Advertisement

نسب معد واليمن الكبير 001



الكتاب: نسب معد واليمن الكبير
المؤلف: أبو المنذر هشام بن محمد بن السائب الكلبي (المتوفى: 204هـ)
المحقق: الدكتور ناجي حسن
الناشر: عالم الكتب، مكتبة النهضة العربية
الطبعة: الأولى، 1408 هـ - 1988 م
عدد الأجزاء: 2 (في ترقيم مسلسل واحد)
[ترقيم الكتاب موافق للمطبوع] بسمِ الله آلرّحَّمنِ الرحِيمِ
نَسَبُ وَلَد نِزَار بن مَعَدّ بن عدنان
عَونْكَ يا رَبّ قَالَ أبو المُنْذر هشَام بن محمد بن السَّائب الكَلْبيّ: وَلَدَ رَبيعَة بت نزَار بن مَعَدّ بن عَدْنانَ أسَداً وضُبَيْعَةَ فيهم كان البيت وعَمْراً وعَامراً وأكْلُبَ دَخَلَ في خَثْعَهم وهم رهط أنس بن مُدْرك الشَّاعر.
وكِلاَبَ دَرَجَ وعَامراً دَرَجَ وعَائشَةَ وَهم باليَمَن أمهم أمَّ الأصْبعَ نبت الجَاف بن قُضَاعَة.
فَوَلَدَ أسَدُ بن رَبيعَة: جَديلَةَ أُمُّهُ مُزَيْهَة بنت عمران بن الحَاف بن قُضَاعَةَ وعَمْراً وَهُم عَنَزَة وعَميِرةُ دخلت عَمِيرَة دَخَلَتْ في عَبدِ القَيس
(1/17)

أُمهم وبَرَةَ قًيس بن عَيًلان بن مُضَرَ بن نَعَدّ بن عَدنَان.
فَوَلَدَ جَديلة بن أَسَد دُعْميَّاً وجُدَيَّاً في بني شَيْبَان وَجَدَّانَ وَجَدَّانَ دَخَلوا في زُهَيْر بن جُشَمَ بن بكر منْ بَني تَغْلبَ وَفي النَّمر وفي بَني شَيبَان أُمُّهم بِنْت دُعْمِيّ بن اياد بن مَعَدَ بن عَدنَانَ فَوَلَدَ أفصى بن دُعْميّ بن جَديلَةَ: هنباً ولُكَيْزاً وشَنَّاً، لا عقب لهما وَعْبَدَ القَيْس، وجُشَمُ، فَدَخَلَ جُشَمُ في عْبَدَ القَيْس. ونَاشم بن أفْصَى دًخًلوا في بني زهير من بني تَغْلبَ، لايويدون على أربعة منذ كانوا إذا ولد مولود مات شَيْخُ وأُمهم مُلَيْكَة بنت يقدم بن أَفْصى بن دُعْميّ.
فَوَلَدَ هْنبُ بن أَفْصَى بن دُعْميّ بن جَديلَةَ: قاَسطَاً ودُهْنَاً امهما بنت قَاسِط بن بَهْرَاء بن عَمْرو بن الحَاف بن قُضَاعَةَ.
فَوَلَدَ قاسطُ بن هنْب بن أفْصى بن دُعْميّ بن جَديلَةَ: وائلاً، ومُعَاوَيةَ فَدَخَلَ مُعَاوِيَةُ في عَامَلة فيما يقال والله أعلم.
منهم: ابُن الرَّقَاع الشَّاعر.
وعَلَقَمةُ (بن قَسِط (وعَامُر بن قَاسِطٍ والنَّمِر بن قَاسِطٍ امه
(1/18)

المِسْكُ بنت قِسِيَّ وَهو ثَقيفٌ.
فَوَلَدَ وائلُ بن قَسِط بن هنْب بن أَفْصَى بن دُعْمِيّ بن جَديلَةَ بَكْراً ودِثَاراً وهو تغلب، وعَبْدَ الله وهو عَنْزٌ والشُّخَيْصَ دخل في بني تَغْلب والحَارثَ دَخَلَ في بني عَايش بن مَالك بن تَيْم الله بن ثَعْلَبة امهم هنْدُ بنت وُرّ بن أُدّبن طَابِخَةَ بن اليَّاس بن مُضَر بن نَزار بن مَعَدّ.
فَوَلَدَ بَكُر بن وضائل بن قَسِطٍ عَلياً وَيَشْكُر، بَطْن بَدَنَاً دَخَلَ في عَبْدِ القَيْس.
فَوَلَدَ عَليُّ بن بَكْر بن وائِل: صَعْباً وَدَهْراً وخَالداً دَرَجوا غَيَر صَعْبٍ.
فَوَلَدَ صَعْبُ بن علي بن بَكْر عُكَايَة ولُجَيْمَاً ومُعَاويَةَ دَرَجَ والشَاهِدَ دَرَجَ ونَجْماً دَرَجَ وعَمْراً دَرَجَ أمهم رَيْطَةُ بنتدُودَانَ بنأسَدِ بن خُزَيَمة بن مُدْرِكَةَ.
فَوَلَدَ عُكًابَةَ بن صَعْب بن علي بن بَكْر بن وَائِل ثعْلَبَةَ وَهو الحضْنُ وقَيس بَطن وهم مع نبي ذُهْل بن ثَعْلَبَة وعَامراً دَرَجَ امهم المُمَنَّاة بنت ثَعْلَبَةَ بن دودان بن أسد
(1/19)

وهؤُلاء

بَنو قَيْس بن عُكَابَةَ
فَوَلَدَ قَيْسُ بن عُكَابَةَ بن صَغْب بن علي بن بَكْر بن وائِل: مَالِكاً والحَارثَ وعَمْراً.
فَوَلَدَ عًمْرو بن قَيْسبن عُكَابَةَ بن صًعْب بن علي بن بكر بن واَئِل شَيْبَانَ وذُهلاً بطن والحارِثَ دَخَلَ في بني أنْمَارَ بن دُبَّ بن مُرَّة بن ذُهْل بن شَيْبَان أمهم رَقَاش وَهيَ البَرشَاء بنت الحَارِث بن العتيك بن غَنْم بن تَغْلب بن وائل وعَئِدَ وهم تَيْمٌ الله وامه أسَماء وهي الجَذْمَاء بنت عَبْلَة بن تَيْم بن انمار بن مُبَشَّر بن عَمِيرةَ بن أسَد بن رَبِيَعة ومَالك بن ثَعْلَبة وهو أُتَيْدٌ وضنَّة بن ثَعْلَبَةَ امهما فاطمة بنت طَابخَة وهو عَامرُ بن الثَّعْلَبَ وَبَرَةَ بن قُضَاعَةَ فأما أتَيْد فانهم دخلوا في بني هِنْد من بني شَيْبَان واما ضنَّة فانهم دخلوا في بني عُذْرَةَ بن سَعْدِ هُذَيْم من قُضَاعَة فقالوا هو ضنَّة بن عَبْد بن كَبِير بن عُذْرَةَ بن سَعْدِ هُذَيْم وقال رجل من بني أتَيْد في ذلك
تَظَاهَرَت لبُطُونُ على أُتَيْدٍ ... أَلاَلله منْ ظُلْمِ الأُتَيْدِ
كَفَا حَزَناَ ثَوَايَ وَسْطَ هنْدٍ ... وضنَّه في بَني سَعْد بَني زَيْدِ
(1/20)

وهؤلاء

بنو شَيْبَان بن ثَعْلَبة
فولد شَيبَانُ بن ثَعْلَبَةَ ذُهْلاً وامهم رَقَاش بني حُيَيّ بن وائل من بَني القَيْن بن جَسْر من قُضَاعَةَ وتَيماً وثَعْلَبَةَ وعَرْباً دَرَجَ امهم رًهْمُ بنت قيس بن عكابة بن صَعب بن علي بنبكر بن وَائل بن قَاسِط بن هْنب بن أَفْصَى فولد ذُهْلُ بن شَيَباَنَ بن ثَعْلَبَةَ بن عُكَابَةَ بن صعب بن علي مُحَلَّماً ومُرَّةَ وأبا الحارث امهم بنتعَمْرو عَبْد بن جُشَمَ (بن بكْر) بن حبيب بن عَمْرو بن غَنْم بن تغلب وعبد غَنْم وصُبْحاً وشَيبَانَفَبَنو شَيبَانَ بن ذُهْل بِنَجرَانَ امهم الوِرْثَةُ بنت هَنَّية بن ثَعْلَبَة بن غنم بنحبيب منْ بَني يَشْكُر بن بكر وعَمْرو بن ذُهْل وهو جِذْرَة وقَيْساً ودريداً وعُبَيْداً درجو غير جِذْرَةَ امهم بنت دريد من بَني وائِل بن سَعْد هُذَيْم من قُضاعة.
فولد أبو ربيعة بن ذُهْل عَمْرو وهو المُزْدَلفُ سمي بذلك يوم قِضَةَ يوم اغار ابن الهَبولَةَ السُّلَيْحيَّ من قُضَاعَةَ على عسكر آكل المرار
(1/21)

الكْنديَّ فجعل عًمْرو يرمي برمحه ويقول إزْدَلِفوا قَدرَ رُمْحي هَذا فسمي المزدلف امه هنْد بنت عَامر بن مالك بن تَيم الله بن ثَعْلَبَة وهي صَائِد النَّعَام وامها الحَرَام بنت ضُبَيْعة بن قَيْس بن ثَعْلَبَة وامها رُهْمُ بنت عبد غَنْم بن عامر بن كنَانَةَ بن يَشكُر.
وعبد الله بن ابي رَبَيعَة وعَمْرو بن اني رَبَيعَة وامهما المُصَفَّرَةُ وهي مَاريَة بنت عَامر أخت صَائِدَة بنت عَامر اخت صَائِدِة النَّعام ةالحارث بن اني ربيعة زامه أَرْنَبُ بنت ثَعْلَبَة بن شَيْبَان ونَهَارُ بت أني رَبيعة وامه عَبْلَةُ فولد عمرو بن ابي ربيعة عَامراً وهو الخطيب وأمه قَطَام بنت جُرَيْر بن عُبَاد ضُبَيْعةَ بن قَيْس بن ثَعْلَبَة وكَعْب بن عمرو وأمهُ: أمُّ أنيّ بنت الأسعد بن جَذيمةَ بن سعد بن قَيس بن ثَعلبةَ بن عِجل بن لَجيم، وحاَرثة بن عَمرو، وهو ذُو التّاجِ، كانَ على بَكرِ بن وَائلٍ يَوم أوارة، يوم قاتلت بَكر بن وائلٍ المُنذر بن ماءِ السَّماء، وقيس بن عُمرو أمهما: أمامةُ بنت كِسر بن كعب بن زَهير، من بني تغلب، بها يُعرفُون، يُقال لهم: بُنو أمامةَ.
(1/22)

واختها لأمها أمّ أناسٍ بنت عَوف بن مُحلم بن ذُهل، فَولدت أمُّ أناسٍ: الحَارثَ الملم، بن عَمرو المقصور بن حجر آكلُ المُرار.
وعوفُ بن عَمرو، أمهُ: أرنبُ بنت ثَعلبةَ بن شيبان خَلفَ عليها بَعد أبيهِ نكَاحُ مَقتٍ.
ومعاوية بن عَمروٍ، وأمهُ أمّ ولٍ.
وِمالكُ بن عَمروٍ، وأمهُ من كُلبٍ، يقال لبني مالك بنو طارق.
وولد عَامرُ بن أبي ربيعة: مرثداَ، ومُسعُوداَ، ومرة، وثَعلبةَ.
فولد مُسعودُ بن عُامر بن عَمرو: حَرملة، وقيساَ، وفروة، وأبا عبرة، وعَبّادة، وهانئاَ.
فَولدَ هانئ بن مَسعود بن عَامر بن عَمرو: سَعداَ، وقبيصة، وقيساَ، وكان هَانئ بن مَسعود على بكر بن وائل يوم ذي قَارٍ.
(1/23)

من ولده: هانئ بن قبيصة بن هانئ بن مَسعود، وأمهث: أمية بنت الأصم بن قيس بن مسعود بن عامر، وأمها: ليلى بنت قَيس بن مَسعود بن قيس بن ذي الجدين، وأمّ أبيه: مَاريةُ بنت الصلّت، وهو عمرو بن قيس بن شراحيل.
وأمّ هانئ بن مَسعود: رقَاشِ بنت الاحوصِ بن كَعب بن ظَفر بن إياد.
ومنهم: عَبادُ بن مَسعود بن هانئ، الذي هُاج القتال بين بني تميم بن مُرٍ وبكر وائلٍ يَوم اللصاف.
ومنهم: إياس بن شُعبة بن هانئ بن قبيصة، كانت أبنتهُ الرغوم بنت إياس عند عُبيد اللهِ بن زياد بن ظبيان، فولدت لهُ أمّ عُبيد اللهِ، ثُم هَلَكَ عنها، فخلف عليها عبد الرحمن بن المُنذر بن الجارود، فولدت لهُ: عبد الكريم.
(1/24)

ثُم خَلَف عليها قُتيبةُ بن مُسلم البَاهلي، فولدت لهُ: مسلماَ، والحجاج، ومُحمداَ، وعبد الرحمن.
ثُم خلف عليها مثحمدُ بن المهلب وأمها هُنيدة من بني عبد الله بن أبي ربيعة، والرغم التي يقولُ فيها قُتيبة بن مسلم بخرسان، لُحضين بن المنذرإنّ الرغم بهذا المكان لمنكح، قال حُضين: إي واللهِ وبئر زمزموالحطيم.
فتزوج بنتها من عُبيد اللهِ ظبيان، زيادُ بن المهلب بن أبي صفرة، ثم خلف عليها بشر بن عكرمة بن ربعي، ثم خلف عليها عبد اللهِ بن إياس بن أبي مريم الحنفي.
ومنهم: مسعدةُ بن فروة الذي يقول لهُ الشاعر:
أهذَيلَ تَغلِب لا تُهدَّد ... نا ولاقِ أبا لُفافَة
أو لاق مَسعدةَ بن فروة ... والمسيح إذاَ لَعافة
ومنهم: مفروق، وهو نُعنانُ بن عمرو، وإنما سمي مفروقاَ بقولِ أجوف بني كُليب الهندي من بين هِند:
(1/25)

إنّ قَناتي يهزمُ الجيش رَبها ... وأنك تَدرا في البُيُتِ وتفرق
وأبو لُفافة بن عمرو، وعمرو هو الأصم بن قيس بم مسعود بن عَامر، الذي يقول لهُ الشاعرُ: جاؤوا بشيخهم وجئنا بلأصم ومنهم زياد بن قَتَادَةَ بن جَْندل بن شَينَان بن مَرْثَد بن عامر بن عمرو الذي قتل الرَّبيع بن زياد الكَلْبيّ قي بيته قتله حَارِث بن بَقَّةَ منْ بني مُعَاوِية بن عَمرو بن أبي رَبيعة.
ومنهم حَكيم بن عَمْرو الذي قتله الرَّبيع بن زياد فقتل به.
ومنهم المُلَبَّدُ الخارجي من بني حارثة بن عَمْرو بن ذِي التاَّج ومن بني قَيْس بن عَمْرو بن أبي ربيعَة الأَعْشى وهو عبد الله بن خَارِجَة بن حَبيب بن قَيْس بن عَمْرو أَبي رَبيعَة الشاعر الذي يقال له أَعْشَى بت أبي أُمَامَةَ وهو أَعْشَى بني أَبي رِبيعة
(1/26)

قال هِشَام عن عَوَانَةَ بن الحكم قال جَهَّزَ رسول الله ص جيشاً فاعجبه ما راى من حالهم وعدتهم فقال والذي نَفْسي بيدِهِ لو لَقوا حُمْرَ الحماليق منبني أَبي رَبيعَة لهزموهم هؤلاء أَبي ربيعة بن ذُهْل بن شَيبَان.
وهؤلاء

بنو مُحَلَّم بن ذُهْل بن شَيبَانَ
وولد مُحَلَّم بن ذَهْل بن شَيبَانَ: عَوْفَاَ امهما هِنْدُ بنت عَامر بن ذَهْل بن ثَعْلَبَةَ، ورَبيَعة بن مُحَلَّم أمه رُهْم بنت جَهْوَر من النَّمر، من بني هُمَيْم، ثَعْلَبَةَ بن مُحَلَّم، وهم رَهط سكين الخارجي، الذي خرج بدارا فأصابته خيل محمد بن مَرْوَان فبعث به إلى الحَجَّاج بن يَسُف فضربه عنقه وأبا رَبيعَة بن مُحَلَّم، وأسعد، دَرَجَ.
فولد عَوْفُ بن مُحَلَّم: أبا عَمْرو، ومَالكاً، وامَّ أُنَاس أمهم أُمَامَةُ بنت كِسْر من نبي تَغْلب فتزوج أم أنَاسٍ عَمْرو بن آكل المُرَارِ فولدت له الحَارثَ المَلِكَ الكِنْديَّ، وعَمْرو بن عًوْف، أمه من نبي ضُبيَعْة.
(1/27)

فمن بني مُحَلَّم بن ذُهْل: عَوْف بن أبي عَمْرو بن عَوْف بن مُحَلَّم، وهو الذي يقول له النُّعمَان لاَ حُرَّ بِوَادي عَوْف وامه جُمَاعَة بنت هَمَّام بن مُرَّةَ بن ذُهْل.
ومنهم مَعْدي كَرِب بن سَلاَمَةَ بن ثَعْلَبَةَ بن أبي عَمْرو بن عَوْف بن مثحَلَّم لَم يأته أسير قَط إلَّ فكه.
وولد عًمْرو بن مُحّلَّم: الحَارث، وَسَعْداً، ووائِلَهَ، وعَبدَ يغَوث وصَبْرةَ، امهم بنت قِنَان مِن النَّمر.
فمن بني عَمْرو بن مُحَلَّم: ثَوْرُ بن الحارث بن عًمْرو وهو أخو الحَارث المَلِك بن عَمْرو بن آكلِ المُرَار مِن أمَّهِ.
وَمن ولد ثَوْر: البَطِين الخارجي.
ومن بني رَبيعَة بن مُحَلَّم: الضَحَّاكُ بن قَيْس بن حُصَيْن بن عبد الله بن ثَعْلَبَةَ بن زَيد مَنَاة بن أبي عَمْرو بن عَوْف بن مُحَلَّم الخَارجيّ.
وهَؤلاء
(1/28)

بَنو مُرةَ بن ذُهلْ بن شَيبان
وَوَلدَ بن ذُهل بن شيبان: هَمَّاماَ، وأمهُ لُبنى بْنت الِحزْمٍر بن مَازن بن كَاهل بن أسَد، وسعد بن مُرة، ودُب بن مُرة، وكٍسرة بن مُرة، وبُجير بن مُرة، والحارث، وسيّاراَ، وجُندباَ، أمُهم: هندُ بنتْ ذُهل بن عمرو بن عَبد بن جُشم من بني تَغلب، فهم بني هندٍ، بها يُعرفون بني شيبان، ويقالُ إنّ جُندب هُو ابن جدا بن جديلة، فخلعت عليه بنو هند أمهِ منهم.
وجساسُ بن مرة، وهو الذي قَتَل كُليب بن ربيعة، أمهُ الهائلةُ بِنت مُنقذ بن سَليمانَ بن عمرو بن زَيد منَاة بن تمتم.
ونَضلة بن مُرة أمهُ من بني أبي مَالك بن عِكرمةَ بن خصَفة بن قَيس بن عَيلان.
فَولد سعَدُ بن مُرة بن ذُهل: عبد الحَرث، وثُعلبة، وصباراَ، أمهم أسيراءُ. وعبد اللهٍ، وضمضماَ وزيداَ: أمهم: كُدينة من بني تَغلب. وعوفاَ، أمهُ: هالةُ بنت عَوف بن مُحلم.
(1/29)

فمن بني سعد بن مُرة: المُثنى بن حَارثة بن سلمة بن ضَمْضم بن سَعد، احب يوم النُخيلة الذي قَتَل مهران.
ومنهم: حوْشَبُ بن يزيد بن رُويْم بن عبد اللهِِ بن سعد، وكان من أشرفٍ أهل الكُوفة، وكانَ على شُرط الحجاج، وكان أبوه على شُرطِ مُصعب بن الزُّبيرِ بالكُوفة.
وعَدي بن الحارث بن رويم، كان عَاملاَ لٍعَليّ بن أبي طَالب على نَهْرَ سٍير، فقتل علي بن أبي طالب، وهو عليه، فأقره الحسنُ.
ومنهم: عُوف بن نُعمان بن البراء بن عبد اللهٍ بن سعد، الذي يُقول لهُ الحكمُ بن عبد اللهِ بن عبد البرجمي في الجَاهلية:
لوْ كنتُ جَار بن هندٍ قد تداركني ... عوفَ بن نعمان أو عِمْران أو مَطرُ
(1/30)

ومنهم: بنو مَكْحول بن الخَنَدق بن أسود عبد اللهِ بن البراء، وهم بيت بني هندٍ بالبادية.
وَولد سيارُ بن مُرة: عَوفاَ، وهم أهل أبياتِ. وولد جُندب بن مُرة: حَرملة، وحُبي، وهم أهل أبياتٍ.
وولدَ بُجيرُ بن مُرة: خُزيمة، وصريماً.
وولدَ كسرُ بن مُرة: الحارثَ، وعصاص، وخالداَ، وجُبيش، وسناناً، وصُريماً، وعبد عَمرو، وأمناً.
وولدّ دُب بن مُرة: مُرة، أمهُ: القُدراس بنت عبد شَمسٍ العنزي، ودرماً، وانماراً، وأفاراً، ودهياً، أمهم: النُجيزةُ بنت سعد العشيرة ابن مَذْجِ ثُم من بني عَائذ اللهِ.
ولدَرِمٍ يَقولُ الأعْشى: كَمَا قِيل في الحَيّ اودى دَرمْ ولأفّارٍ يَقولُ الشَّاعرُ:
(1/31)

ياليت أفار دُبٍكان جاورنا ... إذا لم يكن لَكَ منْ جَارتك أفّار
وبيهسُ بن دُبٍ، وكسر، امهما: منْ بني يَشكرٍ.
فمن بني دُب: عمرانُ بن مُرة بن الحارث بن مُرة بن دُب بن مُرة بن ذُهل، وقد رأس، وهو الذي يقول لهُ الشّاعر:
لو كُنت جار بني هندٍ تداركني ... عوفُ بن نُعمان أو عمران أو مُطر
وولد جاّاس بن مُرة: شهاباً، ولأياً، وعبد عَديّ، والفرز، وماعزاً.
وولد نضلة بن مُرة: سياراً، وعائشة، وعبد العُزى.
وولد همام بن مُرة أسعد، والحارث، ومرة، وحبيباً، أمهم: هُنيدةُ بنت عبد العُزى بن تيم بن الحارث بم كعب.
وأما عمرو بن همام، وثَعلبةُ، وعائشةُ، ومازنُ، وعبد اللهِ، وأمهم: فُطيمة بنت حبيب بن ثُعلبة بن سعد بن قيس بن ثَعلبة، ولها يقولُ الأعشى: جَنبي فُطيمة لامِيلُ ولا عُزُلُ فولد مازنُ بن همَّام: عمرو، ومالكاَ، يقال لبني عمرو بن وثّمة، وهم في بني مُرة بن همَّام، ويُقال لبني مالك بني سيّارة.
(1/32)

وولدَ أسعدُ بن همَّام: ثَعلبة، أمهُ: قُسيمة بنت عمرو بن حَطَمة من جُذان، وكانت قُسيمة قبل أسعد عند خالد بن كعب بن زُهير التغلبيّ، فيقال هو أبنه.
وسيّار، وسُمير، وعبد اللهٍ، وعمرو، وأمهم: الشقيقةُ بنت عبّاد بن زَيد بن عوف بن ذهلِ بن شيبان، وبها يعرفُون.
وكعب بن أسعد، وأمه امرأة اخرى.
فولد ثعلبة بن اسعد: عمراً وعباداً، وأصرم أمهم: ضُباعةُ بنت الحارث من عنزةَ.
والحارثُ بن ثَعلبة، وهو الصّيرفُ، ومُرة، ولاياً، وأمهم: كَبشةُ بنت عبد اللهِ بن همام بن مُرة بن ذُهل.
فولدَ عَمرو بن ثعلبة: الحارث، وخالِداَ، أمهما لَميسُ بنت غَنْم بن كِلاَب بن مالك بن تَيم الله لن ثَعلبةَ.
ونُعمانُ بن عَمرو، وسَلمةَ بن عمرو، وأمهما: أرطَاةُ بنت مرو بن سَسّار بن أسعد بن همّام. وعبد اللهِ وهو السمينُ، وقيساَ، وأمهما: كبيشَةُ بنت عمرو بن أسعد.
ومُرة، ومَرارةَ، وشَبيباَ، أمهم: الضَبيةُ. وعَبّاداَ، وأوساَ، وأمهما: الصُحاريّةُ.
(1/33)

منهم: الَضَبانُ بن القبَعْثَريّ بن هَوذَة بن عبّاد بن عمرو بن ثُغلبةَ.
وولدّ أصْرمُ بن ثَعلبةَ: مَسْهراَ، وحجْرانَ وشَمراَ، وثَعلبةَ، لِكُبيشْة بنت عمرو بن أسعد.
منهم: أبو ثُبيت، وهو يزيدُ بن مُسهر بن أصرم، وهو الذي يقولُ فيهِ الأعشى: أبا ثُبيْت أما تَنفْكُّ تأتِكلُ وولدَ سيارُ بن أسعد: زَاهراَ، وعبد اللهِ، وأمهما: الجَاشٍرٍيةُ، بها يُعرفُون.
وولدّ زاهٍرُ بن سَيّار: حسّاناَ، وحارثَة، والأحْنفَ، والشعل، وعبد اللهِ، وخالِداً.
فَولدَ عبدُ اللهٍ بن زَاهر: فلحساَ، أمهُ: بنت عمرو بن سُميرٍ.
وولدَ الحارثُ لم همّام: عمرواً، ومهُ كَبٍشةُ بنت الأفكا العنزيّ.
وعبد اللهِ، ومُرة، وقيْساً الأعْنقَ، وخالِداً، أمهم: سَلمى بنت عمرو بن مُحلّم.
(1/34)

زجَبَلة بن الحارث، أمه: رقَاشِ بنت جناب بن هُبل الكلْبي.
وحجْراً، أمهُ بنت حَرملة، من بني يَشكر فدخل بنو حُجرٍ في بني عبد اللهِ، ودخل جَبَلةُ في بني عمرو بن الحارث بن مُرة بخُرسان، ودرجَ قيس، وخالدّ.
فولدَ عمرو بن الحارث: خالداً، وهو ذُو الجدَّين، وأرطاة، وأمهما: أسماءُ بنت عبد اللهِ بن الحارث بن همّام، وهو بَجةُ، وأمهُ من بني هِلال بن تَيمِ اللهِ.
وقيسْاً، ومنذراً، والحارث، وشمراً، وأمهم: خالدةُ بنت وبَرةَ بن مُرة بن همّامٍ.
فمن بني ذِي الجَدّين: بسْطامُ بن قيس بن مسعود بن قيس بن حالِد، وقد رأس هو وأبوهُ وجدهُ، وكان يُدعى المُتقّمر، قتلتهُ بنو ضبّة، وأخوه السّيل بن قيس، أمهما: ليْلى بنت الأحوص الكلْبيّ، وهم بيت بكر بن وائِل، وزيقُ بن بسْطامِ، الذّي يَقول لهُ جرْيرِ.
(1/35)

أنكحْتَ عبداً لَئِماً بآستهِ حُممّ ... يا زيقُ ويحكَ منْ أنكحتَ يا زيقُ
غابَ المُثنى فلم يَشهدْ نجيكُما ... والحرْفزانُ ولم يشهدْك مفْفروقُ
ومنهم: عُمير بن السليل وقيسُ، الذي يقولُ لهُ شبيبُ عمرو بن كُريبٍ الطائيّ:
سيحلفُ منْ بني لَيلى عُميروّ ... أصُول ثابُتون على أصولِ
فليتَ الأبعدِين بني بجادٍ ... فدوهُ بالشَّبابِ وبالكُهُولِ
فما لَطتْ حصان ستْرَ بيتٍ ... على بَعْلٍ لها كبني السّليلِ
إذا سألتْ رفاقُ النّاسِ قالتْ ... عُمير خيرهُم بني السّليلِ
فإنْ يكُ قدْ قضى أجلاً عُميراً ... فيا للنّاسِ للخُلقٍ الجَميلِ
(1/36)

يعني بجاد بم مسعود بن قيس، وكان خاملاً، وكان أبنهُ قيس بن بجاد سيداَ، ولهُ يقولُ شبيبُ بن عمرو بن كُريبٍ الطائيّ:
ظلمناك إذْ ندْعوكَ يا قيسُ سيّداً ... كما ظلَمَ النّاسُ الغُراب بأعْورا
ولقيس بن مسعود بن قيس بن خَالِد ... وأنت امرِؤ يزْهُو شبابك وائل
فقال قيسُكان يَنسْبني إلى أدم.
ومنهم: هثدبةُ الخارجي، وأبو شَملَة، حربُ بن إياسِ بن حنظلة بن الحارث بن قيس بن خالِد الشَاعر.
وولدَ عبدُ اللهِ بن همّام: النعْمان، وأبا النُعْمان، وأمهما: البهرانّيةُ، وعُبيدة، وأبا عُبيدة، معَدي كرب، وشراحَيل، أمهم: اليشْطُريةُ. وقيساً، وسَلمَة، وثُعلبةَ، وأمهم: الفزاريةُ.
فولدَ النعْمان بن عبد اللهِ بن الحارث بن همّام: الحارثَ، وحسّان، أمهما: بنت ثَعلبةَ بن أسعد بن همّام.
فولدَ حسانُ بن نُمان بن عبد الله بن الحارث بن همّام: جَليلةَ.
فولدَ جَليلةُ بن حسّان بن نعمان: عَرفجة، وقتادَةَ، وخُليداً، وسلمةَ، ويزِيدَ.
(1/37)

وولد حُجْرُ بن الحَارث: حِطَّانَ، وهُمَيْزاً.
وولد ثَعْلَبَةُ بن هَمَّام: الحَارث، وخُمَاعَةَ، ولدت في كَلْبن أمهما: الصَّبَا بنت قُثَّةَ بن زَيْدَ مَنَاةَ بن تَميم بن مُرّ بن أُدّبن طَابِخَة بن خَنْدِف. وشَرَاحَيْل بن ثَعْلَبَةُ.
وولد أبو عَمْرو بن هَمَّام: الحُصَيْنَ، وأمه: بنت جَعْفَر بن يَرْبُوع بن حَنْظَلَةَ بن مَالك بن زَيْد مَنَاَةَ بن تَمِيم.
قولد الحُصَيْنُ بن أبي عَمْرو: مَالكاً، وهو الذي أسَرَ حَاتِم الطَائيَّ، وإياسَاً، الحَارث.
وولد مَازِن بن هَمَّام: مُعَاوِية، وعَمْراً.
وولد عَمْرو بن هًمَّام: مُنْقذاً، وعبد يغُوُث، وسَيَّراً، ومُعًاوِيَةَ.
وولد مُرَّة بن هَمَّام بن مُرَّة بن شَرَاحَيْلَ، وحَصَبة، به كان يكنى، وعبد الله، الحَارثَ، وسَلَمَة وكَثيفَاً وكَشراً، وقَيْساً، وعَمْراً، والمُخَلاَّ، امهم مُدْيَة بنت أبي رَبيَعة بن ذُهْل بن شَيْبَان وهَوذَة، امهما ام قُتالٍ من نبي سَعْد بن (زَيْد بن) تَمِيم.
فولد شَرَاحَيل بن مُرَّة: قَيْساً، وأباعَمْرو، وأمهما: مَارِية بنت الصَّباح بن مُرَّة بن ذُهْل.
(1/38)

فولد قَيْس بن شَرَاحَيْل: عَمْراً وهو الصلب، والحَارثَ، وعُكَابَة، امهم: نَوار بنت الحَارث بن عَوُف بن هَمَّام.
فولد عَمْرو بن قَيْس: شَرِيكَاً، امه كُبَيْشَة بنت هَرِم بن عَمْرو بن رِفاعَة بن ثَعْلَبَةُ بن غَنْم بن حَبيب بن كَعْب بن يَشْكُر بن بكر، وحُرَاثاً، وامه: قَيلَةُ بنت مُسْهر أَصْرَم بن ثَعْلَبَةُ بن أَسْعد.
وقَيْساً، وعَوْفاً امه: عَمْرو بنت مَالك بن عَمْرو بن عبد الله بن أبي رَبيعَة ابن ذُهْل بن شَيْبَان. والحَارثَ، وعبد الله: أمهما: من بني تَمِيمِ بن مُرّ والنُّعْمان، امه بنت صُبْح بن ذُهْل بن شَيْبان.
وظَبْيَانَ، أمه بنت شَرَحَيْل بن سَلَمَةَ بن مُرَّةَ.
وولد شَرِيك بن عَمْرو بن قَيْس: مَطَراً، وابا عَمْرو، وبِشْراً، والنُّعَمانَ، ويَزيدَ، وشُرَيْحا، وعبد الله، واسْوَدَ.
فولد أَسْوَد بن شَرِيك: الفزْرَ، وحَنْظلَةَ، وبِشْراً، وحَرْمَلَة.
وولد مَطَرُ بن شريك: زَائِدَةَ.
فولد زَائِدَةَ بن مُطَرَ بن شَرِيك: عبد الله.
فولد عبد الله بن زَائِدَةَ.
فولد زَائِدَةَ بن مُطَرَ بن شَرِيك: عبد الله.
فولد عب الله بن زَائِدَةَ بن مُطَرَ بن شَرِيك: زَائِدَةَ فولد زَائِدَةُ بن عبد الله بن مَطَرَ بن شَرِيك: معنا، كان من قُوَّاد المَنْصُور، ومَزْيَداً.
(1/39)

منهم: يَزيدُ بن مَزْيَد، كان من قُوَّاد المَهْديّ بن النَصور، وشَبيبُ بن يَزْيد بن نُعيْم بن قَيْس بن عَمْرو بن قَيْس الخَارجيّ، ولبنَامُوسُ بن سَلَمَةَ بن شَرَاحَيْل بن مُرَّة، وحَرَّاث بن الحَارثَ بن عَمْرو بن قَيْس.
وولد الحَارث ين ذُهْل بن شَيْبَان: سَيَّاراً، ومُجَدّعاً، وعَمْراً، وابا عَمْرو، ولاَياً، وعَوْفَاً.
منهم: هِلاَل بن علاَقَةَ بن كُرَين بن رَاشد بن عَتُودَةَ بن مَالك بن مُحَلَّم بن سَيَّار بن ابي عَمْرو بن الحَارثَ بن ذُهْل الشَّاعر.
ومُحَلَّم بن سَيَّار وهو الذي قتله الطَائي، من بني حَيَّة، فَأقبَلَ المُمَكَّا ابن هُمَيز بن جَنْدَلَ بن عَمْرو بن الحَارثَ بن ذُهْل، فَنَزَلَ بالطَائَّي الذي قتل مُحَلَّماً ولا يعرف كل واحد منهما صَاحَبه، فذبح له الطَائيَّ وساقه بعين التمر وظَلاّ يشربان، فقال الطَائيَّ، وتَذَاكَرَا السيوف: هَذا والله
(1/40)

السَيْفُ الذي قتلت به مُحَلَّم بن يسَاَّرٍ، فقال المُمَكَّاُ: هَاتَهُ، فَهَزَّة ثم ضَرَبَ به رأس الطَائيَّ، فَنَدَرَ في الاناء الذي كانا يشرَبان فيه، وأنشا المُمَكَّأُ يقول:
إِني آمْرِؤُ مِنْ بَني شَيْبانَ قَدْ عَلمَتْ هَاتَا القَبَائِلُ أُمَّي مِنْهُمُ وأَبي
إِنَّي إِذَا ما شَرِبتٌ الخَمْرَ يَذْكُرُني ... قَوْمِي وتُعْرَفُ مِنَّي آيَةُ الغَضَبِ
ثم هرب، وفيه يقول أبو زُبَيْدٍ الطَائيَّ:
خَبَّرَتْنا الرُكَبَانُ أَنْ قَدْ فَرَحْنُم ... وفَخَرتُم بِضَرْبَةِ المُكَّآءِ
ومن بني المُمَكَّأ: بِرذَونُ بن البغْل بن المُمَكَّأ الخَارجيّ.
فولد سَيَّارُ بن الحَارثَ: مُحَلَّماً، وخَدِيجاً، وظَفَراً، وأُبَيَّاً، ثَعْلَبَةُ.
فولد ابي بن سَيَّارٍ: شَرَاحَيل بن أبي.
فولد (شَرَاحَيْل) : قَيْسَاً وهو الأغَنُّ، وسَعْداً.
(1/41)

فولد الأغَنُّ بن أبي: عُبَادَةَ، وكلنَ شَرِيفاً، الحَارث، ونُفَيْعاً.
وولد ظََفَرُ بن سَيَّار: مُحَلَّماً.
وولد أبو عَمْرو بن الحَارثَ: وائِلَةَ، وسَعْداً، وقَطَنَاً، وسَيَّارا.
وولد عَمْرو: الحَارثَ، وخْزَيمة، وحُمْرانَ، الحَارثَ.
فمن بني خَزَيمَة: المُمَكَّأ بن مَوِرق بن عَيب بنهُمَيز بن جُنْدب بن خُزَيمَة، هكذا نسبه ابن عَم لَهُ.
وولد جَذْرة بن ذُهْل: عَوفَاً، وسُيعَداً، ورِئَاباً، ومَرثَد، وعَمْرواً.
فولد سعيد بن جَذْرة: وسَلمى، وسُليماً، وابا مَسْلمة، امهم: رُهَم بنت عَبّاد بن زَيد بن عَوف بن ذُهْل.
وولد عَوف بن ذُهْل: زَيداًموعَوفاً، ورَبيعة، والمُنْذر.
فولد زَيدُ بن عَوف: عَبَّاداً، ومَالكاً، ومَرْثداًن وعَوفاً.
وولد عبد غَنم بن ذُهْل: صُلَيعَاً، الذي بعثه آكل المُرَار مع سَدُوس، وحَاميَةَ بن عبد غَنْم.
وولد ثَعْلَبَةَ بن شَيْبان: ذًهْلاً، مَالكاً، وهِلاَلاً، وبَجْدانَ.
منهم: مَصْقلة بن هُبيرةَ بن شِبْل بن يَثْربيّ بن آمرئ القيس بن
(1/42)

رَبيَعة بن مَالك بن ثَعْلَبَةَ بن شَيْبَان، ونُعَيم بن هُبَيْرة.
وولد تَيْم بن شَيْبَان: عَامراً، وربَيعَة، ومُعَاوية، وعَوفاً، امهم كُلُّهم إلاَّ مُعَاوية بنت تُلاَدم بن هُمَيم بن الخَزرَج بن النَّمر بن قَاسط. وأم مُعاوية بنت مُعاويَة بم ذُهْل.
وولد مُعاويَة بن تَيم: عَبداً، وعبيداً، وعَوانَة، وعصْمَة، وجَيانَ.
فولد جَيانَ بن مُعاويَة: حَارثة، وثَعْلَبَةَ، والاخَزر، ومِرْدَاسا، ومنقِذاً، وثَعْلباً، وعَادية.
فولد عَاديَة بين جَيانَ: رَبيعَة، مَالكاً، والحَارثَ، وعبيداً، وعَدنَان، وحَنثراً.
فولد حَمشُر بن عَادية: حَافراً، وجُشم، وعَدَنان، وسُلَيماص، ومزيْدا.
فولد مزْيداً بن حشْر: عامراً، وقطناً، وزيْداً، وثَعلبةَ، ويزٍيداً، وعديّاً، وحكِيماً.
فولد حَكيمُ بن مزْيد: أرشداً، ووهْباً، وعمران، وعَامراً، وجُشَم، ومُنقذاً، وأبا عَمرْو.
(1/43)

وولد أبو عمرٍو بن حكيم بن مَزْيد: عَطَاءاً، وعبد غنمٍ، وعَامراً، وزيداً، وأوفى.
فولد أوفى بن أبي عَمرو ن حَكيم: عَلقمةَ، وعَطاءاً، ويزِيدَ، وقُريشاً، ومرهُوباً، ومعرواً، وإسْحاقَ.
وولد عَمرُ بن تيْم بن شيبْان: عَوَاناً، وهو سَيّار، وثَعلبةَ، وعَائِذاً، وظَفَراً.
هؤلاء بَنو شيْبان بن ثَعلَبةَ.
وهؤلاء

بنو تَيْمِ اللهِ بن ثَعلبةَ
وولد تَيْمُ اللهِ بن ثَعلْبةَ: الحارثَ، وهلاَلاً، وعبْدَ اللهِ، وحاطِبةَ، أمُهُم: مَاريةُ بنتْ الحَارثَ بن حمار بن أبي مُلكٍ، وهْو مِلكَان بن عِكْرِمةَ ابن خَصفَة بن قْيس بن عَيْلان بن مِضَر.
وزَمّاناً، وأمهُ: عَمْرةُ بنت يَعْر الشَّداخ اللّيثي. وعديَّاً، وأمهُ سبيٍة.
وعامراً، وأمهُ هجَريَّة.
فولد الحارثُ بن تْيم اللهِ: ثَعلبَة، وهو غُبابُ، ومالكاً، وعَامراُ، وشيبانَ، أمهم: عَدنةُ بنت شيبان بن ذُهلِ بن ثعلبة.
وعَديّاً، وجليحة، وأمهما الضَبيَّة.
(1/44)

فولد ثَعلبَة بن الحارث: عائذاً ومالكاً، ورَبيعةَ، وغنماً، وعُريجاً، وأمهم: مَاريةُ بنت الفنْد، وهو شهلُ بن ربيعةَ بن زٍماَّان بن مَالك ابن صَغب بن عليّ بن بكر بن وائلٍ.
وولد ثَعلبَة: عائذاً.
فولد عائذاً بن ثَعلبَة: عبد اللهِ، وربَيَعة، وأمهما: هُجيرةُ بن عامر بن مالك بن تيْم اللهِ.
وحثجر بن عائذٍ، أمهُ: رهُمُ بنت موْالهَ بن عامر بن مَالك بن تيْم اللهِ.
وحُجر بن عائذِ، وأمهُ: عُوارُ بنت جارم بن مالك بن بكر بن سعْد بن ضبّةً.
وقيساً، وشراحيل، وأمهما أسدِية. وعمْراً فمنْ بني عائذ: الجوَّالُ بن عبد اللهِ بن عائذٍ.
والأشَّمُ، وهو عَامر بن عبد اللهِ.
(1/45)

وعبد اللهِ بن يعُلى بن الأسود بن عار بن الجوَّال.
ويزيدُ بن حُجيَّة بن عامر بن حُجيَّة بن عمرو بن عبد اللهِ بن عائذٍ.
وخَالِدُ بن حجية بن عمرو بن عبد اللهِ بن عائذٍ، وهو المِكْواةُ.
وزيادُ بن خصفة بن ثقف بن ربيعةَ بن غنْم بن ربيعة بن عائذٍ.
وعفاقُ بن شُرحبيل بن أبي رُهم بن عبد يغْوث بن لأي بن موألةَ بن عائذٍ.
والأسْودُ بن رُديح بن الحارث بن ربيعةَ بن غنْم بن ربيعةَ، وهو الّذي إفْتك جُميع بن عرارِ بن عرفجةَ الكْلْبي من الحجاج بن يُسف بمائتين منْ الإبلِ.
والمُجشرُ بن خُليد بن زيد بن شهاب بن دينار بن الحَارثَ بن
(1/46)

ربيعةَ بن عائذ بن ثَعلبَة بن الحارِث بن تيْم الله.
وعمروُ بن أبجر بن عبادِ بن ربيعةَ بن غنْمز وبُجيرُ لأي بن حج بن عائذٍ، كان شاعراً.
وأوسُ بن محصن بن عمرو بن عبد اللهِ بن عائذٍ، وهو الأشمُّ، الذي حُليتْ لهُسبي بني الحارثِ بن تيْم اللهِ يوْم أوارةَ.
وقيسُ بن عُباد بن ربيعة بن غنْم بن ربيعة بن عائذٍ، وكان فاتِكاً شاعراً.
وبيانُ بن بدْر بن مُعض بن أسودَ بن عامر بن الجَوّال بن عبد اللهِ بن عائذ، كان شَريفاً.
وعُثمانُ بن قتادة بن خُليد بن وابصَةَ بن مُعضّد، وكان شاعراً.
وولد عَديّ بن الحارث بن تيم اللهِ: حنتماً وشيبانَ.
فمن بني جُشم: زهيرُ بن أميةَ بن حنتم، الذي أسرَ مروانَ القراظ بن زِنباع العبْسّي.
ونهارُ بن تَوْسعة بن تميم بن عمرو بن حنتْم.
وحذْيمُ بن الحارث بن حَارثةَ بن حنتم الشَّاعر.
وولد شيبانُ بن عَديٍّ بن الحارث بن تيم الله: عَلقمةَ، فارسُ، الأبرشِ، وكان فارسُ يوم أوراة، قتل المُتمطّر، رَجلاً من بني نَصر، رهْط
(1/47)

النّعمان بن المنذر، دَعا إلى البراز، فبرز إليهِ فقتلهُ.
وولد مالك بن تيم اللهِ: عامراً، ووديعةُ، وأمهما: مَاريةُ بنت أبي الأسود اليشكُري.
وعائشاً، وهلالاً: أمهما: الورثَةُ بنت بكْر بن حبيبٍ.
وعبداً، وكعباً، أمهما: صّفيةُ بنت غنْم جُشم بن حبيبٍ.
ولاياً، وثَعلبَة، وأمهما: الغُبريةُ من بني غُبر بن يَشكر، وحِسْلاً، أمهُ الحنفيَّةُ.
فمن بني مالك بن تيْم اللهِ: صُعيَّرُ بن كِلاب بن عامر لن مالك بن تيْم اللهِ.
وعبيد اللهِ بن زيَاد بن ظبيانَ بن الجعد بن قيس بن ابي عمرو بن مَالك بن عائش بن مَالك بن تيْم اللهِ، وكان شاعراً شريفاً.
وسَلَمة بن ذُهل بن مالك بن تيْم اللهِ، وأمهُ، زيّضابةُ، وقيل: زيانةُ بنتْ شيبْان بن ذُهل بن ثعلبة، وسلَمةُ هو الذي طعنَ زُهير بن جنَابٍ فشَّق بَطنهُ
(1/48)

فَاندَملَ منها.
ولأيُ بن مَوْاله بن عامر بن مَالك بن تيْم اللهِ، فَارسُ مُجلزٍ، وكانت فَرَسهُ إسمهما مُجْلز.
وعِكرمةُ بن ربَعيّ بن عُمير بن صُبيح بن لأيٍ الفّياض، ولهُ يقَولُ شَبيبُ بن عَمرو بن كُؤيبٍ الطائيّ.
إذا بَهشتْ رَبيعَةُ للمَعَالي ... فعِكْرمةُ بن رِبْعي فَتاهَا
كأنكَ في السَّماءِ على سَرِير ... إذا مَا مالكّ هَزَّتْ لِوَاها
فَليسَ يَرُمُهُ بَشَر إذا ما ... تَأزرَ بالمَحارِمِ وارتدَاها
رحلتُ إليهِ والجبَلبانِ خًلفي ... وهضْبَة عَالجٍ جوي ثَرَاها
فإني تَارك لِسَراةِ عبدِ ... رُويماً إذ غُنيتُ على يَداها
يزيدُ بن رُويمٍ جدَّ حوْشَب بن يزيد.
وحصْن بن رَبيعةَ بن صُعْير بن كلاب.
وأبو كِلاَبٍ، عبد اللهِ حصْن، الذي يُقالُ لهُ لسان الحُمرة.
(1/49)

وعبد يغُوث بن جُروة بن غنْم بن كلاَب، حَمَّالُ المئينٍ، يُقُالُ لهُ: الأشْعَر.
وحيَّة بن جعْونة بن رٍئاب بن ربيعةَ الشَّرْعبي بن ذّهل بن مالك بن تيْم اللهِ، وهو الذي أسر الأقراعَ بن حابسٍ التميميّ.
ومنهُم: أوسُ بن ثَعلبَة الذي يَقولُ:
فَتَاتيْ آلَ تَدمُر حين آتي ... ألمّا تَسْأما طُولَ القيَامِ
مكانِي مرَّ مِنْ دَهْرٍ ودَهْرٍ ... لأهلكثما وعامٍ بَعْدَ عامِ
فإنكما على رَيب المنايا ... لأبقى منْ فُرُوع ابني شِمامِ
فإنْ أهلك فَربّ مُسومَاتٍ ... ضوامِر تحْت فتيانٍ كِرامِ
مرابضها من الأقدُامِ قُرع ... وفي أراغها قطعُ الخدََامٍ
قطعتُ بهن مجهولاًمخُوفاً ... قَليلُ المَاءِ مُصْفرَّ الحِمامِ
فَلمَّا أنْ رويْن صَدرتُ عنْهُ ... وجُبتُ فُرُوعَ كاسيةِ الظَلامٍ
بهمٍ غَيْرُ مُلتبسٍ وقلبٍ ... عَمْوسٍ غَيْر وجَّابِ الظلاَمٍ
وأوسُ بن ثَعلبَة بن زٌفرَ بن عمرو بن ودِعةَ بن مالك بن تيْم اللهِ صاحبُ خُرسانَ، ولاَّه مُعاويةُ بن أبي سُفيان.
(1/50)

وثَعلبَة بن حُمامِ بن سيَّار بن جُبيل بن مالك بن تيْم اللهِ، الذي يَقولُ:
رأيتُ الفتى بَعْد الغنى وَكَانهُ ... يَنُوءُ بقيدٍ مُغلقٍ وصفَادِ
وسلامُ وسعيدُ ابنا نُبيط بن يزيدَ بن سلمَة بن عبدٍ اللهِ بن مخْزُم بن سيَّار بن موألهَ بن عَامر بن مالك بن تيْم اللهِ، الذي أسرَ سعْدَ بن الأصْبغ الكَلْبيّ، فقال سَعَدُ:
يا ابْنْي نُبيطِ الفضلَ واختسِبا ... ولاَ تَقولاَ لِسعدٍ إنهُ جزعُ
منهم: عُشيْرُ بن زيد بن عائش بن مالك بن تيْم اللهِ، وهو الذي عَمَدَ إلى عمرو بن ذُهل بن شيبان فوَطئةُ حَّتى أسلحةُ، فغضبتْ بنَو شَيبْان.
وولد مَازنُ بن تيْم اللهِ: حبيباً، وزيداً، وجُلهما، وجُندباً.
منهم: جابُر، الذي يُقالُ لقصرهِ بدستبى قصر جابر.
وولد هِلالُ بن تيْم اللهِ: الحارثَ، وعبد العزى، ومالكاً.
منهم: مُجمَّع بن هِلال بن الحارث بن هِلالَ بن تيْم اللهِ وكان شاعراً.
(1/51)

والأخشىُ بن عباس بن خُنيس بن عبد العُزى بن هَلال بن تيْم اللهِ، وكان شاعراً، وهو الذي يقولُ:
حَمَلنا الشَّيخ تيْمَ اللهِ عَوْداً ... وكان وَليَّ كَبْرتهِ أبونا
ومنهم: بشرُ بن عبَدَة بن عبَّاد المُنبهر بن الجارث بن هلاَل بن تيْم اللهِ، كان شَاعراً.
وظَالمُ بن خالد بن مالك بن هَلال بن تيْم اللهِ، وكان شاعراً.
هؤلاء بَنو تيْم اللهِ بن ثَعلَبة.
وهؤلاء

بُنو ذُهل بن ثَعلبَة
وولد ذُهلُ بن ثَعلبَة: شيبَان، وعامراً، وعمْراً، وذُهل بن ذُهْلٍ، وهم في بني ضَبّة، يقُولون: ذُهل بن مالك بن بكْر بن سعْد بن ضبةَ، وأم بني ذُهل: هِندُ، وهي الخشبةُ بنت عَوفْ بن عامر قُدادِ، من بجيلةَ.
فولد شيبانُ بن ذُهل: سدُوساً، ومازناً، وعلياً، وعامراً، وعمراً، وأمهم:
(1/52)

أرنبُ أبنة الرَّقَبان من بني تَغلب.
ومالكُ، وزيدُ مناة، وأمهما: رقاشِ بنت ضُبيعةَ بن قيْس بن ثَعلبَة فهم بنو رقاشٍ.
والزبَّانُ بن الحارث بن مالك بن شَيبان.
ومن ولدهِ: الحارثَ بن وَعْلة بن المُجالد بن يثربيّ بن الزَيَّان.
وللحارث بن وعْلة يقول الأعْشى:
أتيْتُ حُريثا زائِراً عن جنابةٍ ... فكان حُريثُ عن عطائيَ جَاهلا
وهو جدُ حُصيْن بن المُنذر بن الحارث.
ومنهم: شدّضادُ بن المُنذر، وكانت أمُهُ نبطيةُ، وكان فيمن شهِدَ على حُجر بن عَديّ عندَ زيادِ، فلما مرَّ أسْمُهُ شَّداد بن بُزيعة، وهي النبطيةُ، قال زيادُ: ما لهذا أب يُنسبُ اليه، قيل: هو أخو حُضين، وهو ابن المُنذر، قال: اطرحُوهُ، ولم يقبل شهادتهُ. فبلغتهُ، فقال: وَيليّ على ابن الزانية، وهو لا يُعرف إلا بأمه سُمية الزانية.
فولد سدُوسُ بن شيْبان: الحارثَ، وعمراً، وعَوفاً، وعَصْراً،
(1/53)

والأعْوَرَ، أمهم: رقَاشِ بنت مُحلم بن ذُهْل.
وثعَلَبة، وضبارياً أمهما: الخصاصية من الازدِ، ومعاوية، ومَالِكاً، ورَبِيَعةَ، وعَبْدَ اللهِ.
فَمِنْ بَني الخَصَاصِيَة: بَشِيرُ بن الخَطَّاب، وَهْوَ بَشِيرُ ين مَعْبَد بن شَرَاحَيْل بن ضَابَاريّ بن سَدُوسٍ صَحِبَ النَّبّي (كَثِيراَ.
فَوَلَدَ الحَارِث بن سَدُوسٍ: عَمْراَ، وشُجَاعَاً وضَمْضَماً، وعَوْفاَ، وحُوَيْطِباَ، وَمُوَرِّعاً، ومُحَيْطَهَ وشُعْبَةَ، ولَوْذَانَ، وظَالِماً ومُعَاوِيةَ، وسُلَيماً، وكَلْباَ، وجَنَاَبَاً، وعَامِراً أُمُّهُم: عُدَسُ ابنةَ سُحَيم بن شَنٍّ.
فَوَلَدَ عَمْرو بن الحَارِث: عَوْفاَ، وحُمْرَانَ، وكَرباً؛ أُمُّهُم: طُهَيَّةُ بِنْت سَعْد بن مَالِك بن العَنْبر بن عَمْرو تَمِيمٍ، ورَبِيَعةَ، وعَبْدَ اللهِ، وعَبْدَ العُزَّى، وسَلَمَةَ وإٍيَاساً؛ أُمُّهُم: رَضوى بِنْت عَوفْ بن سَدُوسٍ.
وَوَلَدَ شُجَاعُ بن الحَارِث بن سَدُوسٍ: الحَارِث، ومَالِكاً، وسَعْداً،
(1/54)

وجَنَاَبَاً، وعَمْراً، وزَاهِراً، ومَعْقِلاً.
منهم: خالِدُ بن المُعَمَّر بن سَلمَان بن الحَرِث بن شُجَاع الذي يَقولُ لَهُ القَائِلُ:
مُعَاوِيَ أَمَّر خَالِدَ بن المُعَمَّر ... فَإِنّكَ لَوْلا خَالِد لَمْ تُؤمَّرِ
وَوَلَدَ لَوْذَانُ بن الحَارِث: زُهَيراً.
وَوَلَدَ ظَالِمُ بن الحَارِث: عَمْراَ، وحَصَّادّةَ.
وَوَلَدَ مُعَاوِيَةُ بن الحَارِث: شَعْلاً وَوَلَدَ عَمْرُو بن سَدُوس: بَجْرَةَ، وكَعْباَ، وعَلقَمَةَ، ورَبِيعَةَ، وعَبْدَ اللهِ، أُمُّهم الكَلْبِيَّة بِنْت عَمْرُو بن شَيْبَانٍ.
وقَيساً، وعَبْدَ العُزَّى؛ أُمُّهم: عَاتِكَةُ، مِن بَني عِجْلٍ منهم: مَجْزَأةُ، وشَقِيقُ ابنا ثَوْر بن عُفَيْرِ بن زُهَيْر بن كَعْب بن عَمْرُو بن سَدُوسٍ.
(1/55)

وسُوَيْدُ بن مَنْجُوف بن ثَوْرٍ وَمُؤَرَّجُ بن الحَارٍث بن ثَوْر بن حَرْمَلَةَ بن عَلْقَمَةَ بن عَمْرُو بن سَدُوسٍ.
ومنهم: سِمَاكُ بن حَرْب بن عَلْقَمَةَ بن هِنْد بن قَيْس بن عَمْرُو بن سَدُوسٍ.
وَوَلَدَ عَوْفُ بن سَدُوس: لآَياً وعَمْراً، وَلَوْذَانَ، وحِمْيَريّ؛ أُمُّهم مَارِيَةُ بِنْت لأَي بين الحارِث بن ذُهْلٍ.
فمن بَني ثَعْلَبَةَ بن سَدُوسٍ: عِلْبَاءُ بن الهَيْثَم بن جَرِير بن الحارِث بن إنْسَانَ بن ثَعْلَبَةَ، وعِمْرَانُ بن حِطَّان بن ظَبْيَانِ بن شُعَل بن بن مُعَاوِة بن الحَارِث بن سَدُوسٍ الشاَّعِر الخَارِجِيّ.
هَؤُلاءِ بنوسَدُس بن شَيبان بن ذُهْلِ.
وَوَلَدَ زَيدُ مَنَاةَ بن شَيبَان: مُرَّةَ؛ فَوَلَدَ مُرَّةُ: بُجيراً، وسَيَّاراً وكسراً.
فَوَلَدَ بُجيرٌ بن مُرَّةَ: حُوَيصاً، وضُبَيْعَةَ، ومُعَاوِيَةَ الأعْرَج.
(1/56)

وَوَلَدَ عَامِرُ بن شَيبَان: صُرَيْماً؛ أُمُّهُ: رَقَاشِ بِنَت ضُبَيْعَةَ، خَلَفَ عَليها بَعْدَ أبيهِ نِكَاح مَقْتٍ.
وَوَلَدَ مَالِكُ بن شَيبَان: الحَارِثَ، وزَيداً، وسَعْداً وعَامِراً، وشَيبَان؛ أُمُّهُم: حَبْلةُ بِنَت عَمرو بن قَيْس بن عُكَابَة.
فَوَلَدَ الحَارِثُ بن مَالِك: الزَّبَّانَ، وسَعْداً، ورَبِيعَةَ، وعَوْفاً، وثَعْلَبَةَ، وعَمْراً، وعَبْد اللهِ.
مِنهُم: حُضَيْنُ بن المُنْذِر بن الحَارِث بن وَعْلَة بن المُجَالد بن يَثْرِبّي بن الزَّبَّانَ بن الحَارِثُ بن مَالِك بن شَيبَان.
وَوَلَدَ زَيْدُ بن مَالِك: ثَعْلَبَةَ؛ فَوَلَدَ ثَعْلَبَةَ بن زَيْد: جَزْءاً.
فَوَلَدَ جَزءُ بن ثَعْلَبَةَ: شِهَاباً، وثَعْلَبَة، والحَارِثَ وقيسْساً، وحُبَيْباً.
وَوَلَدَ عَمْرو بن شَيبَان: الحَارِثُ، وعَبْدَ اللهِ، وعَبْدّ مَنَافٍ، ورَبِيعَةَ، وظَالِماً، وكُلَيْباً، وماَوِيَةَ.
منهم: أّبو دَاوُد، صَاحِب خُراسَانَ، وَهْوَ خّالِدُ بن إِبراَهِيم بن عَبْدِ الرَّحمَنَ بن فُعَيل بن ثَابِت بن سَالِم بن الحَارِث بن عَمْرو بن شَيْبانَ.
ومِنْهم: دَغْفَلُ بن حَنْظَلَةَ بن يَزِيد بن عَبَدَةَ بن عَبْد اللهِ بن رَبِيعَةَ بن عَمْرو بن شَيْبانَ، النَسَّابَةُ.
(1/57)

ومِنْهم: القَعْقَاعُ بن شَوْرِ بن عِقَال بن حَارثَة بن عَبَّاد بن امرِىء القَيْس بن عَمْرو بن شَيبَان.
وَوَلَدَ عَمِرُ بن ذُهْلٍ: مُعاوِيَةَ، وثَعْلَبَة، وهو الأَعْوَرُ؛ وعَوْفاً، ومَالِكاً، وهو البُطَاحُ؛ أُمُّهم عُدَيَّةُ بنت جَهْوَر بن النَّمِر.
وَوَلَدَ الأَعْوَرُ بن عًمِر: مَالِكاَ؛ رَهْط حَسَّان بن مَحْدُوج بن بِشْرِ بن حَوْط بن سِعْنَة بن رَبِيعَةَ بن عَبُّودَةَ بن مَالِك بن الأَعْوَر، كان مَعَهُ اللَّواء يَوْمَ الجَمَلِ فَقُتِلَ فأَخَذَهُ أَخُوهَ حُذَيفَةُ بن مَحْدُوج فأُصِيبَ فأَخَذهُ عَمُّهما الأَسودُ بن بِشْر بن حَوطٍ، فَقُتِلَ؛ قأَخَذهُ عَبْدَ هِنْدَ بن بِشر بن حَوْطٍ، فَقُتِيلَ، عُمَيْس بن الحَارِثِ بن حَسَّان بن حَوْطٍ فَقُتِيلَ؛ فأَخَذَهُ زُهَيْر بن عَمْرو بن حَوْطٍ فَقُتِيل؛ ثُمَّ تَحَامَاهُ القَوُم وكانوا مَعَ أَمِيرِ المَؤمِنِين عَليّ بن أَبي طَالِب عَليه السَّلام.
(1/58)

وَوَلَدَ مُعَاوِيةَ بن عَامِر: حَارِثةَ، وهو شَعْشَمُ وعَبْدَ شَمْسٍ، وعَمْراَ، وشُعَيْباً وَهْو شَعْشَم الصَغِير.
منهم: خَصَفَةُ بن قَيْس بن مُرَّةَ بن شَرَاحَيْل بن عَوْف بن شَعشَم الأَكْبَر بن مُعاوِية بن عَمِر، الذي أَخَذَ اللَّواء بَعْدَ زُهَيْرٍ ثُمَّ قَالَ: أَما واللهِ لَوْ كَانتْ بُرْدَتَين لما خَيَّرتُموني بِها فَضُرِب على لِحْيتِهِ فَسَقَطَ اللَّحِى والأَنْفُ فَعَاش بَعْد ذَلِكَ زَماناً.
وَوَلَدَ عَوْفُ بن عَمِر: زَيداً، ونُبْيشةَ، وأَبا شِجْنةَ.
فَوَلَدَ زَيْدُ بن عَوْفِ: رَبِيعةَ؛ وأُمُّهُ: ضُبَابَةَ.
منهم: الكَلْحُ بن الحَارِث بن رَبِيعةَ بن زَيْد الشَّاعر الرّئيسِ.
وهَرْمُ بن عَبْدَ يَغْوث بن عَبْدِ اللهِ بن عَوْف بن عَمْرو بن رَبِيعةَ، الذي يقَالُ لَهُ: هَرِمُ بن صُبَابةَ.
وشِهَابُ بن رَوْضَةَ الشاعر.
وَوَلَدَ البُطَاحُ بن عَامِر: عَوْفاً، وعَمْراً، وثَعْلبةَ، وجَذيمةَ فَوَلَدَ البُطَاحُ بن جَذيمةَ: عَمْراً، ومَالِكاً، ورَبِيعَةَ.
(1/59)

هؤُلاء بنو ذُهْل بن شَيَبان.
وهؤُلاء

بنو قَيْس بن ثَعْلبَةَ
وَوَلَدَ قَيْس بن ثَعْلَبَة: ضُبيعْة، وتَيْماً، وسَعْداً، وهما الحُرقَتانِ وثَعْلبَةَ أُمهم: مَارِيةَ بنت الجُعَيْد العًبْديةَ.
فَوَلَدَ ضُبيعْة بن قَيْس: مَالِكاً، ورَبِيعةَ وهو جَحْدرُ، وعَبَّاداً وسَعْداً، رَهْط الأَعشى، وهو مسيْمون بن قَيْس بن جَنْدلَ بن شراحَيْل بن عَوْف بن سَعْد أبن ضُبيعْة.
وتًيْماً، وجَنْدلاً، أبنا ضُبيعْة؛ أُمهم رهم بنت عَبْد غَنْم بن ذُهْل بن ذُبيان بن كِنَانَةَ بن يَشْكرٍ.
فَوَلَدَ مَالِكاً بن ضُبيعْة: سَعْداً، وعَمْراً، وعَوْفاً، رَبِيعَةَ وعَبَّاداً، وصُنياً وصَعْباً والأَجْرد؛ أُمهم عُوَارَةَ بنت عَوْف بن ذُهْل بن شَيْبان فَوَلَدَ سَعْدُ بن مَالِك: ضُبَيعْة، ومَرْقداً، وكَهْفاً، وقمِيةَ ومُرقِّشاً الأَكبر؛أُمهم قُلاَبَةَ بنت الحَارِث بن قَيْس بن الحَارِث بن ذُهْل اليشكُري.
(1/60)

وحَرْملةَ، الذي يقولُ طَرفَةُ: أَنَساً لَقِيت وحَرْملا وسُفيان، وعَدِياً، ورَبِيعَةَ، وهو المُرقش الأَصغَر؛ وأَنساً؛ أُمه: فاطِمة بنت الأُقيصِر من بني يَشْكُر.
فَوَلَدَ مَرثْدُ بن سَعْد: عَمْراً وحُيياً، أهلُ بيت، أُمهم: فاطِمَةُ بنت زُكْرةَ أبن أُقيْصر.
منهم: عَبْدُ عَمْرو بن بِشْر بن عَمْرو بن مَرْثدِ، صاحُبُ عَمْرو بن هِنْد، وانبهُ الغَضْبانُ، قد رأَسَ.
وحُمْرانُ بن عَبْد عَمْرو، وهولِزازٌ، فكان لِزازَ أَعدائِهم.
والمُجَشْرُ بن عَمْرو بن عَبْد عَمْرو.
والحُطَمُ، شُرْيحُ بن ضُبيْعَةَ بن شُرحْبِيل بن عَمْرو بن مَرْثدٍ.
(1/61)

وقَيْسٌ بن حَسَّان بن عَمْرو بن مَرْثَد، يُدْعى بَرْجداً لِجَماله، يُرِيدُ زَبرْجداً.
والحَارِثُ بن عَباد بن مَالِك بن ضُبيْعَةَ، فارِسُ النَّعَامَةِ.
ومَالِكُ بن مِسْمَع بن سَيَّار بن قَلَعِ بن عَمْرو بن عُبَادَ بن جَحْدر بن ضُبيْعَةَ بالبَصرَةِ.
وطَرفَةُ بن العَبْد بن سُفْيلنَ بن مَنْصُور بن مَالِك بن ضُبيْعَةَ بن قَيْس.
هؤُلاء بنو قَيْس بن ثَعْلبَةَ.
وُهم آخر بني ثَعْلَبَةَ بن عُكَابَةَ.
وهَؤلاء

بَنو لُجَيم بن صَعْب
وّلَدَ لُجَيْمُ بن صَعْب بن عَليّ بن بُكُر بن وآئِل: حَنيفَةَ، والأوْقَصَ، ولُهيماً، وأمهم: صَفَيةُ بنت كَاهِل بن أسَد بن خُزيْمَةَ.
وعِجْلاً، وأمَهُ: حُذَامِ بنْت جَسْر بن يتْم بن يَقْدم بن عَنَزةَ بن أسَدٍ.
فَوَلدَ

بَنو حَنيَفَة بن لُجيْم بن صَعْب
فَوَلَدَ حَنَيفَة بن لُجيْمٍ: الدُّوْل، وَعَياً، وعَمراً، وزَيْدَ مَنَاةَ، وحُجْراً،
(1/62)

أمهَّم: بنْت الحَارث بن الُّولِ بن صُباح من عَنَزَةَ.
وعَبدَ ضمْر، وأمُهُ: َاريَةُ بنْت الجُعَيد بن
(1/63)

صُبيْرةَ بن الدَّليلِ بن شَنّ بن أفصى بن عبْدَ القْيس بن أفصى بن دُعْميّ بن جدِيلةَ بن أسَد بن رَبيعَةَ.
فوّلَدَ الدُّولُ بن حَنَيفَة: مُرَّة، وثَعلَبَة، وعبْد اللهِ، وذُهْلاً، وأمُهم: عَبلةُ بنْت سَدُوس بن شَيَبان، والحَارث بن الدُّول.
فَوَلدَ مُرْة الدُّول: سُحَيماً، وقيساً.
فَوَلَدة سُحيمُ بن مُرةّ: عبْد العُزَّى، وسَعْداً، والحَارث.
فَمَن بَني سُحيْمٍ: هَوْذةُ بن عليّ بن ثُمَامَةَ بن عَمْرو بن عبَدِ اللهِ بن عَمرو بن عَبد اللهِ بن عَمْرو بن عَبْدِ العَّزى الذي مَدَحُهُ الأعْشى، كان يُجيزُ الُبرُدَ لكسْرى حتَّى تَقَع بنجْرانَ، فأعطاهُ كسْرى قلنسَيةَ قيمَتها ثَلاثُون ألفَ دِرهْمٍ، فَذلكَ يقولُ الأعْشى:
لَهُ أكالِيلُ بالَاقُوتِ فضَّلَها ... صُوَّاغُها لا تَرىَعَيْباً ولا طَبَعا
ومنهُم: شَمِرُ بن عَمْرو بن عبْدِ اللهِ بن عَمْرو بن عَبْدِ العُزَّى، وهو الذي قَتَلَ المُنذِر بن مَاءِ يَوم عَين أباغ، الذي يَقُولُ فيهِ أوسّ بن
(1/64)

حَجَر:
نُبئتُ أنَّ بَني سُحَيمٍ أدْخلوا ... أسيافهُم تاَمُور نَفَسِ المُندِرِ
فَلَبئس ما كَسَبَ ابن عمْرو رهطْهُ ... شَمِر، وكَانَ بِمسْمعٍ وبِمنْظَر
مِنهم: شَيَبانُ، وطَلقَ، ومَالَكُ، بنُو عمْرو بن عبْد اللهِ، وأمَّ بَني عمْرو وهؤلاء: عوانة، وهي اللاَّفظةُ بنْت عُبيد بن يربُوع بن ثعْلبَة بن الدُّول، سُميتْ اللافظْةَ لِسخائهاَ، ولهُ يقُولُ الأعْشى:
وجَدْتُ عَلْياً مَاجشداً فَورِثْتهُ ... وطَلْقاً وشَيَبانَ الجَوادَ وَمَالِكا
هَؤلاءِ بنو اللاَّفظةِ.
(1/65)

وَوَلَدَ عَبدُ اللهِ بن الدُّول: المُعبرّ، وغنَمَةَ، منهم: أبو مَريَم، وهو صُبيحُ بن المُحرشِ بن عبْد بن مَالك بن المُعَمرَ، وهو الذّضي يُقالُ إنهُ قَتَل زيْد بن الخطَّاب.
وولدّ ذُهلُ بن الَّول: صَبْرةَ، والحَارثَ.

فولدّ الحَارثُ بن ذُهل: هَفَّانَ.
فولّدّ هَفَّانَ بن الحَارث: عبْدَ منَاة، وضبَاباً، وعبَدَ الحَارث.
منهم: جَبَلةُ بن ثوْر بن جَاوَة بن عبْد مَنَاة بن هفّضانَ، هو الذي تَزَوج كُبَيشَةَ بنْت الحَارث بن كُريزٍ بن ربِيعة َ بن حَبيب بن عَبْد شَمسٍ، ثُم خَلَف عليهَا مُسَيلمَةُ الكَّاب، ثُمَّ خَلًَف عليهاَ عبْدُ الله بن عَمر بن كُرسْز، فَولدتَْ لهُ.
ومنهم: حَجِبُ بن قُداَمَة بن هِيمْان بن عَامر بن جاوَةَ.
وولّدّ تُعلبَة بن الدّضول: يربُعاً، ومثعاويَة فَولدَ يريُوعُ بن ثَعلَبةَ: ثعَلبةَ، وزيداً، وقَطَناً، وحبِيباً، وحُويْصاَ، ومُعاويةَ، وبَشيراً، ولَبيداً.
(1/66)

فولضدَ ثَعلبَةُ بن يربُوع: عُبيداً، والمشرفيَّ. فَمنَ بني عُبيدٍ: أثَالُ بن النُّعمان بن مسْلمَةَ بن عُبيد.
ومُطرَّفُ بن النَّعمان.
وحُريْثُ بن جابر بن سُريّ بن مسْلمَةَ، وليَ خُرسَانَ.
والمُعْترضُ بن عزَال بن سُبيَعٍ بن مسْلمةَ، قُتل يَومَ اليَامَة.
ومُحلمُ بن الطُّفيل بن سُبيع، قُتل يوْم اليَمَامةَ مع مُسيلمَةَ، وهو حَليفّ لِقريشٍ.
ومُجَّاعةٌُ بن مُرارةَ بن سٌلمى بن زيْد بن عُبيد، الذي بُقُالُ لهُ: مَجَّاعَة اليَمَامةَ.
وسَاريةُ بن عمْرو، الذي قالَ لحَالد بن الوَليد: إنْ كانَ لَكَ بأهلِ اليَمَامةَ حاَجةَ فاسْتيقّ هذا يَعني مجُاعَةَ.
وولدّ زيْدُ بن يَربُوعك مُجمّعاً.
وولد مُجمَّعُ بن زيْد: سَلمَة، وعَوفاً، وعُقبةَ.
منهم: سُلمى بن مُهينَ بن سُلمى بن عْرو بن مُجمَّع بن زيْد بن يربُوع.
وولد عامرُ بن حَنيفةَ: عبْد سعْد، وغنماً، أمهما العبْديَّة بنْت الجُعيد بن صَبرةَ بن الدَّليل بن شَنّ بن أقصى.
فولَدَ عبْدُ سعْد بن عَامرٍ: مُعاوِيَةَ، وثَعلَبَةَ.
وولَدَ الحارثُ بن عَمرٍ: سعْداً: وعفاً، وحنَشَاً.
منْهمك عبْدُ الرَّحمان بن بخْدَج بن رَبِيعَةَ بن سُميْرِ بن عَاتِك بن قيْس بن سعْد بن الحَارث.
وولَدَ عَديَّ بن حَنيَفَةَ: عبْدَ الحَارث، ومُرَّة، وسعْداً، وعبْدُ مَنَاة، وعبْدَ اللهِ، أمُهُم: ظبْيَةَُ بنْت عجْل بن لُجيْم.
فوَلَدَ عبْدُ الحَارث بن عَديَّ: الحَارثَ.
فولَدَ الحارثُ بن عبْدَ الحَارث: ربيَعَةَ، وحبيَباً، منه: مُسيْلَمَةُ الكَذَّاب ابن ثُمامَة بن كَبير بن حَبيب بن الحارِث بن عبد الحارث.
ونجْدةَُ بن عَامر بن عبد اللهِ بن سيّار بن المُطرَّح بن ربيعة بن الحارث بن عبد الحَارث الخارجيّ.
هَؤلاءِ بَنو حَنيفة بن لُجيم.

وهَؤلاءِ بنو عِجْل بن لُجيْم
وولَدَ عِجْلُ بن لُجيْم: سعْداً، أمهُ: كَبْشةُ بنْت نَهْرشِ بن بَدَنَ بن بَكْر وآئلٍ.
وضُبيْعةَ، ورَبيعَة، وكعءباً، أمُهُم: المُفدّضاةَ بنْت سَوَادَةَ بن بلاَل بن
(1/67)

سعْد بن بُهْثَةَ بن ضُبيْعَةَ بن رَبيعْةَ بن نِزَار، والمثْل، والواثبان.
وهَؤلاءِ

بنو سعْد عِجلْ
وولَدَ سعْدُ بن عِجل: جِذيَمَة، وقيْساً، وذُهْلاً، وعَدياً، وحُيياً دَرضجَ، أمُهُم: هنْدُ نْت الضَّرِيبِ بن عُبيدة بن خُزيْمَة بن جُلّ بن عَديّ بن عبْد مَنَاة ابن أدّ.
ورَبيَعَة، وأمُهُ: مَاريَةُ بنْت الجُعيْد.
وَصَعْباً، أمُه مِن عَامَلةَ، وهو فيهم.
فولَدَ جُذيمةً بن سعْد: الأسعْد، وعَدياَ، ومعْنَاً دّرَجَ، وحُطيطاَ دَرَجَ، ومُهَوشاً دَرَجَ، أمُهُم: هنْدُ بنْت عَامر بن حُنيَفةَ.
فولَدَ الأسعْدُ بن جَذيمَةَ: حَاطِبة، أمُهُ: فاطِمةُ بنْت عَامر بن لُؤيّ بن غَالب بن فهْرٍ.
زسياراً، وكعباً، وهو حِمصانةُ، وعبْد اللهِ، أمٌهم: هُويْلة بنْت سعْد بن ضُبيَةَ بن عِجْل.
فولَدَ حَاطبةُ بن الأسعْدك حُيياً، وعمْراً، زسعْداً، وعَوفاً، وهو الحَمطُ، وربيَعَة، أمُهم أمُ نهْدٍ بنْت ربيعَةَ بن سعِيد بن عِجْل.
منهم: عبْدُ الأسْودِ.
وثَعلَبةَ بن حَنظَلةَ بن سيَّار، صاحبُ القُبَّة يوم ذي قَارٍ.
(1/68)

فَمِن بيني عَبْد الأَسْود: الحَجَّاج بن عِلاج بن مَعْن بن عَبْدِ الأّسْود، كان شَرِيفاَ بالكُوفَةِ.
وعُتَبْتةُ، وعَتَّابُ ابنا النَّهَّاس، واسمُهُ عَبْدلَ بن حَنْظلةَ بن يَام بن الحَارِث بن سَيَّار بن حُيَيٍّ كَانا شَرِفين.
والحَكَمُ بن عُتَبْتةُ بن النَّهَّاس الفَقِيه.
ولَبِيدُ بن بُرْغُث من بني حَاطِبةَ، الذي قَتَلَ زَيْد بن الخَطَّابٍ يَوْم اليَمامَةِ فِيما أَخبرنا خِرَاشُ.
وَوَلَدَ سَيَّار بن الأّسْود: مَالِكاً، وعَمْراً، وعَوْفاً، ورَبِيعةَ؛ أُمهم زُهَيْرة بنت الطَّبِيب بن مُعَاوِيةَ بن عَامِر بن حَنِيفةَ. وعَبْدَ اللهِ أُمه زُهَيْرة بنت الطَّبِيب أيضاً.
فَوَلَدَ عَبْدُ اللهِ بن سيَّار: (حَيَّان) ووائِلاً، وسُلَيْطاً، وسَلاَمَة (وثُمَامَةَ) منهم: سَعْسد بن مُرًّة، الذي غَلَبَ على أّذْرَبيجَانَ زَمَن عَبْدُ اللهِ بن الزُّبَيْر.
(1/69)

وَوَلَدَ رَبِيعةَ بن سيَّار: أَسوَداً، وعَبْدَ العٌزى والحًارِثَ، وحَارِثةَ وعَمْراَ.
منهم: إِيَاسُ بن مُضَارِب شُرَط ابن مُطِيعٍ؛ وابنُهُ رَاشِد، الذي قَتَلَهُ إِبراهِيم بن الأَشْتَر.
وَوَلَدَ عَمْرو بن سَيَّار: سَلَمَةَ، وقَيْساً، وجَنْدَلاً، وخَالِداً.
وَوَلَدَ زَيْدُ بن سَيَّار: مَالِكاً.
وَوَلَدَ كَعْبُ بن الأَسْعَد، وهو حِمْصانةُ: الحَارِثَ، وعَوْفاً، ودَرْماً، وحِمْيرِياً.
فَوَلَدَ الحَارِثُ بن كَعْب: ذَبَّاباً، قَتَلْهُ عَبْدُ القَيْسِ وقد ذَكَره المُفَضَّل في المُنصِفَةِ. وخُنًسْياً.
(1/70)

فَوَلَدَ ذَبَّاب بن الحَارِث: شِهَاباً، رَهْط القَاسِم بن عَبْدً الغَفَّار بن عَبْدِ الرَّحْمانِ بن العَجلاَن بن نُعَيْم، وهو الشُّندُخ بن شِهَابٍ الشاعر.
وَوَلَدَ قَيْسُ بن سَعْد بن عِجْلٍ بن لُجَيم بن صَعْب: جُشَمَ، وسَعْداً؛ أُمهمها: مَاوِيةُ بنت أَبي أَخْزَم بن رَبِيَعَةَ بن جَروَل بن ثُعَلٍ.
فَوَلَدَ جُشَم بن قَيْسَ: دُلَفاً، وعَبْدّ سَعْدٍ، أُمهم عَمْرَةُ بنت جَسْر بن تَيْم بن عَنَزَة.
فَوَلَدَ دُلَفُ بن جُشَمَ: حَارِثةَ، وسَعْداً، وعَمْراً، وقَشْعاً، ورَبِيَعَةَ، أُمهم: مَارِيةُ بنت بُرْدَ بن أَفصَى بن دُعْمي بن إِيَادٍ.
وعَبْدَ العُزَّى، وشِجْنَةَ، أُمهمها: حَبِيبةَ بنت الحَارِث بن الرُّطَيْل بن أُسامَةَ بن ضُبَيْعة بن عِجْل، بها يُعْرَفون.
ونَهَاراً، وكَعْباَ، والحَارِثَ؛ أُمهم: رُهْمُ (بنت نهار بن) رَبِيعَةَ بن جَذيمَةَ بن سَعْد بن مَالِك بن النَخَع. وَلأَياً وأُحَسْمَرَ، وفُضَيْلاً دَرَجَ؛ أُمهم رَقَاشَ بنت سَعْد بن عَدِي بن حَنِيفَةَ.
فَوَلَدَ حَارِثةَ بن دُلَفٍ: لأْياً، وَخَيْبَرياً، وقَيْساً، وجَمْهُوراً، وجَابراً،
(1/71)

وعُبَيَدةَ، ورَبِيَعَةَ، ونَاعِجاً، وعُقْيبةَ، وعَافَةَ، وبَعْجَةَ.
منهم: شُمَيُزُ بن الزَّبَّان بن الحَارِث بن لأَي بن حَارِثةَ الشَاعِر.
والأّغْلَبُ الشَعِر بن جَعْشم بن عَمْرو بن عَبِيدَةَ بن حَارِثةَ.
وَوَلَدَ عَمْرو بن دُلَف: عَامِراً.
وَوَلَدَ قَشْعُ بن دُلَف: رَبِيَعَةَ، وعَوْفاً رَهْط شَبابَةَ بن المُعْتمِر بن شَبابَةَ بن لَقيط بن عَبْدَ نُهْم بن عَوْف بن قَشْعٍ، احِب ديوان الكَوفة.
وَوَلَدَ عَبْدَ العُزَّى بن دُلَف: خُزاعِياً، وغُثَيّاً، أُمهما مَاوِيةَ بنت بُرْدِ بن أَفصى بن دُعْمِي بن إِيَاد خَلَفَ عليها بعد أَبِيه.
منهم: عيسى بن إدْرِيس بن مَعْقل بن عُمَيْر بن شَيْخَ بن مُعَاوِيةَ بن خُزَاعِي بن عَبْدَ العُزَّى، صاحب الكَرخِ.
وَوَلَدَ لأَيُّ بن دُلَف: عَمْراً؛ فَوَلَدَ عَمْرو بن لأَي: زَوَيةَ.
وَوَلَدَ نَهَارُ بن دُلَفٍ: حَارِثَةَ، رَهْط الهَزْهازِ بن مَذْعُور بن حَرْمَلَةَ ذي الغَلْصَمَةَ بن عَبْدِ اللهِ بن سَعْد بن حَارِثةَ بن نَهَار، جدّ الجُنَيْد بن أَيْمن.
(1/72)

وَوَلَدَ كَعْبَ بن دُلَف: عَمِيرةَ، رَهْط عَليّ بن عَبّاد بن الحَارِث بن عَنْز، ويُقَال غُنَيّ بن عَمْيرِة بن كَعْب؛ وفُغَار بن كَعْبٍ.
وَوَلَدَ عَبْدُ جَشَمَ: مَعاوِية، وأَسْعَداً؛ أُمهما: بنت مُعاويَة بن عَامِر بن ذُهْل بن ثَعْلَبَةَ.
فَولَدَ أسْعد بن عبْد جُشَم: العَّيارَ، وأميَّةَ، وأسَداً.
فَولَدَ العيَّارُ بن أسَعد: حَارثَةَ، وزَاهراً.
ووَلَدَ أسَدُ بن أسَعد: مُجمّعاً.
ووّلَدَ مُعَاويةُ بن عبْد سعْد: عبْد اللهِ، وواِئلاص، ورَبيَةَ.
فَولَدَ عبْدُ اللهِ بن مُعاويَة: مُرَّة، رهْط خِراَشٍ بن إسماعيل بن خِراشِ بن حُبيْر بن هِلاَل، بن مُرَّة الرَاوِيَة.
وولَدَ سعْد بن قيْس بن سعْدك حُيَّياً، وعدّضانَ.
فَوَلَدَ حييُّ بن سعْد: عُليْاً، رهْط جَرِير بن حَرقاَء بن طَارقِ بن سٌفيحِ بن عُلْيم بن حُييٍّ الشَاعِر.
(1/73)

وهَارونُ بن سعْد بن عُقْبَةَ بن بَشير بن عبْدِ اللهِ بن عدَّانَ بن سعْدٍ، كانَ شَرِيفاً، وكانَ في صَحَابة أبي جَعْفرٍ المُنْصُور.
وولَدَ ذُهْلُ بن سعْد: ربَيعَة، ومَالكاً.
فولَدَ ربيعَةُ بن ذهْلٍ: حييّاً.
مِنهم: قيْسُ، وحَارثةُ ابنا الَّصرَّاعِ بن جَنْدل بن حييّ بن رَبيِعَة، كانا شَرِيفينِ.
وولَدَ مَالِكُ بن ذُهْل: هَدَّاجاً الكَاهِن.
وولَدَ ربيعةُ بن سعْد: عَمراً، ومذْعُوراً، أمُهما: شَقِيقَةُ بنْت كَسْر بن كَعْب بن زُهَير التَّغْلبيّ.
وعَوْفاً، وحيَّةَ، وحَبيباً، أمُهُم: قارُورةُ بنْت مُعاويَة بن كِنْدَة.
مِنْهم: فُراتُ بن حَيَّان بت ثَعلبَةَ بن عبْد العُزَّى بن حَبيب بن ربيَعَة، كان شَرِيفاً، وهْو الذي كان يُحفرُ أيا سٌفيان، والذي يقُولُ لهُ حَسَّانُ بن ثَابتٍ الأنصاريّ.
وإنْ نَلْقُ في تَطْوافنَا والتماسِنَا ... فُراتَ بن حَيَّانٍ يكُن رَهْنَ هالِكِ
هؤلاء بَنو سعْدِ بن عِجْلٍ.
(1/74)

وَهَؤلاء

بَنو ضُبيْعةَ بن عِجْل
وولَدَ ضُبيعْةُ بن عِجلٍ: رِبيعَةَ، وأسَامةَ، وسعْداً، وعَمْراً، وأبا سُودٍ، وأسْودَ.
فوَلَدَ رِبيعَةَُ بن ضُبيعْةُ: أساَمَةَ، وهِلاَلاً، وسَعْيداً، وجُنْدَباً، رهْط جَنَاب بن أفْعى الشَّاعِر.
فَوَلدَ أسَامةُ بن رِبيعَة بن ضُبيعْةُ: عَدَنَة، وعبْد، وعبْد اللهِ، وَوَدّاً.
فَوَلَد عَدَنةُ بن أسامَةَ: مسْلَمَة، رهْط الذَّهَّابِ بن جُنْدل بن مَسْلَمَةَ بن عَدنَةَ الشَّاعِر.
وولَدَ عبْد اللهِ بن أسَامَةَ: غَباتاً، وعبْد عَمْرٍو، وعَامِراً، وأبا عَمْرو، وسعْداً.
وولَدَ عَبْدةُ بن أسَامَةَ: عِكّباً، رهْط عبْد اللهِ بن حَجْل بن مَالٍِك بن عِكبِّ، أحد شُهُودِ بت أبي طَالبَ يَوْمَ الحَكَمين.
ويِزيدُ بن جَدْعَاء، وهو حَنظلةُ بن عبْد عَمْرو بن عِكبٍ الشاعِر.
وولَدَ أسَامَةُ بن ضُبيعْةُ: الرّثطيْلَ، وصُرّاً.
(1/75)

وولَدَ سعْدُ بن ضُبيعْةُ بن عِجْلٍ: كعْباً، ورِبيَعَةَ.
فَوَلَدَ كَعْبُ بن سعْد: عَامراً، وزَيداً، والحَارثَ، وهْو بُرمَةُ، وامرأ القَيْس.
فولَدَ عَامرُ بن كَعْب: مالكاً وعَمْراً، والأعْور، فَولَدَ مَالِكُ الحَارث وهو الوَصَّافِ، وحَارَثَةَ، وسَلَمَة، وقَيْساً، وشَيطاناً.
فَمَنَ بَني الوَصَّافِ: حنْظَلَةُ بن قَيْس بن سَيَّار بن جَبِر بن سَلَمة بن مَالِكٍ.
ومَنْ وَلَدهَ: عُبيْد اللهِ بن الوَليد بن عبْد الرَّحمن بن قَيْس بن سَلَمةَ بن مَالِكٍ الوَصَّافي الفَقيه.
وولَدَ هِلالُ بن رَبيَعَة بن ضُبيعْةُ: خُليَدَة ومُحَلّضماً، وهرْثَماً.
فَولَدَ مثحلَّمُ بن مَالِكٍ: عُريجَة، منهم: النّسَيْرُ بن دُيْسم بن ثَوْر بن عُريْجَةَ، الذي يُقالُ لهُ قَلْعَةَ النُسيْرِ.
هَؤلاء بَنو ضُبيعْةُ بن عِجْلٍ.
(1/76)

وهَؤلاءِ

بَنو رَبيعَة بن عِجْلٍ
وَوَلَد رِبَعَةَ بن عَجْل: مالكاً، وعضديّاً، وهوزَلَّة، بايعَ أنّ يَركبَ فَرسَين فَزَلَّ عن أحضدِهُما، فسُمَّي زَلَّةَ.
والحَارثَ وهْو العَبَّابُ، عَبَّ في مَاءٍ فسُميّ العَبَّابُ، أمُهُم: سَلْمى بنْت الضّضرِيب منْبني عَدِيّ بن عبْد مَنَاة بن أدٍّ.
فولَدَ مَالِكُ بن ربيَعَة بن عِجلٍ: عمْراً، وثَعلبَة، وحارِثةَ، والأسعْدَ، ورَبيعَةَ، يُقال لبَني ربيَعَة بَنو مُهْضمّة.
فولَدَ عمْراُ: شريطاً، وجَابراً، ومُرة، وحُذاقَة فولَدَ جابرُ بن عمْرو: عبد اللهِ.
منهم: شُزيبُ بن عبْد اللهِ، كان شَرفاً، وولدهُ أشراف.
وولَدَ شريطُ بن عَامر: عائذاً، فولَدَ عائذُ: بُجيراً، وعبد اللهِ، وهو المُكففُ، وسعْداً.
فولَدَ بُجيرُ بن عائذ: جابراً، ويزيدَ، وضراراً، وأسودَ، وأسيداً، وعرفجةَ، وعبد النُعمان، وعبد المُنذر، وعبد اللهِ، ومسرُوقاً، وعامراً، وحنظلَةَ، وخليفَة، وقد رأسو كُلهم.
فولدَ جابرُ بن بُجيرٍ: أبجراً.
(1/77)

من ولدهَ: حَجارُ بن أبجر، كان شريفاً.
وولدَ مُرة بن عمرو: عائذاً.
وولدَ ثعلبَةُ بن مالِك بن ربيعَة: قبيصَة، وحُيياً، وحبيباً، وعبد الحارث، وحرملاً، واحميراً، وعمراً، وخثعمةَ، أمهم: الظاعينَةُ بها يُعرفون.
وولَدَ ربيعةُ بن مالك بن ربيعةَ بن عجْلٍ: هلاَلاً، وحُرامة، وعوفاً، أمهم: مُهضمّةُ بنت مُرة بن ذُهل من بني ضُبيعْة بن ربيعَة بن نِزارٍ.
منهم: أبو النّجمِ، وهو الفضُلُ بن قُدامة بن عُبيد بن عبد اللهِ بن عبْدة بن الحارث بن أياسِ بن عوف بن ربيعَة الرَّاجز.
وولدَ الأسعدُ بن مالك بن ربيعَة: الحارث، وشراحيْل.
وولَدَ شراحيلُ بن الأسعدِ: جندلاً.
منهم: عبدُ الرّحمْان بن بُشير بن عمرو بن جندلٍ، ولي شُرط الكُوفة.
وأبو كدراء، وهو رزيْنُ بن ظالم بن عوَّة بن جندلٍ الشَّاعر.
وولَدَ عَديّ، وهو زلةُ بن ربيعَة: كعباً، وهَلالاً.
وولَدَ العَّبابُ بن ربيعَة: شُنياً.
فولدَ شُنيّ العبَّابًُ: ربيعَة: وثَعلبَة.
(1/78)

منهم: النهاسُ بن خُليد بن أسود بن عمرو بن عوف بن ربيعَة بن شُنيٍ بن العَّباب، كان شريفاً.
والعُديل بن الفَرخ بن معْن بن أسود بن عمرو بن جَابر بن ثعلبَة بن شُنيٍ الشَّاعرِ.
هؤلاُء بَنو ربيعَةَ بن عِجْلٍ
وهؤلاء

بَنو كعْب بن عِجْلٍ
وولَدَ كعْبُ بن عجلٍ: علمراً، وشأساّ درجَ.
فولَدَ عامرُ بن كعْب: عائذاً، وحُصيصاً، وغنياً، وشهْلة، وعُترة.
فولَدَ عايذُ بن عامر: مالكاً.
وولَدَ حُصيْصُ بن عامرٍ: زُعيراً.
وسعداً. هوبلء بنو عجْل لُجيم.

وهولاء
بنو يشْكر بن بكْرٍ
وولَدَ يشكرُ بن بكرٍ، كعْباً، وحرباً، وكنان، أمهم: سُحامُ بنت تغلب بن وائلٍ.
فولَدَ كعْبُ بن يشكُر: حُبيباً، والعتيك أمهما بنت العتيك بن عنم بن تغْلب.
فولَدَ حُبيبُ بن كعْب: غنماً، وجُشم، أمهما: الناقيمةُ، وهي رقاشِ بنت عامر بن ناقم بن ابن حُدان بن جديلةِ بن أسد بن ربيعَة بن نزار بن معٍدّ.
(1/79)

فولَدَ عنم بن حُبيب: غبر، وثغلبَة، وجُشم.
فولد ثعلَبة بن عنْم: مالكاً، ووديَعَة، وعديّاً، ومهم: هنيَة بنت مالكٍ بن مالك بن بكر بن حُبيب بن عمرو بن غنم بن تغلَب.
ورفاعَة، وامهُ: مَاريةَ بنت الجُعيد العبديّ.
فمن بني مالَك بن ثعلبَة: أسودُ بن مالك بن مالك بن عبد اللهِ بن عبْد دو بن عبْد عوْف بن كعْب بن مالك بن مالكَ بن كعْب بن حُرفة، أصحابُ النّخْلِ، الذي يُصرم في السنةِ مرَّتين.
ومنهم: عوفُ بن شيخ بن منَور بن النعمان بن هَرِم بن ثغلبَة بن سعْد بن عامرِ بن وديَعة بن ثعلبَة، كان لهُ شَرفَ بخُرسان.
فولَدَ غُبرُ بن عنْم: ثعلبَة، والحارث، صاحب الفْرخِ الذي كانَ يضعهُ على الطريقِ، فوطئهُ عمرو بن شيبَان الأعمى.
وعامر بن غُبر وجُشم.
فولَدَ جُشمُ بن غُبر: ثعلبَة.
منْ ولدهُ: حصبةُ بن شُعبْة بن ثعلبَة، أمهم الخُزاعيةُ.
(1/80)

منهم أميرُ بن أحمر بن مُسْهر بن أميةَ بن قَيْس بن مَالِك بن عَامِر بن ثَعْلبَةَ بن جُشَم، ولي خُراسان.
ومنهم أسيْد بن الهَديةَ بن الحَارِث بن رَبِيعَةَ بن مَالِك بن رَبِيَعَةَ بن مَالِك بن الحَارِث بن مَسْنت بن مُعَاوِية بن عَامِر بن غُبَر، حضر الفتح بمصر، ودعوتهُ في الصدف.
وولَد ثَعْلبَةَ بن غُبَر: جُهْيلاً، وتَيْماً.
منهم: بَاعِث، ووائِل، صُريم بن أسيْد بن ثَعْلبَةَ، كانا شريفين.
وجَبلَةَ بن باعِث، وقد رأسَ.
وراشدُ بن شِهاب بن عَبْدةَ بن عَصْم بن رَبِيَعَةَ بن مَالِك بن جُهْيل الشاعر.
وولدَ: الترجمان بن عَمْرو بن عائِذ بن عَامِر بن ثَعْلبَةَ الشاعر.
والقَعقاع بن ثُمامةُ بن قَيْس بن عَبْد اللهِ الذي يقول
(1/81)

أَمَرتُكُمْ أًمْرِي بِمُنقَطع اللَّوى ... ولا أَمْرَ لِلمَعْصِيَّ إلاَّ مُضَيَّعَا
وولدَ جُشمُ بن حُبيَّب: عَامِراً، وهْو ذًو المَجاسِد؛ والحَارِث.
وولَدَ العَتِيك بن كَعْبٍ: عِجْلاً؛ أُمه حَرَامُ فوَلدَ عِجْلُ بن عَتِيك: كَعْباً، وجَشم، وهْو الأُقيْصر.
منهم: أَرْقم بن عِلْباء بن عَوْف بن الأَسَعْد بن كَعْب بن عِجْلٍ الشاعر الذي ذبح كَبْش النُعمَان.
وَولَدَ حَرْبُ بن يَشْكُر: كِنَانةَ.
فولد كِنَانةَ بن حَرْبٍ: جَشم، وعَمْراً وذُهْلاً، وسُلِيماً.
فمن بني كِنَانةَ: عَبْدُ اللهِ بن الكَواءِ، وهو عَمْرو بن النُعمَان بن ظَالِم بن مَالِك بن أبي عُصْم بن سَعْد بن عَمْرو بن جُشَم بن كِنَانةَ الخارِجي.
(1/82)

وولَد كِنَانةَ بن يَشْكُر: ذُبيان، فولدَ ذُبيانُ بن كِنَانةَ: عَامِراً، وجُشَم، وجُهادة.
منهم: الحَارِث بن حِلّزة بن مكْروه بن بُديْد بن عَبْد اللهِ بن مَالِك بن عَبْد بن سَعْد ين جُشَم الشاعر.
وسُويْد بن أبي كاهِل من بني حَارِثة بن حِسْل بن مَالِك بن عَبْد سَعْد.
ومن بني جُهادَةَ: عَبَّادُ بن جَهْمٍ، الذي قتل ناشرة بن أغْوث التَغْلبي.
وناشِرة الذي قتل هَمَّام بن مُرَّة يوم التحالق، وكان نشأ في حجره.
هؤلاء بنو يَشْكُر بن بَكْر.
وهو آخر بني يَشْكُر.
وهؤلاء

بنو تَغْلِب بن وائِل
وَولدَ تَغْلِب بن وائِل: غَنْماً، والأَوسَ، وعِمْران؛ أُمهم الوجِيهة بنت
(1/83)

عِمْران بن عَمْرو بن عَامِر من غَسَّان.
فولد غَنْم بن تَغْلِب: عَمْراً، ووائِلاً، والعتيك؛ أُمهم بين بُرْد بن أفصى بن دُعْمي بن إيَاد.
فولد عَمْرو بن غَنْم بن تَغْلِب: حبيِباً، ومُعَاوِيةَ، وزَيْداً: أُمهم مَاوِية بنت حُذافة بن زُهِير بن إياد بن نِزار بن مَعَدّ بن عّنْان.
وولدَ حبيِبُ بن عَمْرو بن غَنْم بن تَغْلِب: يَشْكُر وجُشم، ومَالِكاً؛ أُمهم أسماءُ بنت سَعْد بن الخَزرج بن تَيْم الله بن النَّمر.
فوَلد بَكْر بن حَبِيب: جُشم، ومَالِكاً، وعَمْراً وثَعْلَبةَ، ومُعَاوِيةَ، والحَارِث؛ هؤلاء الستة يقال لهن الأراقِم؛ أٌمهم مَاوِية بنت حِمار بن الدِيْل بن ناج أبي مُلك بن عِكْرمة بن خَصَفة بن قَيْس بن عَيْلان؛ ولهم يقول الحَارِث بن حِلزة:
إِنَّ إِخْوَانَنا الأَرَاقِمَ يَغْلونَ ... عَلينا في قَوْلِهم إِخْفَاءُ
فولد جَشم بن بَكْر: زُهِيراً، ومَالِكاً، وسَعيْيداً، والحِارِث، مُعاويَة، وعَمْراً.
فولد زُهِير بن جُشم: سَعْداً، وكَعْباً، والحَلرِث وعَبْد العُزى، والفَرْخ أُمهم: رٌهْم بنت عَامِر بن سَعْد بن عَامِر بن النمِر.
(1/84)

وجَشم؛ أُمه بنت المُخلد بن رِزاح من بني مُعَاوِية بن عَمْرو.
فولد سَعْد بن زُهِير بن جُشم: عتابا، وعَتبة، أُمهما يَشْكُر بنت حُرْقة بن ثَعْلبَة بن بَكْ.
وعُتبان؛ أمه أسماء بنت ذُهْل بن عبد بن جُشم.
وحُييّ بن سَعْد أُمه النّزيفُ بنت صُفي بن حُيي بن عَمْرو بن بَكْر.
وعَوْفاً، وبَكْراً وصَعْباً أُمهم بنت عَوْف بن حرب بن عَئذة قُريش؛ والحِرماز.
فمن بني عتَّاب: عَمْرو بن كلثوم بن مالك بن عَتَّاب الشاعر.
وعَبْدُ اللهِ والأَسْود، انبا عَمْرو، وكانا شريفين شاعرين.
منهم: مَالِك بن طوْق بن مَالِك بن عَتَّاب بن زافِر بن عَبْد اللهِ بن شُريح بن مُرةَ بن عَبْد اللهِ بن عَمْرو بن كلثوم، صاحب الرحبة، المعروفة برحبة مَالِك بن طوْق.
(1/85)

وعَصْم بن النُعمان بن مَالِك بن عَتَّاب، وهو أبو حَنش، الذي قتل شرحبِيل بن الحَارِث بن آكل المٌرار، يوم الكُلاب، وله يقول سلمَةَ بن الحَارِث، أخو شرحبِيل بن الحَارِث:
ألا أبْلغ أباً حَنشٍ رَسولاً ... فَما لَكَ لا تَجيئ إلى الثَّوابِ
ومنهم: أبو جابِر، كعْبُ بن ماَلك، كان شريفاً.
وعبْدُ يُوشع بن حَربْ بن معْدي كرِب بن مُرة بن كُلثُومِ بن ماَلَك بن عتَّاب.
ومنهم: أثّيرُ بن قرفة بن عمرو بنربْعيّ بن الوز بن الحاَلرث بن عثتبَة بن بُعج، فارسُ يومَ الخْابوُر.
ومنْ بني عتْبانَ بن سعْدٍ: بنَو خُزيمَة بن طارق بن شَرَاحيْل.
وخِراشُ بن عتبَان: وهو بيت بني عتْبان. وولَدَ جُشمُ بن زُهير: حُرفْة، وعتاباً، والحَارث وسعْداً، ومُعاوبَة، وقيساً، وعمراً، وعبْد اللهِ، وعبدَ العُزى.
وولَدَ كعْبُ بن زُهيرٍ: كسراً، وشراً، ومُجمَّعا، وأباناً، ومالكاً، وحَجَلاً.
(1/86)

منهم: جَميلُ بن قيساً بن عمرو بن حِصنْ بن سلمَةَ بن كعْب بن سَالمَ بن حَارثَة بن كسْر بن كعْب، الذي قتَلَ عُميرَ بن الحُباب اليسُّلمّي.
وعطيَةُ بن عبد الَّحمان، كان من أشدّ الفرسان في العَربَ.
وأمْرؤ القيْس بن أبان الذيّ قتلهُ الحارثُ بن عبَّاد ببُجير ن عمْرو بن عُبادٍ. قال الحارثُ طلَّ من طلَّ في الحُرُوب ولمَ يطْلْل قتيلّ أماتهُ ابنُ أبانّ.
ومن بنَي الحارث بن زُهيرَ: كُليباً، ومُهلهلاً، وعَدياً، بنو ربيعَة بن مُرة بن الحارثَ بن زُهير.
وولَدَ مالكُ بن جُشم: عمراً، وعامراً، وهو ذُو الرُّجيلةَ، رهْط همَّام بن مُطرف بن معْقل بن مُخلد بن عبد شَمس بن خالد بن عَامر بن مالَك بن جُشم.
وشثييمُ بن مالَك، رهْط القطامّي الشَّاعر، وهو عُميرُ بن شُمييم بن عمْر بن عبْاد بن بكْر بن عامر بن مالَك بن جُشَم.
(1/87)

وعمروُ بن مالَك.
فولَدَ عمرو بن مالَك: دوْساً، وفدوكْساً.
منهم: الأخطلُ، وهو غيّاث بن غوْث بن الصَّلتِ بن طَارقةَ بن عمْرو بن فدوْكسَ.
وقالَ أخبروني رجلُ من بنْي تغْلب عن ابي الأخطْل قالَ: أسم الأخطل عتّابُ بن عْوف.
ومنهم: عبْد يغُوث بن عمرو بن دوْسٍ الذي قتَلَ معَدَي كرِب، وهو علفْاءُ بن الحَارث المِلك.
وولَدَ سعْد بن جُشم: مالكاً، وتيْماً، وعمْراً، رهْط: عُتبةَ بن الوَّغل بن عبْد اللهِ بن عنز بن عمْر بن حُبيبِ بن الهجرِس بن تْيم.
وولَدَ مُعاويَة بن جُشم: عمْراً، وحنشاً.
وولَدَ عمْرو بن حنشٍ: ذُهلاً، أهل بيت يُقال لهم: نو القصمْاءِ، وهُم في بني الحَارث بن جشم.
وولَدَ مالكُ بن بكْرٍ: أسامةَ، والحَارث، أمهما: المُفداةُ بنت أسلَم بن أوْس اللهِ بن النَمر بن قاسِط.
(1/88)

ومالكاً، ومعْناً، أمهما: هنْدُ بنت جُشم بن فزازة وسعْداً، وعوفاً، أمهم: رُهمُ بنت عامر بن سعْدبن زيْد منَاة بن النَّمر.
وعمراً، وقُعيْن أمهما: القضْماءُ بنت الحَارث بن جُشم.
قالَ: وقُعيْن يُقال لهم بنو ريشِ الحَبارى، رهْط ناشرة بن أغْوث بن قُعين، الذي قتَل همّام بن مُرة يومْ قضة.
وقالَ زُهير بن عتَّاب:
خذلتهْم ريشُ الحَبَلرى قُعيْنُ ... وأصروا لأنّهم اصرار
فولَدَ أسامَةُ بن مالَك: تيماً، أمهُ: هنْد بنت ثَعلَبة بن عُكابَةَ.
وعَدياً، أمهُ بنت المثجلّد بن رزاح بن مُعاويَة.
وعمراً، وأمهُ: مَاريَة بنت ربيعَةَ بن زيْد منَاَة منْ النَّمر.
فولَدَ تيُمُ بن أسَامةَ: زُهيراً، وكنانة، وعبْد اللهِ أمهم: أمُ عُدس بنت زُهير بن جُشم.
وعائذاً وربيَعَة ابنا تيْم، أمهما: مَاريَة بنت لابيَعَة، خلَفَ علهَمَا بعْد أبيهِ.
فمن بني زُهير بني تيْم: النُعّمانُ بن زُرعةَ بن هَرميّ بن السفَاح، والسفاحُ هو مسَلَمَة بن خالِد بن كعْب بن زُهير.
(1/89)

وكعْبُ بن زُهيَر، هُو بُرةُ القنفذُ.
وهِشامُ بن عمورو بن بِسطام بن سُفيح بن مرْوان بن يعْلى بن سُفيح بن السفاحِ، الذي كان على السَّند.
وولَدَ الحارثُ بن زُهير: تْيماً، وعبد بكرٍ، أمهما: هندُ بنت مُسلم بن شكَلَ بن الحَارث بن زُهيرٍ:
وقَلوا مَنْ نكحْتَ فقُلتُ خيْراً ... عجوُزاً من عُرينةَ ذَات مَالِ
نكحْتُ عُجيزاً ونقدتُ ألفاً ... كذَاَك البيعُ مُرْخص وغَالي
وولَدَ كنانُة بن تيْم: عكبّاُ، وسعْداً، وصُريماص، وعبْداً.
فَولَدَ عكبُّ بن كنَانَة: عكبَّاً، وهدْمَاً، ولهما يُولُ زُهير بن جنَابٍ:
لَوْ كُنْتُ منْ جُشم بن بكْرٍ ... إذَّا أودَى غَضبْ
قَتَلتُ هدْماً بَغَياتٍ ... أو عِكبّ بعكَبْ
منهم: هوْبر بن ثعَلَبة بن عمْرو بن مالَك بن عبْد العُزَّى بن سعْد بن
(1/90)

كناَنَة، قائد تغُلب يامَ وعُميْر بن الحُباب.
ومنْ بني سعْد بن كنَانَة: بحْرُ بن الخُزميّ، وهو قَيس بن سَلمَةَ بن عبْد العُزى بن سعْد بن كناَنَة.
وولَدَ عبدُ اللهِ بن تيّم: كعبَاً، ومَالكاً، وحَاميةَ، والحَارثَ.
فولَدَ حَاميةُ بن عبْد اللهِ: الحِبير، وأمهُ الدارمَةُ.
وولَدَ ع عَديّ بن أسَامةَ: عبْد اللهِ، ونُبْة ووليَعةَ، وحبيباً، وحُراثَة.
فولَدَ عبدُ اللهِ بن عَديّ: سَوادَةَ، وهبَّابا، وكعْباً، وهِلالاً، وعُتْبةَ، ومعَاَرة، ويقالُ: قتاَدَةَ.
فولَدَسَوَادةُ بن عبْد اللهِ: حبيباً، بطن.
فولَدَ حَبيبُ بن سَوادَة: عبْد العُزى، وثعَلَبة، والحارثَ، وعَديّاً، وعبْد اللهِ، وعبْد مَنَافٍ، وجوْناً، وزيْد مَنَاة.
وولَدَ الحارثُ بن مالأضك بن بكْر: جُندباً، وتيْماً.
وولَدَ جُندْبٍ يقُولُ الوليدُ عُقبيَة بن أبي مُعَيطٍ.
ولَوْ علَقَتْ بِذِمَةِ جُنْدبيّ ... لآبتْ وهيَّ وافِة غزَاز.
منهم: الآعْورُ بن أويس بت سَواَدةَ بن شَكرةَ الشاعر.
وولَدَ مالكُ بن بكْر: صُباحاً، وعمْراً.
فولَدَ عمرُو بن مالك: الأفْرةَ، وهو في عَنَزَةَ.
(1/91)

ومنْ بني صُباح: شُعيبُ بن مُليلٍ الخَارجيّ.
وولَدَ عُوْفُ بن مالَك بن بكْر بن حَبيب: عامراً، وحُيياً، وذُهلاً، وسعْداً، ومُعاويَة، وجُشم، وفُرسانَ، ووائَلَة، فدخَلَ فُرسانُ ووائَلةُ في كناَنَة.
فولَدَ عامرُ بن عمْرو: نهاراً، وقيْساص.
فمنَ بني نهَار: الأخْنُس بن شهاب الشَّاعر الفَارسِ.
وولَدَ حيّي بن عمْرو: صُفياً، ولهُ تقُولُ إمرأةُ منهم:
أيُّها النَّاعي صُفياً ... هلْ سمعَتَ اللهُ ينْعاه
صُفَيّ بن حِييٍّ ... أكرم النَّاسِ وأوْفَاه
وقَطناً، وحَسَناً، وعَديّاً.
من بني صُفيّ بن حٌييّ: الوليدُ بن طَريفٍ الخَارجيّ بن عَامر، أحد بني صُفيّ.
ومنهم: الفْندسُ بن أوْس، وهو الّي قتَل الرَبيعَ بن مُحمدٍ الكلْبيّ.
وولَدَ مُعاويَةُ بن عمْرو: رِزاحاً، وبكْراً، وعَديّاً، ومَالكاً.
(1/92)

منهم: جابُر بن حُني بن حارثَة بن عمْرو بن مُعاويةَ.
وولَدَ ثَعلبةُ بن بكْرٍ: حُرفةَ، وصُفيّاً، ومالكاً، والحَارثَ.
فمن بني حُرفة: الهُذيْل بن هُبيرةَ بن قَبيصَة بن الحَارث بن حَبيب بن حُرفَةَ.
ومعبْدُ بن حنشَ بن مالَك بن صفْوان بن مُعاويَة بن صُفيٍّ بن ثَعلبةَ.
وعميرةُ بن جُعلِ بن عمْرو بن مالَك بي الحارثبن حَبيب بن حُرْفَةَ الشَّاعر.
وولَدَ جُشم بن حَبيب: عبْداً، وزيْداً، أمهما: مَاريةُ بنت الضَّحيَان النَّمريّ.
فولَدَ ريْدُ بن جُشم: عدياً، وجُشمَ، والنَّعمانَ.
منهم: عَطيَّةُ بن حصْن بن ضَبَاب بن سيَّار بن مالَك بن عمْرو بن حَارثَة بن مالَك بن عَديّ بن زيْد بن جُشم، صَحبَ النبيَّ - صلى الله عليه وسلم -.
وولضدَ عبْد بن جُشم: عمراً، وذُهلاً، ومُرةَ، وسعْداً، ومَالكاً.
منهم: الأخْزرُ النَّسابَة.
(1/93)

وولَدَ مَالك بن حُبيب: عمْراً، وجُشم، وبَكراً.
وولَدَ زيْدُ اللهِ: عمْراً، ومَالكاً، وأشرسَ، والدلْيلَ وعوْفاً.
منهم: نُعْمُ بن ميَسرةَ بن مَالك بن الحَارث بت كَعْب بن عبد الله بن عْوف بن عبَّاد بن الدَّليل بن زيْد اللهِ، من الفُرسانِ يوْم الخَابوِر، ولهُ يقولُ الأخطلُ.
لِزَيدِ اللهِ أقدامّ صِغَارُ ... قليلَ أخذهن مِن النَّعالِ
وولَدَ وائلُ بن غنْم بن تغْلبَ: شيبْانَ، ولَوذانَ.
وولَدَ عمْرانُ بن تُغلبَ: عوفاً، وتيْماً، وأسَامةَ.
وولَدَ الأوسُ بن تغَلبَ: وائلاً، ومَالكاً، ويعْلى، وعَوفاً.
منهم: القرثعُ الشَّاعر.
وكان يعْلى لَطَم أخاهُ عوفاً، فلَحَقَ عوْف بجُهينةَ فانتسبب إليهم، فقال عوْف:
لَطْمَةُ يعْلى فََّقتْ بيَنناَ ... وطوحتْنا في أقاصي البِلاَد
هَولأء بَنو تغْلب بن وائِل

وهَؤلاء بَنو عنْز بن وائل
وولَدَ عنزُ بن وائِل: رُفيَدةَ، وإراشةَ.
(1/94)

فولَدَ إراشَةُ بن عَنْز: قَتَانا، وعُشيْراً، وجندَلَةَ.
فولَدَ عُشيْرُ بن إراشَةَ: مالِكاً.
فولَدَ مَالِكُ بن عُشيْر: غَنْم.
وولَدَ تيُم بن عُشَيرْ: زُهيراً، وسَلَمةَ، وعمْراً.
وولَدَ رُفيْدةُ بن عَنْز: عبْد اللهِ، وعَمراً، وربيَعَة ومُعاَويَة، وعمْراً، وحِمَاراً.
فولَدَ عمْرو بن رُفيَدةَ: شَقيقاً، وسَلَمةَ، وغنْماً، وعبْد اللهِ.
وولَدَ ربيِعةُ بن رُفيْدةَ: مَالِكاً.
وولَدَ مالكُ بن ربيَعَة: جذِيمَةَ، وسَلامَانَ، وتوْلَب.
فولَدَ سَلاَماَنُ بن مالِك: حُجْراً.
منهم: عَمرُ بن ربيَعَة بن ماَلِك بن عَامر بن ربيَعَة، شَهدَ بَدْراً مع النبيّ - صلى الله عليه وسلم - وحَليفُ الخَّطابِ بن نُفُيْلٍ أبي عُمرَ بن الخطَّاب.
وابُنُه عبْدُ اللهِ بن عَامر، ولِدَ في زَمن النبيّ - صلى الله عليه وسلم -.
منهم: مَالكُ بن زيْد بن الحَارث بن خُدْيْج بن إياس بن ذُهْل بن سعْد بن غَنْم بن مَالِك بن عُشيْر بن إراشَة بن عَنْز، حليف الأزد بِمِصْرَ.
وولَدَ عَامرُ بن رُفيْدةَ: عبْد اللهِ، وإياساً، وَوَهْباً.
هَؤلاءِ بَنو عَنْز بن وائِلٍ.
(1/95)

وَهَؤلاءِ

بَنو النّمر بن قَاسِط
وولَدَ النَّمر بن قَاسِطٍ: تيْم اللهِ، أمُهُ: سوْدَةُ بنت تيْم اللهِ بن رُفيْدَة بن ثَوْر بن كَلْب.
وأوسَ مَنَاة، وعبْد مَنَاة، وسُنيَّةَ أمُهُم: هنْد بنت مُرِ بن أذّ بن طَابخَةَ.
وإخواتهَم لأِمِهم: اللَّبوءُ بن عبْد القيْس، وبَكْرّ، وتَغْلبَ، وعنْزّ، والشُخيْصُ بَنو وائِلٍ.
فولَدَ أوسُ مَنَاة بن النَّمر: أسْلمَ، وصعْباً، ومُعاَوَيةَ، وأسْودَ.
فولَدَ أسْودُ بن أوس مَنَاةَ: صَعْباص، وعَامراً، والحَارثَ.
فولَدَ عَامرُ بن أسْودَ: المُعقْدّ، وشِهَاباً.
فولَدَ صَعْبُ بن أسْودَ: عوفاً، وعُقبَةَ، وعَامراً.
منهم: أوْسُ بن قيْس بن نَفَر بن عُوف بن صَعْب سَمَّاةُ عَليّ بن أبي طَالب: الجأرُودَ.
وولَدَ مُعَاويَةَ بن أوْس مضنَاة: كعْباً.
فولَدَ كَعْب بن مُعاويَةَ: ثعْلَبَةَ.
وولَدَ أسْلَمُ بن أوْس مَنَاة: سعْداً، وعَائذَة، وعَامراَ.
فولَدَ سعْدُ بن أسلْم: كعْباً، ومَالكاً، والحَارثَ وهو قوْقَان.
فولَدَ كعْبُ بن لأسلْم: جذِيمَةَ.
منهم: صُهيْبُ بن سِنَان بن مَالِك بن عبْد عمْرو بن عقيل بن عَامر بن
(1/96)

جنْدلَةَ بن جذَيمِةَ بن كعْب، صَحِبَ النبيّ - صلى الله عليه وسلم -.
وأمُهُ: سَلْمى بنت قُعيْدَ بن مُهيْض بن خُزَاعيّ بن مَازنَ بن مَالِك بن عمْرو بن تَيم، وعِدادُهُ في بني تيْم بن مُرَّة مِن قُريشٍ.
ومنهم: حُمرانُ بن أبَان بن خالِد بن عبْد عمْرو بن عقيلٍ، الَّذي يُقالُ لهُ موْلى عُثمانَ بن عفَّان وكَاتُبه.
وكاتْن أوسً منَاَة أسِروا في زَمن أبي بكْرٍ يوْم لقيهُم خالدُ بن الوليد، كان رئيسهم لَبيد بن عُتْبةَ بن خالد بن عبْد عمْرو بن عُقيل.
وكانَ النَّعمْانُ بن المُنذر اسْتعملَ سِنانَ بن مَالِك على الأبُلَةَ.
وولَدَ تُيم الله بن النَّمر: الخَزْوج، والحَاثَ. فولَدَ الخَزْوجُ بن تيْم اللهِ: سعْداً، وعمْراً، ومَالِكاً، وتَميِماً.
(1/97)

فولَدَ سعْدُ بن الخزْوجَ: عَمراً، وهو الضَحْيانُ، رَبَع ربيَعَة أربعين سَنةَ. وعوفاً.
فولَدَ بني سعْد بن عَمر، وهو الضَّحيَان.
فولَدَ زيدُ منَاَة بن عوف: عَمراً، ورَبيعَة، وحُيياً، ومُعاويَةَ، وهِلاَلاً.
فولَدَ عَمرُ بن زيْد منَاَة: عمْرواً، فتَزضوج عمْرو القَّريَّةَ، وهي خُمَاعةُ بنت جُشم بن ربيَعَة بن زيْد منَاَة، فولدت لهُ سُفياناً.
ثَمَّ خَلَف عَليها ابنهُ مَالك بن عمْرو، فولَدتْ لهُ كُليبْاً، وجُشمَ.
منهم: أيُوب بن زيْد بن قيْس بن زُرارَةَ بن سَلَمةَ بن جُشمَ بن مألكٍ، الب ليغ، الَّذي يُقالُ لهُ ابن القِرَّيةَ.
وولَدَ رِبيعَةَ بن زيْد منَاَة: جُشمَ منهم: الجَعْدُ بن قيْس بن قَنَان بن هَاشَة بن الحَارث بن خَيْثَمَة بن ربِيعَةَ بن زيْد منَاَة، كان شَرِيفاً.
وولَدَ حِييّ بن زيْد منَاَة: العُريانَ، وكَعباً، وعَامراً.
منهم: أحمْرُ، وهو مُباركُ بن عَبَّاد بن فيْس بن الحِرْماز بن كَعْب بن
(1/98)

عَوْف بن حييّ بن زيْد منَاَة، طُعم فيما بيم رُكبيتهُ وسُرتهِ سبع مائة طعْنهً ثُمَّ نجا حتّى ماتَ هَرِماً، وطعن يوْم قتَال بني أمّ خَولي، وهم بَنو الحَارثبن همَّام، ولهُم يقولُ الشَاعرُ.
تَبكي أمُّ خَوْليٍ بَنيَها ... عَجِيجُ النَابِ أشضرَها السَّنَان
وولَدَ ربِيعةُ بن زيْد منَاَة: هِلالاً، وجُشَم، وامراُ القيْس، وحِيياً.
وولَدَ هِلالُ بن رِبيعَةَ: حَارثةَ، أبا حُوطٍ، وعَمراً وجُشمَ.
فمن بني هِلال: عُقبيةُ بن قيٍْ بن البِشرِ بن هٍلال بن البشْر بن قيْس بن زُهيْر بن عُقبةَ بن جُشم بن هٍلالٍ، الذي كان على عيْن التَّمرِ حين لَقٍيَه خالدُ بن الوَليدٍ، فقتلهُ وصَلبهُ.
ومنهم: الثّويْرُ بن عمْرو بن هِلال الذي ذَكرهُ الأسْودُ بن عمرو بن كُلثُوم في شعْرهِ:
هَلْ بامرِىءً فيوائِلٍمنْ ضُوّولةٍ ... وَرَثَ الشذوَيْر ومَالكِاً ومُهَلهلا
ومنهم: جَابرُ بن أبي حُوطْ الخيْر، وهو أبو حَوطْ الحظَائِر.
وجابرُ أخو المُنْذر بم ماءِ السَّماءِ منْ أمَّهِ.
(1/99)

ومنهم: عُبيدُ بن مَالِك بنشَراحيْل بن الكَيّسِ، وهو زيْد بن الحَارث بن حَارثَة بن هِلال، وزيْدُ وهو النَّسابةُ.
وقالَ مِسْكينُ الشَّاعر.
حَكَّمْ دَغْفلاً وارْحَل إليهِ ... وات تَدعَ المَطيَّ من الكَلاَلِ
أوْابن الكَيّسِ النَّمريّ زيْداً ... ولو أمس بِمُنْخرقِ الشَمَالِ
ومنهم: حُجيةُ بن ربيَعَة بم كِسْر بن عبْد ودّ عَامر بن جُشمَ بن هِلالَ، الذي حضمَل جَرير بن عبْد اللهِ النفًَار على فَرسٍَ فذهبَ جَريرُ ليركَبهُ من وحثيهِ، فقال: اركُبُهُ منْ ميامنهِ، فإنَّ النخيْلَ ميَامن.
وولَدَ هُميمُ بن الخزْرجِ: تَلاذِمَ، وأمرأَ القيْسِ، ومازناً.
هَؤلاءِ بَنو النَّمر بن قَاسِط.
وَهَؤلاءِ

بَنو غُفلةَ بن قَاسِط
وولدَ غُفلْةَ بن قَاسِط بن هنْب بن أفَضى بن دّعْمي: راشداً، والحِارثَ.
فولَدَ الحَارثُ بن غُفلْةَ: الأسْعَدَ، ورعدَةَ.
منهم: خوْثعَةُ بن عبْد اللهِ بن صَبْرة الذي يقولُ لهُ المُرقَّشُ:
(1/100)

لٍلَّهِ دّرَّكثما ودّرًَّ أبِيكثما ... إنْ أفْلتَ الغَّفَليّ حَتَّى يُقْتَلا.
هَولاءِ بَنو قَاسِط بن هِنْب.
وهَؤلاءِ

بنو القيْشِ بن أفْصى
وولَدَ عبْدُ القيْس بن أفصى: أفصى، امُهُ من إيادٍ والَّبو، أمُهُ: هنْدُ بنت مُّ بن أدّ بن طَابخَة، وإخواتُهِ لأمَّهِ: بكْر، وتغُلبُ، والشَّخيْصُ، وعنْزُ، بَنو وائلِ، وأوْسُ مََنَاَة بن النَّمر.
فولَدَ أفصى بت عبْدِ القبْس: لُكيزاً، وشَنَّاً، أمهُهما: لَيلى بنت فَرانَ بن بَلِيّ بن عمْرو بن الحَافِ بن قُضاعَةَ.
فولَدَ لُكيْزُ بت أفصى: ودِيعَةَ، وصُباحاً، بطْن، ونُكْرَةَ.
فولَدَ ودِيعََُ بن لُكْنز: عمْراً، وعنْماً، بطن.
فولَدَ عمْرو بن ودِيعَةَ: انماراص، وعِجْلاً، والدَّليل بَطن، والحَارثَ، بطن ومُحارباً بطْن.
فولَدَ أنمَارُ بن عمْرو: مَالِكاً، وثعْلَبَة، بَطْن، وعَائِذةَ بطن، وصَعْباً،
(1/101)

بَطن، وعوفاً، والحَارثَ.
فولَدَ الحَارثُ بن أنْمار: ثعْلَبَة بطن، في بني عَمِر بن الحَالارث، وهُم رهْط هَرمِ بن حّيَّانَ.
وعَامرُ بن الحَارث، بطن.
فولَدَ عَامرُ بن الحَارث: عمْراً، وعَطِيةَ، وعوْفاً، ربيَعَة، وهمَّاماً، ونُعمَانَ، ومُرة، وماَلِكاً.
فولَدَ مَالِكُ بن عَمر: ربِعَة، والوَارثَ، وهو عَامر، وهَدَّاجاً، قَتَلةُ زُهْير بن جنَاب، وسُليمَةَ، وسعْداَ، وعبْد اللهِ، وعبَّاداً.
فمن بَني مُرةّ بن عَمر: الرَّيَّان بن حُيَص بن عوْف بن عَائِذَةَ بن مُرةّ، صَاحبُ الهِرَاوَةَ التي تَضرِبُ بها العَربُ مَثَلاً.
والصَّيقُ بن ماَلِك بن مُرة، بطْن.
منهم: مِهْزمُ بن الفزْرِ.
ومن بني سُليَمَة بن مَالِك: ثُعلبَةَ، الذي يُقالُ لهُ أمَّ حَزنَةَ بن حَزَن
(1/102)

ابن زيْد منَاَة بن الحارثِ بن ثُعلبَةَ بن سُليَمَة.
وولَدَ عوْف بن أنَمار: بكْراً.
فولَدَ بكْرُ بن عوْف: عوفاً.
فولَدَ عوْف بن بَكْر: عمْراص، ورَبيعَةَ، ومُرة ووآثِلَةَ، وجذيِمَةَز فّدّخلتْ وآثِلةَ في بني جذيِمةَ بن عوْف.
فولَدَ جذَيمَة بن عوْفٍ: ثعَلَبة، والحَارثَ، وسعْداً وعَوفاً، وعَامراً، وكعْباص، ومُعاويَة، وصعْباً، ويقُالُ: صعْب بن مُبشَّر بن عُمير بن أسَد ولكِن كانَ جذَيمَةُ تبنَّاهُ وادَّعاهُ.
فولَدَ الحَارثُ بن جذَيمَة: عَدياَ، بطن بالكُوفَةِ، ومُرةَ، وعَمْراً، وعَامراً، وسعْداً.
فولَدَ عَديَّ بن الحَارث: قيْساص، ومَالكاً، والنَّعمانَ ولوْذّانَ.
وولَدَ ثعَلبَةَ بن جذيمَةَ: مُعاويَةَ، وسَلاَّغاً وحُييَّاً.
فولَدَ مُعاويَةُ بن ثَعلبَةَ: حَارثَةَ، ومَعْسراً، وقُريعْاً، وهو ثَعلبَةُ، واسْحَمَ، وعبْد شَمسٍ وعمْراً، وحَييَّاً.
يُقالُ: لِعْدّ شَمْسٍ، وعمْرو، وحَيّ، البَراَجِمُ فمن بني حَارثةَ بن مُعاويَةَ: الجارُودُ، وهو بشْرُ بن عمْرو بن جَنَش بن
(1/103)

وابنه المُنذرُ بن الجَاروًدِ، استعمَلهُ عليّ بن أبي طِالب.
وعبْد اللهِ بن الجَاروُد، قتَلهُ الحَجَّاجُ بن يِوسف برُسْتقُاذ.
وحبيبُ بن الجَاروَدِ، مُسْلم، وعتَّاب.
وولَدَ عوْفُ بن جَذيمَة: مَالِكاً، وجُعْشُماً، طَالَ عُمروهُ، قالَ في ذلك شِعراً.
وولَدَ عمْروُ بن عوْف بن بَكْر: عوفاً، وحَنْبلاً، بطن، وربَيعَة، وهو حَوثرةُ قالَ: وإنّما سُميّ لأنَّه حَجّ فمَرَّ بأمرأةِ معَها قِعبّ لها فاسْتَامهَا فأكَثَرتْ، فقَاَل: واللهِ لوْ أدْخلْتُ حَوْثرَتي فيهِ، يعني كُمرتَهُ لمَلأتَهُ، فَسّميّ حَوثرةَ.
وربيَعَُ بن عمْرو. فَحَضَنَ حَوثَرةُ بني ربيعِ أخيهِ فَغَلبَ عَليهم.
ودضرَجَ ربيَعَةُ.
فولَدَ عوْفُ بن عمْرو: عَصْراً، بَطن.
(1/104)

منهم: الأشجَّ، وهو المُنْذرُ بن عَائذ بن الحَارث بن عمْرو بن زيَاد بن عصْرٍ، وفَدَ على النبيّ (في اثَني عَشرَ رجُلاً من عْد لبقيْس، فقالَ النبي (قَبلَ مَجيِئهم: لَيأتِنَني ركْب منْ المَشْرقِ لمْ يُكرهوا على الإسلامِ، قدْ أتْعبوا الرَّكابَ، وأفْنوا الزَّادَ: ثَمَّ قاَل: الَّهُمَ اغْفر لعْبِد القْيس أتوْني لا يَسئلوُني مَلاً، وهُم خَيْر أهْلِ المَشْرِقِ.
وعمْروُ بن أمَّ مرْجُوم بن عبْد عمْرو بن قيْس بن شِهَاب بن عبْد الله بن عَصْر، وفدَ أيضاً.
وولَدَ عجْلُ بن عمْرو بن وَدِيعَةَ: ذُهْلاً، وكَاهِلاً.
فولَدَ ذُهْلُ بن عِجْلٍك ظَالماً.
فولَدَ ظَلمُ بن ذُهْل: حُداداُ، وعَمْراً، وغَالباً.
فولَدَ حُدادُ بن ظَالم: ليْثاً، بَطن، ثَعْلبَةَ، بَطن.
فولَدَ لَيثُ بن حُدادٍ: عِسَاساً، عَامراً، بَطن.
فولَدَ عِساسُ بن ليِث: حِدْرجَانَ، وعَدياً، واسوى، وحُييّاً، وعبْد يَغُوث، وحَضْرمِيّاً.
منهم: جَيْفرُ بن عبْد عَمْرو بن خَوْليّ بن هَمَّام بن العَاتِك بن حِدْرِجَان، كان شَريفاً.
(1/105)

وسُفَيانُ بن خَوْليّ بن عبْد عمْرو بن خَولْيٍ بم همَّام، وفَدَ على النبيّ (.
وقُرطُ بن جَمَّاحٍ شَهَدَ القادِسية.
وعُميْرُ بن حُصين بن جَوْدان بن ربِيعَةَ بن زيْد بن جَابِر كان شَريفاً.
وحَصينُ بن مُقاتِل بن حُجْر بن لُمزَةَ بن حَكَم بن جَابِر، استْعمَلَهُ عليَّ بن أبي طَلِب عليه السلام.
والمُخَتارُ بن رَديْجِ بن أوْس بن همَّام بن لُيث بن حُمرانَ بن حِدْرِجانَ، كان شَريفاً: وهو جدَّ عبْدِ الصَّمد وأحْمد ابنا مُعذَّلِ بن البَخْتَريّ بن المُختْتارِ بن رَدَيْج.
وقُدَامَةُ بن مُصْعب بن المُثَّنى بن بِلاَل بن هَرِم بن سَرَّاق بن همَّام بن دُلف بن حُمْرانَ بن حِدّرِجانَ كان خَطِيباً أيام عِيسى بن مُسى الهَاشِميّ.
وزُخَارةُ بن عبْد اللهِ بن صَبْرة بن حدرجان، رأس عبْد القْيس حَتَّى
(1/106)

ومَصْقَلةُ بن كَرب بن رَقَبةَ بن خَوْتعَةَ بن عبْد اللهِ بن صَبْرةَ، وهو الخَطِيب.
وعَمُهُ عبْدُ اللهِ بن رَقَبَ، قَتلَ يَوْم الجَملِ معَ عَليّ بن أبي طَالِب، ومعهُ الرَّايَة.
وسعْدُ، وصَعْصَعَةُ، وزَيْدُ، وسِيْحانُ بَنو صُوحَان بن حُجْر بن الحَارث بن الهِجْرسِ بن صَبْرةَ. كان سَيْحانُ الخطيب قتْل صعْصَعَة، فقُتل، وهو وزيْدّ يَوم الجَملِ ومَعَهُما الرَّايَةُ.
وعَلقمَةُ بن أسْوي الشَّاعر.
وولَدَ مُحاربُ بن عمْرو: حَطَمةَ وإليهم تُنْسبُ الدرُوعُ الحَطَمِية، وظَفَراً، وامرأ القيْسِ، ومَالِكاً.
فمن بني مُحَارب بن عمْرو: مَزيدَةُ بن مَالِك بن هَمَّام بن مُعاويَةَ بن شَبابَةَ بن عَمِر حَطَمَةَ، وفَدَ عَلى النبيّ (.
وعُبيْدةُ وهَمّام بن مُعاويَةَ بن شَبَابَة وفَدَ أيضاً.
وولَدَ الدَّيْلُ بن عمْرو: ظَافراً، وعَوْفاً.
(1/107)

منهم: مسْعُودُ بن قبيِصةَ، كان في ألفيْن وخمسمائَة من العَطا بالكُوفَة.
ومنهم: أبو نضْرةَ صَاحب أبي سَعيدٍ الخُدْريّ، وأسمه المُنذر بن مَالِك بن قُطعَة، أحد بني عوْف بن الدَّيْل.
ومنهم: صُحَارُ بن عبَّاس بن شَراحَيل بن مُنْقذ بن عمْرو بن مُرة بن عَامر بن حَارثَة بن مُرة بن ظَفَر بن الدَّيْل، وفَدَ على النبيّ (، وكان بَليغاً خَطيباً، وهو الذي قال لهُ مُعاويَةَ: يا أزرق، فقال: والبَايء أزْرق، فَقَالَ لهُ مُعاويَةُ: يا أحْمر، فقاَلَ لهُ: والذَّهبُ أحْمر.
وولَدَ نُكْرةُ بن لُكيز: صبْرة، وشقَرة وعجْلاً، وظَفَراص، وشَزَناً، ومُنبضهاً.
منهم: المُثَّقبُ، وهو عَائِذُ بن مِحْصن بن ثعَلَبةَ بن وائِلةَ بن عّديّ بن عوْف بن دُهنِ بن عُذُرَةَ بن مٌنبَّه، وإنما سُميّ لقبهُ لِبيتٍ قالهُ: وثَقَّبنَ الوَصَاص للعُيُون.
منهم: المُفضّلُ الشَّاعر بن مَعْشر أسْحَم بن عَديّ بن شَيْبانَ بن سَوْد بن عُذّرةَ بن مُنبّه بن نُكَرةَ، الذي قالَ المُنْصِفَةَ.
(1/108)

ومنهم: شأسُ بن نَهَار بن أَسْود بن حُزيْك بن حَييّ بن عَوْف بن سُد بن عُذْرة بن مُنبه، وهو المُمزقُ؛ وإنما سُمي المُمزق بييت قاله:
فلإنْ كُنْتُ مَأكُولاً فَكُنْ خَيْرَ آكُلٍ ... وإِلاَّ فأدْرِكْني وَلمَّا أُمَزَّقِ
ومنهم: ابن مُسلِم بن الأَعْلمَ، كان شريفاً وولدَ صُبَاح بن لُكيْز: كَعْباً، وصُحَاراً، وحَبِيباً، والدِيْل.
فَوَلد الدِيْل بن صُبَاح: مَالِكاً، وذُبْياناً.
وولَد حَبِيب بن صُبَاح: صُريمْاً، والحَارِثَ.
وولَد صُحَار بن صُبَاح.
منهم: الأعْور بن مَالِك بن عَمْرو بن مَالِك بن عَامِر بن ذُبْيان بن الدِيْل بن صُبَاح، وفد على النبي (.
وَوَلَد غَنْم بن وَدِيعةَ: عَوْفاً، وعَمْراً.
فَوَلد عَوْف بن غَنْم: رِفاعَة، والحَارِث، وجابِراً.
فَوَلد الحَارِث بن عَوْف: عَوْفاً، وأَسْعداً، وثَعْلبَةَ.
فَوَلد عَوْف بن الحَارِث بن عَوْف: مَازِناً، وعَبّاداً، وعَوْفاً، وعَمْراً، وسُحيماً.
(1/109)

منهم: عَامِر بن عُبْادة، كان من قُوادِ أبي جَعْفر المنصُور.
وكثُيرُ بن حِصْن بن عَامِر بن عَوْف بن الحَارِث بن عَبّاد بن عَوْف بن الحَارِث بن عَوْف بن غَنْم.
ووَلدَ عَمْرو بن غَنْم بن وَدِيعةَ: الدِيْل، ومَازِناً.
فَوَلَد الدِيْل بن عَمْرو بن غَنْم: الحَارِث.
منهم: مُخاشن بن رَبِيعَةَ بن قَيْس بن شَرَاحيْل بن مُريّ بن حنْظَلَة بن مُنْقذ بن عَدِيّ بن الحَارِث بن الدِيْل.
مُنْقذ بن حَيّان بن يَزِيد بن هَرِم بن آمْرىء القَيْس بن مُنْقذ بن عَدِيّ بن الحَارِث بن الدِيْل بن عَمْرو بن غَنْم بن وَدِيعةَ، وفد على النبي (. وهو ابن أُخت الأَشَجَّ.
وحَكِيم بن جَبَلة بن حِصْن بن أسْود بن كَعْب بن عَامِر بن عَدِيّ بن الحَارِث بن الدِيْل، ولي البصرة لعَليّ بن أبي طَالِب، قتله اصحاب طلْحةَ والزُبِير يوم مقدم عَليّ البصرة.
(1/110)

وولَدَ شنُّ بن أفصى بن عَبْد القَيْس: هُزيزاً، وهو أول من برا الرِماح الخطية.
وقال النجاشِي: تَخَيِّرهُ الهَزِيز مَنْ العَوَالي.
وعَدَياً، والدِيْل.
فَوَلد الدِيْل بن شَنُّ: حَبِيباً، وجَذيمَة، وعَمْراً، وسَعْداً، وصَبْرة.
فَوَلد صَبْرة بن الدِيْل: الجُعَيْد.
فَوَلد الجُعَيْد بن صَبْرة: عَمْراً، وهو الذي ساق عَبْد القَيْس من تهامَةَ إلى البحرين.
وكان يُقال له الأَفْكل؛ قال الحَارِث بن مُرَّة الشِّيباني.
تَدِينُ لَهُ القَبائِلُ مَنْ مَعَدٍّ ... كمَا دَانَتْ قَضَاعَةَلابنِ زَيْدٍ
ومن ولدهُ: المُثَّنى بن مُخربة، صاحب عَليٍّ.
(1/111)

وعًبْدُ الرَّحمان بن أُذَيَنْة، ولي قضاء البصرة.
وعَبْد اللهِ بن أُذَيْنة، كان عالِماً.
ورٍئاب بن زَيْد بن عَمْرو بن جَابِر بن ضُبيْب بن عَوْف بن مُرَّة بن هَرَيْم بن مُرَّة بن ثَعْلَبَةَ بن الجُعَيْد، تزعم عَبْد القَيْس أنه كان نَبياً، كان يقول الَمْدُ لِلّهِ الذي رَفَع السَّماءَ بِغَيْر مَنَارٍ، وشَقَّ الأَرْضَ بِغَيْرِ مِحْفَازٍ هؤُلاء بنو عَبْد القَيْس بن أفصى.
وهؤُلاء

بنو عَمْيرةَ بن أَسَدٍ
وولَدَ عَمْيرةَ بن أَسَد بن رَبِيعةَ بن نِزَار بن ابن مَعَدّ بن عَنَدنان: مُبَشراً.
فَولدَ مُبَشر بن عَمْيرةَ: أَنَماراً.
فَولدَ أَنَمارُ بن مُبَشر: عُبْلةَ، وفَهْماً، وتَيْماً.
فَولدَ تَيْم بن أَنَمار: صَعْباً، دخل في بني جذٍيمة بن عَوْفٍ؛ وعَبَّاساً.
وولَد فَهْم بن أَنَمارٍ: مُحارِباً، وعَاصِماُ.
وولَد عُبْلةَ بن أَنَمارٍ: عَمْراً، وسَعْداً، وبَكْراً.
فَولدَ بَكْر بن عُبْلةَ: فَهْماً، وسَعْداً، وخُماماً، وعَمْراً.
(1/112)

فَولدَ فَهْم بن بَكْرٍ: جَارِية، وخَديجاً والقوَّال، ويَعْمر.
فَولدَ جَارِية بن فَهْم: وَهْباً، وثَعْلَبة، وسَلَمةَ.
منهم: طَرِيف بن أبان بن سَلَمةَ بن جَارِية، وفد على النبي (.
ومُطرق بن أَبان.
فمن ولدَ طَرِيف: جَعْثنة بن قَيْس بن سَلَمةَ بن طَرِيف بن أبان بالكوفة.
وعَامِر بن مًسْلم بن قَيْس، قتل مع الحُسين بن عليّ بن أبي طَالِب - عليه السلام - بالطفِ.
فوَلَد عَمْرو بن عُبْلة: غَنْماً، وثَعْلبَة.
فوَلَد ثَعْلبَة بن عَمْرو: إياساً، وبُداً، وسَعْداً.
فوَلَد سَعْد بن ثَعْلبَة: جُشَمَ.
وولَدَ إياس بن ثَعْلبَة: عَوْفاً، وزَبِينة.
فوَلَد زَبِينة بن إياس: عَائِشاً.
فوَلَد عايُش بن زَبِينة: عُصْماً، ويقال: عَصْرا؛ وأباناً، وزَيْداً في تيم الله بن ثَعْلَبةَ.
وولَدَ عَوْف بن أبان: مَضابناً، وعِتْراً، ورَبِيعةَ، وعَمْراً، وعَبْد الأشْهلِ.
(1/113)

منهم: النُعمَان، وهو ذو الخَرق بن رَاشِد بن مُعاوَيةَ بن وَهْب بن عَبْد الأّشْهل، كان سيد بني عَمِيرة.
وولَدَ سَعْد بن عُبْلة: عَامِراً، وسُبيعة، وثَعْلَبةَ.
وولَدَ منْصُور بن مُبشر: كِنْانةَ، وجُبيلاً.
فَولَدَ جُبيْل بن منْصُور: سَعْداً.
فَوَلَد سَعْد بن جُبيْل: ذُبياناً، وثَعْلَبةَ.
فَوَلَد ذُبيان بن سَعْد: عَلياً، وعِتْراً، وأحيْحة.
فمن بني عَليّ: ناجِيةُ بن مُسخٍ من بني العَيَّار بن الضَّحْيان بن عَامِر بن رُهم بن عَليّ.
وذو الرُجيلةَ، عَامِر بن زَيْد مَنَاة بن عَليّ، وهم في بني تَغْلب؛ رَهْط هَمام بن مُطرفٍ.
هؤُلاء بنو عَمْيرةَ بن أَسَدٍ.

