Advertisement

الثقات ممن لم يقع في الكتب الستة 001



الكتاب: الثقات ممن لم يقع في الكتب الستة (يُنشر لأول مرة على نسخة خطية فريدة بخطِّ الحافظ شمس الدين السَّخاوي المتوفى سنة 902 هـ)
المؤلف: أبو الفداء زين الدين قاسم بن قُطْلُوْبَغَا السُّوْدُوْنِي (نسبة إلى معتق أبيه سودون الشيخوني) الجمالي الحنفي (المتوفى: 879هـ)
دراسة وتحقيق: شادي بن محمد بن سالم آل نعمان
الناشر: مركز النعمان للبحوث والدراسات الإسلامية وتحقيق التراث والترجمة صنعاء، اليمن
الطبعة: الأولى، 1432 هـ - 2011 م
عدد الأجزاء: 9 (8 ومجلد للفهارس)
الكتاب إهداء للمكتبة الشاملة من محققه، جزاه الله خيرا
[ترقيم الكتاب موافق للمطبوع وهو ضمن خدمة التراجم] سلسلة أعمال حديثية
تنشر لأول مرة (2)

الثقات
ممن لم يقع في الكتب الستة
تصنيف الحافظ
زين الدين قاسم بن قُطْلُوبُغَا الحَنَفِي
المتوفى سنة 879هـ

يُنشر لأول مرة على نسخة خطية فريدة
بخطِّ الحافظ شمس الدين السَّخاوي
المتوفى سنة 902هـ

دراسة وتحقيق
شادي بن محمد بن سالم آل نعمان
المجلد الأول
(مقدمة المحقق-أحمد)
(/)

المقدمة
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فبين يديك أخي القارئ الكريم أحد أهم أعمال مشروعنا الذي أطلقنا عليه اسم «مشروع سلسلة أعمال حديثية تنشر لأول مرة»، عمدنا فيه إلى إخراج كنوز تراثية لا تزال قابعة في عالم «ألَّا مطبوع»، فنزيح عنها-بحول الله وقوته- غبار الزمان، ونكشف الستار عن مكنونها وخباياها، لنخرجها إلى عالم «المطبوع» في حُلَّةٍ قشيبة-بعون الله وتوفيقه- ليعم الانتفاع بها بين أهل العلم وطلابه.
أما المجموعة الأولى من أعمال هذه السلسلة فهي:
1 - «قضاء الوطر من نزهة النظر» للَّقاني المالكي، طبع عن المكتبة الأثرية بالأردن في ثلاثة مجلدات.
2 - «الثقات ممن لم يقع في الكتب الستة» وهو الذي بين يديك.
3 - «التكميل في الجرح والتعديل ومعرفة الثقات والضعفاء والمجاهيل» للحافظ ابن كثير، وقد وَصَلَنا القسم الأخير منه، يصدر قريباً بإذن الله في ثلاثة مجلدات.
4 - «تجريد الأسماء والكنى» للفراء، يصدر قريباً بإذن الله في مجلد.
5 - «شرح ألفية العراقي» للعيني، يصدر قريباً بإذن الله في مجلد، ومعه:
(1/1)

6 - «فتح اللطيف على قسم الضعيف» [من ألفية العراقي] للمجدولي المالكي.
7 - «شرح الأجهوري على قسم الضعيف» [من ألفية العراقي].
8 - «مفتاح السعيدية في شرح الألفية الحديثية» لابن عمار المالكي، يصدر قريباً بإذن الله في مجلد.
9 - «بهجة المحافل وأجمل الوسائل في التعريف برواة الشمائل» للقاني المالكي، يصدر قريباً بإذن الله في مجلد.
10 - «ذيل لب اللباب في الأنساب» لابن العجمي، يصدر قريباً بإذن الله في مجلد.
11 - «مناهج الهداية لمعالم الرواية» للقسطلاني، وهو شرح له على منظومة ابن الجزري في المصطلح، يصدر قريباً بإذن الله في مجلد.
وأنا أعمل بِجِدٍّ في هذا المشروع بإزاء مشروعي الآخر «موسوعة العلامة الألباني» والذي صدر منه العمل الأول «جامع تراث الألباني في العقيدة» في تسعة مجلدات، سائلاً المولى عز وجل أن يُنْعِم عليِّ بالأسباب المعينة على إنجاز هذه الأعمال وأن يجعل ذلك في ميزان حسناتي يوم ألقاه.
وكما عودنا الإخوة القُرَّاء فقد قدمنا لكتاب «الثقات ممن لم يقع في الكتب الستة» بدراسةٍ حول الكتاب ومنهج مؤلفه فيه، ومن ثَمَّ الكلام على المنهج الذي ارتضيناه في تحقيقه، والله من وراء القصد.
وكتب
شادي بن محمد بن سالم آل نعمان
في صنعاء اليمن حرسها الله
في يوم الجمعة 27/ 12/1431هـ
الموافق 3/ 12/2010م
(1/2)

شكر وعرفان
يَسُرُّني في هذا المقام أن أتقدم بالشكر لِكُلِّ مَنْ كانت له يدٌ من قريب أو من بعيد في إخراج هذا العمل الكبير، فأتوجه بالشكر إلى:
- الأخ الفاضل والصديق الكريم أبي إسحاق طارق بن مصطفى التطواني المغربي الذي تكرم بالتوسُّط في تصوير النسخة الخطيَّة للكتاب من موضعها الأصلي بتركيا -أسأل الله أن يجعل ذلك في ميزان حسناته-.
- وإلى الأخ الفاضل فؤاد عقيل الزيلعي الذي قام على صَفِّ وإخراجِ الكتاب، كما استعنتُ به في إعداد الفهارس العلمية للكتاب، وبعض مواضع المقدمة -جزاه الله خيرًا-.
- وإلى الأخ الفاضل فهد علي صالح اللحجي الذي شاركني في مراجعة الكتاب.
- وإلى الإخوة الأفاضل حسن علي عيسى الزيلعي وحفظ الله الزيلعي اللَّذَين شارَكَا في مرحلة المُقَابلة بالأصل المخطوط -جزاهما الله خيرًا-.
ولا يشكر الله من لا يشكر الناس، والحمد لله رب العالمين.
(1/3)

أولاً:
مقدمة الدراسة
(1/4)

الباب الأول
ترجمة المصنِّف (1)
اسمه ونسبه ولقبه وكنيته:
هو: قاسم بن قُطْلُوبُغا بن عبد الله السُّودوني، الجَمالي، المصري، الحنفي.
لقبه: «زين الدين» أو «الزين»، وربما لُقِّبَ «الشَّرَف».
كنيته: أبو العدل.
ونسبته: السودوني، وهي نسبة لمُعتق أبيه سودون الشيخوني نائب السَّلْطنة في ذلك العصر.

مولده ونشأته:
ولد الحافظ ابن قطلوبغا في المحرم سنة اثنتين وثمانمائة بالقاهرة.
ومات أبوه وهو صغير، فنشأ يتيماً، وحفظ القرآن وكتباً عرض بعضها على
_________
(1) مصادر ترجمته: «الضوء اللامع لأهل القرن التاسع»: (6/ 184 - 190، 223) و «البدر الطالع»: (2/ 45 - 47) و «شذرات الذهب»: (7/ 326) و «بدائع الزهور»: (3/ 67) و «عنوان الزمان»: (2/ 470) و «الفوائد البهية»: (ص99) و «فهرس الفهارس»: (2/ 972) و «الأعلام»: (5/ 180) و «معجم المؤلفين»: (2/ 648) و «هدية العارفين»: (1/ 830) و «معجم المطبوعات»: (1/ 216) و «تاريخ الأدب العربي»: (6/ 321).
(1/5)

العز بن جماعة، وتكسب بالخياطة وقتاً، وبرع فيها.

طلبه للعلم وشيوخه:
-أقبل الحافظ ابن قطلوبغا على الاشتغال مبكراً، فسمع تجويد القرآن على «الزراتيتي».
- وبعض التفسير على «العلاء البخاري».
- وأخذ علوم الحديث عن «التاج أحمد الفرغاني النعماني» قاضي بغداد، و «الحافظ ابن حجر».
- والفقه وأصوله عن «السراج»، و «المجد الرومي»، و «النظام السيرامي»، و «العز عبد السلام البغدادي»، و «عبد اللطيف الكرماني»، و «العلاء البخاري»، و «الشرف السبكي».
- وأصول الدين عن «العلاء»، و «البسطامي»، وكذا قرأ على «السعد بن الديري» في سنة اثنتين وثلاثين شرحه لـ «عقائد النسفي».
- والفرائض والميقات عن «ناصر الدين البارنباري» وغيره، واستمد فيها وفي الحساب كثيراً بالسيد علي تلميذ ابن المجدي.
- والعربية عن العلاء، والتاج، والمجد، والسبكي.
- والصرف عن البسطامي.
- والمعاني والبيان عن العلاء، والنظام، والبسطامي.
- والمنطق عن السبكي.
- وبعضهم في الأخذ عنه أكثر من بعض.
(1/6)

- واشتدت عنايته بملازمة ابن الهمام بحيث سمع عليه غالب ما كان يقرأ عنده في هذه الفنون وغيرها، وذلك من سنة خمس وعشرين حتى مات، وكان معظم انتفاعه به ومما قرأه عليه الربع الأول من «شرحه للهداية» وقطعة من «توضيح صدر الشريعة» وجميع «المسايرة» من تأليفه.
- وطلب الحديث بنفسه يسيراً فسمع على الحافظ ابن حجر، وابن الجزري، والشهاب الواسطي، والزين الزركشي، والشمس بن المصري، والبدر حسين البوصيري، وناصر الدين الفاقوسي، والتاج الشرابيشي، والتقي المقريزي، وعائشة الحنبلية، والطبقة.
- ونظر في كتب الأدب ودواوين الشعر فحفظ منها شيئاً كثيراً.

رحلاته:
- ارتحل الحافظ ابن قطلوبغا مع شيخه التاج النعماني إلى الشام بحيث أخذ عنه «جامع مسانيد أبي حنيفة» للخوارزمي، و «علوم الحديث» لابن الصلاح، وغيرهما، وأجاز له في سنة ثلاث وعشرين.
- وكذا دخل إسكندرية وقرأ بها على الكمال بن خير، وقاسم التروجي.
- وحَجَّ غير مرة.
- وزار بيت المقدس.
تصديه للتدريس والإفتاء، ونبذة عن تلاميذه:
- تصدى الحافظ ابن قطلوبغا للتدريس والإفتاء قديماً.
- وأخذ عنه الفضلاء في فنون كثيرة.
(1/7)

- وأسمع من لفظه «جامع مسانيد أبي حنيفة» بمجلس الناصري ابن الظاهر جقمق، بروايته له عن التاج النعماني، عن محيي الدين أبي الحسن حيدرة بن أبي الفضائل محمد بن يحيى العباسي مدرس المستنصرية ببغداد سماعاً، عن صالح بن عبد الله بن الصباغ، عن أبي المؤيد محمد بن محمود بن محمد الخوارزمي مؤلفه.
- وكان الناصري ممن أخذ عنه واختص بصحبته بل هو فقيه أخيه الملقب بعد بالمنصور.
- وكذا قرئ الجامع المذكور ببيت المحب بن الشحنة وسمعه عليه هو وغيره وحمله الناس عنه قديماً وحديثاً.
- وممن أخذ عنه السخاوي رحمه الله فقال عن نفسه: صحبته قديماً، وسمعت منه مع ولدي المسلسل بسماعه له على الواسطي، وكتبت عنه من نظمه وفوائده أشياء، بل قرأت عليه «شرح ألفية العراقي».
- وممن كتب عنه من نظمه ونثره البقاعي.

مكانته العلمية بين أبناء عصره:
- عُرِفَ الحافظ ابن قطلوبغا بقوة الحافظة والذكاء وأشير إليه بالعلم، وأَذِنَ له غير واحد بالإفتاء والتدريس.
- ووصفه ابن الديري بالشيخ العالم الذكي.
- والحافظ ابن حجر بالإمام العلامة المحدث الفقيه الحافظ.
- ووصفه كذلك بالشيخ الفاضل المحدث الكامل الأوحد.
(1/8)

- ووصفه الزين رضوان بقوله: من حُذَّاق الحنفية، كَتَب الفوائد واستفاد وأفاد.
- وقال السخاوي: هو إمام، علامة، قوي المشاركة في فنون، ذاكر لكثير من الأدب ومتعلقاته، واسع الباع في استحضار مذهبه وكثير من زواياه وخباياه، متقدِّم في هذا الفن، طلق اللسان، قادر على المناظرة وإفحام الخصم، لكن حافظته أحسن من تحقيقه.
- وقال السخاوي كذلك: قد انفرد عن علماء مذهبه الذين أدركناهم بالتقدم في هذا الفن، وصار بينهم من أجلة شأنه ... وقُصِدَ بالفتاوى في النوازل والمهمات فبلغوا باعتنائه بهم مقاصدهم غالباً؛ واشتهر بذلك.
- وقال البقاعي: كان مفنناً في علوم كثيرة: الفقه، والحديث، والأصول، وغيرها، ولم يُخَلَّف بعده حنفياً مثله. ثم بالغ في أذيته بما ذكره السخاوي.
إقباله على التأليف والتصنيف:
أقبل الحافظ ابن قطلوبغا على التأليف من سنة عشرين وثمانمائة، أي عندما كان في الثامنة عشرة من عمره، وهلم جرا.

مؤلفاته:
برع الحافظ ابن قطلوبغا في علوم شتى وكانت له يد في التصنيف والتأليف في غالب الفنون، ورأيت أن أقتصر هنا على ذكر أهم مصنفاته الخاصة بعلم الرجال لأنبه على مدى اعتنائه بهذا الفن ونبوغه فيه:
1 - «الإيثار برجال معاني الآثار».
(1/9)

2 - رجال «الموطأ» لمحمد بن الحسن.
3 - رجال «الآثار» لمحمد بن الحسن.
4 - رجال «مسند أبي حنيفة» لابن المقري.
5 - ترتيب «الإرشاد» للخليلي، في مجلد.
6 - ترتيب «التمييز» للجوزقاني، في مجلد.
7 - ترتيب «أسئلة الحاكم» للدارقطني.
8 - من روى عن أبيه عن جده، في مجلد.
9 - الاهتمام الكلي بإصلاح ثقات العجلي، في مجلد.
10 - زوائد رجال «الموطأ» على الكتب الستة.
11 - زوائد رجال «مسند الشافعي» على الكتب الستة.
12 - زوائد رجال «سنن الدارقطني» على الكتب الستة.
13 - الثقات ممن لم يقع في الكتب الستة، وهو الذي بين يديك.
14 - تقويم «اللسان في الضعفاء»، في مجلدين.
15 - حاشية على «المشتبه» للحافظ ابن حجر.
16 - حاشية على «التقريب» للحافظ ابن حجر.
17 - تاج التراجم.
(1/10)

الوظائف التي تولاها:
لم يَلِ الحافظ ابن قطلوبغا مع انتشار ذكره وظيفة تناسبه بل كان في غالب عمره أحد صوفية الأشرفة، إلى أن استقر في تدريس الحديث بقبة البيبرسية.

المؤاخذات عليه:
وصف السخاويُّ الحافظ ابن قطلوبغا بأنه مغرم بالانتقاد ولو لمشايخه حتى بالأشياء الواضحة، والإكثار من ذكر ما يكون من هذا القبيل بحضرة كل أحد ترويجاً لكلامه بذلك، كثير الطرح لأمور مشكلة يمتحن بها وقد لا يكون عنده جوابها، ولهذا كان بعضهم يقول: إن كلامه أوسع من علمه، قال السخاوي: أما أنا فأزيد على ذلك بأن كلامه أحسن من قلمه.

صفاته الخُلُقية:
وصف السخاويُّ الحافظَ ابن قطلوبغا بأنه كان غاية في التواضع، وطَرْح التكلف وصفاء الخاطر جداً، وحُسْن المحاضرة، لا سيما في الأشياء التي يحفظها، وعدم اليبس والصلابة، والرغبة في المذاكرة للعلم، وإثارة الفائدة، والاقتباس ممن دونه مما لعله لم يكن أتقنه.
وقال السخاوي: ربما تفقده الأعيان من الملوك والأمراء ونحوهم فلا يدبر نفسه في الارتفاق بذلك بل يسارع إلى إنفاقه ثم يعود لحالته وهكذا مع كثرة عياله وتكرر تزويجه، وبالجملة فهو مقصر في شأنه.
وذكر أنه لما عُرض عليه السكن بقاعة مشيخة المؤيدية لضيق منزله وارتفاعه لم يقبل.
(1/11)

نظمه:
مما نظمه الحافظ ابن قطلوبغا رداً لقول القائل:
إن كنت كاذبة التي حدثتني ... فعليك إثم أبي حنيفة أو زُفَر
الواثبين على القياس تمرداً ... والراغبين عن التمسك بالأثر

فقال:
كذب الذي سب المآثم للذي ... قاس المسائل بالكتاب وبالأثر
إن الكتاب وسُنَّةَ المختار قد ... دلَّا عليه فدع مقالة من فشر

مرضه ووفاته:
تَعَلَّلَ الحافظ ابن قطلوبغا مدة طويلة بمرض حاد وبعسر التبول والحصاة وغير ذلك، وتنقل لعدة أماكن إلى أن تحول قبيل موته بيسير بقاعة بحارة الديلم بالقاهرة، فلم يلبث أن مات فيها في ليلة الخميس رابع ربيع الآخر سنة (879هـ).
وصُليَ عليه من الغد تجاه جامع المارداني في مشهد حافل، ودفن على باب المشهد المنسوب لعقبة عند أبويه وأولاده، وتأسف الناس على فقده.
(1/12)

الباب الثاني
التعريف بكتاب «الثقات ممن لم يقع في الكتب الستة»
للحافظ ابن قطلوبغا من خلال مقدمة مصنفه عليه
يلحظ المتأمِّل في تراث أمتنا بجلاء مدى اعتناء المصنفين ببيان مناهجهم وشروطهم في مقدمات مصنفاتهم والتي تعين الناظر فيها على تلمُّس أسلوب المصنف وطريقته في كتابه.
بَيْد أن المصنفين يختلفون في كمية المعلومات التي يطرحونها للقارئ في مقدمات أعمالهم، فَمِن مُقِلٍّ ينبه على نزر يسير من ذلك، وبين مستكثر يأتي في مقدمته على جُلِّ المسائل التي تبين شرطه ومنهجه في كتابه، وبين متوسط يذكر شيئاً من ذلك في مقدمته تاركاً الفرصة للقارئ في تلمس ما تبقَّى من ملامح منهجه في كتابه، وعلى هذا النسق الأخير جاء كتاب «الثقات» للحافظ ابن قطلوبغا حيث وضع لنا في مقدمة كتابه خطوطاً عريضة حول شرطه ومنهجه في كتابه تُعيننا على الولوج إلى خبايا زواياه واكتشاف مكنونه.
لذا فقد رأيت أن الطريق الأنسب للتعريف بهذا الكتاب هو البدء بالكلام على المسائل التي طرقها المصنف نفسه في مقدمة كتابه وتفصيل الكلام عليها ومن ثَمَّ الانتقال من خلالها إلى تلك التي لم يطرقها ولم يبينها في كلامه.
(1/13)

فأقول مستعيناً بالله:
قال الحافظ ابن قطلوبغا في مقدمته على كتاب «الثقات ممن لم يقع في الكتب الستة» بعد البسملة والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم:
«فيقولُ الفقيرُ إلى اللهِ تعالَى قاسم بن قُطْلُوْبُغَا الحنفيُّ:
إني قد استخرتُ الله سبحانَه وتعالىَ في أن أُفْرِدَ من الطبقةِ الثانيةِ وما بعدَهَا من كتاب «الثقات» للشيخ الإمام العلامَّة الحافظ أبي حاتم محمد بن حِبَّان مَنْ ليس في «تهذيب الكمال» مرتِّباً ذلك ترتيبَ «التهذيب»، وأُرَقِّمُ على الاسمِ عدَدَ الطبقةِ اختصاراً.
وأضيف إلى ذلك مِنْ كتاب «الجرح والتعديل» للحافظ العلامة أبي محمد عبد الرحمن بن أبي حاتم مَنْ ذُكِرَ بنوع تعديلٍ ممن ليس في «التهذيب» أيضاً.
فإن اتَّفقا على ترجمة؛ بدأتُ بعبارةِ ابن حبان ثم بما عند ابن أبي حاتم ملخَّصًا، وما تفرد به ابن حبان يُعْرَفُ بالرقم، وما يتفرد به ابن أبي حاتم يُعرف بِصَرِيح التعديل.
فإن حَضَرَني تعديلٌ أو تجريحٌ لغيرهما ذكرته مصرِّحًا بقائله.
وأُضِيف إلى ذلك -على الترتيب المذكور- مَنْ تيسر لي ذكره ممن عَدَّلَه غيرُهُما من أئمةِ هذا الشأن، وإن كان مختلفاً فيه، وإنما زدتُ من تأخر للفائدة.
واعتمدت من «الثقات» على نسخةٍ بخطِّ الحافظ: الحسن بن محمد بن محمد بن محمد التيمي (1)، وأخرى رَتَّبَهَا الحافظ أبو الحسن الهيثمي، وربما
_________
(1) في الأصل: التميمي، خطأ.
(1/14)

وقع لهما ما يحتاج إلى التنبيه عليه فأذكر ذلك لدفع الاغترار بخطهما.
وقد قال الحافظ أبو حاتم في مقدمة كتابه: إني أملي في ذكر من حمل عنه العلم كِتَابَيْن: كتاباً أذكُرُ فيه الثقات من المُحَدِّثين، وكتاباً أُبَيِّن فيه الضعفاء والمتروكين، وأبدأ منهما بالثقات ... نَذْكُرُ مَنْ صَحِبَ رسول الله صلى الله عليه وسلم واحداً واحداً على المعجم؛ إذ هم خير الناس قرناً بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم، ثم نذكر بعدهم التابعين الذين شافهوا أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم في الأقاليم كلها على المعجم؛ إذ هم خير الناس بعد الصحابة قرناً، ثم نذكر القرن الثالث الذين رأوا التابعين، فأذكرهم على نحو ما ذكرنا الطبقتين الأولتين، ثم نذكر القرن الرابع الذين رأوا أتباع التابعين على سبيل من قبلهم، وهذا القرن ينتهي إلى زماننا هذا.
ولا أذكر في هذا الكتاب الأول إلا الثقات الذين يجوز الاحتجاج بأخبارهم، وأقتنع بهذين الكتابين المختصرين عن كتاب «التاريخ الكبير» الذي خرَّجناه؛ لعلمي بصعوبة حفظ كل ما فيه من الأسانيد والطرق والحكايات ...
فكلُّ من أذكُرُ في هذا الكتاب الأول فهو صدوق، يجوز الاحتجاج بخبره إذا تعرَّى خبرُه عن خصالٍ خمس، فإذا وُجِدَ خبرٌ منكرٌ عن واحد ممن ذكرته في كتابي هذا، كان ذلك الخبر لا ينفك من واحد من خمس خصال:
إما أن يكون فوق الشيخ الذي ذكرتُ اسمَه في كتابي هذا في الإسناد أحدٌ ضعيف، لا يحتج بخبره.
أو يكون دونه أحد واهٍ لا يحتج بخبره.
أو الخبر يكون مرسلاً لا تلزمنا به الحجة.
(1/15)

أو يكون منقطعاً لا تقوم بمثله الحجة.
أو يكون في الإسناد رجلٌ مدلسٌ لم يُبَيِّنْ سماعَه في الخبر مِن الذي سمعه منه، فإن المدلِّسَ -وإن كان ثقة- ما لم يُبَيِّنْ سماعَه، لا يجوز الاحتجاج بذلك الخبر.
وربما أذكر في هذا الكتاب الشيخ بعد الشيخ وقد ضعفه بعض أئمتنا ووثقه بعضهم، فمن صَحَّ عندي منهم أنه ثقة بالدلائل النيِّرة التي بينتُها في كتاب «الفصل بين النقلة» أدخلته في هذا الكتاب؛ لأنه يجوز الاحتجاج بخبره، ومن صح عندي منهم أنه ضعيف بالبراهين الواضحة التي ذكرتها في كتاب «الفصل بين النقلة»، لم أذكره في هذا الكتاب، لكني ذكرته في كتاب «الضعفاء» [2 - أ]؛ لأنه لا يجوز الاحتجاج بخبره.
فكل من ذكرته في كتابي هذا إذا تعرَّى خبرُه عن الخصال التي ذكرتها فهو عَدْل يجوز الاحتجاج بخبره؛ لأن العَدْلَ مَنْ لم يُعرف منه الجرح؛ إذ الجرح ضد التعديل، فمن لم يُعرف بجرحٍ فهو عدل حتى يبين ضده؛ إذ لم يكلَّف الناس من الناس معرفة ما غاب عنهم، وإنما كُلِّفوا الحكم بالظاهر من الأشياء عند المغيَّب عنهم. انتهى.
قلت: فعن هذا تَصَدَّيْتُ لكتابه، وعن هذا قيل: إنه قد يذكر المجهول إذا روى عنه ثقة ولم يُجرح، ولم يكن الحديث منكراً، وقيل: إن مَنْ كان بهذه الصفة فهو حجة عند النسائي أيضاً، وإن من ارتفع عنه اسم الجهالة برواية اثنين عنه ولم يُعرف فيه مقالٌ يكون حديثه حسناً.
(1/16)

وقال ابن حبان أيضاً في ترجمة معقل بن عبيد الله الجزري (1): كان يخطئ، ولم يَفْحُش خطؤه فيستحق الترك، وإنما كان ذلك منه على حسب ما لا ينفك عنه البشر، ولو تُرك حديث كل من أخطأ من غير أن يَفْحُشَ ذلك منه، لوجب ترك حديث كل عَدْل في الدنيا لأنهم كانوا يخطئون، ولم يكونوا معصومين، بل يُحتج بخبر من ُيخطئ ما لم يَفحش ذلك منه، فإذا فَحُشَ حتى غَلَبَ على صوابه تُرِكَ حديثُه، ومن عَلِم الخطأ بعينه وأنه خالف فيه الثقات تَرَكَ ذلك الحديث بعينه واحتَجَّ بما سواه، هذا حُكْمُ المحدثين الذين كانوا يخطئون ولم يَفْحُشْ ذلك منهم.
قلتُ: فإذا اختلف قولُه في رجلٍ ذكرَه تارةً في الثقات وتارةً في المجروحين بَيَّنْتُ ذلك ليكونَ تنقيباً عليه، وإن لم يكن من أهل هذا الكتاب، ويكون ذلك كالتلخيص لكتاب آخر أكتبه بعد إن شاء الله.
والله -سبحانه- أسألُ أن يجعله خالصاً لوجهه الكريم، إنه غفور رحيم، وهو حسبي ونعم الوكيل».

ونستطيع أن نلخص المسائل التي طرقها الحافظ ابن قطلوبغا في مقدمته في التالي:

1 - موارد الكتاب:
تكلم الحافظ ابن قطلوبغا في مقدمته على الموارد التي أفاد منها في تصنيف كتابه هذا، إلا أنه لم يصرِّح إلا بالمصدرين الرئيسين اللذين بنى عليهما كتابه،
_________
(1) «الثقات»: (7/ 491 - 492).
(1/17)

وهما كتاب الحافظ أبي حاتم ابن حبان «الثقات»، وكتاب الحافظ أبي محمد ابن أبي حاتم «الجرح والتعديل».
وأبهم الحافظ ابن قطلوبغا ما سوى ذلك من الموارد وإنما أشار إليها إشارة فقط بقوله: «فإن حضرني تعديل أو تجريح لغيرهما ذكرته مصرحاً بقائله. وأضيف إلى ذلك على الترتيب المذكور مَنْ تيسر لي ذكره ممن عَدَّله غيرهما من أئمة هذا الشأن».

2 - منهجه في النقل من كتاب «ثقات ابن حبان»:
نبه الحافظ ابن قطلوبغا على أهم الشروط المعتبرة عنده في استخراج التراجم من كتاب ابن حبان ومنهجه في التعامل معها، وتتلخص في التالي:
أ- ألا يكون الرجل مترجما في كتاب «تهذيب الكمال» -وهذا شرط عام في جميع تراجم الكتاب-.
ب-أن يكون الرجل من الطبقة الثانية-وهي طبقة التابعين-فما بعدها، فأغفل الطبقة الأولى-طبقة الصحابة- فلم ينقل منها شيئاً لعدالة أربابها.
جـ-فإذا جُرِّد كتاب ابن حبان ممن له ترجمة في «تهذيب الكمال» ومِن طبقة الصحابة، فكل مَنْ تبقى كان على شرطه، فإن شرطه أن يذكر في كتابه كل مَنْ تُرْجِم في ثقات ابن حبان ممن تجرد عن هاتين الصفتين. وهذا ظاهر من إتيانه بـ «مَنْ» التي تفيد العموم في قوله: «مَنْ ليس في تهذيب الكمال» (1).
_________
(1) لذا فهو يكثر من ذكر التراجم من كتاب «الثقات» التي قد يُظَن أنها على شرطه وليست كذلك، فيبين وجه عدم كونها على شرطه ثم يقول: «ذكرته لئلا يُستدرك عليَّ»، فهذا ظاهر جداً في أن كل مَنْ كان على شرطه في كتاب الثقات ولم يذكره فهو مما يستدرك عليه.
(1/18)

د-ثم يضع رقماً على اسم المترجم ينبئ عن طبقته في كتاب ابن حبان، ولما كانت الطبقات في كتاب ابن حبان أربع، فقد جاءت هذه الأرقام إما (2) أو (3) أو (4)، لإغفاله للطبقة الأولى كما تقدم.

3 - منهجه في النقل من كتاب «الجرح والتعديل» لابن أبي حاتم:
نبه الحافظ ابن قطلوبغا على أهم الشروط المعتبرة عنده في استخراج التراجم من كتاب ابن أبي حاتم، وتتلخص في التالي:
1 - ألا يكون الرجل مترجما في «تهذيب الكمال» -وهذا شرط عام كما تقدم-.
2 - أن يُذكر هذا الراوي بنوع تعديل.
3 - يظهر مِنْ إتيانه بـ «مَنْ» التي تفيد العموم في قوله «وأضيف إلى ذلك من كتاب «الجرح والتعديل» .. مَنْ ذكر بنوع تعديل»، أنه شرط على نفسه استقصاء هذا الصنف من الرواة.

4 - منهجه في التلفيق بين التراجم المشتركة عندهما:
إذا اشترك ابن حبان وابن أبي حاتم في الترجمة لراوٍ ما، فقد نبه ابن قطلوبغا على منهجه في التلفيق بين ذلك بما يتلخص في التالي:
1 - يبدأ بعبارة ابن حبان.
2 - يُثَنِّي بما عند ابن أبي حاتم مُلَخَّصاً.
(1/19)

3 - ثم نبه على أن ما تفرد به ابن حبان فإنه يعرف بالرقم، وما يتفرد به ابن أبي حاتم يعرف بصريح التعديل.

5 - شروطه العامة في تراجم كتابه:
ذكر ابن قطلوبغا في مقدمته شرطين رئيسين قامت عليهما تراجم كتابه، يختص الشرط الأول بموضع رواية الراوي، والشرط الثاني بحال الراوي جرحاً وتعديلا.
1 - فأما الشرط الأول: فألا يكون هذا الراوي مترجَماً في «تهذيب الكمال».
2 - وأما الشرط الثاني: فأن يُذكر هذا الراوي بنوع تعديل، ولو كان مختلفاً فيه بين أئمة الجرح والتعديل.

6 - الفئة التاريخية للمترجَمين:
يُستفاد من قول ابن قطلوبغا في مقدمته: «وإنما زدتُ مَنْ تأخر للفائدة» أن الأصل عنده أن يترجم لرجال الطبقات المتقدمة إلا أنه قد يترجم لأصحاب الطبقات المتأخرة للفائدة.

7 - ترتيب الكتاب:
نص الحافظ ابن قطلوبغا في مقدمته على المنهج الذي ارتضاه لترتيب كتابه بقوله: «مرتباً ذلك ترتيب التهذيب».
(1/20)

ففي ذلك أنه سلك مسلك الحافظ المزي وسار على طريقته في ترتيب كتابه.

8 - النسخ التي اعتمدها في النقل عن كتاب ابن حبان:
نص الحافظ ابن قطلوبغا على النسخ التي اعتمدها في النقل عن كتاب ابن حبان، فكانت كالتالي:
1 - النسخة الأولى: نسخة لكتاب «ثقات ابن حبان» بخط الحافظ الحسن بن محمد بن محمد بن محمد التيمي (1)، وهو أبو علي البكري القرشي النيسابوري حافظ كبير ترجمه الذهبي في «سير أعلام النبلاء» (2)، وقد ترجمه جم غفير لحفظه وإمامته، ويطلق عليه ابن قطلوبغا داخل كتابه: «البكري» (*).
2 - النسخة الثانية: نسخة مرتبة لكتاب «ثقات ابن حبان»، رتبها وخطها الحافظ أبو الحسن الهيثمي.

9 - بيان شرط ابن حبان في كتابه، وسبب اختيار ابن قطلوبغا له ليكون عمدته:
قام ابن قطلوبغا بالنقل من مقدمة ابن حبان على كتابه ومن أثناء بعض
_________
(1) وقعت نسبته في الأصل: التميمي، وهو خطأ كما مَرَّ التنبيه عليه.
(2) (23/ 326).

(*) قال مُعِدُّ الكتاب للشاملة: بخصوص الحافظ البكري ناسخ «الثقات» لابن حبان، وحتى لا يُظن أن نسخته صحيحة إليكم ما ذكره الحافظ الذهبي في ترجمته في «سير النبلاء» (23/ 328):
«قالَ ابْنُ الحَاجِبِ: ... سَأَلتُ الحَافِظَ ابْنَ عَبْدِ الوَاحِدِ عَنْهُ، فَقَالَ: بَلَغَنِي أَنَّهُ كَانَ يَقرَأُ عَلَى الشُّيُوْخِ، فَإِذَا أَتَى إِلَى كلمَةٍ مُشْكِلَةٍ تَركَهَا وَلَمْ يُبَيِّنْهَا، وَسَأَلْتُ أَبَا عَبْدِ اللهِ البِرْزَالِيَّ عَنْهُ، فَقَالَ: كَانَ كَثِيرَ التَّخليطِ». اهـ
وقال الحافظ الذهبي في «ميزات الاعتدال» (1/ 522 ت البجاوي):
«أكثر الناس عنه على لين فيه». اهـ
وقد أفاد الحافظ مغلطاي في «إكمال تهذيب الكمال» (4/ 233) و (6/ 351): أنه لم تقع لهم نسخة صحيحة من «الثقات» لابن حبان، هذا مع وصفه -في موضعين، أو أكثر- النسخَ التي وقعت له بالجودة، إحداها بخط الحافظ الصريفيني.
(أفاده العضو إبراهيم الإبياري في ملتقى أهل الحديث)
(1/21)

التراجم في كتابه ما يبين شرطه ومنهجه الذي سار عليه في انتقاء الرواة لكتابه «الثقات»، وما ذلك إلا ليستحضر القارئ منهج ابن حبان وشرطه في كتابه، وليبين ابن قطلوبغا سبب اختياره لهذا الكتاب ليكون عمدة له في جمع مادة كتابه هو في الثقات، وذلك أن كتاب ابن حبان هو أوسع الكتب المُصَنَّفَة التي اشترط صاحبها ألا يترجم فيها إلا لمن هو ثقة عنده.

10 - انتقاد شرط ابن حبان في الثقات:
لم يَفُت الحافظ ابن قطلوبغا أن ينبه على أن شرط ابن حبان هذا قد انتُقد، وذلك بقوله: «وعن هذا قيل إنه قد يذكر المجهول إذا روى عنه ثقة ولم يجرح ولم يكن الحديث منكراً».

11 - بيان أوهام ابن حبان الخاصة بالترجمة لنفس الرجل في «الثقات» وفي «المجروحين»:
- نبه الحافظ ابن قطلوبغا على أنه سيتعقب ابن حبان وذلك بالتنبيه على الرواة الذين ترجمهم تارة في الثقات وتارة في الضعفاء.
- ونبه على أن هذا سيكون كالتلخيص لكتاب آخر يكتبه، ولم يبين لنا ماهية هذا الكتاب، إلا أن ظاهر السياق أنه أراد أن يصنف كتاباً مستقلاً في الرواة الذين ترجمهم ابن حبان في «الثقات» و «المجروحين» في آنٍ واحد.
(1/22)

الباب الثالث
موارد كتاب «الثقات ممن لم يقع في الكتب الستة»
تكلمنا في -الفقرة (1) - من المسائل المستفادة من مقدمة الكتاب على أن الحافظ ابن قطلوبغا قد صرح في مقدمته على الكتاب بالموردين الرئيسين اللذين بنى عليهما كتابه هذا وهما «الثقات» لابن حبان، و «الجرح والتعديل» لابن أبي حاتم.
ونضيف هنا فنقول:
ظهر لي بعد الانتهاء من تحقيق كتاب الحافظ ابن قطلوبغا أن الموارد التي نقل منها في كتابه تنقسم باعتبار وصولها إلينا اليوم من عدمه إلى قسمين:
1 - موارد وصلت إلينا.
2 - موارد لم تصل إلينا، وهي ما اصطلح الباحثون على تسميتها بالتراث المفقود.
وتنقسم الموارد التي وصلت إلينا مما نقل عنه ابن قطلوبغا إلى:
1 - موارد مطبوعة.
2 - موارد مخطوطة.
(1/23)

*وسنجمل هنا الكلام على هذه الموارد ثم نفصل الكلام عليها فيما يأتي:
-أما الموارد المطبوعة التي أكثر ابن قطلوبغا من النقل عنها فهي:
1 - «الثقات» لابن حبان.
2 - «الجرح والتعديل» لابن أبي حاتم.
3 - «التاريخ الكبير» للبخاري.
4 - «تاريخ بغداد» للخطيب.
5 - «الإرشاد» للخليلي.
6 - «الصلة» لابن بشكوال.
7 - «لسان الميزان» للحافظ ابن حجر.
-أما الموارد المخطوطة التي أكثر ابن قطلوبغا من النقل عنها فأهمها:
كتاب «ترتيب ثقات ابن حبان» للهيثمي.
-أما الموارد المفقودة التي أكثر ابن قطلوبغا من النقل عنها فأهمها:
1 - «ذيل ابن النجار على تاريخ بغداد».
2 - «ذيل ابن السمعاني على تاريخ بغداد».
3 - «تاريخ المصريين» و «تاريخ الغرباء» لابن يونس المصري.
4 - «التاريخ» و «صلته» لمسلمة بن قاسم الأندلسي.
هذه هي الموارد التي أكثر ابن قطلوبغا من النقل منها وإلا فبقيت موارد
(1/24)

أخرى مطبوعة ومخطوطة ومفقودة نقل عنها ابن قطلوبغا ككتاب «ميزان الاعتدال» و «العبر في خبر من غبر» للذهبي-من المطبوع- بل ظهر لي أنه إذا أطلق «قال الذهبي» فالغالب أنه نقل كلامه في «العبر».
ومن الكتب المخطوطة أو المفقودة التي أفاد منها: ضعفاء ابن الجارود، وضعفاء أبي العرب، وضعفاء الساجي، وذيل تاريخ نيسابور للفارسي، والكنى للنسائي، وكتاب الرشاطي في الأنساب، والحافل على الكامل، وثقات ابن خلفون، إلا أنه لم يكثر النقل عن هذه الموارد.
ويحسن التنبيه هنا على أن المصنف قد نقل عن ثقات العجلي كثيراً، فإذا راجعتُ «ترتيبه» الموجود بين أيدينا لا أجد الترجمة فيه، مما يدل على أن هناك نقصاً في التراجم الموجودة في «ترتيب الثقات» لا أدري هل فاتت المرتبين أم فاتت محقق الكتاب، وعلى كلٍّ فقد استفدنا من كتاب ابن قطلوبغا هذا عدداً ليس بالقليل من هذه التراجم نبهنا عليها في موضعها.
(1/25)

الباب الرابع
تفصيل الكلام على الموارد المطبوعة التي أكثر ابن قطلوبغا من النقل عنها
الفصل الأول

1 - «الثقات» لابن حبان البُسْتي
تكلمنا في الفقرة (2) من المسائل المستفادة من مقدمة الكتاب على أهم الشروط المعتبرة عند الحافظ ابن قطلوبغا في استخراج التراجم من كتاب ابن حبان ومنهجه في التعامل معها ولخصناها في التالي:
أ- ألا يكون الرجل مترجما في كتاب «تهذيب الكمال» -وهذا شرط عام في جميع تراجم الكتاب-.
ب-أن يكون الرجل من الطبقة الثانية-وهي طبقة التابعين-فما بعدها، فأغفل الطبقة الأولى-طبقة الصحابة- فلم ينقل منها شيئاً لعدالة أربابها.
جـ-فإذا جُرِّد كتاب ابن حبان ممن له ترجمة في «تهذيب الكمال» ومِن طبقة الصحابة، فإن مَنْ تبقى كان على شرطه، فإن شرطه أن يذكر في كتابه كل مَنْ ترجم في ثقات ابن حبان ممن تجرد عن هاتين الصفتين. وهذا ظاهر من إتيانه بـ «مَنْ» التي تفيد العموم في قوله: «مَنْ ليس في تهذيب الكمال».
د-ثم يضع رقماً على اسم المترجم ينبئ عن طبقته في كتاب ابن حبان، ولما
(1/26)

كانت الطبقات في كتاب ابن حبان أربع، فقد جاءت هذه الأرقام إما (2) أو (3) أو (4)، لإغفاله للطبقة الأولى كما تقدم.
ونضيف هنا فنقول:
1 - لما اعتمد المصنف على كتاب ابن حبان في تصنيف كتابه أكثر من النقل عنه جداً، فبلغت مجموع التراجم التي نقلها عنه ما يقارب (6000) ترجمة.
2 - هل وَفَّى ابن قطلوبغا بما ذكرناه في النقطة (جـ) من استقصاء جميع الرواة المترجمين في ثقات ابن حبان سوى الصحابة ومَنْ تُرجم في «تهذيب الكمال».
والجواب على ذلك ما يلي:
قمت باستخراج عينة من كتاب ابن قطلوبغا وهي التراجم المندرجة تحت حرف الباء لدراستها وسبرها والتأكد من مدى وفاء ابن قطلوبغا بهذا الشرط، فكانت النتيجة ما يلي:
- عدد التراجم المندرجة تحت حرف الباء في كتاب ابن حبان= (380) ترجمة (1).
_________
(1) هذه أرقام تقريبية، فغاية الدراسة هي معرفة مدى وفاء ابن قطلوبغا بما ذكرنا ويكفي لذلك الأرقام التقريبية.
(1/27)

- عدد التراجم بعد حذف أسماء الصحابة = (357) ترجمة.
- عدد الرواة المترجمين في «التهذيب» = (127) راوٍ.
- عدد الرواة الذين ليسوا في «التهذيب» = (230) راوٍ.
- عدد الرواة الذين فات الحافظ ابن قطلوبغا ترجمتهم من بين الـ (230) راوٍ الذين ليسوا في «التهذيب» = (6) رواة.
وهذه نسبة قليلة تمثل (3%) فقط من مجمل الرواة الذين على شرطه لعلها تُغتفر عند النظر إلى كِبر حجم كتاب ابن حبان.
3 - أمثلة للرواة الذين فات الحافظ ابن قطلوبغا استخراجهم من ثقات ابن حبان، وهم على شرطه:
أ-بشير بن طلحة الخشني (1).
ب-بشير بن الغوث العنزي (2).
جـ-بكير بن عبيد الله بن يحيى (3).
4 - تنبيهات على ترقيم التراجم التي استخرجها ابن قطلوبغا من كتاب ابن حبان.
_________
(1) «الثقات»: (8/ 151).
(2) «الثقات»: (4/ 73).
(3) «الثقات»: (8/ 151).
(1/28)

تقدم أن ابن قطلوبغا وضع رقم الطبقة-التي ترجم ابن حبان للراوي فيها- فوق اسم الراوي، وهذه تنبيهات حول هذه المسألة:
أ-فات ابن قطلوبغا الترقيم لعدد من الرواة الذين ترجمهم من كتاب ابن حبان، وقد التزمنا في حاشية التحقيق بيان ذلك.
ب-يخطئ أحياناً في ترقيم المترجم، كأن يرقم له [4] مثلاً وهو مترجم في الطبقة الثالثة، كما في ترجمة «إسحاق بن إبراهيم، شيخ» (1).
جـ-قد يرقم لمن لم يترجم عند ابن حبان أصلاً كما في ترجمة «إسحاق بن إبراهيم بن صيغون» (2).
إلا أن هذه النقاط الثلاث قد يُعَصَّبُ الوهم فيها على الناسخ لا المصنف، وثمة صورة لا يمكن أن يُعصب الوهم فيها إلا على المصنف وهي:
د-ألَّا يفطن ابن قطلوبغا لترجمة الراوي في ثقات ابن حبان فينقله من مصدر آخر ولا يرقم له لذلك، كما في ترجمة بكر بن عمرو المعافري (3).
5 - منهجه في التعامل مع عبارات ابن حبان:
الملاحظ على منهج ابن قطلوبغا أنه ينقل ترجمة الراوي من كتاب ابن حبان بحروفها، إلا إذا طالت الترجمة فقد يختصرها في هذه الحالة كما في ترجمة
_________
(1) (1388).
(2) رقم (1389).
(3) رقم (2086).
(1/29)

عبد الرحيم بن موسى الأبلي (1)، وترجمة أحمد بن المعدل (2)، إلا أنه يتصرف أحياناً في عبارة ابن حبان في الجرح والتعديل كما في ترجمة عون بن يزيد المروزي (3).
6 - الإضافة العلمية التي قدمها ابن قطلوبغا بنقله من كتاب ابن حبان.
لم يكن ابن قطلوبغا -رحمه الله- مجرد ناقل من كتاب ابن حبان، بل قدم لنا بعمله هذا جملة من الإضافات العلمية التي ينتفع بها الباحثون أيَّما انتفاع، وأهم هذه الإضافات في نظري:
(أ) استخراج تراجم الرواة الذين ليسوا في «التهذيب» من كتاب «الثقات». وهذا في حد ذاته عمل مُضني وجهد شاق لا يُقَدِّرُه إلا من مارس هذا الفن.
(ب) بيان جملة من أوهام الحافظ ابن حبان في كتاب «الثقات».
ونستطيع أن نلخص أوهام ابن حبان التي اعتنى ابن قطلوبغا ببيانها في التالي:
(1) أوهام الجمع والتفريق (4):
نبه ابن قطلوبغا على عدد كبير من أوهام «التفريق» التي وقع فيها
_________
(1) رقم (6843).
(2) رقم (821).
(3) رقم (8616).
(4) والحق أن ابن قطلوبغا قد أبان في هذا الكتاب عن دقة متناهية في أبواب الجمع والتفريق بين الرواة.
(1/30)

ابن حبان-رحمه الله- في ثقاته وذلك بجعل الواحد اثنين أو أكثر وذلك بترجمة الراوي الواحد في عدة مواضع من كتابه، ومن أمثلة ذلك:
-أحمد بن داود أبو سعيد الحداد (1).
-أحمد بن مهران بن خالد (2).
وهذا كثير في الكتاب.
(2) تصحيف الأسماء:
نبه ابن قطلوبغا على جملة كبيرة من أسماء الرواة المصحفة عند ابن حبان في ثقاته، وذكر الصواب في أسمائهم كما في ترجمة إبراهيم بن عبد الرحمن العذري (3).
(3) أن يكرر ابن حبان الراوي، في طبقتين مختلفتين كما في ترجمة الجراح بن المنهال الكندي (4).
(4) أن يذكر ابن حبان تلميذاً لراوٍ وليس بتلميذ، كما في ترجمة جعفر بن عطية الخزاز (5)، وجعفر بن معبد (6).
_________
(1) رقم (221).
(2) رقم (831).
(3) رقم (1104).
(4) رقم (2283).
(5) رقم (2345).
(6) رقم (2382).
(1/31)

(5) أن يترجم ابن حبان للراوي في طبقة غير طبقته، كما في ترجمة حبيب بن مهاجر (1).
(6) أن يترجم ابن حبان للراوي في «الثقات» وفي «المجروحين»، وقد نص ابن قطلوبغا على اعتنائه ببيان ذلك كما تقدم.
-لا يجزم ابن قطلوبغا أحياناً بتوهيم ابن حبان بل يتردد في ذلك كما في ترجمة إبراهيم بن عميرة (2).
-وقد دفعت هذه الأوهام ابن قطلوبغا لانتقاد ابن حبان وكتابه في مواضع كثيرة، فقال:
-إنه «يترجم على التوهم» كما في ترجمة أحمد بن داود أبو سعيد الحداد (3).
- وقال: «لو فعل هذا غيره-أي تكرار الراوي الواحد في عدة مواضع- رماه بالغفلة»، كما في ترجمة أبان بن عمران (4).
-وقال: إنه «يكرر ولا يدري»، كما في ترجمة سالم مولى دوس (5).
(جـ) ومن أهم الإضافات العلمية التي استفدناها من كتاب ابن قطلوبغا أنه
_________
(1) رقم (2595).
(2) رقم (1147).
(3) رقم (221).
(4) رقم (914).
(5) رقم (4226).
(1/32)

أوقفنا على عشرات الأخطاء المطبعية الواقعة في طبعة كتاب الثقات الهندية الشهيرة المعتمدة (1)، والتي قام بتحقيقها لجنة من المحققين في دائرة المعارف العثمانية تحت إشراف السيد شرف الدين أحمد، والحق أنها نشرة مليئة بالتصحيف والتحريف (2)، فقد كنت كلما وقفت على لفظة في الكتاب نقلها ابن قطلوبغا من كتاب ابن حبان تخالف ما وقع في مطبوعته أقوم بتحقيق هذه اللفظة بالرجوع إلى المصادر فوجدت أن الصواب في قسطٍ كبير من ذلك هو ما نقله ابن قطلوبغا وأن ما في المطبوع تحريف، فأنبه على ذلك في حاشية التحقيق.
وقد رأيت من الفائدة العلمية أن أنبه هنا على ما وقفنا عليه من التراجم التي وقع فيها تصحيف أو تحريف في مطبوعة «الثقات» (3) لنسهل على الباحثين تصحيح نسخهم المطبوعة منه، وهذه قائمة بها، وعلى الباحث الذي يريد معرفة الخطأ الواقع وتصحيحه مراجعة الترجمة داخل هذا الكتاب:
_________
(1) أما طبعة دار الكتب العلمية فَنَصُّهَا مسروق مسلوخ من الطبعة الهندية.
(2) ونحن إذ نُقَيِّم عملاً من الأعمال لا نقصد الانتقاص من صاحبه بأي وجه من الوجوه بل نلتمس له العذر خاصة في مثل هذه الأعمال التي ظهرت من سنين عدة ولم يتوفر لأصحابها ما توفر لنا اليوم من عوامل مُعِينة أهمها ظهور مراجع هامة من كتب التراث لم تكن بأيديهم، وما يقدمه الحاسب الآلي اليوم من تيسير للوقت والجهد على الباحث في كثير من الأحيان.
(3) مع ملاحظة أنني لم أستقص ذلك.
(1/33)

1. [50] (1) أحمد بن أزهر البَلْخِي، أخو محمد بن الأزهر.
2. [63] أحمد بن إسحاق الباهلي الجَوْهَري، من أهل البصرة.
3. [70] أحمد بن إسماعيل، أبو جعفر السَّبَني.
4. [91] أحمد بن بكر البالِسي، أبو بكر.
5. [126] أحمد بن حازم بن أبي غَرْزَة، أبو عمرو، من أهل الكوفة.
6. [354] أحمد بن عبد الله الأزدي الأشقر.
7. [440] أحمد بن علي بن الأفطح المغربي سكن مصر.
8. [515] أحمد بن عمران بن سلامة الأخفش.
9. [859] أحمد بن نصر بن أبي عبد الله العَتَكي، من أهل سمرقند، كنيته أبو بكر.
10. [869] أحمد بن هشام بن بَهْرام المدائني.
11. [905] أحمد بن يوسف التغلبي -في الأصل- وهو ابن يوسف بن خالد أبو عبد الله البغدادي.
_________
(1) هذا رقم الترجمة داخل الكتاب، وقد أثبتنا قبله الرقم التسلسلي لعدد التراجم التي وقع فيها تصحيف أو تحريف في مطبوعة كتاب ابن حبان.
(1/34)

12. [913] أبان بن عثمان الأحمر، كوفي.
13. [1060] إبراهيم بن شُعَيْث، بالمثلثة.
14. [1097] إبراهيم بن عبد الله، أبو مُسْلِم الكَجِّي، من أهل البصرة.
15. [1152] إبراهيم بن فهد بن حكيم السَّاجي، من أهل البصرة.
16. [1230] إبراهيم بن معاوية الكَرَابيسي، من أهل البصرة.
17. [1234] إبراهيم بن المغيرة بن سعيد النَّوْفَلي، من أهل الحجاز.
18. [1267] إبراهيم بن هشام بن يحيى بن يحيى بن قَيْس الغَسَّاني، أبو إسحاق.
19. [1285] إبراهيم بن يوسف بن معمر بن حمزة بن عمر بن سعد بن أبي وقاص.
20. [1317] إدريس بن يحيى الخولاني، من أهل مصر.
21. [1352] الأزهر الحِمَّاني، أبو النجم.
22. [1422] إسحاق بن حمزة بن يوسف بن فَرُّوخ، كنيته أبو محمد، من أهل بُخارى.
23. [1442] إسحاق بن سُوَيْد.
(1/35)

24. [1472] إسحاق بن المحتفز.
303. [1503] أسد بن راشد.
25. [1621] إسماعيل بن عبد الملك المُقْرئ.
26. [1685] الأسود بن حفص المَرْوَزي.
27. [1778] أوس بن عبد الله بن بُرَيْدة بن الخَصِيب الأَسْلَمي، من أهل مَرْو.
28. [2029] بَشِير، أبو دَعَامة، من أهل البصرة.
29. [2058] بكار بن يحيى.
30. [2063] بكر بن أحمد بن سعيد الباهلي.
31. [2071] بكر بن بشر السُّلَمي التِّرْمِذِي.
32. [2075] بكر بن حِمْران.
33. [2139] تُبَّع بن خالد، إمام مسجد إبراهيم بن موسى الفَرَّاء، من أهل الرَّي.
34. [2161] تميم بن عبد الرحمن.
35. [2440] جَهِير بن يزيد العَبْدي، من عبد القيس، بصري، كنيته أبو حفص الزاهد.
(1/36)

36. [2531] الحارث بن أبي يزيد، مولى الحكم، مدني.
37. [2547] حامد بن داود، أبو صالح الشاشي.
38. [2709] حسان بن زيد.
39. [2760] الحسن بن حاتم الأَلْهَانِي الحمصي.
40. [2763] الحسن بن الحسين الحجري، من أهل الكوفة.
41. [2931] الحسين بن جعفر بن محمد القَتَّات، كوفي.
42. [2966] الحسين بن عبد الله بن حِمْران الرَّقِّي، سكن الجبل.
43. [3100] حفص بن عمر بن الصَّبَّاح، من أهل الرَّقَّة، يعرف بسَنْجَة أَلْف.
44. [3130] الحكم بن دينار القرشي.
45. [3139] الحكم بن فَصِيل الواسطي.
46. [3275] حمزة بن الهَيْصَم أبو نعيم، مولى لتيم، من أهل بُوشَنْج.
47. [3363] حَيَّان بن جَبَلة، أبو جَبَلة.
48. [3517] خالد بن يوسف بن خالد السَّمْتي، كنيته أبو الربيع، من أهل البصرة.
(1/37)

49. [3541] خُزَاعي بن زياد بن عبد الله بن المُغَفَّل، بصري.
50. [3622] الخليل بن يزيد المكِّي الخَلَّال.
51. [3718] دُهَيْر الأقطع.
52. [3747] ذَيَّال بن حَرْمَلَة الأَسَدي، كوفي.
53. [3804] الرَّبيع بن زياد المُحَارِبي.
54. [3836] ربيعة بن الصلت من أهل الشام.
55. [3849] رجاء بن سهل الصَّغَاني.
56. [4009] زكريا بن عبد الله بن أبي سعيد الحرار المقرئ الرَّقَاشي، أبو عبد الله.
57. [4087] زياد بن عبد الله أبو السَّكَن السَّعْدي، خُرَاساني سكن الكوفة.
58. [4103] زياد بن محمد بن زيد بن عبد الله بن عمر بن الخَطَّاب.
59. [4177] زيد بن يحيى الأَنْمَاطي.
60. [4189] زَيْن بن شُعيب، من أهل مصر.
(1/38)

61. [4190] زُيَيْد بن الصَّلْت بن مُعاوية بن حَجَر بن مُعاوية بن الحارث بن ثَوْر، وهو كِنْدي، كنيته أبو كثير، وقد قيل: أبو عبد الله، حليف بني جُمَح، وهو أخو كَثير بن الصَّلْت.
62. [4203] سالم بن سالم، أبو شَدَّاد العَنْسِي الحِمْصِي.
63. [4303] سعد بن سَهل بن حَنيف الأنصاري، أبو أمامة.
64. [4424] سعيد بن زُنْبُور، ويقال: سعد أبو إسحاق.
65. [4462] سعيد بن عبد الله بن سعيد الأَيْلي.
66. [4556] سعيد بن يحيى بن حسن بن عثمان بن عبد الرحمن بن عَوْف الزُّهْري، كنيته أبو غَسَّان.
67. [4677] سلمة بن هَرْثَمة.
68. [4701] سليم بن عيسى المقري، مولى بني تيم بن ثعلبة بن ربيعة من أهل الكوفة.
69. [4755] سليمان بن دفيع الجمال.
70. [4796] سليمان بن عمر، المعروف بابن الأقطع، من أهل الرقة، كنيته أبو أيوب.
71. [4797] سليمان بن عمر بن الوليد بن عبد ربه بن مسعود بن خالد بن عبد العزى بن سلامان الكعبي، أحد بني حتر من أهل مكة.
(1/39)

72. [4892] سهل بن زياد الحارثي.
73. [4945] سوار بن أبي حكيم الخراساني، ختن عطاء بن أبي رباح.
74. [4947] سَوَّار بن شبيب السعدي الأعرجي، من بني سعد.
75. [4982] سلام بن عبيد الله.
76. [5005] سيف بن سبيعة.
77. [5011] سيف أبو الهذيل.
78. [5023] شاهين بن حيان، أخو فهد بن حيان.
79. [5038] شبيب بن عجلان، أبو قرة.
80. [5099] شريك بن خليفة السدوسي التميمي.
81. [5301] صخر بن جندلة أبو المعلى الشامي، من أهل بيروت.
82. [5313] صدقة بن سالم المروزي.
83. [5350] صَفَر بن إبراهيم، أبو الربيع العابد، من أهل بخارى.
84. [5386] ضبيب بن العلاء الشني.
85. [5400] ضمضم بن عبد الله بن أبي الطفيل القيسي.
(1/40)

86. [5414] طارق.
87. [5419] طالوت بن أبي بكر بن خالد بن عرفطة، حليف بني زهرة.
88. [5468] طلحة بن سليم.
89. [5485] طوق بن وهب الطاحي.
90. [5527] عاصم بن عمرو الفهري.
91. [5533] عاصم بن يزيد العُمَري.
92. [5551] عامر بن رُزَيق.
93. [5555] عامر بن سيار النجليني من أهل الشام.
94. [5572] عامر السَّهْمي.
95. [5589] عباد بن راشد اليماني، كنيته أبو عبد الرحمن.
96. [5593] عباد بن زيد.
97. [5620] عبادل بن عبد الله بن أبي رافع، مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم.
98. [5641] عباس بن طالب البصري الأزدي، أبو الفضل، سكن مصر.
(1/41)

99. [5676] عبد الله بن إبراهيم بن عبد الرحمن، مولى أم حبيبة.
100. [5687] عبد الله بن أحمد بن زكريا بن الحارث بن أبي مَسَّرة، أبو يحيى المَكي.
101. [5689] عبد الله بن أحمد بن زياد اليَشْكُري البغدادي.
102. [5694] عبد الله بن أحمد بن أبي صالح الطَّرْسُوسي.
103. [5730] عبد الله بن أبي أُمامة.
104. [5738] عبد الله بن بدر بن واصل بن عبد الله بن سعد بن الأطول الجهني، كنيته أبو الفضل.
105. [5749] عبد الله بن أبي بكر بن مَعْن بن عبد الرحمن بن عوف.
106. [5754] عبد الله بن تميم بن أبي ذئاب.
107. [5769] عبد الله بن الحارث بن عبد المطلب بن الحارث بن خالد بن العاص بن هشام بن المغيرة المخزومي، من أهل مكة.
108. [5774] عبد الله بن الحارث من أزد شنؤة أخو عائشة لأمها.
109. [5776] عبد الله بن حُباب.
110. [5784] عبد الله بن الحَزَوَّر.
111. [5794] عبد الله بن الحسن بن صالح بن حي الهَمْدَاني.
(1/42)

112. [5824] عبد الله بن حيان بن قَيس القُشَيري.
113. [5826] عبد الله بن خالد بن أسيد بن أبي العَيْص بن أمية.
114. [5834] عبد الله بن خُريع بن حمال بن أخي أبيض بن حَمَّال المأربي.
115. [5848] عبد الله بن رَبَاح، أبو رَبَاح القرشي، من أهل الكوفة.
116. [5849] عبد الله بن الربيع بن طلحة، كنيته أبو محمد، مولى ربيعة.
117. [5853] عبد الله بن رجاء، أبو المُثَنى العبدي.
118. [5856] عبد الله بن رُقَيش.
119. [5859] عبد الله بن أبي الرَّيَّان.
120. [5867] عبد الله بن زيد الطائي.
121. [5870] عبد الله بن ساعدة الهُذَلي، كنيتُه أبو محمد.
122. [5876] عبد الله بن سعد.
123. [5878] عبد الله بن سعد أو ابن السعدي، أبو خُشينة الزيادي، من أهل البصرة.
124. [5882] عبد الله بن سعيد بن جعفر البخاري.
(1/43)

125. [5911] عبد الله بن سلام، من أهل الشَاش.
126. [5913] عبد الله بن سَيَّار.
127. [5917] عبد الله بن شُبْرُمَة الصنعاني.
128. [5923] عبد الله بن شفيع الطبيب.
129. [5930] عبد الله بن ضِرَار بن عمرو المَلَطي.
130. [5939] عبد الله بن عائذ الثُّمَالي، من أهل الشام.
131. [5947] عبد الله بن عبد الله الأنصاري.
132. [5948] عبد الله بن عبد الله، أبو عمرو الكوفي.
133. [5949] عبد الله بن عبد الله البصري.
134. [5990] عبد الله بن عبيد الله، ويُقال عبيد الله بن عبد الله، وقد قيل: عبد الله بن عبيد المدني من أهل البصرة.
135. [5991] عبد الله بن عبيد الله التيمي.
136. [6000] عبد الله بن أبي عثمان القرشي.
137. [6006] عبد الله بن عقيل بن شَمير بن رباح.
138. [6040] عبد الله بن عمر بن ميمون بن الرَّمَّاح السعدي، أبو عبد الرحمن البَلْخي، قاضي نيسابور.
(1/44)

139. [6043] عبد الله بن عمر السَّرْخَسي، صاحب الخزن.
140. [5051] عبد الله بن عمرو بن وهب.
141. [6075] عبد الله بن فنطس الهذلي.
142. [6081] عبد الله بن قرظة.
143. [6140] عبد الله بن محمد بن سليمان المروزي، أبو عبد الرحمن.
144. [6192] عبد الله بن محمد البَيَّاعي، من أهل اليمن.
145. [6193] عبد الله بن محمد العَبَّاداني، أبو محمد.
146. [6203] عبد الله بن مَرْوَان.
147. [6213] عبد الله بن مسلمة.
148. [6233] عبد الله بن منبه بن كامل بن سِيج بن سيحان، أخو وهب بن منبه.
149. [6251] عبد الله بن نوفل بن الحارث بن عبد المطلب، أخو الحارث بن نوفل، كنيته أبو محمد.
150. [6253] عبد الله بن هاشم بن أبي عبد الله الدَّسْتُوائي.
151. [6266] عبد الله بن الوزير الطَّائفي.
152. [6278] عبد الله بن يزيد بن عبد الله بن قُسَيط الهُذَلي، كنيته أبو زيد.
153. [6284] عبد الله بن يزيد الأَقْنَع البَاهِلي.
(1/45)

154. [6288] عبد الله بن يزيد الحَرَّاني، أبو جعفر الأعمى.
155. [6291] عبد الله بن أبي يعقوب الكِرْمَاني.
156. [6294] عبد الله بن يَعِيش.
157. [6300] عبد الله بن يولا، ويقال ابن تولا.
158. [6302] عبد الله السِّمَعي.
(د) ومن الإضافات العلمية الهامة كذلك أنه أوقفنا على عددٍ من التراجم التي لم نجدها في مطبوعة الثقات بعد جهد شاق، مما يُغَلِّب على الظن أن تكون هذه التراجم ساقطة من مطبوعة الثقات، مثاله: أحمد بن البختري الرملي (1)، أحمد بن الخليل بن مالك (2)، إبراهيم بن رجاء بن نوح (3)، وغيرهم كثير، وقد التزمت التنبيه على ذلك في حاشية التحقيق.
_________
(1) رقم (78).
(2) رقم (214).
(3) رقم (1029).
(1/46)

الفصل الثاني

2 - «الجرح والتعديل» لابن أبي حاتم
تكلمنا في الفقرة (3) من المسائل المستفادة من تقدمة ابن قطلوبغا للكتاب على منهجه في النقل عن كتاب ابن أبي حاتم ولخصنا شروطه المعتبرة عنده في ذلك في ثلاث نقاط:
1 - ألا يكون الرجل مترجما في «تهذيب الكمال» -وهذا شرط عام كما تقدم-.
2 - أن يُذكر هذا الراوي بنوع تعديل.
3 - يظهر مِنْ إتيانه بـ «مَنْ» التي تفيد العموم في قوله «وأضيف إلى ذلك من كتاب «الجرح والتعديل» .. مَنْ ذكر بنوع تعديل»، أنه شرط على نفسه استقصاء هذا الصنف من الرواة.
ونضيف هنا فنقول:
1 - عدد المواضع التي نقل فيها ابن قطلوبغا عن كتاب «الجرح والتعديل»: أكثر من (3000) موقع.
2 - ما المقصود بقول ابن قطلوبغا: «ذكر بنوع التعديل».
- ظهر لي من خلال دراسة الكتاب أنه أراد أن يُذكر الراوي بنوع تعديل
(1/47)

ولو من أدنى مراتب التعديل كقولهم في الراوي: شيخ (1) أو: صالح الحديث.
- ومما يحسن التنبيه عليه في هذا الباب:
أ- أنه لا يَشْتَرِط أن يكون المعدِّلُ أبا حاتم بل يكتفى بتعديل أيِّ إمام ممن ينقل عنهم ابن أبي حاتم، حتى لو ضعفه أبو حاتم وعدله غيره فهو على شرط المصنف.
ب-أنه يُغفل من لم يذكرهم ابن أبي حاتم بجرح أو تعديل فلا يذكرهم، فضلاً عن المُضَعَّفين.
3 - هل استقصى ابن قطلوبغا مَنْ ذكروا بنوع تعديل في كتاب ابن أبي حاتم؟.
قمت بسبر عينة من الرواة الذين استخرجهم ابن قطلوبغا من كتاب ابن أبي حاتم فوجدت ابن قطلوبغا يتحرى جداً الإتيان على جميع من ذُكِرَ بنوعِ تَعْدِيلٍ في كتاب ابن أبي حاتم بدقة بالغة.
4 - منهج ابن قطلوبغا في التعامُل مع عبارة ابن أبي حاتم في كتابه:
مَنْ تَأَمَّلَ المواضع التي نقل فيها ابن قطلوبغا عن ابن أبي حاتم يجد أنها تنقسم إلى قسمين:
أ-التراجم التي نقلها من كتاب ابن أبي حاتم وليست في ثقات ابن حبان
_________
(1) وهي المرتبة الثالثة من مراتب التعديل عند ابن أبي حاتم.
(1/48)

ففي هذه الحالة يقوم بسرد الترجمة كما جاءت في كتاب ابن أبي حاتم مع حذف الأسانيد التي يسوقها ابن أبي حاتم إلى الأئمة المتكلمين في الجرح والتعديل.
ب-التراجم المشتركة التي نقلها ابن قطلوبغا من الكتابين فيبدأ في هذه الحالة بنقل عبارة ابن حبان كما هي غالباً، ثم يضيف من عند ابن أبي حاتم الشيوخ والتلاميذ الذين لم يذكرهم ابن حبان، ويبتدئ عبارته دائماً بقوله: «وروى عن فلان وفلان ... » بعد انتهاء عبارة ابن حبان.
ثم يسرد أقوال الأئمة المذكورة عند ابن أبي حاتم مع حذف الأسانيد.
وقد تقدم الكلام على شيء من ذلك في الفقرة (4) من المسائل المستفادة من تقدمة ابن قطلوبغا، لكن بقي التنبيه على ما تطرأ له ابن قطلوبغا من معرفة ما تفرد به ابن حبان بالرقم وما تفرد به ابن أبي حاتم بصريح التعديل، فقد يُفهم من ظاهر عبارة ابن قطلوبغا أنه خَصَّ الترقيم بما تفرد به ابن حبان فقط وهذا خلاف الواقع بل الصواب ما يلي:
1 - إذا تفرد ابن حبان بترجمة الراوي يرقم له ابن قطلوبغا.
2 - إذا تفرد ابن أبي حاتم بترجمة الراوي يعرف ذلك بنقل صريح التعديل فيه من كلام أبي حاتم أو غيره.
3 - إذا اشترك ابن حبان وابن أبي حاتم بترجمة الراوي يرقم له ابن قطلوبغا كذلك ليُعْلم أن ابن حبان قد ترجم له، ويُعْرَف أن ابن أبي حاتم قد ترجم له من خلال إضافة الشيوخ والتلاميذ من عند ابن أبي حاتم كما
(1/49)

تقدم، فتجده يقول بعد انتهاء عبارة ابن حبان: «وروى عنه فلان وفلان ... »، أو من خلال نقل كلام ابن أبي حاتم أو كلام الأئمة الذين ينقل عنهم في كتابه.
5 - الإضافة العلمية التي قدمها لنا ابن قطلوبغا في كتابه باعتماده على كتاب الجرح والتعديل كمصدر رئيس:
أ- أنه أوقفنا على جملة من أوهام ابن أبي حاتم وأبيه خاصة في أبواب الجمع والتفريق، كما تجده في ترجمة سعيد بن عمير (1)، وترجمة إسماعيل بن ثوبان الأسدي (2)، وأيوب بن حسن بن علي (3).
ب-أنه أوقفنا على عدد من التراجم الساقطة من مطبوعة الجرح والتعديل، كما تجده في ترجمة عبد الصمد بن عبد الأعلى السلامي (4)، وترجمة عبد الصمد بن عبد العزيز المقرئ (5)، أو يوقفنا على سقط في مضمون الترجمة كما في ترجمة جعفر محمد بن عامر البزاز (6).
جـ-كما أوقفنا على عدد من التصحيفات والتحريفات الواقعة في مطبوعة
_________
(1) رقم (4503).
(2) رقم (1556).
(3) رقم (1806).
(4) رقم (6915).
(5) رقم (6919).
(6) رقم (2371).
(1/50)

الجرح والتعديل، وهي قليلة، ويغلب على الظن أن أكثرها أخطاء طباعية، وإلا فنشرة الكتاب التي بتحقيق وتعليق العلامة المعلمي تُنبئ عن مدى علم وتدقيق وتحقيق هذا الرجل بل أنا أنصح إخواني طلاب العلم المعتنين بتحقيق التراث بإدمان النظر في تحقيقات هذا الرجل والتامل في تعليقاته، فإن رجلاً كهذا-والحق يقال-قَلَّما يجود الزمان بمثله.
6 - نسخة الجرح والتعديل التي نقل عنها ابن قطلوبغا.
-اعتمد ابن قطلوبغا فيما نقله عن كتاب الجرح والتعديل على نسخة قديمة من الكتاب مُقابلة مُصححة مُجَوَّدة، يُطْلِقُ عليها داخل كتابه وصف «الأصل العتيق»، إلا أنه لم يُعْطِنا أية بيانات حول هذه النسخة.
-كما رجع إلى نسخة بخط زياد بن محمد التجيبي رفيق ابن بشكوال، ونبه على أنها نسخة مقابلة بالأصل العتيق، كما تجده في ترجمة إياس بن عباس (1).
_________
(1) رقم (1792).
(1/51)

الفصل الثالث

3 - «التاريخ الكبير»
يكثر الحافظ ابن قطلوبغا من النقل عن «تاريخ البخاري الكبير» ويعتني بالنقل عنه في الحالات التالية:
1 - عند تحقيق الصواب في أسماء بعض الرواة، فيعتني بنقل ما وقع في «التاريخ الكبير» بجانب ما وقع في كتاب ابن حبان وكتاب ابن أبي حاتم.
2 - عند تحقيق مواطن الجمع والتفريق بين الرواة، فيعتني بنقل ما سار عليه البخاري.
3 - إضافة رواية الراوي، فيعتني بنقل مرويات الرواة من «تاريخ البخاري» حيث أكثر البخاري من ذلك في تاريخه.
-وقد بين ابن قطلوبغا في كتابه جملةً من الأخطاء والأوهام التي وقع فيها الإمام البخاري في كتابه خاصة في أبواب الجمع والتفريق.
(1/52)

الفصل الرابع

4 - «تاريخ بغداد»
- أكثر ابن قطلوبغا من النقل في كتابه من تاريخ بغداد، فبلغت النقول التي صَرَّح بنقلها منه أكثر من (960) نقلاً.
- أما منهجه في التراجم التي ينقلها من «تاريخ بغداد» فتتلخص في التالي:
1 - يبدأ بانتقاء أشهر شيوخ وتلاميذ صاحب الترجمة.
2 - ثم يسوق أقوال الأئمة في المترجَم مع حذف أسانيد الخطيب إليهم.
3 - يتصرف أحياناً في ترتيب أقوال الأئمة في المترجَم فيأتي بها على خلاف ترتيبها عند الخطيب في «تاريخه» كما في ترجمة أحمد بن جعفر أبو عبد الرحمن الضرير الوكيعي (1)، حيث بدأ الخطيب في «تاريخه» (2) بنقل قول أبي نعيم فيه ثم أبي داود السجستاني ثم الدارقطني ثم إبراهيم الحربي، إلا أن المصنف خالف هذا الترتيب في سرد الأقوال فبدأ بقول الحربي ثم أبي داود ثم الدارقطني ثم أبي نعيم.
4 - يٌغْفِل الأحاديث التي يكثر الخطيب من سردها في تراجم الرواة فلا يذكرها.
_________
(1) رقم (115).
(2) (5/ 95 - 96).
(1/53)

5 - يختم الترجمة بذكر سنة وفاة الراوي.
6 - لا يذكر الخطيب أحياناً سنة وفاة الراوي ويغلب هذا في الرواة الذين تأخرت وفاتهم على وفاة الخطيب فيضيف ابن قطلوبغا سنة الوفاة من مصدر متأخر كتاريخ الإسلام للذهبي، كما تجده في ترجمة أحمد بن عثمان بن الفضل (1).
7 - يصرح في أثناء الترجمة بما يدل على أنه نقلها من «تاريخ بغداد» كأن يقول: «قال الخطيب» أو يقول بعد انتهاء الترجمة: «قاله الخطيب».
8 - يفوته أحياناً التصريح بذلك، كما في ترجمة أحمد بن أحمد بن جعفر أبو عبد الرحمن الضرير الوكيعي (2)، حيث نقل ترجمته من «تاريخ بغداد» ولم يصرح بذلك خلافاً لعادته، كذا ترجمة أحمد بن الحسين بن إسحاق أبو الحسن البغدادي المعروف بالصوفي (3)، وغيرها، وقد تداركنا ذلك في حاشية التحقيق بالتنبيه على المصدر الذي نقل المصنفُ الترجمةَ عنه.
9 - يُبْهِمُ الخطيب أحياناً المصدر الذي نقل منه قول إمام من الأئمة، فيصرح به ابن قطلوبغا، كما تجده في ترجمة أحمد بن أصرم بن خزيمة (4) حيث نقل الخطيب (5) في ترجمته كلاماً لصالح بن أحمد الحافظ فأفاد المصنف أن كلامه
_________
(1) رقم (420).
(2) رقم (115).
(3) رقم (167).
(4) رقم (73).
(5) «تاريخ بغداد»: (5/ 72 - 74).
(1/54)

في «طبقاته» -طبقات الهمذانيين-.
10 - يذكر الخطيب أحياناً خلافاً في نسب المترجم في أثناء الترجمة، فيجعله ابن قطلوبغا في أصلها.
وذلك كما في ترجمة أحمد بن زكريا بن كثير بن عدي (1)، حيث ذكر الخطيب (2) في أثناء الترجمة خلافاً في اسمه إلا أن ابن قطلوبغا جعله في أصل الترجمة فقال: أحمد بن زكريا بن كثير بن عدي، ويقال: ابن يحيى بن كثير بن يزيد.
11 - يفرق الخطيب أحياناً قول الإمام الواحد في المترجم في مواضع متعددة من الترجمة، فيلفق بينها ابن قطلوبغا في كتابه، كما تجده في ترجمة أحمد بن سعد بن إبراهيم حيث ساق الخطيب (3) بإسناده إلى ابن المنادي قوله: كان معروفاً بالخير والصلاح والعفاف إلى أن مات. ثم ساق عن ابن المنادي بإسناد آخر قوله: أنه توفي سنة (273هـ). فلفق ابن قطلوبغا بين العبارتين بقوله: قال ابن المنادي: كان معروفاً بالخير والصلاح والعفاف إلى أن مات سنة (273هـ).
12 - وقد تتفرق عبارات الخطيب نفسه في تعديل الرجل أو تجريحه في أثناء ترجمته لبعض الرواة فيأتي ابن قطلوبغا فيسوقها مساقاً واحداً، كما في
_________
(1) رقم (228).
(2) (5/ 263).
(3) (5/ 298).
(1/55)

ترجمة أحمد بن موسى بن العباس المقرئ (1).
13 - قد ينقل ترجمة طويلة من عند الخطيب دون تصرف كما في ترجمة أحمد بن محمد بن عيسى البرتي (2).
14 - لا يكتفي-أحياناً- بالنقل عن الخطيب بل يقابل نقولاته بالمصادر التي نقل عنها، كما تجده في مقابلته لكلام ابن يونس الذي نقله من «تاريخ الخطيب» بـ «تاريخ الغرباء» لابن يونس في ترجمة أحمد بن أبي عمران موسى بن عيسى (3).
15 - إذا كان لبعض تلاميذ الراوي كلام في شيخهم يدرجه ابن قطلوبغا إدراجاً جيداً ولو لم يكن كذلك في تاريخ الخطيب. كما في ترجمة أحمد بن سليمان بن داود أبو علي التمار الفارض (4) حيث ترجمه الخطيب (5) فذكر أن أبا بكر البقال وأبا طالب الفقيه يروون عنه ثم ساق له حديثاً إلى أن ذكر في آخر الترجمة قول ابن البقال فيه: «ثقة» وقول أبي طالب فيه: «ما علمت إلا خيراً». أما الحافظ ابن قطلوبغا فقد قال بعد أن ساق اسم الراوي ونسبه: روى عنه أبو بكر بن البقال وقال: «ثقة»، وأبو طالب عمر بن إبراهيم الفقيه وقال: «ما علمتُ إلا خيراً».
_________
(1) رقم (839).
(2) رقم (732).
(3) رقم (841).
(4) رقم (262).
(5) (5/ 293 - 294).
(1/56)

16 - يغلب على الظن-والله أعلم-أن النسخة التي اعتمدها الحافظ ابن قطلوبغا من «تاريخ بغداد» هي النسخة التي بخط صائن الدين بن عساكر والمحفوظة في المكتبة المحمودية بالمدينة المنورة (1).
وسبب هذا الظن أن الحافظ ابن قطلوبغا قد نقل ترجمة أحمد بن حسنويه بن علي أبو الحسين التاجر اللبَّاد (2) من «تاريخ بغداد» ونقل فيها قول الحاكم أنه مات سنة خمس وخمسين وثلاثمائة.
وبمراجعة الترجمة في «تاريخ بغداد» (3) نجد أن قول الحاكم هذا قد تفردت بنقله نسخة ابن عساكر هذه عن باقي النسخ التي اعتمدها المحقق كما في حاشية (3)، مما يغلب على الظن أن تكون هي النسخة التي اعتمدها المصنف في النقل أو على الأقل نسخة تفرعت عن هذه النسخة أو كانت أصلاً لها.
_________
(1) انظر وصفها في تقدمة الدكتور بشار عواد على نشرته لتاريخ بغداد: (1/ 193 - 195).
(2) رقم (163).
(3) (5/ 203 - 205).
(1/57)

الفصل الخامس

5 - «الإرشاد في معرفة علماء الحديث»
لأبي يعلى الخليلي تـ (446هـ)
-أكثر ابن قطلوبغا من النقل عن كتاب «الإرشاد» للخليلي فوصلت النقولات عنه إلى أكثر من (300) نقل.
- أما منهجه في النقل عنه فلا يخرج عن منهجه في التعامل مع تراجم «تاريخ بغداد» في الاعتناء بذكر أهم الشيوخ والتلاميذ-إذا طالت الترجمة-، ثم ذكر أقوال أئمة الجرح والتعديل الواردة، ثم إنهاء الترجمة بذكر سنة وفاة الراوي.
ومما يحسن التنبيه عليه هنا:
أ- أن الحافظ ابن قطلوبغا اعتنى عناية بالغة باستخراج التراجم الضمنية من كتاب «الإرشاد» وإفرادها في ترجمة مستقلة عنده، كما تجده في ترجمة أحمد بن محمد بن أحمد بن ميمون (1)، وترجمة أحمد بن محمد بن الحجاج بن رشدين بن سعد (2).
ب-يوثق الخليليُّ بعضَ الرواة في سياق عبارة واحدة فيأتي المصنف ليفرد
_________
(1) رقم (588).
(2) رقم (626).
(1/58)

أحد أفراد المترجمين ويتصرف في عبارة المصنف، كما تجده في ترجمة أحمد بن إبراهيم بن كثير البيع (1)، حيث قال الخليلي في «الإرشاد» (2) عنه وعن ابن عمه عبد الله بن محمد بن كثير: سمعا ابن أبي حاتم، ثقتان في روايتهما عنه ... فترجم ابن قطلوبغا لأحمد وحده بقوله: قال الخليلي: سمع ابن أبي حاتم وهو ثقة في روايته.
وعندي أن الأولى والأدق في مثل ذلك أن يقول المصنف: ترجم له الخليلي مع ابن عمه فقال: سمعا ... ، وذلك لِمَا عُرِف عن أئمة الشأن من التجوُّز عند الحكم على جماعة من الرواة، بخلاف الدقة التي يسلكونها عند بيان حال الراوي وحده.
_________
(1) رقم (20).
(2) (2/ 693).
(1/59)

الفصل السادس

6 - «الصلة» لابن بشكوال (تـ578هـ)
-أكثر ابن قطلوبغا من النقل عن كتاب «الصلة» للحافظ ابن بشكوال فوصلت النقولات عنه إلى أكثر من (440) نقلاً.
-ولا يخرج منهجه في النقل عما تقدم من منهجه في النقل عن «تاريخ بغداد» و «الإرشاد» من الاقتصار على ذكر أهم شيوخ وتلاميذ الراوي-إذا طالت الترجمة عند ابن بشكوال-، ثم سرد أقوال أئمة الجرح والتعديل المذكورة، ثم إنهاء الترجمة بسنة وفاة الراوي.
(1/60)

الفصل السابع

7 - «لسان الميزان» للحافظ ابن حجر العسقلاني
(تـ852هـ)
أكثر ابن قطلوبغا-رحمه الله- من النقل عن كتاب شيخه الحافظ ابن حجر «لسان الميزان» إلا أنني لمست من ابن قطلوبغا عدم تقليده لشيخه بل يعتني بالرجوع إلى المصادر التي ينقل منها شيخه وتحقيق الأمر في ذلك.
لذا فقد رأيت أن أتكلم هنا على نقطة هامة جداً وهي:
-تَفَوُّقُ الحافظ ابن قطلوبغا على شيخه الحافظ ابن حجر في فن التراجم أحياناً:
لا يشك المتأمل في كتب تراجم الرجال أن الحافظ ابن حجر كان بحق خاتمة العقد في هذا الفن، وكُتُبُه التي صنفها في ذلك كـ «التهذيب» و «التقريب» و «اللسان» و «تعجيل المنفعة» بقيت شاهدة على ذلك.
إلا أنني قد لمستُ تفوق تلميذه ابن قطلوبغا عليه أحياناً في فن التراجم وذلك بأن يورد أقوالاً في المترجَم -مثلاً- أكثر مما أورده شيخه الحافظ ابن حجر في ترجمة نفس الراوي من «اللسان» كما تجد ذلك في ترجمة كُلٍّ من:
(1/61)

حماد بن الوليد البغدادي (1)، وحنظلة بن عبد الرحمن القاص (2)، وزائدة مولى عثمان (3)، وزيد بن رفيع الجزري (4)، وزيد أبو عمرو الراوي عن أنس بن مالك (5)، وأحمد بن محمد بن أبي الموت المكي (6)، وعلي بن سعيد الرازي (7)، وفطر بن حماد بن واقد البصري (8)، وفهد بن عوف (9)، ولوذان بن سليمان (10)، ومحمد بن عامر بن رشيد (11)، وأسد بن وداعة (12)، ومقارنة هذه التراجم بما في «لسان الميزان».
-وقد يخالف شيخه الحافظ ابن حجر أحياناً كما تجده في ترجمة زياد
_________
(1) رقم (3207).
(2) رقم (3337).
(3) رقم (3931).
(4) رقم (4149).
(5) رقم (4180).
(6) رقم (755).
(7) رقم (8013).
(8) رقم (8906).
(9) رقم (8914).
(10) رقم (9206).
(11) رقم (9934).
(12) رقم (1507).
(1/62)

مولى بني مخزوم (1).
-ومن ذلك تعريف من لم يعرفه الحافظ ابن حجر، كما تجده في ترجمة «شهاب شيخ» (2)، حيث نقل الحافظ في «اللسان» قول ابن حبان فيه: لا أدري من هو. ولم يتعقبه، أما ابن قطلوبغا فقد نص على أنه شهاب بن مدلج الديلمي.
-وقد يفوق شيخَه الحافظَ ابنَ حجر كذلك في ضبط المُشْكل كما تجده في ترجمة عبد الرحمن بن أبي أمية المكي (3).
-كما فاق شيخه في تحرير بعض تراجم «التهذيب» بأجود مما فعل الحافظ، كما تجده في ترجمة سعيد بن سفيان القاري (4)، وترجمة عامر بن عبد الله بن عبد قيس التميمي العنبري (5).
_________
(1) رقم (4123).
(2) رقم (5160).
(3) رقم (6494).
(4) رقم (4435).
(5) رقم (5559).
(1/63)

الباب الخامس
المصادر المخطوطة
«ترتيب ثقات ابن حبان» للهيثمي
-هذا المصدر من المصادر المخطوطة التي لم تطبع إلى الآن، ومنه نسخة خطية في دار الكتب المصرية رقم (37)، وقد بذلتُ جهدي في استخراجها وترددت كثيراً على الدار بحثاً عن هذا الكتاب لتأتيني الإجابة في نهاية المطاف بأن الميكروفيلم الخاص بهذا الكتاب قد ضاع!!
- وللكتاب نسخة مصورة في مكتبة جامعة الإمام محمد بن سعود برقم (7346ف).
- وقد صنف الهيثمي هذا الكتاب بإشارة من شيخه زين الدين العراقي وولده أبي زرعة العراقي (1).
ويظهر من خلال نقولات الحافظ ابن قطلوبغا الكثيرة من كتاب الهيثمي التي زادت عن (400) موضع، أن الهيثمي-رحمه الله- لم يكتف بترتيب الكتاب بل كانت له تعليقات تدور أكثرها حول بيان أوهام ابن حبان في كتابه.
وأنا أعمل جاهداً للوقوف على نسخة هذا الكتاب والعمل على تحقيقه ونشره لأهميته.
_________
(1) «الرسالة المستطرفة»: (ص46).
(1/64)

الباب السادس
تفصيل الكلام على الموارد المفقودة
الفصل الأول
«التاريخ المجدد لمدينة السلام وأخبار فضلائها الأعلام
ومن وردها من علماء الأنام»
وهو «ذيل ابن النجار على تاريخ بغداد» (1).
وابن النجار هو مُحِب الدين أبو عبد الله محمد بن محمود بن الحسن بن هبة الله البغدادي المتوفى سنة (643هـ)، وقد جَمَعَ في ذيله هذا بين ذيلي ابن السمعاني وابن الدُّبَيثي على «تاريخ بغداد» وأفاد من غيرهما من الكتب.
«وقد أتى الزمان على هذا السفر النَّفِيس فلم يصل إلينا اليوم منه غير مجلدين هما: المجلد العاشر المحفوظ في دار الكتب الظاهرية بدمشق برقم (42تاريخ)، والمجلد الحادي عشر المحفوظ في المكتبة الوطنية بباريس برقم (2131عربيات) وهما من نسخة واحدة تتكون من خمسة عشر مجلداً نسخت سنة 748هـ .. وقد طَبَعَ الهنود مجلد الظاهرية في ثلاثة أجزاء سنة 1978 -
_________
(1) انظر التعريف به والكلام عليه في تقدمة الدكتور بشار عواد لنشرته من «تاريخ بغداد»: (1/ 129 - 132).
(1/65)

1982م بدائرة المعارف العثمانية طبعة رديئة جداً مليئة بالتصحيف والتحريف والسقط وأعيد تصويره ببيروت فألحق بالطبعة القديمة من تاريخ بغداد» (1).
وقد أكثر ابن قطلوبغا جداً من النقل عن هذا التاريخ العظيم فأفاد وأجاد، حتى إنه يفوق-أحياناً- الحافظَ الذهبي وغيرَهُ ممن أكثر النقل من تاريخ ابن النجار، فوجدتُ فيه عدداً كبيراً من التراجم التي أغفلها الحافظ الذهبي وغيره في كتبهم، كما يفوقهم أحياناً في كمية النقل عن ابن النجار تحت التراجم التي اشترك معهم في إيرادها من كتابه.
هذا وقد استعنا في توثيق النصوص والنقول التي نقلها الحافظ ابن قطلوبغا من «ذيل ابن النجار» بتاريخ ابن الدبيثي (2) الذي يُعَدُّ من موارد ابن النجار في كتابه، وبكتاب «المستفاد من ذيل تاريخ بغداد» لابن الدمياطي الذي انتقى فيه تراجم قليلة جداً من تاريخ ابن النجار.
كما استعنا بالكُتُب التي أكثرت من النقل عن هذا التاريخ، وقد ظهر لي من خلال عملي في التحقيق أن أهم الكتب التي أكثرت من النقل عن تاريخ ابن النجار هي: «تاريخ الإسلام» للذهبي، و «الوافي» للصفدي، و «ذيل طبقات الحنابلة» لابن رجب، و «تلخيص مجمع الآداب» للفوطي، و «الجواهر المضية في طبقات الحنفية» للقرشي، و «طبقات الشافعية» للسبكي.
أما التراجم التي وقعت في الجزء المطبوع من «تاريخ ابن النجار» فنكتفي
_________
(1) من تقدمة الدكتور بشار (1/ 132).
(2) طبع الموجود منه في خمس مجلدات عن دار الغرب الإسلامي بتحقيق الدكتور بشار عواد.
(1/66)

بالعزو للمطبوع في ذلك.
وهذه قائمة بالتراجم التي نقلها الحافظ ابن قطلوبغا من ذيل ابن النجار (1):
1. [13] أحمد بن إبراهيم بن جانجان.
2. [17] أحمد بن إبراهيم بن عبد الواحد، أبو الوفاء الصَّالحَاني.
3. [19] أحمد بن إبراهيم بن عمر، أبو الحسين بن أبي إسحاق البَرْمَكي.
4. [29] أحمد بن إبراهيم، أبو بكر الأَصْفَهَاني، المعروف بابن إِبْرَة.
5. [35] أحمد بن أحمد بن عبد السلام بن صَبُوخا، أبو القاسم بن أبي الكَرَم المقرئ الحنبلي، وسُمِّي المبارك أيضاً.
6. [36] أحمد بن أحمد بن عبد العزيز بن القَاصّ.
7. [37] أحمد بن أحمد بن عبد الواحد، أبو السعادات المُتَوَكِّلِي.
8. [38] أحمد بن أحمد بن علي، أبو علي الخَرَّاز.
_________
(1) ولا يخفى على الباحثين المعتنين بالتراث المفقود أهمية استدراك ما فُقِد من خلال الرجوع إلى المصادر الموجودة بين أيدينا والتي اعتنت بالنقل عن ذلك الكتاب المفقود واستقرائها ونخلها واستخراج ما نُقِل فيها عنه، لذا فقد اعتنيت باستخراج التراجم التي نقلها ابن قطلوبغا من الموارد التي لم تصل إلينا لتكون خطوةً أولى نحو استدراك شيءٍ من هذه الموارد، ولو قام بعض الباحثين باستخراج التراجم المنقولة عن تاريخ ابن النجار-مثلاً- من الكُتُب التي أشرنا إلى إكثارها من النَّقْل عنه مع إضافة هذه القائمة التي بين يديه لخرج بقسط كبير من مادة هذا الكتاب. وفي النية القيام بشيءٍ من ذلك، أسأل الله أن ييسر لي الوقت والجهد، إنه ولي التوفيق.
(1/67)

