Advertisement

فريدة الدهر في تأصيل وجمع القراءات 004



الكتاب: فريدة الدهر في تأصيل وجمع القراءات
المؤلف: محمد إبراهيم محمد سالم (المتوفى: 1430هـ)
الناشر: دار البيان العربى - القاهرة
الطبعة: الأولى، 1424 هـ - 2003 م
عدد الأجزاء: 4
[ترقيم الكتاب موافق للمطبوع وهو مذيل بالحواشي] الأصبهانى بالنقل. ابن الأخرم بالسكت وهى متعينة له والشاهد: (وما غن مع سكت سوى نجل أخرم .. على غير موصول). قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير وأبو جعفر. ولاحظ أن الغنة فى هذا الجزء فى اللام فى موضعين ولاحظ دخول ابن الأخرم هنا على ترك الغنة من المبهج كما وضحته سابقا.

قوله تعالى: وَقالُوا لَنْ تَمَسَّنَا النَّارُ إِلَّا أَيَّاماً مَعْدُودَةً
الشرح والتحليل
1. إلا أياما: أحكام المد المنفصل. ولاحظ معدودة: وقفا إمالة الكسائى وجها واحدا. والوجهان لحمزة ولا امتناع له هنا فيها مع المد المنفصل بوجهيه.

القراءة
قالون بقصر المنفصل ولاحظ الاندراج. 1 التوسط وهو هنا أولا لقالون.
الكسائى فى الوقف بإمالة تاء التأنيث وجها واحدا. الأزرق بالطويل واندرج النقاش وحمزة. حمزة بإمالة تاء التأنيث. حمزة بسكت المد والوقف بالوجهين للراويين.

قوله تعالى: قُلْ أَتَّخَذْتُمْ عِنْدَ اللَّهِ عَهْداً فَلَنْ يُخْلِفَ اللَّهُ عَهْدَهُ
الشرح والتحليل
1.، 2. قل أتخذتم: النقل وسكت المفصول. ولاحظ الإظهار فى أتخذتم لابن كثير وحفص ورويس بخلفه. وسبق تحريرها مع غيرها لرويس. 3. فلن يخلف: ترك الغنة فى الياء لخلف عن حمزة والضرير عن دورى الكسائى.
(2/111)

القراءة
قالون بقراءة اتخذتم بالإدغام ولاحظ الاندراج. 3 خلف عن حمزة بترك الغنة فى الياء واندرج الضرير. 2 قالون بصلة الميم فى اتخذتم واندرج أبو جعفر. ابن كثير بالإظهار وصلة الميم. حفص بالإظهار وقراءته واندرج وجه لرويس. 1 ورش من الطريقين بالنقل والإدغام. ابن ذكوان بالسكت والإدغام واندرج خلاد وإدريس. خلف عن حمزة على هذا الوجه بترك الغنة فى الياء. حفص بالسكت والإظهار.

قوله تعالى: بَلى مَنْ كَسَبَ سَيِّئَةً وَأَحاطَتْ بِهِ خَطِيئَتُهُ فَأُولئِكَ أَصْحابُ النَّارِ
الشرح والتحليل
1. بلى: الفتح والتقليل للأزرق وكذلك لأبى عمرو من الروايتين على ما فى التحريرات وإن ذكر الخلاف فى الطيبة للدورى فقط. والإمالة لحمزة والكسائى وخلف العاشر. ولشعبة الفتح والإمالة. 2. خطيئته: بالجمع لنافع وأبى جعفر. وبالإفراد للباقين. ولاحظ وقف حمزة على سيئة بالإبدال ياء مع وجهى تاء التأنيث. ووقفه على خطيئته بالإدغام وجها واحدا.
القراءة
قالون واندرج الأصبهانى وأبو جعفر. 2 الأزرق على فتح بلى بالمد الطويل ووجوه البدل الثلاثة مع تقليل النار. ابن كثير بالإفراد مع توسط المتصل واندرج ابن عامر وعاصم ويعقوب ووجه الوقف بالفتح للسوسى.
أبو عمرو على هذا الوجه بإمالة النار واندرج خلف الصورى عن ابن ذكوان. ولا يأتى التقليل مع الروم هنا للسوسى لأنه متعين على تقليل بلى ومتى كما سيوضح بعد القراءة. النقاش بالطويل فى المتصل فى الموضعين.
1 الأزرق بالتقليل وقراءته المعروفة على الفتح. أبو عمرو على التقليل فى بلى
(2/112)

بقراءة خطيئته بالإفراد وإمالة النار للراويين ثم بالفتح، التقليل ولا بد معه من الروم للسوسى. شعبة بإمالة بلى وقراءته المشروحة واندرج أبو الحارث وخلف العاشر. دورى الكسائى على هذا الوجه بإمالة النار. خلاد بالطويل فى المتصل مع ترك السكت. ثم بالسكت. خلف عن حمزة بترك الغنة فى الواو ووجهى المتصل كخلاد.

هام من التنقيح للسوسى
.......... ... كفى النار إن قللت رم أظهر ابدلا
ودع غنة واقصر وفى اللاء أبدلن ... وقلل سوى يحيى كحميم مع بلى
وبقية التحريرات تأتى فى مواضعها إن شاء الله. خالدون: هاء السكت ليعقوب بخلفه.

قوله تعالى: وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحاتِ أُولئِكَ أَصْحابُ الْجَنَّةِ
الشرح والتحليل
1. آمنوا: أحكام بدل الأزرق. 2. أولئك: أحكام المد المتصل. 3. الجنة: إمالة الكسائى وجها واحدا.

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. 3 الكسائى بالإمالة. 2 الأزرق بالطويل على قصر البدل واندرج النقاش ووجه الوقف بفتح تاء التأنيث لحمزة. حمزة بإمالة تاء التأنيث. حمزة بسكت المد والوقف بالإمالة للراويين. خلاد بالفتح فى تاء التأنيث. 1 الأزرق بتوسط ومد البدل.

وهذا تحرير لحمزة
أولئك/ الجنة
ترك السكت/ الوجهان فى تاء التأنيث
(2/113)

السكت/ الإمالة للراويين، الفتح لخلاد وذلك لأنها من النوع الخاص.
أما النوع العام فالوجهان للراويين على سكت الكل.

قوله تعالى: وَإِذْ أَخَذْنا مِيثاقَ بَنِي إِسْرائِيلَ لا تَعْبُدُونَ إِلَّا اللَّهَ وَبِالْوالِدَيْنِ إِحْساناً وَذِي الْقُرْبى وَالْيَتامى وَالْمَساكِينِ وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْناً وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكاةَ ثُمَّ تَوَلَّيْتُمْ إِلَّا قَلِيلًا مِنْكُمْ وَأَنْتُمْ مُعْرِضُونَ
الشرح والتحليل
1. وإذ أخذنا: النقل والسكت. 2. بنى إسرائيل: المد المنفصل. 3. إسرائيل:
قراءة أبى جعفر بالتسهيل مع المد والقصر. وأحكام البدل للأزرق. والإدغام فى إسرائيل لا. 4. لا تعبدون: بالغيب لابن كثير وحمزة والكسائى.
وبالخطاب للباقين. 5. وذى القربى: أحكام التقليل والإمالة وأحكام اليتامى أيضا وتظهر فى القراءة. 6. حسنا: لحمزة والكسائى ويعقوب وخلف العاشر بفتح الحاء والسين. وللباقين بضم الحاء وإسكان السين. 7. توليتم:
ميم الجمع. ولاحظ أن الزكاة ثم من المواضع الخلافية المذكورة فى النظم لأبى عمرو. وليس فيها ليعقوب إلا الإدغام وجها واحدا على إدغام إسرائيل لا. ولاحظ فى الزكاة ثم أننا لا نعمل ليعقوب إلا على الإدغام وجها واحدا من المصباح بدون نظر لذكر خلف أبى عمرو فى مواضعه المذكورة بالنظم فيكون الإظهار ليعقوب من كتب أخرى غير المصباح.
شواهد فى الآية: وإسرائيل (ث) بت. فى باب الهمز المفرد. والترجمة معطوفة على التسهيل. وشاهد قراءة لا يعبدون قوله فى النظم:
لا يعبدون (د) م (ر) ضا وخففا ... تظاهرون مع تحريم (كفى)
وشاهد حسنا قوله:
(2/114)

حسنا فضم اسكن (ن) هى (ح) ز (عم) (د) ل ... أسرى فشا تغدوا تفادوا (ر) د (ظ) لل
(ن) ال (مدا) ...........
شاهد من التنقيح للأزرق ومع قصر إسرائيل قلل موسطا سواه شاهد من التنقيح لأبى عمرو
وإن تفتح القربى مع القصر مظهرا ... فللناس عن دوريهم لا تميلا
كذا إن تقلل حيث أدغمت فيهما ... ............

وهذا تحرير لأبى عمرو
إسرائيل لا/ الزكاة ثم
إظهار/ إظهار
إدغام/ الوجهان

القراءة
قالون بقراءته المشروحة مع إسكان الميم واندرج وجه لأبى عمرو. 7 قالون بصلة الميم ولم يندرج معه أحد. 6 يعقوب بقراءته المشروحة مع الإظهار فى الموضعين وترك هاء السكت ثم بهاء السكت. 5 أبو عمرو بالتقليل فى القربى وفتح الناس والإظهار فى الزكاة ثم. ثم بإمالة الناس على هذا الوجه للدورى.
4 ابن كثير بقراءة لا يعبدون بالغيب وصلة الميم. 3 أبو عمرو بالإدغام فى إسرائيل لا والفتح فى القربى والناس والإظهار والإدغام فى الزكاة ثم للراويين. يعقوب بقراءة حسنا كما شرح والإدغام فى الزكاة ثم وجها واحدا. ولا تأتى هاء السكت على الإدغام فى هذا النوع. دورى أبى عمرو على إدغام إسرائيل لا وفتح القربى بإمالة
الناس والإظهار والإدغام فى الزكاة ثم. أبو عمرو بتقليل القربى وفتح الناس والإظهار والإدغام فى الزكاة ثم للراويين. دورى أبى عمرو على هذا الوجه بإمالة الناس والإظهار فقط فى
(2/115)

الزكاة ثم. أبو جعفر بالتسهيل فى إسرائيل مع المد والقصر وصلة ميم الجمع وقراءته المشروحة. 2 قالون بتوسط المنفصل وإسكان الميم وقراءته المشروحة واندرج وجه لأبى عمرو. قالون بصلة الميم ممدودة. يعقوب على هذا الوجه بإسكان الميم وقراءة حسنا كما شرح له وعدم هاء السكت لأنها لا تأتى فى هذا النوع على المد. دورى أبى عمرو بإمالة الناس وقراءته المشروحة. ومعلوم أنه لا يأتى الإدغام لأبى عمرو على المد. أبو عمرو بالتقليل فى القربى وفتح الناس للراويين. دورى أبى عمرو على هذا الوجه بإمالة الناس. خلف العاشر بإمالة القربى واليتامى وقراءة حسنا كما شرح.
الكسائى بقراءة لا يعبدون بالغيب وإمالة القربى واليتامى بدون إتباع فى عين اليتامى وذلك لما عدا الضرير وقراءة حسنا كما شرح. ثم بإمالة عين اليتامى للضرير عن دورى الكسائى. روح بالإدغام فى الموضعين وعدم هاء السكت. النقاش على ترك السكت فى المفصول بطول المنفصل وقراءته المشروحة. حمزة على هذا الوجه بقراءة لا يعبدون بالغيب والإمالة وترك الغنة لخلف وقراءة حسنا. ثم بالغنة لخلاد ولاحظ ترك السكت فى المفصول الثانى كالأول. 1 ورش من الطريقين بالنقل وطول المنفصل وقصر البدل فى إسرائيل وفتح اليائى وتغليظ لام الصلاة وجها واحدا وقصر البدل العادى وصلة الميم المهموزة بالطول للأزرق. ثم بمد البدل العادى. ثم بتقليل القربى واليتامى وثلاثة البدل العادى. ثم بتوسط بدل إسرائيل وفتح اليائى وتوسط البدل العادى. ثم بتقليل اليائى على هذا الوجه أيضا. ثم بمد إسرائيل وفتح اليائى ومد البدل العادى. ثم بالتقليل أيضا على هذا الوجه. وصورة التحرير تأتى بعد القراءة. الأصبهانى على النقل بقصر المنفصل وقراءته المعروفة مع صلة الميم المهموزة مقصورة. ثم بتوسط المنفصل والصلة الممدودة. ابن ذكوان بسكت المفصولين وتوسط المنفصل وقراءته الخاصة واندرج حفص.
إدريس على هذا الوجه بإمالة اليائى وقراءة حسنا بفتح الحاء والسين.
(2/116)

النقاش بطول المنفصل وقراءته المعروفة. حمزة بقراءة لا يعبدون بالغيب والإمالة وترك الغنة لخلف وقراءة حسنا بفتح الحاء. ثم بالغنة لخلاد. حمزة بسكت المد المنفصل وقراءته الخاصة لخلف وخلاد ثم بالسكت العام للراويين كذلك. ولاحظ وقف حمزة على بنى إسرائيل بالتحقيق بدون سكت وبالسكت وبالنقل والإدغام وعلى كل من هذه الأربعة التسهيل مع المد والقصر فى المتوسطة.

صورة تحرير للأزرق فى الآية السابقة
إسرائيل/ ذات الياء/ البدل العادى (آتوا)
قصر/ فتح/ قصر، مد
قصر/ تقليل/ الثلاثة
توسط/ فتح/ توسط
توسط/ تقليل/ توسط
مد/ فتح/ مد
مد/ تقليل/ مد
فالمجموع 9 أوجه وسبق الشاهد فى التحليل

صورة تحرير لأبى عمرو فى الآية السابقة
المنفصل/ إسرائيل لا/ القربى/ الناس/ الزكاة ثم
قصر/ إظهار/ فتح/ فتح/ إظهار للراويين
قصر/ إظهار/ تقليل/ فتح/ إظهار للراويين
قصر/ إظهار/ تقليل/ إمالة/ إظهار للدورى
قصر/ إدغام/ فتح/ فتح/ الوجهان للراويين
قصر/ إدغام/ فتح/ إمالة/ الوجهان للدورى
قصر/ إدغام/ تقليل/ فتح/ الوجهان للراويين
قصر/ إدغام/ تقليل/ إمالة/ إظهار لدورى
(2/117)

توسط/ إظهار/ فتح/ فتح/ إظهار/ للراويين
توسط/ إظهار/ فتح/ إمالة/ إظهار للدورى
توسط/ إظهار/ تقليل/ فتح/ إظهار للراويين
توسط/ إظهار/ تقليل/ إمالة/ إظهار للدورى
وسبق شاهد التنقيح بالتحليل.

قوله تعالى: وَإِذْ أَخَذْنا مِيثاقَكُمْ لا تَسْفِكُونَ دِماءَكُمْ وَلا تُخْرِجُونَ أَنْفُسَكُمْ مِنْ دِيارِكُمْ ثُمَّ أَقْرَرْتُمْ وَأَنْتُمْ تَشْهَدُونَ (84)
الشرح والتحليل
1. وإذ أخذنا: أحكام النقل والسكت لأصحابه. 2. ميثاقكم: ميم الجمع.
3. دماءكم: أحكام المد المتصل. 4. دياركم: تقليل الأزرق وإمالة أبى عمرو وخلف الصورى عن ابن ذكوان ودورى الكسائى ولاحظ إمالة الرملى فقط فيها على سكت ابن ذكوان.

القراءة
قالون بإسكان الميم ولاحظ الاندراج. 4 أبو عمرو بالإمالة واندرج الصورى فى وجه الإمالة واندرج دورى الكسائى. 3 النقاش بالطويل وقراءته واندرج حمزة. 2 قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير وأبو جعفر.
1 ورش من الطريقين بالنقل والطويل للأزرق وتقليل دياركم. الأصبهانى بالتوسط وقراءته المعروفة. ابن ذكوان بالسكت والتوسط واندرج حفص وإدريس. الرملى بالإمالة. النقاش بالطويل والفتح واندرج حمزة. حمزة بسكت المد.
(2/118)

قوله تعالى: ثُمَّ أَنْتُمْ هؤُلاءِ تَقْتُلُونَ أَنْفُسَكُمْ وَتُخْرِجُونَ فَرِيقاً مِنْكُمْ مِنْ دِيارِهِمْ تَظاهَرُونَ عَلَيْهِمْ بِالْإِثْمِ وَالْعُدْوانِ وَإِنْ يَأْتُوكُمْ أُسارى تُفادُوهُمْ وَهُوَ مُحَرَّمٌ عَلَيْكُمْ إِخْراجُهُمْ
الشرح والتحليل
1. أنتم: ميم الجمع. 2. هؤلاء: أحكام المنفصل. 3. ديارهم: الإمالة لأبى عمرو والصورى بخلفه عن ابن ذكوان ودورى الكسائى. 4. تظاهرون:
بالظاء المشددة والألف بعدها لما عدا الكوفيين وبالتخفيف والألف للكوفيين والشاهد سبق بالربع. 5. عليهم: ضم الهاء لحمزة ويعقوب.
6. بالإثم: النقل والسكت. 7. تفدوا تفادوا (ر) د (ظ) لل (ن) ال (مدا). وهو: الإسكان (ر) د (ث) نا (ب) ل (ح) ز. ولاحظ فى أسارى تقليل الأزرق وإمالة أبى عمرو والصورى بخلفه عن ابن ذكوان والكسائى عدا الضرير وخلف العاشر أما الضرير فله إمالة الرائى مع الإتباع أى إمالة السين أيضا والضرير من طرق دورى الكسائى. وأما حمزة فقراءته أسرى بفتح الهمزة وإسكان السين وبدون ألف بعدها وله الإمالة أيضا وشاهده: أسرى (ف) شا ولاحظ أن ديارهم، أسارى للصورى من باب واحد يطلق عليه الرائى. ولاحظ فى إخراجهم ترقيق الراء للأزرق ويلزم عليه أقل مراتب التفخيم فى الخاء تبعا للراء. وللباقين تفخيم الراء ويلزم عليه تفخيم الخاء كما هو مشروح بكتب التجويد.

القراءة
قالون بإسكان وهو ولم يندرج معه أحد. 7 هشام طريق الحلوانى بقراءة
(2/119)

تفدوهم بدون ألف وضم وهو. 6 الأصبهانى بالنقل وإبدال الهمز وصلة ميم الجمع المهموزة بالقصر وقراءة تفادوهم بالألف وضم هاء وهو. 5 يعقوب بضم هاء عليهم وقراءة تفادوهم بالألف وضم هاء وهو. 4 حفص بالتخفيف وقراءة تفادوهم بالألف وضم هاء وهو. 3 أبو عمرو بالإمالة وتحقيق الهمز وإسكان وهو وتفدوهم بدون ألف مع إمالة أسارى. ثم بإبدال الهمز على هذا الوجه. 2 قالون بتوسط المنفصل وقراءته الخاصة ولم يندرج معه أحد. ابن عامر على هذا الوجه بقراءة تفدوهم بدون ألف وضم هاء وهو. الأصبهانى بالنقل وصلة الميم المهموزة بالمد وإبدال الهمز وقراءته السابقة. ابن ذكوان ما عدا الرملى بسكت أل والمفصولين مع ملاحظة فتح أسارى وقراءة تفدوهم بدون ألف وضم وهو لم يندرج معه أحد. يعقوب بضم هاء عليهم وقراءته الخاصة. عاصم بالتخفيف فى تظاهرون وقراءته الخاصة مع ملاحظة ترك السكت لحفص. أبو الحارث بإمالة أسارى وإسكان هاء وهو. خلف العاشر على هذا الوجه بقراءة تفدوهم بدون ألف وضم هاء وهو. حفص بالسكت فى أل والمفصولين. إدريس على هذا الوجه بإمالة أسارى وقراءة تفدوهم بدون ألف وضم وهو. أبو عمرو بإمالة ديارهم والتشديد فى تظاهرون وتحقيق الهمز وإمالة أسارى وقراءة تفدوهم بدون ألف وإسكان هاء وهو. الصورى على هذا الوجه بضم هاء وهو.
أبو عمرو على هذا الوجه بإبدال الهمز وقراءته المعروفة. الرملى بالسكت فى أل والمفصولين. ولا سكت له إلا على إمالة الرائى كما سبق فى تحريرات ابن ذكوان فى الربع لأول من سورة البقرة. دورى الكسائى بالتخفيف فى تظاهرون والغنة فى الياء وإمالة أسارى مع فتح السين طريق النصيبى وقراءة تفادوهم بالألف وإسكان وهو. الضرير بترك الغنة فى الياء وإمالة أسارى مع إمالة السين أيضا للإتباع كما أشير إليه فى مواضع أخرى. الأزرق بطول المنفصل والمتصل وتقليل ديارهم وتشديد تظاهرون والنقل وإبدال
(2/120)

الهمز وقراءة تفادوهم بالألف وضم وهو وترقيق راء إخراجهم وجها واحدا مع أقل درجات التفخيم فى الخاء. النقاش على هذا الوجه بفتح ديارهم وترك السكت فى أل والمفصولين وقراءة تفدوهم بدون ألف وضم وهو وتفخيم إخراجهم. ثم بالسكت على الوجه السابق. حمزة بالتخفيف فى تظاهرون وضم هاء عليهم وسكت أل فقط
وترك الغنة فى الياء لخلف وقراءة أسرى كما شرح له وقراءة تفدوهم بدون ألف وضم هاء وهو.
خلف بسكت المفصولين. خلاد على سكت أل وحدها بالغنة فى الياء وترك السكت فى المفصولين. ثم بالسكت فيهما. حمزة بترك السكت فى أل والمفصولين وترك الغنة لخلف. ثم بالغنة لخلاد. حمزة بسكت المد المنفصل، أل، المفصولين ووجهى الغنة للراويين. حمزة بالسكت العام ووجهى الغنة للراويين. 1 قالون بصلة الميم وقصر المنفصل وقراءة تظاهرون بالتشديد وقراءة تفادوهم بالألف وإسكان هاء وهو. ابن كثير على هذا الوجه بقراءة تفدوهم بدون ألف وضم هاء وهو. أبو جعفر بإبدال الهمز وقراءته كقالون.
قالون بتوسط المنفصل وقراءته الخاصة ولاحظ مد الصلة فى موضعيه.
أفتؤمنون: إبدال الهمز لورش من الطريقين ولأبى عمرو بخلفه ولأبى جعفر.

قوله تعالى: فَما جَزاءُ مَنْ يَفْعَلُ ذلِكَ مِنْكُمْ إِلَّا خِزْيٌ فِي الْحَياةِ الدُّنْيا
الشرح والتحليل
1. جزاء: أحكام المد المتصل. 2. من يفعل: ترك الغنة لخلف عن حمزة والضرير عن دورى الكسائى. 3. منكم إلا: ميم الجمع المهموزة. 4. الدنيا: أحكام الفتح والتقليل والإمالة وهى: فتح وتقليل الأزرق وأبى عمرو ويزيد للدورى عنه وجه الإمالة. ولحمزة وخلف العاشر الإمالة وجها واحدا.
(2/121)

القراءة
قالون واندرج وجه الفتح لأبى عمرو مع غيره. 4 أبو عمرو بالتقليل.
دورى أبى عمرو بالإمالة واندرج الكسائى (عدا الضرير) واندرج خلف العاشر. 3 قالون بصلة الميم مقصورة واندرج الأصبهانى وابن كثير وأبو جعفر. ثم بمد الصلة واندرج الأصبهانى. ابن ذكوان بسكت المفصول واندرج حفص. إدريس على هذا الوجه بإمالة الدنيا. 2 الضرير عن دورى الكسائى بترك الغنة فى الياء وإمالة الدنيا. 1 الأزرق بالطويل وصلة الميم الطويلة وفتح وتقليل الدنيا. النقاش بترك السكت وفتح الدنيا. خلاد على هذا الوجه بالإمالة. النقاش بسكت المفصول وفتح الدنيا. خلاد على هذا الوجه بالإمالة. خلف عن حمزة بترك الغنة فى الياء وترك السكت فى المفصول وإمالة الدنيا. ثم بسكت المفصول. حمزة بالسكت العام وترك الغنة فى الياء لخلف ثم بالغنة لخلاد.

تحرير لأبى عمرو من التنقيح
وفعلى جميعا مع فواصل أفتحن ... قللهما أوفى الفواصل قللا
عن ابن العلا أو لفظ دنيا جميعه ... أمل عند دورى مع الفتح فى كلا
وغنة دور اخصص بثان ورابع ... بقصر وثالثا لسوس له أحظلا
روى عن أبى عمرو من الروايتين فى فعلى مثلثة الفاء مع رءوس الآى فى السور الإحدى عشر. ثلاثة مذاهب: فتحهما وتقليلهما وتقليل رءوس الآى دون فعلى. وللدورى مذهب رابع وهو إمالة لفظ الدنيا مع فتح فعلى ورءوس الآى ... (وذكر فى التنقيح أن هذا الوجه للدورى يأتى على إشباع المتصل.
وعملنا على التوسط) وتختص الغنة للدورى بالثانى والرابع مع القصر وتمتنع للسوسى على الثالث.
ولابن العلا من كامل غنا الزمن ... وموسى وعيس ثم يحيى فقللا
وروى لأبى عمرو من الكامل مذهب آخر وهو تقليل الأسماء الثلاثة فقط. وهى
(2/122)

موسى، عيسى، يحيى. وليس فى الكامل إلا الغنة والإشباع فى المتصل ... قال فى الروض عندى:
وللهذلى الأسما الثلاثة منهما ... تقلل لكن ترك ذا عدّ أفضلا
قوله منهما: أى من الثلاثة والفواصل والأسماء هى: موسى، عيسى، يحيى.
وهذا البيت عقب بيت فيه تقليل الأسماء الثلاثة والفواصل. وشرح المتولى البيت أيضا بقوله: والأولى أن لا يقرأ بهذا الوجه لأنه من انفراد الهذلى. وأقول وأفادنى المقرئ بذلك وسرت على القواعد الأربع غير هذا المذهب الخامس والله أعلم.
عما تعملون أولئك: بالغيب لنافع وابن كثير وشعبة ويعقوب وخلف العاشر.
والشاهد: ما يعملون (د) م ... وثان (إ) ذ (ص) فا (ظ) ل (د) نا. والمراد بالثانى هذا الموضع الذى نحن فيه.

قوله تعالى: أُولئِكَ الَّذِينَ اشْتَرَوُا الْحَياةَ الدُّنْيا بِالْآخِرَةِ
الشرح والتحليل
1. أولئك: أحكام المد المتصل. 2. الدنيا: فتح وتقليل الأزرق وأبى عمرو ويزيد للدورى عنه وجه الإمالة. ولحمزة وخلف العاشر الإمالة وجها واحدا. 3. أحكام النقل والبدل والسكت وتاء التأنيث.

القراءة وتأتى شواهد التحرير بعد
قالون واندرج ابن كثير ووجه لأبى عمرو وابن عامر وعاصم وأبو جعفر ويعقوب. 3 الأصبهانى بالنقل. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص.
2 أبو عمرو بالتقليل. دورى أبى عمرو بالإمالة واندرج خلف العاشر.
الكسائى بإمالة بالآخرة وقفا. وجها واحدا. إدريس بالسكت. 1 الأزرق بالطويل وفتح الدنيا وثلاثة البدل مع ترقيق الراء فى بالآخرة. النقاش على هذا الوجه بترك النقل وتفخيم الراء. ثم بالسكت فى أل. الأزرق بالتقليل فى
(2/123)

الدنيا وثلاثة البدل. حمزة بإمالة الدنيا والوقف: بالنقل وفتح وإمالة تاء التأنيث. ثم بالسكت والفتح. ثم بالتحقيق والفتح وهذه الوجوه كلها للراويين. ثم بالسكت العام والوقف بالنقل فقط مع إمالة تاء التأنيث للراويين والفتح لخلاد.
شاهد لحمزة:
بإضجاعها أو سكت كالما أو اسألوا ... لحمزة وسطا بالزوائد سهلا
ولقد آتينا: أحكام النقل والسكت ولاحظ ثلاثة البدل للأزرق. يؤمنون:
لا يخفى.

قوله تعالى: وَآتَيْنا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّناتِ وَأَيَّدْناهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. ابن كثير بصلة هاء الضمير فى أيدناه وإسكان دال القدس. الأزرق بتوسط ومد البدل فى آتينا.

قوله تعالى: أَفَكُلَّما جاءَكُمْ رَسُولٌ بِما لا تَهْوى أَنْفُسُكُمُ اسْتَكْبَرْتُمْ فَفَرِيقاً كَذَّبْتُمْ وَفَرِيقاً تَقْتُلُونَ (87)
الشرح والتحليل
1. جاءكم: أحكام ميم الجمع والمد المتصل والإمالة. 2. تهوى أنفسكم:
أحكام المد المنفصل واليائى.
القراءة
قالون بإسكان ميم الجمع وقصر المنفصل ولاحظ الاندراج. 2 قالون
(2/124)

بالتوسط ولاحظ الاندراج. الكسائى بإمالة تهوى ولم يندرج معه أحد.
1 قالون بصلة الميم وقصر المنفصل واندرج ابن كثير وأبو جعفر. قالون بالتوسط ولم يندرج معه أحد. الأزرق بالطويل وفتح وتقليل تهوى.
الداجونى بإمالة جاءكم والتوسط واندرج ابن ذكوان. خلف العاشر على هذا الوجه بإمالة تهوى. النقاش بإمالة جاءكم مع الطول. حمزة على هذا الوجه بإمالة تهوى. حمزة بسكت المد المنفصل. حمزة بالسكت العام.

قوله تعالى: وَقالُوا قُلُوبُنا غُلْفٌ بَلْ لَعَنَهُمُ اللَّهُ بِكُفْرِهِمْ فَقَلِيلًا ما يُؤْمِنُونَ (88)
الشرح والتحليل
1. بكفرهم: أحكام ميم الجمع. 2. يؤمنون: إبدال الهمز لورش من طريقيه ولأبى عمرو وأبو جعفر ولحمزة وقفا.

القراءة
قالون. 2 ورش بإبدال الهمز واندرج أبو عمرو وحمزة وقفا. 1 قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير. أبو جعفر على هذا الوجه بإبدال الهمز.

قوله تعالى: وَلَمَّا جاءَهُمْ كِتابٌ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُصَدِّقٌ لِما مَعَهُمْ وَكانُوا مِنْ قَبْلُ يَسْتَفْتِحُونَ عَلَى الَّذِينَ كَفَرُوا فَلَمَّا جاءَهُمْ ما عَرَفُوا كَفَرُوا بِهِ
الشرح والتحليل
1. جاءهم: أحكام المد المتصل وميم الجمع والإمالة. 2. مصدق لما: الغنة وهى لغير صحبة والأزرق.
(2/125)

القراءة
قالون. 2 الغنة. 1 قالون بصلة ميم الجمع فى مواضعها ووجهى الغنة واندرج ابن كثير وأبو جعفر. الأزرق بالطويل. الداجونى بالإمالة ولاحظها فى الموضعين. الغنة. النقاش بالطويل والإمالة ووجهى الغنة. حمزة بسكت المد.

قوله تعالى: فَلَعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الْكافِرِينَ (89)
الشرح والتحليل
1. الكافرين: تقليل الأزرق وإمالة أبى عمرو والصورى بخلفه عن ابن ذكوان ودورى الكسائى ورويس. ولاحظ أحكام هاء السكت لراويى يعقوب كل منهما على قراءته وسبق بالربع الأول من سورة البقرة.
القراءة
قالون. 1 الأزرق. أبو عمرو. رويس بالإمالة وهاء السكت. روح بهاء السكت مع فتح الكافرين.

قوله تعالى: بِئْسَمَا اشْتَرَوْا بِهِ أَنْفُسَهُمْ أَنْ يَكْفُرُوا بِما أَنْزَلَ اللَّهُ بَغْياً أَنْ يُنَزِّلَ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ عَلى مَنْ يَشاءُ مِنْ عِبادِهِ
الشرح والتحليل
1. بئسما: إبدال الهمز لورش من طريقيه ولأبى عمرو بخلفه ولأبى جعفر.
ولحمزة وقفا لرسمه موصولا. 2. به أنفسهم: المنفصل. 3. أنفسهم: ميم الجمع. 4. أن ينزل: التخفيف لمدلول (حق) والتشديد للباقين.
(2/126)

القراءة
قالون واندرج الحلوانى عن هشام وحفص. 4 أبو عمرو بالتخفيف واندرج يعقوب. 3 قالون بصلة الميم مقصورة. ابن كثير بالتخفيف. 2 قالون بالتوسط وإسكان الميم. أبو عمرو بالتخفيف واندرج يعقوب. الضرير عن دورى الكسائى بترك الغنة فى الياء فى مواضعها. قالون بصلة الميم ممدودة.
ابن ذكوان بالسكت فى الموضعين واندرج حفص وإدريس. النقاش بالطويل وترك السكت وطول المتصل أيضا واندرج خلاد. خلف عن حمزة بترك الغنة فى الياء. النقاش بسكت المفصولين واندرج خلاد. خلف عن حمزة بترك الغنة على الوجه السابق. حمزة بسكت المد المنفصل فقط دون المتصل وسكت المفصولين وترك الغنة لخلف. خلف بسكت المتصل أيضا. خلاد بالغنة والوجهين السابقين لخلف. 1 ورش من الطريقين بإبدال الهمز وطول المنفصل والمتصل للأزرق والنقل وصلة الميم الطويلة. الأصبهانى بقصر المنفصل وصلة ميم الجمع مقصورة. أبو جعفر على هذا الوجه بترك النقل.
أبو عمرو بإسكان الميم والتخفيف فى ينزل. الأصبهانى بتوسط المنفصل وصلة الميم ممدودة والنقل. أبو عمرو على هذا الوجه بإسكان الميم وترك النقل والتخفيف فى ينزل.
فباءوا: أحكام المد المتصل، بدل الأزرق، سكت حمزة. وللكافرين: لا يخفى.

قوله تعالى: وَإِذا قِيلَ لَهُمْ آمِنُوا بِما أَنْزَلَ اللَّهُ قالُوا نُؤْمِنُ بِما أُنْزِلَ عَلَيْنا وَيَكْفُرُونَ بِما وَراءَهُ وَهُوَ الْحَقُّ مُصَدِّقاً لِما مَعَهُمْ
الشرح والتحليل
1. قيل لهم: الإدغام لأبى عمرو ويعقوب بخلفهما. والإشمام لمدلول (ر) جا
(2/127)

(غ) نى (ل) زم. 2. لهم: ميم الجمع. 3. بما أنزل: المنفصل.
4 نؤمن: إبدال الهمز. 5. وهو: الإسكان لمدلول (ر) د (ث) نا (ب) ل (ح) ز. 6 مصدقا لما: الغنة.

القراءة
قالون. 6 الغنة لأصحابها بدون امتناعات. 5 حفص بضم وهو ووجهى الغنة واندرج روح فى الوجهين. 4 أبو عمرو بإبدال الهمز ووجهى الغنة ولاحظ الاندراج. 3 قالون بتوسط المنفصل ووجهى الغنة. ابن ذكوان بضم وهو ووجهى الغنة ولاحظ الاندراج. أبو عمرو بإبدال الهمز ووجهى الغنة.
النقاش بطول المنفصل وترك الغنة واندرج حمزة. النقاش بالغنة. 2 قالون بصلة الميم مقصورة وقصر المنفصل ووجهى الغنة. ابن كثير بضم وهو ووجهى الغنة. الأصبهانى بإبدال همز نؤمن ووجهى الغنة مع ضم وهو.
أبو جعفر على هذا الوجه بإسكان هاء وهو ووجهى الغنة. قالون بمد الصلة وتوسط المنفصل ووجهى الغنة. الأصبهانى بإبدال همز نؤمن وضم هاء وهو ووجهى الغنة. الأزرق بالصلة الطويلة ووجوه البدل وإبدال الهمز. ابن ذكوان بالسكت فى المفصول وتوسط المنفصل وترك الغنة واندرج حفص وإدريس. ابن الأخرم بالغنة. النقاش بالطويل وترك الغنة واندرج حمزة.
حمزة بسكت المد المنفصل فقط. ثم بالسكت العام. 1 أبو عمرو بالإدغام وقصر المنفصل وإبدال الهمز وإسكان وهو ووجهى الغنة. روح على هذا الوجه بتحقيق الهمز فى نؤمن والغنة فقط مع ملاحظة ضم هاء وهو. ثم بتوسط المنفصل (ولا مد على الإدغام إلا لروحهم). هشام بالإشمام وقصر المنفصل للحلوانى ووجهى الغنة واندرج على الوجهين رويس. هشام بتوسط المنفصل وترك الغنة من الطريقين واندرج رويس. الداجوني بالغنة واندرج رويس وانتبه دائما لعدم الغنة على المد للحلوانى. الكسائى بإسكان هاء وهو وترك الغنة. رويس بالإشمام والإدغام وقصر المنفصل والغنة وجها
(2/128)

واحدا.

قوله تعالى: قُلْ فَلِمَ تَقْتُلُونَ أَنْبِياءَ اللَّهِ مِنْ قَبْلُ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (91)
الشرح والتحليل
1. أنبئاء: بالهمز لنافع وحده ولاحظ مراتب المتصل لأصحابه وبخاصة سكت حمزة. 2. كنتم: ميم الجمع. 3. مؤمنين: إبدال الهمز وهاء السكت ليعقوب. ولاحظ فى فلم: الوقف بهاء السكت للبزى بخلفه وكذلك يعقوب وجها واحدا. وفى التنقيح بخصوص ذلك قوله:
........ ... ومع غنة البزى فلم هاه أهملا
وإدغام يعقوب اخصصن بثبوتها ... رويس على مد متى غن أهملا
كروح ومعها اثبت على قصر أول ... ومع ها بهنه دع على المد عن كلا
الشرح
وتمتنع هاء السكت للبزى فى نحو فلم على الغنة. ولا يأتى الإدغام العام ليعقوب إلا على الهاء. وتمتنع الهاء له على المد مع الغنة. وتتعين لرويس على القصر مع الغنة. ففي قوله تعالى (وإذا قيل لهم آمنوا) إلى قوله تعالى (قل فلم) وقفا للبزى ثلاثة أوجه: عدم الغنة مع الهاء وعدمها فى فلم. والغنة بلا هاء. ولرويس سبعة أوجه ولروح عشرة: الأول إلى الرابع الإظهار مع القصر وعدم الغنة مع إثبات الهاء وحذفها ليعقوب. ومع الغنة بلا هاء لروح وبهاء ليعقوب. والخامس إلى السابع الإظهار مع المد مع عدم الغنة مع الوجهين فى فلم ليعقوب. ومع الغنة وحذف الهاء له أيضا. الثامن الإدغام مع القصر مع الغنة وإثبات الهاء ليعقوب.
والتاسع والعاشر الإدغام مع القصر والمد والغنة بلا هاء لروح. وتمتنع الهاء ليعقوب فى نون النسوة نحو عليهن وكيدكن على المد مع الغنة (وقد حققت أن هاء السكت فى هذا النوع تأتى بعد الهاء أو الكاف كما مثل به هنا وهذا
(2/129)

التحقيق فى التحبير والروض). ففي قوله تعالى (وَاتَّقُوا يَوْماً لا تَجْزِي) إلى قوله تعالى (فَأَتَمَّهُنَّ) ليعقوب سبعة أوجه: الأول إلى الرابع عدم الغنة مع القصر والمد مع الهاء وعدمها. الخامس إلى السابع: الغنة مع القصر مع الوجهين فى فأتمهن ومع المد بلا هاء وتجوز هاء السكت فى هذا النوع على الإدغام وعدمه ليعقوب. ففي قوله تعالى (وَاللَّاتِي تَخافُونَ نُشُوزَهُنَّ) إلى قوله تعالى (وَاضْرِبُوهُنَّ) أربعة أوجه: الإظهار والإدغام كلاهما مع الهاء وعدمها.

القراءة
قالون بقراءة أنبئاء بالهمز وإسكان ميم الجمع ولم يندرج معه أحد.
3 الأصبهانى بإبدال الهمز. 2 قالون بصلة الميم ولم يندرج معه أحد. 1 الأزرق بالطويل فى المتصل وقراءة أنبئاء بالهمز وإبدال الهمز فى مؤمنين. ابن كثير بقراءة أنبياء وصلة الميم. أبو جعفر على هذا الوجه بإبدال الهمز. أبو عمرو بإسكان الميم وتحقيق الهمز ولاحظ الاندراج. أبو عمرو بإبدال الهمز.
يعقوب بهاء السكت. النقاش بالطويل. حمزة فى الوقف بإبدال الهمز. حمزة بسكت المد والوقف بإبدال الهمز.
ربع وَلَقَدْ جاءَكُمْ مُوسى

قوله تعالى: وَلَقَدْ جاءَكُمْ مُوسى بِالْبَيِّناتِ ثُمَّ اتَّخَذْتُمُ الْعِجْلَ مِنْ بَعْدِهِ وَأَنْتُمْ ظالِمُونَ (92)
الشرح والتحليل
1. ولقد جاءكم: الإدغام لمدلول (ح) كم (شفا) (ل) فظا.
2. جاءكم: أحكام الطول والإمالة وميم الجمع. 3. بالبينات ثم: الإدغام.
4. اتخذتم: الإظهار لابن كثير وحفص ورويس بخلفه والإدغام للباقين.
(2/130)

5. ظالمون: هاء السكت ليعقوب بخلفه. ولا تأتى فى هذا النوع على الإدغام.

وهذا تحرير لرويس
بالبينات ثم/ اتخذتم/ ظالمون
إظهار/ إظهار/ الوجهان
إظهار/ إدغام/ الوجهان
إدغام/ إظهار/ ترك الهاء
وفى التنقيح ص 22 لرويس: وإن تدغم الكبير أظهره تجملا. والمراد إظهار اتخذتم.

القراءة
قالون. 5 يعقوب بهاء السكت. 4 حفص بالإظهار واندرج رويس. رويس بهاء السكت. 3 يعقوب بالإدغام وإظهار اتخذتم وترك هاء السكت لرويس.
روح على هذا الوجه بإدغام اتخذتم. 2 قالون بصلة الميم واندرج أبو جعفر.
ابن كثير على هذا الوجه بإظهار اتخذتم. الأزرق بالطويل وفتح وتقليل موسى. ابن ذكوان بإمالة جاءكم وتوسط المتصل. النقاش على هذا الوجه بالطول. 1 أبو عمرو بالإدغام. وفتح موسى والإظهار فى بالبينات ثم وإدغام اتخذتم واندرج الحلوانى عن هشام والداجونى من الكافى. أبو عمرو بالإدغام فى بالبينات ثم. ثم بتقليل موسى
والإظهار والإدغام فى بالبينات ثم. الكسائى بالإمالة. الداجونى عن هشام بإمالة جاءكم. خلف العاشر على هذا الوجه بإمالة لفظ موسى. حمزة بالإدغام وإمالة جاءكم مع الطويل وإمالة لفظ موسى وترك السكت فى المتصل. ثم بالسكت فيه.
(2/131)

قوله تعالى: وَإِذْ أَخَذْنا مِيثاقَكُمْ وَرَفَعْنا فَوْقَكُمُ الطُّورَ خُذُوا ما آتَيْناكُمْ بِقُوَّةٍ وَاسْمَعُوا
الشرح والتحليل
1. وإذ أخذنا: أحكام المفصول. 2. ميثاقكم: أحكام ميم الجمع.
3. ما آتيناكم: أحكام المد المنفصل ولاحظ بدل الأزرق. ولاحظ ترك الغنة فى الواو لخلف عن حمزة.

القراءة
قالون بإسكان الميم وقصر المنفصل ولاحظ الاندراج. 3 قالون بالتوسط ولاحظ الاندراج. النقاش بالطويل واندرج خلاد. خلف عن حمزة بترك الغنة فى الواو. 2 قالون بصلة الميم وقصر المنفصل واندرج ابن كثير وأبو جعفر. قالون بالتوسط. 1 ورش من الطريقين بالنقل والطويل للأزرق.
الأزرق بتوسط ومد البدل. الأصبهانى بوجهى المنفصل. ابن ذكوان بسكت المفصول واندرج حفص وإدريس. النقاش بالطويل واندرج خلاد.
خلف بترك الغنة فى الواو. حمزة بسكت المد المنفصل وترك الغنة لخلف.
خلاد بالغنة.

قوله تعالى: قالُوا سَمِعْنا وَعَصَيْنا وَأُشْرِبُوا فِي قُلُوبِهِمُ الْعِجْلَ بِكُفْرِهِمْ
الشرح والتحليل
1. قلوبهم العجل: بكسر الهاء والميم لأبى عمرو ويعقوب. وبضمهما لحمزة والكسائى وخلف العاشر. ولا يخفى الشاهد من النظم.
(2/132)

القراءة
قالون بقراءة (قلوبهم العجل) بكسر الهاء وضم الميم ولاحظ الاندراج.
1 أبو عمرو بكسر الهاء والميم واندرج يعقوب. حمزة بضم الهاء والميم واندرج الكسائى وخلف العاشر.

قوله تعالى: قُلْ بِئْسَما يَأْمُرُكُمْ بِهِ إِيمانُكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ
الشرح والتحليل
1. بئسما: إبدال الهمز لورش من الطريقين ولأبى عمرو بخلفه. ولحمزة وقفا ولأبى جعفر. 2. يأمركم: ميم الجمع وأحكام الإسكان والاختلاس لأبى عمرو من الروايتين والإتمام للدورى والتحريرات على ما جاء بآية (وإذ قال موسى لقومه إن الله يأمركم).
والمهم هذا التحرير لأبى عمرو بئسما/ يأمركم/ المنفصل
تحقيق/ إسكان/ قصر للراويين
تحقيق/ إسكان/ توسط للراويين
تحقيق/ اختلاس/ قصر للدورى
تحقيق/ اختلاس/ توسط للدورى
تحقيق/ إتمام/ قصر للدورى
تحقيق/ إتمام/ توسط للدورى
إبدال/ إسكان/ قصر للراويين
إبدال/ إسكان/ توسط للراويين
إبدال/ اختلاس/ قصر للراويين
(2/133)

إبدال/ اختلاس/ توسط للدورى
إبدال/ إتمام/ قصر للدورى
إبدال/ إتمام/ توسط للدورى
وشاهد هذا التحرير سبق بربع" وإذا استسقى موسى". 3. به إيمانكم: أحكام المد المنفصل. 4. مؤمنين: هاء السكت ليعقوب وأحكام إبدال الهمز.

القراءة
قالون واندرج دورى أبى عمرو. 4 يعقوب بهاء السكت. 3 قالون بتوسط المنفصل واندرج دورى أبى عمرو. ابن ذكوان بسكت المفصول واندرج حفص وإدريس.
النقاش بالطويل وترك السكت فى المفصول. حمزة على هذا الوجه بالوقف بإبدال الهمز. النقاش بسكت المفصول. حمزة بإبدال الهمز. حمزة بسكت المد المنفصل، المفصول. 2 قالون بصلة الميم وقصر المنفصل واندرج ابن كثير. ثم بتوسط المنفصل ومد الصلة. أبو عمرو على تحقيق الهمز بإسكان يأمركم وقصر المنفصل للراويين. ثم بالتوسط للراويين.
دورى أبى عمرو بالاختلاس وقصر وتوسط المنفصل. 1 ورش من الطريقين بإبدال الهمز فى مواضعه وطول المنفصل للأزرق ووجوه البدل له.
الأصبهانى بقصر المنفصل وصلة الميم المهموزة مقصورة. دورى أبى عمرو على هذا الوجه بإسكان الميم. الأصبهانى بتوسط المنفصل ومد الصلة دورى أبى عمرو على هذا الوجه بإسكان الميم. أبو عمرو على وجه الإبدال بالإسكان وقصر وتوسط المنفصل للراويين. ثم بالاختلاس والقصر للراويين. دورى أبى عمرو بالاختلاس والتوسط. أبو جعفر بإبدال الهمز فى جميع مواضعه وصلة الميم وقصر المنفصل.
(2/134)

قوله تعالى: قُلْ إِنْ كانَتْ لَكُمُ الدَّارُ الْآخِرَةُ عِنْدَ اللَّهِ خالِصَةً مِنْ دُونِ النَّاسِ فَتَمَنَّوُا الْمَوْتَ إِنْ كُنْتُمْ صادِقِينَ (94)
الشرح والتحليل
1. قل إن: أحكام المفصول. 2. الآخرة: أحكام النقل والسكت وبدل الأزرق. 3. الناس: الإمالة لدورى أبى عمرو. 4. كنتم: أحكام ميم الجمع. 5. صادقين: هاء السكت ليعقوب بخلفه.

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. 5 يعقوب بهاء السكت. 4 قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير وأبو جعفر. 3 دورى أبى عمرو بإمالة الناس. 2 حمزة بسكت أل. 1 ورش من الطريقين بالنقل وترقيق الراء للأزرق وثلاثة البدل.
الأصبهانى بتفخيم الراء وقراءته المعروفة. ابن ذكوان بالسكت فى المفصول وأل واندرج حفص وحمزة وإدريس.

قوله تعالى: وَلَنْ يَتَمَنَّوْهُ أَبَداً بِما قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ
الشرح والتحليل
1. لن يتمنوه: ترك الغنة فى الياء لخلف عن حمزة والضرير عن دورى الكسائى. 2. يتمنوه: صلة هاء الضمير لابن كثير. 3. قدمت أيديهم:
أحكام النقل والسكت. 4. أيديهم: ضم الهاء ليعقوب وحده.
القراءة
قالون. 4 يعقوب بضم الهاء فى أيديهم. 3 ورش من الطريقين بالنقل
(2/135)

واندرج وجه لخلاد فى الوقف. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وإدريس ووجه لخلاد. 2 ابن كثير بصلة هاء الضمير. 1 خلف عن حمزة بترك الغنة فى الياء والوقف بالنقل والتحقيق والسكت واندرج الضرير فى وجه التحقيق.
والله عليم بالظالمين: هاء السكت ليعقوب بخلفه.

قوله تعالى: وَلَتَجِدَنَّهُمْ أَحْرَصَ النَّاسِ عَلى حَياةٍ وَمِنَ الَّذِينَ أَشْرَكُوا
الشرح والتحليل
1. ولتجدنهم أحرص: أحكام الميم المهموزة. 2. الناس: الإمالة لدورى أبى عمرو. 3. حياة ومن: ترك الغنة فى الواو لخلف عن حمزة. 4. الذين أشركوا: وقف حمزة بالتحقيق والتسهيل بدون امتناعات هنا.

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. 4 خلاد فى الوقف بالتسهيل. 3 خلف عن حمزة بترك الغنة فى الواو والوقف بالتحقيق والتسهيل. 2 دورى أبى عمرو بإمالة الناس. 1 قالون بصلة الميم مقصورة واندرج الأصبهانى وابن كثير وأبو جعفر.
قالون بمد الصلة واندرج الأصبهانى. الأزرق بالصلة الطويلة. ابن ذكوان بالسكت فى المفصول واندرج حفص وإدريس ووجه لخلاد. خلاد فى الوقف بالتسهيل. خلف بترك الغنة فى الواو والوقف بالتحقيق والتسهيل.

قوله تعالى: يَوَدُّ أَحَدُهُمْ لَوْ يُعَمَّرُ أَلْفَ سَنَةٍ وَما هُوَ بِمُزَحْزِحِهِ مِنَ الْعَذابِ أَنْ يُعَمَّرَ
(2/136)

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. الضرير عن دورى الكسائى بترك الغنة فى الياء فى أن يعمر. خلف عن حمزة بترك الغنة فى الواو والياء. قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير وأبو جعفر.

قوله تعالى: وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِما يَعْمَلُونَ (96)
الشرح والتحليل
1. بصير: الترقيق والتفخيم للأزرق. 2. بما يعملون: يعقوب بالخطاب والباقون بالغيب. والشاهد: ويعملون قل خطاب (ظ) هرا.
القراءة
قالون بقراءة يعملون بالغيب ولاحظ الاندراج. 2 يعقوب بقراءة تعملون بتاء الخطاب. 1 الأزرق بوجه ترقيق الراء وقراءة يعملون بالغيب.

قوله تعالى: قُلْ مَنْ كانَ عَدُوًّا لِجِبْرِيلَ فَإِنَّهُ نَزَّلَهُ عَلى قَلْبِكَ بِإِذْنِ اللَّهِ مُصَدِّقاً لِما بَيْنَ يَدَيْهِ وَهُدىً وَبُشْرى لِلْمُؤْمِنِينَ (97)
الشرح والتحليل
1. عدوا لجبريل: الغنة لأصحابها ولاحظها فى الموضع الثانى مصدقا لما.
2. جبريل وفيها القراءات الآتية: (ا) جبريل: نافع وأبو عمرو وابن عامر وحفص وأبو جعفر ويعقوب. (ب) جبريل: بفتح الجيم وبدون همز مع كسر الراء لابن كثير وحده. (ج) جبرئيل: بالياء لحمزة والكسائى وخلف العاشر ووجه لشعبة. (د) جبرئل: بدون ياء الوجه الثانى لشعبة. والشاهد:
(2/137)

.... ... جبريل فتح الجيم دم وهى ورا
فافتح وزد همزا بكسر (صحبة) ... كلا وحذف الياء خلف شعبة
3. وبشرى: أحكام التقليل والإمالة. 4. للمؤمنين: إبدال الهمز وهاء السكت ليعقوب بخلفه.

القراءة
قالون بقراءته المشروحة واندرج ابن عامر وحفص ويعقوب. 4 الأصبهانى بإبدال الهمز واندرج أبو جعفر. يعقوب بهاء السكت. 3 الأزرق بالتقليل وإبدال الهمز. أبو عمرو بالإمالة والتحقيق واندرج الصورى. ثم بإبدال الهمز. 2 ابن كثير بقراءة جبريل بفتح الجيم مع ملاحظة صلة هاء الضمير فى يديه. شعبة بقراءة جبرئيل كما شرح له ولم يندرج معه أحد. خلاد على هذا الوجه بإمالة بشرى والوقف بإبدال الهمز. الكسائى بتحقيق الهمز واندرج خلف العاشر. خلف عن حمزة بترك الغنة فى الواو والوقف بإبدال الهمز. شعبة بقراءة جبريل وهو الوجه الثانى له. 1 قالون بالغنة وعليها ما يجوز لأصحابها ولا امتناعات لأحد من أصحابها هنا.

قوله تعالى: مَنْ كانَ عَدُوًّا لِلَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَرُسُلِهِ وَجِبْرِيلَ وَمِيكالَ فَإِنَّ اللَّهَ عَدُوٌّ لِلْكافِرِينَ (98)
الشرح والتحليل
1. عدوا لله: الغنة. 2. وملائكته: الطويل. 3. وجبريل: ما شرح بالآية السابقة. 4. وميكال: القراءات كالآتي: (ا) ميكائل: نافع ووجه لقنبل.
ولأبى جعفر وجها واحدا. (ب) ميكائيل: البزى والوجه الثانى لقنبل.
(2/138)

وقراءة ابن عامر وشعبة وحمزة والكسائى وخلف العاشر. (ج) ميكال:

أبو عمرو وحفص ويعقوب. وتأتى أحكام الكافرين فى القراءة والشاهد فى الآية:
ميكال (ع) ن (حما) وميكائيل لا ... يا بعد همز (ز) ن بخلف (ث) ق (أ) لا
القراءة
قالون كما شرح مع ملاحظة توسط المتصل له فى ميكائل واندرج الأصبهانى وأبو جعفر. 4 أبو عمرو بقراءة ميكال وإمالة للكافرين واندرج وجه لرويس. حفص على هذا الوجه بالفتح فى للكافرين واندرج وجه لروح. رويس بالإمالة وهاء السكت فى للكافرين. روح بالفتح وهاء السكت. ابن عامر بقراءة ميكائيل بالهمز والياء وتوسط المتصل والفتح فى للكافرين. ثم بالإمالة للصورى عن ابن ذكوان. 3 ابن كثير بقراءة جبريل كما شرح وقراءة ميكائيل للراويين. ثم بدون ياء لقنبل. شعبة بقراءة جبرئيل بالهمز والياء وهو الوجه الأول له وميكائيل بالهمز والياء واندرج ابو الحارث وخلف العاشر. دورى الكسائى بالإمالة فى للكافرين. شعبة بقراءة جبرئل بدون ياء وقراءته المعروفة وهو الوجه الثانى له. 2 الأزرق بالطويل وقراءة جبريل وميكائل كما شرح والتقليل فى للكافرين. النقاش على هذا الوجه بقراءة ميكائيل بالياء بعد الهمز والفتح فى للكافرين. حمزة بقراءة جبرئيل كما شرح وميكائيل بالهمز والياء وهذا الوجه على ترك السكت فى المتصل. ثم بسكت المتصل فى موضعيه. 1 الغنة لأصحابها وهى لغير صحبة والأزرق ووجوهها هنا إطلاقية بدون امتناعات ولاحظها فى الموضع الثانى بالآية. ولاحظ وقف حمزة على ميكائيل بالتسهيل مع المد والقصر.
(2/139)

قوله تعالى: وَلَقَدْ أَنْزَلْنا إِلَيْكَ آياتٍ بَيِّناتٍ
الشرح والتحليل
1. ولقد أنزلنا: أحكام المفصول. 2. أنزلنا إليك: أحكام المد المنفصل. ولاحظ البدل فى آيات.

القراءة
قالون بقصر المنفصل ولاحظ الاندراج. 2 قالون بالتوسط. النقاش بالطويل واندرج حمزة. 1 ورش بالنقل والطويل للأزرق وثلاثة البدل. الأصبهانى بقصر وتوسط
المنفصل وقراءته المعروفة. ابن ذكوان بالسكت والتوسط واندرج حفص وإدريس. النقاش بالطويل واندرج حمزة. حمزة بسكت المد.

قوله تعالى: وَما يَكْفُرُ بِها إِلَّا الْفاسِقُونَ (99)
الشرح والتحليل
1. بها إلا: أحكام المد المنفصل. 2. الفاسقون: هاء السكت ليعقوب بخلفه.
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. 2 يعقوب بهاء السكت. 1 قالون بالتوسط ولاحظ الاندراج. الأزرق بالطويل واندرج النقاش وحمزة. حمزة بسكت المد.

قوله تعالى: بَلْ أَكْثَرُهُمْ لا يُؤْمِنُونَ (100)
(2/140)

الشرح والتحليل
1. بل أكثرهم: أحكام المنفصل. 2. أكثرهم: أحكام ميم الجمع.
3. لا يؤمنون: إبدال الهمز.

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. 3 أبو عمرو بإبدال الهمز واندرج حمزة وقفا.
2 قالون بصلة ميم الجمع واندرج ابن كثير. أبو جعفر على هذا الوجه بإبدال الهمز. 1 ورش بالنقل وإبدال الهمز. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وإدريس. حمزة على هذا الوجه بإبدال الهمزة وقفا.

قوله تعالى: وَلَمَّا جاءَهُمْ رَسُولٌ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُصَدِّقٌ لِما مَعَهُمْ نَبَذَ فَرِيقٌ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتابَ كِتابَ اللَّهِ وَراءَ ظُهُورِهِمْ كَأَنَّهُمْ لا يَعْلَمُونَ (101)
الشرح والتحليل
1. جاءهم: ميم الجمع لأصحابها. والطويل. إمالة الداجونى عن هشام وابن ذكوان وحمزة وخلف العاشر. والفتح للباقين كالداجونى من الكافى. 2.
مصدق لما: الغنة لأصحابها بدون امتناعات هنا. 3. كأنهم: تسهيل الهمزة للأصبهانى وصلا ووقفا ولحمزة وقفا فقط وله فيها التحقيق أيضا وقفا.
وشاهد الأصبهانى: وعنه سهل اطمأن وكأن أخرى. والترجمة معطوفة على الأصبهانى والمراد بلفظ أخرى الهمزة الثانية. ولاحظ أنه لا يأتى على سكت المتصل لحمزة إلا التغيير فى كأنهم.
القراءة
قالون بقراءته ولاحظ الاندراج. 3 الأصبهانى بتسهيل همزة كأنهم. 2 قالون بالغنة فى اللام ولاحظ الاندراج. الأصبهانى على هذا الوجه بقراءته
(2/141)

السابقة. 1 قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير وأبو جعفر. الغنة على هذا الوجه. الأزرق بالطويل فى موضعيه وثلاثة البدل فى أوتوا. الداجونى عن هشام بإمالة جاءهم والتوسط واندرج ابن ذكوان وخلف العاشر. الداجونى بالغنة واندرج ابن ذكوان. النقاش بالطويل مع الإمالة واندرج حمزة.
النقاش بالغنة. حمزة بسكت المد المتصل فى موضعيه.

قوله تعالى: وَاتَّبَعُوا ما تَتْلُوا الشَّياطِينُ عَلى مُلْكِ سُلَيْمانَ وَما كَفَرَ سُلَيْمانُ وَلكِنَّ الشَّياطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَما أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبابِلَ هارُوتَ وَمارُوتَ
الشرح والتحليل
1. ولكن الشياطين: تخفيف لكن ورفع الشياطين لابن عامر وحمزة والكسائى وخلف العاشر وللباقين التشديد والنصب والشاهد:
ولكن الخف وبعد ارفعه مع ... أولى الأنفال (ك) م (فتى) (ر) تع
ولاحظ مراتب المتصل لابن عامر على قراءته بالتخفيف. ولاحظ على قراءة التخفيف كسر نون ولكن لأنها ساكنة وكسرت للتخلص من التاء الساكنية.
2. السحر: الترقيق وجها واحدا للأزرق. 3. وما أنزل: أحكام المد المنفصل.

القراءة
قالون بقراءة ولكنّ الشياطين بتشديد ولكن ونصب الشياطين وقصر المنفصل ولاحظ الاندراج. 3 التوسط. 2 الأزرق بترقيق راء السحر وجها واحدا وطويل المنفصل. 1 ابن عامر بقراءة ولكن الشياطين بتخفيف ولكن ورفع الشياطين وقصر المنفصل للحلوانى. ابن عامر بالتوسط واندرج الكسائى وخلف العاشر. النقاش بالطويل واندرج حمزة. حمزة بسكت المد.
(2/142)

قوله تعالى: وَما يُعَلِّمانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولا إِنَّما نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلا تَكْفُرْ
الشرح والتحليل
1. من أحد: أحكام المفصول. 2. يقولا إنما: أحكام المد المنفصل.

القراءة
قالون. 2 التوسط. النقاش بالطويل واندرج حمزة. 1 ورش من الطريقين بالنقل والطويل للأزرق. الأصبهانى بقصر وتوسط المنفصل. ابن ذكوان بالسكت والتوسط واندرج حفص وإدريس. النقاش بالطويل واندرج حمزة. حمزة بسكت المد.
المرء: سكت الموصول لأصحابه. ولا بد من الروم على السكت وقفا لابن ذكوان وحفص وإدريس أما وقف حمزة وهشام فهو بالنقل مع الإسكان والروم ولاحظ حالة الإسكان تفخيم الراء وحالة الروم ترقيقها.

قوله تعالى: وَما هُمْ بِضارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ
الشرح والتحليل
1. هم: ميم الجمع. 2. من أحد: أحكام المفصول. ولاحظه فى الموضعين بالآية.
القراءة
قالون. 2 ورش بالنقل فى الموضعين. ابن ذكوان بالسكت فى المفصول فى الموضعين واندرج حفص وحمزة وإدريس. 1 قالون بصلة الميم واندرج
(2/143)

ابن كثير وأبو جعفر.

قوله تعالى: وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَراهُ ما لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلاقٍ
الشرح والتحليل
1. اشتراه: أحكام صلة الهاء لابن كثير والإمالة لأصحابها. 2. الآخرة: أحكام النقل والسكت وبدل الأزرق. 3. من خلاق: الغنة مع الإخفاء لأبى جعفر.

القراءة
قالون. 3 أبو جعفر. 2 الأصبهانى. ابن ذكوان ما عدا الرملى بالسكت واندرج حفص. 1 الأزرق بالتقليل وثلاثة البدل وقراءته الخاصة. ابن كثير بصلة هاء الضمير. أبو عمرو بالإمالة واندرج خلف الصورى وحمزة والكسائى وخلف العاشر. الرملى بالسكت واندرج حمزة وإدريس.

قوله تعالى: وَلَبِئْسَ ما شَرَوْا بِهِ أَنْفُسَهُمْ لَوْ كانُوا يَعْلَمُونَ (102)
الشرح والتحليل
1. ولبئس: إبدال الهمز لورش من الطريقين ولأبى عمرو بخلفه ولأبى جعفر.
2. به أنفسهم: أحكام المد المنفصل وميم الجمع ولاحظ وقف حمزة على به أنفسهم: بالتحقيق بدون سكت وبالسكت والنقل والإدغام وليس له هنا امتناعات.
القراءة
قالون بقصر المنفصل وإسكان الميم ولاحظ الاندراج. 2 قالون بصلة الميم
(2/144)

واندرج ابن كثير. قالون بالتوسط. ثم بصلة الميم. النقاش بالطويل واندرج حمزة. حمزة بسكت المد. 1 ورش من الطريقين بإبدال الهمز والطويل للأزرق. الأصبهانى على هذا الوجه بقصر المنفصل واندرج أبو عمرو.
أبو جعفر على هذا الوجه بصلة الميم. الأصبهانى بالتوسط واندرج أبو عمرو.

قوله تعالى: وَلَوْ أَنَّهُمْ آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَمَثُوبَةٌ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ خَيْرٌ لَوْ كانُوا يَعْلَمُونَ
الشرح والتحليل
1. ولو أنهم: أحكام المفصول. 2. أنهم: ميم الجمع المهموزة ولاحظ معها بدل الأزرق فى آمنوا. 3. خير لو: الغنة لأصحابها وتتعين على سكت أل والمفصول لابن الأخرم وحده ولا تأتى لغيره على السكت. ولاحظ تحرير البدل مع الراء فى خير للأزرق بدون امتناعات هنا. ولاحظ أن التفخيم فى خير أتى هنا على توسط البدل من تلخيص ابن بليمة.

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. 3 قالون بالغنة ولاحظ الاندراج. 2 قالون بصلة الميم مقصورة واندرج ابن كثير وأبو جعفر. الغنة على هذا الوجه. قالون بمد الصلة ووجهى الغنة. 1 ورش من الطريقين بالنقل وصلة الميم الطويلة للأزرق وقصر البدل والترقيق والتفخيم فى راء خير. ثم بتوسط البدل وعليه وجهى الراء ولاحظ أن التفخيم فى راء خير هنا أتى على توسط البدل من تلخيص ابن بليمة. الأزرق بمد البدل وعليه وجهى الراء. الأصبهانى بالنقل وصلة الميم مقصورة. الغنة على هذا الوجه. الأصبهانى بمد الصلة ووجهى الغنة. ابن ذكوان بالسكت فى الموضعين واندرج حفص وحمزة وإدريس.
ابن الأخرم بالغنة.
(2/145)

قوله تعالى: يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَقُولُوا راعِنا وَقُولُوا انْظُرْنا وَاسْمَعُوا
الشرح والتحليل
1. يأيها: أحكام المد المنفصل.

القراءة
قالون بقصر المنفصل ولاحظ الاندراج. 1 التوسط. الأزرق بالطويل واندرج النقاش وحمزة. الأزرق بتوسط ومد البدل. حمزة بسكت المد.

قوله تعالى: وَلِلْكافِرِينَ عَذابٌ أَلِيمٌ (104)
الشرح والتحليل
1. وللكافرين: التقليل للأزرق وإمالة أبى عمرو والصورى بخلفه ودورى الكسائى ورويس. ولاحظ أنه لا يأتى سكت للصورى على الإمالة فى للكافرين يفهم ذلك من التحرير بالربع الأول من البقرة حيث خصص سكت الرملى بفتح كافرين وإمالة الرائى. وخصص سكت المطوعى بفتح كافرين والرائى معا 2. عذاب أليم: أحكام المفصول.
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. 2 الأصبهانى بالنقل واندرج وجه لحمزة.
ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وحمزة وإدريس. 1 الأزرق بالتقليل والنقل. أبو عمرو بالإمالة واندرج وجه الصورى ودورى الكسائى ورويس. ولا يأتى سكت الصورى على إمالة كافرين.
(2/146)

قوله تعالى: ما يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتابِ وَلَا الْمُشْرِكِينَ أَنْ يُنَزَّلَ عَلَيْكُمْ مِنْ خَيْرٍ مِنْ رَبِّكُمْ
الشرح والتحليل
1. من أهل: أحكام المفصول. 2. أن ينزل: ترك الغنة فى الياء لخلف عن حمزة والضرير عن دورى الكسائى. 3. ينزل: التخفيف لمدلول حق. والتشديد للباقين. 4. عليكم: ميم الجمع. ولاحظ الإخفاء مع الغنة لأبى جعفر فى من خير. 5. من ربكم: الغنة فى الراء وتتعين على السكت لابن الأخرم.

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. 5 الغنة فى الراء. 4 قالون بصلة الميم ولم يندرج معه أحد. الغنة على هذا الوجه. أبو جعفر بالإخفاء مع الغنة فى الخاء (من خير) ووجهى الغنة. 3 ابن كثير بقراءة ينزل بالتخفيف وصلة الميم ووجهى الغنة فى الراء. أبو عمرو بإسكان الميم ووجهى الغنة فى الراء واندرج يعقوب. 2 خلف عن حمزة بترك الغنة فى الياء واندرج الضرير. 1 ورش من الطريقين بالنقل. الأصبهانى بالغنة فى الراء. ابن ذكوان بالسكت ولاحظ الاندراج. ابن الأخرم على هذا الوجه بالغنة فى الراء. خلف عن حمزة بترك الغنة فى الياء.

قوله تعالى: وَاللَّهُ يَخْتَصُّ بِرَحْمَتِهِ مَنْ يَشاءُ
الشرح والتحليل
1. من يشاء: ترك الغنة فى الياء لخلف عن حمزة والضرير عن دورى الكسائى.
(2/147)

2. يشاء وقفا: لا يخفى.

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. 2 الأزرق بالطويل واندرج النقاش. هشام فى الوقف بتغيير الهمز واندرج خلاد (ما عدا وجه التسهيل مع المد). خلاد بالتسهيل مع المد. 1 خلف عن حمزة بترك الغنة فى الياء والوقف بالوجوه الخمسة القياسية. الضرير على هذا الوجه بتحقيق الهمز والتوسط. (ولاحظ أنه يجوز الوقف على يشاء بالطول لأصحاب التوسط).
والله ذو الفضل العظيم ما ننسخ: الإدغام لأبى عمرو ويعقوب بخلفهما فى حالة الوصل.
ربع ما نَنْسَخْ

قوله تعالى: ما نَنْسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنْسِها نَأْتِ بِخَيْرٍ مِنْها أَوْ مِثْلِها
الشرح والتحليل
1. ما ننسخ: ابن عامر عدا الداجونى عن هشام بضم النون وكسر السين والباقون بفتحهما. وبه قرأ الداجونى والشاهد:
........... ... ننسخ ضم واكسر (م) ن (ل) سن
خلف كننسها بلا همز (كفى) ... (عم) (ظ) بى ........
وفى التنقيح: وما ننسخ الداجونى خص بفتحه. 2. من آية: النقل والسكت. 3. ننسها: ابن كثير وأبو عمرو بفتح النون والسين وبعد السين همزة ساكنة ولا إبدال فى همزها لأبى عمرو للجزم. 4. نأت: إبدال الهمز.
(2/148)

5. منها أو: المد المنفصل.

القراءة
قالون. 5 قالون بتوسط المنفصل واندرج مع من اندرج الداجونى عن هشام. حمزة بالطويل. 4 أبو جعفر بإبدال الهمز. 3 ابن كثير بقراءته المشروحة وقصر المنفصل. أبو عمرو بتوسط المنفصل. ثم بإبدال همز نأت وقصر وتوسط المنفصل. 2 ورش بالنقل وقصر البدل وإبدال همز تأت وطول المنفصل للأزرق. الأصبهانى بقصر وتوسط المنفصل. الأزرق بتوسط ومد البدل. حفص بسكت المفصولين وتوسط المنفصل واندرج إدريس.
حمزة بالطويل ووجهى المنفصل. 1 ابن عامر بقراءته المشروحة وقصر المنفصل للحلوانى. ثم بتوسطه. ثم بالطويل للنقاش. ابن ذكوان بالسكت وتوسط المنفصل. النقاش بالطويل.

قوله تعالى: أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ عَلى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (106)
الشرح والتحليل
1. تعلم أن: أحكام المفصول. 2. شىء: توسط ومد الأزرق والسكت لأصحابه. ولاحظ أنه لا امتناعات بين شىء، قدير وصلا للأزرق.
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. 2 حمزة وحده بسكت شىء. ثم بالتوسط.
1 ورش بالنقل وتوسط شىء للأزرق ثم بمد شىء. الأصبهانى بقصر شىء.
ابن ذكوان بالسكت فى المفصول وشىء واندرج حفص وحمزة وإدريس.
حمزة على هذا الوجه بتوسط شىء.
(2/149)

تحرير لحمزة
ألم تعلم أن/ شىء قدير
ترك السكت/ السكت، توسط، ترك السكت
السكت/ السكت، التوسط
وانتبه لهذا التحرير الدقيق والسبب فيه.

قوله تعالى: أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ لَهُ مُلْكُ السَّماواتِ وَالْأَرْضِ
الشرح والتحليل
1. تعلم أن: أحكام المفصول ولاحظ فيها نقل ورش والسكت لأصحابه.
2. الأرض: أحكام النقل والسكت ولاحظ تحرير حمزة فى أل موقوفا عليها وهو كالآتى:
تحرير لحمزة
ألم تعلم أن/ الأرض وقفا
ترك السكت/ نقل، سكت، تحقيق
السكت/ نقل، سكت فقط

القراءة
قالون واندرج مع من اندرج وجه الوقف بالتحقيق لحمزة. 2 حمزة فى الوقف بالنقل والسكت. 1 ورش من الطريقين بالنقل فى المفصول وأل.
ابن ذكوان بالسكت فى الموضعين واندرج حفص وحمزة وإدريس. حمزة فى الوقف بالنقل.

قوله تعالى: وَما لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلا نَصِيرٍ (107)
(2/150)

القراءة
قالون. خلف عن حمزة بترك الغنة فى الواو فى الموضعين (من ولى، ولى ولا). قالون بصلة ميم الجمع واندرج ابن كثير وأبو جعفر.

قوله تعالى: أَمْ تُرِيدُونَ أَنْ تَسْئَلُوا رَسُولَكُمْ كَما سُئِلَ مُوسى مِنْ قَبْلُ
الشرح والتحليل
1. تسألوا: أحكام سكت الموصول لأصحابه. 2. رسولكم: أحكام ميم الجمع. 3. موسى: أحكام التقليل والإمالة.
القراءة
قالون. 3 الأزرق بالتقليل واندرج أبو عمرو. حمزة بالإمالة واندرج الكسائى وخلف العاشر. 2 قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير وأبو جعفر.
1 ابن ذكوان بالسكت فى الموصول واندرج حفص. حمزة بالإمالة واندرج إدريس.

قوله تعالى: وَمَنْ يَتَبَدَّلِ الْكُفْرَ بِالْإِيمانِ فَقَدْ ضَلَّ سَواءَ السَّبِيلِ (108)
الشرح والتحليل
1. ومن يتبدل: ترك الغنة لخلف عن حمزة والضرير عن دورى الكسائى.
2. بالإيمان: أحكام النقل والسكت وبدل الأزرق. 3. فقد ضل: الإدغام لورش من الطريقين ولأبى عمرو وابن عامر وحمزة والكسائى وخلف العاشر.
(2/151)

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. 3 أبو عمرو بالإدغام والتوسط واندرج ابن عامر والكسائى (عدا الضرير) وخلف العاشر. النقاش على هذا الوجه بالطويل واندرج خلاد. 2 ورش من الطريقين بالنقل والإدغام والطويل للأزرق.
الأصبهانى بالتوسط. الأزرق بتوسط ومد البدل وقراءته السابقة. ابن ذكوان بالسكت والإدغام والتوسط واندرج إدريس. النقاش على هذا الوجه بالطويل واندرج خلاد. خلاد بسكت المد. حفص على سكت أل بالإظهار والتوسط. 1 خلف عن حمزة بترك الغنة فى الياء والسكت فى أل والإدغام. ثم بسكت المد. خلف بترك السكت فى أل وترك السكت فى المد. الضرير على هذا الوجه بالتوسط.

قوله تعالى: وَدَّ كَثِيرٌ مِنْ أَهْلِ الْكِتابِ لَوْ يَرُدُّونَكُمْ مِنْ بَعْدِ إِيمانِكُمْ كُفَّاراً حَسَداً مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِهِمْ مِنْ بَعْدِ ما تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُ
الشرح والتحليل
1. كثير: أحكام الراء للأزرق ولاحظ أنه لا يأتى توسط البدل على تفخيم الراء المضمومة. 2. من أهل: أحكام النقل والسكت. 3. يردونكم: أحكام ميم الجمع. 4. ما تبين لهم: إدغام أبى عمرو ويعقوب بخلفهما.
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. 4 أبو عمرو بالإدغام واندرج يعقوب. 3 قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير وأبو جعفر. 2 ورش من الطريقين بالنقل.
الأزرق بمد البدل فقط (ولا يأتى توسط البدل على تفخيم الراء المضمومة).
ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وحمزة وإدريس. 1 الأزرق بترقيق الراء
(2/152)

والنقل وثلاثة البدل.

قوله تعالى: فَاعْفُوا وَاصْفَحُوا حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. حمزة فى الوقف بالإبدال ياء فى بأمره. ورش بإبدال الهمز فى يأتى، بأمره ولاحظ الاندراج.

قوله تعالى: إِنَّ اللَّهَ عَلى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (109)
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. الأزرق بتوسط شىء واندرج حمزة. الأزرق بمد شىء. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وحمزة وإدريس.

قوله تعالى: وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكاةَ وَما تُقَدِّمُوا لِأَنْفُسِكُمْ مِنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِنْدَ اللَّهِ
الشرح والتحليل
1. الصلاة: أحكام تغليظ اللام للأزرق. 2. لأنفسكم: أحكام ميم الجمع.
القراءة
قالون. 2 قالون بصلة الميم. ابن كثير بصلة هاء الضمير فى تجدوه. أبو جعفر بالإخفاء مع الغنة فى من خير. 1 الأزرق بتغليظ اللام وثلاثة البدل.
(2/153)

قوله تعالى: وَقالُوا لَنْ يَدْخُلَ الْجَنَّةَ إِلَّا مَنْ كانَ هُوداً أَوْ نَصارى
الشرح والتحليل
1. لن يدخل: ترك الغنة فى الياء لخلف عن حمزة والضرير عن دورى الكسائى.
2. هودا أو: أحكام النقل والسكت. 3. نصارى: تقليل الأزرق وإمالة أبى عمرو وحمزة والكسائى وخلف العاشر وخلف الصورى. وللضرير أيضا إمالة الصاد. ولاحظ سكت الرملى على الإمالة.

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. 3 أبو عمرو بالإمالة واندرج وجه للصورى واندرج خلاد والكسائى ما عدا الضرير واندرج خلف العاشر. 2 ورش بالنقل والتقليل للأزرق. الأصبهانى بالفتح. ابن ذكوان بالسكت ما عدا الرملى واندرج حفص. الرملى على هذا الوجه بالإمالة واندرج خلاد وإدريس. 1 خلف عن حمزة بترك الغنة فى الياء وترك السكت ولاحظ الإمالة. الضرير على هذا الوجه بإمالة الصاد أيضا. خلف عن حمزة بسكت المفصول.

قوله تعالى: تِلْكَ أَمانِيُّهُمْ
الشرح والتحليل
1. تلك أمانيهم: بسكون الياء وكسر الهاء وهو المسمى بالتخفيف لأبى جعفر وحده. والتشديد للباقين. ولاحظ وقف حمزة على تلك أمانيهم: بالتحقيق والتسهيل.
(2/154)

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. أبو جعفر بقراءة أمانيهم بالتخفيف. حمزة فى الوقف بالتسهيل.

قوله تعالى: قُلْ هاتُوا بُرْهانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صادِقِينَ (111)
الشرح والتحليل
1. برهانكم: أحكام ميم الجمع المهموزة. 2. صادقين: هاء السكت ليعقوب بخلفه.
القراءة
قالون. 2 يعقوب بهاء السكت. 1 قالون بصلة الميم مقصورة واندرج ابن كثير وأبو جعفر. الأصبهانى على هذا الوجه بإسكان الميم الغير مهموزة.
قالون بمد الصلة. الأصبهانى بقراءته. الأزرق بالصلة الطويلة. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وحمزة وإدريس.

قوله تعالى: بَلى مَنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ فَلَهُ أَجْرُهُ عِنْدَ رَبِّهِ وَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ (112)
الشرح والتحليل
1. بلى: فتح وتقليل الأزرق وأبى عمرو من الروايتين. ولا يأتى تقليل بلى للسوسى إلا على القصر. ووجوه الدورى مطلقة هنا. الإمالة وجه لشعبة.
ولحمزة والكسائى وخلف العاشر والفتح للباقين وهو الوجه الثانى لشعبة.
2. من أسلم: النقل والسكت. 3. وهو: الإسكان لمدلول (ر) د (ث)
(2/155)

(ب) ل (ح) ز. 4. فله أجره: المد المنفصل. 5. عليهم: ميم الجمع وضم الهاء لحمزة ويعقوب. ولاحظ فى الآية قراءة يعقوب وحده بترك التنوين فى خوف مع النصب.

القراءة
قالون واندرج أبو عمرو. 5 قالون بالصلة واندرج أبو جعفر. 4 قالون بتوسط المنفصل ووجهى الميم. 3 ابن كثير بضم هاء وهو وصلة الميم.
الحلوانى على هذا الوجه بإسكان الميم واندرج حفص. يعقوب بقراءته المشروحة. ابن عامر بتوسط المنفصل واندرج عاصم. يعقوب بقراءته المشروحة. النقاش بالطول. 2 ورش بالنقل والطول للأزرق ثم بالقصر والتوسط للأصبهانى. ابن ذكوان بالسكت وتوسط المنفصل. النقاش بالطول. 1 الأزرق بالتقليل وقراءته المعروفة. أبو عمرو على هذا الوجه بترك النقل وقصر المنفصل للراويين. ثم بالتوسط للدورى. شعبة بإمالة بلى وتوسط المنفصل واندرج خلف العاشر. حمزة على هذا الوجه بطويل المنفصل وضم هاء عليهم. الكسائى بإسكان هاء وهو وتوسط المنفصل.
حمزة بسكت المفصول. ووجهى المنفصل. إدريس بتوسط المنفصل.

قوله تعالى: وَقالَتِ الْيَهُودُ لَيْسَتِ النَّصارى عَلى شَيْءٍ وَقالَتِ النَّصارى لَيْسَتِ الْيَهُودُ عَلى شَيْءٍ وَهُمْ يَتْلُونَ الْكِتابَ
الشرح والتحليل
1. النصارى: تقليل الأزرق وإمالة أبى عمرو وحمزة والكسائى وخلف العاشر وخلف الصورى وللضرير أيضا إمالة الصاد. ولاحظ سكت الرملى على الإمالة. 2. شىء: للأزرق التوسط والمد والسكت لأصحابه ولاحظ
(2/156)

توسط شىء لحمزة. 3. وهم: أحكام ميم الجمع.

القراءة
قالون بقراءته ولاحظ الاندراج. 3 قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير وأبو جعفر. 2 ابن ذكوان (ما عدا الرملى) بالسكت فى شىء فى الموضعين واندرج حفص. 1 الأزرق
بالتقليل فى الموضعين وتوسط ومد شىء.
أبو عمرو بالإمالة فى الموضعين ولاحظ الاندراج. الرملى على هذا الوجه بالسكت فى الموضعين واندرج خلاد وإدريس. خلف بالسكت وترك الغنة فى الواو فى الموضعين. ثم بتوسط شىء. ثم بترك السكت. خلاد بتوسط شىء والغنة. الضرير بإمالة الصاد أيضا فى الموضعين لأنها عين الكلمة فى فعالى.
كذلك قال: الإدغام.

قوله تعالى: فَاللَّهُ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيامَةِ فِيما كانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ (113)
القراءة
قالون. قالون بصلة الميم فى بينهم واندرج أبو جعفر. ابن كثير على هذا الوجه بصلة هاء الضمير فى فيه. أبو عمرو بالإدغام فى يحكم بينهم واندرج يعقوب.

قوله تعالى: وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ مَنَعَ مَساجِدَ اللَّهِ أَنْ يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعى فِي خَرابِها
(2/157)

الشرح والتحليل
1. ومن أظلم: أحكام المفصول ولاحظ تغليظ اللام للأزرق وجها واحدا. 2.
أظلم ممن: الإدغام. 3. أن يذكر: ترك الغنة فى الياء لخلف عن حمزة والضرير عن دورى الكسائى. 4. وسعى: أحكام اليائى.

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. 4 خلاد بالإمالة واندرج الكسائى (عدا الضرير) واندرج خلف العاشر. 3 خلف عن حمزة بترك الغنة فى الياء والإمالة واندرج الضرير. 2 أبو عمرو بالإدغام واندرج يعقوب. 1 ورش من الطريقين بالنقل وتغليظ اللام للأزرق وجها واحدا. ثم بتقليل سعى.
الأصبهانى بترقيق اللام وقراءته. ابن ذكوان بسكت المفصول واندرج حفص. خلاد على هذا الوجه بالإمالة واندرج إدريس. خلف عن حمزة بترك الغنة فى الياء.

قوله تعالى: أُولئِكَ ما كانَ لَهُمْ أَنْ يَدْخُلُوها إِلَّا خائِفِينَ
الشرح والتحليل
1. أولئك: أحكام المد المتصل. 2. لهم أن: أحكام ميم الجمع المهموزة. 3. أن يدخلوها: ترك الغنة فى الياء لخلف عن حمزة والضرير عن دورى الكسائى.
4. يدخلوها إلا: أحكام المد المنفصل. 5. خائفين: هاء السكت ليعقوب بخلفه ووقف حمزة.
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. 5 يعقوب بهاء السكت. 4 قالون بالتوسط ولاحظ الاندراج. 3 الضرير عن دورى الكسائى بترك الغنة فى الياء. 2 قالون بصلة الميم مقصورة وقصر المنفصل واندرج الأصبهانى وابن كثير وأبو جعفر.
(2/158)

قالون بمد الصلة وتوسط المنفصل واندرج الأصبهانى. ابن ذكوان بسكت المفصول واندرج حفص وإدريس. 1 الأزرق بالطويل ولاحظ صلة الميم المهموزة. النقاش بترك السكت. خلاد فى الوقف بالتسهيل مع المد والقصر.
خلف بترك الغنة فى الياء والوقف بالتسهيل مع المد والقصر. النقاش بسكت المفصول. خلاد على هذا الوجه بالوقف كما سبق. خلاد بسكت المد المنفصل. خلف بترك الغنة فى الياء وترك السكت فى المد المنفصل. ثم بسكت المد المنفصل والوقف كما سبق. حمزة بالسكت العام وترك الغنة لخلف ثم بالغنة لخلاد والوقف كما سبق للراويين.

قوله تعالى: لَهُمْ فِي الدُّنْيا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذابٌ عَظِيمٌ (114)
الشرح والتحليل
1. لهم: أحكام ميم الجمع. 2. الدنيا: فتح وتقليل الأزرق وتقليل أبى عمرو وإمالة الدورى عنه والإمالة أيضا لحمزة والكسائى وخلف العاشر. ولاحظ ترك الغنة فى الواو لخلف عن حمزة على قراءته فى (خزى ولهم). 3. الآخرة:
أحكام النقل والسكت لأصحابه ولاحظ بدل الأزرق وترقيق الراء له.

القراءة
قالون. 3 الأزرق بالنقل والترقيق فى الآخرة مع ثلاثة البدل. الأصبهانى بالنقل وتفخيم الراء وقراءته. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص.
2 الأزرق بالتقليل وقراءته السابقة مع ثلاثة البدل. أبو عمرو على هذا الوجه بترك النقل. دورى أبى عمرو بإمالة الدنيا واندرج خلاد والكسائى وخلف العاشر. خلاد بالسكت واندرج إدريس. خلف عن حمزة بترك الغنة
(2/159)

فى الواو وسكت أل. ثم بترك السكت. 1 قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير وأبو جعفر.
فأينما تولوا فثم: حال الوقف رويس بخلفه بهاء السكت ولا تأتى له إلا على القصر والإظهار هكذا فى التحريرات.

قوله تعالى: وَقالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَداً سُبْحانَهُ بَلْ لَهُ ما فِي السَّماواتِ وَالْأَرْضِ كُلٌّ لَهُ قانِتُونَ (116)
الشرح والتحليل
1. وقالوا: ابن عامر وحده بدون واو. 2. الأرض: أحكام النقل والسكت.
3. كل له: أحكام الغنة. 4. قانتون: هاء السكت ليعقوب بخلفه.

القراءة
قالون بقراءة (وقالوا) بإثبات الواو ولاحظ الاندراج. 4 يعقوب بهاء السكت. 3 قالون بالغنة ولاحظ الاندراج. يعقوب بهاء السكت. 2 ورش بالنقل. الأصبهانى على هذا الوجه بالغنة. حفص بالسكت واندرج حمزة وإدريس. 1 ابن عامر بقراءة قالوا بدون الواو. ثم بالغنة. ابن ذكوان بالسكت. ابن الأخرم على هذا الوجه بالغنة.

قوله تعالى: وَإِذا قَضى أَمْراً فَإِنَّما يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ
الشرح والتحليل
1. قضى: أحكام اليائى. 2. يقول له: الإدغام. ولاحظ أن فيكون: بالنصب لابن عامر وحده وبالرفع للباقين.
(2/160)

القراءة
قالون. 2 أبو عمرو بالإدغام واندرج يعقوب. 1 قالون بالتوسط ولاحظ الاندراج. روح بالإدغام. الأزرق بالطويل واندرج النقاش. الأزرق بالتقليل. حمزة بالإمالة. حمزة بسكت المد. الكسائى بالإمالة والتوسط واندرج خلف العاشر.

قوله تعالى: وَقالَ الَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ لَوْلا يُكَلِّمُنَا اللَّهُ أَوْ تَأْتِينا آيَةٌ
الشرح والتحليل
1. تأتينا آية: أحكام الهمز والمد المنفصل وبدل الأزرق وتاء التأنيث.
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. 1 قالون بالتوسط ولاحظ الاندراج. الكسائى بإمالة تاء التأنيث. الأزرق بإبدال الهمز وطول المد المنفصل وثلاثة البدل.
الأصبهانى بالإبدال وقصر المنفصل واندرج أبو عمرو وأبو جعفر. الأصبهانى بالتوسط واندرج أبو عمرو. النقاش بتحقيق الهمز وطويل المنفصل واندرج وجه لحمزة. حمزة فى الوقف بإمالة تاء التأنيث. حمزة بسكت المد ووجهى تاء التأنيث. حمزة فى الوقف بالتسهيل مع المد والقصر وعلى كل منهما الفتح والإمالة فى تاء التأنيث.

تحرير لحمزة
أو تأتينا آية ترك السكت/ فتح، إمالة
السكت/ فتح، إمالة
تسهيل مع المد/ فتح، إمالة**
تسهيل مع القصر/ فتح، إمالة**
(2/161)

وحررت هكذا بدون امتناعات بعد التدقيق فى التحريرات بالتنقيح وساعدنى على هذا عدم وجود مراتب سكت أخرى وأن تاء التأنيث من النوع الخاص.
(**) ولاحظ فى هذين الوجهين الإتيان بالتسهيل مع ما سبق من المد فى وجه الإمالة.

قوله تعالى: كَذلِكَ قالَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ مِثْلَ قَوْلِهِمْ
الشرح والتحليل
1. كذلك قال: الإدغام. 2. قبلهم: ميم الجمع.