وهؤُلاء بنو عَنَزَةَ بن أَسَدٍ
وَوَلد عَنَزَةَ بن أَسَدٍ بن رَبِيعة بن نِزَار: يَذْكر، ويقْدُم؛ أُمهما: سَلّمى بنت مَنْصُور بن عِكْرمةَ بن خصَفَةَ بن قَيْس بن عَيْلان.
فَولدَ يَذْكُر بن عَنَزَةَ: أسْلماً، وحُحارِباً، وعَامراً دَرَجَ.
فَولدَ أسْلمُ بن يَذْكُر: عَتِيكاً، ويَعْلى، وبغِيثاً، والصُبّاح، دَرَجَاً.
فَولدَ عَتِيك بن أسْلمُ: جِلان، وحَرْباً، وصُباحاً. وفَولدَ صُباح بن عَتِيك:
(1/114)

هِزَّلن، ومُحارِباً، والدُوّل، وعُكابَةَ.
ولهِزان يقول الأَعْشى:
لَقَد كانَ في أَهلِ اليَمَامَةِ مَنْكَحٌ ... وفِتْيان هِزَّان الطِوَال الغَرَانِقَة
فوَلَد هِزان بن صُباح: وائِلاً.
فَوَلدَ وائِل بن هِزان: مُعاوِيةَ، ومِالِكاً، وسَعْداً.
فمن بني وائِل: عُبادَةُ بن شَكْس بن الأَسْود بن الأَعْسر بن مُعاوِيةَ بن وائِل، وكان فارساً، شاعراً.
وسُعْدانة بن العَاتِك بن المُخارِق بن حِمار بن سَعْد بن وائِل، وهو الذي أدركه عُبَيد بن ثَعْلبةَ بن يرْبوع الحتقّي، وهو جالستحت نخلةٍ سحُوق يخرف رُطبها وهو قاعدٌ يقول:
تَقَاصَرِي آخذ جَنَاكِ قَاعِداً ... أِنَّي أَرى حَمْلَكِ مِنِّي صَاعِدا
فأَهْوى إليه بالرمح ليقتله، فقال: لاتَقتُلَني ولكن أُحَالِفُكَ وأكون مَعَكَ، فدله على ما أراد وصار فيهم إلى اليوم.
وضَوْر بن رِزاح بن مَالِك بن سَعْد بن وائِل بن هِزان، ولهم يقول جرِير بن الخَطفيّ.
(1/115)

وكان الحَارِث بن لُؤيّ بن غَالِب يقال له الحَارِث من بني هِزان.
وكان للحَارِث عَبْد حَبشي يقال له جُشَم، فحضِنه فقلب عليه، فقيل لهم بنو جُشم، فقال جَرِير وهو ينسبهم إلى لُؤيّ:
بَني جُشَمٍ لَسْتُم لِهِزَّانَ فَانْتِمْوا ... لِفَرعِ الرَّوَابي مِن لُؤَيّ بن غَالِبِ
ولا تَنْكِحوا في آلِ ضَوْرٍ بَنَاتِكُم ... وَلاَ في شَكِيسٍ بِئسَ حَيّ الغَرَائِبِ
ومنهم: عَبْدُ اللهِ بن دَيْسم بن بَكْير بن زَيْد بن ثَابِت بن سَلَمَة بن مَكْروه بن أَأْزر بن مُعاوِية بن سًعْد بن الحَارِث بن رِزاح بن مَالِك بن سَعْد من أهل خراسان.
ووَلَد مُحارِب بن صُباح: وَدِيعةَ.
فَوَلد وَدِيعةَ بن مُحارِب: ضُبيْعَة، وعَامِراً.
وولَدَ جِلان بن عَتيك: الحَارِث، وخُزراً، وهو جُشم؛ ومُرّة، ورَبِيعة، وجُرثُومة.
فمن بني جِلان: النابىءُ بن نَضْلة بن جَنْدل بن مُرّة بن غَنْم بن الحَارِث بن جِلان، الذي يقال له مُكعْبر الجِلاني، كان شريفاً.
ووَلَ الدُّوْل بن صُباح بن عَتيك بن أسْلم بن يَذْكر: الحَارِث، وهو الذي كان إذا مَصّر ثَوْبه مَصّرتْ عَنَزَةَ فلا يُمَصّر أحد ثَوْبه إلا نزعوا كتْفه.
(1/116)

منهم: عَبْد شَمْس بن مَرّة، وهو القُدارُ بن عَمْرو بن ضُبيعة بن الحَارِث بن الدُّوْل، وهم الذين أسروا: حاتم الطائي.
والحَارِث بن ظَالِم؛ وكَعْب بن مَامَة.
ووَلَد مُحارِب بن يّذْكر: عَدّاءاً، وسًعْداً.
هؤُلاء بنو عَنَزَةَ بن أَسَدٍ
وهؤُلاء

بنو يَقْدُم بن عَنَزَةَ
وَوَلَد يَقْدُم بن عَنَزَةَ: تَيْماً، والنَّمِر.
فوَلَد النَّمِر بن يَقْدُم: جسراً، ورَبِيعة، وعَبْداً، وسَعْداً، ودَهْراً، ومُعاوِية.
فوَلَد سَعْدُ بن النَّمِر بن يَقْدُم: حَبِيباً، وجَزْءاً؛ وَهْط أوْس الشاعر؛ ورُشِيد بن رُمَيْض الشاعر؛ ودُهمَةَ بن سَعْد.
ووَلَد تَيْمُ بن يَقْدُم: رَبِيعة.
ووَلَد رَبِيعة بن تَيْمُ: عَبْد العُزى، وسَعْداً.
فوَلَد عَبْد العُزى بن رَبِيعة: هُميماً، وذُهْلً، وسَاعِدة.
(1/117)

فمن بني هُميْم: عْمرانُ بن عِصامٍ الشَّاعِر، قتلهُ الحجَّاجُ بِدَيْر الجَمَاجِم.
وهؤُلاء

بنو ضُبيْعَةَ بن ربِيعَةَ بن نِزَار
وولَدَ ضُبيعّةَ بن ربيِعَةَ بن نزارٍ: أحْمسّ، والحَارثَ، وهو بنَانةُ الذي في قُريشٍ.
فَوَلَدَ أحْمسُ بن ضُبيعَةَ: جُلياً، ونّذيراً، وعَوْفاً، وزيْداً، وبَّلا، وهم في بني ثَعْلبَةَ بن بَكر بن حُبيب من بني تَغْلب، منهم: بالكُوفةِ نّاس، وبالجزِيرةِ نَاس، وفيهم يقولُ الأوَّلُ: إنَّ بِلاَلاً هِيَ مَوْلى بَلِّ وولَدَ جُليُّ بن أحْمس: جُماعَةَ، ووهْباً، ومَعْناً.
فولَدَ جُماعَةُ بن جُليٍّ: بِلاَلاً، وسعْداً.
فولَدَ بِلاَلاً بن جُماعَةُ: جُشَمَ، ووَائِلاً.
فولَدَ جُشَمَ بن بِلاَلٍ: مَالكاً.
فولَدَ مَالِك بن جُشَمَ: عمْراً، وعَامراً، وعَديّاً.
منهم: المُسَيَّبُ بن عَلَسِ بن مالك بن عمْرو بن قُمَامَة بن عمْرو بن زيْد بن ثعلَبَة بن عَديِّ الشَّاعر.
(1/118)

وولَدَ وهْبُ بن جُلّيّ: حَرْباً، وسَاهِرةَ، ومُصْعَباً.
فولَدَ حَربُ بن وهْب: دَوْفناً، وبُهْثَةَ، وسضلَمانَ وسَلَماَنَ وسُلّيناً، وهُنياً.
فولَدَ دّوْفنّ بن حَرْبٍ: ربيَعَة، وزِياداً، وزيْداً.
فولَدَ ربيَعَةَ بن دّوْقن: عبدَ اللهِ.
فولَدَ عبْد اللهِ بن ربيَعَة: الحَارثَ الأضْجَم، وأولُ حَرْبٍ كانتْ في ربيعَةَ فيهِ.
ومنْ بني دّوْفن: المُتَلَمسُ، وهو جرِيرُ بن عبد المَسيح بن عبْد اللهِ بن زيْد بن دّوْقن الضُبَعيّ الشَّاعِر.
وولَدَ بُهْثةَ بن حَرْب بن مَالِم: مُحارباً، وبِلاَلاً، وسَوادَةَ.
فولَدَ مَالِكُ بن بُهْثَةَ: يعْمر، كانوا في كلْب دَهْراً، ولهمُ يقولُ آمْؤ القيْس بن حُجْر الكٍنْديّ:
كِنانَّيةُ بانَتْ وفي الصَّدرٍ وِدَّهَا ... مُجَاورةً غَسانَ والحَيّ يَعْمَرا
(1/119)

ثُم رَجعُوا إلى قَومهم.
وولَدَ بِلالُ بن بُهْثَةَ: سعْداً، وعَامراً.
منهم: التَكلاَّمُ بن زيْد بن ثعَلَبةَ بن عمْروا بن صَيفيّ بن عوْف بن ربيَعَةَ بن هَشَةَ بن يغُوث بن ربيعَةَ بن سَلَمةَ بن سعْد، الذي يَقولُ.
عَيَّرتَنْي شتْراً منْ غَيْرِ فاحِشَةٍ ... كانتْ إلى أجَلٍ منَّي بِمِقْدارِ
فَنَّكم وِهجَائي غيْر مُكْتَرثٍ ... كالمُستغيثِ منْ الرَّمضَاءِ بالنَّارِ
أإنْ هَجتْكَ بَنو شَيبْان تَشْتُمني ... فَارْجع كِلاَبَكَ مَا ضَرَّبْتَ منْ ضَارِي
كالثَورْ يُضرَبُ إنْ عَافتْ طُرُقُتُهُ ... مَاءَ الحِيَاضِ فَهَلْ عَيَّرْتَ منْ عَارِ
قُبَحا لِقومٍ بَنو حِمْضانَ سَادَتُهُم ... فَاعْتَّبر الأرضَ بلأسماءِ أو مَاِي
إنَّ رَبِيعَةَ لَنْ يَثِني سَوَابِقَها ... نَزْوُ الجِداءِ على بَطحاءِ ذي قَارِ
كأيَّن فَقْحَتَها وَجَاءَ فَقْحَتها ... عَيْنانِ رُكَّبا في رأسِ حَجَّارِ
وولَدَ سَاهرةُ بم وهْب بن جُلّيّ: مَالِكاً.
(1/120)

وولَدَ صَعْب بن وهْب بن جُليّ: ذُبياناً، ورُهءماَ، وعمْراً، والحَارثَ.
وولَدَ زيْدُ بن أحْمسَ: أوْساً، ويَشْكُرَ، وبيتَ الَّعنَ.
فولَدَ أوْسُ بن زيْد: مَازِناً، وسُبيْعاً.
فولَدَ مَاونُ: مُرة، وأمُهث: الكَلْبَةَ من بني العَنْبر، فهُم بنو الكَلْبةَ، وهي مَيَّةُ بنت عِلاّجِ بن سُحْمةَ بن مُنذِر بن جَهْور بن عَديّ بن جُنْدّب.
وولَدَ سُبيْعُ بن أوس: مَنْعَةَ.
فولَدَ منْعَةُ: ظَفَراً، ومَازِناً.
فولَدَ مَازنُ: اسْحَمَز وولَدَ ظفَرُ بن منْعَةَ: وائِلَةَ، وشَجْنَةَ.
فولَدَ وَائِلةُ: المُخيَّلَ.
فولَدَ المُخيّلُ: مُشَمَّتاً، وقدْ رَأسَ.
فولَدَ مُشمَّتث: الحُليْسُ، وقد رَأسَ.
وولَدَ عوْفُ بن أحْمس: زيْداً.
فهؤُلاءِ بَنو ضُبيْعَةَ بن ربِيعَةَ.
(1/121)

وهم آخر رَبِيعَةَ بن نزارٍ.
وهؤُلاء

بنو إياد بن نزار بن مَعَدّ بن عَدْناَنَ
وولد إِيَاد بن نِزَار بن عَدْنَان: دُعْمِيّاً وزُهْراً، ونُمَارَةَن وثَعْلَبَةَ امهم: لَيْلى بنت الحَافِ بن قُضَاعَةَ.
فولد تُمَارَةَ بن إِيَادك الطَمَّاحَ، حَيُّ عظيم، كان لهم وعدد فَهَلَكوا ولهم يقول عَمْرو بن كُلْثومٍ:
أَلا سَائِل بنَي الطَمَّاحِ عَنَّا ... ودُعْمِيّاً فَكَيْفَ وَجَدْتُمونَا
وولد زُهْرُ بن إِيَاد: حُذَاقَةَ، الشَّلَل، دخل في تنوخ، وضعَبْدَ اللهِ في بني تَمِيم، وعَمْراً في بني العَمَّ.
فولد حُذَاقَةَ بن زُهْرٍ: أُمَيَّةَ، ومُنّبَّها، ويَزِيدَ.
فولد ويَزِيدَ بن حُذَاقَةَ: عَمْراً دخل في تنوخ.
وولد أُمَيَّةَ بن حُذَاقَةَ: الدَّيْلَ، وَيَذمُرَ.
فولد الدَّيْلَ: أُمَيَّةَ، ودَوْسَاً.
فولد دَوْسُ بن الدَّيْلَ: بُرْجَانَ.
(1/122)

منهم: عَبْدُ هِنْد بن نُجَمَ بن مَنْعَةَ بن بُرْجَانَ، الذي يقول له عَدِيّ بن زَيْد العَبَادِيّ:
أَلا أَبْلِغْ خَلِيلي عَبْدَ هِنْدٍ ... فَلاَ زَالتْ قَرِيبَاً منْ سَوَادِ الخُصُوصْ
وهم بالحيرة.
وانبه هِنْد بن عَبْدَ صَاحِبُ أََقسَاس مَالِك.
ومِنْ بني مُنَبَّهٍ: أَبو دُوَادٍ، واسمه جَارِيَةُ بن حُمْرَانَ بن بَجْر بن عِصَام بن نَبهَان بن مُنَبَّهٍ بن حُذَاقَةَ بن زُهْرِ بن إِيَاد. أُمَيَّةَ بن حُذَاقَةَ واخوه: مَارِيَةُ، وأَرِيَة.
ةمن بني أُمَيَّةَ بن حُذَاقَةَ: الأعْوَرُ الذي ينسب اليه دَبْر الأَعْوَرِ ولموضع الدَيْرِ يقول أبو دُوَادٍ:
ودَيْرٍ يَقُولُ لَهُ الدَائِرونَ ... وبلُ أُمَّ دَارِ الحُذَاقِيّ دَارَا
(1/123)

ومنهم: قُرَّةَ الذي ينسب اليه دَيْر قُرَّة، دَيْر السَّوَّا.
وولد الشَّلَل بن زُهْرٍ: ذُبيَاباً، والأَوْسَ، والحَارِث.
منهم: عَبْدُ العَاص بن عَوْف بت غَطَفَان بن أُهَيْب بن ذُبيَان الشاعر، كان مع دَاود اللَّثق السُّلَيْحِيّ وهم في تنوخ.
وولد دُعْمِيُّ بن إِيَاد بن نِزَار: أَفْصَى، وغَيْلانَ، امهما: رَمْلةُ بنت أَسَد بن رَبيعَة.
فولد أَفْصَى بن دُعْمِيُّ: يقدم، وبُرْداً، الحَارِث، امهم زَينضبُ بنت قَيْس بن عَيْلاَن، وامهما: عَمْرةَ بنت طَابِخَةَ بن الياسَ بن مُضَر.
ويقال لِبُرْد عَيْلاَن: غَمَامَتَا إِيَاد.
فولد الحَارِث بن أَفْصَى: صُبْحاً ورُكْبَةَ، ونَخْناً دخل في تنوخ.
فولد ورُكْبَة بن الحَارِث: مُعْرضَاً.
وولد صُبْحُ بن الحَارث: أَفْصَى، الحَارِث.
منهم: الحُرُّ بن ثَابِت بن عَبْدِ اللهِ بت ثَابِت بن حَسَّان.
وولد يَقْدُمُ بن أَفْصَى: عَوْذَ مَنَاة، ومَنْصوراً، وابا دَوْسٍ، مَالِكاً، امهم:
(1/124)

أَسمَاء بنت عَمِيرَةَ بن أَسَد بن رَبيعَةَ بن نِزَار.
فولد مَنْصور بن يَقْدُم: النَبِيتُ، وعَمْراً، وسَعْداً.
فولد النَبِيتُ بن مَنْصور: مُتَبَّه، وهو النُّعمّانَ، وشَاهِرَةَ، ولِحيَاناً.
فولد مُتَبَّه بن النَبِيتُ: قَيْسا، وهو ثَقيفُ، فيما يقال، والله اعلم، وكُنَّةَ، وثَعْلَبَةَ، الحَارِث، ولَحْيونَ، ومَالِكاً، امهم: أُمَيْمَةُ بنتسَعْد بن هُذَيْل.
فمن نسب ثَقِيفاً إلى إِيَاد قهذا نسبهم، ومن نسبهم إلى قَيْسٍ فهة قِسيُّ بن مُتَبَّه بن بَكْر بن هَوَازِن.
يقولون كانت أُمَيْمَةَ عند مُتَبَّه بن النَّبِيت فتزوجها مُتَبَّه بن بَكْر، فجاءَتْ بِقِسِيًّ معهامنْ ارياديّ.
وصُبْحُ بن الحَارِث بن مُتَبَّه بن النَّبِيت في تنوخ.
وولد أَبو دَوْسٍ بن يَقْدَم بن أَفْصَى بن دُعْمِي بن إِيَاد: جُدَيّاً.
منهم: قُسُّ بن سَاعِدَة بن شَمِر بن عَدِيّ بن مَالِك بن جُدَيّ، صاحب الكلام بعكَاظٍ.
وولد عَوْدُ مَنَاة بن بن يَقْدَم بن أَفْصَى بن دُعْمِي بن إِيَاد: الطَّمَثَانَ، وبَجَلاً، وذُهْلاً.
(1/125)

فولد الطَّمَثَانَ بن عَوْدُ مَنَاة: وائِلَةَ، وعَمْراً.
فولد عَمْراً بن الطَّمَثَانَ: أَمِينَاً، ورِبَّيلاً، وغَطَفانَ، ومُطَرَانَ، امهم: أُمَيْمَةُ بنت سَعْد بن هُذَيل، اخوة ثَقِيفِ لامه.
فمن لني رِبّيل بن عَمْرو بن الطَّمَثَانَ: أبو مُسَيْكَةَ، الذي شَتَرَ عَيْن الاشْتَرَ النَّخَعي يوم اليرموك، وهم بالروم كثير.
وولد وائِلَةَ بن الطَّمَثَانَ: الهُوْنَ، والنَّمِرَ.
فولد النَّمِرَ بن وائِلَةَ: أَيْدَعَانَ.
وولد الهُوْنُ بن وائِلَةَ: عَوْفاً، وغَطَفَانَ، وغَوْثَعَانَ فولد وغَوْثَعَانَ بن الهُوْنُ: عَامِراً، وعُبَيْداً، وعَمْراً.
فولد عَامِر بن غَوْثَعَانَ: سَعْداً، وكَعْباً، وذُهْلاً، وعَوْفاً، وعَدِيّاً.
منهم: لَقِيط بن مَعْبَد بن خَارِجَةَ بن مَعْبَد بن حُطَيْط بن غَوْثَعَانَ الشَّاعر.
كانَ في رَهْنِ كِسْرى، زكَتَبَ يُنْدِر قَوْمَهُ في قَولِهِ:
(1/126)

يا دَاَرَ عَمْرَةَ مِنْ مُحتَلَّها الجَرَعَا وَوَلَدَ أَيْدَعَانَ: ثَعْلَبَةَ، وذُهْلاً فَوَلَدَ ثَعْلَبةُ بن مَالِك، عَمْراً، ومَالِكاً، وذُهْلاً؛ أُمهم: الهَيْجُمانَةُ بنت سَعْد بن زَيْد مَنَاة بن تَيْم، بها يُعْرَفُون.
فَوَلَدَ عَمْرو بن ثَعْلَبةُ بن مَالِك بن أَيْدَعَانَ: كَعْباً، وعَامِراً، وسَالِماً، وعَدِياً، وحَارِثةَ؛ أُمهم تَيْم بنت عَبْدَ شَمْس بن سَعْد بن زَيْد مَنَاة بن تَمِيم.
فَوَلَدَ عَامِر بن عَمْرو بن ثَعْلَبةُ بن مَالِك: مَالِكاً، وامرأ القَيْس، وحُطَيْطاً.
وَوَلَدَ كَعْب بن عَمْرو بن ثَعْلَبةُ بن مَالِك بن أَيْدَعَانَ: زٌفَراً، وامرأ القَيْس، وحُطَيْطاً.
وَوَلَدَ بَجَلُ بن عَوْدَ مَنَاة: سَلامَان.
منهم: زَيْدُ بن سَلامَةَ بن قَنَان بن كَعْب بن عَمْرو بن سَلامَان بن بَجَلُ الذي باع الفَسْو من عَبْدَ القَيْس، اشتراه مِنه عَبْد اللهِ بن بَيْدرة بن مَهْو بن عَوْف بن جَذِيمَةَ العَبْديّ.
ومنهم: الحَارِث بن المُنْذر بن الحَارِث بن المُنْذَر بن جُلَيْح بن حَيَّال بن قَنَان بن كَعْب بن عَمْرو بن سَلامَان، الذي ذَكرهُ لَقِيطُ بن مَعْبِد في شعرهِ.
(1/127)

زَيْدُ القَنَا يَوْمَ لاَقى الحَارِثينِ مَعَا ومنهم: سَعْدُ بن الضَّبابِ الذي نَزلَ به أمْرؤُ القَيْسَ بن حُجْر ومَدَحهُ.
ومنهم: ابنُ الغَزَ، الذي يُصَفُ بعِظمِ الأّيْرِ.
وبِلاَلُ الرَّمَّاحُ بن مُحْرزٍ، صاحب دَيْر الجَماجِمِ.
وَوَلَدَ بٌرْدُ بن أَفْصى: أَشْيَبَ، وعَبْدَ القَيْس والأَوْسِ.
فَوَلَدَ عَبْدَ القَيْس بن بٌرْدٍ: اللَّبو، وأَبا وائِلٍ، وعَمْراً وعَدِياً.
فَوَلَدَ اللَّبو بن عَبْدَ القَيْس: عَوْفاً، وثَعْلَبَةَ.
فَوَلَدَ ثَعْلَبَةَ بن اللَّبو: زَيْدَ مَنَاة.
وَوَلَدَ أَبو وائِلٍ بن عَبْدَ القَيْس: قَيْساً، وأَبا الدَّيل.
وَوَلَدَ أَشْيَبُ بن بٌرْدٍ: الدَّيْل.
وَوَلَدَ الدَّيْل بن أَشْيَبُ: مَالِكاً، وسَعْداً، وسَعْدَ اللاَّتِ.
فَوَلَدَ سَعْدَ بن الدَّيْل: شَبَابَةَ، وذُهْلاً، وكَعْباً، وعَمْراً.
(1/128)

فَوَلَدَ شَبَابَةُ بن سَعْدَ: كِنَانَةَ، وعَمْراً، وطِمثَاناً.
منهم: مَازِنُ بن قَنَان بن ثَعْلبَةَ بن عَوْف بن مَالِك بن كِنَانَةَ.
وَزَيْدُ القَنَا بن سِنَان بن يَحَيى بن عَوْف بن مَالِك بن كِنَانَةَ الذي ذكرُهما لَقِيطُ بن مَعْبَد.
كَمازِنِ بن قَنَانٍ أُو كَصَاحِبهِ ... زَيْدُ القَنَا يَوْمَ لاَقى الحَارِثينِ مَعَا
وسَعْدُ بن الصَّامِت بن عَوْف بن مَالِك بن كِنَانَةَ بن شَبَابَةَ بن سَعْد بن الدَّيْل بن أَشْيب بن بُرْد بن أَفْصى بن دُعْمِي بن إِيادَ.
وكَعْبُ بن مَامَة بن عَمْرو بن ثَعْلَبَةَ بن سلول بن كِنَانَةَ الجَوادَ الذي يُضرَبُ به المَثَلُ.
ومنهم: بنو قُرْط بن عَامِر بن عَمْرو بن مَالِك بن كِنَانَةَ بن شَبَابَةَ بن سَعْد أبن الدَّيْل بن أَشْيب بن بُرْد بن أَفْصى بن دُعْمِي بن إِيادَ، حُلفاءُ لبني رُفَيْع بن كَعْب بن جَذيمَةَ بن عَوْف بن بَكْر بن عَوْف بن أَنْمار بن عَمْرو بن وَدِيعَةَ بن لُكَيْز بن أَفْصى بن عَبْدَ القَيْس بن أَفْصى، وهم معهم بالخطِّ من البحرينِ.
ومنهم: الحَارِثُ بن دَوْس الشاعر.
وَوَلَدَ غَيلانُ بن دًعْمِي بن إِياد: مَسْعُوداً، وجُلْزانَ.
(1/129)

منهم: المِنْهَالُ بن عَبْدِ الرَّحمان بن مَالِك بن رَبِعيّ بن عَمْرو، من بني جُلْزانَ بن غْيلانُ بن دًعْمِي بن إِياد.
فَوَلَدَ مَسْعوُد بن غَيلانُ بن دًعْمِي بن إِياد: رِياحاً.
فوَلَد رِياح بن مَسْعوُد: وائِلاً، وَرُدْقاً، وزُرْعَةَ.
منهم: وَعْوعة بن هُذيم الذي اسرَجهم.
ومنهم: هاَرُون بن عِمْرانَ بن رَاشِد.
واسمُ رَاشِد قِرْضابُ بن شِهَابَ بن عَمْرو، من بني غَيلانُ ثم من بني رَبَعَةَ.
وَفَدَ رَاشِد إلى البني (فسمَاهُ رَاشِداً، وكان يُسمى أَيضاً حُنَيْفاً.
وهؤُلاء بنو إِيَادِ بن نِزَار.
والحمُد للهِ رَبَّ العالَمين.
تمَّ نَسَبُ ولد نِزَار مَعَدِّ بن عَدْنان.
(1/130)

بسم الله الرحمن الرحيم

نسَبُ قَحْطَان
عَوْنك يارَبّ قال هِشَام بن مُحَمِد بن الكَلْبيّ: وَلَدَ قَحْطَانُ بن عَابِر بن شَالِخ بن أَرْفَخْشذ بن سَام نًوْحٍ: ويقال قَحْطَانُ بن الهَمَيْسع بن تَيِمن بن نَبْت بن إسماعيل بن إبرَاهِيم الخَلِيل (: المُرْعِفَ، وهو يَعْرُبُ؛ وَلأّياً، وجَابِراً، والمُتَلَمَّس، والعَاصِي، وغَاشِماً، والمُتغَمْشِر، وعَاصِباً، والقَطَامِي، ومُعَزَّزاً، وظَالِماً، والحَارِثَ، ونُباتَةَ. فَهَلَكوا كلهم إلا ظَالِماً.
فأَما نُباتَةُ فإنهم دخلوا في الرُحبة من حِمْيَر.
وأما الحًارِثُ فَوَلَدَ فيما يقال لهم: الأَقيَّون وهم رَهْط حَنْظَلَة بن صَفْوانَ من أهل الرَّسِ. والرَّسُ فيما بين نَجْران واليمن من حضرمَوتٍ الى اليَمامة.
(1/131)

وكانوا يَسكنونَ الرَّسَّ ولَيْس لِسائِرهم وَلَدَ غيْر يَعْرُب.
فَوَلَدَ يَعْرُب بن قَحْطَان: يَشْجُبَ، وحَيْدان وجُنادَةَ، ووَائِلاً، وكَعْباً.
فَوَلَدَ يَشْجُبَ بن يَعْرُب: سَبَأ، وهو عَامِر.
فوَلَدَ سَبَأ بن يَشْجُبَ: كَهْلان، والعَرَنْجَجَ، وهو حِمْيرُ، ونَصْراً، وأَمْلحَ، وبِشْراً، وزَيْدَانِ، وعَبْدَ اللهِ، ونُعمَانَ، والعَوْدَ، ويَشْجَبَ، ودُهْمان وشَدّاداً، ورَبِيعَةَ.
فتفرقت القَبائل من كَهْلان وحِمْيرَ؛ وقيل لسائِر بني سَبَأ: السَبأيون، ليست لهم قبائل دون سَبَأ.
قال هِشَامُ بن مُحَمَّد الكَلْبّي: حدثَنا أبو جَنَابٍ الكَلْبّي عن يَحيَى بن عُرْوَةَ بن هَانِىء المُرادِي عن أبيه عن فَرْوةَ بن مُسَيْك المُرادِي: قدِمتُ على رسول اللهِ (فقُلتُ: يارسول اللهِ أخْبِرني عن سَبَأ، أَرَجُل، أم
(1/132)

خَيْل، أم وادٍ، فقال بل رَجُل، وَلَدَ له عَشْرةُ، فتشاءم أربَعَةَ، وتيامن سِتَةَ، فالذين تشاءمُوا: غَسَّانُ، ولَخْمُ، وجُذامُ، وعَامِلةُ؛ والذين تيامنوا: حِمْيرَ، والأَزْدُ، ومَذْحِجُ، وكِنْدَةُ، والأَشعْر، وأَنَمار؛ والذين منهم: بَجِيلةُ وخَثْعَم.
فَوَلَدَ زَيْدان بن سَبَأ: نَجْرَانَ.
وَوَلَدَ كَهْلانُ بن سَبَأ: زَيْداً.
فَوَلَدَ زَيْدُ بن كَهْلانُ: عَرِبياً، ومَالِكاً.
فَوَلَدَ مَالِكاً بن زَيْدُ: الخَيَار.
فَوَلَدَ الخَيَار بن مَالِك: رَبِيَعَةَ.
فَوَلَدَ رَبِيَعَةَ بن الخَيَارِ: أَوْسَلَةَ.
فَوَلَدَ أَوْسَلَةَ بن رَبِيَعَةَ: زَيْداً.
فَوَلَدَ زَيْدُ بن أَوْسَلَةَ: مَالِكاً، وتُبيعاَ، بَطن في هَمْدان.
فَوَلَدَ مَالِكُ بن زَيْدُ: أَوْسَلَةَ، وهو هَمْدان؛ والهَانَ، قَبيلتَان يأتي ذكرهما.
وَوَلَدَ عَرِيبُ بن زَيْد: يَشْجَب.
فَوَلَدَ يَشْجَب بن عَرِيبُ: زَيْداً.
فَوَلَدَ زَيْدُ بن يَشْجَب: أُدد، ومُرّةَ، ونَبتاً، وهو الأَشْعرُ، وهم الأَشْعَريون، ولَدَته، أُمه والشَعُر على كل شيءٍ منه. أُمه دَلَّةُ بنت
(1/133)

مَيْسَحَان بن كَلَدَةَ بن رَدْمَان من حِمْير.
وقال شاعرهم:
نَحْنُ بَنو نَبْتٍ إِذا ما نَسَبَتْنَا ... فَأكْرِمْ بِنَبتٍ وَالِداً حِينَ يُذْكَرُ
هُوَ الأَشْعَرُ الرأس النَّزور وَلَم يَكْن ... دَلِيل العِنَادِ خُروَعاً حِين يَكْبَرُ
وجُلْهُمَةَ، وهوطَّييءٌ، كان أَوَّلَ من طَوى المَشاهِد في ذلك الزمَان؛ ومَالِكاً وهْو مَذْحِجُ اُمهما: مَدَلَّةُ بنت مَيْسحان، وكان قد تزوجها قبل دَلَّةَ.
مَدَلَّةُ هي مَذْحِجُ، ويقال بل وَلَدَتهُ على أَكمةَ يقال لها مَذْحِجُ فَغَلَبَ عليه.
فَوَلَدَ مُرَّةُ بن أُدد: الحَارِثَ، ورُهْماً، وكانوا قد درجوا.
منهم: الأَفْعى بن أَجْهش بن غَنْم بن رُهْم، الذي كانت العربُ تتحاكَم إليه بنجْران.
وَوَلَدَ الحَارِثُ بن مَرَّةُ: عَدِياً، ومَالِكاً.
(1/134)

فَوَلَدَ عَدِيُّ بن الحَارِثِ: عُفَيْراً، وهم لَخْم؛ يقال لَحْمهُ، لَطَمَهُ.
وعَمْراً وهو جُذَام، وجُذَامُ خَدَمهُ؛ الحَارِثَ وهو عَامِلَةَ؛ أُمهم رَقَاشَ بنت هَمْدان.
(1/135)

نسب كِنْدةَ
فَوَلَدَ عُفَيْر بن عَدِي بن الحَارِث بن مَرَّةَ بن أُدد بن زَيْد بن يَشْجُب بن عَرِيب بن كَهْلان بن سَبَأ: ثَوْراً، وهو كِنْدَةَ؛ أُمه: أَسمْاءُ بنت مَالِك بن الحَارِث أبن مُرَّة.
فَوَلَدَ كِنْدَةَ بن عُفَيْر: مُعَاوِيَةَ، وأَشْرس؛ أُمهما: رَمْلةً بنت أَسَد بن رَبِيَعَةَ بن نِزَاربن مَعَدّ بن عّدْنانَ.
فَوَلَدَ مُعَاوِيَةَ بن كِنْدَةَ: مُرْتَعاً، وإِنما سُميَ: مُرْتَعاً لأنه كان يُرتِعهم ارضهم، وهو عَمْرو؛ وزَيْداً دَرَجَ؛ أُمهما زَينَبُ بنت جَذِيمَةَ الأَبْرش بن مَالِك بن الأَزْدِ.
فَوَلَدَ مُرْتَعُ بن مُعَاوِيَةَ: ثَوْراً، وقَيْساً؛ أُمهما عَائِشةَ بنت ذي يَزن الحِمْيري.
(1/136)

فَوَلَدَ ثَوْرُ بن مُرْتَع: مُعَاوِيةَ، وقَيْساً؛ أُمهما وَرَقَةُ بنت عَامِر بن سَكْسك.
فَوَلَدَ مُعَاوِيةَ بن ثَوْرٍ: الحَارِث الأَكْبَر، ويَزِيد، أُمهما كَبْشة بنت عُقْبة بن السَّكثون بن أشْرس.
فَوَلَدَ الحَارِث بن مُعَاوِيةَ بن ثَوْر: مُعَاوِيةَ؛ أمه بنت الحَارِث الغِطْريف الأَزدّي.
وّوَهْباً، بطن بالشام واليمن، ليس منهم بالكوفةِ إلا آل عَبْد الرَّحمان بن العُرَاء، كان أَبلى مع الحَجَّاج؛ وزيد بن الحارث، بطن، لهم مَسْجِد بالكوفةِ؛ أُمهما: مَرْجانَةُ بنت وَهْب من آل ذي يَزَنِ.
والَرائِش بن الحَارِث بطن، والرَّائِش وهو الهُجْن، ذلك لأنه لم تُعرف أُمه؛ وأُمهات الهُجْنِ جميعاً تُستنكر تسميتهم.
والرًّائِش رَهْط شُريحَ بن الحَارِث القَاضي.
وَوَلَدَ مُعَاوِيَةَ بن الحَارِث بن مُعَاوِيَةَ بن ثَوْر: الحَارِث الأَصْغر، وعَمْراً؛ بطنان؛ أُمهما أَسمْاءُ بنت عَمْرو بن الحَارِث الغِطْريف.
وأَخوهما لأُمهما: الحَارِث بن الخَزْرج بن حَارِثةَ بن ثَعْلَبَةَ بن عَمْرو بن
(1/137)

مُزيْقياً من الأَزْد.
وإنما سُمَّي مُزيْقياً لإنه كانت تُمَزَّق عليه حلَلُه، ولهم يقول حَسَّانُ بن ثَابِتٍ.
وإذا دَعَوتُ الحَارِثَيْنِ أَجَابَني ... كِنْدَيُّهُم والحَارِثُ بن الخَزْرَجِ
وذُهْل بن مُعَاوِيةَ بطن، لهم مَسْجد بالكوفةِ، أُمُهُ من حِمْيرٍ.
فَوَلَدَ الحَارِثُ بن مُعَاوِيَةَ بن الحَارِث بن مُعَاوِيَةَ بن ثَوْر بن مُرْتَعُ بن مُعَاوِيَةَ بن كِنْدَةَ بن عُفَيْر بن عَدِي بن الحَارِث بن مُرَّةَ بن أُدد مُعَاوِيَةَ الأكرَمين بطن، الذين ذَكرهم الأَعْشى.
وإن مُعَاوِيَةَ الأكرَمين الحِسَانُ الوُجَوه الطوالُ الأُمم.
وأمرؤ القَيْس بن الحَارِث، بطن، رَهْط مُوسى بن أبي الرَّوْحاء، كان ولِيَ لأَبي جَعْفَرٍ فَارْس؛ لهم مسجِد بالكُوفةِ بناهُ مُوسى؛ وأُمهما هِنْد بنت وَهْب بن الحَارِث بن مُعْاوِيَةَ.
ومَالِك بن الحَارِث لهم مسجِد بالكُوفةِ؛ وأُمهم هِنْد بنت رَبِيَعَةَ بن زَبِيد بن صَعْب بن سَعْد العَشِيرةِ بن مَذْحج بطن يقال لهم بنو هِنْدٍ، به يُعرفون.
والطُّمَحُ بن الحَارِث، لهم مسجِد بالكُوفةِ، بطن.
(1/138)

والحَارِثُ بن الحَارِث، وهم جَوْن؛ وهَما يدعيان الهُجْن؛ والرَّائش الذي كنا ذكرنا منهم، لا يعرف لهؤُلاء الثلاثةِ امهات.
فَوَلَدَ مُعَاوِيَةَ بن الحَارِث بن مُعَاوِيَةَ بن الحَارِث: رَبِيَعَةَ، والعَاتِك، والمُثَل؛ أُمهم هِنْد بنت رَبِيَعَةَ بن وَهْب بن الحَارِث الأكبَر.
فَوَلَدَ رَبِيَعَةَ بن مُعَاوِيَةَ بن الحَارِث: عَدِياً بطن؛ ووَهْباً، بطن، وأبا كَرِبٍ، بطن، وامْرأَ القَيْس بطن، لهم مسجِد بالكُوفةِ؛ وسَلَمَةَ، وهو لكَمَة الظما لا عَقِبَ له إلا امرأة؛ أُمهم قَطَام بنت ذُهْل بن مُعَاوِيَةَ.
ومَالِك بن رَبِيَعَةَ بطن، لهم مسجِد بالكُوفةِ؛ أُمه زَهْيرةُ بنت عَمْرو بن شَيبان بن ذُهْل بن ثّعْلَبَةَ بن بَكْر بن وائِل.
فَوَلَدَ عَدِي بن رَبِيَعَةَ: جَبَلَةَ، بطن، لهم مسجِد بالكُوفةِ؛ وحَجراً، أُمهم: لَمِيس بنت امْرىء القَيْس بن الحَارِث، وهو الولاَّدَة بن عَمْرو بن مُعَاوِيَةَ.
والحَارِث بن عَدِي، بطن، لهم مسجِد، يُقال لهم بنو عَدِيّ؛ أُمه مَاوِيَةَ بنت السَّيْحان بن ذُهْل بن مُعَاوِيَةَ، ويقال لهم: الحي الفرِيد، لأنهم لم يدخلوا في الحلف حين تحالفت كِنْدَةُ.
فمن بني جَبَلَةَ: الأَشْعَثُ بن قَيْس بن مَعْدِي كَرِب بن مُعَاوِيَةَ بن جَبَلَةَ، وفد على النبي (.
(1/139)

وشُرحْبِيل بن مَعْدِي كَرِب بن مُعَاوِيَةَ بن جَبَلَةَ، حرم الخمر، وهو عَفِيف لِتَحْريمه الخْمر، وفد على النبي (، وكان في أَلفين وخمس مائة من العطَاء في زمان عَمَرَ بن الخَطَّاب رضي اللهُ عنه.
والأَسْود بن مَعْدِي كَرِب بن مُعَاوِيَةَ بن جَبَلَةَ قتله بنو الحَارِث بن كَعْبٍ وله يقول عَمْرو بن مَعْدِي كَرِب:
وَهُم تَرَكوا ابنَ كَبْشَةَ مُسْلَحِبَّاً ... وَهُم شَغَلُوهُ عِن شُرْبِ المَقَدِّ.
هؤلاء جاهيلون إسلاميون.
وإسحَاق بن إبراهِيم بن حُجز بن مَعْدِي كَرِب الأَعْرج، كان عَالِماً بالأَنساب.
(1/140)

وفد أبوه إبراهِيم الى النبي (، وأُمه زَينَب الأَشْعب بن قَيْس.
وسَيْف بن قَيْس بن مَعْدِي كَرِب، وكانت أُمه قَيْنةً يقال لها: الشَحاء حَضْرمِية، وفد الى النبي (فأمره أن يؤذن فلم يؤذن حتى مات.
والوَلِيد بن عَدِيّ بن هَانِىء بن حُجْر بن مُعَاوِيَةَ، وفد جده هَانِىء بن حُجْر بن مُعَاوِيَةَ، وهو الشاعر الذي يقول.
مَنَازِلُ مِنْ أَبي قَابُوسِ أَقْوَتْ ... وَمِنْ أَهلِ الصَّنَائعِ مِنْ إِيَادِ.
وشُرَحْبِيل بن السَّمْطِ بن الأَسْود بن جَبَلَةَ، شهيد القادسية، جاهليّ أسلاميّ، وولِي حِمْص، وهو الذي قسمها مَنَازَل حين فتحها.
ومن وَلَدهُ: السَّمْطُ بن ثَابِت بن زَيْد بن شُرَحْبِيل، قتله مَرْوانَ بن مُحمَّد.
(1/141)

وأبنه عَبْدٌ اللهِ بن السَّمْطِ.
وهَانِىءُ بن أبي شَمِر، كان شريفاً، جاهِلياً.
من وَلَدهُ إياسُ بن أَوْس بن هَانِىء، وهو أبو الكَيَّاس، كان عالماً بنًسبِ كِنْدَةَ، ومنه أخَذَ مُحمَّد بن السَّائِب نَسَبَ كِنْدَةَ.
والحَارِثُ بن هَانِىء، وقد شَهِد سَابَاطَ، واستنقذه حُجْر بن عَدِيّ، وكان استحْلَمَ فنادى ياحُجْر بلغة أهل اليمن، فعقب عليه واستنقذه، وكان في ألفين وخمس مائَة من العطاءِ.
وحُجْر بن عَدِيّ بن الأَدْبر بن عَدِيّ بن جَبَلَةَ، وكان طُعن في دُبره فسُمي بالأَدْبر لذلك، جاهِليّ أسلاميّ؛ وفد الى النبي (.
وأخوه هَانِىء، وكان في الفين وخمس مائَة من العطاءِ.
وشهَدَ القادسيةَ، وشَهَدَ الجَمَلَ وضفينَ مع عَليّ بن أبي طَالِب عليه السلام قتَله مُعَاوِيَةَ وأصحابه بمرج عَذْراء، وكان الذي تولى قَتلهُ أبو الأَعْورالسُّلمِي.
(1/142)

وأبناهُ عَبْدُ اللهِ، وعُبِيدُ اللهِ قتلمهما مَصْعَبُ بن الزُبِيرِ، وكانا يتشيعان.
ومُعَاذ بن هَانِىء بن عَدِيّ، كان من رُؤوس السَبعَةَ، وكان على شُرَطِ المُختَار بن أبي عُبَيْدٍ، فهرب الى الشام لما ظَهَر مَصْعَبُ.
والذَّرْذارُ، وأسمه هَانِىء بن الحَارِث، وهو الجَعْدُ بن عَدِيّ بن جَبَلَةَ، كان شريفاً، وبالكُوفَةِ قوم من جَبَلَةَ يُنَسبون إليه؛ وهم من بني أَشاة، وهي أُمهم حَضْرمية.
وبَشْيّر بن الأودج بن أبي كَرِب بن جَبَلَةَ، وكان بَشْيّر وفد على النبي (، هو وأخوه قَيْس بن الأودج ثم أرتدا كافرين فقتلا يوم ارتدت كِنْدَةُ يوم النُجَيًرِ.
هؤلاء بنوجَبَلَةَ بن عَدِيّ.
هؤلاء

بنو حُجْر بن عُدَيّ
وَوَلَدَ حُجْر بن عَدَيّ بن رَبِيَعَةَ: مَرَّة، بطن، لهم مسجد بالكُوفةِ، وشُرَحْبِيل؛ أُمهما هِنْدُ بنت وَهْب بن رَبِيَعَةَ.
(1/143)

فمن بني مُرَّة: شُرَحْبِيل بن مُرَّة بن سَلَمَةَ بن مُرَّة المُكّدَّد، وكان جواداً استخلفه الأّشَعْثُ على اذربيجان، ويُسمى المُكّدَّد لقوله:
سَلُوني وكُدُّوني فإِنِّي لَباذِلٌ ... لَكُمْ ما حَوَتْ كَفَّايَ في العُسْرِ واليُسْرِ.
وكان فيمن وفد على النبي (.
وحُجْر الشَّرِ بن يَزِيد بن سَلَمَةَ بن مُرَّة، كان شريفاً، وكان أحَدَ الشهود يوم الحَكميْن، ولاه مُعَاوِيَةَ إرمينية، وإنما سُمي حُجْر الشَّرِ أن حُجْر الأَدْبرِ كان يقال له حُجْر الخير فأرادوا أن يفضلوا بينهم.
وطَلْقُ بن عَمْرو بن هَمَّام بن مُرَّة، وهو الذي بنى مسجد بني مُرَّة وأخرجه من دارهِ.
وعَائِذُ بن عَدِيّ بن هَمَّام بن مُرَّةَ، كان شريفاً.
وفد أبوه عَدِيّ بن هَمَّام الى الرسول (. وقد ذكره أَعْشى هَمْدان
(1/144)

في شعره، وهو الذي لَطَم عَبْدَ الرَّحمانِ بن مُحمَّد بن الأشَعْث فلم تَغْضب له كِنْدَةُ وغَضبَتْ له هَمْدان.
هَؤلاء بنوحُجْر بن عَدَيّ.
وهَؤلاء

بنو عَدَيّ بن رَبِيَعَةَ بن مُعَاوِيَةَ بن الحَارِث
وَوَلَدَ الحَارِث بن عَدَيّ بن رَبِيَعَةَ: شُرَحْبِيل، ولُحَيّاً، ورَبِيَعَةَ، وعَمْراً أُمهم: مَارِيةَ بنت مَالِك بن الحَارِث بن بَدَا.
فمن بني الحَارِث بن عَدَيّ: كبشُ بن هَانِىء، وهو المُطلِعُ بن حُجْر بن شُرَحْبِيل بن الحَارِث الذي يقول له النابغِةُ:
بَعْد كَبْشِ بن هَانِىء وبَني فَرْ ... وَةَ والأَشْعَث بن قَيْس أَسِيراً
وأَبي الخَيْرِ قَشْعَم غَادَرُوُه ... حَيْثُ أَضحْتْ خِيَارُهم مَنْحُورَاً
وكان سبب قتل كَبْش أن الأشَعْث خرج يثأر لأبيه حين قتلهُ مُرَاد، وكان مخرجُهم مُتسادين على أَلويةٍ ثلآثة: كَبْش على لِواء، وقَشْعم على لِواء، والأَشْعَث على لواء، وهو القَشْعم بن يَزِيد بن الأَرْقَم فلقوا بني المُعْقل من بني الحَارِث بن كَعْب، فقُتِل كَبْش والقَشْعمُ
(1/145)

ونبو فَرْوةَ بن زُرارَةَ بن الأَرْقم، وأسروا الأَشَعْثَ، وكان الأَشَعْث يقول: إذا أخطأتُ مُرَاداً لم أُبالِ على أي قبائِل مَذْحجِ وقعْتُ. فوقع على بني الحَارِث بن كَعْب. فَفدِي بثلاثة آلاف بعير، ولم يُفْد بها عَربي غيره. وفيه يقول عَمْرو بن مَعْدِي كَرِب:
أتَانَا ثَائِراً بأبيهِ قَيسٍ ... فأهْلَكَ جَيْشُ ذَلِكُم السَّمَغْدِ
فَكانَ فِدَاؤُهُ أَلفَي قَلْوُص ... وأَلفاً مِنْ طَرِيفَاتِ وتُلْدِ.
وفد أبيه الى االنبي (يَزِيدُ بن كَبْش والمُطَّلِع بن هانِىء بن حُجْر بن شُرَحْبِيل بن الحَارِث، جاهليّ كان طَليعَةَ قومِهِ إذا غَزَا.
ومنهم: كامِلُ بن الحَارِث بن هانِىء بن حُجْر، كان من رجال بني الحَارِث.
والعَلْماء بنت هانِىء بن حُجْر كانت لها دار المُختار بن أبي عُبَيْدٍ.
وقَمَام بنت الحَارِث بن هانِىء بن الحَارِث بن جَبَلَةَ بن حُجْر بن
(1/146)

شُرَحْبِيل بن الحَارِث بن عَدِيّ، يقال لها قمام بالكوفة عند دار الأّشْعَثِ أبن قَيْس؛ وكانت عند إسماعِيل بن الأّشَعْث، فولدت له.
ووفد هانِىء بن الحَارِث بن جَبَلَةَ، ومَعْدي كَرب بن الحَارِث بن لُحّي بن شُرَحْبِيل الى النبي) . قائِدُ بن مُحمَّد بن الغرير بن حُجْر بن مَعْدي كَرب بن لُحّي، ولي الجزيرة.
ونَهِيك بن غُريْر بن هانِىء بن حُجْر، قتل يوم صِفين مع عَليّ بن أبي طَالِب.
هؤُلاء بنو عَدِيّ بن رَبِيَعَة بن مُعَاوِيةَ بن الحَارِث.
وهؤلاء

بنو وَهْب بن رَبِيعةَ
وولد وَهْب بن رَبِيعةَ بن مُعَاوِيةَ: عَمَراً، ورَبِيعةَ؛ أُمهما رُهْم بنت المِثل بن مُعَاوِيةَ؛ وحُجْر بن وَهْب لهم مسجد بالكوفة، بطن.
وأبا الخير بن وَهْب، بطن، لهم مسجد بالكوفة، وكان يُدعى أبا الخير الظَّلوم، وفيه يقول الشاعر:
أُحِبُ بَني رَبِيعَةَ حَيْث كَانوا ... ويَمنَعُنِي أَبو الخَيرِ الظَّلُوم
(1/147)

أُمهم: زينب بنت عَمْرو بن ثَعْلَبَةَ بن إِياد، عمه كَعْب بن مَامة بن عَمْرو بن ثَعْلَبَةَ.
وولد عَمْرو بن وَهْب: نُعمان، وحُمراً، بطن وحُباباً درجَ؛ أُمهم كَبْشةَ بنت خُديج بن أمرىء القَيْس بن الحَارِث بن مُعَاوِيةَ.
فولَدَ نُعمان بن عَمْرو: الأَرْقم، بطن، لهم مسجد بالكوفة، أُمهم المِسْك بنت عَدِيّ بن رَبِيَعَة.
وعَمْراً، وهو شَمْلة، بطن، دَرَجَ، وأُمه أُمامة بنت الشّيْطان بن خُديج بن أمرىء القَيْس بن الحَارِث.
فمن بني الأرْقم: مَعْدي كَرب بن الأّسْود بن الأرْقم، جاهلي، كان سيدهم.
وأبوه الذي يزعمون أن الأَعْشى مدحه.
ومَعْدي كَرب، وهو الأجذمْ، ضربه قَيْس بن مَعْدي كَرب، أبو الأَشعْث، فسمي الأَجذم.
فيومئذ تحالفت بنو وَهْب بن رَبِيعةَ، وبنو المِثل بن مُعَاوِيةَ، وبنو أبي كَرْب بن مُعَاوِيةَ على بني عَدِيّ بن رَبِيَعَة، ومَرةَ مع بني عَدِيّ، ولم يدخل بنو الحَارِث بن عَدِيّ، معهم في الحلف فسموا الحيّ الفريد.
(1/148)

ومنهم زُرارةُ، وسعيدُ ويزِيدُ بنو فرازَةَ بن زُرارةَ بن الأَرْقم، قتلوا يوم خرج ابن الأّشْعث ثائراً بأبيه.
والقَشْعم بن يزِيد بن الأَرْقم قتل يومئذٍ.
وقتل قَيْس بن فرْوةَ بن زُرارةَ في الاسلام ببلنجر مع سلَمان بن رَبِيعةَ الباهِلي.
ومنهم: يزِيد بن فَرْوة بن زُرارةَ بن الأَرْقم، الذي أجار خالِد بن الوّلِيد يوم قطع نخْل بني ولِيعةَ.
ولما قدم عَليًّ بن أبي طالِب الكوفة أخذ أصحابهُ بيالُون من عُثمان أبن عَفان، فقال بنو الأَرْقم لانُقِيم بِبِلادٍ يُشْتَمُ بها عُثمَانَ فخرجوا الى الجزيرة، والى الرُها وخرج معهم من ولدوا من كِنْدةَ، فخرج معه بنو أَحْمرأبن عَمْرو، وبعض بني الحَارِث بن عَدِيّ، وبنو الأَجذم من بني حُجْر بن وَهْب فقدموا على مُعاوِية، فقال: هذا حيّ من كِنْدةَ عظِيم قدِموا عَليّ ناقمين عَليٍّ فكان إذا قدم عليه أهل العِراق أَنزلهم الجزيرة مخافة أن يُفسدوا أهْل الشام عليه فأنزلهم نصِيبين واقطعهم قطاِئع؛ ثم كتب إليهم إني أخافُ عليكم عَقَارِبها، فأنزلهم الرُّها، وأقطعهم قطاِئع، وشهدوا صِفين مع
(1/149)

معاوِيةَ، فضرب عَدِيّ بن عَمِيرة بن فَرْوة بن فَزارةَ بن الأَرْقم على يدهِ يومئذٍ.
وكان أخر من خرج إليهم من الكوفة: العِرسُ بن قَيْس بن سَعْد بن الأَرْقم، ولي الولايات، وولي الجزيرة.
وجَبْرُ بن القَشْعم بن يزِيد بن الأَرْقم، أول من قضى بالعراق لعُمَرَ بن الخطَّاب، ثم كان سلمان بن رَبِيعةَ الباهّلي؛ ثم شُريح، ثم أبو بُرْدة بن أبي موُسى الأَشْعري.
ومنهم: عَدِيّ بن عَمِيرة بن َزرارةَ بن الأَرْقم كان ناسِكاً فقِيهاً، وولي الجزيرة وإرمينية واذربيجان لِسُليمان بن عَبْد المَلِك.
(1/150)

وولَد خُمْرُ بن عَمْرو: قَيْساً، وعزِيزاً، أُمهما بنت رَبِيعةَ بن وَهْب بن رَبِيعةَ.
منهم: أبو شمر بن قَيْس بن خُمْر، كان شاعراً شريفاً في الجاهلية والإسلام.
ومنهم: سَوادة بن حُجر بن كَابِس بن قَيْس بن خُمْر، كان شريفاً بالإسلام بالرُّها، وهو أبو الصُباح بن سَوَادَة.
وولَد رَبِيعةَ بن وَهْب بن رَبِيعةَ بن مُعَاوِية.
فَولد مُعَاوِية بن رَبِيعةَ بن وَهْب: شَجَرة، بطن، لهم مسجد بالكوفة يقال لهم الشَّجرات، لهم عددٌ وشرفٌ بحضرموت، ولهم بها ولايةٌ؛ وحَرْملة، وعَمْراً؛ أُمهم من بني الرَّائِش بن الحَارِث.
فمن بني شَجَرة: بنو عَبْد اللهِ بن سَلَمة بن الأَسْود بن شجَرة وافدين.
ومِحْصن بن عَلس بن شجرةَ، وشَجَرة، وعَلَس ابنا الأَسْود بن شجَرة، وفدا.
وأبو لينَةَ، وهو عَبْد اللهِ بن أبي كَرِب بن الأَسْود بن شجَرة، وفد أيضاً.
(1/151)

وكانوا وفدوا مع الأَشْعث حين وفد على النبي (في سبعين رجُلاً من كِنْدةَ.
هؤُلاء بنو عَمْرو بن وَهْب بن رَبِيعةَ.
وهؤُلاء

بنو أبي الخَيْر بن وَهْب
وولد أبوالخَيْر بن وَهْب: سَلَمةَ، أُمه بنت عَدِيّ بن رَبِيعةَ.
فولد سَلَمةَ بن أبي الخَيْر: مُرْة.
منهم: عَبْد اللهِ بن سَلَمةَ بن مُرْة، وكان من اصحاب عَليّ بن أبي طَالِب - عليه السلام - ولاهُ السواد، ومان أحد العِشرين الذي شهدوا حلْف اليمن ورَبِيعة زمان عَليّ بالكوفة.
ومَعْدان بن رَبِيعة بن سَلَمةَ بن أبي الخَيْر، وفد أيضاً.
هؤُلاء بنو أبي الخَيْر.
وهؤُلاء

بنو حُجْر بن وَهْب
وولد حُجْر بن وَهْب: قَيْساً، وأُمه هِنْد بنت زَيْد مَناة من بني الرَّائِش.
وعَدِياً، وسَلَمةَ؛ أُمهما النَظارةُ بنت ودِيعة بن مَالِك بن دلا بن الحَارِث بن شُرحْبِيل، وهو الأَخزم، وأُمه من بهْراء.
ووَهباً، وأُمه من أهل نجران.
منهم: مُعاوِية بن حُجْر، الذي قتل سعيد بن عَمْرو بن النُعَمان يوم صَفا.
(1/152)

وسَلَمةُ بن مُعاوِية بن وَهْب، وهو أبو قِرَّة وفد؛ وابنه عَمْرو بن أبي قِرَّة. وليِ القضاء بالكوفة؛ ثم جَبْر بن القَشْعم الأَرْقمي؛ ثم شُريح بن الحَارِث؛ ثم عَمْرو بن أبي قُرَّة، ثم الحُسين بن أبن الحَسَن زمن خالِد بن عَبْد الله القسْري، ولي الحكم لخالِد بن عَبْد الله القسْري.
ومن بني حُجْر: يزِيد بن عَمْرو بن قَيْس، وهو أبن الصَماء جاهلي شريف.
وقابُوس بن قَيْس بن سَلَمةَ، كان من اشرافهم.
وجَبلَةَ بن أبي كَرِب بن قَيْس بن حُجْر، وقد كان في ألفين وخمس مائة من العطاء.
وعَمْرو بن حَسان، شهد يوم القادسية.
والأَسْود بن جَبلَةَ بن الحَارِث بن قَيْس بن حُجْر، ولي السَوادَ زمن زِيادٍ.
وزَنمق بن العَلاء بن المُغِيرة بن عَمْرو بن حَسان، شريف بالجزيرة.
والأَجْلحُ، يحي بن عَبْد اللهِ بن مُعاوِية بن حَسان الفقيه؛ وابنه كان فقيهاً عالما.
(1/153)

والمُنْذر بن عَدِيّ بن المُنْذر بن عَدِيّ، وفد.
والحَارِث، والهَيْدكوُر بن عَدِيّ بن المُنْذر، كان شريفاً.
وحُسين بن حَسن بن جرِير بن الحَارِث بن سَلَمةَ بن المُنْذر بن عَدِيّ بن حُجْر، ولي القضاء.
والأَسود بن سَلَمةَ بن حُجْر بن وِهْب، وفد وابنه، وهو غُلام يومئذ، ودعا له النبي (.
وجَبَلةَ بن سَعْد بن الأَسْود، وفد أيضاً.
والعباسُ بن يزِيد، وكان شاعراً فارساً، وهو الذي يقول:
أَمَّا القَطَاةُ فإِنِّي سَوْفَ أَنعَتُها ... نَعْتَاً يُوافِقُ نَعْتيِ بَعْضَ ما فِيها
وهجا أبن الخطفيّ، فقال جرِيرُ:
أَعبْداً حَلَّ في شُعَبَى غَرِيباً ... أَلُؤماً لا أَبَا لكَ وآغْتِرابَا
(1/154)

وأبنه عُبَيدُ اللهِ بن العَباسِ، ولي فارس أيام خالِد بن عَبْد اللهِ القَسْري؛ وولي الكوفة زمان يُوسف بن عُمَر.
وأخوه جَعْفر بن العَباسِ، ولي ما سَقت دجلةُ، ثم قتله الخوارج.
وولي عُبَيدُ اللهِ أيضاً لأبي العَباسِ قنسرين، ولأبي جَعْفر ارمينية وبها مات.
وكان شهد الخوارج بالكوفة وهو يقتتلون بين الكوفة والجزيرة أيام الضحَّاك مع جَعْفر أخيه حين قتل، فقال أبو عطاء السَّنْدي:
فَقُلْ لِعُبَيدِ اللَّهِ لَوْ كَانَ جَعْفَرٌهَوُ الحَيّ لَمْ يَجْنَحْ، وأَنتَ قَتِيلُ
فُضِحْتَ وقَدْ أَرْدَوا أَخَاكَ وكَفَّروا ... أَبَاكَ فَمَاذَا بَعْدَ ذَاكَ تَقُولُ
(1/155)

فقال: أقولُ: أَعَضَّك اللَّهُ بِبظْرِ أَهْلِك وعَبْد الرَّحمان، وفَرْوة أنبا إياس بن سَلَمة بن حُجْر، قتلا بصفين مع عَليّ.
وسَعْد بن الأَسْود بن جَبَلةَ، الذي قال لمُعاوِية يوم النُخيلة: أُبايُعك على كتابِ اللهِ وسًنةِ نبِيّه؛ فقال لاَ شرطَ لكَ. فقال وأنتَ لا بَيْعة لك.
ويزِيد بن قَيْس بن سَلمةَ، الذي يقال له قارِىء بني سَلَمة، وفد على مُعاوِيةَ.
وعَمْرو بن سَلام بن قَيْس بن سَلمةَ، وهو أبو الحَلال الذي يقول له العَباسُ بن يزِيد:
إِذَا قَطَعْنا طَامِسَ الأَجْبَالِ ... وقلَّةَ الحَزْنِ فَلاَ نُبَالِي
مَا فَعَلَ الشَّيخُ أَبو الحَلاَلِ ... شَيْخٌ لَنَا قد لَجَّ في الضَّلالِ
ومسْرُوق بن يزِيد بن الأَسْود، الذي اختط خطة بني يَزِيد بالكوفة.
وابنه النُعمان قتل بخرسان ومعه أبو كِنْدة. وأكَتل بن العَباس كان على الرمَاة يوم مَسْلمَة، يوم لقي أبن المُهَلبِ.
(1/156)

وسأسلةُ بن الحُسين بن العباس، كان فارساً وهو الذي قتل عُبَيدة الخارجي وجاء برأسه.
هؤُلاء بنو وَهْب بن رَبِيعَةَ.
هؤُلاء

بنو امْرِئ القَيْس بن رَبِيعَةَ
وولَد آمْرِؤ القَيْس بن رَبِيَعَةَ: وَهْباً، والحَارِث أمهما بنت آمْرِىء القَيْس بن ذُهْل بن مُعاوِيةَ.
منهم: عًمَرُ بن مُعاوِيةَ بن حَيوةَ بن النُعمَان بن أبي شَمر بن الحَارِث بن وَهْبَ، ولي شرطة البصرة، وكان مع عَبْد الّله بن مُعاوِية بن عَبْد الّله بن جَعْفر بن أبي طالِب قائداً.
وكان عَبْد الّله بن مُعاوِيةَ أبلغ العرب، وأجملهم، وكان غَلبَ على فارس، قتله أبو مُسْلم، وهو الذي يقول:
أَصُدُّ صُدُودَ امْرِىءٍ مُحْمَدٍِ ... إِذَا حَالَ ذُو الوِدِ عَنْ حَالِهِ
وَلَسْتُ بمُستَعْتِبٍ صَاحِباً ... إِذَا جَعَلَ الصَّرْمَ في بالِهِ
وَلكِنَّني صَارِمُ حَبْلَهُ ... وذَلِكَ فِعْلِي بأَمْثَالِهِ.
وجرِير بن سَعْد بن بِشْر بن عَدِيّ بن النُعَمان بن حُجْر بن وَهْب بن آمْرِىء القَيْس بن رَبِيَعَ كان شريفاً.
هؤُلاء بنو آمْرِىء القَيْس بن رَبِيَعَةَ.
(1/157)

وهؤُلاء

بنو أبي كَرِب بن رَبِيعةَ
وولد أبو كَرِب بن رَبِيَعةَ: عَمْراً فولدَ عَمْرو بن أبي كَرِب: سَلَمة، وهو المُجر بطن لهم مسجد في الكوفة؛ وحجراً.
منهم: سَمُرة بن مُعاوِيةَ بن عَمْرو بن سَلَمة، وفد الى النبي (.
هؤُلاء بنو أبي كَرِب بن رَبِيَعةَ.

وهؤُلاء بنو مَالِك بن رَبِيَعةَ
وولد مَالِك بن رَبِيَعةَ: مُعاوِيةَ، ورَبِيَعةَ؛ أمهما من بني أسْعد بن هَمام.
ومنهم: حُجْر، ويُعرف بفارس مِنسال بن مُعاوِيةَ بن مَالِك، كان شريفا شاعراً؛ ويقال مِنسال فرس أو أرضْ.
هؤُلاء بنو رَبِيَعةَ.
وهؤُلاء

بنو المِثل بن مُعاوِيةَ
وولد المِثل بن مُعاوِيةَ: بَهْدلة، بطن لهم مسجد.
فولَد بَهْدلة بن المِثل: مُعاوِيةَ، والشَّجار.
منهم: قَطَنُ بن قَيْس بن الشَّجار، الشاعر في الجاهلية وقوله:
(1/158)

وَجَدْتُ المُرْحَبِيَّ أَخا المَعَالِي ... وسُرَّتَهُ وَهُم خَيْر الوَفِيرِ
وَهُمْ أَهْلُ المَكَارِمِ والمَسَاعِي ... إِذَا مَا لدَهْر طَرير
وزِياد بن يزِيد بن المُضاهِر بن النُعمان بن سَلَمة بن الشَّجار، وهو أبو الشعْثاء، قتل مع الحُسين بن عَليّ عليه السلام، بالطّفَ وذكرهُ الكُمَيت في قصيدته:
وَمَالَ أَبو الشَّعْثاءِ أَشْعَثَ دَامِيَاً ... وإِنَّ أَبا حُجْرٍ قَتِيلُ مُزَمَلُ
هؤُلاء بنو المِثل بن مُعاوِيةَ.
وهؤُلاء

بنو العَاتِك بن مُعاوِيةَ
وولد العَاتِك بن مُعاوِيةَ: شَيبان بطن، أُمه البيضَاءُ بنت الأَبيَض بن آمْرِىء القَيْس بن الحَارِث، ومَالِكاً، وحِيياُ لاِمرأة من بني وَهْبٍ.
منهم: الحَارِث بن سَعيد بن قَيْس بن الحَارِث بن شَيبان، وفد الى النبي (. وسَعْد بن شُرحْبِيل بن قَيْس بن الحَارِث بن شَيبان، وفد أيضاً.
(1/159)

وأماناة بن قَيْس بن الحَارِث وفد أيضاً؛ وعاش دهراً طويلاً، وله يقول الشاعر:
أَلاَ لَيْتَني عُمِّرْتُ يا أٌمَّ خَالِدٍ ... كَعُمْرِ أَمَانَاةِ بن قَيْسِ بن شَيْبَانِ
لَقَدْ عَاشَ حَتَّى قِيلَ لَيْسَ بِمَيِّتٍ ... وأَفْنى فِئَاماً مِنْ كُهُولٍ وشُبَّانِ
فَحَلَّتْ بِهِ مِنْ بَعْدِ حَرْس وحِقْبَةٍدُوَيْهِيَّةٌ حَلَّتْ بِنَصْرِ بن دَهْمَانِ
فأَضْحَى كأَن لَمْ يُغنِ في النَّاسِ سَاعَةَ ... رَهِين ضَرِيحٍ في سَبَائِب كِتَانِ
ومعروف بن قَيْس بن شُرحْبِيل قتل يوم النجير. ويَزِيد بن أماناة، قتل يوم النجير.
هؤُلاء بنو مُعاوِيةَ بن الحَارِث بن مُعاوِيةَ
وهؤُلاء

بنو امْرئ القَيْس بن الحَارِث
وولد آمْرِؤ القَيْس بن الحَارِث بن مُعاوِيةَ: خُدَيجاً وبَكْراً، والأبيَض؛ أمهم: أمامَة بنت عَبْد الله بن وَهْب بن الحَارِث.
(1/160)

منهم: الحَارِث بن فَرْوة بن الشَّيطان بن خُديج وفد الى النبي (.
ومَعْدي كَرِب بن شُرحْبِيل بن خُديج وقد وفد أيضاً.
وإياس بن شُرحْبِيل بن قَيْس بن يزِيد بن الذّائد بن بَكْر، وفد أيضاً.
وقَيْس بن عَبْد الله بن بَكْر، وفد أيضاً.
وعزيز بن سَعْد بن مَعْدي كَرِب بن شُراحيْل بن الشَّيطان، قتل يوم عين الوردة مع سليمانَ بن صُرد الخُزاعي.
من ولده: سودةُ بن مُحمد بن عَبْد الله بن عزيز بن سَعْدٍ، كان فارس العرب بخرسان.
وكان عَبْد الله بن عزيز من اصحاب مُحمد بن الحنفيةِ، وحُبس معه في الشِّعْب، حبسه أبن الزُبِير.
(1/161)

واسم الذّائد: امرؤ القَيْس، سمي الذّائد لقوله:
أَذُوذُ القَوَافِيَ عَنَّي ذِيَادَاً ... ذِيَادَ غُلامٍ غَوِيٍّ جَوَادَا
فَلَمَّا كَثُرنَ وأَعْيَّنْني ... تَنَقَيْتُ مِنْهُنَّ عشراً جِيَادا
فَأَعْزِلُ مِرْجَانَها جَانِباً ... وآخذُ مِنْ دُرِّهَا المُسْتَجادا
يقال لولده بنوالذّائد، لا يعرفون إلا به.
ومُوسى بن أبي الرَوْقاء، يزِيد بن الحَارِث بن يزِيد بن الحَارِث بن فَرْوة بن الشَّيطان بن خُديج ولاه أبو جَعْفر فارس.
وعَميرةَ بن شِهاب بن رَبِيعة بن مُعاوِية بن صُريم بن ثَعْلبةَ بن بَكْر بن امرىء القَيْس، كان فارساً، وهو الذي أخذ مُلكية العامرية أمرأة عبد الرَّحمان بن مُحمد بن الأَشْعث بسجستان فقدم بها الكوفة فحبسه حتى مات لذلك.
هؤُلاء بنو أمرىء بن الحَارِث.
وهؤُلاء

بنو مَالِك بن الحَارِث
وولد مَالِك بن الحَارِث: سَلَمة، المُنذر؛ أمهما مِنْ غَسان.
ومن بني سَلَمة: حُجر بن يزِيد بن مَعْدي كَرب بن سلَمة، صاحب مرباع بني هِنْد نيف وثلاثين سنة وأخوه أبو الأَسْود، وكان شريفاً.
(1/162)

والمرباع أن يأخذ الرُبع من الغنيمة وعليه طعام الجيش لأخذه المرباع.
وقَساس الشاعر بن أبي شمِر بن مَعْدي كَرب الذي أجاب أبا هِني حين تزوج في بني آكل المُرار لقَيْس؛ فقال أبو هِني لقَيْس:
بِبَابِ الحَارِثِ المَلِكِ بن عَمْرٍ ... وتُخبِرَها وتَنكحُ في ذُرَاها
لَها الوَيْلات إنْ أكرهتموها ... أَلا تطعن بمديتها حَشَاها
فَتَهلك حُرَّةً والمَوْتُ حَقٌّ ... ويُفْلِحُ بَعْدَ ذَلِكَ مَنْ نَعَاها
فقال:
لَقَدْ طَالَبْتَ هَذا قَبلَ قَيْسٍ ... لِتَنكَحَها فلم يَكُ مِنْ هَوَاهَا
فَطافَتْ بالمَنَاهِل تَبتَغِيه ... فَلاَقَتْ مَشرَبا عَدَناً سَقَاهَا
أَدَبّ السَاعِدَين أَخا حُرُوبٍ ... إِذا يُدْعى لِمُعضِلةٍ كَفَاهَا
في تزويج قَيْس هِنْد بنت شَراحيْل بن زَيْد بن شُرحْبِيل، قتيل الكُلاب.
والزُوير، وهو علقمة بن سَلمةَ بن مَالِك، وهو أبن عنجة، وهي مهْرية، وهي أمه؛ قال يوم صيفاه وعَقل جملهُ: أنا زُويزكم اليوْم، واللهِ لا أزُول حتى يزولَ جملي
نَحنُ مَنَعْنا جَمَلَ بن عَنجة ... اجناه وكُوره وقده
يَوْمَ تَلاَقَت بالمَصيفِ كِنْدَة وقَيْسُ بن الحَارِث بن أسْمَاء بن مُرٍّ بن شِهَاب بن أبي سَمُرةَ.
(1/163)

وابنه الحَارِثُ، وقد كان شاعراً وهو الذس يقول:
لَيْتَني أُلقي عَلى عَضَبي ... فِتْيةً مِنْ أَشْجَعِ العَرَبِ
وشِهاب بن أسْماء وفد ايضاً.
ووائِل بن حُجر بن أبي الأَسْود بن يزِيد الشاعر، وكان عريف بني هِنْد.
وعُمْيرة بن مُحرز بن شِهاب بن أبي شِهاب، كان شريفاً، وهو خال حفْص بن عَمْرو بن سَعْد بن أبي وقَّاصٍ.
وولد المُنذرُ بن مَالِك: النُعمَان، أمه الهالَةُ بنت رَبِيعة بن زبِيد من مذحج بها يُعرفون فمنهم: قَيْس بن يزِيد بن عَمْرو بن شَراحيْل بن النُعمَان بن المُنذر الذي ذكرهُ أبن همام الشاعر، ولي هَمْدان، وقَيْساً، وكِنْدة، وقد طالت إمارته في سُرة الارض بين السهل والجبل.
وأبو العَمرطِة، وهو عُمير بن يزِيد، أخو قَيْس بن يزِيد، وكان شيعياً، قتل مع حُجر بن عَدِيّ.
والحَسن بن أبي العَمرطِة، ولي ما وراء النهر للجراح بن عَبْد الله الحكمي، وكان على شُرط الحجاج.
(1/164)

والمُنذر بن شُعيب بن يزِيد بن عَمْرو بن شَراحيْل كان شاعراً.
والربيعُ بن قَيْس بن يزِيد، استعمله الحجاج على قلاع فارس.
وعُمير بن مَعْدان بن الأسْود بن مَعْدي كَرِب بن النُعمَان بن المُنذر، كان شريفاً.
وعَمار بن جَراد بن زَيْد بن سَكَن بن أنس بن حَارِثة بن مَعْدي كَرِب بن سَلَمةَ، كان مع المختار.
وهانِىء بن سَلَمةَ بن أوس بن أبي شَمِر، كان فارساً، هدم عليه عَليٌّ داره فلحق بمُعاوِية، فلما وَلي مُعاوِية بنى له داره ورجع الى الكوفة.
والنَّضر بن عَبْد الرَّحمان بن عَبْد الله بن لقِيط بن أنِيس، كان شريفاً جلداً. وهو الذي وثب على جهْم بن مُسلم النبطي وأحرق داره ونزعه من الكَنْدية، وشهد له من شهد أنه نبطّي.
هؤُلاء بنو مَالِك بن الحَارِث، يقال لهم بنو هِنْد.

وهؤُلاء بنو الطُّمَح بن الحَارِث
وولد الطُّمَح بن الحَارِث: رَبِيعةَ، والحَارِث. منهم: عَبْد الرَّحمان بن الحَارِث بن مُحْرز بن مُرةَ بن شَماس بن جَفْنةَ بن الحَارِث بن الطُّمَح، شهد صِفين مع عَليّ بن أبي طالِب، وكان على شرطة الكوفة.
وسَلَمةَ، وهو الحَارِث بن مسْعود بن خالِد بن أَصْرم، الذي تُنسب إلية الحرثيةَ.
(1/165)

وأيُوب بن عَامِر بن الأَسْود بن يَزِيد بن خالِد بن أَصْرم، الخَناق الذي كان يخنق الناس بالكوفة.
هؤُلاء بنو الطُّمَح بن الحَارِث

وهؤُلاء بنو حُوتِ بن الحَارِث
وَوَلد حُوتُ بن الحَارِث: مَالِكاً، وسَعْداً، وعَوْفاً، وعَامِراً.
منهم: عَمْرو بن عَبْد شَمْس بن سَعْد بن حُوتِ وهو أبو خَلاَّدٍ الشاعر الذي مدح حُجر بن سَعِيد الحَضْرمي في قوله: أَلمَّ بِمَسْجِدِ الأَنَسِ المُنْكَر وكان جاهلياً.
من ولده: الصَّلْتُ بن قَتَادة بن سَلَمةَ بن أبي خَلاَّدٍ، قتل يوم النهروان مع عَليّ بن أبي طالِب عليه السلام.
وسُلِيمان بن يَزِيد بن شَرَاحَيْل بن مُعاوِيةَ بن عَمْرو بن عبْد شَمْس، وهو الذي لجأ إليه حُجْر بن عَدِيّ، وكان عل ميمنة المُختارِ.
والحَارِثُ بن زُرارَةَ بن مُعاوِيةَ بن مَالِك بن حُوتِ، قتل يوم عين الوردة مع التوابين.
(1/166)

هؤُلاء بنو الحَارِثُ بن مُعاوِيةَ بن الحَارِث بن مُعاوِيةَ بن ثَوْرٍ.

وهؤُلاء بنو ذُهْل بن مُعاوِيةَ
وَولَدَ ذُهْل بن مُعاوِيةَ بن الحَارِث الأكبر بن مُعاوِيةَ بن ثَوْرٍ بن مُرْتع: إمرأ القَيْس، والسيحَان، وعَامِراً، والناجِيّ؛ أُمهم هِنْد بنت وَهْب بن الحَارِث.
منهم قَيْس بن مُعاوِيةَ فارس العذراء، بن العَاتِك بن امرىْ القَيْس بن ذُهْل، جاهلي.
والصَّلْتُ بن حُجْر بن النُعمَان بن عَمْرو بن عَرْفجة بن العَاتِك، كان في ألفين وخمس مائة من العطاء.
وأبو حُجْر وفد مع أخوته: يَزِيد وعَلس ومَعْدان بني الحَارِث بن عَدِيّ بن عَوْف بن السيحَان بن ذُهْل؛ وهو الذي أبذر بني الحَارِث يوم صيفاه.
وأبنه النُعمَان، صحب عَليّ بن أبي طالِب عليه السلام.
وعَمْرو بن عُوسجة بن عَدِيّ بن عَبْد المَلِك بن عَوْف بن السيحَان الشاعر الذي يقول:
ومَالِكُ دَائِمٌ أَبَداً لِسّلْمى ... وسَلْمَى غَيْر دَائِمَة الوِصَالِ
وخَالِد بن نَهِيك بن قَيْس بن عَمْرو بن مُعاوِية بن العَاتِك، ولي حضرَموْت.
(1/167)

ومُحمَد بن حُجْر بن قَيْس بن مَعْدي كَرِب بن العَاتِك، ولي سجِستان.
هؤُلاء بنو ذُهْل بن مُعاوِيةَ.

وهؤُلاء بنو عَمْرو بن مُعاوِيةَ
وولَدَ عَمْرو بن مُعاوِيةَ: حُجْراً، وهو آكل المُرار، والحَارِث، وهو الوَلادةَ، وأمرأ القِيْس، وهو أبو بني تَمْلك، ومُعاوِيةَ، وهو أبو بني حسّان كانت لهم بقية بالشام ثم هلكوا بها؛ أُمهم هِنْد بنت وَهْب بن الحَارِث الأكبر بن مُعاوِيةَ بن ثَوْرٍ.
فَوَلد حُجْر آكل المُرار بن عَمْرو: عَمْراً، وهو المقصور، لأنه أقتصر على مُلك أبيه ولم يعده. ومُعاوِيةَ، وهو الجون كان شديد السواد، لهِنْد بنت ظَالِم بن وَهْب بن الحَارِث بن مُعاوِيةَ بن ثَوْرٍ.
فَوَلد عَمْرو بن آكل المُرار: الحَارِث، وهو الملِكُ، مَلَك مَعَداً ستين
(1/168)

سنة؛ أُمه: أم أُناس بنت عَوْف بن مُلَحم بن ذُهْل بن شَيبان، وامها أُمَامة بنت كَبْش بن كًعْب بن زُهِير التغلُبي. وسُميت أن أم أُناس أن عَوفاً أمر بها أن توأدها فقيل وأدتها، قالت قد فعلت، وربتها حتى أدركت، فنظر إليها عَوْف يوماً مقبلة فأعجبه شأنها فقال: من هذه يا أُمامة؛ فقالت: وصيفة لنا، ثم قالت: أيسُرك أنها ابنتك؛ قال: وكيف لي بذاك؛ قالت: فإنها التي كنت أمرت بدفنها؛ قال: دعيها فلعلها تلد أُناساً سميت أم أُناس؛ فولدت الحَارِث ولم تلد غيره.
وآمرأ القَيْس بن عَمْرو بن حُجْر؛ أمه كَبْشة بنت امرىء القَيْس بن عَمْرو بن مُعاوِيةَ بها يُعرفون.
وأبا كَرِب، ومَعدِي كَرِب، للمسك بنت مُجمع بن وَهْب بن الحَارِث بن مَعاوِيةَ.
فمن بني الحَارِث بن عَمْرو: حُجْر بن الحَارِث ملك بني أسد وكَنانة.
وشُرَحْبِيل قتيل الكُلاب، ملك بني تميم والربَاب.
وسَلمةَ ملك بني تَغْلُب وبَكْراً.
ومَعدِي كَرِب، يقال له غلفاء، لأنه أول من غلف بالمِسك اصحابه،
(1/169)

ملك قَيْس عَيْلان.
وقَيْس بن الحَارِث، كان سيارةَ فأيُما قوم نزل بهم فهو ملكهم.
فَوَلد حُجْربن الحَارِث: آمرأ القَيْس الشاعر؛ أُمه زينبُ بنت يَزِيد بن آمرىء القَيْس بن عَمْرو المقصور من ولد شُرَحْبِيل بن الحَارِث: أبو الخير بن عَمْرو بن يَزِيد بن شُرَحْبِيل، الذي سمته الفُرس، وذهب الى كسرى يستجيشه على بني مُعاوِيةَ.
ومن بني سَلَمة بن الحَارِث: عَمْرو، وهو ابن أبي كَرِب بن قَيْس بن سَلَمة؛ وعَمْرو، وهو أقحل بن أبي كَرِب بن قَيْس بن سَلَمة، وهو الذي أدخل كِنْدة حضرَموْت من الغَمْر.
والغَمْر موضع يقال له غَمْر ذي كَنْدة قريباً من مكة.
يسكنون مصر، والبصرة من ولدَ سَلَمةَ بنو مَالِك بن سَلَمةَ مع أخوالهم من ضبةَ.
منهم: العلاَءُ بن شَمِر بن الحَارِث بن مَالِك، وهو الذي دخل مع غَيلان
(1/170)

ابن خرْشةَ بن عَمْرو بن ضِرار الضَبّيّ على عُبَيد الله بن زِياد فقال: مَنْ هَذَا مَعَكَ يا غَيلاَن؛ فقال هَذَا رَبّي في الجاهلية، وحليفي في الاسلام.
وكانت أُمُ مَالِكٍ: هِنْد بنت مَعَالةَ من الانْصار، وأخوه لأمه عَمْرو بن ضِرار بن عَمْرو الضَبّيّ.
ومن بني امرئ القَيْس بن عَمْرو: المَقصور.
والنُعمَان بن يَزِيد بن شُرَحِبِيل بن يَزِيد بن امرىء القَيْس بن عَمْرو، وهو ذو النمرق، وهو خال الأَشَعْث بن قيس، وفد على النبي (.
وبنو مَسْروق بن مَعْدان بن المَرْزبان بن النُعمَان بن امرىء القَيْس بن عَمْرو بن المَقصُور، وهم بالكوفة.
وأما حُجْر بن عَمْرو بن حُجْر آكل المُرار فإنهم يُدعون بني مَلَعَقةَ بالشام؛ وهم بالشام نُسبوا الى أم لهم يقال لها مَلَعَقةَ.
ومن بني الجَوْن بن آكل المُرار: حسَّان بن عَمْرو بن الجَوْن الذي كان على بني تميم يوم جَبَلة.
ومُعاوِية بن شُرَحْبِيل بن أخضْر بن الجَوْن، كان مع عَامِرِ يوم جَبَلة، وهما الجونان قُتلا يوم جَبَلة.
وبنو صالح بن الحَارِث بن مُعاوِية بن شُرَحْبِيل بن النُعمَان بن عَمْرو بن
(1/171)

الجَوْن قضاة حِمص؛ وقد قضى منهم غير واحد بالكوفةٍ من بني الجَوْن.
وأسْماء بنت عَمْرو بن الحَارِث بن شَرَاحِيْل التي تزوجها النبي (فاستعاذت منه فأعاذها.
هؤُلاء بنوآكل المُرار.

وهؤُلاء بنو الحَارِث الولاَّدَة
وولَد الحَارِث الولاَّدَة بن عَمْرو بن مُعاوِية: عَبْد الله، وهو الشَّيطان؛ وفدوا على النبي (فقال: مَنْ أَنتُم؛ فقالوا نَحنُ بنوالشَّيطان؛ فقال: أَنتُم بنوعَبْد الله. فبعضهم يقول بنو الشَّيطان، وبعضهم يقول بنوعَبْد الله. ووَهْباً؛ أُمهما: مَازِنةَ، وهي القائِلة، بنت آمرِىء القَيْس بن كَعْب بن عَمْرو مُزيْقياً.
وحُجْر القَرد، وإنما سُميَ القَرِد لِندّاه وجُهوده بلُغتهم، وأهل اليمن
(1/172)

يقولون: الجَواد القَرِد، بطن.
ومُعاوِية، وهو مقطع النُجّد، سُمي بذلك لأنه كان لا يتقلد معه أحد سيفاً إلا قطع نجاد سيفه، بطن باليمن؛ أُمهم لميِس بنت أُخت القائِلة بها يُعرفون.
ورَبِيعة، وهو المُسبح، بطن باليمن.
وعَمْرو ولَميس، أُمهما: لَميس بنت عَمْرو بن وَهْب بن الحَارِث بن مُعاوِية.
وسَلَمَة بطن، أُمه فاطِمة بنت العَاتِك بن مُعاوِية.
فمن بني عَبْد الله: أبو هُني الشاعر القائل لِقَيْس بن مَعْدِي كَرِب حين تزوج هِنْد بنت شُرَحْبِيل بن يَزِيد بن شُرَحْبِيل، قتيل الكُلاب. واسُم أبي هُني مَسْروق بن مَعْدي كَرِب بن ثُمَامة بن الأَسْود بن مَعْدي كَرِب، الذي يقول:
بِبَابِ الحَارِثِ المَلِكِ بن عَمْرٍو ... نُخبرُها ونَنكَحُ في دارها
وهو الذي يقول:
أَطَعْنَا رَسولَ اللهِ إِذ كانَ بَينَنا ... فَيَا عَجَباً ما بَالُ مُلْكِ أَبي بَكْرِ
(1/173)

ومُحَمدُ وهو الشاعر، وهو المُقنعُ بن عَمِيرة بن أبي شَمَر بن فرَعْان بن قَيْس بن الأَسوَد بن عَبْد الله كان الدهر مُقنعاً.
وسعِيْدُ بن ثُمَامة بن الأَسَود، حليف بني عَبْد شَمْس من ولده: السَّائب بن يَزِيد الفقيه بن سَعِيد الذي يقال له أبن أُخت نَمِر، وهم بالمدينة لا يُعرفون إلا بذلِك.
والنَمِرُ حَضْرمي، قال غيره: النَّمِر من قُريش من بني عَامِر بن لُؤَي.
وعَبْدُاللهِ، وهو طالِب الحقّ بن يَحيى بن عَمْرو بن شُرَحْبِيل بن عَمْرو بن الأَسَود، وهو الخارجيّ، صاحب يوم قُديد، وكان أعْور وهو القائل:
أَضرِبُ قَومَاً حَبِطَتْ أَعمَالُهم ... اللهُ مَوْلاَنَا وَلاَ مَوْلى لَهُم
(1/174)

وجَبَلَةَ بن مَخْرمَة بن شُرَحْبِيل بن الأَسَود بن هَاني بن الأَرْقم بن عَبْدُاللهِ، كان على ميمنة مَسْلَمة يوم قتل يَزِيد بن المُهَلب.
وبنو نَهْيك بن حَسّان بن الأَرْقم بحضْرموت، وهم الذي ورثوا إبراهِيم بن جَبَلَةَ، وكان إبراهِيم بن جبَلَةَ. قد ولي حضْرموت لأبي جَعْفر، قد رأيته.
ومن بني القائلة: سَعيد بن عَمْرو بن النُعمَان بن وَهْب بن الحَارِث بن الوَلاَدة، القتيل يوم صيفاه.
والجَزْل بن سَعيد، اسمه عُثمان بن سَعيد بن شُرَحْبِيل بن عَمْرو بن الأرْقم بن سَلَمَة بن وَهْب، كان ممن بعثه الحَجاج الى شَبِيب، وفيه يقول بعض الكِنْديين:
جَاءوا بِشَيخِهُمُ وجِئنَا بِالجَزلْ ... شَيْخٌ إِذا ما نَزَلَ النَّاسُ نَزَل
ومن حُجْر القَرد بن الحَارِث: مِخْوس، ومِشْرح وجَمْد، وأَبْضَعَه، بنو مَعْدي كَرِب بن وَلِيعة بن شُرَحْبِيل بن حُجْر القَرد، وهم المُلوك الأربعة، كانوا قد وفدوا على النبي (. ثم ارتدوا فقتلوا يوم النُجير، وسُموا ملوكا لأنه كان لكل واحدٍ منهم وادٍ يملكه بما فيه.
ومنهم: زُرعة بنت مِشْرح، وهي أم عليّ بن عَبْدُ الله بن عَبّاس.
(1/175)

ومَسْروق بن الحَالَتي بن مَعْدِ كَرِب، قتل يوم النُجير، ولهم تقول النائجة:
يا عَيْنُ إٍبْكي المُلُوكَ الأَرْبَعَة ... مِخْوس ومِشْرح وجَمْد وأَبْضَعَه
والحَالَتِي ابني لِزَادِعَه ومنهم: إسحَاق بن مُعاوِيَة بن عُمِيرة بن مِخْوس.
وقَيْس بن وَلِيعة بن ميْسرة بن قَيْس بن مِخْوس، كان في صُحابة أبي جَعْفر.
وكَثِير، وزبيدُ، وعَبْد الرَّحمان، والصًّلت بني مَعْدي كَرِب بن وَلِيعة يسكنون المدينة.
ومن بني مُقطع النُجُد: شُرَحْبِيل، وهو حِداءُ بن جَهم بن حُجْر بن وَهْب بن عَمْرو بن مُقطع النُجُد، كان شريفاً بحضَرْموت.
هؤُلاء بنو الحَارِث الولاَّدة.

وهؤُلاء بنو أمرىء القَيْس بن عَمْرو
وَوَلَد أمرؤ القَيْس بن عَمْرو بن مُعاوِية: السِّمْط أُمه تَمْلك بنت عَمْرو بن رَبِيعة بن زَبيد من مَذْحج.
منهم: أمرؤ القَيْس بن عَابِس بن المُنذِر بن أمرىء القَيْس الشاعر، وَلَمْ
(1/176)

يكن فيمن ارتَدَّ ومنهم: امْرؤ القَيْس بن المُنذر بن امْرئ القَيْس الذي يقول له امْرؤ القَيْس بن حُجر، وكان مع امْرِئ القَيْس لم يفارقه بالرُّوم:
أَلاهَلْ أَتَاها والحَوادِث جَمَّةُ ... بأَنَّ آمْرِأ القَيْسِ بن تَملِك بَيْقَرا
وقَيْس ذو الاثباب بن مَعْدي كَرِب بن عَمْرو بن السَّمطِ كان شريفا.
ورَجَاء بن حَيوة بن خَنْزَل بن الاحَنَف بن السَّمط الفقيه الذي أوصَى اليه سُليماُن بن عَبد المَلك بخلافة عُمْرو بن عبَد العَزيز بن مَروان بن الحَكَم بن العَاص.
هَؤلاء بنو أمْرِئ القَيْس بن مُعَاوية.

وهؤلاء بنو مُعَاوية بن عَمْرو بن مُعَاوية
وولد مُعاوية بن عَمْرو بن مُعَاوية: حَسَّاناً، دَرَجوا وكانوا بالشام.
(1/177)

هؤلاء بنو مُعَاوية بن الحَارث بن مُعَاوية بن ثَوْر.

وهؤلاء بَنو بَداء بن الحَارِث بن مُعَاوية
وولد بَدّاء بن الحَارث بن مُعَاوية بن ثَوْر: الحَارث، وعَوْفاً، ومَالكاً، أمهم منْ آل ذِي يَزَن من حِمير، ونَابتاً وهم بالبصرة.
فمن بني الحَارث بن بَدّاء: ذو العَينين، وهو مُعَاوية بن مَالك بن الحَارث بن بَدّاء وهو بيتهم.
منْ ولده: حُجْر بن عَوضَة بن حُجْر بن مَالك بن ذِي العَيْنين، الذي تصدق بماله يوم عَيْن الوَرْدة.
وقَيْس بن فَهدان بن سَلَمَة بن عَمْرو بن جَابر بن مَالك بن بَدّاء بن الحَارِث بن بَدّاء الشاعر الذي يقول:
وَقَدْ عَلِمَتْ عَكُّ بِصِفَّينَ أَنَّنا ... إِذا التَقَتْ الخَيْلاَن نَطَعنُها شَزْرا
ونَحْمِلُ رَايَاتِ السَّماحَةِ والنَّدى ... فَنُورِدُها بِيضاً ونُصْدِرُها حُمْرا
وهو الذي يقول يرثي حُجْر بن عَديٍّ حيث يقول:
طَافَتْ جِمَال بِأَرْجُلِ السَفْرِ ... أَسْرَتْ إِليَّ وَلَمْ تَكُنْ تَسْرِي
(1/178)

وقَيْس بن سُمَيّ بن سَلَمَةَ، وقتل مع حُجر بن عَدِيّ.
وعُبيدةُ بن عَمْرو بن الاشْتَر بن شُرَعة بن مَالك بن بَدّاء الشاعر. وكانا في زمن زِياد أَبي سُفْيان.
وخُدَيج بن الاسْودِ بن سَلَمَةَ بن عَمْرو بن جَابر بن مَالك، شَهِدَ النَّهْروان مع عَليّ أبي طَالب، عليه السلام.
وابنهُ جَرير بن خُدَيج، وَلي قضاء الانبار.
وعُبَيدة الذي رثى الحُسَين بن عَليّ فقال:
تَدَاعَتْ عَلَيْهِ من تَمِيمٍ عِصَابَةٌ ... وآشِرَة تَنبُو من كِلابٍ عن عامرِ
وأبو الزَّعْراء الفقيه، وهو عبد الله بن هَانئ بن عَلْقَمَةَ بن أَرْطَاة بن هُذَيْم بن سَلَمَةَ بن بَدّاء بن الحَارِث بن بَدّاء شَهِدَ صفين مع عليّ عَليهِ السَلام.
هؤلاء بَنو بَدّاء الحَارِث بن بَدّاء.
(1/179)

وهؤُلاءِ بَنو وهْب بن الحارث بن مُعاويةَ
وولدَ وهبُ بن الحَارث بن مُعاوية بن ثَور: المُجَمَّع، والأرثَ، وظالماً، ورَبعَةَ، وعبد اللهِ، وعَمْراً.
منهم: المِقدامُ بن مَعْدي كَربَ بن عمرو بن يَزيد بن مَعْدي كَرب بن سيَّار بن عبد اللهِ بن وهْب، وفد على النبيّ (وأقَامَ بالمدِينة أربَعيَن يَوماً ثُمَّ هَلَكَ.
وعبْدُ الرَّحمَانِ بن مُسلَم بن العَدَّاء بن قيْس بن وبَرَة بن قيْس بن مالكَ بن امرِئ القيْس بن رَبيعةَ بن وهْب، وكان قَدمَ على الحَجاجِ فَولاَّهُ عملاً، وليسَ بالكُوفة أحد منْ بني وهْب غْير بني العَّداء، وسائُرهم باليمنِ والشَّام.
هَؤلاء بَنو وهْب بن الحَارث.

وهَؤُلاء بَنو ثَور بن مُرتع بن مُعاوية بن كِنْدة
وولدَ الرّائشُ بن الحَارث بن مُعاوية بن ثَور: عَامراً، وضَمرةَ، وزيْداً وزيْد مَنَاة، وفُرسان.
منهم: شُريْح بن الحارث بن قيْس بن جهْم بن مُعاوية بن عَامر بن الرَّائش القَاضي، وليس بالكوفَةِ غَيْرهم.
(1/180)

هؤلاء بَنو ثَور بن مُرْتع بن مُعاويَة بن كِنْدةَ

وهؤُلاء بَنو أشرس بن كِنْدةَ
وولدَ أشْرس بن كِنْدةَ، واسْمُهُ سكن: السَّكُونَ، والسَّكاسك، وأمّهُما: قطعةُ بنت الجمَاهِر بن الأشْعَر.
فولدّ السّكونُ بن أشرس: عُقْبةَ، وشبِياً، وأمهما: أسْمَاءُ بنت مُرتْع.
فولد شَبيبُ بن السَّكون: أَشْرَسَ، وشُكَامة.
فولد أَشْرسُ بن شَبيب: عَدّياً، وسَعْداً، امهما تجيب بنت ثَوبَان بن سُلَيم بن ذُهْل منْ مَذْحج، إليها يُنسبون.
فولد عَديّ بن أَشرَس: سَوْماً، بطن، وعَامراً بطنن وأَداة، بطن، وأَندى، بطن.
فَمن بني سَوْم: رَبيعَة بن عبد الله بن رَبيعَة بن سَلَمَةَ بن الحَارِث بن سَوْم، وهو ابن غَزَالة الشَّاعر.
والضَّحَاك بن قَيْس بن النُّعمان بن الحَوْثَرة بن عبد عَمْرو بن أبي الفَيضِ بن قَيْس بن الحَارِث، زعموا انه لم يكذب قط، وقتل بالسند مع الحَكَمِ بن عَوَانَةَ الكَلبيَّ، وكان على روابط السَّند، ويزيد بن دُرْجٍ الشَّاعر.
(1/181)

وقَيسَبة جَاهلي إسلامي، وحَارثة ابنا كُلْثُوم بن حُباشَةَ بن عَمْرو بن هِدّم بن عَامر بن خَوْلي بن وَائل بن سُوم، شَاعران.
وشَريك بن أَبي الاعْقل الشاعر.
وعَائِشَة بن مَالك بن ذي الوِشَاح، كان شريفاَ. وهو حيث يقول شَرِيك حيث أَجَار غير ثقِيف حيث اخذها قَيْسبة بن كُلْثوم السَوْميّ:
ظَنَّتْ ثَقِيفٌ بأَني غَيْر مُصدِرها ... إن الرعَا كيفَ مِنهَا اللَّوم والزَّهَدُ
إِنَّي لأَصدرُهُم طَوْراً وأورِدُهم رَيّاً ... أَمنَعُ جِيرَاني كَما وَرَدوا
أَحْمِي ذِمَاراً وعِرْضاً لَمْ يَكنْ دَنِسَاإِذْ لَمْ يُجَر مِخْوِسُ مِنَّي ولا جَمَدُ
بنَي أَبي الأَعْقَلِ المَعْرُوف نِسبَته ... وبَينَ عَائِشَةَ الحَبْل الذي عَقَدوا
ومنهم: مَرْثد بن عبد الله بن مُجَالدِ بن يَزِيد بن حَنْظلَةَ بن عَوْف بن أَبْذي بن عَدِيّ، وَفَدَ الى النَّبيَّ (وولد سَعْد بن أَشْرسَ بن شَبِيب بن السَّكون بن أشْرسَ بن كِندةَ: أُسامَة، َ والأعْجَمَ، وايدَعَان، مُعَاوية، والأواب، وعبد الله، ونَصْراً، وعَضَاة فولد أسَامة بن سَعد: جَعْفراً.
فولد جَعْفر بن أسَامَةَ: مُعَاوية.
(1/182)

فولد مُعَاويَةَ بن جَعْفَر: عبد شَمْس، ومجلاَةَ، وسَعْداً، وهَاجِرَ، وخَلاَوَةَ.
فولد عَبْد شَمْس بن مُعَاوية: حَارثَةَ، وسَعْداً، ومَالكاً.
فولد حَارثَة بن عبد شَمْس: قُتَيْرَةَ، والنَبْتَ، وابن قَنَانٍ.
منهم: حُدَيْج بن جَفْنَةَ بن قُتْيَرَةَ بن حَارثَة بن عبد شَمْس بن مُعَاوية بن جَعْفر بن أسَامَةَ بن سَعد بن أشْرَس، وقد رأس، واجتمعت عليه السّكَوُن.
وانبه مُعَاوية بن حُدَيج، الذي قتل محمد بن ابي بَكْر الصِّدِّيق، ولهم شَرَف عظيم بمصْرَ.
وكان جفْنَة قتلتهُ بنَو نهْدٍ، وكان أخذ أسيراً فجنبُ يوماً وبعض آخرً ثُم نزلوا، فقال: إسقُوني، فأتوُه بغُلية فيها ماء، فقالَ: واللهِ لوْ خرجت نفسي ما شربتُ في غُلية، فملؤها ثم وضعوها منهُ أياماً فلْم يشرب منها حتَّى مات: فقالت النَّائحةُ تبكيه:
ألا سَقَيْتم بَني نَهْدِ أَسيرَكُمُ ... وَقَدْ يُمَنُ على الأسْرى وَقَدْ يَسَعُ
يافَارِساً ما قَتَلْتم غَيْر جَفَنَتِهِ ... ولاَ هَيوب إذا ما حَدَّقَ القَزَعُ
وقالَ في ذلكَ ابن عَجْلان النَّهديَ:
تَرَكْنَا جَفْنَةَ الكِنْدِيّ تَسْفِي ... عَليهِ المُعْصَفَاتِ مِنْ الرَّيَاحِ
(1/183)

زيادُ بن حَارثة بن عوْف بن قُتيرةَ وهو ابن هنْدابةِ، وكان فارساً، وهو الذي أسَر حُصين ذا الغُصةِ الحارِثيّ، أسرهُ مرِّتين، فكانَ يقولُ: لوُ أرسلتُ فَرسيَ أزاهيق عَائرة أسرتْ الحُصيْن، وقال:
نَاصِيَةَ الحُصَيْنِ بسْتِ الأسْفَرْ ... لِكُلِّ يَوْم فَارِس تُويَسَّرْ
وكُلُّ يَوم نِعمَتي تُكَفَّرْ وحُويةُ بن الروّاعِ.
وعوفُ بن قُتيرة، كان على السّكون يوْم نجباه، وقعهَ بين السكْون وبني مُعاويَة، يوْمُ مشهُور، يوْم اقتتلت ْبنو مُعاويَة والسكْون ولهُ يقولُ النجاشيُ:
نُبئتُ حارثَة الكنْدي أوعَدني ... بحضرَموْت وأنَّى مِنْكَ إبعَادِي
وحثويةَ بن حَيوَة بن حارثَة بن سَلمَة بن عوْف بن حارثَة بن قُتيْرة الشَّاعر.
وكنانَةُ بن بشْر بن عتَّاب بن عوْف بن حارثَة بن قُتيرةَ، الذي ضربَ عُثمان يوم الدَّارِ بالعمُود على رأسهِ، فقال الشَّاعرُ:
(1/184)

علاهُ بالعَمودِ أخُو تُجيبٍ ... فأوْهى الرأسَ منهَ والجبينَا
وإياهُ عنى الوليدُ بن عُقبة بن أبي مُعيطٍ في قَولهِ:
ألاَ إنَّ خَيْرَ النَّاسِ بعْدَ ثلاَثَةٍ ... قَتِيل التَّجيبيَّ الَّذي جَاء منْ مِصْرِ
قال غيرةَ: ليس كما قالّ في كنَانةَ بن بشْر كنانَة بن بِشْر منْ بني أيدَعَان، وهو كنانَة بن بشْر بن سلَمان بن عوف بن صَدَّاخ بن مالك بن سلمَة بن أيدعَان بن سعْد بن تُجيبٍ، وكان أبوه صاحبَ مرْتاع تُجيب.
ومنْ ولَدَ سعْد بن مُعاويةَ: حُسانُ بن عتاهيَة بن عبْد الرَّحمان بن عتَاهيَة بن حَرن بن سعْد، كان أميراً على مِصْر لمرْوان بن مُحمدٍ، وكان فقيهاً.
وولَدَ الأعجمُ بن سعْد: مَرثداً، وهو مُحرق، ومالكاً، وأسامَة، والمُصرَّمَ.
فولَدَ مرثدُ بن الأعجْمِ: مُرة ودُلفَ، وقيساً، والحارثَ.
(1/185)

فولد مُرَّة بن مَرْثد: سَلَمَةَ وسَيَّاراًن امهم: دَرْرمكَةُ بنت عبد الله بن سَعْد بن مُرَّة بن ذُهْل بن شَيْبَان، بها يعرفون.
منهم: علي بن سَلَمَةَ بن مُرْة بن مَرْثَد بن الاعْجَم، كان من اصحاب عبد الله بن مَسْعَودٍ. وعمرو بن سَيَّار، وهو النيل الشاعر.
وأُسَيْر بن عُمْرو بن سَيَّار بن مُرَّة الفَقيه.
منهم: أًبو بِلال عَامر بن عُمْرو بن حَذَافَةَ بن عبد الله بن المُصَرَّم بن الاعْجَم بن سَعْد، صَحِبَ النبي (.
وولد شُُكَامَة بن شَبيب: سَلَمَةَ، ورَبيعَة، ونَصْراً، امهم: غَاضِرة بنت مَالك بن ثَعْلَبَةَ بن دُودَان بن أسَد، فلما مات شُكَامَة انصرفت غَضِرَةُ الى قومها بنصر وهو غلام وخلقت سَلَمَةَ ورَبيعَة في قومها بني ابيهما، فانتسب نَصْر في اسَد، فقيل: هو غَاضِرةُ بن مَالك، والله اعلم.
ولمَالك بن ثَعْلَبَةَ يومئذ ابن يقال له عَمْرو، ومَالك بن مَالك.
(1/186)

فولد سَلَمَةَ بن شُكَامَة: الحَارث، وعَوفاً، عَامِراً، وايمَةَ، امهم: زَائِدَة بنت سَبْرةَ بن عَبَّاد بن السَّكون.
فولد عَامر بن سَلَمَةَ: مُعَاوية: منهم: حُجَيَّة بن المُضَرَّب الشاعر.
ومَعْدَان بن جَوّاس بن فرْوةَ، الذي حَمل دمَ الرَّبيع بن زيَاد الكلْبي، قتلتْه بنو أبي ربيعَة في سُلطان عُثمان فقالَ:
تدَاَركتُ أَخْوَالي مِن المَوْتِ بَعْدَما ... تَشَاوَوا وَدقوا بَينَهمُ عِطْرَ مَنْشَمِ
وعِدَادهم في بني أَبي رَبيعَة.
وَكُبَيْشُ بن اوس بن الحَارث بن مَعْدان بن المُضَرَّب فيهم ايضاً.
والمُنْذر بن المُضَربَّ.
وحُجَيَّة بن المُضَرَّبِ، الذي يقول:
فَلاَ تَحْسَبِيِني بُلْدُماً إِنْ نَكَحتهِ ... وَلكنَّنَي حُجَيَّةَ بن المُضَرَّبِ
في قصيدته التي يقول فيها:
(1/187)

أَخُوكَ الَّذي إِنْ تَدْعَهُ لِعَظِيمَةٍيُجِبْكَ وإِنْ تَغْضَبْ إِلى السَّيفِ يَغْضَبِ
وولد الحَارث بن سَلَمَةَ بن شُكَامَةَ: جِعْثَنَةَ.
منهم: الحُصَين بن نُمَيْرِ بن نَاتِل بن لَبِيدِ بن جِعْثِنَةن وكان سيداً.
وابنه يِزَيدُ بن الحُصَين، وَلَي حِمْص.
وابنه مُعَاوِية بن يَزِيد، وَلِيَ حَمْص.
وحُصَيْنُ الذي حرق البيت قبل الحَجَّاج أيام يَزيد بن مُعَاوية.
(1/188)

وولد رَبيَعة بن شُكَامَةَ: مُرَّة، وعَمْراً، امهما: دُرَّةُ بنت نَصْر بن رَبيعَةَ بن لَخْمٍ.
فولد عَمْرو بن رَبيعَةَ: مُلَيْحاً، والدَّيْل، ومُرَّاً، وصُبْحاً، وحَمَّاداً، والخًارِثَ.
منهم: أَزْهَر بن مِلْحَانَ بن هَانِئ بن الاسَودِ بن مَالك بن رَبيعَة بن مُلََيْح، كان فارساً، قتله الحَجَّاجُ.
ومَالك بن الشَّرْعَنِيّ بن الحُمَّرة بن مَالك بن جَنَابِ بن مَالك بن حَيْوَةَ بن عَتِيكٍ بن مُلَيْحٍ الشاعر.
وعُشَيُّ بن الخَارث بن حَيْوَةَ بن عَتٍيكِ، قتيل النُّعَمان، منهم عَدَد ومن ولد عُشَيّ: حَفْصُ بن عَمْرو، ولي خلافة دَاود بن يَزيِد الجِسْرَ ببغداد.
والجَرَّاح بن المُسْتلّب بن نُمَيْر بن عَمْرو بن عبد الله بن الحَافِ بن سَابُرو بن أَنمَار بن عَشَيّ، قائد بخراسان.
وحَنْظَلَةُ بن مَرْثَد بن عُدَس بن عُبَيْد بن جَاوَةَ بن مَالك بن حَيْوَةَ الذي رَهَنَتْهُ السَّكون بِسَبّيِ بني تَغْلب حين نزلوا الحيرة، وله يقول قَيْسُ بن شِهَاب:
خَيْرُ غُلاَمٍ كانَ في السَّكُونِ ... حَنْطَلَةُ بن مَرْثَدِ المَرْهُونِ
وسَلَمَةَ بن صُبح بن عَمْرو رَبيَعة بن شُكَامَةَ. الشاعر الجاهلي، له اشعار كثيرة.
وحَيَّة بن عَاصم بن عَمِيَرة بن حُرَيث بن ارْقَم بن عبد يَغُوت بن ذريح بن جَاوَةَ بن مَالك الخَارجي، الذي خرج ايام أبي جَعْفَرٍ بالجَزِيرِة.
(1/189)

واكَيْدر، وبِشْر، وحُرَيثُ بنو عبد المَلكِ بن عبد الحَيّ بن أعْياَ بن الحارث بن مُعَاوية بن خَلاَوَةَ بن خَلاَوَةَ بن إيَامَةَ بن شُكَامَةَن صاحب دَومَةَ الجَنْدل، كان رسول الله، (صَالَحَه على شَيءيوديه اليه ففعل، فلما قبض رسول الله (منع ذلك ابا بَكْر، فأخرج من جزيرة العرب من دومة ولحق بالجزيرة وابتنى بها بناءاً وسماه بِدُومِةَ الجَنْدل وقصته في كتب المغَازِي وكيف اخذه خالد بن الوليد، فلما قبض رسول الله (اجلي بعده الى الجزيرة، فقال سُوَيدُ بن شَبيبٍ بن مَالك بن كَعب بن عُلَيم بن جَنَاب:
يَا مَنْ رَأَى ظَعْناً تُحَمَّل غُدْوَةً ... منْ آلِ أَكْدَرَ سَحْره بِدَكينِ
قَد بُدَّلَتْ ظَعْناً بِطولِ إقامَةٍ ... والسَيْرَ مِنْ قَصْرٍ أَشَمَّ حَصِينِ
وقال:
لا يَأمَنَنْ قَوْمٌ زَوَال جُدِودِهم ... فَقَدْ زَال مِنْ جَنب ظِعانُ ابن أَكدر
فاما حسان بن عبد المَلكِ فقتل يوم أخذ أكيدِر عند باب الحُصْن.
وأما حُرَيْث بن عبد المِلك، فأسلم على ما في يده فسلم له، فكان حُرَيْثُ شَريفاً، وولده الجَنْدل لهم عَدَدُ.
وكان يَزيد بن مَعاوية متزوجاً بنته، وصاهر اليه أَشَرَافُ كَلْب.
واما بِشْر بن عبد المَلك فانه كان اكبر من أُكَيْدِر وهو الذي عمله اهل الانبار خطَّاً هذا الذي يسمى الجزْم، وهو كتاب العربية وكان اول
(1/190)

من كتبه قوم من طَيَّئ بِبقَّه، فعلموخ اهل الانبار فعلموه اهل الانبار اهل الحيرة.
وكان بِشْر بن عبد المَلك يأتي الحيرة بحال النصرانية فيقيم بها الدَهَر. فَتَعَلَّمه بِشْر بن عبد المَلك، ثم شَخَصَ الى مكة في تجارةٍ فعلمه أبا سفيان بن حَرْب بن أُمَيَّةَ بن عبد شَمْس، وأبا قَيْس بن عبد مَنَاف بن زُهْرَةَ.
وتزوج الصَّهْبَاءَ بنت حَرْب أُمَيَّةَ يومئذ، فولدت له جَارِيَتَينِ، فتزوج
(1/191)

احدهما الخَ ارث بن عَمْرو بن حرجة الفَزَاري، فوادت له بنتاً فتزوجها مُعَاوية ابن سُكَين الفَزَارِي فولدت له هُبَيْرة فكان يقول ولدي كَرَم كثير دونه لوْم، يَعني بالكَرَم حَرْبَ بن أُمَيَّة، وباللُؤم بِشْر بن عبد المَلك.
ثم أَتى الطَائِفَ فعلمه غَيْلاَنُ سَلَمَةَ الثَقَفيّ، ثم أتى بَادِيَة مُضَر فعلمه عُروَةَ بن زُرارَةَ الكاتب، ثم أَتى الشَّام فعلمهم.
وولد عُقْبَةُ بن السَّكونِ: ثَعْلبَةَ، وعِيَاضَاً، امهما: سَهْلَةٌ بنت أَفْصَى بن دُعْمِيّ بن جَدِيلَةَ بن أسَد بن رَبيعَة ابن نِزَار بن مَعَدِّ.
فولد عِيَّاضُ بن عُقَبَةَ: عِباداً، وهم عِبَادُ السَّكون، وهم بَطْن هَجَروا مع بني شَيبَان الى الكوفة، ونُدَيَّةُ بن عِيَاضٍ.
فولد نُدَيَّةُ: سَبْرَةَ، وصُفَيَّاً، وهو قادح النار، وسُلَيْماً، امهم بنتالحَارِث بن سَلَمَةَ بن شُكامَةَ.
منهم: عُبَاَدَةَ بن نُسَيّ الفَقِيهن وكان من التابعين.
ويَزِيدُ بن سُلَيْم، اليه تنسب الخيل الفتية بالجزيرة.
فمن بني قادح النَّار: عَاصِم بن ابي بردعة بن حَسَّان بن عُبَيْد بن عَبَّاد بن حُذَيفَة بن حِذْيَم بن الحَارِث بن القَادِحِ، وَليَ الشُّرَطَ لأبي جَعْفَرِ المَنصُور.
(1/192)

وولد ثَعْلبَةَ بن عُقْبَةَ: بَكْراً، امه بَكْرَة بنت وائِل بن قَاسِط بها يعرفون.
ومُعاويَةَ، امه مَاوِيَة بنت وائِل بها يعرفون.
فولد بكْرُ بن ثَعْلبَةَ: الحَارِث، وكَعْبَاً، لِهُنَيدَةَ بنت ذُهْل بن مُعَاوِية بن الحَارِث بن مُعَاوِيَة بن ثَوْرٍ.
فولد الحَارِث بن بَكْرٍ: تَدُوْلاًن وعَامراً، ومَالكاً وهو حَاج.
فولد حَاج بن الحَارِث: الحَارِث، ومُخَصَّفاً.
فبنو المُخَصَّفِ: الحَارٍث، وعَامِرٌ، وأيدَعَانُ.
منهم: شِهَابُ بن قَيْس بن الحَارِث بن المُخَصَّفِ، كان شريفاً.
ومَالك بن هُبَيْرَةُ بن خَالد بن مُسْلم بن الحَارِث بن المُخَصَّف، كانشريفاً، وهو الذي قتل محمد بن أبي حُذَيفَةَ بن عُتَبةَ بن رَبيعَةَ، وغَضَبَ في شَأنِ حُجْر بن عَدِيّ حين قتله مُعَاويةُ بِمَرْج عَذارء. ولِمالك بن هُبَيْرَةَ صُحْبَة، سَمِعَ من النبي (.
وعَمْرو بن قَيْس بن عَمْرو بن ثَوْر بن حَبْرَانَ بن عَمْرو بن مازِن بن خَيْثَمَةَ بن الحَارِث بن المُخَصَّفِ. كان شريفاً فقيهاً.
وابنه عِيسَ بن عَمْرو أبو الجَمَلِ، ولي البصرة لأَبي جَهْفَر مريتن.
(1/193)

وابو ثَوْرٍ بن عِيَس بن عَمْرو، ولي حمص لِهَارونَ الرَّشيِد.
وولد عَامِر بن الحَارِث: زَنْكَبِيل، بَطْن، وتَدُلاً، بطن، يقال: ولدالحَارِث بن بَكْر بن زَنْكَبِيل، وشَبِيبَاً، امهم: زَينَب بنت مُرّ بن عَمْرو بن شُكَامَة.
فولد مُخَصَّفُ بن حَاج: مَالِكلً، الحَارِث.
وكان من حديث مَالِك بن مَالِك: أَنَّ مَالَك بن رَبيعَة بن الحَارِث بن كَعْب تزوج بنت عَبْد سَعْد بن عَامِر بن حَنِيفَةَ ومات عنها، فخلف عليهارَبيعَةُ بن تَدُول فولد مَالِك فسمته باسم زوجها مَالِك بن رَبيعَةَ بن الحَارِث بن كَعْب، فهو مَالِك بن مَالِك.
فمن كان بالبصرة منهم فهو سَكُونِيّ، ومن كان بِعُمانَ، فهما شَطْرَان: حَارِثِيّ، وشَطْر كِنْديّ سَكُونيّ والله اعلم.
وولد تَدُاول بن الحَارِث بن بَكْر: مَالِكاً، ورَبيعَةَ وقَيْساً، ورَبَوةَ.
وولد مُعَاوِية بن ثَعْلبَةَ بن عُقَبةَ بن السَّكُون: زَمَّاناً بطن، بالجزيرة، وبالكوفة أَهلبيت، ومَالِكاً، وهو تُرَاغِم بَطن، وبُرَيْحاً، بَطن لهمبالكوفة مسجد.
فمن تُرَاغِم: السَّلْقم، وهو أَوْسُ بن عبد الله بن مالِك بن سَلَمَةَ بن عَوْف بن تُرلغِم، وكان مع امْرِى القَيْس بن حُجْر، وعدادهم في بني تَغْلِب بالجزيرة.
(1/194)

وسيقص وهو الحَارِث بن سِوَار بن شِجَاع بن عَوْف بن تُراغِم في كَلْب في عامر الأجدَارِ.
والسَّلْقم الذي يقول فيه امْرِؤُ القَيْس بن حُجْر حين جَعَلَ يحمله ويتناثر لحمه.
أَلا فَتىً يَحمِلُ حَمْلَ السَّلِقَم ... ذَاكَ العِبَاديّ العَظِيم المُخَرمِ

