الله، وافتتح القادسية، واختط الكوفة، وكان أميرًا عليها.
527- سعد والد بلال بن سعد5: من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم.
528- سعد أبو هاشم6: "كوفي"، ثقة.
529- سعد أبو هاشم السنجاري7: تابعي، ثقة.
__________
1 سعد بن عبيد الأنصاري: وهو أبو زيد الذي جمع القرآن على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد استشهد يوم القادسية، وكان له يوم قتل أربع وستون سنة.
ذكره ابن حبان في "الصحابة" "3: 147"، "الإصابة" "2: 31".
2 سعد بن أبي وقاص الزهري البدري العشري: أول من رمى بسهم في سبيل الله، أسلم وهو ابن سبع عشرة سنة، وقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم أحد: "ارم فداك أبي وأمي"، وكان مجاب الدعوة، له مناقب جمة وجهاد عظيم وفتوحات كبار، ووقع في نفوس المسلمين.
3 الزيادة من هامش الأصل.
4 قول الرسول صلى الله عليه وسلم له: فداك أبي وأمي.
5 وهو سعد بن تميم الأشعري، وقيل: الكندي له ترجمة في الإصابة وعند ابن حبان "3: 153".
6 سعد أبو هاشم السنجاوي: يروي عن ابن عباس، وابن عمر.
له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 2: 66"، وذكره ابن حبان في "ثقات التابعين" "4: 296".
7 هو الذي قبله.
(1/180)

باب سعيد:
530- سعيد بن الأخرم الطائي1: من أصحاب عبد الله، ثقة. قلت وفي الحاشية: سعد بن الأخرم، وقد تقدم وهو الصواب.
531- سعيد بن إياس الجريري2: "بصري"، ثقة، واختلط بآخرة روى عنه في الاختلاط: يزيد بن هارون، وابن المبارك، وابن أبي عدي وكلما روى عنه مثل هؤلاء فهو مختلط، إنما الصحيح عنه: حماد بن سلمة، وإسماعيل ابن علية. وعبد الأعلى من أصحهم سماعًا، سمع منه قبل أن يختلط بثمان سنين، وسفيان الثوري، وشعبة صحيح.
532- سعيد بن أبي بردة بن أبي موسى الأشعري3: "كوفي"، ثقة.
533- سعيد بن جبير أسدي: "كوفي"، تابعي، ثقة4.
__________
1 تقدمت ترجمة سعد بن الأخرم في الترجمة رقم "516".
2 سعيد بن إياس الجريري، أبو مسعود البصري: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة.
مترجم في "التهذيب" "4: 5"، "التاريخ الكبير" "2: 1: 456"، "الجرح والتعديل" "3: 1: 1" قال ابن حبان في "الثقات" "6: 351": "كان قد اختلط قبل أن يموت بثلاث سنين، وقد رآه يحيى ابن سعيد القطان وهو مختلط، ولم يكن اختلاطه فاحشًا".
وقد سمع منه بعد الاختلاط محمد بن أبي عدي، وإسحاق بن يوسف المخزومي المعروف بالأزرق، ويحيى بن سعيد القطان، ولم يحدث عنه شيئًا في اختلاطه.
3 سعيد بن أبي بردة بن أبي موسى الأشعري الكوفي: متفق على توثيقه. أخرج له الجماعة مترجم في "التهذيب" "4: 8".
4 سعيد بن جبير بن هشام الأسدي الوالبي الكوفي المقرئ الفقيه أحد الأعلام، وكان يقال له: جهبذ العلماء، تتلمذ على عبد الله بن عباس، وعبد الله بن عمر، وكان من أكثر التابعين علمًا ومكانة، وهو من أوائل مفسري القرآن، قتله الحجاج -قاتله الله- في شعبان سنة 95 وله تسع وأربعون سنة على الأشهر، كان يختم في كل ليلتين.
(1/181)

قال العجلي عن يحيى بن آدم: حدثنا معمر، عن مغيرة، قال: ما كان يفتي الناس بالكوفة قبل الجماجم إلا سعيد بن جبير، كان قبل إبراهيم.
حدثنا يعقوب بن كعب، حدثنا علي بن يمان العجلي، عن أشعث بن إسحاق، عن جعفر بن أبي المغيرة، عن سعيد بن جبير: {الَّذِينَ يَبْخَلُونَ وَيَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبُخْلِ} 1 قال: هذا في العلم.
534- سعيد بن حريث المخزومي2: من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
535- سعيد بن حسان المخزومي3: ثقة، "مكي".
..........
536- سعيد بن أبي الحسن4: "بصري"، تابعي، ثقة.
537- سعيد بن الحكم بن محمد بن أبي مريم5 أبو محمد:
__________
1 الآية الكريمة "37" من سورة النساء.
2 سعيد بن حريث بن عمرو بن عثمان القرشي المخزومي: شهد فتح مكة وهو ابن 15سنة. ذكره ابن حبان في "الصحابة" "3: 156"، وذكره ابن حجر في "الإصابة".
3 سعيد بن حسان المخزومي المكي قاص أهل مكة: وثقه "أيضًا" ابن معين، وأبو داود، والنسائي، وابن حبان.
"التهذيب". "تاريخ ابن معين" "2: 198"، "التاريخ الكبير" "2: 1: 464"، "الثقات" "6: 357"، "التهذيب" "4: 16".
4 سعيد بن الحكم بن محمد بن سالم المعروف بابن أبي مريم الجمحي، أبو محمد البصري، متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة مترجم في "التهذيب" "4: 17".
(1/182)

"بصري"، ثقة وكان له دهليز طويل، وكان الرجل يأتيه، فيقف فيسلم عليه فيرد عليه: "لا سلمك الله, ولا حفظك, وفعل بك" فنقول له ما لهذا؟ فيقول: قدري خبيث، ويأتي آخر فيقول له مثل ذلك، فأقول له: ما لهذا؟ فيقول: جهمي خبيث، ويأتي آخر فيقول له مثل ذلك! فأقول: ما لهذا؟ فيقول رافضي خبيث لا يظن إلا قد رد عليه سلامه.
وكان عاملًا لم أر بمصر أعقل منه، ومن عبد الله بن عبد الحكم.
538- سعيد بن حيان التيمي1: ثقة.
539- سعيد بن خالد2: "مدني"، ثقة.
540- سعيد بن أبي خالد الأحمسي3: "كوفي"، ثقة، وهو أخو إسماعيل.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
541- سعيد بن خثيم بن رشد الهلالي4: "كوفي"، ثقة.
__________
1 سعيد بن حبان التيمي: تابعي، روى عن علي وأبي هريرة وغيرهما.
له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 1: 463", و"ثقات ابن حبان" "4: 280"، و"التهذيب" "4: 19".
2 سعيد بن خالد بن عمرو بن عثمان بن عفان، أبو عثمان المدني وثقه "ايضًا" النسائي، وابن حبان.
"التاريخ الكبير" "2: 1: 468"، "الثقات" "4: 284"، "التهذيب" "4: 21".
3 سعيد بن أبي خالد الأحمسي:
له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 1: 469"، و"ثقات ابن حبان" "4: 283", و"التهذيب" "4: 22".
4 سعيد بن خثيم بن رشد الهلالي، أبو معمر الكوفي: وثقه "أيضًا" ابن معين، وابن حبان، وقال غيرهما: ليس به بأس " التهذيب" "4: 22".
(1/183)

542- سعيد بن ذي لعوة1: "كوفي"، ثقة، والبغداديون يضعفونه.
543- سعيد بن الربيع أبو زيد الهروي2: "بصري"، ثقة.
544- سعيد بن زيد3: ثقة، وهو أخو حماد بن زيد، وهو مولى جرير بن حازم بن سعد بصري.
545- سعيد بن أبي سعيد المقبري4: "مدني"، تابعي، ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
546- سعيد بن سليمان بن زيد بن ثابت الأنصاري5: "مدني"، ثقة.
__________
1 سعيد بن زي لعوة: له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 1: 471" وقال: يخالف الناس في حديثه، وقد ضعفه يحيى وأبو حاتم وجماعة، وقال ابن حبان: دجال, يزعم أنه رأى عمر بن الخطاب يشرب المسكر، وذكره العقيلي في "الضعفاء".
"المجروحين" "1: 316"، "الضعفاء الكبير" "2: 104"، "لسان الميزان" "3: 27".
2 سعيد بن الربيع الحرشي العامري أبو زيد الهروي البصري: أخرج له البخاري ومسلم، ووثقه الإمام أحمد.
"التهذيب" "4: 27".
3 سعيد بن زيد بن درهم الأزدي الجهضمي، أبو الحسن البصري أخو حماد بن زيد: وثقه ابن معين، وابن سعد، وسليمان بن حرب على ما قاله أبو زرعة، وقال ابن عدي: هو عندي من جملة من ينسب إلى الصدق، وضعفه العقيلي، وجرحه ابن حبان، وترجمه البخاري فلم يذكر فيه جرحًا.
"التاريخ الكبير" "2: 1: 472"، "تاريخ ابن معين" "2: 199"، "الضعفاء الكبير" "2: 105"، المجروحين "1: 360"، "التهذيب" "4: 32".
4 سعيد بن أبي سعيد المقبري: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في التهذيب "4: 39".
5 سعيد بن سليمان بن زيد بن ثابت الأنصاري: وثقه أيضًا: النسائي، وابن حبان.
"التاريخ الكبير" "2: 1: 481"، "الثقات" "6: 350"، "التهذيب" "4: 42".
(1/184)

547- سعيد بن سليمان1 ويعرف بسعدويه: "واسطي" ثقة. قيل له بعد ما انصرف من المحنة: ما فعلتم؟ قال: كفرنا ورجعنا!
548- سعيد بن سنان2: "كوفي"، جائز الحديث.
549- سعيد بن سمعان3: "مدني"، تابعي، ثقة.
550- سعيد بن سلام4: "بصري" لا بأس به.
551- سعيد بن شفي5: "شامي"، تابعي، ثقة.
552- سعيد بن طهمان6: تابعي، ثقة.
__________
1 هو سعيد بن سليمان الضبي، أبو عثمان الواسطي البزار، المعروف بسعدويه: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "4: 43"، وفاته "225"، والمحنة بالقول بخلق القرآن بدأت في عهد المأمون سنة "218"، واستمرت بعد ذلك إلى عصر المتوكل.
2 سعيد بن سنان البرجمي، أبو سنان الشيباني الأصغر: وثقه "أيضًا": ابن معين، وأبو حاتم، وأبو داود، وابن حبان، ويعقوب بن سفيان.
"تاريخ ابن معين" "2: 201"، "التهذيب" "4: 45".
3 سعيد بن سمعان الأنصاري الزرقي: وثقه "أيضًا": النسائي، وابن حبان، والدارقطني.
"التاريخ الكبير" "2: 1: 479-480"، "الثقات "4: 278"، "التهذيب" "4: 45".
4 بالأصل: سعيد بن سلامة، وأثبتنا ما في "التاريخ الكبير"، "واللسان"، وهو سعيد بن سلام، أبو الحسن البصري، قال البخاري: "منكر الحديث"، وقال أحمد: "كذاب" وفي موضع آخر: "اضرب على حديثه"، وقال أبو حاتم: "منكر الحديث"، وقال النسائي: "ضعيف لا يكتب حديثه"، وضعفه العقيلي، والدولابي، والساجي، وابن السكن، وابن الجارود، وسير ابن عدي حديثه، وقال: "يتبين على حديثه الضعف".
"التاريخ الكبير" "2: 1: 481-482"، "الضعفاء الكبير" "2: 118"، و"لسان الميزان" "3: 31-32".
5 سعيد بن شفي:
له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 4821"، وذكره ابن حبان في ثقات التابعين "4: 283".
6 سعيد بن طهمان القُطعي: له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 1: 485" وذكره ابن حبان في ثقات التابعين "4: 286".
(1/185)

* تضمينات الحافظ ابن حجر:
553- سعيد بن عبد الله الجهني1: "مصري"، ثقة.
..........
554- سعيد بن عبد الرحمن بن أبي حرة2: "بصري"، ثقة، وهو أرفع من أبي حرة.
555- سعيد بن عبد الرحمن الغفاري أبو صالح3: "مصري"، تابعي، ثقة.
556- سعيد بن عبد العزيز التنوخي4: "شامي"، ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
__________
1 سعيد بن عبد الله الجهني: قال أبو حاتم: مجهول وذكره ابن حبان في الثقات. "التهذيب" "4: 52".
2 سعيد بن عبد الرحمن بن أبي حرة: وهو الرقاشي، أخو أبي حرة وثقه "أيضًا" ابن أبي حاتم، وقال علي بن المديني: كان عبد الرحمن بن مهدي يوثقه، وقال الأثرم وعبد الله بن أحمد عن أحمد: ثقة، ووثقه "أيضًا" ابن حبان، وضعفه ابن معين والعقيلي، وذكره البخاري في "تاريخه الكبير" ولم يرود فيه جرحًا.
"التاريخ الكبير" "2: 1: 494"، "تاريخ ابن معين" "2: 202"، "الثقات" "6: 367"، "لسان الميزان" "3: 35".
3 سعيد بن عبد الرحمن، أبو صالح الغفاري المصري.
له ترجمة في: "التاريخ الكبير" "2: 1: 491"، "الثقات" "4: 287"، "تاريخ ابن معين" "2: 202"، "التهذيب" "4: 58".
4 سعيد بن عبد العزيز التنوخي: وثقه "أيضًا" ابن معين، وأبو حاتم، والنسائي، وابن سعد، وابن حبان، والوليد بن مسلم، وأخرج له مسلم والأربعة، واختلط في آخر عمره.
"تاريخ ابن معين" "2: 203"، "التاريخ الكبير" "2: 1: 497"، "الثقات" "6: 369"، "التهذيب" "4: 59".
(1/186)

557- سعيد بن عبيد الطائي1: "كوفي"، ثقة.
558- سعيد بن أبي عروبة2: "بصري"، ثقة، وكان اختلط بآخرة، وكان يقول "سم قدر" ولا يدعو السلام.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
559- سعيد بن عمرو بن أشوع3: "كوفي"، ثقة.
560- سعيد بن فيروز4: تابعي، ثقة، فيه تشيع.
__________
1 سعيد بن عبيد الطائي، أبو الهذيل الكوفي: أخرج له الشيخان والأربعة سوى ابن ماجه، ووثقه "أيضًا" ابن معين، والإمام أحمد، وابن حبان.
2 سعيد بن أبي عروبة: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "4: 63"، وموضوع اختلاطه سبق أن ذكرناه في "الضعفاء الكبير" للعقيلي "2: 111" وخلاصته: أن سعيد بن أبي عروبة قد اختلط بعد هزيمة إبراهيم بن عبد الله بن حسن سنة "145"، ومن سمع منه بعد ذلك فليس بشيء.
قال ابن الصلاح وممن سمع منه بعد الاختلاط: وكيع، والمعافى بن عمران الموصلي، وقد قال يحيى بن معين لوكيع: تحدث عن سعيد بن أبي عروبة وإنما سمعت منه في الاختلاط! فقال: رأيتني حدثت عنه إلا بحديث مستو. انتهى من علوم الحديث لابن الصلاح.
3 سعيد بن عمرو بن أشوع الهمداني الكوفي: أخرج له الشيخان، والترمذي، وقال ابن معين: مشهور، وقال النسائي: ليس به بأس، وذكره ابن حبان في "الثقات".
"تاريخ ابن معين" "2: 205"، "التاريخ الكبير" "2: 1: 500"،"التهذيب" "4: 67".
4 سعيد بن فيروز بن أبي عمران، أبو البحر البختري الطائي: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة مترجم في "التهذيب" "4: 72".
(1/187)

561- سعيد بن مرثد الرحبي1: "شامي"، ثقة.
562- سعيد بن مسروق بن ربيع الثوري2: "كوفي"، ثقة، ويقال: إنه لم يكن بالكوفة أحسب من سعيد بن مسروق، وصالح بن مسلم العجلي.
563- سعيد بن المسيب بن حزن3: "مدني"، تابعي، ثقة، وكان رجلا صالحًا فقيهًا، وكان لا يأخذ العطاء، وكانت له بضاعة أربعمائة دينار، وكان يتجر بها في الزيت، وكان أعور.
حدثنا العلاء بن عبد الجبار، حدثنا حماد بن سلمة، عن يحيى بن سعيد، عن سعيد بن المسيب، قال: كان أبو هريرة إذا أعطاه معاوية سكت، وإذا أمسك عنه تكلم.
564- سعيد بن هاشم البخاري4: ثقة.
565- سعيد بن هانئ5: "شامي"، تابعي، ثقة.
__________
1 سعيد بن مرثد الرحبي:
له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 1: 515"، و"ثقات ابن حبان" "6: 371".
2 سعيد بن مسروق الثوري: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "4: 82".
3 سعيد بن المسيب بن حزن بن أبي وهب القرشي المخزومي: شيخ الإسلام، فقيه المدينة، أجل التابعين.
مترجم في "التهذيب" "4: 84" "تذكرة الحفاظ" "1: 52".
4 سعيد بن هاشم البخاري: قال الدارقطني: هو سعيد بن هاشم الفيومي: ضعيف، "ميزان الاعتدال" "2: 161"، "لسان الميزان" "3: 48".
5 سعيد بن هانئ الخولاني: وثقه "أيضًا" ابن سعد، وابن حبان "التاريخ الكبير" "2: 5181"، "الثقات" "4: 282"، "التهذيب" "4: 92".
(1/188)

566- سعيد بن أبي هلال1: ثقة.
567- سعيد بن وهب2: تابعي، ثقة، سمع من عبد الله.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
568- سعيد بن يزيد بن سلمة الطاحي3: ثقة.
569- سعيد بن يسار: "مدني"، ثقة.
..........
باب سفيان:
570- سفيان بن حسين4: "واسطي"، ثقة.
__________
1 سعيد بن أبي هلال الليثي: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "4: 94".
2 سعيد بن وهب الهمداني الكوفي: أدرك زمن النبي صلى الله عليه وسلم وسمع من معاذ بن جبل باليمن في حياة النبي صلى الله عليه وسلم: وثقه "أيضًا" ابن معين، وابن حبان، وابن نمير.
"التاريخ الكبير" "2: 1: 517"، "الثقات" "4: 291"، "التهذيب" "4: 95".
3 سعيد بن يزيد بن مسلمة الأزدي: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "4: 100".
4 سفيان بن حسين بن الحسن أبو محمد الواسطي: وثقه "أيضًا" عثمان بن أبي شيبة، ويحيى بن معين، وابن سعد، وابن خراش، واتفقوا أن روايته عن الزهري فيها تخاليط، ومن أجل ذلك كره ابن حبان في "الثقات"، وفي "المجروحين": ذكره في "المجروحين" فقال: يروي عن الزهري المقلوبات وإذا روى عن غيره أشبه حديثه حديث الأثبات، وذاك أن صحفية الزهري اختلطت عليه، فكان يأتي بها على التوهم، فالإنصاف في أمره تنكب ما روى عن الزهري والاحتجاج بما روى عن غيره، ثم ذكره في الثقات فقال: أما روايته عن الزهري فإن فيها تخاليط يجب أن يجانب وهو ثقة في غير حديث الزهري، ويجب أن يمحى اسمه من كتاب "المجروحين".
"تاريخ ابن معين" "2: 210"، "التاريخ الكبير" "2: 2: 892"، "الثقات" "6: 404"، "المجروحين" "1: 358"، "التهذيب" "4: 107".
(1/189)

571- سفيان بن سعيد بن مسروق بن ربيع1 يكنى: أبا عبد الله: ثقة، "كوفي"، رجل صالح، زاهد، عابد، ثبت في الحديث، يقال: إنه ما رأى سفيان مثله.
قال العجلي، عن أبي صالح الضبي، قال: أرسلني شريك إلى سفيان، فقال: سله ما يقول في شهادة قوم يقولون: "إن الإيمان كلام" ينبغي إنكار شهادتهم؟ قال: فأتيته نصف النهار وهو يأكل تمرًا وسويقًا، فقال: كل يا أبا صالح. قال: فقلت: يا أبا عبد الله! ما تقول في قوم يقولون: "إن الإيمان كلام" ترى إنكار شهادتهم؟ فقال لي: ما بدا لك في هذا، ليس هذا من مسائلك، احذر شريكًا، فرجعت إليه فأخبرته، فقال: ما أعرفني به.
وأبو صالح الضبي "كوفي"، ثقة، وكان سفيان يقول إن سألوكم عن شيء، فلا تجيبوهم، يعني القضاة.
سمعت بعض الكوفيين يقول: قال شريك: قدم علينا سالم الأفطس فأتيته، ومعي قرطاس فيه مائة حديث، فسألته عنها، فحدثني بها، وسفيان يسمع، فلما فرغ، قال لي سفيان: أرني قرطاسك، قال: فأعطيته إياه فحرقه، قال: فرجعت إلى منزلي فاستلقيت على قفاي، فحفظت منها سبعة وتسعين، وهذبت علي ثلاثة. قال: وحفظها سفيان كلها.
كان سفيان ممدودًا لا يخالطه شيء من البلغم، لا يسمع شيئًا إلا حفظه، حتى كان يخاف عليه.
__________
1 سفيان الثوري شيخ الإسلام، إمام الحفاظ، سيد العلماء العاملين في زمانه، أبو عبد الله الثوري الكوفي في المجتهد، ترجمته في "طبقات ابن سعد" "6: 371"، "طبقات خليفة": "168"، "التاريخ الكبير" "2: 922"، "حلية الأولياء" "6: 356"، "تذكرة الحفاظ" "1: 203"، "العبر" "1: 235".
(1/190)

وعاد عمرو بن مرة مسروقًا -أبا سفيان- فسمع منه سفيان في منزلهم ثمانية عشر حديثًا حفظها كلها.
وكانت بضاعة سفيان الثوري ألفي حديث، وكان له ولد، فما زال يدعو عليه حتى مات.
وكان لسفيان بضاعة عند حمزة بن المغيرة فبنى دارًا فشيدها، فقال له سفيان: مثلك على دار أمثل هذه؟ فاعتل عليه، وقال: العيال. قال: رد علي بضاعتي، وأخذها منه.
وأجر سفيان نفسه من جمال إلى مكة، فأمروه أن يعمل لهم خبزة فلم يحسن خبزه، فضربه الجمال، فلما قدموا مكة دخل الجمال المسجد الحرام، فإذا سفيان قد أجمع إليه الناس، فقال الجمال لصاحب له: أليس هذا صاحبنا؟ قال: بلى، وسألوا عنه، فقيل لهم: هذا سفيان الثوري فاشتد على الجمال ما كان منه إليه، فمكث حتى انفض الناس عنه، فتقدم إليه، فقال: لم نعرفك يا أبا عبد الله! فقال: من يفسد طعام الناس يصيبه أكثر من هذا.
حدثني أبو داود الحفري، عن ابن أبي ذئب، قال: ما رأيت رجلا أشبه بالتابعين من سفيان الثوري.
وعن ابن المبارك، قال: ما كنت أفضل على سفيان أحدًا، ما أدري ما ابن عون.
قال العجلي: كان سفيان يقول: لا يعطى أحد من الزكاة أكثر من خمسين درهمًا، ولا يعطى منها أحد له خمسون درهمًا، وكان يذهب إلى حديث النبي صلى الله عليه وسلم: "من كانت له خمسون فهو غني".
(1/191)

وكان الأنصاري محمد بن عبد الله قاضي البصرة، يقول: "يعطى منها إذا كان محتاجًا ألف درهم دفعة واحدة".
وذكره العجلي أيضًا فقال: سفيان بن سعيد بن مسروق بن ربيع الثوري: يكنى أبا عبد الله ولد سنة سبع وتسعين، وتوفي سنة ستين ومائة، وهو ابن ثمان وستين، وكان ثقة ثبتًا في الحديث، زاهدًا فقيهًا صاحب سنة واتباع، وكان من أقوى الناس بكلمة شديدة عند سلطان يتقى.
قال العجلي: أحسن إسناد الكوفة: حدثنا عبد الرحمن بن مهدي، قال: حضرت سفيان بمكة، يكتب عن عكرمة بن عمار وهو جاث على ركبتيه, وجعل يوقفه: سمعت فلانًا، سمعت فلانًا، سمعت فلانًا، فقال: قلت يا أبا عبد الله! أكتب لك؟ قال: لا ليس يكتب سماعي غيري.
وسمع سفيان بن عون بن أبي جحيفة.
قال العجلي: دخل سفيان على المهدي، فقال: السلام عليك كيف أنت أبا عبد الله، ثم جلس، فقال: حجّ عمر بن الخطاب فأنفق على حجته عشرين دينارًا1، وأنت حججت فأنفقت في حجتك بيوت الأموال!! فقال: أتريد أن أكون مثلك؟ قال: فوق ما أنا فيه ودون ما أنت فيه، فقال وزيره أبو عبيد الله: أبا عبد الله قد جاءتنا كتبك فأنفذتها، قال: من هذا؟ قال: أبو عبيد الله وزيري، قال: احذره، فإنه كذاب، أنا كتبت إليك؟ 2 ثم قام، فقال له المهدي: أين أبا عبد الله؟ قال: أعود. وقد كان ترك نعله حين قام، فعاد،
__________
1 في "الحلية" "6: 377" حج عمر بن الخطاب فأنفق ستين دينارًا، وفي رواية أخرى بعدها: اثني عشر دينارًا.
2 العبارة في "الحلية" ما كتبت إليك شيئًا قط.
(1/192)

فأخذها، ثم مضى، فانتظره المهدي، فلم يعد، قال: وعدنا أن يعود فلم يعد، قيل له: إنه قد عاد لأخذ نعليه، فغضب، فقال قد أمن الناس إلا سفيان الثوري.
قال: وقال حماد بن زيد: كان يلقاني جعفر بن سليمان بن علي والي البصرة، فيقول لي: تراني لا أعرف أين سفيان، هو عند فلان في بيت كذا -لا يخطئ- ويقول: لا، علم الله أني لا أهيج سفيان.
قال العجلي: ألقى أبو إسحاق فريضة فلم يصنعوا فيها شيئًا، قال: لو كان الغلام الثوري فصلها الساعة، إذ أقبل سفيان، فقال له: ما تقول في كذا وكذا؟ قال سفيان: أنت حدثتنا عن علي بكذا وكذا. والأعمش حدثنا عن ابن مسعود بكذا وكذا، وفلان حدثنا فيها بكذا وكذا، فقال أبو إسحاق: كيف ترون من ساعة فصلها ألا تكونوا مثله.
ويروى عن الحسن بن صالح يعني ابن حر، قال: كنت عند ابن أبي ليلى وسفيان معنا، فألقى علينا ابن أبي ليلى مسألة فلم يفهمها سفيان، ثم أعادها فلم يفهمها، ثم أعادها فلم يفهمها، ثم أعادها عليه ففهمها، فجعل سفيان يحمد الله، فقلت: إنه يريد وجه الله.
سفيان الثوري أفقه من سفيان بن عيينة.
ومات سفيان الثوري سنة تسع وخمسين ومائة، ويقال: سنة إحدى وستين، ويقال: سنة سبع وخمسين ومائة، واختلفوا في سنه، فيقال: سنه ست وستون، ويقال: أربع وستون.
قلت: وقد تقدم أنه توفي وله ثلاث وستون، والله أعلم.
(1/193)

572- سفيان بن عبد الله الثقفي1: "حجازي"، ثقة.
573- سفيان بن عقبة السوائي2: "كوفي"، ثقة.
574- سفيان بن عمر الخولاني3: "شامي"، تابعي، ثقة.
575- سفيان بن أبي العوجاء4: سكن الشام والكوفة.
576- سفيان بن عوف القاري من القارة5: "مصري"، تابعي، ثقة.
577- سفيان بن عيينة الهلالي6: "كوفي"، ثقة، ثبت في الحديث
__________
1 سفيان بن عبد الله الثقفي:
له ترجمة في "التهذيب" "4: 115"، وقيل: إن له صحبة، وكذا هو عند ابن معين "2: 216".
2 سفيان بن عقبة السوائي الكوفي: أخرج له مسلم والأربعة وقال ابن معين: لا بأس به، ووثقه ابن حبان.
"التهذيب" "4: 116".
3 سفيان بن عمر الخولاني: والذي في المراجع سفيان بن وهب الخولاني يعد في الشاميين، وله صحبة، وقال ابن حبان: من زعم أن له صحبة فقد وهم. "الثقات" "4: 319".
4 سفيان بن أبي العوجاء الحجازي: قال البخاري: فيه نظر، وقال الحاكم: حديثه ليس بالقائم، وقال أبو حاتم: ليس بالمشهور، ووثقه: ابن حبان.
"التهذيب" "4: 117".
5 سفيان بن عوف القاري، حليف بني زهرة: يروي عن عبد الله بن عمرو بن العاص، وذكره ابن حبان في "ثقات التابعين" "4: 32" وله ترجمة في "تعجيل المنفعة" "ص155.
6 سفيان بن عيينة، الإمام الحافظ الكبير، شيخ الإسلام، لقي الكثير وحمل عنهم علمًا جمًّا، وأتقن وجود وجمع وصنف، وعمر طويلا، وازدحم الخلق عليه، وانتهى إليه علو الإنساد، ورجل إليه من البلاد وألحق الأحفاد بالأجداد.
"طبقات ابن سعد" "5: 497"، "تاريخ ابن معين" "2: 216"، "التاريخ الكبير" "2: 2: 94"، "حلية الأولياء:" "7: 270"، "تاريخ بغداد" "9: 174"، "التهذيب "4: 117".
(1/194)

وكان بعض أهل الحديث يقول: هو أثبت الناس في حديث الزهري، وكان حسن الحديث، وكان يعد من حكماء أصحاب الحديث، يكنى: أبا محمد. سكن مكة، وكان مولى أبي هلال، وكان حديثه نحوًا من سبعة آلاف، ولم يكن له كتب.
578- سفيان بن عيينة1: سمع عمر وجابرًا، يدلس، ليس بشيء. وهو مولى مسعر بن كدام من أسفل.
579- سفيان العضدي2.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
580- سفيان بن هانئ3: "بصري"، تابعي، ثقة.
..........
باب سكين:
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
581- السكن بن إسماعيل الأنصاري4: ثقة، لا بأس به.
..........
__________
1 هو سفيان بن عيينة آخر، وذكره المصنف هنا للتمييز.
2 سفيان العضدي: ولم نظفر له بترجمة.
3 سفيان بن هانئ: مختلف في صحبته، وذكره ابن حبان في: "ثقات التابعين" "4: 319"، مترجم في "التهذيب" "4: 123".
4 السكن بن إسماعيل الأنصاري: وثقه "أيضًا" ابن معين، أبو داود، وابن حبان، وقال أبو حاتم: صدوق.
مترجم في "التهذيب" "4: 125".
(1/195)

582- سكين بن عبد العزيز العطار1: "بصري"، ثقة.
باب سلمة وسلم:
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
583- سلم بن زرير1: في عداد الشيوخ، ثقة.
584- سلمة بن الأكوع2 من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
585- سلمة بن تمام3: "كوفي"، ثقة.
..........
586- سلمة بن دينار أبو حازم القصار4: "مدني"، تابعي، ثقة،
__________
1 سكين بن عبد العزيز بن قيس العبدي العطار: وثقه "أيضًا" وكيع، وعثمان الدارمي، وابن معين، وابن حبان، وقال غيرهم: ليس به بأس.
"تاريخ ابن معين" "2: 221"، "التاريخ الكبير" "2: 2: 199"، "الثقات" "6: 432"، "التهذيب" "4: 126".
2 سلم بن زرير العطاردي: ضعفه ابن معين، وابن حبان لقلة اشتغاله بالحديث.
"التاريخ الكبير" "2: 2: 158"، "تاريخ ابن معين" "2: 222"، "المجروحين" "1: 344"، "التهذيب" "4: 130".
3 سلمة بن الأكوع: هو من أهل بيعة الرضوان:
له ترجمة في "طبقات ابن سعد" "4: 305"، "التاريخ الكبير" "2: 692"، "تاريخ ابن معين" "2: 225"، مشاهير علماء الأمصار" "80"، "العبر" "1: 84"، "تهذيب ابن عساكر" "6: 232".
4 سلمة بن تمام أبو عبد الله الشقري الكوفي: وثقه "أيضًا" ابن معين، وأبو حاتم، وابن حبان، وابن نمير.
"تاريخ ابن معين" "2: 224"، "التاريخ الكبير" "2: 2: 79"، "التهذيب" "4: 142".
5 سلمة بن دينار أبو حاتم الأعرج: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "4: 143".
(1/196)

رجل صالح، سمع من سهل بن سعد الساعدي، ولم يسمع من أبي هريرة.
587- سلمة بن سبرة1: "كوفي"، تابعي، ثقة.
588- سلمة بن أبي سلمة بن عبد الرحمن بن عوف2: ثقة.
589- سلمة بن عبيد الله البلوي3: "مصري"، تابعي، ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
590- سلمة بن علقمة التميمي4: ثقة، فقيه.
..........
591- سلمة بن كهيل الحضرمي5: "كوفي"، ثقة، ثبت في الحديث، تابعي، سمع من جندب بن عبد الله.
قال سفيان الثوري لحماد بن سلمة: رأيت سلمة بن كهيل؟ قال: نعم،
__________
1 سلمة بن سبرة: يروي عن سلمان الفارسي، روى عنه شقيق بن سلمة، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 2: 78"، وذكره ابن حبان في "ثقات التابعين" "4: 317".
2 سلمة بن أبي سلمة بن عبد الرحمن بن عوف القرشي الزهري.
له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 802"، وذكره ابن حبان في "ثقات أتباع التابعين" "6: 396".
3 الذي في كتب الرجال: سلمة بن عبيد الله بن محصن الأنصاري، وسلمة بن عبيد الله الذي يروي عن إبراهيم النخعي، وانظر "التاريخ الكبير" "2: 2: 80"، "ثقات ابن حبان" "6: 398".
4 سلمة بن علقمة التميمي، أبو بشر البصري: وثقه "أيضًا": أحمد وابن معين، وابن المديني، وأبو حاتم، ابن حبان، وقال غيرهم، ليس به بأس. وأخرج له الشيخان والأربعة سوى الترمذي.
"التاريخ الكبير" "2: 2: 82"، "الثقات" "6: 399"، "التهذيب" "4: 150".
5 سلمة بن كهيل الحضرمي: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "4: 155".
(1/197)

قال: لقد رأيت شيخًا كيسًا، قال: وكان فيه تشيع قليل، وهو من ثقات الكوفيين، وحديثه أقل من مائتي حديث.
592- سلمة بن نبيط1: "كوفي"، تابعي، ثقة.
باب سلمان:
593- سلمان الأغر2: "مدني"، تابعي، ثقة.
594- سلمان بن ربيعة الباهلي3: "كوفي"، تابعي، ثقة، وكان من كبار التابعين.
595- سلمان بن سمير4: "شامي"، تابعي، ثقة.
596- سلمان أبو حازم الأشجعي5 مولى عزة: "كوفي"، تابعي، ثقة، سمع من أبي هريرة، ثم قال بعد ذلك بكثير: أبو حازم الأحمسي: يروي عن
__________
1 سلمة بن نبيط بن شريط بن أنس الأشجعي، أبو فراس الكوفي: وثقه "أيضًا" الإمام أحمد، وابن معين، وأبو داود، والنسائي، ومحمد بن نمير، وابن حبان، وعثمان بن أبي شيبة، وابن شاهين.
"التاريخ الكبير" "2: 2: 75"، "الثقات" "4: 317"، "التهذيب" "4: 158".
2 سلمان الأغر أبو عبد الله المدني، متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "4: 319"، وذكره ابن حبان في "ثقات التابعين" "4: 333".
3 سلمان بن ربيعة الباهلي: يقال: إن له صحبة، كان ثقة، قليل الحديث.
له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 2: 136"، "ثقات ابن حبان" "4: 332"، "التهذيب" "4: 136".
4 سلمان بن سمير الألهاني: وفي "ثقات ابن حبان": ابن شمير.
له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 2: 138"، "الثقات" "4: 333"، "التهذيب" "4: 137".
5 سلمان أبو حازم الأشجعي الكوفي: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "4: 140".
(1/198)

أبي هريرة: "كوفي"، والظاهر أنه وَهِمَ.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
597- سلمان أبو رجاء1: "بصري"، ثقة.
..........
باب سليط وسليم:
598- سليط بن سعد2: "مدني"، تابعي، ثقة.
599- سليط بن شعبة الشعباني3: "مصري"، ثقة.
600- سليم بن عامر الخبائري4: "شامي"، تابعي، ثقة، يكنى أبا يحيى.
601- سليم بن عبد السلولي5: "كوفي"، تابعي، ثقة، روى عنه: أبو إسحاق السبيعي.
__________
1 سلمان أبو رجاء: أخرج له الشيخان، وأبو داود، والنسائي، حديثًا واحدًا في قصة العرانيين، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 2: 139"، و"التهذيب" "4: 140".
2 سليط بن سعد السالمي:
له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 2: 192"، وذكره ابن حبان في "ثقات التابعين" "4: 342".
3 سليط بن شعبة الشعباني: ذكره البخاري في "التاريخ الكبير" "2: 1192".
4 سليم بن عامر الكلاعي الخبائري، أبو يحيى الحمصي: وثقه "أيضًا" يعقوب بن سفيان، والنسائي، وابن حبان، وغيرهم.
له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 1252"، "التهذيب" "4: 166".
5 سليم بن عبد السلولي:
له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 1262"، وذكره ابن حبان في "ثقات التابعين" "4: 330".
(1/199)