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. 2 قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير وأبو جعفر.
1 أبو عمرو بالإدغام واندرج يعقوب.

قوله تعالى: قَدْ بَيَّنَّا الْآياتِ لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ
الشرح والتحليل
1. الآيات: أحكام النقل وبدل الأزرق والسكت لأصحابه. 2. لقوم يوقنون:
ترك الغنة فى الياء لخلف عن حمزة والضرير عن دورى الكسائى.
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. 2 خلف عن حمزة على ترك السكت بترك الغنة فى الياء واندرج الضرير. 1 ورش من الطريقين بالنقل. الأزرق بتوسط ومد البدل. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وخلاد وإدريس. خلف عن حمزة على هذا الوجه بترك الغنة.
(2/162)

قوله تعالى: إِنَّا أَرْسَلْناكَ بِالْحَقِّ بَشِيراً وَنَذِيراً
الشرح والتحليل
1. إنا أرسلناك: أحكام المد المنفصل. ولاحظ فى بشيرا ونذيرا: أحكام ترقيق الراء وترك الغنة فى الواو.

تحرير للأزرق
بشيرا/ ونذيرا وقفا
ترقيق/ ترقيق
تفخيم/ تفخيم، ترقيق
هذا فى حالة الوقف على ونذيرا. أما فى حالة الوصل فترقيقهما معا وتفخيمهما معا.

القراءة
قالون بقصر المنفصل ولاحظ الاندراج. 1 ثم بالتوسط أيضا. الأزرق بالطويل وترقيق الراء فى بشيرا، نذيرا. ثم بتفخيمهما واندرج النقاش وخلاد. الأزرق بترقيق راء نذيرا. خلف عن حمزة بترك الغنة فى الواو. حمزة بسكت المد لكل من راوييه.

قوله تعالى: وَلا تُسْئَلُ عَنْ أَصْحابِ الْجَحِيمِ
الشرح والتحليل
1. ولا تسأل: نافع ويعقوب بفتح التاء وجزم اللام. والباقون بضم التاء ورفع اللام والشاهد:
........ تسأل ... للضم فافتح واجز من (إ) ذ (ظ) للوا
(2/163)

ولاحظ سكت الموصول لأصحابه. 2. عن أصحاب: النقل والسكت.

القراءة
قالون واندرج يعقوب. 2 ورش بالنقل. 1 ابن كثير. ابن ذكوان بسكت المفصول فقط واندرج حفص وحمزة وإدريس ولاحظ أن هذا الوجه ليس للصورى لأن سكته مرتبة واحدة. وأما النقاش فجاز له هذا الوجه هنا لعدم وجود المنفصل. ابن ذكوان بسكت الموصول، المفصول واندرج حفص وحمزة وإدريس.

تحرير لابن ذكوان فى الآية
المد المنفصل/ الموصول/ المفصول
توسط/ ترك/ ترك
توسط/ ترك/ سكت لغير الصورى
توسط/ سكت/ سكت لغير النقاش
طول/ ترك/ ترك للنقاش
طول/ سكت/ سكت للنقاش

تحرير هام لحمزة
ذكر فى الروض للمتولى رضى الله عنه فى باب قواعد حمزة:
ومع سكت مد الفصل عن حمزة اسكتن ... بكالمرء لكن حبر أزمير قال لا

الشرح
أصحاب السكت فى المد المنفصل دون المتصل لحمزة وهم صاحب الوجيز لخلف وصاحب التجريد عن عبد الباقى لخلاد وأبو العلا لهما لا يسكتون فى الساكن المتصل بل يسكتون فى أل وشىء والساكن المنفصل فقط فحينئذ يتعين السكت فى هذه الثلاثة ويمتنع فى الساكن المتصل عند السكت فى المد المنفصل دون المتصل إلا أن صاحب الوجيز قال: وقرأت على بعض شيوخى بالسكت فى قوله تعالى:" لا يَسْأَمُونَ" فى فصلت هذا على ما حققه الإزميري خلاف ما
(2/164)

عليه العمل اليوم وفاقا لما فى التقريب من أنه يتعين السكت فى الساكن المتصل أيضا ولعل ما فى التقريب كما قال الإزميري اختيار من ابن الجزرى وتبعه من بعده. والله أعلم اه. ما فى الروض.
أقول ونعمل على ما حققه الإزميري وصورته مع غيره كالآتي:
المد المنفصل/ الموصول/ المفصول
(إنا أرسلناك) / (تسأل) / (عن أصحاب)
ترك السكت/ ترك السكت/ ترك، سكت
السكت/ السكت/ سكت وفاقا لما فى التقريب ورأى المتولى
السكت/ ترك السكت/ سكت كما رأى الإزميري وعملنا عليه وهو ظاهر الكتب كما شرح

قوله تعالى: وَلَنْ تَرْضى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلَا النَّصارى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ
الشرح والتحليل
1. ترضى: أحكام اليائى. 2. النصارى: سبق. ولاحظ إتباع الضرير.

القراءة
قالون. 2 الأزرق بالتقليل فى النصارى. أبو عمرو بإمالة النصارى واندرج وجه الصورى. 1 الأزرق بتقليل اليائى وقراءته. حمزة بالإمالة فى الموضعين واندرج الكسائى (ما عدا الضرير) واندرج خلف العاشر. الضرير بإمالة الصاد أيضا فى النصارى.

قوله تعالى: قُلْ إِنَّ هُدَى اللَّهِ هُوَ الْهُدى
(2/165)

الشرح والتحليل
1. قل إن: أحكام النقل والسكت. 2. هدى الله هو: الإدغام. 3. الهدى: فتح وتقليل الأزرق. وإمالة حمزة والكسائى وخلف العاشر.

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. 3 حمزة بالإمالة واندرج الكسائى وخلف العاشر.
2 أبو عمرو بالإدغام واندرج يعقوب. 1 ورش من الطريقين بالنقل. الأزرق بالتقليل فى الهدى. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص. حمزة على هذا الوجه بالإمالة واندرج إدريس.

قوله تعالى: وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْواءَهُمْ بَعْدَ الَّذِي جاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ ما لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلا نَصِيرٍ (120)
الشرح والتحليل
1. أهواءهم: أحكام المتصل وميم الجمع. 2. جاءك: بالإمالة للداجونى عن هشام وابن ذكوان وحمزة وخلف العاشر. 3. العلم مالك: الإدغام والإخفاء ولاحظ أننا نعمل على الإخفاء لأبى عمرو وحده.
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. 3 أبو عمرو بالإدغام فى العلم مالك واندرج يعقوب. أبو عمرو وحده بالإخفاء. 2 الداجونى بالإمالة فى جاءك واندرج ابن ذكوان وخلف العاشر. 1 قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير وابو جعفر.
الأزرق بالطويل وقراءته. النقاش بإمالة جاءك واندرج خلاد. خلف عن حمزة بترك الغنة فى الواو فى الموضعين. حمزة بسكت المد فى الموضعين وترك الغنة لخلف. خلاد بالغنة.
(2/166)

قوله تعالى: الَّذِينَ آتَيْناهُمُ الْكِتابَ يَتْلُونَهُ حَقَّ تِلاوَتِهِ أُولئِكَ يُؤْمِنُونَ بِهِ
الشرح والتحليل
1. الذين آتيناهم: أحكام مد البدل للأزرق. 2. تلاوته أولئك: أحكام المد المنفصل. ولاحظ المد المتصل فى أولئك أيضا. 3. يؤمنون به: إبدال الهمز لأصحابه.

القراءة
قالون بقصر المنفصل ولاحظ الاندراج. 3 الأصبهانى بإبدال الهمز واندرج أبو عمرو وأبو جعفر. 2 قالون بالتوسط ولاحظ الاندراج. الأصبهانى بإبدال الهمز واندرج أبو عمرو. الأزرق بالطويل وإبدال الهمز. النقاش بتحقيق الهمز واندرج حمزة. حمزة بسكت المد المنفصل. ثم بالسكت العام. 1 الأزرق بتوسط ومد البدل.

قوله تعالى: وَمَنْ يَكْفُرْ بِهِ فَأُولئِكَ هُمُ الْخاسِرُونَ (121)
الشرح والتحليل
1. ومن يكفر: ترك الغنة فى الياء لخلف عن حمزة والضرير. 2. فأولئك: المد المتصل. 3. الخاسرون: هاء السكت ليعقوب بخلفه وترقيق وتفخيم الراء للأزرق والترقيق مقدم.
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. 3 يعقوب بهاء السكت. 2 الأزرق بالطويل وترقيق الراء. ثم بالتفخيم واندرج النقاش وخلاد. خلاد بسكت المد.
1 خلف عن حمزة بترك الغنة فى الياء وترك السكت فى المد. ثم بسكت المد.
(2/167)

الضرير بتوسط المتصل.

قوله تعالى: يا بَنِي إِسْرائِيلَ اذْكُرُوا نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ وَأَنِّي فَضَّلْتُكُمْ عَلَى الْعالَمِينَ (122)
الشرح والتحليل
1. بنى إسرائيل: أحكام المد المنفصل. 2. إسرائيل: لاحظ فيها بدل الأزرق.
وقراءة أبى جعفر بالتسهيل مع المد والقصر. 3. عليكم: ميم الجمع. 4.
العالمين: هاء السكت ليعقوب بخلفه.

القراءة
قالون بقصر المنفصل وإسكان ميم الجمع ولاحظ الاندراج. 4 يعقوب بهاء السكت. 3 قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير. 2 أبو جعفر بقراءة إسرائيل بالتسهيل مع المد والقصر ولاحظ له صلة ميم الجمع. 1 قالون بالتوسط ولاحظ الاندراج. قالون بصلة ميم الجمع. الأزرق بالطويل وقصر البدل واندرج النقاش وحمزة. الأزرق بتوسط ومد البدل. حمزة بسكت المد المنفصل. ثم بالسكت العام.

قوله تعالى: وَاتَّقُوا يَوْماً لا تَجْزِي نَفْسٌ عَنْ نَفْسٍ شَيْئاً وَلا يُقْبَلُ مِنْها عَدْلٌ وَلا تَنْفَعُها شَفاعَةٌ وَلا هُمْ يُنْصَرُونَ (123)
الشرح والتحليل
1. يوما لا: أحكام الغنة. 2. شيئا: توسط ومد شىء للأزرق وسكت ابن ذكوان وحفص وحمزة وإدريس ولاحظ ترك الغنة فى الواو بعدها لخلف عن
(2/168)

حمزة. 3. هم: ميم الجمع.

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. 3 قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير وأبو جعفر.
2 الأزرق بتوسط شيئا واندرج خلاد. الأزرق بمد شيئا ولم يندرج معه أحد. ابن ذكوان بسكت شيئا واندرج حفص وخلاد وإدريس. خلف عن حمزة بالسكت وترك الغنة فى الواو فى مواضعها. ثم بتوسط شيئا. ثم بترك السكت. 1 قالون بالغنة ولاحظ الاندراج. قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير وأبو جعفر. ابن الأخرم بالسكت.
ربع وَإِذِ ابْتَلى

قوله تعالى: وَإِذِ ابْتَلى إِبْراهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِماتٍ فَأَتَمَّهُنَ
الشرح والتحليل
1. ابتلى: أحكام التقليل والإمالة وأحكام المنفصل. 2. إبراهيم: بالألف بدون خلف لهشام. وبالخلف لابن ذكوان كما سيفصل. وللباقين بالياء. وهو الوجه الثانى لابن ذكوان كما سيفصل فى طرقه. وسأذكر وجه الياء لهشام بعد تحرير ابن ذكوان لصحته فى كتبه. وقرأت على المشهور لهشام أى بدون خلاف مع العلم وتقرير وجه الخلاف أيضا. 3. فأتمهن: وقف يعقوب بخلفه بهاء السكت. ويأتى الوجهان فيها هنا على القصر والمد بدون امتناعات. وأما تحريرها مع الغنة والمنفصل فكالآتى وذكرته مع شواهده سابقا بآخر ربع أفتطمعون.

صورة التحرير
يوما لا/ المنفصل/ فأتمهن
ترك/ قصر/ الوجهان
(2/169)

ترك/ توسط/ الوجهان
غنة/ قصر/ الوجهان
غنة/ توسط/ ترك فقط
ولاحظ وقف حمزة عليها بالتسهيل والتحقيق. وأما ابن ذكوان فكالآتى: من التنقيح:
وما ننسخ الداجون خص بفتحه ... لرملى إبراهيم بالألف انقلا
للاخرم أطلق يا ألف وهنا ألف ... وقل مع ثانى سكته كان مهملا
ومع ثالث إطلاقه السكت لم يكن ... ولم يكن التخصيص إن يتل أولا
وفى مذهب التخصيص ألزم غنة ... ومعها هنا دع يا حمارك ميلا
لمطوعى أطلق ويبصط بصطة ... لسين كسكت دعه إن ألفا تلا
وقد غن حال الفتح لا مع إمالة ... وليس إذا فى الكافرين مميلا
ومع يائه ذا الراء معها افتحن له ... بلا غنة أو غن أيضا مميلا

الشرح
روى الداجونى عن هشام ما ننسخ بفتح النون والسين. والحلوانى بضم النون وكسر السين. الرملى عن الصورى عن ابن ذكوان إبراهيم بالألف فى جميع مواضع الخلاف. ابن الأخرم عن الأخفش عن ابن ذكوان إبراهيم بالياء فى جميع مواضع الخلاف. وأيضا إبراهيم بالألف فى جميع مواضع الخلاف. وله أيضا إبراهيم بالألف فى البقرة والياء فى غيرها. المطوعى عن الصورى عن ابن ذكوان الألف والياء فى جميع المواضع الخلافية. النقاش عن الأخفش عن ابن ذكوان بالياء فى الجميع على ما فى النشر ولكن الصحيح والتحقيق أن الدانى قرأ على الفارسى عن النقاش بالوجهين فى البقرة كما فى التيسير وهو فى التجريد مع توسط المنفصل والمتصل. ولا يأتى على الطول للنقاش إلا وجه الياء.
(2/170)

وهذه تحريرات لابن الاخرم
على المذهب الأول: يمتنع السكت الخاص أى فهنا السكت المطلق. (وهو من المبهج أى إن إبراهيم فى جميع مواضعها بالياء من المبهج). وعلى المذهب الثانى:
يمتنع السكت بمرتبتيه. وعلى المذهب الثالث: يمتنع السكت العام فهنا السكت الخاص فقط. ومعلوم أن الغنة متعينة على السكت الخاص لأنه للجبنى عن ابن الأخرم من الكامل. (مع ما قد شرحته سابقا من المبهج والذى به). ويلزم مع الغنة إمالة حمارك والحمار وترك الياء فى البقرة لأن هذه الوجوه طريقة الكامل ولأن إطلاق الألف مع إمالة حمارك والحمار من غاية ابن مهران وجها واحدا وفيها الغنة كالكامل وانظر الروض والتنقيح والكتب بالجزء الأول من فريدة الدهر أما وجه الياء فتمتنع عليه الغنة لأن كتبه ليس فيها الغنة.

تحريرات المطوعى
الألف له من المصباح وتلخيص أبى معشر. والياء من المبهج والكامل. وغنة المطوعى من المصباح والكامل. وفى المصباح الألف مع الفتح فى ذوات الراء وكافرين مع الغنة. ولا سكت فيه. ووجه الألف من تلخيص أبى معشر معه فتح كافرين وإمالة الرائى وليس به غنة ولا سكت. ويمتنع على وجه الألف للمطوعى وجه السين فى يبصط بالبقرة وبصطة بالأعراف. أما وجه الياء فيأتى عليه:
فتح كافرين والرائى بلا غنة ولا سكت من المبهج.
فتح كافرين والرائى بلا غنة مع السكت من المبهج.
إمالة كافرين والرائى مع الغنة ولا سكت من الكامل.
وأما النقاش فله القراءة بالياء فى الجميع على ما فى النشر. والتحقيق أن له الوجهين أيضا فى البقرة والياء فى الباقى من قراءة الدانى على الفارسى عن النقاش كما فى التيسير. وكذلك للنقاش الوجهان فى البقرة والياء فى الباقى. فقد ذكر فى التجريد للفارسى الألف فى البقرة فقط والياء فى الباقى وذكر فى طريق
(2/171)

الخياط الياء فى الجميع فتحصل من ذلك الوجهان فى البقرة وفى التجريد أيضا عن عبد الباقى الألف للنقاش فى جميع المواضع ولكن طريق عبد الباقى ليس فى طرق النقاش هنا فالعمل على الوجهين فى البقرة والياء فى الباقى.

تكميل هام
ذكر فى الطيبة لهشام الألف فقط فى إبراهيم فى مواضع الخلاف. لكن ذكر المتولى رضى الله عنه فى الروض: ((فائدة)) ذكر أبو معشر الياء فى إبراهيم من طريق الأزرق الجمال عن الحلوانى عن هشام حيث قال بعد ذكر المواضع" بالألف شامى غير الأخفش والأزرق" اه. وذكره فى التجريد لهشام أيضا حيث قال: قرأ ابن عامر فى رواية الفارسى إلا للنقاش ابرهام فى ثلاثة وثلاثين موضعا بالألف إلى أن قال: وأما عبد الباقى فقال: قرأت فى ذلك لهشام بالوجهين وخيرنى فاخترت المعروف فى الأداء وهو الياء وقرأت فى رواية ابن ذكوان بالألف فى الثلاثين موضعا التى تقدم ذكرها. قال: وجميع ما بقى من ذكر إبراهيم فهو بالياء وهو ستة وثلاثون موضعا فيكون جملة ما يكون فى كتاب الله سبحانه وتعالى تسعة وستون موضعا. قال عبد الباقى: وقرأت على أبى فقال: قال الخراسانى: كان هشام إذا قرأ عليه القارئ بالألف لم ينكر عليه وإذا قرأ بالياء أخذ عليه ودرس عليه المواضع بعد الفراغ من الختمة والذى أعول عليه وقرأت به ما قدمت ذكره فاعرف ذلك وتأمل تصب إن شاء الله والله أعلم.
أقول: وأديت على المشهور وهو عدم الخلاف لهشام. وشاهد قراءة إبراهيم بالنظم بعد عد المواضع قال: (م) از الخلف (ل) ا-.
ملاحظة هامة: تلخيص أبى معشر الذى ذكرنا به وجه الياء فى إبراهيم للجمال عن الحلوانى عن هشام به الغنة فى اللام فقط فلاحظ ذلك بعد فى مواضعه وإن كان العمل على عدم الخلاف له.
(2/172)

تحرير واسع لابن ذكوان
يوما لا تجزى/ شيئا/ المنفصل/ إبراهيم
ترك الغنة/ ترك السكت/ توسط/ الياء، الألف
ترك الغنة/ ترك السكت/ طول/ الياء فقط للنقاش
ترك الغنة/ السكت/ توسط/ الوجهان
ترك الغنة/ السكت/ طول/ الياء فقط للنقاش
الغنة/ ترك السكت/ توسط/ الوجهان
الغنة/ ترك السكت/ طول/ الياء فقط للنقاش
الغنة/ سكت/ توسط/ الألف فقط لابن الأخرم

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. 3 يعقوب بهاء السكت. 2 الحلوانى بالألف.
1 قالون بالتوسط. ولاحظ اندراج طرق ابن ذكوان. يعقوب بهاء السكت.
هشام بالألف واندرجت طرق ابن ذكوان فى هذه القراءة. الأزرق بفتح ابتلى والطول واندرج النقاش. الأزرق بالتقليل. حمزة بالإمالة والطول وترك السكت والوقف بالتسهيل والتحقيق. ثم بسكت المد المنفصل والوقف بالوجهين المذكورين. الكسائى بالتوسط واندرج خلف العاشر.

قوله تعالى: قالَ إِنِّي جاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِماماً
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. دورى أبى عمرو بإمالة للناس. حمزة فى الوقف بالتسهيل.
(2/173)

قوله تعالى: قالَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي قالَ لا يَنالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ (124)
الشرح والتحليل
1. قال لا: الإدغام. 2. عهدى: الإسكان لحفص وحمزة والفتح للباقين.
3. الظالمين: هاء السكت ليعقوب ولاحظ أن هاء السكت ليعقوب لا تأتى هنا على الإدغام.

القراءة
قالون بفتح الياء فى (عهدى) ولاحظ الاندراج. 3 يعقوب فى الوقف بهاء السكت. 2 حفص بإسكان الياء واندرج حمزة. 1 أبو عمرو بالإدغام وفتح ياء عهدى واندرج يعقوب.

قوله تعالى: وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثابَةً لِلنَّاسِ وَأَمْناً وَاتَّخِذُوا مِنْ مَقامِ إِبْراهِيمَ مُصَلًّى
الشرح والتحليل
1. وإذ جعلنا: الإدغام لأبى عمرو وهشام. 2. مثابة للناس: الغنة. 3. وأمنا واتخذوا: خلف عن حمزة فى ترك الغنة. 4. واتخذوا: بفتح الخاء لنافع وابن عامر وبكسرها للباقين والشاهد: واتخذوا بالكسر (ك) م (أ) صل.
5. إبراهيم: وجه الألف. 6. مصلى: الأزرق كما سيشرح فى القراءة.
القراءة
قالون واندرج الأصبهانى وطرق الياء فى إبراهيم لابن ذكوان. 6 الأزرق بالفتح والتغليظ ثم بالتقليل والترقيق. 5 ابن ذكوان من طرقه الخاصة المشروحة بقراءة ابرهام بالألف. 4 ابن كثير بكسر الخاء ولاحظ الاندراج.
خلاد على هذا الوجه بإمالة مصلى واندرج الكسائى وخلف العاشر. ولا
(2/174)

يأتى الإدغام هنا ليعقوب لأنه متعين على الغنة. 3 خلف عن حمزة بترك الغنة فى الواو وقراءته المعروفة. 2 قالون بالغنة واندرج الأصبهانى وابن ذكوان. ابن ذكوان بقراءة ابرهام بالألف. ابن كثير بكسر الخاء واندرج حفص وأبو جعفر ووجه الإظهار ليعقوب. يعقوب على وجه الغنة بالإدغام فى إبراهيم مصلى ولاحظ دقة هذا الجمع. 1 أبو عمرو بالإدغام وترك الغنة وفتح الناس والإظهار فى إبراهيم مصلى مع ملاحظة كسر الخاء. ثم بالإدغام فى إبراهيم مصلى. هشام بفتح الخاء فى واتخذوا وقراءة ابرهام بالألف ولا يأتى له الخلاف المذكور من تلخيص أبى معشر فى التحريرات بأول الربع لأن التلخيص لأبى معشر به الغنة فى اللام فقط. دورى أبى عمرو بإمالة الناس والإظهار والإدغام فى إبراهيم مصلى. أبو عمرو بالغنة وفتح الناس والإظهار والإدغام. هشام على الغنة بقراءة ابرهام بالألف ولاحظ له فتح الخاء فى واتخذوا وهنا يجوز وجه الياء على ما حررته سابقا مع عدم عملنا عليه. دورى أبى عمرو بإمالة الناس والإظهار والإدغام. والمهم هنا أنه لا امتناعات لدورى أبى عمرو وحققت ذلك من
التحريرات وبخاصة فى أول آل عمران فارجع إليه

قوله تعالى: وَعَهِدْنا إِلى إِبْراهِيمَ وَإِسْماعِيلَ أَنْ طَهِّرا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْعاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ (125)
الشرح والتحليل
1. وعهدنا إلى: أحكام المد المنفصل. 2. إبراهيم: سبق والمهم أنه لا يأتى على الطول للنقاش إلا وجه الياء فقط فانتبه. 3. بيتى للطائفين: فتح ياء الإضافة لنافع وهشام وحفص وأبى جعفر. والشاهد: بيتى سوى نوح (مدا)
(2/175)

(ل) ذ (ع) د. ولاحظ مراتب السكت فى المنفصل والمتصل لحمزة.
ولاحظ أن طهرا فيها الترقيق والتفخيم للأزرق وسبق توقفه فى المد المنفصل والتحريرات فيها تأتى فى مواضعها الخاصة.

القراءة
قالون بقصر المنفصل وفتح ياء الإضافة ولاحظ الاندراج. 3 ابن كثير بإسكان ياء الإضافة ولاحظ الاندراج. 2 الحلوانى عن هشام بقراءة إبراهام بالألف وفتح ياء الإضافة. 1 قالون بالتوسط وقراءته السابقة واندرج حفص. أبو عمرو بإسكان ياء الإضافة واندرجت طرق الياء فى إبراهيم لابن ذكوان ولاحظ بقية الاندراج. هشام بقراءة إبراهام بالألف وفتح ياء الإضافة ولم يندرج معه أحد. ابن ذكوان من طرقه الخاصة فى قراءة إبراهام بالألف وإسكان ياء الإضافة. الأزرق بالطويل وترقيق راء (طهرا) وفتح ياء الإضافة ولم يندرج معه أحد. الأزرق بتفخيم الراء ولم يندرج معه أحد.
النقاش على هذا الوجه بإسكان ياء الإضافة واندرج حمزة (ولاحظ أن النقاش ليس له على الطول إلا القراءة بالياء فى إبراهيم). حمزة بسكت المد المنفصل وقراءته. ثم بالسكت العام.

قوله تعالى: وَإِذْ قالَ إِبْراهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هذا بَلَداً آمِناً وَارْزُقْ أَهْلَهُ مِنَ الثَّمَراتِ مَنْ آمَنَ مِنْهُمْ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ
الشرح والتحليل
1. إبراهيم: سبق كثيرا بهذا الربع. 2. بلدا آمنا: المفصول ولاحظه فى مواضعه بالآية. 3. آمنا: بدل الأزرق ولاحظه فى باقى المواضع. 4. منهم: ميم الجمع. 5. الآخر: أحكام النقل والسكت وبدل الأزرق وسبق نظيره.
(2/176)

القراءة
قالون واندرج وجه الوقف بالتحقيق لخلاد ووجه الياء فى إبراهيم لطرق ابن ذكوان كغيره. 5 خلاد بالوقف بالنقل والسكت. 4 قالون بصلة الميم. 3 خلف بترك الغنة والوقف بالنقل والسكت والتحقيق. 2 ورش من الطريقين بالنقل وقصر البدل. الأزرق بتوسط ومد الأبدال. ابن ذكوان بالسكت فى مواضعه فى المفصول، أل واندرج حفص، خلاد، وإدريس. خلاد على هذا الوجه بالوقف بالنقل. خلف عن حمزة بترك الغنة فى الواو والوقف بالنقل والسكت. هشام بالألف فى إبراهيم واندرج ابن ذكوان. ابن ذكوان بالسكت.

قوله تعالى: قالَ وَمَنْ كَفَرَ فَأُمَتِّعُهُ قَلِيلًا ثُمَّ أَضْطَرُّهُ إِلى عَذابِ النَّارِ
الشرح والتحليل
1. فأمتعه: بالتخفيف لابن عامر وحده. 2. فأضطره إلى: أحكام المد المنفصل.
3. النار: لا يخفى ولاحظ فيها وقفا فتح السوسى والتقليل مع الروم له ولا يأتى التقليل مع توسط المنفصل ولاحظ فيها خلف الصورى.
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. (ولاحظ اندراج السوسى فى الوقف بالفتح).
3 أبو عمرو بالإمالة. السوسى فى الوقف بالتقليل ولا بد معه من الروم.
2 قالون بالتوسط ولاحظ الاندراج. أبو عمرو بالإمالة واندرج دورى الكسائى. الأزرق بالطويل وتقليل النار. حمزة بالفتح. حمزة بسكت المد.
1 ابن عامر بقراءة (أمتعه) بالتخفيف وقصر المنفصل للحلوانى. ابن عامر بالتوسط. الصورى على هذا الوجه بإمالة النار. النقاش بالطويل والفتح فى النار.
(2/177)

قوله تعالى: وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْراهِيمُ الْقَواعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْماعِيلُ رَبَّنا تَقَبَّلْ مِنَّا
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. أبو عمرو بالإدغام فى إسماعيل ربنا واندرج يعقوب. هشام بقراءة إبراهام بالألف واندرج وجه لابن ذكوان.

قوله تعالى: رَبَّنا وَاجْعَلْنا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِنا أُمَّةً مُسْلِمَةً لَكَ وَأَرِنا مَناسِكَنا وَتُبْ عَلَيْنا
الشرح والتحليل
1. ذريتنا أمة: أحكام المد المنفصل. 2. مسلمة لك: الغنة والمهم أنها لا تأتى للحلوانى على المد. 3. وأرنا: بالإسكان لابن كثير وأبى عمرو ويعقوب.
ولأبى عمرو الاختلاس أيضا وهو مقدم. وللباقون بالكسر الخالص والشاهد:
أرنا أرنى اختلف ... مختلسا (ح) ز وسكون الكسر (حق)
القراءة
قالون بقصر المنفصل وترك الغنة وقراءة (أرنا) بالكسرة الخالصة ولاحظ الاندراج. 3 ابن كثير بقراءة (وأرنا) بالإسكان واندرج أبو عمرو ويعقوب.
أبو عمرو أيضا بالاختلاس. 2 قالون بالغنة وقراءته السابقة. ابن كثير بقراءته واندرج أبو عمرو ويعقوب. أبو عمرو بالاختلاس فى أرنا. 1 قالون بالتوسط. أبو عمرو بالاختلاس (لأنه مقدم). ثم بالإسكان واندرج يعقوب.
قالون بالغنة ولاحظ الاندراج. (ولاحظ أن الحلوانى لا يغن على مد).
(2/178)

أبو عمرو بالاختلاس. ثم بالإسكان واندرج يعقوب. الأزرق بالطويل واندرج النقاش وحمزة. النقاش بالغنة. حمزة بسكت المد.

قوله تعالى: رَبَّنا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولًا مِنْهُمْ يَتْلُوا عَلَيْهِمْ آياتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ
الشرح والتحليل
1. فيهم: ميم الجمع وضم الهاء ليعقوب. 2. عليهم: ميم الجمع المهموزة وضم الهاء ليعقوب وحمزة. ولاحظ أن ليعقوب ضم الهاء أيضا فى يزكيهم.

القراءة
قالون بإسكان الميم ولاحظ الاندراج. 2 الأزرق بالصلة الطويلة وثلاثة البدل. الأصبهانى بوجهى الميم المهموزة. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وإدريس. حمزة بضم هاء (عليهم) وترك السكت. حمزة بسكت المفصول. 1 قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير وأبو جعفر. قالون بمد الصلة.
يعقوب بضم الهاء فى (فيهم، عليهم، يزكيهم).

قوله تعالى: وَمَنْ يَرْغَبُ عَنْ مِلَّةِ إِبْراهِيمَ إِلَّا مَنْ سَفِهَ نَفْسَهُ
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. هشام بقراءة إبراهام بالألف واندرج وجه لابن ذكوان. خلف عن حمزة بترك الغنة فى الياء واندرج الضرير.
(2/179)

قوله تعالى: وَلَقَدِ اصْطَفَيْناهُ فِي الدُّنْيا وَإِنَّهُ فِي الْآخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ
الشرح والتحليل
1. اصطفيناه: صلة هاء الضمير لابن كثير وحده. 2. الدنيا: 3. الآخرة:
أحكام النقل والبدل والسكت. 4. الصالحين: هاء السكت ليعقوب بخلفه.

القراءة
قالون. 4 يعقوب بهاء السكت. 3 الأزرق بالنقل وترقيق الراء. ثم بتوسط ومد البدل. الأصبهانى بالنقل وقراءته. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص. 2 الأزرق بالتقليل وقراءته السابقة مع ثلاثة البدل. أبو عمرو على هذا الوجه بترك النقل وقراءته. دورى أبى عمرو بإمالة الدنيا واندرج حمزة والكسائى وخلف العاشر. حمزة بالسكت واندرج إدريس. 1 ابن كثير بصلة هاء الضمير.

قوله تعالى: إِذْ قالَ لَهُ رَبُّهُ أَسْلِمْ
قال له: الإدغام. ولاحظ أن الوقف على ربه أسلم مشروح فى الوقف على قالوا آمنا بالربع الأول من سورة البقرة.
القراءة
قالون بالقصر. قالون بالتوسط. الطويل. حمزة بالسكت. حمزة فى الوقف بالنقل والإدغام. أبو عمرو بالإدغام وقصر المنفصل واندرج يعقوب. روح على هذا الوجه بالتوسط.
(2/180)

قوله تعالى: وَوَصَّى بِها إِبْراهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يا بَنِيَّ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفى لَكُمُ الدِّينَ فَلا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ (132)
الشرح والتحليل
1. وأوصى: بالهمز نافع وابن عامر وأبو جعفر. وللباقين بدونه والشاهد:
أوصى بوصى (عم). 2. المنفصل. 3. أحكام إبراهيم لابن عامر. 4. وأنتم:
ميم الجمع. ولاحظ أنه لا إدغام فى إبرهيم بنيه لفقد الشرط.

القراءة
قالون. 4 قالون بصلة الميم. 3 الحلوانى بقراءة ابراهام بالألف. 2 قالون بتوسط المنفصل. قالون بصلة الميم. هشام بقراءة ابراهام بالألف واندرج ابن ذكوان. الأزرق على فتح وأوصى بالطويل واندرج النقاش ولاحظ أنه ليس للنقاش على الطويل إلا وجه الياء فى إبراهيم. 1 الأزرق بالتقليل فى وأوصى، اصطفى وقراءته الخاصة. ابن كثير بقراءته الخاصة. أبو عمرو على هذا الوجه بقصر هاء الضمير وإسكان الميم واندرج حفص ويعقوب.
يعقوب على هذا الوجه بهاء السكت. أبو عمرو بتوسط المنفصل واندرج عاصم ويعقوب. حمزة بالإمالة والطويل مع ترك السكت. ثم بالسكت فى المنفصل. الكسائى بتوسط المنفصل واندرج خلف العاشر.
ولاحظ هاء السكت ليعقوب فى يا بنى بالخلف ولا تأتى فى هذا النوع إلا على القصر والإظهار. وهذا النوع هو يا بنى بالجمع. وليس له فى يا بنى بالإفراد هاء سكت.
(2/181)

قوله تعالى: أَمْ كُنْتُمْ شُهَداءَ إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قالَ لِبَنِيهِ ما تَعْبُدُونَ مِنْ بَعْدِي قالُوا نَعْبُدُ إِلهَكَ وَإِلهَ آبائِكَ إِبْراهِيمَ وَإِسْماعِيلَ وَإِسْحاقَ إِلهاً واحِداً وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ (133)
الشرح والتحليل
1. كنتم: ميم الجمع. 2. شهداء إذ: التسهيل فى الثانية لمدلول (حرم) (ح) وى (غ) نى. والتحقيق للباقين. ولاحظ مراتب المتصل.
3. قال لبنيه: الإدغام. 4. مسلمون: هاء السكت. ولاحظ الموضع الثانى فى الإدغام لأبى عمرو ويعقوب والإخفاء لأبى عمرو فقط.

القراءة
قالون واندرج الأصبهانى وأبو عمرو ورويس. 4 رويس بهاء السكت.
3 أبو عمرو بالإدغام فى الموضعين واندرج رويس. أبو عمرو بالإخفاء.
2 الأزرق بالطويل وقراءته الخاصة ووجوه البدل. ابن عامر بتوسط المتصل وتحقيق الهمزتين وقراءة ابرهام بالألف لهشام واندرج وجه لابن ذكوان.
ابن ذكوان بقراءة إبراهيم بالياء واندرج عاصم والكسائى وروح وخلف العاشر. روح بهاء السكت. ثم بالإدغام وعدم هاء السكت. النقاش بالطويل وقراءة إبراهيم بالياء واندرج خلاد. خلف عن حمزة بترك الغنة.
حمزة بسكت المتصل فى موضعيه وترك الغنة لخلف. خلاد بالغنة. 1 قالون بصلة الميم وقراءته المشروحة واندرج أبو جعفر. ابن كثير بصلة هاء الضمير.
تسألون: سكت الموصول. ووقف حمزة بالنقل.
(2/182)

قوله تعالى: وَقالُوا كُونُوا هُوداً أَوْ نَصارى تَهْتَدُوا
الشرح والتحليل
1. هودا أو: أحكام النقل والسكت. 2. نصارى: تقليل الأزرق. وإمالة أبى عمرو والصورى بخلفه وحمزة والكسائى عدا الضرير وخلف العاشر.
وللضرير فيها الإتباع وهو إمالة الصاد أيضا. ولا يأتى وجه الإمالة للمطوعى على سكت المفصول هنا.

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. 2 أبو عمرو بالإمالة فى نصارى واندرج وجه للصورى واندرج حمزة والكسائى (ما عدا الضرير) واندرج خلف العاشر.
الضرير بإمالة الصاد أيضا. 1 ورش من الطريقين بالنقل والتقليل للأزرق.
ثم الأصبهانى بالنقل وقراءته. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص. الرملى على هذا الوجه بالإمالة واندرج حمزة وإدريس.

قوله تعالى: قُلْ بَلْ مِلَّةَ إِبْراهِيمَ حَنِيفاً وَما كانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ (135)
الشرح والتحليل
1. إبرهيم: لا يخفى. 2. حنيفا وما: ترك الغنة فى الواو لخلف عن حمزة.
3. المشركين: هاء السكت ليعقوب بخلفه.
القراءة
قالون. 3 يعقوب بهاء السكت. 2 خلف عن حمزة بترك الغنة فى الواو.
1 هشام بقراءة إبراهام بالألف واندرج ابن ذكوان.
(2/183)

تحرير لابن ذكوان
السكت/ نصارى/ إبراهيم
ترك/ فتح/ الوجهان
ترك/ إمالة/ الوجهان
سكت/ فتح/ الوجهان
سكت/ إمالة/ الألف فقط
للرملى
وانظر التحريرات والشروح السابقة.

قوله تعالى: قُولُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَما أُنْزِلَ إِلَيْنا وَما أُنْزِلَ إِلى إِبْراهِيمَ وَإِسْماعِيلَ وَإِسْحاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْباطِ وَما أُوتِيَ مُوسى وَعِيسى وَما أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ (136)
الشرح والتحليل
1. قولوا آمنا: المد المنفصل. 2. إبراهيم: الحلوانى. 3. والأسباط: الأصبهانى.
4. موسى: أبو عمرو. 5. النبيون: ابن كثير. 6. من ربهم: الغنة. 7. ربهم:
ميم الجمع. وتأتى بقية الأحكام والتحريرات بعد.

القراءة
قالون. 7 قالون بصلة الميم. 6 قالون بالغنة ووجهى الميم. 5 ابن كثير بترك الهمز وصلة الميم واندرج أبو جعفر. أبو عمرو بإسكان الميم والإظهار واندرج حفص ويعقوب. يعقوب بهاء السكت. أبو عمرو بالإدغام والإخفاء. واندرج على الإدغام رويس. ابن كثير بالغنة وصلة الميم واندرج أبو جعفر. أبو عمرو بإسكان الميم والإظهار واندرج حفص
(2/184)

ويعقوب. يعقوب بهاء السكت أبو عمرو بالإدغام واندرج روح (ولا إدغام لرويس على وجه الغنة فى الراء) ولاحظ عدم إتيان وجه الإدغام له هنا إلا على الغنة ولا تأتى له هاء السكت هنا على الإدغام. أبو عمرو بالإخفاء أيضا على الغنة. 4 أبو عمرو بالتقليل فى الموضعين ووجوهه التى ذكرت على الفتح. 3 الأصبهانى بالنقل والهمز فى النبيئون ووجهى الغنة. 2
الحلوانى بقراءة ابراهام بالألف ووجهى الغنة. 1 قالون بالتوسط وإسكان وصلة الميم. ثم بالغنة ووجهى الميم. أبو عمرو بعدم همز النبيون والإظهار وجها واحدا واندرج ابن ذكوان وعاصم ويعقوب. أبو عمرو بالغنة والإظهار واندرج ابن ذكوان وحفص ويعقوب. روح على هذا الوجه بالإدغام. أبو عمرو بالتقليل وما سبق على الفتح. الكسائى بالإمالة فى لفظى موسى وعيسى وقراءته المعروفة واندرج خلف العاشر. الأصبهانى بالنقل وقراءته المعروفة ووجهى الغنة. ابن ذكوان بالسكت فى أل على وجه الياء فى إبراهيم وترك الغنة وجها واحدا من جميع طرقه وانظر التحريرات بأول الربع واندرج حفص. إدريس على هذا الوجه بالإمالة.
هشام بالألف فى إبراهيم وقراءته المعروفة وترك الغنة واندرج ابن ذكوان.
الداجونى بالغنة واندرج ابن ذكوان ولاحظ أنه ليس للحلوانى غنة على المد. ابن ذكوان بسكت أل وترك الغنة. ثم بالغنة لابن الأخرم. الأزرق بطويل المنفصل والنقل وفتح اليائى والهمز فى النبيئون مع الطويل. ثم بتقليل اليائى. النقاش بترك النقل وقراءته الخاصة مع وجهى الغنة. حمزة على ترك السكت فى أل بالإمالة وقراءته الخاصة. النقاش بسكت أل وقراءته الخاصة مع ترك الغنة وجها واحدا. حمزة على هذا الوجه بالإمالة.
وانتبه دائما أنه ليس للنقاش على الطول إلا الياء فى إبراهيم. الأزرق بتوسط ومد الأبدال وعلى كل منهما الفتح والتقليل فى اليائى. حمزة بسكت المد المنفصل فى مواضعه وأل.
(2/185)

قوله تعالى: فَإِنْ آمَنُوا بِمِثْلِ ما آمَنْتُمْ بِهِ فَقَدِ اهْتَدَوْا
الشرح والتحليل
1. فإن آمنوا: أحكام المنفصل. 2. ما آمنتم: المد المنفصل وأحكام المد البدل للأزرق. 3. آمنتم: أحكام ميم الجمع.

القراءة
قالون بقصر المنفصل وإسكان ميم الجمع ولاحظ الاندراج. 3 قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير وأبو جعفر. 2 قالون بالتوسط وإسكان الميم ولاحظ الاندراج. قالون بصلة الميم. النقاش بالطويل واندرج حمزة. 1 ورش من الطريقين بالنقل والطويل للأزرق. الأصبهانى بقصر وتوسط المنفصل.
الأزرق بتوسط ومد البدل فى الموضعين. ابن ذكوان بالسكت والتوسط واندرج حفص وإدريس. النقاش على هذا الوجه بالطويل واندرج حمزة.
حمزة بسكت المد.
وهو: لا يخفى. صبغة الله: وقف الكسائى على صبغة بالوجهين وكذلك حمزة بدون امتناعات.

قوله تعالى: وَنَحْنُ لَهُ عابِدُونَ (138)
الشرح والتحليل
1. نحن له: الإدغام والإخفاء لأصحابه ولا نعمل ليعقوب بالإخفاء لعدم النص.
2. عابدون: هاء السكت ليعقوب بخلفه وليس لأحد هنا إمالة.
(2/186)

القراءة
قالون. 2 يعقوب بهاء السكت. 1 ابو عمرو بالإدغام واندرج يعقوب (ولا تأتى هاء السكت فى هذا النوع على الإدغام). أبو عمرو بالإخفاء ولم يندرج معه أحد.

قوله تعالى: قُلْ أَتُحَاجُّونَنا فِي اللَّهِ وَهُوَ رَبُّنا وَرَبُّكُمْ وَلَنا أَعْمالُنا وَلَكُمْ أَعْمالُكُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُخْلِصُونَ (139)
الشرح والتحليل
1. قل أتحاجوننا: أحكام النقل والسكت. 2. وهو: الإسكان لمدلول (ر) د (ث) نا (ب) ل (ح) ز. 3. وربكم: ميم الجمع. 4. ولنا أعمالنا:
المد المنفصل. 5. ونحن له: الإدغام والإخفاء لأبى عمرو والإدغام ليعقوب فقط.
القراءة
قالون واندرج أبو عمرو. 5 أبو عمرو بالإدغام والإخفاء. 4 قالون بالتوسط واندرج أبو عمرو والكسائى. 3 قالون بصلة الميم وقصر المنفصل واندرج أبو جعفر. قالون بتوسط المنفصل. 2 ابن كثير بضم وهو وقصر المنفصل وصلة الميم. الحلوانى عن هشام بإسكان الميم وقصر المنفصل واندرج حفص ويعقوب. يعقوب بهاء السكت. ثم بالإدغام وعدم هاء السكت. هشام بتوسط المنفصل واندرج ابن ذكوان وعاصم ويعقوب وخلف العاشر. روح على هذا الوجه بالإدغام. النقاش بالطويل واندرج حمزة. 1 ورش بالنقل وقراءة الأزرق المعروفة. الأصبهانى بقصر المنفصل وصلة الميم المهموزة مقصورة. ثم بتوسطهما. ابن ذكوان بسكت المفصول وتوسط المنفصل
(2/187)

واندرج حفص وإدريس. النقاش بالطول واندرج حمزة. حمزة بسكت المد المنفصل أيضا.

قوله تعالى: أَمْ تَقُولُونَ إِنَّ إِبْراهِيمَ وَإِسْماعِيلَ وَإِسْحاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْباطَ كانُوا هُوداً أَوْ نَصارى
الشرح والتحليل
1. يقولون: بالغيب لمدلول (ح) ف (ص) ف (حرم) (ش) م.
وبالخطاب للباقين. 2. والأسباط: أحكام النقل والسكت. 3. نصارى:
أحكام التقليل والإمالة.

القراءة
قالون واندرج شعبة وابن كثير وأبو جعفر وروح. 3 أبو عمرو بالإمالة.
2 ورش بالنقل فى موضعيه وتقليل نصارى للأزرق. ثم بالفتح للأصبهانى.
1 ابن عامر بالخطاب وقراءة ابراهام بالألف لهشام وترك السكت وفتح نصارى واندرجت طرق ابن ذكوان صاحبة هذه القراءة. الصورى بالإمالة. ابن ذكوان بسكت أل والمفصول وفتح وإمالة نصارى. ابن ذكوان وقراءة إبراهيم بالياء وترك السكت وفتح نصارى واندرج حفص ورويس.
الصورى بالإمالة واندرج حمزة والكسائى وخلف العاشر. الضرير عن دورى الكسائى بإمالة صاد نصارى أيضا. ابن ذكوان بالسكت وفتح نصارى فقط. حمزة على هذا الوجه بالإمالة واندرج إدريس. حمزة بترك السكت فى المفصول على سكت أل.
(2/188)

وهذه صورة تحرير ابن ذكوان
إبراهيم/ السكت/ نصارى
الألف/ ترك السكت/ فتح، إمالة
الألف/ سكت/ فتح لما عدا الرملى، إمالة للرملى
الياء/ ترك السكت/ الوجهان
الياء/ السكت/ فتح فقط

قوله تعالى: قُلْ أَأَنْتُمْ أَعْلَمُ أَمِ اللَّهُ
الشرح والتحليل
1. قلء أنتم: أحكام النقل والسكت. 2. ء أنتم: أحكام الهمزتين من كلمة وميم الجمع.

القراءة
قالون بالتسهيل فى الثانية مع الإدخال واندرج أبو عمرو ووجه لهشام.
2 قالون بصلة الميم مقصورة واندرج أبو جعفر. ثم بمد الصلة. ابن كثير بالتسهيل وعدم الإدخال وصلة الميم. هشام بتحقيق الهمزتين مع الإدخال.
ثم بتحقيق الهمزتين بدون إدخال واندرج ابن ذكوان وعاصم والكسائى وخلف العاشر. رويس بتسهيل الثانية وعدم الإدخال. 1 ورش بالنقل وتسهيل الثانية وعدم الإدخال وصلة الميم الطويلة للأزرق. ثم بإبدال الثانية ألفا للأزرق أيضا مع ملاحظة المد اللازم. الأصبهانى بتسهيل الثانية بدون إدخال وقصر وتوسط الميم المهموزة. ابن ذكوان بسكت المفصولين واندرج أصحاب السكت.
(2/189)

قوله تعالى: وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ كَتَمَ شَهادَةً عِنْدَهُ مِنَ اللَّهِ
الشرح والتحليل
1. ومن أظلم: أحكام النقل والسكت ولاحظ تغليظ لام أظلم للأزرق وجها واحدا. 2. أظلم ممن: الإدغام.

القراءة
قالون. 2 أبو عمرو بالإدغام واندرج يعقوب. 1 ورش من الطريقين بالنقل وتغليظ اللام للأزرق. الأصبهانى بالترقيق. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وحمزة وإدريس.
عما تعملون تلك: لا خلاف هنا فهى للكل بالخطاب. تسألون: السكت فى الموصول.
الجزء سَيَقُولُ السُّفَهاءُ

قوله تعالى: سَيَقُولُ السُّفَهاءُ مِنَ النَّاسِ ما وَلَّاهُمْ عَنْ قِبْلَتِهِمُ الَّتِي كانُوا عَلَيْها قُلْ لِلَّهِ الْمَشْرِقُ وَالْمَغْرِبُ
الشرح والتحليل
1. السفهاء: أحكام المد المتصل. 2. الناس: المجرور إمالة أبو عمرو.
3. ما ولاهم: أحكام اليائى وميم الجمع. 4. قبلتهم التى: كسر الهاء والميم وصلا لأبى عمرو ويعقوب. وضمهما لحمزة والكسائى وخلف العاشر.
(2/190)

القراءة
قالون بقراءة (قبلتهم التى) بكسر الهاء وضم الميم ولاحظ الاندراج.
4 أبو عمرو بكسر الهاء والميم فى قبلتهم التى واندرج يعقوب. 3 قالون بصلة الميم وقراءته السابقة واندرج ابن كثير وأبو جعفر. الكسائى بالإمالة وقراءة (قبلتهم التى) بضم الهاء والميم واندرج خلف العاشر. 2 دورى أبى عمرو بإمالة الناس وقراءته السابقة. 1 الأزرق بالطويل وقراءته بكسر الهاء وضم الميم واندرج النقاش. الأزرق بالتقليل. حمزة بالإمالة وقراءة (قبلتهم التى) بضم الهاء والميم. ثم بسكت المد.

قوله تعالى: يَهْدِي مَنْ يَشاءُ إِلى صِراطٍ مُسْتَقِيمٍ (142)
الشرح والتحليل
1. من يشاء: ترك الغنة لخلف عن حمزة والضرير عن دورى الكسائى. 2. يشاء إلى: بتسهيل الهمزة الثانية، إبدالها واوا خالصة لنافع وابن كثير وأبى عمرو وأبى جعفر ورويس. وللباقين تحقيقهما. 3. صراط: بالصاد والسين لقنبل.
وبالإشمام لخلف عن حمزة. وبالسين لرويس. وبالصاد للباقين. ولاحظ فى الآية سكت المتصل لحمزة.
القراءة
قالون بتسهيل الهمزة الثانية ولاحظ الاندراج. قنبل على هذا الوجه بقراءة (صراط) بالسين واندرج رويس. 2 قالون بالإبدال فى الهمزة الثانية واوا ولاحظ الاندراج. قنبل بقراءة صراط بالسين واندرج رويس. الأزرق بالطويل وتسهيل الهمزة الثانية ثم بإبدالها واوا خالصة. ابن عامر بالتوسط وتحقيق الهمزتين. ولاحظ الاندراج. النقاش بالطويل واندرج خلاد. خلاد عن حمزة بسكت المد. خلف عن حمزة بترك الغنة فى الياء وقراءة صراط
(2/191)

بالإشمام. ثم بسكت المد. الضرير عن دورى الكسائى بالتوسط.

قوله تعالى: وَكَذلِكَ جَعَلْناكُمْ أُمَّةً وَسَطاً لِتَكُونُوا شُهَداءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيداً
الشرح والتحليل
1. جعلناكم أمة: أحكام الميم المهموزة. 2. أمة وسطا: ترك الغنة لخلف عن حمزة. 3. وسطا لتكونوا: أحكام الغنة فى اللام. 4. شهداء: أحكام المد المتصل. 5. الناس: بالإمالة لدورى أبى عمرو وحده.

القراءة
قالون بإسكان الميم ولاحظ الاندراج. 5 دورى أبى عمرو بإمالة الناس.
4 النقاش بالطويل واندرج خلاد. 3 قالون بالغنة فى اللام ولاحظ الاندراج. دورى أبى عمرو على هذا الوجه بإمالة الناس. النقاش بالطويل ولم يندرج معه أحد. 2 خلف عن
حمزة بترك الغنة فى الواو. 1 قالون بصلة الميم مقصورة واندرج ابن كثير وابو جعفر. الأصبهانى على هذا الوجه بإسكان الميم غير المهموزة فى عليكم. قالون بالغنة مع الصلة واندرج ابن كثير وابو جعفر. الأصبهانى بقراءته. قالون بمد الصلة.
الأصبهانى بقراءته. قالون بالغنة مع الصلة الممدودة. الأصبهانى بقراءته.
الأزرق بالصلة الطويلة. ابن ذكوان بالسكت والتوسط واندرج حفص وإدريس. النقاش بالطويل واندرج خلاد. خلاد بسكت المد المتصل. ابن الأخرم بالغنة والتوسط. خلف عن حمزة بترك الغنة فى الواو وترك السكت فى المتصل ثم بالسكت فيه.
(2/192)

قوله تعالى: وَما جَعَلْنَا الْقِبْلَةَ الَّتِي كُنْتَ عَلَيْها إِلَّا لِنَعْلَمَ مَنْ يَتَّبِعُ الرَّسُولَ مِمَّنْ يَنْقَلِبُ عَلى عَقِبَيْهِ
الشرح والتحليل
1. عليها إلا: أحكام المد المنفصل. 2. لنعلم من: الإدغام

القراءة
قالون بقصر المنفصل ولاحظ الاندراج. 2 أبو عمرو بالإدغام واندرج يعقوب. 1 قالون بالتوسط ولاحظ الاندراج. الضرير عن دورى الكسائى بترك الغنة فى الياء فى الموضعين. روح بالإدغام. الأزرق بالطويل واندرج النقاش وخلاد. خلف بترك الغنة فى الياء فى الموضعين. حمزة بسكت المد وترك الغنة فى الياء لخلف. ثم خلاد بالغنة.

قوله تعالى: وَإِنْ كانَتْ لَكَبِيرَةً إِلَّا عَلَى الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ
الشرح والتحليل
1. لكبيرة إلا: ترقيق الراء وجها واحدا للأزرق. ولاحظ أحكام النقل والسكت.
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. 1 الأزرق بالنقل وترقيق الراء وجها واحدا.
الأصبهانى بالنقل وتفخيم الراء. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وحمزة وإدريس.
(2/193)

قوله تعالى: وَما كانَ اللَّهُ لِيُضِيعَ إِيمانَكُمْ
الشرح والتحليل
1. ليضيع إيمانكم: بدل الأزرق ووقف حمزة بالتحقيق والتسهيل.

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. الأزرق بتوسط ومد البدل. حمزة فى الوقف بالتسهيل (ولاحظ وجه التحقيق مع قالون).

قوله تعالى: إِنَّ اللَّهَ بِالنَّاسِ لَرَؤُفٌ رَحِيمٌ (143)
الشرح والتحليل
1. لرءوف رحيم: بدون واو بعد الهمزة لمدلول (صحبة) (حما). ولاحظ بدل الأزرق والغنة فى الراء لأصحابها على القراءتين.
القراءة
قالون بقراءة لرءوف بالواو بعد الهمزة ولاحظ الاندراج. 3 قالون بالغنة.
2 الأزرق بتوسط ومد البدل. أبو عمرو بقراءة لرؤف رحيم (بدون واو) واندرج شعبة وحمزة والكسائى ويعقوب وخلف العاشر. أبو عمرو على هذا الوجه بالغنة واندرج يعقوب. دورى أبى عمرو بإمالة الناس وقراءته السابقة. ثم بالغنة على هذا الوجه.

قوله تعالى: قَدْ نَرى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّماءِ
(2/194)

الشرح والتحليل
1. نرى: أحكام التقليل والإمالة. 2. السماء: الطويل ووقف هشام وحمزة.

القراءة
قالون والوقف بالطول ولاحظ الاندراج. 2 هشام فى الوقف بالوجوه الخمسة القياسية المعروفة. 1 الأزرق بالتقليل. أبو عمرو بالإمالة ولاحظ الاندراج. حمزة فى الوقف بالوجوه الخمسة القياسية (ولاحظ الفرق بين مد هشام ومد حمزة فى التسهيل المرام حيث أن مد هشام على التوسط ومد حمزة على الطول).

قوله تعالى: فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضاها
الشرح والتحليل
1. فلنولينك قبلة: الإدغام لأبى عمرو ويعقوب. 2. ترضاها: أحكام التقليل والإمالة.
القراءة
قالون. 2 الأزرق بالتقليل. حمزة بالإمالة واندرج الكسائى وخلف العاشر. 1 أبو عمرو بالإدغام واندرج يعقوب.

قوله تعالى: وَمَا اللَّهُ بِغافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ (144) وَلَئِنْ
عما يعملون ولئن: بالغيب لمدلول (إ) ذ (صفا) (حبر) (غ) دا (ع) ونا.
وبالخطاب للباقين.
(2/195)

قوله تعالى: وَلَئِنْ أَتَيْتَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتابَ بِكُلِّ آيَةٍ ما تَبِعُوا قِبْلَتَكَ
الشرح والتحليل
1. ولئن أتيت: أحكام المفصول. 2. الكتاب بكل: الإدغام.

القراءة
قالون. 2 أبو عمرو بالإدغام واندرج يعقوب. 1 ورش بالنقل. الأزرق بتوسط ومد البدلين. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وحمزة وإدريس.

قوله تعالى: وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْواءَهُمْ مِنْ بَعْدِ ما جاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ إِنَّكَ إِذاً لَمِنَ الظَّالِمِينَ (145)
الشرح والتحليل
1. أهواءهم: أحكام المد المتصل وصلة الميم. 2. جاءك: إمالة الداجونى عن هشام. وابن ذكوان وحمزة وخلف العاشر. 3. إذا لمن: الغنة. 4. الظالمين:
هاء السكت ليعقوب بخلفه.
القراءة
قالون. 4 يعقوب بهاء السكت. 3 الغنة. هاء السكت. 2 الداجونى عن هشام بالإمالة واندرج ابن ذكوان وخلف العاشر. الداجونى بالغنة واندرج ابن ذكوان. 1 قالون بصلة الميم. الغنة. الأزرق بالطويل. النقاش بالإمالة واندرج حمزة. النقاش بالغنة. حمزة بسكت المد.
(2/196)

قوله تعالى: الَّذِينَ آتَيْناهُمُ الْكِتابَ يَعْرِفُونَهُ كَما يَعْرِفُونَ أَبْناءَهُمْ
يعرفون أبناءهم: وقف حمزة بالتحقيق والتسهيل فى الأولى وعلى كل منهما التسهيل مع المد والقصر فى المتوسطة.

قوله تعالى: وَإِنَّ فَرِيقاً مِنْهُمْ لَيَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ (146)
لاحظ ميم الجمع فى مواضعها بهذا الجزء.

قوله تعالى: الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ
لا خلاف فى هذا الموضع سوى الغنة لأصحابها

قوله تعالى: فَلا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ (147)
القراءة
قالون بالقراءة واندرج كل القراء. يعقوب بهاء السكت فى الممترين.

قوله تعالى: وَلِكُلٍّ وِجْهَةٌ هُوَ مُوَلِّيها
موليها: ابن عامر وحده بفتح اللام وألف بعدها والباقون بكسر اللام وياء بعدها. والشاهد: وفى موليها مولاها (ك) نا.
(2/197)

قوله تعالى: فَاسْتَبِقُوا الْخَيْراتِ
الخيرات: ترقيق الراء وجها واحدا للأزرق.

قوله تعالى: أَيْنَ ما تَكُونُوا يَأْتِ بِكُمُ اللَّهُ جَمِيعاً
لا خلاف سوى إبدال الهمز لأصحابه.

قوله تعالى: إِنَّ اللَّهَ عَلى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (148)
أحكام توسط ومد شىء للأزرق والسكت لأصحابه وأيضا توسط شىء لحمزة.

قوله تعالى: وَمِنْ حَيْثُ خَرَجْتَ فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرامِ
لا خلاف فى هذا الموضع ويندرج كل القراء مع أداء قالون.

قوله تعالى: وَإِنَّهُ لَلْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ
الغنة فى الراء وهى لغير (صحبة) والأزرق.
عما تعملون، ومن حيث: الغيب لأبى عمرو وحده. وبالخطاب للباقين.
والشاهد: وثانيه (ح) فا. والمراد هذا الموضع.
(2/198)

قوله تعالى: وَمِنْ حَيْثُ خَرَجْتَ فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرامِ
لا خلاف فى هذا الموضع ويندرج كل القراء بأداء قالون.

قوله تعالى: وَحَيْثُ ما كُنْتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَيْكُمْ حُجَّةٌ إِلَّا الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ فَلا تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِي وَلِأُتِمَّ نِعْمَتِي عَلَيْكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ (150)
الشرح والتحليل
1. كنتم: ميم الجمع. 2. لئلا: إبدال الهمز ياء للأزرق وصلا ووقفا ولحمزة وقفا فقط ويأتى لحمزة فيها وقفا التحقيق أيضا لأنه متوسط بزائد. وفيها الغنة لأصحابها. ولا امتناعات فى الآية. 3. للناس: بالإمالة لدورى أبى عمرو. 4. حجة إلا: المفصول وأحكام النقل والسكت.
ولاحظ فى ظلموا: التغليظ والترقيق للأزرق. واخشونى: إثبات الياء للكل فى الحالين. ولأتم: وقف حمزة بالتسهيل، الإبدال ياء محضة، التحقيق.

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. 4 الأصبهانى بالنقل. ابن ذكوان بالسكت ولاحظ الاندراج. 3 دورى ابى عمرو بإمالة الناس. 2 قالون بالغنة فى لئلا ولاحظ الاندراج. الأصبهانى بالنقل. ابن الأخرم بالسكت. دورى أبى عمرو بإمالة الناس. الأزرق بقراءة لئلا بإبدال الهمزة ياء والنقل والتغليظ
(2/199)

والترقيق فى لام ظلموا. 1 قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير وأبو جعفر.
الغنة على هذا الوجه.

قوله تعالى: كَما أَرْسَلْنا فِيكُمْ رَسُولًا مِنْكُمْ يَتْلُوا عَلَيْكُمْ آياتِنا وَيُزَكِّيكُمْ وَيُعَلِّمُكُمُ الْكِتابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُعَلِّمُكُمْ ما لَمْ تَكُونُوا تَعْلَمُونَ (151)
الشرح والتحليل
1. كما أرسلنا: أحكام المد المنفصل. 2. فيكم: أحكام ميم الجمع. 3. عليكم آياتنا: أحكام الميم المهموزة.

القراءة
قالون بقصر المنفصل وإسكان ميم الجمع ولاحظ الاندراج. 3 الأصبهانى بصلة الميم المهموزة. 2 قالون بصلة الميم فى مواضعها واندرج ابن كثير وأبو جعفر. 1 قالون بالتوسط ولاحظ الاندراج. الأصبهانى بصلة الميم المهموزة. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وإدريس. قالون بصلة الميم ولاحظ صلة الميم المهموزة. الأزرق بالطويل وصلة الميم المهموزة على الطول وثلاثة البدل. النقاش بترك السكت واندرج حمزة. النقاش بسكت المفصول واندرج حمزة. حمزة بسكت المد.

قوله تعالى: فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلا تَكْفُرُونِ (152)
الشرح والتحليل
1. فاذكرونى أذكركم: المنفصل وفتح ياء الإضافة لابن كثير وحده.
2. أذكركم: ميم الجمع. 3. ولا تكفرون: إثبات الياء ليعقوب فى الحالين.
(2/200)

القراءة
قالون بإسكان ياء الإضافة ولاحظ الاندراج. 3 يعقوب بإثبات الياء فى الحالين فى (ولا تكفرون). 2 قالون بصلة الميم واندرج أبو جعفر. قالون بالتوسط ولاحظ الاندراج. يعقوب بإثبات الياء. قالون بصلة الميم. الأزرق بالطويل واندرج النقاش وحمزة. ابن كثير بفتح ياء الإضافة وصلة الميم.
حمزة بسكت المد.

قوله تعالى: يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ
الشرح والتحليل
1. يأيها: أحكام المد المنفصل. 2. الصابرين: هاء السكت ليعقوب بخلفه.
القراءة
قالون بقصر المنفصل ولاحظ الاندراج. 2 يعقوب بهاء السكت.
1 التوسط. الأزرق بالطويل وتغليظ اللام بالصلاة. النقاش بالترقيق واندرج حمزة. الأزرق بتوسط ومد البدل. حمزة بسكت المد.

قوله تعالى: وَلا تَقُولُوا لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْواتٌ
الشرح والتحليل
1. لمن يقتل: ترك الغنة فى الياء لخلف عن حمزة والضرير عن دورى الكسائى.
2. فى سبيل الله أموات: الوقف لحمزة بالتحقيق والإبدال ياء.
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. 2 خلاد فى الوقف على المنفصل عن محرك بالإبدال ياء (ولاحظ اندراج وجه التحقيق مع وجه قالون). 1 خلف عن حمزة بترك
(2/201)

الغنة فى الياء والوقف بالتحقيق واندرج الضرير. خلف فى الوقف بالإبدال ياء.

قوله تعالى: بَلْ أَحْياءٌ وَلكِنْ لا تَشْعُرُونَ
الشرح والتحليل
1. بل أحياء: أحكام المفصول. 2. أحياء: أحكام المد المتصل. 3. ولكن لا:
الغنة.

القراءة
قالون. 3 الغنة فى اللام. 2 النقاش بالطويل واندرج خلاد. النقاش بالغنة.
خلف بترك الغنة فى الواو. 1 الأزرق بالنقل وقراءته. الأصبهانى بالنقل والتوسط. الأصبهانى بالغنة. ابن ذكوان بالسكت والتوسط واندرج حفص وإدريس. ابن الأخرم بالغنة. النقاش بالطويل وترك الغنة فى اللام واندرج خلاد. خلف عن حمزة على هذا الوجه بترك الغنة فى الواو. ثم بسكت المد. خلاد على هذا الوجه بالغنة فى الواو.

قوله تعالى: وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَراتِ
الشرح والتحليل
1. ولنبلونكم: أحكام ميم الجمع. 2. بشيء: أحكام السكت. والتوسط والطول للأزرق. 3. الأموال: أحكام النقل والسكت.
(2/202)

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. 3 الأصبهانى بالنقل فى الموضعين. الأزرق بتوسط شىء والنقل فى الموضعين. حمزة على هذا الوجه بالسكت فى أل. الأزرق بمد شىء وقراءته. ابن ذكوان بالسكت فى شىء وأل واندرج حفص وحمزة وإدريس. 1 قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير وأبو جعفر.

قوله تعالى: الَّذِينَ إِذا أَصابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ راجِعُونَ (156)
الشرح والتحليل
1. إذا أصابتهم: أحكام المد المنفصل. 2. أصابتهم: ميم الجمع. 3. راجعون:
هاء السكت ليعقوب بخلفه.
القراءة
قالون بقصر المنفصل وإسكان ميم الجمع ولاحظ الاندراج. 3 يعقوب بهاء السكت. 2 قالون بصلة الميم واندرج أبو جعفر. ابن كثير على هذا الوجه بصلة هاء الضمير. 1 قالون بالتوسط. صلة الميم. الأزرق بالطويل واندرج النقاش وحمزة. حمزة بسكت المد.

قوله تعالى: أُولئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَواتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ
الشرح والتحليل
1. أولئك: المد المتصل. 2. عليهم: ميم الجمع وضم الهاء والميم لحمزة ويعقوب. 3. من ربهم: الغنة. 4. رحمة: تاء التأنيث.
(2/203)

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. 4 الكسائى فى الوقف بإمالة تاء التأنيث. 3 قالون بالغنة ولاحظ الاندراج. 2 قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير وأبو جعفر.
الغنة على هذا الوجه. يعقوب بضم الهاء فى عليهم ووجهى الغنة. الأزرق بالطويل وتغليظ اللام فى صلوات وجها واحدا. النقاش بترقيق اللام ووجهى الغنة. حمزة بضم الهاء فى عليهم والوقف بالفتح للراويين. خلاد بالإمالة. حمزة بسكت المد والوقف بالإمالة للراويين. ثم بالفتح لخلاد.

قوله تعالى: وَأُولئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ (157)
القراءة
قالون. هاء السكت ليعقوب فى المهتدون. الأزرق بالطويل فى المتصل. حمزة بسكت المد.
ربع إِنَّ الصَّفا

قوله تعالى: فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلا جُناحَ عَلَيْهِ أَنْ يَطَّوَّفَ بِهِما
الشرح والتحليل
1. فلا جناح: توسط لا لحمزة. 2. عليه: صلة هاء الضمير لابن كثير. 3. أن يطوف: ترك الغنة فى الياء لخلف عن حمزة والضرير عن دورى الكسائى.
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. 3 خلف عن حمزة بترك الغنة فى الياء واندرج
(2/204)

الضرير. 2 ابن كثير بصلة هاء الضمير. 1 حمزة بتوسط (فلا جناح) وترك الغنة لخلف ثم بالغنة لخلاد.

قوله تعالى: وَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْراً فَإِنَّ اللَّهَ شاكِرٌ عَلِيمٌ (158)
الشرح والتحليل
1. يطوع بالياء والجزم لمدلول: تطوع التا يا وشدد مسكنا (ظ) بى (شفا).
وللباقين بالتاء والنصب. 2. ترقيق الراء للأزرق بالخلف. 3. ترقيق الراء للأزرق أيضا بالخلف.

القراءة
قالون ولم يندرج الأزرق هنا. 3 الأزرق على تفخيم خيرا بترقيق شاكر. 2 الأزرق بترقيقهما. ثم بترقيق خيرا وتفخيم شاكر وتحريره كالآتي:
خيرا/ شاكر
ترقيق/ ترقيق، تفخيم
تفخيم/ ترقيق
ولا يجتمع تفخيمهما. 1 خلف عن حمزة بترك الغنة فى الياء على قراءته المشروحة واندرج الضرير عن دورى الكسائى. خلاد الغنة واندرج الكسائى ويعقوب وخلف العاشر.

قوله تعالى: إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ ما أَنْزَلْنا مِنَ الْبَيِّناتِ وَالْهُدى مِنْ بَعْدِ ما بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتابِ أُولئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ (159)
(2/205)

الشرح والتحليل
1. ما أنزلنا: أحكام المد المنفصل. 2. بيناه: صلة هاء الضمير لابن كثير.
3. للناس: الإمالة لدورى أبى عمرو. 4. اللاعنون: هاء السكت ليعقوب.

القراءة
قالون بقصر المنفصل ولاحظ الاندراج. 4 يعقوب بهاء السكت. 3 دورى أبى عمرو بإمالة للناس. 2 ابن كثير بصلة هاء الضمير. 1 قالون بالتوسط ولاحظ الاندراج. دورى أبى عمرو بالإمالة فى للناس. الكسائى بإمالة والهدى واندرج خلف العاشر. الأزرق بالطويل واندرج النقاش. الأزرق بالتقليل. حمزة بالإمالة. حمزة بسكت المد المنفصل. ثم بالسكت العام.

قوله تعالى: إِلَّا الَّذِينَ تابُوا وَأَصْلَحُوا وَبَيَّنُوا فَأُولئِكَ أَتُوبُ عَلَيْهِمْ
القراءة
قالون. يعقوب بضم هاء عليهم. النقاش بالطويل فى فأولئك. حمزة بضم الهاء فى عليهم. حمزة بسكت المد. الأزرق بتغليظ اللام.

قوله تعالى: إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَماتُوا وَهُمْ كُفَّارٌ أُولئِكَ عَلَيْهِمْ لَعْنَةُ اللَّهِ وَالْمَلائِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ (161)
الشرح والتحليل
1. وهم: ميم الجمع. 2. كفار أولئك: أحكام النقل والسكت. 3. أولئك:
المد المتصل. 4. عليهم: ضم الهاء لحمزة ويعقوب. 5. الناس: المجرور بالإمالة لدورى أبى عمرو. ولاحظ ليعقوب هاء السكت فى أجمعين.
(2/206)

القراءة
قالون بإسكان الميم ولاحظ الاندراج. 5 دورى أبى عمرو بإمالة الناس.
4 يعقوب بضم الهاء فى عليهم ووجهى هاء السكت فى أجمعين. 3 النقاش بالطويل فى المد المتصل ولم يندرج أحد. حمزة على هذا الوجه بضم الهاء فى عليهم والوقف بالتحقيق والإبدال ياء. 2 ورش من الطريقين بالنقل والطويل للأزرق. الأصبهانى بالتوسط. ابن ذكوان بالسكت والتوسط واندرج حفص وإدريس. النقاش على هذا
الوجه بالطويل. حمزة بضم الهاء فى عليهم والوقف بالتحقيق والإبدال ياء. حمزة بسكت المد والوقف بالتحقيق فقط. 1 قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير وأبو جعفر.

تحرير لحمزة
المتصل/ والناس أجمعين
ترك السكت/ تحقيق، إبدال ياء
السكت/ تحقيق فقط
فلم يمتنع فى الآية إلا التغيير على سكت المد المتصل. والشاهد:
ومنفصل عن مد أو عن محرك ... لدى سكت مد الوصل ليس مسهلا
والمراد مطلق التغير.

قوله تعالى: وَإِلهُكُمْ إِلهٌ واحِدٌ
لاحظ فى هذا الجزء ميم الجمع المهموزة والسكت لأصحابه. ولاحظ ترك الغنة فى الواو لخلف عن حمزة.

قوله تعالى: لا إِلهَ إِلَّا هُوَ الرَّحْمنُ الرَّحِيمُ
(2/207)

لاحظ فى هذا الجزء أحكام المد المنفصل وأحكام مد التعظيم لأصحابه وسكت المد. هو: وقف يعقوب عليها بهاء السكت بدون خلاف.

تحقيق مد التعظيم والمنفصل والغنة
1. مد التعظيم من الكامل لكل من قصر المنفصل وانظر التفصيلات بعد.
2. مد التعظيم لابن كثير من غاية ابن مهران والكامل وتلخيص أبى معشر وليس فى غاية ابن مهران مد التعظيم لغير ابن كثير مع أنها ليست فى كتبه من طريق الطيبة وفى تلخيص أبى معشر مد التعظيم لابن كثير ويعقوب فقط وانظر التفصيلات الآتية.
3. ليعقوب مد التعظيم من الروايتين من الكامل وبه الغنة من الروايتين وجها واحدا وليعقوب مد التعظيم من تلخيص أبى معشر وليس به غنة وليس بالكامل والتلخيص هاء سكت فى جمع المذكر السالم وملحقاته.
4. ليس لقالون والأصبهانى وهشام طريق الحلوانى مد التعظيم لأنه ليس بالكامل قصر لهم.
5. مد التعظيم لأبى عمرو من الروايتين من الكامل وبه الغنة من الروايتين وجها واحدا.
6. مد التعظيم لابن كثير من الكامل وبه الغنة وجها واحدا وفى تلخيص أبى معشر مد التعظيم لابن كثير مع الغنة وجها واحدا للبزى وعدمها لقنبل وللبزى الغنة تخييرا من المبهج وليس به مد التعظيم.
7. لحفص مد التعظيم من الكامل وبه الغنة وجها واحدا.
8. لأبى جعفر من الروايتين مد التعظيم من الكامل وليس بالكامل غنة لابن وردان أما ابن جماز فالغنة له من الكامل وجها واحدا.
وللفائدة تجمع الآية كاملة:
(2/208)

قوله تعالى: وَإِلهُكُمْ إِلهٌ واحِدٌ لا إِلهَ إِلَّا هُوَ الرَّحْمنُ الرَّحِيمُ (163)
الشرح والتحليل
1. وإلهكم إله: ميم الجمع المهموزة وأحكام السكت. 2. إله واحد: ترك الغنة فى الواو لخلف عن حمزة. 3. واحد لا: الغنة. 4. لا إله: المد المنفصل ومد التعظيم لأصحابه. وسبق تحقيقه.

القراءة
قالون بإسكان الميم وقصر المنفصل واندرج أبو عمرو والحلوانى وحفص ويعقوب. 4 قالون بالتوسط واندرج أبو عمرو وابن عامر وعاصم والكسائى ويعقوب وخلف العاشر واندرج يعقوب بمد التعظيم ولا يأتى مد التعظيم هنا على ترك الغنة لغيره. النقاش بالطويل واندرج خلاد.
3 قالون بالغنة وقصر المنفصل واندرج أبو عمرو والحلوانى وحفص ويعقوب ولا يأتى مد التعظيم هنا لقالون والحلوانى ويأتى لحفص ويعقوب. قالون بتوسط المنفصل واندرج أبو عمرو وابن عامر ما عدا الحلوانى واندرج حفص ويعقوب وهذا الوجه يصح أن يكون هو مد التعظيم لأبى عمرو وحفص ويعقوب. النقاش بالطويل. 2 خلف عن حمزة بترك الغنة فى الواو ولاحظ طول المنفصل. 1 قالون بصلة الميم مقصورة وترك الغنة فى اللام وقصر المنفصل واندرج الأصبهانى وابن كثير وأبو جعفر. قنبل على هذا الوجه بمد التعظيم واندرج ابن وردان. قالون بالغنة وقصر المنفصل واندرج الأصبهانى وابن كثير وأبو جعفر. ابن كثير بمد التعظيم واندرج ابن جماز. قالون بمد الصلة وترك الغنة وتوسط المنفصل واندرج الأصبهانى. قالون بالغنة والتوسط فى المنفصل واندرج الأصبهانى. الأزرق بالصلة الطويلة. ابن ذكوان بالسكت وترك الغنة فى اللام والتوسط واندرج حفص وإدريس.
(2/209)

النقاش بالطويل واندرج خلاد. خلاد بسكت المد. ابن الأخرم بالغنة والتوسط. خلف عن حمزة بترك الغنة فى الواو وترك السكت فى المنفصل.
ثم بالسكت فيه.

قوله تعالى: إِنَّ فِي خَلْقِ السَّماواتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِما يَنْفَعُ النَّاسَ وَما أَنْزَلَ اللَّهُ مِنَ السَّماءِ مِنْ ماءٍ فَأَحْيا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِها وَبَثَّ فِيها مِنْ كُلِّ دَابَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّياحِ وَالسَّحابِ الْمُسَخَّرِ بَيْنَ السَّماءِ وَالْأَرْضِ لَآياتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (164)
الشرح والتحليل
1. والأرض: أحكام النقل والسكت. 2. النهار: أحكام التقليل والإمالة. 3.
وما أنزل: المنفصل. 4. لآيات لقوم: الغنة. ولاحظ أن فأحيا فيها الفتح والتقليل للأزرق وإمالة الكسائى وحده وهى من مخصصاته. ولاحظ أن التوحيد فى الريح لمدلول (شفا). والجمع لغيرهم وشاهده:
(شفا) والريح هم ... كالكهف مع جاثية توحيدهم

القراءة
قالون. 4 الغنة. 3 قالون بالتوسط ووجهى الغنة. خلف العاشر بتوحيد الريح. أبو الحارث بإمالة فأحيا وتوحيد الريح. النقاش بالطول ووجهى الغنة. خلاد بتوحيد الريح. خلف عن حمزة بترك الغنة فى الواو والياء.
2 أبو عمرو بالإمالة وقصر المنفصل ووجهى الغنة. ثم بتوسط المنفصل ووجهى الغنة واندرج على الوجهين الصورى فى وجه إمالة الرائى. دورى الكسائى بإمالة فأحيا وتوحيد الريح والغنة فى الياء للنصيبي. الضرير بترك الغنة فى الياء. 1 ورش بالنقل وتقليل النهار للأزرق وقراءته الخاصة وله
(2/210)

الإطلاق فى تحرير اليائى فى فأحيا مع البدل. الأصبهانى بفتح النهار وقصر وتوسط المنفصل وكل منهما عليه وجهى الغنة. ابن ذكوان بسكت أل فى مواضعها وتوسط المنفصل واندرج حفص. ابن الأخرم بالغنة. إدريس بالتوحيد فى الريح. النقاش بالطول. خلاد على هذا الوجه بتوحيد الريح.
خلف عن حمزة بترك الغنة. حمزة بسكت المد المنفصل وترك السكت فى المتصل وترك الغنة لخلف. خلاد بالغنة. حمزة بالسكت العام وترك الغنة لخلف. خلاد بالغنة. الرملى بإمالة النهار وتوسط المنفصل وملاحظة سكت أل فى مواضعه.

قوله تعالى: وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَتَّخِذُ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَنْداداً يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ
الشرح والتحليل
1. الناس المجرور: الإمالة. 2. من يتخذ: ترك الغنة فى الياء لخلف عن حمزة والضرير عن دورى الكسائى ولاحظ فى الموضع الثانى. 3. يحبونهم: ميم الجمع.

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. 3 قالون بصلة ميم الجمع ولاحظ الاندراج.
2 خلف عن حمزة بترك الغنة فى الياء فى الموضعين واندرج الضرير.
1 دورى أبى عمرو بالإمالة.

قوله تعالى: وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبًّا لِلَّهِ
القراءة
قالون بقصر المنفصل وترك الغنة ولاحظ الاندراج. قالون بالغنة فى حبا لله
(2/211)

ولاحظ الاندراج. قالون بالتوسط وترك الغنة ولاحظ الاندراج. الغنة على التوسط لقالون ولاحظ الاندراج. الأزرق بطويل المنفصل على قصر البدل ولاحظ الاندراج. النقاش بالغنة. الأزرق بتوسط ومد البدل. حمزة بسكت المد.
ولاحظ أن تحرير الناس، الغنة، المنفصل إطلاقى لدورى أبى عمرو.

تحرير للسوسى ويأتى الشاهد بعد.
المنفصل/ حبا لله/ يرى الذين (وصلا)
قصر/ ترك الغنة/ فتح، إمالة
قصر/ الغنة/ فتح، إمالة
توسط/ ترك الغنة/ فتح فقط
توسط/ الغنة/ فتح، إمالة
والشاهد:
ولا مد للسوسى مع تركها على ... إمالته يرى الذين موصلا
والمراد من تركها الغنة. ولاحظ أنه تختص الغنة فى حبا لله بوجه الخطاب فى ترى الذين الآتي فى الآية بعد وشاهده لابن وردان:
وخص بنقل الآن غنا كتا يرى ... وإسكان راء فى تضار كذا ولا

قوله تعالى: وَلَوْ يَرَى الَّذِينَ ظَلَمُوا إِذْ يَرَوْنَ الْعَذابَ أَنَّ الْقُوَّةَ لِلَّهِ جَمِيعاً وَأَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعَذابِ (165)
الشرح والتحليل
1. ترى: بالخطاب لنافع وابن عامر وابن وردان بخلفه ويعقوب وللباقين الغيب مع ملاحظة أحكام السوسى والشاهد:
........... ... ..... ترى الخطاب (ظ) ل
(2/212)

(إ) ذ (ك) م (خ) لا خلف يرون الضم (ك) ل ... أن وأن اكسر (ثوى) .........
2. ظلموا إذ: المنفصل ووجهى اللام للأزرق. 3. ترون العذاب: ضم الياء لابن عامر وسبق الشاهد. 4. أن القوة: بكسر الهمزة فى الموضعين لأبى جعفر ويعقوب وللباقين فتحهما وسبق الشاهد. وسبق التحرير فى هذه الآية للسوسى. وابن وردان مع الغنة فى حبا لله بالجزء السابق من الآية.

القراءة
قالون واندرج الأصبهانى. 4 ابن وردان على وجه الخطاب بكسر إن، إن واندرج يعقوب. 3 الحلوانى عن هشام بضم يرون وقراءته المشروحة.
2 قالون بتوسط المنفصل واندرج الأصبهانى. يعقوب على هذا الوجه بكسر إن، وإن. ابن عامر بضم يرون وقراءته المعروفة. الأزرق بتغليظ لام ظلموا وطول المنفصل وقراءته المعروفة. ثم بترقيق اللام. النقاش على هذا الوجه بضم يرون. 1 ابن كثير بالغيب وقصر المنفصل واندرج أبو عمرو وحفص.
أبو جعفر بكسر إن وإن. أبو عمرو بتوسط المنفصل. حمزة بالطول وترك الغنة لخلف. ثم بالغنة لخلاد. حمزة بسكت المد لخلف وخلاد. السوسى بوجه الإمالة فى يرى الذين وقصر وتوسط المنفصل. والله أعلم.

قوله تعالى: إِذْ تَبَرَّأَ الَّذِينَ اتُّبِعُوا مِنَ الَّذِينَ اتَّبَعُوا وَرَأَوُا الْعَذابَ وَتَقَطَّعَتْ بِهِمُ الْأَسْبابُ (166)
الشرح والتحليل
1. إذ تبرأ: الإدغام لأبى عمرو وهشام وحمزة والكسائى وخلف العاشر. 2. بهم الأسباب: كسر الهاء والميم لأبى عمرو ويعقوب. وضمهما لحمزة
(2/213)

والكسائى وخلف العاشر. 3. الأسباب: النقل والسكت. ولاحظ وقف حمزة على تبرأ بإبدال الهمزة ألفا ومثله خلف هشام.

القراءة
قالون. 3 ورش بالنقل. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص. 2 يعقوب بكسر الهاء والميم. 1 أبو عمرو بالإدغام وكسر الهاء والميم. هشام على هذا الوجه بكسر الهاء وضم الميم. حمزة بضم الهاء والميم والوقف بالنقل. ثم بالسكت واندرج إدريس. ثم بالتحقيق واندرج الكسائى وخلف العاشر.

قوله تعالى: وَقالَ الَّذِينَ اتَّبَعُوا لَوْ أَنَّ لَنا كَرَّةً فَنَتَبَرَّأَ مِنْهُمْ كَما تَبَرَّؤُا مِنَّا
الشرح والتحليل
1. لو أن: أحكام النقل والسكت. 2. منهم: ميم الجمع. ولاحظ بدل الأزرق فى تبرءوا ووقف حمزة عليها بالتسهيل فقط على المعمول به.
القراءة
قالون. 2 صلة الميم. 1 ورش من الطريقين بالنقل. الأزرق بتوسط ومد البدل. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وحمزة وإدريس.

قوله تعالى: كَذلِكَ يُرِيهِمُ اللَّهُ أَعْمالَهُمْ حَسَراتٍ عَلَيْهِمْ
الشرح والتحليل
1. يريهم الله: وصلا بكسر الهاء والميم لأبى عمرو. وبضمهما لحمزة والكسائى ويعقوب وخلف العاشر. وأما وقفا فلا يضم الهاء إلا يعقوب وللباقين كسرها. 2. أعمالهم: ميم الجمع.
(2/214)

القراءة
قالون. 2 صلة الميم. 1 أبو عمرو بكسر الهاء والميم فى يريهم الله. حمزة بضم الهاء والميم وضم هاء عليهم واندرج يعقوب. الكسائى بكسر هاء عليهم واندرج خلف العاشر.

قوله تعالى: وَما هُمْ بِخارِجِينَ مِنَ النَّارِ (167)
لاحظ فى هذا الموضع ميم الجمع. وأيضا النار وقفا: لا يخفى ولاحظ أحكام الوقف للسوسى وسبقت وأهمها وقفه بالتقليل ولا بد معه من الروم والروم لا يكون إلا على
القصر فى العارض فانتبه.
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. الأزرق بالتقليل فى لفظ النار. أبو عمرو بالإمالة فى لفظ النار ولاحظ الاندراج. السوسى فى الوقف بالتقليل مع الروم. قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير وأبو جعفر.

قوله تعالى: يا أَيُّهَا النَّاسُ كُلُوا مِمَّا فِي الْأَرْضِ حَلالًا طَيِّباً وَلا تَتَّبِعُوا خُطُواتِ الشَّيْطانِ
الشرح والتحليل
1. يأيها: المنفصل. 2. الأرض: النقل والسكت. 3. خطوات: الإسكان لنافع والبزى بخلفه وأبى عمرو وشعبة وحمزة وخلف العاشر. والباقون بالضم.
والشاهد:
خطوات (إ) ذ (هـ) د خلف (ص) ف (فتى) (ح) فا
(2/215)

والترجمة معطوفة على الإسكان.

القراءة
قالون بقصر المنفصل والإسكان واندرج وجه للبزى. 3 البزى بالضم ولاحظ الاندراج. 2 الأصبهانى بالنقل والإسكان. 1 قالون بتوسط المنفصل وإسكان الطاء ولاحظ الاندراج. ابن عامر على هذا الوجه بالضم واندرج حفص ويعقوب الأصبهانى بالنقل. ابن ذكوان بالسكت وضم الطاء واندرج حفص. إدريس على هذا الوجه بإسكان الطاء. الأزرق بالطول والإسكان. النقاش بترك النقل والضم. خلاد على هذا الوجه بإسكان الطاء. خلف عن حمزة بترك الغنة فى الواو والإسكان. النقاش بالسكت والضم. خلاد بالإسكان. خلف بترك الغنة. حمزة بسكت المد، أل وترك الغنة لخلف. خلاد بالغنة.

قوله تعالى: إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ (168)
قالون بقراءته ويندرج معه كل القراء إلا أصحاب صلة ميم الجمع فيندرجون على وجه صلة الميم له.

قوله تعالى: إِنَّما يَأْمُرُكُمْ بِالسُّوءِ وَالْفَحْشاءِ وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ ما لا تَعْلَمُونَ (169)
الشرح والتحليل
1. يأمركم: الهمز وميم الجمع وقراءة أبى عمرو بالإسكان والاختلاس.
وللدورى عنه الإتمام أيضا كالباقين. والتفصيل يأتى فى القراءة. 2. بالسوء:
الطويل.
(2/216)

القراءة
قالون واندرج مع من اندرج وجه لدورى أبى عمرو. 2 النقاش بالطويل واندرج حمزة. حمزة بسكت المتصل. 1 قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير.
ورش بإبدال الهمز والطويل للأزرق. ثم بالتوسط للأصبهانى. واندرج وجه الإتمام مع إبدال الهمز لدورى أبى عمرو. أبو عمرو بتحقيق الهمز مع الإسكان. ثم بتحقيق الهمز والاختلاس للدورى وانظر التحريرات فى قوله تعالى (وَإِذْ قالَ مُوسى لِقَوْمِهِ إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تَذْبَحُوا بَقَرَةً). أبو عمرو بإبدال الهمز والإسكان والاختلاس من الروايتين. أبو جعفر بإبدال الهمز وصلة الميم.

قوله تعالى: وَإِذا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا ما أَنْزَلَ اللَّهُ قالُوا بَلْ نَتَّبِعُ ما أَلْفَيْنا عَلَيْهِ آباءَنا
الشرح والتحليل
1. قيل لهم: الإدغام. والإشمام لمدلول (ر) جا (غ) نى (ل) زم. 2. ما أنزل: المنفصل. 3. عليه: صلة الهاء لابن كثير. ولاحظ إدغام بل نتبع مع الغنة للكسائى وحده.
القراءة
قالون. 3 ابن كثير. 2 قالون بالتوسط. الأزرق بالطول وقصر البدل واندرج النقاش. ثم بتوسط ومد البدل. حمزة بتحقيق الأولى وتسهيل الثانية مع المد والقصر. ثم بإبدال الأولى ياء والوجهين فى الثانية. حمزة بسكت المد المنفصل والوقف كما سبق. 1 أبو عمرو بالإدغام وقصر المنفصل واندرج روح. روح بالمد. هشام بالإشمام وقصر المنفصل للحلوانى واندرج رويس.
ثم بالتوسط واندرج رويس. الكسائى بالإدغام فى بل نتبع مع الغنة. رويس بالإدغام فى قيل لهم مع قصر المنفصل.
(2/217)

قوله تعالى: أَوَلَوْ كانَ آباؤُهُمْ لا يَعْقِلُونَ شَيْئاً وَلا يَهْتَدُونَ (170)
الشرح والتحليل
1. آباؤهم: أحكام ميم الجمع ولاحظ البدل للأزرق. 2. شيئا: توسط ومد الأزرق ولاحظ تحريره مع البدل السابق وستأتى صورة التحرير بعد القراءة وأحكام السكت
لأصحابها ولاحظ ترك الغنة فى الواو لخلف عن حمزة.
القراءة
قالون. 2 ابن ذكوان بالسكت. 1 قالون بصلة الميم. الأزرق بقصر البدل وتوسط شيئا واندرج خلاد. النقاش بترك السكت فى شيئا ثم بالسكت واندرج فى الوجهين خلاد. خلف عن حمزة بالسكت ثم بالتوسط ثم بترك السكت فى شيئا مع ملاحظة ترك الغنة فى الواو. الأزرق بتوسط البدل وتوسط شيئا. ثم بمد البدل وتوسط ومد شيئا. حمزة بسكت المد المتصل، شيئا مع ترك الغنة لخلف ثم بالغنة لخلاد ولا يأتى توسط شيئا على سكت المتصل.