وهولاء
السَّكَاسِك
وولد السَّكَاسِكُ بن أَشْرَسَ، وهم قَليل، وخِدَاشاً، وصَعْباً، وعُزَيْقاً، وعَبْد الله، والرُّحَمَ وضِمَاماً، والأَدْوَمَ، وخُدَيْراً، وهم الأَخْدَروَن، والأَنْشُورَ، وهو نَاشِر، والأَعْبُدو، وجَسَّاساً، وعُشيْراً، وخُطَيْماً، والقَصَاقِصَة، والأصْرَارَ، وهَجْعَاً وهَانِئاً.
فمن بني صَعْب بن السَّكَاسِكُ: زَمْلُ بن عبد الرَّحمان بن كَعْب بن شُفَيِّ بن مَاتِع بن صُفَيِّ بن مَالِك بن وَدمَ بن صَعْب، كان شريفاً بالشام، وهو أبو الضَحَّاكِ بن زَمْلٍ.
والعَبَّاس بن زَمل.
ومن بني الضِمَام: يَزِيدُ بن بِشْر بن الأَشْعَر، كان شريفاً.
(1/195)

ومن بني حِدَاش بن سَكْسَكٍ: حُويُّ بن مَاتِع بن زُرْعَةَ بن يَنْحَض بن حَبِيب بن ثَوْر بن خِدَاش قاتل عَمَّار بن ياسِر.
فولد خِدَاش: زَيْداً وأحْمَدض، وحُصَيْناً، وثَوْراً.
فولد زَيْدُ بن خِدَاش: مَالِكاً.
فولد مَالِك بن زَيْد: خِدَاشَاً.
فولد خِدَاش بن مَالِك: ثَوْراً.
وزِادُ بن هَجْعَم، كان على شرط عَبْد المَلِك بن مَروَان.
وأبو زُبَيْر، صِهْر مُعَاذ بن جَبَلٍ.
ومن بني عَزِيث: زِيادُ وَيَزيدُ ابنا أَبي كَبْشَةَ، وهو جَبرِيلُ بن يَسَار بن حَيّ بن قَرْط بن شِبْل بن المُقَلَّد بن مَعْدِي كَربَ بن عَزِيق، صَاحِب الحَجَّاجِ، ثم ولاه العراق.
ومن بني الأَدْوَمِ: مُعَاوِية بن عَبْدِ الأعْلى بن الحَارِث بن عُقَبةَ بن أَسد بن عَقِيل بن الحَارِث بن مُدَيْح بن الأَدْوَمِ، كان أَشَدَّ العرب أَيام مَرْوان بن مُحَمَّد.
(1/196)

وولد ثَوْرُ بن خِدَاش بن السَّكَاسِكُ: أحَمَد.
فولد أَحْمَدُ بن ثَوْر سَعْداً.
فولد سَعْداً بن أحْمَد: عَبَّاداَ بطن، حَالَفوا بني يَشْكُر بن بَكْر بن وَائِل باليمامة.
انقَصى نَسَبُ كِنْدَةَ.
(1/197)

نَسَبُ عَامِلَة
وولد الحَارِث بن عَدِيّ بن الحرِث بن مُرَّة بن أُدَد بن زَيْد بن يشْجُب بن عَرِيب بن زَيْد بن كَهْلاَن، وهو عَمِلَةُ: الزُّهَدَ، ومُعاوِيةَ، امهما: عَامِلَةُ بنت مَلِك بن ودِيعَةَ بن الحَاف بن قُضَاعَة، اليها يُنْسَبون، وبها يعرفون.
فولد الزُّهَدُ بن عَمِلَةَ: عَوْكَلاَنَ، ورَخْمَانَ، وسَلْمَانَ.
فولد سَلْمَانُ الزُّهَدُ: بن يَحْيى، والاقْرَعَ، بَطنان.
وولد عَوْكَلاَنبت الزُّهَد: ابا غَرْم، وهو الذي حالف كَلْب بن وَبَرَةَ، وزوجه حُبَى بنت غَرْم، فولدت له: ثَوْراً، وكَلَدَ، وعُمَيراً، وعُنَّة.
فولد أبو غَرْم بن عَوْكَلاَن: طَمثاَن.
فولد مُرُّ بن أبي غَرْم: مَزِناً، وحِمَايَةَ.
فولد مَازِن بن مُرٍّ: عَامِراً، وثَعْلبَةَ.
فولد عَامِرُ بن مَازِن: الحَلاَّف، وعَوْفاً، وعَبَّاداً، وقساسَاً.
وولد وثَعْلبَةَ بن مَازِن: الأَجْذَم، وأََبا يَعِيش.
(1/198)

منهم: وثَعْلبَةَ بن سَلَمَةَ بن حُجْر بن عَمْرو بن الأَجْذَم، وَليَ الأُردُنَّ، وكان من الفرسان.
وولد طَمثاَنُ بن ابي غَرِم: يَحْيُونَ، والسَّلمَ.
فولد يَحْيُون بن طَمثاَن: عَوْفاً، وسَعْداً، وهو لبن العَتِيبيَّة، ويقال: هُوسَعْد بن زُهَير بن جَنَابٍ، وامه منْ عتِيب.
هولاء بنو الزُّهَدِ.
وولد مُعاوِية بن الحَارِث: شَعْلاً، بطن، وعِجْلاً بطن فولد شَعْل: جَذيمَةَ، وهو صُفَيُّ، رَهْط نَوَال بن عَمْرون وكان شؤيفاً.
وولد جَذِيمَة بن سَلَمَةَ: هُنَيَّةَ، وَسَلاَمَةَ، بطن، والوَحَّان بطن، وهو مَوْهَبَة.
منهم: شِهَاب بن برهم بن مَعْقل بن عَدِيّ بن حَارثَةَ بن وثَعْلبَةَ بن قَطِيعَةَ بن عَمْرو بن هُنَيَّة، كان سَيَّدا.
وحُمَامُ بن مَعْعل، كان شريفاً مع سَلَمَةَ بن عبدِ المَلك.
وقُعَيْسِيسُ، وقد رأس، وهو الذي اسر عَدِيّ بن حَاتم يوم أغر بنو جَنَابٍ منْ كَلْب على طَيَّي وعَامِلَة معهم حلفاء لبني حَارِث بن جَنَاب فاسر قُعَيْسِيسُ عَدِيّ بن حَاتم فاخذه منه شُعَيْث بن ريبع بن مَسْعود العُلْيمي وقال: ما
(1/199)

أنت وأسير الأشراف فخلى سبيله بغير فٍداء. فقال ابن الرفاع:
ونَحْنُ فَكَكّنا عَنْ عَدِيّ بن حَاتِم ... أَخي طَيّيءَ الأَجبَال قدّاَ مُحرَّما
فقال بشْرُ بن عليم الطائي:
كَذِبْتَ ابن سَعْدٍ مَا فَكَكتَ ابن حَاتِمٍ ... ولا كانَ في الأَقوَامِ جَدُّكَ مُنْعِما
ولكِنَّما فَادَى عَدِيّ بن حَاتِمٍ ... عُلَيْم وقدْ كانتْ لَهُ مُتَكَرِمَا
فَإِقْمَ كَمَا أَقْعى أَبوكَ على آستِهِ ... وكانَ قَصيراً بَاعهُ مُتَهَضَّما
ومن بني عِدةَ بن شعْل: عدِّي الشاعر بن زَيْد بن مَالِك بن عَدِيّ بن الرفاع بن عَصْر بن عِدَّة.
وحَبَّاب بن السامرية، الذي أقطع ربع عامِلةَ. ومن بني سَلَنةَ بن مُعاوِية بن زياد: عوض الشاعر، وعَوَض شاعر جاهلي.
هؤُلاء عَاملِة، ولد الحَارِث بن عَدِيّ.
(1/200)

نَسَبَ جُذَام
وولَد جُذام بن عَدِيّ - وإنما سُمي جٌذاماً أن ابن عمَّ له ضَرَب يده فجذمها -: حراماً، وحِشْماَ.
فوَلَد حِشْم بن جٌذام: بُديلاً.
فوَلَد بُديلُ: سُوداً، وشنْوة فوَلَد سُود بن بُديلُ: عَمْراً، وبَكراً.
فوَلَد عَمْرو بن سُود: عُدَياً، بطن فوَلَد بَكر بن سُود: حَبِيباً، وعُقبَة.
وولَدَ شنْوة بن بُديلُ: مَالِكاً، والهَزْن.
فوَلَد مَالِك بن شنْوة: أسْلم، وعَوْفاً.
فوَلَد أسْلم بن مَالِك: عتياَ، وهم اليوم في شيبان، وفيهم قال عَدِيّ بن زَيْدٍ:
فإِنَّكَ والَّذي نَرْجو وترْجو ... كَما تَرْجو أَصاغِرَها عَتيبُ
(1/201)

وكان مَالِك في ذلك الزمان أغار عليهم فسبى الرجال، وكانوا عِنده، فكانوا يقولون: إذا أَدْرك صبياننا افتكونا فلم يزالوا عنْده حتى هلكوا فكانوا مثلاً.
فوَلدَ عتيب بن أسْلم: دهْراً، وجاحِفاً، وعبْد اللهِ.
وولَدَ عَوْف بن مَالِك: حرياً، بطن.
فوَلَد حَرِي بن عَوْف: القاطِع، وهم بالفَرما، والبقارةَ والورادةلهم عددٌ.
فولَدَ إياس بن حرام: سَعْداً.
وولَدَ سَعْد بن إياس بن حرام: غطفَانَ، وأفصى، اليهما عدد جُذام وشرفها.
فولَدَ أفصى بن سَعْد: زَيْد مَناة، وتيْماً.
فولَدَ زَيْد مَناة بن أفصى: وائِلاً، بطن، ومَالِكاً إليهما البيت.
منهم: روْحُ بن زنباع بن سَلَمة بن حُداد بن حديدة بن أُمية بن آمرىء
(1/202)

القَيْس بن جُمانةَ بن وائِل بن مَالِك بن زَيْد مَناة بن أفصى.
وقَيْس بن زَيْد بن حَيان بن آمرىء القَيْس بن ثَعْلَبة بن حبِيب بن ذُبيان بن عَوْف بن أنمار بن زنباع بن مازِن بن سَعْد بن مَالِك بن زَيْد مَناة بن أفصى، وفد إلى النبي (، وكان سيداً، وعقد له النبي (على بني سًعْد بن مَالِك.
وابنه ناتِل بن قِيْس، كان سيد جُذام بالشام؛ وهو الذي رد على روح ابن زنباع حيث انتسب إلى بني أسد بن خُزيمة، فجاء ناتِل فقال: أين قَامَ هّذَا الغادِر الفاجِر روْح قبل هاهُنا، وكان شيخاً يومئدٍ، وروح شاباً، فقال: ما تعرِف هَذَا النسبِ نحن بنو قَحْطان.
وولَدَ غطفان بن سَعْد: عُنيساً، ونضْرةَ، وأيامَة، وعَبْدة، وضًرْباً، بطون كلهم؛ وعَبْد اللهِ في غطفان قَيْس.
(1/203)

فولَدَ أيامَة بن غطفان: فوقَة، وغَنْماً، وسَعْداً.
منهم: روْح بن شُرَحَبِيل بن عَبْد اللهِ بن ثَعْلَبة بن جُليحة بن حَارِثة بن زَيْد بن كَرَمة بن سَعْد بن أيامَة بن غطفان، وعِداده، في كِنْدة في بني شجرةٍ.
وولَدَ عُنيس بن غطفان: أياساً، وحُيياً.
فوَلَد أياس بن عُنيس: كَعْباً.
فوَلَد كَعْب بن أياس: عَليّاً.
فوَلَد عَليّ بن كَعْب: ثعْلَبة، وكَعْباً.
فوَلَد كَعْب بن عَليّ: عُبيْداً، والأحنْف، بطن، وعَوْفاً.
فوَلَد عُبيْد بن كَعْب: نُبيحاً، وسيراً بطن، وخصيباً بطن.
فوَلَد نُبيح بن عُبيْد: حديدة، وصُليْعاً بطن، وصفارة، وأمرأ القَيْس، امهما دالة بها يعرفون.
فوَلَد حديدة بن نُبيح: قُرْطاً، وعُتبةَ.
فوَلَد قُرْط بن حديدة بن نُبيح: الضُبيب، بطن عظَيم، لهم عددٌ وشدَّةٌ، ومَالِكاً، ورَبِيعَة.
وولَدَ الضُبيب بن قُرْط: أميةَ، وزَيْداً، وعَمْراً ومَالِكاً، وثَعْلَبةَ.
وولَدَ ثَعْلَبةَ بن قُرْط: أحسن، ومُهصِراً.
منهم: نُبيط بن عَمْرو بن عُتبة بن حديدة بن نُبيح، بطن.
ووَلَد عَوْف بن كَعْب بن عَليّ بن كَعْب بن أياس: الأصْرم، ومُلحماً؛
(1/204)

امهما: الخضراء بها يعرفون، وإليها يُنسبان.
وولَدَ ثَعْلَبةَ بن عَليّ بن كَعْب بن أياس: غَنْماً.
فولَدَ غَنْم بن ثَعْلَبةَ: مطروداً.
فولَدَ مطرود بن غَنْم: عَدِيّاً، وقَيْساً.
فولَدَ عَدِيّ بن مطرود: نُفاثة بطن، لهم شِدة وجَمَاعةُ.
فولَدَ قَيْس بن مطرود: مبْذُلاً، لهم شِدة وجَمَاعةُ.
هؤُلاء جُذام.
(1/205)

نَسَبُ لَخْم بن عَدِيّ
وولد لَخْم بن عَدِيّ - لَخَمَهُ لَطَمَهُ - جَزِيلَةَ ونُمَارَةَ، وبَحْراً، دَرَجَ.
فولد نُمَارَةَ بن لَخْمٍ: عَدِيّاً، وهو عَمَمُ، وكان أول من اعتم فيما ذكر الشرق، وعَمْراً، ومَحْلباً، والهُجْن، وربَيّا، وعَوْداً، وحَبيباً، وجُذْمَة، وهم العِباد بطن، وقَبِيصًة، والوَحضاءَ فولد حَبيبُ بن نُمَارَةَ: هَبِئاً.
فولد هَانئ بن حَبِيبك الدار بطن.
منهم: تَمِيم الدَارِيّ، وهو تَمِيم بن أَوْس بن خَارِجَة بن حَارِثَة بن سُودِ بن جَذِيمَةَ بن دَرَّاع بن عَدِيّ بن الدَار، وَفَدَ على البني صلى الله عليه وسلم
(1/206)

واخوه نُعَيْم بن أَوس، تزوجا امرأتين من بني هَاشِم، وأَقْطَعَهما النبي صلى الله عليه وسلم بيت حَرِى، وبيت عَيْنُون بالشام، ولم يقطع النبي صلى الله عليه وسلم غيرهما.
فكان سُليمانُ بن عَبْدِ المَلك اذا مر بهما لم يعرج، قال: أَخَافُ أََن تُدْرِكَنِي دَعوة رسول الله ويَزِيدُ بن قُيْس بن خَرِجَة بن سُود بن جَذِيمَة بن دَرَّاع بن عَدِيّ بن الدَّار، وَفَدَ ايضاً.
والطبيب بن بُرّ بن عبد الله رُزَيْن بن عِمَّيت بن رَبيعَة بن دَرَّاع، سَمَّاه
(1/207)

النبي عبد الرَّحمان حِتنَ وفد عليه واخوه أَبو هِنْد، بُرّ، وفد ايضاً.
ومروانُ، ووَاهِبُ ابنا مَلِك بنسُور بن جَذِيمةَ بن دَرَّاع، وفد ايضاً.
واخوهما عَرَفةُ بن مَالِك، وفد ايضاً.
والفَاكِهُ بن صضفَارَةَ بن رَبيعَة بن دَرَّاع، وفد ايضاً. وجَبْلَةُ بن مَالِك بن جَبَلَةَ بن صَفَارَة، وفد ايضاً.
وولد رُبيُّ بن نُمَارَةَ: عَمْراً واسَسَاً.
فولد عَمْرو بن رُبَيّ: امَاناً، وأميناً، وهم الامينيون الذين في طَييء، رهط الطرِماح بن حكيم الشاعر.
ومنهم قصيرُ بن سًعْد، الذي كان مع جذيَمَة الأبْرش الذي يقول لاَيُقْبَل لقصِيرٍ أمْر.
(1/208)

ومنهم: بَنو عَدِيّ بن الذُميل بن يَوْب بن أَسَسٍ الَّذين بالحَيرَة أَصْحاب البِيعَة، بيعة عَدِيّ ووَلَدَ عَمَمُ بن نُمارة: مَالِكاً وسَلمَانُ، إلية يُنَسَبُ حِجَارة سَلمَانُ، وعَوَدّ بن عَمم.
ولهم يَقُولُ النَّابِغَةُ:
مِنْ عَوَدّ ومن عَممٍ ومَاش ... مَنْ رَهْط رَبعيّ بن حَجَّار
وكانَ عَوَدّ بن عَمَم مع مَالِك بن ذُعْر بن حُجْر بن جزِيلةَ بن لَخْم حين أخرَجوا يُوسُفُ من الجُبِّ.
فَوَلَدَ مَالِك بن عَمَم: سُعُوَدّاً، ولَبِيِداً، وسُوَيْرَة.
فَوَلَدَ سُعُوَدّ بن مَالِك: الحَارِثَ.
فَوَلَدَ الحَارِثَ بن سُعُوَدّ: عُمُرّاً.
فَوَلَدَ عُمُرّو بن الحَارِثَ: رَبِيعَةَ.
فَوَلَدَ رَبِيعَةَ بن عُمُرّو: نَصْراً، من وَلَدَهِ الملوك رَهْط النُّعمَان بن المُنذِر بن امُرّئ القَيْس بن عُمُرّو بن عَدِيّبن نَصْر بن رَبِيعَةَ،
(1/209)

وعُمُرّو ذي الطَّوْق، وهو الَّذي قيل له: " كَبُرَ عُمُرّو عن الطَّوْق " مَلَكَ مَائَةَ سَنَة وثَماني عَشْرَةَ سَنَة؛ وفي زَمَان عُمُرّو ذي الطَّوْق كانَ أَرْدَشِير، أَوَّل مُلُوك فَارس.
وَوَلَدَ سَلمَانُ بن عَمَم: النُّعمَان، وعَدِيّاً.
منهم: زِيَادُ بن جَهْوَر بن حَسَّان بن رَبِيعَةَ بن لَوْذَان بن حِجَالَةَ بن حَرْمَلَةَ بن النُّعمَان بن عَدِيّ بن عُمُرّو بن سَلمَانُ، وَفَدَ إلى النَّبي ((وكَتَبَ لهُ كتاباً.
وَوَلَدَ جزِيلةَ بن لَخْم: إِرَاشاً، وحُجْراً، ويَشْكُر، إليه تُنَسَبُ خَيْل يَشْكُر " 140 " بمِصر لأنَّهم نَزَلَوا عَلِيّه. وأذابَ، وعُمُرّاً، وخَليلاً، دَخَلَو في غَسَّان.
وَوَلَدَ أذاب بن جزِيلةَ: خَالِفَةَ، وهو رَاشِدةَ، وهم بٍمٍصْرَ والجِفَارِ.
(1/210)

منهم: حَاطِبُ بن أبي بَلْتَعَةَ بن عُمُرّو بن عُمَيْرِ بن سَلَمَةَ بن صَعْب بن سَهْل بن العَتِيكِ بن سَعاد بن رَاشِد حَلِيف الزُّبَير بن العَوَّام، شَهِدَ بَدراً مُسْلماً.
وقَانِصَةُ بن أذَابَّ.
وَوَلَدَ إِرَاش بن جزِيلةَ بن لَخْم: أُرَشْشٍاً.
فَوَلَدَ أُرَشْشٍ بن إِرَاش: غَنْمُاً، وحَدَسُاً، بَطن عَظِيم.
فَوَلَدَ غَنْمُ بن أريش، ِزراً، وعُمُرّا، ً وصَعْباً.
مِنهم: الجَمُرّاتُ، منهم عَبَّادُ بالحَيرَة، وسُعُوَدّاً.
فَوَلَدَ عُبَيْد بن زِر: عوذاً، وصياداً، بَطن.
فَوَلَدَ عوذُ بن عُبَيْد: غَنْمُاً، وسَعْدُاً، ومُعَاوِيَةَ، أُمُّهُم: هِنْدُ بِنْت دَعَجان بها يعرفون.
وَوَلَدَ غَنْمُ بن عَوْذ: العُمُرّطَ.
فَوَلَدَ العُمُرّطَ بن غَنْمُ: أبا الحَوَام، بَطن عظيم، وخَاَلَة، وعَتِيبَةَ.
منهم: عَمّارة بن تَمِيم بن فَرْوَةَ بن ثُعَلُبَةَ بن عَزيز بن عَتِيبَةَ بن العُمُرّطَ،
(1/211)

الَّذي افتتح سِجْستَانَ؛ وكانَ مع أبن الأَشْعَثَ، وهو الَّذي أخذ أبن الأَشْعَثَ.
وَوَلَدَ عمرو بن غَنْمُ بن إِرَاش: الخَيْرانَ، وشجاعاً بَطن؛ منهم بالأَنَبارِ ناسٌ، وسائرُهْم بالشَّامٍ.
وَوَلَدَ حَدَسُ بن أُرَشْشٍ: رَبِيعَةَ، وزِميمَة بَطن.
فَوَلَدَ رَبِيعَةَ بن حَدَسُ: هُذيماً، وسَعْدُاً، بَطن وكَعْباً بَطن مع بَني تَغِْلب، لهم عددٌ؛ ووائِلُاً، أُمُّهُ: مَنَارَةُ بِنْت كَعْب بن عُمُرّو بن خليل، بها يعرفون.
وَوَلَدَ زِميمَة بن حَدَسُ: عُمُرّاً، وجميلاً.
منهم: عُثَمانُ بن المُنذِر بن قَيْس بن سَيْر بن نَمُرّانَ بن جُنْدَب بن هِلاَل بن عُمُرّو بن زِميمَة، أَوَّل من أطعم الطعام بالصَّائِفِة.
وأبو مِحْجَن بن عَبْدِالله بن المُنذِر بن قَيْس بن سَيْر، وهو أَوَّل من دَخَلَ القُسْطنِطينَّية وقَتَلَ على بابها مع مُسَيلَمَةَ بن عَبْدِ المَلَكَ.
وفائدُ بن حَجْوَةَ بن جُبَيْر بن دَعَجان بن عُمَيث بن كُلَيْب بن مَالِك بن أُبي بن الحَارِثَ بن عُمُرّو بن زِميمَة، كانَ شَرِيفاً هو ووَلَدَه.
والغُمُرّ بن قرَبان بن أُبي بن عَرْفَجَةَ بن حِصْن، بن زُرْعَةَ بن عَدِيّ بن
(1/212)

أُبي بن الحَارِثَ بن عُمُرّو بن زِميمَة.
وَوَلَدَ حُجْرث بن جزِيلةَ: أَزْدَةُ، وذُعْراً.
فَوَلَدَ أَزْدَةُ بن حُجْر: تَبِعاً، وعَوْفُاً.
فَوَلَدَ تَبِيع بن أَزْدَةُ: الحَارِثَ.
فَوَلَدَ الحَارِثَ بن تَبِيع: الوَسِيعَ، والحَارِثَ، ومُسَلَمَةَ.
ومنهم: عَبْدِ المَلَكَ بن عُمَيْرِ بن سُوَيْدُ بن حَارِثَةَ بن أملاص بن شُنَيف بن عَبْدِ شَمسْ بن الوَسِيعَ، يُقَال لهُ: القِبْطيّ نَسَبُة إلى فَرَس له، وهو الَّذي يُحدث عنه.
ومنهم: مُحَحَّدُ بن عَبْدِ الرَّحمَان بن مَوسَى بن عَلِيّ بن رَبَاح بن " 142 " القصير بن العست بن تَبِيع بن أَزْدَةُ، كانَ من أشراف أهْلِ مصر.
وَوَلَدَ ذُعْر بن حُجْر بن جزِيلةَ: حَرساً ومَالِكاً، الَّذي أستخرج يُوسُفُ الصديق عَلِيّة السلام مِنْ الجُب، وإنما هم من مدْيَنَ؛ هو مَالِك بن ذُعْر بن يُوَيب بن عَيفا بن مَدْيَنَ بن إِبرَاهِيم - عَلِيّه السلام - ولكنهم إنتسبوا في لَخْم.
(1/213)

فَوَلَدَ مَالِك بن ذُعْر: " الشرعبي "، والسَّبَنْديَّ، والسَّنَْدَرسَّ، والسَّرَنْديّ، والأخَيْل، والبَلَندَيّ، والمُهَذَّب، " والصَّمَحمَح " والمُصفَّى، والأصفْحَ، والخضمَّ، والمَشْرِفيَّ، والمِصْدَعَ، والسَّمَيْدعَ، ورَحَّالاً، وذَيَّالاً، وصَيفْياً، وقَيْظّياً وَبَيْهَساً، وعَسْعَساً، والعَمَلَّسَ، ومُلاَدِساً، والعَرَنْدَسَ.
(1/214)

نَسَبُ خَوْلاَنُ
وَوَلَدَ مَالِك بن الحَارِثَ بن مُرّة بن أُدَدٍ بن زَيْد بن يشجُب بن عَريب بن زَيْد بن كَهْلاَن بن سبأ بن يَشْجُب بن يَعْرُب بن قَحْطَان: عُمُرّاً، ويَعُفْرِاً.
فَوَلَدَ عُمُرّو: فكلاً، وهو خَوْلاَنُ.
فَوَلَدَ يَعُفْرِ بن مَالِك: المَعَافِرَ فَوَلَدَ خَوْلاَنُ؛ وهو فكلُ بن عُمُرّو بن مَالِك بن الحَارِثَ بن مُرّةَ بن أُدَدٍ بن زَيْد: حَبِيبٌاً، وعُمُرّاً، والأصْهَبَ، وقَيْساً، وكَعْباً، وسَعْدُاً، وبَكراً.
فَوَلَدَ حَبِيبٌ: جَبَاباً، فهم الجَبائِيوُن، وحرثاً " 143 " وهم الحُرّثيون؛ وناَبِتاً، وهم النَابِتُيونَ.
وَوَلَدَ سَعْدُ بن خَوْلاَنُ: عَبْدِالله، ورَبِيعَةَ، وسَعْدُاً، وعُرَيْساً، وغَيْلاَن.
منهم: أبو مُسْلم الخَوْلاَنُي، وهو عَبْدِالله بن مِشْكم وأبو إدريس الخَوْلاَنُي كانَ فقيهاً، وهو عَائِذ الله بن عَبْدِالله بن
(1/215)

عُمُرّو بن عَبْدِالله بن عُتَبَةَ بن غَيْلاَن.
وكثير بن شِهَاب بن عَبْدِالله بن مَالِك بن غَيْلاَن؛ وهو بِصَنَعاء.
وَوَلَدَ بَكر بن خَوْلاَنُ: سَعْدُاً، ورَحْباً.
فَوَلَدَ سَعْدُ: نَصْراً، وجَيْبَةَ.
فَوَلَدَ عُمُرّو بن خَوْلاَنُ: أميناً، ونَصْراً، وهم الأمينيون، ومُنكِراً.
منهم: ذُوَيْبُ بن وَهْب، الَّذي أحرقهُ العَنْسي الكذاب باليَمَنِ، طَرَحه في بيت مثل إِبرَاهِيم.
ومنهم: مُسْلم بن عَبْدِالله يُحدثُ عنه.
وَدّرْعُ بن عُبَيْد الله يحدثُ عنه.
قال هشامُ: كانَ تُبع تِبان، أسَعْدُ أبو كَرْب، نَزَلَ خَوْلاَنُ؛ فَوَلَدَ له بها غُلاَم فسماه ذا سُحَيْم؛ قال " خولِوا له " أي إجعلوا لهُ خولاً. فجمعوا له أخلاَطاً خولاً، فهَؤُلاءِ الخَوَل خَوْلاَنُ.
(1/216)

قال أبن حَبِيبٌ: كانَ تُبع نَزَلَ في خَوْلاَنُ فَسَبَقَوه، فقال: " اطلبوا ليَّ امُرّأة " فجاؤوا بامُرّأةٍ فوقع عَلِيّها، فَلمَّا حَبلَتْ قال: " وآجهلاه ".
رجع إلى حَديث الكَلْبيّ: ثم وَلَدَ له غُلاَم آخر فسماه رِدَاغاً؛ فقال " 144 ": " خَوِّلوا لهُ خَوَلاً ". فإذا سألت الخَوْلاَنُي من أهْلِ اليَمَنِ، قال: " أنا من آلِ ذي سُحيم، أو آلأ ذي رِدَاغٍ، أو مِنْ بَني سَعْدُ " يعني سَعْدُ بن خَوْلاَنُ.
ومن كانَ بالشَّامٍ من خَوْلاَنُ بن عُمُرّو " يَقُولُون " خَوْلاَنُ بن عُمُرّو بن الحافِ بن قُضَاعَةَ.
وقال قَائِدُ بن أقوم البَلويّ، وكانَ في زَمَن مُعَاوِيَةَ، في تفرقهم مِنْ مأرب:
ألَمْ تَرَ أَنَّ الحَيَّ كانَوا بِغِبْطَةٍ ... بِمَأرِبَ إذ كانَوا يُحِلّونَها مَعَا
بَلِيٌّ وبَهْرَاءُ وخَوْلاَنُ إخوةُ ... لِعُمُرّ بن حَافٍ فَرْع مَنْ قَدْ تَفَرعَا
فهذا نَسَبُ خَوْلاَنُ.
وهَؤُلاءِ بَنو الحَارِثَ بن مُرّة بن أُدَدٍ، يليهم طَيَّيءُ بن أُدَدٍ.
(1/217)

نَسَبُ طَيئ
وَوَلَدَ طَيَّيءُ بن أُدَدٍ: فْطْرَةَ، والغَوْثَ، والحَارِثَ أُمُّهُم: عَدِيّة بِنْت الآمُرّيّ بن مَهْرَةَ، وهو مُرّ بن حَيْدَان بن عُمُرّو بن الحافِ بن قُضَاعَةَ.
فَتَخلف الحَارِثَ بن طَيَّيءُ في أخواله مِن مَهْرَةَ، فهم فيهم إلى اليَوْم.

وهَؤُلاءِ بَنو فْطْرَةَ بن طَيَّيءُ
فَوَلَدَ فْطْرَةَ بن طَيَّيءُ: سَعْدُاً، وَحَيَّةَ.
فَوَلَدَ حَيَّةَ بن فْطْرَةَ: الحَارِثَ دَرَجَ، وهو فيمن أتَّبَعَ الجمِلَ حَتّى أدَخَلَهُ بابَ أَخيه.
ووَلَدَ سَعْدُ بن فْطْرَةَ: خَارِجَِةَ، وحَيْشَاً، وهم سَهْليُّون.
فَوَلَدَ خَارِجَِةَ بن سَعْدُ: جُنْدَب، وجَوْراً، وهم أهْلِ السَهْل، أُمُّهُما: جُدَيُّلةُ بِنْت سُبَيع من حِميَرٍ، إليها يُنَسَبُون.
والسَهْليون هم الَّذين تَفَرَّقوا في حَرْبُ الفَسَاد، فَلَحَقُوا بحاضر " حَلَب " فتزوجوا في الأَنَبارِ فكانَت " 145 " المُرّأَةُ يكون لها أَوَّلاد من
(1/218)

غيرُهْم فيُنَسَبُون إلى إِخَوتِهم، ثم أخْتَلَطوا بعد وفسدوا فهم لا يعرفون.
فَوَلَدَ جُنْدَب بن خَارِجَِةَ: رُومَانُ، وكَبان، بَطن، وحُرقُوصاً، وحَرَسَاً، دَخَلَ في بَني نَبْهَانَ، وهم رَهْط خولي بن شهلة الشَّاعِر؛ شهلةُ أُمُّهُم، وهم. يُنَسَبُون في بَني نَبْهَانَ.
يَقُولُون: عُربَان بن قَيْس بن مُنْهِبُ بن عَبْدِ زَيْد بن المُخْتَلَس يُلَقبونَهم، وزَيْد الخَيْل إلى المُخْتَلَس بن ثَوْب بن كِنَانَةبن عَدِيّ بن مَالِك بن نَائِل بن نَبْهَانَ بن عُمُرّو بن الغَوْثَ بن طَيَّيءُ.
وقُفُور بن جُنْدَب بَطن، وَدّيساً، بَطن، كلهم من أهْلِ السَهْل إلاَّ رُومَانُ.
وامُرّؤ القَيْس بن جُنْدَب من أهْلِ السَهْل أيضاً.
فَوَلَدَ رُومَانُ بن جُنْدَب: ذُهْلاً، وثُعَلُبَةَ، بَطن.
فَوَلَدَ ذُهْل بن رُومَانُ: جَدْعَاء، وثُعَلُبَةَ، وهو الحَابلُ بَطن.
فَوَلَدَ جَدْعَاء بن ذُهْل: مَالِكاً، وثُعَلُبَةَ بَطن؛ فيُقَال: لثُعَلُبَةَ بن رُومَانُ؛ وثُعَلُبَةَ بن جَدْعَاء بن ذُهْل؛ وثُعَلُبَةَ بن ذُهْل بن
(1/219)

رُومَانُ الثَعَالب.
فَوَلَدَ ثُعَلُبَةَ بن جَدْعَاء بن ذُهْل بن رُومَانُ بن جُنْدَب: تَيْماً الَّذي يُقَال لهم: تَيْم المَصَابِيح، مَصَابِيح الظَّلاَمِ، وعَلِيّهم نَزَلَ امُرّؤ القَيْس بن حُجْر ثم نَزَلَ على المُعَلّى بن تَيْم.
وعُكْوَةَ بن ثُعَلُبَةَ، بَطن؛ وعِكب بَطن، وعَتِيك بَطن.
فمن بَني تَيْم بن ثُعَلُبَةَ بن جَدْعَاء بن ذُهْل بن رُومَانُ: شَبِيب بن عُمُرّو بن كُرَيب بن المُعَلّى بن تَيْم الشَّاعِر الفَارٍس، الَّذي أغار على الزَوَاجِرِ، وهي إبلٌ كانَت زاجر بالكُوفَةِ تعلف للتجَّار، فَخَرجت في خَفَارَة قَيْس بن بَجَاد بن قَيْس بن مسُعُوَدّ ذي الجُدَيُّن، ورجُلُّ من بَني شِهَاب بن لأم
(1/220)

يُقَال له جَهْمُ، كانَ فيمن خَفَرَهَا، وكانَ فيها عَنَبَرُ وزَنْبَقُ ومَتَاعُ، فعرض لها شَبِيِب وكانَت الزَوَاجِرِ لسُلَيْمانُ التَاجر، فاخذ ما كانَ مِنْ مَتَاعُ، واخذ مسُعُوَدّ بن بَكر بن عَلِيّ بن تَيْم بن ثُعَلُبَةَ العَنَبَرُ فسمي العَنَبَرُي. واخذ قَيْس بن شَبَاَبَةَ بن مَعْقل بن معلى بن تَيْم الزَنْبَقُ، فَوَلَدَهم يُنَسَبُون إلى العَنَبَرُ والزَنْبَقُ، فقال شَبِيب في ذلك:
أنا شَبِيبث فاعِلمُوني بِعلَمْ ... نُهدي الخَيْل خَلنباتٍ زِيَم
ومنهم: الحُرّيْنُ، بن النُّعمَان بن قَيْس بن تَيْم، كانَ له بَلاَءُ عظيم بالشَّامٍ أيام الرِّدَّة.
ومنهم: الأُصَيْدفُ بن ضُبَيْع بن أبي عُمُرّو بن قَيْس بن تَيْم الشَّاعِر.
ومِنْ بَني خَيْبَريّ بن ثُعَلُبَةَ " 147 ": مُنْهِبُ بن حَارِثَةَ طَرِيف بن خَيْبَريّ بن ثُعَلُبَةَ، وقد رَبَعَ.
ومِنْ بَني عُكْوَةَ بن ثُعَلُبَةَ: حَامِلُ بن حَارِثَةَ بن رَبِيع بن عُمُرّو بن مَالِك بن عُكْوَةَ، كانَ شَرِيفاً رئيساً؛ ورَأَسَ أبوه حَارِثَةَ.
ومسُعُوَدّ الشَّاعِر.
هَؤُلاءِ بَنو ثُعَلُبَةَ بن جَدْعَاء.
(1/221)

وَوَلَدَ مَالِك بن جَدْعَاء بن ذُهْل بن رُومَانُ: ثُمَامَةَ بَطن، وطَرِيفاً بَطن، وهم رَهْط عَوانَةَ بن شَبِيب بن القَرْثَع بن مَشْجَعَةَ بن شَمَّاس بن حَارِثَةَ بن خُليف بن طَرِيف، وكانَ سيداً، وهو أبو الشَقْراءِ، امُرّأة عَبْدِ المَلَكَ بن مُرّوَان.
ومنهم: عُبَيْد بن طَرِيف أجيمعت عَلِيّه جُدَيُّلةُ.
ووَفَدَ بن الغطَرِيف بن طَرِيف، وكانَ شاعراً، وأبو جَابِر بن الجُلُّاّس بن وَهْب بن قَيْس بن عُبَيْد بن طَرِيف، وكانَ شاعراً إجتمعت عله جُدَيُّلةُ والبرجُ بن مسَهْل بن الجُلُّاّس الشَّاعِر.
وابنُهُ حَسَّان بن البرج، كانَ من رؤساء الخَوَارجِ، قَتَلَ يَوْم النهر.
وإِياسُ بن المُجِر بن طَرِيف، كانَ شَرِيفاً شاعراً. وجَبَلَةُ بن رَافِع بن شَمَّاس بن حَارِثَةَ بن خُليف بن طَرِيف، وقد رَأَسَ، لهُ يَقُولُ الحطيئة: " يا جبيلُ بن رَافِع " وَوَلَدَ ثُمَامَةَ بن مَالِك بن جَدْعَاء بن ذُهْل بن رُومَانُ: عُمُرّاً، والحَارِثَ، بَطن، ومَالِكاً.
وَوَلَدَ الحَارِثَ بن ثُمَامَةَ: عُمَيْرِة ومُعَاوِيَةَ بالشَّامٍ، وأحمد بالمَوْصل، وزَنيماً بالبَصرةِ، وسُفيانَ وعُمُرّاً، ومَالِكاً.
(1/222)

فمن بَني الحَارِثَ بن ثُمَامَةَ بن مَالِك بن جَدْعَاء: شُمير بن مَالِك بن عُمُرّو.
وأبو المَهديّ، وهو أبو سُنَيف بن الحجَّاج بن جَابِر بن عَبْدِالله بن شُمير، القائد مع أبي جَعُفْرِ.
وَوَلَدَ عُمُرّو بن ثُمَامَةَ بن مَالِك بن جَدْعَاء: طَرِيفاً، ومَالِكاً، بَطن، وضَمْضَماً، بَطن، وآلة بَطن، وكبيراً بَطن، والحَارِثَ بَطن، يُقَال لهم: بَنو عَدَسَةَ، بها يعرفون؛ وهي عَدَسَةَ بِنْت حِصْن بن الحِزْمُرّ بن الغَوْثَ.
وامُرّؤ القَيْس بن عُمُرّو بَطن، وزنمةُ بن عُمُرّو، بَطن، وعُمُرّو بن عُمُرّو، بَطن.
فَوَلَدَ عُمُرّو بن عُمُرّو: جَِرْوَةَ، وهم أهْلِ بيتٍ.
وَوَلَدَ طَرِيف بن عُمُرّو بن ثُمَامَةَ: عُمُرّاً، وهو البُجَيْر، كانَ شَرِيفاً، وهو الَّذي نَافَرَ عَامُرّ بن جُوَيْن الطَائِي فَنَفْرِ عَلِيّه البُجَيْر.
ووَهْب بن طَرِيف، وقد رَأَسَ، وهم رَهْط أحمُرّ طَيَّيءُ، كانَ مِنْ أَصْحاب عُبَيْد الله بن الحُرّ الجُعْفيّ، وكانَ فارساً.
وحَارِثَةَ بن طَرِيف، وعُبَيْد بن طَرِيف.
(1/223)

وَوَلَدَ عُمُرّو بن طَرِيف بن عُمُرّو بن ثُمَامَةَ بن مَالِك بن جَدْعَاء بن ذُهْل بن رُومَانُ بن جُنْدَب بن حَارِثَةَ بن سَعْدُ بن فْطْرَةَ بن طَيَّيءُ بن أُدَدٍ: لأماً إليه البَيْت، وأَشْنَعَ، والمُعَلّى دَرَجَوا وقد كانَوا.
فمن بَني لأَم بن عُمُرّو: أَوْسُ بن حَارِثَةَ، وسَعْدُ الأرض؛ وأبيض، بَنو حَارِثَةَ بن لأم؛ وقد رَأَسَ أَوْسُ ثمانين سنة، ورَأَسَ سَعْدُ أيضاً.
وكانَ أٌنَيْفُ شَرِيفاً، وكِنْدِيُّ بن حَارِثَةَ، وكانَ فارساً، ومَسْرُوقُ بن حَارِثَةَ، أُمُّهُما أَسمَاء بها يعرفون، وهي من بلِيّ.
وثُعَلُبَةَبن لأم كانَ شَرِيفاً.
مِنْ وَلَدَه: نوفل بن زَيْد بن مَشْجَعَةَ بن ثُعَلُبَةَ، كانَ فَارِساً في الَجَأهْلِية.
وعَبْدِالله بن لأم، والنُّعمَان بن لأم، وعُبَيْد بن لأم، يُقَال لهَؤُلاءِ الثلاثة بَنو النَبيتَةُ، والنَبيتَةَ بِنْت حَارِثَةَ بن طَرِيف، وشِهَاب بن لأم.
فَوَلَدَ شِهَاب بن لأم: خَالِداً، وعَبْدِ عُمُرّو، وفِطْنَةَ، وَفَدَوا على النُّعمَان.
(1/224)

منهم: جُنْدَب بن عَمّار بن نُعَيْم بن شِهَاب، شَهِدَ القادسية، وكانَ شاعِراً.
وجَهْمُ بن وَرْدِ بن مَنصُورِ بن سَيَّارُ بن قطبة بن شِهَاب بن نُعَيْم بن شِهَاب، الَّذي تزوج سُلَيْمانُ بن أبي جَعُفْرِ ابِنْته الحَبة.
ومن بَني أَوْسُ بن حَارِثَةَ: بُجيرُ بن أَوْسُ، وهو أبولَجَأ، فيه يَقُولُ بِشْر بن أبي خَازِمٍ.
فَإنَّكُمُ ومَدحَكُم بِخُيْر ... أَبا لَجَأ كَمَا مَدَحَ أَلأَلاَ
وقد رَأَسَ أبو لَجَأ.
وصُرَيْم بن أَوْسُ، كانَ في ألفَين وخمس مائة من العَطَاء، فرض له عُمُرّ بن الخَطَّابِ.
ورَبِيع بن مُرّيّ بن أَوْسُ، كانَ شَرِيفاً مذكوراً، وكانَ الوَليدُ بن عُقَب بن أبي مُعَيْطٍ ولَّى رَبِيع بن مُرّيّ الحِمى بظهر الكُوفَةِ فيه إبل الصَّدَقَة، وكانَ لصَاحِب الحمى قدر ورزق هُنَيّء، وإلى الرَبِيع اليَوْم العدد والبَيْت.
ونَهيك بن مُعْتِب بن حَارِثَةَ بن أَوْسُ الشَّاعِر. وعَبْسُ الفَوارِس بن حَارِثَةَ بن أَوْسُ.
(1/225)

وعُروَةُ بن مُضَر بن شِنظْير بن أَنَافَ بن شُرَيحْ بن سَعْدُ بن حَارِثَةَ بن لأم، كانَ شَرِيفاً.
وعَمّار بن حَسَّان بن شُرَيحْ، قَتَلَ مع الحُسَين بن عَلِيّ بالطَّفَّ.
وعُروَةُ بن أَنَافَ بن شُرَيحْ، شَهِدَ النَّهْرَوان مع عَلِيّ بن أبي طالب عَلِيّه السلام وقَتَلَ يَوْمئذٍ، وقال عَلِيّ عَلِيّه السلام: " لاَ يَفْلت مِنهم أَحَدٌ، ولا يُقَتَلَ مِنَّا عَشرَةَ "، وكانَ هذا فيمن قَتَلَ.
ومن بَني قَيْس بن حَارِثَةَ: عَرَّامُ بن المُنذِر الَّذي عُمُرّ وقال شعراً:
فَواللهِ ما أَدرِي أَأَدْرَكْتُ أُمَّةً على عَهْدِ ذِي القَرْنَيْنِ أو كُنتُ أَقْدَمَا
مَتى تَنْزِعا عَنَّي القَمِيص تَبَيَّنا ... جَآجِئ لَمْ يُكْسَينَ لحْماً وَلاَ دَمَا
(1/226)

ومِنْ بَني أَشْنَعَ بن عُمُرّو بن طَرِيف: عُمُرّو بن صَخْر بن أَشْنَعَ، فارس البقيرة، الَّذي طَعَنَ زَيْد الخَيْل يَوْم الفساد.
ومَنْ وَلَدَه: زَائِدَةُ بن عُمَيْرِ بن أبي عَبْدِ رُضَا بن عُمُرّو بن أَشْنَعَ.
ووَلَدَ مَالِك بن عُمُرّو بن ثُمَامَةَ: رَبِيعاً، ومَعْقلاً وحِصْناً، وأبا الكِسْرِ، والأَعْشى، وامهم لَمِسُ بِنْت الأعجم من طَيَّيءُ.
ومَصَادِاً، وأبا حُجَيَّةَ، وقِرْوَاشاً، أمهم الجَرْمَيَّةُ، بها يعرفون.
وسِنَانُاً، والجُلُّيْح، وجَبَلَةُ، أمهم اليَشْكُرية بها يعرفون.
وقَيْساً، وجزّياً، أُمُّهُما من الغَوْثَ.
منهم: حُيَيُّ الفَوارِس بن أبيّ بن مَصَادِ بن مَالِك بن عُمُرّو بن ثُمَامَةَ.
والكَرَوَّسُ بن زَيْد بن الجَزْم بن مَصَاف بن مَعْقل بن مَالِك بن عُمُرّو بن ثُمَامَةَ الشَّاعِر، وله يَقُولُ ابن الزُّبَير الأَسَدُيّ:
لَعُمُرّي لَقَد جَاءَ الكُرَوَّسُ كَاظِماً ... على خَبَرٍ للصَالِحينَ وَجميعِ
(1/227)

والكرَّوس هو الَّذي جاء بقَتَلَ أهْلِ الحُرّة إلى الكُوفَةِ.
ومنهم: عُمُرّان بن ثُمَامَةَ بن عُمُرّو بن خَوْط بن قِرْوَاش بن هَوْذَة بن رَبِيع بن مَالِك بن عُمُرّو بن ثُمَامَةَ، ولي بَعْث أهْلِ حِمْص.
ووَلَدَ زَيْد بن عُمُرّو بن ثُمَامَةَ: حُوَيْصا، وحِسْلاً، أُمُّهُما عَدَسَةَ بِنْت حِصْن بها يعرفون، وكَعْباً، ووائِلُاً.
منهم: بَاعِث بن حُوَيْص بن زَيْد بن عُمُرّو بن ثُمَامَةَ الَّذي أغَارَ على إبل امُرّئ القَيْس بن حُجْر.
مِنْ وَلَدَه: مَيْثاً بن الصَهْوِ بن بَاعِث بن جُدَيُّلةُ.
وسَلَمَةَ بن الصَهْوِ.
وصُهَيْبُ بن نَبْطيّ بن عَبْدِ رُضَا بن حُوَيْص بن زَيْد الشَّاعِر.
وإِياسُ بن حِصْن بن عَبْدِ رُضَا، قَتِيل كَلْب، وكانَ شَرِيفاً.
هَؤُلاءِ بَنو ذُهْل بن رُومَانُ وَوَلَدَ ثُعَلُبَةَبن رُومَانُ: مسُعُوَدّاً، بَطن، ووائِلُاً، وسَعْدُاً، وهو الأَخْيَفُ.
(1/228)

فَوَلَدَ وائِلُ بن ثُعَلُبَةَ: عَوْفُاً.
فَوَلَدَ عَوْفُ بن وائِلُ: ثُعَلُبَةَ، ومَالِكاً، ومَالِكاً بَطن، وعَدِيّاً، وأُذَيْناً، بُطون.
فَوَلَدَ ثُعَلُبَةَبن عَوْفُ: عُمُرّاً.
فَوَلَدَ عُمُرّو بن ثُعَلُبَةَبن عَوْفُ: مِلْقطٍاً، وهم الشَّوك كَثْرةً، وعَبْدِ شَمسْ، ولأياً، ورَبِيعَةَ.
منهم: عُمُرّو بن ثُعَلُبَةَبن غِيَاث بن مِلْقطٍ الشَّاعِر، كانَ بَعَثَهَُ عُمُرّو بن هِنْدُ على مُقَدَمتِهِ، فأخَذَ مَنْ أخَذَ مَنْ بَني تَمِيم بأُوَارَة فَحَرَقَهُم بأخٍ لعُمُرّو بن هِنْدُ، كانَ مُسْتعرُضَا عند زُرَارَة بن عُدَس فَقَتَلَه سُوَيْدُ بن زَيْد بن عَبْدِالله بن دَارِم، وفيه يَقُولُ الطَّرمَّاحُ:
وَدّارِماً قَدْ قَتَلَنا مِنْهم مَائَةً ... في جَاحِم النَّار إذ يَنزُونَ بالخدَدِ
والأَسَدُ الرَّهِيص، وهو جَبَّارُ بن عُمُرّو بن عُمَيْرِة بن ثُعَلُبَةَ بن ثُعَلُبَةَ بن غِيَاث، وكانَ مِنْ فُرسَانِهم بالَجَاهْلِية.
(1/229)

وطَرِيفُ بن زَمْلِ بن عُمَيْرِة بن تَمِيم بن عَوْفُ بن مَالِك بن ثُعَلُبَةَ، الَّذي نَزَلَ به امُرّؤ القَيْس، ولَهُ يَقُولُ:
أَنِعمَ الفَتَى تَغْشو إلى ضَوءِ نارهِ ... طَرِيف بن زَمْلٍ لَيلةَ الرَّيحِ والخَصرِ
ويُقَال وَلَدَ ثُعَلُبَةَبن رُومَانُ: وائِلُاً.
وَوَلَدَ وائِلُ بن ثُعَلُبَةَ: ثُعَلُبَةَ، وعَوْفُاً، وأَدْيَنَ، ومسُعُوَدّاً، وَهُم لُصُوص بأرضِ حِمْص.
فَوَلَدَ ثُعَلُبَةَبن وائِلُ: عَوْفُاً، وعُمُرّاً.
فَوَلَدَ عَوْفُ بن ثُعَلُبَةَ بن بن وائِلُ: عَدِيّاً بَطن.
وَوَلَدَ عُمُرّو بن ثُعَلُبَةَ: مِلْقطٍاً.
فَوَلَدَ مِلْقطٍ بن عُمُرّو: غِيَاثاً.
فَوَلَدَ غِيَاث بن مِلْقطٍ: ثُعَلُبَةَ المُتهمِّل، وكانَ شَرِيفاً وولدُهُ لُصُوص، وهم قَلِيل، يُقَال لهم: القِشْوَّة، فهم المَثَلُ في العَرَبِ سرَقاَ، مِثل الضِّبَاب في قَيْس.
وعُمُرّو بن ثُعَلُبَةَ الشَّاعِر الشَرِيف الَّذي أحرق بَني تَمِيم.
فَوَلَدَ عُمُرّو بن ثُعَلُبَةَ: عَبْدِ عُمُرّ، وخَالِداً.
(1/230)

فَوَلَدَ عَبْدِ عُمُرّو بن عُمُرّو: حَشْرَجاً، وحُرَيْثاً؛ أُمُّهُما النَاقِمَيَّةُ بها يعرفون.
فَوَلَدَ خَالِد بن عَبْدِ عُمُرّو: عَدِيّاً، وسُلَيْماً، وٍعِصَمَ، لُصُوص.
هَؤُلاءِ بَنو ثُعَلُبَةَ بن رُومَانُ بن جُنْدَب بن حَارِثَةَ بن سَعْدُ بن فْطْرَةَ بن طَيَّيءُ.

وهَؤُلاءِ بَنو الغَوْثَ بن طَيَّيءُ
وَوَلَدَ الغَوْثَ بن طَيَّيءُ: عُمُرّاً، ولؤياً، وقَيْساً، وأبا سُوَدّ، ويزَيْد.
فَوَلَدَ يزَيْد بن الغَوْثَ امُرّأةً يُقَال لها هِنْدُ، تَزَوَّجها ثَوْر بن كَلْب بن وَبَرَةَ.
فَوَلَدَت له: رُفَيْدَةَ وعُرَيبَةَ، وصُبْحاً، وضَبْحاً.
وَوَلَدَ لؤي بن الغَوْثَ: أُمَامَةَ، وهو مِمّن طَلَبَ الجَمَلَ، لا عَقِب له.
وَوَلَدَ قَيْس بن الغَوْثَ: المُفَضَّل، وهو أَوَّل من قال الشعر بعد طَيَّيءُ من طَيَّيءُ: " أعْيَا الَّذي عَلَمٌ لكل طَبِيبِِ " وَوَلَدَ عُمُرّو بن الغَوْثَ بن طَيَّيءُ: ثُعَلُاً، إليه العدد، وثُعَلُبَةَ، وهو جَرْم، والأَسْوَدّانِ، وهو نَبْهَانَ، وغُصَيْناً، وهو بَوْلاَن، وهُنَيّاً، ومُرّاً، وعَدِيّاً، وغَيْثاً، أُمُّهُم المِسْكُ بِنْت ذِي رُعَيْن.
(1/231)

فَدَخَلَ أعْلى، وأَنْعَمُ، وظَبْيَانُ، وبُدَيناً في مُرّاد، ويُقَال لِغيثٍ، وبُدين، وحَسَن، وحُسَين الأَحْلاَف، دَخَلَوا في بَني هُنَيّ بن عُمُرّو.
فمن بَني هُنَيّ بن عُمُرّو: إِياسُ بن قَبيِصَةَ بن أبي عُفْرِ بن النُّعمَان بن حَيَّةَ بن سُعْنَة بن الحَارِثَ بن الحُوَيْرِث بن سُفيانَ بن مَالِك بن هُنَيّ بن عُمُرّو، مَلَكَ الحَيرَة، الَّذي إمَتَدَحَهُُ الأَعْشى.
وحَنْظَلَةُ الرَاهِب بن أبي عُفْرِ، الَّذي يَقُولُ:
ومَهْمَا يَكُنْ رِيبُ المَنُونِ فإِنَّني ... أَرى قَمُرّ اللَّيِلِ المُعَذَبَ كالفَتَى
وأبو زُبَيْد، وهو حَرْمَلَةَ بن المُنذِر بن معَدِيّكرب بن حَنْظَلَةُ بن النُّعمَان ابن حَيَّةَ بن سُعْنَة بن الحَارِثَ بن حُوَيْرِث بن سُفيانَ بن مَالِك بن هُنَيّ بن عُمُرّو الشَّاعِر.
(1/232)

وحَسَّان، فارس الضُبَيْب، ابن حَنْظَلَةُ بن أبي رُهْم بن حَسَّان بن حَيَّةَ.
واللَّجُلُّاّجُ بن أَوْسُ بن عُتَبَةَ بن الأَسْوَدّ بن حَنْظَلَةُ بن النُّعمَان بن حَيَّةَ، الَّذي رثاهُ أبو زُبَيْد:
غَيْر أَنَّ اللَّجُلُّاّجَ هَدَّ جَنَاحِي ... يَوْم فَارَقتهُُ بأَعْلى الصَّعِيدٌ
بَنو هُنَيّ كلهم رَمِليُون ما خَلَا ابن سَمِينَا، فإنَّهم أقَاموا بالحَيرَة؛ وأما الآخرون فَدَخَلَوا " الحَيرَة مع إِياسُ ".
وَوَلَدَ ثُعَلُ بن عُمُرّو بن الغَوْثَ بن طَيَّيءُ: سَلأمَانَ، وجَرْوَلاً، ونَصْراً، وعُمُرّاً، وقَيْساً، دَرَجَوا الثلاثة.
فَوَلَدَ سَلمَانُ بن ثُعَلُ: عُنَيْنُاً، وثُعَلُبَةَ، ونَبْلا.
فَوَلَدَ عُنَيْنُ بن سَلأمَانَ: عَتُوَدّاً، وفَرِيراً، وخَالِداً، دَرَجَ، أُمُّهُم، بِنْت مُرّ بن عُمُرّو بن الغَوْثَ.
فَوَلَدَ عَتُوَدّ بن عُنَيْنُ بن عَتُوَدّ: مَعْنُاً بَطن، وبُحْتُر بَطن عظيم؛ أُمُّهُما مي بِنْت عُمُرّو بن مَامَةَ.
فَوَلَدَ مَعْنُ بن عَتُوَدّ: ثَوْراً، وثَوْباً.
فَوَلَدَ ثَوْب بن مَعْنُ: غَنْمُاً، وحَارِثَةَ.
(1/233)

فَوَلَدَ غَنْمُ بن ثَوْب: سِلْسِلَةَ، وعُمُرّاً، ونُحيماً، بَطن، وهو نُعَاسُ، وأبا حَارِثَةَ، وامُرّأ القَيْس، وأُسَيْدُاً؛ أُمُّهُم: عُفْرِةُ بِنْت مَالِك بن أمَانَ.
فَوَلَدَ سِلْسِلَةَ بن غَنْمُ: عُمُرّاً، وَدّعْساً، بَطن، وحَيّاً.
فَوَلَدَ عُمُرّو بن سِلْسِلَةَ: أَفْلَتَ، وعُمُرّاً بَطن، وعُبَيْداً، بَطن.
فَوَلَدَ أَفْلَتَ بن عُمُرّو: عَدِيّاً بَطن، وخَيْبَريّاً، بَطن، وعَبْدِ عُمُرّو، والحَارِثَ.
فمن بَني عَدِيّ بن أَفْلَتَ: عَنْترَةَ المَعْنُي بن الَأخْرَس بن ثُعَلُبَةَ بن صُبَيْح بن معَبْدِ بن عَدِيّ الشَّاعِر.
وابنُهُ رَيْسَان الشَّاعِر.
ونَافِذُ بن زُهَيْر بن ثُعَلُبَةَ، قَتَلَ يَوْم الأَجْعَدِ، وله يَقُولُ المَعْنُي:
يَا عَيْنُ فَأبكي نَافِذاً وَعَيْسا ... يَوْماً إِذَا كانَ البِرَازُ نَحْسا
والحُرّ بن عُمُرّو بن ثُعَلُبَةَ بن صُبَيْح الشَّاعِر.
ومن بَني خَيْبَريّ بن أَفْلَتَ: مُدلج بن سُوَيْدُ بن مُرّثَد بن خَيْبَريّ، وهو الَّذي أَخَرَجَ النَفْرِ المَذْحِجَّيين إلى الحُسَين بن عَلِيّ " عَلِيّهما السلام " بالكُوفَةِ.
ومعدانُ بن عَبْدِ، كانَ شَرِيفاً شاعراً، وهو الَّذي لَقِيَ أهْلِ المَدينةِ يَوْم
(1/234)

المُنَتَهب يَوْم وَجَّه اليهم مُرّوَان بن مُحَحَّدُ الجُنوَدّ وهَزَموا ذَلِك الجُنْد.
ومُرّوَان، وإِياسُ الشَّاعِران إبنا مَالِك بن عَبْدِالله بن خَيْبَريّ، وكانَ أبوهما وَفَدَ إلى النَّبي (.
وجُلُّيُّ بن حَوْط بن عَبْدِ عَامُرّ بن الحَارِثَ بن خَيْبَريّ، كانَ شَرِيفاً، وتزوج أبِنْته سُلَيْمانُ بن سُلَيْم بن كَيْسَان مَوْلى بِشْر بن عَامُرّة بن حَسَّان بن جَبَّارُ بن قُرطٍ الكَلْبيّ، فأُدَخَلَتْ عَلِيّه فَقَالَ: " وَيْحَكِ ما أَهْزَلَكِ " قالت: " الهُزَالُ أَدَخَلَني إليك " فَطَّلَقَها، فَخَطَبَها مُرّدَاسُ بن عَبْدِالله بن كَيْسَان بن مَاوِية، فَلمَّا قيل لها: خطبكِ كَيْسَان، قالت: كَيْسَانان لا يكونُ هَذا أَبداً، فَقِيل لها: هذا عَرَبيّ شَرِيف من بَني مَاوِية من كَلْب، فَتَزوَّجَتْهُ.
وثُعَلُبَةَ بن عَبْدِ عُمُرّو بن أَفْلَتَ، كانَ رَئِيساً في وَقعَةِ سَوْم المَجَامُرّ؛ وهو جد زَيْد بن حَارِثَةَ لأمة.
ومِنْ بَني عُمُرّو بن سِلْسِلَةَ: عَدِيّ الأَعْرَج الشَّاعِر ابن عُمُرّو بن سُوَيْدُ بن زَيَّان بن عُمُرّو، جأهْلِيّ إِسلَاميّ، وهو الَّذي يَقُولُ:
تَرَكْتُ الشِّعرَ واسَتْبدَلتُ مِنهُ ... إِذَا دَاعِي مُنَادِي الصُّبْحِ واما
(1/235)

كِتَابَ اللهِ لَيسَ لَهُ شَرِيكُ ... وَوَدّعْتُ المُدَامَةَ والنَّدَاما
وَوَدّعْتُ القِّداحَ وقد أُرَاني ... بِها شِركاً وَلَو كانَتْ حَرَاما.
وسُوَيْدُ بن زَيَّان، وابنُهُ عُمُرّو وَفَدَ على النُّعمَان.
ومِنْ بَني حُيَيُّ بن عُمُرّو بن سِلْسِلَةَ: بَهذالُ بن مَالِك بن طُفَيْل بن مُنيِف بن أَوْسُ بن حُيَيُّ بن سِلْسِلَةَ، كانَ رئيس مَعْنُ يَوْم لقوا رُسُلَ نَجَدَة الخارجّي بالأجْفار فَقَتَلَوهم.
ومِقبَاسُ بن حُصيْن بن وَبَرَةَ بن عَدِيّ بن حُيَيُّ.
ومَنْ بَني دَعْس بن عُمُرّو: جَحْدَمُ، وضَبَّابُ، وأبوسَيِّد، ومَالِك دَخَلَ في بَني القَيْنِ بن جَسْر، ويزَيْد دَرَجَ.
منهم: وَبَرَةَ بن سَلاَمَةَ بن أَوْسُ بن قحْذَم بن دَعْس.
ووَلَدَ حُيَيُّ بن عُمُرّو بن سِلْسِلَةَ بن غَنْمُ: جَابِراً، وأبا حَارِثَةَ، وطَرِيفا.
منهم: مِقبَاسُ وزُهَيْر، ووقْدانُ، وَحَمُرّةَ، وسُعَيْراً، وثُعَلُبَةَ، وبَحْرٌ، وبُحيْر، ولُخيْم، بَنو حُصيْن بن وَبَرَةَ بن عَدِيّ بن جَابِر بن حُيَيُّ كانَوا أشرافاً، اليهم العدد.
وقَتَلَ لوَبَرَةَ تِسْعَةُ مِنْ الخَوارِج يَوْم الَأجْفر.
ووَلَدَ أبو حَارِثَةَ بن حَارِثَةَ بن حُيَيُّ: قُرْطاً، وعَبْدِالله.
منهم: خلاَّس بن حَارِثَةَ بن قُرْط بن أبي حَارِثَةَ.
(1/236)

وحبَّال، وعِصَام ابنا بِشْر بن جَابِر بن قرْط، كانَا شَرِيفين.
وزَيْد بن حَبّال، وكانَت مَعَهُ رايتهم يَوْم نَجَدَة، وكانَ أميرُهْم زِيَادُ بن حِسْلِ بن وَبَرَةَ.
وصَاحِب بن عِصَام بن بِشْر، قَتَلَ من أَصْحاب نَجَدَة اثني عَشَر رجُلُّاّ.
وذَرِبُ بن حَوْط بن عَبْدِالله بن أبي حَارِثَةَ.
وَلِذَرِبُ يَقُولُ أَدْهَمُ بن الزَّعْرَاء، وكانَ قد حَكَمَ في الَجَأهْلِية حُكومَةً وافَقَتْ السُّنَّةَ في الاِسْلاَمِ.
وسَعْدُ بن حُبَاب بن حَوْط بن قرْط، وكانَ إمامهم أيام نَجَدَة.
ومنهم: أَدْهَمُ بن أبي الزَّعْرَاء الشَّاعِر، وإسمه سُوَيْدُ بن مسَعْدُ بن جَعُفْرِ بن طَرِيف.
هَؤُلاءِ بَنو سِلْسِلَةَ بن غَنْمُ بن ثَوْب بن مَعْنُ.
(1/237)

وهَؤُلاءِ بَنو عُمُرّو بن غَنْمُ بن ثَوْب
ووَلَدَ عُمُرّو بن غَنْمُ بن ثَوْب: عَبْدِ رُضَا، وأبا كَعْب.
فَوَلَدَ عَبْدِ رُضَا بن عُمُرّو: عَبْدِالله.
فَوَلَدَ عَبْدِالله بن عَبْدِ رُضَا: عُمُرّاً، وهم أَصْوَات، بَطن، صَغِير.
فَوَلَدَ أَصْوَات بن عَبْدِالله: عَبْدِالله بن أَصْوَات.
فَوَلَدَ عَبْدِالله: مُرّاً.
فَوَلَدَ مُرّ بن عَبْدِالله: رَبِيعاً، وزَيْداً، وعَبْدِالله.
ووَلَدَ أبو كَعْب بن عُمُرّو: أُسَيْدُ بن أبي كَعْب.
ووَلَدَ أُسَيْدُ بن أبي كَعْب: عُبَيْدة هَؤُلاءِ بَنو عُمُرّو بن غَنْمُ بن ثَوْب.

وهَؤُلاءِ بَنو لُجَيْم ين غَنْمُ بن ثَوْب
ووَلَدَ لُجَيْم بن غَنْمُ بن ثَوْب: عُمَيْرِة، وحَسَّاناً، دَرَجَ.
فَوَلَدَ عُمَيْرِة بن لُجَيْم: جَابِراً، وهو أبو أمْنٍ.
فَوَلَدَ أبو أمْن بن عُمَيْرِة: عُبَيْدة.
فَوَلَدَ عُبَيْد بن أبي أَمْنٍ: حَمْلُاً، ونافِعُاً.
فَوَلَدَ حَمْلُ بن عُبَيْد: الجَعْدَ، والأَشْعَثَ، وشُعَيْثاً.
فَوَلَدَ الأَشْعَثَ بن حَمْلُ: رَبِيعاً، والمُحِلَّ.
ووَلَدَ نافِعُ بن عُبَيْد: أَوْسُاً، وزَيْداً.
فَوَلَدَ أَوْسُ بن نافِعُ: عَبْدِالله، وعُبَيْداً، ولَاحَقُاً.
هَؤُلاءِ بَنو غَنْمُ بن ثَوْب
(1/238)

هَؤُلاءِ بَنو حَارِثَةَ بن ثَوْب
ووَلَدَ حَارِثَةَ بن ثَوْب: غَنْمُا فَوَلَدَ غَنْمُ بن حَارِثَةَ: عَصَرُاً، أُبيّا، بَطنَان.
فَوَلَدَ عَصَرُ بن غَنْمُ: عَبْدِاً منهم: عُمُرّ بن المُسَبَّح بن كَعْب بن طَرِيف بن كَعْب، كانَ أَرْمى العَرَبِ، له يَقُولُ امُرّؤ القَيْس بن حُجْر:
رُبَّ رَامٍ مِنْ بَني ثُعَلٍ ... مُخْرجٌ كَفَّيْهِ مِنْ سُتَرِه
وقال الشَّاعِر:
لَيْتَ الغُرَاب رَمَى حَمَاطةَ قَلْبِهِ ... عُمُرّو بأَسهُمِهِ التَّي لا تَغِْلب
وأَدرَكَ النَّبي (وهو ابن خمسين ومَائة سنة، فأسلَمَ وحَسَن اسلَامَهُ ووَلَدَ ابي بن غَنْمُ بن حَارِثَةَ: سَيْفاً، مسُعُوَدّ، وحَارِثَةَ، حَضَنتْهُم امه يُقَال لها غَزِيّةَ، فَغَلبتْ عَلِيّهم هَؤُلاءِ بَنو ثَوْب بن مَعْنُ

وهَؤُلاءِ بَنو وَدّ بن مَعْنُ
ووَلَدَ وَدّ بن مَعْنُ: وَدّاً، جذيمه
(1/239)

فَوَلَدَ وَدّ بن وَدّ بن مَعْنُ: عَبْدِ الرُضَا، وغِشَاشَاً فَوَلَدَ عَبْدِ رُضَا بن وَدّ: رَبِيعَةَ.
فَوَلَدَ رَبِيعَةَ بن عَبْدِ الرُضَا: حَقُاً فَوَلَدَ حَقُ بن رَبِيعَةَ: جُلُّاّ أُمُّهُ: سَفَّانَةُ بِنْت سَنَام بن تَدُوْل بن بُحْتُر فَوَلَدَ جُلُّ بن حَقُ: سَكْنُاً، ورَاحَةَ، وحُجْراً، أُمُّهُم: فَكْهَةُ بِنْت حِصْن ابن عَبْدِ الرُضَا بن زَيْد بن عُمُرّو بن ثُمَامَةَ فَوَلَدَ سَكْنُ بن جُلُّ: سُوَيْدُاً، ورَافِعاً أُمُّهُما: نُسَيْبَةُ بِنْت ذَرِبُ بن حَوْط صَاحِب الحُكومة ووَلَدَ رَوَاحَةُ بن جُلُّ: قَسَامَةُ الشَّاعِر، وعَدِيّاً أُمُّهُما: مُلَيْكَةُ بِنْت الأَعَزّ بن عِزَاب بن وَدّ ووَلَدَ حَجْوَةَ بن وَدّ: حَرْمَلَةَ، وسعِيدٌاً أُمُّهُما: كبشة بِنْت عُبَيْد بن سِلْسِلَةَ.
ووَلَدَ جَذِيمةُ بن وَدّ بن مَعْنُ: غُرَاباً، بَطن زَينَبُ بِنْت عُمُرّو بن فَزَارَةَ واخوه لامه غُرَاب بن ظَالِم بن فَزَارَةَ.
فَوَلَدَ غُرَاب بن جَذِيمةُ:: عُمُرّاً، وامه: سَفَّانَةُ بِنْت سَنَام بن تَدُوْل بن بُحْتُر
(1/240)

فَوَلَدَ عُمُرّو بن غُرَاب: الأَغَرَّ، وجَابِراً، عَبْدِ الرُضَا امهم: بِنْت عُبَيْد بن عمياس بن وَدّ فَوَلَدَ عَبْدِ الرُضَا: عُمُرّاً، عَبْدِالله فَوَلَدَ عَبْدِالله بن رُضَا: حِصْناً.
فَوَلَدَ حِصْن بن عَبْدِالله: عَبْدِ الرُضَا، وقَيْساً أُمُّهُما: هِنْدُ بِنْت مُرّ من بَني أَصْوَات منهم: ابو المِقدَامِ الشَّاعِر، وهو الاخَيْل بن عُبَيْد بن الأَغْشَم بن قَيْس ووَلَدَ عَبْدِالله بن حِصْن: حُبَيْشاً وحُبَاشَةَ، جِبْشيّاً، مَالِكاً ووَلَدَ الأَغَرَّ بن عُمُرّو: غُرَاباً، سَحْنَاً، لأْماً، وخَالِداً امهم ك عَلْباءُ بِنْت سُعْنَة مِن بَني الحِزمُرّ فَوَلَدَ سَحْتُ بن الأَغَرَّ ك رَافِعاً، حُبَيْشاً، وُمَكِملاً، وحُجْبِاً امهم زَينَبُ بِنْت سَكْنُ بن جُلُّ
منهم: عَبْسُ بن حُيَيُّ قَتَلَ يَوْم الأَجْفٌرِ.
ونَافِذُ بن زُهَيْر. قال الشَّاعِر يا عَيْنُ فَابْكيِ نَافِذُاً وعَبْسُاً هَؤُلاءِ بَنو مَعْنُ بن معَتُوَدّ

هَؤُلاءِ بَنو بُحْتُر بن عَتُوَدّ
ووَلَدَ بُحْتُر بن عَتُوَدّ: تَدُوْلاً، امه هِنْدُ بِنْت ثُعَلُبَةَ بن جَدْعَاء من ذُهْل.
فَوَلَدَ تَدُوْل بن بُحْتُر: جُدَيُّاً، واغور، أُمُّهُما: عُمُرّة بِنْت مَالِك بن موقع بن دَبَّابُ بن جَرْم، بها يعرفون.
فَوَلَدَ جُدَيُّ بن تَدُوْل: أبا حَارِثَةَ، أمه: كَرِيمَةُ بِنْت جَبَلَةُ بن مَالِك بن عُمُرّو بن ثُمَامَةَ.
فَوَلَدَ ابو حَارِثَةَ بن جُدَيُّ: عَتَّابُاً، جُشَمَ بَطن، والحَارِثَ بَطن، أمهم: زَينَبُ بِنْت غَاضِرَةَ من بَني أَسَدٍ.
فَوَلَدَ عَتَّابُ بن ابي حَارِثَةَ: عُمُرّاً، وحَارِثَةَ، بَطن، وهَذَمَةَ بَطن، وقَيْساً، أمهم: مَاوِية بِنْت ابي كَعْب بن عَبْدِالله بن سَعْدُ بن فَرِير.
وحُطاً بَطن؛ أُمُّهُ: هَالَةُ بِنْت جَابِر بن جُدْعَان بن أَيمنُ بن تَدُوْل.
فَوَلَدَ عُمُرّو بن عَتَّابُ: لأماً، وقد رَأَسَ. وحَرْبُاً، وطَوْقاً، أُمُّهُم: هِنْدُ بِنْت صُفَيُّ بن سِلْسِلَةَ بن أَعْوَر.
فَوَلَدَ لأم بن عُمُرّو: شُرَيحْاً، وقد رَأَسَ، وصُلحاً، وقد رَأَسَ، وجُذيلة، وقد رَأَسَ، وعُمُرّاً، وأبا عُمُرّو، وحَرْبُاً، وعَتَّابُاً، أُمُّهُم: هِنْدُ بِنْت حَارِثَةَ بن عَتَّابُ.
وفَضَالَةُ بن لأم الشَّاعِر، أُمُّهُ من بَني الأَعْوَر.
فَوَلَدَ حَرْبُ بن لأم: عَمّارة، وكانَ فارسِاً؛ وحسَّاناًً وحَازِماً دَرَجَ؛
(1/241)

أُمُّهُم: مَيَّةُ بِنْت قَيْس بن هَذَمَةَ.
وَوَلَدَ عَتَّابُ بن لأم: الذّكَيْرَ، أُمُّهُ سَحْبَاءُ بِنْت عُمُرّو بن ظَالِم بن حَارِثَةَ بن عَتَّابُ.
وَوَلَدَ صَالِح بن لأم بن عُمُرّو: مُعرُضَا، وقد رَأَسَ، إجتمعَتْ عَلِيّه جُدَيُّلةُ والغَوْثَ، أُمُّهُ صَعْبَةُ بِنْت خَالِد بن حُثَيْم بن أبي حَارِثَةَ.
وعَامُرّ بن صَالِح بن لأم بن عُمُرّو بن عَتَّابُ.
وَوَلَدَ جُدَيُّلةُ بن لأم: خُزَيمَةَ.
منهم: شَبِيب الشَّاعِر بن الفَرْقِ، وهوعُمُرّو بن خُزَيمَةَ.
وَوَلَدَ حَرْبُ بن عُمُرّو: خَالِداً، ورُهْماً، وقَيْساً، وأبا هِنْدُ، وأبا حَارِثَةَ، أُمُّهُم: مَيَّةُ بِنْت قَيْس بن عَتَّابُ.
وَوَلَدَ حطُ بن عَتَّابُ: حَنْظَلَةُ، أُمُّهُ مِنْ عَامِلَةَ.
فَوَلَدَ حَنْظَلَةُ بن حُطٍ: القُرَيْط، أُمُّهُ بِنْت فِنر بن خَالِد بن أسوَدّ بن خَيْثَم.
وَوَلَدَ حَارِثَةَ بن عَتَّابُ: ظَالِماً، وعَتَّابُا، وجَابِراً.
منهم: الوَليدُ بن جَابِر بن ظَالِم بن حَارِثَةَ، وَفَدَ على النَّبي (وكَتَبَ له كِتَاباً هو عِندَهُم.
وَوَلَدَ هَذَمَةَ بن عَتَّابُ: قَيْساً، بَطن.
(1/242)

فَوَلَدَ قَيْس بن هَذَمَةَ: مسُعُوَدّاً.
منهم: أٌنَيْفُ بن مسُعُوَدّ بن قَيْس بن عَتَّابُ، الَّذي يَقُولُ لَه بنُ دَرْمَاء الكَلْبيّ:
تَبَصَّرْ يا بنَ مسُعُوَدّ بن قَيْسٍ ... بَعَيْنَكَ هَل تَرى ظُعْنَ القَطِين
يُقَال لقَيْس بن عَتَّابُ وقَيْس بن هَذَمَةَ: القَيْسان.
وَوَلَدَ خَيْثَم بن أبي حَارِثَةَ: خَالِد، وترغلاً، أُمُّهُما: حَرَام بِنْت سِلْسِلَةَ بن عُمُرّو.
وعُمُرّاً، والحَارِثَ، وغِلاً، وأسوَدّ؛ أُمُّهُم: حَذام بِنْت سِلْسِلَةَ بن عُمُرّو.
وَوَلَدَ الأَعْوَر بن تَدُوْل: سِلْسِلَةَ.
فَوَلَدَ سِلْسِلَةُ بن الأَعْوَرِ: عَمْراً، وصُفَيُّاً، وعَبد اللهِ.
وَوَلَدَ أَيمنُ بن تَدُوْل: جَدْعَاء.
(1/243)

فَوَلَدَ جَدْعَاء بن أَيمنُ: جَابِراً.
فَوَلَدَ جَابِر بن جَدْعَاء: قَمْئَةَ، وقَيْساً، وهُنَيّداً.
وَوَلَدَ سَنَام بن تَدُوْل: النَّبِيتَ.
فَوَلَدَ النَّبِيتَ بن سَنَام: مُرّة.
هَؤُلاءِ بُحْتُر بن عَتُوَدّ
(1/244)

وهَؤُلاءِ بَنو عُنَيْنُ بن سَلأمَانَ
وَوَلَدَ فَرِير بن عُنَيْنُ: سَعْدُاً، وقوَدّاً، ونِسْراً وأَدْرُعاً، ونَملاً فَوَلَدَ سَعْدُ بن فَرِير: مَالِكاً.
فَوَلَدَ مَالِك بن سَعْدُ: عَبْدِالله وسُرَيّاً.
فَوَلَدَ عَبْدِالله بن مَالِك: أبا كَعْب.
فَوَلَدَ أبو كَعْب بن عَبْدِالله بن مَالِك بن سَعْدُ: الخَّشْخَاشَ.
فَوَلَدَ الخَّشْخَاشَ بن أبي كَعْب: مَالِكاً، وهَمَّاماً، وكُثيراً.
فَوَلَدَ مَالِك بن الخَّشْخَاشَ: سَلمَانُ، وجَنْدَلةُ، وكُعَيْباً، وعَبْدِالله.
فَوَلَدَ كَعْب بن مَالِك: حَارِثَةَ، وهُضَيْماً.
ووَلَدَ جَنْدَلةُ بن مَالِك: عُبَيْداً.
ووَلَدَ عَبْدِالله بن مَالِك: حُرَيْثاً.
ووَلَدَ سِنَانُ بن مَالِك: مُرّة، وهو الأصْمَعُ، وعَبَّادُاً، وحَسَّانَ.
ووَلَدَ سُرَيّ بن مَالِك بن سَعْدُ: صُفَيُّاً.
فَوَلَدَ صُفَيُّ بن سُرَيّ: جَنْدَلةُ.
(1/245)

فَوَلَدَ جَنْدَلةُ بن صُفَيُّ: نِسْراً، وعَبْدِالله، وأُبَيَّاً.
ووَلَدَ أَدْرُع بن فَرِير: عُبَيْد.
فَوَلَدَ عُبَيْدة بن أَدْرُع: عَبْدِ العُزَّى.
فَوَلَدَ عَبْدِ العُزَّى بن عُبَيْدة: كبيراً، وجَعُفْرِاً.
منهم: عَبْدِ بن عَبْدِ عُمُرّو بن قَنَان بن قَيْس بن جَنْدَلةُ بن صُفَيُّ بن سُرَيّ بن مَالِك بن سَعْدُ.
وعِتبَانُ بن سَلمَانُ بن مَالِك، رَمى بِسَهم يَوْم أَغَاروا على بَني أَنَمار بن بَغيِضٍ.
هَؤُلاءِ بَنو عُنَيْنُ بن سَلأمَانَ بن ثُعَلُ.

وهَؤُلاءِ بَنو ثُعَلُبَة َبن سَلأمَانَ
ووَلَدَ ثُعَلُبَةَ بن سَلأمَانَ: عَوْفُاً، وزُهَيْراً، وعُمُرّاً، وهو عِيدٌ.
فَوَلَدَ زُهَيْر بن ثُعَلُبَةَ: عَبْدِ جَذِيمةُ.
فَوَلَدَ عَبْدِ جَذِيمةُ بن زُهَيْر: زُريقاً، وشًمُرّاً، بَطنان.
فَوَلَدَ شمُرّ بن عَبْدِ جَذِيمةُ: قَيْساً، وله يَقُولُ امُرّؤ القَيْس:
أَجَارَ قُسَيْسَاً فَالطُّهَاءَ فَمِسْطَحَاوجَوَّاً فَرَوَّى نَخْلَ قَيْس بن شَمَّراً
(1/246)

ومنهم: الجَرَنْفَسُ بن عَبْدِة الشَّاعِر بن امُرّئ القَيْس بن زَيْد بن عَبْدِ رُضَا بن خُزَيمَةَ بن حَبِيبٌ بن شمُرّ الَّذي أَسَرَتهُ الدَّيْلَمُ، ولَهُ حَدِيث.
وَحَوْسُ بن خَالِد بن وَدّيعة الشَّاعِر بن رَبِيعَةَ بن النَّبِيتَ.
ووَلَدَ عَوْفُ بن ثُعَلُبَةَ: وائِلُاً الحُرّاق، وسَبَعَةَ، بَطن؛ كانَ الشَرقيُّ يَقُولُ: " َتَقُولَ العَرَبُ: لَأفعَلَنَّ بِكَ فِعْلَ سَبَعَةَ، يعني: سَبَعَةَ بن عَوْفُ ".
فَوَلَدَ وائِلُ بن عَوْفُ: عَدِيّاً.
منهم: عُمُرّو بن عَدِيّ بن وائِلُ، وهو أبن دَرْمَاء الَّذي نَزَلَ به امُرّؤ القسي بن حُجْر.
وإِياسُ بن أَسمَاء بن أَوْسُ بن أَسمَاء بن سَعْدُ بن أَوْسُ بن عُمُرّو بن دَرْمَاء.
ومَالِك بن أبي الشَّمْخ بن سَلْمَى بن أَوْسُ المُغَنَّي.
هَؤُلاءِ بَنو سَلأمَانَ بن ثُعَلُ.

وهَؤُلاءِ بَنو جَرْوَل بن ثُعَلُ
ووَلَدَ جَرْوَل بن ثُعَلُ: مُعَاوِيَةَ، ورَبِيعَةَ، ورُكَيْضاً، وعَتِيكاً بَطن.
فَوَلَدَ مُعَاوِيَةَ بن جَرْوَل: سِنْبِساً بَطن، ولَوْذَانَ، بَطن أُمُّهُما: أُمَيْمَةُ بِنْت عَبْدِالله بن الدُّول بن حَنيِفَةَ بن لُجَيْم.
(1/247)

فَوَلَدَ: سِنْبِس بن مُعَاوِيَةَ: لَبِيِداً، وعُمُرّاً، ويُقَال لبَني عُمُرّو: بَني عُقْدَةَ؛ وهي أُمُّهُم، وهي عُقْدَةَ بِنْت مَعْبر من بَني بَوْلاَن.
فَوَلَدَ عَدِيّ بن سِنْبِس: أباناً، وهو في دَارِم؛ يَقُولُون: أبان بن دَارِم.
فمن بَني سِنْبِس: قَيْس بن عَائِذ بن قَيْس بن خُزَيمَةَ، بن جَرِير بن عَدِيّ بن حِرْمِز بن مُحْصبِ بن حِرْمِز بن لَبِيِد، الَّذي خَاصَمَ عَدِيّ بن حَاتِم بن الرُّاية يَوْم صُفَيُّن مع عَلِيّ بن أبي طَالِب عَلِيّه السلام.
وقصي بن ظَالِم بن خُزَيمَةَ، وَفَدَ إلى النَّبي.
وعَبْدِل بن الحُعَلِ بن لَبِيِد بن جَرِير بن عُمُرّو، عَلِيّاً عَلِيّه السلام.
والسُّلَيْلُ بن زَيْد بن مَالِك بن المُعَلّى، الَّذي غَرِقَ يَوْم عبر المُسْلمون إلى المَدَائِنِ، وَلَم يَْغَرْق غَيْرُه.
وزَيْد بن حِصْن بن وَبَرَةَ بن جُوَيْن بن عُمُرّو بن جَرْموز، رَأَسَ
(1/248)

الخوارج يَوْم النَّهْرَوان، وفيه يَقُولُ العَيْزَارُ بن الَأْخَنس السَّنْبِسي:
إِلى الله أَشْكُو أَنَّ كُلَّ قَبِيلَةِ ... مِنَ النَّاسِ قَدْ أَفْنَى الجَلادُ خِيَارَها
سَقَى الله زَيْداً كُلَّماً دَرَّ شَارِقٌ ... وأَسْكَنَ مِنْ جَنَّاتِ عَدْنٍ قَرَارَهَا
ورَافِع بن عُمَيْرِة بن جَابِر بن حَارِقَةَ بن عُمُرّو، الحدَرَجَان بن
مِخضب، الدَلِيلُ الَّذي قِيلَ فيه:
يا وَيْل أُمّ رَافِعٍ أَنَّى اهْتَدى ... فَوَّزَ مِنْ قُراقِرٍ إِلى سُوَى
خِمْسَاً إِذا ما سَارَها الجَيْشُ بَكى ... مَا سَارَها قَبْلكَ إنسِيُّ يُرَى
والأَخْمَسُ بن جَابِر بن جَرْوَل بن سَلاَمَةَ بن رَبِيع.
ومن بَني عُقْدَةَ: ذو الحَصِيرَيْنِ، وهو عَبْدِ المَلَكَ بن عَبْدِ الإله بن حَارِثَةَ بن غَزِيّةَ بن صُهْبَان بن عَمَمِيّ بن عُمُرّو بن سِنْبِس الَّذي ذكره حَاتِم في شعره.
وأُم عَبْدِالله بن عَاصِم بن أبي سَلاَمَةَ، جَدَّهُ عِرْكِز بن عَبْدِالله الهَمْدَانيّ القائد.
وابن ابنُهُ عُقْبَة بن زَحْر بن ذي الَحِصَيريْن وهو عَبْدِ المَلَكَ بن عَبْدِ الإله بن
(1/249)

حَارِثَةَ بن غَزِيّةَ بن صُهْبَان بن عَمَمِيّ بن عُمُرّو بن سِنْبِس، وكانَ شَرِيفاً.
ووَلَدَ رَبِيعَةَ بن جَرْوَل: أبا أَخْزَم، وهو هَزْومَة، وعُمُرّ.
فَوَلَدَ ابو أَخْزَم بن رَبِيعَةَ: أَخْزَم، والجد، بَطن.
فَوَلَدَ أَخْزَم: عَدِيّاً، يُقَال لهم بَنو الزَّعْرَاء، بَطن، ومُرّاً، والحِرْمِز، بَطن.
فَوَلَدَ عَدِيّ بن أَخْزَم بن أبي أَخْزَم: عَبْدِ شَمسْ، وامُرّأ القَيْس، وجَذِيمةُ، وأبا النُّعمَان، ونهْداً.
فَوَلَدَ عَبْدِ شَمسْ بن عَدِيّ: عَدِيّاً.
ووَلَدَ امُرّؤ القَيْس بن عَدِيّ: الحَشْرَجَ، ومَالِكاً وعُمُرّو، وعَبْدِ رُضَا.
(1/250)

فَوَلَدَ الحَشْرَجَ بن امُرّئ القَيْس: سَعْدُاً، وعَبْدِالله، وحَارِثَةَ، وعَبْدِ رُضَا.
فَوَلَدَ سَعْدُ بن الحَشْرَجَ: عَبْدِالله، ومِلْحَانَ.
فَوَلَدَ عَبْدِالله بن سَعْدُ: حَاتِماً، صُلَيْعاً.
فَوَلَدَ حَاتِم بن عَبْدِالله: عَدِيّاً، وعَبْدِالله.
فأما حَاتِم بن عَبْدِالله فهو الجَوَاد.
وابنُهُ عَدِيّ وَفَدَ الى النَّبي (ولم يَرْتَد عن الاِسْلاَمِ، وشَهِدَ القَادِسيَّة، ومَهْرانَ وقُسَّ النَّاطِف والنُّخَيْلةَ ومعه اللَّواء. ثم شَهِدَ الجَمَلَ فَفُقِئت عَيْنُهُ يَوْمئذٍ وشَهِدَ صُفَيُّن والنَّهْرَوان، وماتَ زَمَن المُختَار وهو أبن عِشرِين ومَائَة سَنَة.
ومِلْحَانَ بن حَارِثَةَ بن سَعْدُ، كانَ شَرِيفاً، وله يَقُولُ حَاتِم بن عَبْدِالله الطَائِي.
لِبَيْكَ على مِلْحَانَ ضَيْفٌٌ مُدَفَّع ... وأَرَمَلَةٌ تُرخِي مَعَ اللَّيلِ أَرْمَلا
(1/251)

ولأم، وُحَلْيُس، وقُعَيْسيِسُ، ومِلْحَانَ بَنو غُطِيْف.
شَهِدَ صُفَيُّن مع مُعَاوِيَة َبَنو غُطِيْف بن حَارِثَةَ بن سَعْدُ بن الحَشْرَجَ، وهم أخوة عَدِيّلأُمُّهُ.
وكانَ عَلِيّ بن أبي طالب عَلِيّه السلام استعمل لأم بن غُطِيْف على المدائن حين سار إلى صُفَيُّن.
ووهم بن عُمُرّو بن حُوَيْص بن مَالِك بن امُرّئ القَيْس، الَّذي يَقُولُ " له حَاتِم الطَائِي ":
ألا أبلغا وهم بن عُمُرّو رسالةً ... فأنتَ امُرّؤٌ بالخير والحلمِ أجدرُ
ويزَيْد بن عَدِيّبن قنافة بن عَبْدِ شَمسْ بن عَدِيّبن أَخْزَم الشَّاعِر.
وابنُهُ سَلاَمَةَ، وهو المُهَلَّب، وَفَدَ إلى النَّبي (وهو أقرع فمسح رَسُولُ الله (فنبت فَسُمَّي المُهَلَّب.
(1/252)

ومن بَني مُرّ بن أَخْزَم: أبو حَنْبَل، وهو جَاريَةُ بن مُرّ بن أَخْزَم، الَّذي نَزَلَ به امُرّؤ القَيْس بن حُجْر ومَدَحَهُ.
وقَيْس بن عَازِب بن أبي زُبَيْد بن عَدِيّبن جَذِيمةُ بن مُرّ بن أَخْزَم الفَارٍس.
ومن بَني الحِرْمِز بن أَخْزَم: عَبَّادُ بن زَيْد، وهو البكاء بن ثُعَلُبَةَبن الحِرْمِز وقد رَأَسَ.
ووَلَدَ عُمُرّو بن رَبِيعَةَ بن جَرْوَل: أمَانَاً، وهم الأمِنْيون.
فَوَلَدَ أمَانَ بن عُمُرّو: مَالِكاً، وأفْصَى.
منهم: الطَّرمَّاحُ بن حَكِيم بن نَفْرِ بن قَيْس بن جَحْدر بن ثُعَلُبَةَبن عَبْدِ رُضَا بن مَالِك بن أمَانَ الشَّاعِر. وَفَدَ قَيْس بن جَحْدر على النَّبي (.
وثُرْمُلَةُ بن شُعَاث بن عَبْدِ كثري بن حَيَّةَ بن عُمُرّو بن مَالِك بن أمَانَ الشَّاعِر.
(1/253)

وعَارٍقُ، وهو قَيْس بن جَِرْوَةَ بن سَيْف بن وائِلُة بن عُمُرّو الشَّاعِر.
والرَّبتسُ بن عَامُرّ بن حِصْن بن خَرَشَةَ بن حَيَّةَ وَفَدَ أيضاً إلى النَّبي (.
وعَرْعَرُ بن جَابِر ثُرْمُلَةُ.
وجَابِر بن حُرَيْش بن عَبْدِ رُضَا الشَّاعِر.
وشَمَّاخ بن عُمُرّو بن ثُعَلُبَةَ بن عَبْدِ رُضَا، الَّذي يَقُولُ له الشَّاعِر:
وشَمَّاخ بن عُمُرّو يبيتُ حَرورٍ ... وما قد قَتَلَتُم سَمٍينا
وعُبَيْد بن قَيْس بن جَحْدر، وكانَ شَرِيفاً.
وجفُ بن ثُعَلُبَةَ، كانَ من أشدِّ أهْلِ زَمَانِهِ.

وهَؤُلاءِ بن ثُعَلُبَةَ بن عُمُرّو بن الغَوْثَ
وَوَلَدَ ثُعَلُبَةَ، وهو جَرْم، بن عُمُرّو بن الغَوْثَ: حَيَّانَ، وشَمَجيّاً، بَطن.
فَوَلَدَ حَيَّانَ بن جَرْم: ثُعَلُبَةَ، وعَدِيّاً، وهو الكَورُ ومُطيراً، وَدَبَّابُاً.
فَوَلَدَ ثُعَلُبَةَ بن عُمُرّو: قمُرّان، وعَدِيّاً، ومُحَضَّباً، ورِئاباً.
منهم: عَامُرّ بن جُوَيْن بن عَبْدِ رُضَا بن قُمُرّان، لهُ البَيْت، وهو الَّذي نَزَلَ
(1/254)

به امُرّؤ القَيْس بن حُجْر.
وابنُهُ الأَسْوَدّ بن عَامُرّ، كانَ شاعراً.
وقَبيِصَةَ بن الأَسْوَدّ، وَفَدَ على النَّبي.
وحَابسُ بن سَعْدُ بن المُنذِر بن عُمُرّو بن يَثْرِبيّ بن عَبْدِ رُضَا بن قمُرّان، كانَ على الشَّامٍ مع مُعَاوِيَةَ، وقَتَلَ يَوْمئذٍ، وكانَ عُمُرّو ولاه قضاء حِمْص.
ومَالِك بن عُمُرّو بن يَثْرِبيّ، الَّذي ماجد السُّلمي أبا عَدِيّ، سَلَمَةَ.
وسَيَّارُ بن الفَحْلِ بن مَالِك بن عُمُرّو بن يَثْرِبيّ، شَهِدَ اليمَامَةَ مع خَالِد بن الوَليدُ.
ومن بَني جُوَيْن: مُلَحَةُ الشَّاعِر.
ومَعْقل بن جِبْشيّ بن حَارِثَةَ، وهو الجَرَّاحُ بن بَيقُور بن كَعْب بن وَهْب بن جَذِيمةُ الشَّاعِر الفَارٍس.
وإِياسُ بن الأرَتّ.
(1/255)

وسَيْف بن وَهْب بن جَذِيمةُ الذي عُمُرّ دَهْراً فقال:
ألا إنَّني ذاهبٌ فاعْلَموا ... فَلاَ تَحْسَبوا أنَّني كَاذِبُ
وعَامُرّ بن ثُعَلُبَةَ الشَّاعِر من بَني تَغْلب بن جَذِيمةُ.
ووَلَدَ دَبَّابُ الَّذي يُقَال له مَالِك: دِناناً، ومَالِك، وموقع.
فمن مَالِك بن دَبَّابُ: أَوْسُ بن صَاعِد، الَّذي يَقُولُ له زَيْد الخَيْل:
وهل أنتَ إلى تَيْس معْزى بَصَهْوةٍٍ ... ينبُ على خَلاَّتِهِ ويَبُولُ
هَؤُلاءِ بَنو حَيَّانَ بن جَرْم.

وهَؤُلاءِ بَنو شَمَجيّ بن جَرْم
وَوَلَدَ شَمَجيّ بن جَرْم: مُصْلِحاً، ومُنْهِبُاً.
منهم: كُلْثُوم بن رَبِيعَةَ بن عُمُرّو بن تَيْم بن نِسْوَة بن قَيْس بن مُصْلِح، مُخْفِر الفِلْسِ.
(1/256)

وجَبَلَةُ ابنُهُ الَّذي يُقَال لهُ ابن شَيْمَاء، وهي سبيةٌ من كَلْب، الَّذي يذكرهُ زَيْد الخَيْل فقال:
نُبَئتُ أنَّ ابناً لِشَيْمَاء هَا هُنا ... تَغَنَّى بِنَا سَكْرَانَ أو مُتَسَاكِرا
إذا المُرّءُ صرَّت أُمُّهُ وتقَيَّلت ... فَليس حَقُبقاً أن تَقُولَ الهَوَاجرا " 173 "
وعَبْدِ عُمُرّو بن عَمّارة بن عُمُرّو بن أمْتى بن رَبِيع بن مُنْهِبُ بن شَمَجيّ الشَّاعِر الَجَأهْلِي الَّذي قَتَلَه الأبردُ المَلَكَ الغَسَّانيّ.
والعدَّاءُ، وهو المُقْعّدُ بن حَارِثَةَ بن عُمُرّو بن أمْتى الشَّاعِر، جأهْلِي.
ومُخَارِقُ بن العِقَار بن حِطَّان بن زَيْد بن حَارِثَةَ بن امُرّئ القَيْس بن أمتا بن رَبِيع بن مُنْهِبُ بن شَمَجيّ.
هؤلاء بَنو ثُعَلُبَةَ وهو جَرْم بن عُمُرّو بن الغَوْثَ.

وهَؤُلاءِ بَنو نَبْهَانَ بن عُمُرّو بن الغَوْثَ بن طَيَّيءُ
ووَلَدَ نَبْهَانَ بن عُمُرّو: سَعْدُاً، ونابلاً، ولِوَلَدَهما يَقُولُ زَيْد الخَيْل في غارةٍ أغارها:
(1/257)

كَرَرتُ على رِجالِ سَعْدُ ونابلٍ ... ومَن يَدَع الدّاعِي إذاً هُو نَدَدا
فَوَلَدَنَابِلُ بن نَبْهان: مَالِكاً، بَطن، وغَوْثاً، بَطن.
فَمِنْ بَني مَالِك: زَيْد الخَيْلِ بن مُهَلَهُل بن يَزَيْد بن منِهب بن عَبْدَ رُضَا بن المخْتَلِس بن ثُوَب بن كِنَانةَ بن عَدِيّ بن مَالِك بن نَابِلُ، الوَافِد عَلَى النّبيّ صلى الله عليه وسلمويُقالُ لِبَطنهِ الَّذي هو منِه بَنو المخْتَلِس.
ابَنَهُ مِكْنضفُ بن زَيْد، وبه كان يَكُنى.
وحُرَيْثُ بن زَيْد، كان فَارِساً.
وعُرْوَةُ بن زَيْد، شَهِدَ القَادِسيَّةَ، وقُسَّ النَّاطِف، ومَهْران قَابلاً.
وأَوْس بن مُنْهِب لَهُ يقولُ حُرَيْثُ بن زَيْد، وقَتَلَهُ رَجُل بَعَثهُ عُمُرّ بن
(1/258)

الخَطَّاب يستقري أهلَ البَوادِي فَمِنْ لَمْ يقرأ ضربه، وكان يُقالُ لَهُ أبو سُفَيان فَضَرَبَهُ أسْواطاً فَمَاتَ، فَقَأل:
فلا تجزعي يا أُمَّ أَوْس فانه ... تلاقي المنايا كلَ حافٍ وذي نعلِ
وعُوَيْج بن الضُّرَيْس بن عَبْدَ اللَهُ بن حِصْن بن مُهَلَهُل بن عَدِيّ بن ثُوَب بن كِنَانةَ الشَّاعِر؛ الَّذي كان يُهَاجِي حُرَيْثُ بن عَتَّاب النَبْهَاني.
والقَشْعَمُ بن ثَعْلَبَةَ بن عَبْدَ اللَهُ بن حِصْن، قَاتِلُ دَاهِر مَلِك الهِنْدُ أيام عَبْدَ الملِك بن مُرّوَان.
وبَهْدَلُ بن مُرّوَان بن قِرْفَةَ بن ثَعْلَبَةَ اللص الَّذي قَتَلَ عَوْنَ بن جَعْدَة بن هُبَيْرَةَ بن أبي ووَهْب المَخْزُوميّ، فَطَلَبَ عَقٍيلُ بن جَعْدَةَ بِدَمِهِ فَحُبس لَهُ وقَتَلَ بالمدِينَةِ، وكان شاعراٍ شديداً.
وسحْمَةُ بن نُعَيْم بن الأَخْنَس بن هَوْذَة بن عَمْرو بن حِصْن الشَّاعِر الَّذي يُهَاجِي جَرِير بن الخَطَفيّ.
(1/259)

وسُمَّيدَعُ بن الحُبَابُ بن نَابِت بن ثَعْلَبَةَ بن عَمْرو بن حِصْن، ولي خِلافَةَ الطّوسيّ والحَسَنيّ غَيْر مُرَّةَ.
وحُرَيْثُ بن عَتَّاب بن مَطَر بن كَعْب بن عَوْف بن عُنَيْن بن غَوْث بن نَابِلُ الشَّاعِر الَهُجاء لقَوْمِهِ وكان يُهَاجِي جَرِير بن الخَطَفيّ.
وَوَلَدَ سَعْد بن نَبْهان: نَصْرُاً، بَطن، ومَالِكاً، فَوَلَدَنَصْرُ بن سَعْد: رَبَيعَةَ، وثَعْلَبَةَ، وَهْوَ المشْرُ.
فَمِنْ بَني نَصْرُ بن سَعْد: مُخَلَّدُ بن الأَصْمَع بن أبي عُبِيْدة بن رَبَيعَةَ بن نَصْرُ الَّذي نزل به امُرّؤُ القَيْس.
وأَخُوهُ سُدُوس بن الأَصْمَع، ولَهُ يقولُ امُرّؤُ القَيْس بن حُجْر:
إِذا ما كُنْتَ مُفْتَخِراً فَفَاخِر ... بِبَيْتٍ مِثْل بَيْت بَني سُدُوسا
وهُدِيْلةُ بن حُصَيْن بن مَنِِيع بن أَنَسُ بن خَالِد بن الأَصْمَع، وحرار بن عُبِيْد بن مَنِِيع، وهما اللَّذان أخذا بَهْدَلُ بن قِرْفَةَ ودَفَعاه إلى السُّلطان.
وجَوَّابُ بن نُبَيْط بن أَنَسُ بن خَالِد الشَّاعِر.
ومَعَاذِ بن نُبَيْط بن انس، الَّذي ذكره ابن هَمَّامٍ في شِعْرِهِ.
(1/260)

وعَتَّاب بن فُسَيْر بن سُوَيْد بن أَنَسُ بن خَالِد الشَّاعِر.
ومِنْ بَني سُدُوس بن أَصْمَع: وزَرُ بن جَابِر بن سُدُوس بن أَصْمَع بن أبي عُبِيْدة بن رَبَيعَةَ بن نَصْرُ بن نَبْهان، الَّذي قَتَلَ عَنْتَرَة، ثم وَفَد عَلَى النّبيّ.
وَوَلَدَ ثَعْلَبَةَ بن نَصْرُ بن سَعْد بن نَبْهان: سَعْداً.
فَوَلَدَسَعْد بن ثَعْلَبَةَ: جَابِراً، وخُطَامَةَ، وخُطَيْمَةَ، وخَطَمَةَ، وهم بِعُمَان، والبَحْرَين.
فَمِنْ بَني خُطَامَةَ بن سَعْد بن ثَعْلَبَةَ: سَعْد الطَلائِع بن مُعَاوِيَةَ بن الحَجَّاج بن سَلَمَةُ بن جَابِر بن خِمصَان بن مَازِنُ.
وبِشْرَُ بن ثَعْلَبَةَ، ودُعَيْج، لَهُم عَدَدٌ، وهم بُطُون وهم بالبادِيَّةِ.
منِهم: مَازِنُ بن الغُضَوِيَّةبن سَبَعَة بن شَمَاسَة بن حَيَا بن مُرّ بن حَيَا.
وعرابي بن نَسْرُ بن خُطَامَةَ من القُوَّادِ لأبي جَعْفَرُ المنْصور.
هَؤُلاءِ بَنو نَصْرُ بن سَعْد بن نَبْهان.
(1/261)

وهَؤُلاءِ بَنو مَالِك بن سَعْد بن نَبْهان
وَوَلَدَ مَالِك بن سَعْد بن نَبْهان: غَنْمُاً.
فَوَلَدَغَنْمُ بن مَالِك: كَبِيِراً، وَهْوَ هُمَيْنٌ، بَطن؛ وعَمْراً وَهْوَ الصَامِتْ.
فَوَلَدَالصَامِتْ بن غَنْمُ: عَمْراً، ومَالِكاً، أُمَّهُما: مُرّآة بِنْت غَنْمُ بن عَمْرو بن ثُوَب بن مَعْنٍ.
وخُثَيْمُ، ومِخْوسُ، ومِشْرَح، هَؤُلاءِ الثلاثة بِعُمَان والبَحْرَين.
فَوَلَدَمَالِك بن الصَامِتْ بن غَنْمُ بن مَالِك بن سَعْد بن نَبْهان: عَمْراً.
فَوَلَدَعَمْرو بن مَالِك: ظَفَراً، وعَادِيةَ، ومَالِكاً، وامُرّأ القَيْس، وهَانئاً.
فَوَلَدَعَادِيةَ بن عَمْرو: قَمِيَّةَ.
فَوَلَدَقَمِيَّةَ بن عَمْرو بن غَادِيَةَ: هَانئاً، ومَالِكاً وحَارِثَةَ، أُمَّهُما: أَسَمْاءُ بن حُجْر بن زَيْد بن مَنَاةُ بن زُهَيْر بن تَيْم بن أُسَامَةَ بن مَالِك بن بَكر بن حَبِيب بن عَمْرو بن غَنْمُ بن ثَعْلَبَةَ.
وحِصْناً، ومَالِكاً، أُمَّهُما: زَيْنَبُ بِنْت حِصْن بن سَلَمْى مِن بَني الأخْوَةِ من القَيْنِ.
وقَيْس بن قَمِيَّةَ.
فَوَلَدَمَالِك بن قَمِيَّةَ: مَعْداً، وعَلْقَمَةَ.
منِهم: سُلَيْط بن مَالِك بن زَيْد بن مَعْد، كان شَرِيفُاً بالنَّهْرينِ، مَدَحَهُ أبو نَعْجَةَ النمُرّي.
(1/262)

وحُبَابُ بن عُرَيّ بن حَارِثَةَ بن عَلْقَمَةَ بن قَيْس بن عَمْرو بن جَرِير بن مَالِك بن عَمْرو بن ظَفَر، وَهْوَ أبو بَني بن سُوَيْد الَّذي باليَمَامَة.
وجَعْفَرُ بن عَطِيّةَ بن عَتَّاب بن حَيَّة بن سَعْد، ولَهُ يقولُ أبن دَارَة الغَطَغانيّ:
مَدَحْتُ نَسيبَيّ جَعْفَرَ ان جَعْفَراً ... تُحَلَّبُ كَفَّاهُ النَدى وانامِلُهْ
وَوَلَدَ عَمْرو بن الصَامِتْ: عَمْراً.
فَوَلَدَعَمْرو بن عَمْرو: سَعْداً، وعَسَامة، وحَيَا.
فَوَلَدَسَعْد بن عَمْرو: أَكَلْب، ونَدَناً، وعِيَاضاً، وحَيَا.
منِهم: قَحْطَبةَ بن شَبِيب بن خَالِد بن مَعْدان بن شَمْس بن قَيْس بن أَكَلْب بن سَعْد، نَقِيبٌ في الدولةِ.
وابناه حُمَيْد، والحَسَن، من القُوَّادِ لأبي جَعْفَرُ المنْصور وكان جدهُ خَالِد بن مَعْدان ممن شَهِدَ الجَمَلُ مع عَليّ بن أبي طَالِب عَليّه السلام، ومَعَهُ رَايَةُ بَني عَمْرو بن الصَامِتْ.
وأبو غَانم، وَهْوَ عَبْدَ الحُمَيْد بن رِبْعِي بن خَلَف بن مَعْدان، القَائِد لأبي جَعْفَرُ.
(1/263)

وابناه أَصْرَم، وحُمَيْد.
والأَشْعَثُ بن يَحيى بن النُّعمَان بن جَابِر بن حُرَيْثُ بن كَلْب بن مَطَر بن حَيَا بن سَعْد، القَائِد.
ويُوُسُفُ بن عَقٍيلُ بن حَيَّان بن سُلَيْم بن عِزال بن سَلَمَةُ بن شَمْس بن جَابِر بن رَحِيب بن ريش بن عَمْرو بن عَمْرو القَائِد.
وعَمْراًن بن عَمْرو بن حَسَّانُ بن سُلَيْم، كان عَلَى فَارِس.
وعَبْدَ الحُمَيْد بن حَسَّانُ القَائِد.
هَؤُلاءِ بَنو نَبْهان بن عَمْرو بن الغَوْث.

وهَؤُلاءِ بَنو بَوْلان بن عَمْرو
وَوَلَدَ بَوْلان بن عَمْرو: مِعْتَرُاً، الَّذي قَتَلَ الجَفْنيَّ، وكان الجَفْنيَّ أَغَارَ عَليّهم، فقَتَلَهُ مِعْتَرُ، وكان مِعْتَرُ يلقب سَارِي الحُرَّيب، فلَمْا قَتَلَهُ قال الشَّاعِر:
لا يَقْطَع اللَهُ يَمٍينَ مِعْتَر ... حَيّا عُبِيْداً طَعْنَةََ قَبْلَ الكَرْ
وجِعْثِنَةُ بن بَوْلان.
فَوَلَدَ مِعْتَرُ بن بَوْلان: عَمْراً، وأبا عَمْرو.
فَوَلَدَ عَمْرو بن مِعْتَرُ: صَعْتَرةَ، ومَسْعُوداً بَطن وعَدِيّاً بَطن، وأُبياً، بَطن، وهم رَهْطُ عَبْدَ اللَهُ بن خُلَيْفُةَ شَهِدَ صَيْفيُّن مع عَليّ بن أبي طَالِب عَليّه السلام، وكان شَاعِراً خطيباً.
(1/264)

فَوَلَدَ صَعْتَرةَ بن عَمْرو: صَيْفيُّاً، وقَلْطَفاً، وكان كاهناً تَتَحاكَمُ إليهِ العَرَبِ.
فَوَلَدَ صَيْفيُّ بن صَعْتَرةَ: زَيْداً، وهم سَدَنَةُ الفِلْس.
منِهم: خَالِد بن غَنْمُة الشَّاعِر، جأهلَي.
ومنهم: وَهْبُ بن عَبْدَ الله بن الأَحْوَصُ، حِصْنن بن ابي مَوْهِبة الشَّاعِر ومنِهم: خُلَيْفُ بن حَيَّان بن كَبِيِر بن أبي كَعْب بن مَسْعُود، وكان يُقالُ لَهُ: سِرَاج الظَلاَمِ.
من وَلَدِه: حُيَيُّ بن مَيْمون بن حُيَيُّ بن شَرِيك بن حَيَّة بن خُلَيْفُ الشَّاعِر.
ونَوالُ بن عَقٍيلُ بن خُلَيْفُ.
وحَنْطَلَةُ بن أَوْس بن حِصْن بن حَيَّان.
وجَمِيلُ بن عَمْرو بن خُلَيْفُ بن حَيَّان.
وَوَلَدَ أبو عَمْرو بن مِعْتَرُ: امُرّؤُ القَيْس، والمزْدَلِفَ.
وَوَلَدَ قلطف بن صَعْتَر: عَامِراً.
(1/265)

فَوَلَدَعَامِر بن قلطف: ثَعْلَبَةَ.
هَؤُلاءِ بَنو بَوْلان بن عَمْرو.

وهَؤُلاءِ بَنو مُرّ بن عَمْرو
وَوَلَدَ مُرّ بن عَمْرو: الكَهْفَ، والحَارِثَ، وزَهْواً. فَوَلَدَالكَهْفَ بن مُرّ: الكَهْفَ، وامُرّؤُ القَيْس. فَوَلَدَ الكَهْفَ بن الكَهْفَ: زُرَيْقاً، وزُفَيناً، وبُقيرَةَ، وهم من أهلَ السَهْلِ.
وَوَلَدَ زهو بن مُرّ: تَيْم اللاَّت.
فَوَلَدَ تَيْم اللاَّت بن زهو: مَالِكاً.
فَوَلَدَ مَالِك بن تَيْم اللاَّت: ثَبابَة، وهم بالشَّامِ.
انقَضى نَسَبُ طييء بن أُدَد
(1/266)

نَسَبُ مَذْحِج
وَوَلَدَ مَالِك بن أُدَد: خَالِداً، وسَعْد العَشِيرَةِ؛ وانما سُمَّي سَعْد العَشِيرَةِ للانه طالَ عمُرّه فكان وَلَدِه وَوَلَدَ وَلَدِه ثَلَثْمائَةَ رَجُل، فكان يَركبُ فيهم، فيُقالُ: منِ هَؤُلاءِ معك؟ فيقولُ: عَشِرَتي مَخَافَةَ العين عَليّهم.
ويَحَايِرَ، وَهْوَ مُرّاد، سُمَّي مُرّاد لانه تمُرّد من اليَمَنِ.
وزَيْداً، وَهْوَ عَنْسُ؛ ولَمْساً، أهلَ بيتٍ مع عَنْسُ؛ أُمَّهُم: سَلَمْى بِنْت مَنْصور بن عِكْرِمَةَ بن خَصْفَةَ بن قَيْس بن عَيْلان بن مُضَر.
فَوَلَدَخَالِد بن مَالِك بن أُدَد: عُلَة.
فَوَلَدَعُلَة بن خَالِد: عَمْراً، وحَرْباً.
فَوَلَدَعَمْرو بن عُلَة: كَعْباً، وجَسْراً، وَهْوَ النَّخَعُ وعَامِراً، أُمَّهُم:
(1/267)

المهَنَّاة بِنْت مَالِك بن الأَوْس بن تَغْلِب؛ وَوُعَيْلاً بَطن مع بَني الحَارِثَ بالبَصْرَةِ.

وهَؤُلاءِ بَنو الحَارِثَ بن كَعْب
فَوَلَدَالحَارِثَ بن كَعْب: كَعْباً ورَبَيعَةَ، أُمَّهُما هِنْدُ بِنْت النَّخَعُ.
فَوَلَدَرَبَيعَةَ بن الحَارِثَ: كَعْباً.
فَوَلَدَكَعْب بن رَبَيعَةَ: مَالِكاً، ورَبَيعَةَ، ومُوَيْلِكُا؛ أُمَّهُم: مَاوِيَةُ بِنْت الحَارِثَ بن كَعْب بن أَوْد بن صَعْب بن سَعْد العَشِيرَةِ.
فَوَلَدَمُوَيْلِكُ بن كَعْب: رَبَيعَةَ، وَهْوَ مُجعِثٌ، وأُبَيّاً، أُمَّهُما: عُقْدَةُ بِنْت بأهلَة، بها يُعرَفون.
منِهم: حُوَيْصُ بن أبي مُوَيْلِكُ، كان فيمن سَارَ إلى مكَّة مع الفيلِ فَهَلَكَ؛ ولبَني عُقْدَةُ بَقِيةَّ قَلِيلة.
وَوَلَدَ مَالِك بن كَعْب: الحَارِثَ، ورَبَيعَةَ، وعَمْراً.
فَوَلَدَالحَارِثَ بن مَالِك: مُعَاوِيَةَ، وظَالماً، وصَلاَةَ، ورِزَاماً؛ أُمَّهُم من جَنْب.
منِهم: المحَجَّلُ، واسْمُه مُعَاوِيَةَ بن حَزْن بن مَوْأَلَة بن مُعَاوِيَةَ بن الحَارِثَ؛ وأُمَّهُ: نُسَيْبَةَ بِنْت مُعَاوِيَةَ بن رَبَيعَةَ بن ظَالم بن الحَارِثَ بن مَالِك بن كَعْب.
فَوَلَدَالمحَجَّلُ بن حَزْن: يَزَيْد، وقَنَافَةَ، وصَامِتْاً، أُمَّهُم: هِنْدُ بِنْت مُعَاوِيَةَ ابن عَمْرو بن عَبْدَ يَغُوث مِن جَنْب.
وحَزْناً، ومِحْصَناً؛ أُمَّهُم: كَبْشَةُ بِنْت خَالِد بن مُعَاوِيَةَ بن كِلاَب بن
(1/268)

رَبَيعَةَ بن عَامِر، وأُمَّهُا الزَاهِريَّة بِنْت رِيَاح بن أبي رَبَيعَةَ بن نَهْيِل بن هِلاَل بن عَامِر.
فَوَلَدَيَزَيْد بن المحَجَّل: سَعْيداً، وأُمَامَة، أُمَّهُما: هِنْدُ بِنْت مُرَّةَ بن هَاعَان.
فَوَلَدَسَعْيد بن يَزَيْد: يَزَيْداً، وَفَد عَلَى النّبيّصلى الله عليه وسلم.
والأَسْوَدُ، وعَبْدَ اللَهُ، وعَبْدَ الرَّحمَان وقَيْساً، وحَسَناً؛ أُمَّهُم: أُم قَيْس بِنْت عَأَسَرَ بن ثُمَامَة.
وطَلْقَ، وأبا حَيَّان، والقَعْقَاعَ؛ أُمَّهُم من بَني وَقَّاص من بَني الَمَعْقِل.
وَوَلَدَ الأَسْوَدُ بن سَعْيد: زواً، وعَليّة، وأسَيَّدَاً ويَزَيْد؛ أُمَّهُم: عَوانةُ بِنْت محِصْن بن حَزْن بن المحَجَّلُ.
وَوَلَدَ قَنَافَةَ بن المحَجَّلُ: مَوْأَلَة؛ أُمَّهُ الرِبَابُبِنْت بياض من بَني نهد ابن زَيْد.
وَوَلَدَ عَبْدَ الله بن سَعِيِد: عُثَمَانُ، أُمَّهُ أُم وَلَدِ وَوَلَدَ قُنَافَةَ بن المحَجَّل: مَوْأَلَةَ أُمَّهُ الرِبَابُبنت مِنْ بني نَهْد ابن زَيْد والأَسْوَدُ، وأُمَّهُ من عَتِيك نحوان.
وَوَلَدَ حَزْن بن المحَجَّلُ: محِصْناً، والحُرَّ، وعَليّاً، وسَعْيداً، ومُعَاوِيَةَ؛ أُمَّهُم لَمْيسُ بِنْت سَلَمْان بن أَبَان بن عَمْرو بن حَزْن؛ وأُمَّهُما: كُبَيْشَةُ بِنْت مُخَرَّمُ، وأُمَّهُما: أُمَيمَةُ بن أبي غَنْمُ بن حَبِيب بن حَبْتَر من خُزَاعَةَ.
(1/269)

فَوَلَدَمحِصْن بن حَزْن: قَيْساً، وخُزَيمَةَ، وحَزْناً أُمَّهُم: أُم حَكِيم بِنْت قَيْس بن مُعَاوِيَةَ بن مَالِك بن الحَارِثَ بن رَبَيعَةَ بن صَلاَءَةَ بن مُعَاوِيَةَ بن الحَارِثَ بن مَالِك بن كَعْب؛ وأُمَّهُما: أَسَمْاءُ بِنْت يَزَيْد بن الحَارِثَ بن سَلَمَةُ بن رَبَيعَةَ بن صَلاَءَةَ بن مُعَاوِيَةَ.
ودلَهُماً، وجَعْفَرُاً؛ أُمَّهُما: خُزَيمَةَ بِنْت زِيَاد بن الحَارِثَ بن مُخَرَّمُ؛ وأُمَّهُما: أُم الناس بِنْت عُبِيْدة من بَني زِيَاد.
وخُلَيْساً، والتَمْرَسَ؛ أُمَّهُما: لَيْلى بِنْت رَبَيعَةَ بن عَمْرو بن دُرَاع " 182 ".
وَوَلَدَ الحُرَّ بن حَزْن: السَّرِيَّ، وجُمَانةَ، ومغَيْرة، والصَّلْتَ، وعَبْدَ اللَهُ، وأبا ماسِحَة، والطويل؛ أُمَّهُم: الوَرْدَاءُ بن صَامِتْ بن سَلَمْى بن أَبَان بن عَمْرو بن زِيَاد بن الحَارِثَ.
وَوَلَدَ سَعْد بن حَزْن: هشَّامِاً، وعَمْراً، أُمَّهُما: هِنْدُ بِنْت سَعْيد بن يَزَيْد بن المحَجَّلُ.
وَوَلَدَ عَليّ بن حَزْن: أبا يَزَيْد، ومُحَمَّدُاً؛ أُمَّهُما لَمْيسُ بِنْت سَلَمْى بن عَبْدَ شَمْس بن عَمْرو بن رَبَيعَةَ بن مَالِك.
وَوَلَدَ مِحْصَنُ بن المحَجَّل: يَزَيْد، ومُطَّرِفاً، أُمَّهُما: هِنْدُ بنت عَبْدَ شَمس بن عَمْرو بن رَبَيعَةَ.
هَؤُلاءِ بَنو المحَجَّلُ، وانما سُمَّي المحَجَّلُ لِبَياضٍ كان به، وقد رَأسَ.
وَوَلَدَ عَمْرو بن مَالِك بن كَعْب: الحَارِثَ وحُمَيضَةَ، وعَبْدَ شَمْس، قَتَلَته جُعْفيّ.
وَوَلَدَ رَبَيعَةَ بن كَعْب بن رَبَيعَةَ بن الحَارِثَ بن كَعْب: مَالِكاً، وعَامِراً،
(1/270)

وَهْوَ الحِمَاس بَطن، والحَارِثَ وَهْوَ خَيْثَمةُ، بَطن؛ وكَعْباً، وَهْوَ الأَرَتُّ، بَطن؛ أُمَّهُم: رُهْم بِنْت مَالِك بن النَّخَعُ.
فَوَلَدَ مَالِك بن رَبَيعَةَ: الحَارِثَ، أُمَّهُ من بَني زَيْد.
فَوَلَدَ الحَارِثَ بن مَالِك: زِيَاداً، بَطن، ويَزَيْد وَهْوَ النَّار، بَطن، قيل فيه:
ما سُمَّيَ النَّار إِلَّا مِنْ صَرَامَتِه ... وضَرْبهِ الهَامَ بالمصْقُولَةِ الشُّطُبِ
ولأياً، بَطن.
فَمِنْ بَني زِيَاد: عَبْدَ المدَان، واسْمُه عَمْرو بن الدَّيَّان، واسْمُه يَزَيْد بن قَطَن بن زِيَاد.
وأَنَسُ بن الدَّيَّان.
ومَالِك بن الدَّيَّان " 183 ".
وجَبْر بن الدَّيَّان.
أُمَّهُم: أُم جَبْر بِنْت سَيْحان من عَنْزَةَ وهم مع أَخْوَالَهُم باليَمَامَة.
فَوَلَدَ عَبْدَ المدَان بن عَبْدَ الدَّيَّان بن قَطَن بن زِيَاد بن الحَارِثَ بن مَالِك بن رَبَيعَةَ بن كَعْب بن رَبَيعَةَ بن الحَارِثَ بن كَعْب: عَبْدَ اللَهُ الشَّاعِر، وَهْوَ عَبْدَ الحُجْر وَفَد عَلَى النّبيّصلى الله عليه وسلم فَسَمَّاهُ عَبْدَ اللَهُ، قَتَلَهُ بُسْرُ بن أبي أَرْطَاة حين
(1/271)

توجه إلى اليَمَنِ، فبمن كان في طاعة عَليّ بن أبي طَالِب عَليّه السلام.
وقَتَلَ ابَنَه مَالِكاً، ويَزَيْد بن عَبْدَ المدَان، كان شَرِيفُاً شَاعِراً، وَفَد ايضاً والحَارِثَ بن عَبْدَ المدَان، قَتَلَهُ وعُلَة بن الحَارِثَ الجَرْميّ، وكانت جَرْم حِلْفاً لبَني الحَارِثَ بن كَعْب؛ فَوَقَع بينهم شر فَفَارَقَهُم جَرْم في الجَاهِليَّة؛ ودَعْوتَهم مَعَهُم للحِلْف الأول في الإسلام.
وزِيَاد بن النَّضْر بن بِشْرَُ بن مَالِك بن الدَّيَّان، كان شَرِيفُاً، شَهِدَ المشاهد مع عَليّ بن أبي طَالِب - عَليّه السلام - وبَعَثهُ عَلَى مقدمته يَوْمَ صَيْفيُّن ومَعَهُ شُرَيْح أبن هَاني الحَارِثَي، فاختَلَفا وكَتَبا إلى عَليّ بن أبي طَالِب فَكَتَبَ ان يُصَلي كل واحِدٍ منِهم عَلَى حَالَهُ، وان جَمَعَتهم الحَرْب فزِيَاد عَلَى شُرَيْح.
وأُذَيْنه بن النَّضْر، شَرِيفُ بالشَّامِ.
والرَبِيعُ بن زِيَاد بن أَنَسُ ب الدَّيَّان الَّذي ولي خرَأسَان، وفَتَحَ
(1/272)

بَعضَها، وكان أَمير المؤمِنين عمُرّ بن الخَطَّاب يقولُ: " دُلُّوني عَلَى رَجُل إذا كان في القّوْمِ وَهْوَ أَمِيٌر فَكَانهُ وَلَيْسَ بِأَمِير، وإذا كان فيهم وَلَيِسَ بِأَمِيٌر فَكَانهُ أَميرٌ بِعَيْنِة " وكان مُتَواضِعاً خَيَّراً.
والمهَاجَرَ أَخُوهُ قَتَلَ مع أبو مُوسى الأَشْعَرِيّ بتُسْتَر، ولَهُ يقولُ القائل:
ويَوْمَ قَامَ أَبو مُوسى بِخُطبَتِه ... رَاحَ المهَاجَرَ في حِلٍ بأجْمَالِ
فالبَيْتُ بَيْت بَني الدَّيَّان نَعْرِفُه ... في آلِ مَذْحِج مثل الجَوْهِر الغَالي
والحَارِثَ بن زِيَاد بن الرَبِيعُ بن زِيَاد، لَمْ يَكُن في الأَرْضِ عَرَبيُّ أَبْصَر منِه بنَجْمٍ، وكان مع أبي جَعْفَرُ، وكان يَتَحَرَّج ان يَقْضي.
وشَدَّادُ بن الحَارِثَ بن زِيَاد بن أَنَسُ بن الدَّيَّان، كان سَخِيَّاً، ولَهُ يقولُ الشَّاعِر:
يَا لَيْتَنَاعِنْد شَدَّادُ فَيُخبِرنا ... ويُذْهِبُ الفَقْرَ عَنَّا سِيبُه الغَرِقُ
ومُخَرَّمُ بن حَزْن بن زِيَاد، وقد رَأسَ؛ وَهْوَ إبن فُكَيْهَةَ، وهي أمةٌ، كانت سَبيَّة،
وكان شَاعِراً.
(1/273)

والهَجْرسُ بن الحُرَّ بن مَالِك بن عَبْدَ اللَهُ بن شُرَيْح بن مُخَرَّمُ، وكان لَهُ شرفاً وسَخَلءاً.
ويَزَيْد وَهْوَ النَّابِغَةُ، النَّابِغَةُ بَني الحَارِثَ بن كَعْب وَهْوَ ابن أَبَان بن حَزْن بن زِيَاد.
وَوَلَدَ عَبْدَ اللَهُ بن عَبْدَ المدَان: بِشْرَُاً، ومَالِكاً الَّذي قَتَلَ بِشْرُ بن أَرْطَاة.
وعَبْدَ اللَهُ؛ وعَائِشَةَ تَزَوَّجَهَا عَبْدَ اللَهُ بن عَبَّاس فَوَلَدِت لَهُ عَبَّاساً، وعَالِيَةَ، وكانت عند عَرَابَةَ الأَوْسي ثم خَلَف بن عُثَمَانُ بن عَفَّان.
فَوَلَدَعُبِيْد اللَهُ بن عَبْدَ اللَهُ بن المدَان: رَبِيعُاً، ومَالِكاً، ويَزَيْد، ورَيْطَة، أم العَبَّاس، وزِيَاداً.
فَوَلَدَرَبِيعُ بن عُبِيْد اللَهُ: عَبْدَ اللَهُ لأم وَلَدِ، وعَليّاً، أُمَّهُ من بَني عَقٍيلُ، والحُبَابُ لأم وَلَدِ.
وَوَلَدَ يَزَيْد بن عُبِيْد اللَهُ بن عَبْدَ اللَهُ بن عَبْدَ المدَان: مُحَمَّدُاً، ورِزَاماً، وبِشْرَُاً، وسُلَيْمان؛ أُمَّهُم ابِنْت النَّضْر بن يَزَيْد بن الحُصَيْن بن يَزَيْد.
وَوَلَدَ مَالِك بن عُبِيْد اللَهُ: جَعْفَرُاً؛ أُمَّهُ بِنْت السِمَال بن طَارِق من بَني زُبَيْد.
(1/274)

وَوَلَدَ بِشْرَُ بن عُبِيْد اللَهُ بن عَبْدَ اللَهُ بن عَبْدَ المدَان: أبا عَليّ، أُمَّهُ: أُمَيَّةَ بِنْت عَبْدَ اللَهُ بن قُرَادٍ، من بَني زِيَاد.
هَؤُلاءِ بَنو عَبْدَ اللَهُ بن عَبْدَ المدَان أَخْوَال أبي العَبَّاس السَّفَّاح.
ومِنْ بَني الشَّاعِر بن الحَارِثَ بن مَالِك بن رَبَيعَةَ بن كَعْب بن الحَارِس بن كَعْب: مُرْسُوعُ بن الحَارِثَ بن النَّار، قَتَلَهُ بَنو أَسَدِ بن خُزَيمَةَ في الجَاهِليَّة، ولَهُ يقولُ عَمْرو بن شَأْس الأَسَدِي:
ويَوْمَ بَني كَعْب أَصَابًتْ رِمًاحُنَا ... مَقَاتِل ُيَرْبُوعٍ ونَحْنُ بِهِ نًدْلي
وَوَلَدَ الحَارِثَ بن النَّار: مَعْشَر، وتَمِيماً، والحَارِثَ فَوَلَدَمَعْشَر بن النَّار بن الحَارِثَ: خَالِداً، وَهْوَ مُبَاِي الرَّيحِ، ولَهُ يقولُ القائل:
تَمَنَتْ حَال خَالِد بن النَّار ... المطْعِم الشَّحْمَ في الاصْفَارِ
مَانحُ جُودَ النُّوق في الأَضرار ... مِنْ عَصَبٍ مَاجِدَةِ أَحْرَارِ
فَوَلَدَخَالِد بن مَعْشَر: مَعْشَر، وهم من بَني تَمِيم.
ورِزَاحُ بن خَالِد، أَصَابَتْهُ بَنو أَسَدِ بن خُزَيمَةَ يَوْمَ صِفَاق، فلَهُ يقولُ مُرْسُوعُ
مَنْ كان يَرْجو في المغِيبِ رِزَاحَةُ ... فَان رِزَاحي عِنْدَ مُنْقَطعِ الصَّفْقِ
فَوَلَدَمَعْشَر بن خَالِد: صَفْوَانُاً فوأُدَد صَفْوَانُ بن مَعْشَر: عَمْراً، وَهْوَ مِصْرَف، وانما سُمَّي في مَنَامٍ، وأُمَّهُ من بَني عَمْرو بن تَمِيم.
ونُعَيْماً، أَصابَتْهُ ذُبْيَان فَقَال المهرب:
(1/275)

أَتَانا زِيَاد يَطلبُ الصُّلْحَ عِنْدَنا ... وَقَدْ جَمَعَتْ ذُبْيَان جَمْعَ المحَارِبِ
فَقُلنا لَهُم لاَصُلْح حَتَّى نَزُوَكم ... وحَتَّى تَمِيلَ الخَيْلِ فَوْقَ المنَاقِبِ
فَزَونَاهُمُ لَمْ نَعْطِ عَهْداً وعَمَّها ... مِنْ القِوْم عيل الجَوْف صَحْم المنَاكِبِ
فَلَمْا رَأَوْنا نَشْجُر القَوْمَ بالقَنا ... وتُشْتَجَرِ الأَبْطَال مِنْ كُلِّ جَانبِ
وَنَنْعى أَبا عَمْرو وتَيْم بن مَعْشَر ... ونَضْرِبُ غِبَ النَقْعِ فَوْقَ الحَواجِبِ
تَيْم بن مَسْعُود، ووَقَّاص بن الَمَعْشَر.
فَوَلَدَوَقَّاص بن مَعْشَر: المنذر فَوَلَدَالمُنْذِر بن وَقَّاص: عَمْراً، وَهْوَ الَّذي يقولُ:
قَالتْ بَنو ذُبْيَان انا مَعْشَر ... نَحْمِي ونَمْنَع صَعْبةَ النُّسْوَان
وحِصْن بن مَعْشَر.
فَوَلَدَ حِصْن بن الَمَعْشَر: الأَحْوَصُ.
وَوَلَدَ تَمِيم بن النَّار: مَعْشَر، وزِيَاداً، وعَمْراً فَوَلَدَ مَعْشَر بن تَمِيم النَّار: تَمِيماً.
فَوَلَدَ تَمِيماً بن مَعْشَر: ثَابِتاً، وكَعْباً، ومَعَبْدَاً، بَنو تَمِيم بن مَعْشَر بن
(1/276)

تَمِيم بن النَّار، كان في السَبَعَة الَّذين طعنوا عَلَى عُثَمَانُ رضي اللَهُ عنه فَبَعَثَ إليهم فَقَيْدَهُم حتى قَتَلَ عُثَمَانُ بن عَفَّان.
وَوَلَدَ مُرْسُوعُ بن الحَارِثَ بن النَّار: مَعْشَر، والحَارِثَ، وَهْوَ تُومَة.
فَوَلَدَ مَعْشَر بن مُرْسُوعُ: صَفْوَانُ.
فَوَلَد صَفْوَانُ بن مَعْشَر: عَمْراً، وَهْوَ الَّذي يقولُ لَهُ مُخَارِقُ الهِلاَلي أبياتٍ.
وَوَلَدَ تُومَة بن مُرْسُوعُ: عَبْدَ اللَهُ.
من وَلَدِه: النَّضْر بن عَبْدَ اللَهُ بن سُفَيان بن مَالِك بن عَبْدَ اللَهُ بن تُومَة، كان شَرِيفُاً بالكُوفَةِ.
وَوَلَدَ الحِمَاس بن رَبَيعَةَ بن كَعْب بن الحَارِثَ بن كَعْب: خَدِيجُاًِ، ومَالِكاً.
فَوَلَدَ خَدِيجُ بن الحِمَاس: الحَارِثَ، ومُعَاوِيَةَ، ومَالِكاً، وعَبْدَ اللَهُ.
فَوَلَدَ مَالِك بن خَدِيجُ: دَاعِراً، والرَّافِغيَّ.
ومنِهم: النَّجاشِيُّ، واسْمُه قَيْس بن عَمْرو بن مُعَاوِيَةَ بن خَدِيجُ بن الحِمَاس.
(1/277)

وأَخُوهُ خَدِيجُ بن عَمْرو، وكان شَاعِراً.
وَوَلَدَ كَعْب بن رَبَيعَةَ بن كَعْب بن الحَارِثَ بن كَعْب: رَبَيعَةَ، وَهْوَ الَمَعْقِل، بَطن، ودُهْنُيّاً بَطن؛ أُمَّهُما: هِنْدُ بِنْت مُعَاوِيَةَ بن الحَارِثَ بن مُعَاوِيَةَ بن ثَوْر بن مُرْتّعٍ.
فَمِنْ بَني الَمَعْقِل: مَرْثِدُ، ومُرَيِثدُ، إبنا سَلَمَةُ بن الَمَعْقِل، وهم يدعَوْنَ: المَرَاثِد.
قال وعُلَة الجَرْميّ:
صُبّحت بِها المرّاثِد من قَرِيبٍ ... وحتَّى دِعْبِل وبَني زِيَاد
والمأمور، وَهْوَ الحَارِثَ بن مُعَاوِيَةَ بن قَيْس بن كَعْب بن الَمَعْقِل الكَاهِن، لَمْ يَكُن في العَرَبِ أحدُ أَكْهَن منِه، بأمُرّهِ مَذْحِجٍ، كانت تَتَقْدَمُ أو تَتَأَخَر؛ اجتَمَعَتْ عَليّه مَذْحِج.
(1/278)

وسَلَمَةُ، وَهْوَ ذُو المرّوة بن صَلاَءَةَ بن كَعْب بن مَعْقِل، ومَعْقِل، وقد رَأسَ، وانما سُمَّي ذا المرّوة لانه رَمَى رَجُل بمُرّوة فقَتَلَة.
وجَعْفَرُ بن عُلْبَةَ بن رَبَيعَةَ بن الحَارِثَ بن عَبْدَ يَغُوث بن الحَارِثَ بن مُعَاوِيَةَ بن صَلاَءَةَ، كان فَارِساً شَاعِراً يُغَيْر عَلَى بَني عَقٍيلُ فَيُكْثِر، وأُخذ بعد فقَتَلَ، صَبراً بالمدِينَةِ.
ومُزَاحِمُ بن كَعْب بن حَزْن بن مُعَاوِيَةَ بن صَلاَءَةَ، كان فَارِساً، ولَهُ يقولُ عَامِر بن الطُفَيْلُ:
ولَقَدْ رَأَيتُ مُزَاحِاً فَكَرِهتهُ ... وَلَقَدْ حَفَظَتُ وَصَايَا أُمِّ الأَسْوَدُ
وطُفَيْلُ اللَّجْلاَج بن يَزَيْد بن عَبْدَ يَغُوث بن صَلاَءَةَ بن الَمَعْقِل، كان فَارِساً شَرِيفُاً، وقد رَأسَ، وَهْوَ المثمل وما يدري، وقد تَولَّع هَرِمَاً.
وأَخُوهُ مُسْهْرُ بن يَزَيْد بن عَبْدَ يَغُوث بن صَلاَءَةَ بن الَمَعْقِل، واسْمُه رَبَيعَةَ بن كَعْب بن رَبَيعَةَ بن كَعْب بن الحَارِثَ، الَّذي فَقَأ عين عَامِر بن الطُفَيْلُ يَوْمَ فَيْفِ الرَّيحِ، ولَهُ يقولُ عَامِر بن الطُفَيْلُ:
(1/279)

لَبِئْسَ الفَتى ان كُنْت أَعْوَرَ عَاقِراًجَبَاناً، فَمَا أَغْنَى لَدى كُلِّ مَحْضَرِ
لَعَمْري، ومَا عَمْرِي عَلَيّ بِهَيَّن ... لَقَدْ شَأنَ حُرَّ الوَجْهِ طَعْنَةُ مُسهِرِ
وعَبْدَ يَغُوث بن الحَارِثَ بن الحَارِثَ بن وَقَّاص بن صَلاَءَةَ، قَتِيل التَمِيم، وكان عَلَى مَذْحِج يَوْمَ الكِلاَب وَهْوَ الَّذي يقولُ:
يا رَاكِباً إِمَّا عَرَضْتَ فَبَلِّغا ... نَدَامَايَ مِنْ نَجْرأَنَ أَلَّا تَلَاقِيا
أَبَا كَرِب والأيْهَمَيْنِ كِلَاهُما ... وقَيْساً بِأَعَلَى حَضْرَمَوْت اليَمَانِيا
وحَجْوَانُ بن الحَارِثَ بن وَقَّاص بن صَلاَءَةَ بن الَمَعْقِل، الَّذي قَتَلَتهُ مُرّاد بالجَاهِليَّة.
وأَصْعَرُ بن الحَارِثَ بن وَقَّاص، صاحب بَني الحَارِثَ يَوْمَ القَادِسيَّةَ.
(1/280)

ويَحيى بن بِشْرَُ بن حَجْوَانُ بن أَصْعَرُ، ولي شُرَطَ الكُوفَةِ لَهُاشم بن سَعْد بن مَنْصور.
وَوَلَدَ خَيْثَمةُ بن رَبَيعَةَ: أبا رَبَيعَةَ والأَسْوَدُ، وسَاعِدَةَ.
فَوَلَدَأبا رَبَيعَةَ بن خَيْثَمةُ: الشَّيْطَانَ.
ومن بَني دُهْنُيّ بن رَبَيعَةَ بن كَعْب بن الحَارِثَ بن كَعْب بن عَمْرو بن عُلَة بن جَلْد: العَنَّابَ، وه رَبِيعُ، وَهْوَ اول من رَأسَ بَني الحَارِثَ.
منِهم: شَرِيك بن الأَعْوَر بن الحَارِثَ بن عَبْدَ يَغُوث بن خَلَفة بن سَلَمَةُ بن دُهْنُيّ، كان فَارِساً، وكان شيعيَّاً، شَهِدَ مع عَليّ بن أبي طَالِب عَليّه السلام الجَمَلُ وَصِيفيُّن، ومات بالكُوفَةِ عند هانئ بن عُرْوَةُ المرّادِي.
وعَبْدَ اللَهُ بن الأَعْوَر؛ وأبو مَعَاذِةَ بن الأَعْوَر. يُعرَف شَرِيك بالأَعْوَر؛ وأبو مَعَاذِةَ لا يُعرَف بالأَعْوَر ولا بالحائِكِ؛ وعَبْدَ اللَهُ يُعرَف بالحَارِثَ.
هَؤُلاءِ بن الحَارِثَ بن كَعْب.