602- سليم بن عنز1: "مصري"، تابعي، ثقة، وكان يختم في الليل ثلاث مرات، ويجامع ثلاث مرات، فلما مات، بكت امرأته، فقالت امرأته: رحمك الله, إن كنت ترضي ربك، وترضي أهلك.
603- سليم أبو الشعثاء المحاربي2: تابعي، ثقة وهو سليم بن أسود. قلت: ويستحق أن يكون أول الباب.
باب سليمان:
604- سليمان بن بريدة3: تابعي، ثقة، وهو أكبر من أخيه عبد الله.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
605- سليمان بن الجهم4: "كوفي"، تابعي، ثقة.
..........
__________
1 سليم بن عنز، من أهل مصر: يروي عن أبي الدرداء.
له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 2: 125"، وذكره ابن حبان في "ثقات التابعين" "4: 329".
2 سليم بن أسود بن حنظلة أبو الشعثاء المحاربي: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "4: 165".
3 سليمان بن بريدة بن الحصيب الأسلمي المروزي: وثقه "أيضًا" ابن معين، وأبو حاتم، وابن حبان.
له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 2: 4"، وذكره ابن حبان في: "ثقات التابعين".
4 سليمان بن الجهم بن أبي الجهم الأنصاري الحارثي، مولى البراء بن عازب.
له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 2: 5"، وذكره ابن حبان في "ثقات التابعين" "4: 310"، "التهذيب" "4: 177".
(1/200)

606- سليمان بن حبيب المحاربي1: "شامي"، تابعي، ثقة.
607- سليمان بن حيان أبو خالد2 الأحمر: "كوفي"، ثقة، وكان محترفا يؤاجر نفسه.
608- سليمان بن داود الهاشمي أبو أيوب3: ثقة، كان يسكن بغداد.
609- سليمان بن داود أبو داود الطيالسي4: "بصري"، ثقة، وكان كثير الحفظ، رحلت إليه فأصبته مات قبل قدومي بيوم، وكان قد شرب "البلاذر"5 هو وعبد الرحمن بن مهدي، فجذم أبو داود، وبرص عبد الرحمن، فحفظ أبو داود أربعين ألف حديث، وحفظ عبد الرحمن عشرة آلاف حديث، وكان أبو داود ينقع نفسه في السمن، وقال رجل لعبد الرحمن: يا أبا سعيد! لو قيل لك: ادخل الجنة بغير حساب ولا تكن لك رئاسة، أو قيل لك: يكن لك رئاسة الدنيا وأمرك إلى الله، أيهما أحب إليك؟ قال له: بالله اسكت.
__________
1 سليمان بن حبيب المحاربي: وثقه "أيضًا" ابن معين، والنسائي، وابن حبان، وقال غيرهم: مستقيم.
له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 2: 6"، وذكره ابن حبان في "ثقات التابعين" "4: 313".
2 سليمان بن حبان أبو خالد الأحمر: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "4: 181".
3 سليمان بن داود الهاشمي أبو أيوب: وثقه أيضًا: أبو حاتم والنسائي، والدارقطني، والخطيب، وغيرهم.
مترجم في "التهذيب" "4: 187".
4 سليمان بن داود، أبو داود الطيالسي، الحافظ الكبير، صاحب المسند، وفاته "204".
ترجمته في "تاريخ ابن معين" "2: 229"، "التاريخ الكبير" "2: 2: 10"، "تاريخ بغداد" "9: 24"، العبر "1: 345" "ميزان الاعتدال" "2: 203"، "تذكرة الحفاظ" "1: 1-3"، "التهذيب" "4: 176".
5 "البلاذر": ثمرة شبيهة بنوى التمر، ولبه مثل لب الجوز، ومن خواصه أنه جيد لفساد الذهن، والاسترخاء، والنسيان، وذهاب الحفظ، وهذه الأوصاف التي سردها صاحب الأدوية المفردة ص31، تنطبق على المنشطات ومادة البلادونا.
(1/201)

وقال له رجل: أيهما أحب إليك يغفر الله لك ذنبًا، أو تحفظ حديثًا فقال: أحفظ حديثًا، وكان يسيء الصلاة، فقال له رجل من مطوعة البصرة: يا أبا سعيد! الرجل يعظ من هو أفقه منه؟ قال: نعم، قال له: أحسن صلاتك. وكان يسيء الصلاة، وكان أبوه يرى الناس يجتمعون إليه، فيقول لهم -ويكشف ذكره- هذا ولد هذا. وكان ضعيف العقل.
610- سليمان بن سعد1: حدثني أبو نعيم، حدثنا سفيان، عن موسى بن أبي عائشة، عن سليمان بن سعد، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن أبعد الناس من الإسلام الروم، والصاد"، يعني الصاديين.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
611- سليمان بن سليم الكناني2: ثقة.
..........
612- سليمان بن أبي سليمان أبو إسحاق الشيباني3 مولى لهم: وكا ثقة من كبار أصحاب الشعبي، ويُروى عنه، قال: خرجت من الكوفة
__________
1 سليمان بن سعد عن النبي صلى الله عليه وسلم "مرسل".
له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 2: 19"، وفي ثقات ابن حبان "4: 315"، وقال: سليمان بن سعيد.
2 سليمان بن سليم الكناني، أبو سلمة الشامي القاضي، وثقه "أيضًا": ابن معين، وأبو حاتم، ويعقوب بن سفيان، والدارقطني، وغيرهم.
"تاريخ ابن معين" "2: 231"، "التاريخ الكبير" "2: 2: 17"، "التهذيب" "4: 195".
3 سليمان بن أبي سليمان، أبو إسحاق الشيباني: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "4: 197".
(1/202)

إلى الجبل وما بدلوا1 إبراهيم النخعي، فغبت عنه سنتين، ثم رجعت إلى الكوفة فإذا هو قد حدث وأفتى، فكتبت عن رجل عنه، وكان أبو إسحاق الشيباني يقول: لو كان هذا الحديث من الخبز لنقص.
وتوفي سنة تسع وعشرين ومائة2. وقد سمع من ابن أبي أوفى.
613- سليمان بن طرخان التيمي3: "بصري"، تابعي، ثقة، وكان من خيار أهل البصرة، وكان يقول لابنه: أنا تيمي الدار، وكان مولى لبني مرة. سمع من أنس.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
614- سليمان بن عمرو بن عبدة4: تابعي، ثقة.
615- سليمان بن قيس اليشكري5: "بصري"، تابعي، ثقة.
616- سليمان بن أبي مسلم المكي الأحول6: ثقة.
617- سليمان بن مسهر الفزاري7: ثقة.
__________
1 كذا بالأصل.
2 قال الذهبي: هذا خطأ فاحش"، وفاته "139"، وقال البخاري "141", سير أعلام النبلاء "6: 194".
3 سليمان بن طرخان التيمي، أبو المعتمر البصري، متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "4: 201".
4 وثقه أيضًا ابن معين، وابن حبان، التهذيب "4: 212-213".
5 وثقه "أيضًا": أبو زرعة، والنسائي، وابن حبان "التهذيب" "4: 214".
6 متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في التهذيب "4: 218".
7 وثقه "أيضًا": النسائي وابن حبان، "التهذيب" "4: 219".
(1/203)

618- سليمان بن المغيرة القيسي1: ثقة.
..........
619- سليمان بن مهران الأعمش2: يكنى أبا محمد، ثقة، كوفي، وكان يحدث أهل الكوفة في زمانه.
يقال: إنه ظهر له أربعة آلاف حديث، ولم يكن له كتاب. وكان يقرئ القرآن، رأسًا فيه.
قرأ على يحيى بن وثاب3 وكان فصيحًا، وكان أبوه من سبي الديلم، وكان مولى لبني كاهل "فخذ من بني أسد"، وكان عَسِرًا سيئ الخلق4.
حدثنا محمد بن عبيد، قال: أكثر ما سمعت من الأعمش في مجلس واحد: تسعة أحاديث، أو أحد عشر حديثًا، وذلك أنه أتاه عمر بن سعيد الثوري فانبسط إليه، ثم قال: ما هذا السيل.
حدثنا سفيان الحميري، عن سفيان بن حسين، قال: أتى الأعمش ناحية هذا السواد فأتاه قوم منهم، فسألوه أن يحدثهم فأبى، فقال له رجل: يا أبا محمد لو حدثت هؤلاء المساكين! قال: ويلك! ومن يعلق الدر على الخنازير؟
حدثنا أبي، قال: قيل للأعمش: كنت تأتي فلانًا -رجلا من السلاطين-
__________
1 متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في التهذيب "4: 220".
2 سليمان بن مهران الأعمش، الإمام، شيخ الإسلام، شيخ المقرئين، والمحدثين، أبو محمد الأسدي، رأى أنس بن مالك، وحكى عنه.
"تاريخ ابن معين" "2: 234"، "التاريخ الكبير" "2: 2: 37"، تاريخ بغداد "9: 3"، تذكرة الحفاظ "1: 154"، "التهذيب" "4: 222".
3 يحيى بن وثاب المقرئ له ترجمة في "التهذيب" "11: 294".
4 وبقية العبارة: "عالمًا بالفرائض، وكان لا يلحن حرفًا، وكان فيه تشيع" التهذيب "4: 223".
(1/204)

فتركته، قال: إنما هم عندنا بمنزلة الحش1، إذا احتجنا إليه أتيناه، وإذا استغنينا عنه تركناه.
وعن أبيه قال هاجت فتنة بالكوفة فعمل الحسن بن حي طعامًا كثيرًا، ودعا قراء أهل الكوفة، فكتبوا كتابًا يأمرون فيه بالكف وينهون عن الفتنة، فدعوه فتكلم بثلاث كلمات استغنوا بها عن قراءة ذلك الكتاب. فقال: رحم الله امرأ ملك لسانه، وكف يده، وعالج ما في صدره، تفرقوا، فإنه كان يكره طول المجلس.
وعنه، قال: كان الأعمش يدفع يده فيصفع منصور بن المعتمر، ثم يقول: تأتي الزهري! أنا آتي الزهري، إن الرجل ليأتي من بلد من البلدان ما يريد غيري، فما يزالون حتى يفسدوه، حتى يقول: ما لي أرى الأعمش في مجلس.
الأعمش لم يسمع من أبي عمرو الشيباني شيئًا، وكان الأعمش كثير الحديث، وكان عالمًا بالقرآن رأسًا فيه، وكان قرأ على يحيى بن وثاب، وكان فصيحًا، لا يلحن حرفًا، وكا عالمًا بالفرائض، وكان فيه سوء خلق، ولم يكن في زمانه من طبقته أكثر حديثًا منه.
وكان فيه تشيع.
ولم يختم على الأعمش إلا ثلاثة: طلحة بن مصرف اليامي، وكان أفضل من الأعمش وأرفع منه سنًّا، وأبان بن تغلب النحوي، وأبو عبيدة بن معن بن عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود2.
__________
1 الحش: المخرج، لأنهم كانوا يقضون حوائجهم بالبساتين، وهذه كناية عن عدم الاعتداد بالسلاطين.
2 مراد المصنف أنهم ختموا عليه تلقينًا، وإلا فقد ختم عليه حمزة وغيره عرضًا.
(1/205)

وروى عن أنس بن مالك حديثًا واحدًا: "أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا دخل الخلاء"1.
وكان يذهب بابن مسعود، والكوفيون يذهبون به.
وذكر أن أبا الأعمش "مهران" شهد قتل الحسين، وأن الأعمش ولد يوم قتل الحسين، وذلك يوم عاشوراء سنة إحدى وستين.
ومات الأعمش سنة ثمان وأربعين ومائة.
وراح الأعمش إلى الجمعة، وعليه فروة قد قلب جلدها على جلده، وصوفها خارج، وكان على كتفه منديل الخوان مكان الرداء2.
حدثنا يعقوب بن كعب، حدثنا عطاء، قال: قلت للأعمش: ما أرى هذا يسعك؟ قال: بلى يسعني ما وسع ابن عباس، قلت: وما قال ابن عباس؟ قال: كنا نحدث والحديث على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فأما مذ ركبتم كل صعب وذلول، فإنا قد رفضنا الحديث.
قال العجلي: أمر عيسى بن موسى للقراء بصلة، قال: فأتوا وقد لبسوا، وجاء الأعمش وعليه ثوب قصار إلى أنصاف ساقيه، ورجل يقوده، فلما دخل الدار قال: ههنا ابن أبي ليلى، ههنا ابن شبرمة أريحونا من هذه الحيطان الطوال، قال
__________
1 الحديث هو: "كان النبي صلى الله عليه وسلم: إذا أراد الحاجة لم يرفع ثوبه حتى يدنو من الأرض" أخرجه أبو داود في الطهارة، عن عبد السلام بن حرب، عن الأعمش، عن أنس، وهو ضعيف.
وأخرجه الترمذي في الطهارة عن ابن قتيبة، عن عبد السلام بن حرب، وقال: لم يسمع الأعمش من أنس. "تحفة الأشراف" "1: 235".
2 أي أنه يلبس الفرو مقلوبًا، وقد قال له قائل: يا أبا محمد! لو لبستها وصوفها إلى داخل كان أدفأ لك، قال كنت أشرت على الكبش بهذه المشورة.
(1/206)

عيسى: ما دخل علينا قارئ غير هذا، عجلوا له.
620- سليمان بن يسار1: "مدني"، تابعي، ثقة، "مأمون، فاضل، عابد"2، وكان فقيهًا، وكان الحسن بن محمد ابن الحنفية يقول: سليمان بن يسار عندنا أفقه من سعيد بن المسيب.
باب سماك، وسمرة، وسمعان، وسميط:
621- سماك بن حرب البكري3: "كوفي"، جائز الحديث، وكان له علم بالشعر، وأيام الناس، وكان فصيحًا إلا أنه كان في حديث عكرمة ربما وصل عن ابن عباس، وربما قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم، إنما كان عكرمة يحدث عن ابن عباس، وكان سفيان الثوري يضعفه بعض الضعف.
622- سماك بن الوليد الحنفي أبو زميل4: "يمامي"، تابعي، ثقة.
623- سمرة بن فاتك الأسدي5: من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم.
__________
1 سليمان بن يسار الهلالي، أبو أيوب: متفق على توثيقه، حديثه في الكتب الستة، مترجم في التهذيب "4: 228"، "ثقات ابن حبان" "6: 394".
2 الزيادة من التهذيب.
3 سماك بن حرب البلوي، وثقه أيضًا: ابن معين، وأبو حاتم، وابن حبان، وقال: "يخطئ كثيرًا"، وروايته عن عكرمة مضطربة، وتغير بآخرة.
"تاريخ ابن معين" "2: 239"، "التاريخ الكبير" "2: 2: 173"، "الثقات" "4: 339"، "التهذيب" "2: 232".
4 سماك بن الوليد الحنفي، أبو زميل: وثقه "أيضًا": ابن معين، والإمام أحمد، وابن حبان، وقال غيرهم: "ليس به بأس"، وقال ابن عبد البر: "أجمعوا على أنه ثقة".
"التاريخ الكبير "2: 2: 173"، "الثقات" "4: 340"، "التهذيب" "4: 235".
5 سمرة بن فاتك: ذكره ابن حبان في الصحابة "3: 175"، وله ترجمة في الإصابة.
(1/207)

624- سمعان بن مشنج1: "كوفي"، تابعي، ثقة، روى عنه الشعبي، روى هو عن سمرة بن جندب.
625- السميط2: "بصري" "لم يسمع من كعب وهو ثقة"3.
باب سنان وسُنين:
626- سنان بن سلمة4: "بصري"، تابعي، ثقة.
627- سنان بن أبي سنان الديلي5: "مدني"، تابعي، ثقة.
628- سنان البرجمي6: "كوفي"، لا بأس به.
629- سنين أبو جميلة7: "مدني"، تابعي، ثقة.
__________
1 سمعان من مشنج العامري: وثقة أيضًا ابن حبان، وابن ماكولا.
"تاريخ ابن معين" "2: 239"، "التاريخ الكبير" "2: 2: 204"، "الثقات" "4: 345"، "التهذيب" "4: 237".
2 هو السميط بن عمير، أبو عبد الله البصري، وقيل: ابن الشمير.
له ترجمة في "تاريخ ابن معين" "2: 240"، "الثقات" "4: 348"، "التهذيب" "4: 240".
3 الزيادة من التهذيب.
4 سنان بن سلمة بن المحبق، أبو عبد الرحمن: ذكره ابن حبان في الصحابة "3: 178"، ولد يوم حنين وله ترجمة في "التهذيب" "4: 241".
5 سنان بن أبي سنان الديلي: احتج به الشيخان، وذكره ابن حبان في ثقات التابعين.
"التاريخ الكبير" "2: 2: 162"، "الثقات" "4: 336"، "التهذيب" "4: 242".
6 سنان بن هارون البرجمي: له في الترمذي حديث واحد في دلائل النبوة، وضعفه العقيلي "2: 171"، وابن حبان، وقال: "منكر الحديث جدًّا". التهذيب "4: 243".
7 سُنين أبو جميلة السلمي: صاحبي صغير.
"تاريخ ابن معين" "2: 240"، "الثقات" "3: 179".
(1/208)

باب سهل وسهم وسهيل:
630- سهل بن أبي أمامة بن سهل بن حنيف1: "مدني"، تابعي، ثقة.
631- سهل بن حسان المعروف بابن أبي خدويه2: "بصري"، ثقة، حسن الحديث، حسن العقل. قاله علي بن المديني.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
632- سهل بن حماد العنقزي3: ثقة.
..........
633- سهل بن حنيف4: وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم وكان بدريًّا، وكان مع علي بصفين، ومات فصلى عليه فكبر عليه عليٌّ ستًّا، وقال: إنه بدري.
634- سهل بن معاذ بن أنس الجهني5: "مصري"، تابعي، ثقة.
__________
1 سهل بن أبي أمامة بن سهل بن حنيف الأنصاري الأوسي: وثقه أيضًا: ابن معين، وابن حبان.
"التاريخ الكبير" "2: 2: 99"، "الثقات" "4: 320"، "التهذيب" "4: 246".
2 سهل بن حسان، أبو خدويه:
له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 2: 103".
3 سهل بن حماد العنقزي، أبو عتاب الدلال البصري: وثقه "أيضًا": أبو بكر البزار، وابن حبان. التهذيب "4: 249".
4 سهل بن حنيف الأنصاري:
له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 2: 97"، "الثقات" "3: 169".
5 سهل بن معاذ بن أنس الجهني: ذكره ابن حبان في "الثقات" "4: 321"، وقال: "لا يعتبر حديثه ما كان من رواية زبان بن فائد"، وذكره ابن حبان "أيضًا" في "المجروحين" "1: 347"، فقال: "منكر الحديث جدًّا، فلست أدري أوقع التخليط في حديثه منه أو من زبان بن فايد، فإن كان من أحدهما فالأخبار التي رواها أحدهما ساقطة".
(1/209)

635- سهم بن منجاب1: "كوفي"، تابعي، ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
636- سهيل بن أبي حزم2: ثقة.
..........
637- سهيل بن أبي صالح السمان3: "مدني"، ثقة.
باب سوار وسويد وسلام:
638- سوار بن عبد الله4.
حدثني أبي عبد الله، قال: كتب أبو جعفر إلى سوار بن عبد الله قاضي البصرة: انظر الأرض التي تخاصم فيها فلان القائد، وفلان التاجر فأرفعها إلى فلان القائد؛ فكتب إليه سوار: إن البينة قد قامت عندي أنها لفلان التاجر، فلست أخرجها من يديه إلا ببينة، فكتب إليه أبو جعفر: والله الذي لا إله إلا هو لتدفعها إلى فلان القائد، فكتب إليه سوار: "والله الذي لا إله إلا هو لا أخرجها
__________
1 سهم بن منجاب بن راشد الضبي الكوفي: وثقه "أيضًا": النسائي، وابن حبان.
"التاريخ الكبير" "2: 2: 194"، "الثقات" "4: 321"، "التهذيب" "4: 260".
2 سهيل بن أبي حزم، أبو بكر البصري: ضعيف من السابعة.
"تقريب التهذيب" "1: 338".
3 سهيل بن أبي صالح السمان: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب"، "4: 263".
4 سوار بن عبد الله بن قدامة: تولى القضاء لأبي جعفر المنصور على البصرة، تكلم فيه الثوري لدخوله في القضاء من السابعة "التهذيب" "4: 269".
(1/210)

من يدي فلان التاجر إلا بحق، فلما جاء الكتاب قال أبو جعفر: ملأتها والله عدلا، صار قضاتي تردني إلى الحق.
وقال العجلي: أراد أبو جعفر أن يصطفي شيئًا من أرض البصرة، فقال له سوار بن عبد الله: لا تعرض لأهل البصرة، قال وما أهل البصرة إنهم لأذلاء؟! قال: إني لا أخشى عليك سلاحهم ولكني أخاف عليك دعاءهم. قال: صدق، ولا تعرضوا لهم.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
639- سويد بن حجير1: "بصري"، تابعي، ثقة.
640- سويد بن سعيد بن سهل الهروي2: ثقة، من أروى الناس عن علي بن مسهر.
..........
641- سويد بن شعبة3: "كوفي"، تابعي، ثقة، رجل صالح.
642- سويد بن عمرو الكلبي4: يكنى أبا الوليد: "كوفي"، ثقة،
__________
1 سويد بن حجير بن بيان الباهلي، أبو قزعة البصري: وثقه "أيضًا": أحمد، وابن المديني، وأبو داود، والنسائي، وابن حبان، وغيرهم: صالح من الرابعة. التهذيب "4: 271".
2 سويد بن سعيد بن سهل بن شهريار الهروي، أبو محمد الحدثاني الأنباري: صدوق في نفسه، إلا أنه عمي فصار يتلقن ما ليس من حديثه، وأفحش فيه ابن معين القول. من قدماء العاشرة. التقريب "1: 340".
3 سويد بن شعبة:
له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 2: 143"، وذكره ابن حبان في ثقات التابعين "4: 323".
4 سويد بن عمرو الكلبي: وثقه "أيضًا": ابن معين، والنسائي، وجرحه ابن حبان.
"تاريخ الكبير" "2: 1482"، "المجروحين" "1: 351" "الثقات" "4: 277".
(1/211)

ثبت في الحديث، وكان رجلا صالحًا سعيدًا.
643- سويد بن غفلة الجعفي1: "كوفي"، تابعي، ثقة، وكان جاهليًّا يكنى أبا أمية، سمع من عبد الله.
644- سويد بن مقرن المزني2: من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم.
645- سلام بن سليم الحنفي3 أبو الأحوص: "كوفي"، ثقة، وكان صاحب سنة واتباع، وكان إذا ملئت داره من أصحاب الحديث، قال لابنه: يا بني قم فمن رأيت في داري يشتم أحدًا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخرجه.
وكان حديثه نحوًا من أربعة آلاف حديث، وكان خال سليم بن عيسى المري صاحب حمزة الزيات، وقرأ على حمزة.
باب سيار وسيرين وسيف:
646- سيار بن سلامة4: "بصري"، ثقة، كنيته أبو المنهال.
__________
1 سويد بن غفلة الجعفي: مخضرم، أدرك الجاهلية، وقدم بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم، متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "2: 278".
2 سويد بن مقرن المزني: ذكره ابن حبان في الصحابة "3: 176"، وله ترجمة في الإصابة.
3 سلام بن سليم الحنفي، أبو الأحوص الكوفي: متفق على توثيقه أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "4: 282".
4 سيار بن سلامة الرباحي، أبو المنهال البصري: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "4: 290"، وذكره ابن حبان في ثقات التابعين "4: 335".
(1/212)

647- سيار بن منظور1: "كوفي" تابعي، ثقة، كنيته أبو الحكم، روى عن أبي الطفيل.
648- سيرين2: "بصري"، تابعي، ثقة، وكان مكاتبًا لأنس بن مالك.
روى محمد بن سيرين عن أبيه حديثًا واحدًا، قال: نظر إليّ عمر ومعي رزمة فقال: يا معشر قريش! لا يغلبكم هذا وضرباؤه على التجارة فإنها ثلث الملك.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
649- سيف ين سليمان3: "مكي"، ثقة.
..........
650- سيف4: روى عنه خالد بن معدان "شامي"، تابعي، ثقة.
__________
1 سيار بن منظور بن سيار الفزاري: مقبول من السادسة، تقريب "1: 343".
2 سيرين، أبو عمرة مولى أنس بن مالك، أبو يحيى بن سيرين، ومعبد بن سيرين، ومحمد بن سيرين، وأنس بن سيرين، روى عن عمر.
له ترجمة في "تاريخ ابن معين" "2: 245"، الجرح والتعديل "2: 1: 322".
3 سيف بن سليمان المخزومي المكي: وثقه "أيضًا" أحمد، ويحيى بن سعيد القطان، والنسائي، وأبو داود، وابن حبان، رمي بالقدر. التهذيب "4: 294".
4 هو سيف الشامي، ذكره ابن حبان في ثقات التابعين "4: 339".
وله ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 2: 170".
(1/213)

باب: الشين
باب شبابة وشبث وشبيب:
651- شبابة بن سوار الفزاري1، يكنى: أبا عمرو، من أهل المدائن، ثقة وكان يرى الإرجاء.
قال ابن العجلي: سألت أبي: أحمد، عن شبابة، فقلت له: يحفظ الحديث؟ فقال: نعم، فقلت: أين لقيته؟ قال: ببغداد، قيل له: أليس الإيمان قولا وعملا؟ قال: إذا قال فقد عمل.
652- شبث بن ربعي2: من تميم هو، كان أول من أعان على قتل عثمان رضي الله عنه، وهو أول من حرر الحرورية3، وأعان على قتل الحسين بن علي4.
قام رجل من مراد لما قتل علي بن أبي طالب، قال: هذا الرجل الذي قتل أمير المؤمنين ينبغي أن يقتل هو ونسبه وأهل بيته، وأخبروه أنه من مراد، فقام فقال: قدر الله تعالى "النفس بالنفس".
__________
1 شبابة بن سوار الفزاري هو خليفة بن خياط: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في التهذيب "4: 300".
2 شبث بن ربعي التميمي اليربوعي، أبو عبد القدوس الكوفي: مخضرم كان مؤذن سجاح، ثم أسلم، ثم كان ممن أعان على قتل عثمان، ثم صحب عليًّا، ثم صار من الخوارج عليه، ثم تاب.
حضر قتل الحسين، ثم كان ممن طلب بدم الحسين مع المختار، ثم ولي شرطة الكوفة، ثم حضر قتل المختار، ومات بالكوفة في حدود سنة 80. ذكره ابن حبان في "الثقات" "4: 371"، وقال: "يخطئ".
3 في "التاريخ الكبير" "2: 2: 267": ما في مدح.
4 العبارة في "التهذيب" "4: 303": "وبئس الرجل هو".
(1/214)

653- شبيب بن غرقدة البارقي1: "كوفي"، تابعي، ثقة في عداد الشيوخ.
654- شبيب، قال عبد الله والد العجلي: استعنت بشبيب على غريم لي كبير السن، فقال له: ما هذا، اتق الله فإنك قد ذهبت الان روحك تتردد في جسد بال خلق.
قلت: لا أدري شبيب هذا هو الأول أو غيره.
باب شتير وشجاع وشداد والشريد:
655- شتير بن شكل2: من أصحاب عبد الله، ثقة.
655 م- شجاعة بن الوليد3 أبو بدر: "كوفي"، لا بأس به.
656- شداد بن عبد الله أبو عمار4 "شامي"، تابعي، ثقة روى عنه الأوزاعي وعوف.
__________
1 شبيب بن غرقدة السلمي البارقي الكوفي: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "4: 309".
2 شتير بن شكل بن حميد العبسي، أبو عيسى الكوفي: ثقة من الثالثة.
له ترجمة في "الثقات" "4: 370"، "التهذيب" "4: 311".
3 شجاع بن الوليد بن قيس السكوني: أبو بدر الكوفي: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "4: 313".
4 شداد بن عبد الله القرشي، أبو عمار الدمشقي: ثقة، يرسل، من الرابعة.
"التاريخ لابن معين" "2: 249"، "التاريخ الكبير" "2: 2: 226"، "الثقات" "4: 357"، "التهذيب" "4: 317".
(1/215)

657- الشريد1: من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم.
باب شرحبيل وشريح:
658- شرحبيل2: ابن حسنة: "مصري"، وحسنة أمه لها صحبة.
659- شرحبيل بن مسلم: "شامي"، تابعي، ثقة.
660- شريح بن الحارث الكندي3 القاضي يكنى: أبا أمية: "كوفي"، تابعي، ثقة وكان يوم قومه فبلغهم أنه تكلم في أمر حجر بن الحارث بن الأدبر بشيء، فقالوا له: لا تؤمنا واعتزل، فقال لهم: أجمعتم على هذا؟ قالوا: نعم، فاعتزلهم.
قال: ويروى عن شريح أنه قيل له: يا أبا أمية! كبرت سنك، ورق عظمك، وذهبت حكمتك، وارتشى ابنك! فقال له: أعد علي، فأعاد عليه واستعفى فأعفي، فأرادوا أن يولوا سعيد بن جبير القضاء فقالوا: هو مولى، فولوا أبا بردة بن أبي موسى، وضموا إليه سعيدًا.
حدثني أبي: عبد الله، قال: جاء أعرابي إلى شريح، فجعل يكلمه ويمسه بيده، فقال له شريح: لسانك أطول من يدك، فقال: أسامري أنت فلا تمس؟
__________
1 هو الشريد بن سويد الثقفي: كنيته أبو عمرو، عداده في أهل الطائف، وهو والد عمرو بن الشريد. له ترجمة عند ابن حبان في الصحابة "3: 188"، وله ترجمة في الإصابة.
2 شرحبيل بن عبد الله بن مطاع الكندي، حليف بني زهرة، وهو ابن حسنة وهي أمه، صحابي جليل، كان أميرًا في فتح الشام، ومات به سنة ثماني عشرة.
3 شريح بن الحارث الكندي، أبو أمية الكوفي القاضي: ثقة، مخضرم، وقيل: إن له صحبة، مات قبل الثمانين أو بعدها، وله مائة وثمان سنين.
"تاريخ ابن معين" "2: 250"، "التاريخ الكبير" "2: 2: 228"، "الثقات" "4: 352"، "التهذيب" "4: 326".
(1/216)

قال: إني لم أرد بما قلت مساءتك. قال ولا اجترمت ذلك إليك! قال: اقصد قصد ما جئت له، قال: ذاك أعجلني إليك. قال فسكت شريح1.
حدثنا أصحابنا عن الحكم، عن شعبة، عن شريح أنه ذبح فرسًا له فأكل لحمه.
661- شريح بن عبيد2: "شامي"، تابعي، ثقة.
662- شريح الرحبي3: "شامي"، تابعي، ثقة.
باب شريك وشعبة وشعيب:
663- شريك بن عبد الله بن أبي نمر4: "مدني"، تابعي، ثقة.
664- شريك بن عبد الله النخعي القاضي5: "كوفي"، ثقة،
__________
1 العبارة في أخبار القضاة "2: 255".
2 شريح بن عبيد بن شريح الحضرمي الحمصي: وثقه "أيضًا": النسائي، وابن حبان، وغيرهما، وكان يرسل كثيرًا.
"التاريخ الكبير" "2: 232"، "الثقات" "4: 353"، "التهذيب" "4: 328".
3 له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 2: 230"، وأشار إليه فإنه صحب من صحب النبي صلى الله عليه وسلم.
4 شريك بن عبد الله بن أبي نمر، أبو عبد الله المدني: صدوق، يخطئ، من الخامسة، وفاته "140".
"تاريخ ابن معين" "2: 251"، "التاريخ الكبير" "2: 2: 236-237"، "الثقات" "4: 360"، "التهذيب" "4: 337".
5 شريك بن عبد الله النخعي: صدوق، يخطئ كثيرًا، تغير حفظه منذ ولي القضاء، وكان عادلا عابدًا، من الثامنة.
"تاريخ ابن معين" "2: 251"، "التاريخ الكبير" "2: 2372"، "الثقات" "6: 444"، "التهذيب" "4: 333".
(1/217)

وكان حسن الحديث، وكان أروى الناس عنه إسحاق بن يوسف الأزرق الواسطي، سمع منه تسعة آلاف حديث.
حدثني أبي جاء حماد بن أبي حنيفة إلى شريك يشهد عنده بشهادة، فقال له شريك: الصلاة من الإيمان.
فقال حماد: لم يجز هذا.
قال له شريك: لكنا نبدأ بهذا.
قال: نعم هي من الإيمان. قال: ثم شهد الآن.
قال له أصحابه: تركت قولك؟
قال: أما تعرض لهذا فيجيبني، أما أعلم أنه لا يجيز شهادتي، ولكن يردها ردًّا حسنًا.
وقال حماد بن أبي حنيفة: كنت أجالس شريكًا فكنت أتحرز منه، فالتفت إليّ يومًا، فقال: أظنك تجالسنا بأحسن ما عندك.
حدثني أبي: قال: دخلت مسجد الكوفة مع حماد بن أبي حنيفة، فنظر إلى شريك، فقال: اللهم أذله كما أذلنا.
حدثني أبي: عبد الله، قال: شهد رجل من ولد طلحة بن عبيد الله عند شريك بشهادة فرد شهادته، فقال: ترد شهادتي وأنا من ولد طلحة بن عبيد الله! قال: فخرت بأقوام ذوي حسب ولكن بين ما ولدوا.
(1/218)

حدثني أبي: عبد الله، قال: قدم هارون الكوفة فعزل شريكًا عن القضاء، وكان موسى بن عيسى الباهلي على الكوفة، فقال موسى لشريك: ما صنع أمير المؤمنين بأحد ما صنع بك؛ عزلك عن القضاء! فقال له شريك: هم أمراء المؤمنين؛ يعزلون القضاة، ويخلعون العهود، فلا يعاب عليهم ذلك. قال موسى ما ظننت أنه مجنون هكذا لا يبالي ما يتكلمه، وكان أبو موسى بن عيسى ولي عهد بعد أبي جعفر، فخلعه بمال أعطاه إياه، وهو ابن عم جعفر.
قال العجلي: كان شريك يختلف إلى باب الخليفة ببغداد كانوا يومًا قد وجدوا منه ريح نبيذ، فقال بعضهم يشم رائحة أبي عبد الله! قال: مني، قالوا: لو كان هذا منا لأنكر علينا. قال: لأنكما مربيان.
قال: وبعث إليه بمال يقسمه بالكوفة فأشاروا عليه أن يسوي بين الناس، فأبى، فأعطى العربي اثني عشر، وأعطى الموالي ثمانية، وأعطى من حَسُنَ إسلامه أربعة، فأراد الموالي أن يقوموا عليه، فقال: أنتم لا سبيل لكم عليّ، كان الناس في القسمة سواء: ثمانية ثمانية، فقد أعطيتكم ثمانية وأخذت حق هؤلاء فزدته العرب يتقوون على حاجتهم، فدعوني مع هؤلاء، فخرج أولئك الذين أعطاهم أربعة فما برحوا حتى عزلوه، وركب أهل الأربعة إلى بغداد حتى عزلوه.
حدثنا أبي عبد الله، قال: قدم شريك البصرة فأبى أن يحدثهم فاتبعوه، حتى خرج، وجعلوا يرجمونه بالحجارة في السفينة، ويقولون له: يابن قاتل الحسين! رحم الله طلحة، والزبير، وهو يقول لهم: يا أبناء الضئورات، ويا أبناء السنايخ1، لا سمعتم مني حرفًا، فقال له ابنه: ألا تستعدي السلطان عليهم؟!
__________
1 الضؤرة: الرجل الحقير الصغير الشأن، "والسناخة": الريح المنتنة.
(1/219)

قال: أو عجزنا عنهم!!
سمعتُ أبا نعيم، يقول: سمعت شريكًا، يقول: إني لأسمع الكلمة فيتغير لها بولي.
665- شعبة بن الحجاج1: يكنى أبا بسطام "واسطي"، سكن البصرة، ثقة، تقي، وكان يخطئ في بعض الأسماء.
حدثني أبو بكر البغدادي، عن وكيع، قال: قال شعبة: فلان عن فلان مثله ليس حديثًا.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
666- شعبة بن دينار الهاشمي2: جائز الحديث، قال أبي: ما أرى به بأسًا.
..........
667- شعبة الشعباني أبو سليط3 المتقدم: ثقة.
__________
1 شعبة بن الحجاج بن الورد، أمير المؤمنين في الحديث، أبو بسطام الأزدي العتكي، عالم أهل البصرة وشيخها، وهو أول من فتش عن الرجال في العراق.
ترجمته في طبقات ابن سعد "7: 280"، "تاريخ ابن معين" "2: 252"، "التاريخ الكبير" "2: 2442"، مشاهير علماء الأمصار "177"، حلية الأولياء، "7: 144-209"، تاريخ بغداد "9: 255"، "التهذيب" "4: 338".
2 شعبة بن دينار الهاشمي -مولى ابن عباس- صدوق، سيئ الحفظ، من الرابعة.
"تاريخ ابن معين" "2: 256-257"، "التاريخ الكبير" "2: 2432"، "التهذيب" "4: 346".
3 قال ابن حبان: لا أعرفه، ورد هذا في ترجمة شعبة عن كريب بن أبرهة، روى عنه سليط بن شعبة الشعباني.
"التاريخ الكبير" "2: 2442"، الجرح "2: 3711"، اللسان "3: 145".
(1/220)

* تضمينات الحافظ ابن حجر:
668- شعيب بن حرب المدائني1: ثقة، رجل صالح، قديم الموت.
..........
669- شعيب بن أبي حمزة2: "شامي"، ثقة، "ثبت".
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
670- شعيب بن خالد البجلي3: رازي، ثقة.
..........
باب شفي وشقيق:
671- شفي الأصبحي4: "شامي"، تابعي، ثقة.
672- شفي بن مانع5: "مصري"، تابعي، ثقة.
673- شقيق بن سلمه الأسدي6: يكنى أبا وائل من أصحاب عبد الله "بصري"، رجل صالح.
__________
1 شعيب بن حرب المدائني: وثقه "أيضًا": ابن معين، وأبو حاتم، والنسائي، وابن حبان، والدارقطني، والحاكم.
"التاريخ ابن معين" "2: 257"، "التهذيب" "3: 350".
2 شعيب بن أبي حمزة: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في التهذيب "4: 351".
3 شعيب بن خالد البجلي: ليس به بأس، من السابعة. التهذيب "41: 352".
4 شفي بن مانع الأصبحي: ثقة، من الثالثة، أرسل حديثًا فذكره بعضهم في الصحابة خطأ.
"التاريخ الكبير" "2: 2: 266"، "الثقات" "4: 371"، "التهذيب" "4: 360".
5 هو الذي قبله. عداده في المصريين.
6 شقيق بن سلمة الأسدي: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مخضرم أدرك النبي صلى الله عليه وسلم، وما رآه.
ترجمته في طبقات ابن سعد "6: 96"، "تاريخ ابن معين" "2: 258"، "التاريخ الكبير" "2: 2: 245"، "الثقات" "4: 354"، تاريخ بغداد "9: 268"، "التهذيب" "4: 361".
(1/221)