وهذا تحرير للأزرق
البدل/ شيئا
قصر/ توسط
توسط/ توسط
مد/ توسط، مد
ونداء وقفا لحمزة: لا يخفى.
(2/218)

قوله تعالى: يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُلُوا مِنْ طَيِّباتِ ما رَزَقْناكُمْ وَاشْكُرُوا لِلَّهِ إِنْ كُنْتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ (172)
الشرح والتحليل
1. يأيها: أحكام المد المنفصل. 2. رزقناكم: أحكام ميم الجمع. 3. كنتم إياه:
ميم الجمع المهموزة ولاحظ صلة هاء الضمير فى إياه لابن كثير. لاحظ الأصبهانى بقراءته على قصر المنفصل قبل صلة الميم لقالون.

القراءة
قالون. 3 الأصبهانى بصلة الميم المهموزة. 2 قالون بصلة الميم واندرج أبو جعفر. ابن كثير على هذا الوجه بصلة هاء الضمير. 1 قالون بالتوسط ولاحظ الاندراج. الأصبهانى بقراءته. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وإدريس. قالون بصلة الميم ولاحظ صلة الميم المهموزة على التوسط.
الأزرق بالطويل وصلة الميم المهموزة الطويلة. النقاش بترك السكت. ثم بالسكت فى المفصول واندرج حمزة فى الوجهين. الأزرق بتوسط ومد البدل وقراءته. حمزة بسكت المد المنفصل والمفصول.

قوله تعالى: إِنَّما حَرَّمَ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةَ وَالدَّمَ وَلَحْمَ الْخِنْزِيرِ وَما أُهِلَّ بِهِ لِغَيْرِ اللَّهِ
الشرح والتحليل
1. الميتة: التشديد لأبى جعفر. والتخفيف للباقين. والشاهد: والميتة اشدد (ث) ب. 2. وما أهل: المد المنفصل.
(2/219)

القراءة
قالون بقراءة الميتة بالتخفيف وقصر المنفصل ولاحظ الاندراج. قالون بالتوسط. الأزرق بالطويل واندرج النقاش وحمزة. حمزة بسكت المد.
1 أبو جعفر بقراءة الميتة بالتشديد وقصر المنفصل.

قوله تعالى: فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ باغٍ وَلا عادٍ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ
الشرح والتحليل
1. فمن اضطر: كسر النون وصلا لأبى عمرو وعاصم وحمزة ويعقوب. والضم للباقين والشاهد:
لضم همز الوصل واكسره (ن) ما ... (ف) ز غير قل (ح) لا وغير أو (حما)
2. اضطر: كسر الطاء لأبى جعفر والضم للباقين والشاهد: واضطر (ث) ق ضما كسر. ولاحظ له الابتداء بضم همزة الوصل كغيره. وشاهده من الروض:
ومع كسر طاء اضطر مع ما اضطررتم ... لهمزة وصل ضم فى بدء الابتلا
وذلك لكون الكسر عارض وارجع إلى توضيح ذلك بالروض. 3. غير: ترقيق الراء وجها واحدا للأزرق. 4. فلا إثم: المنفصل. ولا يجوز هنا توسط لا لحمزة عملا بأقوى السببين. أما إذا وقف عليه فتحريره كالآتي:
فلا إثم طول/ تحقيق، سكت، تسهيل
توسط/ تسهيل
قصر/ تسهيل
ونحوه لا إكراه. قال فى البدائع من ربع (واذكروا الله) بسورة البقرة: فلا إثم
(2/220)

ولا إكراه. ونحوهما لا يجوز فيه التوسط لحمزة عملا بأقوى السببين كما فى النشر هذا إذا لم يوقف عليه وأما الوقف فلحمزة خمسة أوجه: الأول والثانى:
التحقيق مع عدم السكت ومع السكت لأصحابهما. الثالث والرابع والخامس التسهيل مع الطول لأصحابه عن حمزة ممن قصر نحو لا ريب وممن يوسطه على عدم الاعتداد بعارض التسهيل ومع القصر لأصحابه ممن يقصر فقط نحو لا ريب ولا يجوز لمن يوسطه. ومع التوسط لأصحابه ممن يوسط فقط نحو لا ريب ولا يجوز لمن يقصره كلاهما على الاعتداد بعارض التسهيل وربما يخفى ذلك على من لم يتمرن فى الفن. وفى الروض بخصوص ذلك:
فلا إثم إن تعتد فيه بعارض ... لدى الوقف بالتسهيل مع وجه مد لا
لحمزة وسط ثم مع قصرها اقصرن ... وإن تعتبر أصلا فمد على كلا

القراءة
قالون. 4 قالون بالتوسط. النقاش بالطول. 3 الأزرق بترقيق الراء وجها واحدا. 2 أبو جعفر بكسر الطاء وقصر المنفصل. 1 أبو عمرو بكسر النون وقصر المنفصل واندرج حفص ويعقوب. ثم بالتوسط واندرج عاصم ويعقوب. خلاد بالطويل بدون سكت وبالسكت. خلف عن حمزة بترك الغنة فى الواو والطويل بدون سكت ثم بالسكت.
غفور رحيم: الغنة لأصحابها.
(2/221)

قوله تعالى: إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ ما أَنْزَلَ اللَّهُ مِنَ الْكِتابِ وَيَشْتَرُونَ بِهِ ثَمَناً قَلِيلًا أُولئِكَ ما يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ إِلَّا النَّارَ وَلا يُكَلِّمُهُمُ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيامَةِ وَلا يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذابٌ أَلِيمٌ (174)
الشرح والتحليل
1. ما أنزل: أحكام المنفصل. 2. قليلا أولئك: أحكام النقل والسكت.
3. يأكلون: إبدال الهمز لأصحابه. 4. بطونهم إلا: أحكام ميم الجمع المهموزة. 5. يزكيهم: ضم الهاء ليعقوب.

القراءة
قالون. 5 يعقوب بضم الهاء. 4 قالون بالصلة مقصورة. 3 أبو عمرو بإبدال الهمز. أبو جعفر على هذا الوجه بصلة الميم. 2 الأصبهانى بالنقل وقراءته الخاصة مع صلة الميم مقصورة. 1 قالون بالتوسط. يعقوب بضم يزكيهم.
قالون بالصلة ممدودة. أبو عمرو بإبدال الهمز. الأصبهانى بقراءته المعروفة.
ابن ذكوان بالسكت فى المفصولات واندرج حفص وإدريس. الأزرق بالطويل وقراءته المعروفة. النقاش بترك النقل واندرج وجه لحمزة. حمزة بالوقف بالنقل. النقاش بسكت المفصولات واندرج وجه لحمزة. حمزة بالوقف بالنقل على وجه سكت المفصولات. حمزة بسكت المنفصل والمفصولات والوقف بالنقل والسكت. ثم بسكت المد المتصل والوقف بالنقل لحمزة وبالسكت لخلاد. والشاهد هنا لخلف:
وعن خلف مع سكت كل فلا تقف ... بسكت كمن أجر بل النقل نقلا
(2/222)

قوله تعالى: أُولئِكَ الَّذِينَ اشْتَرَوُا الضَّلالَةَ بِالْهُدى وَالْعَذابَ بِالْمَغْفِرَةِ
الشرح والتحليل
1. أولئك: الطويل. 2. الهدى: أحكام التقليل والإمالة. 3. والعذاب بالمغفرة:
الإدغام لأبى عمرو وليعقوب بخلفهما وهو من المنصوص عليه بالخلف لوريس. ويأتى تحريره مع الكتاب بالحق بعد.

القراءة
قالون. 3 أبو عمرو بالإدغام. 2 الكسائى بالإمالة فى بالهدى والوقف بالإمالة وجها واحدا. خلف العاشر على هذا الوجه بالوقف بالفتح. 1 الأزرق بالطويل وفتح بالهدى وترقيق راء بالمغفرة وجها واحدا. النقاش على هذا الوجه بالتفخيم. الأزرق بالتقليل وقراءته المشروحة. حمزة بإمالة الهدى والوقف بالفتح والإمالة. ثم بسكت المتصل والوقف بالإمالة للراويين.
وبالفتح لخلاد وسبق شرح ذلك بربع (إِنَّ اللَّهَ لا يَسْتَحْيِي أَنْ يَضْرِبَ مَثَلًا).
النار المجرور وقفا: أحكام التقليل والإمالة ولاحظ فيها وقف السوسى بالإمالة والتقليل مع الروم والفتح ولا يأتى وجه التقليل إلا على القصر فقط. الكتاب بالحق: الإدغام لأبى عمرو ويعقوب بخلفهما وهو من المنصوص عليه بالخلف لرويس. وتحريره مع سابقه من العذاب بالمغفرة كالآتي:

تحرير لرويس
العذاب بالمغفرة/ المنفصل/ الكتاب بالحق
إظهار/ قصر/ إظهار، إدغام
إظهار/ توسط/ إظهار، إدغام
إدغام/ قصر/ إظهار، إدغام
والشاهد من التنقيح:
(2/223)

وعند رويس مدغما با العذاب مع ... كتاب أو العذاب للمد فاحظلا
والمعنى: يمتنع المد المنفصل لرويس على إدغام العذاب بالمغفرة مع إدغام الكتاب بالحق وعلى إدغام العذاب مع إظهار الكتاب. النار: المجرور والموقوف عليه لا يأتى التقليل مع الروم للسوسى إلا على القصر وأما الوقف بالفتح فمطلق وهو مقدم على التقليل ولاحظ فيها الإمالة لأبى عمرو وخلف الصورى ودورى الكسائى.
ربع لَيْسَ الْبِرَّ

قوله تعالى: لَيْسَ الْبِرَّ أَنْ تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَالْمَلائِكَةِ وَالْكِتابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى الْمالَ عَلى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبى وَالْيَتامى وَالْمَساكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّائِلِينَ وَفِي الرِّقابِ وَأَقامَ الصَّلاةَ وَآتَى الزَّكاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذا عاهَدُوا
الشرح والتحليل
1. البر: قراءة حفص وحمزة بنصب البر. والشاهد: والبر أن ... بنصب رفع (ف) ى (ع) لا. ومعه رفع البر ووجه ترقيق الراء للأزرق.
2. وجوهكم: ميم الجمع. 3. ولكن البر: التخفيف لنافع وابن عامر والتشديد للباقين ومعه نصب البر والشاهد: والبر من (ك) م (أ) م.
والترجمة معطوفة على التخفيف ورفع البر. ولاحظ الوجهان فى الراء للأزرق. 4. من آمن: نقل ورش. 5. والملائكة: الطويل. 6. النبيين:
بالهمز لنافع وحده والشاهد: باب النبى والنبوءة (ا) لهدى. والترجمة معطوفة
(2/224)

على الهمز.

القراءة
قالون. 6 ابن عامر بدون همز. 5 النقاش بالطويل. 4 ورش على تفخيم الراء بالنقل وقصر البدل وطول المتصل للأزرق وتغليظ لام الصلاة. ولا يأتى للأزرق على تفخيم الراء المضمومة إلا فتح اليائى مع قصر البدل، التقليل مع المد. وشاهده من التنقيح: (افتح اقصر قلل امدد). والترجمة معطوفة على تفخيم الراء المضمومة. الأصبهانى بتوسط المتصل وقراءته المعروفة ولاحظ له صلة الميم المهموزة مقصورة وممدودة. الأزرق بطول الأبدال مع التقليل فى اليائى. ابن ذكوان بالسكت فى المفصول، أل وتوسط المتصل.
النقاش على هذا الوجه بالطول. 3 أبو عمرو بقراءة ولكن البر بالتشديد وفتح القربى واندرج شعبة ويعقوب. ثم بالتقليل. الكسائى (ما عدا الضرير) بإمالة اليائى فى الموضعين واندرج خلف العاشر. الضرير عن دورى الكسائى بإمالة عين اليتامى أيضا. إدريس بسكت المفصول، أل وقراءته المعروفة. 2 قالون بصلة الميم وقراءته المعروفة. ثم بمد الصلة. ابن كثير بالتشديد فى ولكن البر وقراءته المعروفة واندرج أبو جعفر. 1 الأزرق بقراءته المعروفة مع ترقيق الراء فى الموضعين وتحرير اليائى مع الأبدال على الإطلاق وذلك لمجيء القصر مع التقليل من تلخيص ابن بليمة. حفص بقراءته المشروحة. حمزة على ترك السكت بطول المتصل وقراءته المعروفة. ثم بالسكت فى أل فقط. حفص بسكت المفصول، أل. حمزة على هذا الوجه بطول المتصل بدون سكت. حمزة بالسكت العام.

قوله تعالى: وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْساءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ
(2/225)

الشرح والتحليل
1. البأساء، البأس: إبدال الهمز لأبى عمرو بخلفه. ولأبى جعفر. ولاحظ أحكام وقف حمزة.

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. 1 الأزرق بالطويل وتحقيق الهمز فى الموضعين واندرج النقاش. حمزة فى الوقف بإبدال الهمز. أبو عمرو بإبدال الهمز فى الموضعين واندرج أبو جعفر. حمزة بسكت المد.

قوله تعالى: أُولئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ (177)
القراءة
قالون. يعقوب فى الوقف بهاء السكت فى المتقون. الأزرق بالطويل فى المد المتصل واندرج النقاش وحمزة. حمزة بسكت المد المتصل.

قوله تعالى: يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصاصُ فِي الْقَتْلى
القراءة
قالون بقصر المنفصل ولاحظ الاندراج. أبو عمرو بالتقليل فى القتلى.
قالون بالتوسط فى المد المنفصل ولاحظ الاندراج. أبو عمرو بالتقليل.
الكسائى بالإمالة فى القتلى واندرج خلف العاشر. الأزرق بالطويل ووجهى اليائى. حمزة بالإمالة. الأزرق بتوسط ومد البدل وتحريره مع اليائى إطلاقى. حمزة بسكت المد المنفصل والإمالة فى القتلى.
(2/226)

قوله تعالى: الْحُرُّ بِالْحُرِّ وَالْعَبْدُ بِالْعَبْدِ وَالْأُنْثى بِالْأُنْثى
القراءة
قالون. ورش من الطريقين بالنقل فى الموضعين. الأزرق على هذا الوجه بالتقليل. أبو عمرو بترك النقل وبالتقليل. ابن ذكوان بالسكت فى الموضعين واندرج حفص. حمزة بالسكت والإمالة والوقف بالنقل. ثم الوقف بالسكت واندرج إدريس. حمزة بترك السكت والوقف بالنقل. ثم بالتحقيق واندرج الكسائى وخلف العاشر.

قوله تعالى: فَمَنْ عُفِيَ لَهُ مِنْ أَخِيهِ شَيْءٌ فَاتِّباعٌ بِالْمَعْرُوفِ وَأَداءٌ إِلَيْهِ بِإِحْسانٍ
الشرح والتحليل
1. من أخيه: أحكام المفصول. 2. أخيه: صلة هاء الضمير لابن كثير ولاحظها فى الموضعين. 3. شىء: أحكام التوسط والمد والسكت لأصحابها. 4. وأداء: الطويل.
القراءة
قالون. 4 النقاش بالطول واندرج حمزة على وجه التحقيق. حمزة بالتسهيل. 3 حمزة بسكت شىء وترك السكت فى المد والوقف بالوجهين.
حمزة بتوسط شىء والوقف بالتسهيل والتحقيق. 2 ابن كثير بصلة هاء الضمير فى الموضعين. 1 ورش بالنقل وتوسط شىء للأزرق وقراءته. ثم بمد شىء. الأصبهانى بقصر شىء وقراءته. ابن ذكوان بسكت المفصول فى
(2/227)

موضعيه، شىء. واندرج حفص وإدريس. النقاش على هذا الوجه بالطول واندرج وجه التحقيق لحمزة. حمزة بالتسهيل. حمزة بسكت المد المتصل والوقف بالتسهيل فقط كما سبق تحرير ذلك وشواهده. ثم بتوسط شىء على سكت المفصولين وترك السكت فى المد المتصل والوقف بالتسهيل لخلف وبالتحقيق للراويين. ومن التنقيح:
ومع سكت مفصول وشىء موسط ... فحقق لخلاد كقل إن وهؤلا
فقوله: وهؤلا. هو المتوسط بزائد.

وهذا مجمل تحريرات حمزة فى الآية كلها
من أخيه/ شىء/ واداء/ بإحسان
ترك/ سكت/ ترك/ تسهيل، تحقيق
ترك/ توسط/ ترك/ تسهيل، تحقيق
ترك/ ترك/ ترك/ تسهيل، تحقيق
سكت/ سكت/ ترك/ تسهيل، تحقيق
سكت/ سكت/ سكت/ تسهيل للراويين
سكت/ توسط/ ترك/ تسهيل لخلف، تحقيق للراويين

صورة أخرى لحمزة
من أخيه/ شىء/ وأداء/ رحمة وقفا
ترك/ سكت/ ترك/ فتح للراويين
ترك/ توسط/ ترك/ فتح للراويين
ترك/ ترك/ ترك/ فتح لحمزة، إمالة لخلاد
سكت/ سكت/ ترك/ فتح، إمالة للراويين
سكت/ سكت/ سكت/ إمالة لحمزة، فتح لخلاد
سكت/ توسط/ ترك/ الوجهان لحمزة
(2/228)

صورة أخرى لحمزة
من أخيه/ شىء/ وأداء/ عذاب أليم وقفا
ترك/ سكت/ ترك/ نقل، تحقيق للراويين
ترك/ توسط/ ترك/ نقل، تحقيق للراويين
ترك/ ترك/ ترك/ نقل، تحقيق للراويين
سكت/ سكت/ ترك/ نقل، سكت للراويين
سكت/ سكت/ سكت/ نقل لحمزة، سكت لخلاد
سكت/ توسط/ ترك/ نقل لخلف، سكت للراويين

قوله تعالى: ذلِكَ تَخْفِيفٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَرَحْمَةٌ
القراءة
قالون. حمزة فى الوقف بإمالة تاء التأنيث واندرج الكسائى. قالون بصلة ميم الجمع فى ربكم واندرج ابن كثير وأبو جعفر. قالون بالغنة ولاحظ الاندراج. قالون بصلة الميم على الغنة ولاحظ الاندراج.

قوله تعالى: فَمَنِ اعْتَدى بَعْدَ ذلِكَ فَلَهُ عَذابٌ أَلِيمٌ (178)
القراءة
قالون. ورش من الطريقين بالنقل فى عذاب أليم. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص. الأزرق بالتقليل فى اليائى والوقف بالنقل. حمزة بالإمالة فى اليائى والوقف بالنقل والتحقيق والسكت ولاحظ الاندراج على كل وجه.
(2/229)

قوله تعالى: وَلَكُمْ فِي الْقِصاصِ حَياةٌ يا أُولِي الْأَلْبابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (179)
الشرح والتحليل
1. ولكم: ميم الجمع. 2. حياة يا: ترك الغنة فى الياء لخلف عن حمزة والضرير عن دورى الكسائى. 3. يا أولى: أحكام المد المنفصل.
4. الألباب: أحكام النقل والسكت.

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. 4 الأصبهانى بالنقل. 3 قالون بالتوسط ولاحظ الاندراج. الأصبهانى بالنقل. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وإدريس. الأزرق بالطويل والنقل. النقاش بترك السكت ثم بالسكت واندرج فى الوجهين خلاد. خلاد بسكت المد. 2 خلف عن حمزة بترك الغنة فى الياء والسكت فى أل. ثم بترك السكت. ثم بسكت المد. الضرير بترك الغنة على التوسط. 1 قالون بصلة الميم وقصر المنفصل واندرج ابن كثير وأبو جعفر. قالون بالتوسط مع الصلة.

قوله تعالى: كُتِبَ عَلَيْكُمْ إِذا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ إِنْ تَرَكَ خَيْراً الْوَصِيَّةُ لِلْوالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ بِالْمَعْرُوفِ
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. حمزة بالسكت فى أل فى الأقربين. قالون بصلة الميم مقصورة واندرج ابن كثير وأبو جعفر. الأصبهانى على هذا الوجه بالنقل. قالون بمد الصلة. الأصبهانى على هذا الوجه بالنقل. الأزرق بمد
(2/230)

الصلة والوجهان فى راء خير والنقل فى الأقربين. ابن ذكوان بالسكت فى المفصول وأل واندرج حمزة وحفص وإدريس.
المتقين: لا يخفى. بعد ذلك: لا إدغام. خيرا: الوجهان للأزرق.

قوله تعالى: فَمَنْ خافَ مِنْ مُوصٍ جَنَفاً أَوْ إِثْماً فَأَصْلَحَ بَيْنَهُمْ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ
الشرح والتحليل
1. فمن خاف: الغنة لأبى جعفر. 2. خاف: إمالة حمزة وحده. 3. موص:
بفتح الواو وتشديد الصاد لمدلول: موص (ظ) عن (صحبة) ثقل.
وللباقين بسكون الواو وتخفيف الصاد. 4. جنفا أو: النقل والسكت. 5.
بينهم: ميم الجمع. 6. فلا إثم: المنفصل. ولاحظ ما سبق تحريره فى (فلا إثم عليه) لحمزة فى الربع السابق. ولاحظ تغليظ لام فأصلح وجها واحدا للأزرق.

القراءة
قالون بقراءة موص بالتخفيف وإسكان ميم الجمع وقصر المنفصل ولاحظ الاندراج. 6 التوسط. النقاش بالطويل. 5 قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير. قالون بالتوسط. 4 ورش بالنقل فى الموضعين وتغليظ اللام للأزرق وجها واحدا وطويل المنفصل. الأصبهانى بترقيق اللام ووجهى المنفصل.
ابن ذكوان بالسكت فى الموضعين واندرج حفص. النقاش على هذا الوجه بالطويل. 3 شعبة بقراءة موصّ بالتشديد والتوسط واندرج الكسائى ويعقوب وخلف العاشر. يعقوب بقصر المنفصل. إدريس بسكت المفصول. 2 حمزة بإمالة خاف والتشديد فى موص وترك السكت. حمزة بسكت المفصول فى موضعيه. ثم بسكت المد. 1 أبو جعفر بالإخفاء مع الغنة فى (فمن خاف) وموص بالتخفيف وصلة الميم وقصر المنفصل.
(2/231)

غفور رحيم: الغنة وهى لغير (صحبة) والأزرق.

قوله تعالى: فَمَنْ كانَ مِنْكُمْ مَرِيضاً أَوْ عَلى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. 3 حمزة فى الوقف بالنقل. 2 ورش بالنقل فى مواضعه. ابن ذكوان بالسكت فى مواضعه واندرج حفص وحمزة وإدريس. حمزة فى الوقف بالنقل. 1 قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير وأبو جعفر.

قوله تعالى: وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعامُ مِسْكِينٍ
الشرح والتحليل
1. فدية طعام مساكين: نافع وابن ذكوان وأبو جعفر بقراءة فدية بغير تنوين وطعام بالخفض ومساكين بالجمع وفتح النون بدون تنوين. وقرأ هشام فدية بالتنوين وطعام بالرفع ومساكين بالجمع وفتح النون بدون تنوين.
والباقون فدية بالتنوين وطعام بالرفع ومساكين بالتوحيد وكسر النون منونة. والشاهد:
...... لا تنون فدية ... طعام خفض الرفع (م) ل (إ) ذ (ث) بتوا
مساكين اجمع لا تنون وافتحا (عم)
ولاحظ الإدغام فى طعام مسكين.
(2/232)

القراءة
قالون بقراءة فدية بغير تنوين وطعام بالخفض ومساكين بالجمع وفتح النون بدون تنوين واندرج ورش وابن ذكوان وأبو جعفر. 1 ابن كثير بقراءة فدية بالتنوين وطعام بالرفع ومسكين بالتوحيد وكسر النون منونة ولاحظ الاندراج. هشام على هذا الوجه بقراءة مساكين بالجمع وفتح النون بدون تنوين. أبو عمرو بالإدغام واندرج يعقوب على قراءتهم وهى كابن كثير.

قوله تعالى: فَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْراً فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ
الشرح والتحليل
1. يطوع: بالياء والتشديد والإسكان لمدلول (شفا). والباقون بالتاء والتخفيف والفتح 2. خيرا: ترقيق الراء للأزرق على ما سيشرح. 3.
فهو: الإسكان لمدلول (ر) د (ث) نا (ب) ل (ح) ز. 4. خير له:
الغنة وتحرير خير للأزرق.
القراءة
قالون. 4 قالون بالغنة. 3 ورش بضم فهو وترقيق خير للأزرق. الأصبهانى على هذا الوجه بالتفخيم ولاحظ الاندراج. الأصبهانى بالغنة. 2 الأزرق بترقيق الراءين ثم تفخيم الثانية على ترقيق الأولى. 1 خلف عن حمزة بقراءته المشروحة مع ملاحظة ترك الغنة فى الياء. الضرير على هذا الوجه بإسكان فهو. خلاد بقراءته المعروفة واندرج خلف العاشر. الكسائى عدا الضرير على هذا الوجه بإسكان فهو. وليس فى الغنة هنا امتناعات لأصحابها.
(2/233)

تحرير للأزرق
خيرا/ خير
ترقيق/ ترقيق، تفخيم
تفخيم/ ترقيق فقط
ولا يجتمع تفخيمهما.
خير لكم، القرآن، للناس، هدى وقفا، الهدى: لا يخفى. وللأهمية تجمع الآية الآتية:

قوله تعالى: شَهْرُ رَمَضانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدىً لِلنَّاسِ وَبَيِّناتٍ مِنَ الْهُدى وَالْفُرْقانِ
القراءة
قالون. دورى أبى عمرو بإمالة الناس. الغنة على ما سبق. ابن كثير بالنقل ووجهى الغنة. قالون بالتوسط. الكسائى بالإمالة فى الهدى. دورى أبى عمرو بإمالة للناس. الغنة على وجهى قالون. ودورى أبى عمرو.
ابن ذكوان بسكت الموصول ولا تأتى الغنة هنا لأحد واندرج حفص.
إدريس على هذا الوجه بإمالة الهدى. الأزرق بالطول وفتح الهدى واندرج النقاش. ثم بالتقليل. حمزة بالإمالة. النقاش بالغنة. النقاش بسكت الموصول بدون غنة. حمزة
بالإمالة. ثم بسكت المد المنفصل والموصول ثم بترك السكت فى الموصول. أبو عمرو بالإدغام وقصر المنفصل وفتح للناس.
ثم بإمالتها للدورى. أبو عمرو بالغنة وفتح الناس واندرج يعقوب. ثم بالغنة وإمالة الناس للدورى. روح بالمد والغنة وجوبا. أبو عمرو بالإخفاء فى شهر رمضان وقصر المنفصل وفتح وإمالة الناس. ثم بالغنة على الوجهين.
(2/234)

قوله تعالى:
يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلى ما هَداكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (185)

الشرح والتحليل
1. اليسر: أبو جعفر بقراءة اليسر والعسر بضم السين. والشاهد: وكيف يسر العسر (ث) ق. والترجمة معطوفة على ضم الإسكان. 2. ولتكملوا:
شعبة ويعقوب بالتشديد والباقون بالتخفيف والشاهد: لتكملوا اشدد (ظ) نا (ص) حا. 3. ولتكبروا: وجه الترقيق للأزرق. 4.
هداكم: ميم الجمع وأحكام التقليل والإمالة.

القراءة
قالون. 4 قالون بصلة الميم. الأزرق بالتقليل. حمزة بالإمالة. 3 الأزرق بالترقيق والوجهين فى اليائى. 2 شعبة بالتشديد واندرج يعقوب.
1 أبو جعفر بضم السين مع ملاحظة صلة الميم. والمهم أنه ليس للأزرق هنا امتناعات.

قوله تعالى: أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذا دَعانِ
الشرح والتحليل
1. الداع، دعان: أثبت الياء فيهما وصلا فقط ورش وأبو عمرو 1 وأبو جعفر.
واختلف عن قالون فأثبتهما عنه وصلا على قاعدته جماعة وحذفهما آخرون من طريق أبى نشيط وقطع بعضهم له بالإثبات فى الداع والحذف فى دعان وعكس آخرون. والوجهان صحيحان كما فى النشر قال فيه:
(2/235)

إلا أن الحذف أكثر وأشهر. وأثبتهما يعقوب فى الحالين. والباقون بالحذف فى الحالين. والشاهد:
............. ... ....... وتسألن (ث) ق
(حما) (ج) نا الداعى إذا دعان هم ... مع خلف قالون ......
ولاحظ أن رمز الجيم فى ياءات الزوائد للأزرق والأصبهانى.

القراءة
قالون بالحذف فى الموضعين ولاحظ الاندراج. ويأتى على هذا الوجه الإثبات فى دعان وحدها وصلا كما شرح لقالون. 1 قالون بإثبات الياء فى الداعى مع قصر المنفصل والإثبات وصلا فى دعان. ويأتى على هذا الوجه الحذف وصلا فى دعان ولاحظ الاندراج على وجه الإثبات وصلا.
يعقوب بإثبات ياء دعان وقفا أيضا. قالون بإثبات ياء الداع مع توسط المنفصل والإثبات وصلا فى دعان. ويأتى على هذا الوجه الحذف أيضا فى دعان وصلا ولاحظ كذلك الاندراج. يعقوب بإثبات ياء دعان وقفا أيضا. الأزرق بالإثبات فى الداع مع طول المنفصل ومعلوم أن له الإثبات فى دعان وصلا فقط.

وتحرير قالون كالآتي
الداع إذا/ دعان/ ميم الجمع
حذف/ حذف/ إسكان، صلة
حذف/ إثبات/ إسكان، صلة
إثبات مع القصر/ حذف/ إسكان، صلة
إثبات مع القصر/ إثبات/ إسكان، صلة
إثبات مع التوسط/ حذف/ إسكان، صلة
إثبات مع التوسط/ إثبات/ إسكان، صلة
أى أن وجوهه إطلاقية.
(2/236)

قوله تعالى: فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ (186)
بى لعلهم: فتح ياء الإضافة لورش فقط.

القراءة
قالون. صلة الميم. ورش بإبدال الهمز وفتح ياء (بى لعلهم). أبو عمرو على هذا الوجه بإسكان الياء. أبو جعفر بصلة الميم.

قوله تعالى: أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيامِ الرَّفَثُ إِلى نِسائِكُمْ
القراءة
قالون. الأزرق بالطويل واندرج النقاش. حمزة فى الوقف بالتسهيل مع المد والقصر. قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير وأبو جعفر.

قوله تعالى: هُنَّ لِباسٌ لَكُمْ وَأَنْتُمْ لِباسٌ لَهُنَ
هن، لهن: وقف يعقوب بهاء السكت بخلفه ولا امتناعات له هنا مع الغنة فى موضعيها هنا.
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. يعقوب بهاء السكت. قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير وأبو جعفر. قالون بالغنة فى اللام فى الموضعين. يعقوب على هذا الوجه بهاء السكت. قالون بصلة الميم على الغنة.
(2/237)

قوله تعالى: فَالْآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُوا ما كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ
الشرح والتحليل
1. فالآن: نقل ورش. والبدل للأزرق. ولاحظ نقل ابن وردان بخلفه كذلك والسكت لأصحابه. ولاحظ فى باشروهن: الوجهان فى الراء للأزرق.

القراءة
قالون. 1 ورش بالنقل وترقيق الراء للأزرق. ثم بتفخيمها واندرج الأصبهانى ووجه لابن وردان. الأزرق بتوسط البدل وترقيق الراء فقط. ثم بمد البدل والوجهان فى الراء. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وحمزة وإدريس.

تحرير للأزرق
الآن/ باشروهن
قصر/ الوجهان
توسط/ ترقيق فقط
المد/ الوجهان
ولاحظ هاء السكت ليعقوب بخلفه فى باشروهن وكذلك ولا تباشروهن.

قوله تعالى: وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ
الشرح والتحليل
1. يتبين لكم: الإدغام. 2. الأبيض: أحكام النقل والسكت لأصحابهما
(2/238)

ولاحظها فى الموضع الثانى.

القراءة
قالون. 2 ورش من الطريقين بالنقل فى الموضعين. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وحمزة وإدريس. 1 أبو عمرو بالإدغام واندرج يعقوب.
ولا تباشروهن: الوجهان فى الراء للأزرق. المساجد تلك: الإدغام.

قوله تعالى: وَلا تَأْكُلُوا أَمْوالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْباطِلِ وَتُدْلُوا بِها إِلَى الْحُكَّامِ لِتَأْكُلُوا فَرِيقاً مِنْ أَمْوالِ النَّاسِ بِالْإِثْمِ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ (188)
الشرح والتحليل
1.، 2. تأكلوا أموالكم: أحكام المنفصل وميم الجمع. 3. للناس المجرور:
الإمالة لدورى أبى عمرو.
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. 3 دورى أبى عمرو بإمالة الناس. 2 قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير. 1 قالون بالتوسط ولاحظ الاندراج. دورى أبى عمرو بإمالة الناس. ابن ذكوان بسكت المفصول وأل واندرج حفص وإدريس. قالون بصلة الميم. الأزرق بإبدال الهمز والطويل والنقل فى موضعيه. الأصبهانى على هذا الوجه بقصر المنفصل. أبو عمرو على هذا الوجه بترك النقل. دورى أبى عمرو بإمالة الناس. أبو جعفر على إبدال الهمز بصلة الميم. الأصبهانى بالتوسط وقراءته السابقة. أبو عمرو بترك النقل. دورى أبى عمرو بإمالة الناس. النقاش بالطويل وقراءته واندرج حمزة. حمزة بالسكت فى أل. النقاش بسكت المفصول وأل واندرج حمزة.
حمزة بسكت المد والمفصول وأل.
(2/239)

للناس، تأكلوا، بالإثم: لا يخفى. ولاحظ أنه لا امتناعات لدورى أبى عمرو فى المنفصل والهمز والناس.
ربع يَسْئَلُونَكَ عَنِ الْأَهِلَّةِ

قوله تعالى: يَسْئَلُونَكَ عَنِ الْأَهِلَّةِ
القراءة
قالون واندرج وجه لحمزة مع من اندرج. ورش بالنقل واندرج وجه آخر لحمزة. ابن ذكوان عدا الصورى بسكت أل واندرج حفص وإدريس ووجه لحمزة. حمزة بالنقل وإمالة تاء التأنيث. الكسائى بإمالة تاء التأنيث وجها واحدا. ابن ذكوان بسكت الموصول، أل واندرج حفص وإدريس. ولا يأتى لحمزة على سكت الموصول تحقيق فى الوقف على المتوسط بزائد. حمزة بالوقف بالنقل وفتح تاء التأنيث. ثم بالإمالة.
للناس: لا يخفى.

قوله تعالى: لَيْسَ الْبِرُّ بِأَنْ تَأْتُوا الْبُيُوتَ مِنْ ظُهُورِها وَلكِنَّ الْبِرَّ مَنِ اتَّقى
الشرح والتحليل
1. البر: وجه الترقيق للأزرق. 2. تأتوا: إبدال الهمز. 3. البيوت: بكسر الباء لمدلول (ك) م (د) ن (صحبة) (ب) لى. والضم للباقين. 4. ولكن:
التخفيف لنافع وابن عامر وسبق بالربع السابق.
(2/240)

القراءة
قالون واندرج ابن عامر. 4 ابن كثير بالتشديد حمزة بالإمالة فى اتقى واندرج الكسائى وخلف العاشر. 3 أبو عمرو بضم البيوت. 2 ورش بإبدال الهمز وقراءته الخاصة وتفخيم الراء ووجهى اليائى. أبو عمرو بالتشديد واندرج أبو جعفر. 1 الأزرق بترقيق الراء فى الموضعين وقراءته الخاصة مع الوجهين فى اليائى.

قوله تعالى: وَأْتُوا الْبُيُوتَ مِنْ أَبْوابِها
القراءة
قالون بقراءة البيوت بكسر الباء واندرج ابن كثير وابن عامر وشعبة وحمزة والكسائى وخلف العاشر. ابن ذكوان بالسكت واندرج حمزة وإدريس. حمزة فى الوقف بالنقل. أبو عمرو بضم الباء ولاحظ الاندراج.
حفص بالسكت. ورش بإبدال الهمز وضم البيوت والنقل. أبو عمرو بترك النقل واندرج أبو جعفر.
المعتدين، حيث أخرجوكم وقفا لحمزة: لا يخفى.

قوله تعالى: وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ وَأَخْرِجُوهُمْ مِنْ حَيْثُ أَخْرَجُوكُمْ حيث ثقفتموهم: الإدغام. حيث أخرجوكم: وقف حمزة بالتحقيق، الإبدال واوا.
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. حمزة فى الوقف بالإبدال واوا. أبو عمرو بالإدغام
(2/241)

واندرج يعقوب. قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير وأبو جعفر.

قوله تعالى: وَلا تُقاتِلُوهُمْ عِنْدَ الْمَسْجِدِ الْحَرامِ حَتَّى يُقاتِلُوكُمْ فِيهِ
الشرح والتحليل
1. ميم الجمع. وقراءة حمزة والكسائى وخلف بدون ألف فى: تقاتلوهم، يقاتلوكم، فاقتلوهم فى الجزء الآتى من الآية. ويلزم عليه فتح التاء وإسكان القاف فى تقتلوهم. وفتح الياء وإسكان القاف فى يقتلوكم والشاهد:
لا تقتلوهم ومعا بعد (شفا) ... فاقصر .........

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. قالون بصلة الميم فى الموضعين. حمزة بقراءة تقتلوهم بدون ألف وكذلك يقتلوكم ويلزم عليه فتح التاء وإسكان القاف فى تقتلوهم وفتح الياء وإسكان القاف فى يقتلوكم واندرج الكسائى وخلف العاشر.

قوله تعالى: كَذلِكَ جَزاءُ الْكافِرِينَ
القراءة
قالون. أبو عمرو بالإمالة واندرج الصورى ودورى الكسائى ورويس.
رويس بهاء السكت مع الإمالة. روح بالفتح وهاء السكت. الأزرق بالطويل وتقليل الكافرين. النقاش بالفتح واندرج حمزة. حمزة بسكت المد.
(2/242)

غفور رحيم، الظالمين، اعتدى، عليه، المتقين، التهلكة وقفا: لا يخفى.
ولاحظ أنه لا إدغام فى الحرام بالشهر لسبق الساكن.

تحرير لحمزة
المفصول/ التهلكة وقفا
ترك/ فتح للراويين، إمالة لخلاد
سكت/ فتح، إمالة للراويين
المحسنين، فإن أحصرتم: لا يخفى. رءوسكم: وقف حمزة بالتسهيل والحذف.

قوله تعالى: فَمَنْ كانَ مِنْكُمْ مَرِيضاً أَوْ بِهِ أَذىً مِنْ رَأْسِهِ فَفِدْيَةٌ مِنْ صِيامٍ أَوْ صَدَقَةٍ أَوْ نُسُكٍ
الشرح والتحليل
1. منكم: أحكام ميم الجمع. 2. مريضا أو: أحكام النقل والسكت. 3. به أذى: أحكام المد المنفصل. 4. من رأسه: إبدال الهمز لأبى عمرو بخلفه ولأبى جعفر ولحمزة وقفا. ولاحظ الغنة ولا امتناعات لدورى أبى عمرو هنا. ولاحظ الغنة على السكت لابن الأخرم وجاء السكت له على ترك الغنة أيضا. ولاحظ الغنة فى مواضعها هنا وتحريرها مع السكت لابن الأخرم كما شرح كثيرا. 5. رأسه: إبدال الهمز.

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. 5 أبو عمرو بإبدال الهمز. 4 قالون بالغنة فى الراء ولاحظ الاندراج. أبو عمرو على هذا الوجه بإبدال الهمز. 3 قالون بالتوسط ولاحظ الاندراج. أبو عمرو بإبدال الهمز. قالون بالغنة. أبو عمرو بالإبدال. النقاش بالطويل وترك الغنة واندرج حمزة. النقاش بالغنة. 2 ورش
(2/243)

بالنقل والطويل للأزرق وتحقيق الهمز ولاحظ النقل فى المواضع الأخرى.
الأصبهانى بوجهى المنفصل ووجهى الغنة. ابن ذكوان بالسكت والتوسط واندرج حفص وإدريس. ابن الأخرم بالغنة. النقاش على السكت بالطويل وترك الغنة واندرج حمزة. حمزة بسكت المد. 1 قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير. أبو جعفر بإبدال الهمز. الغنة لقالون وابن كثير.
أبو جعفر بالإبدال. قالون بالتوسط ووجهى الغنة.

قوله تعالى: فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيامُ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ فِي الْحَجِّ وَسَبْعَةٍ إِذا رَجَعْتُمْ
القراءة
قالون. ورش بالنقل. السكت. الغنة. الأصبهانى. ابن الأخرم بالسكت.
كاملة وقفا: لا يخفى.

قوله تعالى: ذلِكَ لِمَنْ لَمْ يَكُنْ أَهْلُهُ حاضِرِي الْمَسْجِدِ الْحَرامِ
القراءة
قالون. ورش بالنقل. السكت. الغنة. الأصبهانى. ابن الأخرم بالسكت.

قوله تعالى: فَمَنْ فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلا رَفَثَ وَلا فُسُوقَ وَلا جِدالَ فِي الْحَجِ
الشرح والتحليل
1. فيهن: يعقوب وحده بضم الهاء. ويقف عليها بهاء السكت بخلفه. 2. فلا رفث: توسط لا لحمزة فى مواضعها الثلاثة. 3. رفث ولا فسوق:
(2/244)

بالتنوين والرفع ابن كثير وأبو عمرو وأبو جعفر ويعقوب. وزاد أبو جعفر فقرأ ولا جدال كذلك. وللباقين فتح الثلاثة بدون تنوين. والشاهد:
رفث لا فسوق (ث) ق (حقا) ولا ... جدال (ث) بت .....

القراءة
قالون بقراءة فلا رفث ولا فسوق ولا جدال بفتح الثلاثة ولاحظ الاندراج.
3 ابن كثير بالتنوين والرفع فى فلا رفث ولا فسوق فقط واندرج أبو عمرو.
أبو جعفر على هذا الوجه بالتنوين والرفع فى ولا جدال أيضا. 2 حمزة بتوسط لا فى المواضع الثلاثة وقراءته بالفتح فى الثلاثة. 1 يعقوب بضم الهاء فى فيهن والتنوين والرفع فى فلا رفث ولا فسوق فقط والفتح فى ولا جدال.

قوله تعالى: وَما تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّهُ
القراءة
قالون. خلف عن حمزة بترك الغنة فى الياء واندرج الضرير. أبو جعفر بالإخفاء مع الغنة فى (من خير).

قوله تعالى: وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوى
القراءة
قالون. أبو عمرو بالتقليل. حمزة بالإمالة واندرج الكسائى وخلف العاشر.
الأزرق بالترقيق فى الراء وجها واحدا والفتح والتقليل فى اليائى.
خير: المنصوب ترقيق الراء للأزرق وجها واحدا.
(2/245)

قوله تعالى: وَاتَّقُونِ يا أُولِي الْأَلْبابِ (197)
الشرح والتحليل
1. واتقون: إثبات الياء وصلا لأبى عمرو وأبى جعفر وفى الحالين ليعقوب.
2. يا أولى: المنفصل. 3. الألباب: أحكام النقل، السكت. ولاحظ أن عملنا على الوقف بالتحقيق بدون سكت وجه لحمزة.

القراءة
قالون. 3 الأصبهانى بالنقل. 2 التوسط. الأصبهانى. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وإدريس. الأزرق بالطويل والنقل واندرج وجه لحمزة.
النقاش بترك السكت. ثم بالسكت واندرج فى الوجهين حمزة. حمزة بسكت المد والوقف بالنقل والسكت. 1 أبو عمرو بإثبات الياء وقصر المنفصل واندرج أبو جعفر ويعقوب. أبو عمرو بالتوسط واندرج يعقوب.
من ربكم: الغنة ولاحظ أن سكت ابن الأخرم هنا يأتى على ترك الغنة من المبهج والغنة بعد ذلك طريق الجبنى. واذكروه، هداكم، الضالين، واستغفروا المضمومة للأزرق: لا يخفى.

قوله تعالى: فَإِذا قَضَيْتُمْ مَناسِكَكُمْ فَاذْكُرُوا اللَّهَ كَذِكْرِكُمْ آباءَكُمْ أَوْ أَشَدَّ ذِكْراً
الشرح والتحليل
1. قضيتم: أحكام ميم الجمع. 2. مناسككم: إدغام أبو عمرو ويعقوب.
3. كذكركم آباءكم: ميم الجمع المهموزة. 4. آباءكم: الطويل. وبدل
(2/246)

الأزرق.

القراءة
قالون. 4 النقاش بالطويل واندرج حمزة. 3 الأزرق بالصلة الطويلة وتحرير البدل مع ذكرا إطلاقيا مع ملاحظة تقديم التفخيم فى ذكرا. الأصبهانى بقراءته مع ملاحظة صلة الميم المهموزة مقصورة وممدودة. ابن ذكوان بالسكت. النقاش على هذا الوجه بالطول واندرج حمزة. حمزة بالسكت العام. 2 أبو عمرو بالإدغام واندرج يعقوب. 1 قالون بصلة الميم. ثم بمد الصلة.

قوله تعالى: فَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَقُولُ رَبَّنا آتِنا فِي الدُّنْيا وَما لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلاقٍ (200)
الشرح والتحليل
1. الناس: دورى أبى عمرو. 2. من يقول: ترك الغنة فى الياء لخلف عن حمزة والضرير عن دورى الكسائى. 3. يقول ربنا: الإدغام. 4. ربنا آتنا:
المنفصل وبدل الأزرق. 5. الدنيا: أحكام التقليل والإمالة. 6. الآخرة:
النقل والسكت. 7. من خلاق: أبو جعفر. ولاحظ تحرير دورى أبى عمرو فى الآية:
ولا تمل الدنيا مع الناس مطلقا ... ولا تفتحها قاصرا مظهرا على
إمالته ......... ... .............

والشرح
يمتنع للدورى إمالة الدنيا مع إمالة الناس مطلقا. وكذا يمتنع فتح الدنيا وغيرها من باب فعلى على القصر مع الإظهار على إمالة الناس أيضا.
(2/247)

القراءة
قالون. 7 أبو جعفر. 6 الأصبهانى بالنقل. 5 أبو عمرو بالتقليل. دورى أبى عمرو بالإمالة. 4 قالون بالتوسط واندرج مع من اندرج وجه لدورى أبى عمرو الأصبهانى بالنقل.
ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص.
أبو عمرو بالتقليل فى الدنيا. دورى أبى عمرو بالإمالة فى الدنيا واندرج الكسائى وخلف العاشر. إدريس بالسكت. الأزرق بطول المنفصل وقصر البدل وفتح الدنيا والنقل وترقيق الراء فى الآخرة. النقاش بترك النقل.
النقاش بالسكت. الأزرق بالتقليل فى الدنيا على قصر البدل. خلاد بالإمالة والسكت فى أل. ثم بترك السكت. الأزرق بتوسط ومد البدلين وتحرير هما مع الدنيا على الإطلاق. خلاد بسكت المد المنفصل، أل. 3 أبو عمرو بالإدغام وقصر المنفصل وفتح الدنيا واندرج يعقوب. ثم بالتقليل. دورى أبى عمرو بالإمالة. روح بالمد على الإدغام. 2 خلف عن حمزة بترك الغنة فى الياء وقراءته المعروفة. الضرير بترك الغنة فى الياء وقراءته المعروفة.
1 دورى أبى عمرو بإمالة الناس والإظهار وقصر المنفصل وتقليل الدنيا.
وامتنع الفتح والإمالة هنا ثم بتوسط المنفصل والفتح والتقليل فى الدنيا وامتنعت الإمالة. ثم بالإدغام والقصر مع الفتح والتقليل فى الدنيا وامتنعت الإمالة.

قوله تعالى: وَمِنْهُمْ مَنْ يَقُولُ رَبَّنا آتِنا فِي الدُّنْيا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنا عَذابَ النَّارِ (201)
الشرح والتحليل
1. منهم: أحكام ميم الجمع. 2 من يقول: ترك الغنة فى الياء لخلف عن
(2/248)

حمزة والضرير عن دورى الكسائى. 3. يقول ربنا: الإدغام. 4. ربنا آتنا:
المنفصل وبدل الأزرق. 5. الدنيا: أحكام التقليل والإمالة. 6. الآخرة:
النقل والسكت. 7. النار: أحكام الرائى ولاحظ أن التقليل فى النار للسوسى لا يأتى على فتح فعلى ولا على المد ولا على الإدغام. وكذلك لا إمالة فى النار على تقليل الدنيا والتوسط أى للسوسى أيضا.

القراءة
قالون واندرج مع من اندرج وجه للسوسى. 7 أبو عمرو بالإمالة وامتنع للسوسى الوقف بالتقليل على فتح فعلى. 6 الأصبهانى بالنقل. 5 أبو عمرو بالتقليل وإمالة النار. السوسى بالفتح. ثم بالتقليل ولا بد معه من الروم.
دورى أبى عمرو بإمالة الدنيا، النار. 4 قالون بالتوسط واندرج مع من اندرج وجه للسوسى. أبو عمرو بإمالة النار واندرج خلف الصورى.
الأصبهانى بالنقل. ابن ذكوان بالسكت وفتح النار. الرملى بإمالة النار.
أبو عمرو بالتقليل فى الدنيا وإمالة النار للدورى. السوسى بالفتح وامتنع له التقليل، الإمالة فى النار. دورى أبى عمرو بإمالة الدنيا، النار واندرج دورى الكسائى عدا الضرير. أبو الحارث على هذا الوجه بالفتح فى النار واندرج وجه ترك السكت لإدريس واندرج إسحاق. إدريس بالسكت.
الأزرق بطويل المنفصل وقصر البدل وفتح الدنيا وقراءته المعروفة. النقاش بترك النقل وفتح النار. النقاش بالسكت. الأزرق بتقليل الدنيا. خلاد بالإمالة والسكت، تركه. الأزرق بتوسط، مد البدل وعلى كل منهما فتح، تقليل الدنيا. خلاد بسكت المد، أل. 3 أبو عمرو بالإدغام وقصر المنفصل وفتح الدنيا وإمالة النار. السوسى بالفتح واندرج يعقوب.
أبو عمرو بالتقليل فى الدنيا وإمالة النار. السوسى بالفتح. روح بالمد.
خلف عن حمزة بترك الغنة فى الياء وقراءته المعروفة. الضرير عن دورى الكسائى بتوسط المنفصل وإمالة الدنيا، النار. 1 قالون بصلة الميم وقصر
(2/249)

المنفصل، توسطه.
ربع وَاذْكُرُوا اللَّهَ

قوله تعالى: وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَعْدُوداتٍ
القراءة
قالون. التوسط. الطول. سكت حمزة.

قوله تعالى: فَمَنْ تَعَجَّلَ فِي يَوْمَيْنِ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ وَمَنْ تَأَخَّرَ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ
فلا إثم: وقف حمزة بالطول مع التحقيق والسكت والتسهيل. وبالتوسط مع التسهيل وبالقصر مع التسهيل أيضا.
القراءة
قالون. ابن كثير بصلة هاء الضمير. التوسط. الطول. سكت حمزة فى الموضعين.
اتقى: لا يخفى.

قوله تعالى: وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ (203)
القراءة
قالون. قالون بصلة الميم مقصورة واندرج الأصبهانى وأبو جعفر. ابن كثير على هذا الوجه بصلة هاء الضمير. التوسط. قالون بمد الصلة واندرج
(2/250)

الأصبهانى. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وإدريس. الأزرق بالطويل وصلة الميم المهموزة على الطول. النقاش بترك السكت واندرج حمزة.
النقاش بالسكت واندرج حمزة. حمزة بسكت المد.

قوله تعالى: وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَياةِ الدُّنْيا وَيُشْهِدُ اللَّهَ عَلى ما فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصامِ (204)
الشرح والتحليل
1. الناس: الفتح، الإمالة لدورى أبى عمرو. 2. من يعجبك: ترك الغنة فى الياء لخلف عن حمزة والضرير عن دورى الكسائى. 3. يعجبك قوله:
الإدغام. 4. الدنيا: أحكام التقليل والإمالة. 5. وهو: الإسكان لمدلول (ر) د (ث) نا (ب) ل (ح) ز والضم للباقين. شاهد لدورى أبى عمرو فى الآية: (ولا تمل الدنيا مع الناس مطلقا) فالممتنع هنا هو إمالة الدنيا على إمالة الناس مع الإظهار والإدغام. وبقية الوجوه صحيحة.

القراءة
قالون بإسكان وهو واندرج أبو عمرو وأبو جعفر. 5 ورش بضم وهو ولاحظ الاندراج. 4 الأزرق بالتقليل وضم وهو ولم يندرج معه أحد.
أبو عمرو على هذا الوجه بإسكان وهو. دورى أبى عمرو بإمالة الدنيا وإسكان وهو واندرج الكسائى (ما عدا الضرير). خلاد على هذا الوجه بضم وهو واندرج خلف العاشر. 2 أبو عمرو بالإدغام وفتح الدنيا وإسكان وهو. يعقوب بضم وهو. أبو عمرو بالتقليل. دورى أبى عمرو بإمالة الدنيا. 2 خلف عن حمزة بترك الغنة فى الياء وقراءته. الضرير على هذا الوجه بإسكان وهو. 1 دورى أبى عمرو بإمالة الناس والإظهار وفتح
(2/251)

الدنيا وإسكان وهو. ثم بتقليل الدنيا (ويمتنع إمالة الدنيا على إمالة الناس).
والشاهد: ولا تمل الدنيا مع الناس مطلقا. دورى أبى عمرو بالإدغام وفتح الدنيا. ثم بالتقليل.

قوله تعالى: وَإِذا تَوَلَّى سَعى فِي الْأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيها وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ
القراءة
قالون. ورش من الطريقين بالنقل. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص.
الأزرق بالتقليل فى الموضعين والنقل. حمزة بالإمالة فى الموضعين والسكت فى أل واندرج إدريس. حمزة بترك السكت واندرج الكسائى وخلف العاشر.

قوله تعالى: وَإِذا قِيلَ لَهُ اتَّقِ اللَّهَ أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالْإِثْمِ
قيل له: الإشمام لمدلول (ر) جا (غ) نى (ل) زم. ولاحظ الإدغام لأبى عمرو ويعقوب بخلفهما.
القراءة
قالون. ورش من الطريقين بالنقل واندرج حمزة فى وجه النقل. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وحمزة وإدريس. أبو عمرو بالإدغام واندرج روح. هشام بالإشمام واندرج الكسائى ورويس. رويس بالإدغام وقراءته بالإشمام.
ولبئس: إبدال الهمز لورش من الطريقين ولأبى عمرو بخلفه ولأبى جعفر.
(2/252)

قوله تعالى: وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْرِي نَفْسَهُ ابْتِغاءَ مَرْضاتِ اللَّهِ
مرضات إمالة الكسائى وحده. والفتح للباقين. ويقف الكسائى عليها بالهاء.
والباقون بالتاء مع الإسكان المحض والروم.

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. الكسائى (ما عدا الضرير) بإمالة مرضات.
الأزرق بالطويل واندرج النقاش وخلاد. خلاد بسكت المد. خلف عن حمزة بترك الغنة فى الياء وترك السكت فى المد ثم بالسكت فيه. الضرير بالتوسط وإمالة مرضات. دورى أبى عمرو بإمالة الناس وقراءته المعروفة.

قوله تعالى: وَاللَّهُ رَؤُفٌ بِالْعِبادِ
رءوف: بدل الأزرق. والقصر لمدلول: (صحبة) (حما) رؤف فاقصر.
القراءة
قالون بقراءة رءوف بالمد بواو بعد الهمز ولاحظ الاندراج. الأزرق بتوسط ومد البدل. أبو عمرو بقراءة رؤف بالقصر ولاحظ الاندراج.

قوله تعالى: يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً وَلا تَتَّبِعُوا خُطُواتِ الشَّيْطانِ
الشرح والتحليل
1. يأيها المنفصل. 2. السلم: فتح السين لمدلول (حرم) (ر) شفا. والكسر
(2/253)

للباقين. 3. خطوات: الإسكان لمدلول: خطوات (إ) ذ (هـ) د خلف (ص) ف (فتى) (ح) فا. والضم للباقين.

القراءة
قالون واندرج الأصبهانى ووجه للبزى. 3 البزى بضم خطوات واندرج قنبل وأبو جعفر. 2 أبو عمرو بكسر السلم وإسكان خطوات ولم يندرج معه أحد. الحلوانى عن هشام على هذا الوجه بضم خطوات واندرج حفص ويعقوب. 1 قالون بتوسط المنفصل وفتح السلم وإسكان خطوات واندرج الأصبهانى. الكسائى على هذا الوجه بضم خطوات. أبو عمرو بكسر السلم وإسكان خطوات واندرج شعبة وخلف العاشر. ابن عامر على هذا الوجه بضم خطوات واندرج حفص ويعقوب. الأزرق بالطويل وقصر البدل وإسكان خطوات ولاحظ له فتح السلم. النقاش على هذا الوجه بكسر السلم وضم خطوات. خلاد على هذا الوجه بإسكان خطوات. خلف عن حمزة بترك الغنة فى الواو وإسكان خطوات. الأزرق بتوسط ومد البدل. حمزة بسكت المد المنفصل وقراءته المشروحة مع ملاحظة ترك الغنة لخلف. ثم بالغنة لخلاد.

قوله تعالى: فَإِنْ زَلَلْتُمْ مِنْ بَعْدِ ما جاءَتْكُمُ الْبَيِّناتُ فَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ جاءتكم: إمالة الداجونى عن هشام. وله الفتح من الكافى. وإمالة ابن ذكوان وحمزة وخلف العاشر. والفتح للباقين.
القراءة
قالون. التوسط. الأزرق بطويل المتصل والمنفصل. الداجونى بالإمالة والتوسط واندرج ابن ذكوان وخلف العاشر. النقاش بالإمالة والطويل واندرج حمزة. حمزة بسكت المد المنفصل ثم بالسكت العام. قالون بصلة
(2/254)

الميم وقصر المنفصل واندرج ابن كثير وأبو جعفر. قالون بالتوسط.

قوله تعالى: هَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا أَنْ يَأْتِيَهُمُ اللَّهُ فِي ظُلَلٍ مِنَ الْغَمامِ وَالْمَلائِكَةُ وَقُضِيَ الْأَمْرُ
الشرح والتحليل
1. إلا أن: المنفصل. 2. يأتيهم: إبدال الهمز. 3. والملائكة: بالخفض لأبى جعفر. والضم للباقين والشاهد: وخفض رفع الملائكة (ث) ر.

القراءة
قالون. 2 الأصبهانى بإبدال الهمز والنقل. أبو عمرو على هذا الوجه بترك النقل. أبو جعفر بقراءته المشروحة. 1 قالون بتوسط المنفصل. ابن ذكوان بالسكت. الأصبهانى. أبو عمرو بترك النقل. الضرير عن دورى الكسائى بترك الغنة فى الياء الأزرق بالطويل وإبدال الهمز والنقل. النقاش بقراءته المعروفة مع ملاحظة ترك السكت واندرج خلاد. ثم بالسكت واندرج خلاد. خلاد بالوقف بالنقل أيضا. خلف عن حمزة بترك الغنة فى الياء والوقف بالنقل، السكت، التحقيق. حمزة بسكت المد المنفصل وحده وترك الغنة لخلف والوقف بالنقل والسكت. ثم بسكت المد المتصل والوقف بالنقل فقط. خلاد بالغنة وبقية القراءة كخلف.

قوله تعالى: وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الْأُمُورُ (210)
الشرح والتحليل
1. ترجع الأمور: بفتح التاء وكسر الجيم ابن عامر وحمزة والكسائى وخلف
(2/255)

ويعقوب. والباقون بضم التاء وفتح الجيم. والشاهد: والمؤمنون (ظ) لهم (شفا) وفا ... الأمور هم و (الشام). والترجمة معطوفة على فتح التاء وكسر الجيم. 2. الأمور: النقل والسكت.

القراءة
قالون بقراءة ترجع الأمور بضم التاء وفتح الجيم ولاحظ الاندراج. 2 ورش من الطريقين بالنقل. حفص بالسكت. 1 ابن عامر بقراءة ترجع الأمور بفتح التاء وكسر الجيم واندرج حمزة والكسائى وخلف ويعقوب. ابن ذكوان بالسكت واندرج حمزة وإدريس. حمزة فى الوقف بالنقل.

قوله تعالى: سَلْ بَنِي إِسْرائِيلَ كَمْ آتَيْناهُمْ مِنْ آيَةٍ بَيِّنَةٍ
الشرح والتحليل
1. بنى إسرائيل: المنفصل. 2. إسرائيل: أبو جعفر بالتسهيل مع المد والقصر.
3. كم آتيناهم: النقل والسكت. 4. آتيناهم: ميم الجمع.
القراءة
قالون. 4 قالون بصلة الميم. 3. الأصبهانى بالنقل. 2 أبو جعفر بقراءته المشروحة. وصلة الميم. 1 قالون بالتوسط. الكسائى بإمالة تاء التأنيث وجها واحدا. قالون بصلة الميم.
الأصبهانى بالنقل. ابن ذكوان بالسكت.
الأزرق بالطويل وقصر البدل فى إسرائيل والبدل العادى. ثم بتوسط، مد البدل العادى. النقاش بترك النقل وقراءته المعروفة واندرج حمزة. خلاد بإمالة تاء التأنيث. النقاش بسكت المفصولين واندرج حمزة. حمزة بإمالة تاء التأنيث. الأزرق بتوسط إسرائيل والبدل العادى. ثم بمد هما معا. حمزة بسكت المد المنفصل والمفصولين والوقف بالفتح وجها واحدا. ثم
(2/256)

بالسكت العام والوقف بالإمالة للراويين. ثم بالفتح لخلاد. وذلك لأنها من النوع الخاص هنا.

تحرير للأزرق
إسرائيل/ البدل العادى
قصر/ الثلاثة
توسط/ توسط
المد/ مد
والشواهد بالتنقيح

تحرير لحمزة
المد المنفصل/ المد المتصل/ المفصول/ بينة
ترك/ ترك/ ترك/ الفتح للراويين والإمالة لخلاد
ترك/ ترك/ سكت/ الفتح والإمالة للراويين
سكت/ ترك/ سكت/ الفتح فقط للراويين
سكت/ سكت/ سكت/ الإمالة للراويين والفتح لخلاد
وسبقت الشواهد وهى واضحة بالتنقيح.

قوله تعالى: وَمَنْ يُبَدِّلْ نِعْمَةَ اللَّهِ مِنْ بَعْدِ ما جاءَتْهُ فَإِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقابِ
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. الأزرق بالطويل. ابن كثير بصلة هاء الضمير.
الداجونى بالإمالة والتوسط واندرج ابن ذكوان وخلف العاشر. النقاش بالإمالة والطويل واندرج خلاد. خلاد بسكت المد. خلف بترك الغنة وقراءته ولاحظ إمالة جاءته. خلف بسكت المد. الضرير بالتوسط وفتح جاءته.
(2/257)

قوله تعالى:
زُيِّنَ لِلَّذِينَ كَفَرُوا الْحَياةُ الدُّنْيا وَيَسْخَرُونَ مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا
زين للذين: الإدغام لأبى عمرو ويعقوب بخلفهما. الدنيا: لا يخفى ولا امتناعات لدورى أبى عمرو فى هذا الجزء. وتحرير اليائى والبدل للأزرق إطلاقى ووقف حمزة على المنفصل عن محرك بالتحقيق، التسهيل. القيامة وقفا: لا يخفى.

القراءة
قالون. الأزرق بتوسط ومد البدل. الأزرق بالتقليل وقصر البدل واندرج أبو عمرو. ثم بتوسط ومد البدل. دورى ابى عمرو بإمالة الدنيا واندرج حمزة والكسائى وخلف العاشر. حمزة فى الوقف بالتسهيل. أبو عمرو بالإدغام واندرج يعقوب. أبو عمرو بالتقليل. دورى أبى عمرو بإمالة الدنيا.

قوله تعالى: وَالَّذِينَ اتَّقَوْا فَوْقَهُمْ يَوْمَ الْقِيامَةِ
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. حمزة بإمالة تاء التأنيث واندرج الكسائى. قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير وأبو جعفر.

قوله تعالى: وَاللَّهُ يَرْزُقُ مَنْ يَشاءُ بِغَيْرِ حِسابٍ
(2/258)

القراءة
قالون. الأزرق بالطويل ولاحظ الاندراج. خلاد بسكت المد. خلف بترك الغنة فى الياء وترك السكت فى المد. ثم بالسكت فيه. الضرير بالتوسط.

قوله تعالى: كانَ النَّاسُ أُمَّةً واحِدَةً فَبَعَثَ اللَّهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ وَأَنْزَلَ مَعَهُمُ الْكِتابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ
الشرح والتحليل
1. أمة واحدة: ترك الغنة لخلف عن حمزة. 2. النبيين: بالهمز لنافع وحده.
3. الكتاب بالحق: الإدغام لأبى عمرو ويعقوب بخلفهما. وليس هذا من المواضع المنصوص عليها لرويس فانتبه. ولاحظ أن ليحكم بين: أبو جعفر وحده بضم الياء وفتح الكاف والباقون بفتح الياء وضم الكاف والشاهد:
ليحكم اضمم وافتح الضم (ث) نا كلا. وليس فى كلا رمز والمراد المواضع كلها فتقرأ كلّا. ولاحظ الإدغام فى هذا الموضع أيضا. وليس لدورى أبى عمرو هنا امتناعات.
القراءة
قالون بقراءة النبيئين بالهمز واندرج الأصبهانى. 2 الأزرق بالطويل وثلاثة البدل فى النبيئين. ابن كثير بقراءة النبيين بدون همز ولاحظ الاندراج.
دورى أبى عمرو بإمالة الناس. أبو جعفر بقراءة ليحكم بين الناس بضم الياء وفتح الكاف. أبو عمرو بالإدغام فى الموضعين واندرج يعقوب.
دورى أبى عمرو على هذا الوجه بإمالة الناس. 1 خلف عن حمزة بترك الغنة فى الواو وقراءته.
(2/259)

قوله تعالى:
وَمَا اخْتَلَفَ فِيهِ إِلَّا الَّذِينَ أُوتُوهُ مِنْ بَعْدِ ما جاءَتْهُمُ الْبَيِّناتُ بَغْياً بَيْنَهُمْ
جاءتهم: أحكام الإمالة لا يخفى.

القراءة
قالون. الأزرق بالطويل. الداجونى بالإمالة. النقاش بالطويل والإمالة.
واندرج حمزة. حمزة بسكت المد المتصل. الأزرق بتوسط، مد البدل. ابن كثير بصلة هاء الضمير فى الموضعين. أبو عمرو بالإدغام واندرج يعقوب.

قوله تعالى: فَهَدَى اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا لِمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِهِ
فيه، بإذنه وقفا: لا يخفى.
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. حمزة فى الوقف بالتسهيل. ابن كثير بصلة هاء الضمير. الأزرق بتوسط ومد البدل.

قوله تعالى: وَاللَّهُ يَهْدِي مَنْ يَشاءُ إِلى صِراطٍ مُسْتَقِيمٍ (213)
الشرح والتحليل
1. من يشاء: ترك الغنة فى الياء لخلف عن حمزة والضرير عن دورى الكسائى. 2. يشاء إلى: التسهيل فى الثانية، إبدالها واوا لنافع وابن كثير وأبى عمرو وأبى جعفر ورويس. وتحقيقهما للباقين. 3. صراط: بالصاد والسين لقنبل. وبالإشمام لخلف عن حمزة. وبالسين فقط لرويس. وبالصاد
(2/260)

الخالصة للباقين.

القراءة
قالون بتسهيل الهمزة الثانية ولاحظ الاندراج. 3 قنبل بقراءة صراط بالسين واندرج رويس. 2 قالون بإبدال الثانية واوا. قنبل بالسين واندرج رويس. الأزرق بالطويل والتسهيل والإبدال واو فى الهمزة الثانية.
ابن عامر بتحقيق الهمزتين والتوسط ولاحظ الاندراج. النقاش بالطويل واندرج خلاد. خلاد بسكت المد. 1 خلف بترك الغنة فى الياء وإشمام الصاد فى لفظ صراط. خلف بسكت المد. الضرير بالتوسط وقراءته.

قوله تعالى: أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُمْ مَثَلُ الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلِكُمْ
يأتكم: لا يخفى. ولاحظ دقة الوجوه فى هذا الجزء.
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. أبو عمرو بإبدال الهمز. قالون بصلة الميم مقصورة واندرج ابن كثير. الأصبهانى على هذا الوجه بإبدال الهمز وإسكان الميم.
أبو جعفر بإبدال الهمز وصلة الميم. قالون بمد الصلة. الأصبهانى بإبدال الهمز وإسكان الميم. الأزرق بالصلة الطويلة وإبدال الهمز. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وحمزة وإدريس.

قوله تعالى: مَسَّتْهُمُ الْبَأْساءُ وَالضَّرَّاءُ وَزُلْزِلُوا حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ مَتى نَصْرُ اللَّهِ
(2/261)

الشرح والتحليل
1. البأساء: الطويل. وابدال الهمز لأبى عمرو بخلفه. ولأبى جعفر وليس لورش من طريقيه. 2. حتى يقول: بالرفع لنافع وحده وبالنصب للباقين.
والشاهد: يقول ارفع (أ) لا. 3. متى: فتح، تقليل الأزرق وكذلك أبو عمرو من الروايتين. وإمالة حمزة والكسائى وخلف. ووجوه السوسى فى الآية مطلقة أما دورى أبى عمرو فله فى التنقيح:
الابدال مع بين بين فى ... متى مع قصر دع لدورى فتى العلا
والشرح: أن إبدال الهمز فى نحو البأساء هنا يمتنع على تقليل متى ومثلها بلى على قصر المنفصل. وبما أنه ليس هنا منفصل فوجوه الدورى هنا مطلقة.

القراءة
قالون بقراءة يقول بالرفع واندرج الأصبهانى. 2 ابن كثير بالنصب ولاحظ الاندراج. أبو عمرو بالتقليل فى متى. الكسائى بالإمالة واندرج خلف العاشر. 1 الأزرق بالطويل وتحقيق الهمز ويقول بالرفع وقصر البدل وعليه الفتح والتقليل فى متى. ثم بتوسط ومد البدل وعلى كل منهما الفتح والتقليل فى متى. النقاش بنصب يقول. حمزة على هذا الوجه بإمالة متى.
أبو عمرو بإبدال الهمز واندرج أبو جعفر. أبو عمرو على هذا الوجه بالتقليل. حمزة بسكت المد المتصل وقراءته السابقة.
يسألونك: سكت الموصول. ووقف حمزة بالنقل.

قوله تعالى: قُلْ ما أَنْفَقْتُمْ مِنْ خَيْرٍ فَلِلْوالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ وَالْيَتامى وَالْمَساكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ
من خير، والأقربين، واليتامى مع ملاحظة إمالة عين اليتامى للضرير: لا يخفى
(2/262)

القراءة
قالون بقصر المنفصل وإسكان ميم الجمع ولاحظ الاندراج. الأصبهانى بالنقل. قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير. أبو جعفر على هذا الوجه بالإخفاء مع الغنة فى (من خير). قالون بالتوسط ولاحظ الاندراج.
الكسائى (ما عدا الضرير) بإمالة اليتامى واندرج خلف العاشر. الضرير بإمالة عين الكلمة أيضا فى اليتامى. الأصبهانى بالنقل. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص. إدريس على هذا الوجه بالإمالة. قالون بصلة الميم. الأزرق بالطويل والنقل والفتح والتقليل فى اليتامى. النقاش بترك السكت وقراءته. حمزة على هذا الوجه بالإمالة. النقاش بالسكت. حمزة بالإمالة. حمزة بسكت المد وأل ولاحظ الإمالة.
وهو، كره لكم: لا يخفى.

قوله تعالى: وَعَسى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ
الشرح والتحليل
1. وعسى أن: المنفصل، فتح وتقليل الأزرق وكذلك لدورى أبى عمرو وإمالة حمزة والكسائى وخلف العاشر. 2. وهو: الإسكان لمدلول (ر) د (ث) نا (ب) ل (ح) ز. 3. خير لكم: الغنة. وبالآية تحرير لدورى أبى عمرو وشاهده من التنقيح:
ودع غنة كالقصر إن قللت عسى ... ورا الجزم أدغم ثم فعلى فقللا
وأما الأزرق فتحريره كالآتي:
عسى/ شيئا/ خير
فتح/ توسط/ الوجهان
فتح/ مد/ ترقيق فقط
(2/263)

تقليل/ توسط/ الوجهان
تقليل/ مد/ الوجهان
ويفهم هذا التحرير من التنقيح فى إيضاح أحكام تلخيص ابن بليمة. ومن قوله فى باب الراءات المضمومة: (افتح اقصر قلل امدد). والمراد أن تفخيم الراء المضمومة عموما يتعين عليه فتح ذات الياء وقصر البدل. ويتعين عليه التقليل مع مد البدل. وتزيد الوجوه فى خير المضموم من كتاب ابن بليمة وفيه تقليل اليائى وقصر وتوسط البدل وتوسط شيئا. وتفخيم الراء المضمومة التالية للياء التى قبلها فتحه نحو خير، غير. ويأتى التحرير للأزرق بصور أوسع فى مواضعه.

القراءة
قالون واندرج مع من اندرج وجه لدورى أبى عمرو. 3 قالون بالغنة واندرج من اندرج سابقا. 2 الأصبهانى بضم وهو ووجهى الغنة. 1 قالون بتوسط المنفصل واندرج مع من اندرج وجه لدورى أبى عمرو. قالون بالغنة واندرج أيضا دورى أبى عمرو. الأصبهانى بضم وهو ووجهى الغنة ولاحظ الاندراج. ولا تأتى الغنة للحلوانى عن هشام على المد.
ابن ذكوان بسكت شيئا وترك الغنة واندرج حفص. ابن الأخرم بالغنة.
الأزرق بفتح عسى والطول وتوسط شيئا وترقيق، تفخيم خير. ثم بطول شيئا والترقيق فقط. النقاش بترك السكت فى شيئا ووجهى الغنة. ثم بالسكت وترك الغنة. الأزرق بتقليل عسى وتوسط شيئا والترقيق والتفخيم فى خير. ثم بمد شيئا والترقيق والتفخيم أيضا. دورى أبى عمرو بتقليل عسى وتوسط المنفصل وترك الغنة. حمزة بالإمالة وطول المنفصل وسكت شيئا وترك الغنة فى الواو لخلف ثم بتوسط، ترك السكت فى شيئا لخلف. خلاد بالغنة فى الواو مع ثلاثة شيئا. حمزة بسكت المد المنفصل، شيئا وترك الغنة لخلف. ثم بالغنة لخلاد. ولا يأتى توسط شيئا
(2/264)

على سكت المد. الكسائى بالإمالة وتوسط المنفصل وإسكان وهو. خلف العاشر على هذا الوجه بضم وهو. إدريس بسكت شيئا.

قوله تعالى: وَعَسى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئاً وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ
يفهم هذا الجزء مما سبق وهنا أيسر بالنسبة لتحريرات الأزرق اه.
يسألونك، فيه: لا يخفى. وإخراج: ترقيق الراء وجها واحدا للأزرق ويلزم عليه أقل مراتب التفخيم فى الخاء.

قوله تعالى: وَمَنْ يَرْتَدِدْ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَيَمُتْ وَهُوَ كافِرٌ فَأُولئِكَ حَبِطَتْ أَعْمالُهُمْ فِي الدُّنْيا وَالْآخِرَةِ
الشرح والتحليل
1. ومن يرتدد: ترك الغنة فى الياء. 2. منكم: ميم الجمع. 3. وهو: الإسكان لمدلول (ر) د (ث) نا (ب) ل (ح) ز. 4. الدنيا: أحكام التقليل والإمالة.

تحرير للأزرق
كافر/ اليائى/ البدل
ترقيق/ فتح/ ثلاثة البدل
ترقيق/ تقليل/ ثلاثة البدل
تفخيم/ فتح/ قصر فقط
تفخيم/ تقليل/ مد فقط
وسبق تحرير ذلك قريبا.
(2/265)

القراءة
قالون. 4 أبو عمرو بالتقليل. دورى أبى عمرو بالإمالة. الكسائى على هذا الوجه بإمالة تاء التأنيث وجها واحدا. 3 ورش بضم وهو وترقيق راء كافر للأزرق وبقية قراءته المشروحة مع ملاحظة ترقيق راء الآخرة وجها واحدا. ثم بتفخيم راء كافر وعليه ما شرح سابقا. النقاش بترك السكت فى المفصول، أل. خلاد على هذا الوجه بإمالة الدنيا والوقف بالنقل والفتح والإمالة. ثم بالسكت والفتح. ثم بالتحقيق والفتح. النقاش بسكت المفصول، أل. خلاد على هذا الوجه بإمالة الدنيا والوقف بالنقل والفتح والإمالة. ثم بالسكت والفتح. الأصبهانى بتوسط المتصل والنقل فى موضعيه. ابن عامر بترك النقل واندرج عاصم ويعقوب. خلف العاشر بإمالة الدنيا. ابن ذكوان بسكت المفصول، أل واندرج حفص. إدريس على هذا الوجه بإمالة الدنيا. خلاد بسكت المد المتصل والوقف بالنقل فقط وعليه فتح وإمالة تاء التأنيث. 2 قالون بصلة الميم وإسكان هاء وهو واندرج أبو جعفر. ابن كثير على هذا الوجه بضم هاء وهو. 1 خلف عن حمزة بترك الغنة فى الياء وترك السكت فى المتصل، المفصول وإمالة الدنيا والوقف بالنقل، السكت، التحقيق وعلى كل منهما الفتح فقط فى تاء التأنيث. ثم بالسكت فى المفصول وعليه الوقف بالنقل والفتح والإمالة. ثم بالسكت وعليه الفتح فقط. ثم بالسكت العام والوقف بالنقل والإمالة فقط. الضرير عن دورى الكسائى بإسكان هاء وهو وتوسط المتصل وإمالة الدنيا والوقف بإمالة تاء التأنيث وجها واحدا.
النار المجرور: تقليل الأزرق. وإمالة أبى عمرو والصورى بخلفه عن ابن ذكوان وإمالة دورى الكسائى. وللسوسى الفتح فى الوقف أيضا. وكذا التقليل ولا بد معه من الروم" انظر التنقيح". خالدون: هاء السكت ليعقوب بخلفه. رحمت الله: مرسوم بالتاء المفتوحة. ويقف عليه ابن كثير وأبو عمرو والكسائى
(2/266)

ويعقوب بالهاء والباقون بالتاء. ولاحظ فيها الإمالة وجها واحدا للكسائى.
ربع يَسْئَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ يسألونك، للناس، الآيات: لا يخفى.

قوله تعالى: قُلْ فِيهِما إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنافِعُ لِلنَّاسِ وَإِثْمُهُما أَكْبَرُ مِنْ نَفْعِهِما
الشرح والتحليل
1. فيهما إثم: أحكام المد المنفصل. ولاحظ فى (فيهما): ضم الهاء ليعقوب وحده. 2. للناس: إمالة دورى أبى عمرو. ولاحظ فى كبير: الترقيق والتفخيم للأزرق. وقراءة حمزة والكسائى بالتاء المثلثة. والباقون بالباء الموحدة والشاهد: إثم كبير ثلث الباء (ف) ى (ر) فا. قل العفو: بالرفع لأبى عمرو. والنصب للباقين. والشاهد: العفو (ح) نا.

القراءة
قالون بقصر المنفصل ولاحظ الاندراج. 2 دورى أبى عمرو بإمالة الناس.
1 قالون بالتوسط ولاحظ الاندراج. دورى أبى عمرو بإمالة الناس.
الكسائى بقراءة كثير بالثاء المثلثة ولم يندرج معه أحد. الأزرق بالطويل وقراءة كبير بالباء الموحدة والترقيق والتفخيم فى الراء واندرج النقاش فى وجه التفخيم. حمزة بقراءة كثير بالثاء المثلثة وترك الغنة لخلف. خلاد على هذا الوجه بالغنة. حمزة بسكت المد لكل من راوييه. يعقوب بقراءة فيهما بضم الهاء وقصر وتوسط المنفصل وقراءة كبير بالباء الموحدة.

قوله تعالى: كَذلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآياتِ لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ (219)
(2/267)

القراءة
قالون. صلة الميم. ورش بالنقل. الأزرق بالتوسط ومد البدل. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وحمزة وإدريس.

قوله تعالى: فِي الدُّنْيا وَالْآخِرَةِ
القراءة
قالون. الأزرق بثلاثة البدل وقراءته المعروفة. الأصبهانى. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص. الأزرق بالتقليل وثلاثة البدل. أبو عمرو بترك النقل. دورى أبى عمرو بإمالة الدنيا واندرج وجه لحمزة واندرج خلف العاشر. حمزة بالوقف بالنقل وفتح وإمالة تاء التأنيث. ثم بالسكت والفتح واندرج إدريس. الكسائى بالتحقيق والإمالة وجها واحدا.

قوله تعالى: وَيَسْئَلُونَكَ عَنِ الْيَتامى
القراءة
قالون. الأزرق بالتقليل. حمزة بالإمالة واندرج الكسائى (ما عدا الضرير) واندرج خلف العاشر. الضرير بإمالة عين اليتامى أيضا. ابن ذكوان بسكت الموصول واندرج حفص. حمزة بالإمالة واندرج إدريس.

قوله تعالى: قُلْ إِصْلاحٌ لَهُمْ خَيْرٌ
إصلاح: تغليظ اللام للأزرق وجها واحدا. إصلاح لهم: الغنة ولاحظ
(2/268)

السكت لابن ذكوان كله وعليه ترك الغنة وتأتى الغنة لابن الأخرم.

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير وأبو جعفر.
الغنة. صلة الميم. ورش بالنقل وتغليظ اللام للأزرق وجها واحدا.
الأصبهانى بترقيق اللام. الأصبهانى بالغنة. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وحمزة وإدريس. ابن الأخرم بالغنة. وسبق تحرير خير وصلا ووقفا للأزرق فى مواضع سابقة.

قوله تعالى: وَإِنْ تُخالِطُوهُمْ فَإِخْوانُكُمْ
القراءة
قالون ولاحظ اندراج حمزة فى الوقف بالتحقيق مع من اندرج. حمزة فى الوقف بالتسهيل. قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير وأبو جعفر.

قوله تعالى: وَلَوْ شاءَ اللَّهُ لَأَعْنَتَكُمْ
الشرح والتحليل
1. ولو شاء: الطويل وأحكام الإمالة. 2. لأعنتكم: تسهيل الهمز بالخلف للبزى فى الحالين. والتسهيل مقدم. والشاهد: والبز بالخلف لأعنت.
والترجمة معطوفة على التسهيل.
القراءة
قالون واندرج مع من اندرج وجه للبزى. 2 البزى بالتسهيل. 1 الأزرق بالطويل. الداجونى عن هشام بالتوسط والإمالة واندرج ابن ذكوان
(2/269)

وخلف العاشر. النقاش بالطويل والإمالة واندرج وجه لحمزة. حمزة بالوقف بالتسهيل. ثم بسكت المتصل والوقف بالتسهيل فقط.
يؤمن: لا يخفى ولاحظ أنه لا هاء سكت فيها.

قوله تعالى: وَلَأَمَةٌ مُؤْمِنَةٌ خَيْرٌ مِنْ مُشْرِكَةٍ وَلَوْ أَعْجَبَتْكُمْ
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وخلاد وإدريس. خلاد فى الوقف بالنقل. خلف عن حمزة بترك الغنة فى الواو والوقف بالنقل والتحقيق والسكت. ورش بإبدال الهمز وترقيق الراء للأزرق ولاحظ النقل. ثم بتفخيم الراء واندرج الأصبهانى. أبو عمرو على هذا الوجه بترك النقل. أبو جعفر بإبدال الهمز والإخفاء مع الغنة فى (مؤمنة خير).

قوله تعالى: وَلَعَبْدٌ مُؤْمِنٌ خَيْرٌ مِنْ مُشْرِكٍ وَلَوْ أَعْجَبَكُمْ
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وخلاد وإدريس. خلاد فى الوقف بالنقل. خلف عن حمزة بترك الغنة فى الواو والوقف بالنقل والتحقيق والسكت. ورش بإبدال الهمز وترقيق الراء للأزرق ولاحظ النقل. ثم بتفخيم الراء واندرج الأصبهانى. أبو عمرو على هذا الوجه بترك النقل. أبو جعفر بإبدال الهمز والإخفاء مع الغنة فى (مؤمن خير).
(2/270)

قوله تعالى: أُولئِكَ يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ
القراءة
قالون واندرج مع من اندرج وجه الفتح فى الوقف للسوسى. أبو عمرو بالإمالة واندرج وجه الصورى واندرج دورى الكسائى. السوسى فى الوقف بالتقليل ولا بد معه من الروم. الأزرق بالطويل وتقليل النار.
النقاش بالفتح واندرج حمزة. حمزة بسكت المد.

قوله تعالى: وَاللَّهُ يَدْعُوا إِلَى الْجَنَّةِ وَالْمَغْفِرَةِ بِإِذْنِهِ
القراءة
قالون. التوسط. الأزرق بالطويل وترقيق الراء. النقاش بالتفخيم واندرج حمزة. حمزة فى الوقف بالتسهيل. حمزة بسكت المد والوقف بالتسهيل والتحقيق.

قوله تعالى: وَيُبَيِّنُ آياتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (221)
القراءة
قالون. صلة الميم. دورى أبى عمرو بإمالة الناس. الأزرق بتوسط ومد البدل.
يسألونك: لا يخفى. المغفرة: الترقيق وجها واحدا للأزرق. تقربوهن، فأتوهن: هاء السكت ليعقوب بخلفه. يطهرن: بفتح الطاء والهاء مع التشديد
(2/271)

فيها. لمدلول: (ف) ى (ر) خا (صفا). والباقون بسكون الطاء وضم الهاء مخففة ولا هاء سكت ليعقوب فيها. المتطهرين: لا يخفى. المتطهرين نساؤكم:
الإدغام.

قوله تعالى: نِساؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ
الشرح والتحليل
1. نساؤكم: ميم الجمع والطويل. 2. حرث لكم: الغنة. 3. فأتوا: إبدال الهمز. 4. حرثكم أنى: السكت. 5. أنى: أحكام التقليل والإمالة وهى فتح وتقليل الأزرق وكذلك دورى أبى عمرو. والإمالة لحمزة والكسائى وخلف. ولدورى أبى عمرو من التنقيح:
................ ... وما أظهر الدورى مع القصر مبدلا
وذلك مع تقليل أنى وغنة ... وفتحا لفعلى دعهما إن تقللا
والخلاصة أنه لا يمتنع هنا إلا الغنة على تقليل أنى وصورة التحرير كالآتي:
الغنة/ فأتوا/ أنى
ترك/ تحقيق/ فتح، تقليل
ترك/ إبدال/ فتح، تقليل
الغنة/ تحقيق/ فتح فقط
الغنة/ إبدال/ فتح فقط
شئتم: إبدال الهمز للأصبهانى ولأبى عمرو بخلفه. ولحمزة وقفا لأبى جعفر.

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. 5 دورى أبى عمرو بالتقليل. الكسائى بالإمالة واندرج خلف العاشر. 4 ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص. إدريس على هذا الوجه بإمالة أنى. 3 الأصبهانى بإبدال الهمز وصلة ميم الجمع
(2/272)

المهموزة مقصورة وممدودة. أبو عمرو بإسكان ميم الجمع وفتح أنى.
دورى أبى عمرو بالتقليل. 2 الغنة على ما تجوز عليه من الوجوه السابقة ولاحظ امتناعها على تقليل أنى لدورى أبى عمرو. وتأتى على السكت لابن الأخرم وحده وأتت له على ترك السكت من المبهج. 1 قالون بصلة الميم مقصورة واندرج ابن كثير. ثم بمد الصلة. أبو جعفر بإبدال الهمز فى فأتوا، شئتم. قالون بالغنة. وتأتى على الوجوه الأخرى بعده. الأزرق بالطويل وقراءته المعروفة ولاحظ له إبدال همز فأتوا وتحقيق شئتم. النقاش على هذا الوجه بتحقيق الهمز وترك السكت. حمزة على هذا الوجه بإمالة أنى وإبدال الهمز وقفا. النقاش بسكت المفصول. حمزة على هذا الوجه بإمالة أنى وإبدال الهمز وقفا. النقاش بالغنة على ترك السكت فقط. حمزة بالسكت العام.
لأنفسكم: وقف حمزة بالإبدال ياء، التحقيق. ملاقوه وصلا، المؤمنين، الناس المجرور: لا يخفى.

قوله تعالى: وَلا تَجْعَلُوا اللَّهَ عُرْضَةً لِأَيْمانِكُمْ أَنْ تَبَرُّوا وَتَتَّقُوا وَتُصْلِحُوا بَيْنَ النَّاسِ
عرضة لأيمانكم: الغنة ولا امتناعات هنا لدورى أبى عمرو.

القراءة
قالون. دورى ابى عمرو بإمالة الناس. قالون بصلة الميم مقصورة واندرج الأصبهانى وابن كثير وأبو جعفر. قالون بمد الصلة واندرج الأصبهانى.
الأزرق بالصلة الطويلة. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وحمزة وإدريس. قالون بالغنة. دورى ابى عمرو بإمالة الناس. قالون بصلة الميم
(2/273)

مقصورة. ثم بمد الصلة. ابن الأخرم بالسكت.

قوله تعالى: لا يُؤاخِذُكُمُ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمانِكُمْ وَلكِنْ يُؤاخِذُكُمْ بِما كَسَبَتْ قُلُوبُكُمْ
لا يؤاخذكم معا: إبدال الهمز واوا مفتوحة لورش من طريقيه وأبى جعفر.
وليس فيها بدل للأزرق.

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير. التوسط.
الضرير بترك الغنة فى الياء. قالون بصلة الميم. النقاش بالطويل واندرج خلاد. خلف بترك الغنة فى الياء. حمزة بسكت المد لكل من راوييه. ورش من الطريقين بقراءة يؤاخذكم بإبدال الهمزة واوا مفتوحة والطويل للأزرق (وليس فيها بدل للأزرق). الأصبهانى على هذا الوجه بقصر المنفصل. أبو جعفر على هذا الوجه بصلة الميم. الأصبهانى بالتوسط وقراءته السابقة.

قوله تعالى: لِلَّذِينَ يُؤْلُونَ مِنْ نِسائِهِمْ تَرَبُّصُ أَرْبَعَةِ أَشْهُرٍ
القراءة
قالون. قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير. النقاش بالطويل واندرج وجه الوقف بالتحقيق لحمزة. حمزة فى الوقف بالإبدال ياء. حمزة بسكت المد والوقف بالتحقيق فقط. ورش بإبدال الهمز والطويل. الأصبهانى بالتوسط واندرج أبو عمرو. أبو جعفر بصلة الميم.
(2/274)

تحرير لحمزة
نسائهم/ أربعة أشهر
ترك السكت/ تحقيق، إبدال ياء
سكت/ تحقيق فقط

قوله تعالى: فَإِنْ فاؤُ فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (226)
القراءة
قالون. الغنة. الطويل. الغنة. توسط ومد البدل. سكت حمزة.
الطلاق: لا يخفى

قوله تعالى: وَالْمُطَلَّقاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ ثَلاثَةَ قُرُوءٍ
والمطلقات: التغليظ والترقيق للأزرق. قروء: وقف هشام بخلفه. وحمزة بالإدغام مع الإسكان المحض، الروم.
القراءة
قالون. الأزرق بالطويل واندرج النقاش. هشام فى الوقف بالإدغام مع الإسكان المحض والروم واندرج حمزة. الأزرق بتغليظ اللام.