9. [39] أحمد بن أحمد بن أبي الفضل، أبو القاسم السِّمِّذِي الشَّامَاتي.
10. [43] أحمد بن أحمد بن محمد، أبو المظَفَّر بن أبي جعفر بن حَمْدِي الشاهد المقرئ.
11. [44] أحمد بن أحمد بن محمد أبو منصور البَزَّار.
12. [50] أحمد بن أزهر، أبو محمد بن أبي جعفر السَّبَّاك.
13. [69] أحمد بن إسماعيل بن يوسف، أبو الخير القَزْوِيني.
14. [71] أحمد بن إسماعيل، أبو علي، المعروف بالمسكين.
15. [79] أحمد بن بختيار، أبو العباس الواسطي، المعروف بالمندائ.
16. [80] أحمد بن بَرَكَة بن يحيى البَقَّال، أبو بكر الوَزَّان.
17. [98] أحمد بن تُزْْمُش.
18. [101] أحمد بن ثابت بن محمد، أبو العباس الطَّرْقي الأصبهاني.
19. [102] أحمد بن ثنا.
20. [108] أحمد بن جعفر بن الفرج الأكار.
21. [142] أحمد بن الحسن بن أحمد بن البَنَّا.
22. [144] أحمد بن الحسن بن أحمد بن الحسن بن العَطَّار.
23. [145] أحمد بن الحسن بن أبي البَقَاء العَاقولي، أبو العباس المطرِّز المقرئ.
24. [151] أحمد بن الحسن بن محمد بن سعيد بن حَيَّان، أبو العباس
(1/68)

الورَّاق الصَّيْدَلاني، المعروف بابن بَطَانة.
25. [155] أحمد بن الحسن بن مُطَهَّر الدُّلِيْجَاني.
26. [162] أحمد بن أبي الحسن بن أحمد بن حَنْظَلة، أبو العباس الكُتُبي.
27. [164] أحمد بن الحسين بن أحمد، أبو بكر الصَّائغ، المعروف بكبَّه.
28. [166] أحمد بن الحسين، أبو العباس بن .....
29. [169] أحمد بن الحسين بن الحسن بن زينة، أبو عاصم الأصبهاني.
30. [174] أحمد بن الحسين بن عبد الله، أبو نصر النَّرْسِيُّ.
31. [178] أحمد بن الحسين بن عبد المنعم بن عَلالة النيسابوري.
32. [179] أحمد بن الحسين بن عبيد العِجْل.
33. [248] أحمد بن سعيد بن يعقوب، أبو عبد الله البنا.
34. [255] أحمد بن سَلْمَان، أبو العباس المعروف بِسُكَّر.
35. [256] أحمد بن سلمان، أبو العباس الأصفر.
36. [259] أحمد بن سليم -بفتح المهملة- ابن فارس، أبو العباس الكاتب.
37. [274] أحمد بن سلامة الكَرْخي.
38. [279] أحمد بن صاعد، المعروف بابن أبي المجد.
39. [280] أحمد بن صالح بن شافع، أبو الفضل الجِيليُّ.
40. [282] أحمد بن صالح المُضريُّ الوَكيل.
(1/69)

41. [284] أحمد بن صدقة، أبو بكر الغُرافي.
42. [285] أحمد بن صدقة، أبو نصر الحَرَّاني الشَّاهِد.
43. [287] أحمد بن طارق الكَرْكِيُّ.
44. [288] أحمد بن طاهر بن سعيد المِيْهَني.
45. [296] أحمد بن العباس بن أحمد بن الفُرات، أبو الخير.
46. [299] أحمد بن العباس بن الربيع أبو بكر الحافظ، المعروف بابن الفُقَاعي.
47. [302] أحمد بن عبد الله بن أحمد، أبو نُعَيْم الحافظ.
48. [304] أحمد بن عبد الله بن أحمد بن رضوان، أبو نصر بن أبي القاسم.
49. [307] أحمد بن عبد الله بن أحمد بن عبد القادر، أبو جعفر.
50. [323] أحمد بن عبد الله بن السَّمين، أبو المعالي.
51. [343] أحمد بن عبد الله بن محمد، أبو نصر بن الشَّاشي.
52. [348] أحمد بن عبد الله، أبو طاهر الطُّوسي.
53. [349] أحمد بن عبد الله، أبو القاسم العَطَّار السُّلَمي.
54. [359] أحمد بن عبد الجبار، أبو سعد الكُتُبي، المعروف بابن الطيوري.
55. [373] أحمد بن عبد الرحمن، أبو بكر الصوفي.
(1/70)

56. [375] أحمد بن عبد الرزاق المنيعي.
57. [376] أحمد بن عبد السلام بن جوصا.
58. [377] أحمد بن عبد السلام الطوسي المديني من أهل نيسابور.
59. [378] أحمد بن عبد السميع، أبو العباس الهاشمي.
60. [388] أحمد بن عبد الغني، أبو المعالي الباجِسرائي.
61. [389] أحمد بن عبد القادر، أبو الحسين الأصبهاني.
62. [394] أحمد بن عبد المنعم الشَّعِيْري.
63. [405] أحمد بن عبيد الله بن العباس، أبو العباس المقرئ المؤدِّب.
64. [408] أحمد بن عبيد الله، أبو غالب المعيِّر.
65. [326] أحمد بن عثمان، أبو الحسن بن أبي الحديد.
66. [327] أحمد بن عثمان، أبو البركات البصري.
67. [431] أحمد بن علي بن إبراهيم، أبو الوفاء الصوفي البغدادي.
68. [443] أحمد بن علي بن ثابت بن أحمد بن مهدي، أبو بكر الخطيب البغدادي، الحافظ المشهور.
69. [444] أحمد بن علي بن ثَابَت، أبو العباس الهُمَامي.
70. [445] أحمد بن علي بن حَرَّاز، أبو القاسم الخَيَّاط المقرئ.
71. [455] أحمد بن علي بن دَادَا، أبو علي الخَبَّاز.
72. [461] أحمد بن علي بن عبد الواحد، أبو المعالي المُهندس.
(1/71)

73. [463] أحمد بن علي بن عبيد الله بن عمر بن سَّوار، أبو طاهر المقرئ.
74. [464] أحمد بن علي بن عتيق، أبو جعفر القرطبي.
75. [471] أحمد بن علي بن كوكاز، أبو العباس البُورَاني.
76. [472] أحمد بن علي بن المبارك، أبو العباس الوَرَّاق الكاغَدي.
77. [482] أحمد بن علي بن المُعَمَّر، أبو عبد الله العلوي نَقيب الطالبيين.
78. [921] إبراهيم بن أحمد بن أحمد بن إبراهيم بن حسان، أبو إسحاق البَزَّاز.
79. [923] إبراهيم بن أحمد بن أبي تمام.
80. [927] إبراهيم بن أحمد بن عبد الله، أبو الفضل المُخَرِّمي.
81. [928] إبراهيم بن أحمد بن علي، أبو منصور العامريُّ القطَّان، من أهل البصرة.
82. [932] إبراهيم بن أحمد بن محمد السَّلَمَاسي.
83. [958] إبراهيم بن إسماعيل بن خليفة بن أبي البركات، أبو إسحاق، من أهل الحديث.
84. [989] إبراهيم بن حيويه، أبو إسحاق.
85. [1024] إبراهيم بن دينار، أبو حكيم الحنبلي.
86. [1043] إبراهيم بن سعود بن أحمد بن عَيَّاش، أبو إسحاق الوِقَايَاتي، المقرئ.
(1/72)

87. [1044] إبراهيم بن سفيان بن منده.
88. [1096] إبراهيم بن عبد الله الملقب بالحربي.
89. [1098] إبراهيم بن عبد الأعلى، أبو غالب الواسطي.
90. [1102] إبراهيم بن عبد الرحمن بن جعفر، أبو السَّمْح، الفقيه الحنفي.
91. [1105] إبراهيم بن عبد الرحمن، أبو إسحاق الخَيَّاط.
92. [1111] إبراهيم بن عبد السلام الأندلسي.
93. [1119] إبراهيم بن عبيد الله أبو دُلف البواب بمقصورة جامع القصر.
94. [1124] إبراهيم بن عثمان الكاشْغَري.
95. [1138] إبراهيم بن علي بن إسحاق الطَّبَري.
96. [1139] إبراهيم ب ن علي الفيروزآبادي.
97. [1161] إبراهيم بن محمد بن أحمد بن محمد بن عبد الله المعروف بابن حَمَدِيَّه، أبو طاهر العُكْبَرِي ابن البَيِّع.
98. [1162] إبراهيم بن محمد بن أحمد، أبو إسحاق الطَّيْبِي الصَّقَّال.
99. [1216] إبراهيم بن محمود أبو إسحاق بن أبي المجد.
100. [1229] إبراهيم بن المُظَفَّر، أبو إسحاق المعروف بابن البَرْني.
101. [1645] إسماعيل بن محمد بن أحمد بن مَلَّةَ، المُحتسب الأصبهاني.
102. [1725] الأَعَز بن عمر، أبو الحارث السُّهْرَوَرْدِي.
(1/73)

103. [1726] الأعز بن فضائل بن أبي نصر، أبو نصر بن العُلِّيق.
104. [1727] الأَعَز بن كرم، أبو الشُّكْر البزار.
105. [1731] الأَفْضَل بن أبي الحسن، أبو محمد الحَفَّار الضرير.
106. [1732] الأفضل بن عبد الخالق، أبو محمد الهاشمي.
107. [1733] الأفضل بن أبي المُظَفَّر، أبو الحسن بن المَكْشُوط الهاشمي الحنفي.
108. [1734] إقبال بن محمد، أبو علي بن الخَرَّاز الدقاق.
109. [1735] الأكمل بن أحمد، أبو أحمد الخَيَّاط.
110. [1748] الأَنْجَب بن أبي السَّعادات، أبو محمد الحَمَّامي.
111. [1749] الأَنْجَب بن علي أبو العز الدَّلَّال، التاجر الشيباني الدَّارْقَزِي.
112. [1750] الأَنْجَب بن أبي منصور.
113. [1761] أنس بن عبد العزيز، أبو القاسم المَغازلي.
114. [1797] إلياس بن الأَنْجَب، أبو عبد الله التاجر ابن الكِيْلاني.
115. [1893] بدر بن أبي الرِّضَا النَّقَّاش.
116. [1895] بدر بن عبد الرحمن، أبو الثور اللَّبَّان.
117. [1896] بدر بن الفرج، أبو القاسم المقرئ.
(1/74)

118. [1900] بُدِيْل بن علي، أبو محمد البَرْزَنْدِي، ويقال: أبو القاسم، وأبو عبد الله.
119. [1915] بَرَكاَت بن أبي غالب، أبو محمد السَّقْلاطوني، ويسمى عبد الله أيضاً.
120. [1918] بَرَكَة بن الأعز، أبو الحسن الرَّفَّاء المؤذن.
121. [1920] بَرَكَة بن نزار بن الجَمَّال، أبو الخير النَّسَّاج.
122. [1923] بُزْغُش، أبو علي، عَتيق أبي طاهر الأنصاري.
123. [1924] بُزْغُش بن عبد الله الشافعي، أبو عبد الله التاجر.
124. [1925] بُزْغُش بن عبد الله الرُّومي أبو يوسف، ويقال: أبو منصور.
125. [2016] بَشِير بن عبد الله الكندي، مولى بني يوسف.
126. [2039] بَقَاء بن عُمر، أبو المُعَمَّر الدَّقَّاق.
127. [2040] بَقَاء بن أبي غالب، أبو محمد الفَاكِهَاني، الرُّمَّاني.
128. [2140] تُبَّع بن القاسم، أبو الحسن التُّبَعِي الصَّابُوني الهَمَذَاني.
129. [2143] تَرْبية بن محمد، أبو الحسن الطَحَّان.
130. [2144] تُرْك بن محمد، بن العَطَّار، أبو بكر الكاتب.
131. [2174] ثابت بن أحمد أبو البركات بن الفَيْض المؤذن
132. [2199] ثابت بن مُشَرَّف الأزَجي.
(1/75)

133. [2202] ثابت بن منصور، أبو العز الكِيْلِي.
134. [2211] ثامر بن جامع، أبو البركات العَطَّار.
135. [2212] ثامر بن مسعود، أبو المظفر الدَّقَّاق.
136. [2259] جامع بن محمد، أبو الفضل، جامع السَّمَك.
137. [2310] جعفر بن أحمد بن علي المُجْلَي.
138. [2311] جعفر بن أحمد بن علي النَّجَّار.
139. [2317] جعفر بن الأَسْعَد، أبو القاسم الخَيَّاط الصوفي.
140. [2326] جعفر بن زيد بن جاَمِع، أبو الفضل الطائي الحموي.
141. [2337] جعفر بن عبد الله بن محمد، أبو منصور الدَّامَغَاني.
142. [2341] جعفر بن عبد الواحد بن أحمد، أبو البركات الثَّقَفي الكوفي.
143. [2350] جعفر بن علي بن موسى، أبو محمد الضرير المقرئ.
144. [2354] جعفر بن غريب، أبو عبد الله الدَّرْزِيَجاني.
145. [2363] جعفر بن محمد بن جعفر، أبو محمد العباسي المكي.
146. [2381] جعفر بن محمد بآموسانجعفر بن مُظَفَّر، أبو القاسم البُوراني.
147. [2397] الجَلْخ بن عيسى، أبو بكر.
148. [2424] الجُنَيْد بن يعقوب الجِيلي.
(1/76)

149. [2545] حامد بن أحمد، أبو عبد الله بن أبي الفتح بن أبي بكر المديني الأصبهاني.
150. [2550] حامد بن محمد، أبو عبد الله الصَّفَّار الأصبهاني.
151. [2551] حامد بن محمد بن أخي عبد العزيز.
152. [2664] حذيفة بن يحيى، أبو بكر البَطَائحي.
153. [2701] حَرِيز بن أحمد، أبو القاسم السَّلَمَاسي، شيخ الإسلام.
154. [2721] حسان بن مسعود، أبو علي المَنيعي النيسابوري.
155. [2728] الحسن بن إبراهيم بن علي بن بَرْهُون الفارقي، أبو علي، الفقيه الشافعي. الحسن بن إبراهيم بن منصور.
156. [2731] الحسن بن إبراهيم، أبو علي الجُذامي، المَالِقي
157. [2735] الحسن بن أحمد بن الحسن، أبو محمد الطرائفي.
158. [2736] الحسن بن أحمد بن الحسن، أبو علي بن محبوب القَزَّاز.
159. [2737] الحسن بن أحمد بن الحسن العَطَّار، أبو العلاء الحافظ المقري الهَمَذَاني.
160. [2742] الحسن بن أحمد بن الفَرَج، أبو محمد الوَرَّاق.
161. [2744] الحسن بن أحمد بن محمد أبو الحسن الجلابي، الفقيه الشافعي، الطبري.
162. [2746] الحسن بن أحمد بن موسى، أبو محمد الغَنْدَجَاني.
(1/77)

163. [2752] الحسن بن إسحاق، أبو علي بن أبي طاهر.
164. [2798] الحسن بن العباس، أبو عبد الله الرُّسْتُمي.
165. [2804] الحسن بن عبد الرحمن بن الحسن الفارسي، أبو علي الصوفي.
166. [2820] الحسن بن علي بن بركة بن عَبيدة، أبو محمد النَّحْوي المُقرئ، الفَرَضي.
167. [2823] الحسن بن علي بن الحسن، أبو علي البَطَلْيَوْسي.
168. [2824] الحسن بن علي بن الحسين بن قَنان الأنباري.
169. [2831] الحسن بن علي بن محمد، أبو علي الوَخْشي، بالخاء المعجمة.
170. [2832] الحسن بن علي بن المرتضى.
171. [2844] الحسن بن عمر، أبو علي بن التمار المقرئ.
172. [2851] الحسن بن أبي الفتح، أبو محمد الأَديب.
173. [2853] الحسن بن الفضل بن الحسن، أبو علي الأَدَمي، الأديب.
174. [2863] الحسن بن المبارك بن محمد بن يحيى الزّبيدي، أبو علي الحنفي الفقيه.
175. [2868] الحسن بن محمد بن الحسن، أبو علي السُّلمي الخطيب الفارِقي.
(1/78)

176.
[2875] الحسن بن محمد بن طاهر، أبو علي الشَّحَّامي النيسابوري.
177. [2877] الحسن بن محمد بن عبد العزيز، أبو علي التِّككي.
178. [2879] الحسن بن محمد بن علي، أبو الوليد البلخي الدَّرْبَندي، الصوفي.
179. [2880] الحسن بن محمد بن علي، أبو علي الصَّابوني العلاَّف.
180. [2881] الحسن بن محمد بن القاسم، أبو علي بن يزيد الدَّقَّاق.
181. [2884] الحسن بن محمد بن محمد، أبو علي بن أبي الفايز بن عبد المتكبر.
182. [2888] الحسن بن محمد، أبو سعيد بن حَمْدُون الكاتب.
183. [2895] الحسن بن المُظَفَّر، أبو علي بن أبي سعد السِّبْط الهَمَذَاني.
184. [2904] الحسن بن هبة الله، أبو المظفر، فخر الدولة.
185. [2910] الحسن بن يوسف، أبو علي بن المُحَوَّلي.
186. [2915] الحسين بن إبراهيم، أبو عبد الله الجُوْزَقاني.
187. [2916] الحسين بن إبراهيم، أبو عبد الله الدِّيْنَوَري الحمامي.
188. [2917] الحسين بن أحمد بن الحسين، أبو عبد الله الفَحَّام.
189. [2918] الحسين بن أحمد بن الحسين، أبو عبد الله الكاتب.
(1/79)

190. [2919] الحسين بن أحمد بن الحسين، أبو عبد الله الخياري.
191. [2922] الحسين بن أحمد بن علي، أبو عبد الله ابن البَقَّال.
192. [2929] الحسين بن أبي بكر، أبو عبد الله بن الأَحْوَل.
193. [2936] الحسين بن الحسن بن عبد الله، أبو عبد الله المقدسي، إمام مشهد أبي حنيفة.
194. [2945] الحسين بن سعيد، أبو عبد الله بن القارِص، بالمهملة.
195. [2955] الحسين بن سعيد الأمير، أبو عبد الله الدَّيْلَمي.
196. [2962] الحسين بن طاهر أبو طاهر بن المتوفّي، الكاتب.
197. [2971] الحسين بن عبد الجبار بن أحمد الخَطِيب، أبو عبد الله الكاتِب.
198. [2973] الحسين بن عبد الرحمن بن مَحبوب الأنصاري، أبو عبد الله المقرئ.
199. [2975] الحسين بن عبد العزيز، أبو عبد الله الكوفي، الأصل، البزَّار، الواسطي.
200. [2979] الحسين بن عثمان، أبو عبد الله القَطَّان.
201. [2984] الحسين بن علي بن بدر المالكي.
202. [2987] الحسين بن علي بن الحسن أبو عبد الله بن أقرش، المقرئ البصري.
203. [2994] الحسين بن علي، أبو عبد الله بن الزين المُخَلَّطي.
(1/80)

204. [2995] الحسين بن علي، أبو علي بن السُّوراني.
205. [2996] الحسين بن علي بن رئيس الرؤساء.
206. [2997] الحسين بن علي الجُبَّائي.
207. [2998] الحسين بن عمر بن نصر، أبو عبد الله بن الباز.
208. [3004] الحسين بن المبارك، أبو عبد الله الزَّبيدي.
209. [3006] الحسين بن محمد بن أحمد، أبو الفضل بن الآمدي.
210. [3011] الحسين بن محمد بن علي، أبو عبد الله بن أبي المعالي.
211. [3014] الحسين بن محمد بن أبي الليث.
212. [3020] الحسين بن محمد، أبو علي الدَّاني.
213. [3021] الحسين بن محمد، أبو عبد الله بن السَّرَّاج.
214. [3029] الحسين بن محمد أبو علي الصَّدَفي، ابن سُكَّرة.
215. [3038] حسين بن يونس الباوري.
216. [3206] حماد بن هبة الله بن حماد، أبو الثناء التَّاجر الحَرَّاني.
217. [3241] حمزة بن أحمد، أبو طاهر الدودراوري.
218. [3250] حمزة بن سلمان، أبو يعلى النجار الماكِسيني.
219. [3252] حمزة بن العباس، أبو محمد الشريف الحُسَيْني.
220. [3260] حمزة بن علي، أبو يعلى بن القُبَّيْطي.
221. [3329] حنبل بن عبد الله أبو عبد الله الرُّصَافي.
(1/81)

222. [3379] حَيْدَرَة بن يوسف.
223. [3472] خالد بن علي بن يحيى الوِقَايَاتي.
224. [3558] خَطَّاب بن أبي بكر الوَاعِي الفارسي.
225. [3570] خُطْلُخ بن عبد الله، مولى أبي عبد الله النَّقَّاش.
226. [3577] خلف بن أبي الحسن، أبو محمد الغَرَّاد.
227. [3591] خلف بن محمد، أبو الذُّخْر المقرئ.
228. [3605] خَلِيفة بن أبي بكر بن القَطَوَّة، أبو نصر السَّقَّاء.
229. [3615] الخَليل بن أحمد، أبو طاهر الخَطِيب الجَوْسَقِي.
230. [3646] داود بن أحمد، أبو الفرج بن أبي الغَنَائم الدَّبَّاس.
231. [3647] داود بن أحمد، أبو البركات.
232. [3651] داود بن بشير، أبو القاسم القَزَّاز.
233. [3654] داود بن بُنْدار بن إبراهيم، أبو سليمان الجِيْلي.
234. [3664] داود بن سليمان بن أحمد بن نِظَام المَلِك.
235. [3693] داود بن يونس، أبو الفتح الأنصاري، ابن أبي الحارث، أبو الفُتُوح الكاتِب.
236. [3712] دُلَف بن أحمد، أبو القاسم الحَريمي.
237. [3713] دُلَف بن كَرَم بن فَارِس العُكْبَري، أبو الفَرَج الخَبَّاز المقدسي.
(1/82)

238. [3734] ذَاكِر بن كامل، أبو القاسم الخَفَّاف.
239. [3735] ذَاكِر بن هبة الله، أبو بدر بن أبي حَبَّة الدَّقَّاق، من أولاد المحدِّثين.
240. [3736] ذَاكِر الله بن إبراهيم، أبو الفرج بن البَرْني القارئ.
241. [3739] ذِكْوان بن أبي الحسين محمد بن الحسين، أبو القاسم بن بَحِير -بفتح الموحدة والحاء- الأصبهاني.
242. [3781] رافع بن نَصْر، أبو الحَسَن الحَمَّال، أبو الحسن.
243. [3852] رَجَب بن مَذْكور بن أَرْنَب بن ثعلب الأَكَّاف، أبو عثمان.
244. [3877] رَسَن بن يحيى بن رَسَن، أبو العلاء بن الكَتَّاني.
245. [3879] رُشْد بن أبي سعيد الحيمي.
246. [3880] رُشَيْد بن عبد الله الحَبَشي الخَصِي أبو اليمن، الصَّنْدَلي.
247. [3884] رَضْوان بن الحسن، أبو القاسم الفَقِيه.
248. [3895] رَمَضَان بن أبي الأَزْهر، أبو الخير.
249. [3922] زاهر بن رُسْتُم، أبو شجاع الأصبهاني، الصُّوفي.
250. [3924] زاهر بن عمر بن خَلَف، أبو نصر القارئ.
251. [3996] زُغْلي بن طنطاش، أبو عبد الله العَوْني.
252. [4027] زكريا بن يحيى بن علي، أبو يحيى الذوائب.
253. [4043] زُهَير بن إبراهيم بن أبي الأَزْهر، أبو الأَزْهر الحباس.
(1/83)

254. [4047] زهير بن جعفر بن أبي بكر، أبو علي، المعروف جده بالجليس.
255. [4055] زُهير بن محمد، أبو غَالب، شعرانة.
256. [4143] زيد بن الحسن، أبو اليُمْن الكِنْدي.
257. [4144] زيد بن الحسين، أبو طالب، المعروف بأميرجه.
258. [4169] زيد بن أبي القاسم، أبو منصور البَزَّاز.
259. [4197] سالم بن أبي بكر أبو المُرَجَّى الحطَّاب.
260. [4211] سالم بن عبد الله بن عبد الملك الشَّيْبَاني، أبو الفتح الفقيه الحنبلي.
261. [4214] سالم بن علي بن البَيْطَار.
262. [4216] سالم بن محمد أبو المُرَجَّى، الفقيه الشافعي، الموصلي.
263. [4220] سالم بن منصور، أبو الغَنَائم المؤذن.
264. [4287] سعد بن جعفر، أبو الخير الفَرَّاش السَّيِّدي.
265. [4037] سعد بن طاهر، أبو الشُّكْر بن أبي المجد.
266. [4313] سعد بن عبد الله بن محمد، أبو المطَهَّر بن أبي الرجاء.
267. [4319] سعد بن علي أبو منصور بن اللَّبَّان، الكاتب.
268. [4346] سعد الله بن الحسين، أبو السعادات التِّكْرِيتي.
269. [4347] سعد الله بن صاعد، أبو الرجاء ابن الخَلَّال.
(1/84)

270. [4348] سعد الله بن محمد، أبو محمد البَجَلي، التاجر.
271. [4350] سعد الله بن محمد المُقرئ.
272. [4353] سعد الله بن نجا، أبو صالح بن الوادي.
273. [4354] سعد الله بن نصر بن الدَّجاجي، الواعظ.
274. [4356] سعد الخير أبو الحسن الأنصاري.
275. [4371] سعيد بن أحمد، أبو القاسم بن أبي غالب بن البَنَّاء.
276. [4373] سعيد بن أحمد أبو محمد البَيَّع.
277. [4399] سعيد بن الحسين بن شُنَيْف، أبو عبد الله.
278. [4400] سعيد بن الحسين، أبو القاسم بن الحَاجِب.
279. [4496] سعيد بن علي أبو الرِّضا بن بَكْري.
280. [4521] سعيد بن المبارك أبو القاسم بن كَمُّونَةِ.
281. [4525] سعيد بن محمد بن سعيد، أبو منصور الشاهد، المُعَدَّل.
282. [4531] سعيد بن محمد بن أبي الغَنَائم، أبو الرضا القَزَّاز.
283. [4532] سعيد بن محمد بن محمد، أبو القاسم المؤذن الموصلي.
284. [4554] سعيد بن هبة الله، أبو البركات ابن الصَّبَّاغ.
285. [4628] سلمان بن رجب، أبو الفَوَارس الضرير المقرئ.
286. [4632] سلمان بن يوسف، أبو محمد البَزَّاز.
287. [4721] سليمان بن أحمد بن عبد الرحيم، أبو داود، المعروف بابن العميد المقرئ.
(1/85)

288. [4722] سليمان بن أَرْسَلان، أبو داود، المعروف بابن شَاوُش.
289. [4744] سليمان بن خلف بن سعد، أبو الوليد الباجي، من أهل قرطبة.
290. [4749] سليمان بن داود بن علي، أبو الربيع العَلَّاف.
291. [4780] سليمان بن عبد الله بن سليمان، أبو ياسر وأبو الربيع الفَرْغَاني.
292. [4803] سليمان بن فِيرُوز العَيْشُوني، أبو داود الخَيَّاط.
293. [4810] سليمان بن محمد بن علي بن أبي سعد، أبو الفضل وأبو الخير الصوفي.
294. [5017] شافع بن صالح بن حاتم بن أبي عبد الله، أبو محمد، الفقيه الجيلي الحنبلي.
295. [5018] شافع بن صالح بن شافع بن صالح، أبو محمد بن أبي المعالي، المتقدم.
296. [5019] شافع بن عبد الرشيد الجيلي، أبو عبد الله، الفقيه الشافعي.
297. [5022] شاكر بن فضائل.
298. [5047] شجاع بن بَرَكة الماكسني.
299. [5048] شجاع بن خَليفة.
300. [5049] شجاع بن سالم بن البَيْطار، أبو الفضل الحيواني.
(1/86)

301. [5051] شجاع بن عمر بن عبد الله بن علي، أبو غالب.
302. [5052] شجاع بن فارس الذهلي.
303. [5143] شكر بن عبد الرحمن، أبو حامد بن البَيِّع.
304. [5161] شَهْرَدار بن شِيرويه بن شَهْرَدار بن شِيرويه بن فنَّاخُسْرُه، أبو منصور بن أبي شجاع، من أهل هَمَذَان.
305. [5162] شهريار بن أبي بكر بن أبي الكرم، أبو مسعود النَّسَّاج.
306. [5169] شيبان بن الحسن بن شيبان، أبو الغنائم الحلبي.
307. [5181] شيرويه بن شهردار بن شيرويه بن شهردار، أبو الغنائم الدَّيْلمي، من أهل بغداد.
308. [5185] صاعد بن سيار، أبو العلاء الإسحاقي، من أهل هَمَذَان.
309. [5189] صاعد بن محمد بن إبراهيم أبو العلاء القزويني.
310. [5209] صالح بن دَهْبَل، أبو عبد الله الحبار.
311. [5241] صالح بن عثمان بن بركة، أبو محمد الضرير المقرئ.
312. [5245] صالح بن علي بن النَّفيس، أبو طالب الأنباري.
313. [5249] صالح بن الفتح، أبو محمد الشاشي.
314. [5250] صالح بن أبي القاسم أبو حامد، المعروف بابن كَوِّر.
(1/87)

315.
[5285] صبيح بن أبي غالب أبو المُسْتنير الصريفني، سمع ابن ناصر.
316. [5287] صَبِيْح بن نكر بن عبد الله الحبشي أبو الخير، الخادم النصري، مولى وعتيق نصر بن منصور الحراني.
317. [5309] صَدَقة بن جُرْوان أبو البز البواب، المعروف بابن البَبْغ.
318. [5314] صدقة بن سعد، أبو البدر البُوشَنْجي.
319. [5322] صدقة بن علي بن مسعود، أبو المواهب الأَوْسي الضرير المقرئ.
320. [5323] صدقة بن أبي غالب أبو البر، من أهل الحربية.
321. [5326] صدقة بن مكارم أبو شجاع الحمامي.
322. [5328] صدقة بن منصور، أبو الحسن البَقَّال.
323. [5376] صَنْدَل بن عبد الله الحَبَشي المُقْتَفَوي، أبو الفضائل.
324. [5377] صندل بن عثمان أبو محمد السَّقَّاء.
325. [5393] الضحاك بن محمد أبو شجاع بن أبي الفوارس الأَزَجي.
326. [5403] ضياء بن أحمد أبو محمد بن جَنْدَل الخواص.
327. [5404] ضياء بن صالح بن كامل الخفاف، أبو المظفر الخياط.
328. [5416] طالب بن حسن بن يوسف، أبو الرضا بن جندل.
329. [5424] طاهر بن أحمد، أبو بكر البقال.
(1/88)

330. [5426] طاهر بن الحسين، أبو الوفاء بن القَوَّاس، الفقيه الحنبلي.
331. [5428] طاهر بن سعد، أبو البركات بن كليب المقرئ، الفرضي.
332. [5429] طاهر بن سعيد، أبو الفتح المِيْهَني الصوفي.
333. [5430] طاهر بن سَلُّوم، أبو طاهر البَيِّع بن الشَّيْرَجي.
334. [5433] طاهر بن محمد بن طاهر بن علي، أبو زرعة المقدسي.
335. [5434] طاهر بن محمد أبو المظفر البُرُوْجِرْدي، نزيل بغداد.
336. [5438] طاوس بن أحمد أبو الحُسْن الطَّحَّان الأَزَجي.
337. [5441] طِرَاد بن محمد الهاشمي، أبو الفوارس الزَّيْنَبي، بقية العباسيين، الملقب بالكامل.
338. [5454] طُغْدِي بن خُتْلُغ، الأمير أبو محمد.
339. [5457] طلحة بن أحمد أبو البركات الديرعاقولي.
340. [5473] طلحة بن علي أبو أحمد الزَّيْنَبي، بقية العباسيين.
341. [5476] طلحة بن مظفر بن غانم العَلْثي, أبو محمد.
342. [5489] الطيب بن أحمد بن إسماعيل، أبو حامد الروياني.
343. [5493] الطيب [3] بن محمد.
344. [5510] عاصم بن الحسن أبو الحُسَين العَطَّار ابن الرَّصَّاص.
345. [5541] عاضد بن عمر بن مُجَلِّي، أبو عبد الرحمن المقرئ.
346. [5542] عالي بن عثمان بن جِنِّي، أبو سعيد.
(1/89)

347. [5624] العباس بن أحمد بن بَكْران، أبو الفضل الهاشمي.
348. [5627] العباس بن أحمد عم المُسْتَنْجِد بالله الأمير، أبو طالب.
349. [5649] عباس بن عبد الوهاب بن مُقَلِّد، أبو أحمد البصري.
350. [5650] عباس بن عبيد الله البَرَداني.
351. [5651] عباس بن علي بن إبراهيم الصوفي.
352. [5662] عباس بن محمد -وقيل: ابن عبد الله- بن أسامة، أبو الفضل العَلَوي البغدادي، نزيل سمرقند.
353. [5664] عباس بن محمد، أبو الفضل الهاشمي.
354. [5679] عبد الله بن إبراهيم بن محمد، أبو محمد بن أبي بكر الخطيب، الفقيه الشافعي الهَمَذَاني نزيل بغداد.
355. [5682] عبد الله بن إبراهيم الخَبْري، صاحب كتاب «الفرائض والحساب».
356. [5684] عبد الله بن أحمد بن أحمد بن أحمد، أبو محمد بن الخَشَّاب، النحوي.
357. [5685] عبد الله بن أحمد بن بَكْران.
358. [5693] عبد الله بن أحمد بن صَاعد بن غَنائم، أبو محمد الإسكاف.
359. [5700] عبد الله بن أحمد بن علي، أبو القاسم بن جَحْشُوية الحربي.
360. [5703] عبد الله بن أحمد بن غُنَيمة، أبو بكر الصَّمْصَام.
(1/90)

361. [5707] عبد الله بن أحمد بن محمد بن قُدامة بن المِقْدَام، أبو محمد المقدسي.
362. [5708] عبد الله بن أحمد بن محمد، أبو الفضل الخطيب الطُّوسي.
363. [5745] عبد الله بن أبي بكر بن أحمد بن طُلَيب، المعروف بابن السِّنْدان الحَرْبي.
364. [5748] عبد الله بن أبي بكر بن عمر، أبو محمد بن جَحْشُويَه.
365. [5790] عبد الله بن الحسن بن زيد الكِنْدي، أبو محمد التاجر.
366. [5793] عبد الله بن الحسن بن محمد، أبو محمد بن ماهويه الطَّبَسي.
367. [5798] عبد الله بن أبي الحسن بن أبي الفَرْج، أبو محمد الجُبَّائي، الشامي، الأَطْرَابُلْسي.
368. [5800] عبد الله بن الحسين بن صَدَقة، أبو القاسم بن عَسَامة.
369. [5801] عبد الله بن الحسين بن عبد الله بن الحسين، أبو البقاء العُكْبَري، الضَّرير، النحوي، صاحب المصنفات المشهورة.
370. [5802] عبد الله بن الحسين بن علي، أبو محمد السَّعِيداني، البصري.
371. [5803] عبد الله بن الحسين بن علي، أبو محمد الصائغ المقرئ.
372. [5813] عبد الله بن حماد بن ثعلب، أبو المَحَاسن الضَّرير المقري.
373. [5873] عبد الله بن سَبعون بن أحمد، أبو محمد القيسي السُّلَمِي القيرواني.
374. [5874] عبد الله بن سعد بن الحسين، أبو المعمر العَطَّار الوَزَّان
(1/91)

خُزَيْفَة الأَزَجي.
375. [5903] عبد الله بن سليمان بن أبي طاهر بن قليشان، أبو طاهر الخياط، الحربي.
376. [5919] عبد الله بن شُجاع بن فائز، أبو القاسم.
377. [5925] عبد الله بن صالح الخازن.
378. [5934] عبد الله بن طاهر بن علي بن محمد بن علي بن فارس، أبو المُظَفَّر الخَيَّاط.
379. [5935] عبد الله بن طاهر بن محمد بن شَهْفور، أبو القاسم التميمي.
380. [5958] عبد الله بن عبد الرحمن بن أيوب، أبو محمد البَقْلي.
381. [5962] عبد الله بن عبد الرحمن بن طلحة، أبو محمد، الفقيه المالكي.
382. [5963] عبد الله بن عبد الرحمن بن عبد الله بن عُلْوَان، أبو محمد الحلبي.
383. [5971] عبد الله بن عبد الرحمن بن محمد، أبو محمد الأَنْبَاري، النحوي.
384. [5977] عبد الله بن عبد الصمد بن عبد الرزاق، أبو محمد السُّلَمي.
385. [5978] عبد الله بن عبد الصمد بن علي، أبو القاسم ابن المأمون، أحد الشُّرَفَاء الأَعْيَان.
386. [5982] عبد الله بن عبد العزيز بن علي، أبو محمد بن الشَّدَّاد.
(1/92)

387. [5986] عبد الله بن عبد الملك بن مُظَفَّر، أبو محمد الحربي.
388. [5987] عبد الله بن عبد الملك، أبو زيد الأصبهاني، ابن القَابِض.
389. [5988] عبد الله بن عبد الوهاب، أبو القاسم الطبري، المقرئ.
390. [5996] عبد الله بن عثمان بن محمد، أبو بكر الدَّقَّاق ابن قُديرة.
391. [5997] عبد الله بن عثمان بن نصر، أبو محمد الحَرَّاني.
392. [6009] عبد الله بن علي بن أحمد بن أبي الفرج، أبو محمد العِجْلي، ابن الزيتون.
393. [6015] عبد الله بن علي بن أبي خازم بن حامد، أبو خازم الوَقَّاصِي، المقري، من ولد سعد بن أبي وقاص.
394. [6018] عبد الله بن علي بن صاعد، أبو بكر، الفَرْغاني، الفقيه الحنفي، خطيب مَرْغِينان.
395. [6022] عبد الله بن علي بن النَّفيس، أبو القاسم بن الأخضر الأنباري.
396. [6028] عبد الله بن عمر بن أبي بكر بن عبد الله النَّخَّال، أبو محمد البَوَّاب.
397. [6036] عبد الله بن عمر بن علي بن الخَضِر، أبو بكر بن القاضي أبي المحاسن القرشي، الدمشقي.
398. [6037] عبد الله بن عمر بن علي بن زيد، أبو المُنَجَّى اللَّتي.
399. [6067] عبد الله بن فتوح بن سنقر بن قَطِيْنة القصَّار.
(1/93)

400.
[6072] عبد الله بن أبي الفضل بن أحمد بن مَزْروع، أبو محمد ابن الثَّلَّاجي.
401. [6078] عبد الله بن أبي القاسم بن أبي بكر بن حسين، أبو بكر النَّجَّاد ابن زَعْرُورة.
402. [6101] عبد الله بن مُبادر، أبو بكر البَقَابُوسي الضَّرير، المقرئُ.
403. [6012] عبد الله بن المبارك بن الحسين بن أحمد بن الحسين بن سِكَّينة، أبو محمد، الأنماطي.
404. [6103] عبد الله بن المبارك بن الحسن، أبو القاسم الصوفي.
405. [6104] عبد الله بن المبارك بن طالب، أبو محمد بن نَبَال العُكْبَري.
406. [6105] عبد الله بن المبارك بن عبد الله، أبو محمد بن الأخرس الدارقزي.
407. [6108] عبد الله بن محاسن، أبو بكر بن البَاشِق.
408. [6115] عبد الله بن محمد بن أحمد، أبو محمد الشَّاشي.
409. [6116] عبد الله بن محمد بن أحمد بن الحسن، أبو ياسر البُرْدَاني.
410. [6118] عبد الله بن محمد بن أحمد، أبو منصور الكَرْخي.
411. [6119] عبد الله بن محمد بن أحمد بن محمد بن أحمد بن عبد الله بن النَّقُّور، أبو بكر البزاز.
412. [6120] عبد الله بن محمد بن أحمد بن محمد، أبو بكر النَّوْقَاني الخليلي.
(1/94)

413. [6121] عبد الله بن محمد بن أحمد، أبو منصور العُكْبَري، ابن حمديه.
414. [6126] عبد الله بن محمد بن جرير القُرَشي، أبو محمد النَّاسِخ.
415. [6137] عبد الله بن محمد بن سعد الله بن محمد البجلي، الجريري، أبو محمد، ابن الشَّاعر البغدادي الحنفي.
416. [6146] عبد الله بن محمد بن طاهر، أبو بكر القاضي الطُّرَيْثيثي.
417. [6155] عبد الله بن محمد بن عبد القاهر، أبو محمد العلَّاف.
418. [6163] عبد الله بن محمد بن علي بن هبة الله بن عبد السلام، أبو منصور الكاتب.
419. [6178] عبد الله بن محمد بن محمد بن أبي عيسى، أبو محمد الشهرياني.
420. [6196] عبد الله بن محمود، أبو الغريب إلكيا الجيلي.
421. [6200] عبد الله بن مرزوق بن عبد الله، أبو الخير الهَرَوي.
422. [6210] عبد الله بن مسلم بن ثابت، أبو حامد ابن جُوَالِق.
423. [6217] عبد الله بن المُظَفَّر، أبو بكر المُطَرِّز.
424. [6218] عبد الله بن المُظَفَّر بن علي بن طَرَّاد الزَّيْنَبي.
425. [6219] عبد الله بن المُظَفَّر، أبو جعفر الأثير,
426. [6221] عبد الله بن معالي بن أحمد، أبو بكر الرَّيَّاني.
(1/95)

427. [6222] عبد الله بن معالي بن أبي بكر بن الدريباتي، أبو بكر الحَنَّاط.
428. [6235] عبد الله بن منصور بن أحمد، أبو غالب بن النؤ.
429. [6257] عبد الله بن هبة الله بن محمد بن الخُص، أبو الفرج.
430. [6258] عبد الله بن هبة الله، أبو الفتح بن أبي غالب.
431. [6272] عبد الله بن يحيى بن علي، أبو الفتح بن الخَرَّاز.
432. [6327] عبد الأول بن عيسى بن شُعيب، أبو الوَقْت السِّجْزِي، الصوفي.
433. [6330] عبد الباقي بن حسن بن عبد الباقي السَّقْلَاطُوني، أبو الحسن.
434. [6331] عبد الباقي بن حسن، أبو محمد الشَّامُوخي.
435. [6333] عبد الباقي بن عامر، أبو المَجْد الأَزْدي.
436. [6334] عبد الباقي بن عبد الجبار، أبو أحمد الحُرْضي.
437. [6335] عبد الباقي بن عثمان، أبو العِز، الصوفي.
438. [6340] عبد الباقي بن محمد بن عبد الواحد، أبو منصور الغَزَّال، الفقيه الشافعي.
439. [6343] عبد الجبار بن إبراهيم بن عبد الوهَّاب بن محمد بن إسحاق بن محمد بن يحيى بن مَنْدَه الأصبهاني.
440. [6354] عبد الجبار بن عبد المعز بن عبد الجبار بن شهاب المِسْمَعي، أبو الفُتُوح البخاري.
(1/96)

441. [6357] عبد الجبار بن أبي الفضل، أبو محمد الحُصْري.
442. [6366] عبد الجبار بن يحيى بن عبد الرحمن بن الصانع، أبو السَّعَادات.
443. [6367] عبد الجبار بن يحيى، أبو سعيد بن الأَعْرَابي الدَّبَّاس.
444. [6370] عبد الجليل بن عبد الله بن عبد الجليل، أبو الغنائم النيسابوري، الصُّوفي.
445. [6371] عبد الجليل بن عبد الله بن علي بن صَائِن، أبو الحسن الفَرْغَاني.
446. [6374] عبد الجليل بن محمد بن الحسن السَّاوي، أبو سعد التَّاجِر.
447. [6375] عبد الجليل بن محمد بن عبد الواحد، أبو مسعود الحافظ، ابن كُوتَاه الأصبهاني.
448. [6380] عبد الحق بن الحسن بن سعد الله بن نصر ابن الدجاجي، أبو طالب، الواعظ.
449. [6381] عبد الحق بن عبد الخالق بن يوسف، أبو الحسين.
450. [6383] عبد الحق بن محمد، أبو محمد بن المَقْرُون.
451. [6408] عبد الحميد بن عبد الرشيد بن علي بن بُنَيْمان، أبو بكر الحدَّاد الهَمَذَاني.
452. [6411] عبد الحميد بن عَرَفة، أبو الغَنَائم.
453. [6420] عبد الحميد بن مرا بن ماضي بن نامي، أبو أحمد المقدسي.
(1/97)

454.
[6430] عبد الخالق بن أحمد بن عبد القادر بن محمد بن يوسف، أبو الفَرَج بن أبي الحسين.
455. [6431] عبد الخالق بن أسد بن ثابت، أبو محمد الفقيه الحنفي الدمشقي.
456. [6434] عبد الخالق بن عبد الرحمن بن محمد، أبو عبد الرحمن الصَّيَّاد.
457. [6437] عبد الخالق بن عبد الوهاب، أبو محمد الصَّابوني المقرئ، الخَفَّاف.
458. [6442] عبد الخالق بن مَعَالي، أبو محمد المقرئ.
459. [6443] عبد الخالق بن هبة الله، أبو محمد بن البُنْدار.
460. [6444] عبد الدائم بن مكي، أبو محمد الحربي.
461. [6455] عبد الرحمن بن إبراهيم بن الحسين بن الجَمْري، أبو سعيد الطِّيْبي.
462. [6460] عبد الرحمن بن أحمد بن إبراهيم، أبو القاسم الحَدَّاد.
463. [6465] عبد الرحمن بن أحمد بن سهل، أبو نصر بن السَّرَّاج.
464. [6467] عبد الرحمن بن أحمد بن عبد الرحمن، أبو القاسم بن عصبة، ويُعرف أيضاً بابن أبي اللَّيات.
465. [6469] عبد الرحمن بن أحمد بن عبد الواحد بن أبي تمام، أبو الحسين الدباس.
(1/98)

466. [6470] عبد الرحمن بن أحمد بن علي، أبو القاسم ابن الزجاجي الطَّبَرِي.
467. [6474] عبد الرحمن بن أحمد بن محمد بن العُمَري، أبو الحسن القاضي.
468. [6476] عبد الرحمن بن أحمد بن هَدِيَّة، أبو عمر الوَرَّاق.
469. [6479] عبد الرحمن بن أحمد، أبو محمد الخَيَّاط ابن غُلام ابن العُلبي.
470. [6483] عبد الرحمن بن إسحاق بن مَوْهُوب، أبو بكر الجَوَاليقي.
471. [6486] عبد الرحمن بن إسماعيل بن محمد السِّمِّذي، أبو محمد الورَّاق.
472. [6487] عبد الرحمن بن إسماعيل بن محمد الزَّبيدي، أبو محمد الشافعي.
473. [6513] عبد الرحمن بن جامع بن غَنيمة البَنَّاء، أبو الغنائم، غَنيمة.
474. [6526] عبد الرحمن بن الحسن بن علي بن بُصْلا، أبو محمد البَنْدَنِيْجِي.
475. [6552] عبد الرحمن بن دينار بن شبيب بن عبد الله، أبو علي الرَّزَّاز.
476. [6571] عبد الرحمن بن سعد الله بن إبراهيم، أبو علي البَيَّع ابن دَبُّوس.
477. [6572] عبد الرحمن بن سعد الله بن المبارك، أبو الفضل الدَّقَّاق.
(1/99)

478. [6575] عبد الرحمن بن أبي سعد، أبو محمد بن تُمَيْرَة.
479. [6576] عبد الرحمن بن سعود بن سرور، أبو محمد القَصري المَلَّاح.
480. [6585] عبد الرحمن بن سُلْطان، أبو بكر المُقري البزاز.
481. [6594] عبد الرحمن بن أبي شاكر، أبو محمد الصُّوفي الحَرْبي.
482. [6595] عبد الرحمن بن شُجاع، أبو الفَرَج الفقيه الحنفي.
483. [6602] عبد الرحمن بن صَدَقة بن عَبْدون الطَّحَّان، أبو عبد الرحيم الرَّفَّاء.
484. [6608] عبد الرحمن بن طاهر بن محمد، أبو طاهر البَزَّاز.
485. [6613] عبد الرحمن بن عبد الله بن بُخْتيار، أبو محمد الصوفي.
486. [6633] عبد الرحمن بن عبد الله، أبو محمد التاجر عتيق ابن باقا البزاز.
487. [6635] عبد الرحمن بن عبد الجبار بن عبد الخالق بن زاهر بن طاهر بن محمد بن محمد بن يوسف، أبو الخير الشَّحَّامي النيسابوري.
488. [6636] عبد الرحمن بن عبد الجبار، أبو النَّضْر الفَامِي الهَرَوي.
489. [6638] عبد الرحمن بن عبد السيد، أبو محمد البُوَراني الحربي.
490. [6640] عبد الرحمن بن عبد العزيز بن مكي بن أبي العزيز المغربي.
491. [6641] عبد الرحمن بن عبد الكريم بن هَوَازِن القُشَيْري، أبو منصور بن الأستاذ أبي القاسم.
(1/100)

492. [6642] عبد الرحمن بن عبد اللطيف، أبو البركات النيسابوري.
493. [6648] عبد الرحمن بن عبد الوهاب، أبو الفضل بن المُعَزِّم الهَمَذَاني.
494. [6655] عبد الرحمن بن عتيق، أبو محمد بن صِيلا المؤدِّب.
495. [6676] عبد الرحمن بن علي بن أحمد، أبو حمد بن التانرايا الواعظ.
496. [6677] عبد الرحمن بن علي بن عثمان، أبو المَعَالي المَخْزُومي المصري.
497. [6678] عبد الرحمن بن علي بن محمد بن علي ابن الجَوْزي، أبو الفرج الواعظ.
498. [6691] عبد الرحمن بن عيسى بن علي، أبو الفرج البُزُوري، الواعظ.
499. [6699] عبد الرحمن بن أبي الفوارس، أبو الفرج، ابن الغِطْرِيف السِّمْسَار.
500. [6706] عبد الرحمن بن مأمون، أبو سعد المُتَوَلي النيسابوري، الفقيه الشافعي.
501. [6707] عبد الرحمن بن المبارك بن علي بن إبراهيم المشرف، أبو محمد بن نُعَيْجَة.
502. [6708] عبد الرحمن بن المبارك بن محمد، أبو محمد بن المُشْتَري.
(1/101)

503. [6711] عبد الرحمن بن مَحْفُوظ بن أبي بكر بن أبي غالب ابن البَزَن.
504. [6712] عبد الرحمن بن محمد بن أحمد بن حمدان، أبو القاسم الطِّيْبي، الفقيه الشافعي.
505. [6729] عبد الرحمن بن محمد بن عبيد الله بن أبي سعيد، أبو البركات، النحوي المعروف بالكَمَال.
506. [6732] عبد الرحمن بن محمد بن علي بن عمر بن زيد، أبو الفرج ابن اللَّتِّي.
507. [6733] عبد الرحمن بن محمد بن علي بن يعيش الكاتب، أبو الفرج، سبط الدَّامَغاني.
508. [6734] عبد الرحمن بن محمد بن علي، أبو محمد بن أبي الفتح الحُلْوَاني.
509. [6738] عبد الرحمن بن محمد بن أبي القاسم، أبو القاسم بن الكافوري.
510. [6740] عبد الرحمن بن محمد بن مَرْزُوق، أبو الفتح بن الزَّعْفَرَاني.
511. [6741] عبد الرحمن بن محمد بن المُظَفَّر الدَّاودي.
512. [6744] عبد الرحمن بن محمد بن نجا بن شاتيل، أبو البركات، الدَّبَّاس.
(1/102)

513.
[6745] عبد الرحمن بن محمد بن هبة الله القَصْري، أبو الفرج البوَّاب، ابن ملَّاح الشَّط.
514. [6757] عبد الرحمن بن مسلم.
515. [6769] عبد الرحمن بن مقبل، أبو المَعَالي، الفقيه الشافعي الواسطي.
516. [6776] عبد الرحمن بن نجم، أبو الفَرَج بن الحنبلي.
517. [6781] عبد الرحمن بن هبة الله بن أبي الفَرَج، أبو الفرج الخَبَّاز.
518. [6782] عبد الرحمن بن هبة الله بن أبي نصر، أبو عبد الله الضَّرير المقرئ، ابن الدَّقِيقة.
519. [6794] عبد الرحمن بن يحيى بن الرَّبيع، أبو القاسم الفقيه، الشافعي الواسطي.
520. [6796] عبد الرحمن بن يحيى بن مقبل، أبو محمد بن الأَبْيَض.
521. [6805] عبد الرحمن بن يوسف بن خمرتاش، أبو محمد الكاتب.
522. [6806] عبد الرحمن بن يوسف بن صغنين.
523. [6815] عبد الرحيم بن أحمد بن محمد، أبو الفضل بن الإخوة العطَّار.
524. [6816] عبد الرحيم بن أحمد بن محمد بن كلي، أبو رشيد، الواعظ.
525. [6819] عبد الرحيم بن إسماعيل، أبو القاسم.
526. [6825] عبد الرحيم بن عبد الخالق بن أحمد بن يوسف، أبو نصر.
(1/103)

527. [6827] عبد الرحيم بن عبد الرَّزَّاق بن عبد القادر الجيلي.
528. [6830] عبد الرحيم بن عبد العزيز بن هبة الله بن القاسم بن بُنْدَار، أبو محمد الخَيَّاط، الصوفي.
529. [6831] عبد الرحيم بن عبد الكريم بن محمد بن منصور، أبو المُظَفَّر السمعاني.
530. [6832] عبد الرحيم بن عبد الكريم بن هَوَازِن القُشَيْري، أبو نصر بن الأُستاذ أبي القاسم.
531. [6833] عبد الرحيم بن علي، أبو القاسم البَزَّاز، الحافظ.
532. [6834] عبد الرحيم بن عمر بن علي بن الخضر، أبو البركات بن القاضي أبي المحاسن الدمشقي.
533. [6838] عبد الرحيم بن المبارك بن الحسن بن طَرَّاد الباماوَرْدي، أبو الفضل بن أبي النجم، المعروف بابن القَابِلَة القَطيعي.
534. [6839] عبد الرحيم بن المبارك بن غالب البَنْدَنيجي، أبو الفرج.
535. [6840] عبد الرحيم بن محمد بن أحمد، أبو محمد الغَزَّال، المقرئ.
536. [6844] عبد الرحيم بن نصر الله الحَرَّاني.
537. [6847] عبد الرزاق بن أحمد بن محمد بن عبيد الله البَقَّال، أبو محمد ابن المِصِّيصي.
538. [6851] عبد الرزاق بن طاهر بن زاهر بن طاهر بن محمد بن محمد بن يوسف، أبو المَكَارم الشَّحَّامي.
(1/104)

539. [6852] عبد الرزاق بن عبد الرحمن، أبو الفتوح القُشَيري.
540. [6853] عبد الرزاق بن عبد السميع، أبو الكَرَم العَبَّاسي.
541. [6854] عبد الرزاق بن عبد القادر بن أبي صالح، أبو بكر بن أبي محمد الجيلي.
542. [6855] عبد الرزاق بن عبد المُنْعِم بن عبد الله الفُرَاوي، أبو بكر النيسابوري.
543. [6856] عبد الرزاق بن عبد الوهَّاب، أبو الفضائل صدر الدين، شيخ الشيوخ.
544. [6857] عبد الرزاق بن أبي القاسم بن علي داد الخَبَّاز، أبو بكر.
545. [6862] عبد الرشيد بن محمد بن عبد الرشيد، أبو محمد الرَّجَائي، الواعظ الأصبهاني.
546. [6863] عبد الرشيد بن محمد بن علي المَيْبُذي، أبو بكر بن شهرة.
547. [6867] عبد السلام بن إبراهيم بن محمد الأَرْمَني، أبو إبراهيم القصَّاب الحربي.
548. [6868] عبد السلام بن أحمد بن أحمد بن عبد السلام بن صَبُوحا، أبو الكرم المقرئ.
549. [6870] عبد السلام بن أحمد، أبو علي بن أبي الخَطَّاب المؤدِّب.
550. [6872] عبد السلام بن إسماعيل، أبو محمد بن اللَّمْغاني.
551. [6873] عبد السلام بن جعفر، أبو الغنائم الشاهد.
(1/105)

552. [6882] عبد السلام بن عبد الله بن أحمد بن بَكْران الدَّاْهِرِيُّ، أبو الفضل الخَفَّاف.
553. [6884] عبد السلام بن عبد الرحمن بن علي الأمير، أبو الحسن بن سُكينة.
554. [6885] عبد السلام بن عثمان، أبو محمد بن أبي نَصْر.
555. [6887] عبد السلام بن علي بن نصر، أبو محمد بن بَهاره.
556. [6890] عبد السلام بن المبارك بن عبد الجبار البَرْدَغُوْلي.
557. [6892] عبد السلام بن محمد بن مكي بن بَكْرُوس، أبو الفتح الحمَّامي.
558. [6898] عبد السلام بن يوسُف، أبو الفُتُوح الجُمَاهري ابن مُقَلَّد الدمشقي.
559. [6899] عبد السلام بن يوسف، أبو محمد الضرير المقري.
560. [6906] عبد السيد بن محمد بن عبد الواحد، أبو نصر بن الصَّبَّاغ، الفقيه الشافعي.
561. [6908] عبد الصمد بن أحمد بن محفوظ، أبو أحمد البزاز.
562. [6909] عبد الصمد بن أحمد بن محمد، أبو نصر البزاز، ابن النُّوبي.
563. [6912] عبد الصَّمَد بن الحُسين، أبو المظَفَّر الكُلَاهِيْنيُّ الزَّنْجَاني.
564. [6915] عبد الصمد بن عبد الخالق، أبو الفضل بن أبي جعفر الواسطي.
(1/106)

565. [6928] عبد الصمد بن محمد، أبو الغَنائم بن المأمون.
566. [6933] عبد الصمد بن يوسف، أبو محمد البزَّاز.
567. [6936] عبد العزيز بن أحمد بن عمر بن سالم بن بَاقا، أبو بكر البَزَّاز، المعدَّل.
568. [6940] عبد العزيز بن أحمد بن مسعود، أبو محمد بن أبي الرِّضا الجَصَّاص، ابن النَّاقد.
569. [6941] عبد العزيز بن أزهَرَ، أبو القاسم الوكيل ابن السَّبَّاك.
570. [6944] عبد العزيز بن ثابت بن طَاهر، أبو منصور الخَيَّاط المقرئ.
571. [6947] عبد العزيز بن الحسين، أبو محمد اللَّخْمي الطَّبِيري، الأندلسي.
572. [6953] عبد العزيز بن دُلَف، أبو محمد المقرئ.
573. [6991] عبد العزيز بن أبي القاسم، أبو القاسم النَّجَّار.
574. [6997] عبد العزيز بن محمد بن علي بن حَمْزة.
575. [6999] عبد العزيز بن محمد بن أبي القاسم، أبو بكر الرَّزَّاز المقرئ.
576. [7000] عبد العزيز بن محمد بن محمد بن عاصم بن علي بن أفلح، أبو محمد النَّخْشَبي، العاصمي.
577. [7004] عبد العزيز بن محمود، أبو محمد بن الأخضر البزَّاز.
578. [7007] عبد العزيز بن مَعَالي بن غَنِيْمة بن الحَسَن بن مَنِيْنَا، أبو محمد المقرئ الأشناني، ابن أرز الشَّواء.
(1/107)

579. [7010] عبد العزيز بن مكي.
580. [7011] عبد العزيز بن مكي بن أبي العَرَب الأنصاري.
581. [7026] عبد العظيم بن عبد اللطيف بن محمد بن سهل الشَّرَابي، أبو المكارم الأصبهاني.
582. [7034] عبد الغفار بن محمد بن الحُسين بن علي بن شِيْرُوْيَه، أبو الحسن الشِّيْرُوْييُّ، الجُنَابِذِيُّ، التاجر النيسابوري.
583. [7035] عبد الغني بن بازل بن يحيى، أبو محمد الأَلْوَاحي.
584. [7037] عبد الغني بن الحسن بن أحمد بن الحسن بن العَطَّار، أبو محمد، ابن الحافظ أبي العلاء الهمذاني.
585. [7038] عبد الغني بن أبي سعيد بن محمد الطَّبري، أبو القاسم، المقرئ.
586. [7041] عبد الغني بن عبد العزيز، أبو الفتح ابن البُنْدار.
587. [7042] عبد الغني بن عبد الواحد، المقدسي، أبو محمد.
588. [7044] عبد الغني بن مُبارك، أبو القاسم بن أبي السعادات.
589. [7045] عبد الغني بن محمد بن الغَسَّال، أبو محمد بن الحنبلي.
590. [7047] عبد القاهر بن أبي بكر بن عبد الجبار، أبو القاسم الضَّرير، ابن سموكا.
591. [7051] عبد القاهر بن عبد السلام، أبو الفضل العباسي القرشي، نقيب العباسيين.
(1/108)

592. [7053] عبد القادر بن إبراهيم بن بقاء بن عَرْفَجَة، أبو محمد الفقيه، الحنفي.
593. [7055] عبد القادر بن خَلَف بن يحيى بن فضلان، أبو بكر المؤدب.
594. [7056] عبد القادر بن داود بن النَّقَّار، أبو محمد، الفقيه الشافعي.
595. [7057] عبد القادر بن ذاكر بن كامل الخَفَّاف.
596. [7058] عبد القادر بن أبي صالح بن جنكي دُوست، الزاهد.
597. [7059] عبد القادر بن عبد الله، أبو محمد الفَهْمِيُّ الرُّهَاوي.
598. [7063] عبد القادر بن معالي بن غنيمة، أبو محمد الحَلاوي.
599. [7067] عبد القوي بن عبد الخالق بن وَحْشِي، أبو القاسم، الفقيه الحنفي.
600. [7074] عبد الكريم بن إبراهيم الحلاوي.
601. [7076] عبد الكريم بن أحمد، أبو تَمَّام بن شُفْنِين، المتوكلي.
602. [7078] عبد الكريم بن حسن بن علي بن رزمة، أبو طاهر الخَبَّاز.
603. [7081] عبد الكريم بن أبي عبد الله الفارسي، أبو بكر الزاهد.
604. [7082] عبد الكريم بن عبد الرحمن، أبو عبد الله البزاز الدَّارقَزِي.
(1/109)

605.
[7085] عبد الكريم بن عثمان بن محمد بن يوسف بن محمد بن دوست العلَّاف، أبو محمد العِجْلي، ابن الشوكي.
606. [7087] عبد الكريم بن المبارك بن البَلَدي، أبو الفضل، الفقيه الحنفي، المعروف بابن الصَّيْرفي.
607. [7088] عبد الكريم بن محمد بن أحمد بن أبي علي السَّيِّدي، أبو علي بن أبي بكر الحاجب.
608. [7089] عبد الكريم بن محمد بن طاهر، أبو عبد الله بن خنفس، الصوفي.
609. [7090] عبد الكريم بن محمد بن منصور بن محمد بن عبد الجبار، أبو سعد بن أبي بكر بن أبي المظفر بن أبي المنصور السمعاني المروزي، الإمام المشهور.
610. [7093] عبد الكريم بن هبة الله بن علي بن النحوي، أبو البركات.
611. [7100] عبد اللطيف بن أحمد بن محمد، أبو سعيد بن أبي سعيد البغدادي.
612. [7101] عبد اللطيف بن عبد القاهر، أبو محمد بن أبي النَّجِيب الصُّوفي.
613. [7103] عبد اللطيف بن محمد بن عبد الله التعاويذي، الشاعر أبو القاسم.
614. [7104] عبد اللطيف بن محمد، أبو طالب ابن القُبَّيْطِيُّ الجوهري.
(1/110)

615. [7105] عبد اللطيف بن يحيى بن علي بن خطاب الدينوري، أبو منصور بن الخِيَمي.
616. [7106] عبد اللطيف بن يوسف، أبو محمد بن أبي العِرّ النَّحْوي.
617. [7109] عبد المتكبر بن الحسن بن عبد الودود، أبو الحسين الهاشمي.
618. [7110] عبد المجيب بن عبد الله بن زُهير، أبو محمد التاجر.
619. [7120] عبد المحسن بن أحمد بن وهب الزَّابي، أبو منصور البزاز.
620. [7122] عبد المحسن بن عبد الله بن الطوسي، أبو القاسم الموصلي.
621. [7124] عبد المحسن بن أبي العَمِيد، واسمه فرامُرز، أبو طالب الخَفِيفي، المعروف بالحجة الصوفي.
622. [7125] عبد المحسن بن محمد، أبو منصور الشِّيحي، المعروف بابن شُهْدانكه.
623. [7128] عبد المغيث بن زُهَيْر بن زُهَير بن عَلَوي، أبو العز بن أبي حرب (1).
624. [7129] عبد المغيث بن عبد العزيز، أبو الحسن التَّنُوخي الأَنْبَاري.
625. [7136] عبد الملك بن أحمد، أبو طاهر السُّيُوري.
626. [7157] عبد الملك بن الحسن بن خيرون، أبو القاسم المقرئ.
_________
(1) من هذه الترجمة إلى آخر القائمة مما وقع في الجزء المطبوع من تاريخ ابن النجار.
(1/111)

627. [7158] عبد الملك بن الحسين بن أحمد بن خيران، أبو نصر المقرئ.
628. [7120] عبد الملك بن عبد الرحمن بن مسعود بن سرور، أبو القاسم الملَّاح.
629. [7202] عبد الملك بن عبد السلام، أبو محمد الدَّامْغاني، الفقيه الحنفي.
630. [7207] عبد الملك بن عبد العزيز بن هبة الله بن القاسم بن البُنْدار.
631. [7208] عبد الملك بن عبد الواحد بن علي بن موسى بن جعفر بن محمويه بن مودود بن راشد، أبو بكر السمرقندي، الحافظ.
632. [7215] عبد الملك بن علي المظفر بن المهذب البزَّاز، الهَمَذَاني.
633. [7223] عبد الملك بن أبي الفتح، أبو شُجَاع الدَّلَّال، المعروف بابن البلَّاع.
634. [7225] عبد الملك بن أبي القاسم، أبو علي القَشُوري.
635. [7229] عبد الملك بن المبارك بن عبد الملك، أبو منصور بن القاضي.
636. [7230] عبد الملك بن المبارك، أبو عبد الله البُرْداني.
637. [7231] عبد الملك بن المبارك بن قِيْنَا، أبو منصور السَّقْلاطُوني.
638. [7252] عبد الملك بن مظفر، أبو غالب الحربي.
639. [7260] عبد الملك بن مَوَاهب، أبو محمد الكَاغِدي الخضْري.
(1/112)

640. [7270] عبد الملك بن يوسف، أبو القاسم الوَرَّاق، الدَّحَالي.
641. [7274] عبد المنعم أحمد بن إبراهيم، أبو طاهر الصَّالحاني الأصبهاني.
642. [7277] عبد المنعم بن عبد الله بن محمد، أبو المعالي الفُرَاوي، الصَّاعدي النيسابوري.
643. [7279] عبد المنعم بن عبد الوهاب بن سعد بن صَدَقة بن الخضر بن كُلَيْب الحَرَّاني، أبو الفرج، المعروف بابن كُلَيب.
644. [7280] عبد المنعم بن علي بن نصر بن الصَّيْقل، أبو محمد الحَرَّاني.
645. [7281] عبد المنعم بن محمد، أبو محمد بن أبي نصر الحنبلي.
646. [7282] عبد المنعم بن محمد بن طاهر، أبو الفضائل الصوفي، المِيْهَني.
647. [7283] عبد المنعم بن هبة الله بن البطر البَيِّع.
648. [7285] عبد المولى بن أبي تمام، أبو الفضل بن باد الهاشمي.
649. [7299] عبد الواحد بن أحمد بن محمد بن أحمد بن الثقفي، أبو جعفر الكوفي.
650. [7304] عبد الواحد بن الحسين بن عبد الواحد البارزي، أبو محمد البزاز.
651. [7306] عبد الواحد بن رِضْوَان بن عبد الواحد بن شُنَيْف الوَرَّاق، أبو الفرج.
(1/113)

652. [7307] عبد الواحد بن سعد بن يحيى بن معالي، أبو الفتح الصَّفَّار، المُقْرئ.
653. [7314] عبد الواحد بن عبد السلام بن سُلطان بن بَخْتَيَار، أبو الفضل البَيِّع القطَّان.
654. [7315] عبد الواحد بن عبد العزيز بن عَلْوَان، أبو محمد السَّقْلاطُوني.
655. [7316] عبد الواحد بن عبد الكريم بن هَوَازِن القُشَيْري، أبو سعيد بن الأستاذ أبي القاسم.
656. [7317] عبد الواحد بن عبد الملك بن محمد الفَضْلوسي، أبو نصر بن أبي سعد الصُّوفي، الكَرَجي.
657. [7319] عبد الواحد بن عبد الوهاب بن علي، شيخ الشيوخ، ابن سُكَينة.
658. [7320] عبد الواحد بن علي بن محمد بن حَمُّويَه الجُوَيني، أبو سعد الصُّوفي، النيسابوري.
659. [7321] عبد الواحد بن علي بن محمد بن فهد العلَّاف، أبو القاسم.
660. [7325] عبد الواحد بن كَرَم بن بَرَكة بن الحسين البَوَّاب الفَرَّاش، المقرئ.
661. [7326] عبد الواحد بن المبارك بن أبي بكر المستَعْمَل، أبو منصور الخَبَّاز.
(1/114)

662. [7328] عبد الواحد بن محمد بن أحمد بن الحَمامي، أبو القاسم المقرئ.
663. [7330] عبد الواحد بن محمد بن عبد الواحد بن الدَّارِيج، أبو السعود بن الطَّرَاح، القطيعي.
664. [7332] عبد الواحد بن محمود بن محمد بن علي بن سَعْتَرَة، أبو الفتح البَيِّع.
665. [7333] عبد الواحد بن مسعود بن عبد الواحد بن الحُصَين، أبو غالب الشَّيْبَاني.
666. [7334] عبد الواحد بن معالي بن غُنَيمة، أبو أحمد البقَّال.
667. [7336] عبد الواحد بن نِزَار بن عبد الواحد بن الجَمَّال، أبو نزار النَّسَّاج.
668. [7348] عبد الوهاب بن بُزَغَش، أبو الفتح المقرئ.
669. [7352] عبد الوهاب بن حمزة بن عمر، أبو سعد الفقيه الحنبلي، صاحب أبي الخَطَّاب.
670. [7353] عبد الوهاب بن رزق الله، أبو الفضل التميمي الواعظ.
671. [7357] عبد الوهاب بن عبد الله بن عبد الوهاب الصَّفَّار، أبو البدر السَّبَّاك.
672. [7359] عبد الوهاب بن عبد الله بن هبة الله القَصَّار، أبو الحسن الصوفي.
(1/115)

673. [7362] عبد الوهاب بن عبد الرحمن بن أحمد بن الإخوة، أبو الحسن الوَكِيل.
674. [7364] عبد الوهاب بن عبد القادر بن أبي صالح الجَيْلي.
675. [7366] عبد الوهاب بن علي بن علي بن عبيد الله، أبو أحمد بن أبي منصور الأمين، المعروف بابن سُكَينة.
676. [7370] عبد الوهاب بن المبارك بن أحمد بن الحسن بن بُنْدَار، أبو البركات الأنماطي.
677. [7371] عبد الوهاب بن محمد بن الحسين بن الصَّابوني، أبو الفتح الخفَّاف، المقرئ.
678. [7372] عبد الوهاب بن محمد بن عبد الغني الطَّبَري، أبو جعفر المقرئ.
679. [7375] عبد الوهاب بن محمود بن الأَهْوَازي.
680. [7376] عبد الوهاب بن المُظَفَّر بن أحمد بن المعمر بن جعفر، أبو الغنائم السمرقندي.
681. [7378] عبد الوهاب بن هبة الله بن أبي حَبَّة، أبو ياسر الدَّقَّاق.
682. [7392] عبيد الله بن أحمد بن هبة الله، أبو الفضل الخطيب.
683. [7415] عبيد الله بن الحسن بن علي بن الحسن، أبو الفرج بن الدَّوامي.
684. [7451] عبيد الله بن عبد الكريم بن هَوَازِن القُشَيري.
(1/116)

685. [7458] عبيد الله بن علي بن الحسين، أبو منصور بن الوزير.
686. [7459] عبيد الله بن علي بن عبد الله بن شَاشِير المخرمي، أبو القاسم الحنبلي.
687. [7460] عبيد الله بن علي بن المبارك بن نَغُوْبا، أبو المعالي الواسطي.
688. [7461] عبيد الله بن علي بن محمد، أبو القاسم بن الفَرَّاء.
689. [7462] عبيد الله بن علي بن أبي الوفاء بن غُرَيْر، أبو بكر الدَّبَّاس.
690. [7474] عبيد الله بن المبارك بن أحمد، أبو محمد المجمَّة.
691. [7475] عبيد الله بن المبارك بن الحسن، أبو القاسم بن أبي النَّجْم الفَرَضي، المعروف بابن القَابِلَة.
692. [7478] عبيد الله بن محمد بن أحمد بن جعفر، أبو القاسم السَّقْطي.
693. [7481] عبيد الله بن محمد بن طلحة، أبو محمد الدَّامْغَاني، ابن أخت القاضي أبي عبد الله.
694. [7482] عبيد الله بن محمد بن عبد الجليل السَّاوي.
695. [7484] عبيد الله بن محمد بن عبد اللطيف الخَجَنْدي، أبو إبراهيم الأصفهاني.
696. [7495] عبيد الله بن نصر بن عبيد الله بن سهل بن السَّري، أبو محمد الزَّاغُوني.
(1/117)

الفصل الثاني
ذيل أبي سعد السَّمْعاني (تـ562هـ) على تاريخ بغداد
يُعَدُّ هذا الذَّيْل من أهم ذيول «تاريخ بغداد» وأكبرها وأعظمها نفعاً (1)، إلا أن هذا الذيل لم يصل إلينا فيما نعلم، لذا فقد قَدَّم لنا ابن قطلوبغا في كتابه «الثقات» خدمة عظيمة بالإكثار من النقل عن هذا الذيل فاستدركنا من خلال كتابه كماً ليس بالقليل من تراجم وفوائد ذيل ابن السمعاني هذا.
وقد استعنا في توثيق التراجم والنصوص التي نقلها ابن قطلوبغا من «ذيل ابن السمعاني» ببعض الكتب التي أفادت من هذا الذيل كمختصر ابن منظور (2) -صاحب «لسان العرب» -، إلا أن هذا المختصر مُجْحِفٌ حقاً حيث اقتصر ابن منظور فيه على ذكر اسم صاحب الترجمة ومَرْوِيٍّ له فقط.
كما أفدنا من كتب مؤرخ الإسلام الحافظ الذهبي وعلى رأسها «تاريخ الإسلام».
_________
(1) انظر التعريف به والكلام عليه في تقدمة الدكتور بشار عواد على نشرته من «تاريخ بغداد»: (1/ 124 - 125).
(2) عندي منه قطعة أفدتُ منها في حاشية التحقيق، وهي بخط ابن منظور، وللبنداري كتاب «تاريخ بغداد» أورد فيه تراجم اختارها من ذيل ابن السمعاني، منه مجلد في دار الكتب الوطنية بباريس بخطه، ولم أقف عليه.
(1/118)

وهذه قائمة بالتراجم التي نقلها الحافظ ابن قطلوبغا من «ذيل ابن السمعاني»:
1. [3] أحمد بن إبراهيم بن أحمد، أبو بكر بن أبي إسحاق العاقولي.
2. [37] أحمد بن أحمد بن عبد الواحد، أبو السعادات المُتَوَكِّلِي.
3. [38] أحمد بن أحمد بن علي، أبو علي الخَرَّاز.
4. [71] أحمد بن إسماعيل، أبو علي، المعروف بالمسكين.
5. [95] أحمد بن بُنْدار، أبو ياسر القَطَّان.
6. [101] أحمد بن ثابت بن محمد، أبو العباس الطَّرْقي الأصبهاني.
7. [139] أحمد بن الحسن بن أحمد أبو طاهر البَاقِلَّاني الكَرْجِي.
8. [143] أحمد بن الحسن بن أحمد بن سَلْمان، أبو العباس القَفْصِيُّ.
9. [165] أحمد بن الحسين بن أحمد، أبو العباس العسََّال المقرئ.
10. [185] أحمد بن الحسين بن محمد بن محمد بن سلمان، أبو الحسين العَطَّار.
11. [207] أحمد بن الخطاب الملاَّح، أبو بكر المقرئ الغَسَّال، ويُعرف بابن صوفان، وبابن الكردي.
12. [238] أحمد بن سعد بن علي العجلي، أبو علي، المعروف بالبديع الهَمَذَاني.
13. [288] أحمد بن طاهر بن سعيد المِيْهَني.
14. [301] أحمد بن العباس أبو الرضا الهاشمي، ويعرف بابن الرَّحَا.
(1/119)

15. [351] أحمد بن عبد الله، أبو الحسين بن الأَبَنُوسي.
16. [460] أحمد بن علي بن عبد الواحد، أبو بكر الدلَّال البغدادي، المعروف بابن الأشقر.
17. [934] إبراهيم بن أحمد بن محمد بن مالك العَاقُولي، أبو أحمد الوَزَّان.
18. [1049] إبراهيم بن سليمان بن رزق الله الورديسي، أبو الفرج الضرير.
19. [1116] إبراهيم بن عبد الواحد، أبو الخطَّاب القطَّان.
20. [1196] إبراهيم بن محمد بن منصور، أبو البَدْر الكَرْخي.
21. [1889] بختيار بن عبد الله، أبو الحسن الهندي، عَتِيق ابن النَّجَّار.
22. [1917] بَرَكَة بن أحمد أبو غالب الواسطي، صاحب أبي الرجاء الجلَّاب.
23. [2202] ثابت بن منصور، أبو العز الكِيْلِي.
24. [2316] جعفر بن أحمد السَّرَّاج، سمع وحدث بالكثير.
25. [2326] جعفر بن زيد بن جاَمِع، أبو الفضل الطائي الحموي.
26. [2423] الجُنَيْد بن محمد، أبو القاسم القَايني. سمع وحدث.
27. [2546] حامد بن آدم المروزي.
28. [2664] حذيفة بن يحيى، أبو بكر البَطَائحي.
29. [2728] الحسن بن إبراهيم بن علي بن بَرْهُون الفارقي، أبو علي، الفقيه الشافعي.
(1/120)

30. [2736] الحسن بن أحمد بن الحسن، أبو علي بن محبوب القَزَّاز.
31. [2737] الحسن بن أحمد بن الحسن العَطَّار، أبو العلاء الحافظ المقري الهَمَذَاني.
32. [2745] الحسن بن أحمد بن محمد بن الكوفي.
33. [2747] الحسن بن أحمد، أبو علي البُز، الواعظ الصوفي.
34. [2781] الحسن بن سعيد، أبو شجاع بن القَوَاريري.
35. [2798] الحسن بن العباس، أبو عبد الله الرُّسْتُمي.
36. [2822] الحسن بن علي بن الحسن، أبو غالب بن الشيخ، البَزَّاز.
37. [2842] الحسن بن علي، أبو غالب بن الشيخ البزاز.
38. [2865] الحسن بن محمد بن أحمد أبو محمد الإسْتِرَابَاذي، الفقيه الحنفي.
39. [2904] الحسن بن هبة الله، أبو المظفر، فخر الدولة.
40. [2936] الحسين بن الحسن بن عبد الله، أبو عبد الله المقدسي، إمام مشهد أبي حنيفة.
41. [2938] الحسين بن الحسن، أبو سعد الفَانِيدي.
42. [2945] الحسين بن الخليل، أبو علي النَّسَفي.
43. [2967] الحسين بن عبد الله بن علي، أبو عبد الله الرَّبَعي، المعروف بابن عُرَيْبة.
44. [2976] الحسين بن عبد الملك، أبو عبد الله الخَلَّال.
(1/121)

45. [2983] الحسين بن علي بن أحمد، أبو عبد الله الخَيَّاط.
46. [3009] الحسين بن محمد بن خُسْرو البلخي.
47. [3021] الحسين بن محمد، أبو عبد الله بن السَّرَّاج.
48. [3022] الحسين بن محمد، أبو عبد الله بن القرخان السِّمْنَاني.
49. [3024] الحسين بن محمد البارع ابن الدَّبَّاس.
50. [3027] الحسين بن محمد، أبو عبد الله العَاجي.
51. [3228] حَمْد بن منصور.
52. [3245] حمزة بن الحسين، أبو يعلى البُسْتي الصُّوفي.
53. [3263] حمزة بن محمد بن بحسول، أبو الفتح الهَمَذَاني.
54. [3264] حمزة بن محمد بن الحسن، أبو القاسم الزُّبَيْري.
55. [3272] حمزة بن مُظَفَّر، أبو عبد الله بن الحَاجِب.
56. [3874] رُسْتُم بن الفَرَج.
57. [3923] زاهر بن طاهر أبو القاسم الشَّحَّامي.
58. [4196] سالم بن إبراهيم، أبو عبد الله بن الحَسَن الجَرَّار.
59. [4213] سالم بن علي أبو البركات الجَنَّابي، أخو ذكوان.
60. [4316] سعد بن عبد الكريم أبو الجَوَايز الغَنْدَجاني.
61. [4355] سعد الله بن هبة الله.
62. [4372] سعيد بن أحمد، أبو الحسن الضرير المالكي.
63. [4444] سعيد بن سهل بن محمد، أبو المُظَفَّر الفَلَكي.
(1/122)

64. [4529] سعيد بن محمد بن عبد الله التُّرْكي.
65. [4530] سعيد بن محمد بن عمر، أبو منصور الرَّزَّاز.
66. [4533] سعيد بن محمد بن مسلم بن أبي الرجاء الصَّيْرَفي.
67. [4627] سلمان بن الحسن، أبو نصر، صاحب بن الذَّهبية.
68. [4631] سلمان بن مسعود، أبو محمد القَصَّاب الشَّحَّام.
69. [5019] شافع بن عبد الرشيد الجيلي، أبو عبد الله، الفقيه الشافعي.
70. [5020] شافع بن علي أبو الفتوح الشَّعْري النيسابوري.
71. [5082] شرف بن عبد المطلب، أبو علي الحُسَيني، الأصبهاني.
72. [5161] شَهْرَدار بن شِيرويه بن شَهْرَدار بن شِيرويه بن فنَّاخُسْرُه، أبو منصور بن أبي شجاع، من أهل هَمَذَان.
73. [5193] صافي بن عبد الله، أبو الفضل المقرئ، عتيق ابن الخِرَقي.
74. [5257] صالح بن محمد، أبو زيد الهمذاني، إمام المسجد الجامع بها.
75. [5433] طاهر بن محمد بن طاهر بن علي، أبو زرعة المقدسي.
76. [5474] طلحة بن علي أبو محمد الرازي، الصوفي.
77. [5497] ظاهر بن أحمد بن علي بن محمد السليطي النيسابوري، أبو محمد، وكان يسمى بعبد الصمد، وهو بظاهر أشهر.
78. [5498] ظاهر بن أحمد بن محمد المساميري، أبو القاسم.
79. [5503] ظَرِيف بن محمد، أبو الحسن الحِيْرِي.
(1/123)

80. [5510] عاصم بن الحسن أبو الحُسَين العَطَّار ابن الرَّصَّاص.
81. [5681] عبد الله بن إبراهيم، أبو محمد البزاز، المعروف بابن الخلَّال.
82. [5697] عبد الله بن أحمد بن عبد القادر، أبو القاسم النجَّار الحربي.
83. [5706] عبد الله بن أحمد بن محمد بن حمدويه الحُلْوَاني البزاز المروزي.
84. [5710] عبد الله بن أحمد بن المُفَضَّل، أبو البركات، ابن الأَيْسَر.
85. [6008] عبد الله بن علي بن أحمد بن عبد الله، سبط أبي منصور محمد بن أحمد الخياط المقري.
86. [6010] عبد الله بن علي بن أحمد، أبو الفضل بن زِكْري الكاتب، السامري، الدَّقَّاق.
87. [6019] عبد الله بن علي بن عبد الله بن محمد، أبو محمد الوكيل، الآبَنُوسي.
88. [6117] عبد الله بن محمد بن أحمد بن المعمر، أبو القاسم الكاتب، ابن بنان.
89. [6157] عبد الله بن محمد بن عبيد الله، أبو القاسم الخطيبي، الحنفي، الأصبهاني، كان خطيب الجامع الكبير بها.
90. [6175] عبد الله بن محمد بن محمد بن الحسين بن علي الحديثي، أبو محمد.
(1/124)

91. [6176] عبد الله بن محمد بن محمد بن سعيد، أبو جعفر البَرْذَعي.
92. [6177] عبد الله بن محمد بن محمد بن محمد، أبو الفتح البَيْضَاوي.
93. [6327] عبد الأول بن عيسى بن شُعيب، أبو الوَقْت السِّجْزِي، الصوفي.
94. [6339] عبد الباقي بن محمد بن عبد الباقي، أبو طاهر، حفيد المذكور قبله.
95. [6340] عبد الباقي بن محمد بن عبد الواحد، أبو منصور الغَزَّال، الفقيه الشافعي.
96. [6344] عبد الجبار بن أحمد بن محمد بن عبد الجبار بن تَوْبَة الأسدي، أبو منصور العُكْبَري.
97. [6345] عبد الجبار بن أحمد بن محمد بن الجُهْري.
98. [6375] عبد الجليل بن محمد بن عبد الواحد، أبو مسعود الحافظ، ابن كُوتَاه الأصبهاني.
99. [6430] عبد الخالق بن أحمد بن عبد القادر بن محمد بن يوسف، أبو الفَرَج بن أبي الحسين.
100. [6435] عبد الخالق بن عبد الصمد، أبو المعالي بن البَدَن الصَّفَّار.
101. [6440] عبد الخالق بن محمد بن هبة الله بن خلف، أبو تُرَاب المؤدب، المعروف بابن الأَبْرَص.
102. [6498] عبد الرحمن بن أيوب بن علي، أبو القاسم الحَرْبي.
(1/125)

103. [6525] عبد الرحمن بن الحسن بن عبد الله الفارسي.
104. [6568] عبد الرحمن بن زيد بن الفضل، أبو محمد الوَرَّاق المقري.
105. [6607] عبد الرحمن بن طاهر بن سعيد، أبو القاسم المِيْهَني الصوفي.
106. [6636] عبد الرحمن بن عبد الجبار، أبو النَّضْر الفَامِي الهَرَوي.
107. [6675] عبد الرحمن بن عُلْوان بن عقيل، أبو القاسم البَقَّال الشيباني النصري.
108. [6682] عبد الرحمن بن عمر بن عبد الرحمن، أبو مسلم التيمي السِّمْنَاني.
109. [6728] عبد الرحمن بن محمد بن عبد الواحد، أبو منصور القَزَّاز المعروف بابن زُريق.
110. [6815] عبد الرحيم بن أحمد بن محمد، أبو الفضل بن الإخوة العطَّار.
111. [6828] عبد الرحيم بن عبد السلام بن علي بن أحمد، أبو زيد الغياثي، الفقيه الحنفي المروزي.
112. [6864] عبد الرشيد بن ناصر بن فاخر البناء، أبو المُظَفَّر الصوفي.
113. [6865] عبد السميع بن عبد الله بن عبد السميع، أبو المظفر بن أبي تَمَّام، الهاشمي.
(1/126)

114. [6869] عبد السلام بن أحمد بن محمد، أبو الغَنَائم الأنصاري، نَقِيب الأنصار.
115. [6907] عبد الصبور بن عبد السلام، أبو جابر التاجر الهروي.
116. [6913] عبد الصمد بن حمويه، أبو سعد الجُوَيني الصوفي.
117. [6917] عبد الصمد بن عبد الرحمن، أبو صالح الحَنَوي.
118. [6921] عبد الصمد بن علي، أبو القاسم ابن البَدِن.
119. [7034] عبد الغفار بن محمد بن الحُسين بن علي بن شِيْرُوْيَه، أبو الحسن الشِّيْرُوْييُّ، الجُنَابِذِيُّ، التاجر النيسابوري.
120. [7045] عبد الغني بن محمد بن الغَسَّال، أبو محمد بن الحنبلي.
121. [7075] عبد الكريم بن أحمد بن علي البياري الأَزْنَاوي، أبو الفضل الشافعي.
122. [7100] عبد اللطيف بن أحمد بن محمد، أبو سعيد بن أبي سعيد البغدادي.
123. [7123] عبد المحسن بن غنيمة بن أحمد بن قاحه، أبو نصر المقرئ.
124. [7126] عبد المعز بن عبد الواسع بن عبد الهادي بن عبد الله، أبو المراوح الأنصاري.
125. [7192] عبد الملك بن عبد الله بن أبي سهل، أبو الفتح بن أبي القاسم الكَرُوخي، البزَّاز، الهروي.
126. [7217] عبد الملك بن علي بن عبد الباقي، أبو منصور الخَيَّاط.
(1/127)

127. [7275] عبد المنعم بن سعد بن عبد الوهاب، أبو منصور الأزدي، الزاهد الآمدي.
128. [7278] عبد المنعم بن عبد الكريم بن هَوَازن القُشَيْري، أبو المظفر ابن الأستاذ أبي القاسم.
129. [7295] عبد الهادي بن علي، أبو الخير الهَمَذَاني، الواعظ.
130. [7287] عبد الواحد بن أحمد بن الحسين بن الحصين الدَّسْكَرِي، أبو سعد الفقيه سمع ابن المذهب وغيره.
131. [7298] عبد الواحد بن أحمد بن عبد القادر بن يوسف، أبو محمد التاجر.
132. [7289] عبد الواحد بن أحمد بن محمد بن أحمد بن الثقفي، أبو جعفر الكوفي.
133. [7291] عبد الواحد بن ثابت بن رَوْح، أبو القاسم الراراني.
134. [7290] عبد الواحد بن الحسن بن محمد، أبو الفتح البَاقَرْحي.
135. [7292] عبد الواحد بن حمد بن عبد الواحد، أبو الوفاء الصَّبَّاغ الشرابي.
136. [7317] عبد الواحد بن عبد الملك بن محمد الفَضْلوسي، أبو نصر بن أبي سعد الصُّوفي، الكَرَجي.
137. [7360] عبد الوهاب بن عبد الباقي بن مُدَلل.
(1/128)

138. [7370] عبد الوهاب بن المبارك بن أحمد بن الحسن بن بُنْدَار، أبو البركات الأنماطي.
139. [7371] عبد الوهاب بن محمد بن الحسين بن الصَّابوني، أبو الفتح الخفَّاف، المقرئ.
140. [7418] عبيد الله بن حمزة بن إسماعيل بن حمزة، أبو القاسم الموسَوي العَلَوي الهَرَوي.
141. [7477] عبيد الله بن محمد بن إبراهيم بن سَعْدَويه، أبو الفضل الأصبهاني.
142. [9761] محمد بن رَوْح بن عمران الكندي المصري.
(1/129)

الفصل الثالث
«تاريخ المصريين» و «تاريخ الغرباء»
لابن يونس المصري
وابن يونس هو: أبو سعيد عبد الرحمن بن أحمد بن يونس بن عبد الأعلى الصَّدَفي المتوفى سنة (347هـ).
صنف ابن يونس «تاريخاً للمصريين» و «تاريخاً للغرباء الذين نزلوا مصر» (1) وقد اعتنى المؤرخون ممن جاء بعده بالنقل والإفادة من كتابه خاصة في تراجم المصريين، إلا أن هذين الكتابين لم يصلا إلينا فيما نعلم.
وقد قام الدكتور عبد الفتاح فتحي بجُهد نافع جيد بجمع النصوص المنقولة عن «تاريخَي ابن يونس» من أكثر من سبعين مصدراً من كتب الرجال وقَسَّمَ النصوص المجموعة لديه إلى «تاريخ المصريين» و «تاريخ الغرباء»، وقد استعنتُ بكتابِهِ في توثيق النصوص التي نقلها الحافظ ابن قطلوبغا من تاريخ ابن يونس، إلا أنني قد وقفت على عدد كبير من التراجم التي فاتت الدكتور عبد الفتاح فتحي، نقلها ابن قطلوبغا من «تاريخ ابن يونس»، كما وجدتُ ابن قطلوبغا يُكْثر النقل عن ابن يونس في بعض التراجم التي أوردها الدكتور
_________
(1) انظر الدراسة النافعة التي عقدها الدكتور عبد الفتاح فتحي في آخر كتاب «تاريخ ابن يونس» الذي قام على جَمْعِه (2/ 308 - 425).
(1/130)

عبد الفتاح في كتابه بأكثر مما جمعه الدكتور، لذا فقد رأيت أهمية التنبيه على التراجم التي نقلها ابن قطلوبغا في كتابه من تاريخَي ابن يونس لتُستدرك-أو يُستدرك مضمونها- على العمل النافع الذي قام به الدكتور، وهذه قائمة بالتراجم:
1. [6] أحمد بن إبراهيم بن بيلَبُرد بن أخي طخشي، أبو الطيب.
2. [12] أحمد بن إبراهيم بن حماد بن إسحاق بن حماد بن زيد أبو عثمان.
3. [15] أحمد بن إبراهيم بن عبد الله بن محمد بن يحيى المَعَافري، المعروف بابن كَمُّونة.
4. [16] أحمد بن إبراهيم بن عبد الله بن معاوية، أبو الحسن بن أبي السِّوَار.
5. [23] أحمد بن إبراهيم بن محمد بن جامع السُّكَّري، أبو العباس مولى كِنْدَة.
6. [73] أحمد بن أَصْرَم بن خُزَيْمة بن عباد بن عبد الله بن حَسَّان بن عبد الله بن مغفل.
7. [81] أحمد بن بشر بن بَكْر الدمشقي.
8. [155] أحمد بن الحسن بن مُطَهَّر الدُّلِيْجَاني.
9. [161] أحمد بن الحسن، أبو عبد الله السُّكَّري البغدادي.
10. [172] أحمد بن الحسين بن داناج الإصْطَخْري، أبو العباس الفارسي.
(1/131)