حدثنا محمد بن عبيد عن الأعمش، قال لي شقيق: وقعت من جملي يوم الردة، أفرأيت لو مت كانت النار1.
حدثنا سفيان عن الأعمش، عن إبراهيم، قال: لقد أدركت أصحاب عبد الله وإنهم ليعدون شقيق بن سلمة من خيارهم وكان لأبي وائل خص، فإذا خرج إلى الغزو، خربه2.
حدثنا يزيد بن هارون، عن العوام، عن إبراهيم مولى صخير عن أبي وائل، قال: أرسل إليّ الحجاج فدخلت عليه، فقال: ما اسمك؟ قلت: ما بعثت إليّ وقد عرفت اسمي، قال: إني أريد أن أستعملك على بعض عملي، قال: قلت أما والله إني لأذكرك في بعض الليل فأؤرق بك سائر ليلتي، فكيف ألي لك عملا؟ قال: أما لئن قلت ذاك إنا لنقتل الرجل على شيء قد كان من قبلنا يهاب القتل على مثله.
حدثنا يزيد بن هارون، أنبأنا حماد يعني ابن زيد، عن عاصم، قال: قيل لأبي وائل: أيهما أحب إليك: علي، أو عثمان؟ قال: كان علي أحب إليّ، ثم صار عثمان أحب إليّ من عليّ.
حدثنا نعيم بن حماد، أنبأنا أبو بكر بن عياش، عن إسماعيل بن سميع، قال: قلت لأبي وائل: كان رأيك حسنًا3، حتى أفسده مسروق.
__________
1 كانت لله به عناية، فكلامه يؤذن بارتداده، ثم منّ الله عليه بالإسلام، ألا تراه يقول: "لو مت يومئذ، كانت النار".
2 العبارة في تاريخ بغداد. "فإذا غزا نقضه وتصدق به".
3 بالأصل: حسن!
(1/222)

قال أبو بكر: وكان أبو وائل علويًّا قبل، ثم صار عثمانيًّا، وكان مسروق عثمانيًّا، فقال أبو وائل: إن مسروقًا لا يهدي أحدًا ولا يضله.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
باب شمر:
674- شمر بن عطية الأسدي1: "كوفي"، ثقة.
..........
باب شهاب وشهر:
675- شهاب بن خراش بن حوشب الشيباني2: "كوفي"، ثقة نزل الرملة، صاحب سنة، وهو ابن أخي العوام بن حوشب.
676- شهاب بن عباد3: "كوفي"، ثقة.
677- شهر بن حوشب4: "شامي"، تابعي، ثقة.
__________
1 شمر بن عطية الأسدي الكاهلي الكوفي: صدوق من السادسة. تقريب "1: 354".
2 شهاب بن خراش بن حوشب الشيباني، أبو الصلت الواسطي: صدوق، يخطئ، من السابعة. تقريب "1: 355".
3 شهاب بن عباد العبدي، أبو عمر الكوفي: ثقة من العاشرة تقريب "1: 355".
4 شهر بن حوشب الأشعري: صدوق كثير الإرسال، من الثالثة. تقريب "1: 355".
(1/223)

باب شيبان وشيبة:
678- شيبان بن عبد الرحمن أبو معاوية النحوي1: "كوفي"، ثقة.
679- شيبة بن نصاح بن سرجس بن يعقوب2 مولى أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم: أسن من نافع، روى عن سعيد بن المسيب، وعدد الآي لأهل المدينة عن شيبة بن نصاح، وعدد أهل البصرة عن عاصم الجحدري، وعدد أهل الكوفة عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه.
حدثني أبي: عبد الله، قال: قيل للكسائي: كيف عددت عدد أهل الكوفة، وتركت أهل المدينة؟ قال يرون حمزة كان يغلب رغم أنه عدد على علي بن أبي طالب -رضوان الله عليه- هو عدد كوفي، وأضعف العددين عدد البصريين.
__________
1 شيبان بن عبد الرحمن التميمي، أبو معاوية البصري، متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "4: 373"، ثقات ابن حبان "6: 449".
2 شيبة بن نصاح: ثقة من الرابعة. الثقات "4: 368"، "التهذيب" "4: 377".
(1/224)

باب: الصاد
680- صالح بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف1: "مدني"، ثقة.
681- صالح بن أبي الأخضر2: يكتب حديثه، وليس بالقوي.
682- صالح بن حيان3: جائز الحديث، يكتب حديثه، وليس بالقوي وهو في عداد الشيوخ.
683- صالح بن خيوان4: "مصري"، تابعي، ثقة.
684- صالح بن رستم5: أبو عامر الخزار "بصري" جائز الحديث "وابنه عامر بن صالح: ثقة"6.
قال في حديث أبي نعيم بن حماد، حدثنا روح عن أبي عامر الخزار، عن يسار أبي الحكم، عن عامر بن علقمة.
685- صالح بن صالح بن حيّ الثوري من ثور همدان7: ثقة،
__________
1 صالح بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف: متفق على توثيقه، أخرج له الشيخان، من الخامسة "الثقات" "4: 373"، "التهذيب" "4: 379".
2 صالح بن أبي الأخضر: ضعيف، يعتبر به. "تقريب" "1: 358".
3 صالح بن حيان القرشي الفراسي الكوفي: ضعيف، من السادسة "التقريب" "1: 358".
4 صالح بن خيوان السبائي: وثقه أيضًا ابن حبان "4: 373".
5 الزيادة من "التهذيب" "4: 388".
6 صالح بن رستم المزني، أبو عامر الخزار البصري: صدوق، كثير الخطأ، من السادسة.
"تاريخ ابن معين" "2: 263"، "التاريخ الكبير" "2: 2: 391".
7 صالح بن صالح بن حي الثوري: وثقه "أيضًا": الإمام أحمد، وابن معين، والنسائي، وابن حبان، وأخرج له الجماعة، "الثقات" "6: 461"، "التهذيب" "4: 393".
(1/225)

روى عن الشعبي أحاديث يسيرة، وما نعرف عنه في المذهب إلا خيرًا.
686- صالح بن عطاء بن خباب مولى بني الديل1: "حجازي"، ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
687- صالح بن عمر الواسطي، نزل حلوان2: ثقة.
688- صالح بن كيسان3: ثقة.
..........
689- صالح بن محمد بن زائدة4: يكتب حديثه، وليس بالقوي.
690- صالح بن مسلم العجلي5: كان يقال لم يكن بالكوفة أحسن من سعيد بن مسروق، وصالح بن مسلم العجلي، والنخعي، وصالح بن مسلم في منزل سعيد بن مسروق -أبي سفيان- عند سفيان سنة، وكان مبارك بن سعيد يقول لأبي عبد الله: هذه غرفة أبيك.
__________
1 صالح بن عطاء بن خباب، مولى بني الديل، يروي عن عطاء بن أبي رباح.
له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 2: 286"، وذكره ابن حبان في ثقات أتباع التابعين "6: 455".
2 صالح بن عمر الواسطي: وثقه "أيضًا": أبو زرعة، وابن حبان، وابن شاهين، وابن نمير، وغيرهم، "التهذيب" "4: 398".
3 صالح بن كيسان: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "4: 391".
4 صالح بن محمد بن زائدة: ضعيف من الخامسة. تقريب "1: 362".
5 صالح بن مسلم العجلي:
له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 2: 290"، وثقات ابن حبان "6: 465".
(1/226)

691- صالح بن نبهان1: "مدني"، ثقة.
باب الصباح وصخر وصدقة:
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
692- صباح بن محارب التيمي2: "كوفي"، ثقة.
..........
693- الصباح بن محمد3: "كوفي"، ثقة.
694- صخر بن عبد الله4: ثقة.
695- صدقة بن خالد5: "شامي"، ثقة.
696- صدقة بن المثنى النخعي6: "كوفي"، ثقة.
__________
1 صالح بن نبهان، مولى التوأمة: صدوق، اختلط بأخرة، فقال ابن عدي: "لا بأس برواية القدماء عنه كابن أبي ذئب، وابن جريج" من الرابعة. تقريب "1: 363".
2 صباح بن محارب التيمي الكوفي: صدوق، ربما خالف، "تقريب" "1: 364".
3 الصباح بن محمد بن أبي حازم البجلي الأحمسي الكوفي: ضعفه العقيلي "2: 213"، وأفرط فيه ابن حبان المجروحين "1: 377".
4 صخر بن عبد الله بن عبد الله بن حرملة المدلجي: مقبول. تقريب "1: 365"، "التهذيب" "4: 412-413"، وذكره ابن حبان في "الثقات" "6: 473".
5 صدقة بن خالد الأموي، أبو العباس الدمشقي: ثقة، من الثامنة.
"تاريخ ابن معين" "2: 268"، "التاريخ الكبير" "2: 2: 295"، "الثقات" "6: 466"، "التهذيب" "4: 414".
6 صدقة بن المثنى النخعي: ثقة، من السادسة.
"التاريخ الكبير" "2: 2: 294"، "الثقات" "6: 466"، "التهذيب" "4: 417".
(1/227)

باب الصعق وصفوان:
697- الصعق بن حزن العيشي1 أبو عبد الله من أنفسهم. قال عارم: كانوا2 يرون أنه من الأبدال3.
698- صفوان بن سليم: "مدني"4، ثقة، رجل صالح.
699- صفوان بن عبد الله بن صفوان5: "مدني"، تابعي، ثقة.
700- صفوان بن عمرو السكسكي6: "شامي"، ثقة.
701- صفوان بن عيسى7: "بصري"، ثقة.
__________
1 الصعق بن حزن بن قيس البكري العيشي، أبو عبد الله البصري: صدوق، يهم، من السابعة.
"تاريخ ابن معين" "2: 270"، "التاريخ الكبير" "2: 2: 330"، "الثقات" "6 479", "التهذيب" "4: 424".
2 في الأصل "كان".
3 "الأبدال" قال الإمام أحمد: "إن لم يكونوا أصحاب الحديث، فمن هم؟ ". المقاصد الحسنة ص10، وقد شرح السخاوي الموضوع في كتاب سماه "نظم اللآل في الكلام على الأبدال" وللحافظ السيوطي كتاب "الخبر الدال على وجود النجباء والأوتاد والأبدال".
4 صفوان بن سليم المدني، أبو عبد الله القرشي الزهري: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "4: 425".
5 صفوان بن عبد الله بن صفوان بن دينار الثقفي: ثقة كان يدلس.
"التاريخ الكبير" "2: 2: 305"، "الثقات" "4: 380"، "التهذيب" "4: 427".
6 صفوان بن عمرو السكسكي: ثقة من الخامسة.
"التاريخ الكبير" "2: 2: 308"، "الثقات" "6: 469"، "التهذيب" "4: 428".
7 صفوان بن عيسى الزهري: ثقة من التاسعة. تقريب "1: 368".
(1/228)

702- صفوان بن محرز المازني1: "بصري"، تابعي، ثقة، وكان خيارًا.
حدثنا روح بن عبادة، حدثنا هشام، عن الحسن، قال: كان لصفوان سرب يتعبد فيه.
باب صلة والصنابحي وصهيب:
703- صلة بن أشيم أبو الصهباء2: "بصري"، تابعي، ثقة، من كبار التابعين، رجل صالح.
704- صلة بن زفر العبسي3: وكان من كبار أصحاب عبد الله: ثقة.
حدثنا أبو أحمد الأسدي، حدثنا سفيان، عن الأعمش، عن أبي وائل، قال: لقيت صلة بن زفر، وكان ما علمت برًا، فقلت: هل في أهلك من هذا الوجع شيء؟ قال: لا، لأنا إلى أن يخطئهم أخوف من أن يصيبهم.
وقال حذيفة: قلب صلة بن زفر من ذهب4.
__________
1 صفوان بن محرز المازني: ثقة، عابد من الرابعة.
"التاريخ الكبير" "2: 2: 305"، "الثقات" "4: 380"، "التهذيب" "4: 430".
2 صلة بن أشيم، أبو الصهباء:
له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 2: 321"، وذكره ابن حبان في ثقات التابعين "4: 383".
3 صلة بن زفر العبسي، أبو العلاء: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "4: 437".
4 يعني أنه منور كالذهب.
(1/229)

705- الصنابحي1: "شامي"، تابعي، ثقة، من خيار التابعين.
706- صهيب مولى ابن عباس2: "مكي"، تابعي، ثقة.
__________
1 الصنابحي: هو عبد الرحمن بن عسيلة بن عسل بن عسال المرادي، أبو عبد الله الصنابحي: رحل إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فوجده قد مات قبله بخمس ليال فنزل الشام، روى عن النبي صلى الله عليه وسلم مرسلا، وعن أبي بكر، وعمر، وعلي، وبلال، وسعد بن عبادة، وعائشة، وغيرهم. مترجم في التهذيب "6: 229".
2 صهيب، أبو الصهباء البكري البصري، مولى ابن عباس: مقبول من الرابعة. تقريب "1: 370".
(1/230)

باب: الضاد المعجمة
707- الضحاك بن شرحبيل1: "مصري"، تابعي، ثقة.
708- الضحاك بن عبد الرحمن بن عَرْزب الأشعري2: "شامي"، تابعي، ثقة.
709- الضحاك بن عثمان3: "مدني"، جائز الحديث.
710- الضحاك بن مخلد أبو عاصم الشيباني4: "بصري"، ثقة، وكان له فقه، كثير الحديث.
711- ضرار بن مرة الشيباني من أنفسهم5: يكنى أبا سنان ثقة ثبت6 في الحديث، صالح، مبرز، صاحب سنة.
__________
1 الضحاك بن شرحبيل بن عبد الله بن نوف الخافقي، أبو عبد الله المصري: صدوق، يهم من الرابعة "التاريخ الكبير" "2: 2: 335"، "الثقات" "4: 388"، "التهذيب" "4: 445".
2 الضحاك بن عبد الرحمن بن عزرب الأشعري: ثقة، من الثالثة.
"التاريخ الكبير" "2: 2: 333"، "التهذيب" "4: 446".
3 الضحاك بن عثمان بن خالد بن حزام الأسدي الخزامي، أبو عثمان المدني القرشي: صدوق يهم، من السابعة.
"التاريخ الكبير" "2: 2: 334"، "الثقات" "6: 438"، "التهذيب" "4: 446-447".
4 الضحاك بن مخلد، أبو عاصم الشيباني: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "4: 450".
5 ضرار بن مرة الشيباني، أبو سنان: وثقه "أيضًا": يحيى بن سعيد القطان، وأبو حاتم، والنسائي، وابن حبان، "والدارقطني" وغيرهم.
"التاريخ لابن معين" "2: 273"، "التاريخ الكبير" "2: 2: 339"، "الثقات" "6: 484"، "التهذيب" "4: 457".
6 الزيادة من التهذيب.
(1/231)

يقال إنه كان له جمل يستقي عليه الماء بنفسه، فسقى قومًا لا يجدون الماء إلا غبًّا احتسابًا منه، وكان قومه يقولون له: فصيحًا رأيت فما سقاء قط، فيقول: اسكتوا، ليس تدرون ما هذا.
وهو في عداد الشيوخ، ليس بكثير الحديث.
712- ضمام بن إسماعيل المعافري1: ثقة.
713- ضمرة بن حبيب2: "شامي"، تابعي، كوفي.
714- ضمضم بن جوس الهفاني3: "شامي"، تابعي، ثقة.
__________
1 ضمام بن إسماعيل المعافري: صدوق، ربما أخطأ، من الثامنة.
"التاريخ الكبير" "2: 2: 343"، "الثقات" "6: 485"، "التهذيب" "4: 458".
2 ضمرة بن حبيب، أبو عتبة الحمصي: وثقه "أيضًا": ابن معين، وابن حبان.
"تاريخ ابن معين" "2: 274"، "التاريخ الكبير" "2: 2: 337"، "الثقات" "4: 338"، "التهذيب" "4: 459".
3 ضمضم بن جَوْس الهِفَّاني: وثقه "أيضًا": ابن معين، وابن حبان.
"التاريخ الكبير" "2: 2: 337"، "الثقات" "4: 389"، "التهذيب" "4: 462".
(1/232)

باب: الطاء
715- طارق بن شهاب الأحمسي1: من أصحاب عبد الله: ثقة وقد رأى النبي صلى الله عليه وسلم.
716- طارق بن عبد الله المحاربي2: من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم.
717- طارق بن عبد الرحمن بن القاسم3: "مدني"، ثقة.
718- طارق بن عبد الرحمن4: "كوفي"، تابعي، ثقة.
719- طارق بن مخاشن5: "مدني"، تابعي، ثقة.
قلت6: هكذا هو على حاشية الكتاب، وفي الأصل: إسحاق بن مخاشن وهو مضبب عليه, والله أعلم.
__________
1 طارق بن شهاب الأحمسي: له ترجمة عند ابن حبان "3: 201"، والإصابة.
2 طارق بن عبد الله المحاربي: له رؤية وصحبة، وذكره ابن حبان في الصحابة "3: 202". وله ترجمة في الإصابة.
3 طارق بن عبد الرحمن بن القاسم القرشي: حجازي، ثقة. من الرابعة.
"التاريخ الكبير" "2: 2: 353"، "الثقات" "4: 395"، "التهذيب" "5: 4".
4 طارق بن عبد الرحمن البجلي الأحمسي الكوفي: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "5: 5"، وذكره ابن حبان في ثقات التابعين "4: 395".
5 طارق بن مخاشن الأسلمي، يروي عن أبي ذر، روى عنه الزهري.
له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 2: 354"، وذكره ابن حبان في ثقات التابعين "4: 395".
6 القائل هو الهيثمي مرتب الثقات.
(1/233)

باب طاووس وطفيل:
720- طاووس1 "يماني" من الأبناء: تابعي، ثقة.
721- طفيل بن سخبرة2، وكان أخا عائشة لأمها من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم.
722- الطفيل بن أبي بن كعب3: "مدني"، تابعي، ثقة.
باب طلحة:
723- طلحة بن أبي طلحة4: "شامي"، ثقة.
724- طلحة بن عبد الله بن عوف5: "مدني"، تابعي، ثقة.
725- طلحة بن عبيد الله6 -رضي الله عنه- قُتل يوم الجمل،
__________
1 طاووس بن كيسان اليماني، أبو عبد الرحمن الحميري: متفق على توثيقه، أخرج له الستة، مترجم في "التهذيب" "5: 8".
2 الطفيل بن سخبرة: أخو عائشة لأمها، له صحبة. التهذيب "5: 14".
3 الطفيل بن أبي بن كعب الأنصاري البخاري الخروجي المدني: ثقة من الثانية.
"التاريخ الكبير" "2: 2: 364"، "الثقات" "4: 397"، "التهذيب" "5: 14".
4 طلحة بن أبي طلحة:
له ترجمة في "التاريخ الكبير" "2: 2: 347"، وذكره ابن حبان في ثقات التابعين "4: 394".
5 طلحة بن عبد الله بن عوف الزهري المدني القاضي، ابن أخي عبد الرحمن بن عوف: ثقة، مكثر، فقيه.
"التاريخ الكبير" "2: 2: 345"، "الثقات" "4: 392"، "التهذيب" "5: 19".
6 طلحة بن عبيد الله أحد العشرة المشهود لهم بالجنة، كان ممن سبق إلى الإسلام، وأوذي في الله، ثم هاجر. وفي رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم أحد. كان قتله بعد معركة الجمل، قال يحيى بن بكير، وخليفة بن خياط، وأبو نصر الكلاباذي: إن الذي قتل طلحة، مروان بن الحكم، وقال ابن عبد البر: لا تختلف العلماء الثقات في أن مروان قتل طلحة.
(1/234)

يقال: إن مروان قتله.
726- طلحة بن مصرّف اليامي1: "كوفي"، تابعي، ثقة، وكان يحرم النبيذ، عثمانيًّا: يفضّل عثمان على عليّ.
وكان من أقرأ أهل الكوفة وخيارهم.
اجتمع قراء الكوفة في منزل الحكم بن عيينة، فأجمعوا على أن أقرأ أهل الكوفة: طلحة بن مصرف، فبلغه ذلك، فغدا إلى الأعمش يقرأ عليه ليذهب بذلك الاسم، فقال له الأعمش: أوليس قد قرأت على يحيى بن وثاب كما قرأت عليه؟
قال: بلى، ولكن التثبت حسن.
فقال له الأعمش: أقرأ أنا، أو أنت؟
قال: أنت.
قال: فاختلف إلى الأعمش فقرأ عليه حتى ختم.
قال الأعمش: ما صبرت لأحد صبري لطلحة، كان يأتيني فيقرأ علي، فإن كنت جالسًا جلسة، فتحولت منها إلى غيرها، قال: سلام عليكم! وإن تنحنحت أو سعلت قال: السلام عليكم وقام.
فكان إذا أتاني يقرأ عليّ صرت كأني قرم.
__________
1 طلحة بن مصرف اليامي: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "5: 25".
(1/235)

ولم يختم على الأعمش إلا ثلاثة: طلحة بن مصرف، وأبان بن تغلب، وأبو عبيدة بن معن أخو القاسم بن معن.
وكان طلحة بن مصرف، وزيد اليامي متآخين، وكان طلحة عثمانيًّا، وكان زبيد علويًّا، وكان طلحة يحرم النبيذ، وكان زبيد يشرب، ومات طلحة فأوصى إلى زبيد.
وكان عبد الله بن إدريس الأودي، وعبثر بن القاسم أبو زبيد الزبيدي متآخين، وكان عبد الله بن إدريس عثمانيًّا، وكان عبثر علويًّا، وكان ابن إدريس يحرم النبيذ، وكان عبثر يشربه، ومات عبثر، فقام ابن إدريس يسعى في دين عليه حتى قضاه.
وكان عبد الله بن عكيم الجهني جاهليًّا أسلم قبل وفاة النبي صلى الله عليه وسلم، وعبد الرحمن بن أبي ليلى الأنصاري متآخين، وكان عبد الله بن عكيم عثمانيًّا، وكان عبد الرحمن بن أبي ليلى علويًّا، وما سُمعا يتذاكران شيئًا من ذلك، إلا أن ابن عكيم قال لعبد الرحمن بن أبي ليلى يومًا: أما إن صاحبك -يعني لو صبر- لأتاه الناس.
وماتت أم عبد الرحمن بن أبي ليلى، فقدم عليها ابن عكيم فصلى عليها.
حدثنا حسين بن علي الجعفي، عن عبد الملك بن أبجر، قال: ما رأيت مثل طلحة.
وحدثنا حسين بن علي الجعفي، عن موسى الجهني، قال: قال طلحة بن مصرف: وقد قلتم في عثمان، ويأبى قلبي إلا أن يحبه.
(1/236)

727- طلحة بن نافع، أبو سفيان1، قلت2: لم يسمه ولكن قال: أبو سفيان الذي يروي عنه الأعمش جائر الحديث، وليس بالقوي.
ولا أعلم أن الأعمش روى عن أحد يكنى أبا سفيان إلا طلحة، والله أعلم.
وطلحة من رجال الصحيح.
728- طلحة بن يحيى بن طلحة بن عبيد الله3: "كوفي"، ثقة.
باب طلق وطليق:
729- طلق بن حبيب4: "بصري"، ثقة، وقال: "مكي" أيضًا.
__________
1 هو طلحة بن نافع القرشي، أبو سفيان الواسطي، روى عن جابر بن عبد الله، وأبي أيوب الأنصاري، وعبد الله بن عمر، وابن عباس، وعبد الله بن الزبير، وأنس، وعنه الأعمش، وهو راويته: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "5: 26".
2 القائل هو الهيثمي مرتب الثقات.
3 طلحة بن يحيى بن طلحة بن عبيد الله التيمي المدني، أخرج له مسلم والأربعة، ووثقه "أيضًا": ابن معين، ويعقوب بن شيبة، وابن حبان، وقال: "كان يخطئ" كما وثقه الحاكم، "والدارقطني"، وقال غيرهم: "صالح الحديث".
وقال علي بن المديني عن يحيى بن سعيد القطان: "لم يكن بالقوي وعمر بن عثمان أحب إليه منه" وقال البخاري: "منكر الحديث" ... وقد فسر هذه الجملة ابن عدي، فقال يريد له أحاديث مناكير، وطلحة إنما أنكر عليه حديث "عصفور من عصافير الجنة". ا. هـ.
"الجرح والتعديل" "2: 1: 477"، "الثقات" "6: 487"، "التهذيب" "5: 27".
4 طلق بن حبيب العنزي البصري: وثقه "أيضًا": أبو زرعة، وابن سعد، وابن حبان، أخرج له مسلم والأربعة.
"التاريخ الكبير" "2: 2: 359"، "الثقات" "4: 396"، "التهذيب" "5: 31".
(1/237)

730- طلق بن علي بن شيبان1: من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
731- طلق بن غنام بن طلق بن معاوية النخعي، أبو محمد الكوفي2: ثقة.
..........
732- طليق بن قيس3: لم يرو حديث طليق بن قيس عن عمرو بن مرة أحد عن سفيان، وليس يروي عن طليق حديثًا غيره. حديث طويل عن ابن عباس في الدعاء.
__________
1 طلق بن علي بن المنذر، أبو علي اليامي، وفد على النبي صلى الله عليه وسلم وعمل معه في بناء المسجد.
"الثقات" "3: 205"، "التهذيب" "5: 33".
2 وثقه "أيضًا": ابن سعد، وابن نمير، وابن حبان، "والدارقطني"، وابن شاهين "التهذيب" "5: 33-34".
3 طليق بن قيس الحنفي الكوفي: وثقه "أيضًا": أبو زرعة، والنسائي، وابن حبان.
"التاريخ الكبير" "2: 2: 364"، "الثقات" "4: 397"، "التهذيب" "5: 35".
(1/238)

باب الظاء المعجمة:
733- ظالم بن عمرو بن سفيان1، وكان من كبار التابعين من أصحاب علي، وهو أول من وضع النحو: "بصري"، تابعي، ثقة.
__________
1 ظالم بن عمرو = أبو الأسود الدؤلي: متفق على توثيقه، أخرج له الستة، مترجم في "التهذيب" "12: 10".
(1/238)

باب: العين المهملة
باب عابس وعارم وعاصم:
734- عابس بن ربيعة1: "كوفي"، تابعي، ثقة.
735- عارم بن الفضل السدوسي2: "بصري"، ثقة رجل صالح خولط قبل أن يموت بسنة أو سنتين، ووصل بخمسمائة درهم فأبى أن يقبلها، وكان خاتمه مرهونًا.
لم يسمع من بهز بن أسد العمي شيئًا، وكان أكبر من معلّى، وكان ثقة يعد من أصحاب الحديث، واسمه محمد، وليس يعرف إلا: بعارم.
763- عاصم بن أبي النجود3 وهو ابن بهدلة وهو أجل مقرئ بالكوفة، وقدم البصرة فأقرأهم، وقرأ عليه: سلام أبو المنذر وكان عثمانيًّا، وكان
__________
1 عابس بن ربيعة النخعي الكوفي: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "5: 37-38".
2 هو محمد بن الفضل السدوسي، ولقبه عارم، حافظ، معدود في البصريين, متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "9: 402".
قال البخاري في "التاريخ الكبير" "1: 1: 208": "تغير في آخر عمره".
وقال ابن الصلاح في مسألة اختلاطه: "اختلط بآخرة، فما رواه عنه البخاري، ومحمد بن يحيى الذهلي، وغيرهما من الحافظ ينبغي أن يكون مأخوذًا عنه قبل اختلاطه".
وقد ضعفه العقيلي وجرحه ابن حبان، وأنكر الذهبي ذلك، وحكى قول الدارقطني: "تغير بآخرة، وما ظهر له بعد اختلاطه حديث منكر، وهو ثقة".
"التاريخ الكبير" "1: 1: 208"، "الجرح والتعديل" "4: 1: 58"، المجروحين "2: 294"، الميزان "4: 7"، "التهذيب" "9: 402".
3 عاصم بن أبي النجود الأسدي: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "5: 38".
(1/239)

الأعمش قرأ عليه في حداثة، ثم قرأ الأعمش على يحيى بن وثاب، فقال للأعمش: ما هذه القراءة! أليس إنما قرأت عليّ؟
قال: بلى، ولكن انتجعتَ وأجرَبْتَ.
وأهل البصرة يقولون: ابن بهدلة، وكان صاحب سنة وقراءة، وكان ثقة رأسًا في القرآن، ويقال: إن الأعمش قرأ عليه وهو حدث، وكان عاصم يقول للأعمش: لقد كنت بعدي، أو لقد حمقت بعدي! فكان الأعمش يقول له: انتجعت وأجربت.
وكان ثقة في الحديث، ولا يختلف عنه في حديث زر وأبي وائل.
قال: وروى حماد بن زيد، عن عاصم، عن أبي وائل، عن عبد الله، قال: "خط لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم خطًّا"1.
وبعض الكوفيين يقول: عن عاصم، عن زر، عن عبد الله.
وقال حماد بن زيد عنه عن أبي وائل عن عبد الله، قال: توفي رجل وترك دينارين، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "كيّتين" 2.
والكوفيون يقولون: هذا الحديث عن عاصم، عن زر عن عبد الله.
ومثله أحاديث قد اختلفوا فيها، عن زر، وأبي وائل.
__________
1 حديث: خط لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم يومًا خطا. أخرجه النسائي في التفسير في السنن الكبرى، عن يحيى بن حبيب بن عربي، عن حماد بن زيد، عنه به، كما رواه أبو بكر بن عياش، عن عاصم، عن زر، عن ابن مسعود "تحفة الأشراف" "7: 49".
2 أخرجه الإمام أحمد في مسنده "1: 101، 137، 138" وغيرها.
(1/240)

وروى من الحديث أقل من مائتي حديث وأكثر روايته عن زر بن حبيش، وكان زر شيخًا قديمًا إلا أنه كان فيه بعض الحمل على عليّ -رضي الله عنه علي.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
737- عاصم بن سليمان الأحول، أبو عبد الرحمن البصري1: ثقة.
..........
738- عاصم بن شميخ الغيلاني2 فخذ من بني تميم: "يماني"، تابعي، ثقة.
739- عاصم بن ضمرة السلولي3: "كوفي"، تابعي، ثقة.
740- عاصم بن عبيد الله بن عاصم بن عمر بن الخطاب4: "مدني"، لا بأس به.
__________
1 عاصم بن سليمان الأحول، متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "5: 42".
2 عاصم بن شميخ الغيلاني، أبو الفرجل اليمامي، روى عن أبي سعيد الخدري، قال أبو حاتم: "مجهول" وذكره ابن حبان في "الثقات" "5" 239"، "التهذيب" "5: 44".
له ترجمة في "التاريخ الكبير" "3: 2: 480".
3 عاصم بن ضمرة السلولي الكوفي: وثقه "أيضًا": علي بن المديني، وقال "النسائي": ليس به بأس"، وجرحه ابن حبان، وضعفه الجوزجاني، وتبعه ابن عدي.
وقد رد الحافظ ابن حجر بعض هذا، فقال: "تعصب الجوزجاني على أصحاب علي معروف. وقد تبع الجوزجاني ابن عدي، فقال: "وعن علي بأحاديث باطلة لا يتابعه عليها الثقات، والبلاء منه".
"التاريخ الكبير" "3: 2: 482"، "المجروحين" "2: 125"، "التهذيب" "5: 47".
4 عاصم بن عبيد الله بن عاصم بن عمر بن الخطاب، ضعيف من الرابعة.
"التاريخ لابن معين" "2: 283"، "التاريخ الكبير" "3: 2: 484"، "الضعفاء الكبير" "3: 333"، "المجروحين" "2: 127"، "التهذيب" "5: 47".
(1/241)

* تضمينات الحافظ ابن حجر:
741- عاصم بن علي بن عاصم بن صهيب الواسطي1: شهدت مجلس عاصم بن علي، فحزروا من شهده ذلك اليوم ستين ومائة ألف، وكان رجلًا مسودًا، وكان ثقة في الحديث.
..........
742- عاصم بن عمر2: لم يكن له صحبة، مدني، تابعي، ثقة، من كبار التابعين.
743- عاصم بن كليب الجرمي3: ثقة.
744- عاصم بن لقيط بن صبرة4: "مكي"، تابعي، ثقة.
745- عاصم بن محمد العمري5: "مدني"، ثقة.
__________
1 عاصم بن علي بن عاصم بن صهيب الواسطي: صدوق، ربما وهم من التاسعة، وفاته سنة "221".
"التاريخ الكبير" "3: 2: 491-492"، "الثقات" "8: 506"، "التهذيب" "5: 49".
2 عاصم بن عمر بن الخطاب: ولد في حياة النبي صلى الله عليه وسلم، مات سنة سبعين، وقيل: بعدها، أخرج له الستة، سوى ابن ماجه. "التاريخ الكبير" "3: 2: 477"، الجرح "3: 1: 346"، "الثقات" "5: 233"، "التهذيب" "5: 52".
3 عاصم بن كليب الجرمي: وثقه "أيضًا": ابن معين، والنسائي، وابن معين، والنسائي، وابن حبان، وابن شاهين، وأحمد ابن صالح المصري، وقال أبو حاتم: "صالح". رمي بالإرجاء.
"التاريخ الكبير" "3: 2: 487"، "الثقات" "7: 256"، "التهذيب" "5: 55".
4 عاصم بن لقيط بن صبرة العقيلي: وثقه "أيضًا": النسائي، وابن حبان.
"التاريخ الكبير" "3: 2: 493"، "الثقات" "5: 234"، "التهذيب" "5: 56".
5 عاصم بن محمد بن زيد بن عبد الله بن عمر بن الخطاب العمري المدني: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في التهذيب.
"التاريخ الكبير" "3: 2: 49"، "الثقات" "7: 256"، "التهذيب" "5: 57".
(1/242)

746- عاصم العدوي1: تابعي، كوفي، روى عنه الشعبي.
بابُ عامر:
747- عامر بن الأكوع2: عم سلمة بن عمرو بن الأكوع الأسلمي.
748- عامر بن ذَرِيح الحميدي3: "مصري"، تابعي، ثقة.
749- عامر بن ربيعة العدوي4: من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، وكان بدريًّا.
750- عامر بن سعد بن مالك5: "مدني"، تابعي، ثقة.
751- عامر بن شراحيل الشعبي6: سمع الشعبي من ثمانية
__________
1 عاصم العدوي الكوفي: وثقه "أيضًا": النسائي، وابن حبان.
"تاريخ ابن معين" "2: 284"، "الثقات" "5: 238"، "التهذيب" "5: 60".
2 هو عامر بن سنان بن عبد الله بن بشير الأسلمي المعروف بابن الأكوع، صحابي معروف، خرج إلى خيبر وجميل يرتجز، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: من هذا؟ قالوا: عامر، غفر الله لك. الإصابة
"2: 250".
3 هو من ثقات العجلي، وانظر الترجمة رقم "769": العباس بن ذريح.
4 عامر بن ربيعة بن كعب بن مالك بن ربيعة بن عامر بن مالك، أبو عبيد الله العنزي العدوي، حليف آل خطاب، أسلم قبل عمر، وهاجر الهجرتين، وشهد بدرًا والمشاهد كلها. الثقات "3: 290"، "التهذيب" "5: 62".
5 عامر بن سعد بن مالك = عامر بن سعد بن أبي وقاص الزهري المدني: ثقة من الثالثة، مات سنة "104".
"التاريخ الكبير" "3: 2: 449"، "الثقات" "5: 186"، "التهذيب" "5: 63".
6 عامر بن شراحيل الشعبي الحميري، أبو عمرو الكوفي: متفق على توثيقه، حديثه في الكتب الستة، مترجم في "التهذيب" "5: 65".
(1/243)

وأربعين من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، والشعبي أكبر من أبي إسحاق1 بسنتين.
قلت:2: ذكر هذا في ترجمة أبي إسحاق.
قال العجلي: مرسل الشعبي صحيح، لا يرسل إلا صحيحًا صحيحًا.
أهل اليمن أرق قوم3.
حدثنا يزيد بن هارون، عن حماد بن زيد، عن أبي عبد الله الشقري، قال: جاء رجل إلى الشعبي، فقال: إني قبلت أم امرأتي، فقال: حرمت عليك امرأتك، فأعاد عليه، فقال: عن صبوح ترفق.
روى الشعبي عن يحيى بن طلحة، وعن عيسى بن طلحة الزهري، وكانا ثقتين، وكان أخوهما موسى بن طلحة رجلًا صالحًا كان بالكوفة.
وحدثنا عمرو بن عون، أنبأنا هشيم، عن إسماعيل بن سالم، عن الشعبي، قال: مات رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، أو من أتباعهم، فأوصى: إن حضر الأمير فليصلّ عليّ، وإن لم يحضر الأمير فليصلّ عليه إمام الحي، ولا يخالفوا في السنة.
752- عامر بن صالح بن رستم 4: "بصري"، ثقة.
__________
1 أبو إسحاق السبيعي.
2 القائل هو الهيثمي مرتب كتاب "الثقات".
3 كذا الأصل.
4 عامر بن صالح بن رستم المزني، أبو بكر بن أبي عامر الخزار البصري: صدوق سيئ الحفظ، قال: يحيى: "ليس بشيء"، وقال أبو حاتم: "ليس بشيء"، وضعفه العقيلي، ووثقه ابن حبان.
"التاريخ الكبير" "3: 2: 459"، "الجرح والتعديل" "3: 1: 324"، "الضعفاء الكبير" "للعقيلي "3: 308"، "الثقات" "8: 501"، "التهذيب" "5: 70".
(1/244)