قوله تعالى: وَلا يَحِلُّ لَهُنَّ أَنْ يَكْتُمْنَ ما خَلَقَ اللَّهُ فِي أَرْحامِهِنَّ إِنْ كُنَّ يُؤْمِنَّ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ
لهن، ارحامهن، بعولتهن، بردهن، عليهن: هاء السكت ليعقوب بخلفه
(2/275)

ولاحظ أنها تأتى فى هذا النوع على القصر والمد فلا امتناعات هنا. ولاحظ ضم الهاء فى عليهن. كن، يؤمن: لا هاء سكت ليعقوب. الآخر وقفا: لا يخفى.

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. الأصبهانى بإبدال الهمز والنقل. أبو عمرو على هذا الوجه بترك النقل واندرج أبو جعفر. قالون بالتوسط ولاحظ الاندراج. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وإدريس. الأصبهانى بقراءته السابقة. أبو عمرو بترك النقل. الأزرق بالطويل وإبدال الهمز والنقل وثلاثة البدل. النقاش بتحقيق الهمز وترك السكت واندرج وجه لخلاد. النقاش بالسكت واندرج وجه لخلاد. خلاد فى الوقف بالنقل.
خلاد بسكت المد والوقف بالنقل والسكت. خلف عن حمزة بترك الغنة فى الياء والوقف بالنقل والسكت والتحقيق. خلف بسكت المد والوقف بالنقل والسكت. الضرير بتوسط المنفصل وقراءته.

قوله تعالى: وَبُعُولَتُهُنَّ أَحَقُّ بِرَدِّهِنَّ فِي ذلِكَ إِنْ أَرادُوا إِصْلاحاً
إصلاحا: تغليظ اللام وجها واحدا للأزرق. أرادوا إصلاحا: وقف حمزة بالتحقيق والنقل والإدغام على ترك السكت فى المفصول. ويأتى على سكت المفصول الوقف بالتحقيق والسكت والنقل والإدغام.
القراءة
قالون. التوسط. النقاش بالطويل واندرج وجه الوقف بالتحقيق لحمزة.
حمزة فى الوقف بالنقل والإدغام. ورش من الطريقين بالنقل فى المفصول والطويل للأزرق وتغليظ لام إصلاحا وجها واحدا. الأصبهانى بقصر وتوسط المنفصل وترقيق اللام. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص
(2/276)

وإدريس. النقاش بالطويل واندرج حمزة. حمزة بسكت المد. ثم بالنقل والإدغام.
درجة وقفا: لا يخفى. بإحسان وقفا: لا يخفى ولا امتناعات هنا مع المفصول.

قوله تعالى: وَلا يَحِلُّ لَكُمْ أَنْ تَأْخُذُوا مِمَّا آتَيْتُمُوهُنَّ شَيْئاً إِلَّا أَنْ يَخافا أَلَّا يُقِيما حُدُودَ اللَّهِ
الشرح والتحليل:
1. لكم أن: ميم الجمع المهموزة. 2. تأخذوا: إبدال الهمز. 3. مما آتيتموهن:
المنفصل. 4. يخافا: ضم الياء لمدلول (ف) ز (ثوى). والفتح للباقين.
5. ألا: الغنة.

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. 5 قالون بالغنة. 4 يعقوب بضم يخافا ووجهى الغنة. 3 قالون بتوسط المنفصل ووجهى الغنة ولاحظ الاندراج. ولا تأتى الغنة للحلوانى عن هشام على المد. يعقوب بضم يخافا ووجهى الغنة.
الضرير عن دورى الكسائى بترك الغنة فى الياء وقراءته المعروفة. النقاش بالطويل ووجهى الغنة. خلاد بقراءته المشروحة. خلف بترك الغنة فى الياء. حمزة بالسكت فى شيئا فقط والقراءة لخلف وخلاد. ثم بتوسط شيئا كذلك. 2 أبو عمرو بإبدال الهمز وقصر المنفصل ووجهى الغنة. ثم بتوسط المنفصل ووجهى الغنة. 1 قالون بصلة الميم وقصر المنفصل ووجهى الغنة واندرج فى الوجهين ابن كثير. الأصبهانى على الصلة المقصورة بقراءته المعروفة مع قصر المنفصل ووجهى الغنة. أبو جعفر على هذا الوجه بترك النقل وقراءة يخافا بضم الياء ووجهى الغنة. قالون بمد الصلة وتوسط
(2/277)

المنفصل ووجهى الغنة. الأصبهانى بقراءته مع توسط المنفصل ووجهى الغنة. الازرق بالصلة الطويلة وقراءته مع قصر البدل وتوسط شيئا ثم بتوسط البدل، شيئا. ثم بمد البدل وتوسط، مد شيئا. ابن ذكوان بسكت المفصول وتوسط المنفصل وسكت شيئا وترك الغنة واندرج حفص وإدريس. ابن الأخرم بالغنة. النقاش بطول المنفصل وترك الغنة.

خلاد على هذا الوجه بقراءته المعروفة. خلف بترك الغنة فى الياء وقراءته المعروفة كذلك. حمزة بتوسط شيئا على سكت المفصول والقراءة لخلف.
ثم لخلاد. حمزة بسكت المد المنفصل، شيئا، المفصول والقراءة لخلف.
ثم لخلاد. ولا يأتى توسط شيئا هنا على سكت المد المنفصل.

تحرير للأزرق
الطلاق/ البدل/ شيئا
تغليظ/ قصر/ توسط
تغليظ/ توسط/ توسط
تغليظ/ مد/ توسط، مد
ترقيق/ قصر/ توسط
ترقيق/ مد/ توسط، مد
ويمتنع وجه ترقيق اللام مع التوسط فى البدل، شيئا.

قوله تعالى: فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا يُقِيما حُدُودَ اللَّهِ فَلا جُناحَ عَلَيْهِما فِيمَا افْتَدَتْ بِهِ
القراءة
قالون. يعقوب بضم الهاء. قالون بالغنة. يعقوب بضم الهاء. قالون بصلة الميم مقصورة وممدودة وعلى كل منهما وجها الغنة واندرج فى كل منهما الأصبهانى. الأزرق بالصلة الطويلة. ابن ذكوان بالسكت وترك الغنة.
(2/278)

حمزة بتوسط فلا جناح. ابن الأخرم بالغنة. أبو جعفر بالإخفاء مع الغنة وصلة الميم ووجهى الغنة.

قوله تعالى: وَمَنْ يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّهِ فَأُولئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (229)
القراءة
قالون. يعقوب بهاء السكت. الأزرق بالطويل واندرج النقاش وخلاد.
خلاد بسكت المد. خلف بترك الغنة فى الياء وترك السكت فى المد. ثم بالسكت فيه. الضرير بالتوسط.

قوله تعالى: فَإِنْ طَلَّقَها فَلا تَحِلُّ لَهُ مِنْ بَعْدُ حَتَّى تَنْكِحَ زَوْجاً غَيْرَهُ
زوجا غيره: ملاحظة ترقيق الراء وجها واحدا للأزرق
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. الأزرق بترقيق الراء. أبو جعفر بالإخفاء مع الغنة فى (زوجا غيره). الأزرق بتغليظ اللام فى طلقها وقراءته السابقة.

قوله تعالى: فَإِنْ طَلَّقَها فَلا جُناحَ عَلَيْهِما أَنْ يَتَراجَعا إِنْ ظَنَّا أَنْ يُقِيما حُدُودَ اللَّهِ
فلا جناح: توسط لا لحمزة ولا يأتى على سكت المدود.
القراءة
قالون بقصر المنفصل ولاحظ الاندراج. التوسط. الضرير بترك الغنة فى
(2/279)

الياء فى الموضعين. الأزرق بالطويل واندرج النقاش وخلاد. خلف بترك الغنة فى الياء فى الموضعين. حمزة بسكت المد فى مواضعه وترك الغنة لخلف. خلاد بالغنة. يعقوب بضم الهاء فى (عليهما) وقصر وتوسط المنفصل. حمزة بتوسط (فلا) لكل من راوييه ولا تأتى على سكت المدود.
الأزرق بتغليظ اللام وقراءته.

قوله تعالى: وَإِذا طَلَّقْتُمُ النِّساءَ فَبَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَأَمْسِكُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ أَوْ سَرِّحُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. الأصبهانى بالنقل. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وإدريس. الأزرق على وجه ترقيق اللام بالطويل والنقل. النقاش بترك السكت ثم بالسكت واندرج فى الوجهين حمزة. حمزة بسكت المد والمفصول. الأزرق بتغليظ اللام وقراءته السابقة.
ضرارا: لا ترقيق فى رائه للأزرق للتكرار ولاحظ الغنة لأصحابها.

قوله تعالى: وَمَنْ يَفْعَلْ ذلِكَ فَقَدْ ظَلَمَ نَفْسَهُ
الشرح والتحليل
1. من يفعل: ترك الغنة فى الياء لخلف عن حمزة والضرير عن دورى الكسائى. 2. يفعل ذلك: الإدغام لأبى الحارث فقط. 3. فقد ظلم:
الإدغام لورش من طريقيه ولأبى عمرو وابن عامر وحمزة والكسائى وخلف العاشر. ولاحظ فى ظلم: التغليظ والترقيق فى اللام للأزرق.
(2/280)

القراءة
قالون. 3 الأزرق بالإدغام وتغليظ اللام. ثم بترقيق اللام ولاحظ الاندراج. 2 أبو الحارث بإدغام يفعل ذلك، فقد ظلم. 1 خلف عن حمزة بترك الغنة فى الياء وإدغام فقد ظلم
واندرج الضرير.

تحرير للأزرق
طلقتم/ ظلم/ البدل
تغليظ/ تغليظ/ ثلاثة البدل
تغليظ/ ترقيق/ طول فقط
ترقيق/ تغليظ/ ثلاثة البدل
ويمتنع ترقيقهما كما فى التحريرات وعلى ما حققته من كتب المجتبى والعنوان والتذكرة وإرشاد ابن غلبون.

قوله تعالى: وَلا تَتَّخِذُوا آياتِ اللَّهِ هُزُواً
الشرح والتحليل
1. تتخذوا آيات: المنفصل. 2. الإدغام. 3. هزؤا: بالهمز وضم الزاى لما عدا حفص وحمزة وخلف العاشر. أما حفص فبضم الزاى وعدم الهمز. وأما حمزة وخلف فبإسكان الزاى والهمز. ويقف عليها حمزة بالإبدال على الرسم تقول" هزوا" كحفص مع إسكان الزاى وبالنقل تقول (هزا).
القراءة
قالون. 3 حفص. 2 أبو عمرو بالإدغام واندرج يعقوب. 1 قالون بتوسط المنفصل. حفص بقراءته خلف العاشر بقراءته المشروحة. إدريس بسكت الموصول على قراءته. روح بالإدغام. الأزرق بالطويل وقصر البدل واندرج النقاش. حمزة بالوقف بالإبدال، النقل. الأزرق بتوسط، مد
(2/281)

البدل. حمزة بسكت المد المنفصل والوقف بالوجهين. ولم يمتنع لحمزة هنا شىء لعدم وجود المد المتصل

تحرير لحمزة
النساء/ المفصول/ المنفصل/ هزؤا
ترك/ ترك/ ترك/ الوجهان
ترك/ سكت/ ترك/ الوجهان
ترك/ سكت/ سكت/ الإبدال فقط
سكت/ سكت/ سكت/ الوجهان
نعمت الله: مرسوم بالتاء ولا يخفى ما فيه.

قوله تعالى: وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ
القراءة
قالون. التوسط. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وإدريس. الأزرق بالطويل وتوسط شىء واندرج حمزة. الأزرق بمد شىء. النقاش بترك السكت. ثم بالسكت واندرج فى الوجهين حمزة. حمزة بسكت المد وشىء.

قوله تعالى: وَإِذا طَلَّقْتُمُ النِّساءَ فَبَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَلا تَعْضُلُوهُنَّ أَنْ يَنْكِحْنَ أَزْواجَهُنَّ إِذا تَراضَوْا بَيْنَهُمْ بِالْمَعْرُوفِ
القراءة
قالون. صلة الميم. الضرير بترك الغنة فى الياء. الأزرق على وجه ترقيق
(2/282)

اللام بالطويل واندرج النقاش وخلاد. خلف بترك الغنة فى الياء. حمزة بسكت المد لكل من راوييه وكل على أصله فى الغنة. الأزرق بتغليظ لام طلقتم وقراءته السابقة.

قوله تعالى: ذلِكَ يُوعَظُ بِهِ مَنْ كانَ مِنْكُمْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وإدريس ووجه لحمزة. حمزة فى الوقف بالنقل. ورش بإبدال الهمز والنقل. الأزرق بتوسط ومد البدل. أبو عمرو بترك النقل. قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير. أبو جعفر على هذا الوجه بإبدال الهمز.

قوله تعالى: ذلِكُمْ أَزْكى لَكُمْ وَأَطْهَرُ
وأطهر وقفا لحمزة: لا يخفى ويقدم التسهيل فى الوقف على المتوسط بزائد.
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. حمزة بالإمالة والوقف بالتسهيل. ثم بالتحقيق واندرج الكسائى وخلف العاشر. قالون بصلة الميم مقصورة واندرج ابن كثير وابو جعفر.
الأصبهانى على هذا الوجه بإسكان ميم لكم. قالون بمد الصلة. الأصبهانى بقراءته السابقة. الأزرق بالصلة الطويلة والفتح والتقليل فى اليائى. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص. حمزة بالإمالة والوقف بالتسهيل. ثم الوقف بالتحقيق واندرج إدريس.
(2/283)

ربع وَالْوالِداتُ

قوله تعالى: وَالْوالِداتُ يُرْضِعْنَ أَوْلادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كامِلَيْنِ لِمَنْ أَرادَ أَنْ يُتِمَّ الرَّضاعَةَ
المفصول/ الرضاعة
ترك السكت/ الفتح للراويين والإمالة لخلاد
السكت/ الوجهان للراويين
ولاحظ الوجهان فى الرضاعة للكسائى أيضا.

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. خلاد بإمالة تاء التأنيث فى الوقف واندرج الكسائى (ما عدا الضرير). خلف عن حمزة بترك الغنة فى الياء والوقف بالفتح فقط واندرج الضرير. الضرير بالإمالة. ورش من الطريقين بالنقل.
ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وخلاد وإدريس. خلاد بالإمالة.
خلف بترك الغنة والوقف بالوجهين.
رزقهن، كسوتهن: هاء السكت ليعقوب بخلفه.

قوله تعالى: لا تُضَارَّ والِدَةٌ بِوَلَدِها وَلا مَوْلُودٌ لَهُ بِوَلَدِهِ
الشرح والتحليل
1. لا تضار: الرفع لمدلول: تضار (حق) رفع. والإسكان لمدلول: وسكن خفف الخلف (ث) دق. 2. مولود له: الغنة. ولابن وردان تحرير وهو:
(2/284)

لا تضار/ الغنة
النصب/ الوجهان
الإسكان/ الغنة فقط
وشاهده:
وخص بنقل الآن غنا كتا يرى ... وإسكان راء فى تضار كذا ولا
وأما ابن جماز وغيره من أصحاب الغنة فلا امتناعات لهم.

القراءة
قالون بقراءة لا تضار بالنصب ولاحظ الاندراج. 2 قالون بالغنة ولاحظ الاندراج. 1 ابن كثير برفع لا تضارّ واندرج أبو عمرو ويعقوب. الغنة على هذا الوجه. أبو جعفر بقراءة لا تضار بالإسكان والغنة فقط لابن وردان واندرج ابن جماز. ابن جماز بترك الغنة.

قوله تعالى: فَإِنْ أَرادا فِصالًا عَنْ تَراضٍ مِنْهُما وَتَشاوُرٍ فَلا جُناحَ عَلَيْهِما فصالا: التغليظ، الترقيق للأزرق. وتحريرها مع البدل فى الآية إطلاقى.
تحرير لحمزة
المفصول/ فلا جناح
ترك/ قصر
سكت/ قصر، توسط
عليهما: ضم الهاء ليعقوب وحده.

صورة أوسع لحمزة
المفصول/ المنفصل/ فلا جناح
ترك السكت/ ترك السكت/ قصر
سكت/ ترك السكت/ قصر، توسط
(2/285)

سكت/ سكت/ قصر فقط

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. يعقوب بضم الهاء فى (عليهما). ورش من الطريقين بالنقل والتغليظ فى اللام للأزرق. ثم بالترقيق واندرج الأصبهانى.
ابن ذكوان بالسكت فى المفصول واندرج حفص وحمزة وإدريس. حمزة على هذا الوجه بتوسط (فلا جناح).

قوله تعالى: وَإِنْ أَرَدْتُمْ أَنْ تَسْتَرْضِعُوا أَوْلادَكُمْ فَلا جُناحَ عَلَيْكُمْ إِذا سَلَّمْتُمْ ما آتَيْتُمْ بِالْمَعْرُوفِ
الشرح والتحليل
1. وإن أردتم: أحكام النقل والسكت. 2. أردتم: ميم الجمع ولاحظها فى باقى المواضع. 3. تسترضعوا أولادكم: المد المنفصل. ولاحظ فى ما آتيتم:
القصر لابن كثير وحده والشاهد: وآتيتم قصره كأول الروم (د) نا.
القراءة
قالون بإسكان ميم الجمع وقصر المنفصل ولاحظ الاندراج. قالون بالتوسط ولاحظ الاندراج. النقاش بالطويل واندرج حمزة. قالون بصلة الميم مقصورة وقصر المنفصل واندرج أبو جعفر. ابن كثير على هذا الوجه بقصر الهمزة فى (ما آتيتم). قالون بمد الصلة وتوسط المنفصل ولم يندرج معه أحد. ورش بالنقل والصلة الطويلة للأزرق وثلاثة البدل. الأصبهانى بالصلة مقصورة وقصر المنفصل. ثم بمد الصلة وتوسط المنفصل (ولاحظ له إسكان الميمات غير المهموزة) ابن ذكوان بسكت المفصول فى مواضعه والتوسط واندرج حفص وإدريس. النقاش على هذا الوجه بالطويل
(2/286)

واندرج حمزة. حمزة على هذا الوجه بتوسط فلا جناح. حمزة بسكت المد وقصر لا فقط.

قوله تعالى: وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْواجاً يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَعَشْراً
القراءة
قالون. خلف بترك الغنة فى الياء، الواو. الضرير بالغنة فى الواو على الوجه السابق. قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير وأبو جعفر.

قوله تعالى: فَإِذا بَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَلا جُناحَ عَلَيْكُمْ فِيما فَعَلْنَ فِي أَنْفُسِهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ
القراءة
قالون. التوسط. الطويل. سكت حمزة فى المد. صلة الميم وقصر المنفصل.
التوسط على صلة الميم. حمزة بتوسط (فلا جناح) وترك السكت فى المد.

قوله تعالى: وَلا جُناحَ عَلَيْكُمْ فِيما عَرَّضْتُمْ بِهِ مِنْ خِطْبَةِ النِّساءِ أَوْ أَكْنَنْتُمْ فِي أَنْفُسِكُمْ
الشرح والتحليل
1. ولا جناح: توسط لا لحمزة. 2. عليكم: ميم الجمع. 3. النساء أو: إبدال الثانية ياء مفتوحة لنافع وابن كثير وأبى عمرو وأبى جعفر ورويس. 4. أو أكننتم: النقل والسكت. 5. فى أنفسكم: المنفصل. والعمل على ما حققه
(2/287)

المتولى رضى الله عنه فى تحرير حمزة تعقيبا على ما حرره الإزميري وانظره فى الروض.

الصورة الصحيحة لتحرير حمزة
ولا جناح/ المتصل/ المفصول/ فى أنفسكم
قصر/ ترك/ ترك/ تحقيق، نقل، إدغام
قصر/ ترك/ سكت/ تحقيق، سكت، نقل، إدغام
قصر/ سكت/ سكت/ سكت فقط
توسط/ ترك/ سكت/ تحقيق، نقل، إدغام

القراءة
قالون. 5 قالون بالتوسط. 4 الأصبهانى بالنقل وقصر وتوسط المنفصل.
3 الأزرق بالطول وقراءته المعروفة. ابن عامر بتحقيق الهمزتين وقصر المنفصل للحلوانى عن هشام. ثم بتوسط المنفصل ولاحظ الاندراج.
ابن ذكوان بسكت المفصول وتوسط المنفصل. النقاش بطول المتصل وترك السكت فى المفصول وطول المنفصل واندرج وجه لحمزة. حمزة بالنقل والإدغام. النقاش بسكت المفصول واندرج وجه لحمزة. حمزة بالوقف بالسكت، النقل، الإدغام. حمزة بسكت المتصل والمفصول والوقف بالسكت فقط. 2 قالون بصلة الميم وقصر وتوسط المنفصل واندرج على القصر ابن كثير. أبو جعفر بالإخفاء مع الغنة. 1 حمزة بتوسط لا وما يتبعها من أحكام حسب صورة التحرير السابق.

قوله تعالى: عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ سَتَذْكُرُونَهُنَّ وَلكِنْ لا تُواعِدُوهُنَّ سِرًّا إِلَّا أَنْ تَقُولُوا قَوْلًا مَعْرُوفاً
(2/288)

ولكن لا تواعدوهن: الغنة ولاحظ تحريرها لابن الأخرم كما سبق شرحه كثيرا. سرا: الترقيق والتفخيم للأزرق.

القراءة
قالون بإسكان ميم الجمع وترك الغنة وقصر المنفصل ولاحظ الاندراج.
التوسط. النقاش بالطويل واندرج حمزة. الأزرق بترقيق الراء والنقل وطويل المنفصل. ثم بتفخيم الراء وقراءته السابقة. الأصبهانى على هذا الوجه بقصر وتوسط المنفصل. ابن ذكوان بالسكت والتوسط واندرج حفص وإدريس. النقاش بالطويل واندرج حمزة. حمزة بسكت المد. قالون بالغنة وقصر المنفصل ولاحظ الاندراج. التوسط على هذا الوجه. النقاش بالطويل ولم يندرج معه أحد. الأصبهانى بالنقل ووجهى المنفصل.
ابن الأخرم بالسكت. قالون بصلة الميم وترك الغنة وقصر المنفصل واندرج ابن كثير وأبو جعفر. قالون بالتوسط. قالون بالغنة وقصر المنفصل واندرج ابن كثير وأبو جعفر. قالون بالتوسط.

قوله تعالى: وَلا تَعْزِمُوا عُقْدَةَ النِّكاحِ حَتَّى يَبْلُغَ الْكِتابُ أَجَلَهُ
النكاح حتى: الإدغام. الكتاب أجله وقفا لحمزة: لا يخفى.
القراءة
قالون. حمزة فى الوقف بالإبدال واو. أبو عمرو بالإدغام واندرج يعقوب.

قوله تعالى: وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ ما فِي أَنْفُسِكُمْ فَاحْذَرُوهُ
يعلم ما: الإدغام ولاحظ مد روح عليه.
(2/289)

القراءة
قالون. صلة الميم. الإدغام. التوسط. صلة الميم. روح بالإدغام. الطويل.
سكت حمزة.

قوله تعالى: لا جُناحَ عَلَيْكُمْ إِنْ طَلَّقْتُمُ النِّساءَ ما لَمْ تَمَسُّوهُنَّ أَوْ تَفْرِضُوا لَهُنَّ فَرِيضَةً
الشرح والتحليل
1. لا جناح: توسط لا لحمزة. 2. عليكم إن: ميم الجمع والسكت.
3. النساء: الطويل. 4. تمسوهن: الشاهد: كل تمسوهن ضم امدد (شفا).
فريضة: الفتح والإمالة لحمزة والكسائى. طلقتم: التغليظ والترقيق للأزرق. تمسوهن، لهن: هاء السكت ليعقوب بخلفه.

تحرير لحمزة
لا جناح/ المفصول/ المتصل/ فريضة
قصر/ ترك/ ترك/ فتح للراويين، إمالة لخلاد
قصر/ سكت/ ترك/ فتح، إمالة للراويين
قصر/ سكت/ سكت/ فتح، إمالة للراويين
توسط/ سكت/ ترك/ فتح فقط للراويين
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. 4 الكسائى بقراءة تماسوهن بضم التاء مع المد اللازم والوقف على تاء التأنيث بالفتح واندرج خلف العاشر. الكسائى فى الوقف بالإمالة. 3 النقاش بالطويل. حمزة بقراءة تماسوهن والوقف بالفتح للراويين. خلاد بالإمالة. 2 قالون بصلة الميم مقصورة واندرج
(2/290)

الأصبهانى وابن كثير وأبو جعفر. قالون بمد الصلة واندرج الأصبهانى.
الأزرق بالصلة الطويلة وتغليظ لام طلقتم. ثم بترقيق اللام وقراءته.
ابن ذكوان بالسكت والتوسط واندرج حفص. إدريس على هذا الوجه بقراءة تماسوهن بضم التاء والمد اللازم. النقاش بالطويل وقراءته. حمزة بقراءة تماسوهن بضم التاء والمد اللازم والوقف بالفتح والإمالة للراويين.
حمزة بسكت المد والوقف بالفتح والإمالة للراويين. 1 حمزة بتوسط لا وسكت المفصول وترك السكت فى المتصل والوقف بالفتح فقط.
قدره: فى الموضعين: بفتح الدال لمدلول: وقدره حرك معا (م) ن (صحب) (ث) أبت وفا والباقون بالإسكان. المحسنين: لا يخفى.

قوله تعالى: وَإِنْ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِنْ قَبْلِ أَنْ تَمَسُّوهُنَّ وَقَدْ فَرَضْتُمْ لَهُنَّ فَرِيضَةً فَنِصْفُ ما فَرَضْتُمْ إِلَّا أَنْ يَعْفُونَ أَوْ يَعْفُوَا الَّذِي بِيَدِهِ عُقْدَةُ النِّكاحِ
طلقتموهن، تمسوهن: سبق. بيده عقدة: باختلاس كسرة الهاء رويس والباقون بالصلة والشاهد: بيده (غ) ث. والترجمة معطوفة على القصر ولاحظ له قصر وتوسط المنفصل.

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. رويس باختلاس كسرة الهاء. قالون بالتوسط ولاحظ الاندراج. رويس بالاختلاس. النقاش بالطويل ولم يندرج معه أحد. الأزرق بصلة الميم المهموزة على الطول وذلك على وجه الترقيق فى اللام فى (طلقتموهن). الأصبهانى بصلة الميم مقصورة وقصر المنفصل.
الأصبهانى بمد الصلة وتوسط المنفصل. ابن ذكوان بالسكت فى المفصول وتوسط المنفصل واندرج حفص. النقاش على هذا الوجه بالطويل. قالون
(2/291)

بصلة الميم وقصر المنفصل واندرج ابن كثير وأبو جعفر. قالون بمد الصلة وتوسط المنفصل. حمزة بقراءة تماسوهن بضم التاء والمد اللازم وترك السكت وترك الغنة فى الياء لخلف. خلاد بالغنة. الكسائى بالتوسط والغنة فى الياء واندرج خلف العاشر. الضرير بترك الغنة فى الياء. حمزة بسكت المفصول وترك الغنة لخلف. خلاد بالغنة. حمزة بسكت المد لكل من راوييه. إدريس على سكت المفصول بالتوسط. الأزرق بتغليظ اللام وقراءته السابقة.

قوله تعالى: وَأَنْ تَعْفُوا أَقْرَبُ لِلتَّقْوى
القراءة
قالون. أبو عمرو بالتقليل. قالون بالتوسط. أبو عمرو بالتقليل. الكسائى بالإمالة واندرج خلف العاشر. الأزرق بالطويل واندرج النقاش. الأزرق بالتقليل. حمزة بالإمالة. حمزة بسكت المد.

قوله تعالى: حافِظُوا عَلَى الصَّلَواتِ وَالصَّلاةِ الْوُسْطى وَقُومُوا لِلَّهِ قانِتِينَ (238)
الصلوات، الصلاة: تغليظ اللام وجها واحدا للأزرق.
القراءة
قالون. يعقوب بهاء السكت. أبو عمرو بالتقليل. حمزة بالإمالة واندرج الكسائى وخلف العاشر. الأزرق بتغليظ اللام فى الموضعين وجها واحدا والفتح والتقليل فى اليائى.
(2/292)

قوله تعالى: فَإِنْ خِفْتُمْ فَرِجالًا أَوْ رُكْباناً
القراءة
قالون. ورش من الطريقين بالنقل. السكت لأصحابه. قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير. أبو جعفر بالإخفاء مع الغنة وصلة الميم.

قوله تعالى: وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْواجاً وَصِيَّةً لِأَزْواجِهِمْ مَتاعاً إِلَى الْحَوْلِ غَيْرَ إِخْراجٍ
وصية: بالرفع لمدلول (ح) رم (ص) فا (ظ) لا (ر) فه. والباقون بالنصب. غير، إخراج: الترقيق وجها واحدا للأزرق. ولاحظ وقف حمزة بالتحقيق، التسهيل بدون امتناعات هنا.
القراءة
قالون برفع وصية ولاحظ الاندراج. ورش بالنقل وترقيق الراء فى الموضعين (غير، إخراج) للأزرق وجها واحدا. الأصبهانى بالتفخيم.
إدريس بسكت المفصول (ولاحظ دقة هذا الوجه). قالون بالغنة ولاحظ الاندراج. الأصبهانى على هذا الوجه بقراءته. أبو عمرو بنصب وصية وترك الغنة واندرج ابن عامر وحفص وخلاد. خلاد فى الوقف بالتسهيل.
ابن ذكوان بسكت المفصول واندرج حفص وخلاد. خلاد فى الوقف بالتسهيل. أبو عمرو بالغنة فى اللام على قراءته بنصب وصية واندرج ابن عامر وحفص. ابن الأخرم بسكت المفصول ولم يندرج معه أحد.
2 خلف عن حمزة بترك الغنة فى الواو وقراءته بنصب وصية والوقف
(2/293)

بالتحقيق والتسهيل. خلف بسكت المفصول والوقف بالوجهين. قالون بصلة الميم وقراءته برفع وصية واندرج ابن كثير وابو جعفر. الغنة على هذا الوجه.

قوله تعالى: فَإِنْ خَرَجْنَ فَلا جُناحَ عَلَيْكُمْ فِي ما فَعَلْنَ فِي أَنْفُسِهِنَّ مِنْ مَعْرُوفٍ
فإن خرجن، فلا جناح: سبق.

القراءة
قالون. قالون بالتوسط ولاحظ الاندراج. الطويل لأصحابه. حمزة بسكت المد المنفصل. قالون بصلة ميم الجمع واندرج ابن كثير. قالون بالتوسط.
حمزة بتوسط لا وترك السكت فى المد. أبو جعفر بالإخفاء مع الغنة وصلة الميم وقصر المنفصل.

قوله تعالى: كَذلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آياتِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (242)
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. قالون بصلة الميم مقصورة واندرج ابن كثير وأبو جعفر. الأصبهانى على هذا الوجه بإسكان ميم لعلكم الغير مهموزة.
قالون بمد الصلة. الأصبهانى بقراءته. الأزرق بالصلة الطويلة وثلاثة البدل.
ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وحمزة وإدريس.
(2/294)

ربع أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُوا

قوله تعالى: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُوا مِنْ دِيارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُوا ثُمَّ أَحْياهُمْ
الشرح والتحليل
1. ديارهم: ميم الجمع وأحكام التقليل والإمالة. 2. وهم ألوف: ورش من الطريقين والسكت. 3. فقال لهم: الإدغام. 4. ثم أحياهم: وقف حمزة.
5. أحياهم: الفتح والتقليل للأزرق. والإمالة للكسائى وحده. ولاحظ فى الآية إدغام يعقوب أولا. وسكت الرملى وحده على إمالة ديارهم.

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. 5 أبو الحارث بإمالة أحياهم. 5 حمزة فى الوقف بالتسهيل. 3 يعقوب بالإدغام. 3 الأصبهانى بصلة الميم المهموزة مقصورة.
ثم بمد الصلة. ابن ذكوان (ما عدا الرملى) بالسكت فى المفصول واندرج حفص وإدريس ووجه الوقف بالتحقيق لحمزة. حمزة فى الوقف بالتسهيل.
1 قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير وأبو جعفر. قالون بمد الصلة. الأزرق بتقليل ديارهم وصلة الميم المهموزة على الطول والفتح والتقليل فى أحياهم. أبو عمرو بإمالة ديارهم واندرج الصورى. دورى الكسائى على هذا الوجه بإمالة أحياهم. أبو عمرو بالإدغام. الرملى بسكت المفصول على إمالة ديارهم ولم يندرج معه أحد.
الناس المجرور: لا يخفى.
(2/295)

قوله تعالى: مَنْ ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّهَ قَرْضاً حَسَناً فَيُضاعِفَهُ لَهُ أَضْعافاً كَثِيرَةً
الشرح والتحليل
1. فيضاعفه: بالألف بعد الضاد والرفع نافع وأبو عمرو وحمزة والكسائى وخلف. فيضعفه: بدون ألف والتشديد والرفع ابن كثير وأبو جعفر.
فيضعفه: بدون ألف والتشديد والنصب ابن عامر ويعقوب. فيضاعفه:
بالألف والتخفيف والنصب عاصم وحده. 2. المنفصل وارجع إلى الشواهد بالنظم.

القراءة
قالون. 2 قالون بالتوسط. الكسائى بالإمالة وجها واحدا. الأزرق بالطويل وترقيق الراء وجها واحدا. حمزة بتفخيم الراء وفتح وإمالة تاء التأنيث. حمزة بسكت المد والوجهان فى تاء التأنيث. 1 ابن كثير بقراءته المشروحة وقصر المنفصل واندرج أبو جعفر. ابن عامر بقراءته المشروحة وقصر المنفصل للحلوانى. واندرج يعقوب. ثم بتوسط المنفصل. النقاش بالطول. عاصم بقراءته المشروحة وتوسط المنفصل. ثم بالنصر لحفص.

قوله تعالى: وَاللَّهُ يَقْبِضُ وَيَبْصُطُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (245)
الشرح والتحليل
1. يبصط بالصاد بدون خلاف نافع والبزى وشعبة والكسائى وأبو جعفر وروح. يبسط بالسين بدون خلاف دورى أبى عمرو وخلف عن حمزة وخلف العاشر وهشام ورويس. يبسط: بالسين والصاد قنبل والسوسى
(2/296)

وابن ذكوان وحفص وخلاد. والشاهد:
... ... يبسط سينه (فتى) (ح) وى
(ل) ى (غ) ث وخلف (ع) ن (ق) وى (ز) ن (م) ن (ي) صر ... كبسطة الخلق وخلف العلم (ز) ر
2. وإليه: صلة هاء الضمير لابن كثير. 3. ترجعون: يعقوب وحده بفتح التاء وكسر لجيم والباقون بضم التاء وفتح الجيم والشاهد:
وترجعوا الضم افتحا واكسر (ظ) ما ... إن كان للأخرى ...
ملاحظة: التحريرات مع المنفصل على أن وجه الصاد لابن ذكوان يختص بالتوسط وجوه السوسى وحفص وخلاد إطلاقية.

القراءة
قالون. 3 روح. 2 ابن كثير. 1 أبو عمرو بالسين ولاحظ الاندراج. رويس بقراءته. قنبل بصلة هاء الضمير. وزيادة التحريرات لابن ذكوان وحفص وخلاد. بشرح التنقيح
فارجع إليه.

قوله تعالى: أَلَمْ تَرَ إِلَى الْمَلَإِ مِنْ بَنِي إِسْرائِيلَ مِنْ بَعْدِ مُوسى إِذْ قالُوا لِنَبِيٍّ لَهُمُ ابْعَثْ لَنا مَلِكاً نُقاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ
الشرح والتحليل
1. بنى إسرائيل: المنفصل. 2. إسرائيل: أبو جعفر بالتسهيل مع المد والقصر.
3. موسى: أحكام التقليل والإمالة. 4. لنبيئ: بالهمز لنافع وحده ولاحظ الغنة.
القراءة
قالون واندرج الأصبهانى. 4. قالون بالغنة. ابن كثير بعدم الهمز ووجهى الغنة ولاحظ الاندراج. 3. أبو عمرو بالتقليل ووجهى الغنة. 2. أبو جعفر
(2/297)

بالتسهيل مع المد والقصر وعلى كل منهما وجها الغنة. قالون بالتوسط ووجهى الغنة. أبو عمرو بقراءته المعروفة ووجهى الغنة ولاحظ الاندراج وليس للحلوانى غنة على المد. أبو عمرو بالتقليل ووجهى الغنة. الكسائى بالإمالة واندرج خلف العاشر. الأزرق بالطول وقصر إسرائيل وفتح موسى. وهمز لنبئ. النقاش على هذا الوجه بعدم الهمز ووجهى الغنة.
الأزرق بالتقليل. حمزة بالإمالة. الأزرق بتوسط، مد البدل فى إسرائيل وعلى كل منهما الفتح والتقليل فى اليائى. ولا امتناعات له هنا لعدم وجود بدل عادى من قوله فى التنقيح: (وعند قصر إسرائيل قلل موسطا سواه).
حمزة بسكت المد المنفصل وحده. ثم بالسكت العام. ولاحظ وقف حمزة على الملأ وكذا هشام بخلفه بالإبدال حرف مد وبالتسهيل المرام. وسبق بأول السورة وقفه على بنى إسرائيل.

قوله تعالى: قالَ هَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتالُ أَلَّا تُقاتِلُوا
عسيتم: بكسر السين لنافع وحده والشاهد: عسيتم اكسر سينه معا (أ) لا.
ألا: الغنة.

القراءة
قالون بكسر السين ولم يندرج معه أحد. قالون بالغنة. قالون بصلة الميم مقصورة على قراءته واندرج الأصبهانى. الغنة على هذا الوجه. قالون بمد الصلة واندرج الأصبهانى. الغنة على هذا الوجه. الأزرق بالصلة الطويلة وقراءته بكسر السين. ابن كثير بفتح السين وصلة الميم واندرج أبو جعفر. الغنة على هذا الوجه. أبو عمرو بفتح السين وإسكان الميم ووجهى الغنة ولاحظ الاندراج. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وحمزة وإدريس. ابن الأخرم بالغنة.
(2/298)

قوله تعالى: قالُوا وَما لَنا أَلَّا نُقاتِلَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَقَدْ أُخْرِجْنا مِنْ دِيارِنا وَأَبْنائِنا
الشرح والتحليل
1. وما لنا ألا: المنفصل. 2. ألّا: الغنة. 3. وقد أخرجنا: النقل والسكت.

4. ديارنا: التقليل والإمالة. ولاحظ فى الآية وقف حمزة على وأبنائنا بالتسهيل والتحقيق فى الأولى وعلى كل منهما التسهيل مع المد والقصر فى المتوسطة ولا امتناعات فى الآية له. وباقى التحريرات تأتى فى القراءة.
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. 4 أبو عمرو بالإمالة. 3 الأصبهانى بالنقل. 2 قالون بالغنة ولاحظ الاندراج. أبو عمرو بالإمالة. الأصبهانى بالنقل. 1 قالون بالتوسط ولاحظ الاندراج. أبو عمرو بالإمالة واندرج الصورى ودورى الكسائى. الأصبهانى بالنقل وقراءته. ابن ذكوان (ما عدا الرملى) بالسكت وفتح ديارنا واندرج حفص وإدريس. الرملى على هذا الوجه بالإمالة.
قالون بالغنة ولاحظ الاندراج. (ومعلوم أن الحلوانى لا يغن على المد).
أبو عمرو بالإمالة واندرج الصورى. الأصبهانى بالنقل. ابن الأخرم بالسكت وفتح ديارنا. الأزرق بالطويل وقراءته المعروفة. النقاش بترك السكت وفتح ديارنا. حمزة فى الوقف بالتسهيل والتحقيق فى الأولى وعلى كل منهما التسهيل مع المد والقصر فى المتوسطة. النقاش بسكت المفصول. حمزة فى الوقف كما سبق. النقاش بالغنة وترك السكت. حمزة بسكت المد والمفصول والوقف كما سبق.

قوله تعالى: فَلَمَّا كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقِتالُ تَوَلَّوْا إِلَّا قَلِيلًا مِنْهُمْ
(2/299)

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. ورش بالنقل. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص. أبو عمرو بكسر الهاء والميم فى عليهم القتال. حمزة بضم الهاء والميم واندرج الكسائى
ويعقوب وخلف العاشر. حمزة بسكت المفصول واندرج إدريس.
بالظالمين: لا يخفى.

قوله تعالى: وَقالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللَّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طالُوتَ مَلِكاً
وقال لهم: الإدغام. نبيئهم: بالهمز لنافع وحده.
القراءة
قالون بقراءة نبيئهم بالهمز ولاحظ فيها المد المتصل. الأزرق على هذا الوجه بالطويل وصلة الميم المهموزة على الطول. الأصبهانى على هذا الوجه بتوسط المتصل وصلة الميم المهموزة مقصورة وممدودة. أبو عمرو بقراءة نبيهم بعدم الهمز ولاحظ الاندراج. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وحمزة وإدريس. قالون بصلة الميم وقراءته السابقة. قالون بمد الصلة. ابن كثير بقراءة نبيهم بعدم الهمز وصلة الميم واندرج أبو جعفر.
أبو عمرو بالإدغام وقراءته السابقة واندرج يعقوب.

قوله تعالى: قالُوا أَنَّى يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِنَ الْمالِ
(2/300)

الشرح والتحليل
1. قالوا أنى: المنفصل. 2. أنى: فتح وتقليل الأزرق وكذلك دورى أبى عمرو. وإمالة حمزة والكسائى وخلف. 3. منه: صلة الهاء لابن كثير.
4. ولم يؤت: إبدال الهمز لورش من طريقيه. ولأبى عمرو بخلفه. ولأبى جعفر وليس هنا إدغام للجزم. ولاحظ أن وجوه دورى أبى عمرو هنا بدون امتناعات لعدم وجود الإدغام.

وتحريره مع الإدغام كالآتي
وقال لهم/ المنفصل/ أنى/ يؤت
إظهار/ قصر/ فتح/ همز، إبدال
إظهار/ قصر/ تقليل/ همز فقط
إظهار/ توسط/ فتح/ الوجهان
إظهار/ توسط/ تقليل/ الوجهان
إدغام/ قصر/ فتح/ إبدال
إدغام/ قصر/ تقليل/ إبدال
وشاهده:
........... ... وما أظهر الدورى مع القصر مبدلا
وذلك مع تقليل أنى وغنة ... وفتحا لفعلى دعهما إن تقللا
وذكر فى الشرح أن الفواصل أيضا مع فعلى فى هذا الحكم.

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. 4 الأصبهانى بإبدال الهمز واندرج أبو عمرو وأبو جعفر. 3 ابن كثير بصلة هاء الضمير. 2 دورى أبى عمرو بتقليل أنى وتحقيق الهمز. ثم بإبدال الهمز. 1 قالون بالتوسط ولاحظ الاندراج.
الأصبهانى بإبدال الهمز واندرج أبو عمرو. دورى أبى عمرو بتقليل أنى وتحقيق وإبدال الهمز. الكسائى بالإمالة واندرج خلف العاشر. الأزرق
(2/301)

بالطويل وفتح أنى وإبدال الهمز. النقاش بتحقيق الهمز. الأزرق بتقليل أنى وقراءته. حمزة بإمالة أنى. حمزة بسكت المد.

قوله تعالى: قالَ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفاهُ عَلَيْكُمْ وَزادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ
الشرح والتحليل
1. اصطفاه: أحكام التقليل والإمالة وصلة هاء الضمير. 2. عليكم: ميم الجمع. 3. وزاده: لهشام الفتح والإمالة فالفتح للحلوانى وجها واحدا والإمالة للداجونى وله الفتح من الكافى. وأما ابن ذكوان فابن الأخرم بالفتح. وللرملى الإمالة وللنقاش والمطوعى الوجهان. ولحمزة الإمالة وجها واحدا والشاهد من النظم: وزاد خاب (ك) م خلف (ف) نا. والشاهد من التنقيح لابن ذكوان:
وزاد بفتح قد رواه ابن أخرم ... وبالخلف نقاش ومطوعى ....
والمهم أن الطول للنقاش يتعين عليه الإمالة وعلى التوسط الوجهان. وانظر زيادة التحرير فى شرح المقرئ وبخاصة فى موضع الأعراف. ولاحظ أن خلف ابن ذكوان فى غير الموضع الأول من البقرة والشاهد فى النظم:
عمران والمحراب غير ما يجر ... فهو وأولى زاد لا خلف استقر
وأما شاهد هشام ففي التنقيح عطفا على أحكام الداجونيّ: وزاد له مع شاء جاء تميلا. ومن كاف افتح. والفتح لباقى القراء.
بسطة: لقنبل السين والصاد. وللباقين السين والشاهد: وخلف العلم (ز) ر وقرأت بالوجهين لقنبل.

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. 3 الداجونى بإمالة زاده واندرجت طرق الإمالة لابن ذكوان. 2 قالون بصلة الميم واندرج أبو جعفر. 1 الأزرق بالتقليل.
(2/302)

ابن كثير بصلة هاء الضمير وميم الجمع وقراءة بسطة بالسين للراويين.
قنبل بقراءة بصطة بالصاد. حمزة بإمالة اصطفاه، زاده ولم يندرج معه أحد. الكسائى على هذا الوجه بفتح زاده واندرج خلف العاشر.
يؤتى، يشاء وقفا: لا يخفى.

قوله تعالى: وَقالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ آيَةَ مُلْكِهِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ التَّابُوتُ فِيهِ سَكِينَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَبَقِيَّةٌ مِمَّا تَرَكَ آلُ مُوسى وَآلُ هارُونَ تَحْمِلُهُ الْمَلائِكَةُ
الشرح والتحليل
1. وقال لهم: الإدغام. 2. لهم: ميم الجمع. 3. نبيئهم: بالهمز لنافع وحده.
4. ملكه أن: المنفصل. 5. من ربكم: الغنة.

القراءة
قالون. 5 قالون بالغنة. 4 قالون بتوسط المنفصل ووجهى الغنة. 3 الأزرق بطول المتصل والمنفصل ووجوه البدل الثلاثة وعلى كل منها فتح، تقليل اليائى وقراءته الخاصة الأصبهانى بقراءته الخاصة مع ملاحظة قصر وتوسط ميم الجمع المهموزة وعلى كل منهما وجها الغنة. أبو عمرو بقراءته الخاصة فى نبيهم مع تحقيق الهمز وقصر المنفصل وفتح موسى وترك الغنة ولاحظ الاندراج. ثم بالتقليل. ثم بالغنة على فتح وتقليل اليائى ثم إكمال التحرير كالآتي:
المنفصل/ يأتيكم/ من ربكم/ موسى
قصر/ همز/ ترك/ فتح، تقليل
قصر/ همز/ غنة/ فتح، تقليل
قصر/ إبدال/ ترك/ فتح، تقليل
(2/303)

قصر/ إبدال/ غنة/ فتح، تقليل
توسط/ همز/ ترك/ فتح، تقليل
الكسائى على الوجه الأخير بإمالة موسى" عدا الضرير" والوقف بالإمالة وجها واحدا. خلف العاشر على هذا الوجه بفتح الملائكة. أبو عمرو بالغنة مع فتح، تقليل اليائى. ولاحظ الاندراج على الفتح. أبو عمرو بإبدال الهمز ووجهى الغنة وعلى كل منهما وجها اليائى" ولاحظ أنه لا امتناعات لأبى عمرو فى الآية". الضرير عن دورى الكسائى بترك الغنة فى الياء وقراءته المعروفة. النقاش بالطويل وقراءته المعروفة. خلاد بالإمالة والوقف بالتسهيل مع المد والقصر وعلى كل منهما فتح وإمالة تاء التأنيث. النقاش بالغنة. خلف عن حمزة بترك الغنة فى الياء والوقف بالتسهيل مع المد والقصر وعلى كل منهما الفتح فقط فى تاء التأنيث. ابن ذكوان بسكت المفصول وقراءته المعروفة واندرج حفص. إدريس على هذا الوجه بإمالة اليائى. ابن الأخرم بالغنة النقاش بالطول. خلاد بالإمالة والوقف كما شرح له سابقا. خلف عن حمزة بترك الغنة فى الياء والوقف كخلاد. حمزة بسكت المد المنفصل وترك الغنة لخلف والوقف على الإطلاق. خلاد بالغنة والوقف بالأوجه السابقة المطلقة. 2 قالون بصلة الميم وباقى أوجهه المطلقة مع المنفصل والغنة. ابن كثير بعدم همز نبيهم وقراءته المعروفة ووجهى الغنة. أبو جعفر بإبدال الهمز وقراءته المعروفة مع وجهى الغنة. 1 أبو عمرو بالإدغام وقصر المنفصل وإبدال الهمز وترك الغنة وفتح اليائى. ثم بالتقليل. ثم بالغنة على الوجهين السابقين. يعقوب بتحقيق الهمز وترك الغنة لرويس" لأنها ليست له من المصباح" ثم بالغنة لروح وهى متعينة له. روح بالمد والغنة.
(2/304)

قوله تعالى: إِنَّ فِي ذلِكَ لَآيَةً لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ
لآية لكم، مؤمنين: لا يخفى. ولاحظ وجوه ابن الأخرم كما سبق شرحه.

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. أبو عمرو بإبدال الهمز واندرج حمزة فى الوقف.
يعقوب بهاء السكت. قالون بصلة الميم مقصورة واندرج ابن كثير.
أبو جعفر على هذا الوجه بإبدال الهمز. الأصبهانى بإسكان الميم فى كنتم وإبدال الهمز. قالون بمد الصلة. الأصبهانى بقراءته السابقة. الأزرق بالصلة الطويلة وإبدال الهمز. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وإدريس.
حمزة على هذا الوجه بإبدال الهمز فى الوقف. قالون بالغنة ولاحظ الاندراج. أبو عمرو بإبدال الهمز ولم يندرج معه أحد. يعقوب بهاء السكت. قالون بصلة الميم مقصورة واندرج ابن كثير. أبو جعفر بإبدال الهمز. الأصبهانى بقراءته السابقة. قالون بمد الصلة. الأصبهانى بقراءته.
ابن الأخرم بالسكت. الأزرق بتوسط ومد البدل وترك الغنة والصلة الطويلة فى الميم المهموزة وإبدال الهمز.

قوله تعالى: فَلَمَّا فَصَلَ طالُوتُ بِالْجُنُودِ قالَ إِنَّ اللَّهَ مُبْتَلِيكُمْ بِنَهَرٍ فَمَنْ شَرِبَ مِنْهُ فَلَيْسَ مِنِّي وَمَنْ لَمْ يَطْعَمْهُ فَإِنَّهُ مِنِّي إِلَّا مَنِ اغْتَرَفَ غُرْفَةً بِيَدِهِ
الشرح والتحليل
1. فصل: تغليظ اللام وجها واحدا للأزرق وصلا وفى الوقف الوجهان والتغليظ أرجح. 2. مبتليكم: ميم الجمع. 3. ومن لم: الغنة. 4. منى إلا:
(2/305)

فتح ياء الإضافة لنافع وأبى عمرو وأبى جعفر. ولاحظ أن غرفة:
بفتح الغين لنافع وابن كثير وأبى عمرو وأبى جعفر. والباقون بالضم والشاهد: غرفة اضمم (ظ) ل (كتر).

القراءة
قالون. 4 الحلوانى عن هشام بإسكان ياء الإضافة مع قصر المنفصل وضم غرفة. واندرج حفص ويعقوب. ثم بتوسط المنفصل. النقاش بالطويل واندرج حمزة. حمزة بسكت المد. 3 الغنة على ما سبق لأصحابها ولاحظ أنها ليست للحلوانى على المد. 2 قالون بصلة الميم واندرج أبو جعفر.
قالون بالغنة واندرج أبو جعفر. ابن كثير بصلة هاء الضمير فى منه، يطعمه وإسكان ياء الإضافة ووجهى الغنة. 1 الأزرق بقراءته المعروفة.
بيده فشربوا: الاختلاس لرويس وحده. والشاهد: بيده (غ) ث. والترجمة معطوفة على الاختلاس.

قوله تعالى: فَلَمَّا جاوَزَهُ هُوَ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ قالُوا لا طاقَةَ لَنَا الْيَوْمَ بِجالُوتَ وَجُنُودِهِ
جاوزه هو، هو والذين: الإدغام فى الموضعين بالخلف. وجاء فى النظم بخصوص هو والذين (والخلف فى واو هو المضموم ها).

فالتحرير لأبى عمرو ويعقوب هكذا
جاوزه هو/ هو والذين
إظهار/ إظهار
إدغام/ إدغام، إظهار
وفى التحريرات أن ظاهر المصباح إظهار هو والذين وناقشت المقرئ فأقر
(2/306)

ليعقوب ما لأبى عمرو كما هنا. لا طاقة: قصر، توسط حمزة.

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. حمزة بتوسط لا. الأزرق بتوسط ومد البدل.
أبو عمرو بالإدغام فى الموضعين (جاوزه هو، هو والذين) واندرج يعقوب. ثم بإظهار هو والذين على إدغام جاوزه هو واندرج أيضا يعقوب.

قوله تعالى: قالَ الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُمْ مُلاقُوا اللَّهِ كَمْ مِنْ فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللَّهِ
فئة: إبدال الهمز ياء مفتوحة لأبى جعفر وكذلك وقف حمزة. قليلة غلبت: لا يخفى. كثيرة: الترقيق وجها واحدا للأزرق.
القراءة
قالون. الأزرق بترقيق الراء. قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير. أبو جعفر على هذا الوجه بقراءة فئة بإبدال الهمز ياء مفتوحة فى الموضعين والإخفاء مع الغنة فى قليلة غلبت.

قوله تعالى: وَلَمَّا بَرَزُوا لِجالُوتَ وَجُنُودِهِ قالُوا رَبَّنا أَفْرِغْ عَلَيْنا صَبْراً وَثَبِّتْ أَقْدامَنا وَانْصُرْنا عَلَى الْقَوْمِ الْكافِرِينَ (250)
الشرح والتحليل
وثبت أقدامنا، الكافرين: لا يخفى ولاحظ فى هذا الجزء أن إمالة الكافرين لا تأتى على السكت لطرق الصورى وانظر شرح التنقيح.
(2/307)

القراءة
قالون. أبو عمرو بالإمالة واندرج رويس. رويس على هذا الوجه بهاء السكت. روح بالفتح وهاء السكت. الأصبهانى بالنقل وقراءته. قالون بالتوسط ولاحظ الاندراج. أبو عمرو بالإمالة واندرج خلف الصورى ودورى الكسائى ورويس. الأصبهانى بالنقل. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وإدريس (ولا تأتى إمالة الكافرين على السكت للصورى). الأزرق بالطويل والنقل والتقليل فى الكافرين. النقاش بترك السكت وفتح الكافرين واندرج خلاد. النقاش بالسكت واندرج خلاد. خلف بترك الغنة فى الواو وترك السكت. ثم بسكت المفصول. حمزة بسكت المد وترك الغنة لخلف. خلاد بالغنة.

قوله تعالى: فَهَزَمُوهُمْ بِإِذْنِ اللَّهِ وَقَتَلَ داوُدُ جالُوتَ وَآتاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَهُ مِمَّا يَشاءُ
الشرح والتحليل
داود جالوت: الإدغام. وآتيه: البدل واليائى على الإطلاق للأزرق. يشاء وقفا: لا يخفى.
القراءة
قالون. الأزرق بالطويل واندرج النقاش. هشام فى الوقف بالوجوه الخمسة القياسية. الأزرق بالتقليل وذلك على قصر البدل. ثم بتوسط ومد البدل وعلى كل منهما الفتح والتقليل فى اليائى. حمزة بالإمالة والوقف بتغيير الهمز. الكسائى بتحقيق الهمز واندرج خلف العاشر. أبو عمرو بالإدغام واندرج يعقوب. قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير وأبو جعفر.
(2/308)

قوله تعالى: وَلَوْلا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَفَسَدَتِ الْأَرْضُ وَلكِنَّ اللَّهَ ذُو فَضْلٍ عَلَى الْعالَمِينَ (251)
الشرح والتحليل
1. دفاع: بكسر الدال وفتح الفاء وألف بعدها لمدلول (إ) ذ (ثوى).
والباقون بفتح الدال وإسكان الفاء وبدون ألف بعدها. 2. بعضهم: ميم الجمع. 3. ببعض لفسدت: الغنة. 4: الأرض: النقل والسكت. 5:
العالمين: هاء السكت ليعقوب بخلفه. ولاحظ الغنة على السكت لابن الأخرم وحده. وبقية الوجوه مع الغنة لأصحابها مطلقة.

القراءة
قالون بقراءة دفاع بكسر الدال وفتح الفاء وألف بعدها واندرج يعقوب.
5 يعقوب بهاء السكت. 4 ورش من الطريقين بالنقل. 3 قالون بالغنة واندرج يعقوب. يعقوب بهاء السكت. الأصبهانى بالنقل. 2 قالون بصلة الميم وترك الغنة واندرج أبو جعفر. الغنة على هذا الوجه. 1 ابن كثير بقراءة دفع بفتح الدال وإسكان الفاء وبدون ألف بعدها وصلة الميم.
ابن كثير بالغنة. أبو عمرو بإسكان الميم وترك الغنة ولاحظ الاندراج.
ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وحمزة وإدريس. أبو عمرو بالغنة ولاحظ الاندراج. ابن الأخرم بالسكت.

قوله تعالى: تِلْكَ آياتُ اللَّهِ نَتْلُوها عَلَيْكَ بِالْحَقِّ وَإِنَّكَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ (252)
(2/309)

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. يعقوب بهاء السكت. الأزرق بتوسط ومد البدل.
الجزء تِلْكَ الرُّسُلُ

قوله تعالى: وَآتَيْنا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّناتِ وَأَيَّدْناهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ
وأيدناه: لا يخفى. القدس: إسكان الدال لابن كثير وحده.
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. ابن كثير بصلة هاء الضمير وإسكان دال القدس. الأزرق بتوسط ومد البدل.

قوله تعالى: وَلَوْ شاءَ اللَّهُ مَا اقْتَتَلَ الَّذِينَ مِنْ بَعْدِهِمْ مِنْ بَعْدِ ما جاءَتْهُمُ الْبَيِّناتُ وَلكِنِ اخْتَلَفُوا فَمِنْهُمْ مَنْ آمَنَ وَمِنْهُمْ مَنْ كَفَرَ
شاء، جاءتهم: إمالة الداجونى عن هشام وله الفتح من الكافى. وإمالة حمزة وخلف العاشر. وابن ذكوان بدون خلاف.
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. الأصبهانى بالنقل. حفص بالسكت ولم يندرج معه أحد. قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير وأبو جعفر. الأزرق بالطويل
(2/310)

والنقل وثلاثة البدل. الداجونى بإمالة شاء، جاءتهم مع التوسط واندرج ابن ذكوان وخلف العاشر. ابن ذكوان بالسكت واندرج إدريس. النقاش بالطويل والإمالة وترك السكت واندرج حمزة. النقاش بالسكت فى المفصول واندرج حمزة. حمزة بسكت المد.

قوله تعالى: وَلَوْ شاءَ اللَّهُ مَا اقْتَتَلُوا وَلكِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ ما يُرِيدُ (253)
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. الأزرق بالطويل. الداجونى بالإمالة والتوسط واندرج ابن ذكوان وخلف العاشر. النقاش بالطويل والإمالة واندرج حمزة. حمزة بسكت المد.

قوله تعالى: يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَنْفِقُوا مِمَّا رَزَقْناكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ يَوْمٌ لا بَيْعٌ فِيهِ وَلا خُلَّةٌ وَلا شَفاعَةٌ
الشرح والتحليل
1. يأيها: المنفصل. 2. رزقناكم: ميم الجمع. 3. يأتى يوم: إبدال الهمز والإدغام 4. يوم لا: الغنة. 5. لا بيع، ولا خلة، ولا شفاعة: الثلاثة بالفتح من غير تنوين لابن كثير وأبى عمرو ويعقوب. والباقون بالرفع والتنوين والشاهد:
............ ... .... بيع خلة ولا
شفاعة لا بيع لا خلال لا ... تأثيم لا لغو (مدا) (كتر)
والترجمة معطوفة على التنوين والرفع.
(2/311)

القراءة
قالون. 5 أبو عمرو واندرج يعقوب. 4 الغنة على ما سبق. 3 الأصبهانى بإبدال الهمز وقراءته المشروحة. أبو عمرو. الغنة على ما سبق. أبو عمرو بإبدال الهمز والإدغام ووجهى الغنة. يعقوب بتحقيق الهمز والإدغام والغنة وجها واحدا. 2 قالون بصلة الميم وقراءته الخاصة. ابن كثير بقراءته المشروحة مع ملاحظة صلة هاء الضمير فى فيه. الغنة على ما سبق.
أبو جعفر بإبدال الهمز وقراءته الخاصة ووجهى الغنة. 1 قالون بالتوسط واندرج وجه للكسائى وقفا. الكسائى بالإمالة. أبو عمرو بقراءته الخاصة واندرج يعقوب. الغنة لأصحابها. الأصبهانى بإبدال الهمز. أبو عمرو بقراءته الخاصة. الغنة على ما سبق. روح بالإدغام وقراءته الخاصة مع ملاحظة الغنة وجها واحدا. الضرير عن دورى الكسائى بترك الغنة فى الياء والوقف بالوجهين. قالون بصلة الميم ووجهى الغنة. الأزرق بالطويل وقراءته الخاصة مع قصر البدل. النقاش بتحقيق الهمز واندرج وجه لخلاد.
خلاد بالوقف بالإمالة. الغنة للنقاش. خلف بترك الغنة فى الياء والقراءة كخلاد. الأزرق بتوسط ومد البدل. حمزة بسكت المد وترك الغنة لخلف والوقف بالوجهين. ثم بالغنة لخلاد والوقف بالوجهين.

قوله تعالى: وَالْكافِرُونَ هُمُ الظَّالِمُونَ (254)
الكافرون: الوجهان للأزرق. الظالمون: لا يخفى.
القراءة
قالون. يعقوب بهاء السكت. الأزرق بوجه ترقيق الراء المضمومة.
هو: وقف يعقوب بهاء السكت بدون خلاف. لا تأخذه، الأرض وقفا:
لا يخفى.
(2/312)

قوله تعالى: مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ
بإذنه وقفا: لا يخفى. يشفع عنده: الإدغام.

القراءة
قالون. التوسط. الطويل واندرج النقاش ووجه الوقف بالتحقيق لحمزة.
حمزة فى الوقف بالتسهيل. حمزة بسكت المد والوقف بالتسهيل والتحقيق.
أبو عمرو بالإدغام وقصر المنفصل واندرج يعقوب. روح بالتوسط.

قوله تعالى: يَعْلَمُ ما بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَما خَلْفَهُمْ
يعلم ما: الإدغام. أيديهم: ضم الهاء ليعقوب.
القراءة
قالون. قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير وأبى جعفر. يعقوب بضم هاء أيديهم. أبو عمرو بالإدغام. يعقوب على هذا الوجه بضم الهاء.

قوله تعالى: وَلا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِما شاءَ
القراءة
قالون. قالون بالتوسط واندرج وجه الوقف بالتحقيق لهشام. الحلوانى بالفتح وثلاثة الإبدال ولاحظ أن هذا الوجه للداجونى من الكافى انظر شرح التنقيح. الداجونى بالإمالة. واندرج ابن ذكوان وخلف العاشر.
النقاش على ترك السكت فى شىء بالطويل. وإمالة شاء. حمزة على هذا
(2/313)

الوجه بالوقف بثلاثة الإبدال. الأزرق بتوسط شىء وقراءته المعروفة. حمزة على هذا الوجه بالوقف كما شرح" ولا يأتى هنا سكت المد على توسط شىء لحمزة". الأزرق بطول شىء. ابن ذكوان بسكت شىء وتوسط المنفصل وإمالة شاء واندرج إدريس. حفص على هذا الوجه بفتح شاء.
النقاش بالطول وإمالة شاء. حمزة بالوقف كما شرح. ثم بسكت المد والوقف كذلك.
والأرض وقفا، يؤده، وهو، ويؤمن، الوثقى، النار وقفا، خالدون: لا يخفى. لا إكراه: لا يأتى توسط لا لحمزة هنا وصلا عملا بأقوى السببين وأما الوقف فقد شرح بأول الجزء الثانى. ولاحظ ترقيق الراء وجها واحدا للأزرق.

قوله تعالى: فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقى لَا انْفِصامَ لَها
القراءة
قالون. أبو عمرو بالتقليل. خلاد بالإمالة واندرج الكسائى (ما عدا الضرير) واندرج خلف العاشر. ورش بإبدال الهمز واندرج أبو عمرو وأبو جعفر. الأزرق بالتقليل واندرج أبو عمرو. خلف بترك الغنة فى الياء والإمالة واندرج الضرير.

قوله تعالى: أُولئِكَ أَصْحابُ النَّارِ
(2/314)

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. أبو عمرو بالإمالة. السوسى فى الوقف بالتقليل ولا بد معه من الروم. الأزرق بالطويل وتقليل النار. النقاش بالفتح واندرج حمزة. حمزة بسكت المد.

قوله تعالى: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَاجَّ إِبْراهِيمَ فِي رَبِّهِ أَنْ آتاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ إِذْ قالَ إِبْراهِيمُ رَبِّيَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ قالَ أَنَا أُحْيِي وَأُمِيتُ
الشرح والتحليل
1. إبراهام: بالألف لهشام ومن طرق ابن ذكوان المشروحة بأول ربع (وإذ ابتلى إبراهيم ربه). 2. ربه أن: المنفصل. 3. أن آتاه: النقل والسكت.
4. قال أنا: إثبات الألف لنافع وأبى جعفر. ولاحظ فى ربى الذى:
الإسكان لحمزة. والفتح للباقين.
القراءة
قالون بقراءته المشروحة واندرج أبو جعفر. 4 ابن كثير بقراءته الخاصة واندرج أبو عمرو وحفص ويعقوب. 3 الأصبهانى بالنقل وقراءته المشروحة. 2 قالون بالتوسط وإثبات الألف فى أنا أحيى مع التوسط كذلك. أبو عمرو بالحذف فى أنا أحيى. الكسائى بإمالة آتيه واندرج خلف العاشر. الأصبهانى بالنقل وقراءته المشروحة. ابن ذكوان من طرقه الخاصة المشروحة سابقا بالسكت واندرج حفص. إدريس على هذا الوجه بإمالة آتيه. الأزرق بالطويل مع الإطلاق هنا فى تحرير البدل واليائى. النقاش على هذا الوجه بقراءته الخاصة على ترك السكت. حمزة على ترك السكت فى المفصول بإمالة آتيه وإسكان ياء الإضافة والوقف
(2/315)

بالتسهيل والتحقيق. النقاش بسكت المفصول. حمزة على هذا الوجه بقراءته السابقة. ثم بسكت المد المنفصل والوقف كما سبق. 1 هشام بقراءة ابراهام بالألف وقصر المنفصل للحلوانى. ثم بتوسط المنفصل واندرج ابن ذكوان من طرقه المشروحة بالتحريرات. ابن ذكوان بالسكت من هذه الطرق. ولا يأتى هنا طول النقاش كما حرر سابقا.
إبراهيم، يأتى، فأت، الظالمين: لا يخفى.

قوله تعالى: أَوْ كَالَّذِي مَرَّ عَلى قَرْيَةٍ وَهِيَ خاوِيَةٌ عَلى عُرُوشِها قالَ أَنَّى يُحْيِي هذِهِ اللَّهُ بَعْدَ مَوْتِها
الشرح والتحليل
1. قرية وهى: ترك الغنة فى الواو لخلف عن حمزة. 2. وهى: لا يخفى.
3. أنى: فتح وتقليل الأزرق وكذلك دورى أبى عمرو. والإمالة لحمزة والكسائى وخلف العاشر.

القراءة
قالون بإسكان وهى واندرج أبو عمرو وأبى جعفر. 3 دورى أبى عمرو بتقليل أنى. الكسائى بالإمالة. 2 ورش بكسر وهى ولاحظ الاندراج.
الأزرق بالتقليل. خلاد بالإمالة واندرج خلف العاشر. 1 خلف بترك الغنة فى الواو والإمالة.

وهذا تحرير لدورى أبى عمرو
المنفصل/ الهمز/ أنى/ الإدغام/ الغنة/ للناس
(ربه أن) / (يأتى) / (قال لبثت)
قصر/ همز/ فتح/ الإظهار/ ترك/ فتح
قصر/ همز/ فتح/ الإظهار/ غنة/ فتح
(2/316)

قصر/ همز/ تقليل/ الإظهار/ ترك/ فتح، إمالة
قصر/ إبدال/ فتح/ الإظهار/ ترك/ فتح
قصر/ إبدال/ فتح/ الإظهار/ غنة/ فتح
قصر/ إبدال/ فتح/ إدغام/ ترك/ فتح
قصر/ إبدال/ فتح/ إدغام/ غنة/ فتح، إمالة
قصر/ إبدال/ تقليل/ إدغام/ ترك/ فتح، إمالة
توسط/ همز/ فتح/ إظهار/ ترك/ فتح
توسط/ همز/ فتح/ إظهار/ غنة/ فتح، إمالة
توسط/ همز/ تقليل/ الإظهار/ ترك/ فتح، إمالة
توسط/ إبدال/ فتح/ الإظهار/ ترك/ فتح
توسط/ إبدال/ فتح/ إظهار/ غنة/ فتح، إمالة
توسط/ إبدال/ تقليل/ الإظهار/ ترك/ فتح، إمالة
والشاهد من التنقيح:
ومع فتح أنى عنه فى الناس إن تمل ... فغن ولا تظهر بقصر تأملا
وسبقت شواهد أخرى وتحريرات بالربع الأخير من الجزء الثانى.
مائة: إبدال الهمز ياء خالصة لأبى جعفر. وكذلك وقف حمزة.

قوله تعالى: قالَ لَبِثْتُ يَوْماً أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ
لبثت: بالإدغام لمدلول: ولبثت كيف جا (ح) ط (ك) م (ث) نا (رضى). ولاحظ ذلك فى جميع المواضع. قال لبثت: الإدغام.

القراءة
قالون بإظهار لبثت ولاحظ الاندراج. ورش بالنقل. حفص بالسكت واندرج إدريس. أبو عمرو بإدغام لبثت واندرج ابن عامر وحمزة
(2/317)

والكسائى وأبى جعفر. ابن ذكوان بالسكت واندرج حمزة. أبو عمرو بالإدغام الكبير وإدغام لبثت ولم يندرج معه أحد. يعقوب على هذا الوجه بإظهار لبثت.

قوله تعالى: قالَ بَلْ لَبِثْتَ مِائَةَ عامٍ فَانْظُرْ إِلى طَعامِكَ وَشَرابِكَ لَمْ يَتَسَنَّهْ
يتسنه: بحذف الهاء وصلا فقط لمدلول: (شفا) (ظ) بى ويتسن عنهم.

القراءة
قالون بإظهار لبثت ولاحظ الاندراج. ورش بالنقل. حفص بالسكت واندرج إدريس. أبو عمرو بإدغام لبثت ولاحظ الاندراج. ابن ذكوان بالسكت واندرج حمزة. أبو جعفر بإبدال همز مائة ياء خالصة وقراءته (ولاحظ حذف هاء يتسنه وصلا فقط لمدلول (شفا) (ظ) بى).

قوله تعالى وَانْظُرْ إِلى حِمارِكَ وَلِنَجْعَلَكَ آيَةً لِلنَّاسِ
الشرح والتحليل
1. وانظر إلى: النقل والسكت. 2. حمارك: الإمالة لأبى عمرو. وعن ابن ذكوان الخلف وسيأتى تحريره والإمالة لدورى الكسائى وجها واحدا.
والتقليل للأزرق. 3. آية للناس: الغنة. للناس: لا يخفى.

تحرير ابن ذكوان
من التنقيح:
حمارك فافتح والحمار لأخفش ... بخلف وما النقاش كان مميلا
على المد ما فيه اختلاف سواهما ... ولا سكت عنه إن هما قد تميلا
ومع وجه مد عند فتحهما اقرأن ... بلا غنة واقرأ بها إن تميلا
(2/318)

ولا سكت مع فتح أتى لابن أخرم ... ...............

الشرح
روى الأخفش الفتح فى حمارك هنا والحمار فى الجمعة بالخلاف من الطريقين.
وروى الصورى الإمالة وجها واحدا. ويمتنع على الطول للنقاش الإمالة فى الكلمات المختلف فيها عن ابن ذكوان إلا حمارك والحمار فتجوز. ويمتنع السكت للنقاش على
إمالتهما. ولابن الأخرم على فتحهما. ويتعين للنقاش ترك الغنة مع فتحهما على الطول. وتتعين على إمالتهما مع الطول للنقاش.

وهذا ملخص التحرير لابن ذكوان
المنفصل/ النار/ إبراهيم/ المفصول/ حمارك/ الغنة
توسط/ فتح/ الياء/ ترك/ فتح/ ترك للأخفش، غنة للنقاش
توسط/ فتح/ الياء/ ترك/ إمالة/ ترك للأخفش والمطوعى، غنة للنقاش
توسط/ فتح/ الياء/ سكت/ فتح/ ترك للنقاش
توسط/ فتح/ الياء/ سكت/ إمالة/ ترك لابن الأخرم والمطوعى
توسط/ فتح/ الألف/ ترك/ فتح/ ترك لابن الأخرم
توسط/ فتح/ الألف/ ترك/ إمالة/ ترك للنقاش على ما فى التجريد وللجمهور عن ابن الأخرم، غنة لابن الأخرم والمطوعى
توسط/ فتح/ الألف/ سكت/ إمالة/ غنة لابن الأخرم
توسط/ إمالة/ الياء/ ترك/ إمالة/ غنة للمطوعى
توسط/ إمالة/ الأل/ ترك/ إمالة/ ترك للصورى، وغنة للرملى
توسط/ إمالة/ الألف/ سكت/ إمالة/ ترك للرملى
طول/ فتح/ الياء/ ترك/ فتح/ ترك للنقاش
طول/ فتح/ الياء/ ترك/ إمالة/ غنة للنقاش
طول/ فتح/ الياء/ سكت/ فتح/ ترك للنقاش
وهذا التحرير من شرح التنقيح للمقرئ وهو مطابق للتحريرات السليمة كما فى الروض ويستأنس فى تصحيحه بما جاء فى التحريرات بأول ربع" وإذ
(2/319)

ابتلى" وأما دورى أبى عمرو فلا امتناعات له هنا.

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. 3 قالون بالغنة. ولاحظ أيضا الاندراج.
2 أبو عمرو بالإمالة وترك الغنة وفتح الناس ولاحظ الاندراج. دورى أبى عمرو بإمالة للناس. أبو عمرو بالغنة وفتح للناس ولاحظ الاندراج. دورى أبى عمرو بإمالة للناس. 1 ورش بالنقل وتقليل حمارك للأزرق ووجوه البدل له. الأصبهانى بالفتح ووجهى الغنة. ابن ذكوان من طرقه المشروحة سابقا بالسكت وفتح حمارك وترك الغنة واندرج حفص وحمزة وإدريس. ثم بإمالة حمارك وعدم الغنة. ثم بالغنة لابن الأخرم وحده وهى متعينة له على السكت الخاص.

قوله تعالى: وَانْظُرْ إِلَى الْعِظامِ كَيْفَ نُنْشِزُها ثُمَّ نَكْسُوها لَحْماً
الشرح والتحليل
1. وانظر إلى: النقل والسكت. 2. ننشزها: بالراء لنافع وابن كثير وأبى عمرو وأبى جعفر ويعقوب. ولاحظ الوجهين فى الراء للأزرق. والباقون بالزاى. والشاهد: ورا فى ننشر (سما).
القراءة
قالون بقراءة ننشرها بالراء واندرج ابن كثير وأبى عمرو وأبى جعفر ويعقوب. 2 ابن عامر بقراءة ننشزها بالزاى ولاحظ الاندراج. 1 ورش بالنقل وترقيق راء ننشرها للأزرق. ثم بالتفخيم واندرج الأصبهاني. ابن ذكوان بالسكت وقراءته السابقة واندرج حفص وحمزة وإدريس.
(2/320)

قوله تعالى: فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ قالَ أَعْلَمُ أَنَّ اللَّهَ عَلى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (259)
الشرح والتحليل
1. تبين له: الإدغام. 2. قال أعلم: بهمزة الوصل والجزم لمدلول: ووصل اعلم بجزم (ف) ى (ر) زوا. وللباقين بهمزة القطع والرفع. 3. شىء: الأزرق.

وأحكام السكت كما سيأتى فى القراءة.
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. 3 الأزرق بتوسط، مد شىء. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وإدريس. 2 حمزة بقراءته المشروحة وسكت شىء على ترك السكت فى المفصول. ثم بتوسط شىء. ثم بترك السكت فيه واندرج الكسائى، حمزة بسكت المفصول، شىء ثم بتوسط شىء.
1 أبو عمرو بالإدغام وقراءته الخاصة واندرج يعقوب. ولاحظ فى قدير حالة الوصل الوجهان فى الراء للأزرق ولا امتناعات له مع شىء هنا.

قوله تعالى: وَإِذْ قالَ إِبْراهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِ الْمَوْتى
الشرح والتحليل
1. إبراهيم: سبق قريبا. 2. أرنى: إسكان الراء لابن كثير ويعقوب. وأحد الوجهين لأبى عمرو. والثانى له الاختلاس وهو المقدم فى الأداء. وللباقين الكسرة الخالصة والشاهد: أرنا أرنى اختلف ... مختلسا (ح) ز وسكون الكسر (حق). 3. الموتى: أحكام التقليل والإمالة.
(2/321)

القراءة
قالون. 3 الأزرق بالتقليل. حمزة بالإمالة. 2 ابن كثير بالإسكان واندرج أبو عمرو ويعقوب. أبو عمرو بالتقليل. ثم بالاختلاس والفتح والتقليل.
1 هشام بالألف وقراءته المعروفة واندرج ابن ذكوان. ووجوه أبى عمرو هنا مطلقة.

وهذا تحرير هام لأبى عمرو
أرنى/ الموتى/ تؤمن/ بلى/ الغنة (ولكن ليطمئن)
اختلاس/ فتح/ همز/ فتح/ الوجهان لأبى عمرو
اختلاس/ فتح/ إبدال/ فتح/ الوجهان لأبى عمرو
اختلاس/ تقليل/ همز/ فتح/ ترك لأبى عمرو، غنة للسوسى
اختلاس/ تقليل/ همز/ تقليل/ ترك للدورى
اختلاس/ تقليل/ إبدال/ فتح/ الوجهان لأبى عمرو
اختلاس/ تقليل/ إبدال/ تقليل/ ترك للدورى
إسكان/ فتح/ همز/ فتح/ الوجهان لأبى عمرو
إسكان/ فتح/ إبدال/ فتح/ الوجهان لأبى عمرو
إسكان/ تقليل/ همز/ فتح/ ترك لأبى عمرو
إسكان/ تقليل/ إبدال/ فتح/ ترك لأبى عمرو، غنة للسوسى
إسكان/ تقليل/ إبدال/ تقليل/ ترك للسوسى من الكافى على ما فى النشر
والشواهد من التنقيح:
.............. ... وأرنى على إسكانه لفتى العلا
فدع غنة مع وجه تحقيق همزه ... وذا حيث ما الموتى قرأت مقللا
ويختص سوسى بهمز وغنة ... وتقليله الموتى وإخفائه اعقلا
كذلك بالإسكان مع بين بين ... فيه مع وجه إبدال وغنة انقلا
(2/322)

بلى إن تقلل أخف أظهر وغنة ... فدع لا تمل دنيا وفعلى فقللا
وفى الناس إن تضجع فلا تقصر وإن ... فتحت لدى قصر فلا تك مبدلا
تؤمن، بلى، ولكن ليطمئن: لا يخفى. ولاحظ فيها فتح وإمالة بلى لشعبة مع غيره. ولاحظ أن الغنة لا تأتى لأبى عمرو على وجه التقليل.

قوله تعالى: قالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ ثُمَّ اجْعَلْ عَلى كُلِّ جَبَلٍ مِنْهُنَّ جُزْءاً ثُمَّ ادْعُهُنَّ يَأْتِينَكَ سَعْياً
الشرح والتحليل
1. فخذ أربعة: النقل والسكت. 2. فصرهن: كسر الضم لمدلول (غ) ث (فتى) (ث) ما. والضم للباقين ولاحظ وقف يعقوب عليها بهاء السكت بخلفه وكذلك منهن وادعهن. 3. جزءا: بضم الزاى شعبة. والشاهد:
وجزءا (ص) ف. والترجمة معطوفة على ضم الإسكان. ولاحظ سكت الموصول لأصحابه. وقرأ أبو جعفر بحذف الهمزة وتشديد الزاى والشاهد بباب الهمز المفرد: جزءا (ث) نا. والترجمة معطوفة على أدغم.
4. يأتينك: إبدال الهمز.

القراءة
قالون. 4 أبو عمرو. 3 شعبة. 2 حمزة واندرج رويس وخلف العاشر.
أبو جعفر على هذا الوجه بقراءته المشروحة وإبدال الهمز فى يأتينك.
1 ورش من الطريقين بقراءته المعروفة. ابن ذكوان بسكت المفصول فقط واندرج حفص. ثم بسكت الموصول كذلك واندرج حفص. حمزة على سكت المفصول بقراءته
المشروحة واندرج إدريس. ثم بسكت الموصول كذلك واندرج إدريس أيضا ولاحظ وقف حمزة على جزءا بالنقل فقط
(2/323)

تقول جزا.

قوله تعالى: مَثَلُ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنْبَتَتْ سَبْعَ سَنابِلَ فِي كُلِّ سُنْبُلَةٍ مِائَةُ حَبَّةٍ
الشرح والتحليل
1. أموالهم: ميم الجمع. 2. حبة أنبتت: النقل والسكت. 3. أنبتت سبع:
الإدغام لأبى عمرو وهشام وابن ذكوان بخلفهما. ولحمزة والكسائى وخلف وجها واحدا. ولاحظ إبدال همز مائة لأبى جعفر ياء خالصة فى الحالين وكذلك وقف حمزة وتحرير أوجه هشام وابن ذكوان كالآتي:
الحلوانى عن هشام: الإدغام وجها واحدا على القصر. وعلى التوسط الوجهان
الداجونى عن هشام: الإدغام عموما. وأتى له الإظهار انفرادة من المصباح مع الغنة والعمل على هذه الانفرادة أيضا وناقشت المقرئ فأقر ذلك للداجونى.
الأخفش عن ابن ذكوان: الإظهار وجها واحدا.
الصورى عن ابن ذكوان: الوجهان. ويمتنع له السكت مع الإدغام.
وفى التنقيح وشرحه:
لداجون إن تظهر سجز غن ثم أد ... غمن أنبتت بالخلف للصورى تفضلا
ولا سكت إن يدغم ....
وفيه أيضا: (ومع مده الحلوان بالخلف مظهر ... سجز). وفى مختصر قواعد التحرير للشيخ جابر بخصوص أنبتت سبع: داجون أدغما ... كذاك بقصر عند حلوان فاعملا. وشرح ذلك فيما دون هنا. وارجع إلى النظم فى شاهد
(2/324)

الإدغام فى تاء التأنيث. وتأتى بعد تحريرات واسعة لهشام.

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. 3 أبو عمرو بالإدغام ولاحظ الاندراج أيضا واندرج وجه لحمزة فى الوقف. الإمالة لخلاد واندرج الكسائى.
2 ورش بالنقل والإظهار. ابن ذكوان بالسكت والإظهار من طرق الأخفش واندرج الصورى أيضا لأنه لا يأتى له الإدغام على السكت واندرج حفص. حمزة على السكت بإدغام أنبتت سبع وفتح تاء التأنيث واندرج إدريس. حمزة بالإمالة من الراويتين. 1 قالون بصلة الميم والإظهار واندرج ابن كثير. أبو جعفر على هذا الوجه بإبدال مائة.

قوله تعالى: وَاللَّهُ يُضاعِفُ لِمَنْ يَشاءُ
الشرح والتحليل
1. يضاعف: بحذف الألف وتشديد العين ابن كثير وابن عامر وأبو جعفر ويعقوب. والباقون بالألف والتخفيف والشاهد: وثقله وبابه (ثوى) (ك) س (د) ن. وارجع إلى التوضيح فى النظم. 2. لمن يشاء: ترك الغنة فى الياء. 3. يشاء: التغيير وقفا.
القراءة
قالون ولاحظ طول المتصل له وقفا. 3 خلاد بالوقف بالوجوه الخمسة.
2 خلف بترك الغنة والوقف بالتغيير. الضرير بالوقف بالتحقيق. 1 ابن كثير بقراءته المشروحة واندرج أصحابها. هشام بالوقف بالتغيير.

وهذه صورة تحرير هام لهشام من البدائع
أنبتت سبع/ يشاء وقفا
إظهار/ الهمز للداجونى من المصباح وللحلوانى من كتبه الخاصة،
(2/325)

الوقف بالوجوه الخمسة للحلوانى ويأتى للداجونى من الكافى وحرر
إدغام/ الهمز لهشام من طرقه الخاصة وارجع إليها، الإبدال مع الطول فقط للحلوانى ويمتنع ما عدا ذلك وانظر البدائع

صورة ثانية واسعة لهشام
أنبتت سبع/ المنفصل/ أذى لهم
إظهار/ توسط/ ترك للحلوانى، غنة للداجونى من المصباح
إدغام/ قصر/ الوجهان للحلوانى
إدغام/ توسط/ ترك لهشام، غنة للداجونى

قوله تعالى: الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ثُمَّ لا يُتْبِعُونَ ما أَنْفَقُوا مَنًّا وَلا أَذىً لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ (262)
القراءة
قالون. يعقوب. الأصبهانى. الغنة على ما سبق. قالون بالتوسط. يعقوب.
الأصبهانى. السكت. الغنة على ما سبق وهى متعينة على السكت لابن الأخرم. الأزرق. النقاش بترك السكت. خلاد بضم عليهم. النقاش بالسكت. خلاد. الغنة للنقاش على ترك السكت. خلف عن حمزة بترك الغنة فى الواو ووجوهه كخلاد. حمزة بسكت المد والقراءة لخلف وخلاد.
قالون بصلة الميم وبقية الوجوه ظاهرة إطلاقا مع وجهى الغنة.
(2/326)

ربع (قول معروف)

قوله تعالى: قَوْلٌ مَعْرُوفٌ وَمَغْفِرَةٌ خَيْرٌ مِنْ صَدَقَةٍ يَتْبَعُها أَذىً
القراءة
قالون. قالون بالتوسط. الكسائى. النقاش بالطول. خلاد بالإمالة ثم بالسكت ثم بالتسهيل مع المد والقصر. الضرير. الأزرق بوجوهه المطلقة بين الراء المضمومة واليائى ولاحظ له الترقيق وجها واحدا فى مغفرة.
أبو جعفر بالإخفاء مع الغنة. 1 خلف عن حمزة بقراءته المعروفة كخلاد.

قوله تعالى: يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تُبْطِلُوا صَدَقاتِكُمْ بِالْمَنِّ وَالْأَذى كَالَّذِي يُنْفِقُ مالَهُ رِئاءَ النَّاسِ وَلا يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ
القراءة
قالون. أبو عمرو. دورى أبى عمرو بالإمالة والوجهين فى يؤمن.
الأصبهانى. قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير. أبو جعفر بإبدال الهمز فى رئاء ياء مفتوحة وإبدال همز يؤمن. قالون بالتوسط. أبو عمرو بإبدال الهمز. دورى أبى عمرو بالإمالة والوجهين فى الهمز. الأصبهانى.
ابن ذكوان بالسكت. الكسائى بالإمالة. إدريس بالإمالة والسكت. قالون بصلة الميم. الأزرق بالطويل وقصر البدل وفتح وتقليل اليائى. النقاش بترك النقل. ثم بالسكت. حمزة بالسكت والإمالة فى والأذى والوقف بالنقل والسكت. ثم بترك السكت والوقف بالنقل والتحقيق. الأزرق بتوسط، مد البدل والتحرير الإطلاقى مع اليائى. حمزة بسكت المد
(2/327)

المنفصل أيضا والوقف بالنقل والسكت. ثم بالسكت العام والوقف بالنقل فقط. ولاحظ وقف حمزة على رئاء بإبدال المتوسطة ياء خالصة وثلاثة الإبدال فقط فى المتطرفة. ولا يخفى وقف هشام بخلفه بثلاثة الإبدال فقط فى المتطرفة.
عليه: لا يخفى.

قوله تعالى: لا يَقْدِرُونَ عَلى شَيْءٍ مِمَّا كَسَبُوا
يقدرون، شىء: لا يخفى ولاحظ فى هذا الجزء عدم وجود امتناعات للأزرق بين الراء المضمومة، شىء للأزرق.

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. الأزرق على تفخيم الراء المضمومة بتوسط شىء واندرج حمزة. الأزرق بمد شىء. ابن ذكوان بالسكت ولاحظ الاندراج.
الأزرق بترقيق الراء المضمومة وتوسط ومد شىء.

وهذا تحرير واسع للأزرق
آمنوا/ والأذى/ لا يقدرون/ شىء
قصر/ فتح/ ترقيق/ توسط
قصر/ فتح/ تفخيم/ توسط
قصر/ تقليل/ ترقيق/ توسط من تلخيص ابن بليمة
توسط/ فتح/ ترقيق/ توسط
توسط/ تقليل/ ترقيق/ توسط
مد/ فتح/ ترقيق/ توسط، مد
مد/ تقليل/ ترقيق/ توسط، مد
مد/ تقليل/ تفخيم/ توسط، مد
(2/328)

11 وجه
والشواهد: (افتح اقصر، قلل امدد). (ومع مد شىء حيث ما كنت فاتحا).
وكل ذلك راجع إلى وجه تفخيم المضمومة فى الشاهدين الأولين. وامتناعه فى الشاهد الثالث. ولا تغفل عموما عن عدم تفخيم الراء المضمومة على توسط البدل.

قوله تعالى: وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكافِرِينَ (264)
الكافرين: لا يخفى.

القراءة
قالون. الأزرق بالتقليل. أبو عمرو بالإمالة واندرج الصورى ودورى الكسائى ورويس. رويس على هذا الوجه بهاء السكت. روح بالفتح وهاء السكت.

قوله تعالى: وَمَثَلُ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوالَهُمُ ابْتِغاءَ مَرْضاتِ اللَّهِ وَتَثْبِيتاً مِنْ أَنْفُسِهِمْ كَمَثَلِ جَنَّةٍ بِرَبْوَةٍ أَصابَها وابِلٌ فَآتَتْ أُكُلَها ضِعْفَيْنِ فَإِنْ لَمْ يُصِبْها وابِلٌ فَطَلٌ
الشرح والتحليل
1. ابتغاء: الطويل. 2. مرضات: إمالة الكسائى وحده ووقفه عليها بالهاء.
والباقون بالتاء وليس للأزرق فيها إلا الفتح كغيره. 3. من أنفسهم:
النقل والسكت. 4. أنفسهم: ميم الجمع. 5. بربوة: ضم الراء لما عدا ابن عامر وعاصم والفتح لهما. والشاهد: بربوة الضم معا (شفا) (سما).
(2/329)

6. أكلها: إسكان الكاف لنافع وابن كثير وأبى عمرو والضم للباقين.
والشاهد: وأكلها شغل (أ) تى (حبر). والترجمة معطوفة على إسكان الضم. 7. فإن لم: الغنة.