11. [182] أحمد بن الحسين بن عمرو بن خالد بن فَرُّوخ، أبو بكر جمديسن.
12. [191] أحمد بن حفص بن يزيد، أبو بكر المعروف بابن أبي غمر المعافري.
13. [218] أحمد بن داود بن سليمان بن جُوَيْن بن زَبَّان أبو بكر القِرَبِيُّ، مولى حضرموت.
14. [219] أحمد بن داود بن موسى، أبو عبد الله السَّدُوسي المكي.
15. [227] أحمد بن الرَّواغ أبو الحسن الأيْدَعاني.
16. [257] أحمد بن سلمة بن الضحاك أبو عمرو الهلالي.
17. [267] أحمد بن سهل بن الربيع بن سليمان الإخميمي، مولى جُهَيْنَة.
18. [313] أحمد بن عبد الله بن الحسن، أبو هريرة العَدَوِي.
19. [321] أحمد بن عبد الله بن سالم الجِيْزِي، مولى الحسن بن ثَوْبان الهَمَذَاني، أبو طاهر.
20. [326] أحمد بن عبد الله بن صالح بن مسلم، أبو الحسن العِجْلي.
21. [328] أحمد بن عبد الله بن عبد الرحيم بن سَعْيَة بن أبي زُرعة، أبو بكر البَرْقي، مولى بني زهرة.
22. [329] أحمد بن عبد الله بن علي بن إسحاق الناقد، أبو الحسين.
23. [332] أحمد بن عبد الله بن أبي الغَمْر، أبو جعفر.
(1/132)

24.
[341] أحمد بن عبد الله بن محمد العطَّار، أبو الحسن البَهَنْسِيُّ، ابن عم بكر بن عبد الله الخلاَّل.
25. [383] أحمد بن عبد العزيز بن داود بن مهران الرَّاذاني، من أهل حَرَّان.
26. [395] أحمد بن عبد المؤمن بن سعيد المروزي.
27. [399] أحمد بن عبد الوارث بن جرير العَسَّال، يُكنى أبا بكر.
28. [437] أحمد بن علي بن أحمد المَادرائي، أبو الطيب، الكاتب.
29. [453] أحمد بن علي بن الحسين، أبو علي المدائني المعروف بابن أبي الحسن الصغير.
30. [510] أحمد بن عمرو بن عبد الخالق العَتَكي أبو بكر البزَّار، صاحب المسند.
31. [625] أحمد بن محمد بن الحارث بن عبد الوارث بن كامل بن مليح، أبو الحسن القَبَّاب.
32. [626] أحمد بن محمد بن الحجاج بن رشدين بن سعد.
33. [641] أحمد بن محمد بن خالد بن مُيسَّر، أبو بكر الإسكندراني.
34. [650] أحمد بن محمد بن زكريا بن أبي عَتَّاب، أبو بكر الحافظ، ويعرف بأخي مَيْمون.
35. [671] أحمد بن محمد بن سهل بن سراج، أبو الحسن مولى سبأ.
36. [676] أحمد بن محمد بن سلاَّم بن عَبْدُويَه، أبو بكر البغدادي.
(1/133)

37. [677] أحمد بن محمد بن سلامة الطَّحاوي الحنفي الإمام، أبو جعفر الأَزْدي المصري.
38. [680] أحمد بن محمد بن شبيب، أبو الحارث المَعَافري المصري.
39. [713] أحمد بن محمد بن عبد الواحد بن يزيد بن ميمون الطائي، أبو جعفر.
40. [738] أحمد بن محمد بن فضالة بن غيلان بن الحسين الهَمْداني الحِمْصِي، المعروف بالسوسي.
41. [764] أحمد بن محمد بن نافع الطَّحَّان، أبو بكر الأصم.
42. [769] أحمد بن محمد بن هارون، أبو عبد الله الجَسْري.
43. [778] أحمد بن محمد بن يحيى بن جرير بن نافع، أبو علي الهَمْداني.
44. [783] أحمد بن محمد بن يحيى الكاتب، المعروف بِبَكْرَان، يُكنى أبا بكر.
45. [853] أحمد بن نافع الطحان.
46. [866] أحمد بن هارون بن كامل، أبو الحسن، مولى بني فهر.
47. [867] أحمد بن هارون بن هانئ بن المتوكل، أبو بكر الإسكندراني.
48. [880] أحمد بن يحيى بن أفلح، يعرف بابن أبي أيمن الصدفي، ثم العُرَيفي.
(1/134)

49. [883] أحمد بن يحيى بن زكريا، أبو جعفر الصَّوَّاف.
50. [932] إبراهيم بن أحمد بن محمد بن الحارث بن ذَيَّان الكِلَابي، أبو القاسم.
51. [935] إبراهيم بن أحمد بن يحيى الأَصَم، أبو إسحاق.
52. [943] إبراهيم بن إسحاق بن إبراهيم بن إسحاق بن عبد الرحمن القاري، حليف بني زُهْرَة، يكنى أبا إسحاق.
53. [990] إبراهيم بن الحجاج بن منير القَلَّاء، ويقال الحمصي، مولى آل أبي غنيم مولى مسلمة بن مخلد الأنصاري، ويقال مولى الأصبحيين.
54. [1005] إبراهيم بن حماد بن أبي حازم.
55. [1008] إبراهيم بن حمدان بن عبد الصمد، أبو إسحاق المصري.
56. [1015] إبراهيم بن حَيَّان بن إبراهيم، مولى آل أبي الكنود، يكنى أبا إسحاق.
57. [1020] إبراهيم بن داود بن يعقوب الصَّيْرَفي، أبو إسحاق.
58. [1048] إبراهيم بن سليمان بن داود الأسدي، والد خزيمة، يُكنى أبا خزيمة، ويُعرف بابن أبي داود البرلسي.
59. [1070] إبراهيم بن عاصم بن موسى بن عاصم بن كامل، أبو إسحاق.
(1/135)

60.
[1089] إبراهيم بن عبد الله بن محمد بن عيسى بن جابر الرَّشِيدي، مولى القارَّة، أبو إسحاق.
61. [1109] إبراهيم بن عبد السلام بن عساكر البغدادي، المكفوف.
62. [1123] إبراهيم بن عثمان بن سعيد بن المثنى، أبو إسحاق الأَزْرَق الخَشَّاب.
63. [1125] إبراهيم بن عَجَنَّس بن أسباط الزيادي الكلاعي، أندلسي.
64. [1133] إبراهيم بن عُقَيْل بن خالد.
65. [1145] إبراهيم بن عمرو بن ثور بن عمران مولى زوف، من مُراد، أبو الحسن.
66. [1153] إبراهيم بن قاسم بن هلال بن يزيد بن عمران القَيْسي، أندلسي.
67. [1182] إبراهيم بن محمد بن الضَّحَّاك بن بَحْر، أبو إسحاق الفارسي الأعور.
68. [1191] إبراهيم بن محمد بن كثير، مولى لآل عثمان بن عفان، يكنى أبا إسحاق.
69. [1223] إبراهيم بن مسلم الفِهْرِي.
70. [1227] إبراهيم بن مَطْرُوح بن إبراهيم، أبو إسحاق مولى خولان.
71. [1240] إبراهيم بن مُنْقِذ الخَوْلاني العُصْفُري.
72. [1260] إبراهيم بن نصر القرطبي.
(1/136)

73. [1317] إدريس بن يحيى الخولاني، من أهل مصر.
74. [1356] أسامة بن أحمد بن أسامة بن أحمد بن أسامة بن عبد الرحمن بن أبي السَّمْح التُّجَيْبي المصري. المعروف بقليد.
75. [1360] أسامة بن علي بن سعيد بن بشير، أبو رافع الرازي.
76. [1368] إسحاق بن إبراهيم بن جابر بن كامل، أبو يعقوب التُّجَيْبي القَطَّان.
77. [1386] إسحاق بن إبراهيم بن موسى بن نصر، أبو يعقوب الجَلَّاب، المعروف بفقيقيعة.
78. [1389] إسحاق بن إبراهيم بن صيغون أبو يعقوب، صاحب الأمير مزاحم.
79. [1397] إسحاق بن إبراهيم الشَّاشي، أبو يعقوب، الفقيه الحنفي.
80. [1459] إسحاق بن عبد الكريم بن إسحاق، أبو يعقوب الصَّوَّاف.
81. [1468] إسحاق بن أبي كامل البِيْوَرْدي، أبو الفضل.
82. [1473] إسحاق بن المتوكل بن إسحاق، أبو يعقوب المَخْزُومي.
83. [1483] إسحاق بن مُطَهَّر، أبو يعقوب البُوَيْطِي.
84. [1533] إسماعيل بن إبراهيم، من أهل مصر.
85. [1553] إسماعيل بن بكر بن مُضَر، أخو إسحاق بن بكر.
86. [1622] إسماعيل بن عبيد الأعور.
(1/137)

87. [1631] إسماعيل بن عمرو بن عمر بن يزيد، أبو محمد الغَافِقي.
88. [1668] إسماعيل بن يحيى بن كَيْسَان الرازي، رفيق أبي مسعود بن الفُرَات.
89. [1674] إسماعيل بن يعقوب أبو القاسم، المعروف بابن الجِرَاب.
90. [1772] إهاب بن مازن.
91. [1878] بحر بن مُسَيْك.
92. [1881] بَحِير بن ذاخِر.
93. [1882] بَحِير بن رَيْسان.
94. [1887] البَخْتَري بن نصر بن أحمد بن بَخْتَري بن عبد الوهاب بن نصر، أبو محمد مولى الصَّدِف.
95. [1914] بُرد، مولى جعفر بن محمد بن جعفر بن سعيد بن عمرو بن بشر، مولى عُقبة بن نافع، يكنى أبا محمد.
96. [1931] بَسَّام بن أحمد بن بَسَّام بن عِمْران، أبو الحسن مولى المَعَافر.
97. [1987] بشر بن مُرِيح الخولاني.
98. [2037] بَقَاء بن راشد بن رافع بن نافع، أبو نصر الفَهْمي، مولاهم.
99. [2038] بَقَاء بن سلامة بن محمد، يكنى أبا القاسم.
100. [2048] بكار بن شُعبة بن دخان الذُّهْلي، أبو مالك البصري.
(1/138)

101. [2055] بكار بن قُتيبة بن أسد بن عبيد الله بن بشير بن عبيد الله بن أبي بكرة البَكْراوي الثقفي، كنيته أبو بَكْرة.
102. [2062] بكر بن أحمد بن حفص، أبو محمد، المعروف بابن الشَّعْراني.
103. [2065] بكر بن إدريس، أبو القاسم، مولى حَجْر من الأزد.
104. [2086] بكر بن عمرو المَعَافري، إمام مسجد الفُسْطَاط.
105. [2087] بكر بن عياض.
106. [2111] بُنَان -بضم الموحدة ونونين- بن محمد بن حَمدان بن سعيد، أبو الحسن الواسطي.
107. [2117] بُهْلُول بن راشد الإفريقي، سكن مصر.
108. [2169] تميم بن نَمِر، من أهل مصر.
109. [2203] ثابت بن نُذَيْر.
110. [2207] ثابت بن يعقوب بن هُرْمُز.
111. [2225] ثَوَابة بن مسعود التَّنُوخي.
112. [2265] جَبَلة بن حمود بن جَبَلة بن يوسف، أبو يوسف الصَّدَفي الإفريقي.
113. [2270] جَبَلة بن نافع.
114. [2297] جَزْل بن مسكين بن الحارث بن بَابَيْه، مولى الأسود بن عبد يَغُوث الزهري.
(1/139)

115. [2308] جعفر بن أحمد بن عبد السلام، أبو الفضل البزَّاز.
116. [2315] جعفر بن أحمد بن يحيى، أبو الفضل السَّرَّاج الخولاني.
117. [2389] جعفر بن هارون.
118. [2390] جعفر بن الوليد الأَسْلَمي.
119. [2391] جعفر بن يحيى بن إبراهيم بن مُزَين.
120. [2404] جميل بن أبي ميمونة.
121. [2417] جُنْدُب.
122. [2455] حاتم بن عبد الله بن حاتم، أبو أحمد الجِهَازي.
123. [2549] حامد بن محمد، أبو أحمد المروزي، المعروف بالزَّيْدي.
124. [2568] حِبَرة بن لخم بن المُهَاجِر الرَّاشِدي، أبو حميد الإسكندراني.
125. [2569] حُبْشي بن إسماعيل بن عبد الرحمن بن عيسى بن وَرْدَان، مولى عبد الله بن سعد بن أبي سَرْح العَامري.
126. [2571] [حَبُّوش] بن رزق الله بن بَيَان، أبو محمد الكَلْوَذَاني.
127. [2614] حُبَيش بن سعيد بن عبد العزيز بن أبان بن أبي حَيَّان الخولاني، ثم الأديمي، أبو القاسم.
128. [2619] حجاج بن رِشْدين بن سعد، من أهل مصر.
(1/140)

129. [2624] حجاج بن سليمان بن القُمْري.
130. [2628] حجاج بن عمران، أبو عبد الله السَّدوسي.
131. [2635] حجاج بن مُنير القَلَّاء، ويُقال له الحمصي.
132. [2657] حُدَيج بن عمرو.
133. [2658] حَديد بن موسى بن كامل، أبو القاسم الخَيَّاش.
134. [2662] حُدَير الأسلمي.
135. [2713] حسان بن عتاهية.
136. [2714] حسان بن غالب بن شجاع، مولى أيمن بن يَرْبُوع، أبو القاسم الرُّعَيْني.
137. [2738] الحسن بن أحمد بن سليمان بن رَبيعة، أبو علي، المعروف بحسنون بن الصَّيْقَل.
138. [2748] الحسن بن آدم العسقلاني، كان يقول في نسبه: اللَّخْمي، يكنى أبا القاسم.
139. [2749] الحسن بن إسحاق بن إبراهيم بن أيوب، أبو علي النَّقَّاش، الخَوْلاني.
140. [2750] الحسن بن إسحاق بن الحسن بن الحسين، أبو علي الطَّحَّان.
141. [2786] الحسن بن سليمان بن سلام، أبو علي الفَزَاري، الحافظ المعروف بقُبَّيْطَة.
(1/141)

142. [2812] الحسن بن عبد العزيز بن الوزير بن ضابئ أبو علي الجُذامي، ثم الجروي.
143. [2826] الحسن بن علي بن سَوادة، أبو الحسين الفَهْمِي.
144. [2827] الحسن بن علي بن سَوَّار، أبو [علي] الحَرِيري.
145. [2828] الحسن بن علي بن موسى بن هارون، أبو علي النَّخَّاس، من أهل نيسابور، قدم مصر وحدث بها.
146. [2920] الحسين بن أحمد بن حَيُّون، أبو طاهر الأنضناوي، مولى خولان.
147. [2949] الحسين بن رستم الأبلي.
148. [2985] الحسين بن علي بن الحسن بن علي بن عمر بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب، أبو عبد الله المعروف بالزَّيدي.
149. [3019] الحسين بن محمد بن هارون بن يحيى بن يزيد، أبو علي الفَرَمي، مولى آل شُرَحْبيل بن حسنة.
150. [3035] حسين بن نصر المصري.
151. [3037] حسين بن يوسف بن يعقوب، أبو علي الفَحَّام الأُسْوَاني.
152. [3090] حفص بن عبد السلام السُّلَمي.
153. [3110] حفص بن عمرو بن نَجيح بن سليمان بن عيسى الخولاني.
154. [3119] حفص بن يحيى بن حفص بن رجاء، أبو عمر.
(1/142)

155. [3133] الحكم بن صالح المعافري.
156. [3136] الحكم بن عبد الله السَّعْدي.
157. [3258] حمزة بن عبد كُلال.
158. [3295] حُمَيد بن أبي الصَّعْبة.
159. [3313] حُميد بن يحيى بن يوسف بن يحيى بن مالك، أبو يحيى الغَافِقي.
160. [3383] حَيُّون بن صالح الخرشَيَ.
161. [3459] خالد بن عبد الله بن بَاقِل الحضرمي.
162. [3466] خالد بن عبد السلام بن خالد بن يزيد الصَّدَفي، أبو يحيى المصري.
163. [3474] خالد بن أبي عمران، أبو عُمَر التُّجَيْبي.
164. [3483] خالد بن محمد بن عبيد بن خالد الدِّمْيَاطي، المعروف بابن عين الغزال.
165. [3645] داود بن أحمد.
166. [3709] دَعْلَج بن أحمد بن دَعْلَج، أبو محمد السِّجِسْتاني.
167. [3743] ذو النون بن إبراهيم المصري الإخْميمي، أبو الفضل.
168. [3755] راشد بن أبي سُكَيْنَة الشامي.
169. [3791] رباح بن طَيْبَان بن عبد الرحمن، أبو نافع الأَصْفَر الأَزْدِي.
(1/143)

170. [3843] ربيعة بن يُورَا، مصري.
171. [3900] رَوْح بن صلاح، من أهل مصر.
172. [3934] زَبَّان بن عبد العزيز بن مروان بن الحكم، أخو عمر بن عبد العزيز.
173. [3935] زَبَّان بن محمد، أبو جُوَين البَهْنَسي.
174. [3936] زَبَّان بن نزار.
175. [3979] زُرْعة بن زياد بن حماد بن صَدَقة، أبو الحارث التُّجَيْبي.
176. [3989] زُفَر بن خالد، أبو خالد الصَّدَفي.
177. [3997] زكريا بن أيوب، أبو يحيى، من أهل أَنْطَاكية.
178. [4018] زكريا بن يحيى بن أَبَان، أبو يحيى البَلْخي.
179. [4032] زكريا بن يحيى، أبو يحيى الوَقَار، من أهل مصر.
180. [4053] زُهير بن مالك، أبو الوازع الرَّاسبي.
181. [4066] زياد بن أبي حُمْرَة كيسان، أبو عبد الرحمن اللَّخْمي.
182. [4086] زياد بن عبد الله البَلَوي.
183. [4098] زياد بن عُمَيْرة الصَّيْرَفي.
184. [4135] زيد بن بَشير الأَنْدَلُسي.
185. [4153] زيد بن سِنَان، أبو سِنَان الأفريقي الأَسَدي.
186. [4189] زَيْن بن شُعيب، من أهل مصر.
(1/144)

187. [4210] سالم بن عبد الله التُّوني.
188. [4252] سُحْنُون بن سعيد التَّنُوخي، من أهل أفريقية.
189. [4256] سُحَيم.
190. [4276] السَّرِي بن حَيَّان بن عامر.
191. [4291] سعد بن الحكم الحِمْيَرِي.
192. [4304] سعد بن شَرَاح المَعَافري، من أهل مصر.
193. [4310] سعد بن عبد الله بن سعد، أبو محمد المَعَافري.
194. [4311] سعد بن عبد الله بن عبد الحَكَم المصري، أبو عمرو.
195. [4327] سعد بن مسعود التُّجَيْبي، من أهل مصر.
196. [4330] سعد بن معاذ، أبو عثمان الشَّعْبَاني الأندلسي.
197. [4375] سعيد بن إسحاق، أبو عثمان الإفريقي الزاهد.
198. [4391] سعيد بن الجَهْم بن نافع، أبو عثمان الجِيزي.
199. [4403] سعيد بن حَمَّاد الأنصاري، من أهل مصر.
200. [4423] سعيد بن زكريا الأَدَم، أبو عثمان.
201. [4428] سعيد بن سَابِق بن الأزرق الرَّشيدي، أبو عثمان، من أهل مصر.
202. [4433] سعيد بن أبي سعيد مولى المَهْرِي، كنيته أبو السُّمَيط.
203. [4439] سعيد بن سَلَمة.
(1/145)

204. [4456] سعيد بن الصَّلت مولى آل مَخْرَمة، كنيته أبو يعقوب.
205. [4462] سعيد بن عبد الله بن سعيد الأَيْلي، أخو الحكم بن عبد الله.
206. [4493] سعيد بن عطاء بن سعيد البَلَوي، أبو عثمان.
207. [4513] سعيد بن أبي فقيه الرُّعَيْني القِتْبَاني.
208. [4547] سعيد بن موسى بن وَرْدَان المصري.
209. [4609] السَّكَن بن أبي كَريمة.
210. [4638] سلمان.
211. [4688] سليط بن شعبة الشعباني.
212. [4697] سُلَيْم بن عبد الله بن جُنادة الفهمي.
213. [4699] سليم بن عِتْر -بكسر المهملة وسكون المثناة وآخره راء، من أهل مصر.
214. [4760] سليمان بن أبي زينب السبأي.
215. [4779] سليمان بن عبد الله بن سليمان، أبو ياسر وأبو الربيع الفَرْغَاني.
216. [4783] سليمان بن عبد الله التجيبي.
217. [4799] سليمان بن عياض، قرشي مولى الزبير.
218. [4856] سماك بن نعيم بن فُوقَه، أبو نعيم الجذامي، من أهل
(1/146)

فلسطين.
219. [4871] سنان بن عمرو الأنصاري، من بني عمرو بن عوف، ويُقال سنان بن عبد الله.
220. [4882] سهل بن ثعلبة.
221. [4899] سهل بن صغر بن سهل بن جابر.
222. [4924] سهيل بن أبي الجعد، مولى الأنصار، كنيته أبو الأجدل.
223. [4926] سهيل بن حسان، أبو السحماء الكلبي، من أهل مصر.
224. [4965] سويد بن عفري المعافري، من أهل مصر.
225. [4974] سويد الحاجب المهري، من أهل مصر.
226. [4977] سلام بن زياد، مولى عثمان بن عفان.
227. [5069] شراحيل بن بلال الخولاني.
228. [5089] شريح بن محمد بن عيسى بن لهيعة.
229. [5111] شعبة.
230. [5114] شعيب بن إسحاق بن يحيى، مولى بني سعد، أبو الحسين، المعروف بابن أخي ملَّول الصيرفي.
231. [5118] شعيب بن زرعة.
232. [5119] شعيب بن أبي سعيد، أبو يونس.
233. [5144] شُكُوج.
(1/147)

234. [5186] صاعد بن عبد الرحمن بن عبد السلام بن صاعد بن عبد الحميد بن بكر بن عبد الله، أبو القاسم البصري، ثم الدمشقي.
235. [5255] صالح بن محمد الأصبهاني، يكنى أبا الفضل.
236. [5450] طريف.
237. [5479] طلق [3] بن جعبان.
238. [5525] عاصم بن عمرو الفهري.
239. [5549] عامر بن ذُرَيْح الحميري.
240. [5558] عامر بن عبد الله اليَحْصُبي.
241. [5578] عائذ بن يحيى بن صالح المُرادي، مولى زَوْف.
242. [5686] عبد الله بن أحمد بن الحسن بن وَدِيع، أبو الحارث الطَّبَري.
243. [5715] عبد الله بن الأرقم بن حقبة التُّجَيْبي.
244. [5716] عبد الله بن أُذَينة.
245. [5761] عبد الله بن أبي جعفر يسار، مولى بني كِنانة المصري.
246. [5768] عبد الله بن جُنادة المَعَافري، من أهل مصر.
247. [5810] عبد الله بن الحَكَم البَلَوي.
248. [5899] عبد الله بن سليمان بن إبراهيم بن زيد، أبو العباس، مولى بني هاشم، الحمصي.
(1/148)

249. [5906] عبد الله بن السمح بن أسامة بن زكير، أبو السَّمْح الكندي.
250. [6130] عبد الله بن محمد بن حكيم بن أبي سعيد، مولى دِهنَة.
251. [6230] عبد الله بن المغيرة، من أهل مصر.
252. [6254] عبد الله بن هاني بن أيوب بن صَدَقة، أبو محمد.
253. [6277] عبد الله بن يزيد بن عبد الله بن خُذَامر، أبو مسعود الصنعاني.
254. [6309] عبد الأحد بن أبي زُرَارة، كنيته أبو زرعة، من أهل مصر.
255. [6312] عبد الأعلى بن الحَجَّاج الحِمْيَري، أخو قيس الحِمْيَري، من أهل مصر.
256. [6347] عبد الجبار بن أحمد بن محمد بن هارون بن وردان السَّمَرْقَنْدي، أبو القاسم، نَزِيل تِنِّيس.
257. [6384] عبد الحكيم بن الحارث بن هشام بن أبي فُدَيْك، أبو سهل الأَسْيُوطي.
258. [6414] عبد الحميد بن عمرو بن خالد بن أسد الوادي، المصري.
259. [6424] عبد الحميد بن الوليد بن المغيرة، مولى أشجع المعروف بكبد أبو زيد المصري.
260. [6428] عبد الحميد بن يوسف بن يحيى بن مالك، أبو العلاء العَكِّي المصري.
(1/149)

261.
[6472] عبد الرحمن بن أحمد بن محمد بن الحَجَّاج بن رشدين ابن سعد، أبو محمد المهري.
262. [6482] عبد الرحمن بن إسحاق بن محمد بن مُعَمر بن حبيب الجَوْهَري، أبو علي السَّامَرِّي، نزيل مصر.
263. [6489] عبد الرحمن بن أَشْرَس.
264. [6495] عبد الرحمن بن أبي أمية الكناني الضَّمْرِي، يكنى أبا الوليد.
265. [6501] عبد الرحمن بن بَحير بن عبد الله بن معاوية بن بَحير بن رَيْسَان، أبو محمد الكَلَاعي.
266. [6504] عبد الرحمن بن بَزُرْج.
267. [6514] عبد الرحمن بن جَسَّاس.
268. [6515] عبد الرحمن بن أبي جعفر.
269. [6536] عبد الرحمن بن حَيْوِيل بن نَاشِرة المَعَافري، من أهل مصر، والد قُرَّة بن عبد الرحمن.
270. [6565] عبد الرحمن بن زياد الرَّصَاصي، أبو عبد الله، من أهل العراق، سكن مصر.
271. [6577] عبد الرحمن بن سعيد بن أبي أيوب، أبو سعيد، مولى خُزاعة.
(1/150)

272.
[6589] عبد الرحمن بن سلمويه بن أحمد بن العباس الرازي، أبو بكر، نزيل مصر.
273. [6596] عبد الرحمن بن شُرَحْبيل بن حَسَنَة.
274. [6649] عبد الرحمن بن عبس.
275. [6686] عبد الرحمن بن عمرو بن عثمان بن سعيد البَلَوي، أبو القاسم العلَّاف.
276. [6692] عبد الرحمن بن عيسى بن وَرْدَان، مولى عبد الله بن سعد بن أبي سَرْح العَامِري.
277. [6693] عبد الرحمن بن أبي الغَمْر المصري أبو زيد، روى عن معاوية بن يحيى الأَطْرَابُلْسي، وعبد الرحمن بن القاسم.
278. [6716] عبد الرحمن بن محمد بن الحسن اللَّوَّاز، أبو القاسم الدِّمْيَاطي، مولى مهرة.
279. [6742] عبد الرحمن بن محمد بن المغيرة، أخو عبد الله بن محمد بن المغيرة، أبو محمد الكوفي، نزيل مصر.
280. [6765] عبد الرحمن بن معمر بن محمد بن معمر بن حبيب، أبو عمر الجوهري، أخو كَهْمَس بن معمر.
281. [6785] عبد الرحمن بن أبي هِلال.
282. [6791] عبد الرحمن بن يُحَنِّس، مولى عمرو بن العاص.
(1/151)

283.
[6824] عبد الرحيم بن عبد الله بن عبد الرحيم بن أبي زُرعة البرقي، أبو القاسم، مولى بني زُهْرَة.
284. [6871] عبد السلام بن أحمد، ويقال ابن سهل بن مالك بن دينار، أبو بكر البصري.
285. [6879] عبد السلام بن سهل بن عيسى السُّكَّري، أبو علي البغدادي.
286. [6881] عبد السلام بن أبي صالح، أبو هاشم.
287. [6918] عبد الصمد بن عبد الرحمن بن القاسم بن خالد بن جُنادة، أبو الأزهر، المصري.
288. [6923] عبد الصمد بن الفضل بن خالد بن هلال، أبو نصر المَرَاوحي.
289. [6937] عبد العزيز بن أحمد بن الفرج، أبو محمد الأَحْمَري.
290. [6961] عبد العزيز بن سهل الغُطَيْفي، أبو الأصبغ.
291. [6963] عبد العزيز بن صالح.
292. [6967] عبد العزيز بن عبد الله بن محمد بن أحمد البغدادي الوَرَّاق.
293. [6972] عبد العزيز بن عبد الرحمن بن وهب القرشي، كنيته أبو الزبير، أخو أحمد بن عبد الرحمن.
(1/152)

294.
[6974] عبد العزيز بن عبد الملك بن مَليل السَّلِيحي، وسَلِيح من قُضَاعة.
295. [6982] عبد العزيز بن علي الدؤلي.
296. [6986] عبد العزيز بن عمران، من أهل مصر.
297. [6992] عبد العزيز بن قيس بن حفص، أبو زيد بن البُرْسُمي.
298. [7006] عبد العزيز بن معاوية بن عبد العزيز العُتْبي القرشي، كنيته أبو خالد، من أهل البصرة.
299. [7024] عبد العظيم بن عبد الله بن يزيد بن ضَبَّه، أبو محمد الثقفي، من ساكني مصر.
300. [7027] عبد العظيم بن محمد بن الحسن، أبو الحسن الدِّمْيَاطي اللَّوَّاز.
301. [7028] عبد الغفار بن أحمد بن محمد بن الفتح بن حَجَّاج بن عبد الله بن مُهَاجِر، يكنى أبا رِفَاعة.
302. [7036] عبد الغني بن الحارث بن هشام بن أبي فديك، أبو معاوية الأسيوطي.
303. [7039] عبد الغني بن سعيد الثقفي، مصري.
304. [7040] عبد الغني بن عبد العزيز بن سلَّام العَسَّال، أبو محمد المصري.
(1/153)

305.
[7043] عبد الغني بن أبي عَقيل اللَّخمي، واسم أبي عقيل: رفاعة بن عبد الملك يكنى أبا جعفر.
306. [7049] عبد القاهر بن رِشدين بن سعد.
307. [7073] عبد الكريم بن إبراهيم بن حبان بن إبراهيم، أبو محمد المُرَادي، المصري.
308. [7077] عبد الكريم بن الحارث بن مسكين، أبو بكر الزهري، مولاهم.
309. [7142] عبد الملك بن بحر، أبو مروان المُسْتَمْلي، المعروف بابن شاذان.
310. [7233] عبد الملك بن محمد بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم، من بني النجار، من أهل المدينة، كنيته أبو الطاهر.
311. [7246] عبد الملك بن مروان بن إسماعيل بن عبد الله بن عبدويه الفارسي.
312. [7264] عبد الملك بن هشام بن أيوب الذُّهْلي، النَّحْوي، يكنى أبا محمد.
313. [7343] عبد الوارث بن الفضل الهمداني.
314. [7416] عبيد الله بن الحسين بن موسى بن معاوية، أبو محمد بن الخَشَّاب البغدادي، نزيل مصر.
(1/154)

315.
[7441] عبيد الله بن عبد الله بن المُنْكَدِر، أبو القاسم المدني، نزيل مصر، وهو ابن عبد الله بن المنكدر بن محمد بن المنكدر.
316. [7453] عبيد الله بن عبد الملك بن حبيب.
317. [7519] عبيد بن عبد الله بن محمد بن فضال، أبو جعفر الكوفي.
318. [7568] عَتَّاب بن البراء، بصري.
319. [7603] عثمان بن أحمد بن عثمان بن محمد بن عيسى الدَّبَّاغ، أبو عمرو.
320. [7627] عثمان بن أبي الزِّنْبَاع روح بن الفرج، أبو عمرو.
321. [7629] عثمان بن سعيد بن أسلم.
322. [7632] عثمان بن سعيد بن محمد بن سعيد بن محمد بن حمزة بن المغيرة، أبو عمرو.
323. [7633] عثمان بن سعيد المعروف بِوَرْش، من أهل مصر.
324. [7639] عثمان بن سليمان بن محمد بن عبد الله بن محمد بن عبد الله بن جَحْش بن رياب الأَسَدي.
325. [7658] عثمان بن عبد الرحمن بن سعيد بن يربوع المخزومي القرشي.
326. [7686] عثمان بن محمد بن أحمد بن محمد بن هارون السمرقندي التِّنِّيسي.
327. [7692] عثمان بن أبي مروان ناصح، أبو الحَكَم الخَنَّاق.
(1/155)

328. [7745] عروة بن أبي قيس، مولى عمرو بن العاص، عِدَادُه في أهل مصر.
329. [7746] عروة بن محمد الخراز، من أهل الرقة.
330. [7749] عَرَفة بن محمد بن العمر الغَسَّاني الضَّرَّاب، يُكنى أبا علي.
331. [7766] عصام بن راشد.
332. [7781] عُصَيبة بن سعيد البَلَوي.
333. [7878] عقبة بن مَعْبَد.
334. [7883] عقبة بن نافع.
335. [7917] علقمة بن يحيى بن علقمة بن يحيى بن عَلقمة بن مُيَسِّر، يكنى أبا سَقيم.
336. [7920] علوان بن داود البَجَلي، من أهل الكوفة.
337. [7931] علي بن أحمد بن سليمان بن ربيعة، أبو الحسن، المعروف بعلَّان بن الصَّيْقَل.
338. [7960] علي بن جعفر بن مُسَافِر.
339. [7968] علي بن الحسن بن سليمان بن شعيب الكَيْسَاني، يُكنى أبا نصر.
340. [7969] علي بن الحسن بن علي بن الجعد الجوهري، يُكنى أبا الجعد.
(1/156)

341. [7971] علي بن الحسن بن عيسى المروزي.
342. [7978] علي بن الحسين بن حرب، أبو عبيد، قاضي مصر.
343. [8000] علي بن زُرَارة.
344. [8004] علي بن زياد بن عبد الملك الإسكندراني الزاهد، المعروف بالمُحْتَسِب، أبو الحسن.
345. [8004] علي بن زيد الفَرَائضي.
346. [8011] علي بن سراج الحَرَشي، أبو الحسن المصري.
347. [8013] علي بن سعيد الرازي، المعروف بِعَلِيَّك.
348. [8027] علي بن شيبة بن الصَّلْت، أبو الحسن البغدادي.
349. [8034] علي بن طَلْق.
350. [8095] علي بن محمد بن عبد الرحمن بن موسى، أبو الحسن الخولاني.
351. [8122] علي بن يعقوب بن عمرو الزَّيَّات الرَّقِّي، أبو الحسن.
352. [8126] علي أبو المَعَارك الوَادي، من أهل وادي القرى.
353. [8153] عُمَارة بن الحكم بن عَبَّاد المعافري الإسكندراني.
354. [8161] عُمَارة بن عبد الرحمن، أبو عبد الرحمن الإسكندراني.
355. [8182] عمر بن أسلم بن سالم، أبو حفص الصَّدَفي.
356. [8223] عمر بن الخطاب بن جُلَيْلَة، أبو الخطاب بن أبي خالد
(1/157)

الإسكندراني.
357. [8227] عمر بن ربيع بن سليمان الخَشَّاب، المصري.
358. [8253] عمر بن شيبة، مولى مَعْقِل بن سِنان.
359. [8269] عمر بن عبد الرحمن بن أحمد بن عبد الله بن حَيَّان التُّجَيبي.
360. [8312] عمر بن مالك الشَّرْعَبي.
361. [8358] عمرو بن أحمد بن طَشُوَيْه.
362. [8359] عمرو بن أحمد بن عمرو بن عبد الله بن عمرو بن سَرْح.
363. [8380] عمرو بن حُرَيث المَدَني المَخْزُومي.
364. [8382] عمرو بن زياد اليَحْصُبي.
365. [8433] عمرو بن عبد الله بن عبد الوهاب بن نصر، أبو الحسن.
366. [8359] عمرو بن عبد الله بن عمرو بن سَرْح، مولى نَهيك، مولى عتبة بن أبي سفيان، يكنى أبا عبد الله.
367. [8456] عمرو بن محمد بن عمرو بن تمام الكروس الكلبي.
368. [8458] عمرو بن محمد بن هلال، ابن أخت أصبغ بن الفرج، يُكْنى أبا القاسم.
369. [8469] عمرو بن مَعْدِي كَرِب.
370. [8473] عمرو بن نَضْلَة القرشي.
(1/158)

371. [8480] عمرو بن وهب بن مسلم، أخو عبد الله بن وهب.
372. [8484] عمرو بن يزيد بن يوسف بن خُرْخُسْن الفارسي.
373. [8487] عمرو البِكَالي.
374. [8493] عِمْرَان بن أيوب بن مِقْلاص، مولى خزاعة.
375. [8500] عمران بن أبي جميل الدمشقي.
376. [8505] عِمْرَان بن سليم الحضرمي.
377. [8519] عِمْرَان بن عوف الغافقي، من أهل مصر.
378. [8533] عِمْرَان بن هارون، أبو موسى الصوفي، من أهل الرَّمْلة، وهو الذي يقال له عمران بن أبي عمران.
379. [8559] عُمَيْر بن أبي مُدْرِك الخولاني، من أهل مصر.
380. [8592] عود بن غالب الحجري.
381. [8659] عياض بن جُرَيْبَة الكلبي، وقد قيل ابن خريبة.
382. [8678] عيسى بن أحمد بن يحيى بن زكريا بن عبد الله، أبو الطيب، المعروف بابن بلغارية.
383. [8742] عيسى بن موسى بن محمد بن إياس بن البكير.
384. [8760] الغاز بن قيس.
385. [8798] غَوْث بن سليمان بن زياد الحضرمي، من أهل مصر.
386. [8856] فَضَالة بن مُفَضَّل بن فضالة بن عبيد الله القِتْبَاني، من أهل
(1/159)

مصر، كنيته أبو ثوابة.
387. [8879] الفضل بن غانم، أبو علي، من أهل بغداد.
388. [8897] فضيل بن صالح المَعَافري، أبو الوليد.
389. [8908] فَقِير بن موسى بن فقير بن عيسى بن عبد الله الأسواني، أبو الحسين.
390. [8913] فَهْد بن سليمان بن يحيى، أبو محمد.
391. [8925] قادم البربري، مولى بني أمية.
392. [8934] القاسم بن حُبيش، أبو عبد الرحمن التُّجَيبي.
393. [8948] القاسم بن عبد الله بن مهدي بن يونس أبو طاهر المصري.
394. [8962] القاسم بن الفرحي.
395. [8968] القاسم بن الليث بن مسرور الرَّسْعَني العَتابي، أبو صالح، نزيل تنيس.
396. [9038] قريش بن المُسْتَنِير بن المستهل، أبو فراس البلقاوي، شامي.
397. [9063] قيس بن ثور.
398. [9148] كُرَيب بن أَبْرَهة، كنيته أبو رشدين.
399. [9182] كِنَانة بن ميمون بن نافع، أبو عون المَهْرِي.
(1/160)

400.
[9189] كَهْمَس بن مَعْمَر بن محمد بن معمر بن حَبيب، أبو القاسم المصري.
401. [9197] لُبّ بن عبد الله.
402. [9208] لوط بن عمر بن نصر بن عبد الرحمن الكندي.
403. [9215] ليث بن سعيد بن علي، أبو الطيب النَّصِيبيني.
404. [9234] محمد بن إبراهيم بن خالد، أبو بكر الأسواني.
405. [9236] محمد بن إبراهيم بن زياد، أبو عبد الله بن الموَّاز الإسكندراني.
406. [9240] محمد بن إبراهيم بن شيبة بن ما شاء الله بن سليمان بن أبي مريم، مولى مروان بن الحكم، يكنى أبا بكر.
407. [9244] محمد بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن محمد بن عبد الله بن كَثير بن الصَّلْت، أبو عبد الرحمن الكثيري.
408. [9245] محمد بن إبراهيم بن عَبْدوس بن بشير الأفريقي.
409. [9290] محمد بن أحمد بن الحارث بن مسكين بن محمد، أبو الحسن القاضي.
410. [9302] محمد بن أحمد بن حماد، أبو بشر الدُّولابي الأنصاري.
411. [9310] محمد بن أحمد بن ربيع، أبو رجاء الأسواني.
412. [9321] محمد بن أحمد بن سهل بن راشد بن يحيى بن عبد الكريم بن أَفْلَح، أبو الحسن، مولى عثمان بن عَفَّان، المعروف بابن الصَّفَّار.
(1/161)

413. [9332] محمد بن أحمد بن عبد الله، أبو عبد الله الحَوَراني.
414. [9337] محمد بن أحمد بن عبد العزيز بن عتبة بن حميد بن عتبة.
415. [9338] محمد بن أحمد بن أبي الأصبغ عبد العزيز بن منير، أبو بكر المصري.
416. [9356] محمد بن أحمد بن عيسى، أبو عبد الله الخولاني.
417. [9362] محمد بن أحمد بن مالك، أبو عبد الله الأصبهاني.
418. [9377] محمد بن أحمد بن محمد بن الحَجَّاج بن رشدين، أبو عبد الله.
419. [9391] محمد بن أحمد بن محمد بن نافع، أبو الحسن الطَّحَّان.
420. [9392] محمد بن أحمد بن محمد الحَدَّاد، الفقيه الشافعي.
421. [9449] محمد بن إسحاق المُسُوحي، خَتَن عبد الرحمن بن رُسْتَة.
422. [9471] محمد بن إسماعيل بن الفرج، أبو العباس المهندس المصري.
423. [9507] محمد بن بدر الصَّيْرَفي، أبو بكر، قاضي مصر.
424. [9511] محمد بن بشر بن عبد الله، أبو بكر الزبيري، يُعْرَف بالعَكَري.
425. [9547] محمد بن جَرير بن يزيد، أبو جعفر الطبري.
426. [9549] محمد بن جعفر بن أحمد بن إبراهيم، أبو الطاهر العلَّاف المصري.
(1/162)

427. [9556] محمد بن جعفر بن محمد بن أَعْيَن، أبو بكر البغدادي، نزيل مصر.
428. [9564] محمد بن جعفر الدَّبَّاغ، الفقيه على مذهب داود الأصبهاني.
429. [9579] محمد بن الحارث بن عبد الحميد بن عمرو بن خالد بن راشد، مولى خَوْلان.
430. [9586] محمد بن حَبَش، أبو بكر الواعظ الضرير.
431. [9591] محمد بن الحجاج بن سليمان الجوهري المِنْقَري.
432. [9605] محمد بن حَزْرَة بن عبد الوارث، المَهْرِي أبو عبد الله البَهْنَسِي.
433. [9614] محمد بن الحسن بن عبد العزيز الجَرَوي.
434. [9616] محمد بن الحسن بن علي بن حبيب بن المغيرة الجَهْضَمي.
435. [9622] محمد بن الحسن بن موسى الكندي.
436. [9623] محمد بن الحسن بن نصر بن يحيى بن عبد الرحمن بن كامل الزَّيَّات، أبو عبد الله الخلَّال.
437. [9638] محمد بن الحسين بن زيد، أبو جعفر التِّنِّيْسِي.
438. [9679] محمد بن حميد بن هشام بن خليفة بن زرعة بن قرة، أبو قُرَّة الرُّعَيْني.
(1/163)

439. [9700] محمد بن خزيمة البصري أبو عمرو، سكن مصر.
440. [9724] محمد بن خلَّاد الإسكَنْدَرَاني.
441. [9730] محمد بن داود بن سليمان، أبو بكر البغدادي البزاز، نزيل تِنِّيْس.
442. [9744] محمد بن راشد بن أبي سَكْنة.
443. [9749] محمد بن الربيع بن سليمان الأزدي الجِيْزِي، أبو عبد الله.
444. [9757] محمد بن رُزيق بن جامع بن سليمان بن يَسَار، أبو عبد الله.
445. [9758] محمد بن رُزَيق الإفريقي.
446. [9760] محمد بن رمضان بن شاكر، أبو بكر الحميدي الزيات.
447. [9761] محمد بن رَوْح بن عمران الكندي المصري.
448. [9764] محمد بن زَبَّان بن حبيب بن زَبَّان بن حبيب، أبو بكر، مولى نصر بن أيوب.
449. [9774] محمد بن زكريا بن يحيى بن صالح بن يعقوب، أبو شريح القُضَاعي.
450. [9797] محمد بن سَخْتُويه البَرْدَعي.
451. [9818] محمد بن سعيد بن عبد الرحمن التُّسْتَري.
452. [9823] محمد بن سعيد بن أبي مريم، يعرف ببلبل.
(1/164)

453. [9831] محمد بن سفيان العَامِري، من أهل مصر.
454. [9860] محمد بن سِنْجَر الجُرْجَاني، أبو عبد الله، سكن مصر.
455. [9861] محمد بن سهل بن أبي حَثْمَة الأنصاري الأَوْسي.
456. [9865] محمد بن سهل بن عُمَيْر القَصَّار.
457. [9874] محمد بن سلام بن عبد الله بن عُقَيْل بن خالد الأيلي.
458. [9934] محمد بن عامر بن رشيد بن خَبَّاب الرَّمْلي، أبو عبد الله.
459. [9963] محمد بن عبد الله بن أحمد بن زحر بن السائب بن أسد بن عدي بن قيس التيمي.
460. [9966] محمد بن عبد الله بن أحمد بن محمد بن مُطَرِّف.
461. [9976] محمد بن عبد الله بن أبي ثور، مولى رعين قاضي إفريقية، يُعرف بابن عبدون، يكنى أبا العباس.
462. [9978] محمد بن عبد الله بن جُرَيج البرقي، مولى قريش، يكنى أبا بشر.
463. [9983] محمد بن عبد الله بن سعيد بن عمر بن مِهْرَان المِهْرَاني، أبو الحسن البصري.
464. [10010] محمد بن عبد الله بن عبد الجبار بن نصر، ابن أخي ابن الأسود النضر بن عبد الجبار، يكنى أبا العوَّام.
465. [10085] محمد بن عبد الأعلى الكِنْدي الإفريقي، يكنى أبا الخطَّاب.
(1/165)

466. [10093] محمد بن عبد الرحمن بن أبي مسلم.
467. [10127] محمد بن عبد الرحمن، أبو عيسي المؤذن، من أهل مصر.
468. [10129] محمد بن عبد الرحمن بن القارة.
469. [10131] محمد بن عبد الرحمن العَكِّي، قوله.
470. [10143] محمد بن عبد السلام بن ثعلبة بن الحسن بن كُلَيب -أو كلب- الخشني.
471. [10165] محمد بن عبد الملك بن شعيب بن الليث بن سعد، يكنى أبا عمرو.
(1/166)

الفصل الرابع
كتاب «التاريخ» و «صلته»
لمسلمة بن قاسم الأندلسي (تـ353هـ) (1).
جَمَعَ مسلمةُ بن القاسم تاريخاً في الرجال، شَرَطَ فيه ألا يذكر إلا من أغفله البخاري في «تاريخه»، وهو كثير الفوائد في مجلد واحد، وصَنَّفَ «صلةً» على هذا «التاريخ» (2).
ولم يصل إلينا هذا التاريخ وصِلَتُه فيما نعلم، وقد أكثر الحافظ ابن حجر من النقل عنهما في «التهذيب» و «لسان الميزان».
وقد أكثر كذلك الحافظ ابن قطلوبغا في «ثقاته» من النقل عنه، وهذه قائمة بالتراجم التي نقلها ابن قطلوبغا عنه:
1. [15] أحمد بن إبراهيم بن عبد الله بن محمد بن يحيى المَعَافري، المعروف بابن كَمُّونة.
2. [26] أحمد بن إبراهيم بن مِلْحَان، أبو عبد الله.
_________
(1) ترجمته في «تاريخ الإسلام»: (8/ 63) و «سير أعلام النبلاء»: (16/ 110) و «لسان الميزان»: (8/ 61، 62).
(2) «لسان الميزان»: (8/ 62).
(1/167)

3. [33] أحمد بن إبراهيم القُرَشي.
4. [53] أحمد بن إسحاق بن بُهْلُول.
5. [60] أحمد بن إسحاق بن واضح أبو جعفر.
6. [68] أحمد بن إسماعيل بن القاسم بن كامل، أبو جعفر الصُّوفي، المعروف بالأَعْمَش.
7. [88] أحمد بن بكر بن خلف.
8. [89] أحمد بن بكر بن سلمة.
9. [93] أحمد بن أبي بكر نسيب المقري.
10. [96] أحمد بن بِهْزَاد بن مِهران، فارسي، سكن مصر.
11. [126] أحمد بن حازم بن أبي غَرْزَة، أبو عمرو، من أهل الكوفة.
12. [189] أحمد بن الحسين، أبو العباس المعروف بالممتع.
13. [190] أحمد بن حفص بن غياث النَّخَعي.
14. [193] أحمد بن حماد.
15. [197] أحمد بن حمدان، أبو المظفر النحوي.
16. [218] أحمد بن داود بن سليمان بن جُوَيْن بن زَبَّان أبو بكر القِرَبِيُّ، مولى حضرموت.
17. [219] أحمد بن داود بن موسى، أبو عبد الله السَّدُوسي المكي.
18. [222] أحمد بن داود، أبو حنيفة الدِّيْنَوَري.
(1/168)

19. [224] أحمد بن أبي الربيع الجُرْجَاني.
20. [226] أحمد بن رُكَيْن الحضرمي.
21. [232] أحمد بن زهير بن عمرو بن خيثمة، كنيته أبو عمرو.
22. [237] أحمد بن سعد بن إبراهيم بن سعد بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف، أبو إبراهيم.
23. [247] أحمد بن سعيد بن عمرو بن الحارث، أبو الحارث الفهري.
24. [276] أحمد بن شعيب البصري.
25. [277] أحمد بن شيبان الرَّمْلي، أبو عبد المؤمن.
26. [303] أحمد بن عبد الله بن أحمد بن محمد بن أمية بن آدم بن مسلم السَّاوي.
27. [327] أحمد بن عبد الله بن العباس ابن بنت الإمام الشافعي.
28. [328] أحمد بن عبد الله بن عبد الرحيم بن سَعْيَة بن أبي زُرعة، أبو بكر البَرْقي، مولى بني زهرة.
29. [332] أحمد بن عبد الله بن أبي الغَمْر، أبو جعفر.
30. [345] أحمد بن عبد الله بن معاوية الحَذَّاء، المعروف ببُلْبل.
31. [352] أحمد بن عبد الله السَّاوي العطَّار.
32. [358] أحمد بن عبد الجبار بن إسحاق بن قيس المالكي.
33. [360] أحمد بن عبد الحميد الحارثي القرشي.
(1/169)

34. [370] أحمد بن عبد الرحمن بن مَرْزُوق بن عطية، أبو عبد الله بن أبي عوف البُزُوري.
35. [399] أحمد بن عبد الوارث بن جرير العَسَّال، يُكنى أبا بكر.
36. [435] أحمد بن علي بن أحمد بن فراس المقرئ.
37. [469] أحمد بن علي بن العلاء بن موسى، أبو عبد الله، المعروف بالجُوْزَجَاني.
38. [473] أحمد بن علي بن المثنى بن يحيى بن عيسى بن هلال التميمي، أبو يعلى، من أهل الموصل.
39. [498] أحمد بن عمر بن سُريج، أبو العباس القاضي، إمام أصحاب الشافعي في وقته.
40. [507] أحمد بن عمرو بن جابر، أبو بكر الرَّمْلي.
41. [510] أحمد بن عمرو بن عبد الخالق العَتَكي أبو بكر البزَّار، صاحب المسند.
42. [511] أحمد بن عمرو بن موسى بن حماد بن مُدْرِك، أبو جعفر العُقَيْلي.
43. [518] أحمد بن عمير بن جُوصَا الدمشقي.
44. [534] أحمد بن الفرج بن سليمان، أبو عتبة الحجازي، من أهل حمص، من كِندة.
45. [579] أحمد بن محمد بن أحمد بن محمد بن أمية الساوي.
(1/170)

46. [605] أحمد بن محمد بن إسماعيل، أبو بكر المقرئ الأَدَمي.
47. [608] أحمد بن محمد بن أمية بن آدم بن مسلم، مولى عمرو بن الوليد بن عقبة بن أبي مُعَيْط.
48. [614] أحمد بن محمد بن بكر النسائي، أبو العباس.
49. [615] أحمد بن محمد بن بكر الهِزَّاني الورَّاق، البصري.
50. [625] أحمد بن محمد بن الحارث بن عبد الوارث بن كامل بن مليح، أبو الحسن القَبَّاب.
51. [626] أحمد بن محمد بن الحجاج بن رشدين بن سعد.
52. [641] أحمد بن محمد بن خالد بن مُيسَّر، أبو بكر الإسكندراني.
53. [654] أحمد بن محمد بن زياد بن بشر بن أحمد بن يحيى بن درهم بن عبد الله، أبو سعيد العنبري، المعروف بابن الأعرابي.
54. [658] أحمد بن محمد بن سالم التُّسْتَري، أبو الحسن.
55. [659] أحمد بن محمد بن سالم.
56. [663] أحمد بن محمد بن سعيد المروزي.
57. [664] أحمد بن محمد بن سفيان.
58. [669] أحمد بن محمد بن سليمان.
59. [677] أحمد بن محمد بن سلامة الطَّحاوي الحنفي الإمام، أبو جعفر الأَزْدي المصري.
(1/171)

60. [672] أحمد بن محمد بن شيبة.
61. [684] أحمد بن محمد بن صَدَقَة.
62. [687] أحمد بن محمد بن الصَّلْت، أبو الحسن البغدادي، المعروف بابن شنبوذ.
63. [689] أحمد بن محمد بن عاصم الرازي.
64. [691] أحمد بن محمد بن عاصم.
65. [708] أحمد بن محمد بن عبد العزيز بن محمد بن عبد الأعلى الجزري، أبو بكر، المعروف بابن أبي عبيد.
66. [719] أحمد بن محمد بن عثمان، أبو بكر بن أبي شيبة.
67. [730] أحمد بن محمد بن أبي العوَّام.
68. [732] أحمد بن محمد بن عيسى البِرْتي، من أهل بغداد.
69. [735] أحمد بن محمد بن غالب، أبو عبد الله غُلام الخليل.
70. [755] أحمد بن محمد بن أبي الموت المكي.
71. [761] أحمد بن محمد بن موسى.
72. [762] أحمد بن محمد بن أبي موسى، أبو بكر الأَنْطَاكي.
73. [767] أحمد بن محمد بن النَّضْر.
74. [772] أحمد بن محمد بن هود.
75. [798] أحمد بن محمد النَّصِيبي.
(1/172)

76. [799] أحمد بن محمد النيسابوري.
77. [800] أحمد بن محمد المؤذِّن.
78. [813] أحمد بن مروان، أبو بكر المالكي.
79. [814] أحمد بن مَسْروق، أبو العباس البغدادي.
80. [815] أحمد بن مسعود بن عمرو، أبو بكر الزَّنْبَرِي.
81. [837] أحمد بن موسى بن حمدون الجمحي، المعروف بابن التمار.
82. [839] أحمد بن موسى بن العباس بن مُجَاهد، أبو بكر المُقْرئ.
83. [841] أحمد بن أبي عِمران موسى بن عيسى، أبو جعفر الفقيه، أحد أصحاب الرأي.
84. [849] أحمد بن موسى الثقفي.
85. [852] أحمد بن مَيْثَم بن أبي نعيم الفضل بن دُكين، يكنى أبا الحسن.
86. [853] أحمد بن نافع الطحان.
87. [886] أحمد بن يحيى بن عميرة.
88. [892] أحمد بن يحيى الحُلْوَاني.
89. [893] أحمد بن يحيى أبو العباس، المعروف بِثَعْلَب النَّحْوي.
90. [894] أحمد بن يزيد بن محمد المعلم الجُمحي.
91. [929] إبراهيم بن أحمد بن عمر الوَكِيعي.
(1/173)

92. [937] إبراهيم بن أحمد، أبو إسحاق المُجَاهِدي.
93. [944] إبراهيم بن إسحاق بن إبراهيم الثقفي السَّرَّاج.
94. [946] إبراهيم بن إسحاق بن أبي العَنْبس القاضي الزُّهْرِي، من أهل الكوفة.
95. [947] إبراهيم بن إسحاق الحَرْبي، من أهل بغداد.
96. [949] إبراهيم بن إسحاق الصِّيني.
97. [962] إبراهيم بن إسماعيل الطَّلْحِي.
98. [983] إبراهيم بن جعفر بن جابر أبو إسحاق البغدادي.
99. [987] إبراهيم بن حاتم.
100. [988] إبراهيم بن حبيب الحضرمي.
101. [1001] إبراهيم بن الحسين الهَمَذَاني، أبو إسحاق، الذي يقال له [بن] ديزيل، سيفنَّة.
102. [1004] إبراهيم بن حماد بن إسحاق بن إسماعيل بن حماد بن زيد.
103. [1005] إبراهيم بن حماد بن أبي حازم.
104. [1025] إبراهيم بن راشد بن سليمان الأَدَمي، البصري.
105. [1045] إبراهيم بن أبي سفيان القَيْسَراني.
106. [1047] إبراهيم بن سليمان بن حيان بن سَلْم بن هلال الهَمْداني.
(1/174)

107. [1069] إبراهيم بن طَيْفُور.
108. [1072] إبراهيم بن عبَّاد الدَّبَرِي الصنعاني.
109. [1084] إبراهيم بن عبد الله بن عمر القَصَّار العَبْسي.
110. [1095] إبراهيم بن عبد الله.
111. [1097] إبراهيم بن عبد الله، أبو مُسْلِم الكَجِّي، من أهل البصرة.
112. [1101] إبراهيم بن عبد الرحمن بن إبراهيم، دُحيم.
113. [1107] إبراهيم بن عبد الرحيم بن زبيد اليمني، أبو إسحاق.
114. [1109] إبراهيم بن عبد السلام بن عساكر البغدادي، المكفوف.
115. [1137] إبراهيم بن علي بن عبد الجبار.
116. [1142] إبراهيم بن عمر الدمشقي.
117. [1148] إبراهيم بن أبي العَنْبَس.
118. [1157] إبراهيم بن مالك البزَّاز.
119. [1163] إبراهيم بن محمد بن إبراهيم بن محمد بن إبراهيم بن واقد بن زيد بن عبد الله بن زيد بن عمر بن الخطاب.
120. [1169] إبراهيم بن محمد بن إسحاق بن أبي الجحيم، من أهل الكوفة.
121. [1172] إبراهيم بن محمد بن برة، أبو إسحاق الصنعاني اليماني.
122. [1174] إبراهيم بن محمد بن الحسن الحربي.
(1/175)

123. [1199] إبراهيم بن محمد بن النعمان النَّحْوي.
124. [1207] إبراهيم بن محمد، أبو عبد الله بن عَرَفَة النحوي، نِفْطويه المشهور.
125. [1214] إبراهيم بن محمد الصَّفَّار الرَّمْلي، يكنى أبا عباد.
126. [1215] إبراهيم بن محمد الشيباني.
127. [1236] إبراهيم بن المغيرة المروزي، خَتَنُ بن المبارك.
128. [1240] إبراهيم بن مُنْقِذ الخَوْلاني العُصْفُري.
129. [1249] إبراهيم بن موسى التَّوَّزي.
130. [1263] إبراهيم بن نوح، أبو إسحاق الموصلي.
131. [1266] إبراهيم بن هانئ النيسابوري، سكن بغداد.
132. [1268] إبراهيم بن هشام.
133. [1272] إبراهيم بن الوليد الجَشَّاش.
134. [1283] إبراهيم بن يوسف بن سَخْبَرَة.
135. [1310] إدريس بن عبد الكريم الحدَّاد، أبو الحسن.
136. [1356] أسامة بن أحمد بن أسامة بن أحمد بن أسامة بن عبد الرحمن بن أبي السَّمْح التُّجَيْبي المصري. المعروف بقليد.
137. [1360] أسامة بن علي بن سعيد بن بشير، أبو رافع الرازي.
138. [1363] أَسْبَاط بن محمد بن عبيد بن أسباط.
(1/176)

139. [1373] إسحاق بن إبراهيم بن عباد الدَّبَري، أبو يعقوب الصنعاني، من قرية يقال لها دَبَرَة.
140. [1401] إسحاق بن الأزهر البغدادي، العَطَّار.
141. [1424] إسحاق بن حنبل، عم الإمام أحمد.
142. [1444] إسحاق بن سَيَّار، أبو يعقوب النَّصِيبيني.
143. [1485] إسحاق بن موسى الفَرَوِي.
144. [1487] إسحاق بن ميمون الحربي.
145. [1507] أسد بن وَدَاعة الشامي، كنيته أبو العلاء.
146. [1525] إسماعيل بن إبراهيم بن بلال المَتُّوْثِي.
147. [1540] إسماعيل بن إسحاق بن إسماعيل بن حماد بن زيد بن دِرْهَم.
148. [1543] إسماعيل بن إسرائيل المُلاَئي الرَّمْلي، أبو أحمد.
149. [1570] إسماعيل بن داود بن وَرْدَان بن نافع، أبو العباس البزاز.
150. [1603] إسماعيل بن العباس بن محمد الوَرَّاق.
151. [1638] إسماعيل بن الفضل بن مِسْمَار.
152. [1668] إسماعيل بن يحيى بن كَيْسَان الرازي، رفيق أبي مسعود بن الفُرَات.
153. [1672] إسماعيل بن يعقوب بن إسماعيل، المعروف بالصَّفَّار.
(1/177)

154. [1993] بشر بن موسى بن صالح بن شيخ بن عَمِيرة، أبو علي الأَسَدي.
155. [1995] بشر بن الوليد الكِنْدي، أبو الوليد، بغدادي.
156. [2055] بكار بن قُتيبة بن أسد بن عبيد الله بن بشير بن عبيد الله بن أبي بكرة البَكْراوي الثقفي، كنيته أبو بَكْرة.
157. [2062] بكر بن أحمد بن حفص، أبو محمد، المعروف بابن الشَّعْراني.
158. [2074] بكر بن حماد التاهَرْتي.
159. [2097] بكر بن محمد، أبو أمية البصري.
160. [2114] بُهْلُول بن إسحاق بن بُهْلُول الأَنْبَاري، أخو القاضي أحمد بن إسحاق بن بُهْلُول.
161. [2307] جعفر بن أحمد بن الدَّهْقَان.
162. [2308] جعفر بن أحمد بن عبد السلام، أبو الفضل البزَّاز.
163. [2331] جعفر بن صُبَيْح، حمصي.
164. [2342] جعفر بن عبد الواحد الهاشمي، من ساكني بغداد.
165. [2352] جعفر بن عَنْبَسَة بن عمرو بن يعقوب السُّكَّري، أبو محمد.
166. [2365] جعفر بن محمد بن الحسن بن سعيد الأصبهاني، أبو عبد الله.
(1/178)

167. [2366] جعفر بن محمد بن الحسن بن عبد العزيز الجَرَوي.
168. [2370] جعفر بن محمد بن السباك البَطِين، سكن عَبَّادان.
169. [2373] جعفر بن محمد بن كُزَال.
170. [2374] جعفر بن محمد بن المُسْتَفاض الفِرْيابي.
171. [2375] جعفر بن محمد بن مُغَلِّس، أبو القاسم البغدادي.
172. [2456] حاتم بن عبده بن موسى، أبو سعيد الشاشي.
173. [2548] حامد بن سهل الثَّغْري.
174. [2619] حجاج بن رِشْدين بن سعد، من أهل مصر.
175. [2628] حجاج بن عمران، أبو عبد الله السَّدوسي.
176. [2733] الحسن بن إبراهيم الأنطاكي.
177. [2775] الحسن بن زكريا.
178. [2779] الحسن بن سعيد بن عبد الله الفارسي، أبو محمد المعروف بالبُسْتَنبان.
179. [2796] الحسن بن الطيب البَلْخي، أبو علي.
180. [2803] الحسن بن عبد الأعلى الصنعاني.
181. [2825] الحسن بن علي بن زكريا العدوي.
182. [2830] الحسن بن علي بن مالك البَزَّاز.
183. [2859] الحسن بن أبي الليث، المعروف بابن صَاحِب.
(1/179)

184. [2861] الحسن بن المثنى بن معاذ بن معاذ العنبري.
185. [2862] الحسن بن مَحبوب بن الحسن، وهو ابن هلال بن أبي زينب.
186. [2872] الحسن بن محمد بن حيان الفرياني، أبو سعيد.
187. [2873] الحسن بن محمد بن سختويه، أبو علي البردعي.
188. [2876] الحسن بن محمد بن عباس بن جويرين.
189. [2878] الحسن بن محمد بن عثمان الفَسَوي.
190. [2896] الحسن بن مكرم بن حسان اليزيدي، من أهل بغداد.
191. [2925] الحسين بن إسحاق.
192. [2927] الحسين بن إسماعيل، أبو عبد الله المَحَاملي.
193. [2941] الحسين بن الحسين، أبو علي الصوَّاف المقرئ، الزاهد.
194. [2951] الحسين بن أبي زيد الدَّبَّاغ.
195. [2974] الحسين بن عبد العزيز، أبو علي الحلبي.
196. [2989] الحسين بن علي الكَرَابيسي، أبو علي، من أهل بغداد.
197. [2991] الحسين بن علي التُّسْتَري.
198. [2992] الحسين بن علي العَرْجي.
199. [3010] الحسين بن محمد بن سعيد، أبو عبد الله المُطْبَقي.
200. [3017] الحسين بن محمد بن مَوْدود، أبو عَروبة الحَرَّاني.
(1/180)

201. [3018] الحسين بن محمد بن هارون بن داود البُسْتي، المعروف بمأمون العدل.
202. [3171] حَكيم بن يحيى.
203. [3267] حمزة بن محمد بن علي بن محمد بن عباس الكِنَاني، أبو القاسم الكاتب.
204. [3268] حمزة بن محمد بن عيسى، أبو علي الكاتب، صاحب نُعَيم بن حَمَّاد.
205. [3276] حمزة بن أبي يحيى، أبو يعلى الأَنْطَاكي.
206. [3289] حُميد بن الربيع الخَزَّاز اللخمي، أبو الحسن، من أهل بغداد.
207. [3395] خازم بن يحيى، أبو الحسن الحُلْواني.
208. [3475] خالد بن عمرو السُّلَفي، أبو الأَخْيَل، من أهل حمص.
209. [3554] خَضِر بن أَبَان، يُكنى أبا القاسم.
210. [3586] خلف بن عمرو بن عبد الرحمن، أبو محمد البَزَّاز العُكْبري البغدادي.
211. [3675] داود بن علي بن خلف، أبو سليمان الأصبهاني، المعروف بالقِيَاسي، سكن بغداد.
212. [3743] ذو النون بن إبراهيم المصري الإخْميمي، أبو الفضل.
213. [3945] الزُّبير بن أحمد بن عبد الله بن سليمان بن عبد الله بن
(1/181)

عاصم بن المُنذر بن الزبير بن العَوَّام.
214. [4018] زكريا بن يحيى بن أَبَان، أبو يحيى البَلْخي.
215. [4024] زكريا بن يحيى بن داود، أبو يحيى الساجي البصري، الحافظ المشهور.
216. [4030] زكريا بن يحيى بن يعقوب المَقْدِسي.
217. [4134] زيد بن بِشْر الحَضْرَمي، أبو بشر، من أهل مصر.
218. [4284] السَّري بن يحيى بن السَّري، أبو عُبيدة الكوفي، ابن أخي هَنَّاد بن السَّرِي.
219. [4300] سعد بن سعيد الجُرْجَاني.
220. [4306] سعد بن الصَّلْت، من أهل فارِس من أهل شيراز.
221. [4311] سعد بن عبد الله بن عبد الحَكَم المصري، أبو عمرو.
222. [4359] سعدان بن نصر المَخْزُومي، من أهل بغداد.
223. [4367] سعيد بن إبراهيم بن مَعْقِل.
224. [4384] سعيد بن أيوب الصَّرِيفيني، وَاسِطي، من قرية يقال لها: صرفين.
225. [4401] سعيد بن حفص، أبو عمرو، خال النُّفَيْلي.
226. [4450] سعيد بن سَيَّار الواسطي.
(1/182)

227.
[4471] سعيد بن عبد الرحمن بن سعيد بن حسان بن عبيد الله المَخْزومي، أبو عبيد الله المكي.
228. [4477] سعيد بن عَبْدُوس بن أبي زَيْدون الرَّمْلي، كاتب الفِرْيَابي، نزيل قَيْسَارية.
229. [4488] سعيد بن عثمان الأَهْوَازي.
230. [4500] سعيد بن عمرو بن سعيد، أبو القاسم بن المدني.
231. [4522] سعيد بن محمد بن ثَوَّاب الحُصْري، من أهل البصرة.
232. [4552] سعيد بن هاشم بن مَرْثَد الطَّبَرَاني.
233. [4617] سَلْم بن عبد الله الخُرَاساني، يكنى أبا محمد.
234. [4731] سليمان بن أبي بكر بن محمد بن دَوْس.
235. [4758] سليمان بن الربيع البهزي.
236. [4796] سليمان بن عمر، المعروف بابن الأقطع، من أهل الرقة، كنيته أبو أيوب.
237. [4902] سهل بن عبد الله التُّسْتُري الصوفي، المشهور.
238. [5196] صالح بن أحمد بن عبد الله بن صالح، أبو مسلم.
239. [5197] صالح بن أحمد بن محمد بن حنبل، أبو الفضل، قاضي أصبهان.
240. [5254] صالح بن محمد بن حبيب، أبو علي البغدادي، يُعرف بجزرة.
(1/183)

241. [5427] طاهر بن خالد بن نزار الأيلي أبو الطيب، نزيل سامراء.
242. [5437] طاهر بن يحيى الحسيني، مدني، سكن العقيق.
243. [5623] عباس بن أحمد بن موسى القلانسي، يُكنى أبا الطيب، بغدادي، سكن مكة.
244. [5626] عباس بن إسماعيل بن حَمَّاد البغدادي، مولى بني هاشم.
245. [5631] عباس بن جعفر، أبو طالب الوَرَّاق.
246. [5643] عباس بن عباس بن محمد بن عبد الله بن المغيرة، أبو الحسين الجَوْهَري.
247. [5648] عباس بن عبد السميع.
248. [5657] عباس بن الفضل، أبو الفضل الأَسْفَاطي، البَاهِلي.
249. [5661] عباس بن محمد بن عباس، أبو الفضل البصري.
250. [5687] عبد الله بن أحمد بن زكريا بن الحارث بن أبي مَسَّرة، أبو يحيى المَكي.
251. [5691] عبد الله بن أحمد بن سَنير.
252. [5709] عبد الله بن أحمد بن المُسْتَوْرِد الأَشْجَعي، من أهل الكوفة.
253. [5714] عبد الله بن إدريس وَرَّاق الحميدي.
254. [5718] عبد الله بن أسامة، أبو أسامة الكَلْبي.
(1/184)

255. [5736] عبد الله بن أيوب المخرمي.
256. [5805] عبد الله بن حسين القرشي.
257. [5891] عبد الله بن أبي سفيان الموصلي.
258. [5895] عبد الله بن سلمة.
259. [5900] عبد الله بن سليمان بن الأشعث، أبو بكر، الإمام الحافظ ببغداد في وقته.
260. [5918] عبد الله بن شَبيب المَكِّي.
261. [5955] عبد الله بن عبد الرحمن بن إسحاق بن مروان الحَدَثَاني، أبو العباس.
262. [5979] عبد الله بن عبد الصمد بن ميمون، أبو محمد، مولى أبي قبيل المَعَافري.
263. [6024] عبد الله بن علي.
264. [6047] عبد الله بن عمرو بن أبي سعيد الوَرَّاق.
265. [6066] عبد الله بن غَنَّام بن حفص بن غِيَاث.
266. [6111] عبد الله بن محمد بن إبراهيم الكَشْوَري.
267. [6124] عبد الله بن محمد بن بُرَيْه، أبو محمد العَسْقَلَاني.
268. [6131] عبد الله بن محمد بن خَلَّاد الواسطي، أبو أمية.
269. [6134] عبد الله بن محمد بن رزق، أبو القاسم البزاز.
(1/185)

270. [6135] عبد الله بن محمد بن زياد بن واصل بن ميمون النيسابوري، أبو بكر، نزيل بغداد، وكان مولى حمران مولى عثمان بن عفان.
271. [6138] عبد الله بن محمد بن سعيد بن الحكم بن أبي مريم الجُمَحي، يكنى أبا بكر.
272. [6144] عبد الله بن محمد بن شاكر، أبو البَخْتَرِيُّ، من أهل بغداد.
273. [6154] عبد الله بن محمد بن عبد العزيز، أبو القاسم البغوي.
274. [6166] عبد الله بن محمد بن عمرو بن خليل بن خلَّاد الجَوْهَري.
275. [6168] عبد الله بن محمد بن الفَرَج، أبو الحسن الزَّطَّني، المكي.
276. [6179] عبد الله بن محمد بن ناجية، أبو محمد.
277. [6194] عبد الله بن محمد المَديني.
278. [6209] عبد الله بن مُسْلم بن قُتيبة، أبو محمد الدِّيْنَوَرِيُّ.
279. [6211] عبد الله بن مسلم، ختن بديل الإسفرايني، نيسابوري.
280. [6260] عبد الله بن هشام بن عبدويه القَوَّاس.
281. [6319] عبد الأعلى بن محمد بن الحسن، أبو القاسم الصنعاني، المعروف بابن السرميني.
(1/186)

282. [6347] عبد الجبار بن أحمد بن محمد بن هارون بن وردان السَّمَرْقَنْدي، أبو القاسم، نَزِيل تِنِّيس.
283. [6369] عبد الجبار العُطَارِدِي، من أهل الكوفة.
284. [6472] عبد الرحمن بن أحمد بن محمد بن الحَجَّاج بن رشدين ابن سعد، أبو محمد المهري.
285. [6549] عبد الرحمن بن خلف بن الحصين، أبو محمد الضَّبِّي البصري، ابن رَوْنَق ابن بنت المبارك بن فَضَالة.
286. [6589] عبد الرحمن بن سلمويه بن أحمد بن العباس الرازي، أبو بكر، نزيل مصر.
287. [6622] عبد الرحمن بن عبد الله بن عثمان بن راشد، أبو ميمون البجلي.
288. [6625] عبد الرحمن بن عبد الله بن محمد بن عبد الله بن يزيد.
289. [6634] عبد الرحمن بن عبد الله، ابن أخي الإمام أبي محمد الحلبي.
290. [6693] عبد الرحمن بن أبي الغَمْر المصري أبو زيد، روى عن معاوية بن يحيى الأَطْرَابُلْسي، وعبد الرحمن بن القاسم.
291. [6714] عبد الرحمن بن أبي حاتم محمد بن إدريس، أبو محمد الرازي.
(1/187)

292.
[6716] عبد الرحمن بن محمد بن الحسن اللَّوَّاز، أبو القاسم الدِّمْيَاطي، مولى مهرة.
293. [6743] عبد الرحمن بن محمد بن منصور، أبو سعيد بُكَيْرَان.
294. [6747] عبد الرحمن بن محمد.
295. [6797] عبد الرحمن بن يحيى بن هارون الزهري.
296. [6861] عبد الرزاق بن منصور بن أبان، أبو محمد الضرير القَزَّاز.
297. [6866] عبد السلام بن أحمد البَكْري البخاري.
298. [6874] عبد السلام بن سعيد بن حبيب التَّنُوخي.
299. [6937] عبد العزيز بن أحمد بن الفرج، أبو محمد الأَحْمَري.
300. [6986] عبد العزيز بن عمران، من أهل مصر.
301. [6995] عبد العزيز بن محمد بن عبد الله بن عبيد بن عقيل.
302. [7006] عبد العزيز بن معاوية بن عبد العزيز العُتْبي القرشي، كنيته أبو خالد، من أهل البصرة.
303. [7028] عبد الغفار بن أحمد بن محمد بن الفتح بن حَجَّاج بن عبد الله بن مُهَاجِر، يكنى أبا رِفَاعة.
304. [7040] عبد الغني بن عبد العزيز بن سلَّام العَسَّال، أبو محمد المصري.
(1/188)

305.
[7043] عبد الغني بن أبي عَقيل اللَّخمي، واسم أبي عقيل: رفاعة بن عبد الملك يكنى أبا جعفر.
306. [7095] عبد الكريم بن الهيثم، أبو يحيى، من أهل دير عاقول.
307. [7142] عبد الملك بن بحر، أبو مروان المُسْتَمْلي، المعروف بابن شاذان.
308. [7287] عبد المؤمن بن سعيد القطَّان.
309. [7358] عبد الوهاب بن عبد الله بن منصور الثقفي الطَّحَاوي.
310. [7436] عبيد الله بن طاهر بن يحيى، من ولد الحسين بن علي بن أبي طالب.
311. [7449] عبيد الله بن عبد الصمد، أبو عبد الله المهتدي العباسي.
312. [7480] عبيد الله بن محمد بن أبي رَجَاء، أبو علي الشَّامي، نزيل مكة.
313. [7522] عبيد بن عبد الواحد بن شريك البغدادي البزار.
314. [7531] عبيد بن الغازي أبو ذُهْل، من أهل عسقلان.
315. [7532] عبيد بن غنام بن حفص بن غِيَاث النَّخَعي.
316. [7636] عثمان بن سعيد الدارمي.
317. [7689] عثمان بن محمد بن علي بن جعفر، أبو الحُسين الذهبي.
318. [7750] عَرَفة أبو علي بن موسى، ابن أخي شرف.
(1/189)

319. [7822] عطوان، أبو أسماء الخياط.
320. [7825] عطية بن بقية بن الوليد الحمصي.
321. [7931] علي بن أحمد بن سليمان بن ربيعة، أبو الحسن، المعروف بعلَّان بن الصَّيْقَل.
322. [7934] علي بن أحمد بن نوكرد.
323. [7935] علي بن أحمد بن بنت معاوية.
324. [7939] علي بن أحمد، أبو الحسن السَّوَّاق.
325. [7960] علي بن جعفر بن مُسَافِر.
326. [7977] علي بن الحسين بن الجُنيد الرازي، أبو الحسن.
327. [7978] علي بن الحسين بن حرب، أبو عبيد، قاضي مصر.
328. [8007] علي بن زيد الفَرَائضي.
329. [8012] علي بن سعيد بن شَهْريار الرَّقِّي.
330. [8013] علي بن سعيد الرازي، المعروف بِعَلِيَّك.
331. [8025] علي بن سليمان، أبو الحسن الأَخْفَش النحوي.
332. [8027] علي بن شيبة بن الصَّلْت، أبو الحسن البغدادي.
333. [8036] علي بن العباس البزاز.
334. [8043] علي بن عبد الله بن مبشر بن ديني، يُكنى أبا الحسن.
335. [8045] علي بن عبد الله بن أبي مَطَر الإسكندراني.
(1/190)

336. [8097] علي بن محمد بن عبد الكريم الزَّعْفَراني.
337. [8104] علي بن محمد.
338. [8203] عمر بن الحسين بن عبد الله الخِرَقي.
339. [8227] عمر بن ربيع بن سليمان الخَشَّاب، المصري.
340. [8318] عمر بن محمد بن سختويه المَرْوَزي.
341. [8421] عمرو بن عبد الله بن إدريس بن يزيد الأزدي.
342. [8459] عمرو بن محمد العثماني، أبو عثمان، قاضي مكة.
343. [8460] عمرو بن محمد، أبو الفتوح المالكي، قاضي طرسوس.
344. [8500] عمران بن أبي جميل الدمشقي.
345. [8524] عِمْرَان بن محمد، أبو عاصم، مولى الأنصار.
346. [8525] عِمْرَان بن مسلم الطَّرَسُوسي.
347. [8530] عِمْرَان بن موسى بن ماهيار.
348. [8603] عون بن جرير بن عبد الحميد.
349. [8683] عيسى بن بشر الصيدلاني، أبو موسى الرازي.
350. [8741] عيسى بن موسى بن أبي حَرْب الصَّفَّار، أبو يحيى.
351. [8746] عيسى بن هارون الفارسي.
352. [8861] الفضل بن الحُبَاب بن محمد بن صخر بن عبد الرحمن الجُمَحي، أبو خليفة، واسم أبيه عمرو، والحباب لقبه.
(1/191)

353. [8862] الفضل بن أبي حَسَّان، أبو العباس التَّغْلِبي.
354. [8888] الفضل بن نصر التِّيْهَرْتي، أبو العباس.
355. [8889] الفضل بن يوسف القَصْبَاني، من أهل الكوفة.
356. [8906] فِطْر بن حماد بن واقد البصري.
357. [8934] القاسم بن حُبيش، أبو عبد الرحمن التُّجَيبي.
358. [8954] القاسم بن عثمان الجُوعي، من أهل دمشق، من المتعبدين.
359. [8967] القاسم بن كثير بن عبيد الحمصي.
360. [8970] القاسم بن محمد بن بشار الأنباري، أبو أبي بكر بن أبي القاسم الأنباري.
361. [9121] كثير بن صابر القُشَيري.
362. [9213] ليث بن الحارث بن مسلم البخاري، أبو الحارث، نزيل مصر.
363. [9216] ليث بن الفَرَج.
364. [9228] محمد بن إبراهيم بن أبي الجُحَيم.
365. [9236] محمد بن إبراهيم بن زياد، أبو عبد الله بن الموَّاز الإسكندراني.
366. [9241] محمد بن إبراهيم بن عبد الله بن الفضل، أبو جعفر الدَّبِيلي.
(1/192)

367. [9245] محمد بن إبراهيم بن عَبْدوس بن بشير الأفريقي.
368. [9246] محمد بن إبراهيم بن عَبْدُويَه، المعروف بالقَدُوري، أبو بكر الرَّمْلي.
369. [9257] محمد بن إبراهيم بن نعيم بن أبي حماد الحِنَّائي.
370. [9281] محمد بن أحمد بن أسد الهَرَوي، سكن بغداد.
371. [9291] محمد بن أحمد بن حامد النيسابوري.
372. [9302] محمد بن أحمد بن حماد، أبو بشر الدُّولابي الأنصاري.
373. [9310] محمد بن أحمد بن ربيع، أبو رجاء الأسواني.
374. [9313] محمد بن أحمد بن زهير، أبو عبد الله بن أبي بكر بن أبي خيثمة.
375. [9318] محمد بن أحمد بن سفيان.
376. [9320] محمد بن أحمد بن سهل، أبو عبد الله البُرْكاني القاضي.
377. [9328] محمد بن أحمد بن عبد الله بن سليمان بن عبد الملك بن عبد الله بن عَنْبَسَة بن عمرو بن عثمان بن عفان، أبو بكر البغدادي.
378. [9329] محمد بن أحمد بن عبد الله بن عبد الرحيم بن أبي زرعة الزُّهري البَرْقي.
379. [9336] محمد بن أحمد بن عبد الرحمن بن محمد بن آدم، أبو ذر البغدادي العَيَّار.
(1/193)

380. [9352] محمد بن أحمد بن عمرو اللؤلؤي أبو علي البصري، صاحب أبي داود السجستاني، وراوي «سننه».
381. [9359] محمد بن أحمد بن فيروز.
382. [9376] محمد بن أحمد بن محمد بن الجَهْم بن هارون السَّمُري، أبو بكر البغدادي.
383. [9377] محمد بن أحمد بن محمد بن الحَجَّاج بن رشدين، أبو عبد الله.
384. [9382] محمد بن أحمد بن محمد بن عبد الله بن العباس بن عثمان بن شافع بن السائب بن عبيد بن عبد يزيد بن هاشم بن المطلب بن عبد مناف.
385. [9399] محمد بن أحمد بن منصور، أبو منصور، الفقيه، القزويني.
386. [9304] محمد بن أحمد بن النَّضْر ابن بنت معاوية بن عمرو، كنيته أبو بكر.
387. [9409] محمد بن أحمد بن الوليد بن بَرد الأَنْطَاكي.
388. [9412] محمد بن أحمد بن يزيد بن أبي العوام الرِّيَاحي، من أهل بغداد.
389. [9418] محمد بن أحمد، أبو نصر الإسماعيلي.
390. [9420] محمد بن أحمد الترمذي.
(1/194)

391. [9421] محمد بن أحمد، أبو طالب الكاتب.
392. [9423] محمد بن إدريس بن عمر، أبو بكر، وَرَّاق الحميدي، من أهل مكة.
393. [9444] محمد بن إسحاق بن وَاضِح.
394. [9448] محمد بن إسحاق السِّخْتِيَاني. يعرف بِشَبُّويه، سكن الرملة.
395. [9493] محمد بن أيوب بن حبيب بن يحيى، أبو الحسن، المعروف بالصَّمُوت.
396. [9478] محمد بن أيوب بن يحيى بن الضَّرِيس الرازي، أبو
عبد الله.
397. [9497] محمد بن أيوب.
398. [9507] محمد بن بدر الصَّيْرَفي، أبو بكر، قاضي مصر.
399. [9511] محمد بن بشر بن عبد الله، أبو بكر الزبيري، يُعْرَف بالعَكَري.
400. [9518] محمد بن بكار بن عَطَاء البغدادي.
401. [9527] محمد بن بكير، أبو بكر البغدادي.
402. [9547] محمد بن جَرير بن يزيد، أبو جعفر الطبري.
403. [9549] محمد بن جعفر بن أحمد بن إبراهيم، أبو الطاهر العلَّاف المصري.
(1/195)

404. [9561] محمد بن جعفر البغدادي، يعرف بلقلق.
405. [9570] محمد بن الجُنيد بن خَلَف السمرقندي.
406. [9573] محمد بن الجنيد الدَّقَّاق.
407. [9575] محمد بن الجهم السمري.
408. [9590] محمد بن الحجاج بن جعفر بن إياس بن نُذَيْر، بغدادي.
409. [9591] محمد بن الحجاج بن سليمان الجوهري المِنْقَري.
410. [9634] محمد بن الحسين بن إبراهيم بن هشام الطُّوسي، أبو الحسن، نزيل مكة.
411. [9637] محمد بن الحسين بن أبي الحُنَيْن، كوفي.
412. [9638] محمد بن الحسين بن زيد، أبو جعفر التِّنِّيْسِي.
413. [9639] محمد بن الحسين بن سعيد بن أبان بن عبد الله بن المُعافى بن عبد الله بن بشر بن عقبة بن عَمَّار الجُهَني، يكنى أبا جعفر.
414. [9641] محمد بن الحسين بن عبد الله الآجري.
415. [9655] محمد بن الحسين بن موسى بن إسحاق.
416. [9661] محمد بن الحسين الكوفي، يكنى أبا حُصَين، وكان قاضياً بالكوفة.
417. [9667] محمد بن حفص الجُوزْجَاني.
(1/196)

418. [9688] محمد بن خالد بن عقيل بن خويلد.
419. [9689] محمد بن خالد بن يزيد البَرْذَعي.
420. [9700] محمد بن خزيمة البصري أبو عمرو، سكن مصر.
421. [9712] محمد بن خلف بن حَيَّان بن صَدَقة بن زياد، أبو بكر الضَّبِّي، القاضي المعروف بوكيع.
422. [9720] محمد بن أبي خلف البغدادي.
423. [9730] محمد بن داود بن سليمان، أبو بكر البغدادي البزاز، نزيل تِنِّيْس.
424. [9749] محمد بن الربيع بن سليمان الأزدي الجِيْزِي، أبو عبد الله.
425. [9753] محمد بن ربيعة الحضرمي.
426. [9760] محمد بن رمضان بن شاكر، أبو بكر الحميدي الزيات.
427. [9764] محمد بن زَبَّان بن حبيب بن زَبَّان بن حبيب، أبو بكر، مولى نصر بن أيوب.
428. [9797] محمد بن سَخْتُويه البَرْدَعي.
429. [9817] محمد بن سعيد بن عامر المِصِّيصي.
430. [9818] محمد بن سعيد بن عبد الرحمن التُّسْتَري.
431. [9820] محمد بن سعيد بن عبد الرحمن الرَّقِّي، يكنى أبا علي.
(1/197)

432. [9823] محمد بن سعيد بن أبي مريم، يعرف ببلبل.
433. [9843] محمد بن سليمان بن الحارث، أبو بكر الباغَندي الواسطي، سكن بغداد.
434. [9859] محمد بن سنان.
435. [9860] محمد بن سِنْجَر الجُرْجَاني، أبو عبد الله، سكن مصر.
436. [9864] محمد بن سهل بن الفضيل، أبو عبد الله، صاحب عُمَر بن شَبَّة.
437. [9865] محمد بن سهل بن عُمَيْر القَصَّار.
438. [9879] محمد بن شاذان الجَوْهري، أبو بكر.
439. [9883] محمد بن ششنخت النجيري.
440. [9893] محمد بن صالح بن ذَرِيح العُكْبَري.
441. [9896] محمد بن صالح بن علي الأشج، من أهل همدان.
442. [9899] محمد بن صالح بن محمد الخولاني الأُطْرُوش.
443. [9980] محمد بن عبد الله بن الجُنيد، من بُسْت.
444. [10001] محمد بن عبد الله بن سعيد بن عمر بن مِهْرَان المِهْرَاني، أبو الحسن البصري.
445. [10004] محمد بن عبد الله بن سلمة، من أهل حمص.
(1/198)

446.
[10005] محمد بن عبد الله بن سليمان الحضرمي، المعروف بالمُطَيَّن الكوفي.
447. [10027] محمد بن عبد الله بن فيفل.
448. [10033] محمد بن عبد الله بن محمد بن إسحاق بن موسى بن عيسى بن موسى بن علي بن عبد الله بن العباس بن عبد المطلب، يكنى أبا أحمد.
449. [10054] محمد بن عبد الله بن الوليد الأزرقي.
450. [10060] محمد بن عبد الله.
451. [10084] محمد بن عبد الله الخطَّاب.
452. [10087] محمد بن عبد الحكم القِطْرِي، يكنى أبا العباس، رملي سكن مصر.
453. [10124] محمد بن عبد الرحمن بن يزيد بن محمد بن حَنْظلة بن محمد بن عباد أبو جعفر المخزومي، يكنى أبا يزيد.
454. [10141] محمد بن عبد الرحمن، أبو قِرْصَافة.
455. [10161] محمد بن عبد الكريم بن محمد بن عبد الرحمن بن حُوَيْطب بن عبد العُزى.
(1/199)

الباب السابع
إفادة ابن قطلوبغا من مؤلفاته الأخرى في الرجال
ظَهَرَ لي من خِلَال التأمُّل في كتاب الحافظ ابن قطلوبغا أنه قد أفاد من كُتُبِهِ التي صَنَّفَهَا في الرجال ولم تظهر، وقد استظهرتُ من دِقَّتِهِ في النقل عن الخليلي خاصة في التراجم الضمنية أو التراجم المشتركة التي تقدم الكلام عنها أنه قد يكون أفاد في ذلك من كتابه «ترتيب الإرشاد».
كما ظَهَرَ لي كذلك من خلال كثرة نقولاته عن «سؤالات الحاكم» دون باقي سؤالات المُحَدِّثين المشتهرة أنه قد أفاد من كتابه «ترتيب سؤالات الحاكم».
ولا أستبعد أن يكون الحافظ ابن قطلوبغا قد رجع إلى كتبه التي صنفها في زوائد الرجال وهو يكتب هذا الكتاب كـ «زوائد رجال سنن الدارقطني»، و «زوائد رجال مسند الشافعي»، وغير ذلك.
(1/200)

الباب الثامن
الكلام على الشرطين اللذين اشترطَهُمَا
ابن قطلوبغا على نفسه في كتابه
الفصل الأول
في الشرط الأول: ألا يكون هذا الراوي مترجَماً
في «تهذيب الكمال»
تقدم الكلام في الفقرة (5) من المسائل المستفادة من مقدمة كتاب ابن قطلوبغا على الشرطين اللذين اشترطهما على نفسه في الكتاب، فذكرنا أن الشرط الأول: «ألا يكون الراوي مترجماً في «تهذيب الكمال» والشرط الثاني: «أن يُذْكَر بنوع تعديل».
ونستطيع أن نُلَخِّص أهم المسائل التي تُبْرِزُ وتوضح منهج الحافظ ابن قطلوبغا الخاص بالشرط الأول في النقاط التالية:
1 - إذا ترجم الحافظ المزي لراوٍ في «تهذيب الكمال» للتمييز، فليس هو على شرط ابن قطلوبغا في كتابه، أي إنه لا يَعُدُّ زائداً بل يلحقه برواة «التهذيب»، كما يظهر هذا بجلاء من قوله في ترجمة إبراهيم بن حميد بن عبد الرحمن بن عوف (1): أظنه ذكره في «التهذيب» للتمييز لكني لم أرهُ في بعض
_________
(1) (1009).
(1/201)

النسخ فذكرته أ. هـ.
وراجع لهذا كذلك ترجمة: زرارة بن مصعب الشَّني (1)، وترجمة زكريا بن يحيى بن زكريا بن أبي زائدة (2)، وترجمة عبد الرحمن بن عثمان الكندي (3).
2 - الرواة الذين فات المزي أن يترجمهم في كتابه وهم على شرطه، فاستدركهم الحافظ ابن حجر في «تهذيبه»، يترجم لهم ابن قطلوبغا في كتابه مع التنبيه على أنهم ممن فات الحافظ المزي ترجمتهم، وذلك كترجمة محمد بن عبد الله العَمِّي (4).
3 - إذا ترجم الحافظ ابن حجر في «تهذيب التهذيب» لبعض الرواة تمييزاً، ولم يترجمه الحافظ المزي في «تهذيب الكمال» فهو من شرط المصنف، أي إنه يعتبره زائداً فيترجمه؛ لأن شرطه أن يترجم لمن ليس في «تهذيب الكمال» لا «تهذيب التهذيب». مثاله: حبيب بن أبي حبيب (5)، وحميد بن زياد اليمامي (6)، وخالد بن عمرو السلفي (7).
4 - إذا وَهِمَ المقدسي فترجم في «الكمال في أسماء الرجال» لِمَن ليس
_________
(1) (3972).
(2) (4025).
(3) (6662).
(4) (10069).
(5) (2576).
(6) (3293).
(7) (3475).
(1/202)