753- عامر بن طهفة1: ثقة.
754- عامر بن عبد الله بن الزبير2: "مدني"، تابعي، ثقة.
755- عامر بن عبد قيس العنبري3: "بصري"، تابعي، ثقة، من كبار التابعين وعبادهم، رآه كعب، فقال: هذا راهب هذه الأمة.
756- عامر بن عبدة البجلي4: من أصحاب عبد الله، ثقة.
757- عامر بن واثلة أبو الطفيل5: "مكي"، ثقة، ترك الكوفة مع علي وكان من كبار التابعين، وقد رأى النبي صلى الله عليه وسلم. سمع من عبد الله، يعني: ابن مسعود.
__________
1 عامر بن طهفة السهمي: شيخ يروي عن أبي الطفيل.
له ترجمة في "التاريخ الكبير" "3: 2: 459"، "الجرح والتعديل" "3: 1: 324"، "الثقات" "5: 193".
2 عامر بن عبد الله بن الزبير بن العوام الأسدي، أبو الحارث المدني، متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "5: 74".
3 عامر بن عبد الله بن عبد قيس التميمي العنبري، كنيته أبو عبد الله من عباد أهل البصرة وزهادهم، كثرت الأخبار عنه في الصلاح.
له ترجمة في "التاريخ الكبير" "3: 2: 447"، "والجرح والتعديل"، "3: 1: 325"، والثقات "5: 187" "والتهذيب" "5: 77".
4 عامر بن عبدة، أبو إياس البجلي: وثقه ابن معين، وابن عبد البر، من الثالثة.
"تاريخ ابن معين" "2: 288"، "التاريخ الكبير" "3: 2: 452" "الجرح والتعديل" "3: 1: 327"، "الثقات" "5: 189"، "التهذيب" "5: 78".
5 عامر بن واثلة، أبو الطفيل: ولد عام أحد، ورأى النبي صلى الله عليه وسلم، وروى عن أبي بكر فمن بعده، وهو آخر من مات من الصحابة، وكان ذلك سنة "110"، على الصحيح.
"تاريخ ابن معين" "2: 289"، "الثقات" "3: 291"، وله ترجمة في الإصابة.
(1/245)

باب عائذ الله وعباد:
758- عائذ الله بن عبد الله أبو إدريس الخولاني1: "دمشقي"، تابعي، ثقة.
759- عباد بن تميم2: "مدني"، تابعي، ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
760- عباد بن راشد التميمي3: ثقة.
..........
761- عباد بن أبي سعيد المقبري4: "مدني"، تابعي، ثقة.
762- عباد بن أبي صالح السمان5: ثقة.
__________
1 عائذ الله بن عبد الله، أبو إدريس الخولاني: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "5: 85".
2 عباد بن تميم بن غزية الأنصاري المازني المدني: متفق على توثيقه، حديثه في الكتب الستة، مترجم في "التهذيب" "5: 90-91".
3 عباد بن راشد التميمي مولاهم البصري البزار، ابن أخت داود بن أبي هند، وثقه أيضًا الإمام أحمد، والبزار، وقال الساجي "والدارقطني": "صدوق" جرحه ابن حبان، فقال ابن حجر "هذا من أوهام ابن حبان". "التهذيب" "5: 92".
4 عباد بن أبي سعيد المقبري: مقبول: من الثالثة. تقريب "1: 392".
5 عباد بن أبي صالح السمان، ويقال له عبد الله: لين الحديث، من السادسة تقريب "1: 423" "التهذيب" "5: 263".
(1/246)

763- عباد بن عباد أبو عتبة الخواص1: ثقة.
764- عباد بن عبد الله بن الزبير2: "مدني"، تابعي، ثقة.
765- عباد بن عبد الله الأسدي3: "كوفي"، تابعي، ثقة.
766- عباد بن العوام4: "واسطي" ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
767- عباد بن منصور الباجي5: لا بأس به، يكتب حديثه.
باب عبادة وعباس:
768- عبادة بن نسي6: "شامي"، ثقة.
__________
1 عباد بن عباد الرملي، أبو عتبة الخواص: صدوق يهم، ضعفه ابن حبان، وقال: "يستحق الترك".
"التاريخ الكبير" "3: 2: 41"، "المجروحين" "2: 170"، "الميزان" "2: 368"، "التهذيب" "5: 97".
2 عباد بن عبد الله بن الزبير بن العوام الأسدي المدني: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "5: 98".
3 عباد بن عبد الله الأسدي الكوفي: ضعيف من الثالثة.
"التاريخ الكبير" "3: 2: 35"، "الثقات" "5: 141"، "التهذيب" "5: 98".
4 عباد بن العوام الكلابي، أبو سهل الواسطي: متفق على توثيقه، حديثه في الكتب الستة، مترجم في "التهذيب" "5: 99".
5 عباد بن منصور الباجي، أبو سلمة البصري القاضي: صدوق، رمي بالقدر، وكان يدلس، وتغير بآخرة. التقريب "1: 393"، "التهذيب" "5: 403".
6 عبادة بن نسي الكندي، أبو عمرو الشامي الأردني، قاضي طبرية. ثقة، فاضل، من الثالثة.
"التاريخ الكبير" "3: 2: 95"، "الثقات" "7: 162"، "التهذيب" "5: 113"، "التقريب" "1: 395".
(1/247)

769- عباس بن جليد الحجري1: "مصري"، تابعي، ثقة.
قلت صوابه جليد بالجيم.
770- عباس بن ذَريح2: ثقة، روى عن الشعبي وهو يرسل عن عائشة، لم يدركها. في عداد الشيوخ. وروى عنه شريك، وزكريا بن أبي زائدة، وغيرهما.
771- العباس بن سالم اللخمي3: "شامي"، ثقة.
772- العباس بن عبد المطلب4 عم النبي صلى الله عليه وسلم: من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم.
773- العباس بن علي بن أبي طالب5: ثقة.
__________
1 عباس بن جليد الحجري المصري: وثقه "أيضًا": أبو زرعة، وابن حبان، ويعقوب بن سفيان، من الرابعة.
"التاريخ الكبير" "4: 1: 3"، "الجرح والتعديل" "3: 1: 210"، "الثقات" "5: 259"، "التهذيب" "5: 116".
2 عباس بن ذريح الكلبي الكوفي: وثقه "أيضًا": ابن معين، وابن حبان، وقال غيرهما: "صالح، ليس به بأس". من السادسة.
"التاريخ الكبير" "4: 1: 7"، "الثقات" "7: 275"، "التهذيب" "5: 117"، "التقريب" "1: 369".
3 العباس بن سالم اللخمي الدمشقي: وثقه "أيضًا" أبو داود، وابن حبان.
"التاريخ الكبير" "4: 1: 7"، "الثقات" "7: 276"، "التهذيب" "5: 118".
4 العباس بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف القرشي الهاشمي أبو الفضل عم الرسول صلى الله عليه وسلم أسلم قبل فتح خيبر وكان أنصر الناس لرسول الله صلى الله عليه وسلم بعد أبي طالب.
5 هو العباس بن علي بن أبي طالب ويكنى أبا الفضل، وأمه أم البنين، وهو أكبر ولدها، قتل يوم الطف، وكان له عقب.
"مقاتل الطالبيين" صفحة "84".
(1/248)

* تضمينات الحافظ ابن حجر:
774- العباس بن الفضل الأنصاري1: متروك الحديث.
..........
775- العباس بن الوليد بن مَزْيَد أبو الفضل العدوي2: من أهل بيروت.
باب عبد الله:
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
776- عبد الله بن أبي أحمد بن جحش بن رئاب الأسدي3: من كبار التابعين قد لقي عمرَ.
777- عبد الله بن إدريس الزعافري، أبو محمد الكوفي4: ثقة، ثبت، صاحب سنة، زاهد، صالح، وكان عثمانيًّا، ويحرم النبيذ.
..........
__________
1 العباس بن الفضل الأنصاري: ضعفه "أيضًا": ابن معين، وابن حبان, وغيرهما.
"تاريخ ابن معين" "2: 293"، "التهذيب" "5: 126".
2 العباس بن الوليد بن مَزْيَد العدوي، أبو الفضل البيروتي: صدوق عابد. من الحادية عشرة.
"التهذيب" "5: 131".
3 عبد الله بن أبي أحمد بن جحش بن رئاب الأسدي: وُلد في حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم وذكره جماعة في "ثقات التابعين".
"التهذيب" "5: 143".
4 عبد الله بن إدريس الزُّعافري أبو محمد الكوفي: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "5: 145".
(1/249)

778- عبد الله بن الأسود أبو عبد الرحمن1: "كوفي", جائز الحديث، لا بأس به، يكتب حديثه، كان يلي السلطان.
779- عبد الله بن أبي أوفى2: مات سنة ست وثمانين، وهو آخر من مات من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم بالكوفة، وكان قد عُمِّرَ، واسم أبي أوفى: عَلقمة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
780- عبد الله بن باباه3: ثقة.
..........
781- عبد الله بن بدر السحيمي4: "يماني"، ثقة.
782- عبد الله بن بريدة الأسلمي5: تابعي، ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
__________
1 عبد الله بن الأسود.
له ترجمة في "التاريخ الكبير" "3: 441".
2 عبد الله بن أبي أوفى: من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم وقيل: إنه شهد بيعة الرضوان.
3 عبد الله بن باباه: وثقه أيضًا ابن المديني، والنسائي، وابن حبان، وقال غيرهم: "صالح الحديث". التهذيب "5: 153"، تاريخ ابن معين "2: 297".
4 عبد الله بن بدر بن عميرة بن الحارث السحيمي اليمامي: كان أحد الأشراف، وثقه "أيضًا": ابن معين، وأبو زرعة، وابن حبان، من الرابعة.
"التاريخ الكبير" "3: 1: 216"، "الثقات" "7: 47"، "التهذيب" "5: 154".
5 عبد الله بن بريدة الأسلمي، أبو سهل المروزي، قاضي مرو: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في التهذيب "5: 157".
(1/250)

783- عبد الله بن أبي بصير العبدي الكوفي1: "كوفي"، تابعي، ثقة.
..........
784- عبد الله بن بكر المزني2: "بصري"، ثقة.
785- عبد الله بن بكر أبو وهب السهمي3: "بصري"، ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
786- عبد الله بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم الأنصاري4: "مدني"، تابعي، ثقة.
..........
787- عبد الله بن جعفر5: من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم،
__________
1 روى عنه أبو إسحاق السبيعي ولا يعرف له راو غيره، وذكره ابن حبان في الثقات "التهذيب" "5: 161".
2 عبد الله بن بكر بن عبد الله المزني البصري: صدوق، من السابعة، ووثقه "أيضًا": ابن حبان، والدارقطني.
"التاريخ لابن معين" "2: 299"، "التاريخ الكبير" "3: 521"، "الثقات" "7: 26"، "التهذيب" "5: 163".
3 متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "5: 162".
4 متفق على توثيقه، حديثه في الكتب الستة، مترجم في "التهذيب" "5: 164".
5 هو عبد الله بن جعفر بن أبي طالب الهاشمي القرشي، أبو جعفر، أبوه جعفر الطيار لما هاجر إلى الحبشة حمل امرأته أسماء بنت عميس معه، فولدت هناك: عبد الله، وعونًا، ومحمدًا، واستعمله رسول الله صلى الله عليه وسلم على غزوة مؤتة، فاستشهد بها، ونعاه رسول الله صلى الله عليه وسلم لأسماء.
وكان عبد الله بن جعفر جوادًا ممدحًا، وأخباره في الكرم شهيرة، قال ابن حبان في الثقات "3: 207": "كان يقال له قطب السخاء" وكان يوم توفي النبي صلى الله عليه وسلم ابن عشر سنين. قال ابن عبد البر: وفاته سنة "85". "التهذيب" "5: 170".
(1/251)

قال: "رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يأكل القثاء بالرطب"1.
وروى حديثًا آخر عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: "أطيب اللحم لحم الظهر" 2.
وقد روى عن النبي صلى الله عليه وسلم "أنه كان يأكل البطيح بالرطب"3.
788- عبد الله بن جعفر بن عبد الرحمن بن المسور بن مخرمة4: "مدني"، ثقة.
789- عبد الله بن جعفر الرقي5: ثقة.
__________
1 أخرجه البخاري في: 70- كتاب الأطعمة "39" باب القثاء بالرطب، الفتح "9: 564"، وفي "45" باب القثاء، الفتح "9: 572" وفي "47" باب جمع اللونين أو الطعامين بمرة. الفتح "9: 572-573".
وأخرجه مسلم في 36- كتاب الأشربة "23" باب أكل القثاء بالرطب، ح "147"، ص1616. وأخرجه أبو داود، وابن ماجه، والدارمي في الأطعمة، والإمام أحمد في "مسنده" "1: 203، 204".
2 أخرجه الترمذي في الشمائل عن محمود بن غيلان، والنسائي في الوليمة، في السنن الكبرى، وابن ماجه في 29- كتاب الأطعمة "28" باب أطايب اللحم، ح "3308"، ص1099، وإسناده قوي، تحفة الأشراف "4: 304".
3 روي الحديث من طريق عائشة، وسهل بن سعد، فقد أخرجه أبو داود في كتاب الأطعمة "باب" في الجمع بين لونين في الأكل، ح "3836"، ص "3: 362"، من حديث عائشة، وأخرجه الترمذي في كتاب الأطعمة "4: 280" من طريق عائشة وهو عند ابن ماجه من حديث سهل بن سعد، في 29- كتاب الأطعمة، "37" باب القثاء والرطب، ح "3326"، ص1104.
4 عبد الله بن جعفر بن عبد الرحمن بن المسور بن مخرمة، أبو محمد المدني المخرمي، ليس به بأس من الثامنة، ووثقه "أيضًا" الإمام أحمد، وعلي بن المديني، وبكار بن قتيبة، والترمذي، والحاكم.
"التاريخ الكبير" "3: 1: 62"، "التهذيب" "5: 171-173".
5 عبد الله بن جعفر بن غيلان الرقي، أبو عبد الرحمن القرشي: متفق على توثيقه، وأخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "5: 173".
(1/252)

790- عبد الله بن الحارث بن نوفل الهاشمي1: "مدني"، تابعي، ثقة.
791- عبد الله بن حبيب بن أبي ثابت2: ثقة، سمع من الشعبي.
792- عبد الله بن حبيب بن ربيعة السلمي3: "كوفي"، وكان أعمى.
793- عبد الله بن حبيب أبي عبد الرحمن السلمي الضرير المقرئ4: تابعي، ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
794- عبد الله بن حفص بن عمر بن سعد بن أبي وقاص5: ثقة.
..........
795- عبد الله بن حنين6: "مدني"، تابعي، ثقة.
__________
1 عبد الله بن الحارث بن نوفل بن الحارث بن عبد المطلب بن هاشم الهاشمي، أبو محمد المدني: متفق على توثيقه، وأخرج له الجماعة، مترجم في التهذيب "5: 180".
2 عبد الله بن حبيب بن أبي ثابت الأسدي الكوفي: وثقه "أيَضًا": ابن معين، وأبو القاسم الطبراني، وابن حبان، والدارقطني، وابن نمير.
"تاريخ ابن معين" "2: 310"، "التاريخ الكبير" "3: 1: 73"، "الثقات" "7: 26"، "التهذيب" "5: 183".
3 عبد الله بن حبيب بن ربيعة السلمي، أبو عبد الرحمن: متفق على توثيقه، وأخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "5: 183".
4 في هامش الأصل "هذا الثاني هو الأول والله أعلم".
5 متفق على توثيقه، وأخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "5: 188".
6 عبد الله بن حنين الهاشمي: مولى العباس: متفق على توثيقه، وأخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "5: 193".
(1/253)

796- عبد الله بن خباب بن الأرت المدني1: وكان من كبار التابعين، ثقة، قتلته الحرورية، أرسله عليٌّ إليهم، فقتلوه، فأرسل إليهم: أقيدونا بعبد الله بن خباب، فقالوا: كيف نقيدك به، وكلنا قتله! فنفذ إليهم فقاتلهم2.
797- عبد الله الداناج3: "بصري"، ثقة.
798- عبد الله بن دينار4: "مدني"، تابعي، ثقة.
799- عبد الله الديلمي5: "شامي"، تابعي، ثقة.
800- عبد الله بن ذكوان أبو الزناد6: "مدني"، تابعي، ثقة. سمع من أنس.
__________
1 عبد الله بن خباب بن الأرتّ المدني: قتل سنة "37" وكان من سادات المسلمين، وذكره ابن حبان في ثقات التابعين.
"التاريخ الكبير" "3: 1: 78"، "الثقات" "5: 8"، "التهذيب" "5: 196".
2 العبارة في "التهذيب": "فقتلهم".
3 هو عبد الله بن فيروز الداناج، يروي عن أبي برزة، عداده في أهل البصرة، وهو الذي يقال له: الدانا -بلا جيم- روى عنه: حماد بن سلمة، وابن أبي عروبة. له ترجمة في "التاريخ الكبير" "3: 1: 167"، وذكره ابن حبان في ثقات التابعين "5: 39".
4 عبد الله بن دينار العلوي، أبو عبد الرحمن المدني مولى عبد الله بن عمر: متفق على توثيقه، وأخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "5: 201".
5 عبد الله بن الديلمي: هو عبد الله بن ديلم بن هوشع الحميري، لأبيه صحبة، عداده في أهل مصر، روى عنه ربيعة بن يزيد الدمشقي وأهل فلسطين، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "3: 1: 80"، وذكره ابن حبان في ثقات التابعين "5: 38".
6 عبد الله بن ذكوان القرشي، أبو عبد الرحمن المدني المعروف بأبي الزناد الثقة، الفقيه، أحد الأعلام، حديثه في الكتب الستة، ترجمته في "التهذيب" "5: 203".
(1/254)

801- عبد الله بن راشد1 شيخ لعكرمة: تابعي ثقة.
802- عبد الله بن رافع2 مولى أم سلمة: "مدني"، تابعي، ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
803- عبد الله بن رافع الحضرمي3، أبو سلمة المصري: ثقة، لا بأس به.
..........
804- عبد الله بن رباح4، "بصري"، تابعي، ثقة.
805- عبد الله بن رباح النخعي5: "كوفي"، ثقة.
__________
1 في "الجرح والتعديل" "2: 2: 52": عبد الله بن راشد المكي، ويقال: سعيد بن راشد، روى عن جابر بن عبد الله، روى عنه عكرمة بن عمار فقال مرة: "سعيد بن راشد". ا. هـ.
له ترجمة في "التاريخ الكبير" "3: 1: 86".
2 عبد الله بن رافع المخزومي، أو رافع المدني، مولى أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم، وثقه "أيضًا": أبو زرعة، والنسائي، وابن حبان.
"التاريخ لابن معين" "2: 305"، "التاريخ الكبير" "3: 1: 90"، "الثقات" "5: 30"، "التهذيب" "5: 206".
3 وثقه "أيضًا": أبو زرعة، وابن حبان، التهذيب "5: 206".
4 عبد الله بن رباح الأنصاري، أبو خالد المدني: وثقه "أيضًا": علي بن المديني، والنسائي، وابن حبان.
"تاريخ ابن معين" "2: 306"، "التاريخ الكبير" "3: 1: 84"، "الثقات" "5: 27"، "التهذيب" "5: 206".
5 عبد الله بن رباح النخعي الكوفي، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "3: 1: 85"، وذكره ابن حبان في "الثقات" "7: 34".
(1/255)

806- عبد الله بن ربيع بن خثيم1: "كوفي"، ثقة.
807- عبد الله بن رجاء الغُداني2: "بصري"، صدوق.
808- عبد الله بن الزبير بن العوام3، وقد سمع من النبي صلى الله عليه وسلم، وهو أول مولود ولد في الإسلام، وأمه أسماء بنت أبي بكر، قتل بمكة: قتله الحجاج وصلبه.
809- عبد الله بن الزبير الأسدي4: والد أبي أحمد5: ثقة.
810- عبد الله بن سخبرة، أبو معمر6: من أصحاب عبد الله، ثقة وكان مجاهد يقول: هو عاشر عشرة من أصحاب عبد الله.
__________
1 عبد الله بن ربيع بن خثيم الثوري: ثقة، من السادسة. تقريب "1: 414".
2 عبد الله بن رجاء بن عمرو، أبو عمرو الغداني البصري: ينسب إلى غدانة بن يربوع من تميم، على ما في اللباب: صدوق يهم قليلا من التاسعة، روى عنه البخاري خمسة عشر حديثًا، ووثقه "أيضًا": أبو حاتم، ويعقوب بن سفيان، وابن حبان، وقال غيرهم: "صدوق". "التهذيب" "5: 209".
3 عبد الله بن الزبير بن العوام ... أمير المؤمنين القرشي الأسدي المكي، ثم المدني أحد الأعلام، ابن الحواري الإمام أبي عبد الله، ابن عمة رسول الله صلى الله عليه وسلم وحواريه.
وكان عبد الله أول مولود للمهاجرين بالمدينة، ولد سنة اثنتين، وقيل: سنة إحدى، وله صحبة عداده في صغار الصحابة، وإن كان كبيرًا في العلم والشرف، والجهاد والعبادة، فارس قريش، وله مواقف مشهودة، وبويع بالخلافة عند موت يزيد سنة أربع وستين، وحكم على الحجاز، واليمن، ومصر، والعراق، وخراسان، وبعض الشام.
4 عبد الله بن الزبير، والد أبي أحمد الزبيري، له ترجمة في لسان الميزان "3: 286"، وذكره ابن حبان في الثقات.
5 في الأصل "أبو أحمد"، وفي هامش الأصل "لعله والد أبي أحمد" وهو الصحيح، كما هو في اللسان.
6 عبد الله بن سخبرة الأزدي، أبو معمر الكوفي: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، من الثانية.
"التاريخ الكبير" "3: 1: 97" "الثقات" "5: 25"، "التهذيب" "5: 230".
(1/256)

811- عبد الله زرير الغافقي1: "مصري"، تابعي، ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
812- عبد الله بن زياد، أبو مريم الأسدي الكوفي2: "كوفي" تابعي، ثقة.
..........
813- عبد الله بن زيد أبو قلابة الجرمي3: "بصري"، تابعي، ثقة، وكان يحمل على عليّ، ولم يرو عنه شيئًا قط، ولم يسمع من ثوبان شيئًا.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
814- عبد الله بن السائب4: "كوفي"، ثقة.
..........
815- عبد الله بن سراقة5: "بصري"، تابعي، ثقة.
__________
1 عبد الله بن زرير الغافقي، عداده في أهل مصر: ثقة، رمي بالتشيع.
"التاريخ الكبير" "3: 1: 95"، "الثقات" "5: 24"، "التهذيب" "5: 216".
2 عبد الله بن زياد، أبو مريم الأسدي الكوفي: احتج به البخاري، ووثقه ابن حبان، والدارقطني. "التهذيب" "5: 221".
3 عبد الله بن زيد، أبو قلابة الجرمي البصري أحد الأعلام الثقات: حديثه في الكتب الستة، مترجم في "التهذيب" "5: 224".
4 عبد الله بن السائب الكندي: وثقه "أيضًا": ابن معين، وأبو حاتم، والنسائي، وابن حبان. "التهذيب" "5: 230".
5 عبد الله بن سراقة الأزدي: راوي حديث الدجال، عن أبي عبيدة بن الجراح، ذكره ابن حبان في ثقات التابعين "5: 26"، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "3: 1: 97".
(1/257)

816- عبد الله بن سعيد بن أبي هند1: "مدني"، ثقة.
817- عبد الله بن أبي السّفَر2: كان ثقة، وكان من أصحاب الشعبي، وهو في عداد الشيوخ.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
818- عبد الله بن سفيان بن عبد الله الثقفي الطائي3: ثقة.
..........
819- عبد الله بن سلمة، أبو العالية4، من أصحاب علي، وعبد الله: ثقة، وزاد: كوفي، تابعي من ثقات الكوفيين.
820- عبد الله بن سيدان المطرودي، من بني سُليم5: "جزري"، تابعي، ثقة.
__________
1 عبد الله بن سعيد بن أبي هند الفزاري، أبو بكر المدني: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "5: 239".
2 عبد الله بن أبي السفر الثوري الكوفي: وثقه "أيضًا": الإمام أحمد، وابن معين، والنسائي، وابن حبان.
"تاريخ ابن معين" "2: 311"، "التاريخ الكبير" "3: 1: 105"، "الثقات" "7: 25"، "التهذيب" "5: 240".
3 عبد الله بن سفيان بن عبد الله الثقفي الطائي: وثقه "أيضًا"، النسائي، وابن حبان، "التهذيب" "5: 240".
4 عبد الله بن سلمة، أبو العالية: يروي عن علي بن أبي طالب، له ترجمة في "تاريخ ابن معين" "2: 311"، "التاريخ الكبير" "3: 1: 99"، "الثقات" "5: 12"، وتحقيق اسمه في "التهذيب" "5: 241-343".
5 عبد الله بن سيدان المطرودي يروي عن أبي ذر، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "3: 1: 110"، وذكره ابن حبان في "ثقات التابعين" "5: 31".
(1/258)

821- عبد الله بن شبرمة1، يكنى أبا شبرمة: "ضبي" من أنفسهم من ولد المنذر بن ضرار بن عمرو، وكان قاضيًا لأبي جعفر على قضاء الكوفة، هو ومحمد بن أبي ليلى، كان ابن أبي ليلى على قضاء السوق وداخل الكوفة، وكان ابن شبرمة على قضاء السواد والضياع؛ استقضاهما عيسى بن موسى زمان أبي جعفر.
وكان سفيان بن سعيد إذا قيل له: من مفتيكم؟ قال: مفتينا ابن أبي ليلى، وابن شبرمة.
وكان ابن شبرمة عفيفًا، صارمًا، عاقلا، فقيهًا لسنة النساك ثقة في الحديث, وسمع من الشعبي، وكانت روايته عنه وعن غيره خمسين حديثًا أو نحوها.
شاعرًا حسن الخلق، جوادًا.
وكان إذا اختلف إليه الرجل ثلاثًا دعاه فقال له: أراك قد لزمتنا منذ ثلاثة أيام، عليك خراج فنتكلم لك فيه، أو دين، أو حاجة فنسعى لك فيها؟ فلا يكلمه في شيء إلا قضاه، ثم يقول: إنهم لا يأتوننا إلا لننفعهم في أمر دنياهم، لا يأتوننا لنشفع لهم في آخرتهم {لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيهِ} 2.
__________
1 عبد الله بن شبرمة: الإمام العلامة، فقيه العراق، أبو شبرمة قاضي الكوفة، حدث عن أنس، وأبي الطفيل، وأبي وائل: شقيق، وعامر الشعبي، وغيرهم، وثقه أحمد بن حنبل، وأبو حاتم الرازي، ولم يكن بالمكثر من الحديث، له نحو من ستين أو سبعين حديثًا، وفاته سنة "144".
ترجمته في تاريخ خليفة "361، 421"، طبقات خليفة "167"، "التاريخ الكبير" "3: 1: 117"، تاريخ ابن معين "2: 321"، "الجرح والتعديل" "2: 2: 82"، مشاهير علماء الأمصار "168"، "الثقات" "7: 5"، "الميزان" "2: 438"، "التهذيب" "5: 250"، "شذرات الذهب" "1: 215".
2 الآية الكريمة "37" من سورة عبس.
(1/259)

وكان من أحلم الناس، كان إذا أُسرف عليه، قال: أين فتياننا الذين يكفوننا العار والنار؟ خذوه.
وإذا قضى على رجل يغضبه، قال: لأقضينّ عليك قضاء شبرميًّا.
وكان له ابن يقال له عثمان، كان يفضل عليه زاهدًا عابدًا لا يروى عنه شيء، كان يقول لأبيه: يا أبه لا تمكن الناس من نفسك، فإن أجرأ الناس على السباع أكثرهم لها معاينة.
قال وكانت امرأة من آل عكرمة الفياض تخاصم إلى ابن شبرمة، فكانت تأتيه بين موليين لها: أعمى، وأعور، وكان ابن شبرمة إذا نظر إليها، قال:
فلو كنت ممن يزجر الطير لم يكن ... وزيراك فيما ناب أعمى وأعور
وقال ابن شبرمة أهل المدينة يحقروننا، ونحن نزدريهم.
قال: وكان عيسى بن موسى لا يقطع أمرًا عن ابن شبرمة، فبعث أبو جعفر إلى عيسى بن موسى: عبدَ الله بن جعفر، وأمره أن يحبسه، ثم كتب إليه: أن يقتله، فقال له ابن شبرمة: لم يرد غيرك! وكان موسى بن عيسى ولي العهد بعد أبي جعفر، فقال له ابن شبرمة: احبسه واكتب إليه. أنك قتلته، ففعل، فأتى إخوته إلى عيسى بن موسى، فقال لهم: كتب إليّ أمير المؤمنين أن أقتله، فقد قتلته، فرجعوا إلى أبي جعفر، فقال: كذب، لأقيدنّه منه, فارتفعوا إلى قاضي المسلمين، فلما حققوا عليه، طرحه إليهم، فقال أبو جعفر: قتلني الله إن لم أقتل الأعرابي1، عيسى بن موسى لا يعرف هذا، فما زال ابن شبرمة مختفيًا، حتى مات بها، وقتل أبو جعفر عمه بعد.
__________
1 يريد ابن شبرمة.
(1/260)

وكان عمه سفاكًا قتل بني أمية قتلا شديدًا، وخلع أبو جعفر من العهد، وأرضاه، وإنما أراد أن لو قتل عبد الله بن جعفر، فيقتله به، فيكون قد قتلهما جميعًا.
822- عبد الله بن الشخير1: من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم.
823- عبد الله بن شداد بن الهاد2: "مدني"، تابعي، ثقة من كبار التابعين.
فقد عبد الرحمن بن أبي ليلى، وعبد الله بن شداد في الجماجم: اقتحم بهما فَرَاسَاهُما الفرات فذهبا، والجماجم جيش بعثه عبد الملك بن مروان، فأكره فيه بعض العلآء وبعثهم.
824- عبد الله بن شقيق العقيلي3: ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
825- عبد الله بن شوذب الخراساني4: ثقة.
..........
__________
1 عبد الله بن الشخير بن عوف بن كعب الحرشي العامري: ذكره ابن حبان في الصحابة "3: 238"، "التهذيب" "5: 251".
2 عبد الله بن شداد بن الهاد الليثي، أبو الوليد المدني: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "5: 521".
3 عبد الله بن شقيق العقيلي: وثقه "أيضًا": الإمام أحمد، وابن معين، وأبو حاتم، وابن خراش، وأبو زرعة، وابن حبان.
"التاريخ الكبير" "3: 1: 116"، "الثقات" "5: 10"، "التهذيب" "5: 253".
4 عبد الله بن شوذب الخراساني، أبو عبد الرحمن: صدوق عابد من السابعة. تقريب "1: 423".
(1/261)

826- عبد الله بن الصامت الغفاري1: "بصري"، تابعي، ثقة.
827- عبد الله بن ضمرة السلولي2: "كوفي"، ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
828- عبد الله بن طاوس3: ثقة.
..........
829- عبد الله بن أبي طلحة4: "مدني"، تابعي، ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
830- عبد الله بن ظالم التميمي المازني: ثقة5.
..........
831- عبد الله بن عامر رَوى عنه ربيعة بن يزيد6: "شامي"، تابعي، ثقة.
__________
1 عبد الله بن الصامت الغفاري البصري: وثقه "أيضًا": النسائي، وابن حبان، "التهذيب" "5: 267".
2 عبد الله بن ضمرة السلولي: وثقه أيضًا ابن حبان "5: 34"، "التهذيب" "5: 267".
3 عبد الله بن طاوس بن كيسان اليمامي: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "5: 267".
4 عبد الله بن أبي طلحة البخاري المدني: حنكه النبي صلى الله عليه وسلم، كان ثقة قليل الحديث، ذكره ابن حبان في الصحابة "3: 243"، ثم أعاده في التابعين "5: 13".
5 عبد الله بن عامر بن يزيد المقري الدمشقي: وثقه أيضًا: النسائي وابن حبان. "الثقات" "5: 31"، "التهذيب" "5: 274".
(1/262)

........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
832- عبد الله بن عامر بن ربيعة العنزي1: "مدني"، تابعي، ثقة، من كبار التابعين.
..........
833- عبد الله بن عامر الألهاني: "شامي"، تابعي، ثقة.
قلت: صوابه عبد الله بن غابر2، والله أعلم.
834- عبد الله بن العباس3: من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم وكان قد عمي.
حدثنا محمد بن يوسف، عن إبراهيم بن ميسرة، عن طاوس، عن ابن عباس، في قوله: {هُنَّ لِبَاسٌ لَكُمْ وَأَنْتُمْ لِبَاسٌ لَهُنَّ} 4 قال: هن سكن لكم وأنتم سكن لهن.
حدثني أبي: عبد الله، قال: قال عمرو بن العاص لابن عباس: يابن أخي! فقال له ابن عباس: يا أبا عبد الله! كبرنا بعدك، وصار ابن أخيك أخاك.
__________
1 عبد الله بن عامر بن ربيعة العنزي: متفق على توثيقه، أخرج له الستة، مترجم في "التهذيب" "5: 270".
2 صوابه عبد الله بن غابر الألهاني، أبو عامر الشامي ... كما قال الهيثمي مرتب الثقات، له ترجمة في "التهذيب" "5: 354".
3 عبد الله بن عباس حبر الأمة، وفقيه العصر، وإمام التفسير، ابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم، مولده بشعب بني هاشم، قبل الهجرة بثلاث سنين، وفاته سنة "67" أو "68".
ترجمته في طبقات ابن سعد "2: 365"، تاريخ ابن معين "2: 315"، "التاريخ الكبير" "3: 1: 3"، الجرح والتعديل "2: 2: 116"، الثقات "3: 207"، التهذيب "5: 276".
4 الآية الكريمة "187" من سورة البقرة.
(1/263)

حدثنا نصر بن علي، عن رجل، عن خالد، عن قيس، عن قتادة، عن زرارة ابن أوفى، عن ابن عباس: {وَلَوْ أَلْقَى مَعَاذِيرَهُ} 1 قال: ولو تجرد من ثيابه.
قال: لا أدري ممن سمعه نصر.
حدثني يزيد بن معروف، حدثنا جرير، عن حصين، عن عمران بن الحارث قال بينما نحن عند ابن عباس دخل رجل، فقال: من أين جئت؟ قال: من العراق، قال: من أين؟ قال: من الكوفة، قال: فما الخبر؟ قال: تركتهم يتحدثون أن عليًّا خارج إليهم، قال ففزع، ثم قال: ما يقول لا أبا لك لو شعرنا ما نكحنا نساءهُ، ولا قسمنا ميراثه، سأحدثكم عن ذلك.
كانت الشياطين يسترقون السمع من السماء، فيجيء واحدهم بكلمة حق قد سمعها فإذا جربت صدق ولدت معها سبعين كذبة! قال فبشر بها قلوب الناس، فأطلع الله عليها سليمان، فأخذها فدفنها تحت كرسيه، فلما توفي سليمان، قام شيطان بالطريق، فقال: ألا أدلكم على كنزه الممنَّع الذي لا كنز له مثله؟ تحت الكرسي، فأخرجوه فقالوا: هذا سحر فتناسخها الأمم حتى بقاياها ما تحدث به أهل العراق فأنزل الله عذر سليمان: {وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا} 2 إلى آخر الآية.
حدثني أبي: عبد الله، قال: سمعت أبا يعلى -رجلا من أهل الحديث- قال: قال ابن عباس: "أشر، وبع برأس المال، والبركة تجري في الوسط".
قال العجلي: فجربنا ذلك، فوجدناه كما قال ابن عباس.
__________
1 الآية الكريمة "15" من سورة القيامة.
2 الآية الكريمة "102" من سورة البقرة.
(1/264)

وعن عبد الله أيضًا، قال: كان يقال الحرفة مع العفة خير من الغنى مع الفجور.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
835- عبد الله بن عبد الله بن الأسود الحارثي1: "كوفي"، لا بأس به، يكتب حديثه، كان يلي للسلطان.
..........
836- عبد الله بن عبد الله بن الأصم2: "مدني"، ثقة.
837- عبد الله بن عبد الله بن أبي أمية المخزومي3: "مدني"، تابعي، ثقة.
838- عبد الله بن عبد الله بن الحارث بن نوفل4: "مدني"، تابعي، ثقة.
__________
1 صدوق، من التاسعة. تقريب "1: 426"، "التهذيب" "5: 279-280".
2 عبد الله بن عبد الله بن الأصم العامري: وثقه "أيضًا": ابن معين، وابن حبان، وقال غيرهما: صالح. من الرابعة.
"التاريخ الكبير" "3: 1: 127"، "الثقات" "7: 36"، "التهذيب" "5: 280".
3 عبد الله بن عبد الله بن أبي أمية بن المغيرة المخزومي القرشي: روى عن النبي صلى الله عليه وسلم، وعن عمته أم سلمة -رضي الله عنها- وعنه: عروة بن الزبير وغيره. قال ابن أبي حاتم: "له صحبة"، وقال الطبري: "أسلم مع أبيه"، وقال الواقدي: "حفظ عن النبي صلى الله عليه وسلم، ومات النبي صلى الله عليه وسلم، وله ثمان سنين" وكذا قال ابن حبان في الصحابة، ثم أعاده في التابعين، وذكره ابن حجر في الإصابة.
"التاريخ الكبير" "3: 1: 129"، الثقات "3: 215"، "5: 35"، "لسان الميزان" "3: 303"، "تعجيل المنفعة" "225".
4 عبد الله بن عبد الله بن الحارث بن نوفل بن الحارث بن عبد المطلب: أخرج له الشيخان، وأبو داود والنسائي، ووثقه "أيضًا": النسائي، وابن سعد، وابن حبان.
"تاريخ ابن معين" "2: 317"، "التاريخ الكبير" "3: 1: 126"، "الثقات" "5: 29"، "التهذيب" "5: 284".
(1/265)