القراءة
قالون واندرج أبو عمرو. 7 الغنة. 6 يعقوب بضم الكاف واندرج خلف العاشر. الغنة ليعقوب. 5 ابن عامر واندرج عاصم. الغنة لابن عامر وحفص. 4 قالون بصلة الميم ووجهى الغنة واندرج ابن كثير. أبو جعفر بضم أكلها ووجهى الغنة. 3 الأصبهانى بقراءته المعروفة ووجهى الغنة.
ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص. الغنة لابن الأخرم. إدريس بضم الراء وترك الغنة. 2 الكسائى بالإمالة. 1 الأزرق بالطويل وقراءته الخاصة.
النقاش بترك السكت ووجهى الغنة. حمزة بضم بربوة وقراءته الخاصة.
النقاش بالسكت. حمزة بضم بربوة. ثم بالسكت العام.

قوله تعالى: أَيَوَدُّ أَحَدُكُمْ أَنْ تَكُونَ لَهُ جَنَّةٌ مِنْ نَخِيلٍ وَأَعْنابٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهارُ لَهُ فِيها مِنْ كُلِّ الثَّمَراتِ وَأَصابَهُ الْكِبَرُ وَلَهُ ذُرِّيَّةٌ ضُعَفاءُ فَأَصابَها إِعْصارٌ فِيهِ نارٌ فَاحْتَرَقَتْ
الأنهار، فيه: لا يخفى. الأنهار له: الإدغام. ولاحظ المد عليه لروح ودقة الجمع هنا ولاحظ طول النقاش على سكت المفصول وأل لعدم وجود الموصول الذى يقتضى التوزيع.
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. التوسط. النقاش بطويل المتصل والمنفصل واندرج خلاد. أبو عمرو بالإدغام وقصر المنفصل واندرج يعقوب. روح على هذا
(2/330)

الوجه بالتوسط. خلاد بسكت أل. خلف عن حمزة بترك الغنة فى الواو وسكت أل. ثم بترك السكت. قالون بصلة الميم مقصورة وقصر المنفصل واندرج أبو جعفر. ابن كثير على هذا الوجه بصلة هاء الضمير فى (فيه).
الأصبهانى بالنقل. قالون بمد الصلة وتوسط المنفصل ولم يندرج معه أحد.
الأصبهانى على هذا الوجه بالنقل. الأزرق بالصلة الطويلة وبقية قراءته المعروفة. ابن ذكوان بسكت المفصول وأل والتوسط واندرج حفص وإدريس. النقاش على هذا الوجه بطويل المتصل والمنفصل واندرج خلاد.
خلاد بسكت المد المنفصل. ثم بالسكت العام. خلف بترك الغنة فى الواو مع السكت فى أل وترك السكت فى المدود. ثم بسكت المد المنفصل. ثم بالسكت العام.

قوله تعالى: كَذلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآياتِ لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ (266)
القراءة
قالون. صلة الميم. ورش بالنقل. الأزرق بتوسط ومد البدل. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وحمزة وإدريس.

قوله تعالى: يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَنْفِقُوا مِنْ طَيِّباتِ ما كَسَبْتُمْ وَمِمَّا أَخْرَجْنا لَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ
القراءة
قالون بقصر المنفصل وإسكان ميم الجمع ولاحظ الاندراج. الأصبهانى بالنقل. قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير وأبو جعفر. قالون بالتوسط
(2/331)

ولاحظ الاندراج. الأصبهانى بالنقل. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وإدريس. قالون بصلة الميم. الأزرق بالطويل وقصر البدل والنقل واندرج حمزة وقفا. النقاش بالتحقيق واندرج حمزة. النقاش بالسكت واندرج حمزة. الأزرق بتوسط ومد البدل. حمزة بسكت المد والوقف بالنقل والسكت.

قوله تعالى: وَلا تَيَمَّمُوا الْخَبِيثَ مِنْهُ تُنْفِقُونَ وَلَسْتُمْ بِآخِذِيهِ إِلَّا أَنْ تُغْمِضُوا فِيهِ
ولا تيمموا: تشديد التاء للبزى بخلفه. ولاحظ المد اللازم عند التشديد. منه، بآخذيه: لا يخفى.

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. التوسط. الأزرق بالطويل واندرج النقاش وحمزة. حمزة بسكت المد. الأزرق بتوسط ومد البدل. قالون بصلة الميم وقصر المنفصل واندرج أبو جعفر. قالون بالتوسط. ابن كثير بصلة هاء الضمير فى (منه، بآخديه) وصلة ميم الجمع وقصر المنفصل. البزى بوجه تشديد التاء مع المد اللازم فى (ولا تيمموا) وبقية قراءاته السابقة.

قوله تعالى: الشَّيْطانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُمْ بِالْفَحْشاءِ
الشرح والتحليل
1. يأمركم: قراءة أبى عمرو بالإسكان والاختلاس ولدورى عنه الإتمام كالباقين ولاحظ ميم الجمع. إبدال الهمز. 2. بالفحشاء: وقف هشام
(2/332)

وحمزة ولا يخفى. ووجوه أبى عمرو على هذا الترتيب فللدورى الإسكان والاختلاس والإتمام. وأما السوسى فله الإسكان والاختلاس.

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. 2 هشام بالوقف بثلاثة الإبدال والتسهيل مع المد والقصر واندرج حمزة إلا فى وجه التسهيل مع المد. حمزة بالتسهيل مع المد الطويل. 1 قالون بصلة الميم. الأزرق بإبدال الهمز والطويل واندرج الأصبهانى ودورى أبى عمرو. أبو عمرو بالهمز والإسكان للراويين. ثم بتحقيق الهمز والاختلاس للدورى. ثم بإبدال الهمز والإسكان والاختلاس للراويين. أبو جعفر بإبدال الهمز وصلة الميم.
ملاحظة: سبق التحرير لأبى عمرو فى قوله تعالى (يَأْمُرُكُمْ أَنْ تَذْبَحُوا بَقَرَةً) فانظره.

قوله تعالى: وَاللَّهُ يَعِدُكُمْ مَغْفِرَةً مِنْهُ وَفَضْلًا
القراءة
قالون. الأزرق بترقيق الراء. قالون بصلة الميم واندرج أبو جعفر. ابن كثير على هذا الوجه بصلة هاء الضمير.

قوله تعالى: يُؤْتِي الْحِكْمَةَ مَنْ يَشاءُ
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. هشام فى الوقف بالوقف بثلاثة الإبدال والتسهيل المرام مع المد والقصر واندرج خلاد إلا فى وجه التسهيل مع المد. النقاش
(2/333)

بالطويل وتحقيق الهمز. خلاد فى الوقف بالتسهيل مع المد الطويل. خلف بترك الغنة فى الياء والوقف بالوجوه الخمسة القياسية. الضرير بالتوسط وتحقيق الهمز. ورش بإبدال الهمز والطويل للأزرق. الأصبهانى بالتوسط واندرج أبو عمرو وأبو جعفر. (لاحظ الوقف على يشاء لأصحاب التوسط جواز الوقف بالطويل).
مغفرة، منه، يؤتى، يشاء وقفا: لا يخفى.

قوله تعالى: وَمَنْ يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْراً كَثِيراً
الشرح والتحليل
1. ومن يؤت: ترك الغنة فى الياء. 2. يؤت: إبدال الهمز. وقراءة يعقوب وحده بكسر التاء ووقفه بالياء والشاهد: من يؤت كسر التا (ظ) با بالياء قف. 3. فقد أوتى: النقل والسكت.

تحرير للأزرق
البدل/ خيرا/ كثيرا وقفا
قصر/ ترقيق/ ترقيق فى الحالين
قصر/ تفخيم/ تفخيم فى الحالين
توسط/ ترقيق/ ترقيق فى الحالين
توسط/ تفخيم/ تفخيم فى الحالين
مد/ ترقيق/ ترقيق فى الحالين
مد/ تفخيم/ تفخيم فى الحالين، ترقيق وقفا فقط

القراءة
قالون. 3 ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وخلاد وإدريس. 2 ورش بإبدال الهمز والنقل وقصر البدل ثم بباقى وجوه الأزرق ولاحظ أن
(2/334)

تفخيم الراءين على قصر البدل من الطريقين كما هو موضح بصورة التحرير العليا. أبو عمرو بترك النقل واندرج أبو جعفر. يعقوب بقراءته المشروحة. 1 خلف عن حمزة بترك الغنة وترك السكت واندرج الضرير.
ثم بالسكت.

قوله تعالى: وَما يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُوا الْأَلْبابِ (269)
القراءة
قالون. الأصبهانى بالنقل. التوسط. الأصبهانى بالنقل. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وإدريس. الأزرق بالطويل والنقل واندرج حمزة. النقاش بترك السكت. ثم بالسكت واندرج حمزة فى الوجهين.
حمزة بسكت المد والوقف بالنقل والسكت.

قوله تعالى: وَما أَنْفَقْتُمْ مِنْ نَفَقَةٍ أَوْ نَذَرْتُمْ مِنْ نَذْرٍ فَإِنَّ اللَّهَ يَعْلَمُهُ
القراءة
قالون. الأصبهانى بالنقل. قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير وأبو جعفر. قالون بالتوسط ولاحظ الاندراج. الأصبهانى بالنقل. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وإدريس. قالون بصلة الميم. الأزرق بالطويل والنقل. النقاش بترك النقل واندرج حمزة. النقاش بسكت المفصول واندرج حمزة. حمزة بسكت المد والمفصول.
(2/335)

قوله تعالى: وَما لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصارٍ (270)
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. أبو عمرو بالإمالة واندرج الصورى ودورى الكسائى. السوسى بالتقليل مع الروم. الأزرق بالنقل والتقليل. الأصبهانى بالفتح واندرج حمزة. ابن ذكوان (ما عدا الرملى) بالسكت والفتح واندرج حفص وحمزة وإدريس. الرملى بالإمالة.

قوله تعالى: إِنْ تُبْدُوا الصَّدَقاتِ فَنِعِمَّا هِيَ
الشرح والتحليل
1. فنعما هى: قالون وأبو عمرو وشعبة بكسر النون والإسكان والاختلاس فى العين، ورش وابن كثير وحفص ويعقوب بكسر النون والعين.
ابن عامر وحمزة والكسائى وخلف بفتح النون وكسر العين. أبو جعفر بكسر النون وإسكان العين وجها واحدا والشاهد:
معا نعما افتح (ك) ما (شفا) وفى ... إخفاء كسر العين (ح) ز (ب) ها (ص) فى
وعن أبى جعفر معهم سكنا
ولاحظ هاء السكت ليعقوب فى هى وجها واحدا على قراءته.
القراءة
قالون بقراءة فنعما هى بكسر النون واختلاس كسرة العين واندرج أبو عمرو وشعبة. قالون بإسكان العين واندرج أبو عمرو وشعبة وأبو جعفر. ورش بكسر النون والعين واندرج ابن كثير وحفص.
(2/336)

ابن عامر بفتح النون وكسر العين واندرج حمزة والكسائى وخلف العاشر. يعقوب بهاء السكت وجها واحدا على قراءته بكسر النون والعين.

قوله تعالى: وَإِنْ تُخْفُوها وَتُؤْتُوهَا الْفُقَراءَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ
تؤتوها، فهو، خير، خير لكم: لا يخفى.

القراءة
قالون بإسكان فهو ولاحظ الاندراج. قالون بالغنة ولاحظ الاندراج. ابن كثير بضم فهو ووجهى الغنة. النقاش بالطويل وضم فهو واندرج حمزة.
النقاش بالغنة. حمزة بسكت المد. ورش بإبدال الهمز والطويل للأزرق وضم فهو ووجهى الراء المضمومة. الأصبهانى بتوسط المتصل وضم فهو ووجهى الغنة. أبو عمرو بإسكان فهو واندرج أبو جعفر. الغنة على هذا الوجه.

قوله تعالى: وَيُكَفِّرُ عَنْكُمْ مِنْ سَيِّئاتِكُمْ
الشرح والتحليل
1. ونكفر: نافع وحمزة والكسائى وأبو جعفر وخلف بالنون وجزم الراء.
وابن كثير وأبو عمرو وشعبة ويعقوب بالنون ورفع الراء. وابن عامر وحفص بالياء ورفع الراء. والشاهد:
.............. ... ويا نكفر (شامهم) (وحفصنا)
وجزمه (مدا) (شفا) ...... ... والمراد حفص عن عاصم.
2. عنكم: ميم الجمع. 3. سيئاتكم: البدل ووقف حمزة بإبدال الهمز ياء.
(2/337)

القراءة
قالون بقراءة ونكفر بالنون وجزم الراء واندرج ورش والكسائى وخلف العاشر. 3 الأزرق بتوسط ومد البدل. حمزة فى الوقف بإبدال الهمزة ياء. 2 قالون بصلة الميم واندرج أبو جعفر. 1 ابن كثير بقراءة ونكفر بالنون ورفع الراء وصلة الميم. أبو عمرو على هذا الوجه بإسكان الميم واندرج شعبة ويعقوب. ابن عامر بقراءة ويكفر بالياء ورفع الراء واندرج حفص.
ربع لَيْسَ عَلَيْكَ هُداهُمْ

قوله تعالى: لَيْسَ عَلَيْكَ هُداهُمْ وَلكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَنْ يَشاءُ
هداهم، يشاء وقفا: لا يخفى.
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. الأزرق بالطويل واندرج النقاش. هشام فى الوقف بثلاثة الإبدال والتسهيل المرام مع المد (التوسط) والقصر.
قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير وأبو جعفر. الأزرق بالتقليل وقراءته.
حمزة بالإمالة وترك الغنة لخلف والوقف بالوجوه الخمسة القياسية. الضرير بتحقيق الهمز. خلاد بالغنة والوقف بالوجوه الخمسة القياسية. الكسائى بتحقيق الهمز واندرج خلف العاشر.

قوله تعالى: وَما تُنْفِقُوا مِنْ خَيْرٍ فَلِأَنْفُسِكُمْ
(2/338)

من خير: جميعا لا يخفى. فلأنفسكم: وقف حمزة بإبدال الهمزة ياء، التحقيق.

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. حمزة فى الوقف بإبدال الهمز ياء (ولاحظ اندراج وجه الوقف بالتحقيق مع قالون). أبو جعفر بالإخفاء مع الغنة.

قوله تعالى: وَما تُنْفِقُوا مِنْ خَيْرٍ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لا تُظْلَمُونَ (272)
لا تظلمون: تغليظ اللام وجها واحدا للأزرق.
القراءة
قالون. الأزرق بتغليظ اللام. قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير. خلف بترك الغنة فى الياء واندرج الضرير. أبو جعفر بالإخفاء مع الغنة فى (من خير) ولاحظ صلة الميم.

قوله تعالى: لِلْفُقَراءِ الَّذِينَ أُحْصِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ لا يَسْتَطِيعُونَ ضَرْباً فِي الْأَرْضِ يَحْسَبُهُمُ الْجاهِلُ أَغْنِياءَ مِنَ التَّعَفُّفِ تَعْرِفُهُمْ بِسِيماهُمْ لا يَسْئَلُونَ النَّاسَ إِلْحافاً
الشرح والتحليل
1. للفقراء: الطويل. 2. الأرض: النقل والسكت. 3. يحسبهم: بفتح السين لمدلول: (ك) تبوا (ف) ى (ن) ص (ث) بت. وللباقين بالكسر. 4. تعرفهم: ميم الجمع. 5. بسيماهم: التقليل والإمالة.
(2/339)

القراءة
قالون. 5 أبو عمرو بالتقليل. الكسائى بالإمالة ولاحظ الاندراجات.
4 قالون بصلة الميم. 3 ابن عامر. أبو جعفر بصلة الميم. 2 الأصبهانى.
ابن ذكوان بالسكت فى أل وترك السكت فى الموصول. ثم بسكت الموصول. إدريس بكسر سين يحسبهم وترك السكت فى الموصول. ثم بالسكت فيه ولاحظ إمالة سيماهم. 1 الأزرق بوجوهه المطلقة على الوجهين فى أحصروا. النقاش بترك السكت. حمزة بالإمالة فى بسيماهم والوقف بالتحقيق والتسهيل. النقاش بسكت أل والموصول مرتبة واحدة.
حمزة بالإمالة وترك السكت فى الموصول والوقف بالتحقيق والتسهيل. ثم بسكت الموصول والوقف بالوجهين. ثم بالسكت العام والوقف بالتحقيق فقط. وشاهده:
منفصلا عن مد أو عن محرك ... لدى سكت مد الوصل ليس مسهلا

قوله تعالى: الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوالَهُمْ بِاللَّيْلِ وَالنَّهارِ سِرًّا وَعَلانِيَةً فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ (274)
القراءة
قالون. خلاد. يعقوب. الأصبهانى بوجهى الميم المهموزة. ابن ذكوان ما عدا الرملى بالسكت. خلاد بضم عليهم. خلف عن حمزة بترك الغنة فى الواو وقراءته المعروفة. الأزرق بالتقليل وقراءته المعروفة مع ملاحظة الترقيق والتفخيم فى سرا. أبو عمرو بالإمالة وقراءته المعروفة واندرج خلف الصورى ودورى الكسائى. الرملى بسكت المفصول. قالون بصلة الميم ووجهى الميم المهموزة.
(2/340)

قوله تعالى: الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبا لا يَقُومُونَ إِلَّا كَما يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطانُ مِنَ الْمَسِ
يأكلون: لا يخفى. الربا فى مواضعه: إمالة حمزة والكسائى وخلف وفتح الباقين. وليس للأزرق فيه إلا الفتح.

القراءة
قالون. حمزة بالإمالة واندرج الكسائى وخلف العاشر. ورش بإبدال الهمز واندرج أبو عمرو وأبو جعفر.

قوله تعالى: ذلِكَ بِأَنَّهُمْ قالُوا إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبا
القراءة
قالون. التوسط. الكسائى بإمالة الربا واندرج خلف العاشر. الأزرق بالطويل والفتح واندرج النقاش. حمزة بالإمالة. حمزة بسكت المد. قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير وأبو جعفر. قالون بالتوسط.

قوله تعالى: فَمَنْ جاءَهُ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّهِ فَانْتَهى فَلَهُ ما سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللَّهِ
جاءه، من ربه، فانتهى: لا يخفى.
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. التوسط. الكسائى بإمالة فانتهى والتوسط.
(2/341)

قالون بالغنة وقصر المنفصل ولاحظ الاندراج. ثم بالتوسط ولاحظ أن الحلوانى لا يغن على مد (أى التوسط). الأزرق بطويل المتصل والمنفصل ولم يندرج معه أحد. الأزرق بتقليل اليائى. الداجونى بإمالة جاءه وتوسط المتصل والمنفصل واندرج ابن ذكوان. خلف العاشر على هذا الوجه بإمالة فانتهى. الداجونى بالغنة وقراءته السابقة واندرج ابن ذكوان. النقاش بالطويل وإمالة جاءه وترك الغنة. حمزة على هذا الوجه بإمالة فانتهى.
حمزة بسكت المد المنفصل. النقاش بالغنة وقراءته السابقة. حمزة بالسكت العام وقراءته.

قوله تعالى: وَمَنْ عادَ فَأُولئِكَ أَصْحابُ النَّارِ
النار: لا يخفى.

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. أبو عمرو بالإمالة واندرج الصورى ودورى الكسائى. السوسى بالتقليل مع الروم. الأزرق بالطويل وتقليل النار.
النقاش بالفتح واندرج حمزة. حمزة بسكت المد.

قوله تعالى: هُمْ فِيها خالِدُونَ (275)
خالدون: لا يخفى
القراءة
قالون. يعقوب بهاء السكت. صلة الميم.
(2/342)

قوله تعالى: وَاللَّهُ لا يُحِبُّ كُلَّ كَفَّارٍ أَثِيمٍ (276)
كفار المجرور: لا يخفى.

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. الأزرق بالتقليل والنقل. الأصبهانى بالنقل مع الفتح واندرج وجه الوقف بالنقل لحمزة. أبو عمرو بالإمالة واندرج الصورى ودورى الكسائى. ابن ذكوان ما عدا الرملى بالسكت والفتح واندرج حفص وإدريس ووجه لحمزة. الرملى بالسكت مع الإمالة.

قوله تعالى: إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحاتِ وَأَقامُوا الصَّلاةَ وَآتَوُا الزَّكاةَ لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ (277)
الصلاة: التغليظ وجها واحدا للأزرق. ولا خوف عليهم: سبق.
القراءة
قالون بقراءته ولاحظ الاندراج. حمزة بضم هاء عليهم. يعقوب بنصب لا خوف وبدون تنوين وضم هاء عليهم. قالون بصلة الميم مقصورة واندرج ابن كثير وأبو جعفر. الأصبهانى على هذا الوجه بإسكان الميمات الغير مهموزة. قالون بمد الصلة. الأصبهانى بقراءته السابقة. ابن ذكوان بسكت المفصول واندرج حفص وإدريس. حمزة على هذا الوجه بضم عليهم.
الأزرق بتغليظ اللام وجها واحدا وصلة الميم المهموزة على الطول.
الأزرق بتوسط ومد البدلين وقراءته السابقة.
(2/343)

قوله تعالى: يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَذَرُوا ما بَقِيَ مِنَ الرِّبا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ
مؤمنين: لا يخفى.

القراءة
قالون. الأصبهانى بإبدال الهمز واندرج أبو عمرو. يعقوب بهاء السكت.
قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير. أبو جعفر على هذا الوجه بإبدال الهمز. قالون بالتوسط ولاحظ الاندراج. الأصبهانى بإبدال الهمز. قالون بصلة الميم. الكسائى بإمالة الربا واندرج خلف العاشر. الأزرق بالطويل وإبدال الهمز. النقاش بتحقيق الهمز. حمزة بإمالة الربا والوقف بإبدال الهمز. الأزرق بتوسط ومد البدل وقراءته السابقة (وليس له إلا الفتح فى الربا). حمزة بسكت المد وإمالة الربا والوقف بإبدال الهمز.

قوله تعالى: فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا فَأْذَنُوا بِحَرْبٍ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ
الشرح والتحليل
1. فأذنوا: إبدال الهمز. ولاحظ قراءة شعبة وحمزة فى فأذنوا بألف بعد الهمزة المفتوحة وكسر الذال. والباقون بإسكان الهمزة وفتح الذال والشاهد:
فأذنوا امدد واكسر (ف) ى (ص) فوة.
القراءة
قالون. ورش بإبدال الهمز واندرج أبو عمرو وأبى جعفر. شعبة بقراءة فآذنوا بألف بعد الهمزة المفتوحة وكسر الذال واندرج حمزة. قالون بالغنة ولاحظ الاندراج. الأصبهانى بإبدال الهمز واندرج أبو عمرو وأبو جعفر.
(2/344)

قوله تعالى: وَإِنْ تُبْتُمْ فَلَكُمْ رُؤُسُ أَمْوالِكُمْ لا تَظْلِمُونَ وَلا تُظْلَمُونَ (279)
رءوس: البدل ووقف حمزة بالتسهيل والحذف. تظلمون: التغليظ وجها واحدا للأزرق.

القراءة
قالون. الأزرق بتغليظ اللام المفتوحة بعد الظاء وجها واحدا. الأزرق بتوسط ومد البدل وقراءته السابقة. 1 قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير وأبو جعفر.

قوله تعالى: وَإِنْ كانَ ذُو عُسْرَةٍ فَنَظِرَةٌ إِلى مَيْسَرَةٍ
الشرح والتحليل
1. عسرة: بضم السين لأبى جعفر والإسكان للباقين والشاهد: وكيف عسر اليسر (ث) ق. والترجمة معطوفة على ضم الإسكان. 2. فنظرة: ترقيق الراء وجها واحدا للأزرق. والنقل والسكت. 3. ميسرة: نافع وحده بضم السين والباقون بالفتح. والشاهد: ميسرة الضم (ا) نصر.
القراءة
قالون. 3 ابن كثير ولاحظ الاندراج وممن اندرج وجه الفتح فى تاء التأنيث لحمزة والكسائى. خلاد بالإمالة واندرج الكسائى. 2 الأزرق.
الأصبهانى. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وحمزة وإدريس. حمزة بالإمالة. 1 أبو جعفر بقراءته المشروحة.
(2/345)

قوله تعالى: وَأَنْ تَصَدَّقُوا خَيْرٌ لَكُمْ
تصدقوا: بتخفيف الصاد لعاصم وبالتشديد للباقين. خير لكم: لا يخفى.

القراءة
قالون بقراءته تصّدقوا بتشديد الصاد ولاحظ الاندراج. قالون بالغنة ولاحظ الاندراج (وتذكر أن الغنة ليست لمدلول صحبة والأزرق).
الأزرق بترقيق الراء. عاصم بقراءة تصدقوا بتخفيف الصاد. حفص على هذا الوجه بالغنة.

قوله تعالى: وَاتَّقُوا يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ
ترجعون: بفتح التاء وكسر الجيم لأبى عمرو ويعقوب. وللباقين بضم التاء وفتح الجيم. فيه: لا يخفى.
القراءة
قالون بقراءة ترجعون بضم التاء وفتح الجيم ولاحظ الاندراج. ابن كثير بصلة هاء الضمير. أبو عمرو بقراءة ترجعون بفتح التاء وكسر الجيم واندرج يعقوب.

قوله تعالى: ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ ما كَسَبَتْ وَهُمْ لا يُظْلَمُونَ
توفى، لا يظلمون: لا يخفى.
(2/346)

القراءة
قالون. الأزرق بتغليظ اللام وجها واحدا. قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير وأبو جعفر. الأزرق بالتقليل وقراءته السابقة. حمزة بالإمالة واندرج الكسائى وخلف العاشر.

قوله تعالى: يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذا تَدايَنْتُمْ بِدَيْنٍ إِلى أَجَلٍ مُسَمًّى فَاكْتُبُوهُ
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. الأصبهانى بالنقل. قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير وأبو جعفر. التوسط لقالون ولاحظ الاندراج. الأصبهانى بالنقل. ابن ذكوان بالسكت والتوسط واندرج حفص وإدريس. قالون بصلة الميم.
الأزرق بالطويل والنقل. النقاش بترك النقل واندرج حمزة. النقاش بسكت المفصول واندرج حمزة. الأزرق بتوسط ومد البدل. حمزة بسكت المد.

قوله تعالى: وَلا يَأْبَ كاتِبٌ أَنْ يَكْتُبَ كَما عَلَّمَهُ اللَّهُ
يأب: لا يخفى.
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. خلف بترك الغنة فى الياء واندرج الضرير. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وخلاد وإدريس. خلف على هذا الوجه بترك الغنة. ورش بإبدال الهمز والنقل. أبو عمرو على هذا الوجه بترك النقل واندرج أبو جعفر.
(2/347)

قوله تعالى: فَلْيَكْتُبْ وَلْيُمْلِلِ الَّذِي عَلَيْهِ الْحَقُّ وَلْيَتَّقِ اللَّهَ رَبَّهُ وَلا يَبْخَسْ مِنْهُ شَيْئاً
شيئا: لا يخفى.

القراءة
قالون. الأزرق بتوسط ومد شيئا. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وإدريس. حمزة فى الوقف بالنقل والإدغام. ابن كثير بصلة هاء الضمير فى (منه).

قوله تعالى: فَإِنْ كانَ الَّذِي عَلَيْهِ الْحَقُّ سَفِيهاً أَوْ ضَعِيفاً أَوْ لا يَسْتَطِيعُ أَنْ يُمِلَّ هُوَ فَلْيُمْلِلْ وَلِيُّهُ بِالْعَدْلِ
الشرح والتحليل
يمل هو: بإسكان الهاء قالون وأبو جعفر بخلفهما وصحح فى النشر الوجهين عن قالون غير أن الخلف عزيز عن أبى نشيط عن قالون والشاهد: والخلف يمل هو وثم (ث) بت (ب) دا. ولقالون التحرير الآتى وجملته 25 وجها:
يمل هو/ من رجالكم/ الشهداء إذا/ المنفصل
الضم/ ترك/ إسكان/ تسهيل/ قصر، توسط
الضم/ ترك/ إسكان/ إبدال/ قصر، توسط
الضم/ ترك/ صلة/ تسهيل/ قصر، توسط
الضم/ ترك/ صلة/ إبدال/ قصر، توسط
الضم/ غنة/ إسكان/ تسهيل/ قصر، توسط
الضم/ غنة/ إسكان/ إبدال/ قصر، توسط
(2/348)

الضم/ غنة/ صلة/ تسهيل/ قصر، توسط
الضم/ غنة/ صلة/ إبدال/ قصر، توسط
الإسكان/ ترك/ إسكان/ تسهيل/ قصر، توسط
الإسكان/ ترك/ إسكان/ إبدال/ قصر فقط
الإسكان/ ترك/ صلة/ تسهيل/ قصر، توسط
الإسكان/ ترك/ صلة/ إبدال/ قصر فقط
الإسكان/ غنة/ إسكان/ تسهيل/ قصر، توسط
الإسكان/ غنة/ صلة/ تسهيل/ قصر فقط
أى هنا 16 وجها أتت على الضم بدون امتناعات و 9 وجوه أتت على الإسكان فتكون الجملة 25 وجها. والشاهد من التنقيح:
لقالون إن تسكن يمل هو امنعن ... على المد إبدالا لثانيهما ولا
تغن مع الإبدال إن كنت قاصرا ... ومع صلة معها اقصرن إن تسهلا

القراءة
قالون بإسكان الهاء فى يمل هو واندرج أبو جعفر. قالون فى وجهه الآخر بضم الهاء ولاحظ الاندراج. خلف بترك الغنة فى الياء واندرج الضرير.
ورش بالنقل فى الموضعين وضم الهاء. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وخلاد وإدريس. خلف على هذا الوجه بترك الغنة.

قوله تعالى: فَإِنْ لَمْ يَكُونا رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وَامْرَأَتانِ مِمَّنْ تَرْضَوْنَ مِنَ الشُّهَداءِ أَنْ تَضِلَّ إِحْداهُما فَتُذَكِّرَ إِحْداهُمَا الْأُخْرى
الشرح والتحليل
1. فإن لم: الغنة. 2. فرجل وامرأتان: خلف عن حمزة فى ترك الغنة.
(2/349)

3. الشهداء أن: بإبدال الثانية ياء محضة لنافع وابن كثير وأبى عمرو وأبى جعفر ورويس. 4. إحداهما: التقليل والإمالة. 5. فتذكر: بالتشديد والنصب لما عدا ابن كثير وأبى عمرو ويعقوب وحمزة. وأما التخفيف مع النصب فهو لابن كثير وأبى عمرو ويعقوب. وأما حمزة فبالتشديد والرفع والشاهد: تذكر (حقا) خففن والرفع (ف) د. 6. الأخرى: النقل والسكت وأحكام التقليل والإمالة. ولاحظ فى الآية كسر همزة إن تضل لحمزة وحده. والفتح للباقين والشاهد: وكسر إن تضل (ف) ز.

القراءة
قالون واندرج أبو جعفر. 6 الأصبهانى بالنقل. 5 ابن كثير بقراءته المشروحة واندرج رويس. أبو عمرو فى فتح اليائى بالإمالة فى الأخرى.
4 أبو عمرو بالتقليل. 3 الأزرق بالطول ووجهى إحداهما وقراءته المعروفة مع ملاحظة ترقيق راء فتذكر وجها واحدا. ابن عامر بالتوسط وتحقيق الهمزتين واندرج حفص. الصورى على هذا الوجه بإمالة الأخرى. ابن ذكوان بالسكت والفتح واندرج حفص. الرملى بالسكت والإمالة. روح بقراءة فتذكر بالتخفيف والنصب. الكسائى بإمالة إحداهما والأخرى واندرج خلف العاشر ولاحظ قراءة فتذكر بالتشديد والنصب. إدريس على هذا الوجه بالسكت. النقاش بالطويل وترك السكت. ثم بالسكت.
خلاد بكسر إن تضل والإمالة وقراءة فتذكر بالتشديد والرفع والوقف بالنقل والسكت والتحقيق. ثم بالسكت فى المتصل والوقف بالنقل فقط. 2 خلف عن حمزة بترك الغنة فى الواو والقراءة كخلاد. 1 الغنة على ما تجوز عليه لأصحابها بدون امتناعات ولا تأتى هنا على السكت إلا لابن الأخرم.
(2/350)

قوله تعالى: وَلا يَأْبَ الشُّهَداءُ إِذا ما دُعُوا
الشرح والتحليل
1. يأب: إبدال الهمز. 2. الشهداء إذا: بتسهيل الثانية، إبدالها واوا محضة لنافع وابن كثير وأبى عمرو وأبى جعفر ورويس. وبالتحقيق للباقين.
وتحريرها مع الغنة سبق لقالون. ووجوه الأصبهانى مع الغنة وكذلك ابن كثير وأبو جعفر ورويس إطلاقية. ومعلوم أنه لا غنة فى اللام والراء للأزرق. وأما أبو عمرو فتحريره كالآتى:
وإحداهما مع وجه تقليله لدى ... أبى عمرهم مع غنة كن مسهلا
ومع وجه تقليل على حذف غنة ... فلا مد للسوسى إن هو أبدلا
ومع غنة فتح مع القصر مبدلا ... يخص به والمد أيضا مقللا

وصورة التحرير تأتى بعد القراءة.
القراءة
قالون بتسهيل الهمزة الثانية. 2 قالون بالإبدال واوا ولاحظ الاندراج. ابن عامر بتحقيق الهمزتين وتوسط المتصل. النقاش بالطول وتحقيق الهمزتين واندرج حمزة. حمزة بسكت المد المتصل. 1 الأزرق بإبدال الهمز والطول والوجهين فى الشهداء إذا. الأصبهانى بالتوسط والوجهين واندرج معه أبو عمرو وأبو جعفر.
ولاحظ وقف حمزة على الشهداء إذا بترك السكت فى المتصل وتحقيق همز إذا، تسهيله، إبداله واوا ثم بسكت المتصل والتحقيق فقط.
(2/351)

وهذه صورة تحرير أبى عمرو
من رجالكم/ إحداهما/ يأب/ الشهداء إذا/ المنفصل
ترك/ فتح/ تحقيق/ تسهيل/ قصر، مد للراويين
ترك/ فتح/ تحقيق/ إبدال/ قصر، مد للراويين
ترك/ فتح/ إبدال/ تسهيل/ قصر، مد للراويين
ترك/ فتح/ إبدال/ إبدال/ قصر، مد للراويين
ترك/ تقليل/ تحقيق/ تسهيل/ قصر، مد للراويين
ترك/ تقليل/ تحقيق/ إبدال/ قصر للراويين، مد للدورى
ترك/ تقليل/ إبدال/ تسهيل/ قصر، مد للراويين
ترك/ تقليل/ إبدال/ إبدال/ قصر للراويين، مد للدورى
غنة/ فتح/ تحقيق/ تسهيل/ قصر، مد للراويين
غنة/ فتح/ تحقيق/ إبدال/ قصر للسوسى، مد للراويين
غنة/ فتح/ إبدال/ تسهيل/ قصر، مد للراويين
غنة/ فتح/ إبدال/ إبدال/ قصر للسوسى، مد للراويين
غنة/ تقليل/ تحقيق/ تسهيل/ قصر للراويين، مد للسوسى
غنة/ تقليل/ إبدال/ تسهيل/ قصر للراويين، مد للسوسى

قوله تعالى: وَلا تَسْئَمُوا أَنْ تَكْتُبُوهُ صَغِيراً أَوْ كَبِيراً إِلى أَجَلِهِ
الشرح والتحليل
1. ولا تسئموا أن: المنفصل والموصول. 2. تكتبوه: هاء الضمير لابن كثير.
3. صغيرا أو: النقل والسكت. ولاحظ ترقيق الراءين معا وصلا للأزرق وكذلك تفخيمهما معا وصلا. وسيأتى التحرير لحمزة أثناء القراءة بعدم الامتناعات هنا.
(2/352)

القراءة
قالون. 3 الأصبهانى. 2 ابن كثير. 1 قالون بالتوسط. الأصبهانى.
ابن ذكوان بالسكت فى المفصول واندرج حفص وإدريس وهذا الوجه لغير الصورى لأن سكت الصورى مرتبة واحدة. وأما النقاش فعلى التوسط المرتبتان وعلى الطول مرتبة واحدة. الأزرق بالطويل وقراءته المشروحة النقاش على ترك السكت فى الموصول بترك السكت فى المفصول أيضا واندرج حمزة فى وجه الوقف بالتحقيق. حمزة بالوقف بالتسهيل مع المد والقصر. حمزة بالسكت فى المفصول والوقف بالتحقيق، التسهيل مع المد والقصر. ابن ذكوان ما عدا النقاش بسكت الموصول وتوسط المنفصل وسكت المفصول واندرج حفص وإدريس. النقاش على هذا الوجه بطويل المنفصل واندرج حمزة. حمزة بالوقف بالتسهيل مع المد والقصر. حمزة بسكت الموصول والمنفصل والمفصول والوقف بالسكت، التسهيل مع المد والقصر. ثم بترك السكت فى الموصول فقط والوقف كما سبق وسبق تحرير هذا الحكم وشاهده بربع (ما ننسخ من آية). ولاحظ مواضع المفصول بالآية.

قوله تعالى: ذلِكُمْ أَقْسَطُ عِنْدَ اللَّهِ وَأَقْوَمُ لِلشَّهادَةِ وَأَدْنى أَلَّا تَرْتابُوا
وأدنى، ألّا: لا يخفى.
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. الغنة. التوسط. الغنة (ولاحظ أن الحلوانى لا يغن على المد). النقاش بالطويل. الغنة. حمزة بالإمالة. الكسائى بالتوسط واندرج خلف العاشر. قالون بصلة الميم مقصورة وقصر المنفصل واندرج الأصبهانى وابن كثير وأبو جعفر. الغنة على هذا الوجه. قالون بمد الصلة
(2/353)

وتوسط المنفصل واندرج الأصبهانى. الغنة على هذا الوجه. الأزرق بالصلة الطويلة وطويل المنفصل. الأزرق بالتقليل. ابن ذكوان بسكت المفصول والتوسط فى المنفصل واندرج حفص. ابن الأخرم بالغنة.
النقاش بالطويل وترك الغنة وجها واحدا. حمزة بالإمالة. ثم بسكت المد.
إدريس بالتوسط.

قوله تعالى: إِلَّا أَنْ تَكُونَ تِجارَةً حاضِرَةً تُدِيرُونَها بَيْنَكُمْ فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُناحٌ أَلَّا تَكْتُبُوها
الشرح والتحليل
1. إلا أن: المد المنفصل. 2. تجارة حاضرة: عاصم وحده بالنصب والباقون بالرفع. 3. بينكم: ميم الجمع. 4. جناح ألا: النقل والسكت وأول التوقف فيه للأصبهانى. 5. ألا: الغنة ولاحظها على السكت لابن الأخرم. ولاحظ الترقيق، التفخيم للأزرق فى تديرونها. والترقيق وجها واحدا فى حاضرة والشاهد: تجارة حاضرة لنصب رفع (ن) ل.

القراءة
قالون برفع تجارة، حاضرة ولاحظ الاندراج. الغنة على هذا الوجه.
4 الأصبهانى بالنقل. الغنة على هذا الوجه. 3 قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير وأبو جعفر. الغنة على هذا الوجه. 2 حفص بالنصب فى تجارة، حاضرة ولم يندرج معه أحد. حفص بالغنة. 1 قالون بالتوسط والرفع.
الغنة على هذا الوجه. الأصبهانى بالنقل. الأصبهانى بالغنة. ابن ذكوان بسكت المفصول واندرج إدريس. ابن الأخرم بالغنة. قالون بصلة الميم.
الغنة على هذا الوجه. عاصم بنصب تجارة، حاضرة. حفص بالغنة.
(2/354)

حفص بالسكت وترك الغنة. الأزرق بالطويل ورفع تجارة، حاضرة وترقيق راء حاضرة وجها واحد والوجهان فى الراء المضمومة فى تديرونها ولاحظ النقل فى موضعه. النقاش بتفخيم الرائين وترك السكت وترك الغنة واندرج حمزة. النقاش بالغنة. النقاش بالسكت وترك الغنة واندرج حمزة. حمزة بسكت المد.

قوله تعالى: وَلا يُضَارَّ كاتِبٌ وَلا شَهِيدٌ
يضارّ: تثقيل الراء مع النصب للكل ولأبى جعفر وجه آخر وهو الإسكان مع التخفيف ويلزم معه المد اللازم وتحريره مع الغنة كالآتى والشاهد:
وخص بنقل الآن غنا كتا يرى ... وإسكان راء فى تضار كذا ولا
فالمراد من (كذا ولا) موضع (ولا يضار) ومعلوم أن النقل فى الآن وجه خاص بابن وردان فانتبه لهذا التحرير وصورته كالآتى:
الغنة/ تضار
ترك/ تثقيل، إسكان للراويين
الغنة/ إسكان للراويين، تثقيل لابن جماز

القراءة
قالون بقراءة ولا يضار بتشديد الراء مع النصب ولاحظ الاندراج. خلف بترك الغنة فى الواو. أبو جعفر فى وجهه الآخر بإسكان الراء مع التخفيف ولاحظ المد اللازم.
شىء: توسط ومد الأزرق. وسكت ابن ذكوان وحفص وحمزة وإدريس.
وانتبه لمراتب حمزة وهى السكت، التوسط، الترك. على هذا الترتيب.
(2/355)

ربع وَإِنْ كُنْتُمْ عَلى سَفَرٍ

قوله تعالى: وَإِنْ كُنْتُمْ عَلى سَفَرٍ وَلَمْ تَجِدُوا كاتِباً فَرِهانٌ مَقْبُوضَةٌ
الشرح والتحليل
فرهان: ابن كثير وأبو عمرو بضم الراء والهاء بدون ألف. والباقون بكسر الراء وفتح الهاء وألف بعدها. والشاهد:
............... ... ....... رهان كسرة
وفتحة ضما وقصر (ح) ز (د) وا ... ............
مقبوضة: الوجهان لحمزة والكسائى.

القراءة
قالون بقراءة فرهان بكسر الراء وفتح الهاء وألف بعدها ولاحظ الاندراج وممن اندرج خلاد بوجه الفتح فى تاء التأنيث. خلاد فى الوقف بإمالة تاء التأنيث واندرج الكسائى. أبو عمرو بقراءة فرهن بضم الراء والهاء من غير ألف. خلف بترك الغنة فى الواو وقراءة فرهان والوقف بوجهى تاء التأنيث. قالون بصلة الميم وقراءته السابقة واندرج أبو جعفر. ابن كثير على هذا الوجه بقراءة فرهن بضم الراء والهاء من غير ألف.

قوله تعالى: فَإِنْ أَمِنَ بَعْضُكُمْ بَعْضاً فَلْيُؤَدِّ الَّذِي اؤْتُمِنَ أَمانَتَهُ وَلْيَتَّقِ اللَّهَ رَبَّهُ
الشرح والتحليل
1. فإن أمن: النقل والسكت. 2. بعضكم: ميم الجمع. 3. اؤتمن: إبدال الهمزة ياء من جنس سابقها لورش من الطريقين ولأبى عمرو بخلفه. ولأبى جعفر وبه وقف حمزة. ولاحظ فى اؤتمن: حال الابتداء بها للأزرق ثلاثة
(2/356)

البدل من كتب خاصة ومعلوم أن الابتداء بها للقراء جميعا بإبدال الهمزة الثانية واوا لضم همزة الوصل. ولاحظ فى فليؤد: إبدال الهمزة واوا مفتوحة لورش من طريقيه ولأبى جعفر.

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. 3 أبو عمرو بإبدال الهمز. 2 قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير. أبو جعفر على هذا الوجه بإبدال الهمز فى ليؤد واوا وإبدال همز اؤتمن. 1 ورش من الطريقين بالنقل وإبدال الهمز فى (فليؤد، اؤتمن). ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وحمزة وإدريس.
الشهادة: لا يخفى.

قوله تعالى: وَمَنْ يَكْتُمْها فَإِنَّهُ آثِمٌ قَلْبُهُ
القراءة
قالون. التوسط. الطويل. الأزرق بتوسط ومد البدل خلاد بسكت المد.
خلف بترك الغنة فى الياء وترك السكت. ثم بسكت المد. الضرير بالتوسط وقراءته.
الأرض وقفا: لا يخفى.

قوله تعالى: وَإِنْ تُبْدُوا ما فِي أَنْفُسِكُمْ أَوْ تُخْفُوهُ يُحاسِبْكُمْ بِهِ اللَّهُ
تخفوه: لا يخفى.
القراءة
قالون بقصر المنفصل وإسكان الميم ولاحظ الاندراج. قالون بصلة الميم
(2/357)

واندرج أبو جعفر. الأصبهانى بقراءته. ابن كثير على هذا الوجه بصلة هاء الضمير وقراءته. قالون بالتوسط ولاحظ الاندراج. قالون بمد الصلة.
الأصبهانى بقراءته. ابن ذكوان بسكت المفصول واندرج حفص وإدريس.
الأزرق بالطويل وصلة الميم المهموزة على الطول. النقاش بإسكان الميم مع ترك السكت. ثم بسكت المفصول واندرج حمزة فى الوجهين. حمزة بسكت المد.

قوله تعالى: فَيَغْفِرُ لِمَنْ يَشاءُ وَيُعَذِّبُ مَنْ يَشاءُ
الشرح والتحليل
1. فيغفر لمن، يعذب من: نافع وابن كثير وأبو عمرو وحمزة والكسائى وخلف بالجزم فيهما. والباقون برفع الراء والباء وهم ابن عامر وعاصم وأبو جعفر ويعقوب. وأدغم الراء فى اللام أبو عمرو بخلف عن الدورى وهو من باب الإدغام الصغير. والباقون بالإظهار. وأدغم باء يعذب فى من قالون وابن كثير وحمزة بخلف عنهم. وأبو عمرو والكسائى وخلف العاشر بدون خلاف. وورش بالإظهار. والشاهد:
............ ... يغفر يعذب رفع جزم (ك) م (ثوى)
(ن) ص ............ ... ..............
هذا فى الفرش. وأما الأصول ففيها:
يعذب من (ح) لا (روى) ... وخلف (ف) ى (د) وا (ب) ن ولرا
فى اللام (ط) ب خلف (ي) د ... .............
والترجمة معطوفة على الإدغام. وستأتى التحريرات بعد القراءة.
2. من يشاء: ترك الغنة فى الياء لخلف عن حمزة والضرير عن دورى الكسائى وكل على قراءته. 3. يشاء: الطويل والسكت لأصحابه. 4. يعذب من:
(2/358)

سبقت بنفس الآية.

القراءة
قالون بقراءته المعروفة والمدونة هنا واندرج دورى أبى عمرو على وجه الإظهار فى فيغفر لمن. واندرج ابن كثير والكسائى وخلف العاشر ولاحظ عدم اندراج الضرير عن دورى الكسائى لتوقفه فى ترك الغنة فى الياء. 4 قالون بالإظهار فى يعذب من واندرج الأصبهانى وابن كثير.
3 الأزرق بالطويل فى الموضعين وجزم يعذب من مع الإظهار ولم يندرج معه أحد. خلاد على هذا الوجه بالوقف بالوجوه الخمسة. ثم بالإدغام فى يعذب من والوقف بالوجوه الخمسة. ثم بسكت المد المتصل والإظهار، الإدغام فى يعذب من وعلى كل منهما الوقف بالوجوه الخمسة. 2 خلف عن حمزة بترك الغنة فى الياء فى موضعيها وطول المتصل مع ترك السكت فيه والجزم فى يعذب من مع الإظهار والإدغام وعلى كل منهما الوقف بالوجوه الخمسة. ثم بسكت المتصل والإظهار فقط فى يعذب من والوقف بالوجوه الخمسة. الضرير عن دورى الكسائى على ترك الغنة فى الياء فى الموضعين بتوسط المتصل والجزم والإدغام وجها واحدا فى يعذب من.
أبو عمرو بالإدغام فى فيغفر لمن، يعذب من مع توسط المتصل. ابن عامر بالرفع فى الموضعين وتحقيق الهمز وقفا واندرج عاصم وأبو جعفر ويعقوب (ولاحظ أن عدم إدغام يعقوب فى فيغفر، يعذب صحيح ولا يجوز الإدغام). هشام بالوقف بالوجوه الخمسة المعروفة. النقاش بطول المتصل فى الموضعين وتحقيق الهمز.

تحرير هام لحمزة
الأرض/ المنفصل/ المفصول/ المتصل/ يعذب من/ شىء وصلا
سكت/ ترك/ ترك/ ترك/ إدغام/ سكت لحمزة
سكت/ ترك/ ترك/ ترك/ إدغام/ توسط لحمزة
(2/359)

سكت/ ترك/ سكت/ ترك/ إظهار/ سكت، توسط لحمزة
سكت/ ترك/ سكت/ ترك/ إدغام/ سكت لحمزة
سكت/ ترك/ سكت/ ترك/ إدغام/ توسط لخلف
سكت/ سكت/ سكت/ ترك/ إظهار/ سكت لحمزة
سكت/ سكت/ سكت/ ترك/ إدغام/ سكت لحمزة
سكت/ سكت/ سكت/ سكت/ إظهار/ سكت لحمزة
سكت/ سكت/ سكت/ سكت/ إدغام/ سكت لخلاد
ترك/ ترك/ ترك/ ترك/ إظهار/ ترك لحمزة
ترك/ ترك/ ترك/ ترك/ إدغام/ ترك لحمزة
فالجملة 12 وجها
وهذا التحرير من شرح التنقيح للمقرئ. وشاهده:
ومع سكت أل أدغم يعذب لحمزة ... مع السكت والتوسيط فى شىء اجعلا
وإن تسكتن عنه بأنفسكم وأل ... فقط وجه إدغام وتوسيطه فلا
يجيء لخلاد ومع سكت ما سوى ... يشاء فبالوجهين حمزة وصلا
وأظهر له أدغم لخلاد ساكتا ... ومع ترك سكت حمزة بهما تلا

تحرير للأزرق
شىء/ قدير وصلا
بدون امتناعات

قوله تعالى: آمَنَ الرَّسُولُ بِما أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ
آمن، المؤمنون، إليه: لا يخفى. من ربه: الغنة.
(2/360)

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. الأصبهانى بإبدال الهمز واندرج أبو عمرو وأبو جعفر. يعقوب بهاء السكت. قالون بالغنة. الأصبهانى. هاء السكت.
ابن كثير بصلة هاء الضمير ووجهى الغنة. قالون بالتوسط ولاحظ الاندراج. الأصبهانى بإبدال الهمز واندرج أبو عمرو. قالون بالغنة ولاحظ الاندراج (ومعلوم أن الحلوانى لا يغن على المد). الأصبهانى. الأزرق بالطويل وإبدال الهمز واندرج حمزة. النقاش بتحقيق الهمز. النقاش بالغنة.
حمزة بسكت المد والوقف بإبدال الهمز. الأزرق بتوسط ومد البدل.

قوله تعالى: كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ
الشرح والتحليل
1. كل آمن: أحكام النقل والسكت ووجوه البدل. 2. وملائكته: الطويل.
3. وكتبه: بالتوحيد لمدلول (شفا) وبالجمع للباقين والشاهد: كتب بتوحيد (شفا). 4. لا نفرق: بيا (ظ) رفا. والباقون بالنون. 5. من رسله: الغنة. ولاحظها على السكت لابن الأخرم وهى متعينة له على السكت من الكامل.
القراءة
قالون. 5 الغنة. 4 يعقوب بقراءة لا يفرق بالياء ووجهى الغنة. 3 الكسائى بقراءة وكتابه بالتوحيد واندرج خلف العاشر. 2 النقاش بالطويل ووجهى الغنة. حمزة بتوحيد كتابه. 1 ورش بالنقل والطويل للأزرق. الأصبهانى بالتوسط ووجهى الغنة. الأزرق بتوسط ومد البدل وقراءته الخاصة. ابن
(2/361)

ذكوان بسكت المفصول والتوسط واندرج حفص. ابن الأخرم بالغنة.
إدريس بقراءة وكتابه بالتوحيد وترك الغنة وجها واحدا. النقاش بالطويل وقراءته وترك الغنة. حمزة بتوحيد وكتابه. حمزة بسكت المد.
وأطعنا: وقف حمزة بالتسهيل والتحقيق. المصير وصلا: الوجهان فى الراء للأزرق. المصير لا: الإدغام.

قوله تعالى: رَبَّنا لا تُؤاخِذْنا إِنْ نَسِينا أَوْ أَخْطَأْنا
الشرح والتحليل
1. تؤاخذنا إن: إبدال الهمز واوا مفتوحة لورش من الطريقين ولأبى جعفر ولاحظ المد المنفصل. 2. أو أخطأنا: إبدال الهمزة للأصبهانى ولأبى عمرو بخلفه ولأبى جعفر ولحمزة وقفا. ولاحظ النقل والسكت. ووقف حمزة بالنقل والتحقيق والسكت مع ملاحظة إبدال الهمزة المتوسطة على الوجوه الثلاثة.

القراءة
قالون بقراءته المشروحة. 2 أبو عمرو بإبدال الهمز. 1 قالون بالتوسط ولاحظ الاندراج. أبو عمرو بإبدال الهمز. ابن ذكوان بسكت المفصول واندرج حفص وإدريس. ورش بإبدال همز لا تؤاخذنا واوا وطويل المنفصل للأزرق والنقل وليس له إبدال همز أخطأنا. الأصبهانى على إبدال همز تؤاخذنا واوا بقصر المنفصل والنقل وإبدال همز أخطأنا ولم يندرج معه أحد. أبو جعفر على هذا الوجه بعدم النقل. الأصبهانى بتوسط المنفصل وقراءته المعروفة. النقاش بتحقيق همز لا تؤاخذنا وطويل المنفصل ولم يندرج معه أحد. حمزة على هذا الوجه بإبدال همز أخطأنا. النقاش بسكت المفصول. حمزة على هذا الوجه بإبدال همز أخطأنا. ثم
(2/362)

بالنقل وإبدال الهمز. ثم بسكت المنفصل والوقف بالنقل، السكت مع ملاحظة إبدال همز أخطأنا.
إصرا: راؤه مفخم للجميع. ما لا طاقة: قصر، توسط حمزة واغفر لنا: إدغام أبى عمرو بخلف الدورى.

الجمع بين السورتين
قوله تعالى: أَنْتَ مَوْلانا فَانْصُرْنا عَلَى الْقَوْمِ الْكافِرِينَ (286)
بسم الله الرّحمن الرّحيم
الم (1)

الشرح والتحليل
1. مولانا: التقليل، الإمالة. 2. الكافرين: التقليل، الإمالة، ما بين السورتين. 3. الم: السكت على الحروف لأبى جعفر وحده.

القراءة
قالون بالبسملة ولاحظ الاندراج للأصبهانى وابن كثير وابن عامر وعاصم وروح. 3 أبو جعفر بسكت الحروف. 2 الأزرق بالتقليل والبسملة والسكت والوصل بين السورتين. أبو عمرو بإمالة الكافرين والبسملة واندرج وجه الإمالة للصورى وليس له بين السورتين إلا البسملة.
واندرج رويس. أبو عمرو بالإمالة والسكت والوصل بين السورتين واندرج رويس. هشام بفتح الكافرين والسكت بين السورتين واندرج
(2/363)

الأخفش وروح. ثم بالوصل واندرج الأخفش وروح. ولاحظ أنه ليس للداجونى سكت بين السورتين. رويس بإمالة الكافرين وبهاء السكت والسكت بين السورتين. روح بفتح الكافرين وبهاء السكت والسكت بين السورتين. 1 الأزرق بالتقليل وتقليل الكافرين ووجوه البسملة والسكت والوصل بين السورتين. حمزة بإمالة اليائى وفتح الكافرين والوصل بين السورتين وتحقيق الهمز فى الم واندرج خلف العاشر. حمزة بالتسهيل. أبو الحارث بفتح الكافرين ووجوه البسملة بين السورتين.
دورى الكسائى بإمالة الكافرين ووجوه البسملة بين السورتين. إسحاق عن خلف العاشر بفتح الكافرين والسكت بين السورتين.
ملاحظة: قرأنا هنا بهذا الجمع للتسهيل وسبق تحرير التكبير بين الفاتحة والبقرة.

وهذا جمع آخر واسع للفائدة من البدائع
وإن كان التحقيق على عدم مد التعظيم لقالون والأصبهانى والحلوانى عن هشام.

قوله تعالى: وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنا وَارْحَمْنا أَنْتَ مَوْلانا فَانْصُرْنا عَلَى الْقَوْمِ الْكافِرِينَ (286) بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ الم (1) اللَّهُ لا إِلهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ (2)
(2/364)

الشرح والتحليل
1. واغفر لنا: توقف أبو عمرو فى وجه الإدغام. 2. وارحمنا أنت: المد المنفصل. 3. الكافرين: ما بين السورتين على ما يأتى فى القراءة.
4. الم: أحكام الميم وصلا. 5. لا إله إلا هو: أحكام المد للتعظيم وسيأتى بعد القراءة تحقيق الميم من الم وصلا.
القراءة
قالون بالإظهار فى واغفر لنا وقصر المنفصل والوجه الأول من البسملة بدون تكبير وقصر الميم من الم وصلا وقصر المنفصل لثانى واندرج الأصبهانى وابن كثير والحلوانى عن هشام وحفص وروح. 5 قالون بمد التعظيم واندرج ابن كثير والحلوانى وحفص وروح والتحقيق عدم وجود مد التعظيم للأصبهانى وارجع إلى القول الأصدق للضباع وجاء مد التعظيم هنا للحلوانى عن هشام من تلخيص أبى معشر على ما فى النشر بخلاف ما وجده الإزميري. وعملنا على ما وجده الإزميري. 4 قالون
بطول الميم وقصر لا إله إلا هو واندرج من اندرج على الوجه الأول له.
قالون بمد التعظيم واندرج ابن كثير والحلوانى وحفص وروح. أبو جعفر بسكت الحروف وقصر لا إله إلا هو ثم بمد التعظيم. قالون بالوجه الثانى من البسملة بدون تكبير وعليه ما أتى على الوجه الأول. أبو جعفر بسكت الحروف وقصر لا إله إلا هو. ثم بمد التعظيم. قالون بالوقف على آخر السورة والتكبير موقوفا عليه والبسملة موقوفا عليها والبدء بأول السورة مع قصر الميم وقصر لا إله إلا هو واندرج الأصبهانى وابن كثير وحفص وروح. (وليس للحلوانى عن هشام تكبير على قصر المنفصل).
ابن كثير بمد التعظيم واندرج حفص وروح ثم بطول الميم وعليه ما أتى على قصرها. أبو جعفر بسكت الحروف وقصر لا إله إلا هو. ثم بمد التعظيم. قالون بوصل البسملة بأول السورة وعليه ما أتى على الوجه
(2/365)

السابق. ثم بوصل التكبير بالبسملة والوقف عليها وعليه ما أتى على الوجه السابق. ثم بوصل التكبير بالبسملة بأول السورة وعليه ما أتى على الوجه السابق. 3 ثم بوصل آخر السورة بالبسملة بدون تكبير بأول السورة وعليه ما أتى على الوجه الأول له بأول القراءة. ثم بوصل آخر السورة بالتكبير بالبسملة بأول السورة وعليه ما أتى على الوجه الأول من وجوه التكبير مع ملاحظة الاندراج كما سبق. دورى أبى عمرو بإمالة الكافرين والوجه الأول من البسملة بدون تكبير وقصر الميم وقصر لا إله إلا هو (ولا يأتى له مد التعظيم على الإظهار فى واغفر لنا وبابه لأن مد التعظيم من الكامل وليس فيه إلا إدغام واغفر لنا) واندرج على هذا الوجه رويس. رويس على الوجه السابق بمد التعظيم. دورى أبى عمرو بطول الميم وقصر لا إله إلا هو واندرج رويس. رويس بمد التعظيم.
دورى أبى عمرو بالوجه الثانى من البسملة وعليه ما أتى على الوجه الأول مع ملاحظة عطف رويس بمد التعظيم ولا يأتى لدورى أبى عمرو التكبير على إظهار واغفر لنا لأن التكبير من الكامل وفيه إدغام واغفر لنا. رويس على القطع على آخر السورة بالتكبير موقوفا عليه والبسملة موقوفا عليها والبدء بأول السورة وقصر الميم وقصر لا إله إلا هو. ثم بمد التعظيم. ثم بطول الميم وقصر لا إله إلا هو. ثم بمد التعظيم. ثم بوصل البسملة بأول السورة وعليه ما أتى على الوجه السابق. ثم بوصل التكبير بالبسملة والوقف عليها وعليه ما أتى على الوجه السابق. ثم بوصل التكبير بالبسملة بأول السورة وعليه ما أتى على الوجه السابق. دورى أبى عمرو بوصل آخر السورة بالبسملة بدون تكبير بأول السورة وقصر الميم وقصر لا إله إلا هو. رويس بمد التعظيم. ثم بطول الميم وقصر لا إله إلا هو.
رويس بمد التعظيم. دورى أبى عمرو بالسكت بين السورتين ويأتى عليه ما أتى على البسملة مع ملاحظة عدم مد التعظيم واندرج رويس. (وليس
(2/366)

ليعقوب مد التعظيم على السكت بين السورتين). دورى أبى عمرو بالوصل بين السورتين وما أتى على السكت ويندرج رويس (وليس ليعقوب أيضا مد التعظيم على الوصل بين السورتين. وليس للحلوانى عن هشام على قصر المنفصل سكت ووصل بين السورتين). رويس بوجه وصل الجميع مع التكبير ووجهى الميم وعلى كل منهما الوجهان فى لا إله إلا هو. رويس بهاء السكت فى الكافرين والسكت بين السورتين ووجهى الميم (ولا يأتى مد التعظيم) وتختص هاء السكت فى هذا النوع بالسكت بين السورتين. روح بفتح الكافرين وعدم هاء السكت والسكت بين السورتين ووجهى الميم (ولا يأتى مد التعظيم). ثم بهاء السكت ثم بالوصل بين السورتين ووجهى الميم (ولا يأتى مد التعظيم). 2 قالون بتوسط المنفصل والوجه الأول من البسملة بدون تكبير ووجهى الميم واندرج الأصبهانى وابن عامر وعاصم وروح. ثم بالوجه الثانى من البسملة وهو وصل البسملة بأول السورة واندرج من سبق على الوجه الأول. ثم بالوقف على آخر السورة والتكبير موقوفا عليه والبسملة موقوفا عليها والبدء بأول السورة ووجهى الميم واندرج الأصبهانى وهشام والأخفش عن ابن ذكوان وعاصم وروح (وسيأتى التكبير للصورى بعد). ثم بوصل البسملة بأول السورة ووجهى الميم واندرج من سبق. ثم بوصل التكبير بالبسملة والوقف عليها والبدء بأول السورة ووجهى الميم واندرج من سبق. ثم بوصل التكبير بالبسملة بأول السورة ووجهى الميم واندرج من سبق. ثم بوصل الجميع فى البسملة بدون تكبير ووجهى الميم واندرج الأصبهانى وابن عامر وعاصم وروح. ثم بوصل الجميع فى البسملة مع التكبير واندرج الأصبهانى وهشام والأخفش عن ابن ذكوان وعاصم وروح. دورى أبى عمرو بإمالة الكافرين والوجه الأول من البسملة بدون تكبير ووجهى الميم واندرج الصورى ورويس. ثم بالوجه
(2/367)

الثانى من البسملة ووجهى الميم واندرج الصورى ورويس. الصورى على القطع على آخر السورة بالتكبير موقوفا عليه والبسملة موقوفا عليها والبدء بأول السورة ووجهى الميم واندرج رويس. ثم بوصل البسملة بأول السورة ووجهى الميم واندرج رويس. ثم بوصل التكبير بالبسملة والوقف عليها ووجهى الميم واندرج رويس. ثم بوصل التكبير بالبسملة بأول السورة ووجهى الميم واندرج رويس. دورى أبى عمرو بوصل آخر السورة بالبسملة بدون تكبير ووصلها بأول السورة ووجهى الميم واندرج الصورى ورويس. دورى أبى عمرو بالسكت والوصل بين السورتين وعلى كل منهما وجها الميم واندرج رويس فى هذه الوجوه. الصورى بوصل آخر السورة بالتكبير بالبسملة بأول السورة ووجهى الميم واندرج رويس. هشام بفتح الكافرين والسكت، الوصل بين السورتين. وعلى كل منهما وجها الميم. واندرج فى هذه الوجوه الأخفش عن ابن ذكوان واندرج روح. الكسائى بإمالة لفظ مولانا وفتح الكافرين لأبى الحارث والوجه الأول من البسملة بدون تكبير ووجهى الميم. ثم بالوجه الثانى من البسملة بدون تكبير ووجهى الميم ولم يندرج معه أحد فى الوجوه السابقة ثم بوجه التكبير مع قطع الجميع ووجهى الميم واندرج خلف العاشر على نية الوقف كما حرر فى أول البقرة. ثم بوصل البسملة بأول السورة ووجهى الميم واندرج خلف العاشر. ثم بوصل التكبير بالبسملة والوقف عليها والبدء بأول السورة ووجهى الميم واندرج خلف العاشر. ثم بوصل التكبير بالبسملة بأول السورة ووجهى الميم واندرج خلف العاشر. ثم بوصل آخر السورة بالبسملة بدون تكبير بأول السورة ووجهى الميم ولم
يندرج معه أحد. ثم بوصل الجميع بالتكبير واندرج خلف العاشر. دورى الكسائى بإمالة الكافرين ووجوه البسملة والتكبير ووجهى الميم كما شرح لأبى الحارث ولم يندرج معه أحد. خلف العاشر بالوصل بين
(2/368)

السورتين من الروايتين. إسحاق عن خلف العاشر بالسكت بين السورتين.
الأزرق بطويل المنفصل وفتح مولانا وتقليل الكافرين ووجوه البسملة والتكبير كما يفهم مما سبق للكل مع ملاحظة وجهى الميم ثم بالسكت والوصل بين السورتين مع ملاحظة وجهى الميم. النقاش عن الأخفش عن ابن ذكوان بفتح الكافرين ووجوه البسملة والتكبير والميم كما شرح لغيره. ولا سكت ولا وصل له على الطول. الأزرق بالتقليل فى لفظ مولانا وما سبق له على الفتح. حمزة بالإمالة فى لفظ مولانا والوصل بين السورتين ووجهى الميم. ثم بوجوه التكبير الخمسة المفهومة مما سبق على نية الوقف وعلى كل منهما وجها الميم مع ملاحظة تحقيق همزة أكبر، إبدالها واوا حال الوقف بدون امتناعات هنا. ثم بسكت المد المنفصل وعليه ما سبق له. 1 أبو عمرو بالإدغام وقصر المنفصل وإمالة الكافرين والوجه الأول من البسملة بدون تكبير وقصر الميم وقصر لا إله إلا هو.
ثم بمد التعظيم. ثم بطول الميم وقصر لا إله إلا هو. ثم بمد التعظيم. ثم بوصل البسملة بأول السورة وعليه ما أتى على الوجه السابق. ثم بالوجه الأول من التكبير وهو قطع الجميع وعليه ما أتى على الوجه السابق. ثم بوصل التكبير بالبسملة والوقف عليها وعليه ما أتى على الوجه السابق.
ثم بوصل التكبير بالبسملة بأول السورة وعليه ما أتى على الوجه السابق.
ثم بوصل الجميع فى البسملة بدون تكبير ويأتى عليه ما أتى على الوجه السابق. ثم بوصل الجميع بالتكبير وعليه ما أتى على الوجه السابق. ثم بالسكت بين السورتين ووجهى الميم وعلى كل منهما قصر لا إله إلا هو، مد التعظيم. ثم بالوصل بين السورتين ووجهى الميم وقصر لا إله إلا هو (ولا يأتى مد التعظيم كما أشير إليه سابقا). ثم بتوسط المنفصل ووجوه البسملة والتكبير ووجهى الميم كما يفهم مما سبق. ثم بالسكت بين السورتين ووجهى الميم. ثم بالوصل بين السورتين للدورى فقط ووجهى
(2/369)

الميم. (ولا يأتى الوصل بين السورتين على المد للسوسى).
ملاحظة: جرى هذا الجمع والتحرير على عدم الوقف على الميم من الم لبيان أحكام الوصل. وجرى التحرير هنا على أن وجوه التكبير لأوائل السور كما هو معلوم فهى خمسة كما فهم من الجمع السابق كالآتى:
1. قطع الجميع.
2. وصل البسملة بأول السورة.
3. وصل التكبير بالبسملة والوقف عليها.
4. وصل التكبير بالبسملة بأول السورة.
5. وصل الجميع.

تابع سورة آل عمران
الم الله: قرأ الكل (الم الله) بإسقاط همزة الجلالة وصلا وتحريك الميم بالفتح للساكنين وكانت فتحة مراعاة لتفخيم الجلالة إذ لو كسرت الميم لرققت ويجوز لكل من القراء فى ميم المد، القصر لتغير سبب المد فيجوز الاعتداد بالعارض وعدمه كذا يجوز لورش ومن وافقه على النقل فى ألم أحسب الناس الوجهان ورجح القصر من أجل ذهاب السكون بالحركة. وأما قول بعضهم لو أخذ بالتوسط مراعاة لجانبى اللفظ والحكم لكان وجها ممنوعا لما حققه فى النشر أنه لا يجوز التوسط فيما تغير فيه سبب المد كألم الله ويجوز فيما تغير فيه سبب القصر نحو نستعين وقفا اه. من إتحاف فضلاء البشر.
هو: وقف يعقوب بهاء السكت بدون خلاف.

قوله تعالى: نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقاً لِما بَيْنَ يَدَيْهِ وَأَنْزَلَ التَّوْراةَ وَالْإِنْجِيلَ (3)
(2/370)

الشرح والتحليل
1. الكتاب بالحق: الإدغام. 2. مصدقا لما: الغنة. 3. يديه: صلة هاء الضمير.
4. التوراة: الإمالة الكبرى للأصبهانى وأبى عمرو وابن ذكوان والكسائى وخلف العاشر. ولقالون الفتح والتقليل. وللأزرق التقليل. ولحمزة التقليل والإمالة. وللباقين الفتح. والشواهد:
توراة (ج) د والخلف (ف) ضل (ب) جلا ... والترجمة معطوفة على التقليل
.............. ... توراة (م) ن (شفا) (ح) كيما ميلا
وغيرها للأصبهانى لم يمل

5. والإنجيل: سكت حفص وبقية الأحكام تأتى فى القراءة. ولحمزة فى التنقيح:
ولا تضجع التوراة مع سكت أل وشىء ... ولا تسكتن فى حرف مد مقللا
كذاك ولا فى ذى اتصال لحمزة ... ...............
وما يلزم هنا يظهر فى القراءة.
القراءة
قالون بفتح التوراة. 5 حفص بالسكت. 4 قالون بالتقليل واندرج وجه الوقف بالتحقيق لحمزة. وهذا الوجه ظاهر لحمزة من الهداية والتبصرة ودققت فى تحريره مع المقرئ. الأزرق على هذا الوجه بالنقل واندرج حمزة. حمزة بالسكت. الأصبهانى بالإمالة والنقل واندرج حمزة. أبو عمرو بترك النقل واندرج ابن ذكوان والكسائى وخلف العاشر. ولا يأتى تحقيق بدون سكت لحمزة على الإمالة كما فى التحريرات الدقيقة وإرشاد المقرئ ولأن الكثرة الساحقة من المميلين لهم التغيير فى الوقف على المتوسط بزائد فاطمئن إلى هذا الحكم ودققت فيه مع المقرئ. ابن ذكوان بالسكت واندرج حمزة وإدريس. وإنما اندرج حمزة فى السكت على أل لعدم وجود مراتب سكت أخرى. 3 ابن كثير بصلة هاء الضمير.
(2/371)

2 الغنة لأصحابها ولا تأتى على السكت إلا لابن الأخرم ولا امتناعات لأحد من أصحابها هنا. 1 أبو عمرو بالإدغام وترك الغنة وإمالة التوراة. ثم بالغنة. يعقوب على وجه الغنة بفتح التوراة وذلك لأن الإدغام له تتعين عليه الغنة ويجوز الوجهان لأبى عمرو.
هدى للناس: الغنة لأصحابها ولا امتناعات لدورى أبى عمرو على وجه الناس المجرور.

قوله تعالى: إِنَّ اللَّهَ لا يَخْفى عَلَيْهِ شَيْءٌ فِي الْأَرْضِ وَلا فِي السَّماءِ (5)
الشرح والتحليل
1. يخفى: أحكام التقليل والإمالة. 2. عليه: صلة هاء الضمير لابن كثير.
3. شىء: أحكام التوسط والمد، السكت لأصحابه. 4. الأرض: لا يخفى.
5. السماء: أحكام الطول والوقف لهشام وحمزة.

القراءة
قالون. 5 قالون بالطول واندرج النقاش. هشام فى الوقف بالوجوه الخمسة المعروفة. 4 الأصبهانى بالنقل. 3 الأزرق بتوسط شىء، مده وقراءته المعروفة. ابن ذكوان بسكت شىء، أل واندرج حفص.
2 ابن كثير بصلة هاء الضمير. 1 الأزرق بالتقليل وقراءته المعروفة. حمزة بالإمالة والسكت فى شىء، أل والوقف بالوجوه الخمسة. إدريس على هذا الوجه بالوقف بالتحقيق. حمزة بتوسط شىء والسكت فى أل والوقف كما شرح. حمزة بترك السكت فى شىء، أل والوقف كما شرح.
الكسائى على هذا الوجه بالوقف بالتحقيق واندرج خلف العاشر.
(2/372)

قوله تعالى: هُوَ الَّذِي يُصَوِّرُكُمْ فِي الْأَرْحامِ كَيْفَ يَشاءُ
الشرح والتحليل
1. يصوركم: ميم الجمع. الترقيق، التفخيم للأزرق. 2. الأرحام: النقل والسكت. 3. يشاء وقفا: لا يخفى.

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. 3 هشام فى الوقف بالوجوه الخمسة المعروفة واندرج حمزة إلا فى وجه التسهيل مع المد. النقاش بالطويل. حمزة بالتسهيل مع المد. 2 ورش النقل. الأصبهانى على هذا الوجه بالتوسط. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وإدريس. النقاش بالطويل. حمزة فى الوقف بالوجوه الخمسة المعروفة. 1 قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير وأبو جعفر. الأزرق بوجه ترقيق الراء وقراءته السابقة.
ولاحظ جواز مد المتصل الموقوف عليه لأصحاب التوسط.
لا إله إلا هو: ارجع إلى أحكام مد التعظيم بربع إن الصفا بسورة البقرة.

قوله تعالى: هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتابَ مِنْهُ آياتٌ مُحْكَماتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتابِ وَأُخَرُ مُتَشابِهاتٌ
القراءة
قالون. ابن كثير بصلة هاء الضمير. التوسط. الطويل. الأزرق بتوسط ومد البدل. حمزة بسكت المد. ولاحظ فى وقف يعقوب على هن الوجهان فى هاء السكت وتأتى فى هذا النوع على القصر والتوسط.
(2/373)

قوله تعالى: فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ ما تَشابَهَ مِنْهُ ابْتِغاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغاءَ تَأْوِيلِهِ
القراءة
قالون. الأصبهانى بإبدال الهمز واندرج أبو عمرو. الأزرق بالطويل وإبدال الهمز واندرج حمزة. النقاش بتحقيق الهمز. حمزة بسكت المد والوقف بإبدال الهمز. قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير. أبو جعفر على هذا الوجه بإبدال الهمز.

قوله تعالى: وَما يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ
القراءة
قالون بقصر وتوسط المنفصل ولاحظ الاندراج. الأزرق بإبدال الهمز والطويل فى المنفصل. الأصبهانى بالإبدال والقصر واندرج أبو عمرو وأبو جعفر. الأصبهانى بالتوسط واندرج أبو عمرو. النقاش بتحقيق الهمز وطويل المنفصل واندرج حمزة. حمزة بسكت المد.

قوله تعالى: وَما يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُوا الْأَلْبابِ
الألباب: لا يخفى.
القراءة
قالون. الأصبهانى. التوسط. الأصبهانى. السكت. الأزرق واندرج حمزة.
(2/374)

النقاش بترك النقل واندرج حمزة. النقاش بالسكت واندرج حمزة. حمزة بسكت المد والوقف بالنقل والسكت.
من لدنك: الغنة. رحمة: لا يخفى.

قوله تعالى: رَبَّنا إِنَّكَ جامِعُ النَّاسِ لِيَوْمٍ لا رَيْبَ فِيهِ
الشرح والتحليل
1. ربنا إنك: المد المنفصل. 2. الناس: الإمالة للدورى. 3. ليوم لا: الغنة وهى مطلقة لدورى أبى عمرو. 4. لا ريب: وجه توسط لا لحمزة ويأتى هنا على ترك السكت فى المد المنفصل.

القراءة
قالون. 3 الغنة. 2 دورى أبى عمرو بإمالة الناس. الغنة على هذا الوجه.
1 قالون بالتوسط ولاحظ الاندراج. الغنة. دورى أبى عمرو بالإمالة ووجهى الغنى. الأزرق بالطويل واندرج النقاش وحمزة. حمزة بتوسط (لا). النقاش بالغنة. حمزة بسكت المد وقصر (لا) فقط.

قوله تعالى: إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا لَنْ تُغْنِيَ عَنْهُمْ أَمْوالُهُمْ وَلا أَوْلادُهُمْ مِنَ اللَّهِ شَيْئاً
الشرح والتحليل
1. عنهم: ميم الجمع المهموزة. 2. ولا أولادهم: المد المنفصل. وانتبه لأحكام شيئا: توسط ومد الأزرق وسكت ابن ذكوان وحفص وإدريس. ووقف حمزة بالنقل، الإدغام. ولا امتناعات له هنا.
القراءة
قالون. 2 التوسط. النقاش بالطويل. حمزة على هذا الوجه فى الوقف
(2/375)

بالنقل والإدغام. 1 قالون بصلة الميم مقصورة وقصر المنفصل واندرج ابن كثير وأبو جعفر. الأصبهانى على هذا الوجه بإسكان الميمات الغير مهموزة. قالون بمد الصلة وتوسط المنفصل. الأصبهانى على هذا الوجه بقراءته. الأزرق بالصلة الطويلة وتوسط ومد شيئا. ابن ذكوان بسكت المفصول وتوسط المنفصل وسكت شيئا واندرج حفص وإدريس. النقاش على هذا الوجه بالطويل. حمزة فى الوقف بالنقل والإدغام. حمزة بسكت المد والوقف بالنقل والإدغام.

قوله تعالى: وَأُولئِكَ هُمْ وَقُودُ النَّارِ (10)
النار: وقفا تقليل الأزرق وإمالة أبى عمرو والصورى بخلفه عن ابن ذكوان.
وإمالة دورى الكسائى. وللسوسى الفتح، التقليل ولا بد معه من الروم وسبق كثيرا.

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. أبو عمرو بالإمالة واندرج وجه الصورى ودورى الكسائى. السوسى بالتقليل ولا بد معه من الروم. قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير وأبو جعفر. الأزرق بالطويل وتقليل النار. النقاش بالفتح واندرج حمزة. حمزة بسكت المد.
كدأب: إبدال الهمز لأبى عمرو بخلفه. وللأصبهانى ولأبى جعفر. ولحمزة وقفا.
ستغلبون وتحشرون: بالغيب (ر) د (فتى). وللباقين بالخطاب. وبئس: إبدال الهمز لورش من طريقيه. ولأبى عمرو بخلفه ولأبى جعفر ولحمزة وقفا.
(2/376)

قوله تعالى: قَدْ كانَ لَكُمْ آيَةٌ فِي فِئَتَيْنِ الْتَقَتا
فئتين: إبدال الهمزة ياء مفتوحة لأبى جعفر فى الحالين ولحمزة وقفا.

القراءة
قالون. قالون بصلة الميم مقصورة واندرج الأصبهانى وابن كثير. أبو جعفر على هذا الوجه بقراءة فئتين بإبدال الهمزة ياء مفتوحة. قالون بمد الصلة واندرج الأصبهانى. الأزرق بالصلة الطويلة وثلاثة البدل. ابن ذكوان بسكت المفصول واندرج حفص وحمزة وإدريس.

قوله تعالى: فِئَةٌ تُقاتِلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَأُخْرى كافِرَةٌ يَرَوْنَهُمْ مِثْلَيْهِمْ رَأْيَ الْعَيْنِ
الشرح والتحليل
1. فئة: إبدال الهمزة ياء مفتوحة لأبى جعفر. 2. وأخرى: أحكام التقليل والإمالة. 3. ترونهم: ميم الجمع. والقراءة بالخطاب لمدلول: يرونهم خاطب (ث) نا (ظ) ل (أ) تى. 4. مثليهم: ضم الهاء ليعقوب.
5. رأى: إبدال الهمز للأصبهانى. ولأبى عمرو بخلفه. ولأبى جعفر.
القراءة
قالون ولم يندرج معه أحد. 5 الأصبهانى بإبدال الهمز. 4 يعقوب بضم الهاء. 3 قالون بصلة الميم ولم يندرج معه أحد. ابن كثير بقراءة يرونهم بالغيب وصلة الميم. ابن عامر على هذا الوجه بإسكان الميم واندرج عاصم. 2 الأزرق بالتقليل وترقيق راء كافرة وجها واحدا وقراءته المشروحة. أبو عمرو بإمالة وأخرى وقراءة يرونهم بالغيب وتحقيق الهمز واندرج وجه الإمالة للصورى واندرج خلاد والكسائى (عدا الضرير)
(2/377)

وخلف العاشر. أبو عمرو بإبدال الهمز. خلف عن حمزة بترك الغنة فى الياء واندرج الضرير عن دورى الكسائى. 1 أبو جعفر بقراءته المشروحة.

قوله تعالى: وَاللَّهُ يُؤَيِّدُ بِنَصْرِهِ مَنْ يَشاءُ
الشرح والتحليل
1. يؤيد: إبدال الهمز واوا مفتوحة لورش من طريقيه. ولأبى جعفر بخلف عن ابن وردان. 2. من يشاء: ترك الغنة فى الياء لخلف عن حمزة والضرير عن دورى الكسائى. 3. يشاء: أحكام الطويل ووقف هشام بخلفه.
وحمزة بالوجوه الخمسة المعروفة.

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. 3 هشام فى الوقف بالوجوه الخمسة المعروفة واندرج خلاد إلا فى وجه التسهيل مع المد. النقاش بالطويل وتحقيق الهمز. خلاد بالتسهيل مع المد. 2 خلف بترك الغنة فى الياء والوقف بالوجوه الخمسة المعروفة. الضرير بتحقيق الهمز. 1 ورش من الطريقين بإبدال همز يؤيد واوا مفتوحة والطويل للأزرق واندرج الأصبهانى وأبو جعفر (لأن أصحاب توسط المتصل يجوز لهم الوقف بالطويل).
يشاء إن: تسهيل الهمز الثانية، إبدالها واوا مكسورة لنافع وابن كثير وأبى عمرو وأبى جعفر ورويس وللباقين تحقيقهما. ويأتى تحرير لدورى أبى عمرو فيها مع غيرها من الغنة والإدغام والناس والدنيا.

قوله تعالى: إِنَّ فِي ذلِكَ لَعِبْرَةً لِأُولِي الْأَبْصارِ (13)
(2/378)

الشرح والتحليل
1. لعبرة: الترقيق، التفخيم للأزرق. والغنة لأصحابها. 2. الأبصار: أحكام النقل، السكت وغيرها.

القراءة
قالون واندرج وجه الوقف بالتحقيق على أل لحمزة ووجه السوسى بالفتح فى الوقف على الأبصار. 2 الأزرق على تفخيم الراء بالنقل والتقليل. الأصبهانى بالنقل والفتح واندرج وجه ثان لحمزة. أبو عمرو بالإمالة واندرج وجه الإمالة للصورى واندرج دورى الكسائى. السوسى بالوقف بالتقليل ولا بد معه من الروم. ابن ذكوان ما عدا الرملى بالسكت والفتح واندرج حفص وحمزة وإدريس. الرملى بالسكت والإمالة. 1 قالون بالغنة. الأصبهانى. أبو عمرو. السكت لابن الأخرم.
وامتنع هنا الغنة على التقليل للسوسى لقوله فى التنقيح: (كفى النار إن قللت رم أظهر ابدلا ... ودع غنة) فيكون ما عدا ذلك مطلقا. الأزرق بالترقيق وقراءته الخاصة. وفى التحريرات أن التفخيم فى لعبرة يختص بوجه الفتح فى اليائى وثلاثة البدل.

قوله تعالى: زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَواتِ مِنَ النِّساءِ وَالْبَنِينَ وَالْقَناطِيرِ الْمُقَنْطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالْأَنْعامِ وَالْحَرْثِ
الشرح والتحليل
1. زين للناس: الإدغام. 2. للناس: الفتح والإمالة لدورى أبى عمرو ووجوهه هنا مطلقة. 3. من النساء: الطويل ولاحظ سكت حمزة.
4. والأنعام: أحكام النقل والسكت. ولاحظ هاء السكت فى البنين
(2/379)

ليعقوب بخلفه ولا تأتى على الإدغام.

القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. 4 الأصبهانى بالنقل. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وإدريس. 3 الأزرق بالطويل والنقل. النقاش بترك النقل واندرج حمزة. النقاش بالسكت واندرج حمزة. حمزة بسكت المد.
2 دورى أبى عمرو بإمالة الناس وقراءته. 1 أبو عمرو بالإدغام واندرج يعقوب. دورى أبى عمرو بإمالة الناس.
والحرث ذلك: الإدغام.، الإخفاء لأبى عمرو. وليس ليعقوب إلا الإدغام.
الدنيا: فتح وتقليل الأزرق وكذلك أبو عمرو. ولدورى أبى عمرو أيضا الإمالة كحمزة والكسائى وخلف العاشر. ولاحظ تحرير الدنيا مع المآب للأزرق على الإطلاق. المآب: ثلاثة البدل. ووقف حمزة بالتسهيل.

تحرير هام
يشاء إن/ لعبرة لأولى/ زين للناس/ الناس/ الدنيا
تسهيل/ ترك/ إظهار/ فتح/ فتح، تقليل، إمالة
تسهيل/ ترك/ إظهار/ إمالة/ تقليل
تسهيل/ ترك/ إدغام/ فتح/ فتح، تقليل، إمالة
تسهيل/ ترك/ إدغام/ إمالة/ تقليل
تسهيل/ غنة/ إظهار/ فتح/ فتح، إمالة
تسهيل/ غنة/ إظهار/ إمالة/ فتح
تسهيل/ غنة/ إدغام/ فتح/ فتح، تقليل، إمالة
تسهيل/ غنة/ إدغام/ إمالة/ فتح
إبدال/ ترك/ إظهار/ فتح/ الثلاثة
(2/380)

إبدال/ ترك/ إظهار/ إمالة/ تقليل
إبدال/ ترك/ إدغام/ فتح/ فتح، تقليل
إبدال/ ترك/ إدغام/ إمالة/ تقليل
إبدال/ غنة/ إظهار/ فتح/ فتح
إبدال/ ترك/ إظهار/ إمالة/ فتح
إبدال/ ترك/ إدغام/ فتح/ فتح
إبدال/ ترك/ إدغام/ إمالة/ فتح

تحرير لدورى أبى عمرو من التنقيح
.............. ... وقللن الدنيا عن الدورى من خلا
ولا تك مع إبدال همزة من يشا ... ء إن مع الإدغام فيها مميلا
ولا غن إن قللت إلا مسهلا ... بالادغام مع فتح لدى الناس يجتلى
وإن تفتحن دنيا وللناس مضجعا ... فغن وإن تفتحهما جوزن كلا
والشرح والتحرير كالآتى:
الدنيا/ قل أؤنبئكم
فتح/ عدم الإدخال
تقليل/ الوجهان
إمالة/ عدم الإدخال
(2/381)

ربع قُلْ أَأُنَبِّئُكُمْ بِخَيْرٍ مِنْ ذلِكُمْ

قوله تعالى: قُلْ أَأُنَبِّئُكُمْ بِخَيْرٍ مِنْ ذلِكُمْ
الشرح والتحليل
1. قل أؤنبئكم: أحكام النقل والسكت. 2. أؤنبئكم: ميم الجمع. وقراءة قالون وأبى عمرو وأبى جعفر بتسهيل الثانية مع الإدخال. ولقالون وأبى عمرو عدم الإدخال أيضا. وقرأ ورش وابن كثير ورويس بالتسهيل وعدم الإدخال. وقرأ هشام بتحقيق الهمزتين والإدخال. وله أيضا التحقيق وعدم الإدخال وهو قراءة الباقين والشاهد: ثانيهما سهل (غ) نى (حرم) (ح) لا. وشاهد آخر: وقبل الضم (ث) ر ... والخلف (ح) ز (ب) ى (ل) ذ وعنه أولا ... كشعبة وغيره امدد سهّلا. والترجمة معطوفة على الإدخال. والمراد بعنه هشام. والمراد بأولا هذا الموضع لهشام بتحقيق الهمزتين كشعبة. وأما وقف حمزة على قل أؤنبئكم فكالآتى:
قل أؤنبئكم نقل/ تسهيل/ تسهيل، إبدال ياء مضمومة
تحقيق/ تحقيق/ تسهيل، إبدال ياء مضمومة
تحقيق/ تسهيل/ تسهيل، إبدال ياء مضمومة
سكت/ تحقيق/ تسهيل، إبدال ياء مضمومة
سكت/ تسهيل/ تسهيل، إبدال ياء مضمومة

القراءة
قالون بقراءته المشروحة مع الإدخال وإسكان الميم واندرج أبو عمرو. 2 ثم بصلة الميم واندرج أبو جعفر. ثم بعدم الإدخال وإسكان الميم واندرج أبو عمرو ورويس. ثم بصلة الميم على هذا الوجه واندرج ابن كثير. هشام
(2/382)

بتحقيق الهمزتين مع الإدخال. ثم بتحقيق الهمزتين مع عدم الإدخال ولاحظ الاندراج. 1 ورش من الطريقين بالنقل وتسهيل الثانية مع عدم الإدخال. ابن ذكوان بسكت المفصول وقراءته المعروفة واندرج حفص وحمزة وإدريس.

تحرير لحمزة
الأنهار/ مطهرة وقفا
سكت/ الوجهان للراويين
ترك السكت/ الفتح للراويين، الإمالة لخلاد
ورضوان: ضم الراء لشعبة. بصير: الترقيق والتفخيم للأزرق. فاغفر لنا:
إدغام أبى عمرو بخلف الدورى. النار وقفا: لا يخفى ولاحظ امتناع وجه واحد للسوسى وهو التقليل على المد. بالأسحار: لا يخفى وهنا دقيقة ضرورة إمالة الأسحار على سكت الرملى. هو والملائكة: بالإدغام ولا يأتى على المد إلا لروح. إن الدين: بفتح الهمزة للكسائى وحده. والشاهد: وأن الدين فاتحه (ر) جل. الإسلام وقفا، جاءهم: لا يخفى. العلم بغيا: لا إدغام.