على شرطه، فجاء المزي فحذفه في كتابه «تهذيب الكمال»، فهو على شرط المصنف، ويَعُدُّه زائداً على «التهذيب»، كما في ترجمة أحمد بن شيبان الرملي (1).
5 - قد يشتبه اسم راوٍ ممن ليس في «التهذيب» بمن هو فيه فيتحرى ابن قطلوبغا في هذه الحالة أن ينبه على أنه غير الذي في «التهذيب» لئلا يُوَهِّمَه مَنْ لا يدري. وذلك كما في ترجمة إياس بن صبيح (2).
6 - يتعمد الحافظ ابن قطلوبغا أحياناً أن يترجم لبعض رواة «التهذيب»، ولا يكون هذا إلا لِنُكْتَة عارِضة، ويغلب ذلك في الرواة الذين قد يشتبه حالهم على الناظر فيظن أنهم ممن ليس في «تهذيب الكمال» والواقع أنهم فيه، فيترجمهم الحافظ ابن قطلوبغا في كتابه لينبه على أنهم ليسوا على شرطه لئلا يستدركهم عليه مَنْ لا يدري.
ومن أسباب الاشتباه في الراوي:
أ-أن يختلف سياق اسم الراوي خارج «التهذيب» عَمَّا في «التهذيب» فيُظَن أنه غيره، كما تجده في ترجمة البختري بن أبي البختري (3)، وبلال بن أبي موسى الأشعري (4).
_________
(1) (277).
(2) (1791).
(3) (1883).
(4) (2130).
(1/203)

ب-أن يتصحف اسم الراوي خارج «التهذيب» فيظن أنه ليس في «التهذيب»، فيترجمه المصنف لبيان الصواب في اسمه والتنبيه على أنه مترجم في «التهذيب» كما تجده في ترجمة بكر بن أبي السميط (1)، وترجمة إبراهيم بن جسرة بن محمد (2)، وهذا كثير في كتابه.
جـ-أن يترجَم الرجل مهملاً خارج «التهذيب» فيخفى على الناظر كونه فيه، فيترجمه ابن قطلوبغا لِيُعَرِّفه ويبين أنه من رواة «التهذيب»، كما في ترجمة «حنظلة شيخ» (3).
د-أن يجعل ابنُ حبان الواحدَ اثنين فيظنُ الناظر أن أحدَهما في «التهذيب» والآخر خارجه، فيترجمه ابن قطلوبغا لينبه على أنه واحد وأنه الذي في «التهذيب»، كما في ترجمة إسماعيل بن عمر بن سعيد القرشي (4)، وأسد بن رافع الأنصاري (5). وهذا كثير في كتابه.
7 - وقد يترجم المصنف للراوي وهو من رجال «التهذيب» لتردده فيه وعدم جزمه بكونه من رجال «التهذيب» من عدمه، كما تجده في ترجمة «إسماعيل بن إبراهيم، من أهل مصر» (6).
_________
(1) (2079).
(2) (981).
(3) (3343).
(4) (1628).
(5) (1695).
(6) (1533).
(1/204)

أوهام المصنف الخاصة بهذا الباب:
- وَهِمَ المصنف في مواضع من كتابه فترجم لبعض رواة «التهذيب» ولم يفطن، ويقع له ذلك-أحياناً- بسبب تصحيف اسم الراوي خارج «التهذيب» فيظن المصنف أنه ليس في «التهذيب» والواقع أنه فيه، مثاله:
- بشر بن الأفود (1)، هكذا وقع في نسخة المصنف من «الثقات» فظنه زائداً على «التهذيب»، والحق أن هذا تصحيف والصواب في اسمه: بشر بن الأفوه، وهو من رجال «التهذيب»
- وأحمد بن عيسى التستري (2)، تصحفت نسبته على المصنف إلى النفيسي فلم يفطن لكونه من رجال «التهذيب».
- وممن وهم المصنف فترجمهم وهم في «التهذيب»: خالد بن أبي عمران التجيبي، وخالد بن عمر السلفي، وعمرو بن مروان أبو العنبس النخعي، وعبد الحميد بن عمران.
- هذا وقد التزمتُ بيان أوهامه في هذا الباب فيما ظهر لي في حاشية التحقيق.
_________
(1) (1945).
(2) (529).
(1/205)

الفصل الثاني
في الشرط الثاني: أن يُذْكَر الراوي بنوع تعديل
نستطيع أن نلخص أهم المسائل التي تُبْرِز وتوضح منهج الحافظ ابن قطلوبغا الخاص بهذا الشرط في النقاط التالية:
- يُترجِم ابن قطلوبغا لمن ذُكِرَ فيه نوع تعديل ولو كان عنده كذاباً أو متروكاً، أو ضعيفاً، يَدُلُّنا على هذا بجلاء نقله في ترجمة أحمد بن محمد بن غالب غلام خليل (1) قول مسلمة بن قاسم فيه: ثقة من القُرَّاء .. ، ثم علق ابن قطلوبغا على قول مسلمة بقوله: «لولا قول مسلمة ما ذكرته، إلا أنني التزمت ذكر كل مَنْ ذُكر فيه نوع تعديل» ثم أخذ يسرد أقوال الأئمة المكذِّبين لغلام الخليل أو المضعِّفين له، ورجَّح ابن قطلوبغا أنه ضعيف جداً ولكنه لا يفتعل الحديث
- وقال في ترجمة حماد بن الوليد البغدادي (2): «لولا أني أذكر من فيه أدنى تعديل ما ذكرت من أتى بِكَذِب».
_________
(1) (735).
(2) (3207).
(1/206)

- وانظر ترجمة حيان بن شريح (1)، والحسن بن علي بن زكريا العدوي (2).
- مَنْ كَتَب عنه الناس وانتقى أحدُ الحفاظ من حديثه فهذا كفيل بأن يُذْكَر الرجل في الثقات من أجله عند ابن قطلوبغا كما في ترجمة إسحاق بن محمد بن أحمد بن يزيد أبو يعقوب القاضي (3).
- تخريج أرباب الصحيح لأحد الرواة في صحيحهم «نوع تعديل» عند ابن قطلوبغا، كما تجده في ترجمة إسحاق بن إبراهيم بن عباد الدبري (4).
- يَعتد ابن قطلوبغا في هذا الباب بقاعدة «فلان لا يُحدث إلا عن ثقة» فتجده يذكرُ في كتابِهِ شيوخَ مَنْ قيلت فيه هذه العبارة، كما تجده في ترجمة داود بن عبد الله أبو سليمان البصري (5).
- وكذا قاعدة «شيوخ فلان كلهم ثقات»، وقد أكثر من ذكر هذه العبارة في شيوخ حريز بن عثمان (6).
_________
(1) (3368).
(2) (2825).
(3) (1474).
(4) (1072).
(5) (3673).
(6) انظر ترجمة رقم (3274) و (4536) و (4776).
(1/207)

الباب التاسع
الفئة التاريخية التي ترجمها ابن قطلوبغا في كتابه
يَلْحَظُ المتأمل فيما تقدم من الموارد التي بَنَى عليها ابن قطلوبغا كتابه أن آخر أصحاب هذه المصنفات وفاةً هو الحافظ ابن النجار المتوفى سنة (643هـ) ويُستفاد من هذا أن الفئة التاريخية التي ترجم ابن قطلوبغا لرواتها في كتابه هذا تبدأ من طبقة التابعين -كما صرح هو بذلك- وتستمر إلى القرن السابع الهجري.
وقد نبه ابن قطلوبغا في مقدمته أنه إنما زاد مَنْ تأخَّر للفائدة.
(1/208)

الباب العاشر
ترتيب الكتاب
تكلمنا في الفقرة (7) من المسائل المستفادة من تقدمه ابن قطلوبغا على أن الترتيب الذي اشترط المصنف على نفسه أن يسير عليه في كتابه هو ترتيب «تهذيب الكمال».
ونستطيع أن نُلَخِّصَ أهم المسائل التي تبرز وتوضح منهج الحافظ ابن قطلوبغا الخاص بترتيب كتابه والذي شارك فيه الحافظ المزي وغير ذلك مما يتصل بهذا الباب في النقاط التالية:
1 - بدأ في حرف الألف بمن اسمه أحمد، لشرف هذا الاسم.
2 - بدأ في حرف الميم بمن اسمه محمد، لشرف هذا الاسم.
3 - يقدم المحمدين في الآباء على غيرهم من الرواة الذين ابتداء أسماء آبائهم بالميم كما تجده في تقديمه لمن اسمه أحمد بن محمد عَلَى من اسمه أحمد بن مالك.
4 - يلتزم القاعدة السابقة حتى في الأجداد.
5 - بدأ في المُعبَّدين بمن اسمه عبد الله.
6 - والتزم ذلك في أسماء الآباء والأجداد.
7 - لا يعتبر الألف الممدودة أَلِفَيْن في الترتيب بل واحدة، فترجم لمن اسمه آدم بعد من اسمه إدريس.
(1/209)

8 - يعتبر (اللام ألف) حرفاً واحداً بعد الواو وقبل الياء، فترجم لمن اسمه بلال بعد من اسمه بهي وقبل من اسمه بيهس، وهكذا.
9 - قدم من اسمه بَشير-مكبراً- على من اسمه بُشير-مصغراً-.
10 - لا يعتني بترتيب الكُنَى في حالة ما إذا اتفقت الأسماء فتجده يترجم لأحمد بن محمد بن علي بن الحسن أبو الحسن الديباجي (1)، قبل أحمد بن محمد بن علي بن الحسن أبو بكر السيبي (2).
11 - إذا تصحف اسم الراوي في نسخة «الثقات» يضعه ابن قطلوبغا في موضعه المناسب له بعد التصحيف وينبه على الصواب في أثناء الترجمة، كما في ترجمة ذويج النخعي (3).
12 - يختصر اسم الراوي أحياناً عما في المصدر الذي نقل عنه، فيتأخر في موضعه المناسب من الترتيب كما في اختصاره لاسم أحمد بن يحيى بن زيد بن سيار الذي نقله من «تاريخ الخطيب» إلى أحمد بن يحيى فقط (4)، فتأخر في سياق الترتيب.
_________
(1) رقم (722).
(2) رقم (723).
(3) رقم (3746).
(4) رقم (892).
(1/210)

أوهامه في هذا الباب:
يَهمُ أحياناً الحافظُ ابن قطلوبغا فيخالف ما التزمه من الترتيب المُعْجَمي لأسماء الرواة، كما تجده في تقديمه لترجمة إدريس بن عيسى (1) على ترجمة إدريس بن علي بن إسحاق (2).
وتقديمه لترجمة الحسن بن المثنى (3) والحسن بن محبوب (4) على ترجمة الحسن بن المبارك (5).
وتقديمه لترجمة زحم بن حصن (6) على ترجمة زحر بن حصن (7).
وتقديمه لترجمة من اسمه شرحبيل على شرحاف بن المختار (8).
وتقديمه لترجمة عبد الرحمن بن خالد بن جبلة (9) على عبد الرحمن بن خالد بن جبل (10).
-هذا وقد التزمت بيان المواضع التي وقع فيها خلل في الترتيب فيما ظهر لي في حاشية التحقيق.
_________
(1) رقم (1311).
(2) رقم (1312).
(3) رقم (2861).
(4) رقم (2862).
(5) رقم (2863).
(6) رقم (3967).
(7) رقم (3968).
(8) رقم (5081).
(9) رقم (6539).
(10) رقم (6540).
(1/211)

الباب الحادي عشر
النُّسخ التي اعتمد عليها من الموارد التي نقل منها
تكلمنا في الفقرة (8) من المسائل المستفادة من المقدمة على النسخ التي اعتمدها ابن قطلوبغا لكتاب ابن حبان، وذكرنا أثناء الكلام على كتاب الجرح والتعديل النسخ التي اعتمدها في النقل منه، وكذا تاريخ بغداد.
ويلحظ المتأمل في ذلك اعتناء ابن قطلوبغا البالغ بالنقل من النُّسَخ المَوثوقة المُصَحَّحة المُجَوَّدَة المُقَابَلة، التي ينسخها حُفَّاظ وأئمة، لذا فتجده يُكْثِرُ في كتابه من تحرير الأسماء والألفاظ من نُسَخِهِ المحررة وبيان أن هذه اللفظة كُتب عليها في النسخة «صح»، وتلك اللَّفْظَة مُجَوَّدة في النسخة، إلى آخر ما يَدُلُّك على عنايته البالغة بذلك.
(1/212)

الباب الثاني عشر
بيان أوهام المصنِّفين
تكلمنا في الفقرة (11) من المسائل المستفادة من مقدمة ابن قطلوبغا وفي أثناء الكلام على كتاب «الثقات» لابن حبان على اعتناء ابن قطلوبغا ببيان أوهام ابن حبان في كتابه وبينَّا صوراً من ذلك.
والحق أن ابن قطلوبغا لم يقتصر على بيان أوهام ابن حبان فقط بل نبه على أوهام غيره من أئمة الجرح والتعديل؛
- كالبخاري في «التاريخ الكبير» كما في ترجمة إسماعيل السراج.
- وابن أبي حاتم وقد تقدمت أمثلته.
- وعبد الغني بن سعيد في «المؤتلف والمختلف»، كما في ترجمة حيان بن شريح (1).
- والهيثمي في «ترتيب الثقات» وهذا كثير.
- والذهبي في «الميزان» كما في ترجمة إبراهيم بن محمد الثقفي (2)، وبلبل بن حرب (3).
_________
(1) رقم (3368).
(2) رقم (1208).
(3) رقم (2106).
(1/213)

الباب الثالث عشر
الفوائد المنتقاة من كلام الحافظ ابن قطلوبغا
جمعت في هذا الفصل الفوائد العلمية والنِّكَات الدَّقيقة والترجيحات الاصطلاحية من كلام الحافظ ابن قطلوبغا في كتابه «الثقات» لتيسير الوقوف عليها والانتفاع بها لإخواننا الباحثين.
1. إذا كان الراوي صحيح السماع تؤخذ منه أجزاء مضبوطة معروفة؛ لا يضره بعد ذلك أن يكون عامياً خالياً من العلم والفهم. [انظر ترجمة الحسين بن أحمد بن طلحة النعالي (1)].
2. لا يلزم من إنكار السند إنكار المتن. [انظر ترجمة حفص بن النضر السلمي (2)].
3. إذا قال أبو حاتم الرازي في الراوي: «لا ندري من هو» ولم يذكر له راويا؛ فهو مجهول عين عنده. [انظر ترجمة الحكم بن أيوب (3)].
_________
(1) رقم (2921).
(2) رقم (3118).
(3) رقم (3126).
(1/214)

4. أبو حاتم أثبت في الرجال من كثير غيره. [انظر ترجمة حماد بن الوليد الغبري (1)].
5. قول أبي حاتم في الراوي: شيخ، يجعله في أدنى مراتب التعديل عنده. [انظر ترجمة حماد بن الوليد الغبري (2)].
6. كلُّ عدلٍ مستقيمُ الحديث إذا لم يكن في إسناد حديثه ضعيف. [انظر ترجمة الحسن بن عبد الرحمن بن محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى (3)].
7. الاعتماد على ابن أبي حاتم في ضبط الأسماء أولى من الاعتماد على ابن حبان. [انظر ترجمة محمد بن سهل الأسدي (4)].
8. ابن يونس أعلم بالمصريين من غيره فيرجح قوله فيهم على قول غيره. [انظر ترجمة محمد بن سلام بن عبد الله بن عقيل بن خالد (5)].
9. أبو زرعة الرازي لا يروي إلا عن ثقة. [انظر ترجمة الحارث بن سليمان الرملي (6)].
_________
(1) رقم (3207).
(2) رقم (3207).
(3) رقم (2807).
(4) رقم (9868).
(5) رقم (9874).
(6) رقم (2493).
(1/215)

10. على الذهبي أن يحرر «ميزانه» [انظر ترجمة إبراهيم الأفطس (1)].
11. لا يُلْتَفَت لتضعيف الساجي إذا خالف غيره من الأئمة. [انظر ترجمة إبراهيم بن أبي حرة (2)].
12. لا يُضَعَّف الراوي لوهمه في حديث واحد. [انظر ترجمة الزبرقان بن عبد الله العبدي (3)].
13. الطَّعْن المُبْهم لا يُقْبل فيمن عُرِفَ بالحفظ والإتقان. [انظر ترجمة زفر بن الهذيل (4)].
14. ذِكْرُ ابن حبان للراوي في ثقاته توثيق له. [انظر ترجمة زياد بن مالك أبو السكينة (5)].
15. من اصطلاح الحافظ الذهبي في «تذهيب التهذيب» أنه يقول فيمن ذكره ابن حبان في «ثقاته»: «وُثق». [انظر ترجمة زياد بن مالك أبو السكينة (6)].
_________
(1) رقم (1291).
(2) رقم (995).
(3) رقم (3942).
(4) رقم (3995).
(5) رقم (4102).
(6) رقم (4102).
(1/216)

16. لا يَشترط ابن حبان رواية أكثر من واحد لتوثيق الراوي. [انظر ترجمة حيان بن ضمرة الباهلي (1)].
17. لا يُقبل كلام الأعداء بعضهم في بعض. [انظر ترجمة سليمان بن إبراهيم الأصبهاني (2)].
18. قد يُطْلِق بعضُ أئمة الجرح والتعديل الاختلاط على الراوي ويريد به اختلاط الصوت لا اختلاط العقل. [انظر ترجمة عمرو بن عمر بن عبد الأحموشي (3)].
19. أقوال الأزدي في الرواة لا شيء إذا خالفت أقوال أبي حاتم. [انظر ترجمة محمد بن إسحاق المروذي (4)].
20. الكلام في الصفات بما يخالف منهج السلف لا يقتضي عدم الثقة. [انظر ترجمة إسماعيل بن حماد بن أبي حنيفة (5)].
21. قول ابن معين في الراوي: «لا يُكتب حديثه»، لا يعني أنه من جملة
_________
(1) رقم (3369).
(2) رقم (4719).
(3) رقم (8425).
(4) رقم (9429).
(5) رقم (1564).
(1/217)

الضعفاء. [انظر ترجمة إبراهيم بن هارون (1)].
22. إذا تعارضت أقوال الإمام الواحد في الراوي فيقدم من أقواله ما هو مُسْنَدٌ على غيره. [انظر ترجمة آدم بن الحكم (2)].
23. وفائدة اصطلاحية هامة تنظر في ترجمة زرعة بن إبراهيم الدمشقي الزبيدي (3).
_________
(1) رقم (1664).
(2) رقم (1321).
(3) رقم (3976).
(1/218)

الباب الرابع عشر
الاصطلاحات اللفظية عند الحافظ ابن قطلوبغا
في كتاب «الثقات»
هذه أهم الاصطلاحات التي أطلقها ابن قطلوبغا في كتابه ورأيت أنها بحاجة إلى تنبيه:
1 - يُطْلِق لفظ «الشيخ» ويريد به ابن حبان.
2 - يُطْلِق لقب «حافظ العصر» على الحافظ ابن حجر.
3 - أطلق لقب «القاضي» على الحافظ ابن حجر كذلك، كما في ترجمة إسحاق بن إبراهيم بن محمد المروزي (1).
4 - أطلق اسم «الطبقات» على كتاب «تاريخ الإسلام» للذهبي، كما في ترجمة محمد بن عبد الله بن سليمان الحضرمي (2).
_________
(1) رقم (1383).
(2) رقم (9987).
(1/219)

الباب الخامس عشر
بيان أوهام ابن قطلوبغا والمآخذ على كتابه
لا يخلو كتاب سوى كتاب الله عز وجل من أخطاء وأوهام ومؤاخذات، وقد قدمنا بعض المؤاخذات على كتاب ابن قطلوبغا وبعض أوهامه في ثنايا (*) الفصول المتقدمة، ونضيف هنا فنقول:
1 - وقع ابن قطلوبغا فيما أَكْثَرَ من إنكاره على الأئمة من أوهام الجمع والتفريق فنتج عن ذلك أنه يكرر ترجمة الراوي الواحد في أكثر من موضع دون أن يتنبه على أنه واحد كما تجده في ترجمة إدريس بن محمد بن أنس بن فضالة الظفري (1) الذي كرره بعد ترجمة واحدة فقال: إدريس بن محمد بن يونس بن محمد بن فضالة الظفري الأنصاري (2)، وهو وهم.
كما ترجم للحسن بن علي بن الحسن أبو غالب بن الشيخ (3)، ثم أعاده فقال: الحسن بن علي أبو غالب بن الشيخ (4).
_________
(1) رقم (1314).
(2) رقم (1316).
(3) رقم (2822).
(4) رقم (3013).

(*) قال مُعِدُّ الكتاب للشاملة: ينبه بعضهم على أن الصواب: في أثناء، أو في تضاعيف، أو في غضون؛ والثنايا - كما في كتب اللغة- هي الأسنان الأربع التي في مقدم الفم. (أفاده العضو إبراهيم الإبياري في ملتقى أهل الحديث)
(1/220)

كما ترجم للحسين بن محمد بن فيرة بن حَيُّون بن سُكَّرة أبو علي الصدفي (1) ثم أعاده فقال الحسين بن محمد أبو علي الصدفي ابن سكرة (2).
-وقد ينشأ هذا الوهم من تَصَحُّف اسم الراوي عليه فيظنه اثنين ويكرره كما في ترجمته لإسحاق مولى المغيرة بن نوفل (3) الذي كرره في «إسماعيل» وهو تصحيف بن سالم مولى بني نوفل بن عدي (4).
2 - يتجوز ابن قطلوبغا أحياناً في النقل بما يخرجه عن حد الدِّقة، كما في ترجمة أحمد بن سندي بن الحسن الحداد (5) حيث قال الخطيب في ترجمته (6): ذكره البرقاني فوثقه، فتصرف ابن قطلوبغا في ذلك فقال: قال البرقاني: ثقة.
3 - يتصرف ابن قطلوبغا أحياناً في عبارات الأئمة بالاختصار مما يؤدي إلى الإخلال بمراد الإمام، وذلك كما في ترجمة أحمد بن داود أبو حنيفة الدينوري (7) الذي قال فيه الخليلي (8): عالم جامع سمع الحديث كان
_________
(1) رقم (1498).
(2) رقم (3029).
(3) رقم (1498).
(4) رقم (1580).
(5) رقم (266).
(6) «تاريخ بغداد»: (5/ 304 - 305).
(7) رقم (222).
(8) «الإرشاد»: (2/ 625).
(1/221)

يعرف [له كتاب القبلة وكتاب النبات]، فاختصر ابن قطلوبغا العبارة بحذف ما جعلناه بين معقوفتين فتغير المعنى كما هو ظاهر.
ويتطرأ أن تكون العبارة التي بين المعقوفتين سقطت من الأصل، والله أعلم.
(1/222)

الباب السادس عشر
ملامح منهجية أخرى غير ما تقدم
- يعتني ابن قطلوبغا باستخراج التراجم الضمنية المذكورة في غير مظانها كما تجده في ترجمة إسماعيل بن بشر الغزال (1).
- قد يذكر صاحب المصدر سنة وفاة الراوي في أثناء الترجمة فيؤخرها ابن قطلوبغا إلى آخر الترجمة تبعاً لمنهجه، كما في ترجمة أحمد بن محمد بن ساكن الزنجاني (2) حيث ذكر الخليلي (3) سنة وفاته في أثناء الترجمة فأخرها ابن قطلوبغا.
- يدافع عن بعض الرواة ويَرُدُّ عنهم التهم، ويغلب هذا في الحنفية كما في ترجمته لزفر بن الهذيل (4).
- لا يكتفي بالنقل عمن سبقه دون تمحيص فقد انتقد الذهبي غير ما مرة فيما ينقله عن الأئمة من أقوال بعد الرجوع إلى المصادر الأصلية التي
_________
(1) رقم (1555).
(2) رقم (657).
(3) «الإرشاد»: (2/ 777 - 778).
(4) رقم (3995).
(1/223)

ينقل منها الذهبي حيث لا يجد الأمر موافقاً لما نقله، كما في ترجمة خالد بن محمد من آل الزبير (1)، وهذا لا يمنع أن يعتمد أحياناً في النقل عمن سبقه دون الرجوع إلى المصادر كما في ترجمة زكريا بن يحيى أبو يحيى الوقار (2).
- اشتهر ابن قطلوبغا رحمه الله بحِدَّة رده على مخالفيه، وتشتد عبارته في نقدهم أحياناً، ولم يَخْلُ كتابه «الثقات» من ذلك.
فتجده ينقد قولاً لبعض أئمة الجرح والتعديل بقوله: «هذا كلام بارد»، كما في ترجمة عبد الله بن عبد الرحمن بن يحيى بن إسماعيل القاضي (3).
ويرد على قول أبي الفتح الأزدي في زفر بن الهذيل (4): «زفر غير مرضي المذهب والرأي» بقوله: «هذا طعام لا يقرضه سِن أبي الفتح»!!.
وينتقد تكرار ابن حبان لأحد الرواة حيث ترجمه مرة فقال: سعد الأقرع وترجمه أخرى فقال: سعد الأعرج، فقال ابن قطلوبغا: قد كرره المصنف فجعله هنا أقرع ثم أعاده فجعله أعرج!! كما تجده تحت ترجمة سعد بن الأقرع.
- يعتني-أحياناً- بضبط المشكل بالحروف وهذا كثير في كتابه.
_________
(1) رقم (3484).
(2) رقم (4032).
(3) رقم (5969).
(4) رقم (3995).
(1/224)

الباب السابع عشر
حجم التراجم في كتابه
يتراوح حجم الترجمة في كتاب ابن قطلوبغا في الأغلب الأعم بين صغير ومتوسط، والتراجم الطويلة في كتابه قليلة لا يلجأ إليها إلا في ترجمة إمام مشهور، أو لبيان أقوال الأئمة في أحد الحفاظ المختلف فيهم كما في ترجمة أحمد بن محمد بن سعيد بن عبد الرحمن بن عُقْدة (1)، أو لذكر الاختلاف في اسم راوٍ كما في ترجمة شُجَاع أبو ظبية (2).
_________
(1) رقم (661).
(2) رقم (5052).
(1/225)

ثانياً:
مقدمة التحقيق
(1/226)

الباب الأول
توثيق نِسْبَة الكتاب إلى مؤلفه
لم يُلجئنا الحافظ ابن قطلوبغا رحمه الله إلى فهارس المؤلفين والكتب، أو كتب التراجم والطبقات، أو فهارس المكتبات العامة والخاصة-ابتداءً-؛ أو غيرها من وسائل إثبات نسبة الكتب إلى مؤلفيها (1)؛ للتحقق من صحة نسبة هذا الكتاب إليه، بل وفر علينا ذلك كله بنصه على نسبة هذا الكتاب إليه في مقدمته؛ إذ بدأ بقوله بعد البسملة والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم: «فيقول الفقير إلى الله تعالى قاسم بن قطلوبغا الحنفي ... ».
ولهذا لم يتردد المترجمون له، وأصحاب فهارس المؤلفين والكتب في نسبة هذا الكتاب إليه كالسخاوي في «الضوء اللامع» (2)، وابن العماد في «شذرات الذهب» (3)، وصديق حسن في «أبجد العلوم» (4) و «الحطة في ذكر الصحاح الستة» (5)، وإسماعيل باشا في «هدية العارفين» (6)، وحاجي خليفة في «كشف الظنون» (7) والكتاني في «الرسالة المستطرفة» (8) وغيرهم.
_________
(1) انظر: «تحقيق التراث» لعبد الهادي الفضلي (ص127).
(2) (6/ 184).
(3) (7/ 325).
(4) (2/ 203).
(5) (ص82).
(6) (ص439).
(7) (1/ 521).
(8) (ص46).
(1/227)

الباب الثاني
توثيق اسم الكتاب
لم يَنُص الحافظ ابن قطلوبغا على تسمية كتابه هذا داخله، ولا فيما وقفنا عليه من مؤلفاته الأخرى.
إلا أننا وجدنا صَاحِبَهُ الإمام السخاوي ينص أثناء ترجمته لابن قطلوبغا في «الضوء اللامع» (1) على أن اسمه «الثقات ممن لم يقع في الكتب الستة»، وقد تلقف هذا الاسم كل من ترجم لابن قطلوبغا بعد الإمام السخاوي وتابعوه عليه، كصديق حسن في «أبجد العلوم» (2) و «الحطة في ذكر الصحاح الستة» (3) والكتاني في «الرسالة المستطرفة» (4) وحاجي خليفة في «كشف الظنون» (5) وإسماعيل باشا في «هدية العارفين» (6).
أما ما جاء بخط الإمام السخاوي في طُرة المجلد الأول من الكتاب من
_________
(1) (6/ 184).
(2) (2/ 203).
(3) (ص82).
(4) (ص46).
(5) (1/ 521).
(6) (ص439).
(1/228)

قوله: «الجزء الأول من ترتيب الثقات» وقوله على طرة المجلد الثاني: «الجزء الثاني من ترتيب الثقات»، وما جاء في آخر المجلدة الأولى من قوله: «آخر المجلدة الأولى من كتاب الثقات من الرواة»، وقوله في آخر المجلد الثاني «آخر المجلد الثاني من كتاب الثقات من الرواة» فيظهر لي أن ذلك كله تجوزاً في التسمية من الإمام السخاوي إذ إن هذه التسميات لا تدل بوضوح على موضوع الكتاب.
لذا فقد اعتمدنا في نشرتنا للكتاب على تسميته «الثقات ممن لم يقع في الكتب الستة»، والله الموفق.
(1/229)

الباب الثالث
حجم الكتاب، وبَيَان ما وَصَل إلينا منه
نص الحافظ السخاوي في «الضوء اللامع» (1) على أن الكتاب وقع في أربع مجلدات، وتتابع على ذلك كل من ترجم لابن قطلوبغا بعده.
وقد نص ابن العماد في «شذرات الذهب» (2) على أن الكتاب قد «كَمُل» ويؤكد ذلك أن ابن قطلوبغا ذكر في ترجمة عجيبة بن عبد الحميد (3) أن ابن حبان ذكره في النساء وأنه سيأتي في قسم النساء من كتابه، ومعلوم أن قسم النساء يأتي في أواخر كتب التراجم المرتبة على حروف المعجم.
أمَّا وصل إلينا من ذلك، فلم أقف بعد جهد جهيد في تتبع فهارس المخطوطات وسؤال أهل الخبرة، والبحث والتنقيب إلا على المجلدين الأولين من الكتاب بدءاً من حرف الألف وانتهاء بأثناء حرف الميم.
وقد قسم ناسخ الكتاب-الإمام السخاوي- نسخته هذه تقسيماً متناسقاً في المجلدين الأولين فوقع كل منهما فيما يقارب 300 ورقة، ولا أستطيع أن أجزم بحجم المجلدين الأخيرين، فقد يتطرأ أن يكونا أصغر من ذلك لما عُرف من
_________
(1) (6/ 184).
(2) (7/ 325).
(3) رقم (7710).
(1/230)

أن حرف الميم وما بعده من حروف تمثل غالباً الثلث الأخير فقط من الكتب المرتبة على حروف المعجم، ويتطرأ أن يكون الحافظ ابن قطلوبغا قد أطال النفس جداً في جمع رواة حرف الميم مثلاً فوقع المجلدان الأخيران في 600صفحة كذلك، الله أعلم.
والأمل باق إن شاء الله في العثور على باقي هذا الكتاب الفذ، ولا يزال البحث مستمراً، أسأل الله أن ييسر الوقوف عليه لي أو لغيري، إنه ولي ذلك والقادر عليه.
(1/231)

الباب الرابع
وصف النسخة الخطية المعتمدة في التحقيق (*)
تتكون النسخة التي حققنا عليها الكتاب من مجلدين اثنين بخط الإمام الحافظ شمس الدين السخاوي المتوفى سنة (902هـ).
- أما المجلد الأول:
فمن محفوظات (مكتبة كوبريلي بتركيا) تحت رقم (264).
- يقع في (310) ورقة، بمقياس (18/ 27) سم.
- ومسطرتها: (31) سطراً.
- وخط هذه النسخة مشرقي، نسخي، مرتب.
- وقد كُتبت هذه النسخة بخط الحافظ شمس الدين السخاوي رحمه الله -كما تقدم.
- أول المجلد الأول بعد البسملة والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم: فيقول الفقير إلى الله تعالى قاسم بن قطلوبغا الحنفي: «إنني قد استخرت الله سبحانه وتعالى ... ». وينتهي بترجمة ظليم بن حطيط، أبو القاسم الجهضمي.
- كتب السخاوي على طرته: الجزء الأول من ترتيب الثقات لصاحبنا الإمام
_________
(*) قال مُعِدُّ الكتاب للشاملة:
قال محقق الكتاب (الشيخ شادي النعمان): ذُكر أن الكتاب له نسخة في الرباط، وقد أفاد بعض الباحثين وهو محمود سعيد ممدوح -هداه الله- في مقدمته على كتاب «الاحتفال» أنه وقف على هذه النسخة وتبين له أنها ليست نسخة من ثقات ابن قطلوبغا بل هي نسخة من كتاب الاتصال. . . لمغلطاي. . . إلى آخر كلامه.
(أفاده في مشاركة بـ ملتقى أهل الحديث)
(1/232)

العلامة قاسم الحنفي.
- وكُتب بخط مغاير: هذا الكتاب اللطيف من أوله إلى آخره بخط العلامة المحدث الفاضل السخاوي الشافعي -رحمه الله-.
- وتحمل طرة الكتاب نص التَمَلُّك التالي: «مِلك الفقير إلى الحي الصمد محمد بن أبي أحمد عفا عنهما الواحد الأحد في ربيع الأول سنة سبع وسبعين بعد الألف».
- وعليها ختم وقفية الكتاب جاء فيه: «هذا مما أوقفه الوزير أبو العباس أحمد بن الوزير أبي عبد الله محمد ... بكوبريلي .. » وقد تكرر هذا الختم في ثنايا الكتاب.
- كما حملت الطُّرة ختماً كتب عليه: «إنما لكل امرئ ما نوى» وقد تكرر هذا الختم إلى آخر الكتاب.
- وكتب السخاوي في آخر المجلد الأول: «آخر المجلدة الأولى من كتاب الثقات من الرواة جمع العلامة زين الدين قاسم الحنفي أبقاه الله تعالى ونفع به. يتلوه في الذي يليه حرف العين المهملة. وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم تسليماً».
أما المجلد الثاني:
- فمن محفوظات نفس المكتبة، تحت رقم (1060).
(1/233)

- يقع في (297) ورقة بمقياس (18.5 % 26).
- ومسطرتها (31) سطراً.
- وهو بخط الحافظ السخاوي كما تقدم.
- كتب السخاوي رحمه الله على طُرَّة المجلد الثاني ما نصه: الجزء الثاني من ترتيب الثقات لصاحبنا العلامة قاسم الحنفي.
- وحملت الطرة ختم الوقفية بمكتبة كوبريلي، والختم الذي كتب عليه: «إنما لكل امرئ ما نوى».
- أول هذا المجلد بعد البسملة والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم: حرف العين المهملة: عاصم بن إبراهيم الرازي.
- وآخره: ترجمة محمد بن أبي عبس.
- وكتب السخاوي في آخره: آخر المجلد الثاني من ثقات الرواة للعلامة زين الدين قاسم الحنفي وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً آمين، حسبنا الله ونعم الوكيل، يتلوه في الثالث: محمد بن عبيد الله بن أحمد.
(1/234)

الباب الخامس
الإمام السخاوي ناسخاً
لعل أهم مميزات النسخة الخطية التي حققنا عليها كتاب «الثقات» لابن قطلوبغا أنها بخط صاحبه وقريبه وعَصْرِيِّه الحافظ شمس الدين السخاوي (*) المتوفى سنة (902هـ) (1) والمتأمل في الترجمة التي عقدها السخاويُّ لابن قطلوبغا في «الضوء اللامع» يلحظ مدى العلاقة الطيبة التي كانت تجمع هذين الإمامين.
ليس هذا فحسب بل قد كُتبت هذه النسخة في حياة مُصَنِّفها كما يظهر من قول السخاوي في آخر المجلد الأول: «آخر المجلدة الأولى من كتاب الثقات من الرواة جمع العلامة زين الدين قاسم الحنفي (أبقاه الله)»، وهذا مما يزيد من أهمية النسخة حيث يتطرأ أن يكون السخاويُّ قد رجع إلى المصنف فيما استشكله أو فيما وقف عليه من أخطاء وأوهام ... وأعتني في هذا الباب ببيان أهم ما يميز منهج الحافظ السخاوي وأسلوبه في النَّسْخ، فأقول:
- جاء خط السخاوي رحمه الله واضحاً مرتباً، دقيق الحجم غالباً.
- اعتنى السخاوي رحمه الله بتمييز الاسم الأول من المترجم باللون الأحمر، مما يسهل الوقوف على التراجم في نسخته.
_________
(*) قال مُعِدُّ الكتاب للشاملة: لعل الحافظ السخاوي أشار إلى نسْخِه ثقات ابن قطلوبغا في «الإعلان بالتوبيخ لمن ذم أهل التوريخ» (ص 205 ط الرسالة)؛ قال:
«وأفرد شيخنا الثقات ممن ليس في «التهذيب»، وما كمل -أيضا-، وكذا فعل بعض نبلاء جماعة من أصحابنا، وكتبت منه غير نسخة». اهـ
(أفاده العضو إبراهيم الإبياري في ملتقى أهل الحديث)

(1) أي بعد وفاة ابن قطلوبغا بـ 23 سنة.
(1/235)

- قابل السخاوي نسخته هذه وصححها وجودها كما يظهر من تكرُّر رسم دائرة المقابلة المنقوطة في ثنايا الكتاب كما في (1/ق15) آخر ترجمة أحمد بن طارق، وقد كتب على بعض الأسماء علامة التصحيح «صح» مما دَلَّ على اعتنائه بنسخته تصحيحاً وتجويداً.
- اعتنى السخاوي بتمييز الحاء المهملة عن الخاء المعجمة برسم حرف (ح) صغير تحت الحاء المهملة.
- كما اعتنى بتمييز السين المهملة عن الشين المعجمة بوضع علامة الإهمال على السين التي تُشبه الرقم (7).
- يُخَرِّج لِلَّحَق بوضع خط معقوف إلى جهة الحاشية المخرَّج فيها اللَّحَق، بين الكلمتين المخرج بينهما، كما في (1/ق20/ب).
- يكتب «كذا» على البياضات التي في النسخة.
- اعتنى بإثبات رقم طبقة الراوي في «ثقات ابن حبان» فوق الاسم الأول من ترجمته.
- ينبه على خلل الترتيب كما في (1/ق149/أ) ترجمة الحسن بن المبارك حيث كتب بجانبه: «يقدم قبل اثنين».
- يعتني بكتابه «صح» فوق الاسم الذي صح تكراره كالحسين بن الحسين مثلاً.
(1/236)

- إذا صح تكرار الاسم أو الكلمة أكثر من مرتين فإنه يكتب على آخر موضع تكررت فيه رَقَمَهَا، فإذا كان اسم الراوي مثلاً محمد بن محمد بن محمد فإنه يكتب فوق محمد الأخيرة [3] وهذا من لطائف هذه النسخة. وتجد مثاله في (2/ق288/ب) ترجمة محمد بن عبد الله بن محمد بن عبد الله بن محمد بن عبد الله بن محمد بن عبد الله، حيث كتب على اسم «محمد» الأخير الرقم (4).
- جاءت الأرقام في نسخته على الرسم القديم الذي يختلف عن الرسم الحديث في بعض الأرقام كالأربعة والخمسة والستة.
- كَثُرَت الأخطاء في نسخة الحافظ السخاوي كثرة نسبية، وقد يكون ذلك بسبب سرعته في النسخ، أو بسبب رداءة خط النسخة التي نقل منها.
- يعتني أحياناً بضبط المشتبه بالحركات.
(1/237)

الباب السادس
منهجي في التحقيق
إذا كانت ثمرة تحقيق المخطوطات هي: إظهارها مطبوعةً، مضبوطةً، خاليةً نصوصها من التصحيف والتحريف، مخدومةً في حلةٍ قشيبة، تيسر سبل الانتفاع بها، وذلك على الصورة التي أرادها مؤلفوها، أو أقرب ما يكون إلى ذلك، فقد بذلت ما في وسعي في تحقيق كتاب «الثقات ممن لم يقع في الكتب الستة» وضاعفت الجهد في خدمته خدمةً تليق بمكانته على النحو التالي:

1 - تنظيم مادة النص:
قمت بتنظيم مادة النص وذلك بإثبات كل ما يعين على تجليته وإيضاحه من تقسيمه إلى فقرات، مع تحديد بداية الأسطر ونهايتها، فأجعل اسم الراوي وكنيته ونسبته ولقبه وما يلحق ذلك في فقرة مستقلة، ثم الشيوخ والتلاميذ في فقرة، ثم الأقوال فيه، ثم سنة وفاته.
وأثبت أثناء ذلك علامات الترقيم من فواصل وغيرها، وتحديد الجمل الاعتراضية، وغير ذلك مما يخدم النص ويعين على فهمه.

2 - ضبط المُشْكِل والمُشْتَبَه:
اعتنيت عنايةً بالغة بضبط الُمشْكِل من الأسماء والألقاب والبلدان بالحركات، وقد تحريت ذلك في أسماء المترجَمين خاصة، وذلك بالرجوع
(1/238)

إلى كتب المشتبه، وأجلها: «الإكمال لابن ماكولا» و «تبصير المنتبه» للحافظ، و «توضيح المشتبه» لابن ناصر الدين.
كما رجعت في ذلك إلى كتب اللغة كـ «تاج العروس» الذي يتفرد أحياناً بضبط بعض المشكل وهذا مما لا يتنبه له كثير من الباحثين.
وكان «معجم البلدان» لياقوت الحموي عمدتي في ضبط البلدان.

3 - ضبط الأنساب:
اعتنيت عناية بالغة بضبط الأنساب الواردة في الكتاب وعمدتي في ذلك كتاب «الأنساب» للسمعاني و «اللباب» لابن الأثير، و «لب اللباب» للسيوطي، كما أفدت من نسختي الخطية من «ذيل لب اللباب» لابن العجمي في ضبط بعض الأنساب التي فاتت مَنْ تقدمه.

4 - إثبات الصواب في النص:
من منهجي أنني إذا تأكدت من خطأ الكلمة المثبتة في الأصل فإنني أنبه عليها في الحاشية مع إثبات الصواب مكانها في الأصل، وقد أترك ذلك لِعلَّة.

5 - ضبط النصوص وتوثيقها:
بذلتُ جهدي في توثيق النصوص المنقولة في الكتاب وذلك بمقابلتها بالمصدر الذي نقل منه المصنف ثم الإشارة إليه، فإذا كان المصنف قد نقل الترجمة من كتاب مطبوع عزوت إليه، وإذا كان قد نقلها من مصدر مخطوط أحاول قدر الطاقة الوقوف على مخطوطته والعزو إليه كما في نقولاته عن
(1/239)

القسم المخطوط من كتاب «الأسامي والكنى» لأبي أحمد الحاكم، وإذا كان الكتاب مفقوداً أوثق ما نُقِل عنه من الكتب التي كانت عمدة لذلك الكتاب كما في توثيقي لما نُقِل عن ابن النجار من كتاب ابن الدبيثي الذي كان من موارد ابن النجار في كتابه، أو أوثق ذلك من الكتب التي اعتنت بالنقل عن الكتاب المفقود، كما في توثيقي لما نقل عن ابن النجار من «تاريخ الإسلام» للذهبي و «الوافي» للصفدي.
أما الأئمة المشهورون المترجمون في الكتاب فأقتصر في الحاشية غالباً على ذكر مصدر واحد أو مصدرين فقط من المصادر التي ترجمت له مع الاعتناء بالعزو إلى الكتب التي اعتنى محققوها بتخريج تراجمها تخريجاً موسعاً كـ «سير أعلام النبلاء».

6 - بيان الأوهام:
اعتنيت ببيان أوهام المصنف في حاشية التحقيق سواءً كان الوهم في ترقيم، أو ترتيب، أو ترجمة مَنْ ليس على شرطه، وما شابه ذلك.

7 - بيان أخطاء المطبوعات:
اعتنيت ببيان ما وقفتُ عليه من تصحيفات وتحريفات وأخطاء وأوهام وسقط في الكتب التي نقل عنها ابن قطلوبغا.

8 - التعليق:
علقت على ما رأيت أنه بحاجة إلى تعليق-سوى ما تقدم- من تفسير غريب، أو التنبيه على مسألة، أو إيضاح لبعض العبارات المستغلقة، وما شابه
(1/240)

ذلك مما يُعين على جلاء النص.

9 - دراسة الكتاب:
قدمتُ الكتاب بمقدمة اعتنيت فيها بدراسة مدققة له، أبرز من خلالها منهج المصنف وأسلوبه وطريقته في كتابه، ونوعية التراجم التي اختارها للكتاب، وبيان موارده ودراستها، وغير ذلك من المباحث التي أراها مدخلاً جيداً لمن رام حسن الاستفادة من الكتاب.

10 - إثبات رموز المصنف:
أثبتُّ الرموز التي استخدمها المصنف في كتابه وتقتصر على العدد الذي وضعه فوق الأسماء التي استخرجها من ثقات ابن حبان لبيان رقم الطبقة، وقد تقدم الكلام عليها، فوضعتها بعد الاسم بين معقوفتين.

11 - الفهارس:
قمت بصناعة الفهارس اللازمة التي تقرب مادة الكتاب وتعين الباحث على الوقوف على بغيته من مباحثه وفوائده، وجاءت على النحو التالي:
1 - فهرس الأعلام المترجَمين.
2 - فهرس الأحاديث.
3 - فهرس الآثار.
4 - فهرس الكتب الواردة في الكتاب. وهو من أهم الفهارس العلمية لكونه
(1/241)

يبرز عدداً من الكتب المفقودة والمخطوطة خاصة في التواريخ وأسماء الرجال.
5 - ثبت المصادر والمراجع.
6 - فهرس الموضوعات.
(1/242)

نماذج من النسخ الخطية
(1/243)

الورقة الأولى من الجزء الأول
(1/244)

الورقة الثانية من الجزء الأول
(1/245)

الورقة قبل الأخيرة من الجزء الأول
(1/246)

الورقة الأخيرة من الجزء الأول
(1/247)

الورقة الأولى من الجزء الثاني
(1/248)

الورقة الثانية من الجزء الثاني
(1/249)

الورقة قبل الأخيرة من الجزء الثاني
(1/250)

الورقة الأخيرة من الجزء الثاني
(1/251)

النص المحقق
(1/252)

[مقدمة ابن قطلوبغا]
بسم الله الرحمن الرحيم، اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً.
وبعد:
فيقولُ الفقيرُ إلى اللهِ تعالَى قاسم بن قُطْلُوْبُغَا الحنفيُّ (1):
إني قد استخرتُ الله سبحانَه وتعالىَ في أن أُفْرِدَ من الطبقةِ الثانيةِ وما بعدَهَا من كتاب «الثقات» للشيخ الإمام العلامَّة الحافظ أبي حاتم محمد بن حِبَّان مَنْ ليس في «تهذيب الكمال» مرتِّباً ذلك ترتيبَ «التهذيب»، وأُرَقِّمُ على الاسمِ عدَدَ الطبقةِ اختصاراً.
وأضيف إلى ذلك مِنْ كتاب «الجرح والتعديل» للحافظ العلامة أبي محمد عبد الرحمن بن أبي حاتم مَنْ ذُكِرَ بنوع تعديلٍ ممن ليس في «التهذيب» أيضاً.
فإن اتَّفقا على ترجمة؛ بدأتُ بعبارةِ ابن حبان ثم بما عند ابن أبي حاتم ملخَّصًا، وما تفرد به ابن حبان يُعْرَفُ بالرقم، وما يتفرد به ابن أبي حاتم يُعرف بِصَرِيح التعديل.
فإن حَضَرَني تعديلٌ أو تجريحٌ لغيرهما ذكرته مصرِّحًا بقائله.
وأُضِيف إلى ذلك -على الترتيب المذكور- مَنْ تيسر لي ذكره ممن عَدَّلَه غيرُهُما من أئمةِ هذا الشأن، وإن كان مختلفاً فيه، وإنما زدتُ من تأخر للفائدة.
واعتمدت من «الثقات» على نسخةٍ بخطِّ الحافظ: الحسن بن محمد بن محمد بن
_________
(1) تقدم الكلام على مقدمة المصنف، وتفصيل المسائل التي طرقها فيها بشكل موسع في مقدمة الدراسة التي عقدناها للكتاب.
(1/253)

محمد التيمي (1)، وأخرى رَتَّبَهَا الحافظ أبو الحسن الهيثمي، وربما وقع لهما ما يحتاج إلى التنبيه عليه فأذكر ذلك لدفع الاغترار بخطهما.
وقد قال الحافظ أبو حاتم في مقدمة كتابه (2): إني أملي في ذكر من حمل عنه العلم كِتَابَيْن: كتاباً أذكُرُ فيه الثقات (3) من المُحَدِّثين، وكتاباً أُبَيِّن فيه الضعفاء والمتروكين، وأبدأ منهما بالثقات ... نَذْكُرُ مَنْ صَحِبَ رسول الله صلى الله عليه وسلم واحداً واحداً على المعجم؛ إذ هم خير الناس قرناً بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم، ثم نذكر بعدهم التابعين الذين شافهوا أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم في الأقاليم كلها على المعجم؛ إذ هم خير الناس بعد الصحابة قرناً، ثم نذكر القرن الثالث الذين رأوا التابعين، فأذكرهم على نحو ما ذكرنا الطبقتين الأوليين، ثم نذكر القرن الرابع الذين رأوا أتباع التابعين على سبيل من قبلهم، وهذا القرن ينتهي إلى زماننا هذا.
ولا أذكر في هذا الكتاب الأول إلا الثقات الذين يجوز الاحتجاج بأخبارهم، وأقتنع (4) بهذين الكتابين المختصرين عن كتاب «التاريخ الكبير» (5)
_________
(1) في الأصل: التميمي، خطأ.
(2) «الثقات»: (1/ 10)، وللدكتور عداب الحمش أطروحة نافعة تكلم فيها على منهج ابن حبان في «الجرح والتعديل» سماها: «الإمام ابن حبان البستي، ومنهجه في الجرح والتعديل».
(3) من أول عبارة ابن حبان إلى هذا الموضع ساقط من مطبوعة «الثقات».
(4) في مطبوعة «الثقات»: وأقنع.
(5) انظر: «الجامع لأخلاق الراوي وآداب السامع»: (2/ 362).
(1/254)

الذي خرَّجناه؛ لعلمي بصعوبة حفظ كل ما فيه من الأسانيد والطرق والحكايات ...
فكلُّ من أذكُرُ (1) في هذا الكتاب الأول فهو صدوق، يجوز الاحتجاج بخبره إذا تعرَّى خبرُه عن خصالٍ خمس، فإذا وُجِدَ خبرٌ منكرٌ عن واحد ممن ذكرته في كتابي هذا، كان ذلك الخبر لا ينفك من واحد من خمس خصال:
إما أن يكون فوق الشيخ الذي ذكرتُ اسمَه في كتابي هذا في الإسناد أحدٌ ضعيف، لا يحتج بخبره.
أو يكون دونه أحد واهٍ لا يحتج بخبره.
أو (2) الخبر يكون مرسلاً لا تلزمنا به الحجة.
أو يكون منقطعاً لا تقوم بمثله الحجة.
أو يكون في الإسناد رجلٌ مدلسٌ لم يُبَيِّنْ سماعَه في الخبر مِن الذي سمعه منه، فإن المدلِّسَ -وإن كان ثقة- ما لم يُبَيِّنْ سماعَه، لا يجوز الاحتجاج بذلك الخبر.
وربما أذكر في هذا الكتاب الشيخ بعد الشيخ وقد ضعفه بعض أئمتنا ووثقه بعضهم، فمن صَحَّ عندي منهم أنه ثقة بالدلائل النيِّرة التي بينتُها في كتاب «الفصل بين النقلة» (3) أدخلته في هذا الكتاب؛ لأنه يجوز الاحتجاج بخبره،
_________
(1) في مطبوعة «الثقات»: أذكره.
(2) في مطبوعة «الثقات»: «و». وما في الأصل: أظهر.
(3) انظر في الكلام عليه أطروحة الدكتور عداب الحمش: «الإمام ابن حبان ومنهجه في الجرح والتعديل»: (1/ 407).
(1/255)

ومن صح عندي منهم أنه ضعيف بالبراهين الواضحة التي ذكرتها في كتاب «الفصل بين النقلة»، لم أذكره في هذا الكتاب، لكني ذكرته في كتاب «الضعفاء» (1) [2 - أ]؛ لأنه لا يجوز الاحتجاج بخبره.
فكل من ذكرته في كتابي هذا إذا تعرَّى خبرُه عن الخصال التي ذكرتها فهو عَدْل يجوز الاحتجاج بخبره؛ لأن العَدْلَ مَنْ لم يُعرف منه الجرح؛ إذ الجرح (2) ضد التعديل، فمن لم يُعرف بجرحٍ فهو عدل حتى يبين ضده (3)؛ إذ لم يكلَّف الناس من الناس معرفة ما غاب عنهم، وإنما كُلِّفوا الحكم بالظاهر من الأشياء عند المغيَّب عنهم. انتهى.
قلت: فعن هذا تَصَدَّيْتُ لكتابه، وعن هذا قيل: إنه قد يذكر المجهول إذا روى عنه ثقة ولم يُجرح، ولم يكن الحديث منكراً، وقيل: إن مَنْ كان بهذه الصفة فهو حجة عند النسائي أيضاً، وإن من ارتفع عنه اسم الجهالة برواية اثنين عنه ولم يُعرف فيه مقالٌ يكون حديثه حسناً.
وقال ابن حبان أيضاً في ترجمة معقل بن عبيد الله الجزري (4): كان يخطئ، ولم يَفْحُش خطؤه فيستحق الترك، وإنما كان ذلك منه على حسب ما لا ينفك عنه البشر، ولو تُرك حديث كل من أخطأ من غير أن يَفْحُشَ ذلك منه، لوجب
_________
(1) المعروف بالمجروحين.
(2) قوله: «إذ الجرح» ساقط من مطبوعة «الثقات».
(3) في الأصل: صدقه، خطأ.
(4) «الثقات»: (7/ 491 - 492).
(1/256)

ترك حديث كل عَدْل في الدنيا لأنهم كانوا يخطئون، ولم يكونوا معصومين، بل يُحتج بخبر من ُيخطئ ما لم يَفحش ذلك منه، فإذا فَحُشَ حتى غَلَبَ على صوابه تُرِكَ حديثُه، ومن عَلِم الخطأ بعينه وأنه خالف فيه الثقات تَرَكَ ذلك الحديث بعينه واحتَجَّ بما سواه، هذا حُكْمُ المحدثين الذين كانوا يخطئون ولم يَفْحُشْ ذلك منهم.
قلتُ: فإذا اختلف قولُه في رجلٍ ذكرَه تارةً في الثقات وتارةً في المجروحين بَيَّنْتُ ذلك ليكونَ تنقيباً عليه، وإن لم يكن من أهل هذا الكتاب، ويكون ذلك كالتلخيص لكتاب آخر أكتبه بعد إن شاء الله. والله -سبحانه- أسألُ أن يجعله خالصاً لوجهه الكريم، إنه غفور رحيم، وهو حسبي ونعم الوكيل.
(1/257)

حرف الألف
1 - أحمد [4] بن أبان القُرَشِي، من ولد خالد بن أسيد، من أهل البصرة.
يروي عن: سفيان بن عيينة.
حدثنا عنه ابن قحطبة وغيره.
مات سنة خمسين ومائتين (1).

2 - أحمد بن إبراهيم بن أحمد بن إبراهيم بن أَشْليها (2)، أبو بكر الأنْمَاطي.
حدث عن إبراهيم بن الهيثم البلدي، وأحمد بن أبي عوف البُزُوري.
قال الخطيب: ثنا عنه أبو الحسن (3) بن رزقويه، وكان صدوقاً (4).

3 - أحمد بن إبراهيم بن أحمد، أبو بكر بن أبي إسحاق العاقولي.
سمع الكثير، وحدث به. قال ابن السمعاني: شيخ لا بأس به من بيت الحديث (5).
_________
(1) «الثقات»: (8/ 32).
(2) في الأصل: أسد. وما أثبتناه من المصدر.
(3) في الأصل: الحسين، خطأ والتصجيج من المصدر.
(4) «تاريخ بغداد»: (5/ 27).
(5) ترجمته في «ذيل ابن الدبيثي»: (2/ 210) و «تاريخ الإسلام»: (12/ 348) و «الوافي بالوفيات»: (6/ 199).
(1/258)

4 - أحمد بن إبراهيم بن أحمد، أبو بكر بن الحَدَّاد.
حدث عن يوسف بن يعقوب القاضي وجماعة.
حدث عنه عبد الغني بن سعيد المصري، وأبو محمد بن النَّحَّاس.
قال الخطيب: كان ثقة.
مات سنة (354هـ) (1).

5 - أحمد بن إبراهيم بن أيوب، أبو علي المُسُوحِيُّ.
من كبار الصوفية، حدث عن يحيى بن عبد الكريم الأزدي.
روى عنه: جعفر الخُلْدي (2).
قال جعفر الخَوَّاص: كان من أفاضل الناس يحج بغير زاد (3).

6 - أحمد بن إبراهيم بن بيلَبُرد (4) بن أخي طخشي، أبو الطيب
قال ابن يونس (5): كان يكتُب الحديث ويحفظ وحدث، وأنا أعرفه، كان يغشى والدي.
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 28).
(2) في الأصل: الخالدي، خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3) «تاريخ بغداد»: (5/ 19 - 20).
(4) في الأصل: ينبود، والتصحيح من المصادر.
(5) انظر: «تاريخ ابن يونس»: (1/ 7).
(1/259)

توفي سنة (293هـ) (1).

7 - أحمد [4] بن إبراهيم بن جبلة.
شيخ يروي عن البصريين.
ثنا عنه: محمد بن موسى التيمي (2) بالمصيصة (3) [2 - ب].

8 - أحمد بن إبراهيم بن جعفر، أبو بكر الزَّعفراني، المعروف بالقُدَيسي
سمع الكُدَيمي، وإبراهيم الحربي، وجماعة.
قال الخطيب: ثنا عنه الحسن بن أحمد بن أبي الفوارس، وجماعة، وكان ثقة (4).

9 - أحمد بن إبراهيم بن حبيب، أبو الحسين الزَّرَّاد العَطَّار
حدث عن: طاهر بن الفضل الحلبي، وأحمد بن بكر (5) البالسي، ويوسف بن سعيد بن مسلم (6) المصيصي.
_________
(1) الذي في «تاريخ ابن يونس» أنه توفي سنة تسع وتسعين ومائتين، وكذا نقله عنه السمعاني في «الأنساب»: (1/ 435)، ثم ابن الأثير في «اللباب»: (1/ 199).
(2) في مطبوعة «الثقات»: التميمي.
(3) «الثقات»: (8/ 32).
(4) «تاريخ بغداد»: (5/ 29).
(5) في الأصل: زكريا. خطأ، والتصحيح من المصدر. وستأتي ترجمته برقم (91).
(6) في الأصل: سلم، خطأ، والتصحيح من المصدر، وهو مترجم في «تاريخ الإسلام»: (6/ 643).
(1/260)

روى عنه: محمد بن المظفر، والقاضي الجرَّاحي، والدارقطني وقال: كان ثقة، وقال أبو الفتح محمد بن الحسين الحافظ ثقة.
قال ابن قانع: مات سنة (324هـ). ذكره الخطيب (1).

10 - أحمد بن إبراهيم بن الحسن (2) بن محمد بن شاذان، أبو بكر البزاز
سمع أبا القاسم البغوي، وأبا بكر بن أبي داود، وخلقاً كثيراً.
قال الخطيب: روى عنه الدارقطني، وحدثنا عنه ابناه الحسنُ وعبد الله وجماعةًَ، وكان ثقةً ثبتاً، صحيح السماع، كثير الحديث، وسمعت الأزهري يقول: كان ابن شاذان ثقة ثبتاً حجة، سمعت التَّنُوخي يقول: سُئِل ابن شاذان أسمعت الباغندي؟ فقال: لا أعلم، ثم وَجَدَ سماعه منه فلم يفعل أن يحدث به (3).
قال العَتِيقي: توفي سنة (383هـ) ثقةٌ، مأمونٌ، فاضلٌ، كثير الكتب، صاحب أصولٍ حِسَان (4).

11 - أحمد بن إبراهيم بن الحسين، أبو بكر المعروف بابن أبي قتادة المقرئ الطَّوابيقيُّ
سمع محمد بن يونس الكُديمي، وأبا العباس الأبَّار، ومحمد بن إسحاق بن
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 22 - 24).
(2) في الأصل: الحسين، وما أثبتناه من المصدر.
(3) كذا وقعت العبارة في الأصل، والذي في «تاريخ بغداد»: لا أعلم سمعت منه شيئاً، ثم وَجَد سماعه من الباغَندي فسألوه أن يحدث به، فلم يفعل.
(4) «تاريخ بغداد»: (5/ 31 - 33).
(1/261)

راهويه، وغيرهم.
روى عنه: الدارقطني، ويوسف بن عمر القَوَّاس، وقال: كان من عباد الله الصالحين الصادقين (1).

12 - أحمد بن إبراهيم بن حماد بن إسحاق بن حماد بن زيد أبو عثمان.
حدث عن إسماعيل بن إسحاق القاضي، وخلق من أهل بغداد.
قال ابن يونس: كان ثقة كثير الحديث صَيِّناً كريماً سخياً، توفى سنة تسع وعشرين وثلاثمائة (2).

13 - أحمد بن إبراهيم بن جانجان (3).
سمع الكثير وحَدَّثَ.
قال ابن النجار: كان متعصباً للسنة (4).

14 - أحمد [4] بن إبراهيم بن سعد بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف، من أهل بغداد.
يروي عن عبيد الله بن موسى، وأبي نعيم.
حدثنا عنه أحمد بن يحيى بن زهير، وغيره من شيوخنا (5).
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 25).
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 25).
(3) في الأصل: خانجان، خطأ، والتصجيج من المصدر.
(4) ترجمه الذهبي في «تاريخ الإسلام»: (9/ 266).
(5) «الثقات»: (8/ 40).
(1/262)

15 - أحمد بن إبراهيم بن عبد الله بن محمد بن يحيى المَعَافري، المعروف بابن كَمُّونة
قال مسلمة بن قاسم: مقرئ ثقة مشهور، رجل صالح، كتبت عنه، مات عصر يوم الجمعة لست عشرة ليلة خلت من ذي الحجة سنة (324هـ).
وقال ابن يونس (1): يكنى أبا جعفر، روى عن علي بن معبد، وابن مثرود، وابن نعمة، ويونس بن عبد الأعلى وغيرهم، كتبتُ عنه، وكان ثقة (2).

16 - أحمد بن إبراهيم بن عبد الله بن معاوية، أبو الحسن بن أبي السِّوَار
حدث عن أحمد بن حماد زُغبة، وأبي يزيد القراطيسي، وغيرهما.
قال ابن يونس (3): كان ثقة، صالحاً، توفي سنة (334هـ) (4).

17 - أحمد بن إبراهيم بن عبد الواحد، أبو الوفاء (5) الصَّالحَاني.
سَمِعَ الكثير وحدَّث. قال ابن النجار: كان رجلاَ صالحاً (6).

18 - أحمد بن إبراهيم بن علي، أبو العباس الكِنْدي، نزيل مكة.
[قال الخطيب] (7): حدث بها عن الحسن بن علي بن الوليد الفسوي
_________
(1) انظر: «تاريخ ابن يونس»: (1/ 8) وما نقل عنه هناك مختصر جداً.
(2) وترجمه الذهبي في «تاريخ الإسلام»: (7/ 485).
(3) انظر: «تاريخ ابن يونس»: (1/ 8).
(4) وترجمه الذهبي في «تاريخ الإسلام»: (7/ 698).
(5) في الأصل: أبو البقاء. خطأ، والتصحيح من المصدر، ومصادر ترجمته.
(6) ترجمته في «تاريخ الإسلام»: (11/ 560) و «الوافي»: (6/ 200).
(7) ما بين المعقوفتين زيادة من عندي، وهي جادة المؤلف في مثل هذا السياق.
(1/263)

وجماعة.
ثنا عنه علي، وعبد الملك ابنا بشران، وأبو نعيم الحافظ، وكان ثقة (1).

19 - أحمد بن إبراهيم بن عمر، أبو الحسين بن أبي إسحاق البَرْمَكي.
قال ابن النجار: سمع وحدَّث، وكان شيخاً صالحاً (2) [3 - أ].

20 - أحمد بن إبراهيم بن كثير البَيِّع.
قال الخليلي (3): سمع ابن أبي حاتم وهو ثقة في روايته عنه وكان تاجراً بالري.

21 - أحمد بن إبراهيم بن مالك، أبو علي القُوْهُسْتاني.
روى عن إبراهيم بن المنذر الحزامي، ويحيى بن يحيى النيسابوري، وابن راهويه.
وعنه: يحيى بن صاعد، وأبو ذر الباغَندي، وجماعة.
قال الخطيب: أحاديثه مستقيمة حسان تدل على حفظه وثقته.
مات سنة (267هـ) (4).
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 30 - 31).
(2) ترجمته في «إكمال الإكمال»: (1/ 501) و «تاريخ الإسلام»: (10/ 257).
(3) «الإرشاد»: (2/ 693).
(4) «تاريخ بغداد»: (5/ 15 - 16).
(1/264)

22 - أحمد بن إبراهيم بن محمد بن إبراهيم بن الحصين أبو العباس.
سمع جعفر الخُلدي (1) وجماعةً.
قال الخطيب: حدثنا عنه الأزهري، وأحمد بن علي التَّوَّزي، وسألتهما عنه فقالا: ثقة. مات في صفر سنة ثمان وأربعمائة (2).

23 - أحمد بن إبراهيم بن محمد بن جامع السُّكَّري، أبو العباس مولى كِنْدَة.
حدث عن أبي الزنباع، ويحيى بن عثمان بن صالح، وعلي بن عبد العزيز، وطبقة بعدَهم.
قال ابن يونس (3): كان ثقة، توفي سنة (347هـ) (4).

24 - أحمد بن إبراهيم بن محمد بن يحيى بن سَخْتُويه أبو حامد المُزَكِّي النَّيْسَابُوري.
سمع أبا العباس الأصم، وجماعة.
روى عنه: محمد بن المظفر الحافظ، وغيره.
قال الخطيب: لم يزل معروفاً بالعبادة والاجتهاد من صباه إلى أن توفي،
_________
(1) في الأصل: «الخالدي». خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 35 - 36).
(3) انظر: «تاريخ ابن يونس»: (1/ 8).
(4) وترجمه ابن الجوزي في «المنتظم»: (6/ 387)، والذهبي في «تاريخ الإسلام»: (7/ 848) و «سير أعلام النبلاء»: (15/ 529).
(1/265)

وصام الدهر تسعاً وعشرين سنة.
توفي سنة (386هـ) (1).

25 - أحمد بن إبراهيم بن محمد، أبو الحسين الخَازِن.
سمع الحسين بن يحيى بن عَيَّاش القطَّان.
قال الخطيب: كان جميع ما عنده جزءاً واحداً، أدركته ولم يُقْضَ لي السماع منه، لكن حدثني عنه أبو بكر البرقاني وسألته عنه فقال: ثقة.
مات سنة سبع وأربعمائة (2).

26 - أحمد بن إبراهيم بن مِلْحَان، أبو عبد الله.
قال مسلمة بن قاسم: كان كثير الحديث صدوقاً، مات ببغداد في شهر ربيع الأول سنة تسعين ومائتين.
قال الخطيب: كان بلخي الأصل سمع وَثِيمة بن موسى بن الفرات، وعمرو (3) بن خالد الحراني، ويحيى بن بُكير المصري.
روى عنه: أبو عَمرو بن السَّمَّاك، وأبو بكر الشافعي، وأحمد بن كامل، وابن قانع، وأحمد بن يوسف بن خلاّد، وكان ثقة، وذكر وفاته في التاريخ المذكور (4).
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 33 - 35)، عدا قوله: وصام الدهر تسعاً وعشرين سنة.
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 35).
(3) في مطبوعة «تاريخ بغداد»: عُمر.
(4) «تاريخ بغداد»: (5/ 18 - 19).
(1/266)

وقال الحاكم عن الدارقطني: ثقة (1).

27 - أحمد بن إبراهيم بن مِهْرَان بن سَيْسَر، أبو الفضل البُوشَنجي.
روى عن سفيان بن عيينة، وأنس بن عياض أبي ضمرة (2).
وعنه: وكيع القاضي، والمحاملي، ومحمد بن مخلد العطَّار.
قال البرقاني عن الدارقطني: لا بأس به. وقال العَتيقي عنه: ليس بقوي يعتبر به، قاله الخطيب (3).

28 - أحمد بن إبراهيم، أبو بكر الإسماعيلي.
قال الخليلي (4): كبير المحل في العلم، كان يُعْرَف بهذا الشأن، وله تصانيف كثيرة في الأبواب والغرائب وعلى كتاب البخاري ومسلم.
مات بعد السبعين وثلاثمائة.

29 - أحمد بن إبراهيم، أبو بكر الأَصْفَهَاني، المعروف بابن إِبْرَة.
قال ابن النجار: سمع الحديث وحدَّث، وكان موصوفاً بالزهد والورع.
وقال أبو يعلى بن الفراء: وجدتُ بخط ابن إبرة الشيخ الصالح من أصحابنا:
_________
(1) «سؤالات الحاكم للدارقطني» رقم (14).
(2) في الأصل: أنس بن عياض [و] أبو ضمرة، والتصحيح من المصدر، فأنس بن عياض هو اسم أبي ضمرة.
(3) «تاريخ بغداد»: (5/ 13).
(4) «الإرشاد»: (2/ 793).
(1/267)

ثنا أبو الفتح القوَّاس (1).

30 - أحمد بن إبراهيم، أبو العباس الفرائضي.
قال الخليلي (2): سمع عمَّه إسحاق، وكان من الشيوخ، مات سنة (393هـ) (3) [3 - ب].

31 - أحمد بن إبراهيم، أبو العباس ورَّاق خَلَف.
قال الخطيب: روى عن خلف بن هشام ومسدد والقعنبي، وذكر جماعةً نحوَهم.
وروى عنه: إسحاق بن [أبي] (4) حسان الأنماطي، وأبو عيسى بن قَطَن، وذكر أنه سمع منه بِسُرَّ مَنْ رَأى سنة تسع وأربعين ومائتين، وكان ثقة، صنف كتاباً في «عَدِّ آي القرآن».
وقال ابن المنادي: كان أحد الحذاق (5).

32 - أحمد [4] بن إبراهيم الخُزَاعي، من أهل مَرْو.
يروي عن يزيد بن هارون، وأهل العراق.
_________
(1) ترجمه الصفدي في «الوافي»: (6/ 203).
(2) «الإرشاد»: (2/ 696).
(3) كذا في الأصل، وقد وقعت سنة وفاته في «الإرشاد»: (373هـ)، وكذا في «التدوين في أخبار قزوين»: (2/ 135 - 136).
(4) ما بين المعقوفتين زيادة من المصدر ليست في الأصل، وإسحاق هو ابن إبراهيم بن أبي حسان، ترجمته في «تاريخ بغداد»: (7/ 417).
(5) «تاريخ بغداد»: (5/ 12).
(1/268)

روى عنه المراوزة (1).

33 - أحمد بن إبراهيم القُرَشي.
قال مسلمة: ثقة، روى عنه العقيلي، ذكره بعد البرتي (2).

34 - أحمد بن أحمد بن سليمان، أبو عبد الله بن أبي بكر المقرئ الوَاسِطِي.
قال ابن خيرون: سمعتُ منه وكان سماعُه صحيحاً، توفي سنة سبعين وأربعمائة (3).

35 - أحمد بن أحمد بن عبد السلام بن صَبُوخا، أبو القاسم بن أبي الكَرَم المقرئ الحنبلي، وسُمِّي المبارك أيضاً.
سمع الحديث الكثير، وحدث بيسير.
روى عنه ابن كامل الخفاف وابنه، قال ابن النجار: كان شيخاً صالحاً، توفي
_________
(1) «الثقات»: (8/ 46).

(2) لعل المصنف ذكر أحمد بن إبراهيم هذا هنا تبعاً لتفريق مسلمة بن قاسم بين هذا وبين أبي عبد الملك القرشي، فقد قال مسلمة في «الصلة»: أحمد بن إبراهيم بن محمد القرشي أبو عبد الملك دمشقي صالح، وأحمد بن إبراهيم القرشي: ثقة، روى عنه العقيلي. أ. هـ. من «إكمال ابن مغلطاي»: (1/ 15). أما الحافظ المزي فقد جعلهما واحداً بذكره لأبي جعفر العقيلي في شيوخ أبي عبد الملك القرشي الدمشقي، «تهذيب الكمال»: (1/ 252 - 254). فعلى صنيع مسلمة فالرجل ليس من رجال التهذيب وهو على شرط المصنف، أما على صنيع المزي فليس من شرط المصنف، والله أعلم.
(3) ترجمته في «تاريخ الإسلام»: (10/ 286) و «الوافي»: (6/ 225).
(1/269)

سنة (537هـ) (1).

36 - أحمد بن أحمد بن عبد العزيز بن القَاصّ.
سمع الحديث، وحَدَّث ببغداد.
قال ابن النجار: كان أحد عباد الله الصالحين (2).

37 - أحمد بن أحمد بن عبد الواحد، أبو السعادات المُتَوَكِّلِي.
قال ابن السمعاني: سألتُ أبا القاسم علي بن الحسن الحافظ عن المتوكلي فأثنى عليه ثناءً حسناً، قال: وكان شيخاً صالحاً خَيِّراً حسنَ السيرة.
قال ابن النجار: حدَّث ببغداد، وتوفي سنة (521هـ) (3).

38 - أحمد بن أحمد بن علي، أبو علي الخَرَّاز.
سمع أبا الغنائم وغيرَه، وروى عنه ابن الأخرم وغيرُه.
قال ابن نقطة (4): كان شيخاً صالحاً، صحيحَ السماع.
وقال ابن السمعاني: شيخ صالح مشتغل بنفسه، ملازم لمسجده، كتبت عنه.
_________
(1) ترجمته في «ذيل ابن الدبيتي»: (2/ 199) و «الوافي»: (6/ 225 - 226).
(2) ترجمته في: «ذيل ابن الدبيثي»: (2/ 200 - 201)، واختاره الذهبي في «المختصر المحتاج»: (1/ 170)، وترجمه كذلك في «تاريخ الإسلام»: (12/ 521)، و «سير أعلام النبلاء»: (15/ 371)، وترجمه الصفدي في «الوافي»: (6/ 226).
(3) ترجمته في «الأنساب»: (5/ 193) و «تاريخ الإسلام»: (11/ 365) و «سير أعلام النبلاء»: (19/ 498) و «الوافي»: (6/ 227) و «شذرات الذهب»: (4/ 63).
(4) «إكمال الإكمال»: (2/ 188).
(1/270)

وقال ابن النجار (1): كان شيخاً صالحاً، له سمت حسن، وعليه وقار وسكينة.
ذكرته من كتاب ابن النجار (2).

39 - أحمد بن أحمد بن أبي الفضل، أبو القاسم السِّمِّذِي الشَّامَاتي (3).
قال ابن النجار: وجدنا سماعه في نسخة أبي الجهم عن أبي الوقت بقراءتها عليه، وكان شيخاً متيقظاً، لا بأس به (4).

40 - أحمد بن أحمد بن محمد بن الحسن، أبو الحسين الأنصاري، المعروف بابن قَحْطَان الزُّرَقي.
حدث بمصر عن إسحاق بن إبراهيم بن أفلح الأنصاري.
روى عنه: عبد الواحد بن محمد بن مسرور البَلْخي، وذكر أنه سمع منه سنة خمس وخمسين وثلاثمائة، وقال: كان ثقة، ذكره الخطيب (5).
_________
(1) كلمة مشتبهة في الأصل، وما أثبتناه من «تاريخ الإسلام» للذهبي.
(2) ترجمته في «تاريخ الإسلام»: (12/ 41) و «سير أعلام النبلاء»: (20/ 327).
(3) قال الذهبي: وإنما قيل له الشاماتي لأنه كان في وجهه شامة.
(4) ترجمه الذهبي في «تاريخ الإسلام»: (13/ 875) وفيه: أحمد بن أحمد بن أبي غالب، ونقل هناك كلام ابن النجار دون تصريح بقائله، كما ترجمه ابن ناصر الدين في «التوضيح»: (5/ 99)، والحافظ ابن حجر في «تبصير المنتبه»: (2/ 750).
(5) «تاريخ بغداد»: (5/ 6 - 7).
(1/271)

41 - أحمد بن أحمد بن محمد بن علي بن الحسن (1) أبو عبد الله القَصْري، المعروف بابن السِّيْبي (2).
حدث عن الدارقطني وجماعة.
قال الخطيب: كتبت عنه، وكان صالحاً فاضلاً صدوقاً، من أهل العلم والقرآن، مشهوراً بالسنة، ذُكِرَ لي أن له في كل يوم ختمة.
توفي سنة (439هـ) (3) وكان مولده سنة (346هـ) (4).

42 - أحمد بن أحمد بن محمد بن يَنَال، المعروف بالتُّرك.
سمع الكثير، وحدث به، وروى عنه جماعة (5).

43 - أحمد بن أحمد بن محمد، أبو المظَفَّر بن أبي جعفر بن حَمْدِي الشاهد المقرئ.
سمع الكثير، وكتب بخطه [4 - أ] كثيراً وحَدَّث بأكثر مسموعاته، وسمع من
_________
(1) في الأصل: الحسين. وما أثبتناه من المصدر.
(2) في الأصل: «السيني» بالنون خطأ. والتصحيح من المصدر، وقد ترجمه السمعاني في السيبي من «الأنساب»: (3/ 355).
(3) في الأصل: 437هـ، وما أثبتناه من المصدر.
(4) «تاريخ بغداد»: (5/ 7 - 8).
(5) ترجمته في «إكمال الإكمال»: (1/ 450) و «ذيل ابن الدبيثي»: (2/ 204 - 206) و «تاريخ الإسلام»: (12/ 795) و «سير أعلام النبلاء»: (21/ 124) و «توضيح المشتبه»: (9/ 258) و «تبصير المنتبه»: (4/ 1499).
(1/272)

الكبار أبو محمد بن الأخضر الحافظ وغيره.
قال ابن النجار: كان ثقة صدوقاً له معرفة بالحديث وشهد عند الزينبي فقبل شهادته (1).

44 - أحمد بن أحمد بن محمد أبو منصور البَزَّار.
سمع منه ابن خيرون. وقال ابن البنا: كان من أهل السنة ذكره ابن النجار.

45 - أحمد بن أحمد بن محمد الأَزْدي، أبو الحسن بن القَصِير.
روى عن أبي علي الغسَّاني، وغيره.
قال ابن بشكوال (2): كان حافظاً صادقاً.

46 - أحمد بن أحمد أبو الحسين البزَّاز، المعروف بابن الخُبْزَأرزي.
قال الخطيب: حدث بكتاب «التفسير» عن محمد بن جرير الطبري، روى عنه يوسف بن عمر القوَّاس، وإبراهيم بن مخلد الدَّقَّاق، وكان ثقة.
توفي سنة اثنتين وخمسين وثلاثمائة (3).
_________
(1) ترجمته في «ذيل ابن الدبيثي»: (2/ 202 - 204) واختاره الذهبي في «المختصر المحتاج»: (1/ 171) وترجمه كذلك في «تاريخ الإسلام»: (12/ 570) وترجمه الصدفي في «الوافي»: (6/ 228).
(2) «الصلة»: (1/ ترجمة رقم 173).
(3) «تاريخ بغداد»: (5/ 6).
(1/273)

47 - أحمد بن أبي الأخيل.
هو ابن خالد يأتي (1).

48 - أحمد بن آدم الجُرْجَاني (2)، كنيته أبو عبد الله، ويُعرف بِغُنْدَر.
يروي عن أبي عاصم، ويزيد بن هارون، والبصريين، مات سنة خمسين (3) ومائتين أو قبلها أو بعدها بقليل، حدثنا عنه عبد الرحمن بن عبد المؤمن بجُرْجان (4).

49 - أحمد بن أدهم بن محمد بن عمر بن أدهم، أبو بكر الجَيَّاني.
حدث عن جده، وغيره. وحدث عنه ابن خزرج.
قال ابن بشكوال (5): كان ثقة، وأثنى عليه.

50 - أحمد [4] بن أزهر البَلْخِي، أخو محمد بن الأزهر.
يروي عن يعلى بن عبيد، والحسين (6) بن علي الجعفي.
حدثنا عنه إبراهيم بن نصر العنبري، كان ينتحل مذهب الرأي، يُخطئ
_________
(1) برقم (203).
(2) لم يرقم له في الأصل، وهو وهم فقد ترجمه ابن حبان في الطبقة الرابعة.
(3) في مطبوعة «الثقات»: خمس.
(4) «الثقات»: (8/ 30).
(5) «الصلة»: (1/ترجمة رقم 81).
(6) في مطبوعة «الثقات»: الحسن. خطأ، والحسين مشهور من رجال «التهذيب».
(1/274)

ويُخالف (1).

51 - أحمد بن أزهر، أبو محمد بن أبي جعفر السَّبَّاك.
قال ابن نقطة (2): سماعه صحيح وإجازاته.
وقال ابن النجار: كتبتُ عنه، وكان شيخاً حسناً لا بأس به (3).

52 - أحمد بن إسحاق بن أيوب، أبو بكر الضُّبَعي (4) الفقيه.
قال الخليلي (5): سمعت الحاكم يقول: كان عالماً بالحديث، والرجال، والجرح والتعديل، وفي الفقه كان المشار إليه في وقته، ثقة مأمون، توفي بعد الأربعين وثلاثمائة.

53 - أحمد بن إسحاق بن بُهْلُول.
قال مسلمة: روى عنه بعض أصحابنا، ووَثَّقَه.
وقال الخطيب: يكنى أبا جعفر، أنباري الأصل، ولي قضاء مدينة المنصور عشرين سنة، وحَدَّث حديثاً كثيراً، وكان عنده عن أبي كريب محمد بن العلاء
_________
(1) «الثقات»: (8/ 44).
(2) «إكمال الإكمال»: (3/ 110).
(3) ترجمته في «ذيل ابن الدبيثي»: (2/ 220)، واختاره الذهبي في «المختصر المحتاج»: (1/ 176)، وترجمه كذلك في «تاريخ الإسلام»: (13/ 331)، وترجمه الصفدي في «الوافي»: (6/ 235).
(4) كذا في الأصل، وفي مطبوعة «الإرشاد»: الصبغي.
(5) «الإرشاد»: (3/ 840 - 841).
(1/275)

حديث واحد، سمع أباه إسحاق بن بُهْلُول، وإبراهيم بن سعيد الجوهري، وأبا سعيد الأشَجّ وخلق.
روى عنه: الدارقطني، وابن شاهين، وأبو الحسن (1) الجَرَّاحي، وجماعة سواهم، وكان ثقة.
وذكره يوسف (2) القواس في جملة شيوخه الثقات. أخبرنا علي بن المحسن عن طلحة بن محمد بن جعفر في «تسمية قضاة بغداد» قال: وأحمد بن إسحاق بن بُهلول بن حسان بن سنان التَّنُوخي: من أهل الأنبار، عظيم القدر، واسع الأدب، تام المروءة، حسن الفصاحة، حسن المعرفة بمذهب أهل العراق، ولكنه غلب عليه الأدب (3)، وكان لأبيه إسحاق «مسند» كبير حسن، وكان ثقة. وحمل الناس عن جماعة من أهل [4 - ب] هذا البيت.
أخبرنا علي بن أبي علي المعدَّل، قال: قال أبي: أحمد بن إسحاق بن البُهلول ولد بالأنبار في المحرم سنة (231هـ) ومات ببغداد سنة (317هـ) وكان ثبتاً في الحديث، ثقة مأموناً، جيد الضبط لِمَا حدَّث به، وكان متفنناً في علوم شتى منها الفقه على مذهب أبي حنيفة وأصحابه، وذكر فضله في كلِّ فَنّ.
قال الخطيب: والصواب أنه مات سنة ثمان عشرة، وذكر ترجمته في ورقة وشيء (4).
_________
(1) في الأصل: الحسن، خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2) في الأصل: محمد بن يوسف. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3) الكلمة مشتبهة في الأصل، رسمت هكذا: «المنادي» بلا نقط. وما أثبتناه من المصدر.
(4) «تاريخ بغداد»: (5/ 51 - 56).
(1/276)

54 - أحمد بن إسحاق بن خَرْبَان، أبو عبد الله البَصْرِي.
سمع ابن داسة، وأحمد بن الحسين المعروف بشُعبة، وجماعة.
قال الخطيب: كان ثقة، حدثني عنه عبد الباقي بن أبي غانم.
توفي حدود سنة عشر وأربعمائة (1).

55 - أحمد بن إسحاق بن صالح بن عطاء الوَزَّان الوَاسِطي، أبو بكر.
روى عن جندل بن والق، وخالد بن خداش، وسعيد الجُرمي (2).
قال ابن أبي حاتم (3): كتبت عنه مع أبي وهو صدوق.
وقال الدارقطني (4): لا بأس به. توفي سنة إحدى وثمانين ومائتين.

56 - أحمد بن إسحاق بن عبد الله أبو عيسى الأَنْماطي، معروف بابن قماش.
سمع الحسن بن محمد الصَّبَّاح الزعفراني، وأحمد بن منصور الرَّمَادي وجماعة.
روى عنه: ابن شاهين وجماعة.
قال الخطيب: وكان ثقة.
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 61).
(2) في الأصل: الجرشي. وما أثبتناه من المصدر.
(3) «الجرح والتعديل»: (2/ 41).
(4) «سؤالات الحاكم» رقم (18).
(1/277)

توفي سنة أربع وثلاثين وثلاثمائة (1).

57 - أحمد بن إسحاق بن محمد بن الفضل بن جابر، أبو الحسين السَّقَطي.
سمع الكديمي، وأبا مسلم الكَجّي وجماعة.
روى عنه الدارقطني.
قال الخطيب: وثنا عنه هلال بن محمد الحفار. وكان ثقة (2).

58 - أحمد بن إسحاق بن المختار، أبو بكر الدَّقَّاق.
سمع محمد بن أبي بكر المقدمي، وأمية بن بسطام.
روى عنه محمد بن مخلد العطَّار، وأحمد بن كامل القاضي.
قال الخطيب: وكان ثقة.
توفي سنة (277هـ) (3).

59 - أحمد بن إسحاق بن نِيخاب، أبو الحسن الطَّيْبي.
حدث عن أبي مسلم الكَجّي، ومحمد بن أبي العَوَّام.
قال الخطيب: ثنا عنه محمد بن أحمد بن رِزْقَويه وغيره، ولم أسمع عنه إلا خيراً.
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 57 - 58).
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 58).
(3) «تاريخ بغداد»: (5/ 48).
(1/278)

توفي سنة (347هـ) (1).

60 - أحمد بن إسحاق بن واضح أبو جعفر.
قال مسلمة: ثقة، روى عنه العقيلي (2).

61 - أحمد بن إسحاق بن وهب بن الهيثم بن خِدَاش، أبو بكر البُنْدار.
سمع موسى بن إسحاق الأنصاري وجماعة.
روى عنه الدارقطني.
قال الخطيب: وثنا عنه ابن رزقويه وابن شاذان وكان ثقة.
توفي سنة خمسين وثلاثمائة (3).

62 - أحمد بن إسحاق بن يوسف، أبو بكر الرَّقِّي.
حدث عن الهيثم بن جميل وغيره.
قال الخطيب: حدث عنه يحيى بن صاعد، ومحمد بن مخلد الدُّوري، وكان حسن الحديث.
مات سنة (262هـ) (4).
_________
(1) الذي في «تاريخ بغداد»: (5/ 59 - 60) عن ابن شاذان أنه سمع منه في سنة (349هـ).
(2) ترجمته في «الأنساب»: (2/ 189) و «تاريخ الإسلام»: (6/ 668).
(3) «تاريخ بغداد»: (5/ 60 - 61).
(4) «تاريخ بغداد»: (5/ 47 - 48).
(1/279)

63 - أحمد [4] بن إسحاق الباهلي الجَوْهَري، من أهل البصرة.
يروي عن: أبي عاصم وعثمان بن عمر (1) بن فارس.
ثنا عنه أبو يعلى بالموصل.
مستقيم الحديث (2).

64 - أحمد [4] بن إسحاق السُّكَّرِي، أبو جعفر، من أهل سامرَّاء.
يروي عن أبي الوليد الطيالسي. حدثنا عنه أصحابنا (3).

65 - أحمد [4] بن أسد بن عاصم بن مِغْوَل البَجَلي ابن ابنة مالك بن مِغْوَل، كنيته أبو عاصم، من أهل الكوفة.
يروي عن ابن المبارك، وشريك، وخالد، ووكيع، والكوفيين. روى عنه يعقوب ابن سفيان وأهل بلده.
وكان قديم الموت (4). [5 - أ]

66 - أحمد بن أسد الخشي: في محمد (5).
_________
(1) في مطبوعة «الثقات»: عمرو. خطأ، وعثمان من رجال التهذيب.
(2) «الثقات»: (8/ 29).
(3) «الثقات»: (8/ 52).
(4) «الثقات»: (8/ 19).
(5) برقم (9453).
(1/280)

67 - أحمد بن إسماعيل بن أبي ضرار الرازي.
روى عن: أبي تميلة، وعبد الرزاق، وقدامة بن محمد المديني.
قال ابن أبي حاتم (1): روى عنه: أبي، وقال: ثقة مأمون، سئل أبي عنه فقال: صدوق.

68 - أحمد بن إسماعيل بن القاسم بن كامل، أبو جعفر الصُّوفي، المعروف بالأَعْمَش.
قال مسلمة: كان من الحفاظ روى عنه بعض أصحابنا (2).

69 - أحمد بن إسماعيل بن يوسف، أبو الخير القَزْوِيني.
حَدَّثَ ببغداد.
قال ابن النجار: ثقة صدوق في الرواية، وذكر من فضله وعبادته (3).
_________
(1) «الجرح والتعديل»: (2/ 41).
(2) يظهر أنه أحمد بن إسماعيل بن القاسم بن عاصم، أبو جعفر الصدفي، المترجم في «تاريخ الإسلام»: (7/ 705) المتوفى سنة (337هـ)، ومسلمة بن قاسم توفي سنة (253هـ)، وتكون الصوفي تصحفت عن الصدفي.
(3) ترجمته في: «ذيل ابن الدبيثي»: (2/ 214) واختاره الذهبي في «المختصر المحتاج»: (1/ 174)، وترجمه كذلك في «تاريخ الإسلام»: (12/ 903)، و «سير أعلام النبلاء»: (21/ 190) وترجمه الصفدي في «الوفيات»: (6/ 253)، وقد ترجمه جم غفير.
(1/281)

70 - أحمد [4] بن إسماعيل، أبو جعفر السَّبَني (1).
يروي عن أبي عاصم، وأهل العراق، وكان راوياً لعبد الرزاق.
حدثنا عنه الحسين (2) بن عبد الله القطان. مستقيم الحديث (3).

71 - أحمد بن إسماعيل، أبو علي، المعروف بالمسكين (4).
حدث ببغداد.
قال ابن السمعاني: كان فاضلاً، بارعاً، وافر العقل، كثير الفضل.
وقال ابن النجار: أحد الفضلاء الأعيان (5).

72 - أحمد [4] بن الأسود الحنفي أبو علي البصري.
يروي عن يزيد بن هارون والعراقيين. حدثنا عنه: أحمد بن عبد الله بن يوسف الجبيري.
مات بقرقيسياء سنة (275هـ)، وكان على القضاء بها (6).
_________
(1) في مطبوعة الثقات: السني. خطأ. وقد ترجمه السمعاني في السبني من «الأنساب»: (3/ 220).
(2) في مطبوعة «الثقات»: «الحسن». خطأ. والحسين بن عبد الله هو بن يزيد بن الأزرق. مترجم في «سير أعلام النبلاء»: (14/ 286) وغيره.
(3) «الثقات»: (8/ 42).
(4) كذا في الأصل، وفي مطبوعة «الوافي بالوفيات»: بالمكين.
(5) ترجم له الصفدي في «الوافي»: (6/ 252).
(6) «الثقات»: (8/ 46).
(1/282)

73 - أحمد بن أَصْرَم بن خُزَيْمة بن عباد بن عبد الله بن حَسَّان بن عبد الله بن مغفل.
قال ابن أبي حاتم (1): روى عن أحمد بن حنبل، ويحيى بن معين، كتبت عنه مع أبي، وسمعت موسى بن إسحاق القاضي يعظم شأنه ويرفع منزلته.
وقال الخطيب عن الخَّلال: رجل ثقة، رضيه المرُّوذي ومن رضيه المرُّوذي فحسبك به.
وعن صالح الهَمَذَاني في «طبقاته» كان ثبتاً سنياً شديداً على أهل البدع.
وقال ابن يونس: توفي بدمشق في جُمادى الأولى سنة (285هـ) (2).

74 - أحمد بن أَوْس المقرئ. من أهل هَمَذان.
سمع أحمد بن بديل (3) الكوفي، وعبد الحميد بن عصام، وأقرانهما.
قال الخليلي (4): حدثنا عنه شيوخ هَمَذان الكبار، وأثنوا عليه.

75 - أحمد [4] بن أبي أَوْفَى، الأَهْوَازِي.
يروي عن شعبة، وعباد بن منصور. روى عنه معمر بن سهل بن معمر الأهوازي (5).
_________
(1) «الجرح والتعديل»: (2/ 42).
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 72 - 74).
(3) في الأصل: يزيد، وما أثبتناه من المصدر.
(4) «الإرشاد»: (2/ 655).
(5) «الثقات»: (8/ 4).
(1/283)

قلت: قال ابن عدي (1): يخالف الثقات عن شعبة وله عن غير شعبة أحاديث مستقيمة، وساق له أحاديث خَبَّط في إسنادها والمتن.