839- عبد الله بن عبد الله بن أبي طلحة1: "مدني"، تابعي، ثقة.
840- عبد الله بن عبد الله بن عمر2: "مدني"، تابعي، ثقة.
841- عبد الله بن عبد الله قاضي الري3: ثقة.
842- عبد الله بن عبد الحكم4، كنت آتيه فيجوز به ابن بُكير فيسلم عليه، فيقول عبد الله: شيخنا ابن بكير، ومحدث بلدنا فتتبعه بثناء حسن، وربما كنت عند ابن بكير فيجوز به عبد الله فيسلم عليه، ثم يتبعه بثناء سيئ ويقول: في بيته خنزيرة يرضعها، فأقول في نفسي: أشهد الله أنه لخير منك، هو يتبعك بثناء حسن، وأنت تتبعه بثناء سيئ.
843- عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق5:
__________
1 عبد الله بن عبد الله بن أبي طلحة الأنصاري، أبو يحيى المدني: وثقه "أيضًا": ابن معين وأبو زرعة، والنسائي، وابن حبان، وقال غيرهم: طالح.
"التاريخ الكبير" "3: 1: 125"، "الثقات" "5: 31"، "التهذيب" "5: 285".
2 عبد الله بن عبد الله بن عمر بن الخطاب: أخرج له الجماعة، سوى ابن ماجه، متفق على توثيقه، "الثقات" "5: 6"، "التهذيب" "5: 285".
3 عبد الله بن عبد الله، أبو جعفر الرازي، قاضي الري: وثقه "أيضًا": الإمام أحمد، والنسائي، وابن حبان، وابن شاهين. التهذيب "5: 286".
4 عبد الله بن عبد الحكم بن أعين بن ليث المصري، أبو محمد الفقيه: صدوق. تقريب "1: 427"، "التهذيب" "5: 289".
5 عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق التيمي: ثقة، مقبول، من الثالثة.
"التاريخ الكبير" "3: 1: 131"، "الثقات" "5: 10"، "التهذيب" "5: 291"، "التقريب" "1: 428".
(1/266)

ثقة1.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
844- عبد الله بن عبد الرحمن بن حجيرة الخولاني2، أبو عبد الرحمن المصري: ثقة.
..........
845- عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي حسين3: ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
846- عبد الله بن عبد الرحمن بن يعلى بن كعب الطائفي، أبو يعلى الثقفي4: ثقة.
847- عبد الله بن عبيد بن عمير5 الليثي: "مكي"، ثقة.
__________
1 سقطت من الأصل، وأثبتها في هامش النسخة.
2 ثقة، من السادسة، مات بعد المائة. "تقريب" "1: 428"، "التهذيب" "5: 292".
3 عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي حسين بن الحارث بن عامر بن نوفل بن عبد مناف المكي النوفلي: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "5: 293".
4 صدوق: يخطئ ويهم، من السابعة. تقريب "1: 429"، "التهذيب" "5: 298".
5 عبد الله بن عبيد بن عمير بن قتادة، اليثي الجندعي، أبو هاشم المكي: وثقه "أيضًا"، أبو زرعة, وأبو حاتم، وابن حبان.
"التاريخ الكبير" "3: 1: 143"، "الثقات" "5: 10"، "التهذيب" "5: 308".
(1/267)

* تضمينات الحافظ ابن حجر:
848- عبد الله بن عبيد الله بن أبي مليكة1: "مكي"، تابعي، ثقة.
..........
849- عبد الله بن عتبة بن مسعود2: ثقة من كبار التابعين، وكان على قضاء الكوفة، واستقضاه عبد الله بن الزبير، وكان كاتبه سعيد بن جبير.
850- عبد الله بن عُكيم الجهني3: "كوفي"، جاهلي، أسلم قبل وفاة النبي صلى الله عليه وسلم، سمع من عمر.
851- عبد الله بن عُثمان بن خُثَيْم: "مكي"، ثقة4.
852- عبد الله بن عثمان = أبو بكر الصديق5, في الكنى.
__________
1 متفق على توثيقه، أخرج له الستة، مترجم في "التهذيب" "5: 306".
2 عبد الله بن عتبة بن مسعود الهذلي، أبو عبد الله: أخرج له الستة سوى الترمذي، ولد في حياة النبي صلى الله عليه وسلم، وهو من كبار الثانية.
"الثقات" "5: 17"، "التهذيب" "5: 311".
3 عبد الله بن عكيم الجهني، أبو معبد الكوفي: أدرك النبي صلى الله عليه وسلم، ولم يسمع منه شيئًا، وله ترجمة في الإصابة، وذكره ابن حبان في الصحابة "3: 247"، وترجمه في "التهذيب" "5: 323".
4 عبد الله بن عثمان بن خثيم القاري المكي، أبو عثمان حليف بني زهرة: صدوق من الخامسة، ووثقه النسائي، وابن حبان.
"التاريخ لابن معين" "2: 319"، "التاريخ الكبير" "3: 1: 146"، "الثقات" "5: 34"، "التهذيب" "5: 304".
5 خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وسيأتي في الكنى.
(1/268)

853- عبد الله بن أبي عمار1: "مكي"، تابعي، ثقة.
854- عبد الله بن عمر بن حفص بن عاصم بن عمر بن الخطاب2: لا بأس به.
855- عبد الله بن عمر بن الخطاب3 -رضي الله عنه- وكان قد عمر.
856- عبد الله بن عمرو بن حرام4: من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم.
__________
1 هو عبد الرحمن بن عبد الله بن أبي عمار المكي القرشي، الملقب بالقس لعبادته، كذا في التهذيب "5: 326" وقد وثقه "أيضًا": أبو زرعة، والنسائي، وابن حبان، وقال أبو حاتم: "صالح الحديث". "التهذيب" "6: 123".
2 عبد الله بن عمر بن حفص بن عاصم بن عمر بن الخطاب العدوي المدني، أبو عبد الرحمن المصري: قال الخليلي: ثقة، غير أن الحفاظ لم يرضوا حفظه، وقال البخاري في الكبير: "كان يحيى بن سعيد يضعفه".
"تاريخ ابن معين" "2: 322"، الضعفاء الكبير للعقيلي "2: 280" "التهذيب" "5: 326".
3 عبد الله بن عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- الإمام القدوة شيخ الإسلام، أبو عبد الرحمن القرشي العدوي المكي ثم المدني.
أسلم وهو صغير، ثم هاجر مع أبيه ولما يحتلم، واستُصغر يوم أحد فأول غزواته الخندق، وهو ممن بايع تحت الشجرة، روى علمًا كثيرًا نافعًا عن النبي صلى الله عليه وسلم، وعن أبيه وأبي بكر وعثمان وعلي وغيرهم من الصحابة.
ترجمته في طبقات ابن سعد "4: 142"، "التاريخ الكبير" "3: 1: 2"، "تاريخ ابن معين" "2: 321"، "الثقات" "3: 209"، الحلية "1: 292"، العبر "1: 83"، "التهذيب" "5: 328".
4 عبد الله بن عمرو بن حرام بن ثعلبة، والد جابر بن عبد الله، من أصحاب العقبة، استشهد يوم أحد، ودفن مع عمرو بن الجموح في قبر واحد، وكان متصافيين، وكان يسمى قبرهما قبر الأخوين "الثقات" "3: 221".
(1/269)

857- عبد الله بن عمرو بن العاص1: من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم.
858- عبد الله بن عوف2: "مدني" -رضي الله عنه.
859- عبد الله بن عون3، يكنى: أبا عون: "بصري"، ثقة، رجل صالح، وقال ابن المبارك: ما وصف لي أحد إلا وجدته دون صفته، إلا ابن عون، وحيوة بن شريح.
قال العجلي: أهل البصرة يفخرون بأربعة: أيوب السختياني، وعبد الله بن عون، وسليمان التيمي، ويونس بن عبيد.
"فأما" ابن عون فكان إذا غضب على أهله، قال: بارك الله فيك، فقال لابن له يومًا: بارك الله فيك! قال: ٍأنا بارك الله فيَّ، قال: نعم، فقال بعض من حضر: ما قال لك إلا خيرًا. قال: ما قال لي هذا حتى أجهد.
__________
1 عبد الله بن عمرو بن العاص الإمام الحبر العابد، صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد أسلم قبل أبيه، ويقال: كان اسمه "العاص" فغيره رسول الله صلى الله عليه وسلم بعبد الله.
وله مناقب جمة، وفضائل ومقام راسخ في العلم والعمل حمل عن النبي صلى الله عليه وسلم علمًا جمًّا، وكتب الكثير بعد ترخيص النبي صلى الله عليه وسلم بالكتابة.
طبقات ابن سعد "4: 61"، "التاريخ الكبير" "3: 1: 5"، "الجرح والتعديل" "2: 2: 116"، تاريخ ابن معين "2: 322"، "الثقات" "3: 210"، "تهذيب التهذيب" "5: 337"، "شذرات الذهب" "1: 73".
2 عبد الله بن عوف الكناني، أبو القاسم القاري، روى عن بشير بن عرقبة الجهني، وروى عنه الزهري، وثقه ابن حبان، وقال ابن عساكر: "رأى عثمان بن عفان، واستعمله عمر بن عبد العزيز على خراج فلسطين".
"التاريخ الكبير" "3: 1: 156"، "الثقات" "5: 42"، تعجيل المنفعة "231".
3 عبد الله بن عون بن أرطبان المزني، أبو عون الخزاز البصري: متفق على توثيقه، حديثه في الكتب الستة، مترجم في "التهذيب" "5: 346".
(1/270)

قال وكان يأتيه السابريُّ من سابور، فإذا أراد أن يبيعه أخرجه إلى صحن الدار يريهم المتاع، قال: فيشترون منه قال: وكان له جارٌ مجوسيٌّ يأتيه السابري من سابور، فإذا أراد أن يبيعهم أدخلهم في موضع مظلم، وكانوا لا يَرَون من المجوسي شيئًا حتى لا يصيبوا عن ابن عون شيئًا.
..........
* تضمينات الحافظ ابن ححر:
860- عبد الله بن العلاء بن زَبَر1: "شامي"، ثقة.
..........
861- عبد الله بن عياش بن أبي ربيعة المخزومي2: "مدني"، تابعي، ثقة.
862- عبد الله بن غالب3: "كوفي"، تابعي، ثقة، روى عنه هلال بن يساف، وروى هو عن سعيد بن زيد.
863- عبد الله بن فروخ4: "شامي"، تابعي، ثقة.
__________
1 ثقة، من السابعة، أخرج له الجماعة، والأربعة. "التقريب" "1: 439"، "التهذيب" "5: 350".
2 عبد الله بن عياش بن أبي ربيعة المخزومي: يروي عن عمر بن الخطاب، وعنه يحيى بن سعيد الأنصاري، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "3: 1: 149", "الثقات" "5: 162"، تعجيل المنفعة "232".
3 عبد الله بن غالب الحُدَاني، أبو قريش، ويقال: أبو فراس البصري العابد: صدوق، قليل الحديث من الثالثة، قتل مع ابن الأشعث سنة "83"، ووثقه النسائي، وابن حبان أيضًا.
"تاريخ ابن معين" "2: 326"، "التاريخ الكبير" "3: 1: 166"، "التهذيب" "5: 354".
4 هو عبد الله بن فروخ، مولى آل طلحة بن عبيد الله، يروي عن أم سلمة وطلحة بن عبيد الله، روى عنه طلحة بن يحيى بن طلحة، روى له النسائي حديثًا في الصيام.
"التاريخ الكبير" "3: 1: 169"، "الثقات" "5: 12"، "التهذيب" "5: 356".
(1/271)

* تضمينات الحافظ ابن حجر:
864- عبد الله بن الفضل بن العباس بن الحارث بن عبد المطلب بن هاشم المدني1: ثقة.
..........
865- عبد الله بن أبي قتادة2: "مدني"، تابعي، ثقة.
866- عبد الله بن قيس القيسي3: "شامي"، تابعي، ثقة.
867- عبد الله بن قيس الهمداني4: "شامي"، تابعي، ثقة.
868- عبد الله بن قيس أبو موسى الأشعري5، وكان أحسن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم صوتًا.
__________
1 متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في التهذيب "5: 357".
2 عبد الله بن أبي قتادة الأنصاري السلمي: متفق على توثيقه، حديثه في الكتب الستة، مترجم في "التهذيب" "5: 360".
3 عبد الله بن قيس القيسي: حمصي مشهور، ثقة، مخضرم.
الثقات "5: 25"، التقريب "1: 441".
4 عبد الله بن قيس الهمداني: له ترجمة في ثقات ابن حبان "5: 45" وترجم له ابن سعد في الطبقات.
5 أبو موسى الأشعري = عبد الله بن قيس بن سليم بن حصار بن حرب، الإمام الكبير، صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم، التميمي الفقية المقرئ وهو معدود فيمن قرأ على النبي صلى الله عليه وسلم، أقرأَ أهلَ البصرة، وفقَّههم في الدين.
وفي الصحيحين "البخاري في المغازي، ومسلم في الفضائل": أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: "اللهم اغفر لعبد الله بن قيس ذنبه، وأدخله يوم القيامة مدخلا كريمًا".
ترجمته في طبقات ابن سعد "2: 4" و"4: 105"، تاريخ ابن معين "2: 326"، "التاريخ الكبير" "3: 1: 22"، أخبار القضاة "2: 283"، "الثقات" "3: 221"، العبر "1: 52"، "التهذيب" "5: 249"، الشذرات: "1: 29-30-35-36"، وغيرها.
(1/272)

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: $"لقد أوتي هذا مزمارًا من مزامير آل داود"1.
وكان عمر استعمله على البصرة وهو فقَّههم وعلَّمهم.
وولي الكوفي أيضًا زمان عثمان -رضي الله عنهم- وفتح تَسْتُر.
869- عبد الله بن أبي قيس2: "شامي"، ثقة، تابعي.
870- عبد الله بن كعب بن مالك3: "مدني"، تابعي، ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
871- عبد الله بن كليب بن كيسان المرادي4، أبو عبد الملك البصري: لا بأس به.
..........
__________
1 الحديث أخرجه البخاري في 66- كتاب فضائل القرآن "31" باب حسن الصوت بالقراءة بالقرآن، فتح الباري "9: 92"، وأخرجه مسلم في 6- كتاب صلاة المسافرين، "34" باب استحباب تحسين الصوت بالقرآن، حديث "236"، صفحة "546".
وأخرجه الترمذي في المناقب، والنسائي في الافتتاح، وابن ماجه في الإقامة، والإمام أحمد في "مسنده" "2: 369، 450".
"فائدة" شبه حسن الصوت وحلاوة نغمته بصوت المزمار، وداود هو النبي -عليه السلام- وإليه المنتهى في حسن الصوت بالقراءة.
2 عبد الله بن أبي قيس الحمصي: ثقة، مخضرم، من الثانية. تقريب "1: 442" "التاريخ الكبير" "3: 1: 172"، "الثقات" 5: 44"، "التهذيب" "5: 365".
3 متفق على توثيقه، أخرج له الستة سوى الترمذي، له ترجمة في "التهذيب" "5: 369"، ثقات ابن حبان "5: 6".
4 صدوق، قليل الرواية، فقيه، قديم، من التاسعة.
"تقريب" "1: 443"، "التهذيب" "5: 370".
(1/273)

872- عبد الله بن أبي لبيد1: "مدني"، ثقة.
873- عبد الله بن لحي أبو عامر الهَوْزني2: "شامي"، تابعي، ثقة من كبار التابعين.
874- عبد الله بن ماسح الحضرمي: "شامي"، تابعي، ثقة.
قلت: صوابه عبد الله بن ناسخ3.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
875- عبد الله بن مالك4 بن أبي الإسحم، أبو تميم الجيشاني: "مصري"، تابعي، ثقة.
..........
__________
1 ثقه، رمي بالقدر من السادسة.
"التاريخ الكبير" "3: 1: 182"، "الثقات" "5: 46"، "التهذيب" "5: 372".
2 عبد الله بن لحي الهوزني: ثقة، مخضرم من الثانية. تقريب "1: 444" "التهذيب" "5: 373".
3 عبد الله بن ناسخ الحضرمي، روى عن عتبة بن عبد، وعنه الحسن بن أيوب الحضرمي، وشرحبيل ابن شفعة.
قال ابن أبي حاتم الرازي: كان البخاري أخرج هذا الاسم في باب النون "ناسخ"، فغير أبي بخطه، وقال: "إنما هو عبد الله بن ناسخ الحضرمي، وكذلك أخرجه أبو زرعة فيما أخرج من خطأ البخاري في هذا الاسم. الجرح والتعديل "2: 2: 184-185".
وقد علق ابن حجر حول اسمه تعليقًا مطولا في تعجيل المنفعة وصفحة "239"، وقد اختلف في صحبته.
4 عبد الله بن مالك بن أبي الأسحم: ثقة مخضرم من الثانية. "التهذيب" "5: 379"، "التقريب" "1: 444".
(1/274)

876- عبد الله بن المبارك1: "خراساني"، ثقة، ثبت في الحديث، رجل صالح، وكان يقول الشعر، وكان جامعًا للعلم.
حدثنا أبي: عَبْدُ الله، قال: حضرت ابن المبارك بالكوفة، وعنده إسماعيل بن حماد بن أبي حنيفة، وعلي بن صالح صاحب المصلى، فسألاه عن شيء فلم يجبهما، فقال. أحدهما: ما سفيان الثوري ههنا بشيء. فأقبل ابن المبارك في أضعف أهل المجلس = عبد الرحمن بن شكيل، فقال: سل يا أبا عبد الله.
وحدثني أبي: عبد الله، قال: لما حضر ابن المبارك جعل رجل يلقنه قل: لا إله إلا الله وأكثر عليه، فقال: إنك لست تحسن، أخاف أن يؤذي بها رجلا مسلمًا بعدي. إذ لقنتني فقلت: لا إله إلا الله، ثم لم أحدث كلامًا بعدها. فدعني فإذا أحدثت كلاما بعدها فلقني حتى يكون آخر كلامي.
حدثني أبي: عبد الله، قال: قلت لابن المبارك: {كَصَيِّبٍ} واحد، أو جمع؟ قال: واحد. قال قلت: فما جماعه؟ قال: صيائب.
حدثني أبي: عبد الله بن صالح، قال: قلت لابن إدريس: كلمت ابن المبارك في النبيذ؟ قال: نعم، فوجدته ضعيفًا، قال: أشك فيه. قال قلت: فما تقول في مائدة وضعت بين يديك عليها نبيذ، تأكل منها وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم أن يؤكل على مائدة عليها خمر؟ قال: آكل! قال: قلت: فهلا شككت في طعام "ذلك الشراب الذي شككت" في شربه؟ قال: يرعب رأس
__________
1 عبد الله بن المبارك الإمام، شيخ الإسلام، عالم زمانه، وأمير الأتقياء في وقته ولد سنة "118"، وفاته "181".
"تاريخ ابن معين" "2: 328"، "التاريخ الكبير" "3: 1: 212"، "الثقات" "7: 7"، "تاريخ بغداد" "10: 152"، "التهذيب" "5: 382"، "الشذرات" "1: 295".
(1/275)

الإنسان فلا أجعله كالخمر.
حدثني أبي: عبد الله، قال: قلت لابن المبارك: كيف استجزت أن تخالف سفيان الثوري في النبيذ، فلنعم الحجيج كان لك فيما بينك وبين الله. قال: صدقت، ولكن عمار بن سيف الضبي ايش هو عندك؟ قال: قلت: هو أفضل أهل الكوفة. قال: أخبرني أنه سأل سفيان الثوري عن النبيذ، فقال: لا نشربه.
حدثني أسد بن موسى، حدثنا عبد الله بن إدريس، عن عمار بن سيف، أنه سأل سفيان الثوري، فقال: لا نشربه.
قلت: هذا يدل على رجوع ابن المبارك عن شرب النبيذ، والله أعلم.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
877- عبد الله بن المثنى بن عبد الله بن أنس بن مالك1: ثقة.
..........
878- عبد الله بن محمد بن إبراهيم، وهو ابن أبي شيبة2: "كوفي"، ثقة، وكان حافظًا للحديث.
__________
1 صدوق، كثير الغلط، من السادسة. تقريب "1: 445"، "التهذيب" "5: 389".
2 هو ابن أبي شيبة = عبد الله بن محمد بن القاضي أبي شيبة إبراهيم بن عثمان بن خُواسْتي, الإمام العلم، سيد الحفاظ، وصاحب الكتب الكبار: "المسند", و"المصنف"، و"التفسير".
ترجمته في "الجرح والتعديل" "3: 2: 160"، تاريخ بغداد "10: 66"، تذكرة الحفاظ "2: 432"، الميزان "2: 490"، التهذيب "6: 2"، "الشذرات" "2: 85".
(1/276)

879- عبد الله بن محمد بن أبي عتيق1: "مدني"، ثقة2.
880- عبد الله بن محمد بن عقيل بن أبي طالب3: "مدني"، تابعي، ثقة، جائز الحديث.
881- عبد الله بن محمد بن علي بن أبي طالب4: ثقة، وكان شيعيًّا.
882- عبد الله بن محيريز الجمحي5: "شامي"، ثقة، من خيار الناس، تابعي.
883- عبد الله بن مرة6: "كوفي"، تابعي، ثقة، سمع من ابن عمر.
..........
__________
1 عبد الله بن محمد بن عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق، المعروف بابن أبي عتيق، صدوق، فيه دعابة، من الثالثة.
"التاريخ الكبير" "3: 1: 186"، "الثقات" "5: 7"، "التهذيب" "6: 446"، "التقريب" "1: 446".
2 في "التهذيب": "مدني، تابعي، ثقة".
3 عبد الله بن محمد بن عقيل بن أبي طالب الهاشمي، أبو محمد المدني، وأمه زينب الصغرى بنت عليّ: صدوق، في حديثه لين، وتغير بآخرة، قال الذهبي في الميزان: "حديثه في مرتبة الحسن".
"التاريخ الكبير" "3: 1: 183"، المجروحين "2: 3"، الميزان "2: 484"، التهذيب "6: 13".
4 عبد الله بن محمد بن عليّ بن أبي طالب الهاشمي، أبو هاشم: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "6: 16".
5 عبد الله بن محيريز بن جنادة بن وهب الجمحي، أبو محيريز المكي: متفق على توثيقه، حديثه في الكتب الستة، مترجم في "التهذيب" "6: 16".
6 عبد الله بن مرة الهمداني الكوفي الخارفي: روى عن ابن عمر، روى عنه الأعمش, متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "6: 24".
(1/277)

* تضمينات الحافظ ابن حجر:
884- عبد الله بن أبي مرة الزوفي: "مصري"، تابعي، ثقة1.
..........
885- عبد الله بن أبي مريم مولى ابن ساعدة: "مصري"، تابعي، ثقة2.
886- عبد الله بن مسعود3: يكنى أبا عبد الرحمن: "مدني"، سكن الكوفة، وهو فقيههم، وأقرأهم القرآن، وبعثه عمر إليهم، وكان على بيت المال وكان بدريًّا، وهو الذي أجاز على أبي جهل يوم بدر.
قال النبي صلى الله عليه وسلم: "رضيت لأمتي ما رضي لها ابن أم عبد" 4.
وثلاثة من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يدعون قولهم لقول ثلاثة من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم: كان ابن مسعود يدع قوله لقول عمر، وكان أبو موسى الأشعري يدع قوله لقول عليّ، وزيد بن ثابت يدع قوله لقول أبيّ.
__________
1 صدوق، من الثالثة. تقريب "1: 449"، "التهذيب" "6: 25".
2 عبد الله بن أبي مريم: مقبول من الثالثة. التقريب "1: 450"، التهذيب "6: 26".
3 هو الإمام الحبر، فقيه الأمة، أحد السابقين الأولين، عبد الله بن مسعود بن غافل، أبو عبد الرحمن الهذلي المكي المهاجري البدري، شهد بدرًا، وهاجر الهجرتين، وكان يوم اليرموك على النفل، ومناقبه غزيرة، وروى علمًا كثيرًا.
طبقات ابن سعد "3: 1: 106"، تاريخ ابن معين "2: 330" "الجرح والتعديل" "2: 2: 149"، مشاهير علماء الأمصار، "الثقات" "3: 208"، "التهذيب" "6: 27"، الشذرات "1: 38".
4 أخرجه الحاكم في "المستدرك" "3: 317-318"، وقال: "هذا إسناد صحيح على شرط الشيخين، ولم يخرجاه "وله علة" من حديث سفيان الثوري ... " وقال الذهبي: "وعلته أن سفيان وإسرائيل روياه عن منصور، عن القاسم عن عبد الرحمن مرسلا".
(1/278)

وثلاثة صحبوا النبي صلى الله عليه وسلم: هو، وأبوه، وجده، معاوية بن يزيد بن الأخنس، هؤلاء الثلاثة صحبوا النبي صلى الله عليه وسلم، وثلاثة يكنوا بأبي القاسم رخص لهم: محمد بن الحنفية، ومحمد بن أبي بكر، ومحمد بن طلحة بن عبيد الله.
وليس يعدل أهل الكوفة بقوله شيئًا، وليس أحد من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أنبل صاحبًا من ابن مسعود.
قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه: أصحاب عبد الله أصحاب سُرج هذه القرية.
حدثنا أبو نُعيم، عن سفيان، عن أبي إسحاق، عن معدي كرب، عن ابن مسعود، قال: لا تصلوا بين الأساطين.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
887- عبد الله بن مسلم بن جندب الهذلي المقرئ1: "مدني"، ثقة.
..........
888- عبد الله بن مسلمة بن قعنب2: "بصري"، ثقة، رجل صالح، قرأ مالك عليه نصف الموطأ، وقرأ هو على مالك النصف الباقي.
__________
1 وقال أبو زرعة: "لا بأس به"، وله في الترمذي حديث واحد: "لا تردوا الوسائد والدهن واللبن" "التهذيب" "6: 28".
2 عبد الله بن مسلمة بن قعنب القعنبي الحارثي، أبو عبد الرحمن المدني: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، سوى ابن ماجه، وكان ابن معين، وابن المديني لا يقدمان عليه في الموطأ أحدًا. "التهذيب" "6: 31".
(1/279)

889- عبد الله بن معانق الأشعري1: "شامي"، ثقة.
890- عبد الله بن معبد الزماني2: "بصري"، تابعي، ثقة.
891- عبد الله بن معقل بن مقرن3: "كوفي"، تابعي، ثقة، من أصحاب عبد الله، من خيار التابعين.
حدثنا موسى بن أيوب، حدثنا مخلد بن هشام، عن ابن سيرين: أن عبد الله بن معقل صلى بالناس في رمضان، فلما انقضى الشهر أرسل إليه الأمير بخمسمائة درهم، فلما أتاه الرسول، قال: ما هذا؟ قال: بعث بها إليك الأمير، فلم يقبلها.
892- عبد الله بن أبي مليكة4: "مكي"، تابعي، ثقة.
893- عبد الله بن موسى القيسي5" "كوفي"، وكان عالمًا بالقرآن رأسًا فيه.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
__________
1 عبد الله بن معانق "الأشعري"أبو معانق الدمشقي: وثقه أيضًا ابن حبان "5: 36"، وقال: "يروي عن أبي مالك الأشعري، روى عنه: أبو سلام الحبشي، وترجمه البخاري في "الكبير" "3: 1: 194" "التهذيب" "6: 38".
2 عبد الله بن معبد الزماني البصري: وثقه "أيضًا": النسائي، وابن حبان. من الثالثة، وأخرج له مسلم، والأربعة.
"التاريخ الكبير" "3: 1981"، "الثقات" "5: 43"، "التهذيب" "6: 40".
3 عبد الله بن معقل بن مقرن المزني، أبو الوليد الكوفي: سمع من علي بن أبي طالب، متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "تاريخ ابن معين" "2: 332"، "التاريخ الكبير" "3: 1: 195"، "الثقات" "5: 35"، "التهذيب" "6: 40".
4 هو عبد الله بن عبيد الله بن أبي مليكة، وتقدم بالترجمة رقم "846".
5 لم أظفر به.
(1/280)

894- عبد الله بن موسى بن إبراهيم بن محمد بن طلحة بن عبيد الله التيمي1: ثقة.
895- عبد الله بن موهب الهمداني2: "شامي"، ثقة.
..........
896- عبد الله بن نافع3، حدثنا أبو مسلم، حدثني أبو الحسن، قال: لقيت عبد الله بن نافع الزبيري، وكتبتُ عنه، ثقة، مدني، يتعبد.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
897- عبد الله بن نافع بن أبي نافع الصائغ المخزوي، أبو محمد المدني4: ثقة.
..........
898 عبد الله بن أبي نجيح المكي5: ثقة، ويقال: إنه كان يرى القدر، ويقال: إن عمرو بن عبيد أفسده.
__________
1 له ترجمة في "التاريخ الكبير" "3: 1: 206"، وجرحه ابن حبان "2: 16"، وضعفه العقيلي "2: 307"، "التهذيب" "6: 44".
2 عبد الله بن موهب الهمداني، أبو خالد الشامي: قاضي فلسطين لعمر بن عبد العزيز، ثقة، من الثالثة. "التقريب" "1: 455"، "التهذيب" "6: 47".
3 عبد الله بن نافع بن ثابت بن عبد الله بن الزبير بن العوام: صدوق من كبار العاشرة.
"التقريب" "1: 455"، "التهذيب" "6: 50".
4 ثقة, صحيح الكتاب، في حفظه لين. "تقريب" "1: 456"، تهذيب "6: 51".
5 عبد الله بن أبي نجيح المكي: ثقة، رمي بالقدر، تقريب "1: 456"، "التهذيب" "6: 54".
(1/281)

899- عبد الله بن نجىّ1: "شامي"، تابعي، ثقة، من خيار التابعين.
900- عبد الله بن النعمان اليمامي2: ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
901- عبد الله بر نمير الهمداني الخارفي، أبو هشام الكوفي3: ثقة.
902- عبد الله بن أبي نهيك المخزوي4: ثقة.
..........
903- عبد الله بن هانئ أبو الزّعراء من أصحاب عبد الله5: ثقة.
904- عبد الله بن أبي الهذيل6: "كوفي"، تابعي، ثقة، وكان
__________
1 عبد الله بن نجي بن سلمة بن جشم الكوفي الحضرمي: صدوق، من الثالثة.
"التاريخ الكبير" "3: 1: 214"، "الثقات" "5: 30"، "التهذيب" "6: 55".
2 عبد الله بن النعمان السحيمي اليمامي، مقبول من السادسة.
"التاريخ الكبير" "3: 1: 216"، "الثقات" "7: 47"، "التهذيب" "6: 56"، "التقريب" "1: 456".
3 متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "6: 57".
4 وقيل: إن اسمه عبد الله؛ وثقه النسائي أيضًا. من الثالثة.
"تقريب" "1: 457"، "التهذيب" "6: 58".
5 عبد الله بن هانئ الكندي الأزدي، أبو الزعراء الكبير الكوفي: روى عن الإمام علي، وعن عبد الله بن مسعود. له ترجمة في "التهذيب" "6: 61".
6 عبد الله بن أبي الهذيل العنزي، أبو المغيرة الكوفي: ثقة من الثانية.
"التاريخ الكبير" "3: 1: 222"، "الثقات" "5: 25"، "التهذيب" "6: 62".
(1/282)

عثمانيًّا.
905- عبد الله بن الوليد بن معقل1: "كوفي"، تابعي، ثقة، روى عنه ابن المبارك، ومحمد بن بشر.
906- عبد الله بن وهب المصري2: ثقة.
907- عبد الله بن يحيى الثقفي3: "بصري"، ثقة.
908- عبد الله بن يزيد رضيع عائشة4: تابعي، ثقة.
909- عبد الله بن يزيد أبو عبد الرحمن الحبلي5: "شامي"، تابعي، ثقة.
910- عبد الله بن يزيد الأنصاري6: من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم.
__________
1 عبد الله بن الوليد بن عبد الله بن معقل بن مقرن المزني الكوفي: وثقه "أيضًا": ابن معين، والنسائي, وابن حبان، وغيرهم: صالح. "التهذيب" "6: 69".
2 عبد الله بن وهب بن مسلم القرشي، أبو محمد المصري الفقيه: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "الثقات" "5: 48"، "التهذيب" "6: 71".
3 عبد الله بن يحيى الثقفي, أبو محمد البصري: ثقة من كبار العاشرة.
"التقريب" "1: 460"، "التهذيب" "6: 76-77".
4 عبد الله بن يزيد -رضيع عائشة- بصري: روى عن عائشة، وعنه، أبو قلابة الجرمي.
"التاريخ الكبير" "3: 1: 225"، "الثقات" "5: 16"، "التهذيب" "6: 80".
5 عبد الله بن يزيد المعافري، أبو عبد الرحمن الحبلي: عداده في أهل مصر، يروي عن عبد الله بن عمر، مات سنة "100" بإفريقية.
"التاريخ لابن معين" "2: 338"، "الثقات" "5: 51"، "التهذيب" "6: 81".
6 شهد الحديبية وهو صغير، وشهد الجمل وصفين مع علي، وكان أميرًا على الكوفة. "الثقات" "3: 225"، "التهذيب" "6: 78".
(1/283)

911- عبد الله بن يزيد1: "كوفي"، تابعي، ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
912- عبد الله بن يزيد المخزومي المدني المقرئ الأعور، أبو عبد الرحمن2: "مدني"، ثقة.
..........
913- عبد الله بن يوسف الدمشقي يُكنى أبا محمد3: ثقة.
914- عبد الله الرومي4: "مصري"، تابعي، ثقة.
باب عبد الأعلى وعبد الجبار:
915- عبد الأعلى بن عبد الأعلى السامي5: "بصري"، ثقة.
__________
1 عبد الله بن يزيد، من أهل الكوفة، يروي عن أبي مسعود الأنصاري: إذا أنفق الرجل على أهله كانت له صدقة، روى عنه عدي بن ثابت الأنصاري، له ترجمة في "الثقات" "5: 17".
2 متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "6: 82".
3 عبد الله بن يوسف التنيسي، أبو محمد الكلاعي: ثقة، متقن، من أثبت الناس في الموطأ، من كبار العاشرة، "التهذيب" "6: 86".
4 عبد الله بن عبد الرحمن الرومي، عداده في البصريين، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "3: 1: 133"، وثقات ابن حبان "5: 17"، و"التهذيب" "6: 90".
5 عبد الأعلى بن عبد الأعلى القرشي البصري السامي، أبو همام: وثقه "أيضًا": ابن معين، وأبو زرعة، وابن حبان، وقال أبو حاتم: صالح.
"تاريخ ابن معين" "2: 339"، "التاريخ الكبير" "3: 2: 73"، "الثقات "7: 130"، "التهذيب" "6: 96".
(1/284)

916- عبد الأعلى بن مسهر أبو مسهر1: "شامي"، ثقة.
917- عبد الجبار بن العباس الهمداني: "كوفي"، لا بأس به، وكان يتشيع2.
918- عبد الجبار بن أبي العباس الهذلي، صويلح لا بأس به3.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
919- عبد الجبار بن العلاء بن عبد الجبار العطار، أبو بكر البصري4: "بصري"، ثقة، سكن مكة.
..........
920- عبد الجبار بن ورد5: "مكي"، ثقة.
__________
1 عبد الأعلى بن مسهر بن عبد الأعلى بن مسلم الخساني، أبو مسهر الدمشقي: متفق على توثيقه أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "6: 98".
2 هو عبد الجبار بن العباس الشبامي الهمداني الكوفي: وثقه أبو حاتم، وقال غيره: لا بأس به، وضعفه العقيلي.
"الضعفاء الكبير" "3: 88"، "التهذيب" "6: 102".
3 هو الذي قبله، وقد قال فيه العجلي: صويلح -على ما في التهذيب- وقال في الحاشية: الهمداني.
4 وثقه أيضًا النسائي وابن حبان "التهذيب" "6: 104".
5 عبد الجابر بن ورد المخزومي المكي: وثقه "أيضًا" الإمام أحمد، وابن معين، وأبو حاتم، وأبو داود، وابن حبان، وضعفه العقيلي.
"الضعفاء الكبير" "3: 85"، "الثقات" "7: 136"، "التهذيب" "6: 106".
(1/285)

باب عبد الحميد وعبد خير:
921- عبد الحميد بن بهرام1: لا بأس به.
922- عبد الحميد بن زيد بن الخطاب2: "مدني"، ثقة، وكان أميرًا على الكوفة استعمله عمر بن عبد العزيز.
923- عبد الحميد بن أبي العشرين3: "دمشقي"، لا بأس به.
924- عبد خير4: "كوفي"، تابعي، ثقة.
باب عبد ربه:
925- عبد ربه بن سعيد5: ثقة.
__________
1 عبد الحميد بن بهرام الغزالي المدائني: وثقه "أيضًا" ابن المديني، وابن معين، وأحمد، وأبو داود، وابن حبان، وابن شاهين.
"تاريخ ابن معين" "2: 341"، "التاريخ الكبير" "2: 2: 54"، "الثقات" "7: 120"، "التهذيب" "6: 109-110".
2 عبد الحميد بن عبد الرحمن بن زيد بن الخطاب القرشي العدوي: من أهل المدينة، متفق على توثيقه، أخرج له الستة، يروي عن مسلم بن يسار، روى عنه زيد بن أبي أنيسة، والحكم بن عيينة، وكان عامل عمر بن عبد العزيز على الكوفة، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "3: 2: 45"، وذكره ابن حبان في ثقات أتباع التابعين "7: 177"، "التهذيب" "6: 119".
3 عبد الحميد بن حبيب بن أبي العشرين الدمشقي الثقة، كاتب الأوزاعي، ترجمته في "التاريخ الكبير" "2: 3: 45"، "الجرح والتعديل" "3: 1: 11"، "تهذيب التهذيب" "6: 112".
4 عبد خير بن يزيد الهمداني: من موالي علي بن أبي طالب، ويروي عنه، روى عنه أبو إسحاق السبيعي، وثقه "أيضا" ابن معين، وابن حبان.
"التاريخ الكبير" "3: 2: 123"، "الثقات" "5: 144"، "التهذيب" "6: 124".
5 عبد ربه بن سعيد بن قيس بن عمرو الأنصاري النجاري "المدني": متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، ذكره ابن حبان في ثقات أتباع التابعين "7: 153"، مترجم في "التهذيب" "6: 126".
(1/286)