وهَؤُلاءِ بَنو كَعْب بن الحَارِثَ بن كَعْب
وَوَلَدَ كَعْب بن الحَارِثَ بن كَعْب: عَبْدَ اللَهُ، أُمَّهُ بِنْت مَالِك بن مَازِنُ من بَني زُبَيْد؛ ومَالِكاً، بَطن، والحَارِثَ، وَهْوَ مُخدِّج، وَهْوَ غَوْث العان، أُمَّهُما: أَسَمْاءُ بِنْت الضَّبَاب مِنْ النمُرّ بن قَاسِطٍ.
فَوَلَدَعَبْدَ اللَهُ بن رَبَيعَةَ بن الحَارِثَ بن كَعْب: وَهْباً، والحَارِثَ،
(1/281)

ومُعَاوِيَةَ، أُمَّهُم من بَني زُبَيْد.
فَوَلَدَوَهْب بن عَبْدَ اللَهُ بن رَبَيعَةَ بن الحَارِثَ بن كَعْب: سَلَمَةُ، والحَارِثَ، وعَدِيّ كَرِب.
فَوَلَدَسَلَمَةُ بن وَهْب: قَنَانٍاً، والحَارِثَ، وجُحَيْشَاً، بَطن.
فَمِنْ بَني قَنَانٍ: ذُو الغُصَّةِ بن يَزَيْد بن شَدَّادُ بن قَنَانٍ بن سَلَمَةُ بن وَهْب بن عَبْدَ اللَهُ، رَأسَ بَني الحَارِثَ مَائة سَنَة، وَهْوَ أبو عُمِيْرٍ.
وشِهَابُ بن أَبَان بن الشَّيْطَانَ بن قَنَانٍ، كان الرَئِيس قَبْلَ الحُصَيْن.
وعَبْدَ يَغُوث، ومَازِنُ، قَتَلَهُما نُصَيْب النَّخَعُي.
فَمِنْ بَني الحُصَيْن: عَبْدَ الله الشَّاعِر، وَقَدْ رَأَسَ.
وقَيْس بن الحُصَيْن، وَفَد إلى النّبيّ صلى الله عليه وسلمفَكَتَبَ لَهُ كِتَاباً عَلَى قَوْمِهِ.
وعَمْرو، وزِيَاد، ومَالِك، بَنو الحُصَيْن، يُقالُ لَهُم: فَوَارِس الأَرْبَاعِ، قَتَلَتهم هَمْدَانُ يَوْمَ الأحْمرَمَين، ولَهُم يقولُ الأَجْدَعُ بن مَالِك الهَمْدَانُي ثم الوَادِعيّ:
(1/282)

أَسَأَلْتَني بِرَكائِبي ورِحَالِها ... ونَستَ قَتْل فَوَارِسِ الأَرْبَاعِ
وكَثِير بن شِهَابُ بن الحُصَيْن، كان سَيَّدَ مَذْحِجٍ بالكُوفَةِ، وَولَّاهُ مُعَاوِيَةَ الرَّيَّ، ودَسْتَبَى، وكان أَبْخَلَ الخَلْقِ.
وأبو شِهَابُ الَّذي قَتَلَ قَاتِلُأبه الحُصَيْن يَوْمَ الرَّزْم.
ومِنْ وَلَدِه: زُهْرَةُ بن الحَارِثَ بن مَنْصور بن قَيْس بن كَثِير بن شِهَابُ.
وقَطَن بن عَبْدَ اللَهُ بن الحُصَيْن، كان عُثَمَانُياً.
وابَنَه خَالِد بن قَطَن، كان شَرِيفُاً بالكُوفَةِ.
والحَارِثَ بن عَبْدَ اللَهُ، كان شَرِيفاً بِنَجْرانَ، ولَهُ بها عَدَدٌ كَثِير.
وَوَلَدَ الحَارِثَ بن وَهْب بن عَبْدَ اللَهُ: دُرَاعاً، رَهْطُ الأَوْبَر بن أَبَان بن صَفْوَانُ بن دُرَاع.
(1/283)

ومنِهم: شَدَّادُ بن أَوْس بن أَبَان بن صَفْوَانُ بن دُرَاع، الَّذي يقولُ لَهُ النَّجاشِيُّ:
باللَهُ لَو نَحنُ أَجَرْنَا القَشْعَما ... مَا بلَّ شَدَّاد رِيَشه دَمَا
يُقالُ لَهُم بَنو دُرَاع.
وَوَلَدَ عِكَبُّ بن وَهْب بن عَبْدَ اللَهُ: جَابِراً، رَهْطُ عَبْدَ اللَهُ بن الأَسْوَدُ بن زِيَاد.
والحَارِثَ بن عِكَبُّ؛ رَهْطُ بَني كَثِير، وعَمْرو ومَالِك أبنا عِكَبّ.
فَوَلَدَعَمْرو بن عِكَبُّ: لأماً، رَهْطُ رَوْق بن إِيَّاسِ، لَيْسَ بالكُوفَةِ غَيْرة.
وَوَلَدَ الحَارِثَ بن عَبْدَ اللَهُ بن رَبَيعَةَ بن الحَارِثَ بن كَعْب: بُنى، وقَائِداً.
وَوَلَدَ مَالِك بن رَبَيعَةَ بن حَارِثَةَ بن كَعْب: رَبَيعَةَ والحَارِثَ، وكَعْباً، وعَمْراً، ووَهْباً، والهَيْجُان؛ أُمَّهُم: مَاوِيَةُ بِنْت الشَيطَانَ بن بَكر بن عَوْف بن النَّخَعِ.
ومَالِك بن مَالِك، وهم حيٌ بِعُمَان، لَهُم عَدَدٌ كَثِير.
منِهم: الأَسْوَدُ بن زِيَاد بن عَبَّاد بن سَلَمَةُ بن الحَارِثَ بن مَالِك بن
(1/284)

رَبَيعَةَ، شَهِدَ القَادِسيَّةَ وهَاجَرَ.
ومِنْ وَلَدِه: زِيَاد بن صَالِح بن الأَسْوَدُ، ولي الشُرَطَ بالكُوفَةِ لأبي العَبَّاس، فَلَقَّبَهُ أهلَ الكُوفَةِ: أبا الصَوَاعِق.
وَوَلَدَ رَبَيعَةَ بن مَالِك بن رَبَيعَةَ بن الحَارِثَ بن كَعْب: جَفْنَةَ، وزُهَيْراً، وقَطَناً، وعَمْراً، وزَيْداً، وجُمَانَةَ، ومسَلَمَةُ، الَّذين يُقالُ لَهُم فَوَارِس الأَغْرَاض. وكانو رُمَاةً لا يَخْطِئُون.
منِهم: أبو صَلاَح بن شَبَابَةَ بن عَمْرو بن أَوْس بن إِيَّاسِ بن جَحْدَر بن مُرَّةَ بن جَفْنَةَ بن رَبَيعَةَ.
وَوَلَدَ كَعْب بن رَبَيعَةَ بن الحَارِثَ: مَازِنُاً، وَهْوَ غَيْضُ البَأسِ.
منِهم: أَسْلَم بن مَالِك بن مَازِنُ؛ كان رئيساً، فقَتَلَته جُعْفيّ.
وَوَلَدَ الحَارِثَ بن رَبَيعَةَ بن الحَارِثَ بن كَعْب: سَلَمَةُ، وَهْوَ الضَّبَاب، بَطن، ورَبَيعَةَ، ومَالِكاً.
منِهم: هِنْدُ بن أَسَمْاءُ بن مُرْسُوعُ بن الضَّبَاب، الَّذي قَتَلَ المُنتَشِرَ بن وَهْب البأهلَي، فَقَأل أَعْش بأهَلَة: " هِنْدُ بن أَسَمْاءُ لا يَهْنى لَكَ الظَفَر " وَوَلَدَ الضَّبَاب بن الحَارِثَ بن رَبَيعَةَ بن كَعْب: سَلَمَةُ، ومَالِكاً، ورَبَيعَةَ.
فَوَلَدَسَلَمَةُ بن الضَّبَاب: مَازِنُاً، وَهْوَ غَيْضُ البَأسِ، وسُفَيان، ومَرْسُوعَاً، وحَزْناً.
(1/285)

فَوَلَدَسُفَيانَ بن سَلَمَةُ: دُرَيْداً، ومُعَاوِيَةَ، رَهْطُ شُرَيْح بن هاَنِي بن يَزَيْد ابن نَهْيك بن دُرَيْد، شَهِدَ القَادِسيَّةَ، ويَوْمَ تُسْتَر، والجَمَلُ، وَصِيفيُّن، والنهروان مع عَليّ بن ابي طَالِب - وطَالَ عمُرّه القِتَال، وقَتَلَ شَهِيداً، قَتَلَته الأَعَاجِمُ بِسِجستاَن:
أَصُبّحتُ ذَابِتاً أُقَاسِي الكِبَرا ... قَدْ عِشْثُ بين المُشْرِكينَ أَعْصُرا
ثُمَّ أَدْرَكْتُ النَبِيَّ المُنْذِرا ... وبَعْدَهُ صِدِّيقَهُ وعُمَرا
ويَوْمَ مَهْران ويَوْمَ تُسْتَراً ... والجَمْعَ في صِيْفينِهِم والنَّهَرا
وبَاجُمِيرَوات والمِشَقَّرا ... هَيْهَاتَ ما لِطُولِ هَذَا عُمُرا
قَتَلَ يَوْمَئذ ولَهُ عشرون ومائة سَنَة وَوَلَدَ مُرْسُوعُ بن سَلَمَةُ بن الضَّبَاب: أَسَمْاءُ، وطَائِفاً، ورَوْقاء
(1/286)

وَوَلَدَ مَالِك بن الضَّبَاب: سُفَيان: رَهْطُ ابي الحَدْرَاءَ؛ وشَدَّادُ بن مَالِك.
وَوَلَدَ رُعَيْلُ بن الحَارِثَ بن كَعْب: سَلَمَةُ، وعَبْدَاللَهُ، وحَارِثَةَ.
هَؤُلاءِ بَنو كَعْب بن عَمْرو بن عُلَة بن جَلْد.

وهَؤُلاءِ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ بَنو عَامِر بن عَمْرو بن عُلَةبن جَلْد
وَوَلَدَ عَامِر بن عَمْرو بن عُلَة بن جَلْد: مُسْليَةَ، بَطن مع بَني الحَارِثَ؛ وكَعْباً، لَهُم مَسْجْدٌ، بالكُوفَةِ، مَسْجْدٌ قي خُطَتِهم. فَوَلَدَمُسْليَةَ بن عَامِر بن عَمْرو: كِنَانةَ، وأَسَدِاً؛ أُمَّهُم: كَبْشَةُ بِنْت عَوْف بن النَّخَعُ.
فَوَلَدَكِنَانةَ بن مُسْليَةَ: الأَبيضَ وارُضَا بَطن، ومُنَبَّهاً بَطن، وعَبْدَاً، وحِلْيَةَ " 195 " بَطن.
فَوَلَدَالأَبيضَ بن كِنَانةَ: نَاشِرَةَ؛ وأُمَّهُ: هِنْدُ بِنْت أَسَدِ بن مُسْليَةَ.
فَوَلَدَنَاشِرَةَ بن الأَبيضَ: صُبّحاً، بَطن، اليه العَدَدٌ والبيت.
وثعلبه، أُمَّهُما: كِنَانةَ بِنْت الأَعمى بن مُنَبَّه بن كِنَانةَ، بها يُعرَفون.
وَبَنو كُنَانَة ضَارِبُون فَبَابهُم ... للضَّرْبِ يُعرَف حَولهُمُ أَنعَامُ
منِهم: ابي بن رَبَيعَةَ بن صُبّح، الَّذي يقولُ لَهُ عَمْرو بن مَعَدِيّ كَرِب:
(1/287)

تَمَنَّانِي لِتَقُلَني أُبيٌّ ... نَعَامَةَ قَفْرَةٍ بَغَتْ المبِيضَا
وقال ايضاً:
وابن صُبّح سَادِراً يُوعِدُني ... مَا لَهُ ما عِشْتُ في النَّاسِ مُجِيرُ
وكان فَارِساً.
وأَخُوهُ طَرَفَةُ بن رَبَيعَةَ، كان شَاعِراً.
وعَبْدَ وَدّ بن جَابِر بن صُبّح، الَّذي يُقالُ لَهُ فَارِس الأَغْرَاض.
وعَامِر بن إِسْمَاعِيل بن عَامِر بن نَافِع بن مَحْمَيَةَ بن حُذَيَفَةَ بن عَوْف بن صُبّح، القَائِد مع ابي جَعْفَرُ، وَهْوَ الَّذي قَتَلَ مُرّوَان بن مُحَمَّدُ بن مُرْوَان بن الحَكَم.
الحَارِثَ بن ثَعْلَبَةَ بن نَاشِرَةَ بن الأَبيضَ، الشَّاعِرالجأهلَي الَّذي يُقالُ لَهُ: ابن جناية.
وَوَلَدَ ارض بن كِنَانةَ: عَبْدَاللَهُ، وعُوَيْجاً وحَبِيباً، ورِزَاحاً، وعُبِيْداً.
وَوَلَدَ حِلْيَةَ بن كِنَانةَ: الأَبيضَ؛ وعُبِيْداً، وسَلَمَةُ، وعُوَيْجاً، وفَوْقاً، وطَرِيفاً، والحَارِثَ وَوَلَدَ مُنَبَّه بن كِنَانةَ.
(1/288)

نَسَبُ النَّخَعُ
وَوَلَدَ النَّخَعُ بن عَمْرو بن عُلَة بن جَلْد بن مَالِك بن أُدَد: مَالِكاً وعَوْفاً وَهْوَ المِشْرُ الاحمُرّ؛ أُمَّهُما: عَزَّةُ بِنْت مَالِك بن أَيْدَعَان بن إيَاد فَوَلَدَمَالِك بن النَّخَعُ: سَعْداً، وعَمْراً، بَطن، أُمَّهُما: الرِبَابُبِنْت الحَارِثَ بن كَعْب بن عَمْرو بن عُلَة بن جَلْد.
فَوَلَدَ سَعْد بن مَالِك بن النَّخَعُ: قَيْساً، وصُبهاناً؛ بَطن، ووَهْبِيلاً، بَطن، وعَامِراً بَطن، وعَبْدَاللَهُ دَرَجَ؛ أُمَّهُم: رَيْطَة بِنْت وائِل بن نَاجِيَة بن الجَمَاهِر بن الأَشْعَرِ.
وجَذِيمَةَ، بَطن، والحَارِثَةَ، بَطن، لكل بَطن منِهم مَسْجْدٌ بالكُوفَةِ؛ وجَسْراً؛ أُمَّهُم: مَاوِيَةُ بِنْت دَارِم بن مَالِك بن حَنْطَلَةُ بن مَالِك بن زَيْد مَنَاةُ بن تَمِيم.
فَوَلَدَ قَيْس بن سَعْد بن مَالِك بن النَّخَعُ: كَعْباً، بَطن.
فَوَلَدَ كَعْب بن قَيْس: جُشَمُ، وذُهْلاً، أُمَّهُما: لَمْيسُ بِنْت عَمْرو بن ذُهْل بن مُرّار بن جُعْفيّ.
فَوَلَدَ جُشَمُ بن كَعْب: عَوْفاً.
(1/289)

فَوَلَدَ عَوْف بن جُشَمُ: الحَارِثَ، ومُعَاوِيَةَ.
فَوَلَدَ الحَارِثَ بن عَوْف: عَدَّاء، وَهْوَ أَوَّلُ مِنْ رَأسَ من النَّخَعُ.
ومِنْ وَلَدِه: عَرْفَجَةُ بن عَدَّاء.
وهِنْدُ بم سِنَان عَدَّاء، وَهْوَ الَّذي أَسَرَ عَجْرَةَ بن قَيْس بن مَعَدِيّ كَرِب، من بَني عَمْرو بن مُعَاوِيَةَ بن كِنْدَةَ.
وعُرَيّر بن مُعَاوِيَةَ بن هِنْدُ، قَتَلَ يَوْمَ القَادِسيَّةَ وابَنَه عَبْدَاللَهُ بن عُرَيّر، وكان شَرِيفُاً وَهْوَ اخو قَيْس بن الأَشْعَث بن قَيْس لأُمَّهُ؛ أُمَّهُما: مُلَيْكَةُ بِنْت زُرَارَةَ بن عَمْرو بن قَيْس بن الحَارِثَ بن عَدَّاء.
وابَنَه السَّرِيَّ بن عَبْدَ اللَهُ بن عُرَيّر، وَهْوَ الَّذي يقولُ لَهُ الأُقَيْشِر:
سَيَمْنَعُنِي السَّرِيُّ وعَبْدَ الأَعْلَى ... أَبا البُرْدى مِنْكَ ومِنْ أَبَان
ابو البُرْدى يُريدُ أَبا بُرَدَةَ بن ابي مُوسى الأَشْعَرِيّ، وكان اخْتَصَم اليه في امُرّأة لَهُ، فذكرانه حَافَ عَليّه فَهَيجاهُ، فَبَعَثَ الى بَني أَسَدِ: امَنُعوا كَلْبكُم وإِلَّا فَعَلْتُ وفَعَلْت؛ فلَمْ يَنْزَجِرْ فَطَلَبَه، فاستغَاثَ بعَبْدَ اللَهُ بن عُرَيّر وعَبْدَ الأَعَلى بن جُمَيْع فلَمَّا أَغَاثَاه عَرَفَ أَنَّهما يُخْفِرَاه، فَكَفَّ عَنْهُ.
وعَمْرو بن زُرَارَةَ بن قَيْس بن الحَارِثَ بن عَدَّاء، وَهْوَ اول خَلْق اللَهُ تعالى خَلَعَ عُثمانَ بالكُوفَةِ وبَايَعَ عَليّ بن ابي طَالِب،.
وأبوه زُرَارَةَ بن قَيْس، الوَافِد عَلَى رسول اللَهُ صلى الله عليه وسلم
(1/290)

وهَاني بن هَوْذَة بن عَبْدَ يَغُوث بن عَدَّاء، استعملَهُ عَليّ عَلَى الكُوفَةِ حين سَارَ الى النهروان.
وَوَلَدَ ذُهْل بن كَعْب: رَدَاةَ، ومحلَمْاً.
فَوَلَدَ رَدَاةَ بن ذُهْل: كَعْباً، وَهْوَ الَّذي طَالَ عمُرّه فَقَأل:
لَمْ يَبْقَ يا خَلْدَةَ مِنْ بَنَاتي ... أَبو بَنينَ لاَ وَلاَ بَنِاتِ
ولا عَقِيمُ غَيْر ذِي بَتَاتِ ... مِنْ مَسقَطِ الشِّحرِ إلى الفُرَاتِ
ألا يُعَدُّ اليومَ في الأَمواتِ ... هَلْ مُشْتَرٍ أًبيعُهُ حَيَاتي
ومِنْ وَلَدِه: مَعَبْدَ بم جَعْفَرُ بن قُرْط بن عَبْدَ يَغُوث بن كَعْب الشَّاعِر.
وشُرَيْح بن خَالِد بن جَعْفَرُ القَائِد الشَّاعِر.
وعَبْدَ الملِك بن زُرْعَةَ بن قَيْس بن جَعْفَرُ، كان شَرِيفُاً.
هَؤُلاءِ بَنو قَيْس بن سَعْد بن مَالِك بن النَّخَعُ.

هَؤُلاءِ بَنو جَذِيمَةَ بن سَعْد
وَوَلَدَ ةجَذِيمَةَ بن سَعْد بن مَالِك: رَبَيعَةَ، مَالِكاً، والحَارِثَ.
فواد الحَارِثَ بن جَذِيمَةَ: رَبَيعَةَ، رَهْطُ الأَشْتَر مَالِك بن الحَارِثَ بن عَبْدَ يَغُوث بن مسَلَمَةُ بن رَبَيعَةَ بن الحَارِثَ بن جَذِيمَةَ، صَاحِبِ
(1/291)

عَليّ بن ابي طَالِب " قَتَلَته امُرّأة " مِنْ " لَخمٍ أَطعَمَتْهُ سُمَّاً فَشَربَ عَليّه عَسَلاً فَمَاتَ.
وابَنَه إِبرَاهِيمُ بن الأَشْتَر.
وأَخُوهُ عَبْدَاللَهُ بن الحَارِثَ.
ونُصَيْب بن كِنَانةَ بن سَوَاءة بن رَبَيعَةَ بن الحَارِثَ بن جَذِيمَةَ، الَّذي قَتَلَ الحَارِثَين، ثم قال: " اجروا عَلَى نُصَيْب او دَعوا " وذَلِكَ أَنَّهم يُهْدِروه.
ومنِهم: حَمْلُ بن مُعَاوِيَةَ بن مُرّداس بن صُبَاح بن غَفِيف بن الحَارِثَ بن جَذِيمَةَ، كان الفرسان، شَهِدَ صَيْفيُّن مع عَليّ بن ابي طَالِب.
وَهْوَ الَّذي أَرادَ ان يَطْرَح الأَشْتَر في الماء يَوْمَ صَفَّين وَوَلَدَ رَبَيعَةَ بن جَذِيمَةَ: كُلَيباً، نَهَارَاً بَطن.
منِهم: ثَابِت بن قَيْس، وَهْوَ المُقَنَّعُ بن الحَارِثَ بن كُلَيب بن رَبَيعَةَ،، وكان شَرِيفُاً، وكانت لَهُ مَنْزلَهُ مِنْ مُعَاوِيَةَ وَهْوَ الَّذي أَخْبَرَ الحُصَيْن بن نُمِيْر بِمَوْتِ يَزَيْد بن مُعَاوِيَةَ وَهْوَ مُحَاصرعَبْدَ اللَهُ بن الزُّبَيْر فانصْرُف، وقد رَأسَ المُقَنَّعُ.
هَؤُلاءِ بَنو جَذِيمَةَ بن سَعْد

وهَؤُلاءِ بَنو جَسْر بن سَعْد بن مَالِك بن النَّخَعُ
وَوَلَدَ جَسْر بن مَالِك بن النَّخَعُ: عَامِراً بَطن.
فَوَلَدَعَامِر بن جَسْر: سَلَمْى، حَبْتَراً، وكَعْباً.
(1/292)

ومنِهم: الأَشْهَبُ بن عَمْرو بن كَعْب بن عَوْف بن عَبْدَ اللَهُ بن عَامِر، كان شَرِيفُاً.
وعَمْرو بن يَزَيْد بن هِلاَل بن سَعْد بن عَمْرو بن سَلَمْى بن عَامِر.
ويَزَيْد بن قَيْس بن هِلاَل بن عَمْرو بن سَلَمْى بن عَامِر.
وعَبْدَ الاعلى بن جُمَيْع بن عَمْرو بن عَبْدَ اللَهُ بن رَبَيعَةَ بن عَوْف بن عَبْدَ اللَهُ بن عَامِر.
هَؤُلاءِ بَنو جَسْر بن سَعْد.

وهَؤُلاءِ بَنو الحَارِثَةَ بن سَعْد
وَوَلَدَ حَارِثَةَ بن سَعْد: رَبَيعَةَ، وعَامِراً.
فَوَلَدَعَامِر بن حَارِثَةَ: سَلاَمَان.
فَوَلَدَسَلاَمَان بن عَامِر: كَعْباً.
فَوَلَدَكَعْب بن سَلَامَان: شَرَاحَيْل؛ رَهْطُ أَرْطَاة بن كَعْب بن شَرَاحَيْل، وَفَد الى النّبيّ صلى الله عليه وسلمفَعَقَدَ لَهُ لواءاً عَلَى النَّخَعُ، شَهِدَ القَادِسيَّةَ فقَتَلَ، فأخذه أَخُوهُ دُرَيْد بن كَعْب، فقَتَلَ.
(1/293)

والحَجَّاج بن أَرْطَاة ثَوْر بن هُبَيْرَةَ بن شَرَاحَيْل بن كَعْب الفَقِية.
وقَطَن بن حُجْر بن هُبَيْرَةَ بن شَرَاحَيْل الشَّاعِر.
وإِبرَاهِيمُ بن يَزَيْد بن الأَسْوَدُ بن عَمْرو بن رَبَيعَةَ بن حَارِثَةَ لفَقِيه؛ وأُمَّهُ: مُلَيْكَةُ قَيْس بن عَبْدَ اللَهُ بن عَلْقَمَةَ بن سَلاَمَان بن كَهْل بن بَكر بن المشْرُ بن النَّخَعُ؛ وإخوَتُه: الأَسْوَدُ، وعَبْدَ الرَّحمَان، بَني يَزَيْد بن الأَسْوَدُ.
وشُرَيْح بن كَعْب بن سَلاَمَان هَؤُلاءِ بَنو حَارِثَةَ بن سَعْد، لَهم مَسْجْدٌ.

وهَؤُلاءِ بَنو وَهْبِيل بن سَعْد بن مَالِك
وَوَلَدَ هبيل بن سَعْد بن مَالِك: ذُهْلاً، وجُشَمُ، وعَامِراً، وسُلَيْماً، وكَعْباً، سَلاَمَان، وسلَمْاً، ومُعَاوِيَةَ، وجُبَيْراً.
منِهم: المقُدَاد بن سِنَان بن مَالِك بن رَبَيعَةَ بن عَامِر بن ذُهْل بن مَالِك، شَهِدَ صَيْفيُّن مع عَليّ بن ابي طَالِب.
وسِنَان بن أَنَسُ بن عَمْرو بن حَيّ بن الحَارِثَ بن غَالِب بن مَالِك بن وَهْبِيل، الَّذي قَتَلَ الحُسَينَ بن عَليّ " بالطَّفِّ ".
وأَيْوبُ بن سَعْنَة بن يَزَيْد بن سَلَمْى بن لُؤَيَّ بن مُنَبَّه بن مَالِك بن وَهْبِيل الشَّاعِر.
وشَرِيك بن عَبْدَ اللَهُ بن ابي شَرِيك بن أَوْس بن أَوْس بن الحَارِثَ بن
(1/294)

ذُهْل بن وَهْبِيل القاضي، تُوفِيَّ سَنَة سَبْع وسَبعِين ومَائَة.
وحَفْصُ بن غِيَاث بن طَلْقَ بن مُعَاوِيَةَ بن عَمْرو بن الحَارِثَ بن ثَعْلَبَةَ بن عَامِر بن رَبَيعَةَ بن جُشَمُ بن وَهْبِيل القَاضِي.
وَوَلَدَ صُهْبَان بن سَعْد بن مَالِك: الحَارِثَ، ومُعَاوِيَةَ، وعَبْدَ اللَهُ
فَوَلَدَالحَارِثَ بن صُهْبَان: عَمْراً، ومَالِكاً، وغَنْمُاً، ورَبَيعَةَ.
منِهم: كُمَيْلُ بن زِيَاد بن نَهِيك بن الهَيْثَمُ بن سَعْد بن مَالِك بن الحَارِثَ بن صُهْبَان، الَّذي قدم على أَميرِ المؤمِنين عمُرّ بن الخَطَّاب، فَعَقَدَ لَهُ على مَنْ قَدِمُ الكُوفَةَ مِنَ النَّخَعِ.
وَوَلَدَ عَامِر بن سَعْد بم مَالِك عَوْفاًن ومَالِكاً، ةالحَارِثَ، وحَزْناً منهم نُبَاتَةُ بن يَزَيْد الذي نفق حِمَاره فأحياه الله في زمن عمر بن الخطَّاب، حَتَّى غَزَا قَزُوِين، ثُمَّ رَجَعَ فَبَاعَه بعد بالكُوفَةِ.
وَوَلَدَ عمُرّ بن مَالِك بن النَّخَعُ: سَيَّارُاً، وعُبِيْداً وعَاصِمُاً.
فَوَلَدَسَيَّارُ بن عَمْرو؛ رُهْماً، وعَاصِمُاً، وكانوا كَثِيراً فانقرضوا؛ كان منِهم: القُرَيْط الَّذي كان بَينَهُ وبَين النُّعمَان ماكانَ.
فَوَلَدَ رُهْم بن سَيَّار: عَمْراً الأَكْبَر، وعَمْراً الأَصْغَر، ووعَرْفَجَةَ، صَاحِب لِوَاء النَّخَعُ في الجأهلَيية؛ وعَليّساً، ورَبَيعَةَ، عَوْسَجَةَ، وعَلْقَمَةَ.
(1/295)

وَوَلَدَ عَوْف بن النَّخَعُ: جُشَمُاً، وبَكراً، بَطن، وهم الَّذين يُقالُ لَهُم: بَكر النَّخَعُ؛ وألَيَهَةَ، بَطن.
فَوَلَدَ بَكر بن عَوْف: كَهْلاً، ومَالِكاً، والشَّيْطَانَ، ومُرْسُوعاً.
فَوَلَدَ كَهْل بن بَكر: سَلاَمَان، رَهْطُ عَلْقَمَةَ بن قَيْس بن عَبْدَ اللَهُ بن مَالِك بن عَلْقَمَةَ بن سَلاَمَان وأَلَيَهَةَ يالكُوفَةِ.
والأَسْوَدُ بن يَزَيْد بن قَيْس بن عَبْدَ اللَهُ بن مَالِك بن عَلْقَمَةَ وألَيَهَةَ وأَخُوهُ عَبْدَ الرَّحمَان؛ وأُبي بن يَزَيْد بن قَيْس.
ومُحَمَّدُ بن عَبْدَ الرَّحمَان بن يزَيْد، يُكنَّى أبا جَعْفَرُ ويُقالُ لَهُ الكَبْش لنطعه في العادة.
ومنِهم: الأَرْقَمُ، وَهو جَهِيْشُ بن يَزَيْد بن مَالِك بن عَبْدَ اللَهُ بن الحَارِثَ بن بِشْر بن يَاسِر بن جُشَمُ بن مَالِك بن بَكر، الوَافِد عَلَى النّبيّ صلى الله عليه وسلم.
وَوَلَدَ الشَّيْطَانُ بن بَكْر: مُعَاوِيَةَ رَهْط المكفِّف، وَهْوَ قَيْس بن يَزَيْد بن عَبْدَ اللَهُ بن قَيْس بن عَبْدَ اللَهُ بن مُعَاوِيَةَ بن الشَّيْطان، كان من أَصحابِ عَليّ عَليّه السلام، مات بالكُوفَةِ، فصلى عَليّه وكَبَّرَ أَربَع تَكْبِيِرَاتٍ.
(1/296)

وخُزَيْمُ بن تَمِيم بن عَبْدَ اللَهُ بن مُعَاوِيَةَ بن الشَّيْطان بن بَكْر بن عَوْف.
وأُبي بن قَيْس بن يزَيْد.
وَوَلَدَ مَالِك بن بَكْر بن عَوْف: جُشَمُ.
فَوَلَدَجُشَمُ بن مَالِك: يَاسِراً، رَهْط عَبْدَ الرَّحمَان بن شُرَحْبِيل بن هَانِئ بن عَبْدَ اللَهُ بن مَالِك بن شَرَاحَيْل بن عَبْدَ اللَهُ بن الحَارِثَ بن بِشْر بن يَاسِر، كان شَرِيفُاً بالكُوفَةِ.
وَوَلَدَ أَليهة بن عَوْف، الحَارِثَ، والأغز، وعَبْدَ العُزَّى، وزُحَراً.
منِهم: الحَسَنُ بن عَبْدَ اللَهُ بن عُرْوَةُ، الفَقِيه.
وبِشْرَُ بن عُرْوَةُ، شَهِدَ تُسْتَر مع أبي مُوسى الأَشْعَرِيّ.
وَوَلَدَ جُشَمُ بن عَوْف بن النَّخَع: عَمْراً، وجَحْفَلاً، بَطن، ومُعَاوِيَةَ، رَهْطُ المُسْتَنِير بن عَمْرو بن نَهْيك بن كُمَيْلُ بن سِنَان بن أَوْس بن مَالِك بن عَوْف بن النَّخَع، ولي جُرْجَان.
والمُسْتَوْرِد بن نَهْيك بن كُمَيْل، كان سَيَّداً شَرِيفُاً.
وَوَلَدَ عَمْرو بن جُشَمُ بن عَوْف: مُعَاوِيَةَ بَطن، وهَامِلاً؛ رَهْط العُرْيَانُ بن الَهَيْثَمُ بن الأَسْوَدُ بن أُقَيْش بن مُعَاوِيَةَ بن سُفَيان بن هُلَيْل بن عَمْرو بن جُشَمُ، ولي الشُرَطَ لخَالِد بن عَبْدَ اللَهُ القَسْريّ.
(1/297)

وكان الهَيْثَمُ من رِجَالِ مَذْحِج، وَهْوَ الَّذي قال: " لا تَأخذو مَوْلى لَهُ شَعْرَة إِلاَّ ضَرَبْتُم عُنُقَه "، وكان خطيباً شَاعِراً، وقَتَلَ أبوه الأَسْوَدُ يم القَادِسيَّةَ. ولِلهَيْثَم يقولُ الأَخْطَلْ:
زَعموا لذلِك شَاهِداً لِمُقامِهِ ... أَنَّ الخَطِيبَ لَذَى الإمَامِ الهَيْثَمُ
صَدَرتْ وُفُودُ النَّاسِ عن كَلِمضاتِهِ ... بالشَّامِ إذْ خَرَجَ الِإمَامُ الَأعْظَمُ
هَؤُلاءِ بَنو النَّخَعُ بن عَمْرو.
وهَؤُلاءِ

بَنو حَرْب بن عُلَة بن جَلْد
وَوَلَدَ حَرْب بن عُلَة بن جَلْد: مُنَبَّهاً، ويَزَيْد.
فَوَلَدَمُنَبَّه بن حَرْب بن عُلَة: رُهَا، بَطن.
فَوَلَدَرُهَا بن مُنَبَّه: سُلَيْماً، وعَبْدَ اللَهُ.
فَوَلَدَسُلَيْم بن رُهَا: ثُوَبَانَ، وعَوْفاً، وجُشَمُ، وصَعْباً، وجَذِيمَةَ.
منِهم: عَمْرو بن سُبَيْعٍ، وَفَد إلى النّبيّ صلى الله عليه وسلم.
وزهدانُنْ بن سَعْيد بن قَيْس بن شُرَيْح بن رَبَيعَةَ بن عَدِيّ بن مَالِك بن عَوْف بن سُلَيْم، كان من أشراف أهلَ الشَّامِ.
(1/298)

وَوَلَدَ جُشَمُ بن سُلَيْم: ثَعْلَبَةَ، وقُرَيْعاً.
وَوَلَدَ عَبْدَ اللَهُ بن رُهَاً: حُرَيْثاً، وسَعْداً، وطَابِخَةُ.
فَوَلَدَسَعْد بن عَبْدَ اللَهُ: كِنَانةَ، ووَاهِباً، وسَهْماً، رَهْطُ مَالِك بن مُرّارة، الَّذي بَعَثهُ النّبيّصلى الله عليه وسلمإلى اليَمَنِ.
ويَزَيْد بن شجرة، كان شَرِيفُاً.
وَوَلَدَ كِنَانةَ بن سَعْد بن عَبْدَ اللَهُ: عَامِراً.
وَوَلَدَ طَابِخَةُ بن عَبْدَ اللَهُ: فَزَارَةَ، ومَالِكاً.
وَوَلَدَ يزَيْد بن حَرْب بن عُلَة بن جَلْد بن مَذْحِج: مُنَبَّهاً والحَارِثَ، والغَلِيَّ، وسِنْحَأَنَ، وهِفَّأَنَ، وشِمْرَأَن، يُقالُ لهَؤُلاءِ السِتَّة، جَنْب.
ويَزَيْد بن يَزَيْد بن حَرْب، وَهْوَ صُدَاءُ، فَجَاَنِبوا صُدَاءُ، فَسُمُّوا: جَنْباً، وحَالفوا سَعْد العَشِيرَةِ؛ وحَالَفَتْ صُدَاءُ بَني الحَارِثَ بن كَعْب.
فَمِنْ بَني جَنْب: مُعَاوِيَةَ الخَيْرِ بن عَامِر بن عَامِر بن الحَارِثَ بن رَبَيعَةَ بن
(1/299)

الأَجْرَدِ بن كَعْب بن مُنَبَّه بن جَنْب، الَّذي تَزَوَّج بِنْت مُهَلْهِل التَغْلِبي وفيها يقولُ مُهَلَهُل:
أَنكَحَها فَقْدُهَا الَأرَاقِمَ في ... جَنْبٍ وكانَ الحِبَاءُ مَن أَدَمِ
وابَنَه عَمْرو بن مُعَاوِيَةَ.
ومنِهم: أبز ظَبْيان، وَهْوَ حُصَيْن بن جُنْدَب بن عَمْرو بن الحَارِثَ بن مَالِك بن وَحشِيّ بن مَالِك بن رَبَيعَةَ بن مُنَبَّه بن يَزَيْد الفَقيه.
وَوَلَدَ صُدَاءُ بن يَزَيْد بن حَرْب: مُرّاً، وعُلَيْماً، وأَسَدِاً، والحِشَان.
فَوَلَدَمُرّ: هَمَّامٍاً، وعُشيراً، ومُعَاوِيَةَ.
هَؤُلاءِ بَنو عُلَة بن جَلْد بن مَذْحِج.
وهَؤُلاءِ

بَنو سَعْد العَشِيرَةِ بن مَالِك بن أُدَد
وَوَلَدَ سَعْد العَشِيرَةِ بن مَالِك بن أُدَد: الحَكَم بَطن، أُمَّهُ البَهوَرةُ بِنْت يَثِيع بن الَهُون بن خُزَيمَةَ بن مُدْرِكَةَ.
وصَعْباً: أُمَّهُ: بِنْت الحَارِثَ الغِطْرَّيف الأزْدِيّ. وجُعْفِياً بَطن، وزَيْد اللهِ
(1/300)

بَطن، مع جُعْفيّ، وجَزْءاً بَطن مع جُعْفيّ؛ وعَائِذَ اللَهُ. بَطن؛ ُمُهم: أَسَمْاءُ بِنْت بَكْر بن عَبْدَ مَنَاةُ بن كِنَانةَ؛ ونَمُرَّةَ بن سَعْد.
فَوَلَدَ نَمُرَّةَ بن سَعْد الحَدَّاء، وسِلْهِاً بَطَان، فَدَخَلَت نَمُرَّةَ فقالوا: هو نَمُرَّةَ بن نَاجِيَة بن مُرَادٍ فَوَلَدَ الحَكَمُ بن سَعْد العَشِيرَةِ: جُشَمُ، وسلَهِماً، وأَسْلَم.
فَوَلَدَ سلَهُم بن الحَكَم: سُفَيان، مَظَّةَ.
فَوَلَدَ مَظَّةَ بن سلَهِم: محَرْباً، وحَكَماً، وقُدَحُاً، وفَرْوَةُ، وصَدَقَةَ، وبُنْدَقَة، " فيهم المثل: " حِدَأَ حِدَأَ وراءَكَ بُنْدُقَة.
فَوَلَدَ حَرْب بن مَظَّةَ: عَليّاً، غَنْمُ، جدِيلَة، كَثِيرة، ودَوَّةَ، ويُقالُ ان دَوَّةَ مِنْ جَرْم.
منِهم: الجَرَّاحُ بن عَبْدَ الَهُ بن جَعَار بن أَفْلَحَ بن الحَارِثَ بن دَوَّةَ.
وعُمِيْرٍ بن بَشِير بن عُمِيْرٍ بن بَشِير بن عُويمِرِ بن الحَارِثَ بن كَثِير بن رَدِى السُّبُلِ بن حَدَقَةَ بن مَظَّةَ، ولَهُ يقولُ الشَّاعِر:
أقمْ لَهُا صُدُرَها يا بِسْبس ... إِنَّ مَطَايا القَوْمِ لا تُحَبَّس
(1/301)

لَيسَ بِصَحراءَ عُمِيْرٍ مَجْلِس ومِنْ وَلَدِه: عَبْدَ اللَهُ بن سَعْد بن جَابِر بن عُمِيْرٍ، كانت عِنْدَه آمنة بِنْت عَفَّان، أُخت عُثَمَان بن عَفَّان فَوَلَدِة لَهُ مُحَمَّدُ بالمدِينَةِ.
ومِنْ وَلَدِ حَرْب بن مَظَّةَ: عَبْدَ الجَدِ بن رَبِيعَةَ بن أبي حُجْر بن عَوْف بن المُتَبَّيض بن حُبَيْب بن غَنْمُ بن أبي حَرْب، وَفَد إلى النّبيّصلى الله عليه وسلموفي وَلَدِه الرَّئَاسة باليَمَنِ.
وَوَلَدَ عَبْدَ اللَهُ بن مَظَّةَ: صومَعَةَ، وسَعْدةَ، وجَرَّاحاً، وقَيْدَ شِرَاكٍ، وجَعْشَنَةَ، وزَيْداً.
وَوَلَدَ قُدَحُ بن مَظَّةَ: عَامِراً، والحَمْحَمَ، وسَحْلاً، وعَبْدَ الشا.
منِهم: أبو يَحيى، وَهْوَ عُمِيْرٍ بن عَامِر بن عُوَيْمِر بن عَبْدَ اللَهُ بن أَسَد بن الحَمْحَمَ بن قُدَحُ، حليف بَني تَيْم بن مُرَّةَ من قُرَيْشٍ، وكان يخرُجُ مع عَائِشَةَ أم المؤنين رضي اللَهُ عنها في أَسْفَارِها فَيُصَلّي بها.
وَوَلَدَ جُشَمُ بن الحَكَم بن سَعْد العَشِيرَةِ: حعثمانَ، وعَامِراً، وبَكراً.
هَؤُلاءِ بَنو الحَكَم بن سَعْد العَشِيرَةِ.
(1/302)

هَؤُلاءِ بَنو جُعْفيّ بن سَعْد العَشِيرَةِ
وَوَلَدَ جُعْفيّ بن سَعْد العَشِيرَةِ: مُرّان، حَرِيماً، وهُما الأَرْقَمَان، سُمَّيا بالحَيَّة؛ أُمَّهُما: هِنْدُ بِنْت لَيْث بن بَكْر بن عَبْدَ مَنَاةُ بن كِنَانةَ.
فَوَلَدَمُرّان بن جُعْفيّ: ذُهْلاً، ووائِلاً، بَطن، حُنَيْفاً؛ أُمَّهُم: صَخْرُةُ بِنْت زَيْد اللَهُ بن سَعْد.
فَوَلَدَحُنَيْف بن مُرّان: عَبْدَ يَغُوث، وإبالاً، بَطن، مع بَني ذُهْل بن مُرّان.
فَوَلَدَعَبْدَ يَغُوث بن حُنَيْف: مَعْناً، دَرَجَ لَمْ يبقَ منِهم أحد.
وَوَلَدَ ذُهْل بن مُرّان: عَمْراً، والحَارِثَ، أُمَّهُما: هِنْدُ بِنْت حَرِيمبن جُعْفيّ.
فَوَلَدَالحَارِثَ بن ذُهْلاً: ذُهْلاً، بَطن.
منِهم: أَسَمْاءُ بن دَهْر بن الحَدَّاء بن ذُهْل، قد رَأسَ في الجَاهِليَّة.
وأبو دَهْر قد رَأسَ، قَتَلَهُ بَنو عَقٍيلُ بن كَعْب بن رَبَيعَةَ بن عَامِر، وقد ذكروه في أشعارُهْم، وكانوا بَنو الحَدَّاء عُرْجاً، وهم الَّذين ذكرُهْم بِشْرَُ بن أبي خَازِم في شعرة بالعُرْجِ.
وعَمْرو بن دَهْر لَهُ يقولُ الشَّاعِر:
(1/303)

يَسُرُكَ ان تُلاقِي مَا لَمْسْنَا ... كَمَا لاَقى الفَتَى عَمْرو بن دَهْر
فَوَلَدَ عَمْرو بن ذُهْل: سَعْداً، وسَلَمَةُ، بَطن، أُمَّهُما: مذلَهُ بِنْت عَوْف بن حَرِيمبن جُعْفيّ، وقد رَأسَ.
فَوَلَدَ سَعْد بن عَمْرو: الحَارِثَ، بَطن، بَدَّاء، بَطن؛ أُمَّهُما: أَسَمْاءُ بِنْت الحَارِثَ بن ذُهْل بن مُرّان.
فَوَلَدَ الحَارِثَ بن سَعْد بن عَمْرو: كَعْباً.
فَوَلَدَ كَعْب بن حارث: عَوْفاً، وَهْوَ الأَصْهَب، وجِفَالُاً، وسَلاَمَان.
منِهم: شَرَاحَيْل بن شَيطَان بن الحَارِثَ بن الأَصْهَب؛ الرَئِيس الَّذي قَتَلَهُ بَنو جَعْدَة بن كَعْب بن رَبَيعَةَ بن عَامِر، ويقولُ لَهُ النَّابِغَةُ الجعَدِيّ:
أَرَحْنَا مَعْداً مِنْ شَرَاحَيْل بَعدَما ... أَراهُم معَ الشَّمْس الكَواكِبَ مَظْهَرا
وكان بَعيدَ الغَارَةِ، ولَهُ يقولُ عَمْرو بن مَعْد كَرِب:
وَهم شَنّوا على الدُهْنُا جُيُشوشاً ... يُعيدُ بِهم شَرَاحَيْل ويُبْدِي
ومن وَلَدِه: قَيْس بن سَلَمَةُ بن شَرَاحَيْل، الوَافِد عَلَى النّبيّ صلى الله عليه وسلم وَهْوَ ابن
(1/304)

مُلَيْكَةُ بِنْت الحَافِ، من حَرِيم بن جُعْفيّ.
وإِيَاسِ بن شَرَاحَيْل كان في ألفَين وخَمْس مَائة من العَطَاءِ، عَقَدَ لَهُ عمُرّ بن الخَطَّاب على مَذْحِج وحَمْدَانَ.
وقَتَادَةُ بن شَرَاحَيْل.
وسَلاَمَةُ بن ثُمَامَة بن شَرَاحَيْل، كان فِيمَن اعتَزَلَ عَليّاً بالرَّقَّة، وشَهِدَ مع حُجْر بن عَدِيّ بن جَبَلَةَ القِتَال بالكُوفَةِ، فأخذه زِيَاد فأفلتَ منِهُ.
وعَبْدَ الرَّحمَان بن أَرْطَاة بن شَرَاحَيْل، وهو الَّذي قام إلى بِشْر بن مُروَان وَهْوَ على الكُوفَةِ وقد تَكَلَّمَ بِشْرَُ بِشَئ عَلَى المنبر، فَقَأل: " يا بِشْر اتَّقِ اللَهُ فاِنَّكَ مَيَّتٌ ومُحَاسَبٌ " فأمَرَ بِضَرِبِه أسْواطاً فَمَاتَ.
ومنِهم: عَلْقَمَةَ، وَهْوَ الحُرَّاب بن مَالِك بن حُجْر بن الحَارِثَ بن الأَصْهَب، رَأسَ بعد شَرَاحَيْل، فَغَزَا بَني عَامِر فقَتَلَوه، فذَلِكَ قَول النَّابِغَةُ الجعَدِيّ:
وعَلقَمَةُ الحُرَّابِ أَدْرَكَ رِكْظَنَا ... بِذِي الرِّمْثِ إذ صَامَ النَهَارَ وهَجَّرا
(1/305)

ومنِهم: حُمَامَة بن شُرَيْح بن مُرَّةَ بن عَمْرو بن جَابِر بن الأَصْهَب، كان شَاعِراً.
وشُرَيْح بن يَزَيْد بن مُرَّةَ، شَهِدَ صَيْفيُّن مع عَليّ عَليّه السلام.
وَوَلَدَ سَلاَمَانَ بن كَعْب بن الحَارِثَ بن سَعْد: رَبَيعَةَ.
منِهم: الحِنْبِص بن الحُصَيْن بن رَبَيعَةَ بن سَلاَمَان، كان فَارِساً، ولَهُ يقولُ العَامِريُّ، من بَني عَامِر بن صَعْصَعَةَ: " يا لَيْتَ قَوْمي كُلَهُم حَنَابِصَة " وغزا في الجَاهِليَّة، وشَهِدَ القَادِسيَّةَ.
وابَنَه عِكْرِمَةَ بن حِنْبِص، الَّذي خاصَمَهُ عُبِيْد اللَهُ بن الحُرَّ في امُرّأتِهِ إلى عَليّ في الكُوفَةِ.
وَوَلَدَ جِفَالُ بن كَعْب بن الحَارِثَ بن سَعْد: بجَدان، منِهم: رِبَابُ بن مَسْعُود بن بَجدان، كان شَرِيفُاً.
وَوَلَدَ بَدَّاء بن سَعْد بن عَمْرو بن ذُهْل بن مُرّان: السَيْحان، وسَعْنَةَ.
منِهم: خُلَيْفُةَ بن عَبْدَ اللَهُ بن الحَارِثَ، وَهْوَ المثلّم بن قَيْس بن مُعَاوِيَةَ بن السَّيْحَان، وَهْوَ الَّذي تَزَوَّجَ الحُسَينَ بن عليّ ابِنْته عَائِشَةَ بالكُوفَةِ، وقد رَأسَ المثلَّمُ.
والمغَيْرة بن خَليفة.
وعَمْرو بن خَلِيفَة، شَهِدَ صَيفَّين مَعَ عَليّ بن أَبي طَالِب عَليّه السلام.
(1/306)

والمغمِضُ، وَهو قَيْس بن المثلّم، كانَ في ألفَين وخَمْس مائة مِنْ العَطَاء، فَرضَ لَهُ عمُرّ بن الخَطَّاب رضي اللَهُ عنه.
والجَرَّاحُ بن الحُصَيْن بن حَرْب بن قَيْس بن مُعَاوِيَةَ بن قَيْس بن مُعَاوِيَةَ بن السَيْحان، استعمَلَهُ عَبْدَ اللَهُ بن الزُّبَيْر على وَادِي القُرَى وَبِها تَمْرٌ كَثِيرة فأَنهَبَهُ، فَقَدِمَ عليهِ فجعل يقولُ وَهْوَ يَضرِبُهُ بالدَّرَّةِ ويقولُ لَهُ: " اكلْتَ تَمْرِي، وعَصَيْتَ أَمْرِي ".
وَهْبيْرَةَ، وَهْوَ العَقَّارُ بن بن النُّعمَان بن قَيْس بن مَالِك بن مُعَاوِيَةَ بن سَعْنَة بن بَدَّاء، وكانَ مِنْ الفُرسَان.
وابَنَه الحُصَيْن، كان مِنْ الفُرْسَانِ.
وزَحْر بن قَيْس بن مَالِك بن مُعَاوِيَةَ بن سَعْنَة بن بَدَّاء، كانَ مِنْ الفُرسَانِ، شَهِدَ صَيْفين مع عَليّ بن أبي طَالِب عَليّه السلام، واستَعمَلَهُ عَلَى المَدَائن، وكانَ الحَجَّاجُ إِذا يَنظُرَ اليه قال مَنْ سَرَّهُ أَن يَنظُرَ إلى الشَّهِيِد الحَيّ فَليَنظُر إلى هَذَا "؛ وَبَنوه أَربَعَةَ كُلّهُم شَرَفَاً.
وفُرَاتُ بن زَحْر، قَتَلَ، يَوْمَ جَبَّانَة السَّبِيع، قَتَلَهُ المُختَارُ.
وجَبَلَةَ بن زَحْر، قَتَلَ يَوْمَ الجَمَاجِم، كانَ عَلى القُرَّاء مَعَ عَبْدَ الرَّحمَان بن مُحَمَّدُ بن الأَشْعَثُ، حَمْلُ رَأسَه على رُمَحَيْن، فَقَأل الحَجَّاج: " يا أهلَ
(1/307)

الشَّامِ ما كانَتْ فِتْنَةٌ قَطُّ فَتَجَلتْ حَتَّى يُقَتَلَ فِيها عَظِيمٌ مِنْ عُظمَاءِ اليَمَنِ، وهَذَا مِنْ عُظمَائِهم ".
وجَهْمُ بن زَحْر، قَاتِل قُتَيبَة بن مُسْلم البِاهِليّ أيام خرَأسَان، فَقَأل الشَّاعِر:
ما أَدرَكَتْ في قَيْس عَيْلان وِترَهَا ... بَنو مِنْقَرٍ إِلاَّ بأَسيَافِ مَذْحِجِ
وولي خرَأسَان.
وجَمَّالُ بن زَحْر، كانَ مِنْ الفُرسَانِ.
وعَوْدَةُ بن عَبْدَ اللَهُ بن قَيْس بن مُعَاوِيَةَ بن سَعْنَة، كان يُحدَّثُ عَنه، وَقَد أَدَرَكَ النَّاس، كانَ عَمْرو بن شمُرّ يُحَدَّثُ عن أَبيهِ عَنهُ.
وكان مُحَمَّدُ بن السَّائِب أَدْرَكَهُ.
هَؤُلاءِ بَنو سَعْد بن عَمْرو.
وَوَلَدَ سَلَمَةُ بن عَمْرو: الذّؤَيْب، والمعْتَرُض، منِهم: أبو سَبْرَةَ، وَهْوَ يَزَيْد بن مَالِك بن عَبْدَ اللَهُ بن ذُويب بن سَلَمَةُ، وَفَد عَلَى النّبيّ صلى الله عليه وسلمومَعَهُ ابناه
(1/308)

سَبْرَةَ وعَبْدَ الرَّحمَان؛ وكان َفي أَلفَين وخَمْس مَائَة من العَطَاءِ، وأَقَطَعَهُ رَسَولُ اللَهُ صلى الله عليه وسلموادِي جُعْفيّ باليَمَنِ، وكانَ اسمُ الوَادِي حُرْدَان.
وكان الحَجَّاج ولي عَبْدَ الرَّحمَان بن ابي سَبْرَةَ إِصْبَهانَ.
وابَنَه خَيْثَمةُ بن عَبْدَ الرَّحمَان، وألَيَهَةَ.
ومُحَمَّدُ بن عَبْدَ الرَّحمَان، كانَ مِنْ فُرسَان العَرَبِ، وَوَلِيَ مَسَالِح الرَّيّ.
هَؤُلاءِ بَنو ذُهْل بن مُرّان.
وَوَلَدَ وائِلُ بن مُرّان: مُعَاوِيَةَ، وعَبْدَ اللَهُ، وبَكْراً. فَوَلَدَمُعَاوِيَةَ يبن وائِل بن مُرّان: الحَارِثَ.
منِهم: حُرْثَانُ بن جَابِر بن جَزِيّ بن كَعْب بن الحَارِثَ، كانت لَهُ أَلفُ بَعِيرٍ في الجَاهِليَّة، ففَقَأ عين فحلَهُا. ومِنْ وَلَدِ: يَزَيْد بن عَمَّار بن حُرْثَان، كان شَرِيفُاً.
ودُبَيْرُ بن بَادِيَة بن عَبْدَ يَغُوث بن كَعْب الشَّاعِر.
وجِعَالُ بن بن حِلْيَةَ بن كَعْب لَهُم بَقِيَّةَ باليَمَنِ.
وحُجْر بن حَلِيلَةَبن كَعْب، الَّذي فَاخَرَ الفَغَّار عند النُّعمَان، فَفَغَرَ الفَغَّارُ يَوْمَئذ، فَقَأل حُجْر
فَغَرْتَ لَدَى النُّعمَان لَمَّا رَأَيتَهُ ... كما فَغَرَتْ لِلحَيْضِ شَمَطَاءُ عَاِرك
(1/309)

ُ
فَسُمَّيَ الفَغَّارَ.
وجَابِرُ بن يَزَيْد بن الحَارِثَ بن عَبْدَ يَغُوث بن كَعْب، وَهو الذي يروي الحيث صَاحِب جَعْفَر بن مُحَمَّدُ الصَّادق عليه السلام.
والمحلق بن بَكْرة بن وائِل، بالحِيرَةِ، بَطن، يُقالُ لَهُم بَنو المحلق؛ منِهم: الحَارِثَ بن عُمِيْرٍ، صَاحِب يُوُسُفُ بن عمُرّ، وكان ولياً لَهُ.
هَؤُلاءِ بَنو مُرّان بن جُعْفيّ.

وهَؤُلاءِ بَنو حَرِيمُ بن جُعْفيّ
وَوَلَدَ حَرِيمُ بن جُعْفيّ: عَوْفاً، مَالِكاً؛ أُمَّهُما: محياة بِنْت زَيْد اللَهُ بن سَعْد.
فَوَلَدَ عَوْف بن حَرِيم: سَعْداً، وكَعْباً، بَطن لَمْهما: كَبْشَةُ بِنْت مُرّان.
فَوَلَدَ سَعْد بن عَوْف بن حَرِيم: كَعْباً، وحَنْطَلَةُ، وحُرَيّاً بَطن، ومُعَاوِيَةَ.
فَوَلَدَ مَالِك بن كَعْب: المُجَمَّع، بَطن، ومُنَبَّهاً.
فَوَلَدَ مُنَبَّه بن مَالِك: ثَعْلَبَةَ، ووَهْباً، بَطن.
فَوَلَدَ ثَعْلَبَةَ بن مُنَبَّه: مَالِكاً، وَهْوَ الوَحْفُ، وقد رَأسَ.
منِهم: أَنْمار بن مَالِك، عاش دَهْراً، وَهْوَ الَّذي دَفَعَ الرَّئاسَةِ الى شَرَاحَيْل.
(1/310)

ومنِهم: مُلَيْكَةُ بِنْت الحُلو بن مَالِك، التي يَنْتَسِبُ إِليهَا أَبناؤُها: قَيْس بن سَلَمَةُ، سَلَمَةُ بن زَيْد الوَافِدان.
والحَكَم بن نُمِيْر بن رَاشِد بن ثَعْلَبَةَ، شَهِدَ القَادِسيَّةَ.
وابَنَه ظَبيَانُ، قدم عَلَى جُعْفنّ بالكُوفَةِ ثم رَجعَ الى اليَمَنِ.
والمختَارُ بن كَعْب بن الحَارِثَ بن مَالِك، الشَّاعِر، وَهْوَ القائل:
دَوَّخَ السُغْدَ بالقبائلِ حتَّى ... تَرَكَ السّغدَ بالعراءِ قُعُودا
وَوَلَدَ المُجَمَّع بن مَالِك: مَشْجَعَةَ، قَتَلَته نهد، كانَ مُجَاوِراً في بَني عَامِر.
ومَالِك بن المُجَمَّع، وخَالِداً، ومُعَاوِيَةَ، وديناراً بَنو المُجَمَّع.
منِهم: سَلَمَةُ بن يَزَيْد بن مَشْجَعَةَ بن المُجَمَّع الوَافِد عَلَى الرسول
(1/311)

صلى الله عليه وسلم وَهْوَ ابن مُلَيْكَةُ.
وابَنَه كُرَيْبُ بن سَلَمَةُ، كان شَرِيفُاً.
ويَزَيْد بن مُرَّةَ بن سَلَمَةُ، كان من رجال جُعْفيّ.
والعَالِيَةَ بن سَلَمَةُ، تَزَوَّجَهَا سَعْيد بن العَاص بن سَعْيد بن العَاص، فَوَلَدِة لَهُ يَحيى.
ومنِهم: المحتمل بن سَمَاعَةَ بن حُصَيْن بن دينار بن مُعَاوِيَةَ بن المُجَمَّع، كانَ مِمَّن اعْتَزَلَ عَليّاً، وكانَ مِنْ أَصحابِ عُبِيْد اللَهُ بن الحُرَّ.
ومَْزَيْد والأَخْتَمُ بَنو قَيْس بن مَشْجَعَةَ، شَهِدَوا القَادِسيَّةَ.
وعُبِيْد اللَهُ بن الحُرَّ بن عَمْرو بن خَالِد بن المُجَمَّع؛ وبَنوه: صَدَقَةُ، وتَوْبَةُ، والَأشْرَسُ، والأَشْعَرِ، والأَحْنَفُ، بَنو عُبِيْد اللَهُ شَهِدَوا الجَمَاجِم مع بَنو الأَشْعَثُ قاتلوا يَوْمَئذٍ، وعُرِفَت مَواقِفهم.
ومِنْ بَني حَنْطَلَةُ بن كَعْب: شمُرّ بن الحَارِثَ بن البَرَاء بن عُتْبَة بن قَيْس بن سَعْد بن حَنْطَلَةُ، اعتَزَلَ عَليَّ بن أَبي طَالِب عَلَيهِ السَلام.
َوَمْن وَلَدِه: عمُرّ بن يَزَيْد بن شمُرّ بن عَمْرو بن شمُرّ بن الحَارِثَ، بن المُحّدَّث.
(1/312)

والقَشْعَمُ بن عَمْرو بن يَزَيْد بن البَرَاء، فيمن اعتزل وشَهِدَ قَتَلَ الحُسَينَ عَليّ عَلَيهِ السَلام.
وعَبْدَ اللَهُ بن وَبْرَةَ بن قَيْس بن مَطَر بن الحَارِثَ بن مَالِك بن سَعْد بن حَنْطَلَةُ، أبو الشَّعْثاءِ، الشَّاعِر.
وعَبْدَ اللَهُ بن مَطَر، وَهو مُزَلَّجٌ.
وَوَلَدَ جُرَيُّ بن كَعْب بن سَعْد بن عَوْف بن حَرِيم بن جُعْفيّ: سُفيَان.
فَوَلَدَسُفيَان بن جُرَيُّ: عَبْدَ الحَارِثَ.
ومنِهم عِكْرِمَةَ بن حِميَر بن عَبْدَ الحَارِثَ، كان شَرِيفُاً.
وابَنَه المُبَارِكُ، وَلَّاهُ خَالِد بن عَبْدَ اللَهُ القَسْريّ نَهْرَ المَلِك، بَارُوْسْمَا؛ ثم وَلَّاهُ يُوسُف بن عمُرّ مَدِينَةِ نَهْرَ سِير.
وَوَلَدَ مُعَاوِيَةَ بن كَعْب بن سَعْد: عَوْفاً؛ أُمَّهُ: عُرَارَةُ بِنْت عَوْف بن مَالِك بن سَعْد، بها يُعرَفون.
(1/313)

منِهم: سَلاَمَةُ بِنْت حُرَيّ بن جَابِر بن عَوْف، الشَّاعِر.
وَوَلَدَ عَوْف بن سَعْد بن عَوْف بن حَرِيم: مَالِكاً، بَطن.
فَوَلَدَمَالِك بن عَوْف: مُعَاوِيَةَ، وَوَازِعاً، وعَوْفاً. فَوَلَدَمُعَاوِيَةَ بن مَالِك بن عَوْف: حُذَيَفَةَ، والحَارِثَ وَهْوَ أبو حُمْران أُمَّهُما: عَدَسَةُ.
فَوَلَدَأَبو حُمْران بن مُعَاوِيَةَ: خَيْثَمةُ، والأَسْعَرَوحُمْران، وعَمْراً.
منِهم: الشُّوَيْعِرُ، وَهْوَ مُحَمَّدُ بن حُمْرَانَ بن ابي حُمْراَنَ؛ سَمَّاه الشُّوَيْعِرَ امرِؤُ القَيْس بن حُجْر في قولَهُ:
أَلا أَبْلِغَا عَنِّي الشُّوَيْعِرَ اني ... عَلَى عَمَدٍ حَللتَهن حَرِيماً
وخَوْليُّ، والهِلاَل، وعَبْدَ اللَهُ، وعُبِيْد اللَهُ، بَنو أبي خَوْليّ؛ وَهْو عَمْرو بن خَيْثَمةُ بن زُهَيْر بن خَيْثَمةُ بن ابي حُمْرَانَ، شَهِدَوا بَدراً مَعَ النّبيّ صلى الله عليه وسلم. وكانَ
(1/314)

عِدَادهم في بَني عَدِيّ بن كَعْب من قُرَيْشٍ.
والرُّحَيْل بن زُهَيْربن خَيْثَمةُ بن ابي حُمْرَانَ.
من وَلَدِه: ابو خُثَيْمُة، زُهَيْر بن مُعَاوِيَةَ بن حُدَيْج بن الرُّحَيْل، وألَيَهَةَ.
وسَلَمَةُ بن الحَارِثَ بن الرُّحَيْل، وكان في صَحَابَةِ المَهديّ، ولَهُم عَدَدٌ بالجَزِيرَةِ.
وسُوَيْد بن غَفْلَةَ بن عَوْسَجَةَ بن عَامِر بن وَدَاع بن مُعَاوِيَةَ بن الحَارِثَ بن مَالِك، الفَقِيه، وقد أَدْرَكَ النّبيّ صلى الله عليه وسلموقدم عَليّه فَوَجَدَهُ قَد قُبضَ، فَصَحِبَ ابا بَكْرٍ، وعَمْر، وعُثَمَانُ، وعَليّاً رضوان اللَهُ عَليّهم؛ وشَهِدَ صِيفين مَعَ عَليّعَلَيهِ السَلام.
عَبْدَ الرَّحمَان بن حُرَيّ بن زُهَيْر بن نُوَيْرَةَ بن حَمَمَةَ بن ابي حُمْران، وكانَ مِنْ أَصْحابِ عُبِيْد اللَهُ بن الحُرَّ.
وَوَلَدَ كَعْب بن عَوْف بن حَرِيم بن جُعْفيّ: مُعَاوِيَةَ.
(1/315)

فَوَلَدَمُعَاوِيَةَ بن كَعْب: مَالِكاً.
فَوَلَدَمَالِكاً بن مُعَاوِيَةَ: مَعْشَر، وَهو الكُدَاع، وكَعْباً، والحُمَام.
ومنِهم: بَدْرُ بن الَمَعْقِل بن جَعْوَنَةَ بن عَبْدَ اللَهُ بن حُطَيْط بن عُتْبَة الكُدَاع، قَتَلَ مَعَ الحُسَين بن عَليّ عَلَيهِ السَلام بالطَّفِّ فَقَأل يَوْمَئذٍ:
انا ابنُ جُعْفيّ واَبي الكُدَاع ... في يَمِيني مُرّهَفٌ قَطَّاع
والحَجَّاج بن مَسْروقِبن مَالِك بن كَتِيفِ بن عُتْبَة بن الكُدَاع، قَتَلَ مَعَ الحُسَين عَليّ عَلَيهِ السَلامبالطَّفِّ.
وتَمِيمُ بن عَبْدَ اللَهُ بن حُطَيْط، كانَ فَارِساً شُجاعاً، يغَيْر بقَوْمِهِ.
فَوَلَدَمَالِك بن حَرِيم بن جُعْفيّ: نَاجِيَة، وذُهْلاً، بَطنان، وسِلْسِلَة، وَهم عَبَّاد بالحِيَرةِ.
فَوَلَدَنَاجِيَة بن مَالِك بن حَرْيم بن: سَعْداً وعَامِراً.
منِهم: الخَلجُ، وَهْوَ عَبْدَ اللَهُ بن الحَارِثَ بن عَمْرو بن وَهْب بن الحَارِثَ أبي سَعْد بن نَاجِيَة وانما خَلجُ لبيتٍ قالَهُ:
كان تَخَالِجَ الأَشْطَان فِيهَا ... شَآبِيبُ تَجُودُ مِنْ الغَوَادِي
وزُهَيْرُ بن خَنَسَاء بن كَعْب بن الحَارِثَ بن سَعْد، كانَ مِنْ فرسَان جُعْفيّ في الجَاهِليَّة.
وابم جُمِيْر بن عُلْبَةَ بن الحَارِثَ بن الخَنَسَاء، الَّذي قَتَلَ المُرَادِيَّ.
(1/316)

وفَهْدُ بن الحُلَيْس بن مَسْروقِ بن فَهْدُ بن يَزَيْد بن الحَارِثَ بن الخَنَسَاء، كانَ مِنْ أصحاب عُبِيْد اللَهُ بن الحُرَّ.
أَبو الجَنُوبِ بن عَبْدَ الرَّحمَان بن زِيَاد بن زُهَيْر بن خَنَسَاء بن كَعْب، وكانَ مِنْ الفُرسَان، شَهِدَ مقَتَلَ الحُسَين عَلَيهِ السَلام. وأَخذَ جَمَلُاً كانَ َيستَقي عَليّه فَسَمَّاهُ الحُسَين؛ وهو جَدُّ بَني عُبِيْد اللَهُ بن الحَارِثَ بن زِيَاد بن ابي الجَنُوب.
وَوَلَدَ عَامِراً بن نَاجِيَة: عَبْدَ اللَهُ.
فَوَلَدَعَبْدَ اللَهُ بن عَامِر بن نَاجِيَة: الغَنَاءَ، دَرَجَوا.
وَوَلَدَ ذُهْل بن مَالِك بن حَرِيم بن جُعْفيّ: مُعَاوِيَةَ.
منِهم: شَرْيَةُ بن عَبْدَ بن كُلَيب بن خَوْليّ بن رَبِيعَةَ بن عَوْف بن مُعَاوِيَةَ، الَّذي عمُرّ فَقَأل: " واللَهُ لا يَثْبِتَنَّ لِيَ واحِدٌ وَلضا إثْنَانِ، إِنَّي بِالثَلَاَثة مَعْذُورٌ ".
والحَارِثَ بن حَيَّان بن رَبَيعَةَ بن رَبَيعَةَ بن عَوْف بن مُعَاوِيَةَ بن ذُهْل، شَهِدَ الخَمَلَ صِفَّينَ مَعَ عَليّ عَلَيهِ السَلام.
هَؤُلاءِ بَنو جُعْفيّ بن سَعْد العَشِيرَةِ.
هَؤُلاء

بَنو زَيْد اللَهُ بن سَعْد العَشِيرَةِ
وَوَلَدَ زَيْد اللَهُ بن سَعْد العَشِيرَةِ: عَامِراً، وأَشْرَسَ، والدِيل، وعَوْفاً ف
(1/317)

ي بَني تَغْلِب، أقام عَامِر بن زَيْد اللَهُ عَلَى نَسَبُه، فَمنِه تفرقة زَيْد اللَهُ.
فَوَلَدَعَامِر بن زَيْد اللَهُ: سَعْداً، وعَمْراً.
فَوَلَدَسَعْد اللَهُ بن عَامِر: مُعَاوِيَةَ، وأقَيْس، وشَمَّاخاً، ومَالِكاً، والحَارِثَ.
منِهم: لَهُب بن وَبْرَةَ بن شَمَّاخ بن عَامِر بن زَيْد اللَهُ بن سَعْد العَشِيرَةِ، وهم جُعْفيّ.
وَوَلَدَ جَزِيّ بن سَعْد العَشِيرَةِ: الحَمْدَ، والعَدْل، وَلِيَ شُرَطَ تُبَّعٍ، إِذَا أَرَادَ قَتْلَ إِنسَان دَفَعَهُ إليهِ فَقَأل الناس: " وُضِعَ على يَدَيْ عَدْلٍ " وهم في جُعْفيّ.
هَؤُلاءِ بَنو زَيْد اللَهُ بن سَعْد العَشِيرَةِ.
وَوَلَدَ أَوْس اللَهُ بن سَعْد العَشِيرَةِ: أَسْلَمَ، حَيُّ باليَمَنِ.
وَوَلَدَ أَنَسُ اللَهُ بن سَعْد العَشِيرَةِ: زُهَيْراً، وملائماً، وبلالاً، وزفراً، " وعَليّاً ".
فَوَلَدَ ملائم بن أَنَسُ اللَهُ: عَبْدَ يَغُوث بن مُلائماً.
فَوَلَدَ عَبْدَ يَغُوث: وَقْشَةَ.
(1/318)

فَوَلَدَ وَقْشَةَ بن عَبْدَ يَغُوث: كَعْباً.
فَوَلَدَ كَعْب بن وَقْشَةَ: جَسْراًومُعَاوِيَةَ.
وَوَلَدَ عَليُّ بن مُلَائم: النَّابِغَةُ.
فَوَلَدَ النَّابِغَةُ بن عَليّ: ذُبَاباً، وصَخْرُاً، وبُرغُوثاً.
فَوَلَدَ ذُبَابُ بن النَّابِغَةُ: صَوَاباً.
وَوَلَدَ بِلاَلُ بن أَنَسُ اللَهُ: رَبَيعَةَ.
فَوَلَدَ رَبَيعَةَ بن بِلاَلُ: الحَارِثَ.
فَوَلَدَ الحَارِثَ بن رَبَيعَةَ: مُعَاوِيَةَ.
فَوَلَدَ مُعَاوِيَةَ بن الحَارِثَ: عَمْراً.
فَوَلَدَ عَمْرو بن مُعَاوِيَةَ: عَبْدَ يَغُوث والحَارِثَ.
فَوَلَدَ عَبْدَ يَغُوث بن عَمْرو: طَلْقَاً.
فَوَلَدَ الحَارِثَ بن عَبْدَ يَغُوث: مَطَراً، ذُبَاباً.
فَوَلَد ذُبَابُ بن الحَارِثَ: عَبْدَ اللَهُ، شَهِدَ صِفَّين مَعَ عَليّ بن أبي طَالِب عَلَيهِ السَلام.
مِنْ وَلَدِه: عَبْدَ العَزِيز بن ثَابِت بن عَبْدَ اللَهُ بن ذُبَاب، بالرَّيَّ لَهُم عَدَدٌ وجَمَاعَةٌ.

هَؤُلاءِ بَنو عَائِذَ اللَهُ بن سَعْد العَشِيرَةِ
وَوَلَدَ عَائِذَ اللَهُ بن سَعْد العَشِيرَةِ: عَبْدَ مَنَاةُ، وأَوْس مَنَاةُ، وَهو مَاقَان؛ أُمَّهُم بِنْت لَيْث بِنْت بَكْر بن عَبْدَ مَنَاةُ بن كِنَانةَ.
فَوَلَدَ عَبْدَ مَنَاةُ بن عَائِذَ اللَهُ: عَوْفاً، وأَسَدِاً، وغَنْمُاً، وإِيَّاسِاً، وأَوْساً.
(1/319)

فَوَلَد إِيَّاسِ بن عَبْدَ مَنَاةُ: الدُّولَ، ومَالِكاً، وعُتْبَة، ومَازِنُاً، ومُرَّةَ.
وَوَلَدَ عَوْف بن عَبْدَ مَنَاةُ: خَدِيجُاًِ، وسَعْداً، وسَلَمَةُ، وثَعْلَبَةَ، وعَبْدَ اللَهُ.
فَوَلَدَ خَدِيجُ بن عَوْف: رَبَيعَةَ.
منِهم: زِيَاد بن شَبِيب بن لَقِيط بن قَيْصَر بن سَلَمَةُ بن عَوْف.
وسُوَيْد بن عَبْدَ اللَهُ، كان شَرِيفُاً.
ومهم: مُجَمَّع بن عَبْدَ اللَهُ بن مُجَمَّع بن مَالِك بن إِيَّاسِ، قَتَلَ مَعَ الحُسَين بن عَليّ عَلَيهِ السَلام بالطَّفّ.
وابَنَه عَبْدَ اللَهُ بن مُجَمَّع، قُتلَ مَعَ المُخْتَارِ.
ومَازِنُ بن عَبْدَ اللَهُ بن عَمْرو بن مَازِنُ بن إِيَّاسِ يُحَدَّث عَنه.
وحُصَيْن بن ابي أَوْس بن عَبْدَ اللَهُ بن ابي عَمْرو بن قَيْس بن عُتْبَةَ بن إِيَّاسِ، شَهِدَ القَادِسيَّةَ.
وعُرْوَةُ بن جَابِر بن بَادِيَة بن الدول بن إِيَّاسِ، وَهْوَ ابو عُمِيْرٍ، كان عابداً.
وخيشنة بن جَابِر، كان عَالِماً.
وعَمْرو بن عُبِيْد اللَهُ بن عَمْرو بن جَابِر، وَليَ الرُبْعَ بالكُوفَةِ، إستعملَهُ عَبْدَ اللَهُ بن عُمَر عَبْدَ العَزِيز أيام وَليَ الكُوفَةِ مَعَ مَنْصور بن جُمْهُوٍر.
من وَلَدِه: الحَكَم بن أبي بدل بن عَمْرو بن عُبِيْد اللَهُ بن عَمْرو بن جَابِر.
وإِبرَاهِيمُ بن نَاجِيَة بن عَمْرو بن عَبْدَ اللَهُ بن عَمْرو بن جَابِر.
(1/320)

وَوَلَدَ مَاقَانُ بن عَائِذَ اللَهُ: ذُهْلاً، ومَالِكاً، وعُبِيْد، وعَمْراً، ومُعَاوِيَةَ.
منِهم: عُبِيْدة بن هَبَّار بن مُعَاوِيَةَ بن أَوْس مَنَاةُ، وَفَد الى النّبيّ صلى الله عليه وسلم.
وعَبْدَ اللَهُ بن كِنَانةَ بن عَبْدَ اللَهُ بن عَمْرو بن مُعَاوِيَةَ بن مَنَاةُ، كانَ مِنْ فُرسَان مَذْحِج.
ومن وَلَدِ عُبِيْدة بن هَبَّار: زِيَاد بن الوَلِيد بن عُبِيْدة بن هَبَّار، مَدَحَهُ الأُقَيْشِر.
وجَهْمُ بن شَدَّادُ بن شُرَيْح بن الأَخْصَرٍ بن عَمْرو بن مُعَاوِيَةَ بن أَوْس مَنَاةُ وأَسْلَم، مُعَاوِيَةَ وَهْوَ مُعَاوِيَةَ الأَصْغَر بن مُكَدَّمِ بن مُعَاوِيَةَ الأَكْبِر بن أَوْس مَنَاةُ.
وَوَلَدَ أَسْوَدُ بن أَوْس مَنَاةُ: شَوْفاً، وحَرِيماً، رَهْطُ حُسَين بن مُحَمَّدُ بن جَرِير بن حَرِيم بن الأَسْوَدُ.
هَؤُلاءِ بَنو عَائِذَ اللَهُ بن سَعْد العَشِيرَةِ.

وهَؤُلاءِ بَنو صَعْب بن سَعْد العَشِيرَةِ
وَوَلَدَ صَعْب بن سَعْد العَشِيرَةِ: أَوْداً، ومُنَبَّهاً، إليهِ جماعُ زُبَيْدة، وثَعْلَبَةَ،
(1/321)

وغَنْمُاً، دخلاً في عَائِذَ اللَهُ بن سَعْد العَشِيرَةِ.

وهَؤُلاءِ بَنو أَوْد بن صَعْب بن سَعْد العَشِيرَة
فَوَلَد أَوْد بن صَعْب: مُنَبَّهاً، وكَعْباً، أُمَّهُما: زَيْنَبُ بِنْت جَذِيمَةَ الأَبْرَش.
فَوَلَد مُنَبَّه بن أَوْد بن صَعْب: عَوْفاً، وسَعْداً، عَامِراً، بطون؛ ورَبَيعَةَ، والحَارِثَ.
فَوَلَدَ سَعْد بن مُنَبَّه: مَالِكاً، وحَرْباً، وعَوْفاً وهو القِرْفَةَ؛ وعَبْدَاً، وزَيْداً، وعَائِذَاً.
فَوَلَدَ عَبْدَ بن سَعْد بن مُنَبَّه بن أَوْد: كَعْباً، وأَوْداً وهو في بَاهِلَة.
فَوَلَدَ كَعْب بن عَبْدَ بن سَعْد: عَبْدَ اللَهُ، وزِيَاباً، ومَالِكاً، وعَبْدَ يَغُوث.
فَوَلَدَ عَبْدَاللَهُ بن كَعْب: عَبْدَ الحَارِثَ.
فَوَلَدَ عَبْدَ الحَارِثَ بن عَبْدَ اللَهُ بن كَعْب، عَمْراً، وَهْوَ ابو المِعْزى، رئيس مَذْحِج في القَادِسيَّةَ.
ومنِهم: حُجَيَّةُ، وعَمَّار ابنا مُرَّةَ بن صفْوان بن الحَارِثَ بن عَبْدَ اللَهُ بن كَعْب؛ أُمَّهُما هَيْلَاء، وَهُم يكونُونَ مَعَ بَني جَعْفَرُ بن كِلاَب.
وَوَلَدَ حَرْب بن سَعْد بن مُنَبَّه: عَامِراً، وَهْوَ الزَّعَافِرُ.
فَوَلَدَ الزَّعَافِرُ بن حَرْب بن سَعْد: حَلاَوَةَ، وحسيباً، ومُرّحة؛ رَهْطُ عَبْد
(1/322)

َ اللَهُ بن إِدْرِيس بن يَزَيْد بن عَبْدَ الرَّحمَان بن الأَسْوَدُ بن حُجَيَّةُ بن الأَصْهَب بن يَزَيْد بن حَلاَوَةَ الفَقِيه.
وَوَلَدَ عَوْف بن مُنَبَّه بن أَوْد: غَنْمُاً، ومُنَبَّهاً، والحَارِثَ.
فَوَلَدَ الحَارِثَ بن عَوْف: عَوْفاً، وثَعْلَبَةَ، وسَلاَمَان.
فَوَلَدَ عَوْف بن الحَارِثَ: مُعَاوِيَةَ، وَهْو الأَفْكَلُ، قد رَأسَ.
فَوَلَدَ الأَفْكَلُ بن عَوْف: عَمْراً، وامُرّأ القَيْس، ووَهْباً، وسَلَمَةُ، وعَوْفاً.
منِهم: عَبْدَ الرَّحمَان بن النُّعمَان بن يَزَيْد بن قَيْس بن سَلَمَةُ، كان شَرِيفُاً، ولَمْ يَكُن بالكُوفَةِ عَرَبيُّ لَهُ بَوَّابٌ غَيْره.
ومنِهم الأَفْوَهُ الشَّاعِر، وهو ابن صَلاَءَةَ بن عَمْرو بن عَوْف بن الأَفْكَلُ.
وَوَلَدَ كَعْب بن أَوْد: مَالِكاً، وَهْو أَلْوَذ، بَطن، وَوَهْباً، وسَلَمَةُ، وزمَّاناً، وصُرَيْماً، وبَطن، والحَارِثَ، وهو جُدَيَّةُ، بَطن.
فَوَلَدَ أَلْوَذ بن كَعْب: قَرَناً، بَطن، ورَبِيعَة، بَطن.
(1/323)

منِهم: خَرَشَةُ بن مُرّ بن مَالِك بن جَزْء بن الحَارِثَ بن مَالِك بن ثَعْلَبَةَ بن رَبِيعَة بن أَلْوَذ، صَحِبَ عَليَّ بن أبي طَالِب عَلَيهِ السَلام.
وجَمِيلُ بن سَلَمَةُ بن عَبْدَ اللَهُ بن كَعْب بن مُعَاوِيَةَ بن قَرَنِ، من أصحابِ، عُبِيْد اللَهُ بن الحُرَّ الجُعْفيّ.
وضمِنْ بَني جُدَيَّةُ بن كَعْب: شَبِيب بن عَبْدَ اللَهُ بن شَكَل بن بَدْر، حَيُّ مِن جُدَيَّةُ، أجلاه عَليُّ بن أبي طَالِب عَلَيهِ السَلاممِنْ الكُوفَةِ إلى الشَّامِ، فَقَأل لَهُ: " قد أَجَّلْتُكَ ثلاثاً " قال: " كَما أُجلَتْ ثَمُود، لَا يَكونُ أبداً " قال: " أَجَّلْنَاكَ أَيَاماً "، ثُمَّ خَرَجَ، وكَانَتْ لَهُ ابَنَه فأَودَعَها الى أبن عَمٍ لَهُ وخَرَجَ.
ومِنْ بن زِمَّان بن كَعْب: عافِيَةَ بن شَدَّادُ بن ثُمَامَة بن سَلَمَةُ، قُتِلَ مَعَ عَليّ بن أبي طَالِب عَلَيهِ السَلاميَوْمَ النَّهْرَوَان.
وعافِيَةَ بن يَزَيْد بن قَيْس، وَليَ القَضَاء للَمْهديّ.
هَؤُلاءِ بَنو أَوْد بن صَعْب بن سَعْد العَشِيرَةِ.

وهَؤُلاءِ بَنو زُبَيْد بن صَعْب بن سَعْد العَشِيرَةِ
وَوَلَدَ مُنَبَّه وَهْوَ زُبَيْد بن صَعْب بن سَعْد العَشِيرَةِ: رَبِيعَةَ، والحَارِثَ.
(1/324)

فَوَلَدَ رَبَيعَةَ بن مُنَبَّه: مَازِنُاً، وَهْوَ بَطن، ونَصْرُاً، والحَارِثَ، وهو قُطَيْعَةُ، بَطن.
فَوَلَدَ مَازِنُ بن رَبَيعَةَ: سَلَمَةُ، ومَالِكاً، وهم في زُبَيْد ومُعَاوِيَةَ، وسَعْداً، والحَارِثَ، وكَعْباً.
فَوَلَدَ سَلَمَةُ بن مَازِنُ: رَبَيعَةَ، ومَالِكاً، ومَالِكاً، وكَعْباً.
فَوَلَدَ رَبَيعَةَ بن سَلَمَةُ: مُنَبَّهاً، وَهْوَ زُبَيْد الَأصْغَر، والحَارِثَ، وعَبْدَ اللَهُ، ومَالِكاً.
فَوَلَدَ زُبَيْد بن رَبَيعَةَ بن سَلَمَةُ: عَمْراً، ورَبَيعَةَ، ومُعَاوِيَةَ، والأَحْنَفُ، وكُلَيباً.
فَوَلَدَ عَمْرو بن زُبَيْد بن رَبَيعَةَ: عُصْماً، ووَعْوعاً، ومَالِكاً، وأُسَامَةُ، وامْرأ القَيْس.
فَوَلَدَ عُصْم بن عَمْرو بن زُبَيْد: عَمْراً، وأبا عَمْرو، ومَنَعَةُ، وامرأَ القَيْس.
فَوَلَدَ عَمْرو بن عُصْم بن عَمْرو بن زُبَيْد: عَبْدَ اللَهُ، وعُبِيْد اللَهُ، ومَعَدِيّ كَرِب.
فَوَلَدَ عَبْدَ اللَهُ بن عَمْرو بن عُصْم بن زُبَيْد: مَعَدِيّ كَرِب.
فَوَلَدَ مَعَدِيّ كَرِب بن عَبْدَ اللَهُ بن عَمْرو بن عُصْم: عَمْراً، وَهْوَ أبو ثَوْر، فَارِس اليَمَنِ، شَهِدَ فَتَحَ بِهَاوَنَد والعِرَاق.
(1/325)

وشُرَيْح، وحَكِيم، وعَبْدَ، أخوة عَمْرو.
وَوَلَدَ أبو عَمْرو بن عُصْم: أبا الصَّلْتَ، رَهْطُ عَبْدَ الرَّحمَان بن مُخَارِق بن الحَارِثَ بن أبي الصَّلْتَ، كان أبوه مُخَارِقُ من شُهُودِ مُعَاوِيَةَ يَوْمَ الحَكَمَيْن.
وَوَلَدَ امُرّؤُ القَيْس بن عُصْم: الحَارِثَ، رَهْطُ عَبْدَ اللَهُ بن الحَارِثَ بن جَزْء بن الحَارِثَ بن امُرّؤُ القَيْس بن عُصْم.
وَوَلَدَ مَنَعَةُ بن عُصْم: حراً، وأبا عَمْرو، وحُصَيْناً.
فَوَلَدَ أبو عَمْرو بن مَنَعَةُ بن عُصْم: قَيْساً، وعَبْدَ اللَهُ.
فَوَلَدَ قَيْس بن أبي عَمْرو: عَبْدَ اللَهُ، وهم رَهْطُ الحَارِثَ بن عَمْرو بن عَبْدَ اللَهُ بن قَيْس بن أبي عَمْرو.
وَوَلَدَ عُبِيْد اللَهُ بن أبي عَمْرو: عَمْراً.
فَوَلَد عَمْرو بن عُبِيْد اللَهُ: رويةَ، وعِيَاضاً.
وَوَلَدَ مَالِك بن عَمْرو زُبَيْد: عَبْدَ يَغُوث، وهم آل حنش بن عَمْرو بن عميت بن عَبْدَ يَغُوث.
وَوَلَدَ عُوَيْج بن عَمْرو بن زُبَيْد: عَمْراً، وعَبْدَ يَغُوث.
فَوَلَدَ عَبْدَ يَغُوث بن عُوَيْج: جَزْءاً.
فَوَلَدَ جَزْء بن عَبْدَ يَغُوث: مَحْمِية، والحَارِثَ، وزِيَاداً.
فأَمّا مَحْمَيَةَ بن جَزْء، فَانَّهُ كَانَ عَلى المَقَاسِم يَوْمَ بَدْرٍ، وَهو حَلِيفُ بَن
(1/326)

ي جُمَح، كانَتْ ابِنْته عِنْدَ الفَضل بن العَبَّاس بن عَبْدَ المُطَّلب، فَوَلَدِة لَهُ أم كُلثُوم.
وَوَلَدَ رَبَيعَةَ بن زُبَيْد: امُرّؤُ القَيْس، والنُّعمَان، وعَمْراً، ومَازِنُاً.
فَوَلَدَ امُرّؤُ القَيْس بن رَبَيعَةَ: عَلْقَمَةَ، وعَبْدَ اللَهُ، ومُعَاوِيَةَ.
فأَمَّا مَازِنُ فَهُم الَّذين في بَني تَمِيم فقيل: مَازِنُ مَذْحِج، ولا يُعْرَف مَازِنُ غَيْر ابن مَالِك بن عَمْرو بن تَمِيم، فَوَصل بَعْضهم بَعْضاً على البَاطل.
وَوَلَدَ مَالِك بن سَلَمَةُ بن مَازِنُ: كَعْباً.
منِهم: عَمْرو بن الحَجَّاج بن عَبْدَ اللَهُ بن عَبْدَ العَزِيز بن كَعْب، كانَ ِمْن أَشرافِ مَذْحِج بالكُوفَةِ.
ومِنْ بَني مَالِك بن مَازِنُ: المُخَزَّم بن سَلَمَةُ بن سُمَير، وَهو الَّذي قَتَلَ رَاعِيُه عَبْدَ اللَهُ بن مَعْد كَرِب، أخِي عَمْرو بن مَعَدِيّ كَرِب، فقالت كَبْشَةُ بن مَعَدِيّ كَرِب:
أَيُقْتلُ عَبْدَ اللَهُ سَيَّد قَومِهِ ... بَنو مَازِنُ إِنْ سُبَّ رَاعِي المُخَزَّمِ
وَوَلَدَ قُطَيْعَةُ بن رَبِيعَةَ بن زُبَيْد: الحَارِثَ، ومَالِكاً، وعَامِراً.
فَوَلَد الحَارِثَ بن قُطَيْعَةُ: عَمْراً، وراشِداً، وأَبْذِيَّاً.
(1/327)

فَوَلَدَ أَبْذِيُّ بن الحَارِثَ: عَبْدَ اللَهُ.
وَوَلَدَ مَالِك بن قُطَيْعَةُ: ثَعْلَبَةَ، ومُشَارِكاً، ومسَلَمَةُ.
وَوَلَدَ الحَارِثَ بن مُنَبَّه: حَيَّاً.
فَوَلَدَ حَيُّ بن الحَارِثَ: نَشْوَانَ.
وَوَلَدَ ثَعْلَبَةَ بن صَعْب: جَنْدلاً، والحُمَّة، ومصَالة، وقَيْساً، والحَارِثَ، ووَهْباً.
هَؤُلاءِ بَنو زُبَيْد؛ وهَؤُلاءِ بَنو صَعْب بن سَعْد العَشِيرَةِ.

وهَؤُلاءِ بَنو يَحَابِر بن مَالِك، وهوَ مُرَاد
وَوَلَدَ يَحَابرُ بن مَالِك، وَهْوَ مُرّاد: نَاجِيَة، وزَاهِراً.
فَوَلَدَنَاجِيَة بن مُرّاد: عَبْدَ اللَهُ، وعُمِيْرٍاً، ومُفْرِجاً، بَطن، وكِنَانةَ، ومَالِكاً، ويَشْكُرَ، ونمُرَّةَ؛ ورَدْمَان، مِنْ حِمْيَر ينَسَبُون إلى مُرّاد، وفي مُرّاد مِنْ الأزْدِ وغَيرهُم؛ وإِنَّما سُمُّوا مُرَاداً لأَنَّهم تمُرّدوا.
فَوَلَد عَبْدَ اللَهُ بن نَاجِيَة: غُطَيفُاً، بَطن، ويُقالُ إِنَّهُ مِنْ الأزْدِ.
فَوَلَدَ غُطَيفُ بن عَبْدَ اللَهُ: مُنَبَّهاً، وسَعْيداً.
فَوَلَدَ مُنَبَّه بن غُطَيفُ: مَالِكاً، وكَعْباً، والخيَارَ.
فَوَلَدَ مَالِك بن عَوْف بن مُنَبَّه: عُصْم.
فَوَلَدَ عُصْم بن مَالِك بن عَوْف بن مُنَبَّه بن غُطَيفُ: مُخَدَّشاً، وسَلاَمَةَ.
فَوَلَدَ مُخَدَّش بن عُصْم: مُعَاوِيَةَ، والخيَارَ، وعَبْدَ عَوْف، وعَبْدَ اللَهُ.
(1/328)

منِهم: عَمْرو بن قِعَاس بن عَبْدَ يَغُوث بن مُخَدَّش بن عِصَم، كانَ شَاعِراً.
مِنْ وَلَدِه: هَانِئ بن عُرْوَةُ بن نمُرّان بن عَمْرو بن قِعَاس، قَتَلَهُ عُبِيْد اللَهُ بن زِيَاد مع مسلَمْ بن عَقٍيلُ بن أبي طَالِب وصَلبَهُما بالكُوفَةِ، وهو حَيث يقولُ الأَخْطَلْ:
إِنْ كُنتِ لا تَدْرينَ مَا المَوتُ فانْظُرِي ... إلى هَانِئٍ في السُّوقِ وابنِ عَقِيلِ
ومنِهم: هانئ، وشَرِيكُ ابنا عُتْبَة بن عَبْدَ اللَهُ بن عَمْرو بن نمُرّان شَهِدَا القَادِسيَّةَ.
وشَرِيكُ بن عَمْرو بن عَبْدَ يَغُوث بن مُخَدَّش، كانَ يَوْمَ القَادِسيَّةَ قَد ضَرَبَ رُسْتماً بالسَّيفِ.
ومَعْدَانُ بن المُتَوَّج بن نِمْران بن خَلِيفةَ بن مُعَاوِيَةَ بن مُخَدَّش، الَّذي كانض على أَهل حَضْرَمَوْت فَيأَخُذُ طَعَامَهم.
(1/329)

وعَبْدَ اللَهُ بن الحَارِثَ بن دُرَيْج، الَّذي قَتَلَ حَجْرَانَ الحَارِثَيّ فَوَقَعتْ الحَرْب بينهم بالجَاهِليَّة.
ومنِهم: بكير، وَهْوَ الفضة، بن عَبْدَ اللَهُ بن سَلَمَةُ بن الأفعل بن كَعْب بن عَوْف بن مُنَبَّه بن غُطَيفُ، وَهْوَ الشَّاعِر.
والحَارِثَ وَهْوَ المثلَمْ بن قَيْس بن سَلَمَةُ بن بذي بن مُنَبَّه بن غُطَيفُ، قَتَلَته بَنو الحَارِثَ بن سَلَمَةُ يَوْمَ الرزم، يَوْمَ قَتَلَ حُصَيْن ذُو الغُصَّةِ.
ومنِهم: شَرِيك بن سُمَّي بن عَبْدَ يَغُوث بن جَزْء بن مُعَاوِيَةَ بن الذُويب بن مَالِك بن مُنَبَّه بن غُطَيفُ، كان عَلَى مُقَدِمَةَ عَمْرو بن العَاص في فَتَحَ مِصْرَ، وإليه ينَسَبُ كُوم شَرِيك نحو الاسْكَنَدَرِيَّة.
ومنِهم: فَرْوَةُ بن مُسَيْك بن الحَارِثَ بن سَلَمَةُ بن الذّؤَيْب، الشَّاعِر، وَفَد عَلَى النّبيّ صلى الله عليه وسلمواستعملَهُ عمُرّ بن الخَطَّاب عَلَى صَدَقاتِ مَذْحِج. ومن شِعْرِهِ:
(1/330)

وَمَا ان ظَننَا جَبْن ولكن ... مَنَايانا وطُعْمَة آخَرِينَا
وتَمِيم بن حُجْر، وَهْوَ الجُعَيْدُ بن مُعَاوِيَةَ بن الذّؤَيْب بن مَالِك بن مُنَبَّه بن غُطَيفُ، الَّذي أخذه عَمْرو بن مَامَة رَهينَةَ عن بَني مُرّاد، وقال حين نظر إليه: " نِعمَ وَصِيف الملِك " فلَمْا التقت مُرّاد وعَمْرو بن مَامَة شدّ عَليّه الجُعَيْدُ وَهْوَ يقولُ:
أيَ وَصِيف مَلِك تراني ... ألا تَراني ساكِن الجَنَان
أَقَلْتهُ بالسَيْف إذا اسْلقاني ... أُجيبُ لَبَيْه إذا دَعَانِي
فلَمْا غَزَا عَمْرو بن هِنْدُ مُرّاداً أتى بالجُعَيْدُ فحرقه بالنَّار.
وَوَلَدَ كُباثةُ بن نَاجِيَة بن مُرّاد: ذُهْلاً، وَهْوَ جَمَلُ، بَطن، لَهُم عَدَدٌ.
فَوَلَدَ جَمَلُ بن كُباثةُ: مُرّاً، ورَبَيعَةَ، وحَيَا، وكَعْباً، وثَعْلَبَةَ، ومَالِكاً، وسَعْداً.
فَوَلَد مُرّ بن جَمَلُ: مَالِكاً، وسَعْداً.
فَوَلَدَ مَالِك بن مُرّ بن جَمَلُ: سَعْداً، وبداً، وعَبْدَاً.
فَوَلَدَ سَعْد بن مَالِك: رَبَيعَةَ، ومُعَاوِيَةَ.
فَوَلَدَ رَبَيعَةَ بن سَعْد بن مَالِك بن مُرّ: الحَارِثَ، وخُزَيمَةَ.
وَوَلَدَ مُعَاوِيَةَ بن سَعْد بن مَالِك: مُرّاً.
وَوَلَدَ بدا بن مَالِك بن مُرّ: مَازِنُاً.
فَوَلَدَ مَازِنُ بن بدا: سَلَمَةُ.
وَوَلَدَ سَعْد بن مُرّ بن جَمَلُ: عَامِراً.
(1/331)

فَوَلَدَ عَامِر بن سَعْد: مَالِكاً، والحَارِثَ، ونَهَارَاً، يُقالُ لَهُم: المَعَاقِل.
ولبَني بهارٍ يقولُ الشَّاعِر:
لو كنت جارَ بَني نَهَارَ لَمْ تُرَمْ ... دَاري وقُوتِلَ دُونَهما بِسِلاحِ
ولَذَبَ عَنها في الصُبَاح يَحَايِرَ ... كالأَسَدِ في غمُرّاتِ كلِ صِياحِ
هَم يَمنعَوْنَ مِن المخازي جَارُهْم ... إذ جارَ غَيْرُهْم كَبَيضِ أَراحِ
ومنِهم: عَمْرو بن عَبْدَ اللَهُ بن عَامِر بن نَهَارَ، وَهْوَ الأَجْدَعُ، جُدع يَوْمَ " 230 " نِهَاوَنْد، وأَخُوهُ كان شَرِيفُاً.
ويَزَيْد بن شُرَيْح بن الحَارِثَ بن شَرَاحَيْل بن عَبْدَ اللَهُ بن عَامِر، وَهْوَ الشَّاعِر.
وزائدةُ بن سُمَّير بن عَبْدَ اللَهُ بن عَامِر بن نَهَارَ، قَتَلَ مع عَليّ بن أبي طَالِب عَلَيهِ السَلام بالنَّهْرَوَان.
وعَبْدَ اللَهُ بن سُمَّير، ولَهُ يقولُ عُوَيْصمُ بن الأصْفَع:
أّقامَ ذُوو الآحاظِ مِن بُخلِ مَذْحِج ... بِظبي وألقوا عِندَ ظَبي المرَأسَيا
ومَرْثِدُ بن الحَارِثَ بن قَيْس بن عَبْدَ اللَهُ بن سَلَمَةُ بن مَازِنُ بن بِدا بن مَالِك بن جَمِيلُ، وَهْوَ الوَافِد عَلَى عمُرّ بن الخَطَّاب، أمير المؤمِنين رضي اللَهُ عنه.
(1/332)

وهِنْدُ بن عَمْرو بن جَدَلَةَ بن مَالِك بن كَعْب بن عَبْدَ بن رَبَيعَةَ بن جَمَلُ، قَتَلَ يَوْمَ الجَمَلُ مع أمير المؤمِنين عَليّ بن أبي طَالِب عَلَيهِ السَلام، قَتَلَهُ عَمْرو بن يثربي الضَّبي، وقال:
ان تَقْتِلونِي فانا ابنُ يَثربي ... قَاتِلُعِلباءَ وهِنْدُ الجَمَلُي
ثُمَ ابن صُوحان عَلَى دين عَليّ وكَعْب وَهْوَ الأسْلَعُ بن عَمْرو بن سَلَمَةُ بن كَعْب بن وائِل بن كَعْب بن جَمَلُ، قَتَلَ يَوْمَ مُرّج عذراء مع حُجْر بن عَدِيّ الكِنْدِيّ.
والحَجَّاج بن زِيَاد بن زَيْد مَنَاةُ بن سَلَمَةُ بن كَعْب بن وائِل بن كَعْب بن جَمَلُ الشَّاعِر.
وعَمْرو بن مُرَّةَ بن عَبْدَ اللَهُ بن طَارِق بن الحَارِثَ بن سَلَمَةُ بن كَعْب بن وائِل، وَهْوَ وألَيَهَةَ.
والأَسْوَدُ بن يَزَيْد بن الجَابِر بن عَمْرو بن رَبَيعَةَ بن مَالِك بن حَلاَوَةَ بن حَيّ بن جَمَلُ، كان من أصحاب عَلي ّعَلَيهِ السَلام، وشَهِدَ مَشاهِده.
(1/333)

وَوَلَدَ نمُرَّةَ بن نَاجِيَة بن مُرّاد، يُقالُ هو نمُرَّةَ بن سَعْد: الحَدَّاء، وسِلَهُم، بَطن، لَهُم مَسْجْدٌ بِمِصْرَ.
وَوَلَدَ مُفْرِج بن نَاجِيَة: الحَارِثَ، وَهْوَ كدادة، بَطن، وقائفة؛ وَهْوَ عَامِر، وهما المصَعْبان، ويُقالُ انهما من الأزْدِ.
وَوَلَدَ يَشْكُرَ بن نَاجِيَة: سَلَمْان، ويُقالُ انه من الأزْدِ، بَطن.
منِهم: حَيَّان بن الحَارِثَ، قَتَلَ مع الحُسَينَ بن عَليّ عَلَيهِ السَلام، بالطَّفِّ.
وأبو دُوَيْلةَ، وَهْوَ الحَارِثَ بن عَبْدَ اللَهُ الشَّاعِر.
وَوَلَدَ رَدْمَان بن نَاجِيَة: قَرَناً، وقَانِيةَ.
منِهم: أويسَ بن عَمْرو بن جَزْء بن مَالِك بن عَمْرو بن سَعْد بن عُصْوَان بن قَرنَ، وَهْوَ الَّذي يُقالُ لَهُ أويسَ القَرَنّي، كان مِنْ التَابِعينَ.
وَوَلَدَ مَالِك بن نَاجِيَة: ثَعْلَبَةَ، وَهْوَ فُجاءةُ، بَطن، يُقالُ انهم من الأزْدِ.
هَؤُلاءِ بَنو نَاجِيَة بن مُرّاد.
وهَؤُلاءِ

بَنو زَاهِر بن مُرّاد
وَوَلَدَ زَاهِر بن مُرّاد: عَوْثَبانَ.
(1/334)

فَوَلَد عَوْثَبانَ بن زَاهِر: عَامِرا، وعَمْراً.
فَوَلَدَ عَامِر بن عَوْثَبانَ: زَاهِرا، وبدّا، وضَمُرَّةَ، ونَمَارَ، ووَدَاعا، وكِذْبَاناً، وقَيْسا، ومَالِكا، وبدّاً وجَدَنَاً..
منِهم: هُبَيْرَةَ بن عَبْدَ يَغُوث بن الغُزَيَّل بن سَلَمَةُ بن بدّا بن بن عَامِر بن عَوْثَبانَ، وَهو المَكْشُوح، كان سَيَّدَ مُرّاد.
وابَنَه قَيْس بن المَكْشُوح، كان فَارِس مَذْحِج، وَهْوَ الَّذي قَتَلَ الأَسْوَدُ العَنْسيّ فَسَمَّتُه مُضَرُ قَيْس غَدَر، فَقَال: (لستُ غُدَر، وَلكنَّي حَتْفُ مُضَر) وَوَلَدَ زَاهِر بن عَامِر بن عَوْثَبانَ: زَوْفاً، بَطن لَهُم بِمِصْرَ مَسْجدٌ؛ والرَّبَضَ، وصُنَابِحاً، وأَعْلى، وأَنْعُمَ، وتَدُولاً، بَطن، ورُضَا، بَطن، لَهُم بِمِصْرَ مَسْجدٌ؛ والحَارِثَ، وصَبَياناً.
وَمِنْ بَني الرَّبَضِ: صَفْوَانُ بن عَسَّال إِدْرِيس، صَحبَ النّبيّ صلى الله عليه وسلم وعِدَادهُ ُفي جَمَلُ.
(1/335)

وَمِنْ تَدُول: عَبْدَ الرَّحمَان بن مُلْجَم بن عَمْرو بن يَزَيْد بن عَنْوَةَ بن نَفَر بن حُجَيَّةُ بن تَدُول الَّذي قَتَلَ الامام عَليّ بن ابي طَالِب عَليّه السلام.
هَؤُلاءِ بَنو يَحابِر بن مَالِك بن أُدَد.
(1/336)

نَسَبُ عَنْسُ بن مَالِك بن أُدَد
وَوَلَدَ عَنْسُ بن مَالِك بن أُدَد بن يَشْحُب: سَعْد الأكْبَر، وسَعْد الأصْغَر، وعَمْراً، وعَامِر، ومُعَاوِيَةَ، وعَزِيزا، وعَتِيكا، وشِهَابا، ومَالِكا، ويَامَاً، والقِرٍّيَّة، يُقالُ ان بَني القِرَّيَّة مِنْ النَّمِر بن قَاسِط..
وعَيْنِيلاً، وهم مِنْ هَمْدَان، ينَسَبُون في قَيْس؛ وجُشَمُ بن عَنْسُ، منهم: الأَسْوَدُ بن كَعْب بنغَوْث بن صَعْب بن مَالِك بن عَنْس الَّذي تنبأَ باليَمَنِ.
وبَنو الصَحْمِ بن قُرَّةَ بن عَزِيز بن عَنْسُ، لَهُم شرف بالشَّامِ.
وعَمَّار، والحُرَيْثُ، وعَبْدَ اللَهُ، بَنو يأَسَرَ بن عَمَّار بن مَالِك بن كِنَانةَ بن قَيْس بن الجُعَيْد بن الوَذِيم بن ثَعْلَبَةَ بن عَوْف بن حَارِثَةَ بن عَامِر
(1/337)

الأَكْبَر بن يَام بن عَنْسُ؛ وقَتَلَتْ حُرَيْثاً بَنو الدِيل.
وشَهِدَ عَمَّار المَشَاهد كُلَّها مع النبيَّصلى الله عليه وسلم. وأَسْلَمَ عَمَّارُ، وأَبُوُه وأُمَّهُ سُمَّية، وأَخُوهُ عَبْدَ اللَهُ، وَهُم يُعَذَبون، فَقَأل: صلى الله عليه وسلم صَبْراً آل يَاسِرٍ، فَإِنَّ مَوعِدَكمُ الجَنَّة)) .
هَؤُلاءِ بَنو مَالِك بن أُدَد بن يَشْجُب بن زَيْد كَهْلان، وهم اخر مَذْحِج.
(1/338)

نَسَبُ الأَشْعَرِيّن
وَوَلَدَ نَبْت بن أُدَد بن يَزَيْد، وَهْوَ الأَشْعَرِ، وَلَدِته أُمَّهُ وَهْو أَشْعَر: الجُمَاهِرَ، والأَتْغَمُ، وتأَدْغَم، والأَرْغَم، وجُدَّةَ، وعَبْدَ شَمْس، وعَبْدَ الثُّرَيَّا.
فَوَلَد الجُمَاهِرُ بن الأَشْعَرِ: نَاجِيَة، والحَنِيكَ، وَهْو الأَيْسَرُ، وَهْو الَّذي بَغَى بَعْدَ إِيَاد؛ وحَسَّانُ، والحُدَال، وآظَةَ، وَركاءاً.
فَوَلَدَ الحَنِيكَ بن الجَمَاهِر: بَجِيلَةَ، وبِشْرَُا، ومُرّاضة، وسَابيَة، ومحدورا، وزَعَالِجاً، وثَابِراً وسَدُوساً، وعَدْلاً، قَبائل كلَهّم.
وَوَلَدَ نَاجِيَة بن الجُمَاهِر: وائِلاً، وزَخْرانَ، وعُسَانَةَ، ويَرَعَاً، وأَسٍيداً، وأَرَهلاً، وصُنَامَةَ، وقرَّاً كلَهُم بُطُون.
وَوَلَدَ الأَدْغَمُ بن الأَشْعَرِ: يَثِيعا، وثُوَيْبا.
فَوَلَدَ يَثِيعُ بن الأَدْغَم: يُسْراً، وأَصَاغِراً، وأَنْفَاراً والأهلَ، ويغابِرَ، وعَمْراً، وسَعْداً، ومُرَّةَ، والرُّحابيَّة.
(1/339)

وَوَلَدَ الأَتْغَمُ بن الأَشْعَرِ: عَبْدَ اللَهُ، وهو الأَجْرُوف، ومَسْتوراً، وزَيْداً، ويُقالُ لِمَسْتُورٍالرَّكْب، ويُقالُ ان الرَّكْب بن جُعْفيّ، خَرَجو مُغَاضِبِينَ لَقَومِهِم فَلَحقوا بالأَشْعَرِييّن فانْتَسَبوا فيهم، بَطن.
منِهم: ابو مُوسى، عَبْدَ اللَهُ بن قَيْس بن عَمْرو بن كَعْب بن سُلَيْم بن عَليّ بن كَاهِل بن عَبْدَ اللَهُ بن الرَّكْب صَحبَ النَبيَّ صلى الله عليه وسلم.
وأَخُوهُ ابو رُهْم بن قَيْس؛ وابو رزامة بن قَيْس.
وأَبو مُسَافِع بن عُبِيْد بن خَالِد بن نَوْفَل بن جُهَاف بن رَفْد بن ذِي يرع بن ذِي الجَولان بن هبال بن نَبْت بن الثُمَيْل بن قَرْعَب بن نَاجِيَة بن الجَمَاهِر بن الأَشْعَر، قَتَلَ يَوْمَ بَدْرُ كافِرا، وكانَ حَلِيفا لبَني مَخْزُوم بن يَقَظَةَ.
ومنِهم مَالِك بن ابي طَالِب، وهو عَامِر بن هانئ بن كُلْثَوم بن سَيْف بن جُهاف بن رَفْد بن ذِي يرع بن ذِي الجَوْلان بن هَبال بن نَبْت بن الثُمَيْل بن قَرْعَب مِمَن رَكِبَ السَفِينَةَ.
(1/340)

مِنْ وَلَدِه: عَبْدَ اللَهُ بن سَعْد بن مَالِك بن عَامِر وَوَلَدَه لَهُم عَدَدٌ كَثِير.
ومنِهم السَّائِب بن مَالِك بن عَامِر، قُتِلَ مَعَ المُخْتَارِ وكانَ على شُرَطَهِ.
ومنِهم: عَبْدَ اللَهُ بن عَبْدَ الرَّحمَان بن عَامِر بن عِضَاة بن نَمر بن يَارِض بن كَركور بن عَامِر بن غَدَر بن وائِل بن نَاجِيَة بن الحَنِيكَ بن الجُمَاهر، كانَ مِنْ أَشَرافِ أَهلِ الشَّامِ مع مُعَاوِيَةَ.
ومنِهم: الضَحَّاكُ بن عَبْدَ الرَّحمَان بن عَرْزَم بن حطَّام بن زِيَاد بن دُخَان بن حُيَيّ بن كاهِل بن عَبْدَ اللَهُ بن الرَّكْب بن كاهل بن الأَثْغَمِ بن الأَشْعَرِ، من أهلَ الشَّامِ.
ومنِهم: ابو قَبِيلٍ حَيُّ بن هَانئ بن نَاضِ بن مُتبِع بن مَالِك بن متعان بن زُرْعَةَ بن مَلِكان بن بُجَيْد بن وَائِل بن شَبِيب بن الحَنِيك بن الجُمَاهِر بن الأَشْعَر، كانَ مِنْ أَشرَاف أَهْل مِصْر، وعَنهُ رَوى أَهلُ مِصْر عِلْمَ الحربان.
ومنهم: سُرَيع بن مَاتِع بن مَالِك بن مَنْعَان بن زُرْعَةَ بن مَلْكَان بن بُجَيد بن وَائِل بن شَبِيب، لَهُم بِمِصْرَ مَسْجْدٌ بالمَعَافِر.
ومنِهم: شَعْرُ بن حَوْشَب بن عُصْم بن كُرَيْبُ بن هانئ بن رَبِيعةَ بن عَامِر
(1/341)

ابن غَدَر بن وائِل بن نَاجِيَة، مِنْ أَشَرافِ أَهل الشَّامِ.
ومنِهم: جُنَادَةُ بن شُرَيْح بن عَامِر بن مَاتِع بن جَاشِم بن حَسِيب بن عَرِيب زحْرَان بن قَرْعَب بن نَاجِيَة، كانَ على رُبعِ المعَافِر بِمِصْرَ.
وشُرَحْبِيل بن مَالِك بن جَاشِم بن حَسِيب بن عَرِيب بن زحْرَان بن قَرْعَب بن نَاجِيَة، كان صَاحبَ رَايتهم يَوْم الفَتح.
وعَلْقَمَةَ بن عَمْرو بن عَلْقَمَةَ بن المُنْذِر بن جَاشِم بن حَسِيب بن عُرَيّب بن زحْرَان، كان عَرِيفهم يَوْم الفَتْحِ.
هَؤُلاءِ بَنو الأَشْعَرِ بن أُدَدِ بن يَشْجُب بن عَرِيب بن كَهْلان؛ وَهُم آخِر بَني عَرِيب بن زَيْد بن كَهْلان، والحَمْدَ للَهُ رَبّ العَاَلمين.

هَؤُلاءِ بَنو عَمْرو بن الغَوْث بن نَبْت ابن مَالِك بن زَيْد بن كَهْلان بن سَبَأ
وَوَلَدَ مَالِك بن زَيْد بن كَهْلان بن سَبَأ بن يَشْجُب بن يَعْرب بن قَحْطَان: نَبْتاً والخيَار.
فَوَلَد نَبْت بن مَالِك بن زَيْد: الغَوْث.
فَوَلَدَ الغَوْث بن نَبْت بن مَالِك بن زَيْد بن كَهْلان: عَمْراً، والأزْدِ، وقُدَاراً، ومُقَطٍّعاً.
فَوَلَدَ عَمْرو بن الغَوْث: إِرَشاً.
(1/342)

فَوَلَدَ إِرَاشُ بن عَمْرو بن الغَوْث بن نَبْت بن مَالِك: أَنْماراً.
فَوَلَدَ أَنْمار بن إِرَاشُ: اقْيَلَ، وَهو خَثْعَم، أُمَّهُ: هِنْدُ بِنْت مَالِك بن الغَافِق بن الشّاهد بن عَكٍ.
وعَبْقُراً، وصُهَيْبَةَ؛ وخُزَيمَةَ، دَخَلَ في الأزْدِ؛ ووَادِعَةَ، بَطن، مَعَ بَني عَمْرو بن يَشْكُر، وأَسْهَلَ وشَهْلً، وطَرِيفاً، وسُنَيَةَ، وجُدَاعةَ، والحَارِثَ، والغَوْث، أُمَّهُم: بَجِيلَةَ بِنْت صَعْب بن سَعْد العَشِيرَةِ بها يُعرَفون.
وإِنَّما سُمَّي خَثْعَمٌ خَثْعَماً بجَمَلُ لَهُ يُقالُ خَثْعَم، فَقِيلَ يحَمِلُ الى خَثْعَم، نَزَل الى خَثْعَم، هكذا كانَ الكَلْبيُّ يقولُ.
ويُقالُ إِنَّ أَقْيَل بن أَنْمار لَمَّا تَحَالَفَ وَلَدِه على سَائِرِ إِخَوِتِهم نَحَروا بَعِيرا ثُمَّ تَخَثْعَموا بِدَمِهِ، أي تَلَطَّخوا بهِ في لُغَتِهم.

وهَؤُلاءِ بَنو بَجِيلَةَ
فَوَلَدَعَبْقُر بن أَنْمار: مَالِكا، وَهو قَسْر، بَطن، وعَلْقَمَةَ، بَطن، أُمَّهُما: نُعم بِنْت خُنَيْس بن سَعْد بن فِطْرَة بن طيَّيء.

وهَؤُلاءِ بَنو قَسْر بن عَبْقُر
فَوَلَدَقَسْر بن عَبْقُر: نَذِيراً، أُمَّهُ: لَمْيسُ بِنْت بدا بن عَامِر بن عَوْثَبان بن مُرَاد.
(1/343)

فَوَلَدَنَذِيراً بن قَسْر: سَعْداً، وأَفْصَى، بَطن، وعَلْقَمَةَ، وأَفْرَكَ، وعُرَيْنَةَ، بَطن واسِعٌ، أُمَّهُم: كَبْشَةُ بِنْت زَيْد بن الغَوْث بن أَنْمار.
فَوَلَدَسَعْد بن نَذِير: مَالِكاً.
فَوَلَدَمَالِك بن سَعْد: عَليَّاً، والرَبَعَةُ بَطن، وذُبيَانَ وسَلَمَةُ بَطن، وَوالِية، والعَوْدَ، وعَادِيةَ والعُريَان، ونَصْراً، وعُرَيَناً، وقَاسِطاً بُطون صِغَار.
فَوَلَدَعَليُّ بن مَالِك بن سَعْد بن زَيْد: حَرْباً، ويَشْكُرَ، وثَعْلَبَةَ.
فَوَلَدَحَرْب بن عَليّ بن مَالِك: خُزَيمَةَ بَطن، ووَثِيراً وَهم قَاسط.
فَمِن بَني خُزَيْمَةَ: جَرِيرُ بن عَبْدَ اللَهُ بن جَابِر، وهو الشُلَيْلُ بن مَالِك بن نَصْر بن ثَعْلَبَةَ بن جُشَمُ بن عُوَيْف بن خُزَيمَة، صَحَبَ النَبيّ صلى الله عليه وسلم ونزلَ قَرْقَيْسياء.
وَوَلَدَ يَشْكُرُ بن عَليّ: عَمْراً، بَطن.
منِهم: عَبْدَ شَمْس بن ابي عَوْف بن عُوَيْف بن مَالِك بن ذُبيانَ بن ثَعْلَبَةَ بن عَمْرو بن يَشْكُرَ، ووَفَد عَلَى النَبيّ صلى الله عليه وسلم فَسَمَّاهُ عَبْدَ اللَهُ.
(1/344)

والحُصَيْن بن مَالِك بن ابي عَوْف بن عُوَيْف، قَدِمَ على بَجِيلَةَ يَوْمَ القَادِسيَّةَ.
وعَوْف بن عَامِر بن ابي عَوْف، وهو صَاحِب النَذِي العُريَانِ؛ يَوْمَ ذِي الخَلَصَةَ حَمل عَليّه فَقَطع يَدَهُ وَيَدَ امُرّأته، وكانتَ مِن بَني عُتْوَارَةَ بن عَامِر بن لَيْث بن بَكر بن عَبْدَ مَنَاةُ، وجاء يَوْمَ الخَلَصَةِ إلى قَوْمِهِ فَقَأل: " أَنا النَذِير العُريَان " فسُمَّي نَذِير العُرَيان.
وابو أَرَكةَ بن عَامِر بن عَمْر بن مَخمر بن ذُبَيان بن ثَعْلَبَةَ، الَّذي يُقالُ لداره بالكُوفَةِ دار ابي أَرَكةَ، كان شَرِيفُا، وكانتْ عِنَدهُ ابنَة جَرِير ابن عَبْدَ اللَهُ، فَوَلَدِت لَهُ جَارِيةً، فتَزَوَّجَهَا سَعْيد بن العَاص بن سَعْيد بن العَاص، فَوَلَدِت لَهُ جَرِيرا، ومَالِكا.
وزُهَيْر بن القَيْنِ بن الحَارِثَ بن عَامِر بن سَعْد بن مَالِك بن ذُهْل بن عَمْرو بن يَشْكُر، قَتَلَ مَعَ الحُسِين بن عَليّ عَليّه السلام بالطَّفِّ وَهْوَ الَّذي يقولُ يَوْمَ الطَّفّ:
(1/345)

انا زُهَيْر وأَنَا ابنُ القَيِْ ... أَذُوذُهم بالسَّيْف عَن حُسَين
وأَمَّا الرَبَعَةُ بن مَالِك، فهم بِنَجْرانَ في اليَمَنِ مع بَني الحَارِثَ بن كَعْب، وبالكُوفَةِ منِهم ناسٌ.
فَوَلَدَالرَبَعَةُ بن مَالِك: عَبْدَاً، ورُهْماً.
فَوَلَدَالرَّبَعَةُ بن مَالِك: عَبْدَاً، ورُهْماً.
وأَمَّا ذُبيانُ بن مَالِك فهم بالسَرَاةِ.
وَوَلَدَ أَفْصَى بن نَذِير بن قَسْر: غَانِماً، وهو أَفْرَكَ، وسَهْرانَ، وبَكْراً.
منِهم ثَابِت بن خُوِيْلد بن عَامِر بن ابي نُسَيْبَةَ بن عُتْبَة بن عَوْف بن عَبْدَ نَصْرُ بن ثَعْلَبَةَ بن مُعَاوِيَةَ بن بَكر بن أَفْصَى، وكان شَرِيفُا بالشَّامِ مع الضَحَّاكِ ابن قَيْس؛ قَتَلَتْهُ كَلْب يَوْمَ المَرْجِ.
ومنِهم: جَرِير بن زُهَيْر بن ذِي السَّنَّ بن وَثَنُ بن أَصْعَر بن عَمْرو بن جَلِيحَةَ بن لُؤَيَّ بن بَكر بن ثَعْلَبَةَ بن عَامِر، وأُمَّهُ أُخْت جَرِير بن عَبْدَ اللَهُ.
وَوَلَدَ أَيْثَعُ بن نَذِير عَليّاً، بَطن، فيهم العَدَدٌ اليَوْمَ والشَّرَفُ بالشَّرَاةِ.
فَوَلَدَعَليّ بن أَيْثَعُ: رُهْما، وبَكراً، وأُكَيْمَةَ.
منِهم: عُلَيل بن مُحَمَّدُ الرَّاوِيَةَ بالكُوفَةِ.
وَوَلَدَ عُرَيْنَةُ بن نَذِير: هَوَازِن، والرَّبَعَةَ، ومَالِكاً.
منِهم حَبَّةُ بن جُوَيْن بن غَنيّ بن نُهْم بن مَالِك بن غَانم بن مَالِك
(1/346)

بن هَوَازِن، شَهِدَ المشاهد مَعَ عَليّ بن ابي طَالِب عَليّه السلام.
ومنِهم: بَنو موَهْبة بن الرَبَعَةُ بن عُرَيْنَةَ مع بَني سَلُول بن صَعْصَعَةَ بن مُعَاوِيَةَ بن بَكْر بن هَوَازِن بن قَيْس.
وَوَلَدَ أَفْرَكَ بن أَفْصَى بن نَذِير: رُهْما، ومُعَاوِيَةَ.
فَوَلَدَ رُهْم بن أَفْرَكَ: يَشْكُرَ.
فَوَلَدَ يَشْكُرَ بن رُهْم: صَعْباً، بَطن، وسَعْداً.
فَوَلَد صَعْب بن يَشْكُر: شِقَّاً الكَاهِن، وبَجَالَةَ، والمَرَامِلَ، ونَصْراً، وأَسْلَمَ.
منِهم خَالِد بن عَبْدَ اللَهُ بن يزَيْد بن أَسَدِ بن كُرْز بن عَامِر بن عَبْدَ اللَهُ بن عَبْدَ شَمْس بن غَمْغَمَةَ بن جَرِير بن شِقِّ بن صَعْب بن يَشْكُر بن رُهْم بن أَفْرَكَ بن أَفْصَى بن نَذِير بن قَسْر، وهو مَالِك بن عَبْقُر بن أَنْمار، وَليَ العِراقَ وَمكَّةَ.
(1/347)

وأَخُوهُ أَسَدِ بن عَبْدَ اللَهُ، ولي خرَأسَان لَهُشَّامِ بن عَبْدَ الملِك.
والضُّرَيْس بن عَبْدَ اللَهُ بن هَرْميّ بن يَشْكُرَ بن عَامِر بن سَعْد بن الضُّرَيْس بن جَرِير بن شِقّ ومُحَمَّدُ بن الأَشيِم بن عَامِر بن سُبَيْع بن بِلاَلُ بن جَرِير بن شِقّ، وعِدَادُه في بَني عَمْرو بن يَشْكُر.
ومنِهم: أُمَيمَةُ بِنْت الوَلِيد بن عني بن أَبي حَرْمَلَةَ تَزَوَّجَهَا الوَلِيد بن المغَيْرة بن عَبْدَ اللَهُ بن عَمْرو بن مَخْزُوم القُرَشِيّ فَوَلَدِت لَهُ هِشَّامِا والمغَيْرة.
وصَخْرُةُ بِنْت الحَارِثَ بن عَبْدَ اللَهُ بن عَبَّادة بن عَليّ بن قَيْس بن إيَاد بن مُعَاوِيَةَ بن أَفْرَكَ بن نَذِير، كانتْ عِنْدَ المُغِيرة بن عَبْدَ اللَهُ بن عَمْرو بن مَخْزُوم القُرَشِيّ، فَوَلَدِت لَهُ الوَلِيد، وعَبْدَ شَمْس، بَني المُغَيْرة.
ومنِهم: أَسَدُ بن عَمْرو بن عَامِر بن عَبْدَ اللَهُ بن عَمْرو بن عَامِر بن أَسْلَم بن صَعْب بن يَشْكُر، وَليَ القَضَاءَ بِمَدِينةِ السَّلاَمِ بالشَّرقيَّةِ بَعْد وَاسِط وهو صَاحِب أَبي حَنِيَفَة.
هَؤُلاءِ بَنو قَسْر بن عَبْقُر
(1/348)

وَوَلَدَ عَلْقَمَةَ بن عَبْقُر: جَرْماً، ومُرَاداً، ومَالِكاً، وكَعْباً.
منِهم: السَّمْطُ بن مُسْلِم بن عَبْدَ اللَهُ بن حُيَيُّ بن عَبْدَ أهلَهُ بن هِلاَل بن مَازِنُ بن سَعْد بن مَالِك بن ثَعْلَبَةَ بن جَرْم، وَليَ لخَالِد بن عَبْدَ اللَهُ.
هَؤُلاءِ بَنو عَبْقُر بن أَنْمار.