76 - أحمد [4] بن أيوب السَّمَرْقَنْدِي.
يروي عن أبي حمزة السُّكَّري، وكان قد سكن مرو، روى عن إسحاق بن إبراهيم الحنظلي، والنضر بن سلمة. مُستقيم الحديث، يعتبر حديثه من غير رواية النضر بن سلمة (2).

77 - أحمد بن بحر العَسْكَرِي، كان يسكن عَسْكَر مكرم.
روى عن عمر بن عبيد.
قال ابن أبي حاتم (3): حدثنا عنه إسماعيل بن إسحاق الكوفي نزيل مصر، وعلي بن الحسن (4) الهسنجاني.
سألت أبي عنه وعرضت عليه حديثه فقال: حديثه صحيح، وهو لا يعرفه.

78 - أحمد [4] بن البَخْتَري الرَّمْلي.
يروي عن مالك بن سعير بن الخمس. روى عنه ابن قتيبة بعسقلان (5).
_________
(1) «الكامل»: (1/ 170) ووقع في مطبوعته: أحمد بن أوفى.
(2) «الثقات»: (8/ 4).
(3) «الجرح والتعديل»: (2/ 42).
(4) في الأصل: الحسين. خطأ، وعلي بن الحسن مشهور مترجم في «الجرح والتعديل»: (6/ 181) وغيره.
(5) اجتهدت في البحث عنه في «الثقات» فلم أجده، فلعله سقط من المطبوع.
(1/284)

79 - أحمد بن بختيار، أبو العباس الواسطي، المعروف بالمندائ (1).
حدث بشيء من مسموعاته.
قال ابن النجار: له التعفف في العلوم مع الصدق والثقة وحسن الطريقة، وجميل السيرة في الرواية والشهادة والقضاء (2).

80 - أحمد بن بَرَكَة بن يحيى البَقَّال، أبو بكر الوَزَّان.
حدث ببغداد.
قال ابن النجار: كان سماعه صحيحاً، قرأت بخط ابن الخشَّاب: هو شيخٌ خيرٌ لا بأس به (3).

81 - أحمد بن بشر بن بَكْر الدمشقي.
يروي عن أبيه.
قال ابن يونس: حدثنا عنه غير واحد وكان ثقة، يُقال إن مولده بتنيس (4).

82 - أحمد بن بشر بن عبد الوهاب، أبو طاهر الدمشقي.
حدث عن هشام بن عمار، وسليمان بن بنت شُرحبيل، وهذه الطبقة.
_________
(1) في الأصل: بالأندائي. خطأ. وما أثبتناه من المصادر.
(2) ترجمته في: «المنتظم»: (10/ 177) و «إكمال الإكمال»: (2/ 211) و «وفيات الأعيان»: (4/ 67)، و «تاريخ الإسلام»: (12/ 42) و «سير أعلام النبلاء»: (21/ 438) و «الوافي»: (6/ 261) و «تبصير المنتبه»: (4/ 1339) و «بغية الوعاة»: (1/ 297) وقد ترجم له كثيرون.
(3) ترجمته في «تاريخ الإسلام»: (11/ 541).
(4) له ذكر في ترجمة أبيه بشر بن بكر من «تهذيب الكمال»: (4/ 95).
(1/285)

روى عنه: يحيى بن صاعد، وأبو نعيم الضَّبِّي (1).
قال الخطيب: عن ابن سعيد سمعت عبد الله بن أحمد يثني عليه ويوثقه، سماه ابن سعيد محمداً وإنما هو أحمد (2).

83 - أحمد بن بشرى الأموي (3) الطُّلَيْطِلي.
قال ابن بشكوال (4): روى عن محمد بن أحمد بن بدر، وفرج بن أبي الحكم، وعبد الله بن موسى، وكان فقيهاً، نبيلاً، وقوراً، عاقلاً، منقبضاً، توفي سنة خمس وثمانين وأربعمائة بسرقسطة.

84 - أحمد بن بشر (5) المْرثَدي، أبو علي.
سمع علي بن الجعد، والهيثم بن خارجة.
روى عنه أبو بكر الشافعي، وأبو عمرو بن السمَّاك وجماعة.
قال الخطيب عن ابن المُنادي: أبو علي أحد الثقات.
توفي سنة ست وثمانين ومائتين (6).
_________
(1) في الأصل: الحلبي. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 85 - 87).
(3) الكلمة محتملة في الأصل قد تُقرأ: الأسدي، وما أثبتناه من المصدر.
(4) «الصلة»: (1/ترجمة رقم 148).
(5) في الأصل: بشير. خطأ، والتصحيح من المصدر، والمصادر الأخرى التي ترجمت له كتاريخ الإسلام: (6/ 670).
(6) «تاريخ بغداد»: (5/ 87).
(1/286)

85 - أحمد بن بقاء بن مروان، أبو جعفر اليَحْصُبي.
روى عن أبي علي بن سُكَّرة. أثنى عليه ابن بشكوال (1).

86 - أحمد [4] بن بَكَّار الباهِلي، من أهل البصرة.
يروي عن عمران بن عيينة أخي سفيان بن عيينة، حدثنا عنه عبد الله بن قحطبة، مستقيم الحديث (2).

87 - أحمد بن بَكران بن شاذان، أبو العباس النَّخَّاس.
حدث عن: عَمرو بن علي الفلَّاس، وجماعة.
روى عنه: الدارقطني، وابن الثَّلَّاج.
روى الخطيب عن العَتيقي ثنا أحمد بن الفرج بن منصور، ثنا أحمد بن بكران ثقة.
وقال الدارقطني: ضعيف (3).

88 - أحمد بن بكر بن خلف.
قال مسلمة بن قاسم: ثقة، روى عنه العقيلي.

89 - أحمد بن بكر بن سلمة.
قال مسلمة: ثقة، روى عن القعنبي، وروى عنه العقيلي.
_________
(1) «الصلة»: (1/ترجمة رقم 180).
(2) «الثقات»: (8/ 23).
(3) «تاريخ بغداد»: (5/ 91).
(1/287)

90 - أحمد [4] بن بكر بن سيف أبو سعيد، من أهل مَرْو.
يروي عن أبي نعيم، وأهل بلده.
روى عنه أهل مرو. مستقيم الأمر في الحديث. مات سنة (274هـ) (1).

91 - أحمد [4] بن بكر البالِسي، أبو بكر.
يروي عن يزيد بن هارون، وزيد بن الحباب. ثنا عنه عمر (2) بن سعيد بن سنان الطائي، وكان يخطئ (3).
قلت: ويقال له ابن بكرويه، وأبو سعيد.
قال ابن عدي (4): روى المناكير عن الثقات.
وقال الأزدي (5): يضع الحديث.
وقال الدارقطني (6): غيره أثبت منه.

92 - أحمد بن بكرون بن عبد الله، أبو العباس العطَّار الدَّسْكريُّ.
سمع أبا طاهر المخلِّص.
_________
(1) «الثقات»: (8/ 51).
(2) في مطبوعة «الثقات»: عمرو. خطأ. وعُمر مترجم في «سير أعلام النبلاء»: (16/ 185) وغيره.
(3) «الثقات»: (8/ 51).
(4) «الكامل»: (1/ 188).
(5) «ميزان الاعتدال»: (1/ 219).
(6) «لسان الميزان»: (1/ 411).
(1/288)

قال الخطيب: كتبت عنه سنة (415هـ) وما علمت به بأساً.
مات سنة إحدى أو اثنتين وثلاثين وأربعمائة (1). [6 - أ]

93 - أحمد بن أبي بكر نسيب المقري (2).
قال مسلمة: ثقة روى ابن المديني ... (3).

94 - أحمد بن بُنْدار بن إسحاق، أبو عمرو الهَمَذاني.
روى عن: أبي حاتم الرازي.
روى عنه: أبو القاسم عبد الله بن الحسن (4) بن النَّخَّاس المقرئ، وقال: وَرَّاقٌ ثقة (5).

95 - أحمد بن بُنْدار، أبو ياسر القَطَّان.
حَدَّث ببغداد.
قال ابن السمعاني: سألتُ عنه الأنماطي فأثنى عليه، ووصفه بالخيرية (6).
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 92 - 93).
(2) الكلمة محتملة في الأصل، تحتمل ما أثبتناه وتحتمل: «المقدمي» مثلاً.
(3) بياض في الأصل، كتب عليه الناسخ «كذا»، وهي عادته في البياضات.
(4) في الأصل: الحسين. خطأ، والتصحيح من المصدر، وعبد الله هو أبو القاسم المقرئ، ترجمته في «تاريخ بغداد»: (11/ 98).
(5) «تاريخ بغداد»: (5/ 92).
(6) ترجمته في «إكمال الإكمال»: (1/ 322) و «تاريخ الإسلام»: (10/ 784).
(1/289)

96 - أحمد بن بِهْزَاد بن مِهران، فارسي، سكن مصر.
قال مسلمة: ثقة كثير الرواية، كتبت عنه، وكان يُزَنّ بشيء أكره ذكره.
وقال أحمد بن عون الله القرطبي: أُشير لي فيه إلى ما لا يحل اعتقاده فتركته.
وقال أبو عمر الطَّلَمَنكي: أملى حديثاً منكراً فيه مخالفة الجماعة فقاموا عليه ومنعوه من التحديث، يُقال هو حديث الشاك.
مات سنة ست وأربعين وثلاثمائة (1).

97 - أحمد بن بُنيمان، أبو العباس المُسْتَعمِل.
سمع الحديث الكثير، وحدَّث من مسموعاته (2).

98 - أحمد بن تُزْمُش.
قال ابن النجار: سمعنا منه وكان شيخاً حسناً (3).
_________
(1) ترجمته في «سير أعلام النبلاء»: (15/ 518) و «الوافي»: (6/ 278) و «اللسان»: (1/ 413 - 414) وقد ترجم له غفير.
(2) ترجمته في «ذيل ابن الدبيثي»: (2/ 223) واختاره الذهبي في «المختصر المحتاج»: (1/ 177)، وترجمته كذلك في «سير أعلام النبلاء»: (12/ 348) وترجمه الصفدي في «الوافي»: (6/ 278).
(3) ترجمته في «ذيل ابن الدبيثي»: (2/ 225) واختاره الذهبي في «المختصر المحتاج»: (1/ 177) وترجمه كذلك في «تاريخ الإسلام»: (12/ 1131) وترجمه الصفدي في «الوافي»: (6/ 280).
(1/290)

99 - أحمد بن التكين بن عبد الله، المعروف بالتائب.
روى عنه السلفي، وقال: هو رجل صالح، سألت خميس الحافظ عنه فقال: هو صالح متحقق بالسنة، كثير السماع من البغداديين، ومعه خطوطهم كالشمس وضوحاً (1).

100 - أحمد بن ثابت بن أبي الجهم، أبو عُمر الواسطي.
روى عن أبي محمد الأصيلي.
حدث عنه ابن عتاب، وأثنى عليه.
توفي سنة سبع (2) وثلاثين وأربعمائة (3).

101 - أحمد بن ثابت بن محمد، أبو العباس الطَّرْقي الأصبهاني.
سمع المطهر بن عبد الواحد بأصبهان وطبقته. وروى عنه أبو العلاء أحمد بن محمد بن الفضل الحافظ، وأبو الفرج عبد الخالق بن أحمد بن يوسف الحافظ.
قال ابن السمعاني: كان حافظاً، متقناً، مكثراً من الحديث، عارفاً بطرقه، وله معرفة بالأدب، وحكي عنه أنه كان يقول الروح قديمة، توفي في بغداد بعد سنة
_________
(1) ترجمته في «إكمال الإكمال»: (1/ 467) و «الوافي»: (6/ 257) ومقتضى ترتيب المصنف هنا أنه لم يعتد بالألف واللام في اسم أبيه فجعله في التاء، أما الصفدي في الوافي فقد أورده في الألف بعدها لام.
(2) في الأصل: تسع، خطأ. والتصحيح من المصدر، وقد أرخ الذهبي وفاته كذلك في السنة المذكورة.
(3) ترجمه المصنف من «صلة ابن بشكوال»: (1/ترجمة رقم 103) فلعله فاته أن ينص على ذلك. وقد ترجمه الذهبي في «تاريخ الإسلام»: (9/ 564).
(1/291)

عشرين وخمسمائة.
وقال ابن النجار: كان يرجع إلى حفظ ومعرفة بالحديث والفقه والأصول، وله يد في اللغة والأدب وله مصنفات حسنة (1).

102 - أحمد بن ثنا.
قال ابن النجار: كتبتُ عنه شيئاً يسيراً (2) ثبتاً ولا بأس به (3).

103 - أحمد بن جرير البَلْخي، أبو حامد، وهو ابن جرير بن المسيب.
قال ابن أبي حاتم: كان رفيق أبي بمصر في رحلته الثانية.
روى عن قتيبة، وهانئ بن المتوكل الإسكندراني.
سئل أبي عنه فقال: صدوق. سمع أبي منه في مرافقته (4).

104 - أحمد بن جعفر بن أحمد بن صالح، أبو الحسن (5) الذرَّاع.
سمع القاضي المحاملي، ويوسف بن يعقوب الأزرق.
قال الخطيب: حدثني عنه الحسن بن محمد (6) الخلال، وقال: ثقةٌ صحيحُ
_________
(1) ترجمته في «الأنساب»: (4/ 63) و «تاريخ الإسلام»: (11/ 365) و «سير أعلام النبلاء»: (19/ 528) و «الوافي»: (6/ 282) و «اللسان»: (1/ 414) و «تبصير المنتبه»: (3/ 874).
(2) في الأصل: كثيراً يسيراً، فضرب على «كثيراً» بما بعدها، كما ظهر لي من منهجه في هذا الباب.
(3) ترجمته في «الوافي»: (6/ 282).
(4) «الجرح والتعديل»: (2/ 45).
(5) في الأصل: الحسين. وما أثبتناه من المصدر.
(6) في الأصل، الحسين بن عمرو. خطأ والتصحيح من المصدر. وقد ترجمه الخطيب في «تاريخ بغداد»: (8/ 453 - 454).
(1/292)

الأُصول.
مات سنة (397هـ) (1).

105 - أحمد بن جعفر بن أحمد، أبو بكر الخيَّاش، مصري.
قدم بغداد وحدث بها عن المقدام بن داود، وأحمد بن محمد بن رشدين، وجماعة.
روى عنه الدارقطني وجماعة.
قال الدارقطني: كتبنا عنه، وكان شيخاً صالحاً يكنى أبا بكر يحدث عن أبي عُلاثة محمد بن عمرو بن خالد وجماعة، وكان من الثقات (2). [6 - ب]

106 - أحمد بن جعفر بن حمدان بن مالك، أبو بكر القَطِيعي.
قال البَرْقاني: كان شيخاً صالحاً غرقت كتبه فنسخها من كتاب ذكروا أنه لم يكن فيه سماعه فغمزوه لأجل ذلك، وإلا فهو ثقة وكنت شديد التنفير عنه حتى تبين لي أنه صدوق لا شك في سماعه، ولما اجتمعت مع الحاكم أبي عبد الله ذكرته وليَّنته فأنكر علي وقال شيخي وحسَّن حاله، أو كما قال.
وقال أبو الفوارس: مستور صاحب سنة، ولم يكن في الحديث بذاك له في بعض «المُسْند» أصول فيها [نظر] (3) وذكر الخطيب أنه كبر وضعف، مات سنة
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 120) وقد وقعت سنة وفاته في الأصل (297هـ) خطأ. والتصحيح من المصدر.
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 105).
(3) ما بين المعقوفتين زيادة من المصدر ليست في الأصل.
(1/293)

(368هـ) (1).

107 - أحمد بن جعفر بن عبد ربه بن حَسَّان، أبو عبد الله الكاتب البرتي.
حدث عن: عمر بن شَبَّة.
روى عنه: أبو القاسم بن الثَّلَّاج، وأبو الفتح بن مسرور البَلْخي، وقال: كان ثقة، مولده سنة (246هـ).
وذكر ابن الثَّلاَّج أنه سمع منه سنة ثلاثين وثلاثمائة (2).

108 - أحمد بن جعفر بن الفرج الأكار.
قال ابن النجار: حدث باليسير لاشتغاله بالله عن الخلق.

109 - أحمد بن جعفر بن محمد بن سَلْم بن راشد، أبو بكر الخُتُّلي.
سمع أبا بكر الكَجِّي، وعبد الله بن أحمد بن حنبل، وجماعة.
كتب عنه الدارقطني.
قال الخطيب: حدثنا عنه أبو الحسن (3) بن رِزْقويه، ومحمد بن أبي الفوارس، وذكر جماعة.
قال: وكان صالحاً، ديناً، مكثراً، ثقةً، ثبتاً.
وقال ابن أبي الفوارس: توفى أبو بكر بن سلم سنة (365هـ) وكان ثقة، كتب
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 116 - 118).
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 110).
(3) في الأصل: الحسين، خطأ، والتصحيح من المصدر.
(1/294)

من القراءات أمراً عظيماً والتفاسير وغير ذلك (1).

110 - أحمد بن جعفر بن محمد بن عبيد الله بن يزيد، أبو الحسين المعروف بابن المُنادي.
سمع جده محمد بن عُبيد الله ومحمد بن إسحاق الصَّغَاني، والعباس بن محمد الدُّوري، وخلقاً.
قال الخطيب: كان ثقةً، أميناً، ثبتاً، صدوقاً، ورعاً، حُجةً فيما يرويه، مُحَصِّلاً لما يمليه، صنف كتباً كثيرة، وجمع علوماً جمَّة، ولم يسمع الناس من مصنفاته إلا أقلها. وروى عنه من المتقدمين كأبي عمر بن حيويه ونحوه، وآخر من روى عنه محمد بن فارس الغوري (2) ثنا أبو الفضل عبيد الله بن أحمد بن علي الصَّيرفي قال: كان ابن المنادي صلب الدين، حسن الطريقة، شرس الأخلاق، فلذا لم تنتشر عنه الرواية.
توفي سنة ست وثلاثين وثلاثمائة مولده سنة (256هـ) (3).

111 - أحمد بن جعفر بن محمد بن الفرج بن عَوْن، أبو الحسن المقرئ، ويعرف بالخلاَّل.
حدث عن علي بن هشام العَسكري، ومحمد بن جرير الطبري، وجماعةٍ.
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 113).
(2) في الأصل: الصوري. خطأ، والتصحيح من المصدر، ومحمد بن فارس مترجم في «تاريخ بغداد»: (4/ 272).
(3) «تاريخ بغداد»: (5/ 110 - 112).
(1/295)

قال الخطيب: ثنا عنه محمد بن جعفر بن علَّان الورَّاق، وجماعة، وكان ثقة.
أنا أحمد بن علي البادَا: ثنا أبو الحسن أحمد بن جعفر الخلال المقرئ وكان شيخاً، ثقة، صالحاً.
وقال العَتيقي: كان مستوراً، حسن الأصول.
توفي سنة اثنتين وثمانين (1) وثلاثمائة (2).

112 - أحمد بن جعفر بن محمد بن المثنى بن محمد بن عبد الله بن بِشر، أبو العباس الوَرَّاق.
سمع محمد بن سليمان لُوَيْنا، وعمرو بن علي، وجماعةً.
روى عنه محمد بن المظفر، وأبو بكر بن المقرئ وجماعة.
قال الخطيب: أنا البرقاني: أنا أبو أحمد الحافظ: ثنا أبو العباس أحمد بن جعفر البلخي ببغداد، وكان ثقة (3).

113 - أحمد بن جعفر بن محمد البَزَّاز، نزيل حلب.
روى الدارقطني في «الغرائب» حديثاً من طريقه وقال: هذا غير محفوظ، وقيل لي: إن هذا الشيخ لم يكن به بأس.
_________
(1) كذا في الأصل، وهو خطأ، صوابه: اثنتين وسبعين كما في «تاريخ بغداد» وغيره من المصادر التي ترجمت لأحمد بن جعفر هذا كـ «تاريخ الإسلام»: (8/ 371).
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 118 - 119).
(3) «تاريخ بغداد»: (5/ 102).
(1/296)

وذكره الخطيب ولم يذكر فيه [7 - أ] جرحاً، ونقل عن جماعة من الحفاظ أنهم رووا عنه (1).

114 - أحمد بن جعفر البغدادي.
قدم الري وروى عن سُرَيج بن يونس ونحوه.
روى عنه: الفضل بن شاذان ووثقه.
وقال ابن أبي حاتم (2): سمعت الفضل بن شاذان يقول: هو ثقة صدوق.

115 - أحمد بن جعفر، أبو عبد الرحمن الضَّرير الوَكِيعي.
سمع وكيع بن الجراح، وأبا معاوية الضرير، وحفص بن غياث، روى عنه إبراهيم بن إسحاق الحربي، وأحمد بن القاسم الأنماطي.
قال الحربي: كان يحفظ مائة ألف حديث، ما أحسبه سمع حديثاً قط إلا حفظه.
وقال أبو داود: كان يحفظ العلم على وجهه.
وقال الدارقطني: ثقة، وابنه محمد ثقة.
وقال أبو نعيم: ما رأيت ضريراً أحفظ منه.
مات سنة خمس عشرة ومائتين (3).
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 101).
(2) «الجرح والتعديل»: (2/ 45).
(3) «تاريخ بغداد»: (5/ 95 - 97).
(1/297)

116 - أحمد [4] بن جميل المَرْوَزي.
يروي عن ابن المبارك. حدثنا عنه أحمد بن علي بن المثنى وغيره. مات سنة ثلاثين ومائتين أو قبلها أو بعدها بقليل (1).
وكان يكون ببغداد، يكنى أبا يوسف، روى عنه أبو حاتم وقال: صدوق. وقال يحيى بن معين: ليس به بأس (2).
وقال عبد الخالق بن منصور عن ابن معين: ثقة.
وقال يعقوب بن شيبة: صدوق، لم يكن بالضابط.
وقال عبد الله بن أحمد: ثقة.
وقال مطين: مات سنة ثلاثين ومائتين (3).

117 - أحمد بن جناح، أبو صالح.
روى عن العباس بن الفضل الأنصاري (4). سمع منه أحمد بن حنبل، وقال: لم يكن به بأس، رواه الأثرم عنه، وكتب به ابن أبي طاهر إلى ابن أبي حاتم (5).
_________
(1) «الثقات»: (8/ 11).
(2) «الجرح والتعديل»: (2/ 44).
(3) «تاريخ بغداد»: (121 - 123).
(4) في الأصل: الأنماطي، خطأ، والتصحيح من المصدر، والعباس بن الفضل مترجم في «تاريخ بغداد»: (14/ 19).
(5) «الجرح والتعديل»: (2/ 45)، وترجمه الخطيب في «تاريخ بغداد»: (5/ 124).
(1/298)

118 - أحمد [4] بن الجهم السِّجِسْتَاني (1)، من أهل بَلْخ.
يروي عن مَكِّي بن إبراهيم. روى عنه أهل بلده (2).
وقال أبو حاتم (3): صدوق نزل الري، وكان يكنى أبا علي.
روى عن أحمد بن الفضل وأبي غسان النهدي. وروى عنه علي بن الحسن بن الجنيد، ومحمد بن علي بن حمزة (4) العلوي.
وقال الخطيب (5): روى عنه محمد بن مخلد الدُّوري.

119 - أحمد بن حاتم بن ماهان، أبو جعفر المُعَدَّل.
حدث عن: عبد الأعلى بن حمَّاد النَّرسي، وجماعةٍ. وعنه الطبراني.
قال الخطيب: ما علمت من حالِهِ إلا خيراً (6).

120 - أحمد [4] بن حاتم بن مَخْشِي الطويل، من أهل بغداد.
يروي عن مالك بن أنس، وإسماعيل بن جعفر. ثنا عنه أبو يعلى
_________
(1) في «الثقات»: السختياني.
(2) «الثقات»: (8/ 47).
(3) «الجرح والتعديل»: (2/ 45).
(4) في الأصل: الضمري. خطأ، والتصحيح من المصدر، ومحمد بن علي مترجم في «الجرح والتعديل»: (8/ 28).
(5) «تاريخ بغداد»: (5/ 124).
(6) «تاريخ بغداد»: (5/ 183 - 184).
(1/299)

الموصلي (1).
وروى عنه: محمد بن عوف الحمصي، ومحمد بن أيوب، وقال: كتبت عنه بطريق مكة.
وروى الخطيب عن ابن سعيد أنه قال فيه: بغدادي معروف الحديث.
وعن يحيى بن معين: ثقة. وعنه: ليس به بأس.
وعن أبي علي صالح بن محمد الأسدي: بغدادي كان من الثقات.
وعن عبد الله بن أحمد بن حنبل: حدثني أحمد بن حاتم الطويل وكان ثقة رجلاً صالحاً.
وعن الدارقطني: ثقة (2).

121 - أحمد بن حاتم، أبو نصر النَّحْوي، صاحب الأصمعي.
حدث عنه إبراهيم الحربي.
قال الخطيب: كان ثقة، مات سنة (231هـ) (3).
_________
(1) «الثقات»: (8/ 11).
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 181 - 183): أحمد بن حاتم بن يزيد الطويل. وترجم الذهبي في «تاريخ الإسلام»: (5/ 505) لأحمد بن حاتم بن يزيد الطويل ثم ترجم بعده مباشرة (5/ 506) لأحمد بن حاتم بن مخشي بصري، فليحرر ذلك.
(3) «تاريخ بغداد»: (5/ 183).
(1/300)

122 - أحمد بن الحارث بن المبارك، أبو جعفر الخَرَّاز، مولى أبي جعفر المنصور.
وهو صاحب أبي الحسين المدائني.
قال الخطيب: روى عن المدائني تصانيفه، وكان صدوقاً من أهل الفهم والمعرفة. [7 - ب].
حدث عنه أبو بكر بن أبي الدنيا، وأبو سعيد النحوي السُّكَّري (1)، وأبو أحمد الجريري.
توفي سنة ثمان أو تسع وخمسين ومائتين (2).

123 - أحمد بن الحارث البصري.
يروي عن السقر (3) بن حبيب السلولي عن أبي رجاء العطاردي، روى عنه يعقوب بن سفيان الفارسي (4).
وقال ابن القطان (5): أحمد مجهول كشيخه.
_________
(1) الأصل: البكري، وما أثبتناه من المصدر.
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 198 - 199).
(3) في الأصل: الصقر، خطأ. والتصحيح من المصدر، والسقر مترجم في «الجرح والتعديل»: (4/ 210) وغيره.
(4) «الثقات»: (8/ 6).
(5) «بيان الوهم والإيهام»: (5/ 284 - 285).
(1/301)

124 - أحمد بن الحارث، أخو بشر بن الحارث الزاهد (1) من أهل بغداد.
سمعت محمد بن محمود بن عدي بنسا يقول: سمعت علي بن خشرم يقول: سمعت أحمد بن الحارث أخا بشر بن الحارث يقول: كان أهل بيت بإفريقية عرفتهم لا تلد المرأة منهم في أقل من سنتين (2).

125 - أحمد [4] بن الحارث الجُرْجَاني.
يروي عن: داود بن الزبرقان. حدثنا عنه عمران بن موسى السختياني (3).

126 - أحمد [4] بن حازم بن أبي غَرْزَة، أبو عمرو، من أهل الكوفة.
يروي عن جعفر بن عون (4). روى عنه أهل العراق والغرباء، وهو من ولد قيس بن أبي غرزة، مات سنة (277هـ) (5)، وكان متقناً، وهو: أحمد بن حازم بن
_________
(1) لم يرقم له في الأصل، وقد ترجمه ابن حبان في الطبقة الرابعة.
(2) «الثقات»: (5/ 9).
(3) في الأصل: السجستاني، خطأ. والتصحيح من المصدر، وعمران بن موسى مترجم في «سير أعلام النبلاء»: (14/ 36) وغيره. وأحمد بن الحارث ترجمته في «الثقات»: (8/ 31).
(4) في مطبوعة «الثقات»: عوف. خطأ، وجعفر بن عون مترجم على الصواب حتى في «الثقات»: (6/ 141).
(5) في مطبوعة «الثقات»: (297هـ) خطأ. وقد أرخ الذهبي وفاته في «تاريخ الإسلام»: (6/ 479) بسنة (276هـ).
(1/302)

محمد بن يونس بن حازم بن قيس بن أبي غرزة (1).
وقال مسلمة: كوفي ثقة، أخبرنا عنه غير واحد.

127 - أحمد بن حامد بن عبيدون.
حدث عنه أبو بكر الخولاني.
وقال ابن بشكوال: كان رجلاً صالحاً (2).

128 - أحمد بن حامد بن مخلد، أبو عبد الله المقرئ القَطَّان.
حدث عن: علي بن داود القَنْطري، وجماعة.
روى عنه ابن شاهين، وعمر بن أحمد الآجري.
قال الخطيب: كان ثقة.
توفي سنة أربع أو خمس وثلاثين وثلاثمائة (3).

129 - أحمد بن الحُبَاب الحميري (4).
يروي عن مكي بن إبراهيم. حدثنا عنه إبراهيم بن محمد الدستوائي بدستواء (5).
_________
(1) «الثقات»: (8/ 44).
(2) «الصلة»: (1/ترجمة رقم 57).
(3) «تاريخ بغداد»: (5/ 196 - 197).
(4) لم يرقم له في الأصل، وهو وهم فقد ترجمه ابن حبان في الطبقة الرابعة من ثقاته.
(5) في مطبوعة «الثقات»: بتستر. وأحمد بن الحباب ترجمته فيه (8/ 53).
(1/303)

130 - أحمد بن حبيب بن عُبيد النَّهْرواني.
حدث عن أبي أيوب أحمد بن عبد الصمد الأنصاري بحديث الصُّور.
حدث عنه أبو الفتح الأزدي وابن لؤلؤ.
قال الخطيب: صدوق. توفي سنة تسع وثلاثمائة (1).

131 - أحمد [4] بن أبي الحجاج، أبو جعفر الرَّازي.
يروي عن أبي عاصم النبيل، روى عنه يعقوب بن سفيان (2).

132 - أحمد بن الحجاج، أبو العباس، سَنُوطا (3).
قال ابن المنادي: مشهور بالصلاح، قَلَّ من روى عنه.
توفي سنة خمس (4) وثلاثمائة (5).

133 - أحمد بن حجر بن الحسن بن مُؤَمَّل، أبو بكر الأَخْبَاري.
حدث عن قاسم بن محمد الأنباري. روى عنه أبو الفتح بن مسرور، وقال:
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 194 - 195).
(2) «الثقات»: (8/ 23).
(3) السنوط: الذي له على ذقنه شعيرات قليلة متفرقة. «الأنساب»: (3/ 323).
(4) في الأصل: خمسين. خطأ، والتصحيح من المصدر، وقد اقتبسه السمعاني في «الأنساب»: (3/ 323) من «تاريخ بغداد» فأثبت سنة وفاته (305هـ) كذلك.
(5) «تاريخ بغداد»: (5/ 189 - 190).
(1/304)

ما علمتُ من أمرِهِ إلا خيراً (1).

134 - أحمد بن حرب بن مِسْمَع بن مالك، أبو جعفر المعدَّل.
سمع مسلم بن إبراهيم، وعفان بن مسلم، ومُسَدَّد، وجماعةً.
روى عنه: محمد بن العباس بن نجيح، وقال [8 - أ]: ثقة ثقة.
وقال الدارقطني: كان ثقة.
وقال الخطيب: كان حسن الحديث، ثبتاً في الرواية.
توفي سنة (275هـ) (2).

135 - أحمد بن حرب النَّهْرَواني الضَّرير المقرئ.
حدث عنه الحازمي الحافظ، وغيره.

136 - أحمد [4] بن حَرِيش.
كان على قضاء باذغيس (3)، أشخصه عبد الله بن طاهر وألزمه الباب، وجمع باذغيس (4) وهراة وبوشنج، وولاه القضاء على هذه الكور الثلاث، يروي عن ابن عيينة ووكيع وأهل العراق، وكان من عقلاء الناس، وكان إسحاق بن
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 205).
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 192 - 193).
(3) في الأصل: باذغيش، بالشين المعجمة. خطأ، والتصحيح من المصدر، وأوردها ياقوت في «معجم البلدان»: (1/ 318) فضبطها بالحروف بالسين المهملة.
(4) في الأصل: باذغيش كذلك. خطأ.
(1/305)

إبراهيم الحنظلي يُفَخِّمُ من أمره، روى عنه محمد بن نصر وأهل نيسابور (1).

137 - أحمد بن حسان، أبو جعفر البغدادي، صهر علي بن حميد.
ذكره أبو العرب بالثقة والصلاح، وقال: سمع سحنون، وموسى بن معاوية.

138 - أحمد بن الحسن بن أحمد، أبو العباس الوكيل، ويعرف بالدِّيْنَوَرِي.
سمع إسماعيل بن محمد الصَّفَّار، وجماعة.
قال الخطيب: حدثني عنه عبد العزيز بن علي الأَزَجي، وقال: كان نبيلاً، فاضلاً، ثقة، سافر وكتب كثيراً (2).

139 - أحمد بن الحسن بن أحمد أبو طاهر البَاقِلَّاني الكَرْجِي.
حدث ببغداد.
قال ابن السمعاني: ثقة، أمين، يفهم ما يقرأ عليه، عفيف، زاهد، منقطع إلى طاعة الله.
وقال شجاع الذهلي: ثقة، جميل الأمر، حسن الطريقة.
وقال ابن ناصر: ثقة، صحيح السماع (3).
_________
(1) «الثقات»: (8/ 27).
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 148 - 149).
(3) ترجمته في «التقييد»: (ص134) و «إكمال الإكمال»: (2/ 413)، و «تاريخ الإسلام»: (10/ 623) و «سير أعلام النبلاء»: (19/ 144)، و «الوافي»: (6/ 306).
(1/306)

140 - أحمد بن الحسن بن أحمد، أبو العباس المُخَلَّطي (1) الدَّبَّاس.
سمع القاضي أبا يعلى، وغيره.
روى عنه: أبو بكر بن كامل، وغيره.
قال ابن ناصر: كان ثقة مأموناً رجلاً صالحاً.
وقال الأنماطي: توفي سنة ثمان وخمسمائة، وكان رجلاً صالحاً (2).

141 - أحمد بن الحسن بن أحمد، أبو المعلى البَزَّار.
سمع أبا يعلى بن الفرَّاء، سمع منه ابن ناصر، وأثنى عليه.

142 - أحمد بن الحسن بن أحمد بن البَنَّا.
حَدَّث ببغداد.
قال ابن النجار: روى عنه الكبار، وكان صدوقاً حسن الطريقة، متديناً (3).

143 - أحمد بن الحسن بن أحمد بن سَلْمان، أبو العباس القَفْصِيُّ.
قال ابن السمعاني: شيخ صالح كتبت عنه (4).
_________
(1) نسبة لبيع المخلَّط وهو الفاكهة. «الأنساب»: (5/ 228).
(2) ترجمته في «طبقات الحنابلة» لأبي يعلى (2/ 275) و «الأنساب»: (5/ 228) و «تاريخ الإسلام»: (11/ 109) و «المقصد الأرشد»: (1/ 91)، و «شذرات الذهب»: (4/ 21).
(3) ترجمته في «المنتظم»: (10/ 162) و «سير أعلام النبلاء»: (20/ 264) و «الشذرات»: (4/ 155).
(4) ترجمته في «الأنساب»: (4/ 534) و «توضيح المشتبه»: (7/ 135).
(1/307)

144 - أحمد بن الحسن بن أحمد بن الحسن بن العَطَّار.
حَدَّثَ ببغداد.
قال ابن النجار: كان صدوقاً، محدثاً، جليلاً، أميناً. وأكثر في وصفه (1).

145 - أحمد بن الحسن بن أبي البَقَاء العَاقولي، أبو العباس المطرِّز المقرئ.
حَدَّثَ ببغداد.
قال ابن نقطة (2): توفي سنة ثمان وستمائة، وكان سماعه صحيحاً.
وقال ابن النجار: سمعت منه الكثير، وكان شيخاً صالحاً صدوقاً، حسن الأخلاق (3).

146 - أحمد بن الحسن بن الحسين، أبو نصر بن المُزَرِّر البَزَّاز.
قال شجاع بن فارس: شيخ صالح ثقة، توفي سنة ست وسبعين وأربعمائة (4).
_________
(1) ترجمته في «ذيل ابن الدبيثي»: (2/ 229) واختاره الذهبي في «المختصر المحتاج»: (1/ 178) وترجمه كذلك في «تاريخ الإسلام»: (13/ 90).
(2) «إكمال الإكمال»: (1/ 418).
(3) ترجمته في: «ذيل ابن الدبيثي»: (2/ 230) واختاره الذهبي في «المختصر المحتاج»: (1/ 179)، وترجمه كذلك في «تاريخ الإسلام»: (13/ 187) و «سير أعلام النبلاء»: (22/ 21) وقد ترجم له جم غفير.
(4) ترجمته في «تاريخ الإسلام»: (10/ 775).
(1/308)

147 - أحمد بن الحسن بن خَيْرون، أبو الفضل الحافظ.
سمع الكثير، وصحب الحفاظ، وحدث بالكثير، وروى عنه الحفاظ أبو بكر الخطيب وغيره.
قال أبو علي الصدَفي: هو محدث ببغداد ممَّن تُشَدُّ إليه الرحال لكثرة حديثه، وعلو سنده، وثقته وإتقانه، سمع المصنفات [8 - ب] والمسندات والتواريخ والغرائب والتفاسير، ما لقيت ببغداد أكثر سماعاً منه، وقرأت عليه فأكثرت.
وقال الحافظ عبد الوهاب الأنماطي: كان ثقة مأموناً ما رأى مثله.
وقال شُجاع بن فارس الذهلي: هو أحد الشهود المعدَّلين، والثقات المأمونين، سمع الكثير وسمعتُ منه قطعة صالحة من حديثه.
وقال أبو سعد السمعاني: ثقة أمين، كثير السماع، واسع الرواية، متقن فيما يرويه.
وقال السِّلَفي: كان من ثقات أهل الحديث والعارفين بقوانين التحديث، كثير السماع والشيوخ، لا يقرن بأقرانه في المعرفة وكثرة المسموعات، وممن يؤخذ عنه الجرح والتعديل، وكان أبو بكر الخطيب يثق به ويرجع إلى قوله، وروى عنه في «تاريخه» ما يتعلق بجرح وتعديل.
توفي سنة ثمان وثمانين وأربعمائة (1).
_________
(1) ترجمته في: «تاريخ الإسلام»: (33/ 231)، و «سير أعلام النبلاء»: (19/ 105 - 108) و «الوافي»: (6/ 320)، وقد ترجم له جم غفير.
(1/309)

148 - أحمد بن الحسن بن العباس بن الفرج بن شُقَيْر، أبو بكر النَّحْوي.
روى عن أحمد بن عُبيد بن ناصح تصانيف الواقدي.
قال الخطيب: كان ممن اشتُهر بروايتها، حدث عنه إبراهيم بن أحمد الخِرقي، وأبو بكر بن شاذان وغيرُهما، وما علمت من حاله إلا خيراً.
توفي سنة (317هـ) (1).

149 - أحمد بن الحسن بن عبد الجبار الصوفي.
سمع يحيى بن معين، والهيثم بن خارجة، وأقرانهما.
قال الخليلي (2): ثقة مُخَرَّج في الصحيح.
وقال الدارقطني (3): ثقة.
وقال الخطيب: ثقة، أنكروا عليه حديث «أهدى رسول الله صلى الله عليه وسلم جملاً لأبي جهل» ثم رجح أنه كذلك عن سويد، وأن الحَمْل فيه على محمد بن الفَرُّخان.
مات الصوفي سنة ست وثلاثمائة في رجب (4).

150 - أحمد بن الحسن بن عيسى بن عبد الله المعروف بابن شرَارة.
قال الخطيب: لحقته فذكر أنه كان يكنى أبا بكر، ثم كناه الناس أبا الحسن (5)
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 141 - 142).
(2) «الإرشاد»: (2/ 609 - 610).
(3) «سؤالات السلمي للدارقطني» رقم (2).
(4) «تاريخ بغداد»: (5/ 132 - 137).
(5) في الأصل: يكنى أبا بكر [ثم كناه الناس أبا بكر] ثم كناه الناس أبا الحسن ... وهذا ضرب على العبارة الأولى وإن لم يضرب عليها الناسخ بالخط لكن هذا منهجه كما بيناه.
(1/310)

وغلب عليه ذلك.
حدث (1) عن عبد الله بن إبراهيم بن ماسي، كتبتُ عنه وكان صدوقاً.
مات سنة (458هـ) (2).

151 - أحمد بن الحسن بن محمد بن سعيد بن حَيَّان، أبو العباس الورَّاق الصَّيْدَلاني، المعروف بابن بَطَانة.
قال ابن النجار: كان حافظاً يورق للناس، وروى أنه قرأ على أبي إسحاق الهجيمي فأدخل جزءاً في جزء فقال له: لا تُبَطِّن يا ابن بَطَانة (3).

152 - أحمد بن الحسن بن محمد، أبو يعلى الخلاَّل.
حدث عن أبي حفص الكتاني.
قال الخطيب: كتبت عنه، وكان صدوقاً.
توفي سنة أربعين وأربعمائة (4).

153 - أحمد بن الحسن بن محمد، أبو بكر المعروف بابن الجُندي.
سمع علي بن محمد بن أحمد بن كَيْسان النحوي وغيره.
_________
(1) في الأصل: حدثني، والتصحيح من المصدر.
(2) الذي في «تاريخ بغداد» أن موته سنة (428هـ) فلعل نظر المصنف انتقل إلى سنة ولادته، وهي (358هـ). أما الذهبي فقد أرخ وفاته في سنة (438هـ). «تاريخ الإسلام»: (9/ 572). وأحمد بن الحسن ترجمته في «تاريخ بغداد»: (5/ 149 - 150).
(3) ترجمته في «تاريخ الإسلام»: (8/ 488) و «الوافي»: (6/ 322).
(4) «تاريخ بغداد»: (5/ 150 - 151).
(1/311)

قال الخطيب: كتب عنه أصحابنا وكان صدوقاً.
توفي سنة (435هـ) (1).

154 - أحمد بن الحسن بن محمد، أبو نصر الَمرُّوذي، ويعرف بالشافعي.
قال الخطيب: يحدث عن علي بن عيسى الماليني، وكان ثقة (2).

155 - أحمد بن الحسن بن مُطَهَّر الدُّلِيْجَاني.
حدث ببغداد.
قال ابن مسافع: كان شيخاً صالحاً ثقة.
وقال ابن النجار: كان يفهم روى عنه ابن يونس، توفي سنة ثماني عشرة وخمسمائة (3).

156 - أحمد بن الحسن بن ناجية الضَّبِّي.
سمع ابن (4) أبي طاهر، وأحمد بن داود السمناني.
قال الخليلي (5): شيخٌ صالحٌ دَيِّنٌ، لم أرَ بعد أبي الحسن بن القطَّان أدين منه
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 150).
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 147 - 148).
(3) ترجمته في «الأنساب»: (2/ 490) و «معجم البلدان»: (2/ 461).
(4) في الأصل: سمع من ابن طاهر خطأ. والتصحيح من المصدر، وابن أبي طاهر هو علي بن أحمد بن الصباح القزويني المعروف بابن أبي طاهر، مترجم في «التدوين في أخبار قزوين»: (3/ 329) و «تاريخ الإسلام»: (6/ 982).
(5) «الإرشاد»: (2/ 746).
(1/312)

وأفضل منه.
مات سنة (349هـ) [9 - أ].

157 - أحمد بن الحسن بن هارون بن سليمان، أبو بكر الخَرَّاز، مولى أبي موسى الأشعري، ويعرف بالصَّبَّاحي، كوفي الأصل.
حدث عن عمرو بن علي الصيرفي، وإسحاق بن بهلول، وجماعة.
روى عنه: علي بن محمد بن لؤلؤ، وعلي بن عمر السُّكَّرِي وغيرهما.
قال الخطيب: كان ثقة.
توفي سنة (312هـ) (1).

158 - أحمد بن الحسن بن هبة الله أبو الفضل بن العالمة.
حدث ببغداد.
قال المبارك بن كامل الخفاف: كان ثقة، ورعاً، زاهداً، ضابطاً في أخذه، لم أر مثله.
وقال أبو محمد بن الخشاب: كان شيخاً خيراً، سمعنا منه. توفي سنة ثلاثين (2) وخمسمائة (3).
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 139 - 140).
(2) في الأصل: ثلاث، خطأ، والتصحيح من المصادر.
(3) ترجمته في «تاريخ الإسلام»: (11/ 497) و «الوافي»: (6/ 322)، و «غاية النهاية في طبقات القراء»: (2/ 329).
(1/313)

159 - أحمد بن الحسن بن هلال، أبو العباس الوَرْدَاني، المعروف بابن المعوغي.
حدث ببغداد.
قال أبو محمد بن الطباخ: كان رجلاً صالحاً عليه آثار الصلاح والعبادة (1).

160 - أحمد (2) بن الحسن المرعشي، من أصحاب سفيان الثوري.
يروى عنه أهل البصرة (3).

161 - أحمد بن الحسن، أبو عبد الله السُّكَّري البغدادي.
قال ابن يونس (4): كان حافظاً للحديث روى عنه: محمد بن يوسف الهروي، توفي بمصر سنة (268هـ) كُتِبَ (5) عنه.

162 - أحمد بن أبي الحسن بن أحمد بن حَنْظَلة، أبو العباس الكُتُبي.
حدث ببغداد.
_________
(1) ترجمته في «الوافي»: (6/ 323).
(2) لم يرقم له في الأصل، وهو وهم فقد ترجمه ابن حبان في الطبقة الرابعة من ثقاته.
(3) «الثقات»: (8/ 48)، وفيه: [يروي عن أهل أهل الثغر]، يروي عنه أهل البصرة. فلعله سقط من الناسخ أو المصنف.
(4) وعنه الخطيب في «تاريخ بغداد»: (5/ 127).
(5) في الأصل: كتبتُ عنه. خطأ، فابن يونس ولد سنة (281هـ)، والتصحيح من المصدر.
(1/314)

قال ابن النجار: كتبت عنه شيئاً يسيراً، وكان شيخاً لا بأس به (1).

163 - أحمد بن حَسْنُويَه بن علي أبو الحسين التَّاجر اللَّبَّاد، من أهل نيسابور.
سمع محمد بن إسحاق بن خُزَيمة، ومكي بن عبدان، ونحوهما.
قال الخطيب: ثنا عنه البرقاني، وقال: كان ثقة أميناً حجة، وعنده عن ابن أبي حاتم كتاب (2) «الجرح والتعديل».
قال محمد بن عمر الوكيل: توفي سنة ستين وثلاثمائة (3).
وقال الحاكم: سنة خمس وخمسين.

164 - أحمد بن الحسين بن أحمد، أبو بكر الصَّائغ، المعروف بكبَّه.
حدث ببغداد.
قال ابن النجار: كان شيخاً صالحاً (4).

165 - أحمد بن الحسين بن أحمد، أبو العباس العسَّال المقرئ.
قال ابن السمعاني: شيخ صالح مستور، كتبتُ عنه (5).
_________
(1) ترجمته في «تاريخ الإسلام»: (13/ 914).
(2) في الأصل: بيان. وما أثبتناه من المصدر.
(3) «تاريخ بغداد»: (5/ 203 - 205).
(4) ترجمته في «الوافي»: (6/ 349).
(5) ترجمته في «تاريخ الإسلام»: (11/ 586).
(1/315)

166 - أحمد بن الحسين، أبو العباس بن .... (1).
حدث ببغداد.
قال ابن النجار: كان شيخاً صالحاً من أهل السنة، حدث باليسير.

167 - أحمد بن الحسين بن إسحاق، أبو الحسن البغدادي، المعروف بالصوفي الصغير.
روى عن (2): إبراهيم التَّرجماني وجماعة (3).

168 - أحمد بن الحسين بن إسحاق، أبو علي البصري، المعروف بشُعْبة.
قال الخطيب: كان أحد الحفاظ المذكورين، حدث عن أحمد بن سهل بن أيوب، وهشام بن علي السّيرافي، وأبي مسلم الكَجِّي، ونحوهم، كتب عنه أبو الحسن بن الجُندي.
قال أبو العلاء الواسطي: شعبة البصري ثقة.
توفي بعد سنة خمسين وثلاثمائة بالبصرة (4).

169 - أحمد بن الحسين بن الحسن بن زينة، أبو عاصم الأصبهاني.
حدث بالكثير، وأملى الأمالي.
_________
(1) كلمة مشتبهة في الأصل لم تظهر لي، رسمت هكذا: ربغه. بلا نقط.
(2) في الأصل: عنه. والتصحيح من المصدر.
(3) «تاريخ بغداد»: (5/ 159 - 160).
(4) «تاريخ بغداد»: (5/ 169 - 170).
(1/316)

قال ابن النجار: كان صدوقاً حدثني عنه جماعة (1).

170 - أحمد بن الحسين بن حي، أبو عمر.
روى عنه: ابن خزرج، وأثنى عليه ابن بشكوال (2). [9 - ب].

171 - أحمد بن الحسين بن حَمْدان، أبو العباس التَّميمي الشِّمْشَاطيُّ.
حدث عن محمد بن عبد الله بن الحسين المستعيني.
روى عنه: أبو بكر أحمد بن عمر بن البَقَّال، وقال: هو شيخ ثقة، قدم علينا سنة (371هـ) (3).

172 - أحمد بن الحسين بن داناج الإصْطَخْري، أبو العباس الفارسي.
قال ابن يونس: كان رجلاً صالحاً زاهداً، كتب معي الحديث، وكتبتُ عنه، وأملى في الجامع العتيق، توفي سنة (336هـ) (4).

173 - أحمد بن الحسين بن عباد، أبو العباس البَزَّاز البغدادي.
قال ابن أبي حاتم (5): قدم علينا الري سنة (257هـ). روى عن: المنهال بن بحر، وأبي حذيفة، وعبد الله بن رجاء، ومحمد بن يزيد بن سنان، وأبي همام
_________
(1) ترجمته في «إكمال الإكمال»: (3/ 59).
(2) «الصلة»: (1/ترجمة رقم 127).
(3) «تاريخ بغداد»: (5/ 170 - 171).
(4) ترجمته في: «مختصر تاريخ دمشق»: (1/ 327) و «تاريخ الإسلام»: (7/ 698).
(5) «الجرح والتعديل»: (2/ 48).
(1/317)

محمد بن محبب، سمع منه أبي وسمعت معه (1) وهو صدوق.
وقال الخطيب (2): يلقب بُنَانَ وكان نسائيَّ الأصل، قال الدارقطني: ثقة.

174 - أحمد بن الحسين بن عبد الله، أبو نصر النَّرْسِيُّ.
حدث ببغداد.
قال ابن النجار: كتبتُ عنه، وكان شيخاً صالحاً متديناً.
وقال ابن نقطة (3): سمعت منه وسماعه صحيح (4).

175 - أحمد بن الحسين بن عبد الله، أبو الحسن التميمي، قريب السَّلَماسي.
سمع أبا طاهر المُخَلِّص وجماعة.
قال الخطيب: كتبتُ عنه، وكان سماعه صحيحاً.
توفي سنة (452هـ) (5).
_________
(1) في الأصل: منه. وما أثبتناه من المصدر.
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 152 - 153).
(3) «التقييد»: (ص139).
(4) ترجمته في: «ذيل ابن الدبيثي»: (1/ 240) واختاره الذهبي في «المختصر المحتاج»: (1/ 180)، وترجمة كذلك في «تاريخ الإسلام»: (13/ 851) و «سير أعلام النبلاء»: (22/ 307) وقد ترجم له كثيرون.
(5) «تاريخ بغداد»: (5/ 180).
(1/318)

176 - أحمد بن الحسين بن عبد العزيز بن هارون، أبو بكر المعدَّل، من أهل عُكْبَرا.
حدث عن أبي خليفة الفضل بن الحُباب، ومحمد بن صالح بن ذَريح.
وعنه محمد بن طلحة النِّعالي، والقاضي أبو العلاء الواسطي.
قال الخطيب: كان ثقة.
توفي سنة (373هـ) (1).

177 - أحمد بن الحسين بن عبد الملك القَصْريُّ الضرير.
قال الحاكم عن الدارقطني (2): لا بأس به.
قلت: هذا المعروف بأبي الشَّمَقْمَق حدث عن حامد بن يحيى البلخي وأحمد بن بُديل الكوفي.
روى عنه الطبراني وغيره (3).

178 - أحمد بن الحسين بن عبد المنعم بن عَلالة النيسابوري.
حدث ببغداد.
قال ابن النجار: كان موصوفاً بالفضل والتمييز.
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 171 - 172).
(2) «سؤالات الحاكم» رقم (31).
(3) «تاريخ بغداد»: (5/ 156 - 157).
(1/319)

179 - أحمد بن الحسين بن عبيد العِجْل.
قال ابن النجار: كان من حفاظ الحديث.
وقال أبو طاهر الكرخي في «تاريخه»: توفي أبو الحسن بن عبيد العجل المحدث سنة ثمان وعشرين وثلاثمائة.
قلت: أظنه نُسِبَ لجده.

180 - أحمد بن الحسين بن علي بن إبراهيم بن الحكم بن عبد الله أبو زرعة الرَّازي الصغير.
الحافظ الجوال.
سمع ابن أبي حاتم، وعلي بن إبراهيم القطَّان القزويني، وعبد الله بن محمد الحارثي وجماعة.
وروى عنه أبو العلاء (1) الواسطي وأبو القاسم التَّنُوخي، وأبو زرعة رَوْح بن محمد الرازي.
قال الخطيب: كان حافظاً متقناً ثقة، رحل في الحديث، وجالس الحفاظ، وجمع التراجم والأبواب، ولد بعد سنة عشر وثلاثمائة.
قال أبو القاسم: فقد في طريق مكة سنة (375هـ) (2).
_________
(1) في مطبوعة «تاريخ بغداد»: أبو علي. خطأ فالراوي عنه إنما هو محمد بن علي بن أحمد بن يعقوب أبو العلاء الواسطي كما نص عليه الذهبي في «تاريخ الإسلام»: (8/ 409) وغيره.
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 174 - 175).
(1/320)

وقال الذهبي (1): من تَكَلَّمَ فيه فقد تعَنَّت والله أعلم. هذا كلامه ولم يبين من المتكلِّم فيه.

181 - أحمد بن الحسين بن علي، أبو حامد المَرْوَزِيّ، ويُعرف بابن الطَّبَري.
سمع أحمد بن الخضر ابن المَرْوَزِي، وأحمد بن محمد بن عمر المُنْكَدِري، وجماعةً من أصحاب علي بن حُجر وابن خشرم.
قال [10 - أ] الخطيب: كان أحد العباد المجتهدين والعلماء المتقنين، حافظاً للحديث يصير إلى الأثر، ورد بغداد، كتب الناس عنه بانتخاب الدارقطني.
حدثنا عنه البرقاني، وقال: ثقة، وقال مرة أخرى: لا أعلم منه إلا خيراً.
وقال محمد بن نعيم الضَّبِّي: كان يحفظ شيئاً من علم الحديث.
وقال الإدريسي: كان من الفقهاء الكبار لأهل الرأي، كتب الحديث الكثير، وخَرَّجَ وصَنَّفَ التاريخ، وكان متقناً ثبتاً في الحديث والرواية.
سكن بخارى ومات بها سنة (377هـ) (2).

182 - أحمد بن الحسين بن عمرو بن خالد بن فَرُّوخ، أبو بكر جمديسن (3).
قال ابن يونس: كتبتُ عنه وكان ثقة. توفي سنة (317هـ).
_________
(1) «ميزان الاعتدال»: (1/ 228).
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 172 - 174).
(3) الكلمة مشتبهة في الأصل، تحتمل غير ذلك والله أعلم.
(1/321)

183 - أحمد بن الحسين بن قريش البَنَّاء النَّسَّاج، أبو العباس العَتَّابي.
سمع الكثير وحدث به.
قال شُجاع بن فارس الذهلي: سمع من الشيوخ الذين أدركناهم، وحدث عنهم، وهو ثقة جميل الأمر.
وقال أبو عامر محمد بن سعدون العبدري الحافظ: كان شيخاً صالحاً، حسن الخلق، صدوقاً.
وقال محمد بن ناصر الحافظ كان شيخاً صالحاً ثقة مأموناً.
وقال أبو سعد بن السمعاني: ثقة صالح، توفي سنة عشر وخمسمائة (1).

184 - أحمد بن الحُسين بن محمد بن أحمد بن الجُنيد، أبو عبد الله الدَّقَّاق.
حدث عن جده محمد، وزياد بن أيوب.
روى عنه: ابن لؤلؤ الوَرَّاق، وأبو الفتح الأزدي.
قال الخطيب: رواياته مستقيمة.
مات سنة أربع وعشرين وثلاثمائة (2).

185 - أحمد بن الحسين بن محمد بن محمد بن سلمان، أبو الحسين العَطَّار.
حدث ببغداد.
_________
(1) ترجمته في «تاريخ الإسلام»: (11/ 134) و «توضيح المشتبه»: (1/ 243) و «تبصير المنتبه»: (1/ 159) واسمه بتمامه: أحمد بن الحسين بن علي بن قريش.
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 162).
(1/322)

قال ابن السمعاني: سألت عنه الأنماطي فأثنى عليه ووصفه بالخيرية، قال: ولكنه ما يعرف شيئاً من الحديث.
وقال ابن خيرون: سماعه صحيح (1).

186 - أحمد بن الحسين بن محمد، أبو العباس العراقي البُزُوغَاني المقرئ الحنبلي.
حدث ببغداد.
قال ابن قدامة: كان إماماً في السنة داعيةً إليها، وإماماً في القراءة.
وقال أبو عبد الرحمن بن إبراهيم المقدسي: سمع الحديث من جماعة، وحدث بدمشق، وأثنى عليه كثيراً ووصفه بالصلاح والتشديد في السنة.
وقال الحجاج بن يوسف بن خليل الأدمي: كان شيخاً فاضلاً متقناً حسن الأخلاق (2).

187 - أحمد بن الحسين بن مُدْرك، أبو جعفر القَصْري.
سمع سليمان بن أحمد الواسطي وجماعة.
روى عنه: أبو الحسين بن المنادي، وأبو القاسم الطبراني.
قال الخطيب: كان ثقة.
_________
(1) ترجمته في «تاريخ الإسلام»: (10/ 402).
(2) ترجمته في «الوافي بالوفيات»: (6/ 352).
(1/323)

توفي سنة تسعين (1) ومائتين (2).

188 - أحمد بن الحسين بن نصر، أبو جعفر الحَذَّاء العَسْكري مولى هَمْدَان.
سمع علي بن المديني، والصلت بن مسعود، وجماعة.
روى عنه: إسماعيل بن علي الخطبي (3)، وابن قانع، وغيرُهما.
قال الدارقطني: ثقة.
توفي سنة تسع وتسعين ومائتين، ومولده سنة ثمان ومائتين (4).

189 - أحمد بن الحسين، أبو العباس المعروف بالممتع (5).
قال مسلمة: أصله من فارس نزل مصر، وكان زاهداً فاضلاً متبتلاً، كثير الحديث، سمع بالبصرة وباليمن وبمكة، وسمع من الدَّبَري كتاب عبد الرزاق، وكانت وفاته في شهر ربيع الأول سنة (336هـ).
_________
(1) في الأصل: سبعين خطأ. والتصحيح من المصدر، وهو الموافق لتاريخ الذهبي في «تاريخ الإسلام»: (6/ 670).
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 155 - 156).
(3) في الأصل: الخطمي. خطأ، والتصحيح من المصدر، والخطبي مترجم في «تاريخ بغداد»: (7/ 304) وسيأتي.
(4) «تاريخ بغداد»: (5/ 157 - 158).
(5) الكلمة لم تنقط في الأصل، فالله أعلم.
(1/324)

190 - أحمد بن حفص بن غياث النَّخَعي.
قال مسلمة: ثقة. [10 - ب].

191 - أحمد بن حفص بن يزيد، أبو بكر المعروف بابن أبي غمر المعافري.
حدث عن عيسى بن حماد زُغْبة، ومحمد بن سلمة المرادي، وغيرهما.
قال ابن يونس (1): كان فاضلاً، توفي سنة أحد عشر وثلاثمائة (2).

192 - أحمد بن حماد المروزي الجِعَابي (3).
عن علي بن الحسن بن شقيق. وعنه محمد بن حرب بن مقاتل، ومحمد بن عبدة.
وثَّقه العباس بن مصعب، وعَرَّضَ بالطعنِ فيه عبدُ الله بن محمود وأورد له مناكير (4).

193 - أحمد بن حماد.
قال مسلمة: بغدادي، روى عنه من أهل بلدنا البياني فهو ثقة. روى عنه العقيلي.
_________
(1) انظر: «تاريخ ابن يونس»: (1/ 9).
(2) ترجمته في: «تاريخ الإسلام»: (7/ 229).
(3) في مطبوعة «الثقات»: الجعاب.
(4) «الثقات»: (1/ 164).
(1/325)

قلت: إن كان نَسَبَهُ إلى بغداد لنزوله فيه (1) فهو الذي بعده.

194 - أحمد بن حماد بن سفيان، أبو عبد الرحمن الكوفي القُرشي مولاهم.
سمع: هارون بن سعيد الأيلي، وعبد الله بن معاوية الجُمحي.
وروى عنه: أبو عمرو بن السماك وابن قانع.
قال الخطيب: كان ثقة، وليَ قضاء المصيصة.
وذكره الدارقطني فقال: لا بأس به.
توفي سنة سبع وتسعين ومائتين (2).

195 - أحمد بن حمدان بن إسحاق، أبو بكر العَسْكري.
حدث عن علي بن المديني، وعثمان بن أبي شيبة.
قال الخطيب: أحاديثه مستقيمة، روى عنه عبد الله بن عَدِي الجرجاني وغيره (3).

196 - أحمد بن حمدان بن علي بن سنان، أبو جعفر الحِيريّ، الزَّاهد النيسابوري.
سمع الذُّهْلي وجماعة.
_________
(1) كذا في الأصل، ولعل صوابها: فيها.
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 200 - 201).
(3) «تاريخ بغداد»: (5/ 185).
(1/326)

قال الخطيب: كان مجاب الدعوة، معروفاً بالخير والعبادة من حَداثته، ولم يزل يطلب «الصحيح على شرط مسلم بن الحجاج» حتى صنفه، وبقيت عليه أحاديث معدودة فرحل بسببها إلى العراق.
توفي سنة إحدى عشرة وثلاثمائة (1).

197 - أحمد بن حمدان، أبو المظفر النحوي.
قال مسلمة: كان من فارس فنزل مصر وساد فيها، وكان حسن المعرفة، صحيح الرواية، توفي لثمان عشرة ليلة خلت من ربيع الأول سنة (333هـ).

198 - أحمد بن حَمْدون بن عمارة، أبو حامد الأعمش.
قال الخليلي (2): حافظ كبير سمع أبا سعيد الأشج، وأبا السائب. توفي بعد العشرة وثلاثمائة.
وقال الحاكم (3): أحاديثه كلها مستقيمة، وهو مظلوم. يعني فيما أنكر عليه أبو علي الحافظ.

199 - أحمد بن حمر (4) أبو القاسم بن عُصْفور.
حدث عنه الخولاني، وأثنى عليه وأثنى عليه. أبو عمر بن عبد البر (5).
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 185 - 187).
(2) «الإرشاد»: (3/ 846).
(3) «لسان الميزان»: (1/ 448).
(4) كذا في الأصل بالحاء، وهو مقتضى الترتيب، والذي في مطبوعة «جذوة المقتبس»، و «الصلة» لابن بشكوال: «عمر» بالعين.
(5) ترجمته في: «جذوة المقتبس»: (ص195) و «الصلة»: (1/ترجمة رقم 59).
(1/327)

200 - أحمد [4] بن حمُّويه أبو سنان، من أهل بَلْخ.
يروي عن المكي بن إبراهيم. روى عنه: أهل بلده (1).

201 - أحمد [4] بن حَيَّان بن ملاعب، من أهل بغداد.
يروي عن عبيد الله بن موسى. حدثنا عنه محمد بن عبد الكريم بن الهيثم الديرعاقولي (2).

202 - أحمد بن خَازم المَعَافري.
روى عنه ابن لهيعة نسخة حسنة الحال. ذكره ابن عدي (3) وقال: عامة أحاديثه مستقيمة.

203 - أحمد بن أبي الأخيل خالد بن عمرو بن خالد، أبو عمرو السُّلَفي.
روى عن أبيه.
روى عنه: محمد بن الحسن بن مِقْسَم المقرئ، ومحمد بن مظفر، وأبو بكر الجِعابي، وغيرهم.
قال الأزهري عن الدارقطني: عثمان وأحمد ابنا خالد بن عمرو ثقات، وأبوهما ضعيف (4).
_________
(1) «الثقات»: (8/ 43).
(2) «الثقات»: (8/ 47).
(3) «الكامل»: (1/ 167) وانظر: «لسان الميزان»: (1/ 449).
(4) «تاريخ بغداد»: (5/ 210 - 212).
(1/328)

204 - أحمد بن خالد بن مصعب، أبو عبد الله الحَروري (1).
سمع أبا حاتم، ـ وأبا زرعة [11 - أ]، والذهلي.
قال الخليلي (2): ثقة، حدثنا عنه شيوخنا.

205 - أحمد بن خالد بن يزيد، أبو بكر الآجري.
عن أبي نعيم، وعَفَّان بن مسلم، وجماعة.
وعنه ابن السَّمَّاك، وأبو بكر الشافعي، وسماه محمداً.
قال الخطيب: كان ثقة.
توفي سنة (282هـ) (3).

206 - أحمد [4] بن خالد المَرْوَزي، من سِكَّة زياد.
يروي عن أبي ضمرة (4). روى عنه محمد بن الحكم بن سالم (5) المروزي (6).
_________
(1) في الأصل ومطبوعة «تاريخ الإسلام»: (7/ 600): الحزوري، خطأ. فقد ترجمه السمعاني في الحروري من «الأنساب»: (2/ 207) فذكر أنها نسبة لجماعة من الخوارج إلى أن قال: أما أحمد بن خالد الحروري الرازي .. قال ابن ماكولا في «الإكمال»: (3/ 31): لا أدري أحمد بن خالد الرازي الحروري إلى أي شيء ينسب.
(2) «الإرشاد»: (2/ 686).
(3) «تاريخ بغداد»: (5/ 209 - 210).
(4) في مطبوعة «الثقات»: أبي حمزة.
(5) في الأصل: سام، خطأ، والتصحيح من المصدر ومحمد بن الحكم من رجال «التهذيب».
(6) «الثقات»: (8/ 13)، وزاد: مستقيم الحديث.
(1/329)

207 - أحمد بن الخطاب الملاَّح، أبو بكر المقرئ الغَسَّال، ويُعرف بابن صوفان، وبابن الكردي.
حَدَّث، ذكره ابن السمعاني، وأثنى عليه.
توفي سنة (514هـ) (1).

208 - أحمد بن خلف بن عَيْشون (2).
مقرئ بارع، أثنى عليه ابن بشكوال (3).

209 - أحمد بن خلف بن محمد بن فرتون، أبو عمر المديوني الزاهد.
روى عن وهب بن مسرة، والحسن بن رشيق.
قال ابن بشكوال (4): سمع منه الناس، وكان خيِّراً فاضلاً زاهداً، ثقة فيما رواه. توفي سنة سبع وسبعين وثلاثمائة.

210 - أحمد بن خلف، أبو جعفر القليعي.
روى عن أبي عبد الله بن عتاب، وغيره.
_________
(1) ترجمته في: «تاريخ الإسلام»: (11/ 214)، و «الوافي»: (6/ 374).
(2) أثبت الناسخ في الأصل علامة الإهمال على السين، وهو مخالف لضبط أصحاب المشتبه له كابن نقطة في «إكمال الإكمال»: (4/ 228).
(3) لم أقف عليه في صلة ابن بشكوال، وهو مترجم في «تاريخ الإسلام»: (11/ 541).
(4) «الصلة»: (1/ترجمة رقم 3).
(1/330)

قال ابن بشكوال (1): كان ثقة صدوقاً أخذ الناس عنه. توفي سنة (487هـ) (2).

211 - أحمد بن خلف، أبو عمر الأموي.
روى عنه ابن الحاج، أثنى عليه ابن بشكوال (3).

212 - أحمد بن خلف، أبو جعفر الأنصاري الغِرْنَاطي.
روى عن أبي علي الصدفي وغيره، أثنى عليه ابن بشكوال (4).

213 - أحمد [4] بن خُلَيْد بن يزيد الكِنْدي، أبو عبد الله الحلبي.
يروي عن أبي اليمان، وقد سمع أبو اليمان صفوان بن عمرو، وحريز بن عثمان، وقد رويا جميعاً عن عبد الله بن بسر.
مات بعد الثمانين والمائتين (5).

214 - أحمد [4] بن الخليل بن مالك.
يروي عن أبي بكر بن عياش. حدثنا عنه محمد بن المنذر بن سعيد (6).
وقال الدُّوري: اكتبوا عنه.
_________
(1) «الصلة»: (1/ترجمة رقم 157).
(2) كذا في الأصل، والذي في مطبوعة «الصلة»: (498هـ).
(3) «الصلة»: (1/ترجمة رقم 158).
(4) «الصلة»: (1/ترجمة رقم 179).
(5) «الثقات»: (8/ 53).
(6) لم أجده في مطبوعة «الثقات»، فلعله سقط من المطبوع، إلا أن يكون وقع فيه نوع تعريف عَمَّاه علي.
(1/331)

وقال الدارقطني: ضعيف، لا يحتج به.
وأورد له الخطيب ما يُنْكَر (1).

215 - أحمد [4] بن أبي الخليل المخزومي (2)، أبو علي، من أهل سامراء.
يروي عن عبيد (3) الله بن موسى، وشجاع بن الوليد.
حدثنا عنه: شيوخُنا علي بن الحسن بن سعيد وغيره، حدث بالجبل (4). وحدث عنه أبو بكر أحمد بن محمد بن عمر المنكدري المروروذي.

216 - أحمد بن خميس الأَنْبَاري، أبو بكر البَنَّاء.
سمع الصَّرِيفيني، والخلَّال، وابن رزمة.
روى عنه أبو البركات هبة الله بن المبارك السِقطي، وذكر أنه كان شيخاً صالحاً من أهل القرآن.

217 - أحمد بن خُون أبو بكر الفَرْغانيُّ.
حدث عن أحمد بن عبد الرحمن بن وَهب، والربيع بن سليمان.
روى عنه أبو بكر الشافعي.
قال الدارقطني: كان ثقة.
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 215 - 218).
(2) في مطبوعة الثقات: المخرمي.
(3) في مطبوعة الثقات: عبد. خطأ، وعبيد الله بن موسى مشهور جداً من رجال «التهذيب».
(4) «الثقات»: (8/ 42).
(1/332)

توفي سنة (291هـ) (1).

218 - أحمد بن داود بن سليمان بن جُوَيْن بن زَبَّان أبو بكر القِرَبِيُّ، مولى حضرموت.
حدث عن: الربيع بن سليمان الجيزي، ويونس بن عبد الأعلى، وابن مثرود وغيرهم.
قال ابن يونس (2): ثقة. توفي سنة (321هـ).
وقال مسلمة: مصري روى عنه بعض أصحابنا ووثقه (3).

219 - أحمد بن داود بن موسى، أبو عبد الله السَّدُوسي (4) المكي.
قال ابن يونس (5) ومسلمة [11 - ب] بن قاسم: أصله من البصرة، وهو ثقة نزل مكة ثم أتى مصر فمات بها لثمان عشرة ليلة خلت من صفر سنة (282هـ) (6).

220 - أحمد بن داود بن أبي نصر، أبو بكر القومسي.
حدث عن هُدْبة بن خالد، وشيبان بن فروخ، وجماعة.
روى عنه: محمد بن عمرو بن موسى العُقيلي، وابن عُقدة.
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 226 - 227).
(2) انظر: «تاريخ ابن يونس»: (1/ 10).
(3) وترجمه السمعاني في «الأنساب»: (4/ 267).
(4) في الأصل: الدوسي. وما أثبتناه من المصادر.
(5) انظر: «تاريخ ابن يونس»: (2/ 23).
(6) ترجمته في «تاريخ الإسلام»: (6/ 673)، وقد ترجم له جم غفير.
(1/333)

روى الخطيب عن ابن سعيد: صاحب حديث فَهْم، سمعت محمد بن عبد الله بن سليمان يُثني عليه وعلى أخيه.
توفي سنة (295هـ) (1).

221 - أحمد بن داود أبو سعيد الحَدَّاد، من أهل واسط.
يروي عن خالد الطحان، والبصريين حماد بن زيد وغيره. وروى عنه قتيبة بن سعيد.
مات ببغداد سنة إحدى أو اثنتين وعشرين ومائتين، كان حافظاً متقناً (2).
وقال ابن أبي حاتم (3): روى عن سرور بن المغيرة النَّاجي، ووكيع بن الجراح. وروى عنه علي بن نصر الجهضمي، وأحمد بن يحيى الصوفي.
ثم أعاده ابن حبان في هذه الطبقة فقال (4): أحمد [4] بن داود الضبي (5) من أهل الأبلة، مستقيم الأمر في الحديث (6).
حدثنا الحسين بن محمد بن مصعب، ثنا أحمد بن داود الضبي (7)، ثنا سفيان
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 233).
(2) «الثقات»: (8/ 10).
(3) «الجرح والتعديل»: (2/ 50).
(4) «الثقات»: (8/ 39).
(5) في مطبوعة الثقات: الضني. بالنون.
(6) هذه العبارة: «من أهل الأبلة ... » ليست في مطبوعة الثقات.
(7) في مطبوعة الثقات: الضني بالنون.
(1/334)

بن عيينة، وذكر حديث عائشة: «كان أحَب الشراب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم الحلو البارد».
ثم أعاده في هذه الطبقة أيضاً فقال (1): أحمد بن داود الواسطي سكن الأبلة يروي عن إسحاق الأزرق، حدثنا عنه أحمد بن يحيى بن زهير، حديثه يشبه حديث الثقات وهو الذي يقال له: أحمد بن داود بن زياد (2) الضبي، سمع ابن عيينة وغيره، يُغْرِب.
وهذا يعطي المتأمل أنه يُترجم على التَّوَهُّم.
وروى الخطيب عن ابن محرز: سألت ابن معين عن أبي سعيد أحمد بن داود الحداد فقال: ثقة لا بأس به.
وعن عبد الخالق بن منصور قال: سُئل يحيى بن معين عن أبي سعيد الحداد، فقال: كان ثقة صدوقاً.
وعن ابن سعد (3) قال: واسطي، وكان ينزل بغداد، وكان ثقة.
وعن البخاري: مات سنة إحدى أو اثنتين (4).
وعن إبراهيم بن محمد البصري (5) سنة إحدى بلا شك (6).
_________
(1) «الثقات»: (8/ 48).
(2) في مطبوعة الثقات: رواد.
(3) في الأصل: سعيد. خطأ. والتصحيح من المصدر، وابن سعد هو صاحب «الطبقات» وكلامه فيها (7/ 358).
(4) أي: ومائتين.
(5) في الأصل: المصري. وما أثبتناه من المصدر.
(6) «تاريخ بغداد»: (5/ 228 - 230).
(1/335)

222 - أحمد بن داود، أبو حنيفة الدِّيْنَوَري.
قال الخليلي (1):كبيرُ المحل في اللغة، عالمٌ، جامع، سمع الحديث، وكان يُعرف (2).
سمعت عبد الله بن محمد الحافظ يقول: سمعت شيوخ الدينور يُبَجِّلونه، ويُعَدِّلونه، وهو مشهورٌ يُعتمد على قوله وروايته.
وقال مسلمة: مات بالدينور قبل التسعين (3).

223 - أحمد [4] بن راشد بن خُثَيْم الهلالي، من أهل الكوفة.
يروي عن وكيع، وعمه سعيد بن خثيم. كان عليك (4) الرازي يكثر الرواية عنه (5).
وروى عنه أبو حاتم، سمع منه أيام عبيد الله بن موسى أحاديث أربعة (6).
_________
(1) «الإرشاد»: (2/ 625).
(2) كذا في الأصل: وتتمة كلام الخليلي: كان يعرف له كتاب القبلة وكتاب النبات. فكأن المصنف رأى أن جملة: «له كتاب» استثنائية وهو خلاف المتبادر.
(3) وترجمه الذهبي في «تاريخ الإسلام»: (6/ 672).
(4) في ضبطها ثلاثة وجوه: عَلْيَك، عَلِيَّك، عُلِيَك. انظر فيها «الإكمال»: (6/ 261) مع تعليق العلامة المعلمي، و «إكمال الإكمال»: (4/ 192)، و «توضيح المشتبه»: (6/ 339).
(5) «الثقات»: (8/ 40).
(6) «الجرح والتعديل»: (2/ 51) ووقع فيه: أحمد بن رشد، وراجع تعليق العلامة المعلمي عليه، وتعليق الشيخ عبد الفتاح أبي غدة على «اللسان»: (1/ 459).
(1/336)

وقيل: إنه روى حديثاً باطلاً (1).

224 - أحمد بن أبي الربيع الجُرْجَاني.
قال مسلمة: ثقة.

225 - أحمد بن رشيد، أبو القاسم الخَرَّاز البَجَّاني.
حَدَّثَ عنه الصاحبان: أبو إسحاق بن شنظير، وأبو جعفر ميمون، وأبو عمر بن المقرئ، وقال: كان فقيهاً (2).

226 - أحمد بن رُكَيْن الحضرمي.
قال مسلمة: مصري ثقة، أخبرنا عنه غير واحد مات سنة ثمان وثلاثمائة.

227 - أحمد بن الرَّواغ أبو الحسن الأيْدَعاني (3).
يروي عن عمرو بن خالد، وابن بُكير، وغيرهما.
قال ابن يونس (4): كان كريماً مُوَثقاً. توفى سنة (286هـ) (5). [12 - أ]
_________
(1) «لسان الميزان»: (1/ 459 - 460).
(2) «الصلة»: (1/ترجمة رقم 29).
(3) نسبة إلى أيدعان بطن من تجيب، وقد تصحف في طبعة تدمري لتاريخ الإسلام (21/ 58) فأثبته بالغين المعجمة، وأصلحه الدكتور بشار في نشرته، إلا أنه وقع مصحفاً كذلك في فهارسه.
(4) انظر: «تاريخ ابن يونس»: (1/ 11).
(5) وترجمه الذهبي في «تاريخ الإسلام»: (6/ 673).
(1/337)

228 - أحمد بن زكريا بن كَثِير بن عَدِي بن عبد السلام، ويقال: ابن يحيى بن كثير بن يزيد، أبو العباس الجوهري.
سمع سُريج بن النعمان، وإبراهيم بن حُميد الطويل، وجماعة.
روى عنه: أبو بكر الشافعي، ومحمد بن مخلد العطَّار.
ذكره الخطيب، وقال الدارقطني: صدوق (1).

229 - أحمد بن زكريا بن يحيى بن إبراهيم أبو بكر النَّحَّاس، المعروف بابن الرَّوَّاس.
سمع رزق الله بن موسى، وسعيد بن يحيى، وعمرو بن علي.
روى عنه: محمد بن جعفر زوج الحُرَّة، وعُمر بن بشران، وقال: ثقة.
قال ابن شاذان: توفي سنة (315هـ).
ذكره الخطيب (2).

230 - أحمد بن زكريا بن يحيى، أبو حامد النيسابوري.
سمع الذهلي، وأبا حاتم، وأبا الحسن بن القطان وأكثر عنه (3).
قال الخليلي (4): ثقة متفق عليه، ورد قزوين سنة ثمان وتسعين ومائتين،
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 263).
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 264).
(3) كذا في الأصل، والذي في «الإرشاد»: كتب عنه أبو الحسن بن القطان وأكثر عنه. وهو الصواب.
(4) «الإرشاد»: (3/ 858).
(1/338)

ومات بالري بعد ذلك بقليل.
وقال الخطيب: حدث عن محمد بن يحيى الذهلي، وذكر جماعة.
وروى عنه محمد بن حُميد المُخَرَّمي، وأبو الفتح الأزدي، وذكر جماعة.
قال: وكان ثقة.
أرخ ابن قانع وفاته سنة (312هـ) (1).

231 - أحمد بن زنجويه بن عمر (2).
232. أحمد [4] بن زهير بن عمرو بن خيثمة، كنيته أبو عمرو (3).
يروي عن أبي نعيم، وأهل العراق.
حدثنا عنه محمد بن المنذر بن سعيد، مِمَّنْ جَمَعَ وصَنَّفَ، مع إتقان فيه، وهو والد عبد الرحمن بن أحمد بن زهير بن خيثمة (4).
هكذا وجدتُّ شيئاً من نسبه وكنيته عند هذا المصنف، ولم أجده عند غيره،
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 264).
(2) بياض في الأصل كتب عليه الناسخ: «كذا» ويظهر أنه أراد أن يترجم لأحمد بن زنجويه بن موسى المترجم في «تاريخ بغداد»: (5/ 268)، وقد ذكر الخطيب أنه يقال له: أحمد بن عمر بن موسى بن زنجويه فترجمه في أحمد بن عمر مَرةً أخرى، فلعله لذلك بيض له المصنف هنا، واكتفى بترجمته في أحمد بن عمر كما يأتي برقم (505).
(3) كذا في الأصل، والذي في مطبوعة الثقات: أبو بكر، ولم يذكر محققوه خلافاً بين النسخ.
(4) «الثقات»: (8/ 55).
(1/339)

بل على أن زهير: بن حرب، وأن كنية أحمد: أبو بكر، وما أبعد أن يكون هذا من تصحيف النسخة.
وقال ابن أبي حاتم (1): كتب إلينا، وكان صدوقاً.
وقال مسلمة: ثقة عالم بالحديث مات ببغداد في جمادى الأولى سنة (279هـ).
وقال الخطيب: كان ثقةً، عالماً، متقناً، حافظاً، بصيراً بأيام الناس، راويةً للأدب، أخذ علمَ الحديث عن يحيى بن معين، وأحمد بن حنبل، وعلمَ النسب عن مصعب بن الزبير، وأيام الناس عن أبي الحسن المَدَائني، والأدب عن محمد بن سلام الجمحي، وله كتاب «التاريخ» الذي أحسن تصنيفه، وأكثر فائدته.
روى عنه: عبد الله بن محمد البغوي، ويحيى بن صاعد، وذَكَرَ جماعة.
قال ابن المُنادي: بلغ أربعاً وتسعين سنة (2).

233 - أحمد [4] بن زهير المروزي.
شيخٌ جَمَع وصَنَّفَ، من جُلساء ابن المبارك، ولكن قدم موته فأظهر له كثير علم (3).
وروى عنه أحمد بن إبراهيم الدَّوْرقي، وإبراهيم بن موسى، يعد في
_________
(1) «الجرح والتعديل»: (2/ 52).
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 265 - 267).
(3) «الثقات»: (8/ 11)، دون قوله: فأظهر ...
(1/340)

المراوزة (1).

234 - أحمد بن زياد بن مِهْران، أبو جعفر البَزَّاز، ويقال السِّمْسَار.
سمع سليمان بن حرب، والفضل بن دُكَين، وجماعة.
روى عنه أحمد بن عثمان بن يحيى الأدمي.
ذكره الدارقطني فقال: ثقة.
وقال الخطيب: كان أحد الشهود المعدَّلين، والرواة المأمونين.
توفي سنة (281هـ) (2).

235 - أحمد بن زيد الرَّمْلي.
روى عن أيوب بن سويد.
روى عنه محمود بن إبراهيم بن سميع.

قال ابن أبي حاتم: ذكره أبي فقال: ثنا محمود بن إبراهيم بن سميع ثنا أحمد بن زيد الرملي: وكان ثقة (3).
236 - أحمد بن السري بن سنان أبو بكر الأُطْرُوش من أهل سُرَّ مَنْ رَأى.
حدث عن مسلم بن [12 - ب] أبي مسلم الجرمي.
روى عنه ابن المنادي، وابن قانع.
_________
(1) «الجرح والتعديل»: (2/ 51).
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 267 - 268).
(3) «الجرح والتعديل»: (2/ 51).
(1/341)

قال الخطيب: كان ثقة (1).

237 - أحمد بن سعد بن إبراهيم بن سعد بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف، أبو إبراهيم.
قال مسلمة: ثقة، روى عن يحيى بن سليمان الجعفي، روى عنه: ابن الأعرابي.
وقال الخطيب: كان مذكوراً بالعلم والفضل، موصوفاً بالصلاح والزهد، ومن أهل بيت كلهم علماء محدثون (2).
وقال محمد بن إسحاق السَّرَّاج: ثنا أحمد بن إبراهيم بن سعد الرِّضَا.
وقال يحيى بن محمد بن صاعد: كان ثقة.
وقال ابن المُنادي: كان معروفاً بالخير والصلاح والعفاف إلى أن مات سنة (273هـ) (3).

238 - أحمد بن سعد بن علي العجلي، أبو علي، المعروف بالبديع الهَمَذَاني.
سمع الكثير وحَدَّث.
قال ابن السمعاني: شيخ فاضل ثقة، جليل القدر، واسع الرواية. توفي سنة
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 308).
(2) في مطبوعة تاريخ بغداد: [و] محدثون.
(3) «تاريخ بغداد»: (5/ 294 - 298).
(1/342)

(535هـ) (1).

239 - أحمد بن سعد، أبو الحسن البغدادي.
سكن مصر، وحدث بها عن أبي مسلم الكَجِّي، وجماعة.
روى عنه: أبو محمد عبد الرحمن بن عمر بن النَّحَّاس.
قال الخطيب: كان حافظاً صادقاً، بلغني أنه مات سنة (344هـ) (2).

240 - أحمد بن سُعْدي أبو محمد الإشْبِيْلي.
قال الحميدي (3): فقيه محدث فاضل، حَدَّثَ عنه الصاحبان وغيرُهما (4).

241 - أحمد بن سعيد بن أحمد، أبو العباس التجيبي ابن الحديدي.
روى عن أبيه، وحماد بن عمار، وغيرهما، وله رحلة. أثنى عليه ابن بشكوال (5)، توفي سنة (446هـ).
_________
(1) ترجمته في: «تاريخ الإسلام»: (11/ 622) و «سير أعلام النبلاء»: (20/ 95) و «الوافي بالوفيات»: (6/ 384) و «طبقات الشافعية الكبرى»: (6/ 17).
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 298 - 299).
(3) «جذوة المقتبس»: (ص161): أحمد بن محمد بن سُعْدي.
(4) وقد وقعت كنيته في مطبوعة «جذوة المقتبس»: أبو عمر، وأورده ابن بشكوال في «الصلة»: (1/ترجمة رقم 67) عن الحميدي بنفس الكنية، والذي في الأصل موافق لما في مطبوعة «تاريخ الإسلام»: (/326) وعمر كثيراً ما تتصحف بمحمد والعكس في النسخ الخطية كما هو معلوم، فالله أعلم.
(5) «الصلة»: (1/ترجمة رقم 113).
(1/343)

242 - أحمد بن سعيد بن خالد بن بشتغير.
روى عن جماعة من العلماء، وأجاز له أبو عمر بن عبد البر وجماعة، وكان واسع الرواية، كثير السماع، ثقة، عالي السند.
قاله ابن بشكوال (1)، وقال: أجاز لي ما رواه، وقد أخذ عنه جماعة من أصحابنا.

243 - أحمد بن سعيد بن دينال (2)، أبو القاسم الأموي.
روى عن أبي عيسى الليثي، وابن عون الله، وابن مفرج وغيرهم.
روى عنه: الخولاني، وقال: كان من أهل العلم مع الفهم، معدوداً في العدول.
وقال ابن بشكوال (3): عُنِي بالعلم والرواية، وكان رجلاً صالحاً ثقة جليلاً، توفي سنة (435هـ).

244 - أحمد بن سعيد بن عبد الله بن خليل الأموي، أبو القاسم الإشْبِيْلي.
سمع الباجي وغيره، وروى عنه ابن خزرج، وأثنى عليه ابن بشكوال (4) بطلب العلم والعبادة.
_________
(1) «الصلة»: (1/ترجمة رقم 167).
(2) في مطبوعة «الصلة»: ذنيل. وما في الأصل موافق لما في «تاريخ الإسلام»: (9/ 546).
(3) «الصلة»: (1/ترجمة رقم 101).
(4) «الصلة»: (1/ترجمة رقم 87).
(1/344)

245 - أحمد بن سعيد بن عبد الله، أبو الحسن الدمشقي.
روى عن هشام بن عمار وطبقته روى عنه إسماعيل بن محمد الصفار وجماعة.
قال الخطيب: كان صدوقاً.
توفي سنة ست وثلاثمائة (1).

246 - أحمد بن سعيد بن علي الأنصاري القَنَاطري، أبو عمر بن الحجَّال.
أكثر عن أبي جعفر الرازي، وعن غيره.
روى عنه ابن خزرج، وذكره بالتصاون والانقباض. توفي سنة ثمان وعشرين وأربعمائة (2).

247 - أحمد بن سعيد بن عمرو بن الحارث، أبو الحارث الفهري.
قال مسلمة: ثقة أخبرنا عنه عَلَّان (3).

248 - أحمد بن سعيد بن يعقوب، أبو عبد الله البنا.
سمع جماعة وحدث ببغداد.
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 280).
(2) «الصلة»: (1/ترجمة رقم 88).
(3) ترجمته في «فتح الباب في الكنى والألقاب»: (ص252) و «مولد العلماء ووفياتهم»: (3/ 563) و «المقتنى في سرد الكنى»: (1/ 163).
(1/345)

قال ابن النجار: [13 - أ] كتبتُ عنه، وهو شيخ صالح متدين، صدوق، حافظ لكتاب الله، له معرفة بالعلم، وقد طلب الحديث وكتب بخطه، وله معرفة حسنة بالتعبير (1).

249 - أحمد بن سعيد أبو العباس الشَّامي، ويُعرف بالشيحي.
حدث عن عبد المنعم بن غلبون وغيره.
قال الخطيب: كان ثقةً، صالحاً، ديناً، حسن المذهب، شهد عند القضاة، وعُدِّلَ، ثم تَرَكَ ذلك تزهُّداً.
توفي سنة ست وأربعمائة (2).

250 - أحمد بن سعيد الجَمَّال، من أهل بغداد.
يروي عن أبي نعيم. حدثنا عنه محمد بن عبد الله بن عبد الحكم (3).
قال الخطيب: أحمد بن سعيد بن زياد أبو العباس الجمال روى عنه محمد بن مخلد وأبو بكر الشافعي، وكان ثقة، حسن الحديث، وكان محمد بن أحمد بن أبي خيثمة يثني عليه.
وقال ابن المنادي: من الثقات.
توفي سنة (278هـ) (4).
_________
(1) ترجمته في «تاريخ الإسلام»: (14/ 375).
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 283).
(3) في «الثقات»: بن الحكم بدون «عبد». وترجمه أحمد بن سعيد في «الثقات»: (8/ 47).
(4) «تاريخ بغداد»: (5/ 277 - 279). ووقعت سنة وفاته في الأصل (228هـ). وهو خطأ. والتصحيح من المصدر، وكذا أرخ وفاته الذهبي في «تاريخ الإسلام»: (6/ 482).
(1/346)

وقال الذهبي في «الميزان» (1): صدوق، تفرد بحديث منكر، رواه عنه أحمد بن كامل وغيرُه، وهو: «ابن السبيل أول شارب» يعني من ماء زمزم.

251 - أحمد بن سعيد بن سعد، أبو الحسين وكيل دَعْلَج.
روى عن عبد الكريم بن أبي عبد الرحمن النسائي عن أبيه كتاب «الضعفاء».
قال الخطيب: حدثنا عنه البرقاني، وذكر لنا أنه كان شيخاً فاضلاً، وقال: سمع منه الدارقطني هذا الكتاب.
توفي سنة سبعين وثلاثمائة (2).

252 - أحمد بن سعيد بن شاهين، أبو العباس.
قال الخطيب: سمع شيبان بن فرُّوخ، ويحيى بن معين. وعدَّ جماعة.
روى عنه: أبو القاسم الطبراني وأبو بكر الشافعي، وجماعة.
وقال: ثقة.
مات سنة ثلاث وتسعين ومائتين (3).

253 - أحمد [4] بن سلم السقاء، من أهل حلب.
يروي عن عبيد (4) الله بن موسى وعبد الرزاق، حدثنا عنه ابن قتيبة، وغيرُه (5).
_________
(1) (1/ 237).
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 282).
(3) «تاريخ بغداد»: (5/ 279 - 280).
(4) في مطبوعة «الثقات»: عبد. خطأ، مر التنبيه على مثله.
(5) «الثقات»: (8/ 42).
(1/347)

وروى عنه صالح بن بشر بن سلمة، وأبو عامر الإمام الحمصي (1).

254 - أحمد بن سَلْمان بن الحسن (2) بن إسرائيل بن يونس، أبو بكر النَّجَّاد.
الفقيه الحنبلي المشهور.
روى عن هلال بن العلاء، وأبي قلابة، وخلق.
وروى عنه أبو علي بن شاذان، وعبد الملك بن بشران، وابن رِزقويه (3) وخلق.
قال الخطيب: كان ابن رزقويه يقول: النجاد ابن صاعِدِنا عَنَى بذلك أن النجاد في كثرة حديثه، واتَّساع طرقه، وأصناف فوائده لمن سمع منه كابن صاعد لأصحابه؛ إذ كل واحد من الرجلين كان وَاحِدَ وقته.
قال الدارقطني: حدَّث من كتاب غيره بما لم يكن في أصوله.
قال الخطيب: كان قد عمي في الآخر فلعل بعض الطلبة قرأ عليه ذلك (4).
وقال الذهبي (5): صدوق.
_________
(1) «الجرح والتعديل»: (2/ 54).
(2) في الأصل: الحسين، وما أثبتناه من المصدر.
(3) في الأصل: مردويه. وما أثبتناه من المصدر.
(4) «تاريخ بغداد»: (5/ 309 - 313).
(5) «الميزان»: (1/ 238) وترجمه كذلك في «تاريخ الإسلام»: (7/ 860 - 861)، و «سير أعلام النبلاء»: (15/ 502 - 505).
(1/348)

توفي سنة (348هـ).