926- عبد ربه بن نافع أبو شهاب الخياط1: "كوفي"، لا بأس به.
باب عبد الرحمن:
927- عبد الرحمن بن إبراهيم الدمشقي2: ثقة.
928- عبد الرحمن بن إبراهيم الدمشقي ويعرف بدحيم، أبو سعيد3: ثقة كان يختلف إلى بغداد، سمعوا منه فذكر الفئة الباغية هم أهل الشام، فقال: من قال هذا فهو ابن الفاعلة، فنكب الناس عنه، ولم يسمعوا منه.
929- عبد الرحمن بن إسحاق4: يكتب حديثه، وليس بالقوي.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
930- عبد الرحمن بن إسحاق بن سعد، أبو شيبة الواسطي: ضعيف،
__________
1 عبد ربه بن نافع الكناني، أبو شهاب الحناط، ووقع في ميزان الاعتدال "الخياط": متفق على توثيقه، أخرج له الشيخان، والأربعة سوى الترمذي.
"التاريخ الكبير" "3: 2: 81"، "الثقات" "7: 154"، "التهذيب" "6: 128".
2 في هامش الأصل: "يحرر لئلا يكون دحيمًا ... " وهو التالي.
3 عبد الرحمن بن إبراهيم بن عمرو بن ميمون القرشي الأموي، أبو سعيد الدمشقي: ثقة، حافظ، متقن، من العاشرة، أخرج له الستة، سوى الترمذي "التاريخ الكبير" "3: 1: 256"، الجرح "2: 2: 211"، "التهذيب" "6: 131".
4 عبد الرحمن بن إسحاق بن عبد الله بن الحارث بن كنانة العامري القرشي، ويقال له: عباد بن إسحاق: صدوق، رمي بالقدر.
"تاريخ ابن معين" "2: 344"، "التقريب" "1: 472"، "التهذيب" "6: 137-138".
(1/287)

جائز الحديث، يكتب حديثه1.
..........
931- عبد الرحمن بن الأسود بن عبد يغوث الزهري2: "مدني"، تابعي، ثقة، رجل صالح من كبار التابعين.
932- عبد الرحمن بن الأسود بن يزيد3: "كوفي"، ثقة في الحديث.
933- عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق4 -رضي الله عنهما- وكانت له صحبة.
934- عبد الرحمن بن أبي بكر بن عبد الرحمن بن الحارث5: "مدني"، ثقة.
__________
1 عبد الرحمن بن إسحاق بن سعد بن الحارث، أبو شيبة: ضعيف، من السادسة.
"تاريخ ابن معين" "2: 344"، وقال: ضعيف.
"التاريخ الكبير" "3: 1: 259"، وقال عنه الإمام أحمد: "منكر الحديث فيه نظر".
"الجرح والتعديل" "2: 2: 213": ليس بقوي. "الضعفاء الكبير" "2: 322"، "التقريب" "1: 472"، "التهذيب" "6: 137".
2 عبد الرحمن بن الأسود بن عبد يغوث، أبو محمد المدني: ذكره ابن حبان في الصحابة "3: 258"، وقال: يقال: إن له صحبة، ثم أعاده في التابعين "5: 76"، وله ترجمة في "التاريخ الكبير" "3: 1: 253"، "التهذيب" "6: 139".
3 عبد الرحمن بن الأسود بن يزيد بن قيس النخعي، أبو حفص الفقيه: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، له ترجمة في ثقات التابعين "5: 78"، "التهذيب" "6: 140".
4 عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق التيمي القرشي، أبو محمد وله صحبة ومات بالحبشة سنة "58". "الثقات" "3: 249"، "التهذيب" "6: 146".
5 عبد الرحمن بن أبي بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام المخزومي، من أهل المدينة، أخو الحارث، وعمر، وعبد الله وبني أبي بكر بن عبد الرحمن، يروي عن أبيه، روى عنه: عمرو بن دينار، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "3: 216"، وذكره ابن حبان في ثقات أتباع التابعين "7: 64".
(1/288)

935- عبد الرحمن بن أبي بكرة1: "بصري"، تابعي، ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
936- عبد الرحمن بن بهمان2: "حجازي"، ثقة.
..........
937- عبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان: "شامي" لا بأس به3.
938- عبد الرحمن بن ثروان أبو قيس4: ثقة، ثبت، روى عن هذيل الأودي الأعمى، وكان هذيل من أصحاب ابن مسعود، في عداد الشيوخ، ليس بكثير الحديث، ما علمت له رأيًا5.
__________
1 عبد الرحمن بن أبي بكرة الثقفي، أبو بحر، ويقال: "أبو حاتم البصري" أول مولود يولد في الإسلام في البصرة، متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، له ترجمة في "تاريخ ابن معين" "2: 345"، و"التاريخ الكبير" "3: 1: 260"، و"الثقات" "5: 77"، و"التهذيب" "6: 148".
2 عبد الرحمن بن بهمان الحجازي: مدني، مقبول من الرابعة، وذكره ابن حبان في الثقات "التهذيب" "6: 149".
3 عبد الرحمن بن ثابت بن ثوبان العنسي، أبو عبد الله الدمشقي الزاهد: صدوق يخطئ، ورمي بالقدر، وتغير بآخرة، تقريب "1: 474"، "التهذيب" "6: 150".
4 عبد الرحمن بن ثروان، أبو قيس الأودي الكوفي: صدوق، ربما خالف، من الثالثة، "تقريب" "1: 474"، وذكره ابن حبان في "ثقات التابعين" "5: 96"، وأعاده في "ثقات أتباع التابعين" "7: 65"، وله ترجمة في "التاريخ الكبير" "3: 1: 265"، و"الجرح والتعديل" "2: 2: 318" و"التهذيب" "6: 165".
5 سيأتي هذيل في الهاء.
(1/289)

939- عبد الرحمن بن جابر1: "مدني"، تابعي، ثقة.
940- عبد الرحمن بن جبير2: "مصري"، تابعي، ثقة.
941- عبد الرحمن بن أبي جعفر3: "مصري"، تابعي، ثقة، صاحب سنة، رفيع، رجل صالح.
942- عبد الرحمن بن جوشن4: ثقة.
943- عبد الرحمن بن الحارث بن هشام المخزومي5: "مدني"6، تابعي، ثقة.
944- عبد الرحمن بن حاطب7: "مدني"، تابعي، ثقة.
__________
1 عبد الرحمن بن جابر بن عبد الله الأنصاري السلمي أبو عتيق المدني: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "6: 153"، وذكره ابن حبان في "ثقات التابعين" "5: 77".
2 عبد الرحمن بن جبير المصري الفقيه الفرضي المؤذن العامري، روى عن عبد الله بن عمرو بن العاص، وعقبة بن عامر وغيرهم: ثقة، من الثالثة. "التاريخ الكبير" "3: 1: 267"، "الثقات" "5: 79"، "التهذيب" "6: 154".
3 عبد الرحمن بن أبي جعفر: هو من ثقات العجلي، ولم أظفر له بترجمة.
4 عبد الرحمن بن جوشن الخطفاني البصري: وثقه "أيضًا": أبو زرعة وابن سعد، وابن حبان.
"الثقات" "5: 84"، "التهذيب" "6: 155".
5 عبد الرحمن بن الحارث بن هشام بن المغيرة، أبو محمد المدني: ولد في زمان النبي صلى الله عليه وسلم، وله رؤية، من كبار ثقات التابعين، ذكره ابن حبان في الصحابة "3: 253"، وأعاده في التابعين "5: 79"، وله ترجمة في "التاريخ الكبير" "3: 1: 272"، و"التهذيب" "6: 156".
6 الزيادة من التهذيب "6: 157".
7 عبد الرحمن بن حاطب بن أبي بلتعة: له رؤية، وعدوه في كبار ثقات التابعين، "تقريب" "1: 476".
(1/290)

945- عبد الرحمن بن الحباب1: "مدني"، تابعي، ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
946- عبد الرحمن بن حجيرة الخولاني2: "مصري"، تابعي، ثقة.
947- عبد الرحمن بن حسان الكناني أبو سعيد الفلسطيني3: "شامي"، ثقة.
947م- عبد الرحمن بن حميد بن عبد الرحمن4: "مدني"، تابعي، ثقة.
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
948- عبد الرحمن بن حميد بن عبد الرحمن الرؤاسي5: كوفي، ثقة.
..........
949- عبد الرحمن بن حوشب6: "شامي"، ثقة.
..........
__________
1 عبد الرحمن بن الحباب الأنصاري السلمي: يروي عن أبي قتادة، روى عنه بكير بن الأشج، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "3: 1: 271"، وذكره ابن حبان في "ثقات التابعين" "5: 83"، "التهذيب" "6: 159".
2 ثقة من الثالثة، "تقريب" "1: 477".
3 لا بأس به، من السابعة، "تقريب" "1: 477".
4 عبد الرحمن بن حميد بن عبد الرحمن بن عوف الزهري المدني: متفق على توثيقه. أخرج له الجماعة، مترجم في "الثقات" "7: 64"، و"التهذيب" "6: 164".
5 ثقة من السابعة. "تقريب" "1: 476"، "التهذيب" "6: 165".
6 عبد الرحمن بن حوشب النصري الحمصي: روى عن ثوبان بن مشهر، وعنه سعد بن مرثد الرحبي؛ قال البخاري: "حديثه في الشاميين" وذكره ابن حبان في الطبقة الثالثة من الثقات. "تعجيل المنفعة" صفحة "248".
(1/291)

* تضمينات الحافظ ابن حجر:
950- عبد الرحمن بن خالد بن مسافر1: "مصري"، ثقة.
..........
951- عبد الرحمن بن دانيال2: تابعي، ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
952- عبد الرحمن بن أبي الزناد بن عبد الله بن ذكوان القرشي مولاهم المدني3: ثقة.
953- عبد الرحمن بن زياد مولى بني هاشم4: ثقة.
..........
954- عبد الرحمن بن سابط5: تابعي، ثقة6.
955- عبد الرحمن بن سعد7: "مدني"، تابعي، ثقة.
__________
1 صدوق، من السابعة "تقريب" "1: 478"، "التهذيب" "6: 165".
2 عبد الرحمن بن دانيال روى عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه روى عنه أبو إسحاق السبيعي. له ترجمة في "الجرح والتعديل" "2: 2: 231".
3 صدوق، تغير حفظه لما قدم بغداد، وكان فقيهًا من السابعة. "تقريب" "1: 170-173".
4 مقبول من الرابعة "تقريب" "1: 480"، "التهذيب" "6: 177".
5 عبد الرحمن بن سابط: ثقة، كثير الإرسال، من الثالثة.
"تاريخ ابن معين" "2: 348"، "التاريخ الكبير" "3: 1: 294", "الثقات" "5: 92"، "التهذيب" "6: 180".
6 العبارة ساقطة من الأصل، وأثبتناها من التهذيب "6: 181"، وقال في هامش الأصل: لعله سقط: "ثقة".
7 عبد الرحمن بن سعد المدني: ثقة من الثالثة. "تقريب" "1: 481".
(1/292)

956- عبد الرحمن بن أبي سلمة1: "مصري"، ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
957- عبد الرحمن بن شريح المعافري2: "مصري"، ثقة.
..........
958- عبد الرحمن بن شماسة3: "مصري"، تابعي، ثقة.
959- عبد الرحمن بن شيبة4: سكن جده، ثقة، ثبت في الحديث، كنت أسأله في شيء من الحديث، فيقول: ما نظرت في ذا منذ عشرين سنة، فتحريه على الاستواء، وكان حافظًا، وكان له مال يسوي مالا كثيرًا منحه الناس.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
960- عبد الرحمن بن طرفة بن عرفجة بن أسعد التميمي العطاردي: ثقة5.
..........
__________
1 هو من ثقات العجلي.
2 متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "6: 193".
3 عبد الرحمن بن شماسة بن ذئب بن أحور المهري، أبو عمرو المصري: ثقة من الثالثة. "تقريب" "1: 484"، "تهذيب" "6: 195".
4 عبد الرحمن بن شيبة: هو عبد الرحمن بن عبد الملك بن محمد بن شيبة الخزامي، أبو بكر المدني، يروي عن هشيم، وابن أبي فديك، وأبي نباتة، روى عنه أبو زرعة الرازي، والربيع بن سليمان، ذكره ابن حبان في "الثقات" "8: 375"، وقال: "ربما خالف"، وقال أبو زرعة: "لم يكن بين تحديثه وموته كبير شيء"، وهذا يؤيد رواية العجلي أن تحريه كان على الاستواء، مترجم في "التهذيب" "6: 221".
5 وثقه أيضًا ابن حبان على ما في "التهذيب" "6: 201".
(1/293)

961- عبد الرحمن بن عابس1: كوفي"، تابعي، ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
962- عبد الرحمن بن عبد الله بن عتبة بن عبد الله بن مسعود: "الكوفي"، ثقة، إلا أنه تغير بآخرة2.
..........
__________
1 عبد الرحمن بن عابس بن ربيعة النخعي الكوفي: أخرج له الستة، سوى الترمذي، ووثقه ابن معين، وأبو زرعة، وأبو حاتم، والنسائي، وابن حبان، وابن نمير، وابن وضاح. وفاته سنة 119.
"تاريخ ابن معين" "2: 349- 350"، "الثقات" "5: 98- 99"، "تهذيب التهذيب" "6: 201"، "تقريب" "1: 485".
2 من كبار العلماء، روى عن أبي بكر بن حزم، وعبد الرحمن بن الأسود النخعي، وعمرو بن مرة، وجامع بن شداد، وسعيد بن أبي بردة، وغيرهم، وروى عنه علي بن الجعد، والسفيانان، وغيرهم.
وثقة ابن معين، لكنه قال: "كان يغلط إذا حدث عن عاصم وسلمة بن كهيل، وكان حديثه صحيحًا عن القاسم، ومعن بن عبد الرحمن".
وذكر الإمام أحمد أنه اختلط ببغداد، وأن سماع من سمع منه هناك ليس بشيء، قال: "ومن سمع منه بالكوفة فسماعه جيد".
ومثل هذا قاله ابن معين: "من سمعه في زمان أبي جعفر "المنصور" فهو صحيح السماع، ومن سمع منه في أيام المهدي فليس سماعه بشيء".
وقد شدد بعضهم في أمره ورد حديثه كله لأنه لا يتميز حديثه القديم من حديثه الأخير.
فجرحه ابن حبان، وقال: "كان صدوقًا إلا أنه اختلط في آخر عمره اختلاطًا شديدًا حتى ذهب عقله، وكان يحدث بما يحب، فحمل عنه ولم يتميز فاستحق الترك".
قال علي بن المديني: "كان ثقة إلا أنه كان يغلط فيما روى عن ابن بهدلة، وسلمة، وما روى عن القاسم، ومعن "بن عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود الهذلي" صحيح".
أخرج له البخاري في الاستسقاء، فتح الباري "2: 515"، وأبو داود في الإيمان والنذور، باب في الرقبة المؤمنة، والنسائي في كتاب صلاة الخوف عن جابر: كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فأقيمت الصلاة، وابن ماجه في كتاب الكفارات باب الوفاء بالنذور.
ترجمته في "تاريخ ابن معين" "2: 351"، "التاريخ الكبير" "3: 1: 314"، "الجرح والتعديل" "2: 2: 250"، "تاريخ بغداد" "10: 218"، "الميزان" "2: 574"، "التهذيب" "6: 210".
(1/294)

963- عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود1: ثقة، يقال إنه لم يسمع من أبيه إلاحرفًا واحدًا2: "محرم الحلال كمستحل الحرام".
حدثنا جعفر بن عون، عن المسعودي، عن سماك بن حرب، عن عبد الرحمن ابن عبد الله، عن أبيه، قال: "المحرم الحلال كمستحل الحرام".
964- عبد الرحمن بن عبد رب الكعبة: "كوفي"، ثقة تابعي من كبار التابعين3.
965- عبد الرحمن بن عبد الملك بن حيان بن أبجر: "كوفي"، ثقة4، وهو صلى على سفيان الثوري بالبصرة، أوصى بذلك سفيان.
966- عبد الرحمن بن عبد القاري: "مدني"، تابعي، ثقة، من كبار التابعين5.
__________
1 عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود الهذلي الكوفي: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "6: 215".
2 روي له المزي "15" حديثًا عن أبيه. تحفة الأشراف "7: 74- 77"، وقال ابن حجر: "روى عن أبيه، وعن علي بن أبي طالب ... ".
3 عبد الرحمن بن عبد رب الكعبة، العائذي, ذكره ابن حبان في "الثقات" له في الكتب حديث واحد في الفتن.
"التاريخ الكبير" "3: 1: 319"، "الثقات" "5: 101-102"، "التهذيب" "6: 219-220".
4 عبد الرحمن بن عبد الملك بن سعيد بن خيان بن أبجر الهمداني من أهل الكوفة يروي عن أبيه. عن الشعبي، وعن الثوري، روى عنه سهل بن عثمان العسكري وأهل العراق.
"الثقات" "8: 374"، "التهذيب" "6: 221".
5 عبد الرحمن بن عبد القاري، يقال له صحبة، وذكره ابن حبان في التابعين "5: 79"، متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "6: 223".
(1/295)

967- عبد الرحمن بن عجلان: "كوفي"، ثقة1.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
968- عبد الرحمن بن علقمة: ثقة2.
969- عبد الرحمن بن علي بن شيبان الحنفي اليمامي: تابعي، ثقة3.
..........
970- عبد الرحمن بن عمرو الأوزاعي4: "شامي"، ثقة، من خيار الناس.
حدثني أبي: عبد الله، قال: جاء رجل إلى سفيان الثوري، فقال له:
__________
1 "التاريخ الكبير" "3: 1: 333"، ثقات ابن حبان "7: 76"، "تهذيب التهذيب" "6: 228".
2 وثقه "أيضًا": النسائي، وابن حبان، وابن شاهين عن ابن مهدي "التهذيب" "6: 233".
3 وثقه "أيضًا": ابن حبان، وأبو العرب التميمي، وابن حزم. "التهذيب" "6: 234".
4 عبد الرحمن بن عمرو بن يحمد، شيخ الإسلام، وعالم أهل الشام، أبو عمرو الأوزاعي. كان مولده في حياة الصحابة، وكان يسكن بمحلة الأوزاع، وهي العقيبة الصغيرة ظاهر باب الفراديس بدمشق، ثم تحول إلى بيروت مرابطًا بها إلى أن مات.
ولادته: 88 هجرية؛ وفاته: 158 هجرية.
امتاز بالخلق الحميد والمعرفة الشاملة، وكان بعض العلماء يفضلونه على سفيان الثوري، وهو صاحب مدرسة في الفقه وكان مذهبه منتشرًا في الشام انتشارًا واسعًا، وظل لمذهبه أنصار في المغرب والأندلس حتى القرنين الثالث والرابع للهجرة، ثم توارى أمام المذهب الشافعي ومذهب مالك.
ترجمته في: "طبقات ابن سعد" "7: 488"، طبقات خليفة "315"، "تاريخ ابن معين" "2: 353"، "التاريخ الكبير" "3: 1: 336"، "الثقات" "7: 62"، "مشاهير علماء الأمصار" "180"، "حلية الأولياء" "6: 135"، "تذكرة الحفاظ" "1: 178"، "تهذيب التهذيب" "6: 238".
(1/296)

اكتب إلى الأوزاعي يحدثني، فقال: إني أكتب لك إليه، ولا أراك تجده إلا ميتًا، لأني رأيت ريحانة رفعت من قبل المغرب، ولا أراه إلا لموت الأوزاعي، وأتاه فإذا هو قد مات.
971- عبد الرحمن بن عوسجة1: "كوفي"، تابعي، ثقة.
972- عبد الرحمن بن عوف الزهري2: "يكنى أبا محمد، وكان أحد "أصحاب" الشورى.
قال النبي صلى الله عليه وسلم: "البار الصادق" 3.
973- عبد الرحمن بن أبي عوف4: "شامي"، تابعي، ثقة.
974- عبد الرحمن بن غنم الأشعري5: "شامي"، ثقة، تابعي، من كبار التابعين.
__________
1 عبد الرحمن بن عوسجة الهمداني الكوفي: وثقه "أيضًا"، النسائي، وابن حبان، قتل يوم الزاوية مع ابن الأشعث.
"التاريخ الكبير" "3: 1: 327"، "الثقات" "5: 99"، "التهذيب" "6 244".
2 عبد الرحمن بن عوف بن عبد بن الحارث بن زهرة بن كلاب بن مرة بن كعب بن لوي.
أحد العشرة، وأحد الستة أهل الشورى، وأحد السابقين البدريين القرشي الزهري، أحد الثمانية الذين بادروا إلى الإسلام. ترجمته في: "طبقات ابن سعد" "3: 1: 87"، "طبقات خليفة" "15"، "التاريخ الكبير" "3: 1: 240"، "مشاهير علماء الأمصار": "12"، "حلية الأولياء" "1: 98"، "الجمع بين رجال الصحيحين" "281"، "تهذيب التهذيب" "6: 244"، "الإصابة".
3 أخرجه الإمام أحمد في مسنده "6: 299: 302".
4 عبد الرحمن بن أبي عوف الجرشي الحمصي القاضي: وثقه "أيضًا": أبو داود، وابن حبان.
"التاريخ الكبير" "3: 1: 336"، "الثقات" "5: 104"، "التهذيب" "6: 246".
5 عبد الرحمن بن غنم الأشعري مختلف في صحبته، قال ابن حبان: "زعموا أن له صحبة، وليس ذلك بصحيح عندي"، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "3: 1: 247"، وثقات ابن حبان "5: 78"، و"التهذيب" "6: 250".
(1/297)

975- عبد الرحمن بن القاسم بن محمد1: كان ثقة.
976- عبد الرحمن بن كعب بن مالك2: "مدني"، تابعي، ثقة.
977- عبد الرحمن بن لبيبة3: "حجازي"، تابعي، ثقة.
978- عبد الرحمن بن أبي ليلى4: "تابعي"، ثقة، من أصحاب علي، سمع من عبد الله "بن مسعود".
979- عبد الرحمن بن مالك بن يخامر السكسكي5: "شامي"، ثقة.
__________
1 هو عبد الرحمن بن القاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق التيمي، أبو محمد المدني: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "3: 1: 339"، وثقات ابن حبان "7: 62"، و"التهذيب" "6: 254".
2 هو عبد الرحمن بن كعب بن مالك الأنصاري السلمي، أبو الخطاب المدني: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "6: 259".
3 هو عبد الرحمن بن عطاء القرشي، أبو محمد ابن بنت أبي لبيبة الذارع المدني: قال البخاري وأبو حاتم: "يحول من كتاب الضعفاء"، ووثقه النسائي، وابن حبان، وقال ابن عبد البر: "ترك مالك الرواية عنه وهو جاره".
"التاريخ الكبير" "3: 1: 334"، "الثقات" "7: 71-72"، "التهذيب" "6: 230".
4 عبد الرحمن بن أبي ليلى: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "تاريخ ابن معين" "2: 356"، "الثقات" "5: 100"، "التهذيب" "6: 260"، ذكره العقيلي في "الضعفاء"، متعلقًا بقول إبراهيم النخعي فيه "كان صاحب أمراء". قال الذهبي: "وبمثل هذا لا يلين الثقة" "الميزان" "2: 584".
5 عبد الرحمن بن مالك بن يخامر السكسكي من أهل الشام، يروي عن أبيه، روى عنه صفوان بن عمرو. له ترجمة في "الجرح والتعديل" "2: 2: 286"، و"ثقات ابن حبان" "7: 74".
(1/298)

980- عبد الرحمن بن المبارك العيشي1: "بصري"، ثقة.
981- عبد الرحمن بن محمد المحاربي2: "كوفي"، لا بأس به.
982- عبد الرحمن بن مريج الخولاني3: "مصري"، تابعي، ثقة.
983- عبد الرحمن بن مسلمة4: الأسدي أخو شقيق، وكان من أصحاب عبد الله: ثقة5.
984- عبد الرحمن بن مسلمة6: "شامي"، تابعي، ثقة.
985- عبد الرحمن بن مهدي7: أثبت في سفيان من جماعة ذكرهم، "قال له الرجل: أيما أحب إليك: يغفر الله لك ذنبًا، أو تحفظ حديثًا؟ قال: أحفظ حديثًا"8.
__________
1 عبد الرحمن بن المبارك بن عبد الله العيشي الطفاوي السدوسي: وثقه أيضًا أبو حاتم، وابن حبان، وأبو بكر البزار، "التهذيب" "6: 263".
2 عبد الرحمن بن محمد بن زياد المحاربي، أبو محمد الكوفي: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "6: 265".
3 عبد الرحمن بن مُرَيْج، عن جابر، وعنه عبيد الله بن المغيرة. مجهول. الميزان "2: 589".
4 كذا بالأصل، والصواب "سلمة".
5 عبد الرحمن بن سلمة الأسدي، أخو شقيق بن سلمة، رأى جماعة من الصحابة، روى عنه أخوه شقيق، قال: قال أخي عبد الرحمن بن سلمة: "ما كذبت منذ أسلمت إلا أن الرجل يدعوني إلى طعامه فأقول: لا أشتهي، وعسى أن يكون كذبًا".
"التاريخ الكبير" "3: 1: 290"، " الثقات" "5: 84-85".
6 الأغلب أنه الذي روى عن أبي عبيدة بن الجارح، وأنكر أبو حاتم على البخاري إدخاله في "الضعفاء"، وقال: "يحول من هناك". "الجرح والتعديل" "2: 2862"، "الميزان" "2: 589".
7 عبد الرحمن بن مهدي الحافظ الإمام العلم، قال عنه الشافعي: "لا أعرف له نظيرًا في الدنيا"، وله كتب الشافعي: "الرسالة"، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "6: 279-281".
8 الزيادة من قول العجلي في "التهذيب" "6: 280".
(1/299)

986- عبد الرحمن بن ميسرة1: "شامي"، تابعي، ثقة.
987- عبد الرحمن بن نوفل2: "كوفي"، تابعي، ثقة.
988- عبد الرحمن بن هرمز الأعرج3: "مدني"، تابعي، ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
989- عبد الرحمن بن هلال العبسي "الكوفي": تابعي، ثقة4.
..........
990- عبد الرحمن بن وعلة5: "حجازي"، تابعي، ثقة.
991- عبد الرحمن بن يزيد بن جابر6: "دمشقي"، ثقة.
992- عبد الرحمن بن يزيد الأنصاري7 من بني عمرو بن
__________
1 عبد الرحمن بن ميسرة الحضرمي، يروي عن أبي أمامة، والمقدام بن معدي كرب، له ترجمة في "الجرح والتعديل" "2: 2: 285"، و"الثقات" "5: 109"، و"التهذيب" "6: 284".
2 عبد الرحمن بن نوفل الأشجعي، يروي عن أبيه وله صحبة عداده في أهل الكوفة، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "3: 1: 357"، و"ثقات ابن حبان" "5: 112".
3 عبد الرحمن بن هرمز الأعرج، أبو داود المدني، روى عن أبي هريرة، وابن عباس، وأبي سعيد، وغيرهم، متفق على توثيقه، أخرج له الستة، مترجم في "التهذيب" "6: 290".
4 وثقه "أيضًا": النسائي، وابن حبان. "التهذيب" "6: 292".
5 عبد الرحمن بن وعلة السبائي: مصري، روى عن ابن عباس. ووثقه "أيضًا": ابن معين، والنسائي، وابن حبان.
"تاريخ ابن معين" "2: 361"، "الجرح والتعديل" "2: 2: 296"، "التهذيب" "6: 293".
6 عبد الرحمن بن يزيد بن جابر الأزدي: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "6: 297".
7 عبد الرحمن بن يزيد الأنصاري، أبو محمد المدني، أخو عاصم بن عمر بن الخطاب لأمه، أخرج =
(1/300)

عوف: "مدني"، تابعي، ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
993- عبد الرحمن بن يزيد بن قيس النخعي1: "كوفي"، تابعي، ثقة.
..........
994- عبد الرحمن بن يعقوب مولى الحرقة2: "مدني"، تابعي، ثقة.
995- عبد الرحمن والد عمر3 ثقة.
996- عبد الرحمن الرحال4: "كوفي"، ثقة.
997- عبد الرحمن أبو مسلم5: "بغدادي" كان مستملي سفيان بن عيينة.
__________
"له البخاري، والأربعة، ووثقه "أيضًا": الدارقطني وابن حبان، وابن خلفون، وقال: "هو أجل من يقال فيه ثقة".
"التاريخ الكبير" "3: 1: 363"، "الثقات" "5: 87"، "التهذيب" "6: 298".
1 متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "6: 299".
2 عبد الرحمن بن يعقوب الجهني المدني مولى الحرقة: قال النسائي: "ليس به بأس" وذكره ابن حبان في "الثقات".
"التاريخ الكبير" "3: 1: 366"، "الثقات" "5: 108"، "التهذيب" "6: 301".
3 كذا بالأصل. ولم نظفر له بترجمة.
4 كذا بالأصل ولعله: "عبد الرحمن بن أبي الرجال"، لكن هذا مدني كما تقول كتب الرجال، وذلك كوفي. "الثقات" "7: 91"، "الميزان" "2: 560".
5 هو عبد الرحمن بن يونس بن هاشم الرومي، أبو مسلم المستملي البغدادي، مولى أبي جعفر المنصور، كان يستملي عليه ابن عيينة، أخرج له البخاري، وذكره ابن حبان في الثقات. وقال أبو حاتم "صدوق". =
(1/301)

باب عبد الرحيم وعبد الرزاق وعبد السلام:
998- عبد الرحيم بن سُليمان الرازي1: ثقة متعبد، كثير الحديث2.
999- عبد الرزاق بن بزيع3: "كوفي"، ثقة.
1000- عبد الرزاق بن همام4: "يماني"، ثقة، يكنى أبا بكر، وكان يتشيع، وهو من الأبناء.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
__________
1 عبد الرحيم بن سليمان الطائي، وقيل المروزي: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "6: 306".
2 الزيادة من "التهذيب".
3 في ثقات ابن حبان "8: 412": "عبد الرزاق بن عمر بن بزيع الشروي من أهل الكوفة، يروي عن ابن أبي زائدة، روى عنه أحمد بن آدم الجرجاني".
قارن ذلك بما ورد في "المجروحين لابن حبان" "2: 160"، و"الميزان" "2: 608"، و"التهذيب" "6: 310".
4 عبد الرزاق بن همام الصنعاني أحد الأعلام الثقات" "126: 211"، الحافظ الكبير، عالم اليمن، أبو بكر الحميري الثقة.
"تاريخ ابن معين" "2: 262"، "طبقات ابن سعد" "5: 548"، "التاريخ الكبير" "3: 2: 130"، "الضعفاء الكبير" للعقيلي "3: 107"، "الجرح والتعديل" "2: 2: 38"، "العبر" "1: 360"، "الميزان" "2: 609"، "تهذيب التهذيب" "6: 310"، "سير أعلام النبلاء" "9: 563-580".
(1/302)

1001- عبد السلام بن حرب بن سلم النهدي، أبو بكر الكوفي1: قدم الكوفة يوم مات أبو إسحاق السبيعي، وهو عند الكوفيين ثقة ثبت، والبغداديون يستنكرون بعض حديثه، والكوفيون أعلم به.
..........
1002- عبد السلام بن صالح2: "بصري"، ثقة.
باب عبد الصمد، وعبد العزيز، وعبد الغفار:
1003- عبد الصمد بن عبد الوارث3: "بصري"، ثقة، وكان أبوه قدريًّا، ثقة في حديثه.
1004- عبد الصمد بن معقل4: "صنعاني"، يماني، ثقة.
1005- عبد الصمد بن النعمان أبو محمد البزار5: سكن بغداد، ثقة.
__________
1 متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "6: 316".
2 عبد السلام بن صالح بن حرب، أبو الصلت الهروي، صدوق له مناكير، كان يتشيع، وأفرط العقيلي فقال: "كذاب".
"الضعفاء الكبير" للعقيلي "3: 70"، "المجروحين" "2: 151"، "الميزان" "2: 616"، "التهذيب" "6: 319".
3 عبد الصمد بن عبد الوارث بن سعيد بن ذكوان التميمي العنبري، أبو سهل البصري: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "6: 327".
4 عبد الصمد بن معقل بن منبه، بن كامل اليماني، ابن أخ وهب بن منبه، قال الميموني: "سمع عبد الرزاق منه وكان قد عمر، أظنه مات أيام هشيم، وعبد الصمد ثقة، وذكره ابن حبان في "الثقات". "التاريخ الكبير" "3: 2: 104"، "الثقات" "7: 134"، "التهذيب" "6: 328".
5 عبد الصمد بن النعمان، يروي عن شيبان بن عبد الرحمن، روى عنه: محمد بن غالب التمتام، وأحمد بن منصور الرمادي، له ترجمة في ثقات ابن حبان "8: 415"، "وتاريخ بغداد" "11: 39".
(1/303)

1006- عبد العزيز بن أبي بكرة1: تابعي، ثقة، بصري.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
1007- عبد العزيز بن جريج المكي2: لم يسمع من عائشة.
..........
1008- عبد العزيز بن أبي حازم المحاربي3: ثقة.
1009- عبد العزيز بن رفيع: تابعي، ثقة4.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
1010- عبد العزيز بن أبي رواد: ثقة5.
..........
__________
1 عبد العزيز بن أبي بكرة البصري، واسم أبي بكرة: نفيع بن الحارث الثقفي البصري: ذكره ابن حبان في الثقات "5: 122"، وله ترجمة في "التاريخ الكبير" "3: 2: 9"، و"التهذيب" "6: 332".
2 عبد العزيز بن جريج المكي مولى قريش، أبو عبد الملك بن جريج، قال البخاري: "لا يتابع في حديثه"، وذكره ابن حبان في "الثقات". "التهذيب" "6: 333".
3 متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "6: 333".
4 عبد العزيز بن رفيع الأسدي، أبو عبد الله المكي الطائفي: متفق على توثيقه، أخرج له الستة، له ترجمة في "تاريخ ابن معين" "2: 365"، و"التاريخ الكبير" "3: 2: 11"، وثقات ابن حبان "5: 123"، و"التهذيب" "6: 337".
5 وثقه أيضًا: ابن معين "2: 366"، والقطان، وأبو حاتم، وابن حبان، والحاكم. "التهذيب" "6: 339".
(1/304)

1011- عبد العزيز بن أبي سلمة1: "مدني"، ثقة، مأمون، رجل صالح، مفوه، أبسط من مالك في الكلام، قلت له: أحدثكم أبو مسلم عن أبيه بهذين السطرين؟ قال: لا.
1012- عبد العزيز بن صهيب2: "بصري"، تابعي، ثقة، سمع من أنس.
1013- عبد العزيز بن عبد الصمد أبو عبد الصمد3: "بصري"، ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
1014- عبد العزيز بن قرير العبدي البصري4: ثقة.
..........
1015- عبد العزيز بن قيس5: ثقة.
__________
1 عبد العزيز بن أبي سلمة الماجشون في أهل المدينة، نزيل بغداد، يروي عن الزهري، روى عنه الليث بن سعد، والحجازيون، وأهل العراق. متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة.
"تاريخ ابن معين" "2: 366"، و"التاريخ الكبير" "3: 2: 13" "الثقات" "7: 110" "التهذيب" "6: 343".
2 عبد العزيز بن صهيب البناني البصري الأعمى: متفق على توثيقه، أخرج له الستة، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "3: 2: 14"، و"الثقات" "5: 123"، و"التهذيب" "6: 341".
3 عبد العزيز بن عبد الصمد العمي، أبو عبد الصمد البصري الحافظ: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "3: 2: 26"، و"الثقات" "7: 115"، و"التهذيب" "6: 346".
4 وثقه أيضًا: ابن معين، والنسائي، وذكره ابن حبان في "الثقات" "7: 112"، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "3: 2: 18"، و"التهذيب" "6: 352".
5 عبد العزيز بن قيس، يروي عن ابن عمر، قال أبو حاتم: مجهول، وذكره ابن حبان في "الثقات" "5: 124"، "التهذيب" "6: 352".
(1/305)

1016- عبد العزيز بن محمد الدراوردي1: "مدني"، ثقة.
1017- عبد العزيز بن المختار2: "بصري"، ثقة.
1018- عبد العزيز بن مسلم القسملي3: "بصري"، ثقة.
1019- عبد العزيز: أخو حذيفة بن اليمان4.
1020- عبد العزيز5: "بصري"، ثقة.
__________
1 عبد العزيز بن محمد بن عبيد الدراوردي. متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "3: 2: 25"، و"الثقات" "7: 116"، و"تاريخ ابن معين" "2: 367"، و"التهذيب" "6: 353".
2 عبد العزيز بن المختار الأنصاري، أبو إسحاق الدباغ البصري: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، له ترجمة في "تاريخ ابن معين" "2: 367"، "التاريخ الكبير" "3: 2: 24"، "الثقات" "7: 115"، "التهذيب" "6: 355".
3 عبد العزيز بن مسلم القسملي: أخرج له الستة سوى ابن ماجه، ووثقه، ابن معين، وأبو حاتم، وابن نمير، وابن حبان.
"تاريخ ابن معين" "2: 367"، "التاريخ الكبير" "3: 2: 28"، "الثقات" "7: 116"، "التهذيب" "6: 356".
4 عبد العزيز أخو حذيفة، ويقال ابن أخي حذيفة، ذكره ابن حبان في "ثقات التابعين" "5: 124" ورجح أنه أخو حذيفة بن اليمان، ولا صحبة له، وله عند داود حديث: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا حزبه أمر صلى، وله ترجمة في "التاريخ الكبير" "3: 2: 10"، و"التهذيب" "6: 364".
5 لعله عبد العزيز مولى آل معاوية بن أبي سفيان البصري، روى عن أبي الزبير مؤذن بيت المقدس، وعن الحسن البصري، وروى عنه ابنه مرحوم بن عبد العزيز، وزياد بن الربيع المحمودي.
قال ابن أبي حاتم: سئل أبي عنه، فقال: صدوق، "الجرح والتعديل" "2: 2: 400"، "التهذيب" "6: 361"، وقال ابن حجر: هو عبد العزيز بن مهران البصري.
(1/306)