قوله تعالى: فَإِنْ حَاجُّوكَ فَقُلْ أَسْلَمْتُ وَجْهِيَ لِلَّهِ وَمَنِ اتَّبَعَنِ
الشرح والتحليل
1. فقل أسلمت: أحكام النقل والسكت. 2. وجهى لله: فتح ياء الإضافة لمدلول: (ع) لا (عم). والإسكان للباقين. اتبعن: إثبات الياء لمدلول:
واتبعن وقل (حما) (مدا). فالإثبات وصلا فقط لنافع وأبى عمرو وأبى جعفر. وفى الحالين ليعقوب. ويسهل الجمع بعد ذلك.
(2/383)

قوله تعالى: وَقُلْ لِلَّذِينَ أُوتُوا الْكِتابَ وَالْأُمِّيِّينَ أَأَسْلَمْتُمْ
الشرح والتحليل
1. أوتوا: وجوه البدل. 2. والأمين: النقل والسكت. 3. ء أسلمتم: أحكام الهمزتين كما سيأتى فى القراءة. ووقف حمزة هنا بدون امتناعات وله تحرير أوسع بعد القراءة.
القراءة
قالون بتسهيل الثانية والإدخال واندرج أبو عمرو وأبو جعفر ووجه لهشام. 3 ابن كثير بتسهيل الثانية وعدم الإدخال واندرج رويس. ووجه لحمزة وقفا. هشام بتحقيق الهمزتين والإدخال. ثم بتحقيق الهمزتين وعدم الإدخال واندرج ابن ذكوان وعاصم وحمزة والكسائى وروح وخلف العاشر. 2 ورش من الطريقين بالنقل وتسهيل الثانية بدون إدخال.
الأزرق بالإبدال مدا لازما. ابن ذكوان بالسكت وتحقيق الهمزتين واندرج حفص وحمزة وإدريس. حمزة على هذا الوجه بتسهيل الثانية فقط. ثم بتسهيل الهمزتين معا. حمزة بترك السكت فى أل والوقف بتسهيل الهمزتين. والتحرير له هنا إطلاقى لعدم وجود مراتب سكت أخرى. 1 الأزرق بتوسط ومد البدل وقراءته المعروفة.

وهذا تحرير لحمزة
فقل أسلمت/ والأميين/ ء أسلمتم
ترك/ سكت/ تحقيق الهمزتين معا، تسهيل
الثانية فقط ولا يأتى تسهيلهما
ترك/ الوجوه الثلاثة
سكت/ سكت/ الوجوه الثلاثة
(2/384)

والشاهد:
ومنفصلا عن مد أو عن محرك ... لدى سكت مد الوصل ليس مسهلا
كمع مد شىء ثم مع سكته وأل ... .............
فإن أسلموا، بصير: لا يخفى.

قوله تعالى: إِنَّ الَّذِينَ يَكْفُرُونَ بِآياتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ حَقٍّ وَيَقْتُلُونَ الَّذِينَ يَأْمُرُونَ بِالْقِسْطِ مِنَ النَّاسِ فَبَشِّرْهُمْ بِعَذابٍ أَلِيمٍ (21)
الشرح والتحليل
1. بآيات: البدل. 2. النبيئين: بالهمز لنافع وحده. 3. يأمرون: إبدال الهمز وهو هنا للأصبهانى أولا. 4. فبشرهم: صلة الميم. ويقتلون الذين: قرأ حمزة وحده بضم الياء وألف بعد القاف وكسر التاء. والباقون بفتح الياء وإسكان القاف بدون ألف بعدها وضم التاء. والشاهد: يقاتلون الثان (ف) ز فى يقتلوا.

القراءة
قالون. 4 قالون بصلة الميم. 3 الأصبهانى. 2 الأزرق بطول المتصل وقصر البدل. ابن كثير بعدم الهمز فى النبيين وصلة الميم. أبو عمرو بإسكان الميم.
ابن ذكوان بالسكت. دورى أبى عمرو بإمالة الناس. أبو عمرو بإبدال الهمز. أبو جعفر على هذا الوجه بصلة الميم. دورى أبى عمرو بإمالة الناس. خلاد بقراءته المشروحة والوقف بالنقل والتحقيق والسكت.
خلف عن حمزة بترك الغنة فى الواو والقراءة كخلاد. 1 الأزرق بتوسط ومد البدلين وقراءته المعروفة.
(2/385)

قوله تعالى: أُولئِكَ الَّذِينَ حَبِطَتْ أَعْمالُهُمْ فِي الدُّنْيا وَالْآخِرَةِ وَما لَهُمْ مِنْ ناصِرِينَ
القراءة
قالون. يعقوب. أبو عمرو بالتقليل. دورى أبى عمرو بالإمالة واندرج الكسائى وخلف العاشر. قالون بصلة الميم. الأصبهانى بالنقل. ابن ذكوان بالسكت فى المفصول، أل واندرج حفص. إدريس على هذا الوجه بإمالة الدنيا. الأزرق بالطويل والإطلاق فى تحرير اليائى والبدل. النقاش بترك النقل. حمزة على هذا الوجه بإمالة الدنيا وسكت أل. ثم بترك السكت. النقاش بسكت المفصول، أل. حمزة على هذا الوجه بإمالة الدنيا. ثم بالسكت العام.
ليحكم بينهم: الإدغام. وقراءة أبى جعفر ليحكم بضم الياء وفتح الكاف.
يتولى، معرضون، ليوم لا، لا ريب لحمزة، فيه، تؤتى، الخير وصلا، شىء، النهار المجرور، المؤمنون، الكافرين: لا يخفى. الميت فى الموضعين: بالتشديد لنافع وحفص وحمزة والكسائى وأبو جعفر ويعقوب وخلف العاشر والشاهد:
و (ث) ب (أ) وى ... (صحب) بميت بلد ... والميت هم والحضرمى.
والتخفيف للباقين.

قوله تعالى: وَمَنْ يَفْعَلْ ذلِكَ فَلَيْسَ مِنَ اللَّهِ فِي شَيْءٍ إِلَّا أَنْ تَتَّقُوا مِنْهُمْ تُقاةً
(2/386)

الشرح والتحليل
1 ومن يفعل: ترك الغنة فى الياء. 2. يفعل ذلك: الإدغام لأبى الحارث وحده. 3. شىء: التوسط والمد والسكت كما سيأتى فى القراءة. 4. إلا أن: المد المنفصل. 5. منهم: ميم الجمع. 6. تقاة: قراءة يعقوب وحده تقية بفتح التاء وكسر القاف وتشديد الياء مفتوحة على وزن مطية والباقون تقاه كرعاه والشاهد: تقية قل فى تقة (ظ) لل. وفيها أحكام اليائى المعروفة.
القراءة
قالون. 6 يعقوب بقراءته المشروحة. 5 قالون بصلة الميم. 4 قالون بالتوسط. دورى الكسائى بالإمالة وهذا طريق جعفر النصيبى. يعقوب بقراءته. قالون بصلة الميم. النقاش بالطول. خلاد بالإمالة. 3 الأزرق بتوسط ومد شىء وقراءته المعروفة وعلى كل منهما الوجهان فى تقاه.
الأصبهانى بقصر شىء والنقل وقصر وتوسط المنفصل. ابن ذكوان بالسكت فى شىء، المفصول وتوسط المنفصل واندرج حفص. إدريس على هذا الوجه بإمالة تقاه.
النقاش بالطول. خلاد بالإمالة. خلاد بسكت المد المنفصل أيضا. خلاد بسكت شىء، ترك السكت فى المفصول، المنفصل. ثم بتوسط شىء وترك السكت فى المفصول، المد المنفصل. ثم بتوسط شىء وسكت المفصول فقط (ولا يأتى توسط شىء على غير ذلك). 2 أبو الحارث بالإدغام وقراءته المعروفة. 1 خلف عن حمزة بترك الغنة فى الياء وسكت شىء وحدها وقراءته المعروفة. ثم بسكت المفصول كذلك. ثم بسكت المد المنفصل كذلك. ثم بتوسط شىء على ما تجوز عليه كما شرح لخلاد. ثم بترك السكت فى الجميع. الضرير عن دورى الكسائى على الوجه السابق بتوسط المنفصل.
(2/387)

ويحذركم، تبدوه، ويعلم ما، الأرض وقفا، شىء، من خير، ويحذركم:
لا يخفى. رءوف: بقصر الهمزة لمدلول: (صحبة) (حما). ولاحظ بدل الأزرق.
ويغفر لكم: إدغام أبى عمرو بخلف الدورى. غفور رحيم، الكافرين:
لا يخفى.
ربع إِنَّ اللَّهَ اصْطَفى

قوله تعالى: إِنَّ اللَّهَ اصْطَفى آدَمَ وَنُوحاً وَآلَ إِبْراهِيمَ وَآلَ عِمْرانَ عَلَى الْعالَمِينَ
الشرح والتحليل
1. اصطفى: المد المنفصل واليائى. 2. العالمين: هاء السكت ليعقوب بخلفه.
عمران: إمالة ابن ذكوان بخلفه والفتح للباقين. وليس للأزرق ترقيق الراء لأنه اسم أعجمى.

تفصيل طرق ابن ذكوان
وعمران والمحراب فافتح وواحدا ... أمل لابن ذكوان وكلا فميلا
وليس سوى النقاش فى الثان مضجعا ... وسكتا وغنا خص بالفتح فى كلا
وغنة إن تضجع لمطوعى التزم ... وعمران للرملى ليس مميلا
الشرح
روى ابن ذكوان فى عمران والمحراب المنصوب أربعة أوجه: فتحهما لجميع طرقه. وإمالة عمران وحده لغير الرملى. وإمالتهما للنقاش. وإمالة المحراب مع فتح عمران للنقاش. والحاصل أن للرملى فتحهما فقط. وابن الأخرم والمطوعى بالخلاف فى عمران ويفتحان المحراب. والأربعة للنقاش. ويختص السكت والغنة بفتحهما وذلك لابن الأخرم من الكامل. ومعلوم أنه لا يأتى على الطول للنقاش إمالة ما فيه خلاف ابن ذكوان من هذا النوع. وتجب
(2/388)

الغنة للمطوعى على إمالته فى عمران. ولاحظ الإطلاق فى تحرير الأزرق.
وعدم الخلاف فى إبراهيم فى هذه السورة. ويسهل الجمع بعد ذلك.
امرأت: مرسوم بالتاء المفتوحة. ووقف عليها ابن كثير وأبو عمرو والكسائى ويعقوب بالهاء. والباقون بالتاء. وللكسائى الوجهان فى الوقف. عمران:
سبق. منى إنك: وصلا فتح ياء الإضافة لمدلول: (إ) لى (ث) نا (ح) لى.
والإسكان للباقين.

قوله تعالى: فَلَمَّا وَضَعَتْها قالَتْ رَبِّ إِنِّي وَضَعْتُها أُنْثى وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِما وَضَعَتْ وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالْأُنْثى
الشرح والتحليل
1. وضعتها أنثى: المد المنفصل. 2 أنثى: اليائى. 3. أعلم بما: الإدغام. 4. بما وضعت: لابن عامر وشعبة ويعقوب بإسكان العين وضم التاء وللباقين بفتح العين وسكون التاء والشاهد: واسكن وضم ... سكون تا وضعت (ص) ن (ظ) هرا (ك) رم. 5. كالأنثى: نقل الأصبهانى.

القراءة
قالون. 5 الأصبهانى. 4 الحلوانى بقراءته المشروحة واندرج يعقوب.
3 أبو عمرو بالإدغام وقراءته الخاصة. يعقوب على هذا الوجه بقراءته المشروحة. 2 أبو عمرو بالتقليل فى الموضعين والإظهار والإدغام. 1 قالون بتوسط المنفصل. الأصبهانى بالنقل. حفص بالسكت. ابن عامر بقراءته واندرج شعبة ويعقوب. ابن ذكوان بالسكت. روح بالإدغام وقراءته.
أبو عمرو بالتقليل فى الموضعين والإظهار فقط. الكسائى بالإمالة فى الموضعين واندرج خلف العاشر. إدريس بالسكت. الأزرق بالطويل
(2/389)

وقراءته الخاصة. النقاش على هذا الوجه بقراءته فى وضعت وترك السكت فى أل. ثم بالسكت. الأزرق بالتقليل. حمزة بالإمالة وقراءته الخاصة والوقف بالنقل والسكت والتحقيق. ثم بسكت المد والوقف بالنقل والسكت فقط.
وإنى أعيذها: فتح ياء الإضافة لنافع وأبى جعفر والإسكان للباقين.

قوله تعالى: فَتَقَبَّلَها رَبُّها بِقَبُولٍ حَسَنٍ وَأَنْبَتَها نَباتاً حَسَناً وَكَفَّلَها زَكَرِيَّا
الشرح والتحليل
1. حسن وأنبتها: ترك الغنة فى الواو. 2. وكفلها: بالتخفيف لما عدا الكوفيين. 3. زكريا: بدون همز لمدلول (صحب) وبالهمز للباقين. ولشعبة وحده نصب هذا الموضع. وللباقين الرفع. والشاهد: وحذف همز زكريا مطلقا ... (صحب) ورفع الأول انصب (ص) دقا.

القراءة
قالون. 3 هشام فى الوقف بالوجوه الخمسة المعروفة. 2 عاصم بالتشديد وهمز زكريا مع النصب وصلا لشعبة. حفص بدون همز واندرج خلاد وخلف العاشر. 1 خلف عن حمزة بقراءته المعروفة.

قوله تعالى: كُلَّما دَخَلَ عَلَيْها زَكَرِيَّا الْمِحْرابَ وَجَدَ عِنْدَها رِزْقاً
الشرح والتحليل
1. زكرياء: شرح بالجزء السابق وانتبه لاتفاق شعبة هنا مع اصحاب الهمز فى الرفع. 2. المحراب: إمالة ابن ذكوان بخلفه وسبق تفصيل الطرق. والمهم
(2/390)

هنا أن الإمالة فيه للنقاش وحده ولا تأتى على الطول له. ولاحظ ترقيق الراء وجها واحدا للأزرق. ويسهل الجمع بعد ذلك.
أنى: فتح وتقليل الأزرق. وكذلك دورى أبى عمرو. وإمالة حمزة والكسائى وخلف العاشر. دعا زكريا، طيبة وقفا، الدعاء وقفا: لا يخفى. قال رب:
الإدغام. من لدنك: الغنة.

قوله تعالى: فَنادَتْهُ الْمَلائِكَةُ وَهُوَ قائِمٌ يُصَلِّي فِي الْمِحْرابِ أَنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكَ بِيَحْيى مُصَدِّقاً بِكَلِمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَسَيِّداً وَحَصُوراً وَنَبِيًّا مِنَ الصَّالِحِينَ (39)
الشرح والتحليل
1. فنادته: قرأ مدلول (شفا) بألف ممالة بعد الدال على أصولهم. والباقون بتاء التأنيث ساكنة بعد الدال. والشاهد: نادته ناداه (شفا). 2. الملائكة:
الطويل. 3. وهو: الإسكان لمدلول: (ر) د (ث) نا (ب) ل (ح) ز. 4. بيحيى: وجه التقليل لأبى عمرو. 5. ونبيئا: بالهمز لنافع وحده. المحراب: إمالة ابن ذكوان وجها واحدا للجر. والفتح للباقين.
وترقيق الراء وجها واحدا للأزرق. أن الله: ابن عامر وحمزة بكسر الهمزة.
والباقون بفتحها والشاهد: وكسر أن الله (ف) ى (ك) م. يبشرك:
حمزة والكسائى بفتح الياء وإسكان الباء وضم الشين مخففة. والباقون بضم الياء وفتح الباء وكسر الشين مشددة. والشاهد: يبشر اضمم شددن كسرا كالاسرا الكهف والعكس (رضى).

القراءة
قالون. 5 أبو عمرو بدون همز واندرج أبو جعفر. 4 أبو عمرو بالتقليل.
3 الأصبهانى بضم وهو وهمز نبيئا. ابن كثير بعدم الهمز واندرج عاصم
(2/391)

ويعقوب. يعقوب بهاء السكت. هشام بكسر إن الله وقراءته المعروفة. ابن ذكوان على هذا الوجه بإمالة المحراب. 2 الأزرق بالطول والترقيق فى المحراب، يبشرك وفتح يحيى ثم بالتقليل. ثم بتفخيم راء يبشرك والوجهان فى يحيى. النقاش بإمالة المحراب وكسر همزة إن الله وقراءته المعروفة. 1 حمزة بقراءته المشروحة وطول المتصل وترك الغنة فى الياء والواو لخلف وبقية أحكامه المعروفة. خلاد بالغنة. حمزة بسكت المتصل وترك الغنة لخلف. ثم بالغنة لخلاد. الكسائى بتوسط المتصل وإسكان وهو وأحكامه الخاصة.
ثم بترك الغنة فى الياء وحدها للضرير. خلف العاشر بضم وهو وقراءته المشروحة.
قال رب: الإدغام. أنى: أحكام التقليل والإمالة ولا امتناعات هنا لدورى أبى عمرو مع الإدغام.

وهذا تحرير واسع لدورى أبى عمرو
كالأنثى/ المنفصل/ أنى/ قال رب
فتح/ قصر/ فتح/ إظهار، إدغام
فتح/ توسط/ فتح/ إظهار فقط
فتح/ توسط/ تقليل/ إظهار فقط
تقليل/ قصر/ فتح/ إظهار، إدغام
تقليل/ قصر/ تقليل/ إظهار، إدغام
تقليل/ توسط/ فتح/ إظهار فقط
تقليل/ توسط/ تقليل/ إظهار فقط
هذا هو المفهوم فى القواعد العامة لدورى أبى عمرو وسبقت شواهده فى التنقيح فى ربع (ألم تر إلى الذين خرجوا من ديارهم) بالبقرة. وقد حرر الإزميري هنا مع يحيى رجوعا إلى مذهب الكامل فى تقليله الأسماء الثلاثة
(2/392)

(موسى، عيسى، يحيى) فقط ولكن الأفضل عدم العمل هذا المذهب وذكر ذلك المتولى رضى الله عنه بقوله بالنسخة المخطوطة عندى:
وللهذلى الأسماء الثلاثة منهما ... تقلل لكن ترك ذا عدّ أفضلا
وشرحه بأن هذا المذهب انفرادة من الهذلى وتركه أفضل وقد أخبرنى المقرئ بذلك ولم أعمل به.
بلغنى الكبر: متفق على فتح ياء الإضافة. عاقر: الوجهان فى الراء للأزرق ولا امتناعات له هنا مع اليائى. ما يشاء وقفا، اصطفاك، العالمين، الراكعين:
لا يخفى.

قوله تعالى: قالَ رَبِّ اجْعَلْ لِي آيَةً
الشرح والتحليل
1. قال رب: الإدغام. 2. لى آية: فتح ياء الإضافة لمدلو: (ح) لل (مدا).
3. آية: أحكام البدل.

القراءة
قالون. 3 الأزرق بتوسط، مد البدل. 2 ابن كثير بإسكان ياء الإضافة مع القصر. ابن عامر بالتوسط. الكسائى بإمالة تاء التأنيث. النقاش بالطويل.
حمزة بالإمالة. ثم بالسكت وعليه الوجهان كذلك. ثم بالنقل والإدغام وعلى كل منهما الوجهان فى تاء التأنيث. 1 أبو عمرو بالإدغام وفتح ياء الإضافة. يعقوب بالإسكان مع القصر للراويين. روح بالمد.
ألّا: الغنة. الناس ثلاثة: لا إدغام فيها.
(2/393)

قوله تعالى: وَاذْكُرْ رَبَّكَ كَثِيراً وَسَبِّحْ بِالْعَشِيِّ وَالْإِبْكارِ (41)
القراءة
قالون واندرج مع من اندرج وجه للسوسى ووجه لخلاد. الأزرق على تفخيم كثيرا بالنقل والتقليل. الأصبهانى واندرج وجه لخلاد. أبو عمرو بالإمالة واندرج وجه الصورى واندرج دورى الكسائى. السوسى بالتقليل مع الروم. ابن ذكوان بالسكت والفتح واندرج حفص وخلاد وإدريس. الرملى بالسكت والإمالة. الأزرق بالترقيق وقراءته المعروفة.
خلف عن حمزة بترك الغنة فى الواو والوقف بالنقل والسكت والتحقيق.
أبو عمرو بالإدغام والإمالة. السوسى بالوقف بالفتح واندرج يعقوب.
ولا يأتى الوقف بالتقليل والروم للسوسى على الإدغام وانظر التحريرات.

قوله تعالى: ذلِكَ مِنْ أَنْباءِ الْغَيْبِ نُوحِيهِ إِلَيْكَ
القراءة
قالون. ابن كثير بصلة هاء الضمير. النقاش بالطويل واندرج وجه لحمزة وقفا. حمزة بالوقف بالتسهيل. الأزرق بالنقل والطويل. الأصبهانى بالتوسط. ابن ذكوان بالسكت والتوسط. النقاش بالطول واندرج وجه لحمزة. حمزة بالوقف بالتسهيل. ثم بالسكت العام والوقف بالتحقيق فقط وسبقت الشواهد فى تحقيق ذلك.
لديهم فى مواضعها: ضم الهاء لحمزة ويعقوب.
(2/394)

قوله تعالى: إِذْ قالَتِ الْمَلائِكَةُ يا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهاً فِي الدُّنْيا وَالْآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ (45)
الشرح والتحليل
1. الملائكة: الطويل. 2. يبشرك: شرحت بنفس الربع. 3. الدنيا: أحكام التقليل والإمالة. 4. والآخرة: أحكام النقل والسكت. 5. المقربين: هاء السكت ليعقوب بخلفه. ولاحظ هنا أنه لا خلاف فى كسر همزة إن الله.

القراءة
قالون. 5 يعقوب بهاء السكت. 4 الأصبهانى بالنقل. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص. 3 أبو عمرو بالتقليل. دورى أبى عمرو بالإمالة واندرج خلف العاشر. إدريس بالسكت. 2 الكسائى بقراءة يبشرك كما شرح سابقا وإمالة الدنيا. 1 الأزرق بالطويل وترقيق راء يبشرك وتحرير الدنيا، البدل على الإطلاق بدون امتناعات هنا مع ملاحظة ترقيق راء الآخرة وجها واحدا. ثم بتفخيم راء يبشرك وقصر البدل على فتح الدنيا فقط.
النقاش على هذا الوجه بترك النقل. ثم بالسكت. الأزرق بتقليل الدنيا ومد البدل فقط وشاهد تحريره:
وإن تقر أن تفخيم ذى الضم مسجلا ... فصل قلل امدد واسكت افتح اقصرا
حمزة بقراءة يبشرك كما شرح له وسكت أل. ثم بترك السكت. حمزة بالسكت العام.
أنى، ما يشاء وقفا، قضى: لا يخفى. يشاء إذا: بتسهيل الثانية، إبدالها واوا محضة لنافع وابن كثير وأبى عمرو ورويس وبالتحقيق للباقين. يقول له:
(2/395)

الإدغام. فيكون: بالنصب لابن عامر وحده ويظهر الحكم بالوقف بالإشمام والروم لمن عداه.

قوله تعالى: وَيُعَلِّمُهُ الْكِتابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْراةَ وَالْإِنْجِيلَ (48)
الشرح والتحليل
1. ويعلمه: بالياء لنافع وعاصم وأبى جعفر ويعقوب. وبالنون للباقين والشاهد: نعلم يا (إ) ذ (ثوى) (ن) ل. 2. والتوراة: فتح وتقليل قالون.

وتقليل الأزرق. وإمالة الأصبهانى وأبى عمرو وابن ذكوان والكسائى وخلف العاشر ووجه لحمزة. والثانى له التقليل. وللباقين الفتح وجها واحدا. 3. والإنجيل: سكت حفص وتأتى بقية الأحكام فى القراءة.
القراءة
قالون بفتح التوراة واندرج عاصم وأبو جعفر ويعقوب. 3 حفص بالسكت. 2 قالون بالتقليل. الأزرق بالنقل. الأصبهانى بالإمالة والنقل.
1 ابن كثير بالنون فى ونعلمه وفتح التوراة واندرج هشام. أبو عمرو بالإمالة واندرج ابن ذكوان والكسائى وخلف العاشر. ابن ذكوان بالسكت واندرج حمزة وإدريس. حمزة بالوقف بالنقل. حمزة بالتقليل فى التوراة والوقف بالنقل والسكت والتحقيق. ولم يأت التحقيق بدون سكت على الإمالة لأن الكثرة الساحقة فى وجه الإمالة لهم التغيير فى المتوسط بزائد. وأما الوقف بالتحقيق على التقليل فظاهر من الهداية والتبصرة ودققت فى بحث هذا التحرير مع المقرئ والعمل عليه.

قوله تعالى: وَرَسُولًا إِلى بَنِي إِسْرائِيلَ أَنِّي قَدْ جِئْتُكُمْ بِآيَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ
(2/396)

الشرح والتحليل
1. ورسولا إلى: النقل والسكت. 2. بنى إسرائيل: المد المنفصل. 3. إسرائيل:
قراءة أبى جعفر. 4. قد جئتكم: الإدغام لأبى عمرو وهشام وحمزة والكسائى وخلف. 5. جئتكم: ميم الجمع. 6. من ربكم: الغنة. جئتكم:
إبدال الهمز لأبى عمرو بخلفه وأبى جعفر.

القراءة
قالون. 6 قالون بالغنة واندرج حفص ويعقوب. 5 قالون بصلة الميم.
الغنة. 4 أبو عمرو بالإدغام وتحقيق الهمز واندرج الحلوانى. ثم بالغنة واندرج الحلوانى. أبو عمرو بإبدال الهمز ووجهى الغنة. 3 أبو جعفر بالتسهيل مع المد والقصر وعلى كل منهما وجها الغنة مع ملاحظة إبدال الهمز وصلة الميم. 2 قالون بتوسط المنفصل ولاحظ الاندراج. ثم بالغنة.
قالون بصلة الميم ووجهى الغنة. أبو عمرو بالإدغام وتحقيق الهمز واندرج هشام والكسائى وخلف العاشر. أبو عمرو بالغنة واندرج الداجونى عن هشام (وليس للحلوانى غنة على مد). أبو عمرو بإبدال الهمز ووجهى الغنة. النقاش بالطول فى المنفصل والمتصل وقراءته المعروفة ووجهى الغنة.
حمزة بالإدغام. 1 الأزرق بالنقل وطول المنفصل والمتصل وقصر البدل فى إسرائيل وعليه الثلاثة فى بآية. ثم بتوسطهما ومدهما. الأصبهانى بقصر وتوسط المنفصل وعلى كل منهما وجها الغنة وقراءته المعروفة ومنها عدم إبدال همز جئتكم. ابن ذكوان بالسكت وتوسط المنفصل واندرج حفص. ابن الأخرم بالغنة. إدريس بالإدغام وترك الغنة فقط. النقاش بالطول. حمزة بالإدغام. ثم بسكت المنفصل. ثم بالسكت العام.
(2/397)

قوله تعالى: أَنِّي أَخْلُقُ لَكُمْ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنْفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْراً بِإِذْنِ اللَّهِ
الشرح والتحليل
1. إنى: بكسر الهمزة نافع وأبو جعفر. والباقون بفتحها والشاهد:
......... واكسروا ... إنى أخلق (ا) تل (ث) ب والطائر
فى الطير كالعقود (خ) ير (ذ) اكر ... وطائرا معا بطير (إ) ذ (ث) نى (ظ) بى

وفتح ياء الإضافة لنافع وابن كثير وأبى عمرو وأبى جعفر. والإسكان للباقين. 2. لكم: ميم الجمع. 3. كهيئة: اللين للأزرق وله فيه القصر والتوسط والمد والتفصيل يأتى فى القراءة وقراءة أبى جعفر بإدغام كهيئة بخلفه. الطير: قراءة أبى جعفر وحده. الطائر بالإفراد وسبق الشاهد.
4. طائرا: بالإفراد لنافع وأبى جعفر ويعقوب وسبق الشاهد وأحكام الأزرق تفصل فى القراءة وللباقين طيرا بالجمع.
القراءة
قالون ولم يندرج معه أحد. 4 الأزرق على قصر اللين بالطول وترقيق، تفخيم الراء. 3 الأزرق بتوسط، مد كهيئة وعلى كل منهما الوجهان فى الراء. 2 قالون بصلة الميم وقراءته المشروحة. أبو جعفر على صلة الميم بقراءته المشروحة ولاحظ إدغام كهيئة بالخلف له. 1 ابن كثير بفتح همزة إنى وفتح الياء فيها وصلة الميم وقراءته المعروفة مع ملاحظة صلة هاء فيه.
أبو عمرو على هذا الوجه بإسكان الميم وقصر فيه. الحلوانى عن هشام بفتح همزة أنى وإسكان الياء مع القصر وقراءته المعروفة. يعقوب على هذا
(2/398)

الوجه بقراءة طائرا بالإفراد. هشام بتوسط المنفصل وقراءته المشروحة واندرج ابن ذكوان وعاصم والكسائى وخلف العاشر. يعقوب بقراءة طائرا بالإفراد. ابن ذكوان ما عدا النقاش بسكت الموصول واندرج حفص وإدريس. النقاش بالطول فى المنفصل واندرج حمزة. ثم بسكت الموصول واندرج حمزة. حمزة بسكت المد المنفصل، الموصول. ثم بترك السكت فى الموصول كما حررنا ذلك سابقا.
ولاحظ وقف حمزة على كهيئة: بالنقل، الإدغام وعلى كل منهما وجها الهاء على ما ينبغى من التحريرات. ولاحظ وقف الكسائى عليها بالإمالة وجها واحدا. وسيأتى بعد تحرير واسع للأزرق. الأكمه، الأبرص، الموتى:
لا يخفى.
وأبرئ: وقف حمزة بالتسهيل والتحقيق فى الأولى وعلى كل منهما فى المتطرفة الإبدال حرف مد، التسهيل المرام، الإبدال ياء مضمومة على الرسم تسكن للوقف فيتحد مع الوجه الأول نطقا. ويجوز على هذا الوجه الأخير الإشمام والروم فهى خمسة عدا وأربعة نطقا. ولهشام بخلفه التغيير فى المتطرفة فقط كحمزة.

قوله تعالى: وَأُنَبِّئُكُمْ بِما تَأْكُلُونَ وَما تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُمْ
الشرح والتحليل
1. وأنبئكم: ميم الجمع. 2. تأكلون: إبدال الهمز. 3. بيوتكم: شاهده:
بيوت كيف جا بكسر الضم (ك) م (د) ن (صحبة) (ب) لى.
ولاحظ للأزرق ترقيق، تفخيم تدخرون
(2/399)

القراءة
قالون. 3 أبو عمرو بضم بيوتكم. 2 الأزرق بإبدال الهمز وترقيق الراء وضم بيوتكم. ثم بتفخيمها واندرج الأصبهانى وأبو عمرو. 1 قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير. أبو جعفر بإبدال الهمز وضم بيوتكم.

لآية لكم: الغنة ولاحظها على السكت لابن الأخرم. وأتى له السكت مع ترك الغنة من المبهج وسبق ذكره. وبالصحيفة المقبلة تحرير واسع للأزرق.
وهذا تحرير آخر له من داخل هذا التحرير الواسع:
كهيئة/ طائرا/ الموتى/ تدخرون
قصر/ ترقيق/ فتح/ تفخيم
قصر/ ترقيق/ تقليل/ ترقيق، تفخيم
قصر/ تفخيم/ فتح/ ترقيق فقط
قصر/ تفخيم/ تقليل/ ترقيق فقط
توسط/ ترقيق/ فتح/ ترقيق فقط
توسط/ ترقيق/ تقليل/ ترقيق فقط
توسط/ تفخيم/ فتح/ ترقيق فقط
طول/ ترقيق/ فتح/ ترقيق فقط
طول/ ترقيق/ تقليل/ ترقيق فقط
طول/ تفخيم/ فتح/ ترقيق فقط
وتلاحظ صحة وجوه هذا التحرير بمراجعتها على التحرير الآتى:
تحرير واسع للأزرق
إسرائيل/ بآية/ كهيئة/ طائرا/ الموتى/ تدخرون
قصر/ قصر/ قصر/ ترقيق/ تقليل/ ترقيق/ من تلخيص ابن بليمة
قصر/ قصر/ قصر/ ترقيق/ فتح/ تفخيم/ من التذكرة
قصر/ قصر/ قصر/ تفخيم/ فتح/ ترقيق/ من إرشاد أبى الطيب
(2/400)

قصر/ قصر/ توسط/ ترقيق/ فتح/ ترقيق/ من الشاطبية
قصر/ توسط/ توسط/ ترقيق/ تقليل/ ترقيق/ من الشاطبية (1)
قصر/ طول/ توسط/ ترقيق/ فتح/ ترقيق/ من الشاطبية
قصر/ طول/ توسط/ ترقيق/ تقليل/ ترقيق/ من الشاطبية
قصر/ طول/ طول/ ترقيق/ فتح/ ترقيق/ من الشاطبية
قصر/ طول/ طول/ ترقيق/ تقليل/ ترقيق/ من الشاطبية
توسط/ توسط/ قصر/ ترقيق/ تقليل/ ترقيق/ من تلخيص ابن بليمة
توسط/ توسط/ توسط/ ترقيق/ فتح/ ترقيق/ من التبصرة (2)
توسط/ توسط/ توسط/ تفخيم/ فتح/ ترقيق/ من إرشاد أبى الطيب (3)
طول/ طول/ قصر/ ترقيق/ تقليل/ تفخيم/ من العنوان والمجتبى
طول/ طول/ قصر/ تفخيم/ فتح/ ترقيق/ من الكامل
طول/ طول/ قصر/ تفخيم/ تقليل/ ترقيق/ من الكامل
طول/ طول/ توسط/ ترقيق/ فتح/ ترقيق/ من الكافى وغيره
طول/ طول/ توسط/ تفخيم وصلا/ فتح/ ترقيق/ من الكافى وغيره
طول/ طول/ طول/ ترقيق/ فتح/ ترقيق/ من الكافى وغيره
طول/ طول/ طول/ تفخيم وصلا/ فتح/ ترقيق/ من الهداية وغيرها
(1) وشاهده من التنقيح: ومع قصر إسرائيل قلل موسطا ... سواه.
(2) ولم يذكره فى البدائع وذكره المقرئ وحررت صحته.
(3) لم يذكر هذا الوجه فى العمدة وذكره فى البدائع وحررت صحته.
لآية لكم، مصدقا لما، مؤمنين، التوراة: لا يخفى. يدىّ: وقف يعقوب بهاء السكت بخلفه وتأتى فى هذا النوع على القصر والإظهار فقط. ولاحظ عدم الامتناعات لقالون بين التوراة، ميم الجمع، الغنة. وبالعمدة والبدائع تحرير واسع لحمزة مع مراتب السكت. وجئتكم، بآية، وأطيعون وقفا: لا يخفى.
وليعقوب فيها إثبات الياء فى الحالين. وللباقين الحذف فى الحالين والشاهد:
(2/401)

وكل رءوس الآى (ظ) ل. فاعبدوه هذا: الإدغام. صراط: بالصاد والسين لقنبل. وبالإشمام لخلف عن حمزة. وبالسين وجها واحدا لرويس. وبالصاد وجها واحدا للباقين.
ربع فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسى مِنْهُمُ الْكُفْرَ

قوله تعالى: فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسى مِنْهُمُ الْكُفْرَ قالَ مَنْ أَنْصارِي إِلَى اللَّهِ
الشرح والتحليل
1. فلما أحس: المد المنفصل. 2. عيسى: أحكام التقليل والإمالة. 3. من أنصارى: النقل والسكت. 4. أنصارى إلى: فتح ياء الإضافة لنافع وأبى جعفر والإسكان للباقين. ولدورى الكسائى وحده الإمالة فى أنصارى.

القراءة
قالون. 4 ابن كثير. 3 الأصبهانى. 2 أبو عمرو. 1 قالون بالتوسط. أبو عمرو بإسكان الياء مع التوسط. الأصبهانى. ابن ذكوان بالسكت. أبو عمرو بالتقليل. الكسائى بالإمالة فى اليائى وفتح أنصارى لأبى الحارث واندرج خلف العاشر. دورى الكسائى بإمالة أنصارى. إدريس بالسكت. الأزرق بالطويل وفتح عيسى. النقاش بترك النقل. ثم بالسكت. الأزرق بالتقليل.
حمزة بالإمالة وقراءته الخاصة مع ملاحظة مراتب السكت له.
الحواريون نحن: الإدغام. مسلمون، الشاهدين، خير، الماكرين، يا عيسى، القيامة وقفا، فيه، الدنيا، الآخرة: لا يخفى. يا عيسى، ومطهرك: للأزرق بدون امتناعات. إلىّ: وقف يعقوب بهاء السكت بخلفه ولا تأتى فى هذا النوع إلا على القصر والإظهار. القيامة: إمالة الكسائى وجها واحدا. ولحمزة الوجهان هنا بدون امتناعات. القيامة ثم، فأحكم بينكم: الإدغام. ناصرين:
(2/402)

لا يخفى. فنوفيهم أجورهم: بالنون لما عدا حفص ورويس. والشاهد يوفيهم بيا (ع) ن (غ) نى. ولاحظ ضم الهاء فيها ليعقوب وحده. الظالمين، نتلوه، الآيات، عيسى: لا يخفى. كمثل آدم: وقف حمزة بالتحقيق، الإبدال ياء. قال له: الإدغام. فيكون: للكل هنا بالرفع. الممترين، فيه، جاءك، الكاذبين، لهو معا، بالمفسدين: لا يخفى.

قوله تعالى: قُلْ يا أَهْلَ الْكِتابِ تَعالَوْا إِلى كَلِمَةٍ سَواءٍ بَيْنَنا وَبَيْنَكُمْ أَلَّا نَعْبُدَ إِلَّا اللَّهَ وَلا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئاً وَلا يَتَّخِذَ بَعْضُنا بَعْضاً أَرْباباً مِنْ دُونِ اللَّهِ
القراءة
قالون. الغنة. قالون بالصلة المقصورة ووجهى الغنة. الأصبهانى بالنقل ووجهى الغنة. قالون بالتوسط ووجهى الغنة. ثم بصلة الميم ممدودة ووجهى الغنة. الأصبهانى كما سبق مع ملاحظة وجهى الغنة. ابن ذكوان بالسكت. الغنة لابن الأخرم. الأزرق بالطويل وقراءته الخاصة. النقاش بترك السكت واندرج خلاد. خلف عن حمزة بسكت شيئا وترك الغنة فى الواو. ثم بالتوسط. ثم بترك السكت. خلاد بالسكت. ثم بالتوسط فى شيئا. النقاش بالغنة فى ألا. ثم بسكت المفصولات وشيئا واندرج خلاد.
خلف عن حمزة بسكت شيئا، توسطها مع ترك الغنة. خلاد بتوسط شيئا. حمزة بسكت المنفصل، المفصولات، شيئا وترك الغنة لخلف. ثم بالغنة لخلاد. حمزة بالسكت العام لكل من الراويين.
بالمفسدين: لا يخفى.
(2/403)

قوله تعالى: يا أَهْلَ الْكِتابِ لِمَ تُحَاجُّونَ فِي إِبْراهِيمَ وَما أُنْزِلَتِ التَّوْراةُ وَالْإِنْجِيلُ إِلَّا مِنْ بَعْدِهِ
الشرح والتحليل
1. يا أهل: المد المنفصل. 2. التوراة. الفتح والتقليل لقالون. والتقليل للأزرق.
والإمالة للأصبهانى وأبى عمرو وابن ذكوان والكسائى وخلف العاشر.

ولحمزة التقليل والإمالة. وللباقين الفتح. وانظر تحريرا هاما لحمزة بعد القراءة. ولاحظ أن لفظ إبراهيم ليس فيه خلاف فى هذه السورة فهو للكل بالياء.
القراءة
قالون بقصر المنفصل وفتح التوراة. 2 ثم بالتقليل. الأصبهانى بالإمالة والنقل. أبو عمرو على هذا الوجه بترك النقل. 1 قالون بالتوسط وفتح التوراة. حفص على هذا الوجه بالسكت. قالون بالتقليل. الأصبهانى بالإمالة والنقل. أبو عمرو على هذا الوجه بترك النقل واندرج ابن ذكوان والكسائى وخلف العاشر. ابن ذكوان بالسكت واندرج إدريس. الأزرق بالطويل والتقليل والنقل. حمزة على هذا الوجه بسكت أل ثم بترك السكت. النقاش بالإمالة وترك السكت واندرج حمزة. ثم بالسكت واندرج حمزة. حمزة بسكت المد المنفصل والإمالة وسكت أل ويمتنع التقليل هنا وشاهده من التنقيح:
ولا تضجع التوراة مع سكت أل وشىء ... ولا تسكتن فى حرف مد مقللا
كذاك ولا فى ذى اتصال لحمزة ... ...............
(2/404)

وقد جرى فى الشرح على إتيان الإمالة فى التوراة على سكت أل وحدها بدون سكت شىء من روضة المعدل. وهذا الوجه انفرد به هذا الكتاب ولذلك لم يذكر هذه الشطرة الأولى من البيت صاحب فتح القدير.

صورة تحرير لحمزة
المد المنفصل/ التوراة/ أل غير موقوف عليها
ترك/ تقليل/ سكت، ترك
ترك/ إمالة/ سكت، ترك
سكت/ إمالة/ سكت فقط

صورة أخرى أوسع لحمزة كلها بربع (إن الله اصطفى)
التوراة/ أل/ المفصول/ المنفصل/ المتصل/ الموصول
تقليل/ سكت/ ترك/ ترك/ ترك/ ترك
تقليل/ سكت/ سكت/ ترك/ ترك/ ترك
تقليل/ ترك/ ترك/ ترك/ ترك/ ترك
إمالة/ سكت/ سكت/ ترك/ ترك/ ترك
إمالة/ سكت/ سكت/ ترك/ ترك/ سكت
إمالة/ سكت/ سكت/ سكت/ ترك/ سكت
إمالة/ سكت/ سكت/ سكت/ سكت/ سكت
إمالة/ ترك/ ترك/ ترك/ ترك/ ترك
ثمانية أوجه
ويزاد وجه تاسع من روضة المعدل وهو السكت على أل وحدها مع الإمالة وقد رجعت إلى أحكام كتاب روضة المعدل فوجدت فيه لراويى حمزة السكت على لام التعريف فقط، السكت فى غير المد، سكت الكل، ترك السكت. وفى هذا الكتاب الإمالة فى التوراة. فتداخلت وجوه السكت فى غير
(2/405)

المد، سكت الكل، ترك السكت من روضة المعدل فى الوجوه المذكورة من الكتب الأخرى.

قوله تعالى: ها أَنْتُمْ هؤُلاءِ حاجَجْتُمْ فِيما لَكُمْ بِهِ عِلْمٌ فَلِمَ تُحَاجُّونَ فِيما لَيْسَ لَكُمْ بِهِ عِلْمٌ
الشرح والتحليل
1. هأنتم: قالون وأبو عمرو بألف بعد الهاء وهمزة مسهلة مع القصر والمد.
وكذا أبو جعفر إلا أن له فى المد المنفصل القصر وجها واحدا. وللأزرق بهمزة مسهلة من غير ألف بعد الهاء، إبدال الهمزة ألفا بعد الهاء مع المد المشبع، إثبات الألف مع تسهيل الهمزة مع المد المشبع والقصر لتغيير الهمز بالتسهيل. وللأصبهانى وجهان الأول كالأول للأزرق. والثانى إثبات الألف كقالون مع القصر والمد والكل مع التسهيل. ولقنبل بتحقيق الهمز مع حذف الألف من طريق ابن مجاهد. وبهمزة محققة وألف بعد الهاء لقنبل من طريق ابن شنبوذ. وللبزى وابن عامر وعاصم وحمزة والكسائى ويعقوب وخلف بهمز محققة وألف بعد الهاء وهم على مراتبهم فى المد المنفصل. ووقف حمزة على هأنتم بالتحقيق وترك السكت، التسهيل مع المد والقصر لتوسط الهمز بزائد. والشاهد بباب الهمز المفرد:
أريت كلا (ر) م وسهّلها (مدا) ... ها أنتم (ح) از (مدا) أبدل (ج) دا
بالخلف فيهما ويحذف الألف ... (ورش) و (قنبل) وعنهما اختلف
فترجمة هأنتم معطوفة على التسهيل. 2. هؤلاء: أحكام المنفصل الثانى.
(2/406)

القراءة
قالون بإثبات الألف مع القصر وتسهيل الهمزة وإسكان الميم وقصر المنفصل واندرج الأصبهانى وأبو عمرو. 2 قالون على هذا الوجه بتوسط المنفصل فى هؤلاء واندرج من سبق. الأزرق على الوجه السابق بطويل المنفصل والمتصل. 1 قالون بصلة الميم مع قصر المنفصل فى الموضعين واندرج أبو جعفر. قالون على الوجه السابق بتوسط المنفصل فى هؤلاء.
قالون بتوسط المنفصل فى الموضعين وإسكان الميم واندرج الأصبهانى وأبو عمرو. قالون على الوجه السابق بصلة الميم. الأزرق بإثبات الألف وتسهيل الهمزة مع المد المشبع فى جميع المواضع. ثم بالإبدال مع المد المشبع كما شرح. ثم بحذف الألف وقراءته المعروفة. الأصبهانى على هذا الوجه بقصر المنفصل وتوسطه فى هؤلاء. البزى بإثبات الألف مع القصر وتحقيق الهمز وصلة الميم واندرج وجه لقنبل. قنبل بالوجه الثانى له وهو حذف الألف. الحلوانى عن هشام بقراءته المشروحة مع قصر المنفصل واندرج حفص ويعقوب. ابن عامر بتوسط المنفصل ولاحظ الاندراج. النقاش بطويل المنفصل والمتصل. حمزة بسكت المد المنفصل. ثم بالسكت العام.
ولاحظ وقف البزى ويعقوب بخلف عنهما فى فلم بهاء السكت. ويرجع إلى التحريرات بخصوص يعقوب وهى هنا إطلاقية مع القصر، المد ولاحظ وقف حمزة على هؤلاء كالآتى:
هؤلاء مد/ تحقيق/ خمسة المتطرفة
مد/ تسهيل/ ثلاثة الإبدال، التسهيل مع المد
قصر/ تسهيل/ ثلاثة الإبدال، التسهيل مع القصر
المجموع 13 وجه
(2/407)

المشركين، أولى وقفا، الناس المجرور، اتبعوه، النبيء، المؤمنين: لا يخفى.
والذين آمنوا: وقف حمزة بالتحقيق، التسهيل. النهار المجرور: أحكام التقليل والإمالة ولاحظ على السكت إمالة الرملى ضرورة. آخره: البدل، ترقيق الراء وجها واحدا للأزرق. أن يؤتى: قرأ ابن كثير وحده بهمزتين الأولى محققة والثانية مسهلة بدون إدخال. والباقون بهمزة واحدة. ولاحظ دقة جمع هذا الجزء. وفيه ترك الغنة فى الياء لخلف عن حمزة والضرير عن دورى الكسائى. يؤتيه، يشاء وقفا: لا يخفى.
ربع وَمِنْ أَهْلِ الْكِتابِ

قوله تعالى: وَمِنْ أَهْلِ الْكِتابِ مَنْ إِنْ تَأْمَنْهُ بِقِنْطارٍ يُؤَدِّهِ إِلَيْكَ وَمِنْهُمْ مَنْ إِنْ تَأْمَنْهُ بِدِينارٍ لا يُؤَدِّهِ إِلَيْكَ إِلَّا ما دُمْتَ عَلَيْهِ قائِماً
الشرح والتحليل
1. ومن أهل: النقل والسكت. 2. تأمنه: إبدال الهمز وصلة الهاء لابن كثير.
3. بقنطار: أحكام التقليل والإمالة. 4. يؤده إليك: الاختلاس لقالون ويعقوب وجها واحدا. والإسكان وجها واحدا لأبى عمرو وشعبة وحمزة.
والصلة وجها واحدا لورش وابن كثير وحفص والكسائى وخلف العاشر.
والإسكان والاختلاس والصلة الثلاثة لهشام. والاختلاس والصلة وجهان لابن ذكوان. والإسكان والاختلاس وجهان لأبى جعفر. والشاهد:
سكن يؤده نصله نؤته نول ... (ص) ف (ل) ى (ث) نا خلفهما (ف) ناه (ح) ل
وهم وحفص ألقه اقصرهن (ك) م ... خلف (ظ) بى (ب) ن (ث) ق ........
(2/408)

ولاحظ إبدال الهمز فى يؤده واوا مفتوحة لورش من الطريقين ولأبى جعفر وكذا وقف حمزة. وفى التنقيح بخصوص طرق ابن عامر:
يؤده ونؤته مع نوله ونصله ... ويتقه مع ألقه فاقصرن صلا
لصور هشام صل للأخفش زد سكو ... ن داجون سكت الرمل فامنعه موصلا
نعم يتقه مع ألقه عاكسا قرا ... وإن يقصر الثانى افتحن غن واحظلا
لسكت وللداجون غن بقصرها ... ودعها لداجونى بمد كذا اهملا
لدى الرا لحلوان بوصل وغن لا ... م امنع لرمل على القصر تجملا

الشرح
اختلف عن ابن عامر فى هاء الضمير الواقعة فى الكلمات الآتية:

يؤده فى الموضعين بآل عمران. ونؤته فيها فى الموضعين فى الشور، نوله، نصله فى النساء. ويتقه بالنور. وفألقه بالنمل. فهشام والصورى عن ابن ذكوان بالقصر والصلة. وللأخفش الصلة. ويزاد للداجونى عن هشام وجه الإسكان. ولا سكت للرملى على الصلة. لكنه عكس فى يتقه، فألقه فمنع السكت على الاختلاس فيهما ويتعين وجه الغنة والفتح فى ذوات الراء وترك السكت على الاختلاس فى الكلمات الست المتقدمة للمطوعى وهو المراد بالثانى فى البيت. كما تتعين الغنة للداجونى على الاختلاس فيها. وتمتنع الغنة على الصلة للداجونى وكذا الحلوانى فى الراء. وتمتنع للرملى فى اللام على الاختلاس. أقول: وزيادة الإيضاح تأتى فى القراءة.
5. ومنهم: ميم الجمع. 6. بدينار لا: الغنة.
القراءة
قالون بالاختلاس واندرج وجه لهشام ووجه لابن ذكوان واندرج يعقوب. 6 قالون بالغنة ويندرج هشام والمطوعى ويعقوب. 5 قالون بصلة الميم ووجهى الغنة له. 4 هشام بالصلة مع قصر المنفصل للحلوانى ووجهى
(2/409)

الغنة واندرج فيهما حفص. ثم بتوسط المنفصل وترك الغنة واندرج ابن ذكوان وحفص وأبو الحارث وخلف العاشر. الأخفش عن ابن ذكوان بالغنة واندرج حفص. هشام طريق الداجونى بالإسكان واندرج شعبة.
خلاد على هذا الوجه بالوقف بالتسهيل مع المد والقصر. الداجونى عن هشام بالغنة. النقاش بالصلة الطويلة وطول المتصل ووجهى الغنة.
3 أبو عمرو بالإمالة فى الموضعين والإسكان فى يؤده ووجهى الغنة ولم يندرج معه أحد. الصورى على هذا الوجه بالاختلاس وتوسط المتصل وعدم الغنة من الطريقين. المطوعى بالغنة. الصورى بالصلة مع التوسط وترك الغنة من الطريقين واندرج جعفر النصيبى عن دورى الكسائى.
الغنة للصورى من الطريقين. خلف عن حمزة بترك الغنة فى الياء ويؤده بالإسكان والوقف بالتسهيل مع المد والقصر. الضرير عن دورى الكسائى بالإمالة مع ترك الغنة والصلة مع التوسط. 2 ابن كثير بصلة هاء الضمير فى مواضعها والصلة مع القصر فى يؤده ووجهى الغنة. أبو عمرو بإبدال الهمز والإمالة وإسكان يؤده ووجهى الغنة. أبو جعفر على هذا الوجه بالفتح فى الراء المتطرفة وقراءة يؤده بإبدال الهمزة واوا مفتوحة مع الاختلاس وصلة الميم ووجهى الغنة. ثم بالإسكان ووجهى الغنة. 1 ورش بالنقل وإبدال الهمز للراويين والتقليل للأزرق ويؤده كأبى جعفر وقراءته المعروفة. الأصبهانى بالفتح والصلة مع القصر ووجهى الغنة. ثم بالصلة مع التوسط ووجهى الغنة. ابن ذكوان بالسكت فى المفصول والفتح فى بقنطار، بدينار لما عدا الرملى والصلة فى يؤده مع التوسط وترك الغنة واندرج هنا حفص وإدريس. ابن الأخرم بالغنة. النقاش بالصلة مع المد الطويل وترك الغنة. خلاد بالإسكان فى يؤده مع ملاحظة سكت المفصول فى المواضع الجديدة والوقف كما شرح له. الرملى على وجه السكت بالإمالة فى الرائى والاختلاس فى يؤده وترك الغنة. خلف عن
(2/410)

حمزة بالفتح فى الرائى وترك الغنة فى الياء وإسكان يؤده والوقف كما هو معروف له.
بلى: فتح، تقليل الأزرق وأبى عمرو من الروايتين. وفتح وإمالة شعبة وإمالة حمزة والكسائى وخلف العاشر. وفتح الباقين. أوفى، اتقى، المتقين: لا يخفى.

قوله تعالى: إِنَّ الَّذِينَ يَشْتَرُونَ بِعَهْدِ اللَّهِ وَأَيْمانِهِمْ ثَمَناً قَلِيلًا أُولئِكَ لا خَلاقَ لَهُمْ فِي الْآخِرَةِ وَلا يُكَلِّمُهُمُ اللَّهُ وَلا يَنْظُرُ إِلَيْهِمْ يَوْمَ الْقِيامَةِ وَلا يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذابٌ أَلِيمٌ (77)
الشرح والتحليل
1. وأيمانهم: ميم الجمع. 2. قليلا أولئك: النقل والسكت. 3. أولئك:

الطويل. 4. إليهم: ضم الهاء ليعقوب أولا. وبقية الأحكام تأتى فى القراءة.
القراءة
قالون. 4 يعقوب بضم إليهم، يزكيهم. 3 النقاش بالطول وترك السكت فى أل. حمزة على هذا الوجه بضم هاء إليهم والوقف بالنقل والتحقيق. ثم بسكت أل والوقف بالنقل والتحقيق. ولا يأتى هنا توسط لا على السكت فى أل وحدها. 2 ورش بالنقل ووجوه البدل وترقيق الراء وجها واحدا للأزرق. الأصبهانى بتوسط المتصل وقراءته المعروفة. ابن ذكوان بسكت المفصول، أل وتوسط المتصل واندرج حفص وإدريس. النقاش بطول المتصل وسكت أل كذلك. حمزة على هذا الوجه بضم إليهم والوقف بالنقل والسكت. ثم بتوسط لا والوقف بالنقل والسكت للراويين. وإنما جاء النقل هنا لخلف لعدم وجود الموصول كما فى
(2/411)

التحريرات. ثم بالسكت العام والوقف بالنقل للراويين والسكت لخلاد.
وشاهده:
وعن خلف مع سكت كل فلا تقف ... بسكت كمن أجر بل النقل نقلا

1 قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير وأبو جعفر. وسيأتى بعد ذلك بنفس الربع تحرير هام لحمزة فانظره.
لتحسبوه: بفتح السين لمدلول: (ك) تبوا (ف) ى (ن) ص (ث) بت. والكسر للباقين. ولاحظ صلة هاء الضمير لابن كثير.
تحرير هام لحمزة
المفصول/ المد المتصل/ لا خلاق/ الآخرة وقفا
ترك/ ترك/ قصر/ نقل/ فتح للراويين، إمالة لخلاد
ترك/ ترك/ قصر/ سكت/ فتح للراويين
ترك/ ترك/ قصر/ تحقيق/ فتح للراويين
سكت/ ترك/ قصر/ نقل/ فتح، إمالة للراويين
سكت/ ترك/ قصر/ سكت/ فتح للراويين
سكت/ ترك/ توسط/ ما أتى على القصر
سكت/ سكت/ قصر/ نقل/ إمالة للراويين، فتح لخلاد

قوله تعالى: ما كانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُؤْتِيَهُ اللَّهُ الْكِتابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ ثُمَّ يَقُولَ لِلنَّاسِ كُونُوا عِباداً لِي مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلكِنْ كُونُوا رَبَّانِيِّينَ بِما كُنْتُمْ تُعَلِّمُونَ الْكِتابَ وَبِما كُنْتُمْ تَدْرُسُونَ (79)
(2/412)

الشرح والتحليل
1. لبشر أن: النقل والسكت. 2. أن يؤتيه: ترك الغنة فى الياء. 3. يؤتيه:
إبدال الهمز. 4. والنبوءة: بالهمز لنافع وحده. 5. عبادا لى: الغنة لأصحابها. 6. كنتم: ميم الجمع. تعلمون: ابن عامر والكوفيون بضم التاء وفتح العين وتشديد اللام مكسورة والباقون بفتح التاء وإسكان العين وفتح اللام مخففة. والشاهد: وتعلمون ضم حرك واكسرا ... وشد (كترا). ولاحظ الإدغام فى موضعيه.

القراءة
قالون. 6 قالون بصلة الميم. 5 الغنة على ما سبق. 4. ابن كثير بدون همز وصلة الميم. أبو عمرو بإسكان الميم واندرج يعقوب. ابن عامر بقراءة تعلمون كما شرح واندرج عاصم وخلاد والكسائى وخلف العاشر.
الغنة لابن كثير وابى عمرو ويعقوب وابن عامر وحفص. دورى أبى عمرو بإمالة الناس ووجهى الغنة. يعقوب بالإدغام فى النبوة ثم، يقول للناس والغنة وجها واحدا. 3 أبو عمرو 1 بإبدال الهمز والإظهار وترك الغنة وقراءته المعروفة. أبو جعفر على هذا الوجه بصلة الميم. الغنة على ما سبق.
دورى ابى عمرو بإمالة الناس ووجهى الغنة. أبو عمرو بالإدغام فى موضعيه وفتح الناس وترك الغنة. ثم بالغنة. دورى أبى عمرو بإمالة الناس ووجهى الغنة. 2 خلف عن حمزة بترك الغنة وقراءته المعروفة واندرج الضرير. 1 ورش بالنقل وإبدال الهمز وطويل النبوءة مع الهمز للأزرق.
الأصبهانى بالتوسط ووجهى الغنة. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وخلاد وإدريس. الغنة لابن الأخرم. ترك الغنة لخلف عن حمزة.

قوله تعالى: وَلا يَأْمُرَكُمْ أَنْ تَتَّخِذُوا الْمَلائِكَةَ وَالنَّبِيِّينَ أَرْباباً
(2/413)

الشرح والتحليل
1. يأمركم: ميم الجمع والهمز. والقراءة بالرفع لمدلول: وارفعوا لا يأمر ...
(حرم) (ح) لا (ر) حبا. وأبو عمرو هنا بالإسكان واختلاس الضمة على ما سيأتى فى التحريرات وسبق بالبقرة وللدورى عنه وجه ثالث وهو الإتمام. وللباقين القراءة بنصب الراء. 2. والنبيئين: بالهمز لنافع وحده.
القراءة
قالون. 2 دورى أبى عمرو على وجه الإتمام بدون همز النبيين واندرج الكسائى. 1 قالون بصلة الميم مقصورة. ابن كثير على هذا الوجه بدون همز فى النبيين. قالون بمد الصلة. الأزرق بقراءته المعروفة. الأصبهانى بإبدال الهمز وقصر الميم. أبو جعفر على هذا الوجه بقراءة النبيين بدون همز. الأصبهانى بمد الصلة. أبو عمرو بتحقيق الهمز والإسكان للراويين. ثم بتحقيق الهمز والاختلاس للدورى. ثم بإبدال الهمز والإسكان والاختلاس للراويين والإتمام للدورى. ولاحظ هنا مجىء الاختلاس على إبدال الهمز للسوسى لما فى التحريرات للسوسى: ومع مده كالهمز لم يخف غيره.
أى غير بارئكم. وقد وضحت ذلك بمواضعه بالبقرة. ابن عامر بنصب الراء وتوسط المتصل وقراءته الخاصة. النقاش بطول المتصل واندرج وجه لحمزة. حمزة بالوقف بالتسهيل. ابن ذكوان بسكت المفصول وتوسط.
المتصل واندرج حفص وإدريس. النقاش بالطويل واندرج حمزة. حمزة فى الوقف بالتسهيل. حمزة بسكت المتصل والوقف بالتحقيق فقط وشاهده:
ومنفصل عن مد أو عن محرك ... لدى سكت مد الوصل ليس مسهلا
أيأمركم بالكفر: للكل بالرفع ما عدا قراءة ابى عمرو المشروحة بنفس الآية مع تحريرات السوسى.
(2/414)

قوله تعالى: وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثاقَ النَّبِيِّينَ لَما آتَيْتُكُمْ مِنْ كِتابٍ وَحِكْمَةٍ ثُمَّ جاءَكُمْ رَسُولٌ مُصَدِّقٌ لِما مَعَكُمْ لَتُؤْمِنُنَّ بِهِ وَلَتَنْصُرُنَّهُ
الشرح والتحليل
1. وإذ أخذ: النقل والسكت. 2. النبيئين: بالهمز لنافع وحده. 3. لما أتيناكم: المنفصل وكسر اللام لحمزة وحده. 4. أتيتكم: ميم الجمع وقراءة نافع وأبى جعفر بالنون والألف والباقون بتاء مضمومة بلا ألف. والشاهد:

لما فاكسر (ف) دا ... آتيتكم يقرأ آتينا (مدا). 5. مصدق لما: الغنة لأصحابها وتأتى باقى الوجوه فى القراءة. وبقية ما يجب إيضاحه هنا يظهر الأداء.
القراءة
قالون بقصر المنفصل وقراءته المشروحة وإسكان ميم الجمع ولم يندرج معه أحد. 5 قالون بالغنة. 4 قالون بصلة الميم ووجهى الغنة. 3 قالون بتوسط المنفصل وعليه ما أتى على القصر ولم يندرج معه أحد.
2 ابن كثير بقراءة النبيين بغير همز وقصر المنفصل وقراءة آتيتكم بالتاء المضمومة وصلة الميم فى مواضعها ووجهى الغنة ولم يندرج معه أحد.
أبو عمرو على قصر المنفصل وقراءة آتيتكم بالتاء المضمومة بإسكان الميم فى مواضعها وترك الغنة وتحقيق الهمز واندرج الحلوانى وحفص ويعقوب.
أبو عمرو بإبدال الهمز ولم يندرج معه أحد. أبو عمرو بالغنة وتحقيق الهمز واندرج الحلوانى وحفص ويعقوب. أبو عمرو على الغنة بإبدال الهمز. أبو جعفر على قصر المنفصل بقراءة آتيناكم بالنون والألف وصلة الميم فى مواضعها وترك الغنة وإبدال الهمز ولم يندرج معه أحد. ثم بالغنة
(2/415)

ولم يندرج معه أحد. أبو عمرو بتوسط المنفصل وقراءة آتيتكم كما شرح له وترك الغنة وتحقيق الهمز واندرج الحلوانى وعاصم والكسائى ويعقوب ووجه للداجونى من الكافى. أبو عمرو بإبدال الهمز ولم يندرج معه أحد.
أبو عمرو بالغنة وتحقيق الهمز ولا يندرج الحلوانى كما فى التحريرات وكذلك لا يندرج الداجونى من الكافى كما فى التحريرات. واندرج حفص ويعقوب. أبو عمرو بإبدال الهمز ولم يندرج معه أحد. الداجونى عن هشام بإمالة جاءكم وترك الغنة واندرج ابن ذكوان وخلف العاشر.
الداجونى بالغنة واندرج ابن ذكوان. النقاش بطويل المنفصل وقراءة آتيتكم بالتاء المضمومة وإمالة جاءكم وترك الغنة. ثم بالغنة. حمزة بقراءة لما بكسر اللام وطويل المنفصل وقراءة آتيتكم بالتاء المضمومة وإمالة جاءكم وترك الغنة فى الواو لخلف. ثم بالغنة لخلاد. 1 ورش بالنقل وهمز النبيئين مع طول المتصل والمنفصل وقراءة آتيناكم بقصر البدل وبالنون والألف وإبدال الهمز فى لتؤمنن. الأزرق بتوسط ومد البدل فى النبيئين وآتيناكم وقراءته المعروفة. الأصبهانى بقراءة النبيئين بالهمز وتوسط المتصل فيه وقصر المنفصل وترك الغنة فى اللام وإبدال همز لتؤمنن. ثم بالغنة (مع ملاحظة قراءة آتيناكم له). ثم بتوسط المنفصل وقراءته السابقة ووجهى الغنة.
ابن ذكوان بسكت المفصول والنبيين بدون همز وتوسط المنفصل وإمالة جاءكم وترك الغنة واندرج إدريس. ابن الأخرم على هذا الوجه بالغنة. حفص بفتح جاءكم وترك الغنة ولم يندرج معه أحد. النقاش بالطول وإمالة جاءكم وترك الغنة فى اللام ولم يندرج معه أحد. حمزة بكسر لام لما وطويل المنفصل وترك الغنة لخلف مع إمالة جاءكم. ثم بالغنة فى الواو لخلاد. حمزة بسكت المد المنفصل وترك الغنة لخلف وقراءته. خلف عن حمزة بالسكت العام. خلاد على السكت فى المد
(2/416)

المنفصل بالغنة فى الواو وترك السكت فى المتصل ثم بالسكت فيه. والله أعلم.

قوله تعالى: قالَ أَأَقْرَرْتُمْ وَأَخَذْتُمْ عَلى ذلِكُمْ إِصْرِي
الشرح والتحليل
1. ء أقررتم: أحكام الهمزتين كما فىء أنذرتهم وسيأتى واضحا فى القراءة.
وأحكام الميم وأخذتم: بالإظهار وجها واحدا لابن كثير وحفص. ولرويس الوجهان. وللباقين الإدغام وجها واحدا.
القراءة
قالون بتسهيل الثانية مع الإدخال وإسكان الميم وإدغام وأخذتم واندرج أبو عمرو ووجه لهشام. قالون بصلة الميم مقصورة واندرج أبو جعفر.
قالون بمد الصلة. الأزرق بالتسهيل وعدم الإدخال وقراءته الخاصة.
الأصبهانى على هذا الوجه بقصر وتوسط صلة الميم المهموزة. رويس على هذا الوجه بإسكان الميم ثم بإظهار وأخذتم. الأزرق بإبدال الثانية حرف مد لازم وقراءته الخاصة. ابن كثير بتسهيل الثانية وعدم الإدخال وصلة الميم وإظهار وأخذتم. هشام بتحقيق الهمزتين والإدخال وقراءته المعروفة.
ثم بتحقيق الهمزتين وعدم الإدخال واندرج ابن ذكوان وشعبة وحمزة والكسائى وروح وخلف العاشر. ابن ذكوان بسكت المفصول واندرج حمزة وإدريس. حفص بإظهار وأخذتم وترك السكت فى المفصول. ثم بالسكت.
ولاحظ وقف حمزة على قالء أقررتم: بتحقيق الهمزة الأولى مع التسهيل والتحقيق فى الثانية. ثم بتسهيل الأولى والثانية. ولاحظ وقف حمزة على قالوا
(2/417)

أقررنا: بالتحقيق مع ترك السكت ومع السكت، بالنقل، الإدغام. الشاهدين، تولى، الفاسقون: لا يخفى.

قوله تعالى: أَفَغَيْرَ دِينِ اللَّهِ يَبْغُونَ وَلَهُ أَسْلَمَ مَنْ فِي السَّماواتِ وَالْأَرْضِ طَوْعاً وَكَرْهاً وَإِلَيْهِ يُرْجَعُونَ (83)
الشرح والتحليل
1. أفغير: ترقيق الراء وجها واحدا للأزرق. 2. تبغون: أبو عمرو وحفص ويعقوب بالياء على الغيب. والباقون بالتاء على الخطاب والشاهد:
وترجعون (ع) ن (ظ) بى يبغون (ع) ن (حما). 3. وله أسلم:
المد المنفصل. 4. والأرض: أحكام النقل والسكت. 5. وإليه: صلة الهاء لابن كثير. ترجعون: حفص ويعقوب بالغيب والباقون بالخطاب.
ويعقوب على أصله فى فتح الياء وكسر الجيم وسبق الشاهد. ولاحظ الإدغام فى أسلم من.

القراءة
قالون واندرج الحلوانى وأبو جعفر. 5 ابن كثير. 4 الأصبهانى بالنقل.
3 قالون بالتوسط. الأصبهانى بالنقل. ابن ذكوان بالسكت واندرج إدريس. النقاش بالطويل وترك السكت واندرج خلاد. خلف عن حمزة على هذا الوجه بترك الغنة فى الواو. النقاش بسكت أل واندرج خلاد.
خلف عن حمزة على هذا الوجه بترك الغنة فى الواو. حمزة بسكت المد المنفصل، أل وترك الغنة لخلف. خلاد بالغنة. 2 أبو عمرو بقراءة يبغون بالياء وقصر المنفصل والإظهار وقراءة ترجعون بالتاء. حفص على هذا الوجه بقراءة يرجعون بالياء المضمومة وفتح الجيم. يعقوب بقراءته
(2/418)

المشروحة. أبو عمرو بالإدغام وقراءته المشروحة. يعقوب. أبو عمرو بالتوسط وقراءته المشروحة. حفص. يعقوب بقراءته المشروحة. حفص بالسكت. روح بالإدغام. 1 الأزرق بقراءته المشروحة.

قوله تعالى: قُلْ آمَنَّا بِاللَّهِ وَما أُنْزِلَ عَلَيْنا وَما أُنْزِلَ عَلى إِبْراهِيمَ وَإِسْماعِيلَ وَإِسْحاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْباطِ وَما أُوتِيَ مُوسى وَعِيسى وَالنَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ (84)
لاحظ أن إبراهيم للكل بالياء ولاحظ أنه لا غنة فى الراء لرويس على الإدغام

القراءة
قالون. قالون بصلة الميم. الغنة على ما سبق. ابن كثير بعدم الهمز وصلة الميم واندرج أبو جعفر. أبو عمرو بإسكان الميم والإظهار واندرج الحلوانى وحفص ويعقوب.
يعقوب بهاء السكت. أبو عمرو بالإدغام والإخفاء واندرج رويس على الإدغام. الغنة على ما سبق وهى متعينة على الإدغام لروح وجائزة لأبى عمرو وليس ليعقوب الإخفاء كما عملنا عليه دائما.
ولا تأتى هاء السكت ليعقوب هنا على الإدغام. أبو عمرو بالتقليل والإظهار، الإدغام، الإخفاء. الغنة على ما سبق. قالون بالتوسط وقراءته الخاصة ووجهى الميم. الغنة لقالون على ما سبق. أبو عمرو بعدم الهمز وترك الغنة ولاحظ الاندراج. الغنة لأبى عمرو ولاحظ اندراج أصحابها. روح على الغنة بالإدغام. أبو عمرو بالتقليل ووجهى الغنة.
الكسائى بالإمالة. وقراءته الخاصة واندرج خلف العاشر. النقاش بطول المنفصل وقراءته الخاصة مع ترك السكت ووجهى الغنة. حمزة على ترك السكت فى أل بالإمالة فى الموضعين. ثم بسكت أل. الأزرق بالنقل وقصر
(2/419)

البدل وقراءته الخاصة مع فتح اليائى. ثم بالتقليل على هذا الوجه.
الأصبهانى بقصر المنفصل وتوسطه وعلى كل منهما وجها الغنة مع قراءته الخاصة. الأزرق بتوسط البدل وفتح وتقليل اليائى. ثم بمد البدل والفتح والتقليل كذلك. ابن ذكوان بسكت المفصول وتوسط المنفصل وسكت أل أيضا واندرج حفص. ابن الأخرم بالغنة. إدريس بالإمالة. النقاش بالطول. حمزة على وجه النقاش بالإمالة. ثم بسكت المد المنفصل أيضا.

قوله تعالى: وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلامِ دِيناً فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخاسِرِينَ (85)
الشرح والتحليل
1. ومن يبتغ: ترك الغنة فى الياء. 2. يبتغ غير: الإدغام لأبى عمرو ويعقوب بخلفهما وهذا الموضع مما ذكر فيه الخلاف لأبى عمرو وهذا خاص بأبى عمرو. 3. غير: ترقيق الراء وجها واحدا للأزرق. 4. الإسلام: النقل والسكت. 5. منه: صلة الهاء لابن كثير. 6. وهو: الإسكان لمدلول: (ر) د (ثن) ا (ب) ل (ح) ز.

القراءة
قالون. 6 ابن عامر بضم وهو. يعقوب بهاء السكت. 5 ابن كثير بصلة هاء الضمير. 4 الأصبهانى بالنقل وقراءته الخاصة. ابن ذكوان بالسكت.
3 الأزرق بقراءته الخاصة. 2 أبو عمرو بالإدغام وإسكان هاء وهو. يعقوب على هذا الوجه بضم وهو. 1 خلف عن حمزة بترك الغنة فى الياء فى موضعيها وسكت أل ثم بترك السكت. الضرير على هذا الوجه بإسكان وهو.
(2/420)

وجاءهم، الظالمين، وأصلحوا، الضالون: لا يخفى

قوله تعالى: أُولئِكَ جَزاؤُهُمْ أَنَّ عَلَيْهِمْ لَعْنَةَ اللَّهِ وَالْمَلائِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ (87)
القراءة
قالون. دورى أبى عمرو بإمالة الناس. يعقوب بضم عليهم ووجهى أجمعين. قالون بصلة الميم مقصورة. الأصبهانى بقراءته الخاصة. قالون بمد الصلة. الأصبهانى. ابن ذكوان بالسكت. الأزرق بالطويل وقراءته الخاصة. النقاش بإسكان الميم. حمزة على هذا الوجه بضم عليهم والوقف بتحقيق الهمزة، الإبدال ياء. النقاش بسكت المفصول. حمزة على هذا الوجه بضم عليهم والوقف بالوجهين. ثم بسكت المتصل والوقف بالتحقيق فقط.
من بعد ذلك: الإدغام والإخفاء. غفور رحيم: الغنة. كفرا لن: الغنة.

قوله تعالى: إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَماتُوا وَهُمْ كُفَّارٌ فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْ أَحَدِهِمْ مِلْءُ الْأَرْضِ ذَهَباً وَلَوِ افْتَدى بِهِ
الشرح والتحليل
1. وهم: ميم الجمع. 2. فلن يقبل: ترك الغنة فى الياء. 3. من أحدهم: النقل والسكت. 4. الأرض: السكت. 5. افتدى: اليائى. والتفصيل يأتى فى القراءة. ملء: الأصبهانى وابن وردان بالنقل بخلفهما وصلا ووقفا وفيها
(2/421)

سكت الموصول لأصحابه ووقف حمزة عليه بالنقل مع الإسكان والإشمام والروم. وأما ابن ذكوان وحفص وإدريس فوقفهم بالسكت مع الروم أى بعض حركة بالهمزة المضمومة فى وجه السكت لهم والشاهد للأصبهانى وابن وردان: وملء (الأصبهانى) مع (عيسى) اختلف. والترجمة معطوفة على النقل. والمراد بعيسى ابن وردان.

القراءة
قالون. 5 خلاد بالإمالة واندرج الكسائى وخلف العاشر. 4 خلاد بسكت أل. 3 الأزرق بقراءته المعروفة واندرج وجه للأصبهانى.
الأصبهانى بالنقل فى ملء أيضا. ابن ذكوان ما عدا الصورى بسكت المفصول وأل فقط واندرج حفص. خلاد على هذا الوجه بالإمالة واندرج إدريس. ابن ذكوان بسكت الموصول أيضا واندرج حفص.
خلاد على هذا الوجه بالإمالة واندرج إدريس. 2 خلف عن حمزة بترك الغنة فى الياء وسكت أل فقط ولاحظ ترك الغنة فى الواو له كذلك. ثم بترك السكت فى أل. الضرير
على هذا الوجه بالغنة فى الواو. خلف بسكت المفصول وأل. ثم بسكت الموصول كذلك. 1 قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير وأبو جعفر. ابن وردان بالوجه الثانى له وهو النقل فى ملء.
ناصرين، شىء: لا يخفى. البر: ترقيق الراء وجها واحدا للأزرق.
(2/422)

الجزء كُلُّ الطَّعامِ

قوله تعالى: كُلُّ الطَّعامِ كانَ حِلًّا لِبَنِي إِسْرائِيلَ إِلَّا ما حَرَّمَ إِسْرائِيلُ عَلى نَفْسِهِ مِنْ قَبْلِ أَنْ تُنَزَّلَ التَّوْراةُ
الشرح والتحليل
1. حلا لبنى: الغنة. 2. لبنى إسرائيل: المنفصل. 3. إسرائيل: قراءة أبى جعفر بالتسهيل مع المد والقصر. 4. تنزل: بالتخفيف لمدلول (حق). 5. التوراة:
فتح وتقليل قالون. وتقليل الأزرق. وإمالة الأصبهانى وأبى عمرو وابن ذكوان ووجه لحمزة. والكسائى وجها واحدا وكذلك خلف العاشر. أما الوجه الثانى لحمزة فهو التقليل. والفتح للباقين. ولاحظ أنه لا امتناعات لقالون فى هذا الجزء.

القراءة
قالون بفتح التوراة. 5 قالون بالتقليل. الأصبهانى بالإمالة. 4 ابن كثير بالتخفيف فى تنزل وفتح التوراة واندرج يعقوب. أبو عمرو على هذا الوجه بإمالة التوراة. 3 أبو جعفر بقراءته المشروحة. 2 قالون بالتوسط والفتح والتقليل فى التوراة. الأصبهانى بالإمالة واندرج ابن ذكوان والكسائى وخلف العاشر. أبو عمرو بالتخفيف فى تنزل والإمالة. يعقوب بالفتح. الأزرق بالطويل وقصر البدل والتقليل فى التوراة واندرج حمزة.
النقاش بالإمالة واندرج حمزة. الأزرق بتوسط ومد البدل فى إسرائيل.
حمزة بسكت المد المنفصل والإمالة فقط. حمزة بالسكت العام والإمالة فقط. (ولا تسكتن فى حرف مد مقللا) والمراد التقليل فى لفظ التوراة.
1 الغنة وهى مطلقة لأصحابها هنا.
(2/423)

قوله تعالى: قُلْ فَأْتُوا بِالتَّوْراةِ فَاتْلُوها إِنْ كُنْتُمْ صادِقِينَ
الشرح والتحليل
1. فأتوا: إبدال الهمز. 2. بالتوراة: أحكام التوراة وسبقت بنفس الآية ولا امتناعات لقالون هنا. 3. فاتلوها إن: المنفصل. 4. كنتم: ميم الجمع.
5. صادقين: هاء السكت ليعقوب بخلفه. ولاحظ أنه لا تقليل لحمزة فى التوراة على سكت المد المنفصل وسبق تحرير ذلك بنفس الآية. ويسهل الجمع بعد ذلك.
افترى، الظالمون ونحوها، للناس، هدى للعالمين: لا يخفى. بعد ذلك: الإدغام والإخفاء. مقام إبراهيم: وقف حمزة بالتحقيق، التسهيل، الإبدال واوا. كان آمنا: وقف حمزة بالتحقيق والتسهيل. حج: بكسر الحاء لمدلول: وكسر حج (ع) ن (شفا) (ث) من. والفتح للباقين. إليه: لا يخفى. لم: وقف البزى ويعقوب بهاء السكت بخلفهما. شهداء وقفا، كافرين، تتلى: لا يخفى.
صراط: قنبل بالسين والصاد. ورويس بالسين وجها واحدا. والإشمام لخلف عن حمزة. والصاد الخالصة للباقين. تقاته: فتح وتقليل الأزرق وإمالة الكسائى وفتح الباقين وتحريرها إطلاقى للأزرق مع البدل. ولا تفرقوا: تشديد التاء للبزى بخلفه. وليس له هذا الحكم فى كالذين تفرقوا الآتى بعد.
النار المجرور، يأمرون، جاءهم: لا يخفى. وانتبه للإمالة فى النار على السكت للرملى. العذاب بما، رحمة الله هم: الإدغام وكذلك يريد ظلما. ظلما للعالمين:
الغنة ولاحظ إطلاق الغنة مع وجهى هاء السكت ليعقوب هنا وتعينها له على الإدغام.
(2/424)

قوله تعالى: وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الْأُمُورُ (109)
الشرح والتحليل
1. ترجع: بضم التاء وفتح الجيم نافع وابن كثير وأبو عمرو وعاصم وأبو جعفر. وللباقين بفتح التاء وكسر الجيم والشاهد: والمؤمنون (ظ) لهم (شفا) وفا ... الأمور هم و (الشام). والترجمة معطوفة على فتح التاء وكسر الجيم. 2. الأمور: النقل والسكت.

القراءة
قالون. 2 ورش بالنقل. حفص بالسكت. 1 ابن عامر بقراءته المشروحة.
ابن ذكوان بالسكت واندرج حمزة وإدريس. حمزة بالنقل.
خير: ترقيق الراء للأزرق وجها واحدا. للناس المجرور، تؤمنون: لا يخفى.
خيرا لهم: الوجهان فى الراء للأزرق، الغنة لأصحابها وتأتى على السكت لابن الأخرم ولاحظ تحرير الأزرق على الإطلاق فى خيرا، البدل.

تحرير لحمزة وقفا
المفصول/ إلا أذى وقفا
ترك/ تحقيق بدون سكت، تسهيل مع المد والقصر
سكت/ تحقيق بدون سكت، سكت، تسهيل مع المد والقصر
أذى، الأدبار: لا يخفى. لن يضروكم: لاحظ أحكام السكت، المنفصل، ترك الغنة فى الياء.
(2/425)

قوله تعالى: ضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ أَيْنَ ما ثُقِفُوا إِلَّا بِحَبْلٍ مِنَ اللَّهِ وَحَبْلٍ مِنَ النَّاسِ وَباؤُ بِغَضَبٍ مِنَ اللَّهِ وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الْمَسْكَنَةُ
الشرح والتحليل
1. عليهم الذلة: أبو عمرو بكسر الهاء والميم وصلا. وحمزة والكسائى ويعقوب وخلف العاشر بضمهما والباقون بكسر الهاء وضم الميم ولا يخفى وقف حمزة ويعقوب بضم الهاء والباقون بكسرها. 2. ثقفوا إلا: المد المنفصل.
ولاحظ حكم عليهم المسكنة كعليهم الذلة.

القراءة
قالون. 2 قالون بالتوسط. الأزرق بطول المنفصل وقصر البدل واندرج النقاش. ثم بتوسط ومد البدل. 1 أبو عمرو بقراءته المشروحة مع قصر وتوسط المنفصل وعلى كل منهما وجها الدورى فى الناس المجرور. حمزة بقراءته المشروحة وطول المنفصل والمتصل بدون سكت فيهما والوقف بالوجهين فى تاء التأنيث. ثم بسكت المنفصل وعليه الفتح فقط فى تاء التأنيث. ثم بالسكت العام وعليه الإمالة لحمزة والفتح لخلاد. الكسائى بتوسط المنفصل والمتصل والوقف بالإمالة وجها واحدا. يعقوب على هذا الوجه بفتح تاء التأنيث واندرج خلف العاشر. يعقوب بقصر المنفصل.
المسكنة ذلك: الإدغام. الأنبئاء: بالهمز لنافع وحده وترتيب وجوهها كالآتى:
قالون. الأزرق. الأصبهانى. ابن كثير بالتوسط وعدم السكت وعدم الهمز.
ابن ذكوان بالتوسط والسكت. النقاش بالطول وترك السكت ويندرج حمزة.
النقاش بالطول والسكت فى أل فقط ويندرج حمزة. حمزة بالسكت العام.
(2/426)

وأما حمزة وحده فله: سكت أل وحدها. ثم سكت المتصل. ثم ترك السكت فى الكل. ويجب ملاحظة اختلاف ترتيب هذه الوجوه أحيانا بحسب مواضع الخلاف السابقة فى الآية.
ربع لَيْسُوا سَواءً سواء وقفا، يؤمنون، الآخر، الصالحين: لا يخفى. ويسارعون: إمالة دورى الكسائى وحده. وفتح الباقين. الخيرات: ترقيق الراء وجها واحدا للأزرق.

قوله تعالى: وَما يَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ فَلَنْ يُكْفَرُوهُ
الشرح والتحليل
1. تفعلوا، تكفروه: بالغيب لحفص وحمزة والكسائى وخلف ووجه لدورى أبى عمرو والباقون بالخطاب وهو الوجه الثانى لدورى أبى عمرو والشاهد:
يفعلوا لن يكفروا (صحب) (ط) لا خلفا. 2. من خير: الأخفاء مع الغنة لأبى جعفر. ولدورى أبى عمرو تحرير مع الدنيا وغيرها سيذكر قريبا.

القراءة
قالون واندرج مع من اندرج وجه الخطاب لدورى أبى عمرو.
2 أبو جعفر بالإخفاء مع الغنة. 1 دورى أبى عمرو بوجه الغيب له واندرج حفص وخلاد والكسائى عدا الضرير. واندرج خلف العاشر. خلف عن حمزة بترك الغنة فى الياء واندرج الضرير.
بالمتقين، شيئا، النار المجرور، خالدون: لا يخفى.
(2/427)

قوله تعالى: مَثَلُ ما يُنْفِقُونَ فِي هذِهِ الْحَياةِ الدُّنْيا كَمَثَلِ رِيحٍ فِيها صِرٌّ أَصابَتْ حَرْثَ قَوْمٍ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ فَأَهْلَكَتْهُ
الشرح والتحليل
1. الدنيا: أحكام التقليل والإمالة. 2. كمثل ريح: الإدغام. 3. صر أصابت:
النقل والوجهان فى الراء للأزرق. 4. ظلموا أنفسهم: المنفصل والوجهان فى اللام للأزرق. 5. أنفسهم: ميم الجمع.

وهذا تحرير للأزرق فى الآية
الدنيا/ صر/ ظلموا
فتح/ ترقيق/ تغليظ، ترقيق
فتح/ تفخيم/ تغليظ فقط
تقليل/ ترقيق/ تغليظ فقط
تقليل/ تفخيم/ تغليظ/ فقط

وتحرير دورى أبى عمرو يأتى بعد القراءة.
القراءة
قالون. 5 قالون بصلة الميم. 4 قالون بالتوسط ووجهى الميم. النقاش بالطول. 3 الأزرق بترقيق الراء والنقل وتغليظ اللام ثم بترقيقها. ثم بتفخيم الراء وتغليظ اللام فقط. الأصبهانى بقصر وتوسط المنفصل وقراءته المشروحة. ابن ذكوان بسكت المفصول وتوسط المنفصل. النقاش بالطول. 2 أبو عمرو بالإدغام وقصر المنفصل واندرج يعقوب. روح على هذا الوجه بالمد. 1 الأزرق بالتقليل والوجهان فى الراء وعليهما تغليظ اللام فقط. أبو عمرو بترك النقل وقصر المنفصل وتوسطه. ثم بالإدغام
(2/428)

وقصر المنفصل. دورى أبى عمرو بإمالة الدنيا والإظهار وقصر وتوسط المنفصل واندرج على التوسط الكسائى وخلف العاشر. حمزة بالطويل والوقف بالتسهيل والتحقيق. ثم بسكت المفصول فقط والوقف بالوجهين. ثم بسكت المد المنفصل والوقف بالوجهين كذلك. إدريس بالتوسط. دورى ابى عمرو بالإدغام وقصر المنفصل.

وهذا تحرير واسع لدورى أبى عمرو
يفعلوا، يكفروه/ الدنيا/ الإدغام/ المنفصل
بالغيب/ فتح/ إظهار/ قصر، توسط
بالغيب/ فتح/ إدغام/ قصر فقط
بالغيب/ تقليل/ إظهار/ قصر، توسط
بالغيب/ تقليل/ إدغام/ قصر فقط
بالغيب/ إمالة/ إظهار/ قصر، توسط
بالغيب/ إمالة/ إدغام/ قصر فقط
بالخطاب/ فتح/ إظهار/ قصر، توسط
بالخطاب/ فتح/ إدغام/ قصر فقط
بالخطاب/ تقليل/ إظهار/ قصر، توسط
بالخطاب/ تقليل/ إدغام/ قصر فقط
فالجملة 15 وجها والشاهد من التحريرات:
وما تفعلوا لن تكفروه لدور إن ... تخاطب ففي الدنيا له لا تميلا
وما ظلمهم: الوجهان فى اللام للأزرق. يألونكم: إبدال الهمز.

قوله تعالى: ها أَنْتُمْ أُولاءِ تُحِبُّونَهُمْ وَلا يُحِبُّونَكُمْ وَتُؤْمِنُونَ بِالْكِتابِ كُلِّهِ وَإِذا لَقُوكُمْ قالُوا آمَنَّا وَإِذا خَلَوْا عَضُّوا عَلَيْكُمُ الْأَنامِلَ مِنَ الْغَيْظِ
(2/429)

الشرح والتحليل
1. هأنتم: قالون وأبو عمرو بألف بعد الهاء وهمزة مسهلة مع القصر والمد وكذا أبو جعفر إلا أن له فى المد المنفصل القصر وجها واحدا. وللأزرق إثبات الألف وتسهيل الهمز مع المد المشبع والقصر. وله أيضا إبدال الهمزة ألفا مع المد المشبع. وله أيضا حذف الألف وتسهيل الهمزة. وهذه الوجوه مطلقة مع آمنا. وللأصبهانى وجهان بهمزة مسهلة بدون ألف بعد الهاء.
والثانى إثبات الألف مع تسهيل الهمزة مع القصر والمد. ولقنبل تحقيق الهمزة مع حذف الألف من طريق ابن مجاهد. وله أيضا إثبات الألف مع تحقيق الهمزة من طريق ابن شنبوذ. وللبزى وابن عامر وعاصم وحمزة والكسائى ويعقوب وخلف العاشر بالألف بعد الهاء مع تحقيق الهمزة وهم على مراتبهم فى المد المنفصل وسبق الشاهد وأحكام الوقف بربع (فلما أحس) بنفس السورة. 2. ويؤمنون: إبدال الهمز. 3. قالوا آمنا: المد المنفصل.

القراءة
قالون بقراءته المشروحة مع إسكان الميم وقصر المنفصل فى الموضعين واندرج أبو عمرو. 3 قالون بتوسط المنفصل واندرج أبو عمرو. 2 أبو عمرو بإبدال الهمز وقصر وتوسط المنفصل. 1 قالون بالتسهيل مع القصر أيضا وصلة الميم مقصورة وقصر المنفصل الثانى فقط. أبو جعفر على هذا الوجه بإبدال الهمز. الأصبهانى بإسكان الميم غير المهموزة وقراءته المعروفة مع قصر المنفصل. قالون على قصر ها بمد الصلة وتوسط المنفصل الثانى.
الأصبهانى على هذا الوجه بإسكان الميم غير المهموزة وقراءته المشروحة.
قالون بتوسط المدين مع إسكان الميم واندرج أبو عمرو. أبو عمرو على هذا الوجه بإبدال الهمز. قالون بتوسط المدين مع صلة الميم ممدودة.
الأصبهانى على هذا الوجه بقراءته المشروحة. الأزرق بوجوهه المشروحة
(2/430)

وقراءته المعروفة. الأصبهانى بحذف الألف وتسهيل الهمزة مع صلة الميم المهموزة مقصورة وقصر المنفصل. ثم بمد الصلة وتوسط المنفصل. البزى بقراءته المشروحة واندرج وجه لقنبل. قنبل بالوجه الثانى المشروح له.
الحلوانى عن هشام بقراءته المشروحة واندرج حفص ويعقوب. ثم بتوسط المنفصل فى الموضعين ولاحظ الاندراج. ابن ذكوان بالسكت فى المفصول، أل. النقاش بالطويل وترك السكت واندرج حمزة. حمزة بسكت أل.
النقاش بسكت المفصول، أل واندرج حمزة. حمزة بسكت المد المنفصل فقط. ثم بالسكت العام.
تسؤهم: إبدال الهمز للأصبهانى وأبى جعفر ولحمزة وقفا. تصبروا، شيئا:
لا يخفى ولا امتناعات هنا للأزرق. لا يضركم: لنافع وابن كثير وأبى عمرو ويعقوب بكسر الضاد وجزم الراء والباقون بضم الضاد ورفع الراء مشددة والشاهد:
يضركم اكسر اجزم (أ) وصلا ... (حقا) وضم اشدد لباق
تبوئ: وقف هشام بخلفه. وحمزة بالإبدال حرف مد وبالتسهيل المرام، بالإبدال ياء على الرسم تسكن للوقف فيتحد مع الوجه الأول ويأتى هنا الإشمام والروم وليس لأبى جعفر هنا إبدال لأن هذا الحكم خاص بغير هذا الموضع. وأنتم أذلة: وقف حمزة على ترك السكت فى المفصول بالفتح للراويين والإمالة لخلاد. وعلى سكت المفصول بالوجهين للراويين. وللكسائى وجها واحدا.