255 - أحمد بن سَلْمَان، أبو العباس المعروف بِسُكَّر.
سمع جماعة وحدث.
قال ابن نقطة (1): كان ثقة صالحاً يفيد الناس، توفي سنة إحدى وستمائة.
وقال ابن النجار: كتبت عنه، وكان صدوقاً أميناً متديناً حسن الطريقة، وذكر من فضله (2).

256 - أحمد بن سلمان، أبو العباس الأصفر.
قال ابن النجار: كتبتُ عنه، وكان شيخاً حسن الهيئة، متيقظاً نبيهاً (3). [13 - ب].

257 - أحمد بن سلمة بن الضحاك أبو عمرو الهلالي.
حدث عن أبي الزنباع وطبقته.
_________
(1) «إكمال الإكمال»: (3/ 180).
(2) ترجمته في: «ذيل ابن الدبيثي»: (2/ 246) واختاره الذهبي في «المختصر المحتاج»: (1/ 182)، وترجمه كذلك في «تاريخ الإسلام»: (13/ 29)، وترجمه الصفدي في «الوافي»: (6/ 399). وقد ترجم له جم غفير.
(3) ترجمته في: «ذيل ابن الدبيثي»: (2/ 248)، واختاره الذهبي في «المختصر المحتاج»: (1/ 182) وترجمه كذلك في «تاريخ الإسلام» (13/ 463).
(1/349)

قال ابن يونس (1): كان رجلاً صالحاً ثقة صدوقاً، توفي سنة (345هـ).

258 - أحمد بن سلمة بن عبد الله، أبو الفضل النيسابوري.
قال ابن أبي حاتم (2): روى عن محمد بن عبد الملك بن أبي الشوارب وإسحاق بن راهويه، وقتيبة بن سعيد، وأحمد بن عبدة الضَّبِّي، كتبتُ عنه، وكتب عنه أبي ومحمد بن مسلم.
وقال الخطيب (3): كان أحد الحفاظ المتقنين، روى عنه عامة النيسابوريين، جمع له مسلم «الصحيح» على كتابه.
توفي سنة (286هـ).

259 - أحمد بن سليم -بفتح المهملة- ابن فارس، أبو العباس الكاتب.
قال ابن النجار: كتبتُ عنه، وكان شيخاً لا بأس به (4).

260 - أحمد بن سُليم بضم أوله ابن خلف الباجي.
حدث عن أبيه وغيره.
قال ابن بشكوال (5): حدثنا عنه غير واحد من شيوخنا، وأثنى عليه.
_________
(1) انظر: «تاريخ ابن يونس»: (1/ 12).
(2) «الجرح والتعديل»: (2/ 54).
(3) «تاريخ بغداد»: (5/ 302 - 304).
(4) ترجمته في: «ذيل ابن الدبيثي»: (2/ 250) واختاره الذهبي في «المختصر المحتاج»: (1/ 183) وترجمه كذلك في «تاريخ الإسلام»: (13/ 90) وترجمه ابن ناصر الدين في «توضيح المشتبه»: (5/ 154) والحافظ في «تبصير المنتبه»: (2/ 691).
(5) «الصلة»: (1/ترجمة رقم 153).
(1/350)

261 - أحمد بن سليمان بن أيوب، أبو بكر العَبَّاداني، صاحب علي بن حرب.
روى عنه وعن الرَّمادي والزعفراني وهلال بن العلاء وجماعة.
قال محمد بن يوسف القطَّان: هو صدوق، غير أنه سمع وهو صغير.
وقال الخطيب: رأيت أصحابنا يغمزونه بلا حجة، فإن أحاديثه كلها مستقيمة سوى حديث واحد خَلَّط في إسناده، وهو ما رواه عن علي بن حرب ثنا حفص بن غياث بن حكيم بن عمرو، عن أبيه، عن عطاء، وإنما رواه ابن حرب، عن حفص بن عمر بن حكيم، عن عمرو بن قيس، عن عطاء، عن ابن عباس.
قال ابن رزقويه: سمعته يقول: وُلِدْتُ سنة (248هـ) (1).

262 - أحمد بن سليمان بن داود (2) بن سليمان، أبو علي التَّمَّار الفارض.
حدث عن أبي القاسم البغوي، ومحمد بن مخلد.
روى عنه أبو بكر بن البَقَّال، وقال: ثقة، وأبو طالب عمر بن إبراهيم الفقيه، وقال: ما علمت إلا خيراً (3).

263 - أحمد بن سليمان بن داود بن أبي العباس الطُّوسي، يكنى أبا
عبد الله.
حدث عن محمد بن أبي عبد الرحمن المقرئ وغيره.
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 290 - 292).
(2) في الأصل: واقد. خطأ، ويظهر أنه سهو فمقتضى الترتيب لا يحتمل واقد هنا.
(3) «تاريخ بغداد»: (5/ 293 - 294).
(1/351)

روى عنه ابن شاذان، وابن شاهين، وجماعة.
قال الخطيب: كان ثقة.
توفي سنة اثنتين وعشرين وثلاثمائة (1).

264 - أحمد بن سليمان، أبو بكر قاضي وَشْقَة.
حدث عنه أبو بكر بن هشام المصحفي، وأثنى عليه (2).

265 - أحمد [4] بن السميدع، أبو عبد الله، من بني شيبان.
يروي عن أبي بكر، ومُسَدَّد، وأهل العراق.
روى عنه: أهل الشاش، مات سنة سبعين ومائتين، وكان ممن صنف وحدث (3).

266 - أحمد بن سندي بن الحسن بن بحر، أبو بكر الحَدَّاد.
سمع موسى بن هارون الحافظ، وجماعة.
روى عنه: أبو بكر بن شاذان وأبو نعيم الأصبهاني، وقال: ثقة، انتخَبَ عليه الدارقطني، وكان يقال: إنه مجاب الدعوة.
وقال البرقاني: ثقة.
وقال محمد بن أبي الفوارس: كان شيخاً ثقة.
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 289 - 290).
(2) «الصلة»: (1/ترجمة رقم 84).
(3) «الثقات»: (8/ 53 - 54).
(1/352)

وقال الخطيب: كان ثقة صادقاً خيراً فاضلاً.
توفي سنة (389هـ) (1).

267 - أحمد بن سهل بن الربيع بن سليمان الإخميمي، مولى جُهَيْنَة.
حدث عن إبراهيم بن الغمر [14 - أ]، ويحيى بن بكير، وغيرهما.
قال ابن يونس (2): كتبت عنه وكان مقبولاً عند القُضاة: بكار وغيره. توفي سنة إحدى وثمانين ومائتين (3).

268 - أحمد بن سهل بن القيروان، أبو العباس الأُشناني.
أحد القراء المجوِّدين. حدث عن بشر بن الوليد، وأبي بكر بن أبي شيبة، وجماعة.
روى عنه: إبراهيم بن أحمد البُزُوري وجماعة.
قال الدارقطني: ثقة.
وقال الجَرَّاحي: ثقة صدوق.
مات سنة سبع وثلاثمائة (4).
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 304 - 305).
(2) انظر: «تاريخ ابن يونس»: (1/ 12).
(3) وترجمه ابن الجوزي في «المنتظم»: (5/ 148) والذهبي في «تاريخ الإسلام»: (6/ 675).
(4) «تاريخ بغداد»: (5/ 300 - 301).
(1/353)

269 - أحمد بن سهل بن محسن، أبو جعفر بن الحدَّاد.
حدث عن ابن غلبون، وغيره.
حدث عنه الصاحبان.
قال أبو عمرو (1) المقرئ: كان خيراً فاضلاً ضابطاً لحرف نافع، وله فيه تصنيف (2).

270 - أحمد بن سهل، أبو حامد الإسفرايني.
روى عن خلف بن عبد العزيز ابن أخي عبدان المروزي، وعلي بن حجر، وأحمد بن حنبل، وإسحاق بن راهويه.
قال ابن أبي حاتم (3): سمعت منه مع أبي بالري، وهو صدوق.

271 - أحمد بن سهل، أبو نصر النَّجَّار الفقيه.
قال الخليلي (4): ثقة متفق عليه.
روى عنه حفاظ بخارى، وحدثنا عنه الحاكم، وأثنى عليه.

272 - أحمد [4] بن سهيل بن سليمان، أبو وهب، من أهل مرو.
يروي عن علي بن الحسين بن واقد، وأهل بلده، والعراقيين.
_________
(1) في الأصل: عمر، وما أثبتناه من المصادر.
(2) «الصلة»: لابن بشكوال: (1/ترجمة رقم 8).
(3) «الجرح والتعديل»: (2/ 54).
(4) «الإرشاد»: (3/ 974).
(1/354)

حدثنا عنه محمد بن المنذر بن سعيد (1).

273 - أحمد [4] بن سهيل الوَرَّاق.
يروي عن صلة بن سليمان، حدثنا عنه حبيش بن عبد الله النيلي بواسط (2).
وقال أبو أحمد الحاكم (3): في حديثه بعض المناكير.

274 - أحمد بن سلامة الكَرْخي.
حدث ببغداد.
أثنى عليه ابن النجار، وذكر من فضله وعلمه وعقله (4).

275 - أحمد بن شعيب بن صالح، أبو منصور البُخاري.
حدث عن صالح جزرة وغيره.
حدث عنه ابن رِزقويه، ومحمد بن طلحة النعالي، وجماعة.
قال ابن أبي الفوارس: كان ثقة ثبتاً شيخاً صالحاً، توفي سنة خمس وخمسين وثلاثمائة (5).
_________
(1) «الثقات»: (8/ 46).
(2) «الثقات»: (8/ 51).
(3) نقله عنه الذهبي في «الميزان»: (1/ 240).
(4) ترجمته في «تاريخ الإسلام»: (11/ 456) و «سير أعلام النبلاء»: (19/ 610) و «الوافي بالوفيات»: (6/ 396 - 397).
(5) «تاريخ بغداد»: (5/ 315 - 317).
(1/355)

276 - أحمد بن شعيب البصري.
قال مسلمة: ثنا عنه ابن الوشَّاء، وكان زاهداً من الزهاد.

277 - أحمد بن شيبان الرَّمْلي، أبو عبد المؤمن (1).
يروي عن غندر (2)، حدثنا عنه محمد بن المنذر بن سعيد يخطئ (3).
وقال ابن أبي حاتم (4): روى عنه يوسف بن موسى المروذي، كتبت عنه، وكان صدوقاً.
وقال مسلمة بن قاسم في «الصلة»: لأحمد بن شيبان هذا حديث منكر رواه عن (5) ابن عيينة عن الزهري عن نافع عن ابن عمر: «بعثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في سرية» والناس يروونه عن سالم عن ابن عمر، وقال الحميدي وغيره: إنما رواه ابن عيينة عن أيوب عن نافع عن ابن عمر.
_________
(1) ترجم المقدسي لأحمد بن شيبان هذا في «الكمال»، ولكنه لم يذكر من روى عنه من الستة فحذفه المزي. أفاده الحافظ ابن حجر في «التهذيب»: (1/ 34) حيث أورد ترجمته للفائدة، وإلا فليس هو عنده من شرط التهذيب لذا فقد ترجمه في «اللسان»: (1/ 482).
(2) كذا في الأصل. والذي في مطبوعة «الثقات» ومطبوعة «الجرح والتعديل» عن ابن عيينة. إلا أن الحافظ قد قال في «التهذيب»: (1/ 34) ومن شيوخه غندر.
(3) «الثقات»: (8/ 40).
(4) «الجرح والتعديل»: (2/ 55) دون قوله: كتبتُ عنه. فينظر هل سقط من المطبوع أم هو إقحام؟.
(5) في الأصل: عنه. خطأ ظاهر؛ فابن عيينة من شيوخ المترجم كما تقدم، وسيأتي ما يؤكد أنه خطأ.
(1/356)

وقال صالح بن عبد الله الطَّرابُلسي (1): ثقة مأمون أخطأ في حديث واحد، يعني الحديث المذكور.
وقال العقيلي (2): لم يكن ممن يفهم الحديث، وحدث بمناكير.
مات سنة سبعين ومائتين (3).

278 - أحمد بن صاعد الصُّوري.
قال ابن أبي حاتم (4): روى عنه أحمد بن أبي الحواري، وسعد [14 - ب] بن محمد البيروتي، وكان صاحب حكمة وزهد.

279 - أحمد بن صاعد، المعروف بابن أبي المجد.
قال ابن النجار: حَدَّثَ وكان صالحاً ورعاً.
قال ابن الخشاب: كان خيراً (5).
_________
(1) «تهذيب التهذيب»: (1/ 34).
(2) «تهذيب التهذيب»: (1/ 34) و «لسان الميزان»: (1/ 483) ولم أجده في «ضعفاء العقيلي».
(3) كذا في الأصل، وفي مطبوعة «تهذيب التهذيب»: سنة (275هـ)، أما الذهبي فقد أرخ وفاته في «تاريخ الإسلام»: (6/ 266) في سنة (268هـ)، والله أعلم.
(4) «الجرح والتعديل»: (2/ 56 - 57).
(5) ترجمته في «ذيل ابن الدبيثي»: (2/ 258)، واختاره الذهبي في «المختصر المحتاج»: (1/ 185) وترجمه كذلك في «تاريخ الإسلام»: (12/ 25) وترجمه الصفدي في «الوافي»: (6/ 420).
(1/357)

280 - أحمد بن صالح بن شافع، أبو الفضل الجِيليُّ.
سمع الكثير وحدَّث به.
قال ابن النجار: كان حافظاً متقناً ضابطاً محققاً، حسن القراءة، صحيح النقل، ثقة ثبتاً، حجة نبيلاً، ورعاً، متديناً تقياً، متمسكاً بالسنة على طريقة السلف، شهد عند الدَّامَغَاني، ولم يزل على عدالته إلى حين وفاته، وصنَّف «تاريخاً» على السنين نقلت منه كثيراً.
وقال ابن نقطة: كان حافظاً ثقة مأموناً موصوفاً بحسن القراءة، وخطه وضبطه في نهاية الجودة.
وقال أبو المحاسن بن الخضر (1) القرشي: هو أبو الفضل المعدَّل الحافظ أحد العلماء الأثبات، كتب الكثير وقرأه، وإليه كان يشار في زمانه في جودة القراءة للحديث وحُسن الأداء، مع علم وديانةٍ وفضلٍ وصيانة، وتثبت وإتقان، ومعرفة تامة، ومداراة واحتمال، وعقل وسداد، كتبتُ عنه أكثر ما كتبتُ عن أحد من رفقائي، جزاه الله عن الصداقة خيراً فلقد كان نعم الرفيق والصديق.
توفي سنة (565هـ) (2).
_________
(1) كذا في الأصل، ولعل صوابه: أبو المحاسن بن علي القرشي، وهو الحافظ عمر بن علي، فهو الذي ذكروه فيمن سمع منه وأثنى عليه.
(2) بياض في الأصل في موضع سنة الوفاة، تممته من المصادر. وترجمه أحمد بن صالح في: «ذيل ابن الدبيثي»: (2/ 252 - 254)، واختاره الذهبي في «المختصر المحتاج»: (ص115 - ط: دار الفكر)، وترجمه كذلك في «تاريخ الإسلام»: (12/ 334)، و «سير أعلام النبلاء»: (20/ 572) وترجمه الصفدي في «الوافي بالوفيات»: (6/ 421).
(1/358)

281 - أحمد بن صالح المكِّي السَّوَّاق.
روى عن المؤمل بن إسماعيل، ونعيم بن حماد.
روى عنه الحسن بن الليث.
قال ابن أبي حاتم: سُئل أبو زرعة عنه فقال: صدوق ولكن يحدث عن المجهولين ويحدث عن الضعفاء.
قال ابن أبي حاتم: روى عن المؤمل بن إسماعيل عن الثوري أحاديث منكرة في الفتن تدل على توهين أمره (1).

282 - أحمد بن صالح المُضريُّ الوَكيل.
حدث ببغداد.
قال ابن النجار: كان شيخاً حسناً صدوقاً (2).

283 - أحمد بن صبيح الكوفي.
يروي عن يحيى بن يعلى الأسلمي، روى عنه علي بن الحسين بن الجنيد.
قال ابن أبي حاتم (3): سمعته (4) يقول: كان صدوقاً.
_________
(1) «الجرح والتعديل»: (2/ 56).
(2) ترجمته في «ذيل ابن الدبيثي»: (2/ 254) واختاره الذهبي في «المختصر المحتاج»: (1/ 184) وترجمه كذلك في «تاريخ الإسلام»: (12/ 1093).
(3) «الجرح والتعديل»: (2/ 56).
(4) أي سمع علي بن الحسين بن الجنيد.
(1/359)

284 - أحمد بن صدقة، أبو بكر الغُرافي.
روى جزءاً من «مسند أحمد بن سنان القطان».
قال ابن نقطة (1): سماعه صحيح توفي سنة (614هـ).
وقال ابن النجار: كان شيخاً لا بأس به (2).

285 - أحمد بن صدقة، أبو نصر الحَرَّاني الشَّاهِد.
قال ابن النجار: كتبتُ عنه وكان صدوقاً وُلِّيَ ولاية لم تَحْسُن فيها سيرتُه وعُزِلَ ولم يزل على عدالته (3).

286 - أحمد بن الصَّقْر بن ثوبان، أبو سعيد البَصري، أصله من طَرَسُوْس.
قال أبو نعيم: كان مستملي بُندار، حدث عن أبي كامل الجحدري وجماعة، روى عنه أبو بكر الشافعي، والأزدي.
قال الخطيب: كان ثقة (4).
_________
(1) «إكمال الإكمال»: (4/ 417).
(2) ترجمته في: «ذيل ابن الدبيثي»: (2/ 256) واختاره الذهبي في «المختصر المحتاج»: (1/ 185)، وترجمه كذلك في «تاريخ الإسلام»: (13/ 293)، وترجمه الصفدي في «الوافي بالوفيات»: (6/ 425).
(3) ترجمته في: «ذيل ابن الدبيثي»: (2/ 256 - 257) واختاره الذهبي في «المختصر المحتاج»: (1/ 185) وترجمه كذلك في «تاريخ الإسلام»: (13/ 536).
(4) «تاريخ بغداد»: (5/ 236 - 237).
(1/360)

287 - أحمد بن طارق الكَرْكِيُّ.
روى عن ابن الطلاية، وطبقته.
قال ابن النجار: كان حريصاً على الطلب، وتحصيل الأصول، وسمع وحَصَّلَ وحَدَّثَ وأملى، وكان صدوقاً ثبتاً أميناً، إلا أنه كان غالياً في التشيع، وكان قليل المعرفة بعيد الفهم، ولكنه صحيح السماع حسن النقل.
وقال ابن الأخضر: كان ثقة صدوقاً مولده سنة (527هـ) (1) وتوفي سنة (92هـ) (2) [15 - أ].

288 - أحمد بن طاهر بن سعيد المِيْهَني.
قال ابن السمعاني: سمعتُ منه، وأثنى عليه هو وابن النجار بالزهد والأوصاف الجميلة (3).

289 - أحمد بن طاهر بن عيسى، أبو العباس الأنصاري.
قال ابن بشكوال (4): حدثنا، وكانت له عناية بالحديث، ولقاء الرجال، والجمع.
_________
(1) في الأصل: (567هـ)، خطأ، والتصحيح من المصدر.
(2) ترجمته في: «ذيل ابن الدبيثي»: (2/ 261)، واختاره الذهبي في «المختصر المحتاج»: (1/ 186) وترجمه كذلك في «تاريخ الإسلام»: (12/ 970) و «سير أعلام النبلاء»: (21/ 270)، وقد ترجم له جم غفير.
(3) ترجمته في: «تاريخ الإسلام»: (11/ 957) و «سير أعلام النبلاء»: (20/ 196).
(4) «الصلة»: (1/ترجمة رقم 168): أحمد بن طاهر بن علي بن عيسى.
(1/361)

290 - أحمد بن طاهر بن النجم المَيَّانِجِي.
قال الخليلي (1): حافظ كبير، سمع بالعراق عبد الله بن أحمد بن حنبل، والكَجِّي، والبرديجي، وغيرهم، حدثني عنه عبد الله بن أبي زرعة الحافظ وجماعة، وكان يُعرف بالحافظ.
مات بعد الخمسين وثلاثمائة.

291 - أحمد بن طاهر، أبو العباس البَلَحِي.
سمع جماعة وحَدَّث ببغداد.
وقال ابن مُقَلَّد (2): كان صالحاً عفيفاً قنوعاً عابداً (3).

292 - أحمد بن طلحة بن أحمد بن هارون، أبو بكر الواعظ، ويعرف بابن المُنَقِّى.
سمع أحمد بن سَلْمان النجاد وجماعة.
قال الخطيب: سمعنا منه بانتخاب محمد بن أبي الفوارس، وكان شيخاً فقيراً، ثقةً مستوراً. توفي سنة عشرين وأربعمائة (4).
_________
(1) «الإرشاد»: (2/ 781).
(2) هو عبد السلام بن يوسف بن محمد بن مقلد الجوهري، المتوفى سنة (582هـ) مترجم في «ذيل ابن الدبيثي»: (4/ 112) و «تاريخ الإسلام»: (12/ 751).
(3) ترجمته في «اللباب في تهذيب الأنساب»: (1/ 172)، و «ذيل ابن الدبيثي»: (2/ 260 - 261)، و «توضيح المشتبه»: (1/ 588) و «تبصير المنتبه»: (1/ 168).
(4) «تاريخ بغداد»: (5/ 346 - 347).
(1/362)

293 - أحمد بن أبي الطيب بن خلف، أبو نصر القادسي (1).
سمع جماعة وحَدَّث ببغداد.
قال المَطِيْرِي: شيخ ثقة سمع المرستاني بالقادسية، وكان لا بأس به (2).

294 - أحمد بن ظفر المغَازِلي.
قال ابن ناصر الحافظ: كان سماعه صحيحاً (3).

295 - أحمد [4] بن عاصم الأَنْطَاكي، أبو عبد الله.
من عباد أهل الثغر، ما لَهُ كثير حديث يُرْجع إليه، كان يجالس أبا إسحاق الفزاري، ويوسف بن أسباط. روى عنه أحمد بن أبي الحواري (4).
وروى عنه محمود بن خالد وعبد الله بن هلال الدومي، يُعدُّ في الدمشقيين، كان صاحب مواعظ وزهد (5).

296 - أحمد بن العباس بن أحمد بن الفُرات، أبو الخير.
قال ابن النجار: حدث بيسير، لا أعلم سمع منه إلا أخوه أبو الحسن محمد، وكان فاضلاً عاقلاً أديباً.
_________
(1) من قادسية سُر من رأى، كما في الوافي بالوفيات.
(2) ترجمه الصفدي في «الوافي بالوفيات»: (7/ 5) ووقع فيه: أحمد بن الطيب بن خلف.
(3) ترجمته في «الأنساب»: (4/ 102) و «المنتظم»: (10/ 73) و «تاريخ الإسلام»: (11/ 561).
(4) «الثقات»: (8/ 20).
(5) «الجرح والتعديل»: (2/ 66).
(1/363)

297 - أحمد بن العباس بن أحمد بن منصور بن إسماعيل، أبو الحسن الصُّوفي، ويعرف بالبَغَوي.
سمع الحسن بن عَرَفة وعلي بن حرب وعمر بن شَبَّة وجماعةً.
روى عنه: الدارقطني، وابن شاهين، ويوسف القَوَّاس وغيرهم.
قال الدارقطني: من الثقات، وقال أبو يعلى الوراق: ثقة.
وقال البرقاني: أنا أبو الحسن الدارقطني: ثنا أحمد بن العباس الشيخ الصالح الثقة.
وقال يوسف بن عمر القواس: ثنا أحمد بن العباس الشيخ الصالح، وكان يُقال: إنه من الأبدال. توفي سنة (322هـ) (1).

298 - أحمد بنُ العَبَّاس بن أَشْرَس، أبو العباس، وقيل أبو جعفر.
سمع عمر بن زياد الواسطي، وأبا إبراهيم التَّرْجُماني، وخلف بن سالم، ومحمد بن قُدامة الجوهري.
روى عنه محمد بن جعفر المَطيري، وأبو عَمرو ابن السماك.
قال الخطيب (2): كان حافظاً ثقة.
مات سنة (73 هـ) (3).
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 538 - 540).
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 535 - 536).
(3) أي: ومائتين، وقد اقتبسه الذهبي في «تاريخ الإسلام»: (6/ 483) وأرخ وفاته في السنة المذكورة.
(1/364)

299 - أحمد بن العباس بن الربيع أبو بكر الحافظ، المعروف بابن الفُقَاعي.
قال ابن النجار: كان موسوماً بالحفظ والمعرفة (1). [15 - ب]

300 - أحمد بن العباس بن نُصَيْر بن الحسن بن رِزْق، أبو الحسين الَحِريري.
سمع أبا حامد محمد بن هارون الحضرمي، ويحيى بن محمد بن صاعد.
حدث عنه أبو القاسم الأزهري وأبو الفتح الطَّنَاجيري وجماعة.
قال الخطيب: كان ثقة (2).

301 - أحمد بن العباس أبو الرضا الهاشمي، ويعرف بابن الرَّحَا (3).
حدث ببغداد. قال ابن السمعاني: شريفٌ مستورٌ صالحٌ سمعت منه.
وقال ابن الخشاب: لا بأس بطريقته (4).

302 - أحمد بن عبد الله بن أحمد، أبو نُعَيْم الحافظ.
قال ابن نقطة (5): انتشر حديثه بالمشرق والمغرب، وكان ثقة في الحديث،
_________
(1) ترجمه الصفدي في «الوافي بالوفيات»: (7/ 11).
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 544).
(3) «إكمال الإكمال»: (2/ 684) و «توضيح المشتبه»: (4/ 88).
(4) ترجمه الذهبي في «تاريخ الإسلام»: (11/ 722).
(5) «التقييد»: (ص144).
(1/365)

عالماً به.
وقال الخطيب: ... (1).
وقال ابن النجار: في هذا نظر، أما حديث محمد بن عاصم فقد رواه الأثبات عن أبي نعيم، وإذا قال المُحدث الصادق الحافظ هذا الكتاب سماعه جاز أخذه عنه عند جميع المحدثين.
وأما قول غير الخطيب كان يتساهل فباطل، فقد رأيت كثيراً في مصنفاته يقول: كتب إلي الخُلدي وحدثني عنه فلان، وأما قول النَّخشبيُّ أنه لم يسمع «مسند الحارث» كاملاً ورواه فقد وهم، فإني رأيت نسخة من الكتاب عتيقة وعليها خط أبي نعيم: سمع مني إلى آخر سماعي من هذا المسند من ابن خلاد فلان، فلعله روى باقيه بالإجازة، فبطل ما ادعوه وسلم أبو نعيم من القدح، وفي إسناد الحكايتين غير واحد ممن يتحامل على أبي نعيم لمخالفته لمذهبه وعقيدته فلا يُقبل جرحه لو ثبت فكيف وقد انتفى.
وقال ابن مَرْدَويه: كان أبو نعيم في وقته مرحولاً إليه، ولم يكن في أفق من الآفاق أسند ولا أحفظ منه، وكان حفاظ الدنيا قد اجتمعوا عنده، فكان كل يوم نوبة واحد منهم يقرأ ما يريده إلى قريب من الظهر فإذا قام إلى داره ربما كان يقرأ عليه في الطريق جزءاً، وكان لا يضجر، لم يكن له غداءٍ سوى التصنيف أو القراءة عليه.
_________
(1) بياض في الأصل كتب عليه الناسخ: «كذا»، وكلام الخطيب الذي انتقده عليه ابن النجار وغيره هو قوله: قد رأيت لأبي نعيم أشياء يتساهل فيها، منها أنه يقول في الإجازة أخبرنا من غير أن يبين.
(1/366)

وقال السيد حمزة بن العباس العلوي: كان أصحاب الحديث في مجلس الباطرقاني يقولون وأنا أسمع: بقي أبو نعيم أربع عشرة سنة بلا نظير، لا يوجد شرقاً وغرباً أعلى إسناداً ولا أحفظ منه.
قال ابن النجار: كان تاج المحدثين وأحد أعلام الدين، ومن جمع الله له العلو في الرواية والحفظ والفهم والدراية، فكانت تُشَدُّ إليه الرحال وتهاجر إلى بابه الرجال، وذَكَر من فضله.
قال ابن منده: مات بكرة يوم الإثنين العشرين من المحرم سنة ثلاثين وأربعمائة (1).

303 - أحمد بن عبد الله بن أحمد بن محمد بن أمية بن آدم بن مسلم السَّاوي.
هو مولى عمرو بن الوليد بن عقبة بن أبي معيط الأموي.
هكذا ذكره مسلمة بن قاسم وقال: كان شيخاً صالحاً لا بأس به، وكان سمع معنا الحديث وكان كثير المراقبة للعقيلي وكتب عنه العقيلي، وكتبت عنه لذلك، وكتب عنه أكثر أصحابنا وكان مجاوراً بمكة وأنا بها.
_________
(1) انظر ترجمته والأقوال المنقولة فيه في الكامل لابن عدي: (9/ 466) و «المنتظم»: (8/ 100) و «سير أعلام النبلاء»: (17/ 453 - 465) و «تذكرة الحفاظ»: (3/ 1092 - 1098) و «الوافي بالوفيات»: (7/ 81 - 84) و «طبقات الشافعية الكبرى»: (4/ 18 - 25)، وهو إمام حافظ مشهور ترجم له جم غفير.
(1/367)

وقال الخطيب (1): حدث عن أبيه عن جده عن عيسى بن موسى (2) غنجار حديثاً رواه عنه عبد الله بن عدي الجرجاني، وذكر أنه سمع منه ببغداد.

304 - أحمد بن عبد الله بن أحمد بن رضوان، أبو نصر بن أبي القاسم.
حَدَّثَ ببغداد.
قال ابن النجار: كان شيخاً صدوقاً أميناً، كثير الصلاة والصدقة [16 - أ].

305 - أحمد بن عبد الله بن أحمد بن طريف بن سعد، أبو الوليد القُرْطُبي.
روى عن ابن عبد البر وجماعة.
روى عنه: ابن بشكوال (3)، وأثنى عليه.

306 - أحمد بن عبد الله بن أحمد بن العباس بن سالم بن مِهْران، أبو جعفر البزَّاز، المعروف بابن النِّيري (4).
حدث عن أبي سعيد الأشج وجماعة.
روى عنه ابن مظفر، وابن شاهين، وأبو الفتح القواس، وذكره في شيوخه الثقات.
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 378).
(2) في الأصل: يونس. خطأ، وغنجار مشهور من رجال «التهذيب».
(3) «الصلة»: (1/ترجمة رقم 170).
(4) في الأصل: البيري. خطأ، والتصحيح من المصدر، وقد ترجمه السمعاني في النِّيري من الأنساب: (5/ 549) وقال: هذه النسبة إلى النير، وهي قرية بنواحي بغداد فيما أظن.
(1/368)

وقال أحمد بن الجراح الخزاز: ثقة.
توفي سنة (320هـ) (1).

307 - أحمد بن عبد الله بن أحمد بن عبد القادر، أبو جعفر.
حدث ببغداد.
قال ابن النجار: كان شيخاً صالحاً ورعاً متديناً (2).

308 - أحمد بن عبد الله بن أحمد بن عسكر البَنْدَنِيْجِيُّ، أبو العباس.
حدث ببغداد، وشهد فَقُبِل، ووُلِّيَ القضاء والحسبة ببغداد.
قال أبو المحاسن القرشي: كان محموداً في ولايته، شهدوا له بالنزاهة والعفة والديانة والصيانة والفضل (3).

309 - أحمد بن عبد الله بن أحمد، أبو جعفر التميمي، المعروف بابن طالب.
سمع البخاري على ابن الحذاء، وروى عن الأفليلي (4) فأكثر.
روى عنه: أبو الحسن بن مغيث وقال: كان ثقة ديناً فاضلاً، ورعاً، متواضعاً.
_________
(1) في الأصل: (324هـ)، خطأ. والتصحيح من المصادر: «تاريخ بغداد»: (5/ 374 - 376). وعنه الأنساب.
(2) ترجمته في: «ذيل ابن الدبيثي»: (2/ 266) واختاره الذهبي في «المختصر المحتاج»: (1/ 187). وترجمه كذلك في «تاريخ الإسلام»: (12/ 349).
(3) ترجمته في: «ذيل ابن الدبيثي»: (2/ 267) و «الوافي بالوفيات»: (7/ 85).
(4) بفتح الهمزة نسبة إلى أفليلاء قرية من قرى الشام، قاله ابن بشكوال في ترجمة إبراهيم بن محمد بن زكريا أبي القاسم «الصلة»: (1/ترجمة رقم 206).
(1/369)

وأطنب في وصفه.
توفي سنة (467هـ) (1).

310 - أحمد [4] بن عبد الله (2) بن إسحاق العطَّار، كنيته أبو بكر. من أهل الكوفة.
يروي عن جعفر بن عون. روى عنه أهل بلده (3).

311 - أحمد [4] بن عبد الله بن ثابت، أبو شيخ الشاشي (4). من أهل أسيور (5).
يروي عن أبي الوليد ومسلم، وأهل البصرة روى عنه أهل بلده (6).

312 - أحمد [4] بن عبد الله بن الحارث، يُعرف بجَحْدَر.
يروي عن بقية وأهل الشام لم أر في حديثه ما في القلب منه إلا حديثاً
_________
(1) «الصلة»: (1/ترجمة رقم 134).
(2) في مطبوعة «الثقات»: عمير.
(3) «الثقات»: (8/ 48).
(4) في مطبوعة الثقات: الشامي. خطأ، وما في الأصل موافق لما في «تاريخ الإسلام»: (6/ 484).
(5) الكلمة مشتبهة في الأصل، رسمت كما أثبتناه لكن بدون نقط. ووقعت في مطبوعة «الثقات»: أسوركت ولم أجد أياً من ذلك في معجم البلدان.
(6) «الثقات»: (8/ 55).
(1/370)

واحداً؛ حدثناه زيد بن عبد العزيز أبو جابر (1) بالموصل: ثنا جحدر: ثنا بقية: ثنا الأوزاعي: عن الزهري عن عروة عن عائشة قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «الجنة دار الأسخياء» وهذا حديث منكر، أحاديث بقية ليست بنقية (2).
قلت: سمى ابن عدي (3) أباه عبد الرحمن فقال: أحمد بن عبد الرحمن الكَفَرتوثي، جحدر، ضعيف، يسرق الحديث ويروي المناكير ويزيد في الأسانيد.

313 - أحمد بن عبد الله بن الحسن، أبو هريرة العَدَوِي.
كتب ببغداد عن أبي مسلم، وبمصر عن أبي يزيد القراطيسي وطبقته.
قال ابن يونس: كان يورِّق ويستملي على الشيوخ، وكان ثقة، توفي سنة ست وأربعين وثلاثمائة (4).

314 - أحمد بن عبد الله بن الحسين، أبو بكر البزَّاز.
سمع ابن السماك وطبقته.
قال الخطيب: كتب عنه غير واحد من أصحابنا، وكان ثقة.
_________
(1) في الأصل: رجاء. خطأ، وزيد بن عبد العزيز مترجم في «تاريخ الإسلام»: (7/ 181).
(2) «الثقات»: (8/ 35 - 36) ووقع فيه: أحاديث بقية ليست مستقيمة.
(3) «الكامل»: (1/ 186).
(4) ترجمته في: «الأنساب»: (4/ 168)،و «المنتظم»: (6/ 384) و «تاريخ الإسلام»: (7/ 830).
(1/371)

مات سنة ثلاث وأربعمائة (1).

315 - أحمد بن عبد الله بن الحُسين، المعروف بابن المَحَامِلي.
قال الخطيب (2): كتبنا عنه وكان سماعه صحيحاً، مات سنة (429هـ) (3).

316 - أحمد بن عبد الله بن خالد بن ماهان، أبو حامد الحَرْبي الورَّاق. يعرف بابن أسد (4). [16 - ب]
حدث عن أبي قلابة الرَّقَاشي، وغيره.
روى عنه: جعفر بن محمد الخلدي (5) وغيره.
قال الخطيب: كان ثقة (6).

317 - أحمد بن عبد الله بن الخَضِر، أبو الحسين المعدَّل، المعروف بابن السُّوسنجِرْدي.
سمع النجاد، وابن السماك، وجماعة. وحدث عنه عبد العزيز الأزجي وغيره.
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 391).
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 393).
(3) في الأصل: (443هـ) خطأ. والتصحيح من المصدر وممن اقتبس منه كالذهبي في «تاريخ الإسلام»: (9/ 455).
(4) الكلمة محتملة في الأصل كأنها: أنس. وما أثبتناه من المصدر.
(5) في الأصل: الخالدي. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(6) «تاريخ بغداد»: (5/ 380).
(1/372)

قال الخطيب: كتب الناس عنه بانتخاب ابن أبي الفوارس، وكان ثقة مأموناً ديناً مستوراً حسن الاعتقاد شديداً في السنة.
مات سنة اثنتين وأربعمائة (1).

318 - أحمد بن عبد الله بن رُزَيْق، أبو الحَسن، الدَلاَّل في البَز.
سمع القاضي أبا عبد الله المحاملي وجماعةً. حدث ببغداد، ومصر، والحجاز.
وروى عنه ابن بنته محمد بن مكي الأزدي وجماعة.
قال محمد بن علي الصوري: كان ثقة مأموناً.
توفي سنة خمس (2) وتسعين وثلاثمائة (3).

319 - أحمد بن عبد الله بن زياد، أبو جعفر الحَدَّاد.
سمع أبا نعيم الفضل بن دكين، وعفان بن مسلم وجماعة.
روى عنه: محمد بن مَخلَد، وابن عقدة، وإسماعيل بن محمد الصَفَّار.
قال الخطيب: كان ثقة فَهْمَاً.
وقال ابن عُقدة: كان حافظاً صاحب حديث.
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 390 - 391) وانظر نسبته في «الأنساب»: (3/ 335).
(2) كذا في الأصل، وفي مطبوعة «تاريخ بغداد»: نيف. وأرخ الذهبي وفاته في «سير أعلام النبلاء»: (16/ 552) في سنة (391هـ).
(3) «تاريخ بغداد»: (5/ 389 - 390).
(1/373)

توفي سنة خمس وستين ومائتين (1).

320 - أحمد بن عبد الله بن سابور بن منصور، أبو العباس الدَّقَّاق.
سمع أبا بكر بن أبي شيبة وجماعةً.
روى عنه: أبو بكر الأبهري الفقيه، وأبو عمر بن حيويه، وغيرهما.
قال حمزة بن يوسف عن الدارقطني: ثقة.
توفي سنة (313هـ) ذكره الخطيب (2).

321 - أحمد بن عبد الله بن سالم الجِيْزِي، مولى الحسن بن ثَوْبان الهَمَذَاني، أبو طاهر.
روى عن سعيد بن الجهم، وخالد بن نِزار. روى عنه: أحمد بن محمد بن خطيم مولى الصدفي.
قال ابن يونس (3): كان مقبولاً عند القضاة (4).

322 - أحمد بن عبد الله بن سُليمان بن عيسى بن الهيثم وقيل ابن عيسى بن السِّنْدي، أبو الفضل الوَرَّاق، المعروف بابن الفامي.
سمع أبا مسلم الكَجِّي وجماعة.
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 354 - 356).
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 371 - 372).
(3) انظر: «تاريخ ابن يونس»: (1/ 14).
(4) وترجمه الحافظ في «تبصير المنتبه»: (1/ 364).
(1/374)

روى عنه: أبو جعفر بن الآجري، وابن رزقويه، وجماعة.
قال الخطيب: كان ثقة (1).

323 - أحمد بن عبد الله بن السَّمين، أبو المعالي.
حَدَّث ببغداد.
قال ابن النجار: كتبتُ عنه، وكان لا بأس به (2).

324 - أحمد بن عبد الله بن سيف بن سعيد، أبو بكر الفارض، سِجسْتَاني الأصل.
سمع يونس بن عبد الأعلى، وعمر بن شَبَّة وجماعة.
روى عنه: دعلج، وابن شاهين، وأبو طاهر المخلِّص، وجماعة.
قال الدارقطني (3): كان ثقة.
توفي سنة ست عشرة وثلاثمائة (4).
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 384).
(2) ترجمته في: «ذيل ابن الدبيثي»: (2/ 271)، واختاره الذهبي في «المختصر المحتاج»: (1/ 188) وترجمه الصفدي في «الوافي»: (7/ 85) وقد نسبه المصنف هنا إلى جدِّ أعلى، واسمه بتمامه: أحمد بن عبد الله بن أحمد بن علي بن علي بن السمين.
(3) كذا في الأصل، ولعله سبق قلم. وإنما أراد: قال الخطيب، فقد قال فيه الخطيب ذلك، ومن عادة المصنف أن ينقله.
(4) «تاريخ بغداد»: (5/ 372 - 374).
(1/375)

325 - أحمد بن عبد الله بن شجاع بن عيسى بن بَيَان، أبو العباس.
حدث عن أحمد بن بُديل اليامي، والزبير بن بكار، وجماعة.
روى عنه: أبو بكر الشافعي، وأبو حفص بن الزيات، وجماعة.
روى الخطيب عن حمزة بن يوسف عن الدارقطني: ليس به بأس (1).

326 - أحمد بن عبد الله بن صالح بن مسلم، أبو الحسن (2) العِجْلي.
قال الخطيب: كوفي الأصل، نشأ ببغداد، وسمع بها وبالبصرة والكوفة، وحدث عن شبابة بن سوَّار، وأبي عامر العقدي، ومحمد بن جعفر غندر، وعدَّ جماعة.
قال: وكان حافظاً ديِّناً صالحاً، انتقل إلى بلد المغرب [17 - أ] فسكن أطرابلس وانتشر حديثُه هناك.
روى عنه: ابنه أبو مسلم صالح.
عن الوليد بن بكر الأندلسي، قال: كان أبو الحسن أحمد بن عبد الله بن صالح الكُوفي من أئمة أصحاب الحديث الحفَّاظ المتقنين من ذوي الورع والزهد، وعن [أبي] (3) الحسن اللؤلؤي سمعت مشايخنا بهذا المغرب يقولون: لم يكن لأبي الحسن أحمد بن عبد الله بن صالح بن مسلم العجلي الكوفي
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 364 - 366).
(2) في الأصل: الحسين. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3) ما بين المعقوفتين زيادة من المصدر سقطت من الأصل، ونص هناك على أنه زياد بن عبد الرحمن.
(1/376)

ببلادنا شبيهٌ ولا نظير في زمانه في معرفته بالحديث وإتقانه وزهده.
وعن مالك بن عيسى القَفْصي: هو أعلم من رأيت من الشيوخ.
وعن الدوري: كنا نعده مثل أحمد بن حنبل، ويحيى بن معين.
وعن أحمد بن مغيث (1) سئل عنه يحيى بن معين فقال: هو ثقة ابن ثقة ابن ثقة.
قال الوليد: كان نظير يحيى في الحفظ ودونه في السن، وهو عند أهل المغرب أقدم في طلب الحديث وأعلى إسناداً وأجلَّ من محمد بن إسماعيل البخاري.
وعن علي بن أحمد الأطرابلسي وسئل عن ابنه صالح بن أحمد فقال: ثقة ابن ثقة ابن ثقة ابن ثقة [4].
قال صالح بن أحمد: سمعت أبي يقول: طلبت الحديث سنة سبع وتسعين ومائة وكان مولدي بالكوفة سنة ثنتين وثمانين ومائة.
قال صالح: ومات أبي بعد الستين ومائتين.
قال ابن يونس: سنة إحدى وستين (2).
_________
(1) في الأصل: سعيد وتحتمل: شعيب، وما أثبتناه من المصدر، وقد أردفه الخطيب بقوله: مغربي ثقة.
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 349 - 352).
(1/377)

327 - أحمد بن عبد الله بن العباس ابن بنت الإمام الشافعي.
قال مسلمة: ثقة، حدثنا عنه ابنه.

328 - أحمد بن عبد الله بن عبد الرحيم بن سَعْيَة بن أبي زُرعة، أبو بكر البَرْقي، مولى بني زهرة.
قال ابن يونس (1): حدث بالمغازي عن عبد الملك بن هشام، وحدث عن عمرو بن أبي سلمة عن سعيد بن أبي مريم، وأسد بن موسى وأبي صالح كاتب الليث وغيرهم، وكان ثقة ثبتاً، توفي يوم الاثنين لليلتين بقيتا من شهر رمضان سنة سبعين ومائتين، ضربته دابة في سوق الدواب فمات من يومه.
وقال ابن أبي حاتم (2): كتبت عنه وكان صدوقاً.
وقال مسلمة: ثقة مشهور في الرواية.
وقال ابن الجوزي (3): كان ثقة ثبتاً أتمَّ «تاريخَ أخيه».

329 - أحمد بن عبد الله بن علي بن إسحاق الناقد، أبو الحسين.
حدث عن الربيع بن سليمان المرادي، وعبد الله بن أبي مريم، وغيرهما.
قال ابن يونس (4): كان ثقة ظريفاً، توفي سنة (339هـ).
_________
(1) انظر: «تاريخ ابن يونس»: (2/ 26).
(2) «الجرح والتعديل»: (2/ 61)، وقد نسبه فيه إلى جده فقال: أحمد بن عبد الرحيم، ويأتي برقم (374).
(3) «المنتظم»: (5/ 71).
(4) انظر: «تاريخ ابن يونس»: (1/ 15).
(1/378)

330 - أحمد بن عبد الله بن علي، أبو العباس الفَرَائضي.
حدث عن سليمان بن المعافَى بن سليمان وجماعة.
روى عنه الدارقطنيَ، وقال: ثقة.
توفي سنة ثلاث وثلاثمائة (1).

331 - أحمد [4] بن عبد الله بن عمر الصَّفَّار، أبو جعفر (2).
شيخ يروي عن جعفر بن سليمان الضبعي. روى عنه العباس بن أبي طالب (3).

332 - أحمد بن عبد الله بن أبي الغَمْر، أبو جعفر.
قال مسلمة بن قاسم: كان فقيه أهل المدينة، وكانت له حلقة، وكتب الحديث فكان عنده علم أحمد كله المسند والمرسل والصفات، وكتب أبي زيد بن أبي الغمر، مات سنة خمس وخمسين ومائتين.
وقال ابن يونس (4): ثقة، واسم أبي الغمر عمر بن عبد الرحمن.
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 380 - 381)، دون ذكر سنة الوفاة، وأخشى أن يكون نظر المصنف قد انتقل إلى الترجمة التي تليه. ترجمة أحمد بن عبد الله بن جعفر المتوفى سنة ثلاثين وثلاثمائة.
(2) في مطبوعة «الثقات»: أبو حفص.
(3) «الثقات»: (8/ 16).
(4) انظر: «تاريخ ابن يونس»: (1/ 15).
(1/379)

333 - أحمد بن عبد الله بن عِمْران، أبو حمزة المَرْوَزي.
روى عن علي بن خشرم وجماعة. [17 - ب].
روى عنه: أبو بكر الشافعي وجماعة.
قال الخطيب (1): كان ثقة، قدم بغداد سنة أربع وثلاثمائة (2).

334 - أحمد بن عبد الله بن القاسم بن هشام أبو بكر التَّمِيمي الوَرَّاق، يعرف برغيف (3).
حدث عن عبيد الله بن معاذ العنبري وجماعة.
روى عنه: محمد بن مَخْلَد، وأبو سعيد بن الأعرابي.
قال الخطيب: كان مذكوراً في حفاظ الحديث، موصوفاً بالفهم.
مات سنة (269هـ) (4).

335 - أحمد بن عبد الله بن قيس بن سليمان بن بُرَيْدة الأسلمي المروزي.
روى عن النضر بن شميل، وعلي بن الحسن بن شقيق، وشبابة، وعبد الله بن بكر السهمي.
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 366 - 367).
(2) في الأصل: وأربعمائة. خطأ، والتصحيح من المصدر وتاريخ الإسلام: (7/ 74).
(3) «نزهة الألباب في الألقاب»: (1/ 327).
(4) «تاريخ بغداد»: (5/ 357 - 358).
(1/380)

قال أبو حاتم (1): صدوق، كتبتُ عنه بالري سنة ثلاثين ومائتين.

336 - أحمد بن عبد الله بن محمد بن زيد بن عبد الحميد بن حيان، أبو بكر الخُتُّلي.
سمع أحمد بن عبدة الضَّبي، وأبا بكر بن أبي شيبة وجماعة.
روى عنه: محمد بن مخلد، وأبو علي بن الصَّوَّاف، ومحمد بن عمر بن الجعابي، وغيرهم.
قال الخطيب (2): كان ثقة.
وقال الإسماعيلي (3): يُعَدُّ في مَنْ يحفظ الحديث.
قال ابن قانع (4): مات سنة ثلاثمائة.

337 - أحمد بن عبد الله بن محمد بن عبد الله، أبو الحسن الأنماطي، المعروف بابن اللاعب (5).
سمع أبا بكر ابن مالك القطيعي، وجماعةً.
قال الخطيب: كتبت عنه، وكان سماعه صحيحاً.
_________
(1) «الجرح والتعديل»: (2/ 58).
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 362).
(3) «معجم شيوخه» (1/ 57).
(4) رواه عنه الخطيب في «تاريخ بغداد»: (5/ 364).
(5) في الأصل: الملاعب، وما أثبتناه من المصدر.
(1/381)

توفي سنة (439هـ) (1).

338 - أحمد بن عبد الله بن محمد بن عبد العزيز بن المَرْزُبان (2)، أبو الطيب بن أبي القاسم البغوي.
سمع زياد بن أيوب، والزَّعفراني، وجماعة. روى عنه: الأزدي وابن المقرئ.
قال الخطيب: كان ثقة، مات في حياة أبيه (3).

339 - أحمد بن عبد الله بن محمد بن علي بن شريعة (4)، أبو عمر بن الباجي، اللخمي الإشبيلي.
سمع أباه وغيره، وحدث عن عبد الغني بن سعيد، وحدث عنه عبد الغني أيضاً.
قال الخولاني: كان من أهل العلم، متقدماً في الفهم، عارفاً بالحديث ووجوهه، إماماً مشهوراً بذلك، نشأ في العلم ومات عليه، لم تر عيني مثله في المحدثين وقاراً وسمتاً.
وحدث عنه ابن عبد البر (5) وقال: كان يحفظ «غريبي الحديث» لأبي عبيد
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 393 - 394).
(2) «الأنساب»: (5/ 256).
(3) «تاريخ بغداد»: (5/ 369 - 370).
(4) في الأصل: شريفة. خطأ.
(5) في الأصل: ابن عبد النبي، خطأ، والتصحيح من المصادر.
(1/382)

وابن قتيبة حفظاً حسناً (1).

340 - أحمد بنُ عبد الله بن محمد بن كَثير، أبو عبد الله البَيِّع.
سمع علي بن محمد بن الزُّبير الكوفي، وأبا بكر النجار، ونحوهما.
قال الخطيب: كتبت عنه، وكان صدوقاً ديناً يسكن ببستان أم جعفر.
مات سنة سبع عشرة وأربعمائة، وحضرت الصلاة عليه (2).

341 - أحمد بن عبد الله بن محمد العطَّار، أبو الحسن البَهَنْسِيُّ، ابن عم بكر بن عبد الله الخلاَّل (3).
حدث عن بحر بن نصر، وغيره.
قال ابن يونس (4): ما علمت عليه إلا خيراً، توفي سنة (314هـ) (5).

342 - أحمد بن عبد الله بن محمد، أبو بكر النَّحاس، المعروف بوكيل أبي صَخْرة.
قال الخطيب: رَقِّيُّ الأصل، سمع عُمر بن شَبَّة، وزيد بن أخزم، وعدَّ جماعة.
_________
(1) «الصلة» لابن بشكوال: (1/ترجمة رقم15)، ونقل هناك كلام الخولاني وابن عبد البر، وأبوه حافظ مشهور ترجم له كثيرون.
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 392).
(3) في الأصل: الخولاني. خطأ، فالخولاني إنما هو بحر بن نصر شيخ المترجَم.
(4) انظر: «تاريخ ابن يونس»: (1/ 15).
(5) وترجمه السمعاني في «الأنساب»: (1/ 421).
(1/383)

روى عنه: الدارقطني، وابن شاهين، ويوسف القَوَّاس، وذكره في شيوخه الثقات.
مات سنة (325هـ) (1).

343 - أحمد بن عبد الله بن محمد، أبو نصر بن الشَّاشي.
قال ابن النجار: سمع يسيراً وحَدَّثَ باليسير، وكانت له معرفة تامة بالفقه (2) [18 - أ].

344 - أحمد بن عبد الله بن محمد، أبو جعفر التجيبي، المعروف بابن المشَّاط.
أخذ عن أبي عبد الله بن الفخار، وكان ثقة. قاله ابن بشكوال (3).

345 - أحمد بن عبد الله بن معاوية الحَذَّاء، المعروف ببُلْبل.
قال مسلمة: بصري ثقة، أخبرنا عنه ابن مبشر.

346 - أحمد بن عبد الله بن نصر بن بُجير بن عبد الله بن صالح بن أسامة، أبو العباس الذُّهلي.
قال الخطيب: كان من شيوخ القضاة ومتقدميهم، ولي قضاء البصرة وواسط
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 379 - 380).
(2) ترجمته في: «ذيل ابن الدبيثي»: (2/ 268) و «تاريخ الإسلام»: (12/ 570) و «سير أعلام النبلاء»: (21/ 85) و «الوافي بالوفيات»: (7/ 117) و «طبقات الشافعية الكبرى»: (6/ 22).
(3) «الصلة»: (1/ترجمة رقم 107).
(1/384)

وغيرهما من البلدان، حدث عن يعقوب بن إبراهيم الدورقي وجماعة.
روى عنه: أبو الحسن الدارقطني، وجماعة، كان ثقة مات سنة (322هـ) (1).

347 - أحمد بن عبد الله البغدادي المعروف بابن الطَّبَري، كان يسكن بغداد.
روى عن أزهر السمان، وحماد بن مسعدة، وعبد الصمد بن عبد الوارث، ومعاذ بن هشام، وعبد الله بن محدوج بن أبي مودود.
روى عنه: أبو زرعة وأبو حاتم وقال: صدوق (2).

348 - أحمد بن عبد الله، أبو طاهر الطُّوسي.
حدث ببغداد.
قال ابن النجار: كان من الشهود المعدَّلين، وفيه فضلٌ وأدب، وقد كتب عنه الناس، وأجاز لي جميع مروياته (3).

349 - أحمد بن عبد الله، أبو القاسم العَطَّار السُّلَمي.
قال ابن النجار: كتبت عنه بدمشق، وكان شيخاً حسناً صدوقاً أميناً متديناً،
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 378 - 379).
(2) «الجرح والتعديل»: (2/ 58 - 59).
(3) ترجمته في: «ذيل ابن الدبيثي»: (2/ 270 - 271)، واختاره الذهبي في «المختصر المحتاج»: (1/ 188)، وترجمه كذلك في «تاريخ الإسلام»: (13/ 30)، و «سير أعلام النبلاء»: (21/ 421)، وترجمه الصفدي في «الوافي بالوفيات»: (7/ 85).
(1/385)

حسن السيرة، مرضي الطريقة، محمود الأفعال (1).
وقال ابن نقطة (2): سماعه صحيح، وهو شيخ ثقة صالح صدوق.

350 - أحمد بن عبد الله، أبو البركات بن طاوُس المقرئ.
حدث ببغداد.
قال أبو القاسم علي بن الحسين الحافظ: قرأ ابن طاوس القرآن بروايات، وصنف في القراءات، وكان ثقةً خيراً مداوماً لقراءة القرآن ماهراً فيها (3).

351 - أحمد بن عبد الله، أبو الحسين بن الأَبَنُوسي.
حدث ببغداد.
قال ابن السمعاني: فقيه فاضل زاهد، مصيب في فتاويه. وذَكَرَ من فضله.

352 - أحمد بن عبد الله السَّاوي العطَّار.
قال مسلمة: ثقة فقيه البدن، وهو كنحو شيوخي في الإسناد.

353 - أحمد [4] بن عبد الله أبو سلمة السَّبَّاك، من أهل الموصل.
روى عن أبي نعيم، ومخلد (4) بن يزيد. حدثنا عنه أبو يعلى. مستقيم الأمر في
_________
(1) ترجمته في «ذيل ابن الدبيثي»: (2/ 270 - 271)، واختاره الذهبي في «المختصر المحتاج»: (1/ 188)، وترجمه كذلك في «تاريخ الإسلام»: (13/ 430) و «سيلا أعلام النبلاء»: (22/ 84).
(2) «التقييد»: (ص146).
(3) «تذكرة الحفاظ»: (4/ 20).
(4) في الأصل: محمد. وما أثبتناه من المصدر.
(1/386)

الحديث (1).

354 - أحمد [4] بن عبد الله الأزدي الأشقر (2).
يروي عن عبيد الله بن موسى، ويونس بن بكير. روى عنه الحضرمي (3).

355 - أحمد [4] بن عبد الأعلى الشيباني (4).
شيخ روى عن أبيه. روى عنه عمرو بن عثمان الحمصي (5).

356 - أحمد بن عبد الباقي بن الحسن بن محمد بن عُبيد الله بن طَوْق بن سلاَّم بن المُختار.
حدث عن نصر بن أحمد بن المُرَجَّى، وأبي الُحسين عبد الله بن القاسم بن الصواف الموصليين.
قال الخطيب: كتبت عنه وكان ثقة.
توفي سنة (459هـ) (6) ومولده سنة (382هـ) (7). [18 - ب]
_________
(1) «الثقات»: (8/ 22).
(2) في مطبوعة «الثقات»: الأشتر. خطأ. وقد ترجمه السمعاني في الأشقر. «الأنساب»: (1/ 167).
(3) «الثقات»: (8/ 22).
(4) في مطبوعة «الثقات»: السامي. والله أعلم.
(5) «الثقات»: (8/ 8).
(6) في الأصل: (457هـ) خطأ. والتصحيح من المصدر، وهو الموافق لتاريخ الذهبي لسنة وفاته في «تاريخ الإسلام»: (10/ 109).
(7) «تاريخ بغداد»: (5/ 499 - 450).
(1/387)

357 - أحمد بن عبد الباقي أبو المكارم السَّقْلاَطُوني.
روى عنه أبو حامد بن النحاس، وقال كان شيخاً صالحاً صدوقاً.
وقال أحمد بن سهلان: كان ثقة وسماعه صحيح، وكان له أصول جيدة (1).

358 - أحمد بن عبد الجبار بن إسحاق بن قيس المالكي.
قال مسلمة: بغدادي، روى عنه: بعض أصحابنا ووثقه.
وقال الخطيب: هو أبو بكر الصوفي، حَدَّث عن محمد بن هارون بن مُجَمِّع المِصِّيصي، وأبي بكر محمد بن عبد السلام، وعبد الله بن عثمان الخراساني، وأبي بكر أحمد بن محمد بن عبد الله بن صدقة الحافظ.
روى عنه أبو بكر الشافعي، وأبو الحسن الدارقطني، والمعافَى بن زكريا، والآجري (2).

359 - أحمد بن عبد الجبار، أبو سعد الكُتُبي، المعروف بابن الطيوري.
قال ابن النجار: كان صدوقاً صحيح السماع، دلَّالاً في الكتب.
قال الذهبي (3): هو ابن عبد الجبار الصيرفي ببغداد، كان صالحاً، أكثر بإفادة أخيه المبارك، روى عن ابن غيلان والخلال، وأجاز له الصوري، وأبو علي الأهوازي، مات سنة (517هـ) عن ثلاث وثمانين سنة (4).
_________
(1) ترجمته في: «تاريخ الإسلام»: (11/ 561) و «الوافي بالوفيات»: (7/ 13).
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 439).
(3) «تاريخ الإسلام»: (11/ 268) و «سير أعلام النبلاء»: (19/ 467).
(4) وترجم له الصفدي في «الوافي»: (7/ 14).
(1/388)

360 - أحمد بن عبد الحميد الحارثي القرشي (1).
كوفي يروي عن عبيد الله بن موسى، حدثنا عنه محمد بن المنذر بن سعيد.
وقال مسلمة: ثنا عنه عَلَّان، لا بأس به.
وقال الدارقطني في سؤالات الحاكم (2): كوفي ثقة (3).

361 - أحمد بن عبد الخالق بن سُويد، أبو بكر الأنصاري الخَشَّاب.
سمع أحمد بن سَلْمَان النجاد.
قال الخطيب: حدثني عنه أبو محمد الحسن بن محمد الخلاَّل، وسألته عنه فقال: ثقة، وجميع ما كان عنده جزء واحد عن النجاد.
وكان حياً في سنة (412هـ) (4).

362 - أحمد [4] بن عبد الخالق المسارك (5)، من أهل بغداد.
يروي عن أبي عاصم.
_________
(1) لم يرقم له في الأصل، فقد ترجمه ابن حبان في الطبقة الرابعة من ثقاته.
(2) (رقم2).
(3) وترجمه الذهبي في «سير أعلام النبلاء»: (12/ 508)، وقال محققوه: لم نجد له ترجمة، فليستفاد ما هنا.
(4) «تاريخ بغداد»: (5/ 444 - 445).
(5) كذا رسمت في الأصل، وعلى السين ما يشبه علامة الإهمال، والذي في «الثقات» المازني، ولم أجد من ذكر هذا اللقب في ترجمة أحمد بن عبد الخالق، فليحرر أكثر.
(1/389)

حدثنا عنه محمد بن أحمد بن علي بن أبي الحواري (1) بالموصل (2).
وقال الخطيب: روى عن أبي خلف عبد الله بن عيسى الخزَّاز، وعبد الله بن داود الخُرَيبي وعبد الله بن بكر السهمي، وأبي داود الطيالسي، ومحمد بن كثير الصغاني.
روى عنه: عبد الله بن محمد بن سعيد الجَمَّال، وأبو ذر بن الباغندي، ومحمد بن عبد الله المُستعيني، ومحمد بن السري بن عثمان التمار، ومحمد بن جعفر المطيري (3)، وأحمد بن العباس بن منصور البغوي (4).

363 - أحمد بن عبد الدائم بن نعمة بن أحمد بن محمد بن إبراهيم بن أحمد بن بكير (5)، أبو العباس المقدسي النابُلُسي.
سمع الكثير وتفرد بالرواية عن جماعة، وكتب الكثير ورحل، وكان فاضلاً حسن الخط سريعه.
توفي بكرة الثلاثاء عاشر رجب سنة (668هـ)، وكان مولده سنة (575هـ) (6).
_________
(1) كذا، والذي في مطبوعة «الثقات»: محمد بن علي الجوزي، وراجع «ري الظمآن بتراجم شيوخ ابن حبان»: (2/ 810، 960)، والأمر يحتاج إلى مزيد تحرير.
(2) «الثقات»: (8/ 46).
(3) في الأصل: الطبري، وما أثبتناه من المصدر.
(4) «تاريخ بغداد»: (5/ 444) ونسبه الضبعي.
(5) فيالأصل: بكر، وما أثبتناه من المصدر.
(6) ترجمه الذهبي في «تاريخ الإسلام»: (15/ 151)، وغيره كثير.
(1/390)

364 - أحمد بن عبد الرحمن بن بشار، أبو محمد النَّسوي.
قال الخطيب: حدث ببغداد عن قتيبة بن سعيد، وإسحاق بن راهويه.
روى عنه إسماعيل بن علي الخُطَبي، وابن قانع، أحاديث مستقيمة تدل على صِدْقِه (1).

365 - أحمد بن عبد الرحمن بن جَحْدَر، أبو جعفر الأنصاري.
روى عن ابن مفوز وغيره.
قال ابن بشكوال (2): ثقة ضابط حافظ للفقه بصير بالفتوى. توفي سنة (515هـ).

366 - أحمد بن عبد الرحمن بن عبد القاهر، أبو عمر الإشبيلي.
حَدَّثَ عن الطحاوي وغيره، وله رحلة.
قال ابن بشكوال (3): كان من أهل الخير والفضل والتصاون والانقباض، وله [19 - أ] تأليف في الفقه وفي الزهد وكان متقناً. توفي سنة (379هـ).

367 - أحمد بن عبد الرحمن بن غالب بن حزم، أبو عمرو.
روى عن الأصيلي، وعباس بن أصبغ وغيرهما. أثنى عليه الحميدي بالعلم والفضل.
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 404 - 405).
(2) «الصلة»: (1/ترجمة رقم166).
(3) «الصلة»: (1/ترجمة رقم 5).
(1/391)

وقال ابن خزرج: كان شيخاً جليلاً من أهل الوقار والتصاون.
توفي سنة (427هـ)، ومولده سنة ستين وثلاثمائة (1).

368 - أحمد بن عبد الرحمن بن الفضل بن البَحتري، أبو بكر العِجَلي الدَّقَّاق، ويُعرف بالوَلي.
سمع الحسن (2) بن علي بن الوليد (3) الفارسي، وأحمد بن يحيى الحُلْواني، وجماعة.
روى عنه: أبو إسحاق الطَّبري، وعلي بن أحمد الرَّزَّاز، وعبد الله بن محمد بن الفلو الكاتب.
قال الخطيب: كان ثقة.
توفي سنة (355هـ) (4).

369 - أحمد بن عبد الرحمن بن محمد بن عبد الباري، أبو جعفر البطروجي الحافظ.
قال ابن بشكوال (5): أخذ عن أبي علي الغساني، وأبي عبد الله محمد بن
_________
(1) «الصلة»: (1/ترجمة رقم 86)، ونقل هناك كلام الحميدي وابن خزرج.
(2) في الأصل: الحسين. خطأ. والتصحيح من المصدر، والحسن بن علي مترجم في تاريخ بغداد (8/ 363).
(3) في الأصل: الوكيل، وما أثبتناه من المصدر.
(4) «تاريخ بغداد»: (5/ 410 - 411).
(5) «الصلة»: (1/ترجمة رقم 178).
(1/392)

فرج، وأبي الحسن العبسي، وغيرهم.
قال: وكان من أهل الحفظ للفقه والحديث والرجال والتواريخ والمولد والوفاة، مقدماً في معرفة ذلك وحفظه على أهل عصره توفي سنة (542هـ).

370 - أحمد بن عبد الرحمن بن مَرْزُوق بن عطية، أبو عبد الله بن أبي عوف البُزُوري.
سمع سُويد بن سعيد، وعثمان بن أبي شيبة، وخلقاً كثيراً.
روى عنه: محمد بن مخلد، وأبو بكر الشافعي، وأبو علي بن الصواف، وغيرهم.
قال الخطيب: كان ثقة نبيلاً رفيعاً جليلاً، له منزلة من السلطان، ومودة في أنفس العوام، وحال من الدنيا واسعة، وطريقة من الخير محمودة، ثم روى عن إبراهيم الحربي أنه قال: ابن أبي عوف عفيف اللسان، عفيف الفرج، عفيف الكف.
وعن الإسماعيلي: جليل نبيل.
وعن الدارقطني: ثقة هو وأبوه وعمه، إنما تحكى عنه حكاية (1).
وقال مسلمة بن قاسم: كان كثير الحديث كانت له رياسة ودنياً.
مات سنة (296هـ) (2).
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 406 - 410).
(2) كذا والذي في «تاريخ بغداد»، و «تاريخ الإسلام»: (6/ 884) وغيرهما من مصادر ترجمته: (297هـ).
(1/393)

371 - أحمد بن عبد الرحمن بن مُطَاهِر (1) الأنصاري، أبو جعفر الطُّلَيْطِلي.
روى عن خاله أبي بكر بن جماهر بن عبد الرحمن، وأبي عبد الله محمد بن إبراهيم بن عبد السلام الحافظ، وجماعة قال ابن بشكوال (2): كان ثقة فيما رواه ونقله، توفي سنة (489هـ) (3).

372 - أحمد [4] بن عبد الرحمن بن المفضل بن سَيَّار الكُزْبُراني، أبو بكر (4)، من أهل حرَّان.
يروي عن أبي عاصم والبصريين، حدثنا عنه أبو عروبة (5).
وقال ابن أبي حاتم (6): أدركته ولم أسمع منه.
_________
(1) في الأصل مظاهر، بالظاء المعجمة، وكذا وقع في مطبوعة «تاريخ الإسلام»: (10/ 623) وهو خطأ، والصواب بالمهملة كما في مطبوعة «الصلة»، وكذا ضبطه أصحاب المشتبه كابن ناصر الدين في «التوضيح»: (8/ 112) والحافظ في «التبصير»: (4/ 1296)، وهو صاحب كتاب «تاريخ فقهاء طليطلة»؛ وعنه يكثر ابن بشكوال النقل، وقد درج الدكتور بشار في نشرته من «تاريخ الإسلام» على إثباته بالمعجمة فليصحح ذلك.
(2) «الصلة»: (1/ترجمة رقم151).
(3) في الأصل: (487هـ). خطأ. والتصحيح من المصدر، وكذا أرخ وفاته الذهبي في «تاريخ الإسلام»: (10/ 623).
(4) في الأصل: أبو علي. وما أثبتناه من المصادر.
(5) «الثقات»: (8/ 49) وأثبت محققوه نسبته: الكريزاني في صلب المتن، ونبه في الحاشية أنه وقع في بعض النسخ الكزبراني، قلت: وهو الصواب.
(6) «الجرح والتعديل»: (2/ 60).
(1/394)

وقال الخطيب (1): ما علمتُ من حاله إلا خيراً. توفي سنة (264هـ).

373 - أحمد بن عبد الرحمن، أبو بكر الصوفي.
شيخ رباط الزَّوزني.
قال ابن النجار: حَدَّث باليسير. وذكر عنه الفضل الكثير (2).

374 - أحمد بن عبد الرحيم بن البرقي، أبو بكر المصري.
روى عن عمرو بن [أبي] (3) سلمة. قاله ابن أبي حاتم (4).
قلت: هو أحمد بن عبد الله بن عبد الرحيم، نُسِبَ هنا لجده، وقد قدمته في موضعه (5).

375 - أحمد بن عبد الرزاق المنيعي.
حدث ببغداد.
قال ابن النجار: كان فاضلاً (6).
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 402 - 403).
(2) ترجمته في: «ذيل ابن الدبيثي»: (2/ 274 - 276)، واختاره الذهبي في «المختصر المحتاج»: (1/ 189)، وترجمه كذلك في «تاريخ الإسلام»: (12/ 547)، وترجمه الصفدي في «الوافي»: (7/ 45).
(3) ما بين المعقوفتين زيادة من المصادر ليست في الأصل. وعمرو مشهور من رجال «التهذيب».
(4) «الجرح والتعديل»: (2/ 61).
(5) برقم (328).
(6) ترجمته في: «المنتخب من كتاب انسياق لتاريخ نيسابور»: (ص126) و «تاريخ الإسلام»: (11/ 186)، و «الوافي»: (7/ 58).
(1/395)

376 - أحمد بن عبد السلام بن جوصا.
قال ابن النجار: حَدَّث باليسير، وكان شيخاً صالحاً حافظاً للقرآن (1).

377 - أحمد بن عبد السلام الطوسي المديني من أهل نيسابور.
قال ابن النجار: حدث ببغداد [19 - ب] سمعت منه وكان شيخاً من مشايخ الصوفية، صدوقاً، من أولاد المحدثين (2).

378 - أحمد بن عبد السميع، أبو العباس الهاشمي.
حدث ببغداد. قال ابن النجار: كان خطيباً فقيهاً حنفياً (3).

379 - أحمد [4] بن عبد الصمد، أبو أيوب النَّهْرواني.
يروي عن إسماعيل بن قيس عن يحيى بن سعيد الأنصاري. حدثنا عنه محمد بن إسحاق الثقفي وغيره. يعتبر [بحديثه] (4) إذا روى عن الثقات (5).
وقال الخطيب: كان ثقة سكن النهروان وحدث بها إلى حين وفاته. وروى عن الدارقطني أنه قال فيه: مشهور لا بأس به، سمع ابن عيينة. وعنه أبو القاسم
_________
(1) كذا، ويغلب على ظني أن صوابه: أحمد بن عبد السلام بن صبوخا المقرئ، المترجم في «ذيل ابن الدبيثي»: (2/ 282)، فتصحفت صبوخا إلى جوصا، والله أعلم.
(2) ترجمه الذهبي في «تاريخ الإسلام»: (11/ 309).
(3) ترجمه الصفدي في «الوافي بالوفيات»: (7/ 62)، والقرشي في «الجواهر المضية»: (ص74)، وغيره ممن صنف في طبقات الحنفية.
(4) ما بين المعقوفتين زيادة من المصدر ليست في الأصل.
(5) «الثقات»: (8/ 30).
(1/396)

البغوي وجماعة (1).

380 - أحمد بن عبد العزيز بن أحمد بن حامد بن محمود بن ثَرْثال بن غياث بن شرقة بن منيح بن غياث بن طحن (2) أبو الحسن التَّيْمُلي (3). نزيل مصر.
حدث عن القاضي المحاملي ومحمد بن مخلد وجماعة. حدث عنه ومحمد بن علي الصوري، ومحمد بن سلامة القُضاعي.
قال الخطيب: قال لي الصوري: كان سماع ابن ثرثال سنة ست وعشرين وثلاثمائة، وكان ثقة، جميع ما حدث به بمصر جزءٌ واحدٌ فيه أربع مجالس عن المحاملي، وابن مخلد، وإبراهيم بن محمد بن بطحا، وشيخ آخر، وكانت وفاته بمصر سنة سبع أو ثمان وأربعمائة.
وقال إبراهيم بن سعيد الحبَّال: في ذي القعدة سنة ثمان (4).

381 - أحمد بن عبد العزيز بن أبي الحُبَاب، أبو عمر النحوي القُرْطُبي.
روى عن أبي علي البغدادي وغيره.
روى عنه: القاضي أبو عمر بن الحذاء.
قال ابن بشكوال (5): كان ثقة ضابطاً، وينسب إلى غفلة، وفيه خير وصلاح.
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 446 - 447).
(2) في الأصل: محجن، وما أثبتناه من المصدر.
(3) في الأصل: التيمي، وما أثبتناه من المصدر.
(4) «تاريخ بغداد»: (5/ 426 - 427).
(5) «الصلة»: (1/ترجمة رقم 35).
(1/397)

وقال ابن حَيَّان (1): كان في غفلته آية هي عند الناس مشهورة، مع ثقته (2) في ضروب علم اللسان، إذا فاوهته وجدته يقظاً عالماً حافظاً صحيح الرواية جيد الضبط، وأثنى عليه.

382 - أحمد بن عبد العزيز بن الحسن بن محمد بن هارون بن عصام بن رُزيق بن محمد بن عبد الله بن طاهر، أبو يعلى الطاهري.
سمع أبا طاهر المُخَلِّص وجماعة.
قال الخطيب: كتبت عنه شيئاً يسيراً وكان ثقة. توفي سنة تسع (3) وثلاثين وأربعمائة (4).

383 - أحمد بن عبد العزيز بن داود بن مهران الرَّاذاني، من أهل حَرَّان.
قال ابن يونس (5): رحل وكتب الحديث، وكان يحفظ كتباً عن ثابت بن موسى وطبقته، ورجع إلى خراسان سنة سبعين ومائتين، ومات في رجوعه، وقد كتبت عنه.
_________
(1) في الأصل: حبان. خطأ ظاهر، أكثر منه الناسخ أو المصنف.
(2) في مطبوعة «الصلة»: تفننه.
(3) في الأصل: سبع. وما أثبتناه من المصدر.
(4) «تاريخ بغداد»: (5/ 427 - 428).
(5) نقله عنه ابن العديم في «بغية الطلب في تاريخ حلب»: (1/ 324) وعزاه لتاريخ الغرباء له، كما ترجمه ابن الجوزي في «المنتظم» (5/ 71).
(1/398)

384 - أحمد [4] بن عبد العزيز بن مروان، أبو صخر.
يروي عن بكير بن يونس بن بكير، وأبي نعيم. روى عنه أبو يعلى، يغرب (1).

385 - أحمد بن عبد العزيز بن يحيى بن صُبْح بن جمهور، أبو بكر الصَّيْرَفيني.
سمع الحسن بن الطيب الشُّجاعي، وعلي بن إسحاق بن زاطيا.
حدث عنه أبو علي بن شهاب العكبري، وعبد العزيز بن علي الأزَجي.
قال الخطيب: كان ثقة (2).

386 - أحمد [4] بن عبد العزيز الواسطي، من ساكني الرَّمْلة.
يروي عن وكيع، والقاسم بن غصين.
حدثنا عنه ابن قتيبة بنسخ حسان تشبه أحاديث الأثبات (3).

387 - أحمد بن عبد العزيز، أبو طالب الشُّروطي.
قال ابن خيرون: حدث بيسير وكان [20 - أ] سماعه صحيحاً. توفي سنة (474هـ) (4).
_________
(1) «الثقات»: (8/ 20).
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 425 - 426).
(3) «الثقات»: (8/ 25).
(4) ترجمه الذهبي في «تاريخ الإسلام»: (10/ 362).
(1/399)

388 - أحمد بن عبد الغني، أبو المعالي الباجِسرائي.
سمع الكثير وحَدَّث به.
قال ابن النجار: حدث بالكثير مع عُسْرٍ كان فيه، وكان صدوقاً صحيح السماع.
وكذا قال ابن شافع، وقال: كان مكثراً جداً (1).

389 - أحمد بن عبد القادر، أبو الحسين الأصبهاني.
حدث ببغداد.
قال شجاع الذهلي: كان ثقة فيما رواه متحرياً فيما سمعه وأداه.
وقال ابن نقطة: ثقة صالح آخر من حدث عنه شهده.
وقال ابن الجوزي (2): كان ثقة زاهداً.
وقال ابن النجار: كان ثقةً أميناً جليلَ القدر، نبيلاً، مرضي الأفعال، سديد السيرة، متديناً، صالحاً، توفي سنة (492هـ) (3).
_________
(1) ترجمته في: «ذيل ابن الدبيثي»: (2/ 284 - 286)، واختاره الذهبي في «المختصر المحتاج»: (1/ 191)، وترجمه كذلك في «تاريخ الإسلام»: (12/ 290) و «سير أعلام النبلاء»: (20/ 472) وترجمه الصفدي في «الوافي»: (7/ 72) وقد ترجم له جم غفير.
(2) «المنتظم»: (9/ 109).
(3) ترجمه الذهبي في «تاريخ الإسلام»: (10/ 716) ووقع في الأصل في تاريخ وفاته (472هـ)، وهو خطأ. والتصحيح من المصادر.
(1/400)

390 - أحمد بن عبد الملك بن باتانة.
حدث ببغداد.
قال ابن الدُّبيثي (1): كان صالحاً.

391 - أحمد بن عبد الملك بن صالح بن عيسى بن جعفر أبو بكر بن أبي جعفر المنصور.
قال الخطيب: حدث عن أحمد بن الخليل البُرْجُلاني وأبي الأحوص محمد بن الهيثم، وعدَّ جماعة.
روى عنه: القاضي أبو الحسن الجَرَّاحي، ومحمد بن المظفر الحافظ.
وروي عن الدارقطني أنه كان ثقة (2).

392 - أحمد بن عبد الملك بن علي بن أحمد بن عبد الصمد بن بكر، أبو صالح المؤذِّن النيسابوري.
روى عن أبي نعيم عبد الملك بن الحسن الإسفراييني وجماعة.
قال الخطيب: كتبت عنه وكان ثقة، قال لي أول سماعي سنة (377هـ) (3)
_________
(1) في «ذيل تاريخ مدينة السلام» له: (2/ 278).
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 441).
(3) كذا في الأصل، وكتب الناسخ على هامش النسخة: صوابه تسع وتسعين لأن مولده سنة ثمان وثمانين. قلت: وما ذكره الناسخ هو الصواب الموافق لما في المصادر.
(1/401)

وكان قدم علينا مرتين الثانية سنة (434هـ) (1).
وقال الذهبي (2): حافظٌ، محدثُ خراسان في زمانه، روى عن أبي نعيم الإسفراييني، وأبي الحسن العَلَوي، والحاكم، ورحل إلى أصبهان، وبغداد، ودمشق، وله ألف حديث عن ألف شيخ، وله تصانيف ومسودات.
مات في رمضان سنة سبعين وأربعمائة عن اثنتين وثمانين سنة.

393 - أحمد بن عبد الملك (3)، أبو عمرو النَّصِيبيني (4).
يروي عن ابن (5) قادم، وأبي نعيم. حدثنا عنه أحمد بن عيينة (6) بن سكين البلدي (7).

394 - أحمد بن عبد المنعم الشَّعِيْري.
قال ابن النجار: كتبتُ عنه شيئاً من الحديث، وكان فقيهاً فاضلاً متديناً صالحاً جميل الطريقة (8).
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 442).
(2) «تاريخ الإسلام»: (10/ 286 - 288) و «سير أعلام النبلاء»: (18/ 419 - 423).
(3) لم يرقم له في الأصل، وقد ترجمه ابن حبان في الطبقة الرابعة.
(4) في «الثقات»: النصيبي، وكلتاهما صواب، نسبة إلى نصيبين. «الأنساب»: (5/ 496).
(5) في الأصل: أبي، وما أثبتناه من المصدر.
(6) في الأصل: عيسى، وما أثبتناه من المصدر.
(7) «الثقات»: (8/ 50).
(8) ترجمه الصفدي في «الوافي»: (7/ 157).
(1/402)

395 - أحمد [4] بن عبد المؤمن بن سعيد (1) المروزي.
سكن مصر، يروي عن عبيد (2) الله بن موسى، حدثنا عنه وصيف بن عبد الله وغيره، وكان من المتعبدين (3).
وقال ابن يونس: كان ثقة، توفي سنة سبع وسبعين ومائتين.
وفيها أَرَّخ وفاته ابن الجوزي (4)، وقال: كان ثقة.

396 - أحمد بن عبد الواحد بن محمد بن جعفر أبو يعلى، المعروف بابن زوج الحُرَّة.
سمع موسى بن جعفر بن عَرَفَة، وعلي بن عمر السكري، والدارقطني، وطبقتهم.
قال الخطيب: كتبت عنه وكان صدوقاً.
توفي سنة (438هـ) ومولده سنة (381هـ) (5).

397 - أحمد بن عبد الواحد بن محمد بن هشام بن موسى، أبو العباس القاضي المعروف بابن الأُبُلِّي، بغدادي.
حدث عن أبي بكر محمد بن عبد الله الشافعي، سمع منه ابن دودان.
_________
(1) في مطبوعة «الثقات»: سعد.
(2) في مطبوعة «الثقات»: عبد. خطأ. تكرر التنبيه عليه.
(3) «الثقات»: (8/ 44).
(4) «المنتظم»: (5/ 60).
(5) «تاريخ بغداد»: (5/ 445).
(1/403)

قال الخطيب: كان ثقة.
توفي سنة (412هـ) (1).

398 - أحمد بن عبد الواحد، أبو الحسن بن أبي الحَدِيد السُّلَمي.
روى عن جده أبي بكر محمد بن [20 - ب] أحمد بن عثمان وجماعة، وسمع بمكة من ابن الجهم.
قال الذهبي: كان أحد رؤساء دمشق وعدولها، توفي سنة تسع وستين وأربعمائة في ربيع الأول في عشر التسعين (2).

399 - أحمد بن عبد الوارث بن جرير العَسَّال، يُكنى أبا بكر.
قال مسلمة: مصري ثقة، أدركته. مات سنة (321هـ).
وقال ابن يونس (3): ثقة، احترقت كتبه وبقيت منها أربعة أجزاء فيما بلغني، وعاش بعد احتراقها سنة، جاز التسعين وهو آخر من حدث عن ابن رُمح بمصر (4).

400 - أحمد [4] بن عبدويه المروزي.
يروي عن خارجة وابن المبارك، روى عنه أهل بلده (5).
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 445).
(2) «تاريخ الإسلام»: (10/ 274) و «سير أعلام النبلاء»: (18/ 418 - 419).
(3) انظر: «تاريخ ابن يونس»: (1/ 16 - 17).
(4) وترجمه الذهبي في «تاريخ الإسلام»: (7/ 439) و «سيلا أعلام النبلاء»: (15/ 24).
(5) «الثقات»: (8/ 5).
(1/404)

401 - أحمد بن عبيد الله بن أحمد بن محمد بن سَلَمة بن تُركة، أبو العباس البغدادي.
حدث بمصر عن عبد الله بن الصَّقر السُّكَّري، وأحمد بن سليمان الطوسي.
قال عبد الغني بن سعيد الحافظ: كتبت عنه، وهو ثقة مأمون (1).

402 - أحمد [4] بن عبيد الله النَّرْسي، من أهل بغداد.
يروي عن عبيد الله بن موسى. روى عنه وصيف بن عبد الله (2) الحافظ بأنطاكية (3).
وقال الخطيب: هو ابن عبيد الله بن إدريس بن زيد بن الصَّبَّاح، أبو بكر المعروف بالنَّرسي، مولى بني ضبَّة، سمع: يزيد بن هارون، وشَبَّابة بن سوار، ورَوْح بن عُبادة، وجماعة.
روى عنه يحيى بن صاعد، ومحمد بن َمخلد، وأبو عمرو بن السَّمَّاك، وأبو بكر الشافعي، ومُكْرَم بن أحمد، وجماعة.
قال الخطيب: كان ثقةً أمينَا.
وقال الدارقطني: ثقة.
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 422).
(2) في الأصل: عبد الجبار. خطأ، ووصيف بن عبد الله هو الأشروسي الحافظ شيخ ابن حبان، انظر ترجمته في «ري الظمآن»: (2/ 1063 - 1065).
(3) «الثقات»: (8/ 53).
(1/405)

توفي سنة تسع وسبعين أو ثمانين ومائتين (1).
وفي سؤالات الحاكم (2) عن الدارقطني: لا بأس به.

403 - أحمد [4] بن عبيد الله العنبري.
يروي عن ابن عيينة حدثنا عنه ابن الباغندي.
كذا في الأصل وفي خط الهيثمي، وقال ابن القطان: أحمد بن عبيد الله بن حسن العنبري (3) عن أبيه. وعنه الحسن بن علي المعمري (4)، وإبراهيم بن حماد، وعلي بن سعيد الرازي. مجهول (5).

404 - أحمد بن عبيد الله بن الحسين الآمدي.
قال السمعاني: شيخ خير، وَضِئُ الوجه، حَسَنُ المجالسة، قارئ لكتاب الله، يفهم الحديث، وله حَظٌ من العلم (6).

405 - أحمد بن عبيد الله بن العباس، أبو العباس المقرئ المؤدِّب.
روى شيئاً يسيراً.
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 413 - 415).
(2) (رقم 10)، ولم يورده محققه في الفهارس فليستدرك.
(3) في الأصل: العيدي، وما أثبتناه من المصدر.
(4) في الأصل: العمري، وما أثبتناه من المصدر.
(5) الذي قاله ابن القطان من ذلك: مجهول. «بيان الوهم والإيهام» (3/ 359) حيث وصفه بجهالة الحال. أما ذِكْرُ شيوخه ومن روى عنه فمن كلام الحافظ في «اللسان»: (1/ 533).
(6) ترجمته في «الأنساب»: (1/ 195)، و «تاريخ الإسلام»: (11/ 1001 - 1002).
(1/406)

قال ابن النجار: حدثنا عنه أبو بكر بن الخباز، وسألته عنه فأثنى عليه كثيرًا (1).

406 - أحمد بن عبيد الله بن عبد الملك، أبو المكارم الشَّهْرَزُوري.
قال السمعاني: شيخ صالح مستور، كتبت عنه.
وقال الشَّحَّام: لم يُحَدِّث إلا بشيء قريب (2).

407 - أحمد بن عبيد الله بن عمر بن حمدان، أبو عبد الله المعروف بابن الحذَّاء.
حَدَّثَ عن: أحمد بن محمد بن أبي الرِّجال الصِّلْحِي، والقاضي أبي عبد الله المحاملي، وعبد الله بن أحمد بن إسحاق المصري الجَوهري.
قال الخطيب: حدثنا عنه أحمد بن محمد العتيقي، وسألته عنه فقال: ثقة، سمعت منه سنة (386هـ) (3).

408 - أحمد بن عبيد الله، أبو غالب المعيِّر.
قال ابن النجار: حَدَّث بالكثير، وكان مقرئاً فاضلاً، ثقة صدوقاً صالحاً متديناً.
وقال أبو الفضل بن ناصر: كان شيخاً صالحاً مستنيراً وكان سماعه صحيحاً.
_________
(1) ترجمته في «ذيل ابن الدبيثي»: (2/ 272) و «تاريخ الإسلام»: (12/ 401).
(2) ترجمه الذهبي في «تاريخ الإسلام»: (11/ 821).
(3) «تاريخ بغداد»: (5/ 422 - 423).
(1/407)

وقال ابن نقطة (1): شيخ صالح ثقة، توفي سنة ثمان وخمسمائة (2).

409 - أحمد بن عبيد الله الأسَدي.
روى عن ابن ديزيل، وموسى بن زكريا التستري، وغيرهما.
قال الخليلي (3): ثقة وكان آخر من روى عن ابن ديزيل من الثقات [21 - أ].

410 - أحمد بن عُبيد بن إسماعيل، أبو الحسن الصَّفَّار.
سمع أبا إسماعيل الترمذي، ومحمد بن غالب التَّمْتام، وإسماعيل بن إسحاق القاضي، وأبا العباس الكُدَيْمي، وجماعة.
روى عنه الدارقطني، وغيره.
قال الخطيب: أحسبه سكن البصرة بأخرة وكان ثقة ثبتاً، صنف المسند وجَوَّدَهُ (4).

411 - أحمد بن عبيد بن عبد الله، أبو بكر الشَّهْرَزُوري.
سكن بغداد، وحدث بها عن محمد بن بكار بن الريان، وداود بن رُشَيْد، وأبي همام السَّكُوني.
_________
(1) «التقييد»: (ص17).
(2) ترجمه ابن منظور في «المختار من ذيل تاريخ بغداد» للسمعاني: (ق139)، وترجمه الذهبي في «تاريخ الإسلام»: (11/ 109)، و «سير أعلام النبلاء»: (19/ 313).
(3) «الإرشاد»: (2/ 659) ووقع فيه: أحمد بن عبيد الأسدي.
(4) «تاريخ بغداد»: (5/ 433).
(1/408)

روى عنه: محمد بن مخلد العطار، وأحمد بن جعفر بن سلم، وأبو بكر الإسماعيلي الجُرجاني، وغيرهم.
قال الخطيب: كان ثقة (1).

412 - أحمد [4] بن عبيد (2) بن نِسْطَاس.
يروي عن عبد الرحيم بن سليمان والناس، روى عنه الحضرمي (3).

413 - أحمد بن عبيد الدَّسْكَري.
قال الحافظ أبو جعفر الميداني: شيخ جليل.

414 - أحمد [4] بن عتيق بن حفص بن ثابت الخُزَاعي، أبو النصر، من أهل مرو.
يروي عن عبيد الله بن موسى.
روى عنه: أهلُ بلده، مستقيم الحديث، مات سنة (274هـ) (4).

415 - أحمد بن عثمان بن أحمد بن أيوب بن أزداد بن سراج بن عبد الرحمن أبو الطيب السِّمْسَار والد أبي حفص بن شاهين.
سمع الفضل بن موسى الهاشمي، وعباساً الدوري، وجماعة من هذه الطبقة.
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 431 - 432).
(2) في مطبوعة «الثقات»: حميد.
(3) «الثقات»: (8/ 34).
(4) «الثقات»: (8/ 52).
(1/409)

روى عنه: ابنه أبو حفص، وأبو الحُسين بن سَمْعون، وجماعة.
قال الخطيب: كان ثقة توفي سنة (327هـ) (1).

416 - أحمد بن عثمان بن برصالا، أبو الفتح البَلَدي.
سمع ابنَ ماسِي، ومخلدَ بن جعفر، وجماعة.
قال الخطيب: سكن بغداد وحدث بها فسمع منه أصحابُنا، وكان صدوقاً بكاءً عند الذكر، توفي سنة إحدى وعشرين وأربعمائة (2).

417 - أحمد بن عثمان بن بويان (3)، أبو الحسين المقرئ.
سمع محمد بن علي الوَرَّاق المعروف بحَمْدان، وكان عنده جزءاً من «مسند علي» رضي الله عنه، وسمع موسى بن هارون الحافظ وجماعة.
قال الخطيب: حدثنا عنه ابن رزقويه وجماعة، وكان ثقة.
توفي سنة أربع وأربعين وثلاثمائة ومولده سنة ستين ومائتين (4).

418 - أحمد بن عثمان بن سعيد أبو بكر الأحول المعروف بكرنيب.
سمع علي بن بحر وجماعة.
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 487 - 488).
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 492).
(3) في الأصل: ثوبان. خطأ. والتصحيح من المصدر، وممن اقتبس منه كالذهبي في «تاريخ الإسلام»: (7/ 795).
(4) «تاريخ بغداد»: (5/ 488 - 489).
(1/410)

روى عنه: محمد بن مخلد [و] (1) المطيري.
قال الخطيب: كان ثقة حافظاً توفي سنة (273هـ) (2).

419 - أحمد بن عثمان بن عيسى بن إبراهيم، أبو نصر الجَلاَّب.
سمع أبا طاهر المخلِّص وجماعة.
قال الخطيب: كتبت عنه، وكان ثقة صالحاً ديِّناً، توفي سنة ثلاث وأربعين وأربعمائة (3).

420 - أحمد بن عثمان بن الفضل بن جعفر، أبو الفرج المعروف بابن المَخْبَزِي.
سمع عيسى بن علي الوزير وغيره.
قال الخطيب: كتبت عنه، وكان صدوقاً (4).
توفي سنة (464هـ) (5).