1021- عبد الغفار بن إسماعيل بن أبي المهاجر1: "شامي"، ثقة.
باب عبد القدوس، وعبد الكريم:
1022- عبد القدوس بن الحجاج أبو المغيرة الحمصي2: ثقة.
1023- عبد الكريم بن الحارث الحضرمي3: ثقة، رجل صالح.
1024- عبد الكريم الجزري4: ثقة.
باب عبد الملك:
1025- عبد الملك بن أبجر5: كان عبد الملك بن أبجر "ثقة، ثبتًا في
__________
1 هو عبد الغفار بن إسماعيل بن عبيد الله بن أبي المهاجر، روى عن أبيه، روى عنه الوليد بن مسلم، له ترجمة في "الجرح والتعديل" "3: 1: 54" وقال: ما به بأس.
2 عبد القدوس بن الحجاج الخولاني، أبو المغيرة الحمصي: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب "6: 369".
3 عبد الكريم بن الحارث بن يزيد الحضرمي، أبو الحارث المصري العابد، وثقه أيضًا النسائي وابن حبان، وأخرج له مسلم والنسائي.
له ترجمة في "التاريخ الكبير" "3: 2: 89"، "وثقات ابن حبان" "7: 131"، و "التهذيب" "6: 671".
4 عبد الكريم بن مالك الجزري، أبو سعيد الحراني مولى بني أمية: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "6: 373".
5 هو عبد الملك بن سعيد بن حبان بن أبجر الهمداني الكوفي: وثقه أيضًا الإمام أحمد، وابن معين، والنسائي، وابن حبان. "التهذيب" "6: 394".
(1/307)

الحديث، صاحب سنة، وكان" من أطب الناس1، وكان لا يأخذ عليه أجرًا، يقول: خذ كذا، خذ كذا، واستشف الله يشفك، فأتاه رجل، فقال: إني لم أمرض قط، ولم أسقم، وأنا أحب الأجر، فقال له: سل الله العافية واحمده عليها، فأبى، فقال: أما إذ أبيت فكل بطيخًا، وادهن رأسك بزيت، وقم في الشمس واستمرض الله يمرضك.
1026- عبد الملك بن أشوع2:فقيه، وكان على قضاء الكوفة.
1027- عبد الملك بن أبي بشير3: "كوفي"، ثقة، روى عنه سفيان الثوري.
1028- عبد الملك بن أبي بكر بن عبد الرحمن بن هشام4: "مدني"، ثقة.
1029- عبد الملك بن حيان بن أبجر5: ثقة.
1030- عبد الملك بن سعيد بن حيان بن أبجر6: "كوفي"، ثقة،
__________
1 الزيادة من "التهذيب" "6: 395".
2 هكذا ورد اسمه بالمخطوطة، وهو خطأ، وصحته سعيد بن عمرو بن أشوع الهمداني الكوفي القاضي، وقد تقدم بالترجمة رقم "559".
3 عبد الملك بن أبي بشير، وفي "التهذيب": بصري، سكن المدائن: وثقه أيضًا القطان، وأحمد، وابن معين، وأبو زرعة، ويعقوب بن سفيان، والنسائي، وابن حبان، وقال أبو حاتم: صالح الحديث.
"التاريخ الكبير" "3: 1: 408"، "الثقات" "7: 100"، "التهذيب" "6: 386".
4 عبد الملك بن أبي بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام بن المغيرة المخزومي المدني: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، له ترجمة في "تاريخ ابن معين" "2: 370"، و"التاريخ الكبير" "3: 1: 407"، و"الثقات" "7: 93"، و"التهذيب" "6: 387".
5 كذا في الأصل وانظر الهامش التالي.
6 تقدم في "318"، وجاء في هامش الأصل: "يحتمل وهو الظاهر أن يكون المذكور أول الترجمة، نسبه هنا إلى جده الأعلى. والله أعلم، وقد ذكر المزي في ترجمة هذا قصة نحو القصة التي في ترجمة الأول".
قلت، وذكره ابن حبان في "الثقات" "7: 103".
(1/308)

رجل صالح، وكان يعالج الناس بصيرًا بالطب، وكان لا يأخذ عليه أجرًا، يقول خذ كذا وخذ كذا واستشف الله وكان مسعد إذا ذكره أثنى عليه، ويقول: لولا أنه يقطع العروق، فكره ذلك له.
1031- عبد الملك بن سعيد الأنصاري1: "مدني"، تابعي، ثقة.
1032- عبد الملك بن أبي سليمان العرزمي2: "كوفي"، ثقة، ثبت في الحديث، ويقال: إن سفيان الثوري كان يسميه: الميزان، وكان راويه عن عطاء بن أبي رباح المكي، وكان عطاء يذهب إلى الإرجاء وسمع عبد الملك
__________
1 عبد الملك بن سعيد الأنصاري المدني: وثقه أيضًا: النسائي وابن حبان، التاريخ الكبير "3: 1: 415"، "الثقات" "5: 119"، "التهذيب" "6: 395".
2 عبد الملك بن أبي سليمان العرزمي: أحد الأئمة، روى عن أنس بن مالك، وعطاء بن أبي رباح، وسعيد بن جبير.
ترجمته في "تاريخ ابن معين" "2: 371"، "التاريخ الكبير" "3: 1: 417"، "الثقات" "7: 97"، "الضعفاء الكبير" "3: 31"، "التهذيب" "6: 396".
ضعفه العقيلي، ورد ذلك ابن حبان فقال: كان عبد الملك من خيار أهل الكوفة وحفاظهم والغالب على من يحفظ ويحدث من حفظه أن يهم، وليس من الإنصاف ترك حديث شيخ ثبت صحت عدالته بأوهام يهم في روايته ولو سلكنا هذا المسلك للزمنا ترك حديث الزهري وابن جريج والثوري وشعبة لأنهم أهل حفظ وإتقان وكانوا يحدثون من حفظهم ولم يكونوا معصومين حتى لا يهموا في الروايات، بل الاحتياط والأولى في مثل هذا قبول ما يروي الثبت من الروايات وترك ما صح أن وهم فيها ما لم يفحش ذلك منه حتى يغلب على صوابه فإن كان كذلك استحق الترك حينئذ، ومات عبد الملك سنة خمس وأربعين ومائة.
حدثني محمد بن إسحاق الثقفي، قال: سمعت محمد بن عبد العزيز بن أبي رزمة، قال: سمعت علي بن الحسن بن شقيق، يقول: سمعت عبد الله بن المبارك، يقول: سئل الثوري عن عبد الملك بن أبي سليمان، قال: ميزان.
(1/309)

من سعيد بن جبير1.
1033- عبد الملك بن عبد العزيز بن جريج: ثقة "مكي"2.
1034- عبد الملك بن عمرو أبو عامر العقدي3: "مكي"، ثقة، وقد كتبت عنه.
__________
1 بالأصل: جبير بن سعيد، وهو خطأ.
2 ابن جريج: "86-150" وقيل 151. هو عبد الملك بن عبد العزيز بن جريج، كان محدثًا وفقيهًا وهو أول مكي رتب الأحاديث ترتيبًا موضوعيًّا.
قال ابن سعد في الطبقات 5/ 492: كان ثقة كثير الحديث، وقال الذهبي في التذكرة 1/ 169: أحد الأعلام، صاحب التصانيف حدث عن أبيه ومجاهد يسيرًا، وعطاء بن أبي رباح فأكثر، وميمون بن مهران، ونافع والزهري، وأدرك صغار الصحابة، وروى عنه السفيانان، ووكيع، وعبد الرزاق وحجاج بن محمد، ومسلم بن خالد وغيرهم.
قال الإمام أحمد: كان من أوعية العلم، وهو وابن أبي عروبة أول من صنف الكتب.
قال عبد الرزاق: ما رأيت أحدًا أحسن صلاة من ابن جريج، كنت إذا رأيته علمت أنه يخشى الله.
قال الذهبي في الميزان 2/ 659: كان ابن جريج فقيه أهل مكة في زمانه أحد الأعلام الثقات، يدلس، وهو في نفسه مجمع على ثقته مع كونه قد تزوج نحوًا من سبعين امرأة نكاح المتعة، كما يرى الرخصة في ذلك.
قال عبد الله بن أحمد بن حنبل قال أبي: بعض هذه الأحاديث التي كان يرسلها ابن جريج أحاديث موضوعة، كان لا يبالي من أين يأخذها.
وقد لمزه الواقدي قال: حدثني أبو بكر بن عبد الله بن أبي سبرة قال: قال ابن جريج: اكتب لي أحاديث سنن. قال: فكتبت له ألف حديث ثم بعثت بها إليه ما قرأها علي ولا قرأتها عليه، قال الواقدي، فسمعت ابن جريج بعد ذلك يحدث يقول: حدثنا أبو بكر بن أبي سبرة في أحاديث كثيرة.
وقال الواقدي: حدثنا عبد الرحمن بن أبي الزناد قال: شهدت ابن جريج جاء إلى هشام بن عروة فقال: يا أبا المنذر الصحيفة التي أعطيتها فلانًا هي حديثك؟ قال: نعم، قال الواقدي: فسمعت ابن جريج بعد ذلك يقول: حدثنا هشام بن عروة ما لا أحصي.
3 عبد الملك بن عمرو القيسي، أبو عامر العقدي: وثقه أيضًا النسائي، وابن حبان، وابن شاهين. "التهذيب" "6: 409".
(1/310)

1035- عبد الملك بن عمير1: "كوفي"، تابعي، ثقة، ويقال له: ابن القبطية، وكان على قضاء الكوفة، وسمع من جابر بن سمرة، والمغيرة بن شعبة، وهو صالح الحديث، روى أكثر من مائة حديث، وهو ثقة في الحديث روى عنه سفيان، وزائدة، وغيرهما، ويروى عنه أنه قال: رأيت عجبًا رأيت رأس الحسين أتى به حتى وضع بين يدي عبيد الله بن زياد، ثم رأيت رأس عبيد الله بن زياد أُتي حتى وضع بين يد المختار، ثم رأيت رأس المختار أتي به حتى وضع بين يدي مصعب بن الزبير، ثم أتي برأس مصعب حتى وضع بين يدي الحجاج.
قال: وكان الشعبي أكبر من أبي إسحاق بسنتين، وكان أبو إسحاق أكبر من عبد الملك بسنتين.
1036- عبد الملك بن أبي غنية2: ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
1037- عبد الملك بن قدامة بن إبراهيم بن حاطب الجمحي المدني3: ثقة.
..........
__________
1 عبد الملك بن سويد بن حارثة، أبو عمر الكوفي المعروف بالقبطي: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، له ترجمة في "تاريخ ابن معين" "2: 373"، "التاريخ الكبير" "3: 1: 426"، "الثقات" "7: 116"، "التهذيب" "6: 411".
2 عبد الملك بن حميد بن أبي غنية الخزاعي الكوفي: أصبهاني الأصل، وثقه ابن معين وابن حبان. "التهذيب" "6: 392".
3 ضعفه العقيلي وابن حبان، وقال أبو حاتم: ضعيف الحديث، وقال النسائي: ليس بالقوي، ووثقه ابن معين، وابن عبد البر.
"تاريخ ابن معين" "2: 374"، "الضعفاء الكبير" للعقيلي "3: 30"، "المجروحين" "2: 135"، "التهذيب" "6: 414".
(1/311)

1038- عبد الملك بن قزيع1: "كوفي"، قديم الموت، سمع من ابن عباس، وروى عن سفيان الثوري، وزائدة بن قدامة، وغيرهما، وكان قليل الرواية في عداد الشيوخ.
قلت: قزيع بالقاف والزاي وآخره عين مهملة.
1039- عبد الملك بن مروان2: تزوج مروان بن الحكم امرأة يزيد بن معاوية بعده فدخل خالد بن يزيد بن معاوية إلى مروان بن الحكم فكلمه خالد يومًا بشيء، فقال له مروان: يابن الرطبة، فشكى خالد إلى أمه، فقال: إنه قال لي كذا وكذا، قالت أمه: لا يقول لك ذلك بعد فغمته بمرفقة فقتلته فلم يعاقب عبد الملك خالدًا بشيء.
وكان يقال: إن لعبد الملك حلمًا دخل عبد الرحمن بن أم الحكم، وكان خيارًا، فقال له عبد الملك: مالي أراك كأنك عاض على صوفة يريد عنقفته، فقال له عبد الرحمن: والله يا أمير المؤمنين يقبلن مالي ولا يشممن قفاي فعرف عبد الملك أنه إنما عيره بالبخر فسكت.
وكان أبخر يقال إنه ولد لستة أشهر، فدخل عليه رجل من أهل العراق فعرض له عبد الملك بما يكره، فقال له العراقي: إن هاهنا قومًا لم يفضحهم الأرحام ولم يولدوا لتمام، فقال له عبد الملك: من هم ويلك! قال: سويد بن منجوف منهم يا أمير المؤمنين وإنما أراده هو، وكان سويد حاضرًا3، فلما خرجوا قال له
__________
1 لم نظفر له بترجمة.
2 عبد الملك بن مروان بن الحكم: ذكره المصنف في "الثقات", وأنى له ذلك وقد سفك الدماء، وفعل الأفاعيل.
3 بالأصل: حاضر!
(1/312)

سويد: أحسنت إليه ما يرى أنك نقصته شيئًا مما كان.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
1040- عبد الملك بن معين بن عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود الهذلي، أبو عبيدة المسعودي1: ثقة.
..........
1041- عبد الملك بن ميسرة الزراد: "كوفي"، ثقة2.
باب عبد الواحد وعبد الوارث وعبد الوهاب:
1042- عبد الواحد بن زياد العبدي3: "بصري"، ثقة، حسن الحديث.
1043- عبد الواحد بن عبد الله النصري4: "شامي"، تابعي، ثقة.
__________
1 وثقه أيضًا ابن معين "التهذيب" "6: 425".
2 عبد الملك بن ميسرة الهلالي، أبو زيد العامري الكوفي الزراد: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، له ترجمة في "تاريخ ابن معين" "2: 376"، و"التاريخ الكبير" "3: 1: 430"، وفي "ثقات ابن حبان" "5: 118"، وفي "التهذيب" "6: 426".
3 عبد الواحد بن زياد العبدي، أبو بشر البصري: أحد الأعلام الثقات، أخرج له الجماعة، وله ترجمة في "تاريخ ابن معين" ":2: 377"، "التاريخ الكبير" "3: 2: 59"، "الضعفاء الكبير" "3: 55"، "الثقات" "7: 123"، "التهذيب" "6: 434".
4 عبد الواحد بن عبد الله بن كعب بن عمير النصري، أبو بشر الدمشقي: وثقه أيضًا: الدارقطني وابن حبان. "التاريخ الكبير" "3: 2: 55"، "الثقات" "5: 127"، "التهذيب" "6: 436".
(1/313)

1044- عبد الواحد بن قيس1: "شامي"، تابعي، ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
1045- عبد الواحد بن واصل السدوسي2: ثقة.
..........
1046- عبد الوارث بن سعيد أبو عبيدة التنوري3: "بصري"، ثقة، وكان يرى القدر، ولا يدعو إليه.
1047- عبد الوهاب بن عبد المجيد4: "بصري"، ثقة.
__________
1 عبد الواحد بن قيس السلمي، أبو حمزة الدمشقي الأفطس: ذكره ابن حبان في المجروحين لانفراده بالمناكير عن المشاهير، ثم ذكره في "الثقات" قائلا: ولا يعتبر بمقاطيعه ولا بمراسيله، ولا برواية الضعفاء عنه، وهو الذي يروي عن أبي هريرة، ولم يره، وذكره العقيلي في الضعفاء وقال الحاكم: منكر الحديث، وعده الدارقطني من المتروكين.
قال ابن عدي: حدث عنه الأوزاعي بغير حديث، وأرجو أنه لا بأس به، لأن في رواية الأوزاعي عنه استقامة.
"التاريخ الكبير" "3: 2: 59"، "الضعفاء الكبير" "3: 51"، "المجروحين" "2: 153"، "التهذيب" "6: 439".
2 وثقه أيضًا ابن معين، ويعقوب بن شيبة، وأبو داود، ويعقوب بن سفيان، وابن حبان, والدارقطني، والخطيب البغدادي. "التهذيب" "6: 440".
3 عبد الوارث بن سعيد بن ذكوان التميمي العنبري، أبو عبيدة البصري أحد الأعلام: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "3: 2: 118"، و"تاريخ ابن معين" "2: 377"، و"ثقات ابن حبان"، و"التهذيب" "6: 441".
4 عبد الوهاب بن عبد المجيد بن الصلت، أبو محمد البصري: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "3: 2: 97"، وفي "تاريخ ابن معين" "2: 378"، وفي "ثقات ابن حبان" "7: 132"، وفي "التهذيب" "6: 449".
(1/314)

باب عبدة وعبيد الله:
1048- عبدة بن سليمان1: ثقة، رجل صالح، صاحب قرآن، يقرئ.
1049- عبدة بن أبي لبابة الأسدي الغافري2، أبو القاسم البزار الكوفي الفقيه: ثقة.
1050- عبيد الله بن إياد بن لقيط السدوسي الكوفي3: ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
1051- عبيد الله بن أبي بكرة4: "بصري"، تابعي، ثقة.
1052- عبيد الله بن الحسن5: لما مات سوار بن عبد الله، طلبوا عبيد الله بن الحسن، يستقضونه، فهرب، فقال له أبوه: يا بني إن كنت هربت لسلامة دينك فقد أحسنت، وإن كنت هربت لتكون أرضي لهم عليك فقد أحسنت أيضًا، فاستقضى بعد سوار.
__________
1 عبدة بن سليمان الكلابي: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في التهذيب "6: 458".
2 وثقه أيضًا يعقوب بن سفيان، وابن حبان. "التهذيب" "6: 461"، وله ترجمة في "التاريخ لابن معين" "2: 380".
3 وثقه أيضًا: ابن معين، والنسائي، وابن حبان, وابن شاهين. "التهذيب" "7: 4".
4 عبيد الله بن أبي بكرة الثقفي، يروي عن أبيه، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "3: 1: 375"، و"ثقات ابن حبان" "5: 64".
5 عبيد الله بن الحسن بن أبي الحر العنبري القاضي، وثقه أيضًا النسائي، وابن حبان، والأزدي. "التاريخ الكبير" ".3: 1: 376"، "الثقات" "7: 143"، "التهذيب" "7: 7".
(1/315)

وسمعت أبي: عبد الله، يقول: كتب المهدي إلى عبيد الله بن الحسن قاضي البصرة يأمره: انظر إلى الأرض التي يخاصم فيها فلان التاجر فلانًا العائذ، فاقض بها للعائذ، قال: أجمع شهودًا فجمع جماعة فكتب عليه حكمًا للتاجر، قال: اذهب الآن، فقد طوقتك طوقًا لا يغسله عنك خمسون قينًا! قال: فعزله المهدي.
1053- عبيد الله بن أبي رافع1، كاتب علي: "مدني"، تابعي، ثقة.
1054- عبيد الله بن زحر2: يكتب حديثه، وليس بالقوي.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
1055- عبيد الله بن أبي زياد القداح، أبو الحصين المكي3: ثقة.
1056- عبيد الله بن طلحة بن عبيد الله4: ثقة.
__________
1 عبيد الله بن أبي رافع المدني: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التاريخ الكبير" "3: 1: 381"، وذكره ابن حبان في "ثقات التابعين" "5: 68". "التهذيب" "7: 10".
2 عبيد الله بن زحر الضمري الإفريقي: قال ابن معين: ليس بشيء، وقال علي بن المديني: منكر الحديث، وقال أبو زرعة والنسائي: ليس به بأس.
"تاريخ ابن معين" "2: 382"، "التهذيب" "7: 12".
3 ليس بالقوي من الخامسة.
"تاريخ ابن معين" "2: 382"، "التهذيب" "7: 14".
4 عبيد الله بن طلحة بن عبيد الله بن كريز الخزاعي، أبو مترف: روى عن الحسن البصري وله توثيق. عند ابن حبان "7: 146"، له ترجمة في "تاريخ ابن معين" "2: 383"، و"التاريخ الكبير" "3: 1: 385"، "التهذيب" "7: 19".
(1/316)

1057- عبيد الله بن عاصم بن عمر بن الخطاب1: وليس يروي عنه.
1058- عبيد الله بن عباس2: من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم.
1059- عبيد الله بن عبد الله بن عتبة بن مسعود3: وكان أعمى4 وكان أحد فقهاء أهل المدينة في زمانه: تابعي، ثقة، رجل صالح، جامع للعلم، وهو معلم عمر بن عبد العزيز، وكان ضرير البصر، وكان أحد علماء المدينة.
..........
* تضمينات الحافظ بن حجر:
1060- عبيد الله بن عبد الله بن عمر بن الخطاب5: تابعي، ثقة.
1061- عبيد الله بن عبد الرحمن بن عبد الله بن موهب التمي، القرشي المدني6: ثقة.
__________
1 عبيد الله بن عاصم بن عمر بن الخطاب القرشي العدوي المدني: يروي عن أبيه، روى عنه ابنه عاصم بن عبيد الله، قال الحسيني: لا نعرف حاله ووفاته، لكن ابن حبان ذكره في "الثقات" "التاريخ الكبير" "3: 1: 392"، "الثقات" "7: 142"، "تعجيل المنفعة" صفحة "272".
2 عبيد الله بن عباس: من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم. "التهذيب" "6: 19".
3 عبيد الله بن الله بن عتبة بن مسعود الهذلي: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، وكان يمد من الفقهاء السبعة، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "3: 1: 385"، وفي "ثقات ابن حبان" "5: 63"، و"التهذيب" "7: 23".
4 في الأصل: أعمش، وأثبتنا ما في "التهذيب" لموافقته السياق.
5 متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "7: 25".
6 وثقه أيضًا: ابن معين، وابن حبان، "التهذيب" "7: 28".
(1/317)

1062- عبيد الله بن عبد المجيد الحنفي1 يكنى أبا علي: "بصري"، ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
1063- عبيد الله بن عبيد الرحمن الأشجعي2: كان ثقة، ثبتًا، متقنًا، عالمًا بحديث الثوري، رجلًا صالحًا، أرفع من سفيان.
..........
1064- عبيد الله بن عدي بن الخيار3: "مدني"، تابعي، ثقة، من كبار التابعين، وهو ابن أخت عثمان بن عفان.
1065- عبيد الله بن عمر بن حفص بن عاصم بن عمر بن الخطاب4: "مدني"، ثقة، ثبت.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
1066- عبيد الله بن عمر بن ميسرة الجشمي، أبو سعيد البصري5: ثقة.
__________
1 عبيد الله بن عبد المجيد الحنفي البصري: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "7: 34".
2 وثقه أيضًا: ابن معين، والنسائي، وابن حبان، وابن شاهين، "التهذيب" "7: 34".
3 عبيد الله بن عدي بن الخيار النوفلي: له ترجمة في "الصحابة" "3: 248"، ثم أعاده في "ثقات التابعين" "5: 64". "التهذيب" "7: 34".
4 عبيد الله بن عمر بن حفص بن عاصم بن عمر بن الخطاب: أحد الفقهاء السبعة، مجمع على توثيقه، أخرج له الجماعة، له ترجمة في "تاريخ ابن معين" "2: 383"، "التاريخ الكبير" "3: 1: 395"، "الثقات" "7: 149"، "التهذيب" "7: 37".
5 وثقه أيضًا ابن معين، والنسائي، وابن حبان، "التهذيب" "7: 40".
(1/318)

1067- عبيد الله بن عمرو الرقي1: ثقة.
1068- عبيد الله بن عياض2: "مكي"، تابعي، ثقة.
1069- عبيد الله بن المغيرة3: "بصري"، تابعي، ثقة.
1070- عبيد الله بن موسى العبسي4: يكنى أبا محمد: صدوق، وكان يتشيع، وكان صاحب قرآن رأسًا فيه، شجي القراءة، ما رأيت عبيد الله بن موسى رافعًا بصره إلى السماء، وما رؤي ضاحكًا.
حدثنا عبيد الله بن موسى، حدثنا هشام صاحب الدستوائي، عن رجل، عن عروة بن الزبير، عن عائشة، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: "من كان في الصلاة فمس ذكره فليتوضأ"5.
__________
1 عبيد الله بن عمرو بن أبي الوليد الأسدي الرقي: متفق على توثيقه، حديثه في الكتب الستة، له ترجمة في "تاريخ ابن معين" "2: 384"، و"الجرح والتعديل" "2: 2: 338"، "التهذيب" "67: 42".
2 عبيد الله بن عياض بن عمرو المكي: يروي عن عائشة، وجابر، وأبي سعيد، روى عنه عمرو بن دينار المكي.
له ترجمة في "التاريخ الكبير" "3: 1: 393"، وفي "الثقات" "5: 72"، وفي "التهذيب" "7: 43".
3 عبيد الله بن المغيرة بن معيقيب السبائي المصري.
وثقه أيضًا يعقوب بن سفيان، وابن حبان.
له ترجمة في "التاريخ الكبير" "3: 1: 399"، وفي "ثقات ابن حبان" "7: 149"، وفي "التهذيب" "7: 49".
4 عبيد الله بن موسى بن أبي المختار العبسي: متفئق على توثيقه، أخرج له الجماعة. "تاريخ ابن معين" "2: 384"، "التاريخ الكبير" "3: 1: 401"، "الثقات" "7: 152"، "التهذيب" "7: 50".
5 ضعيف بهذه الرواية، لأنه عن رجل عن عروة، وراجع موضوع ما جاء في مس الذكر في الاعتبار في الناسخ والمنسوخ من الآثار للجازمي صفحة "68" وما بعدها، من تحقيقنا.
(1/319)

1071- عبيد الله بن أبي يزيد1: "مكي"، تابعي، ثقة.
1072- عبيد الله الأشجعي2: أثبت في سفيان من جماعة ذكرهم.
باب عبيد:
1073- عبيد بن البراء بن عازب3: "كوفي"، تابعي، ثقة.
1074- عبيد بن جبير4: "مصري"، تابعي، ثقة.
1075- عبيد بن جريج5: "مكي"، تابعي، ثقة.
1076- عبيد بن رفاعة6: "مدني"، تابعي، ثقة.
__________
1 عبيد الله بن أبي يزيد المكي: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، له ترجمة في "تاريخ ابن معين" "2: 384"، وفي "التاريخ الكبير" "3: 1: 403"، وفي "الثقات" "5: 73"، وفي "التهذيب" "7: 56".
2 لقد مضت ترجمة عبيد الله بن عبيد الرحمن الأشجعي بالترجمة رقم "1061"، ونقلنا هناك عبارة "التهذيب" وقد أوردها هنا مختصرة.
3 عبيد بن البراء بن عازب الأنصاري: أخرج له مسلم، وأبو داود، والنسائي حديثًا واحدًا أوله: ربي قني عذابك. "التهذيب" "7: 60"، وذكره ابن حبان في "الثقات" "5: 135".
4 عبيد بن جبير الغفاري، أبو جعفر المصري: له ترجمة في "التهذيب" "7: 61".
5 عبيد بن جريج التيمي المدني: وثقه أيضًا أبو زرعة، والنسائي، وابن حبان. له ترجمة في "التاريخ الكبير" "3: 1: 444"، و"ثقات ابن حبان" "5: 133"، و"التهذيب" "7: 62".
6 عبيد بن رفاعة بن رافع بن مالك الزرقي: ولد في حياة النبي صلى الله عليه وسلم، وروى عن أبيه وعن الصحابة، وأرسل. له ترجمة في "تاريخ ابن معين" "2: 386"، وفي "التاريخ الكبير" "3: 1: 447"، وفي "الثقات" "5: 133"، وفي "التهذيب" "7: 65".
(1/320)

1077- عبيد بن السباق1: "مدني"، تابعي، ثقة.
1078- عبيد بن طفيل أبو سيدان2: "كوفي"، لا بأس به.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
1079- عبيد بن عبد الرحمن المزني: لا بأس به3.
1080- عبيد بن أبي عبيد المدني4: تابعي، ثقة.
..........
1081- عبيد بن عمران5: "كوفي"، ثقة.
1082- عبيد بن عمير6: "مكي"، تابعي، ثقة، وكان قاضي أهل مكة في زمانه، وهو من كبار التابعين، كان ابن عمر يجلس إليه، ويقول: لله در أبي قتادة, ماذا يأتي به؟
__________
1 عبيد بن السباق الثقفي المدني: ذكره مسلم في الطبقة الأولى من تابعي أهل المدينة، وله ترجمة في "التاريخ الكبير" "3: 1: 448"، وذكره ابن حبان في "ثقات التابعين"، "التهذيب" "7: 66".
2 عبيد بن طفيل، أبو زيدان العبسي, من أهل الكوفة، يروي عن ربعي بن حراش، روى عنه أبو أحمد الزبيري والكوفيون.
له ترجمة في "التاريخ الكبير" "3: 1: 451"، وفي "ثقات ابن حبان" "7: 157"، وفي الميزان: "3: 20".
3 قال ابن معين: صويلح، وذكره ابن حبان في "الثقات" "التهذيب" "7: 69".
4 مترجم في "التهذيب" "7: 70".
5 هو عبيد بن مهران المكتب الكوفي، وسيعيده المصنف. وانظر الترجمة رقم "1081".
6 عبيد بن عمير بن قتادة بن سعيد، أبو عاصم المكي, متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "تاريخ ابن معين" "2: 386"، وفي "التاريخ الكبير" "3: 1: 455"، وفي "الثقات" "5: 132"، وفي "التهذيب" "7: 71".
(1/321)

ويروى عن مجاهد، قال نفخر على التابعين بأربعة: "قارئنا" عبد الله بن السائب، "ومفتينا" ابن عباس، "ومؤذننا" أبو محذورة، "وقاضينا" عبيد بن عمير، يعني أهل مكة.
قال العجلي: كانت امرأة جميلة بمكة وكان لها زوج، فنظرت يومًا إلى وجهها في المرآة فقالت لزوجها: أترى يرى أحد هذا الوجه لا يفتن به؟ قال: نعم، قالت: من؟ قال: عبيد بن عمير، قالت فأذن لي فيه فلأفتننه، قال: قد أذنت لك! قال: فأتته كالمستفتية، فخلا معها في ناحية من المسجد الحرام، قال فأسفرت عن مثل فلقه القمر، فقال لها: يا أمة الله! فقالت: إني قد فتنت بك فانظر في أمري؟ قال: إني سائلك عن شيء فإن صدقت نظرت في أمرك، قالت: لا تسألني عن شيء إلا صدقتك، قال: أخبريني لو أن ملك الموت أتاك يقبض روحك أكان يسرك أني قضيت لك هذه الحاجة؟ قالت: اللهم لا. قال: صدقت. قال: فلو أدخلت في قبرك فأجلست للمساءلة أكان يسرك أنى قد قضيت لك هذه الحاجة؟ قالت: اللهم لا. قال صدقت. قال: فلو أن الناس أعطوا كتبهم لا تدرين تأخذين كتابك بيمينك أم بشمالك، أكان يسرك أني قضيت لك هذه الحاجة؟ قالت: اللهم لا. قال: صدقت قال: فلو أردت المرور على الصراط ولا تدرين تنحني أم لا تنحني كان يسرك أني قضيت لك هذه الحاجة؟ قالت: اللهم لا. قال: صدقت. قال: فلو جيء بالموازين وجيء بك لا تدرين تخفين أم تثقلين كان يسرك أني قضيت لك هذه الحاجة؟ قالت: اللهم لا. قال: صدقت. قال: فلو وقعت بين يدي الله للمساءلة كان يسرك أني قضيت لك هذه الحاجة؟ قالت: اللهم لا. قال: صدقت. قال اتق الله يا أمة الله فقد أنعم الله عليك، وأحسن إليك. قال: فرجعت إلى زوجها، فقال: ما صنعت؟ قالت: أنت بطال ونحن بطالون، فأقبلت على الصلاة والصوم
(1/322)

والعبادة. قال فكان زوجها يقول: ما لي ولعبيد بن عمير أفسد علي زوجي كانت كل ليلة عروسًا فصيرها راهبة.
1083- عبيد بن مهران المكتب1: روى عن الشعبي، ومجاهد، وكان ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
1084- عبيد بن نسطاس العامري: "كوفي"، ثقة2.
..........
1085- عبيد بن نضلة الخزاعي: "كوفي"، تابعي3، وكان ثقة، وكان مقرئ أهل الكوفة في زمانه قرأ على يحيى بن وثاب.
ويروى عن أبي بكر بن عياش قال: قال لي عاصم بن أبي النجود: ألا تقرأ علي كما قرأ يحيى بن وثاب على عبيد بن نضلة كل يوم آية4.
1086- عبيد بن وردان5 التجيبي: "مصري"، تابعي، ثقة.
__________
1 عبيد بن مهران المكتب الكوفي: وثقة أيضًا ابن معين، والنسائي، وأبو حاتم، وابن حبان. "تاريخ ابن معين" "2: 387"، "التهذيب" "7: 75".
2 وثقه "أيضًا": ابن معين، وابن حبان، "التهذيب" "7: 75".
3 عبيد بن نضلة الخزاعي، أبو معاوية الكوفي المقرئ: وثقه أيضًا: النسائي، وابن حبان، "التهذيب" "7: 75".
4 في هامش الأصل: "كذا فيه: كما قرأ يحيى بن وثاب على عبيد، وفعلوا العكس، وكما هنا ذكره المزني، وعاصم".
5 عبيد بن وردان التجيبي المصري: أدرك معاوية، روى عنه حرملة بن عمران. "التاريخ الكبير" "3: 1: 4"، "الثقات" "5: 138".
(1/323)

1087- عبيد الحميري1: تابعي.
قلت: وفي الحاشية حميد بدل عبيد, والله أعلم.
1088- عبيد سنوطا2: "مدني"، تابعي، ثقة.
1089- عبيد الطنافسي3: "كوفي"، ثقة والد يعلى بن عبيد وإخوته.
باب عبيدة:
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
1090- عبيدة بن حميد بن صهيب التيمي: لا بأس به4.
..........
1091- عبيدة بن ربيعة5، سمع من عبد الله: ثقة.
__________
1 هو عبيد الحميري: شيخ من أهل الحجاز، يروي عن عثمان بن عفان، روى عنه ابنه: المغيرة بن عبيد، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "3: 2: 6"، "الثقات" "5: 138".
2 عبيد سنوطا: وثقه أيضًا ابن حبان "5: 136"، وله ترجمة في "التاريخ الكبير" "3: 1: 450"، وسنوطا: اسم فارسي.
3 عبيد بن أبي أمية الطنافسي الحنفي: وثقه أيضًا ابن معين، وابن حبان، وقال غيرهما: "ليس به بأس"، "التهذيب" "7: 59".
4 وثقة أيضًا: ابن معين، وابن سعد، وابن حبان، والدارقطني. "التهذيب" "7: 81".
5 عبيدة بن ربيعة الكوفي، صحح ابن ماكولا أنه عبيد بالفتح، بلا هاء، مقبول من الثالثة، تقريب "1: 547".
(1/324)

1092- عبيدة بن سفيان الحضرمي1: "مدني"، تابعي، ثقة.
1093- عبيدة السلماني2: "كوفي"، تابعي، ثقة، جاهلي أسلم قبل وفاة النبي صلى الله عليه وسلم بسنتين، ولم ير النبي صلى الله عليه وسلم، وكان من أصحاب علي، وعبد الله، وكان أعور، وكان أحد أصحاب عبد الله الذين يقرئون ويفتون، وكان شريح إذا أسند عليه الشيء، قال: إن هاهنا رجلًا من بني سلمان فيه جرأة، فيرسل إلى عبيدة.
وكان ابن سيرين من أروى الناس عنه، وكل شيء روى محمد بن سيرين عن عبيد سوى رأيه، فهو عن علي.
وكل شيء يروي إبراهيم النخعي عن عبيدة سوى رأيه فهو عن عبد الله إلا حديثًا واحدًا.
حدثنا موسى بن أيوب عن هشام عن محمد أن عبيدة صلى قبل وفاة النبي صلى الله عليه وسلم بسنتين، غير أنه لم يعد له صحبة، وكان يعرف فضله.
باب عبيس وعتاب وعسال وعتبة وعتي:
1094- عبيس بن مرحوم العطار3: "بصري"، ثقة.
__________
1 ثقة، من الثالثة. تقريب "1: 547".
2 عبيدة السلماني "000-72" أحد أصحاب عبد الله بن مسعود الذين يقرئون ويفتون الناس، وكان مكثرًا عنه، وقال الشعبي: كان يوازي شريحًا في القضاء، أسلم في اليمن وقت فتح مكة، فكاد أن يكون صحابيًّا. مات النبي صلى الله عليه وسلم وهو في الطريق.
3 عبيس بن مرحوم بن عبد العزيز العطار البصري مولى آل معاوية بن أبي سفيان، عن أبيه، قال بشر بن عبيس: مات أبي سنة تسع عشرة ومائتين. "التاريخ الكبير" "4: 1: 78".
(1/325)