قوله تعالى: إِذْ تَقُولُ لِلْمُؤْمِنِينَ أَلَنْ يَكْفِيَكُمْ أَنْ يُمِدَّكُمْ رَبُّكُمْ بِثَلاثَةِ آلافٍ مِنَ الْمَلائِكَةِ مُنْزَلِينَ (124)
(2/431)

الشرح والتحليل
1. إذ تقول: الإدغام لأبى عمرو وهشام وحمزة والكسائى وخلف والإظهار للباقين. 2. تقول للمؤمنين: الإدغام وهو ليعقوب أولا. 3. للمؤمنين:
إبدال الهمز. 4. يكفيكم أن: ميم الجمع والسكت. 5. الملائكة: الطويل.
6. منزلين: ابن عامر بتشديد الزاى مع فتح النون. والباقون بالتخفيف.
والشاهد: واشددوا. منزلين منزلون (ك) بدوا.

القراءة
قالون. 6 ابن ذكوان بالتشديد. يعقوب بهاء السكت على التخفيف.
5 النقاش بالطويل. 4 قالون بصلة الميم مقصورة. ثم بمد الصلة. ابن ذكوان بسكت المفصول وتوسط المتصل وتشديد الزاى وفتح النون فى منزلين.
حفص بالتخفيف. النقاش بالطول والتشديد. 3 الأزرق بإبدال الهمز وقراءته الخاصة ولاحظ وجوه البدل. الأصبهانى بصلة الميم المهموزة مقصورة. أبو جعفر على هذا الوجه بصلة الميم فى جميع مواضعها.
الأصبهانى بمد الصلة وقراءته الخاصة. 2 يعقوب بالإدغام وقراءته الخاصة مع ترك هاء السكت. 1 أبو عمرو بالإدغام فى إذ تقول والإظهار فى تقول للمؤمنين وتحقيق الهمز وتخفيف منزلين واندرج الكسائى وخلف العاشر.
هشام على هذا الوجه بالتشديد. خلاد بطويل المتصل والتخفيف. خلاد بسكت المفصول فقط. ثم بالسكت العام. إدريس بتوسط المتصل. خلف عن حمزة بترك الغنة فى الياء وترك السكت فى الكل. ثم الضرير على هذا الوجه بتوسط المتصل. خلف عن حمزة بسكت المفصول فقط. ثم بالسكت العام. أبو عمرو بإبدال الهمز على الإظهار. ثم بالإدغام العام وإبدال الهمز فقط.
(2/432)

قوله تعالى: بَلى إِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا وَيَأْتُوكُمْ مِنْ فَوْرِهِمْ هذا يُمْدِدْكُمْ رَبُّكُمْ بِخَمْسَةِ آلافٍ مِنَ الْمَلائِكَةِ مُسَوِّمِينَ (125)
الشرح والتحليل
1. بلى إن: المد المنفصل وأحكام بلى وهى: الفتح والتقليل للأزرق وكذا لأبى عمرو من الروايتين. ولشعبة الفتح والإمالة. ولحمزة والكسائى وخلف الإمالة وجها واحدا. وللباقين الفتح. 2. ويأتوكم: إبدال الهمز وميم الجمع. 3. مسوّمين: بكسر الواو لابن كثير وأبى عمرو وعاصم ويعقوب وبفتحها للباقين. والشاهد: مسومين (ن) م ... (حق) اكسر الواو.

وسيأتى بعد القراءة تحرير خاص للأزرق وأبى عمرو.
القراءة
قالون. 3 أبو عمرو بكسر مسومين واندرج حفص ويعقوب. يعقوب بهاء السكت. 2 قالون بصلة الميم. ابن كثير بكسر مسومين. الأصبهانى بإبدال الهمز وفتح مسومين. أبو عمرو بالكسر. أبو جعفر بإبدال الهمز وصلة الميم. 1 قالون بالتوسط. أبو عمرو بكسر مسومين. قالون بصلة الميم.
الأصبهانى بإبدال الهمز. أبو عمرو بكسر مسومين. الأزرق بفتح بلى وطول المنفصل وترقيق الراء وثلاثة البدل. ثم بتفخيم الراء وقصر البدل فقط. النقاش بتحقيق الهمز. لأزرق بتقليل بلى وترقيق الراء وثلاثة البدل.
ثم بتفخيم الراء وطول البدل فقط. أبو عمرو بتقليل بلى وقصر المنفصل وتحقيق الهمز للدورى. السوسى بإبدال الهمز. دورى أبى عمرو بالتقليل والتوسط والتحقيق والإبدال. شعبة بالإمالة وتوسط المنفصل وكسر مسومين. الكسائى بفتح مسومين واندرج خلف العاشر. حمزة بالإمالة
(2/433)

والطويل وترك السكت عموما. ثم بسكت المد المنفصل وحده. ثم بالسكت العام.

تحرير للأزرق بين اليائى والراء المضمومة والبدل
بلى/ تصبروا/ آلاف
فتح/ ترقيق/ ثلاثة البدل
فتح/ تفخيم/ قصر فقط
تقليل/ ترقيق/ ثلاثة البدل
تقليل/ تفخيم/ مد فقط
ولا يمتنع للأزرق إلا توسط البدل على وجه تفخيم الراء.

تحرير لأبى عمرو
بلى/ المنفصل/ الهمز
فتح/ قصر/ تحقيق للراويين وإبدال لهما
فتح/ توسط/ تحقيق، إبدال للراويين
تقليل/ قصر/ تحقيق للدورى، إبدال للسوسى
تقليل/ توسط/ تحقيق، إبدال للدورى فقط
والشاهد:
بلى ومتى إن قللا عند قصره ... ففي الهمز حقق لا تكن فيه مبدلا
والمراد هنا الدورى عن أبى عمرو. وأما السوسى فشاهده:
............ ... كفى النار إن قللت رم أظهر ابدلا
ودع غنة واقصر وفى اللاء أبدلن ... وقلل سوى يحيى كحميم مع بلى
وكل ذلك من كتاب الكافى. انظر شرح التنقيح فى الجزء الأول من فريدة الدهر.
بشرى، خائبين، الأرض، للكافرين: لا يخفى.
(2/434)

قوله تعالى: لَيْسَ لَكَ مِنَ الْأَمْرِ شَيْءٌ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ أَوْ يُعَذِّبَهُمْ فَإِنَّهُمْ ظالِمُونَ
الشرح والتحليل
الأمر، شىء: النقل والسكت ووجوه الأزرق وحمزة كما يظهر فى القراءة.
وبقية الأحكام تظهر فى القراءة.
القراءة
قالون. قالون بصلة الميم مقصورة وممدودة. حمزة بضم عليهم واندرج يعقوب. يعقوب بهاء السكت. الأزرق بالنقل وقراءته المعروفة على توسط، مد شىء. الأصبهانى. ابن ذكوان بسكت أل، شىء، المفصول واندرج حفص وإدريس. حمزة على هذا الوجه بضم عليهم. ثم بالسكت فى أل، شىء وترك السكت فى المفصول. ثم بتوسط شىء على سكت أل وحدها. ثم بتوسطه على سكت أل، المفصول.

قوله تعالى: يَغْفِرُ لِمَنْ يَشاءُ وَيُعَذِّبُ مَنْ يَشاءُ
القراءة
قالون. هشام بالتغيير. الأزرق بالطويل واندرج النقاش. خلاد بالوقف بالتغيير. خلاد بسكت المتصل والوقف بالتغيير. خلف عن حمزة بوجوهه المعروفة. الضرير. 1 الأزرق بترقيق الراء وقراءته المعروفة. أبو عمرو بالإدغام فى الموضعين واندرج يعقوب.
غفور رحيم: الغنة.
(2/435)

قوله تعالى: يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَأْكُلُوا الرِّبَوا أَضْعافاً مُضاعَفَةً
الشرح والتحليل
1. يأيها: المد المنفصل. 2. لا تأكلوا: إبدال الهمز. 3. مضاعفة: بالتشديد وبدون ألف لابن كثير وابن عامر وأبى جعفر ويعقوب. وبالتخفيف والألف للباقين والشاهد: وثقله وبابه ... (ثوى) (ك) س (د) ن.
والترجمة معطوفة على يضاعفه بسورة البقرة.

القراءة
قالون. 3 ابن كثير. 2 الأصبهانى. أبو جعفر بقراءته المشروحة. 1 قالون بالتوسط واندرج أبو عمرو وعاصم. ابن عامر بقراءته المشروحة واندرج يعقوب. الكسائى بإمالة الربا وإمالة مضاعفة وجها واحدا. خلف العاشر بفتح مضاعفة. الأصبهانى بإبدال الهمز واندرج أبو عمرو. الأزرق بالطويل وإبدال الهمز وفتح الربا وجها واحدا. النقاش بتحقيق الهمز.
حمزة بإمالة الربا والوقف بالوجهين. الأزرق بتوسط ومد البدل. حمزة بسكت المد المنفصل والوقف بالوجهين.
الرسول لعلكم: الإدغام.
ربع وَسارِعُوا إِلى مَغْفِرَةٍ

قوله تعالى: وَسارِعُوا إِلى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّماواتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ (133)
(2/436)

الشرح والتحليل
1. سارعوا: بدون واو لمدلول (عم). والباقون بالواو. وفيها إمالة دورى الكسائى وحده. وفتح الباقين. وأحكام المنفصل. 2. من ربكم: الغنة. 3.
ربكم: ميم الجمع. 4. الأرض: أحكام النقل والسكت. ولاحظ هاء السكت ليعقوب بخلفه فى المتقين ولا تأتى على المد. ويسهل الجمع بعد ذلك.
الناس المجرور، المحسنين، مغفرة، الأنهار، العالمين: لا يخفى.

تحرير للأزرق
ظلموا/ يغفر، يصروا
تغليظ/ ترقيق، تفخيم
ترقيق/ ترقيق فقط
من ربهم، بيان للناس، وموعظة للمتقين: الغنة ولا امتناعات بينها وبين الناس المجرور لدورى أبى عمرو. وكذلك لا امتناعات ليعقوب بين هاء السكت والغنة. الأعلون، مؤمنين، الأيام، شهداء وقفا، الكافرين، تلقوه، رأيتموه: لا يخفى. قرح معا: بضم القاف لمدلول: (صحبة). وللباقين الفتح.
كنتم تمنون: العمل على عدم تشديد التاء للبزى والشاهد من التنقيح:
....... وما بعد كنتم ... فظلتم لدى البزى دع أن تثقلا
على أعقابكم وقفا لحمزة، عقبيه، شيئا، الشاكرين: لا يخفى. مؤجلا: إبدال الهمز واوا مفتوحة لورش من طريقيه ولأبى جعفر وحمزة وقفا.

قوله تعالى: وَمَنْ يُرِدْ ثَوابَ الدُّنْيا نُؤْتِهِ مِنْها وَمَنْ يُرِدْ ثَوابَ الْآخِرَةِ نُؤْتِهِ مِنْها
(2/437)

الشرح والتحليل
1. ومن يرد: ترك الغنة فى الياء. 2. يرد ثواب: الإدغام لأبى عمرو وابن عامر وحمزة والكسائى وخلف العاشر. والشاهد: (وصاد ذكر مع ... يرد (شفا) (ك) م (ح) ط.) 3. الدنيا: التقليل والإمالة. 4. نؤته:

الاختلاس لقالون ويعقوب وجها واحدا. والصلة وجها واحدا لورش وابن كثير وحفص والكسائى وخلف العاشر. الإسكان وجها واحدا لأبى عمرو وشعبة وحمزة. ولهشام الإسكان والصلة والاختلاس. ولابن ذكوان الاختلاس والصلة. ولأبى جعفر الإسكان والاختلاس. ولاحظ إبدال الهمز لأصحابه. وسبق بنفس السورة فى يؤده تفصيل طرق ابن عامر كما فى التنقيح وهو هشام والصورى عن ابن ذكوان بالقصر والصلة. وللأخفش الصلة. ويزاد للداجونى عن هشام وجه الإسكان. ولا سكت للرملى على الصلة ويكفى هنا هذا لعدم وجود الغنة أو الرائى والتفصيل يأتى فى القراءة.
القراءة
قالون واندرج يعقوب. 4 الأزرق على الفتح فى الدنيا بالصلة وقراءته المعروفة وثلاثة البدل. الأصبهانى. ابن كثير بالصلة وتحقيق الهمز واندرج حفص. حفص بالسكت فى أل. شعبة بالإسكان فى نؤته. أبو جعفر على هذا الوجه بإبدال الهمز ثم بالاختلاس. 3 الأزرق بتقليل الدنيا وثلاثة البدل. 2 أبو عمرو بالإدغام وفتح الدنيا والإسكان مع
تحقيق الهمز واندرج الداجونى. ثم بإبدال الهمز. هشام بالاختلاس واندرج وجه ترك السكت لابن ذكوان. الرملى بالسكت. هشام بالصلة واندرج وجه ترك السكت لابن ذكوان. ابن ذكوان ما عدا الرملى بالسكت. أبو عمرو بتقليل الدنيا وعليه ما أتى له على فتحها. دورى أبى عمرو بإمالة الدنيا والإسكان وتحقيق الهمز واندرج خلاد. خلاد بالسكت. دورى
(2/438)

أبى عمرو بالإسكان وإبدال الهمز. الكسائى بالصلة واندرج خلف العاشر. إدريس بالسكت. 1 خلف عن حمزة بترك الغنة فى الياء وقراءته المشروحة مع السكت وتركه. الضرير بالصلة وقراءته المعروفة.

قوله تعالى: وَكَأَيِّنْ مِنْ نَبِيٍّ قاتَلَ مَعَهُ رِبِّيُّونَ كَثِيرٌ فَما وَهَنُوا لِما أَصابَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَما ضَعُفُوا وَمَا اسْتَكانُوا
الشرح والتحليل
1. وكأين: قرأ ابن كثير بألف ممدودة بعد الكاف وبعدها همزة مكسورة.
وأبو جعفر كذلك إلا أنه سهل الهمزة مع المد والقصر والشاهد: كائن فى كأين (ث) ل (د) م. وشاهد آخر: فى كائن وإسرائيل (ث) بت.
والترجمة معطوفة على التسهيل. ولاحظ لابن كثير وأبى جعفر سكون النون وصلا ووقفا وأنها صارت من باب المتصل لهما. والوقف على وكأين لأبى عمرو ويعقوب بالياء والباقون بالنون والشاهد: كأين النون وبالياء (حما). ووقف حمزة عليها بالتسهيل والتحقيق. 2. نبىء: بالهمز لنافع وحده. ولاحظ فى قاتل: نافع وابن كثير وأبو عمرو ويعقوب بضم القاف وكسر التاء بلا ألف والباقون بفتح القاف والتاء وألف بينهما والشاهد:
قاتل ضم اكسر بقصر (أ) وجفا ... (حقا). 3. لما أصابهم: المد المنفصل.
4. أصابهم: ميم الجمع.

القراءة
قالون بقراءته المشروحة واندرج الأصبهانى. 4 قالون بصلة الميم. 3 قالون بتوسط المنفصل وإسكان الميم واندرج الأصبهانى. ثم بصلة الميم. 2 الأزرق بقراءته المعروفة وترقيق وتفخيم راء لفظ كثير. أبو عمرو بقراءة نبى بدون
(2/439)

همز وقصر المنفصل وقراءة قتل كما شرح واندرج يعقوب. ثم بتوسط المنفصل واندرج يعقوب. ابن عامر بقراءة قاتل بالألف وقصر المنفصل للحلوانى عن هشام واندرج حفص. ثم بتوسط المنفصل واندرج عاصم والكسائى وخلف العاشر. النقاش بالطويل واندرج حمزة. حمزة بسكت المد المنفصل. 1 ابن كثير بقراءة كائن وقتل كما شرح وقصر المنفصل وصلة الميم. أبو جعفر بالتسهيل مع المد وقراءة قاتل بالألف. ثم بالتسهيل مع القصر.
اغفر لنا: إدغام أبى عمرو بخلف الدورى. وإسرافنا: ترقيق الراء وجها واحدا للأزرق. الكافرين: لا يخفى. ولا تأتى فيه الإمالة على سكت المفصول لابن ذكوان من كل طرقه وليس لدورى أبى عمرو امتناعات فى هذه الآية وله تحرير مع الدنيا فى الآية المقبلة:
المنفصل/ اغفر لنا/ الدنيا
قصر/ إدغام/ الثلاثة
قصر/ إظهار/ تقليل
توسط/ إدغام/ الثلاثة
توسط/ إظهار/ فتح، تقليل
وشاهد هذا من الروض:
ومع وجه إظهار بكاغفر لنا اقصرن ... وقلل فقط مد افتحنها وقللا

قوله تعالى: فَآتاهُمُ اللَّهُ ثَوابَ الدُّنْيا وَحُسْنَ ثَوابِ الْآخِرَةِ
القراءة
قالون. الأزرق بالنقل وقصر البدل. الأصبهانى. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص. أبو عمرو بالتقليل فى الدنيا. دورى أبى عمرو بالإمالة.
(2/440)

الأزرق بقصر البدلين والتقليل فى الموضعين. ثم بتوسط البدلين ووجهى اليائى. ثم بمد البدلين أيضا ووجهى اليائى. حمزة بالإمالة والوقف بالنقل والوجهين فى تاء التأنيث. ثم بالسكت والفتح واندرج إدريس. ثم بالتحقيق والفتح واندرج خلف العاشر. الكسائى بالتحقيق والإمالة وجها واحدا.
المحسنين، خاسرين، مولاكم، وهو، خير، الناصرين: لا يخفى. ولاحظ عدم الامتناعات بين خير ومولاكم للأزرق.

قوله تعالى: سَنُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُوا الرُّعْبَ بِما أَشْرَكُوا بِاللَّهِ ما لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطاناً
الشرح والتحليل
1. الرعب: بضم العين ابن عامر والكسائى وأبو جعفر ويعقوب. والباقون بالإسكان. والشاهد: رعب الرعب (ر) م (ك) م (ثوى). والترجمة معطوفة على الضم. ولاحظ فيها
الإدغام. 2. بما أشركوا: المد المنفصل.
3. ينزل به: التخفيف لمدلول: ينزل كلا خف (حق).

القراءة
قالون واندرج الأصبهانى وحفص. 3 ابن كثير بالتخفيف واندرج أبو عمرو. قالون بالتوسط واندرج الأصبهانى وعاصم وخلف العاشر.
أبو عمرو بالتخفيف فى ينزل. الأزرق بالطويل واندرج حمزة. حمزة بسكت المد. 1 أبو عمرو بإسكان العين والإدغام والإخفاء وقراءته المشروحة. الحلوانى بضم العين وقصر المنفصل واندرج أبو جعفر. يعقوب على هذا الوجه بتخفيف ينزل. ابن عامر بالتوسط واندرج الكسائى.
(2/441)

يعقوب على هذا الوجه بتخفيف ينزل. النقاش بالطويل. يعقوب بضم العين والإدغام وقصر المنفصل. روح بالمد.
ومأواهم: إبدال الهمز للأصبهانى وأبى عمرو بخلفه. ولأبى جعفر. وأحكام التقليل والإمالة. وبئس: إبدال الهمز لورش من طريقيه وأبى عمرو بخلفه.
وأبى جعفر. مثوى، الظالمين، الأمر، أراكم: لا يخفى. مع ملاحظة إمالة الرائى للرملى وحده على السكت وجها واحدا.

قوله تعالى: وَلَقَدْ صَدَقَكُمُ اللَّهُ وَعْدَهُ إِذْ تَحُسُّونَهُمْ بِإِذْنِهِ
الشرح والتحليل
1. ولقد صدقكم: الإدغام لأبى عمرو وهشام وحمزة والكسائى وخلف العاشر. ومثلها إذ تحسونهم. 2. صدقكم: الإدغام لأبى عمرو ويعقوب بخلفهما. 3. وعده: المد المنفصل. 4. تحسونهم: ميم الجمع.

القراءة
قالون. 4 قالون بصلة الميم. 3 قالون بتوسط المنفصل ووجهى الميم.
الأزرق بالطويل واندرج النقاش. 2 يعقوب بالإدغام وقصر المنفصل.
روح بالمد. 1 أبو عمرو بالإدغام فى ولقد، إذ وإظهار صدقكم وقصر المنفصل. ثم بالتوسط ولاحظ الاندراج. حمزة بالطويل وترك السكت والوقف بالتسهيل والتحقيق. ثم بالسكت فى المنفصل والوقف بالوجهين.
أبو عمرو بإدغام صدقكم أيضا وقصر المنفصل فقط. وانتبه لأحكام أراكم فى الجزء الآتى ولا تخفى مع الانتباه إلى أن إمالتها لا بد منها على السكت للرملى.
(2/442)

قوله تعالى: مِنْكُمْ مَنْ يُرِيدُ الدُّنْيا وَمِنْكُمْ مَنْ يُرِيدُ الْآخِرَةَ
القراءة
قالون. الأزرق بثلاثة البدل فى الآخرة وقراءته الخاصة. الأصبهانى بقراءته. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص. الأزرق بالتقليل فى الدنيا وثلاثة البدل. أبو عمرو على هذا الوجه بتحقيق الآخرة. دورى أبى عمرو بالإمالة واندرج خلاد وخلف العاشر. خلاد بالنقل ووجهى التاء. ثم بالسكت والفتح واندرج إدريس. الكسائى بالإمالة وجها واحدا وسبق توقف الضرير فانتبه. خلف عن حمزة بترك الغنة فى الياء فى الموضعين والوقف بالنقل والوجهين فى التاء. ثم بالسكت والفتح. ثم بالتحقيق والفتح. الضرير بالإمالة. قالون بصلة الميم فى منكم واندرج ابن كثير وأبو جعفر.
الآخرة ثم: الإدغام. المؤمنين: لا يخفى.
ربع إِذْ تُصْعِدُونَ

قوله تعالى: إِذْ تُصْعِدُونَ وَلا تَلْوُونَ عَلى أَحَدٍ وَالرَّسُولُ يَدْعُوكُمْ فِي أُخْراكُمْ فَأَثابَكُمْ غَمًّا بِغَمٍّ لِكَيْلا تَحْزَنُوا عَلى ما فاتَكُمْ وَلا ما أَصابَكُمْ
الشرح والتحليل
1 إذ تصعدون: الإدغام لأبى عمرو وهشام وحمزة والكسائى وخلف العاشر.
2 على أحد: المد المنفصل. 3. يدعوكم: ميم الجمع. 4. بغم لكيلا:
(2/443)

الغنة لأصحابها مع ملاحظة أن الحلوانى لا يغن على المد. ولاحظ أحكام أخراكم وخصوصا إمالة الصورى بوجه على التوسط على إظهار إذ تصعدون. ولاحظ وقف حمزة بالتحقيق والتسهيل مع المد والقصر على ترك السكت فى المد المنفصل. وبالسكت والتسهيل مع المد والقصر على سكت المنفصل. ولاحظ ترك الغنة فى الواو لخلف عن حمزة. ويسهل الجمع بعد ذلك.
خبير: الوجهان فى الراء للأزرق. يغشى: بالتأنيث لمدلول: (شفا). وبالتذكير للباقين. ولا تخفى أحكام التقليل والإمالة ولاحظ اختلاف الغنة فى نعاسا على اختلاف القراءتين فى يغشى. غير: ترقيق الراء وجها واحدا للأزرق. الجاهلية وقفا: لا يخفى مع ملاحظة أن لحمزة على ترك السكت فى المفصول الفتح لحمزة والإمالة لخلاد أما على سكته فالوجهان. ويأتى على السكت العام الإمالة لحمزة والفتح لخلاد. الأمر، شىء: ظاهر وخصوصا أحكام الوقف لحمزة مما سبق كثيرا على مراتب السكت. ولاحظ روم
الساكتين ضرورة على شىء ووقف هشام بخلفه وحمزة بالنقل والإدغام مع الإسكان والروم على كل منهما وشاهد الآية لأصحاب السكت فى شىء:
وفى نحو دفء من يقف ساكتا يرم ... وللسكت كن فى يخرج الخبء مهملا

ولاحظ التحرير الآتى لحمزة
وطائفة/ قد أهمتهم/ الجاهلية
ترك/ ترك/ الفتح للراويين، الإمالة لخلاد
ترك/ سكت/ الفتح، الإمالة للراويين
سكت/ سكت/ الإمالة للراويين، الفتح لخلاد

قوله تعالى: قُلْ إِنَّ الْأَمْرَ كُلَّهُ لِلَّهِ
(2/444)

الشرح والتحليل
1. قل إن: أحكام النقل والسكت. 2. الأمر: السكت. كلّه: بالرفع لأبى عمرو ويعقوب والشاهد: وكلّه (حما). يسهل الجمع بعد ذلك.

قوله تعالى: قُلْ لَوْ كُنْتُمْ فِي بُيُوتِكُمْ لَبَرَزَ الَّذِينَ كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقَتْلُ إِلى مَضاجِعِهِمْ
الشرح والتحليل
1. كنتم: ميم الجمع. 2. بيوتكم: بكسر الباء لمدلول (ك) م (د) ن (صحبة) (ب) لى. وبالضم للباقين. 3. عليهم القتل: بكسر الهاء والميم لأبى عمرو. وبضمهما لحمزة والكسائى ويعقوب وخلف. وبكسر الهاء وضم الميم للباقين. ولا يخفى وقف حمزة ويعقوب على عليهم بضم الهاء.
ويسهل الجمع بعد ذلك.
غزى لو: الغنة. والوقف أحكام الإمالة لا تخفى وليس فيها غير الفتح لأبى عمرو لأنها على وزن فعّل. ما ماتوا وما قتلوا: لا خلاف فى تخفيف قتلوا فى هذا الموضع. بما يعملون بصير: بالغيب لمدلول (د) م (شفا) وبالخطاب للباقين.

قوله تعالى: وَلَئِنْ قُتِلْتُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَوْ مُتُّمْ لَمَغْفِرَةٌ مِنَ اللَّهِ وَرَحْمَةٌ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ (157)
الشرح والتحليل
1. قتلتم. ميم الجمع. 2. متم: بكسر الميم لمدلول (شفا) (أ) رى. وبالضم للباقين. 3. لمغفرة: ترقيق الراء وجها واحدا للأزرق. ورحمة خير: الإخفاء
(2/445)

مع الغنة لأبى جعفر. تجمعون: حفص وحده بالغيب والباقون بالخطاب والشاهد: ويجمعون (ع) الم. خير: الوجهان فى الراء للأزرق.

القراءة
قالون. 3 الأزرق. 2 أبو عمرو بضم الميم وقراءته المعروفة. حفص على هذا الوجه بقراءة يجمعون بالغيب. 1 قالون بقراءته المشروحة وصلة ميم الجمع. ابن كثير بضم الميم. أبو جعفر بالإخفاء مع الغنة.
ولئن متم: كما فى الموضع الأول. فظا غليظ: الإخفاء مع الغنة لأبى جعفر.
واستغفر لهم: إدغام أبى عمرو بخلف الدورى. إن ينصركم: بالجزم للعشرة.
فلا غالب: قصر، توسط حمزة. الذى ينصركم: بالإسكان والاختلاس لأبى عمرو. وللدورى عنه الإتمام أيضا كالباقين. وليس هنا امتناعات للسوسى.

قوله تعالى: وَما كانَ لِنَبِيٍّ أَنْ يَغُلَ
الشرح والتحليل
1. لنبىء: بالهمز لنافع وحده. يغل: شاهده: وفتح ضم ... يغل والضم (ح) لا (ن) صر (د) عم.
القراءة
قالون. 1 الأزرق. الأصبهانى. ابن كثير بعدم الهمز وقراءته المشروحة واندرج أبو عمرو وعاصم. ابن عامر بقراءته المشروحة واندرج خلاد والكسائى عدا الضرير. وأبو جعفر ويعقوب وخلف العاشر. خلف عن حمزة بترك الغنة فى الياء واندرج الضرير. ابن ذكوان بالسكت واندرج خلاد وإدريس. حفص على هذا الوجه بقراءته المشروحة. خلف عن حمزة على هذا الوجه بترك الغنة فى الياء.
يأت، القيامة وقفا، توفى، يظلمون: لا يخفى. القيامة ثم: بالإدغام.
(2/446)

قوله تعالى: أَفَمَنِ اتَّبَعَ رِضْوانَ اللَّهِ كَمَنْ باءَ بِسَخَطٍ مِنَ اللَّهِ وَمَأْواهُ جَهَنَّمُ
الشرح والتحليل
1. رضوان: ضم الراء لشعبة وحده. والكسر للباقين. 2. باء: الطويل.
3. ومأواه: أحكام التقليل والإمالة وإبدال الهمز للأصبهانى وأبى عمرو بخلفه. ولأبى جعفر. ولاحظ صلة هاء الضمير لابن كثير.

القراءة
قالون. 3 الأصبهانى بإبدال الهمز والفتح واندرج أبو عمرو وأبو جعفر. ابن كثير بصلة هاء الضمير. الكسائى بالإمالة وتحقيق الهمز واندرج خلف العاشر. 2 الأزرق بالطويل والفتح واندرج النقاش. الأزرق بالتقليل.
حمزة بالإمالة. حمزة بسكت المد المتصل. 1 شعبة بضم الراء وقراءته المعروفة.
وبئس، بصير: لا يخفى.

قوله تعالى: لَقَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولًا مِنْ أَنْفُسِهِمْ يَتْلُوا عَلَيْهِمْ آياتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلالٍ مُبِينٍ (164)
الشرح والتحليل
1. المؤمنين: إبدال الهمز. 2. فيهم: ميم الجمع وضم الهاء ليعقوب وكذلك ويزكيهم وعليهم. 3. من أنفسهم: النقل والسكت. 4. عليهم: ضم الهاء لحمزة. قبل لفى: الإدغام والإخفاء.
(2/447)

القراءة
قالون. 4 حمزة. 3 ابن ذكوان بالسكت فى الموضعين واندرج حفص وإدريس. حمزة بهذا الوجه مع ضم عليهم. 2 قالون بصلة الميم مقصورة واندرج ابن كثير. ثم بمد الصلة. يعقوب بضم فيهم، عليهم، يزكيهم والإظهار. ثم بالإدغام فقط. 1 الأزرق بإبدال الهمز وقراءته الخاصة مع ثلاثة البدل. الأصبهانى بقراءته الخاصة. أبو عمرو بترك النقل وقراءته الخاصة مع الإظهار. ثم بالإدغام والإخفاء. أبو جعفر بصلة الميم فى مواضعها.
أنى: فتح وتقليل الأزرق وكذلك دورى أبى عمرو. وإمالة حمزة والكسائى وخلف العاشر. وليس لدورى أبى عمرو هنا امتناعات. عند أنفسكم: وقف حمزة بالتحقيق، الإبدال ياء. شىء، المؤمنين: لا يخفى. الذين نافقوا: الإدغام.
وقيل لهم: الإشمام لمدلول: (ر) جا (غ) نى (ل) زم. ولاحظ الإدغام لأبى عمرو ويعقوب كل على قراءته. قتالا لاتبعناكم: الغنة. للإيمان وقفا: لا يخفى ولاحظ مراتب حمزة فى الوقف. أعلم بما: الإدغام.

قوله تعالى: الَّذِينَ قالُوا لِإِخْوانِهِمْ وَقَعَدُوا لَوْ أَطاعُونا ما قُتِلُوا
الشرح والتحليل
1. لإخوانهم: ميم الجمع. 2. لو أطاعونا: النقل والسكت. 3. ما قتلوا:
لهشام التشديد والتخفيف من الطريقين. وللباقين التخفيف. والشاهد: ما قتلوا شد (ل) دى خلف. تفصيل طرق هشام فى هذا الموضع وموضع يحسبن الذين من التنقيح:
لحلوان خاطب يحسبن بخلفه ... ومعه اقصرن إن قتلوا لم تثقلا
الشرح
(2/448)

روى الحلوانى عن هشام الخطاب والغيب فى (ولا يحسبن الذين قتلوا) ولكن يتعين له القصر مع الخطاب على التخفيف. وروى الداجونى الغيب. وقتلوا بالوجهين.

صورة التحرير للحلوانى
ما قتلوا/ تحسبن الذين/ بما آتاهم
التشديد/ الغيب/ قصر، مد
التشديد/ الخطاب/ قصر، مد
التخفيف/ الغيب/ قصر، مد
التخفيف/ الخطاب/ قصر فقط
والمجموع 7 وجوه
ويسهل الجمع بعد ذلك.

قوله تعالى: وَلا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْواتاً
الشرح والتحليل
1. ولا تحسبن: بفتح السين لمدلول: (ك) تبوا (ف) ى (ن) ص (ث) بت. والباقون بالكسر. ولهشام من طريق الحلوانى الغيب والخطاب. وله من طريق الداجونى الغيب فقط. وللباقين الخطاب وجها واحدا. والشاهد: وخلف يحسبن (لا) موا. قتلوا: بالتشديد لمدلول وبعد (ك) فلوا. وللباقين التخفيف. ولاحظ وقف حمزة على أمواتا المنفصل عن محرك بالتحقيق، الإبدال ياء.

القراءة
قالون واندرج ورش وابن كثير وأبو عمرو والكسائى ويعقوب وخلف العاشر. 1 الحلوانى بالخطاب وقراءته المعروفة واندرج ابن ذكوان. عاصم
(2/449)

على هذا الوجه بتخفيف قتلوا واندرج وجه لحمزة وقفا. واندرج أبو جعفر. حمزة فى الوقف بالإبدال ياء. الحلوانى بالغيب وقراءته المشروحة واندرج الداجونى.

قوله تعالى: فَرِحِينَ بِما آتاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ (170)
الشرح والتحليل
1. بما آتاهم: المنفصل. 2. بهم: ميم الجمع. 3. خلفهم ألا: الصلة المهموزة.
4. ألّا: الغنة. 5. خوف: قراءة يعقوب بفتح الفاء بدون تنوين وللباقين التنوين. ووجوه الأزرق كالآتى:
البدل/ اليائى/ ويستبشرون
قصر/ فتح/ ترقيق، تفخيم
قصر/ التقليل/ ترقيق فقط
توسط/ فتح/ ترقيق فقط
توسط/ تقليل/ ترقيق فقط
مد/ فتح/ ترقيق فقط
مد/ تقليل/ ترقيق/ تفخيم

القراءة
قالون. 5 يعقوب بقراءته المشروحة مع ملاحظة ضم هاء عليهم. 4 الغنة على ما سبق. 3 الأصبهانى بالصلة مقصورة ووجهى الغنة. 2 قالون بصلة الميم ووجهى الغنة واندرج فيهما ابن كثير. أبو جعفر بالإخفاء مع الغنة وقراءته المعروفة ووجهى الغنة. 1 قالون بتوسط المنفصل وإسكان الميم.
(2/450)

يعقوب بقراءته المشروحة. الغنة على ما سبق. الأصبهانى بقراءته المعروفة ووجهى الغنة. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص. الغنة لابن الأخرم.
قالون بصلة الميم ووجهى الغنة. الكسائى بإمالة آتاهم واندرج خلف العاشر. إدريس بسكت المفصول. الأزرق بالطويل وقصر البدل وفتح اليائى وترقيق الراء. ثم بالتفخيم. النقاش على هذا الوجه بترك السكت فى المفصول ووجهى الغنة. ثم بالسكت. الأزرق ببقية وجوهه المشروحة.
حمزة بالإمالة وترك السكت وضم عليهم. ثم بسكت المفصول. ثم بسكت المنفصل.

ربع يَسْتَبْشِرُونَ
يستبشرون، المؤمنين: لا يخفى. وأن الله: الكسائى وحده بالكسر والباقون بالفتح والشاهد: واكسروا أن الله (ر) م. القرح: بالضم لمدلول (صحبة).

قوله تعالى: الَّذِينَ قالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزادَهُمْ إِيماناً وَقالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ (173)
الشرح والتحليل
1. قال لهم: الإدغام. 2. قد جمعوا: الإدغام لأبى عمرو وهشام وحمزة والكسائى وخلف العاشر. والإظهار للباقين. 3. لكم: ميم الجمع. 4.
فزادهم إيمانا: الميم المهموزة لورش من طريقيه. وأحكام زاد وهى كالآتى:
الحلوانى عن هشام بالفتح. والداجونى عنه بالإمالة وله الفتح من الكافى.
ولابن الأخرم عن ابن ذكوان الفتح. وللرملى الإمالة. وللنقاش والمطوعى الوجهان. ولحمزة الإمالة وجها واحدا. وللباقين الفتح. شواهد من التنقيح: لهشام فيما يختص بالداجونى:
(2/451)

...... ... وزاد له مع شاء جاء تميلا
ومن كاف افتح ........ ... ............
ولابن ذكوان:
وزاد بفتح قد رواه ابن أخرم ... وبالخلف نقاش ومطوعى احظلا
لمد وسكت غن بسمل لأول ... لمطوعى الإضجاع والغن أهملا
وبالصاد واليا اقرأ به اختص سكته ... ..........
والمراد بلفظ (اقرأ) أى بوجه الفتح. وهذه الأبيات واردة فى تحريرات بسورة البقرة. واللازم هنا لابن ذكوان هو التحرير الآتى:
فزادهم/ المفصول
فتح/ ترك السكت للأخفش، المطوعى
فتح/ سكت لابن الأخرم، المطوعى
إمالة/ ترك السكت للنقاش، الصورى
سكت للنقاش، الرملى
وقد حررت هذه الوجوه بقدر الاستطاعة من البدائع وشرح المختصر للشيخ جابر والتنقيح والعمل بها.

القراءة
قالون واندرج وجه لابن ذكوان كما هو محرر بالصورة السابقة واندرج عاصم ويعقوب. 4 الأزرق بالصلة الطويلة ووجوه البدل. الأصبهانى بوجهى الميم المهموزة. ابن ذكوان بفتح زاد والسكت وهذا الوجه لابن الأخرم والمطوعى واندرج حفص. ثم بإمالة زاد وترك السكت للنقاش والصورى. ثم بإمالة زاد والسكت للنقاش والرملى. 3 قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير وأبو جعفر. قالون بمد الصلة. 2 أبو عمرو بالإدغام واندرج هشام والكسائى وخلف العاشر. الداجونى عن هشام بإمالة فزادهم واندرج خلاد. خلف عن حمزة على هذا الوجه بترك الغنة فى الواو. حمزة بإمالة فزادهم والسكت مع ترك الغنة لخلف. خلاد بالغنة.
(2/452)

إدريس بفتح فزادهم والسكت. 1 أبو عمرو بالإدغام وقراءته المشروحة.
يعقوب على هذا الوجه بالإظهار فى قد جمعوا.

قوله تعالى: إِنَّما ذلِكُمُ الشَّيْطانُ يُخَوِّفُ أَوْلِياءَهُ فَلا تَخافُوهُمْ وَخافُونِ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (175)
الشرح والتحليل
1. أولياءه: الطويل. 2. تخافوهم: ميم الجمع. 3. وخافون: بإثبات الياء لأبى عمرو وأبى جعفر وصلا. وفى الحالين ليعقوب. وبالحذف للباقين والشاهد:
........... ... واتبعون زخرف (ثوى) (ح) لا
خافون إن أشركتمون قد هدا ... ن عنهم
4. مؤمنين: إبدال الهمز وهاء السكت.

القراءة
قالون. 4 الأصبهانى بإبدال الهمز. 3 أبو عمرو بإثبات الياء مع القصر وتحقيق الهمز واندرج يعقوب. أبو عمرو بإبدال الهمز. يعقوب بتحقيق الهمز وهاء السكت. أبو عمرو بإثبات الياء مع التوسط وتحقيق الهمز واندرج يعقوب. ثم بإبدال الهمز. 2 قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير.
أبو جعفر على هذا الوجه بإثبات الياء مع القصر وإبدال الهمز. 1 الأزرق بالطويل وإبدال الهمز واندرج حمزة. النقاش على هذا الوجه بتحقيق الهمز. حمزة بسكت المتصل. ولاحظ وقف حمزة على يخوف أولياءه بتحقيق الأولى، إبدالها واوا. وعلى كل منهما تسهيل المتوسطة مع المد والقصر.
يحزنك: لنافع وحده بضم الياء وكسر الزاى وللباقين بفتح الياء وضم الزاى والشاهد:
(2/453)

. يحزن فى الكل اضمما ... مع كسر ضم (أ) م الانبيا (ث) ما
يسارعون: الإمالة لدورى الكسائى وحده. والفتح للباقين. شيئا وقفا:
لا يخفى.

قوله تعالى: يُرِيدُ اللَّهُ أَلَّا يَجْعَلَ لَهُمْ حَظًّا فِي الْآخِرَةِ
القراءة
قالون واندرج وجه لحمزة. الأزرق بقراءته المعروفة. الأصبهانى واندرج وجه ثان لحمزة. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وإدريس ووجه ثالث لحمزة. حمزة بالنقل وإمالة تاء التأنيث. الكسائى بالإمالة وجها واحدا. قالون بصلة الميم. أبو عمرو بالإدغام ولم يندرج معه يعقوب.
الغنة لأصحابها على قراءة قالون والأصبهانى وسكت ابن الأخرم وصلة الميم وإدغام أبى عمرو ويندرج معه هنا يعقوب.

قوله تعالى: إِنَّ الَّذِينَ اشْتَرَوُا الْكُفْرَ بِالْإِيْمانِ لَنْ يَضُرُّوا اللَّهَ شَيْئاً وَلَهُمْ عَذابٌ أَلِيمٌ
القراءة
قالون واندرج وجه لخلاد. خلاد فى الوقف بالنقل. قالون بصلة الميم.
خلف عن حمزة بترك الغنة فى الياء والواو وترك السكت فى شيئا والوقف بالنقل والتحقيق. الضرير على هذا الوجه بالغنة فى الواو. ورش بالنقل وقصر البدل وتوسط شيئا للأزرق. الأصبهانى على هذا الوجه بقصر شيئا. الأزرق بتوسط البدل واللين ثم بمد البدل وعليه توسط ومد اللين.
ابن ذكوان بسكت أل، شيئا والمفصول واندرج حفص وخلاد وإدريس. خلاد على هذا الوجه بالوقف بالنقل والتحقيق. خلاد بتوسط
(2/454)

شيئا والوقف بالنقل والتحقيق والسكت. خلف عن حمزة بترك الغنة فى موضعيها وسكت شيئا والوقف بالنقل والتحقيق والسكت. ثم بتوسط شيئا والوقف كذلك.
ملاحظة: لم يمتنع لخلاد هنا النقل وفقا لعدم وجود مفصول متوسط مسكوت عليه مع توسط شىء كما فى التحريرات وسبق ما يؤيد ذلك فى تحريرات حمزة.

قوله تعالى: وَلا يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّما نُمْلِي لَهُمْ خَيْرٌ لِأَنْفُسِهِمْ
الشرح والتحليل
1. يحسبن: كسر السين لغير مدلول: (ك) تبوا (ف) ى (ن) ص (ث) بت. ولحمزة التاء على الخطاب وللباقين الياء على الغيب والشاهد: وخاطبن ذا الكفر والبخل (ف) نن. 2. كفروا أنما: المد المنفصل. 3. لهم: ميم الجمع. 4. خير لأنفسهم: الغنة لأصحابها والوجهان فى الراء للأزرق. ولا غنة على المد للحلوانى. ولاحظ وقف حمزة بالإبدال ياء والتحقيق. ولاحظ على قراءة ابن عامر بالفتح فى السين القصر أولا للحلوانى. ويسهل الجمع بعد ذلك.
ليزدادوا إثما وقفا لحمزة، المؤمنين، عليه، يشاء وقفا، تؤمنوا: لا يخفى. يميز:
حمزة والكسائى ويعقوب وخلف بضم الياء وفتح الميم وكسر الياء الثانية مشددة. والباقون بفتح الياء وكسر الميم وسكون الياء بعدها والشاهد: يميز ضم افتح وشدده (ظ) عن .. (شفا) معا. من رسله: الغنة.

قوله تعالى: وَلا يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ يَبْخَلُونَ بِما آتاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ هُوَ خَيْراً لَهُمْ
(2/455)

الشرح والتحليل
1. يحسبن: بفتح السين لمدلول: (ك) تبوا (ف) ى (ن) ص (ث) بت. وللباقين الكسر. ولحمزة التاء على الخطاب وللباقين الياء على الغيب وسبق الشاهد بالربع. 2. بما آتاهم: المد المنفصل. 3. فضله هو:
الإدغام. 4. خيرا لهم: الغنة لأصحابها.

القراءة
قالون واندرج الأصبهانى وابن كثير وأبو عمرو ويعقوب. 4 الغنة.
أبو عمرو بالإدغام ووجهى الغنة ولاحظ اندراج يعقوب على وجه الغنة.
2 قالون بتوسط المنفصل ووجهى الغنة ولاحظ الاندراج. روح بالإدغام والغنة فقط. الكسائى بالإمالة واندرج خلف العاشر. الأزرق بالطويل ووجوهه الآتية:
البدل/ اليائى/ خيرا
قصر/ فتح/ الوجهان وصلا ووقفا
قصر/ تقليل/ ترقيق وصلا ووقفا
توسط/ فتح/ الوجهان وصلا ووقفا
توسط/ تقليل/ ترقيق وصلا ووقفا
طول/ فتح/ الوجهان وصلا ووقفا
طول/ تقليل/ الوجهان وصلا ووقفا
وهذا التحرير دققت فى استخراجه من كتبه الخاصة. ومجموع وجوهه 10
ابن عامر بالغيب وبفتح السين وقصر المنفصل للحلوانى ووجهى الغنة واندرج فيهما حفص وأبو جعفر. ابن عامر بالتوسط وترك الغنة واندرج عاصم. الداجونى بالغنة واندرج ابن ذكوان وحفص. النقاش بالطول ووجهى الغنة. حمزة بالخطاب وفتح السين وترك السكت فى المنفصل. ثم بالسكت فيه.
(2/456)

شر لهم: الغنة. القيامة وقفا، والأرض: لا يخفى. والله بما تعملون خبير:
بالغيب لمدلول (حق). وبالخطاب للباقين.

قوله تعالى: لَقَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّذِينَ قالُوا إِنَّ اللَّهَ فَقِيرٌ وَنَحْنُ أَغْنِياءُ
الشرح والتحليل
1. لقد سمع: الإدغام لأبى عمرو وهشام وحمزة والكسائى وخلف. 2. قالوا إن: المد المنفصل. ولاحظ فى الآية الوجهين فى فقير للأزرق. ووقف هشام بخلفه على المتطرفة بخمسة القياس أما حمزة فله فى الأولى التحقيق، الإبدال واوا وعلى كل منهما خمسة المتطرفة وليس له امتناعات هنا ويسهل الجمع بعد ذلك.

قوله تعالى: سَنَكْتُبُ ما قالُوا وَقَتْلَهُمُ الْأَنْبِياءَ بِغَيْرِ حَقٍّ وَنَقُولُ ذُوقُوا عَذابَ الْحَرِيقِ (181)
الشرح والتحليل
1. سنكتب، قتلهم، ونقول: قرأ حمزة بياء مضمومة وفتح التاء ورفع لام قتلهم ويقول بياء الغيب. والباقون بالنون المفتوحة وضم التاء ونصب قتلهم والنون فى نقول والشاهد: نكتب يا وجهلن ... قتل ارفعوا نقول يا (ف) ز. 2. الأنبئاء: بالهمز لنافع وحده ولاحظ النقل وأحكام المتصل والسكت وترك الغنة فى الواو لخلف. ويسهل الجمع بعد ذلك. ولاحظ وجوه حمزة فى سكت أل، السكت العام، ترك السكت فى لفظ الأنبياء.
(2/457)

بظلام: الوجهان فى اللام للأزرق. بظلام للعبيد، ألا: الغنة. ولاحظ جوازها على الإدغام لأبى عمرو وتعينها ليعقوب. نؤمن لرسول: الإدغام. ولاحظه لأبى عمرو على القصر وإبدال الهمز. ويأتى لروح على المد. يأتينا، تأكله:
لا يخفى. قد جاءكم: الإدغام لأبى عمرو وهشام وحمزة والكسائى وخلف.
والإمالة فى جاءكم للداجونى عن هشام وله الفتح من الكافى. وإمالة ابن ذكوان وحمزة وخلف. فلم: وقف البزى ويعقوب بخلفهما بهاء السكت.
صادقين، القيامة: لا يخفى.

قوله تعالى: فَإِنْ كَذَّبُوكَ فَقَدْ كُذِّبَ رُسُلٌ مِنْ قَبْلِكَ جاؤُ بِالْبَيِّناتِ وَالزُّبُرِ وَالْكِتابِ الْمُنِيرِ (184)
الشرح والتحليل
1. جاءوا: الطويل والإمالة وقد سبق قريبا. 2. والزبر: بزيادة الباء لابن عامر. والكتاب: لهشام وحده زيادة الباء بالخلف والشاهد: وفى الزبر بالبا (ك) ملوا ... وبالكتاب الخلف (ل) ذ. وتحرير وجوه هشام فى الكتاب كالآتى: للحلوانى الوجهان لكن إثبات الياء أكثر فيقدم.
وللداجونى الوجهان لكن حذف الباء أكثر فيقدم.

القراءة
قالون. 2 الحلوانى بقراءة وبالزبر وبالكتاب. ثم بحذف الباء فى والكتاب.
1 الأزرق بالطويل وثلاثة البدل. الداجونى بالإمالة وقراءة بالزبر والكتاب واندرج ابن ذكوان. ثم بإثبات باء وبالكتاب. خلف العاشر بقراءة والزبر والكتاب. النقاش بالطويل وقراءة وبالزبر والكتاب. حمزة بقراءة والزبر والكتاب على ترك السكت فى المتصل. حمزة بالسكت.
(2/458)

النار المجرور: لاحظ فيه دقة الجمع بخصوص وجوه التقليل والإمالة. زحزح عن: الإدغام وهذا الموضع مما ذكر فيه الخلاف لأبى عمرو فى النظم فيكون تحريره مع غيره كالآتى:
زحزح عن/ الغرور لتبلون
إظهار/ إظهار، إدغام
إدغام/ إدغام
أما يعقوب فله إظهار هما معا، إدغامهما معا كما حرره الإزميري وعملنا عليه ولدورى أبى عمرو تحرير واسع كالآتى:
زحزح عن/ الدنيا/ المنفصل/ الغرور لتبلون
إظهار/ فتح/ قصر/ إظهار، إدغام
إظهار/ فتح/ توسط/ إظهار
إظهار/ تقليل/ قصر/ إظهار، إدغام
إظهار/ تقليل/ توسط/ إظهار
إظهار/ إمالة/ قصر/ إظهار، إدغام
إظهار/ إمالة/ توسط/ إظهار
إدغام/ فتح/ قصر/ إدغام
إدغام/ تقليل/ قصر/ إدغام
إدغام/ إمالة/ قصر/ إدغام
وهذا التحرير مطلق لأننا أخذنا بالانفرادة التى ذكرها أبو العلاء فى غايته للنهروانى عن زيد عن ابن فرح على ما وجده الإزميري فيها وحقق فى الروض الأخذ بهذه الانفرادة. ووجوه السوسى مطلقة أيضا على فتح وتقليل الدنيا.
النار المجرور، الدنيا: لا يخفى. والمهم أنه ليس لدورى أبى عمرو هنا امتناعات ولاحظ دقة الجمع.
(2/459)

ربع لَتُبْلَوُنَ
لاحظ أنه لا امتناعات للأزرق فى البدل، كثيرا فى الحالين على ما حرره المقرئ وصدقته الكتب. تصبروا: لا يخفى.

قوله تعالى: وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثاقَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتابَ لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلا تَكْتُمُونَهُ فَنَبَذُوهُ وَراءَ ظُهُورِهِمْ وَاشْتَرَوْا بِهِ ثَمَناً قَلِيلًا
الشرح والتحليل
1. وإذ أخذ: النقل والسكت. 2. لتبيننه، ولا تكتمونه: بالغيب لمدلول:
(حبر) (ص) ف. وبالخطاب للباقين. 3. وراء: الطويل. 4. ظهورهم:
ميم الجمع. ولاحظ فى الآية فتح وإمالة الناس لدورى أبى عمرو وصلة هاء الضمير فى فنبذوه لابن كثير. ويسهل الجمع بعد ذلك.
فبئس، عذاب أليم وقفا، الأرض، شىء: لا يخفى.

قوله تعالى: لا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ يَفْرَحُونَ بِما أَتَوْا وَيُحِبُّونَ أَنْ يُحْمَدُوا بِما لَمْ يَفْعَلُوا فَلا تَحْسَبَنَّهُمْ بِمَفازَةٍ مِنَ الْعَذابِ
الشرح والتحليل
1. لا يحسبن: بالخطاب لمدلول: (ظ) هر (كفى). والباقون بالغيب. وفتح السين لمدلول: (ك) تبوا (ف) ى (ن) ص (ث) بت. وبالكسر للباقين. 2. بما أتوا: المنفصل. 3. تحسبنهم: ميم الجمع، فتح السين لمدلول: (ك) تبوا (ف) ى (ن) ص (ث) بت. وبالغيب وضم الباء لمدلول (حبر). والباقون بالخطاب وفتح الباء.
(2/460)

القراءة
قالون بقراءته المشروحة واندرج الأصبهانى. 3 قالون بصلة الميم. ابن كثير بقراءته المشروحة. أبو عمرو على الوجه السابق بإسكان الميم. 2 قالون بتوسط المنفصل وإسكان الميم واندرج الأصبهانى. ثم بصلة الميم.
أبو عمرو على هذا الوجه بقراءته المشروحة. الأزرق بطويل المنفصل وقراءته المشروحة. 1 ابن عامر بقراءته المعروفة وقصر المنفصل للحلوانى عن هشام. أبو جعفر على هذا الوجه بصلة الميم. ابن عامر بتوسط المنفصل وقراءته المعروفة. النقاش على هذا الوجه بالطويل. عاصم بقراءته المعروفة وتوسط المنفصل للراويين. ثم بالقصر لحفص. حمزة على هذا الوجه بطويل المنفصل وترك السكت وترك الغنة فى الياء لخلف. ثم خلاد بالغنة. حمزة بسكت المد المنفصل وترك الغنة لخلف. خلاد بالغنة.
الكسائى بقراءته المعروفة والغنة فى الياء لما عدا الضرير واندرج يعقوب وخلف العاشر. الضرير على هذا الوجه بترك الغنة فى الياء. يعقوب بقصر المنفصل.

قوله تعالى: إِنَّ فِي خَلْقِ السَّماواتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهارِ لَآياتٍ لِأُولِي الْأَلْبابِ (190)
لاحظ أولا ما جاء بالنظم بخصوص السوسى فى النهار لآيات والجمع الآتى يثبت الصحيح من الوجوه.
القراءة
قالون واندرج وجه الوقف بالتحقيق لحمزة وليس للسوسى هذا الوجه.
حمزة بالنقل. الغنة لأصحابها بدون امتناعات. أبو عمرو بالإمالة والإظهار
(2/461)

وترك الغنة واندرج الصورى ودورى الكسائى. الغنة لأبى عمرو والصورى (وليس للصورى فى الآية امتناعات فى الغنة لعدم وجود كافرين وانظر التنقيح). أبو عمرو بالإمالة والإدغام وترك الغنة. ثم بالغنة.
السوسى بفتح النهار والإدغام وترك الغنة ولم يندرج معه أحد. ثم بالغنة واندرج يعقوب ولا يأتى التقليل للسوسى هنا كما هو المفهوم من النظم والتحريرات عند قوله: كفى النار إن قللت. بشرح التنقيح. ورش بالنقل وتقليل النهار للأزرق ووجوه البدل. الأصبهانى بفتح النهار وقراءته المعروفة ووجهى الغنة. ابن ذكوان بالسكت وترك الغنة واندرج حفص وحمزة وإدريس. حمزة بالنقل. الغنة لابن الأخرم. الرملى بإمالة النهار وترك الغنة.
النار وقفا: تقليل الأزرق وإمالة أبى عمرو والصورى بخلفه عن ابن ذكوان ودورى الكسائى وللسوسى أيضا الفتح والتقليل مع الروم وهذا تحرير للسوسى
النهار لآيات/ النار وقفا
إظهار مع الإمالة/ إمالة، فتح، تقليل مع الروم
إدغام مع الإمالة/ إمالة، فتح فقط ولا يأتى التقليل مع الإدغام فانتبه
إدغام مع الفتح/ فتح فقط من المستنير من طريق ابن حبش وجامع ابن فارس وغيره (وهذا للاحتياط لكونى وجدت فى كتاب المبهج طريق ابن جمهور الوقف على النار بالفتح والإمالة والإدغام فى النهار لآيات مع الفتح والإمالة. وأما فى غير المبهج فالوقف بالفتح ظاهر).
ولا يأتى التقليل مع الإدغام فانتبه. ولاحظ تعين الإمالة للرملى على السكت.
النار ربنا: إدغام أبى عمرو مع الإمالة. ويأتى للسوسى أيضا الفتح مع الإدغام. وإدغام يعقوب لا يخفى.
(2/462)

قوله تعالى: وَما لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصارٍ (192)
القراءة
قالون واندرج وجه الفتح للسوسى واندرج وجه الوقف بالتحقيق لحمزة. أبو عمرو بالإمالة واندرج الصورى ودورى الكسائى. السوسى بالتقليل مع الروم. ورش بالنقل ولتقليل للأزرق. ثم بالفتح للأصبهانى واندرج حمزة. ابن ذكوان بالسكت والفتح واندرج حفص وحمزة وإدريس. الرملى بالإمالة.
أنصار ربنا: لا إدغام للتنوين. فآمنا: وقف حمزة بالتسهيل والتحقيق بدون امتناعات هنا.

قوله تعالى: رَبَّنا فَاغْفِرْ لَنا ذُنُوبَنا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئاتِنا وَتَوَفَّنا مَعَ الْأَبْرارِ (193)
الشرح والتحليل
1. فاغفر لنا: إدغام أبى عمرو بخلف الدورى. 2. سيئاتنا: البدل للأزرق.
3. الأبرار: تقليل الأزرق وإمالة أبى عمرو والصورى بخلفه عن ابن ذكوان والكسائى وخلف العاشر. وأما حمزة فله من الروايتين الإمالة الكبرى والتقليل. وله من رواية خلاد الفتح أيضا. وباقى القراء بالفتح. ولحمزة تحرير مع مراتب السكت سيأتى بعد.
القراءة
قالون ولا يندرج خلاد هنا لشهرة التغيير فى الوقف على المتوسط بزائد لأصحاب الفتح عن خلاد. 3 الأزرق بالنقل والتقليل واندرج حمزة.
(2/463)

الأصبهانى بالنقل والفتح واندرج خلاد. دورى أبى عمرو بالإمالة واندرج الصورى والكسائى وخلف العاشر ولا يندرج حمزة فى هذا الوجه لأن الأغلب من المميلين لهم التغيير فى الوقف على المتوسط بزائد.
ابن ذكوان بالسكت والفتح واندرج حفص وخلاد. الرملى بالسكت والإمالة واندرج حمزة وإدريس. حمزة بالتقليل والسكت، بدون سكت وجاء هذا الوجه الأخير من الهداية والتبصرة فاعتمده فقد دققت فى بحثه.
حمزة بالنقل والإمالة. 2 الأزرق. 1 أبو عمرو بالإدغام والإمالة. السوسى بالفتح. ثم بالتقليل ولا بد معه من الروم.

وهذا تحرير واسع لخلف عن حمزة فى الآية كلها
المنفصل/ للإيمان/ أن آمنوا/ الأبرار الموقوف عليه
ترك/ سكت/ ترك/ تقليل وعليه النقل والسكت
ترك/ سكت/ سكت/ تقليل، إمالة وعلى كل منهما النقل والسكت
ترك/ ترك/ ترك/ تقليل مع النقل ومع التحقيق بدون سكت.
إمالة مع النقل فقط
سكت/ سكت/ سكت/ تقليل مع السكت، إمالة مع النقل
الجملة 11 وجها
ولاحظ ما أشرت إليه فى جمع الجزء السابق من قوة وجه التحقيق بدون سكت على التقليل وعدم مجيئه على الإمالة والشاهد من التنقيح:
كالابرار قلل عند حمزة ساكتا ... بأل أو بتحقيق لدى الوقف وانقلا
فقط عند خلاد مع الفتح ساكتا ... على غير مد معه ما عنه قللا
والشرح: يتعين التقليل فى الأبرار لحمزة على السكت فى أل (أى وحدها عند وجود مراتب سكت أخرى) ويتعين النقل فى أل وقفا لخلاد مع الفتح إذا سكت على غير المد ويمتنع له التقليل على السكت على المد.
(2/464)

وأما وجوه خلاد فى الآية
المنفصل/ للإيمان/ أن آمنوا/ الأبرار الموقوف عليه
ترك/ سكت/ ترك/ تقليل وعليه النقل والسكت
ترك/ سكت/ سكت/ النقل مع التقليل، إمالة، فتح
ترك/ سكت/ سكت/ تقليل، إمالة مع السكت عليهما
ترك/ ترك/ ترك/ الثلاثة مع النقل، تقليل مع التحقيق بدون سكت.
سكت/ سكت/ سكت/ إمالة مع النقل والسكت، فتح مع النقل فقط
الجملة 14 وجها
الأبرار ربنا: مثل النار ربنا. لا أضيع عمل: الإدغام.

تحرير لحمزة
المفصول/ المنفصل/ أو أنثى وقفا
ترك/ ترك/ نقل، تحقيق
سكت/ ترك/ نقل، سكت
سكت/ سكت/ نقل، سكت
ولاحظ إدغام روح على المد. وأحكام أنثى على وزن فعلى.

قوله تعالى: فَالَّذِينَ هاجَرُوا وَأُخْرِجُوا مِنْ دِيارِهِمْ وَأُوذُوا فِي سَبِيلِي وَقاتَلُوا وَقُتِلُوا لَأُكَفِّرَنَّ عَنْهُمْ سَيِّئاتِهِمْ وَلَأُدْخِلَنَّهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهارُ ثَواباً مِنْ عِنْدِ اللَّهِ
الشرح والتحليل
1. ديارهم: ميم الجمع. وأحكام التقليل والإمالة. 2. وقاتلوا: حمزة والكسائى وخلف بتقديم قتلوا والشاهد: قتلوا ... قدم وفى التوبة أخر
(2/465)

يقتلوا (شفا). 3. وقتلوا: التشديد لابن كثير وابن عامر والتخفيف للباقين. 4. الأنهار: النقل والسكت.

القراءة
قالون. 4 الأصبهانى بالنقل. حفص بالسكت. 3 ابن عامر بالتشديد وترك السكت. ابن ذكوان ما عدا الرملى بالسكت. 2 حمزة بقراءته المشروحة وسكت أل واندرج إدريس. ثم بترك السكت واندرج أبو الحارث وخلف العاشر. 1 قالون بصلة الميم واندرج أبو جعفر. ابن كثير على هذا الوجه بقراءته المشروحة. الأزرق بالتقليل وقصر البدل وترقيق الراء فى لأكفرن وجها واحدا. ثم بتوسط ومد البدل فى موضعيه. أبو عمرو بإمالة ديارهم وقراءته المشروحة. الصورى على هذا الوجه بتشديد وقتّلوا وترك السكت. الرملى بالسكت. دورى الكسائى بقراءته المشروحة.
لا يغرنك: رويس وحده بتخفيف النون مع إسكانها والباقون بالتشديد.
مأواهم، بئس: لا يخفى. ولاحظ إبدال الهمز فى مأواهم للأصبهانى وأبى عمرو بخلفه. ولأبى جعفر. لكن الذين: أبو جعفر وحده بتشديد لكن. والباقون بالتخفيف والشاهد: و (ث) مر ... شدد لكن الذين كالزمر.

قوله تعالى: وَما عِنْدَ اللَّهِ خَيْرٌ لِلْأَبْرارِ (198)
القراءة
قالون. الأزرق بالنقل والتقليل واندرج حمزة من الروايتين. الأصبهانى بالنقل والفتح واندرج خلاد. أبو عمرو بالتحقيق والإمالة واندرج الصورى والكسائى وخلف العاشر. السوسى بالتقليل مع الروم.
ابن ذكوان ما عدا الرملى بالسكت والفتح واندرج حفص. الرملى بالسكت والإمالة واندرج حمزة وإدريس. حمزة بالنقل والإمالة. حمزة
(2/466)

بالسكت والتقليل. ثم بالتحقيق والتقليل وانظر التحرير بنفس الربع.
قالون بالغنة واندرج ابن كثير والسوسى على الفتح وابن عامر ما عدا الرملى واندرج حفص وأبو جعفر ويعقوب. الأصبهانى. أبو عمرو بالإمالة واندرج الصورى ولا يأتى تقليل السوسى على الغنة وانظر التحريرات.
ابن الأخرم بالسكت والفتح. الأزرق بترقيق الراء وعدم الغنة مع النقل والتقليل.
يؤمن، إليهم: لا يخفى.

الجمع بين السورتين
قوله تعالى: يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصابِرُوا وَرابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (200) بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ يا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ واحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْها زَوْجَها وَبَثَّ مِنْهُما رِجالًا كَثِيراً وَنِساءً
الشرح والتحليل
1. يأيها الذين: أحكام المد المنفصل. 2. لعلكم: ميم الجمع. 3. تفلحون:
ما بين السورتين. 4. خلقكم: الإدغام. ولاحظ أنى سأعمل على الاختصار فى الجمع بالإتيان بوجه واحد من البسملة بدون تكبير وبه من الوجوه المحتملة.
(2/467)

القراءة
قالون بقراءته المعروفة ووجه قطع الجميع فى البسملة بدون تكبير واندرج الأصبهانى وأبو عمرو والحلوانى وحفص ويعقوب. 4 أبو عمرو بالإدغام واندرج روح من الكامل. قالون بقطع الجميع فى البسملة مع التكبير واندرج أبو عمرو وحفص ويعقوب وكذلك الأصبهانى. وليس للحلوانى تكبير على قصر المنفصل. أبو عمرو على هذا الوجه بالإدغام واندرج روح من الكامل. 3 أبو عمرو بالسكت بين السورتين والإظهار واندرج يعقوب. وليس للحلوانى عن هشام على قصر المنفصل غير البسملة. ثم بالإدغام واندرج يعقوب من المصباح. أبو عمرو بالوصل بين السورتين والإظهار واندرج يعقوب. أبو عمرو بالإدغام ولا يندرج يعقوب كما حررته. 2 قالون بصلة الميم
وقطع الجميع فى البسملة بدون تكبير واندرج ابن كثير وابو جعفر. ثم بقطع الجميع فى البسملة مع التكبير واندرج ابن كثير وأبو جعفر. 1 قالون بتوسط المنفصل وإسكان الميم وقطع الجميع فى البسملة واندرج أصحاب البسملة. روح بالإدغام من الكامل. قالون بقطع الجميع مع البسملة والتكبير واندرج من سبق. وكذلك خلف العاشر بنية الوقف كما حرر فى الجمع بين الفاتحة والبقرة. روح على هذا الوجه بالإدغام من الكامل. أبو عمرو بالسكت بين السورتين واندرج هشام طريق الحلوانى والأخفش وليس للداجونى سكت بين السورتين وليس للصورى عن ابن ذكوان غير البسملة بين السورتين. واندرج فى هذا الوجه أيضا يعقوب وإسحاق عن خلف العاشر ولا يأتى إدغام روح هنا وانظر التحريرات. دورى أبى عمرو بالوصل بين السورتين واندرج هشام والأخفش ويعقوب وخلف العاشر. ولا يأتى للسوسى وصل بين السورتين على المد. قالون بصلة الميم وعليه ما أتى على إسكانها. الأزرق بالطويل وترقيق المضمومتين مع قصر البدل وقطع الجميع فى البسملة
(2/468)

بدون تكبير وترقيق كثيرا. ولا يأتى هنا تفخيم كثيرا لأنه من الإرشاد ومذهبه السكت بين السورتين. ويأتى تفخيمها أيضا من الكامل على طول البدل مع البسملة بدون تكبير وبه ولا يأتى التكبير للأزرق إلا على طول البدل وترقيق المضمومة وتفخيم كثيرا فى الحالين. ثم بالسكت بين السورتين وترقيق كثيرا، تفخيمها من الإرشاد فى الحالين. ثم بالوصل بين السورتين وترقيق كثيرا فقط. ثم بتفخيم المضمومتين والسكت بين السورتين وترقيق كثيرا فإنه لا يجتمع تفخيمهما. (ولا يأتى هنا إلا السكت بين السورتين). النقاش بالبسملة. ولا يأتى له على الطول إلا البسملة بدون تكبير. حمزة بالوصل بين السورتين وترك الغنة لخلف والوقف بالتسهيل مع المد والقصر. ثم بالغنة لخلاد. حمزة بقطع الجميع فى البسملة مع التكبير بنية الوقف وقراءته المشروحة للراويين على الوصل. الأزرق بتوسط البدل وترقيق المضمومة والبسملة بدون تكبير وترقيق كثيرا فقط.
ثم بالسكت بين السورتين وترقيق كثيرا. ثم بتفخيمها فى الحالين من الإرشاد. ثم بالوصل بين السورتين وترقيق كثيرا فقط. ثم بمد البدل وترقيق المضمومة والبسملة بدون تكبير وترقيق كثيرا. ثم بتفخيمها فى الحالين من الكامل. ثم بقطع الجميع فى البسملة مع التكبير وتفخيم كثيرا فى الحالين من الكامل (ولا يأتى الترقيق على هذا الوجه فى كثيرا). ثم بالسكت بين السورتين وترقيق كثيرا ثم بتفخيمها فى الحالين من الكامل.
ثم بالوصل بين السورتين وترقيق كثيرا. ثم بتفخيمها وصلا فقط من الكافى والهداية وغير ذلك من الكتب الخاصة بهذا الوجه وارجع إلى التحريرات. ثم بتفخيم المضمومة والوصل فقط بين السورتين وترقيق كثيرا وجها واحدا. حمزة بسكت المد المنفصل وعليه ما أتى على ترك السكت.
(2/469)

تابع سورة النساء
تساءلون: الخف (كوف) واجرزا ... الأرحام (ف) ق. ولا يخفى الوقف بالنقل فقط لحمزة على سكت المد المتصل. اليتامى: لاحظ إمالة العين للضرير عن دورى الكسائى وأحكام التقليل والإمالة ووقف حمزة على اليتامى أموالهم بالتحقيق والسكت والتسهيل مع المد والقصر. تأكلوا، كبيرا، وإن خفتم، مثنى: لا يخفى. إلى أموالكم: وقف لحمزة لا يخفى. وتحريرها مع المد المنفصل السابق لا يخفى أيضا وسبق نظائره. طاب: الإمالة لحمزة والفتح للباقين. ألّا:
الغنة. أدنى: على وزن أفعل. فواحدة أو: الموضع الأول بالرفع لأبى جعفر والنصب للباقين ولاحظ دقة جمع هذا الجزء. صدقاتهن: هاء السكت ليعقوب بخلفه. نحلة: الوجهان لحمزة على ترك السكت فى المتصل. وعلى السكت فالإمالة لحمزة والفتح لخلاد. وللكسائى الإمالة وجها واحدا.

قوله تعالى: فَإِنْ طِبْنَ لَكُمْ عَنْ شَيْءٍ مِنْهُ نَفْساً فَكُلُوهُ هَنِيئاً مَرِيئاً (4)
القراءة
قالون. النقاش بالطول فى الموضعين. حمزة بالوقف بالإدغام. أبو عمرو بالإدغام واندرج يعقوب. الأزرق بتوسط شىء. حمزة على هذا الوجه بالوقف بالإدغام. الأزرق بمد شىء. ابن ذكوان بالسكت وتوسط المتصل. النقاش بالطول. حمزة على هذا الوجه بالوقف بالإدغام. ثم بالسكت العام والوقف بالإدغام. قالون بصلة الميم واندرج وجه لأبى جعفر. أبو جعفر بالوجه الثانى له وهو الإدغام فى هنيا، مريا وارجع إلى النظم لمعرفة الشاهد. ابن كثير بصلة هاء الضمير فى الموضعين وقراءته المعروفة.
(2/470)

قوله تعالى: وَلا تُؤْتُوا السُّفَهاءَ أَمْوالَكُمُ الَّتِي جَعَلَ اللَّهُ لَكُمْ قِياماً وَارْزُقُوهُمْ فِيها وَاكْسُوهُمْ وَقُولُوا لَهُمْ قَوْلًا مَعْرُوفاً (5)
الشرح والتحليل
1. ولا تؤتوا: إبدال الهمز. 2. السفهاء أموالكم: أحكام الهمزتين وهى:
إسقاط الأولى مع القصر والمد لقالون والبزى وأبى عمرو. ووجه لكل من قنبل ورويس مع ملاحظة أن رويس لا يسقط إلا على المد. وبتسهيل الهمزة الثانية لورش من الطريقين وهو وجه ثان لقنبل. وقراءة أبى جعفر ووجه ثان لرويس. وللأزرق أيضا إبدال الثانية حرف مد لازم ولقنبل هذا الوجه أيضا فهى ثلاثة له وللباقين التحقيق. 3. لكم: ميم الجمع. 4. قيما: بدون ألف لنافع وابن عامر والشاهد: واقصر قيما (ك) ن (أ) نا. ولاحظ أن وجوه قنبل على الترتيب فى القوة هى تسهيل الثانية، إبدالها حرف مد، الإسقاط.

القراءة
قالون بالإسقاط مع القصر وقراءته المشروحة. 4 أبو عمرو بقراءة قياما بالألف ولا يندرج رويس لأن إسقاطه على المد فقط. انظر شرح التنقيح.
3 قالون بصلة الميم. البزى بقراءة قياما بالألف واندرج قنبل. 2 قالون بالإسقاط مع المد. أبو عمرو بقراءته واندرج رويس. قالون بصلة الميم.
البزى بقراءته واندرج قنبل. قنبل بتسهيل الثانية وصلة الميم. رويس بإسكان الميم. قنبل بإبدال الثانية حرف مد لازم وصلة الميم. ابن عامر بتحقيق الهمزتين وتوسط المتصل وقراءته. عاصم على هذا الوجه بقراءة قياما بالألف. النقاش بالطويل وقراءة قيما بدون ألف. حمزة بقراءة قياما
(2/471)

وترك الغنة لخلف. خلاد بالغنة. حمزة بسكت المتصل وترك الغنة لخلف.
خلاد بالغنة. 1 ورش بإبدال الهمز وتسهيل الثانية وإبدالها حرف مد لازم للأزرق. الأصبهانى بقراءته المشروحة. أبو جعفر على هذا الوجه بصلة الميم وقراءته المشروحة. أبو عمرو بقراءته المشروحة.
اليتامى، إليهم: لا يخفى. ولاحظ تحرير البدل واليائى للأزرق على الإطلاق.
إسرافا: الترقيق وجها واحدا للأزرق. فقيرا، فليأكل، إليهم، عليهم، وكفى، والأقربون، منه، القربى، اليتامى، من خلفهم: لا يخفى. بالمعروف فإذا: الإدغام. ضعافا خافوا: الإخفاء مع الغنة لأبى جعفر ولاحظ فى ضعافا الإمالة لحمزة والفتح لخلاد. ولاحظ إمالة خافوا لحمزة والفتح للباقين.
ولخلاد تحرير مع مراتب السكت يرجع إليه بالتنقيح. اليتامى، سعيرا: بدون امتناعات للأزرق.

قوله تعالى: وَسَيَصْلَوْنَ سَعِيراً (10)
الشرح والتحليل
1. وسيصلون: بضم الياء لمدلول: (ك) م (ص) با. والفتح للباقين.
ولاحظ تغليظ اللام للأزرق على قراءته وجها واحدا. وله فى سعيرا الوجهان. ويسهل الجمع بعد ذلك.
فى أولادكم: وقف حمزة بالتحقيق، السكت، النقل، الإدغام. الأنثيين وقفا، ولأبويه، فإن لم، أبواه: لا يخفى. كن، فلهن: هاء السكت ليعقوب بخلفه.
واحدة فلها: الموضع الثانى بالرفع لمدلول (مدا). وبالنصب للباقين. فلأمه الثلث، فلأمه السدس: بكسر الهمزة لحمزة والكسائى وبضمها للباقين.
(2/472)

قوله تعالى: مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِي بِها أَوْ دَيْنٍ
الشرح والتحليل
1. وصية يوصى: ترك الغنة فى الياء. 2. يوصى: بفتح الصاد (ص) ف (ك) فلا (د) را ... ومعهم حفص فى الأخرى قد قرا. 3. بها أو: المد المنفصل. ويسهل الجمع بعد ذلك.

ربع وَلَكُمْ نِصْفُ ما تَرَكَ
إن لم، يكن لهم فى المواضع المتعددة بالآية: الغنة. لهن: وقف يعقوب بهاء السكت بخلفه.

قوله تعالى: مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصى بِها أَوْ دَيْنٍ غَيْرَ مُضَارٍّ
الشرح والتحليل
1. وصية يوصى: ترك الغنة فى الياء. 2. يوصى: بفتح الصاد لمدلول: (ص) ف (ك) فلا (د) را.، حفص والباقون بالكسر. 3. بها أو:
المد المنفصل. 4. دين غير: الإخفاء مع الغنة لأبى جعفر. غير: ترقيق الراء وجها واحدا للأزرق. ويسهل الجمع بعد ذلك.

قوله تعالى: وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهارُ خالِدِينَ فِيها
(2/473)

الشرح والتحليل
1. ومن يطع: ترك الغنة فى الياء. 2. ندخله: بالنون لمدلول (عم). والباقون بالياء. ولاحظ صلة الهاء لابن كثير على قراءته بالياء. 3. الأنهار: النقل والسكت. ويسهل الجمع بعد ذلك.
ندخله نارا: كما فى ندخله جنات فى الآية السابقة. نارا خالدا، يأتين، يتوفهن: لا يخفى. عليهن: ضم الهاء ليعقوب وكسرها للباقين. ووقفه عليها بهاء السكت بخلفه وكذلك على فأمسكوهن، يتوفاهن، لهن. البيوت:
بكسر الباء لمدلول: (ك) م (د) ن (صحبة) (ب) لى. وبالضم للباقين.

قوله تعالى: وَالَّذانِ يَأْتِيانِها مِنْكُمْ فَآذُوهُما
الشرح والتحليل
1. والذان: ابن كثير وحده بتشديد النون ويلزم عليه المد المشبع. والباقون بالتخفيف. 2. يأتيانها: إبدال الهمز. 3. منكم: ميم الجمع. 4. فآذوهما:
وقف حمزة بالتسهيل والتحقيق، بدل الأزرق. ويسهل الجمع بعد ذلك.
توابا رحيما: الغنة. وأصلحا: تغليظ اللام وجها واحدا للأزرق. عليهم:
لا يخفى. الآن: نقل وبدل الأزرق. ونقل الأصبهانى. ونقل ابن وردان بخلفه.
والسكت. عذابا أليما: ظاهر ولا يأتى لحمزة على سكت المتصل إلا النقل لحمزة والسكت لخلاد. كرها: بالضم لمدلول (شفا). وبالفتح للباقين. مبينة:
بفتح الياء لمدلول: (ص) ف (د) ما وللباقين بالكسر. ولحمزة الوقف بالوجهين بدون امتناعات هنا. وللكسائى الإمالة وجها واحدا. ولاحظ إبدال الهمز فى يأتين وترك الغنة فى الياء لخلف عن حمزة والضرير. وعاشروهن:
الوجهان فى الراء للأزرق. بالمعروف فإن: الإدغام.
(2/474)

قوله تعالى: فَإِنْ كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْراً كَثِيراً (19)
الشرح والتحليل
1. فعسى أن: المنفصل. والفتح والتقليل للأزرق وكذلك لدورى أبى عمرو.
وإمالة حمزة والكسائى وخلف. ولا يأتى التقليل لدورى أبى عمرو إلا على المد وشاهده: ودع غنة كالقصر إن قللت عسى. 2. فيه: صلة هاء الضمير لابن كثير.

القراءة
قالون. 2 ابن كثير. 1 قالون بتوسط المنفصل. ابن ذكوان بالسكت.
الأزرق بالطويل والفتح والوجوه الآتية:
شيئا/ خيرا كثيرا
توسط/ ترقيقهما فى الحالين
توسط/ تفخيم خيرا، ترقيق كثيرا
توسط/ تفخيمهما فى الحالين
طول/ ترقيقهما فى الحالين
طول/ تفخيم خيرا، ترقيق كثيرا
النقاش بترك السكت فى شيئا. ثم بالسكت. الأزرق بالتقليل والوجوه الآتية:
شيئا/ خيرا كثيرا
توسط/ ترقيقهما فى الحالين
توسط/ تفخيمهما فى الحالين
طول/ ترقيقهما فى الحالين
(2/475)

دورى أبى عمرو بالتقليل وتوسط المنفصل. حمزة بالإمالة وسكت شيئا لخلف. ثم بتوسطه ثم بترك السكت فيه لخلف أيضا. خلاد بالوجوه السابقة لخلف. حمزة بسكت المد وعليه السكت فى شيئا فقط للراويين.
الكسائى بالإمالة والتوسط واندرج خلف العاشر. إدريس بالسكت.

وهذا تحرير واسع للأزرق
البدل/ عاشروهن/ فعسى/ شيئا/ خيرا كثيرا
قصر/ ترقيق/ فتح/ توسط/ ترقيقهما فى الحالين
قصر/ ترقيق/ فتح/ توسط/ تفخيمهما فى الحالين
قصر/ ترقيق/ تقليل/ توسط/ ترقيقهما فى الحالين
قصر/ تفخيم/ فتح/ توسط/ ترقيقهما فى الحالين
توسط/ ترقيق/ فتح/ توسط/ تفخيمهما فى الحالين من الإرشاد
ترقيقهما فى الحالين من التبصرة
توسط/ ترقيق/ تقليل/ توسط/ ترقيقهما فى الحالين من الشاطبية
طول/ ترقيق/ فتح/ توسط/ ترقيقهما فى الحالين من الشاطبية
تفخيم خيرا، ترقيق كثيرا وقفا
تفخيمهما فى الحالين
طول/ ترقيق/ فتح/ طول/ ترقيقهما فى الحالين
تفخيم خيرا، ترقيق كثيرا وقفا
طول/ ترقيق/ تقليل/ توسط/ ترقيقهما فى الحالين
تفخيمهما فى الحالين
طول/ ترقيق/ تقليل/ طول/ ترقيقهما فى الحالين
طول/ تفخيم/ تقليل/ توسط/ ترقيقهما فى الحالين
طول/ تفخيم/ تقليل/ طول/ ترقيقهما فى الحالين
(2/476)

17 وجها على ما حرره المقرئ وعلق به على عمدة العرفان وهو أصح التحريرات.

وهذا تحرير لدورى أبى عمرو
فعسى/ المنفصل/ إحداهن/ تأخذوا
فتح/ قصر/ فتح/ تحقيق، إبدال
فتح/ قصر/ تقليل/ تحقيق، إبدال
فتح/ توسط/ فتح/ تحقيق، إبدال
فتح/ توسط/ تقليل/ تحقيق، إبدال
تقليل/ توسط/ فتح/ تحقيق فقط
تقليل/ توسط/ تقليل/ تحقيق، إبدال
ملاحظة: ليس لخلاد امتناعات فى قوله تعالى (وإن أردتم استبدال زوج .....
إلى شيئا وقفا) والامتناعات تأتى مع مراتب أخرى.

تحرير لخلاد على ما سبق وما سيأتى
المد المنفصل/ شيئا/ وإن أردتم/ شيئا وقفا
ترك/ سكت/ ترك/ نقل، إدغام
ترك/ سكت/ سكت/ نقل، إدغام
ترك/ توسط/ ترك/ نقل، إدغام
ترك/ توسط/ سكت/ نقل فقط
ترك/ ترك/ ترك/ نقل، إدغام
سكت/ سكت/ سكت/ نقل، إدغام
فالممتنع وجه واحد كما جاء فى البدائع وهو محرر. ولاحظ أن عملنا لحمزة على السكت، التوسط، الترك بهذا الترتيب فى شىء وإن ذكر فى البدائع خلاف ذلك.
إحداهن، تأخذوا، منه، شيئا وقفا: لا يخفى. ولاحظ هذا التحرير للأزرق:
(2/477)

البدل/ إحداهن/ شيئا
قصر/ فتح/ توسط
قصر/ تقليل/ توسط
توسط/ فتح/ توسط
توسط/ تقليل/ توسط من تلخيص ابن بليمة
مد/ فتح/ توسط، مد
مد/ تقليل/ توسط، مد

قوله تعالى: وَكَيْفَ تَأْخُذُونَهُ وَقَدْ أَفْضى بَعْضُكُمْ إِلى بَعْضٍ وَأَخَذْنَ مِنْكُمْ مِيثاقاً غَلِيظاً (21)
القراءة
قالون. قالون بصلة الميم مقصورة ثم بمد الصلة. حمزة بالإمالة وترك الغنة لخلف. ثم بالغنة لخلاد واندرج الكسائى وخلف العاشر. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص. حمزة بالإمالة وترك الغنة لخلف. خلاد بالغنة واندرج إدريس. الأزرق بقراءته المعروفة مع فتح أفضى. الأصبهانى على هذا الوجه بقصر وتوسط الميم المهموزة. الأزرق
بالتقليل. أبو عمرو بترك النقل. أبو جعفر على هذا الوجه بصلة الميم والإخفاء مع الغنة.

قوله تعالى: وَلا تَنْكِحُوا ما نَكَحَ آباؤُكُمْ مِنَ النِّساءِ إِلَّا ما قَدْ سَلَفَ
(2/478)

الشرح والتحليل
1. آباؤكم: ميم الجمع والطويل. 2. النساء إلا: أحكام الهمزتين كالآتى:
تسهيل الأولى مع المد والقصر لقالون والبزى. والتسهيل فى الثانية لورش من الطريقين. ووجه لقنبل. وقراءة أبى جعفر وجها واحدا ووجه لرويس.
وللأزرق أيضا إبدال الثانية ياء ساكنة مع المد المشبع ووجه ثان لقنبل.
ولأبى عمرو الإسقاط فى الأولى مع القصر والمد وهو وجه ثالث لقنبل ووجه ثان لرويس ولكن مع المد. والباقون بتحقيقهما. قد سلف: الإدغام لأبى عمرو وهشام وحمزة والكسائى وخلف.

القراءة
قالون بإسكان الميم والتسهيل فى الأولى مع المد ولم يندرج معه أحد. 2 قالون بالتسهيل مع القصر. الأصبهانى بتسهيل الثانية واندرج وجه لرويس. أبو عمرو بالإسقاط مع القصر والإدغام. ثم بالإسقاط مع المد. رويس على الوجه الأخير فقط بالإظهار. ابن عامر بتحقيق الهمزتين مع التوسط والإدغام لهشام واندرج الكسائى وخلف العاشر. ابن ذكوان على هذا الوجه بالإظهار واندرج عاصم وروح. 1 قالون بصلة الميم وتسهيل الأولى مع المد والقصر واندرج البزى. قنبل بتسهيل الثانية واندرج أبو جعفر. قنبل بإبدال الثانية مع المد المشبع كما شرح. ثم بإسقاط الأولى مع القصر والمد. الأزرق بالطويل وتسهيل الثانية ثم بإبدالها حرف مد مشبع. النقاش بتحقيق الهمزتين مع الإظهار. حمزة على هذا الوجه بالإدغام. الأزرق بتوسط، مد البدل. حمزة بسكت المد المتصل وقراءته المشروحة.
(2/479)

قوله تعالى: [حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَناتُكُمْ]
حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهاتُكُمْ وَبَناتُكُمْ وَأَخَواتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخالاتُكُمْ وَبَناتُ الْأَخِ وَبَناتُ الْأُخْتِ وَأُمَّهاتُكُمُ اللَّاتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَواتُكُمْ مِنَ الرَّضاعَةِ وَأُمَّهاتُ نِسائِكُمْ وَرَبائِبُكُمُ اللَّاتِي فِي حُجُورِكُمْ مِنْ نِسائِكُمُ اللَّاتِي دَخَلْتُمْ بِهِنَّ فَإِنْ لَمْ تَكُونُوا دَخَلْتُمْ بِهِنَّ فَلا جُناحَ عَلَيْكُمْ وَحَلائِلُ أَبْنائِكُمُ الَّذِينَ مِنْ أَصْلابِكُمْ وَأَنْ تَجْمَعُوا بَيْنَ الْأُخْتَيْنِ إِلَّا ما قَدْ سَلَفَ

القراءة
قالون. أبو عمرو بالإدغام. الغنة على ما سبق. قالون بتوسط المنفصل.
أبو عمرو بالإدغام. الغنة لقالون. ثم لأبى عمرو وللداجونى عن هشام.
النقاش بالطويل. حمزة بالإدغام فى قد سلف. النقاش بالغنة. حمزة بسكت أل ولا يأتى توسط لا هنا. قالون بصلة الميم مقصورة وقراءته الخاصة ووجهى الغنة. الأصبهانى بقراءته الخاصة ووجهى الغنة. قالون بمد الصلة ووجهى الغنة. الأصبهانى بقراءته ووجهى الغنة. الأزرق بقراءته الخاصة مع تغليظ اللام وجها واحدا للأزرق فى أصلابكم. ابن ذكوان بسكت المفصول، أل وتوسط المنفصل واندرج حفص. إدريس على هذا الوجه بالإدغام. ابن الأخرم بالغنة. النقاش بالطويل. حمزة على هذا الوجه بالإدغام. ثم بتوسط لا. ثم بسكت المد المنفصل وقصر لا فقط. ثم بالسكت العام وقصر لا. والله أعلم.
(2/480)

ولاحظ أنه ليس فى أمهاتكم هنا خلاف فى ضم الهمزة. ولاحظ وقف يعقوب على بهن بهاء السكت بخلفه ولها تحرير مع المد والغنة ذكر بربع (وإذ ابتلى) بسورة البقرة.
الجزء وَالْمُحْصَناتُ مِنَ النِّساءِ إِلَّا ما مَلَكَتْ أَيْمانُكُمْ

قوله تعالى: وَالْمُحْصَناتُ مِنَ النِّساءِ إِلَّا ما مَلَكَتْ أَيْمانُكُمْ
القراءة
قالون بتسهيل الأولى مع المد. ثم مع القصر واندرج البزى فى الوجهين.
الأزرق بالطويل وتسهيل الثانية، إبدالها حرف مد لازم مع النقل.
الأصبهانى بتسهيل الثانية والنقل. قنبل على هذا الوجه بترك النقل واندرج أبو جعفر ووجه لرويس. قنبل بإبدال الثانية حرف مد لازم. ثم بالإسقاط مع القصر واندرج أبو عمرو. ثم بالإسقاط مع المد واندرج أبو عمرو ورويس (وصح هنا هذا الوجه له لعدم وجود المنفصل فإن إسقاطه على توسط المنفصل وبما أنه ليس هنا منفصل فهذا الإسقاط على المد يكون صحيحا). ابن عامر بتوسط المتصل وتحقيق الهمزتين.
ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وإدريس. النقاش بالطويل وترك السكت واندرج وجه لحمزة. ثم بالسكت واندرج حمزة. حمزة بالوقف بالنقل. حمزة بسكت المد المتصل والوقف بالنقل للراويين والسكت لخلاد. ولاحظ أن المحصنات هنا هى الموضع الأول وهى بدون خلاف فى فتح الصاد. والشاهد: ومحصنة ... فى الجمع كسر الصاد الأولى (ر) ما.
(2/481)

قوله تعالى: وَأُحِلَّ لَكُمْ ما وَراءَ ذلِكُمْ أَنْ تَبْتَغُوا بِأَمْوالِكُمْ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسافِحِينَ
الشرح والتحليل
1. وأحل: بفتح الهمزة والحاء لما عدا مدلول: (ث) ب (صحبا). 2. لكم:
ميم الجمع. 3. وراء: الطويل. 4. ذلكم أن: أحكام الميم المهموزة والسكت. مسافحين: هاء السكت ليعقوب بخلفه. ولاحظ ترقيق راء غير للأزرق وجها واحدا. ويسهل الجمع بعد ذلك.
فريضة وقفا: وقف الكسائى وحمزة بالفتح والإمالة. ولا جناح: توسط لا لحمزة ويأتى عليه الفتح فى تاء التأنيث هنا للراويين من قوله فى التنقيح:
مع وجه ترك السكت عن خلف فدع ... كإطلاقها لكنه مع مد لا
والمراد بالإطلاق الإمالة العامة ومنها لفظ الفريضة هنا وشاهد خلاد:
وفى أل مع المفصول مع شىء اسكتن ... لدى خلف إن أنت وسطت عنه لا
أو اسكت بموصول لحمزة واشممن ... لخلاد الحرفين أو مع أل ولا
كمنشون سهل وافتحن ها مؤنث ... ............