421 - أحمد بن عثمان، أبو العباس بن مكحول.
روى عن القضاعي، وغيره.
_________
(1) زيادة من المصدر سقطت من الأصل، وعبارة الخطيب: محمد بن مخلد ومحمد بن جعفر المطيري.
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 486 - 487).
(3) «تاريخ بغداد»: (5/ 493).
(4) «تاريخ بغداد»: (5/ 494).
(5) «تاريخ الإسلام»: (10/ 203).
(1/411)

أثنى عليه ابن بشكوال (1).

422 - أحمد بن عثمان بن مَيَّاح، أبو الحسن السُّكَّري.
حدث عن أبي بكر الشافعي.
قال الخطيب: كتبت عنه، وكان صدوقاً، مات سنة (414هـ) (2).

423 - أحمد بن عثمان بن يحيى، أبو الحسين بن الأَدَمي.
سمع الدوري وغيره.
حدث عنه ابن رزقويه، وجماعة.
قال البرقاني: ثقة.
وقال الخطيب: كان ثقة حسن الحديث.
توفي سنة (349هـ) (3) [21 - ب].

424 - أحمد بن عثمان بن يوسف، أبو بكر الخَرَزيُّ.
سمع أحمد بن محمد بن العباس الأسفاطي، وغيره.
قال الخطيب (4): كتبت عنه، وكان صدوقاً. توفي سنة إحدى وعشرين
_________
(1) «الصلة»: (1/ترجمة رقم 161).
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 491 - 492).
(3) «تاريخ بغداد»: (5/ 490).
(4) «تاريخ بغداد»: (5/ 492).
(1/412)

وثلاثمائة (1).

425 - أحمد [4] بن عثمان أبو عثمان، من أهل مرو.
يروي عن ابن المبارك، وهو الذي يقال له: حمدويه ابن أبي الطوسي.
روى عنه: محمد بن إسماعيل البخاري.
مات سنة (223هـ) (2).

426 - أحمد بن عثمان، أبو الحسن بن أبي الحديد.
حَدَّث، قال ابن النجار: وكان صدوقاً حسن الطريقة (3).

427 - أحمد بن عثمان، أبو البركات البصري.
قال ابن النجار: حدث وكان لا بأس به (4).
_________
(1) كذا في الأصل، وهو خطأ ظاهر، فقد ذكر الخطيب أنه سمع منه في سنة اثنتين وعشرين وأربعمائة.
(2) «الثقات»: (8/ 9 - 10).
(3) وجدت أحمد بن عثمان بن أبي الحديد السلمي في «تاريخ الإسلام»: (13/ 789)، و «الوافي»: (7/ 176) وقد نص الصفدي على أن ابن النجار قد ترجم له إلا أن الذهبي كناه: أبا العباس، فالله أعلم.
(4) كذا، ولعله أحمد بن عثمان أبو البركات المضري الواسطي المترجم في «تاريخ الإسلام»: (10/ 520)، و «تبصير المنتبه»: (4/ 1368). تحرفت المضري إلى البصري، والله أعلم. والذي نص على المضري في نسبته هو الحافظ في «التبصير».
(1/413)

428 - أحمد بن عصام بن عبد المجيد بن كثير بن أبي عمرة الأنصاري، أبو يحيى ابن أخت محمد بن يوسف الأصبهاني الزاهد.
روى عن معاذ بن هشام، وصفوان بن عيسى، وأزهر السمان، وأبي أحمد الزبيري، وأبي داود الطيالسي.
قال ابن أبي حاتم (1): كتبنا عنه، وهو ثقة.

429 - أحمد [3] بن عطية العَبْسِي.
يروي عن ابن أبي مليكة، روى عنه منصور بن سلمة الخزاعي (2).
وقال البخاري (3): سمع ابن أبي مليكة عن النبي صلى الله عليه وسلم مرسل.

430 - أحمد بن عقيل، أبو الفتح العبسي (4)، المعروف بابن أبي الحوافر.
قال أبو القاسم الحافظ (5): كتبت عنه شيئاً يسيراً، وكان شيخاً خيراً كثير التلاوة للقرآن، صحيح السماع، حسن الاعتقاد (6).
_________
(1) «الجرح والتعديل»: (2/ 66).
(2) «الثقات»: (6/ 3).
(3) «التاريخ الكبير»: (2/ 2).
(4) كذا، والذي في المصادر: القيسي.
(5) هو الحافظ ابن عساكر صاحب «تاريخ دمشق» وكلامه فيه (5/ 23).
(6) وترجمه الذهبي في «تاريخ الإسلام»: (11/ 542)، والصفدي في «الوافي»: (7/ 185).
(1/414)

431 - أحمد بن علي بن إبراهيم، أبو الوفاء الصوفي البغدادي.
قال ابن النجار: حدث باليسير، وكان كاملاً في سنه، اتفقت الألسن على الثناء عليه (1).

432 - أحمد بن علي بن أحمد بن إسماعيل بن جعفر، أبو الحسين المؤدِّب.
أخو أبي طاهر الأنباري القاضي.
سمع محمد بن إسماعيل الوراق وطبقته.
قال الخطيب: كتبت عنه، وكان صدوقاً. توفي سنة ثلاث وأربعين وأربعمائة (2).

433 - أحمد بن علي بن أحمد بن زيد بن موسى بن خالد بن خُلَيد بن أنس (3)، أبو الحسين الجحْواني، الكوفي، نزيل بغداد.
حدث عن أبي بكر الطَّلحي، وجعفر بن محمد بن عمرو الأحمسي.
قال الخطيب: وهو آخر من حدث عنهما، كتبت عنه، وكان ثقة قليل الحديث، حافظاً للقرآن، معتقداً للسنة.
_________
(1) ترجمته في: «تاريخ الإسلام»: (11/ 468)، و «الوافي»: (7/ 185).
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 530 - 351).
(3) كذا، وفي مطبوعة «تاريخ بغداد»: السَّري.
(1/415)

توفي سنة أربع وثلاثين وأربعمائة (1).

434 - أحمد بن علي بن أحمد بن علي بن حاتم، أبو عبد الله التميمي، مولاهم البزَّاز الكوفي.
قدم بغداد وحدث بها عن إبراهيم بن أبي العنبس وجماعة.
حدث عنه علي بن محمد بن عبد الله المعدَّل.
قال الخطيب: أحاديث هذا الشيخ مستقيمة، وكان أحد الشهود المعدَّلين، روى عنه ابن الثّلاج، وأبو أحمد الفَرَضي، وحدثنا عنه ابن بشران (2).

435 - أحمد بن علي بن أحمد بن فراس المقرئ.
قال مسلمة بن قاسم: مكي لا بأس به أدركته، ولم أكتب عنه.

436 - أحمد بن علي بن أحمد بن لال، أبو بكر الفقيه الشافعي، من أهل هَمَذَان.
سمع حفص بن عمر الحافظ، وأبا عمرو بن السماك، وجعفر الخُلدي وجماعة.؟
سمع منه الدارقطني، وحدث عنه أبو بكر البرقاني، وجماعة.
قال الخطيب: كان ثقة.
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 528 - 529).
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 509 - 510).
(1/416)

توفي سنة ثمان وتسعين وثلاثمائة (1). [22 - أ]

437 - أحمد بن علي بن أحمد المَادرائي، أبو الطيب، الكاتب.
قال ابن يونس: كان أحد من أكْثَرَ من كِتَابَة الحديث وكان يتدين، توفي سنة (303هـ) (2).

438 - أحمد بن علي بن الأزرق، أبو بكر الحافظ المَطِيري (3).
439. أحمد بن علي بن إسماعيل بن علي، أبو العباس الكندي، مولاهم المعروف بالأسْغَذَني، من أهل الري.
حدث عن: محمد بن مهران الجَمَّال، وسهل بن عثمان، وجماعة.
روى عنه أبو القاسم الطبراني، وغيره.
قال الخطيب: كان ثقة.
وقال ابن عقدة: معروف الحديث. توفي سنة (291هـ) (4).

440 - أحمد [4] بن علي بن الأفطح المغربي (5) سكن مصر.
يروي عن يحيى بن زهدم عن أبيه عن العُرس ابن عميرة نسخةً مقلوبةً، البليةُ فيها من يحيى بن زهدم، وأما هذا في نفسه إذا حدث عن الثقات
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 521 - 522).
(2) ترجمه السمعاني في «الأنساب»: (5/ 160).
(3) بيض له في الأصل، وهو مترجم في «الوافي بالوفيات»: (7/ 188).
(4) «تاريخ بغداد»: (5/ 502 - 503).
(5) في «الثقات»: المعري، خطأ. والصواب أنه مغربي كما نص عليه ابن عدي في ترجمة شيخه يحيى بن زهدم (7/ 241 - 242). والمغربي كثيراً ما ترسم كالمعري مع إطالة طرف الياء قليلاً-موضع الباء- فيظهر أن محققي «الثقات» لم يحسنوا قراءتها.
(1/417)

فصدوق، حدثنا عنه الحسين بن إسحاق الَخلَّال (1) الأصبهاني بنسخته (2).
وقال ابن عدي (3): لا أدري البلاء منه أو من شيخه.

441 - أحمد بن علي بن أيوب، أبو الحسين العُكْبَري، قاضيها.
سمع محمد بن يحيى بن عمر بن علي بن حَرْب المَوْصلي، وجماعة.
قال الخطيب: كتبت عنه بعُكْبَرَا، وكان ثقة.
توفي سنة (411هـ) (4).

442 - أحمد بن علي بن ثابت الجَزَرِي.

قال مالك بن عيسى القَفْصي: ثنا أحمد بن علي بن ثابت الجزري، وكان حافظاً من حفاظ بغداد.
443 - أحمد بن علي بن ثابت بن أحمد بن مهدي، أبو بكر الخطيب البغدادي، الحافظ المشهور.
حدث عن خلق لا يُحصَون كثرة، وروى عنه جماعة يطول ذكرهم، وكتب الكثير المشهور عند أهل هذا الشأن.
_________
(1) في مطبوعة الثقات: الحلال. خطأ.
(2) «الثقات»: (8/ 50).
(3) نقله عنه الذهبي في «الميزان»: (1/ 265)، ولم أجده في ترجمة ابن الأفطح من «الكامل» فلعل ابن عدي قاله في سياق آخر.
(4) «تاريخ بغداد»: (5/ 526).
(1/418)

قال أبو الفرج الإسفرايني: كان أبو بكر الخطيب الحافظ معنا في طريق الحج فكان يختم في كل يوم ختمة إلى قرب الغياب قراءةَ ترتيل، ثم يجتمع عليه الناس وهو راكب يقولون حدثنا، فيحدثهم.
وقال السِّلفي: سألت شجاع بن فارس الذهلي عن الخطيب فقال: إمام مصنف حافظ ثقة، لم ندرك من حفاظ الحديث وعلمائهم بمعرفته مثله.
وقال السِّلفي: سمعت أبا نصر المؤتمن بن أحمد الساجي يقول: ما أخرجَت بغداد بعد الدارقطني أحفظ من أبي بكر الخطيب.
قال: وسألت البَرَداني: هل رأيت مثل الخطيب؟ فقال: لا، ولا أظن أن الخطيب رأى مثل نفسه.
وقال أبو إسحاق الشيرازي: هو دارقطني عهدنا، وأثنى عليه ثناءً حسناً.
وقال عمر بن عبد الكريم الهسنجاني: كان إمام هذه الصنعة ما رأيت مثله.
وقال ابن ناصر أخبرني الأمير ابن ماكولا في كتابه: وبعد، فإن أبا بكر الخطيب أحمد بن علي بن ثابت كان أحد الأعيان ممن شاهدناهم معرفةً وإتقاناً وحفظاً لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم، وتَفَهُّمَاً في علله وأسانيده، وخِبْرَةً برواته وناقليه، وعلماً بصحيحه وغريبه وفرده ومنكره وسقيمه ومطروحه، ولم يكن للبغداديين بعد أبي الحسن الدارقطني من يجري مجراه ولا قام منهم بهذا الشأن سواه، فقد استفدنا كثيراً من هذا اليسير الذي نُحْسِنُهُ به وعنه، وتعلَّمنا شطراً من هذا القليل الذي نعرفه عَنْهُ ومنه، فجزاه الله [22 - ب] تعالى عنا الخير، ولقَّاه الحَسَن، ولجميع أئمتنا ومشايخنا ولجميع المسلمين.
(1/419)

وقال أبو الوليد الباجي: أبو بكر رجل حافظ متقن.
وقال ابن النجار: بعد نقل هذه الجملة نحواً منهما.
قال: وقال القزاز: قال الخطيب: ولدت يوم الخميس لست بقين من جمادى الآخرة سنة (392هـ) وأول ما سمعت الحديث وقد بلغت إحدى عشرة سنة في المحرم سنة ثلاث وأربعمائة، وتوفي يوم الإثنين السابع من ذي الحجة سنة (463هـ) وكان أحد من حَمَل جنازتَه الإمام أبو إسحاق الشيرازي (1).

444 - أحمد بن علي بن ثَابَت، أبو العباس الهُمَامي (2).
قال ابن النجار: سمع وحَدَّث وشهد فَقُبِل، وكان تام المعرفة بالفرائض والحساب، متديناً، حسن المعرفة (3).

445 - أحمد بن علي بن حَرَّاز (4)، أبو القاسم الخَيَّاط المقرئ.
قال ابن النجار: كتبت عنه وكان شيخاً صالحاً (5).
_________
(1) انظر هذه الأقوال وغيرها في «سير أعلام النبلاء»: (18/ 270 - 296)، وراجع هناك بعض مصادر ترجمته في حاشية التحقيق.
(2) في الأصل: بن ثابت أبو العباس الهنائي. خطأ. والتصحيح من المصادر، والهمامي نسبة للهمامية بلدة من نواحي واسط. «معجم البلدان»: (5/ 410).
(3) ترجمته في: «تاريخ الإسلام»: (14/ 35) و «الوافي بالوفيات»: (7/ 199).
(4) كذا ضبطها المنذري في «التكملة لوفيات النقلة» (2/رقم834) ونص على أن أولها حاء، وكذا ضبطها أصحاب المشتبه، ولم تنقط في الأصل إلا أن مقتضى ترتيب المصنف أنها بالجيم.
(5) ترجمته في: «ذيل الدبيثي»: (2/ 322) واختاره الذهبي في «المختصر المحتاج»: (1/ 199)، وترجمه كذلك في «تاريخ الإسلام»: (12/ 1191) وترجمه ابن ناصر الدين في «التوضيح»: (2/ 253)، والحافظ في «التبصير»: (1/ 335).
(1/420)

446 - أحمد بن علي بن حبيش بن أحمد بن عيسى بن خاقان، أبو عبد الله الناقد.
وهو أخو محمد بن علي، وكان الأصغر، سمع علي بن محمد بن مهرويه القَزْويني وجماعة.
قال الخطيب: كان ثقة، حدث عنه إبراهيم بن مخلد، وعلي بن أحمد الرَّزَّاز (1).

447 - أحمد بن علي بن الحسن بن بشر، أبو عبد الله القَطَّان البغدادي.
سمع أبا عمرو بن السَّمَّاك، ومحمد بن عثمان بن ثابت الصَّيْدلاني، وجماعة.
حدث عنه الحسين بن محمد الخلال.
قال الخطيب: كان ثقة، حدثني الأزهري قال: قال لي أبو عبد الله بن بشر (2): ما في داري موضع إلا وقد ختمتُ فيه القرآن.
توفي سنة أربع وأربعمائة (3).

448 - أحمد بن علي بن الحسن بن جابر، أبو العباس البَرْبَهاري البغدادي.
سمع محمد (4) بن سابق وعفان بن مسلم وجماعةً، روى عنه ابن قانع وغيره.
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 513).
(2) في الأصل: بشير، وما أثبتناه من المصدر.
(3) «تاريخ بغداد»: (5/ 522).
(4) في الأصل: محرر. خطأ. وما أثبتناه من المصدر.
(1/421)

قال الخطيب: كان ثقة (1).

449 - أحمد بن علي بن الحسن بن أبي عثمان الدَّقَّاق.
حَدَّثَ ببغداد.
قال ابن خيرون: كان ثقةً صالحاً، توفي سنة أربع وسبعين وأربعمائة (2).

450 - أحمد بن علي بن الحسن بن علي، أبو الحسن المعروف بابن البَادَا (3).
أسمع أبا سهل بن زياد، وأبا بكر الشافعي، وابن قانع، وجماعة.
قال الخطيب: كتبنا عنه، وكان ثقة فاضلاً، من أهل القرآن والأدب، ينتحل مذهب مالك.
مات سنة عشرين وأربعمائة (4).

451 - أحمد بن علي بن الحسن، أبو سعيد الأميالي (5).
حدث، قال عياض: سألت أبا علي عنه، فقال: من أهل الخير والعفاف والسِّتر.
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 498).
(2) ترجمه الذهبي في «تذكره الحفاظ»: (3/ 248).
(3) «الأنساب»: (1/ 248)، والبادا من أجداد المترجم.
(4) «تاريخ بغداد»: (5/ 527).
(5) النسبة مشتبهة في الأصل.
(1/422)

452 - أحمد بن علي بن الحسين بن محمد، أبو الحسين المحتسب، المعروف بابن التَّوَّزي البغدادي.
سمع محمد بن المظفر، وأبا حفص بن شاهين، والمعافى بن زكريا، وخلقاً سواهم.
قال الخطيب: كتبت عنه، وكان صدوقاً كثير الكتاب، مديماً لحضور المجالس والسماع معنا. توفي سنة اثنتين وأربعين وأربعمائة، ومولده سنة أربع وستين (1) وثلاثمائة (2).

453 - أحمد بن علي بن الحسين (3)، أبو علي المدائني المعروف بابن أبي الحسن الصغير.
قال ابن يونس (4): كان حسن الحفظ، جواداً كريماً، ولم يكن بذاك (5).

454 - أحمد بن علي بن خليل الدمشقي، أبو العباس.
حدث ببغداد، قال البندنيجي: كان صالحاً زاهداً، من أهل السنة (6). [23 - أ]
_________
(1) في الأصل: أربعين. وما أثبتناه من المصدر.
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 529 - 530).
(3) كذا في الأصل، والذي في المصادر: الحسن.
(4) انظر: «تاريخ ابن يونس»: (1/ 17).
(5) ترجمه ابن ماكولا في «الإكمال»: (5/ 183) و «تهذيب مستمر الأوهام»: (ص316) والسمعاني في «الأنساب»: (3/ 545).
(6) ترجمته في: «ذيل ابن الدبيثي»: (2/ 308) و «تاريخ الإسلام»: (12/ 271).
(1/423)

455 - أحمد بن علي بن دَادَا، أبو علي الخَبَّاز.
قال ابن النجار: كتبت عنه، ولا بأس به (1).

456 - أحمد بن علي بن سَهْل، أبو عبد الله الدُّوري، المروزي، نزيل مصر.
حدث عن عُبيد الله بن عمر القوايري وجماعة.
قال الخطيب: حدث عنه محمد بن إسماعيل قاضي تِنِّيس وجماعة، أحاديثه مستقيمة (2).

457 - أحمد بن علي بن سهلان، أبو عبد الله الكسائي.
حدث عن الحاكم أبي أحمد، وجماعة.
قال الخطيب: كتبت عنه، وكان صدوقاً (3).

458 - أحمد بن علي بن عبد الله بن منصور، أبو بكر المؤدِّب الطَّبَري، المعروف بالزُّجَاجِي (4).
سمع أبا طاهر المخلِّص، وطبقَتَه.
_________
(1) ترجمه ابن نقطة في «إكمال الإكمال»: (2/ 532) و «ابن الدبيثي في الذيل»: (2/ 325) واختاره الذهبي في «المختصر المحتاج»: (1/ 199)، وترجمه كذلك في «تاريخ الإسلام»: (13/ 309).
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 497).
(3) «تاريخ بغداد»: (5/ 523 - 524).
(4) نسبة إلى عمل الزجاج وبيعه. «الأنساب»: (3/ 141).
(1/424)

قال الخطيب: كتبت عنه، وكان ثقة ديِّناً، تفقه على مذهب الشافعي.
توفي سنة سبع وأربعين وأربعمائة (1).

459 - أحمد بن علي بن عبد الجبار أبو سهل الكَلْوَذَانِي، المعروف بابن جبرويه.
حدث عن يحيى بن أبي طالب، وأبي العباس الكُدَيمي، وجماعة.
روى عنه ابن الثَّلَّاج، وغيره.
قال الخطيب: ما علمت من حاله إلا خيراً (2).

460 - أحمد بن علي بن عبد الواحد، أبو بكر الدلَّال البغدادي، المعروف بابن الأشقر.
حدث ببغداد.
قال ابن شافِع: سماعُه صحيح.
وقال ابن السمعاني: شيخ صالح حسن السمت، كتبت عنه.
وقال ابن نقطة: ثقة (3).
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 531 - 532).
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 511 - 512).
(3) ترجمته في: «الأنساب»: (4/ 33) و «تاريخ الإسلام»: (11/ 801) و «العِبر»: (1/ 259) و «شذرات الذهب»: (4/ 130).
(1/425)

461 - أحمد بن علي بن عبد الواحد، أبو المعالي المُهندس.
حدث بالكثير.
قال ابن النجار: كان شيخاً صالحاً، حسن السمت (1).

462 - أحمد بن علي بن عَبْدُوْس، أبو نصر الجَصَّاص المعدَّل الأَهْوَازيُّ.
حدث ببغداد عن أبي القاسم الطبراني، وأبي شيخ الأصبهاني، وجماعة.
قال الخطيب: كتب الناس عنه بانتخاب محمد بن أبي الفوارس، وسمعت منه، وكان ثقة ثبتاً. مات سنة ثلاث وعشرين وأربعمائة بالأهواز (2).

463 - أحمد بن علي بن عبيد الله بن عمر بن سَّوار، أبو طاهر المقرئ.
حدث ببغداد.
قال شجاع الذهلي: هو أحد الحفاظ للقرآن وكان ثقة.
وقال الأنماطي: ثقة مأمون فيه خير ودين، سألت ابن ناصر عنه فأحسن الثناء عليه.
وقال ابن نقطة عن ابن ناصر: كان ثقة ثبتاً ذا علم بالنحو والقراءات.
وقال السِّلفي: كان حنفي المذهب ثقة مكثراً.
_________
(1) ترجمه ابن الدبيثي في «الذيل»: (2/ 305)، واختاره الذهبي في «المختصر المحتاج»: (1/ 195).
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 527 - 528).
(1/426)

وقال ابن النجار: كان إماماً فاضلاً ثقة نبيلاً (1).

464 - أحمد بن علي بن عتيق، أبو جعفر القرطبي.
حدث باليسير لنزول إسناده، قال ابن النجار: كتب إلي الإجازة بجميع مروياته، وكان عالماً فاضلاً متديناً، أميناً صدوقاً، جميل الطريقة، محمود السيرة، سالم الجانب (2).

465 - أحمد بن علي بن عثمان بن الجُنَيْد، أبو الحسين التَّاني (3)، مصنف الخُطَب، ويعرف بابن السَّوادي.
سمع أبا الحسن بن لؤلؤ، و [أبا] (4) محمد بن ماسي وجماعة.
قال الخطيب: كتبنا عنه بانتخاب ابن أبي الفوارس، وكان ثقة.
توفي سنة (421هـ) (5). [23 - ب].
_________
(1) ترجمته في: «الإكمال»: (4/ 388) و «تاريخ الإسلام»: (10/ 775)، و «المعين في طبقات المحدثين»: (ص41)، و «العبر»: (2/ 372) و «توضيح المشتبه»: (5/ 119) و «النجوم الزاهرة»: (2/ 46)، وغيرها.
(2) ترجمته في «تاريخ الإسلام»: (12/ 1065) و «المعين في طبقات المحدثين»: (ص85) و «معرفة القراء الكبار»: (2/ 576) و «الوافي بالوفيات»: (7/ 205).
(3) في الأصل: السمان. خطأ. والتصحيح في المصدر.
(4) ما بين المعقوفتين زيادة من المصدر، وهو الصواب فابن ماسي هو عبد الله بن إبراهيم بن أيوب أبو محمد، ترجمته في «تاريخ بغداد»: (11/ 60).
(5) «تاريخ بغداد»: (5/ 527).
(1/427)

466 - أحمد بن علي بن عزلون (1)، أبو جعفر، صاحب أبي الوليد الباجي.
أثنى عليه ابن بشكوال (2)، وقال أخذ عنه أصحابنا.

467 - أحمد بن علي بن عُمر بن حُبَيْش، أبو سعيد الرَّازي الأشعريُّ، من ولد أبي بُردة بن أبي موسى.
حدث ببغداد عن أحمد بن نصر الجَمَّال الرازي، وجماعة.
روى عنه الدارقطني وابن شاهين.
قال الخطيب: حدثنا عنه ابن رزقويه، وكان ثقة (3).

468 - أحمد بن علي بن عُمر، أبو الحسين الحريري، ويعرف بالمِشْطاحي (4).
سمع أبا القاسم البغوي، وأبا بكر بن أبي داود، وجماعة.
حدث عنه ابن سَعْدُون محمد بن الحسين الموصلي وغيره.
قال الخطيب: كان ثقة ينزل بالجانب الشرقي من بغداد.
_________
(1) كذا في الأصل: بالعين المهملة وهو مقتضى الترتيب، والذي في مطبوعة الصلة وغيرها من المصادر: «غزلون» بالمعجمة.
(2) «الصلة»: (1/ترجمة رقم 169).
(3) «تاريخ بغداد»: (5/ 510 - 511).
(4) في الأصل: بالبسطامي. خطأ. والتصحيح من المصدر، وقد ترجمه السمعاني في المِشطاحي من «الأنساب»: (5/ 304).
(1/428)

قال العتيقي توفي سنة (382هـ) (1).

469 - أحمد بن علي بن العلاء بن موسى، أبو عبد الله، المعروف بالجُوْزَجَاني.
سمع أبا الأشعث أحمد بن المقدام، والفضل بن أبي حَسَّان وجماعة.
روى عنه الدارقطني، وابن شاهين، وأبو حفص بن الآجري، وجماعة.
قال الدارقطني: كان ثقة وأيَّ ثقة، من البكائين.
وقال يوسف بن عمر القوَّاس: شيخ صالح ثقة مأمون.
توفي سنة ثمان وعشرين وثلاثمائة، ومولده سنة خمس وثلاثين ومائتين (2).
وقال مسلمة: بغدادي ثقة، كتبت عنه. مات سنة (329هـ).

470 - أحمد بن علي بن الفضيل (3)، أبو جعفر الخزَّاز المقرئ، البغدادي.
سمع هَوْذة بن خليفة، وسُرَيج بن النعمان، وجماعة.
روى عنه محمد بن مخلد، وأبو عمرو بن السَّمَّاك، وأبو بكر الشافعي، وجماعة.
قال الدارقطني: بغدادي ثقة.
وقال الخطيب: كان ثقة، مات سنة ست وثمانين ومائتين (4).
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 517 - 518).
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 507 - 508).
(3) في الأصل: الفضل، وما أثبتناه من المصدر.
(4) «تاريخ بغداد»: (5/ 496).
(1/429)

471 - أحمد بن علي بن كوكاز، أبو العباس البُورَاني (1).
قال ابن النجار: حدث باليسير، وكان شيخاً صالحاً يأكل من عمل يديه (2).

472 - أحمد بن علي بن المبارك، أبو العباس الوَرَّاق الكاغَدي.
قال ابن النجار: سمع جزءاً واحداً من حديث المخلِّص من ابن الطَّلَاية، سمعتُ منه، وكان شيخاً صالحاً متديناً حسن الطريقة (3).

473 - أحمد [4] بن علي بن المثنى بن يحيى بن عيسى بن هلال التميمي، أبو يعلى، من أهل الموصل.
يروي عن محمد بن الصباح الدولابي، وغسان بن الربيع، ويحيى بن معين، وأهل العراق، من المتقنين في الروايات والمواظبين على رعاية الدين وأسباب الطاعات، مات سنة سبع وثلاثمائة.
أدخلناه في هذه الطبقة لأن بينه وبين رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثة أنفس في اللقاء على ما أصَّلْنا الكتاب عليه، حدثنا أبو يعلى ثنا عبد الله بن بكار أبو عبد الرحمن ثنا عكرمة بن عمار عن الهرماس بن زياد قال: «رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الأضحى يخطب على بعيره» (4).
_________
(1) الكلمة مشتبهة في الأصل، وما أثبتناه من المصدر.
(2) ترجمه ابن الدبيثي في «الذيل»: (2/ 307).
(3) ترجمته في «ذيل ابن الدبيثي»: (2/ 327)، واختاره الذهبي في «المختصر المحتاج»: (1/ 200)، وترجمه كذلك في «تاريخ الإسلام»: (13/ 361).
(4) «الثقات»: (8/ 56).
(1/430)

وقال الخليلي (1): ثقة متفق عليه، رَضِيَهُ الحفاظ وأخرجوه في صحيحهم؛ أبو بكر الإسماعيلي، وأبو علي النيسابوري، وابن عدي، وابن المقرئ، وأبو منصور القزويني، مات سنة ست وثلاثمائة.
وقال مسلمة: كان متقدماً في الرواية صدوقاً.

474 - أحمد بن علي بن محمد بن أحمد بن سعيد بن العباس البغدادي المعروف بابن قُزْقُز (2)، أبو الحسن (3) الرَّفَّاء.
حدث عن محمد بن جرير الطبري، ومحمد بن محمد الباغَنْدي، وأبي عروبة الحراني، وجماعة.
قال الخطيب: كان ثقة. أخبرنا عنه الحسن بن علي الجوهري وجماعة (4) [24 - أ].

475 - أحمد بن علي بن محمد بن علي بن يعقوب، أبو الفتح الإيَادي.
سمع أبا طاهر المُخَلِّص، وأبا حفص الكتاني.
قال الخطيب: كتبت عنه، وكان صدوقاً.
توفي سنة تسع وأربعين وأربعمائة، ومولده سنة إحدى وثمانين وثلاثمائة (5).
_________
(1) «الإرشاد»: (2/ 620).
(2) قيده ابن ناصر الدين في «توضيح المشتبه»: (7/ 197).
(3) في الأصل: السين، وما أثبتناه من المصدر.
(4) «تاريخ بغداد»: (5/ 515 - 516).
(5) «تاريخ بغداد»: (5/ 532 - 533).
(1/431)

476 - أحمد بن علي بن محمد بن موسى، أبو ذر الإستِراباذيُّ، الفقيه على مذهب أبي حنيفة.
قال الخطيب: قدم بغداد حاجًّا، وحدث بها عن أبي الحسن الكَرْخي، وإسماعيل بن محمد الصَّفَّار، ومحمد بن أحمد محمويه العَسْكري، وجعفر بن محمد الخُلدي، وعبد الصمد الطَّستي، وأبي سَهْل بن زياد، ودَعْلَج بن أحمد.
حدثني عنه القاضيان أبو عبد الله الصَّيْمري، وأبو القاسم التَّنُوخي، وكان ثقةً مشهوراً بالزهد موصوفاً بالفضل (1).

477 - أحمد بن علي بن محمد، أبو عبد الله العَمِّي البصري، نزيل سُر مَن رَأَى.
وحدث بها عن هشيم بن بشير، وعفان بن مسلم، وجماعة.
روى عنه: محمد بن زكريا الدَّقَّاق، ويوسف بن يعقوب أبو بكر الأزرق، وجماعة.
قال الخطيب: ثنا عبيد الله بن أبي الفتح، عن الدارقطني، قال: أحمد بن علي العمي بصري كان بالعسكر ثقة (2).

478 - أحمد بن علي بن محمد، أبو عبد الله البَزَّاز، المعروف بوكيع.
قال الخطيب: أنا البرقاني (3) ثنا أبو بكر محمد بن عبد الله بن إسماعيل البزاز
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 519 - 520).
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 494 - 495).
(3) في الأصل: الدقاق. وما أثبتناه من المصدر.
(1/432)

المقرئ، قال: أحمد بن علي البزاز يُعرف بوكيع، ثقة في الحديث جداً (1).

479 - أحمد بن علي بن محمد أبو طاهر المقرئ، المعروف بابن السواق.
سمع الكثير وحَدَّثَ.
قال ابن خيرون: كان رجلاً صالحاً ثقة، سمع منه قوم شيئاً يسيراً، وكان فقيهاً، وقرأ القراءات (2).

480 - أحمد بن علي بن مُسلم، أبو العباس النَّخْشَبي، المعروف بالأبَّار.
سكن بغداد، وحدث بها عن مُسَدَّد، وأمية بن بِسْطام، ويعقوب بن حُميد بن كاسب، وجماعة.
روى عنه: أبو العباس السَّرَّاج، وابن صاعد، والطبقة.
قال الخطيب: كان ثقةً حافظاً متقناً حسن المذهب (3).

481 - أحمد بن علي بن مَعْبَد بن حبان، وقيل حيان (4)، أبو عبد الله الشَّعِيريُّ البغدادي.
حدث عن إسحاق بن وهب العلاف، والحسن بن عرفة، وجماعة.
روى عنه: الدارقطني، وابن شاهين، وجماعة.
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 504 - 505).
(2) ترجمه الذهبي في «تاريخ الإسلام»: (9/ 732)، والصفدي في «الوافي»: (2/ 449).
(3) «تاريخ بغداد»: (5/ 501 - 502).
(4) كذا في الأصل، وفي مطبوعة بغداد: بن حيان وقيل: خيار.
(1/433)

قال الخطيب: كان صدوقاً.
مات سنة (319هـ) (1).

482 - أحمد بن علي بن المُعَمَّر، أبو عبد الله العلوي نَقيب الطالبيين.
قال ابن النجار: حدث بالكثير، وكان يحب الرواية، ويلزم أصحاب الحديث، وذكر من فضله (2).
وقال ابن نقطة (3): كان سماعه صحيحاً.

483 - أحمد بن علي بن هارون بن أبي منصور المُنَجِّم، أبو الفتح البغدادي.
قال الخطيب: كان ثقة، حدث عن أبيه، وكان أبوه مشهوراً بالفضل والأدب وخدمة الخلفاء (4).

484 - أحمد بن علي بن يحيى بن عَوف، أبو بكر الأزدي، المعروف بالمَعْمَري.
نزل بغداد، وحَدَّثَ بها عن أبي القاسم البَغَوي، ويحيى بن صاعد والقاضي
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 505 - 506).
(2) ترجمته في: «ذيل ابن الدبيثي»: (2/ 303)، واختاره الذهبي في «المختصر المحتاج»: (1/ 194)، وترجمه كذلك في «تاريخ الإسلام»: (12/ 401) وترجمه الصفدي في «الوافي»: (7/ 211).
(3) «إكمال الإكمال»: (4/ 9).
(4) «تاريخ بغداد»: (5/ 520 - 521).
(1/434)

المحاملي.
قال الخطيب: كان ثقة، حدثني [24 - ب] عنه الحسن بن محمد الخلال، وذكر أنه توفي سنة أربع وثمانين وثلاثمائة (1).

485 - أحمد بن علي بن يَزْداد، أبو بكر القارئ الأعور.
سمع أبا بكر الشافعي، وابن مالك القَطيعي، وأبا محمد بن ماسي، ونحوهم من البغداديين، وسافر الكثير فسمع أبا بكر الإسماعيلي بجرجان، وأبا شيخ بن حَيَّان بأصبهان، وأبا الفضل بن خميرويه بهراة، ويوسف بن يعقوب النَّجِيرمي بالبصرة، وخلقاً من بلاد شَتَّى.
قال الخطيب: كتبت عنه، وكان ثقةً فاضلاً ديناً، عالماً بحروف القرآن.
وقال البرقاني: كان عالماً بالقرآن، إلا أنه كان مخراجاً (2).
مات سنة عشر وأربعمائة (3).

486 - أحمد بن علي، أبو بكر الرازي الفقيه الحنفي.
قال الخطيب: إمام أصحاب الرأي في وقته، كان مشهوراً بالزهد والورع.
ورد بغداد في شبيبته ودرس وتفقه على أبي الحسن الكرخي، ولم يزل حتى انتهت إليه الرياسة، ورحل إليه المتفقهة، وخوطب في أن يلي قَضاء القضاة فامتنع، وأعيد عليه الخطاب فلم يفعل.
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 519).
(2) كذا، وفي مطبوعة «تاريخ بغداد»: مزاحاً، وكذا وقعت في «تاريخ الإسلام»: (9/ 147).
(3) «تاريخ بغداد»: (5/ 524 - 525).
(1/435)

وله تصانيف كثيرة مشهورة منها (1) أحاديث رواها عن أبي العباس الأصم النيسابوري، وعبد الله بن جعفر بن فارس الأصبهاني، وعبد الباقي بن قانع القاضي، وسليمان بن أحمد الطبراني، وغيرهم.
حدثني القاضي أبو عبد الله الصَّيمري قال: حدثني أبو إسحاق إبراهيم بن أحمد الطَّبَري، حدثني أبو بكر الأبْهَري، قال: خاطبني (2) المُطيع على قضاء القضاة، وكان السفير في ذلك أبو الحسن بن أبي عمرو الشرابي (3) فأبيت عليه، وأشرت بأبي بكر أحمد بن علي الرازي فأُحضر للخطاب عن ذلك، وسألني أبو الحسن بن أبي عمرو معونته عليه، فخوطب فامتنع، وخلوت به فقال لي: تشير علي بذلك؟ فقال (4): لا أرى لك ذلك. قال: ثم قمنا إلى بين يدي أبي الحسن ابن أبي عمرو وأعاد خطابه، وعدت إلى معونته فقال لي: أليس قد شاورتك فأشرت علي أن لا أفعل؟، فوجم أبو الحسن بن أبي عَمرو من ذلك، وقال: تشير علينا بإنسان ثم تشير عليه أن لا يفعل، قلت: نعم إمامي في ذلك مالك بن أنس أشار على أهل المدينة أن يقوموا نافعاً القارئ في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأشار على نافع أن لا يفعل، فقيل له في ذلك، فقال: أشرت عليكم بنافع لأني لا أعرف مثله، وأشرت عليه أن لا يفعل لأنه يحصل له أعداء وحُسَّاد، فلذلك أنا أشرت عليكم به لأني لا أعرفُ مثله، وأشرت عليه أن لا يفعل لأنه أسلمُ لدينه.
_________
(1) في مطبوعة «تاريخ بغداد»: ضمنها.
(2) في مطبوعة «تاريخ بغداد»: خطبني.
(3) في الأصل: السرائي. وما أثبتناه من المصدر.
(4) في مطبوعة «تاريخ بغداد»: فقلت. وهو المناسب للسياق.
(1/436)

توفي رحمه الله سنة سبعين وثلاثمائة، يوم الأحد السابع من ذي الحجة، وصلى عليه أبو بكر الخوارزمي، وكان مولده سنة خمسٍ وثلاثمائة (1).

487 - أحمد بن علي البردعي (2)، ويعرف بحرارة.
قال الخليلي (3): حافظ مذكور، سمع بالعراق يعقوب الدورقي، والعباس بن يزيد، وأقرانهما.
روى عنه الكبار بأذربيجان.

488 - أحمد بن علي، أبو بكر الدَّيْلمي، ويعرف بالأستاذ.
قال الخليلي (4): عالمٌ دَيِّنٌ كبير المحل، سمع محمد بن مسعود الأسدي، ومحمد بن جمعة وأقرانَهما.

489 - أحمد بن علي أبو سعيد السوسي.
قال ابن خيرون: سمعت منه وكان ثقة (5).

490 - أحمد [4] بن عمار بن خالد الواسطي.
يروي عن أبي نعيم، وأهل العراق، وكان راوياً لسعيد بن داود الزنبري (6)،
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 513 - 515).
(2) في الأصل: البرديجي. خطأ، والتصحيح من «الإرشاد»، وباقي مصادر ترجمته كـ «سير أعلام النبلاء»: (16/ 233).
(3) «الإرشاد»: (2/ 782).
(4) «الإرشاد»: (2/ 762).
(5) ترجمه الذهبي في «تاريخ الإسلام»: (10/ 257).
(6) في الأصل ومطبوعة الثقات: الزبيدي، وتحتمل في الأصل: الزبيري، وكل ذلك خطأ، والصواب ما أثبتناه فهو سعيد بن داود بن أبي زنير الزنبري. من رجال «التهذيب».
(1/437)

حدثنا عنه إبراهيم بن محمد الدستوائي وأهل واسط (1). [25 - أ]

491 - أحمد بن عمر بن إبراهيم بن عمر، أبو العباس القرطبي.
ولد بقرطبة سنة ثمان وسبعين وخمسمائة، وسمع الكثير هناك، وشَرَحَ مسلم وسماه «المفهم»، واختصر الصحيحين، ودرس بالإسكندرية على مذهب مالك، وتوفي سنة ست وخمسين وستمائة (2).

492 - أحمد بن عمر بن أحمد بن إبراهيم بن إسماعيل، أبو العباس البَرْمَكِي الحنبلي، أخو إبراهيم.
سمع أبا حفص بن شاهين، وأبا القاسم بن حَبَابة.
قال الخطيب: كتبت عنه، وكان صدوقاً.
توفي سنة إحدى وأربعين وأربعمائة، ومولده سنة اثنتين وسبعين وثلاثمائة (3).

493 - أحمد بن عمر بن أحمد بن عثمان بن أحمد بن أيوب، أبو طاهر المعروف بابن شاهين.
سمع أبا علي بن الصواف وجماعة.
قال الخطيب: حدثنا عنه أبو الفرج الطناجيري، وكان ثقة.
_________
(1) «الثقات»: (8/ 52).
(2) ترجمه الذهبي في «تاريخ الإسلام»: (14/ 795) وغيره.
(3) «تاريخ بغداد»: (5/ 483 - 484).
(1/438)

توفي سنة ست وأربعمائة (1).

494 - أحمد بن عمر بن أحمد أبو بكر الدَّلال، يعرف بابن الإسكاف.
قال الخطيب: سمع أبا عَمرو بن السَّمَّاك، وجعفراً الخلدي، وجماعة.
كتبت عنه وكان ثقة. توفي سنة (417هـ) (2).

495 - أحمد بن عمر بن أنس بن دلهاث، أبو العباس بن الدلائي.
قال ابن بشكوال (3): صحب أبا ذر الهروي، وسمع منه الصحيح، وسمع الكثير بالحجاز والأندلس، وكان معتنياً بالحديث ونقله وروايته وضبطه مع ثقته وجلالة قدره وعلو إسناده، سمع الناس منه كثيراً، وحدث عنه من الكبار: أبو عمر بن عبد البر، وأبو محمد بن حزم، وأبو الوليد الوقشي، وطاهر بن مفوز، وأبو علي الغساني، وجماعة من شيوخنا، توفي سنة ثمان وسبعين وأربعمائة، وكان مولده سنة (393هـ).

496 - أحمد بن عمر بن الحسن، أبو بكر العُكْبَريُّ.
سمع علي بن هارون السمسار الحربي، وكان عنده عنه مغازي ابن إسحاق التي يرويها أحمد بن محمد بن أيوب عن إبراهيم بن سعد، وسمع جماعة.
قال الخطيب: كتب عنه أصحابنا بعُكْبَرَا، وكان صدوقاً.
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 480 - 481).
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 482 - 483).
(3) «الصلة»: (1/ترجمة رقم 141).
(1/439)

توفي سنة سبع وثلاثين وأربعمائة (1).

497 - أحمد بن عمر بن رَوْح بن علي، أبو الحُسين النَّهْرَوَانِيُّ.
سمع أبا حفص بن الزيات، والدارقطني، والمعافى بن زكريا وجماعة.
قال الخطيب: كتبت عنه بالنهروان وبغداد، وكان صدوقاً حسن المذاكرة، مليح المحاضرة، ينتحل مذهب المعتزلة.
توفي سنة خمس وأربعين وأربعمائة ومولده سنة ثمان وستين وثلاثمائة (2).

498 - أحمد بن عمر بن سُريج، أبو العباس القاضي، إمام أصحاب الشافعي في وقته.
قال الخطيب (3): حدث شيئاً يسيراً عن الحسن بن محمد الزعفراني، وجماعة.
روى عنه: الطبراني، والغَطْرِيفي.
وقال مسلمة بن قاسم: كان من أجل الشافعية ببغداد، وكان ذكياً حافظاً مبرزاً.
توفي سنة ست وثلاثمائة (4).
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 483).
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 484 - 485).
(3) «تاريخ بغداد»: (5/ 471 - 475).
(4) وترجم له ابن الجوزي في «المنتظم»: (6/ 149) والذهبي في «تاريخ الإسلام»: (7/ 99)، والسبكي في «طبقات الشافعية»: (3/ 21) وغيرهم كثير.
(1/440)

499 - أحمد بن عمر بن عبد العزيز بن محمد بن إبراهيم بن الواثق بالله، أبو الحسين الهاشمي، المعروف بابن الغَرِيق.
سمع أبا بكر الشافعي، والنَّجَّاد، وجده عبد العزيز وغيرهم.
قال الخطيب: كتبتُ عنه، وكان ثقة، توفي سنة إحدى عشرة وأربعمائة (1).

500 - أحمد بن عمر بن عثمان أبو الفرج الغَضاري (2). المعروف بابن البَغْل.
سمع أحمد بن سلمان النجاد وجعفر بن محمد الخُلدي.
قال الخطيب: كتبت عنه، وكان صدوقاً.
توفي سنة خمس عشرة وأربعمائة (3). [25 - ب].

501 - أحمد بن عُمر بن علي بن الفضل، أبو بكر الوَرَّاق، المعروف بابن البَقَّال.
سمع أبا بكر الشافعي، وأبا علي الطُّوماري، وأبا علي بن الصواف، وجماعة.
قال العَتيقي: كتب الكثير، وحدث بشيء يسير، وكان صالحاً ثقة.
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 481).
(2) في الأصل: الغضائري. خطأ، وما أثبتناه من المصدر، وكذا ضبطه ابن نقطة في «إكمال الإكمال»: (4/ 428).
(3) «تاريخ بغداد»: (5/ 482).
(1/441)

وقال الخطيب (1): حدثنا عنه البرقاني، والعَتيقي، وكان دَيِّنًا ثقةً صالحاً.
توفي سنة (399هـ) (2).

502 - أحمد بن عمر بن القاسم بن بشير بن عصام، أبو الحسين النَّرْسي، المعروف بابن عُدَيْسَة.
حدث عن علي بن إدريس السُّتُوري، وأبي عمرو بن السماك، وأبي بكر الشافعي.
قال الخطيب: كتب عنه أصحابنا، وكان ثقة.
مات سنة اثنتي عشرة وأربعمائة (3).

503 - أحمد بن عمر بن قُرْقُر، أبو العباس الحَذَّاء.
قال الخطيب حدث شيئاً يسيراً عن أحمد بن العباس الأقلامي، شيخ يروي عن أبي عيسى بن قَطَن السمسار وغيره.
حدثني عنه أحمد بن علي التَّوَّزي، وكان صدوقاً (4).

504 - أحمد بن عمر بن محمد بن خُرَّشِيْد قُوْلَه، أبو علي الأصبهاني.
سمع عبد الله بن محمد بن زياد النيسابوري، وأحمد بن علي بن العلاء الجُوزجاني وغيرهما.
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 480).
(2) في الأصل: (397هـ). خطأ، والتصحيح من المصدر، وكذا أرخ الذهبي وفاته في «تاريخ الإسلام»: (8/ 792).
(3) «تاريخ بغداد»: (5/ 481 - 482).
(4) «تاريخ بغداد»: (5/ 482).
(1/442)

حدث عنه أحمد بن محمد العَتيقي، وقال: كان ثقة حسن الأصول.
توفي سنة أربع وتسعين وثلاثمائة (1).

505 - أحمد بن عمر بن موسى بن زَنْجُويه، أبو العباس القَطَّان المُخَرَّمِي.
سمع إبراهيم بن المنذر الحِزامي، وهشام بن عمار، وجماعة.
روى عنه: محمد بن المظفر، وجماعة.
قال الخطيب (2): كان ثقة.
وقال الدارقطني (3) في حديث رواه من طريقه: هذا باطل بهذا الإسناد قيل لعل الغلط ممن دونه.
قال ابن قانع: توفي سنة أربع وثلاثمائة (4).

506 - أحمد [4] بن عمر العلَّاف.
شيخ، يروي عن عبد الرحمن بن مغراء. روى عنه يعقوب بن سفيان الفارسي، قال: كتبتُ عنه بمكة (5).
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 479 - 480).
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 471).
(3) في «الغرائب» كما في «لسان الميزان»: (1/ 563).
(4) «تاريخ بغداد»: (5/ 471).
(5) «الثقات»: (8/ 22).
(1/443)

507 - أحمد بن عمرو بن جابر، أبو بكر الرَّمْلي.
قال مسلمة: كان ثقة عالماً بالحديث، وكان نظير العقيلي في العِلْم، مات سنة ست وثلاثين وثلاثمائة (1).

508 - أحمد [4] بن عمرو بن سعيد الجُرَشي، من أهل البصرة.
يروي عن إسماعيل بن عُلَيَّة والبصريين. روى عنه محمد بن يحيى الذهلي (2).

509 - أحمد بن عمرو بن أبي عاصم النبيل.
قاضي أصبهان، روى عن عبد الوهاب بن نجدة الحوطي، وشيبان، وأبي الربيع، وعبد الرحيم بن مطرِّف، والأزرق بن علي، وإبراهيم بن الحجاج.
قال ابن أبي حاتم (3): سمعت منه وكان صدوقاً.
وقال الخليلي (4): هو ثقة.

510 - أحمد بن عمرو بن عبد الخالق العَتَكي أبو بكر البزَّار، صاحب المسند.
قال ابن يونس: قدم مصر وحدث بها، وكان حافظاً للحديث، توفي بالرملة
_________
(1) ترجمته في: «تاريخ الإسلام»: (7/ 667)، و «سير أعلام النبلاء»: (15/ 461)، وقد ترجمه الذهبي في أكثر كتبه إلا أنه أرخ سنة وفاته في (333هـ)، فما في الأصل خطأ.
(2) «الثقات»: (8/ 21).
(3) «الجرح والتعديل»: (2/ 67).
(4) «الإرشاد»: (2/ 520).
(1/444)

سنة اثنتين وتسعين ومائتين.
وقال مسلمة: كان أحفظ الناس بالحديث.
وقال الخطيب (1): هو من أهل البصرة سمع هُدبة بن خالد، وعمر بن موسى الحادي، وإسماعيل بن سيف، وعبد الرحمن بن الفضل بن موفق، والحسن بن علي بن راشد الواسطي، وإبراهيم بن سعيد الجوهري، ونحوهم، وكان ثقة حافظاً، صنف «المسند» وتكلم على الأحاديث، وبين عللها، وقدم بغداد وحدث بها فروى عنه من [26 - أ] أهلها أبو الحسن علي بن محمد المصري، ومحمد بن العباس بن نَجِيْح، وعبد الباقي بن قانع، وأبو بكر بن سَلْم.
قال يعقوب بن المبارك: ما رأيت أنبل من البزار ولا أحفظ.
وقال حمزة بن يوسف (2): قال الدارقطني: ثقة يُخطئ كثيراً، ويَتَّكِل على حفظه.
وقال الحاكم: سألت الدارقطني عنه فقال: يخطئ في الإسناد والمتن، حدث بالمسند بمصر حفظاً، ينظر في كتب الناس ويحدث من حفظه، ولم يكن معه كتب فأخطأ في أحاديث كثيرة.
قال ابن القطان الفاسي (3): كان أحفظ الناس للحديث.
وقال أبو الشيخ: كان أحد حفاظ الدنيا رأساً، وحكي أنه لم يكن بعد علي
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 548 - 549).
(2) سؤالاته (برقم 133).
(3) «بيان الوهم والإيهام»: (5/ 639).
(1/445)

بن المديني أعلم بالحديث منه، اجتمع عليه حفاظ بغداد فبركوا بين يديه فكتبوا عنه، قال: وغرائب حديثه وما يتفرد به كثير (1).

511 - أحمد بن عمرو بن موسى بن حماد بن مُدْرِك، أبو جعفر العُقَيْلي.
قال مسلمة: كان عالماً بالحديث إماماً من الأئمة، عالماً بالتصنيف والتأليف، لم نََكْتُب عن أحد أوثق منه، مات بمكة لعشر خلون من ربيع الأول سنة إحدى وعشرين وثلاثمائة.
قلت: قد ذكر مسلمة هذا الرجل في المحمدين وذكر أنه قرأ عليه وامتحنه، وله معه قصة استوفى فيها ورقة فلعله كان يُدْعَى أحمداً أو محمداً وإلا فكيف لا يضبط اسم شيخه (2).

512 - أحمد [4] بن عمرو قاضي باذغيس (3).
يروي عن سفيان بن عيينة، ووكيع.
روى عنه محمد بن نصر المروزي، وكان يقيم بنيسابور فلست أدري أهو أحمد بن حريش أو آخر، ويشبه أن يكون هذا هو أحمد بن حريش بن عمرو،
_________
(1) ترجمته في: «المنتظم»: (6/ 50) و «تاريخ الإسلام»: (6/ 886) و «سير أعلام النبلاء»: (13/ 554 - 557) و «تذكرة الحفاظ»: (2/ 653 - 654) و «الوافي بالوفيات»: (2/ 268). وغيرها كثير.
(2) هو محمد بن عمرو العقيلي صاحب كتاب «الضعفاء». مترجم في «سير أعلام النبلاء»: (15/ 236 - 238) و «تذكرة الحفاظ»: (3/ 833 - 834).
(3) ناحية تشتمل على قرى من أعمال هراة ومرو الرَّوذ. «معجم البلدان»: (1/ 318).
(1/446)

وكأن أبا عبد الله أسقط اسم أبيه، فإن لم يكن كذلك فهو شيخ آخر مستقيم الحديث (1).

513 - أحمد [4] بن عمرو، أبو مطيع الجوهري، من أهل بَلْخ.
روى عن المكي بن إبراهيم، روى عنه: أهل بلده (2).

514 - أحمد [4] بن عمرو القَطِرَاني، أبو بكر، من أهل البصرة.
كتب عنه كهولنا (3).

515 - أحمد [4] بن عمران بن سلامة الأخفش.
يروي عن يزيد بن هارون والعراقيين وزيد بن الحباب (4). حدثنا عنه عبد الله بن محمود السعدي، سكن مكة، وكتب عنه الحجازيون، مات قبل الخمسين ومائتين (5).
وقال ابن أبي حاتم (6): أحمد بن عمران بن عمران الأخفش: بغدادي يُعرف بالألهاني، نزيل مكة، روى عن ابن علية، ووكيع، وزيد بن الحباب، سمعت
_________
(1) «الثقات»: (8/ 31).
(2) «الثقات»: (8/ 52).
(3) «الثقات»: (8/ 55).
(4) في مطبوعة «الثقات»: روى عنه زيد بن الحباب، وهو خطأ، كما هو ظاهر مما يأتي من كلام أبي حاتم.
(5) «الثقات»: (8/ 34).
(6) «الجرح والتعديل»: (2/ 65).
(1/447)

أبي يقول ذلك، ويقول: كتبت عنه بمكة وهو صدوق.
قلت: فيكون قد نُسب إلى جده في إحدى الترجمتين.

516 - أحمد [4] بن عمران الأخنسي أبو عبد الله الكوفي.
يروي عن وكيع، وابن فضيل، وأهل الكوفة.
حدثنا عنه أبو يعلى، مستقيم الحديث، مات سنة ثمان وعشرين ومائتين (1).
وقال أبو حاتم (2): شيخ.
وقال العجلي (3): كوفي لا بأس به.
وقال أبو زرعة (4): نزكوه.
وقال الأزدي (5): منكر الحديث غير رضي (6)، وأكثر أبو عوانة الرواية في «صحيحه» عنه.
وقال الخطيب (7): ومن الناس من يسميه محمداً، ثم روى عن البخاري أنه قال: محمد بن عمران الأخنسي: كان ببغداد يُتَكَلَّم فيه، منكر الحديث.
_________
(1) «الثقات»: (8/ 13).
(2) «الجرح والتعديل»: (2/ 64).
(3) «ترتيب ثقاته»: (1/ 194).
(4) «الجرح والتعديل»: (2/ 64) وفيه: تركوه.
(5) «لسان الميزان»: (1/ 559).
(6) في «اللسان»: غير مرضي.
(7) «تاريخ بغداد»: (5/ 544 - 545).
(1/448)

وذكره الدولابي، وابن الجارود، وأبو العرب في الضعفاء (1).

517 - أحمد بن أبي عمران.
في ابن موسى يأتي إن شاء الله تعالى (2).

518 - أحمد بن عمير بن جُوصَا الدمشقي.
قال الخليلي (3): حافظ مشهور، سمع الموطأ من عيسى بن [26 - ب] مثرود عن عبد الرحمن بن القاسم، روى حديثاً خالف فيه وخَطَّاُؤْه في روايته، وهو ممن لا يسقط بمثل هذه العلة أخطأ فيه أو حفظ.
وقال الدارقطني: لم يكن بالقوي.
وقال ابن منده: سمعت حمزة بن محمد الكناني يقول: عندنا عن ابن جوصا مائتا جزء ليتها كانت بياضاً، وترك الرواية عنه أصلاً.
وقال الطبراني: ابن جوصا من ثقات المكيين.
وقال أبو علي الحافظ: حدثنا ابن جوصا، وكان ركناً من أركان الحديث، وقال أيضاً: هو إمام من أئمة المسلمين قد جاز القنطرة.
_________
(1) لم ينص الحافظ على هذا في اللسان خلافاً لعادته، فيستفاد من هنا إلا أن يكون سقط من المطبوع.
(2) برقم (841).
(3) «الإرشاد»: (2/ 464).
(1/449)

وقال ابن عساكر (1): كان شيخ الشام في وقته.
وقال ابن أبي الفوارس: سمعت أبا مسلم بن عبد الرحمن البغدادي يُحسن الثناء عليه، وسمعت أبا مسعود الدمشقي يقول: كان أبو أحمد النيسابوري حسن الرأي فيه.
وقال عبد الغني بن سعيد: سمعت أبا همام محمد بن إبراهيم الكرخي (2)، يقول: ابن جوصا بالشام كابن عقدة بالكوفة (3) يعني في سعة علمه.
وقال مسلمة بن قاسم: كان عالماً بالحديث، مشهوراً بالرواية، عارفاً بالتصنيف، وكانت الرحلة إليه في زمانه، وكان له ورَّاق يتولى القراءة عليه وإخراج كتبه فساء ما بينهما فاتخذ ورَّاقاً غيره فأدخل الورَّاق الأول أحاديث في روايته وليست من حديثه فحدث بها ابن جوصا فتكلَّم الناس فيه ثم وُقِّفَ عليها فرجع عنها.
مات سنة عشرين وثلاثمائة (4).
_________
(1) «تاريخ دمشق»: (5/ 109).
(2) كذا في الأصل. ويظهر أنها محرفة من الطوسي، فأبو همام هو محمد بن إبراهيم بن عبد الله الطوسي الحافظ المترجم في «تاريخ الإسلام»: (8/ 494).
(3) في الأصل: كان عنده بالكوفة. خطأ، والتصحيح من المصدر.
(4) ترجمته في «سير أعلام النبلاء»: (15/ 15 - 21) وانظر بعض مصادر ترجمته في حاشية تحقيقه.
(1/450)

519 - أحمد [4] بن عمير الأنيسي الأنصاري.
يروي عن حماد بن زيد الحكايات، روى عنه محمد بن زكريا الغلابي (1).

520 - أحمد بن عمير الطَّبري، أبو بكر.
روى عن الحميدي، وسعيد بن منصور.
قال ابن أبي حاتم (2): كتبنا عنه، وكان صدوقاً وكان يفتي في مجلس أبي زرعة.

521 - أحمد بن عيسى بن جُمهور الخشاب، المعروف بابن صلاَّد (3).
حدث عن عُمر بن شبَّة، حدث عنه ابن رزقويه، وقال: شهد عندي ابن الأزرق السَّقْطي أن جده قال له: إن أحمد بن عيسى الخشاب ثقة.
قال الخطيب (4): وفي أحاديثه غرائب.
توفي سنة (344هـ) (5).
_________
(1) «الثقات»: (8/ 23).
(2) «الجرح والتعديل»: (2/ 65).
(3) في الأصل: خلاَّد، وما أثبتناه من المصدر.
(4) «تاريخ بغداد»: (5/ 462 - 464).
(5) في الأصل: (444هـ). خطأ، والتصحيح من المصدر.
(1/451)

522 - أحمد بن عيسى بن زيد بن الحسن بن عيسى بن موسى بن هارون (1) بن مهدي، أبو عَقِيل السُّلَمي القَزَّاز.
سمع أحمد بن سلمان النَّجَّاد، وأبا بكر الشافعي وغيرهما.
قال الخطيب: كتبت عنه وكان ثقة.
مات سنة (421هـ) ومولده سنة (338هـ) (2).

523 - أحمد بن عيسى بن السُّكَين بن عيسى بن فَيْروز، أبو العباس الشَّيباني البَلَدي.
حدث ببغداد عن هاشم بن القاسم، وغيره.
روى عنه: أبو بكر الشافعي، وجماعة.
قال الخطيب: كان ثقة.
مات بواسط سنة (323هـ) (3).

524 - أحمد بن عيسى بن علي بن موسى، أبو بكر الخَوَّاص.
سمع علي بن حرب المَوصلي، وجماعة.
روى عنه ابن شاهين، والدارقطني. وقال: ثقة، وجماعة سواهما.
توفي سنة (332هـ) (4).
_________
(1) كذا في الأصل وفي مطبوعة «تاريخ بغداد»: هادي.
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 465 - 466).
(3) «تاريخ بغداد»: (5/ 461 - 462).
(4) «تاريخ بغداد»: (5/ 462).
(1/452)

525 - أحمد بن عيسى بن محمد بن عبد الله بن عيسى بن عبد الله بن علي بن عبد الله بن العباس بن عبد المطلب، أبو الطيب الهاشمي، أخو أبي علي البَيَاضي.
حَدَّثَ عن سعيد بن يحيى [27 - أ] الأموي. روى عنه: محمد بن مخلد، وعبدُ الله بن إبراهيم الزبيبي (1).
قال الخطيب: ثقة.
توفي سنة سبع وثلاثمائة (2).

526 - أحمد بن عيسى بن محمد بن علي بن الأشعث، أبو الحسين المقري الحربي، المعروف بابن جِنَّية (3).
سمع أبا شعيب الحراني وجماعة، حدث عنه عبد العزيز بن محمد الستوري، وجماعة.
قال الخطيب: ما علمت من حاله إلا خيرًا (4).

527 - أحمد بن عيسى بن الهيثم بن بابويه، أبو بكر التَّمَّار النَّاقد.
سمع أبا مسلم الكَجِّي، وعبد الله بن أحمد بن حنبل، وجماعة.
_________
(1) في الأصل: الزغني، خطأ. والتصحيح من المصدر، وعبد الله بن إبراهيم مترجم في الزبيبي من «الأنساب»: (3/ 135).
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 458 - 459).
(3) في الأصل: جنيد. وما أثبتناه من المصدر.
(4) «تاريخ بغداد»: (5/ 464).
(1/453)

قال الخطيب: ثنا عنه ابن رِزقويه، وكان ثقة، يسكن بستان أم جعفر (1).

528 - أحمد بن عيسى أبو سعيد الخرَّاز الصوفي.
قال الخطيب: من كبار شيوخهم، كان أحد المذكورين بالورع والمراقبة وحُسن الرعاية والمجاهدة.
حَدَّث شيئاً يسيراً عن إبراهيم بن بشار صاحب إبراهيم بن أدهم وعن غيره.
روى عنه: علي بن محمد المصري.
روى الخطيب عن أبي بكر الطَّرَسوسي أنه قال أبو سعيد قمرُ الصوفية.
وروى عن الجنيد أنه قال: لو طالبنا أبيه بحقيقة ما عليه أبو سعيد الخرَّاز لهلكنا.
قال علي بن عمر الدينوري: فقلت لإبراهيم بن شيبان وأيش كان حاله؟ فقال: أقام كذا وكذا سنة يخرز ما فاته الحق (2) بين الخرزتين.
يقال: توفي سنة سبع وأربعين ومائتين، وقيل: سنة سبع وسبعين، وقال أبو عبد الرحمن السلمي: وأظن هذا أصح (3).
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 464).
(2) في الأصل: إسحاق. خطأ، لا معنى له. وما أثبتناه من المصدر.
(3) «تاريخ بغداد»: (5/ 454 - 457).
(1/454)

529 - أحمد بن عيسى التُسْتَرِي (1)، أبو عبد الله (2).
سكن بغداد، وكان متقناً، روى عن ابن عيينة، وكان راوياً لابن وهب.
مات قبل الأربعين، وقيل: إنه مات سنة ثلاث وأربعين ومائتين والأول أشبه به (3).

530 - أحمد بن عيسى، أبو القاسم الأَشْجَعي.
حدث عنه الصاحبان، وقالا: كان رجلاً صالحاً ذكره ابن بشكوال (4).

531 - أحمد [4] بن غِياث الضَّرير.
يروي عن أبي عاصم، وسعيد بن عامر. حدثنا عنه محمد بن يعقوب الخطيب بالأهواز (5).

532 - أحمد بن فارس، أبو بكر، المعروف بأبي العساكر الحُصْري (6).
سمع الحسن بن محمد بن القاسم المَخْزومي، وعبد الله بن عُثمان الصفار.
قال الخطيب: كتبت عنه سنة (423هـ) وكان صدوقاً (7).
_________
(1) في الأصل: النفيسي خطأ، والتصحيح من مطبوعة «الثقات» ومصادر ترجمته «كتاريخ بغداد»: (5/ 450).
(2) الرجل ليس على شرط المصنف، فهو من رجال «التهذيب»، ترجمه المزي (1/ 417 - 421)، والظاهر أنه لما تحرفت النسبة على المصنف لم يفطن له، والله أعلم.
(3) «الثقات»: (8/ 15).
(4) «الصلة»: (1/ترجمة رقم 30).
(5) «الثقات»: (8/ 51).
(6) في الأصل: الحضرمي خطأ. والتصحيح من المصدر.
(7) «تاريخ بغداد»: (5/ 572).
(1/455)

533 - أحمد بن فتح المعَافري، أبو القاسم الرسان.
روى عنه الخولاني وقال: رجل صالح على هدى وسنةٍ، ويُحسن الفرائض، وله فيها تأليف حسن (1).

534 - أحمد [4] بن الفرج بن سليمان، أبو عتبة الحجازي، من أهل حمص، من كِندة.
يروي عن بقية بن الوليد عن محمد بن زياد الألهاني عن أبي أمامة، حدثنا عنه محمد بن إبراهيم الخالدي وشيوخنا، يُخطئ وهو يروي عن محمد بن حمير عن إبراهيم بن أبي عبلة (2).
وروى عن محمد بن حرب، وعمر بن عبد الواحد، وضمرة، وأبي حيوة، وابن أبي فديك.
قال ابن أبي حاتم (3): كتبنا عنه ومحله عندنا محل الصدق.
وقال مسلمة بن قاسم (4): ثقة مشهور، مات بحمص سنة إحدى وسبعين ومائتين، أخبرنا عنه محمد بن الحسن الهَمَذَاني.
وقال ابن عدي (5): لا يحتج به هو وسط.
_________
(1) «الصلة»: لابن بشكوال (1/ترجمة 43).
(2) «الثقات»: (8/ 45).
(3) «الجرح والتعديل»: (2/ 67).
(4) نقل منه في «اللسان»: (1/ 576) قوله: ثقة مشهور.
(5) «الكامل»: (1/ 190).
(1/456)

وقال الخطيب: أنا أحمد بن علي اليزدي (1)، في كتابه، ثنا أبو أحمد الحافظ النيسابوري قال أبو عتبة أحمد بن الفرج الحمصي قدم العراق فكتبوا عنه وأهلها حسني (2) الرأي فيه، لكن أبو جعفر محمد بن عوف بن [27 - ب] سفيان الطائي كان يتكلم فيه، ورأيت أبا الحسن أحمد بن عمير يضعف أمره.
قرأت في كتاب أبي الفتح أحمد بن الحسن بن محمد بن سهل المالكي الحمصي أنا أبو هاشم عبد الغافر (3) بن سلامة بحمص، قال: قال محمد بن عوف: والحجازي كذَّاب، كتبه التي عنده لضمرة وابن أبي فُدَيك من كتب أحمد بن النَّضر وقعت إليه، وليس عنده في حديث بقية بن الوليد الزُّبيدي أصل، هو فيها أكذب خلق الله، إنما هي أحاديث وقعت إليه في ظَهْر قِرطاس كتاب صاحب حديث في أولها مكتوب ثنا يزيد بن عبد ربه: ثنا بقية، ورأيته عند بئر أبي عُبيدة في سوق الرستن وهو يشرب مع فتيان ومُردان وهو يتقيأها، يعني الخمر وأنا في كوة مشرف عليه في بيت لي فيه تجارة سنة تسع عشرة ومائتين، وكأني أراه وهو يتقيأها وهي تسيل على لحيته، وكان أيام أبي الهِرماسِ يسمونه الغُداف (4)، وكان له ترس فيه أربع مسامير كبار إذا أخذوا
_________
(1) في الأصل: البيروتي، بلا نقط. وما أثبتناه من المصدر.
(2) كذا، وفي مطبوعة «تاريخ بغداد»: حسنو، وهو مقتضى اللغة.
(3) في مطبوعة تاريخ بغداد: عبد الغفار، خطأ. وما في الأصل هو الصواب، وعبد الغافر مترجم في «تاريخ بغداد»: (12/ 448).
(4) في الأصل: الغنداف، بلا نقط. وما أثبتناه من المصدر، والغداف هو النِّسْر الكثير الريش. «تاج العروس»: (24/ 200) مادة (غدف).
(1/457)

رجلاً يريدون قتله صاحوا به أين الغداف (1)، فيجيء قائمًا (2) يضربه بها أربع ضربات حتى يقتله، قد قتل غير واحد بترسه ذلك، وما رأيته والله عند أبي المغيرة قط، إنما كان يتقيأ (3) في ذلك الزمان.
وحدث عن عقبة بن علقمة، وبلغني أن عنده كتابًا وقع إليه فيه مسائل ليست من حديثه فَوَقَّفَهُ عليها فتى من أصحاب الحديث وقال اتق الله يا شيخ.
قال محمد بن عوف: وبلغني أنه حدث حديثاً عن أبي اليمان عن شعيب بن أبي حمزة عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «الحرب خدعة» فأشهد عليه بالله إنه كذاب، ولقد نسخت كتب أبي اليمان لشعيب ما لا أحصيه، وآخذ عليها من الدراهم غير مرة، كنت أكتبها الجزء بمائة درهم (4) صحاح، فكيف يحدث الحجازي عنه بهذا الحديث حديث عن أبي الزناد فينبغي أن يكون شيطان لقنه إياه.
قال أبو هاشم: وكان أبو عتبة جارنا، وكان يخضب بالحمرة، وكان مؤذن مسجد الجامع، وكان عمي، وأصحابنا يقولون: إنه كَذَّاب فلم نسمع منه شيئاً (5).

535 - أحمد بن الفرج بن منصور بن محمد بن حجَّاج، أبو الحسن الفارسي الوَرَّاق البغدادي.
ولد ببغداد لليلتين بقيتا من جمادى الآخرة سنة اثنتي عشرة وثلاثمائة،
_________
(1) في الأصل: الغنداف. بلا نقط.
(2) كذا في الأصل: وفي مطبوعة «تاريخ بغداد»: فإنما.
(3) كذا في الأصل، وفي مطبوعة «تاريخ بغداد»: يتفتى.
(4) كذا في الأصل، وفي مطبوعة «تاريخ بغداد»: بثلاثة دراهم.
(5) «تاريخ بغداد»: (5/ 558 - 560).
(1/458)

وسمع الحديث سنة أربع وعشرين من يزداد (1) بن عبد الرحمن الكاتب، وابن عقدة، والقاضي المحاملي، وخلق كثير.
روى عنه: البرقاني وقال: ذُكِرَ لي أنه كان يديم قراءة القرآن، وكان له في كل يوم ختمة، وسمع منه العَتِيقي وقال: كان ثقة كثير الحديث.
وقال الخطيب: كان ثقة توفي سنة (392هـ) (2).

536 - أحمد بن فرج بن جِبريل، أبو جعفر الضَّرير المقرئ، من أهل سُرَّ مَن رأى.
سمع علي بن عبد الله المديني، وأبا الرَّبيع الزهراني، وابني أبي شيبة وجماعة.
روى عنه: أبو طالب بن البُهْلُول الأنباري، وإبراهيم بن أحمد البُزُوري وجماعة.
قال الخطيب: ثقة، نزل الكوفة وبها مات.
وروى عن الدارقطني أنه قال: ما كان به بأس، و (3) قال: كان ثقة.
وعن الحافظ أبي الحسن محمد بن أحمد بن حماد بن سفيان (4) أنه قال: كان
_________
(1) في الأصل: داود. خطأ، وما أثبتناه من المصدر. ويزداد مترجم في «تاريخ بغداد»: (16/ 518).
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 562).
(3) كذا في الأصل، وفي مطبوعة «تاريخ بغداد»: أو.
(4) في الأصل: عيسى، خطأ. والتصحيح من المصدر. ومحمد بن أحمد هذا مترجم في «تاريخ الإسلام»: (8/ 562).
(1/459)

ثقة، مأموناً، عالماً بالعربية، واللغة، والقراءات [28 - أ].
توفي سنة ثلاث وثلاثمائة (1).

537 - أحمد بن الفضل بن العباس بن خزيمة، أبو علي البغدادي.
حدث عن عبد الله بن روح المدائني، وجعفر الصَّائغ وجماعة.
روى عنه: ابن رِزقويه، وابنا بشران علي وعبد الملك.
توفي سنة سبع وأربعين وثلاثمائة، وهو أول شيخ سمع منه ابن أبي الفوارس (2).

538 - أحمد [4] بن الفضل، أبو علي، من أهل الكوفة.
يروي عن جعفر (3) الأحمر. روى عنه يعقوب بن سفيان (4).

539 - أحمد بن قاج بن عبد الله، أبو الحسين الورَّاق البغدادي.
قال الخطيب: كان من أكثر الناس سماعاً وأوسعهم كتاباً، كتب المصنفات الطوال، والكتب الكبار، وسمع إبراهيم بن هاشم البغوي، ومحمد بن جرير الطبري ومحمد بن محمد الباغندي، ومَن في طبقتهم وبعدهم، ولم يحدث إلا بشيءٍ يسير.
روى عنه: الدارقطني، وعبيد الله بن عثمان بن يحيى، وحدثنا عنه أبو طالب بن غَيْلان وكان ثقة.
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 567).
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 570 - 571).
(3) في الأصل: عن [أبي] جعفر. خطأ، والتصحيح من المصدر، وجعفر هو ابن زياد الأحمر الكوفي، من رجال «التهذيب».
(4) «الثقات»: (8/ 52).
(1/460)

حدثني عبيد الله بن أبي الفتح قال: سمعت أبا عبد الله بن بُكير غير مرة ذكر أن أحمد بن قاجٍ ورث ثمانمائة دينار أو سبعمائة فاشترى بجميعها كاغدا في صفعة واحدة، ومكث سنين كثيرة يكتب فيه الحديث.
وقال محمد بن أبي الفَوَارس: توفي أحمد بن قاجٍ يوم الفِطْر سنة ثلاث وخمسين وثلاثمائة، وكان كثير السماع جيد النقل (1).

540 - أحمد بن القاسم بن إسماعيل بن محمد، أبو الحسن المحاملي.
قال الخطيب: عن الدارقطني: سمع أباه وعمه، وأبا القاسم بن منيع، وأبا بكر بن أبي داود، وأبا محمد بن صاعد، ونظراءهم، وصنف وذاكر بالحديث، ومات في سنة سبع وثلاثين وثلاثمائة (2).

541 - أحمد بن القاسم بن الحسن الدَّقيقي.
قال الخطيب: كان أحد الشهود المعدَّلين، وحدث عن أحمد بن محمد بن الجعد وجماعة.
حدثنا عنه أبو نعيم الحافظ الأصبهاني قال: وكان رجلاً صالحًا (3).

542 - أحمد بن قاسم بن سليمان ... (4).
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 583 - 584).
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 579 - 580).
(3) «تاريخ بغداد»: (5/ 580).
(4) بياض في الأصل، كتب عليه الناسخ: كذا. ولعل المصنف أراد أن يترجم لأحمد بن قاسم بن سليمان بن محمد الأعين، ويعرف بالسليماني، المترجم في «تاريخ بغداد»: (5/ 577).
(1/461)

543 - أحمد بن القاسم بن سيما، أبو بكر البَيِّع، ويعرف بابن السيدي (1).
حدث عن أحمد بن محمد بن إسماعيل (2) الأدمي، وإسماعيل بن محمد الصفار.
قال الخطيب: حدثني عنه عبد العزيز بن علي الأَزَجي، وقال لي: كان أحد الشهود المعدلين (3).

544 - أحمد بن القاسم بن عبد الرحمن، أبو الفضل البزاز التميمي القاهري.
روى عن قاسم بن أصبغ، وأبي (4) دليم وجماعة، ذكره الخولاني وأثنى عليه (5).

545 - أحمد بن القاسم بن عطية البزاز، أبو بكر، المعروف بأبي بكر بن القاسم الحافظ.
روى عن أبي الربيع الزهراني.
_________
(1) كذا في الأصل، وفي مطبوعة «تاريخ بغداد»: «السندي».
(2) في الأصل: أسيد. خطأ. والتصحيح من المصدر، وهو مترجم في «تاريخ بغداد»: (6/ 56).
(3) «تاريخ بغداد»: (5/ 581 - 582).
(4) في الأصل: وابن. وما أثبتناه من المصدر.
(5) «الصلة» لابن بشكوال: (1/ترجمة رقم 182).
(1/462)

قال ابن أبي حاتم (1): كتبنا عنه وهو صدوق ثقة.

546 - أحمد بن قاسم بن عيسى، أبو العباس المقرئ.
روى عنه ابن عبد البر والخولاني وقال: كان رجلاً صالحاً فاضلاً مجوداً للقرآن وأثنى عليه (2).

547 - أحمد بن القاسم بن محمد بن سُليمان أبو الحسن الطَّائي البِرْتي.
عن بشر بن الوليد، وجماعة.
وعنه أبو عمرو بن السماك، وابن قانع، وابن كامل.
قال الخطيب: ثقة.
توفي سنة ست وتسعين ومائتين (3).

548 - أحمد بن قاسم بن محمد بن قاسم بن أَصْبَغ البَيَّاني، أبو عمرو.
روى عن أبيه حدث عنه الطبني [28 - ب]، وقال الحميدي (4): ثقة محدِّث من أهل بيت حديث.
وأثنى عليه ابن حَيَّان (5).
_________
(1) «الجرح والتعديل»: (2/ 67 - 68).
(2) «الصلة» لابن بشكوال: (1/ترجمة رقم 60).
(3) «تاريخ بغداد»: (5/ 575 - 576).
(4) «جذوة المقتبس»: (ص203).
(5) «الصلة» لابن بشكوال: (1/ترجمة رقم 98)، ووقع في الأصل: أثنى عليه ابن حبان. خطأ.
(1/463)

549 - أحمد بن القاسم بن محمد بن يوسف، أبو جعفر التُّجَيْبي ابن ارفع رأسه.
روى عن محمد بن إبراهيم الخشني، وعبد الله بن ذنين، وغيرهما.
قال ابن بشكوال (1): كان حافظاً للفقه، رأساً فيه، شاعراً مطبوعاً، بصيراً بالحديث وعلله، عارفاً بعقد الشروط، وكانت له حلقة في الجامع ذكره ابن مطاهر، قال: وسمعت الناس يوم جنازته يقولون اليوم مات العلم. توفي سنة ثلاث وأربعين وأربعمائة.

550 - أحمد بن القاسم بن مساور، أبو جعفر الجَوْهري.
سمع عفان بن مُسلم، وعلي بن الجعد، وجماعة.
وعنه ابن قانع، وأحمد بن كامل، وغيرهما.
قال الخطيب: ثقة.
مات سنة ثلاث وتسعين ومائتين (2).

551 - أحمد بن القاسم بن نصر بن دُوست، أبو عبد الله.
حدث عن سُويد بن سعيد وجماعة. وعنه محمد بن مخلد، وجعفر الخُلدي.
قال الخطيب: كان ثقة، موصوفاً بالصلاح والعبادة، وكذلك أبوه من قَبله.
_________
(1) «الصلة»: (1/ترجمة رقم 111).
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 574 - 575).
(1/464)

توفي سنة ست وتسعين (1).

552 - أحمد بن القاسم بن نصر بن زياد، أبو بكر، المعروف بأخي أبي اللَّيث الفرائضي، نيسابوري الأصل.
سمع أبا همام الوليد بن شجاع، وإسحاق بن أبي إسرائيل، وابن منيع. روى عنه أبو بكر بن شاذان، وابن شاهين، وجماعة.
قال الخطيب: ثقة.
توفي سنة عشرين وثلاثمائة (2).

553 - أحمد بن قانع بن مرزوق، أبو عبد الله، أخو عبد الباقي.
قال الخطيب: كان حسن العلم بالفرائض وأحكام المواريث، وحدث عن أبي شعيب الحراني، وجماعة. حدث عنه علي بن أحمد الرَّزاز (3)، وجماعة، وكان ثقة.
توفي سنة خمس وثلاثمائة، ومولده سنة (73 هـ) (4).

554 - أحمد بن قُدامة، أبو حامد بن فَرْقَد البلخي.
قال الخطيب: سكن بغداد، وحدث بها عن قتيبة بن سعيد البَغلاني، وغيره.
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 576 - 577).
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 578 - 579).
(3) في الأصل: البزاز، وما أثبتناه من المصدر.
(4) أي: ومائتين. ترجمته في «تاريخ بغداد»: (5/ 584 - 585).
(1/465)

وعنه أبو بكر الشافعي وجماعة، وما علمت من حاله إلا خيراً. توفي سنة اثنتين وثلاثمائة (1).

555 - أحمد بن كامل بن خلف بن شَجَرَة القاضي البغدادي.
حدث عن محمد بن سعد العوفي، والحارث بن أبي أسامة وجماعة.
وعنه الدارقطني، وأبو عبد الله المرزباني، وغيرهما.
قال الخطيب: كان من العلماء بالأحكام، وعلوم القرآن، والنحو، والشعر، وأيام الناس، وتواريخ أصحاب الحديث، وله مصنفات في أكثر ذلك.
وقال: سمعت ابن رزقويه يقول: لم تر عيناي مثله.
وقال الدارقطني: كان متساهلاً ربما حدث من حفظه بما ليس عنده في كتابه، وأهلكه العُجْب، فإنه كان يختارُ، ولا يخضع لأحدٍ من العلماء الأئمة أصلاً.
فقال له أبو سعد الإسماعيلي: كان جريري المذهب؟ قال الدارقطني: بل خالفه واختار لنفسه، وأملى كتاباً في السير وتكلم على الأخبار.
توفي سنة خمسين وثلاثمائة (2).

556 - أحمد بن محمد بن أبان بن ميمون، أبو عبد الله السَّرَّاج.
حدث عن أبي إبراهيم التُّرْجُماني، وأبي الربيع الزَّهْراني، وعمرو بن محمد الناقد، وجماعة.
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (5/ 582).
(2) «تاريخ بغداد»: (5/ 587 - 589).
(1/466)

روى عنه سعيد بن أبي العباس الصيرفي.
قال الخطيب: أحاديثه مستقيمة (1). [29 - أ]

557 - أحمد بن محمد بن إبراهيم بن آدم بن أبي الرَِّجال، أبو عبد الله الصِّلْحي.
نزل بغداد وحدث بها عن أبي فَرْوة يزيد بن محمد بن سنان الرُّهاوي، وأبي أمية الطرسوسي، ونحوهما.
روى عنه: الدارقطني، وابن شاهين، وجماعة.
سئل عنه الدارقطني فقال: ما علمت إلا خيراً، مات سنة ثلاثين (2) وثلاثمائة (3).

558 - أحمد بن محمد بن إبراهيم بن حازم، أبو نصر المؤذِّن البُخاري، المعروف بالحازمي.
حدث ببغداد عن إسحاق بن أحمد بن خَلَف الأزدي، وعبد الله بن محمد الحارثي.
حدث عنه محمد بن طَلْحة النِّعَالي، وأبو القاسم التَّنُوخي.
قال الخطيب: صدوق.
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (6/ 86).
(2) في الأصل: اثنتين، خطأ، والتصحيح من المصدر.
(3) «تاريخ بغداد»: (6/ 49 - 50).
(1/467)

قال غُنجار: توفي سنة ست وسبعين وثلاثمائة.
وقال الحاكم: سنة (73هـ) (1).

559 - أحمد بن محمد بن إبراهيم بن كُبَاش (2)، أبو بكر القَصَّاب البغدادي.
حدث عن محمد بن حسان الأزرق، ومحمد وعلي ابني إشكاب، وجماعة.
روى عنه إبراهيم بن أحمد الخرقي، وذكر أنه شيخ ثقة، رواه عنه الخطيب (3).

560 - أحمد بن محمد بن أحمد بن إسحاق بن نُباتة، أبو الفَرَج الدَّقَّاق.
حدث عن حامد بن شعيب.
قال الخطيب: كتب عنه علي بن أحمد بن محمد الوزَّان في سنة اثنتين وستين وثلاثمائة، وذكر أن سماعه كان صحيحاً بخط أبيه (4).

561 - أحمد بن محمد بن أحمد بن إسماعيل بن أبي دُرَّة، أبو بكر الحَرْبي، المعروف بالسَّقَّاء.
سمع النَّجَّاد، وعبد الله بن إسحاق البغوي، وجماعة.
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (6/ 51 - 52)، وقول الحاكم مثبت في حاشية بعض نسخ «تاريخ بغداد» الخطية كما نبه عليه المحقق الفاضل.
(2) «الإكمال» لابن ماكولا (7/ 124).
(3) «تاريخ بغداد»: (6/ 46 - 47).
(4) «تاريخ بغداد»: (6/ 16).
(1/468)

قال الخطيب: كتبت عنه وكان صدوقاً، مات سنة (416هـ) (1).

562 - أحمد بن محمد بن أحمد بن بَالُوْيَه، أبو حامد البالوي.
قال الحاكم (2): صدوق تَغَيَّرَ بِأَخَرَة, مات سنة تسع وسبعين وثلاثمائة.

563 - أحمد بن محمد بن أحمد بن جعفر بن حَمْدان، أبو الحسين القُدُوري، الحنفي.
سمع عبيد الله بن محمد الحَوْشَبِي.
قال الخطيب: لم يحدث إلا بشيء يسير، كتبت عنه، وكان صدوقاً، وكان ممن أنجب في الفقه لذكائه، وانتهت إليه بالعراق رئاسة أصحاب أبي حنيفة، وعَظُمَ عندهم قدره، وارتفع جاهه، وكان حَسَنَ العبارة في النظم (3) جرئ اللسان، مديماً لتلاوة القرآن.
مولده سنة اثنتين وستين (4) وثلاثمائة، ومات سنة ثمان وعشرين وأربعمائة (5).

564 - أحمد بن محمد بن أحمد بن الحسن بن إسحاق أبو الحسين البَزَّاز.
سمع أبا طاهر المخلِّص، وجماعة.
قال الخطيب: كتبت عنه، وكان صدوقاً.
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (6/ 26).
(2) نقله عنه الحافظ في «اللسان»: (1/ 629).
(3) في مطبوعة «تاريخ بغداد»: النظر. وما في الأصل أولى وأوضح.
(4) في الأصل: سبعين. وما أثبتناه من المصدر.
(5) «تاريخ بغداد»: (6/ 31 - 32).
(1/469)

مات سنة (442هـ) (1).

565 - أحمد بن محمد بن أحمد بن حَسْنون، أبو نصر البَزَّاز، النَّرْسي.
سمع أبا عمرو بن السماك، والنَّجَّاد، وجماعة.
قال الخطيب: كتبت عنه، وكان صدوقاً صالحاً، مات سنة (411هـ) (2).

566 - أحمد بن محمد بن أحمد بن حماد أبو الحُسين الواعظ، يعرف بابن المُتَيَّم.
حدث عن ابن عقدة وجماعة.
قال الخطيب: كتبت عنه، وكان صدوقاً، سمع سنة ثمان وعشرين وثلاثمائة، وكان مزاحاً صاحب دُعابة، لم أكتب عن أحد من البغداديين أقدم سماعاً منه.
توفي سنة تسع وأربعمائة (3).

567 - أحمد بن محمد بن أحمد بن خلف بن راجح، أبو العباس المقدسي، القاضي نجم الدين الحنبلي.
توفي يوم الجمعة سادس شوال سنة (638هـ)، سنة توفي محيى الدين ابن العربي (4). [29 - ب].
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (6/ 37 - 38).
(2) «تاريخ بغداد»: (6/ 23 - 24).
(3) «تاريخ بغداد»: (6/ 23).
(4) ترجمته في: «تاريخ الإسلام»: (14/ 263) و «سير أعلام النبلاء»: (23/ 75)، وقد ترجم له جم غفير.
(1/470)

568 - أحمد بن محمد بن أحمد بن زياد، أبو الحسن التَّمَّار.
حدث عن سعدان بن نصر، وزكريا بن يحيى المروزي.
روى عنه: ابن الثَّلاَّج وغيره.
قال الخطيب: كان ثقة مقبول الشهادة عند الحكام.
توفي سنة اثنتين وثلاثين وثلاثمائة (1).

569 - أحمد بن محمد بن أحمد بن أبي سَعْدان، أبو بكر الصُّوْفي.
حدث عن محمد بن غالب التَّمْتَام والكُديَمي، وجماعة.
وعنه عبد الصمد بن محمد الساوي (2)، وغيره.
روى الخطيب عن السُّلَمي، قال: هو من جلة مشايخ القوم وعلمائهم، ولم يكن في زمانه أعلم بعلوم هذه الطائفة منه، وكان أستاذ أبي القاسم الرَّازي شيخنا (3).

570 - أحمد بن محمد بن أحمد بن أبي سعيد، أبو العباس البَزَّاز الدُّوري.
حدث عن: الحسن بن محمد الزَّعفراني، وعباس بن محمد الدُّوري.
قال الخطيب: ذكره يوسف القواس في جملة شيوخه الثقات.
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (6/ 10).
(2) في الأصل: كأنها المنادي، وما أثبتناه من المصدر.
(3) «تاريخ بغداد»: (6/ 7 - 8).
(1/471)

توفي سنة خمس وثلاثين وثلاثمائة (1).

571 - أحمد بن محمد بن أحمد بن سَلْم، أبو الحسن المُخَرِّمي (2) الكاتب.
سمع الزبير بن بكار، وعلي بن حرب.
روى عنه الدارقطني، وابن شاهين، وجماعة.
قال الخطيب: ثقة.
توفي سنة (327هـ) (3).

572 - أحمد بن محمد بن أحمد بن السندي (4)، أبو الطيب الدُّوري.
حدث عن أبي العباس الكديمي، وجماعة.
روى عنه ابن رِزقويه، وغيره.
قال الخطيب: ثقة (5).
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (6/ 10 - 11).
(2) في الأصل: البحيري. بلا نقط، خطأ. والتصحيح من المصدر، وهكذا أثبت الذهبي نسبته في «تاريخ الإسلام»: (7/ 529).
(3) «تاريخ بغداد»: (5/ 8).
(4) في مطبوعة تاريخ بغداد: السُّدي. وما في الأصل موافق لما في مطبوعة «تاريخ الإسلام» في ترجمة أحمد هذا (8/ 160).
(5) «تاريخ بغداد»: (6/ 14).
(1/472)

573 - أحمد بن محمد بن أحمد بن سهل، المعروف ببُكَيْر الحَدَّاد، بغدادي.
سكن مكة وحدث بها عن بشر بن موسى، وأبي مسلم الكَجِّي، وجماعة.
وعنه الدارقطني، وأبو محمد بن النحاس وجماعة.
قال الخطيب: ثقة، مات بمصر سنة خمسين وثلاثمائة (1).

574 - أحمد بن محمد بن أحمد بن عبد الله بن حفص بن الخليل، أبو سعد الأنصاري الصوفي الماليني.
قال الخطيب: أحد الرَّحَّالين في طلب الحديث والمكثرين منه، كتب ببلاد خراسان وما وراء النهر، وببلاد فارس، وجرجان، والري، وأصبهان، والبصرة، وبغداد، والكوفة، والشامات، ومصر، ولقي جماعة (2) الشيوخ والحفاظ الذين عاصرهم، وحدث عن السَّرَّاج، وابن عدي، وأبي بكر الإسماعيلي، وذكر جماعة.
قال: وخلق يطول ذكرهم، وكان قد سمع وكتب من الكتب الطوال والمصنفات الكبار، ما لم يكن عند غيره، سمعنا منه.
توفي بمصر سنة اثنتي عشرة وأربعمائة، وكان ثقة صدوقاً متقناً خيراً صالحاً (3).
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (6/ 12 - 13).
(2) كذا في الأصل، وفي مطبوعة «تاريخ بغداد»: عامة. وهو أظهر.
(3) «تاريخ بغداد»: (6/ 24 - 25).
(1/473)

575 - أحمد بن محمد بن أحمد بن عبد الله أبو الحسين البَزَّاز، المعروف بابن النَّقُّور.
سمع أبا طاهر المخلِّص، وأبا القاسم الصَّيْدلاني، وجماعة.
قال الخطيب: كتبت عنه وكان صدوقاً (1).
وقال الذهبي: روى عن علي الحربي، وأبي القاسم بن حَبَابة، وطائفة، وكان يأخذ على نسخة طالوت ديناراً، أفتاه بذلك أبو إسحاق؛ لأن الطلبة كانوا يُفَوِّتونه الكسب لعياله، وهو محدث صدوق، مات في رجب سنة سبعين وأربعمائة عن تسعين سنة (2).