1095- عتاب بن بشير1: ثقة، ومحمد بن سلمة أرفع منه.
1096- عتبان بن مالك2: من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، وكان أعمى.
1097- عتبة بن ضمرة3: "شامي"، تابعي، ثقة.
1098- عتبة بن عبد الله أبو العميس المسعودي4: "كوفي"، ثقة.
1099- عتي السعدي5: "بصري"، تابعي، ثقة، روى عنه الحسن ستة أحاديث "ولم يرو عنه غيره"6.
باب عثمان:
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
1100- عثمان بن الأسود بن موسى بن باذان المكي7: ثقة.
__________
1 عتاب بن بشير الجزري: صدوق يخطئ. من الثامنة. تقريب "2: 3".
2 عتبان بن مالك بن عمرو بن العجلان آخى النبي صلى الله عليه وسلم بينه وبين عمر بن الخطاب. ثقات ابن حبان "3: 318" "التهذيب" "7: 93".
3 عتبة بن ضمرة بن حبيب بن صهيب الحمصي: صدوق من السابعة. تقريب "2: 4".
4 عتبة بن عبد الله بن عتبة بن مسعود الهذلي، أبو العميس المسعودي الكوفي: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، له ترجمة في "تاريخ ابن معين" "2: 389"، "التاريخ الكبير" "3: 2: 527"، "الثقات" "7: 269"، "التهذيب" "7: 97".
5 عتي بن ضمرة التميمي السعدي البصري: ثقة، من الثالثة، تقريب "2: 5".
6 الزيادة من "التهذيب".
7 متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "7: 107".
(1/326)

1101- عثمان بن حكيم1: "كوفي"، ثقة.
قلت: وقد قال بعد ذلك بكثير عثمان بن حكيم مدني سكن الكوفة، روى عنه: يعلى، والكوفيون.
1102- عثمان بن حنيف2 الأنصاري: وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم وكان عاملًا على البصرة.
1103- عثمان بن زائدة3: "رازي"، ثقة، رجل صالح.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
1104- عثمان بن أبي سليمان بن جبير بن مطعم4: "مكي"، ثقة.
1105- عثمان بن أبي العاتكة5: لا بأس به.
..........
__________
1 عثمان بن حكيم بن عباد بن حنيف الأنصاري الأوسي، أبو سهل المدني، ثم الكوفي: وثقه "أيضًا": الإمام أحمد: وابن معين، وأبو داود، وأبو حاتم، والنسائي، وابن حبان، وابن نمير، ويعقوب ابن شيبة.
"تاريخ ابن معين" "2: 392"، "التاريخ الكبير" "3: 2: 216"، "الثقات" "7: 190"، "التهذيب" "7: 111".
2 عثمان بن حنيف بن وهب بن العكيم الأنصاري الأوسي: له صحبة، وولاه عمر السواد مع حذيفة بن اليمان.
"الثقات" "3: 261".
3 عثمان بن زائدة المقري، أبو محمد الكوفي العابد، نزيل الري: ثقة، زاهد، من التاسعة.
"الثقات" "7: 195"، "التهذيب" "7: 115".
4 ثقة من السادسة. تقريب "2: 9".
5 ضعفوه في روايته عن علي بن يزيد الألهاني. تقريب "2: 10".
(1/327)

1106- عثمان بن أبي العاص الثقفي1: من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم.
1107- عثمان بن عاصم أبو حصين الأسدي2: "كوفي"، ثقة، وكان عثمانيًّا رجلًا صالحًا، وهو أعلى سنًّا من الأعمش، وكان الذي بينه وبين الأعمش متباعدًا وقع بينهما شر حتى تباعد الأعمش عنه إلى بني حرام، وسمع أبو حصين من شريح، وسويد بن غفلة، وأبي عبد الرحمن السلمي، وكان شيخًا عالمًا، وكان صاحب سنة، ويقال: إن قيس بن الربيع كان أروى الناس عنه، يقال: إنه كان عنده عنه أربعمائة حديث.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
1108- عثمان بن عبد الله بن موهب التيمي: تابعي، ثقة3.
..........
1109- عثمان بن عفان بن أبي العاص: رضوان الله عليه4.
__________
1 عثمان بن أبي العاص الثقفي: صحابي شهير، استعمله رسول الله صلى الله عليه وسلم على الطائف، ومات في خلافة معاوية بالبصرة.
"الثقات" "3: 261"، "التهذيب" "7: 128".
2 عثمان بن عاصم بن حصين الأسدي الكوفي: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، له ترجمة في "تاربخ ابن معين" "2: 393"، وفي "التاريخ الكبير" "3: 2: 240"، "الثقات" "7: 200"، "التهذيب" "7: 126".
3 ثقة من الرابعة. مات سنة "60"، "التهذيب" "7: 132".
4 عثمان بن عفان: أمير المؤمنين، ذو النورين، أسلم قديمًا، وهاجر الهجرتين، وتزوج ابنتي رسول الله صلى الله عليه وسلم واحدة بعد أخرى، وهو أول من هاجر إلى أرض الحبشة، ولم يشهد بدرًا لتخلفه على تمريض زوجته رقية بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو أحد العشرة المشهود لهم بالجنة، وأحد الستة أصحاب الشورى الذين أخبر عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مات وهو عنهم راض.
(1/328)

1110- عثمان بن عمرو بن فارس1: "بصري"، ثقة، ثبت في الحديث.
1111- عثمان بن محمد بن إبراهيم وهو ابن أبي شيبة2: "كوفي"، ثقة.
1112- عثمان بن المغيرة الثقفي3: "كوفي"، ثقة، روى عن زيد بن وهب، وعلي بن ربيعة، وروى عنه شريك، في عداد الشيوخ.
باب عجينة وعدسة وعدي:
1113- عجينة بن عبد الحميد4: "يمامي"، ثقة.
1114- عدسة الكندي5: "كوفي"، تابعي، ثقة.
__________
1 عثمان بن عمر بن فارس بن لقيط العبدي: متفق على توثيقه، أخرج له الستة، مترجم في "التهذيب" "7: 142".
2 عثمان بن محمد بن إبراهيم، عثمان بن أبي شيبة، صاحب المسند والتفسير، ثقة، حافظ، شهير، روى له الجماعة سوى الترمذي. مترجم في "التهذيب" "7: 149".
3 عثمان بن المغيرة الثقفي، من أهل الكوفة يروي عن علي بن ربيعة، روى عنه: الثوري، وأبو عوانة.
"التاريخ الكبير" "3: 2: 248"، "الثقات" "7: 193". "التهذيب" "7: 155".
4 في "التاريخ الكبير" و"الجرح والتعديل" ذكرت هذه الترجمة في الرجال، وذكرها ابن حبان في الثقات "7: 307" باسم "عجيبة بنت عبد الحميد" وفي الميزان "3: 61": "عجيبة بن عبد الحميد" حدث عنه ملازم بني عمرو، لا يكاد يعرف، وفي اللسان "عجيب بن عبد الحميد".
5 في "التاريخ الكبير" "4: 1: 89"، وفي "الجرح والتعديل" "3: 2: 41"، وفي "ثقات التابعين" "5: 285": "عدسة الطاكي": يروي عن ابن مسعود، روى عنه: "سلمة بن كهيل".
(1/329)

1115- عدي بن ثابت الأنصاري1: ثقة، ثبت، روى عنه يحيى ابن سعيد الأنصاري، وشعبة، ولم يدركه سفيان الثوري، وكان شيخًا عالمًا في عداد الشيوخ روى عنه عبد الله بن يزيد الخطمي من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم من بني خطمة من الأنصار وكان أميرًا على الكوفة.
1116- عدي بن عدي2: ثقة.
1117- عدي بن عميرة3: من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم.
باب عراك والعرس وعرفجة:
1118- عراك بن مالك4: "شامي"، تابعي، ثقة من كبار التابعين.
__________
1 عدي بن ثابت الأنصاري الكوفي: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التاريح" لابن معين، "2: 397"، و"التاريخ الكبير" "4: 1: 44"، و"ثقات ابن حبان" "5: 270"، و"التهذيب" "7: 165".
2 عدي بن عدي بن عميرة، أبو فروة الجزري: ثقة، فقيه، عمل لعمر بن عبد العزيز على الموصل، من الرابعة، مات سنة "120".
"تاريخ ابن معين" "2: 398"، "التهذيب" "7: 168".
3 عدي بن عميرة -رضي الله عنه- وفد على النبي صلى الله عليه وسلم، وروى عنه، وهو والد الذي قبله. "الثقات" "3: 317"، "التهذيب" "7: 169".
4 عراك بن مالك الغفاري الكناني المدني: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "7: 172".
(1/330)

1119- العُرْس بن عميرة1: من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم.
1120- عرفجة بن عبد الله الثقفي2: "كوفي"، تابعي, ثقة.
باب عروة وعزرة:
1121- عروة بن الزبير3: "مدني"، تابعي، ثقة، كان رجلًا صالحًا لم يدخل في شيء من الفتن، ووقعت في ركبته الأكلة فقطعها، ولم يترك جزأه تلك الليلة.
1122- عروة بن المغيرة بن شعبة4: تابعي، ثقة.
1123- عزرة بن ثابت الأنصاري5: "بصري"، ثقة.
1124- عزرة6: ثقة روى عنه قتادة.
__________
1 العمري بن عميرة الكندي: قيل: إن له صحبة، وقيل: إن عميرة أمه. "التهذيب" "7: 175".
2 مقبول من الثالثة. "التهذيب" "7: 177".
3 عروة بن الزبير بن العوام بن خويلد، أبو عبد الله المدني: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، له ترجمة في "تاريخ ابن معين" "2: 399"، وفي "التاريخ الكبير" "4: 1: 31"، وفي "الثقات" "5: 194"، وفي "الثهذيب" "7: 180".
4 عروة بن المغيرة بن شعبة: متفق على توثيقه، حديثه في الكتب الستة، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "4: 1: 32"، وفي "الثقات" "5: 195"، وفي "التهذيب" "7: 189".
5 عزرة بن ثابت بن أبي زيد الأنصاري البصري: ثقة: من السابعة.
"التاريخ" لابن معين "2: 402"، "التاريخ الكبير" "4: 1: 66"، "الثقات" "7: 299"، "التهذيب" "7: 192".
6 هو عزرة بن عبد الرحمن بن زرارة الخزاعي الكوفي الأعور، ذكره ابن حبان في الطبقة الثالثة من الثقات، ولم يصفه بأنه أعور، وذكر في هذه الطبقة "عزرة بن دينار الأعور": روى عن المكيين، روى عنه التيمي، وداود بن أبي هند، والله أعلم. =
(1/331)

باب عطاء:
1125- عطاء بن بخت1: "مكي"، تابعي، ثقة.
1126- عطاء بن دينار2: "مصري"، ثقة.
1127- عطاء بن أبي رباح3: "مكي"، تابعي، ثقة، وكان مفتي أهل مكة في زمانه، وكان أسود.
1128- عطاء بن السائب4 بن زيد يكنى أبا زيد: "كوفي"، تابعي، جائز الحديث، وقال مرة: كان شيخًا قديمًا ثقة، روى عن ابن أبي أوفى، ومن سمع من عطاء قديمًا فهو صحيح الحديث "منهم": سفيان الثوري،
__________
= وعزرة هذا قد روى له أبو داود وابن ماجه من طريق عبدة بن سليمان، عن سعيد بن أبي عروبة، عن قتادة، عن عزرة، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس، في قصة شبرمة، فوقع عندهما "عزرة" غير منسوب، وجزم البيهقي بأنه عزرة بن يحيى، ونقل عن أبي على النيسابوري أنه قال: "روى قتادة أيضًا عن عزرة بن ثابت، وعن عزرة بن عبد الرحمن، وعن هذا، فقتادة قد روى عن ثلاثة كل منهم اسمه عزرة ... ". وعزرة بن يحيى لم يذكره البخاري في "التاريخ". "الثقات" "7: 300"، "التهذيب" "7: 192".
1 عطاء بن بخت: يروي عن أبي سعيد الخدري، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "3: 2: 463"، وذكره ابن حبان في ثقات التابعين "5: 201: 202".
2 عطاء بن دينار الهذلي، أبو طلحة المصري: صدوق، وفاته "126".
"التاريخ الكبير" "3: 2: 473"، "الثقات" "7: 254"، "التهذيب" "7: 198".
3 عطاء بن أبي رباح المكي: متفق على توثيقه، حديثه في الكتب الستة.
"تاريخ ابن معين" "2: 402"، "التاريخ الكبير" "3: 2: 463"، "الثقات" "5: 198"، "التهذيب" "7: 199".
4 صدوق، اختلط، من الخامسة، وفاته "136".
"تاريخ ابن معين" "2: 403"، "التاريخ الكبير" "3: 2: 465"، "الثقات" "7: 251"، "الضعفاء الكبير للعقيلي" "3: 398" "التهذيب" "7: 203".
(1/332)

فأما من سمع منه بآخرة فهو مضطرب الحديث "منهم": هشيم، وخالد بن عبد الله الواسطي، إلا أن عطاء كان بآخرة يتلقن إذا لقنوه في الحديث، لأنه كان كبر، صالح الكتاب.
قلت وأملاه علي بن المديني فيمن يسمى عطاء وهو ثقة.
1129- عطاء بن عجلان1: "بصري"، ثقة.
1130- عطاء بن أبي مروان2: أبو مصعب: ثقة.
1131- عطاء بن مسلم3: ثقة.
1132- عطاء بن أبي ميمونة4: ثقة.
1133- عطاء بن ميناء5 مولى ابن أبي ذباب: "مدني"، تابعي، ثقة.
__________
1 عطاء بن عجلان العطار: متروك وأطلق عليه يحيى بن معين والفلاس، وغيرهما الكذب.
"تاريخ ابن معين" "2: 404"، "الضعفاء الكبير للعقيلي" "3: 402" "التهذيب" "7: 208".
2 عطاء بن أبي مروان الأسلمي، أبو مصعب المدني، نزيل الكوفة: ثقة، من السادسة.
"تاريخ ابن معين" "2: 405"، "التاريخ الكبير" "3: 2: 471"، "الثقات" "7: 253"، "التهذيب" "7: 211".
3 هو عطاء بن مسلم من أهل اليمن له ترجمة في "الثقات" "7: 253".
4 ثقة، رمي بالقدر، من الرابعة.
"التاريخ" لابن معين "2: 405"، "التاريخ الكبير" "3: 2: 469"، "الثقات" "5: 203"، "التهذيب" "7: 215".
5 عطاء بن ميناء المدني مولى ابن أبي ذباب الدوسي, متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "3: 2: 462"، وذكره ابن حبان في "ثقات التابعين" "5: 200"، مترجم في "التهذيب" "7: 216".
(1/333)

1134- عطاء بن يزيد الليثي1: "مدني"، تابعي، ثقة.
1135- عطاء بن يسار2: "مدني"، تابعي، ثقة.
1136- عطاء الخراساني3: ثقة.
1137- عطاء الخفاف4: ثقة.
1138- عطاء مولى السائب5: "مدني"، تابعي، ثقة.
1139- عطاء السليمي6: "بصري"، ثقة.
__________
1 عطاء بن يزيد الليثي الجندعي: أبو محمد الشامي: متفق على توثيقه، حديثه في الكتب الستة، ذكره البخاري في "التاريخ الكبير" "3: 2: 459"، وله ترجمة في "الثقات" "5: 200"، وفي "التهذيب" "7: 217".
2 عطاء بن يسار الهلالي أبو القاص: متفق على توثيقه، أخرجه له الجماعة، من صغار الثالثة.
"تاريخ ابن معين" "2: 406"، "التاريخ الكبير" "3: 2: 461"، "الجرح والتعديل" "3: 1: 338"، "الثقات" "5: 199"، "التهذيب" "7: 217".
3 عطاء بن أبي مسلم الخراساني: وثقه أيضًا: ابن معين، وأبو حاتم، والدارقطني، وقال الخطيب البغدادي في "موضع أوهام الجمع والتفريق". عطاء بن أبي مسلم، وعطاء بن ميسرة هما واحد. "التهذيب" "7: 212".
4 عطاء بن مسلم الخفاف أبو مخلد الكوفي نزيل حلب: صدوق يخطئ كثيرًا، من الثامنة.
"الثقات" "7: 255"، "تهذيب التهذيب" "7: 211".
5 عطاء مولى السائب بن يزيد، روى عن السائب بن يزيد، وسلمة بن الأكوع، روى عنه عكرمة ابن عمار، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "3: 2: 465"، "الجرح والتعديل" "3: 1: 339"، وذكره ابن حبان في "ثقات التابعين" "5: 202".
6 هو عطاء بن عبد الله السليمي الزاهد، من أهل البصرة، يروي عن عبد الله بن غالب الحداني ومالك بن دينار، روى عنه عنه نوح بن قيس الطاحي وأهل البصرة، كان فيمن بايع ابن الأشعث، وقاتل معه حتى قتل، لست أحفظ سماعًا ولا رواية عن أحد من الصحابة فلذلك أدخلناه في هذه الطبقة، وكان من العباد بقي في متعبده أربعين سنة لا يفطر نهارًا ولا ينام ليلًا مع دوام البكاء والأنين وكثرة التوجع والحنين إلى أن مات.
له ترجمة في "التاريخ الكبير" "3: 2: 475"، وذكره ابن حبان في "ثقات أتباع التابعين" "7: 254".
(1/334)

1140- عطاء مولى بني سباع1: "مدني"، ثقة.
1141- عطاء الكيخاري2: "حجازي"، ثقة.
1142- عطاء أبو النجاشي مولى رافع3: "يماني"، ثقة.
قلت: وأعاده، فقال: يمامي، تابعي، ثقة، روى عن أبي رافع.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
1143- عطاف بن خالد بن عبد الله بن العاص بن وابصة4: ثقة.
..........
__________
1 قيل أنه عطاء الكيخاراني، وانظر الهامش التالي.
2 عطاء الكيخاراني، نسبة إلى موضع باليمن، قال السمعاني: هي قرية باليمن، وهو عطاء بن يعقوب مولى بني سباع، يروي عن أم الدرداء، وروى عنه الزهري، وذكره ابن حبان في "ثقات أتباع التابعين" "7: 252"، وله ترجمة في "التاريخ الكبير" "3: 2: 467"، و"الجرح والتعديل" "3: 1: 338"، "التهذيب" "7: 216"، وقال هو عطاء بن نافع الكيخاراني، وقد فرق مسلم في الطبقات بينه وبين عطاء مولى بني سباع، فذكر مولى بني سباع في الطبقة الثانية من تابعي أهل المدينة، وذكره الكيخاراني في تابعي أهل اليمن.
3 عطاء أبو النجاشي بن صهيب مولى رافع بن خديج، ذكره البخاري في "التاريخ الكبير" "3: 2: 466".
4 وثقه أيضًا ابن معين، وأبو داود، والساجي، وضعفه العقيلي وابن حبان.
"الضعفاء الكبير" "3: 425"، "التهذيب" "7: 221".
(1/335)

باب عطية وعفان وعفيف وعقار:
1144- عطية مولى السلم1: "شامي"، ثقة.
1145- عفان بن مسلم الصفار2 "يكنى" أبا عثمان: "بصري"، ثبت، صاحب سنة، وكان على مسائل معاذ بن معاذ، فجعل له عشرة آلاف دينار على أن يقف على تعديل رجل فلا يقول عدلا ولا غير عدل، قالوا له: قف، لا تقل فيه شيئًا، فأبى، فقال: لا أبطل حقًّا من الحقوق، وكان يذهب برقاع المسائل إلى الموضع البعيد، فجاء يومًا إلى معاذ بالرقاع وقد تلطخت بالناطف، فقال له: أي شيء ذا؟ قال له: إني أذهب إلى الموضع البعيد فيصيبني الجوع فأخذت ناطفًا فجعلته في كمي وأكلته.
1146- العفيف3: ثقة، تابعي من كبار التابعين.
1147- عقار بن المغيرة بن شعبة4: "كوفي"، تابعي، ثقة.
__________
1 عطية السلمي: له ترجمة في "التاريخ الكبير" "3: 1: 12"، وذكره ابن حبان في "الثقات" "4: 277".
2 عفان بن مسلم بن عبد الله الصفار، أبو عثمان البصري: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "7: 230".
3 هو عفيف بن معدي كرب، يروي عن عمر بن الخطاب، روى عنه هارون بن عبد الله، ذكره ابن حبان في "التابعين" "5: 283"، وهو غير عفيف الكندي الذي له الصحبة. ذكره ابن عبد البر، وله ترجمة في "التاريخ الكبير" "4: 1: 75".
4 عقار بن المغيرة بن شعبة: ذكره ابن حبان في "الثقات"، "التهذيب" "7: 227".
(1/336)

باب عقبة:
1148- عقبة بن أسيد العوفي1: "مصري"، تابعي، ثقة.
1149- عقبة بن أوس2: "بصري"، تابعي، ثقة.
1150- عقبة بن جبار3: "كوفي"، تابعي، ثقة من كبار التابعين روى عن عبد الله "بن مسعود".
1151- عقبة بن صهبان4: "بصري"، تابعي، ثقة.
1152- عقبة بن عبد الغافر5: "بصري"، تابعي، ثقة.
__________
1 عقبة بن أسيد العوفي: روى عن النعمان بن بشير، ذكره أبو حاتم في "الجرح والتعديل" "3: 1: 308".
2 عقبة بن أوس السدوسي، من أهل البصرة، يروي عن عبد الله بن عمرو، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "3: 2: 434"، و"الجرح والتعديل" "3: 1: 308"، و"ثقات ابن حبان" "5: 225"، "التهذيب" "7: 237".
3 عقبة بن جبار، يروي عن عبد الله بن مسعود، روى عنه ربعي بن خراش الكوفي، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "3: 2: 433"، و"الجرح والتعديل" "3: 1: 309"، و"الثقات" "5: 227".
4 عقبة بن صهبان الأزدي الحداني الراسبي: وثقه أيضًا أبو داود والنسائي وابن حبان.
"تاريخ ابن معين" "2: 409"، "التاريخ الكبير" "3: 2: 431"، "الجرح والتعديل" "3: 1: 312"، "الثقات" "5: 225"، "التهذيب" "7: 242".
5 عقبة بن عبد الغفار الأزدي العوذي، أبو نهار البصري، وثقه أيضًا النسائي وابن حبان، ومن الرابعة، قديم الموت.
"التاريخ الكبير" "3: 2: 432"، "تاريخ ابن معين" "2: 410"، "الجرح والتعديل" "3: 1: 313"، "الثقات" "5: 224"، "التهذيب" "7: 246".
(1/337)

1153- عقبة بن مسلم التجيبي1: "مصري"، تابعي، ثقة.
1154- عقبة بن وساج2: ثقة، روى عنه قتادة.
1155- عقيل بن أبي طالب3.
1156- عقيل بن مقرن المزني4: من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم.
1157- عقيل الجعدي5: ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
1158- عقيل بن خالد بن عقيل الأيلي، أبو خالد الأموي6: ثقة.
..........
__________
1 عقبة بن مسلم التجيبي، أبو محمد المصري، إمام المسجد العتيق بمصر: ثقة من الرابعة.
"التاريخ الكبير" "3: 2: 437"، "الجرح والتعديل" "3: 1: 316"، "الثقات" "5: 228"، "التهذيب" "7: 249".
2 عقبة بن وساج بن حصن الأزدي البرساني البصري نزيل الشام: ثقة من الثالثة، قتل في الجماجم سنة ثلاث وثمانين.
"تاريخ ابن معين" "2: 411"، "التاريخ الكبير" "3: 2: 432"، "الجرح" "3: 1: 318"، "تهذيب التهذيب" "7: 251".
3 عقيل بن أبي طالب الهاشمي، أخو علي، وجعفر، وكان الأسن، صحابي، عالم بالنسب، وكان ممن ثبت مع النبي صلى الله عليه وسلم يوم حنين "التهذيب" "7: 254".
4 عقيل بن مقرن المزني، أبو حكيم، ذكره البخاري في "الصحابة"، وله ترجمة في "الإصابة" "2: 494".
5 عقيل الجعدي: روى عن أبي إسحاق الهمداني، وسمع من الحسن البصري، ذكره ابن أبي حاتم في: "الجرح والتعديل" "3: 1: 219"، وقال: منكر الحديث ذاهب.
6 متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "7: 255".
(1/338)

باب عكرمة:
1159- عكرمة بن عمار اليماني1: تابعي، ثقة، عجلي، يروي عن النضر بن محمد ألف حديث.
1160- عكرمة مولى ابن عباس2: ثقة، وهو بريء مما يرميه الناس به من الحرورية، وهو تابعي.
حدثنا هارون بن معروف، حدثنا جرير، عن حصين، عن عكرمة في قوله: {طَيْرًا أَبَابِيلَ} 3 قال: هي طير نشأت من قبل البحر لها رؤوس كرؤوس السباع، لم تر قبل يومئذ، ولا بعد، فجعلت ترميهم بحجارة فتجدر جلودهم، فكان أول يوم رؤي فيه الجدري.
باب علقمة:
1161- علقمة بن قيس النخعي4.
__________
1 عكرمة بن عمار العجلي اليماني: صدوق يغلط، وثقه ابن معين.
"تاريخ ابن معين" "2: 414"، "التاريخ الكبير" "4: 1: 50"، "الجرح والتعديل" "3: 2: 10"، "الثقات" "5: 233"، "التهذيب" "7: 261".
2 عكرمة البربري مولى ابن عباس: ثقة ثبت، عالم بالتفسير، مجمع على توثيقه.
"تاريخ ابن معين" "2: 412"، "التاريخ الكبير" "4: 1: 49"، "الجرح والتعديل" "3: 2: 7"، "الثقات" "5: 229"، "التهذيب" "7: 263".
3 الآية الكريمة "3" من سورة الفيل.
4 علقمة بن قيس: "000-62" مخضرم، ولد في حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وسمع من: أبي بكر، وعمر، وعثمان، وعلي، وجود القرآن على ابن مسعود، وكان من أنبل أصحابه فقهًا وورعًا وتقوى، ثبتًا فيما ينقل، ورواياته مشهورة بالكتب الستة، قال ابن سعد: مات سنة اثنتين وستين، وقال أبو نعيم: سنة إحدى وستين. قيل: عن تسعين عامًا.
له ترجمة في "طبقات ابن سعد" "6: 86"، "تاريخ ابن معين" "2: 415"، "التاريخ الكبير" "4: 1: 41"، "الجرح والتعديل" "3: 1: 404"، "حلية الأولياء" "2: 98"، "تاريخ بغداد" "12: 196"، "العبر" "1: 66"، "مرآة الجنان" "1: 137"، "البداية والنهاية" "3: 217"، "تهذيب التهذيب" "7: 276".
(1/339)

حدثنا يعلى بن عبيد، حدثنا الأعمش، عن إبراهيم، عن علقمة، قال: كنا جلوسًا مع عبد الله ومعنا أبو حدير، ودخل علينا خباب، قال: يا أبا عبد الرحمن كل هؤلاء تقرأ؟ قال: فقال: إن شئت أمرت بعضهم فقرأ عليك، فقال: أجل! فقال لي: اقرأ, قال ابن حدير: تأمره يقرأ وليس بأقرأنا! فقال: أما والله إن شئت أخبرتك ما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لقومك وقومه، قال: فقرأت خمسين آية، فقال: أحسنت. فقال عبد الله ما أقرأ شيئًا إلا وهو يقرؤه.
حدثنا محمد بن يوسف، حدثنا سفيان، عن الأعمش، عن إبراهيم، عن علقمة، قال: قال لي عبد الله: اقرأ، فقرأت، فقال: رتل فداك أبي وأمي.
حدثنا محمد بن عبيد، حدثنا الأعمش، عن مالك بن الحارث، عن عبد الرحمن بن يزيد، قال: كان عبد الرحمن بن خثيم يأتي علقمة يوم الجمعة فيتحدث عنده، فيرسلون إليّ، فأجيء، وأتحدث معهم.
حدثنا يوسف بن علي، حدثنا عثام، عن الأعمش، عن إبراهيم، قال: قال: مسروق لعلقمة: اكتب لي النظائر! فقال: أما علمت أن الكتاب يكره! قال: بلى، إنما أحفظها ثم أمزقه.
حدثنا أبو نعيم، حدثنا إسرائيل، عن غالب بن أبي الهذيل، قال: قيل لإبراهيم: أيهما أعجب إليك: علقمة، أو الأسود؟ قال: علقمة.
(1/340)

حدثنا أبو نعيم، حدثنا مالك يعني ابن مغول، عن أبي السفر، عن مرة، قال: كان علقمة من الربانيين.
حدثنا قبيصة بن عقبة، عن سفيان، عن منصور، عن إبراهيم، قال: كان أصحاب عبد الله الذين يقرءون ويفتون ستة: علقمة، والأسود، وعبيدة، وأبو ميسرة، والحارث بن قيس، ومسروق بن الأجدع.
حدثنا محمد بن يوسف، حدثنا سفيان، عن الأعمش، عن إبراهيم، عن علقمة، قال: كنت جالسًا مع حذيفة وأبي مسعود الأنصاري في السدة، إذ جاء رجل فسألهما عن فريضة، فنظر أحدهما إلى صاحبه، فقلت: أتأذنان لي أن أخبركما بقول أخيكما عبد الله بن مسعود؟ فقالا: نعم، فقلت: كان يقول فيه كذا وكذا، قالا: قد كنا نرى أنه كذلك ولكن رُئيا أنا قد نسينا.
حدثنا قبيصة، حدثنا سفيان، عن الأعمش، عن أبي وائل، قال: كان ابن دينار يراني مع مسروق، فقال: إذا قدمت فالقني، قال: فأتيت علقمة، فقلت: إنك لم تصب من دنياهم شيئًا إلا أصابوا من دينك ما هو أفضل من ذلك، ما أحب أن لي مع ألفي ألفين وأني من أكرم الجند عليه.
1162- علقمة بن مرثد1: "كوفي"، ثقة.
1163- علقمة بن وائل بن حجر الحضرمي2: "كوفي"، تابعي، ثقة.
__________
1 علقمة بن مرثد الحضرمي، أبو الحارث الكوفي. متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، مترجم في "التهذيب" "7: 278".
2 علقمة بن وائل بن حجر الحضرمي الكندي الكوفي: صدوق، إلا أنه لم يسمع من أبيه "التهذيب" "7: 280".
(1/341)

1164- علقمة بن وقاص الليثي1: "مدني"، تابعي، ثقة.
باب العلاء:
1165- العلاء بن أبي حكيم2: "شامي"، تابعي، ثقة.
1166- العلاء بن خالد الأسدي3: "كوفي"، ثقة، روى عن جعفر بن غياث.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
1167- العلاء بن صالح التيمي: كوفي، ثقة4.
..........
1168- العلاء بن أبي العباس5: "مكي" ثقة.
1169- العلاء بن عبد الجبار العطار6: يكنى أبا الحسن:
__________
1 متفق على توثيقه، حديثه في الكتب الستة، مترجم في "التهذيب" "7: 280".
2 العلاء بن أبي حكيم الشامي: ثقة من الرابعة. "التاريخ الكبير" "3: 2: 508"، الجرح والتعديل "3: 1: 354"، "الثقات" "5: 246"، "التهذيب" "8: 179".
3 العلاء بن خالد الأسدي الكاهلي الكوفي: صدوق من السادسة. "تاريخ ابن معين" "2: 414"، "التاريخ الكبير" "3: 2: 516"، "الثقات" "7: 264"، "التهذيب" "8: 179".
4 صدوق له أوهام من السابعة، ووثقه ابن معين "2: 414"، "التهذيب" "8: 184".
5 هو العلاء بن أبي العباس الشاعر المكي، واسم أبي العباس: السائب بن فروخ، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "3: 2: 512"، وذكره ابن حبان في "الثقات" "7: 265".
6 العلاء بن عبد الجبار الأنصاري العطار البصري، نزيل مكة، ثقة من التاسعة، "التهذيب" "8: 185".
(1/342)

"بصري"، ثقة، سكن مكة.
1170- العلاء بن عبد الرحمن مولى الحرقة1: "مدني"، تابعي، ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
1171- العلاء بن عتبة اليحصبي2: شامي، ثقة.
1172- العلاء بن اللجلاج الغطفاني3: "شامي"، تابعي، ثقة.
..........
1173- العلاء بن المسيب بن رافع4: "كوفي"، تابعي، ثقة.
1174- العلاء بن المنهال الغنوي5: "كوفي"، ثقة، حدثنا عنه أحمد بن يونس.
__________
1 العلاء بن عبد الرحمن بن يعقوب الحرقي: صدوق، ربما وهم، ووثقه أيضًا: ابن سعد، وابن حبان، وقال الترمذي: هو ثقة عند أهل الحديث.
"تاريخ ابن معين" "2: 415"، "التاريخ الكبير" "3: 2: 508"، "الجرح والتعديل" "13: 356، "الثقات"" "5: 247"، "التهذيب" "8: 189".
2 صدوق من السادسة. "التهذيب" "8: 188".
3 ثقة من الرابعة. "التهذيب" "8: 191"، تاريخ ابن معين" "2: 415".
4 العلاء بن المسيب بن رافع الأسدي الكاهلي: وثقه أيضًا: ابن معين، وابن عمار، وابن حبان، وقال غيرهم: صالح الحديث.
"التاريخ الكبير" "3: 2: 512"، "الثقات" "7: 263"، "التهذيب" "8: 192".
5 العلاء بن المنهال الغنوي والد قطبة، قال أبو زرعة ثقة. الجرح والتعديل" "3: 1: 361"، وذكره ابن حبان في "الثقات" "8: 502".
(1/343)

باب عَلي وعُلَي:
1175- علي بن الأقمر1: "كوفي"، تابعي، ثقة.
1176- علي بن بحر بن بري القطان2: ثقة.
1177- علي بن بذيمة3: "كوفي"، ثقة.
..........
* تضمينات الحافظ ابن حجر:
1178- علي بن ثابت الجزري4: ثقة.
..........
1179- علي بن أبي جبلة5: "شامي"، تابعي، ثقة.
1180- علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب6: تابعي، ثقة، وكان رجلًا صالحًا.
__________
1 علي بن الأقمر الوادعي الهمداني الكوفي: متفق على توثيقه، أخرج له الجماعة، له ترجمة في "التاريخ الكبير" "3: 2: 261"، "ثقات ابن حبان" "5: 162"، و"تهذيب التهذيب" "7: 283".
2 ثقة فاضل من العاشرة. "التهذيب" "7: 284".
3 علي بن بذيمة الجذري: ثقة، رمي بالتشيع. "التاريخ الكبير" "3: 2: 262"، "الثقات" "7: 207"، "الضعفاء الكبير" "3: 227"، "التهذيب" "7: 285".
4 صدوق ربما أخطأ. "التهذيب "7: 288".
5 علي بن أبي جبلة الحضرمي، أبو الحسن الكوفي، ذكره البخاري في "التاريخ الكبير" "3: 2: 265".
6 علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب الهاشمي، أبو عبد الله المدني زين العابدين: ولد في سنة ثمان وثلاثين. وكان مع أبيه الحسين الشهيد يوم كربلاء وله ثلاث وعشرون سنة، وكان يومئذ موعوكًا فلم يقاتل، ولا تعرضوا له بل أحضروه مع آله إلى دمشق ثم ذهب إلى المدينة. =
(1/344)

قال العجلي: ويُروى عن الزهري، قال: ما رأيت هاشميًا أفضل من علي بن الحسين وهو الحسنيين كلهم.
__________
= حدث عن أبيه، وعن جده مرسلًا، وعن صفية أم المؤمنين، وذلك في الصحيحين، وعن أبي هريرة وعائشة وروايته عنها في مسلم، وليس بالمكثر من الرواية، وكان ثقة، مأمونًا، رفيعًا، ورعًا، قال الزهري: ما رأيت أفقه منه، ولكنه كان قليل الحديث.
وكان له جلالة عجيبة، وحق له والله ذلك، فقد كان أهلًا للإمامة العظمى لشرفه وسؤده وعلمه وكمال عقله. قد اشتهرت قصيدة الفرزدق -وهي سماعنا- أن هشام بن عبد الملك حج قبيل ولايته الخلافة، فكان إذا أراد استلام الحجر زوحم عليه، وإذا دنا علي بن الحسين من الحجر تفرقوا عنه إجلالًا له، فوجم لها هشام وقال: من هذا؟ فما أعرفه، فأنشأ الفرزدق يقول:
هذا الذي تعرف البطحاء وطأته ... والبيت يعرفه والحل والحرم
هذا ابن خير عباد الله كلهم ... هذا التقي النقي الطاهر العلم
إذا رأته قريش قال قائلها ... إلى مكارم هذا ينتهي الكرم
يكاد يمسكه عرفان راحته ... ركن الحطيم إذا ما جاء يستلم
يغضي حياء ويغضي من مهابته ... فما يكلم إلا حين يبتسم
هذا ابن فاطمة إن كنت جاهله ... بجده أنبياء الله قد ختموا
وهي قصيدة طويلة. قال: فأمر هشام بحبس الفرزدق، فحبس بعسفان، وبعث إليه علي بن الحسين باثني عشر ألف درهم وقال: اعذر أبا فراس. فردها وقال: ما قلت ذلك إلا غضبًا لله ولرسوله. فردها إليه وقال: بحقي عليك لما قبلتها، فقد علم الله نيتك ورأى مكانك فقبلها. وقال في هشام:
أيحبسني بين المدينة والتي ... إليها قلوب الناس يهوي منيبها
يقلب رأسًا لم يكن رأس سيد ... وعينين حولاوين باد عيوبها
وفاته في رابع عشر ربيع الأول سنة أربع وتسعين، ولا بقية للحسين إلا من قبل ابنه زين العابدين.
ترجمته في "طبقات ابن سعد" "5: 211"، "تاريخ ابن معين" "2: 416"، "التاريخ الكبير" "3: 2: 266"، "الجرح والتعديل" "3: 1: 178"، "حليلة الأولياء" "3: 133"، "العبر" "1: 111"، "البداية والنهاية" "9: 103"، "تهذيب التهذيب" "7: 304".
(1/345)