وهَؤُلاءِ بَنو الغَوْث بن أَنْمار
وَوَلَدَ الغَوْث بن أَنْمار: أَحْمَسُ، بَطن، وزَيْداً، بَطن، وقَيْس كُبَّة، بَطن سُمَّي بفرسٍ لَهُ يُقالُ كُبَّة.
فَوَلَد أَحْمَسُ بن أَسْلَم: (أَسْلَماً) فَوَلَدَ أَسْلَم بن أَحْمَسُ: مُعَاوِيَةَ، وعَلِيَّاً، وعَوْفاً.
فَوَلَدَ مُعَاوِيَةَ بن أَسْلَم: رُهْماً، ودُهْنُاً، بَطن، وسَعْداً. فَوَلَدَرُهْم بن مُعَاوِيَةَ: لُؤَيَّاً، ومُنَبَّهاً، بَطن.
فَوَلَدَ مُنَبَّه بن رُهْم: سَمُرَّةَ، ومَالِكاً ووائِلاً، ووأَسَداً، والحَارِثَ، دَخَلا في بَني سُدُوس بالبَحْرَين يُقالُ لَهُم عُقَيْدَة.
فَوَلَدَ لُؤَيَّ بن رُهْم: عَمْراً، وقُدَاداً.
فَوَلَدَ عَمْرو بن لُؤَيَّ: نَفْراً، بَطن، وأَسلَمَ، بَطن، وكَلْباً، بَطن.
فَمِنْ بَني نَفْر: حُصَيْنُ، وهو أَبو حَبَّةُ، بن سَلَمَةُ بن هِلاَل بن عَوْف بن جُشَمُ بن نَفْرٍ الشَّاعِر.
(1/349)

وَطَارِقُ بن شِهَاب بن عَبْدَ شَمْس بن سَلَمَةُ بن هِلاَل بن عَوْف، كانَ شَرِيفاً ويُحَدَّثُ عَنه ومن بَني كَلْب: خُوَيْلدُ بن هِلاَل بن عَامِر بن عَائِذ بن كَلْب، وهو ذُو العُنُقِ.
وابَنَه الحَجَّاج، كانض شَرِيفاً.
وابو حَازِم، وهو عَوْف بن عَبْدَ الحَارِثَ بن عَوْف بن حُشَيْش بن هِلاَل بن الحَارِثَ بن رِزَاح بن كَلْب، كانَ شَرِيفاً.
وابَنَه قَيْس بن ابي حَازِم الفَقِيه.
وابو طَارِق، وَهو رَبِيعةَ بن خُوِيْلد بن سَلَمَةُ بن هِلاَل بن عَائِذ بن عَامِر بن عَائِذ بن كَلْب، كانَ شَرِيفاً.
جِبْرِيل بن يَحيَى بن قُرَّةَ بن عُبِيْدة اللَهُ بن عُتْبَة بن سَلَمَةُ بن خُوِيْلد بن عَامِر بن عَائِذ بن كَلْب بن عَمْرو، وكانَ قَائِدا مَعَ أَبو جَعْفَرٍ المَنْصُور، وإليهِ تُنْسَبُ حَرْبَة جِبْرِيل في مِصْرَ بالحَمَراء.
وَوَلَدَ دُهْنُ بن مُعَاوِيَةَ بن أَسْلَم: عَبْدَ اللَهُ، ومُعَاوِيَةَ، وثَعْلَبَةَ.
منِهم: عَزْرَةُ بن قَيْس بن عَزَمَةَ بن أَوْس بن عَبْدَ اللَهُ بن ضُبَارَةَ بن عَامِر بن عَبْدَ اللَهُ بن دُهْنُ، كانَ شَرِيفاً.
(1/350)

وَوَلَدَ سَعْد بن مُعَاوِيَةَ بن أَحْمَسُ: أَسْلَمَ، ورُهْماً، والحَارِثَ، ومُرَّةَ، وعَليَّاً.
منِهم الأَزْوَرُ بن سَلَمَةُ بن مُرَّةَ بن سَعْد الشَّاعِر.
وَوَلَدَ عَليّ بن أَسْلَم بن أَحْمَس: عَمْراً، وضَبِيساً، ومَطُروداً.
منِهم صَخْرُ، وَهْو أَبو حَازِم بن هِلاَل بن العَبَلةَ بن عَبْدَ اللَهُ بن رَبِيعَةَ بن عَمْرو بن عَليّ، اليه البَيْتِ.
وابو شَدَّاد، وَهْو قَيْس بن المَكْشُوحِ بن هِلاَل بن الحَارِثَ بن عَمْرو بن عَامِر بن عَليّ بن أَسْلَم بن أَحْمَس، قَتِلَ يَوْمَ صِفَّين مَعَ عَليّ بن أَبي طَالِب عَليّه السَلاَم.
وشِبْلُ بن مَعَبْدَ بن عُبِيْد بن مُنْقِذ بن عَمْرو بن عَامِر بن عَليّ بن أَسْلَم، وَهْوَ ممَّن شَهِدَ على المغَيْرة بن شُعْبَةَ.
(1/351)

وابَنَه عَبْدَ اللَهُ بن شِبْل، الشَّاعِر؛ وَهُم أهْل بَيْت يَسْكُنونَ البَصْرَةِ، لَيْس بها مِنْ بَجِيلَةَ غَيرهُم، وعِدَادهم في ثَقِيفٍ؛ وقد كان أَميرُ المُؤمِنين عمُرّ بن الخَطَّاب رضي الله عنه استعملَهُ على شَيئ، وَفِيهِ يَقولُ أَبو المُخْتَارِ الكِلاَبي، وَوَشَي بِعُمَّال عُمَرَ:
وشِبْلاً فَسَلَهُ المَالَ وآبْنَ مُحرِّشفَقَدْ كانَ في أهْلِ الرَّساتِيقِِ ذَا ذِكْرُ
وَقَدَ كانَ ابن مُحَرَّشٍ عَامِلا لعَمَرَ أَيضاً، يُكَنَّى أَبَا مَرْيَم.
وَوَلَدَ عَوْف بن أَسْلَم بن أَحْمَسُ: مُرّاً، وعَدِيّاً، وابا سَعْيد.
منِهم: حَاجِزُ بن حَازِم بن مَعَاذِ بن سُفَيان بن عَوْف بن عَمْرو بن خَالِد بن هِلاَل بنعَبْدَ اللَهُ بن مُرّ، وَليَ سوراً، ونَهْرَ المَلِك، في زَمَنِ أَبو جَعْفَرٍ المنْصور.
(1/352)

وَوَلَدَ زَيْد بن الغَوْث: مُعَاوِيَةَ، وعَنَّةَ.
فَوَلَدَ مُعَاوِيَةَ بن زَيْد: ثَعْلَبَةَ، وعَامِراً، وكِنَانةَ، وعَمْراً، وكِشْداً.
فَوَلَد ثَعْلَبَةَ بن مُعَاوِيَةَ: قُدَاداً، وفِتْيَانُ، بَطن، وذُبيَانَ، وَهْوَ الحُطَم.
فَوَلَدَ فِتْيَانُ بن ثَعْلَبَةَ: قُرَيْعاً، بَطن، بالنَّهْرينِ، لَهُم عَدَدٌ وجَمَاعَةَ؛ وثَعْلَبَةَ، وبَدْراً.
فَوَلَدَ قُدَاد بن ثَعْلَبَةَ: عَامِرا، وَهو مُقَلَّدُ الذَّهَبِ، وعَبْدَ اللَهُ.
فَوَلَدَ عَامِر بن قُدَاد: عَوْفاً، وجُشَمُ، وعَليَّاً، وعَادِيَةَ، وعُشَيْرَةَ، وسَعْداً؛ رَهْطُ أَبَان بن الوَلِيد بن مَالِك بن عَبْدَ اللَهُ بن أَبي حُسَيبَة بن الحَارِثَ بن عَامِر بن عَامُرَّةَ بن سَعْد الَّذي مَدَحَهُ الكُمَيْتُ.
ومنِهم من بَني عُشَيرة: عَمْرو بن الخَنَارِم، الشَّاعِر، واسمَاعِيلُ بن واسِط، وَليَ الشُرَطَ وَمِنْ بَني عَادِيَةَ: القَاسِمُ بن عَقِيلُ بن أَبي عَمْرو.
وكُعَيبُ بن عُرَيّج بن الحَارِثَ بن عَبْدَ اللَهُ بن مَالِك بن هِلاَل بن عَادِيةَ، وَهو الَّذي جَرَّ الفِجَار بَينَ بَجِيلَةَ وكَلْب ولَهُ في ذلك أَبَيَات.
(1/353)

وَوَلَدَ فِتْيَانُ بن ثَعْلَبَةَ: قُرَيْعاً، وبَدَاً.
منِهم: رِفَاعَةُ بن شَدَّاد بن عَبْدَ اللَهُ بن بِشْر بن بَدَا، كانَ مِنْ أَصْحَابِ عَليّ بن أَبي طَالِب عَليّه السلام شَهِدَ يَوْم عَيْن الوَردَةِ، فَنَجى وثَلثمَائَة.
وَوَلَدَ عَبْدَ اللَهُ بن قُدَاد: سَعْداً، ونُصَيْبا، حيُّ باليَمَامَة.
فَوَلَدَ سَعْد بن عَبْدَ اللَهُ: سُحْمَةَ، بَطن، وحَيَّانَ، وعَمُرَّةَ، وَهي أُمُّ خَارِجَة؛ تَزَوَّجَهَا رَجُل من إيَاد فَفَرَّقَ بَينهُما أَبن أَخِيها خَلَفُ بن دُعَج ابن سَعْد؛ ثُمَّ خَلَفَ عَليها بَكْرُ بن يَشْكُر بن عَدْوَان، فَوَلَدِتْ لَهُ خَارِجَةَ، فكُنَّيِتْ بهِ؛ ثُمَّ تَزَوَّجَهَا عَمْرو بن رَبَيعَةَ بن حَارِثَةَ بن عَمْرو مُزَيْقِياً، فَوَلَدِتْ لَهُ سَعْداً أَبَا المُصْطَلِق، والحَيَا، ثُمَّ خَلَفَ عَليها بَكْرُ بن عَبْدَ مَنَاة، فَوَلَدِتْ لَهُ لَيْثاً، والدُّئل، وعُوَيْجا؛ ثُمَّ خَلَفَ عَليها مَالِك بن ثَعْلَبَةَ بن دُودَان.
فَوَلَدِتْ لَهُ غَاضِرَةَ، وعَمْراً؛ ثُمَّ خَلَفَ عَليها جُشَمُ بن مَالِك بن القَيْنِ، فَوَلَدِتْ لَهُ عَرَانِيَةَ؛ ثُمَّ عَامِر بن عَمْرو بن لَحْيُون البَهْرَانيّ، فَوَلَدِتْ لَهُ سِتَّةَ أَحَدَهم العَنْبَرَ بن عَمْرو بن تَمِيم؛ ثُمَّ تَزَوَّجَهَا عَمْرو بن تَمِيم، فَوَلَدِتْ لَهُ اسَيَّدَ، والهُجَيْمَ، واحتَبَسَ العَنْبَرَ فنَسَبُ اليه، فَقِيَل: العَنْبَرَ بن عَمْرو بن تَمِيم.
وَوَلَدَ سحْمَةُ بن سَعْد: الحَارِثَ وثَعْلَبَةَ وأَبَا امَامَة، وابا حَيَّان، وسَعْداً.
(1/354)

منِهم: الغَضْبَانُ بن يَزَيْد بن أَبي مُعَاوِيَةَ بن عَبْدَ اللَهُ بن عُتْبَة بن مُحَلَّم بن الحَارِثَ بن سُحْمَة.
ويَعقوبُ بن إِبرَاهِيمُ بن خُنَيْس بن سَعْد بن بُجَيْر بن مُعَاوِيَةَ بن قُحَافَةَ بن نُفَيْل بن سُدُوس بن عَبْدَ مَنَاف بن أَبي أُسَامَةَ بن سحْمَةُ بن؛ وَهو أبو يُوسُف القَاضِي، وإليه ينَسَبُ جهار سُوق خَيش بالكُوفَةِ.
وجَدُّهُ سَعْد بن بُجَيْر، وأُمَّهُ حَبْتةَ بِنْت مَالِك الأَوْسيّ، بها يُعرَف، يقال لَهُ سَعْد حَبْتة، حَلِيف بَني عَمْرو بن عَوْف مِنْ الأَنْصَارِ، ولَهُ صحَبَّةُ.
وَوَلَدَ قَيْس بن الغَوْث بن أَنْمار: جُمَانةَ، ومَالِكا، وثَعْلَبَةَ.
فَوَلَدَ جُمَانةَ بن قَيْس: رَبَيعَةَ.
فَوَلَدَ جُمَانَة بن قَيْس: رَبِيعَةَ وَوَلَدَ صُبَيهة بن أَنْمار: حطَّاماً، وهم الأَحْطَامُ.
فَوَلَدَ حطَّام بن صبيهة: أُتَيْد.
فَوَلَدَ أُتَيْد بن حطَّام: الحَارِثَ، وعِمْرَانَ، ورَبَيعَةَ، ومَالِكاً.
فَوَلَدَ الحَارِثَ بن أُتَيْد: قَيْساً، وأَوْساً، وعَوْداً، لَهُم بالكُوفَةِ مَسْجْدٌ، وعِدَادُهم في قَسْر، في بَني عَمْرو بن يَشْكُر.
هَؤُلاءِ بَجِيلَةَ، وَهُم بَنو عَبْقُر بن أَنْمار.
(1/355)

وهَؤُلاءِ بَنو خَثْعَم بن أَنْمار
وَوَلَدَ أَفْتلُ، وَهو خَثْعَم بن أَنْمار: حُلْفاً، أُمَّهُ عَاتِكَةُ بِنْت رَبَيعَةَ بن نِزَار.
فَوَلَدَحُلْفُ بن خَثْعَم: عِفْرِسٌاً.
فَوَلَدَعِفْرِسٌ بن حُلْف: نَاهِسُاً، وشَهْرَانُ، إليهما العَدَد والشَرَف مِنْ خَثْعَم؛ وكُرْزا، بَطن، ونَاهِسُا والخُبَيْنَى؛ أُمَّهُم: نُعْم بِنْت قَيْس بن عَيْلان بن مُضَر؛ ورَبَيعَةَ، ونُوَيْهِشاً، وخُسَيفاً أُمَّهُم: صَخْرُةُ بِنْت أَحْمَسُ بن الغَوْث.
فَوَلَد نَاهِسُ بن عِفْرِسٌ: الخُبَنِىَ، وَهْو حَام، بَطن، أُمَّهُ: عَيْشَةُ بِنت نَذِير بن قَسْر.
وأجَرْم، وهو مُعَاوِيَةَ، وَفَد على النبيَّ صلى الله عليه وسلم فَقَأل " أَنتُم بَنو رَشَد " بَطن، وأَوْس مَنَاةَ، وَهْو الحَنِيكَ، بَطن؛ أُمَّهُم: صَخْرُةُ بِنت أَحْمَس، خَلَفَ عَليها بَعد أَبيهِ.
فَوَلَدَحَام بن نَاهِسُ: عُفَّةَ، وغَالِباً.
فَوَلَدَ غَالِب بن حَام: الأَوْس، وكِنَانةَ، ونَصْراً.
وَوَلَدَ كُرْز بن عِفْرِسٌ: رُزْحَةَ، وخَيْثَماً.
(1/356)

منِه حزبن بن عَبْدَ اللَهُ بن عَمْرو بن خَيْثَم الشَّاعِر.
ومنِهم: سُوَيْد بن عَمْرو بن أبي المُطَاع، قُتِلَ مَعَ الحُسَين بن عَليّ عَليهِ السَلاَم بالطَّفَّ، وَهوالَّذي يقولُ: " أَنَا سُوَيْدٌ وأَبِي المُطَاع " وَوَلَدَ شَهْرَانُ بن عِفْرِسٌ: الفَزَّع، بَطن، وَوَاهِباً، بَطن، وعَمْراً، ومَحْمِيَةَ، بَطن.
فَوَلَدَ وَاهِب بن شَهْرَانُ: نَسْرُاً، والأَسَدِ، والأَسْوَدُ؛ وَهو أبَامةَ، فَتَحَالفا على نَسْرُ.
فَوَلَدَ نَسْرُ بن وَاهِب: مَالِكاً، ومَلِكانَ، وزَيْداً.
فَوَلَدَ مَالِك بن نَسْرُ: سَعْداً، وَهو أَجْمَعُ، لانه جمع الأَحَلاَف؛ وخُسَيْفاً.
فَوَلَدَ سَعْد بن مَالِك: عَامِراً.
فَوَلَد عَامِر بن سَعْد: رَبَيعَةَ، ومُعَاوِيَةَ، ونَصْراً، ومُنَبَّهاً.
فَوَلَدَ رَبَيعَةَ بن عَامِر: عَامِراً، ومَالِكاً، وجَذِيمَةَ.
فَوَلَدَ عَامِر بن رَبَيعَةَ: قُحَافَةَ، إليه لبيت والعَدَد؛ والمخَبَّل، وعَبْدَ مُنَبَّه.
فَوَلَدَ قُحَافَةَ بن عَامِر بن رَبَيعَةَ: مَالِكاً، ونَضْلَةَ ووَحشِيّاً، وحَبِيَباً، وحَنْظَلَةَ، ومُعَاوِيَةَ، وعَبْدَ اللَهُ وصَعْباً، والحَارِثَ، دَرَجَاً.
(1/357)

منِهم: عُمَيْسُ بن مَعْد بن الحَارِثَ بن تَيْم بن كَعْب بن مَالِك بن قُحَافَةَ.
فَوَلَدَ عُمَيْسُ بن مَعْدّ: عَوْنَاَ، قُتِلَ يَوْمَ الحُرَّةِ، مَعَ أهلَ المدِينَةِ، وَهو ابن مَائة سَنَة، وأَسَمْاءَ تَزَوَّجَهَا جَعْفَرُ بن ابي طَالِب، فَوَلَدِت لَهُ: عَبْدَ اللَهُ، ومُحَمَّدُا، وعَوْنَاً.
ثُمَّ خَلَفَ عَليها ابو بَكْر الصَّدَّيق - رَضي اللَهُ عَنه - فَوَلَدِت لَهُ: مُحَمَّدُاً.
ثُمَّ خَلَفَ عَليها عَليّ بن أَبي طَالِب - رضي اللَهُ عنه - فَوَلَدِت لَهُ: يَحيى وعَوْنَاً.
وكانتْ قَبْلَ جَعْفَر بن أَبي طَالِب عِنْد رَبَيعَةَ بن رِيَاح بن أَبي رَبَيعَةَ بن نَهْيك بن هِلاَل بن عَامِر، فَوَلَدِت لَهُ: مَالِكاً، وعَبْدَ اللَهُ، أَبا هُريْرَة، بَني رَبَيعَةَ.
وسَلَمْى بِنْت عُمَيْسُ، تَزَوَّجَهَا حَمْزَةُ بن عَبْدَ المُطَّلب، فَوَلَدِتْ لَهُ جَارِيةً، ثم تَزَوَّجَهَا شَدَّادُ بن الهادِ اللَّيِثيّ فَوَلَدِتْ لَهُ: عَبْدَ اللَهُ، وعَبْدَ الرَّحمَان.
أُمَّهُما: هِنْدُ بِنْت عَوْنَ بن زُهَيْر بن الحَارِثَ بن حَمَاطَةَ من حَرش، بَطن من حِمْيَر.
(1/358)

وأَخَوَاتُ وَلَدِ عُمَيْسُ لأُمَّهُم: مَيمُونَةُ بِنْت الحَارِثَ زوج النّبيّ صلى الله عليه وسلم وُلُبَابَةُ بِنْت الحَارِثَ أُمُّ العَبَّاس بن عَبْدَ المُطَّلب إِلأَ تَمَّاماً وكَثِيراً والحَارِثَ.
وُلُبَابَةُ ام خَالِد بن الوَلِيد بن المغَيْرة المَخْزُوميّ.
ومنِهم: شَمْسُ بن عَبْدَ اللَهُ بن النُّعمَان بن تَيْم، كانَ شَرِيفُا، وقَد شَهِدَ مَعَ مُعَاوِيَةَ مَشَاهِدَه.
ومَالِك بن عَبْدَ اللَهُ بن سِنَان بن سَرْح بن وَهْب بن الأُقَيْصِر بن مَالِك بن قُحَافَةَ، وَليَ الصَوَائِف ارِبْعِين سَنَة لِمُعَاوِيَةَ ولغَيْره؛ وكُسِرَ على قَبرِهِ أربعَوْنَ لِواءً؛ ووَليَ الصَوَائِفَ زَمَنَ مُعَاوِيَةَ، ويَزَيْد وعَبْدَ امَلِك.
ومنِهم النُّعمَان ذُو الأَنْفِ بن عَبْدَ اللَهُ بن جَابِر بن ابن وَهْب بن الأُقَيْصِر، الَّذي قَادَ خَيْلَ خَثْعَم الى النَبيَّ صلى الله عليه وسلم.
وَوَثَنُ وَهو أبو لَيْلى بن مَحْمَيَةَ بن وَثَنُ بن حِدَرَجَان بن الأُقَيْصِر، كان شَرِيفُا قَتَلَهُ عَليّ بن ابي طَالِب يَوْمَ الطائف كافراً.
وعَثْعَثُ بن بِشْرَُ بن زَحْر بن كَعْب بن مَالِك بن نَضْلَةَ بن قُحَافَةَ، وقد رَأسَ.
(1/359)

وعُتَيْبُ بن وَحشِيّ بن نَضْلَةَ، وقد رَأسَ.
وَوَلَدَ رَبَيعَةَ بن عِفْرِسٌ: أَكَلْب؛ ويُقالُ: أَكَلْب بن رَبَيعَةَ بن نِزار.
فَوَلَدَأَكَلْب: مُبَشَّراً، والحَارِثَ، وَهْوَ ابو جَلِيحَةَ، بَطن، والدِّيثَ، وعَمْراً، والَهُزر.
فَوَلَدَمبِشْرَُ ابن أَكَلْب: تَيْم اللَهُ، بَطن، وثَعْلَبَةَ، وهو الَهُزرُ، بَطن.
منِهم: أَنَسُ بن مُدْرِكَةَ بن عَمْرو بن سَعْد بن عَوْف بن العَتِيك بن حَارِثَةَ بن عَامِر بن تَيْم اللَهُ، وَهو ابو سُفَيان الشَّاعِر، وقد رَأسَ.
وحُمْران بن مَالِك بن عَبْدَ الملِك بن ثَعْلَبَةَ بن مَازِنُ بن خَيْثَم بن حَارِثَةَ بن عَامِر الشَّاعِر وَمِنْ بَني جَلِيحَةَ: عَبْدَ الشَّارِق بن قُمَيْر بن عَامِر بن رَابِيَةَ بن مَالِك بن وَاهِب بن جَلِيحَةَ، وقد رَأسَ.
وبِشْرَُ بن رَبَيعَةَ بن عَمْرو بن مُثَارَةَ بن عُمِيْرٍ بن عَامِر الَّذي يقولُ يَوْمَ القَادِسيَّةَ:
انخْتُ بِبَابِ القَادِسيَّةَ نَاقَتِي ... وسَعْد بن وَقَّاصٍ عَليَّ أمِيرُ
(1/360)

واليه تُنْسَبُ جَبَّانَة بِشْرَُ بالكُوفَةِ.
ونُفَيْل بن حَبِيب بن عَبْدَ اللَهُ بن جَزِيّ بن عَامِر بن مَالِك بن وَاهِب بن جَلِيحَةَ، دَلِيلُ الحَبَشَةِ على البَيتِ.
وَوَلَدَ الفَزَعُ بن شَهْرَانُ: غَنْمُاً، وحَرْباً.
منِهم: مَالِك الحَجَّاج بن حَارِثَةَ، كان فَارِساً زَمَن الحَجَّاج.
ومنِهم: ابو رُوَيْحَةَ، وَهو سَكَنُ بن رَبَيعَةَ بن الحَارِثَ بن مَالِك بن صَعْب بن مَالِك بن جُشَمُ بن أَنَسُ اللَهُ بن صَعْب بن غَنْم بن الفَزَع، وَفَد على النَبيَّ صلى الله عليه وسلم فَوَاخَى بينَه وبينَ بِلاَلُ حِين عَقَد الأَلوِيَة.
ومنِهم: ابو نِسْعَةَ، وهو عَبْدَ اللَهُ بن إِيَّاسِ بن الحَارِثَ بن مَالِك بن صَعْب، وقد رَأسَ الشَّامِ.
ومنِهم: كَعْب بن خُرَيْم بن الأَقْنَع بن الدِيل بن رَبَيعَةَ بن وَاهِب بن مَالِك بن أَوْس بن اللاَّت بن جُشَمُ بن مَالِك بن الفزع الشَّاعِر.
وَوَلَدَ عَمْرو بن شَهْرَانُ: حَارِثَةَ ومُحَارباً، وسَعْداً، وبَكْراً، ووَهْباً.
منِهم: الزُّبَيْر بن خُزَيْمَةَ، بَعَثهُ الحَجَّاج على إصْبَهَانَ ومَعَهُ أَعْشَ هَمْدَانُ، فَتَرَكَ عَمَلَهُ، ومَالَ الى الخَوارجِ، فهُزِمَ بمَوضِعِ يُقالُ لَهُ اُلَثويْر، فَقَأل
(1/361)

أَعْش هَمْدَانُ:
أُمرَتْ خَثْعَمُ على غَيْر شَئ ... ثُمَّ أوصَاهُم الأَمِيرُ بِسَيْرِ
ومنِهم: كَرِيُم بن عفَيْفِ بن عَبْدَ اللَهُ بن كَعْب بن غُزَيَّة بن مَالِك بن دَعْدَعَان بن مُحَارِب، قَتَلَ مَعَ حُجْر بن عَدِيّ بمُرّج عَذراء.
هَؤُلاءِ بَنو خَثْعَم بن أَنْمار.

وهَؤُلاءِ بَنو الأزْدِ بن الغَوْث بن نَبْت بن مَالِك بن زَيْد بن كَهْلان
وَوَلَدَ الأزْدِ بن الغَوْث بن نَبْت بن مَالِك بن زَيْد بن كَهْلان: مَازِناً، وإليه جِماع غَسَّان، وغَسَّان ماء شربوا منِه فسموا غَسَّان.
قال الانصاري:
(1/362)

أَما سألتِ فَإِنّا مَعْشَرٌ نُجُبٌ ... الأزْدِ نِسْبَتُنا والمَاءُ غَسَّانُ
ونَصْر بن الأزْدِ، وعَمْرو بن الأزْدِ، وعَبْدَ اللَهُ بن الأَزْد، والهِنْو بن الأَزْدِ، وقُدَار بن الأزْدِ، والأَهْيُوب بن الأَزْدِ.

وهَؤُلاءِ بَنو مَازِنُ بن الأزْدِ
وَوَلَدَ مَازِنُ بن الأَزْدِ: عَمْراً، وعَدِيّاً، وكَعْباً، وثَعْلَبَةَ، وهم غَسَّانيُّون.

وهَؤُلاءِ بَنو ثَعْلَبَةَ بن مَازِن
فَوَلَدَامرؤُ القَيْس بن ثَعْلَبَةَ: حَارِثَةَ وَهْوَ الغِطْرَّيف.
فَوَلَدَحَارِثَةَ بن آمْرِئ القَيْس: عَامِراً، وهو مَاءُ السَّماءِ والتَّوْأَمَ، وعَدِيّاً.
فَوَلَدَعَامِر بن حَارِثَةَ: عَمْراً، وهو مُزَيْقيا، وعِمَران وكانَ كاهِنا (عاقِراً لا يُولدْ لَهُ، ويُقَال هو عَمْرو مُزَيْقِيا) .
فَوَلَدَ عَمْرو بن عَامِر: جَفْنَةَ، منِهم: المُلُوكُ الَّذين كانوا بالشَّامِ.
والحَارِثَ، وهو مُحَرَّقٌ، أَوُّلُ من عَاقَب بالنَّار، وثَعْلَبَةَ، وحَارِثَةَ، وابا
(1/363)

حَارِثَةَ، وعَمْراًنَ، ومَالِكاً وكَعْباً، ووَادِعَةَ، دَخَلوأ في هَمْدَان.
وعَوْفاً، وذُهْلاً، وهْو وائِل، فَوَقَع ذُهْل الى نَجْرَانَ، فَمنِهم أليّا أسْقُف نَجْرَان.
وعُبِيْداً، وحَمْلاً، وقَيْساً، دَرَجَ هَؤُلاءِ الثّلاثَة، ولَمْ يَشرَبْ عَمْراًنُ بن عَمْرو، ولا حَارِثَةَ، ولا وائِل من المَاءِ.
وَوَلَدَ ثَعْلَبَةَ بن عَمْرو بن عَامِر: حَارِثَةَ.
فَوَلَدَ حَارِثَةَ بن ثَعْلَبَةَ بن عَمْرو بن عَامِر: الأَوْس، والخَزْرَجَ، أُمَّهُما قَيْلَةُ بِنْت كاهِل بن عُذْرَة بن سَعْد بن هُذَيْم مِنْ قُضَاعَة.
وهَؤُلاءِ

بَنو الأَوْس بن حَارِثَةَ
فَوَلَدَ الأَوْس بن حَارِثَةَ: مَالِكاً.
فَوَلَد مَالِك بن الأَوْس خَمسَة نَفَر: عَمْراً، وهُو النَّبِيتُ؛ وعَوْفاً، وَهُم أَهْلُ قُبَاء؛ ومُرَّةَ وَهُم أَهْلَ الجَعادِر، لَقَب، كان يُلقَّب جَعْدَراً؛ وجُشَمُ، وَهو أَبو بَني خَطَمَةَ؛ وامُرّأَ القَيْس، وَهو أَبو بَني وَاقِف؛ والسَّلَمْ. ولَهُم يقولُ أبو
(1/364)

قَيْس بن الأَسْلَت:
أَسْعَى على جَدِّ بَني مَالِك ... كُلّ آمْرِئ في شانهِ شَاكِي

وهَؤُلاءِ بَنو عَوْف بن الأَوْس
فَوَلَدَ عَوْف بن مَالِك بن الأَوْس: عَمْراً، والحَارِثَ.
فَوَلَدَ عَمْرو بن عَوْف بن مَالِك بن الأَوْس: عَوْفاً، وحَبيباً ولَوْذَانُ.
فَوَلَدَ عَوْف بن عَمْرو: مَالِكاً، وكُلْفَةَ، وحَنَشاً.
فَوَلَدَ مَالِك بن عَوْف عَمْرو بن عَوْف: زَيْداً، وعَزِيزاً، ومُعَاوِيَةَ، قَبِيلة على حِدَةٍ لَيِسوا بِقُباء؛ أُمَّهُم: العَوْراءُ بِنْت النَجّار.
فَوَلَدَ زَيْد بن مَالِك بن عَوْف: ضُبَيْعَة، وأُمَيَّةَ، وعُبِيْداً.
فَوَلَد ضُبَيْعَة بن زَيْد: أَمَةَ، والعَطَّاف، وزَيْداً.
فَوَلَدَ امة بن ضُبَيْعَة: مَالِكاً.
منِهم عَاصِمُ بن ثَابِت بن أَبي الأَقْلَح، واسمُهُ قَيْس بن عِصْمَة بن مَالِك بن أمة بن ضُبَيْعَة، شَهِدَ، بَدْرا وهو الَّذي حَمَتْهُ الدَّبْرُ يَوْمَ بِئْر معَوْنَة.
(1/365)

مِنْ وَلَدِه: الأَحْوَصُ بن عَبْدَ اللَهُ بن مُحَمَّدُ بن عَاصِمُ الشَّاعِر.
ومنِهم: حنَضْلَةُ بن أَبي عَامِر بن صَيْفِي بن النُّعمَان بن امة وهو الغَسيل يَوْمَ أُحُدٍ.
وابنُهُ عَبْدَ اللَهُ بن حنَضْلَةَ، قُتِلَ يَوْمَ الحُرَّة، وَهو على الأَنْصارِ.
وأبو مُلَيْل بن الأَزْعَر بن العَطَّاف بن ضُبَيْعَة، شَهِدَ بَدْراً وَهو الَّذي قال " بُيُوتنا عَوْرَةٌ " يَوْمَ الخَنْدَقِ.
وعَامِر بن مُجَمَّع بن العَطَّاف، الَّذي قَتَلْتهُ بَنو خَطْمَةَ فَوَقَعَتْ الحَرْب بَينَهم.
وابَنَه جَارِيةً بن عَامِر، وَقَد بايَعوا النّبيّ صلى الله عليه وسلم هم وأبُوهم.
منِهم مُعَاوِيَةَ بن إسْحَاق بن زَيْد بن جَارِية، قُتلَ مَعَ زَيْد بن عَليّ بن
(1/366)

الحُسَين بن عَليّ بن ابي طَالِب عَليّه السلام وصُلِبَ مَعَهُ بالكُناسَةِ.
ودَرُهَمُ بن زَيْد بن ضُبَيْعَة، الشَّاعِر الجأهلَي. وابو سُفَيان بن قَيْس بن زَيْد بن ضُبَيْعَة، شَهِدَ بَدْراً.
وأَخُوه نَبْتَلُ بن قَيْس مُنَافِق.
هَؤُلاءِ بَنو ضُبَيْعَة بن زَيْد بن مَالِك بن عَوْف.
ومِنْ أُمَيَّةَ بن زَيْد بن مَالِك بن عَوْف بن عُمِيْر بن عَوْف بن مَالِك بن الأَوْس بن حَارِثَةَ: رِفَاعَةُ بن عَبْدَ المُنْذِر بن زَنْبَر بن زَيْد بن أُمَيَّةَ بن زَيْد، شَهِدَ بَدْراً، والعَقَبَةَ الآخِرَة، وقُتلَ يَوْمَ خَيْبَر.
ومبِشْرَُ بن عَبْدَ المُنْذِر شَهِدَ بَدْراً، وقُتلَ يَوْمَئذٍ.
(1/367)

وابو لُبَابَةَ بن عَبْدَ المُنْذِر، واسْمُه بَشِير، ضَرَبَ رَسول اللَهُ صلى الله عليه وسلم بِسَهمِهِ يَوْمَ بَدْرُ، واستَخْلَفَهُ على المَدِينَةِ حِينَ سارَ الى بَدْرُ وهو الَّذي تَابَ اللَهُ عَليّه، كَانَ رسولُ اللَهُ صلى الله عليه وسلم بَعَثهُ الى بَني قُرَيْظَةَ، وقد كان النّبيّ صلى الله عليه وسلم حاصرهُم، فَقَألوا: " يارَسولَ اللَهِ، اْبَعْث إليْنَا رَجُلاً مِن أَصحابَكَ " فَبَعَثَهُ اليهم فَبَهَشَ إليهِ الرّجَالُ والنَّساءُ والصَّبيانُ، فَقَألوا: " ما رَأيكَ يا أبا لُبَابَة " فَقَأل باعلى صوْتِهِ: " أرى أنْ تَنْزِلوا على حُكْمِ رَسولِ اللَهُ صلى الله عليه وسلم " وأَشارَ اليهم أنَّهُ الذَّبْحُ إِنْ دَخلتُم حُكمَهُ؛ قال أَبو لُبَابَة: فَمَا زَالَتْ قَدَمَاي حتَّى علَمتُ أَنَّي قَد خُنْت اللَهُ، ورسولَهُ قالٍ: فَرَبَط نَفسَهُ الى إسطوانَةِ حتَّى تابَ اللَهُ عَليّه، وحَسُنَتْ تَوْبَتُهُ.
وعُمِيْرٍ بن سَعْد بن عُبِيْد بن عَمْرو بن زَيْد بن أُمَيَّةَ بَعَثهُ عمُرّ بن الخَطَّاب على جَيْشِ الى الشَّامِ.
وعُوَيْمُ بن سَاعِدَةَ بن عائش بن قَيْس بن زَيْد بن أُمَيَّةَ واصلَهُ مِنْ بَلي ابن قُضاعَة شَهِدَ بَدْراً، وقَتَلَ يَوْمَ أُحُد.
(1/368)

وثَعْلَبَةَ بن حَاطِب بن عَمْرو بن عُبِيْد بن أُمَيَّةَ، شَهِدَ بَدراً، وقُتلَ يَوْمَ أُحُدٍ.
وَمِنْ بَني عُبِيْد بن زَيْد بن مَالِك: خِدَاشُ بن قَتَادَةَ بن رَبَيعَةَ بن مَطرُوف بن الحَارِثَ بن زَيْد بن عُبِيْد، شَهِدَ بَدْراً وقُتلَ يَوْمَ أُحُدٍ.
وكُلْثَوم بن ابن الهِدْم بن آمْرِئ القَيْس بن الحَارِثَ بن زَيْد بن عُبِيْد، نَزَلَ عليهِ النّبيّ صلى الله عليه وسلم حِينَ قَدِمَ المَدِينة.
ومن بَني عَزِيز بن مَالِك بن عَوْف، جَرْوَلٍ بن مَالِك بن عَمْرو بن عَزِيز.
وابَنَه زُرَارَةُ بن جَرْوَلٍ، هَدَمَ بِشْرَُ بن أَرْطَاة، دَارَهُ بالمَدِينَةِ، كانَ فِيمَنْ وَثَبَ على عُثمانَ.
ومن بَني مُعَاوِيَةَ بن مَالِك بن عَوْف بن عَمْرو: جَبْرُ بن عَتِيك بن قَيْس بن هَيْشَةَ بن الحَارِثَ بن أُمَيَّةَ بن مُعَاوِيَةَ بن مَالِك، شَهِدَ بَدْراً.
وحَاطِبُ قَيْس بن هَيْشَةَ، وفيهِ كانَت الحَرْب التي يُقالُ لها حَرْب حَاطِب.
وعَبْدَ اللَهُ، وهو أَبو الرَّبِيع بن عَبْدَ اللَهُ بن ثَابِت بن قَيْس هَيْشَةَ، دَفَنَهُ
(1/369)

رَسُولُ اللَهُ صلى الله عليه وسلم في قَمِيصِهِ.
وسُبَيْعُ بن حَاطِب بن قَيْس بن هَيْشَةَ، قُتلَ يَوْمَ أُحُدٍ.
وزَيْد بن أَكَّالِ بن لَوْذَانُ بن الحَارِثَ بن أُمَيَّةَ بن مُعَاوِيَةَ.
وابَنَه النُّعمَان خَرَجَ حَاجًّ، فَأَسَرَهُ أَبو سُفَيان بن حَرْب بن أُمَيَّةَ بن عَبْدَ شَمْس، بَعْدَ وَقعَة بَدْرٍ، وكانَ عَمْرو بن ابي سُفَيان أُسِرَ يَوْمَ بَدْر، فِقيلَ لأَبي سُفْيان إِفْدِهِ؛ فَقَأل أبو سُفيانَ: لا أَفدِيَهُ أَبَداً. فاخذ أَبو سُفَيان النُّعمَان فَحَبَسَهُ، وقالَ: " لا أُخَلَّيهُ حَتَّى يُخَلَّيَ مُحَمَّدُ ابْنِي "؛ وفيه يقولُ ابو سُفَيان:
أَرَهْطَ ابنَ أَكَّالٍ أَجِيبوا دُعَاءَهُ تَعَاقَدتُمُ لاتُسلِموا السَّيَّد الكَهْلا
فإِنَّ بَني عَمْرو لِئَامٌ أَذِلَّةٌ ... لَئِنّ لَمْ يَفُكُوا عن أَسِيرِكُمُ الكَبْلا
فخلى رسول اللَهُ صلى الله عليه وسلم عَمْراً وخلى ابو سُفَيان عن النُّعمَان.
(1/370)

والرقيم بن ثَابِت بن ثَعْلَبَةَ بن أَكَّالِ، قُتلَ يَوْمَ الطَائِفِ مَعَ النّبيّ صلى الله عليه وسلم.
وَوَلَدَ كُلْفَةُ بن عَوْف بن عَمْرو بن عَوْف: جَحْجَبَا، بَطن.
فَوَلَدَجُحْجَبا بن كُلْفَةَ: الحَرِيشَ، والأَصْرَمَ، ومَجْدَعَةَ، وكَعْباً، وعَامِراً، وعَمْراً.
منِهم أُحَيْحَةُ بن الجُلاَحِ بن الحَرِيشِ بن جَحْجَبَا، كانَ سَيَّدَ الأَوْس في الجَاهِليَّة، وكانت ام عَبْدَ المُطَّلب بن هَاشِم تَحْت أُحَيْحَةَ، فَوَلَدِت لَهُ، وهي سَلَمْى بِنْت عَمْرو بن زَيْد بن لَبِيد بن خِدَاش بن عَامِر بن غَانم بن عَدِيّ بن النَجّار.
مِنْ وَلَدِه: المُنْذِر بن مُحَمَّدُ بن عُقْبَةَ بن أُحَيْحَةَ، شَهِدَ بَدْراً وقُتلَ يَوْمَ بئر معَوْنَة.
وسهيل بن أحيحة، ولَهُ يقولُ أُحَيْحَةُ:
أَلاَ أَبْلِغْ سُهَيْلاً ... إِنَّني مَا عِشْتُ كَافِيكَا
وعَبْدَ الرَّحمَان بن ابي لَيْلى بن بُلَيْلِ بن أُحَيْجَةَ.
(1/371)

وابَنَه مُحَمَّدُ بن عَبْدَ الرَّحمَانبن ابي لَيْلى، وَليَ القَضَاءَ بالكُوفَةِ في زَمَنِ أَبي جَعْفَرُ.
وابو السَّائِب بن عَبَّادة بن عَبَّاد بن صُلَيْع بن ابن عَائِشَةَ بن الحُرَّيش، الشَّاعِر.
وخبيب بن عَدِيّ بن مَالِك بن عَامِر بن مَالِك بن مُخْدَعَةَ بن جُحْجَبَا، قُتلَ يَوْمَ الرَّجِيع، وَصَلَبَتْهُ قُرَيْشٍ بالتنُعَيْم بِمَكَّةَ.
وعُبِيْد بن نَافِذِ بن صُهْبَةَ بن الأَصْرَم بن جُحْجَبَا الشَّاعِر.
مِنْ وَلَدِه: مَعْنُ بن فُضَالَةَ بن عُبِيْد بن نَافِذ، وَليِ اليَمَنِ.
وعَبَّاد بن الحَارِثَ بن عَدِيّ بن الأَسْوَدُ بن الأَصْرَم، وهو فَارِس ذِي الخِرَقِ، فَرَسٌ كانت له يُقالُ عَليها قُتلَ يَوْمَ اليَمَامَة.
ومن بَني حَنَشِ بن عَوْف بن عَمْرو بن عَوْف: سَهْلَ، شَهِدَ بَدْراً؛
(1/372)

وعُثَمَانُ كانَ عَامِلًا لعَليّ بن ابي طَالِب عَليّه السلام على البَصْرَةِ، وَقَد شَهِدَ صفَّين؛ وعَبَّاد بَنو حُنَيْف بن وَاهِب بن العُكَيْم بن الحَارِثَ بن مُجْدَعَةَ بن عَمْرو بن حَنَشِ.
وابَنَه أَسَعْد بن سَهْلٍ، وَهْو أَبو أُمَامَة، تَرَاضَى النَّاسُ بِهِ أَنْ يُصَلِيَ بِهم عُثَمَانُ محصورٌ وَوَلَدَ ثَعْلَبَةَ بن عَمْرو بن عَوْف: أمُرأ القَيْس، كُلْفَةَ.
منِهم: عَبْدَ اللَهُ بن جُبَيْر بن النُّعمَان بن أُمَيَّةَ بن البُرَك بن آمْرِئ القَيْس بن ثَعْلَبَةَ، شَهِدَ بَدْراً وقُتِلَ يَوْمَ أُحُدٍ.
وأَخُوهُ خَوَّاتُ بن جُبَيْر، ضَرَبَ لَهُ رَسولُ اللَهُ صلى الله عليه وسلم بِسَهْمِهِ يَوْمَ بَدْر، وهو صَاحِبُ ذات النَّحْيَينِ، وكانَ شاعِراً.
والحَارِثَ بن النُّعمَان بن البُرَك، شَهِدَ بَدْراً.
(1/373)

وأَبو الضَيَّاحِ بن ثَابِت بن النُّعمَان بن أُمَيَّةَ، شَهِدَ بَدْراً.
وَوَلَدَ لَوْذَانُ بن عَمْرو بن عَوْف: مَالِكا؛ أُمَّهُ السُمَّيعة، بها يُعرَفون.
فَوَلَدَ مَالِك بن لَوْذَانُ: عُرْفُطَةَ، بَطن، بِمِصْرَ، وعَامِراً، ونَجْدَةَ وزَيْداً، وعَبْدَ ألأَشْهَلَ، بَطن وجَذِيمَةَ، لاَ عَقِبَ لَهُ.
منهم: صَيْفِي: وهو أَبو الخَرِيف بن سَاعِدَةَ بن عَبْدَ الأَشْهَلِ خَرَجَ في بَعْض مَغَازِي رَسُولِ الله صلى الله عليه وسلم قَتُوِفيَّ بالكَدِيدِ، فَكَفَّنَهُ رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم في قَمِيصِهِ.
وحَارِثَةُ بن قَيْس بن عَامِر بن مَالِك بن لَوْذَانُ، شَهِدَ أُحُد.
وسَعْدُ بن مُرَّةَ بن مُعَاوِيَةَ بن زَيْد بن مَالِك بن لَوْذَانُ، وهو ابن الغُرَيْرالشَّاعِر.
وَوَلَدَ حَبِيبُ بن عَمْرو بن عَوْف: حَوْطَاً.
منهم: سُوَيْدُ بن الصَّامِت بن خَالِد بن عَطِيَّة بن حَوْط بن حَبِيبٍ الشَّاعِر، قَتَلَهُ المُجَذَّرُ بن ذِيَادٍ البَلَويّ في الجَاهِليَّة فَوثَبَ ابنُهُ الجُلاَس بن سُوَيْدٍ على المُحَذَّرِ فَقَتَلَهُ غَيْلَهَ في الإسلام، فَقَتَلَهُ رَسُولُ الله قوداَ، فكان
(1/374)

أول من أقيد في الاسلام.
هولاء بنو عوف بن مالك بن الأوس.

وهؤلاء بنو عمرو بن مالك بن الأوس
وولد عمرو بن مالك بن الأوس: الخزرج، وعامراَ.
فولد الخزرج بن عمرو: الحارث، وكعباَ، وهو ظفر، بطن.
فَوَلَدَالحَارِثُ بن الخَزْرَجَ: جُشَمُ، وحَارِثَةَ، بَطن.
فَوَلَدَ جُشَمُ بن الحَارِثَ بن الخَزْرَج: عَبْدَ الأَشْهَلِ بَطن، وزَعْوراً، وَهُم أَهْل رَاتِجٍ، بَطن وعَمْراً، وحَرِيشَاً، أُمُّهُم: صَخْرَةُ بِنْت ظَفَر إِلِها يُنْسَبون.
فَوَلَدَعَبْدَ الأَشْهلِ بن جُشَمُ: زَيْداً وكَعْباً، وزَغْوراً، ووَحْشِيَّاً، دَرَجَ.
منهم: سَعْدُ بن مُعَاذِ بن النُّعمَان بن آمْرِىء القَيْس بن زَيْد بن عَبْدَ الأَشْهَلِ، شَهِدَ بَدْراً، وقُتلَ يَوْم الخَنْدقِ فَقَالَ النبيُّ صلى الله عليه وسلم " اهْتَزَّ عَرْشُ اللهِ يَوْم مَوْت سَعْد "
(1/375)

وأَخُوهٌ عَمْرو بن مُعَاذِ، شَهِدَ بَدْراً، وقُتلَ يَوْم أُحُدٍ.
والحَارِثَ بن أَوْس بن مُعَاذِ، شهِدَ بَدْراً، وقُتِلَ يَوْم أُحُدٍ، وكانَ فِيمَن قَتَلَكَعْب الأَشْرَفِ.
والحَارِثَ بن أَنَس بن رَافِع بن آمْرِئ القَيْس بن زَيْد بم عَبْدَ الأَشْهَلِ، وشَهْدَ بَدْراً، وقُتلَ يَوْم أُحُدٍ.
وعُمَارَةَ بن زِيَاد بب سَكَن، قُتلَ يَوْم أُحُدٍ.
وسِمَاُك بن عَتيِك بن آمْرِئ القَيْس بن زَيْد بن عَبْدَ الأَشْهَلِ، فَارِسُهُم في الجَاهِليَّة.
وانبُهُ حُضَيْرُ بن سِمَاك، الكَتَائِب، كان على الأَوْس يَوْم
(1/376)

بُعَاث، رَكَزَ الرُّمْخَ في قَدَمِهِ، ثُمَّ قَالَ: " أَنَا زُوَيْزُكم اليَومَ، تَوُةْني أَفِرّ الآن "، فَقُيِلَ يَومَئذٍ.
وابنُهُ أَسَيْد بن حُضَيْر، شَهِدَ العَقَبَةَ، وَهو مِنْ النُقَباءِ.
وسَعْدُ بن زَيْد بن مَالِك بن عُبِيْد بن كَعْب بن عَبْدَ الأَشْهَلِ، شَهِدَ العَقَبَةَ، بَدْراً.
وأَسْلَمُ وَهو أَبو جَبِيرَةَ بن حُصَيْن بن النُّعمَان بن سِنَانِ بن عَبْدِ بن كَعْب بن الأَشْهَلِ.
والضَحَّاكُ بن خَلِيفَةَ بن ثَعْلَبَةَ بن عَدِيّ بن كَعْب بن عَبْدَ الأَشْهَلِ اتُّهِمَ بالنِفَاقِ
(1/377)

ومَحْمُودٌ ويَزَيْد ابنا خَلِيفَة، قُتِلا يَوْم بُعَاثٍ.
وأَبو جَبِيرَةَ بن الضَحَّاكِ بن خَلِيفَةَ، دَارُهُ في ظَهْرِ المُخَيَّسِ.
ورِفَاعَةُ بن وَقْش بن زُغْيَةَ بن زَغُورا بن عَبْدَ الأَشْهَلِ، قُتلَ يِوْم أُحُدٍ.
وسَلَمَةُ بن سَلامَة بم وَقْشٍ بن زُغْبَةَ بن زَعُوراً بن عَبْدَ الأَشْهَلِ، شَهِدَ بَدْراً، والعَقَبَةَ.
وسِلْكَانُ بن سَلاَمَة، أَخُوه.
وسَلَمَةُ بن ثَابِت بن قَيْس بن زَغْبَةَ، قُتلَ يَوْم أُحُدٍ.
وأَخُوهُ عَمْرو بن ثَابِت، قُتلَ يَوْم أُحُدٍ، وَهو الَّذي دَخَلَ الجَنَّةَ ولَمْ يُصَلّ قَطّ ركعَة.
وعَبَّاد بن بِشْر بن وَقْش شِهِدَ بَدْراً، وكانَ مِمَّن قَتَلَ كَعْب ابن الأَشْرَفِ وهو الَّذي يَقول:
صَرخَتْ فَلَمْ يَعْرِضْ لِصَوْتي ... وأَوْفى طَالِعاً مِنْ فَوْقِ قَصْرِ
فَعدْتُ فَقَالَ مَنْ هَذا المُنَادِي ... فَقُلتُ أَخَاكَ عَبَّاد بن بِشْرِ
وكانَ كَعْب بن الأَشْرَفِ مِن بَني نَبهَان بَطن، مِنْ طَيَّي، حَلِيف لِبَني
(1/378)

قُرَيظَةَ، وكانَ عَبَّادُ بن بِشْر أَخا كَعْب بن الأَشْرَفِ مِنْ الرِضَاعَةِ.
ورَافِعُ بن يَزَيْد بن سَكَنِ بن كُرْز بن زَعُورا، شَهِدَ بَدْراً.
ومَالِك بن أَوْس بن عَتِيك بن عَمْرو بن عَبْدَ الأَعْلَمِ بن عَامِر بن زَغْورا بن جُشَمُ، قُتِلَ يَوْم اليمَامَةِ.
وأَخُوهُ عُمَيْرُ بن أَوْس، قَتُلَ يَوْم اليَمَامَةِ أَيضاً.
وأخُوهُ الحَارِثَ بن أَوْس، قُتِلَ يَوْم أُحُدِ.
وأُخُوهُ إِياس بن أَوْس، قُتِلَ يَوْم الخَنْدَقِ.
وأبو الهَيْثَمِ مَالِك بن التَّيَّهان بن مَالِك بن عَتِيك بن عَمْرو بن عَبْدَ الأَعْلَم بن عَامِر بن زَغُورا، شَهِدَ العَقَبَةَ وبَدْراً، وكانَ نَقِيباً.
وأُخُوهُ عَتِيك بن التَّيَّهان، شَهِدَ بَدْراً، وقُتلَ يَوْم أُحُدٍ.
(1/379)

وَوَلَدَ حَارِثَةَ بن الحَارِث بن الخَزْرَج بن عَمْرو: جُشَمُ، ومَجْدَعَةَ، وحَوْثَرَةَ.
منهم: نَهِيكُ بن إِسَافَ بن عَدِيّ بن زَيْد بن عَمْرو بن زَيْد بم جُشَمُ الشَّاعِر.
مِنْ وَلَدِهِ: مسْكِينُ بن عَبْدَ الله بن أَبي مَعْقِلِ بن نَهِيكٍ.
ورَافعُ بن خَدِيج بن رَافِع بن عَدِيّ بن زَيْد بن عَمْرو بن زَيْد بن جُشَمُ بن حَارِثَةَ، صَحِبَ النَبيَّ عَرَابَةُ بن أَوْس بن قَيْظيّ بن عَمْرو، الَّذي مَدَحَهُ الشَّمَاخُ.
وأَبو عَبْسِ بن جَبْر بن عَمْرو بن زَيْد بن جُشَمُ بن حَارِثَةَ، شَهِدَ بَدْراً،
(1/380)

وسهَّاه النَبيُّصلى الله عليه وسلمعَبْدَ الرَّحمَان.
وأَبو نَمْلَةَ بن جَبْرٍ، قُتِلَ في الجَاهِليَّة.
وعُلْبَةُ بن زَيْد بن صَيْفي، أَحَد البَكَّائِين الَّذي لا يَجَدونَ ما ينُفقونَ.
ومُحَمَّدُ بن سَلَمَةُ بن خَالِد بن مَجْدَعَةَ بن حَارِثَةَن شَهِدَ بَدْراً، وَوَلاَّهُ عُمَرُ بن الخَطَّاب صَدَقاتِ جُهَيْنَةَ.
وأَخوُهُ مَحْمْودُ بن مَسْلَمَةَ، قُتِلَ يَوْم خَيْبَرٍ، رُمِيَّ بِحَجَرٍ مِنْ الحُصْنِ فَنَدَرَتْ عَيْنُهُ، وكانَ الَّذي رَمَاهُ مَرْحَبُ، فَالتَفَتَ رسولُ اللهِ إلى مُحَمَّدُ بن مَسْلَمَةُ فقال: " غَداً يُقَتَلُ قَاتِلُ أَخِيكَ " فَلَمَّا كانَ الغَد قَتَلَهُ مُحَمَّدُ بن مَسْلَمَةُ والبَرَاءُ بن عَازِب بن الحَارِثَ بن عَدِيّ بن جُشَمُ بن حَارِثَةَ.
وَوَلَدَ ظَفَرُ، وهو كَعْب بن الخَزْرَج: مُرَّاً.
ومنهم: قَيْس بن الخَطِيم، بن عَدِيّ بن عَمْرو بن سَوَادِ بن ظَفَرٍ، الشَّاعِر.
(1/381)

وبَرْذَعُ بن النُّعمَان بن زَيْد بن عَامِر بن سَوَادٍ الشَّاعِر الَّذي يَقول
لَعَمِر أَبيِهِ لاَيَقولُ مُجَاوري ... أَلا أَنَّه قَدْ حالَ بِي اليومَ بَرْذَعُ
فَإِنَّي بِحَمْدِ اللةِ لا ثَوْبَ غَادِرٍ ... لَبِسْتُ وَلاَ مِنْ غَدْرِةٍ أَتَقَنَّعُ
ورِفَاعَةُ بن زَيْد بن عَامِر بن سَوَادٍ، الَّذي سَرَقَ دِرْعَهُ أُبَيْرِق الظَّفَريّ.
وقَتَادَةُ بن النُّعمَان بن زَيْد، شَهِدَ بَدْراً، والعَقَبَةَ.
وعَاصِمُ بن عُمَرَ بن قَتَادَةَ، الَّذي يُحَدَّث عَنه.
وعُبِيْد بن أَوْس بن مَالِك بن سَوَادٍ الَّذي يُدْعى مُقَرَّناً، لأَنَّه كانَ يُقَرَّنُ الأَسْرى يَوْم بَدْرٍ، وهو أِسَرَ العَبَّاس بن عَبْدَ المُطَّلب، وعَقِيلَ بن أبي طَالِب.
ويَزَيْد بن قَيْس بن الخَطِيم، قُتلَ يضوْم الجِسْرِ، قَتَلَتَهُ الأَعَاجِمُ.
وخَالِد بن ثَابِت بن النُّعمَان بن الحَارِثَ بن عَبْدَ رِزَاح بنظَفَرٍ قُتلَ
(1/382)

يَوْم مُؤْتَهَ مَعض جعفر بن أبي طَالب ونَصْرُ بن الحَارِثَ بنعَبْدَ رِزَاح، شَهِدَ بَدْراً.
ولَبِيدُ بن سَهْل بن الحَارِثَ بن عِرْوَةَ بن عَبْدَ رِزَاح، وَهو الَّذي لتُّهِمَ بالدِرْعِ فَوَدوا أَصحَابَهُ بني أُبَيْرق، وهو الحَارِثَ بن عَمْرو بن حَارِثَةَ بن هُتَيْمِ بن ظَفَر. وابنُهُ بِشْرُ بن أُبَيْرق الشَّاعِر.
ومُعَتَّبُ بن عُبِيْد بن سَوَادِ بن هُتَيْم، شَهِدَ بَدْراً.
وعَدِيّ بن ثَابِت بت قَيْس بن الخَطِيم، الَّذي يُحَدَّثُ عَنه.
وهَؤُلاءِ بَنو عَمْرو بن مَالِك بن الأَوْس.

وهَؤُلاءِ بَنو جُشَمُ بن مَالِك بن الأَوْس
وَوَلَدَ جُشَمُ بن مَالِك بن الأَوْس: عَبْدَ الله، وهو خَطْمَةُ، بَطن.
فَوَلَدَ خَطْمَةُ بن جُشَمُ: عَامِراً، ولَوْذَانُ، والحَارِثَ.
(1/383)

منهم: عَدِيّ بن خَرَشَةَ بن أُمَيَّةَ بن عَامِر بن خَطْمَةَ الشَّاعِر.
وابنُهُ الحَارِثَ، قُتل يَوْم أٌحُدٍ.
وعُمَيْرُ بن خَرَشَةَ القَارِئ، نَاصر رَسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلمبالغَيْبِ كانتْ امَرَأَةٌ هَجَتْ النَبيَّ صلى الله عليه وسلمفأَتاهَا فَقَتَلها في مَنْزِلِها.
وأَوْس بن خَالِد بن عُبِيْد بن أُمَيَّةَ، الَّذي يَقَولُ لهٌ حَسَّانُ بن ثَابِت يَوْم الدَّرَكِ.
وأَفلَتَ يَوْمَ الرّضوعِ أَوْس بن خَالِد ... يَمُجُّ دَمَاً كالرَّعثِ مُخْتَضِب النّحْر
وخُزَيْمَةُ بن ثَابِت بن الفَاكِه بن ثَعْلَبَةَ بن سَاعِدَةَ بن عَامِر بن عِنَانِ بن عَامِر بن خَطْمَةَ، وهو ذُو الشَّادَتَينِ، شَهِد صِفِّين مع عَليّ بن أَبي طَالِب - عليه السَلاَم.
(1/384)

وحَبِيب بن حِبَاشَة بن حُوَيْرِثَةَ بن عُبَيْد بن عِنَانِ بن عَامِر، صلَّى عَليّه النّبيّ صلى الله عليه وسلم. في قَبرِهِ بَعْد مَا دُفِنَ.
ويَزِيد بن طُعْمَة بن الطُفَيْلُ بن حَارِثَةََ بن لَوْذَان، الشَّاعِر.
ومَسْعُود بن عَبَّادبن حَارِثَةََ بن لَوْذَان الَّذي قَتَلَ عَامِر بن مُجَمَّع، في حَرِبِهم.
وعَبْد اللهُ بن يَزِيد بن زَيْد بن حُصَيْن بن عَمْرو بن الحَارِثَ بن خَطْمَةَ، وَليَ الكُوفَةِ لمصَعْب بن الزُّبَيْرِ مِنْ وَلَدِه: إسحَاقُ بن مُوسى بن عَبْد اللهُ بن يَزِيد وَليَ دِيوان الصَدَقاتِ للمَأموُنِ.
هوُّلاءِ بَنو خَطْمَة بن مَالِك بن الأوْسُ.

وهؤُلاء بَنو امْرِئ القَيْس بن مَالِك بن الأوْس
وَوَلَدِ آمْرِئ القَيْس بن مَالِك بن الأوْس: مَالِكاً، وهو وَاقِف، بَطن، والسَّلْم، بَطن، حُلفَاء في بَني عَمْرو بن عَوْف.
(1/385)

فَوَلَدِ واقِف: كَعْباً، ونُمَيْراً، ومَالِكاً، وعَامِراً وثَعُلْبَةَ فَمِنْ بَني واقِف: هِلاَلُ بن أُمَيَّةُ بن عَامِر بن قَيْس بن عَبْد الأعلم بن عَامِر بن كَعْب بن واقِف، وهو أُحُدِ البَكَّائِين.
وعَبْد مَنَاةُ بن ثَعُلْبَةَ بن عَبْد سُوَاعِ بن مَجْدَعَةَ بن عَامِر، الَّذي يقولُ لهُ سُوَيْد بن الصَامِتْ:
خَالِي سِمَاك رَدَّهَا بِسَلاَمَة ... وعَبْد مَنَاةُ والكَمِيُّ بن أَصْرَمَا
وعَائِشَةَ بن نُمَيْر بن واقِف، الَّذي يُنَسَبُ إِليه بِئر عَائِشَةَ، قَرِيب من المدِينَةِ.
وهَرَمِيُّ بن عَبْد اللهُ بن رِفَاعَةَ بن نَجْدَةَ بن مَخْدَعَة بن عَدِيّ بن نُمَيْر بن وَاقِف، وَهو أُحُدِ البَكَّائي.
وقَيْس بن رِفَاعَةَ بن المُنَيَّر بن عَامِر بن عَائِشَةَ الشَّاعِر الَّذي يقولُ:
تَذَكُّرُ قَدْ عَفَا منِهَا فَمَطلُوبُ ... والسَّفْحُ مِنْ حَرَّتَي مَبْطان فَاللُّوبُ
وأُمُ حَكِيم بِنْت عَمْرو بن قَيْس بن عَامِر بن جُعْذَبَة بن ثَعُلْبَةَ بن سَالِم بن مَالِك بن واقَف، الَّذي يقولُ فيها الشَّاعِر:
لعَمْرُكَ إِنَّي في الحَيَاةِ لَزَاهِدُ ... وَفي العَيْشِ مَالم أَلْقَ أُمَّ حَكِيم
وأبو قُدَامَةَ بن سَهْل بن الحَارِثَ بن جَعْدَبَةَ بن ثَعُلْبَةَ بن سَالِم بن مَالِك
(1/386)

بن واقِف قُتِلَ بصفَّين مَعَ أَميِر المؤمِنين عَليَّ بن أبي طَالِب.
وهؤُلاء بَنو آمْرِئ القَيْس بن مَالِك بن الأوْس.

وهؤُلاء بَنو السَّلْم بن آمْرِئ القَيْس
وَوَلَدِ السَّلْم بن آمْرِئ القَيْس: غَنْماً.
وَوَلَدِ غَنْمُ بن السَّلْم: حَارِثَةََ.
منِهم: سَعْدُ بن خَيْثَمَة بن الحَارِثَ بن مَالِك بن كَعْب بن النَحَّاطِ بن كَعْب بن حَارِثَةََ، شَهِدَ بَدْراً والعُقْبَةُ، وكانَ نَقِيبٌاً، وقُتلَ يُوْم بَدْرٍ، وقُتلَ أبوه يُوْم أُحُدِ.
والمنذرُ بن قُدامَةَ بن عَرْفَجَة بن كَعْب بن النَحَّاطِ بن كَعْب بن حَارِثَةََ، شَهِدَ بَدْراً.
هؤُلاء بَنو السَّلْم بن آمْرِئ القَيْس.

وهؤُلاء بَنو مُرَّةَ بن مَالِك بن الأوْسُ
وَوَلَدِ مُرَّةَ بن مَالِك بن الأوْس: عَامِراً، وسَعْيداً، وَهُم أَهْلَ رَاتجٍ.
فَوَلَدِ عَامِر بن مُرَّةَ: قَيْساً.
فَوَلَدِ قَيْس بن عَامِر: زَيْداً، بَطن.
(1/387)

فَوَلَدِ زَيْد بن قَيْس: وائِلاً، بَطن، وأُمَيَّةُ، بَطْن، وعُطَيَّةَ، بَطن، وَهُم الجَعَادِرَة.
فَمِنْ بَني وائِل: صَيفيُّ بن الأَسْلَتِ، وهو عَامِر بن جُشَمَ بن وائِل الشَّاعِر، وَهْوَ أبو قَيْس بن الأَسْلَتِ.
وعُقْبَةُ بن أبي قَيْس، قُتِلَ يُوْم القَادِسيَّةَ.
وحُصَيْن بن وَحْوَح الأَسْلَتِ، قُتْل بالعُذَيْبِ.
وجَرْوَلُ بن جَرْوَلُ بن النُعمَانَ بن الأَسْلَتِ، الَّذي قُتلَ يَزِيد بن مِرْدَاس السُّلَميّ بابنِ عَمَّه قَيْس بن أبي قَيْس بن الأَسْلَتِ.
وحُبَابُ بن ثَابِت بن حُبَابُ بن الأَسْلَتِ، الَّذي يقولُ لهُ كَعْب بن مَالِك:
أَلا أَبْلِغا عَنَّي حُبَاباً رسَالَةً ... ومَوْلى حُبَابُ قَدْ بَدَأتُ بِوائِل
ولِوَحْوَحٍ يقولُ حَسَّانُ بن ثَابِت:
سَأَلْتَ قُرَيْشاً فَلم يَعْلموا ... فَسَلْ وَحْوَحاً وأَبَا عَامِر
(1/388)

ِ
ولقَيْس بن أبي قَيْس بن الأَسْلَتِ، يقولُ أبو قَيْس:
أَقَيْس إِنْ هَلكْتَ وانتَ حَيُّ ... فَلاَ يُحْرَمْ فَوَاضِلَكَ العَدِيمُ
ومن بَني أُمَيَّةُ بن زَيْد طُليب بن رِبْعِيّ بن عَبْد الأَشْهَلِ بن أُمَيَّةَ، الَّذي عَدَل إليهِ حُضَيْرُالكَتَائِبِ يُوْم بُعَاثٍ فَمَاتَ عِنْدَهُ، وبَني على قَبْرِهِ بِنَاءاً، ولهُ يقولُ خُفَافُ بن نَدْبَةَ السُّلَمِيّ:
زَار طُلَيْباً بأكفَأنَّه ... حُضَيْرُ الكَتائِبِ والمجْلسِ
وَمِنْ بَني عَطِيّةَ بن زَيْد: شَأسُ بن قَيْس بن عُبَادَةَ بن زُهْر بن عَطِيّةَ، كانَ مِنْ أَشرَفِ الأوْسِ في الجأهلَية.
ومن بَني سَعْيد بن مُرَّةَ بن مَالِك: حُبَابُ بن زَيْد بن تَيْم بن أُمَيَّةُ بن بَيَاضَة بن خُفَافِ بن سَعْيد بن مُرَّةَ بن مَالِك، قَتَلَ يُوْم اليَمَامَةِ.
وأَخُوهُ حَبِيب بن زَيْد، قُتِلَ يُوْم أُحُدِ.
وأم عَليّ بِنْت خَالِد بن تَيْم بن أُمَيَّةُ، التي نَزَلَ الأَذَانُ في بَيتها.
هؤُلاء بَنو مُرَّةَ بن مَالِك بن الأوْسُ.
(1/389)

وهم آخر الأوْسُ بن حَارِثَةََ.

وَهْوَلأء
بَنو الخَزْرَجُ بن حَارِثَةََ
وَوَلَدِ الخَزْرَجُ بن حَارِثَةَ: عَمْراً، والحَارِثَ، بَطن، ويُقالُ لِعَمرو والحَارِثَ: دُحَيً، وهما الخُرطُومَان، أُمَّهُما: بِنْت عَامِرالغِطْرِيف الأَزرِيّ، أَخُوهُما لأُمَّهُما: الحَارِثَ بن مُعَاوِية الكِنْديّ، وفيهِ يقولُ حَسَّان بن ثَابِت:
وإِذا دَعَوْتُ الحَارِثَينِ أَجَابَني ... كِنْدِيُّهم والحَارِثَ بن الخَزْرَجِ
وعَوْفاً، وجُشَمَ، وكَعْباً، أُمَّهُم: بِنْت عَليّ بن قَيْس الغَسَّانيّ.
فَوَلَدِ عَمْرو بن الخَزْرَجُ: ثَعُلْبَةَ، أُمَّهُ: هِنْدُ بِنْت آمْرِئ القَيْس بن كَعْب بن عَمْرو مُزَيْقِيا.
فَوَلَدِ ثَعُلْبَةَ بن عَمْرو: تَيْم اللهُ، وهَو النَجَّار، لأنَّه ضَرَبَ رَجُلا فَنَجَرَهُ،

وَهْوَلاء بَنو النَجَّار بن ثَعُلْبَة
فَوَلَدِ النَجَّار بن ثَعُلْبَةَ بن عَمْرو: مَالِكاً، بَطن، وعَدِيّاً، بَطن، ومَازِناً، بَطن، ودِينَاراً، بَطن، أُمَّهُم: نَعَامَةُ بِنْت الحَارِثَ بن الخَزْرَجُ.
فضوَلَدَ مَالِك بن النَجَّار: عَمْراً، وغَنْماً، ومُعَاوِيَةَ، وعَامِراً، وهو مَبْذولٌ بطن، أٌمُّهم: كَبْشَةُ بِنت الخَزْرَج بن الحَارِث بن الخَزْرَج
(1/390)

فَوَلَدِ عَمْرو بن مَالِك بن النَجَّار بن ثَعُلْبَةَ بن عَمْرو بن الخَزْرَجُ: مُعَاوِية، أُمَّهُ. جُذيلةُ بِنْت مَالِك بن زَيْد مَنَاةُ بن حَبِيب بن عَبْد حَارِثَةََ بن مَالِك بن غَضْب بن الخَزْرَجُ، وبها يعرفون.
وعَدِيّاً، أُمَّهُ: مَغَالَةَ بِنْت فُهَيْرَة بن عَامِر بن بَيَاضَة بن عَبْد حَارِثَةََ بن مَالِك بن غَضْب بن جُشَمَ ين الخَزْرَجُ، وبها يعرفون.
فَمِنْ بَني مَغَالَةَ المنذر بن حَرَام بن عَمْرو بن زَيْد مَنَاةُ بن عَدِيّ بن عَمْرو بن مَالِك بن النَجَّار، الَّذي تَحَاكَمَتْ إِليهِ الأوْس والخَزْرَجُ في حَرْبِهم.
مِن وَلَدِه: حَسَّان بن ثَابِت بن المنذر بن حَرَام، الشَّاعِر، أُمَّهُ: فُرَيْعَةُ بِنْت حُبَيْش بن لَوْذَان بن عَبْد وَدّ بن زَيْد بن ثَعُلْبَةَ بن الخَزْرَج بن سَاعِدَة بن كَعْب، بها يعرفون.
مِن وَلَدِه: عَبْد الرَّحمان بن حَسَّان الشَّاعِر.
ورُوَيفِعُ بن سَكَنَ بن عَدِيّ بن حَارِثَةََ بن عَمْرو بن زَيْد مَنَاةُ بن عَدِيّ بن
(1/391)

عَمْرو بن مَالِك بن النَجَّار، حَضَرَ فَتْحَ مِصْرَ، واخْتَطَّ بِها، وَوَليَ بَرَقَةَ، وقَبْرُهُ بِها.
وأبو طَلْحَةَ، وَهْوَ زَيْد بن سَهْل بن الأَسْوَدَ بن حَرَام بن عَمْرو بن زَيْد مَنَاةُ بن عَدِيّ، شَهِدَ بَدْراً والعُقْبَةُ.
ومِن بَني حُدَيْلَةَ: أُبي بن كَعْب بن قَيْس بن زَيْد بن مُعَاوِية بن عَمْرو بن مَالِك بن النَجَّار، الَّذي تُنَسَبُ اليه القراءة شَهِدَ بَدْراً.
وأبو حَبِيب بن زَيْد بن الحُبَابُ بن اني بن زَيْد بن عُبَيْد بن مُعَاوِية بن عَمْرو شَهيدَ بَدْراً.
ومن بَني غَنْمُ بن مَالِك بن النَجَّار: أبو أيُوب، خَالِد بن زَيْد بن كُليب بن ثَعُلْبَةَ بن عَبْد بن عَوْف بن غَنْمُ بن مَالِك شَهِدَ بَدْراً، والعُقْبَةُ، ونزل عَليّه النّبيّ (في منزلهُ حين هاجر، وتوفي بأرض الرُّومِ.
(1/392)

وثَابِت بن خَالِد بن النُعمَانَ بن خَنساء بن عُشَيْرَةَ بن عَبْد عَوْف بن غَنْمُ، شَهِدَ بَدْراً.
وسُرَاقَةَ بن كَعْب بن عَبْد العزَّى بن غَزِيَّةَ بن عَمْرو بن عَبْد بن عَوْف بن غَنْمُ، شَهِدَ بَدْراً، وقَتَلَ يُوْم اليَمَامَةِ.
وعُمَارَةُ بن حَزْم بن زَيْد بن لَوْذَان بن عَمْرو بن عَبْد بن عَوْف بن غَنْمُ، شَهِدَ بَدْراً، وقَتَلَ يُوْم اليَمَامَةِ.
وأَخُوهُ عَمْرو بن حَزْم، وَلاَّهُ النّبيّ (اليَمَنِ.
من وَلَدِه: أبو بَكْر بن مُحَمَّد بن عَمْرو بن حَزْم، ولي المدِينَةِ للوليد وسُلَيْمان ابَني عَبْد العَزِيز بن مُرّوَان.
وزَيْد بن ثَابِت بن الضَّحَّاكِ بن زَيْد بن لَوْذَان بن عَمْرو بن عَبْد
(1/393)

بن عَوْف بن غَنْمُ، الَّذي تُنَسَبُ إِليه الفَرَائِض.
ومُعَاذُ، ومُعَوَّذُ، وعَوْف، بَنو الحَارِثَ بن رِفَاعَةَ بن الحَارِثَ بن سَوَادِ بن غَنْمُ بن مَالِك بن النَجَّار، شَهِدَ بَدْراً جماعتهم، قَتَلَ مُعَاذُ ومعُوذ يُوْمئذٍ، فجاءت أُمَّهُم إلى النّبيّ صلى الله عليه وسلم فَقَألت: " أعَوْف يا رسولِ اللهُ هَذا أَشَرُّ بَني " فَقَألَ: لاَ.
والبقية مِن عَفراء في بَني عَوْف بن عَفراء، وهم يُعرفون ببَني عفراء، وهي أُمَّهُم، بِنْت عُبَيْد بن ثَعُلْبَةَ بن عُبَيْد بن ثَعُلْبَةَ، من بين غَنْمُ بن مَالِك بن النَجَّار ونُعَيْمان بن عَمْرو بن رِفَاعَةَ بن الحَارِثَ بن سَوَادِ بن غَنْمُ، كان النّبيّ صلى الله عليه وسلم إِذا نَظَرَ إلى نُعمَانَ لم يتمَالِك نَفْسَهُ ان يَضحَكَ، واشترى نُعمَانَ يُوْماً بعيراً فَنَحَرَهُ ولم يعط ثمنِه، فجاء صَاحِبُهُ يشكوه إلى النّبيّ صلى الله عليه وسلم فَقَأل النّبيّ صلى الله عليه وسلم: " اذهَبوا بِنا نَطلبهُ "، فَوجَده، فَقَأل عَليّه السلام: " هذا نُعمَانَ " لِصَاحِب،
(1/394)

البَعير فَقَأل نُعمَانَ: " لاجَرْم لايُغَرّم البَعِير غَيْرك " فَغَرمَهُ عنه النّبيّ صلى الله عليه وسلم، أُمَّهُ فُطَيمَةُ الكَاهِنة.
وعَبْد اللهُ بن قَيْس بن خَالِد بن الحَارِثَ بن سَوَادِ، شَهِدَ بَدْراً، وقَتَلَ يُوْم أُحُدِ.
وعَمْرو بن قَيْس بن زَيْد بن سَوَادِ، شَهِدَ بَدْراً.
وابَنَه قَيْس بن عَمْرو بن قَيْس بن زَيْد بن سَوَادِ، شَهِدَ بَدْراً.
وسَهْل، وسُهَيْلُ أبنا رَافِع بن أَبي عَمْرو بن عائذ بن ثَعُلْبَةَ بن غَنْمُ، وهما اللَّذان كان لهُما مسجد النّبيّ صلى الله عليه وسلم.
واسِعدُ الخَيْرِ بن زُرَارَةَ بن عُدَس بن عُبَيْد بن ثَعُلْبَةَ بن غَنْمُ، وَهْوَ أبو أمامة، شَهِدَ بَدْراً، وكان نَقِيبٌاً.
وحَارِثَةََ بن النُعمَانَ بن رُفَيْع بن زَيْد بن عُبَيْد بن ثَعُلْبَةَ بن غَنْمُ، شَهِدَ
(1/395)

بَدْراً، وكانَ يَضَعُ تَحْتَ رَأسَه نَفَقَتَهُ كُلَّ شهْرٍ.
وقَيْس بن قهد بن قَيْس بن ثَعُلْبَةَ بن عُبَيْد بن ثَعُلْبَةَ بن غَنْمُ.
وابَنَه سُلَيْم بن قَيْس، شَهِدَ بَدْراً.
ومَسْعُود بن أوْسُ بن زَيْد بن ثَعُلْبَةَ بن عُبَيْد بن ثَعُلْبَةَ بن غَنْمُ، وَهْوَ أَبو مُحَمَّد، شَهِدَ بَدْراً.
ورَافِع بن الحَارِثَ بن سَوَادِ بن زَيْد بن ثَعُلْبَةَ بن غَنْمُ بن مَالِك، شَهِدَ بَدْراً.
وأبو مُرّيَم، عَبْد الغَفَّار بن القَاسِم بن عَمْرو بن قَيْس بن قَيْس بن فَهْدٍ المحَدَّثُ، وكان لايَصْبِر عِنْدَ النّبيّذ.
وأَخُوهُ عَبْد المؤمون بن القَاسِم.
ويَحيى بن سَعْيد بن قَيْس بن عَمْرو بن سَهْل بن ثَعُلْبَةَ بن الحَارِثَ بن
(1/396)

زَيْد بن ثَعُلْبَةَ، ولي القَضَاء لأبي جَعْفَرُ المنْصور.
وكان جَدُّهُ سَهْل بن ثَعُلْبَةَ من المَنَافقين.
ومن بَني مَبْذُول بن مَالِك: ثَعُلْبَةَ بن عَمْرو بن مِحِصْن بن عَمْرو بن عَتِيك بن عَمْرو بن مبذُول، شَهِدَ بَدْراً.
وأَخُوهُ حَبِيب بن عَمْرو، قَتَلَ يُوْم اليمأُمَّهُ.
وأَخُوهُ ابو عمُرَّةَ، وَهْوَ بَشِير بن عَمْرو بن مِحِصْن، قَتَلَ يُوْم صَيْفيُّن مع عَليّ بن ابي طَالب، أُمَّهُ: هِنْدُ بِنْت المقومبن عَبْد المطلب بن هَاشِم.
مِنْ ولهُ: أبو المقوم: يَحيى بن ثَعُلْبَةَ بن عَبْد اللهُ بن ابي عمُرَّةَ، وأُمَّهُ: عَائِشَةَ بِنْت عَبْد الرَّحمان بن السَّائِب الحَجَبيّ.
والحَارِثَ بن الصَّمَّةِ بن عَمْرو بن مبذُول، شَهِدَ بَدْراً وقَتَلَ يُوْم بئر مَعَوْنَةَ.
وابَنَه سَعْيد بن الحَارِثَ، قَتَلَ يُوْم صَيْفيُّن مع عَليّ بن ابي طَالب عَليّه السلام.
(1/397)

وسَهْل بن عَتِيك بن النُعمَانَ بن عَمْرو بن عَتِيك بن عَمْرو بن مبذُول، شَهِدَ بَدْراً.
والطُفَيْلُ بن سَعْدُ بن عَمْرو بن كَعْب بن مَالِك بن مبذُول، قَتَلَ يُوْم بئر معَوْنَة.
وسَهْل بن عَامِر بن سَعْدُ بن عَمْرو بن عَتِيك بن عَمْرو، قَتَلَ يُوْم بئر معَوْنَة.
ومن بَني عَدِيّ بن النَجَّار: أبو أنس بن صِرْ مَةَ بن مَالِك بن عَدِيّ بن عَامِر بن غَنْمُ بن عَدِيّ بن النَجَّار.
وصِرْمَةَ بن أبي أنس، وَهْوَ أبو قَيْس، قال حين قدمَ رسولِ اللهُ صلى الله عليه وسلم المدِينَةِ وآمن بها هو وأصحابه:
ثوى في قُريش بضعَ عَشرةَ حِجَّة ... يُذكَّر لو يَلقى صَدِيقاً مُواتِيا
ومُحرزُ بن عَامِر بن مَالِك بن عَدِيّ بن عَامِر بن غَنْمُ بن عَدِيّ بن النَجَّار،
(1/398)

شَهِدَ بَدْراً، وتوفي في صبيحة غدا النّبيّ صلى الله عليه وسلم إلى أُحُدِ ٍ.
وعَامِر بن أُمَيَّةُ بن زَيْد بن الحَسْحَاسِ بن مَالِك بن عَدِيّ، شَهِدَ بَدْراً، وقَتَلَ يُوْم أُحُدِ.
وبَنو الحَسْحَاسِ الَّذي ذكرُهْم حَسَّان بن ثَابِت في شِعْرِهِ حيث يقولُ:
دِيارُ بَني الحَسْحَاسِ قَفْرً ... تُعَفَّيَها الرَّوامِسُ والسَّماءُ
وأبو حَكِيم بن ثَعُلْبَةَ بن وَهْب بن عَدِيّ بن مَالِك، شَهِدَ بَدْراً.
وأبو خَارِجَةُ، عَمْروبن قَيْس بن مَالِك بن عَدِيّ بن عَدِيّ بن عَامِر بن غَنْمُ بن عَدِيّ، شَهِدَ بَدْراً.
وابَنَه أسيرة بن عَمْرو، وَهوَ أبو سُلَيْط، شَهِدَ بَدْراً.
وسُلَيْط بن قَيْس بن عَمْرو بن غَنْمُ بن مَالِك بن عَدِيّ بن عَامِر، شَهِدَ بَدْراً، وقَتَلَ يُوْم قُسَّ النَّاطِف وثَابِت بن خَنساء بن عَمْرو بن مَالِك بن عَدِيّ بن عَامِر، شَهِدَ بَدْراً،
(1/399)

وقَتَلَ يُوْم أُحُدِ.
وأبو الأعْوَِر، كَعْب بن الحَارِثَ بن ظَالم بن عَبْس بن حَرَام بن جُنْدَب بن عَامِر بن غَنْمُ بن عَدِيّ، شَهِدَ بَدْراً.
وقَيْس بن سَكَنَ بن قَيْس بن زَيْد بن حَرَام، يَكُنى أبا زَيْد، وقَتَلَ يُوْم قُسَّ النَّاطِف، وَهْوَ أُحُدِ القراء الَّذين جَمَعوا القُرآن إلى عَهْدِ رسولِ اللهُ صلى الله عليه وسلم.
وسُلَيْم بن مِلْحَان بن خَالِد بن زَيْد بن حَرَام بن جُنْدَب، شَهِدَ بَدْراً، وقَتَلَ يُوْم بئر معَوْنَة.
وأنس بن النَّضْر بن ضَمْضَم بن زَيْد بن حَرَام، قَتَلَ يُوْم أُحُدِ.
وأنس بن مَالِك بن النَّضْر بن ضَمْضَم، صَاحب النّبيّ صلى الله عليه وسلم وَهْوَ خادم النّبيّ صلى الله عليه وسلم.
وَوَلَدِ مَازِن بن النَجَّار: غَنْمُاً، وثَعُلْبَةَ، وعَامِراً.
منِهم: حَبِيب بن زَيْد بن عَاصِم بن عَمْرو بن عَوْف بن مبذُول بن عَمْرو بن غَنْمُ بن مَازِن، قَتَلَهُ مُسَيْلمةُ الكذاب، وَهْوَ رسولِ رسولِ
(1/400)

اللهُ صلى الله عليه وسلم إليهِ.
وأَخُوهُ عَبْد اللهُ بن زَيْد، أُمَّهُما أُم عُمَارة، وبها يعرفون؛ واسْمُها: نُسيبة بِنْت كَعْب بن عَمْرو بن عَوْف، ولهُا ولبَنيها صُحْبَةّ.
وشَهِدَ عَبْد اللهُ أُحُدِاً، ولم يشَهِدَ بَدْراً، وَهْوَ صَاحِبُ حديث الوضوءِ، وقَتَلَ يُوْم الحُرَّة.
وعَبْد الرَّحمان بن كَعْب بن عَمْرو بن عَوْف بن مبذُول بن عَمْرو بن غَنْمُ بن مَازِن، وهم الَّذين تولوا وأعْيَنُهْم تَفيِضُ مِنْ الدَّمْع حَزْناً إلاَّيَجدوا ما يُنْفِقُون.
(1/401)

وأَخُوهُ عَبْد اللهُ بن كَعْب، شَهِدَ بَدْراً.
وقَيْس بن أبي صَعْصَعَةَ بن زَيْد بن عَوْف بن مبذُول.
والحَارِثَ بن كَعْب بن عَمْرو بن مبذُول، قَتَلَ يُوْم اليَمَامَةِ.
وأَخُوهُ خَالِد بن كَعْب بن عَمْرو بن مبذُول، قَتَلَ يُوْم بئر معَوْنَة.
وعرفة بن غَزِيَّةَ بن عَمْرو بن عَطِيّةَ بن خَنساء بن مبذُول، قنل يُوْم اليَمَامَةِ.
وأَخُوهُ ضمُرَّةَ بن غَزِيَّةَ، قَتَلَ يُوْم الجِسْر.
ويَحيى وواسِع ابنا حَبَّان بن مُنْقِذ بن عَمْرو بن عَطِيّةَ بن خَنساء؛ أُمَّهُما: أروى بِنْت رَبِيعُةَ بن الحَارِثَ بن عَبْد المطلب.
ومُحَمَّد بن يَحيى بن حَبَّان الفقيه.
ومن وَلَدِ دينار بن النَجَّار: عَبْد اللهُ بن عَمْرو بن وَاهِب بن عَبْد
(1/402)

الأهلَ بن حَارِثَةََ بن دينار الشَّاعِر.
والنُعمَانَ بن عَبْد بن عَمْرو بن مَسْعُود بن كَعْب بن عَبْد الأششهل بن حَارِثَةََ، شَهِدَ بَدْراً، وقَتَلَ يُوْم أُحُدِ.
وأَخُوهُ الضَّحَّاكِ بن عَبْد، هد بَدْراً.
وأَخُوهُ قُطْبَةُ بن عَبْد، قَتَلَ يُوْم بئر معَوْنَة.
وكَعْب بن زَيْد بن قَيْس بن مَالِك بن كَعْب بن عَبْد الأَشْهَلِ بن حَارِثَةََ، شَهِدَ بَدْراً، وقَتَلَ يُوْم الخندق.
وأبو حَرَام، عَمْرو بن قَيْس بن مَالِك بن كَعْب بن عَبْد الأَشْهَلِ بن حَارِثَةََ، شَهِدَ بَدْراً.
وابَنَه عَبْد اللهُ بن أبي حَرَام.
وعَبْد اللهُ بن أبي خَالِد بن قَيْس بن مَالِك بن كَعْب بن عَبْد الأَشْهَلِ، قَتَلَ يُوْم الخندق.
وسَعْيد بن سَهْل بن كَعْب، شَهِدَ بَدْراً.
(1/403)

وسُلَيْم بن الحَارِثَ بن ثَعُلْبَةَ بن كَعْب، شَهِدَ بَدْراً، وقَتَلَ يُوْم أُحُدِ.
هؤُلاء بَنو النَجَّار بن ثَعُلْبَةَ.

وَهْوَلاء بَنو الحَارِثَ بن الخَزْرَجُ
وَوَلَدِ الحَارِثَ بن الخَزْرَجُ: الخَزْرَجُ، وجُشَمَ، وزَيْداً، وهما: التوءَمان؛ وعَوْفاً، وفخراً، لم ينَصْرُ منِهم أُحُدِ، ساروا إلى الشَّامِ؛ وجردشاً، دخل في غَسَّان.
وَوَلَدِ الخَزْرَجُ بن الحَارِثَ: كَعْباً؛ أُمَّهُ: مارية بِنْت عَوْف بن الحَارِثَ.
فَوَلَدِ كَعْب بن الخَزْرَجُ بن الحَارِثَ: ثَعُلْبَةَ؛ أُمَّهُ: حُرةُ بِنْت جم بن الحَارِثَ بن الخَزْرَجُ.
وعَدِيّاً؛ أُمَّهُ: كَبْشَةُ بِنْت سَالِم بن عَوْف بن الخَزْرَجُ.
فَوَلَدِ ثَعُلْبَةَ بن كَعْب: مَالِكاً، وَهْوَ الأغَرّ؛ وحَارِثَةََ وعَامِراً، ساروا إلى الشَّامِ مع غَسَّان في الجأهلَية منِهم: عَمْرو بن آمْرِئ القَيْس بن مَالِك بن ثَعُلْبَةَ، الَّذي تحاكمت إليه الأوْسُ والخَزْرَجُ في حرب سُمَّير.
من وَلَدِه: عَبْد اللهُ بن رَوَاحَةَ بن عَمْرو بن آمْرِئ القَيْس، ششَهِدَ بَدْراً،
(1/404)

والعُقْبَةُ، وكان نَقِيبٌاً شَاعِراً، وقَتَلَ يُوْم مؤتة، وَهْوَ أُحُدِ الثَلاثِة الأمُرّاء.
ومنِهم: خَلاَّدُ بن سُوَيْد بن ثَعُلْبَةَ بن عَمْرو بن حَارِثَةََ بن آمْرِئ القَيْس أبن مَالِك الأغَرّ، شَهِدَ بَدْراً، وقَتَلَ يُوْم بَني قريظة.
والسَّائِب بن خَلاَّدُ، ولي اليَمَنِ لمعَاوِية.
وسَعْدُ بن الرَبِيعُ بن أبي زُهَيْر بن مَالِك بن آمْرِئ القَيْس بن مَالِك بن الأغَرّ، شَهِدَ بَدْراً والعُقْبَةُ، وكان نَقِيبٌاً، وقيل يُوْم أُحُدِ.
وخَارِجَةُ بن زَيْد بن أبي زُهَيْر بن مَالِك بن آمْرِئ القَيْس، شَهِدَ بَدْراً، والعُقْبَةُ، وقَتَلَ يُوْم أُحُدِ وابَنَه زَيْد بن خَارِجَةُ، الَّذي تكلم بعد موته في زمن عُثَمَانُ بالمدِينَةِ.
وثَابِت بن قَيْس بن الشَمَّاسِ بن ابي زُهَيْر، وَهْوَ خطيبُ النّبيّ صلى الله عليه وسلم
(1/405)

قَتَلَ يُوْم اليَمَامَةِ، وكان على الأنصَارِ.
وبَشِير بن سَعْدُ بن ثَعُلْبَةَ بن جلاس بن زَيْد بن مَالِك الأغَرّ، شَهِدَ بَدْراً، والعُقْبَةُ، وَهْوَ اول النَّاسِ بَايعَ ابا بَكْر الصديق خُلَيْفُةَ رسولِ الله ُ صلى الله عليه وسلم وَرَضِيَ عن ابي بَكْر، يُوْم السّقِيفَةِ من الأنصَارِ.
وأَخُوهُ سِمَاك بن سَعْدُ، شَهِدَ بَدْراً.
وابَنَه النُعمَانَ بن بَشِير، ولي اليَمَنِ لمعَاوِية، وولي الكُوفَةِ ليَزِيد بن مُعَاوِية، وقَتَلَهُ أهلَ حِمْص في طاعة ابن الزُّبَيْرِ.
وابِنْته عمُرَّةَ بِنْت النُعمَانَ، التي قَتَلَهُا مصَعْب بن الزُّبَيْرِ، كانت تحت المختار بن ابي عُبَيْد.
وزَيْد بن أرْقَم بن قَيْس بن النُعمَانَ بن مَالِك الأغَرّ، صَحِبَ النّبيّ صلى الله عليه وسلم وَهْوَ غُلَام، ودَاره في الكُوفَةِ، في كِنْدَةَ في بَني البَّداء.
(1/406)

وعَمْرو بن عَامِر بن زَيْد مَنَاةُ بن مَالِك الأغَرّ الشَّاعِر، وَهْوَ ابن الإطَنَاَبةِ، نَسَبُ الى أُمَّهُ، وهي بِنْت زِيَاد بن زَيَّان، من بَلْقين.
من وَلَدِه: قُرطة بن كَعْب بن عَمْرو بن عَامِر، ولاه عَليّ بن ابي طَالب الكُوفَةِ لما سار الى الجَمَلَ.
وابَنَه عَمْرو، قَتَلَ مع الحُسَين بن عَليّ بن ابي طَالب عَليّهما السلام.
وواقد بن الإطَنَاَبةِ، الَّذي يقولُ فيه حَسَّان بن ثَابِت:
وأُبَيُّ وَوَاقِدٌ أُطَلْقَا لِي ... ثُمَّ رَاحواوقُفْلهُم مَحْطُومُ
وانا الصََّقْرُ عِنْدَ بَاب أبن سَلمى ... يُوْم نُعمَانَ في الكُبولِ مُقِيمُ
وزَيْد بن النُعمَانَ بن مَالِك بن قَوْقَل، كان أُحُدِهم النُعمَانَ، وَهْوَ ابن سَلمى، النُعمَانَ بن الحَارِثَ بن ابي شمُرّ الغَسَّاني؛ وقد قالوا: بل هو النُعمَانَ بن المنذر اللَّخْمِيّ.
(1/407)

ويَزِيد بن الحَارِثَ بن قَيْس بن مَالِك بن أحمُرّ بن حَارِثَةََ بن كَعْب بن الخَزْرَجُ، يُقالُ لهُ، ابن فسحم، شَهِدَ بَدْراً.
وأَخُوهُ عَبْد اللهُ بن الحَارِثَ؛ وأُمَّهُما: فسحم من بَلْقين.
وَوَلَدِ عَدِيّ بن كَعْب بن الخَزْرَجُ بن الحَارِثَ بن الخَزْرَجُ: عَامِرة، وعَامِرا.
فَوَلَدِ عَامِر بن عَدِيّ: مَالِكا، وعُبَيْده، وعَبْدة، هؤُلاء الأصحاء.
وعَدِيّا، وثَعُلْبَةَ، وغَنْمُا، ولَوْذَان، يُقالُ فيهم وهم الأحلاف.
منِهم: سُبَيْعُ بن قَيْس بن عيشة بن أُمَيَّةُ بن مَالِك بن عَامِرة، شَهِدَ بَدْراً.
وأبو الدَّرْدَاءِ، وَهْوَ عَامِر بن زَيْد بن قَيْس بن عيشة بن أُمَيَّةُ، صحب النّبيّ صلى الله عليه وسلم وَوَلَدِه بدمشق.
وَوَلَدِ جُشَمُ بن الحَارِثَ بن الخَزْرَجُ: عَامِرا.
منِهم خُبَيْبُ بن إسَاف بن عُتْبَةَ بن عَمْرو بن خَدِيجُ بن عَامِر، شَهِدَ
(1/408)

بَدْراً، وَهْوَ الَّذي لقي أُمَيَّةُ بن خَلَف يُوْم بدر، فاختلفا ضربتين فَضَرَبَهُ أُمَيَّةُ على عَاتِقِهِ حَتَّى هَدَرتْ رَيِتَه، وضرب هو أُمَيَّةُ فقَتَلَهُ، وفيه يقولُ كَعْب بن مَالِك: " وذُو العاتق المضَروب. يُوْم رَحَا بَدْرٍ " وذَلِكَ أنَّه ضَرَبَهُ على عَاتِقِهِ.
وابو زَعْنَةَ، عَامِر بن كَعْب بن عُمَيْر بن خَدِيجُ الشَّاعِر، القائل يُوْم أُحُدِ: " انا ابو زَعْنَةَ يعدوبي الهُزم " وهي فَرَسُه.
وَوَلَدِ زَيْد مَنَاةُ بن الحُرَّث بن الخَزْرَجُ: عَبْد ربه، وكَعْباً.
منِهم عَبْد اللهُ بن زَيْد بن ثَعُلْبَةَ بن عَبْد ربه بت زَيْد بن الحَارِثَ بن الخَزْرَجُ أُري الأذَانَ في مَنَامٍهُ.
وأَخُوهُ الحُرَّيْثُ بن زَيْد، شَهِدَ بَدْراً.
(1/409)

وسُفْيَان بن بِشْر بن عَمْرو بن الحَارِثَ بن كَعْب بن زَيْد، شَهِدَ بَدْراً.
وأَخُوهُ تَمِيمُ بن بِشْر، كان فَارِسا.
وَوَلَدِ عَوْف بن الحَارِثَ بن الخَزْرَجُ: خِدرة، وَهْوَ الأبْجَرُ؛ وخُدَارَةَ، بَطنان.
منِهم: ابو مَسْعُود عُقْبَةُ بن عَمْرو بن ثَعُلْبَةَ بن أشيم بن عيرة بن عَطِيّةَ بن خُدَارَةَ، هد العُقْبَةُ؛ وولاه عَليّ بن ابي طَالب عَليّه السلام الكُوفَةِ حين سار الى صَيْفيُّن.
وتَمِيم بن يَعَار بن قَيْس بن عَدِيّ بن أُمَيَّةُ بن خُدَارَةَ، شَهِدَ بَدْراً.
ومن بَني خدرة: عَبْد اللهُ بن الرَبِيعُ بن قَيْس بن عَامِر بن عَبَّادبن الأبْجَرُ، شَهِدَ بَدْراً.
ومَالِك بن سِنَان بن عُبَيْد بن ثَعُلْبَةَ ين عُبَيْد بن الأبْجَرُ، قَتَلَ يُوْم أُحُدِ.
(1/410)

وابَنَه سَعْدُ، ابو سَعْيد الخُدْرِي، صاحب النّبيّصلى الله عليه وسلم.
وسَعْدُ بن سُوَيْد بن عُبَيْد بن ثَعُلْبَةَ بن عُبَيْد بن الأبْجَرُ، قَتَلَ يُوْم أُحُدِ.
وثَابِت بن مُرّيِّ بن ثَابِت بن سِنَان بن عُبَيْد بن الأبْجَرُ؛ وَهْوَ اخو سمُرَّةَ ابن جُنْدَب الفَزَارِيّ لأُمَّهُ؛ أُمَّهُما: الكلفاء بِنْت الحَارِثَ بن خَالِد بن خَدِيجُ من بَني فزارة.
هؤُلاء بَنو الحَارِثَ بن الخَزْرَجُ.

وهؤُلاء بَنو كَعْب بن الخَزْرَجُ
وَوَلَدِ كَعْب بن الخَزْرَجُ: سَاعِدَة.
فَوَلَدِ سَاعِدَة بن كَعْب: الخَزْرَجُ.
فَوَلَدِ الخَزْرَجُ بن سَاعِدَة: ثَعُلْبَةَ، وَطَرِيفاً، وعَمْراً، بطون.
منِهم: سَعْدُ بن عُبَادَةَ بن دُلَيْم بن حَارِثَةََ بن أبي حزِيمَة بن ثَعُلْبَةَ بن طَرِيف بن الخَزْرَجُ، شَهِدَ العَقَبَةَ، وكانَ نَقِيباً، سَخِيّاً، يُطعِمُ الطَعَامُ، وسَبعَة مِن آبَائِهِ إلى طَرِيف؛ وَلَهُم حَدِيث؛ وَهو القائِلُ يُوْم السّقِيفَةِ: " مِنَّا أَمِيرٌ
(1/411)

وَمِنْكُم أَمِير " ولم يُبَايِعْ أَبَا بَكْر الصِدَّيق رَضِيَ اللهُ عَنه؛ وَلاَ عُمَرَ بن الخَطَّاب رضي اللهُ عنه، وَهو قِتِيل الجِنَّ.
وابَنَه قَيْس بن سَعْدُ، كانَ مِن أَجوَدِ العَرَبِ؛ وَلاَّهُ عَليّ بن ابي طَالب عَليّه السلام مِصْرَ، ثُمَّ كانَ مَعَ الحَسَنِ بن عَليّ حِينَ سارَ الى مُعَاوِية.
وأَخُوهُ سَعْيد بن سَعْدُ بن عُبَادَةَ.
وأسلم بن أوْسُ بن بَجْرَةَ بن الحَارِثَ بن غَيَّاث بن ثَعُلْبَةَ بن طَرِيف، الَّذي مَنَعَهم أَن يَدفُنُوا عُثَمَانُ رضي اللهُ عنه في بَقِيع الغَرْقَدِ، فَدَفَنُوه في حُشِّ كَوْكَبِ.
والمنذر بن عَمْرو بن حُبَيْش بن لَوْذَان بن عَبْد وَدٍّ بن زَيْد بن ثَعْلَبَةَ بن الخَزْرَجُ بن سَاعِدَة، شَهِدَ بَدْراً، والعُقْبَةُ، وكان نَقِيبٌا، وقَتَلَ يُوْم بِئْر مَعُونَةَ، وَهو أميرُهْم.
(1/412)

وابو دُجَانَةَ، سِمَاك بن أوْسُ بن خَرَشَةَ بن لَوْذَان بن عَبْد وَدِّ، الفَارِس، قَتَلَ يُوْم اليَمَامَةِ؛ وَهو الَّذي قال فيه النّبيّ صلى الله عليه وسلم لعَليّ يُوْم أُحُدِ: " إن كنت أحسنت ... ".
ومسَلمةَ بن مُخَلَّدُ بن الصَامِتْ بن نِيَار بن لَوْذَان بن عَبْد وَدِّ، وكانَ فيمن قَتَل مُحَمَّد بن أَبي بَكْر بمِصْرَ.
قَتَلَ ابوه مُخَلَّدُ يُوْم بُعَاث.
وأَبو أُسَيد، مَالِك بن رَبِيعُةَ بن البَديّ بن عَمْرو بن عَوْف بن الحَارِثَةََ بن عَمْرو بن الخَزْرَجُ بن سَاعِدَة، قَتَلَ يُوْم اليَمَامَةِ.
وثَعُلْبَةَ بن سَعْدُ بن مَالِك بن خَالِد بن ثَعُلْبَةَ بن حَارِثَةََ بن عَمْرو بن الخَزْرَجُ، قتل يوم أحد.
وعباس بن سهل بن سعد بن مالك بن خالد بن ثعلبة بن حارثة بن
(1/413)

عمرو بن الخزرج،
الَّذي قَتَلَ حُبَيْشَ بن دُلَجَةَ القَيْنِي.
هؤُلاء بَنو سَاعِدَة

وهؤُلاء بَنو عَوْف بن كَعْب
وَوَلَدِ عَوْف بن الخَزْرَجُ: عَمْراً، وغَنْمُا، أُمَّهُما: صَيْفيُّة بِنْت ثَعُلْبَةَ بن مَالِك بن أَفْصى بن خُزَاعَةَ؛ والسَّائِب بِعُمَان والموصل.
فَوَلَدِ عَمْرو بن عَوْف: عَوْفاً؛ أُمَّهُ: أَسماءُ بِنْت عَمْرو بن نَصْرُ بن عَوْف بن الخَزْرَجُ.
فَوَلَدِ عَوْف بن عَمْرو بن عَوْف بن الخَزْرَجِ: سَالِماً؛ بَطن وغَنْماً، وهَو قَوْقَل، سُمَّي قَوْقَلاً لان الرَجُل كان اذا نزل المدِينَةِ قيل لهُ: " قَوْقَل حَيْثُ شِئْتَ مَعَناه إِنْزِل حَيْث شِئْتَ؛ أُمَّهُما: نُعْم بِنْت مَالِك بن النَجَّار فَوَلَدِ سَالِم بن عَوْف بن عَمْرو بن عَوْف: مَالِكاً، ولَوْذَان، وزَيْداً، وحِذْيَماً.
فَوَلَدِ مَالِك بن سَالِم: سَالِماً.
منِهم: جُمَيْعُ بن مَسْعُود بن عَمْرو بن أَصْرَمَ بن سَالِم بن مَالِك بن سَالِم، تَصَدَّقَ بِجَميعِ جِهَازِهِ في سَبِيلِ اللهُ.
ومنِهم: الرُّمَقُ بن زَيْد بن غَنْمُ بن سَالِم بن مَالِك بن سَالِم، الشَّاعِر الجأهلَي.
(1/414)

ومَالِك بن العَجْلاَن بن زَيْد بن غَنْمُ بن سَالِم بن مَالِك بن سَالِم، سَيَّد الأنصَارِ في زمأنَّهم: وهو الَّذي قَتَلَ الفِطْيون.
من وَلَدِه: نَوْفَلُ بن عَبْد اللهُ بن نَضْلَةَ بن مَالِك بن العَجْلاَن، وشَهِدَ بَدْراً، وقَتَلَ يُوْم أُحُدِ.
والعَبَّاس بن عُبَادَةَ بن نَضْلَةَ بن مَالِك، شَهِدَ العُقْبَةُ، وخَرَجَ من المدِينَةِ مهاجرا الى النّبيّصلى الله عليه وسلم الى مَكَّةَ.
وقَتَلَ يُوْم أُحُدِ.
ومُلَيْلُ بن وَبْرَةَ بن خَالِد بن العَجْلاَن، شَهِدَ بَدْراً.
وأبو خَيْثَمَة بن مَالِك بن قَيْس بن ثَعُلْبَةَ بن العَجْلاَن؛ لحق بالنّبيّ صلى الله عليه وسلم في غَزْوَةِ تَبُوكِ، فَقَأل النّبيّ صلى الله عليه وسلم " كُنِ أَبَا خَيْثَمَة ".
وعِصْمَةُ بن الحُصَيْن بن وَبْرَة بن خَالِد بن العَجْلاَن، شَهِدَ بَدْراً.
وَوَلَدِ غَنْمُ بن عَوْف بن عَمْرو بن عَوْف بن الخَزْرَجُ، وَهْوَ قَوْقَل: ثَعُلْبَةَ، ومِرْضَخَةَ وأُبيا، ومَالِكاً، وحَبِيباً.
(1/415)

منِهم: نُعمَانَ الأَعْرَجِ بن مَالِك بن ثَعُلْبَةَ بن دَعْد بن فِهْر بن ثَعُلْبَةَ بن قَوْقَل، قَتَلَ يُوْم أُحُدِ.
وعُبَادَةَ بن الصَامِتْ بن قَيْس بن أَصْرَم بن فِهْر بن قَوْقَل، شَهِدَ العُقْبَةُ، وكان نَقِيبٌا، وتوفي بمِصْرَ.
وأَخُوهُ أوْسُ بن الصَّامِت، شَهِدَ بَدْراً والمشاهد.
ومَالِك بن الدُّخْشُمِ بن مَالِك بن الدُّخْشُمِ بن مُرّضخة بن غَنْمُ بن عَوْف، شَهِدَ بَدْراً.
والحَارِثَ بن حزيمة بن عَدِيّ بن ابي بن قَوْقَل، شَهِدَ بَدْراً.
وَوَلَدِ غَنْمُ بن غَنْمُ بن عَوْف بن الخَزْرَجُ: سَالِماً، وَهو الحُبْلَى.
فَوَلَدِ الحُبْلَى بن غَنْمُ: مَالِكاً.
(1/416)

فَوَلَدِ مَالِك بن الحُبْلَى: عُبَيْداً، وعَدِيّاً، وجُشَمَ، وثَعُلْبَةَ، وسَالِماً، وعَمْراً.
منِهم: عَبْداللهُ بن اُبي بن مَالِك بن الحَارِثَ بن عُبَيْد بن مَالِك بن سَالِم بن الحُبْلَى؛ رَأسَ المَنَافقين؛ أُمَّهُ سَلُول بِنْت الخُزَاعِيَّةُ؛ بها يعرفون.
وابنُهُ عَبْد اللهُ بن عَبْد اللهُ بن أُبي، وهو الحُبَابُ؛ كانَ مِنْ خِيَار المسلمين، شَهِدَ بَدْراً، وقَتَلَ يُوْم اليَمَامَةِ، قال فيه بعض الشعراء من الأنصَارِ:
أَمَّا الخَزْرجيّ أَبا حُبَابٍ ... فَقالَ لِقَينُقَاع لاَ تَسِيِروا
وأوْسُ بن خَوْلِيّ بن عَبْد اللهُ بن الحَارِثَ بن عُبَيْد بن مَالِك بن الحُبْلَى، شَهِدَ بَدْراً، وَهْوَ الَّذي قال حيث قبض رسولِ اللهُ صلى الله عليه وسلم: " اجْعَلوا لَنَا في مُحَمَّد نَصيباً بَعْدَ مَوْتِهِ " فَنَزَلَ في قَبرِهِ.
وزَيْد بن وَدِيعَةَ بن عَمْرو بن قَيْس بن جَزِي بن عَدِيّ بن مَالِك بن سَالِم، شَهِدَ بَدْراً، وقَتَلَ يُوْم أُحُدِ.
(1/417)

ورِفَاعَةَ بن عَمْرو بن زَيْد بن عَمْرو بن ثَعُلْبَةَ بن جُشَمَ بن مَالِك بن سَالِم، شَهِدَ العُقْبَةُ وبَدْراً، وقَتَلَ بأُحُدِ.
وعَبْد الوأُحُدِ بن سَعْدُ بن زَيْد بن وَدِيعَةَ بن عَمْرو بن قَيْس، يسَكَنَ عَقْرُقُوف، وَهْو ابن خَالِةِ زَيْد بن الحَسَن بن عَليّ بن ابي طَالب عَليّه السلام أُمَّه: هُوَيْلَةُ بِنْت ابي مَسْعُود بن عَمْرو الأنصَارِي.
وعَليّ بن ثَابِت بن زَيْد بن وَدِيعَةَ بن عَمْرو بن قَيْس، الشَّاعِر، الَّذي يقولُ:
أَكْذَبَ اللهُ مَنْ نَعَى حَسَناً ... لَيْسَ لِتكْذِيب مَوْتِهِ ثَمَن
وأَيْمَنْ بن عُبَيْد بن عَمْرو بن بِلاَل بن ابي الجَرْبَاء بن قَيْس بن مَالِك بن ثَعُلْبَةَ بن جُشَمَ، اخو أُسَامَةَبن زَيْد لأُمَّهُ؛ أُمَّهُما ام أَيْمَنْ.
وأبو حُمَيضَةَ بن عُبَادَةَ بن قُشَيْر بن القِذَمّ بن سَالِم بن مَالِك، شَهِدَ بَدْراً واسْمُه معَبْد.
(1/418)

هؤُلاء بَنو عَوْف بن الخَزْرَجُ.

وهؤُلاء بَنو جُشَمَ بن الخَزْرَجُ
وَوَلَدِ جُشَمَ بن الخَزْرَجُ: غَضْباً، وتَزَيْداً؛ أُمَّهُما، قَسَامَةُ بِنْت افصى بن غَسَّان.
فَوَلَدِ غَضْب بن جُشَمَ: مَالِكا.
فَوَلَدِ مَالِك بن غَضْب: عَبْد حَارِثَةَ، وعَامِرا، وَهْوَ ابو الَّذين، وَهْوَ اسم رَجُل؛ قوم يدعَوْنَ الَّذين، حلفاء من بَني بَيَاضَة.
وكَعْباً وَهْوَ ابو بَني الأَجْدَع، قد انقرضوا.
وغَنْمُا ابو بَني الحسُمَّي، الَّذين سَارُوا مَعَ غَسَّان الى الشَّامِ.
ورَبِيعُةَ قَدء انْقَرَضوا.
فَوَلَدِ عَبْد حَارِثَةََ بن مَالِك: حَبِيباً، وزُرَيْقاً.
فَوَلَدِ حَبِيب بن عَبْد حَارِثَةَ: زَيْد مَنَاةُ، وعَبْد اللهُ.
فَوَلَدِ عَبْد اللهُ بن حَبِيب: ابا جُبَيْلَة، الملِك الغَسَّاني، الَّذي جاء مَالِك بن العَجْلاَن، فقَتَلَ اليهود بالمدِينَةِ؛ ومَدَحَهُ الرمق فَقَأل:
(1/419)

وابو جُبَيْلَة خَيْر مِن يَمشِي وأَوْفَاهُ يَمِيناً وَوَلَدِ زَيْد مَنَاةُ بن حَبِيب: مَالِكاً، حُلَفَاء في بَني زُرَيْق.
والحَارِث، حُلَفَاء في بني بَيَاضَة.
منِهم صَخْرُ بن سَلمَان بن الصَّمَّةِ بن حَارِثَةََ بن الحَارِثَ بن عَبْدمَنَاةُ الشَّاعِر، الَّذي ينَسَبُ الى بَني بَيَاضَة.
وابَنَه سَلمةَ بن صَخْرُ، أُحُدِ البكائين حَزْنا ألا يجدوا مايُنفِقونَ.
ومن بَني مَالِك بن زَيْد مَنَاةُ: المُعَلَّى بن لَوْذَان بن حَارِثَةََ بن زَيْد بن ثَعُلْبَةَ بن عَدِيّ بن مَالِك؛ وبَنوه: ابو قَيْس بن المُعَلَّى، شَهِدَ بَدْراً.
وعُبَيْد بن المُعَلَّى، قَتَلَ بأُحُدِ.
ونفيع بن المُعَلَّى، أسلم قبل ان يقدم رسولِ الله المدِينَةِ؛ فَضَرَبَهُ رَجُل من مُزَيْنَةَ، حَلِيفُ الأوْسُ فقَتَلَهُ وَهو صِطْحَانُ، مِن أَجلِ ماكان بين الأوْسُ والخَزْرَجُ، فَكانَ اول قَتِيل في الأسلام من الأنصَارِ.
(1/420)

وأوْسُ بن المُعَلَّى.
وراشد بن المُعَلَّى، شَهِدَ بَدْراً.
وَوَلَدِ زُرَيْق بن عَبْد حَارِثَةَ: عَامِراً.
فَوَلَدِ عَامِر بن زُرَيْق: زُرَيْقا، بَطن، وبَيَاضَة، بَطن، أُمَّهُما: مَاوِيَةُ بِنْت ثَعُلْبَةَ.
منِهم زِيَاد بن لَبِيد بن سِنَان بن عَامِر بن عَدِيّ بن أُمَيَّةُ بن بَيَاضَة، شَهِدَ بَدْراً، والعُقْبَةُ،، واستعملهُ النّبي على حَضْرَمَوْت.
وفَرْةَ بن عَمْرو بن وَدَفَةَ بن عُبَيْد بن عَامِر بن بَيَاضَة، شَهِدَ بَدْراً، والعُقْبَةُ.
وزَيْد بن الدَّثنة بن مُعَاوِية بن عُبَيْد بن عَامِر بن بَيَاضَة، شَهِدَ بَدْراً، قَتَلَته قُرَيْشٌ مع خُبَيْبُ بن عَدِيّ وصضلَبتُهما بالتنعيم.
وخَالِد بن قَيْس بم مَالِك بن العَجْلاَن بن عَامِر بن بَيَاضَة، شَهِدَ بَدْراً.
(1/421)

وعَمْرو بن النُعمَانَ بن خَلْدَةَ بن عَمْرو بن أُمَيَّةُ بن عَامِر بن بَيَاضَة، رَأسَ الخَزْرَجُ يُوْم بُعَاث.
وابَنَه النُعمَانَ بن عَمْرو، وكانت مَعَهُ رَايَةُ المسلمين يُوْم أُحُدِ.
وغَنَّامُ بن أوْسُ بن غَنَّامُ بن أوْسُ بن عَمْرو بن مَالِك بن عَامِر بن بَيَاضَة، شَهِدَ بَدْراً.
وعَطِيّةَ بن نُوَيْرَةَ بن عَامِر بن عَطِيّةَ بن عَامِر بن بَيَاضَة، شَهِدَ بَدْراً.
وَوَلَدِ زُرَيْق بن عَامِر بن زُرَيْق: عَامِر، وعَوْفا، أُمَّهُما: مُرَّةَ بِنْت مَالِك بن الأوْسُ.
منِهم: ذَكْوَانُ بن عَبْد بن قَيْس بن خَلْدَةَ بن مُخَلَّدُ بن عَامِر بن زُرَيْق، شَهِدَ العُقْبَةُ وقَتَلَ يُوْم أُحُدِ.
وابو عُبَادَةَ، سَعْدُ بن عُثَمَانُ بن خَلْدَةَ بن مُخَلَّدُ بن عَامِر بن زُرَيْق، شَهِدَ العُقْبَةُ، وقَتَلَ يُوْم أُحُدِ.
وأَبو عُبَادَةَ، سَعْد بن عُثْمَانَ بم خَلْدَةَ بن مُخَلَّد بن عَامِر بن زُرَيْق، شَهِدَ العَقَبَةَ، قتل يَوْم أُخُدٍ.
(1/422)

وأَخُوهُ عُقْبَةُ بن عُثَمَانُ.
والحَارِثَ بن قَيْس بن خَلْدَةَ بن مُخَلَّدُ، شَهِدَ بَدْراً.
وقَيْس بن مِحِصْن بن خَلْدَةَ بن مُخَلَّد، شَهِدَ بَدْراً.
والفَاكِهُ بن بِشْرَُ بن الفَاكِهِ بن زَيْد بن خَلْدَةَ بن عَامِر بن زُرَيْق، شَهِدَ بَدْراً.
وسَعْدُ بن يَزِيد بن الفَاكِه بن زَيْد بن خَلْدَةَ بن عَامِر بن زُرَيْق، شَهِدَ بَدْراً.
وابو عَيَّاش بن مُعَاوِية بن الصَامِتْ بن زَيْد بن خَلْدَةَ بن مُخَلَّدُ، فَارِس جَلْوَة، اسم فَرَسِهِ وعَائِذُ بن مَاعِصِ بن قَيْس بن خَلْدَةَ بن عَامِر بن زُرَيْق، شَهِدَ بَدْراً.
وأَخُوهُ مُعَاذُ بن مَاعِص، شَهِدَ بَدْراً.
ومَسْعُود بن سَعْدُ بن قَيْس بن خَلْدَةَ بن عَامِر بن زُرَيْق، شَهِدَ بَدْراً.
وعَبَّاد بن قَيْس بن عَامِر بن خَالِد بن عَامِر بن زُرَيْق، شَهِدَ العُقْبَةُ؛
(1/423)

وقَتَلَ سَعْدُ لأَخُوهُ يُوْم بُعَاث.
ورِفَاعَةَ بن رَافِع بن مَالِك بن العَجْلاَن بن عَمْرو بن عَامِر بن زُرَيْق، شَهِدَ بَدْراً وكان أَشَدَّ النَّاس على عُثَمان.
وأَبوُهُ رَافِع، أَوَّلُ مِنْ أَسلم من الأنصَارِ، وكان نَقِيباً، ولهُ عَقِب كثير.
وخَلاَّدُ بن رَافِع بن مَالِك، قُتلَ يُوْم بَدْر.
وعُبَيْد بن زَيْد بن عَامِر بن العَجْلاَن، شَهِدَ بَدْراً.
والنُعمَانَ بن العَجْلاَن بن النُعمَانَ بن عَامِر، ولاه عَليّ بن ابي طَالب البَحْرَين، فجعل يعطي من جاءه، فَقَأل الشَّاعِر:
أَرى فِتْنَةً قَدْ أَلهُتْ النَّاسَ عَنْكُمُفَنَدْلا زُرَيْق المالَ مِنْ كُلِّ جَانبِ
(1/424)

فَان ابنَ عَجْلان الَّذي قَدْ عَلمتُمُ ... يُبَدِّدُ مَالَ اللهُ فِعْل المنَاهِبِ
هؤُلاء بَنو غَضْب بن جُشَمَ.

وهؤُلاء بَنو تزَيْد بن جُشَمَ
وَوَلَدِ تزَيْد بن جُشَمَ: سَارِدَةَ.
فَوَلَدِ سَارِدَةَ بن تزَيْد: أَسَدِاً.
فَوَلَدِ أَسَدِ بن سَارِدَةَ: عَليّاً.
فَوَلَدِ عَليّاً بن أَسَدِ: سَعْداً.
فَوَلَدِ سَعْدُ بن عَليّ: سامة، بَطن، وأُدَيَّاً، ورَبِيعُةَ.
فَمِنْ بَني أُدَيَّ: مُعَاذُ بن جَبَل بن عَمْرو بن أوْسُ بن عَائِذ بن عَدِيّ بن كَعْب بن عَمْرو بن أُديَّ، شَهِدَ بَدْراً، وتُوِفي بالشَّامِ.
وَوَلَدِ سَلمةَ بن سَعْد: كَعْباً، وغَنْماً.
فَوَلَدِ كَعْب بن سَلمةَ: غَنْماً.
فَوَلَدِ غَنْمُ بن كَعْب: كَعْباً، وسَوَادِاً، وعَدِيّاً.
منِهم مُرّوَان بن الجذع بن زَيْد بن الحَارِثَ بن حَرَام بن كَعْب بن
(1/425)

غَنْمُ اسلم وَهْوَ شيخ كَبِيِر.
وأَخُوهُ ثَابِت بن الجَذَع، شَهِدَ بَدْراً، والعُقْبَةُ، وقَتَلَ يُوْم الطَائِفِ.
وابَنَه مُرّداس بن مُرّوَان، شَهِدَ الحُدَيْبِيَةَ، وبَايعَ تَحْتَ الشَّجَرةِ؛ وكان أَمِينَ النّبيّ صلى الله عليه وسلم على سُهمَانِ خَيْبَر.
وعُمَيْر بن الحَارِثَ بن ثَعُلْبَةَ بن الحَارِثَ بن حَرَام بن كَعْب بن غَنْمُ، شَهِدَ بَدْراً، وَهْوَ مُقَرِّن، كان يقرن الرَّجَار يُوْم بُعَاث.
وعَبْد اللهُ بن عَمْرو بن حَرَام، شَهِدَ العُقْبَةُ وبَدْراً، وكان نَقِيبٌا، وقَتَلَ يُوْم أُحُدِ.
وأنَّه جَابِر بن عَبْد اللهُ، شَهِدَ العُقْبَة، وكانَ يحدث عنه، وعَاشَ الى اخر دَوِلةَ بَني أُمَيَّةُ وعُمَيْر بن الحُمَام بن الجَمُوح، شَهِدَ بَدْراً.
(1/426)

ومُعَاذُ بن الصَّمَّةِ بن عَمْرو بن الجَمُوح، شَهِدَ بَدْراً والحُدَيبِيَة.
وخِرَاش بن الصَّمَّةِ بن عَمْرو بن الجَمُوح، قائد الفَرَسَيْنِ يُوْم بَدْر كانا مَعَهُ.
وعَامِر بن نَابِي بن زَيْد بن حَرَام، شَهِدَ العُقْبَةَ.
وابَنَه عُقْبَةَ بن عَامِر، شَهِدَ بَدْراً والعُقْبَةُ الاولى، وقَتَلَ يُوْم اليَمَامَةِ.
وأَخُوهُ عُمَيْر بن عَامِر، شَهِدَ المشاهد كلهُا.
ومُعَاذُ بن عَمْرو بن الجَمُوح، شَهِدَ بَدْراً، وَهْوَ الَّذي قطع رَجُل ابي جَهْل بن هِشَامِ.
وأَخُوهُ مُعَوَّذُ بن عَمْرو، قَتَلَ يُوْم بدر.
وأَخُوهُ خَلاَّدُ، شَهِدَ بَدْراً وقَتَلَ يُوْم أُحُدِ.
وعَمْرو بن الجَمُوح الأَعْرَجِ، كان اخر الأنصَارِ اسلاما، قَتَلَ يُوْم أُحُدِ.
والحُبَابُ بن المُنْذِر بن الجَمُوح، شَهِدَ بَدْراً وَهْوَ ذُو الرَّأي، وذَلِكَ أنَّه اشار على النّبيّ صلى الله عليه وسلم بِمَشُورَةٍ فَنَزَلَ عَليّه جَبْريل عَليّه السلام.
(1/427)

فَقَال: " إِنَّ الرَّأُيَ ما أَشارَ بِهِ عَليكَ الحُبَاب " فسُمَّي " ذَا الرَّأُيَ ".
وَوَلَدِ عَدِيّ بن غَنْمُ بن كَعْب بن سَلمةَ: عُبَيْدا، بَطن، ورَبِيعُةَ، دخلوا فب بَني عُبَيْد.
منِهم الفَاكِهُ بن سَكَنَ بن زَيْد بن أُمَيَّةُ بن خَنساء بن كَعْب، شَهِدَ المشاهد كلهُا بعد بَدْر، وكان حارسا للنبي صلى الله عليه وسلم عَليّه السلام.
ومعَبْد بن قَيْس بن صَيفِيّ بن صَخْر بن حَرَام بن رَبِيعُةَ بن عَدِيّ، شَهِدَ بَدْراً.
وأَخُوهُ عَبْد اللهُ بن قَيْس شَهِدَ بَدْراً.
وجَبَّارُ بن صَخْر بن أُمَيَّةُ بن الخَنساء بن سِنَان بن عُبَيْد، وقد شَهِدَ العُقْبَةُ، وكان نَقِيبٌا؛ وَهْوَ اول مَنْ أَوصى بثُلْثِ مَالِهِ، وأَوَّلُ من استَقَبلَ القِبْلَةَ،
(1/428)

وأَوَّلُ مَنْ دُفِنَ على القِبْلَةَ.
وابَنَه بِشْرَُ بن البَرَاء، شَهِدَ بَدْراً؛ وَهْوَ الأبيَضُ الجَعْد؛ قال رسولِ اللهُ صلى الله عليه وسلم " مَنْ سَيَّدكم يا مَعْشَر الأَنْصارِ " قالوا: " الجَدُّ بن قَيْس على بُخْل فيه " واي دَاءٍ أدْوَأُ مِنْ البُخْلَ، بَلْ سَيَّدكم الجَعْد الأَبيَض بِشْر بن البَرَاء ". وَهْوَ الَّذي اكل مع النّبيّ صلى الله عليه وسلم مِنْ الشَّاةِ المَسمُومَةِ فَمَاتَ.
وأَخُوهُ مبِشْرَُ بن البَرَاء، شَهِدَ الحُدَيْبِيَةَ.
وسِنَان بن صَيْفِيّ بن خَنْساء، شَهِدَ بَدْراً والعُقْبَةُ.
وعُتْبَةَ بن عَبْد اللهُ بن صَخْر، شَهِدَ بَدْراً.
والجَدُّ بن قَيْس بن صَخْر.
وطُفَيْلُ بن مَالِك بن خَنساء، شَهِدَ بَدْراً، والعُقْبَةُ وقَتَلَ يُوْم الخندق.
(1/429)

وعَبْد اللهُ بن عَبْد مَنَاف بن النُعمَانَ بن سِنَان بن عُبَيْد، وَهْوَ ابو يَحيى، شَهِدَ بَدْراً.
وخُلَيْدُ بن قَيْس بن النُعمَانَ، شَهِدَ بَدْراً.
وزَيْد بن المُنْذِر بن سَرْح بن خُنَاس بن سِنَان بن عُبَيْد، شَهِدَ بَدْراً.
وعَبْد اللهُ بن النُعمَانَ بن بَلْدَمَةَ بن خُنَاس، شَهِدَ بَدْراً.
وابو قَتَادَةَ بن رِبْعِي بن بَلْدَمَةَ، فَارِس رسولِ اللهُ صلى الله عليه وسلم وَهْوَ الَّذي قَتَلَ مسَعْدُة بن حَكَمَة الفَزَارِيّ يُوْم أَغَارَ على سرح المدِينَةِ فشك اثنين في رُمْحٍ.
والضَّحَّاكِ بن حَارِثَةََ بن زَيْد ب ثَعُلْبَةَ بن عُبَيْد بن عَدِيّ، شَهِدَ بَدْراً.
وخَالِد بن عَمْرو بن عَدِيّ بن سَوَادِ بن عَدِيّ بن غَنْمُ بن كَعْب بن سَلمةَ، شَهِدَ بَدْراً.
وعَبْس بن عَامِر بن عَدِيّ بن نابي بن عَمْرو بن سَوَادِ بن غَنْمُ، شَهِدَ بَدْراً.
وعَمْرو بن غَنْمُ بن عَدِيّ بن نابئ، شَهِدَ بَدْراً.
وابو اليسر كَعْب بن عَمْرو بن عَبَّادبن عَمْرو بن سَوَادِ بن غَنْمُ، شَهِدَ
(1/430)

بَدْراً، وشَهِدَ مع عَليّ بن ابي طَالب مشاهده.
وسُلَيْم بن عَمْرو بن حديدة بن عَمْرو بن سَوَادِ بن غَنْمُ، شَهِدَ بَدْراً والعُقْبَةُ، واستشَهِدَ بأُحُدِ.
وأَخُوهُ ابو قُطْبَةَ بن عَمْرو وابِنْته جَمِيلَة بِنْت ابي قُطْبَةَ، تَزَوَّجَهَا أنس بن مَالِك بن النَصْرُ وهي مَولاَة الحَسَن بن ابي الحَسَن البصري.
وكَعْب بن ابي كَعْب، عَمْرو بن القَيْنِ بن كَعْب بن سَوَادِ، شَهِدَ العُقْبَةُ، وَهْوَ الَّذي يقولُ:
لَعَمُرّ أَبِيها لاَ تَقولُ خَلِيلَتي ... أَلاَ فَرَّ عَنِّي مَالِك بن أَبي كَعْب
وسُهَيْلُ بن قَيْس بن ابي كَعْب، شَهِدَ بَدْراً.
وبَشِير بن عَبْد الرَّحمان بن كَعْب بن مَالِك، الشَّاعِر.
(1/431)

والزُّبَيْرِ بن خَارِجَةُ بن عَبْد اللهُ بن كَعْب بن مَالِك.
وعَبْد الرَّحمان بن عَبْد اللهُ بن كَعْب بن مَالِك، وَهْوَ ابو الخَطَّاب.
ومَعْنٍ بن وَهْب بن كَعْب بن مَالِك.
ومن بَني غَنْمُ بن سَلمةَ: عَبْد اللهُ بن عَتِيك بن قَيْس بن الأَسْوَدَ بن مُرّي بن كَعْب بن غَنْمُ، قَاتِلُ كِنَانةَ بن الرَبِيعُ بن ابي الحُقَيقِ القَرَظيّ اليَهودِي.
هؤُلاء بَنو جُشَمَ بن الخَزْرَجُ.
وهم اخر بَني الخَزْرَجُ بن حَارِثَةََ.
(1/432)

وهؤُلاء بَنو جَفْنَةَ بن عَمْرو مُزَيْقِياء؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وَوَلَدِ جَفْنَةَ بن عَمْرو بن عَامِر بن حَارِثَةََ بن آمْرِئ القَيْس بن ثَعُلْبَةَ بن مَازِن بن الأزد: ثَعُلْبَةَ، وعَمْراً، والحَارِثَ.
فَوَلَدِ ثَعُلْبَةَ بن جَفْنَة: الأَخْثَمَ، أُمَّهُ: الشَّطبَةُ؛ بها يُعَرفُون، عِدَادُهم في الأَنْصَار بالمدِينَةِ وَوَلَدِ عَمْرو بن جَفْنَةَ: ثَعُلْبَةَ.
فَوَلَدِ ثَعُلْبَةَ بن عَمْرو بن جَفْنَةَ: الحَارِثَ، والأرْقَم.
فَوَلَدِ الحَارِثَ بن ثَعُلْبَةَ: جَبَلَةَ، ويَزِيد.
فَوَلَدِ جَبَلَةُ بن الحَارِث: الحَارِث، وقد مَلِك، وأُمَّهُ: مَارِية ذَاتِ القُرْطَيْن بِنْت أرْقَم بن ثَعُلْبَةَ بن عَمْرو بن جَفْنَةَ.
(1/433)

فَوَلَدِ الحَارِث بن جَبَلَةَ بن الحَارِث: النُعمَانَ، والمُنَذِرَ، والمُنَيْذِرَ، وجَبَلَةَ، وأبا شِمُر، كانوا ملوكا كلهُم.
منِهم: جَبَلَةُ بن الأَيْهضم بن جَبَلَةَ بن الحَارِثَ بن ثَعُلْبَةَ بن عَمْرو بن جَفْنَةَ، الملِك الَّذي تنَصْرُ بعد الإسلام، وفيه يقولُ حَسَّان بن ثَابِت:
تَنَصَّرَتِ الأَشْرَافُ مِنْ عَارِ لَطْمَةٍ ... وما كانَ فِيهَا لَوْ صَبَرتُ لهُا ضَرَرْ
ودَخَل الى أَرْضِ الرُّومِ وأوطن خَرْشَنَةَ، فَوَلَدِه بها الى اليُوْم.
والحَارِثَ بن ابي شمُرّ بن الحَارِثَ بن جَبَلَةَ بن الحَارِث، الملِك، فكانوا بالشَّامِ.
والحَارِثَ بن جَبَلَة بن المنذر بن الحَارِثَ بن جَبَلَة بن الحَارِثَ بن ثَعُلْبَةَ ابن عَمْرو بن جَفْنَةَ بالشَّامِ.
(1/434)

هؤُلاء بَنو جَفْنَةَ بن عَمْرو مُزَيْقِياء، وهم ملوك بالشَّامِ.