576 - أحمد بن محمد بن أحمد بن علي، أبو منصور الصَّيْرفي، المعروف بابن النَّرْسي.
سمع الدارقطني، وجماعة.
قال الخطيب: كتبت عنه وكان سماعه صحيحاً، وكان رافضياً.
توفي سنة أربعين وأربعمائة (3). [30 - أ]

577 - أحمد بن محمد بن أحمد بن غالب، أبو بكر الخُوارزميُّ، المعروف بالبرقاني.
كتب بخوارزم، ونيسابور، وهراة، وجرجان، ومرو، وبلاد أُخَر عن خلقٍ
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (6/ 40 - 41).
(2) ترجمه الذهبي في «تاريخ الإسلام»: (10/ 288 - 289)، و «سير أعلام النبلاء»: (18/ 372 - 374).
(3) «تاريخ بغداد»: (6/ 36).
(1/474)

منهم أبو العباس بن حمدان النيسابوري، وأبو علي الصَّوَّاف، وأبو بكر الإسماعيلي، وأبو بكر القطيعي، وسواهم ممن يطول ذكرهم.
قال الخطيب: استوطن بغداد، وحدث بها وكتبنا عنه، وكان ثقة، ورعاً، متقناً، متثبتاً، فَهِماً، لم نَرَ في شيوخنا أثبت منه، حافظاً للقرآن، عارفاً بالفقه، له حظ من علم العربية، كثير الحديث، حسن الفهم له والبصيرة فيه، وصنف «مسنداً» ضَمَّنَهُ ما اشتمل عليه «صحيح البخاري»، و «مسلم»، وجميع حديث سفيان الثوري، وشعبة، وأيوب، وعبيد الله بن عمر، وعبد الملك بن عُمير، وغيرهم من الشيوخ، ولم يقطع التصنيف إلى حين وفاته، ومات وهو يجمع حديث مِسْعَر، وكان حريصاً على العلم منصرف الكلية (1) إليه.
سمعت أبا القاسم الأزهري يقول: إذا مات البرقاني ذهب هذا الشأن، يعني الحديث.
وسألت الأزهري هل رأيت في الشيوخ أتقن من البرقاني؟ فقال: لا.
وسمعت أبا محمد الخلَّال ذكر البرقاني فقال: كان نَسِيْجَ وحده.
وحدثني محمد بن يحيى الكرماني الفقيه قال: ما رأيتُ في أصحاب الحديث أكثر عبادة من البرقاني.
توفي في آخر سنة خمس وعشرين وأربعمائة وكان مولده سنة ست وثلاثين وثلاثمائة (2).
_________
(1) كذا في الأصل، وفي مطبوعة تاريخ بغداد: الهمة.
(2) «تاريخ بغداد»: (6/ 26 - 30).
(1/475)

578 - أحمد بن محمد بن أحمد بن محمد بن أحمد بن محمد بن محمود، أبو الحسين بن أبي جعفر السَّمْناني.
سمع من أبي الحسين بن المَحَاملي وطبقته.
قال الخطيب: كتبت عنه شيئاً يسيراً، وكان صدوقاً (1).

579 - أحمد بن محمد بن أحمد بن محمد بن أمية الساوي.
قال مسلمة: كان شيخاً لا بأس به، كتب عنه العقيلي، وكتب عنه أكثر أصحابنا، يروي عن أبيه عن جده.

580 - أحمد بن محمد بن أحمد بن محمد بن دِلُّويه، أبو حامد الأُستُوائي. ويعرف بالدِّلُّويي (2).
سمع أبا أحمد محمد بن محمد بن إسحاق الحافظ، والدارقطني، وطبقته، وحدث شيئاً يسيراً.
قال الخطيب: كتبتُ عنه، وكان صدوقاً، ينتحل في الفقه مذهب الشافعي، وفي الأصول مذهب الأشعري، وله حظ من العربية والأدب.
مات سنة أربع وثلاثين وأربعمائة (3).

581 - أحمد بن محمد بن أحمد بن محمد بن الصَّبَّاح، أبو العباس الكَبْشي (4).
هروي الأصل، سمع معاذ بن المثنى، وجماعة.
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (6/ 41 - 42).
(2) «الأنساب»: (2/ 489)، وهي نسبة إلى جد صاحب الترجمة «دِلُّويه».
(3) «تاريخ بغداد»: (6/ 33 - 34).
(4) قال الخطيب: نسبة إلى الموضع المعروف بالكبش.
(1/476)

قال الخطيب: حدثنا عنه هلال بن محمد الحفَّار، وأبو بكر بن أبي دُرَّة، وكان ثقة، بلغني أنه مات سنة أربع وخمسين وثلاثمائة (1).

582 - أحمد بن محمد بن أحمد بن أبي مسلم محمد بن علي بن مِهْرَان، أبو طاهر البغدادي، نزيل البصرة، ويعرف فيها بأبي طاهر الرَّسُول.
حدث عن أبي عمرو بن السَّمَّاك، وأحمد بن سليمان النَّجَّاد.
قال الخطيب: كان صدوقاً (2).

583 - أحمد بن محمد بن أحمد بن محمد بن فَرَاشَة بن سَلْم بن عبد الله، أبو العباس المروزي.
قال الخطيب: قدم بغداد، وحدث بها عن أبي رجاء محمد بن حَمْدويه المَرْوَزي، وأحمد بن محمد بن عُمر البِسْطامي، حدثنا عنه ابن رِزقويه، وكان ثقة (3).

584 - أحمد بن محمد بن أحمد بن محمد بن منصور، أبو الحسن المُجَهِّز (4)، المعروف بالعَتيقي، روياني الأصل.
ولد ببغداد، سمع ابن شاهين، وابن المظفر، وأبا بكر الأبهري،
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (6/ 13 - 14).
(2) «تاريخ بغداد»: (6/ 25).
(3) «تاريخ بغداد»: (6/ 11 - 12).
(4) نسبة إلى من يحمل مال التجار من بلد إلى بلد، ويسلمه إلى شريكه، ويرد مثله إليه: «الأنساب»: (5/ 25).
(1/477)

والطبقة. [30 - ب].
قال الخطيب: كتبت عنه، وكان صدوقاً، وسألته عن مولده فقال: ولدت صبيحة يوم الخميس التاسع عشر من المحرم سنة سبع وستين وثلاثمائة.
قال: فالعتيقي نسبة إلى أيش؟ قال: بعض أجدادي كان يسمى عَتِيْقًا فَنُسِبْنَا إليه.
سمعت أبا القاسم الأزهري ذكر أبا الحسن العتيقي فأثنى عليه خيراً ووثَّقه.
مات سحر يوم الثلاثاء الحادي والعشرين من صفر سنة إحدى وأربعين وأربعمائة (1).

585 - أحمد بن محمد بن أحمد بن محمد بن موسى، أبو علي، المعروف بابن أبي حامد القاضي.
سمع أبا عبد الله المَحَاملي.
قال الخطيب: حدثني عنه أبو محمد الحسن بن محمد الخلال، وكان ثقة (2).

586 - أحمد بن محمد بن أحمد بن محمد بن يحيى، أبو العباس القاضي الكَرَجيُّ.
حدث عن أحمد بن سليمان العَبَّاداني، والنجاد، وجعفر الخُلدي، وطبقتهم.
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (6/ 36 - 37).
(2) «تاريخ بغداد»: (6/ 18).
(1/478)

قال الخطيب: ثنا عنه علي بن محمد بن الحسن الحربي، وعبد العزيز بن علي الأَزَجي، وكان صدوقًا، نزل بغداد وانتقل إلى مكة.
توفي سنة خمس وأربعمائة (1).

587 - أحمد بن محمد بن أحمد بن موسى بن الصَّلت.
أهوازيُّ الأصل، مولده ببغداد سنة (324هـ) سمع القاضي أبا عبد الله بن المحاملي، ومحمد بن مخلد العطار، وجماعة.
قال الخطيب: كتبت عنه، وكان صدوقاً، توفي سنة تسع وأربعمائة (2).
وقال أبو ذر الهروي: لا بأس به.
وقال البرقاني (3): ضعيف.

588 - أحمد بن محمد بن أحمد بن ميمون.
قال الخليلي (4): عالم كبير فاضل له خزانة كتب، وكتب كثيرة.
سمع بقزوين المنسجر بن الصلت، والحسين (5) بن علي الطنافسي، ومحمد بن يحيى بن منده الأصبهاني، وأقرانهم.
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (6/ 19 - 20).
(2) «تاريخ بغداد»: (6/ 22).
(3) «تاريخ بغداد»: (6/ 270) في ترجمة أحمد بن محمد بن موسى بن القاسم بن الصلت.
(4) «الإرشاد»: (2/ 709).
(5) في الأصل: الحسن. وما أثبتناه من المصدر.
(1/479)

حدثني عنه أبي وجدي وجماعة من شيوخ قزوين.

589 - أحمد بن محمد بن أحمد بن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم، أبو بكر الحَرْبي، ويعرف بابن أبي ذر الجَلُودي (1).
حدث عن الحسن بن مُكْرَم البَزَّاز.
روى عنه: أبو القاسم بن الثلاج، وأبو الفتح بن مسرور البلخي.
قال الخطيب: كان ثقة (2).

590 - أحمد بن محمد بن أحمد بن يعقوب، المعروف بابن قَفَرْجَل، أبو الحسن الوزان.
سمع جده لأمه أبا بكر بن قَفَرْجل، وأبا الحسن بن لؤلؤ، وابن شاهين.
قال الخطيب: كتبت عنه، وكان صدوقاً.
مولده سنة إحدى وستين وثلاثمائة، وتوفي سنة ثمان وأربعين وأربعمائة (3).

591 - أحمد بن محمد بن أحمد، أبو القاسم بن رشد.
روى عن ابن عَتَّاب، وأجاز له الغَسَّاني، أثنى عليه ابن بشكوال (4).
_________
(1) بفتح الجيم نسبة إلى سقيفة الجَلودي عند باب أبي ربيع بالقيروان كما في «ذيل لب اللباب» لابن العجمي: (ق17). وقد ضبطها الدكتور بشار في نشرته لتاريخ بغداد بضم الجيم-وهو خطأ- ولعله اجتهاد منه-حفظه الله- فقد ذكر أنه لم يقف عليها فيما بين يديه من كتب الأنساب.
(2) «تاريخ بغداد»: (6/ 11).
(3) «تاريخ بغداد»: (6/ 39).
(4) «الصلة»: (1/ترجمة رقم 181).
(1/480)

592 - أحمد بن محمد بن أحمد أبو عمرو (1) الأزدي الزيات القُرْطُبي.
روى عن وهب بن مسرَّة وغيره.
روى عنه: الخولاني وقال: كان من أهل الفضل والصلاح والاستقامة على الخير والسنة (2).

593 - أحمد بن محمد بن أحمد أبو عمرو، وقال ابن شنظير: أبو عمير.
حدث عن قاسم بن أصبغ، وغيره، حدث عنه ابن عبد البر، وغيره.
قال الخولاني: كان من أهل العلم، ومتقدماً في الفهم، حافظاً للحديث والرأي، عارفاً بأسماء الرجال، قديم الطلب (3).
وقال الحميدي (4): محدث مكثر.

594 - أحمد بن محمد بن أحمد أبو بكر الرَّزَّاز المقرئ، يعرف بابن حمدويه (5).
سمع أبا الحسين بن سمعون الواعظ، ومن بعده.
_________
(1) كذا في الأصل، وفي صلة ابن بشكوال: أبو عُمر.
(2) «الصلة» لابن بشكوال: (1/ترجمة رقم 17).
(3) «الصلة» لابن بشكوال: (1/ترجمة رقم39).
(4) «جذوة المقتبس»: (ص158).
(5) كذا في الأصل، وفي مطبوعة «تاريخ بغداد»: حَمَّدُوه.
(1/481)

قال الخطيب: كتبت عنه وكان صدوقًا (1).

595 - أحمد بن محمد بن أحمد، الإمام أبو حامد بن أبي طاهر الإسفراييني.
قال الخطيب: حدث [31 - أ] بشيء يسير عن عبيد الله بن عدي، وأبي بكر الإسماعيلي، وإبراهيم بن محمد بن عَبْدَك، وغيرهم.
حدثنا عنه: الحسين بن محمد الخلَّال، وعبد العزيز بن علي الأزجي، ومحمد بن أحمد بن شعيب الرُّوياني، وكان ثقة.
وكان الناس يقولون: لو رآه الشافعي لفرح به.
وقال القدوري: ما رأينا أفقه منه.
توفي سنة ست وأربعمائة (2).

596 - أحمد بن محمد بن أحمد، الإمام أبو طاهر السِّلَفي .. (3).
597. أحمد بن محمد بن إسحاق بن إبراهيم بن أبي خَمِيْصة (4)، أبو عبد الله المكي، ويعرف بحَرمي بن أبي العَلاء.
حدث عن الزبير بن بكار، ومحمد بن عزيز الأَيْلي وجماعة.
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (6/ 39 - 40).
(2) «تاريخ بغداد»: (6/ 20 - 22).
(3) بياض في الأصل كتب عليه الناسخ: كذا. وأبو طاهر السلفي حافظ مشهور مترجم في سير أعلام النبلاء: (21/ 5)، وراجع في حواشي تحقيقه بعض مصادر ترجمته الكثيرة.
(4) في الأصل: حميضة. وما أثبتناه من المصدر.
(1/482)

روى عنه: محمد بن جعفر المعروف بزوج الحُرَّة، وابن شاهين، في آخرين.
قال الخطيب: كان ثقة توفي سنة (317هـ) (1).

598 - أحمد بن محمد بن إسحاق بن هشام، أبو الحسن التَّنُّوخي البزَّاز الأنباري، المعروف باليَامُوري (2).
سكن بغداد، وحدث عن يوسف بن يعقوب القاضي، وجعفر بن محمد الفريابي، وقاسم بن زكريا المُطَرِّز، وغيرهم.
روى عنه الدارقطني، وقال: كان ثقة، صدوقاً، كثير الحديث، واسع الكتابة، إلا أنه لم يكثر ما حَدَّثَ به؛ لأنه كان في وقته شيوخ كثيرون أعلى إسناداً منه، وإنما كان يكتب عنه نفر معدودون.
ولد بالأنبار سنة أربع وثمانين ومائتين، وتوفي ببغداد سنة أربع وخمسين أو خمس وخمسين -شكَّ الدارقطني-.
وقال ابن حيوية: سنة أربع وخمسين وثلاثمائة ليلة الثلاثاء لسبع خلون من شعبان، قاله الخطيب (3).

599 - أحمد بن محمد بن إسحاق، أبو منصور المقرئ.
قال الخطيب: ويعرف بمنصور الحَبَّال، قرأ على أبي حفص الكتاني وحدث عنه كتبت عنه، وكان ثقة، سكن بدرب شَمَّاس من نهر القلاَّئين، ويقرئ
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (6/ 57 - 58).
(2) قال السمعاني: نسبة إلى يامور وظني أنها من قرى الأنبار. «الأنساب»: (5/ 677).
(3) «تاريخ بغداد»: (6/ 61).
(1/483)

في المسجد الذي في الدرب، وكنت أقرأ عليه وأتلقن منه.
ومات يوم الأربعاء التاسع عشر من ذي الحجة سنة ثلاثين وأربعمائة، ودفن من الغد في مقبرة باب حرب (1).

600 - أحمد بن محمد بن إسحاق أبو بكر الدِّيْنَوَري السني.
قال الخليلي (2): قُلِّد القضاء بالري ثم استُعفي، ورجع إلى الدينور، حافظ ثقة، سمع بمصر أبا عبد الرحمن النسائي وأقرانه، وبالبصرة أبا خليفة وأقرانه، وبالموصل أبا يعلى وأقرانه، وببغداد شيوخ وقته، عارف، ثقة، صاحب تصانيف في الأبواب وغير ذلك، وله في فقه الشافعي معرفة وعلم.
توفي سنة تسع وخمسين وثلاثمائة.

601 - أحمد بن محمد بن إسحاق.
قال الخليلي (3): سمع أبا الحسن القَطَّان القزويني، وأبا بكر الشافعي البغدادي، وأقام ببغداد متفقهاً، وكان من الفقهاء المشهورين، توفي قبل أبيه بسنتين، وتوفي أبوه سنة ثلاث وثمانين وثلاثمائة.

602 - أحمد بن محمد بن إسماعيل بن إبراهيم بن أيوب، أبو بكر بن أبي عبد الله الهِيْتِي (4).
حدث عن: يَعيش بن الجهم، والحسن بن عرفة، وجماعة.
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (6/ 61 - 62).
(2) «الإرشاد»: (2/ 629)، ووقع في الأصل: قال الخطيب. وهو خطأ ظاهر.
(3) «الإرشاد»: (2/ 696).
(4) نسبة إلى هيت، بلدة فوق الأنبار. «الأنساب»: (5/ 659).
(1/484)

روى عنه الأزدي، والدارقطني، وقال: ثقة، قدم علينا سنة سبع عشرة وثلاثمائة (1).

603 - أحمد بن محمد بن إسماعيل بن جندب (2)، أبو العباس، المعروف بابن ناهي الأُطْرُوش.
قال الخطيب: سمع محمد بن إسماعيل الحَسَّاني، ومحمد بن عبد الملك بن زَنْجويه، ونحوهما.
روى عنه عمر بن [31 - ب] أحمد بن يوسف الوكيل، ومحمد بن أحمد بن يحيى العَطَشي، وكان صدوقاً (3).

604 - أحمد بن محمد بن إسماعيل بن محمد بن أبان بن مهران، أبو بكر البَزَّاز، يعرف بابن السَّوطي (4).
قال الخطيب: سمع إبراهيم بن مُجَشِّر الكاتب، وإبراهيم بن راشد الأَدَمي، وعباساً الدوري، وغيرهم.
روى عنه: القاضي الجَرَّاحي، والدارقطني، وابن شاهين، ويوسف القواس، وقال: كان من الثقات.
وقال الدارقطني: ثقة.
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (6/ 53 - 54).
(2) كذا في الأصل، وفي تاريخ بغداد: حبيب.
(3) «تاريخ بغداد»: (6/ 54).
(4) نسبة إلى السَّوط وعمله. «الأنساب»: (3/ 337).
(1/485)

وقال ابن قانع: توفي سنة اثنتين وعشرين وثلاثمائة (1).

605 - أحمد بن محمد بن إسماعيل، أبو بكر المقرئ الأَدَمي.
قال الخطيب: سمع محمد بن إسماعيل الحَسَّاني، والحسن بن عرفة، والسُّدي بن عاصم، وغيرهم.
روى عنه الدارقطني، وابن شاهين، ويوسف بن عُمر القواس، وحدثني الخلال أن يوسف القواس ذكره في جملة شيوخه الثقات.
وقال الدارقطني: حدثني أبو بكر أحمد بن محمد بن إسماعيل الأَدَمي الشيخ الصالح.
وقال طلحة بن محمد: مات في سنة سبع وعشرين وثلاثمائة، وكان رجلاً صالحًا (2).
وقال مسلمة بن قاسم: بغدادي ثقة يكنى أبا بكر، وكان من أهل الجمع، كتبتُ عنه ببغداد.

606 - أحمد بن محمد بن إسماعيل، أبو الحسين (3) بن أبي الحسين الخَلاَّل.
قال الخطيب: سمع إسماعيل بن محمد الصَّفَّار، والقاضي أبا الحسين بن
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (6/ 54 - 56).
(2) «تاريخ بغداد»: (6/ 56).
(3) في الأصل: الحسن. وما أثبتناه من المصدر.
(1/486)

الأشناني، وطبقتهما، وكان فَهِماً فاضلاً، حَدَّثَ ببلاد خراسان وكان (1) قديماً.
روى عنه الحاكم أبو عبد الله بن البيع النيسابوري، وقال: كان حسن الفهم لو صبر على الحديث، فإنه كان يَتَصَوَّف ويرمي الحديث مدة ثم يرجع فيكتب، ولقد أخبرني أنه رمى بجملة من سماعاته القديمة في دجلة، وأول ما سمع بعد الثلاثين ببلاد نيسابور على أبي العباس الأصم وطبقته، وكتب الكثير ثم انصرف إلى بغداد وورد نيسابور ثانياً، وأقام بها سنة خمس، وست وخمسين، وانصرف إلى العراق، وتوفي قريب (2) ذلك (3).

607 - أحمد بن محمد بن الأصفر، أبو بكر.
قال الخطيب: حدث عن سعد (4) بن عبد الحميد بن جعفر، وعاصم بن يوسف، وإسماعيل بن أبان.
روى عنه أحمد بن موسى بن إسحاق القاضي الأنصاري، وأحمد بن محمد بن بحر البصري، ومحمد بن نوح الجُنْدَيسابوري.
قال أبو نعيم: صاحب غرائب، من الحفاظ.
_________
(1) كذا في الأصل، وفي مطبوعة تاريخ بغداد: ومات.
(2) كذا في الأصل، وفي مطبوعة تاريخ بغداد: قُرْب.
(3) «تاريخ بغداد»: (6/ 57).
(4) في الأصل: سعيد. خطأ. والتصحيح من المصدر، وسعد مترجم في «تاريخ بغداد»: (10/ 181).
(1/487)

وقال الدارقطني: غيره أثبت منه (1).

608 - أحمد بن محمد بن أمية بن آدم بن مسلم، مولى عمرو بن الوليد بن عقبة بن أبي مُعَيْط.
قال مسلمة بن قاسم: ثقة روى عنه عيسى بن موسى غُنجار، وفي كتاب ابن أبي حاتم (2): أحمد بن محمد بن أمية الساوي أبو الحسين، روى عن أبيه، سمع منه أبي، والحسن بن علي بن مهران المتوثي نزيل الري.

609 - أحمد بن محمد بن أنس أبو العباس، يعرف بابن القرنبطي (3).
قال الخطيب: سمع إبراهيم بن زياد سَبَلان، ومحمد بن أبي بكر المُقَدَّمي، ووهب بن بقية الواسطي، وكان ثقة.
روى عنه محمد بن مخلد، ومحمد بن نوح الجُنْدَيسابوري.
وقال عبد الرحمن بن أبي حاتم (4): كتبت عنه مع أبي.
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (6/ 65 - 66).
(2) «الجرح والتعديل»: (2/ 72).
(3) كذا رسمها وضبطها بالنقط ابن العجمي في «ذيل لب اللباب»: (ق87)، وأثبتها الدكتور بشار عواد في نشرته لتاريخ بغداد، ونشرته لتاريخ الإسلام (6/ 278، 493): القربيطي. ونبه على أنه لم يقف على هذه النسبة في كتب الأنساب، وكذا أثبتها محققو سير أعلام النبلاء: (13/ 53). وعزا ابن العجمي ضبطه هذا لابن الجوزي، ولم أجده في المنتظم. ولا أستطيع أن أجزم الآن بصواب ما في «ذيل لب اللباب» لأنني قد جربت على نسختي منه كثرة الخطأ في النقط ولم يضبطها بالحروف، فالله أعلم.
(4) «الجرح والتعديل»: (2/ 74).
(1/488)

قال ابن مخلد: توفي سنة أربع وستين ومائتين (1).

610 - أحمد بن محمد بن أيوب الواسطي، المعروف ببُلْبُل.
قال ابن أبي حاتم (2): روى عن شاذ بن يحيى، ومحمد بن عمر بن هياج الصائدي، محله الصدق، سُئِلَ أبي عنه فقال: شيخ.

611 - أحمد بن محمد بن بَشَّار بن رَجَاء، أبو بكر المعروف بابن أبي العَجُوْز.
قال الخطيب: [32 - أ] سمع أبا همام الوليد بن شُجاع، ومحمد بن سليمان لُوَيْنًا، وأبا هشام الرِّفاعي، وغيرهم.
روى عنه: محمد بن المظفر، ومحمد بن خلف بن جَيَّان الخلاَّل، وأبو الحسين بن البوَّاب المقري، وغيرهم، وكان ثقة.
وقال الدارقطني: ثقة.
وقال ابن قانع: توفي في شعبان سنة إحدى عشرة وثلاثمائة (3).

612 - أحمد بن محمد بن بشر (4) بن علي بن محمد بن جعفر، أبو بكر المقرئ، المعروف بابن الشارب.
قال الخطيب: مَرْوَرُوذي الأصل، حدث عن محمد بن محمد بن سليمان
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (6/ 66 - 67).
(2) «الجرح والتعديل»: (2/ 71 - 72).
(3) «تاريخ بغداد»: (6/ 74 - 75) وقد وقعت سنة وفاته في الأصل: إحدى عشرة وسبعمائة! وهو وهم عجيب وخطأ فاحش.
(4) في الأصل: بشير. وما أثبتناه من المصدر.
(1/489)

الباغَندي، حدثنا عنه أبو بكر البرقاني، وسألته عنه فقال: ثقة (1).

613 - أحمد بن محمد بن بكر بن خالد بن زيد، أبو العباس، المعروف بالقصير.
قال الخطيب: سمع أباه، ويحيى بن عثمان الحربي، ويزيد بن مِهران الخَبَّاز، ويوسف بن يعقوب الصَّفَّار، وطبقتهم.
روى عنه: موسى بن هارون الحافظ، ومحمد بن مخلد، وأبو عبد الله الحكيمي (2)، وأبو عمرو بن السماك، وكان ثقة.
توفي سنة أربع وثمانين ومائتين (3).

614 - أحمد بن محمد بن بكر النسائي، أبو العباس.
قال مسلمة: ثقة، روى عنه العقيلي.

615 - أحمد بن محمد بن بكر الهِزَّاني الورَّاق، البصري.
قال مسلمة بن قاسم: كتب الناس عنه وتكلَّموا فيه لأن كتبه كانت احترقت فحدث من فروع فتكلم الناس فيه لذلك، ولم أر أحداً من أهل الحديث ترك الكتابة عنه فكتبت عنه لذلك، وسألتُ عنه ابن الأعرابي فقال: ثقة مأمون (4).
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (6/ 75 - 76).
(2) في الأصل: الحليمي، وما أثبتناه من المصدر.
(3) «تاريخ بغداد»: (6/ 71 - 72).
(4) ترجمته في: «تاريخ الإسلام»: (7/ 643) و «سير أعلام النبلاء»: (15/ 285) و «لسان الميزان»: (1/ 592).
(1/490)

616 - أحمد [4] بن محمد بن أبي بكر المقدَّمي، من أهل البصرة.
يروى عن أبي الوليد الطيالسي، والبصريين. روى عنه أهل العراق (1).
وروى عن مسلم بن إبراهيم، وحجاج بن المنهال، وأبي همام محمد بن محبب.
قال ابن أبي حاتم (2): سمعت منه بمكة وهو صدوق.

617 - أحمد بن محمد بن تامتيت أبو العباس اللواتي.
حدَّث، وكان رجلاً صالحًا، توفي سنة سبع وخمسين وستمائة، وقيل سنة ثلاث (3).

618 - أحمد بن محمد بن ثابت بن الهيثم، أبو بكر الصَّيرفي.
قال الخطيب: حدث عن محمد بن أحمد بن النَّضر الأزدي، ومحمد بن العباس المؤدب، والحسن بن علي بن الوليد الفارسي، وأحمد بن الحسين بن نصر الحذاء، وأحمد بن أبي عوف (4) البُزُوري، وعلي بن إبراهيم بن مطر السكَّري أحاديث تدل على صدقه وثقته، وكان أحد الشهود المعدَّلين، حدثنا عنه أبو الحسين بن الفضل القَطَّان، وذكر أنه سمع منه في سنة سبع وأربعين وثلاثمائة (5).
_________
(1) «الثقات»: (8/ 54).
(2) «الجرح والتعديل»: (2/ 73).
(3) ترجمته في: «تاريخ الإسلام»: (14/ 858) و «الوافي بالوفيات»: (7/ 384).
(4) في الأصل: ابن أبي عون. وما أثبتناه من المصدر.
(5) «تاريخ بغداد»: (6/ 77).
(1/491)

619 - أحمد بن محمد بن الجَرَّاح بن ميمون، أبو عبد الله الضَّرَّاب.
قال الخطيب: سمع أبا يحيى محمد بن سعيد العطَّار (1)، والحسن بن محمد الزعفراني، وأحمد بن منصور الرمادي وغيرهم.
روى عنه الدارقطني، وابن شاهين، ويوسف القواس، وكان ثقة.
ثم أخرج له عن سعدان بن نصر، عن إسحاق الأزرق، ثنا سفيان الثوري، عن واصل الأحدب، عن الشعبي، عن ابن عباس، قال: «شرب النبي صلى الله عليه وسلم من زمزم وهو قائم» وقال إنما رواه الثوري عن عاصم الأحول، كذلك رواه عن الثوري أصحابه، وإسحاق فيهم، ولم يتابع أحدٌ ابنَ الجراح على قوله عن واصل الأحدب (2). [32 - ب]

620 - أحمد بن محمد بن جعفر بن أحمد بن جامع (3)، أبو بكر البغدادي.
قال الخطيب: سكن مصر، وحدث بها عن بشر بن موسى.
روى عنه: أبو الفتح بن مَسرور البلخي، وقال: توفي بمصر في صفر سنة إحدى وخمسين وثلاثمائة، وكان من الثقات المُجَوِّدين (4).
_________
(1) في الأصل: القطان. خطأ. والتصحيح من المصدر.
(2) «تاريخ بغداد»: (6/ 85 - 87).
(3) كذا في الأصل، والذي في مطبوعة تاريخ بغداد: خَليع.
(4) «تاريخ بغداد»: (6/ 84).
(1/492)

621 - أحمد بن محمد بن جعفر بن حَمويه، أبو الحسين الجَوزي، المعروف بابن مُشكان (1).
قال الخطيب: سمع محمد بن عبيد (2) الله المنادي، والحارث بن أبي أسامة، وأبا بكر بن أبي الدنيا، وغلام الخليل.
روى عنه أبو إسحاق الطبري المقرئ (3)، وحدثنا عنه أبو الحسين بن بشران، وكان ثقة.
ولد سنة سبع وخمسين ومائتين، وتوفي سنة إحدى وأربعين وثلاثمائة (4).

622 - أحمد بن محمد بن أبي جعفر، أبو بكر الأخرم الكُتُبيُّ، ويعرف بابن الصَّيدلاني.
سمع أبا علي الطُّوماري.
قال الخطيب: كتبت عنه وكان صدوقاً، من أهل السنن والقرآن.
توفي سنة (417هـ) (5).

623 - أحمد بن محمد بن حاتم، أبو العباس الصيرفي المَروزي، نزيل بغداد.
حدث عن أحمد بن الحسن المصري، ومحمد بن يونس الكديمي.
روى عنه ابن شاهين، وأبو الفتح بن مسرور، وقال: ما علمت من أمره إلا
_________
(1) «الإكمال»: (3/ 14).
(2) في الأصل: عبد الله، وما أثبتناه من المصدر.
(3) في الأصل: المقدسي. وما أثبتناه من المصدر.
(4) «تاريخ بغداد»: (6/ 84).
(5) «تاريخ بغداد»: (6/ 90).
(1/493)

خيراً، وكان يعرف بسبع مجانين، قاله الخطيب (1).

624 - أحمد بن محمد بن الحاج الإشبيلي، أبو العباس.
حدث عنه إبراهيم بن سعيد الحبال وأثنى عليه، توفي سنة خمس عشرة وأربعمائة، قاله ابن بشكوال (2).

625 - أحمد بن محمد بن الحارث بن عبد الوارث بن كامل بن مليح، أبو الحسن القَبَّاب.
قال مسلمة بن قاسم: مصري ثقة كتبت عنه مات سنة (322هـ).
وقال ابن يونس: كان ثقة يفهم (3).

626 - أحمد بن محمد بن الحجاج بن رشدين بن سعد.
قال مسلمة بن قاسم (4): كان ثقة عالماً بالحديث.
وقال ابن يونس (5): كان من حفاظ الحديث وأهل الصنعة.
وقال ابن أبي حاتم (6): روى عن عمرو بن خالد ويحيى بن بكير وابن أبي مريم سمعت منه بمصر، ولم أُحدِّث عنه لما تكلموا فيه.
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (6/ 128).
(2) «الصلة»: (1/ترجمة رقم68).
(3) ترجمه الدارقطني في «المؤتلف والمختلف»: (2/ 96) وابن ماكولا في «الإكمال»: (7/ 74).
(4) ونقله عنه الحافظ في «اللسان»: (1/ 594).
(5) انظر: «تاريخ ابن يونس»: (1/ 20).
(6) «الجرح والتعديل»: (2/ 75).
(1/494)

وقال عبد الغني بن سعيد (1): سمعت حمزة بن محمد يقول: هو أَدْخَلَ على أحمد بن سعيد حديث الغار.
وقال ابن عدي (2): كذبوه وأنكرت عليه أشياء سمعت محمد بن سعد (3) السعدي (4) يقول: سمعت النسائي يقول: كان عندي أخو ميمون وغيره فدخل أحمد بن رشدين فَصَفَّقِوا (5) به وقالوا له: يا كذاب، فقال لي: ألا ترى ما يقول هؤلاء؟ فقال له أخو ميمون: أليس أحمد بن صالح إمامك؟ قال بلى، فقال: سمعت علي بن سهل يقول: سمعت أحمد بن صالح يقول: إنك كذاب، قال ابن عدي: وكان صاحب حديث كثير حدث عنه الحفاظ بمصر وأنكرت عليه أشياء مما رواه، وكان آل رشدين خصوا بالضعف من أحمد إلى رشدين، وهو ممن يُكتب حديثه مع ضعفه.
وقال الخليلي (6): ضعفوه جداً، قال ابن أبي حاتم: كتبت عنه وتركته لا أروي عنه لما أطبق أهل مصر على ضعفه انتهى.
توفي سنة اثنتين وتسعين ومائتين، وله سبع وثمانون سنة (7).
_________
(1) نقله عنه الحافظ في «اللسان»: (1/ 594).
(2) «الكامل»: (1/ 198).
(3) في الأصل: سعيد، وما أثبتناه من المصدر.
(4) في الأصل: السعيدي، وما أثبتناه من المصادر.
(5) كذا في الأصل، واللسان، وفي مطبوعة الطامل: فصعقوا به.
(6) «الإرشاد»: (1/ 422).
(7) «تاريخ الإسلام»: (6/ 889).
(1/495)

سلسلة أعمال حديثية
تنشر لأول مرة (2)

الثقات
ممن لم يقع في الكتب الستة
تصنيف الحافظ
زين الدين قاسم بن قُطْلُوبُغَا الحَنَفِي
المتوفى سنة 879هـ

يُنشر لأول مرة على نسخة خطية فريدة
بخطِّ الحافظ شمس الدين السَّخاوي
المتوفى سنة 902هـ

دراسة وتحقيق
شادي بن محمد بن سالم آل نعمان
المجلد الثاني
(أحمد-أيوب)
(/)

627 - أحمد بن محمد بن الحسن بن طاهر بن الفرات، أبو الحسن البَزَّاز المعدَّل، المعروف بابن صغيرة.
قال الخطيب: حدث عن أحمد بن سليمان النَّجَّاد، ودعلج بن أحمد، حدثنا عنه أبو بكر البَرقاني، وكان ثقة.
مات سنة اثنتين وأربعمائة (1). [33 - أ].

628 - أحمد بن محمد بن الحسن بن علي بن سليمان، أبو العباس الرَّبَعِي الثَّعلَبي الخَزَّاز.
سمع عيسى بن حماد زُغْبَة، وعبد الغني بن عبد العزيز العسَّال المِصْرِيَّيْن، وغيرهما.
قال الخطيب: روى عنه محمد بن جعفر المعروف بزوج الحُرَّة، وأبو القاسم بن النَّحَّاس، وابن شاهين، وكان ثقة.
مات سنة خمس عشرة وثلاثمائة (2).

629 - أحمد بن محمد بن الحسن (3) بن معاوية، أبو الحسين الكَاغَدي.
قال الخليلي (4): سمع سليمان بن داود القزاز، وأبا زرعة، وأبا حاتم، وأقرانهم.
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (6/ 114).
(2) «تاريخ بغداد»: (6/ 107 - 108).
(3) كذا في الأصل، وفي مطبوعة الإرشاد: الحسين.
(4) «الإرشاد»: (2/ 689).
(2/4)

سمع منه شيوخ الري، وشيوخ قزوين.
ومات سنة ثمان وعشرين وثلاثمائة.

630 - أحمد بن محمد بن الحسن، أبو حامد الشَّرْقي.
قال الخليلي (1): هو إمام وقته بلا مدافعة، سمع عبد الرحمن بن بشر، ومحمد بن يحيى، وأبا الأزهر، وأحمد بن يوسف السُّلَمي، وقطن بن إبراهيم، ومحمد بن عقيل، ومحمد (2) بن حفص.
ذو تصانيف، أخذ عنه أبو علي الحافظ وأقرانه.
سمعت أحمد بن أبي مسلم الفارسي الحافظ يقول: سمعت عبد الله بن عدي الجرجاني الحافظ يقول: لم أرَ أحفظ وأحسن سرداً من أبي حامد الشرقي، كتبت جَمْعه لأيوب (3) السختياني وأقرأه عليه من كتابه ويقرأ معي حفظاً من أوله إلى آخره.
مات سنة ثمان عشرة وثلاثمائة.
وقال السُّلَمي (4): سألت الدارقطني عنه فقال: ثقة مأمون إمام، قلت: فما تكلم فيه ابن عقدة؟ فقال: سبحان الله ترى مؤثر فيه مثل كلامه. قلت: وأبو
_________
(1) «الإرشاد»: (3/ 837).
(2) كذا في الأصل، وفي مطبوعة الإرشاد: أحمد.
(3) في الأصل: لأبي أيوب. خطأ. ووقعت العبارة في «السير»: (15/ 39) عن الخليلي. كتب جمعه لحديث أيوب ..
(4) «سؤالات السلمي»: (رقم18).
(2/5)

علي الحافظ كان يقول من ذاك؟ قال: وما كان محل أبي علي أن يسمع كلامه في أبي حامد.
وقال الخطيب (1): كان ثقة ثبتاً متقناً حافظاً.

631 - أحمد بن محمد بن الحسن، أبو بكر الضَّرَّاب الدِّيْنَوَرِي.
حدث عن هارون بن موسى الأشناني، وعبد الله بن محمد بن سِنان الرَّوحي.
روى عنه: ابن شاهين، والقواس.
قال الخطيب: كان ثقة، توفي سنة ثمان وعشرين وثلاثمائة (2).

632 - أحمد بن محمد بن الحسن، وقيل: الحسين بن حامد، وقيل محمد بن هارون بن عبد الجبار، أبو نصر المعروف بابن النِّيَازكي.
حدث عن أحمد بن محمد بن الجليل -بالجيم- (3) عن البخاري بكتاب «الأدب» رواه عنه أبو العلاء الواسطي، قاله الخطيب.
وقال عن المستغفري: وأبو نصر النيازكي ثقة، توفي قبل سنة ثمانين وثلاثمائة (4).
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (6/ 109 - 110).
(2) «تاريخ بغداد»: (6/ 110 - 111).
(3) وقيل: بالخاء. كما في نفس الترجمة.
(4) «تاريخ بغداد»: (6/ 111 - 113).
(2/6)

633 - أحمد بن محمد بن الحسن بن هبة الله بن عساكر، تاج الأُمَنَاء، أبو الفضل.
سمع عَمَّيْه الحافظ أبا (1) القاسم، والصائن، توفي سنة عشر وستمائة (2).

634 - أحمد بن محمد بن الحسين بن إبراهيم، أبو الطاهر بن الخَفَّاف.
قال الخطيب: سمع أبا القاسم بن الصيدلاني، ومحمد بن سليمان بن الخَضِر، وغيرهم.
كتبت عنه، وكان لا بأس به.
مات سنة خمسين وأربعمائة (3).

635 - أحمد بن محمد بن الحسين بن إسحاق، أبو العباس الضَّرِير الرَّازي، ويقال البصير.
قال الخليلي (4): حافظ، سمع ابن أبي حاتم، وابن معاوية، وسمعته يقول: كنت أستملي لابن أبي حاتم في الإملاء، وارتحل إلى خراسان، سمع بنيسابور أبا حامد بن بلال، ومحمد بن الحسين (5) [33 - ب] القطان، والأصم، وشيوخ
_________
(1) في صلب المتن: أبو. وكتب الناسخ في الحاشية: صوابه: أبا.
(2) ترجمته في «التقييد»: (ص181) و «تاريخ الإسلام»: (13/ 230) و «سير أعلام النبلاء»: (22/ 26).
(3) «تاريخ بغداد»: (6/ 124 - 125).
(4) «الإرشاد»: (2/ 692).
(5) في الأصل: الحسن. وما أثبتناه من المصدر.
(2/7)

مرو، وببلخ: ابن طرخان الحافظ، وأبا حرب، وأقرانهما، وببخارى: محمود بن إسحاق القواس صاحب البخاري، وعبد الله الأستاذ، وكان عارفاً بأحاديثه حافظاً، خرج إلى مكة سنة اثنتين وثمانين، ونظر في كتبه أبو الحسن الدارقطني، وعَلَّمَ لأهل بغداد على ألف حديث وهو آخر من مات بالري من أصحاب ابن أبي حاتم، وقال أبو سعد الحسين بن عثمان الشيرازي: كان حافظاً فهماً.
وقال العتيقي: ثقة مأمون، توفي بالري سنة تسع وتسعين وثلاثمائة.
وقال الخطيب: كان ثقة حافظاً، انتقى عليه الدارقطني، وكتب الناس عنه بانتخابه عليه (1).

636 - أحمد بن محمد بن الحسين بن الحسن بن علي، أبو نصر المعروف بالكَلاَبَاذي، من أهل بخارى.
سمع الهيثم بن كليب، وعبد المؤمن بن خلف النسفي، وعبد الله بن محمد بن يعقوب الحارثي، وغيرهم.
قال الخطيب: وكان ثقة حافظاً، ورد بغداد وحدث بها في حياة أبي الحسن الدارقطني، وكان أبو الحسن يثني عليه، وروى عنه في كتاب «المدبج» حديثاً.
توفي سنة (398هـ) (2).

637 - أحمد بن محمد بن الحسين بن علي، أبو نصر البخاري، حَمْو القاضي أبي عبد الله الصَّيْمري.
قال الخطيب: قدم علينا بغداد، وحدث عن أبي القاسم بن المُرَجَّى وغيره
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (6/ 122 - 123).
(2) «تاريخ بغداد»: (6/ 121 - 122).
(2/8)

من البغداديين، كتبتُ عنه، وكان ثقة، بلغنا أنه توفي سنة تسع وثلاثين وأربعمائة (1).

638 - أحمد بن محمد بن الحسين، أبو بكر السُّحَيْمِي قاضي هَمَذَان.
قال الخطيب: كان أحد من رَحَلَ وكَتَبَ وَسَمِعَ، وحدث عن إبراهيم بن الهيثم البلدي وخَلْق، وروى عنه المعافى بن زكريا، وأبو القاسم بن الثلاج.
قال أبو الفضل صالح بن أحمد بن محمد الحافظ: كتبنا عن السُّحَيْمي وكان صدوقاً واسع العلم (2).

639 - أحمد بن محمد بن حُميد، أبو جعفر المُقْرئ المَخْضُوب.
حدث عن يحيى بن هاشم، وأبي بلال الأشعري.
روى عنه عبد الصمد بن علي الطَّستي، وعبد الباقي بن قانع.
قال الخطيب: كان ثقة.
وقال ابن قانع: مات سنة ست وثمانين ومائتين (3).

640 - أحمد بن محمد بن خالد بن مهدي، أبو عمر المقرئ.
روى عن أبي طالب المقرئ فأكثر، وعن جماعة.
قال ابن بشكوال (4): عني بلقاء الشيوخ، وتقييد العلم، وجمعه، وروايته،
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (6/ 123 - 124).
(2) «تاريخ بغداد»: (6/ 120 - 121).
(3) «تاريخ بغداد»: (6/ 125 - 126).
(4) «الصلة»: (1/ترجمة رقم99).
(2/9)

ونقله، وقد نقلتُ عنه، وأثنى عليه، وقال: توفي سنة اثنتين وثلاثين وأربعمائة.

641 - أحمد بن محمد بن خالد بن مُيسَّر، أبو بكر الإسكندراني.
حدث عن الصنابجي الإسكندراني وغيره.
قال ابن يونس: كان ثقة فقيهاً توفي بالفسطاط سنة تسع وثلاثمائة في شهر رمضان.
وقال مسلمة: هو الفقيه بقول مالك، وكان ذا علم فهم ومعرفة، وهو ثقة، وكان راويةً لكتاب ابن الموَّاز (1).

642 - أحمد بن محمد بن خالد بن يزيد بن غَزْوان، أبو العباس البَرَاثي (2).
سمع أباه وعلي بن الجعد، وجماعة.
روى عنه: محمد بن عمر بن الجعافي، ومحمد بن مخلد.
روى الخطيب عن الدارقطني أنه قال: ثقة مأمون.
وعن عيسى بن حامد أنه مات سنة اثنتين وثلاثمائة.
وعن ابن قانع: سنة ثلاثمائة (3).
_________
(1) ترجمته في «الإكمال» لابن ماكولا: (7/ 156) و «تاريخ الإسلام»: (7/ 141) و «سير أعلام النبلاء»: (14/ 292) و «تبصير المنتبه»: (2/ 1249).
(2) نسبة إلى براثا موضع ببغداد. «الأنساب»: (1/ 301).
(3) «تاريخ بغداد»: (6/ 130 - 131).
(2/10)

643 - أحمد بن محمد بن داود الفقيه، ويُعرف بالنَّسَّاج.
قال الخليلي (1): شيخٌ زاهدٌ، عالمٌ [34 - أ] بالعربية وغيرها، وكان يذكر، ارتحل إلى مكة وسمع محمد بن إسماعيل الصائغ، وعبد الله بن أبي مسرَّة (2)، وبحلوان زكريا بن يحيى الحلواني، ولا يُعرف له سماع بالعراق، وسمع بقزوين جعفر بن أبي الليث النحوي، وابن أبي طاهر، وأحمد بن عبيد فرخويه.
مات سنة (339هـ) (3).

644 - أحمد بن محمد بن دسيم (4) أبو عمر الطُّلَيْطِلي.
قال ابن بشكوال (5): كان من المشاهير في العلم، فقيهاً متقناً، شاعراً لغوياً نحوياً، وكانت له أسمعة عن أبيه عن جده، وكانت تُقرأ عليه كتبُ الحديث فإذا مرَّ القارئ بذكر الجنة والنار بكى، توفي سنة إحدى وأربعمائة.
_________
(1) «الإرشاد»: (2/ 743).
(2) في مطبوعة الإرشاد: ميسرة. خطأ. فعبد الله هو ابن أحمد بن زكريا بن أبي مسرة، أبو يحيى. ترجمته في «تاريخ الإسلام»: (6/ 560) وغيره.
(3) في الأصل: (337هـ). خطأ، والتصحيح من «الإرشاد» وغيره من المصادر التي ترجمت له كتاريخ الإسلام: (7/ 723).
(4) كذا في الأصل: أوله دال، وهو مقتضى الترتيب، والذي في المطبوع من «الصلة»، و «تاريخ الإسلام»: (9/ 27): وسيم بالواو.
(5) «الصلة»: (1/ترجمة رقم 40).
(2/11)

645 - أحمد بن محمد بن دَلاَّن، أبو بكر الخَيْشيُّ.
سمع محمد بن بكَّار بن الرَّيَّان، وأبا بكر بن أبي شيبة، وعبيد الله بن عمر القواريري، وجماعةً.
وروى عنه أبو بكر الشافعي، وإسحاق بن محمد النِّعَالي، وغيرُهما.
روى الخطيب عن الدارقطني أنه قال: ليس به بأس.
وعن عيسى بن حامد أنه مات (1) سنة ثلاثمائة (2).

646 - أحمد بن محمد بن ربيع، أبو سعيد بن مسلمة.
روى عن أبي علي البغدادي.
قال ابن بشكوال (3): كانت له رواية وعناية، وكان من أهل الضبط والتقييد لما رَوَى.

647 - أحمد بن محمد بن رزمة القزويني.
قال الخليلي (4): مُعَدَّل ثقة، سمع الحسين بن علي الطنافسي، وموسى بن هارون بن حيان، ويعقوب بن يوسف أخو حسينكا بقزوين، وبالري محمد بن أيوب وغيره، وعُمِّرَ حتى بلغ المائة، مات سنة خمس وخمسين وثلاثمائة.
_________
(1) في الأصل: قال. خطأ.
(2) «تاريخ بغداد»: (6/ 134 - 135).
(3) «الصلة»: (1/ترجمة رقم 23).
(4) «الإرشاد»: (2/ 739).
(2/12)

648 - أحمد بن محمد بن رُمَيْح بن عِصْمة بن وكيع بن رَجَاء، أبو سعيد النَّخَعي.
قال الخطيب: سمع العِلمَ بخراسان وغيرها من البلدان، وكتب الكثير، وصنف، وجمع، وذاكر العلماء، وكان معدوداً في حفاظ الحديث، حَدَّثَ ببغداد عن محمد بن إسحاق بن خزيمة، ومحمد بن إسحاق السراج، وعبد الله بن محمد بن شيرويه النيسابوريين، وعبد الله بن محمود المروزي، ومحمد بن الفضل السمرقندي، ومحمد بن محمد الباغندي، وأبي خليفة الفضل بن الحباب الجمحي وغيرهم.
وحدث عنه الدارقطني، وابن شاهين، ونحوهما.
سُئل أبو زرعة محمد بن يوسف عنه: فأومأ إلى أنه ضعيف أو كذاب، شك حمزة السهمي.
وقال أبو نعيم: أحمد بن محمد بن رُميح النسوي كان ضعيفاً.
قال الخطيب: والأمر عندنا بخلاف قول أبي زرعة وأبي نعيم، فإن ابن رميح كان ثقة ثبتاً لم يختلف شيوخنا الذين لقوه في ذلك، أنا البرقاني قال: قال لي أبو الفتح محمد بن أبي الفوارس: كان ابن رُميح ثقةً في الحديث.
وأنا الحسين بن محمد أخو الخلال عن الإدريسي قال: أحمد بن محمد بن رميح لم أُرزق السماع منه، ذكر لي أصحابنا حفظه وتيقظه ومعرفته بالحديث.
أنا أحمد بن علي المقرئ عن محمد بن عبد الله الحافظ النيسابوري، قال: أحمد بن محمد بن رميح النَّحَعي أبو سعيد الحافظ ثقةٌ مأمونٌ، توفي بالجحفة
(2/13)

سنة سبع وخمسين وثلاثمائة (1).
قلت: محمد بن عبد الله هذا هو الحاكم، وقيل إن كلام أبي نعيم وأبي زرعة فيه لتظاهره بمذهب الزيدية (2)، وقال ابن طاهر (3): تكلم بعضهم في روايته، وروى الدارقطني حديثاً في «غرائب مالك» في سنده ابن رميح وقال: من دون مالك ضُعفاء (4). [34 - ب].

649 - أحمد بن محمد بن الزبير الأَطْرَابُلْسي.
قال ابن أبي حاتم (5): يعرف بابن شقير وفي العتيقة (6) بأبي شقير (7)، وجده الزبير أبو عبد السلام الذي روى عنه حماد بن سلمة.
روى عن (8) عبد الملك بن إبراهيم الجدي، والمؤمل بن إسماعيل، وزيد بن يحيى بن عبيد، كتبنا عنه، وهو صدوق.
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (6/ 136 - 138).
(2) انظر: «لسان الميزان»: (1/ 600).
(3) انظر: المصدر السابق.
(4) انظر: «لسان الميزان»: (2/ 42) ترجمة إسحاق بن إسماعيل الجوزجاني.
(5) «الجرح والتعديل»: (2/ 73).
(6) أي نسخة كتاب ابن أبي حاتم العتيقة.
(7) كذا في الأصل، وقد أشار المعلمي في حاشيته على «الجرح والتعديل» إلى أنه وقع في بعض النسخ: بابن أبي شقير، ولم يذكر هذا الوجه.
(8) في الأصل: عنه. والتصحيح من المصدر.
(2/14)

650 - أحمد بن محمد بن زكريا بن أبي عَتَّاب، أبو بكر الحافظ، ويعرف بأخي مَيْمون.
سكن مصر، وحدث بها عن نصر بن علي الجهضمي ونحوه.
روى عنه أبو طالب أحمد بن نصر الحافظ، وأبو القاسم الطبراني، وغيرهما.
قال ابن يونس في كتاب «الغرباء» (1): كان حافظاً للحديث، وكان يمتنع من أن يحدث، حفظت عنه أحاديث في المذاكرة، وكانت وفاته بمصر في شوال سنة ست وتسعين ومائتين (2).

651 - أحمد بن محمد بن زكريا، المعروف بابن طالب، أبو عبد الله الحَرْبي الكاتب.
قال الخطيب: روى عن أحمد بن مُلاعب المُخَرِّمي، ومحمد بن إسرائيل الجَوهري.
روى عنه: أبو القاسم بن الثلاج، وأحمد بن الفرج بن الحجاج، وكان ثقة.
وكان حياً سنة ثلاثين وثلاثمائة (3).

652 - أحمد بن محمد بن زكريا، أبو العباس النَّسَوي.
قال الخطيب: قدم بغداد وحدث بها عن خَلَف بن مُحمد الخَيَّام البخاري ونحوه من الخراسانيين.
_________
(1) وقد ساقه الخطيب في «تاريخه» بسنده إليه.
(2) «تاريخ بغداد»: (6/ 138 - 139).
(3) «تاريخ بغداد»: (6/ 139).
(2/15)

حدثنا عنه أبو القاسم الأزهري، وأبو محمد الخلال، وكان ثقة.
قال العَتيقي: توفي سنة ست وتسعين وثلاثمائة (1).

653 - أحمد بن محمد بن زياد بن أيوب، أبو علي.
حدث عن جده زياد، وعن محمد بن منصور الطوسي، وعبد الرحمن بن أبي البَخْتَري الطائي.
روى عنه: محمد بن المظفر، ومحمد بن إسماعيل الوراق، وغيرهما.
روى الخطيب عن الأزدي أنه قال: أحمد بن محمد بن زياد ثقة وعن ابن قانع أنه مات سنة عشرة وثلاثمائة (2).

654 - أحمد بن محمد بن زياد بن بشر بن أحمد بن يحيى بن درهم بن عبد الله، أبو سعيد العنبري، المعروف بابن الأعرابي.
قال مسلمة: كان شيخاً ثقة، حسن الأداء، كثير الرواية، كثير التأليف، جليل القدر، وكان يأخذ البرطيل على الرواية بِأَخَرَة، ولد يوم النحر سنة خمس وأربعين ومائتين، وتوفي سنة أربعين وثلاثمائة في يوم الأحد لأربع بقين من ذي القعدة (3).

655 - أحمد بن محمد بن زياد النحوي، أبو سهل.
قال الخليلي (4): ثقة، تفرد عن ابن مكرم.
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (6/ 140).
(2) «تاريخ بغداد»: (6/ 141 - 142).
(3) ترجمته في «تاريخ الإسلام»: (7/ 733) و «سير أعلام النبلاء»: (15/ 407) و «تذكرة الحفاظ»: (15/ 407) وغيرها.
(4) «الإرشاد»: (1/ 343 - 343)، وأورد الحديث المتفرد به بإسناده ومتنه.
(2/16)

656 - أحمد [4] بن محمد بن زياد، أبو عبيد (1) الله القاري.
يروي عن أبي بدر شجاع بن الوليد روى له حديث «إن من الشِّعْر حكمة» وقال: هو خطأ ثناه (2) وصيف بن عبد الله بأنطاكية (3).

657 - أحمد بن محمد بن ساكن الزَّنْجَاني.
يروي عن أبي كُرَيب، وزياد بن أيوب، وأبي مصعب. قال ابن أبي حاتم (4): سمعت منه بالكوفة مع أبي وكان صدوقاً.
وقال الخليلي (5): يُكَنَّى أبا عبد الله، إمام في وقته فقهاً وعلماً بهذا الشأن، ارتحل إلى العراقَيْن، والحجاز، ومصر، سمع ببغداد: أحمد بن المقدام العجلي، ويعقوب الدورقي، وأقرانهما، وبالبصرة: نصر بن علي، وأحمد بن عبدة، وبنداراً، وأبا موسى، ويحيى بن حكيم، وأقرانهم، وبالكوفة: إسماعيل السدي، وأبا كريب، وبحلوان: الحسن بن علي الخلال، وبالمدينة: أبا مصعب، ويحيى بن المغيرة (6)، وبمصر: يونس بن عبد الأعلى، وابن أخي ابن وهب، والمزني، والربيع، وبالري: محمد بن حميد، وأبا زرعة، وأقرانهم بكل بلد، وأخذ علم الحديث عن أبي زرعة [35 - أ].
_________
(1) كذا في الأصل، وفي مطبوعة الثقات: عبد.
(2) في الأصل: ثنا، وفي مطبوعة الثقات: حثناه، وهو الصواب، فأثبتناه على الاختصار.
(3) «الثقات»: (8/ 53).
(4) «الجرح والتعديل»: (2/ 74 - 75).
(5) «الإرشاد»: (2/ 777 - 778).
(6) في الأصل: المقرئ. وما أثبتناه من مطبوعة الإرشاد.
(2/17)

سمع منه الكبار، يروي عنه عبد الرحمن بن أبي حاتم في التواريخ، وقدم قزوين بعد التسعين فسمع منه إسحاق بن محمد الكيساني، وعلي بن مهرويه، وعلي بن إبراهيم القطان (1)، وسليمان بن يزيد، وجدِّي، وأقرانهم، وآخر من روى عنه إبراهيم بن [أبي] (2) حماد الأبهري.
رأيت في كتاب جدِّي عن أحمد بن محمد بن ساكن، قال: سمعت الربيع والمزني يقولان سمعنا الشافعي يقول: وضعت كتاب الله على يميني، وأحاديثَ رسول الله صلى الله عليه وسلم على يساري، والأئمة بعده، وانقض منهما (3) مسائل العراق وأصحاب أبي حنيفة حتى أدركت الحق جهدي.
توفي قبل الثلاثمائة.

658 - أحمد بن محمد بن سالم التُّسْتَري، أبو الحسن.
قال مسلمة: ثقة، سكن البصرة وكان من أهل الزهد والجمع (4).

659 - أحمد بن محمد بن سالم.
قال مسلمة: ثقة، روى عنه إسحاق بن راهويه (5).
_________
(1) في الأصل: العطار، والتصحيح من المصدر.
(2) زيادة من المصدر، ليست في الأصل، فهو إبراهم بن محمد بن إبراهيم بن أبي حماد. مترجم في «تاريخ الإسلام»: (8/ 606).
(3) كذا في الأصل، والذي في مطبوعة الإرشاد: منها.
(4) ترجمته في: «تاريخ الإسلام»: (8/ 161) و «العبر»: (1/ 151) و «الوافي»: (8/ 16).
(5) ترجمته في: «فتح الباب»: (ص283) و «الأنساب»: (3/ 200) و «تاريخ الإسلام»: (6/ 690).
(2/18)

660 - أحمد [4] بن محمد بن سعيد بن أبان.
يروي عن القاسم بن الحكم، حدثنا عنه شيوخنا، يُغرب (1).
وقال ابن أبي حاتم (2): هو ابن أبان بن صالح بن قيس القرشي المعروف بالتبعي الهمذَاني، روى عن الحسن بن موسى الأشيب، كتبت عنه، وهو صدوق.
وقال الخطيب: حدث عن أصرم بن حوشب، والعلاء بن عمرو الحنفي.
حدث عنه: محمد بن عبد الله الحضرمي مُطَيِّن، ومحمد بن إسحاق بن خزيمة النيسابوري، وعبد الله بن محمد بن ناجية، ويحيى بن محمد بن صاعد، والحسين بن إسماعيل المحاملي، ومحمد بن مخلد وغيرهم، وكان ثقة، بلغني أنه توفى سنة سبع وستين ومائتين (3).

661 - أحمد بن محمد بن سعيد بن عبد الرحمن بن إبراهيم بن زياد بن عبد الله بن عَجْلان أبو العباس الكُوفيُّ، المعروف بابن عُقدة.
سمع محمد بن عبيد الله المنادي، وعلي بن داود القنطري، والحسن بن مكرم، ويحيى بن أبي طالب، وأحمد بن أبي خيثمة، وعبد الله بن روح المدائني، وإسماعيل بن إسحاق القاضي، وأحمد بن عبد الحميد الحارثي، وعبد الله بن أسامة الكلبي، وإبراهيم بن أبي بكر بن أبي شيبة، وإسحاق بن إبراهيم العُقيلي، وأحمد بن يحيى الصُّوفي، والحسن بن علي بن عفان
_________
(1) «الثقات»: (8/ 50).
(2) «الجرح والتعديل»: (2/ 72).
(3) «تاريخ بغداد»: (6/ 145 - 146).
(2/19)

العامري، ومحمد بن الحسين الحُنَيْنِيِ، ويعقوب بن يوسف بن زياد، ومحمد بن إسماعيل الرَّاشدي، ومحمد بن أحمد بن الحسن القَطَواني، والحسن بن عُتبة الكِندي، وعبد الله بن أحمد بن المستورد، والحسن بن جعفر بن مِدْرار، وعبد العزيز بن محمد بن زَبَالة المديني، وعبد الله بن أبي مسَرّة المكي، وغيرهم.
قال الخطيب: كان حافظاً عالماً مكثراً، جمع التراجم والأبواب والمشيخة، وأكثر الرواية، وانتشر حديثه، وروى عنه الحفاظ والأكابر مثل أبي بكر بن الجعابي، وعبد الله بن عدي الجرجاني، وأبي القاسم الطبراني، ومحمد بن المظفر، وأبي الحسن الدارقطني، وأبي حفص بن شاهين، وعبد الله بن موسى الهاشمي، وعمر بن إبراهيم الكتَّاني، وأبي عبيد الله المرزباني، ومن في طبقتهم وبعدهم.
وحدثنا عنه أبو عمر بن مهدي، وأبو الحسين بن المتيم، وأبو الحسن (1) بن الصلت (2).
وروى الخطيب عن أبي علي البقال (3): كان أبو العباس أحفظ من كان في عصرنا للحديث. وعن أبي أحمد محمد بن محمد بن أحمد بن إسحاق الحافظ النيسابوري، قال: قال لي أبو العباس بن عقدة: دخل البرديجي الكوفة فزعم
_________
(1) في الأصل: الحسين. وما أثبتناه من المصدر.
(2) «تاريخ بغداد»: (6/ 147 - 148).
(3) كذا في الأصل، وهذا إنما هو من كلام محمد بن جعفر بن النجار، ساقه الخطيب بعد أن ساق كلاماً عنه عن أبي علي النَّقَّار. ويظهر لي أن المصنف ظن أن هذا من كلام النَّقَّار فأراد أن ينسبه إليه ثم تصحفت النقار عليه أو على الناسخ إلى البقال، والله أعلم.
(2/20)

أنه أحفظ مني فقلت: لا تطول نقدم (1) إلى دكان وراق، ونضع (2) القبان، ونرى (3) من الكتب ما شئت ثم تُلْقَي [35 - ب] علينا فَنَذْكره، فبقي.
وعن أبي علي الحافظ: ما رأيت أحداً أحفظ لحديث الكوفيين من أبي العباس بن عقدة (4).
وعن الدارقطني: أجمع أهل الكوفة أنه لم يُرَ من زمن عبد الله بن مسعود إلى زمن أبي العباس بن عقدة أحفظ منه.
وعنه سمعت أبا العباس بن عقدة يقول: أنا أجيب في ثلاثمائة ألف حديث من حديث أهل البيت خاصة.
قال: وكان أبوه عُقْدَة أنحى الناس.
عن أبي الطيب أحمد بن الحسن بن هَرْثَمة قال: كنا بحضرة أبي العباس بن عقدة نكتب عنه وفي المجلس رجل هاشمي إلى جانبه فجرى حديث حفاظ الحديث فقال أبو العباس: أنا أجيب في ثلاثمائة ألف حديث من حديث أهل بيت هذا سوى غيرهم، وضرب بيده على الهاشمي.
وعن أبي بكر بن أبي دارم سمعت أبا العباس يقول: أحفظ لأهل البيت ثلاثمائة ألف حديث.
_________
(1) في مطبوعة تاريخ بغداد: تتقدم.
(2) في مطبوعة تاريخ بغداد: تضع.
(3) في مطبوعة تاريخ بغداد: تزن، ورسم الكلمة في الأصل يحتمله.
(4) «تاريخ بغداد»: (6/ 150).
(2/21)

ثنا القاضي أبو العلاء محمد بن علي بن يعقوب من حفظه غير مرة، قال: سمعت أبا الحسن محمد بن عمر بن يحيى العلوي يقول: حضر أبو العباس بن عقدة عند أبي في بعض الأيام فقال له: يا أبا العباس قد أكثر الناس علي في حفظك للحديث، فأحب أن تخبرني بقدر ما تحفظ؟ فامتنع، وأظهر كراهة لذلك، فأعاد المسألة وقال: عزمت عليك إلا أخبرتني، فقال أبو العباس: أحفظ مائة ألف حديث بالإسناد والمتن وأذاكر بثلاثمائة ألف حديث.
قال أبو العلاء: وقد سمعت جماعة من أهل الكوفة وبغداد يذكرون عن أبي العباس بن عقدة مثل ذلك (1).
حدثنا القاضي أبو القاسم علي بن المُحَسِّن التنوخي من حفظه قال: سمعت أبا الحسن محمد بن عمر العلوي يقول: كانت الرياسة بالكوفة في بني الغُدان قبلنا، ثم فشت رياسة بني عبيد الله، فعزم أبي على قتالهم وجمع الجموع، فدخل عليه أبو العباس بن عقدة وقد جمع جزءاً فيه ست وثلاثون ورقة فيها حديث كثير لا أحفظ قدره في صلة الرحم عن النبي صلى الله عليه وسلم وعن أهل البيت وعن أصحاب الحديث، فاستعظم أبي ذلك واستكثره فقال له: يا أبا العباس بلغني من حفظك للحديث ما استكثرته واستنكرته فكم تحفظ؟ فقال له: أنا أحفظ متسقاً من الحديث بالأسانيد والمتون خمسين ومائتي ألف حديث، وأذاكر بالأسانيد وبعض المتون والمراسيل والمقاطيع ستمائة ألف حديث (2).
حدثنا أبو الحسين محمد بن علي بن مُخلد الوَرَّاق بحضرة أبي بكر الدقاق
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (6/ 151).
(2) «تاريخ بغداد»: (6/ 151 - 152).
(2/22)

قال: سمعت عبد الله الفارسي، وعرفة البرقاني يقول: أقمت مع إخوتي بالكوفة عدة سنين نكتب عن ابن عقدة فلما أردنا الانصراف ودعناه فقال ابن عقدة: قد اكتفيتم بما سمعتم مني؟ أقل شيخ سمعت منه عندي عنه مائة ألف حديث. قال: فقلت أيها الشيخ نحن أخوة أربعة قد كتب كل واحد منا عنك مائة ألف حديث.
حدثني الصوري قال: قال لي عبد الغني بن سعيد سمعت الدارقطني يقول: كان ابن عقدة يعلم ما عند الناس، ولا تعلم الناس ما عنده (1).
قال الصوري: وقال لي أبو سعد الماليني: أراد ابن عقدة أن ينتقل من الموضع الذي كان فيه إلى موضع آخر، فاستأجر من يحمل كتبه، وشارط الحمَّالين أن يدفع إلى كل واحد منهم دانقاً لكل كرَّة، فوزن لهم أجورهم مائة درهم، وكانت كتبه ستمائة حَمْلة.
أخبرنا أبو منصور محمد بن عيسى الهَمَذَاني ثنا صالح بن أحمد بن محمد الحافظ قال: سمعت أبا عبد الله الزعفراني [36 - أ] يقول:
روى ابن صاعد ببغداد في أيامه حديثاً أخطأ في إسناده، فأنكر عليه ابن عقدة الحافظ، فخرج عليه أصحاب ابن صاعد وارتفعوا إلى الوزير علي بن عيسى، وحبس ابن عقدة، فقال الوزير من نسأل ونرجع إليه؟ فقالوا ابن أبي حاتم. فكتب إليه الوزير يسأله عن ذلك فنظر وتأمل، فإذا الحديث على ما قال ابن عقدة، فكتب إليه بذلك، فأُطْلِق (2) ابن عقدة، وارتفع شأنه (3).
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (6/ 152).
(2) في مطبوعة «تاريخ بغداد»: فأحلق عنه.
(3) «تاريخ بغداد»: (6/ 152 - 153).
(2/23)

حدثني حمزة بن محمد بن طاهر الدقاق، قال سمعت جماعة يذكرون أن يحيى بن صاعد كان يملي حديثه عن حفظه من غير نسخة، فأملى يوماً في مجلسه حديثاً عن أبي كريب، عن حفص بن غياث عن عبيد الله بن عمرو، فَعُرِضَ على أبي العباس بن عُقْدَة، فقال: ليس هذا الحديث عند أبي محمد عن أبي كريب، وإنما سمعه من أبي سعيد الأشج، فاتصل هذا القول بابن صاعد فنظر في أصله فوجده كما قال، فلما اجتمع الناس قال لهم: إنا كنا حدثناكم عن أبي كريب عن حفص عن عبيد الله بحديث كذا ووهمنا فيه إنما حدثناه أبو سعيد الأشج عن حفص بن غياث وقد رجعنا عن الرواية الأولى. قلت لحمزة: ابن عقدة الذي نبه يحيى على هذا؟ فتوقف، ثم قال: ابن عقدة أو غيره.
حدثني القاضي أبو عبد الله الحُسين بن علي الصَّيْمري، ثنا أبو إسحاق (1) الطبري قال: سمعت ابن الجعابي يقول: دخل ابن عقدة بغداد ثلاث دفعات، فسمع في الدفعة الأولى من إسماعيل القاضي ونحوه، ودخل الثانية في حياة ابن منيع فطلب مني شيئاً من حديث يحيى بن صاعد لينظر فيه فجئت إلى ابن صاعد وسألته أن يدفع إلي شيئاً من حديثه لأحمله إلى ابن عقدة، فدفع إليَّ مسند علي بن أبي طالب، فتعجبت من ذلك، وقلت في نفسي: كيف دفع إلي هذا وابن عقدة أعرف الناس به، مع اتساعه في حديث الكوفيين وحملته إلى ابن عقدة فنظر فيه ثم رده علي فقلت: أيها الشيخ هل فيه شيء يستغرب؟ فقال: نعم، فيه حديث خطأ فقلت: أخبرني به. فقال: والله لا عرفتك (2) ذلك حتى
_________
(1) في الأصل: أبو الحسن. والتصحيح من المصدر.
(2) كذا في الأصل. وفي مطبوعة تاريخ بغداد: لا أعرفنك.
(2/24)

أجاوز قنطرة الأشرية (1)، وكان يخاف من أصحاب ابن صاعد فطالت علي الأيام انتظاراً لوعده، فلما خرج إلى الكوفة سرت معه، فلما أردت مفارقته قلت: وعدكم (2)؟! فقال: نعم، الحديث عن أبي سعيد الأشج عن يحيى بن زكريا بن أبي زائدة، ومتى سمع منه؟ وإنما ولد أبو سعيد في الليلة التي مات فيها يحيى بن زكريا بن أبي زائدة، فودعته وجئت إلى ابن صاعد فقلت له: ولد أبو سعيد في الليلة التي مات فيها يحيى بن زكريا بن أبي زائدة؟ فقال: كذا يقولون. فقلت له: في كتابك حديث عن الأشج عنه فما حاله؟ فقال لي: عَرَّفَك ذلك ابن عقدة؟ فقلت: نعم. فقال: لأجعلن على كل شجرة من لحمه قطعة. ثم رجع يحيى إلى الأصول فوجد الحديث عنده عن شيخ غير أبي سعيد عن ابن أبي زائدة، وقد أخطأ في نقله فجعله على الصواب، أو كما قال (3). حدثنا أبو الحسن علي بن أحمد بن نعيم البصري لفظاً، قال: سمعتُ محمد بن عدي بن زَحْر يقول: سمعت محمد بن الفتح القلانسي يقول: سمعت عبد الله بن أحمد بن حنبل يقول: منذ نشأ هذا الغلام أفسد حديث الكوفة، يعني أبا العباس ابن عقدة.
أخبرنا أبو بكر أحمد بن سليمان بن علي المقرئ الواسطي، ثنا أبو سعد أحمد بن محمد الماليني، ثنا أبو أحمد عبد الله بن عدي الحافظ قال: سمعت عَبْدان الأهوازي يقول: ابن عُقدة قد خرج عن معاني أصحاب الحديث ولا يذكر حديثه معهم، يعني لما كان يظهر من الكثرة والنسخ، وتكلم فيه مُطَيَّن بأَخَرَةٍ لما حَبَسَ كتبه عنه.
_________
(1) كذا في الأصل، وفي مطبوعة تاريخ بغداد: الياسرية.
(2) كذا في الأصل، وفي مطبوعة تاريخ بغداد: وعدك.
(3) «تاريخ بغداد»: (6/ 153 - 154).
(2/25)

حدثني محمد بن علي الصوري [36 - ب]، قال: قال لي أبو الحسين زيد بن جعفر العلوي، قال لنا: أبو الحسن علي بن محمد التمار قال لنا أبو العباس بن سعيد كان قدامي كتاب فيه نحو خمسمائة حديث عن حبيب بن أبي ثابت الأسدي لا أعرف له طريقاً قال: فلما كان يوم من الأيام قال لبعض وراقيه قم بنا إلى بجيلة موضع المغنيات، فقلت: أيش نعمل؟ فقال: بلى تعال فإنها فائدة لك، قال: فامتنعت عليه، فغلبني على المجيء، قال: فجئنا جميعاً إلى الموضع، فقال لي: سل عن قصيعة المخنث. قال: فقلت الله الله يا سيدي يا أبا العباس ذا فضيحة لا يفضحنا قال: فحملني الغيظ فدخلت فسألت عن قصيعة فخرج إلي رجل في عنقه طبل مخضب بالحناء فجئت به إليه، فقلت له: هذا قصيعة، فقال: يا هذا امض فاطرح ما عليك، والبس قميصك، وعاود، فمضى ولبس قميصه وعاد، فقال له: ما اسمك؟ قال قصيعة فقال: دع هذا عنك هذا شيءٌ لَقَّبك هؤلاء ما اسمك على الحقيقة؟ قال: محمد قال: صدقت ابن من؟ قال: ابن علي قال: صدقت ابن من؟ قال: ابن حمزة. قال: ابن من؟ قال: لا أدري والله يا أستاذي، قال: أنت محمد بن علي بن حمزة بن فلان (1) بن حبيب بن ثابت الأسدي، قال فأخرج من كمه الجزء فدفعه إليه، فقال له: امسك هذا، فأخذه [قال] (2) ثم ادفعه إلي، ثم قال له: قم انصرف، قال: ثم جعل أبو العباس يقول: دفع إلي فلان بن فلان بن فلان بن حبيب بن أبي ثابت كتاب جده فكان فيه كذا وكذا.
_________
(1) كذا في الأصل، وفي مطبوعة «تاريخ بغداد»: حمزة بن فلان بن فلان.
(2) ما بين المعقوفتين زيادة من المصدر، ليست في الأصل.
(2/26)

قال أبو بكر (1): وسمعت من يذكر أن الحفاظ كانوا إذا أخذوا في المذاكرة شرطوا أن يعدلوا عن حديث أبي العباس بن عقدة لاتساعه وكونه لا (2) ينضبط فحدثني الصوري قال: سمعت عبد الغني بن سعيد يقول: لما قدم أبو الحسن الدارقطني مصر أدرك حمزة بن محمد الكِناني الحافظ في آخر عمره، فاجتمع معه وأخذا يتذاكران، فلم يزالا كذلك حتى ذكر حمزة عن أبي العباس بن عقدة حديثاً، فقال له أبو الحسن: أنت هاهنا؟ ثم فتح ديوان أبي العباس، ولم يزل يذكر من حديثه ما أبهر حمزة وحيره أو كما قال (3).
أخبرنا أبو سعد الماليني إجازةً، وحَدَّثنيه أحمد بن سليمان المقري عن أبي عبد الله بن عدي، قال: سمعت أبا بكر بن أبي غالب يقول: ابن عقد لا يتدين بالحديث؛ لأنه كان يحمل شيوخاً بالكوفة على الكذب، يُسَوِّي لهم نسخةً، ويأمرهم أن يرووها، فكيف يتدين بالحديث ويعلم أن هذه النسخ هو دفعها إليهم، ثم يرويها عنهم؟ وقد تبينا ذلك منه في غير شيخ بالكوفة (4).
قال ابن عدي: وسمعت محمد بن محمد بن سُليمان الباغندي يحكي فيه شبيهاً بذلك، وقال: كتب إلينا أنه قد خرج شيخٌ بالكوفة عنده نسخ الكوفيين، فقدمنا عليه وقصدنا الشيخ فطالبناه بأصول ما يرويه واستقصينا عليه، فقال لنا: ليس عندي أصل، إنما جاءني ابن عقدة بهذه النسخ، فقال: اروه يكن لك فيه ذكر ويرحل إليك أهل بغداد فيسمعوه منك، أو كما قال.
_________
(1) أي: الخطيب البغدادي.
(2) في مطبوعة «تاريخ بغداد»: مما لا.
(3) «تاريخ بغداد»: (6/ 155).
(4) «تاريخ بغداد»: (6/ 156 - 157).
(2/27)

حدثني علي بن محمد بن نصر، قال: سمعت حمزة بن يوسف يقول: سألت أبا الحسن محمد بن أحمد بن سفيان الحافظ بالكوفة عن ابن عقدة فقال: وأخبرنا أبو طاهر محمد بن محمد بن الحسين المُعَدَّل في كتابه إلينا ثنا أبو الحسن محمد بن أحمد بن سفيان واللفظ لحديث حمزة، قال: دخلت إلى دهليز ابن عقدة وفيه رجل كان مقيماً عندنا يقال له أبو بكر البُستي، وهو يكتب من أصل عتيق حدثنا محمد بن القاسم السوداني، ثنا أبو كريب، فقلت [37 - أ] له: أرني. فقال: قد أخذ علي بن سعيد أن لا يراه معي أحد، فرفقت به حتى أخذته منه، فإذا أصل كتاب الأشناني الأول من مسند جابر وفيه سماعي، وخَرَجَ ابن سعيد وهو في يدي، فخرج (1) علي البستي وخاصمه. ثم التفتَ إلي فقال: هذا عارضنا به الأصلَ، فأمسكتُ عنه، فقال ابن سفيان: وهو ذا الكتاب عندي. قال حمزة: وسمعت ابن (2) سفيان يقول: كان أمره أبْيَنَ من هذا.
حدثني أبو عبد الله بن أحمد بن أحمد بن محمد القصري قال: سمعت أبا الحسن محمد بن أحمد بن سفيان الحافظ يقول: وُجِّه إلى أبي العباس ابن عقدة من خراسان بمال، وأُمِرَ أن يعطيه بعض الضعفاء، وكان على باب داره صخرة عظيمة، فقال لابنه: ارفع هذه الصخرة، فلم يستطع رفعها لعظمها وثقلها، فقال له: أراك ضعيفاً، فخذ هذا المال، ودفعه إليه.
حدثنا أبو طاهر حمزة بن محمد بن طاهر الدقَّاق قال: سئل أبو الحسن الدارقطني وأنا أسمع عن أبي العباس بن عقدة فقال: كان رجل سوء.
_________
(1) كذا في الأصل، وفي مطبوعة «تاريخ بغداد»: فحرد.
(2) في الأصل: أبي، وما أثبتناه من المصدر.
(2/28)

حدثني علي بن محمد بن نصر قال: سمعت حمزة بن يوسف يقول: سمعت أبا عمر بن حيويه يقول: كان أحمد بن محمد بن سعيد بن عُقدة في جامع بَرَاثا يملي مثالب أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، أو قال الشيخين: يعني: أبا بكر وعمر، فتركتُ حديثَهُ، لا أحدث عنه بشيء، وما سمعت منه بعد ذلك شيئاً (1).
أخبرنا البرقاني قال: سألت أبا الحسن الدارقطني عن أبي العباس بن عُقدة، فقلت: أيش أكثر ما في نفسك عليه؟ فوقف ثم قال: الإكثار بالمناكير (2).
حدثني محمد بن علي المقرئ، ثنا محمد بن عبد الله أبو عبد الله النيسابوري قال: قلت لأبي علي الحافظ إن بعض الناس يقول في أبي العباس قال في ماذا؟ قلت: في تفرده بهذه المقحمات عن هؤلاء المجهولين. فقال: لا تشتغل بمثل هذا، أبو العباس إمامٌ حافظٌ محله محل من يسأل عن التابعين وأتباعهم (3) انتهى.
وقال ابن عدي (4): صاحب معرفة، وحفظ، وتقدُّم في الصنعة، رأيت مشايخ بغداد يسيئون الثناء عليه، ولولا أني شرطت أن أذكر كلَّ من تُكُلِّمَ فيه لم أذكرْه للفضل الذي كان فيه والمعرفة ثم لم يسق له شيئاً منكراً وذكر في ترجمة
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (6/ 157).
(2) «تاريخ بغداد»: (6/ 158).
(3) «تاريخ بغداد»: (6/ 154 - 155).
(4) «الكامل»: (1/ 206).
(2/29)

العطاردي (1) أن ابن عقدة سمع منه ولم يحدث عنه لضعفه عنده.
قلت: وهذا يرد ما حكي عن ابن أبي غالب من أنه يُسَوِّي النسخ.
وقال يوسف بن أحمد الشيرازي (2): سئل الدارقطني عن ابن عقدة فقال: لم يكن بالقوي، وأُكَذِّبُ من يتهمه بالوضع، وإنما بلاؤه هذه الوجادات.
وقال حمزة السهمي: ما يتهم مثل أبي العباس بالوضع إلا طبل، وقال حمزة عن الدارقطني: أشهد أن من اتهمه بالوضع فقد كذب (3).
وأما قوله رجل سوء أو نحوه فالمراد به التشيع، والناس يختلفون في أمانته فمن راض به ومن متسخط به (4).
وقال الخليلي (5): أبو العباس من الحفاظ الكبار، وهو شيخ الشيعة، في حديثه نظر، فإنه يروي نسخاً عن شيوخ لا يُعْرَفُوْن، ولا يتابع عليها.
وقال المهرواني (6): أراد مُطيَّن أن ينشرَ أنَّ ابن عقدة كذاب، ويصنف في
_________
(1) المصدر السابق: (1/ 191).
(2) «لسان الميزان»: (1/ 604).
(3) كذا نقله المصنف عن حمزة تبعاً للحافظ في «اللسان»: (1/ 606)، وإنما وجدت هذين القولين في سياق واحد من كلام الحاكم في سؤالاته للدارقطني (رقم35)، فلعل الحافظ نقله عن حفظه فوهم، وقلده المصنف هنا.
(4) وقد قال مسلمة مثل ذلك كما في «اللسان»: (1/ 606).
(5) «الإرشاد»: (2/ 579).
(6) «لسان الميزان»: (1/ 606).
(2/30)

ذلك، فمات قبل أن يفعل.
توفي ابن عقدة سنة اثنتين وثلاثين وثلاثمائة، ومولده سنة تسع وأربعين ومائتين. [37 - ب].

662 - أحمد بن محمد بن سعيد، أبو عمر الأموي القرطبي، المعروف بابن الفَرَّاء.
سمع سلمة بن سعيد الأستجي (1)، وأبا عمر الإشبيلي، والقنازعي، وغيرهم، وسمع منه ابن خزرج، وقال ابن بشكوال (2): كان من أهل الخير والفضل.

663 - أحمد بن محمد بن سعيد المروزي.
قال مسلمة بن قاسم: ثقة، روى عنه العقيلي.

664 - أحمد بن محمد بن سفيان.
قال مسلمة: ثقة، روى عنه العقيلي.

665 - أحمد بن محمد بن السَّكَن بن عمير بن سَيَّار، أبو الحسن القرشي.
حدث عن أبي نعيم الحلبي.
روى عنه: أبو حامد أحمد بن الحسين الأصبهاني، وعبد الله بن أحمد بن إسحاق والد أبي نعيم الحافظ، وغيرهما.
قال الخطيب: قال أبو نعيم كان أبو أحمد العسَّال (3) حسن الرأي فيه.
_________
(1) في الأصل: المستحبي. وما أثبتناه من المصدر.
(2) «الصلة»: (1/ترجمة رقم94).
(3) في الأصل: الغساني، وما أثبتناه من المصدر.
(2/31)

وذكر أبو محمد بن حيان أنه لين.
وقال أبو بكر بن عَبدان الشيرازي: سمعت منه، ولا أحدث عنه، كان لينًا (1).

666 - أحمد بن محمد بن أبي سَلْم (2) الرَّازي.
قال ابن أبي حاتم (3): روى عن يحيى بن يحيى النيسابوري، وإسحاق بن راهويه، كتبت عنه ومحله الصدق.
وقال الخطيب: قدم بغداد، وحدث بها عن سهل بن عثمان العسكري، وحفص بن عمر المهرقاني، ووهب بن إبراهيم، وأبي جعفر محمد بن إبراهيم الوَرَّاق.
روى عنه إسحاق بن محمد بن الفَضْل الزيات، وأبو سعيد بن الأعرابي (4).

667 - أحمد بن محمد بن سليمان بن خديج الأنصاري، أبو عمر، صاحب ابن النعمان المقرئ.
قال ابن بشكوال (5): كان راوية للحديث دَرَّاسًا (6) للفقه، مناظراً فيه، صالحًا، عفيفاً، كثير التلاوة للقرآن.
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (6/ 163 - 164).
(2) في مطبوعة «الجرح والتعديل»: أسلم. خطأ. وقد جاء في مطبوعة «تاريخ بغداد» كما أثبته المصنف هنا.
(3) «الجرح والتعديل»: (2/ 75).
(4) «تاريخ بغداد»: (6/ 162).
(5) «الصلة»: (1/ترجمة رقم9).
(6) في مطبوعة «الصلة»: دارساً.
(2/32)

668 - أحمد بن محمد بن سُليمان، أبو الحسن العَلاَّف، المعروف بالفأفأ.
حدث عن طالوت بن عَبَّاد، ومحمد بن عبد الملك بن أبي الشَّوارب، وصَبَّاح بن مروان، وهشام بن عَمَّار.
روى عنه محمد بن مَخْلَد، والقاضي أبو الحسين الأشناني، وإسماعيل بن علي الخُطْبي.
قال الخطيب: ما علمت من حاله إلا خيراً.
توفي سنة خمس وثمانين ومائتين (1).

669 - أحمد بن محمد بن سليمان.
قال مسلمة: ثقة، روى عنه العقيلي.

670 - أحمد بن محمد بن سَمَاعة، القاضي.
روى عن .... (2).
روى الخطيب عن طلحة بن محمد قال: هذا رجل من أهل الدين والعلم، قريب الشبه بأبيه، عفيف في نفسه (3).
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (6/ 160 - 161).
(2) بياض في الأصل، كتب عليه الناسخ: كذا، ولم يورد الخطيب لهذا الرجل شيوخاً ولا تلاميذ.
(3) «تاريخ بغداد»: (6/ 142).
(2/33)

671 - أحمد بن محمد بن سهل بن سراج، أبو الحسن مولى سبأ (1).
قال ابن يونس: حدثنا عن يونس وغيره، وكان ثقة نِعْمَ الرجل في دينه، توفي في رمضان سنة عشر وثلاثمائة.

672 - أحمد بن محمد بن سهل بن شعيب بن عبد الكريم، أبو العباس البغدادي.
قال الخطيب: مَرُّوْذي الأصل، حَدَّثَ عن بشر بن موسى الأسَدي، روى عنه: أبو الفتح بن مسرور البلخي حديثاً واحداً، وذكر أنه سمعه منه ببغداد، ولم يكتب عنه غيره، وقال ما علمت من أحواله إلا خيراً (2).

673 - أحمد بن محمد بن سهل بن عطاء، أبو العباس الأَدَمِيُّ الصُّوْفِيُّ.
قال الخطيب: كان أحد شيوخهم الموصوفين بالعبادة والاجتهاد، وكثرة الدرس للقرآن، وحدث بشيءٍ يسيرٍ عن يوسف بن موسى القَطَّان، والفضل بن زياد صاحب أحمد بن حنبل، ونحوهما.
روى عنه محمد بن علي بن حبيش الناقد.
وذكر الخطيب شيئاً من كلماته، وفضائله، ومجاهداته (3) [38 - أ].
وروى عن عبد الله بن محمد السِّجْزِي، قال لم أرَ في جملة مشايخ الصوفية
_________
(1) الكلمة محتملة في الأصل، ولم تنقط.
(2) «تاريخ بغداد»: (6/ 170).
(3) «تاريخ بغداد»: (6/ 164 - 165).
(2/34)

أفهم من ابن عطاء (1).
توفي سنة تسع وثلاثمائة (2).

674 - أحمد بن محمد بن سهل الأنصاري الخَرَّاز، أبو عمر القُرْطُبي.
روى عن ابن أبي دليم، وغيره، وحدث عنه الخولاني، وقال: كان شيخاً صالحاً ورعاً، منقبضاً عن الناس، وكان جار القاسم بن أصبغ البياني، وحدَّث عنه، ذكره ابن بشكوال (3).

675 - أحمد بن محمد بن سوادة، أبو العباس المعروف بِخُشَيْش (4).
قال ابن أبي حاتم (5): روى عن عبيدة بن حميد، وحماد بن خالد، كتبنا شيئاً من حديثه فلم يُقْضَ لنا السماع منه.
وقال الخطيب: كوفي نزل بغداد، وحدث بها عن عبيدة (6) بن حميد الحذَّاء، وعمرو بن جرير البجلي، وحماد بن خالد الخَيَّاط، وعمرو بن عبد الغفار، وزيد بن الحباب.
روى عنه قاسم بن زكريا المُطَرِّز، ووكيع القاضي، وأبو عبيد محمد بن
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (6/ 166).
(2) «تاريخ بغداد»: (6/ 170).
(3) «الصلة»: (1/ترجمة رقم13).
(4) «الإكمال» لابن ماكولا: (3/ 150).
(5) «الجرح والتعديل»: (2/ 73).
(6) في الأصل: عبيد. خطأ. والتصحيح من المصدر.
(2/35)

أحمد بن المؤمل الناقد، ومحمد بن مخلد العطار.
قال الدارقطني: يعتبر بحديثه ولا يحتج به.
وقال الخطيب: ما رأيت أحاديثه إلا مستقيمة، فالله أعلم.
قال ابن قانع: توفي سنة ثمان وخمسين ومائتين (1).

676 - أحمد بن محمد بن سلاَّم بن عَبْدُويَه، أبو بكر البغدادي.
نزيل مصر، حدث عن عبد الأعلى بن حَمَّاد النرسي، وأبي معمر الهُذلي، وداود بن رُشَيد، ومحمد بن بَكَّار بن الرَّيَّان، والحسن بن عيسى الماسَرجسي، ومحمد بن سليمان لُوَيْن، وسَوَّار بن عبد الله العنبري، وزهير بن محمد بن قمير.
روى عنه: أبو جعفر الطَّحاوي، ومحمد بن القاسم الصوفي المعروف بوليد، والحسن بن الخَضِر السيوطي، وابن يونس، وقال في كتاب «الغرباء» (2) كان فاضلاً، من خيار خلق الله، توفي بمصر سنة اثنتين وثلاثمائة، عَمِي قبل وفاته بيسير (3).

677 - أحمد بن محمد بن سلامة الطَّحاوي الحنفي الإمام، أبو جعفر الأَزْدي المصري.
ولد بطحا قرية من صعيد مصر في سنة تسع وثلاثين ومائتين، قاله ابن يونس (4)، وتفقه أولاً على خاله أبي إبراهيم إسماعيل المزني صاحب الشافعي
_________
(1) «تاريخ بغداد»: (6/ 142 - 143).
(2) وساقه الخطيب بإسناده إليه.
(3) «تاريخ بغداد»: (6/ 163).
(4) انظر: «تاريخ ابن يونس»: (1/ 22).
(2/36)

وسمع منه كتاب «السنن» روايته عن الشافعي وغير ذلك، وسمع الحديث من أهل عصره، فلحق يونس بن عبد الأعلى، وهارون بن سعيد الأيلي، ومحمد بن عبد الله بن عبد الحكم، وبحر بن نصر، وعيسى بن مثرود، وغيرهم من أصحاب ابن عيينة، وابن وهب وهذه الطبقة. وسمع الكثير أيضاً من إبراهيم بن أبي داود البرلسي، وكان من الحفاظ المكثرين، وأبي بكرة بكار بن قتيبة القاضي، وغيرهما، وخرج إلى الشام فسمع ببيت المقدس وغزة، وعسقلان، وتفقه بدمشق على القاضي أبي خازم -بمعجمتين واسمه عبد الحميد- ورجع إلى مصر في سنة تسع وستين، وتقدم في العلم، وصنف التصانيف في اختلاف العلماء، وفي الشروط ومعاني الآثار، وأحكام القرآن، ومشكل الآثار، وغير ذلك في الفقه والفنون، والتفسير، والتاريخ، وكتب للقاضي بكار، وعدَّله القاضي أبو عبيد علي بن الحسين بن حربويه سنة ست وثلاثمائة شهادة أبي القاسم مأمون، وأبي بكر بن سقلاب، وناب في القضاء عن محمد بن عبدة، وترقَّت حاله، وروى عنه ابنه علي، وأبو الحسن محمد بن المظفر [38 - ب] البغدادي الحافظ، وأبو القاسم الطبراني الحافظ وأبو بكر محمد بن المقرئ الحافظ، وخلق آخرون.
وقال ابن يونس (1): كان ثقةً ثبتاً فقيهاً عاقلاً، ولم يخلف مثله.
وقال الخليلي في «الإرشاد» (2): له كتب مصنفات في الحديث، وكان عالماً بالحديث.
_________
(1) انظر: المصدر السابق.
(2) (1/ 432).
(2/37)