قوله تعالى: وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ مِنْكُمْ طَوْلًا أَنْ يَنْكِحَ الْمُحْصَناتِ الْمُؤْمِناتِ فَمِنْ ما مَلَكَتْ أَيْمانُكُمْ مِنْ فَتَياتِكُمُ الْمُؤْمِناتِ
الشرح والتحليل
1. ومن لم: الغنة لأصحابها. 2. منكم: ميم الجمع. 3. طولا أن: نقل ورش من الطريقين والسكت لأصحابه. 4. أن ينكح: ترك الغنة لخلف عن حمزة
(2/482)

والضرير عن دورى الكسائى. 5. المحصنات: توقف الكسائى بكسر الصاد والشاهد سبق بأول الربع. 6. المؤمنات: إبدال الهمز. وهنا التوقف لأبى عمرو. 7. المؤمنات: وقف خلاد. ولاحظ وقف حمزة على المؤمنات بإبدال الهمز. ويسهل الجمع بعد ذلك.
أعلم بإيمانكم: الإدغام. بإيمانكم: بدل الأزرق ووقف حمزة بالتسهيل والتحقيق. وآتوهن، غير: لا يخفى ما فيه للأزرق. أهلهن، وآتوهن، أجورهن: وقف يعقوب بهاء السكت بخلفه. محصنات: بكسر الصاد للكسائى والفتح للباقين وسبق الشاهد. متخذات أخدان: وقف حمزة بالتحقيق، الإبدال ياء.

قوله تعالى: فَإِذا أُحْصِنَّ فَإِنْ أَتَيْنَ بِفاحِشَةٍ فَعَلَيْهِنَّ نِصْفُ ما عَلَى الْمُحْصَناتِ مِنَ الْعَذابِ
الشرح والتحليل
1. فإذا أحصن: المنفصل. أحصن: بضم الهمزة وكسر الصاد لمدلول:
(ع) لى (ك) هف (سما). وفتح الهمزة للباقين وهم شعبة وحمزة والكسائى وخلف. 2. فإن أتين: نقل الأصبهانى. 3. فعليهن: ضم الهاء ليعقوب. ووقفه عليها بخلفه بهاء السكت. المحصنات: بكسر الصاد للكسائى وحده وسبق الشاهد. ويسهل الجمع بعد ذلك.
لمن خشى: إخفاء أبى جعفر مع الغنة. تصبروا، خير: ترقيق وتفخيم الأزرق وتحرر كالآتى:
تصبروا/ خير
ترقيق/ ترقيق
ترقيق/ تفخيم من تلخيص ابن بليمة
(2/483)

تفخيم/ تفخيم
غفور رحيم: الغنة لأصحابها. ليبين لكم: الإدغام.

قوله تعالى: يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَأْكُلُوا أَمْوالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْباطِلِ إِلَّا أَنْ تَكُونَ تِجارَةً عَنْ تَراضٍ مِنْكُمْ
الشرح والتحليل
1. يأيها: المد المنفصل. 2. لا تأكلوا: إبدال الهمز للأصبهانى ولأبى عمرو بخلفه. وأبى جعفر. 3. أموالكم: ميم الجمع. 4. تجارة: توقف الكوفيون فى القراءة بالنصب. وأول التوقف هنا لحفص والشاهد: تجارة عدا (كوف). أى بالرفع لما عدا الكوفيين. ويسهل الجمع بعد ذلك.
ولا تقتلوا أنفسكم: وقف حمزة بالتحقيق، السكت وبالنقل والإدغام. يفعل ذلك: إدغام أبى الحارث عن الكسائى. نصليه: صلة الهاء لابن كثير. يسيرا:
خلف الأزرق فى ترقيق وتفخيم الراء.

قوله تعالى: إِنْ تَجْتَنِبُوا كَبائِرَ ما تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئاتِكُمْ وَنُدْخِلْكُمْ مُدْخَلًا كَرِيماً (31)
الشرح والتحليل
1. كبائر: الطويل لأصحابه وترقيق الراء للأزرق بدون خلاف. 2. عنه: صلة الهاء لابن كثير. 3. عنكم: صلة الميم. 4. مدخلا: بفتح الميم لنافع وأبى جعفر وضمها للباقين
والشاهد: وفتح ضم مدخلا (مدا). ويسهل الجمع.
(2/484)

قوله تعالى: وَسْئَلُوا اللَّهَ مِنْ فَضْلِهِ
الشرح والتحليل
1. وسئلوا: بالنقل للكسائى وخلف العاشر وابن كثير والشاهد: واسأل (روى) (د) م. بباب النقل. والسكت لأصحابه. ويسهل الجمع.
والأقربون: هاء السكت ليعقوب بخلفه.

قوله تعالى: وَالَّذِينَ عَقَدَتْ أَيْمانُكُمْ فَآتُوهُمْ نَصِيبَهُمْ
الشرح والتحليل
1. عاقدت: بالألف لما عدا الكوفيين وبدون ألف للكوفيين والشاهد عاقدت ل (كوف) قصرا. ولاحظ توقف ورش هنا فى النقل وأصحاب السكت. 2. أيمانكم: ميم الجمع ولاحظ بدل الأزرق فى فآتوهم. ويسهل الجمع.
من أموالهم: المفصول ولاحظ فيه وقف خلف عن حمزة بالنقل فقط على السكت فى الكل.

قوله تعالى: فَالصَّالِحاتُ قانِتاتٌ حافِظاتٌ لِلْغَيْبِ بِما حَفِظَ اللَّهُ
الشرح والتحليل
1. حافظات للغيب: الغنة لأصحابها ولاحظ أنها جائزة لأبى عمرو على الإدغام ومتعينة ليعقوب. 2. للغيب بما: الإدغام لأبى عمرو ويعقوب بخلفهما. وليس لأبى عمرو إخفاء هنا. بما حفظ الله: أبو جعفر وحده بفتح
(2/485)

هاء لفظ الجلالة وصلا وتوجيه القراءة أن ما موصولة أو نكرة موصوفة.
وفى حفظ ضمير يعود إليها على تقدير مضاف. إذ الذات المقدسة لا يحفظها أحد أى بالبر الذى أو بشيء حفظ حق الله أو دينه أو أمره ومنه الحديث" احفظ الله يحفظك" والباقون بالرفع والشاهد: ونصب رفع حفظ الله (ث) را. وأما توجيه قراءة الرفع على أن تكون ما مصدرية أو موصولة أى يحفظ الله إياهن أو بالذى حفظ الله لهن.

قوله تعالى: وَاللَّاتِي تَخافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَ
القراءة
قالون واندرج وجه الإظهار لأبى عمرو ويعقوب. ووقف عدم هاء السكت ليعقوب. يعقوب بهاء السكت. أبو عمرو بالإدغام واندرج وجه عدم هاء السكت ليعقوب. يعقوب على هذا الوجه بالوقف بهاء السكت ولاحظ أن وجوه يعقوب هنا من تحرير البدائع فانتبه إلى أن هاء السكت فى هذا النوع أتت على الإدغام بخلاف نحو العالمين ولاحظ أن يعقوب له الخلف فى هاء السكت وقفا على الألفاظ الأخرى هنا وأمثالها وهى:
نشوزهن، فعظوهن، اهجروهن.
عليهن: ضم الهاء ليعقوب ووقفه بهاء السكت بخلفه. كبيرا: خلف الأزرق فى ترقيق وتفخيم الراء. وإن خفتم: إخفاء أبى جعفر مع الغنة. ولاحظ النقل فى هذا الجزء. والسكت لأصحابه. ولاحظ تغليظ لام إصلاحا للأزرق وجها واحدا. عليما خبيرا: الإخفاء والغنة لأبى جعفر. وخلف الأزرق فى ترقيق وتفخيم الراء.
(2/486)

ربع وَاعْبُدُوا اللَّهَ
شيئا وقفا: توسط ومد الأزرق والسكت لأصحابه ووقف حمزة بالنقل والإدغام.

قوله تعالى: وَبِالْوالِدَيْنِ إِحْساناً وَبِذِي الْقُرْبى وَالْيَتامى وَالْمَساكِينِ وَالْجارِ ذِي الْقُرْبى وَالْجارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنْبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَما مَلَكَتْ أَيْمانُكُمْ
الشرح والتحليل
1. إحسانا وبذى: خلف عن حمزة بترك الغنة. 2. القربى: أحكام الفتح والتقليل والإمالة وأولها تقليل الأزرق. ولأبى عمرو فيها الفتح والتقليل.
وليس فى اليتامى لأبى عمرو غير الفتح. وفى اليتامى إمالة عين الكلمة أيضا للضرير فانتبه. 3. الجار: الفتح والتقليل للأزرق. ولدورى أبى عمرو الإمالة والفتح. ولدورى الكسائى الإمالة وجها واحدا. وللباقين الفتح وشاهده: والجار (ت) لا (ط) ب خلف. ورتبناها على الإطلاق للأزرق ودورى أبى عمرو بدون امتناعات وانظر التحريرات.
4. والصاحب بالجنب: إدغام يعقوب وجها واحدا ولأبى عمرو الإظهار والإدغام. 5. ملكت أيمانكم: نقل الأزرق والأصبهانى والسكت لأصحابه.

تحرير للأزرق
هذا التحرير المتعلق بشيئا وذات الياء والجار له ثلاثة مذاهب وهى:
(2/487)

1. المذهب الأول: وهو الذى نقله الشيخ سلطان عن ابن الجزرى فى أجوبته على الأسئلة التبريزية وصورته كالآتى:
شيئا/ ذات الياء/ الجار
توسط/ فتح/ فتح
توسط/ تقليل/ تقليل
مد/ فتح/ فتح
مد/ تقليل/ تقليل
2. المذهب الثانى: وجرى عليه أكثر المصنفين وعليه العمل غالبا وهو المحرر بغيث النفع إلا أن صاحب غيث النفع يقدم تقليل الجار على فتحه وقال:
إن التقليل أشهر كما قال الدانى فى التيسير وبه قرأت وبه نأخذ وقطع به فى المفردات ولم يذكر سواه وهو الجارى على أصل الأزرق. اه.
وصورته كالآتى وبه قرأت:
شيئا/ ذات الياء/ الجار
توسط/ فتح/ تقليل، فتح
توسط/ تقليل/ تقليل، فتح
مد/ فتح/ تقليل، فتح
مد/ تقليل/ تقليل، فتح
3. المذهب الثالث: وقد جرى عليه المنصورى وأتباعه ونظمه الميهى بقوله:
تقليل ذات الياء دون جار منعا ... على توسط لشىء فاتبعا
كمنع تقليلهما مع مده ... فاطلب لميهى بلوغ قصده
شيئا/ ذات الياء/ الجار
توسط/ فتح/ فتح، تقليل
توسط/ تقليل/ تقليل
مد/ فتح/ فتح، تقليل
(2/488)

مد/ تقليل/ تقليل

القراءة
قالون. 5 ورش بالنقل. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص. 4 أبو عمرو بالإدغام واندرج يعقوب. ولاحظ أن هذا الموضع ليعقوب بدون خلف.
3 الأزرق على فتح ذات الياء بتقليل الجار والنقل. دورى أبى عمرو بإمالة الجار والإظهار والإدغام. 2 الأزرق بتقليل ذات الياء وفتح الجار. ثم بالتقليل. دورى أبى عمرو على تقليل القربى بفتح اليتامى والجار والإظهار. ثم بالإدغام. دورى أبى عمرو على الوجه السابق بإمالة الجار والإظهار والإدغام. خلاد بإمالة ذات الياء فى مواضعها والوقف بالنقل والتحقيق والسكت. وعلى التحقيق اندرج أبو الحارث وخلف العاشر.
وعلى السكت اندرج إدريس. دورى الكسائى ما عدا الضرير بإمالة الجار. الضرير بإمالة عين اليتامى والجار. 1 خلف عن حمزة بترك الغنة والوقف بالنقل والتحقيق والسكت.

قوله تعالى: الَّذِينَ يَبْخَلُونَ وَيَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبُخْلِ وَيَكْتُمُونَ ما آتاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ
الشرح والتحليل
1. يأمرون: إبدال الهمز. 2. بالبخل: توقف حمزة والكسائى وخلف فى القراءة بفتح الباء والخاء والباقون بالضم والسكون والشاهد: والبخل ضم اسكن معا (ك) م (ن) ل (سما) والباقون بالفتح فى الباء والخاء.
3. ما آتاهم: المد المنفصل ولاحظ فيه طويل النقاش ولاحظ فى آتاهم البدل وذات الياء والتحرير للأزرق بالإطلاق. والإمالة لأصحابها. ويسهل الجمع.
(2/489)

للكافرين: تقليل الأزرق. وإمالة أبى عمرو ودورى الكسائى والصورى بخلفه عن ابن ذكوان. ورويس.

قوله تعالى: وَالَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوالَهُمْ رِئاءَ النَّاسِ وَلا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ
الشرح والتحليل
1. أموالهم: ميم الجمع. 2. رئاء: الطويل لأصحابه ولاحظ فيها إبدال الهمزة ياء مفتوحة فى الحالين لأبى جعفر والشاهد: وخاطئة رئاء يبطئن (ث) ب. والترجمة معطوفة على الإبدال. ووقف حمزة على رئاء بإبدال الهمزة الأولى ياء وثلاثة الإبدال فى المتطرفة. 3. الناس: توقف دورى أبى عمرو فى الإمالة. فله فيها الفتح والإمالة. 4. يؤمنون:
إبدال الهمز للأزرق وسبق توقفه وكذلك الإبدال للأصبهانى ولأبى جعفر ووجه لأبى عمرو. 5. الآخر: السكت هنا أولا لابن ذكوان وحفص وإدريس.
ولاحظ فيها أحكام النقل لورش ووقف حمزة. ولا يأتى على سكت الكل هنا لحمزة إلا الوقف بالنقل فإنه من المتوسط بزائد.

القراءة
قالون. 5 ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وإدريس. 4 الأصبهانى بإبدال الهمز والنقل. أبو عمرو بترك النقل. 3 دورى أبى عمرو بإمالة الناس والوجهين فى الهمز. 2 الأزرق بالطويل وإبدال الهمز والنقل وثلاثة البدل. النقاش بتحقيق الهمز وترك السكت واندرج حمزة. ثم بالسكت واندرج حمزة. حمزة بالوقف بالنقل. حمزة بالسكت فى المتصل والوقف بالنقل فقط. 1 قالون بصلة الميم وقراءته الخاصة واندرج ابن كثير.
أبو جعفر على هذا الوجه بقراءته المشروحة ولاحظ له إبدال الهمز.
(2/490)

قوله تعالى: وَماذا عَلَيْهِمْ لَوْ آمَنُوا بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَأَنْفَقُوا مِمَّا رَزَقَهُمُ اللَّهُ
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. ورش من الطريقين بالنقل فى الموضعين وقصر البدل من الطريقين. الأزرق بتوسط ومد البدل فى الموضعين. ابن ذكوان بسكت المفصول، أل واندرج حفص وإدريس. قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير وأبو جعفر. حمزة بضم هاء عليهم وترك السكت فى المفصول وسكت أل ثم بترك السكت فى أل واندرج يعقوب. حمزة بسكت المفصول، أل.
لا يظلم مثقال: إدغام أبى عمرو ويعقوب بخلفهما. ذرة: الفتح والإمالة لحمزة والكسائى فى تاء التأنيث ولاحظ ترقيق الراء على وجه الإمالة.

قوله تعالى: وَإِنْ تَكُ حَسَنَةً يُضاعِفْها وَيُؤْتِ مِنْ لَدُنْهُ أَجْراً عَظِيماً (40)
الشرح والتحليل
1. حسنة: بالرفع لنافع وابن كثير وأبى جعفر وللباقين بالنصب والشاهد:
حسنة (حرم). 2. يضاعفها: بالقصر والتشديد ابن كثير وابن عامر وأبو جعفر ويعقوب. وللباقين بالألف والتخفيف والشاهد: وثقله وبابه (ثوى) (ك) س (د) ن. وسبق توقف أصحاب القصر والتشديد فى حسنة فانتبه. 3. ويؤت: إبدال الهمز. 4. من لدنه: الغنة. ولاحظ صلة الهاء فى لدنه لابن كثير وسبق توقفه. ولاحظ قراءة خلف عن حمزة بنصب حسنة وترك الغنة فى الياء ومثله الضرير عن دورى الكسائى.
(2/491)

القراءة
قالون. 4 قالون بالغنة. 3 ورش بإبدال الهمز. الأصبهانى بالغنة.
2 ابن كثير بقراءته المشروحة وله صلة هاء الضمير فى لدنه والوجهين فى الغنة. أبو جعفر على هذا الوجه بإبدال الهمز والوجهين فى الغنة.
1 أبو عمرو بالنصب وقراءة يضاعفها كما شرح وتحقيق الهمز واندرج عاصم وخلاد والكسائى عدا الضرير. وخلف العاشر. أبو عمرو بالغنة واندرج حفص. ثم بإبدال الهمز والوجهين فى الغنة. ابن عامر بقراءة يضعفها كما شرح له والوجهين فى الغنة واندرج فيهما يعقوب. خلف عن حمزة بترك الغنة فى الياء وقراءته المشروحة واندرج الضرير عن دورى الكسائى.
جئنا: إبدال الهمز لأبى عمرو بخلفه ولأبى جعفر. وليس لورش من طريقيه فيها إبدال. وفيها الإبدال وقفا لحمزة.

قوله تعالى: يَوْمَئِذٍ يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَعَصَوُا الرَّسُولَ لَوْ تُسَوَّى بِهِمُ الْأَرْضُ وَلا يَكْتُمُونَ اللَّهَ حَدِيثاً (42)
الشرح والتحليل
1. يومئذ يود: توقف خلف عن حمزة والضرير عن دورى الكسائى فى ترك الغنة فى الياء. 2. الرسول لو: الإدغام لأبى عمرو ويعقوب بخلفهما.
3. تسوى: بفتح التاء وتشديد السين: نافع وابن عامر وأبو جعفر ولاحظ الفتح والتقليل فيها للأزرق. وبضم التاء وتخفيف السين ابن كثير وأبو عمرو وعاصم ويعقوب. وبفتح التاء وتخفيف السين: حمزة والكسائى وخلف ولاحظ لهم الإمالة والشاهد: تسوى اضمم (ن) ما (حق) و (عم) الثقل. 4. الأرض: النقل أولا لورش. والسكت لأصحابه. ولاحظ
(2/492)

فى بهم الأرض: بكسر الهاء والميم أبو عمرو ويعقوب. وبضمهما حمزة والكسائى وخلف والباقون بكسر الهاء وضم الميم. وهذه الأحكام حالة الوصل أما عند الوقف فالكل بكسر الهاء وإسكان الميم.

القراءة
قالون. 4 ورش بالنقل. ابن ذكوان بالسكت. 3 الأزرق بالتقليل فى تسوى والنقل. ابن كثير بقراءة تسوى وكسر الهاء وضم الميم فى بهم الأرض واندرج عاصم. حفص بالسكت. أبو عمرو بكسر الهاء والميم فى بهم الأرض واندرج يعقوب وهذا الوجه لهما على الإظهار. خلاد بقراءة تسوى بفتح التاء وتخفيف السين وبالإمالة وبضم الهاء والميم فى بهم الأرض وبالسكت فى أل واندرج إدريس. ثم بترك السكت فى أل واندرج الكسائى وخلف العاشر. 2 أبو عمرو بالإدغام وقراءته الخاصة واندرج يعقوب.
1 خلف عن حمزة بترك الغنة فى الياء وقراءته الخاصة فى تسوى، بهم الأرض مع السكت فى أل. ثم بترك السكت فى أل واندرج على هذا الوجه الضرير عن دورى الكسائى.
الصلاة: تغليظ اللام للأزرق بدون خلف. سكارى: الإمالة لأبى عمرو والصورى بخلفه عن ابن ذكوان. وحمزة والكسائى وخلف والتقليل للأزرق.
وللضرير عن دورى الكسائى إمالة عين الكلمة أيضا، ولاحظ سكت الرملى فى المفصول على الإمالة.

قوله تعالى: وَإِنْ كُنْتُمْ مَرْضى أَوْ عَلى سَفَرٍ أَوْ جاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغائِطِ أَوْ لامَسْتُمُ النِّساءَ فَلَمْ تَجِدُوا ماءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيداً طَيِّباً فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ
(2/493)

الشرح والتحليل
1. كنتم: ميم الجمع. 2. مرضى أو: المنفصل وأحكام التقليل والإمالة ولاحظ فيها الفتح والتقليل للأزرق وكذلك أبو عمرو. والإمالة لحمزة والكسائى وخلف العاشر. 3. سفر أو: النقل للأصبهانى ولاحظ مراتب السكت فى هذا الموضع. 4. جاء أحد: سبق فى السفهاء أموالكم بأول السورة ولاحظ الإمالة فى جاء لحمزة وابن ذكوان وخلف. ولهشام بخلفه ولا تأتى لهشام إلا على المد فإن الإمالة للداجونى وله الفتح من الكافى.
ولاحظ إبدال الثانية مدا للأزرق وقنبل بالمد الطبيعى نحو آمنوا لعدم وجود الساكن. ولاحظ أن الإسقاط لرويس لا يأتى إلا على المد. ولاحظ الوجوه الثلاثة لقنبل والوجهان لرويس. لامستم: حمزة والكسائى وخلف بدون ألف والباقون بالألف والشاهد: لامستم معا قصر (شفا) ولاحظ فى الآية:
الوقف بالتسهيل فقط على وأيديكم لحمزة على سكت الكل والشاهد من تنقيح التحرير:
بإضجاع ها أو سكت كالما أو اسألوا ... لحمزة وسطا بالزوائد سهلا
ولاحظ فى حالة الإسقاط فى الهمزة الأولى فى جاء أحد على قصر المنفصل يأتى الوجهان فى جاء أحد أى القصر والتوسط. وعلى مد المنفصل لا يأتى فى جاء أحد إلا المد. ويمتنع القصر من قوله:
وفى هؤلا إن مد ها مع قصر ما ... تلاه له امنع مسقطا لا مسهلا

القراءة
قالون. 4 قالون بالإسقاط مع المد وعلى الوجهين السابقين لقالون اندرج أبو عمرو. الحلوانى عن هشام بتحقيق الهمزتين واندرج حفص وروح.
رويس بتسهيل الهمزة الثانية. 3 الأصبهانى بالنقل وتسهيل الثانية فى جاء أحد. 2 قالون بتوسط المنفصل وقراءة جاء أحد بالإسقاط مع المد
(2/494)

واندرج أبو عمرو ورويس. الحلوانى عن هشام بفتح جاء وتحقيق الهمزتين واندرج وجه الفتح للداجونى من الكافى واندرج عاصم وروح. الداجونى عن هشام بإمالة جاء وتحقيق الهمزتين واندرج ابن ذكوان. رويس بتسهيل الثانية. الأصبهانى بالنقل وتسهيل الثانية. ابن ذكوان بالسكت وإمالة جاء وتحقيق الهمزتين. حفص بالسكت وفتح جاء وتحقيق الهمزتين. 2 الأزرق بفتح مرضى والطويل والنقل وقراءة جاء أحد بتسهيل الثانية، إبدالها حرف مد طبيعى. النقاش بترك السكت فى المفصول وقراءة جاء أحد بإمالة جاء وتحقيق الهمزتين. ثم بالسكت فى المفصول. الأزرق بتقليل مرضى وقراءته كما ذكر على فتحها. أبو عمرو بتقليل مرضى وقصر المنفصل والإسقاط مع القصر والمد فى جاء أحد. ثم بتوسط المنفصل والإسقاط مع المد فقط فى جاء أحد. حمزة بإمالة مرضى والطويل وترك السكت فى المفصول وقراءة جاء أحد بالإمالة وتحقيق الهمزتين وترك السكت فى المتصل أيضا وقراءة لمستم بدون ألف والوقف بالتسهيل والتحقيق. ثم بالسكت فى المفصول والوقف بالتسهيل والتحقيق. ثم بالسكت فى المد المنفصل والوقف بالتسهيل والتحقيق. ثم بالسكت العام والوقف بالتسهيل فقط. الكسائى بإمالة مرضى وتوسط المنفصل والمتصل وفتح جاء وتحقيق الهمزتين وقراءة لمستم بدون ألف.
خلف العاشر على هذا الوجه بالإمالة فى جاء. إدريس بالسكت فى المفصول. 1 قالون بصلة ميم الجمع وقصر المنفصل والإسقاط مع القصر والمد واندرج البزى ووجه لقنبل. قنبل بتسهيل الثانية واندرج أبو جعفر.
قنبل بإبدال الثانية حرف مد طبيعى. قالون بتوسط المنفصل والإسقاط مع المد فقط. والله أعلم.
عفوا غفورا: الإخفاء لأبى جعفر.
(2/495)

قوله تعالى:
وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِأَعْدائِكُمْ
لاحظ تقديم الإبدال ياء فى الوقف لحمزة على التحقيق وعلى كل منهما التسهيل فى الثانية مع المد والقصر. ولاحظ الإدغام فى أعلم بأعدائكم.
مواضع الغنة: تلاحظ ومن أمثلتها خيرا لهم، ولكن لعنهم. ولاحظ خلف الأزرق فى ترقيق وتفخيم راء خيرا. ولاحظ الغنة فى مصدقا لما. أدبارها:
الإمالة لأبى عمرو ودورى الكسائى والصورى بخلفه عن ابن ذكوان وتقليل الأزرق. يغفر: خلف الأزرق فى الترقيق والتفخيم. افترى: تقليل الأزرق وإمالة أبى عمرو وحمزة والكسائى وخلف والصورى بخلفه عن ابن ذكوان.
يزكون أنفسهم: وقف حمزة بالتحقيق والتسهيل. يظلمون: تغليظ اللام للأزرق وجها واحدا. فتيلا انظر: بكسر التنوين وصلا أبو عمرو وعاصم وحمزة ويعقوب واختلف
عن ابن ذكوان والوجهان صحيحان عنه والباقون بالضم والشاهد بفرش البقرة: والخلف فى التنوين (م) ز هؤلاء أهدى:
بإبدال الهمزة الثانية ياء مفتوحة لنافع وابن كثير وأبى عمرو وأبى جعفر ورويس. ولاحظ أحكام الإمالة فى أهدى. نصيرا، نقيرا: خلف الأزرق فى ترقيق وتفخيم الراء. إبراهيم هنا: ليس فيها خلاف. وتحرير ذات الياء مع سعيرا على الإطلاق ولكن البدل وذات الياء، سعيرا لهم تحرير خاص كالآتى:
تحرير للأزرق آمن/ كفى/ سعيرا
قصر/ فتح/ ترقيق، تفخيم
قصر/ تقليل/ ترقيق فقط
توسط/ فتح/ ترقيق، تفخيم
(2/496)

توسط/ تقليل/ ترقيق فقط
مد/ فتح/ ترقيق، تفخيم
مد/ تقليل/ ترقيق، تفخيم
نصليهم: ضم الهاء ليعقوب. نضجت جلودهم: الإدغام لأبى عمرو وحمزة والكسائى وخلف ولهشام بخلفه. جلودا غيرها: الإخفاء مع الغنة لأبى جعفر.
غيرها: ترقيق الراء للأزرق بدون خلف. الصالحات سندخلهم: الإدغام.
ولاحظه على المد لروح.
تحرير لحمزة الأنهار/ فيها أبدا وقفا
سكت/ تحقيق، سكت، تسهيل مع المد والقصر
ترك/ تحقيق، تسهيل مع المد والقصر
مطهرة: وقف حمزة والكسائى بالفتح والإمالة. ولا امتناعات لحمزة هنا.
ربع إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَماناتِ

قوله تعالى: إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَماناتِ إِلى أَهْلِها وَإِذا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ
الشرح والتحليل
1. يأمركم: ميم الجمع وأحكام الهمز كما سيأتى فى القراءة. وقراءة أبى عمرو بالإسكان والاختلاس من الروايتين. والإتمام للدورى كالباقين.
والتحريرات على أنه يمتنع للدورى إمالة الناس على إتمام الحركة مع الهمز والإبدال ومع القصر والمد فى المنفصل وصرة التحرير له كالآتى:
(2/497)

يأمركم/ المنفصل/ الناس
إسكان مع التحقيق/ قصر/ الوجهان
إسكان مع التحقيق/ توسط/ الوجهان
إسكان مع الإبدال/ قصر/ الوجهان
إسكان مع الإبدال/ توسط/ الوجهان
اختلاس مع التحقيق/ قصر/ الوجهان
اختلاس مع التحقيق/ توسط/ الوجهان
اختلاس مع الإبدال/ قصر/ الوجهان
اختلاس مع الإبدال/ توسط/ الوجهان
إتمام مع التحقيق/ قصر/ فتح فقط
إتمام مع التحقيق/ توسط/ فتح فقط
إتمام مع الإبدال/ قصر/ فتح فقط
إتمام مع الإبدال/ توسط/ فتح فقط
والشاهد: ولم يمل الدورى فى الناس مكملا. ويمتنع للسوسى الاختلاس هنا على تحقيق الهمز وعلى المد وسبق التنبيه على ذلك رجوعا إلى التحريرات.
2. الأمانات: أحكام النقل والسكت. 3. إلى أهلها: المد المنفصل. ولاحظ فى تؤدوا: إبدال الهمز واوا مفتوحة لورش من الطريقين ولأبى جعفر.

القراءة
قالون واندرج مع من اندرج وجه الإتمام لدورى أبى عمرو وتمتنع إمالة الناس على إتمام الحركة مع الهمز والإبدال ومع القصر والمد فى المنفصل.
3 قالون بالتوسط واندرج وجه لدورى أبى عمرو. النقاش بالطويل واندرج حمزة. 2 حمزة بسكت أل وحدها. 1 قالون بصلة الميم مقصورة واندرج ابن كثير. ثم بمد الصلة وتوسط المنفصل. الأزرق بإبدال الهمز وصلة الميم وإبداله همز تؤدوا واوا ومفتوحة والنقل. الأصبهانى بإبدال
(2/498)

الهمز وصلة الميم مقصورة وإبدال همز تؤدوا والنقل وقصر المنفصل فقط.
أبو جعفر على هذا الوجه بترك النقل وقصر المنفصل وصلة ميم الجمع فى حكمتم. الأصبهانى بإبدال الهمز ومد الصلة وتوسط المنفصل. أبو عمرو بإسكان الراء وتحقيق الهمز وقصر المنفصل وفتح الناس من الروايتين ثم بالإمالة للدورى. ثم بتوسط المنفصل والفتح من الروايتين والإمالة للدورى. ثم بالإسكان والإبدال والأربعة السابقة على الإسكان. ثم بالاختلاس وتحقيق الهمز والأربعة. ثم بالاختلاس والإبدال والأربعة.
ولاحظ أنه لا يأتى الاختلاس للسوسى على تحقيق الهمز ولا على المد. ثم بالإتمام والإبدال للدورى وعليه وجها المنفصل مع فتح الناس فقط.
وامتنع بحسب التركيب أربعة وجوه ذكرت فى تحليل الآية وفى التحرير من البدائع وغيرها وهو صحيح. ابن ذكوان بالسكت فى المفصول وأل وتوسط المنفصل واندرج حفص وإدريس. النقاش بالطويل واندرج وجه ترك السكت فى المد لحمزة. حمزة بالسكت فى المد.

قوله تعالى: إِنَّ اللَّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُمْ بِهِ
الشرح والتحليل
1. نعما: قالون وأبو عمرو وشعبة بكسر النون والإسكان والاختلاس للكسرة فى العين. ولأبى جعفر الإسكان فقط. وورش وابن كثير وحفص ويعقوب بكسر النون وكسر العين. وابن عامر وحمزة والكسائى وخلف بفتح النون وكسر العين والشاهد:
معا نعما افتح (ك) ما (شفا) وفى ... إخفاء كسر العين (ح) ز (ب) ها (ص) فى
وعن أبى جعفر معه سكنا ....
(2/499)

2. يعظكم: ميم الجمع.

القراءة
قالون بكسر النون وإسكان العين وإسكان ميم الجمع. 2 قالون بصلة الميم. 1 قالون بالاختلاس وإسكان الميم. قالون بصلة الميم. ورش بكسر العين. ابن كثير بصلة ميم الجمع. ابن عامر بفتح النون وكسر العين.
والاندراجات لا تخفى من الشرح ولاحظ ضبط وجه الإسكان والاختلاس فى النطق مع المحافظة على تشديد الميم للجميع.
بصيرا: خلف الأزرق فى ترقيق وتفخيم الراء.

قوله تعالى: فَإِنْ تَنازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ
شرح وتحليل الآية يفهم من القراءة.
القراءة
قالون واندرج وجه التحقيق فى أل وقفا لحمزة. حمزة فى الوقف بالنقل.
الأصبهانى بإبدال الهمز فى تؤمنون والنقل. أبو عمرو بترك النقل. الأزرق بتوسط شىء وإبدال الهمز والنقل وثلاثة البدل فى الآخر. حمزة على هذا الوجه بتحقيق الهمز فى تؤمنون والوقف بالنقل والسكت. الأزرق بمد شىء والنقل ومد البدل فقط فى الآخر. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وإدريس ووجه لحمزة. حمزة بالوقف بالنقل. قالون بصلة الميم.
أبو جعفر على هذا الوجه بإبدال الهمز. ابن كثير بصلة هاء الضمير وتحقيق الهمز.
خير، تأويلا، أمروا: لا يخفى مع ملاحظة تفخيم الراء المضمومة لا يأتى على توسط البدل. قيل لهم: إشمام القاف لهشام والكسائى ورويس. ولاحظ
(2/500)

الإدغام. الرسول رأيت: الإدغام ولاحظ أنه لا يأتى على المد إلا لروح.
أيديهم: ضم الهاء ليعقوب. جاءوك: الإمالة للداجونى عن هشام وله الفتح من الكافى. والإمالة أيضا لابن ذكوان وحمزة وخلف. ولاحظ فيها بدل الأزرق.
من رسول: الغنة. رسول إلا: النقل وأحكام السكت. إذ ظلموا: لا خلاف فى إدغام إذ للجميع. ظلموا: خلف الأزرق فى تغليظ وترقيق اللام. وهذا تحرير فيها للأزرق:
ظلموا/ جاءوك
تغليظ/ ثلاثة البدل
ترقيق/ مد فقط
واستغفر لهم، الرسول لوجدوا: الإدغام. ولا مد على الإدغام إلا لروحهم.
توابا رحيما: الغنة وليست لرويس من المصباح على الإدغام العام. لا يؤمنون:
سبق كثيرا.

قوله تعالى: وَلَوْ أَنَّا كَتَبْنا عَلَيْهِمْ أَنِ اقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ أَوِ اخْرُجُوا مِنْ دِيارِكُمْ ما فَعَلُوهُ إِلَّا قَلِيلٌ مِنْهُمْ
الشرح والتحليل
1. ولو أنا: أحكام النقل والسكت. 2. عليهم: ميم الجمع لقالون بخلفه.
ولابن كثير وأبى جعفر وجها واحدا. وسبق توقف ورش. وضم الهاء لحمزة ويعقوب. 3. أن اقتلوا: بكسر النون وصلا أبو عمرو وعاصم وحمزة ويعقوب. وسبق توقف حمزة ويعقوب. والضم للباقين. 4. اقتلوا أنفسكم: المد المنفصل ولاحظ الطويل هنا للنقاش. أو اخرجوا: كسر الواو لعاصم وحمزة فقط والضم للباقين خرج من هذا الموضع أبو عمرو ويعقوب فقرءوا بالضم كالباقين. دياركم: التقليل للأزرق والإمالة لأبى عمرو
(2/501)

ودورى الكسائى والصورى عن ابن ذكوان. 5. قليل: ابن عامر بالنصب والباقون بالرفع فالتوقف هنا لهشام أولا. شواهد الآية:
.......... والساكن الأول ضم ... لضم همز الوصل واكسره (ن) ما
(ف) ز غير قل (ح) لا وغير أو (حما)
وشاهد ابن عامر: إلا قليل نصب (ك) ر فى الرفع.

القراءة
قالون. 5 الحلوانى عن هشام بنصب قليل. 4 قالون بتوسط المنفصل. ابن عامر عدا الرملى بنصب قليل واندرج ابن ذكوان. الصورى بإمالة دياركم ونصب قليل. دورى الكسائى برفع قليل. النقاش بالطويل ونصب قليل. 3 أبو عمرو بكسر النون وقصر المنفصل وضم أو وإمالة دياركم. حفص على هذا الوجه بكسر أو وفتح دياركم. أبو عمرو بتوسط المنفصل. عاصم على هذا الوجه بكسر أو وفتح دياركم. 2 قالون بصلة الميم مقصورة واندرج أبو جعفر. ابن كثير على هذا الوجه بصلة هاء الضمير فى فعلوه. قالون بمد الصلة وتوسط المنفصل. حمزة بضم هاء عليهم وكسر أن، أو. يعقوب على هذا الوجه بقصر المنفصل وضم أو.
ثم بتوسط المنفصل. 1 الأزرق بالنقل وصلة ميم الجمع الطويلة وضم أن، أو وتقليل دياركم. الأصبهانى بصلة الميم مقصورة وقصر المنفصل ثم بمد الصلة والتوسط وله الفتح فى دياركم. ابن ذكوان بالسكت فى المفصول وضم أن، أو والتوسط وفتح دياركم ونصب قليل. إدريس على هذا الوجه برفع قليل. الرملى بإمالة دياركم ونصب قليل. النقاش على وجه السكت فى المفصول بطويل المنفصل ونصب قليل. حفص بكسر أن، أو وتوسط المنفصل ولاحظ أنه لا سكت له إلا على التوسط. حمزة بضم هاء عليهم والسكت فى بقية المفصولات وترك السكت فى المد. ثم بالسكت فى المد.
(2/502)

خيرا لهم، وإذا لآتيناهم، من لدنا: مواضع الغنة. ولا يخفى التفخيم والترقيق فى خيرا للأزرق. صراطا مستقيما: بالسين لقنبل بخلفه فله وجه الصاد أيضا.
ورويس بالسين فقط وخلف عن حمزة بالإشمام. والباقون بالصاد. النبيئين:
بالهمز لنافع وحده. الصالحين: هاء السكت ليعقوب بخلفه. وكفى: يائى ولا يخفى.

قوله تعالى: يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا خُذُوا حِذْرَكُمْ فَانْفِرُوا ثُباتٍ أَوِ انْفِرُوا جَمِيعاً
الشرح والتحليل
1. يأيها: المد المنفصل. 2. حذركم: ميم الجمع. 3. ثبات أو: النقل والسكت. وتحرير الأزرق كالآتى:
آمنوا/ حذركم/ فانفروا
قصر/ ترقيق/ ترقيق، تفخيم
قصر/ تفخيم/ ترقيق فقط
توسط/ ترقيق/ ترقيق فقط
توسط/ تفخيم/ ترقيق فقط
مد/ ترقيق/ ترقيق، تفخيم
مد/ تفخيم/ ترقيق فقط
هكذا فى التحريرات. وهذا التحرير مضمونه عدم تفخيم المضمومة على تفخيم حذركم فى باب الراءات المضمومة. ومعلوم أن تفخيم المضمومة لا يأتى على توسط البدل. ولاحظ أن حذركم فيها الخلف للنص عليها فى مواضع الخلاف وهذا التحرير يؤيد ما جاء فى باب الراءات شرح تنقيح التحرير فارجع إليه.
(2/503)

القراءة
قالون. 3 الأصبهانى بالنقل. 2 قالون بصلة الميم. 1 قالون بالتوسط.
الأصبهانى بالنقل. ابن ذكوان بالسكت. قالون بصلة الميم. الأزرق بالطول وقصر البدل وترقيق حذركم، فانفروا. ثم بتفخيم المضمومة. ثم بتفخيم حذركم وترقيق المضمومة. النقاش بتفخيم المضمومة أيضا وترك السكت واندرج حمزة. ثم بالسكت واندرج حمزة. الأزرق ببقية وجوهه المشروحة بصورة التحرير. حمزة بسكت المد، المفصول.

قوله تعالى: وَإِنَّ مِنْكُمْ لَمَنْ لَيُبَطِّئَنَّ فَإِنْ أَصابَتْكُمْ مُصِيبَةٌ قالَ قَدْ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيَّ إِذْ لَمْ أَكُنْ مَعَهُمْ شَهِيداً (72)
الشرح والتحليل
1. منكم: ميم الجمع. 2. لمن ليبطئن: الغنة. ليبطئن: إبدال الهمزة ياء لأبى جعفر كوقف حمزة. 3. فإن أصابتكم: النقل والسكت. ولاحظ ذلك فى المواضع الأخرى. ولاحظ أن علىّ: فيها هاء السكت ليعقوب بخلفه وقفا. علما بأن وجه الغنة يأتى على سكت ابن الأخرم وحده دون الساكتين. ويسهل الجمع بعد ذلك.

قوله تعالى: وَلَئِنْ أَصابَكُمْ فَضْلٌ مِنَ اللَّهِ لَيَقُولَنَّ كَأَنْ لَمْ تَكُنْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُ مَوَدَّةٌ يا لَيْتَنِي كُنْتُ مَعَهُمْ فَأَفُوزَ فَوْزاً عَظِيماً (73)
(2/504)

الشرح والتحليل
1. ولئن أصابكم: النقل والسكت. 2. اصابكم: ميم الجمع. 3. كأن لم:
الغنة وتسهيل الهمزة للأصبهانى وجها واحدا. واستفدت هذا من المتن والشرح. 4. يكن: ابن كثير وحفص ورويس بالتاء والباقون بالياء.
فالتوقف هنا أولا لحفص والشاهد: تأنيث تكن (د) ن (ع) ن (غ) فا. 5. مودة يا: توقف خلف عن حمزة فى ترك الغنة فى الياء وكذلك الضرير عن دورى الكسائى.

القراءة
قالون. 5 خلف عن حمزة بترك الغنة واندرج الضرير عن دورى الكسائى. 4 حفص بقراءة تكن بالتاء واندرج رويس. 3 قالون بالغنة ويأتى عليها ما يصح من أصحابها المعرفين. 2 قالون بالصلة واندرج أبو جعفر. ابن كثير بقراءة تكن بالتاء. الغنة على ما سبق. 1 الأزرق بالنقل. الأصبهانى بتسهيل الهمز فى كأن. الغنة للأصبهانى. ابن ذكوان بالسكت واندرج خلاد وإدريس. خلف عن حمزة بترك الغنة فى الياء.
حفص بقراءة تكن بالتاء. الغنة على السكت لابن الأخرم.
ربع فَلْيُقاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ

قوله تعالى: فَلْيُقاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يَشْرُونَ الْحَياةَ الدُّنْيا بِالْآخِرَةِ
القراءة
قالون. الأزرق على فتح الدنيا بالنقل ووجوه البدل الثلاثة وترقيق الراء.
الأصبهانى بالنقل وقصر البدل فقط وتفخيم الراء. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص. الأزرق بالتقليل وعليه ما أتى على الفتح. أبو عمرو على
(2/505)

هذا التقليل بتحقيق الهمز وتفخيم الراء. دورى أبى عمرو بإمالة الدنيا واندرج وجه التحقيق وفتح تاء التأنيث لحمزة كما اندرج خلف العاشر.
حمزة بالنقل والفتح ثم بالنقل والإمالة. ثم بالسكت والفتح واندرج إدريس. الكسائى بالتحقيق والإمالة وجها واحدا.

قوله تعالى: وَمَنْ يُقاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيُقْتَلْ أَوْ يَغْلِبْ فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْراً عَظِيماً
الشرح والتحليل
1. ومن يقاتل: ترك الغنة فى الياء لخلف عن حمزة والضرير عن دورى الكسائى. 2. فيقتل أو: أحكام النقل والسكت. 3. يغلب فسوف:
الإدغام لهشام وخلاد بخلف عنهما. ولأبى عمرو والكسائى والشاهد:
إدغام باء الجزم فى الفاء (ل) ى (ق) لا ... خلفهما (ر) م (ح) ز يعذب من (ح) لا.
وتحرير خلف خلاد فى إظهار وإدغام يغلب فسوف كالآتى: يمتنع لخلاد وجه واحد وهو السكت على لام التعريف فقط مع إظهار يغلب فسوف ويصح الباقى. وهذا من العمدة والشاهد من التنقيح: وإظهاره با الجزم مع سكت أل فقط .... فدع. فالعمل فى هذا الجزء على الإطلاق لعدم وجود أل. 4.
نؤتيه: صلة هاء الضمير لابن كثير أولا. وإبدال الهمز وهو هنا لأبى جعفر وسبق توقف ورش وأبى عمرو. ولاحظ أن الجميع فى هذا الموضع بالنون والخلاف فى موضع ربع (لا خير فى كثير من نجواهم).

القراءة
قالون واندرج وجه الإظهار لهشام وخلاد. 4 ابن كثير. أبو جعفر بإبدال الهمز. 3 أبو عمرو بالإدغام وتحقيق الهمز واندرج هشام وخلاد والكسائى. ثم بإبدال الهمز. 2 ورش بالنقل وإبدال الهمز. ابن ذكوان
(2/506)

بالسكت واندرج حفص وخلاد وإدريس. خلاد بالإدغام. 1 خلف عن حمزة بترك الغنة وترك السكت. الضرير عن دورى الكسائى بالإدغام.
خلف عن حمزة بالسكت.
من لدنك: الغنة. نصيرا: لا يخفى.

قوله تعالى: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ قِيلَ لَهُمْ كُفُّوا أَيْدِيَكُمْ وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكاةَ فَلَمَّا كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقِتالُ إِذا فَرِيقٌ مِنْهُمْ يَخْشَوْنَ النَّاسَ كَخَشْيَةِ اللَّهِ أَوْ أَشَدَّ خَشْيَةً
الشرح والتحليل
1. قيل لهم: الإشمام لهشام والكسائى ورويس ولاحظ الإدغام. 2. لهم: ميم الجمع. 3. كفوا أيديكم: المنفصل. 4. عليهم القتال: بكسر الهاء والميم لأبى عمرو وبضمهما لحمزة والكسائى ويعقوب وخلف وكل ذلك وصلا. وفى الوقف بضم الهاء وإسكان الميم (ظ) بى (ف) هم.
والكسائى وخلف بكسر الهاء وإسكان الميم كالباقين. 5. نقل الأصبهانى.

والسكت فى أدواره لأصحابه. ولاحظ فى خشية: بالإمالة وجها واحدا للكسائى ولحمزة تحرير يظهر فى القراءة.
القراءة
قالون. 5 الأصبهانى بالنقل. 4 أبو عمرو بكسر الهاء والميم. روح بضم الهاء والميم. 3 قالون بالتوسط فى المنفصل. الأصبهانى بالنقل. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص. أبو عمرو بكسر الهاء والميم. روح بضم الهاء والميم واندرج خلف العاشر. إدريس بالسكت. الأزرق بالطويل وتغليظ لام الصلاة وجها واحدا وثلاثة البدل فى وآتوا والنقل. النقاش على هذا
(2/507)

الوجه بترقيق لام الصلاة وقصر البدل وترك النقل. النقاش بالسكت.
حمزة بضم الهاء والميم فى عليهم القتال وترك السكت فى المفصول وفتح تاء التأنيث للراويين ثم بالإمالة لخلاد. حمزة بسكت المفصول. حمزة بسكت المد المنفصل والمفصول والوجهين فى تاء التأنيث. 2 قالون بصلة الميم وقصر المنفصل واندرج ابن كثير وأبو جعفر. ثم بتوسط المنفصل.
1 أبو عمرو بالإدغام فى قيل لهم وقصر المنفصل وكسر الهاء والميم فى عليهم القتال. روح على هذا الوجه بضم الهاء والميم. روح بتوسط المد أيضا (ولا مد على الإدغام إلا لروحهم). هشام بالإشمام وقصر المنفصل للحلوانى. رويس على هذا الوجه بضم الهاء والميم. هشام بتوسط المنفصل. الكسائى بضم الهاء والميم وإمالة تاء التأنيث وجها واحدا.
رويس على هذا الوجه بفتح تاء التأنيث. رويس بالإشمام والإدغام وقصر المنفصل وضم الهاء والميم فى عليهم القتال. والله أعلم.
لم: وقف البزى ويعقوب بهاء السكت بخلفهما. القتال لولا: الإدغام.

قوله تعالى: قُلْ مَتاعُ الدُّنْيا قَلِيلٌ وَالْآخِرَةُ خَيْرٌ لِمَنِ اتَّقى وَلا تُظْلَمُونَ فَتِيلًا (77)
الشرح والتحليل
1. الدنيا: أحكام التقليل والإمالة. 2. والآخرة: النقل وترقيق الراء والسكت وغير ذلك مما يأتى فى القراءة. 3. خير لمن: الغنة. وخلف الأزرق فى الراء. 4. تظلمون: بالغيب لابن كثير وحمزة والكسائى وأبو جعفر وخلف. وروح بخلفه. والباقون بالخطاب. وسبق توقف حمزة والكسائى وخلف. والشاهد: لا يظلمون (د) م (ث) ق (ش) ذا الخلف (شفا).
ولاحظ تغليظ اللام للأزرق وجها واحدا. وذكر فى التنقيح: ومع غيب يظلمون أظهر لروحهم. أى يتعين له عدم الإدغام الكبير.
(2/508)

تحرير للأزرق الدنيا/ الآخرة/ خير
فتح/ قصر/ ترقيق، تفخيم
فتح/ توسط/ ترقيق فقط
فتح/ مد/ ترقيق فقط
تقليل/ قصر/ تفخيم فقط
تقليل/ توسط/ ترقيق، تفخيم
تقليل/ مد/ ترقيق، تفخيم
فالمجموع تسعة وجوه. ولاحظ أن التفخيم جاء فى خير على التقليل مع قصر وتوسط البدل من تلخيص ابن بليمة.

القراءة
قالون واندرج وجه الخطاب لروح. 4 ابن كثير بقراءة لا يظلمون بالغيب واندرج أبو جعفر والوجه الثانى لروح. 3 الغنة على ما سبق. 2 الأزرق على فتح الدنيا، اتقى بالنقل وقصر البدل وترقيق الراء فى الآخرة وترقيق، تفخيم راء خير. ثم بتوسط ومد البدل وعلى كل منهما الترقيق فقط فى خير. الأصبهانى. الغنة. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص. ابن الأخرم بالغنة. الأزرق بتقليل الدنيا وقصر البدل والتفخيم فقط ثم بتوسط ومد البدل وعلى كل منهما الوجهان فى الراء فالمجموع تسعة وجوه. أبو عمرو على التقليل بتحقيق همز الآخرة وترك النقل وترك الغنة ثم بالغنة. دورى أبى عمرو بإمالة الدنيا وترك الغنة. خلاد على هذا الوجه بإمالة اتقى وقراءة يظلمون بالغيب
واندرج الكسائى وخلف العاشر. دورى أبى عمرو بالغنة. خلاد بالسكت فى الآخرة واندرج إدريس. خلف عن حمزة بترك الغنة فى قليل والآخرة والسكت فى الآخرة مع ملاحظة قراءة يظلمون بالغيب والإمالة فى اتقى. ثم بترك السكت فى الآخرة.
(2/509)

مشيدة: وقف الكسائى بالإمالة وجها واحدا. ووقف حمزة بالوجهين. عندك قل: لدى الوصل بالإدغام. فمال: وقف أبى عمرو على ما. والكسائى على ما، على اللام كالباقين. قال ابن الجزرى والصواب جواز الوقف على ما أو على اللام لجميع القراء. اه. وعلم أنه لا يجوز الوقف على ما أو اللام إلا اختبارا بالموحدة أو اضطرارا فقط فإذا وقف على ما، أو اللام فى حالة الامتحان أو الاضطرار فلا يجوز الابتداء باللام أو بهؤلاء لما فى ذلك من فصل الخبر عن المبتدأ والمجرور عن الجار. للناس: الفتح والإمالة لدورى أبى عمرو.
عليهم: ضم الهاء لحمزة ويعقوب.

قوله تعالى: وَيَقُولُونَ طاعَةٌ فَإِذا بَرَزُوا مِنْ عِنْدِكَ بَيَّتَ طائِفَةٌ مِنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ
الشرح والتحليل
1. بيت طائفة: الإدغام لأبى عمرو، حمزة والعمل على عدم الإدغام ليعقوب هنا على ما فى التحريرات والشاهد بباب الإدغام: بيت (ح) ز (ف) ز. 2. طائفة: الطويل. 3. منهم: ميم الجمع. ولاحظ فى غير:
ترقيق الراء للأزرق بدون خلف. ويسهل الجمع بعد ذلك.
القرآن: النقل لابن كثير وحمزة فى الوقف. والسكت لأصحابه. كثيرا: خلف الأزرق فى ترقيق وتفخيم الراء.

قوله تعالى: وَإِذا جاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذاعُوا بِهِ
الشرح والتحليل
1. جاءهم: ميم الجمع. الإمالة لابن ذكوان وحمزة وخلف والداجونى عن هشام وله الفتح من الكافى. ولأهمية هذا الجزء لاحظ وجوه الجمع التالية.
(2/510)

القراءة
قالون. 1 قالون بصلة الميم مقصورة. الأصبهانى بالنقل. قالون بمد الصلة.
الأصبهانى بالنقل. الأزرق بقراءته. الداجونى عن هشام بالإمالة واندرج ابن ذكوان وخلف. ابن ذكوان بالسكت فى المفصول وأل واندرج إدريس. النقاش بالإمالة والطويل وترك السكت واندرج حمزة. حمزة بالسكت فى أل فقط. النقاش بالسكت فى المفصول، أل واندرج حمزة.
حمزة بالسكت العام.
ردوه: صلة الهاء لابن كثير. بأس، بأسا: إبدال الهمز لأبى عمرو بخلفه. ولأبى جعفر. وليس لورش من طريقيه إبدال فيهما. يكن له: الغنة لأصحابها وانظر تحرير مد التعظيم بربع إن الصفا ويأتى بسورة الأنعام. لا ريب فيه: توسط لا لحمزة ويأتى هنا على السكت فى المفصول وشاهده: وفى أل مع المفصول .... التنقيح. فلا يأتى توسط على ترك السكت فى المفصول.

قوله تعالى: وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّهِ حَدِيثاً (87)
الشرح والتحليل
1. ومن أصدق: النقل والسكت. 2. أصدق: الإشمام لحمزة والكسائى وخلف ورويس بخلفه والباقون بالصاد الخالصة. والشاهد بباب أم القرآن:
وباب أصدق (شفا) والخلف (غ) ر. ولرويس تحرير مع المنفصل وهو:
المنفصل/ أصدق
قصر/ إشمام
توسط/ إشمام، صاد خالصة
والشاهد من التنقيح:
كأصدق إن تقرأ بصاد رويسهم ... فقصرا وها سكت كساهون أهملا
(2/511)

وارجع إلى التنقيح وشرحه ففيه زيادة تحريرات وذلك موجود بالجزء الأول من هذا الكتاب.

ربع فَما لَكُمْ فِي الْمُنافِقِينَ فِئَتَيْنِ
فئتين: إبدال الهمز ياء لأبى جعفر كوقف حمزة. سواء وقفا لحمزة، يهاجروا، نصيرا: لا يخفى.

قوله تعالى: إِلَّا الَّذِينَ يَصِلُونَ إِلى قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ مِيثاقٌ أَوْ جاؤُكُمْ حَصِرَتْ صُدُورُهُمْ أَنْ يُقاتِلُوكُمْ أَوْ يُقاتِلُوا قَوْمَهُمْ
الشرح والتحليل
1. بينكم: ميم الجمع. 2. ميثاق أو: النقل والسكت. 3. جاءوكم: أحكام جاءوكم. 4. حصرت: خلف الأزرق فى ترقيق الراء وصلا ولا امتناعات له مع البدل. وأما فى الوقف فالترقيق وجها واحدا وقراءة يعقوب وحده بنصب التاء منونة على وزن تبعة والباقون بسكون التاء فعلا ماضيا.
ويعقوب على أصله فى الوقف بالهاء. وشاهد يعقوب: وحصرت حرك ونون (ظ) لما. وفى حصرت صدورهم الإدغام لأبى عمرو وابن عامر وحمزة والكسائى وخلف والإظهار للباقين.

القراءة
قالون. 4 أبو عمرو بالإدغام. الضرير بترك الغنة فى الياء. يعقوب بقراءته المشروحة مع ملاحظة الغنة للإخفاء. 3 الداجونى بالإمالة وقراءته المعروفة واندرج ابن ذكوان وخلف العاشر. النقاش بالطول واندرج خلاد. خلف عن حمزة بترك الغنة. 2 الأزرق بالنقل وثلاثة البدل وعلى
(2/512)

كل منهما الوجهان فى حصرت وصلا. الأصبهانى بتوسط المتصل وقراءته المعروفة. ابن ذكوان بالسكت وقراءته المعروفة واندرج إدريس.
النقاش بالطويل واندرج خلاد. خلف عن حمزة بترك الغنة. حفص بفتح جاءوكم وقراءته المعروفة. حمزة بسكت المد وترك الغنة لخلف. خلاد بالغنة. 1 قالون بصلة الميم مقصورة ولاحظ الاندراج. ثم بمد الصلة.
شاء مثل جاء وسبقت قريبا. إليكم السلم: ليس هنا خلاف فى قصر السلم.
عليهم، يأمنوكم، فإن لم: لا يخفى. إليكم السلم: الموضع الثانى وليس فيه خلاف أيضا. حيث ثقفتموهم: الإدغام ولاحظه على المد لروح.

قوله تعالى: وَما كانَ لِمُؤْمِنٍ أَنْ يَقْتُلَ مُؤْمِناً إِلَّا خَطَأً
القراءة
قالون. خلاد بالتسهيل. خلف بترك الغنة والوقف بالتسهيل. الضرير بالوقف بالتحقيق. ورش بالإبدال والنقل. أبو عمرو بالإبدال وعدم النقل واندرج أبو جعفر. ابن ذكوان بالسكت واندرج حفص وإدريس. خلاد بالوقف بالتسهيل. خلف عن حمزة بترك الغنة فى الياء والوقف بالتسهيل.

قوله تعالى: وَمَنْ قَتَلَ مُؤْمِناً خَطَأً فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُؤْمِنَةٍ وَدِيَةٌ مُسَلَّمَةٌ إِلى أَهْلِهِ إِلَّا أَنْ يَصَّدَّقُوا
القراءة
قالون. قالون بالتوسط. الضرير. النقاش بالطول واندرج خلاد. ابن ذكوان بسكت المفصول وتوسط المنفصل. النقاش بالطول واندرج
(2/513)

خلاد. خلاد بسكت المد. خلف عن حمزة بترك الغنة فى الواو والياء وترك السكت عموما ثم بسكت المفصول فقط. ثم بسكت المد. يعقوب بالإدغام وقصر المنفصل. ثم بتوسطه لروح. الأزرق بإبدال الهمز وقراءته الخاصة مع ترقيق الراء المضمومة. ثم بتفخيمها. الأصبهانى بقصر وتوسط المنفصل. أبو عمرو بترك النقل وقصر وتوسط المنفصل. ثم بالإدغام وقصر المنفصل. أبو جعفر بإبدال الهمز والإخفاء مع الغنة وقصر المنفصل.

قوله تعالى: فَإِنْ كانَ مِنْ قَوْمٍ عَدُوٍّ لَكُمْ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُؤْمِنَةٍ
القراءة
قالون. الكسائى أبو عمرو بإبدال الهمز والإظهار. ثم بالإدغام. ورش بضم الهاء وإبدال الهمز وترقيق الراء للأزرق. ثم بالتفخيم من الطريقين. ابن عامر بتحقيق الهمز. حمزة على هذا الوجه بإبدال الهمزة وقفا مع فتح وإمالة تاء التأنيث. قالون بصلة الميم وإسكان وهو. أبو جعفر بإبدال الهمز. ابن كثير بضم وهو وتحقيق الهمز. الغنة على ما تجوز عليه هنا لأصحابها. ولاحظ إدغام يعقوب عليها وجوبا.

قوله تعالى: وَإِنْ كانَ مِنْ قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ مِيثاقٌ فَدِيَةٌ مُسَلَّمَةٌ إِلى أَهْلِهِ وَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُؤْمِنَةٍ
القراءة
قالون. أبو عمرو. أبو عمرو بالإدغام والإبدال. يعقوب بتحقيق الهمز.
قالون بالتوسط. أبو عمرو بإبدال الهمز. الكسائى بالإمالة. روح بالإدغام.
(2/514)

النقاش بطول المنفصل. حمزة بإبدال الهمز والوقف بالفتح للراويين والإمالة لخلاد. ورش بالنقل وقراءة الأزرق. الأصبهانى بقراءته المعروفة.
ابن ذكوان بالسكت والتوسط. النقاش بالطول. حمزة بإبدال الهمز وقفا والفتح والإمالة للراويين. حمزة بسكت المد والوقف بالوجهين فى تاء التأنيث للراويين. قالون بصلة الميم وقصر المنفصل. أبو جعفر بإبدال الهمز.
قالون بتوسط المنفصل.
فمن لم: الغنة. عليه: لا يخفى.

قوله تعالى: يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذا ضَرَبْتُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَتَبَيَّنُوا وَلا تَقُولُوا لِمَنْ أَلْقى إِلَيْكُمُ السَّلامَ لَسْتَ مُؤْمِناً تَبْتَغُونَ عَرَضَ الْحَياةِ الدُّنْيا فَعِنْدَ اللَّهِ مَغانِمُ كَثِيرَةٌ
الشرح والتحليل
1. يأيها: المنفصل. 2. ضربتم: ميم الجمع. 3. من ألقى: النقل والسكت.
4. السلم لست: نافع وابن عامر وحمزة وأبو جعفر وخلف بفتح اللام من غير ألف بعدها والباقون بالألف. والشاهد:
............. ... تثبتوا (شفا) من الثبت معا
مع حجرات ومن البيان عن ... سواهم السلام لست فاقصرن
(عم) (فتى) وبعد مؤمنا فتح ... ثالثه بالخلف (ث) ابتا وضح
فتبينوا: يفهم من الشاهد السابق. مؤمنا: إبدال الهمز وقراءة أبى جعفر وتفهم من الشاهد السابق. وبقية الأحكام تأتى فى القراءة.
(2/515)

القراءة
قالون واندرج الحلوانى. 4 أبو عمرو بقراءته المشروحة وتحقيق الهمز وفتح الدنيا واندرج حفص ويعقوب. ثم بالتقليل. دورى أبى عمرو بالإمالة.
أبو عمرو بإبدال الهمز والفتح والتقليل من الروايتين. ثم بالإمالة لدورى أبى عمرو. 3 الأصبهانى بالنقل وقصر السلم وإبدال الهمز. 2 قالون بصلة الميم وقراءته الخاصة. أبو جعفر على هذا الوجه بإبدال همز مؤمنا وكسر الميم الثانية. ثم بفتحها. ابن كثير بإثبات الألف فى السلام. 1 قالون بتوسط المنفصل وقراءته الخاصة واندرج ابن عامر. أبو عمرو بقراءة السلام وتحقيق الهمز وعليه ما أتى على القصر. ثم بإبدال الهمز وعليه الفتح للراويين والتقليل للدورى فقط. وامتنع على المد والإبدال التقليل للسوسى والإمالة للدورى وشاهده: (ولا تمل الدنيا مع المد مبدلا) هذا للدورى وأما السوسى فشاهده: (ومع مد سوسى اهمز لفعلى فقللا).
الأصبهانى بالنقل وقصر السلم وإبدال الهمز. ابن ذكوان بالسكت وقصر السلم. حفص على هذا الوجه بإثبات الألف فى السلم. الكسائى بقراءة فتثبتوا والإمالة وإثبات الألف فى السلم وإمالة تاء التأنيث وجها واحدا.
خلف العاشر على هذا الوجه بقصر السلم وفتح تاء التأنيث. إدريس بالسكت. قالون بصلة الميم وقراءته الخاصة. الأزرق بالطويل وقصر البدل وقراءته الخاصة مع الفتح والتقليل فى ذات الياء فى الموضعين وترقيق راء كثيرة وجها واحدا. النقاش بترك النقل وقصر السلم وترك السكت فى المفصول. ثم بالسكت. حمزة بقراءة فتثبتوا وترك السكت فى المفصول وقصر السلم والوقف بفتح تاء التأنيث للراويين ثم بالإمالة لخلاد. ثم بسكت المفصول والوقف بالوجهين للراويين. الأزرق بتوسط، مد البدل وتحريره الإطلاقى مع ذات الياء. حمزة بسكت المد المنفصل، المفصول والوقف بالوجهين للراويين.
(2/516)

وهذا تحرير واسع لأبى عمرو
المنفصل/ مؤمنا/ الدنيا/ كذلك كنتم
قصر/ تحقيق/ فتح/ إظهار لأبى عمرو
قصر/ تحقيق/ تقليل/ إظهار لأبى عمرو
قصر/ تحقيق/ إمالة/ إظهار للدورى
قصر/ إبدال/ فتح/ إظهار، إدغام لأبى عمرو
قصر/ إبدال/ تقليل/ إظهار، إدغام لأبى عمرو
قصر/ إبدال/ إمالة/ إظهار، إدغام للدورى فقط
توسط/ تحقيق/ فتح/ إظهار لأبى عمرو
توسط/ تحقيق/ تقليل/ إظهار لأبى عمرو
توسط/ تحقيق/ إمالة/ إظهار للدورى
توسط/ إبدال/ فتح/ إظهار لأبى عمرو
توسط/ إبدال/ تقليل/ إظهار للدورى
وامتنع ما ذكر فى وجوه القراءة والله أعلم.
كذلك كنتم: الإدغام. فتبينوا: سبق. خبيرا، المؤمنين: لا يخفى. غير أولى: ابن كثير وأبو عمرو وعاصم وحمزة ويعقوب برفع الراء والباقون بنصبها.
والشاهد: (غير ارفعوا (ف) ى (حق) (ن) ل). ولا خفى ترقيق الراء للأزرق وجها واحدا. وأنفسهم وقفا لحمزة، درجة، الحسنى، منه، ومغفرة، ورحمة وقفا: كله واضح. غفورا رحيما: الغنة.

قوله تعالى: إِنَّ الَّذِينَ تَوَفَّاهُمُ الْمَلائِكَةُ ظالِمِي أَنْفُسِهِمْ قالُوا فِيمَ كُنْتُمْ قالُوا كُنَّا مُسْتَضْعَفِينَ فِي الْأَرْضِ
(2/517)

الشرح والتحليل
الذين توفاهم: تشديد التاء للبزى بخلفه وأحكام اليائى لأصحابه. الملائكة ظالمى: الإدغام. فيم: هاء السكت وقفا للبزى ويعقوب بخلفهما وانظر تحرير يعقوب بعد.

القراءة
قالون. الأصبهانى. قالون بصلة الميم واندرج ابن كثير وأبو جعفر. قالون بالتوسط. الأصبهانى بالنقل. ابن ذكوان بالسكت. قالون بصلة الميم.
الأزرق بالطول فى المتصل والمنفصل والنقل. النقاش بترك النقل ثم بالسكت. أبو عمرو بتوسط المتصل والإدغام وقصر المنفصل. روح على هذا الوجه بالتوسط. الأزرق بالتقليل وقراءته الخاصة. حمزة بالإمالة والطول وترك السكت عموما والوقف بالنقل والسكت والتحقيق. ثم بسكت المنفصل والوقف بالنقل والسكت. ثم بالسكت العام والوقف بالنقل فقط. الكسائى بتوسط المتصل والمنفصل واندرج خلف العاشر.
إدريس بالسكت. البزى بوجه التشديد فى التاء وقصر المنفصل وصلة الميم.

تحرير لحمزة
الملائكة/ المنفصل/ الأرض وقفا
ترك/ ترك/ نقل، سكت وتحقيق
ترك/ سكت/ نقل، سكت فقط
سكت/ سكت/ نقل فقط

تحرير ليعقوب بخصوص فيم
من قواعد التحرير:
ويختص الإدغام الكبير بهائه ... بعمه وممه مثل إخوتها انجلا
وهاء بها امنع مثل نون لنسوة ... على المد مع غن من الكامل انقلا
(2/518)

وارجع إلى شرح مختصر قواعد التحرير لتوضيح ذلك. والرجوع إلى فريدة الدهر بالجزء الأول المطبوع يسهل ذلك.
فتهاجروا، مصيرا وقفا، عفوا غفورا: لا يخفى. مأواهم: إبدال الهمز للأصبهانى وأبى عمرو بخلفه ولأبى جعفر وحمزة وقفا.

ربع وَمَنْ يُهاجِرْ
الأرض، كثيرا، وسعة وقفا، غفورا رحيما، الصلاة، إن خفتم، الكافرين: كله ظاهر. ولاحظ على سكت أل الوجهان فى تاء التأنيث وقفا لحمزة وعلى ترك السكت الفتح للراويين والإمالة لخلاد. مهاجرا: الوجهان فى الراء للأزرق. فيهم: ضم الهاء ليعقوب. حذرهم: ترقيق الراء وجها واحدا للأزرق. وليأخذوا: إبدال الهمز. ولتأت طائفة: إدغام أبى عمرو ويعقوب بخلفهما وهذا الموضع مما ذكر فيه الخلاف فى النظم وعملنا ليعقوب على الإدغام وجه ثان. أى أن له فيه الإظهار والإدغام. وأسلحتهم: وقف حمزة بالتسهيل والتحقيق ولا يأتى على سكت المد المتصل إلا التسهيل فقط.
واحدة وقفا: لا يخفى ما فيه لحمزة والكسائى. فعلى ترك السكت فى المفصول الفتح للراويين والإمالة لخلاد وعلى السكت فيه الوجهان للراويين.

قوله تعالى: وَلا جُناحَ عَلَيْكُمْ إِنْ كانَ بِكُمْ أَذىً مِنْ مَطَرٍ أَوْ كُنْتُمْ مَرْضى أَنْ تَضَعُوا أَسْلِحَتَكُمْ
القراءة
قالون ولاحظ الاندراج. قالون بتوسط المنفصل واندرج أيضا مع من اندرج أبو عمرو. أبو عمرو بالتقليل فى مرضى مع القصر والتوسط.
النقاش بالفتح والطويل. حمزة بالإمالة والطويل والوقف بالتحقيق والنقل
(2/519)

والإدغام. الكسائى بالإمالة والتوسط واندرج خلف العاشر. قالون بصلة الميم مقصورة. الأصبهانى بقراءته المعروفة. قالون بمد الصلة والتوسط.
الأصبهانى. الأزرق بالصلة الطويلة ووجهى مرضى وقراءته المعروفة. ابن ذكوان بالسكت فى المفصول والتوسط واندرج حفص. النقاش بالطويل.
حمزة بالإمالة والطول والوقف بالتحقيق والنقل والإدغام. ثم بسكت المد والوقف بالسكت والنقل والإدغام. إدريس بإمالة مرضى والتوسط. حمزة بتوسط لا مع السكت فى المفصول فقط والوقف بالتحقيق والنقل والإدغام. ولاحظ أن توسط لا لا يأتى على سكت المدود. كما أنه لا يأتى هنا إلا على السكت فى أل، المفصول معا.
حذركم: خلف الأزرق فى ترقيق وتفخيم الراء. وذكر فى البدائع وعمدة العرفان اختصاص ترقيق حذركم بالتقليل فى مرضى ولم يعلق عليه المقرئ بشيء والشاهد بالتنقيح. اطمأننتم: إبدال الهمز للأصبهانى. وأبى عمرو بخلفه ولأبى جعفر ولحمزة وقفا. تألمون معا: لا يخفى. الكتاب بالحق، لتحكم بين:
الإدغام ولا امتناعات لدورى أبى عمرو مع الناس والمنفصل هنا. الناس المجرور، أراك، تكن للخائنين، غفورا رحيما، يرضى، وهو: لا يخفى. يختانون أنفسهم: وقف حمزة بالتحقيق والتسهيل.

قوله تعالى: ها أَنْتُمْ هؤُلاءِ جادَلْتُمْ عَنْهُمْ فِي الْحَياةِ الدُّنْيا فَمَنْ يُجادِلُ اللَّهَ عَنْهُمْ يَوْمَ الْقِيامَةِ أَمْ مَنْ يَكُونُ عَلَيْهِمْ وَكِيلًا (109)
الشرح والتحليل
1. هأنتم: قالون وأبو عمرو بألف بعد الهاء وهمزة مسهلة مع القصر والمد وكذا قرأ أبو جعفر لكن مع القصر قولا واحدا لأنه لا يمد المنفصل.
والأزرق بهمزة مسهلة من غير ألف، إبدال الهمزة ألفا بعد الهاء مع المد
(2/520)

المشبع للساكنين. وله أيضا إثبات الألف وتسهيل الهمز مع المد المشبع، القصر لتغير الهمز بالتسهيل. وذكر فى موضع آل عمران بأنه لا يمتنع للأزرق شىء فى ذات الياء على وجوهه فى هأنتم. والأصبهانى: له وجهان فالأول كالأول للأزرق. والثانى إثبات الألف مع القصر والمد كقالون والكل مع التسهيل. وقنبل بتحقيق الهمز مع حذف الألف، إثباتها والباقون بتحقيق الهمز وإثبات الألف وجها واحدا وهم على مراتبهم فى المد. 2. هؤلاء: توسط المنفصل على قصر هأنتم. 3. الدنيا:
أحكام التقليل والإمالة. وشاهد: قراءة هأنتم من باب الهمز المفرد:
أريت كلا (ر) م وسهلها (مدا) ... هأنتم (ح) از (مدا) أبدل (ج) دا
بالخلف فيهما ويحذف الألف ... ورش وقنبل وعنهما اختلف
فترجمة هأنتم معطوفة على التسهيل ومراده بفيهما أرأيت، هأنتم. ولاحظ أحكام عليهم.

القراءة
قالون بإثبات الألف مع القصر وتسهيل الهمزة وإسكان الميم وقصر المنفصل واندرج الأصبهانى وأبو عمرو. 3 أبو عمرو بتقليل الدنيا. دورى أبى عمرو بالإمالة. 2 قالون بتوسط المنفصل فى هؤلاء واندرج الأصبهانى وأبو عمرو. أبو عمرو بالتقليل. دورى أبى عمرو بالإمالة فى الدنيا. الأزرق بالطويل فى هؤلاء والفتح والتقليل فى الدنيا. وقد أورد الإزميري فى العمدة عدم الامتناعات للأزرق. 1 قالون بصلة الميم مع إثبات الألف مع القصر وقصر المنفصل الثانى واندرج أبو جعفر. ثم بتوسط المنفصل. قالون بإثبات الألف مع التوسط وإسكان الميم والتوسط فى هؤلاء واندرج الأصبهانى وأبو عمرو. أبو عمرو بالتقليل فى الدنيا. دورى أبى عمرو بالإمالة. قالون بصلة الميم مع التوسط فى الموضعين. الأزرق بإثبات الألف مع المد الطويل والتسهيل والفتح والتقليل فى الدنيا. ثم بحذف
(2/521)

الألف وتسهيل الهمزة والفتح والتقليل فى الدنيا. الأصبهانى على هذا الحذف للأزرق بقصر وتوسط المنفصل. الأزرق بإبدال الهمزة حرف مد مشبع والفتح والتقليل فى الدنيا. ابن كثير بإثبات الألف مع القصر وصلة الميم وقصر المنفصل فى هؤلاء. قنبل على هذا الوجه بحذف الألف.
الحلوانى عن هشام بإثبات الألف مع تحقيق الهمز وقصر المنفصل واندرج حفص. يعقوب على هذا الوجه بضم عليهم. ابن عامر بتوسط المنفصل واندرج عاصم. يعقوب بضم عليهم. الكسائى بإمالة الدنيا واندرج خلف العاشر. الضرير بترك الغنة فى الياء. النقاش بالطويل. حمزة على هذا الوجه بإمالة الدنيا وترك الغنة لخلف. خلاد بالغنة. حمزة بسكت المد المنفصل وترك الغنة لخلف ثم بالغنة لخلاد. ثم بالسكت العام لكل من راوييه.
سوءا: وقف حمزة بالنقل والإدغام مع قلب التنوين ألفا. غفورا رحيما: الغنة ولاحظها على السكت لابن الأخرم وحده ويأتى السكت له على عدم الغنة من المبهج كما حررته سابقا.

قوله تعالى: وَمَنْ يَكْسِبْ خَطِيئَةً أَوْ إِثْماً ثُمَّ يَرْمِ بِهِ بَرِيئاً فَقَدِ احْتَمَلَ بُهْتاناً وَإِثْماً مُبِيناً (112)
الشرح والتحليل
1. ومن يكسب: ترك الغنة فى الياء. 2. خطيئة أو: الطويل والنقل والسكت.
وليس فى بريئا إبدال الهمز لأبى جعفر للتقييد ببرىء وبريئون ولم يذكر بريئا وقد ناقشت المقرئ فقرر ذلك عند القراءة وهى سنة متبعة وكذلك فى النشر لم يذكر. وذكر أيضا أن هنيئا مقيدة بمريئا. فليس فى (هنيئا بما
(2/522)

كنتم تعملون) إبدال. ولاحظ وقف حمزة على خطيئة وبريئا بالإدغام فقط لزيادة الياء. ويسهل الجمع بعد ذلك.
إلا أنفسهم وقفا: وقف حمزة بالتحقيق والسكت والتسهيل مع المد والقصر ولا يأتى على سكت المتصل إلا السكت فقط. شىء وقفا: لا يخفى ولاحظ وقف حمزة مع هشام بالنقل والإدغام والإسكان والروم على كل منهما.
ولاحظ على وجه السكت لابن ذكوان وحفص وإدريس وجوب الروم.

ربع لا خَيْرَ فِي كَثِيرٍ
لا خير: ترقيق الراء وجها واحدا للأزرق. وتوسط لا لحمزة ويأتى على سكت المفصول فى هذه الآية. نجواهم، الناس: لا يخفى. إصلاح: تغليظ اللام وجها واحدا للأزرق.

قوله تعالى: وَمَنْ يَفْعَلْ ذلِكَ ابْتِغاءَ مَرْضاتِ اللَّهِ فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْراً عَظِيماً (114)
الشرح والتحليل
1. ومن يفعل: خلف عن حمزة والضرير عن دورى الكسائى. 2. يفعل ذلك:
الإدغام لأبى الحارث وحده. 3. ابتغاء: الطويل. 4. مرضات:
الإمالة للكسائى وحده وهى من مخصصاته. والفتح للباقين. ويقف عليها الكسائى بالهاء والباقون بالتاء على الرسم. 5. نؤتيه: قرأ أبو عمرو وحمزة وخلف العاشر بالياء والباقون بالنون والشاهد: نؤتيه يا ... (فتى) (ح) لا. ولاحظ فيها إبدال الهمز وصلة الهاء لابن كثير.

القراءة
قالون. 5 الأصبهانى بإبدال الهمز واندرج أبو جعفر. ابن كثير. أبو عمرو بالياء وتحقيق الهمز واندرج خلف العاشر. ثم بالإبدال. 4 جعفر النصيبى
(2/523)

عن دورى الكسائى بالإمالة فى مرضات والنون فى نؤتيه. 3 الأزرق بالطويل وإبدال الهمز. النقاش بتحقيق الهمز. خلاد بالياء فى يؤتيه. خلاد بسكت المد. 2 أبو الحارث بالإدغام وقراءته الخاصة. 1 خلف عن حمزة بقراءته المشروحة ووجهى المد المتصل. الضرير بقراءته الخاصة.

قوله تعالى: وَمَنْ يُشاقِقِ الرَّسُولَ مِنْ بَعْدِ ما تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ ما تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ
الشرح والتحليل
1. ومن يشاقق: ترك الغنة فى الياء. 2. تبين له: الإدغام ولاحظ الإدغام الثانى فى المؤمنين نوله. 3. الهدى: أحكام التقليل والإمالة. 4. غير: الترقيق وجها واحدا للأزرق. 5. المؤمنين: إبدال الهمز. 6. نوله، نصله:
الاختلاس وجها واحدا لقالون ويعقوب. والإسكان وجها واحدا لأبى عمرو وشعبة وحمزة. والصلة وجها واحدا لورش من طريقيه وابن كثير وحفص والكسائى وخلف العاشر. ولهشام: الإسكان والاختلاس والصلة.
ولابن ذكوان الاختلاس والصلة. ولأبى جعفر: الإسكان والاختلاس والشاهد:
سكن يؤده نصله نؤته نول ... (ص) ف (ل) ى (ث) نا خلفهما (ف) ناه (ح) ل
وهم وحفص ألقه اقصرن (ك) م ... خلف (ظ) بى (ب) ن (ث) ق .......

القراءة
قالون بالاختلاس واندرج يعقوب ووجه لهشام ووجه لابن ذكوان.
6 ابن كثير بالصلة واندرج الوجه الثانى لهشام. واندرج ابن ذكوان
(2/524)

وحفص. أبو عمرو على تحقيق الهمز بالإسكان واندرج الوجه الأخير لهشام. واندرج شعبة. 5 الأصبهانى بإبدال الهمز والصلة. أبو عمرو على هذا الوجه بالإسكان واندرج وجه لأبى جعفر. أبو جعفر بالاختلاس.
4 الأزرق على فتح الهدى بترقيق غير والصلة ووجوهه الخاصة. 3 الأزرق بالتقليل. خلاد بالإمالة والإسكان. الكسائى بالصلة واندرج خلف العاشر. 2 أبو عمرو بالإدغام ووجوهه ولاحظ أنه لا يأتى تحقيق الهمز على الإدغام. وله الإسكان فى نوله ونصله. يعقوب بتحقيق الهمز فى المؤمنين والاختلاس. 1 خلف عن حمزة بترك الغنة والإمالة والإسكان. الضرير عن دورى الكسائى بالصلة.
مصيرا، يغفر، يشاء وقفا: لا يخفى. فقد ضل: الإدغام لورش من طريقيه وأبى عمرو وابن عامر وحمزة والكسائى وخلف. وقال لأتخذن: الإدغام. فليغيرن:
الوجهان فى الراء للأزرق ولا يأتى التفخيم على توسط البدل. خسر: الترقيق وجها واحدا للأزرق. ويمنيهم: ضم الهاء ليعقوب. مأواهم: سبق كثيرا:
ولاحظ فيها عدم إبدال الهمز للأزرق. ولأبى عمرو فيها الفتح فقط.
الصالحات سندخلهم: الإدغام. فيها أبدا: وقفا لحمزة لا يخفى. أصدق: الإشمام لحمزة والكسائى وخلف ورويس بخلفه والباقون بالصاد الخالصة والشاهد:
وباب أصدق (شفا) والخلف (غ) ر. وليس فى قيلا إشمام لأحد.

قوله تعالى: لَيْسَ بِأَمانِيِّكُمْ وَلا أَمانِيِّ أَهْلِ الْكِتابِ
الشرح والتحليل
1 بأمانيكم: ميم الجمع. وقراءة أبى جعفر بتخفيف الياء مع تسكينها فى أمانيكم، أمانى والشاهد بفرش سورة البقرة: باب الأمانى خففا ... أمنية
(2/525)

والرفع والجر اسكنا ... (ث) بت. ولاحظ له صلة الميم. 2. ولا أمانى:
المنفصل ويسهل الجمع بعد ذلك.
سوءا: وقف حمزة بالنقل، الإدغام مع ملاحظة فك التنوين.

قوله تعالى: وَمَنْ يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحاتِ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ وَلا يُظْلَمُونَ نَقِيراً (124)
الشرح والتحليل
1. ومن يعمل: ترك الغنة فى الياء. 2. ذكر أو: النقل والسكت. 3. أنثى:
تقليل أبى عمرو. والإمالة. 4. وهو: الإسكان لمدلول: (ر) د (ث) نا (ب) ل (ح) ز. والضم للباقين. 5. مؤمن: إبدال الهمز.
6. يدخلون: ابن كثير وأبو عمرو وشعبة وأبو جعفر وروح بضم الياء وفتح الخاء. والباقون بفتح الياء وضم الخاء. والشاهد: ويدخلون ضم يا ....
وفتح ضم (ص) ف (ثن) ا (حبر) (ش) فى. ولاحظ عدم وجود امتناعات للأزرق بين اليائى، نقيرا وله تغليظ اللام فى يظلمون وجها واحدا. ولاحظ الإدغام فى يظلمون نقيرا.

القراءة
قالون. 6 أبو عمرو بضم الياء والإظهار. 5 أبو عمرو بإبدال الهمز والإظهار واندرج أبو جعفر. ثم بالإدغام. 4 ابن كثير بضم هاء وهو وضم يدخلون.
روح بالإدغام. ابن عامر بفتح الياء. رويس بالإدغام. النقاش بالطويل.
3 أبو عمرو بالتقليل وعليه ما أتى على الفتح. خلاد بالإمالة وقراءته المعروفة والمشروحة. خلف العاشر على هذا الوجه بتوسط المتصل.
الكسائى بإسكان هاء وهو. 2 ورش بالنقل فى موضعيه وفتح أنثى
(2/526)

للأزرق ووجهى نقيرا. الأصبهانى بتوسط المتصل. الأزرق بالتقليل ووجهى نقيرا. ابن ذكوان بالسكت وتوسط المتصل واندرج حفص.
النقاش بالطويل. خلاد بإمالة أنثى. ثم بسكت المتصل. إدريس بتوسط المتصل. 1 خلف عن حمزة بترك الغنة فى الياء وترك السكت عموما.
الضرير على هذا الوجه بإسكان هاء وهو وتوسط المتصل. خلف عن حمزة بسكت المفصول فقط. ثم بالسكت العام.

قوله تعالى: وَمَنْ أَحْسَنُ دِيناً مِمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ وَاتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْراهِيمَ حَنِيفاً
الشرح والتحليل
1. ومن أحسن: أحكام النقل والسكت. 2. وهو: الإسكان لمدلول: (ر) د (ث) نا (ب) ل (ح) ز. إبراهيم الثلاثة الأواخر من هذه السورة وهى هذا الموضع والاثنان يأتيان. قرأها ابن عامر بألف بدل الياء بخلف عن ابن ذكوان. وطرق الخلاف عن ابن ذكوان مذكورة بسورة البقرة بموضع إبراهيم بآخر الجزء الأول. ولا امتناعات هنا ويسهل الجمع بعد ذلك.
إبراهيم خليلا: هذا هو الموضع الثانى الذى يقرؤه ابن عامر بخلف عن ابن ذكوان بالألف بدل الياء. فيهن: ضم الهاء ليعقوب. يتلى: لا يخفى. تؤتونهن:
إبدال الهمز. وهاء السكت ليعقوب بخلفه. لليتامى: لا يخفى ولاحظ فيها إمالة عين الكلمة للضرير عن دورى الكسائى للإتباع وليس فى يتامى النساء وصلا أنواع إمالة. من خير: لا يخفى.
(2/527)

قوله تعالى: وَإِنِ امْرَأَةٌ خافَتْ مِنْ بَعْلِها نُشُوزاً أَوْ إِعْراضاً فَلا جُناحَ عَلَيْهِما أَنْ يُصْلِحا بَيْنَهُما صُلْحاً
الشرح والتحليل
1. امرأة خافت: الإخفاء مع الغنة لأبى جعفر. 2. خافت: إمالة حمزة وحده.
3. نشوزا أو: النقل والسكت. 4. عليهما أن: المد المنفصل. وضم الهاء ليعقوب. 5. يصالحا: قرأ الكوفيون بضم الياء وإسكان الصاد وكسر اللام. والباقون بفتح الياء والصاد مشددة وألف بعدها وفتح اللام.
وللأزرق تغليظ لامها بخلف عنه لفصلها عن الصاد بالألف. فلا جناح:
توسط لا لحمزة ويأتى هنا على سكت المفصول فقط. ولا ترقيق للأزرق فى إعراضا لمجيء حرف الاستعلاء بعد الراء. والضرورى مراجعة تحرير الأزرق فى يصالحا، خير، خبيرا وهو الآتى:
يصالحا/ خير/ خبيرا
تغليظ/ ترقيق/ ترقيق
ترقيق/ ترقيق/ ترقيق
ترقيق/ ترقيق/ تفخيم
ترقيق/ تفخيم/ ترقيق
ويمتنع على تغليظ اللام تفخيم الراء المضمومة وكذا المنصوبة. ومعلوم أن تفخيم الراءين ممتنع وهذا التحرير مراجع وصحيح على كتب التحرير والله أعلم.

القراءة
قالون. 5 حفص بقراءة يصلحا. 4 قالون بتوسط المنفصل. عاصم بقراءة يصلحا. الضرير عن دورى الكسائى بترك الغنة فى الياء. النقاش بالطويل
(2/528)

وقراءة يصالحا. يعقوب بضم الهاء وقصر وتوسط المنفصل. 3 ورش بالنقل فى موضعيه والطويل للأزرق والتغليظ والترقيق فى يصالحا. الأصبهانى بقصر وتوسط المنفصل. ابن ذكوان بالسكت وتوسط المنفصل. حفص بقراءة يصلحا واندرج إدريس. النقاش بالطويل. 2 حمزة بإمالة خافت وترك السكت وقصر لا وترك الغنة فى الياء لخلف. خلاد بالغنة. حمزة بسكت المفصول فقط وقصر لا وترك الغنة فى الياء لخلف. خلاد بالغنة.
حمزة بسكت المنفصل للراويين. حمزة بتوسط لا وترك السكت فى المد المنفصل للراويين. 1 أبو جعفر بالإخفاء مع الغنة وقراءته الخاصة
كالمعلقة: الوجهان للكسائى وكذلك حمزة ولاحظ أنه على سكت المد المتصل الإمالة والفتح لحمزة لأنها من النوع العام. ولا يأتى على سكت المد المنفصل إمالة حمزة والشاهد من مختص قواعد التحرير: ومع سكت مد القصر لا ميل اعملا. والمراد سكت المد المنفصل وحده مع وجود المتصل فانتبه.
غفورا رحيما: الغنة. بآخرين: وقف حمزة بالإبدال ياء والتحقيق. ولاحظ فيها هاء السكت ليعقوب بخلفه. يشأ: إبدال الهمز للأصبهانى وأبى جعفر وصلا ووقفا. ووقف حمزة كذلك. يأت: إبدال الهمز. ذلك قديرا: الإدغام.

قوله تعالى: مَنْ كانَ يُرِيدُ ثَوابَ الدُّنْيا فَعِنْدَ اللَّهِ ثَوابُ الدُّنْيا وَالْآخِرَةِ
الشرح والتحليل
1. يريد ثواب: الإدغام. 2. الدنيا: الفتح والتقليل والإمالة. 3. والآخرة:
النقل والسكت. والمهم أن وقف حمزة بالترتيب الخاص به النقل وعليه وجها تاء التأنيث ثم بالسكت والفتح ثم بالتحقيق بدون سكت وعليه الفتح فقط أيضا.
(2/529)