وهؤُلاء بَنو كَعْب بن عَمْرو مُزَيْقِياء
وَوَلَدِ كَعْب بن عَمْرو بن مُزَيْقِياء بن عَامِر: ثَعُلْبَةَ، ومَالِكاً، وأمُرّأ القَيْس، وهو قَاتِل ُالجوع، سُمَّي بذلك لقولهُ:
قَتَلَتُ الجُوعَ في الشَّتَواتِ حَتَّى ... تَرَكْتُ الجُوعَ لَيْسَ لهُ نَكِير
وجَبَلَةَ.
منِهم: النَّمْس: يَزِيد بن الأَسْوَدَ بن المَعَدّ بن شَرَاحَيْل بن الأرْقَم بن الأَسْوَدَ بن ثَعُلْبَةَ بن كَعْب، وَهْوَ الَّذي دَخَلَ بَلَدَ الرُّومِ مع جَبَلَةَ بن الأَيْهَم أَيامَ اليَرْمُوكِ ثُمَّ رَجع مُسْلِماً، وأسلم مَعَهُ جماعة من غَسَّان، ولهُم شرف بالشَّامِ.
ومنِهم السَّمَوءل بن عَادِيَا بن حَيَا بن رِفَاعَةَ بن الحَارِثَ بن ثَعُلْبَةَ بن كَعْب، وكان اوفى العَرَبِ، وَهْوَ صاحب تَيْماء وَوَلَدِ بها الى اليُوْم.
ومن وَلَدِه بمِصْرَ: آل الغُمْر بن الحُصَيْن بن المُسَاوِر بن مُدْرِكَةَ بن قَيْس بن عَبْد الملِك بن ابي الحِصْن بن حَيَّ بن السَّمَوْءَل بن عَادِيَاً.
هؤُلاء بَنو كَعْب بن عَمْرو مُزَيْقِياء.
(1/435)

وهؤُلاء بَنو الحَارِثَ بن عَمْرو مُزَيْقِياء؟؟؟؟؟؟؟
وَوَلَدِ الحَارِثَ بن عَمْرو مُزَيْقِياء بن عَامِر: عَدِيّاً، وعَمْراً، وسَوَادِة، ورِفَاعَةَ.
فَوَلَدِ عَمْرو بن الحَارِثَ: أمُرّأ القَيْس، وحَارِثَةََ.
فَوَلَدِ حَارِثَةََ بن عَمْرو: ثَعُلْبَةَ.
فَوَلَدِ ثَعُلْبَةَ بن حَارِثَةَ: عَامِراً.
فَوَلَدِ عَامِر بن ثَعُلْبَةَ بن حَارِثَةََ بن عَمْرو بن الحَارِث: الفِطْيَوْنَ، وهو عَامِر، وكَعْباً.
فَوَلَدِ الفِطْيَوْنُ بن عَامِر بن ثَعُلْبَةَ: الأَحْمَر وثَعُلْبَةَ، والحَارِثَ.
فَوَلَدِ الأَحْمَرُ بن الفِطْيَوْن: الضَّيْفَ، ولَوْذَان.
فَوَلَدِ الضَيْفُ بن الأَحْمَر: عَبْد اللهُ، وغالباً، ومَالِكاً.
منِهم ابو زَيْد عَمْرو بن عذرة بن عَمْرو بن أَخْطَب بن مَحمُود بن رِفَاعَةَ ابن بِشْرَُ بن عَبْد اللهُ بن الضَّيْفِ، كان يَهودِيّاَ وكانت لهُ صحبة؛ وَوَلَدِه اليُوْم بابَصْرَةِ.
(1/436)

وعَبْد اللهُ بن ثَابِت بن عَتِيك بن حَرَام بن مَحْمُود بن رِفَاعَةَ بن بِشْرَُ بن عَبْد اللهُ بن الضيف، قَتَلَ يُوْم اليَمَامَةِ.
وَوَلَدِ غَالب بن الضَّيْف بن الأَحْمَر: عَدِيّاً، الَّذي ذَكَره قَيْس بن الخَطِيم الأوْسيّ حَيْثُ يقولُ: " وثَعُلْبَةَ ألأقوين رَهْط ابن غالب " ومزَيْد بن زَيْد بن الحَارِثَ بن الفِطْيَوْن.
وابو الحَكَم، وَهو رَافِع بن سِنَان بن خُزَيمَةَ النَّخَّام بن الخَزْرَجُ بن ثَعُلْبَةَ بن الفِطْيَوْن، صحب النّبيّ ولهُ عَقبٌ بالمدِينَةِ.
وابو المُقْشَعِرّ وَهْوَ أسيد بن عَبْد الملِك بن إياس بن هانئ بن الحُصَيْن بن ثَعُلْبَةَ بن زَيْد بن عَوْف بن الفِطْيَون.
(1/437)

هؤُلاء بنو الحَارِث، وهو مُحَرَّق بن عَمْرو مُزَيْقِياء.
وهم أهلَ بيت مع الأنصَارِ بالمدِينَةِ.

وهؤُلاء بَنو عَوْف بن عَمْرو مُزَيْقِياء
وَوَلَدِ عَوْف بن عَمْرو مُزَيْقِياء بن عامربالشَّامِ وَهُمْ قَليلٌ.
(1/438)

//نَسَبُ خُزاعَةَ وولد حارثةُ بن عمرو بن عامر بن حارثة بن امرىء القيس بن ثعلبةَ بن مازن بن الأزدِ: ربيعةَ، وهو لُحيُّ، وأفصى، وهما خُزاعةَ؛ وعديَّاً، وكعباً؛ أُمهم بنت أُدّ بن طابخة بن إِلياس بن مضر.
فولد ربيعةُ بن حارثة: عمراً، وهو الذي بحر البحيرةَ، وسيَّبَ السَّائبةَ، ووصل الوصيلةَ، وحمى الحامي، وغيَّر دين إسماعيل عليه السلام، ودعا العرب إلى عبادة الأصنامِ؛ أُمُّهُ: فهيرةُ بنت عامر بن الحارث بن مُضاضٍ
(2/439)

الجُرهُميّ؛ ومنهُ تفرَّقت خُزاعةُ، وكان صاحبَ الكعبةِ.
فولد عمرو بن ربيعةَ بن حارثةَ: كعباً، بطن، وهو صاحبُ الكعبةِ؛ وعوفاً، ومثليحاً، بطن، أُمُّهم: تُماضر بنت الحارث بن ثعلبةَ بن دُودان بن أَسدٍ.
وعَديَّاً، بطن، أُمُّهُ: رُحم بنت كاهل بن أَسد. وسعداً، أُمُّهُ أُمّ خارجة بنت سعد بن عبد الله بن قُداد البجليّ.
فولد كعبُ بن عمرو: سلولَ، وهو حاجبُ الكعبة، وسعداً، بطن، ومازناً؛ أُمُّهم: تُماضر بنت لُؤيّ بن غالب بن فهر.
وحُبشيَّةَ؛ أُمُّهُ: القدُودُ بنت غُزيَّةَ بن جُشم بن بكر بن هوازن.
فولد سلُولُ بن كعب بن عمرو بن ربيعة: حُبشيَّةَ، حاجب الكعبةِ، والحزمر، وعديَّاً، أُمُّهم: تعمر بنت مازن بن عديّ بن عمرو بن ربيعةَ بن حارثةَ.
(2/440)

فولد حُبشيَّةُ بن سلُولٍ: قُميراً، بطن، وحُليلاً، بطن، وهو حاجبُ الكعبةِ، بطن، وضاطراً، بطن، وكُليباً؛ أُمُّهم: المحضُ بنت عمرو بن سعد بن كعب بن عمرو بن ربيعة بن حارثةَ.
وهؤلاء

بنو قُمير بن حُبشيَّة
فولد قُميرُ بن حُبشيَّةَ: عبد الله، وعبد مناف، وعبد العُزَّى، أُمُّهم: وحشيَّةُ بنت جبر بن عَديّ بن سَلُولٍ.
فمن بني قُمير: بشر بن سفيان بن عمرو بن عُويمر بن صرمةَ بن عبد الله بن قُميرٍ، وكَتَبَ إِليهِ رسولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم، يدعوهُ إِلى الاسلامِ.
وعمرو بن خالد بن عمرو بن عُويمر، الذي حَلَفَ أَلاَّ يترك ثأراً لكعبيٍّ إِلاَّ طلبَ بهِ في الجاهليَّةِ.
والحجَّاجُ بن عامر بن أَرقم بن يعمرُ بن صرمةَ بن عبد الله بن قُمير، كان شريفاً.
وحلحلةُ بن عمرو بن كُليب بن أَصرم بن عبد الله بن قُمير، الذي ذَكرهُ أَبو الكَنودِ في شعرهِ.
من ولدهِ: قَبيصةُ بن ذُؤيب بن حلحلةَ، كان على خاتم عبد الملك بن مروان بن الحكمِ.
(2/441)

ومالكُ بن الهيثم بن عوف بن وهب بن عَميرةَ، وهو ذُو السَّيفينِ، كان من نُقباءِ الدَّعوةِ.
وولدُه: نصرٌ، وحمزةُ، وعبد الله، وجعفرُ، وداودُ، بنو مالك بن الهيثم، ولو الشُّرطَ للخلفاءْ وأَخوهُ عوفُ بن الهيثم بن عوف، من قُوَّادِ الدَّعوةِ، إِليهِ يُنسب مسجد عوف بمصر.
هؤلاءِ بنو قُمير بن حُبشيَّة
وهؤلاءِ

بنو ضاطر بن حُبشيَّةَ
وولد ضاطر بن حُبشيَّة: عبد مناف، وعُبيداً، وحبيباً، وثُريَّاً؛ أُمُّهم: تعمرُ بنت جُبير بن سلولِ.
منهم: حفصُ بن هاجر بن عبد مناف بن ضاطر الشَّاعر.
وقَرَّةُ بن إِياس بن ربيعة بن مُنقذ بن هاجر، وكان شريفاً.
وابنهُ يحيى بن قَرَّةَ، سيِّد قومهِ.
(2/442)

وطلحةُ بن عبيد الله بن كُريز بن هاجر بن ربيعة بن هلال بن عبدِ مناف بن ضاطر، كان فاضلاً.
وقيسُ بن عمرو بن سعد بن عمرو بن ضاطر الشَّاعر، الذي يُقالُ لهُ ابن الحُداديَّةِ.
هؤلاءِ بنو ضاطر بن حُبشيَّة.
وهؤلاءِ

بنو حُليل بن حُبشيَّة
وولد حُليل بن حُبشيَّةَ: المُحتَرشَ، وهو أَبو غُبشان، وهو آخر من حَجبَ البيت من خُزاعةَ، وهو الذي باع البيت من قُصيّ بن كلاب.
وهلالاً، وعامراً، وعبدَنُهم.
منهم: الحائِلُ بن سُفيان بن ضابىء بن المُحترشِ، لهم شرفٌ وعددٌ.
وبنو السَّفَّاحِ بن سلمةَ بن خالد بن عبيد الله بن يَعمر بن المُحتَرشِ.
(2/443)

وكُرزُ بن علقمة بن هلالِ بن جُريبةَ بن عبد نُهم بن حُليلٍ، وهو الذي قفا أَثرَ، النَّبيِّ، صلى الله عليه وسلم، حتَّى انتهى إلى الغار الذي كان فيهِ، فرأى عليهِ نَسجَ العنكبوتِ، فقال: " ها هُنا انقطع الأَثر "، فانصرفوا، وهو الذي وضع معالمَ البيتِ أَيامَ مُعاوية؛ وولده اليوم قافه في مكَّة.
هؤلاءِ بنو حُليل بن حُبشيَّة.
وهؤلاء

بنو كُليب بن حُبشيَّة
وولد كُليب بن حُبشيَّة: عفيفاً، وعَمراً، أُمُّهم: دعدُ بنت حبتر بن عديّ.
فولد عفيفُ بن كُليب: الفَضلَ؛ أُمُّهُ: نُعم بنت عبد الله بن قُمير.
ونَهيكاً، أُمُّه بنت حارثةَ بن تيم بن مُرَّةَ بن كعب بن لُؤيّ بن غالب بن فهر بن مالك بن النَّصر.
وعامراً، أُمُّه: الفُرقةُ بنت سعيد بن سهمٍ.
فولد عامرُ بن عفيف: عوفاً، وعُثمان، وعفيفاً، وعفَّان، أُمهم: هُجيرةُ بنت أَداة بن رياح بن عديّ بن كعب بن لُؤيّ بن غالب.
منهم: السَّفَّاحُ بن عبد مناف بن عوف بن عامر الشَّاعر. وولد مُنقذ بن عفيف: الفطمةَ.
(2/444)

منهم: خِراشُ بن أُميَّة بن ربيعة بن الفضل، كان حليفاً لبني مخزوم، وولده بالمدينةِ.
وولد عمرو بن كُليب: خَشرماً.
فولد خَشرمُ بن عمرو بن كُليب: وديعةَ، وشهاباً، والسَّفَّاح. فولد وديعةُ بن خشرم: عمراً، وهو أَبو دراعٍ، ومالكاً، ومسعوداً، وأَبا صبرة، وأَبا غنيٍّ، وهو خالد، أُمهم: أُميَّةُ بنت نُعمان بن وهب بن أَصرم بن عبد الله بن قُمير.
هؤلاءِ بنو حُبشيَّة بن سلول.

وهؤلاءِ بنو الحِزمر بن سلول
وولد الحِزمر بن سلول: ذراعاً، وعبداً، وعمراً أُمُّهم: ليلى بنت سعد بن كعب بن عمرو.
ووروة، أُمُّه من القارةِ.
منهم: عبد الله بن عمرو بن سعد بن ذراع، كان شريفاً.
وبنو الضَّريبة بن عمرو بن الحزمر، لهم شرفٌ.
منهم: مسروحُ بن قيس بن الضَّريبة الشَّاعر.
ومُحمَّد بن فضيلة بن عبد الله بن عمرو بن عبد الله بن الحِزمر كان شريفاً بالعراقِ، ووليَ ولاياتٍ.
(2/445)

هؤلاءِ بنو الحزمر بن سلول.

وهؤلاءِ بنو عديّ بن سلولٍ
وولد عديُّ بن سلول: حَبتراً، بطن، أُمُّهُ: الرَّبعةُ بنت حُبشيَّة بن كعب.
وهنيَّةَ. أُمُّه بنت سلول بن صعصعةَ بن مُعاوية بن بكر بن هَوازن.
فولد حَبترُ بن عديّ: عبداً، وحبيباً، وخشرماً، ومقياساً، وكعباً.
منهم: مالكُ بن مُؤمَّل بن سويد بن أَسعد بن خشرم، وكان شريفاً.
وتَميمُ بن أَسد بن سويد بن أَسعد الشَّاعر.
ويزيدُ بن سلمةَ بن خلف بن عمرو بن الأحبِّ بن مقياس، وهو يزيدُ بن أمِّ أُصرم.
وأَبو رُمحٍ، وهو عُمير بن مالك بن حنظبِ بن عبد شمس بن سعد بن أَبي غنم بن حبيب بن حَبتر، الشَّاعر، رثى الحُسين بن عليّ.
هؤلاءِ بنو حبتر بن عديّ.

وهؤلاءِ بنو هَنيَّة بن عديّ
وولد هَنيَّةُ بن عديّ: صبرةَ، ومقياساً، ومازناً، وزيداً.
(2/446)

منهم: أَبو قِصاف، وهو حَرَّاب بن عامر بن عامرةَ بن صبرةَ بن هَنيَّة، الذي أَصابَ سهمهُ الوليد بن المُغيرة فقتله.
هؤلاءِ بنو سلول بن كعب.

وهؤلاءِ بنو غاضرة بن حُبشيَّة
وولد حُبشيَّةُ بن كعب بن عمرو: حراماً، بطن، وغاضرةَ، بطن، أُمُّهما: عاتِكَةُ، من جهمةَ، بنت مُرَّةَ بن عبد مناة بن كنانةَ.
فولد غاضرةُ بن حُبشيَّةَ: سالماً، وبدّا، وجهمة والمُحصر، ومُنقذاً؛ أُمُّهم: أُمُّ مُنقذ بنت نصر بن عمرو بن عوف بن ربيعة بن حارثةَ.
منهم: زُنيم بن صيفيّ بن فروة بن خُويلد بن خالد بن عبد نُهم بن جُريبة من جَهمة، كان شريفاً.
وعِمرانُ بن الحُصين بن عُبيد بن خلف بن عبد نُهمٍ صحبَ النبي صلى الله عليه وسلم وهو أَبو نُجيد.
من ولده: خالدُ بن طليق بن مُحمَّد بن عمران بن حُصين، وليَ القضاءَ بالبصرةِ.
(2/447)

وسعيدُ بن سارية بن مُرَّةَ بن عمران بن رياح بن سالم بن غاضرة، وليَ شُرطَ عَليّ بن أَبي طالبٍ، ثمَّ ولاَّهُ أَذربيجان.
وجعفرُ بن خراش بن عُبيد بن خُويلفةَ بن مُبشِّر ابن رياح، كان شريفاً مُمدَّحاً.
والأَشيمُ، وهو أَبو جَهمة بن خالد بن عُبيد بن مُبشِّر بن رياح، وهو جدُّ كُثيِّر بن عبد الرَّحمان، صاحب عَزَّة، أَبو أُمِّهِ، إِليه ينتسبُ.
وجعدةُ، وأَبو الكنُود، الشَّاعران ابني عبد العُزَّى بن عمرو بن زيد بن جهمةَ بن غاضرةَ.
هؤلاءِ بنو غاضرة بن حُبشيَّة.

وهؤلاء بنو حرام بن حُبشيَّة
وولد حرامُ بن حُبشيَّة: ضبياً، ورياحاً؛ أُمُّهما: واقدةُ بنت ذراع بن الحِزمر.
فولد ضبيُّ بن حرام: أَصرمَ، وعديَّاً؛ أُمُّهما بنت مُنقذ بن غاضرةَ.
منهم: أَكثمُ بن أَبي الجون، وهو عبدُ العُزَّى بن مُنقذ بن ربيعةَ بن أَصرم، الذي قال لهُ النبي صلى الله عليه وسلم: " وأَشبه بني عَمرٍو بهِ أَكثَم ".
(2/448)

ومنهم: سُليمانُ بن صُرد بن الجون بن أَبي الجون، صحبَ النبي صلى الله عليه وسلم وقُتل يوم " عينِ الوردة " وكان رأس التَّوَّابين الأَربعةَ آلاف.
ومنهم: حُبيشُ، وهو الأشعرُ بن خالد بن خُليف بن مُنقذ بن ربيعةَ بن أَصرم، قُتلَ يوم فتح مكَّة.
ومُتعِّبُ بن أَكوع بن عبد الله بن مُنقذ بن خُليف الشَّاعر.
وجُندبُ بن وهب بن ضَبيسِ بن رياح بن حزام، حاملُ لواء خُزاعةَ.
وعاتكةُ بنت خُليف بن مُنقذ بن ربيعةَ بن أَصرم بن ضَبيس، لها يقولُ الشَّاعر:
(2/449)

جَزى اللَّهُ رَبّ النَّاسِ خيرَ جَزائهِ ... رفيقين حَلاَّ خيمتي أُمِّ معبدِ
ليهنِ بني كعب بأنَّ فتاتهم ... ومقعدها للمُسلمينَ بمرصَدِ
وكان النبي صلى الله عليه وسلم حيث هاجر نزل بها، وأَبو بكرٍ الصدِّيق معه.
هؤلاءِ بنو حُبشيَّة بن كعب.
وهؤلاء

بنو سعد بن كعب
وولد سعدُ بن كعب بن عمرو بن ربيعةَ: عمراً، وتيماً؛ أُمُّهما: ليلى بنت عائش بن ظَرب بن الحارث بن فهر.
منهم: جَبلةُ بن جُنادة بن سويد بن عمرو بن عُرقُطةَ بن الناقد بن مُرَّة بن تيم، بايعَ النبي صلى الله عليه وسلم.
ومَطرودُ بن كعب بن عًرقُطة الشَّاعر، رثى هاشماً، ونوفلاً، وعبد شمس، والمُطَّلب بني عبد مناف بن قُصيّ.
(2/450)

وعمرو بن الحَمقِ بن الكاهن بن حبيب بن عمرو بن القين بن رزاح بن عمرو بن سعد، صَحبَ النبي صلى الله عليه وسلم وشهدَ مع عليّ مشاهدة، قتلهُ معاويةُ بن أَبي سُفيان بالجزيرةِ، وكان رأسهُ أَوَّلَ رأسِ نُصبَ في الإسلام.
والحارثُ بن أَسد بن عبد العُزى بن جعونةَ بن عمرو بن القين، صحبَ النبي صلى الله عليه وسلم.
وأَبو مالك، أَسيد بن عبد الله بن الأجحم بن دندنةَ ابن عمرو بن القين بن رزاح بن عمرو، وليَ خُراسان.
وشِمرُ بن عُبيد بن الأَجحم بن دندنةَ، لهُ سابقةٌ في الدَّعوةِ، وكانت حيَّة بنت هاشم عند الأجحمِ بن دندنةَ، فولدت لهُ أَسيداً، وزُرعةَ، ومُرَّةَ، ووَرَقةَ، سلمى، والمحض.
(2/451)

والحُصينُ بن نضلةَ بن زَيد بن أَبي حرَّاد بن الكاهن، كان سيِّدَ أَهلِ تهامةَ، هلكَ قبل الإِسلامِ.
هؤلاءِ بنو كعب بن عمرو بن ربيعةَ

وهؤلاءِ بنو مُليح بن عمرو بن ربيعةَ
وولد مُليحُ بن عمرو بن ربيعةَ بن حارثةَ: سعداً، وغنماً؛ أُمُّهم: حيَّةُ بنت تيم بن مُرَّة بن كعب بن لُؤيّ بن غالب بن فهرٍ.
منهم: عبد الله بن خلف بن أَسعد بن عامر بن بياضة بن سُبيع بن جعثمةَ بن سعد بن مُليح، قُتل يوم َ الجمل مع عائشة أُمِّ المؤمنينَ، رضي اللُّهُ عنها، أُمُّهُ: حبيبةُ بنت أَبي طلحةَ بن عبد العزى بن عثمان بن عبد الدَّار.
وابنهُ طلحةُ بن عبد الله، اللَّذي يقال لهُ طلحة الطلحات، وكان أَجود العرب؛ أُمُّه: صفيَّة بنت الحارث بن طلحة بن أَبي طلحة العبدريّ.
والأسود بن خلف بن أَسعد، كان شريفاً.
وعُثمان بن خلف، كان شريفاً.
وعمرو بن سالم بن حصيرة بن سالم الشَّاعر، يقولُ يوم فتح مكةَ:
اللَّهمَ إِنِّي ناشدٌ مُحمداً ... حلف أَبينا وأَبيه الأَتلدا
(2/452)

وكُثيِّرُ بن عبد الرَّحمان بن الأسود بن عُويمر بن مخلد بن سعيد بن سُبيع ابن جعثمةَ بن سعد بن مُليح الشَّاعر، صاحبُ عزَّةَ.
وولد غنمُ بن مُليح: حان، وأُسامةَ.
منهم: كَلدةُ بن بِشر بن حابل بن خالد بن ضَبيس بن ثعلبةَ بن حان، كان شريفاً.
هؤلاءِ بنو مُليح بن عمرو بن ربيعة

وهؤلاءِ بنو عَديّ بن عمرو بن ربيعة
وولد عديُّ بن عمرو بن ربيعة بن حارثةَ: مازناً، وزِمَّاناً، وكاهلاً.
منهم: بُديل بن ورقاءَ بن عبد العُزَّى بن ربيعةَ بن جُزيّ بن عامر بن مازن، الذي كتبَ إِليهِ رسولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يدعوه إلى الإِسلام.
(2/453)

وابنهُ عبد الله بن بُديلِ، قُتل يوم صفِّين مع عليّ بن أَبي طالب.
وأَبو عمرو بن بُديل، كان من رُؤوسِ المصرييِّن الذين ساروا إلى عُثمان بن عفان " رضي الله عنه ".
ونافعُ بن بُديل، قُتل يوم بئر معونةَ.
ومُحمَّدٌ بن ضمرةَ بن عمرو بن نضلةَ بن مُعِّود بن الأَخنس بن كلاب بن حرام بن عامر بن عبد بن مازن بن، كان شريفاً بالعراق.
والحيسُمانُ بن عبد عمرو بن ضُبيعةَ بن عمرو بن مازن بن عديّ، الذي جاءَ بقتلِ أَهلِ بدرٍ إلى مكَّة، وكان كافراً فأسلمَ يومئذٍ.
هؤلاءِ بنو عديّ بن عمرو
(2/454)

وهؤلاءِ بنو سعد بن عمرو
وولد سعدُ بن عمرو بن ربيعةَ بن حارثةَ: جذيمةَ، وهو المُصطلق، بطن، وعامراً، وهو الحيا، بطن.
فولد الحيا بن سعد: حراماً، ومُرَّةَ، درج.
منهم: عبدُ بن خلف بن كلاب بن غاضرةَ بن حرام، كان شريفاً.
وعلياءُ بن عُمير بن الأعظم بن جذيمةَ بن حرام بن الحيا، حليف لِقريشٍ.
وولد المُصطلقُ بن سعد: مالكاً، وقيساً، ومازناً.
فولد قيسُ بن المُصطلق: عَويَّةَ، ومعويَّاً.
منهم: جُليحةُ بن قُديد بن عُبيد بن حلف بن إِياس بن حيَّة بن عَويَّةَ بن مالك بن جذيمةَ، وهو المُصطلق.
وجُويريَّةُ بنت الحارث بن أَبي ضرارٍ، زوج النبي صلى الله عليه وسلم.
هؤلاءِ بنو سعد بن عمرو

وهؤلاءِ بنو عوف بن عمرو بن ربيعةَ
وولد عوفُ بن عمرو بن ربيعةَ بن حارثةَ: نصراً، بطن، وجفنةَ، وهم عبادٌ بالحيرةِ.
(2/455)

فمن بني نصر: عَلقمةُ بن الفغواءِ، صحبَ النبي صلى الله عليه وسلم.
هؤلاءِ بنو عمرو بن ربيعة بن حارثةَ، وهم آخر بني ربيعة بن حارثةَ.
وهؤلاءِ

بنو أَفصى بن حارثة
وولد أفصى بن حارثةَ: أَسلمَ، بطن، وقد انجزعَ؛ ومالكاً، بطن، وقد انجزعَ، وملكان، وقد انجزعَ؛ وامرأَ القيس، وجهادةَ، وعديَّاً، وعمراً، وحُريشاً، وخطَّاباً، وزيداً، وجُشمَ، وسوادةَ، كُلُّهم من غسَّان؛ إِلاَّ أسلمَ، ومالكاً، وملكان، فإِنَّهم من خُزاعة.
وهؤلاءِ

بنو أَسلم بن أَفصى
فولد أَسلمُ بن أَفصى بن حارثةَ: سلامان، وهوازن، بطن.
فولد سلامانُ بن أَسلمَ: الحارثَ.
فولد الحارثُ بن سلامان: مازناً، ودُهمان، وهو المُجَّر، بطن.
فولد مازنُ بن الحارث: سهماً، بطن، وحديدة.
(2/456)

منهم: مالكُ ونُعمانُ ابنا خلف بن عوف بن دارم بن عنز بن وائلةَ ابن سهمٍكانا طليعتي النبي صلى الله عليه وسلم يوم أُحدٍ، فقُتلا ودُفنا في قبرٍ واحدٍ.
ومنهم: جرهدُ بن رزاح بن عديّ بن سهم، كان شريفاً.
وبُريدةُ بن الحُصيب بن عبد الله بن الحارث بن الأَعرج بن سعد شهدَ النبي صلى الله عليه وسلم وتوفيَّ بمرو خُراسان.
وابنهُ عبد الله بن بُريدةَ الفقيه.
وولد حديدةُ بن مازن: عامراً، وخُزيمةَ.
وولد الهُّر بن الحارث بن سلامان: سعداً.
وولد خُزيمةُ بن حديدةَ: أَنساً، ويقظةَ، وقيساً.
فولد أَنسُ بن خُزيمةَ: دعبلاً، إِليهِ البيت، وثعلبةَ.
منهم: مُخلعُ بن مُخلع بن قيس بن عبد بن دعبل بن أَنسٍ، كانَ شريفاً.
من ولدهِ: مجزأةُ بن زاهر بن الأسود بن مُخلع، كان شريفاً بالكوفةِ، وكان من أصحابِ عمرو بن الحِمق.
(2/457)

والحارثُ بن حبال بن ربيع بن دِعبل، شهدَ الحُديبيَةَ.
ومالكُ بن جُبير بن حبال، شهدَ الحُديبيةَ.
ونضلةُ بن عبد الله بن الحارث بن حبالِ، الذي قتل هلالَ بن خطل يوم فتح مكَّة.
ومنهم: الأَكوعُ بن عبد الله بن قُشير بن خُزيمةَ بن مالك بن سلامان بن أَسلم.
وبنوه: أُهبانُ، وسلمةَ، صحبَ النبي صلى الله عليه وسلم.
وعامرُ الشَّاعر، استشهدَ يوم خيبر.
(2/458)

وولد يقظةُ بن خُزيمةَ بن حديدة: أَميَّةَ.
منهم: مُحمَّد بن الأشعث بن عُقبةَ بن أُهبان، مُكلِّم الذِّئب بن عبَّاد بن ربيعةَ بن كعب بن أُميَّة بن يقضة، كان من قُوَّاد الدَّعوةِ.
من ولدهِ: عبد الله وجعفر ابنا مُحمَّد بن الأشعث.
وولد هوازن بن أَسلم بن أَفصى: ثعلبةَ، والحارث، وعيشاً، ومازناً.
منهم: عبد الله بن أَبي أَوفى، وهو عَلقمةُ بن خالد بن الحارث بن أَسيد ابن رفاعةَ بن ثعلبةَ بن هوازن، صحبَ النبي صلى الله عليه وسلم.
وعُبيد اللَّه بن مالك بن يعمر بن أَبي أَسيد بن رفاعةَ بن رفاعةَ بن ثعلبةَ بن هوازن، صحبَ النبي صلى الله عليه وسلم.
وزُرعةُ بن عامر بن مازن بن ثعلبةَ بن هوازن، أَوَّل من قُتلَ من المُسلمين يوم أُحُدٍ.
وولد عبسُ بن هوازن: الحارثَ، وعامراً.
(2/459)

منهم: سلامةُ، وهو أَبو حدرد بن عُمير بن أَبي سلامة بن سعد بن مُساب بن الحارث بن عبس.
وابنهُ عُبيد اللَّه بن سلامةَ، صاحب خالد بن الوليد في غزوة بني جذيمةَ.
هؤلاءِ بنو أَسلم بن أَفصى
وهؤلاءِ

بنو مِلكان بن أَفصى
وولد ملكان بن أَفصى: بُوياً.
فولد بُويُّ بن ملكان: عمراً، وسُليماً، ومالكاً، ومازناً.
منهم: الحارثُ؛ وهو غُبشانُ بن عبد عمرو بن سُليم، كان قد حجبَ البيت.
من ولدهِ: ذُو الشَّمالين، وهو عَميرةُ بن عبد عمرو بن نضلة بن عمرو بن غُبشان، شهدَ بدراً مع النبي صلى الله عليه وسلم وهو حليف لبني زُهرة بن كلاب.
وسِباعُ بن عبد العُزَّى بن نضلة بن عمرو بن غُبشان، قتلهُ
(2/460)

حمزَةُ بن عبد المُطَّلب يوم أُحدٍ، ثمَّ أَكبَّ ليأخذ درعهُ فزرقهُ وحشيٌّ بالحربةِ فقتلهُ.
ومالك بن الطُّلاطلة بن عمرو بن غُبشان، كان من المُستهزئين بالنبي صلى الله عليه وسلم.
ونافعُ بن الحارث بن حبالة بن عُمير بن غُبشان، وليَ مكَّة لعُمر بن الخطَّاب.
وأَبو قيلةَ، وجز بن غالب بن غُبشان، وفد إلى النَبيِّ، صلى الله عليه وسلم.
هؤلاءِ بنو ملكان بن أَفصى
وهؤلاءِ

بنو مالك بن أَفصى
وولد مالك بن أَفصى: ثعلبةَ ودُهمان، والأوسَ، وغنماً.
فولد ثعلبةُ بن مالك: عامراً.
منهم: أَسماء بن حارثةَ بن سعيد بن عبد الله بن عتَّاب بن سعد بن عمرو بن عامر بن ثعلبةَ بن مالك بن أَفصى، الذي قال لهُ النبي صلى الله عليه وسلم: " مُرّ قومك فليصوموا يوم عاشوراء " قال: " ومن أَكل يا رسولَ اللَّه؟ " قال: " ومن أَكل ".
(2/461)

ومن ولدهِ: غيلانُ بن عبد الله بن أَسماء بن قُوَّادالدَّعوةِ.
وهندُ وحمرانُ ابنا حارثة بن سعد، إليهم البيت.
ومنهم: عُويمر بن حارثةَ بن مالك بن بُهثةَ بن قُصيَّةَ بن عوف بن عامر ابن ثعلبةَ بن مالك بن أَفصى، الذي يقولُ لهُ حسَّان بن ثابت:
أَسلم أَفصى غير آل عُويمرٍ ... بقيَّةُ عدوانٍ دقاقٍ أُيورُها
ومنهم: ذُؤيبُ بن هلال بن عُويمر.
وهلالُ، وهو الكاهنُ.
وشعثاءُ بنت هلالٍ، لها يقولُ حسَّانُ بن ثابتٍ الأنصاريّ:
لعمرُ أَبيكِ الخيرِ يا شعثَ ما نبا ... عليَّ لساني في الخُطُبِ ولا يدي
(2/462)

وسُليمانُ بن كثير بن أُميَّة بن سعد بن عبد الله بن المُؤتنف بن عمرو بن ثعلبةَ بن مالك بن أَفصى، كان من نُقباء الدَّعوةِ، قتلهُ أَبو مُسلم.
هؤلاءِ بنو مالك بن أًفصى وهم آخر خُزاعةَ.

وهؤلاءِ بنو أَفصى بن حارثة
وولد امرؤُ القيس بن أَفصى: مالكاً؛ وولد مالكُ بن امرىء القيس: ثعلبةَ، وخودةَ.
وولد عمرو بن أَفصى: غَيرةَ، وأَديلَ، وهما بالشَّامِ من غسَّان.
وولد عديُّ بن أَفصى: كعباً، وعمراً، والحارثَ.
فولد كعبُ بن عديّ: المُحَصّف.
منهم: حَيَّانُ بن عيط بن سنان بن عبد الله بن المُحصف، كان شريفاً.
هؤلاءِ بنو أَفصى بن حارثةَ.
وهؤلاءِ

بنو بارق بن عديّ
وولد عديُّ بن حارثةَ: سعداً، وهو بارقُ، بطن عظيم، وعمراً، وعمران.
فولد بارقُ بن عديّ: كنانةَ.
(2/463)

فولد كنانةَ بن بارقٍ: عوفاً، وثعلبةَ، وأَنماراً.
فولد عوفُ بن كنانةَ: الحارثَ.
وولد ثعلبةُ بن كنانةَ: مازناً، وعمراً، وسعداً.
منهم: سُراقةُ بن مِرداس بن أَسماءَ بن حارثةَ بن خالد بن عوف بن عمرو بن سعد بن ثعلبةَ بن كنانةَ بن بارقٍ الشَّاعر.
والحارثُ بن عبد يغوث بن جاهمةَ بن الحارث بن عوف بن عمرو بن سعد بن ثعلبةَ، كان شريفاً.
وولد أَنمارُ بن كنانةَ بن بارق: مالكاً.
منهم: بعجةُ بن أَوس بن صُريم بن الحارث بن مالك بن أَنمار، كان شريفاً.
ومُعقِّرُ بن أَوس بن حمارٍ بن شجنة بن مازن بن ثعلبةَ بن كنانةَ الشَّاعر، من بني الحارث بن عوف بن كنانةَ.
هؤلاءِ بنو بارقٍ بن عديّ، سُمُّوا ببارق لأَنَّهم تبعوا البرق.

وهؤلاءِ بنو عمرو بن عديّ
وولد عمرو بن عديّ: ملكاً، وهو الهُجنُ.
(2/464)

منهم: عرفجةُ بن هرثَمةَ بن عبد العُزَّى بن زُهير بن ثعلبةَ، وهو الذي جَنَّدَ الموصل، وعدادهُ في بارق.
والرَّبعةُ بن عمرو، بطن، وهم في هُداد بن زيد مناة بن الحجر بن عمران بن عمرو مُزيقيا.
ومُلادسُ بن عمرو، بطن؛ وثعلبةَ بن عمرو، بطن، وشبيبُ بن عمرو، بطن؛ وأَلمعُ بن عمرو؛ بطن قال الشَّاعرُ: " فالحق بقومكَ طارقٍ وشبيبِ " يعني شبيب بن عمرو.
وولد عمرانُ بن عديّ بن حارثةَ: عمراً.
فولد عمرو بن عمران: وآلانَ، وهو شُكرٌ، بطن عظيم بالسَّرةِ لهم عددٌ، وليس بالعراقِ منهم أَحدٌ.
وولد ثعلبةُ بن عديّ: حارثةَ.
فولد حارثةُ بن ثعلبةَ: شنواً، ولوذان، والنِباح والأوصام، قبائل جماعة.
هؤلاءِ بنو حارثةَ بن عمرو مُزيقياء بن عمران بن ماء السماء.
(2/465)

وهؤلاءِ بنو عمران بن عمرو مُزيقياء
وولد عمران بن عمرو مُزيقياء بن عامر بن ماء السَّماء بن حارثةَ بن امرىء القيس بن ثعلبةَ بن مازن بن الآزد: الأسدَ، والحجر، أُمُّهما: عودةُ بنت مالك بن أُهيب بن كلد بن كلب بن وبرة.
فولد الأسد بن عمران: العتيك، بطن، وشهميلاً، بطن، وهو الحارثُ، أبو وائلٍ؛ وثعلبةَ، وسَلَمةَ.
وهؤلاءِ

نو العتيك بن الأَسد
فولد العتيكُ بن الأسدِ: الحارث، وعوفاً. فولدَ الحارثُ بن العتيك: وائلاً، وأَسداً، وعمراً وبدَّاً، وخالد بن الحارث بن العتيك.
منهم: المُهلَّبُ بن أَبي صُفرةَ، " واسم أبي صُفْرةَ ظالم بن " سُرَّاق بن صُبح بن كنديّ بن عمرو بن عديّ بن وائل بن الحارث بن العتيك، ولدهُ بالبصرةِ.
وسبرةُ بن النَّخفِ بن أَبي صُفرةَ، كان من رجالهم.
وعمرو بن حَفصِ بن عُثمان بن قَبِيصَةَ بن أَبي صُفرةَ كان يُقال لهُ هَزارَ مَرد، وليَ السِّند وأَفريقيَّةَ لبني العبَّاس بن عبد المُطَّلبِ.
وجُديعُ بن سعيد بن قَبيصةَ بن أَبي صُفرةَ.
ومَغراءُ بن المُغيرة بن أَبي صُفرةَ. ولهما يقول الأعشى، أَعشى هَمدان:
(2/466)

فأَرسلْ جُديعاً والمُغيرةَ للجبا ... ومغراءَ واحذر بعدها إِن تُدَحرجا
ومنهم: المَرغانُ، وهو عُتبةُ بن كعب بن حارثةَ بن قطن بن كنديّ بن عمرو بن عديّ، كان شريفاً.
وعبد الله بن سنان بن كعب بن مالك بن صُحبان بن الحارث بن عمرو بن عديّ بن وائل، كان فارساً في زمانهِ، وكان المُهلَّبُ يقولُ: " ما وقعتُ في عظيمةٍ إِلاَّ فَرخَ روعي " ونُعامُ بن الحارث بن كعب بن عبد الله بن عديّ، وهو أَوَّلُ رجُلٍ أَغارَ على الفُرسِ بِعُمانَ.
وحاضرُ بن حطاطي بن حاضر بن عبد ربِّهِ الشَّاعر.
وولد الأَسدُ بن الحارث بن العتيك: عكبَّا، ونمَّا، وعمراً.
(2/467)

منهم: عَمرو بن الأَشرفِ بن البختريّ بن ذُهل بن زيد بن عِكبٍّ، قُتلَ يوم الجملِ مع عائشة.
وابنهُ زيادُ بن عمرو.
والحواريُّ بن زياد بن عمرو.
والنَّعمةُ بن عُقبةَ بن أَبي عميرة بن خلاسِ بن وهب بن مازن بن نَمّ الشَّاعر.
وثابتُ قُطنة الشَّاعر بن كعب بن جابر بن كعب بن كُزمان بن طَرفةَ بن وهب بن مازن بن نمٍّ.
وعبد الله بن دبَّاب بن جابر بن العَلاء بن جابر بن قيس بن كُزمان، كان شريفاً.
وولد بَدّاً بن العتيك: عمراً.
(2/468)

فولدَ عمرو بن بدّا: مالكاً، وحارثةَ، ووهباً، وعوفاً، وتيماً.
هؤلاءِ بنو العتيك بن الأَسد

وهؤلاءِ بنو شهميل بن الأسد
وولد شهميلُ بن الأسدِ: ثوبان، ووهبيلاً.
فولد ثوبانُ بن شهميلٍ: قيساً، بطن، وعقباً، بطن، بالحجازِ، وهم رهط سُفيانُ بن حَبيب.
فولد عقبُ بن ثوبان: سعداً، وحُييّناً، وحبكاً، وعبد الله.
وولد قيسُ بن ثوبان: مُرَّة، والأَشرف، وعوفاً، وكعباً، وثعلبة، وقاسطاً، وعبد الله.
فولد مُرَّةُ بن قيس: زَبَّاناً، وحجراً، ودعتماً، ومُهلهلاً.
فولد زَبَّانُ بن مُرَّة: حرباً، وقيساً، وعدياً.
وولد قاسطُ بن قيس: لوذانَ، وحجراً.
وولد وهبيلُ بن شهميل بن الأَسد بن عمران بن عمرو: وهباً.
فولد وهبُ بن وهبيل: مالكاً.
فولد مالك بن وهب: عمراً، والحارث.
هؤلاءِ بنو الأَسد بن عمران.
(2/469)

وهؤلاءِ بنو الحجر بن عمران
وولد الحجرُ بن عمران: زَهران، بطن، وزيد مناة، بطن، وسوداً، ومرحوماً، وعمراً؛ وتزعمُ الأَزدُ أَنَّهُ كان نَبيّاً.
فولد زهرانُ بن الحجر بن عمران: جذيمةَ، والحارثَ.
فولد الحارثُ بن زهرانَ: حارثةَ، وزيداً.
منهم: عبد الله بن فضالةَ بن عميرةَ بن عامر بن عمرو بن عبدةَ بن زَيد بن ذُبيانَ بن حارثةَ، كان شريفاً.
وولد جذيمةَ بن زهرانَ: صعباً، وشحاذةَ، والحريشَ.
وولد زيدُ مناة بن الحجر: هداداً، بطن، ومالكاً، وعمراً.
فولد هدادُ بن زيد مناة: الديل، وعبرةَ، وحَمَّاناً، وسعداً، وعُذرةَ.
وولد سودُ بن الحجر بن عمران: الحارثَ، وعائذاً، وعبَّاداً، وعوذاً، بطن، وطاحيةَ، بطن، وزياداً، وعليَّاً، وإِياداً، وعبد الله، بطون كُلُهم.
فمن بني إِيادٍ: أَبو البهاء الشَّاعر.
وصيفيُّ بن خالد بن سلمةَ بن هرثم بن عبدَبن عائدةَ بن عبدةَ بن وهب بن إِياد، كان شريفاً.
(2/470)

وولد عليُّ بن الحجر: شارقاً، وربيعةَ، وزَهرانَ، والهُجيمَ.
فولد شارقُ بن عليّ بن سودِ بن الحجر بن عمران: بن عمرو مُزيقياء: سوداً، وأَسداً، وحرباً.
منهم: أَبو شجرةَ بن حُجيَّةَ بن عامر بن معقل بن حُزيب بن شارق. هاجرَ مع النبي صلى الله عليه وسلم.
وولد ربيعةُ بن عليّ بن سود بن الحجر بن عمران: ربيعةَ، والزُّهد.
وولد زيدُ بن سود بن الحجر: ربيعةَ، ومُحصناً، ووهباً، وزيداً.
هؤلاءِ بنو عمران بن عمرو مُزيقياء بن عامر.

وهؤلاءِ بنو عامر بن ثعلبةَ بن مازن بن الأسد
وولد عامرُ بن ثعلبةَ بن مازن بن الأسد: صعباً، وثامراً.
هؤلاءِ بنو ثعلبة بن مازن

وهؤلاءِ بنو عمرو بن مازن بن الأَسد
وولد عمرو بن مازن بن الأسدِ: غديَّاً، وزيدَ اللَّهِ، ولوذانَ، والحارثَ، وحارثةَ، وامرأ القيس، وثعلبةَ، وسوادةَ وعوفاً، والعاص والحالة، ووجبهةَ؛ فكلُّ بني عمرو يُقال لهم غسَّان.
(2/471)

فولد عديّ بن عمرو بن مازن: حارثةَ، وثعلبةَ، وعمراً، وسعيداً، ومازناً، وأَنماراً.
فولد حارثةُ بن عديّ: عمراً، والحارثَ، وصريماً، وهم الصُّبر.
فولد صريم بن حارثةَ: عمراً، وعُميراً، والحارثَ.
فولد عمرو بن صريم: شُقران، ونُمرانَ؛ أُمُّهما: ليلى بنت مُحرقٍ الغسَّانيّ؛ وبنو شُقران بالشَّامِ أَشرافٌ.
وولد عمرو بن حارثةَ بن عوف: قيساً، والحارثُ، والذِّئبَ.
وولد عمرو بن عديّ بن عمرو بن مازن: عوفاً، وأَنماراً، وحُجراً، ومعاويةَ، وهو الحزنُ، والحارثَ.
فولد أَنمار بن عمرو بن عديّ بن عمرو بن مازن بن الأزد: حقالاً، وهم الشَّوك، بطن عظيم بالشَّامِ؛ وقيساً؛ وحارثةَ، وثعلبةَ، وامرأ القيس.
وولد حقالُ بن أَنمار بن عمرو بن عديّ بن عمرو بن مازن: تيم اللَّه، ويعومَ، وحُبابةَ، وربانةَ.
منهم: عبدةُ بن رياح بن عبدةَ بن ثوابةَ بن قائد بن قيس بن جذيمةَ بن عمرو بن أَشيب بن نُعيم، وهو أَبو نائل، كان شريفاً بالشَّامِ، وكان على شُرط الوليد بن عبد الملك بن مروان.
وولد تيمُ اللَّه بن حقال: زَمَّاتاً، وهم عباد بالحيرةِ، لهم بيعةٌ يُقال لها بيعة بني مازن.
(2/472)

وولد معاوية بن عمرو بن عديّ بن عمرو بن مازن بن الأزد: جديلةَ، ومُجالداً، أُمُّهما: عمرةُ بنت عامر بن امرىء القيس بن ثعلبةَ بن مازن بن الأزد.
فولد جديلةُ بن معاوية: عمراً، ومالكاً، وحارثةَ.
فولد عمرو بن جديلةَ: هِرَّاً، وليناً.
فولد ليثُ بن جديلةَ: أُميَّةَ، ومازناً، وكعباً، بطون.
وولدَ عوفُ بن عمرو بن عديّ بن عمرو بن مازن بن الأزد: الحارث، وبكراً، وعمراً.
فولد عمرو بن عوف: غنماً، وهراً، وهو ذُو الشَّفر؛ وقُميراً، وعنزةَ، وجُشمَ، وعمراً، ومُلادساً، بطون. في بني قُمير يقول الشَّاعر:
يا راكباً بَلَغَن ولا تدَعَن ... بني قُميرٍ وإِن همُ خَزَعُوا
وولد بكرُ بن عوفٍ بن عمرو بن عديّ بن عمرو بن مازن بن الأزد: حارثةَ، وهو الحَسحاسُ، وعمراً، وقيساً.
فولد قيسُ بن بكر: مناةَ.
فولد مناةُ بن قيس: ثعلبةَ.
فولد ثعلبةُ بن مناة: معاويةَ، وفيضاً.
وولد الحسحاسُ بن بكر بن عوف بن عمرو بن عديّ بن عمرو بن مازن بن الأزدِ: أَبا الفيضِ، وعديَّاً، وعميراً.
وولد أَبو الفيضُ بن الحَسحاسِ: عبد مناة.
منهم: يحيى بن قيس بن حارثةَ بن عمرو بن زيد بن عبد مناة بن أَبي الفيض قُتلَ يوم المرجِ.
(2/473)

وابنهُ يحيى بن يحيى، كان شريفاً، وليَ الشُّرط لبني أُميَّة.
وسُليمانُ بن قيس أَخوهُ، وهم أَشراف غسَّانَ بالشَّام.
وولد الحارثُ بن عوف بن عمرو بن عمرو بن عديّ بن عمرو بن مازن ابن الأَزدِ: عمراً، وحُجراً.
فولد عمرو بن الحارث: أَبا شمر الحارث الأعرج، وأُمه: من بني جفنةَ، وليس هو جفنيّ.
وولد العاص بن عمرو بن مازن بن الأزد: الغافقَ، وصوفَةَ، وعُبيداً، ونهداً، وضبَّةَ، وحاشيةَ.
فولد صوفةُ بن العاص: نَمراً.
فولد نَمرُ بن صوفةَ بن العاص: عَديَّاً.
فولد عَديُّ بن نمر: سعداً.
فولد سعدُ بن عديّ بن نمر بن صوفة بن العاص بن عمرو بن مازن بن الأَزدِ: زيداً، وعبد اللَّه، بطن.
فولد زيدُ: سُبين، ومُرَّة، وهم عناد بالحيرةِ، يقال لهم: بنو مُرَّة؛ ومطراً، وهم عباد بالحيرةِ، يقالُ لهم بنو مطر.
(2/474)

فولد سُبينُ بن زيد: الحارثَ، وهو بُقيلة، صاحب القصر الذي يقال له قصر بُقيلة.
منهم: عبد المسيح بن عمرو بن حيَّان بن بُقيلة، الذي بنى القصر، وهو الذي صالح خالد بن الوليد على الحيرة، وهو الذي عُمِّرَ.
وولد زيدُ مناة بن عمرو بن مازن بن الأزد: تقلد، وزيد مناة، وعمراً، وهاريةَ، وحارثةَ.
فولد تقلدُ بن زيد مناة: طمثان، وسلماً، وجُشم، وكرتاً، وكوتاً، رهط عديّ بن الرَّعلاءِ الشَّاعر الذي يقولُ:
رُبَّما ضربةٍ بسيفٍ صقيلٍ ... يوم بُصرى وطعنةٍ نجلاءِ
وولد امرؤ القيس بن عمرو بن مازن بن الأَزدِ: عامراً، وثعلبةَ.
فولد عامرُ بن امرىء القيس: جُشمَ.
فولد جُشمُ بن عامر: سيبةَ، وعديَّةَ، وعائذةَ، وهم عائذة اللَّه، مع بني سيبةَ.
(2/475)

وولد ثعلبةُ بن امرىء القيس: سمالاً.
فولد سمالُ بن ثعلبةَ بن امرىء القيس: عبَّاداً، ومعبداً.
فولد عبَّادُ بن سمال: أُهيلاً، وهم الصُّبر، ورفدةَ.
وولد وجيهةُ بن عمرو بن مازن بن الأزد: حُزيكاً، بطن، في الصَّبر، وعمراً، ومروانَ، بطنان.
وولد الحارثُ بن عمرو بن مازن بن الأزد: عمراً.
فولد عمرو بن الحارث بن عمرو: مالكاً.
فولد مالكُ بن عمرو بن الحارث: الحارث.
فولد الحارث بن مالك بن عمرو بن الحارث بن عمرو بن مازن بن الأزد: حسلاً، بطن، في الصُّبر؛ وحرباً، بطن، في الصُّبر؛ وقلابة في الصُّبر، ومويساً، بطن، في زيد اللَّه.
وولد مُجالد بن معاوية بن عمرو بن عديّ بن عمرو بن مازن بن الأزد: عمراً، وعامراً، والحارث، وحُجراً.
فولد عمرو بن مُجالد: ثعلبةَ، وهو رئيس غسَّان أَيام ساروا من مرَّ فلحقوا بالشَّام.
وجذعُ بن عمرو، الذي يقول القائل: " خذ من جذعٍ ما أَعطاك ".
(2/476)

وولد حجرُ بن عديّ بن مازن بن الأزد: حُليلاً، بطن.
منهم: مُدرك بن حجر بن زيد بن عمرو بن صبرة بن مُرَّة بن عديّ ابن عبد الله بن حُجيَّة بن حليل، لهم شرفٌ بالشَّام.
ومنهم من غسان: سطيحُ بن ربيع بن مسعود بن عديّ بن الذِّئب بن عمرو بن حارثة بن عديّ بن عمرو بن مازن بن الأزد الكاهن.
ومن بني زيد اللَّه بن عمرو بن مان بن الأزد: لبيدُ بن عمرو، فارس الزَّبتيَّة فرس كان له.
وأخوهُ مالك بن عمرو، فارس خطاف، فرسٌ كانت له.
(2/477)

ومنهم: بنو هند، عباد بالحيرة.
هؤلاء بنو عمرو بن مازن بن الأزد وهم آخر بني مازن بن الأزد.
وهؤلاءِ

بنو الهنو بن الأزد
وولد الهنو بن الأزد: حوالة، بطن، وحجراً، بطن؛ وعوهى، بطن؛ والنَّوب، بطن؛ وأفكةَ، ويزيد، ودُهنة، بطن؛ وبرمىء، بطن؛ ويرفىء، بطن.
فولد الهونُ بن الهنو: النَّدب.
فولد النَّدبُ بن الهون بن الهنو: سلاماً، ومبشراً ودُريراً، ومعمراً، وعاصماً، وحنناً.
منهم: يونس بن حميد بن سُليم بن معدان بن حاضر بن كعب بن سعد ابن عديّ بن مبشرِّ.
وولد أَفكهُ بن الهنو: كنانةَ.
فولد كنانةُ بن أَفكه: حلساً، وهم يسكنون نهر الملك.
هؤلاءِ بنو الهنو بن الأزد
وهؤلاء

بنو عبد اللَّه بن الأزد
وولد عبد اللَّه بن الأزد: الحارث، وعدنان، وقدراً، قتيل فوق البطن.
(2/478)

فولد عدنان بن عبد اللَّه بن الأزد: عكَّاً، من نسب عكَّاً إلى الأزد هكذا يقول.
هؤلاء بنو عبد اللَّه بن الأزد
وهؤلاء

بنو عمرو بن الأزد
وولد عمرو بن الأزد: ماوية، بطن، بعمان؛ وربيعة، وألمع، بطن، بالحجاز؛ وجحدنة، بطن بالحجاز؛ وعرمان، بطن نعمان؛ وسعداً، والصِّيق، الذي في عبد القيس.
هؤلاء بنو عمرو بن الأزد.
وولد نصر بن الأزد: مالكا.
فولد مالكُ بن نصر: عبد الله، ومُوليكا، وسعدان، وحمارا، الَّذين يُقالُ لهمُ: " أَشدُّ من حمار " و " أَكفرُ من حمار " وكان عاتيا.
فولد عبد الله بن مالك بن نصر بن الأزد: الحارث.
فولد الحارث بن كعب: كعبا، ونشيبةُ، وهو مساخةُ، بطن إليه تنسبوا القيسي الماسخيَّة.
(2/479)

فولد ماسخة بن الحارث بن كعب: عامراً؛ أمه: زار بها يعرفون؛ وغرَّاً.
فولد غرُّ بن ماسخة بن الحارث بن كعب: سريقا، بطن، بالحجاز، وهم رهط عبد الملك بن جزء بن الحدرجان، كان شريفا بالشام.
وولد زرارة بن ماسخة: سيفاً، وعبد اللَّه، وأوس مناة وماسخةُ.
منهم: زُهير بن ناجذ بن الأكرم، كانوا أشرافاً. بالكوفة، وعدادهم في غامد.
وولد سُريقُ بن غرٍ: غراً.
فولد غرُّ بن سُريق: كبيراً، وتيماً، وعبد اللَّه، وعمراً، وأَوساً، بطون.
وولد كعب بن الحارث بن كعب بن عبد اللَّه بن مالك بن نصر بن الأزد: زهران، قبيل عظيم؛ وعبد اللَّه، وأحجن، ومالكاً.
فولد أَهجن بن كعب بن الحارث: لهباً، بطن، وهم من أَعيف العرب؛ وفيهم يقول كُثيِّر:
تيمَّمتُ لهباً أَبتغي العلم عندهم ... وقد رُدَّ علم العارفين إلى لهبِ
(2/480)

وأسلم، وقرنا، بطن.
فولد أسلم بن أحجن، عوفا، وهو ثُمالة، بطن عظيم؛ وغابا، وبعوُدة، وماقان.
فولد ثُمالةُ بن أسلم: عوفا، وسلمة، وعُثمان، وعمرا.
فولد عمرو بن ثُمالة، تميما، وبلالا، وزرزاحا، ولأَيا، وعليَّا.
فولد رزامُ بن عمرو بن ثُمالة: تميما.
فولد تميمُ بن رزام: نافرا، ونيفُورا.
منهُم: عبد اللَّه بن قُرط، صحب النبيَّ صلى الله عليه وسلم وسكن الشَّام.

وهؤلاء بنو عبد اللَّه بن كعب بن الحارث
وولد عبد اللَّه بن كعب بن الحارث: عمرا، وهو غامد، بطن عظيم؛ وأفكه، بطن.
فولد غامدٌُ بن عبد اللَّه: سعد بن مناة، وضبيان، بطن؛ ومالكاً، بطن؛ ومحمية.
فولد سعد مناة بن غامد: الدُّول، وثعلبة، بطن؛ رهط عبد
(2/481)

العزى بن صهلِ بن عبد العزى بن عمرو بن ثعلبة الشَّاعر الجاهليَّ.
وولد الدول بن سعد بن مناة بن غامدٍ: ثعلبة، بطن؛ ومازنا، بطن؛ وكثيرا، بطن؛ ووالية، بطن.
فولد ثعلبة بن الدُّول: ذبيان، وبكراً.
فولد ذبيان بن ثعلبة: مازنا، وكعبا، وهو عبد مازن.
منهمُ: مُخنف بن سلقم بن الحارث بن عوف بن الحارث بن عوف بن ثعلبة بن عامر بن ذُهل بن مازن بن ذبيان، وهو بيت الأزد بالكوفة.
من ولده: أبو مخنفٍ، لوط بن يحيى بن سعيد بن مخنف بن الراوية.
وأخوه عبد شمس بن سليم، قتل يوم النتخيلة.
وأخوهم الصقعبُ بن سُليم، قتل يوم الجمل مع علي بن أبي طالب عليه السلام.
وفراص بن عتيبة الشاعر جاهليَّ.
(2/482)

وعبد الله بن أبي الحصين بن مالك بن عتيبة بن عوف بن ثعلبة، قتل يوم صفين مع الإمام عليَّ بن أبي طالب عليه السلام.
وأبو ضبيان بن الأعرج، وهو عبد شمس بن الحارث بن كثير بن جشم بن سبيع بن مالك بن ذُهل بن مازن بن ذُبيان وفد على النبي صلى الله عليه وسلم، وكتب له كتاباً، هو صاحب رايتهم يوم القادسية.
وأبنه طارق بن أبي ظُبيان، كان من أشرافهم.
وجندب بن زُهير بن الحارث بن كثير بن جُشم بن سُبيعٍ، قتل يوم صفين مع علي بن أبي طالب عليه السلام، وكان على الرَّجَّالة.
وأبو زينب، زهير بن عوف بن الحارث بن كثير بن جُشم بن سُبيع، الذي شهد على الوليد بن عقبة بن أبي مُعيطٍ أنه رآهُ تقيى الخمر، قتل بصفِّين مع علي بن أبي طالب عليه السلام.
وعبد الرَّحمان بن نُعيم بن زُهير بن شهر بن رزن بن عامر بن التوءم ابن بكر بن ثعلبة بن الدُّول، كان شريفا.
(2/483)

ومنهم: مالك اللَّهبة، وكان شاعرا.
وفيه يقول أبو ظُبيان الأعرج الوافد:
أنا أبو ظَبيان غير المكذبة ... أبي أبو الغفَّار وخالي اللَّهبة
أكرمُ من يعلم بين ثعلبة ... ذُبيانها وبكرها في المنسبة
نحن أصحاب الجيش يوم الأحسبة
يوم كان للأزد.
وعبد الله بن عائذ بن اللَّهبة، كان شريفاً، مع معاوية.
وولد مازن بن الدُّول: عبد الحارث، وذُبيان، وحلمة.
منهم: الحجنُ بن المُرقع بن سعد بن عبد الحارث بن الحارث بن عبد الحارث بن مازن، وفد على النبي صلى الله عليه وسلم، وهم بالسَّروات أشراف.
وولد كثيرُ بن الدُّول: مازناً، وعامراً، وحبيباً، وهو حُريجةُ.
منهُم: عبد شمس بن عفيف بن زُهير بن مالك بن عوف بن ثعلبة بن مُرّ بن مازن، وفد على النبي صلى الله عليه وسلم.
وعبدُ الرحمان بن عوف بن الأحمر بن زُهير بن مالك بن عوف بن ثعلبة الشَّاعر الَّذي رثى الحُسين بن عليّ بن أبي طالب عليه السلام.
(2/484)

وربيعةُ بن ناجد بن أُنيس بن عبد الأسد بن عامر بم مُعاذ بن مازن، كان من أصحاب عليّ بن أبي طالب، وكان له فضلٌ.
والحارث بن عبد الشارق بن لعط بن قَظَّة بن عامر بن كثير بن الدُّول، قتل يوم الجمل مع عليّ بن أبي طالب؛ وقتل عمرو بن الأشرف العتكيّ، التقيا فقتل كلُّ منهما صاحبه.
وزهير بن محمَّد بن حياة بن قراقم بن ربيعة بن مالك بن عوف بن مهرِّف بن عبد اللَّه بن ذُهل بن حبيب بن كثير بن الدُّول، كان من أهل الدَّعوة بخراسان من المسوَّدة؛ وكانت بنته تحت زيد بن عليّ بن الحُسين بن عليّ بن أبي طالب، وهي التي قتلها يوسف بن عمر الثقفيّ ضربا بالكوفة.
وعبدُ العُزَّى بن مسروح بن جُبير بن كثير الشَّاعر.
وولد والية بن الدُّول: سيَّاراً، وعمراً، وذُهلاً.
منهُم: سُفيان بن عوف بن المُغفَّل بن عوف بن عُمير بن كلب بن ذُهل
(2/485)

ابن سيَّار، صاحب الصَّوائف، فيه يقول الشَّاعر:
أَقِمْ يا بنَ مسعودٍ قناةً صليبةً ... كما كان سُفيان بن عوف يقيمهما
وسم يا بن مسعودٍ مدائن قيصرٍ ... كما كان سُفيان بن عوف يسومهما
ويزيد، والحكمُ ابنا المغفَّل بن عوف، قتلا يوم النخيلة.
وقيس، وزهير ابنا المغفَّل، قتلا يوم القادسيَّة.
ومُليكة بنت يزيد بن المغفَّل، زوجة عبد الرحمان بن محمَّد بن الأشعث، قتل عنها.
وولد ظبيان بن غامد: غنماً، وثعلبة.
منهم: جندبُ الخير بن عبد اللَّه بن ضبّ بن الأحزم بن مسغبٌ بن حُثم بن جُشم بن سلامان بن غنم بن بن ظبيان، كان من أصحاب عليّ بن أبي طالبٍ، عليه السلام.
وجندب بن كعب بن عبد اللَّه بن جزء بن عامر بن مالك بن عامر بن
(2/486)

ذُهل بن ثعلبة بن ظبيان بن غامد، قاتل السَّاحر ايام الوليد بن عقبة بن أبي مُعيطٍ.
هؤلاء بنو عبد اللَّه بن كعب بن الحارث بن كعب.
هؤلاء

بنو مالك بن كعب
ولد مالك بن كعب: شجاعة، بطن عظيم لهم بمصر مسجدٌ وخطَّةُ؛ والأثبَّ، وهم الأثيابُ؛ منهم أهل بيت بالكوفة.
هؤلاء بنو مالك بن كعب

وهؤلاء بنو زهران بن كعب بن الحارث
وولد زهران بن كعب بن الحارث بن كعب بن عبد اللَّه بن مالك بن نصر بن الأزد: عبد الله، ونصراً، والنَّمر، ومالكاً، وعبرة، وصقلاً، يقال لصقلِ، وعبرة، ومالك: بنو خُنيشٍ.
فولد عبد اللَّه بن زهران: عُدثان.
فولد عدثانُ بن عبد الله: دوساً، بطن عظيم، ودعثة، بطن صغير؛ ودهنة، بطن صغير.
فولد دوسُ بن عُدثان: غنماً، ومنهباً، بالسَّراة.
(2/487)

فولد غنمُ بن دوس: فهما، والحارث، درج.
فولد فهم بن غنم: مالكا، وهم بعمان؛ وسليماً وطريفا، وهما بالحجاز.
فولد مالك بن فهم بن غنم: نوىً، وولده، بعمان؛ وجذيمة الأبرش الملك الذي قتله الزَّبَّاءُ؛ وعوفا، وجهضماً؛ وسليمة بطن؛ ومعناً، بطن؛ وهناءة، بطن؛ والحارث، وشبابة، وعمراً، وثعلبةً، وهو في تنوخٍ.
فولد عوفُ بن مالك بن فهم بن غنم: جهضماً، وجريرا، وجوناً، وبنو جهضم يقولون: جهضم بن جذيمة الأبرش.
وولد نويّ بن مالك بن فهم بن غنم: سُنيغاً، وعمراً، وحُنشاً.
وولد سليمة بن مالك بن فهم بن غنم: حُليمة، وسعداً، وعبداً، وحمصلةً، وضباعا، ومجاشراً، وتبريداً، وقرحراً.
منهم: أبو حمزة الخارجيّ، وهو المختار بن عبد اللَّه بن مازن بن مجاشر، صاحب يوم قديدٍ.
(2/488)

وولد هناءة بن مالك بن فهم بن غنم: أسلم، وجهضماً، وصائدة.
فولد أسلم بن هُناءة: خنزيراً، وبكراً، وفسحاناً، وغربا.
فولد خنزيرُ بن أسلم: عائداً، وعازباً، وحاشياً. منهم: عُقبة بن سلم بن نافع بن هلال بن صهبان بن هرَّاب بن عائد بن خنزيرٍ.
وعبد الملك بن مُليل بن عياض بن عمرو بن حرب بن عائد بن خنزير بن معدان بن سهم بن مالك بن عقربان بن سوار بن صائدة بن عازب بن خنزير، كان شريفاً.
وهُجيرةُ بن عمرو بن حارثة بن عقربان بن سوار، كان شريفاً.
وولد شبابةُ بن مالك بن فهم بن غنم: زيداً، وفراهيد.
منهم: عُقبةُ بن السَّمهريّ بن حرب بن كعب بن عبد حُمام بن عبد ابن زيد بن شبابة.
والحُرُّ بن الحرِّ بن ضحيان بن قطن بن هانىء بن ظالم بن جُشم بن حاضر بن ظالم بن فراهيد، كان شريفاً.
وولد الحارثُ بن مالك بن فهم بن غنم: مُنقذاً، وهو العقيُ، وهم
(2/489)

العُقاة؛ وجُرموزاً، وهم الجراميز؛ وقُردوساً، وهم القراديس؛ ولُحياً، ولقيطاً.
منهم: كعبُ بن سوار بن بكر بن عبد بن ثعلبة بن سُليم بن ذُهل بن لقيط، وليَ قضاء البصرة لعُمر بن الخطَّاب رضي اللَّه عنه فلم يزل عليها حتى قُتل مع عائشة يوم الجمل، أَتاه سهمٌ فقتله.
والهيثم بن المُنخَّل بن الحارث بن أَرقم بن أَسود بن همَّام بن سيحان بن قصامةَ بن كتوم بن جُرموز، كان فارساً.
والصَّفَّاقُ بن حجر بن بُجير بن عمرو بن بكر بن أَنمار بن قيس بن وقدان بن أَخطب بن أَمسك بن العقي، لهم عددٌ وشرفٌ.
وولد عمرو بن مالك بن فهم: مالكاً، ومعاوية، وهو قسملة، وهم القسامل؛ ووائلاً، وواشحاً، وماوية، وأَبا أُبيَّة، وكلاباً، وصُخفان.
فولد وائل بن عمرو بن مالك بن فهم: أَسداً، وهو فحم، وهم فحومة؛ ومُرَّة، وهم بنو العم.
فولد مالك بن عمرو بن مالك بن فهم: عائداً، وهو صُليم؛ وممدوداً، وهم الأشاقر، رهط كعب الأشقريّ.
(2/490)

فولد أَسدُ بن عائد بن مالك بن عمرو: حاضراً.
فولد حاضرُ بن أَسد بن عائد: ظالماً، وجُديداً بطنان عظيمان.
وولد وهبان بن مالك بن عمرو بن مالك بن فهم: عمراً، وشُنيعاً، وسعداً، وربيعةَ.
وولد شريكُ بن مالك: أَسداً.
وولد جذيمةُ بن مالك بن فهم: جهضماً، ووهبيلاً.
فولد جهضمُ بن جذيمة: صهبان، وجعبراً، وكعباً، وخالداً، ولأياً، وعُبيدة، والأسود.
منهم: عليُّ بن الحجاج بن سُليمان بن حازم بن عمرو بن عبد الرَّحمان بن جعبر بن صهبان بن عوف بن زهران بن الأسود بن جهضم، وليّ العسكريين، والحربةَ، وفارس.
والحارثُ بن قيس بن صهبان بن غزوان بن عوف بن علاج، كان أَيام المُهلَّب بالبصرة شريفاً.
(2/491)

وولد معن بن مالك بن فهم: شرطان، وطعناً، وحداداً، وربيعةَ، وكزدياً، وهُجيناً، وأَسداً، وكوماً.
فولد شرطان بن معن: مُليحاً، وصُهبان، وكعباً، وخُزيمة.
فولد مُليح بن شرطان: عمراً، وصُنيماً.
منهم: مسعود بن عمرو بن عبد بن غارب بن صُنيم، وهو القمر، كان سيِّدهم باليمن، قتلتهُ تميم.
والكرمانيَّ، وهو جُديع بن شبيب بن عامر بن براريّ بن صُنيم، رأس الأزد في أَيام العصبيَّة بخراسان.
هؤلاءِ بنو مالك بن فهم بن غنم بن درس بن عدنان.
وهؤلاءِ

بنو سُليم بن فهم
وولد سُليم بن فهم: ثعلبة، وتُبيعاً.
فولد ثعلبة بن سُليم: العاص، وسعداً، وعويصاً، وزماماً.
(2/492)

منهم: أَبو هُريرة، عُمير بن عامر بن عبد ذي الشَّري بن طريف بن عبَّاد بن أَبي صعب بن هُنبة بن سعد بن ثعلبة بن سُليم بن فهم، صحبَ النبي صلى الله عليه وسلم.
وأخوه أَبو كريم بن عامر.
وسعد بن صبيح بن الحارث بن سابي بن أَبي صعب بن مُنبِّه بن سعد، كان لا يأخذ أَحداً من قثريش إِلاَّ قتله بأبي أُزيهر، وهو خال أَبي هريرة.
وذو السَّنبلة، وهو خالد بن عوف بن نضلة بن معاوية بن الحارث بن رافع بن عبد بن عُتبة بن الحارث بن رعل بن عامر بن حرب بن سعد بن ثعلبة، وقد رأس.
وعبد اللَّه بن النُّعمان بن عبد اللَّه بن وهب بن سعد بن عوف بن عامر بن عبد غنم بن غنَّام بن أُسامة بن مالك بن عامر بن حرب بن سعد، وهو
(2/493)

سيِّدهم بالشَّروات، وهو الذي قتل الحازوق الحنفي أَيام نجدة، وكان دخل أرض الأزد فوغل فيها. وبعثهُ نجدة، فقيل له: " إِنَّ لهم شعاباً مُنكرة فلا تفعل "، فلما أَوغل أُخذ عليهِ فرضخَ هو وأَصحابه بالحجاز، فقالت أُختهُ تبكيه:
تبصَّرتُ أَطفار الحجار فلا أَرى ... حُراقاً فعيني كالحجار من القطر
وعبد الرَّحمان بن عبد اللَّه بن عبد الرَّحمان بن عبد اللَّه بن النُّعمان، ولاَّه المهديُّ السَّراة، وأَمَّرهُ قومه.
وعُمارةُ بن عمرو بن أَبي كُلثم وهو خالد بن مُعمر بن وهب بن زهير بن عمرو بن عامر بن عبد غنم بن غنَّام، الذي قال حين قُتل الوليد بن يزيد بن عبد الملك بن مروان: " لئن انتضيتُ سيفي لا أُغمده وفي الأرض قُريشيّ حتى أَقتله " فأخذه مروان بن مُحمَّد فقتلهُ.
(2/494)

وطُفيلُ بن ذي النُّون بن طريف بن العاص، وفد على النبي صلى الله عليه وسلم، فقال: " يا نبيَّ اللَّه إِنَّ دوساً قد غلب عليها الزِّنا فادعُ اللَّه عليهم، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: " اللَّهم إِهد دوساً "، فقال: " اللَّهم نوَّر له " فسطع نورٌ بين عينيه. فقال: " يا رب، أَخاف أَن تكون مثله " فتحولت إلى طرف سوطه، فكان يُضيء في الليلةِ الظَّلماء؛ فقال " يا رسول اللَّه اجعلها على ميمنتك، واجعل شعارنا مبرور " ففعل، فشعار الأزد اليوم كلها، مبرور، ثم قتل يوم اليمامةِ.
وقتل ابنه عمرو بن الطُّفيل يوم اليرموك.
ومنهم: جعفر بن هيثم الشَّاعر، جاهليّ.
هؤلاءِ بنو غنم بن دوس
وهؤلاءِ

بنو مُنهب بن دوس
وولد مُنهبُ بن دوس: دُهمان، وعوفاً، وهو نجا؛ وعُبرة.
وولد دُهمان بن مُنهب: مُحارباً، وغنماً.
منهم: وهب بن عبد اللَّه بن عامر بن سعد بن عوف بن عُبيد بن
(2/495)

سعد بن حرب بن السَّلم بن مُحارب بن دُهمان الشَّاعر.
وعبد اللَّه بن مالك بن عبد اللَّه بن الأحمس الشَّاعر، إسلاميّ، وهو الذي يقال له: ابن الغامديَّة.
وعمرو بن حُممه بن الحارث بن رافع بن سعد بن ثعلبة بن لؤي بن عامر بن غنم بن دُهمان، وهو بيتهم.
وجُندب بن حرب بن عمرو بن حُممه قتل مع معاوية بن أَبي سفيان بصفِّين.
وأختهُ أُمُّ عمرو بنت حرب، ولدت لعثمان بن عفَّان: عمراً، وخالداً، وأَبان؛ بنو عثمان.
وأبو عُبيسٍ الشَّاعر، جاهليّ من بني مبدول بن لؤي بن حُممة بن عوف بن عزيَّة بن الحارث بن ذُبيان بن نجا بن مُنهب، الذي طال عُمرهُ فقال.
" لا بُدَّ يوماً أَن يُطار بمصرعي "
(2/496)

هؤلاءِ بنو عبد اللَّه بن زهران
وهؤلاء

بنو نصر بن زهران
وولد نصر بن زهران: عثمان، ودُهمان.
فولد عثمان بن نصر: النَّمر، بطن، وغالباً، وغانماً، وعبد اللَّه، وهو حُميُّ؛ أُمُّهم: رُهم بنت عبد اللَّه بن زهران.
فولد النَّمرُ بن عثمان بن نصر: سُليماً، وحُفيفاً، وأنماراً.
فولد سُليمُ بن النَّمر: ربيعةَ.
فولد ربيعةُ بن سُليم بن النَّمر: فهماً، وعمراً، وحرباً، وسُبيعاً.
فولد فهم بن ربيعة: صعباً، ومالكاً.
فولد مالكُ بن فهم بن ربيعة: صُبحاً.
منهم: عبد اللَّه، وهو أَبو الكنود بن عامر، بن عبد اللَّه بن عبد نُهم بن سعد بن سعد بن صُبح، كان من أَصحاب عبد اللَّه بن مسعود، وقتل مع المُختار بن أَبي عُبيد.
وجابرُ بن الأكرش بن عوف بن عبد نُهم بن سعد بن سعد، كان شريفاً.
وأبو بُردة بن عوف بن عبد نُهم، كان عثمانيَّاً.
(2/497)

وأبو أُميمةَ بن ربيعةَ بن عبد اللَّه بن الطَّمَّان بن عويف بن عبد نُهم، كان شريفاً.
وأبو الصَّباح، واسمهُ بن سويد بن أَبي زهير بن سعيد بن عُمير بن نُهم بن ربيعة بن سُليم بن النَّمر، كان رئيساً في دعوة بني هاشمٍ: وولد حُفين بن النَّمر: عامراً، وذُهلاً.
فولد عامر بن حُفين: الأوس، وكنانة.
منهم: أَبو الجهم بن حبيب بن الحارث بن عبد اللَّه بن الحارث بن عُويف بن سعيد بن عُتبة بن عوانة بن مُرَّة بن جُشم بن الأوس، وهو حليفٌ لقريشٍ بالمدينة في بني عديّ بن كعب، ولهم بقيَّةٌ هناك، وقد تزوَّجوا في قُريشٍ وصاهروهم.
وطُفيلُ بن عبد اللَّه بن الحارث بن سخبرة بن جُرثومة بن عائذة، وهو أَخو عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم لأُمِّها، أُمُّهما: أُمُّ رومان بنت عُميرٍ الكنانيّ.
وأبو مرثدٍ بن عبد اللَّه بن عوف بن عبد اللَّه بن الحارث بن سخبرة، صاحب رايتهم يوم رُستم، وكان في ألفين وخمس مائة من العطاء.
والحارثُ بن حَصيرة بن عبد اللَّه بن الحارث بن دُريد بن شبل بن عُويف بن مازن بن عليّ بن كنانة بن عامر بن حُفين، الذي يُحدَّثُ عنه.
وولد أنمار بن النَّمر: حُبشياً.
(2/498)

فولد حُبيشُ بن أنمار: الزُّويل.
فولد الزُّويل بن حُبيش: سعداً، وعامراً، وهو نجا.
منهم: عُمارةُ بن أَبيّ، كان فقيهاً بالشَّام.
هؤلاء بنو النَّمر بن عثمان.

وهؤلاءِ بنو حُميّ بن عثمان
وولد حُميُّ بن عثمان: اليحمد، بطن أُمُّه: رُهمُ بنت وبرة بن تغلب بن حُلوان بن عمران بن الحاف بن قُضاعةَ.

وهؤلاءِ بنو اليَحْمَد بن حُميّ
وولد اليحمد بن حُميّ: الشُّريَ، وماجداً، وهو مُجدُ؛ وعمراً، وكعباً، وسعداً، وخالداً، وحُميماً، ومالكاً، وربيعةَ.
منهم: الحُسين بن مُحمَّد بن جابر بن عليّ بن متلك بن حرملة بن مالك بن ربيعةَ بن اليحمد، كان شريفاً.
ومُحاربُ بن عبد اللَّه بن شُميس بن بُنَيّ بن دُحيّ بن حبيب بن سُميس ابن تيم بن ضمضم بن عامر بن باقل بن الشَّريّ بن اليَحمد، كان شريفاً.
ويسارُ بن مالك بن عديّ بن لاحق بن سنان بن بحر بن المُجد بن اليحمد، كان شريفاً.
(2/499)

ومُخاَّدُ بن الحسن بن عبد اللَّه بن خالد بن اليحمد، كان فارساً بنجران هؤلاءِ بنو اليحمد.

وهؤلاءِ بنو غالب بن عثمان
وولد غالبُ بن عثمان: غنماً، والتَّدب.
فولد غنمُ بن غالب؛ عمراً، وسعداً، وبطن؛ وجذيمةَ، بطن.
فولد عمرو بن غنم: شُمساً.
فولد شُمسُ بن عمرو: الحُدَّان، بطن، ونحواً، وزياداً، بطن، ومعولة، بطن.
فولد الحُدَّان بن شمس: شُمساً.
فولد عبد بن شُمس: مالكاً، ورسناً، وباقلاً.
منهم: صبرةُ بن شيمان بن عُكيف بن كيّوم بن عبد بن باقل بن عبد شمس، رأس الأزد يوم الجمل، وقتل يومئذٍ.
وولد نحو بن شمس بن عمرو: عُجيفاً، ومُعادياً، ومُلاتمات، ومُرَّاً.
(2/500)

فمن بني زياد بن شمس: يزيد بن عائد بن عبد اللَّه بن أَسد بن عائد بن زياد، كان فارساً.
وولد معولة بن شمس: عبد العزَّى، ويرافد، وبياضاً، وغرجدة.
فولد عبد العُزَّى بن معولة: الحُّدان.
منهم: الجُلندي بن المُستكبر.
وجيفر، وعبدٌ، سيِّداً أَهل عُمان.
وزُبيدُ الأعور بن جيفر، ارتدَّ عن الإسلام.
وسعيدُ، وسُليمان ابنا عبَّاد بن زيد بن عبد بن الجُلندي، كانا سيِّدي أَهل عُمان.
وولد رياض بن معدلة: عبساً، وجهديداً.
وولد غرجدةُ بن معولو: ثعلبة، وحرباً.
هؤلاءِ بنو عثمان بن نصر بن زهران

وهؤلاءِ بنو دُهمان بن نصر
وولد دُهمان بن نصر بن زهران: صعباً، وضيقاً.
فمن بني صعب: أَبو أُميَّة، كان أَحد أَزواج أُمِّ فروة أُخت أَبي بكرٍ الصدِّيق رضي اللَّه عنه.
(2/501)

فولدت لهُ جارية يُقال لها أُميمة فتزوَّجها عبد اللَّه بن الزُّبير. ومنهم بقيَّةبالكوفة.
فولد صعبُ بن دُهمان: مُبشراً، وعمراً. فولد مُبشِّر بن صعب: يشكر، ومحضباً، والأوس: وهما بطنان، والحارث.
فولد يشكر بن مبشِّر: بكراً، وعامراً، بطن، وربيعة، بطن، وعوفاً، بطن، وسلامان، وأخوين بطن.
فولد بكر بن يشكر: عامراً، وهو الغطريف، وسعداً، وعوفاً، والحارثن وهو الغلوق، دخلوا في بني زُبيدٍ، وجعثمة.
فولد الغطريفُ بن يشكر بن مثبشِّر بن صعب: سعداً، وعبد اللَّه.
فولد عبد اللَّه بن الغطريف: الحارث، وهو الغطريف الأصغر؛ والحويرث، وهو غُطيف الذي في مُراد، يقولون: غُطيف بن عبد اللَّه بن ناجية بن مراد.
فولد الحارث بن عبد اللَّه: عبد اللَّه، وكعباً، وواشجاً، بطن، وربيعة، وهو الرَّبعة، بطن.
فولد كعبُ بن الغطريف: عامراً، وبرسان، بطن، وهلالاً، بطن،
(2/502)

وعبد اللَّه، بطن، وآلاة، وهو الخُصاصة، بطن.
فولد عامر بن عمرو بن كعب: وائلاً، وسُبالة، بطن، وحدرُوجاً، وحجراً، وزُييَّلاً، ورسناً، بطون.
فولد وائل بن عامر بن عمرو: عديَّاً، وفرَّاصاً، بطن، ووهباً، وسعداً، بطون.
فولد فرَّاص بن وائل: أُسيداً، وجُشم.
منهم: الفُضيلُ بن هنَّاد بن زيد بن سُريح بن شُرحبيل بن الحارث بن جُشم.
وولد سُبالة بن عامر بن عمرو بن كعب: رافداً، وبعزاً، وزيداً، وأنساً.
فولد رافدُ بن سبالة: جابراً.
منهم: عبد الجبَّار بن عبد الرَّحمان بن يزيد بن قيل بن قيس بن زيد بن جابر، كان على شُرط أَبي جعفرٍ المنصور، وعلى خُراسان؛ وإليهم يُنسب
(2/503)

دار عبد العزَّى بمصر.
وولد سعدُ بن كعب بن الغطريف: مالكاً.
منهم: أُزيهرث بن أَنيس بن الحلسق بن مالك، وكان عدادهُ في دوس، فقيل الدَّوسيّ، وكان حليفاً بمكة لأبي سفيان، صخر بن حرب، فزوَّج ابنته عُتبة بن ربيعة، وزوَّج الأخرى الوليد بن المُغيرة؛ وزوَّج ابنته عائكة أبا سفيان، فولدت له مُحمَّداً، وعنبسة؛ قتلهُ هشام بن المثغيرة بذي المجاز.
فولد أَبو أُزيهر: أَبا جناة.
فولد أَبو جناة بن أَبي أُزيهر: شُميلة تزوَّجها مُجاشع بن مسعود السُّلميّ، وقتل عنها يوم الجمل، وإياها عنى ابن ميسرة.
(2/504)

تَنحَّ لعبد اللَّهِ يومَ لقيتهُ ... شُميلة ترمي بالحديث المُعبرِ
وولد مالكُ بن كعب بن الغطريف: توماً، وسماعة، بطنان.
وولد سعدُ بن الغطريف: الخيار، بطن بالموصل.
منهم: عثمان بن سُراقة بن عبد الأعلى بن سُراقة، الذي خلعَ بالشَّام زمان عبد اللَّه بن عليّ، وهو الذي قتل العكِّيَّ وابنه.
وولد ربيعةُ بن يشكر: عبداً، بطن.
وولد جعثمة بن يشكر بن مُبشِّر بن صعب: عمراً.
فولد عمرو بن جعثمة: عمراً، وهو الجادر، وقعوا في بني الدَّيل أَيام خرجوا من مأرب، فخالفوا نُفاثةُ بن عديّ بن الدِّيل، فهم فيهم.
منهم: سعدُ بن سيل بن حمالة بن عوف بن غنم بن عامر بن الجادر، وهو جدُّ قُصيّ بن كلاب، أبو أُمُّه فاطمة بن سعد بن سيل، وكان عامر أَوَّل من بنى جدار الكعبة، فسُمِّي بالجادر، ولهم بقية بالمدينة.
هؤلاءِ بنو صعب بن دُهمان بن نصر
(2/505)

وهؤلاءِ بنو عُبرَة بن زهران
وولدَ عبرةُ بن زهران: عُبيدةَ، بطن.
منهُم: جُنادةُ بن أبي أُميّة، كانَ من أشرافِ أهل الشام في زمانهِ.
وعامر بن عُبرة، وسُريقاً.
فولدَ عُبيدةُ بن عُبرة: وُليمةَ، وجِذْيماً، وحُمرةَ، وعَلقَةَ.
فولدَ حُمْرَةُ بن عُبيد بن عُبْرَةَ بن زهران: مُعَاويَةَ.
فَوَلَدَمُعَاويَةَ بن حَمْرة بن عُبيدة: عَدِيّاً.
فَوَلَدَ عَدِي بن عبيدة: عَبد اللهِ.
فَوَلَدَ عَبْدَ اللَّهِ بن عدي: عامراً.
فَوَلَدَعامراً بن عبد اللهِ بن عَديّ: الحَارثَ، وهو شُعَيْث.
فَوَلَدَ شُعَيْث بن عَامَر بن عبد الله بن حيان بن مُعَاويةَ بن حَمْزَةَ بن عُبيدة بن عبرة: سعداً، وثَعَلَبةَ.
وَوَلَدَ مالكُ بن زَهران: مُفَرَّجاً.
فَوَلَدَ موفرج بن مالك بن زهران: سَلامان، بطن، والحارث، وَهو كُدَادَةُ.
(2/506)

مِنْهُم: حَاجِزُ بن عوف بن الحاِرث بن الأختم بن عبد الله بن ذُهل ابن مالك بن سلأمان بن مفرج الشاِعر.
وَوَلَدَ كُدادة بن مفرج: مالكاً.
فَوَلَدَ مالِكُ بنكُدَادَةَ: رَبِيعِة.
فَوَلَدَ رَبِيعَةُ بن مالك بن كدادة: ثعلبةَ، وهو فجاءَةَ، بطن.
فَوَلَدَ فجاءةُ بن ربيعة بن مالكُ بن كدادة: مازناً، وعوفاً، وربيعةَ.
هؤلأءِ بنو مَالِك بن زهران، وهم آخر بني عبد الله بن مالك بن نصر

وهؤلأء بنو ميدعان بن مالك بن نصر بن الأزد
وَوَلَدَ ميدعان بن مالك بن نصر بن الأزد: راسباً، بطن.
(2/507)

هؤلأء بنو مالك بن زهران، وهم آخر بني عبد الله بن مالك بن مالك بن نصر رأسُهُم.
ومنهباً، وحبيباً، ومعاوية.
منهم: شريك بن ابي العكر بن سمي، كان حليفاً لنبي عامر بن لؤيٍ؛ فتزوَّجَ أبو العكر ام شريك، من بني عامر، فولدت لهُ شريكاً؛ ثم خلف عليها النبي صلى الله عليه وسلم.
وَوَلَدَ مويلكُ بن مالك بن نصر بن الأزدِ: الأمليكَ الذي قتلَ موالي جرهم بالمغمس.
هؤلاءِ بنو الأزْد بن الغوث بن نبت بن مالك ابن زيد بن كهلان بن سبأ

وهؤلاءِ بنو الخيار بن مالك
بن زيد بن كهلان بن سَبَأ ابن يشجُب بن يعرب بن قحطان وولدَ الخيارُ بن مالك بن زيد بن كهلان بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان: رَبيَعة.
(2/508)

فولدَربيَعَةُ: أَوسلة.
فولدَ أوسلةُ: زيداً.
فولدَزَيدُ: مالكاً، وبَتَعاً، بطن، في همَدان.
فَوَلدَمالكُ: أَوسلةَ، وهوَ همدان، وأَلهانَ، بطنٌ عظيم باليمنِ والشَّامِ.

وهؤلاءِ بنو هَمدانِ بن مالك بن زيد
فولدَ همدانُ: نوفاً.
فوَلدَ نوفُ: خيرانَ.
فولدَ خيرانُ: جُشمَ.
فولدَ جُشَمُ: حاشِداً، وَبكِيلاً، بطن، مِنهما تفرَقتْ هَمدانُ.

وهؤلاءِ بنو حاشِد بن جُشَم
وولدَ حاشدُ بن جُشم: جُشمَ.
فولدَ جُشَمُ: زيداً، عَمراً، وعَريباً، وأَسْعداً، ومالكاً، ومريداً، وضماماً، ويَريماً، بطنان باليمنِ؛ وربيَعة بن جُشَمَ.
(2/509)

فَولدَ عَريبُ بن جُشم: زيداً.
فولدَ زيدُ: عِليانَ، وقادماً.
فولدَ عِليانُ: أَسلمَ.
فولدَ أَسلمُ: حَجوراً، بطن باليمن كبيرٌ وبالشَّامِ، ونَمرةَ، بطن، وحرجَةَ، بطن.
فمن بني حجور: مَعيوفُ بن يحيى بن معيوف بن عَلقَمةَ، كان شريفاً بالشامِ.
وآل معيوفٍ بدمشق بالغوطَةِ في قريةٍ يُقَالُ لها عين حَرَما.
وينسبونَ فيقولونَ: مَعيوف بن يحيى بن معيوف بن علقمةَ بن الحارث بن سعد بن عَديّ عِليان بن مؤالةَ بن حجور.
وولدَ قادمُ بن زَيد: عبد الله، وقدَمَ، بطن، وقيلات، بطن،
(2/510)

واردان، بطن، وتملاً، بطن، وصيرة، بطن، والقدام، بطن.
فَوَلَدَ عبد اللهِ: جبراً، وهوالجبارُ، وازد، وهو وبر، وحذيقاً.
فَوَلَدَ الجابرُ: مراًَ، وفهراً، وفائشاً، وعرباً، وعوفاً.
فمن بني فهم: سوالر بن ابي حميرة، أَصابتهُ جراحهُ مع الحسين فمات.
ومن بني مر بن الجابر: الحر بن صالح بن عمارة بن حضين بن عبد الله بن ناعم.
وَوَلَدَ لفائش بن الجابر (وفيهِ العدد من الجبر) : جيشاً، وجميلاً؛ وَوَلَدَ جيش: رحمة، وسعداً، والأشموم، والمقالب، وزيداً، وحملَةَ، وهملاً. منهم: سيف، بن الحارث بن سريع؛ ومالكُ بن عبد بن سريع، قتلا مع الحسين عليه السلام وهما ابنا عم واخوان لام.
وولد حذيق بن عبد الله: الرث، وهو شاحذ، بطن، وتيساً، ونضاراً، وماعاً، وجحدباً، وحملان، وناجياً، وهو ابزي، وهم باليمن، كلهم ينسبون الى ماعز.
(2/511)

ومن بني ازد بن عبد الله: ابو روق، وهو عطية بن الحارث بن عبد الرحمان بن عمرو بن الحارث بن مالك بن جثامة بن زيد بن عبد الله المفسر.
ومنهم: سفيان بن الليل، كان من اصحاب المختار.
وولد اسعد بن جشم بن شراحيل.
فولدَ شَراحبيلُ: ذا جَعران، وذا حُدَّان، بطنانِ عظيمان.
وولدَ زيدُ بن جُشم بن حاشِد: مُشرقاً، بطن؛ وعبداً، بطن؛ ومالكاً.
فَولدَ مالكُ: الحارثَ.
فولدَ الحارثُ: عَبدَ وُدٍّ.
فولدَ عَبدُ ودٍّ: لوذانَ، بطن.
فمن بني مُشرقٍ: مَعشرُ ذُو القفار بن عمرو بن ذي معدي بن يَريم بن مرثد بن ذي شفيّ بن مُشرقٍ، كانَ شريفاً.
وولدَ مرثدُ بن جُشم بن حاشد: رَبيَعَةَ، وَهو ناعِط، بطن؛ والحارثَ.
فولدَ ناعِطُ: مرثداً، وشراحيل، وعامراً، وشُرحبيل.
منهم: حُمرةُ، وهو ذُو المشعارِ بن أَيفع بن كَرِب بن رَبيب بن
(2/512)

شَراحيل بن رَبيعَةَ، كانَ شريفاً.
مِن ولَدِهِ: الحارثُ بن عُميرةَ بن مالك بن حُمرةَ ذي المشعار، الذي مَدَحهُ أَشعى هَمدان في قولهِ:
إلى ابن عُميرةَ تُخدى بنا ... على أَنَّها القُلُص الضَّمَّرُ
وهو قَتلَ صالح بن مُسرَّح الخارجي.
وولدَ شَراحيل بن ربيعةَ بن مرثد: أَفلحَ.
فولدَ أَفلحُ: عُميراً، وهو ذو مَرّات، وكانَ قيلاً.
ومن ولدهِ: سعيدُ بن المُجالد، قَتَلهُ شَبيبُ الحَروريّ، بَعثهُ اليهِ الحجاج.
وولدَ عامرُ بن رَبيعةَ: شُرحبيل.
(2/513)

فولدَ شرحبيل: مرثداً، وهو الدُّومي.
وولدَ مالكُ بن جُشم بن حاشد: دافعاً، وزيداً، وناشحاً، وكثيراً، وقُعطاً، وهو منتشر، وذا بارقٍ، وهو جعونة، وعامراً.
فمن بني عامرٍ: الأعشى الشاعِر، واسمهُ عَبدُالرحمان بن الحارث بن نظام بن جُشم بن حاشدٍ.
وولدَ زيد بن مالك بن جُشم: مالكاً، وهو خيوانُ، بطن، وقابضاً، بطن؛ والى خَيوان دفع عمرو بن لُحيٍّ الصَّنم، وكان بقريةٍ باليمن يقال لها خَيوان، وبها سُمِّيَ.
فمن بني خيوان: سعدُ، وهو ذو دَيم بن قيس بن مالك، كان شريفاً.
ومُحمد بن مالك بن زُبيد بن جبلة بن الفضل بن أَشوع بن أَيفع بن مرثد بن مالك بن زيد بن مالك بن كَثير بن عمرو بن مالك، وهو خيوانَ.
(2/514)

وولدَ ذو بارق بن مالك: الخُنذُعَ، بطن.
منهم: الفَندشُ بن حيان بن وهب، الذي يقولُ لهُ أَعشى همدان:
أمن ضَربةٍ بالسَّوطِ لم يدم كَلمها ... ضربتَ بمصقُولِ عِلاوةَ فَندش
ومنهم القاسم بن الوليد بن سلمةَ بن خارج بن كُريب بن أَيفع بن زيد بن المنذر بن مالك بن زيد بن ذي بارق الفقيه.
وولدَ دافعُ بن مالك بن جشم: ناشجاً، وسعداً، وأَصبى.
فولدَ سعدُ: عُذراً، بطن.
منهم: حُمرةُ، وسعد ابنا مالك بن سعد بن مالك، وهو أَبو شُعيرةَ بن مُنبه بن سلمةَ بن مالك بن عذرَ، كان حُمرة من شهود معاوية يوم الحكمينِ.
(2/515)

وولد أَصبى بن دافع: ياماً، وعُبيلاً، دخل في بني عَنس.
فولد يأمُ: جشم، ومذكوراً.
فولد جشم: دَؤولاً، وصعباً.
فولد دؤول: سلمةَ.
فولد سلمة.
منهم: الحكم بن عبد الرَّحمان بن الحارث بن عبد كريم بن جندب بن ذهل بن الحارث بن ذهل بن سلمة، كان من فرسان الجماجم.
وزبيدُ بن الحارث بن عبد الكريم الفقيه.
وطلحة بن مُصرف بن عمرو بن كعب بن جندب بن معاوية بن سعد بن الحارث بن ذهل الفقيه.
وابنهُ محمد بن طلحةَ.
وعبد العزى الشاعر بن سبع بن النمر بن ذهل كان جاهلياً.
وابنه مدرك، شاعر أَيضاً.
(2/516)

وولد مذكر بن يأم: هبرة، ومواجداً، وهم الأحلاف، والغزَ؛ فتحالفا على الغز.
فولد مواجدُ: الأَسلوم، وحبيباً، وبغيضة، وجحدياً، ورفدة.
منهم: عبيدةُ بن الأجدع بن سلمان بن حبيب بن مواجد الفقيه.
وشرقيُّ، وهو الوازع الشاعر بن معاوية بن مالك بن أَحزم بن هبرة بن مذكر.
وولد دافعُ: عامراً، وسابقةَ.
فولد عامرُ: عمراً.
فولد عمرو: زادة، يقال إِنهم وادعة بن عمرو مزيقياً.
فولد وادعةُ: عبد الله، وناشجاً.
فولد عبد الله: سعداً، وربيعةَ.
فولد سعدُ: الحارث، وعمراً.
فولد الحارث: معمراً، بطن، ومراً، بطن.
منهم: الأجدعُ بن مالك بن أُمية بن عبد الله بن مرَّ بن سلامان بن
(2/517)

مَعمر الشاعر، وفدَ على عمر بن الخطاب، فقال: أَنا الأجدع؛ فقال: أَنتَ عبدُالرحمانِ.
ومن ولدهِ: مسروق بن الأجدع الفقيه.
ومحمدُ بن المنتشر بن الأجدع، كان من أَشراف أَهل الكوفةِ.
وأَخوه المغيرةُ بن المنتشر، كان شاعراً.
وهانىء بن أَبي حية بن علقمة بن سلمان بن مالك بن معاوية بن سعد بن معمر، كان شريفاً.
والمذبوبُ، وهو كبير بن أَبي حية.
وجُشيشُ، وهو الوازع بن عبد الله بن مرّ بن سلمان بن معمر الشاعر.
المُنذربن أَبي حية بن الدهر بن حجر بن معاوية بن مُرّ بن الحارث بن سعد بن عبد الله بن وادعةَ، أَوَّل من عَرَّب العربيِّ وهَجَّنَ الهُجُن، فبلغ ذلك عُمرَ، فقال: " هبلت الوادعيَّ أُمُّهُ، لقد ذكرت به، إجروها على ما رأَى ".
وعمرو بن الحارث بن عمرو بن عبد يغوث بن قسر بن حرب بن الحارث بن سعد، أَخذ الرَّايةَ يوم صفين.
والحارث وشدَّاداً ابنا الأَزمع بن أَبي بُثينة بن عبد الله بن مرِّ بن مالك بن حرب بن الحارث، كانا شريفين.
(2/518)

ويزيد بن صريم بن الأجدع بن مُرِّ الشاعر، جاهليٍ، وولد ربيعةُ بن عبد الله بن وادعةَ: عمراً، ومالكاً.
فولد مالك: الحارث، يقالُ لهم: بنو البيضاء. والحارث بن عمرو، وهما بطنان، يقال هما من حمير.
وولد ناشج بن وادعة: نماراً، بطن، ومالكاً.
فولد نُمارُ: حبيش وحبقاً، وكعباً.
فولد مالك بن ناشج: يعيش، وقحفان، وعكيَّاً، ومسلمة، وهبلاً، وبرمة، بطن.
وولد سابقة بن ناشج بن دافع: دأَلان، بطن.
فولد دألانُ: رُؤاساً، وحريماً، ومالكاً، وحجرية.
فولد رؤاسُ: عِراراً.
منهم: عمار بن أَبي سلمة بن عبد الله بن عرارٍ شهد المشاهد مع علي بن أَبي طالب، وقُتلَ معَ الحُسين بن عليّ.
والجون بن كعب بن عبد الله، كان فارساً.
(2/519)

ومنهم: مالك بن حريم بن دأَلان، الذي يقولُ:
ترى المهرةَ الشَّوهاءَ تنفضُ رأسها ... كلالاً وأَينا والجواد المُفزعا
وولد كثير بن مالك بن جشم: معاوية، وعبد الله، ومالكاً.
فولد معاويةُ: صعباً.
فولد صعبُ: سبعاً.
فولد سبعُ: السبيع، بطن، وحُوثاً.
فمن السبيع: سعيد بن قيس بن زيد بن حرب ابن معدي كرب بن سيف بن عمرو بن سبع بن السبيع.
وابنهُ عبد الرحمن بن سعيد، قتله المختار يوم جبانة السبيع.
ومنهم: عمَّار بن عُبيد بن يزيد بن عمرو ذي كُبار الشاعِر.
وأَبو إسحاق الفقيه، واسمه عمرو بن عبد الله بن عليّ بن أَحمد بن ذي يحمد بن السَّبيع.
(2/520)

ابنهُ يونس.
وإسرائيل، وعيسى ابنا يُونُس.
ومن حُوثُ: الحارثُ الأعور.
وعبد الله بن كعب بن أَسد بن يخلد بن حُوثٍ الفقيه.
وولد عبد الله بن كثير بن مالك بن جُشم: مالكاً، وهو الخارفُ، بطن.
فولد الخارفُ: أَنعم، وهو هوي، وجمغر، وجشم، وأَنماراً، وباراً، وعاصماً، وعمراً، وصعباً.
منهم: ضِمامُ بن زيد بن ثوابة الحكم بن سلمان بن عبد بن عمرو بن الخارف، وفد على النبي صلى الله عليه وسلم.
ومنهم: عبد الله بن نمير بن عبد الله بن أبي حيةَ بن شريح بن سلمة ابن سعد بن الحكم بن سلمان بن عبد بن عمرو بن الخارف، الفقيه.
(2/521)

وابنهُ محمد بن عبد الله.
وولد عمرو بن جشم بن حاشد، شراحيل، وعبداً، وناجية.
فولدَ شَراحيل: كعباً، وهوَ الصائِد.
منهم: عبد خير بن يحمد بن خولي بن عبد عمرو بن عبد يغوث بن كعب الصائد الفقيه.
وزياد بن عمرو بن عريب بن حنضلَةَبن درام بن عبد الله بن كعب الصائد، وهو أَثمانة الصائدي قتلَ مع الحسين.
وأبو الجرنعق، وهو معقل بن خير بن يحمد بن خولي الشاعر الذي كان يهاجي اعشى همدان.
ومحمد بن يزيد بن مرعل بن عبد ود بن أفد بن كعب الصائد، كانَ مع أَبي الحنفية، وشهد مع المختار.
هؤلاء بنو حاشد بن جشم.

وهؤلاء بنو بكيل بن جشم
وولد بكيل بن جشم: دومان، الخيران، وسوران.
فولد سوران بن بكيل: عمراً، وهم باليمن.
(2/522)

وولد دومان: معاوية، وصعباً، وذا احرم، وخمراً، وهم الخمريون، وتباعاً، وهو يناع، واحمد.
فولد معاوية: مالكاً.
فولد مالك: زيداً، وهو ثور، بطن، وشهاباً، وعامراً، وهوداًن ولعوة.
فولد شهاب: مالكاً، وهو جوب، بطن، والفائش بطن.
وولد ثور بن مالك: صهلان.
فولد صهلان: مانعًا، ونحيان، وحياً.
منهم: صالح والحسن ابنا صالح، بن حي بن مسلم حيان بن مسلم ابن شفي بن هني بن رافع بن قلمي بن عمرو بن مانع بن صهلان بن ثور، اللذان يقل لهما ابنا حي الناسكان.
وحبيب بن مانع بن رافع بن عامر بن عباد بن هصلان.
(2/523)

وأخوهُ بن سعيد بن منقذ، كانا من أصحاب المختار. من آل لعوة: ذو لعوة الأصغر، وهو أبو كرب بن زيد بن سعيد بن بن الخصيب بن ابي كربن زرعة بن ذي لعوة، ولهم عدد باليمن الكبير.
وولد صعب بن دومان: معاوية.
فولد معاوية: مالكاً.
فولد مالك: دعاماً، وربيعة، وذبيان.
فولد دُعامُ: مُرةَ، وهو أَرحبُ، وهو بطن؛ ومرهبةَ، بطن؛ وذا الشَّاول؛ وذا اللُّب، بطن.
فولد أَرحب: ملالةَ، وعليانَ، وسفيانَ.
فولدَ مُلالةُ: مالكاً.
فولد مالكُ: طُفيلاً.
فولد طُفيلُ: مُطعماً، وجُلعُماً.
منهم: أَبو رُهم بن مُطعم، هاجر وهو ابن خمسين ومائة سنة، وهو الشاعر.
(2/524)

وولد عُليان بن أَرحبَ: عُلوياً، وعبداً، وذُبيان، ومُجلداً.
منهم: يزيد بن قيس بن ثمام بن مبعوث بن كعب بن عُلويّ، كان شريفاً، وليَ شُرط عليٍ، ولهُ يقول الشاعر:
معاوية أَلاَّ تسرع السيرَ نحونا ... نبايع عَلياً أو يزيدَ اليمانيا
وعمرو بن سلمة بن عميرة بن مُقاتل بن الحارث بن كعب بن عُلويّ، كان شريفاً، وهو الذي بعثهُ الحسن بن عليّ، وبعثَ مُحمدَ بن الأَشعث في الصلح بينهُ وبين معاوية.
وقيس بن ثمامة بن الأسفع بن الأوبر بن عود بن عُلويّ، وهو أَبو المنتصر، كان شريفاً.
(2/525)

ويزيدُ بن ثُمامةَ، وقد رأساً جميعاً.
وسيف بن هانيء بن سعيد بن مالك بن سعيد بن قيس بن سبيع بن عُمير بن عبد بن عليان، الذي كان يقتلُ الخوارجَ زمن الحجاج.
وولد سفيانُ بن أَرحب: معاويةَ، وصبارةَ، وبارياً.
فولد معاوية: سلمان، بطن، وعميرة.
منهم: مالك بن كعب بن عبد الله بن مالك بن لأَيّ بن سلمان، كان سيداً وقد ولي الربع في زمن عمر بن الخطاب؛ وهو أبو الحارث، ولهُ يقول الأعشى: " أَبو الحارث القوَّال فارس أَرحبا " وكانت ابنتهُ عند آسماعيل بن الأشعث، فولدت له.
ومنهم: نمطُ بن قيس بن مالك بن سعد بن مالك بن مالك بن لأَيِ، الوافد على النبي صلى الله عليه وسلم، وأطعمه طعمةً تجري عليهم إلى اليوم.
وخطَّاب بن هانيء بن مالك بن قيس بن عامر بن لأَيَّ، كان من أَصحاب عَليٍّ.
(2/526)

وشُنيفُ بن معاوية بن مالك بن قيس بن سلمان، كان شريفاًفي الجاهليَّة.
ومن ولد سلمان بن معاوية: عُركز بن عبد الله بن عبد الله بن عاصم بن أَبي سلامةَ، وهو أَسيد، بن مالك بن سعد بن مالك بن لأَيٍّ بن سلمان بن معاوية بن شُنيف بن أَرحب.
وأُمُّ عبد الله بن عاصم جدَّة عُركز: آمنة بنت عُقبة بن زحر بن ذي الحُصين بن السَّبسبيِّ.
وقال أَبو سلامة:
ذكرتُ الحيَّ أَرحب إذ تأوى ... وكيف بهم على شحط الديارِ
فمن خيريَ بني عُلوي انتساباً ... فطيبةَ مسكني فيها قراري
أَتاني الضيمُ أَفقدني دياري ... وأبدلني ديارهم بداري
وكان الموتُ أَيسر من مقامٍ ... على ضيمٍ وأَن أَسبقْ بثاري
فآثرتُ الممات على مُقامٍ ... تهضِّمني ضيافُ وآلُ باري
سقى قومي بني لأيٍّ ملثٍّ ... هزيم دائم التهتان جارِ
وكان قتل عمَّ أبي سلامة رجل من بني عُلويّ بن عليان بن أضرحب، وأُمُّه
(2/527)

من ضياف، فقتل أَبو سلامة قاتل عمِّهِ ثم لحقَ بِعُمر بن الخطاب وقال هذا الشعر، فاحتمل عُمر دية الرجل وزوَّجه مولاةً له وولاهُ حمى الرَّبذةِ، ولده بها إلى اليومِ.
وولد مُرهبةُ بن دُعام: نهداً، وقُسم، الحارث، ولمعان، وربيعةَ.
فولد ربيعةُ: الحارث.
فولد الحارثُ: ربيعةَ.
وولد ربيعةُ: الحارث، ومسعوداً، وأبا حيد والمسلم، والوليد، وحيان، ونوفلاً، وغيلان وثمانية أَبطن.
فولد الحارث: الحارث، ووائلاً، وبجاداً، وهُصيصاً.
فولد نُهدُ بن مُرهبة: بدَّاء، وصعباً.
منهم: عمرو بن رباه، بن نصب بن بدَّاء بن نهد الشاعر جاهلي.
وولد الحارثُ بن مرهبة: سيفاً، وعمراً، وهو الراعيّ، وعبيداً، وصعباً.
(2/528)

مِنهُم: أبو الجَرَّاح، عبد الله بن عَيَّاش المنتوف بن عبد الله ابن عبد اللهبن جبر بن يسار بن جبر بن معاوية بن مُرهبة.
وجدهُ: عبد الله بن جبر، كان مروانياً، وكان مع الحجاج يوم الجماجم.
ومنهم: الحارث بن سميّ بن دالان بن صعب بن الحارث بن مرهبة، شهد القادسية، وهو الذي يقول:
أَقدمْ أَخا نهمٍ على الأساوره ... ولا تهالنْ لرؤوسٍ نادره
فإنَّما قصدكَ تُربُ السَّاهرَه ... ثم تعودُ بعدها في الحافرة
من بعدِ ما كانت عظاماً ناخرة وولد قسم بن مرهبة: وقشا.
منهم: عمرو بن ذر بن عبد الله بن زرارة بن معاوية بن عميرة بن
(2/529)

منهبه بن غالب بن قيس وهو القاضي الفقيه.
وأَبوهذر الهمداني، كان فقياً.
ومعاوية، وهو ضاغث، بن زرارة، وكانَ فيمن شخص مع كثير ابن شهاب.
هؤلأء بنو دعام بن مالك
وهؤلاء

بنو ربيعة بن مالك
وولد ربيعة بنت مالك بن معاوية: شاكراً، بطن وهما.
فولد شاكر: أميراً، ودهمة، والحارث، ووائلة.
منهم: قيس الأرقط بن الحارث بن عمرو بن حطيان بن وابش ابن دهمة، شهد القادسية.
وعمرو بن الحصين النعمان بن عمرو بن حظيان الشاعر.
(2/530)

وقيس بن زرارة بن عمرو بن حطيان، كان من اصحاب علي، وكان عيناً لهُ بالشام.
ومن عيلة بن دهمة: عبد الله بن كامل بن عمرو بن ابن الحارث بن علية بن دهمة: صاحب شرط المختار.
ومن بني أمير بن شاكر: ملالة الشاعر بن عبد بن أمير، جاهلي ومن بني أمير بن شاكر: المتجرد بن قيس بن ربيعة ابن مرة بن الغز بن الوائلة، صاحب رايتهم يوم لقوا زبيد.
والسجف بن قيس بن الحارث بن يزيد بن عمرو بن الحارث بن عمرو بن مرة بن ال عر.
والمقدام بن ربيعة بن مالك بن عمرو بن بداء بن الخبرق بن الحارثة بن العز بن وائلة، كان شريفاً.
ومقتل بن زيد بن بداء، رئيسهم يوم لقو خثم.
وولد نهم بن ربيعة بن مالك: حرباً، وشهراً ووثيراً، وعصاصة.
منهم: عمرو بن منهبه بن شهر بن الشاعر.
(2/531)

وجعال بن زيد بن ربيعة بن جشم بن حرب بن نهم الشاعر.
هؤلأء همدان بن مالك بن زيد بن اوسلة بن ربيعة بن الخيار بن مالك بن زيد بن كهلان بن سبأ.

وهولاء بنو الهان بن مالك
وولد الهان بن مالك: الثمالة، وقيدحان، والنزول وهو نازل؛ وشعيباً، وجارعاً، يدعون الى المجارع، وباكلاً، وهو بكيل، وجابياً، يقال لهم: الجب؛ وشارقاً.
فمن بني ثمالة بن الهان: ذو ظليم.
منهم: حوشب بن التباعي بن مسان بن ذي ظليم، قتل مع
(2/532)

معاوية يوم صفين وفيهِ يقول الشاعر:
فإن تقتلوا الصقر بن عمرو بن محصنٍ ... فنحنُ قتلنا ذا الكلاع وحوشبا
والصقر، وهو عمرو بن عمرو بن محصن الأنصاري، قُتِلَ بصفين معَ عليٍ.
ومنهم: عثمان بن سعيد بن عثمان بن أمين بن مر بن ذي ظليم، كان خطيباً في زمن أبي جعفرً، وكان أعلم.
هؤلأء بنو ألهان بن مالك، وهم آخر بني كهلان بن سبأ.
(2/533)

بسمِ اللهِ الرَّحمن الرَّحيمِ
عونك يا ربّ
وهؤلاءِ

بنو حمير بن سبأ
قالَ هِشامُ بن مُحمَّد بن الكَلبيّ: وولدَ حِميرُ بن سبأ: الهميسعَ، ومالكاً، وزيداً، وعريباً، ووائلاً، ومسروحاً، وعَمر كَرب، ومُرَّةَ، وأوساً.
فمن مُرةَ: معدي كرب بن النُّعمان، وهو في حضرموت.
منهم: ربيعةُ ذُو مُرحب بن شراحيل بن النعمان بن زُرعةَ بن باران بن يهنعم بن ذي الملك.
فولدَ الهميسع بن حِمير: أَيمنَ؛ ويأمناً، ومهسعاً، والهاسع، والهَسَع، وهَسيعاً، والأفُروع، وعِدادُهُم في هَمدان.
منهم: الغُصنُ بن الوَسم.
فولدَ أَيمن بن هميسع: زُهيراً، الغوث.
(2/534)

فولدَ الغوثُ بن أَيمَنَ بن هميسع بن حِميرَ: جُرْهم، وثعلبان، بطن.
وولدَ زُهيرُ بن أَيمنَ بن همسيع بن حمير: عَريباً، وأَبين، بهِ سُمِّيت عدن أَبين.
فولدَ عَريبُ بن زُهير بن أَيمن بن هميسع، بطن، ومُثوَّباً، وحيدانَ.
فولَدَ حيدانُ بن عَريب: عَريباً.
فولدَ عريبُ بن حيدان: بكالمِ، بطن.
منهُم: الصَّبَّاح بن شُفيّ الخطيب.
وأَبو حُميد، وهو مُحمَّد بن إِبراهيم بن منقذ بن ياسِر بن يزيد بن شُرحبيل بن عبد بن حُميل بن عمرو بن بكالم من نُقَباءِ بني العَبَّاسِ، والدَّعوة.
وبهيدُ بن عريب، بطن في الكلاع، وزنجع، بطن في الكلاع.
وولدَ قطنُ بن ريب: الغوثَ.
فولدَ الغوث بن قطن: عمرو، ويرسَماً، بطن في همدانَ، ووائلاً، بطن.
(2/535)

فولدَ عمرو بن الغوث بن قطن: شِهالاً، بطن.
وولدَ وائلُ بن الغوث بن قَطن: عبدشمس، ودهمان، انتسبوا في مُراد؛ وَلحجاً، بطن، وذا مُرّ، والأَملوك، بطن، وذا تَرخم، بطن.
فولدَ عَبدُسمس: جُشمَ.
فولدَجُشمُ بن عبدِشمس: ريمانَ، وغزوانَ، وبعدانَ وقد دَخلوا كُلُّهم في الكلاعِ، ومعاويةَ.
فولدَ معاويةُ بن جُشم بن عبد شَمسٍ: قيساً، وظهراً، بطن.
فولد قيسُ بن معاويةَ: شرعَباً، إليهِ تنسبُ الرَّماح الشَّرعبيَّة، وعدادُهُم بمصر في المعافِرِ، وعمراً.
فولدَ عمرو بن قيس: سَهلاً، وخيرانَ، بطن، رهط زامل بن عَمرو، وليَ حمص، ودمشَقَ لمروانَ بن مُحمَّد بن مروانَ.
من ولَدهِ: زامِلُ بن معاوية بن زامل بن عمرو ولاَّهُ عبدُ اللهِ بن صالح بن عليّ حمص.
وحسَّانُ بن عمرو، وهو شعبانُ، وجفاش، بطن في همدان، وبعضٌ في المعافِر، وخولان.
وإِنَّما سُمِّيَ شعبان فيما ذكرَ الكلبيّ عن رَجُلٍ من حمير من ذي الكلاع قال: " أَقبلَ سيلٌ فخرقَ موضعاً باليمن فأبدى عن أَزجٍ
(2/536)

فدَخَلَ فيهِ فإِذا رجل على سريرٍ ميت عليهِ جباب وشيٍ مذهبة، وبين يَديهِ حَجرٌ من ذهب في رأسِهِ ياقوتةُ حمراء؛ وإِذا لَوحٌ فيهِ مكتوب: " بسم اللَّه ربّ حِمير. أَنا حسَّانُ بن عمرو القيل، إِذ لا قيلَ إِلاّ للَّه. مِتُّ أَزمانَ هِيدٍ وماهيدٌ، هَلكَ فيها اثنا عشر أَلف قيل كُنتُ آخِرهُم قيلاً. وأَتيتُ ذا شَعبينِ لِيجيرني من الموتِ فأخفرني ". وذو شعبين: موضعِ.
فولدَ سهلُ بن عمرو بن قيس: زيداً، وصباباً، بطن، وجبلان، بطن، وأَمناً، يقالُ لهم الأمنيون، بطن، وأَكلُبَ، وهم الأكلوب، بطن.
فولدَ زَيدُ بن سهل بن عمرو: كعباً، ويريماً، وهو ذُو رُعين، بطن عظيم، ومالكاً. فولدَ ذُو رُعين: شُرحبيل، وياقعاً، بطن.
وولدَ مُثَّوب بن ذي رُعين: ميتماً.
وولد حُجر بن ذي رُعين: غيدانَ، ودالانَ، وفكهةَ بطون.
منهم: عبدُ كُلال بن مُثَّوب بن ذي حُرث بن الحارث بن مالك بن غَيدان، الَّذي بعثهُ نُبَّعُ على مُقدمتهِ إِلى طسم وجَديس باليمامة.
(2/537)

وصُهبانُ بن ذي حُرثِ، الَّذي لقي جمعَ معدٍ يومَ البيداءِ، والشَّهلان.
وفهدُ بن عَريب بن أَليشرح، من بني مُدرك بن رُعين.
وأَخوهُ عبدُ كُلالٍ بن عريب، الَّذي قال فيهم الشَّاعر:
أَلاَ إِنَّ خير النَّاسِ كُلِّهم فهدُ ... وعبدُ كلالٍ خَيرُ سائرهم بعدُ
وقالَ مالكُ بن العجلانِ النَّهديّ:
وعبد كُلالٍ جادُ كُلَّ عظيمةٍ ... سمعتُ بها في حِمير وكفيلها
ولفهد يقولُ عمرو بن معدي كرب الزُّبيديّ:
أَلاَ عتبتْ عليَّ اليوم عرسي ... لآتيها كما زعمتْ بفهدِ
ومنهم: عريبُ والحارثُ ابنا عبدِ كُلالِ بن عريب الَّذي كتَبَ لهما رَسولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم.
(2/538)

ومنهم: شراحيل بن عمرو، الَّذي يقولُ:
ألاَ من يشتري سهراً بنومٍ ... سعيدٌ من ينامُ قَريرَ عينِ
فإِن تكُ حمير غَدَرت وخانت ... فمعذرةُ الإِله إلى رُعين
وولد مالكُ بن زيد بن سهل بن عمرو: عدياً، والسَّمعَ، وجعلاً، وهو قُباب، بطن.
ودلالاً، وحضوراً، بطن من همدان.
ومن حضورُ: شُعيبُ بن ذي مهدم بن مِهرم بن حضور، الَّذي قتَلهُ قومهُ، ويزعمون أَنَّه شعيب النبيّ فغزاهم بختُ نَصَّر فقتلهم، ففيهم أَنزلَ اللَّهُ عزَّ وجلَّ: (فلما أَحسُّوا بأْسَنا إِذا هُم منها يركضون) إلى قولهِ تعالى: (حتَّى جعلناهم حصيداً خامدين) .
فولدَ عَوف بن عَديّ بن مالك بن زيد بن سهلب بن عمرو: سعداً، وهوزناً، وحرازً، بطنان في الكلاعِ، وعنج.
(2/539)

فولدَ سعد بن عوف: مِيثمُ، رَهط كعب الأحبار بن ماتع بن قسمي بن نافع بن قَسمي بن حق بن سراح بن رَبيعةَ بن الوازع بن عَميرةَ بن لُهيعةَ بن وهب بن شراحيل بن أبي كرب بن كهلان بن ميثم.
وأُحاظه بن سعد.
منهم: أَيفعُ بن عبد بن عامر بن مسرح بن المُجبِر بن يَنُوف بن سعدان بن أُحاطةَ، ولي حمص، وكانت عنده حميدَةُ بنت عبدِ الرَّحمان بن شدَّاد بن رُكانةَ بن يزيد بن هاشم بن عبد المطَّلب بن عبد مناف بن قصيّ، فولدت لهُ أَولاداً: وشُرحبيل بن سعد.
فولدَ شُرحبيلُ بن سعد: الكلاع، وإليهِ جماعتُهم.
منهم: أَسميفعُ بن باكُور بن يعفر ذي الكلاع بن شُرحبيل بن عمرو بن شُرحبيل بن رُواس بن حمير بن مُرَّة بن يحمد بن عمرو بن كَرَب بن همال بن جذيمةَ بن أَسعد أَبي كرب بن عمرو بن مالك بن زيد بن الكلاع؛ وهو الذي كتَبَ إليهِ رَسولُ اللَّه صلى الله عليه وسلم معَ
(2/540)

جرير بن عبد الله فأَعتقَ أَربَعَةَ آلاف مملوكٍ، كانوا له؛ وقُتلَ يومَ صفِّين مع معاوية وابنهُ شُرحبيل بن أَسميفع، قُتلَ يوم الخازر، وكان أَميرَ حمص، ولهم شَرفٌ عظيمٌ بحمص.
وعوفُ بن سعد بن عوف.
ومُدع بن سعد في همدان.
وعمرو بن سعد.
وولدَ ميثم بن سعد بن نمران بن ميثم؛ أُمُّهُ هند بنت تميم بن مُرّ بن أُد بن طابخة بن اليَّاس بن مضر بن نزار بن معدّ بن عَدنان.
فلما ماتَ نِمران بن ميثم تَزوَّجت هندٌ بقاسط بن هنب بن أَقصى بن دُعميّ بن جَديلةَ بن أَسد بن ربيعةَ بن نزار بن معدّ بن عدنان وحملت النَّمرَ فاْنتسبَ إلى قاسط، وهم الَّذي يقولون النمر بن قاسط.
فولدَ عمرو بن سعد: سَوادةَ، وكعباً.
(2/541)

فولدَ سَوادةُ بن عمرو: الخبائرَ، ونَعيمةَ، والسَّحولَ، بطون في الكلاع.
وولدَ غوثُ بن سعد: شيبان، وحميماً، بطنان في الكلاع.
منهم: قُرمُلُ، الذي ذكرهُ امرُؤُ القيس في شعرهِ فقالَ:
وإِذ نحنُ ندعو مَرثد الخير رَبَّنا ... وإِذ نحنُ لا نُدعى عَبيدُ القراملِ
ودُعميُّ بن غوث.
وزيدُ بن غوث.
فولدَ دُعميّ بن غوث: جَمَّاماً، وبكالاً، بطنان في الكلاعِ.
ووتدَ زيدُ بن غوث: مالكاً، والحارثَ، وأَسلَمَ، والأخوسَ، بطن.
وولد مالكُ بن زيد بن عوف: الحارثَ، ذا أَصبح، وهو أَولُ من عُمِلت لهُ السِّياط الأَصبحيَّةَ، وهم بطن عظيمٌ.
ويحقبُ بن مالك، بطنٌ عظيم.
فمن بني أَصبح: أَبرهةُ بن الصَّبَّاح بن لُهيعةَ بن شيبة الحمد بن مرثد الخير بن ينكف بن ينف بن معدي كرب بن عبد الله بن عمرو بن ذي أَصبح، كانَ ملك تهامةَ؛ أُمُّهُ: ريحانةُ بنت الأَشرم الحبشيّ.
وأَخوهُ خيرُ قُتل يوم ذي الخلصةِ، قتلهُ جريرُ بن عبد الله، وكان يومئذٍ على المسلمين.
(2/542)

وأَبرهةُ بن شرحبيل بن الصَّبَّاح، وولده يسكنونَ صنعاء، ليسَ بصنعاء من العرب غيرهم وغير آل كَثير بن شِهاب بن عبد الملك بن رداع الخولانيّ.
وأَبو شَمر بن أَبرهة بن الصباح، قُتل معَ عليّ بن أَبي طالب عليهِ السلام يوم صِفِّين، وكان مُتزوجاً بابنةِ أَبي موسى الأَشعري، ولهُ بقيةٌ بمصر.
وكريب بن أَبرهة، وهو أَبو رشد، كان سيِّدَ حمير بالشام ومصر زمن معاوية، شهدَ معهُ صفِّين، وأَدركَ الحجاج وهو شيخ كبير؛ قال أَخبرني سعد بن كثير، قال أَخبرني أَبو أُميَّة ميمون بن يحيى بن مُسلم بن عبد الله الأَشجّ عن مخرمة بن بكير بن عبد الله بن الأَشج عن عمِّهِ يعقوب بن عبد الله بن الأَشج قال: دخلتُ مصر أَيام عبد العزيز بن مروان فرأيتُ كريب ابن أَبرهة إِذا ركبَ حفَّ به خمس مائةٍ من حمير في السِّلاح.
(2/543)

والنَّضر بن مريم بن معدي كرب بن أَبرهة، كان سيَّد حمير بالشام في زمانه؛ أُمهُ: أُمّ النَّضر بنت معبد بن العباس بن عبد المطلب، وكانت عنده بنت عبد الله بن معبد بن العباس بن عبد المطلب، فولدت لهُ محمداً، وسليمان ابني النَّضر.
ومن يحقب بن مالك: سلامة بن يزيد بن سلامة بن ذي فايش بن يزيد بن مُرَّة بن عريب بن مرثد بن يريم بن عبد الله بن يحصب، الذي مدحهُ الأَعشى.
ويزيدُ بن زياد بن ربيعة بن مُفرِّغ بن ذي العشيرة بن الحارث بن دلال بن عوف بن عمرو بن يزيد بن مُرَّة بن مرثد بن مسروق بن يزيد بن يحصب، كان حليفاً لآلِ خالد بن أَسيد القرشيّ، وله عقب بالبصرة.
وولد أَسلمُ بن زيد بن عوف: عامراً، وهو ذُو يزن، بطن.
(2/544)

ومنبَّه، وهو جُرشٌ، بطن.
وذو يزنٍ وهو أَولُ من عُمل له سنان حديدة فنسبت إليهِ، وإِنَّما كانت أَسنة عامَّة العرب صياصي البقرِ.
ومنهم: النُّعمانُ بن قيس بن عبيد بن سيف بن ذي يزن، الذي آستجارَ كسرى على الحبشة.
من ولده: عُفيرُ بن زُرعة بن عفير بن الحارث بن النعمان، كان سيد حمير بالشام زمن عبد الملك بن مروان.
ونُعيمُ بن معدي كرب، ولي أَذربيجانَ.
ومن جُرشٍ: الغازي بن ربيعة بن عمرو بن عوف بن زهير بن الحارث بن حَماطة بن عمرو بن ربيعة بن ذي خيل، كان شريفاً، زمن معاوية وعبد الملك.
ومنهم: الحرشيُّ، وهو الحارثُ بن عبد الرحمانِ بن عمرو بن ربيعة، كان من أَصحاب أَبي جعفرٍ المنصور.
وولد الحارثُ بن زيد: سُبيعاً، وعلَساً، وهو ذو جدن الشاعر.
ومن ولدهِ: عَلقمةُ بن علس بن مرثد بن علس ذي جَدن.
وعلقمةُ بن شراحيل، وهو قيفان بن علس، ذي جدن، وهو ملكُ البون،
(2/545)

مدينة لهمدان باليمن، قتلهُ زيد بن مُرب بن معدي كرب الهمدانيّ، جدُّ سعيد بن قيس بن زيد بن مُربّ، وملك بعده.
ومرثدُ بن علس، الَّذي أَتاهُ امرؤُ القيس بن حُجر يستنجده على بني أَسدٍ بن خُزيةَ.
ولذي قيفان يقول عمرو بن معدي كرب الزُّبيديّ:
وسيف لابن ذي قيفان عندي ... تَخَّيرهُ الفتى من عهدِ عادِ
وولدَ سُبيع بن الحارث بن زيد: عمراً، وعبد الله، وهو مُقريّ؛ ومقرةَ.
وولد كعب بن زيد بن سهل: سبأ، وحدالاً.
فولد سبأ بن كعب بن زيد: زُرعةَ، وصيفيَّاً، وبنانة، من قحطان، ونُسبَ في سبأ اليوم، وترك النَّسب الأَول؛ ويشجب، وسماعةَ، ومعبداً.
فولدَ زُرعةُ بن سبأ: سدداً تزوَّجَ بلقيس؛ وكان سليمان بن داود صلى الله عليه وسلم وقال لها: " لاتصلح المرأَة إِلاَّ للزوجِ " فتزوجت سدداً.
والرَّحبةُ بن زرعة، بطن، وبنانة، عداهم، بطن.
(2/546)

فولد زيدُ بن سددَ: مالكاً، ومداً، وهو الأَوزاع، بطن، في همدان والباقر، بطن في همدان.
فمن ولدَ صيفيّ بن سبأ: تُبَّع، وهو تبان، وهو أَعد، وأَبو كرب بن مالك بن كَرب تُبَّع بن زيد تُبَّع بن عمرو، وهو ذُو الأَذعار بن أَبرهة تُبَّع ذي المَنَّار بن الرَّائش بن قيس بن صيفيّ.
وقال ابن الكلبيّ: ذو المنار، كان أَول من ضَرب النار على الطَّريق فسمَّي ذا المنار.
وذو الأذعارِ أَصابَ سيباً لهم وجوه مُنكرة فذعر منهم النَّاسُ فَسمَّي ذا الأَذعار.
فولد تُبَّعُ حَسان، وهو مُعاهر، وهو تُبَّع.
وزرعةُ، وهو ذو نُواس فلمَّا تَهوَّد تسمى يوسف، وهو الَّذي خَدَّ الأَخدود بنجران، وقتل النَّصارى، وتهود معه أَهلُ اليمن، فلما جاشت الحبشُ فقاتلوه فهزم أَقحم فرس في البحر فغرق.
وجهلُ بن تُبَّع، ولده في خيوان، نزل بخيوان فشربَ، وأُتيَ بجاريةٍ من أهل صعدة فوقع عليها فاشتملت منه على غُلام، فأُخبر بذلك، فقالَ: واجهلاه فسمي جهلاً، فهم اليوم في خيوانَ.
(2/547)

ومعدي كرب بن تُبَّع، يقال - الله أعلم - إِنَّ سعيد بن قيس الهمداني من بقيَّته؛ ولا نعلم أَحداً يُنسب إليه اليوم إِلاَّ عبد الله بن هلال الهجريّ، الذي يقال لهُ صديق إبليس.
وعمرو بن تُبَّع، وهو موثبان، وثب على أخيه حسان بفرضةِ نُعم، فقتلهُ، فسميَ موثبان.
وذو نواسٍ الذي قتل خنيعة بن ينوف، ذو شار الذي كان ينكح ولدان حمير، وكان يريد أَلاَّ يملكون، ولم يكونوا يملكون من نكحَ.
وشمسُ يرعش بن ياسر ينعم بن عمرو ذي الأذعار، الذي افتتحَ سمرقند.
وأفريقش بن قيس بن صيفيّ، وهو الذي افتتح افريقية، وسميت بهِ، وقتل ملكها جرجير، ويومئذٍ سمِّيت البربر، قال لهم: " ماكثر بربرتكُم ".
قال نابغةُ بني جعدة يصفُ ظبيةَ أَكلَ الذِّئب حشفها.
أُتيحَ لها من أَرض وسمائه ... فلمَّا رآها مطلع الشَّمس بربرا
كبربرة الرُّوميّ أَوجع ظهرهُ ... على غير ذنبٍ فاستغاث لينصرا
وأَقام من حمير في البربر صنهاجة وكتامة ابني السَّور بن سعيد بن
(2/548)

جابر بن سعيد بن قيس بن صيفيّ، فهم إلى اليوم.
ومنهم بلقيس، وهي يلمقة بنت مشرح بن ذي جدن بن شرح بن الحارث بن قيس بن صيفي؛ فكان الكلبيّ يقولُ هي من صيفيّ بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان.
وينسبُ سليمان بن داود بن باعر بن سلمون بن يخشون بن عميتان بن رام بن حصرُون بن قارط بن يهودا بن يعقوب بن إِسحاق بن إبراهيم عليه السلام بن تارح بن باحور بن شاروع بن ارعوا بن فالغ بن عابر بن شالح بن أَرفخشد بن سام بن نوح بن لمك بن المتوشلح بن أَختوح، وهو إِدريس النبيّ (ص) بن يرد، وهو الذي عملت الأصنام في زمانه، بن مهلابيل بن قينان بن أنوش بن شيت، وهو هبة الله، كان وصي أَبيه آدم عليه السلام.
وقبائل ذي الكلاع: نجلان، والأَشروع، وعزية وعُنَّة، ويُكالم، وبكيل، وبهيل، وزُلجع، والقفاعة وذو ساحِ، وزيمان، وعروان، وبعدان، والحبائر، ونعيمة، والسَّحول، وشيبان وحميم، وأَحاظة وميثم، وحراز، وهوزن، والسلف بن يقطن، فتكلَّع هؤلاء في الجاهلية على
(2/549)

اسميفع بن ناكور، إِلاَّ حراز ووزن فهما تكلَّعا على نجدة بن زيد بن النَّعمان، والتكلع في كلامهم التَجَمّع.
هؤلاءِ بنو أَيمن بن هيسع بن حمير

وهؤلاءِ بنو الهَسُع بن الهَمَيسع
وولد الهسع بن الهميسع: الحلملم، بطن عظيم لا يُعلَم به بَقِيَّة يُعرفون.
هؤلاء بنو الهميسع بن حمي
(2/550)

ر

نَسَبُ قُضَاعَةَ
وَوَلدَ مالكُ بن حِميَر: زَيداً.
فَوَلدَ زيدُ بن مالك: مُرَّة.
فولدَ مُرَّةُ بن زيد: مراً.
فولدَ مرو بن مرةَ: مالكاً.
فولد مالكُ بن عمرو بن مرة بن زيد بن مالك بن حمير: قُضاعة؛ أُمُّهُ مَغالةُ بنت جوشم بن جُلهَمةَ بن عمرو بن عوف بن عَديّ بن دُبِّ بن جُرهم.
(2/551)

وأخوتهِ لأُمِّهِ: نزار، وعُبيد، وقنص، وجُنادةُ وحبيبُ، بني معدّ بن عدنان.
فولَدَ قُضاعةُ بن مالك: الحاف والحاوي ووديعةَ؛ أُمُّهم: مُلكيةُ بنت الأَشعر بن أُدد بن زيد بن يشجب.
فولد الحافُ بن قُضاعَةَ: عِمران، وعمراً، وأَسلمَ، وسناماً؛ أُمُّهُم: عَرمدُ بنت غافق بن الحارث بن عَكّ بن عدنانَ.
فولدَ عِمرانُ بن الحافِ: حُلوانَ؛ أُمُّه: ضَريَّة بنت ربيعة بن نِزار، إِليها ينتسبُ الحِمى، حَمى ضرية.
فولد حُلوان بن عمران: تغلب الغلباء، وزَبَّاناً وهو علاف، كان أول من نَحَت رَحلاً فركبه، إذ كانت الأعرابُ تركبُ الأقتابَ، فَسمِّيت العلافَّية؛ وغشماً، ومراحاً، بطن باليمن على نَسَبِهم.
(2/552)

وعمراً، وهو سليحُ، بطن.
وعائداً، وعائدة دخلا في الصبر من غَسَّان.
وتزيد وهو قبيلُ عظيمٌ في تنوخٍ، لهم بأسٌ، وإليهم تُنسب الثِّياب التزيديَّة؛ أُمُّهم: سلمى بنت أَسلم بن الحاف بن قُضاعةَ؛ وكانت التُرك أَغارت على تزيد وأَفنوهم، فقال في ذلك عمرو بن مالك التزيديّ:
وليلتنا بآمدَ لم ننمها ... كليلتنا بِميَّا فارقينا
زَعَم الشَّرقيُّ أَنَّه يُقال لِهؤلاءِ تَغلب الغلباء.

وهؤلاءِ بنو تَغلب بن حُلوان
فَولَدَ تَغلبُ بن حُلوان: وَبَرةَ؛ أُمُّهُ: الوبرُ بنت شَنّ بن أَقصى بن دُعميّ بن جَديلة بن أَسد بن ربيعَةَ بن نزار.
فولد وبرةُ بن تغلب: كلباً، بطن عظيم، وأَسداً، والنَّمر؛ والذئبَ، دَخلَ
(2/553)

في بني العُبيد بن عامر من كلب.
والثعلب بن وبرةَ، وفهداً، وضبعاً، دَرَجَ؛ وسرحان، دَرج؛ والبرك دخل في جُهينةَ على نَسَبٍ، أُمُّهم: أُمُّ الأسبع بنت دُريم بن القين بن أَهود بن بهراء بن عمرو بن الحاف بن قضاعةَ.
فمن بني البركِ: عبد الله بن أَنيس بن أَسعد بن حرام بن حَبيب بن مالك بن غنم بن كعب بن تَيم بن نُفاثةَ بن إِياس بن يَربوع بن البركِ، مُهاجريّ أَنصاريّ عَقبيّ؛ وهو المُختَصِر في الجنَّةِ، وأَعطاهُ رَسول الله صلى الله عليه وسلم مُختصره وقال: " تَلقاني بها في الجنَّةِ ". وذلك حين بعثه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقتل ابن مُليح الهُذليّ.

وهؤلاءِ بنو كلب بن َوبَرَةَ
فولدَ كلبُ بن وبرةَ بن تغلب بن حلوان بن عمران بن الحاف بن قُضاعةَ: ثوراً، وكلداً، وأَبا حاجب؛ أُمُّهم: حُبى بنت أَبي عزم بن عَوكلان بن الزّهد بن عاملة.
فولدَ كَلَدُ بن كلب: أُهيباً، بطن، مع بني مُعاوية بن بكر بن عامر بن عوف.
منهم: المُكففُ بن مر بن عصر بن قيس بن مازن بن حَراد بن ذُبيان بن أَسد بن زَيد مناه بن أُهيب، كانَ سيَّدهم في الجاهلية، وله يقول الشاعر:
(2/554)

نحن حمينا فيه المكفف ... يوم تلاقى على مرو الأخيفِ
ويوم ضرب هِامة المُقَحَّف ... نمشي إلى الموت والأَعصفِ
وهؤلاءِ

بنو ثور بن كلب
فولدَ ثور بن كلب: رُفيدةَ، وعُرينةَ، بطن، وصُحباً، بطن، وصبحاً، لا عَقبَ له إِلاَّ امرأَة ولدت في السكونِ لم يكن ولد غيرها؛ أُمُّهم: هِندُ بنت يزيد بن الغوث بن طَيَّىء.
فمن بني صحب: عرارُ بن مالك الشاعر الجاهليّ الَّذي يقول:
لَقينا الرومَ ضاحيةَ ... فَقاتلنا على الرُّكَب
ومنهم: بِشر بن رجاء، كان شريفاً، وله يقول تأبطَ شرَّاً الفَهميّ:
لحى اللَّهُ خيلاً من جنابٍ وعامرٍ ... يُقادا وحيَّاً من عُرينة أو صحب
وهؤلاءِ

بنو عُرينةَ بن ثور
وولد عُرينةُ بن ثور: الرَثَ.
فولدَ الرثُ بن عُرينةَ: مَربوعاً.
فولدَ مربوعُ بن الحارث: شَكلاً.
فولدَ شكلُ بن يربوعٍ: مُسلماً، وهو نحو من خمسينَ رَجلاً دخلوا مع العُبيد بن عامر.
(2/555)

منهم: هندُ بنت مُسلم تزوَّجها الحارث بن زُهير بن تيم بن وذم بن وهب بن رُفيدة بن ثور بن كاب، وهو الَّذي يقول:
قالوا من نكحتُ فقلتُ خيراً ... عجوزاً من عُرينةَ ذاتَ مالِ
نكحتُ عُجيزاً ونَقَدتُ أَلفاً ... كذاك البيع مُرتخص وغالِ
فولدت لهُ هنيَّةَ، وعبد بكر.
ثُمَّ خلف عليها الحارثُ بن زُهير بن تيم بن أُسامة بن مالك بن بكر بن حبيب بن عمرو بن غنم بن تغلب وحملت معها هَنيَّةَ وعبد بكر، فانتسبوا إليهم فهم يعرفون في تغلب إلى اليوم.

وهؤلاءِ بنو رُفيدة بن ثور
وولدَ رُفيدةُ بن ثور: زَيد اللاَّت، وتيم اللاَّت، بطن، ووهبَ اللاَّت، وأَوسَ اللاَّت، وشكم اللاَّت وشعسَ اللاَّت، أُمُّهم: الكامنةُ بنت الشَّارِق ابن غافق بن الحارث بن عَكَّ.

وهؤلاءِ بنو أَوسِ اللاَّت بن رُفيدةَ
وولدَ أَوسُ بن رُفيدة: عمراً، والحارثَ، وامرأ القيس، وعوفاً، حضنهم عبدُ حبشيّ يُقال لهُ كلاب، فغلب عليهم، فهم في بني جبَّار بن قُرط بن حارثةَ بن عامر المُذمّم من بني ماويةَ يُقال لهم كلاب جبار وأَما شُكم اللاَّت فدخلوا في تُنوخ.
(2/556)

وهؤلاءِ بنو زيد اللاَّت بن رُفيدة
وولدَ زَيدُ اللاَّت بن رُفيدة بن ثور بن كلب: عُذرةَ.
والخزرجَ، بطن، مع بني كنانة بن عوف بن عُذرةَ بن زيد اللاَّت.
وأَما سُودٌ، وهو عمرو، والشُّلل مع بني عبد ودّ بن عوف بن كنانةَ.
كان منهم: مُعاد بن عُقبةَ بن وهب، كان أَكثر كلبيّ مالاً بقنَّسرينَ.
والحارثُ بن زيد اللاَّت، بطن مع بني الخزرج بن زيد اللاَّت، نحو من ثلاثين رجلاً.
منهم: يزيد بن المُعَمّر، كان على خيولِ الصَّائفة.
وأُمُّ بني زيد اللاَّت هؤلاءِ: هندُ بنت ثعلبة بن دُودان بن أَسد بن جَذيمة بن مُدركةَ بن إِلياس بن مضر.

وهؤلاءِ بنو الخزرج بن زيد اللاَّت
وولدَ الخزرجُ بن زيد اللاَّت: ذُهلاً.
منهم: عَميرةُ بن أَوس بن ثعلبةَ بن عوف بن كعب بن ذُهل، كان يُقالُ لهُ الملك، وقال الشاعرُ:
ولابن عميرة الملك بن أوسٍ ... ولو طفت البرية أجمعينا
كان على أحد المُجنَبتين يوم السُّلاَّن.
(2/557)

ومنهم: الدُّوميّ بن قيس، وفد على النبيّ صلى الله عليه وسلم فعقد لهُ على من تابَعَه من كلب.
ومُدركُ بن ضَبّ، كان على الرَّي، ولي الصَّوائف زمن الحجاج بن يوسف.

وهؤلاءِ بنو عُذرة بن زيد اللاَّت
وولد عذرةُ بن زيد اللات بن رُفيدة بن ثور بن كلب بن وبرة: عوفاً، والعُبيد، بطن، وأَشقرَ، والخزرج، بطن؛ أُمُّهم: هندُ بنت أَنمار بن بغيض ابن الرَّيت بن غطفان بن سعد بن قيس بن عيلان بن مُضر. فدخل الشَّقُر في بني الخزرج؛ ودخل العبيدُ في في بني عميرة بن عامر بن بكر بن عامر الأَكبَر.
فولدَ عوف بن عُذرةَ: بكراً، وعوصماً؛ أُمُّهما: رَقاش بنت وذم بن وهب اللاَّتِ بن رُفيدةَ؛ وكنانةَ بن عوف، بطن، أُمُّهُ: عُذيرةَ بنت بكر بن عبد مناة بن كنانة بن خُزيمةَ بن مُدركةَ بن إِلياس بن مضر بن نزار بن معدّ.
ولبني عُصٍ يقولُ الأَعشى الشَّاعر:
فِدا لأَناسٍ جالدوا بخفيَّةٍ ... فوارس عُوصٍ خالتي وبناتي
(2/558)

ومنهم: دَارمُ بن عامر بن فضالة بن سلامان بن عليّ بن عُوصِ، قد ذُكر في الشعر.
ومطرُ بن ثابت، الذي أَردَ قتل الأَخطل وهجا عُوصاً لمكانهِ، وخلفَ عوصاً في عامر ثُمَّ في بني الرَمَّاح بن يشكر بن عدوان بن عمرو بن قيس عيلان بن مضر.
وحارثةُ وكعب؛ أُمُّهما: خديجة بنت بكر بن أبي سود بن زيد اللاَّت.
فدخل بنو حارثة في بني ماويةَ.
منهم: عمرو بن ثعلبة الشجاع، كان مع منصور بن جُمهور.
ودخل بنو كعبٍ أَيضاً في بني ماوية؛ منهم أهل بيت بدمشق.
وهؤلاءِ

بنو كنانة بن بكر
فولد كنانةُ بن بكر: عبد الله، بطن، وعوفاً، وهو العُنظوانُ، بطن، دخلوا في بني عبد الله بن كنانة؛ ماويةُ، وهي البخراءُ بنت كعب.
والبخراءُ مما يُلقب بهِ العربُ من المقلوب، إِذا كانت طَيِّبة الدُّبُر قالوا: بخراء، أَو إِذا كانت حديدة السمعِ قالوا: صمَّاء، ونحو ذلكَ.
وولدَ عبد الله بن كنانةَ: هُبل؛ أُمُّهُ: حُبى بنت هِرٍ، وهو الشَّقر بن عمرو ابن عوف بن عمرو مُزيقياء الغسَّانيّ.
وكعباً، بطن، وعدياً، وحبيباً؛ مُحياة بنت كعب بن مُضابنَ من بلقين.
(2/559)

فولد حبيبُ بن عبد الله بن كنانة: الغمر، أَهل بيتٍ في بني كعب بن عبد الله.
ورزاحاً، وهو من أُمهم.
فدخلَ بنو رِزاح في بني كعب.
منهم: سوادُ بن أَسيد، كانَ في الفين.
ولهُ يقولُ سنانُ بن مُكمِّل النُّميريّ:
لولا سواد يا حُصين لصبَّحت ... بنو عبدِ ودّ مثل راغبة البكرِ
وولد هُبلُ بن عبد الله: جَناباً، بطن، إِليهِ العددُ والبيت اليوم؛ وعُبيدةَ، بطن، وعبد مناة بطن، وعبد الله، وحلاوةَ؛ أُمُّهم: الأَجناب، رقاشِ بنت حسل بن العُبيد بن عُذرةَ بن زيد اللاَّت بن رُفيدة بن كلب.
وأُمُّ جناب: آمنةُ بنت ربيعةَ بن عامر بن صعصعة بن مُعاوية بن بكر بن هَوازن.
وأُمُّها: مجدُ بنت تيم الله بن غالب بن فهر بن مالك بن النَّضر، وهو من قُريش.
فولد جَنابُ بن هُبل: زُهيراً الشاعر، عاش عشرين ومائةَ سنة، وكان من رجال العربِ لساناً ورأَياً ووفادة على الملوك؛ وهم بطن عظيمٌ.
(2/560)

وعدياً فيه البيت اليوم، وكان يحمقُ.
وعُليماً من أَسنَّ المرباع في قُضاعةَ، فقال زُهير في ذلك:
سَنَّها رابع الجيوشِ عليمٌ ... كلَّ يومٍ تأَتي المنايا بقدرِ
وأُمهم: لبيسُ بنت عَميت بن كعب بن عبد الله بن كنانة الكلبيّ.
وحارثةُ بن جنابٍ، بطن.
ومالك، وهو الأَصمُّ، سُمِّيَ ببيتٍ قالهُ:
أَصمُ عن الخنا إِن قيلَ يوماً ... وفي غير الخنا أُلفي سميعا

وهؤلاءِ بنو عَدي بن جناب
فولدَ عديُّ بن جناب: ضمضماً، ونهشلاً، ورُديحاً، درج؛ أُمهم: ماويةُ بنت مالك بن عامر بن عوف بن بكر بن عوف.
وهُذيماً، بطن، وتويلاً، بطن، وأَبا القروح، درج؛ أُمهم: فاطمةُ بنت عبد مناة بن هُبل، بها يُعرفون.
وكُليباً، وهم أَبداً أَربعةَ لا يزيدونَ، بقيتهم بأرض الجبل؛ وذُبياناً؛ أُمهم: سبيَّة من تغلب.
(2/561)

وهؤلاء

بنو ضمضم بن عدي
وولدَ ضمضمُ بن عَديّ: حصناً، وعليصاً، بطن، والعيصَ، درج؛ أُمهم: ماويةُ بنت مالك بن زيد مناة بن هُبل. وفي بني حصن يقول جَوَّاسُ بن القعطلِ لعبدِ العزيز بن مروان وكان الحُراق بن الحصين التويليّ ستنقذَ مروان يوم المرج:
أَلا ليس امرؤُ من حَزبِ حصينٍ ... أَضاعَ قرابتي وحيا الحُراقا

وهؤلاءِ بنو حصن بن ضمضم
وولدَ حصنُ بن ضمضم: الحارثَ، وهو الحرشاء، وقد رأس، وصارَ لَهُ سبيّ فدك: حين افتتحها كلبٌ في الجاهليَّةِ.
ووبرة، بطن، وربيعةَ، بطن، ومالكاً، قتلتهُ بنو ذُبيان، دَرج، أُمهم: هِرُّ بنت سلامة بن عبد الله بن عُليم، وهي التي يُشبِّب بها امرؤ القيس بن حُجرٍ الكنديّ الشاعر.
(2/562)

وهؤلاءِ بنو الحارث بن حِصن
فولدَ الحرثُ بن حصن: ثعلبة، أُمهُ: كواع بنت قيس بن كعب بن عُليم.
وسويداً، كانَ شاعراً، وكان من رجالِ كلب؛ أُمهُ شَقيقةُ وهي التي سباها الحارثُ من أَرضِ فدك، فوقعَ عليها فولدت لهُ سُويداً.
وكانت قبله عند الصَّابغ بن عَطية بن العُديس، ولدت له عُبيداً، ومعبداً.
فأما عُبيدُ فهم بطن بالشامِ.
وأَما معبد فرهطٌ مع بني سويد بن الحارث بن حصن بالبادية وبالكوفةِ.
منهم أَهل بيت، منهم: جابرُ بن كُحيل بن معروف بن جابر بن مُعوَّض بن معبد بن الصائغ، وهم يُنسبونَ اليوم في الأنصار يقولون الصَّائغ بن وائل بن عطية بن القُديس بن زيد بن حارثةَ بن صخر بن الحارث بن الخزرج.
وسلمى، والرابعةَ، والشموس، وهندُ، بنات وآئل بن عطية الخزرجيّ؛
(2/563)

أُمهم: شقيقةُ بنت النَخَّام بن الخزرج بن حبيب بن النَّضير بن الخزرج بن الصَّريح بن التؤامان بن النَّشيط بن اليسع بن سعد بن لاوي بن جبر بن النَّحام بن نيحوم بن عازر بن عزرا بن هارُون بن تضهر بن قاهت بن لاويلأ بن يعقوب بن ابن إسحاق بن إبراهيم الخليل عليه السلام وهي من اليهود.
وأَما سلمى بنت وائل فتزوجها المنذر بن المنذر بن امرِيء القيس ابن النُّعمان بن عمرو بن عديّ بن نصر بن ربيعةَ بن الحارث بن مالك بن عمرو بن نُمارة بن لَخم، فولدت له النُّعمان الملك.
ثمَّ خلف عليها رومانسُ بن مُخاشن بن عمرو بن عبد ودّ، فولدت لهُ وبرة، وكان أَخا النُّعمان لأُمه. فأقطعه لعلع والبُردان في طريق الشامِ.
وأَما الرَّابعةُ فتزوجها عمرو بن كُليب بن عديّ بن جناب، فولدت له بناتٍ ولدن في كلب.
وأَما الشموسُ فتزوجها الحارثُ من بني تغلب، فولدت له العناقَ.
فتزوجَ العناقَ مخرمة بن أُبير بن جندل بن نهشل بن دارم؛ فولدت له أُمَّ الجُلاسَ.
فولدت أُم الجلاس بنت مخرمةَ: أَبا جهلٍ، والحارث ابنا هشام بن
(2/564)

المغيرة المخزوميّ، ولذلك قول حسان بن ثابتٍ:
إِنَّ الفرافصة بن الأَخوص عنده ... شجنٌ لأُمَّك من بنات عُقابِ
وعُقابُ هو الصابغُ، كان يُلقب به فَورَث للصابغ وورثه الفراصةُ بن الأَخوص الكلبيّ المُكبر.
وصفوانُ بن الحارث، بطن صغير، وهم رهطُ مُحمد بن جابر بن الجُلاسِ بن عُمير بن صفوان بن الحارث بالكوفةِ.
وبالباديةِ منهم: حرملةُ بن صفوان بن الحارث في نَفرٍ يسير.
فولدَ ثعلبةُ بن الحارث بن حصن: عَمراً، وقد رأسَ، وهو الذي أَسر الأَعشى بن قيس، وله يقولُ الأَعشى:
بنو الشهر الحرامِ فلستَ منهم ... ولستَ من الكِرامِ بني العُبيد
فولدَ عمرو بن ثعلبةَ: الأَحوص، وقد رأَس، وهو صاحبُ يوم الكَاهنين، وقعةُ كانت بينهم وبين صاحب ابن عبد الله يوم سيف، يومَ لَقوا الأَعاجم.
(2/565)

وكان إِذا ارتحلَ ارتحلتْ قُضاعةُ، وإِذا أَقامَ أَقاموا، وله يقولُ مُكيتُ بن مُعاوية بن جُزيّ بن عمرو بن ثعلبةَ:
قُضاعة إِذ تحلَّهُم يحلوا ... ويرتحلون ميلا لا رِحال
وله يقولُ أَبو شملة أَحد بني الجدَّين الشيبانيّ:
وإِن تنسباني في قضاعة انتسب ... إلى الأَحوص الكلبيّ غير المُنخَّل
وأُمُّ الأَحوصِ: سلمى بنت وبرة بن حصن بن ضمضم.
والأَصبغُ بن عمرو، وهو أَبو تُماضر بنت الأصبغ، أُمُّ أَبي سلمة بن عبد الرَّحمان بن عوف الزُّهري، وقد رأس، وأَدرك الإِسلام فأسلم، وكان نصرانياً، وهو أَبو الرَيَّان.
وجُريّ بن عمرو، وقد رأس، وهو الذي غزا بني القين ورئيسهم هلال القينيّ من بني حُبيّ فقتله ربيع بن زياد بن سلامة بن قيس بن نوفل بن عدي ابن جناب، فقالَ جَوَّاسُ بن القعطل:
ويوم الحجر نازلنا هلالاً ... على دهشٍ وحد السيف نابي
فأقصى سيد القين بن جسرٍ ... ربيعُ عنده معمعةِ الضِراب
وعُروة بن عمرو، ولم يُرأس، أُمُّهم: الرَّبابُ بنت أُنيف بن حارثةَ بن لأم بن عمرو بن طريف بن عمرو بن ثمامة بن مالك بن جدعاء بن ذُهل بن رُومان الطائيّ، بها يُعرفون.
من ولدهِ: إبراهيمُ بن الصَّلت فُزين، بن عروةَ.
(2/566)

وطفيلُ بن عمرو، بطن؛ أُمه: عمرةُ بنت ضبيان بن امرىء القيس من بني ماوية.
فولدَ الأَحوص بن عمرو: الفَرافصةَ، قد رأسَ، وكان نصرانياً، وعليها مات، وهو الذي تزوجَ عُثمانُ بن عفان ابنته نائلة.
وعُميرو بن الأَحوص، وقد رأسَ.
وعوف بن الأَحوص، وقد رأس.
أُمُّهم: الربابُ بنت أُنيف بن حارثة بن لأم، خَلفَ عليها بعد أَبيه. يُقالُ لِبنيها من عمرو بن ثعلبةَ، وبنتها من الأحوص ثمَّ عمرو: بنو الرَّباب.
وشريحُ بن الأَحوص، كان مطعاماً.
وليلى بنت الأَحوص، هي أُمُّ بسطام بن قيس بن مسعود بن قيس بن ذي الجدَّين الشيبانيّ.
وأُمهما: ربابُ بنت حارثةَ بن لأمٍ، يُقالُ لهذه رباب الخير، ولرباب بنت أُنيف بن حارثةَ رَباب الشَّر.
فمن بني الفرافصة: ضَبُّ، الذي زَّوج أخته نلئلة لعثمانَ بن عفانَ وله تقول حين حُملت إلى المدينةِ:
(2/567)

لست الذي بالله يا ضَبُّ أَنني ... مُصاحبةٌ نحو المدينةِ أَركبا
وبطيح بن الفرافصة، قتلهُ بنو تغلب.
ومُريّ بن الفرافصة، هلك في الرهنِ عند كسرى. وعلقمةُ بن الفرافصة.
وعُميرُ وحسان ابني الفرافصة. وإلى بني الفرافصة العددُ.
ومن بني عُمير بن الأَحوص: نُسير لهم عددُ.
ومن بني عوف بن الأحوص: قُرطُ بن عمرو الشَّاعر، وهم قليل.
ومن بني شُريح بن الأَحوص: أَبو الطَّبعِ، وأَبو عَرام ابنا بِسام بن شُريح.
وحُذافةُ بن مَصاد بن شُريح.
وحسنةُ بن حُنيف بن مصاد.
وشُريح قُتل بالسندِ مع الحكم بن عَوانة.
ومن بني الأصبغ بن عمرو: زَبَّان بن الأَصبغ، كان شريفاً، وهو جَدُّ عبد العزيز بن مروان، أُمُّه: ليلى بنت زَبَّان.
وحُطيم بن الأَصبغ، كان فارساً ناسِكاً شاعراً.
وسعيدُ بن الأَصبغ، كان من أَمنع عُذريٍّ في زمانه، وكان شاعراً.
وسعدُ بن الأَصبغ.
(2/568)

ودُعيرُ بن الأَصبغ. وهُبلةُ بن الأَصبغ.
فيقالُ لمصعب ودُعيداً وعيسى وسعد بنو الحُويرفة بنت وبرة بن رُمانس بن معقل بن مُخاشن بن عمرو بن عبد ودّ.
منهم: بكرُ بن الحضرميّ بن مبذول بن زياد، كان شريفاً.
وسعيد بن زبَّان، إليه البيت.
ووثيلُ بن خُطيم بن الأَصبغ.
وزملاتُ بن حكمةَ، كان يصحبُ الوليد بن عبد الملك بن مروان ويُضحكه.
ومن بني حُريّ بن عمرو: عقيلُ بن حُريّ، كان شريفاً، وله يقول سُويدُ مُنيواء الكلبيّ، وهم من بني نهد:
لَعمري وما عمري عليَّ بهيِّنٍ ... لَنعم الفتى ذات الغناءِ عقيلُ
وابنهُ حُجر بن عقيل، كان له أُكلٌ مع بني أُميَّة.
ومكيتُ بن معاوية بن حُريّ الشَّاعر.
ومن بني عروةَ: أَبو الطفيل، كان شريفاً، وهو الأَصمّ، وإليه العدد، وهو الذي يقولُ لعليّ بن أَبي طالبٍ عليه السلام وكانت بكر بن وائلٍ قد أَغارت على إِبلٍ له فأَتوا بها الكوفةَ، فقدمَ عليّ بن أَبي طالب عليه السلام فذكرَ له ظلامته وقال:
(2/569)

أَخشن شُنَّ علي من بعض اللَّمم ... في غدرةٍ سبعاً من مال الأَمم
أَتاك يشكو رقمةَ من الرَّقم ... دَماً ومالاً أَخذوا من غير دمِ
فأَنت بعد الله كهف المقتصم ... والآخذ الحقَّ من الأقوى الخصمْ
فقال أَمير المؤمنين عليّ بن أَبي طالب عليه السلام: " أَدللْ إِبلك فهيَ لكَ حيثُ وجدتها " فأَخذ عامتها ".
وضمضم بن طُفيلٍ.
وثعلبةَ، ونوفل، كان فارساً، قتله بنو عجل بحُدير بن نُعيم العجليّ، وقد قال في ذلكَ شعراً.
وعائشُ بن ثعلبة بن طُفيل، قتلتهُ بنو عجل.
وقوَّال بن أَبي الطُفيل، قتيل بني الرَّباب، وفيه يقول جُوَّاش بن الطُفيل:
تبقى حُزابة قوَّال ومصرعة ... بني أُبي وما تبقى الدنانيرُ
وأَبو نُهيك، المُساور بن سريع بن أَبي الشَّاعر.
ومن بني سُويد بن الحارث بن حصن: جوَّاس بن القعطل بن سويد، وآسم القعطل: ثابت، قال فيه الطائيُّ:
(2/570)

" وقعطل لي حتى سئمت مكانيا " والقعطلةُ، والخذلمةُ كثرة الكلام.
والخذلمُ من بني أسدٍ، سمي خذلماً بكثرة كلامهِ.
والهَّندوانيّ، وهو زيد، وكان فارساً.
ودحيةُ بن القعطل، ولهُ يقول سويد::
أَما ترضى بِدحية دونَ زَيدٍ ... وعزَّ عليَّ لو غُلق الرَّهينُ
سلامةُ جدُّهُ وأَبوهُ حصنٌ ... إذا اجتمعَ الغمائم والشُّؤونُ
ومكعتُ بن سويد، إليه تنسب الخيل المكعتيَّة، وفيها يقولُ الأَحمرُ بن شجاع بن دحية بن القعطلِ:
جميليَّة أوشى بها مكعتيَةُ ... لآثارها في كلمها البيد عثيرَ
نَسبها إلى جميل بن عيَّاش بن حبيب بن إِساف بن هُذيم بن عديّ بن جناب الكلبيّ.
والأَحمرُ بن شجاع بن دحية بن القعطل الشَّاعر.
وثبيبُ بن الجُلاسِ بن القعطل الشاعر.
وشُريح بن جَوَّاس بن القعطل الذي يقولُ:
إقرأ على عمرو السلام وقل لهُ ... ما بالكرامةِ والهوان خفاءُ
هؤلاء بنو الحارث بن حصن

وهؤلاءِ بنو رَبيعةَ بن حصن
وولدَ ربيعةُ بن حصن بن ضمضم: جعولاً، وكان فارساً، ولهُ يقولُ نابغة
(2/571)

بني ذُبيان بن بغيض:
يا لهفَ نفسي بعدَ شُربة جعولٍ ... الأَّ أَلاقيها ورهطَ عِرارِ
وجُشمُ بن ربيعةَ.
منهم: أَبو الخطَّار، الحُسامُ بن ضرار بن سلامان بن جُشم، كان فارسَ النَّاس بأَفريقية، وهو الذي يقول لبني مروان:
أَقادت بنو مروان قيساً دماءنا ... وفي اللهِ إِن لم تنصفوا حكم عدل
هؤلاءِ بنو حصن بن ضمضم.

وهؤلاءِ بنو عُليص بن ضمضم
وولدَ عُليصُ بن ضمضم: حارثة، وجبلةَ، بطنان.
منهم: عبد الله بن الجعد بن أُبل بن حارثةَ الشاعر.
(2/572)

والدُّعيل بن عصام بن حُصين بن مُدلج بن حارثةَ الفيض، الذي يقول فيه رجل من تيم الله بن ثعلبة: " مخافة اللَّيل الدَّعيل بن عصام " ومُعرِّضُ بن جبلة بن عُليص، بطن، الذي يقولُ لهُ نابغةُ بني جعدةَ:
أَلاَّ أُلاقيها ووجرة ضامرٍ ... ومُعرِّض بعدو على الإِدبار
ومعرضٌ هو الحاجز، ولهُ يقول سويد بن الحارث
أَقسمتُ الأُ عطيك حقاً ظلامةً ... ولا حاجزاً ما أثقلت فعلها قدم
هؤلاءِ بنو ضمضم بن عديّ

وهؤلاءِ بنو نهشل بن عَديّ
وولد نهشلُ بن عديّ بن جناب: جَندلاً، بطن، أُمهُ: ماريةُ بنت مالك بن عبد مناة بن هُبل، وهو أَخو حصن بن ضمضم من أَُمِّه.
فمن بني جندلٍ: المنذرُ بن درهم بن أُنيس بن جندلٍ الشَّاعر.
وكان أَنيس بن جندل من رجال بني عَديّ، ولهما يقولُ امرؤُ القيس بن حُجر الكنديّ:
من مبلغٌ عنيَّ أُنيس بن جندلٍ ... أَخا طارق والقول ذُو فقيانِ
فلا تُوعدوني للقتالِ فإِنني ... جمعتُ سلاحي رهبة الحدثانِ
والحطيم بن العرباض، كان فارساً.
وعبد الله بن أَقعس بن طارق بن جندل، الذي يقولُ:
(2/573)

سيري واتركي أَذناب كلبٍ ... وامي الدَّوس إِنَّكِ من ذُراها
وخولةُ بنت الحُصين بن جندل التي يُشبِّبُ بها طرفةُ بن العبد بن سُفيان بن سعد بن ضُبعة بن قيس بن ثعلبةَ: " لخولة أَطلالٌ ببرقة ثهمدِ " وهي أُمُّ حُجر بن خالد بن محمود بن بشر بن عمرو بن مَرثدٍ.
هؤلاءِ بنو نَهشل بن عديّ

وهؤلاءِ بنو تُويل بن عدي
وولدَ تُويلُ بن عديّ بن جناب: قيساً، وعُطيفاً الشَّاعر، الذي يقولُ يوم سيف:
حسبنا الكبشَ يضربُ حاجبيهِ ... وقلَّص قومنا بالقيروانِ
من بني كعب بن عبد الله.
وجبلةَ، وحصناً، أُمُّهما: العدويَّةُ هند بنت عمرو بن عامر بها يُعرفون.
منهم: الرَّبيع بن زياد بن سلامة بن قيس بن نوفل، كان فارساً، وهو الأعرج الذي قتلهُ بنو أَبي ربيعةَ بن ذُهل بن شيبان في زمن العرَّادةِ.
وأخوتُهُ: عمارة، وقيسٌ، وأَنسٌ، بنو زياد، كانوا فرساناً.
فحملَ ديةَ الربيع معدانُ بن حوَّاش بن عروة بن المُضرِّب بن غاضرة السَّكونيّ، وقالَ:
تداركتُ أَخوالي من الموت بعدما ... تشاووا ودقَّوا بينهم عطر منشمِ
(2/574)

ومنهمُ: دعمةُ بن ضيعم بن جُحيشة بن ربيع الشاعر؛ وكان جُحيشةُ شريفاً.
وقعاس بن قرط بن قيس بن زياد، كان فارساً أَيام المرج شاعر.
وأَخوه الحوساء، الذي حكمتهُ بنو الرَّباب في دم قوَّال بن أَبي الطُّفيل.
والمعفور بن كردم بن عمير بن سلامة بن قيس لهُ يقول الشاعرُ: " اسقِ دَلولا من دُلا المعفورِ " وعَديُّ بن غُطيف بن توبل الشاعر.
وابنهُ جُشمُ، وهو الرَّقاص، وهو الذي يقول لمسعور بن بحر الزُّهيريّ:
حملت على الرَّقاصِ ثقلا ولم يكن ... ليحملهُ ما دام في الناس حازمُ
والحُراقُ بن حصين بن عرار بن نابل بن توبل، الذي استنقذ مروان يوم مرج راهطٍ، وله يقول جَوَّاس:
ألا ليس امرؤُ من حزب حصنٍ ... أَضاع قرابتي وحبا حُراقا
وهؤلاءِ بنو تُويل بن عديّ

وهؤلاءِ بنو هُذيم بن عدي
وولد هُذيم بن عديّ بن جناب: إسفاً، وحارثةَ، ومنحاساً، والفُريش فصاروا سُودان.
(2/575)

فمن بني هُذيم: جَميل بن عياش بن شبث بن إساف، إليه البيت، وإليه تُنسبُ الخيل الجميلة.
وابنه سعد بن جميل، كان على الجمى أَيام معاوية بن أَبي سفيان، وكان حولي لمعاوية بن أَبي سفيان؛ والحوليّ الذي يلي حَمى الخيل والإِبل للخلفاء والملوك.
وخالد بن أَرطاة بن حُسين بن شبيب، الذي نافر جرير بن عبد اللهِ البجليّ في الجاهليَّةِ.
وعبد الله بن دارم بن عديّ بن حبلة بن إسافٍ الشاعر، وكان حبلةُ يُدعى الفاروق، وسُمي بذلك لقول عُطيف بن تويل:
حين سعى الفاروق في قومه ... سعى امرىء في قومه مُصلح
وحبالُ بن حصن بن الصَّدي بن عدي بن حيلة الشاعر، كان صاحب حمالةَ.
ونعمان بن حصن بن إِساف، كان شريفاً، وله يقولُ ابن العدَّاء الأجداريّ:
ما في هُذيمٍ من شَريفٍ أَعدهُ ... إذا طلبت منيِّ جميلٌ ودارمُ
ونعمان أَربى القوم عندي ولم يكن ... لأُوقظهُ لو جئتهُ وهو نائمُ
والأصبغ بن ثُمامة بن مُنحاس، الذي ضرب ابن العدَّاء حتى سلح.
ومُحرز بن حُريث بن مسعود بن هُذيم، وهو الذي استنقذ مروان يوم مرج راهط.
(2/576)

هؤلاءِ بنو عديّ بن جناب
وهؤلاءِ

بنو عُليم بن جناب
وولدَ عُليمُ بن جناب: كعباً، فيهِ العدد والشرف، قتلهُ بنو سعد.
وهُذيماً، وعدياً، دَرَج، وعوفاً، ومخزوماً، درجا، أُمُّهم: رقاشِ بنت المُذمِّ، من بني عامر بن عوف.
وعبد الله وقد رأس بعدَ زُهير بن جناب، وكان أَول من حالف عليهِ.
وعبيداً، وهو مُعيط، وهم أَهل أَبيات.
أُمُّهما: ثعلبةُ بنت ذُهل بن بكر بن أَبي سُود بن زيد اللاَّت بن رفيدةَ.
فولدَ كعب بن عُليم: حصناً، بطن، ومعاداً، بطن. ومعقَّلاً، بطن، وأبا حُجيَّة، بطن، ومالكاً، بطن أُمهم: نثلةُ بنت مالك بن عمرو بن ثُمالةَ الطائيّ إليها يُنسبون؛ ولهم يقول الغول الطَّهويّ:
جزى اللَّهُ عنَّا نثلةً صالحاً، فتىً ... ناشئاً من آل نثلة أَو كهلاَ
وجابراً، بطن، وقيساً، بطن، وعدياً، بطن؛ أُمهم: زيدُ بنت مالك بن عميَّث بن عدي بن عبد الله، إِليها يُنسبون.
قال الحُسين بن عليّ بن أَبي طالبٍ عليه السلام:
(2/577)

أُحبُّ لُحيَّها زيداً جميعاً ... ونثلةَ كُلها وبني الرَّبابِ
وأَخوالاً لها من آل لأمٍ ... أُحبهم وطرَّبني جنابُ
فمن بني حصنُ: الرَّبيع بن مسعود بن مصاد بن حصن، وقد رأس هو وأَبُوه.
وقتلت بنو عبسٍ مسعوداً يوم عُراعر، إليهم البيت.
وقُتل من بني عبسٍ ذلك اليوم الحارثُبن زهير بن جذيمةَ.
من ولدهِ: شُعيث، وعوف، وفريص، وجريّ بنو الرَّبيع بن مسعود قد رأَسوا كُلهم وكانوا أَشرافاً.
وعرارُ بن عرقجة بن مصاد لهُ يقول النَّابغةُ الذُّبيانيّ:
يا لهف أُمي بعد شُربة جعولٍ ... أَلاَّ أُلاقيها ورهط عرارِ
فقتلت بنو فزارةُ عرفجةَ، فقال الفزاريُّ:
ضربنا بذي السيفين وسط الرُّهجةَ ... كضربِ حسَّان بن حصنٍ عرفجة
وهو حسان بن حصن بن حُذيفة.
من ولده: مسعود بن حصن بن عرار بن عرفجة، كان سيداً مع عبدِ الملكِ بن مروان.
(2/578)

وأَخوه: جُميع بن حصن، كان الحجاجُ قد حَبسهُ فافتكَّهُ الاسودُ بن دُريج بن الحارث بن تيم اللَّهِ.
وصالح بن لأَم بن حصن بن كعب بن عُليم قد رأس.
أُمُّهما: نَوارُ بنت عُليص بن ضمضم بن عديّ بن صُباب، بها يعرفون، قتلا في حربٍ كانت بينهم وبين بلقين.
وصالحُ الذي قامر طريفاً خال زُهير بن أَبي سُلمى، وفي ذلك يقول زهير:
فأَبلغ صالحاً عَنَّي ابن لأمٍ ... وبعض القولِ ليس لهُ خفاءُ
وحارثةُ وحصن ابنا قطن بن لأم بن حصن بن كعب بن عُليم الوافد على النبي صلى الله عليه وسلم، وكتب لهُ كتاباً.
وعقيلُ بن سَّان بن قيس بن جبلة بن لأم بن حصن، وهو ابن الزكوك، قتلتهُ طَيَّىء بعليّ الطائيّ، فذاك قول جوشنُ:
فيا عقيل في عليّ فأصبحت ... قُضاعة تبكي حول حسان مأتما
وربيعةُ بن حصن بن مُدلج بن حصنٍ الشاعر الذي يقولُ:
ولكنِّي ربيعةُ بن حصنٍ ... فقد علم الفوارسُ ما منابي
(2/579)

وعبدُ الجبار بن يزيد بن ربيعةَ بن حصنٍ، وهو دليلُ يزيد بن المُهلَّب الذي يقول:
أَلا جعل اللهُ الأَخلاَّءَ كُلهم ... فداءً على ما كان لابن المُهلَّبِ
وزُبيدُ بن مسعود بن جبلة بن حصن، وكان يُدعى الفاروق، ولهُ يقولُ الشاعر:
أَلا هَلَك الفاروق فليبكِ من بكى ... زُبيدَ بن مسعودٍ أَخا الباعِ والندا
ومن بني معاد بن كعب بن عُليم: زَبَّان بن أُنيف بن عُبيد.
والرَّبابُ بنت أُنيف.
ولهُ يقول الفرزدَقُ:
ولو كان زَبَّان العليمي جارها ... وقيس بن شخطي أَصعدت لم تُقسَّمِ
وطوقُ بن أُنيف بن زبَّان، وليَ دُومةَ.
وحضرمة بن زبَّان، كانت ابنتهُ عند يزيد بن الوليد بن عبد الملك القَدريّ.
(2/580)

والمُسوِّرُ بن عوف بن أُنيف، دليلُ عبد الله بن إسحاق بن الأشعث، فأخذهما عبد الملك فقتلهما.
وفروةُ بن الريَّان وهو مصاد بن عُبيد بن مصاد الذي قتل غزالة امرأة شبيب بالسَّبخةِ.
والمُليس بن سعدانةَ بن مصاد الذي يقولُ لهُ الشاعرُ:
تَمنَّاني المُليسُ فيا لقومي ... ليقتلني على صمي صمام
وبالحيرةِ قومُ من بني خليفة بن مصاد قدموا مع أُكيدر بن عبد الملك أَيام خرجوا من دومة.
ومطرِّفُ بن مالك بن درهم بن مصادٍ الشاعر.
ومن بني مالك بن كعب بن عُليم: سعيدُ، ومعاذُ، وعبد الملك بنو مالك بن يزيد بن مالك بن كعب وهم أَشرافٌ من بني عُليم بن جناب.
ولسعيدٍ يقولُ الشاعرُ:
جزى اللهُ خيراً كلما درَّ شارقٌ ... سعيد عُليم لا سعيد بن بحدلِ
قُتل أَبوهم مالك يوم صفَّين مع معاوية ومعه اللواء.
وسويدُ بن شبيب بن مالك بن كعب الشاعر الجاهليّ.
وأبو الأجدلِ، وأَبو الدهماءِ الرَّاجزان.
(2/581)

ومن بني معقل بن كعب بن عُليم: سعدانةُ بن حارثةَ بن معقل، وهو أَحد بيوت بني عُليم.
من ولده: سعيدُ بن عُبيد بن حصين بن سعدانة، كان شريفاً، وهو الذي هجاه منذرُ بن درهم. فقال فيه:
فتطردُ عن حوضي سعيد ضواربا ... ليجزي بيومِ الكمع يوم عصيصاً؟
وحملُ بن سعدانة، وفد على النبي صلى الله عليه وسلم فعقد لهُ لواءاً.
ودينارُ بن نُعيم بن حُصين بن سعدانة، كان عبدُالملك بن مروان أَصحبه عبد العزيز، فرأى منه جفوةً فكتبَ إلى عبد الملك:
أَبلغ أَمير المؤمنين ودُونَه ... فراسخ تطوي الطُرق وهو حديُد
بأَني لدى عبد العزيز مؤَخَّرٌ ... يُقدمُ قبلي راسبٌ وسعيدُ
وقد كنتُ أَدنى في القرابة منهما ... وأَشرفُ إِن كنت الشَّريفَ تُريدُ
فكتب عبد الملك إلى عبد العزيز أَن يُفضِّلهُ ويُكرِّمهُ.
ومنهم: أَبو حَملٍ، أَحد بني حُصين بن سعدانةِ وهو الذي أَهدى الفَطرَ
(2/582)

لعبد الله بن الزُّبير، فأَتاهُ وعنده زُفر بن الحارث الكلابيّ، فقال زُفرُ يُحرضُ ابن الزَّبير على صلتهِ شعراً وهو:
ألا أَبلغ أَبا جملٍ رسولاً ... فقد أَهديت فطرك من بعيدِ
فأَنت المرءُ تُعطي كلَّ خيرٍ ... وتجبي بالولائدِ والعبيدِ
فقال خالد: " فواللَّهِ ما أَثابهُ شيئاً وقد حملهُ إِليهِ من السَّماوةِ.
وزعمَ خالدُ بن سعيد عن أَبيه قال: " جَمل بن سعدانة الذي يقولُ: " لبِّث قليلاً يُدرك الهَيجا حَمَل " وقد شهدَ مع خالد بن الوليد مشاهده، والذي صرفه عن أَرضِ كلب.
ومنهم: قُبيسُ بن الخُنيف بن مسعود بن حارثة بن معقل، كان فارساً في الجاهليَّة.
وقيس بن أَبي شحطيّ وهو زيد مناة بن معقل، ولهُ يقولُ الطيىء:
أأعجبك الزخرف رحل قيس ... أَلا فتح النَمارق والشَّليل
ومن بني جابر بن كعب بن عُليم: امرؤُ القيس بن عديّ بن أوس ابن جابر، وقد رأس هو وأَبوه، وهو الذي أسرَ الدَّعَّاء بن عمرو، أخا مفروق، بن عمرو بن بكر بن وائل.
وعَديُّ بن أَوس، وهو أَبو حُجير الذي أَغار على بني أَسيدٍ يوم الرَّحبة.
(2/583)

وامرؤُ القيس الذي وفد على عمر بن الخطاب، وهو نصرانيّ، فعقد لهُ عُمر على خُيول قُضاعة فما أُريَ رجل لم يُصلِّ قط عُقد لهُ على قومٍ مسلمينَ قبله.
وهو الذي تزوَّجَ بناته عليُّ والحسنُ والحُسينُ، وله يقولُ القعقاعُ بن درماء، وهو القعقاع بن حُريث بن حكيم بن سلامة بن محصن بن جابر، وهي سبيَّة من تميم، ولطمه امرؤُ القيس فطلب بلطمته فلم يعط فلحقَ ببني بُحترُ من طيَّىءٍ فنزلَ على أُنيف بن مسعود بن قيس بن عَتَّاب بن أَبي حارثةَ بن جُديّ بن تدوُل بن بُحتر في الجاهلية، فطرب إلى أَهله فقال:
تَبصَّر يا بن مسعود بن قيس ... بعينك هل ترى ظُعن العكينِ
خرجنَ من الغمارِ مُشرِّفات ... تميلُ بهُنَّ أَرواحُ العهُونِ
بديل يا امرأ القيس استقلَّت ... رعان غوارب الجبلين دُوني
ومن ولده: الحُرُّ بن امرىء القيس، كان شريفاً، وهو الذي نافر زَبَّان بن الأبرد بن مصاد بن عديّ بن أَوس بن جابر، والبيت اليوم في بني زَبان؛ فجعلا بينهما ابن العدَّاءِ الأجداريّ فصَّلَّ زبَّان على الحُرِّ.
وكانت أُمُّ زبَّان هند بنت ربيع بن مسعود بن مصاد بن حصن بن
(2/584)

كعب بن عُليم؛ وكانت أُمُّ الحرِّ بنت وبرة بن رومانس، من بني عبد ودّ، أَخي النُّعمان، فقال ابن العدَّاء:
أَقول يا بن امرىء القيس قد جرت ... جيادُك أو لم تلتبس بجيادي
وكأنَّما جاريتَ كُلَّ مواطنٍ ... فرأيته للناظرين حماد
وأبيضَ وضَّاحٍ جلا عن جبينهِ ... ربيع وآل الأبردِ بن معادِ
وقد رأس مصاد، وأغار على بني العنبر من جُذام، وكان يُدعى الأخرس عند القتالِ، وهو أَحد بيوتِ بني عُليم.
ومنهم: مالكُ بن دلهم بن عُمير بن مالك بن سلامة بن الحكم بن حصن بن جابر بن كعب بن عُليم، ولي مِصر.
ومنهم: عَليُّ بن مُقرِّن بن علوان بن ربيع بن امرىء القيس، وليَ صَدقاتِ كلب ودومةَ.
ومنهم: القصامُ، وهو سعيدُ بن سويد بن ربيع بن امرىء القيس، ولاَّهُ عبد الملك بن مروان دُومة، وكان شديداً على كلب، فسمِّى القصَّام، فقال رجلٌ من كلب:
وما تركَ القصَّامُ غير حمولةٍ ... وشقٍ بهِ يُرجى ومالٍ لها رغدا
(2/585)

والمرعشُ، وهو حملُ بن مسعود بن نُعيم بن جبلة بن زيد مناة بن أَوس بن جابر الذي كان يُهاجي سعفرة الكلبيّ، من بني أَبي سود بن زيد اللاَّت.
ومن بني عديّ بن كعب بن عُليم: رأس الطِّين وهو رثة بن عديّ بن كعب بن عُليم، كان شريفاً، وهو الذي أسر الرث بن قيس من بني كنانة بن تيم بن أُسالك بن بكر بن حبيب التغلبيّ فأطلقه فقالَ:
ألا إِني لعبد بني عُليمٍ ... ولستُ لسائر الأَقوام عبدا
ولو أَنَّي أُخير في مَعدِّ ... لأَخلدَ فيهم لاخترتُ زيدا
ومريُّ بن ربيعة بن حصن بن عَديّ، وهو فارسُ ربيعة.
وفراسٌ ابن أَخيهما، ولهُ يقولُ ابنُ الرِّقاع:
فما سقاها فراسٌ من ركيَّته ... ولا بنو هوبر ما يملأوا الصَدما
وربيعةُ بن حصن الشاعر.
ومن بني أُحيحة بن كعب بن عُليم: الجعيس، وهو حسَّانُ بن أَبي أُحية، كان فارساً، وله يقولُ ابنُ عمٍّ لهُ حمالةً:
أَعيا علينا من يقومُ بحملها ... حتَّى تحمَّلها الفتى ابنُ الجعيس
حتَّى تحمَّلها أَغرُّ سميدعٌ ... لبيسٌ بأخلاقِ الكرامِ مُكيَّسِ
ومن بني قيس بن كعب بن عُليم: صالحُ بن قيس، وكان مُجاوراً في بني عامر فقتلوه وأَخذوا ابنا لهُ فقال بِشرُ بن أَبي خازم الأسديّ:
وهنبةُ صفحٍ بالحياءِ مُلمةٍ ... لها يلقٌ فوق الرؤُس مُشهَّرُ
(2/586)

ومنهم: ريةُ بن مشجعةَ بن قيس، كان شريفاً، أَسر بحر الجرميّ من بني تغلب، فمرَّ به خُفافُ بن امرىء القيس بن كعب تاجراً في الحرمِ فنزلِ على بحر الجرميّ فأخذه، فافتداه منه ابن رأس الطِّين.
ويزيد بن قيس بن سبرة بن قيس بن كعب بن عُليم، قُتل يوم صفَّين مع معاوية بن أَبي سُفيان ومعه اللَّواء.
هؤلاءِ بنو كعب بن عُليم
وهؤلاءِ

بنو عبد الله بن عُليم
وولدَ عبد الله بن عُليم: سلامةَ إِليه البيت منهم والعدد.
وامرأ القيس، وعبدَ يغوث يقال لهما: ابنا فَروةَ بها يُعرفون.
ولهى في بني عامر بن عوفٍ.
وثعلبةَ وهو الأعرجُ، كان فارساً، وهو الذي طلبَ بدم كعب بن عُليم، وقتلته بنو سعد هُذيم، فقتل به منهم ثمانيةَ.
ومعاويةَ، ولوذان، ومُناهشاً، وخيبريَّاً، وهلالاً، لأُمهاتٍ شتَّى.
وزيداً، ويزيد، وحبيباً، وحُريشاً، وجُريشاً، وعُريجاً، وعُويجاً، يقالُ لهؤلاءِ السبعة بنو سُعدى بها يُعرفون؛ وكانت سُعدى أَمةً لحارثة بن جناب.
فمن بني عبد الله بن عُليم: عديُّ بن جبلة بن سلامة بن عبد الله بن عُليم، قد رأس، كان له شرطٌ في أَلاَّ يُدفن ميِّت من قومه حتى يكون هو الذي يخطُّ لهُ موضع قبره. فقال طُعمةُ بن مُدفَّع بن كنانة بن بحر بن حسَّان بن عديّ بن جبلة بن سلامة بن عبد الله بن عُليم:
(2/587)

عَشيَّةَ لا يرجو امرؤُ دفن أُمِّهِ ... إِذا هي ماتت أَو يخطّ لها قبرا
فقيل ذو الشَّرط؛ فقال رجلٌ من بني زُهير:
فشتانَ إِن قاسيتَ بين ابن بحدل ... وبين ابن ذي الشَّرط الأَغرِّ المُحجلِ
وذلك أَن معاوية بعث رسولاً إِلى بهدل بن حسَّان بن عديّ بن جبلة يخطبُ عليه ابنته، فأَخطأ الرجلُ فذهب إِلى بحدل بن أُنيف الحارثيّفزوَّجه ابنته ميسون، فولدت لهُ يزيد، فقال الزُّهيريّ في شعره، وهو عُرفطةُ بن عفَّان:
أَلا بهدلاً كانوا لها ذو فضلَّلت ... إِلى بحدلٍ نفسُ الرسول المُضلَّلِ
فشتان إِن قايست بين ابن بحدل ... وبين ابن ذي الشَّرط الأَغر المُحجلِ
وكان يقال لِحسَّان بن عديّ الدِّرع، وكان البيت فيهم، وفيه يقول كعبُ بن جُعيل التغلبي:
فما زال تشديد قواصٍ وقولهم ... حسَّان حسَّان حتَّى أَنظر الدَّرعُ
ومنهم: هوذان بن عمرو بن زُبيد بن زيد بن سويد بن جبلة بن سلامة الشَّاعر.
وجبلةُ، له يقولُ الرَّاشَّاءُ العُنظُوانيّ من كلب:
(2/588)

وأَرقني والليل قد زُرَّ ساحهُ ... غناءُ بني سعدٍ على زِقِّ حازمِ
وعبدُ عمرو بن النُّعمان بن ثعلبةَ بن عبد الله بن عُليم الشَّاعر.
وقنانُ بن سلامة بن عبد الله بن عُليم، كان فارساً، وكان من أَصحاب امرىء القيس بن حجر، ودخلَ معه أَرض الرُّوم.
ومُطرِّفُ بن وهب بن مالك بن عبد مناة بن امرىء القيس بن عبد الله ابن عُليم، الذي عقد حلف بني عبد الله، وله يقول جوَّاسُ بن القعطل:
ويومَ فرَّ لقُدرتنا ابن وهبٍ ... وكلب يوم ذلكمُ شهودُ
ولم تكفرُ بنا وطحنت لمَّا ... تغنَّى في حواضرك التَّريدُ
وذو الإِصبع، وهو حفصُ بن حبيب بن حُريث بن حسَّان بن حصن بن مالك بن عبدِ مناة بن امرىء القيس الذي يقول الأعور الكلبيّ حين هاجاهُ الكميتُ:
أَيا راجيا أَمَّا عرضتَ فبلِّغن ... بها الأَعور الكلبيّ عنِّي القوافيا
وحسينُ بن عبيد الله بن همة بن أُذينة بن حارثة بن جندلِ بن عُبيدة بن امرىء القيس بن عبد الله بن عُليم، كان شريفاً بالكوفة؛ وله يقول ابنُ بيض:
وقبرٍ بسفح الحيرة والحدبةِ التي ... لفقدِ حُسينٍ حلَّ ساحتها الجذبُ
(2/589)

وعبد الله بن عُمير بن عاش بن جبلة بن عبد قيس بن لوذان بن عبد الله بن عُليم بن جناب، قُتل مع الحُسين بن علي عليه السَّلام بالطَّفِ.
والنُّعمان بن زرعة بن عباس بن جيلاء؛ وله يقول مصعب بن الزبير: " هدَّ حالي وبه أُباهي " وكان جميلاً.
هؤلاء بنو عُليم بن جناب
وهؤلاءِ

بنو زُهير بن جناب
وولد زهيرُ بن جناب: امرأ القيس؛ أُمُّه: لميس بنت عَميت ابن عديّ بن عبد بن كنانة.
وأَبا النُّعمان، وأَبا جابر، وعامراً؛ أُمُّهم: عاتكةُ بنت عبد مناة بن هُبل بها يُعرفون، ولها يقول زُهير بن جناب:
أَلا قولا لعاتكة اعذريني ... ولو في جيشما عند القبابِ
وقزعةُ بن زهير، وهو عبد الله.
وخداشاً، وكان يحمقُ، وله يقولُ السموءَل بن عادياءَ: " ليس لقلبِ خداشٍ أُذنان " وهو مثلٌ في كلب.
وأُمهما: لميس الأراشيَّة، ولها يقول زُهير بن جناب:
طال الثواءُ وما وقفتُ ... على لميس الأَراشية
(2/590)

وسعدُ بن زُهير؛ أُمُّه العتيبةُ، فهم في عاملة ويُنسبون فيهم.
فولد امرؤُ القيس بن زُهير: الحارثَ؛ أُمُّه أُمّ الكُهيف بنت مالك ابن عبد مناة بن هبل.
وصُهبانَ، وأُبيَّاً، أُمُّهما: سلمى بنت عُليم.
فولد الحارث بن امرىء القيس: بحراً، بطن، فيهم العدد والشرف؛ وقطناً، بطن؛ ومرثداً، بطن. أُمُّهم: فكهةُ بنت قنان بن سلامة بن عبد الله بن عُليم.
وسلامةَ، بطن، أُمُّه: أُمُّ الجُلاس بنت سلامة بن عبد الله بن عُليم.
وعامراً، وعمراً، درج؛ أُمُّهما الصُحاريَّة بها يُعرفون.
فمن بني بحرٍ: مسعودٌ، وامروُّ القيس ابني بحر؛ وهما ابنا جملةُ بنت منجاس بن هُذيم بن عديّ بن حيال بها يُعرفون، وقد رأس، وله يقول الرَّقاصُ العدويّ الجنابيّ:
رأَيتُ لمسعود بن بحرٍ مزيَّةً ... وبيتاً وفيضاً ترتجيه الدَّعائمُ
والجرنفس بن كنانة بن بحرٍ إليه البيت من بني بحر.
وسيَّارُ بن بحرٍ الذي يقولُ لهُ الفرزدقُ:
(2/591)

فَنما لابن بحرٍ من قلاصٍ أَشدَّها ... بسيفين أَغشى رأَسهُ لم يُعمُّمِ
وقبيصةُ بن أَبي امرىء القيس بن بحر الشَّاعر.
وعبد الله بن عُمير بن قيس بن بحر، كان شريفاً.
من ولده: خالد بن الأَصفح بن عبد الله بن عمير بن قيس بن بحر، وليَ واسط لأَبي جعفرٍ عبد الله بن مُحمَّد المنصور.
وبُغامُ بن قتادة بن قيس بن بحر، الذي أَسرتهُ بنو شيبان.
ومن بني سلامة بن الحارث: مشجعةُ، وهو أَبو حارثةَ بن زُبيد ابن لُقمان بن سلامة بن الحارث بن امرىء القيس بن زُهير الشَّاعر.
ومن بني مرثد بن الحارث بن امرىء القيس بن زهير بن جناب: الحُرّ بن مرثد، الذي ذكرهُ المُسيبُ بن الرَّفل بن حارثة بن جناب بين قيس بن أَبي جابر بن زُهير.
وبنو قُلة إِليهم البيت من بني قطن، وهي قُلة بنت عُروة بن عمرو ابن ثعلبةَ من بني الرَّباب.
وحُريثُ بن عامر بن الحارث بن امرىء القيس بن زُهير الشَّاعر.
وولد صُهبانُ بن امرىء القيس بن زهير: جناداً الشاعر، وكان أَول كلبيّ نجب على قومهِ.
والحزنيلُ بن سلامة بن زهير بن سعد الشاعر وعرفطةُ بن دعص
(2/592)

ابن جنادة بن صهبان، كان شريفاً، وهو الذي أَنذر قومه يوم عنارة، وكان مُجاوراً في بني شيبان.
وولد عامرُ بن زُهير بن جناب: يزن، بطن، وهنداً، بطن، وشييماً، بطن، وهم قليلٌ؛ ولبني هند خطَّةُ بالكوفة في محارب الباطنة؛ ويزن أَعراب.
وولدَ أَبو النُّعمان بن زهير بن جناب: أُبيَّاً.
وولد أَبَيُّ بن أَبي النُّعمان: سلامة.
وولد سلامةُ بن أَبيّ: عرفجة، بطن.
منهم: جُميعُ بن حصن بن عرار بن عرفجة، إليه بيت بني عرفجة، كان شريفاً، وله يقولُ الطَّائيّ:
ما أَدري جُميعٌ ما جميع ... ولكني أَرى الماء الأَجم
وحُداجةُ بن عرار، له يقولُ ربيع بن مسعودٍ، أَحدُ بني كعب بن عُليم:
نحنُ أَخذنا من حُداجةَ عرشهُ ... وقيساً فقأنا عَينه ابن عرين
وزرُّ بن حُداجة الشاعر.
وعرفجةُ بن سلامة بن عرفجة بن سلامة، وهو اللَّحَّام، وكان فارساً في الجاهليَّة، وهو قتل كُردوساً وهانئاً التغلبيَّينِ يوم سيف.
وسمَّالُ بن حصن بن عرفجةَ، كان فارساً.
وولد أَبو جابر بن زهير بن جناب: قيساً، بطن، وعريناً، بطن، وحارثةَ، بطن، وعديّاً، وهم أَهل بيت.
(2/593)

فمن بني أَبي جابر بن زُهير: وسوَّاسُ بن قيس بن أَبي جابر، ولهم شرفٌ بالبادية.
وكُلثوم بن مطوي بن وسواس بن أَبي رُهم بن قيس، إليه البيت من بني أَبي جابر.
والمُسَيَّب بن الرِّفل بن حارثة بن جناب بن قيس بن أبي جابر الشَّاعر.
وفروةُ بن وهب بن شراحيل بن عرين بن أَبي جابر الذي ذكره المُسيب بن الرفل فقال:
وفروة قال للجيران إِنِّي ... على الخيرات منقطع الحبالِ
وتويل بن بشر بن حنظلة بن علقمة بن شراحيل بن عرين، قُتل يوم صفين مع معاوية بن أَبي سفيان ومعهُ اللِّواء.
من ولده: بشرُ، وحنظلة، وعبد الله بنو صفوان بن تويل؛ كان هشام قد استعمل حنظلة على إِفريقيَّة، ثم عزلهُ فلما عاتبة أَبو الخطَّار العدويّ في قصيدته التي يقولُ فيها:
أَقادت بنو مروان قيساً دماءنا ... وفي الله إن لم تُنصفوا حكمٌ عدلُ
وكان هشامُ نزع حنظلة واستعملَ عُبيدةُ بن عبد الرَّحمان بن عبد الله بن أَبي الأَعور السُّلميّ، فلما قرأَ هذا الشعر عزل عُبيدة واستعمل عبد الله بن صفوان بن نوفل بن بشر، ولهم شرفٌ بدمشق.
والفحلُ بن عَيَّاش بن حَسَّان بن سُمير بن شراحيل بن عرين،
(2/594)

وهو الذي قتل يزيد بن المهلب يوم التلِ، ولهُ يقولُ المُسيب بن الرَّفل:
قتلنا يزيدَ بن المُهلَّب بعدما ... تمنيتُمُ أَن يَغلب الحقَ باطِلُه
فما كان من أَهل العراقِ مُنافقٌ ... عن الدين إِلاَّ من فُضالةَ قاتلُه
فَجلَّلهُ فحلُ بأبيض صارمٍ ... حُسامٍ جلا عن شفرتيهِ صياقله
وشراحيلُ بن مُزيلفة بن حبيب بن جميل بن النُّعمان بن قيس بن عرين، كان سيِّد أَهل مصر في زمانهِ، وهو أَولُ من سوَّد بالحوفِ.
هؤلاءِ بنو زُهير بن جناب.
وهؤلاءِ

بنو حارثةَ بن جناب
وولدَ حارثةُ بن جناب: عَدياً، يُقالُ لهم عديّ الجماعةِ.
وثعلبةَ، وجبَلةَ، وزُهيراً.
فولدَ زُهيرُ بن حارثة: عديَّاً، وطُفيلاً، وعوفاً، وحُبيشاً، وثعلبةَ.
فولدَ عديُّ بن زهير: عريناً، وإِسافاً، وفايوسَ.
(2/595)

وولدَ عديُّ بن حارثةَ: قنانة، وحصناً.
فولدَ قنانةُ بن عديّ: دُلجةَ، وأُنيفاً، وأُبيّاً، وعوانةَ.
فولدَ أُنيفُ بن قنانة: بحدلاً، ومصاداً.
منهم: ميسون بنت بحدل أُمّ يزيد بن معاوية بن أَبي سفيان.
وحسَّان بن مالك بن بحدل، كان سيِّد كلب في زمانه؛ وهو الذي شدَّ الخلافةَ لمروان بن الحكم؛ وكان سُلِّم عليه بالخلافةِ أَربعونَ يوماً ثم سلَّمها إِلى مروان بن الحكم، فقال رجلٌ من كلب:
فإِن لايكن فينا الخليفةُ نفسهُ ... فما نالها إِلاَّ ونحنُ شُهودُ
وقال بعض الكلبيين:
نزلنا لكُم عن منبرٍ قد علمتُمُ ... وحسَّان إِذ لا تستطيعون منبراً
وأَخوهُ سعيدُ بن مالك بن بحدل.
وحُميد بن حُريث بن بحدل. كان على شُرط يزيد بن معاوية، وهو صاحب بني فزارة أَغار عليهم فقتل من قتل بسحلٍ اختلقهُ على الصدقة، وقال في ذلك أَرطاة بن سُهيَّة المُريّ:
أَلقتل شيخاً ورَّى حميدكم ... رخي البال يستبىء الخُمورَ
وشيخهم الذي عنا سعيد بن عُتبة بن حصن بن حُذيفة بن بدر.
ومنهم: خالدُ بن عُثمان بن سعيد بن مالك، وهو المحراس،
(2/596)

وكان على شُرط هشام بن عبد الملكِ، وحضَرَ نَهر أَبي فُطرُس مع بني أُميَّة فقتل معهم.
ومنهم: عوانةُ بن النُّعمان بن عبدة بن قنانةَ الذي يقولُ لهُ جوَّاسُ:
فإِن تُدبر عوان فعير أَرضٍ ... فإِنِّي في مودتهِ زهيدُ
ودُلجةُ بن قنانة، فيما تَزعُم بنو حارثةَ، هو الذي قتل الحارث بن زُهير العبسيّ يوم عُرار.
وحسَّان بن دُلجة بن قنانة، كان شريفاً.
وسُفيان بن الأَبردِ بن أَبي أُمامةَ بن قابوس بن سُفيان بن ثعلبة بن حارثةَ، الذي قتل شبيب بن يزيد الخارجيّ، وقطريَّ بن الفُجاةِ الخارجيّ، وهو الأَصمُّ الذي يقولُ فيهِ عُبيدةُ بن هلالٍ اليَشكُريّ:
لعمري لقد قامَ الأَصمُّ بخطبةٍ ... لها في صدورِ المسلمينَ عليلُ
وأَخوهُ الجهمُ بن الأبرد كان على مُجنبةِ مُصعب بن الزُّبير يوم قُتل.
ويزيدُ بن أَبي صخر بن أَبي أُمامة بن قابوس بن سفيان، كان من أَشراف أَهل الجزيرة، اليوم منزلهم حصنين.
هؤلاءِ بنو حارثةَ بن جَناب.
وهم آخر بني جَناب بن هُبل.
(2/597)

وهؤلاءِ بنو عَبد مناة بن هُبل
وولدَ عبدُ مناة بن هُبل: مالكاً، وأُريقاً، والحارثَ وحيشماً.
فولدَ مالكُ بن عبدَ مناة: صخراً، إِليه البيت من بني عبد مناة.
منهم: جنابُ بن حارثةَ بن صخر بن مالك، الذي هاجر إِلى المدينةِ فبكى عليهِ أَبوهُ حارثةَ.
ومنهم: بنو تُلج بن عمرو بن مالك بن عبد مناة لهم عددُ.
وطردُ بن شُريح بن سُليمان بن علهان بن مالك الذي أّخذَ سعد بن الأَصبغ بلحيتهِ فَهلبها.
ومنهم: صخرُ بن حيش بن صخر بن مالك بن عبد مناة.
ومنهم: طارشُ بن فرعاة بن تُويل بن حارثةَ بن أُريق، لهم شرفٌ وعدد.
هؤلاءِ بنو عبد مناة بن هُبل.

وهؤلاءِ بنو عُبيدة بن هُبل
وولدَ عُبيدةُ بن هُبل: مالكاً، وحارثةَ، وهو الحُمام.
فولدَ الحُمام بن عبيدة: امرأ القيس الشَّاعر الذي يُقال لهُ: عدلُ الآصرةِ، وكان مع امرىء القيس بن حُجر وهو الذي يقولُ " قفا نبكي من ذكرى حبيبٍ ومنزلِ "
(2/598)

وخمسةَ أَبياتٍ من أَولها، فنحلها النَّاسُ امرأ القيس، وهو أَوَّلُ من بكى الديار فيما تزعُم كلب؛ وذلك إِنَّ امرأ القيس الكنديِّ قال:
فيا صاحبيَّ قفا الناعج ساعةً ... نبكي الديار كما بكى ابنُ حمام
فإِذا قلت كيف بكاها قالوا: " قفا نبكي من ذكرى حبيبٍ " قال هشامُ: سمعتهُ من غير واحدٍ منهمُ.
وهو الذي أَغارَ مع زُهير بن جناب على بني تغلب فقتل جابراً وصنبلاً فملأ يديه ثمَّ أَقبل، فقال لهُ امرؤُ القيس: " إِقسم لي نصيبي من الغنيمةِ "، فقال لهُ: " إِنَّ مهلهلاً بالأَثرِ "؛ وكان زُهيرُ لا يحل عُقدةً حتَّى يأمن؛ فلما انتهى إلى الكُراع قسمَ لهُ، وحَمل زُهيرُ فرسهُ على الكراع، والكراع حُرَّة، وأَقبل مُهلهلُ في الأثر فأدرك امرأ القيس فطعنهُ فأشواه فهرب وكان هجيناً لأُمِ ولدٍ؛ فقال مهلهلُ:
لما توعَّر في الكراع هجينهم ... هلهلتُ أَثأرُ جابراً أو صنبلا
وكأنه نارٌ علتهُ كبرةٌ ... يهدي بسكَّتِهِ الرَّعيل الأوَّلا
وكان من المعمَّرين.
ومنهم: ابنُ الذِّئب الشاعر في أَول الإسلام.
ومن بني عبيدة: سويد بن مالك بن معاوية بن عبيدة، كان في ألفين من العطاءِ.
(2/599)

ورَمَّةُ، وبركةُ إبنا حيَّاش بن الأصبغ بن قيس بن سيف بن مالك، كانا فارسين مع الحجَّاج، ولهم خطَّةٌ بواسط.
هؤلاءِ بنو عُبيدة بن هُبل.

وهؤلاءِ بنو حلاوة بن هُبل
وولدَحلاوةُ بن هُبل: مُهشِّماً، بطن.
منهم: النبتان الشاعر.
فولدَ مُهشمُ بن حلاوة: قيساً، ومالكاً.
فولدَ قيسُ بن مهشم: عمراً، وباعثاً.
فولدَ عمرو بن قيس: حُجراً.
وولدَ باعثُ بن قيس: سالماً، وسُليماً.
هؤلاءِ بنو حلاوة بن هُبل.

وهؤلاءِ بنو عبد الله بن هُبل
وولدَ عبد الله بن هُبل: مالكاً، وهو الوحيد الذي أسرَ جِذل الطَّعان الكنَّانيّ، فافتدى أُمُّهُ بأختهِ رُهم، فولدت فيهم.
منهم: أَبيُّ بن سالم. قال انطلقَ أُبيُّ ومعه مالٌ كثير فأتى قُريشاً حين أَرادوا بناء الكعبةِ فقال: " دَعوني أَشرُكُمُ في بنائها فأذنوا لهُ فبنى جانبها الأيمن فذلك قول جوّاس:
لنا أَيمنُ البيت الذي يجبونهُ ... وراثة ما أبقى أُبيّ بن سالم
ومنهم: جابرُ بن حميريّ بن زاهر بن مالك بن الوحيد.
(2/600)

هؤلاءِ بنو هُبل.

وهؤلاءِ بنو كعب بن عبد الله بن كنانة
وولدَ كعبُ بن عبد الله بن كنانةَ: عميتاً، وعبدَ شمسٍ، وهما بطنان.
فولدَ عبدُ شمس بن كعب: المناح، ومُشمِّتاً، وعميرة، وعامراً، وربيعةَ.
منهم: زيدُ بن عميرة بن عامر بن عبد شمس، جلسَ على طُنفُستهِ سبعةُ أَملاكٍ، وكان لا يُحجب عن مالكٍ.
ومنهم: الأشهبُ بن مسروق بن حُجيَّة، قتلهُ القينُ بن جسرٍ.
وولدَعميتُ بن كعب بن عبد الله: زيداً، وامرأ القيس.
فولدَ امرأ القيس بن عميِّت: مالكاً.
فولدَ مالكُ بن امرىء القيس: أَبا حُلاسٍ.
فولدَ أَبن حُلاسٍ بن مالك: جعفراً، وقد رأس، وكان على بني عبد الله يوم نهادة، وهو الذي مرَّ بالسُّعير صنمٌ عنزة وهو على جملٍ فنفرت من الدِّماء فأراد هدمه فقيل لهُ: ربّ، فتركه، فذلك قول جعفر:
نفرت قَلُوصي من عتائرَ ذُبحت ... حول السَّعير تزورُهُ ابنا يقدُمِ
وجموعُ يذكر مُهطعين جنابهُ ... ما إِن يُحيرُ إليهم بتكلُّمِ
(2/601)

وأُمهُ: سلمى بنت العُبيد بن تيم الله بن عامر الأجدارِ، ولها يقولُ امرؤُ القيس:
كنانيَةٌ بانت وفي الصَّدر ودُّها ... مُجاورةً غسَّان والحيَّ يعمرا
ومنهم: يزيدُ، وسميرُ، وعياضُ، والمنذرُ، بنو زرّ بن عادية بن يزيد بن أَبي حُلاسٍ، كان ابنهُ خالد في صحابة المنصور.
وأَرطاةُ بن سمير بن أَبي حُلاس الشاعر.
والوليدُ بن زُرارةَ بن بحر بن يزيد بن عادية الشاعر.
وبشرُ بن جعفر بن أَبي حُلاسٍ الذي حمى الخميلة، أَرضٌ لبني كعب بن عبد الله.
هؤلاءِ بنو كعب بن عبد الله.

وهؤلاءِ بنو عَديّ بن عبد الله
وولدَ عديُّ بن عبد الله: عميتاً، بطن.
منهم: عديُّ بن دُعيث بن حُمام بن سلمى بن حارثة بن مالك بن عميت الشَّاعر.
(2/602)

ومنهم: ابنا رزاح بدمشق.
هؤلاءِ بنو عبد الله بن كنانة بن بكر.

وهؤلاء بنو عوف بن كنانة بن بكر
وولدَ العُنظُوانُ، وهو عوف بن كنانة بن بكر: مالكاً.
فولدَ مالكُ بن العنظوان: قطناً، وعمراً.
منهم: الراشَّاء بن نهارٍ، الشَّاعر.
هؤلاءِ بنو كنانة بن بكر بن عوف بن عُذرة.

وهؤلاءِ بنو عوف بن بكر بن عوف بن عذرة
ابن يزيد اللاَّت بن رُفيدة بن ثور وولدَ عوف بن بكر بن عوف بن عذرة بن زيد اللاَّت بن رُفيدة بن ثور: عامراً الأكبر، بطن عظيم، أُمه عمرةُ بنت عامر بن الظَّرب بن عمرو بن عبَّاد ابن يشكُر بن عدوان.
وأَخوهُ لأُمهِ عامر بن صعصعة بن معاوية بن بيكر بن هوازن.
فلعمرةَ يقول القائل في المنام: " قدَّان تلديهما إِذا ولدت، عامراً وعامراً، وقد ولدت العدد الجماهر، وقد فضلت الجُردَ الحرائر.
ذَكر هشامُ عن أُمهِ قال انطلقت بهما أُمُّهما إِلى كاهنةٍ فقالت " انظري إلى ابني هذين " فقالت أين ولدتِ هذا " تعني عامر بن صعصعة القيسيّ، قالت: " ولدتهُ على رمالٍ "؛ قالت: " يكونُ لولدهِ عددٌ كثير "؛ ثم قالت: " وأين ولدتِ هذا " تعني عامر بن عوف الكلبيّ؛ قالت: " ولدته في أصلِ جبلٍ "؛
(2/603)

قالت: " يكونُ ولد هذا يمنعون ما وراء ظهورهم ". ليس في العرب أَكثر منهما عدد.
فولد عامر بن عوف: بكراً، وعوفاً، ومالكاً، وربيعةَ، وثعلبةَ، وهو القاتلُ الذي قتل داودَ بن هبولة السَّليحيَّ، وكان بني ديراً، فكان ينقلُ الماء والطين على ظهرهِ فسُمِّيَ اللَّثق، فذلك قول القائلِ:
نحنُ الأولى أَردت ضباتُ سُيوفنا ... داودَ بين القريتين مُحاربِ
خطرت عليه رِماحُنا فتركتهُ ... لما قصدنَ لهُ كأمس الذَّاهب
ولذاك إِنَّا لا تزال سيوفنا ... تنفي العدى وتُعيد رُغب الرَّاغبِ
قال عوانةُ بن الحكم: مات هشامُ وبنو عامر بن عوف في الديوانِ أَربعون أَلفاً.
(2/604)

وأُمُّ بني عامر جميعاً رقاشِ بنت كعب بن بهراء، فيقال لربيعةَ ومالك بنو رَقاش.
وولد عوفُ بن عامر بن عوف: كعباً، وبكراً، والعُكامسَ، وهم قليل، وأبا عُليّ، درج، والحارث وهم قليل؛ أُمُّهم سحمةُ بنت كعب بن عمرو بن خيليلِ بن غسان بها يعرفون.
وعامر بن عوف، وهو المُذمَّم؛ وامرأ القيس؛ أُمُّهما: ماويةُ بنت أبي جُشم بن كعب بن بهراء بها يعرفون.
فمن بني العُكامس: عمرو بن حارثة، كان شريفاً.
فولد كعبُ بن عوف بن عامر بن عوف: بكراً، وأُمهُ: ماوية بنت حوط من بني تيم اللَّه بن رفيدة؛ وأبا جُشم؛ أُمهُ: ماويةُ بنت أبي جُشم بن كعب بن بهراء، خلفَ عليها بعد أَبيه نكاح مقت؛ فالرجل من بني أبي جُشم خاصة يقال له: ماويّ جُشميّ.
فولد بكرُ بن كعب بن عوف بن عامر بن عوف: حارثةَ، وامرأ القيس.
فولدَ حارثةُ بن بكر بن كعب بن عوف: خالداً، وشراحيل، بطنان.
وولدَ أَبو جُشم بن كعب بن عوف بن عامر بن عوف: امرأ القيس، وأَبجر، وحديجا، وعبد الله.
(2/605)

منهم: علقمةُ بن زامل بن مروان بن زُهير بن ثعلبةَ بن أَبي جُشمَ، صاحبُ المقاسم يوم اليرموك ثم تَنصَّر ودخلَ إلى الرُّوم بعد ذلك.
والأصبغُ بن ذُؤَالة بن لُقيم بن نجا بن زامل، كان فارساً مع منصور بن جُمهور، ولهُ يقول ابن عيَّاش الكلبيّ لريطة أُمّ يحيى بن زيد بن عليّ بن الحُسين بن عليّ بن أَبي طالب حين قُتل زيد بن عليّ:
بسيف ابن عيَّاشٍ وسيف ابن زاملٍ ... بدت مقتلاها والبنان المُخضَّبِ
واللَّذان وليا قتاله بالكوفةِ عُبيد اللَّهِ بن العباس بن يزيد بن الأسود بن سلمةَ بن حُجر بن وهب الكنديّ والأصبغ بن ذُؤالة في جماعةٍ من الناسِ بعثهم يوسفُ بن عُمر الثَّقفيّ من الحيرة وكان بها، وهو يومئذٍ على العراق؛ والحكمُ بن الصَّلتِ خليفته على الكوفةِ.
فأهل الكوفةِ يقولون رماهُ داودُ بن سليمان بن سُليم بن كيسان؛ وآلُ داود يدفعون ذلك يقولون رماهُ رجُلٍ من القيقانيّة، فأصاب جبهته فاحتمله
(2/606)

أَصحابه، وكان عند المساءِ ثم دعوا بحجَّام فانتزعَ النشَّابةَ وسالت نفسهُ، رضيّ اللَّهُ عنه.
وولدَ بكرُ بن عوف بن عامر بن عوف بن بكر بن عوف بن عُذرة: عامراً، وهو هرامُ، بطن.
منهم: ابن هلباء الشَّاعر الذي يقولُ: " أَنا ابنُ الهلباء وعليّ الحقنان " وعوف بن بكر، وزيد مناة، وهم قليل.
فولدَ عوفُ بن بكر بن عوف بن عامر بن عوف بن بكر بن عوف بن عُذرة: عامر الجُلاحَ إليه البيت من بني سحمة، بطن، وحسلاً، بطن، وسيَّارة، بطن، وحُجراً، بطن.
فمن بني الجُلاح: النُّعمانُ بن جبلة بن وائل بن قيس ابن بكر بن
(2/607)

الجُلاحَ، وقد رأس، ومدحهُ النَّابغةُ، وهو الذي أَسر بشر بن أَبي خازِم الأَسديّ، وأَهداهُ إلى أَوس بن حارثة بن لأمٍ الطَّائيّ، فذاك قول ابن عيَّاش الكلبيّ.
رماحي كبلت بشراً لأوسِ ... وأَولى المنّ من سعدٍ بطاحا
وهو أَبو الشَّقر، ولهُ يقول النابغةُ:
ولولا أَبو الشقرِ ما زالَ حالماً ... يُعالج خُطَّافا بإحدى الجرائرِ
وأَخوه عبد عمرو بن جبلة، وهو بكرٌ، وَقدَ على النبي صلى الله عليه وسلم.
من ولدهِ: سعدُ الأَبرش بن الوليد بن عمرو، صاحبُ هشام.
وعبدُالرَّحمان بن سُليم بن سوادة بن بُحير بن معاوية بن حراص بن الجُلاحِ، ولاَّهُ الحجَّاج فارس؛ وهو الذي ضربَ أَسدَ بن عبد الله القسريّ الحدَّ.
منهم: جهبلُ بن سيف، يسكنون حضرموت، وهو الذي ذهبَ يَنعى النبي صلى الله عليه وسلم إلى حضرموت ولهُ يقول امرؤُ القيس بن عابسٍ الكنديّ:
(2/608)

سمعتُ النعايا يوم أَعلن جهبلُ ... بنعي أَحمد النبيّ المُهتديّ
وهو الذي يقولُ:
أَنا الكلبي ليس بحضرميٍّ ... ولكنِّي أَنختُ بها ديارا
وولدَ الحارثُ بن عوف بن عامر الأَكبر: غنماً، وعصراً، وهما بطنان باليمن.
هؤلاءِ بنو سحمة.

وهؤلاءِ بنو عامر بن عوف بن عامر
وولدَ عامرُ المُذمِّم بن عوف بن عامر الأَكبر: حارثةَ، وبكراً، وامرأ القيس؛ أُمُّهم: لميس بنت الأَسعد من بني عامر الأَجدار.
ومالكاً، وهو الرَّماح، وعوفاً المشطو، أُمُّهما: عدسةُ بنت مالك بن عامر بن عوف، بها يُعرفون.
وأَبا عمرو، والحارثَ، أُمُّهما: مدرةُ أُخت عدسة بها يُعرفون.
فمن بني بكر بن عامر بن عوف: حَمَلةُ، وصلةُ، أَبنا نصر، كانا من أَشراف أَهل الشام.
وولدَ حارثةُ بن عامر بن عوف: قُرطاً، وهو العيَّار؛ والمعلَّى، وامرأ
(2/609)

القيس، وعامراً، وخالداً وصيفيّاً، وصفواناً، بطون صغار.
فمن بني عامر بن حارثةَ: عاصمُ بن سعد.
وجُحيشةُ بن رياح، كان من فرسان العرب مع منصور بن جُمهور، قتلهُ أَبو جعفرٍ بواسط.
ومن بني قُرط بن حارثةَ: جبَّارُ بن قُرطٍ، إليه البيت من بني ماوية؛ ولهُ يقول الأعشى:
ولا من رَهطِ جبَّار بن قُرط ... ولا من رهط حارثة بن زيد
ومن ولدهِ: عمَّار بن حسَّان بن جبلة، وهو أَبو نائلة امراة معاوية بن أَبي سفيان.
وخُنيسُ بن الحُرِّ بن قرط الشَّاعر.
ومن بني امرىء القيس بن حارثةَ،: عبدُ مالك بن النُّعمان بن امرىء القيس بن حارثةَ، كان حاتمٌ عسرَ مالهُ، وهو الذي يقولُ:
يا ربِّ أَنت على الأيام مُسلطٌ ... لو شئتَ أَضحوا هامدينَ جُموداً
والسَّبع ربِّي لو تشاء طويتها ... طيَّ التجارِ بحضرموت بُرُودا
(2/610)

ومن ولدهِ: طُفيلُ بن حارثةَ بن دُعيم بن عبد مالك، كان من فرسان العرب مع منصور بن جُمهور.
وحبابُ الجُرجُمانيّ بن بشر بن شراحيل بن امريء القيس بن حارثةَ الشَّاعر، كان يقتل جَراجمةَ الشَّامِ، وهم أَنباط، فسُمِّي الجرجمانيّ.
وكلثُمُ بن المنذر بن عامر بن أَبي عامر بن عبد الله بن امريء القيس بن حارثةَ بن عامر بن عوف بن عامر، وهو الذي دعا بِمصر إلى مُحمَّد بن عبد الله ابن حسن بن حسن بن عليّ بن أَبي طالب؛ وقُتل ليلة المَسجدِ.
وولدَ امرؤُ القيس بن عوف: عامراً الأكبر، وأُميَّة وبحراً، وليلى.
منهم: عوف بن أَبي سَلمى، عباد بالحيرةِ معروفون يُقال لهم: بنو عوفٍ.
(2/611)

ومنهم: مُرادُ بن عبد الله بن كَيُسان، تزوَّج بنت جُلي بن حوط بن عبد عامر بن الحارث بن خَيبرُيّ الطائيّ، وكان شريفاً.
وكانت قبلهُ عند سُليمان بن سُليم بن كيسان، مولى بشر بن عمارة بن حسَّان بن جابر، فضربَ بيده على ظهرها وقال: " ما أَهزلكِ "، قالت: " الهُّزالُ أَدخلني عليك " فطلقها؛ فخطبها مرداسُ بن عبد الله بن كيسان؛ فقالت: " كيسانان واللَّهِ لا يكونُ هذا أَبداً "؛ فقيل هذا رجلٌ عربيّ من كلب، فتزوَّجتهُ.
ومن بني السَّمط بن عامر بن عوف بن عامر الأكبر: البيَّاعُ بن قيس بن عبد مالك بن مخزوم بن سفيان بن السَّمطِ، الذي كان يُغير على بكر بن وائلٍ، كان آخر غارةِ غارها في زمان عليّ بن أَبي طالبٍ، رضي اللَّهُ عنه.
ولهُ يقول ابن الطَّرامةِ:
إِذا سند البيَّاعُ مهضومة الحشا ... حديدية قالت أَبكر بن وائلِ
والطَّرامةُ حاضنتهُ، وهو ابن حوط، ولهُ يقولُ الحنجرُ الأَسديّ وهو يُعيرُ الأَخطل:
وقد أَنكحَ البيَّاعُ فيكم مودَّةً ... ولا نسبٌ غير الرِمَّاح الشَّواجر
إِذا شاءَ كلبيٌّ رعى ثعلبيّة ... على غيرِ مهرٍ باديات الحواجِر
وهدبةُ بن حارثةَ بن مخزوم بن سفيان بن السِّمط الذي حلف الأَحلاف بني ماويةَ.
(2/612)

وابنهُ أَبرةُ، كانت ابنته عند معاوية بن أَبي سفيان.
ومنهم: بالحيرةِ بنو عَمَّار بن عبد المسيح بن قيس ابن حرملة بن عُشيرة بن الرَّمَّاحِ؛ لهم قصر العدسيَّين سُمَّوا بأُمهِّم عدسة.
هؤلاءِ بنو عوف بن عامر الأَكبر.
وهؤلاءِ

بنو بكر بن عامر الأَكبر
وولدَ بكر بن عامر الأَكبر: عامراً، ومعاويةَ، وهو الجَوشن؛ أُمُّهما: هندُ بنت ذي الشقر من غسَّان.
وجُشمَ، والحارث، وهو مُجيحٌ؛ أُمُّهما: هند بنت أَنمار بن عمرو بن حداقة بن زُهير بن أَبان يُقال لهم بنو الحُداقيَّةِ بها يُعرفون.
فولدَ عامرُ بن بكر: العُبيد، بطن، لهم يقولُ الأَعشى:
بنو الشَّهرِ الحرامِ فلستَ منهم ... ولستَ من الكرامِ بني العُبيدِ
وزيد مناة، وهو الخرجُ، بكثرةِ لحمهِ، بطن، وعَميرة، بطن، وثعلبةَ، بطن، وهو النعامةُ؛ بطن أُمُّهم: لميسُ بنت عامر بن غسَّان.
فولدَ النعامةُ بن عامر: مُرَّةّ، ومُرارةَ، ومرتباً.
(2/613)

منهم: حسَّان بن علهان بن مالك بن مرارةَ، الذي أَسر عُميرَ بن كلثوم، أَخا عمرو بن كُلثوم الشَّاعر التغلبيّ.
ومنهم: عصامُ كان في أَلفين من العطاءِ، وكان لهُ أُكلٌ مع الخُلفاءِ.
وابنُ أَدهم الشَّاعر، الذي رَدَّ على نابغةِ بني ذُبيان:
يا لهفَ أُمك لا تلَهُّفَ غيرها ... تلكَ التي هلكت ببطنِ حمارِ
ولقد رأيتُ مكانهم فكرهتُهم ... ككراهةِ الخنزيرِ للإِيغارِ
ولقد رأَيتُ فوارساً من قومنا ... غَنظوكَ غنظ جرادةِ العيَّارِ
منهم: دِحيةُ بن خليفة بن فروة بن فضالة بن زيد بن امرىء القيس بن الخرجِ، صَحبَ النبيّ، صلى الله عليه وسلم، وكان رَسولهُ إلى قيصر، وكان جبريلُ ينزل في صُورتهِ، وفيهِ أُنزلت (وإِذا رأوا تجارةً أَو لهواً انفضُّوا إليها وَتَركُوكَ قائماً) .
وحارثةُ بن زيد بن امرىء القيس الذي يقولُ لهُ الأَعشى: " وهو من رَهطِ حارثة بن زيدِ "

وهؤلاءِ بنو العُبيد بن عامر
وولدَ العُبيدُ بن عامر بن بكر: حارثةَ، عُمِّرَ حتى أَدرك الإِسلامَ لا يعقل.
(2/614)

وعبد الله، وعبد يغوثٍ، وجفنةَ.
منهم: منصور بن جُمهور بن حصن بن عمرو بن خالد بن حارثةَ، وهو المُغطرسِ بن جابر بن حارثةَ بن العُبيد، ولاَّه يزيد بن الوليد بن عبد الملك على العراق، فلما ماتَ لم يُطع مروان بن مُحمَّد، وغلبَ على العراق، وقاتل الضحَّاك ثم لحق بالسِّند.
وسِراجُ بن عمرو بن خالد بن حارثةَ بن جابر بن حارثةَ بن العُبيد، الذي قَتلَ حسَّان بن الهُذيل التغلبيّ.
وحيَّانُ بن قيس بن مرَّةَ بن قيس بن جابر بن العبيد الشَّاعر.
وأَبو الجهم بن كنانةَ بن أَربد بن الحُباب بن سويد بن خليفة بن مالك بن عبد الله بن العُبيد، كان من أَصحاب الحَجاج، وكان فارساً، وهو الذي قتلَ كُميل بن زياد صبراً.
وابنهُ حُريثُ بن أَبي الجَهم، كان في صحابةِ المنصور، وهو صاحب دار مُوسى بن عبّاد العُكليّ التاجر.
(2/615)

وثُمامةُ بن قيس بن حصن بن عمرو بن خالد بن حارثةَ بن جابر بن حارثةَ بن العُبيد الشَّاعر، الذي يقولُ يوم المرجِ.
فأُشهدكي أَنَّي لمروانَ سامعٌ مُطيعٌ ... وللضحَّاكِ عاصٍ مُحاربُ
وولدَ عميرةُ بن عامر بن بكر بن عامر الأَكبر: مالكاً. وبنو عامر يزعمونَ أَنَّه الشَّهر الحرام الذي ذكره الأَعشى.
وقال الكلبيّ والشرقيّ: هو عبدُ ودٍّ بن عوف بن كنانةَ.
وامرأ القيس بن عميرةَ.
منهم: أَبو ظاعنةَ، وهو مصاد بن قيس بن الحارث بن جُعفي بن مالك بن امرىء القيس بن عَميرة، إليه البيت في بني عَميرة.
من ولدهِ: مَصادُ بن زياد بن عَبَّاد بن أَبي ظاعنةَ، الذي يقولُ لهُ ابن قيس الرُّقيَّات:
بتُّ أُسقى وعندي مَصادٌ ... إِنَّهُ لي وللكرامِ خليلُ
وزعموا أَنَّهُ لم يذق شراباً قطّ.
وبسطامُ بن سراج، كان شريفاً.
وخوليُّ بن فروةَ. يقول أَيمنُ بن حَريم الأَسدي.
(2/616)


الكتاب: نسب معد واليمن الكبير
المؤلف: أبو المنذر هشام بن محمد بن السائب الكلبي (المتوفى: 204هـ)
المحقق: الدكتور ناجي حسن
الناشر: عالم الكتب، مكتبة النهضة العربية
الطبعة: الأولى، 1408 هـ - 1988 م
عدد الأجزاء: 2 (في ترقيم مسلسل واحد)
[ترقيم الكتاب موافق للمطبوع] إِذا بيَّتَ الفرسانُ يا صاحَ دلَّني ... عليها قُضاعيُّ تخُّبُ حماليا
فأَعطيت خولي بن فروةَ ما اشتهى ... من المُشمخرَّاتِ الذُرى والرَّوابيا
ومنهم: أُمُّ الهُبل. وهو الهُبل بن عامر بن أَوس بن علقمةَ بن الحارث بن جُعفي بن مالك الشَّاعر.
ومنهم: سعدُ بن خولي بن سبرةَ بن دُريم بن قيس بن مالك بن عَميرةَ، وعدادهُ في بني أَسد بن عبد العُزَّى بن قصيّ؛ ويُقالُ: هو خولي بن القوسان بن الحارث بن مالك بن عميرةَ؛ كانت أَصابتهُ نعمةُ من حاطب بن أَبي بلتعة، حليفُ الزُّبير.
وفرضَ عُمرُ لابنهِ عبد الله بن سعد في الأَنصار.
وولدَ مُعاويةُ، وهو الجُوشنُ بن بكر بن عامر: ربيعةَ، وزيدَ مناة، وعبد الله، والحارث، وجناباً.
فولدَ الحارثُ بن معاويةَ: سياراً، وعبداً، وهما في عدوان من قيس.
فمن بني مُعاويةَ: عَيَّالُ بن سلامة بن ربيعةَ بن جناب بن معاوية، الذي كان يغير على بني عبد الله فيُكثر.
(2/617)

وهُبيرُ بن صخر بن ربيعةَ، الذي كان على بني عامر يوم سيف، يوم لَقوا الأَعاجمَ.
ومنهم: عَثعثُ بن بشر بن هُبيرة، وكان شريفاً، وكان نَصرانيّاً، وإليهِ البيت من بني مُعاويةَ.
وشهدَ أَبوه بشر مع الحارث بن أَبي شَمِر يوم عين أُباغ.
وثُبيتُ بن ربيعة بن هُبيرةَ، الذي يقولُ لهُ ابنُ الرِّقاع:
وتنتهي حتى تُبلِّغَ مدحتي ثُبيتاً ... رَماد النَّارِ كالوزعِ الأَشبِّ
وغالبُ بن حجَّار بن مسعود بن فروة بن هُبير الشَّاعر.
وشُبيلُ بن الخيار الفارس الشَّاعر.
وولدَ جُشمُ بن بكر، وهو ابن الحُداقيَّة: عامراً، ومالكاً، وصُهيباً، وكعباً، وتُلجاً، وكان يُغير على بني عبد الله بن كلب هو وعيَّال فيأكُلوا أَموالهم.
وامرأ القيس، وقيساً.
منهم: قيسُ بن كلثوم، الذي يقولُ لهُ مُحمَّد بن القاسم الثَقفيّ:
(2/618)

وما كُنتُ أَخشى أَن أراني مُسلماً ... وقيس بن كلثومٍ عليَّ أَميرُ
وكان قد وليَ السند بعد مُحمَّدٍ شهراً.
وقُرادُ بن جُدع، الذي ضمن الطَّائيَّ للمنذر بن ماء السَّماء، فَتنصَّر المُنذر لمَّا رأى من وفائهِ.
ومن بني الحارث بن بكر بن عامر: الوليدُ بن تُجيبٍ، الذي قتلَ جُبلةَ ابن زحر الجُعفيّ يوم دير الجماجحم، وكان على اثني عشرَ أَلفاً من القُرَّاءِ.
ومن بني ربيعةَ بن عامر الأَكبر، وهو الذي يُقالُ لهُ ابن رَقاشِ: حميد بن شملة، صاحب المِزَّةِ، مِزَّة كلب بدمشق.
(2/619)

ومن بني مالك بن عامر، وهو ابن رَقاشِ: صريمُ بن حارثةَ، الذي أَسر سلمى بن جندل بن نهشل التميميّ.
ومنهم: حسَّانُ بن الطَّرامة، وهو حارثةَ بن حوط بن صريم بن حارثةَ بن عامر بن ثعلبةَ الشَّاعر، وحضنته الطَّرامةُ فنُسب إليها.
وولدَ الخزرجُ بن عامر بن عوف: كعباً، وصخراً؛ فانتسب بنو صخر في الأَنصارِ؛ فقالوا: صخر بن الحارث بن الخزرج.
فولدَ كعبُ بن الخزرج: كُليباً، انتسبوا في بني الخزرجِ ايضاً.
هؤلاءِ بنو بكر بن عامر بن عوف بن عذرة بن زيد اللَّه بن رُفيدة بن ثور بن كلب بن وبرة بن تغلب بن حلوان.
وهؤلاءِ

بنو كنانة بن عوف
بن عُفرة بن زيد اللَّهُ
وولدَ كنانةُ بن عوف بن عذرةَ بن زيد اللاَّت بن رُفيدة بن ثور بن كلب بن وبرة: عوفاً، وهو أَوُّلُ من ضُربت عليهِ القُبَّة، ودُفع إليه وُدّاً الصَّنم، وهو الذي أَوصى بنته.
وعمراً، وذُهلاً، وكاهلاً، درج.
وأَكدر، والشُّلل، دخلا في تنوخ؛ وليس بشُّلل إِياذ؛ أُمهم: أَسمى بنت قُعين بن الحارث بن ثعلبة بن دُودان بن أَسد.
وكان من بني عمرو بن كنانةَ: عبدَ ودّ سمَّاهُ باسم صنَمِه.
(2/620)

وعامرُ الأَجدار، وإِنَّما سُمِّيَ عامر الأَجدارِ أَن رجلاً أَقبل يريدهُ وعامر بن بكر ناحية؛ فقال الرجلُ: " أَين عامر "؛ وعامر بن عوف بن كنانةَ جالس إلى جنب جدار، وهو يومئذٍ بتهامة، فقال: " أَيّ العامرينِ تُريد! أَعامرَ ابن عوف بن بكر، أَم عامر الجادِر " فسُمِّي عامر الأَجدر.
وعمرو بن عوف؛ أُمُّهم: هند بنت أَنمار بن وديعةَ بن لُكيز بن أَفصى بن عبد القيس؛ ولها يقولُ العبديّ:
إِنَّ بني هندٍ لعوفٍ عَمَّتي ... هندٌ لأَنمارِ وأَنمارٌ أَبي
وولدَ ذُهل بن كنانةُ بن عوف: عوفاً، والحارثَ.
فولدَ عوفُ بن ذُهل بن كنانة: سالماً، وهو جيحن، لَجيحٍ في بطنهِ، بطن؛ والأَسعد، وحارثةَ.
فولدَ الأَسعدُ بن عوف بن ذُهل: عامراً، وذُهلاً، والحارثَ، أُمُّهم: نغوة بها يُعرفون.
منهم: أَبو شرٍّ، وهو عبد الله بن امرىء القيس بن ابن الحارث بن نغوة، كان فارساً في الجاهليَّةِ؛ بقيَّة ولدهِ بدمشق بداريَّا.
وكان بالكوفةِ منهم ذُهل بن أُسامة بن زيد بن عامر بن مُحلَّم بن عامر بن معوة، وقد دَرَجوا.
(2/621)

وولدَ عبدُ ودّ بن عوف: عوفاً، وهو الشَّخبُ أُمُّه: نفيرةُ بنت ربيعةَ بن حُويَّة بن عوصِ بن عوف بن عُذرة.
وعامراً، وعُمراً، أُمُّهما: أُمُّ السِّمطِ بنت عامر بن رِفاعةَ بن الحارث بن بهشَةَ بن سُليم.
فولدَ عامرُ بن عبد ودّ: كعباً، والوكَّاء، بطن وإِنَّما سُمِّي الوكَّاء ببيتِ قاله رجلٌ من بني عامر الأَجدار.
وصيفٍ قد أَتيت بغير زادٍ ... ورِّقٍ قد شددّتُ لهُ الوكاء
وهو بطن، وزيد مناة؛ وهو مُخاشن، كان وسيماً، بطن؛ وعوفاً، وهو العرة، وحارثة؛ أُمُّهم: الحرامُ بنت معاوية بن أَهيب بن كلد بن كلب.
فمن بني الوكَّاء بن عمرو: خناصرةَ.
وأَخوه: المُسكِّر قُتل يوم نهادةَ، يوم كان بين بني عبد الله وبني عامر بن عوف وبين بني كنانةَ بن عوف.
والمُسيحُ، وهو حرملةُ بن أَصرم بن الحارث بن الوكَّاء الذي عقدَ حلفَ كنانةَ وبني عبد الله يوم رمّ، ولهُ يقولُ الشَّاعرُ:
فلو شكرت بهراءُ يوماً بنعمةٍ ... إِذا شكرت يوم المُسيح بن أَصرمِ
حماها من الذُّلِ المُبرَّجِ بعدما ... كساهُ الفزاريونَ من لونِ عظلَمِ
ومنهم: القَمرُ بن نُهيٍّ بن أَبي حُطيطٍ بن أَبي سلمى بن الحارث بن الوكَّاءِ، ولهُ يقولُ الشَّاعرُ:
(2/622)

وقائلةُ ودمع العين تَجري ... لقد خضا على القمرِ الذِّهابا
ومنهم: بنو الجغجب، بطن.
ومن بني المحاسن بن عمرو بن عبد ودٍّ: وبرةَ بن رومانس بن معقل بن عمرو بن عبدَ ودّ أَخو النُّعمان لأُمهِ سلمى بنت وائل بن عطيَّةَ، وهو الذي أَسرَ يزيد بن الصَّعق يوم القُرنتين، وماتَ بالبردان من طريق الشامِ، ولهُ يقول عمرو بن الأَسود:
أَيا عين جودي بالدقاقِ ... على مردي قُضاعة بالعراقِ
لقد تركوا على البردان قبراً ... ونادوا بارتحالِ وانطلاقِ
فلو أَبقيتك وانيةٌ ومجدٌ ... وجدٌّ صاعدٌ لوقاك واق
وولدَ حارثةُ بن عبد ودّ بن عوف بن كنانةَ: الحارث، ووهباً؛ أُمُّهم: سلولُ بنت زبَّان من بني كنانةَ بن القين بن جسر، بها يُعرفون.
وولدَ الشَّجبُ بن عبد ودّ بن عوف بن كنانةَ: عامراً؛ وهو المُتمنِّي، لأَنه
(2/623)

تمنَّى تزوُّجَ امرأَتين من عامر الأَجدار، وأَسر بدٌا بن الحارث بن بدَّا الكلبيّ، فتزوَّجها وأَسر بدَّا، فقالَ:
تمنيتُ أَن أَلقى رقاش قتلتها ... وأَسر ابنَ بدَّا بالسُّيوفِ القواضبِ
من ولدهِ: عمرو بن زيد بن عامر المُتمنِّي، وقد رأَس وكان على بني كنانة يوم سيف.
وأَخوه جُلحةُ بن زيد، كان شريفاً، قتلهُ أهل فداكٍ.
وحارثةُ بن أَوس بن طريف بن المُتمنِّي، وهو الشَّاعر الجاهليّ الذي يقولُ:
ونجا أُناسُ من سُنيف مُحبَّبٌ ... تراهُ إِذا ما جدَّت الخيل لَعبُ
أَبو أُمِّهِ التَّريب أَو هو خالهُ ... إلى كل عرقٍ صالح يتنسبُ
فَرسٌ لبني سَلُول.
وأَبو شهلة بن عبد الله بن المُتمنِّي، الشَّاعر الجاهليّ.
ومنظورُ بن أَفعى بن زيد بن خالد بن معاوية، ومرضَ هو وحسَّانُ بن مالك فعادهما عبد الملك بن مروان وهو خليفةٌ، ثم انصرف وهو يقولُ:
(2/624)

ومالي في دمشقَ ولا قُراها ... مبيتٌ إِن عرضتُ ولا مقيلُ
ومالي بعد حسَّان بن عمروٍ ... ومالي بعد منظورٍ خليلُ
وكان المُتمنِّي طبيب العرب في زمانهِ، ولهُ يقولُ قَتادة بن عمرو حين قتلت كلب إِياسَ بن خصف الطائيّ من بني جديلةَ:
لعمرُكَ ما عارُ ابن خصفٍ بذاهبٍ ... ولا مُبرىءٍ منهُ طبيبَ بني السخب
دعا دعوةَ مُصورَّةً نآلِ عامرٍ ... وقد خرجت منهُ بواقدُ كالسَّعب
لعمركَ ما أَبكيهِ من حنظي بهِ ... ولكنَّني أَبكيه للضيفِ والسبب
وولدَ عامرُ بن عبد ودّ بن عوف بن كنانة: النُّعمان، حوطاً؛ أُمُّهما: سلمى بنت عامر الأَجدارِ بن عوف بن كنانة.
وولدَ النُّعمان بن عامر بن عبد ودِّ بن عوف بن كنانة: عامراً، وعمراً.
فولدَ عمرو بن النُّعمان بن عامر بن عبد ودّ بن عوف: سلمة، بطن، والحُريثَ.
فولدَ سلمةُ بن عمرو بن النُّعمان بن عامر بن عبد ودّ: خيبريّا، ومالكاً، وعامراً، وزيداً.
منهم: عُميرُ بن الكبح. كان شريفاً.
(2/625)

فولدَ زيدُ بن سلمة بن عمرو بن النُّعمان بن عامر بن عبد ودّ: قيساً، وشأساً، أُمُّهما المدنيَّة الحبشيَّة بها يُعرفون.
ومنهم: مسعود بن زيد الراجز.
ومن بني زيد سلمة بن عمرو: العكيس بن خليفةَ بن روَّاد بن موقنةَ بن مالك، وهو دليلُ حُميد بن حُويت بن بحدلٍ على فزارة حين أَغار عليهم.
ومن بني خيبريّ بن سلمة بن عمرو بن النُّعمان بن عامر بن عبد ودٍّ: ثعلبةُ بن خيبريّ، رئيس بني كنانة يوم نهادة.
ومن ولد ثعلبة بن خيبريّ بن سلمة بن عمرو بن النُّعمان: الحكم بن عوانةَ بن عياض بن ورد بن عبدِالحارث بن أَبي حصن بن ثعلبة بن خيبريّ بن سلمة بن عمرو وليَ السِّند، وقُتل بها، وكان علامةً بالأخبارِ والأَنسابِ.
وماطلُ بن خيبريّ، وهو بطن، إليه تُنسب الأَبِل الماطليَّة.
وابنهُ النُّعمانُ بن خالدُ، قتله ماطل بن الوليد المخزُميّ يوم بعثه النبي صلى الله عليه وسلم، لكسر ودّ، الصَّنم.
وابنهُ قِرفةُ بن ماطل صاحب الحمالةِ.
والأَغرُّ بن خيبريّ، بطن.
وولدَ عامرُ بن النُّعمان بن مر بن عبد ودّ بن عوف بن كنانة: امرأ القيس.
فولدَ امرؤُ القيس بن عامر بن النُّعمان بن عامر بن عبد ودّ بن عوف بن
(2/626)

كِنانة: عبد العزَّى، وكعباً، وعمراً أُمُّهم: ليلى بنت عَريج بن عبد رُضا بن حسل بن عامر بن عمرو بن عوف بن كنانة؛ وحضنتهم المدنيَّةُ وكانت سوداءاً فغلبت عليهم.
وكان عبد العزَّى جميلاً شريفاً، وفد على بعض بني جفنة بأقواسٍ فقبلها، وأعجبه حديثه وكان سامره.
فقتلت بنو الحميم بن عامر بن عمرو بن عوف بن كنانة ابنا لهُ، فقال لعبد العزَّى: " آتني بهم " فقال: " إِنَّهم قومٌ أَحرار ليس لي عليهم فضلٌ إِلاَّمال وعُدد "، فكتب إلى قومه يُنذرهم؛ فقال في شعر لهُ طويل:
جزاني جزاهُ اللَّهُ خيرَ جزايةِ ... جزاء سنمَّار ما كان ذا ذنبِ
ومن بني عبد العزَّى بن امرىء القيس: زيدُ الحبّ، حبُّ رسول اللهِ صلى الله عليه وسلم؛ وجبلةُ، ابنا حارثة بن شراحيل بن عبد العزَّى بن امرىء القيس بن عامر، شهدَ بدراً مع النبي صلى الله عليه وسلم.
(2/627)

وابنهُ أُسامةُ بن زيد الرِّدفُ.
وولدَه مُحمَّد، والحُسين، وزيد، بنو أُسامة.
ومصادُ بن عتَّاب بن قيس بن كعب بن شراحيل الشَّاعر.
وشرُ بن عمرو بن الحارث بن عبد العزَّى بن امرىء القيس بن عامر بن النُّعمان بن عامر بن النُّعمان بن عامر بن عبد ودٍّ، شهدَ الجملَ وصفِّين مع أمير المؤمنين عليّ بن أَبي طالب، عليه السَّلام، ومعهُ بنوه: السَّائبُ، وعبدُالرَّحمان، وعُبيدُ، بنو بشرٍ.
فقُتل السَّائبُ مع مُصعب بن الزُّبير بالكوفة، ولهُ يقولُ ورقاءُ النخعيّ:
من مُبلغاً عنَّي عُبيداً بأنَّني ... علوتُ أَخاهُ بالحُسام المُهنَّدِ
فإن كُنت تبغي العلم عنهُ فإنَّه ... مُقيمٌ لدى الدَّيرين غير مُوسدِ
وعمداً علوتُ الرَّأس منه بِصارمٍ ... فأَثكلتهُ سُفيانَ بعَد مُحمَّدِ
(2/628)

وابنهُ مُحمَّد بن السَّائب، صاحب التفسير والانساب.
وأَخوهُ سُفيان بن السَّائب.
وابنهُ هشامُ بن مُحمَّد بن السائب، الراوي عن أبيه.
ومن بني عمرو بن أمرىء القيس بن عامر بن النُّعمان بن عامر: الشرقيُّ، وهو الوليدُ بن القطاميّ، وهو الحُصين بن جمال بن حبيب بن جابر بن مرابق، وهو مالك بن عمرو بن أمرىء القيس النسَّابة، كان في صحابةِ أَبي جعفرٍ المنصور والمهديّ جميعاً.
وكان القطاميُّ شاعراً، أَفلت يوم بناتِ قينٍ على رجليه، وله يقولُ الرَّاعي النُّميريّ:
طلبنَ فأدركنَ الحُصين وواصلاً ... وبانَ على الماءِ الذُّرى والرَّوابيا
برزنا لصغَّابي فلم ندع ... كلبٍ ولا أَفناء تغلب باقيا
وللقطاميّ يقول سنانُ بن مُكمَّل النُميريّ:
(2/629)

لولا سَوادٌ يا حُصين لصبَّحت ... بنو عبد ودٍّ مثل راغيةِالبكرِ
سوادُ من بني عبد الله بن كنانةَ بن كلبٍ.
ومن بني كعب بن أمرىء القيس: حرملة بن الصمح بن كعب بن امرىء القيس، دليلُ كلب.
وعبدُ الأَعلى بن زيد بن الشجاع بن كعب، قتلَ مع الحُسين بن عليّ بالطَّفِّ، عليهِ السَّلام.
وولدَ حوطُ بن عامر بن عبد ودٍّ بن عوف بن كنانة: زيداً؛ أُمُّه: هدمُلةُ بنت الثُعيل بن أَبي جُشم بن كعب بن عمرو بن يحيون بن يام مناة بن شبيب بن دُريم بن القين بن أَهود بن بهراء، بها يُعرفون.
منهم: الحبَّةُ بن بثربيّ بن عُبيد بن ثعلبة بن عديّ بن زيد بن حوط، كان شريفاً في الجاهليَّةِ.
هؤلاءِ بنو عبد ودّ بن عوف.

وهؤلاءِ بنو عامر الأَجدار بن كنانة
وولدَ عامرُ الأَجدار بن عوف بن كنانة: مالكاً، وعوفاً، وسبعاً، وعبد العزَّى، وعبدَ مناة يُقالُ لهؤلاءِ الخمسةِ التَّوائم، وهم بطون.
وتيم اللَّهِ، وحبيباً، ومرَّةَ بطون.
(2/630)

وبطون مُرَّة هم الذين قتلوا بني وابش بن زيد بن عدوان في وقعةٍ كانت بينهم، وفيها يقولُ القائلُ:
يا مُرَّةَ بن وابشٍ يا مرَّهْ ... كُلُّ قتيلٍ وابشيٍّ عُرَّه
فولدَ تيمُ اللَّهِ بن عامر الأَجدار: ثعلبة، ومالكاً، ورقبة، وعنمة، لم يكن في الأَرضِ كلبيُّ أَمنع منه في زمانهِ، كان لا يُورد حوضُهُ، قتله بنو تيم اللَّهِ بن رُفيدة؛ فجرَّ قتلهُ حلف كلب وتميم.
والأَسعدُ بن ثعلبة؛ وتمَّاً، وهو الاحج الشَّاعر.
فمن بني عنمة: عمرو بن عروةَ بن الغدَّاء بن كعب بن بهوش بن عامر بن عنمة الشَّاعر.
وولدَ رُقبةُ بن تيم اللَّهِ بن عامر الأجدار بن عوف بن كنانة: الحارث، وحيّاً.
فولدَ الحارثُ بن رُقبة: أَصرم، وزالانَ، وعامراً، وعبد الله، والأَزين.
فولدَ الأَصرمُ بن الحارث بن رُقبةَ: صفواناً، وواسعاً، وعفارة، وأبا عُذرةَ.
فولدَ صفوانُ بن الأَصرم: جعداً، وشيبان، ودجاجةَ، ولبيداً، وسبطاً.
منهم: خُزيمةُ بن حرب بن دجاجةَ الشَّاعر.
وولدَ واسعُ بن الأَصرم بن الحارث بن رقبة بن تيم اللَّهِ: جبلةَ، وعُبيدة، وقطناً.
فولد عُفارة بن الأَصرم: عامراً، وزيد مناة.
(2/631)

وولدَ رالانُ بن الحارث بن رقبةَ: الحارثَ ومبذولاً، وضمرةَ، وأَوساً، ووهباً، ونضلةَ.
فولدَ مبذول بن رالان بن الحارث بن رقبةَ: نجبةَ، ومسعوداً، ونُعيماً، وصبرةَ.
وولدَ مالكُ بن تيم اللَّهِ بن عامر الأجدار بن عوف بن كنانة: الحارثَ، وهو أَبو حرزٍ: وأَبا مالكٍ، وربيعةَ.
فولدَ الحارثُ بن مالك بن تيم اللَّهِ: العُبيدَ، بطن.
فولدَ العُبيدُ بن الحارث بن مالك بن تيم اللَّهِ: عَوفاً، وكلبةَ.
وولدَ مالكُ بن تيم اللَّهِ بن عامر الأَجدار: حارثةَ، وخُديجاً.
منهم: زُهير بن مكحول بن حارثةَ بن أبي مالك، وقد رأس.
وأَخوهُ كُليبُ بن مكحول، قُتل مع زيد بن حارثةَ بمؤتةَ، ولهُ يقولُ الشَّاعرُ:
دعاني ابنُ مكحول لأَشهدَ أمره ... فقلتُ يئيسِ صُرَّع دار آثمِ
فإِن عبدَ ودٍّ ثائرٌ فيكم به ... أَذا ريبه يدعون دينَ الأَعاجمِ
وهو الذي يقولُ ويمنُّ على معاويةَ بن أَبي سُفيان، وعلى عليّ بن أَبي طالبٍ عليه السلام؛ وعبد ودٍّ، وجعلَ معهما الحُلاسَ بن عُمير من بني عَديّ ابن جناب، كاتباً لهما يُصدِّقون من كان في طاعةَ عليّ من كلب وبكر بن وائلٍ، فأخذوا على شاطىء الفُراتِ حتَّى شارفوا أَرض كلب، فنذرَ
(2/632)

بهم زُهيرُ بن مكحولُ، فخرج إليهم، فَقُتل الأَشجعيُّ، وأفلتَ الحلاسُ، وحملَ عُروة من العشيَّة على فرسين فأَتى عَليَّاً، عليهِ السلام، بالكوفةِ فأخبره بخبرهِ، وقال: تعصَّبتَ، ففارقه فأَتى مُعاوية بن أَبي سُفيان وقال:
أَبلغ أَبا حَسنٍ إِذا ما جئتهُ ... ذاك الصياع إِليكَ والأبساءُ
ولو كنت رأيتنا عشيَّةَ جعفرٍ ... جاشت إِليك النفس والأَحساءُ
إِذ نحسِبُ الصحراءَ خلفَ ظُهورنا ... خيلاً، وإِنَّ أَمامنا صحراءُ
ومرَّ الحُلاسُ براعي فأعطاهُ جُبَّةَ خزٍّ، وأخذ منه عباءةَ فلبسها، وأخذ نعليه في يدهِ فأخذ منهُ الخيل، فقالوا: أَين أَخذها هؤلاء البراثيون فأَشار إليهم خذوها ها هُنا؛ ثمَّ أَقبل إلى الكوفةِ، فقال جوَّاس بن القعطلِ:
نجا حُلاسُ وعليه عباءةٌ ... وقوَّال إِني جيِّدُ الصَّرِّ حالبُ
ولو تبعتهُ بالكتيبِ خُيُولهم ... لأَودى كما أَودى سُمير وحاطِبُ
وصارَ لغار القبر ميتٍ مُسلماً ... خياراً ولم يثأَر به الدَّهر طالبُ
هؤلاءِ بنو عامر الأَجدار بن عوف بن كنانة

وهؤلاءِ بنو عَمرو بن عوف بن كنانة
وولدَعَمرو بن عوف بن كنانة: عامراً، وحسلاً، دخل في عبدِ القيس؛ فقالوا: حِسل بن عمرو بن بكرة بن عوف بن أَنمار.
ويعمَرَ، دَرج.
وحُبشيَّاً، دخل في بني حسل بن عامر بن عوف، وحُباشةَ، درج.
وحجلاً، وهو الحارثُ، كان أَوَّلَ كلبيّ ربع؛ وإِنَّما سُمِّي حجلاً لأَنَّ
(2/633)

كلباً جعلوه ربيئةً، فقال: " إِنْ جئتكُم أَحجل فقد أُتيتُم " فسُمِّي حجلاً؛ ولهُ يقول هُبل بن عبد الله:
يا رُبَّ يومٍ فرَّعني فيه هُبل ... لهُ نوال وداود وحول
كأَنَّه في العِزِّ عوفٌ أَو حجل عوف هو الشَّخبُ بن عبد ودٍّ.
فولدَ عامرُ بن عوف بن كنانةَ: حُبيلاً، وعوفاً، وهو الحميم، بطن مع عبد مناف بن حُبيل.
فولدَ حُبيلُ بن عامر بن عمرو: عبدَ مناة، وعبدَ رُضا، وعبد العزَّى، وعبد الله، ومنقذاً، ورَوَاحةَ، وسعداً.
فولدَ عبدُ رُضا بن حُبيل بن عمر بن عمرو بن عوف بن كنانة: مُعاويةَ، وهو عُريج، إليهِ البيتُ والعدد؛ وكعباً، ورثة، وامرأ القيس.
فمن بني عُريج بن عبد رُضا: نُعيمُ بن حارثةَ، كان شريفاً مع بني أُميَّة.
وولد كعبُ بن عبد رُضا: ربيعاً، بطن.
منهم: الفدعمل بن ربيع بن حارثةَ، وقد رأَسَ، وهو الذي قتل جعفر بن أبي خُلاسٍ من بني عبد الله يوم نهادة.
والربيعُ بن مُحمَّد بن عامر بن ربيع بن حارثةَ، الذي قتله بنو تغلب فقالت ابنته:
(2/634)

نفيتَ عن الأَولادِ بكر بن وائلٍ ... وتغلب قد أَحجرتها كُلَّ محجرِ
وحكيمُ بن عبَّاس بن بشر بن حبتر بن كعب بن ربيع الأَعور الشَّاعر.
وولدَحارثةُ بن عبد رضا: مُرَّةَ، رَهط مُحمَّد بن عِرار بن أَوس بن ثعلبة بن مُرَّة، ولي السِّند، وقتلهُ منصور بن جُمهور.
ومسعودُ بن عوف بن زيد بن رِثة، ولي لهام بن عبد الملك بن مروان.
وولدَ عبد الله بن حُبيل: قطناً، ووادعاً.
وولدَ عبد مناف بن حُبيل: الأَعسر، بطن؛ والأَمحضَ، بطن، وكعباً، وامرأ القيس.
فولدَ كعبُ بن عبد مناة: عمراً، وهو الزيدُ، بطن، يعدل إلى الكلاع.
فولدَ الأَعسر بن عبد مناة بن حُبيل: نُعمان، وعصاماً، وجابراً.
فولدَ نُعمانُ بن الأعسر: فروةَ، وجابراً، ومعدان.
وولدَ حجلُ بن عمرو بن عوف بن كنانة: مالكاً، وهو اثمُ.
فولدَ مالكُ بن حجل: عمراً، وعبد العزَّى، وخالداً، وعامراً.
منهم: خالد بن مالك بن حجل الشَّاعر.
والكنفُ بن المحران بن جندل، كان أَشدَّ فارس كان في زمانهِ جاهليّ.
وحُرقةُ بن أَوس بن عبد رُضا بن مالك بن حجل، وهما اللَّذان قتلا يزيد بن هاشم بن حرملة الأَشعر بن إِياس بن صرمةَ بن مُرَّة.
هؤلاءِ بنو عُذرة بن زيد اللاَّت بن رُفيدة بن ثور بن كلب.
(2/635)

وهؤلاءِ بنو أَسود بن زيد اللاَّت
وولدَ أَبو سُود بن زيد اللاَّت بن رُفيدة بن ثور بن كلب: بكراً، بطن، وهو الذي سَفَر عن ابن أَخيه قميصةُ وهو مُنبطح، فسُمِّي سافراً؛ ومالكاً.
فولدَ مالكُ بن أَبي سُود: سافراً: بطن.
فولدَ سافرُ بن مالك بن أبي سُود بن زيد اللاَّت: عوفاً، بطن يعدِل إلى ثَمودُة، يقولون هو عوف بن سافر بن المُنذر بن دُوان بن عمرو بن لبيد بن حَراس بن زُميل بن الميلِ بن الغوث بن ثُمودةَ، وهم في بني عامر؛ أُمُّه: أُمامةُ بنت بكر بن عوف بن عُذرة بن زَيد اللاَّت بن رُفيدة بن ثور بن كلب بن وبرة.
فولدَ بكرُ بن أَبي سُود: الحارثُ، وذُهلاً.
منهم: قُدامةُ بن زيد بن أَوس بن حارثةَ بن الجعد بن عامر بن رُقبة بن أَبي عَديّ بن عوف بن الحارث بن بكر بن أَبي سُود.
ومنهم: مُلحةُ: وهو أَبو حَشيشةَ بن قيس بن الحارث بن بكر بن أَبي سُد، لَهُم شَرَفٌ وشعر.
وعَديُّ بن جبلة بن عركي بن حنجرة بن خلاوةَ بن ثعلبة بن قيس بن الحارث بن بكر بن أَبي سُود، وهو الذي قتلته طيِّىء، فقالت المرأُة تَرثيةُ:
يا عَديّاً يا عَديّاً من لخيلِ وسبى ... جاءت الخضراءُ تُردى وبها نضحُ الدِّما
والخضراءُ فرسهُ، وإِليهِ البيت من بني بكر بن أَبي سُود.
وعَطَّافُ بن أَبي حَبيبة الشَّاعر.
وعبدُالرَّحمان بن سعفرةِ الشَّاعر.
هؤلاءِ بنو زيد اللاَّت بن رُفيدة بن ثور بن كلب بن وبرة.
(2/636)

وهؤلاءْ بنو وهب اللاَّت بن رُفيدة
وولدَ وهبُ اللاَّت بن رُفيدة بن ثور بن كلب بن وبَرةَ بن تغلب: غَنماً، ووذَمَ، ويعمر، والمُنتجعُ، والمُجذَّع.
فولدَ غنمُ بن وهب اللاَّت: عمراً.
فولدَ عمرو بن غنم بن وهب اللاَّت: مالكاً.
فولدَ مالكُ بن عمرو بن غنم: الكسرَ، وعوفاً، وعُبيداً، ورزاحاً، بنو مالك.
فَولدَ عَوفُ بن مالك بن عمرو بن غنم: سلامةَ، وواسعاً.
فولدَ واسعُ بن عوف بن مالك بن عمرو بن غنم: خَلاَوةَ، وعامراً، ومُهشِّماً.
وولدَ سلامةُ بن عوف بن مالك بن عمرو بن غنم: قيساً، وعبدَ عمرو، والحَوَّال.
وولدَ عامرُ بن واسع بن عوف بن مالك بن عمرو: عَدياً، وعلقَمَةَ.
فولدَ عَديُّ بن عامر بن واسع: جبَلَةَ، وعَلاثَةَ، وأَبا أُمامَةَ، وسِناناً.
وَولدَ عُبيدُ اللَّه بن مالك بن عمرو بن غنم بن وهب اللاَّت بن رُفيدةَ: عَديّاً، وأَسفعَ، بطن.
فَوَلدَ عَديُّ بن عُبيد بن مالك بن عمرو: سَلامةَ، وشمَّاخاً، بطنان عَظيمان.
(2/637)

وولدَ الكسرُ بن مالك بن عمرو بن غنم بن وهب اللاَّت: عميتاً.
وولدَ وذَمُ بن وهب اللاَّت: مالكاً، وتيم اللاَّت، دَرجَ، في تغلب.
والحزر، وربانةَ، دَرَجَ، في تَغِلب.
فولدَ الحارثُ بن وذمَ: هنبة، دَرَجَ في بني الحارث بن زُهير بن تيم بن أُسامةَ بن مالك بن بكر بن حبيب بن عمرو بن غنم بن تَغلِب.
وولدَ وَذَمُ بن وهب اللاَّت: المنجابَ، بطن، ومَرَّان، بطن، معَ بني المنجاب.
فولدَ المِنجابُ بن مالك بن وذم: رَبيعةَ، وكعباً.
فَولدَ رَبيعةُ بن المِنجاب: حَراماً، وأَثربيَّاً.
فوَلَدَ أَثربيُّ بن ربيعة بن المنجاب: خالداً، والأَخنسَ، وربيعة.
فولَدَ حَرامُ بن ربيعةَ بن المنجاب: مُورقاً.
فوَلَدَ مُورقٌ بن حرام بن ربيعة بن المنجاب: بَدَلةَ، وحبلَةَ، ومُعلساً.
وولدَ كعبُ بن المنجاب: لقطاً، والصُّباحَ.
فولدَ الصباحُ بن كعب: مُرَّةَ، ويزيد.
وولدَ لقيطُ بن بن كعب: زُهيراً، ومسعوداً.
وولدَ تيمُ اللَّهِ بن وذم: زُهيراً.
فولدَ زُهير بن تيم اللَّهِ: الحارثَ.
فولدَ الحارثُ بن زُهير: هَنيةَ، وعبدَ بكرٍ؛ أُمُّهما: هندُ بنت مسلم بن شَكل بن الحارث بن عُرينةَ بن ثور بن كلب بن كلب؛ ولها يقولُ الحارثُ:
قالوا من نكحتَ فقلتُ خيراً ... عجوزاً من عُرينةَ ذات مالِ
فانتَسَبَت بنو هنيَةَ، وعبد بكر في تغلِب؛ فقالوا: هُنيَةُ وعبد بكر ابنا
(2/638)

الحارث بن زُهير بن تيم بن أُسامة بن مالك بن بكر بن حبيب بن عمرو بن غنم بن تغلب، ولهم يقولُ الأَخطلُ بن عوف التغلبيّ:
هُنَّية في الضَّلالِ وعبد بكرٍ ... ومنجابٍ كرَاعيَةِ الجِمالِ
هؤلاءِ بنو وهب اللات بن رُفيدة بن ثور بن كلب.

وهؤلاءِ بنو تَيم اللاَّت بن رُفيدَة
وولدَ تيمُ اللاَّت بن رُفيدَة بن ثور بن كلب: تَدولاً، وعمراً، وبكراً، والعدانَ.
فولدَ غُبرُ بن بكر: حُرداً، وثعلبةَ، وحيَّاناً، وقيساً، والحيدَرَةَ.
فولدَ حيَّانُ بن غُبر: نسراً، وعبدَ يغوث، وعمراً.
فولدَ ثعلبةُ بن غُبر بن بكر بن تيم اللاَّتِ: مسعوداً، وشُريحاً.
وولدَ قيسُ بن غُبر بن بكر بن تيم اللاَّت: يزيدَ ونضلةَ، وزُبيداً.
فولدَ نضلةُ بن قيس: شريكاً، وزُبيداً، وعقيلاً، ويزيد.
فولدَ يزيدُ بن نضلةَ: حَملاً، وعائذاً، والأَعمى، وعبد الله.
وولدَ تَدُولُ بن تيم اللاَّت بن رُفيدة بن ثور بن كلب: أَسلم، وثعلبةَ، والأَخدَرَ.
فولدَ ثعلبةُ بن تدول بن تيم اللاَّت: الأَحزب.
فولدَ الأَحزبُ بن ثعلبةَ بن تدول بن تيم اللاَّت: الأحزب فولدَ الأحزب بن الأحزب بن ثعلبة: حاميةً، ومازناً.
وولدَ أَسلمُ بن تدول: كاهلاً، وغنماً، وهنداً، والكُييّسَ.
(2/639)

فولدَ كاهلُ بن أَسلم: عَمراً، وكعباً.
فولدَ عَمرو بن كاهل: حبيباً، ومازناً.
فولدَ حَبيبُ بن عَمرو بن كاهل بن أَسلم: جُشمَ، والأَسعدَ، وحارثةَ؛ أُمُّهم: العامليَّةُ.
وجَذيمةَ، وحوطاً؛ أُمُّهما الغَسَّانيَّة.
فولدَ جُشمُ بن حبيب بن عمرو: ثعلبةَ، ووهباً، وذُهلاً.
فولدَ ثعلبةُ بن جُشم بن عمرو: زيداً، والحزمرَ، وجُشماً.
فولدَ زَيدُ بن ثعلبةَ بن جُشم: سلَمةَ، وأَذنمَ، وشَرعاً.
فولدَ سَلمةُ بن زيد بن ثعلبةَ: مَسعوداً، ومُفرضاً وحكماً، ومُشمتاً، وشمَّاساً.
فولدَ مسُعودُ بن سلمةَ بن زيد بن ثعلبةَ: حارثةَ.
وولدَ شَمَّاسُ بن سلمةَ بن زيد بن ثعلبةَ: جُشمَ، وعُميراً، ومسعوداً.
منهم: سُليمُ بن حنجر بن عطيَّةَ بن زيد بن ثعلبة بن جُشم الشَّاعر، كان شريفاً بالشَّام.
وولدَ وهبُ بن جُشم بن حبيب بن عمرو: سلمانَ وأَسلمَ، وحَبَّةَ، وخالداً، ومعدَّاً.
منهم: المُقطَّعُ بن سُنين بن خالد بن مالك بن سالم بن وهب، لهُ خِطَّةٌ بالكوفةِ، وكان مطعاماً للطعامِ، ولهُ يقولُ عَديُّ بن الرِّقاع العامليّ:
على ذي منارٍ يَعرفُ العيسُ منَّةً ... كما يعرفُ الأَضيافُ دار المُقطَّعِ
(2/640)

وزُحنةُ بن عبد الله، الذي قتل الضَّحاكَ بن قيس الفهريّ يوم مرج راهطٍ؛ وأَخذ رأَسهُ عُليم بن رُقيم التيميِّ، فقال البلويُّ، وهو رويفعُ وهو القدَّافُ البلويّ:
ويومٍ على الضَّحاكِ يوماً تأَلبتْ ... علينا العدى من كُلِّ شرقٍ ومغربِ
كساهُ ابن تيم اللاَّتِ زُحنةَ ثعلباً ... طريراً كعنف القابسِ المُتَلَّهبِ
وولدَ الأَسعدُ بن حبيب بن عمرو: حُجراً، وبرسماً.
فولدَ برسمُ بن الأسعد بن حبيب: ثعلبةَ، وعبد الأعلم.
فولدَ عبدُ الأعلمِ بن برسم: إِياساً.
فولدَ إياسُ بن عبد الأعلم: أَحمداً، وتمرةَ، وعُرفُطة؛ أُمُّهم: الطَيِّبةُ.
وأبا ليلى، وثابتاً، أُمُّهما: كبشةُ.
منهم: جبلةُ بن الخمَّةِ بن إياس، الذي شدَّدَ الحلف بين كلب وتميمَ
(2/641)

في الإسلامِ، هو ومُحمَّد بن عُمير بن عُطارد التَميميّ.
وولدَ خُزيمةُ بن حبيب بن عمرو: أَباناً.
فولدَ أَبانُ بن جذيمةَ: خلاوةَ، والحارثَ.
فولدَ الحارثُ بن أَبان: جبلةَ.
فولدَ جبلةُ بن الحلرث: عبد الله.
فولدَ عبد الله بن جبلةَ: عَديَّاً، وجباراً، وحسناً.
وولدَ خلاوةُ بن أَبان بن جذيمةَ: مالكاً، وجبلةَ، وعبدَ رضا، ورضا.
وولدَ مازنُ بن عمرو بن كاهل: أَبا حُجر، ولأياً.
فولدَ لأيُّ بن مازن: خيبرياً.
فولدَ خيبريُّ بن لأي: وهباً، وقائداً.
فولدَ وهبُ بن خيبريّ: أَبا قيسٍ، وأَرقمَ.
فولدَ أَبو قيس بن وهب: شُنيفاً، وسويداً، وزايداً، وأبا قيس، وحيساً.
وولدَ أَبو حُجر بن مازن بن عمرو: مالكاً، والحارثَ.
وولدَ عمرو بن تيم اللاَّت بن رُفيدةَ بن ثور بن كلب: جُشمَ، وامرأ القيس.
فولدَ امرؤُ القيس بن عمرو: قيساً.
وولدَ جُشمُ بن عمرو بن تيم اللاَّت: عبدَ مُنبِّه.
فولدَ عبد مُنبِّه بن جُشم: مُرَّةَ.
فولدَ مُرَّةُ بن عبد منبِّه: زياداً.
فولدَ زيادُ بن مُرَّة: حنظلةَ.
هؤلاءِ بنو تيم اللاَّت بن رُفيدةَ.
(2/642)

وهؤلاءِ

بنو تغلب بن وبرة
وولدَ تغلبُ بن وبرةَ: عمراً؛ وهو طابخةُ كلب، أُمُّهُ: طابخةُ بنت كعب ابن عُلة بن مَذحج.
إخوتُه لأُمِّه: بنو الهُون بن سُود بن جُشم بن حرام؛ وعامرُ بن عبد بن عزَّة بن دُها، طابخةَ دُها.
فولدَ عامرُ بن تغلب: منشياً، ومعاوية؛ وأَسلمَ، درج؛ أُمُّهم: هند بنت أُهيب بن كلد بن كلب.
فولدَ منشبُ بن عامر بن تغلب: حبيباً، والنَطَّار.
فولدَ حبيبُ بن منشب بن عامر إياساً، وعمراً، وجُشَمَ.
فولدَ عمرو بن حبيب: سالماً، وراشداً، وحرباً، وصخراً، فيهم العَدد؛ أُمُّهم: عَمرةُ بنت ثعلبةَ بن مالك بن كنانةَ بن القين؛ وأُمُّها العصميَّة.
وولدَ جُشمُ بن حبيب بن منشب: حبيباً، وزيداً؛ أُمُّهما: عَمرةُ بنت مشجعةَ بن التيم بن النَّمر بن وبَرةَ.
وولدَ معاويةُ بن عامر بن طابخَةَ: رهماً، وأَسيداً، والعبقر، ومسعوداً؛ أُمُّهم: ماويةُ بنت رُفيدةَ بن ثور بن كلب.
هؤلاءِ بنو طابخةَ، وهم في كلب.

وهؤلاءِ بنو أَسد بن وبرةَ بن تغلب
وولدَ أَسدُ بن وبرةَ بن تغلب: شيعَ اللاَّت، وتيم اللاَّت، أُمُّهُما: الطوالةُ بنت تهد بن زيد بن ليث بن أَسلم بن الحاف بن قُضاعةَ.
(2/643)

فولدَ تيمُ اللات بن أَسد: فهماً، وقشماً، وهم بالجزيرةِ حُلفاء لبني تغلب بن وائل.
فولدَ فهمُ بن تيم اللاَّتِ: عَمراً، ومالكاً، والحُرَّ، والشُّلل.
فولدَ مالكُ بن فهم: زُرعةَ، وثعلبةَ، والحارثَ، وكنانةَ، وأَسداً.
فولدَ ثعلبةُ بن مالك بن فهم: عَدياً، وزُرعةَ، وعمراً.
وولدَ كنانةُ بن مالك بن فهم: عَمراً، وعوفاً، والخزرج.
فولدَ عَمرو بن كنانةَ: عَدياً، وهم بنو السَّاطع بالحيرةِ منهم ناسٌ.
وثعلبةَ، وعوفاً، والحارثَ.
وولدَ زُرعةُ بن مالك بن فهم: عمراً، وربيعةَ، وجُردَ؛ أُمُّهم: أَروى بنت عمرو بن يزيد بن خُذافَةَ بن زُهر بن إِياد.
وولدَ الحارثُ بن مالك بن فهم: ذُبيانَ؛ أُمُّهُ: العَسوفُ بنت ذُبيان بن شبابة بن سعد اللاَّت بن أَشيب بن ودّ بن أَفصى بن دُعمي بن إِياد.
فولدَ ذُبيانُ بن الحارث بن مالك بن فهم: عَديَّاً، وعوفاً؛ أُمُّهما: أسماءُ بنت سيف بن عمرو بن دُعمي بن معاويةَ بن معدّ بن سعد مناة بن زُهر بن إِياد.
فولدَ عوفُ بن ذُبيان: مَردماً، وحيَّةَ؛ أُمُّهما: هندُ بنت النجدةِ بن عوف ابن حُوت بن الحارث بن مُعاوية الكنديّ.
(2/644)

فولدَ مَردمُ بن عوف: حبيباً، وحكماً؛ أُمُّهما: أَسماءُ بنت ثُمامةَ بن ربيعة بن شُكامةَ بن شبيب بن سكن بن كندة.
وولدَ حيَّةُ بن عوف: وهباً، وربيعةَ؛ أُمُّهما: رملةُ بنت عوف بن وذمَ بن ذُبيان بن هُميم بن هُنيّ بن بليّ.
وقعيداً؛ أُمُّه: ضبَّةُ بنت قتب بن جمل بن حِمَار بن سَليح.
وجُداعةَ، أُمُّهُ: رملةُ بنت عبد الله بن غفار بن مُليل بن ضمرةَ بن بكر بن عبد مناة بن كنانةَ بن خُزيمةَ.
وولدَ عَديُّ بن ذُبيان: ظفراً؛ أُمُّهُ: عَمرةُ بنت مالك بن حيَّة بن عمرو بن خزيمةَ بن بُريح بن تيم اللَّهِ.
فولدَ ظفرُ بن عَديُّ: رفاعةَ، وزيداً؛ أُمُّهما: عَمرةُ بنت محدوج بن الحارث بن فهم.
وولدَ الشُّليلُ بن فهم: الأوسَ، وذُبيانَ.
فولدَ ذُبيانُ بن الشُّللِ: الدول، وعُكابةَ، وامرأ القيس، وأُهيباً، أُمُّهم: سلمى بنت النَّبيت بن منصور بن يقدم بن أَفصى.
فولدَ الدولُ بن ذُبيان بن الشلل: أَوساً، وعبد حَمل.
وولدَ الأَوسُ بن الشًّللِ: جَديلةَ، وغامداً، وعمراً، وشعثانَ.
وولدَ عمرو بن فهم: غَطفانَ، وزُهيراً؛ وهم بنو أُمِّ الأسدِ؛ والحارثَ.
(2/645)

فولدَ الحارثُ بن عَمرو بن فهم: صُبحاً، ويحيى، ومُريطاً، أُمُّهم: صُبحةُ بنت صُبح بن الحارث بن مُنبِّه بن النَّبيت بن منصور بن يَقدمَ.
فولدَ يحيى بن الحارث: منافاً، وعوفاً، وسبيلاً وقدَّاً، وكدادة؛ أُمُّهم: عَمرةُ بنت عوف بن ذُبيان بن الحارث بن مالك بن فهم.
فولدَ مَنافُ بن يحيى: عبد الله، وأنساً، وتيماً؛ أُمُّهم: أَروى بنت ملكان بن عبد الله بن يحيَّاد بن سكن.
وولدَ غطفانُ بن عمرو بن فهم: عَديَّاً، وقيساً، وعائدةَ.
وولدَ زُهير بن عمرو بن فهم: مالكاً، وعليهِ وعلى مالك بن فهم تَنَخت تَنُوخ؛ والتَنُوخ: المُقام.
وولدَ عَوفُ بن نزار: بكراً، ومالكاً، وسعداً؛ أُمُّهم: عَمرةُ بنت سعد بن قنب بن سَليح.
وولدَ جَديلةُ بن نزار: غالباً، وعنزةَ، وغفاراً، وولدَ هانِيَةُ بن نزار: جُرداً، وسُليمةَ، وحَريماً، وهو حزيمةُ.
وولدَ الحارثُ بن فهم: ثوراً، وعوكلان، ومحدُوجاً.
هذهِ تَنُوخ.
(2/646)

وهؤلاءِ بنو شَيع اللاَّت بن أَسد
وولدَ شَيعُ اللاَّت بن أَسد: جسراً.
فولدَ جسرُ بن شيع اللاَّت: النُّعمانَ، حضنهُ عبدُ يُقالُ لهُ القين فغلبَ عليهِ؛ أُمُّهُ: الصُّموتُ بنت مُنبِّه بن النَّمر بن وبرةَ.
فولدَ ألقينُ بن جسر: كعباً، وكنانةَ، وصعباً؛ أُمُّهم: سحام بنت تغلب بن وائل بن قاسط بن هنب بن أَفصى بن دُعمي بن جديلةَ بن أَسد بن ربيعةَ بن نزار بن معدّ بن عدنان.
فولدَ كعبُ بن القين: مالكاً؛ أُمُّهُ: أَسماءُ بنت ليث بن بكر بن عبد مَناة بن كنانةَ بن خُزيمةَ.
فولدَ مالكُ بن كعب بن القين: جُشمَ، وزُعيزعَةَ، بطن، وأَنساً، بطن، وثعلبةَ، بطن، وإباحةَ، وقارحاً، يُقالُ لهم: الأنباء الأَجشم.
فمن بني قارح: عقيلُ: ومالكُ، ابنا قارح اللَّذان جاءا بعمرو بن عَديّ إلى جذيمةَ، ولهما يقولُ مُتمِّمُ بن نويرةَ:
وكُنَّا كندماني جَذيمةَ حُقبةً من الدَهرِ ... حتى قيلَ لن يتصدَّعا
وقالَ الهُذليُّ من غير قولِ الكلبيّ:
أَلم تعلما أَن قد تفرَّقَ قبلنا ... خليلا صفاءٍ مالكٌ وعقيلُ
فولدَ جُشمُ بن مالك: وائلاً؛ أُمُّهُ: هندُ بنت نبت بن الرَّائش بن
(2/647)

الحارث بن مُعاويةَ بن ثور بن مُرَتَّع بن كندةَ؛ والأخوةَ، بطن؛ ومُضا بن، بطن؛ وهلالاً، بطن؛ وذُهلاً، بطن.
فولدَ وائلُ بن جُشم: حُييُّ؛ أُمُّهُ: رَقاشِ بنت الحارث بن صحب بن ثور بن كلب بن وبرةَ.
وعوفاً، وقُطيعةَ، بطنانِ؛ أُمُّهما: هندُ بنت عَمرو بن تميم بن مُرّ بن أُدِّ بن طابخةَ بن خندِف.
وعُرانيةَ؛ أُمُّهُ: أُمُّ خارجةَ، كبشة بنت سعد بن عبد الله بن قُداد بن ثعلبةَ بن مُعاويةَ بن زيد بن الغوث بن أَنمار.
وعَريفاً، وثعلبةَ؛ أُمُّهما: هندُ بنت مالك بن عُرينةَ بن نذيرِ بن قسر بن بَجيلَةَ.
فولدَ حُييُّ بن وائل بن جُشمَ: هُصيصاً، وعوفاً؛ أُمُّهما: رَقاش بنت نُمير بن أُسامةَ بن مالك بن نصر بن قُعين بن الحارث بن ثعلبةَ بن دُودانِ بن أَسد بن خُزيمةَ.
فولدَ هُصيصُ بن حُييّ: عُصيَّةَ، وحصناً، وعوفاً، ونائلاً، والحارثَ، واسنانَ.
فولدَ عُصيَّةُ بن هُصيص بن حُييّ: أُمَيَّةَ، بطن، ومبذولاً، وزغبة، بطن، ومالكاً، وعَديَّاً، وهو الصُّويتُ، بطن.

وهؤلاءِ بنو زَغبة بن عُصيَّة
فولدَ زَغبةُ بن عُصيَّةَ بن هُصيص: كبيراً، وحُذيفةَ.
فولدَ حُذيفةُ بن زغبةَ: صخراً.
(2/648)

فولدَ صخرُ بن حُذيفة: أَبا عمرو.
فولدَ أَبو عمرو بن صخر بن حُذيفةَ بن زَغبةَ: سعداً.
فولدَ سعدُ بن أَبي عمرو: الحكمَ، وفروةَ.
فولدَ الحكمُ بن سعد بن أَبي عَمرو: عَمراً.
فولدَ عمرو بن الحكم: ذُهلاً.
وكان سعدُ بن أَبي عمرو، صخر بن حُذيفةَ سيِّدهم.
وابنهُ الحكمُ، وإِياه عنى حسان بن ثابتٍ الأنصاري في قولهِ لربيعةَ بن أَبي براء، عامر بن مالك بن جعفر بن كلاب:
أَبوك أَخو الفعالِ أبو براءِ ... وخالُكَ ماجدٌ حكمُ بن سعدِ
وولدَ كبيرُ بن زُغبةَ: قُرطاً، وحُصيناً.
فولدَ حُصينُ بن سعد: حارثةَ، والمُسيَّبَ، وهاديةَ، وسلامةَ.
هؤلاءِ بنو زَغبة بن عُصيَّة.

وهؤلاءِ بنو مَبذُول بن عُصيَّة
وولدَ مَبذُولُ بن عُصيَّةَ: حارثةَ، وقُنفذاً، والحارثَ، وعُصيَّةَ، وحسَّانَ، ومُعاويةَ، ومالكاً.
(2/649)

فولدَ حسَّانُ بن مَبذول: صامتاً؛ أُمُّهُ: أُمُّ عُديس بنت يقالُ بن حارثةَ بن سعد بن زَبَّان بن امرىء القيس بن ثعلبةَ بن مالك بن كنانةَ بن القين؛ وأُمُّهما: رضوى بنت حُذيفةَ بن غُزيَّة بن زَغبةَ بن عُصيَّةَ.
وقيساً؛ أُمُّهُ من نهد بن زيد.

وهؤلاءِ بنو الحارث بن مبذول بن عُصيَّة
فولدَ الحارثُ بن مبذول: عَديَّاً، وحيَّاً، ومالكاً، وحارثةَ، وجُندباً.
فولدَ عَديُّ بن الحارث: أَنساً، وفيه العدد، وكُلثوماً، وزيداً، ومُدلجاً، وأَبا عمرو، وعُصيَّةَ، وحيَّا، وثعلبةَ.
فولدَ أُسنُ بن عَديٍّ: حَشرجَ، وجباراً.
فولدَ حشرجُ بن لأَنس: يزيدَ، وحُريثاً، وسمالاً، وثوراً، وحيَّانَ، وعَديَّاً، وزُرعةَ، وعَباساً، وعبسيَّاً، ومُليحاً، وحِلساً، وحارداً.
فولدَ يزيدُ بن حشرج: عيَّاشاً، وزُرعةَ،، ودُليساً، وحُويصاً.
وولدَ سمالُ بن حشرج: عُقبةَ، وعمرانَ، ووهباً، وأَسعدَ، دَرجَ.
وولدَ زَرعةُ بن حشرج: وثيمةَ، وعبد الرَّحمان، والوليدَ.
وولدَ جبَّار بن أَنس بن عَديّ بن الحارث: هَرماً وغنياً، ورباباً، وفُراتاً.
فولدَ فُراتُ بن جبَّار: سعيداً، وأَزيد.
وولدَ غَنيُّ بن جبار: بشيراً، وروَّاداً، ومسنوراً.
وولدَ هرمُ بن جبار: بعثراً، وجباراً، وأَبردَ، ومرثداً، وخديجاً، سلامةَ، وسلامةَ، وعبد الله.
(2/650)

وولدَ ربابُ بن جبَّار: حسَّانَ، وجوَّاساً، ووائلاً، وكنديَّاً.
فولدَ كنديُّ بن رباب: حسَّان.
وولدَ الأَبردُ بن هرم: مُنيعاً، وأَبا جرثم، وأبا ضُبيسٍ.
فولدَ أبو ضُبيسٍ بن الأبردِ: خيوانَ.
وولدَ عبد الله بن هرم: نُبيةَ، وأبا الحسن.
وولدَ جابرُ بن هرم: عليَّاً.
وولدَ بعثرُ بن هرم: مُصدراً، وجوشناً، وهرماً، ومُسوِّراً.
وولدَ خُديجُ بن هرم: كعباً.
وولدَ مرثدُ بن هرم: مسلمةَ، وسُليمانَ، وسعداً، ويزيدَ.
وولدَ كُلثومُ بن عديّ بن الحارث بن مبذولٍ: عمراً.
فولدَ عمرو بن كلثومٍ: قيساً.
فولدَ قيسُ بن عمرو: أَسداً.
فولدَ أَسدُ بن قيس: مُراداً.
فولدَ مُرادُ بن أَسد: واقداً.
وولدَ أبو عمرو بن عديٍّ: قسامةَ، وأَثربياً.
فولدَ أَثربيُّ بن أَبي عمرو: حسَّانَ بن أَثربيّ بن أبي عمرو؛ ومسعوداً، والحكمَ. فولدَ الحكمُ بن حسَّان بن أَثربيّ: حجَّاراً، ورزاماً، وعمراً، والحجاج، والحكمَ؛ أُمُّهم حيَّة بنت الحجاج بن عامر بن حُذيفةَ بن سعد بن سهم بن عمرو بن هُصيص بن كعب بن لؤيّ بن غالب بن فهر؛ وأُمُّهما: زينبُ بنت عُميلةَ بن السبَّاق بن عبد الدار بن أفصى.
فولدَ رزامُ بن الحكم: مالكاً، وعبد الرّحمان، وأَباناً، ومُحمداً.
(2/651)

وولدَ مسعودُ بن حسان بن أَثربيّ: الأخنسَ، وحسان، والسَّمهريّ، وهُدبةَ، وعبد الله، وعوفاً.
وولدَ عَلقمةُ بن قَسامةَ: إِياساً، وعبد الله، وغوثاً.
فولدَ عبد الله بن علقمة: حُميلاً، وشُعيثاً.
وولدَ إِياسُ بن علقمةَ: دُكينا، ومرزاً، ويونسَ.
وولدَ ثعلبةُ بن عديّ بن الحارث بن مبذول: مسعوداً.
فولدَ مسعودُ بن ثعلبةُ: جمريَّاً، وجمرةَ، وثعلبةَ.
فولدَ جَمريُّ بن مسعود: جبَّاراً.
فولدَ جبارُ بن جمريّ: قائداً، وملاحاً، وطرفةَ، وطريفاً، ومُطرِّفاً.
وولدَ جمرةُ بن مسعود بن ثعلبةَ بن عَديّ: أُسامةَ.
فولدَ أُسامةُ بن جمرةَ: أَسداً، وحارثةَ، وجبلةَ، وعبد الرَّحمان، وسعداً، والحارثَ.
وولدَ مُدلجُ بن عَديّ بن الحارث بن مبذول: زياداً، وخديجاً، وخشخاشاً.
فولدَ زيادُ بن مُدلج: يزيداً، وبشراً، وأسبطَ ومعاويةَ.
فولدَ معاويةُ بن زياد: عَميرةَ، وعمراً، وزياداً، والسِّمطَ.
فولدَ عَميرةُ بن معاويةَ بن زياد: نهيكاً، وطلحةَ، وصخراً، وعيسى، وهشاماً.
وولدَ يزيد بن زياد: عُبيداً، وبشراً، وأسبطَ، وبلالاً، وهشاماً.
(2/652)

فولدَ عُبيدُ بن يزيد: كثيراً، وبلالاً، ويزيدَ، وزياداً، وضحَّاكاً، وحسَّانَ، وبِشراً، دَرَجَ.
وولدَ خشخاشُ بن مُدلج بن عَديّ: عمراً.
فولدَ عمرو بن خشخاش: عُقبةَ، وحيَّاناً، وقيساً، وسُليماً، وخشخاشاً، والحارثَ.
فولدَ سُليمُ بن عمور: عثمانَ، والنجادَ، وحبيباً، وسفيان، وعمراً.
وولدَ جُديعُ بن مدلج بن عَديّ: معاويةَ، وبهدلاً، ودرباساً، وطليقاً، والوليدَ.
فولدَ طليقُ بن جُديع: جرولاً، والغمرَ.
وولدَ عُصيَّةُ بن عَديّ: سميراً، وأَرطاةَ.
فولدَ سميرُ بن عُصيَّةَ: قُرطاً، ومسعوداً، وصبرةَ.
فولدَ قُرطُ بن سُمير: معقلاً، وعبساً.
فولدَ عبسُ بن قُرط: جزءاً، وبشراً.
وولدَ معقلُ بن قُرط: يزيد، وأسوداً.
فولدَ يزيد بن معقل: بُكيراً، وهيثماً.
وولدَ أَسودُ بن معقل: يزيدَ، ومُرارةَ، وجعفراً.
وولدَ أَرطاةُ بن عُصيَّةَ: حُذيفةَ، ونعيماً.
فولدَ نعيمُ بن أَرطاة: عطاءاً، ونياطاً، دَرجَ.
فولدَ عطاءُ بن نعيم بن أَرطاة: جهماً، وعبد الرَّحمان، وحارثةَ، ونياطاً، دَرجَ.
(2/653)

فولدَ حُذيفةُ بن أَرطاة: مُحمداً، ورزاحاً.
فولدَ رزاحُ بن حُذيفةَ بن أَرطاة: رُزيقاً، وهدبةَ وجميلاً، ونميلاً، وصدَقَةَ.
وولدَ حارثةُ بن الحارث: بكراً، وعُصيمةَ.
فولدَ عُصيمةُ بن حارثةَ: الأَصبغ، يعدلُ إلى كلب، ورحكاً.
فولدَ بكرُ بن حارثةَ: هرماً، ومعقلاً، وصلمعاً.
فولدَ معقلُ بن بكر: وديعةَ.
فولدَ وديعةُ بن معقل: شريكاً.
فولدَ شريكُ بن وديعةَ: عُصيمةَ، وقيساً، وحُميلاً وسراجاً؛ أُمُّهم: جلحاءُ.
ومعقلاً، وعقيلاً، وهجماً.
وولدَ هَرمُ بن بكر: هَزملاً.
وولدَ جُندبُ بن الحارث: مُخصباً، ومُطلقاً.
وولدَ حيُّ بن الحارث: عوفاً.
فولدَ عوفُ بن حَيٍّ: قَتَّالاً، وسناراً، وعديَّاً.
فولدَ عديُّ بن عوف: عمراً.
فولدَ عمرو بن عديّ: زيداً، ولبيقاً، وهم القطمان.
فولدَ لبيقُ بن عمرو: قُليداً، وسُبحانَ، وعبد الله، وعطيَّة، وحارثةَ.
وولدَ زيدُ بن عمرو: معقلاً، وسهراً.
وولدَ معقلُ بن زيد: مكحولاً.
ومن ولدهِ: الأَميلُ بن شهاب بن مكحول الشَّاعر.
(2/654)

هؤلاءِ بنو الحارث بن مبذول بن عُصيَّة.

وهؤلاءِ بنو حارثةَ بن مبذول بن عُصيَّة
فولدَ حارثةُ بن مبذول بن عُصيَّة بن هُصيص بن حُييّ بن وائل: نُعمانَ، وقيساً، ومُجاشعاً، وجابراً، وجبَّاراً، وضباباً، درجَ؛ وجموعاً.
فولدَ يعمرُ بن حارثةَ: مُجاشعاً، ووبرةَ، ويزيدَ، وأَجدعاً.
فولدَ مُجاشعُ بن نُعمان: هُدبةَ.
فولدَ هُدبةُ بن مُجاشع: تميماً، وقسامةَ، وجُديعاً وعمراً.
فولدَ عمرو بن هدبةَ: حنيفاً، وكنانةَ، ومعاويةَ.
فولدَ حبيبُ بن عمرو: عسعساً، وهدبةَ، وكنانةَ وهلباءَ، وعماماً، وهاشماً، وصُرداً.
فولدَ تميمُ بن هدبةَ بن مُجاشع: عُوصاً، وجذيمةَ، وبُريمَةَ.
فولدَ بُريمةُ بن تميم: رزاحاً، وقائداً، وعُوصاً، ووشيبانَ.
فولدَ بن بريمةَ: جُشمَ، صبرةَ، وعبد الله، ورواحةَ، وغُطيفاً.
وولدَ قسامةُ بن هُدبةَ بن مُجاشع: جبلةَ وحنظلةَ، وسيَّاراً، والقريط، وأَسودَ.
(2/655)

فولدَ سيَّارُ بن قسامةَ: حارثةَ، والمُنتشرَ، وماداً وسمالاً، وتميماً، وعبد الله.
وولدَ جُديعُ بن هُدبةَ بن مُجاشع: عُبيداً، وطهيَةَ.
فولدَ طهيَةُ بن جُديع: الأَعلم، ومعوداً.
وولدَ عُبيدُ بن جُديع: يقف.
وولدَ يقف بن عُبيد: العدَّاءَ، وبركةَ، والكروَّسَ، ومسلمةَ، وشبيباً ئمةَ، وولدَ الأعلمُ بن طهيَةَ: معناً، وجُديعاً، وسلامةَ وناناً، وعلوانَ، ونبهان.
هؤلاءِ بنو حارثةَ بن مبذول.

وهؤلاءِ بنو عُصيَّة بن مبذول بن عُصيَّة
وولدَ عُصيَّةُ بن مبذول بن عُصيَّة بن هُصيص بن حُييّ بن وائل: مُطاعناً، وجعفراً، والحارث.
فولدَ مالكُ بن مبذول: رقيةَ، وعبد عمرو.
فولدَ رَقيةُ بن مالكٍ: عبد الله، ومُشمتاً.
فولدَ مُشمتُ بن رَقيةَ: قُرطا.
وولدَ عبد الله بن عبدِ عمرو بن مالك بن مبذول: أَبا محجن.
فولدَ أَبو محجن بن عبد الله: عِلاقاً؛ وفد على النبي صلى الله عليه وسلم.
فولدَ عِلاقُ بن أبي محجن: المُستوردَ.
فولدَ المُستوردُ بن علاق: فاكهَ دَرجَ؛ أُمّهُ بنت الفاكه بن
(2/656)

المُغيرةَ بن عبد الله بن عُمر بن مخزوم بن يقظةَ بن مُرَّة بن كعب بن لؤيّ بن غالب بن فهر.
وهِشاماً، درجَ؛ أُمُّهُ بنت الحارث بن هشام بن المُغيرة بن عبد الله بن عُمر بن مخزوم بن يقظةَ بن مُرَّةَ بن كعب بن لؤيَ بن غالب بن هِر.
وعمراً، درجَ؛ أُمُّهُ بنت الحارث بن هشام بن المُغيرة بن عبد الله بن عمر بن مخزوم أخرى.
وولدَ معاويةُ بن مبذول بن عُصيَّة بن هُصيص بن حُييّ بن وائل: صفواناً، وشهاباً، وخيبريَّاً.
فولدَ شهابُ بن معاويةَ: ضَبَّة، وبغيضاً.
فولدَ ضبَّةُ بن شهاب: لبيداً، وقُرطاً، ومصاداً.
فولدَ لبيدُ بن ضبَّة: معبداً، وسعد، ومسعوداً، وحسَّانَ.
فولدَ سعدُ بن لبيد بن ضبَّة بن شهاب أَبردةَ، ويزيد، وبدراً، وشدَّاداً، ومسعدةَ، درجَ.
وولدَ قُرط بن ضبة بن شهاب: هَيساً، وفروةَ.
فولدَ هيسُ بن قُرط بن ضبَّة بن شهاب: عُميلةَ.
فولدَ عُميلةُ بن هيس: عَتَّاباً، والوليد، وعفانَ.
وولدَ مصاد بن قُرط: عَدوةِ.
هؤلاءِ بنو مبذول بن عُصيَّة.

وهؤلاءِ بنو زغبة بن عُصيَّة
وولدَ زَغبَةُ بن عُصيَّة بن هُصيص بن حُييّ بن وائل: كبيراً، وحُذيفةَ.
(2/657)

فولدَ حُذيفة بن زَغبة: صخراً.
فولدَ صخرُ بن حُذيفة: أَبا عَمرو.
فولدَ أَبو عمرو بن صخر بن حُذيفة: سعداً.
فولدَ سعدُ بن أَبي عمرو: فَروةَ، والحكم.

وهؤلاءِ بنو الصُّويت بن عُصيَّة
وولدَ الصُّويتُ بن عُصيَّة بن هُصيص بن حيّ بن وائل: مالكاً ومعاوية.
وولدَ معاوية بن الصُّويت: أَصرماً، أُمُّه: أَسماءُ بنت مُدلج ابن عَدي بن الحارث بن مبذول.
وحسَّان، ورافعاً، وأَبا ليلى، وحكماً، وأَطراً؛ أُمُّهم: الرَّباب بنت جُندب بن الحارث بن مبذول.
وولدَ أَصرمُ بن ذُهل بن معاوية: مُرارة، وعرجفةَ، وجعولاً، دَرجَ، وقُرطاً.
فولدَ مُرارةُ بن أَصرم بن ذُهل بن معاوية بن الصُّويت: خُزيمة، وهُزيمةَ، وظَبيان، وقُرطاً.
وولدَ هانىء بن أَصرم بن ذُهل بن معاويةَ بن الصُّويت: زياداً، وعرفجةَ، وأَصهبَ.
فولدَ عرفجةُ بن هانىء: حارثةَ.
فولدَ حارثةُ بن عرفجةَ: سعتراً، ولعثراً، وعنبسَةَ، ومُقدَّماً، درجا.
وولدَ رافعُ بن ذُهل بن معاوية: قائداً، وفائداً.
وولدَ مذعورُ بن معاويةَ بن الصُّويت: سلمَةَ، وسالماً، وسلمانَ، وسلامةَ.
(2/658)

فولدَ سلمانُ بن مذعورُ: عَراً، وعَراً، وجبلةَ، وثعلبة.
هؤلاءِ بنو الصُّويت.

وهؤلاءِ بنو قُنفذ بن عُصيَّة بن هصيص
وولدَ قُنفذ بن عصيَّة بن هُصيص بن حُييّ بن وائل: أُمَيَّةَ.
فولدَ أُميَّة بن قُنفذ: عبد الله، وامرأ القيس.
فولدَ عبد الله بن أُميَّة: الأقشر.
فولدَ الأقشر بن عبد الله بن أُميَّة بن قُنفذ: قصيراً، وطلحةَ، وربعياً.
فولدَ طلحةُ بن عمرو بن الأَقشر: حُوياً، وأَبا الأَسود، وحُجراً، وحسَّان.
فولدَ حُويُّ بن طلحة بن عمرو: هاشماً، وأبو سودٍ، وحجراً، وطَلقاً، وعاصِماً، وكثيراً.
وولدَ كثيرُ بن حَويُّ بن طلحةَ: يزيدَ، وزيادةَ، وزياداً.
وولدَ هاشمُ بن حُويّ: عِقالاً، وعَقيلاً، ومعقلاً، ونظاماً، ودارماً.
وولدَ أَبو سُود بن حُويّ: وقَّاصاً، وثابتاً، وتوبةَ.
وولدَ حسَّان بن طلحةَ: سُليمانَ، وفتيانَ.
وولدَ حارثةُ بن الأشقر: عَدياً، ويزيدَ، وثعلبةَ.
وولدَ امرؤ القيس بن أُميَّة بن منقذ بن عُصيَّة بن هُصيص: سيفاً، وحِميريَّاً.
فولدَ سيفُ بن امرىء القيس بن أُميَّة: قيساً، وبَردُعاً، وثعلبةَ.
فولدَ قيسُ بن سيف بن امرىء القيس: بُحيراً.
(2/659)

فولدَ بُحيرُ بن قيس: عُميراً.
فولدَ عُمير بن بُحير: نُعيماً.
فولدَ نُعيمُ بن عُمير بن بُحير: عيدَالملك، وعمراً.
فولدَ عَمرو بن عُمير بن بَحير بن قيس: يزيدَ.
وولدَ حميريُّ بن امرىء القيس بن أُمية بن منقذ بن عُصيَّة: أَبا هِرٍّ، وسيفاً.
فولدَ أَبو هِرٍّ: حِميريَّاً، ويزيدَ.
فولدَ يزيدُ بن أَبي هِرٍّ: سرحانَ.
فولدَ سرحانُ بن يزيد: أَصهب، وزياداً، وعُقبةَ، ومَسعدةَ، وربيعةَ، وذُميلاً.
وولدَ ثعلبةُ بن سيف بن امرىء القيس: نُعيماً.
فولدَ نُعيمُ بن ثعلبةَ: زَحاماً.
فولدَ زَحامُ بن الوليد بن نُعيم بن ثعلبةَ: ميَّاساً.
هؤلاءِ بنو قُنفذ بن عُصيَّة.

وهؤلاءِ بنو أُميَّة بن عُصيَّة بن هُصيص
وولدَ أُميَّةُ بن عُصيَّة بن هُصيص بن حيّ بن وائل: عبدَ شمس.
فولدَ عبدُ شمس بن أُميَّة: قطناً، وصُباحاً، وثعلبةَ.
فولدَ قطنُ بن عبدَ شمس: حارثةَ، وعمراً.
فولدَ عَمرو بن قطن: عدةُ، وهيثمةَ.
(2/660)

فولدَ هيثمةُ بن عَمرو: معقلاً.
فولدَ معقلُ بن هيثمةَ: دحملاً.
فولدَ دحملُ بن معقل: تميماً.
فولدَ تميمُ بن دحمل: زيداً.
فولدَ زيدُ بن تميم: تميماً، صاحب الهند، ذَكرهُ الفرزدقُ بن غالب التميميّ فقالَ:
تميمُ بن زَيدٍ لا تَكونَنَّ حاجبي ... فتظهر لا يخفى علي جوابها
وولدَ رَجاءُ بن حارثةَ: حمالاً.
فولدَ حمال بن رَجاء بن حارثةَ بن قطن: المُستطّلَ.
وولدَ وهب بن أُميَّة بن عُصيَّة: أَوفى.
فولدَ أَوفى بن وهب: سميعاً.
فولدَ سميعُ بن أَوفى: محموداً.
فولدَ محمودُ بن سميع: تَميماً.
فولدَ تميمُ بن محمود: عمراً وعِدادهُ في الأَنصارِ.
هؤلاءِ بنو أُميَّة بن عُصَيَّة.

وهؤلاءِ بنو نَائل بن هُصيص بن حَيّ بن وائل
وولدَ نائل بن هُصيص بن حَي بن وائل بن جُشم بن مالك بن كعب بن القين: حِصناً.
هذهِ حَيُّ بن وائل.
(2/661)

وهؤلاءِ بنو عَوف بن وائل بن جُشم بن مالك بن القين
وولد عوفُ بن وائل بن جُشم بن مالك بن القين: زيداً.
فولد زيد بن عوف بن وائل بن جُشم بن مالك بن كعب بن القين: حبيباً، وشُييماً.
فولد حبيبُ بن زيد بن عوف: تربطاً، وقردصاً، وعُبيداً، وعُجيفاً.
فولد تربط بن حبيب: عمراً، وعامراً، وزيدة، وشفيقاً، ومسعوداً، ومذعوراً.
فولد مذعور بن تربط: طريفاً، ومُشمتاً، وأَصعد، وبدراً، ومصاداً.
فولد طريفُ بن مذعور بن تربط: جُرواً.
فولد جُرو بن طريف: الحكم، ومدلَّة، كانت عند طريف بن الأَصغر بن مذعور بن تربط، فلها ولده.
فولد الحكم بن جرو بن طريف: الوليد، وسرحاً، وواصلاً، وعفاقاً، وعجرمة، وعيّاً.
فولد الوليد بن الحكم: قُدامة، وبياضة.
وولد واصل بن الحكم بن جرو: الهذيل، والمريح؛ أُمهما: طيبةُ، والشَّهدان.
فولد المُريح بن واصل بن الحكم: المختار، والمدراء، والهُذيل، ويزيد، وزرارة؛ أُمهم أُم ولدٍ تدعى خيرة أَو عجلة، كانت عند عمديّ بن سراح بن الحكم فولدت له.
وفي المريح بن واصل يقول الشَّاعر:
(2/662)

إِن يكسني جُرو بن حسَّان حلةً ... فعلّ، والاَّ فالمريح بن واصل
وولد سراح بن الحكم بن جرو: غُزياً، ومُليساً، وحيَّاً، وفضيلاً.
فولد غُزيُّ بن سراح: سعيداً، وغُزيَّة، ومسلمة وشافعاً، وسُليمان؛ أُمهم: سعيدةُ بنت العوَّام.
وشريحاً، وسليطاً، وكبيراً؛ أُمهم أُمِّ ولدٍ تدعى أُمَّ كبير.
وبدراً، وحجَّاجاً، ومسوِّر؛ أُمهم: أُمُّ عجلة بنت المريح بن واصل بن الحكم بن جرو.
فولد حيُّ بن سراح بن الحكم: جُليحاً، وسندحاً.
فولد الأَصغر بن مذعور بن تربط: طريفاً.
فولد طريفُ بن الأَصغر بن مذعور: عبَّاداً، وروحاً، وعمراً، وسعيداً، وصاباناً؛ أُمهم: أُمُّ أَبان بنت حجَّار الجُدسيّ.
وواصلاً، ويحيى، وحكماً، ودُلجة؛ أُمهم: مدلة بنت جرو بن طريف بن مذعور؛ وعليَّاً.
فولد عبَّاد بن طريف بن الأَصغر: يزيد، وجعداً، وبشراً، وماجداً، وأَخنس.
وولد مُشمت بن مذعور بن تربط: أَرطاة، ودُلجة، وفد على النبيّ صلى الله عليه وسلم، وحسن اسلامه؛ وعقد له رايةٌ وشتى بها في بلد الرُّوم سنة ستٍ وثلاثين.
فولد دُلجة بن مشمت بن مذعور: حسَّان، وحبيشاً، أَمير المدينة، قتلهُ الحنتف بن السَّجف التميميّ ثم الحنظلي
(2/663)

فولدَ حسَّان بن دُلجة: جُرواً، وعمراً.
فولد جُرو بن حسَّان: الحكم، وهاشماً، لأُم ولدٍ؛ وسليمان، أُمه الكلبيَّة.
ويحيى أُمه من القين من بني الحارث.
وعبد الواحد، ومُصعباً، وزُفر.
وولد حُبيشُ بن دُلجة: عبد الرَّحمان، وبرحاً، وغزيَّاً، وهاشماً، وجرواً، أُمهم المدنيَّة.
وولد أَرطاةُ بن مُشمت بن مذعور: سُليّاً، وحمران.
فولد بشر بن أَرطاة: شبيباً، وحمران، وجُليحة.
وولد حُمران بن بشر بن أَرطاة: زُهيراً.
فولد زُهير بن حمران: العرق.
فولد العرق بن زهير: شرقيَّاً.
وولد بدر بن مذعور: تميماً، وشراً.
وولد عامر بن تربط بن حبيب: مذعوراً، ومُرارة.
فولد مذعور بن عامر بن تربط: حارثة.
فولد حارثةُ بن مذعور: عبَّاساً، وإِياساً، وباعثاً، وهلالاً.
فولد هلالُ بن حارثة: زبَّان، وزواداً، وبياضة.
وولد مُرارةُ بن عامر بن تربط: عبَّاداً.
فولد عبَّاد بن مرارة: الأَصبغ، وزيداً.
فولد الأَصبغ بن عبَّاد: الفُرافصة، ووسميَّاً، وغنيَّاً.
وولد سُريق بن تربط بن حبيب بن زيد بن عوف بن وائل: زياداً.
(2/664)

فولد زيادُ بن سُريق: حصناً، وربعيَّاً، ونُعيماً، وحُماماً.
وولد زيدةُ بن تربط بن حبيب بن زيد بن عوف بن وائل: أَوفى، وعُريناً، وسُليماً.
فولد عُرين بن زيدة بن تربط: زيادة، وزيدة، وحُميساً، ومصاداً.
وولد عمرو بن تربط بن حبيب بن زيد بن عوف بنوائل: النعَّار، وسُنيحاً.
فولد سُنيحُ بن عمرو: تربطاً، وحسَّان.
فولد حسَّان بن سُنيح: عمراً.
فولد عمرو بن حسَّان: الدلهات.
وولد مسعودُ بن تربط بن حبيب بن زيد بن عوف بن وائل: حارثةَ، وقيساً، وحصناً.
وولد عُبيدُ بن حبيب بن زيد بن وائل: نفراً، ومولةَ.
فولد نفرُ بن عُبيد: بُجر، وحارثة وهلالاً.
فولد حارثةُ بن نفر: عمراً.
فولد عمرو بن حارثة: مُرَّة، وحارثة.
وولد شُييَّمُ بن زيد بن عمرو بن وائل: عُصيفا، وقتادة.
فولد عُصيفُ بن شُييَّم: الحارث، وقتَّالاً.
فولد الحارثُ بن عُصيف: مالكاً.
فولد مالكُ بن الحارث: حملة.
فولد حملةُ بن مالك بن الحارث: شجاراً، وجرداً.
(2/665)

فولد شجارُ بن حملة بن مالك بن الحارث: ضبَّاً.
فولد ضبُّ بن شجار: عمراً، ووهدان، وزياداً، وجبَّاراً.
فولد وهدانُ بن ضبٍّ: عداماً، وزيدة، ومحمداً وأَشعث، ومنقذاً، ومعلناً، وجوَّاساً، وسيدان.
وولد عمرو بن ضبِّ بن شجارٍ: أَصبعاً، وسعداً وعُصبةَ، وعبد الله، وعبد الملك.
وولد قتادةُ بن شُييَّم بن زيد بن عوف بن وائل: سلمةَ، وحُبيشاً، ورُمحاً.
وولد جُرد بن حملة: ربيعاً.
فولد ربيعُ بن جرد بن حملة: زيداً، وبركة.
هؤلاءِ بنو عوف بن وائل.
وهؤلاءِ
بنو عُرانية بن وائل
وولد عُرانيةُ بن وائل بن جُشم: قُطيعة، وزغبة، وحيَّاً.
فولد حيُّ بن عُرانية: عبودة، وحُميصاً.
فولد عبودة بن حيٍّ بن عُرانية: عودة.
فولد عودةُ بن عبودة: عامراً، وزيداً، وكعباً.
فولد عامر بن عودة: حصناً، ومحصناً، وأَبا حصن.
فولد أَبو حصن بن عامر بن عودة: مصاداً، وعرفطة.
فولد عرفطةُ بن أَبي حصن: كُلثوماً، وتميماً، ووثيمة.
وولد حصن بن عامر بن عودة: عمراً، وشدَّاداً.
(2/666)

فولد عمرو بن حصن: المددا، وجسَّاساً، ومرثداً، وعُتبان، وعمراً.
فولد قُطيعةُ بن عُرانيةَ بن وائل بن جُشم بن مالك بن كعب بن القين: مالكاً وحارثة، وعديَّاً، وعوفاً.
فولد مالك بن قُطيعة: كعباً، ومودعة، وحارثة؛ وسلمان.
فولد مودعةُ بن مالك بن قُطيعة: المستطل.
فولد المُستطل بن مودعة: قُرطاً، وأَوفى، وعمراً.
وولد كعبُ بن قُطيعة بن عرانية: حارثة وزيداً، وربيعةَ، وعُبيداً، وسيَّاراً.
فولد حارثةُ بن كعب: عُبيدة، وعبيداً، ويعمر.
فولد يعمر بن حارثة بن كعب: زيداً.
فولد زيدُ بن يعمر بن حارثةَ: حيَّاساً.
فولد حيَّاسُ بن زيد بن يعمر بن حارثة: عُرانية، وسيَّاراً، وسيَّاحاً.
وولد عُبيدُ بن حارثة بن كعب بن مالك بن قُطيعة: سُليماً.
فولد سُليمُ بن عُبيدة بن حارثة بن كعب بن مالك: عمراً، وأَبا قرقرا.
وولد عُبيدُ بن حارثة بن كعب بن مالك بن قُطيعة: يزيد.
وولد حارثةُ بن قُطيعة بن عرانية بن وائل: عديَّاً، وضبعاً؛ أُمهما: يزيمة.
فولد عديُّ بن حارثة: مهانة، وقيساً، وحصناً.
فولد حصنُ بن عديّ: خنساً.
(2/667)

فولد خنس بن حصن: عبد الله، وجبلةَ، وشبيباً.
هؤلاءِ

بنو عرانية بن وائل.

وهؤلاءِ بنو قُطيعة بن وائل بن جُشم
ابن مالك بن كعب بن القين وولد قُطيعةُ بن وائل بن جُشم بن مالك بن كعب بن القين: ثعلبةَ.
وولد ثعلبةُ بن قُطيعة بن وائل: مودعة، ونُويرة، وجُمهوراً، وشجاعاً، وعقيلاً، ومالكاً.
فولد مودعة بن ثعلبة بن قُطيعة: جابراً، وسعداً.
فولد جابرُ بن مودعة بن ثعلبة بن قطيعة: حُلالاً، وامرأ القيس.
فولد حُلالُ بن جابر بن مودعة: زُهيراً، وزيداً، وسلمةَ.
فولد زُهيرُ بن حُلال بن جابر: يزيد، وحارثة، وعَميرة.
فولد عميرةُ بن زُهير بن حُلالٍ: ضمضماً، وسُويداً، وصبرة، وكُلثوماً.
فولد ضمضمُ بن عَميرة: عُفيراً، وشقيقاً، وجهماً، وقائداً، وسفَّاحاً.
فولد شفيقُ بن ضمضم بن عميرة: زُبيراً، ورياباً.
وولد عُفيرُ بن ضمضم بن عميرة بن زُهير بن خرل بن ضمضم: دورة، ومُساوراً، وثابتاً، ومُسافعاً، ومنهاصر، وعفراس.
فولد دروةُ بن عُفير: مُحمداً؛ وكان رضيع عبسي بن علي، وأَقطعهُ
(2/668)

ويزيداً؛ وضمضماً، وعيسى، ويزيد، ورزاحاً، وبنو عُفير بن ضمضم بالسَّراة.
وولد سويدُ بن عميرة بن زُهير بن حُلال: ناملاً، وثمامة، وتميماً؛ أُمهم: جنوبُ بنت عمرو.
وشريكاً، وأَشيم؛ أُمهما مقراءُ.
فولد ناملُ بن سويد: زُهيراً، وأزهر، ومارداً، وسليطاً، وجازماً، درج.
وولد تميمُ بن سويد بن عميرة: عليطاً، ومُزاحماً، ومُسوِّاراً، وعقيلاً، درجاً؛ والأَضبع، درجَ.
وولد ثُمامةُ بن سويد بن عميرة بن زُهير: رُزيناً، وشبيباً، درج، ودلهاباً، درج، ورزاحاً ومريحاً، وعُمارة.
وولد شريكُ بن سويد: كنانة، وحبيباً، وخليفةَ.
وولد أَشيمُ بن سويد: بشراً.
وولد صبرةُ بن عميرة: شعلاً.
فولد شعلُ بن صبرة: معروفاً، ومذعوراً، وصلتاً، وعميرة، ومعاركَ، درج، وعركيَّاً، درج، وجهضماً درج.
فولد مذعورُ بن شعل بن صبرة بن عميرة: يأخذاَ، ومُنجداً، وغالباً.
وولد يزيدُ بن زُهير بن حلال: حمالة، وسُليماً.
فولد سُليمُ بن يزيد بن زُهير بن خُلال: عبد الله، ومُسلماً، وحسَّان، وأَبا أُمامة.
وولد حارثةُ بن زُهير بن خلال: طريفاً، والأحنف، وجبلة، ومسعوداً.
(2/669)

فولد طريفُ بن حارثةَبن زُهير: خُلالاً.
فولد خُلالُ بن طريف: علقمةَ، ومعرةَ، ووزراً فولد معرةُ بن خُلال: زُهيراً، وشافعاً، وواسعاً، وواصلاً.
وولد وزرُ بن خُلال: صدقةَ، وأُبيَّاً.
وولد علقمةُ بن خُلال: واصلاً.
فولد واصل بن علقمة بن خلال: مخشيَّاً، ومرضيَّاً.
وولد جبلة بن حارثة بن زهير: خارجة.
فولد خارجةُ بن جبلة بن حارثةَ: كبيراً.
فولد كبيرُ بن خارجة: سهماً، ومجاهداً، وزُميلاً.
وولد سلمةُ بن خُلال بن جابر بن مودعة: هيجاً.
فولد هيجُ بن سلمة بن خلال: شُريحاً.
فولد شُريحُ بن هيج: علامة، وجعداً.
وولد امرؤُ القيس بن مودعة بن ثعلبة بن قُطسيعة: خُليفاً.
فولد خُليفُ بن امرىء القيس: زيداً.
فولد زيدُ بن خُليف بن امرىء القيس: جابراً.
فولد جابرُ بن زيد بن خُليف: المُثلَّم، وعصمة.
فولد عصمةُ بن جابر بن زيد بن خُليف: بيعساً، وعلقمةَ.
فولد علقمةُ بن عصمة بن جابر: عصاماً، وزُرعة، وأَربد، وعذرة، درج، ووائلاً، درج.
وولد عصمُ بن جابر بن زيد بن خُليف: حصناً.
(2/670)

وولد سعدُ بن مودعة بن ثعلبة بن قُطيعة: حُجراً.
وولد حجرُ بن سعد بن مودعة: عبد الله، وقلابة، كانت عند عُبيد بن سرح بن هلال بن القَّلمَّس بن مدلجٍ؛ فولدت له: ثعلبةَ، وإِياساً، وخولة، وكانت عند مرتع بن سنان بن سرح بن هلال بن القَّلمس بن مُدلج بن مُبرر بن ضبَّة بن عبد بن كبير بن عُذرة؛ فولدت لهُ حمصة، ونهوشاً.
فولد عبد الله بن حجر: علقمة، وحسَّان، ووهباً.
فولد حسَّان بن قَتادة بن عبد الله بن حجر: زملاً، وعصاماً، وعبد الأسود، وحُصلة، وجحشفة.
وولدَ علقمةُ بن قتادة بن عبد الله بن حجر: واصلاً وجذيماً، وحُريباً، درج.
وولد وهب بن قتادة بن عبد الله: بكراً، ولقيطاً، وطليقاً، وعمراً.
وولد شجاعُ بن ثعلبة بن قطيعة: عمراً.
فولد عمرو بن شجاع بن ثعلبة بن قطيعة: زيداً.
فولد زيد بن عمرو بن شجاع: وبراً.
فولد وبرُ بن زيد بن عمرو بن لقيطاً.
فولد لقيطُ بن وبر: عمراً، وكلاباً، وبكراً.
فولد عمرو بن لقيط: غثياناً، وعثمان.
وولد كلاب بن وبر: بشراً، ومصاداً، وعمراً، وسواداً، وعبَّاداً، وأَسبغاً.
وولد بكر بن لقيط بن وبرة بن زيد بن عمرو بن ابن شُجاع: بعثراً، وطرَّاداً.
(2/671)

وولد أَهوزُ بن قُطيعةَ بن ثعلبة: ربيعةَ، والشخص ونُفيعاً، ولوذاناً، وصُحباناً، وفزارة، درج.
فولد ربيعةُ بن جهور: حصناً، وحُجراً.
فولد حُجرُ بن ربيعةَ بن جهور: وقَّاصاً.
فولد وقاصُ بن حجر: يزيد.
فولد يزيد بن وقاص بن حجر: مسعوداً.
فولد مسعود بن يزيد بن وقَّاص بن حجر: سعداً، وأَبا حصن.
فولد أَبو حصن بن مسعود بن يزيد بن وقاصٍ: سُحيماً.
فولد سُحيمُ بن أَبي حصن بن مسعود بن يزيد بن وقَّاص: علا، ومُعلَّى.
وولد حصنُ بن ربيعة بن جهور بن ثعلبة: زياداً.
فولد زيادُ بن حصن: مربعاً، وربيعة، وسُليماً، درج.
فولد مِربعُ بن زياد بن حصن: أَنساً، وزياداً.
فولد أَنسُ بن مِربع بن زياد بن حصن: سُحمة، ومُعماناً، ونذيراً، وواصلاً، وزياداً.
وولد يزيدُ بن مربع: قائداً.
فولد قائدُ بن يزيد بن مربع بن زياد: غسَّان، ومُحمداً، درج؛ والشَّمردل، درج.
وولد مالكُ بن ثعلبة بن قُطيعة: الأَذَّب.
(2/672)

فولد الأَذَّبُ بن مالك بن قُطيعة: علقمة، ملك الشام الذي قتل المُنذر، ملك غسَّان ببطن الأَردُن.
هؤلاءِ بنو قُطيعة بن وائل.
هؤلاءِ

بنو الأُخوة بن جُشم بن مالك
ابن كعب بن القين وولد الأُخوة بن جُشم بن مالك بن كعب بن القين: نهاراً، وقدماً، بطنان؛ وكسران؛ أُمهم فردةُ. وعوفاً، وجدرة، وغالباً، وسعداً؛ أُمهم: معاد.
فولد قدم بن الأُخوة: الحارث.
فولد الحارثُ بن قدم: جهملة، وثعلبة.
فولد ثعلبةُ بن الحارث بن قدم: خالداً، والمُرقَّم.

وهؤلاءِ بنو خالد بن سعد بن ثعلبة
وولد خالدُ بن سعد بن ثعلبةَ بن الحارث بن قدم: عبد الله: الأَعشى، وسعداً.
فولد عبد الله بن خالد: يزيد، وضراراً، وعميرة، ويزيد، وعامر، وحبيباً، ومُرَّة؛ أُمهم: أَسماء بنت جميل التميميّ.
فولد يزيد بن عبد الله بن خالد بن سعد: قدماً، وعبد الله، وحزلة، وروبة، وشريكاً وصرداً، وهرماً، وعميرة، وفروة؛ أُمهم: فاطمة بنت سعد بن عصمة.
فولد روبةُ بن يزيد: حبيباً، وعقيلاً، وحارثة، وخالداً، وسليماً، ويزيد.
(2/673)

وولد عبد الله بنيزيد بن عبد الله: زياداً، ويزيد، وآمنة، وعمراً، وعُمارة.
وولد قدمُ بن يزيد: ثابتاً، وأُنيفاً، وعطيَّة، وعميرة، ويزيد، وبكراً، وبكراً، وبشيراً.
وولد حزلة بن يزيد بن عبد الله بن خالد بن سعد: كثيراً، وعقمة، وشريكاً.
فولد كثيرُ بن حزلة: زيادة، ومُدركاً، وسُبيباً، وخشرماً، وهو سيِّد بني خالد.
وولد صُردُ بن يزيد بن عبد الله بن خالد: سُليماً، ووهباً، وجناحاً، ورياشاً.
وولد شريكُ بن يزيد بن عبد الله: شهاباً، ويزيد، وحسان، ومصاداً.
وولد هَرمُ بن يزيد بن عبد الله بن خالد: عاصماً.
فولد عاصمُ بن هرم بن يزيد: فضالة، ومُناجداً، والقسم، وسلمة، وزُهرة، وجُناساً، وسالماً، ومُجاهداً، ومُراراً، درج.
وولد ضُرارُ بن عبد الله بن خالد: يومان.
فولد يومانُ بن ضرار بن عبد الله: جمهان، وذُبيان، وعامراً، عمراً، وعُمارة، وعبد الله، وعبيد الله.
وولد حبيبُ بن عبد الله بن خالد: سماعة، والهيذام، ومُحرزاً.
وولد مُرذضة بن عبد الله: زعراً، وسغباً وجهضماً، وضمضماً، وبياضة.
(2/674)

وولد عامر بن عبد الله بن خالد: أَبا البياع، وجميلاً.
وولد زياد بن عبد الله بن خالد: عامراً، وأَزعراً.
فولد عامر بن زياد: البياع.
فولد البياعُ بن عامر: أُميَّة، وصخراً، وعبد الرَّحمان؛ أُمهم الفتاة، امرأَةُ من بني الأَعشى.
وعبسة، وأَدهماً، لأُمِّ ولدٍ.
وولد عُميرة بن عبد الله بن خالد: قناناً، وربيعةَ.
وولد الأَعشى بن خالد بن سعد: مهشوماً، والأَكشر.
فولد الأَكشر بن الأَعشى: حميراً، وحبيباً، ورُهماً، وربيعاً، والسِّمط، ويزيد، وزحرص.
وولد سعدُ بن خالد بن سعد بن ثعلبة بن الحارث بن قدم: عصمةَ.
فولد عصمةُ بن سعد بن خالد بن سعد: عرفجة، وحسَّان.
فولد عرفجة بن عصمة بن سعد بن خالد: جُميعاً، وزياداً.
وولد حسَّانُ بن عصمة بن سعد بن خالد: مالكاً، والضحَّاك.
هؤلاءِ بنو خالد بن سعد.

وهؤلاءِ بنو المُرَّقَّم بن سعد بن ثعلبة
وولد المُرَّقم بن سعد بن ثعلبة: حارثةَ، وقائداً.
فولد حارثةُ بن المُرقم بن سعد بن ثعلبة: حارثة وقائداً.
فولد قائدُ بن المُرَّقم: عطيَّة.
(2/675)

فولد عطيَّةُ بن حارثة بن المُرَّقَّم: عبَّاداً، وزيداً، وجابراً.
فولد زيدُ بن عطيَّة بن حارثة بن المُرقَّم: واصلاً، وسعداً، ومرثداً، وقائداً، وعطيَّة الأَصغر.
وولد جابر بن عطيَّة بن حارثة: عمراً، وجعشماً.
فولد جعشمُ بن جابر بن عطيَّة: جابراً، وزيداً، وغالباً، ومحبساً، درج.
وولد عمرو بن جابر بن عطيَّة بن حارثة: روية.
فولد روية بن عمرو بن جابر بن عطيَّة بن حارثة بن المُرَّقَّم: رياحاً، وأَسلم، وصُهيباً، ويساراً، وأَبا القمعاء، وخِراشاً، والضُّبيب، وغزيَّاً.
وولد قائدُ بن المُرَّقَّم: العُداف، وعبد الحارث.
فولد العُداف بن قائد: جلاَّباً، وقائداً، وناعصة، وبلالاً.
فولد جلابُ بن العداف: الوليد، وعبد الله، وعثمان.
وولد قائد بن العُداف: مُعارك.
وولد مُعارك بن قائد بن العُداف بن قائد بن المُرَّقَّم: إِياداً، وبركةَ.
وولد منقذ بن ثعلبةَ: عديَّاً.
فولد عديُّ بن مُحلِّم بن مُنقذ: لأماً.
فولد لأمُ بن عديّ بن مُحلِّم بن منقذ: قُطيعة.
فولد قُطيعةُ بن لأَمٍ: حملة.
فولد حملةُ بن قُطيعة: حكماً، وواسعاً.
وولد حُلامُ بن منقذ: عبدَ عمرو.
فولد عبد عمرو بن حُلام بن منقذ بن ثعلبةَ: حلاماً.
فولد حلامُ بن منقذ: عبد الله
(2/676)

فولد عبد الله بن حلام بن منقذ: حسَّان.
فولد حسَّانُ بن عبد الله: عبد الله، ووهدان، وصُهيباً، وإِياساً، وساجراً، وبشراً.
وولد جهمة بن الحارث بن قدم: أَنماراً، وعبد الله.
فولد أَنمار بن جهمة بن الحارث بن قُدم: حديدة وربيعةَ.
فولد ربيعةُ بن جهمة: قيساً، وزحكاً.
فولد قيس بن ثعلبةَ بن ربيعة: حذيماً، والمجذام، وعجرماً، وأَوساً، وحرباً.
فولد المجذامُ: رفاعة، وأَمة، وحُذفة، وعياضاً، وصُلحاً، وزياداً، لأُمٍّ.
ومُليكاً، وسُبيباً؛ أُمهم: رمنةُ.
وقراعاً، وعُريباً، لأُمٍّ. وقيساً، ونُعيماً.
فولد رفاعةُ بن المذام بن قيس: هُدبة، وأَبا المُغيرة، وأَزيد.
وولد عيَّاضُ بن المجذام بن قيس: سلامة، ورفاعة.
وولد صلحُ بن المجذام بن قيس: ضبعان، وغنبان وورقاً، وخطَّاباً.
وولد زيادُ بن المذام بن قيس: نَهيكاً وسبعاً، وطارباً، وعطَّافاً، وحُماماً، درج.
وولد مُليكُ بن المجذام بن قيس: سناناً، وعياضاً وحارثة، وبشراً، وسلمةَ.
وولد نُعيمُ بن المجذام بن قيس: رُمحاً، ومالكاً، وعليَّاً.
وولد سلهبُ بن الجذام بن مالك بن قيس: مُجاشعاً، وشجاعاً،
(2/677)

ومشجعة، وشُجعاً، ومُشافعاً، وشافعاً، ونافعاً، ورفاعاً.
وولد قيسُ بن المجذام بن مالك بن قيس: كُلثوماً، وغليضاً.
وولد حُريثُ بن الجذام بن قيس: وهَّاساً، وسربالاً، وعكاراً، وأَبا البختريّ.
وولد حذيمُ بن مالك بن قيس بن ثعلبة بن ربيعة بن جهمة: زياداً، وجُندباً.
وولد عجرمةُ بن مالك بن قيس بن ثعلبةَ: يزيد، وأَسود ومكيفاً.
فولد مكيفُ بن عجرمة بن مالك بن قيس: أَسداً وكلاناً، وليثاً، وبشراً.
وولد أَوس بن قيس بن ثعلبة بن ربيعة بن جهمةٌ: ربيعة، وسلحماً، وثعلبة، وعبد الرَّحمان، وعبد الله.
فولد سلحوُ بن أَوس بن مالك: مُسهِّراً، وسناناً، وربيعة، وأَوساً، وبُسيلاً، ومُبشِّراً، ونصراً.
فولد ربيعةُ بن سلحم بن أَوس بن مالك: رُمحاً لأُمٍّ ولدٍ.
وسلحماً، وأَبا حجر، وهو أَبو الحسن، وأَبا خرشب، وهو نصر؛ أُمهم عُبيلة أُمّ ولد.
والمجذام، والسُّنيم، أُمهُ أُخرى من نساء بني وحل.
وولد مُسهِّرُ بن سلحم بن أَوس بن مالك: كبيراً ومُقبلاً، وأَبا عبلة، أُمهم بنت وأَبا لُبنة، ومُسهِّراً، وعبد الله، وسعداً، وقتادة، وأُسامة، ومقداماً، وسميرة.
(2/678)

وولد سنانُ بن سلحم بن أَوس بن مالك: زُهير ونويرة، وربعيَّاً، وأَبا الخُنيس، وأَبا فهيرة، وزياداً، ومُسهِّراً.
وولد أَوسُ بن سلحم با أَوس بن مالك: عروةَ، وبركةَ.
وولد ربيعةَ بن أَوس بن مالك بن قيس بن ثعلبة: بن جُهمةَ: قيساً.
فولد قيسُ بن ربيعة بن أَوس بن مالك: سلحماً، وسلهباً.
وولد حربُ بن مالك بن قيس بن ثعلبة بن ربيعة بن جهمة: وهماً، وحارثة، وأَوساً، وطوقاً.
فولد حارثةُ بن حرب بن مالك بن قيس: سعداً، وسيَّاراً، ومُسوَّراً.
فولد مُسوَّر بن حارثة بن حرب بن مالك بن قيس: طلحة، وعذرة، وأَرطاة، ورياحاً، وقُريعاً، وسعيداً، وعطَّافاً.
وولد أَوس بن حرب بن مالك بن قيس: زيداً، ويزيد.
فولد زيدُ بن أَوس بن حرب بن مالك بن قيس: عصمة، وسيَّاراً، وعُليماً، وصقراً.
فولد عصمةُ بن زيد بن أَوس بن حرب بن مالك بن قيس: مشجعاً، وجابراً، ووليداً، والفضل.
وولد يزيدُ بن أَوس بن حرب بن مالك بن قيس: عامراً، ومنصوراً.
وولد وهم بن حرب بن مالك بن قيس: ربيعة، ومُدَّبرات، ومالكاً.
وولد زُحكُ بن ثعلبةَ بن ربيعةَ بن جَهمة: جبلة.
(2/679)

فولد جبلة بن زُحك: قيساً، ونُعيماً، وعامراً، ومسعوداً؛ أُمهم: ضباعةُ بنت عبد الله.
ومزيداً، وزيادة، ورفاعة، وثعلبةَ، ودُريداً، وحدرداً؛ أُمهم: الشَّقراء النهديَّة؛ وعُليمس.
وولد وهم بن قيس بن ثعلبة بن ربيعة بن أَنمار بن جهمة بن الحارث بن قُدم: حارثة، ونُعيماً، وشحمةَ، وجملاً، درج؛ وأَوساً، وحبيباً، ومصاداً، وخيبريَّاً، درجوا.
فولد حارثةَ بن وهم بن قيس بن ثعلبة بن ربيعة بن أَنمار: أسيداً، وثباتة.
فولد ثباتة بن حارثة بن وهم: جُريَّاً.
وولد جُريُّ بن أسيد بن حارثة: أَسيداً، ومصاداً، وحُصيناً.
وولد نُعيمُ بن وهم: جابراً.
وولد حديدةُ بن أَنمار بن جهمة: حُنيناً.
فولد حُنينُ بن حديدة بن أَنمار بن جهمة علقمة، وعامراً، وعُميراً.
فولد عُميرُ بن حُنين: راشداً، وزُهيراً، ويزيد، وجعداً، وحُميلاً.
وولد عبد الله بن جهمة بن الحارث بن قُدم: نُميلةَ.
فولد نُميلةُ بن عبد الله بن جهمة بن الحارث بن قدم: الصَّلت.
هؤلاءِ بنو قُدم بن الأُخوَّة.
(2/680)

وهؤلاءِ
بنو جَدَرة بن الأُخُوَّة
وولد جَدرةُ بن الأُخوة بن جُشم بن وائل: مذعوراً، والغاسل، وسلمة، وربيعةَ، وأَسلم، ملك الشَّام، الذي يكتبُ في يلاعيه.
فولد ربيعةُ بن جدرة بن الأخوة بن جُشم: عائشةَ.
فولد عائشةَ بن ربيعةَ بن جدرة: عمراً.
فولد عمرو بن عائشة بن ربيعة بن جدرة: مذعوراً.
فولد مذعورُ بن عمرو بن عائشة: حصناً، ومصاداً، ونائلاً، وشكلاً، دَرجَ؛ وعمراً.
فولد حصن بن مذعور بن عمرو بن عائشةَ بن ربيعةَ: وهماً، وقيساً.
فولد وهمُ بن حصن: نهيكاً.
وولد نائلُ بن مذعور: يزيد، وفراساً، وعمراً.
فولد يزيدُ بن نائل: وبراً.
فولد وبرُ بن يزيد: سواداً، وسُحمان، وجدّ، ومُجاداً، وجُندُباً، ورداداً، ودُهمةَ، وضُبيعاً، وعطَّافاً.
وولد فراسُ بن نائل بن مذعور بن عمرو بن عائشةَ: مُحرراً، وأَوساً.
فولد أَوسَ بن فراس بن نائل: عبداً، وسويداً، وسُفيحاً.
هؤلاءِ

بنو جدرة بن الأخوة.
وهؤلاءِ

بنو نَهار بن الأخوة
وولد نهارُ بن الأخوة بن جُشم بن وائل: جهمةَ، وعبد العزَّى؛ أُمهما:
(2/681)

جُرثُومةُ بنت طريف بن عمرو بن أَسلم بن ظبيان بن أَبي مالك بن أَبي عرم بن عركلان بن الزُّهد بن سعد بن عاملةَ.
فولد جهمةُ بن نهار بن الأخوة بن جُشم بن وائل: ربيعةَ، وعمراً، وسُريَّاً؛ أُمهم: أَسماء بنت هلال بن جُشم.
فولد ربيعةُ بن جهمة بين نهار بن الأخوة بن جُشم: رجفاً، وعوفاً، ومُحلِّماً؛ أُمهم: أَرنبةُ بنت عوف بن عبد العُزَّى؛ وعامراً.
فولد عوفُ بن ربيعة بن جهمة بن نهار بن الأخوة: ربيعةَ؛ أُمهُ: الحرامُ بنت ربيعة بن ضُبيعة بن قيس بن ثعلبةَ.
فولد ربيعةُ بن عوف بن ربيعة بن جهمة: هانئاً، وعامراً؛ أُمهما: شقيقةُ بنت عبد الله بن حبيب بن سعد بن قيس بن ثعلبة البكريّ.
فولد هانىءُ بن ربيعة بن عوف بن ربيعة بن جهمة بن نهار بن الأخوة بن جُشم: أَصرمَ.
فولد أَصرمُ بن هانىء بن ربيعة بن عوف: عبد العزَّى، وعبد مناة.
فولد عبد مناة بن أَصرم: ثاملاً، ونُميراً.
فولد نُميرُ بن عبد منة: الأَحنف، والأَبرد، ومُدركاً، ومُرَّة، وأَسيداً.
فولد الأبردُ بن نُمير بن عبد مناة، بن أَصرم بن هانىء بن ربيعةَ: معقلاً، وربيعاً، وزُهيراً، والأصرم.
وولد ثاملُ بن عبد مناة بن أَصرم بن هانىء بن ربيعة: شريكاً، وعيَّاشاً، وحُريثاً.
(2/682)

فولد شريكُ بن ثامل: حُبيشاً وبشراً، وثاملاً، أُمهُ: سحماء بنت أَوس بن حجاج؛ وماهراً، وعبد الله.
وولد رجف بن ربيعة بن جهمة: حصناً، وجرَّاحاً.
وولد عامر بن ربيعة بن جهمة: ودَّاً، وعبد الله، وعمراً، ودُلفاً، وسويداً.
وولد مُحلِّمُ بن ربيعة بن جهمة بن نهار: عامراً، وهو البكَّاءُ.
وولد عامر بن ربيعة بن عوف بن ربيعة بن جهمة: جواناً، وعقفان، والحُدراءَ، درج.
فولد عقفان بن عامر بن ربيعة: خيثماً، وعلقمةَ.
فولد جُشم بن عقفان: حرملة، وجسَّاساً.
وولد حزن بن عامر بن ربيعة بن عوف بن ربيعة بن جهمة: سحمة.
فولد سحمةُ بن حزن بن عامر: عمراً، ورويَّةَ، ووثيمة.
وولد علقمةُ بن عقفان بن عامر بن ربيعة: عميرة، والأعلم، وعمراً.
فولد عميرةُ بن علقمة بن عقفان: حبيباً، وعامراً، وسليمان، وسلحماً، وعبسيَّاً، ومُوينيَّاً.
وولد الأعلمُ بن علقمة بن عقفان: حرفاً، وجُشم، وروبية، وثابتاً، ويناعاً، وعبيداً.
وولد عمرو بن جهمة بن نهار الأخوة: عبدة، وحبيياً، وعتاباً.
وولد سري بن جهمة بن نهار: البيضاء، يعدل إلى طيِّىءٍ؛ والأوبار
(2/683)

يعدل إلى بني سفيان بن دارم ابن تميم.
وولد عبد العزى بن نهار بن الأخوَّة: عُبيداً، بطن.
فولد عُبيدُ بن عبد العزى بن نهار بن الأخوة: جندلاً.
فولد جندلُ بن عُبيد بن عبد العزى بن نهار بن الأخوَّة: قرواشاً.
فولد قرواشُ بن جندل بن عُبيد بن عبد العزى: شدَّاداً، وصخراً.
فولد صخرُ بن قرواشٍ بن جندل: عبد المنذر، وهلالاً، وعمراً.
فولد عبد المنذر بن صخر بن قرواش بن جندل بن عُبيد: العرباض، وحبتراً.
فولد العرباض بن عبد المنذر بن صخر بن قرواش بن جندل: ساجداً، وجميلاً، وإياساً، وعبد الله، وعبيد الله وعبد الرَّحمان، وعبد الملك، وعبد الأَعلى، وعُواراً.
وولد حبترُ بن عبد المنذر بن صخر بن قرواش بن جندل: عنثرة، وهو ربعيّ، وعُميراً.
فولد عنثرةُ بن حَبتر بن عبد المنذر: مالكاً، وحرملة.
وولد عُميرُ بن حبتر بن عبد المنذر بن صخر: كبيراً، وجابراً، وزياداً، ورباباً.
وولد هلالُ بن صخر بن قرواش بن جندل بن عُبيد: مسهراً، وحصناً؛ وربيعةَ، وطُفلاً.
فولد حصنُ بن هلال بن صخر بن قرواش: مهزماً.
(2/684)

فولد مهزمُ بن حصن: مُنيفاً.
وولد مُسهرُ بن هلال بن قرواش بن جندل: رويبة، ورياباً، وعُبيداً.
وولد ربيعة بن هلال: سُحمان.
فولد سُحمانُ بن ربيعة بن هلال بن صخر بن قرواش: شريكاً، وحيَّاشاً، وسيَّاراً، ورثة.
وولد شدَّادُ بن قرواش بن جندل بن عُبيد: عبَّاداً.
فولد عبَّادُ بن شدَّاد بن قرواش: أَوساً، وجرواً.
فولد أَوس بن عبَّاد بن شدَّاد: عديَّاً، وخالداً، وربيعاً.
فولد عديُّ بن أَوس بن عبَّاد: عرباضاً، وجهوراً.
هؤلاءِ بنو الأُخوة.

وهؤلاءِ بنو قُطيعة بن جُشم بن وائل
وولد قُطيعةُ بن جُشم بن وائل: حترمة، والأهتم، ومرهوباً، ودلهمة.
فولد حترمةُ بن قُطيعة بن جُشم: عديَّاً.
فولد عديُّ بن حترمة بن قُطيعة بن جُشم: كلدة.
فولد كلدةُ بن عديّ بن حترمة بن قُطيعة: إِياساً.
فولد إِياسُ بن كلدة بن عديّ بن حترمة: عمراً.
فولد عمرو بن إِياس بن كلدة بن عديّ: عمراً.
وولد الأَهتم بن قُطيعة بن جُشم بن وائل: هلالاً، وبلالاً، وزيداً، وتميماً.
(2/685)

وولد مرهوبُ بن قُطيعة بن جُشم بن وائل: زيداً، والرَّأس.
وولد دلهمةُ بن قُطيعة بن جُشم بن وائل: هلالاص، وعبداً.
وولد أَسنُ بن مالك بن كعب بن القين: علقمة، وسويداً.
فولد علقمةُ بن أَسن بن مالك بن كعب بن القين: عرادة، وأَلاةَ،! وطرفةَ.
هؤلاءِ بنو كعب بن القين.

وهؤلاءِ بنو كنانةَ بن القين
وولد كنانةُ بن القين: عوفاً، ومالكاً، وجُشم؛ أُمهم: نُعم بنت جُشم بن طابخة بن الثعلب بن وبرة بن تغلب بن حُلوان بن عمران بن الحاف بن قُضاعةَ.
وأُمها بنت مشجعة بن التيم بن النَّمر بن وبرة بن تغلب بن حُلوان بن عمران بن الحاف بن قُضاعةَ.
وأُمها: جاويةُ بنت مُدركة بن جُندب بن مضر.
وأُمها: سلمى بنت سود بن أَسلم بن الحاف بن قُضاعةَ.
وهنداً، كانت عند عليان بن حُسين؛ فولدت له: بهراءَ، وأَسماء؛ أُمُّها: أَسماءُ بنت كلب بن وبرة؛ وأُمُّها: ليلى بنت زيد بن عمرو بن الغوث بن طيَّىء.
فولد مالكُ بن كنانة بن القين: ثعلبةَ، وفيه العددُ، وغنماً، وعوفاً.
(2/686)

فولد ثعلبةُ بن مالك بن كنانة بن القين: جشم، وكعباً؛ أُمهما: سلمى بنت سعد بن جدرة بن ذُهل بن شيبان.
وأُمهما: رُهم بنت عبَّاد بن زيد بن عوف بن ذُهل.
وأُمهما: خنيسةُ بنت عبد العزى بن سثحيم بن مُرَّة بن الدول بن حنيفة.
وامرأ القيس، وفيه العدد، وغنماً؛ أُمهما: العُصيمةُ.
فولد امرؤ القيس بن ثعلبة بن مالك بن كنانة بن القين: ريَّاناً، بطن؛ ومعاوية، بطن؛ وغنماً، بطن؛ وسعداً.
منهم: الأرقم بن قيس بن شهاب بن حارثة بن سعد بن ريَّان، كان شريفاً، وهو الذي أسر النَّابغة.
وابنتهُ: قلابةُ بنت الأرقم، وهي أُمُّ الحوفزان بن شريك بن عمرو بن قيس بن شراحيل الشَّيبانيّ.
وأُختها الإِطنابة، أُم عمرو بن عامر بن زيد مناة بن مالك الأغرّ بن ثعلبة بن كعب بن الخزرج بن الحارث بن الخزرج، بها يعرفون؛ وهم من الأنصار، وكان شاعراً.
وولد غنمُ بن ثعلبة بن مالك: حنظلة، والحارث.
منهم: عمرو بن الكاتب، الذي أَسر حمل بن بدرٍ الفزاريّ.
وأَبو الطَّمحان، وهو حنظلةُ بن الشَّرقيّ الشَّاعر.
وقُطبةُ بن زيد، الذي يُقال له ابن الحصراء.
وأَبو عبد الرَّحمان، وهو ذو الشَّوكةِ، كان جَسيماً، قاتل يوم أَجنادين مع أَبي
(2/687)

عُبيدة بن الجرَّاح، فقتل ثمانية من الرُّومِ، فقال صابو عُبيدة:
إِفعل كفعلِ المُضخَّمِ من قُضاعةَ ... في طاعةِ اللهِ ونعم الطَّاعةِ
وأَصابت الرّضجفةُ بني كنانة بن القين في أَوَّل الإِسلام فقتلوا.

وهؤلاء بنو خُزيمة بن تيم اللَّه بن أَسد بن وبرة
وولد خُزيمة بن تيم اللَّه بن أَسد بن وبرةَ: عوفاً، وبُريحاً، وعائدة، وربيعاً، وفهماً.
فولد بُريحُ بن خُزيمة: عمراً.
فولد عمرو بن بُريح: حيَّة، وعديَّاً، وعَنمة، والمنذر، وعبد غطفان، دخلوا في تنوخ.
وولد عوفُ بن خُزيمة: نهداً.
فولد نهدُ بن عوف بن خُزيمة: جُشم، وعمراً، وطُلُوةٍ، وكسلاً، ومالكاً، وحزاماً، دخلوا كُلُّهم في تنوخ.

وهؤلاءِ بنو نهد اللَّهِ بن أَسد بن وبرة
وولد نهدُ اللَّه بن أَسد بن وبرةَ: خُزيمةَ، وعامراً، وجابراً، والطَّوَّال.
فولد خُزيمةُ بن نهد اللَّه بن أَسد: هانئةَ، وعوفاً، وسلمة.
وولد عوف بن خُزيمة بن نهد اللَّهِ: عمراً، وعامراً، وساعدةَ، وطالوثَ؛ دخلوا كلُّهم في تنوخ.
هؤلاءِ بنو أَسد بن وبرة.
(2/688)

وهؤلاءِ بنو النَّمر بن وبرة بن تغلب بن حُلوان
ابن عِمران بن الحافِ بن قضاعة وولدَ النَّمِرُ بن وَبَرَة بن تَغلِب بن حُلوان بن عِمران بن الحافِ بن فُضاعة: اليتمَ، وحُسيناً، بطن لهُ عَدَد؛ وقينةَ، دخلوا في بني تغلِب أعداداً وهُم على نَسَبِهم.
وغاضِرة، وعاتِبةَدخلوا في بني سُلَيم، يقولون: غاضِرة، وعاتِبةَ ابنا عُلَيم بن منصور، ولبوان، دخل في سليح على نَسَب، وجِعثِمةَ؛ أُمُّهُم: المسكُ بنت مأسل بن سليح.
فولَدَ التَيمُ بن النَّمِر بن وبرة: مَشجَعَةَ، والغوث، وهما بطنان عظيمان مع كلبٍ نداً وحلفاً ونصرةً؛ وعَاملَةَ، بطن كان ثم دَرَجوا؛ أُمهم بنت كلب بن وبَرَةَ.
فولد مشجعةُ بن التيم: أمر مناة.
فولد أمرُ مناة بن مشجعة: ربيعة، وعتيكاً، بطن، وعوفاً، وصعباً.
فولدَ ربيعةُ بن أمر مناة: وائلاً.
فولد وائل بن ربيعة: حيَّاً، وعُبيداً، وسعداً، وأبا جُشم، والحارثَ.
منهم: معاوية بن حُجَير بن حيّ بن وائل بن ربيعة بن أمر مناة، وهو الذي يقول له ابن قارب الذي قتل ابن هبولةَ السَّليحيّ، وكان ملك.
وولد عَتيكُ بن أَمر مناة: عامراً، وذُهلاً، وحرباً، بُطون.
منهم: الحبّالُ بن عبد الله بن مالك بن سعد بن عامر بن حرب، وقد رأس هو وابنهُ شمر.
(2/689)

ومنهم: أَفلحُ بن يعبوب الشَّاعر، الذي يقولُ زمن معاوية بن أَبي سُفيان: " قُضاعةَ بن مالك بن حمير " ومنهم: الخلندج بن حضرميّ الشَّاعر، والعُزَّى بن مسعدة الشَّاعر.
وولد صعبُ بن أَمر مناة: الرثَ.
وولد الغوثُ بن التيم بن النَّمر: لحيوناً، وسوداً، وعذرةَ.
هؤلاء بنو التيم بن النَّمر.

وهؤلاءِ بنو خشين بن النمر
وولد خشين بن النمر: وائلاً.
فولدَ وائل بن خشين بن النمر: مراً، والسلم.
فولدَ مر بن وائل: عمراً، وملكان، وأدعان.
منهم: أبو ثعلبةَ، وهو الأَّشرُّ بن الحَشرَج بن هُنَيّ بن عامر بن مَشنُوق بن حارِثَةَ بن عمرو بن مُرّ بن وائِل بن خُشَين بايع النبي (ص) بيعةَ الرضو ان، ضَرَبَ لهُ بسهمهِ يومَ خيبر؛ وأَرسَلَه إلى قومِه فأسلموا.
وأخُوهُ عمرو بن الحشرج، أسلم على عهد النَبِيّ صلى الله عليه وسلم.
هَؤُلاء بنو خُشَين بن النَّمِر.

وهؤلاءِ بنو جِعثِمةَ بن النَّمِر
(2/690)

وولد جِعثمةُ بن النَّمر: أمْرَ مناة، وسُبيعاً، دخل في خُزاعةَ؛ يقولونَ: سُبيعُ بن جِعثمةَ بن سعد بن سَليح بن عمرو بن ربيعةَ بن خُزاعةَ.
منهم: طَلحةُ الطَّلحاتِ بن عبد الله بن خلف بن أسعد بن عامر بن بيضةَ بن سُبيع.
وولد أمرُ مناة بن جِعثمةَ: اللَّبُو.
فولد اللَّبُو بن أمر مناة: عُصيمةَ، دخل في جُشم بن معاوية بن بكر بن هَوازِن، وهم رَهط الأَحوصَ.
فولد عُصيمةُ بن اللَّبُو: كعباً.
فوفدَ جُشمُ بن معاوية على كعب بن عُصيمةَ، فزَوَّجهُ ابنتهُ ماويةَ بنت كعب، فولدت لهُ: عُربةَ، وعديَّاً، وعامراً في بني جُشم؛ ويُقالُ: عُصيمةَ بن جُشم.
هؤلاءِ بنو النَّمِر بن وبَرَةَ
وهؤلاءِ

بنو سَليح بن حُلوان
بن عمران بن الفِ ابن قُضاعَةَ
وولد سُليحُ بن حُلوان بن عمران بن الحاف بن قُضاعةَ: سعداً، وماسكاً، والنَّخَعَ، وصبرةَ، وسعنةَ، ومِرَاحاً.
فولد سعدُ بن سَليح: حَماطَةَ، وهو ضجعمُ، الضَّجاعِمة، المُلوك بالشَّام قبل غسَّان.
منهم: داودُ اللَّثق بن هبولةَ بن عمرو بن عوف بن ضجعم، كان ملكاً فتنَّصرَ، وكان ينقلُ الماءَ والطَّينَ على ظهرهِ فسُمِّي اللَّثق، فلما تنصَّرَ وهو ملكٌ كرِه الدُنيا والقتل، فضعُفَ أَمرهُ، وجعلوا يُغيرون عليهِ حتَّى قتلهُ
(2/691)

ثعلبةُ بن عمر بن عوف بن كلب، وكان يُقالُ لثعلبةَ الفاتكَ، والشَّجعيّ، معاوية بن حجُيو بن حيّ بن وائل، فقالت أُختُهُ ترثيَهُ:
أَصابكَ ذُؤبان الحليفين عامرٍ ... ومشجعة الأَوباش رهطِ ابن قارب
ومنهم: الحارثُ بن مندلة بن حوثرةَ بن عمرو بن ابن عوف بن ضجعم، الذي يقولُ عامرُ بن جُوين الطَّائي:
فو اللَّهِ لا أُعطي مليكاً ظلاَمَةً ... ولا سُوقةً حتَّى يؤوبَ ابن مَندلة
والمُنذر بن سَبيط بن عمرو بن عوف بن ضجعم، الذي قتلهُ جدعٌ، وقالَ: " خُذ من جدعٍ ما أَعطاكَ " وقال الشَّاعر:
(2/692)

أَلم يَبلُغكَ والأَنباءُ تَنمي ... بظهر الغَّيب ما لاقى السَّبيطُ
بخلقٍ إِذا سَما جِذعٌ إِليهِ ... وجذع في أَرومتهِ وسيطُ
ومن هبولة الذي أَغار على حُجرٍ آكلِ المُرار، والمُرارُ شجرُ الشوكِ.
هؤلاءِ بنو سَليح بن حُلوان

وهؤلاءِ بنو زَبَّان بن حُلوان
وولد زَبَّانُ بن حُلوان، وهو عِلاف: جَرماً، بطن، وعوفاً، أُمُّهما: نعيمةُ بنت شَنٌ بن أَفصى بن دُعميّ بن جديلة بن أَسد بن ربيعة.

وهؤلاءِ بنو جَرم بن زَبَّان
فولد جرمُ بن زَبَّان: قُدامةَ، وجُدَّةَ ولدته أُمُّهُ بجُدَّةٍ فسمَّته جُدَّة؛ وملكان، بطن، وناجيةَ.

وهؤلاءِ بنو أَعجب بن قُدامة
وولد قُدامة بن جرم: أَعجبَ.
فولد أَعجبُ بن قُدامة: أَهوى، وحَرباً، ولائماً.
فولدت حرباً في حُروبهم، وولدت أَهونَ بعد أَن تهاونت حُروبهم ثمَّ
(2/693)

اصطَلَحوا بعد ذلك وتلائم أَمرهم فولدت لهُ فسمَّته لائماً.
فمن بني لائم بن أَعجب اليوم رجُلٌ بالكوفةِ هو زَعيمهم وإِمامُهم يُقالُ لهُ خلف بن عمرو بن نُويرة بن زُهير بن عبد الله بن سلمةَ بن لائم.
ومن بني حرب بن أَجب: المُعذَّل بن تمَّام بن حُسيلٍ الشَّاعر.
وقديدُ بن قُرَّةَ بن حنظلةَ بن حفصةَ الشَّاعر.
فولد أَهوانُ بن أَعجب: عميرة، وسبيلةَ، بطن.
فولد عميرة بن أَهوَن: عوفاً، وسُبيعاً، بطن.
منهم: أَوس بن مالك بن رَبيئة بن مالك بن سُبيعة بن ربيعة بن سبعُ، كان شريفاً، وهو الذي قضى ابن الغريزة النَّهشَليّ.
وقال كَثيرُ يرثي أَوس بن مالك بن زَيد:
يا أَوس ما طلعت شمسٌ ولا غربتْ ... إِلاَّ ذَكرتُكَ والمَخزُونُ يُدَّكرُ
إِنِّي تُذَكِّرنيهِ كُلُّ نائِبةٍ ... والخيرُ والشَّرُ والأَيسارُ والعُسرُ
(2/694)

بني مُحرَّم مُصُّوا المجدَ صاحبَهُ ... في ابني بدارٍ وفي قيسٍ لهل أَثرُ
وفي قُضاعةَ سجلٌ من عَطيَّتهِ ... والأَزد قرنا لها من سِبيهِ دُرُرُ
وولد عوفُ بن عميرة بن أَهون: نهاراً، ورياحاً، بطنان.
فولد رياحُ بن عوف: عمراً، وزياداً، وحُريَّاً.
منهم: كنَّازُ بن صريم بن عمرو بن رياح الشَّاعر، الذي كان يُهاجي عمرو بن معدي كرب الزُّبيديّ.
وهوذةُ بن عُمير بن يزيد بن رياح، وفد على النَبيّ صلى الله عليه وسلم.
وعُميرةُ بن قيس بن مسعود بن حَري بن رياح الشَّاعر.
والأَسفحُ بن سُريح بن أَصرم بن عمرو، وفدَ على النَبيّ صلى الله عليه وسلم.
ومالكُ بن النُّعمان بن سُبيعةَ بن ربيعةَ بن سُبعُ الشَّاعر.
ومعاويةَ، والوَطيبَ.
(2/695)

منهم: عامر بن المَجنونِ بن عبد الله بن نهارٍ الشَّاعر الذي يقولُ:
أَعرفتَ رسماً من سُميَّةَ باللَّوى ... دَرَجت عليهِ الرِّيح بعدكَ فاستوى
فسُمِّي مُدرِج الرِّيح.
وكُليبُ بن شهاب بن المجنون الشَّاعر.
وحِطَّانُ بن خُفاف بن زُهير بن عبد الله بن رُمح بن عرعرةَ بن نهار، وهو أَبو الحُويرثَةِ، ولهُ يقولُ سُفيانُ بن السُّليكِ الأَسديّ:
فوليت الجعالة مُستميناً ... خفيف الحاد من فتيانِ جَرمِ
وطارقُ بن سويد الشَّاعر.
ومن بني سُبيلةَ بن أَهون بن أَعجب: وعلةُ بن عبد الله بن الحارث بن هُبيرةَ بن سُبيلةَ الشَّاعر الجاهليّ، وكان فارساً، وهو الذي قتلَ الحارث بن عبد المدانِ.
هؤلاءِ بنو أَعجب بن قُدامة.

وهؤلاءِ بنو طَرُود بن قُدامةَ
وولد طَرودُ بن قُدامة: بيهساً، وحُوتاً.
(2/696)

فولد بيهسُ بن طروُد: عديَّاً، وسعداً، وهو رأس الحجَرِ.
فولد عديُّ بن بيهس: عُذرةَ، بطن، وغالباً، بطن.
فولد عُذرةُ بن عديّ: سعداً، ورفاعَةَ.
منهم: عصامُ بن بيهس بن الحارث بن دينار بن سعد بن عُذرةَ، كان من فُرسان العَربِ.
ومنهم: بنو شُكي، وهو الحارث الشُّلَي بن رفاعةَ بن عُذرةَ، وهم باليمامةِ مع بني هِزَّان، ولهم يقولُ الشُّلي:
لقد كان في أَهلِ الغبيبِ وراسبٍ ... وأَعجب في حاقاتهِ وطرودُ
محلٌ لشليّ غير ضيقٍ وناصرٍ ... سآوي فمن قاسَ الحصى وبَريدُ
وما ترك الشلي بهزَّان قلّة ... ولكن أُحاظي قُسمت وجُدودُ
ومنهم: شبابةُ بن مسلمةَ بن معاوية بن دَرَّاع بن عامر بن شلي.
وعمرو بن أَوس بن ربابٍ الشَّاعر.
وأَسماءُ بن قارب بن معاوية بن مالك بن شلي، الذي حاكم بني عقيلٍ إلى النَبيّ صلى الله عليه وسلم في العقيقِ فقضى به لجرمٍ فقالَ:
وإِني أَخو جَرمٍ كما قد علمتُمُ ... إِذا جُمِعَت عندَ النَبيِّ المَجامِع
(2/697)

ُ
فإِن أَنتُمُ لم تقنعوا بِقَضائهِ ... فإِنِّي بما قال النَبِيُّ لقانعُ
ومنهمُ: عبدُ العُزَّى بن دراع الشَّاعر.
وأَبو قلابة: عبد الله بن زيد بن عمرو بن نائل بن مالك بن يلي وأَبو المُهلَّب، واسمُه عبد الرَّحمان بن عمرو بن نائل، وهو عَمّ أَبي قلابة الفقيه.
وولد غالبُ بن عديّ بن بيهس: كبيراً، وعليَّاً، وعامراً، بطن، ووائلاً، بطن، ونصراً، بطن.
فولد كبيرُ بن غالب: سعداً.
فولد سعدُ بن كبير: علقمةَ، بطن، وأَسعد.
فمن بني علقمة: بيهسُ بن صُهيب بن عامر بن ثامل بن مالك بن عُبيد بن علقمةَ، كان شريفاً بالشَّامِ.
وخالدُ، وهو أَبو المِقدام، والأَزارقةَ مع المُهلَّب بن أَبي صُفرةَ الأَزديّ؛ وولدُه بالشَّام، وهو الذي يقولُ:
ما ينبحُ الكلبُ ضيفي قد أَسأت إِذاً ... ولا أَقولُ لأهلي اطلُبُوا النَّارا
من خشيةٍ أَن يراها جائعٌ صردٌ ... إِنِّي أَخافُ عقابَ اللَّهِ والنَّارا
وولد أَسعدُ بن سعد بن كبير: سالماً، بطن بالشَّام في تنوخٍ. ورباباً، بطن.
(2/698)

منهم: الوعل بن عرعرةَ بن زيد بن عبد الله بن رباب، وليَ شُرطَ البصرةِ، ومدحَهُ الفرزدَقُ.
وولد سالمُ بن أَسعد بن سعد بن كبير: عائدةَ.
فولد عائدةُ بن سالم: عبد الجِنّ.
فولد عبدُ الجنِّ بن عائدةَ: عمراً، وهو الذي كان مع عمرو بن عديّ بالحيرةِ، فهم في تنوخٍ. على نسبهم.
ومن بني عامر بن غالب بن عديّ: المُساورُ بن سواد بن زهدم بن المُضرِّب بن مسعود بن جُشم بن كعب بن عائدة، ولي شُرطَ الكوفةِ ولبصرةِ لمُحمَّد بن سُليمان بن عبد الله بن البَّاس في أَيام الرَّشيد.
هؤلاءِ بنو طَرُود بن قُدامةَ.

وهؤلاءِ بنو ملكان بن جرم
وولد مَلكانُ بن جَرم: غنماً، والحارثَ.
فولد غنمُ بن ملكان: عديَّاً.
فولد عديْ بن غنم: شَكماً، بطن، ينتسبون مَرَّةً إِلى فزارةَ، ومَرَّةً إِلى جَرم؛ يقولون: شكمُ بن عديّ بن فزارةَ.
وولد جدةُ بن جَرم: الخزرجَ.
فولد الخزرج بن جدة: راسباً، بطن.
فولد راسبُ بن الخزرج: جُشم، والحارثَ، والأَوس.
فولد جُشمُ بن راسب: ربعةَ، ومالكاً، وعوفاً فولد مالكُ بن جُشم: أَبا سيفٍ، وبكراً، وعوفاً، والحارثَ، وربيعةَ.
هؤلاءِ بنو عِمران بن الحاف.
(2/699)

وهؤلاءِ بنو عمرو بن الحاف بن قُضاعةَ
وولد عمرو بن الحاف بن قُضاعةَ: بهراءَ، وبليَّاً، وحيدانَ، وخولانَ، ولوذةَ؛ وهو مُحارب بن خصفة بن قيس عيلان؛ أُمُّهم: هندُ بنت عمرو بن ربيعةَ بن نزار.

وهؤلاءِ بنو بَهراء بن عمرو بن الحاف بن قُضاعة
فولد بهراءُ بن عمرو بن الحاف: أَهودَ، وقاسطاً، بطن، وعبدةَ، ومراهية، ومُبشِّراً، وعديَّاً، بطون صفار؛ أُمهم: بكمةُ بنت مُرّ بن أُدد بن طابخةَ بن خندف.
وإِخوتُهُم لأُمِّهم: سُليمُ، ومازنٌ، وسلامان، بنو منصور بن عِكرمةَ بن خَصفةَ بن قيس.
وأَعصر، وغطفان، ابنا سعد بن قيس.
فولد أَهودُ بن بهراء: القين؛ أُمُّه بنت قاران بن بليّ.
فولد القينُ بن أَهود: دُريماً، وهنباً، بطن؛ وقيس مناة، بطن، وهم رهط مسعود بن الحارث، كان من فُرسان بهراء في الجاهليَّةِ.
من ولدهِ: سويدُ بن عُمير بن بوانةَ بن مسعود بن الحارث، كان شاعراً، وكان مع المُهلَّب ثمَّ هجاةُ وفارقهُ.
فولد دُريم بن القين بن أَهود: شبيباً، وقاشاً، بطنان عظيمان، لهما يقولُ علقمةُ بن عبدةَ التميميّ:
وقاتل من غسَّان أَهلُ حفاظِها ... وهِنبٌ وقاشٌ قاتلت وشبيبُ
(2/700)

فولد شبيبُ بن دُريم: زيد مناة، وقيس مناة، وهو الفرد، ويام مناة، ونشو مناة، وغُنماً، وكعباً ومُحارباً.
منهم: بكرُ، وهارونُ ابنا فراس بن بكر بن أَذاة بن عمرو بن حُويص بن عمرو بن حارثةَ بن كعب بن شبيب اللَّذان تولاَّهُما خالدُ بن برمكٍ.
وعبدُ ناجرٍ، كان تخلَّف عن قومهِ أَيام خرجوا من تِهامة، فخرجَ في آثارهم، وهو الذي يقولُ:
إِنِّي لصافٍ لا لضافٍ فاصبري ... إِذ حقَّقق الرُّكبانُ مُلكَ المُنذر
فولد يامُ بن شبيب بن دُريم: لحيُوناً، وغالباً، بطن، فهم أَشرافٌ.
فمن بني لحيون: معدةُ با أَسيد بن قِعين بن جناب بن مالك بن لحيون الشَّاعر الذي يقولُ:
هلكَ في بهراء من همه ... أَملى فإِني لك منهم نذير
وأَخوهُ عديُّ بن أسيد، وهو أبو عامر، صاحب يوم " حابسٍ " من أَيامهم.
ومنهم: كعبُ، وثعلبةُ، وهلالُ، وبنانُ، والأخوةُ، والعنبرُ بنو عمرو بن لحيون؛ أُمُّهم: أُمُّ خارجة بنت سعد بن عبد الله بن قُداد بن ثعلبةَ بن معاوية بن زيد بن الغوث بن أَنمار بن بجيلةَ.
إِخوتهم لأُمِّهم: خارجةُ بن بكر بن يشكر بن عدوان.
وسعد بن عمرو بن ربيعة بن خُزاعةَ.
وليث، والديل، وعُريجاً، بنو بكر بن عبد مناة بن كنانةَ.
وغاضرةُ، وعمرُ ابنا مالك بن دُودان بن أَسد.
(2/701)

وعُرانيةُ بن وائل بن جُشم بن كعب بن القين بن جسر.
والعنبرُ، ومالكُ، وأَسيد، والهُجيمُ، والقُليبُ، بنو عمرو بن تميم.
وشيبانُ، وعامراً ابنا ذَهل بن بكر بن وائل.
ويُقالُ إِنَّ العنبر ذهبَ مع أُمُّهِ إِلى عمرو بن تميم فانتسبَ إِليهِ، وذلكَ قولهُ:
قد رابني من دلوي اضطرابُها ... والنَّأي عن بهراءَ واعتزالها
ومنهم: الكوثرُ بن الحارث بن بحر بن فوات من ثعلبةَ بن عمرو بن لحيون، كان فارسَ النَّاس مع منصور بن جُمهور.
وكان بحرُ جدُّهُ فارساً في الجاهليَّةِ.
ومن بني كعب بن عمرو بن لحيون: عُتبةُ بن ربيعةَ، كان حليفاً لبني عُصيَّة البلويَّيين. وبنو عُصيَّة حُلفاءُ لبني عمرو بن عوف الأنصاريّ. فشهدَ بدراً مع النبي صلى الله عليه وسلم.
ومنهم: ثعلبةُ، وهو الثُعيلُ، وعبد الله ابنا أَبي خيثم بن كعب بن عمرو بن لحيون، بطنان شريفان.
منهم: رعبة بن عديّ بردة بن ذراء بن برذعة بن عبد الله بن أَبي خيثم، كان رئيسهم، وكان يُغيرُ على بكر بن وائلٍ في الأَسلام.
وقَرَّادُ بن عمرو بن ذراء الشَّاعر الجاهليّ.
وأَبو أُمامة، وهو الأسلُّ بن عمرو بن الثُعيل الذي قاد بهراء من تهامة إلى البحرين وعُمان، فلقوا إِياداً وعبد القيس فقتلوهم؛ ثم سار بهم إلى الشَّام.
(2/702)

ومنهم: الأسودُ بن الحُصين بن عبد الرَّحمان بن معيَّة بن أَوس بن طريف بن أَوس بن حنظلة بن عديّ بن عمرو بن الثُعيل.
ومن بني قيس بن كعب بن عمرو بن لحيون: الأشترُ وهو أَوس بن عامر ابن الحارث بن هزام بن عمرو بن سلسلة بن عمرو بن قيس بن كعب، وقد رأس.
من ولدهِ: جعفرُ بن حنظلة بن جعفر بن هانىء بن جعفر بن عامر بن الحارث، فارسُ بهراء؛ وليَ خُراسان أيام هشام بن عبد الملك بن مروان. وهو الذي تكلَّم في شيعةِ بني العبَّاس فصفح عنهم أسدُ بن عبد الله بن يزيدالقسريّ.
وكان عامرُ الأشلُّ بن الحارث صاحب حلف غسَّان وبهراء.
وولد وقَّاش بن دُريم بن القين: عمراً، وزيد مناة، وأَبا أَهون.
فولد أَبو أَهون بن وقَّاشِ: الشَّريد، وعتيكاً.
فولد الشَّريدُ بن أَهون: مالكاً.
فولد مالك بن الشَّريد: ثعلبةَ.
فولد ثعلبةُ بن مالك بن الشَّريد: لُؤيَّاً، وحارثة.
فولد لؤيُّ بن ثعلبة بن مالك: سعداً، ودُهيراً، وطفراً، وسلامةَ، وغطفان.
منهم: المُقدادُ بن عمرو بن ثعلبة بن مالك بن ربيعة بن ثُمامة بن مطرود بن عمرو بن سعد بن دُهير بن لؤيٍّ، الذي يُقال لهُ: المُقداد بن الأَسود الكنديّ، كان ينتسبُ إلى الأسود بن عبد يغوثٍ الزهري.
وذروةُ بن قيس من بني دُهير، الذي كان يلي مكَّةَ أيام أبي العبَّاس.
(2/703)

ومن بني سعد بن لؤيِّ بن ثعلبةَ: نبيت بن حُريث بن نُعيم الفارس المُشهور، كان من فرسان منصور بن جهمور، وكان ممَّن قاتل مع مروان بن مُحمَّد مع سُليمان بن هشام بن عبد الملك.
وطُفيل بن حصن، كان من قوَّاد الحجاج بن يوسف.
والبيَّاعُ بن قُرَّة بن نصر، كان شاعراً في الجاهليَّة.
وكعبُ بن مُعشَّم الذي يقول لهُ معاوية بن أَسيد البهرانيّ.
أَحدَّت بهراء بكعبٍ فلمتُحلَّب للسياسةمنها الدُّرور ومن بني هنب بن القين: مُعلقُ بن صفاد، عقد لهُ هشامُ بن عبد الملك على أَرمينية، وأَذربيجان، وهو أَوَّلُ من وسم الخيل.
وولد قاسطُ بن بهراء: حرباً، وريثاً، وعكبَّاً.
منهم: مسلمةُ بن هُديلة بن زُرعةَ، فارس مع منصور بن جهمورٍ.
ومن بني عبدةَ بن بهراء حرقاء بن عيَّاش.
فتحالفت قيس بن القين، وقيس بن كعب بن لحيون وبنو الأخوة بن عمرو بن لحيون، وبنو الدمل بن ثعلبةَ بن عمرو بن لحيون؛ فاجتمعت قيس مناة على عامر الأَشكل.
(2/704)

وتحالفت عبدةُ بن بهراء على بني حارثةَ بن سعد ابن لُؤيٍّ هؤلاءِ يدٌ على وقَّاش ودُريم.
ودخلت سعدُ بن بهراء وهنبُ بن القين بن أَهود في وقَّاش، والمواسم بطون من بهراء، مع مالك بن لحيون؛ وبنو عامر بن كعب بن عمرو بن لحيون، وغالب بن قيس مناة.
هؤلاءِ بنو بهراء بن عمرو.

وهؤلاءِ بنو بَليّ بن عمرو بن الحاف بن قُضاعة
وولد بليُّ بن عمرو بن الحاف بن قًضاعة: فاران، وهنيَّاً؛ أُمُّهما: هند بنت أَسلم بن الحاف بن قُضاعة.
فولد فاران بن بليّ: قسميلاً، وسعد اللَّه، الذي يُقالُ لهُ: " أَسعد اللَّه أَكبرَ أَم جُذام ".
فولد سعدُ اللَّه بن فاران: عفرةَ، ومُراغماً.
فولد عفرةُ بن سعد اللَّه: سعداً، وحاطباً، بطنان.
وولد مُراغمُ بن سعد اللَّه: الدول، وسُليماً، وعمراً.
فولد عمرو بن مُراغم منهم: حرامُ بن عوف جعونةَ بن اليفاعةَ بن عمرو بن مُراغم، الذي كتب لهُ رسولُ اللَّه صلى الله عليه وسلم كتاباً بشواق.
وولد قسميلُ بن فاران: عَبيلة.
فولد عبيلةُ بن قسميل: عامراً.
فولد عامرُ بن عبيلة: إِراشةَ، بطن، بالبلقاءِ لهم شرفٌ، وعجيبةَ، وجرثومة، وصُهبان، وعقباً، وزيداً، وظالماً.
(2/705)

فولد عجيبةُ بن عمر: بدّاً، وسناناً، وهم القُيُون الذين في بني سُليم، يُقال لهم: بنو جُشم.
وولد إِراشةُ بن عامر بن عبيلةَ بن قسميل: تيماً، ومُريَّاً، وسعداً، رهط وحوح بن ثابت المصريّ.
وولد تيمُ بن إِراشةَ: تاج.
فولد تاجُ بن تيم: مُنقذاً، وعبد الله، وعود مناة.
فولد عود مناة بن تاج: تميماً.
فولد تميمُ بن عود مناة: القَشرَ، وجُشم، وكلاباً، وذُهلاً، يقال لذُهل الثَّريد الأَكبر، وهم بمصر. وعبد الله، وهم إِراشةُ بالبلقاء، وعُبيداً.
فولد عبد الله بن تميم: مَودوعاً، وعبد الله، وهو وهو الثَّريدُ الأَصغر؛ ودمعان، وحارثةَ.
منهم: عليُّ بن صنعوان بن سُليمةَ بن النَوَّاح بن كهلة الأصغر بن عصام بن كهلةَ الأكبر بن سبلان بن ذُبيان بن مودوع، وهو صاحب البلقاء، كان سيِّد قُضاعةَ بالشام.
وولد عُبيدُ بن تميم بن عود مناة: نُمارةَ، والعامة والهَجَرَ، والخالة، وأَقُيشاً.
(2/706)

منهم: الريَّان بن سُليمة بن عُمير بن قزعةَ بن هلال بن موسى بن القيس، كان شريفاً.
وولد مُريُّ بن إِراشةَ: نُصرة، ومُرَّة، وثعلبةَ، وسحمان، وسوادةَ.
فمن بني سوادةَ: جابر بن النُّعمان بن عُمير بن مالك بن قُمير بن مالك بن سوادة، عدادهم في الأنصارِ.
والنُّعمان بن عُمير، الذي عُمِّرَ فقال:
تهدلت العينان بعد ضلالةٍ ... وبعد رضا فأحسبُ الشخصَ باكيا
وأبعد ما أنكرت كي أستبينهُ ... فأعرفُه وأنكر المُتقاريا
وكعبُ بن عجرةَ بن هديّ بن عُبيد بن الحارث بن عمرو بن عوف بن غنم بن سوادة، صحبَ النبي صلى الله عليه وسلم، وعدادُهُم في الأنصارِ.
ودرهمُ بن عُقبةَ بن مالك بن سوادةَ الشَّاعر الجاهليّ.
وقائدُ بن الأرقم الشَّاعر.
وبشيرُ بن كعب بن عبد الله بن كعب الشَّاعر.
وولد جُشمُ بن تميم بن عود مناة: أُنيفاً، بطن، خُلفاء الأنصار.
(2/707)

منهم: عبد الرَّحمان بن عبد الله بن ثعلبةَ بن بيجان بن عامر بن مالك بن عامر بن أُنيف، صاحب جحجباء.
وسهلُ بن رافع بن حُديج بن مالك بن غنم بن سَلمةَ بن أُنيف، صاحب القاع.
وطلحةُ بن البراء بن عُمير بن وبرة بن ثعلبةَ بن غنم بن سلمة بن أُنيف، الذي قال لهُ النبي صلى الله عليه وسلم " اللَّهُم إِلقَ طلحةَ وأَنت تضحكُ إِليهِ " وهو في بني عمرو بن عوف.
وعبد الله بن أَسلم بن زيد بن بيجان، بايع تحت الشَجرةِ.
وعبد الله بن صيفيّ بن وبرة بن ثعلبةَ بن غنم بن سلمة بن أُنيف، بايع تحت الشجرةِ.
ومُحمُّد بن ثابت بن حبيب بن الأجدر بن عامر بن أُنيف، قُتلَ أَبوه ثابت يوم أُحدٍ. كُلُّهم في بني عمرو بن عوف الأنصارَ.
وولد القشرُ بن تميم بن عود مناة: بثيرة.
فولد بثيرة بن القشرِ: عمراً.
فولد عمرو بن بثيرة: مالكاً.
(2/708)

فولد مالكُ بن عمرو بن بثيرة: عُمارةَ.
فولد عُمارةُ بن مالك: عمراً؛ وهم بنو غُضينة، خُلفاءُ بني عمرو بن عوف بن مالك بن الأوس الأنصار.
منهم: المُجذَّرُ بن زياد بن عمرو بن زمرةَ نب عمرو بن عُمارة بن مالك؛ شهدَ بدراً.
وأَخوه عبد الله بن زياد.
وعُبادةُ بن الخشخاش بن عمرو بن زمرةَ، وهو أَخو المُجذَّر بن زياد لأُمهِ؛ وهم حُلفاء بني عوف بن الخزرج الأنصار وولد هنيّ بن بَليّ: ذُهلاً، وهرماً.
فولد ذُهل بن هني: غَيرةَ، وهُميماً.
فولد هُميمُ بن ذُهل: سعداً، وذُبيان، وغنماً وذُهلاً.
فولد سعدُ بن هُميم: الرَّبعةَ، بطن.
فولد الرَّبعةُ بن سعد بن هُميم: كعباً، ومُعتِّماً.
(2/709)

فولد مُعتَّمُ بن الرَّبعةُ: عوفاً.
فولد عوفُ بن مُعتِّم بن الرَّبعة: حرماً، وشُعلاً، وعِكارمة، بطون.
فولد شُعلُ بن عوف بن مُعتَّم: حرماً، ووليعةَ.
فولد حرامُ بن شُعل: قُنفُذاً، وعديَّاً، بطنان.
منهم: بُري بن الأسود بن عبد شمس بن عديّ بن حرام، كان من أَجواد العربِ، وهو الذي نزلَ بهِ قيس بن سعد بن عُبادةَ عند مُنصرفهِ من مصر.
ومن بني قُنفذ بن حرام بن شُعل: رُويفعُ بن القذَّاف الشَّاعر.
ومن ذُهل بن هُميم بن ذُهل بن هُميم بن ذُهل بن هنيّ: أَبو بُردةَ بن نيار بن عمرو بن عُبيد بن عمرو بن كلاب بن دهمان بن غنم بن ذُهل بن هُميم، شهد بدراً، وهو حليفُ الأنصار.
وولد ذُبيانُ بن هُميم بن ذُهل بن هنيّ: ودَمَاً.
فولد ودمُ: ذُبيان: جُشم، وعوفاً.
فولد جُشمُ بن ودم بن ذُبيان: عمراً، وسعداً، وعنتراً.
فولد عمرو بن جُشم: جُعلاً، بطن.
(2/710)

فولد جعلُ بن عمرو: حراماً.
فولد حرامُ بن جعل: ضُبيعةَ، وعبساً، ومُحارباً؛ أُمهم من عُرضِ كلب.
فولد ضُبيعةُ بن حرام: حارثةَ.
فولد حارثةُ: العجلان، بطن، حليفاً لبني زيد بن مالك بن عوف بن عمرو بن عوف بن مالك بن الأوس.
وسلمةُ، ووائلةُ، وهم رهط النُّعمان بن عصر بن عُبيد بن وائلةَ، شَهِدَ بدراًوالعقبةَ.
وزيدُ بن أَسلم بن عديّ بن العجلان، شهد بدراً.
وثابتُ بن أَقرم بن ثعلبةَ بن عديّ بن العجلان، شهد بدراً، وقتلَ في الرِّدةِ.
وعبدةُ بن مُغيث بن الجدِّ بن العجلان، شهدَ أُحداً.
وابنهُ شريكُ، الذي يُقالَ له ابن السَّحماء، وهو الذي كان فيهِ اللَّعان.
(2/711)

ومعن بن عديّ بن الجدّ بن العجلان، شهد بدراً.
وأَخوه عاصم بن عديّ، ضربَ لهُ بسهمهِ يوم بدرٍ.
وعبد الله بن سلمةَ بن مالك بن الحارث بن عديّ بن العجلان، شهدَ بدراً، وقُتل بأُحدٍ.
وولد عُثر بن جُشم بن وذَم: صخراً؛ رهط عبد الرَّحمان بن عُديس، وهو أَحدُ المُصريِّين الذين ساروا إلى عُثمان بن عفَّان.
وولد هرمُ بن هنيّ بن بليّ: أَفركَ.
وولد أَفركُ بن هرم: رشداً.
يُقال منهم: النُّعمان بن عصر بن الرَّبيع بن الحارث بن أَدم بن أُميَّة بن خدرةَ بن كاهن بن رشد شهد بدراً، وعدادهم في معاوية بن مالك بن عوف بن مرو بن عوف؛ ويُقال بل هو النُّعمان بن عصر بن عُبيد بن وائلةَ بن حارثةَ.
(2/712)

هؤلاءِ بنو بليّ بن عمرو بن الحاف بن قُضاعة.
وهؤلاء

بنو حَيدان بن عمرو بن الحاف بن قُضاعة
وولد حيدانُ بن عمرو بن الحاف بن قُضاعةَ: مهرةَ، وتزيدَ، إليه تُنسبُ الثياب التَّزيدية، وعريباً، وعُريداً، وجُنادة؛ بطون أُمُّهم: حُداءُ بنت عمرو بن الحاف بن قُضاعةَ.

وهؤلاءِ بنو مَهرةَ بن حيدان بن عمرو بن الحاف
ابن قُضاعة وولد مهرةُ بن حيدان: الآمريَّ، والدين، وأَشموساً، ونعميَّاً، وندغيّاً.
فولد ندغيُّ بن مهرةَ: غفاراً العيديّ، إِليه تُنسبُ الإِبل العيديَّة. والهنسميَّ.
(2/713)

فولد العيديُّ بن نَدغيّ: حرسليلاً، ويعللاً، وصُهابة ومكلبيَّاً، ومُريتديَّاً.
منهم: زُهير بن قرضم بن العُجيل بن قتاب بن قمومي بن يعلل بن العيديّ، الوافد على النبي صلى الله عليه وسلم.
وولد الآمريُّ بن مهرةَ: بلطوميَّاً، ومرضاويَّاً.
فولد البلطوميُّ بن الآمريّ: القمرَ، والقرى.
منهم: المُهلَّبُ بن البعسرني بن صُهبان بن خالد بن عتبان بن سويّ بن ريام بن القمر، كان من قوَّاد أَبي جعفر.
وولد مرضاويُّ بن الأَمريّ: الهداد، ومصليَّاً.
وولد الدينُ بن مهرة: بُغيةَ، وكبدان، والواحدَ.
هؤلاءِ بنو مهرة بن حيدان.

وهؤلاءِ بنو أَسلم بن الحاف بن قُضاعة
وولد أًسلمُ بن الحاف بن قُضاعةً: سوداً.
فولد سودُ بن أَسلم: ليثاً، وحوتكة، بطن، مع بني خميس بن عامر بن ثعلبة بن مَودُوعةَ بن جُهينةَ.
ومنهم: ناسٌ أَيضاً في بني لأيّ بن عُذرةَ
(2/714)

والَّذي بمصرَ، منهم أَنباطَ.
وولد ليثُ بن سود: زيداً.
فولد زيدُ بن ليث: سعداً، وحضنهُ عبدُ حبشيّ يُقال لهُ هُذيم، فغلبَ عليه؛ وجُهينة، ابنا زيد، وهما صُحَّار؛ ونهدَ بن زيد.
فولد سعدُ بن زيد بن ليث بن سود بن أَسلم: عُذرةَ، والحارثَ، بطن في عُذرة، ومعاوية، وهم الغنم، بطن؛ ووائلاً، بطن؛ وصعباً، بطن، وكان آخر من هلك من صعب رجل ورثهُ رجُلٌ من ضبَّة كان لهُالكبرُ، كلُّهم في بني عُذرة.
وجُلهمةَ، وعرابةَ، قتلهما خُزيمةُ بن نهد، لا عقب لهما؛ وأُمهم كلهم إِلاَّ سلامان: عاتكةُ بنت مُرّ بن أُد بن طابخةَ بن الياس.

وهؤلاءِ بنو عُذرةَ بن سعد هُذيم
وولد عُذرةُ بن سعد هُذيم: كبيراً، وعامراً، وكاهلاً، وهو بطن، وإِياساً، وعوفاً، ورفاعةُ.
فخرجَ بنو ربيعةَ بن حام بن ضنَّة بن عمرو بن كبير بن عُذرة بن رفاعة بن عُذرةَ فلحقوا ببني يشكر بن بكر، وهم رهط عبد السَّلام بن هاشم، الذي خرجَ أَيام المهديّ، فوجَّه إِليه عبدَ ربه.
وهم يقولون: رفاعة بن ثعلبة بن حبيب بن كعب بن يشكر بن بكر بن وائل.
فولد كبيرُ بن عُذرة: عبداً، وصرمة، بطن.
فولد عبدُ بن كبير: ضنَّة؛ أُمُّهُ: فاطمةُ بنت طابخة بن تغلب بن وبرةَ.
(2/715)

وتميمةَ، بطن، بالشَّام؛ أُمهُ: عمرةُ بنت جُهينة.
فولد ضنَّةُ بن عبد بن كبير: حراماً، ومُبرِّراً، وعبد ربّ، بطن.
فولد حرامُ بن ضنَّةُ: ربيعةَ، وهنداً، وجُلهمة وزقزقة، بطن، وجلحاً، وحردشاً، بطن، وهلالاً؛ وأُمهم بنت حُميس بن عامر بن ثعلبةَ بن مودُوعةَ بن جُهينةَ.
فولد هلالُ بن حرام: عميرة، بطن، مع بني فزارة، بعضهم يُنسبُ إِلى فزارة، وبعضهم يُنسب إِلى عُذرة.
فولد عميرةُ بن هلال: عديَّاً، وحصناً.
وولد ربيعةُ بن حرام بن ضنَّة: رزاحاً، وحُنَّاً؛ أُمُّهما: فاطمة بنت سعد بن سيل بن عوف بن حمالة بن عوف بن غنم بن الجُدرة من الأزد.
وإِخوتهم لأُمهم: قُصيُّ، وزُهرةُ ابني كلاب بن مُرَّة بن كعب بن لؤيّ بن غالب بن فهر القرشيّ.
وحسَّان، وهلالُ، ونهيكٌ بني ربيعةَ بن جزام.
اجتمعت قُضاعةُ على زُهير بن جناب بن هُبل الكلبيّ، وعلى رزاح بن ربيعةَ بن حرامٍ العُذريّ. وهو الذي أَخرج نهد بن زيد، وجرم بن زبَّان وحوتكة بن سود من قُضاعةَ؛ فألحقَ نهداً بليثٍ، وألحقَ حوتكةَ بمُضر، وألحق جرماً بمذحج فحالفوهم؛ وجرم تقبضُ العطاء مع الحارث بن كعب من مذحج، فقال في ذلك زُهير بن جناب:
أَلا من مُبلغُ عنِّي رزاحاً ... فأَنِّي قد لحيتُكَ في اثنتينِ
لحيتُكَ من بني نهدٍ وجرمٍ ... كما فرَّقت بينهمُ وبيني
(2/716)

وحوتكةَ بن أَسلم إِنّ قوماً ... عنوكم بالمساءةِ قد عنوني
وهو الذي مكَّن لقُصيّ بن كلاب مكَّةَ، ونفى عنها صوفةَ بن مُرّ بن أدّ، وبني بكر بن عبد مناة بن كنانة. وقال:
وإِنِّي في الحياةِ أَخو قُصيٍّ ... إِذا ما نابهُ ضيمٍ أَبيتُ
وحنُ، رزاح ابنا ربيعة، هما بطنان، سيِّدي بني ربيعةَ.
ومن بني عُذرة: عُميس بن لبيد بن عدَّاد بن أُميَّة بن عبد الله بن رزاح الشَّاعر الجاهليّ.
من ولدهِ: حُريثُ، وعاطف ابنا سُليم بن عُميس ولهما يقولُ هُدبةُ:
ونعمَ الفتى ولا يُودَّع مالكاً ... ولا كدِماً أَبو سُليمان عاطفُ
وهوذة بن أَبي عمرو بن عَدَّاس بن عُنير، الَّذي يُقال لهُ ربُّ الحجاز؛ أُمهُ حبنة.
وهو الذي مدحهُ النَّابغةُ في قولهِ:
(2/717)

ويل أُمّ حُلة صاحب صانته ... أَعني ابن نسعة نجد قولِ القائلِ
وولد حُنُ بن ربيعة بن حرام: الأَجبَّ، وعمراً، وميَّاداً، كان شريفاً، وظبيانَ، وضُبيس.
منهم: جميلُ بن عبد الله بن معمر بن الحارث بن خيبريّ بن ظبيان بن هُنّ الشَّاعر؛ عاشقُ بُثينةَ.
ومن بني مياد بن حنّ: خالد بن شهاب بن ربيعة بن ميَّاد.
ونُبيه بن يزيد بن الحُليس بن الحارث بن ميَّاد، وهو زوج بُثينة.
ومن بني عمرو بن الأجبّ: بُثينةُ بنت حيا بن ثعلبة بن الهوادء بن عمرو بن الأجبّ.
وعبد الله وهو جوَّاسُ بن قُطبةَ بن ثعلبةَ بن الهوادء، الشَّاعر.
وولد هندُ بن حرام بن ضنَّة: واثلة، وحارثةَ، وحيَّاً، وحراماً.
منهم: زملُ بن عمرو بن المُغيرة بن حسَّان بن حُديج بن واثلة بن حارثة بن هند، وفدَ على النبي صلى الله عليه وسلم. وشهدَ مع معاوية صفِّين.
من ولده: مُدلجُ بن المُقداد بن زمل،! كان شريفاً بالشَّام.
وعُروةُ بن أُنيف بن نمت بن عُوير بن حُديج بن جُحيش بن وآثلةَ ابن هند، كان شريفاً.
(2/718)

وعُروةُ بن حزام بن مالك الشَّاعر، قتيل الحُبِّ، صاحب عفراء بنت المُهاجر بن مالك، وهي ابنةَ عمِّهِ.
وولد مُبرّرُ بن ضنَّة بن عبد: مُدلجاً، بطن كبير لهم عددٌ